__MAIN_TEXT__

Page 1

‫‪FORWARD‬‬ ‫تصدر كل يوم اثنين‬ ‫‪ - 23‬تشرين الثاني ‪2020 -‬‬

‫أساس االشتراكية‬ ‫اإلنسان ‪...‬‬ ‫االشتراكية حركة‬ ‫اعادة الخيار‬ ‫لالنسان‬

‫االسبوعيــــة‬

‫منصور حكمت‬

‫صحيفة سياسية عامة للحزب الشيوعي العمالي العراقي‬

‫رئيس التحرير ‪ :‬أحمد عبدالستار‬

‫‪www.wpiraq.org‬‬

‫القومية األمريكية والديمقراطية‬ ‫سمير عادل ‪:‬‬

‫ليــس مهمــا مــن فــاز فــي االنتخابــات‬ ‫األمريكيــة‪ ،‬فبايــدن الديمقراطــي الــذي‬ ‫اجتمــع وول ســتريت واإلعــام خلفــه‪،‬‬ ‫مــن اجــل فــوزه‪ ،‬لــن يكــن إال حالــة عابــرة‬ ‫ومســكنا آلالم مجتمــع يغلــي بالتفــاوت‬ ‫الطبقــي والعنصريــة‪ ،‬فواليــة ترامــب‬ ‫ألربــع ســنوات‪ ،‬كانــت كافيــة للكشــف عــن‬ ‫عمــق األزمــة االجتماعيــة فــي المجتمــع‬ ‫األمريكــي‪.‬‬ ‫فــي عالــم ارتبــط اليــوم شــرقه بغربــه‪،‬‬ ‫وشــماله بجنوبــه عبــر التطــور الهائــل فــي‬ ‫عالــم االتصــاالت‪ ،‬ال يمكــن تجاهــل مــا‬ ‫يحــدث فــي الواليــات المتحــدة األمريكيــة‬ ‫التــي ســماها اإلعــام البرجــوازي بأنهــا‬ ‫مــن أعــرق الديمقراطيــات فــي العالــم‪ ،‬فالمســألة ال ترتبــط بتأثيــر السياســة الخارجيــة‬ ‫لــإدارات األمريكيــة ســواء كانــت ديمقراطيــة أو جمهوريــة‪ ،‬التــي ال تختلــف مــن‬ ‫حيــث المحتــوى وتقــدم خدمــة جليلــة للمصالــح االســتراتيجية لإلمبرياليــة األمريكيــة‬ ‫عــن بعضهــا‪ ،‬بــل ترتبــط بتأثيــر صــراع التيــارات السياســية واالجتماعيــة ومفاهيــم‬ ‫مثــل الديمقراطيــة والرفــاه والضمــان االجتماعــي والصحــي بالنســبة لنــا نحــن الجماهيــر‬ ‫الغفيــرة‪ ،‬التــي تــرزح تحــت ســلطة وأنظمــة اســتبدادية وميلشــياتيه وجائــرة وفاســدة‬ ‫وتمتــاز بأقــذر الصفــات العنصريــة والطائفيــة والدينيــة‪ ،‬وهــي كثيــرة وال تقــاس مــع‬ ‫صفــات ترامــب وتيــاره المســمى اليــوم بالترامبيــة (‪ ) Trumpisim‬وهــو مصطلــح‬ ‫جديــد دخــل فــي الخطــاب السياســي العالمــي‪ .‬فالتيــار الترامبي الــذي رفع شــعار (أمريكا‬ ‫أوال) وشــغل آلتــه الدعائيــة القديمــة التــي اســتخدمت فــي زمــن الحملــة المكارثيــة إبــان‬ ‫الحــرب البــاردة العتقــال كل شــخص اشــتراكي وشــيوعي أو يســاري‪ ،‬وإذا كان‬ ‫محظوظــا فيتــم تســقيطه سياســيا وأخالقيــا واجتماعيــا‪ ،‬ســتجد تلــك اآللــة أســواق جديــدة‬ ‫فــي العالــم الســتيرادها‪ ،‬الســيما وأن العالــم سيشــهد احتجاجــات عظيمــة بســبب البطالــة‬ ‫والفقــر التــي خلفهــا وبــاء كورونــا‪ .‬وإذا مــا دققنــا قليــا فــأن الخطــاب الهجومــي لترامــب‬ ‫وإدارتــه علــى الصيــن بذريعــة نشــرها لوبــاء كورونــا‪ ،‬كان خطابــا أيديولوجيــا بامتيــاز‬ ‫عندمــا أعــادت تجديــد مــا ســموه بخطــر الحــزب (الشــيوعي) الصينــي‪ ،‬الــذي غــاب عــن‬ ‫خطــاب اإلدارات الســابقة حيــن كانــت الشــركات األمريكيــة تصنــع بضائعهــا بأيــدي‬ ‫عاملــة رخيصــة وتجنــي أربــاح أضعــاف مــا كانــت تجنيهــا فــي عقــر دارهــا‪ ،‬وحيــن‬ ‫كان اقتصــاد الصيــن ال يشــكل خطــرا علــى مكانــة أمريــكا االقتصاديــة فــي العالــم‪.‬‬ ‫وهــو نفــس الخطــاب الــذي اســتخدمته اإلدارة فــي حملتهــا ضــد بايــدن بــأن االشــتراكية‬ ‫والشــيوعية واليســار الراديكالــي يريــد أن يســيطر علــى أمريــكا‪ ،‬بســبب المطالبــة بحــق‬ ‫الرعايــة الصحيــة والتعليــم المجانــي ورفــع الحــد األدنــى لألجــور وبيئــة خاليــة مــن‬ ‫التلــوث وضرائــب تصاعديــة علــى الشــركات ورجــال األعمــال‪ .‬هــذا الخطــاب ســيجد‬ ‫آذانــا صاغيــة فــي بلداننــا وســيؤثر بشــكل مباشــر وغيــر مباشــر علــى حقانيــة تيارنــا‬ ‫وحركتنــا المطالبــة بضمــان بطالــة وضمــان اجتماعــي وضمــان صحــي وتعليــم مجانــي‬ ‫وســكن الئــق وبيئــة نظيفــة‪ ( .‬التتمــة ص‪) . . . 2‬‬

‫بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الطفل‪:‬‬

‫حقوق االطفال‬

‫منصور حكمت في مقابلة مع نشرة «داروك»‬

‫سوســن بهــار‪ :‬تحيــة وشــكر لقبــول دعــوة‬ ‫«داروك» إلجــراء هــذه المقابلــة‪.‬‬ ‫منصــور حكمــت‪ :‬اشــكركم جزيــل الشــكر‪،‬‬ ‫وقبــل كل شــيء اتمنــى النجــاح والتوفيــق‬ ‫لجميــع قــراء نشــرتكم الجيــدة وذات‬ ‫المتابعــة الكبيــرة‪.‬‬ ‫ســؤال‪ :‬خصصــت فــي «عالــم افضــل»‪،‬‬ ‫برنامــج الحــزب الشــيوعي العمالــي‪،‬‬ ‫جــزءا ً حــول حقــوق االطفــال‪ .‬هــل ممكــن‬ ‫ان توضــح لنــا ســبب ذلــك‪.‬‬ ‫منصــور حكمــت‪ :‬ان االطفــال والفتيــة هــم‬ ‫اكثــر اقســام المجتمــع حرمانــا ً وانعــدام‬ ‫حقــوق‪ .‬انهــم الضحايــا المنســيين لنظــام‬ ‫اجتماعــي‪ ،‬نظــام القســر والالمســاواة‪.‬‬ ‫فــي اغلــب المجتمعــات‪ ،‬وحتــى بالنســبة‬ ‫للكثيريــن فــي اوربــا الغربيــة نفســها‬ ‫والمســماة بالمتمدنــة‪ ،‬ال يقــر البعــض بــان‬ ‫يكــون للطفــل حقــوق ال يمكــن نقضهــا او‬ ‫التعــدي عليهــا وان ال يســتطيع االب واالم‬ ‫والعائلــة والمدرســة‪ ،‬واجمــاالً مجمــل عالــم‬ ‫الكبــار ان يقومــوا بمــا يشــاءون تجــاه‬ ‫الطفــل‪ .‬فــي اقســام عريضــة مــن العالــم‪،‬‬ ‫ـرون االطفــال فــي اعمــار صغيــرة جــدا‬ ‫يجـ ّ‬ ‫للعمــل‪ ،‬ويســتغلوهم بألــف شــكل وطريقــة‪.‬‬

