Page 1

‫صور واكتب‬ ‫ّ‬

‫واتـس أب‬

‫‪www.almasryalyoum.com‬‬

‫أهم األحداث اليومية‬ ‫وابعتها على‬

‫اقرأ أكثر‪..‬‬

‫‪0111 600 600 7‬‬

‫ً‬ ‫يوميا‬ ‫بأقل من جنيه‬

‫زياد بهاء الدين‬

‫فى االستثمار‪ ..‬هل نتسابق للقمة أم للقاع؟‬

‫«خلق محتوى إعالمى جديد ميس‬ ‫اجلــمــهــور الـــذى حتــاصــره املنصات‬ ‫الرقمية واإلع ــام اإللكترونى»‪ ،‬كان‬ ‫مشروع تخرج باسم «هاشتاج» قدمه‬ ‫مجموعة من طالب قسم الصحافة فى‬ ‫كلية اإلعالم باجلامعة احلديثة‪.‬‬ ‫بينما ألقى مشروع يحمل عنوان‬ ‫«املــؤشــر» الضوء على أهــم القضايا‬ ‫االقــتــصــاديــة واح ــت ــوى عــلــى حزمة‬ ‫خدمات اقتصادية مهمة‪ ،‬وقدم مشروع‬ ‫«هــانــد بــريــك» وجبة صحفية جتمع‬ ‫بني العمق فى التناول والبساطة فى‬ ‫التقدمي‪ .‬ومن املوضوعات التى نفذها‬ ‫الطالب‪ ،‬حتول «اليوتيوب» إلى «مربية‬

‫أط ــف ــال»‪ ،‬ومــصــيــر ســيــارة أم كلثوم‬ ‫وخالفات شــارة كابنت منتخب مصر‬ ‫لــكــرة الــقــدم‪ .‬وضــمــت جلنة حتكيم‬ ‫املــشــروعــات كــا مــن الــزمــيــل عمر‬ ‫حسانني‪ ،‬مدير حترير «املصرى اليوم»‪،‬‬ ‫والكاتب الصحفى خالد البرماوى‪،‬‬ ‫والدكتورة حنان عاطف‪ ،‬حيث متت‬ ‫مناقشة الطالب فى الشكل واملحتوى‬ ‫ملــشــروعــاتــهــم‪ .‬وقـــال «حــســانــن» إن‬ ‫أهــم مالحظاته هى إدراك الطالب‬ ‫للمخاطر الــتــى حت ــدق بالصحافة‬ ‫الورقية‪ ،‬باإلضافة المتالكهم أفكا ًرا‬ ‫لتطوير املحتوى لضمان استمرار هذه‬ ‫الصناعة املهمة‪.‬‬

‫«منى»‪ :‬نسير اليوم على خطاه‪ ..‬و«هدى»‪ :‬علينا استعادة مبادئه لمواجهة األزمات‬

‫ورود وهتافات فى الذكرى ‪ 102‬لميالد «عبدالناصر»‬ ‫كتبت‪ -‬ابتسام تعلب‪:‬‬ ‫شــارك عــشــرات املــواطــنــن فــى إحياء‬ ‫الــذكــرى ‪ 102‬ملــيــاد الــرئــيــس الــراحــل‬ ‫جــمــال عــبــدالــنــاصــر‪ ،‬صــبــاح أم ــس‪ ،‬فى‬ ‫الــضــريــح اخل ــاص بــه بــالــقــاهــرة‪ ،‬وســط‬ ‫انتشار أمنى مكثف‪ ،‬ورددوا عدة هتافات‪،‬‬ ‫من بينها «ناصر يا حرية»‪ ،‬و«ناصر يا‬ ‫حبيب املــايــن»‪ ،‬بحضور جنلتيه منى‬ ‫وهــدى‪ ،‬والدكتور جمال زهــران‪ ،‬أستاذ‬ ‫الــعــلــوم الــســيــاســيــة‪ ،‬وســيــد عبدالغنى‪،‬‬ ‫رئيس احلــزب الناصرى‪ ،‬ومحمد فائق‪،‬‬ ‫رئيس املجلس القومى حلقوق اإلنسان‪،‬‬ ‫والكاتبة فريدة الشوباشى‪ ،‬فيما غاب‬ ‫جنله عبداحلكيم لسفره للخارج‪.‬‬ ‫وقالت منى‪ ،‬لـ«املصرى اليوم»‪« :‬أعتقد‬ ‫أن روح أبى التزال موجودة معنا‪ ،‬ولم يكن‬ ‫فــى يــوم مــن األي ــام غير مــوجــود‪ ،‬فنحن‬ ‫اليوم نسير على خطاه‪ ،‬فقد كــان أمله‬ ‫أن تكون مصر مثل إجنلترا وأفضل منها‪،‬‬ ‫ألنها كانت محتلة من إجنلترا‪ ،‬وكان يحلم‬ ‫بالرخاء واحلــيــاة الكرمية لكل مواطن‪،‬‬ ‫واحلمد هلل أن جيشنا يبنى البلد حاليا»‪.‬‬ ‫وقـــالـــت هـــــدى‪« :‬فــــى ذكـــــرى مــيــاد‬ ‫ناصر علينا أن نستعيد مبادئه وقيمه‬ ‫فــى ظــل األزمــــات الــتــى تعيشها األمــة‬ ‫العربية وتــوحــيــد الكلمة والــنــضــال من‬ ‫أجــل قضاياها‪ ،‬وأكثر ما يسعدنى حب‬

