Issuu on Google+

‫‪ .‬الثانوية العدادية ‪ :‬أحمد الطيب بنهيمة ‪ .‬أسفي‬ ‫‪2012‬‬

‫التوالد عند النسان‬ ‫•‬

‫مدخل‪:‬‬

‫التوالد وظيفة مميزة لكل كائن حي‪ ,‬فهي تمكنه من التكاثر و‬ ‫التستمرارية في البقاء‪ .‬والسنسان كأي كائن حي فهو يتوالد ‪ ,‬و تتم هذه‬ ‫العملية جنسيا عن طريق ظاهرة الصخصاب )التحام بين مشيج ذكري وأصخر‬ ‫أسنثوي(‪ .‬وإسنتاج هذه المشاج يتزامن مع تسن البلوغ ويصاحَب بعدة‬ ‫تغيرات في جسم الولد والبنت تعرف بالصفات الجنسية الثاسنوية‪.‬‬ ‫•‬

‫تساؤلت ‪:‬‬

‫‪ ‬ما هي علمات البلوغ عند الذكر و السنثى؟‬ ‫‪ ‬ما هو دور كل من الخصية و المبيض ؟‬ ‫‪ ‬ما هي الدورة الجنسية عند السنثى ؟‬ ‫‪ ‬النشاط الدوري لكل من المبيض والرحم ؟ آية علةقة ؟‬ ‫‪ ‬كيف تتم ظاهرة الصخصاب ؟‬ ‫‪ ‬ما هي التطورات التي تطرأ على البيضة من الصخصاب حتى‬ ‫الولدة ؟‬ ‫‪ ‬الرضاعة الطبيعية ‪ :‬أهميتها ؟‬ ‫‪1‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬


‫ما هي طرق تنظيم النسل ؟‬

‫‪‬‬

‫‪.I‬‬

‫العضاء التناتسلية ووظائفها ‪:‬‬ ‫)‪1‬صفات البلوغ عند الذكر والسنثى ‪:‬‬

‫على عكس الجهزة الصخرى التي تباشر وظائفها اسنطلةقا من المراحل‬ ‫‪‬‬ ‫الولى من تكون الجنين ‪ ,‬فإن الجهاز التناتسلي ل يبدأ سنشاطه إل أثناء مرحلة‬ ‫معينة من النمو تدعى مرحلة البلوغ ‪ ,‬تظهر صخللها تغيرات جسماسنية وسنفسية‬ ‫عند الفرد والتي تتراوح بين ‪12‬و ‪ 15‬تسنة بالنسبة للذكر وبين ‪ 11‬و ‪ 15‬تسنة‬ ‫عند السنثى ‪.‬‬

‫‪2‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬


‫ أسفي‬. ‫ أحمد الطيب بنهيمة‬: ‫ الثانوية العدادية‬. 2012 ϰΜ ϧϷ΍ΪϨϋ

ήϛάϟ΍ ΪϨϋ

Ύ ϬΘ ϔ ϴ χϭΓήη Ύ Βϣ ϭΔϴ Ϡ γΎ ϨΘ ϟ΍˯ Ύ π ϋϷ΍ϮϤϧϝ Ύ ϤϜΘ γ΍ ξ ϴ ΣϡΩ ϝϭ΍έϮϬχ

ΔϴδϨΠϟ΍ ΕΎϔμϟ΍ Δϴ ϟϭϷ΍

ϲϨϤϟ΍ ϑ άϗ

ϥί Ϯϟ΍ ϭΔϣ Ύ Ϙ ϟ΍ϲϓ ϊ ϳήγϮϤϧ Ϧϴτ Α Ϲ΍ ϭΔϧΎ όϟ΍ήόηϮϤϧ 

ΏέΎθϟ΍ ϭϦϴτΑϹ΍ ϭΔϧΎόϟ΍ ήόηϮϤϧ Ϧϗάϟ΍ ϭ

ν ϮΤϟ΍ ωΎ δΗ ΍ϭϦϴ ϛέϮϟ΍ϮϤϧ 

ϱέΪ μ ϟ΍ κ ϔϘ ϟ΍ϭϲϠ π όϟ΍ί Ύ ϬΠϟ΍ϮϤϧ 

ϥ΍ ί έΎ ΑϥΎ ϳΪΛ 

ϥ΍ ήϣΎ ο ϥΎ ϳΪΛ 

Ω Ύ ΣΕϮλ

ϦθΧ ΕϮλ 

Δϴ γΎ δ ΣϭΔϴϟΎ όϔ ϧ΍ήΜ ϛ΍ 

Δϴ ϧΎ Ϥδ ΟΓϮϗ 

ΔϴδϨΠϟ΍ ΕΎϔμϟ΍ ΔϳϮϧΎ Μ ϟ΍

: ‫ملحوظة‬ ,‫تصاحب التغيرات الجسماسنية الملحظة صخل ل عملية البلوغ‬ .‫تغيرات سنفسية تتم تحت تأثير هرموسنات مختلفة‬ :‫يختلف وةقت سنزو ل أو ل حيض حسب عدة عوامل سنذكر منها‬ .‫المناخ‬ .‫التغذية‬

  

: ‫الجهاز التناتسلي عند السنسان‬2) : ‫أ( الجهاز التناتسلي الذكري‬

3 ‫ عبد اللطيف‬. ‫ ذ‬: ‫ وتحت إشراف‬.‫ كرومي‬.‫و‬/‫ م الحرشي‬/‫ دودي‬.‫ ر‬/‫ بطاش‬.‫ ك‬: ‫من إنجاز الطلبة الساتذة‬ ‫الركيك‬


