Issuu on Google+

‫‪AIR CONTROL SYSTEMS LLC‬‬ ‫‪HEATING & COOLING‬‬

‫احجزوا معنا مبكرا جلميع خطوط الطريان اجلن�سية و م�شاكلها‪ ،‬الزواج‪ ،‬العائلة‪ ،‬متابعة احلاالت‪،‬‬ ‫‪ Packages, Cruises‬ترجمة لعدة لغات‪ ،‬ت�صديق وكاالت‪ ،‬القرعة الع�شوائية‪،‬‬ ‫رخ�ص القيادة الدولية‪ ،‬التعامل مع ال�سفارات الأمريكية‬ ‫‪& More...‬‬

‫ت�صليح جميع انواع اجهزة التربيد واملكيفات ب�أدارة ‪ :‬حممد م�سامح‬ ‫املنزلية و�أنظمة التدفئة‬

‫ر�أي املحرر‬

‫�شريف لل�سياحة �شريف للهجرة و الرتجمة‬

‫‪(714) 491-0781 - (800) 939-7733‬‬

‫رونالدو يدافع عن الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية على طريقته اخلا�صة‬

‫‪1811 W. Katella # 211 • Anaheim, CA 92804‬‬ ‫‪www.mariamsaad.net‬‬

‫‪(602)687-3813‬‬

‫�أريزونا • كاليفورنيا • �إلينوي‬

‫�أي �إ�سالم يقتل‬ ‫العالمة البوطي؟‬

‫اجلريدة الأو�سع انت�شاراً‬ ‫|| ‪|| Visit us on‬‬

‫‪www.almashreqonline.com‬‬

‫‪Associated Press‬‬

‫ ‬

‫ني�سان ‪2013‬‬

‫تغريدات معادية لليهود حترم نا�شطة‬ ‫م�صرية من التكرمي يف �أمريكا‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫العدد رقم ‪47‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪6‬‬

‫الق�سم العربي‬

‫ ‬

‫املجل�س الإ�ست�شاري للجالية يلتقي ممثلني من �إدارات ال�شرطة يف �أريزونا‬ ‫احتجاز فل�سطيني‬ ‫مر�شح للأو�سكار بلو�س‬ ‫�أجنلو�س‬

‫تدخل خمرج الأفالم الوثائقية مايكل مور لإطالق �رساح‬ ‫املخرج الفل�سطيني عماد برناط املر�شح لإحدى جوائز‬ ‫الأو�سكار‪ ,‬بعد احتجازه مع عائلته يف مطار لو�س‬ ‫�أجنلو�س الدويل عندما كان يف طريقه حل�ضور حفل توزيع‬ ‫اجلوائز‪.‬‬ ‫وذكرت ال�رشكة املنتجة لفيلم "خم�س كامريات حمطمة"‬ ‫الوثائقي الذي �أخرجه برناط ور�شح لنيل الأو�سكار‪� ،‬أنه‬ ‫مت ا�ستجواب برناط واحتجز مع زوجته وابنه مدة وجيزة‬ ‫بلغت ت�سعني دقيقة قبل �إطالق �رساحه‪� ,‬إذ كان عليه �أن‬ ‫يثبت �سبب زيارته للواليات املتحدة‪.‬‬ ‫وقد قال مور يف تغريدة على موقع التوا�صل االجتماعي‬ ‫"تويرت" �إن من الوا�ضح �أن �ضباط الهجرة واجلمارك مل‬ ‫يفهموا كيف لفل�سطيني �أن يكون مر�شحا للأو�سكار‪ .‬كما‬ ‫قال مور �إن برناط تعر�ض للتهديد بالرتحيل رغم �أنه قدم‬ ‫دعوة الأو�سكار التي يتلقاها املر�شحون "حيث مل يكن‬ ‫ذلك كافيا"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أنه �أجرى ات�صاالت بامل�س�ؤولني عن الأو�سكار‬ ‫الذين قاموا بدورهم باالت�صال مبحامني‪ ،‬م�شريا �إىل �أنه‬ ‫بعد �ساعة ون�صف ال�ساعة مت الإفراج عن برناط و�أ�رسته‪.‬‬ ‫ونقل مور عن برناط القول �إن تلك التجربة م�ألوفة بالن�سبة‬ ‫ل�سكان ال�ضفة الغربية‪ .‬وقال له "هذا �شيء اعتدت‬ ‫عليه‪ ..‬فعندما تعي�ش حتت االحتالل دون حقوق ف�إن هذا‬ ‫يحدث يوميا"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح برناط يف بيان �أن م�س�ؤويل الهجرة طلبوا دليال‬

‫التكملة‪� .....‬ص ‪6‬‬

‫�شرطة نيويورك تراقب‬ ‫امل�سلمني "بكثافة"‬

‫امل�رشق خا�ص‪ :‬قام اع�ضاء املجل�س الإ�ست�شاري يف منطقة فينك�س و�ضواحيها‬ ‫بلقاء ممثلني حكوميني وم�س�ؤولني يف دوائر �رشطة مدن فينك�س وت�شاندلر‬ ‫وبيوريا و�سكوت�سديل وجلربت يف مقر �رشطة مدينة جيلربت ال�شهر املا�ضي‪،‬‬ ‫وقد كان اللقاء �إيجابي ًا وبناء ًا حيث متت مناق�شة العديد من الق�ضايا‬ ‫والإ�شكاليات التي تهم �أفراد اجلالية خا�صة امل�شاكل التي تتعلق باللغة وبقلة‬ ‫دراية البع�ض بالإنظمة والإجراءات املعمول بها وبعدم قدرتهم على التوا�صل‬ ‫والتفاهم بفعالية مع وحدات االمن املتفرقة يف املحافظة‪.‬‬ ‫وقد �شارك يف اللقاء كل من ال�سادة ال�سيد حممد ال�رشقاوي رئي�س املجل�س و‬ ‫د‪ .‬حممد ريا�ض رئي�س حترير امل�رشق وممث ًال عن منظمة كرامة وال�سيد د‪ .‬خالد‬

‫�إ�ستمرار ال�سحب على اجلوائز يف مكاتب‬ ‫د‪ .‬حممد ريا�ض ال�ضريبية‬ ‫�إ�ستمر ال�سحب على جوائز ال�رضائب يف مكاتب د‪ .‬حممد ريا�ض ال�رضيبية حيث �أفرز‬ ‫�إقرتاع هذا ال�شهر عن فوز عدد من ال�سيدات وال�سادة من زبائن مكاتب حت�ضري ال�رضائب‬ ‫التي يديرها ال�سيد الدكتور حممد ريا�ض‬ ‫هذا و يجرى �سحب �شهري على جوائز جهاز ال ‪ APAD‬ال�شهري منذ بداية العام‬ ‫وي�ستمر ال�سحب �شهري ًا حتى نهاية مو�سم حت�ضري ال�رضائب يف �شهر ني�سان احلايل‪ .‬تهانين ًا‬ ‫لل�سادة وال�سيدات الفائزين‪.‬‬

‫‪Robert Attala, LUTCF,PFP‬‬ ‫‪Tel.:‬‬ ‫‪602-635-7411‬‬ ‫‪Independent‬‬ ‫‪Insurance Agent‬‬

‫‪12409 W. Indian School Rd., Ste C302‬‬ ‫‪AZSte‬‬ ‫‪85392‬‬ ‫‪12409 W. IndianAvondale,‬‬ ‫‪School Rd.‬‬ ‫‪C302‬‬ ‫‪P: 602-635‬‬ ‫‪Info@A1InsuranceAZ.com • www.A1insuranceAZ.com‬‬

‫‪Avondale, AZ 85392‬‬

‫قال حمامون �أمريكيون يف مذكرة تقدموا بها �إىل حمكمة‬ ‫احتادية يف مانهاتن بنيويورك‪� ،‬إن �رشطة الوالية تراقب‬ ‫م�سلميها يف املطاعم واملكتبات وامل�ساجد "ب�شكل وا�سع‬ ‫النطاق ومكثف"‪ ،‬وطالبوا بوقف تلك الإجراءات "غري‬ ‫القانونية"‪.‬‬ ‫والتم�س املحامون النا�شطون يف ق�ضايا حقوق الإن�سان‬ ‫من املحكمة �إ�صدار �إنذار ق�ضائي لإدارة �رشطة نيويورك‬ ‫لوقف هذه الأ�ساليب‪ ،‬وطلبوا تعيني مراقب للإ�رشاف‬ ‫على الإدارة‪.‬‬ ‫وكتب املحامون اخلم�سة يف �صحيفة الدعوى التي رفعت‬ ‫�أمام املحكمة اجلزئية الأمريكية للحي اجلنوبي يف‬ ‫نيويورك‪� ،‬أن "�إدارة �رشطة نيويورك تفرت�ض �أن �أي‬ ‫منظمة لها �صلة بالإ�سالم فهي بالتايل حمل ا�شتباه"‪.‬‬ ‫وقال �أحد املحامني ‪-‬وهو بول ت�شيفيغني ويعمل �أ�ستاذا‬ ‫للقانون بجامعة نيويورك‪ -‬يف بيان‪� ،‬إن "�أي حتريات عن‬ ‫�أي طائفة ال ت�ستند �إىل �أدلة عن وقوع جرمية تخلق حالة‬ ‫من اخلوف وتقو�ض الثقة يف قدرة النظام الق�ضائي على‬ ‫�أن يحميها"‪.‬‬ ‫ون�رشت ن�سخة من طلب الإنذار الق�ضائي يوم االثنني‬ ‫على املوقع الإلكرتوين الحتاد احلريات املدنية يف‬ ‫نيويورك‪.‬‬ ‫ومل يت�سن على الفور احل�صول على رد من متحدث‬ ‫با�سم �إدارة �رشطة نيويورك على الإنذار الق�ضائي‬ ‫املقرتح‪ ،‬و�إن كانت قد دافعت يف املا�ضي عن ممار�ساتها‬ ‫اخلا�صة باملراقبة‪.‬‬

‫ب�شرى �ساره للجاليات العربيه مت �إفتتاح �صيدلية‬

‫‪Auto-Home-Business-Health LLC‬‬

‫‪F: 602-635‬‬

‫�أبو وندي عن املركز الإ�سالمي يف متبي وال�سيد �أن�س حليحل عن منظمة كري‬ ‫واملركز الإ�سالمي يف �سكوت�سديل وال�سيدة حنان �إ�سماعيل عن منظمة املراة‬ ‫امل�سلمة وغريهم من ال�شخ�صيات العامة يف اجلالية‬ ‫ومن اجلانب احلكومي �شارك كل من ال�سادة‪ :‬ماثيو كري�ستين�سون عن دائرة‬ ‫�رشطة ت�شاندلر‬ ‫كري�س �إبريل عن دائرة �رشطة فينك�س‬ ‫بوب �ساندر�س عن دائرة �رشطة بيوريا‬ ‫كيني بوكالند عن دائرة �رشطة جيلربت‬ ‫برو�س كويلي عن دائرة �رشطة �سكوت�سديل‬

‫ا�سعار خا�صة للجالية العربية‬ ‫الت�أمني على ال�سيارات ‪ -‬املنازل ‪ -‬ال�صحة ‪ -‬احلياة‬ ‫الزوارق ‪ -‬ال�شركات ‪ -‬الدراجات نارية‬ ‫‪Tel.: 602-635-7411‬‬

‫‪Sun City Pharmacy‬‬ ‫ •خدمه التو�صيل جمانا‬ ‫ • نقبل كل �أنواع الت�أمني ال�صحى‬ ‫ •نقوم بعمل بع�ض الرتكيبات‬ ‫الدوائيه‬

‫‪Info@A1InsuranceAZ.com‬‬ ‫‪www.A1insuranceAZ.com‬‬

‫‪You Earned It ...‬‬ ‫ ‬ ‫!‪Let Us Help You Keep It‬‬

‫‪You Earned It ...‬‬ ‫ ‬ ‫!‪Let Us Help You Keep It‬‬ ‫نتكلم العربية ونترشف بخدمتكم للحصول عىل اكرب عائد مايل من‬ ‫الرضيبة حسب القوانني • خربتنا تفوق الـ ‪ 11‬سنه • سلم اوراقك ألهل‬ ‫التخصص واألكرث خربة‬

‫بأرشاف الدكتور محمد رياض‬

‫!‪Call for an appointment today‬‬

‫‪Income Tax‬‬

‫‪Mitra Tax Services LLC‬‬

‫‪11 years in tax preparation‬‬ ‫‪45 OFF‬‬

‫‪$‬‬

‫‪1040‬‬ ‫‪Tax Return‬‬

‫)‪(Schedule C, E or F not included‬‬

‫‪New Clients only. With coupon only‬‬ ‫‪Not valid with any discounter tax returns‬‬ ‫‪Expires 2/28/13‬‬

‫‪Tel.: 623-322-6664‬‬

‫‪Fax: 623-322-6668‬‬ ‫‪9133 W. Thunderbird Rd., #101‬‬ ‫‪Peoria, AZ 85381‬‬ ‫‪Suncity_pharmacy@yahoo.com‬‬

‫ ‪• Free delivery for‬‬ ‫‪monthly refills‬‬ ‫‪• We accept all‬‬ ‫‪prescription plans‬‬ ‫‪• We are doing some‬‬ ‫‪compound‬‬

‫ب�أدارة‬ ‫حممد الأمبابى – �إ�سالم امل�سريى‬

‫‪Caesar’s Jewelry‬‬ ‫‪The largest collection of oriental & Middle Eastrn Jewelry‬‬

‫ب�شرى �سارة للجالية العربية‬ ‫�إفتتاح الفرع اجلديد لـ‬

‫جموهرات الإمرباطور‬ ‫ت�شكيلة وا�سعة من �أجمل و�أفخم املجوهرات ال�شرقية‬

‫‪email: info@mitrataxservices.com | www.mitrataxservices.com‬‬

‫‪602-952-2920 • 602-952-2921‬‬ ‫‪2311 E. Indian School Rd. | Phoenix, AZ 85016‬‬

‫‪602-863-0666‬‬

‫‪14202 N. Scottsdale Rd., #141 • Scottsdale, AZ 85254‬‬

MORE Pay LESS y u B

602-252-8996

Open 7 days

April 2013

THUR

WWW.BAIZMARKET.COM

04

99

1

Bunches

for

3

05

06

SUN

07

SUPER TUE

MON

09

08

WED

10

lb

3

49 lb

h

es

Fr

1

$

for

$

Romaine Lettuce

Goat Leg

Pepperoni Beef Sausage Midamar

SAT

Lamb Shoulder

¢

Cilantro

FRI

Super Hot Deals Every Day of the Week

Chicken Drumsticks

lb

‫حالل‬

Thursday 04/04/2013 - Wednesday 04/10/2013

Check our weekly specials at

2

All

PRICES EFFECTIVE

9:00am - 8:00pm

Red Apples

l HalFaoods

ً ‫ال و�سه‬ ً ‫اه‬ ‫ال بكم‬

523 N. 20thSt. • Phoenix, AZ 85006

6

2

‫�إعالنات‬

‫ م‬2013 ‫ني�سان‬

11oz

39

¢

pc n

ze

o Fr

Wheat & White

99

3

79

pc

lb

129

Turlock Lavash Bread

ea

16oz

Beef Neck

2

29 ea

Artichokes Montana

14oz

179

ea Creamy Cheese Regal Picon 5oz

59 Squash

¢

Baladi

lb

2

99 ea

Danish White Cheese in Brine Zergut 400gm 100% Free Cholesterol

149 lb

h

es

Fr

Beef

Ribs

Stuffed Grape Leaves Sultan 2kg

99 1 Tea Biscuit ea

Wellmade 750g

99 11 Ani Whole ea

3

99 ea

229

ea

199

ea

Milk Cheese in Ackawi Sparkling Fruit Cheese Arz 12oz Brine Karoun 3lb Whole Milk Cheese Drink Vimto 2lt

5

99

ea

Golden Raisins Canary

12oz

Visit our website at www.baizmarket.com for weekly specials

1

29 ea

Lemon Juice Byblos

32oz

599 ea

Chicken & Beef Luncheon Loaf Baraka 29oz

www.almashreqonline.com

‫‪3‬‬

‫مقاالت �إفتتاحية ‪� -‬إعالنات‬

‫ني�سان ‪ 2013‬م‬

‫ر�أي املحرر‬

‫اغتيال العالمة البوطي‪:‬‬ ‫بقلم الأ�ستاذ ح�سن بن فرحان املالكي‬

‫الدميقراطية لي�ست وجبة هامربجر ياعرب‬ ‫بقلم الدكتور حممد ريا�ض‬

‫التوجه �إىل �صناديق الإقرتاع �إحدى مظاهر العملية الدميقراطية بل رمبا‬ ‫يعترب �أقل هذه املظاهر �أهمية على الإطالق‪ ،‬لأن العملية الدميقراطية‬ ‫يف جمتمع ما حتتاج لبنية جمتمعية حتتية تتكون من م�ؤ�س�سات جمتمع‬ ‫مدين �سيا�سية وثقافية و�إجتماعية قادرة على امل�ساهمة يف �صياغة ر�أي‬ ‫عام �شعبي ثم القيام بعملية مراجعة ونقد لأداء امل�ؤ�س�سات العامة ثم ال‬ ‫بد من وجود جهاز ق�ضائي حمرتم وحمايد وجهاز امني م�ستقل متام ًا‬ ‫وفوق ذلك كله ال بد من توافر ثقافة �شعبية تتقبل وجود تعدد يف‬ ‫الأراء ووجهات النظر والإنتماءات والإعتقادات الدينية والفل�سفية‬ ‫املختلفة بكل �أريحية‪.‬‬ ‫فقبل �أن يتحقق هذا كله‪ ،‬ال يعدو التوجه �إىل �صندوق الإقرتاع �إال‬ ‫كونه معرب ًاعن �إنعكا�س لواقع طائفي وع�شائري ومناطقي‪ ،‬وبعبارة‬ ‫اخرى ال يعدوا الأمر عن كونه تقنين ًا للتخلف ال�سائد يف املجتمع‪،‬‬ ‫فبدل دعوة وجهاء الع�شائر والطوائف واملناطق للإجتماع والت�شاور‬ ‫��ما كان احلال قدمي ًا �سيتم دعوة جمل�س برملاين مكون من لوائح‬ ‫ع�شائرية وطائفية ومناطقية �أو بعبارة اخرى نكون قد �إ�ستبدلنا التخلف‬ ‫القدمي بتخلف اكرث ع�رصية �أو تخلف (مودرن)‪.‬‬ ‫�أقول هذا الن كثريين من كتاب ومثقفي و�إعالميي �شعوب اخلليج‬ ‫العربي خا�صة تلك التي الزالت الحت�سن �صنع مالب�سها الداخلية‬ ‫حتولوا بقدرة قادر خالل الثالث �سنوات املا�ضية �إىل ا�ساتذة ومنظرين‬ ‫دميقراطيني يت�شدقون ب�إعطاء درو�س يف احلرية والثورة على‬ ‫الإ�ستبداد و�رضورة تطبيق العدالة الإجتماعية من على منابرهم‬ ‫الإعالمية الفاخرة التي �صممها لهم املهند�سون الكوريون‬ ‫والأوروبيون والأمريكان‪.‬‬

‫املثري يف املو�ضوع �أن هذه الدرو�س واحلكم والن�صائح لي�ست موجهة‬ ‫ل�شعوبهم التي حتكمها انظمة عائلية متخلفة ت�ستحوذ على ‪ %99‬يف‬ ‫مقدرات البالد والعباد تاركة فتات الفتات لبقية �أبناء ال�شعب امل�سكني‬ ‫الذين قدر عليهم �أن يتواجدوا واغنامهم وابنائهم يف مزرعة ال�شيخ‬ ‫فالن الذي ا�صبح ملك ًا �أو �أمري ًا عليهم فيما بعد ليدير �ش�ؤونهم متام ًا‬ ‫كما تدار �ش�ؤون مزارع الدجاج‪ ،‬بل �إن هذه الدرو�س واحلكم فائقة‬ ‫اجلودة موجهة ل�شعوب بالد جماورة مرت بتجارب دميقراطية عديدة‬ ‫ال تخلوا من �شوائب مثل �إيران وم�رص و�سورية يف الوقت التي مل‬ ‫يح�سم فيه اجلدل بعد يف بلد مثل ال�سعودية حول اهلية املراة للح�صول‬ ‫على بطاقة �شخ�صية خا�صة بها!!‬ ‫وهنا قد يقول قائل وما العيب يف �أن يتعلم �أبناء البالد حديثة املعرفة‬ ‫باملدنية ويتحولوا �إىل منظرين ومدافعني عن احلرية وحقوق الإن�سان‬ ‫وهنا �أقول ال عيب يف ذلك طبع ًا‪ ،‬ولكن الأقربون �أوىل باملعروف‪،‬‬ ‫و�إ�صالح �أمرهم و�أمر اهلهم وع�شريتهم وبلدهم اوجب من التطوع‬ ‫لإ�صالح بلد جماور مثل م�رص التي يزيد حملة الدكتوراة فيها عن‬ ‫�سكان دولتني خليجيتني جمتمعتني كقطر والإمارات مث ًال‪ ،‬فالذي‬ ‫يعاين بيته من نق�ص يف الكهرباء لي�س م�ضطر ًا لإنارة بيوت الآخرين‬ ‫والذي يطفح بيته مبياه ال�رصف ال�صحي عليه تنظيفه �أو ًال قبل التطوع‬ ‫لتلميع زجاج بيوت اجلريان وهكذا‪.‬‬ ‫و يف اخلتام �أقول‪ ،‬على ه�ؤالء الذين تعودوا على �إ�ستهالك املنتج‬ ‫املعلب امل�ستورد اجلاهز دائم ًا من غري عناء �أن يفهموا ان‬ ‫الدميقراطية لي�ست منتج ًا ميكن �إ�سترياده من امريكا وتوزيعه‬ ‫باملفرق على دول اجلوار‪.‬‬

‫بــــابا ‪PAPA’S GYROS‬‬ ‫مطعم‬

‫‪Greek & Middle Eastern Cusine‬‬

‫‪Greek & Middle Eastern Cusine‬‬

‫‪World Famous Shish Kabob‬‬ ‫‪Catering Available‬‬

‫ا�شهى املاأكوالت العربية واليونانية‬ ‫م�شتعدون لتجهيز كافة منا�شباتكم • حلم حالل‬

‫جميع انواع امل�شويات‬

‫تكة دجاج ‪ -‬شاورما دجاج ‪ -‬شاورما حلم ‪ -‬منسف‬ ‫ قوزي ‪ -‬كباب حلم ‪ -‬تكة حلم‬‫‪HALAL‬‬

‫باإدارة‪ :‬ابو �شامان‬ ‫‪Tel: 623-466-6881 • Fax: 623-466-8350‬‬

‫‪MEAT‬‬

‫‪4935 W. Glendale Ave. • Glendale, AZ 85301‬‬

‫جديد يف فينك�س‬

‫مطعم‬

‫القيثارة‬

‫اليوم كان اغتيال العالمة املخ�رضم والفقيه‬ ‫الأ�صويل و�إمام �أهل ال�سنة يف بالد ال�شام‪،‬‬ ‫ال�شيخ حممد �سعيد البوطي اليوم يف و�سط‬ ‫بيت من بيوت الله وهو يلقي درو�سه‬ ‫الدينية‪ ،‬فاختلطت دما�ؤه الطاهرة بالقر�آن‬ ‫الكرمي ودماء امل�صلني وخمتلف املالئكة‪� ،‬إن‬ ‫هذا لهو �أكرب دليل على ما كررناه من �أن‬ ‫الغلو ن�سخة �شيطانية ا�ستن�سخها وك�ساها‬ ‫ب�ألفاظ الدين ونف�سيات اجلاهليني‪ ،‬و�أن‬ ‫الغالة فئة �شيطانية ال ي�صدها عن قتل‬ ‫امل�ؤمنني كتاب وال �سنة وال عقل وال منطق‪.‬‬ ‫فهذا ال�شيخ الطاعن يف ال�سن‪ ،‬والتقي‬ ‫املت�صوف‪ ،‬واملنزه املتكلم‪ ،‬والفقيه‬ ‫الأ�صويل‪ ،‬الذي �أم�ضى ن�صف قرن يف‬ ‫الدفاع عن الإ�سالم والرد على خ�صومه‬ ‫كان اغتياله من قبل الغالة املتطرفني �شهادة‬ ‫�صدق �إ�ضافية لعلى ف�ساد �أي �شعار يرفعه‬ ‫الغالة مهما كان براق ًا حتى و�إن رفعوا‬ ‫(احلرية والعدالة) فاحلرية عندهم العبودية‬ ‫مل�شايخهم وم�صادرهم‪ ،‬والعدالة عندهم هو‬ ‫قتل املخالفني‪ ،‬م�رشوع الغالة وا�ضح من‬ ‫القرن الأول‪� ،‬إنه القتل ثم القتل ثم القتل‪،‬‬ ‫ويف حق من؟‬ ‫لي�س يف حق حمتل وال مغت�صب �أر�ض‪،‬‬ ‫وال ظامل ‪ ,‬هذه قد يت�شدقون بها عر�ضي ًا‪،‬‬ ‫و�إمنا عدواتهم احلقيقية مع امل�سلمني �أو ًال‬ ‫و�أخري ًا‪ ،‬وخا�صة العلماء الذين ال يوافقونهم‬

‫على الغلو‪.‬‬ ‫و�سبق �أن قلنا �أن الغالة ي�ستبيحون دماء كل‬ ‫امل�سلمني �سواهم‪ ،‬قررنا هذا ومل ي�صدقنا‬ ‫كبري �أحد‪ ،‬ون�ؤكد �أن مدر�سة الغالة ما‬ ‫زالت تعمل بن�شاط وبقوة يف �أو�ساط‬ ‫امل�سلمني من �أندون�سيا �إىل املغرب‪، ،‬‬ ‫ولي�ست معزولة كما يدعي البع�ض‪ ،‬بل‬ ‫جمهور الغالة هم الأعم والأ�شمل والأكرث‬ ‫دموية وجه ًال‪ ،‬و�ألأكرث تو�سع ًا‪ ،‬وهم اليوم‬ ‫بف�ضل القنوات ال�سفيهة والأموال القذرة‬ ‫والأجندة ال�سيا�سية املذهبية ي�سيطرون على‬ ‫ال�شارع العربي‪ ،‬هذا كله ب�سبب ت�أخرنا يف‬ ‫ك�شف ه�ؤالء و�إحياء النقد الذاتي‪ ،‬وجنب‬ ‫املعتدلني عن امل�صارحة بالنقد وك�شف‬ ‫امل�ستور من الأفكار اخلطرية التي تت�ضمنها‬ ‫كتب العقائد عند الغالة‪.‬‬ ‫مل ا�ستغرب اغتيال البوطي‪ ،‬ولن ا�ستغرب‬ ‫اغتيال غريه يف قادم الأيام‪ ،‬حتى قادة‬ ‫ه�ؤالء الغالة يوجد يف كتب الغالة ما‬ ‫ي�ستبيح دماءهم‪ ،‬و�سرتون‪.‬‬ ‫ون�صيحتي اليوم هي ن�صيحتي �أم�س‪ ،‬احيوا‬ ‫النقد الذاتي‪ ،‬اك�شفوا الغلو ال�سلفي خا�صة‪،‬‬ ‫ومنه �سلفية ابن تيمية و�ستتفاج�أون ب�أن هذا‬ ‫الفكر فيه �رشعنة قتل كل امل�سلمني بال‬ ‫ا�ستثناء �إال الغالة فقط‪.. ،‬‬ ‫رحم الله ال�شيخ البوطي‪ ،‬فقد ن�ش�أنا على‬

