Issuu on Google+

‫كيف يحافظ الجسم على تماميته؟‬ ‫يوجد جسم النسان باستمرار في تماس مع الجراثيم ‪ ،‬و رغم ذلك ل نصاب بالمراض الجرثومية إل‬ ‫نادرا هذا يدل على أن جسمنا يدافع عن تماميته )يحافظ على ما هو ذاتي و يتخلص من العناصر الجنبية‬ ‫كيف ما كانت( فكيف يحافظ الجسم على تماميته؟‬

‫‪ -I‬التعرف عن الستجابة المناعتية الطبيعية‪:‬‬ ‫‪ -1‬لنحدد الحواجز الطبيعية للجسم‪:‬‬ ‫من خلل الوثيقة ‪ 1‬ص ‪ 122‬نستخلص أن الجسم يتوفر على حواجز طبيعية تمنع تسرب الجراثيم‬ ‫إلى وسطه الداخلي‪ ،‬ويمكن تصنيفها إلى صنفين‪ :‬حواجز ميكانيكية كالجلد و الغشية المخاطية‬ ‫وأخرى كيميائية كالدموع و العرق و المخاط و الفرازات المهبلية بالنسبة للمرأة‪.‬‬ ‫‪ -2‬ماذا يحدث في حالة الصابة بجرح؟) الستجابة اللتهابية (‬ ‫عند حدوث جرح نلحظ في جل الحيان‪ - :‬احمرار المنطقة ‪.‬‬ ‫ ارتفاع محلي لدرجة الحرارة‪.‬‬‫‪-‬‬

‫انتفاخ وحدوث ألم‪.‬‬

‫فكيف نفسر هذه الظاهرة؟‬

‫‪1‬‬


‫أثناء الصابة بجرح‪ ،‬تتسرب الجراثيم إلى داخل الجسم حيث تجد الظروف ملئمة لتكاثرها مما ينتج‬ ‫عنه إلتهاب محلي يتجلى في تصدي الكريات الدموية البيضاء المفصصة النواة للجراثيم وتسمى الظاهرة‬ ‫بالبلعمة‪.‬‬

‫‪ -3‬كيف تتم عملية البلعمة؟‬

‫تتم عملية البلعمة في مدة زمنية قصيرة و عبر مراحل‪:‬‬ ‫● التثبيت‪ :‬تثبت الكرية البيضاء نفسها على الجرثومة بأرجل كاذبة‪.‬‬ ‫● البتلع‪ :‬إدخال الجرثومة داخل كيس هضمي‪.‬‬ ‫● الهضم ‪ :‬يتم هضم الجرثومة بواسطة أنزيمات تنتجها الكرية البيضاء‪.‬‬ ‫●طرح الحطام البكتيرية خارج الخلية البلعمية‪.‬‬ ‫ خلصة‪:‬‬‫تعتبر البلعمة استجابة مناعية طبيعية تنفذ بواسطة البلعميات ‪ ،‬و تمتاز بكونها وسيلة دفاع‬ ‫غير نوعية و فورية‪:‬‬ ‫♦ غير نوعية ‪ :‬لنها موجهة ضد جميع الجراثيم و بدون تمييز‪.‬‬ ‫♦ فورية‪ :‬لنها تنفد بواسطة بلعميات توجد باستمرار في الدم و اللمف و بعض العضاء كالعقد‬ ‫اللمفاوية و الطحال و الكبد‪...‬‬ ‫‪ -‬ملحوظة‪:‬‬

‫‪2‬‬


‫في بعض الحالت تفشل البلعمة في القضاء على العنصر الجنبي الذي يتوغل داخل الجسم‬ ‫فكيف سيتم منعه من النتشار؟‬ ‫‪ -II‬التعرف على الستجابة المناعتية النوعية‪:‬‬ ‫‪ -1‬التعرف على الستجابة المناعتية الخلطية‪:‬‬ ‫أ‪ -‬تمرين‪:‬‬ ‫في بعض الحال ت المرضية ‪ ،‬يطلب الطبيب من المريض أنجاز تحليل الدم ‪ ،‬ثم يتم مقارنته بتحليل دم شخص سليم‪ .‬يبين الجدول التالي‬ ‫النتائج المحصل عليها‪:‬‬

