Page 1

‫عـــلــوم الــحـيـاة و األرض‬ ‫السنة الثالثة ثانوي إعدادي‬

‫دفتر الدروس‬ ‫الجزء الثاني‬

‫من إنجاز ‪:‬‬ ‫ذ ‪ .‬عبد الرحمان لموال‬‫( ثانوية ابن حزم اإلعدادية )‬

‫ ذ‪ .‬جواد كنينة‬‫( ثانوية ابن حزم اإلعدادية )‬

‫الموسم الدراسي ‪1121 / 1122‬‬

‫ذ‪ .‬رشيد الدكالي‬‫( ثانوية القدس اإلعدادية )‬


‫بـطـاقــة تــعـريـفـيـةبالــتـلـمـيــذ‬

‫االســـــم الــــكـامــــل ‪............................................................................................................................... :‬‬ ‫الــــقــــــــــســــــــــم ‪................................................................................................................................:‬‬ ‫الـــــــفـــــــــــــــــــوج ‪.................................................................................................................................:‬‬ ‫الــــــــــــــرقــــــــــــم ‪....................................................................................................... .........................:‬‬

‫قــــائــــمـــــةالــــــــــدروس‬

‫«الــــجــهاز الــعــــصـــبـــي »‬ ‫«الــــجــهاز الــعــــضـــلـــي»‬ ‫«الــــجــهاز الــمـنــاعـــــي »‬


‫◄تمهيد إشكالي‬ ‫بفضل تكامل أجهزة وظائف االقتيات (الجهاز الهضمي‪،‬الجهاز التنفسي‪،‬الجهاز الدوراني والجهاز اإلبرازي)‬ ‫يحصل الجسم على الطاقة ويتخلص من الفضالت ‪ .‬يوظف الجسم جزءا من الطاقة في القيام بمجموعة من‬ ‫األنشطة التي يتفاعل من خاللها مع محيطه الخارجي ‪ :‬الحركات اإلرادية‪ ،‬الحركات الالإرادية والحساسيات‬ ‫الشعورية [ اإلبصـــار‪ ،‬السمــع‪ ،‬الشــم‪ ،‬التذوق‪ ،‬الحساسية العامة ( اإلحساس بالبرودة‪ ،‬بالحرارة ‪ ،‬بالضغط‪.])...‬‬ ‫هذه األنشطة الثالثة تتم بفعل تدخل الجهاز العصبي ‪.Le SystèmeNerveux‬‬

‫كيف يتدخل الجهاز العصبي في تنظيم هذه األنشطة‬ ‫العصبية؟‬ ‫◄تساؤالت فرعية‬

‫▪ ما هي أعضاء الجهاز العصبي المتدخلة في الحساسيات الشعورية ؟ و ما دورها ؟‬ ‫▪ ما هي أعضاء الجهاز العصبي المتدخلة في الحركات اإلرادية ؟ و ما دورها ؟‬ ‫▪ ما هي أعضاء الجهاز العصبي المتدخلة في الحركات الالإرادية ؟ و ما دورها ؟‬

‫‪ -)I‬أعضاء الجهاز العصبي المتدخلة في الحساسيات الشعورية و دورها ‪:‬‬ ‫* وضعية مسألة‪:‬‬ ‫فـي أحـد الـمسـتشـ فـيـات ولـد طـ فـل بـ دون مـخ‪ .‬ونـتـ يـجة لـهـذه الـعـاهـة فـهـو ال يـ تـمـ تـع بـأي‬ ‫حـسـاسـيـة شـعـوريـة‪.‬‬

‫ما عالقة المخ بالحساسيات الشعورية ؟‬ ‫لإلجابة عن هذا التساؤل‪ ،‬أنجز النشاطين اآلتيين‪:‬‬

‫النشــــــــاط األول‬ ‫باإلضافة إلى العين تستلزم حساسية اإلبصار تدخل أعضاء أخرى‪.‬للكشف عن هذه األعضاء إليك المعطيات اآلتية‪:‬‬ ‫‪ - )2‬تبين مالحظة دماغ ثور أن وجهه السفلي مرتبط بالكرتين البصريتين بواسطة حبلين أبيضين يسمى كل واحد‬ ‫منهما ب العصب البصري‪ .‬يتقاطع العصبان البصريان في نقطة تدعى التقاطع البصري (و‪ 4‬ص‪ 44‬كـ م )‪.‬‬ ‫من خالل هذه المعطياتاقترح فرضية حول األعضاء األخرى المتدخلة في حساسية اإلبصار ‪.‬‬‫‪ - )1‬الختبار هذه الفرضية نقترح عليك المعطيات اآلتية‪:‬‬ ‫● يؤدي القطع العرضي للعصب البصري بين الكرة البصرية والتقاطع البصري إلى العمى الكلي للعين المتصلة‬ ‫بهذا العصب ‪.‬‬ ‫● بين استكشاف دماغ شخص سليم ‪ ،‬ينظر إلى ل وحة وهو ال يتحرك وال يستقبل أي إشارات من الوسط‬ ‫الخارجي ‪ ،‬أن صبيب الدم يرتفع بشكل ملحوظ في المنطقة القفوية للمخ ‪.‬‬

‫‪3‬‬


‫‪-‬ماذا تستنتج من خالل هذه المعطيات؟‬

‫إنــجـازالـنـشــاط‬ ‫‪ -)1‬ربما يتدخل الدماغ والعصب البصري في حساسية اإلبصار(الرؤية)‪.‬‬ ‫‪ -)2‬نستنتج أن العصب البصري و الدماغ (المنطقة القفوية) يتدخالن في حساسية اإلبصار‬ ‫الـنـشـاط الـثـانـ ي‬ ‫لتحديد أدوار األعضاء المتدخلة في حساسية اإلبصار ‪:‬‬ ‫‪- )2‬‬ ‫أ)‪-‬أنجز تشريحا لكرة بصريةلثور ثم حدد عناصرها الشفافة وغير الشفافة مستعينا بالوثيقة ‪. A‬‬ ‫صلبة (بياض العين )‬ ‫مشيمة‬ ‫شبكية‬ ‫رطوبة زجاجية (جسم زجاجي )‬

‫بلورية (عدسة )‬ ‫قرنية‬ ‫رطوبة مائية‬ ‫بؤبؤ‬

‫عصب بصري‬

‫الوثيقة‪A‬‬

‫قزحية‬

‫رسم تخطيطي لمقطع طولي لكرة بصرية‬

‫ب) ‪ -‬مثل على الوثيقة ‪ A‬بواسطةسهم مسير الضوء داخل العين‪.‬‬ ‫‪- )1‬‬ ‫أ)‪ -‬إذا علــــمت أن الضــوء يهـــيج خاليا الشبــــكية ممــــا يؤدي إلى نشوء رســــالة عصبـــــية ( إشــارات‬ ‫كهــــربائية) تدعـــى السيــــالة العصــبيــــةالحسيــــة ‪. L’InfluxNerveuxSensitif‬‬ ‫اقترح فرضية حول دور العصب البصري ‪.‬‬‫ب) ‪ -‬بينت المالحــظة المجهرية أن العصــــب البـصــري يتكون من عدة ألياف (و‪ 8‬ص‪ 44‬كـ م )‪.‬‬ ‫ اعتمادا على معطــــيات الوثيقة ‪ 9‬ص ‪ 44‬كـ م‪ ،‬استنتج دور األليــــاف العصبية ‪.‬‬‫‪ - )3‬إذا علمت أن السيالة العصـبية تصل في النـهاية إلى مركــز عصـبي حـسي وهو منطـقة خلف المــخ تدعـى‬ ‫باحة اإلبصار (و ‪ 4‬ص ‪ 44‬كـ م)‪.‬حدد دور هذه الباحة ‪.‬‬

‫‪4‬‬


‫‪ - )4‬انطالقا مما سبق‪،‬أتمم الخطاطة اآلتية ‪:‬‬ ‫مـــهــيــج‬ ‫( ضوء )‬

‫مستقبالت حسية‬

‫موصل حسي‬

‫مركز عصبي حسي‬

‫العين (الشبكية)‬

‫عصب بصري‬ ‫(ألياف عصبية بصرية)‬

‫المخ (باحة اإلبصار)‬

‫إهاجة وإحداث سيالة‬ ‫عصبية حسية‬

‫نقل السيالة العصبية‬ ‫الحسية‬

‫تحليل السيالة‬ ‫العصبية‬ ‫وترجمتها إلى‬ ‫إحساس (الرؤية)‬

‫‪ -)5‬إذا علمت أن آلية الحساسيات الشعورية األخرى تشبه آلية اإلبصار ‪،‬أتمم الجدول اآلتي‪:‬‬ ‫الحساسة‬ ‫الشعورية‬

‫المهيج‬

‫مستقبالت حسية‬ ‫على مستوى‪:‬‬

‫الموصل الحسي‬

‫المركز العصبي‬ ‫الحسي‬

‫السمع‬

‫الصوت‬

‫األذن‬

‫عصب سمعي‬

‫باحة السمع‬

‫التذوق‬

‫طعم االغذية‬

‫اللسان‬

‫عصب ذوقي‬

‫باحة الذوق‬

‫الشم‬

‫الرائحة‬

‫األنف‬

‫عصب شمي‬

‫باحة الشم‬

‫الحساسية العامة‬ ‫(مثل اإلحساس‬ ‫باأللم نتيجة وخز‬ ‫بإبرة)‬

‫الحرارة‪ -‬الوخز‬ ‫باإلبر‪ -‬التيار‬ ‫الكهربائي ‪ -‬مواد‬ ‫كميائية ‪...‬‬

‫الجلد‬

‫(و ‪ 4‬ص ‪ 44‬كـ م)‬

‫أعصاب حسية‬ ‫‪+‬‬ ‫نخاع شوكي‬

‫باحة الحساسية العامة‬

‫‪ - ) 6‬مثل علىالوثيقة‪ B‬مسار السيالة العصبية الحسية أثناءحساسية اإلبصار ‪ ،‬وعلى الوثيقة‪ C‬مسار السيالة‬ ‫العصبيةالحسية أثناء الحساسية العامة ‪.‬‬

‫‪5‬‬


‫مخ‬ ‫‪.............‬ر‬ ‫‪ .........‬اإلبصا‬ ‫باحة‬

‫دماغ‬

‫عصب بصري‬

‫مخيخ‬ ‫بصلة سيسائية‬

‫مهيج (الضوء)‬

‫الوثيقة‪B‬‬

‫باحة الحساسية‬ ‫العامة‬

‫مهيج‬ ‫نخاع شوكي‬ ‫الجلد‬ ‫ليف عصبي حسي‬

‫الوثيقة‪C‬‬

‫‪6‬‬


‫إنــجـازالـنـشــاط‬ ‫‪ -)1‬أ)‪ -‬العناصر الشفافة للعين هي‪ :‬قرنية‪ -‬بلورية‪ -‬رطوبة مائية‪ -‬رطوبة زجاجية‪.‬‬ ‫العناصر غيرالشفافة للعين هي‪ :‬صلبة‪ -‬شبكية‪ -‬مشيمة‪.‬‬ ‫ب)‪ -‬أنظر الوثيقة ‪.A‬‬ ‫‪ -)2‬أ)‪ -‬ربما دور العصب البصري يتجلى في نقل السيالة العصبية الحسية إلى المخ‪.‬‬ ‫ب)‪ -‬نستنتج أن األلياف العصبية للعصب البصري تنقل السيالة العصبية الحسية من العين إلى المخ‪.‬‬ ‫‪ -)3‬يتجلى دور باحة اإلبصار في تحليل السيالة العصبية الحسية وترجمتها إلى إحساس (رؤية)‪.‬‬ ‫‪ -)4‬أنظر الخطاطة ص‪.5‬‬ ‫‪ -)5‬أنظر جدول ص‪.5‬‬ ‫‪ -)6‬أنظر الوثيقتين ‪ B‬و‪ C‬ص‪.6‬‬ ‫*حصيلة النشاط‪:‬‬ ‫تتطلب الحساسيات الشعورية تدخل مجموعة من األعضاء نلخصها حسب أدوارها في الخطاطة التالية ‪:‬‬ ‫مهيج‬

‫السيالة العصبية الحسية مركزية‬ ‫مستقبل حسي‬

‫موصل حسي‬

‫مركز عصبي حسي‬

‫( على مستوى العين ‪-‬األذن ‪-‬‬ ‫األنف‪) ...‬‬

‫( ألياف عصبية حسية )‬

‫( المخ )‬

‫يستقبل اإلهاجة وتنشأ على‬ ‫مستواه السيالة العصبية‬ ‫الحسية‬

‫ينقل السيالة العصبية‬ ‫الحسية‬

‫يحلل السيالة العصبية‬ ‫ويترجمها إلى إحساس‬

‫‪ -)II‬أعضاء الجهاز العصبي المتدخلة في الحركات اإلراديـة و دورها ‪:‬‬ ‫*وضعية مسألة‪:‬‬ ‫على إثر حادثـة‪،‬أصيب شخص بشلل نصفي حيث أصبح عاجزا عن القيـام بحركات إراديـة لنصف‬ ‫جســـمه األيمن‪ ،‬و بعد نقله إلى المستشفى طلب الطبيب المعالج إجراء صور باألشعة السينية لمخ‬ ‫المريض‪.‬‬

‫ما عالقة المخ بالحركات اإلراديـة ؟‬ ‫لإلجابة عن هذا التساؤل ‪،‬أنجز النشاط التالي ‪:‬‬