‫كتبه من ايام املتو�سطة والثانوية‪ ،‬وكان خري‬ ‫عون لنا نحن ال�شباب‪ ،‬يف جتاوز ال�شك‬ ‫الذي �رسى �إلينا �أيام املراهقة ومل نكن جند‬ ‫جواب ًا على �شبهاته حملي ًا‪ ،‬كنا عالة على‬ ‫البوطي وال�شعراوي وم�صطفى حممود‬ ‫والطنطاوي والعقاد وبنت ال�شاطيء‪،‬‬ ‫رحمهم الله رحمة وا�سعة‪.‬‬ ‫ال�شيخ البوطي له ف�ضل على ال�شباب العربي‬ ‫الذي بقي كثري منه يف الإ�سالم ب�سببه‪ ،‬نعم‬ ‫لقد �أبقى البوطي الكثري من من ال�شباب‬ ‫العربي يف دين الأ�إ�سالم‪ ،‬فكان جزا�ؤه �أن‬ ‫يرق�ص بع�ضهم الآن فرح ًا مبقتله‪ ،‬ولو‬ ‫تركهم يف غيهم لرمبا كان ه�ؤالء الرقا�صون‬ ‫ملحدين حمايدين‪.‬‬ ‫لله �أنت يا �شيخ حممد رم�ضان‪ ،‬لقد‬ ‫�أنقذتهم من الإحلاد‪ ،‬ثم اختطفهم ال�شيطان‬ ‫و�أر�سلهم لقتلك!‬ ‫هذا انتقام ال�شيطان و�أوليا�ؤه منك‪ ،‬ولكن‬ ‫ال عليك‪ ،‬هو انتقام يف احلياة الدنيا‪،‬‬ ‫وعليهم �أن ي�ستعدوا النتقام الله �ألأكرب يوم‬ ‫تبلى ال�رسار ويوم ينفع ال�صادقني �صدقهم‪،‬‬ ‫و�ستكون �أنت يومئذ �أ�سعد منهم بقتلك‬ ‫اليوم‪.‬‬ ‫رحمك الله يا �شيخ حممد رم�ضان‪،‬‬ ‫و�أ�سكنك في�سح جناته و�ألهم �أهلك وذويك‬ ‫ال�صرب وال�سلوان‪‬.‬‬

‫ان كنت ت�س�أل عن �سقر‬ ‫هي ذي َ�ســقـَــر !!‬ ‫ٌ‬ ‫كال�سفـــر‬ ‫رديف‬ ‫موت‬ ‫ْ‬ ‫يف كل م�شتجر دم‬ ‫يـُهدي ال�صهيل اىل ال�صهيل‬ ‫مفـــــر‬ ‫فــال‬ ‫ْ‬ ‫�ضمائــر قاتليك‬ ‫ماتت‬ ‫ُ‬ ‫تركوك وحدك‬ ‫قيامات وايام ٍ �شـَــر ْر‬ ‫يف‬ ‫ٍ‬ ‫ماتت قبائلـُـهم‬ ‫فلج احللم يف‬ ‫ّ‬ ‫مـــر‬ ‫القــ‬ ‫و�ضح‬ ‫َ ْ‬ ‫ْ‬ ‫تعــر�ض‬ ‫ال‬ ‫ترتبك ح َ‬ ‫ني الرحيل ِوال ّ‬ ‫للــخطــر‬ ‫ِـك‬ ‫ـ‬ ‫رحيق‬ ‫من‬ ‫تبقى‬ ‫ما‬ ‫ْ‬ ‫�إمــلأ ركابك بالدمــاء‬ ‫الزهــر‬ ‫وبالر�ؤو�س اليانعات كما‬ ‫ْ‬ ‫يوجع جبه َة الت�أريخ غريك ‪ ...‬يف �صـِــــــــو ْر‬ ‫�ضيم‬ ‫ُ‬ ‫ال َ‬ ‫وللم�صائر جـُـنة‬ ‫من ارخبيل املوت‬ ‫النظــــر‬ ‫تختزل‬ ‫ْ‬ ‫خانتك ا�شباه الرجال‬ ‫ـغـتـفـر‬ ‫ْ‬ ‫ومل تعد ا�ضغاث خيرب تــُ‬ ‫هل انت ادنى من قري�ش ؟‬ ‫�أم متيم ؟‬ ‫م�ضــــر‬ ‫اين الفحولة يف‬ ‫ْ‬ ‫من دمعة ال�صحراء تــ�أتي تارة‬ ‫مما تبقى‬ ‫من دم الفقــراء‬

‫�شعر عبا�س احل�سيني‬

‫متتحن القـَــــد ْر‬ ‫ُ‬ ‫وتركت �أمــّـك‪� ...‬أمــّـ َة مفجوعــة‬ ‫يف جيدها‬ ‫مطـــر‬ ‫غيم يطوف بال‬ ‫ْ‬ ‫ما كان ق�صد القاتلني مـــودة‬ ‫الــتتـــر‬ ‫ما كان زحف املرجفني كما‬ ‫ْ‬ ‫خانتك خامتة الق�صيدة‬ ‫وارحتال احلب‬ ‫ال�سحر‬ ‫عن مــــدن‬ ‫ْ‬ ‫االر�ض حلمك‬ ‫وال�سماء غريبة‬ ‫واملوت �صوتك‬ ‫�سقــــر‬ ‫والقرينة يف‬ ‫ْ‬ ‫�سقــــر‬ ‫ذي‬ ‫هي‬ ‫�سقـــر‬ ‫هي ذي‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫�صارت دمائك ن�رشة يومية‬ ‫ال�ضمري‬ ‫للعاطلني عن‬ ‫ْ‬ ‫�صارت دمائك رق�صة غجرية‬ ‫الهجيــر‬ ‫للواقفني على‬ ‫ْ‬ ‫مازلت تعبد ربهم‬ ‫وتعد يومك بينهم‬ ‫بل انت طائفة كريهة تختزل‬ ‫يتيم‬ ‫ٌ‬ ‫قلب ٌ‬ ‫ال خيول جرت عليه‬ ‫نـــظــــر‬ ‫وما حتدث او‬ ‫ْ‬ ‫َــر‬ ‫هي ذي َ�سق ْ‬ ‫هي ذي حدود العار‬ ‫�سقـــر‬ ‫دونك يف‬ ‫ْ‬

‫افتتاح ارقى املطاعم العربية يف فينكس‬ ‫اجواء وجلسات فاخرة‬

‫جلسات عائلية ال مثيل لها‬ ‫ •ماكوالت وسلطات جاهزة يومياً‬ ‫ •قوزي ‪ -‬سمك ‪ -‬كباب او دجاج عىل الرز‬ ‫ •تكه دجاج ولحم‬ ‫ •مرشوبات حارة وساخنة‬ ‫ •حلويات عراقية وعربية‬

‫‪Tel.: 602-688-6793‬‬

‫‪3527 W. Bethany Home Rd.‬‬ ‫‪Phoenix, AZ 85051‬‬

‫الت�صميم‬ ‫ا�سامه ا�سود‬

‫‪info@liongraphicdesign.com‬‬ ‫‪www.LionGraphicDesign.com‬‬

‫املبيعات‬ ‫م�ؤيد التكروري‬ ‫‪(480) 427-0012‬‬

‫‪almashreq@almashreqonline.com‬‬

‫رئي�س التحرير‬ ‫الدكتور حممد ريا�ض‬

‫‪Almashreq Bi-Weekly News Paper‬‬ ‫‪Published by Almashreq media LLC‬‬ ‫‪(480) 427-0012‬‬ ‫‪9014 W Indian School Ste 6‬‬ ‫‪Phoenix, AZ 85015‬‬ ‫‪www.almashreqonline.com‬‬

‫‪Community Largest Newspaper‬‬ ‫‪www.almashreqonline.com‬‬

‫‪4‬‬

‫ركن املر�أة العربية ‪ -‬ريا�ضة‬

‫ني�سان ‪ 2013‬م‬

‫الك�شف عن اجلني امل�سبب للبدانة و�سرطان اجللد رونالدو يدافع عن الق�ضية الفل�سطينية على‬

‫الدرا�سة تعد الأوىل التي تربط بني هذا اجلني ومر�ض ال يت�صل بالبدانة‬

‫اكت�شف باحثون بريطانيون �أن اجلني بجني الدهون �أو ما يعرف بـ‪ FTO gene‬ترتبط بزيادة الوزن كذلك‪ .‬ولكن الدرا�سة‬ ‫امل�س�ؤول عن ال�سمنة‪ ،‬قد يكون �أي�ض ًا يواجهون خماطر �أعلى للإ�صابة ب�رسطان احلالية هي الأوىل التي يكت�شف الباحثون‬ ‫من خاللها وجود �صلة بني هذا اجلني‬ ‫م�س�ؤو ًال عن زيادة خماطر الإ�صابة بنوع اجللد الأ�سود امليالنيني‪.‬‬ ‫وقد ربطت درا�سة �سابقة بني هذا اجلني ومر�ض ال يرتبط بالبدانة �أو كتلة اجل�سم"‪.‬‬ ‫خطري من �رسطان اجللد‪.‬‬ ‫وقد اعتمدت هذه الدرا�سة التي قام بها والبدانة‪ ،‬ووجدت �أن املتغريات يف اجلزء وتفتح هذه الدرا�سة وجهة جديدة ملعرفة‬ ‫باحثون من جامعة ليدز الربيطانية على الذي يعرف بـ‪ 1 Intron‬ترتبط بزيادة وظائف اجلني‪ ،‬حيث �إن الرتكيز حتى الآن‬ ‫كان على ت�أثريه علي زيادة الوزن وعوامل‬ ‫حتليل بيانات ‪� 73‬ألف �شخ�ص‪ .‬فتبني �أن الوزن والنهم للطعام‪.‬‬ ‫هناك نوع ًا من جني ال�سمنة يرتبط مبر�ض ويف هذا ال�سياق‪� ،‬أقر كاتب الدرا�سة د‪ .‬تنظيم ال�شهية‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫�رسطان اجللد الأ�سود �أو امليالنيني‪.‬‬ ‫مارك �إيلز من معهد ليدز لطب اجلزيئات ومن جهتها تعلق د‪ .‬جويل �شارب‪ ،‬الباحثة‬ ‫وقد قام فريق دويل بتحليل البيانات اجلينية ب�أنه "من الوا�ضح الآن �أننا ال نعرف ما يف �أمرا�ض ال�رسطان‪ ،‬على الدرا�سة قائلة‪:‬‬ ‫"هذه نتائج �أولية رائعة والتي �إذا ما ثبت‬ ‫من �أورام ‪� 13‬ألف مري�ض بال�رسطان يكفي عن هذا اجلني املخادع"‪.‬‬ ‫امليالنيني و‪� 60‬ألف �شخ�ص �سليم‪ .‬ووجد و�أ�ضاف "هناك الكثري من الأمرا�ض �صحتها من خالل درا�سات �أخرى �ستقدم‬ ‫الباحثون �أن الأ�شخا�ص الذين لديهم الأخرى ترتبط بهذا اجلني �إال �أنها جميع ًا هدف ًا جديد ًا لإنتاج عقاقري ت�ستهدف هذا‬ ‫اجلني كعالج ل�رسطان اجللد"‪.‬‬ ‫متغريات معينة يف احلم�ض النووي اخلا�ص‬

‫طريقته اخلا�صة‬

‫خالل تواجد كري�ستيانو رونالدو ‪ ronaldo‬العب ريال‬ ‫مدريد الإ�سباين واملنتخب الربتغايل يف �إ�رسائيل خلو�ض مباراة‬ ‫مع منتخب بالده �ضمن الت�صفيات امل�ؤهلة لك�أ�س العامل ‪ ،‬اعرب‬ ‫رونالدو عن ت�ضامنه مع الق�ضية الفل�سطينية على طريقته اخلا�صة‪.‬‬ ‫وقد رف�ض الالعب الربتغايل تبادل قمي�صه مع العب �إ�رسائيلي‬ ‫كمحاولة للرد عن ال�شائعات التي طاولته والتي �أكدت �أنه‬ ‫�سعيد بالتواجد يف �إ�رسائيل‪.‬‬ ‫يذكر �أن رونالدو كان قد باع احلذاء الذهبي الذي فاز‬ ‫به ليتربع بالأموال للأطفال الفل�سطينيني من عدة ا�شهر‬ ‫وبالعودة للمباراة فقد وحر�ص م�شجعون للمنتخب‬ ‫الإ�رسائيلي على رفع �أعالم نادي بر�شلونة بغية‬ ‫ا�ستفزاز الالعب الربتغايل‪ ،‬يف حني �أكمل الالعبون‬ ‫الإ�رسائيليون املهمة وا�ستخدموا كل �أ�ساليب العنف‬ ‫واخل�شونة للحد من خطورة الالعب و�إثارة غ�ضبه‪.‬‬ ‫ويبدو �أن اخلطة الثنائية قد �أتت �أكلها‪� ،‬إذ ظهر‬ ‫رونالدو ب�شكل متوا�ضع خالل املباراة‪ ،‬ومل ّ‬ ‫ي�شكل‬ ‫خطورة حقيقية على املرمى الإ�رسائيلي‪ ،‬بل وح�صل‬ ‫على بطاقة �صفراء ب�سبب اعرتا�ضه على حكم املباراة‪،‬‬ ‫وهو ما �سيحرمه من امل�شاركة يف لقاء بالده القادم يف‬ ‫الت�صفيات �أمام �أذربيجان‪.‬‬ ‫وظهر رونالدو يف �أكرث من لقطة وهو ي�رصخ تارة على الالعبني‬ ‫الإ�رسائيليني طالب ًا منهم التوقف عن خما�شنته‪ ،‬وتارة على احلكم‬ ‫الذي مل يو ّفر له احلماية‪ ،‬و�أتاح لالعبني املناف�سني التفنن يف‬ ‫�إيذائه وا�ستفزازه ب�صورة �أغ�ضبت باولو بينتو مدرب املنتخب‬ ‫الربتغايل‪.‬‬ ‫ومل يرتدد رونالدو عقب �صافرة نهاية املباراة يف جتاهل العديد‬ ‫من الالعبني الإ�رسائيليني الذين �أرادوا تبادل القم�صان معه‪،‬‬ ‫حيث �أ�شاح وجهه عنهم وغادر �أر�ض امللعب مبا�رشة‪ ،‬وقد‬ ‫ظهرت عليه بو�ضوح عالمات الغ�ضب واال�ستياء من الأجواء‬ ‫العدائية‪� ،‬سواء داخل امللعب �أو على املدرجات‪.‬‬ ‫ومل يكتف رونالدو بذلك‪ ،‬بل رف�ض التوجه للقاعة اخلا�صة‬ ‫تكد�سوا بالع�رشات وانتظروه‬ ‫مبمثلي و�سائل الإعالم الذين ّ‬ ‫لأكرث من �ساعة من �أجل �إجراء مقابالت �صحافية معه‪ ،‬بيد �أنه‬ ‫وف�ضل التزام ال�صمت واملغادرة يف اليوم‬ ‫رف�ض القدوم �إليهم‪ّ ،‬‬ ‫نف�سه �إىل بالده‪.‬‬ ‫واعترب الكثري من م�شجعي املنتخب الإ�رسائيلي رف�ض رونالدو‬ ‫تبادل قمي�صه مع العبي املنتخب الإ�رسائيلي �سلوك ًا �سيئ ًا من‬ ‫الالعب الربتغايل وفيه �إهانة وازدراء لالعبني الذين خلع‬ ‫بع�ضهم بالفعل قم�صانهم و�أرادوا تقدميها له مقابل احل�صول على‬ ‫قمي�صه‪ ،‬دون �أن يعرهم �أي اهتمام‪.‬‬ ‫ويف املقابل‪ ،‬ترجم م�شجعو ريال مدريد العرب ت�رصف رونالدو‬

‫على طريقتهم‬ ‫اخلا�صة‪ ،‬واعترب بع�ضهم عرب مواقع‬ ‫التوا�صل االجتماعي �أن الالعب برهن‬ ‫برف�ض تبادل قمي�صه مع الالعبني الإ�رسائيليني‬ ‫على دفاعه عن فل�سطني‪ ،‬بدليل ت�سجيل مواقف‬ ‫�سابقة له اع ُتربت منا�رصة للق�ضية الفل�سطينية‪.‬‬

‫غذاء احلامل �أهم من الأدوية يف �أ�شهرها الثالثة الأوىل‬ ‫يجب �أن ت�ضم كل العنا�صر من �سكريات وبروتينات ومواد د�سمة ومعادن وفيتامينات‬ ‫عندما يبد�أ م�شوار احلمل‪ ،‬يتوجب على‬ ‫الأم �أن تعتني جيد ًا بتغذيتها كي ت�ؤمن لها‬ ‫ولطفلها كل ما يلزم من عنا�رص القوة‬ ‫واحلياة‪ ،‬خ�صو�ص ًا يف الأ�شهر الثالثة‬ ‫الأوىل من احلمل التي يتم فيها تكوين‬ ‫�أع�ضاء اجلنني وبنا�ؤها‪ ،‬ح�سبما نقلت‬ ‫جريدة "احلياة" اللندنية‪.‬‬ ‫والتغذية ال�سليمة للحامل يجب �أن ت�ضم‬ ‫كل العنا�رص‪ ،‬بدء ًا بال�سكريات‪ ،‬مرور ًا‬ ‫بالربوتينات واملواد الد�سمة‪ ،‬وانتهاء‬ ‫باملعادن والفيتامينات والألياف‪ ،‬و�أي‬ ‫نق�ص يف واحد �أو �أكرث من هذه‬ ‫املكونات ينعك�س �سلب ًا على حياة اجلنني‬ ‫داخل بطن �أمه وبعد قدومه �إىل هذه‬ ‫الدنيا‪.‬‬ ‫يجب �أن تكون تغذية احلامل متنوعة‬ ‫ومتوازنة‪ ،‬مع عدم املبالغة يف �أكل‬ ‫ال�سكريات والن�شويات والدهنيات‪ .‬ويف‬ ‫�شكل عام على احلامل �أن حتر�ص كل‬ ‫احلر�ص على �أن تكون الأغذية الآتية‬ ‫�ضمن قائمة وجباتها‪:‬‬ ‫‪ -1‬احلليب وم�شتقاته‪ ،‬وهي ت�شكل‬ ‫م�صدر ًا رائع ًا للكل�س الذي يعترب �رضوري ًا‬ ‫لبناء العظام والأ�سنان‪ ،‬و�أ�سا�سي ًا لوظائف‬ ‫الع�ضالت والأع�صاب وتن�شيط الأنزميات‬ ‫وامت�صا�ص الفيتامني ب‪ .12‬و�إىل‬ ‫جانب الكل�س متتاز منتجات احلليب‬

‫مطبخك �سيدتي‬

‫بكونها حتتوي على كميات مهمة من‬ ‫الربوتينات والدهنيات واملعادن وعلى‬ ‫عدد ال ب�أ�س من الفيتامينات املهمة‬ ‫للحامل واجلنني مع ًا‪ .‬يجب على احلامل‬ ‫�أن ت�رشب احلليب وت�أكل الألبان‬ ‫والأجبان كل يوم ويف وجبة واحدة‪.‬‬ ‫‪ -2‬احلبوب الكاملة‪ ،‬التي حتتوي على‬ ‫كميات ممتازة من فيتامينات املجموعة ب‬ ‫التي تقوم بوظائف كثرية يف اجل�سم‪،‬‬ ‫منها تعزيز �صحة اجلهاز الع�صبي‪،‬‬ ‫وامل�ساعدة على �إنتاج الطاقة‪ ،‬واملحافظة‬ ‫على �صحة اجلهاز اله�ضمي‪� .‬إن تناول‬ ‫رغيف من اخلبز الكامل يزود احلامل‬ ‫بكمية ممتازة من فيتامينات "ب"‪.‬‬ ‫‪ -3‬اللحوم والأ�سماك والبي�ض‪ ،‬وهي‬ ‫م�صادر ممتازة للأحما�ض الأمينية‪،‬‬ ‫خ�صو�ص ًا الأ�سا�سية التي ال ي�ستطيع‬ ‫اجل�سم تركيبها‪ .‬وين�صح يف هذا املجال‬ ‫�أن جتمع احلامل ما بني الربوتينات من‬ ‫م�صادر حيوانية ونباتية‪ ،‬وال يجوز يف‬ ‫�أي حال من الأحوال االقت�صار على‬ ‫تناول الربوتينات من م�صادر نباتية لأنها‬ ‫غري كاملة الفتقارها �إىل بع�ض الأحما�ض‬ ‫الأمينية الأ�سا�سية‪ .‬ومن املهم للغاية‬ ‫ا�ستهالك منتجات البحر من ‪� 2‬إىل ‪3‬‬ ‫مرات يف الأ�سبوع لغناها بعن�رص اليود‬ ‫ال�رضوري لعمل الغدة الدرقية‪.‬‬

‫القريد�س امل�شوي‬

‫�شواء بالفويل‪ -‬دجاج بالليمون و الأع�شاب‬

‫املكونات‬

‫‪-2‬ق�سمى املكونات على ‪ 4‬ورقات فويل‪ ،‬و‬ ‫املكونات‬ ‫�ضعيهم يف و�سط كل ورقة من الفويل‪� :‬صدور‬ ‫‪� 4‬صدور الدجاج بدون اجللد و العظم‬ ‫الدجاج‪ ،‬الأع�شاب‪ ،‬زيت الزيتون وع�صري‬ ‫¼ كوب من الأع�شاب املختلطة مفرومة‬ ‫الليمون يف‪.‬‬ ‫‪ 3‬ملعقة كبرية زيت زيتون‬ ‫‪-3‬اطوى الأطراف الق�صرية من الفويل معا مرتني‬ ‫لإغالقها‪� .‬إتركيها مرخية قليال حتى يت�سنى للبخار‬ ‫‪ 3‬ملعقة كبرية ع�صري ليمون‬ ‫�أن يخرج‪.‬‬ ‫طريقة التح�ضري‬ ‫‪-4‬ا�شويهم على نار متو�سطة احلرارة �إىل عالية‪،‬‬ ‫‪�-1‬ضعى طبقة مزدوجة من ورق الفويل على‬ ‫ملدة ‪ 12‬دقيقة‪.‬‬ ‫�سطح م�ستوى‪.‬‬ ‫‪www.almashreqonline.com‬‬

‫‪ -4‬اخل�رضوات‪ ،‬وهي غنية بالفيتامينات‬ ‫واملعادن والألياف‪ .‬ومن �أهم اخل�ضار‬ ‫التي ينبغي للحامل تناولها اللوبياء‪،‬‬ ‫واجلزر‪ ،‬وامللفوف‪ ،‬وورق العنب‪،‬‬ ‫وال�سبانخ‪ ،‬والبطاطا‪ ،‬والفليفلة‪ .‬وت�ؤكل‬ ‫اخل�ضار نيئة �أو حت�رض كح�ساء‪ ،‬ويجب‬ ‫عدم اللجوء �إىل الغلي الطويل لأنه يفقد‬ ‫اخل�ضار �أهم عنا�رصها‪ .‬وميكن للحامل‬ ‫تناول اخل�ضار ب�شكل �سلطة حتتوي على‬ ‫مزيج منوع من اخل�رضوات املختلفة‬ ‫خ�صو�ص ًا الورقية منها‪.‬‬ ‫‪ -5‬احلم�ضيات‪ ،‬وهي غنية بالفيتامني‬ ‫�سي الذي حتتاجه احلامل يف �شكل يومي‬ ‫لأن اجل�سم ال ي�ستطيع �صنعه وال تخزينه‪.‬‬ ‫�أخري ًا على احلامل �أن تهتم خ�صو�ص ًا‬ ‫بت�أمني الأطعمة الغنية باحلديد‪ ،‬لأن فقر‬ ‫الدم الغذائي ينت�رش بكرثة يف بالدنا‬ ‫العربية نتيجة �سوء التغذية �أو لعدم الوعي‬ ‫ال�صحي‪ ،‬ويعترب فقر الدم بنق�ص احلديد‬ ‫�أحد �أهم �أ�سباب وفيات الأم احلامل �أو‬ ‫وفاة الطفل �أثناء الوالدة‪ ،‬لأن احلديد‬ ‫مهم جد ًا للأم واجلنني‪ .‬ويتوافر احلديد‬ ‫بكرثة يف الع�سل الأ�سود واخلر�شوف‬ ‫وال�سبانخ واملوز والعنب والرمان‬ ‫وامل�شم�ش واخل�رض ذات الأوراق‬ ‫الداكنة‪ .‬كما يوجد بكرثة يف اللحوم‬ ‫والكبد والطحال ومنتجات البحر‪.‬‬

‫زيت زيتون ‪ 0.75,‬كوب‬ ‫�أوراق زعرت ‪ 3,‬ملعقة كبرية‬ ‫فلفل حار ‪ 2,‬ملعقة كبرية‬ ‫ثوم ‪ 7,‬ف�صو�ص‬ ‫جمربي ‪ 24,‬قطعة‬ ‫فلفل �أ�سود ‪ ,‬ح�سب الرغبة‬ ‫ملح ‪ ,‬ح�سب الرغبة‬ ‫ا�سياخ لل�شوي‬

‫طريقة التح�ضري‬

‫ ت�سخن ال�شواية على حرارة متو�سطة‪.‬‬‫‪ -‬يخلط ‪ 4/1‬كوب من الزيت و ‪2‬‬

‫مالعق الطعام من الزعرت وم�سحوق فلفل‬ ‫حار والثوم املفروم يف وعاء �صغري ثم‬ ‫ي�ضاف اجلمربي وينقع ويرتك جانبا‬ ‫ ي�ضاف ما تبقي من زيت الزيتون يف‬‫مقالة �صغرية وت�ضاف �رشائح الثوم‬ ‫وتقلب حتى ت�صبح لونها ذهبي‪.‬‬ ‫ يزال اجلمربي من النقع ثم ير�ش بامللح‬‫والفلفل الأ�سود ثم يو�ضع يف ا�سياخ‬ ‫خ�شبية �سبق نقعها يف املاء ملدة ن�صف‬ ‫�ساعة‪.‬‬ ‫ تو�ضع ا�سياخ اجلمربي علي ال�شواية‬‫ويقلب كل واحد ن�صف دقيقة على كل‬ ‫جنب حتى ي�صبح لونها ذهبيا‬ ‫طبق من ال�سلطة‪.‬‬ ‫‪ -‬تقدم �ساخنة مع ٍ‬