‫‪ϱήϘ‬‬ ‫‪ϓ‬‬ ‫‪Ω‬‬ ‫‪ϮϤϋ‬‬ ‫‪φϴ‬‬ ‫‪Ϡϲό‬‬ ‫‪Ϗ ϣ‬‬ ‫‪ΐ ϟΎ‬‬ ‫‪Τϟ΍‬‬

‫‪ΔϳϮϨϣ‬‬ ‫‪ΔϠ‬‬ ‫‪μ ϳϮΣ‬‬ ‫‪ΔΛϮϤϟ΍‬‬ ‫‪Δϓ‬‬ ‫‪ΫΎ‬‬ ‫‪ϗΔϳϮϨϣ‬‬ ‫‪ΓΎ‬‬ ‫‪Ϩϗ‬‬

‫‪ΔϧΎ‬‬ ‫‪Μ‬‬ ‫‪Ϥϟ΍‬‬

‫‪Ϟϴ‬‬ ‫‪Ϡ‬‬ ‫‪ΣϹ΍‬‬ ‫‪ϥΎ‬‬ ‫‪ϴ‬‬ ‫‪ΠϨϔγ΍‬‬ ‫‪ϥΎ‬‬ ‫‪ϤδΟ‬‬ ‫‪Δϴ‬‬ ‫‪Ϡ‬‬ ‫‪γΎ‬‬ ‫‪ϨΗΔϴ‬‬ ‫‪ϟϮΑΔΤΘ‬‬ ‫‪ϓ‬‬ ‫‪ΔϔθΣ‬‬

‫‪Νήθϟ΍‬‬ ‫‪ΦΑήΑ‬‬

‫‪Δϴ‬‬ ‫‪μΧ‬‬ ‫‪Ϧϔ‬‬ ‫‪μ ϟ΍‬‬ ‫‪βϴ‬‬ ‫‪ϛ‬‬

‫‪ϲ ΒϧΎ‬‬ ‫‪Οϊ τϘϣ ϥΎδϧϹ΍‬‬ ‫‪ΪϨϋϱήϛάϟ΍‬‬ ‫‪ϲϠγΎϨΘϟ΍‬‬ ‫‪ίΎϬΠϟ΍‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫يتكون الجهاز التناتسلي الذكري أتساتسا من‪:‬‬ ‫الخصيتان ‪ :‬يشكلن الغدد التناتسلية الذكرية‪.‬‬ ‫المسالك التناتسلية ‪ :‬مكوسنة من مجموعة من القنوات كالقناة المنوية‬ ‫القاذفة ‪ ,‬البربخ والحليل‪.‬‬ ‫العضو التناتسلي الخارجي وهو القضيب‪.‬‬ ‫بعض الغدد التناتسلية الملحقة ‪.‬‬

‫ب( الجهاز التناتسلي السنثوي ‪:‬‬

‫‪4‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬


‫ أسفي‬. ‫ أحمد الطيب بنهيمة‬: ‫ الثانوية العدادية‬. 2012 ϱήϘϓ ΩϮϤϋ

ξ ϴΒϣ

φϴ Ϡϲό Ϗ ϣ ϥ΍ Ϯλ

ξ ϴΒϤϟ΍ ΓΎ Ϩϗ Ϣ Σήϟ΍ Ϣ Σήϟ΍ ϖϨϋ ϞΒϬϤϟ΍

ΔϧΎ Μ Ϥϟ΍

ήπΒϟ΍ ΔϴϟϮΑΔΤΘϓ ΔϴϠ γΎ ϨΗΔΤΘϓ ΔϴΟήϔϟ΍ Δϔθϟ΍ ϯ ήΒϜϟ΍

Νήθϟ΍

ϲ ΒϧΎ Οϊ τϘϣ ϥΎδϧϹ΍ ΪϨϋϱϮΜϧϷ΍ ϲϠγΎϨΘϟ΍ ίΎϬΠϟ΍ Ϣ Σήϟ΍ ΔϠ πϋ

ϡϮσήΨϟ΍

Ϣ Σήϟ΍ ξ ϴ Β Ϥϟ΍

ϥ΍ Ϯμ ϟ΍ Ϣ Σήϟ΍ έ΍Ϊ Ο ϞΒ ϬϤϟ΍ Ϣ Σήϟ΍ ϖϨ ϋ

ΪϨϋϱϮΜϧϷ΍ ϲϠγΎϨΘϟ΍ ίΎϬΠϟ΍ Δϴ ϣ Ύ ϣ ΍ Δϳ΅ έ ϥΎδϧϹ΍ 5 ‫ عبد اللطيف‬. ‫ ذ‬: ‫ وتحت إشراف‬.‫ كرومي‬.‫و‬/‫ م الحرشي‬/‫ دودي‬.‫ ر‬/‫ بطاش‬.‫ ك‬: ‫من إنجاز الطلبة الساتذة‬ ‫الركيك‬


‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫يتكون الجهاز التناتسلي عند المرأة أتساتسا من‪:‬‬ ‫المبيضان ‪ :‬يشكلن الغدد التناتسلية السنثوية‪.‬‬ ‫المسالك التناتسلية ‪ :‬مكوسنة من المهبل‪ ,‬الرحم ‪,‬عنق الرحم‪,‬الخرطوم‬ ‫والصوان‪.‬‬ ‫العضو التناتسلي الخارجي ‪ :‬الفرج‪.‬‬ ‫بعض الغدد التناتسلية الملحقة‪.‬‬

‫ج( مقارسنة الجهازين ‪:‬‬

‫‪ϱήϛάϟ΍ϲϠγΎ‬‬ ‫‪ϨΘϟ΍ί Ύ‬‬ ‫‪ϬΠϟ΍‬‬ ‫‪ΔϴϠ‬‬ ‫‪γΎ‬‬ ‫‪ϨΘϟ΍ΩΪϐϟ΍‬‬

‫‪ϥΎ‬‬ ‫‪Θϴμ Ψϟ΍‬‬

‫‪ˬΔϓΫΎϘϟ΍‬‬ ‫‪ΔϳϮϨϤϟ΍‬‬ ‫‪ΓΎϨϘϟ΍‬‬ ‫‪ΦΑήΒϟ΍‬‬ ‫‪ΔϴϠ‬‬ ‫‪γΎ‬‬ ‫‪ϨΘϟ΍ϚϟΎ‬‬ ‫‪δϤϟ΍‬‬ ‫‪ϞϴϠΣϹ΍ϭ‬‬