‫وفــي مناطــق تســري فيهــا قوانيــن تتصــدى‬ ‫نوعــا مــا لهــذه االعمــال المشــمئزة‪ ،‬يعانــي‬ ‫الطفــل العنــف والتعذيــب كثيــرا ً فــي البيــت‬ ‫والمدرســة‪ .‬ف ّكــروا! ان ضــرب الطفــل‬ ‫ومحاربتــه وترويعــه‪ ،‬تجويعــه وحبســه‬ ‫ذات رواج فــي صلــب اوربــا الغربيــة‬ ‫بوصفهــا تربيــة طفــل‪ ،‬ويعــد ابــاء وامهــات‬ ‫ومــدارس كثــر هــذا العنــف الموجــه للطفــل‬ ‫بوصفــه حقهــم البديهــي‪ .‬مــن هــذه الزاويــة‪،‬‬ ‫اليختلــف االطفــال قــط عــن الجماهيــر‬ ‫المحرومــة‪ ،‬ينبغــي الســعي لتحريرهــم‬ ‫وخالصهــم‪ ،‬وال يمكــن لحــزب سياســي يعد‬ ‫نفســه موالي ـا ً للحريــة والحــق والعدالــة وال‬ ‫يناضــل بصــورة واضحــة جــدا ً وجديــة مــن‬ ‫اجــل حقــوق الطفــل‪ .‬انــي اعتقــد شــخصيا ً‬ ‫انــه يمكــن معرفــة تحرريــة اي طــرف‪،‬‬ ‫ســواء حــزب او دولــة‪ ،‬مــن تعاملــه مــع‬ ‫الطفــل اكثــر مــن اي شــيء اخــر‪.‬‬ ‫ســؤال‪ :‬هــل تــرى هــذه الحقــوق تشــمل‬ ‫جميــع اطفــال العالــم اليــوم؟‬ ‫منصــور حكمــت‪ :‬دون شــك‪ ،‬بــدون اي‬ ‫اســتثناء او شــرط‪ .‬ان مــا ذكرنــاه فــي‬ ‫برنامجنــا يمثــل اكثــر مطاليــب الحــد‬ ‫االدنــى فوريــة والحاحـاً‪ .‬هنــاك الكثيــر مــن‬ ‫االعمــال ينبغــي القيــام بهــا مــن اجــل تمتــع‬ ‫االطفــال بحقوقهــم وبحيــاة ســعيدة وخالقــة‪.‬‬ ‫ســؤال‪ :‬مــاذا يمكــن برايــك ومــاذا ينبغــي‬ ‫القيــام بــه كــي ينــال االطفــال هــذه‬ ‫الحقــوق؟‬ ‫منصــور حكمــت‪ :‬ان هــذا ســؤال صعــب‪.‬‬ ‫مــن اجــل تحقيــق ذلــك‪ ،‬ينبغــي القيــام‬ ‫بأعمــال كثيــرة‪ .‬مــن الواضــح ان اســاس‬ ‫مجمــل النظــام االجتماعــي واالقتصــادي‬ ‫المعاصــر فــي العالــم هــو جشــع وتعطــش‬ ‫اقليــة صغيــرة للربــح؛‬

‫عادل أحمد‬

‫هدى الجابري‬

‫ص‪4‬‬

‫تأخير وتقليص الرواتب‪،‬‬ ‫خطة إلفقار وتجويع‬ ‫العمال والكادحين‪.‬‬

‫( التتمة ص‪) . . . 2‬‬

‫ص‪3‬‬

‫الديمقراطية‬ ‫والمجالسیة ‪ ..‬بدیلین‬ ‫طبقیین!‬

‫العدد ‪:‬‬

‫‪41‬‬


‫‪2‬‬

‫بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الطفل‪:‬‬ ‫مقابلة مع منصور حكمت ‪. . .‬‬

‫وان هــذه جــذور مجمــل اشــكال انعــدام حقــوق الجماهيــر‬ ‫وحرماناتهــا‪ ،‬ومــن بينهــا االطفــال‪ .‬ينبغــي تغييــر هــذا‬ ‫النظــام والمنظومــة واحــال عالــم افضــل مكانهــا‪ .‬حســناً‪،‬‬ ‫ان مــن لهــم مصلحــة فــي ذلــك النظــام‪ ،‬لــن يســمحوا لنــا‬ ‫بالقيــام بذلــك عبــر الــكالم الطيــب‪ .‬لديهــم دولــة وحكومــة‪،‬‬ ‫جيــش‪ ،‬كنيســة وجامــع وســجون‪ ،‬تلفــاز‪ ،‬قساوســة‪ ،‬ماللــي‬ ‫يحولــون دون تحــرر االطفــال‪ .‬ينبغــي ازاحتهــا والحــاق‬ ‫الهزيمــة بهــا‪ .‬وينهمــك بهــذا النضــال يوميــا ً وفــي كل‬ ‫مــكان مــن العالــم انــاس جيــدون وشــرفاء‪ .‬بيــد ان لحرمــان‬ ‫االطفــال اســباب اخــرى كذلــك‪ ،‬ان احــد اســبابها اهميــة‬ ‫هــو الجهــل‪ ،‬التخلــف‪ ،‬تعصــب االبــاء واالمهــات والعوائــل‬ ‫والكبــار الــذي مــن المفتــرض بهــم ان يكونــوا محبــي‬ ‫االطفــال وحماتهــم‪ .‬فــي بعــض االماكــن‪ ،‬وحتــى حيــن يقــر‬ ‫المجتمــع والدولــة ببعــض حقــوق االطفــال‪ ،‬فــان العصبيــات‬ ‫الدينيــة واالفــكار التقليديــة للعوائــل تحــرم االطفــال مــن‬ ‫حقوقهــم‪ .‬وللســبب ذاتــه‪ ،‬ومــن اجــل نيــل حقــوق االطفــال‪،‬‬ ‫ينبغــي النضــال ومكافحــة اشــكال التخلــف والعصبيــات هــذه‬ ‫كذلــك‪.‬‬ ‫ســؤال‪ :‬يعــارض الكثيــر مــن الكبــار مشــاركة االطفــال‬ ‫انفســهم فــي الحمــات النضاليــة مــن اجــل حقــوق‬ ‫االطفــال‪ ،‬ومثلمــا تعلــم (وبينــت عــن جــزء مــن ذلــك نشــرة‬ ‫«داروك» نفســها) هــو الواقــع المريــر لعمــل االطفــال‬ ‫والــف مشــكلة اخــرى‪ ،‬ومــن الناحيــة العمليــة‪ ،‬اندفــع قســم‬ ‫كبيــر منهــم الــى هــذا النضــال‪ .‬مــا هــو رايكــم بهــذا االمــر‪،‬‬ ‫وماهــي توصيتكــم بهــذا الشــأن؟‬ ‫منصــور حكمــت‪ :‬ينبغــي ان يحتــج‪ ،‬ويحتجــوا‪ ،‬االطفــال‬ ‫هــم انفســهم ضحايــا الظلــم وانعــدام الحقــوق واالســتغالل‪،‬‬ ‫مثــل مالييــن االطفــال الذيــن يعملــون بأجــور تافهــة وفــي‬ ‫ظــروف عمــل ســيئة‪ ،‬او فتيــات فــي عوائــل اســامية‬ ‫متعصبــة ســلبت منهــم امكانيــة حيــاة عاديــة‪ .‬ولكــن‪،‬‬