‫مقاالت‬

‫ني�سان ‪ 2013‬م‬

‫�أي �إ�سالم يقتل العالمة البوطي؟‬ ‫قتل العالمة حممد‬ ‫�سعيد رم�ضان البوطي‬ ‫لي�س حدثا عابرا‪،‬‬ ‫و�إمنا ينم عن امل�ستوى‬ ‫الأخالقي الذي تنزلق‬ ‫�إليه الأمة‪ ،‬وعن‬ ‫انحطاط مرعب يف‬ ‫�آداب االختالف‪،‬‬ ‫وعن مرحلة تاريخية‬ ‫اجلهلة‬ ‫يحاول‬ ‫الت�سيد عليها بدل حكام ظلمة م�ستبدين‪.‬‬ ‫املتع�صبني‬ ‫ّ‬ ‫فعندما يتطاول اجلهلة على العلماء‪ ،‬وعندما ي�سود‬ ‫ال�شهوانيون على �أ�صاحب الف�ضيلة‪ ،‬وعندما يتعاىل‬ ‫�ضيقو الأفق على املفكرين‪ ،‬وعندما يحل الظلم‬ ‫واال�ستبداد والقتل كيفما اتفق ف�إن �أجرا�س اخلطر‬ ‫الأ�سود الداهم يجب �أن تدق‪.‬‬ ‫العالمة حممد �سعيد رم�ضان البوطي �شيخ جليل‪،‬‬ ‫و�صاحب علم وفري‪ ،‬ومل يتوقف يوما عن توظيف‬ ‫علمه خدمة لأمته يف طاعة الله‪ .‬وب�سهولة ي�صدر �ضده‬ ‫قرار احلرمان الإمياين فيقتل يف امل�سجد مع ح�شد‬ ‫كبري من م�ستمعيه‪.‬‬ ‫هذا امل�سل�سل الدموي �سي�ستمر �إىل حني يف �سوريا‬ ‫وغري �سوريا‪ ،‬و�سيف�سد على الأمة التحول ال�سيا�سي‬ ‫التاريخي الذي تن�شده‪ ،‬و�سيدخلها يف متاهات فتنوية‬ ‫ال ينجو منها �أحد‪ .‬ال �أ�شك �أن �أعداء العرب‬ ‫وامل�سلمني يدفعون باجتاه الفنت التي ت�شغل العرب‬ ‫وامل�سلمني بع�ضهم ببع�ض‪ ،‬وت�ستنزف طاقاتهم‬ ‫ومقدراتهم املادية‪ ،‬لكنني ال �أظن �أن املرتزقة لديهم‬ ‫اال�ستعداد لتفجري �أنف�سهم بالأطفال والن�ساء وامل�صلني‬ ‫طمعا يف اجلنة‪� ،‬إذ من يطمع باملال ال ميلك ا�ستعدادا‬ ‫للتخلي عن احلياة‪ .‬الذين يفجرون �أنف�سهم هم من‬

‫امل�سلمني الذين يظنون �أنهم �سيقيمون حكم الله يف‬ ‫الأر�ض‪ .‬وهذا يحمل يف داخله خماطر �ست�ؤثر على‬ ‫املكانة العامة للإ�سالم وذلك ب�سبب‪:‬‬ ‫‪ -1‬العديد من �أبناء امل�سلمني �سينبذون الإ�سالم‬ ‫ب�سبب هذه الأعمال‪ ،‬و�ستزداد �أعداد امل�سلمني الذين‬ ‫ال يرون يف الإ�سالم دين ال�سالم والعدل الأمر الذي‬ ‫�سينتهي �إىل ردة مت�صاعدة‪.‬‬ ‫‪� -2‬ستزداد �صورة الإ�سالم ت�شوها على امل�ستوى‬ ‫العاملي وعلى امل�ستويني الر�سمي وال�شعبي‪ ،‬و�ستت�صاعد‬ ‫احلملة على الإ�سالم وامل�سلمني‪ ،‬وعلى �سيدنا حممد‬ ‫عليه ال�صالة وال�سالم‪� .‬ستنت�رش املواقف ال�سلبية �ضد‬ ‫الإ�سالم وامل�سلمني باملزيد‪ ،‬و�سينخف�ض م�ستوى تقبل‬ ‫امل�سلمني‪ ،‬و�سريتفع م�ستوى احلذر منهم‪.‬‬ ‫‪� -3‬سترتاكم الأمور يف الداخل الإ�سالمي معززة‬ ‫مبواقف عاملية ر�سمية و�شعبية حتى تنتهي �إىل فنت بني‬ ‫الذين يقولون �إنهم يحملون لواء الإ�سالم وبني الذين‬ ‫يرف�ضون ال�رشيعة الإ�سالمية ل�صالح الدولة املدنية‬ ‫احلديثة‪ .‬ولن تنتهي هذه الفنت �إال على ح�ساب الفكرة‬ ‫الإ�سالمية ذلك لأن املرحلة التاريخية ال حتتمل �ضيق‬ ‫الأفق والت�شنج والنع�صب‪ ،‬ولأن الطرف امل�سلم ال‬ ‫يتحلى بتاتا مبقومات القيادة وحتقيق الن�رص‪.‬‬ ‫‪� -4‬سيلحق �رضر كبري يف احلركات وال�شخ�صيات‬ ‫الإ�سالمية الفكرية والو�سطية ب�سبب ما تقوم به فئات‬ ‫تقول عن نف�سها �إ�سالمية ومتار�س القتل والتخريب‬ ‫والتدمري‪.‬‬ ‫الأخالق جزء حيوي و�أ�سا�سي لتحقيق الن�رص‪ ،‬و�إذا‬ ‫كنا نريد رد الظلم بظلم‪� ،‬أو الت�صدي لالنحطاط‬ ‫بانحطاط‪ ،‬و�سفك الدماء بقتل الأبرياء‪ ،‬فالأف�ضل‬ ‫�ألن نبقى على ما نحن فيه‪ .‬احلق هو الذي يزحف‬ ‫على الباطل فيمحقه‪ ،‬واخلري هو الذي يتغلب على‬

‫بروفي�سور عبد ال�ستار قا�سم‬ ‫ال�رش‪ ،‬والعدل يق�ضي على الظلم‪ ،‬والأخالق ال�سامية‬ ‫تهلك الأخالق املنحطة‪ .‬ويخطئ من يظن �أن‬ ‫�سوداوية العمل امل�سلح �ستنقلنا �إىل مرحلة تاريخية‬ ‫ينت�رش فيها ال�ضياء‪.‬‬ ‫لقد �ساهم احلكام العرب بظلمهم وا�ستبدادهم‬ ‫و�سوء �صنيعهم يف ظهور جماعات منظمة من‬ ‫املقهورين‪ ،‬ومنهم من ظن �أن القتل �شماال وميينا‬ ‫�سينقل الأمة �إىل حياة الإميان‪ .‬و�ساهم �أي�ضا العديد‬ ‫من املثقفني واملفكرين يف ت�سليم الإ�سالم لأنا�س ال‬ ‫يرون �أبعد من �أنوفهم‪ ،‬وذلك بابتعادهم عن فهم‬ ‫الإ�سالم ورف�ضهم ال�ضمني وال�رصيح �أحيانا للقر�آن‬ ‫الكرمي‪ .‬لقد حكموا على الإ�سالم من خالل بع�ض‬ ‫الظالميني وتركوه لهم يف�رسونه كما ي�شا�ؤون‪،‬‬ ‫وي�صدرون ما هب ودب من الفتاوى من خالل‬ ‫التزوير على ل�سان ر�سول الله‪.‬‬ ‫فهل يعود احلكام وامل�سلمون عموما �إىل القر�آن؟ وهل‬ ‫هناك يف الأمة من ينزع الإ�سالم من �أيدي اجلاهلني‬ ‫الذين ميكن �أن ي�ست�سلموا ب�سهولة لأقوال من�سوبة‬ ‫زورا وبهتانا �إىل ر�سولنا الكرمي؟‬ ‫دفعت �أوروبا �أثمانا باهظة نتيجة التفوي�ض الإلهي‬ ‫الذي منحه حكام وق�سي�سون لأنف�سهم‪ ،‬ونحن‬ ‫بالت�أكيد ال نريد ا�ستن�ساخ التجربة الأوروبية‪ .‬هناك‬ ‫الآن مفتون با�سم الإ�سالم يف�سدون يف الأر�ض‪،‬‬ ‫وهناك �أ�صحاب مواقع �إليكرتونية وقنوات ف�ضائية من‬ ‫ال�سنة وال�شيعة فا�سقون ال هم لهم �سوى بث ال�ضغائن‬ ‫والأحقاد بني العرب وامل�سلمني من �أجل �إ�شعال‬ ‫االقتتال‪ .‬ه�ؤالء جميعا من قوم ومدر�سة عبد الله بن‬ ‫�سلول‪ ،‬ومن �أعوان ال�صهيونية واال�ستعمار واحلكام‬ ‫العرب الفا�سدين املف�سدين‪ .‬الت�صدي لكل ه�ؤالء‬ ‫واجب �إ�سالمي‪.‬‬

‫امل�شهد ال�سيا�سي العربي يف ظل القوى اال�سالمية‪..‬اىل �أين ؟؟‪..‬اجلزء االول‬ ‫يف ا�ستعرا�ض �رسيع‬ ‫ال�سيا�سي‬ ‫للم�شهد‬ ‫العربي بعد احلرب‬ ‫العاملية الثانية ‪ ,‬ميكننا‬ ‫القول �أن حركة التحرر‬ ‫الوطني يف امل�رشق‬ ‫العربي قد واجهت يف‬ ‫تلك الفرتة باال�ضافة‬ ‫لنتائج احلرب العاملية‬ ‫والتجزئة‬ ‫االوىل‬ ‫الع�شوائية ل�سايك�س‬ ‫بيكو العديد من‬ ‫االخطار والتحديات القومية بعد زرع الكيان ال�صهيوين‬ ‫وت�سليم فل�سطني للع�صابات ال�صهيونية من قبل �سلطات‬ ‫االنتداب الربيطاين وتخاذل احلكومات العربية يف حرب‬ ‫فل�سطني عام ‪. 1948‬‬ ‫وملواجهة هذه التحديات �شهد العامل العربي يف مطلع‬ ‫اخلم�سينيات مرحلة من النهو�ض القومي التي قادها الرئي�س‬ ‫الراحل جمال عبد النا�رص واالحزاب القومية وحركات‬ ‫التحرر الوطني ‪ .‬وقد بد�أت هذه املرحلة مع ت�أميم عبد‬ ‫النا�رص لقناة ال�سوي�س ودخوله يف مواجهة مفتوحة مع‬ ‫الدول اال�ستعمارية وما تبع ذلك من انت�صار على العدوان‬ ‫الثالثي يف حرب ال�سوي�س عام ‪ . 1956‬وقد و�صلت‬ ‫مرحلة النهو�ض القومي اىل ذروتها �أيام الوحدة بني م�رص‬ ‫و�سوريا (‪ )1958-1961‬وانت�صار حرب اال�ستقالل يف‬ ‫اجلزائر على يد جبهة التحرير اجلزائرية عام ‪ 1962‬بدعم‬ ‫عربي قومي �شامل ‪ .‬وكان لهذه املرحلة �أثر ًا عظيم ًا يف‬ ‫تنامي ووحدة امل�شاعر الوطنية والقومية يف خمتلف �أنحاء‬ ‫الوطن العربي الذي مل ي�شهد يف تلك الفرتة �أي �شكل من‬ ‫�أ�شكال التطرف واالنق�سام االجتماعي والثقايف �أو ال�رصاع‬ ‫املذهبي والطائفي كما ن�شهد يف هذه االيام ‪ .‬وقد بدات‬ ‫�أجواء النهو�ض القومي يف الهبوط والرتاجع مع توايل‬ ‫ال�رضبات والهزائم التي تعر�ضت لها االنظمة القومية‬ ‫وحركة التحرر الوطني يف امل�رشق العربي على مدى‬ ‫�سنوات بدء ًا من هزمية حزيران عام ‪ 1967‬و�أحداث‬ ‫�أيلول عام ‪ 1970‬ونهاية احلكم القومي يف م�رص بوفاة‬ ‫عبد النا�رص يف نف�س العام ‪ ,‬ثم هزمية حرب اكتوبرعام‬ ‫‪ 1973‬التي تبعها اندالع احلرب االهلية اللبنانية عام‬ ‫‪ 1975‬حني قام الرئي�س يا�رسعرفات بتوريط املقاومة‬ ‫الفل�سطينية على نطاق وا�سع يف تلك احلرب الطائفية ‪ ,‬مما‬ ‫�أدى اىل التدخل ال�سوري ون�شوب اقتتال �سوري ولبناين‬ ‫وفل�سطيني على ال�ساحة اللبنانية عام ‪ 1976‬والذي‬ ‫�رسعان ما حتول فيما بعد اىل قتال طويل بني اجلي�ش‬ ‫ال�سوري وامليلي�شيات امل�سيحية اليمينية حتى انتهاء احلرب‬ ‫االهلية اللبنانية ب�سيطرة تامة للجي�ش ال�سوري عام ‪1991‬‬ ‫‪ .‬وقد تخلل هذه االحداث خروج م�رص من ال�رصاع‬ ‫توجه ال�سادات لزيارة ا�رسائيل عام‬ ‫العربي اال�رسائيلي بعد ُ‬ ‫‪ 1977‬وتوقيع معاهدة ال�سالم عام ‪ 1979‬وتبادل‬ ‫ال�سفراء عام ‪. 1980‬‬ ‫ولكن �أ�شد ال�رضبات ق�ساو ًة على امل�سار القومي حلركة‬ ‫التحرر العربية كانت يف االجتياح اال�رسائيلي جلنوب لبنان‬ ‫وح�صار بريوت عام ‪ 1982‬والذي ترافق مع تواط�ؤ‬ ‫عرفات وقيادة قوات اجلنوب املعينة من قبله يف ال�سقوط‬ ‫ال�رسيع للجنوب اللبناين ثم اال�ست�سالم حل�صار بريوت‬ ‫باخراج �آالف املقاتلني الفل�سطينيني من لبنان عن طريق البحر‬ ‫يف نف�س العام ‪.‬‬ ‫وقد وجد التيار اال�سالمي يف �أجواء الهزمية والي�أ�س‬ ‫واالحباط القومي فر�صة مواتية و�أخذ ينمو وينت�رش ب�رسعة‬ ‫خالل العقود الثالث االخرية (وال �سيما بعد حرب اخلليج‬ ‫عام ‪ )1991‬م�ستغ ًال االخفاقات والهزائم املتتالية التي‬ ‫منيت بها االحزاب وحركات املقاومة واالنظمة القومية ‪.‬‬ ‫كما تبع انت�شار التنظيمات اال�سالمية وعلى ر�أ�سها جماعات‬ ‫االخوان امل�سلمني ظهور بع�ض احلركات اجلهادية التي تتبنى‬ ‫الفكر اال�سالمي الراديكايل وتمُ ار�س العنف والتطرف‬ ‫والتي انبثقت ب�شكل رئي�سي من املجموعات اجلهادية يف‬ ‫�أفغان�ستان وباك�ستان التي جنحت يف اخراج القوات‬ ‫ال�سوفياتية من �أفغان�ستان عام ‪ . 1989‬حيث تلقت هذه‬ ‫املجموعات الدعم االمريكي الهائل من البنتاغون وال�سي‬ ‫�آي �أيه ومت تدريبها وتوفري كافة �أنواع اال�سالحة لها مبا فيها‬ ‫ال�صواريخ امل�ضادة للطائرات‪.‬‬ ‫كما �شاركت الباك�ستان بتوفري مع�سكرات التدريب‬ ‫و�ساهمت ال�سعودية لي�س فقط بالتمويل الغري حمدود بل‬ ‫�أي�ض ًا بار�سال املئات من املجاهدين العرب وال�سيما من‬ ‫ال�سعودية واخلليج للقتال يف �أفغان�ستان‪ .‬وهنا تك�شفت‬ ‫البوادر االوىل لت�أ�سي�س تنظيم القاعدة من قبل االردين‬ ‫عبدالله عزام والرثي ال�سعودي �أ�سامة بن الدن يف �أواخر‬ ‫الثمانينات وهو التنظيم الذي ُمول من ال�سعودية و ُبن َِي على‬ ‫قاعدة اجلهاد ملحاربة املد ال�شيوعي يف �أفغان�ستان ‪.‬‬ ‫وكان لظهور وانت�شار احلركات اال�سالمية االكرث تطرف ًا‬ ‫دور ًا رئي�سي ًا لي�س فقط يف تفاقم ال�رشخ االجتماعي‬ ‫والثقايف واملذهبي يف املجتمعات العربية احلديثة ملا يزيد‬ ‫عن عقدين من الزمن ‪ ,‬بل �أي�ض ًا يف �أ�سباب ما تعانيه هذه‬ ‫املجتمعات من �أزمات وت�شوهات يف تطورها الفكري‬ ‫واالجتماعي املعا�رص وال �سيما مع دخولها حتديات القرن‬ ‫احلادي والع�رشين يف �أجواء من ازدياد العداء العاملي‬ ‫للعرب وامل�سلمني ‪ .‬ومع تردي االو�ضاع ال�سيا�سية‬ ‫واالقت�صادية واالجتماعية وانت�شار الفقر والبطالة جاء‬ ‫اندالع الثورات واالنتفا�ضات اجلماهريية منذ �أكرث من‬ ‫عامني يف �أنحاء خمتلفة من العامل العربي تعبري ًا عن حالة‬ ‫القهر واملعاناة واالحباط ال�شديد ب�سبب االو�ضاع املُزرية‬ ‫التي و�صلت اليها االمور من كافة النواحي ‪ .‬وقد �شاهدنا‬ ‫البدايات االوىل لهذه الثورات من خالل االنتفا�ضة‬ ‫الغا�ضبة ل�سكان بلدة �سيدي بوزيد التون�سية بعد ان �أحرق‬ ‫ال�شاب التون�سي حممد بوعزيزي نف�سه احتجاج َا على‬ ‫الظلم والبطالة ‪ .‬وجاء الرد القمعي من النظام التون�سي‬ ‫ُليلهِب كافة املدن والقرى التون�سية يف ثورة عارمة ُتطالب‬ ‫ب�سقوط نظام بن علي ‪ .‬وما كاد �أن ي�سقط النظام يف تون�س‬ ‫حتى التهبت املدن وال�ساحات وال�شوارع امل�رصية التي‬

‫كانت مليئة �أ�ص ًال باالحتقان والتوتر لتعلن ثورة �شعبية‬ ‫غا�ضبة من �أجل �إ�سقاط �أ�شد االنظمة العربية قمع ًا وف�ساد ًا‬ ‫و�أكرثها حتالف ًا وتواط�ؤ ًا مع الغرب والكيان ال�صهيوين ‪.‬‬ ‫وامتدت حركة التمرد اجلماهريي الغا�ضب اىل ليبيا‬ ‫واليمن ‪ ,‬كما �شهدت كل من البحرين و�رشق ال�سعودية‬ ‫واالردن واملغرب احتجاجات �شعبية على االنظمة الرجعية‬ ‫واالو�ضاع ال�سيا�سية واالقت�صادية املرتدية ‪� .‬أما يف �سوريا‬ ‫فقد �شهد ال�شارع ال�سوري حترك ًا �شعبي ًا وا�سع ًا قادته بع�ض‬ ‫ف�صائل املعار�ضة الوطنية يطالب النظام ال�سوري باال�صالح‬ ‫الدميقراطي والد�ستوري وحماربة الف�ساد االمني واالداري‬ ‫واملايل �رسعان ما مت ا�ستغالله من قوى الت�آمر اخلارجي‬ ‫لتحويله اىل م�ؤامرة على اال�صالح وحلرف �سوريا عن‬ ‫م�سارها القومي وتدمري الدولة والبنى التحتية وا�شعال‬ ‫حرب �أهلية وطائفية مدمرة ‪.‬‬ ‫ولكن يف خ�ضم الغليان اجلماهريي وال �سيما يف م�رص‬ ‫وتون�س واليمن بد�أت الواليات املتحدة والقوى الغربية يف‬ ‫التحرك الفوري وال�رسيع الحتواء الثورات اجلماهريية‬ ‫الغا�ضبة والتي �شكلت كابو�س ًا مرعب ًا للغرب وا�رسائيل‬ ‫و�أنظمة اخلليج ال �سيما بعد جناحها يف ا�سقاط نظام �أكرب‬ ‫دولة عربية ‪ .‬وقد حاولت الواليات املتحدة انقاذ االنظمة‬ ‫املهددة بال�سقوط (وخا�صة النظام امل�رصي) بكل الو�سائل‬ ‫املمكنة ولكن دون جدوى ‪ .‬وهنا بد�أت الواليات املتحدة‬ ‫جنبها تهديد نفوذها‬ ‫والقوى الغربية تفكر يف‬ ‫ٍ‬ ‫خمرج ُي ُ‬ ‫دعم لن ُيجدي‬ ‫وم�صاحلها دون انك�شافها الفا�ضح يف ٍ‬ ‫لهذه االنظمة الدكتاتورية الغارقة يف العمالة والف�ساد‬ ‫والديون ‪ .‬فوجدت �أن خمرجها الوحيد هو يف اللجوء اىل‬ ‫ا�سرتاتيجية خط الدفاع الثاين ونهج الثورة امل�ضادة ‪.‬‬ ‫ويف هذا االطار بد�أت الواليات املتحدة وباال�ستعانة‬ ‫بعمالئها يف ال�سعودية وقطر وقوى ‪� 14‬آذار يف لبنان‬ ‫وحليفها الرتكي يف الناتو وبدعم مطلق من فرن�سا وبريطانيا‬ ‫بو�ضع اخلطوط العري�ضة للتحرك يف اجتاهني ‪ .‬االجتاه‬ ‫االول هو البدء يف تفعيل خط الدفاع الثاين ل�سد اخللل‬ ‫النا�شئ عن انهيار االنظمة اخلا�ضعة للغرب باالعتماد على‬ ‫كبديل مقبول يف ال�شارع‬ ‫اجلماعات اال�سالمية املعتدلة‬ ‫ٍ‬ ‫العربي ال�ستالم ال�سلطة كونها ال تهدد امل�صالح‬ ‫اال�سرتاتيجية الغربية �أو �أمن الكيان ال�صهيوين الذي ُي�شكل‬ ‫تر�سانة ع�سكرية وعدوانية متقدمة للغرب يف ال�رشق‬ ‫االو�سط ‪ .‬وكانت تنظيمات االخوان امل�سلمني �ضمن‬ ‫اخليارات االمريكية لهذا الغر�ض ‪ .‬ولكن التحرك يف هذا‬ ‫االجتاه يتطلب مرحلة انتقالية ُيكلف فيها اجلي�ش بادارة‬ ‫�ش�ؤون البالد الطول مدة ممكنة بحيث يتم خاللها اجراء‬ ‫انتخابات برملانية يف �أجواء من العنف واالحداث امليدانية‬ ‫املتالحقة والفو�ضى القانونية التي كانت �سائدة يف ذلك‬ ‫الوقت والتي قادت اىل تعطيل الوفاق الوطني لكتابة‬ ‫د�ستور جديد للبالد قبل �إجراء االنتخابات ‪ .‬وهنا مت‬ ‫ا�ستخدام االعالم واحلمالت االنتخابية والقنوات‬ ‫االجتماعية وانفاق االموال (القطرية وال�سعودية)‬ ‫واال�ساليب الدميقراطية امللتوية من �أجل اظهار تفوق‬ ‫وا�ضح للقوى اال�سالمية يف االنتخابات الربملانية ‪ .‬وقد‬ ‫�شهدت م�رص يف تلك الفرتة ات�صاالت مكثفة بني م�س�ؤولني‬ ‫�أمريكيني وقيادات من االخوان امل�سلمني كان بع�ضها �رسي ًا‬ ‫وذلك للت�أكيد على التزام االخوان بعدم امل�سا�س بامل�صالح‬ ‫االمريكية والغربية واتفاقيات كامب ديفيد و�أمن ا�رسائيل‬ ‫‪ .‬ومت التحرك يف االجتاه الثاين من خالل حتريك ثورة‬ ‫م�ضادة �رش�سة على نطاق وا�سع وبامكانيات هائلة �سواء ًا‬ ‫للت�آمر على الثورات العربية التي اندلعت �أو ل�رضب قوى‬ ‫املمانعة واالنظمة املناه�ضة للغرب يف املنطقة ‪ ,‬وذلك‬ ‫باالعتماد ب�شكل رئي�سي على اجلماعات اال�سالمية ال�سلفية‬ ‫واجلهادية االكرث تطرف ًا التي يمُ ولها احلكم ال�سعودي والتي‬ ‫مت �أ�ستخدامها يف م�رص وتون�س لبث العنف والفو�ضى‬ ‫والتطرف الرباك الثورات وحرفها عن م�سارها ‪ .‬ويف ليبيا‬ ‫مت ا�ستخدامها ب�أ�ساليب �أكرث خطورة ت�شمل ت�سليح‬ ‫اجلماعات ال�سلفية واجلهادية والقبائل املناه�ضة للقذايف‬ ‫للقيام ب�أعمال قتالية وع�سكرية وا�سعة �ضد النظام وبالتن�سيق‬ ‫مع �سالح اجلو يف حلف الناتو من �أجل ا�سقاط النظام‬ ‫الليبي الذي مل يعد دوره يلبي متطلبات الغرب يف تلك‬ ‫املرحلة وال �سيما بعد اندالع االنتفا�ضة الليبية يف بداية‬ ‫االحداث بالتزامن مع �سقوط النظامني امل�رصي والتون�سي‬ ‫‪ .‬وكان الغرب يهدف حينها اىل احكام ال�سيطرة التامة‬ ‫على النفط الليبي ومنطقة �شمال �أفريقيا وت�سليم ال�سلطة يف‬ ‫املنطقة للقوى اال�سالمية املتحالفة معه والتي �سارعت يف‬ ‫ليبيا اىل طلب التدخل الع�سكري للناتو ‪ .‬ويف هذا ال�سياق‬ ‫مت �أي�ض ًا حتويل ليبيا اىل قاعدة للجماعات اجلهادية املتطرفة‬ ‫التي تقوم ال�سعودية بتمويلها وتوجيجها بالفكر ال�سلفي‬ ‫والتكفريي بحيث يتم ا�ستخدامها عند ال�رضورة بجهود‬ ‫�سعودية وقطرية لت�صدير العنف والتطرف وفو�ضى ال�سالح‬ ‫اىل مناطق الثورات املجاورة (كما حدث يف تون�س) ‪� ,‬أو‬ ‫ا�ستخدامها للقتال يف �أماكن اخرى كما حدث يف �سوريا‬ ‫من خالل تدفق �آالف اجلهاديني من ليبيا وتون�س ومناطق‬ ‫�أخرى عرب احلدود الرتكية " للجهاد يف �سوريا " �أو‬ ‫بالأحرى ملمار�سة العنف والقتل والدمار بعد �أن ف�شلت‬ ‫كل حماوالت التدخل الع�سكري وبعدما �شعر الغرب �أن‬ ‫املعار�ضة الداخلية امل�سلحة بقيادة االخوان امل�سلمني لن‬ ‫تتمكن مبفردها من ت�شكيل تهديد حقيقي للنظام ال�سوري ‪.‬‬ ‫وهنا ن�ستطيع القول �أن الواليات املتحدة والقوى املتحالفة‬ ‫معها قد جنحت اىل حد ما يف توظيف ا�سرتاتيجية خط‬ ‫الدفاع الثاين وحالت دون و�صول قوى التغيري احلقيقية‬ ‫والثورية اىل ال�سلطة ‪ .‬فقد مت و�صول اال�سالميني اىل‬ ‫احلكم يف تون�س وم�رص وحتى يف املغرب التي مل ت�شهد‬ ‫تهديد ًا ملحوظ ًا للنظام امللكي القائم‪ .‬كما مت ت�سليم ال�سلطة‬ ‫لال�سالميني يف ليبيا رغم �أن نظام القذايف برتكيبته القبلية‬ ‫والع�سكرية اله�شة مل ُي�شكل يف �أي وقت من االوقات �أي‬ ‫تهديد لنفوذ الغرب وم�صاحله النفطية واالقت�صادية ‪ .‬ولكن‬ ‫احلاجة لت�شكيل حزام من االنظمة اال�سالمية املوالية للغرب‬ ‫كانت وراء ا�سقاط نظام القذايف ‪ .‬كما يجب �أن ال يغيب‬ ‫عن �أذهاننا �أن الواليات املتحدة والدول الغربية كانت‬ ‫تهدف من خالل �سعيها ال�سقاط النظام الليبي جتربة‬ ‫�أ�سلوبها التكتيكي اجلديد يف التدخل الع�سكري والذي‬ ‫اقت�رص عندئذٍ على ا�ستخدام �رضبات �سالح الطريان يف‬