‫منى عبدالناصر أمام ضريح والدها‬

‫الناس لوالدى‪ ،‬سواء فى مصر أو الدول‬ ‫العربية‪ ،‬وهذه ثروة كبيرة تركها لنا ناصر‬ ‫الذى عاش حياته مدافعا عن البسطاء‬ ‫وقضايا الوطن العربى»‪.‬‬ ‫وقــال محمد فايق إن مصر ال تنسى‬ ‫الزعيم الــراحــل مفجر ثــورة ‪ ٢٣‬يوليو‪،‬‬

‫الــتــى هــى أس ــاس الــثــورات الــتــى تلتها‪،‬‬ ‫وسيبقى الزعيم اخلالد فى قلوب الناس‬ ‫جميعا‪ ،‬معتبراً أن اجلذور التى وضعها ال‬ ‫ميكن أن تنتهى‪.‬‬ ‫وقـال سـيد عبدالغنـى‪« :‬فـى ذكـرى‬ ‫ميلاد ناصـر نحتـاج السـتعادة روحـه فـى‬

‫كل املجـاالت‪ ،‬فنحـن أحـوج لـه ولفكـره فـى‬ ‫مواجهـة التحديـات التـى تواجـه الوطـن‪،‬‬ ‫وناصـر سـيظل حيـا بفكـره ومشـروعاته‬ ‫التـى التـزال باقيـة وشـاهدة علـى مـا‬ ‫حققـه لبلـده مـن نهضـة اقتصاديـة‬ ‫واجتماعيـة‪ ،‬فقـد انتصـر حلريـة الوطـن‬

‫«سائرا فى طرق‬ ‫ً‬ ‫مسدودة»‬

‫«آن األوان»‬

‫«بنسبة ‪»%50‬‬

‫أكرم القصاص‪ ،‬فى‬ ‫«اليوم السابع»‪،‬‬ ‫ً‬ ‫متحدثا عن الرئيس‬ ‫التركى رجب طيب‬ ‫أردوغان خالل‬ ‫األشهر املاضية‪.‬‬

‫يوسف احلسن‪ ،‬فى‬ ‫ً‬ ‫متحدثا‬ ‫«الشروق»‪،‬‬ ‫عن إعادة الفكر‬ ‫العربى تثمني قيمة‬ ‫الدولة الوطنية‬ ‫العربية‪.‬‬

‫املهندس طارق املال‪،‬‬ ‫وزير البترول‪ ،‬فى‬ ‫ً‬ ‫متحدثا‬ ‫«الوطن»‪،‬‬ ‫عن قيمة دعم‬ ‫أسطوانة الغاز‪.‬‬

‫وزير اخلارجية‬ ‫اإليرانى‪ ،‬محمد‬ ‫جواد ظريف‪ ،‬واصفً ا‬ ‫االتفاق النووى بني‬ ‫طهران والغرب لعام‬ ‫‪.2015‬‬

‫جالل دويدار‪ ،‬فى‬ ‫ً‬ ‫متحدثا‬ ‫«األخبار»‪،‬‬ ‫عن عدم حضور‬ ‫اجتماعات النواب‪.‬‬

‫كتبت‪ -‬ريهام جودة‪:‬‬

‫نيللى‬

‫كتبت‪ -‬ريهام العراقى‪:‬‬

‫«أصبحنا الثالث‬ ‫أو الرابع على‬ ‫مستوى إفريقيا»‬ ‫عزة احلسينى‪،‬‬ ‫مديرة «األقصر‬ ‫للسينما»‪ ،‬فى‬ ‫«األهرام»‪ ،‬متحدثة‬ ‫عن املهرجان‪.‬‬

‫اآلراء‪ ،‬منح جائزة أفضل ممثلة‬ ‫فى عمل درامــى للفنانة سوسن‬ ‫بــدر‪ ،‬عــن دوره ــا فــى مسلسل‬ ‫«أبوالعروسة»‪ ،‬وجائزة أفضل‬ ‫ممثل فى عمل درامى للفنان‬ ‫ســيــد رجـ ــب‪ ،‬عــن دوره فى‬ ‫املسلسل نفسه‪ ،‬وجائزة املركز‬ ‫التشجيعية للفنانة مى عمر‪.‬‬ ‫وقال «دانيال» إن اللجنة العليا‬ ‫حــددت موعد انطالق املهرجان‬ ‫فى دورته الـ‪ 68‬خالل الفترة من‬ ‫‪ 28‬فبراير املقبل حتى ‪ 6‬مارس‬ ‫املقبل‪ ،‬وقررت إهداء الدورة السم‬ ‫املخرج الراحل سمير سيف تقدي ًرا‬ ‫ملشواره الفنى وعطائه السينمائى‪.‬‬

‫«البيئة» تعيد ‪ 8‬تماسيح إلى بحيرة ناصر‬

‫جنحت وزارة البيئة فى إعادة إطالق ‪ 8‬متاسيح‬ ‫إلــى بيئتها الطبيعية ببحيرة ناصر فى أســوان‪،‬‬ ‫بالتعاون مع قطاع حماية الطبيعة وفريق وحدة‬ ‫التماسيح وشرطة البيئة واملسطحات‪ ،‬وحضور‬ ‫عدد من اخلبراء واملختصني بالتنوع البيولوجى‪،‬‬ ‫فى إطار توجيهات الدكتورة ياسمني فؤاد‪ ،‬وزيرة‬ ‫البيئة‪ ،‬بحماية الــتــنــوع الــبــيــولــوجــى‪ ،‬والتصدى‬ ‫ملحاوالت االجتار غير املشروع فى احلياة البرية‪.‬‬ ‫وقالت «ياسمني» إنه متت معاينة التماسيح وإجراء‬ ‫جميع القياسات املطلوبة عليها‪ ،‬والتأكد من سالمتها‬