‫نتائج شخص سليم‬

‫نتائج شخص مصاب بالتهاب الرئة‬ ‫)مرض تسببه بكتيرية(‬ ‫‪3‬‬ ‫من ‪ 4.1‬الى ‪5‬مليين في ‪ mm‬من الدم‬ ‫‪ 4.39‬مليون في ‪ mm3‬من الدم‬ ‫الكريا ت الحمراء ‪globules rouges‬‬ ‫‪3‬‬ ‫من ‪ 4000‬الى ‪ 10000‬في ‪ mm3‬من الدم‬ ‫‪globules‬‬ ‫الكريات البيضاء )لمفاويات(‪blancs‬‬ ‫‪ 13600‬في ‪ mm‬من الدم‬ ‫‪3‬‬ ‫من ‪ 150000‬الى ‪ 450000‬في ‪ mm‬من الدم‬ ‫‪ 310000‬في ‪ mm3‬من الدم‬ ‫‪plaquettes‬‬ ‫الصفائح الدموية‬ ‫‪ -1‬سم الخليا الدموية التي يرتفع عددها عند الشخص المصاب‪ .‬علل جوابك‪.‬‬ ‫‪....................................................................................................................................................‬‬ ‫‪....................................................................................................................................................‬‬ ‫‪ -2‬اقترح فرضية تفسر من خللها سبب هذا الرتفاع‪.‬‬ ‫‪.........................................................................................................................................................‬‬ ‫ب‪ -‬اختبار الفرضية‪ ):‬تحليل الوثائق ‪ 1‬و ‪ 4‬ص ‪ 124‬و ‪:(125‬‬ ‫من خل ل هذه الوثائق نلظحظ‪:‬‬ ‫● تركيز سمين الكزاز في دم الشخص المصاب في ارتفاع إلى غاية اليوم ‪.6‬‬ ‫● بدأ إنتاج مضادات الجسام)جزيئات بروتينية( في اليوم ‪ 5‬من الاصابة و بارتفاع تركيزها نسجل‬ ‫انخفاضا في تركيز سمين الكزاز‪.‬‬ ‫● الكريات اللمفاوية ‪ B‬هي المسؤولة عن إنتاج مضادات الجسام‪.‬‬ ‫● الفرضية السابقة‪................................................................................................‬‬ ‫ج_ خلاصة‪:‬‬ ‫من خل ل ماسبق نستخلص أن‪:‬‬ ‫♦ دخو ل عنصر أجنبي الجسم يؤدي إلى تكاثر الكريات اللمفاوية ‪ B‬التي تنتج مضادات الجسام‬ ‫للقضاء عليه‪ ،‬يدعى إذن هذا العنصر بمولد المضاد ‪. Antigène‬‬ ‫♦ يعتبر رد فعل الجسم هذا ) إنتاج مضادات الجسام( استجابة مناعتية خلطية‪.‬‬ ‫‪ -2‬الكشف عن خااصيات هذه الستجابة المناعتية‪:‬‬ ‫تمارين‪:‬‬ ‫‪ – 2‬الكشف عن نوعية مضادات الجسام‪:‬‬ ‫من خل ل التمرين الو ل يتبين أن ‪:‬‬ ‫ سمين الكزاز يقتل الفأر ‪ 1‬لنه غير ممنع ضد هذا المرض‪.‬‬‫ عند ظحقن الفأر ‪ 2‬بمصل يحتوي على مضادات الجسام جاهزة )عملية الستمصا ل( أاصبح‬‫ممنعا ضد الكزاز لذا عند ظحقنه بسمين الكزاز بقي الفأر ظحيا ) نقل المناعة(‪.‬‬ ‫‪3‬‬