‫‪7‬‬


‫النشــــــــاط‬ ‫‪- )2‬‬ ‫أ‪-‬بين استكشاف دماغ شخص سليم‪ ،‬يقوم بحركات إرادية و ال يستقبل أي إشارات من الوسط الخارجي ‪،‬‬ ‫أنصبيب الدم يرتفع بشكل ملحوظ في منطقة من القشرة المخية تدعى الباحة الحركية (و‪4‬ص‪ 44‬كـ م )‪.‬‬ ‫ برر لماذا تنعت هذه الباحة بالباحة الحركية ‪.‬‬‫ب‪ -‬للكشف عن دور هذه الباحة ‪،‬قام العالمان األلمانيان‪ FRITSCH‬و ‪ HITZIG‬سنة ‪ 0881‬بإهاجتها عند كلب‬ ‫مبنج باستعمالهما لتيار كهربائي ذي شدة ضعيفة ‪ 4.5V‬فحصال على النتائج المبينة في الوثيقة ‪. D‬‬

‫أ ‪ -‬المناطق المهيجة ب ‪ -‬األجزاء الجسدية المتحركة‬ ‫الوثيقة ‪D‬‬ ‫ ماذا تستنتج من خالل هذه التجارب؟‬‫‪ - )1‬يتصل الدماغ في األسفل بالنخاع الشوكي الذي تتفرع عنه أعصاب ( األعصاب السيسائية ) يرتبط بعضها‬ ‫بالعضالت التي تلعب دور المحرك في الجسم ( الوثيقة ‪.) E‬‬ ‫أ‪ -‬انطالقا من هذه المعطيات ‪،‬اقترح فرضية حول العناصر األخر ى‬ ‫المتدخلة في الحركات اإلرادية ودور هذه العناصر‪.‬‬

‫نخاع شوكي‬

‫ب‪-‬الختبار هذه الفرضية‪ ،‬إليك المالحظات السريرية اآلتية ‪:‬‬ ‫● أصيب شخص برصاصة عند أسفل نخاعه الشوكي فأصبح‬

‫أعصابسيسائية‬

‫عاجزا عن القيا م بحركات إرادية لطرفيه السفليينرغم سالمة‬ ‫مخه وعضالت هذين الطرفين ‪.‬‬ ‫● أدى حادث عند أحد األشخاصإلى قطع العصب الوركي‬ ‫( عصب سيسائي ) في مستوى الفخذ نتج عنهشلل القدم‬ ‫الموجودة في نفس الطرف ‪.‬‬ ‫‪ -‬ماذا تستنتج من خالل هذه المعطيات؟‬

‫الوثيقة ‪E‬‬

‫‪8‬‬


‫‪-)3‬من خالل ما سبق‪،‬مثل على الوثيقة‪ ، F‬بواسطة سهم‪ ،‬مسير السيالة العصبية خالل النشاط اإلرادي ‪.‬‬

‫باحة حركية‬

‫نخاع شوكي‬ ‫عضلة‬

‫الوثيقة‪F‬‬

‫ليف عصبي‬ ‫حركي‬

‫إنــجـازالـنـشــاط‬ ‫‪ -)1‬أ)‪ -‬تنعت هذه المنطقة من القشرة المخية بالباحة الحركية ألنها منطقة المخ النشيطة خالل القيام بالحركات اإلراديـة‪.‬‬ ‫ب)‪ -‬نستنتج من هذه التجارب أن الباحة الحركية مقسمة إلى مناطق‪،‬كل منطقة مسؤولة عن حركة عضو معين مــــن‬ ‫الجسم حيث‪ :‬تتحكم الباحة الحركية اليمنى في األعضاء الموجودة في الجهة الجهة اليسرى من الجسم‪،‬والعكس‬ ‫صحيح‪.‬‬ ‫‪ -)2‬أ)‪ -‬ربما تتدخل كل من األعصاب السيسائية و النخاع الشوكي في الحركات اإلراديـة كناقل للسياالت العصبية الحركية‪.‬‬ ‫ب)‪ -‬نستنتج من هذه المعطيات أن النخاع الشوكي واألعصاب السيسائية تتدخل في الحركات اإلراديـة حيث تنقل السياالت‬ ‫العصبية الحركية‪.‬‬ ‫‪ -)3‬أنظر الوثيقة ‪.F‬‬

‫‪9‬‬


‫*حصيلة النشاط ‪:‬‬ ‫يتطلب القيام بالحركات اإلراديـة تدخل مجموعة من األعضاء نلخصها حسب أدوارها في الخطاطة التالية ‪:‬‬ ‫السيالة العصبية الحركية نابذة‬ ‫مركز عصبي حركي‬

‫موصل حركي‬

‫مستجيب حركي‬

‫المخ (الباحة الحركية )‬

‫األعصاب و النخاع الشوكي‬

‫العضالت‬

‫على مستواه تنشأ السياالت‬ ‫الحركية‬

‫تنقل السياالت الحركية‬

‫تستجيب للسياالت الحركية‬ ‫بالتقلص‬

‫‪ -)III‬أعضاء الجهاز العصبي المتدخلة في الحركات الالإراديـة و دورها ‪:‬‬ ‫* وضعية مسألة‪:‬‬ ‫بينت مالحظات سريرية أن ا ألطفال الذين يولدون بدون مخ أنهم ال يبصرون و ال يسمعون و ال يتمتعون‬ ‫بأي نشـاط إرادي خالل فتــرة عيشهم غير أنهم يقومــون بحركــا ت الإرادية مما يدل على أن المـخ غير‬ ‫مسؤول عن هذه الحركات‪.‬‬

‫ماهي إذن األعضاء المسؤولة عن الحركات الالإراديـة ؟‬ ‫لإلجابة عن هذا التساؤل أنجز النشاطين التاليين‪:‬‬

‫النشــــــــاط األول‬ ‫‪ - )2‬أنجز التجارب المبينة في الجدول اآلتي ثمأتممه ‪.‬‬

‫تـجـربـــة‬ ‫‪ - 0‬غمر الرجل الخلفية اليمنى‬ ‫لضفدعة شوكية (ضفدعة مخربة‬ ‫الدماغ) في حمض مخفف ‪.‬‬ ‫‪ - 2‬غمر الرجل الخلفية اليمنى‬ ‫لضفدعة شوكية في اإلثير (مادة‬ ‫مبنجة للجلد) ثم مسحها و غمرها‬ ‫في حمض مخفف ‪.‬‬ ‫‪ - 3‬عزل العصب الوركي األيمن‬ ‫لضفدعة شوكية ثم قطعه و غمر‬ ‫رجليها الخلفيتين فيحمض مخفف ‪.‬‬ ‫‪ - 4‬تخريب النخاع الشوكي لضفدعة‬ ‫ثم غمر رجلها الخلفية اليسرى في‬ ‫حمض مخفف ‪.‬‬

‫نــتــيــجـــة‬ ‫تثني الضفدعة رجلها الخلفية اليمنى‪.‬‬

‫ال تثني الضفدعة رجلها الخلفية اليمنى‪.‬‬

‫تثني الضفدعة رجلها الخلفية اليسرى فقط‪.‬‬

‫ال تثني الضفدعة رجلها الخلفية اليسرى‪.‬‬

‫اسـتـنـتـاج‬ ‫الدماغ ال يتدخل في الحركات الالإراديـة‪.‬‬

‫الجلد يتدخل في الحركات الالإراديـة‪.‬‬

‫األعصاب السيسائية (مثل العصب‬ ‫الوركي ) تتدخل في الحركات الالإراديـة‪.‬‬ ‫النخاع الشوكي ضروري في الحركات‬ ‫الالإراديـة‪.‬‬

‫‪11‬‬


‫‪ - )1‬يتصل العصب السيسائي بالنخاع الشوكي بواسطة جذرين ‪ :‬الجذر األمامي و الجذر الخلفي (و‪ 4‬ص‪01‬ك‪.‬م) ‪،‬‬ ‫و لتحديد دور كل جذر قام العالمان‪ BELL‬و ‪MAGENDIE‬بإنجاز التجارب المبينة في الجدول أسفله ‪:‬‬ ‫‪ -‬أتمم الجدول بوضع االستنتاجات المناسبة ‪.‬‬

‫تــجــارب‬

‫نــتــائــــ ج‬

‫اسـتـنـتـاجات‬ ‫للعصب السيسائي دور في الحركة وفي‬

‫ شلل المنطقة المعصوبة‬‫بواسطة هذا العصب و فقدان كل‬ ‫حساسية بها‪.‬‬

‫الحساسية فهو بذلك ينقل السياالت العصبية‬ ‫الحركية و الحسية إذن به ألياف عصبية حركية‬ ‫و أخرى حسية نقول أنه عصب مختلط أو مزدوج‬

‫قطع العصب السيسائي‬

‫ قطع الجذر األمامي‬‫‪ -‬تهييج الجزء المحيطي‬

‫ شلل العضالت المعصوبة‬‫بواسطة هذا العصب لكنها تحتفظ‬ ‫بحساسيتها ‪.‬‬ ‫ يؤدي تهييج الجزء المحيطي إلى‬‫تقلص عضلي ‪.‬‬

‫الجذر األمامي يتدخل في الحركة فقط لذلك فهو‬ ‫ينقل السياالت العصبية الحركية فقط‪.‬‬

‫الجذر األمامي ينقل السياالت العصبية الحركية‬ ‫من النخاع الشوكي في اتجاه العضالت‪.‬‬ ‫ اليؤدي تهييج الجزء المركزي إلى‬‫تقلص عضلي ‪.‬‬ ‫ قطع الجذر األمامي‬‫‪ -‬تهييج الجزء المركزي‬

‫ قطع الجذر الخلفي‬‫‪ -‬تهييج الجزء المركزي‬

‫ ال تشل منطقة الجسم‬‫المعصوبة بهذا العصب لكنها تفقد‬ ‫حساسيتها ‪.‬‬ ‫ ينتج عن إهاجة الجزء المركزي‬‫إحساس بألم خفيف ‪.‬‬

‫الجذر الخلفي يتدخل في الحساسية فقط لذلك‬ ‫فهو ينقل السياالت العصبية الحسية فقط‪.‬‬

‫الجذر الخلفي ينقل السياالت العصبية الحسية‬ ‫‪ -‬ال يؤدي تهييج الجزء المحيطي‬

‫القادمة من الجلد في اتجاه النخاع الشوكي‪.‬‬

‫إلى أي رد فعل ‪.‬‬ ‫ قطع الجذر الخلفي‬‫‪ -‬تهييج الجزء المحيطي‬

‫‪11‬‬


‫‪ - )3‬من خالل ما سبق‪ ،‬أتمم الجدول اآلتي ‪:‬‬ ‫الجلد‬

‫العصب السيسائي‬

‫الجذر األمامي‬

‫الجذر الخلفي‬

‫العضلة‬

‫مستقبل حسي‬

‫موصل حسي و حركي‬

‫موصل حركي‬

‫موصل حسي‬

‫مستجيب حركي‬

‫العنصر الشراحي‬ ‫دوره في الحركات‬ ‫الالإرادية‬

‫إنــجـازالـنـشــاط‬ ‫أنظر جداول ص ‪.12-11-11‬‬ ‫الـنـشـاط الـثـانـي‬ ‫لتحديد دور النخاع الشوكي ومسار السيالة العصبية خالل النشاط الحركي الالإرادي ‪:‬‬ ‫‪ - )2‬انطالقا من ( و ‪ 0‬ص ‪ 01‬كـ م ) واعتمادا على مكتسباتك ‪ ،‬ا عط مفتاحا للوثيقة ‪. G‬‬

‫الجذر الخلفي‬

‫مادة بيضاء‬ ‫مادة رمادية‬

‫نــخــاع‬ ‫شــوكـــي‬

‫جــلـد‬

‫العصب السيسائي‬ ‫عضلة‬

‫الجذراألمامي‬ ‫عصبة رابطة‬

‫الوثيقة‪G‬‬

‫رسم تخطيطي يوضح مسار السيالة العصبية خالل اإلنعكاس الشوكي ( قوس اإلنعكاس )‬

‫‪- )1‬‬ ‫أ‪-‬تمثل (و ‪ 2‬ص ‪ 01‬كـ م ) مالحظة مجهرية على مستوى المادة الرمادية للنخاع الشوكي‪ .‬اعتمادا على هذه‬ ‫الوثيقة صف بنية المادة الرمادية ‪.‬‬

‫‪12‬‬


‫ب‪-‬إذا علمت أن كل ليف عصبي للجذر األ مامي هو امتداد طويل لجسم خلوي موجود في المادة الرمادية‬ ‫وأنهمايشكالن وحدة تسمى‪ :‬الخلية العصبة أو العصبون‪. Le Neurone‬أتمم مفتاح الوثيقة‪.H‬‬

‫تفرع سيتوبالزمي‬

‫غشاء سيتوبالزمي‬ ‫سيتوبالزم‬ ‫نواة‬

‫ليف عصبي‬

‫تشجر نهائي‬

‫جسم خلوي‬ ‫( في المادة الرمادية )‬

‫( في المادة البيضاء )‬ ‫)‬

‫الوثيقة ‪H‬‬

‫رسم تخطيطي لخلية عصبية ‪ -‬عصبون ‪-‬‬

‫ج ‪ -‬علما أن الخاليا العصبية للجذر الخلفي ترتبط بالخاليا العصبية للجذر األمامي بواسطة عصبوناترابطة‪.‬‬ ‫أتممالوثيقة‪ G‬وذلك برسم خلية عصبية واحدة للجذر األمامي ‪.‬‬ ‫د ‪ -‬تمثل (و ‪ 0‬ص ‪ 01‬كـ م ) صورة مجهريةلمنطقة التقاء عصبونين وتمثل الوثيقة ‪ I‬رسماتفسيريا لها ‪.‬‬ ‫تسمىهذه المنطقة ب‪ :‬السينابس ‪.‬‬