‫واملواطـن مـن الظلـم واالسـتعباد‪ ،‬وقـاد‬ ‫حـركات التحـرر فـى العالـم العربـى‬ ‫وإفريقيـا‪ ،‬وكانـت جتربتـه ملهمـة لـكل‬ ‫الشـعوب‪ ،‬وظـل مدافعـا عـن احلريـة حتـى‬ ‫وفاتـه‪ ،‬وعلينـا السـير علـى طريقـه وإعـادة‬ ‫مشـروعه القومـى»‪.‬‬

‫‪ 3‬حفالت لعرض «بيتر والذئب» فى األوبرا‬

‫المهرجان الكاثوليكى للسينما يكرم «الزعيم» ونيللى وشيرين‬ ‫الــشــيــخ‪ ،‬وجــائــزة فــريــد املـــزاوى‬ ‫للمخرج محمد فاضل‪ ،‬وجائزة‬ ‫األب يوسف مظلوم للفنان زكى‬ ‫فطني عبدالوهاب‪ ،‬وجائزة املركز‬ ‫اخلاصة للمخرج عمر عبدالعزيز‪،‬‬ ‫وجــائــزة اإلبــــداع الفنى للكاتب‬ ‫والــســيــنــاريــســت مجيد طوبيا‪،‬‬ ‫واملــونــتــيــرة ليلى فهمى‪ ،‬ومدير‬ ‫التصوير سمير فرج‪ ،‬واملوسيقار‬ ‫حلمى بكر‪ ،‬والكاتب والسيناريست‬ ‫يوسف معاطى والــفــنــان صبرى‬ ‫عبداملنعم‪.‬‬ ‫وفى جوائز األعمال الدرامية‬ ‫وجــائــزة املركز التشجيعية لهذه‬ ‫ال ــدورة‪ ،‬قــررت اللجنة‪ ،‬وبإجماع‬

‫تصوير‪ -‬طارق وجيه‬

‫‪ ..‬واملواطنون يزورون ضريح جمال عبدالناصر‬

‫«من أفضل‬ ‫االتفاقات»‬

‫التماسيح بعد إطالقها فى بحيرة ناصر بأسوان‬

‫متوفر على جميع التطبيقات‬

‫أعضاء جلنة حتكيم مشروعات تخرج الطلبة‬

‫«البد من موقف‬ ‫حازم وحاسم»‬

‫شيرين‬

‫يوما‬ ‫لمدة ‪ً ٣٠‬‬

‫تخرج طالب إعالم الجامعة‬ ‫الحديثة بـ«سيارة أم كلثوم»‬

‫‪a mro s e lim@ h o tma il.c o m‬‬

‫صباح الخميس‬

‫عقدت اللجنة العليا ملهرجان‬ ‫املـــركـــز الــكــاثــولــيــكــى املــصــرى‬ ‫للسينما‪ ،‬برئاسة األب بطرس‬ ‫دانــيــال‪ ،‬وعضوية ميشيل ماهر‬ ‫ومجدى سامى‪ ،‬عدة اجتماعات‬ ‫الختيار الفنانني وصناع السينما‬ ‫املقرر تكرميهم فى حفل افتتاح‬ ‫الــــدورة الـ ـــ‪ 68‬للمهرجان العام‬ ‫اجلــــــارى‪ ،‬وقـــــررت مــنــح جــائــزة‬ ‫الريادة السينمائية للفنانني‪ :‬عادل‬ ‫إمام وأشرف عبدالغفور وصالح‬ ‫عبداهلل ونيللى وشيرين‪.‬‬ ‫ومينح املهرجان جائزة التميز‬ ‫اإلعـــامـــى لــإعــامــى أســامــة‬

‫لكل القراء‬

‫‪Al Masry Al Youm - Thursday - January 16 th - 2020 - Issue No. 5694 - Vol.16‬‬

‫اخلميس ‪ ١٦‬يناير ‪٢٠٢٠‬م ‪ ٢١ -‬من جمادى األولى ‪ 14٤١‬هـ ‪ ٧ -‬طوبة ‪ - 173٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٩٤‬‬