‫برايــي‪ ،‬ان هــذا يختلــف كليــا ً عــن اقحــام االطفــال فــي‬ ‫بلــد مثــل الســويد الــى اجتماعــات سياســية واضرابــات‬ ‫وتظاهــرات‪ .‬انــي اعــارض الثانــي بشــدة‪ .‬برأيــي‪ ،‬ينبغــي‬ ‫ان ال يصطحــب االب‪ ،‬االم‪ ،‬المدرســة والكبــار االطفــال‬ ‫فــي اعمــار صغيــرة الــى النشــاط السياســي والحــزب‬ ‫واجتماعاتهــم‪ .‬وبمعــزل عــن الخــط السياســي لــاب واالم‪،‬‬ ‫يعــد هــذا نوع ـا ً مــن غســيل دمــاغ‪ .‬قــد يــرى البعــض ان‬ ‫يضــع مثـاً االب او االم فــي التظاهــرات صــور ماركــس‪،‬‬ ‫لينيــن او نلســون مانديــا او اقبــال مســيح بيــد اطفالهــم‬ ‫ويبــدو لــدى الكثيــرون عم ـاً تقدمي ـاً‪ .‬بيــد ان هــذا الطفــل‬ ‫قــد قــام بهــذا العمــل تحــت تأثيــر االم واالب والكبــار ودون‬ ‫اي اســتقاللية فكريــة‪ ،‬هــو بالدرجــة ذاتهــا التــي يقــوم بهــا‬ ‫طفــل ربطــوا علــى ذراعــه صليبـا ً معكوفـا ً او ّ‬ ‫خطــوا علــى‬ ‫جبينــه ال الــه اال هللا‪ ،‬وتقــر بــان الثانــي هــو امــر يبعــث‬ ‫علــى االســف كثيــراً! انــي اعــارض اقحــام االطفــال الــى‬ ‫الحــركات السياســية والدينيــة‪ .‬رفــض برنامــج حزبنــا‬ ‫بصــورة صريحــة جلــب االطفــال الــى هــذا النــوع مــن‬ ‫االجتماعــات والتجمعــات الدينيــة‪ .‬برايــي‪ ،‬علــى االبــاء‬ ‫واالمهــات الذيــن ينشــدون تربيــة اطفالهــم بصــورة‬ ‫تحرريــة وحــرة ان يمنحــوه اداة مســتقلة للتفكيــر‪ .‬ينبغــي‬ ‫ان يوفــروا محيطــا ً حــرا ً لــه وان يحظــى بحريــة فكــر‪،‬‬ ‫ينبغــي ان يوجهــوا النقــد لالفــكار الخرافيــة والمعتقــدات‬ ‫التقليديــة الشــائعة وضغوطــات غســل الدمــاغ التــي يقــوم‬ ‫بهــا نظــام التربيــة ووســائل االعــام بالحديــث وفــي حياتهــم‬ ‫العمليــة وامــام انظــاره‪ ،‬وفــي الوقــت ذاتــه ان يطلبــوا منــه‬ ‫ان يفكــر‪ ،‬ينظــر لألمــور‪ ،‬يســال وان اليســتعجل فــي بلــوغ‬ ‫آرائــه االخيــرة‪ .‬هنــاك مســالة اخــرى برايــي وهــي ان‬ ‫تبيــان وكشــف مجمــل كلحــة العالــم‪ ،‬مجمــل اشــكال الظلــم‪،‬‬ ‫مجمــل المشــقات والمســاوئ لألطفــال هــو امــر غيــر‬ ‫صحيــح‪ .‬ال ينبغــي تخريــب عالــم الطفــل المفعــم باالمــل‬

‫والتطلــع والتفــاؤل‪ .‬ان طفــل «سياســي كثيــراً» علــى اغلــب‬ ‫االحتمــال يكــون انســانا المباليــا ً حيــن يكبــر‪ .‬ان ركــن‬ ‫مــن الســعي الدائــم لالنســان مــن اجــل تغييــر العالــم هــو‬ ‫الدخــول المتواصــل ألجيــال جديــدة لعالــم بالنســبة لهــم تعــد‬ ‫ال مســاواته وتخلفــه امــرا ً يهزهــم وليســوا علــا اســتعداد‬ ‫للقبــول بــه‪ ،‬فــأي لطــف هــذا ان نجعــل االطفــال يعتــادون‬ ‫مقدمــا ً علــى هــذه الصــورة القاتمــة؟!‬ ‫ســؤال‪ :‬حــدد ميثــاق حقــوق الطفــل عمــر الطفــل ب‪18‬‬ ‫عــام‪ ،‬واعتبــر القيــام باعمــال مهنيــة لمــن هــم دون ‪18‬‬ ‫عام ـا ً امــرا ً غيــر مجــاز‪ .‬فــي وقــت حــدد برنامــج الحــزب‬ ‫ســر ‪ 16‬عــام دون‬ ‫هــذا الســن ب‪ 16‬عــام‪ .‬برايــي‪ ،‬تي ّ‬ ‫شــك مــن امــر تدخــل االطفــال فــي الحيــاة االجتماعيــة‪،‬‬ ‫االنتخابــات و‪ ،...‬ولكــن مــن جهــة اخــرى‪ ،‬وبــراي العديــد‬ ‫مــن االطبــاء والمختصيــن‪ ،‬ان القــدرة الجســمية للعمــل‬ ‫المهنــي تكتمــل فــي ‪ 18‬عــام‪ .‬مــا هــو تعليقكــم؟‬ ‫منصــور حكمــت‪ :‬برايــي‪ 16 ،‬عــام هــو اكثــر مناســبةً‬ ‫لعالمنــا المعاصــر‪ .‬ان شــاب فــي ‪ 16‬مــن العمــر اليــوم‪،‬‬ ‫يتمتــع بإمكانــات كبيــرة جــدا مــن حيــث المعرفــة‬ ‫والمعلومــات واالخبــار مقارنــة بشــاب عمــره ‪ 18‬عــام قبــل‬ ‫عقديــن‪ .‬فــي ميــدان التعليــم‪ ،‬اكثــر نشــاطا ً وانهمــاكا ً وراي‪.‬‬ ‫مــن الناحيــة االخالقيــة والثقافيــة‪ ،‬اكثــر اســتقالالً‪ .‬ومــن‬ ‫الواضــح ينبغــي ان يتناســب العمــل وســاعات العمــل لشــاب‬ ‫فــي ‪ 16‬مــن العمــر او حتــى ‪ 18‬مــن العمــر مــع خصائصــه‬ ‫البدنيــة‪ .‬ولكــن يبــدو اليــوم ان الســماح لدخــول المجتمــع‬ ‫وعالــم السياســة والنشــاط االقتصــادي فــي ‪ 16‬مــن العمــر‬ ‫اكثــر معقــوالً‪.‬‬ ‫نشرة داروك‪ ،‬العدد ‪ ،5‬السنة الثانية‪ ،‬نوفمبر ‪.1998‬‬ ‫ترجمة‪ :‬فارس محمود‬

