Page 1

‫كيف تتعامل مع دول مجموعة ر‬ ‫العشين (‪)G20‬‬ ‫مجموعة العشرين هو منتدى تأسس سنة ‪ 1999‬بسبب األزمات المالية في التسعينات‪ .‬يمثل هذا المنتدى ثلثي‬ ‫التجارة في العالم‪ .‬وتهدف مجموعة العشرين إلى الجمع الممنهج لدول صناعية ومتقدمة هامة بغية نقاش قضايا‬ ‫أساسية في االقتصاد العالمي‪ .‬لذلك كان من الضروري معرفة التعامل مع مواطنين كل دولة من تلك الدول‪.‬‬ ‫وهنا نناقش كيفية التعامل مع األمريكيين من حيث طرق التواصل وآداب اللباس وغيرها‪ ،‬وكذلك تحليل الثقافة‬ ‫األمريكية ومقارنتها بالثقافة السعودية‪.‬‬

‫االتصاالت والتواصل بين الثقافات‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫تکفي المصافحة‪ ،‬أو االبتسامة‪ ،‬أو قول "مرحبا" لتتبادل التحية غيرالرسمية مع األمريكي‪ ،‬وتُستخدم‬ ‫األسماء األولى من البداية‪.‬‬ ‫التواصل األمريكي يعطي نمطيا‪ ،‬اآلولوية للتبادل السريع والفعال للمعلومات‪ ،‬مع شيء قليل من‬ ‫طقوس التفاعالت والمجامالت‪ ،‬والتي تعتبر "بيئة ذات معاني واضحة وصريحة ومباشرة"‪ ،‬ألن‬ ‫التفاعل في المجتمعات "ذات التعبير والمعاني الضمنية" يركز قليال علي تبادل المعلومات وكثيرا على‬ ‫بناءالعالقات‪.‬‬ ‫تعني الثقافة األمريكية الصريحة طرح أسئلة وتقديم طلبات مباشرة ‪ ،‬ألن التبادل الفعال للمعلومات‬ ‫يستلزم الدخول مباشرة في صلب الموضوع – سواء كان عاما أو خاصا –بما يُغني عن مجرد التعبير‬ ‫الضمني أو التلميح‪.‬‬ ‫يتواصل األمريكي باستخدام عبارات حرفية المعنى (ويُوخذ قول المرء بمعناه الحرفي المجرد) ‪،‬‬ ‫وبعبارة أخرى‪ ،‬يقول الناس ما يعنوه بالضبط بدون توقع أن يقرأ اآلخرون ما بين السطور‪.‬‬ ‫يميل األمريكي للتعبير الحرفي الصريح المباشر‪ ،‬وعادة ما يكون التعويل في الحديث على المنطق ال‬ ‫العواطف‪ ،‬ومع ذلك ‪ ،‬قد يكون األمريكي شخصي للغاية‪ ،‬وقد يسعى إلى التشابه بالتعاطف معك‪ ،‬لكنه‬ ‫يحتفظ بعواطفه ويكنها لحاالت التجارب العاطفية المشتركة‪.‬‬ ‫يميل األمريكي إلى لقاءات التواصل غير الرسمية مع اآلخرين‪ ،‬التي تتيح له التحدث بحرية عن‬ ‫األنشطة والتجارب والخبرات مع أشخاص من شتى الثقافات واألعراق‪ ،‬ويستخدم األمريكي األسماء‬ ‫األولي بسهولة ومن بداية العالقة ‪ ،‬ويعتبر نمطيا أن من دواعي األحترام معاملة الجميع على قدم‬ ‫المساواة‪.‬‬ ‫يهتم االمريكي للغاية باالحتفاظ بمسافة شخصية بينه وبين األخرين‪.‬‬ ‫االمريكي ذو شخصية واقعية وليس عاطفيا‪.‬‬ ‫يعتبر األمريكي مقاطعة الحديث سلوك غير الئق‪.‬‬ ‫ي ّ‬ ‫ُفرق األمريكي بين العمل والحياة االجتماعية‪ ،‬وال يحبذ االسترسال في الحديث أثناء العمل‪.‬‬ ‫يسعى االمريكي للوصول إلى اتفاق وموافقة‪.‬‬