‫برغم التحفظ الــذى أبديته فى مقال سابق على نقل تبعية ملف‬ ‫االستثمار وهيئته لرئيس مجلس الوزراء مباشرة‪ ،‬إال أن األمانة تقتضى‬ ‫االعتراف باجلهد املبذول فى األسابيع األخيرة لتنشيط هذا امللف‬ ‫وإعادة تنظيمه‪ .‬والنشاط واالهتمام مطلوبان بعد التراجع الذى شهده‬ ‫االستثمار اخلاص لدينا فى األرقام واملناخ وفى ثقة املستثمرين خالل‬ ‫السنوات األخيرة‪.‬‬ ‫ولكن فى اللحظة التى يعود فيها ملف االستثمار اخلــاص لتصدر‬ ‫أولويات الدولة فمن الضرورى التفكير ليس فقط فيما ميكن القيام‬ ‫به لتشجيع وجذب املستثمرين‪ ،‬وإمنا أيضا فيما ينبغى جتنبه حتى ال‬ ‫نندفع نحو ما يحقق أرقاما أعلى وإجنازات أسرع وهو فى الواقع ضار‬ ‫بالبلد وباالقتصاد القومى‪ .‬ولتوضيح املعنى فسأرجع للفكرة املعروفة فى‬ ‫مجال الترويج لالستثمار وهى التفرقة بني ما يسمى التسابق نحو القمة‬ ‫والتسابق نحو القاع‪.‬‬ ‫التسابق للقمة هو إصدار القوانني واتخاذ اإلجراءات وتقدمي احلوافز‬ ‫التى جتذب استثمارا وفيرا ومحققا فى ذات الوقت ملصلحة البلد عن‬ ‫طريق زيادة التشغيل واإلنتاجية والتكنولوجيا والتنمية املستدامة‪ .‬أما‬ ‫التسابق للقاع فهو االندفاع نحو إغراء املستثمرين بإعفاءات وتنازالت‬ ‫قد تزيد من حصيلة االستثمار ولكن تلحق ضررا باالقتصاد والبيئة‬ ‫واملجتمع‪.‬‬ ‫ولكى يكون سعينا للقمة ال القاع يجب جتنب االعتماد على احلوافز‬ ‫واملزايا التى تضر باالقتصاد واملجتمع مهما كانت الضغوط على احلكومة‬ ‫كبيرة لتحقيق أرقام مرتفعة وإجناز سريع‪ .‬حتديدا فإننى أقترح التريث‬ ‫فى اللجوء ألربعة أنواع من تلك املزايا واحلوافز‪:‬‬ ‫األول هو اإلعفاءات الضريبية شديدة السخاء التى ال يترتب عليها‬ ‫ســوى ضياع احلصيلة الضريبية وتشويه املناخ التنافسى وفتح باب‬ ‫التقدير والفساد اإلدارى‪ .‬والدول الواعية تقصر اإلعفاءات الضريبية‬ ‫فى أضيق احلدود وعلى قطاعات ومناطق مستهدفة بعينها‪ ،‬وذات أثر‬ ‫تنموى معروف مقدما دون أن يصبح عدم سداد الضريبة هو األصل‪.‬‬ ‫والثانى هو منح األراضى باملجان‪ ،‬ألن األرض لها قيمة‪ ،‬شأنها شأن‬ ‫كل عناصر اإلنتاج األخرى‪ ،‬ويلزم سدادها‪ .‬وإذا رغبت الدولة فى حتفيز‬ ‫االستثمار فاألجدر بها أن تتيح تسهيالت فى السداد‪ ،‬وتدعم املستثمرين‬ ‫باملرافق األساسية‪ ،‬وتيسر متلك األراضى‪ ،‬وتزيل الغموض والبطء فى‬ ‫تسجيل العقارات‪ .‬أما املنح املجانى فيضيع موارد على البلد ويشجع‬ ‫املضاربة على األرض‪ ،‬كما حدث فى منح األراضى الصناعية فى الصعيد‬ ‫باملجان منذ سنوات طويلة فلم تنهض الصناعة وال زاد التشغيل‪.‬‬ ‫أما الثالث فهو التنازل عن حقوق العمال‪ .‬العمالة الرخيصة‪ ،‬غير‬ ‫املقننة‪ ،‬وغير املتمتعة بحقوقها من أسباب اخلجل ال التفاخر أمام دول‬ ‫العالم‪ .‬والتنمية االقتصادية ال تتحقق إال بتوازن املصالح فى املجتمع‬ ‫وحصول كل طرف على حقه‪ .‬واألفيد من النزول بتكلفة العمالة هو‬ ‫تدريبها ورفع كفاءتها وزيادة إنتاجيتها وتنافسيتها عامليا حتى يستفيد‬ ‫العامل واملستثمر معا‪.‬‬ ‫والرابع هو الترحيب بالصناعات امللوثة واملدمرة للبيئة واملوارد وصحة‬ ‫الناس‪ .‬فهذا ليس استثمارا سليما أو حميدا‪ ،‬والنجاح يجب أن يُقاس‬ ‫مبا يرد للبلد من تكنولوجيا حديثة‪ ،‬ومشروعات حتافظ على البيئة‪،‬‬ ‫وصناعات تعظم من القيمة املضافة محليا‪ ،‬وحتد من تصدير املوارد‬ ‫الطبيعية غير املتجددة‪.‬‬ ‫ما سبق ميكن تلخيصه فى كلمتني‪ :‬أن االستثمار ليس هد ًفا فى حد‬ ‫ذاته بل وسيلة لتنمية االقتصاد وحتسني معيشة الناس‪ ،‬وجناح السياسة‬ ‫االستثمارية ال يُقاس بحجم األمــوال الداخلة للبلد بل مبا حتققه من‬ ‫تنمية وتشغيل وتقدم ورخاء وعيشة آمنة‪.‬‬ ‫هناك مع ذلك سؤال مشروع‪ :‬إن لم يكن املستثمر سيجد لدينا إعفاء‬ ‫ً‬ ‫تساهل فى املعايير‬ ‫من الضريبة‪ ،‬أو أرضا مجانية‪ ،‬أو عمالة رخيصة‪ ،‬أو‬ ‫البيئية‪ ،‬ما الذى يشجعه على ترك بلدان العالم املتنافسة على جذب‬ ‫أمواله والتوجه إلى مصر؟ واإلجابة أن أهم ما يجذب املستثمرين هو‬ ‫توافر مناخ للثقة واألمان واملصداقية‪ ،‬مناخ يعتمد على عدالة القوانني‬ ‫وسرعة تطبيقها‪ ،‬وعلى غياب الفساد‪ ،‬وعلى وضوح القواعد واإلجراءات‪،‬‬ ‫وعلى إنصات أجهزة الدولة ومؤسساتها للمشاكل والسعى حللها‪.‬‬ ‫يسعدنى حتول اخلطاب احلكومى نحو االهتمام باالستثمار اخلاص‬ ‫وإدراك أهميته للنهوض باالقتصاد‪ ،‬ولكن أرجو أن نتعلم من أخطائنا‬ ‫السابقة ونقيس جنــاح سياستنا االستثمارية مبا حتققه من تنمية‬ ‫اقتصادية مفيدة وعادلة ومستدامة وليس فقط مبا جتذبه من أموال‪.‬‬