‫‪ΔϴϠγΎϨΘϟ΍‬‬ ‫‪ΩΪϐϟ΍‬‬ ‫‪ΔϘΤϠ‬‬ ‫‪Ϥϟ΍‬‬ ‫‪˯ΎπϋϷ΍‬‬ ‫‪ΔϴϠ‬‬ ‫‪γΎ‬‬ ‫‪ϨΘϟ΍‬‬

‫‪ϦϴΘϳϮϨϤϟ΍ϦϴΘϠμ ϳϮΤϟ΍‬‬ ‫‪ΔΛϮϤϟ΍‬‬ ‫‪ήΑϮϛΓΪ Ϗ‬‬ ‫‪ΐ ϴπϘϟ΍‬‬

‫‪ϱϮΜϧϷ΍ϲϠγΎ‬‬ ‫‪ϨΘϟ΍ί Ύ‬‬ ‫‪ϬΠϟ΍‬‬ ‫‪ϥΎ‬‬ ‫‪πϴΒϤϟ΍‬‬ ‫‪Ϣ‬‬ ‫‪Σήϟ΍ϡϮσήΧ‬‬ ‫‪ϞΒϬϤϟ΍ϭ‬‬

‫‪Ϣ‬‬ ‫‪Σήϟ΍‬‬ ‫‪ϖϨϋΩΪ Ϗ‬‬ ‫‪Νήϔϟ΍‬‬ ‫‪ΩΪϏϭ‬‬ ‫‪Νήϔϟ΍‬‬

‫ملحوظة ‪:‬‬

‫‪‬‬

‫تمثل القناة البولية التناتسلية عند الذكر مسلكا مشتركا لكل من‬ ‫الجهازين التناتسلي والبولي معا‪.‬‬

‫‪6‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬


‫‪ .‬الثانوية العدادية ‪ :‬أحمد الطيب بنهيمة ‪ .‬أسفي‬ ‫‪2012‬‬ ‫‪‬‬

‫أما عند السنثى فالفتحة البولية مستقلة تماما عن الفتحة التناتسلية‬ ‫التي تكون مغلقة جزئيا بغشاء البكرة عند الفتاة العذراء‪.‬‬

‫‪ (3‬دور الخصية ‪:‬‬ ‫أ( ملحظة مجهرية لمقطع صخصية ‪:‬‬

‫‪7‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬


‫‪α΍‬‬ ‫‪ήϟ΍‬‬ ‫‪‬‬

‫‪ϲϣ‬‬ ‫‪ί ϼΑ‬‬ ‫‪ϮΘ‬‬ ‫‪ϴ‬‬ ‫‪γ˯ Ύ‬‬ ‫‪θ Ϗ‬‬ ‫‪Γ΍‬‬ ‫‪Ϯϧ‬‬

‫‪ΔότϘϟ΍‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪Δ‬‬ ‫‪τγ ϮΘ‬‬ ‫‪Ϥϟ΍‬‬

‫‪ρϮδϟ΍‬‬ ‫‪‬‬

‫‪ϥ΍ϮϴΤϟΔϳήϬΠϣΔψΣϼϤ‬‬ ‫‪ϟϲτϴτΨΗϢγέ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ϱήθ Α‬‬ ‫‪ϱϮϨ‬‬ ‫‪ϣ‬‬

‫من صخل ل الملحظات المجهرية السالفة تبين أن الخصية تتكون من ‪:‬‬ ‫أنابيب منوية ‪ :‬عناصر مجهرية متعددة ومكببة تتجمع بالبربخ‬ ‫‪‬‬ ‫لتتصل بالقناة المنوية ‪ ,‬حيث تضم هذه البنيات الخليا التي تتحو ل إلى‬ ‫المشاج الذكرية )الحيواسنات المنوية(‪.‬وتمتد على طو ل ‪.!!!m 250‬‬ ‫‪8‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬


‫‪ .‬الثانوية العدادية ‪ :‬أحمد الطيب بنهيمة ‪ .‬أسفي‬ ‫‪2012‬‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫خليا الجدار الداخلي للنبوب المنوي ‪ :‬تتكاثر وتتحو ل‬ ‫إلى حيواسنات منوية متحركة و يتم هذا التحو ل في اتجاه مركز‬ ‫السنبوب‪.‬‬ ‫خليا بيفرجية ‪.‬‬ ‫عروق دموية وأعصاب‪.‬‬

‫ب( تجارب الخصي و الحقن ‪:‬‬

‫‪ώ‬‬ ‫‪ϟΎ‬‬ ‫‪Α‬‬ ‫‪έ΄ϓ ϥ΍ϮϴΤϟ΍‬‬ ‫‪‬‬

‫‪Δ‬‬ ‫‪Α‬‬ ‫‪ήΠΘ‬‬ ‫‪ϟ΍‬‬ ‫‪ϝΎμΌΘγ΍‬‬ ‫‪ϥΎΘϴμΨϟ΍‬‬ ‫‪ΕΎμϠΨΘδϤΑϦϘΤϟ΍‬‬ ‫‪ΔϴμΨϟ΍‬‬

‫‪ΔΠϴΘϨϟ΍‬‬ ‫‪ϢϘϋ‬‬ ‫•‬ ‫‪ΔϴϠγΎϨΘϟ΍‬‬ ‫‪˯ΎπϋϷ΍‬‬ ‫• ‪έϮϤο‬‬ ‫‪ϢϘόϟ΍‬‬ ‫‪έ΍ήϤΘγ΍‬‬ ‫•‬ ‫‪ϰϟ·ΔϴϠγΎϨΘϟ΍‬‬ ‫‪˯ΎπϋϷ΍‬‬ ‫‪ΩϮόΗ‬‬ ‫•‬ ‫‪ΔϴόϴΒτϟ΍‬‬ ‫‪ΎϬΘϟΎΣ‬‬