‫آداب اجتماعات العمل‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫يعطي األمريكي أهمية للوقت واأللتزام بالمواعيد‪ ،‬لذا يتعين الحضور إلى االجتماعات في الموعد‬ ‫المحدد‪ ،‬ويتحلى سكان الشمال الشرقي والوسط الغربى في الواليات المتحدة باأللتزام الصارم بالمواعيد‬ ‫وال يكنون االحترام لمن يتخلف أو يتأخر عن األجتماع أو الموعد‪ ،‬بينما يبدي سكان الواليات الجنوبية‬ ‫والغربية التزاما أقل‪ ،‬يكون من األفضل الوصول دائما في الموعد‪ ،‬وأن استلزم األمر االنتظار قليال‬ ‫قبل بدءاالجتماع‪.‬‬ ‫قد يأخذ االجتماع طابع التهاون ‪ ،‬ولكن يتعين أخذه على محمل الجد ‪ ،‬واأللتزام بجدول أعماله‪ ،‬ويتم في‬ ‫ختام االجتماع اعداد محضر يوجز ما تقرر فيه ‪ ،‬وقائمة بأسماء من يتم تكليفهم لتنفيذ المهام وقائمة‬ ‫بالخطوات التي يتعين تنفيذها الحقا وأسماء من سيتولى التنفيذ‪ .‬ويتعين عند تقديم عرض توضيحي‬ ‫اإليجاز والدخول في جوهر الموضوع مباشرة‪ ،‬مع استخدام المعينات البصرية التي تعزز من عرض‬ ‫الموضوع‪ ،‬واستخدام البيانات اإلحصائية واألدلة المؤكدة التي تدعم العرض ويحبذها األمريكيون‪.‬‬

‫‪1‬‬ ‫© مركز التفوق لالستشارات‪ ،‬جميع الحقوق محفوظة ‪2018‬‬


‫‪‬‬

‫وبالتركيز على االستفادة من الوقت ‪ ،‬يتم إنجاز العمل بسرعة‪ ،‬مع توقع قليال من الحديث قبل المباشرة‪.‬‬ ‫ومن الشائع محاولة التوصل إلى اتفاق شفوي في االجتماع األول ‪ ،‬وليكن التركيزعلى توقيع العقد‬ ‫وليس على بناء عالقة يمكن تطويرها الحقا عقب التوقيع‪.‬‬

‫آداب اللباس‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫يرتدي المدراء التنفيذيون عادة الزي الرسمي بغض النظرعن المنطقة أو البلد التي يقيمون فيها ‪،‬‬ ‫ويمكن للمرأة ارتداء بدل األعمال أو الفساتين أو البناطيل‪ ،‬فيما يتعين على الرجال ارتداء بدلة األعمال‬ ‫وتبادل بطاقات العمل دون طقوس رسمية‪.‬‬ ‫ومن الشائع جد أن يضع المستلم بطاقتك في محفظته ‪ ،‬وال يعتبر األمر إهانة إذا تم وضعها بعدئذ في‬ ‫الجيب الخلفي للبنطال‪.‬‬

‫نموذج جيرت هوفستد لألبعاد الثقافية‬ ‫طبقا لنظرية هوفستد لتحليل المعالم الثقافية لمختلف الشعوب ‪ ،‬يوضح ويقارن الرسم البياني أدناه بين درجات‬ ‫أمريكا والمملكة العربية السعودية من حيث مؤشر فارق القوي ويعني التباعد الطبقي بين أفراد المجتمع‬ ‫والفوارق بينهم ومدي قبول المجتمع لهذا التباعد والتوزيع غير المتساوي والرضا بالطبقية (أمريكا ‪40‬‬ ‫والسعودية ‪ ،)95‬مؤشر الفردية مقابل الجماعية ويُقصد به مدى مستوى ثقافة األفراد داخل المجتمع وتصورهم‬ ‫تجاه العمل الجماعي (أمريكا ‪ 91‬والسعودية ‪ ،)25‬مؤشر الذكورة مقابل األنوثة وتعني أن ثقافة المجتمع‬ ‫السائدة هي الذكورية التي تتسم بالحزم والتنافسية (أمريكا ‪ 62‬والسعودية ‪ ،)60‬مؤشر تجنب المجهول ويقصد‬ ‫به إلى أي مدى يتعامل األفراد في مواجهة المستقبل والمجهول غير المؤكد وميل األفراد نحو المخاطرة‬ ‫والمغامرة واتخاذ القرارات في حاالت عدم التيقن (أمريكا ‪ 46‬والسعودية ‪ ،)80‬مؤشر التوجه طويل المدى‬ ‫مقابل التوجه قصير المدى ويصف األفق الزمني للمجتمعات وإعطاء أهمية أكبر للمستقبل وتعزز البراغماتية‬ ‫والقيم الواقعية الموجهة نحو المكافآت‪ ،‬بما في ذلك االستمرارية واالدخار والقدرة على التكيف (أمريكا ‪26‬‬ ‫والسعودية ‪ ،)36‬ومؤشر االسترسال مقابل ضبط النفس (أمريكا ‪ 68‬والسعودية ‪.)52‬‬