‫ً‬ ‫مجانا‬

‫وقدرتها على مواصلة احلياة فى بيئتها الطبيعية‬ ‫قبل عملية اإلطالق‪ ،‬فى إطار جهود الوزارة لتنفيذ‬ ‫قانون البيئة رقم ‪ 4‬لسنة ‪ 1994‬وتعديالته للحفاظ‬ ‫هددة باالنقراض‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫على الكائنات امل ُ َّ‬ ‫االتفاقيات الدولية املُو َّقعة من قِ َبل مصر‪ ،‬واملعنية‬ ‫باحلفاظ على التنوع البيولوجى والثروات الطبيعية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فضل عن اتفاقية «سايتس»‪.‬‬ ‫يُذكر أنه مت العثور على التماسيح خالل حملة‬ ‫تفتيشية للوزارة على محال بيع احليوانات مبنطقة‬ ‫الهرم فى اجليزة‪ ،‬األسبوع املاضى‪ ،‬ومت توفير‬ ‫الرعاية البيطرية لها حتى عملية اإلطالق‪.‬‬

‫العبات باليه مركز تنمية املواهب‬

‫كتب‪ -‬سعيد خالد‪:‬‬

‫إمام‬

‫يواصل مركز تنمية املواهب بدار األوبرا املصرية‬ ‫دعم واكتشاف املواهب فى جميع املجاالت الفنية‪،‬‬ ‫ويــشــارك أطفال فصل الباليه فى حفل بتقدمي‬ ‫عرض «بيتر والذئب»‪ ،‬على املسرح الكبير‪ ،‬يومى‬ ‫‪ 19‬و‪ 20‬يناير اجلارى‪ ،‬باإلضافة إلى حفل الساعة‬ ‫صباحا يوم ‪ 20‬يناير‪.‬‬ ‫‪11‬‬ ‫ً‬ ‫وقال الدكتور عبدالوهاب السيد‪ ،‬رئيس املركز‪،‬‬ ‫إن فصل الباليه يدربه سامح صابر‪ ،‬باالشتراك مع‬ ‫أوركسترا القاهرة السيمفونى‪ ،‬حتت قيادة مجدى‬ ‫بغدادى‪ ،‬رئيس البيت الفنى لألوبرا‪ ،‬وتصميم وإخراج‬ ‫موضحا أن الفصل األول‬ ‫احلفل لسامح صابر‪،‬‬ ‫ً‬

‫من احلفل يتضمن فقرة لكورال أطفال مركز تنمية‬ ‫املواهب‪ ،‬من تدريب داليا حسنني‪ ،‬وسيشهد العام‬ ‫مزيجا من دمج أطفال املركز بكبرى احلفالت‬ ‫احلالى‬ ‫ً‬ ‫التى تنظمها دار األوبرا‪.‬‬ ‫وقال مجدى صابر‪ ،‬رئيس دار األوبــرا‪ ،‬إن املركز‬ ‫يُعتبر شريان احلياة واجلوكر فى األوبــرا‪ ،‬كونه يُعد‬ ‫أكبر مركز للتعليم فى الشرق األوسط والوطن العربى‪،‬‬ ‫ويضم ‪ 3000‬متعلم تقري ًبا فى مركز التنمية بالقاهرة‬ ‫فقط‪ ،‬بخالف اإلسكندرية ودمنهور وطنطا‪ ،‬ومت‬ ‫افتتاح فصول لذوى القدرات اخلاصة‪ ،‬مشي ًرا إلى أنه‬ ‫قرر زيادة عدد احلفالت على جميع املسارح‪ ،‬الكبير‬ ‫واملكشوف والصغير واملوسيقى العربية واجلمهورية‪.‬‬ ‫طبعت مبطابع «أخبار اليوم»‬


‫حوادث وقضايا‬

‫اخلميس ‪ - ٢٠٢٠/١/١٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٩٤‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5694 - Thursday 16/1/2020‬‬