‫بقلم‪ :‬زياد الأ�سدي‬

‫اجلو بالتن�سيق مع اجلماعات اال�سالمية امل�سلحة على‬ ‫االر�ض لتجنب اخل�سائر الب�رشية والكلفة الهائلة للتدخل‬ ‫الع�سكري ال�شامل كما حدث يف العراق و�أفغان�ستان ‪.‬‬ ‫وكانت القوى الغربية بذلك تمُ هد لتطبيق هذا اال�سلوب‬ ‫اجلديد يف التدخل الع�سكري من �أجل حتقيق �أهم �أهدافها‬ ‫يف املنطقة على االطالق وهو ا�سقاط النظام ال�سوري‬ ‫وت�سليم ال�سلطة يف �سوريا اىل اال�سالميني الذين �سارعوا‬ ‫بال تردد اىل طلب التدخل الع�سكري من الواليات املتحدة‬ ‫والدول اال�ستعمارية التقليدية غري مبالني بتاريخها‬ ‫االجرامي الطويل بحق ال�شعوب ‪.‬‬ ‫كما جنحت الواليات املتحدة �أي�ض ًا وبالتعاون مع عمالئها‬ ‫بتحريك مفا�صل رئي�سية للثورة امل�ضادة يف املنطقة ‪ .‬ففي‬ ‫م�رص قامت اجلماعات ال�سلفية بافتعال �أعمال ارهاب‬ ‫خمتلفة يف ال�شارع امل�رصي وممار�سة العنف جتاه املتظاهرين‬ ‫املعار�ضني للقوى اال�سالمية واحراق بع�ض الكنائ�س‬ ‫القبطية الفتعال فتنة طائفية ‪ ,‬كما قام �أحد ال�شيوخ ال�سلفيني‬ ‫م�ؤخر ًا با�صدار فتوى ُت�رشع قتل املتظاهرين واملعار�ضني‬ ‫وقادة جبهة االنقاذ ‪ .‬ويف تون�س قامت اجلماعات ال�سلفية‬ ‫باعمال عنف وتخريب وتهديد االمن يف العديد من املدن‬ ‫واالحياء واعتداءات على املوطنني واغتيال بع�ض النا�شطني‬ ‫من االحزاب والقوى الثورية والدميقراطية من �أهمها‬ ‫�أغتيال القيادي �شكري بلعيد ‪ ,‬ومت فر�ض منع التجول‬ ‫الكرث من مرة يف العديد من املدن والقرى التون�سية ‪ .‬ويف‬ ‫ليبيا انت�رش االقتتال والعنف والفو�ضى امل�سلحة بعد �سقوط‬ ‫النظام بني خمتلف املجموعات القبلية واجلماعات اجلهادية‬ ‫ال�سلفية وبال �ضوابط يف كل �أنحاء ليبيا ‪ .‬ويف اليمن مت‬ ‫بنجاح �إجها�ض الثورة اليمنية ب�إغراق اليمن يف فو�ضى‬ ‫ال�سالح والتطرف وخمتلف �أ�شكال العنف وال�رصاعات‬ ‫القبلية واملذهبية‪ ,‬لعبت فيه ال�سعودية وقطر وكذلك‬ ‫اجلي�ش والنظام اليمني وتنظيم القاعدة و�شيوخ القبائل‬ ‫وبع�ض القيادات االنف�صالية يف احلراك اجلنوبي دور ًا‬ ‫رئي�سي ًا ‪� .‬أما �سوريا فقد �شهدت على مدى العامني‬ ‫االخريين �أعنف و�أ�رش�س و�أطول ت�آمر ميكن �أن تتعر�ض له‬ ‫دولة يف التاريخ احلديث ‪ ,‬و�شاركت فيه بكل ثقلها‬ ‫�أطراف �إقليمية ودولية معروفة وا�س ُتخدمت فيه من خارج‬ ‫�سوريا جيو�ش من امل�سلحني التكفرييني وم�صادر هائلة من‬ ‫االموال واالعالم والعمالء والت�سليح والتدريب‬ ‫واال�ستخبارات الغربية واال�رسائيلية وخمتلف اخلدمات‬ ‫اللوج�ستية‪....‬الخ ‪ .‬ولكن رغم الف�شل الكامل يف‬ ‫ا�سقاط النظام ال�سوري وتدمري الدولة �أوا�شعال حرب‬ ‫�أهلية �شاملة فقد مت لال�سف �إحداث �رشخ طائفي مزمن‬ ‫وعنف دموي خطري يف املجتمع ال�سوري وع�رشات‬ ‫االلوف من القتلى عدا عن الدمار الهائل الذي حلق‬ ‫بالعديد من املدن والقرى واملن�شئات الع�سكرية والبنى‬ ‫التحتية ‪ ,‬كما تعر�ضت املناطق ال�صناعية يف حلب لأعمال‬ ‫نهب وا�سعة بتفكيك ما يزيد عن ‪ 1500‬من�ش�أة �صناعية‬ ‫وتهريبها اىل تركيا من قبل امل�سلحني العرب واالجانب‬ ‫الذين �أدخلتهم حكومة �أردوغان لتدمري �سوريا ولل�رسقة‬ ‫والقتل والتخريب ‪.‬‬ ‫وميكننا القول بعد مرور �أكرث من عامني على اندالع‬ ‫الثورات واالنتفا�ضات ال�شعبية يف العامل العربي ب�أن‬ ‫ال�صورة تبدو قامتة للغاية وال تبعث على التفا�ؤل يف ظل‬ ‫�أزمة التغيري امل�ستع�صية والتدهور احلا�صل يف امل�شهد االمني‬ ‫وال�سيا�سي واالقت�صادي والطائفي‪....‬الخ ‪ .‬وما ُي�سمى‬ ‫بالربيع العربي ال يعدو عن كونه ربيع ًا للقوى اال�سالمية‬ ‫التي �سيطرت على امل�شهد ال�سيا�سي نتيج ًة لظروف وعوامل‬ ‫متعددة ‪ .‬ي�أتي يف مقدمتها �ضعف االحزاب العلمانية‬ ‫واللربالية وال �سيما يف التيارين القومي والي�ساري يف‬ ‫الوقت الذي تزامن فيه هذا ال�ضعف مع القبول ال�شعبي‬ ‫للجماعات اال�سالمية بالرغم من م�شاركتها املحدودة‬ ‫واملت�أخرة يف الثورات العربية ‪ .‬ومن العوامل املهمة‬ ‫االخرى التي �ساعدت على �سيطرة القوى اال�سالمية‬ ‫وال�سيما اال�صولية وال�سلفية منها �أو اجلهادية �أنها تلقت‬ ‫الكثري من الدعم والتمويل ال�سعودي يف الوقت الذي‬ ‫تكفلت فيه تركيا وقطر بدعم ومتويل جماعات االخوان‬ ‫امل�سلمني يف اطار من توزيع االدوار والتناف�س ال�سعودي‬ ‫القطري الر�ضاء خمتلف املخططات االمريكية ‪� ,‬سواء يف‬ ‫ا�سقاط النظام ال�سوري و�رضب حمور املمانعة وا�شاعة‬ ‫الفو�ضى والدمار وال�رصاع الطائفي يف املنطقة ‪� ,‬أو يف‬ ‫�سعيها الن�شاء حزام من �أالنظمة اال�سالمية (االخوانية)‪.‬‬ ‫وقد تناغمت املخططات االمريكية يف ال�رشق االو�سط‬ ‫مع �أطماع حكومة �أردوغان ال �سيما و�أن حزب العدالة‬ ‫والتنمية يف تركيا ينتمي يف خلفيته ال�سيا�سية والفكرية اىل‬ ‫جماعة االخوان امل�سلمني العاملية ويطمع يف الهيمنة على‬ ‫املنطقة بعد اخ�ضاعها ل�سيطرة االخوان ‪.‬‬ ‫وما زالت ترتاكم يف تون�س وم�رص كل يوم اخلالفات‬ ‫وال�صدامات ال�شديدة بني اال�سالميني من جهة وبني ال�شارع‬ ‫امل�رصي والتون�سي واالحزاب العلمانية والقوى الثورية من‬ ‫جهة �أخرى ‪ .‬ولكن ال�س�ؤال الذي يطرح نف�سه يف هذا‬ ‫ال�صدد ‪ ,‬هل اال�سباب التي ذكرت �أعاله هي فقط‬ ‫اال�سباب الرئي�سية التي �أو�صلت االخوان امل�سلمني والقوى‬ ‫اال�سالمية اىل هذا امل�أزق اخلطري وبالتايل الف�شل الكامل‬ ‫يف قيادة امل�شهد ال�سيا�سي العربي يف فرتة زمنية ُتعترب ن�سبي ًا‬ ‫ق�صرية للغاية ؟؟‪� .‬أم هنالك �أ�سباب �أخرى �أكرث عمق ًا هي‬ ‫التي دفعت بالغرب والواليات املتحدة للرهان على التيار‬ ‫اال�سالمي املمول خليجي ًا والهداف متعددة ملا يزيد عن‬ ‫�ستة عقود ؟ وهي �أ�سباب تتعلق باعتقادنا بطبيعة املنابع‬ ‫الفكرية للجماعات اال�سالمية وموقفها من امل�س�ألة القومية‬ ‫وعدم �إدراكها لطبيعة ال�رصاع ال�سيا�سي واالقت�صادي يف‬ ‫العامل ودوراملنظومة االمربيالية يف هذا ال�رصاع ‪ .‬كما‬ ‫يتعلق االمر بخربتها يف �إدارة الدولة و�ش�ؤون ال�سيا�سة‬ ‫واالقت�صاد الوطني ‪� ,‬أو ا�ستعدادها للتكيف واال�ستجابة‬ ‫الحتياجات التعليم والتطور واحلداثة يف املجتمع‬ ‫ومتطلبات املواطنة واحلرية والعدالة االجتماعية ‪� .‬أو رمبا‬ ‫قدرتها على ا�ستثمار التكنولوجيا والطاقات الب�رشية‬ ‫واملوارد الطبيعية وال�سياحية لبناء الدولة املدنية احلديثة‬ ‫واالقت�صاد الع�رصي املتكامل‪ ......‬وهذا بالت�أكيد ما ال‬ ‫يريده الغرب ‪ ...... .‬يتبع يف اجلزء الثاين‬

‫الر�سالة الأمريكية �إىل الإخوان وا�ضحة‪:‬‬

‫‪5‬‬

‫ت�أمركوا �أو اذهبوا‬

‫بقلم جمدي �أحمد ح�سني‬ ‫خطة الفو�ضى واخلروج على ال�رشعية وادعاء وجود ثورة‪،‬‬ ‫خطة وا�ضحة املعامل‪ ،‬لكنها تتنقل من مكان �إىل �آخر ومن‬ ‫هدف �إىل �آخر‪ ،‬وكلما خبا وهج حادث مت افتعال حدث‬ ‫فى مكان �آخر‪ .‬الثورة لي�ست لعبة‪ ،‬بل حتدث لأ�سباب‬ ‫تاريخية عميقة‪ ،‬وال تندلع ب�سبب الت�آمر �أو التخطيط فى‬ ‫غرفة عمليات‪ ،‬ولو كانت وراءها قوة عظمى‪ ،‬لكن‬ ‫حماولة االنقالب على حكم �رشعى (مهما تكن مالحظاتنا‬ ‫عليه واختالفنا معه) حتتاج �إىل خلق بع�ض الذرائع ور�سم‬ ‫�صور �شبيهة بالثورة لتهيئة املناخ النقالب ع�سكرى؛ لأن‬ ‫املت�آمرين يعلمون جيدا �أن قواهم اجلماهريية غري كافية‬ ‫لإحداث التغيري‪ ،‬وهم ي�ستغلون بال �شك �أخطاء احلكم‬ ‫ال�رشعى ملر�سى‪ ،‬و�إن كانت هذه الأخطاء ال تربر حرق‬ ‫الوطن و�إعادته �إىل اخللف‪.‬‬ ‫نحن �أمام �صورة م�شابهة ملا حدث خالل ثورة �إيران فى‬ ‫بداية الن�صف الثانى من القرن الع�رشين‪ .‬هذه الثورة‬ ‫�أو�صلت م�صدق �إىل موقع جمل�س الوزراء‪ ،‬وكان ثوريا‬ ‫�إىل حد �أنه � مّأم قطاع البرتول من ال�رشكات الإجنليزية‪،‬‬ ‫فقرر التحالف الأجنلو �أمريكى الق�ضاء عليه‪.‬‬ ‫وقع االنقالب على حكومة الزعيم الإيرانى حممد م�صدق‬ ‫يوم التا�سع ع�رش من �أغ�سط�س عام ‪ ،1953‬بعد �أن احتدم‬ ‫ال�رصاع بني ال�شاه وم�صدق فى بداية �شهر �أغ�سط�س من عام‬ ‫‪ ،1953‬فهرب ال�شاه �إىل �إيطاليا عرب العراق‪ ،‬وقبل �أن‬ ‫يغادر و ّقع قرارين‪ :‬الأول يعزل م�صدق‪ ،‬والثانى يعني‬ ‫اجلرنال ف�ضل الله زاهدى حمله‪ .‬ق�صف زاهدى فى التا�سع‬ ‫ع�رش من �أغ�سط�س ‪ 1953‬منزل م�صدق و�سط مدينة‬ ‫طهران‪ ،‬فيما �أخرج كرميت روزفلت �ضابط اال�ستخبارات‬ ‫الأمريكى والقائد الفعلى لالنقالب الذى �أطلقت املخابرات‬ ‫املركزية الأمريكية عليه ا�سما �رسيا هو العملية �أجاك�س؛‬ ‫«تظاهرات معادية» مل�صدق فى و�سائل الإعالم الإيرانية‬ ‫والدولية‪ ،‬كما �أوعز روزفلت �إىل كبري زعران (بلطجية)‬ ‫طهران وقتذاك �شعبان جعفرى ال�سيطرة على ال�شارع‪،‬‬ ‫و�إطالق الهتافات الرخي�صة التى حتط من هيبة الدكتور‬ ‫م�صدق‪ ،‬بالتوازى مع اغتيال القيادات التاريخية للجبهة‬ ‫الوطنية التى ّ‬ ‫�شكلها‪ ،‬مثل الدكتور ح�سني فاطمى الذى‬ ‫اغتيل بال�شارع فى رائعة النهار‪.‬‬ ‫حوكم م�صدق �أمام حمكمة �صورية و�أعيد تن�صيب ال�شاه‪.‬‬ ‫هى اخلطة نف�سها التى تكررت كثريا فى بلدان �أمريكا‬ ‫الالتينية لإبقائها حتت الهيمنة الأمريكية‪ ،‬وتكررت كثريا‬ ‫فى �إفريقيا للق�ضاء على النفوذ الفرن�سى ل�صالح النفوذ‬ ‫الأمريكى‪ ،‬لكن فى النموذج الإيرانى‪ ،‬كانت العملية‬ ‫خاطفة ومتفقا عليها وحا�سمة‪� .‬أما ال�سيناريو املعقد الذى‬ ‫يجرى فى م�رص الآن‪ ،‬فيختلف عن �سيناريو م�صدق فى �أن‬ ‫الأمريكيني مل يح�سموا �أمرهم بعد‪ ،‬وكذلك قيادة امل�ؤ�س�سة‬ ‫الع�سكرية امل�رصية‪.‬‬ ‫وامل�ؤ�سف �أن �أقوى طرفني متفاهمني على م�ستوى ال�سلطة‪:‬‬ ‫الأمريكان والع�سكر‪ .‬ويعترب الأمريكيون منذ الإطاحة‬ ‫مببارك �أن امل�ؤ�س�سة الع�سكرية هى ركيزتهم الأ�سا�سية فى‬ ‫م�رص‪ ،‬بناء على العالقات التاريخية بينهما على مدار ‪3‬‬ ‫عقود وما بها من �صفقات �سالح م�ستمرة حتى الآن‪ ،‬وما‬ ‫�أدراك ما �صفقات ال�سالح؟ تدريب‪ ..‬عموالت ر�سمية‬ ‫وغري ر�سمية‪ ..‬مناورات‪ ..‬قطع غيار‪� ..‬صيانة‪ ..‬قواعد‬ ‫ع�سكرية ينفيها الطرف امل�رصى وي�ؤكدها الطرف‬ ‫الأمريكى!!‪ ،‬لكن الت�سهيالت الع�سكرية ال ينفيها �أحد‪.‬‬ ‫الأمريكان مل ي�ستنفدوا بعد �إمكانية احتواء حكم الإخوان‬ ‫امل�سلمني‪ ،‬ويريدون ا�ستكمال امل�شوار معهم �إىل �أبعد حد‬ ‫ممكن‪ ،‬والبدايات بالن�سبة �إليهم معقولة لكنها لي�ست كافية؛‬ ‫فالإخوان اليتجاوبون باملعدل املطلوب‪ .‬والأمريكان ال‬ ‫يتعجلون؛ لأن عالقتهم ب�إخوان م�رص لي�ست منف�صلة عن‬ ‫�إ�سرتاتيجيتهم اجلديدة مع احلركة الإ�سالمية فى املنطقة‬ ‫كلها وعلى ر�أ�س ذلك عالقتهم بفروع الإخوان امل�سلمني‬ ‫والنظم الوليدة من رحمهم؛ فاملوقف الأمريكى من‬ ‫الإ�سالميني ميتد �إىل عالقاتهم بالنظام اجلديد فى تون�س‬ ‫وليبيا وحتى باليمن ومبا يجرى فى �سوريا واملغرب وفى‬ ‫كل البالد العربية بدون ا�ستثناء‪ .‬و�أكرر ما قلته �سابقا من‬ ‫�أن اخلطة الأمريكية تتبلور منذ منت�صف الت�سعينيات من‬ ‫القرن املا�ضى‪ ،‬على �أ�سا�س �رضورة االعرتاف بهذا الأمر‬ ‫الواقع الزاحف‪ ،‬لكن مع تروي�ضه و�أمركته قدر الإمكان‪.‬‬ ‫وهذا هو اجلوهر احلقيقى مل�صطلح «الفو�ضى اخلالقة»‪� ،‬أى‬ ‫الفو�ضى املتالزمة مع �إحداث هذا التغيري فى االنتقال من‬ ‫النظم العلمانية العميلة �إىل النظم الإ�سالمية التابعة التى‬ ‫حتافظ على امل�صالح الأمريكية والغربية‪ .‬وتكون م�ستعدة‬ ‫لت�شذيب املبادئ الإ�سالمية و�شتى التعاليم الإلهية فى‬ ‫القر�آن وال�سنة ‪-‬والعياذ بالله‪ -‬مبا يتنا�سب مع ذلك‪،‬‬ ‫ك�إعطاء �آيات اجلهاد �إجازة‪ ،‬وتن�صيب املر�أة على منابر‬ ‫امل�ساجد وعلى امل�آذن لت�صدح بالآذان وت�ؤم الرجال‬ ‫وت�صطف معهم فى كل �صالة‪ ،‬وتتخفف من احلجاب‪،‬‬ ‫ومن القواعد ال�صارمة فى الزواج والطالق‪ ،‬و�أن تت�ساوى‬ ‫فى املرياث‪ ،‬و�أن يعاد ت�صنيف اخلمر �ضمن امل�رشوبات‬ ‫احلالل‪ ،‬و�إدخال احلديث عن الربا فى خزانة التاريخ‪.‬‬ ‫و ُي�ستح�سن �إدخال تعديل طفيف �آخر‪ :‬وقف العمل‬ ‫بال�رشيعة الإ�سالمية؛ لأن هذه ي�ؤذى م�شاعر امل�سيحيني غري‬ ‫املوجودين فى ليبيا واجلزائر وبالد عربية عديدة‪،‬‬ ‫واملوجودين بن�سبة ال تزيد عن ‪� 6‬أو ‪ %7‬فى م�رص‪ ،‬لكن‬ ‫رغم �أن ال�رشيعة ال ت�ؤذيهم فى �شىء‪ ،‬بل وقد تفيدهم‬ ‫�أكرث من النظم العلمانية‪ ،‬لكن مراعاة للم�ساواة‪ ،‬ال بد من‬ ‫وقف العمل بال�رشيعة الإ�سالمية وحتدى �إرادة الله‪ ،‬و�أن‬ ‫يدخل �أكرث من ‪ 80‬مليون م�رصى م�سلم نار جهنم‪ .‬وهذه‬ ‫�أب�سط ت�ضحية يقدمونها لإخوتهم فى الوطن‪ ،‬وحفاظا على‬ ‫ال�سالم االجتماعى‪ ،‬ولو كانت ال�رشيعة ال تهدده‪ ،‬لكن‬ ‫�أخذا بالأحوط‪ ،‬ي�ستح�سن �أن يع�صى امل�سلمون �أمر الله‬ ‫ويدخلوا النار‪ ،‬رغم �أن البابا الراحل �شنودة كان لديه من‬ ‫العزة ما يكفى ليقول �إنه لن ينفذ �أحكام الق�ضاء �إذا‬ ‫تعار�ضت مع الإجنيل‪ .‬وقد �أيدته �ساعتها وقلت‪ :‬ال نتدخل‬ ‫فى قانون الأحوال ال�شخ�صية للم�سيحيني‪ ،‬وليتفاهموا‬ ‫بع�ضهم مع ب���ض‪.‬‬ ‫باخت�صار‪ ..‬هذه �أمثلة للتعديالت «الطفيفة» الأمريكية‬ ‫والغربية التى يقرتحونها على النظم الإ�سالمية اجلديدة‪ ،‬وال‬ ‫�أريد التو�سع �أكرث من ذلك‪ ،‬كحديثهم عن �رضورة �إقرار‬ ‫ال�شذوذ اجلن�سى‪ ،‬واجلن�س احلر والآمن‪ ،‬وغريهما من‬ ‫الأمور «الطفيفة الأخرى» حتى ال �أخرج عن املو�ضوع‪.‬‬ ‫يا لها حقا من دميقراطية!‪� .‬إنهم ال يعرفون �إال منوذجا‬ ‫واحدا للحياة‪ ،‬ويريدون �أن يفر�ضونه علينا بالقوة‪ .‬ومن‬ ‫امل�شاهد اللطيفة التى حدثت م�ؤخرا‪� ،‬أن ال�سفرية‬ ‫الأمريكية ا�ستغلت منا�سبة عامة وحتر�شت برئي�س الوزراء‬ ‫املغربى وقبلته قبلة مفاجئة وخاطفة على مر�أى من اجلميع‬ ‫و�أمام الكامريات‪.‬‬ ‫ورئي�س وزراء املغرب هو رئي�س حزب العدالة والتنمية‬ ‫الإ�سالمى الذى ي�شكل الوزارة الآن‪� .‬إنهم يريدون �أن‬ ‫يفر�ضوا منط حياتهم على حياتنا حتى بالتحر�ش‬ ‫واالغت�صاب؛ فلن نكون متح�رضين �إال �إذا قبل جميع‬ ‫الرجال جميع الن�ساء‪ ( .‬كان هناك عيد للحب فى رو�سيا‬ ‫ال�شيوعية ي�سمح للرجال بتقبيل الن�ساء فى ال�شوارع دون‬ ‫�سابق معرفة !!)‪.‬‬ ‫وفى املقابل‪ ،‬ال �أقول �إن الإ�سالميني �سيخ�ضعون لكل هذا‬ ‫االبتزاز؛ لأنها م�س�ألة عقيدة‪ ،‬لكن الإ�سالميني املتهافتني‬ ‫على ال�سلطة ب�أى ثمن يقعون فى م�ساومات غري مقبولة‪.‬‬ ‫واالنزالق �إىل احلرام ب�أى درجة يعر�ض امل�ؤمن للغرق فى‬ ‫(و اَل َتق َْر ُبوا ال ِّزنَا)‪ .‬ويختلف‬ ‫احلرام‪ ،‬وفقا للقانون الربانى َ‬ ‫التهاون من �ساحة �إىل �أخرى حتى فى �إطار حركة‬ ‫الإخوان امل�سلمني‪.‬‬ ‫و�أقول مرة �أخرى‪ :‬هذه لعبة خطرة‪ ،‬وغري م�أمونة‪ ،‬بل هى‬