‫‪ˮˮϦϴΘϴμΨϟ΍‬‬ ‫‪έϭΩ‬‬ ‫‪κΨϳΎϤϴϓΞΘϨΘδΗ΍‬‬ ‫‪ΫΎϣ‬‬ ‫‪ΏέΎΠΘϟ΍‬‬ ‫‪ϩάϫϝϼΧϦϣ‬‬ ‫‪‬‬

‫ج( اتستنتاج ‪:‬‬ ‫من صخل ل ما تسلف يتبين جليا أن الخصيتان تضمنان ‪:‬‬ ‫إنتاج المشاج الذكرية على مستوى السنابيب المنوية اسنطلةقا‬ ‫‪‬‬ ‫من الخليا المنوية ابتداء من تسن البلوغ حتى الموت ‪.‬‬ ‫إفراز هرمون التستوتسترون)‪ (TESTOSTERONE‬من طرف‬ ‫‪‬‬ ‫الخليا البيفرجية ‪ ,‬الذي يتسبب في ظهور واتستمرار الصفات الولية‬ ‫والثاسنوية وبالتالي إسنتاج المشاج وكذا اسندل ع الغريزة الجنسية ‪.‬‬

‫‪ (4‬دور المبيض ‪:‬‬ ‫أ( ملحظة مجهرية لمقطع لمبيض ‪:‬‬ ‫‪9‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬


‫يبين المقطع العرضي للمبيض أسنه يحتوي على عناصر مستديرة‬ ‫مختلفة القد تسمى جريبات ‪ ، les follicules‬كل جريب يتكون من‬ ‫مشيج أسنثوي في طور التشكل محاط بخليا غير جنسية ‪ ,‬وبعد اتستكما ل‬ ‫سنموه يحرر البويضة ) الباضة ( ليتحو ل في أصخر المطاف إلى جسم‬ ‫أصفر يختفي فيما بعد ‪.‬‬

‫ب( تجارب التستئصا ل والحقن‪:‬‬

‫‪10‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬


‫‪ .‬الثانوية العدادية ‪ :‬أحمد الطيب بنهيمة ‪ .‬أسفي‬ ‫‪2012‬‬

‫‪ΔϐϟΎ‬‬ ‫‪Α‬‬ ‫‪Γέ΄ϓ ϰϠϋΏήΠϧ‬‬ ‫‪‬‬

‫‪ΔΑ‬‬ ‫‪ήΠΘ‬‬ ‫‪ϟ΍‬‬ ‫‪ϝΎμΌΘγ΍‬‬ ‫‪Ϧϴ‬‬ ‫‪πϴ‬‬ ‫‪Β‬‬ ‫‪Ϥϟ΍‬‬ ‫‪ΕΎ‬‬ ‫‪μϠ‬‬ ‫‪ΨΘ‬‬ ‫‪δϤΑϦϘ‬‬ ‫‪Τϟ΍‬‬ ‫‪ξ ϴ‬‬ ‫‪Β‬‬ ‫‪Ϥϟ΍‬‬

‫‪ΔΠϴ‬‬ ‫‪Θ‬‬ ‫‪Ϩ‬‬ ‫‪ϟ΍‬‬ ‫‪Ϣ‬‬ ‫‪Ϙ‬‬ ‫‪ϋ‬‬ ‫‪ΔϳϮϧΎ‬‬ ‫‪Μ‬‬ ‫‪ϟ΍‬‬ ‫‪Δϴ‬‬ ‫‪δϨ‬‬ ‫‪Πϟ΍ΕΎ‬‬ ‫‪ϔ‬‬ ‫‪μ ϟ΍ϊ Ο΍ήΗ‬‬ ‫‪ϚϟΎδϤϟ΍‬‬ ‫‪ϭ˯ΎπϋϷ΍‬‬ ‫‪έϮϤο ‬‬ ‫‪Δϴ‬‬ ‫‪Ϡ‬‬ ‫‪γΎ‬‬ ‫‪Ϩ‬‬ ‫‪Θ‬‬ ‫‪ϟ΍‬‬ ‫‪Ϣ‬‬ ‫‪Ϙ‬‬ ‫‪όϟ΍‬‬ ‫‪˯Ύ‬‬ ‫‪Ϙ‬‬ ‫‪Α‬‬ ‫‪ΕΎϔμϟ΍‬‬ ‫‪ϭΔϴϠγΎϨΘϟ΍‬‬ ‫‪˯ΎπϋϷ΍‬‬ ‫‪ΩϮόΗ‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪Ύ‬‬ ‫‪ϬΘ‬‬ ‫‪όϴ‬‬ ‫‪Β‬‬ ‫‪σϰϟ·ΔϳϮϧΎ‬‬ ‫‪Μ‬‬ ‫‪ϟ΍Δϴ‬‬ ‫‪δϨ‬‬ ‫‪Πϟ΍‬‬

‫‪ˮˮξϴΒϤϟ΍‬‬ ‫‪έϭΩκΨϳΎϤϴϓΞΘϨΘδΗ΍‬‬ ‫‪ΫΎϣΏέΎΠΘϟ΍‬‬ ‫‪ϩάϫ˯ϮοϰϠϋ‬‬

‫ج( اتستنتاج‪:‬‬ ‫من صخل ل ما تسلف يتبين جليا أن المبيضان يضمنان ‪:‬‬ ‫‪ ‬إسنتاج ا��مشاج السنثوية ) البويضات ( داصخل الجريبات ابتداء من تسن‬ ‫البلوغ وصول إلى تسن الضهى )‪ 45‬إلى ‪ 55‬تسنة (‪.‬‬ ‫‪ ‬إفراز هرموسنات جنسية أسنثوية ‪ :‬التستروجينات والجسفرون‬ ‫) ‪ (les œstrogènes et la progestérone‬المسؤولة عن ظهور‬ ‫الصفات الجنسية وسنمو العضاء التناتسلية وبالتالي إسنتاج المشاج‬ ‫السنثوية‬