‫الدفاع بـ«محطة مصر»‪ :‬وجود المتهمين‬ ‫بالقفص هدفه تهدئة الرأى العام‬

‫أنا والنجوم‬ ‫طارق الشناوى‬

‫‪tarekelshinnawi@yahoo.com‬‬

‫فى انتظار «الشيخ حسنى»!‬

‫‪9‬المحامى‪ :‬يجب مساءلة قيادات «السكة الحديد»‪ ..‬والنطق بالحكم ‪ 9‬مارس‬

‫كتبت‪ -‬فاطمة أبوشنب‪:‬‬ ‫ح ــددت محكمة جــنــايــات الــقــاهــرة‪ ،‬أمــس‪،‬‬ ‫بــرئــاســة املــســتــشــار جــابــر املــراغــى‪ ٩ ،‬مــارس‬ ‫املــقــبــل لــلــنــطــق بــاحلــكــم ف ــى قــضــيــة «حـــادث‬ ‫محطة مصر» املتهم فيها ‪ ١٤‬متهماً باإلهمال‬ ‫واإلخالل اجلسيم بأصول وظيفتهم فى الواقعة‬ ‫التى أســفــرت عــن مقتل ‪ ٣١‬مواطناً وإصابة‬ ‫‪ ١٧‬واستمعت املحكمة ملــرافــعــة دف ــاع املتهم‬ ‫السابع والذى قال إنه ينضم ملرافعة دفاع بقية‬ ‫املتهمني‪ ،‬الفتاً إلى أنه ال عالقة لهم باالتهامات‬ ‫املنسوبة إليهم وكان من الواجب مساءلة الصف‬ ‫األول من رؤسائهم‪ ،‬حيث ثبت بالدليل القاطع‬ ‫أن األجــزاء املتهمني بالعبث فيها وهى «ذراع‬ ‫رج ــل املــيــت» بعضها ك ــان غــيــر مــوجــود‪ ،‬وإن‬ ‫وجدت فإنها ال تعمل‪.‬‬ ‫وأشار الدفاع إلى أن حوادث السكك احلديد‬ ‫مــســلــســل مــســتــمــر نــتــيــجــة «الــفــســاد فــى هــذه‬ ‫املؤسسة‪ ،‬والــذى أزكــم األنــوف» ومن أشهرها‬ ‫حادث قطار البدرشني الذى راح ضحيته مئات‬ ‫املــواطــنــن‪ ،‬منبهاً إلــى أنــه يخشى السفر من‬ ‫خالل القطارات خشية وقــوع حــادث‪ ،‬رغم أن‬ ‫مصر من أوائل دول العالم التى أنشأت خطوط‬ ‫سكة حــديــد‪ .‬وقــاطــع القاضى الــدفــاع بقوله‪:‬‬ ‫«املحكمة ملمة بكل وقائع القضية إملاماً كام ً‬ ‫ال‬ ‫ويجب التحدث فى موضوع الدعوى»‪.‬‬ ‫استكمل الــدفــاع مرافعته بقوله إن هــؤالء‬ ‫املتهمني مت الزج بهم فى القضية لتهدئة الرأى‬ ‫العام مشيراً إلــى «احلكم التاريخى» ملحكمة‬ ‫جنح البدرشني حيث ذكرت املحكمة أن الفساد‬ ‫واإلهمال طال كل من مت تقدميه للمحاكمة كما‬ ‫وصف الدفاع املتهمني بأنهم ضحية اإلهمال‪.‬‬ ‫ودفع املحامى بعدم اختصاص املحكمة لنظر‬ ‫الدعوى باعتبار أنها جنحة موضحاً أن ما ذكره‬ ‫أمر اإلحالة بأن املتهمني تسببوا فى إتالف املال‬

‫املتهمون فى مشاجرة العياط‬

‫يخنق زوجته ويدعى وفاتها‬ ‫بسبب معاناتها من «الصرع»‬ ‫كتب‪ -‬يسرى البدرى‪ ،‬والشرقية‪ -‬وليد صالح‪:‬‬

‫تصوير ‪ -‬محمد شكرى اجلرنوسى‬ ‫املتهمون فى قفص االتهام بعد حجز الدعوىللحكم‬ ‫العام غير صحيح‪ ،‬ألنه تالف فى األساس كما اجلنايات ألنهم فى ‪ 27‬فبراير من العام املاضى‬ ‫دفع بعرفية الدفاتر‪ ،‬وأنها ليست مستنداً رسمياً ب ــدائ ــرة قــســم األزبــكــيــة مبــحــافــظــة الــقــاهــرة‬ ‫لكنها دفاتر تنظيمية والقائم بتحريرها «املتهم عبث املتهم األول باملعدات واألجهزة اخلاصة‬ ‫بالقطارات وبتسيير حركتها على اخلطوط‪،‬‬ ‫الثالث» ليس من أرباب الوظائف العمومية‪.‬‬ ‫كما دفــع املحامى بعدم املسؤولية اجلنائية وذلــك بــأن عطل أحــد وســائــل األم ــان «املــزود‬ ‫ملوكله كون اجلهة اإلداريــة تعلم منذ ‪ ٣٠‬عاماً به اجلرار قيادته رقم ‪ »2302‬فأفقده منفعته‬ ‫بوقائع توقيع املوظفني لبعضهم البعض وذلك وهى إيقاف اجلــرار إثر انفالته من املحاشرة‬ ‫ملصلحة العمل إضــافــة لــعــدم وج ــود إج ــازات بدون قائده‪ ،‬كما تالعب مبجموعة حركة ذراع‬ ‫ملوظفى السكك احلــديــديــة‪ ،‬ألن الهيئة كانت العاكس ما مكنه من استخالص ذلك الذراع من‬ ‫موضعه حال كونه بوضع احلركة ما أدى ملقتل‬ ‫تشكو من عجز فى العمالة‪.‬‬ ‫كانت النيابة أحــالــت املتهمني إلــى محكمة ‪ 31‬شخصاً وإصابة ‪.17‬‬

‫كشفت أجهرة األمن غموض ‪ 3‬جرائم‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫بالشرقية واجليزة وأسيوط‪ ،‬قام زوج فى بلبيس‬ ‫إثر مشاهدته لها تتحدث فى التليفون مع أحد‬ ‫األشخاص‪ ،‬وادعــى وفاتها بسبب معاناتها من‬ ‫«الصرع وتشنجات عصبية»‪ ،‬كما سقط قتيل فى‬ ‫مشاجرة على دفع الكارتة فى العياط‪ ،‬وضبط‬ ‫مزارع لقتله سيدة فى أسيوط بسبب خالفات‬ ‫على املنقوالت اخلاصة بابنة الضحية‪ ،‬وتولت‬ ‫النيابة التحقيق‪.‬‬ ‫تلقى ضباط مركز بلبيس بالغا من «سائق‪-‬‬ ‫‪ 27‬سنة» باكتشافه وفاة زوجته «ربة منزل‪20 -‬‬ ‫سنة» داخل الشقة سكنهما‪ ،‬والعثور على جثتها‬ ‫مسجاة بغرفة النوم بكامل مالبسها‪ ،‬وال توجد‬ ‫بها إصــابــات ظاهرية وسالمة منافذ الشقة‪،‬‬ ‫وعدم وجود بعثرة مبحتوياتها‪ ،‬وما قرره زوجها‬ ‫ووالدها بسابقة معاناتها من صرع وتشنجات‬ ‫عصبية وع ــدم اتهامهما ألحــد بالتسبب فى‬ ‫وفاتها‪ .‬وتوصلت حتريات فريق البحث برئاسة‬ ‫اللواء عالء الدين سليم‪ ،‬مساعد وزير الداخلية‬ ‫لقطاع األمن العام‪ ،‬إلى أن وراء ارتكاب الواقعة‬ ‫زوج املجنى عليها‪ ،‬عقب تقنني اإلجـ ــراءات‬