‫عصبون قبل سينابسي‬ ‫حويصلةسينابسية بها أسيتيلكولين‬ ‫مستقبل األسيتيلكولين‬

‫حيز سينابسي‬

‫عصبون بعد سينابسي‬

‫الوثيقة ‪I‬‬

‫‪13‬‬


‫ اعتمادا على الوثيقتين ‪،‬أتمم الخطاطة اآلتية ‪:‬‬‫وصول السيالة العصبية الى‬ ‫العصبون قبل السينابسي‬

‫◄‬

‫تحرير مادة كميائية من‬ ‫طرف العصبون قبل‬ ‫سينابسي في الحيز‬ ‫السينابسي‬

‫تتبيث المادة الكميائية على‬

‫◄‬

‫المستقبالت المتواجدة في‬ ‫العصبون بعد السينابسي‬

‫◄‬

‫نشوء سيالة عصبية‬ ‫مماثلة على مستوى‬ ‫العصبون بعد‬ ‫سينابسي‬

‫‪- )3‬‬ ‫أ‪-‬انطالقا مما سبق مثل على الوثيقة ‪ G‬بواسطة أسهم مسار السيالة العصبية خالل النشاط الالإرادي ‪.‬‬ ‫ب‪-‬استنتج لماذا ينعت هذا المسار بقوس االنعكاس ولماذا تنعت الحركات الالإرادية أيضا باالنعكاسات الشوكية ‪.‬‬

‫إنــجـازالـنـشــاط‬ ‫‪ -)1‬أنظر الوثيقة ‪ G‬ص ‪.12‬‬ ‫‪ -)2‬أ)‪ -‬تحتوي المادة الرمادية للنخاع الشوكي على عناصر نجمية الشكل يسمى كل منها بجسم خلوي‪.‬‬ ‫ب)‪ -‬أنظر الوثيقة ‪ H‬ص ‪.13‬‬ ‫ج)‪ -‬أنظر الوثيقة ‪ G‬ص ‪.12‬‬ ‫د)‪ -‬أنظر الخطاطة أعاله ‪.‬‬ ‫‪ -)3‬أ)‪ -‬أنظر الوثيقة ‪ G‬ص ‪.12‬‬ ‫ب)‪ -‬سبب هذه التسمية راجع إلى دور النخاع الشوكي في تحويل السيالة الحسية الى سيالة حركية ليعكسها في اتجاه‬ ‫العضالت‪.‬‬ ‫*حصيلة النشاط ‪:‬‬ ‫يتطلب القيام بالحركات الالإراديـة تدخل مجموعة من األعضاء نلخصها حسب أدوارها في الخطاطة التالية ‪:‬‬ ‫مستقبل حسي‬

‫موصل حسي‬

‫الجلد‬

‫ألياف عصبية حسية‬

‫مستجيب حركي‬

‫موصل حركي‬

‫العضالت‬

‫ألياف عصبية حركية‬

‫مركز عصبي‬ ‫النخاع الشوكي‬

‫‪14‬‬


‫حصيلة عامة‬ ‫أدوار عنـــاصر الجهـــاز العصبـــــــ ي‬ ‫األنشطة‬ ‫العصبية‬

‫الحساسية‬ ‫الشعورية‬

‫النخاع الشوكي‬

‫األلياف العصبية‬ ‫الحسية‬

‫األلياف العصبية‬ ‫الحركية‬

‫المــــخ‬

‫به باحات حسية تحلل السياالت‬

‫ينقل السياالت العصبية الحسية‬

‫تنقل السياالت العصبية‬

‫العصبية الحسية وتترجمها إلى‬

‫ال تتدخل في هذا‬

‫(في حالة الحساسية العامة)‪.‬‬

‫الحسية‪.‬‬

‫إحساس‪.‬‬

‫الحركات‬

‫به باحة حركية مصدر النشاط‬

‫اإلرادية‬

‫اإلرادي أي تنشأ على مستواها‬

‫ينقل السياالت العصبية الحركية‪.‬‬

‫ال تتدخل في هذا‬ ‫النشاط‬

‫النشاط‬

‫تنقل السياالت العصبية‬ ‫الحركية‪.‬‬

‫السياالت العصبية الحركية‪.‬‬

‫الحركات‬ ‫الالإرادية‬

‫ال يتدخل في هذا النشاط‬

‫يحول السياالت العصبية الحسية‬ ‫الى سياالت عصبية حركية ‪.‬‬

‫تنقل السياالت العصبية تنقل السياالت العصبية‬ ‫الحسية‪.‬‬

‫الحركية‪.‬‬

‫جدول يوضح أدوارعناصرالجهاز العصبـي في األنشطة العصبية‪.‬‬

‫‪15‬‬


‫◄تمهيد إشكالي‬ ‫يقوم اإلنسان بحركات إرادية والإرادية ينظمها الجهاز العصبي ‪ .‬وتعتبر العضالت الهيكلية األعضاء المسؤولة عن‬ ‫إحداث هذه الحركات مباشرة لتوفرها على خصائص وبنية تمكنها من ذلك ‪.‬‬

‫ماهي خصائص و بنية العضلة الهيكلية التي تمكن من‬ ‫إحداث الحركة ؟‬ ‫◄تساؤالت فرعية‬

‫▪ ما هي خصائص العضلة الهيكلية ؟‬ ‫▪ ما هي بنية العضلة الهيكلية التي تمكن من إحداث الحركة ؟‬

‫‪ -)I‬خصائص العضلة الهيكلية‪:‬‬ ‫* وضعية مسألة‪:‬‬ ‫يقوم اإلنسان بتحريك أطرافه الطبيعية بسهولة كبيرة عكس األطر اف االصطناعية المتوفرة لدى بعض‬ ‫األشخاص المعاقين‪.‬‬

‫ماهي مميزات األطراف الطبيعية التي تمكن من سهولة الحركة؟‬ ‫لإلجابة عن هذا التساؤل أنجز النشاط اآلتي‪:‬‬

‫النشــــــــاط‬ ‫‪ -)2‬نعزل عضلة بطن الساق لضفدعة ونثبتها في وضع عمودي من أحد وتريها ونربط الوتر اآلخر بواسطة خيط على‬ ‫دراع عتلة ثم نخضعها إلهاجة كهربائية بواسطة إلكترودين متصلين ببطارية ‪ 4.5V‬ونالحظ سلوك العضلة (وثيقة ‪.) A‬‬

‫الوثيقة‪A‬‬ ‫‪ -‬استنتج من خالل هذه التجربة‪ ،‬الخاصيتين اللتين تميزان العضلة الهيكلية‪.‬‬

‫‪16‬‬


‫‪ -)1‬نعلق عضلة بطن الساق لضفدعة من أحد وتريها ونعلق على الوتر اآلخر كتال مختلفة (وثيقة ‪.) B‬ويبين الجدول‬ ‫أسفله النتائج المحصل عليها‪:‬‬

‫الوثيقة ‪B‬‬

‫الكتلة‬ ‫ب‪g‬‬

‫تمدد‬ ‫العضلةب‬ ‫‪mm‬‬

‫‪4‬‬

‫‪4‬‬

‫‪01‬‬

‫‪8‬‬

‫‪21‬‬

‫‪01‬‬

‫‪31‬‬

‫‪00.4‬‬

‫‪01‬‬

‫‪03‬‬

‫حالة العضلة بعد‬ ‫إزالة الكتلة‬

‫تسترجع العضلة طولها‬ ‫األصلي‬

‫التسترجع العضلة‬ ‫طولها األصلي‬

‫أ‪-‬صف النتائج المحصل عليها عند استعمال الكتل ‪ 31 – 21 – 01 – 4‬غرام ‪.‬‬ ‫ب‪-‬استنتج الخاصية الثالثة التي تتميز بها العضلة الهيكلية‪.‬‬ ‫‪ -)3‬أ‪ -‬تبين الوثيقة ‪ C‬رسمين تخطيطيين للطرف العلوي لإلنسان خالل حركتي الثني والبسط ‪.‬‬ ‫عضلة ثنائية الرأس‬ ‫عضلة ثالثية الرأس‬ ‫ثــنــي‬ ‫بــســط‬

‫الوثيقة‪C‬‬ ‫ اعتمادا على هذه الوثيقة وعلى المعطيات السابقة بين دور العضالت في تحريك األطراف ‪.‬‬‫ب‪-‬إذا علمت أنه على مستوى المفصل يوجد غضروف عند نهاية كل عظم وس ائل لزج بين الغضروفين يسمى الزالل‬ ‫المفصلي (و‪ 2‬ص ‪ 08‬كـ م )‪.‬‬ ‫‪ -‬بين أهمية الغضروف والزالل المفصليين في تحريك األطراف‪.‬‬

‫‪17‬‬


‫إنــجـازالـنـشــاط‬ ‫‪ -)1‬هاتين الخاصتين هما ‪ :‬اإلهتياج و القلوصية ‪.‬‬ ‫‪ -)2‬أ)‪ -‬كلما ازدادت قيم الكتل المعلقة بوتر العضلة كلما ازداد تمدد هذه األخيرة التي تسترجع طولها األصلي عند إزالة‬ ‫هذه الكتل‪.‬‬ ‫ب)‪ -‬الخاصية الثالثة التي تتميز بها العضلة الهيكلية هي ‪:‬المرونة‪.‬‬ ‫‪ -)3‬أ)‪ -‬عند البسط تكون العضلة ثنائية الرأس متمددة أما العضلة ثالثية الرأس فتكون متقلصة‪،‬وعند الثني يحدث العكس‪،‬‬ ‫إذن فتقلص العضالت الهيكلية وتمددها أساسي في تحريك األطراف‪.‬‬ ‫ب)‪ -‬وجود الغضروف والزالل المفصليين يسهل انزالق العظام ببعضها البعض على مستوى المفاصل و بالتالي يسهل‬ ‫تحريك األطراف‪.‬‬ ‫‪.............................................................................................................. ...............................................................................................................................................................‬‬ ‫‪............................................................................................................................. ................................................................................................................................................‬‬ ‫‪............................................................................................................................................ .................................................................................................................................‬‬ ‫‪................................. ............................................................................................................................. ...............................................................................................................‬‬

‫*حصيلة النشاط ‪:‬‬ ‫ تتميزالعضلة الهيكلية بثالث خصائص‪ :‬اإلهتياج ‪،‬القلوصية و المرونة‪.‬‬‫ بوجود الزالل والغضاريف المفصلية فإن العضلة الهيكلية تمكن من تحريك األطراف بسهولة عكس األطراف‬‫االصطناعية‪.‬‬

‫‪ -)II‬بنية العضلة الهيكلية التي تمكن من إحداث الحركة‪:‬‬ ‫*وضعية مسألة‪:‬‬ ‫أثناء حصة من حصص التربية البدنية ونتيجة لقيامه بحركة عنيفـة أحس أحمد بألـم شديد في أحد‬ ‫فخذيه و بصعوبة كبيرة في تحريك طرفه المصاب ‪ .‬وعندتوجـهه للمستشفى أكد له الطبيب المعــالج‬ ‫أن ما يعاني منه راجـع إلى الحركــة العنيفة التي قام بها‪.‬‬

‫كيف تؤدي الحركــة العنيفة للطرف إلى صعوبة تحريكه ؟‬ ‫لإلجابة عن هذا التساؤل أنجز النشاط اآلتي‪:‬‬

‫‪18‬‬


‫النشــــــــاط‬ ‫‪ -)1‬اعتمادا على ( و ‪ 4‬ص ‪ 82‬كـ م )‪،‬صف بنية العضلة الهيكلية‪.‬‬ ‫‪ -)1‬تبين ( و ‪ 4‬ص ‪ 82‬كـ م ) مالحظة مجهرية لمقطع طولي لعضلة هيكلية‪ .‬اعتمادا على هذه الوثيقة‪:‬‬ ‫أ‪ -‬برر لماذا يعتبر الليف العضلي الوحدة البنيوية للعضلة الهيكلية ‪.‬‬ ‫ب‪ -‬صف بنية الليف العضلي ثم أنجز رسما تخطيطيا له ‪.‬‬ ‫‪ -)3‬يتصل الليف العصبي بالعضلة الهيكلية ليشكال وحدة تسمى الوحدة المحركة أو الصفيحة المحركة‬ ‫(و‪ 8‬ص‪ 83‬كـ م)‪ .‬اعتمادا على هذه الوثيقة ‪:‬‬ ‫أ‪ -‬صف العالقة الشراحية بين الليف العصبي والعضلة الهيكلية‪.‬‬ ‫ب‪ -‬بين كيف يؤدي وصول السيالة العصبية الحركية على مستوى الصفيحة المحركة إلى تقلص العضلة الهيكلية‪.‬‬ ‫ج‪ -‬استنتج لماذا يعتبر الليف العضلي الوحدة الوظيفية للعضلة الهيكلية‪.‬‬ ‫‪- )4‬‬ ‫أ‪ -‬انطالقا من تجربة الجزء ‪ 2‬من النشــاط السابق واعتمـــادا على مكتسباتك فسر حالــة العضــلة بعد إزالــة‬ ‫الكتلة ‪. 60g‬‬ ‫ب‪ -‬اعط تفسيرا لحالة التلميذ أحمد ‪.‬‬