‫القومية األمريكية والديمقراطية‬ ‫سمير عادل ‪:‬‬ ‫ليــس غريبــا بــأن تركــز كل وســائل اإلعــام بصنوفهــا‬ ‫الســمعية والمرئيــة والمقــروءة وعبــر العالــم حــول مســالة‬ ‫واحــدة ال غيــر وهــي الديمقراطيــة وحصرهــا بصناديــق‬ ‫االقتــراع ال غيــر‪ .‬وكمــا يقــول لنــا منصــور حكمــت فــي‬ ‫مقابلتــه المعروفــة (الديمقراطيــة بيــن األحــداث والوقائــع)‪،‬‬ ‫أن الديمقراطيــة هــي مفهــوم البرجوازيــة للحريــة‪ ،‬وهنــا‬ ‫وفــي خضــم اعــرق الديمقراطيــات ال تتعــدى (الديمقراطية)‬ ‫صناديــق االقتــراع‪ ،‬وهــذه فرصــة لإلعــام البرجــوازي‬ ‫بشــرقه وغربــه للترويــج والدعايــة والتجديــد (للديمقراطيــة)‬ ‫الغربيــة وعلــى رأســها األمريكيــة‪ ،‬وبغــض النظــر عــن‬ ‫الشــوائب التــي تحيــط بهــا او الخروقــات او التزويــر الــذي‬ ‫يتحــدث عنــه تيــار ترامــب‪ ،‬بيــد أن المســتور والمغطــى‬ ‫عليــه مــع ســبق اإلصــرار مــن قبــل وســائل اإلعــام‬ ‫وهــو وجــود تيــار عريــض يقــوده اليميــن البرجــوازي‬ ‫الرجعــي بقيــادة الحــزب الجمهــوري وبزعامــة ترامــب‬ ‫يعلــن معاداتــه الســافرة ألبســط الحقــوق اآلدميــة واإلنســانية‬ ‫مثــل الرعايــة الصحيــة والتعليــم المجانــي فــي كل المراحــل‬ ‫الدراســية وحــق الحصــول علــى ســكن مالئــم‪ ،‬والمســاواة‬ ‫العرقيــة والجنســية والعدالــة بتوزيــع الثــروات‪ ،‬هــذا التيــار‬ ‫انتصــر فــي ‪ ،2016‬وادى إلــى بعــث الــروح فــي التيــارات‬ ‫اليمينــة الرجعيــة والعنصريــة فــي العديــد مــن دول‬ ‫العالــم مثــل كنــدا وفرنســا وبريطانيــا وأوكرانيــا وهولنــدا‬

‫والدانمــارك‪ ،‬وتمثّــل تلــك التيــارات الذخيــرة االحتياطيــة‬ ‫للبرجوازيــة فــي مراحــل أزمــات نظامهــا الرأســمالي‪،‬‬ ‫االقتصاديــة والسياســية واالجتماعيــة‪ ،‬هــذا التيــار الــذي‬ ‫يشــكل نســبة عظمــى منــه اغلبيــه محرومــة مــن حقوقهــا‬ ‫األساســية مثــل التعليــم والصحــة والســكن واألجــر المناســب‬ ‫لمعيشــته‪ ،‬يعتقــد عبــر نفــخ الــروح القوميــة فــي (أمريــكا‬ ‫أوال) بأنــه ســيجد خالصــه‪ ،‬أن مســتنقع األوهــام الــذي‬ ‫يغــرق بــه هــذا التيــار هــو الــذي يجــب النظــر إليــه بإمعــان‬ ‫والبــد أن تستشــعر الطبقــة العاملــة والحركــة المســاواتية‬ ‫والتحرريــة فــي المجتمــع بخطــره‪ ،‬فمــن الوهــم كل الوهــم‬ ‫اذا تصــور اي شــخص أن «التيــار اليســاري والراديكالــي‬ ‫واالشــتراكي» حســب وصــف ترامــب وأنصــاره بأنــه‬ ‫المنتصــر فــي هــذه االنتخابــات ويجــب الحــذر مــن اختطافــه‬ ‫ألمريــكا‪ ،‬وانــه اي انتصــار اليســار باالنتخابــات‪ ،‬ســتطوى‬ ‫صفحــة تيــاره المتنمــر الــذي كان يخبــئ راســه حتــى وجــد‬ ‫رمــز وشــخصية مثــل ترامــب أخرجــه مــن قمقمــه ليهــدد‬ ‫العالــم برمتــه‪.‬‬ ‫اي بمعنــى آخــر أن الديمقراطيــة التــي تــدق الطبــول لهــا‬ ‫فــي كل مــكان‪ ،‬هــي نفســها التــي أوصلــت هتلــر إلــى‬ ‫الســلطة وقــد دفــع العالــم ثمنــا غاليــا‪ .‬أن هتلــر الــذي رفــع‬ ‫شــعار تفــوق العــرق اآلري أو بمــا يرادفهــا اليــوم (ألمانيــا‬ ‫أوال) يقلــده اليــوم تيــار ترامــب الــذي يتفاخــر بــأن أكثــر‬ ‫مــن ‪ 70‬مليــون أعطــى صوتــه لممثــل النازيــة الجديــدة‪.‬‬ ‫طبعــا أن إقصــاء ترامــب عبــر أيَّــة آليــة بالتأكيــد أفضــل‬ ‫للبشــرية‪ .‬ولكــن مــن المؤكــد أن هــذا التيــار وهــذا الشــكل‬

‫مــن الديمقراطيــة ســيكون مثــل الجمــرة تحــت الرمــاد‪،‬‬ ‫فبمجــرد هبــوب اي ريــح مهمــا كانــت شــدتها ستشــعلها كــي‬ ‫تحــرق األخضــر واليابــس‪.‬‬ ‫وللتنويــه إلــى أن هــذه الديمقراطية ســواء انتصــرت لترامب‬ ‫او لبايديــن‪ ،‬كانــت ديمقراطيــة مغلفــة بالــروح القوميــة‬ ‫األمريكيــة‪ .‬فــاألول اي ترامــب رفــع شــعار (أمريــكا أوال)‬ ‫وهــو تعبيــر مبطــن عــن أمريــكا تفــوق العــرق األبيــض‬ ‫المســيحي البروتســتانتي الــذي مــا زال لــم يغــادر األريــاف‬ ‫والقــرى بالرغــم مــن كل تداعيــات العولمــة (وهــو االســم‬ ‫الحركــي لعالميــة الرأســمال او النظــام الرأســمالي)‬ ‫االقتصاديــة والمعلوماتيــة واالجتماعيــة‪ .‬أمــا الثانــي وهــو‬ ‫بايــدن‪ ،‬فلــم يكــن النفــس القومــي األمريكــي فــي خطابــه اقــل‬ ‫حــدة مــن (أمريــكا أوال) إال مــن حيــث الشــكل دون مــس‬ ‫المضمــون‪ ،‬والــذي يســموه بالدبلوماســية الناعمــة‪ .‬فخطــاب‬ ‫بايــدن بمناســبة إعــان النصــر االنتخابــي‪ ،‬لــم يخلــو مــن‬ ‫النفــس القومــي‪ ،‬واســتعان بمقــوالت مثــل روح األمــة التــي‬ ‫تكــررت فــي خطــاب نائبتــه كامــا هاريــس‪ .‬والفــارق بيــن‬ ‫الخطــاب السياســي لترامــب والخطــاب السياســي لبايــدن‪،‬‬ ‫هــو أن األول عبــر بــكل صراحــة وصالفــة عــن وجــه‬ ‫أمريــكا الحقيقــي فــي العالــم دون رتــوش‪ ،‬بينمــا الثانــي‬ ‫يحــاول أن يغلفــه كأســافه مــن الرؤســاء الســابقين بقنــاع‬ ‫كــي ال يــرى العالــم شــدة قبحــه والتقليــل مــن هــول الصدمــة‬ ‫كمــا فعــل ترامــب‪.‬‬