‫‪ .II‬النشاط الدوري لكل من المبيض والرحم ‪:‬‬ ‫)‪1‬‬ ‫‪‬‬

‫مفهوم الدورة الجنسية عند المرأة ‪:‬‬ ‫يتميز الجهاز التناتسلي عند المرأة بنشاط دوري ‪ ،‬ويعتبر تعاةقب‬ ‫ظهور الحيض دليل على ذلك‪ .‬تدوم الدورة الجنسية عند المرأة‬ ‫حوالي ‪ 28‬يوما وتتغير هذه المدة من امرأة إلى أصخرى وعند سنفس‬ ‫المرأة‪ ،‬ويعتبر اليوم الو ل من الحيض هو اليوم الو ل من الدورة‬

‫‪11‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬


‫الجنسية‪.‬و تتوتسطها ظاهرة الباضة )صخروج البويضة من الجريب(‬ ‫يرافقها ارتفا ع في درجة الحرارة ‪.‬‬

‫‪ (2‬في ماذا يثمتل النشاط الدوري للمبيض؟‪:‬‬

‫‪‬‬

‫يتميز المبيض بنشاط دوري وتتميز الدورة المبيضية بتعاةقب‬ ‫مرحلتين‪:‬‬

‫‪12‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬


‫‪ .‬الثانوية العدادية ‪ :‬أحمد الطيب بنهيمة ‪ .‬أسفي‬ ‫‪2012‬‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫)‪3‬‬

‫المرحلة الجريبية ‪ :‬حيث ينمو صخللها جريب فيصبح سناضجا فيحرر‬ ‫بويضة )الباضة( أربعة عشر يوما ةقبل الحيض الموالي‪.‬‬ ‫المرحلة الجسفروسنية ‪ :‬حيث يتحو ل ما تبقى من الجريب بعد‬ ‫الباضة إلى جسم أصفر‪ .‬إذا لم يحدث الصخصاب يتلشى الجسم‬ ‫الصفر وتبدأ دورة مبيضية جديدة‪.‬‬

‫في ماذا يثمتل النشاط الدوري للرحم ؟ ‪:‬‬

‫‪ΔϳϮϣΩϕϭήϋ‬‬

‫‪ϲϤΣέϢϳήΨΗ‬‬

‫‪ΔϴΑϮΒϧ΍ΓΪ Ϗ‬‬

‫‪ΔϴϧϭήϔδΠϟ΍ΔϠΣήϤϟ΍ ξ ϴΣ‬‬

‫‪28‬‬

‫‪‬‬

‫‪21‬‬

‫‪Δο Ύ‬‬ ‫‪ΑϹ΍‬‬

‫‪ΔϴΒϳήΠϟ΍ΔϠΣήϤϟ΍‬‬

‫‪14‬‬

‫‪7‬‬

‫‪ξ ϴΣ‬‬

‫تخضع مخاطية الرحم لعدة تغيرات صخل ل الدورة الجنسية عند‬ ‫المرأة حيث تبرزتعاةقب ظاهرتين‪:‬‬

‫‪13‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬

‫‪1‬‬


‫‪ ‬أثناء بداية المرحلة الجريبية يتم تخريب واسنهيار مخاطية الرحم‬ ‫الغنية بالعروق الدموية مما يعطي تسيلن دم الحيض‪.‬وفي اليوم السابع‬ ‫تبدأ بالنمو من جديد ليصل أةقصاه أثناء الباضة ‪.‬‬ ‫‪ ‬أثناء المرحلة الجسفروسنية يزداد تسمك مخاطية الرحم وتغتني‬ ‫بالعروق الدموية والغدد السنبوبية وتتكون تخاريم الرحم وذلك‬ ‫اتستعدادا لحمل مرتقب‪.‬‬

‫)‪ 4‬ما هي العلةقة بين دورة المبيض و دورة الرحم ؟ ‪:‬‬ ‫‪ΔΑ‬‬ ‫‪ήΠΘ‬‬ ‫‪ϟ΍‬‬ ‫‪ΔϳΩΎϋΓέ΄ϓ‬‬ ‫‪ΓΪϫΎηΔΑήΠΗ‬‬

‫‪Ϧϴ‬‬ ‫‪πϴ‬‬ ‫‪Β‬‬ ‫‪Ϥϟ΍‬‬ ‫‪ϝΎ‬‬ ‫‪μΌ‬‬ ‫‪Θ‬‬ ‫‪γ΍‬‬

‫‪ΔΠϴΘϨϟ΍‬‬ ‫•‬

‫‪Ϣ‬‬ ‫‪Σήϟ΍‬‬ ‫‪ΔσΎ‬‬ ‫‪ΨϤϟϱέϭΩ‬‬ ‫‪ϮϤϧ‬‬

‫‪ϢΣήϟ΍‬‬ ‫‪ΔσΎΨϣϮϤϧϡΪϋ‬‬ ‫•‬

‫‪ϦϴπϴΒϤϟ΍‬‬ ‫‪ϝΎμΌΘγ΍‬‬ ‫‪ΙϭΪΣϥϭΩϢΣήϟ΍‬‬ ‫‪ΔσΎΨϣϮϤϧ‬‬ ‫•‬ ‫‪ξϴΒϤϟ΍‬‬ ‫‪ΕΎμϠΨΘδϤΑΓέ΄ϔϟ΍‬‬ ‫‪ϦϘΣϢΛ‬‬ ‫‪ΔϳέϭΩΕ΍‬‬ ‫‪ήϴϐΗ‬‬