‫فى الأ�سا�س‬ ‫�رشعية‪.‬‬

‫غري‬

‫نقول �إن هذا املخطط‬ ‫الأمريكى ال�شامل هو‬ ‫الذى يجعل �أمريكا‬ ‫ت�صرب على مر�سى‪ ،‬وال‬ ‫تعطى ال�ضوء الأخ�رض‬ ‫الكامل‬ ‫لالنقالب‬ ‫عليه‪ ،‬لكنها ترى فى‬ ‫الوقت ذاته �أنه يجب‬ ‫�أن يو�ضع با�ستمرار حتت �أعلى درجات ال�ضغط؛ لتمرير‬ ‫خطة اال�ستئنا�س وال�سيطرة‪ .‬والعجيب �أن بع�ض معار�ضى‬ ‫مر�سى العلمانيني يهاجمون عالقة حكم مر�سى بالأمريكان‪،‬‬ ‫رغم �أنهم �أكرث الت�صاقا بالأمريكان‪ ،‬بل وبع�ضهم خمرتق‬ ‫�إ�رسائيليا‪ ،‬وال يبدو على وجهه نوع من احلياء‪.‬‬ ‫لكن �صبية الإنقاذ ‪-‬رغم �سنهم الكبري‪ -‬ال يرون كل هذه‬ ‫املعادلة املعقدة‪ ،‬وقد يرونها لكنهم يتعجلون املغامن‪ ،‬وقد‬ ‫يكون الأمريكان ي�ستعملونهم لل�ضغط دون �أن ي�رشحوا لهم‬ ‫كافة التفا�صيل والآفاق‪ .‬وهناك البعد املاىل املبا�رش؛ «ف�إذا‬ ‫كان العيال ي�أخذون ‪ 16‬مليون جنيه‪ ،‬يبقى الكبار بياخدوا‬ ‫كام؟!»‪.‬‬ ‫وفى كل الأحوال‪� ،‬أمريكا هى امل�ستفيدة من كل هذا‬ ‫اال�ستنزاف الداخلى مل�رص؛ ف�إذا كانت م�رص مل تعد طيعة فى‬ ‫�أيديهم فلتكن دولة فا�شلة‪ ،‬ولتكن دولة ملعونة‪.‬‬ ‫وفى هذا الإطار‪ ،‬يظل خمطط احلرائق واالعتداء على‬ ‫املن�ش�آت وقطع الطرق واملوا�صالت وتهريب البنزين‬ ‫وال�سوالر‪ ،‬وافتعال الإ�رضابات الفئوية بتواتر «على‬ ‫الفا�ضى واملليان»؛ يظل كل هذا �رضرا �صافيا مل�رص‬ ‫ومل�صاحلها العليا؛ فاخلالف مع الإخوان ومع الرئي�س ال يربر‬ ‫هذه اجلرائم‪ ،‬خا�صة وقد �أ�صبح لدينا �آلية للتغيري ال�سلمى‬ ‫عرب االنتخابات‪.‬‬ ‫وفى �آخر جتليات هذه املهزلة غري الوطنية‪ ،‬يجرى االعتداء‬ ‫على املقر العام للإخوان امل�سلمني؛ وذلك بعد ع�رشات‬ ‫االعتداءات على مقار حزب احلرية والعدالة‪ .‬وحدثت‬ ‫اعتداءات حمدودة على �أحزاب �أخرى؛ منها مقر حزب‬ ‫العمل فى �سمنود؛ وذلك على مدار الأ�سابيع املن�رصمة‪.‬‬ ‫�ستدخل جبهة الإنقاذ التاريخ من �أو�سخ الأبواب؛ فهذه‬ ‫املمار�سات مل تعرف فى التاريخ املعا�رص مل�رص منذ عرفت‬ ‫الأحزاب فى �أوائل القرن الع�رشين حتى الآن؛ فتحويل‬ ‫اخل�صومات ال�سيا�سية �إىل معارك �شوارع واقتحامات للمقار‬ ‫وحرقها �أو حما�رصتها و�رضبها باحلجارة؛ هذا خروج عن‬ ‫قواعد الدميقراطية‪ ،‬وتخريب للحياة ال�سيا�سية‪ ،‬وحتويل‬ ‫للعمل ال�سيا�سى �إىل بلطجة وعنف وملي�شيات (ثم يعودون‬ ‫ليتهموا الإ�سالميني بامللي�شيات غري املوجودة �أ�صال!)‪،‬‬ ‫وتدمري الإجناز الوحيد للثورة‪ :‬العمل ال�سيا�سى ال�سلمى‬ ‫والدميقراطى وتداول ال�سلطة ونزاهة االنتخابات و�سائر‬ ‫احلريات ال�سيا�سية؛ فهل ي�صعب على حزب يتعر�ض لتلك‬ ‫املمار�سة احلقرية �أن ي�ست�أجر ب�ألف جنيه بلطجيا حلرق احلزب‬ ‫املناف�س �أو تكليف �أحد �أع�ضاء احلزب بذلك؟! فكيف‬ ‫�ست�سري احلياة ال�سيا�سية هكذا؟! �إنها معادلة يخ�رس فيها‬ ‫اجلميع‪ ،‬لكن الذى ال يحر�ص على الوطن وال يخاف الله‬ ‫ال يهمه م�صري الوطن وال �رسعة االنتهاء من املرحلة‬ ‫االنتقالية‪ ،‬وال يهمه �إتالف املمتلكات وال موت الب�رش‪.‬‬ ‫والوقاحة وال�سخافة والت�آمر تت�ضح ب�أن الق�صة تتحول �إىل‬ ‫اتهام الإخوان وال�رشطة باالعتداء على املعتدين‪ .‬من حقى‬ ‫�أن �أقتحم عليك بيتك‪ ،‬و�إذا قاومتنى �أو ا�ستعنت بال�رشطة‬ ‫ت�صبح �أنت املجرم!‪ .‬نحن نرى �إعالم الفتنة ميار�س هذه‬ ‫احلقارة فى الأكاذيب‪ .‬وهذا �أ�سلوب املجرمني املحرتفني‬ ‫فى «تلقيح اجلتت»‪ ،‬و�إ�صابة نف�سه واتهام الآخرين‬ ‫ب�إ�صابته‪� ..‬أ�سلوب املر�أة ال�سيئة ال�سمعة التى تطعن �أهل‬ ‫احلارة فى �رشفهم بال�صوت العاىل معتمدة على �سالطة‬ ‫ل�سانها‪� .‬إعالم الغلو�شة (خذوهم بال�صوت) �أو (الكرثة‬ ‫تغلب ال�شجاعة) (عدد القنوات وال�صحف التى ح ّولت‬ ‫االعتداء على مقر الإخوان �إىل جرمية ارتكبها الإخوان‬ ‫كان �أكرث من عدد ال�صحف والقنوات املن�صفة للحقيقة)‪.‬‬ ‫امل�شكلة �أن هذا منط متكرر فى كافة الأحداث‪ ،‬لكننى‬ ‫�أركز اليوم على م�س�ألة االعتداء على مقرات الأحزاب؛‬ ‫لأنها ت�رضب املمار�سة الدميقراطية فى ال�صميم‪ ،‬وتخرب‬ ‫احلياة ال�سيا�سية‪ .‬وتنتهى بذلك حكاية مقارعة احلجة‬ ‫باحلجة‪ ،‬واالحتكام �إىل اجلماهري‪ ،‬وعقد امل�ؤمترات وتنظيم‬ ‫امل�سريات ال�سلمية باعتبار هذه مو�ضة قدمية؛ لأننا الآن فى‬ ‫زمن امللوتوف وقلة احلياء والأدب‪ ،‬والوقاحة والألفاظ‬ ‫البذيئة‪.‬‬ ‫من املفيد فعلاً �أن يتعلم مر�سى من جتربة الهند‬ ‫كيف اعتمدت الهند على نف�سها لت�صبح االقت�صاد الرابع فى‬ ‫العامل خالل ‪� 15‬سنة؟‬ ‫بناء الهند ب�أيدى الهنود واقتحام �أعلى م�ستويات التكنولوجيا‬ ‫الهند و�صلت �إىل القمر وت�ستعد للمريخ‪ ..‬ونحن م�شغولون‬ ‫بتوافه الأمور‬ ‫نقلت و�سائل الإعالم �أن الرئي�س مر�سى �رصح‪ ،‬خالل‬ ‫زيارته �إىل الهند‪ ،‬ب�أنه �سيتعلم من جتربة الهند‪ .‬وهذا �أمر‬ ‫مب�رش �إذا �أُخذ على حممل اجلد ال الدبلوم�سية‪ .‬فى‬ ‫اخلم�سينيات كانت الهند وراءنا تكنولوجيا واجتماعيا‬ ‫واقت�صاديا‪ .‬والآن الهند ترتبع على املركز الرابع بني‬ ‫اقت�صادات العامل‪ ،‬وتتجه ب�رسعة ال�صاروخ لت�سبق اليابان‬ ‫(الثالث احلاىل)‪ .‬ومن املتوقع �أن تكون ال�صني الأول‬ ‫والهند الثانى خالل عقدين من الزمان‪ .‬كنت �أريد موا�صلة‬ ‫احلديث عن النه�ضة اليابانية‪ ،‬لكن مبنا�سبة زيارة الرئي�س‬ ‫�إىل الهند ننتقل �إليها‪ ،‬و�إن كان املو�ضوع واحدا فى كل‬ ‫الأحوال‪ :‬التنمية الناجحة هى التنمية امل�ستقلة التى تعتمد‬ ‫على �سواعد �أبنائها‪ ،‬وال تعتمد على القرو�ض واملنح‬ ‫واال�ستثمار الأجنبى‪.‬‬ ‫وقد مرت الهند مبراحل �شتى منذ ا�ستقاللها عام ‪،1947‬‬ ‫لكنها مل تتحول �إىل االنطالق ال�رسيع �إال فى املراحل‬ ‫التى اعتمدت فيها على نف�سها‪ ،‬خا�صة فى العقدين‬ ‫املا�ضيني‪ .‬انطالقة الهند تعتمد على مبدئني �أ�سا�سيني‪:‬‬ ‫االعتماد على الذات ‪ +‬العلم وال�صناعة هما قاطرة التنمية؛‬ ‫لذلك ف�إن االعتماد على القرو�ض واال�ستثمار الأجنبى‬ ‫غري املخطط هو الذى �أ�ضاع م�رص فى عهد مبارك‪ ،‬وهذا‬ ‫ما نرف�ض ا�ستمراره فى عهد مر�سى‪ .‬اال�ستثمار فى الب�رش‬ ‫هو الأهم �إطالقا فى عملية التنمية‪ ،‬وهذا ال يعنى فح�سب‬ ‫تطوير التعليم وانتظار النتائج بعد ع�رشات ال�سنني‪ ،‬لكن‬ ‫ا�ستثمار ما حتقق فى البالد من خربات وكفاءات عرب‬ ‫ال�سنوات املا�ضية‪� ،‬سواء داخل البالد �أو من خالل‬ ‫امل�رصيني فى اخلارج‪ .‬واعتماد الهند على الربجميات‬ ‫(�صناعة املعلومات) لي�س بدعة؛ فهذا ما فعلته (وذكرت‬ ‫ذلك فى مقاالت �سابقة بالد مثل ماليزيا– فنلندا– �أيرلندا‬ ‫على �سبيل املثال)‪.‬‬ ‫و�ضعت احلكومة الهندية مقولة (بناء الهند ب�أيدى الهنود)‬ ‫�شعارا ملبادرتها الوطنية‪ ،‬كما و�ضعت عبارة‪« :‬تكنولوجيا‬ ‫املعلومات للجميع فى عام ‪� »2008‬شعارا حلملتها الوطنية‬ ‫لإقرار ال�سيا�سة الوطنية لتكنولوجيا املعلومات التى اعتمدتها‬ ‫احلكومة ر�سميا عام ‪1998‬؛ فقد ا�ستفادت الهند من القوة‬ ‫الب�رشية الهندية املتعلمة ومن ميزة �إجادة الهنود اللغة‬ ‫الإجنليزية‪ ،‬فوجهت مبادرتها باجتاه �إن�شاء �صناعة برجميات‬ ‫هندية قوية‪ ،‬ورغم عدم �إهمال ال�رشكات العاملة فى جمال‬ ‫التجهيزات احلا�سوبية‪� ،‬إال �أن جهد الدعم الأ�سا�سى ظل‬ ‫مركزا على �صناعة الربجميات‪ ،‬وبالدرجة الأوىل‬ ‫علىت�صديرالربجميات‪.‬‬ ‫‪www.almashreqonline.com‬‬

‫‪6‬‬

‫حمليات و �أقت�صاد‬

‫تغريدات معادية لليهود حترم نا�شطة م�صرية من التكرمي يف �أمريكا‬ ‫�سحب ا�سم �سمرية �إبراهيم من قائمة ال�سيدات الع�شر اللواتي �سيكرمن بح�ضور مي�شيل �أوباما‬

‫بعد �أن �أثريت زوبعة من اجلدل حول اختيارها‪ ،‬قررت‬ ‫وزارة اخلارجية الأمريكية‪� ،‬أم�س اخلمي�س‪� ،‬سحب ا�سم‬ ‫النا�شطة والثائرة امل�رصية‪� ،‬سمرية �إبراهيم‪ ،‬من قائمة‬ ‫الن�ساء الع�رش اللواتي �ستكرمهن يف احتفال يف وزارة‬ ‫اخلارجية يجري اليوم اجلمعة بح�ضور ال�سيدة الأوىل‬ ‫مي�شيل �أوباما ووزير اخلارجية جون كريي‪.‬‬ ‫اجلدل �أثري ب�سبب تغريدات ن�رشت على ح�ساب �إبراهيم‬ ‫على "تويرت" على مدى الأ�شهر املا�ضية‪ُ ،‬و�صفت‬ ‫باملعادية للواليات املتحدة‪ ،‬وم�ؤيدة للعنف �ضد اليهود‪.‬‬ ‫�إبراهيم قالت يف تغريدة على "تويرت" رد ًا على اجلدل‪:‬‬ ‫"متت �رسقة ح�سابي �أكرث من مرة‪ ،‬و�أي تغريدة عن‬ ‫العن�رصية والكراهية لي�ست �أنا"‪.‬‬ ‫وتقول وزارة اخلارجية �إنها حتقق يف الق�ضية‪.‬‬ ‫مت لفت الأنظار للمو�ضوع عرب خرب ن�رشته �صحيفة‬ ‫الـ"ويكلي �ستاندارد" املحافظة‪ ،‬التي عنونت املقال‬ ‫"مي�شيل �أوباما وجون كريي �سيكرمان معادية لل�سامية"‪.‬‬ ‫املقال عر�ض التغريدات املثرية‪ ،‬منها تغريدة ن�رشت بعد‬ ‫احلادثة التي قتل فيها خم�سة �سياح �إ�رسائيليني يف بلغاريا‬ ‫والتي جاء فيها "انفجار يف حافلة تقل �إ�رسائيليني يف‬ ‫مطار بورغا�س البلغاري على البحر الأ�سود‪.‬‬ ‫يااااااااام�سهل النهارده اليوم حلو �أوي‪ ،‬الأخبار احللوة‬

‫‪ ..........‬التكملة من �ص ‪1‬‬

‫احتجاز فل�سطيني‬ ‫مر�شح للأو�سكار‬ ‫بلو�س �أجنلو�س‬ ‫على الرت�شيح لإحدى جوائز الأو�سكار‬ ‫"و�أبلغوين �أنه �إذا مل �أ�ستطع �إثبات �سبب‬ ‫زيارتي ف�إنه �ستتم �إعادتي وزوجتي ثريا وابني‬ ‫جربيل �إىل تركيا يف اليوم نف�سه"‪.‬‬ ‫يذكر �أن برناط هو �أول فل�سطيني على الإطالق‬ ‫يتم تر�شيحه للأو�سكار‪ ,‬وتدور �أحداث فيلمه‬ ‫"خم�س كامريات حمطمة" عن مقاومة قرية‬ ‫فل�سطينية للم�ستوطنات الإ�رسائيلية واجلدار الذي‬ ‫يف�صل ال�ضفة الغربية عن �إ�رسائيل‪.‬‬ ‫ورف�ض م�س�ؤولون �أمريكيون التعليق‬ ‫على احلادث وعزوا ذلك لقوانني‬ ‫احلفاظ على اخل�صو�صية‪.‬‬

‫كتري"‪ ،‬وتغريدة �أخرى و�صفت باملعادية لل�سامية "لقد‬ ‫فعل مغايرٍ للأخالق‪ ,‬وما‬ ‫اكت�شفت مع الأيام �أنه ما من ٍ‬ ‫من جرمية بحق املجتمع �إال ولليهود يد ًا فيها‪ ..‬هتلر"‪.‬‬ ‫ويف ذكرى احلادي ع�رش من �سبتمرب‪�/‬أيلول كُ تب على‬

‫ح�ساب �إبراهيم على "تويرت"‪" :‬النهاردة ذكرى ‪١١‬‬ ‫�سبتمرب كل �سنة و�أمريكا حمروقة"‪ .‬الق�صة ا�ستحوذت‬ ‫على اهتمام الإعالم الإ�رسائيلي والأمريكي خالل‬ ‫الأيام املا�ضية‬

‫كلينتون تت�صدر نتائج ا�ستطالع ر�أي حول املر�شحني لالنتخابات‬ ‫الرئا�سية عام ‪2016‬‬ ‫اظهر ا�ستطالع للر�أي ن�رشت نتائجه اخلمي�س ان الناخبني‬ ‫االمريكيني �سيختارون هيالري كلينتون خلو�ض االنتخابات‬ ‫الرئا�سية يف ت�رشين الثاين‪/‬نوفمرب ‪ 2016‬رغم ان‬ ‫موعدها ال يزال بعيدا‪ .‬وت�صدرت وزيرة اخلارجية ال�سابقة‬ ‫الدميوقراطية التي تقاعدت يف االونة االخرية من ادارة‬ ‫الرئي�س باراك اوباما بفارق كبري النتائج يف مناف�سة ثالثة‬ ‫جمهوريني اختارهم معهد كينيبياك‪ .‬ونالت كلينتون ‪%45‬‬ ‫من نوايا ت�صويت اال�شخا�ص الذين �شملهم اال�ستطالع اذا‬ ‫كانت يف مناف�سة حاكم نيوجيزري احلايل كري�س‬ ‫كري�ستي الذي نال ‪.%37‬‬ ‫ويف مواجهة بول رايان مر�شح ميت رومني ال�سابق‬ ‫ملن�صب نائب الرئي�س او ماركو روبيو النجم ال�صاعد يف‬ ‫احلزب اجلمهوري‪ ،‬نالت هيالري كلينتون ن�سبة ‪%50‬‬ ‫من نوايا اال�صوات‪ .‬وما ي�ساهم يف �شعبية كلينتون‬ ‫كونها �شخ�صية عامة معروفة جدا منذ انتخاب زوجها‬ ‫بيل كلينتون رئي�سا عام ‪ .1992‬وقال بيرت براون‬ ‫م�ساعد مدير معهد اال�ستطالع يف جامعة كينيبياك "هي‬ ‫بالتاكيد معروفة اكرث وبفارق كبري‪ ،‬بعدما ام�ضت اكرث‬ ‫من ‪ 20‬عاما على ال�ساحة العامة ومتكنت من خلق‬

‫ني�سان ‪ 2013‬م‬

‫انطباع ايجابي عنها لدى االمريكيني"‪.‬‬ ‫وهيالري كلينتون التي �سيكون عمرها ‪ 69‬عاما عند موعد‬ ‫االنتخابات‪ ،‬مل تك�شف �شيئا عن نواياها لكنها مل ت�ستبعد‬ ‫اي�ضا ان تكون مر�شحة‪ ،‬وبعد اربع �سنوات ام�ضتها على‬

‫ر�أ�س الدبلوما�سية االمريكية قالت فقط انها تريد اخذ‬ ‫ق�سط من الراحة‪ .‬لكن من املرتقب ان تبد�أ يف وقت الحق‬ ‫هذه ال�سنة القاء خطابات مدفوعة كما يفعل الكثري من‬ ‫ال�شخ�صيات ال�سيا�سية يف الواليات املتحدة‪.‬‬

‫املفكر والباحث امل�صري وم�ست�شار توين‬ ‫بلري ال�سابق طارق رم�ضان يزور �أريزونا‬ ‫امل�رشق‪-‬خا�ص‪ :‬قام املفكر‬ ‫والباحث والكاتب الإ�سالمي‬ ‫امل�رصي طارق رم�ضان الذي‬ ‫ي�شغل عدة مراكز علمية‬ ‫مرموقة يف عدد من املراكز‬ ‫الأكادميية والذي �شغل‬ ‫من�صب م�ست�شار رئي�س‬ ‫الوزراء الربطاين الأ�سبق‬ ‫توين بلري بزيارة والية �أريزونا‬ ‫حيث �ألقى عدد من‬ ‫املحا�رضات الأكادميية يف‬ ‫كل من املركز الإ�سالمي يف‬ ‫متبي واملركز الإ�سالمي يف‬ ‫�سكوت�سديل وحما�رضة اخرى‬ ‫يف مبنى تلبع جلامعة والية‬ ‫�أريزونا ‪ASU‬‬

‫جمل�س ال�شيوخ االمريكي ي�صوت جلون‬ ‫برينان على را�س "ال�سي �آي ايه"‬

‫ت�سريب معلومات �سرية لأبرز ال�شخ�صيات الأمريكية‬ ‫�أعلن م�س�ؤولون يف احلكومة الأمريكية‬ ‫ب�أن ك ًال من وكالة اال�ستخبارات الفدرالية‬ ‫ودائرة اال�ستخبارات ال�رسية‪ ،‬جتريان‬ ‫حتقيق ًا حول كيفية انت�شار معلومات‬ ‫�شخ�صية لل�سيدة الأوىل وزوجة الرئي�س‬ ‫الأمريكي مي�شيل �أوباما‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫نائب الرئي�س جون بايدن‪ ،‬وال�سيدة‬ ‫ال�سابقة للبيت الأبي�ض‪ ،‬هيالري‬ ‫كلينتون‪ ،‬على �أحد املواقع الإلكرتونية‪.‬‬ ‫كما تبحث وكالة اال�ستخبارات الفدرالية‬ ‫يف ن�رش املعلومات املتعلقة بعدد من‬ ‫امل�شاهري وال�شخ�صيات العامة‪ ،‬وتت�ضمن‬ ‫هذه املعلومات �أرقام لل�ضمان االجتماعي‪،‬‬

‫والعناوين ال�شخ�صية‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫الو�ضع املادي‪ ،‬لعدد كبري من امل�شاهري‪.‬‬ ‫و�أ�شار املتحدث با�سم دائرة اال�ستخبارات‬ ‫ال�رسية براين الري‪� ،‬إىل �أنه "ال ميكن‬ ‫التعليق على املو�ضوع مبا �أن التحقيقات ال‬ ‫زالت جارية"‪ ،‬وتت�ضمن املعلومات‬ ‫املتعلقة بعائلة �أوباما بر�صيدهم البنكي‪،‬‬ ‫وبحجم بطاقات االئتمان‪ ،‬واحل�سابات‬ ‫البنكية للرئي�س الأمريكي‪.‬‬ ‫وحتاول امل�ؤ�س�سات امل�شاركة بالتحقيق‬ ‫معرفة فيما لو كانت املعلومات املن�شورة‬ ‫على املوقع‪ ،‬الذي لن تذكر ‪CNN‬‬

‫ا�سمه‪ ،‬خا�صة �أم متوفرة لدى ال�رشكات‬ ‫العامة‪ ،‬وفيما لو مت احل�صول عليها بطرق‬ ‫غري قانونية‪.‬‬ ‫و�أ�شارت املخت�صة ب�ش�ؤون بطاقات‬ ‫االئتمان والأر�صدة البنكية‪� ،‬إيفان‬ ‫هندريك�س‪� ،‬إىل �أن بع�ض املعلومات‬ ‫املتعلقة ب�أرقام ال�ضمان االجتماعي يكون‬ ‫جزء منها علنياً‪ ،‬لكن الرغبة يف ن�رش‬ ‫املعلومات تعود �إىل كل �شخ�ص على‬ ‫حدة"‪ ،‬و�أ�ضافت �إىل �أن "�رشكات‬ ‫بطاقات االئتمان والبنوك حتافظ على‬ ‫�رسية ال�شخ�صيات العامة وامل�شهورة"‪،‬‬ ‫و�أكدت �أن ما ح�صل "هو خرق �شديد‬

‫خل�صو�صيات الأفراد‪".‬‬ ‫وتت�ضمن قائمة امل�شاهري الذين ا�شتملت‬ ‫عليهم قائمة املعلومات املن�شورة املغنية‬ ‫بيون�سي‪ ،‬وزوجها املغني جاي زي‪،‬‬ ‫واملمثل ميل غيب�سون‪ ،‬وباري�س هيلتون‪،‬‬ ‫و�آ�شتون كوت�رش‪ ،‬واملمثل �آرنولد‬ ‫�شوارتزينيغر‪ ،‬وبريتني �سبريز‪ ،‬وكيم‬ ‫كردا�شيان‪ ،‬ودونالد ترامب‪ ،‬ومدير‬ ‫وكالة اال�ستخبارات الفدرالية روبرت‬ ‫مولر‪ ،‬واملدعي العام �إريك هولدر‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل الكثريين غريهم من‬ ‫ال�شخ�صيات ال�سيا�سية واالجتماعية‬ ‫والفنية املعروفة‪.‬‬

‫درا�سة‪ :‬بيئة خ�صبة للإرهابيني اعتقال �أمريكي بتهمة تقدمي دعم‬ ‫لعملية انتحارية فـي باك�ستان‬ ‫يف ثالث واليات �أمريكية‬ ‫ك�شفت درا�سة �أمريكية �صدرت حديث ًا «�أن بيئة‬ ‫املجتمع الأمريكي ترعى منو الإرهابيني خالف ًا‬ ‫للإعتقاد ال�سائد ب�أن �أغلبيتهم هم من املهاجرين‬ ‫حديثي العهد»‪ .‬و�أو�ضحت الدرا�سة التي‬ ‫�أجراها مركز الدرا�سات اال�سرتاتيجية والدولية‬ ‫‪ CSIS‬باال�شرتاك مع «م�ؤ�س�سة هرني‬ ‫جاك�سون» البحثية ومقرها لندن‪�« ،‬أن اخلارطة‬ ‫الدميوغرافية للإرهابيني ت�شري �إىل تواجدهم‬ ‫امل�سبق على الأرا�ضي االمريكية مما يجعلهم‬ ‫هدف ًا مغري ًا جلهود القاعدة لتنظيمهم يف‬ ‫�صفوفها‪ ..‬و�أن نحو ‪ 57‬باملئة منهم مهنيون �أو‬ ‫ينت�سبون ملعاهد تعليمية و‪ 80‬باملئة منهم‬ ‫مواطنون �أمريكيون»‪ .‬ي�شار �إىل �أن مدير جهاز‬ ‫الأمن القومي الأمريكي‪ ،‬مايكل هايدن‪،‬‬

‫كتب مقدمة الدرا�سة التي جاءت بعنوان‬ ‫«القاعدة يف الواليات املتحدة» وفيها حذر من‬ ‫�أن الدرا�سة «ال ت�ستهدف �أمريكيني �أو‬ ‫جمموعات �أمريكية بحد ذاتها‪ ،»..‬دون‬ ‫ك�شفه عن كيفية ا�ستخدام �أجهزة اال�ستخبارات‬ ‫املختلفة حمتويات الدرا�سة‪ .‬و�أو�ضحت‬ ‫الدرا�سة �أن معظم «الإرهابيني» يتوزعون على‬ ‫ثالث واليات يف ال�ساحل ال�رشقي ذات كثافة‬ ‫�سكانية مكتظة‪ ،‬هي نيويورك ونيوجري�سي‬ ‫وفلوريدا‪ ،‬و�أن واليات �أخرى حتت�ض �أعداد ًا‬ ‫كبرية منهم مثل تك�سا�س و�أوريغن و�إيلينوي‪،‬‬ ‫التي جاءت نتائجها �صادمة للم�ؤلفني لطبيعتها‬ ‫املغايرة للتجمعات ال�سكانية يف ال�ساحل‬ ‫ال�رشقي‪.‬‬

‫اعتقل �أمريكي من �أ�صل باك�ستاين‬ ‫الثالثاء يف بورتالند بوالية �أوريغون‬ ‫بتهمة تقدمي دعم مفرت�ض لعملية‬ ‫انتحارية اوقعت اكرث من ‪ 30‬قتيال‬ ‫و‪ 300‬جريح عام ‪ 2009‬يف‬ ‫الهور بباك�ستان‪ ،‬ح�سبما �أعلنت‬ ‫وزارة العدل الأمريكية‪ .‬وجاء يف‬ ‫بيان للوزارة �إن ريا�ض قادر خان‬ ‫(‪ 48‬عاماً) اعتقل يف منزله يف‬ ‫بورتالند من قبل عنا�رص من مكتب‬ ‫التحقيقات الفدرايل (�أف بي �آي)‬ ‫وقد مثل الثالثاء �أمام قا�ض فدرايل‬ ‫ابلغه بالتهم املوجهة اليه بتقدميه‬ ‫دعم ًا مادي ًا لإرهابيني‪ .‬و�إذا ثبتت‬ ‫التهم املوجهة اليه فقد يحكم عليه‬ ‫بال�سجن امل�ؤبد‪ .‬وجاء يف القرار‬ ‫االتهامي �أن ريا�ض قادر خان ت�آمر‬