‫( التتمة ص‪) . . . 3‬‬


‫‪3‬‬

‫تأخير وتقليص الرواتب‪،‬‬

‫خطة إلفقار وتجويع العمال والكادحين‪.‬‬ ‫هدى الجابري ‪:‬‬ ‫لــم تتــوانَ الحكومــة العراقيــة وبرلمانهــا الطائفــي ابــدا ً عــن‬ ‫اســتغالل‪ ،‬كل الفــرص وبشــتى الطــرق‪ ،‬قانونيــة كانــت او‬ ‫غيــر قانونيــة‪ .‬لزيــادة افقــار وتجويــع الطبقــات الكادحــة‬ ‫والعاملــة فــي المجتمــع‪ .‬فقــد ابتــدأت بتأخيــر رواتــب‬ ‫واجــور العمــال والموظفيــن وتمــادت الــى ان أصبحــت‬ ‫تحــاول تقليــص الرواتــب الــى النصــف‪.‬‬ ‫تهــدد الحكومــة العراقيــة بتقليــص رواتــب الموظفيــن‬ ‫والعمــال والكادحيــن فــي القطاعــات الخدميــة واإلنتاجيــة‬ ‫العامــة الــى النصــف متحججــة بالظــروف االقتصاديــة‬ ‫التــي يمــر بهــا العــراق مــن هبــوط أســعار النفــط واالعتمــاد‬ ‫علــى االســتيراد وتفاقــم أزمــة وبــاء الكوفيــد‪ .١٩‬وكأنهــا لــم‬ ‫تكــن هــي الســبب فــي االعتمــاد علــى االســتيراد وســرقة‬ ‫ارباحــه‪ ،‬وكأن المــوارد النفطيــة لــم تذهــب الــى جيوبهــم‬ ‫وجيــوب احزابهــم والــدول التــي تدعمهــم‪.‬‬ ‫الحكومــة العراقيــة وبرلمانهــا الطائفــي والرجعــي همــا‬ ‫اســاس هــذه المشــاكل االقتصاديــة التــي القــت بضاللهــا‬ ‫الضاريــة علــى كاهــل االنســان فــي العــراق وفاقمــت‬ ‫ازماتــه االقتصاديــة واالجتماعيــة‪ .‬فتمعــن هــذه الحكومــة‬ ‫فــي زيــادة بطشــها االقتصــادي بالمواطنيــن وترســلهم الــى‬ ‫جحيــم الفقــر والجــوع باســتهتار ال ســابق لــه‪ .‬والــذي يثيــر‬ ‫الســخط والغضــب ان هــذه الحكومــة تصــدر القــرارات‬ ‫بغيــر دراســة أو تخطيــط او رؤيــا لمــا تولــد هــذه القــرارات‬ ‫مــن أزمــات اقتصاديــة تــؤدي بدورهــا الــى تفاقــم المشــاكل‬ ‫االجتماعيــة والنفســية للفــرد وللعائلــة‪.‬‬ ‫والســؤال هنــا هــو مــاذا قدمــت هــذه الحكومــة لترفــع بعــض‬ ‫مــن معانــاة األنســان فــي العــراق؟‬ ‫ففــي الوقــت التــي تســارع فيــه الحكومــات لتقديــم الدعــم‬ ‫المالــي والغذائــي والصحــي لمواطنيهــا‪ ،‬تمعــن الحكومــة‬ ‫العراقيــة بتخليهــا وتنصلهــا عــن مســؤوليتها فــي ايجــاد‬ ‫حلــول لالزمــة الماليــة‪ .‬وال يقــف األمــر عنــد هــذا الحــد‬

‫فقــط‪ ،‬بــل صــارت تلقــي بأعبــاء هــذه االزمــة االقتصاديــة‬ ‫علــى العمــال والكادحيــن الذيــن لــم يكــن لديهــم أي يــد فــي‬ ‫خلقهــا‪ .‬ان محاولــة تأخيــر رواتــب واجــور الموظفيــن‬ ‫أو تقليصهــا الــى النصــف هــو تصــرف اجرامــي وغيــر‬ ‫مســؤول وســيؤدي الــى ازديــاد تفشــي الفقــر والعــوز لفئــات‬ ‫واســعة فــي المجتمــع العراقــي‪.‬‬ ‫وبالرغــم مــن ثقــل وطــأة الظــروف الصحيــة الصعبــة‬ ‫والالطبيعيــة‪ ،‬لــم يتوقــف العمــال والموظفــون عــن العمــل‬ ‫ولــم يتأخــروا فــي تقديــم خدماتهــم ســواء فــي التعليــم‪،‬‬ ‫والصحــة‪ ،‬والخدمــات العامــة‪ .‬ولــم يتوانــوا عــن العمــل‬ ‫حســب اختصاصاتهــم وبالرغــم مــن المــوت والمــرض‬ ‫الــذي كان يهددهــم ‪ .‬فهــل هــذا هــو جــزاء خدماتهــم وتفانيهم‬ ‫وتضحياتهــم؟ هــل تأخــرت رواتــب البرلمانييــن او انقطعــت‬ ‫او قلصــت وهــم الذيــن لــم يقدمــوا أي خدمــة تذكــر للمجتمــع‬ ‫غيــر ســرقة األمــوال وتفريــغ ميزانيــة البلــد‪.‬‬ ‫ان تقليــص رواتــب واجــور الموظفيــن العامليــن فــي قطــاع‬ ‫الدولــة سيرســل بمالييــن العوائــل الــى جحيــم العــوز والفقــر‬ ‫ويضيــف اعــدادا ً جديــدة ً الــى الذيــن يعيشــون تحــت مســتوى‬ ‫خــط الفقــر‪ .‬ويــؤدي بالنتيجــة الــى ازديــاد اعــداد المتســولين‬

‫وزيــادة عمالــة األطفــال وازديــاد المشــاكل االجتماعيــة‬ ‫والنفســية وتفاقــم العنــف ضــد النســاء واالطفــال وازديــاد‬ ‫الجريمــة‪.‬‬ ‫ان الســكوت عــن هــذه الحكومــة وبرلمانهــا انمــا هــو‬ ‫ســكوت علــى الفقــر والعــوز واالضطهــاد واالجــرام بحــق‬ ‫اإلنســانية‪ .‬ان الوقــوف بوجــه هــذه الدولــة أصبــح حتميــا‬ ‫وواجبــا‪ ،‬ال يجــب التنصــل عنــه ولــن يكــون هنــاك أي‬ ‫حــل للقضــاء علــى هــذه الحكومــة مــن غيــر تنظيــم القــوى‬ ‫وإيجــاد قيــادات شــعبية مــن أوســاط العمــال والكادحيــن‬ ‫لرفــع رايــة التغييــر السياســي‪ .‬ان العمــال والكادحيــن بأشــد‬ ‫الحاجــة لتنظيــم قواهــم وتفعيلهــا إليقــاف هــذه الحكومــة‬ ‫التــي ال تتوانــى عــن إيجــاد ابســط الفــرص لالمعــان فــي‬ ‫ارســال فئــات واســعة مــن المجتمــع الــى حافــة الهاويــة‪.‬‬ ‫يجــب علــى العمــال والكادحيــن والموظفيــن‪ ،‬نســاء‬ ‫ورجــاال‪ ،‬الوقــوف بوجــه هــذه الحكومــة والقضــاء عليهــا‬ ‫كليــا الن هــذه الحكومــة امعنــت فــي اجرامهــا ضــد المالييــن‬ ‫مــن كل طبقــات المجتمــع‪ .‬يجــب العمــل علــى توجيــه‬ ‫ضربــة قاضيــة الــى هــذه الحكومــة ألنهــا لــم تتــرك لإلنســان‬ ‫أي خيــار اخــر‪. .‬‬