‫‪2‬‬ ‫© مركز التفوق لالستشارات‪ ،‬جميع الحقوق محفوظة ‪2018‬‬


‫فارق القوى‬ ‫الدرجة المنخفضة للواليات المتحدة )‪ )40‬على مؤشر فارق القوى ‪ ،‬مقترنة بدرجة عالية (‪ )91‬على مؤشر بعد‬ ‫الفردية‪ ،‬ت ُصنّف أمريكا كأحد أعظم الثقافات فردية في العالم‪ ،‬ويتجسد ذلك في‪:‬‬ ‫‪ ‬تنص مقدمة المبادئ األمريكية على "الحرية والعدالة للجميع"‪ ،‬ويتجلى هذا من خالل التركيزالصريح‬ ‫على المساواة في الحقوق لجميع جوانب المجتمع األمريكي والحكومة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫‪ ‬يستهدف التسلسل الهرمي داخل المنظمات والمؤسسات األمريكية سالسة العمل وتسهيله ‪،‬ويمكن من‬ ‫الوصول إلى رؤساء العمل واعتماد المدراء على خبرات ومهارات الموظفين الفردية ومن خالل فرق‬ ‫العمل‪.‬‬ ‫‪ ‬يتم التشاور وتبادل المعلومات بشکل متکرر بين الرئيس والمرؤوس في العمل‪ ،‬ويتم التواصل بينهم‬ ‫بصورة مباشرة وتشاركية وغير رسمية إلى حد ما‪.‬‬ ‫‪ ‬النسيج االجتماعي فضفاض الترابط في المجتمع األمريكي حيث يعتني الفرد بنفسه ومن يعول من افراد‬ ‫اسرته المباشرين فقط ‪ ،‬وال يعول كثيرا على دعم واعانة الدولة ‪.‬‬ ‫‪ ‬هناك أيضا درجة عالية من التنقل الجغرافي للسكان في الواليات المتحدة ‪ ،‬حيث يعتبر الفرد األمريكي‬ ‫من أفضل المتواصلين في العالم‪ .‬ومع ذلك يصعب في الغالب ترسيخ صداقات عميقة معه وخاصة بين‬ ‫الرجال‪.‬‬ ‫‪ ‬اعتاد األمريكيون على ممارسة األعمال التجارية أوالتفاعل مع غرباء ال يعرفونهم جيدا‪ ،‬وهم بذلك‬ ‫اليخجلون من االقتراب من نظرائهم المحتملين من أجل السعي أو الحصول على المعلومات‪ .‬يتوقع في‬ ‫عالم األعمال أن يعتمد الموظف على نفسه وياخذ بزمام المبادرة‪ ،‬وأيضا نرى ضمن عالم االعمال‬ ‫القائم على التبادل أن التوظيف والترقية واتخاذ القرار تتم بحسب جدارة وكفاءة المتقدم واألدلة على ما‬ ‫أنجزه سابقا وإمكانات قدراته على اإلنجاز مستقبال‪.‬‬