‫من كانون الأول (دي�سمرب) ‪2005‬‬ ‫اىل حزيران (يونيو) ‪ 2009‬مع‬ ‫املولدايف علي جليل وم�شتبه بهم‬ ‫اخرين لتقدمي دعم مادي ون�صائح‬ ‫وم�ساعدة مالية بهدف «قتل وبرت �أو‬ ‫خطف �أ�شخا�ص يف اخلارج»‪.‬‬ ‫وكان جليل قد قتل خالل م�شاركته‬ ‫يف عملية انتحارية �ضد وكالة‬ ‫املخابرات الباك�ستانية يف الهور‬ ‫بتاريخ ‪� 27‬أيار (مايو) ‪.2009‬‬ ‫ونظم خان‪ ،‬ح�سب الإدعاء‪،‬‬ ‫عملية تدريب جالل يف مع�سكر‬ ‫بكرات�شي (باك�ستان) ونظم عملية‬ ‫نقل �أموال قبل االعتداء و�ساعد‬ ‫عائلة انتحاري بعد وفاته‪ ،‬ح�سب‬ ‫امل�صدر نف�سه‪.‬‬

‫�صوت جمل�س ال�شيوخ االمريكي اخلمي�س و�صوت اع�ضاء جمل�س ال�شيوخ بغالبية ‪63‬‬ ‫على تعيني جون برينان على را�س وكالة �صوت ًا على تعيني برينان مقابل اعرتا�ض ‪.34‬‬ ‫اال�ستخبارات املركزية االمريكية "�سي �آي وكان اجلمهوري راند بول منع اجراء‬ ‫ايه" بعد �شهرين من اختياره من جانب الت�صويت اخلمي�س عرب القائه مداخلة طويلة‬ ‫الرئي�س باراك اوباما وغداة عرقلة طويلة قام ا�ستمرت ‪� 13‬ساعة مطالب ًا البيت االبي�ض‬ ‫بها نائب جمهوري على خلفية ق�ضية بتو�ضيح ا�ستخدام الطائرات من دون طيار‬ ‫الطائرات من دون طيار‪.‬‬ ‫يف الواليات املتحدة‬

‫الواليات املتحدة‪ :‬خم�سة �صوماليني يقرون‬ ‫مبهاجمة �سفينة امريكية عام ‪2010‬‬ ‫اقر خم�سة قرا�صنة �صوماليني امام حمكمة امريكية‬ ‫االربعاء ب�شن هجوم عام ‪ 2010‬على �سفينة‬ ‫تابعة للبحرية االمريكية هي "يو ا�س ا�س ا�شالند"‬ ‫قبالة القرن االفريقي‪.‬‬ ‫وكان الرجال اخلم�سة على منت قارب �صغري‬ ‫عندما فتحوا مع �رشكاء لهم النار من ر�شا�ش‬ ‫كال�شنيكوف على ال�سفينة االمريكية التي ردت‬ ‫عليهم ما ادى اىل ا�شتعال النار مبركب القرا�صنة‬

‫ومقتل احدهم‪.‬‬ ‫ويف ت�رشين الثاين‪/‬نوفمرب ‪ ،2010‬حكمت‬ ‫حمكمة يف فريجينيا �رشق الواليات املتحدة‬ ‫بال�سجن ملدة ثالثني عاما على الزعيم املفرت�ض‬ ‫لهذه املجموعة الذي اقر مبا ن�سب اليه‪.‬‬ ‫و�سي�صدر احلكم بحق ال�صوماليني اخلم�سة مطلع‬ ‫متوز‪/‬يوليو املقبل‪ ،‬وقد ي�صدر حكم ب�سجنهم ملدة‬ ‫ع�رش �سنوات كحد اق�صى‪.‬‬

‫�أمريكا‪� :‬أول حالة‬ ‫ن�شر بيانات مالية �سرية ملي�شيل �أوباما �إيقاف بث قناة "بر�س تي يف" �شفاء ملولود جديد‬ ‫م�صاب بااليدز‬ ‫الإيرانية يف �أمريكا‬

‫�أعلن مكتب التحقيقات االحتادي الأمريكي‬ ‫ووكاالت �أخرى �أنه بد�أ يف التحقيق مع موقع‬ ‫تخ�ص‬ ‫�إلكرتوين ن�رش معلومات مالية و�شخ�صية ّ‬ ‫�سيدة �أمريكا الأوىل مي�شيل �أوباما وجو بايدن‬ ‫نائب الرئي�س و�شخ�صيات �أخرى يف احلكومة‬ ‫الأمريكية وم�شاهري من بينهم املغنية بيون�سيه‬ ‫واملغني جايزد‪.‬‬ ‫وردا على �س�ؤال ب�ش�أن البيانات اخلا�صة بزوجة‬ ‫ً‬ ‫الرئي�س الأمريكي والتي ن�رشها املوقع‪ ،‬قال‬ ‫متحدث با�سم �أمن الرئا�سة‪�" :‬إننا نحقق يف‬ ‫الأمر" و�أ�ضاف �أ ّنهم ال ي�ستطيعون الإدالء‬ ‫مبزيد من التفا�صيل ب�سبب التحقيق اجلاري‪.‬‬ ‫ومل يت�ضح مدى دقة البيانات التي ن�رشت‬ ‫للمرة الأوىل يف �أحد املواقع يوم االثنني �أو من‬ ‫قام بن�رشها‪ ،‬و�أفادت �رشكة �أكويفاك�س ب�أنَّ‬ ‫بع�ض املعلومات ح�صل عليها ب�صورة غري‬ ‫م�رشوعة من خالل تقارير موقع على الإنرتنت‬ ‫لبطاقات االئتمان للم�ستهلكني‪ ،‬م�ضيفة �أنها‬ ‫خا�صا‪.‬‬ ‫بد�أت حتقيقًا‬ ‫داخليا ً‬ ‫ً‬ ‫ون�رش املوقع قائمة ب�أرقام ال�ضمان االجتماعي‬ ‫و�أرقام هواتف وعناوين وتقارير ائتمانية يزعم‬ ‫�أنها تخ�ص ‪� 18‬شخ�صية �أمريكية بارزة‪،‬‬ ‫وات�ضح �أن بع�ض �أرقام الهواتف على الأقل‬ ‫‪www.almashreqonline.com‬‬

‫علنت قناة "بر�س تي يف" الإيرانية‬ ‫الناطقة بالإجنليزية �أنه مت وقف بثها‬ ‫عرب القمر ال�صناعي "غاالك�سي ‪"19‬‬ ‫للواليات املتحدة وكندا‪ ،‬لكنها مل‬ ‫حتدد توقيت وقف البث‪.‬‬

‫غري �صحيحة‪.‬‬ ‫وكان من املمكن الو�صول �إىل املوقع �أم�س‬ ‫الثالثاء‪ ،‬رغم �أنَّ الروابط اخلا�صة ب�صفحات‬ ‫عن بع�ض الأفراد ال تعمل‪.‬‬ ‫ومن بني الأ�سماء الأخرى التي وردت باملوقع‬ ‫مدير مكتب التحقيقات االحتادي روبرت‬ ‫مولر‪ ،‬ووزير العدل �إيريك هولدر‪ ،‬ووزيرة‬ ‫اخلارجية ال�سابقة هيالري كلينتون‪ ،‬وقائد‬ ‫�رشطة لو�س �أجنلو�س �شاريل بك‪ ،‬واملمثالن‬ ‫�أ�شتون كوت�رش و�أرنولد �شوارزينيغر‪ ،‬وقطب‬ ‫العقارات دونالد ترامب‪.‬‬

‫وتعمل القناة اململوكة للدولة على‬ ‫مدار ‪� 24‬ساعة‪ ،‬وتبث �أنباء عاملية‬ ‫و�آراء م�ؤيدة للحكومة خارج �إيران‪.‬‬ ‫وقالت القناة ‪-‬يف بيان‪ -‬م�ساء �أم�س‬ ‫اجلمعة �إن منعها من البث عرب قمر‬ ‫(غاالك�سي ‪ )19‬يعد "انتهاكا‬ ‫�صارخا حلرية التعبري"‪.‬‬ ‫وكانت عقوبات جديدة �أعلنتها‬ ‫وزارة اخلزانة الأمريكية الأ�سبوع‬ ‫املا�ضي قد �أدرجت على قائمتها‬ ‫ال�سوداء �إذاعة اجلمهورية الإ�سالمية‬ ‫الإيرانية ومديرها عزت الله‬ ‫�رضغامي الذي ي�رشف على‬

‫القنوات الإيرانية‪.‬‬ ‫ويف �أكتوبر‪/‬ت�رشين الأول املا�ضي‪،‬‬ ‫قطعت �رشكة "يوتل�سات" يف باري�س‬ ‫من كربى �رشكات خدمات البث‬‫الف�ضائي ب�أوروبا‪ -‬بث املحطات‬ ‫الإذاعية والتلفزيونية الإيرانية امتثاال‬ ‫لعقوبات �أكرث �رصامة فر�ضها االحتاد‬ ‫الأوروبي على اجلمهورية الإ�سالمية‪.‬‬ ‫وطال قرار يوتل�سات ‪ 19‬قناة تابعة‬ ‫لهيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية‪،‬‬ ‫مبا فيها بر�س تي يف‪.‬‬ ‫وقد �شدد االحتاد الأوروبي عقوباته‬ ‫على القطاعني امل�رصيف وال�صناعي‬ ‫وقطاع ال�شحن يف �إيران االثنني‬ ‫املا�ضي ب�سبب برنامج طهران النووي‬ ‫الذي يخ�شى الغرب من �أن يكون‬ ‫الهدف منه ت�صنيع �أ�سلحة نووية‪،‬‬ ‫وهو االتهام الذي تنفيه طهران‪.‬‬

‫وا�شنطن ‪� -‬أعلن �أطباء‬ ‫�أمريكيون التو�صل �إىل �إجناز‬ ‫طبي فريد من نوعه‪ ،‬بعدما‬ ‫ر�صدوا �أول حالة �شفاء‬ ‫الفحو�صات االخرية التى قاموا بها اثبتت‬ ‫لطفلة تعاين من فريو�س نق�ص املناعة‬ ‫�شفائها من املر�ض رغم مرور ‪� 10‬شهور‬ ‫املكت�سب (الإيدز) منذ والدتها‪ ،‬وهو �إجناز‬ ‫على عدم تناولها الدواء وهى االن ب�صحة‬ ‫علمي قد يفتح الباب �أمام �أمناط �أخرى من‬ ‫جيدة ‪ ،‬وهو ما يعد خطوة جيدة فى �أجنة‬ ‫العالج للمر�ض‪ .‬واكدت الطبيبة املخت�صة‬ ‫طب االطفال ‪.‬‬ ‫فى حوارها لقناة «�سكاي نيوز» ان‬

‫‪ 4‬قتلى يف هجوم يف مدينة نيويورك الأمريكية‬ ‫ُقتل ‪� 4‬أ�شخا�ص‪ ،‬و�أُ�صيب اثنان �آخرين‪ ،‬يف‬ ‫هجوم م�سلح وقع ‪ ،‬اليوم‪ ،‬يف مدينة (موهاوك)‬ ‫�شمال مدينة نيويورك يف الواليات املتحدة‬ ‫الأمريكية‪ .‬وذكر جوزيف مالون رئي�س‬ ‫ال�رشطة يف (هركيمر) كاونتي يف مدينة‬ ‫نيويورك الأمريكية‪� ،‬أن مواطنا يدعى (كورت‬ ‫ماير�س) يبلغ من العمر ‪ 64‬عا ًما‪ ،‬قام بفتح‬ ‫النريان على حمل حالقة‪ ،‬ومركز لغ�سل‬

‫ال�سيارات‪ ،‬مما �أدى �إىل مقتل ‪� 4‬أ�شخا�ص‪،‬‬ ‫و�إ�صابة اثنني �آخرين‪ .‬و�أفاد م�س�ؤولون �أنهم‬ ‫ذهبوا �إىل منزل املتهم الهارب‪ ،‬فعرثوا فيه على‬ ‫عدد من الأ�سلحة والذخرية‪ ،‬م�شريين �إىل قيام‬ ‫اجلهات الأمنية مبوا�صلة البحث عن اجلاين‪.‬‬ ‫هذا وقامت ال�سلطات املحلية يف املنطقة بغلق‬ ‫املدار�س واجلامعة فيها‪ ،‬كتدبري احرتازي‪،‬‬ ‫حت�سبا لأي �أمر مفاجئ‪.‬‬ ‫ً‬

‫‪7‬‬

‫�أخبار عاملية‬

‫ني�سان ‪ 2013‬م‬

‫تريليون دوالر فاتورة الف�ساد يف البالد العربية‬ ‫الإحباط العام من الف�ساد كان �أحد العوامل الدافعة‬ ‫لالنتفا�ضات العربية التى خرجت لإزاحة �أنظمة فا�سدة‪،‬‬ ‫كما تقول �صحيفة «دايلى �ستار» الأمريكية‪ .‬وبعد مرور‬ ‫عامني على هذه االنتفا�ضات‪ ،‬ال تزال الدول العربية‬ ‫تكافح من �أجل حماربة منظومة الف�ساد التى ورثتها عن‬ ‫�أنظمة ا�ستبدادية مثل �أنظمة مبارك وبن على والقذافى‪،‬‬ ‫التى ا�ستطاعت �أن حتول الف�ساد من �سلوك �إىل منهج‬ ‫حياة‪ .‬وفى هذا الإطار‪ ،‬و ّقعت م�رص م�ؤخرا اتفاق تعاون‬ ‫مع برنامج الأمم املتحدة الإمنائى الذى يت�ضمن تعاون الأمم‬ ‫املتحدة مع اللجنة الوطنية ملكافحة الف�ساد‪ ،‬وتقدمي‬ ‫خدمات ا�ست�شارية وتقنية للجنة لإن�شاء قواعد بيانات عن‬ ‫جرائم الف�ساد و�سبل مكافحته‪ ،‬ومنهجية و�ضع ا�سرتاتيجية‬ ‫وطنية ملكافحته فى م�رص‪ .‬ي�أتى ذلك فى الوقت الذى‬ ‫ك�شف فيه التقرير ال�سنوى الأخري ملنظمة ال�شفافية العاملية‬ ‫الذى �صدر ال�شهر املا�ضى‪ -‬عن تراجع م�رص �ست‬‫درجات لتحتل املرتبة الـ‪ 118‬فى قائمة الدول التى‬ ‫كافحت الف�ساد‪ ،‬التى ت�ضم ‪ 176‬دولة‪ .‬وقد كان‬ ‫التقرير حمبطا للعديد من الدول العربية؛ فقد تراجعت‬ ‫تون�س درجتني فاحتلت املرتبة الـ‪ ،75‬و�سجلت ليبيا‬ ‫تراجعا بـ‪ 8‬درجات لتحتل املرتبة الـ‪� .160‬أما �سوريا‬ ‫فرتاجعت ‪ 15‬درجة فاحتلت املرتبة الـ‪ 144‬فى القائمة‪.‬‬ ‫ومل تكن الدول التى مل يزرها «الربيع العربى» ب�أف�ضل‬ ‫حاال فى التقومي؛ �إذ احتلت العراق املرتبة الـ‪،169‬‬ ‫وجاءت اجلزائر فى املرتبة الـ‪ ،105‬كما �سجلت املغرب‬ ‫تراجعا مبقدار ‪ 6‬درجات لتحتل املرتبة الـ‪ .88‬وتختلف‬ ‫التقديرات حول حجم «فاتورة» الف�ساد التى ت�سددها‬ ‫قدرتها «املنطقة العربية ملكافحة‬ ‫الدول العربية �سنويا؛ �إذ َّ‬ ‫الف�ساد» برتيليون دوالر‪ ،‬وهو ما يعادل ثلث الدخل‬ ‫القومى العربى خالل الن�صف الثانى من القرن الع�رشين‪،‬‬

‫فيما تراوحت تقديرات «البنك الدوىل» بني ‪ 300‬و‪400‬‬ ‫مليار �سنويا‪ ،‬كما ك�شفت «منظمة النزاهة العاملية» �أن‬ ‫‪ %36‬من املواطنني العرب ي�ضطرون �إىل دفع ر�شاوى‬ ‫مل�سئولني حكوميني‪ .‬وح�سب املنظمة نف�سها‪ ،‬ف�إن م�رص‬ ‫تخ�رس ‪ 6‬مليارات دوالر �سنويا ب�سبب الف�ساد احلكومى‪.‬‬ ‫وميثل غ�سيل الأموال وتهريبها وجها بارزا من وجوه‬ ‫الف�ساد‪ ،‬وحتتل فيه الدول العربية ال�صدارة بر�صيد ‪25‬‬ ‫مليار دوالر �سنويا (‪ %2‬من �إجماىل الناجت العربى)‪.‬‬ ‫وبح�سب تقارير دولية‪� ،‬صدرت عقب «الربيع العربى»‬ ‫ف�إن ‪ %50‬من حجم الأموال غري امل�رشوعة املهربة من‬ ‫قارة �إفريقيا م�صدرها ‪ 3‬دول عربية؛ هى‪ :‬م�رص‪،‬‬ ‫واجلزائر‪ ،‬واملغرب‪ .‬وقد كان للربيع العربى الف�ضل فى‬ ‫رفع ال�ستار عن ملف الأموال املهربة �إىل اخلارج التى‬ ‫قدرها البنك الدوىل بـ‪ 300‬مليار دوالر‪ .‬وبلغ حجم ما‬

‫ُه ّرب من م�رص خالل ‪ 30‬عا ًما هى فرتة حكم مبارك؛ ما‬ ‫يقدر بـ‪� 3‬أ�ضعاف موازنتها العامة‪ ،‬فيما جتاوزت فى ليبيا‬ ‫‪ 60‬مليارا مل تعرف وجهة غالبيتها حتى الآن ح�سب ما‬ ‫�أفاد به امل�ؤمتر الوطنى الليبى‪.‬‬ ‫لكن َمن يدفع «فاتورة» هذا الف�ساد املمنهج الذى حتول‬ ‫من ف�ساد «تافه» على م�ستوى الأفراد يتمثل فى دفع ر�شوة‬ ‫ال�ستخراج ت�رصيح �أو رخ�صة قيادة‪ ،‬مثال ‪-‬كما تقول‬ ‫�صحيفة «كري�ستيان �ساين�س مونيتور»‪� -‬إىل ف�ساد هيكلى‬ ‫و�صل �إىل �أعلى امل�ستويات و�أكرب الرءو�س؟!‬ ‫«فاتورة» هذا الف�ساد يدفعها املواطن العربى بني �ضياع‬ ‫لفر�ص التنمية‪ ،‬وتخلف للبنية التحتية‪ ،‬وزيادة للمديونية‪،‬‬ ‫عالوة على ارتفاع معدالت البطالة التى ترتاوح فى الوطن‬ ‫العربى من ‪� %25‬إىل ‪ %30‬بجانب ارتفاع ن�سبة الفقراء؛‬ ‫�إذ يعي�ش �أكرث من ‪ 100‬مليون عربى حتت خط الفقر‪.‬‬

‫�إ�ستهجان عارم لت�صريحات �إمام احلرمني وو�صفها بالقبيحة وغري امل�س�ؤولة‬ ‫ال�سدي�س‪� :‬إمام امل�سجد احلرام‪:‬البوطي من �أئمة "البدع وال�ضالل" ومبوته "يخف ال�شر"‬

‫اعربت عدة �شخ�صيات فكرية و�إعالمية‬ ‫ودينية عن �إ�ستهجانها للت�رصيحات غري‬ ‫امل�س�ؤولة التي �أدله�� بها �إمام احلرمني‬ ‫ال�شيخ ال�سدي�س حول مقتل رجل الدين‬ ‫ال�سوري البارز البوطي حيث‬ ‫قال ال�شيخ علي عبدالرحمن ال�سدي�س‪،‬‬ ‫�إمام وخطيب امل�سجد احلرام يف مكة‬ ‫املكرمة‪ ،‬ال�سبت‪� ،‬إن رجل الدين‬ ‫ال�سوري حممد �سعيد البوطي‪ ،‬الذي قتل‬ ‫يف تفجري يف دم�شق «من �أئمة البدع‬ ‫وال�ضالل‪ ،‬ومبوته يخف ال�رش»‪ ،‬بح�سب‬ ‫قوله‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف «ال�سدي�س» يف بيان حول مقتل‬

‫«البوطي»‪� ،‬إن «(البوطي) كان من‬ ‫ر�ؤو�س �أهل البدع وال�ضالل‪ ،‬وممن يزين‬ ‫للنا�س البدع ويغريهم بها‪ ،‬وق�ضى عمره‬ ‫خاد ًما للدولة الن�صريية امللحدة‪ ،‬منافحا‬ ‫عنها يف عهد الطاغية الهالك حافظ‬ ‫الأ�سد»‪ ،‬بح�سب قوله‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أنه «ا�ستمر على نهجه يف عهد‬ ‫الطاغية (ب�شار)‪ ،‬وكان �أعظم �شيخ نا�رص‬ ‫(ب�شار) و�سانده»‪.‬‬ ‫كان «البوطي»‪ ،‬موال لنظام «الأ�سد»‪،‬‬ ‫وقتل يف انفجار مب�سجد يف دم�شق‪،‬‬ ‫اخلمي�س املا�ضي‪� ،‬أ�سفر عن مقتل ‪42‬‬ ‫�شخ�صا معه على الأقل‪.‬‬ ‫ً‬

‫الذي يب�رش باخلري‪ ،‬قائال" �سنلب�س باحلائط �إذا مل يحدث‬ ‫�رشاكة وطنية حقيقة‪ ،‬لأن اجلماعة لن ت�ستطيع �أن حتمل‬ ‫امل�سئولية مبفردها"‪.‬‬ ‫وقال حبيب �إن جماعة الإخوان الآن تتعر�ض لالنهيار‪،‬‬ ‫والبد من �إعادة �صياغة وت�شكيل اجلماعة مرة �أخرى‬ ‫وتقنني �أو�ضاعها‪ ،‬حيث �أنها تهدر الكثري من قيامها‬ ‫وبناءها ور�صيدها لدى ال�شعب‪ ،‬معربا عن عدم ر�ضاه‬ ‫عن الطريقة التي قننت بها الإخوان �أو�ضاعها القانونية‪.‬‬ ‫واقرتح حبيب �أن تتحول جماعة الإخوان امل�سلمني �إىل‬ ‫عدة جمعيات تخت�ص بالتعليم وال�صناعة وغريها‪ ،‬و�أن‬

‫يلغى من�صب املر�شد العام للجماعة‪ ،‬ويتحول الدكتور‬ ‫حممد بديع �إىل رئي�س جمل�س الإدارة للجمعية‪ ،‬الأمر‬ ‫الذي ي�سمح باختالل اجلماعة بال�شعب‪ ،‬متوقعا �أن ال‬ ‫يلقى اقرتاحه �أي قبول من اجلماعة‪.‬‬ ‫و�أعرب حبيب عن حزنه ال�شديد من انزالق اجلماعة‬ ‫نحو العنف يف �أحداث �أمام مكتب الإر�شاد ومن قبله‬ ‫ق�رص االحتادية‪ ،‬م�ؤكدا �أن اجلماعة لي�س لها مرجعية‬ ‫خارج البالد‪ ،‬قائال" الإخوان يف م�رص على عالقة جيدة‬ ‫بالتنظيمات الإ�سالمية يف كافة الدول العربية وه�ؤالء‬ ‫يرجعون �إىل القيادة بالقاهرة يف بع�ض �أموره"‪.‬‬

‫ال�صني و�أمريكا حول �سيا�سات امللكية الفكرية‬ ‫�أعربت ال�صني عن ا�ستيائها ب�سبب قيام الواليات املتحدة‬ ‫الأمريكية بت�سيي�س نزاع ملكية فكرية حول �رشكتي‬ ‫(هواوى) و (زد تى اى)‪� ،‬أكرب �رشكتني ل�صناعة معدات‬ ‫االت�صاالت يف ال�صني‪ .‬وقال تيان ىل بو مفو�ض مكتب‬ ‫امللكية الفكرية يف ال�صني م�ساء �أم�س الأحد‪ " :‬حق امللكية‬ ‫الفكرية خا�ص ونعار�ض ت�سيي�سه‪ ،‬و�أن �رشكة هواوى‬ ‫للتكنولوجيا وم�ؤ�س�سة زد تى �أى من �أهم �أ�صحاب امللكية‬ ‫الفكرية يف �صناعة تكنولوجيا املعلومات يف العامل ومن‬ ‫�ضمن الأطراف الرئي�سية يف اتفاقية تعاون براءة االخرتاع‬ ‫العاملية "‪ .‬و�أ�ضاف "تيان"‪" :‬وهما ملتزمتان ب�أي تعاون‬ ‫غربي متعدد اجلن�سيات فيما يتعلق بكم وجودة امللكية‬ ‫الفكرية اململوكة وتلتزمان بقواعد العمل الدولية وقواعد‬ ‫ال�سالمة يف العمل"‪ .‬و�أ�شار �إىل �أنه وفقا ملكتب الدولة‬ ‫للملكية الفكرية ببكني منحت ال�صني ‪ 2734‬براءة اخرتاع‬ ‫ل�رشكة هواوى و‪ 2727‬ل�رشكة زد تى اى خالل عام‬ ‫‪ ،2012‬وهو ما يعنى �أنهما كانتا �أكرب حامل لرباءة‬

‫االخرتاع يف الرب الرئي�سي لل�صني العام املا�ضي‪ .‬و�أو�ضح‬ ‫"تيان" �أنه يجب �أن ت�أخذ ال�سيا�سات العامة يف احل�سبان‬

‫بالت�أثريات االجتماعية‪ ،‬وعندما ين�شب خالف حول امللكية‬ ‫الفكرية يجب �أن نلج�أ لو�سائل قانونية وق�ضائية و�أن ن�سمح‬ ‫لل�رشكات بحل النزاعات ب�أنف�سهم وو�صف بالقول " �إنه‬ ‫من ال�سخف �أن تقوم الواليات املتحدة بفر�ض عقوبات‬ ‫على ال�رشكات ال�صينية �صاحبة امللكية الفكرية وهذا‬ ‫يعك�س قلق وطي�ش البع�ض "‪ .‬يذكر �أنه يف يوم ‪ 31‬يناير‬ ‫املا�ضي بد�أت جلنة التجارة الدولية الأمريكية حتقيق (بند‪-‬‬ ‫‪ )337‬املتعلق باملعدات الال�سلكية من �رشكتي هواوى‬ ‫وزد تى اى و�رشكتني �أخريني يف كوريا اجلنوبية وفنلندا‪،‬‬ ‫حيث وجهت لتلك ال�رشكات تهمة انتهاك حقوق امللكية‬ ‫الفكرية‪ ،‬حيث كان التحقيق قائما على �شكوى قدمتها‬ ‫�رشكة "انرتديجيتال" لالت�صاالت و‪� 3‬رشكات �أمريكية‬ ‫�أخرى يف مطلع يناير املا�ضي‪ .‬وردت �رشكتا "هواوى"‬ ‫و"زد تى اى" بنفي االتهامات املوجهة لهما بانتهاك حقوق‬ ‫امللكية الفكرية‪ ،‬و�أعلنت كالهما �أنهم �ستت�صديان للدعوة‬ ‫الق�ضائية ب�شدة‪.‬‬