‫‪ϢΣήϟ΍‬‬ ‫‪ϝΎμΌΘγ΍‬‬

‫‪ΔϴπϴΒϤϟ΍‬‬ ‫‪ΓέϭΪϟ΍‬‬ ‫‪έ΍ήϤΘγ΍‬‬ ‫•‬

‫‪ˮϢΣήϟ΍‬‬ ‫‪ϭξϴΒϤϟ΍‬‬ ‫‪ϦϴΑΔϗϼόϟ΍‬‬ ‫‪ϝϮΣϪΟΎΘϨΘγ΍‬‬ ‫‪ϚϨϜϤϳ΍‬‬ ‫‪ΫΎϣ‬‬ ‫‪‬‬

‫‪14‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬


‫‪ .‬الثانوية العدادية ‪ :‬أحمد الطيب بنهيمة ‪ .‬أسفي‬ ‫‪2012‬‬

‫من صخل ل الملحظات السابقة يتبين بالملموس أن هناك تزامن‬ ‫‪‬‬ ‫بين الدورة المبيضية ودورة الرحم وتؤكد تجارب التستئصا ل بأن هناك‬ ‫تواصل هرموسني بين كل من المبيض والرحم سنعرضه كالتي ‪:‬‬ ‫‪ ‬صخل ل المرحلة الجريبية ينمو جريب في أحد المبيضين ويفرز‬ ‫هرموسنات التستروجينات التي تنشط سنمو مخاطية الرحم‪.‬‬ ‫‪ ‬صخل ل المرحلة الجسفروسنية يفرز الجسم الصفر‪ ،‬بالضافة إلى‬ ‫التستروجينات‪ ،‬الجسفرون الذي يؤثر بدوره على مخاطية الرحم‬ ‫فيزداد تسمكها وتصبح غددها السنبوبية وظيفية وتتكون التخاريم‬ ‫الرحمية كما يوةقف الجسفرون تقلصات عضلت الرحم اتستعدادا‬ ‫لحمل مرتقب‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫صخلصة‪:‬‬

‫إذا لم يحدث الصخصاب يتراجع الجسم الصفر ويتلشى مما يؤدي‬ ‫‪‬‬ ‫إلى اسنخفاض تركيز التستروجينات والجسفرون في دم المرأة‬ ‫وبالتالي تستعيد عضلة الرحم تقلصاتها متسببة في تلشي مخاطية‬ ‫الرحم وبداية دورة حيضية جديدة‪.‬‬ ‫أما في حالة حدوث إصخصاب يستمر الجسم الصفر في إسنتاج هرمون‬ ‫الجسفرون الذي يحافظ على تسمك مخاطة الرحم ‪.‬إذن ‪:‬‬ ‫‪ ‬أين يتم الصخصاب ؟‬ ‫‪ ‬كيف يحدث ؟‬ ‫‪ ‬وماذا ينتج عنه ؟؟‬ ‫‪15‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬


‫‪ .III‬من الصخصاب إلى الحمل ‪:‬‬ ‫)‪1‬‬ ‫‪‬‬

‫الصخصاب ‪:‬‬ ‫صخل ل فترة الخصوبة وبعد اتصا ل جنسي تعبر الحيواسنات المنوية‬ ‫المقذوفة في المهبل المسالك التناتسلية للسنثى) عنق الرحم ‪ ,‬الرحم ‪,‬‬ ‫الخرطوم ( ليلتقي واحد منها وفقط بالبويضة في الثلث العلوي للقناة‬ ‫المبيضية فيتم الصخصاب وتتكون البيضة‪.‬‬

‫‪ξ ϴ‬‬ ‫‪Β‬‬ ‫‪Ϥϟ΍‬‬ ‫‪ΓΎ‬‬ ‫‪Ϩϗ‬‬

‫‪Ϣ‬‬ ‫‪Σήϟ΍‬‬

‫‪Ϣ‬‬ ‫‪Σήϟ΍‬‬ ‫‪ΔϠ‬‬ ‫‪πϋ‬‬ ‫‪ξ ϴ‬‬ ‫‪Β‬‬ ‫‪ϣ‬‬ ‫‪Ϣ‬‬ ‫‪Σήϟ΍‬‬ ‫‪ϖϨϋ‬‬

‫‪ΔϳϮϨ‬‬ ‫‪ϣ‬‬ ‫‪ΕΎ‬‬ ‫‪ϧ΍Ϯϴ‬‬ ‫‪Σ‬‬ ‫‪ΏΎ‬‬ ‫‪μ ΧϹ΍‬‬

‫‪ΔϳϮΜϧϷ΍‬‬ ‫‪ΔϴϠγΎϨΘϟ΍‬‬ ‫‪ϚϟΎδϤϟ΍‬‬ ‫‪ϞΧ΍‬‬ ‫‪ΩΝΎθϣϷ΍‬‬ ‫‪ήϴμϣ‬‬ ‫‪‬‬

‫)‪ 2‬ما مصير البيضة ؟ ‪:‬‬

‫‪16‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬


‫‪ .‬الثانوية العدادية ‪ :‬أحمد الطيب بنهيمة ‪ .‬أسفي‬ ‫‪2012‬‬ ‫‪Δϴ‬‬ ‫‪Ϡ‬‬ ‫‪Χ 16 ΔϴΗϮΘϟ΍‬‬

‫‪ΔϴϠ‬‬ ‫‪Χ 64 ΔϐπϤϟ΍‬‬

‫بعد الصخصاب مباشرة تبدأ البيضة بالسنقسام والهجرة في سنفس‬ ‫‪‬‬ ‫الوةقت في اتجاه الرحم‪ .‬تنقسم البيضة إلى صخليتين ثم إلى أربع صخليا ثم‬ ‫إلى ثماسنية وتتوالى السنقسامات لتؤدي إلى تكون التوتية ثم بعد حوالي‬ ‫تسبعة أيام من الصخصاب إلى تكون المضغة‪.‬‬