‫مت استهدافه مبأمورية أسفرت عن ضبطه‪،‬‬ ‫مبواجهته بالتحريات‪ ،‬اعترف بارتكابه الواقعة‪،‬‬ ‫وقــرر أنه يوم الواقعة وعقب عودته من العمل‬ ‫شاهد املجنى عليها خالل حتدثها هاتفياً مع‬ ‫أحد األشخاص‪ ،‬فحدثت بينهما مشادة تطورت‬ ‫ملشاجرة قام خاللها بالتعدى عليها بالضرب‪،‬‬ ‫وكــتــم أنفاسها بكلتا يــديــه فـ ــأودى بحياتها‪،‬‬ ‫وادعى على خالف احلقيقة وفاتها إثر إصابتها‬ ‫بتشنجات‪.‬‬ ‫وفى اجليزة‪ ،‬وقعت مشاجرة مبوقف سيارات‬ ‫بالعياط‪ ،‬بني عامل كارته باملوقف كطرف أول‪،‬‬ ‫وسائق سيارة ميكروباص وعاملني كطرف ثان‬ ‫«لهما معلومات جنائية»‪ ،‬لعدم رغبة السائق فى‬ ‫دفع الكارتة باملوقف‪ ،‬وتدخل العامالن ملناصرته‪،‬‬ ‫وأطــلــق خاللها أحــد العاملني عــيــارا مــن فرد‬ ‫خرطوش‪ ،‬فأودى بحياة عامل الكارتة‪ ،‬ومت ضبط‬ ‫املتهمني الثالثة وتولت النيابة التحقيق‪.‬‬ ‫وفى أسيوط‪ ،‬تلقى ضباط مركز الفتح‪ ،‬بالغا‬ ‫بوفاة «ربة منزل‪ 42 -‬سنة»‪ ،‬إثر إصابتها بأعيرة‬ ‫نارية متفرقة واتهام زوجها «مدرس‪ 50 -‬سنة»‬ ‫مزارعا‪ ،‬خلالفات سابقة بينه وبني املتهم‪ ،‬وقيام‬ ‫األخير بسرقة منقوالت خاصة بابنتهما‪.‬‬

‫الناجية من محاولة «ذبح» بالوراق‪« :‬هددنى ‪ 3‬مرات وقال ابقى امشى وشعرك باين»‬ ‫‪9‬إسعاف الضحية يتطلب غرزة و‪ 3‬طبقات خياطة‪ ..‬و«كترينة»‪ :‬حاول ذبح خادمة قبل عامين وأظنه من «داعش»‬ ‫كتب‪ -‬محمد القماش‪:‬‬

‫عــلــى ســريــرهــا جتــلــس «كــتــريــنــة‪ .‬ر»‪ ،‬السيدة‬ ‫اخلمسينية‪ ،‬املعروفة بـ«سيدة الوراق»‪ ،‬التى تعرضت‬ ‫ملحاولة ذبح على يد شاب‪ ،‬اجلمعة املاضى‪ ،‬وقوله لها‪:‬‬ ‫«علشان متشى شعرك باين»‪ُ ،‬تدِّث جنلتها الصغرى‬ ‫حاسة إن‬ ‫بخوف‪ ،‬تصاحبه رجفة‪« :‬مش عارفة أنام‪ّ ،‬‬ ‫املتهم من (داعــش)‪ ،‬مش هقدر أنزل الشارع تانى‪،‬‬ ‫وخايفة»‪.‬‬ ‫منذ وقــوع احلـــادث‪ ،‬لــم تــفــارق االبــنــة «أوليفيا»‬ ‫والدتها‪ ،‬التى قالت معترضة‪« :‬التحقيقات بتقول‬ ‫إن املتهم مريض نفسى‪ ،‬ولديه سابقة مماثلة قبل‬ ‫عامني بذبح امــرأة»‪ ،‬مصرة على أنــه‪« :‬ال ميكن أن‬ ‫ً‬ ‫واع‪ ،‬أخرج (شفرة) وحاول‬ ‫يكون‬ ‫مريضا‪ ،‬هذا شخص ٍ‬ ‫ذبحى‪ ،‬وقال‪( :‬ابقى امشى وشعرك باين)‪ ،‬هذه ليست‬ ‫أفعال مختل»‪ .‬املتهم «ممدوح‪ .‬ف»‪ 38 ،‬سنة‪ ،‬يرتدى‬ ‫دائ ًما جلبا ًبا وطاقية‪ ،‬ذو حلية خفيفة‪ ،‬ميتلك والده‬ ‫فر ًنا بلد ًيا بالوراق‪ ،‬التى تسكن بها املجنى عليها‪..‬‬ ‫يقول أحد أفراد أسرته إن املتهم أحرق نفسه‪ ،‬وقفز‬ ‫من الطابق السادس‪ .‬انتظر «ممدوح» خروج الضحية‬ ‫من محل شهير باملنطقة‪ ،‬وما إن الحت له حتى أخرج‬ ‫شفرة‪ ،‬وحاول ذبح الضحية‪ ،‬التى التف حولها الناس‪،‬‬ ‫وضبطوا املتهم قبل هروبه‪ ،‬حسبما كشفت كاميرات‬