‫إنــجـازالـنـشــاط‬ ‫‪ -)1‬تتكون العضلة الهيكلية من عدة حزم من األلياف العضلية يفصل بينها ضام به اعصاب و شعيرات دموية‪.‬‬ ‫‪ -)2‬أ)‪ -‬تتكون العضلة الهيكلية من األلياف العضلية لذلك يعتبر الليف العضلي الوحدة البنيوية للعضلة الهيكلية‪.‬‬ ‫ب)‪ -‬يتكون الليف العضلي من عدة خاليا ضىخمة متعددة النواة‪،‬ويمثل الرسم التالي رسما تخطيطيا لليف عضلي‪.‬‬

‫نواة‬

‫‪ -)2‬أ)‪ -‬تتجلى الشراحية بين الليف العصبي والعضلة الهيكلية في اتصال تفرعات الليف العصبي (التشجرالنهائي) باأللياف‬ ‫العضلية للعضلة الهيكلية‪.‬‬ ‫ب)‪ -‬يؤدي وصول السيالة العصبية الحركية على مستوى الصفيحة المحركة إلى تحرير مادة كميائية (األسيتيلكولين)‬ ‫التي يؤدي تتبيثها على مستقبالت توجد على مستوى األلياف العضلية الى تقلصها وتقلص العضلة ككل‪.‬‬ ‫خاص بالرسم‬

‫‪19‬‬


‫ج)‪ -‬تقلص العضلة الهيكلية أو تمددها مرتبط بتقلص أو تمدد أليافها العضلية‪،‬لذلك يعتبر الليف العضلي الوحدة‬ ‫الوظيفية للعضلة الهيكلية‪.‬‬ ‫‪ -)4‬أ)‪ -‬بعد إزالــة الكتلة ‪ 60g‬لم تسترجع العضلة طولها األصلي وهذا يعني أنها فقدت مرونتها ‪.‬‬ ‫ب)‪ -‬أدت الحركة العنيفة للطرف السفلي ألحمد إلى تمدد قوي لعضالت طرفه الشيء الذي أفقدها مرونتها‪،‬ونظرا لدور‬ ‫العضالت األساسي في الحركة أصبح أحمد يحس بصعوبة كبيرة في تحريك طرفه المصاب ‪.‬‬ ‫*حصيلة النشاط ‪:‬‬ ‫ يعتبر الليف العضلي الوحدة البنيوية والوظيفية للعضلة الهيكلية‪.‬‬‫ يؤدي وصول السيالة العصبية الحركية على مستوى الصفيحة المحركة إلى تقلص األلياف العضلية تم تقلص العضلة‬‫ككل‪.‬‬ ‫ تؤدي الحركة العنيفة إلى تمدد قوي للعضلة الهيكلية مما يفقدها مرونتها الشيء الذي يترتب عنه صعوبة كبيرة في‬‫الحركة‪.‬‬

‫حصيلة عامة‬ ‫األلياف العصبية الحركية‬ ‫تنقل السياالت العصبية الحركية‬

‫العضلة الهيكلية‬ ‫األلياف العضلية‬ ‫تقلص األلياف العضلية‬

‫تقلص العضلة الهيكلية‬

‫الزالل والغضاريف‬ ‫المفصلية‬

‫إنجاز الحركة‬

‫خطاطة توضح دورالــعضــلـة الـهـيـكلـيـة فـي الـحركـة‪.‬‬

‫‪20‬‬


‫◄تمهيد إشكالي‬ ‫يوجد اإلنسان في اتصال دائم مع الجراثيم ورغم ذلك فإن الجسم نادرا ما يصاب بأمراض جرثومية بفضل جهاز‬ ‫المناعة وبعض اإلجراءات الطبية المتخذة اللذان يوفران له الحماية ‪.‬‬

‫كيف يعمل جهاز المناعة على حماية الجسم من‬ ‫األمراض الجرثومية ؟‬ ‫◄تساؤالت فرعية‬

‫▪ ماهي أصناف الجراثيم و ماهي خصائصها ؟‬ ‫▪ كيف يعمل جهاز المناعة على حماية الجسم من األمراض الجرثومية ؟‬ ‫▪ ماهي اإلجراءات الطبية المتخدة التي تعمل على حماية الجسم من األمراض الجرثومية ؟‬

‫‪ - )I‬أصناف الجراثيم و خصائصها ‪:‬‬ ‫* وضعية مسألة‪:‬‬ ‫اشترى شخص حليبا ولحما من السوق‪ .‬وعلى إثر سفر مفاجئ نسي وضع هذه األغذية في الثالجة‪.‬‬ ‫وبعد ثالثـة أيام عــاد إلى منزله ليجـد أن الحليـب تحول إلى رائـب وأن اللحم تنبـعث منه رائحـة كريهـة‪،‬‬ ‫فعلم أن الجراثيم هي السبب‪ .‬ورغم ذلك فقد تخـــلص من اللحم فقط واحتفظ بالرائب الستهالكه‪.‬‬

‫كيف نفسر تصرف هذا الشخص تجاه هذين الغذاءين؟‬ ‫لإلجابة عن هذا التساؤل أنجز النشاطين التاليين‪:‬‬

‫النشــــــــاط األول‬ ‫‪- )1‬يبين الجدول اآلتي أصناف الجراثيم وبعض مميزاتها‪:‬‬ ‫األصناف‬

‫الفطريات المجهرية‬

‫المميزات‬

‫ نباتات مجهرية‬‫تتوفر على خلية‬ ‫واحدة أو أكثر‪.‬‬ ‫ بعضها خييطي‬‫الشكل ‪.‬‬

‫البكتيريات‬

‫الفيروسات(أوالحمات )‬

‫ تتوفر غالبا على‬‫خلية واحدة‪.‬‬ ‫ من أهم أشكالها ‪:‬‬‫العصيات والمكورات ‪.‬‬

‫ تعتبر األصغر قد ا‬‫مقارنة بالجراثيم‬ ‫األخرى‪.‬‬

‫الحيوانات األولية‬ ‫ تتوفر على خلية‬‫واحدة‪.‬‬ ‫ تتوفر غالبا على قد‬‫أكبر مقارنة بالجراثيم‬ ‫األخرى‪.‬‬

‫ اعتمادا على معطيات الجدول‪ ،‬صنف جراثيم الصفحتين ‪ 014‬و‪ 014‬كـ م ‪.‬‬‫الجرثوم‬

‫البرامسيوم‬

‫األميبة‬

‫عصية‬ ‫حمى‬ ‫التفويد‬

‫البكتيرية‬ ‫اللبنية‬

‫مكورة‬ ‫عنقودية‬

‫عفن‬ ‫الفواكه‬

‫حمة الكباد‬ ‫‪B‬‬

‫صنفه‬

‫حيوان أولي‬

‫حيوان أولي‬

‫بكتيريا‬

‫بكتيريا‬

‫بكتيريا‬

‫فطر مجهري‬

‫فيروس‬

‫‪21‬‬


‫‪-)2‬‬ ‫أ ) ‪ -‬حدد من بين جراثيم الصفحتين ‪ 014‬و‪014‬مثاال لجرثوم ممرض ‪.‬‬ ‫ب ) ‪ -‬اعتمادا على معطيات الفقرة األولى من الصفحة ‪ ،001‬حدد من بين جراثيم الصفحتين ‪ 014‬و‪ 014‬مثاال‬ ‫لجرثوم نافع وميدان استغالله ‪.‬‬ ‫‪-)3‬انطالقا مما سبق‪ ،‬أتمم التعريف اآلتي ‪:‬‬ ‫(( الجراثيم أوالمتعضيات المجهرية هي‬

‫كائنات حية‬

‫ال ترى إال ب المجهر وتوجد في أوســـ اط مختلفـــــة‬

‫كالــمــــاء والهـــــواء وبـعـض األغـــذيـة‪ ،‬ويمكن تصنيفـــها إلــ ى‬

‫أربــعـة‬

‫أصــناف‪:‬‬

‫الـ بـكـتـيـ ريــات‪،‬الفيروسات‪ ،‬الحيوانات األولية و الفطريات المجهرية ))‪.‬‬

‫إنــجـازالـنـشــاط‬ ‫‪ -)1‬أنظر جدول ص ‪.21‬‬ ‫‪ -)2‬أ)‪ -‬مثال لجرثوم ممرض‪ :‬حمة الكباد‪.B‬‬ ‫ب)‪ -‬مثال لجرثوم نافع‪ :‬الخميرة وتستغل في تحضير الخبز والحلويات‪.‬‬ ‫‪ -)3‬أنظر النص أعاله ‪.‬‬ ‫النشــــــــاط الثاني‬ ‫تتوفر بعض الجراثيم على خصائص تجعلها تشـــكل خطـــرا على الجســـم كالمكـــورات الثنـــائية الرئويـــ ة‬ ‫المسببــة لاللتــــهاب الرئوي بفعل توفرهـا على عليبة ( غشاء خارجي يجعلها تنفلت من آليات دفاعالجسم)‪.‬‬ ‫وللكشف عن بعض الخصائص األخرى عند الجراثيم الممرضة نقترح عليك دراسة المعطيات اآلتية ‪:‬‬ ‫‪ -)2‬تتكاثر الجراثيم عندما تجد الظروف المناسبة في الوسط كالقيت والحرارة المالئمة ‪.‬‬ ‫‪ -2-2‬اعتمادا على الوثائق(‪ 4 ، 3 ، 2‬و ‪ 0‬ص ‪ 010‬و‪ 018‬كـ م ) ‪ ،‬أتمم الجدول اآلتي ‪:‬‬ ‫الجرثوم‬

‫البكتيريات‬

‫البرامسيوم‬

‫العفن‬

‫الفيروسات‬

‫الخميرات‬ ‫( فطريات مجهرية )‬

‫طريقة‬ ‫تكاثره‬

‫اإلنقسام‬

‫اإلنقسام‬

‫التبوغ‬

‫تتكاثر بالتأثير على نواة الخلية الحية‬

‫التبرعم‬

‫‪ -1-2‬يبين منحنى (و ‪ 2‬ص ‪ 010‬كـ م ) تطور عدد من البكتيريات في وسط مقيت‪:‬‬ ‫أ)‪ -‬حدد عدد البكتيريات الموجودة داخل هذا الوسط في الزمن ‪ t4‬و في الزمن ‪.t01‬‬ ‫ب )‪-‬صف تطور عدد البك تيريات في هذا الوسط بين ‪ t4‬و ‪. t01‬‬ ‫ج)‪ -‬إذا علمت أن جسم اإلنسان يشكل وسطا مناسبا لعيش البكتيريات‪ ،‬استنتج عواقب تسرب هذه‬ ‫الجراثيم داخل الجسم ‪.‬‬ ‫‪ - )2‬الكزاز مرض فتاك تسببه عصية تدعى عصية الكزاز ( و ‪ - 0‬أ ص ‪ 018‬كـ م )‪.‬‬ ‫‪ -2-1‬استخرج من (و ‪ - 0‬ب ص ‪ 018‬ك م )أعراض هذا المرض ‪.‬‬ ‫‪ -1-1‬ماذا تستنتج من خالل تجارب ( و ‪ 3‬ص ‪ 018‬كـ م ) ؟‬ ‫‪ -3-1‬ما المعلومات اإلضافية التي يمكن استخالصها من (و ‪ 4‬ص ‪ 018‬كـ م )؟‬

‫‪22‬‬


‫إنــجـازالـنـشــاط‬ ‫‪ -)1-1‬أنظر جدول ص ‪.22‬‬ ‫‪ -)2-1‬أ)‪ -‬في ‪ t5‬بلغ عدد البكتيريات ‪ 111‬مليون بكتيرية في كل مللتر من وسط الزرع‪ ،‬في ‪ t11‬بلغ عدد البكتيريات ‪1511‬‬ ‫مليون بكتيرية في كل مللتر من وسط الزرع‪.‬‬ ‫ب)‪ -‬بين ‪ t5‬و ‪ t11‬يالحظ ارتفاع سريع في عدد هذه البكتيريات في وسط الزرع‪.‬‬ ‫ج)‪ -‬عند تسرب هذه الجراثيم داخل الجسم فإنها تتكاثر بشكل سريع لتغزو بذلك أنسجة الجسم‪..‬‬ ‫‪ -)1-2‬تتجلى أعراض مرض الكزاز في ‪ :‬تقلصات موجعة ومستمرة في عدة مناطق من الجسم‪،‬تصلب مجموع الجسم‪،‬ارتفاع‬ ‫حرارة الجسم‪،‬زيادة التردد القلبي‪.‬‬ ‫‪ -)2-2‬نستنتج من التجربة األولى أن عصيات الكزاز جراثيم قاتلة‪ ،‬ومن التجربة الثانية أن عصيات الكزازتفرز مادة سامة‬ ‫تسبب مرض الكزاز ثم الموت ‪،‬هذه المادة تدعى سمين الكزاز‪.‬‬ ‫س َّميَة) من سم الثعبان و سمين الدفتيريا حيث تؤدي‬ ‫‪ -)3-2‬من خالل هذه الوثيقة يتضح أن سمين الكزاز أكثر تركيزا(و ُ‬ ‫جرعات جد ضئيلة منه(‪ )0,00006mg‬إلى الموت‪.‬‬ ‫‪............................ ............................................................................................................................. ....................................................................................................................‬‬ ‫‪........................................................................................................................................................................ .....................................................................................................‬‬ ‫‪....................................................................................................................................................................................... ......................................................................................‬‬ ‫‪......................................................................... ............................................................................................................................. .......................................................................‬‬