‫الذكورة مقابل األنوثة‬ ‫صنفت الواليات المتحدة بدرجة مرتفعة (‪ )62‬في البعد الثقافي عن الذكورة‪ ،‬األمر الذي يظهر جليا في أنماط‬ ‫ُ‬ ‫السلوك األمريكي التقليدي ‪ ،‬ويمكن تفسير ذلك من خالل الجمع بين التوجه الذكوري العالي والفردية المفرطة‬ ‫في العالم‪ .‬وبعبارة أخرى‪ ،‬إذاجازالتعبير‪ ،‬يظهر جميع األمريكيون التوجه ألذكوري بشكل فردي‪ ،‬وللبريطانيين‬ ‫نفس هذه الثقافة ‪ ،‬ولذا ينبغي أن يكون السؤال‪:‬أليس من المألوف أن يظهر نفس هذا التوجه على السطح؟‬ ‫والفرق هو انعكاس لما حققته الواليات المتحدة على صعيد بعد تجنب عدم التيقن بدرجات أعلى مما حققته‬ ‫المملكة المتحدة‪ .‬وبعبارة أخرى ‪ ،‬نجد في كال المجتمعين نفس التوجه ‪ ،‬لكن األمريكي يُظهرذلك من البداية بينما‬ ‫يأخذك البريطاني على حين غرة‪ ،‬وتنعكس هذه التركيبة األمريكية فيما يلي‪:‬‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫يستهدي السلوك في المدرسة والعمل والملعب على القيم المشتركة التي تحث أفراد المجتمع على‬ ‫"السعي الحثيث نحو أفضل ما يكون" وجائزة "الفائز أن يأخذ كل شيء "‪ .‬ونتيجة لذلك ‪ ،‬يميل‬ ‫األمريكي الستعراض ما لديه ويتحدث بحرية عن " نجاحاته " وما حققه من إنجازات في الحياة‪ .‬وإن‬ ‫النجاح في حد ذاته ليس حافزا كبيرا في المجتمع األمريكي ‪ ،‬وإنما في القدرة على إظهارالنجاح‪.‬‬ ‫تعتمد العديد من أنظمة التقييم األمريكية على تحديد األهداف بدقة ‪ ،‬حيث يمكن للموظفين األمريكيين‬ ‫إظهارمدى جودة العمل الذي قاموا بتنفيذه‪.‬‬ ‫يتحلى االمريكي بعقلية "أستطيع أن أفعل" مما يولد الكثيرمن الديناميكية في المجتمع ‪ ،‬حيث يُعتقد دوما‬ ‫بإمكانية القيام بتنفيذ االعمال بطريقة أفضل‪.‬‬ ‫نمطيا‪ ،‬يعيش األميريكي "للعمل ومن أجل العمل" الذي يدر عليه مكافآت نقدية تحقق له وضع معيشي‬ ‫أرقى بقدر قدراته وأدائه‪ ،‬وترى العديد من العاملين الموظفين ينتقلون إلى أحياء سكنية أرقى كلما‬ ‫حصل على ترقية وظيفية اكبر‪.‬‬ ‫ويعتقد أن قدر معين من التضارب والصراع ضروريا إلظهار األفضل من الناس ‪ ،‬ألن الهدف أن‬ ‫تكون "الفائز"‪ ،‬لذا نرى الكثير من االستقطاب وقضايا المحاكم‪ ،‬وتقوض حاليا هذه العقلية المبدأ‬ ‫يعرض‬ ‫األمريكي المنادي "بالحرية والعدالة االجتماعية" ‪،‬وإن عدم المساواة المتزايد في المجتمع ّ‬ ‫الديمقراطية للخطر ‪ ،‬ألن الفجوة اآلخذة في االتساع بين الطبقات قد تدفع رويدأ رويدا بعد مسافة‬ ‫السلطة إلى أعلى وبعد الفردية إلى أسفل‪.‬‬