‫الفاتيكان يختار الأرجنتيني جورجي ماريو البابا رقم ‪266‬‬ ‫�أعلن الكاردينال جان لوي توران‪ ،‬م�ساء‬ ‫الأربعاء �أن جورج ماريو �أ�صبح البابا‬ ‫اجلديد للفاتيكان‪.‬‬ ‫وبذلك يتوىل الأرجنتيني جورج ماريو‬ ‫م�س�ؤولية الكني�سة الكاثوليكية ويخلف البابا‬ ‫امل�ستقي بنديكت ال�ساد�س ع�رش‪.‬‬ ‫وكانت جولة االقرتاع اخلام�سة بني كرادلة‬ ‫الفاتيكان جنحت فى االتفاق على ا�سم‬ ‫البابا الـ‪ 166‬اجلديد‪.‬‬ ‫و�شهدت مدخنة قبة كني�سة "ال�سي�ستني"‬ ‫ت�صاعدا للدخان الأبي�ض فى وقت الحق‬ ‫فى �إ�شارة �إىل جناح عملية اختيار البابا التى‬ ‫�شهدت منذ م�ساء الثالثاء حتى م�ساء‬ ‫الأربعاء ‪ 5‬جوالت انتخابيه �شارك فيها‬ ‫‪ 115‬كرديناال يعملون فى ‪ 60‬دولة متتد‬ ‫بني كل �أنحاء قارات العامل اخلم�س‪.‬‬ ‫و�شهدت �ساحة القدي�س بطر�س تدفق‬ ‫ع�رشات الآالف من الكاثوليك وال�سياح‬ ‫وال�صحفيني رغم الطق�س املمطر مل�شاهدة‬ ‫تلك اللحظات والتاريخية بالن�سبة للعامل‬ ‫وهى اختيار البابا ‪ ،‬وب�صفة خا�صة العامل‬ ‫الكاثوليكي ‪ ،‬فقد يعرف يوم تن�صيب البابا‬ ‫اجلديد لكن من املحال معرفة توقيت‬ ‫رحيله‪ ،‬باعتبار املن�صب روحيا‪ ،‬ولي�س‬ ‫وظيفة مدنية‪.‬‬

‫وكان الكرادلة الناخبون الـ ‪ 115‬بدئوا‬ ‫اجتماعهم املغلق داخل كني�سة �سي�ستني‬ ‫النتخاب البابا اجلديد خلفا للبابا بنديكت‬ ‫ال�ساد�س ع�رش‪ ،‬بعد �أن �أدوا �صالة جماعية‬ ‫ال�ستلهام وحى االختيار الأف�ضل لبابا جديد‬ ‫قادر على مواجهة الق�ضايا الدينية والدولية‬ ‫املعلقة منذ تنحى البابا بنديكت نهاية فرباير‬ ‫املا�ضى‪.‬‬ ‫�أعلن مكتب التحقيقات االحتادي‬ ‫الأمريكي ووكاالت �أخرى �أنه بد�أ يف‬ ‫التحقيق مع موقع �إلكرتوين ن�رش معلومات‬ ‫تخ�ص �سيدة �أمريكا الأوىل‬ ‫مالية و�شخ�صية ّ‬ ‫مي�شيل �أوباما وجو بايدن نائب الرئي�س‬ ‫و�شخ�صيات �أخرى يف احلكومة الأمريكية‬ ‫وم�شاهري من بينهم املغنية بيون�سيه واملغني‬ ‫جايزد‪.‬‬ ‫وردا على �س�ؤال ب�ش�أن البيانات اخلا�صة‬ ‫ً‬ ‫بزوجة الرئي�س الأمريكي والتي ن�رشها‬ ‫املوقع‪ ،‬قال متحدث با�سم �أمن الرئا�سة‪:‬‬ ‫"�إننا نحقق يف الأمر" و�أ�ضاف �أنّهم ال‬ ‫ي�ستطيعون الإدالء مبزيد من التفا�صيل‬ ‫ب�سبب التحقيق اجلاري‪.‬‬ ‫ومل يت�ضح مدى دقة البيانات التي ن�رشت‬ ‫للمرة الأوىل يف �أحد املواقع يوم االثنني �أو‬ ‫من قام بن�رشها‪ ،‬و�أفادت �رشكة‬

‫و�صف �سيا�سى بريطانى بارز‪ ،‬وفاة الرئي�س‬ ‫الفنزويلى هوجو �شافيز‪ ،‬ب�أنها متثل انتكا�سة خطرية‬ ‫للفقراء وامل�ضطهدين فى �أمريكا الالتينية والعامل‪.‬‬ ‫وكتب النائب الربيطانى عن حزب «االحرتام»‬ ‫جورج جاالوى يقول فى مقال ب�صحيفة «ذى‬ ‫�إندبندنت»؛ �إن �شافيز ‪-‬الذى نعته ب�أنه �أكرث‬ ‫الزعماء الذين �أُعيد انتخابهم فى الع�رص احلديث‪-‬‬ ‫�أحدث «حتوال فى فنزويال بف�ضل قوة عزميته‬ ‫وت�صميمه وثورة �شعبية ا�ستوعبت املهم�شني‬ ‫والأقليات العرقية والعمال و�رشائح �أ�سا�سية من‬ ‫�أهل الفكر التقدميني ممن ر�أوا فيه �سبارتاكو�س‬ ‫حقيقيا» فى �إ�شارة �إىل الرجل الذى عا�ش بني‬ ‫عامى ‪ 109‬ق‪.‬م و‪ 71‬ق‪.‬م وقاد ثورة العبيد‬ ‫الثالثة �ضد الرومان‪.‬‬ ‫وقال جاالوى �إن �شافيز «مل يح�شد جي�شا من‬ ‫العبيد ‪-‬كما فعل �سبارتاكو�س‪ -‬بل جمع حوله‬ ‫�أولئك الذين احتقرتهم القلة احلاكمة‪ ،‬كاحلطابني‬

‫وعمال النفط»‪ ،‬وقال‪« :‬لقد جرى توزيع الرثوة‬ ‫النفطية �إبان ثورة �شافيز فى �شكل �أجور ترتفع‬ ‫با�ستمرار‪ ،‬وقبل كل ذلك فى �صورة هند�سة‬ ‫اجتماعية طموحة؛ فقد �شيد خام�س �أكرب جتمع‬ ‫طالبى فى العامل با�ستحداثه ع�رشات اجلامعات‬ ‫اجلديدة»‪ .‬وبات ح�صول عامة ال�شعب على‬ ‫م�ساكن اجتماعية عالية اجلودة هو القاعدة مع‬ ‫عهد قطعه ب�أن يعي�ش جميع مواطنى بلده بنهاية‬ ‫واليته الرئا�سية فى م�سكن م�رشف»‪.‬‬ ‫وهناك بعيدا عن قارته ‪-‬يقول جاالوى‪ -‬نا�رص‬ ‫�شافيز الق�ضية الفل�سطينية‪ ،‬ومنح جن�سية بالده‬ ‫لالجئني فل�سطينيني‪ .‬وعندما غزت �إ�رسائيل لبنان‬ ‫فى ‪ 2006‬طرد ال�سفري الإ�رسائيلى لدى‬ ‫كراكا�س‪ ،‬وظلت عالقته بها مقطوعة‪ ،‬ووقف‬ ‫فى وجه هيمنة �أمريكا ال�شمالية‪ ،‬وانحاز �إىل‬ ‫�ضحايا الهيمنة الإمربيالية فى كل مكان‪.‬‬

‫ال�سفرية الأمريكية حتذر قنديل من‬ ‫التعاون بني م�صر و�إيران‬ ‫حتدثت و�سائل �إعالمية ان ال�سفرية الأمريكية‬ ‫يف القاهرة‪ ،‬طلبت لقاء رئي�س الوزراء ه�شام‬ ‫قنديل‪ ،‬لأول مرة منذ تعيينه يف من�صبه‪.‬‬ ‫وحني التقته يف مكتبه قالت له �إن هناك‬ ‫معلومات حتدثت عن تعاون اقت�صادي و�شيك‬ ‫بني القاهرة وطهران‪ ،‬ي�شمل �إيداع وديعة‬ ‫بعدة مليارات من الدوالرات حل�ساب م�رص‬ ‫يف البنك املركزي‪ ،‬كما ي�شمل �إمداد م�رص‬ ‫مبا يعادل خم�سة ماليني طن من النفط �شهريا‪،‬‬

‫هذا بالإ�ضافة على معامالت جتارية �أخرى‪.‬‬ ‫وقد عقبت على ذلك قائلة ب�أن �إيران‬ ‫خا�ضعة لعقوبات دولية �أقرها جمل�س‬ ‫الأمن‪ .‬وهي تريد �أن تنبه م�رص �إىل �أنها‬ ‫�إذا فتحت باب املعامالت االقت�صادية‬ ‫معها ف�إن ذلك قد يخ�ضعها بدورها لتلك‬ ‫العقوبات‪ ،‬الأمر الذي من �ش�أنه �أن‬ ‫يعر�ضها �إىل مزيد من الأزمات االقت�صادية‬ ‫التي قد حتملها مبا ال تطيق‪.‬‬

‫انفقت ‪ 823‬مليار دوالر ‪:‬‬ ‫اجلارديان‪� :‬أمريكا خدعت مواطنيها‬ ‫ب�ش�أن حرب العراق‬

‫نائب املر�شد ال�سابق ‪ :‬جماعة الإخوان تنهار‬ ‫ويجب �إلغاء من�صب املر�شد‬ ‫�أكد الدكتور حممد حبيب‪ ،‬النائب الأول ملر�شد جماعة‬ ‫الإخوان امل�سلمني ال�سابق‪� ،‬أن اجلماعة ال متلك اخلربة‬ ‫الكافية لإدارة البالد‪ ،‬فلي�س هناك كوادر �أو طاقات‬ ‫فكرية �أو خربة �أو جتربة �سابقة للحكم على قيادة دولة‬ ‫بحجم م�رص ‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف حبيب‪ ،‬اليوم اجلمعة‪ ،‬يف لقاءه مع الإعالمي‬ ‫خريي رم�ضان خالل برنامج "ممكن" على قناة "�سي بي‬ ‫�سي"‪� ،‬إن هناك حالة من انعدام الثقة بني الإخوان‬ ‫امل�سلمني والقوى ال�سيا�سية‪ ،‬فرتاجع ر�صيد اجلماعة‬ ‫بال�شارع‪ ،‬كما �أن �أ�سلوب الإدارة "الفا�شلة"‪ ،‬الأمر‬

‫جاالوى‪ :‬ت�شافيز هو «�سبارتاكو�س»‬ ‫الع�صر‪ ..‬ووفاته نك�سة للفقراء‬

‫تقريرا‬ ‫ن�رشت �صحيفة "اجلارديان" الربيطانية‬ ‫ً‬ ‫ت�ؤكد فيه �أن �إدارة الرئي�س الأمريكي جورج‬ ‫بو�ش �أعلنت لدى بدء احتاللها للعراق يف مار�س‬ ‫عام ‪� 2003‬أن نفقات احلرب الهادفة �إىل‬ ‫�إ�سقاط �صدام ح�سني و�إن�شاء حكومة منتخبة‬ ‫�ستبلغ ما بني ‪ 50‬و‪ 60‬مليار دوالر‪ ،‬لكنها يف‬ ‫الواقع و�صلت �إىل ‪ 823‬مليار دوالر يف الفرتة‬ ‫بني عامي ‪ 2003‬و‪� 2011‬أي زادت عن‬ ‫توقعات الإدارة الأمريكية بـ‪� 13‬ضعفًا‪.‬‬ ‫وقالت ال�صحيفة يف تقريرها‪" :‬بع�ض التقييمات‬ ‫ت�شري �إىل �أن قيمة احلرب قد تبلغ ‪ 3.7‬تريليون‬ ‫دوالر �إذا �أخذنا باحل�سبان دفع التعوي�ضات‬ ‫للجرحى و�أقارب القتلى خالل احلرب‪ ،‬وهذا‬ ‫�أكرث من خم�س الدين العام للواليات املتحدة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت ال�صحيفة‪" :‬الإدارة الأمريكية عملت‬ ‫عمدً ا على �إخفاء القيمة احلقيقية للحرب عن‬ ‫املواطنني الأمريكيني؛ لأنها كانت تعرف جيدً ا �أن‬ ‫الر�أي العام يف الواليات املتحدة لن ي�ؤيد احلرب‬ ‫�إال يف حال كان املواطنون واثقني من �أن العبء‬

‫املايل �سيكون قلي ًال للغاية"‪.‬‬ ‫وقد ك�شف موقع "ذي رو �ستوري" الأمريكي‬ ‫�أن خ�سائر اجلي�ش الأمريكي يف العراق بلغت ‪-‬‬ ‫ح�سب املعطيات الر�سمية ‪� 4 -‬آالف و‪488‬‬ ‫قتي ًال ونحو ‪� 32‬ألف جريح‪ ،‬بينما بلغت اخل�سائر‬ ‫يف �صفوف العراقيني �أكرث من ‪� 150‬ألف قتيل‪.‬‬ ‫ونقل املوقع عن درا�سة �أعدها مركز امل�سئولية‬ ‫املدنية الأمريكية بالتعاون مع �صندوق ا�ستقالل‬ ‫ال�صحافة �أن ال�سيا�سيني الأمريكيني �أطلقوا مئات‬ ‫الت�رصيحات الكاذبة ب�ش�أن احلرب العراقية‪.‬‬ ‫وجاء يف املركز الأول الرئي�س جورج بو�ش‬ ‫ت�رصيحا كاذ ًبا‪232 ،‬‬ ‫االبن الذي �أطلق ‪260‬‬ ‫ً‬ ‫منها تتعلق بوجود �أ�سلحة دمار �شامل لدى نظام‬ ‫ت�رصيحا عن وجود �صالت‬ ‫�صدام ح�سني‪ ،‬و‪28‬‬ ‫ً‬ ‫بني العراق والقاعدة‪.‬‬ ‫ويف املركز الثاين و�ضعت الدرا�سة وزير‬ ‫اخلارجية ال�سابق كولن باول الذي كذب‬ ‫‪ 254‬مرة‪.‬‬

‫ب�سبب ا�ستفتاء جتدد اخلالفات بني بريطانيا‬ ‫والأرجنتني حول جزر فوكالند‬ ‫جددت الأرجنتني اليوم‪ ،‬الثالثاء‪ ،‬اعرتا�ضاتها‬ ‫على قرار �سكان جزر فوكالند بالبقاء حتت‬ ‫ال�سيادة الربيطانية‪ ،‬معتربة �أن �سكان اجلزر لي�س‬ ‫لهم احلق فى تقرير م�صري اجلزر التى تطالب‬ ‫الأرجنتني بال�سيادة عليها‪.‬‬ ‫وقالت ال�سفرية الأرجنتينية لدى بريطانيا �ألي�سيا‬ ‫كا�سرتو فى الإذاعة الأرجنتينية‪" :‬امل�شكلة لي�ست‬ ‫�أننا ال نفهم جهود �سكان اجلزر الرامية �إىل‬ ‫الت�أكيد على هويتهم‪� ،‬إنهم بريطانيون والقانون‬ ‫الربيطانى يعرتف �أنهم كذلك‪ ..‬ولكن لي�س‬ ‫لديهم احلق فى اتخاذ قرار ب�ش�أن م�صري �أرا�ضينا‬

‫�أو حل اخلالف حول ال�سيادة"‪.‬‬ ‫وجاءت هذه الت�رصيحات فى �أعقاب دعوة‬ ‫رئي�س الوزراء الربيطانى ديفيد كامريون فى‬ ‫وقت �سابق‪ ،‬اليوم‪ ،‬للأرجنتني �إىل احرتام نتيجة‬ ‫اال�ستفتاء والتى �أظهرت �أن ‪ %99.8‬من �سكان‬ ‫اجلزر الذين يبلغ عددهم حواىل ‪ 2500‬ن�سمة‬ ‫يرغبون فى البقاء حتت ال�سيادة الربيطانية‪.‬‬ ‫وقد مت تنظيم اال�ستفتاء ردا على مطالبات‬ ‫الأرجنتني املتكررة بال�سيادة على اجلزر الواقعة‬ ‫فى جنوب املحيط الأطل�سى والتى تطلق عليها‬ ‫ا�سم "ال�س مالفينا�س"‪.‬‬

‫ا�ستئناف �ضخ الغاز الليبي لإيطاليا‬ ‫�أعلنت �رشكة "�سنام" الإيطالية لتوزيع الغاز �أن‬ ‫�إمدادات الغاز الليبية �إىل �إيطاليا بد�أت تدريجيا‬ ‫ال�سبت‪ ،‬بعد توقف لنحو �أ�سبوع ب�سبب‬ ‫ا�شتباكات م�سلحة‪ .‬وقال متحدث با�سم‬ ‫ال�رشكة‪" :‬هناك ا�ستئناف تدريجي للإمدادات‪،‬‬ ‫ونتوقع نحو ‪ 16‬مليون مرت مكعب من الغاز ما‬ ‫�سيلبي متطلبات ال�شبكة"‪ .‬وتوقفت �إمدادات‬

‫الغاز الليبي �إىل �إيطاليا منذ �أ�سبوع‪� ،‬إثر ا�شتباكات‬ ‫بني ميلي�شيات عند جممع مليتة للنفط والغاز‪.‬‬ ‫وتبلغ الطاقة ال�سنوية خلط الأنابيب "غرين‬ ‫�سرتمي" الذي ينقل الغاز من ليبيا �إىل �إيطاليا ‪8‬‬ ‫مليارات مرت مكعب على الأقل‪ .‬يذكر �أن �إيطاليا‬ ‫ت�ستورد معظم حاجاتها من الغاز من رو�سيا‬ ‫واجلزائر‪� ،‬إ�ضافة �إىل ليبيا‪.‬‬

‫خمطط ا�سرتاتيجي لتمكني املتمردين‬ ‫من احتالل مناطق �سودانية‬ ‫�أكويفاك�س ب�أنَّ بع�ض املعلومات ح�صل‬ ‫عليها ب�صورة غري م�رشوعة من خالل تقارير‬ ‫موقع على الإنرتنت لبطاقات االئتمان‬ ‫للم�ستهلكني‪ ،‬م�ضيفة �أنها بد�أت حتقيقًا‬ ‫خا�صا‪.‬‬ ‫داخليا ً‬ ‫ً‬ ‫ون�رش املوقع قائمة ب�أرقام ال�ضمان‬ ‫االجتماعي و�أرقام هواتف وعناوين‬ ‫وتقارير ائتمانية يزعم �أنها تخ�ص ‪18‬‬ ‫�شخ�صية �أمريكية بارزة‪ ،‬وات�ضح �أن بع�ض‬ ‫�أرقام الهواتف على الأقل غري �صحيحة‪.‬‬

‫وكان من املمكن الو�صول �إىل املوقع‬ ‫�أم�س الثالثاء‪ ،‬رغم �أنَّ الروابط اخلا�صة‬ ‫ب�صفحات عن بع�ض الأفراد ال تعمل‪.‬‬ ‫ومن بني الأ�سماء الأخرى التي وردت‬ ‫باملوقع مدير مكتب التحقيقات االحتادي‬ ‫روبرت مولر‪ ،‬ووزير العدل �إيريك‬ ‫هولدر‪ ،‬ووزيرة اخلارجية ال�سابقة هيالري‬ ‫كلينتون‪ ،‬وقائد �رشطة لو�س �أجنلو�س‬ ‫�شاريل بك‪ ،‬واملمثالن �أ�شتون كوت�رش‬ ‫و�أرنولد �شوارزينيغر‪ ،‬وقطب العقارات‬ ‫دونالد ترامب‪.‬‬

‫ك�شف حزب «امل�ؤمتر الوطنى» احلاكم‬ ‫بال�سودان‪ ،‬عن خمطط تقوده املخابرات‬ ‫الأمريكية «�سى �آى �إيه» واملو�ساد «الإ�رسائيلى»‬ ‫لتمكني احلركات املتمردة ‪-‬وعلى ر�أ�سها العدل‬ ‫وامل�ساواة‪ -‬من احتالل منطقة ا�سرتاتيجية داخل‬ ‫ال�سودان بجانب مناطق البرتول‪ .‬وقال رئي�س‬ ‫قطاع التنظيم باحلزب ال�سودانى احلاكم املهند�س‬ ‫حامد �صديق‪ ،‬فى ت�رصيحات ن�رشتها �صحيفة‬ ‫«�آخر حلظة»‪�« :‬إن اال�ستخبارات الغربية ت�ستهدف‬ ‫من العملية دفع الدول اال�ستعمارية �إىل‬ ‫اال�ستمرار فى دعم املتمردين»‪ ،‬لكنه �أكد «يقظة‬ ‫القوات امل�سلحة والأجهزة الأمنية ومتابعتها‬ ‫مراحل املخطط‪ ،‬وجاهزيتها لإجها�ضه فورا»‪.‬‬ ‫وامتدح �صديق ن�رش الأمم املتحدة تقريرا يك�شف‬ ‫ما و�صفه بخيانة ونفاق دولة اجلنوب ونق�ضها‬

‫العهود‪ ،‬با�ست�ضافة وت�أ�سي�س قاعدة ع�سكرية‬ ‫للمتمردين على ال�سودان‪ ،‬وقال‪�« :‬إن التقرير‬ ‫�أكرب دليل على تهرب اجلنوب من فك االرتباط‬ ‫مع (قطاع ال�شمال) واالتفاق على املنطقة‬ ‫العازلة»‪.‬‬ ‫و�أو�ضح املتحدث �أن خطوة الأمم املتحدة جتد‬ ‫كثريا من الرتحاب لر�أيها احلر‪ ،‬وتعترب �شهادة‬ ‫قوية ت�ؤكد دقة عمل و�صدق معلومات احلكومة‬ ‫ال�سودانية عن نوايا اجلنوب العدائية جتاه‬ ‫ال�شمال‪ .‬وقلل املتحدث من امتالك حركات‬ ‫التمرد ‪-‬وعلى ر�أ�سها العدل وامل�ساواة‪� -‬صواريخ‬ ‫م�ضادة للطائرات‪ ،‬قائال‪�« :‬إن ال�سالح ال يقاتل‬ ‫وحده‪ ،‬بل يحتاج الرجال»‪ ،‬م�شددا على �رضورة‬ ‫وحدة ال�صف الوطنى باعتبار ذلك حائط ال�صد‬ ‫القوى �ضد �أى اخرتاق‪.‬‬ ‫‪www.almashreqonline.com‬‬

‫‪8‬‬

‫الأ�سرتاحة‬

‫ب�سط حياتك‬

‫ني�سان ‪ 2013‬م‬

‫العجوز احلكيم‬

‫بقلم ال�شيخ عاي�ض القرين‬

‫�آخر ما قر�أت من الكتب كتاب (ب�سط حياتك) للم�ؤلف فرنرتيكي‬ ‫كو�ستنمخر بروف�سور دكتور لوثر زايفرت‪ ،‬وهو كتاب عجيب ي�صل �إىل‬ ‫�أعماق النف�س بقوة‪ ،‬وملخ�ص ر�سالته �أن عليك �أن تتخل�ص من احلياة املعقدة‬ ‫وتبد�أ حياتك ال�سهلة الب�سيطة بال كلفة وال م�شقة و�أقربها جيبك فتبد�أ بتنظيفه‬ ‫من الأوراق الزائدة والفواتري التالفة‪ ،‬ثم ت�أتي �إىل مكتبك فتقوم بعملية‬ ‫ترتيب وتنظيم من جديد فتتخ ّل�ص من الأجهزة املعدومة وال�صكوك القدمية‬ ‫والعقود املنتهية وامللفات املحفوظة من عهد عادٍ وثمود وتعود �إىل بيتك‬ ‫فتتخ ّل�ص من الأثاث القدمي املركون حتت الدرج وجنبات الأ�سياب وتعطيه‬ ‫الفقراء الذين يفرت�شون الغرباء ويلتحفون ال�سماء وتخفف من الأثاث‬ ‫الفخم الذي �أ�شغلت به نف�سك و�أهلك و�ضيوفك وت�ضع كل �شيء يف‬ ‫حم ّله وتخفف من التحف وال�صور والرباويز واملزهريات والهدايا واخلرائط‬ ‫و�شجر الأن�ساب الذي يلحقك بحمري وم�رض احلمراء ومعد بن عدنان‪ ،‬ثم‬ ‫تعود �إىل معدتك فتحاول �أن حتج ّمها ما ا�ستطعت وال تهدد بها عباد الله عند‬ ‫ال�سالم والعناق وال�ضم واالحت�ضان بق ّلة الأكل وترتيب الوجبات وتناول‬ ‫املرهل فت�شدّ ه‬ ‫الفواكه واخل�رضوات‪ ،‬ثم متر على طريقك بج�سمك ّ‬ ‫بالريا�ضة وامل�شي؛ لتعي�ش احلياة يف �أبهى �صورها‪ ،‬ثم ّ‬ ‫تنظم عالقاتك‬ ‫االجتماعية فال تفتح ديوان ال�صداقة على م�رصاعيه وكلما لقيت �شخ�ص ًا‬ ‫ولو كان ثقي ًال بارد ًا �ساجم ًا مهبو ًال خمبو ًال اتخذته �صديق ًا وطلبت التوا�صل‬ ‫به لت�ضيف حلياتك هم ًا �إىل هم وغم ًا �إىل غم؛ فمن �أكرث من الأ�صدقاء فقد‬ ‫�أكرث من الغرماء‪ ،‬ثم تنتهي من الفو�ضى االجتماعية التي نعي�شها نحن‬ ‫ال�سعوديني يف �أبهى �صورها وهي ح�ضور كل منا�سبة وحفل وعزاء وزواج‬ ‫وعقيقة ومتيمة ومهرجان حتى لو كان مبنا�سبة افتتاح مدر�سة ابتدائية ليلية‬ ‫مبحو ال ّأمية بال�ص ّمان �أو بالربع اخلايل وح�ضور الدوريات واالجتماعات‬ ‫التي ال تنتهي والتي تثمر ال�ضغط وال�سكري واجللطة ونزيف الدماء وال�شلل‬ ‫الن�صفي مع �ضياع الوقت طبع ًا والعقل وال�صحة واملال والراحة‪� ،‬إن فكرة‬ ‫كتاب (ب�سط حياتك) هي ٌ‬ ‫حل مل�شكالتنا االجتماعية ويا له من كاتب ّب�سط‬ ‫لك احلياة وعر�ض لك الفكرة يف �أعذب �أ�سلوب و�أجمل طريقة وكنت‬ ‫وجئت ببع�ض هذه الأفكار وظننت‬ ‫كتبت كتاب (خارطة الطريق)‬ ‫ُ‬ ‫قبل �سنة ُ‬ ‫الن�سبية و�إذا بالرجل ي�أتي بهذه الأفكار وي�رضب‬ ‫�أنني اكت�شفت النظرية‬ ‫ّ‬ ‫الأمثلة ويذكر ال�شخ�صيات الالمعة املرموقة يف التاريخ التي عا�شت احلياة‬ ‫بب�ساطة‪ ،‬و�أقول لك‪ :‬كلما تر ّفه اجل�سم تع ّقدت الروح‪ ،‬حتى �إن الكاتب‬ ‫يدخل معك يف دوالب مالب�سك ويقول‪ :‬ما الداعي لتجميع ع�رشات‬ ‫والقبعات والأحذية؟ وملاذا جتمع لبا�س ال�صيف وال�شتاء‬ ‫البدالت والفنايل ّ‬ ‫واخلريف والربيع مر ًة واحدة و�صاحب الثوب �أ�سعد باحلياة من �صاحب‬ ‫الثوبني؟ ونحن نظن �أننا �إذا �أكرثنا من املالب�س والكنبات والأحذية والغرت‬ ‫والتحف �أننا �سوف ن�سعد �أنف�سنا ونبهج خواطرنا‪ ،‬وال�صحيح �أننا نع ّقد‬ ‫حياتنا وندخل الهم والغم على �أرواحنا وقد اكت�شف ال�صديق العزيز �أبو‬ ‫الطيب املتنبي هذه النظرية فقال ‪ :‬ذكر الفتى عمره الثاين وحاجته‪.‬ما قاته‬ ‫وف�ضول العي�ش � ُ‬ ‫أ�شغال‪.‬‬ ‫وال�شاهد‪( :‬وف�ضول العي�ش � ُ‬ ‫وغم‬ ‫هم ٌ‬ ‫أ�شغال) فكل زائد على حاجتك ٌ‬ ‫ونكد وقبل ع�رش �سنوات ر�أيت الرئي�س الأمريكي ال�سابق بو�ش الأب‬