‫*حصيلة األنشطة‪:‬‬ ‫الجراثيم نوعان‪ :‬نافعة وممرضة‪،‬هذه األخيرة تتوفر على خصائص تجعلها تشكل خطرا على جسم اإلنسان وهي‪:‬‬ ‫ توفرها على عليبة‪.‬‬‫ تكاثرها داخل الخاليا الحية‪.‬‬‫ تكاثرها السريع‪.‬‬‫‪ -‬إفرازها للسمين‪,‬‬

‫‪ -)II‬دور جهاز المناعة في حماية الجسم من األمراض الجرثومية ‪:‬‬ ‫*مالحظةوتساؤل‪:‬‬ ‫تكون األمراض الجرثومــية نادرة عند األشـــخاص البالغين عكس األطـــفال الرضع اللــذين يكونون‬ ‫أكـــثر عرضـة لإلصابة بهذهاألمراض‪.‬‬

‫كيف نفسر ندرة اصابة األشـــخاص البالغين األمراض الجرثومــية عكس األطـــفال الرضع ؟‬ ‫لإلجابة عن هذا التساؤل أنجز األنشطة اآلتية‪:‬‬

‫‪23‬‬


‫النشــــــــاط األول‬ ‫‪ - )1‬يتوفر الجسم على حواجز طبيعية تح ول دون تسرب الجراثيم إلى األنسجة ‪.‬‬ ‫ انطالقا من (و ‪ 0‬ص ‪014‬كـ م ) أتمم الجدول اآلتي ‪:‬‬‫الحواجز‬

‫أنواعها‬

‫آلية عملها‬

‫الجلد ‪ -‬األغشية المخاطية‪.‬‬

‫تشكل حاجز ال تخترقه الجراثيم‪.‬‬

‫حواجز فيزيائية‬

‫مواد كيميائية ‪:‬عرق ‪ ،‬دموع ‪ ،‬إفرازات‬ ‫المعدة‪...‬‬

‫تقضي على الجراثيم أو توقف تكاثرها بفعل حمضيتها أو‬ ‫بفعل االنزيمات التي تحتوي عليها‪.‬‬

‫حواجز كيميائية‬

‫‪- (2‬عند إصابة الجلد بجرح‪ ،‬قد تتسرب بعض الجراثيم مما يؤدي إلى حدوث رد فعل فوري للجسم يتجلى في ظهور‬ ‫التهاب محلي في المنطقة المصابة أو استجابة التهابيةتمثل أول عالمات الخمج الجرثومي‪ .‬و بعد يومين أو ثالثة‬ ‫أيامقد يظهر قيح على مستوى الجرح ‪.‬‬ ‫أ)‪ -‬انطالقا من مكتسباتك‪ ،‬أذكر أعراض االلتهاب المحلي‪.‬‬ ‫ب ) ‪ -‬اعتمادا على (و‪ 3‬ص‪ 004‬كـ م )‪ ،‬اقترح فرضية تفسر وجود كريات بيضاء في القيح ‪.‬‬ ‫ج) ‪ -‬اعتمادا على (و‪ 0‬ص‪ 004‬كـ م )‪ ،‬برر لماذا ينعت سلوك الكـــــريا ت البيضاء مفصـــصة النواة تجاه‬ ‫الجراثيـم ب ‪ :‬البلعــــمة (‪ ، )la phagocytose‬وتأكد من فرضيتك ‪.‬‬ ‫د ) ‪ -‬يلعب االلتهاب دورا مهما في جذب الكريات البيضاء مفصصة النواة (البلعميات) نحو الجراثيم ‪.‬‬ ‫من خالل (و‪ 4‬ص‪ 004‬كـ م ) ‪ ،‬بين كيف تتمكن البلعميات من الوصول إلى موقع اإلصابة ‪.‬‬ ‫هـ) ‪ -‬إذا علمت أن البلعميات تتصدى لجميع أنواع الجراثيم دون تمييز‪ ،‬فهل يمكن اعتبار البلعمة استجابة‬ ‫مناعية نوعية أم غير نوعية ؟‬

‫إنــجـازالـنـشــاط‬ ‫‪ -)1‬أنظر جدول أعاله‪.‬‬ ‫‪ -)2‬أ)‪ -‬أعراض اإللتهاب المحلي هي‪ :‬احمرارالمنطقة المصابة ‪،‬انتفاخها وارتفاع درجة حرارتها ‪،‬احساس بالم على‬ ‫مستواها‪.‬‬ ‫ب)‪ -‬ربما تتصدى الكريات البيضاء للجراثيم مما يفسر وجودها على مستوى القيح‪.‬‬ ‫ج)‪ -‬ينعت سلوك الكريا ت البيضاء مفصـصة النواة تجاه الجراثيـم بالبلعـمة النها تقوم بابتالع الجراثيم ثم هضمها‪.‬‬ ‫د)‪ -‬تتمكن البلعميات من الوصول إلى موقع اإلصابة باختراقها لجدار الشعيرات الدموية فيما يعرف بظاهرة اإلنسالل‪.‬‬ ‫هـ)‪ -‬تعتبرالبلعمة استجابة مناعية غير نوعية ألن البلعميات تتصدى لجميع الجراثيم بدون استثناء‪.‬‬

‫‪24‬‬


‫النشــــــــاط الثاني‬ ‫تؤدي اإلصابة بخمج جرثومي في بعض الحاالت إلى انتفــ اخ بعض األعضــاء كالطحال والعقد اللمفاويـة المجاورة‬ ‫لمكان الخمج (و‪ 4‬ص‪ 020‬كـ م ) بفعل تكاثر الكريات اللمفاوية فيها‪ .‬هذه األخيرة تفرز جزيئات بروتينية في المصــل‬ ‫تدعـى مضـــادات األجســـــــام ( ‪( )anticorps‬و‪ 2‬ص ‪ 000‬كـ م )‪.‬وللكشــــف عن دور هذه الجزيئــات‪ ،‬أجريــت‬ ‫لشخص‪ ،‬أصيب بمرض الكزاز ألول مرة ‪ ،‬تحاليل للدم ‪.‬وتبين( و ‪ 3‬ص ‪ 000‬كـ م ) النتائج المحصل عليها ‪.‬‬ ‫‪- )2‬‬ ‫أ) ‪-‬صف تطور تركيز كل من سمين الكزاز و مضادات األجسام في دم الشخص المصاب ‪.‬‬ ‫ب )‪ -‬من خالل جوابك على السؤال السابق‪ ،‬بين أن مضادات األجسام تبطل مفعول سمين الكزاز ‪.‬‬ ‫‪- )2‬يسمى رد فعــل الجســم هذا تجاه ما هو غيــر ذاتــي(أجنبي)‪ :‬استجابــة مناعيــة خلطيــ ة‬ ‫)‪ (réponseimmunitairehumorale‬لمعرفة آلية هذه االستجابة إليك معطيات ( و‪ 8‬ص‪ 008‬كـ م )‪.‬‬ ‫ اعتمادا على ما سبق و على هذه المعطيات‪ ،‬أتمم النص اآلتي ‪:‬‬‫((بعد تحسيسها بمولد مضاد معين(عنصر أجنبي) و تنشيطها‪ ،‬تتكاثر الــــــكـــريــات الــلــمــفــاويــة ‪ B‬و تتفرق‬ ‫إلى كــريـات لـمـفاويـة ‪ B‬ذاكـرة و بلزميات تفرز موادا في الدم تدعى مضادات األجسام تبطل مفعول مولد المضاد‬ ‫الذي تسبب في إنتاجها‪،‬و بعد ذلك يتم ابـتـالع المركب مولد المضاد ‪ -‬مضاد األجسام بواسطة البلعميات الكبيرة))‪.‬‬ ‫‪ - )3‬عند دخول مولد مضاد مرة أخرى للجسم يكون رد فعلهذا األخير مخـتلفـا بـفعل تـدخل الـكريـات اللمـفـاوية‬ ‫الذاكرة ‪ .B‬ولتفسير رد الفعل هذا‪ ،‬أ نجزت التجربة التالية ‪:‬‬ ‫حقن حصان عدة مرات بكميات ضئيلة من ذوفان الكزاز( سمين وهن‬ ‫فقد قدرته الممرضة )‪ .‬وأخذت بانتظام عينات من دمه لمعايـرة تركيز‬ ‫مضادات األجسام الموجهة ضد سمين الكزاز ‪ ،‬و تعبر الوثيقة جانبه‬ ‫عن النتائج المحصل عليها ‪:‬‬ ‫أ) ‪ -‬ماذا يمثل ذوفان الكزاز بالنسبة للجسم ؟‬ ‫ب ) ‪ -‬من خالل مقارنة االستجابة األولية مع االستجابة الثانوية‪،‬‬ ‫بينأن جهاز المناعة له ذاكرة‪.‬‬

‫الحقن الثانيبذوفان‬ ‫الكزاز‬

‫الحقن األول‬ ‫بذوفان الكزاز‬

‫إنــجـازالـنـشــاط‬ ‫‪ -)1‬أ)‪ -‬مباشرة بعد اإلصابة بعصيات الكزاز يالحظ ارتفاع تدريجي في تركيز سمين الكزاز إلى حدود اليوم السادس حيث‬ ‫وقع انخفاض تدريجي في هذا التركيز‪،‬أما بالنسبة لمضادات األجسام فيالحظ ارتفاع تدريجي في تركيزها ابتداءا من‬ ‫اليوم الخامس من اإلصابة‪.‬‬ ‫ب)‪ -‬بمجرد حدوث ارتفاع في تركيز مضادات األجسام بدأ تركيز سمين الكزاز في اإلنخفاض مما يدل على أن مضادات‬ ‫األجسام تبطل مفعول سمين الكزاز‪.‬‬

‫‪25‬‬


‫‪ -)2‬أنظر النص ص ‪.25‬‬ ‫‪ -)3‬أ)‪ -‬يمثل ذوفان الكزاز مولد مضاد بالنسبة لجسم الحصان‪.‬‬ ‫ب)‪ -‬اإلستجابة الثانوية أقوى و أسرع من االستجابة االولية مما يدل على ان جهاز المناعة يتوفر على ذاكرة‪.‬‬ ‫‪............. ................................................................................................................................... .............................................................................................................................‬‬ ‫‪............. ................................................................................................................................... .............................................................................................................................‬‬

‫النشــــــــاط الثالــث‬ ‫عند إصابة الجسم بحمات ( الزكام‪ ،‬السيدا‪ )...‬أو بكتيريات ضمخلوية ( عصيات كوخ المسببة لداء السل‪)...‬‬ ‫أو في حالة وجود خاليا سرطانية يقوم جهاز المناعة برد فعل يعرف ب ‪:‬االستـجابةالـ مـنـاعيـة الخ لـويـ ة‬ ‫) ‪. (réponseimmunitairecellulaire‬‬ ‫‪ - )2‬للكشف عن رد الفعل هذا أ نجزت التجربة المبينة في ( و ‪ 0‬ص ‪ 008‬كـ م )‪.‬‬ ‫أ) ‪-‬لماذا أنجزت جميع التجارب في غياب المصل؟‬ ‫ب ) ‪-‬فسر تدمير الخاليا المتعفنة في الوسط ‪ 0‬وعدم تدميرها في الوسطين ‪ 2‬و‪.3‬‬ ‫‪ - )1‬لمعرفة آلية االستجابة المناعية الخلوية إليك معطيات(و ‪ 3‬ص ‪ 009‬كـ م )‪.‬‬ ‫اعتمادا على هذه المعطيات ‪ ،‬أتمم الخطاطة اآلتية‪:‬‬

‫تحسيس وتنشيط الــكـريـات اللـــفــاويــة ‪ T‬ب مــولـد مــضــاد‬ ‫تكاثر و تـفـريق‬ ‫لمفــــاويات ‪ T‬قاتــــــلة‬

‫هدم الخاليا المتعفنة‬

‫لمفاويات ‪ T‬ذاكـرة‬

‫أو السرطانية‬

‫إنــجـازالـنـشــاط‬ ‫‪ -)1‬أ)‪ -‬أنجزت جميع التجارب في غياب المصل الستبعاد وإقصاء فكرة االستجابة المناعية الخلطية‪.‬‬ ‫ب)‪ -‬في الوسط ‪ :1‬انحلت الخاليا المتعفنة بفعل التأثير المباشر للكريات اللمفاوية (الكريات اللمفاوية تهاجم الخاليا‬ ‫المتعفنة و تقضي عليها)‪.‬‬ ‫في الوسط ‪ :2‬لم يتم تدميرالخاليا من طرف الكريات اللمفاوية ألنها خاليا سليمة‪.‬‬ ‫في الوسط ‪ :3‬لم يتم تدميرالخاليا المتعفنة من طرف الكريات اللمفاوية ألن هذه لم يتم تحسيسها بحمة ‪LCM‬‬ ‫مادامت مأخودة من الفأر قبل حقنه بحمة ‪.LCM‬‬ ‫‪ -)2‬أنظرالخطاطة أعاله‪.‬‬

‫‪26‬‬


‫النشــــــــاط الرابـــع‬ ‫للكشف عن أعضاء الجهاز المناعي وتحديد أدوار بعضها ‪ ،‬نقترح دراسة المعطيات اآلتية ‪:‬‬ ‫‪ - )1‬يبين الجدول أسفله تجارب أجريت على بعض الفئران ‪:‬‬