‫القومية األمريكية والديمقراطية‬ ‫سمير عادل ‪:‬‬ ‫البلطجــة بدبلوماســية ناعمــة هــي السياســة األمريكيــة فــي‬ ‫العالــم مثلمــا عبــر عنهــا بايــدن قبــل ترامــب بمــا يناهــز‬ ‫العقديــن‪ ،‬يــوم تأييــده لشــن الحــرب علــى العــراق‪ ،‬وبعــد‬ ‫ذلــك عندمــا وصــل المشــروع األمريكــي العســكري‪-‬‬ ‫الشــرق األوســط الكبيــر إلــى مأزقــه عــام ‪ 2006‬فــي‬ ‫العــراق‪ ،‬بــادر لتقديــم مشــروع لتقســيم العــراق إلــى كيانــات‬ ‫طائفيــة وقوميــة فــي الكونغــرس ليتحــول إلــى قــرار غيــر‬ ‫ملــزم‪ ،‬وكان الهــدف مــن القــرار هــو محاولــة للتخلــص‬ ‫مــن العــبء السياســي والعســكري فــي العــراق وإنقــاذ مــا‬ ‫يمكــن إنقــاذه‪ .‬وأخيــرا وليــس آخــرا كانــت هنــاك مســاعي‬ ‫إلدارة اوبامــا عندمــا كان بايــدن نائــب للرئيــس فــي دعــم‬ ‫اإلســام السياســي لالنقــاب علــى الثورتيــن المصريــة‬ ‫والتونســية وهبــوب نســيمهما‪ ،‬وتجنيــد كل الوحــوش‬ ‫اإلرهابيــة اإلســامية التــي انفصلــت هويتهــا عــن البشــرية‬ ‫وإرســالها إلــى ســورية عبــر التنســيق مــع المخابــرات‬ ‫التركيــة والفرنســية وألمانيــة والبريطانيــة‪ .‬بينمــا غــادر‬ ‫ترامــب عالــم اللــف والــدوران فــي واشــنطن عبــر بلطجــة‬ ‫بديناميــة عاليــة فــي جميــع القــرارات التــي اتخذهــا فــي‬ ‫االنســحابات التــي قــام بهــا مــن االتفاقيــة النوويــة مــع إيــران‬ ‫واتفاقيــة باريــس للمنــاخ ومجلــس حقــوق اإلنســان ومنظمــة‬

‫الصحــة العالميــة وإيقــاف دعــم األونــروا وهــي المســاعدات‬ ‫للفلســطينين‪ ،‬ونقــل ســفارتها إلــى تــل أبيــب وهلــم جــرا‪.‬‬ ‫ولــم يتــردد ترامــب فــي تدميــر اليمــن ودعمــه للعصابــات‬ ‫الحاكمــة فــي الســعودية وتركيــا واألمــارات مثلمــا لــم يتــردد‬ ‫بــوش فــي غــزو واحتــال العــراق وكمــا لــم يــرف جفــن‬ ‫لكلينتــون لمــوت أكثــر مــن ‪ 2‬مليــون طفــل جــراء الحصــار‬ ‫االقتصــادي‪ .‬فالبلطجــة كانــت عنــوان جميــع سياســات‬ ‫(أبطــال) الديمقراطيــة أولئــك‪ ،‬ولكــن غلفــت بأكثــر أشــكال‬ ‫الخطــاب السياســي نفاقــا وديماغوجيــة‪.‬‬ ‫وأخيــرا نقــول علينــا أال ننخــدع بمــا يســوقوه لنــا عــن‬ ‫الديمقراطيــة‪ ،‬فكمــا قلنــا عشــية فــوز ترامــب عــام ‪2016‬‬ ‫فــي مقــال (ترامــب لــم يقفــز مــن الســماء) وقــد أخطأنــا‬ ‫حينهــا عندمــا توقعنــا فشــل ترامــب بالوصــول إلــى البيــت‬ ‫األبيــض‪ ،‬إال أن المعطيــات التــي اســتندنا عليهــا حينهــا‬ ‫هــو تطــور عجلــة النظــام الرأســمالي إذ ال يمكــن الوقــوف‬ ‫مــن أجــل إعــادة عقــارب التاريــخ إلــى الــوراء عبــر شــعار‬ ‫(أمريــكا أوال) والعــودة إلــى عصــر األســواق غيــر الحــرة‬ ‫والحمائيــة والتعريفــة الكمركيــة‪ ،‬هــي نفــس المعطيــات‬ ‫اليــوم التــي لعبــت دورا مهمــا باإلطاحــة بترامــب فــي هــذه‬ ‫االنتخابــات‪ .‬فقــد أفشــي ترامــب بســر الثــورة عليــه‪ ،‬عندمــا‬ ‫قــال بشــكل صائــب تحالــف المــال واإلعــام ضــده فــي هــذه‬ ‫االنتخابــات‪ ،‬اي تحالــف وول ســتريت ووســائل اإلعــام‬

‫التــي هللــت للديمقراطيــة وجــددت عرســها مــن ســي أن أن‪،‬‬ ‫وان بــي ســي‪ ،‬وســي بــي اس وواشــنطن بوســت ونيويورك‬ ‫تايمــز وبولتيكــو وأخيــرا التحقــت بهــم فوكــس نيــوز‬ ‫الوحيــدة التــي كانــت تناصــر ترامــب وتيــاره والتــي تديرهــا‬ ‫إمبراطوريــة مــردوخ اإلعالميــة‪ ،‬وألول مــرة لــم يكــذب‬ ‫الرجــل طــوال أربــع ســنوت مــن توليــه لــإدارة األمريكيــة‪.‬‬ ‫ومــن حــق التيــار المعــادي للعنصريــة والداعــي للمســاواة‬ ‫والتمتــع بحــق التعليــم والصحــة وحــق اإلجهــاض والمثلييــن‬ ‫أن يطيحــوا بترامــب وتيــاره‪ ،‬ولكــن لــن يكــن بمنــأى مــن‬ ‫خطــر التيــار الترامبــي فــي المســتقبل طالمــا ظــل وول‬ ‫ســتريت واإلعــام المملــوك ينثــر الســموم فــي المجتمــع‬ ‫ويقــدس الفرديــة والفردانيــة األمريكيــة‪ ،‬ويحمــل أزماتهــا‬ ‫االقتصاديــة ومشــكالتها علــى كاهــل العمــال ومحرومــي‬ ‫المجتمــع األمريكــي‪ .‬والمفارقــة هنــا هــو أن جمــوع التيــار‬ ‫الترامبــي وجمــوع التيــار المعــادي لترامــب تتقاســم نفــس‬ ‫البــؤس والفقــر وانعــدام الصحــة المجانيــة والتعليــم المجانــي‬ ‫إال أن األول يعتقــد بانــه عــن طريــق بعــث روح القوميــة‬ ‫األمريكيــة ســتعيد المصانــع التــي هربــت إلــى الصيــن‬ ‫والمكســيك وكمبوديــا وفيتنــام وبنغــادش إلــى أمريــكا‪.‬‬ ‫ولذلــك أن تريــاق الديمقراطيــة أصبــح فــن إلدارة األزمــة‬ ‫البرجوازيــة وليــس حــا لهــا‪ ،‬وهــذا مــا يجــب أن نتعلمــه‬ ‫مــن االنتخابــات األمريكيــة‪.‬‬


‫األخيرة‬

‫‪Designed by:‬‬ ‫‪Qoutyba .A. Ahmed‬‬ ‫‪Email: qoutyba.a@gmail.com‬‬

‫‪A Political paper of‬‬ ‫‪Worker- communist‬‬ ‫‪Party of Iraq‬‬

‫‪Ela Alamam (Forward) weekly‬‬ ‫‪Editor in chief : Ahmed A. Al-Satar‬‬

‫حقوق األطفال‬ ‫حق كل طفل في التمتع بحياة سعيدة وآمنة وخالقة‪.‬‬ ‫علــى المجتمــع تأميــن رفــاه وســعادة كل طفــل‪ ،‬بغــض‬ ‫النظــر عــن وضعــه األســري‪ .‬علــى الدولــة ضمــان‬ ‫مقاييــس موحــدة مــن الرفــاه وإمكانــات النمــو المــادي‬ ‫والمعنــوي لألطفــال والفتــوة‪ ،‬فــي أعلــى المســتويات‬ ‫الممكنــة‪.‬‬ ‫دفــع النفقــات الالزمــة وتقديــم الخدمــات الطبيــة‬ ‫والتعليميــة والثقافيــة المجانيــة لضمــان المقاييــس العاليــة‬ ‫لحيــاة األطفــال والفتــوة بغــض النظــر عــن وضعهــم‬ ‫األســري‪.‬‬ ‫وضــع جميــع األطفــال الفاقديــن لألســرة واإلمكانــات‬ ‫العائليــة‪ ،‬تحــت تكفــل الدولــة وتأميــن معيشــتهم وتربيتهــم‬ ‫فــي المؤسســات العصريــة والمتقدمــة والمجهــزة‪.‬‬