‫)‪ 3‬ما مصير المضغة ؟ ‪:‬‬ ‫‪ ‬في اليوم السابع تلج المضغة مخاطية الرحم التي أصبحت تسميكة وغنية‬ ‫بالوعية الدموية اتستعدادا لحمايتها وتغذيتها‪ ،‬وتدعى هذه العملية بعملية‬ ‫التعشيش )‪ .(la nidation‬وبعد هذه الصخيرة يبدأ الحمل رتسميا‪.‬‬

‫)‪ 4‬من التعشيش إلى الحمل ‪:‬‬ ‫أ( بعض علمات الحمل ‪:‬‬ ‫يمكن للمرأة أن تعرف أسنها حامل من صخل ل ‪:‬‬ ‫‪17‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬


‫‪ ‬غياب الحيض‪.‬‬ ‫‪ ‬ظهور العياء والغثيان والقيء‪.‬‬ ‫‪ ‬اسنتفاخ تدريجي للبطن ‪.‬‬ ‫وللتأكد من ذلك يجب إجراء اصختبار الحمل المتمثل في تحليل بولها‪ ،‬ويمتد‬ ‫الحمل عند المرأة تسعة أشهر ابتداء من الصخصاب ‪.‬‬

‫ب( ما هي مراحل الحمل؟‬

‫تنقسم مرحلة الحمل إلى مرحلتين هما‪:‬‬ ‫‪ ‬المرحلة الجنينية‪ :‬تدوم شهرين ويتم صخللها تشكل أهم أعضاء‬ ‫الجنين‪ .‬وفي سنهاية هذه المرحلة يكتسب الجنين شكل إسنسان فيصبح‬ ‫بذلك حميل‪.‬‬ ‫‪ ‬المرحلة الحميلية‪ :‬تبدأ من الشهر الثالث ويتم صخللها سنمو أعضاء‬ ‫الحميل وسنضجها‪.‬‬ ‫صخل ل هاتين المرحلتين ينمو الجنين ثم الحميل داصخل كيس شفاف‬ ‫يسمى الكيس السلوي) ‪ (Amnios‬مملوء بسائل يسمى السائل‬ ‫السلوي الذي يحمي من الصدمات ويساعده على الحركة‪.‬‬

‫)‪ 5‬دور المشيمة ‪:‬‬ ‫‪18‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬


‫‪ .‬الثانوية العدادية ‪ :‬أحمد الطيب بنهيمة ‪ .‬أسفي‬ ‫‪2012‬‬

‫يرتبط الحميل بجسم أمه بواتسطة الحبل السري والمشيمة‪ .‬وتتميز هذه‬ ‫الصخيرة بمساحة تماس كبيرة بين دم الحميل ودم الم تقدر ب ‪.m² 14‬‬ ‫وتتم عبر هذه المشيمة تبادلت بين دم الم ودم الحميل دون أن يمتزجا‪.‬‬ ‫تلعب المشيمة ثلثة أدوار مهمة ‪:‬‬ ‫‪ ‬دور المقيت ‪ :‬حيث تتم على مستواها تبادلت تنفسية اةقتياتية‬ ‫وإبرازية بين دم الم ودم الجنين أو الحميل‪.‬‬ ‫‪ ‬دور الواةقي ‪ :‬تمنع تسرب بعض الجراثيم والسموم والدوية ‪.‬‬ ‫‪ ‬دور هرموسني ‪ :‬فهي تفرز هرمون الجسفرون المساعد على‬ ‫اتستمرار الحمل ‪.‬‬

‫ملحوظة ‪:‬‬ ‫يمكن للمشيمة أن تسمح بمرور بعض الدوية والمواد السامة وكذا‬ ‫بعض الحمات مما يهدد صحة الجنين أو الحميل كظهور بعض‬ ‫التشوهات الخلقية ولذلك يجب ‪:‬‬ ‫‪ ‬استشارة الطبيب قبل استعمال أي دواء‪.‬‬ ‫‪ ‬تجنب الاصابات الجرثومية‪.‬‬ ‫‪ ‬تجنب المواد الكحولية والتدخين‪.‬‬ ‫‪ ‬تغذية متوازنة وكاملة‪.‬‬ ‫‪ ‬زيارة الطبيب بشكل منتظم ‪.‬‬

‫‪ .IV‬الولدة والرضاعة ‪:‬‬ ‫)‪ 1‬مراحل الولدة ‪:‬‬ ‫عند سنهاية الحمل تشر ع عضلت الرحم في التقلص ‪ ,‬مما يسبب في‬ ‫طرد الحميل إلى الخارج عبر المهبل‪ .‬إسنها الولدة الذي يتم عبر‬ ‫المراحل التالية‪:‬‬ ‫‪19‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬


‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫اتسا ع عنق الرحم‪ :‬تؤدي تقلصات عضلة الرحم إلى اتسا ع عنق‬ ‫الرحم‪ ،‬مما يسمح باسندفا ع رأس الحميل سنحو المهبل فيتمزق الكيس‬ ‫السلوي ويتدفق منه السائل السلوي‪.‬‬

‫طرد الحميل‪ :‬تتقوى تقلصات الرحم التي تؤدي إلى طرد الحميل‬ ‫صخارج المهبل‪ ،‬حيث تمتلئ رئتا المولود الجديد بالهواء فيطلق‬ ‫صيحته الولى وبعد ذلك يتم ةقطع الحبل السري‪.‬‬

‫الخل‪:‬ص‪ :‬تستأسنف تقلصات عضلة الرحم وتطرد المشيمة إلى‬ ‫الخارج مع ما تبقى من الحبل السري‪.‬‬