‫‪3‬‬ ‫© مركز التفوق لالستشارات‪ ،‬جميع الحقوق محفوظة ‪2018‬‬


‫تجنب المجهول (عدم التيقن)‬ ‫ت ُصنف الواليات المتحدة بمستوى أقل من المتوسط عند درجة (‪ )46‬على مؤشر تجنب المجهول‪ ،‬ونتيجة لذلك‬ ‫‪ ،‬فإن السياق المتصورالذي يجد األمريكيون أنفسهم فيه سيؤثرعلى سلوكهم أكثر مما لو سجلت الثقافة درجة‬ ‫أعلى أوأقل في هذا البعد‪ .‬وهكذا يتجسد هذا النمط الثقافي في‪:‬‬ ‫‪ ‬وجود درجة معتدلة من القبول لألفكارالجديدة ‪ ،‬والمنتجات المبتكرة وجاهزية المحاولة إليجاد أشياء‬ ‫جديدة أومختلفة ‪ ،‬سواء كان ذلك يتعلق بالتكنولوجيا أو الممارسات التجارية أو الغذاء‪ .‬يتسامح‬ ‫األمريكي بشأن األفكار أو اآلراء أكثر من أي شخص أخر ويسمح بحرية التعبير‪ ،‬وال يطلب في الوقت‬ ‫ذاته كثرة األحكام أو القوانين‪ ،‬وأقل تعبيرا عن عواطفه من األفراد في الثقافات األعلى درجة في هذا‬ ‫البعد‪.‬‬ ‫‪ ‬ول ّدت أحداث ‪ 11/9‬الكثير من الخوف في المجتمع األمريكي وبلغ ذروته في الجهود التي بذلتها‬ ‫الحكومة لمراقبة الجميع من خالل وكالة األمن القومي والمنظمات األمنية األخرى‪.‬‬

‫التوجه طويل المدى مقابل التوجه قصير المدى‬ ‫تحقق الواليات المتحدة درجة معيارية منخفضة (‪ )26‬على مؤشر التوجه طويل المدى‪ ،‬ويتجسد ذلك فيما يلي‪:‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫يميل األمريكي لتحليل المعلومات الجديدة للتحقق من صحتها وبالتالي ال تجعل هذه الثقافة معظم‬ ‫األميركيين واقعيين‪،‬وال ينبغي الخلط بين هذا وبين حقيقة أن األميركي عملي جدا ‪ ،‬وينعكس ذلك في‬ ‫عقليته التي تعتقد أنه "يستطيع أن يفعل" المذكورة أعاله‪.‬‬ ‫يعزز حقيقة االستقطاب آنفة الذكر ‪ ،‬إذا جاز التعبير‪ ،‬أن العديد من األمريكيين لديهم أفكار قوية جدا‬ ‫عن "الخير" و "الشر" فيما يتعلق بقضايا حيوية مثل اإلجهاض‪ ،‬أو تعاطي المخدرات‪ ،‬أو القتل‬ ‫الرحيم‪ ،‬أو األسلحة‪ ،‬أو حجم الحكومة وحقوقها مقابل الدولة أو المواطن‪.‬‬ ‫الواليات المتحدة هي واحدة من البلدان "القوقازية" الوحيدة في العالم‪ ،‬ومنذ بداية القرن العشرين زاد‬ ‫االقبال على الكنائس في الواليات المتحدة وبوضوح في بعض جمهوريات ما بعد االتحاد السوفيتي مثل‬ ‫روسيا وغيرها‪.‬‬ ‫تقيس شرکات االعمال األمريکية أداءها علی المدى القصير‪ ،‬ويتم إصدار بيانات األرباح‬ ‫والخسائرعلى أساس ربع سنوي‪ ،‬مما يحفز األفراد للسعي لتحقيق نتائج سريعة داخل مقر عملهم‪.‬‬

‫االسترسال مقابل ضبط النفس‬ ‫يأتي تصنيف الواليات المتحدة عند درجة (‪ )68‬على مؤشر هذا البعد الثقافي السادس وبذلك يعتبر المجتمع‬ ‫األمريكي مجتمعا مسترسال ‪ ،‬وينعكس ذلك ‪ ،‬باقترانه مع الدرجة المعيارية‪ ،‬في المواقف والسلوكيات المتناقضة‬ ‫التالية‪:‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫العمل بجد واجتهاد وكذلك اللعب بجد واجتهاد‪.‬‬ ‫تشن الواليات المتحدة حربا ضد المخدرات وال تزال مشغولة جدا بذلك ‪ ،‬ورغم هذا يظل إدمان‬ ‫المخدرات في الواليات المتحدة أعلى أرقاما مقارنة بالكثيرمن الدول الغنية األخرى‪.‬‬ ‫المجتمع األمريكي شديد اإلحتشام‪ ،‬ومع ذلك يظهر بعض المبشرين االنجليين المشهورين سمات‬ ‫غيرأخالقية على التلفاز‪.‬‬

‫‪4‬‬ ‫© مركز التفوق لالستشارات‪ ،‬جميع الحقوق محفوظة ‪2018‬‬

كيف تتعامل مع الأمريكان America  
New
Advertisement