‫تــــــجـــــارب‬ ‫إخضاع مجموعة من الفئران للتشعيع ‪.‬‬

‫نـــــتـــائـــــــج‬ ‫ تدمير الكريات اللمفاوية على مستوى الطحال و العقد‬‫اللمفــاوية و الغدة السعترية(و‪ 4‬ص‪ 020‬كـ م )‪.‬‬ ‫‪ -‬توقف االنقسامات الخلوية على مستوى النخاع العظمي ‪.‬‬

‫زرع نخاع عظمي لفأر مشعع ‪.‬‬

‫ ظهور الكريات اللمفاوية من جديد على مستوى الطحال‬‫والعقد اللمفاوية و الغدة السعترية ‪.‬‬

‫من خالل تحليلك لنتائج هذه التجارب ‪:‬‬ ‫أ ) ‪ -‬استخرج أعضاء الجهاز المناعي ‪.‬‬ ‫ب ) ‪ -‬حدد من بين هذه األعضاء مصدر الكريات اللمفاوية ‪.‬‬ ‫‪ - )2‬يعتبر الطحال و العقد اللمفاوية أماكن لتجميع الكريات اللمفاوية ‪ .‬للكشف عن دور الغدة السعترية إليك‬ ‫المالحظة السريرية اآلتية‪:‬‬ ‫" يؤدي استئصال الغدة السعترية منذ الوالدة إلى انخفاض كبير في عدد الكريات اللمفاوية ‪" T‬‬ ‫ استنتج دور الغدة السعترية ‪.‬‬‫‪ - )3‬من خالل ما سبق‪ ،‬و اعتمادا على (و‪ 4‬ص ‪ 021‬كـ م )‪ ،‬أتمم النص اآلتي‪:‬‬ ‫(( تنتج الكريات اللمـفاوية انـطالقا من خاليا النخاع العظمي و بـعد ذلك ‪ ،‬تحتاج اللمفاويات ‪ T‬للـمكـــوث‬ ‫ب الغــدة السـعـتـريـة ليكتمل نـمـ وهـا و تحـصل على خاصـياتـها‪ .‬أمـا اللــ مـفاويــات ‪ B‬فـتـنــضـ ج مباشــرة‬ ‫في الـنـخاع الـعـظـمـي ‪ .‬تتجمع اللمفـــاويات ‪ T‬و ‪ B‬في الطحال و الـعـقـد الـلـمـفـاويـة بيـنما تلـتحق بعض‬ ‫اللمفاويات ‪ T‬بالدم و الـلـمـف ))‪.‬‬ ‫‪ - )4‬انطالقا من (و‪ 0‬ص ‪ 021‬كـ م ) بين أن هناك تعاونا بين اللمفاويات ‪ T‬و ‪. B‬‬

‫إنــجـازالـنـشــاط‬ ‫‪ -)1‬أ)‪ -‬أعضاء الجهاز المناعي هي‪ :‬الطحال‪ -‬العقد اللمفاوية‪ -‬الغدة السعترية‪ -‬النخاع العضمي‪.‬‬ ‫ب)‪ -‬النخاع العضمي هو مصدر الكريات اللمفاوية‪.‬‬ ‫‪ -)2‬يتجلى دور الغدة السعترية في تكوين أوإنتاج الكريات اللمفاوية ‪. T‬‬ ‫‪ -)3‬أنظر النص أعاله‪.‬‬ ‫‪ -)4‬وجود الكريات اللمفاوية ‪ B‬أو الكريات اللمفاوية ‪ T‬في الجسم ال يؤدي الى إنتاج مضادات األجسام‪ ،‬لكن وجود الكريات‬ ‫اللمفاوية ‪ B‬و‪T‬معا في الجسم يؤدي الى إنتاج مضادات األجسام مما يدل على أن هناك تعاون بين الكريات اللمفاوية ‪B‬‬ ‫و‪ T‬معا‪.‬‬

‫‪27‬‬


‫*حصيلة النشاط‬ ‫*عند دخول مولد مضاد إلى الجسم ينتج عن هذا األخير رد فعل مزدوج‪:‬‬ ‫ رد فعل فوري يتجلى في وقوع استجابة التهابية تساعد على حدوث ظاهرة البلعمة التي تعتبراستجابة مناعية غير‬‫نوعية‪.‬‬ ‫ رد فعل بطيء يتجلى في وقوع استجابة مناعية ذات مسلكين‪:‬‬‫‪ +‬مسلك خلطي‪ ،‬يتجلى في إنتاج مضادات األجسام في المصل من طرف بعض الكريات اللمفاوية‪( B‬البلزميات)‬ ‫وتحول البعض اآلخر إلى كريات لمفاوية‪ B‬ذاكرة‪.‬‬ ‫‪ +‬مسلك خلوي‪ ،‬يتجلى في إنتاج الكريات اللمفاوية‪ T‬بعضها قاتل للخاليا المتعفنة والسرطانية والبعض اآلخر‬ ‫يتحول إلى كريات لمفاوية‪ T‬ذاكرة‪.‬‬ ‫*تتدخل الكريات اللمفاوية ‪ B‬أو‪ T‬ذاكرة عند دخول نفس مولد المضاد للجسم حيث يكون رد الفعل أسرع وأقوى مما‬ ‫يفسر ندرة اإلصابة باألمراض الجرثومية عند البالغين‪.‬‬

‫‪ - ) III‬اإلجراءات الطبية المتخدة التي تعمل على حماية الجسم من األمراض الجرثومية ‪:‬‬ ‫* مـــالحــظـةوتساؤل‪:‬‬ ‫يصاب اإلنسان بأمراض جرثومية مختلفة‪ ،‬بعضها قابل للعالج و البعض اآلخر يصعب‬ ‫عالجه‪ ،‬لذا تبقى الوقاية السبيل الوحيد لتجنبها‪.‬‬ ‫كيف يتم العالج أو الوقاية من األمراض الجرثومية ؟‬ ‫لإلجابة عن هذا التساؤل أنجز النشاط اآلتي‪:‬‬

‫الـنـشــاط‬ ‫لتدعيم الجهاز المناعي ضد بعض الجراثيم الممرضة ‪ ،‬يتم اللجوء إلى إجراءات طبية مختلفة‪ .‬للكشف عن مبدأ‬ ‫عمل هذه اإلجراءات‪ ،‬نقترح دراسة المعطيات اآلتية ‪:‬‬ ‫‪ - )1‬يمثل الجدول أسفله بعض التجارب المنجزة على مجموعة من الفئران ‪:‬‬ ‫الفئران‬

‫الــــنـــ تــائـــــ ج‬

‫الــتــجـــــــارب‬

‫فأر‪1‬‬

‫حقن بسمين الكزاز ألول مرة ‪.‬‬

‫موت الفأر ‪.‬‬

‫فأر‪2‬‬

‫حقن بذوفان الكزاز(سمين وهن) و بعد ‪ 04‬يوما حقن بسمين الكزاز‪.‬‬

‫يبقى الفأر سليما‪.‬‬

‫فأر‪3‬‬

‫حقن بذوفان الكزاز و بعد ‪ 04‬يوما حقن بسمين الدفتيريا‪.‬‬

‫موت الفأر ‪.‬‬

‫أ ) ‪ -‬فسر نتائج التجربتين ‪ 0‬و‪. 2‬‬ ‫ب ) ‪ -‬إذا علمت أن تلقيح األطفال ضد الكزاز يتم بحقن متكرر لكميات ضئيلة من ذوفان الكزاز ‪ .‬اعتمادا على‬ ‫تفسيرك لنتيجة التجربة‪ ، 2‬وضح كيف يساهم هذا اإلجراء في حماية الجسم من الكزاز ‪.‬‬ ‫ج ) ‪ -‬استنتج من التجربة ‪ 3‬الشرط الذي يجب توفره في اللقاح ليكون ناجعا‪.‬‬

‫‪28‬‬


‫‪ - )2‬يبين الجدول اآلتي بعض التجارب المنجزة على مجموعة أخرى من الفئران‪:‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫الــتــجـــــــارب‬

‫الــــنـــ تــائـــــج‬

‫حقن فأر سليم‪ S0‬بذوفان الكزاز‪.‬و بعد ‪ 04‬يوما حقن فأر سليم ‪S2‬‬

‫يبقى الفأر ‪ S2‬سليما‪.‬‬

‫بمصل الفأر ‪ S0‬ثم ح قن في نفس اليوم بسمين الكزاز ‪.‬‬ ‫حقن فأر سليم ‪ S3‬بمصل الفأر ‪ S0‬ثم حقن في نفس اليوم‬

‫موت الفأر ‪. S3‬‬

‫بسمين الدفتريا‪.‬‬

‫أ) ‪ -‬فسر نتائج هذه التجارب‪.‬‬ ‫ب ) ‪ -‬استنتج الخاصية التي تميز مضادات األجسام ‪.‬‬ ‫‪ - )3‬إذا علمت أن عملية نقل مصل شخص ممنع(ملقح) ضد مرض معين لشخص مصاب بنفس المرض تسمى‪:‬‬ ‫االستمصال ‪.‬اعتمادا على هذا المعطى و انطالقا مما سبق ‪ ،‬أتمم الجدول اآلتي‪:‬‬ ‫التلقيح ( ‪) La vaccination‬‬

‫االستمصال ( ‪)La sérothérapie‬‬

‫الهدف منه‬

‫الوقاية‬

‫العالج‬

‫المناعة الموفرة‬

‫مكتسب‬

‫منقولة‬

‫طبيعة المفعول‬

‫نوعي‬

‫نوعي‬

‫مدة المفعول‬

‫طويلة‬

‫قصيرة‬

‫‪ - )4‬ابحث وتوثق حول اإلجراءات الطبية األخرى التي تسـاهم في تدعيم الجهـاز المـ نـاعـي ضد الجراثـيــ م‬

‫الممرضة‪(.‬عمل منزلي)‬ ‫إنــجـازالـنـشــاط‬ ‫‪ -)1‬أ)‪ -‬موت الفأر‪ 1‬راجع لكون سمين الكزاز قاتل‪،‬أما الفأر‪ 2‬فبقي سليما ألن حقنه بذوفان الكزاز أكسبه مناعة ضد سمين‬ ‫الكزاز حيث أفرز جسمه كمية كبيرة من مضادات األجسام وبسرعة(تَ َدخل الذاكرة المناعية) الشيء الذي أدى إلى‬ ‫إبطال مفعول سمين الكزاز‪.‬‬ ‫بحقن متكرر لكميات ضئيلة من ذوفان الكزاز يكسب جهاز المناعة ذاكرة مناعية تمكنه‬ ‫ب)‪ -‬إن تلقيح األطفال ضد الكزاز َ‬ ‫من التصدي بسرعة و بقوة لسمين الكزاز في حالة تسرب عصيات الكزاز للجسم‪.‬‬ ‫ج)‪ -‬الشرط الذي يجب توفره في اللقاح ليكون ناجعــا أن يكون ذو طبيعة مشابهة للسمين الذي يُلَقَح ضده(للتلقيح ضــد‬ ‫سمين الكزاز نحقن ذوفان الكزاز‪ ،‬للتلقيح ضد سمين الدفتيريا نحقن ذوفان الدفتيريا)‪.‬‬ ‫‪ -)2‬أ)‪ -‬في التجربة‪ 1‬بقي الفأر ‪ S2‬سليما ألن بمصل الفأر ‪ S1‬أكسبه مناعة ضد سمين الكزاز نظرا الحتوائه على مضـادات‬ ‫أجسام موجهـة ضـد سمين الكزاز ‪.‬أما في التجربة‪ 2‬مات الفـأر‪ S3‬ألن مصل الفأر ‪ S1‬لـم يـكسبه مـناعة ضد سمـين‬ ‫الدفتيريا ألن هذا المصل يحتوي على مضـادات أجسام موجهـة ضـد سمين الكزاز وليس ضـد سمين الدفتيريا‪.‬‬

‫‪29‬‬


‫ب)‪ -‬النوعية هي الخاصية التي تميز مضادات األجسام (لكل مولد مضاد ينتج الجسم مضـادات أجسام خاصة به)‪.‬‬ ‫‪ -)3‬أنظر الجدول أعاله‪.‬‬ ‫‪ -)4‬بحث منزلي حول اإلنقاء ‪ -‬التطهير‪ -‬المضادات الحيوية‪...‬‬ ‫*حصيلة النشاط ‪:‬‬ ‫يوجد نوعان من اإلجراءات الطبية لتدعيم الجهاز المناعي ضد الجراثيم الممرضة‪:‬‬ ‫ إجراءات وقائية‪:‬‬‫‪ +‬التلقيح وهوعملية حقن الجسم بمولد مضاد وهن (ذوفان أو جراثيم فقدت قدرتها الممرضة) إلكسابه ذاكرة مناعية‪.‬‬ ‫‪ +‬اإلنقاء الهدف منها منع الجراثيم من الوصول إلى أنسجة الجسم اثناء اجراء العمليات الجراحية ‪.‬‬ ‫ إجراءات عالجية‪:‬‬‫‪ +‬اإلستمصال حقن المريض بمصل يحتوي على كمية مرتفعة من مضادات األجسام جاهزة إلبطال مفعول مولد مضاد معين‪.‬‬ ‫‪ +‬التطهير إجراء يهدف إلى القضاء على الجراثيم الموجودة في الجرح باستعمال مواد مطهرة‪.‬‬