‫إقامــة الحضانــات المجهــزة والعصريــة بهــدف تمتــع‬ ‫جميــع األطفــال بأجــواء تربويــة واجتماعيــة حيــة‬ ‫وخالقــة بغــض النظــر عــن ظروفهــم العائليــة‪.‬‬ ‫المســاواة الحقوقيــة التامــة لألطفــال ســواء المولوديــن‬ ‫ضمــن نطــاق الــزواج أو خارجــه‪.‬‬ ‫منع العمل المهني لألطفال والفتوة تحت سن ‪.16‬‬ ‫منــع كل أشــكال إيــذاء األطفــال داخــل نطــاق األســرة‪،‬‬ ‫المــدارس والمؤسســات التعليميــة وعلــى صعيــد المجتمــع‬ ‫علــى اإلطــاق‪ .‬منــع العقــاب البدنــي منعــا ً باتــاً‪ .‬منــع‬ ‫ممارســة الضغــط واإليــذاء النفســي وإخافــة األطفــال‪.‬‬ ‫المواجهــة القانونيــة الحازمــة لالســتغالل الجنســي‬ ‫لألطفــال‪ .‬يُعــد االســتغالل الجنســي لألطفــال جريمــة‬

‫جنائيــة كبــرى‪.‬‬ ‫ــو ُل بأيــة‬ ‫المالحقــة والعقــاب القانونــي لــكل َمــن يَ ُح ْ‬ ‫طريقــة أو أيــة ذريعــة دون تمتــع األطفــال‪ ،‬البنــات‬ ‫منهــم أو األوالد‪ ،‬بحقوقهــم المدنيــة واالجتماعيــة‪ ،‬مثــل‬ ‫التعليــم والتســلية والمشــاركة فــي النشــاطات االجتماعيــة‬ ‫الخاصــة باألطفــال‪.‬‬ ‫منــع تأســيس المنظمــات العســكرية لألطفــال دون ســن‬ ‫‪.16‬‬ ‫عالم افضل‬ ‫برنامج الحزب الشيوعي العمالي العراقي‬

‫الديمقراطية والمجالسیة ‪ ..‬بدیلین طبقیین!‬ ‫عادل أحمد ‪:‬‬ ‫بعــد انهیــار االتحــاد الســوفیتي وكتلتــه الشــرقية‪ ،‬فــي نهایــة‬ ‫ثمانینــات وبدایــة تســعینات القــرن الماضــي‪ ،‬طبلــت الطبقــة‬ ‫البرجوازیــة العالمیــة بشــكل ال یصــدق حــول انتصــار‬ ‫الدیمقراطیــة وتــم تصویرهــا بأنهــا انجــح وافضــل نظــام‬ ‫للحكــم للبشــریة علــى اإلطــاق‪ .‬وحــاول اإلعــام الغربــي‬ ‫تزییــن صــورة الدیمقراطیــة بشــكل مقصــود و رســم‬ ‫صــورة خارقــة وأكثــر إنســانیة وأكثــر حریــة عــن النظــام‬ ‫الدیمقراطــي مقارنــة بانظمــة الكتلــة الشــرقیة‪ ،‬بحیــث أدى‬ ‫الــى تخلــي الجــزء األكبــر مــن الیســار العالمــي غیــر‬ ‫العمالــي عــن الفتتــه االشــتراكیة واتجــه نحــو الدیمقراطیــة‬ ‫ومفاهیمهــا ونظامهــا واعتنــق القبلــة الدیمقراطیــة فــي‬ ‫توجهاتــه ووقــف بجانــب معــاداة االشــتراكیة والماركســیة‬ ‫وغیــر قســم كبیــر منــه حتــى أســماء حركاتــه وأحزابــه ‪..‬‬ ‫وبهــذه الطريقــة وقعــت الماركســية والحركــة االشــتراكیة‬ ‫والعمالیــة وامانــي واهــداف الحریــة والمســاواة أي‬ ‫االشــتراكیة العمالیــة تحــت وطــأت الهجمــة الدیمقراطیــة‬ ‫البرجوازیــة العالمیــة بعــد ثــاث عقــود مــن هــذه األحــداث‪،‬‬ ‫بیــن الزمــن بوضــوح محتــوى وجوهــر الدیمقراطیــة‬ ‫أكثــر مــن االســتدالالت والمجــادالت الفكریــة والحقوقیــة‬ ‫والسیاســیة عــن النظــام الدیمقراطــي‪ ،‬و بینــت بشــكل عملــي‬ ‫المفهــوم السیاســي للدیمقراطیــة وتطلعاتهــا ومصالحهــا‬ ‫ومنافعهــا وخدمتهــا للطبقــة الغنیــة وأصحــاب الملیــارات‬ ‫والملكیــات‪ ..‬ورأینــا كیــف وصلــت البشــریة الــى الهاویــة‬ ‫والحــروب وعــدم االســتقرار والبــؤس والجــوع وانتشــار‬ ‫الوبــاء القاتــل وعــدم وجــود الرعایــة الصحیــة المطلوبــة ‪،‬‬ ‫واســتخدام القــوة إلســقاط الحكومــات متــى مــا تشــاء بحجــة‬ ‫الدفــاع عــن الدیمقراطیــة وقیمهــا‪ .‬وعــن طریــق هــذه‬ ‫الدیمقراطیــات وصلــت الــى الحكــم الترامبیــة والجونســنیة‬ ‫واالردوغانیــة أي الشــعبویة ‪ .‬ونــرى القیــم الدیمقراطیــة‬ ‫الحقیقیــة فــي أوقــات الشــدة واألزمــات كیــف تســلب‬ ‫اإلرادة مــن المواطنیــن وال تعطــي القیمــة حتــى لثمانیــن‬ ‫ملیــون صــوت للناخبیــن فــي أمریــكا االنتخابــات‪ .‬أي‬ ‫حتــى أصــوات المواطنیــن والتــي هــي جوهــر الدیمقراطیــة‬ ‫البرجوازیــة تحــت الســؤال وال تعیــر اهتمــام بــاي شــيء‬ ‫مــادام ال تخــدم االتجــاه والمســلك المعیــن للمجتمــع‬ ‫الرأســمالي والیــوم اإلعــام البرجــوازي والــذي یهیمــن‬