‫ عند ظحقن الفأر ‪ 3‬بالمصل أاصبح ممنعا ضد الكزاز و عند ظحقنه بسمين الدفتيريا مات الفأر لنه‬‫غير ممنع ضد الدفتيريا‪.‬‬ ‫إذن تنتج الكريات اللمفاوية ‪ B‬مضادات أجسام نوعية بحيث ل تبطل إل مفعو ل مولد المضاد‬ ‫الذي تسبب في إنتاجها‪.‬‬ ‫‪ -3‬ما رد فعل الجسم عند اتصا ل ثان بنفس مولد المضاد ؟‬ ‫من خل ل التمرين الثاني نلظحظ أنه‪:‬‬ ‫ عند التصا ل الو ل بمولد المضاد كان انتاج مضادات الجسام متأخرا و بكمية ضئيلة‪.‬‬‫ عند التصا ل الثاني بنفس مولد المضاد يكون انتاج مضادات الجسام أسرع و بكمية أكبر‪.‬‬‫يتبين من خل ل هذه المقارنة أن رد فعل الجهاز المناعتي اثر اتصا ل ثان بنفس مولد المضاد يكون‬ ‫أقوى و أسرع هذا راجع لخااصية الذاكرة المناعتية‪.‬‬ ‫‪ -3‬التعرف على الستجابة المناعتية الخلوية‪:‬‬ ‫∗ تحليل الوثائق ‪6‬و ‪ 7‬ص ‪:125‬‬ ‫● موت الفأر ‪ A‬بعد ظحقنه بعصية كوخ لاصابته بالتهاب الرئة ‪ ،‬فهو اذن غير ممنع ضد هذا المرض‪.‬‬ ‫● موت الفأر ‪ D‬رغم ظحقنه بمصل الفأر ‪ B‬الممنع ضد مرض التهاب الرئة دليل على أن المصل غير‬ ‫كاف للقضاء على عصية كوخ‪.‬‬ ‫● يبقى الفأر ‪ C‬ظحيا لحقنه بكريات لمفاوية ‪ T‬مأخوذة من الفأر ‪ B‬دليل على أن القضاء عصية كوخ‬ ‫يتطلب تدخل كريات لمفاوية ظحية مباشرة‪.‬‬ ‫∗ خلاصة‪:‬‬ ‫في بعض الحالت ) خمج ظحموي ‪ ،‬خليا سرطانية‪ (....‬تتدخل كريات لمفاوية ‪ T‬مباشرة و تحلل‬ ‫العنااصر الجنبية ‪ ،‬يدعى هذا النوع من الستجابة المناعتية بالمناعة الخلوية‪.‬‬ ‫ملحوظة‪:‬‬ ‫تعتبر الستجابة المناعتية الخلطية و الخلوية استجابة نوعية و مكتسبة‪:‬‬ ‫ نوعية‪ :‬لنها موجهة ضد مولد مضاد معين‪.‬‬‫ مكتسبة‪ :‬لنها تظهر على اثر اقتحام عنصر أجنبي‬‫الجسم‪.‬‬ ‫‪ – III‬تحديد مصدر الخليا المناعتية و العلقة الموجودة بينها‪:‬‬ ‫‪ -1‬مصدر الخليا المناعتية‪:‬‬

‫‪4‬‬


‫يتم إنتاج مختلف الخليا المناعاتية والدموية انطلقا من خليا أم توجد بالنخاع العظمي‪ ،‬ظحيث‬ ‫تنضج اللمفاويات ‪ B‬مباشرة على مستوى النخاع العظمي‪ ،‬بينما تنضج اللمفاويات ‪ T‬على‬ ‫مستوى الغدة السعترية‪.‬‬ ‫‪ -2‬الكشف عن التعاون بين الخليا المناعتية‪:‬‬ ‫من خل ل الوثيقة ‪ 1‬ص ‪ 127‬و المستنسخ أسفله يتبين أن هناك تعاون وثيق و تكامل بين مختلف‬ ‫الكريات اللمفاوية من أجل إقصاء كل عنصر أجنبي على الجسم و الحفاظ على تماميته‪.‬‬

‫‪5‬‬


كيف يحافظ الجسم عن تماميته