‫‪30‬‬


‫عامة‬ ‫حصيلة‬ ‫عامة‪:‬‬ ‫حصيلة‬

‫الكريات البيضاء المتدخلة‬

‫تسرب جــراثــيــم‬

‫‪-‬بلعميات كبيرة‬

‫النتيجة‬

‫ابتالع مولد‬ ‫المضاد‬

‫تحطيم مولد المضاد‬

‫البلعمة‬

‫غــيـر نـوعـيـة‬ ‫(طـبـيـعـيـة)‬

‫رد فــعـــل‬ ‫فــــــوري‬

‫البلعميات‬

‫‪......................‬‬

‫مفصصات‬‫النواة‬ ‫‪-‬وحيدة النواة‬

‫دورها‬

‫طبيعة االستجابة‬ ‫المناعية‬

‫تعاون‬

‫ممرضة عبر جرح‬

‫بلزميات‬

‫فــي الــحــواجـــز‬

‫لمفاويات‬ ‫‪B‬‬ ‫ذاكــرة‬

‫رد فــعـــل‬ ‫بــــطـــيء‬

‫تعاون‬ ‫ذاكــرة‬ ‫لمفاويات‬ ‫‪T‬‬

‫داخل الجسم‬ ‫المحيط الخارجي‬ ‫خطاطة توضح كيف تتم حماية الجسم من األمراض الجرثومية‪.‬‬

‫مـنـاعــيــة‬

‫يــتم ابــتــالعـــه مــن طــرف‬

‫خــلــطـيـة‬

‫تــدخـــل أقــــوى الــبـــلـعـمـيـات كــبــيــــــــرة‬ ‫وأســــرع عــنــد‬ ‫ثان لنفس‬ ‫تـسـرب ٍ‬ ‫مــولــد الـمـضـاد هــدم الـخاليا الـــمــتـــعـفـنــة‬ ‫والســـرطـانـيـة‬

‫قــاتــلــة‬

‫إســتجــابة‬

‫إســتجــابة‬

‫غـــــيــر نــوعــــيـــة‬

‫الـــطــبـــيــعــيــة‬

‫إنــتـاج وإفــــراز‬ ‫مضادات األجسام تــــــكـــــــــــون مـــــركـــــب‬ ‫نـــوعــــيـــــــــة مولد مضاد‪ -‬مضادات األجسام‬

‫مـنـاعــيــة‬

‫مهاجمة الـخاليا‬ ‫الـــمــتـــعـفـنــة‬ ‫والســـرطـانـيـة‬

‫خــلــويــة‬

‫تدعيم‬ ‫‪..........................‬‬ ‫اإلنــقـاء‬ ‫الـتـلقـيح‪-‬‬ ‫‪..........................‬‬ ‫التطهير‬ ‫اإلستمصال‪-‬‬ ‫‪..........................‬‬

‫‪31‬‬


‫◄تمهيد إشكالي‬ ‫يتوفر جسم اإلنسان على جهاز مناعي يعمل على حمايته عن طريق إبطال مفعول مولدات المضاد ‪ ،‬إال أن هذا‬ ‫الجهاز قد يتعرض الضطرابات و مشاكل يمكن لإلنسان تجنبها ‪.‬‬

‫كيف يمكن تجنب اضطرابات و مشاكل الجهاز مناعي ؟‬ ‫◄تساؤالت فرعية‬

‫▪ ماهي اضطرابات الجهاز مناعي ؟ وكيف تحدث ؟‬ ‫▪ ماهي مشاكل الجهاز مناعي ؟ وكيف تحدث ؟‬

‫‪ - )I‬اضطرابات الجهاز مناعي‪:‬‬ ‫* وضعية مسألة‪:2‬‬ ‫الحظت خديجة أن طفلها‪ ،‬ذو الخمس سنوات من العمر‪ ،‬يـعاني من حـكة شديدة مع ظهور‬ ‫طفحاتجلدية‪ .‬و عند نقله إلى المستشفى أخبرها الطبيب أن الطفل لديه حساسية تجاه غذاء معين‪،‬‬ ‫فوصف له دواء يتضمن مضادات الهستامين للتخفيف من حدة المرض‪.‬‬

‫ماهو الهيستامين ؟ وكيف تعمل مضادات الهيستامين على التخفيف من من حدة المرض ؟‬ ‫لالجابة عن هذا التساؤل أنجز النشاط اآلتي‪:‬‬

‫الـنـشــاط‬ ‫ت حدث بعض العناصر غير الضارة‪ ،‬الموجودة في المحيط الذي نعيش فيه (المؤرجات) ‪ ،‬عند مجموعة من‬ ‫األشخاص‪ ،‬رد فعل مفرط يدعى ‪ :‬االستجابة األرجية ‪.‬‬ ‫و يمثل الجدول أسفله بعض المؤرجات و تأثيرها على األشخاص األرجيين‪.‬‬ ‫‪ - )1‬امأل الجدول اآلتي بوضع عالمة (‪ )+‬في الخانة المناسبة‪:‬‬ ‫المؤرجات‬

‫تأثيرها‬

‫‪1‬‬

‫الق راديات‪ ،‬الغبار المنزلي‪ ،‬حبوب اللقاح‪،‬‬ ‫زغب القطط و الكالب‪ ،‬ريش الطيور ‪.‬‬

‫الربو‪ ،‬التهاب األنف‪ ،‬التهاب‬ ‫ملتحمة العـيـن‪ ،‬اإلكـزيما ‪،‬‬ ‫الشـرى األرجـي‪ ،‬األوديما ‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫بعض األغذية(توت األرض‪ ،‬سمك‪،‬‬ ‫حليب‪ ،)...‬بعض األدوية(مضادات حيوية )‬

‫اإلكزيما ‪ ،‬الشرى األرجي‪،‬‬ ‫األوديما ‪.‬‬

‫تدخل للجسم عن طريق ‪:‬‬ ‫التغذية‬

‫التنفس‬

‫الحقن‬ ‫‪+‬‬

‫‪+‬‬

‫الصدمة الالوقائية‪ :‬انخفاض‬ ‫البنسلين‪ ،‬المصل المحقون‪ ،‬سم‬ ‫‪+‬‬ ‫الضـغط الدمـوي في المـخ‬ ‫‪ 3‬الحشرات ‪.‬‬ ‫و االختناق‪.‬‬ ‫‪ - )2‬اعتمادا على الصور المعروضة أمامك و على (و ‪ 2‬ص‪ 028‬كـ م )‪ ،‬استخرج األعراض المشتركة بين األرجيات‬ ‫اآلتية‪ :‬اإلكزيما ‪،‬الشرى األرجي‪ ،‬الربو األرجي ‪.‬‬

‫‪32‬‬


‫‪ - )3‬من خالل (و‪ 8‬ص ‪ 029‬كـ م ) ‪،‬أتمم النص التالي‪:‬‬ ‫((عند الشخص األرجـي‪ ،‬يؤدي االتـصال بالمـؤرج ألول مـرة‪ ،‬إلـى تحسيس الــخـاليـا الـبـديـنـة حيـث تـنـ تـج‬ ‫اللمفاويات‪ B‬كمية كبيرة من مضادات أجسام تسمى‪:‬‬

‫‪IgE‬‬

‫تتبث على الخاليا البدينة ( الخاليا العمادية)‪.‬‬

‫و عند االتـصال الـثـاني بنفس المؤرج تحـدث اسـتـجـابـة أرجـيـــــة (ربـو‪ ،‬إكزيـما‪ )... ،‬تتجلى في إفراز الخاليــ ا‬

‫البدينة لمواد كيميائية كالهستامين نتيجة تتبيث المــؤرج‬

‫على مضادات األجسام ‪ IgE‬المثبتة على غشاء‬

‫هذه الخاليا ‪)).‬‬ ‫‪- )4‬انطالقا من معطيات (و ‪4‬ص‪ ،)028‬بين أهمية االختبارات الجلدية التي يقوم بها األخصائي للشخص األرجـــي ‪.‬‬ ‫‪ - )5‬انطالقا مما سبق‪ ،‬بين دور مضادات الهستامين في التخفيف من حدة المرض‪.‬‬

‫إنــجـازالـنـشــاط‬ ‫‪ -)1‬أنظر الجدول ص ‪. 32‬‬ ‫‪ -)2‬األعراض المشتركة بين اإلكزيما ‪،‬الشرى األرجي‪ ،‬الربو األرجي هي‪ :‬إلتهاب‪ ،‬احمرار‪ ،‬انتفاخ المنطقة المصابة ‪.‬‬ ‫‪ -)3‬أنظر النص أعاله ‪.‬‬ ‫‪ -)4‬تتجلى أهمية االختبارات الجلدية التي يقوم بها األخصائي للشخص األرجـــي في تحديد المؤرج أو المؤرجات المسؤولة‬ ‫عن ظهور المرض األرجي عند هذا الشخص‪.‬‬ ‫‪ -)4‬تلعب مضادات الهستامين دورا مهما في التخفيف من حدة األمراض األرجية حيث تعمل على إبطال مفعول الهستامين‬ ‫المسؤول عن ظهور األمراض األرجية‪.‬‬ ‫* وضعية مسألة‪:1‬‬ ‫يالحظ عند األشخاص المصابين بداء السيدا ظهور عدة أمراض ( إسهال مزمن‪ ،‬التهاب السحايا‪ ،‬داء‬ ‫السل‪ )...‬بعد مرور سنوات عن االصابة ‪ .‬تسمى ‪ :‬األمراض االنتهازية‪.‬‬

‫كيف تظهر األمراض االنتهازية عند األشخاص المصابين بداء السيدا ؟ولماذا سميت بهذا اإلسم ؟‬ ‫لإلجابة عن هذا التساؤل أنجز النشاط اآلتي‪:‬‬

‫الـنـشــاط‬ ‫السيدا مرض جرثومي يسببه فيروس يدعى ‪ :‬حمة ‪.HIV‬لمعرفة كيفية تأثير هذه الـحـمـة على الجسم‪ ،‬نقترح‬ ‫عليك دراسة المعطيات اآلتية‪:‬‬ ‫تظهر تـحالـيـل الدم عند األشخـ اص الحاملين للفيروس وجـ ود مـضادات أجسام نـوعـيـ ة فـ ي المصل موجهة ضـد‬ ‫حمة ‪( HIV‬إ يجابية المصل)‪.‬‬

‫‪33‬‬


‫و تبين الوثيقتان (‪ 0‬و ‪ 2‬ص ‪ 031‬كـ م ) تطور كمية كل من هذه المضادات و حمة ‪ HIV‬و اللمفاويات ‪ T4‬عند شخص‬ ‫مصاب ‪.‬كما تبين الوثيقة‪ A‬تطور عدد اللمفاويات ‪ T4‬و ‪ T8‬المزروعة في وسط مالئم يحتوي على حمة ‪. HIV‬‬ ‫‪ - )1‬انطالقا من( و ‪ 0‬ص‪ 031‬كـ م )‪:‬‬ ‫أ ) ‪ -‬صف تطور كمية كل من مضادات األجسام ضد ‪،HIV‬‬ ‫وحمة ‪. HIV‬‬ ‫ب ) ‪ -‬فسر تطور كمية ‪ HIV‬عند هذا الشخص‪.‬‬ ‫‪ - )2‬مـ ن خـالل تـحليـ لك للـوثيقـ ة ‪A‬جانبـه فـسر تطـور كميـ ة‬ ‫اللمـفاويات ‪T4‬في المرحلة ‪ ( 2‬و ‪ 2‬ص ‪ 031‬كـ م )‪.‬‬ ‫‪ - )3‬اعتمادا على معطيات ( و ‪ 4‬ص‪ 030‬كـ م )‪:‬‬ ‫أ ) ‪ -‬فسر تطور كمية كل من مضادات األجسام الموجهــ ة‬ ‫ضد ‪ HIV‬و حمة ‪HIV‬خالل المرحلة ‪( 3‬و‪ 2‬ص‪031‬كـ م)‪.‬‬ ‫ب ) ‪ -‬استنتج لماذا ينعت مرض السيدا بداء فقدان المناعة‬ ‫المكتسب ‪.‬‬

‫الوثيقة‪A‬‬

‫إنــجـازالـنـشــاط‬ ‫‪ -)1‬أ)‪ -‬نالحظ ارتفاعا سريعا في كمية حمة ‪ VII‬خالل نصف السنة األولى بعد اإلصابة لتنخفض كميتها بشكل مفاجئ ثم‬ ‫تبقى مستقرة خالل السنوات السبع الموالية ‪.‬أما بالنسبة لمضادات األجسام الموجهة ضد ‪ VII‬نالحظ ارتفاعا في‬ ‫كميتها بعد مرور أربعة أشهر من اإلصابة لتستقر بعد ذلك خالل السنوات الخمس األخيرة‪.‬‬ ‫ب)‪ -‬يفسر ارتفاع كمية حمة ‪ IIV‬خالل األشهر األولى من اإلصابة بتكاثرها داخل الجسم ‪ ،‬وبمجرد أن بدأت مضادات‬ ‫األجسام الموجهة ضد ‪ VII‬في الظهور حتى بدأت كمية حمة ‪ VII‬في اإلنخفاض (مضادات األجسام الموجهة ضد‬ ‫‪ VII‬ساهمت في القضاء على حمة ‪.)VII‬‬ ‫‪ -)2‬في المرحلة‪ 2‬من و ‪ 2‬ص‪ 131‬كـ م وقع انخفاض في كمية اللمفاويات‪ T‬وهذا راجع إلى تدمير حمة ‪ VII‬لهذا النوع‬ ‫من اللمفاويات‪.‬‬ ‫‪ -)3‬أ)‪ -‬تلعب اللمفاويات‪ T4‬دورا مهما في إنتاج مضادات األجسام وذلك بتنشيطها لبعض اللمفاويات‪ B‬التي تتكاثر ويفرز‬ ‫البعض منها مضادات األجسام الموجهة ضد حمة ‪، VII‬وبقضاء هذه األخيرة على اللمفاويات‪ T4‬لن يكون هناك إنتـــاج‬ ‫مضادات األجسام وبالتالي يالحظ انخفاض في كمية هذه المضادات في المرحلة‪ 3‬من الوثيقة‪ 2‬ص‪131‬كـ م وبالمقابــــــل‬ ‫ارتفاع في كمية حمة ‪.VII‬‬