‫العجوز العاقل املحنّك وقد �سافر‬ ‫�إىل جزيرة ب�رشق �آ�سيا ومعه حقيبة‬ ‫مالب�سه يحملها على كتفه يقول‬ ‫املع ّلق‪ :‬هذا كل ما لديه يف هذا‬ ‫ال�سفر‪ ،‬وهذا دليل على �أن هذا‬ ‫الداهية الدهياء الذي حكم‬ ‫الواليات املتحدة الأمريكية بل‬ ‫قاد العامل قد اكت�شف احلياة وعرف كيف يعي�ش‪ ،‬لكن امل�صيبة عند الذين‬ ‫مل يكت�شفوا احلياة املادية واملدنية والرقي احل�ضاري الدنيوي ثم دخلوا يف‬ ‫هذا العامل فج�أة ف�صاروا كما قال �أحد الفال�سفة العباقرة الكبار‪( :‬عنـز بدو‬ ‫طاحت يف مري�س) م�شكلتنا �أننا طبينا يف التمدّ ن فج�أة ودخلنا يف التح�رض‬ ‫بغتة كاجلائع املهبول الذي �أ�رشف على املوت ثم �أُدخل على م�أدبة فيها‬ ‫كل ما ّلذ وطاب ف�أخذ ي�أكل باليمني وال�شمال‪ ،‬نحن بحاجة ما�سة �إىل‬ ‫(ب�سط حياتك) وقد‬ ‫ترميم حياتنا من جديد كما اكت�شف �صاحب كتاب ّ‬ ‫قر� ُأت ب�شغف وه ّزين ب�أفكاره الرائعة و�إقناعه الباهر و�أ�سلوبه املحبب‬ ‫تدريبية لتب�سيط احلياة وليت عندنا مادة‬ ‫للنف�س حتى �أنه يقرتح دورات‬ ‫ّ‬ ‫فوجدت �أن �أوراق ًا‬ ‫عدت �إىل مكتبتي‬ ‫ُ‬ ‫تُد ّر�س بعنوان (احلياة الب�سيطة) ولقد ُ‬ ‫كثرية وملفات وخطابات �شكر قدمية ال داعي لبقائها فقد �أ�صبحت بال قيمة‬ ‫حيز ًا يف املكان والذاكرة والنف�س ومثل ذلك قل‪ :‬عن دوالب‬ ‫و�إمنا ت�أخذ ّ‬ ‫املالب�س واملكتب واملجل�س‪ ،‬و�أ�رشف و�أكرم ولد �آدم هو ر�سولنا �صلى الله‬ ‫عليه و�سلم كان ب�سيط ًا يف حياته وبيته وكالمه ولبا�سه حتى نهانا عن‬ ‫التكلف والتعمق والت�شدّ ق وقال له ربه‪( :‬وني�رسك للي�رسى)‪ ،‬وقال هو‪:‬‬ ‫«ي�رسوا وال تع�رسوا»‪« ،‬و�إن الدين ي�رس»‪ ،‬ولهذا انظر كيف اكت�شف‬ ‫وكنت قبل �سنة �أتعالج يف باري�س وبينما‬ ‫�أ�ساطني الغرب احلياة الب�سيطة‬ ‫ُ‬ ‫نتناول طعام الغداء يف �أحد املطاعم و�إذا ب�صاحبي املرتجم امل�رصي ي�شري‬ ‫�إىل رجل جال�س قريب ًا منا على طاولة �أخرى و�إذا هو الرئي�س الفرن�سي‬ ‫ال�سابق جاك �شرياك يتناول الغداء مع �صاحبه بال مرافقني وال خدم وال‬ ‫ح�شم وال حرا�سة بل بب�ساطة وهدوء مع العلم �أنه كان يحكم دول ًة كربى‬ ‫نووية ّ‬ ‫تعطل متى �شاءت قرار جمل�س الأمن وكانت حتكم ثلث الكرة‬ ‫أر�ضية‪ ،‬بينما جتد عندنا من تعقيد احلياة والتك ّلف يف املعي�شة ويف الطرق‬ ‫ال ّ‬ ‫االجتماعية ما يفوق الو�صف لأننا مل ندخل يف احل�ضارة املادية الدنيو ّية‬ ‫كما دخلوا‪ ،‬واحل�ضارة ترقق الطباع وتهدئ النفو�س ّ‬ ‫وتلطف امل�شاعر‬ ‫ولهذا انظر لكثري من الفقراء عندنا �إذا ملك �أحدهم ما ًال فج�أة بنى عمارة‬ ‫من خم�سة طوابق ولي�س معه �إال امر�أته العجوز لكن منها �أنه ي�شخ�ص‬ ‫احل�ساد وير�ضي الأن�ساب ويدحر العدو ويرفع ر�ؤو�س‬ ‫بالعمارة ويغيظ ّ‬ ‫القبيلة �إىل �آخر تلك املعتقدات‪ ،‬فيا �إخوتي الكرام تعالوا حليا ٍة ب�سيطة �سهلة‬ ‫مي�سرّ ة فالعمر ق�صري والزمن يطوينا طي ًا والوقت لي�س ب�أيدينا واملال لي�س‬ ‫معنا دائم ًا والظروف قد تكون �ضدنا ونحن يف رحلة ا�ستجمام يف هذه‬ ‫احلياة وقريب ًا �سوف نغادر فقد ُحجزت املقاعد و�أُعلن موعد الإقالع‬ ‫واقرتب الوعد احلق ويكفيك ما تراه يف �آبائك و�أجدادك من كرثة توديع‬ ‫الأحياء‪ ،‬فهيا نخفف على �أنف�سنا من التعقيد والت�شديد والتك ّلف‬ ‫والت�شخي�ص وي�رسوا وال تع�رسوا والله معكم‪.‬‬

‫طرائف‬ ‫ •حم�ش�ش يف اختبار تعبري مطلوب منه ‪� 10‬صفحات ‪ ,‬كتب �أول‬ ‫�صفحة (ركب الرجل اخليل)‪ ,‬ويف �آخر �صفحة (نزل الرجل من‬ ‫اخليل)‪ ,‬وكتب بينهم ‪ :‬درقن‪ ,,‬درقن‪ ,,‬درقن‪ ,,‬درقن‪.‬‬ ‫ •يف �شايب اعمى متزوج وحده ت�شووف و�صارت دامي تقول له �آ�آ�آخ‬ ‫ب�س لو ت�شووف جمايل ‪...‬لو ت�شوف �شعري ‪ ...‬لو ت�شوف جمال‬ ‫عيوين ‪ ,‬قالها ايه وااا�ضح ع�شان كذا املفتحني خملينك يل‪.‬‬ ‫ •منله ماتت على ال�شط فبي�س�ألو حم�ش�ش تعتقد ليه ماتت؟ قال �ضحايا‬ ‫تايتنك‬ ‫ • واحد م�سطول بي�س�ألوه ‪ :‬انت �ساكن فني؟ قالهم‪ :‬عارفني بيتهوفن‬ ‫قالو �آه عارفينه قالهم البيت االلي جمبه‬ ‫ •واحد حاط ال�سلطة فوق التلفزيون لييييي�ش ؟؟؟؟ عل�شان ي�صري ملون‬ ‫ •دكتور ي�شتغل يف م�ست�شفى جمانني وكان فيه ثالث جمانني ي�شك يف‬ ‫�أن واحد منهم �صاحي ‪ .‬عل�شان كذا جاب ثالث �صحون يف كل‬ ‫واحد منهم م�سامري‪ ,‬بعدين ترك عند كل واحد من املجانني �صحن‬ ‫فالأول �أكلها والثاين �أكلها والثالث‪ .‬ما �أكلها فرح الدكتور وقال ‪:‬‬ ‫هذا هو ال�صاحي منهم ‪ .‬بعدين �س�أله الدكتور لي�ش ما �أكلت هذويل‬ ‫امل�سامري قال ‪� :‬أنا ما �أحب �آكل بدون خبز ‪.‬‬ ‫ •اتنني حم�ش�شني قاعدين قدام مرايا االول بيقول ل�صاحبوا م�ش واجب‬ ‫برده نقوم ن�سلم ع اجلماعه اللى قاعدين دول قالوا واجب برده ول�سه‬ ‫حيقوموا راح التانى قالوا اقعد يا عم اهم جاييني علينا اهم‬ ‫ •فيه واحد جال�س عند حمطة بنزين ي�صيح لي�ش ؟ ا�سم املحطة ( �إيبكو)‬ ‫واحد حم�ش�ش حلق �صلعة باملو�س وحط را�سه يف �سطل موية يبي‬ ‫ي�شوف من وين التن�سيم‪.‬‬

‫�سودوكو‬ ‫التعليمات‪ :‬ال�شبكه مكونه من ‪ 9‬مربعات كبرية‬ ‫‪ ..‬وكل مربع مق�سم اىل مربعات �صغريه ‪...‬‬ ‫وحلل اللعبة يجب و�ضع الأرقام من ‪ 9 - 1‬داخل‬ ‫املربعات ب�رشط ان ال يتكرر العدد يف كل مربع‬ ‫�سواء كان افقي ًا او ر�أ�سي ًا ‪.‬‬

‫الثعلب و الديك‬ ‫احمد شوقي‬

‫برز الثعـــــــلب يوما *** يف �شعــــــار‬ ‫الواعظــــــــــــينا‬ ‫فم�شى يف الأر�ض يهـــذي *** وي�ســـب‬ ‫املـــــــاكرينا‬ ‫ويقول‪ :‬احلـــــــمد لله *** �إلـــــــــه‬ ‫العــــــالـمــــــــــينا‬ ‫يا عــــــــــباد الله توبوا *** فهو كهــــــــــف‬ ‫التــــــائبينا‬ ‫وازهدوا يف الطري �إن الـ *** عي�ش عي�ش‬ ‫الزاهـــدينــــا‬ ‫واطلبوا الديـــك ي�ؤذن *** ل�صـــالة ال�صــــــــــــبح‬ ‫فينــــا‬ ‫ف�أتى الديك ر�ســــــول *** من �إمــــــــــام‬ ‫النا�ســــكينا‬ ‫عر�ض الأمر عليــــــه *** وهـــــو يرجــــــــــو �أن‬ ‫يلينــــا‬ ‫ف�أجـــــاب الديـك عذرا *** يا �أ�ضـــل‬ ‫املهـــــتدينـــــــــا‬ ‫بلـــــغ الثعلب عنـــي *** عن جـــــــدودي‬ ‫ال�صاحلـــينا‬ ‫عن ذوي التيجان ممن *** دخــــــل البطــــــــن‬ ‫اللعينا‬ ‫�إنهم قــــــــــالوا وخري الـ *** قــــــول قــــول‬ ‫العـــارفينا‬ ‫" خمطـــئ من ظن يومــــا *** �أن للثعــــــــلب‬ ‫ديـــــنا "‬

‫‪Sudoku‬‬

‫ُيروى �أن عجوز ًا حكيم ًا كانَ ُ‬ ‫ي�سك ُن يف �إحدى القُرىالريفي ِة الب�سيطة‪ ،‬وكان � ُ‬ ‫أهل‬ ‫ويثقونَ‬ ‫جميع �إجابا ِت ِه على �أ�سئلتهم وخماوفهم ‪:‬‬ ‫يف‬ ‫هذه القرية يثقونَ ب ِه وبعلمهِ‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫ب�صوت‬ ‫فالح مِن القرية �إىل هذاالعجوز احلكيم وقال له‬ ‫ٍ‬ ‫ويف �أحدِ الأيام َ‬ ‫ذهب ٌ‬ ‫حمموم‪:‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫" �أيها احلكيم‪� ..‬ساعدين‪ ..‬لقد حدث يل �شي ٌءفظيع‪ ..‬لقد هلك ثوري ولي�س‬ ‫ألي�س هذا �أ�سو�أ�شيءٍ يمُ كن �أن‬ ‫لدي حيوانٌ ي�ساعدين على ِ‬ ‫حرث �أر�ضي!!‪َ � ..‬‬ ‫َ‬ ‫يحدث يل؟؟ "‪.‬‬ ‫ف�أجاب احلكيم‪ ":‬رمبا كان ذلك �صحيح ًا‪ ،‬ورمبا كان غريذلك "‪.‬‬ ‫جن‪ ،‬بالطبع‪ ..‬كان ذلك‬ ‫أ�رسع الف ّالح عائد ًا لقريته‪ ،‬و�أخرب اجلميع �أن‬ ‫ف� َ‬ ‫احلكيم قد ّ‬ ‫َ‬ ‫يت�سن للحكيم �أن يرىذلك!!‪.‬‬ ‫�أ�سو�أ �شيءٍ يمُ كن �أن َيحدُ َث للف ّالح‪ ،‬فكيف مل َّ‬ ‫ُرب مِنمزرع ِة الرجل‪،‬‬ ‫اليوم ذاته‪� ،‬شاهدَ النا�س ح�صان ًا �صغري ًا وقوي ًا بالق ِ‬ ‫�إال �أنه يف ِ‬ ‫َ‬ ‫راقت له فكر ُة �إ�صطياد احل�صان َلي َّ‬ ‫حل‬ ‫ولأن‬ ‫الرجل مل ي ُع ْد عِ نده ثو ٌر ل ُِيعين ُه يف عم ِلهِ‪ْ ،‬‬ ‫حمل الثور‪ ..‬وهذا ما قام به فع ًال‪.‬‬ ‫الي�رس مِن قبل‪ ،‬وما‬ ‫وقد كانت‬ ‫�سعادةالفالح بالغ ًة‪ ..‬فلم يحرث ال َ‬ ‫ِ‬ ‫أر�ض مب ِِثل هذا ُ‬ ‫كان مِن الف ّالح �إال �أن عاد للحكيم وقدّ م �إليه �أ�سف ُه قائ ًال‪:‬‬ ‫كنت محُ ق ًا �أيها احلكيم‪� ..‬إن فقداين للثور مل ُيكن �أ�سو�أ �شيءٍ يمُ كن �أن‬ ‫" لقد َ‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫أ�ستطع فهمها‪ ،‬فلو مل يحدث ذلك ملا ت�سنّى يل �أبد ًا‬ ‫�‬ ‫مل‬ ‫ة‬ ‫نعم‬ ‫كان‬ ‫لقد‬ ‫يل‪،‬‬ ‫يحدث‬ ‫ْ‬ ‫كن‬ ‫�أن �أ�صيد حِ �صان ًا جديد ًا‪ ...‬البد �أنك توافقني على �أن ذلك هو �أف�ضل �شيءٍ يمُ ُ‬ ‫�أن يحدث يل!!!‪"..‬‬ ‫ف�أجاب احلكيم‪ ":‬رمبانعم ورمبا ال "‪.‬‬ ‫فقال الفالح لنف�سه‪ ":‬ال‪ ..‬ثاني ًة!!!!!‪ ...‬البد �أن احلكيم قد فقد�صوابه هذه املرة "‪.‬‬

‫أيام �سقط �إبن الفالح مِن‬ ‫وتار ًة �أخرى مل ُيدرك الف ّالح ما يحدث‪ ،‬فبعد مرو ِر ب�ضعة� ٍ‬ ‫فوق �صهوة احل�صان ُ‬ ‫فك�رست �ساقه‪ ،‬ومل ي ُع ْد مبقدوره امل�ساعدةيف �أعمال احل�صاد‪.‬‬ ‫ومر ًة �أخرى ذهب الف ّالح �إىل احلكيم وقال له‪:‬‬

‫أنت‬ ‫" كيف‬ ‫كنت � َ‬ ‫يكن �أمر ًا جيد ًا؟؟‪ ..‬لقد َ‬ ‫َ‬ ‫عرفت �أن �إ�صطيادي للح�صان مل ْ‬ ‫ُ‬ ‫فلقدك�رست ُ‬ ‫�ساق �إبني ولن يتمكن مِن ُم�ساعدتي يف‬ ‫على �صواب ثاني ًة‪،‬‬ ‫َ‬ ‫يحدث يل‪ ،‬البد‬ ‫احل�صاد‪ ...‬هذه املرة �أنا على يقني ب�أن هذا �أ�سو�أ �شيءٍ يمُ كن �أن‬ ‫�أنك توافقني هذه املرة‪." ...‬‬ ‫َ‬ ‫ب�صوت تعلوه‬ ‫نظر احلكيم �إىل الف ّالح و�أجابه‬ ‫ولكن‪..‬‬ ‫ٍ‬ ‫وكماحدث مِن قبل‪َ ،‬‬ ‫ال�شفقة‪:‬‬ ‫" رمبا نعم‪ ..‬ورمبا ال "‪.‬‬ ‫درك‬ ‫�إ�ست�شاط الف ّالح غ�ضب ًا مِن جهل احلكيم وعاد مِن فوره �إىل القرية‪،‬‬ ‫وهوغري ُم ٍ‬ ‫ُ‬ ‫ملا يق�صده احلكيم من عبارته تلك‪.‬‬ ‫يف اليوم التايل‪..‬قدم اجلي�ش واقتادجميع ال�شباب والرجال الق��درين للم�شاركة يف‬ ‫احلرب التي اندلعت للتو‪ ،‬وكان �إبن الفالح ال�شاب الوحيد الذي مل ي�صطحبوه‬ ‫معهم لأن �ساقه مك�سورة‪.‬‬ ‫ومِن هنا ُكتبت له احلياة يف حني �أ�صبح م�صري الغالبية من الذين ذهبوا للحرب �أن‬ ‫يلقواحتفهم‬ ‫يقول الله تعاىل يف كتابه العزيز‪:‬‬ ‫‪َ .‬و َع َ�سى َ�أن ت َْك َر ُهو ْا �شَ ْيئًا َو ُه َوخَ يرْ ٌ َّل ُك ْم َو َع َ�سى �أَن تحُ ِبُّو ْا �شَ ْيئًا َو ُه َو �شرَ ٌّ َّل ُك ْم َوال َّل ُه َي ْع َل ُم‬ ‫َو�أَن ُت ْم َال َت ْع َل ُمونَ‬

‫تناول الأطعمة الغنية بال�سكر �صباح ًا �أف�ضل‬ ‫من تناولها ً‬ ‫ليال‬

‫عمال الورديات الليلية �أكرث عر�ضة للإ�صابة بالبول ال�سكري والبدانة‬ ‫تناول حبوب ال�شيكوالته املحالة يف الليل رمبا يكون �أ�سو�أ كثري ًا من تناولها‬ ‫�صباح ًا‪ ،‬فاجل�سم يعمل على حتويل مثل تلك ال�سكريات �إىل دهون يف امل�ساء بينما‬ ‫يحولها �إىل طاقة �أثناء اليوم‪ ،‬كما اقرتحت درا�سة �أمريكية حديثة‪.‬‬ ‫يف الدرا�سة التي ن�رشت م�ؤخر ًا بجريدة ‪ ,Current Biology‬وجد‬ ‫الباحثون �أن قدرة فئران املعمل على تنظيم �سكر الدم تتنوع خالل اليوم‪ .‬كما �أن‬ ‫تغيري �ساعتهم البيولوجية التي ت�شري لأوقات النوم واال�ستيقاظ تت�سبب يف‬ ‫اكت�سابهم مزيد ًا من الوزن‪.‬‬ ‫قد تف�سرّ نتائج هذه الدرا�سة ملاذا يكون عمال الورديات الليلية �أكرث عر�ضة‬ ‫للإ�صابة بالبول ال�سكري والبدانة‪.‬‬ ‫و�رصح كاتب الدرا�سة كارل جون�سون من جامعة ‪Vanderbilt‬‬ ‫ّ‬ ‫الأمريكية ب�أن "ا�ضطراب ال�ساعة البيولوجية عند الإن�سان ي�ؤدي ال�ضطراب‬ ‫العملية الأي�ضية‪ ،‬ما ينتج عنه زيادة الوزن حتى مع تناول نف�س كميات‬ ‫ال�سعرات احلرارية يف نظامنا الغذائي‪ ,‬فامل�شكلة �إذ ًا لي�ست فقط فيما ت�أكله‬

‫ولكن متى ت�أكله"‪.‬‬ ‫يف هذه الدرا�سة قام الباحث باختبار كفاءة �أج�سام الفئران يف ه�ضم الطعام‬ ‫خالل الأربع وع�رشين �ساعة‪ .‬وقد تبني �أنه يف �أثناء �ساعات النهار عندما ال‬ ‫ت�ستطيع الفئران �أن ت�أكل ب�شكل طبيعي تكون �أقل ا�ستجابة للأن�سولني‪ ,‬ذلك‬ ‫الهرمون الذي يخرب �أن�سجة اجل�سم ب�أخذ ال�سكر من الدم كي ي�ستخدم كطاقة‪.‬‬ ‫(ال�سكر الزائد الذي ال ي�ستخدم كطاقة يتحول �إىل دهون)‪.‬‬ ‫وعندما قام الباحثون ب�إحداث ا�ضطراب يف ال�ساعة البيولوجية للفئران بو�ضعهم‬ ‫حتت �ضوء �أحمر خافت طوال اليوم‪ ,‬طورت الفئران عالمات مقاومة الأن�سولني‬ ‫ما يعني �أن �أن�سجة اجل�سم مل ت�ستجب لإ�شارات الأن�سولني لأخذ ال�سكر مما ت�سبب‬ ‫يف زيادة �أوزانهم‪ .‬وترتبط مقاومة الأن�سولني كذلك بالإ�صابة بالبول ال�سكري‬ ‫و�أمرا�ض القلب عند الب�رش‪.‬‬ ‫ومن هنا يرى الباحث �أن تناول الطعام يف �ساعات مت�أخرة من الليل رمبا يكون له‬ ‫�أثر �سيئ باملقارنة بتناول نف�س الطعام يف ال�ساعات الأوىل من النهار‬

‫طرق غري مكلفة‬ ‫لعالج‬ ‫االكتئاب بنف�سك‬ ‫بالرغم من ان العالج وم�ضادات االكتئاب تعد من اهم الطرق واثرها فعالية‬ ‫يف عالج االكتئاب اال ان العالج املنزيل مهم جدا اي�ضا‪ .‬هناك العديد من‬ ‫اخلطوات التي ميكنك اخذها لكي ت�ساعد نف�سك خالل مرحلة االكتئاب ومن‬ ‫املمكن ان متكنك من تفادي املراحل امل�ستقبلية من االكتئاب‬ ‫• �ضع اهدافا حقيقية لنف�سك وخذ على عاتقك قدرا معقوال من امل�س�ؤولية‪.‬‬ ‫• ق�سم املهام الكبرية اىل مهام اكرث �صغرية احلجم و�ضع لنف�سك اولويات‬ ‫وقم بعمل ما ت�ستطيع حينما ت�ستطيع‪.‬‬ ‫• �أجل القرارات احلياتية مثل تغيري العمل او الزواج او الطالق خ�صو�صا‬ ‫عندما تكون مكتئبا‪.‬‬ ‫• حاول ان تت�شارك احا�سي�سك مع احد مقرب‪ ,‬دائما ما يكون هذا اف�ضل‬ ‫من الوحدة وال�رسية‪.‬‬ ‫• دع عائلتك وا�صدقائك يعاونوك‪.‬‬ ‫• حتى اذا مل تكن متحفز‪ ,‬حاول امل�شاركة يف الن�شاطات الدينية او‬ ‫االجتماعية‪.‬‬ ‫• مار�س الريا�ضة ب�شكل منتظم‪.‬‬ ‫• داوم على نظام غذائي‪ .‬واذا كنت تفقد ال�شهية حاول ان ت�أكل وجبات‬ ‫خفيفة بدال من الوجبات الكاملة الكبرية‪.‬‬

‫• حاول ان تتفادي الكحول وا�ستخدام املخدرات املمنوعة او االدوية التي‬ ‫مل يتم و�صفها لك عن طريق طبيب خمت�ص‪ .‬من املمكن ان تت�ضارب هذه‬ ‫االدوية او املخدرات مع عالجك وت�سوء حالتك‪.‬‬ ‫• اح�صل على ق�سط كايف من النوم واذا كنت تعاين من م�شاكل النوم قم‬ ‫باالتي‪:‬‬ ‫ادخل ال�رسير كل يوم يف نف�س امليعاد واالهم ان ت�ستيقظ يف نف�س امليعاد يف‬ ‫ال�صباح‪.‬‬ ‫اجعل غرفة نومك مظلمة وخالية من االزعاج‪.‬‬ ‫ال متار�س الريا�ضة بعد ال�ساعة اخلام�سة م�ساء‪.‬‬ ‫حاول االبتعاد عن امل�رشوبات التي حتتوي على الكافيني بعد اخلام�سة م�ساء‪.‬‬ ‫حاول االبتعاد عن اقرا�ص املنوم والكحوليات فمن املمكن ان جتعل نومك غري‬ ‫مريح‪.‬‬ ‫• كن �صبورا وعامل نف�سك ب�شكل طيب‪ .‬تذكر دائما ان االكتئاب لي�س‬ ‫خط�أك وانه ال ميكنك التغلب على االكتئاب بالقوة‪ .‬العالج امر مهم جدا يف‬ ‫هذه احلالة مثل اي مر�ض اخر‪.‬‬ ‫• حاول االحتفاظ بال�سلوك االيجابي وتذكر ان االح�سا�س بالتح�سن ي�ستهلك‬ ‫الوقت وان مزاجك �سيتح�سن �شيئا ف�شيئا‪.‬‬

‫هل ت�ستطيع عبور‬

‫املتــاهـــة؟‬

‫حل العدد املا�ضي‬

‫من اغرب املباين حول العامل‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫‪www.almashreqonline.com‬‬


Al-Mashreq Arabic April 2013