‫علــى عقــول المجتمــع ‪،‬یحــاول بألــف طریقــة وطریقــة‬ ‫للحفــاظ علــى النظــام الرأســمالي بنشــر األكاذیــب‬ ‫والخرافــات وخلــق أوهــام الصراعــات القومیــة والطائفیــة‬ ‫والدینیــة بمــا تخــدم مصالحهــا وبــث التفرقــة بیــن أجنــاس‬ ‫البشــر ‪ .‬و دفــاع اإلعــام بقــوة عــن ســلب الحریــات وإرادة‬ ‫المواطنیــن عــن طریــق إظهــار حقانیــة المحاكمــات وأجهزة‬ ‫الشــرطة و الجیــش واألمــن ‪ ..‬وبــث القیــم اللیبرالیــة عــن‬ ‫الحقائــق والتاریــخ و ابعــاد الجماهیــر عــن االحتجاجــات‬ ‫‪ ..‬ان كل هــذه األكاذیــب والتشــویه هــو مــن اجــل إبعــاد‬ ‫الجماهیــر مــن العمــال و الكادحیــن والمحرومیــن عــن‬ ‫التجربــة التاریخیــة واإلنســانیة للحكومــة المجالســیة فــي‬ ‫كومونــة باریــس ‪ ١٨٧١‬والحكومــة العمالیــة فــي روســیا‬ ‫عــام ‪.١٩١٧‬حیــث بینــت تلكمــا التجربتــان‪ ،‬للبشــریة‬ ‫أیضــا نوعــا اخــر مــن أنظمــة الحكــم والتــي تعبــر عــن‬ ‫اإلرادة المباشــرة للجماهیــر وأكثــر تعبیــرا عــن مصالــح‬ ‫المحرومیــن وأكثــر حــدودا لطمــع وجشــع الرأســمالیین‪.‬‬ ‫ان مــن أكثــر األشــكال الدیمقراطیــة تعبیــرا عــن اإلرادة‬ ‫المباشــرة للجماهیــر هــي ســلطة المجالــس أي وجــود‬ ‫المجالــس فــي كل وحــدة یتجمــع فیــه النــاس‪ ،‬فــي المعامــل‬ ‫والمصانــع‪ ،‬فــي المــدارس والجامعــات‪ ،‬فــي األحیــاء‬ ‫والمحــات الســكنیة‪ ،‬فــي المــزارع والبســاتین‪ ،‬فــي اإلدارة‬ ‫والتوزیــع‪ ،‬فــي المحاكــم والهیئــات القضائیــة‪ ،‬وفــي الحمایــة‬ ‫والوقایــة الصحیــة و كذلــك فــي إدارة األمــن للمواطنیــن‪ .‬ان‬ ‫المجالــس الشــعبیة هــي القــوة الفعلیــة والمباشــرة والمعبــرة‬ ‫عــن إرادة المواطنیــن وتعتمــد فــي األســاس علــى مبــدأ‬ ‫(التجمــع العــام) للمواطنیــن فــي أي وحــدة إنتاجیــة او خدمیة‬ ‫او حیاتیــة‪ ،‬أي تعتمــد علــى االقتــراع المباشــر للناخبیــن‬ ‫فــي اجتمــاع عــام فــي أي وقــت ألي وحــدة ویتــم إزاحــة‬ ‫أي ناخــب أیضــا فــي اجتمــاع عــام وفــي أي وقــت یــرون‬ ‫أنــه لــم یقــم بواجباتــه الضروریــة ‪ .‬بعكــس االنتخابــات‬ ‫الدیمقراطیــة والتــي تتــم االنتخابــات فیــه كل أربعــة او‬ ‫خمــس ســنوات فــي عملیــة انتخابیــة ومــن ثــم یرجــع النــاس‬ ‫الــى بیوتهــم بانتظــار أربعــة او خمســة ســنوات أخــرى‬ ‫النتخابــات جدیــدة ولیــس بمقــدور النــاس إزاحــة او محاســبة‬ ‫أي ُمنتخــب ‪ .‬وفــي أحســن األحــوال لــن یتــم انتخابــه مــرة‬ ‫اخــرى فــي االنتخابــات المقبلــة‪ .‬فــي االنتخابــات المجالســیة‬ ‫‪ ,‬للمواطنیــن الحــق الكامــل بمناقشــة األفــكار وتثبیتهــا ویتــم‬ ‫اإلقــرار علیهــا بمبــدأ األكثریــة ‪ ،‬وإذا لــم تنجــح أي فكــرة‬ ‫أو طــرح معیــن بســبب عیوبهــا‪ ,‬فــإن التخلــي عنهــا یتــم‬

‫أیضــا بمبــدأ األكثریــة‪ .‬وهــذه التجربــة حتــى اآلن تعتبــر‬ ‫مــن أرقــى اشــكال التنظیــم فــي المجتمــع وأكثــر تعبیــرا عــن‬ ‫اإلرادة اإلنســانیة للمواطنیــن‪ .‬وتعتبــر مــن أكثــر األشــكال‬ ‫التنظیــم ثوریــة فــي الثــورات والتغییــرات فــي انظمــة‬ ‫الحكــم وتعتبــر أیضــا مــن افضــل األشــكال لحمایــة حقــوق‬ ‫ومصالــح المواطنیــن و أكثــر حریــة وأكثــر تطبیــق لمبــدأ‬ ‫المســاواة لمــن ینتخــب والناخبیــن فــي ان واحــد وال تعتمــد‬ ‫علــى التبلیغــات واألمــوال الالزمــة ألي مرشــح وإنمــا‬ ‫تعتمــد علــى معرفــة األشــخاص وقدرتهــم ‪ ,‬وأیضــا وفائهــم‬ ‫لعملهــم ودفاعهــم عــن مصالــح المواطنیــن‪ .‬ان الجماهیــر‬ ‫بحاجــة الــى تنظیــم نفســها مــع اآلخریــن مــن اجــل العیــش‬ ‫بكرامــة ورفــاه والتقــدم نحــو حیــاة أفضــل باســتمرار‬ ‫وحاجتهــا الــى تربیــة األجیــال تربیــة جیــدة وإنســانیة وان‬ ‫تصــارع الطبیعــة والتكیــف معهــا وخلــق حیــاة خالیــة مــن‬ ‫التنافــس وإخضــاع البعــض لآلخــر وإنمــا حیــاة یكــون‬ ‫االنســان حــرا و تســود المســاواة الكاملــة بیــن أجنــاس‬ ‫البشــر‪ .‬وهــذا ال یتــم إال فــي الشــكل المجالســي للحكــم‪.‬‬ ‫نحــن االن امــام تجربتیــن للحكــم‪ ،‬النظــام الدیمقراطــي‬ ‫والبرلمانــي ورأینــا الحربیــن العالمیتیــن األولــى والثانیــة‬ ‫ورأینــا الهتلریــة والترامبیــة واالردوغانیــة والبوتینیــة‬ ‫ونــرى عــدم اســتقرار العالــم الیــوم والحــروب والتهدیــدات‬ ‫النوویــة والهــوة بیــن األغنیــاء والفقــراء ‪ ..‬والنظــام‬ ‫المجالســي رأینــا تجربتــه فــي كومونــة باریــس والتــي‬ ‫انتهــت بســفك دمــاء عشــرات اآلالف منهــم فقــط ألنهــم‬ ‫أرادوا حیــاة أكثــر إنســانیة وأكثــر مســاواتیة وأكثــر معبــرة‬ ‫عــن إرادة المواطنیــن ومصالحهــم ‪ ،‬وتجربــة المجالــس‬ ‫وحكومتهــا فــي الثــورة الروســیة وقوانینهــا اإلنســانیة والتــي‬ ‫مكنــت المجتمــع مــن الخــاص مــن الحــرب والجــوع‬ ‫بالنســبة للمجتمــع الروســي وازدهــار أوثــق العالقــات بیــن‬ ‫القومیــات المختلفــة وأكثــر مســاواة ً بیــن المــرأة والرجــل‬ ‫علــى اإلطــاق وأكثــر وضــوح والصراحــة فــي القــرارات‬ ‫والتعامــات حتــى بیــن الــدول‪ .‬ان هاتيــن التجربتیــن‬ ‫همــا التعبیــر التنظیمــي والسیاســي واالجتماعــي عــن‬ ‫تجربــة الطبقتیــن المختلفتیــن و المتصارعتیــن فــي النظــام‬ ‫الرأســمالي الحالــي اي الطبقــة البرجوازیــة والطبقــة العاملة‬ ‫والمحرومــة‪ .‬وهــي تعبيــر عــن مفهومیــن مختلفیــن عــن‬ ‫الحیــاة‪ ،‬الطبقــة المضطهــدة والمســتبدة البرجوازیــة والطبقة‬ ‫المحرومــة والمحــررة للبشــریة أي الطبقــة العمالیــة‪.‬‬

Profile for sanareaayam2

الى الامام العدد 41  

الى الامام العدد 41  

Advertisement