‫‪34‬‬


‫ب)‪ -‬بقضاء حمة ‪ VIH‬على اللمفاويات‪ T4‬يصبح الجسم غير قادر على إنتاج اللمفاويات ‪ T‬الـقـاتـلة و مضادات‬ ‫األجسام أي يكتسب فقدان المناعة لذلك ينعت مرض السيدا بداء فقدان المناعة المكتسب‪.‬‬ ‫‪.................... ................................................................................................................................... .............................................................................................................................‬‬ ‫‪....................................................................................................................................................... .............................................................................................................................‬‬

‫*حصيلة النشاط ‪:‬‬ ‫االضطراب‬ ‫المناعــي‬

‫سـ بـبـه‬

‫رد فعل‬ ‫مناعي مفرط‬

‫المؤرجات‬

‫قصور مناعي‬

‫حمة ‪VIH‬‬

‫كـ يـفـ يـة حـ دوثــ ه‬

‫إنتاج كمية كبيرة من‬ ‫مضادات أجسام ‪IgE‬‬

‫مؤرج‬

‫نتيجته‬

‫ظــــهـــــور‬ ‫أمـــــــراض‬

‫إفــــراز‬ ‫الهيستامين‬

‫تتبيث ‪ IgE‬على الخاليا‬ ‫البدينة‬ ‫حمة ‪VIH‬‬

‫القضاء على اللمفاويات‪T4‬‬

‫أرجــيـــــــة‬

‫ظهور داء فقدان‬ ‫المناعة المكتسب‬

‫‪ -)II‬مشاكل الجهاز مناعي ‪:‬‬ ‫*مالحظة و تساؤل‪:‬‬ ‫في بعض الحاالت يكون من الضروري تحقين دم شخص سليم لشخص جريح أو مريض‪ .‬إال أن هذه‬ ‫العملية تتطلب احترام شروط تحاقن الدم ‪.‬‬

‫فــماهــي شــروط تــحــقــيــن الـــدم ؟‬ ‫النشــــــــاط األول‬ ‫‪ - )1‬استخرج من نص ( و ‪ 0‬ص‪ 032‬كـ م ) المشاكل التي يطرحها تحقين الدم‪.‬‬ ‫‪ - )2‬من خالل معطيات ( و‪ 3‬ص ‪ 032‬كـ م ) قارن حالة الكريات الدموية الحمراء عند حدوث اللكد و عند عدم حدوثـه ‪.‬‬ ‫‪ - )3‬اقترح فرضية لتفسير حدوث اللكد في بعض الحاالت ‪ ،‬عند خلط مصل شخص بكريات حمراء لشخص آخر ‪.‬‬ ‫‪ - )4‬أتبتث األبحاث التي أجريت على الدم أن هناك أربع فصائل دموية‪ ،‬لكل واحدة منها خاصيات تميزها عن األخرى ‪،‬‬ ‫و تبين الوثيقة ‪ B‬هذه الخاصيات‪:‬‬

‫‪35‬‬


‫الفصيلة ‪B‬‬

‫الفصيلة ‪A‬‬ ‫مولد المضاد‬ ‫على غشاء‬ ‫الكريات‬ ‫الحمراء‬ ‫(مولد اللكد)‬

‫مولد اللكد‪A‬‬

‫مضادات‬ ‫األجسام‬ ‫في المصل‬ ‫(لكدينات)‬

‫لكدين مضاد ‪B‬‬

‫مولد اللكد ‪B‬‬

‫الفصيلة ‪AB‬‬

‫مولداتاللكد ‪ A‬و‪B‬‬

‫الفصيلة ‪O‬‬

‫بدون مولداتاللكد‬ ‫لكدين‬ ‫مضاد ‪A‬‬ ‫و‬

‫لكدين مضاد ‪A‬‬

‫الشيء‬

‫لكدين‬ ‫مضاد ‪B‬‬

‫الوثيقة‪B‬‬ ‫ اعتمادا على الوثيقة‪ B‬أعاله ‪:‬‬‫أ) ‪ -‬أتمم الجدول اآلتي مستعمال رمز (‪ )+‬عند حدوث اللكد‪ ،‬و رمز ( ‪ )--‬في غياب اللكد‪.‬‬

‫خلط‬

‫كريات‬ ‫حمراء‬

‫‪A‬‬

‫‪B‬‬

‫‪AB‬‬

‫‪O‬‬

‫‪A‬‬

‫‪--‬‬

‫‪+‬‬

‫‪+‬‬

‫‪--‬‬

‫‪B‬‬

‫‪+‬‬

‫‪--‬‬

‫‪+‬‬

‫‪--‬‬

‫‪AB‬‬

‫‪--‬‬

‫‪--‬‬

‫‪--‬‬

‫‪--‬‬

‫‪O‬‬

‫‪+‬‬

‫‪+‬‬

‫‪+‬‬

‫‪--‬‬

‫مصل‬

‫الفصائل‬ ‫الدموية‬

‫الفصائل الدموية‬

‫ب ) ‪ -‬مثل ظاهرة اللكد على شكل رسم مستعمال رموز الوثيقة‪ ،B‬و تأكد من فرضيتك‪.‬‬ ‫ج) ‪ -‬أتمم األخطوط أسفله بوضع أسهم تبين الحاالت التي يمكن فيها تحقين الدم بين شخصين دون حدوث‬ ‫اللكد ‪.‬‬

‫‪A‬‬ ‫‪AA‬‬ ‫مستقبل عام‬

‫‪O‬‬ ‫‪A‬‬

‫عط عام‬ ‫ُم ٍ‬

‫‪36‬‬


‫إنــجـازالـنـشــاط‬ ‫‪ -)1‬المشاكل التي يطرحها تحقين الدم تتجلى في في تكون تكدسات تظهر بالعين المجردة أي حدوث اللكد ‪.‬‬ ‫‪ -)2‬عند حدوث اللكد تلتصق الكريات الحمراء فيما بينها (تكدسات) ‪،‬أما في حالة عدم حدوث اللكد فإن الكريات الحمراء‬ ‫تكون معزولة عن بعضها البعض(غياب التكدسات)‪.‬‬ ‫‪ -)3‬ربما يرجع حدوث اللكد في بعض الحاالت ‪،‬عند خلط مصل شخص بالكريات الحمراء لشخص آخر‪ ،‬إلى وجود مواد في‬ ‫المصل تجعل الكريات الحمراء تلتصق فيما بينها‪.‬‬ ‫‪ -)4‬أ)‪ -‬أنظر الجدول ص ‪. 36‬‬ ‫ب)‪ -‬أنظر الرسم التخطيطي أسفله (الفرضية السابقة صحيحة)‪.‬‬

‫خاص بالرسم‬

‫ج)‪ -‬أنظر األخطوط ص ‪. 36‬‬ ‫النشــــــــاط الثاني‬ ‫أدى ظهور بعض حوادث التحقينات بالرغم من مراعاة الفصائل الدموية األربع الى اكتشاف مولد مضاد إضافي على‬ ‫مستوى غشاء الكريات الحمراء عند بعض األشخاص ‪ ،‬يدعى‪ :‬ريزوس (‪:)Rhésus‬‬ ‫مولد مضاد ‪Rh‬‬

‫مضاد أجسام( مضاد ‪)Rh‬‬

‫الشخص‬ ‫‪ Rh+‬أو ‪D+‬‬

‫موجود‬

‫غير موجود‬

‫‾‪ Rh‬أو ‾‪D‬‬

‫غير موجود‬

‫غير موجود لكنه يتكون إثر حقن الشخص ‾‪Rh‬بدم الشخص ‪. Rh+‬‬

‫‪ - )1‬كيف تفسر تكون مضادات أجسام (مضاد ‪ )Rh‬في دم الشخص ‾‪ Rh‬بعد حقنه بدم الشخص ‪Rh+‬؟‬ ‫‪ - )2‬ما نتيجة تحقين الشخص ‾‪ Rh‬للمرة الثانية بدم الشخص ‪Rh+‬؟‬ ‫‪ - )3‬انطالقا مما سبق‪ ،‬لخص في أخطوط التحقينات الدموية الممكنة بين األشخاص ‪ Rh+‬و ‾‪.Rh‬‬

‫‪37‬‬


‫إنــجـازالـنـشــاط‬ ‫‪ -)1‬يُفسر تكون مضادات أجسام (مضاد ‪ )Rh‬في دم الشخص‾‪ Rh‬بعد حقنه بدم الشخص ‪ Rh+‬بأن الكريات الحمراء التي‬ ‫تحمل مولد المضاد ‪ Rh‬تعتبر بالنسبة لجسم الشخص ‪ Rh --‬عناصر أجنبية‪.‬‬ ‫‪ -)2‬عند تحقين الشخص ‪ Rh --‬للمرة الثانية بدم الشخص ‪ Rh+‬سيحدث تلكد للكريات الحمراء للشخص ‪ Rh+‬في جسم‬ ‫الشخص – ‪ Rh‬نظرا إلنتاج جسم هذا األخير لكمية وافرة من مضادات أجسام ‪.Rh‬‬ ‫عـــدة مـرات‬ ‫‪Rh+‬‬ ‫‪Rh -‬‬‫‪-)3‬‬ ‫مــرة واحـدة‬

‫*حصيلة األنشطة‪:‬‬

‫‪ -‬لتحقين دم شخص سليم لشخص جريح أو مريض يجب مراعاة القواعد المبينة في األخطوطين التالين‪:‬‬

‫‪A‬‬ ‫‪Rh --‬‬

‫عـــدة مـرات‬

‫‪Rh+‬‬

‫مــرة واحـدة‬

‫‪AA‬‬

‫‪O‬‬ ‫مستقبل عام‬

‫‪A‬‬

‫عط عام‬ ‫ُم ٍ‬

‫حصيلة عامة‬ ‫اضطرابات جهاز المناعة‬

‫مشاكل جهاز المناعة‬

‫كيفية تجنبها‬

‫رد فعل مناعي مفرط‬

‫القصور المناعي الناتج عن حمة ‪VIH‬‬

‫مشاكل تحاقن الدم المرتبطة بالفصائل الدموية‬

‫تفادي المؤرجات‬

‫تفادي العدوى بحمة ‪ VIH‬ب ‪:‬‬

‫القصور المناعي الناتج عن حمة ‪VIH‬‬ ‫احترام شروط تحاقـن الدم‬

‫ تجنب استعمال األدوات الملوثة بالدم‪.‬‬‫ تجنب العالقات الجنسية الغيرشرعية‪.‬‬‫ تجنب الحمل واإلرضاع بالنسبة‬‫للنساء المصابات‪.‬‬

‫‪38‬‬


‫◄تمهيد إشكالي‬ ‫كباقي أجهزة الجسم يتطلب الحفاظ على سالمة و صحة الجهاز العصبي ‪،‬العضلي و التناسلي عدة إجراءات‬ ‫وقائية مما يقودنا إلى طرح التساؤل التالي ‪:‬‬

‫كيف نحافظ على سالمة و صحة أجهزة الجسم ؟‬

‫الجهاز‬

‫العصبي‬

‫بعض األخطار التي‬ ‫تــــهـــــــدده‬

‫بـــعـــض طـــــرق الــــوقـــايــــــــ ة‬

‫‪........................................................‬‬

‫‪...................................... .............................................................................................................................‬‬

‫‪........................................................‬‬

‫‪..................................................................................................................................................................‬‬

‫‪........................................................‬‬

‫‪...................................................................................................................................................................‬‬

‫‪........................................................‬‬

‫‪................................................................................................................................................... ................‬‬

‫‪........................................................‬‬

‫‪..................................................................................................................................................................‬‬

‫‪........................................................‬‬

‫‪...................................................................................................................................................................‬‬ ‫‪...................................................................................................................................................................‬‬

‫العضلي‬

‫‪........................................................‬‬

‫‪...................................... .............................................................................................................................‬‬

‫‪........................................................‬‬

‫‪..................................................................................................................................................................‬‬

‫‪........................................................‬‬

‫‪.................................................................................................. .................................................................‬‬ ‫‪...................................................................................................................................................................‬‬

‫التناسلي‬

‫‪........................................................‬‬

‫‪.................................................................................... ...............................................................................‬‬

‫‪........................................................‬‬

‫‪..................................................................................................................................................................‬‬

‫‪........................................................‬‬

‫‪................................ ............................................................................................................................. ......‬‬

‫‪........................................................‬‬

‫‪.................................................................. .................................................................................................‬‬

‫‪........................................................‬‬

‫‪..................................................................................................................................................................‬‬

‫‪........................................................‬‬

‫‪...................................................................................................................................................................‬‬

‫‪........................................................‬‬

‫‪........................................................................ ...........................................................................................‬‬

‫‪39‬‬

دفتر الدروس للسنة الثالثة ثانوي إعدادي (الجزء الثاني )  
دفتر الدروس للسنة الثالثة ثانوي إعدادي (الجزء الثاني )  
Advertisement