‫‪20‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬


‫‪ .‬الثانوية العدادية ‪ :‬أحمد الطيب بنهيمة ‪ .‬أسفي‬ ‫‪2012‬‬

‫)‪2‬احتياطات وةقائية أثناء الوضع ‪:‬‬ ‫سنلخصها كما يلي ‪:‬‬ ‫‪ ‬ةقطع الحبل السري بواتسطة أداة معقمة ةقرب بطن المولود ووضع‬ ‫أدوية على السرة ‪.‬‬ ‫‪ ‬تنظيف فتحاته التنفسية ‪.‬‬ ‫‪ ‬تجفيف المولود ووةقايته من البرد والحرارة ‪.‬‬ ‫علوة على ذلك يتم إجراء فحوصات طبية لتأكد من تسلمة الجهزة‬ ‫الحيوية وكذا ةقياس وزسنه ) ‪ 3,25‬إلى ‪ (kg 5‬وطوله ) حوالي ‪.( cm 50‬‬

‫)‪ 3‬الرضا ع ‪:‬‬ ‫صخل ل فترة الحمل تنمو غدد الثدي لتستأسنف سنشاطها بعد الولدة‬ ‫لتتيح لعلةقة الم بوليدها التستمرار‪ .‬سنتكلم هنا عن الرضاعة الطبيعية ‪,‬‬ ‫التي تعتمد أتساتسا على حليب الم ‪ ,‬ويبين الجدو ل التالي مقارسنة هذا‬ ‫الصخير بنظيره الصطناعي ‪.‬‬

‫‪21‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬


‫‪‬‬

‫ماذا تستنتج ؟؟‬

‫من صخل ل مقارسنة مكوسنات حليب الم والحليب الصطناعي يتبين أن‬ ‫حليب الم يتميز بعدة مزايا سنذكر منها‪:‬‬ ‫‪ ‬التركيب الممتاز‪ :‬يحتوي على كل الغذية البسيطة التي يحتاجها‬ ‫الرضيع بنسب متوازسنة‪.‬‬ ‫‪ ‬احتواؤه على مضادات الجسام ‪ :‬مما يجعله يوفر للرضيع صخل ل‬ ‫الشهر الولى حماية من عدة أمراض كالتسها ل والسعا ل الديكي‪.‬‬ ‫‪ ‬النظافة التامة‪ :‬كما أن حرارته ملئمة جدا) ‪. (C° 37‬‬ ‫‪ ‬اةقتصادي‪.‬‬ ‫‪ ‬متوفر في كل وةقت‪.‬‬

‫‪22‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬


‫‪ .‬الثانوية العدادية ‪ :‬أحمد الطيب بنهيمة ‪ .‬أسفي‬ ‫‪2012‬‬

‫كما أن الرضاعة الطبيعية تساهم في توثيق العلةقة الحميمية بين‬ ‫الطفل وأمه‪ ،‬هذا بالضافة إلى كوسنها تقلل من سنسبة الذهون لدى الم‬ ‫وتحميها من الصابة بسرطان الثدي ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫‪ .V‬طرق تنظيم النسل ‪:‬‬ ‫)‪ 1‬مفهوم طريقة منع الحمل ‪:‬‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫وتسيلة يتبنها السنسان باتستعماله لعدة طرق هادفة إلى الحيلولة دون‬ ‫حمل عند كل اتصا ل جنسي ويشترط أن تكون ‪:‬‬ ‫غير ضارة ‪.‬‬ ‫متفق عليها من طرف المعنيين ‪.‬‬ ‫بعد اتستشارة طبية ‪.‬‬ ‫فعالة ‪.‬‬ ‫اسنعكاتسية ‪.‬‬

‫)‪ 2‬كيف يمكن منع الحمل ؟ ‪:‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫عن طريق ‪:‬‬ ‫منع الباضة ‪.‬‬ ‫منع الصخصاب ‪.‬‬ ‫منع التعشيش ‪.‬‬ ‫منع تكون السائل المنوي ‪.‬‬ ‫منع مرور الحيواسنات المنوية ‪.‬‬ ‫منع دصخو ل الحيواسنات المنوية إلى الرحم ‪.‬‬

‫)‪ 3‬بعض وتسائل منع الحمل ‪:‬‬ ‫أ‪ -‬الوتسائل المؤةقتة‪:‬‬

‫‪23‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬


‫الطرق الميكاسنيكية‪:‬‬

‫‪24‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬


‫‪ .‬الثانوية العدادية ‪ :‬أحمد الطيب بنهيمة ‪ .‬أسفي‬ ‫‪2012‬‬

‫الطرق الكيميائية‪:‬‬

‫‪25‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬


‫‪26‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬


‫‪ .‬الثانوية العدادية ‪ :‬أحمد الطيب بنهيمة ‪ .‬أسفي‬ ‫‪2012‬‬

‫ب‪ -‬الوتسائل الدائمة‪:‬‬

‫صخلصة ‪:‬‬ ‫إن من أشد المراض فتكا بصحة السنسان ‪ ,‬تلك التي ترتبط أتساتسا بالجهاز‬ ‫التناتسلي ‪ ,‬وصخصوصا المراض المنقولة جنسيا ‪ ,‬كالسفيليس ‪,‬الزهري‬ ‫والداء الخبيث‪ ,‬السيدا ) ‪ ( SIDA‬طبعا ‪ .‬لذلك وجب على الجميع ‪ ,‬أن‬ ‫يتجنب جميع السلوكيات ‪ ,‬التي من شأسنها أن تؤدي به إلى الصابة ‪.‬‬ ‫وبالتالي تستنقلب حياته جحيما ل يطاق ‪.‬‬ ‫‪27‬‬ ‫من إنجاز الطلبة الساتذة ‪ :‬ك‪ .‬بطاش‪ /‬ر‪ .‬دودي‪ /‬م الحرشي‪/‬و‪ .‬كرومي‪ .‬وتحت إشراف ‪ :‬ذ ‪ .‬عبد اللطيف‬ ‫الركيك‬


التوالد عند الإنسان