‫محرر «املصرى اليوم» مع الضحية‬

‫املراقبة‪َ .‬‬ ‫«غ ّما عينى وأصاب رقبتى بالشفرة ودفعنى‬ ‫بقوة لألمام»‪ ،‬تتذكر «كترينة» تفاصيل الواقعة‪ ،‬فيما‬ ‫يؤكد أوالدهــا‪« :‬كل ما تفتكر اللى حصلّها تترعش‬

‫انتحار طالب بكلية طب أسنان بالشروق‬ ‫كتب‪ -‬حسن أحمد حسني‪:‬‬

‫أنــهــى طــالــب بــالــفــرقــة اخلامسة‬ ‫بــكــلــيــة الــطــب حــيــاتــه ف ــى منطقة‬ ‫الــشــروق‪ ،‬تبني مــن الــتــحــريــات أنه‬ ‫كـــان يــرتــبــط عــاطــفــيــا بــزمــيــلــة له‬ ‫وقــررت االبتعاد عنه فقرر االنتحار‬ ‫بغاز الهيليوم‪ ،‬عثر على جثته داخل‬ ‫سيارته بالطريق العام‪ ،‬أمرت النيابة‬ ‫بتشريح اجلثة لبيان سبب الوفاة‬ ‫وإنهاء إجراءات الدفن‪.‬‬ ‫تلقى مأمور قسم شرطة الشروق‬ ‫ً‬ ‫بالغا من األهالى‪ ،‬باكتشافهم وجود‬ ‫شــاب متوفى داخــل سيارته‪ ،‬بأحد‬ ‫الــشــوارع‪ ،‬انتقلت قــوة مــن القسم‪،‬‬

‫ملحل البالغ وبالفحص تبني أن اجلثة‬ ‫لطالب باجلامعة البريطانية‪ ،‬وقالت‬ ‫التحريات األولية إن الضحية انتحر‬ ‫بسبب ابتعاد فتاة ارتبط بها عاطف ًيا‬ ‫عنه‪.‬‬ ‫انتقل فريق من نيابة الشروق وبدر‬ ‫ملعاينة موقع مصرع الطالب‪ ،‬ومت‬ ‫التصريح بدفن اجلثة بعد االنتهاء‬ ‫من أعمال الطب الشرعى‪.‬‬ ‫وكشفت املعاينة األولية أن الطالب‬ ‫يــدعــى «بــاســم‪ .‬أ»‪ ،‬طــالــب بالفرقة‬ ‫اخل ــام ــس ــة بــكــلــيــة طـــب األس ــن ــان‬ ‫باجلامعة البريطانية‪ ،‬وأنه استخدم‬ ‫أنبوبة غاز للتخلص من حياته‪.‬‬

‫ضبط ‪ 2‬التهامهما باالعتداء‬ ‫على ‪ 3‬أشقاء فى بنى سويف‬

‫‪9‬التحريات‪ :‬خالفات عائلية وراء الواقعة‬

‫بنى سويف‪ -‬عمر الشيخ‪:‬‬

‫أصيب ‪ 3‬أشقاء بإصابات متنوعة‪،‬‬ ‫أمــــس‪ ،‬إثـــر تــعــرضــهــم لــطــلــق ن ــارى‬ ‫خرطوش‪ ،‬من عاطل متت االستعانة‬ ‫بــه لضربهم مــن قبل زوج عمتهم‪،‬‬ ‫بسبب خالفات عائلية بقرية الدوية‬ ‫مبركز بنى سويف‪ ،‬ومتكنت أجهزة‬ ‫األمن من ضبط املتهمني‪.‬‬ ‫تلقى الــلــواء زكــريــا صــالــح‪ ،‬مدير‬ ‫األمــــن‪ ،‬إخ ــط ــارا مــن مــأمــور مركز‬ ‫شرطة بنى سويف‪ ،‬بورود إشارة من‬ ‫مستشفى بنى سويف التخصصى‪،‬‬ ‫بــوصــول «هــيــثــم‪ .‬ك‪ .‬ع» ‪ 31‬سنة‪،‬‬ ‫كــهــربــائــى‪ ،‬مــصــاب ب ــرش خــرطــوش‬ ‫بالركبة اليمنى‪ ،‬وشقيقيه «ماهر»‬ ‫‪ 25‬سنة صياد‪ ،‬مصاب اشتباه قطع‬ ‫بــشــرايــن وأوردة الــســاق اليسرى‪،‬‬ ‫و«مــحــمــد» ‪ 29‬سنة صــيــاد‪ ،‬مصاب‬ ‫بـــرش خ ــرط ــوش بــالــســاق اليمنى‪،‬‬ ‫وجميعهم مقيمون قرية الدوية دائرة‬ ‫املركز‪ .‬وباالنتقال وبسؤال املصابني‪،‬‬ ‫اتهموا كال من «جالل‪ .‬ح‪ .‬ع» ‪ 28‬سنة‬

‫سائق‪ ،‬مقيم بقرية الدوية‪ ،‬زوج ابنة عم‬ ‫املصابني‪ ،‬و«معوض‪ .‬ع‪ .‬م» مقيم بعزبة‬ ‫التحرير‪ ،‬قسم بنى سويف‪ ،‬بتحريض‬ ‫من زوج عمة املصابني‪ ،‬بالتعدى عليهم‬ ‫بالضرب حلدوث مشادة كالمية بينهم‬ ‫واملتهم األول خلالفات عائلية‪ ،‬إال‬ ‫أنهم فوجئوا فى اليوم الثانى باستعانة‬ ‫األول باملتهم الثانى فى التعدى عليهم‬ ‫بالضرب‪ ،‬وإطــاقــه عيارا ناريا من‬ ‫سالح كان بحوزته أحدث إصابتهم‪.‬‬ ‫وبــتــقــنــن اإلجـــــــراءات مت ضبط‬ ‫املتهمني‪ ،‬وبحوزة األول سالح أبيض‬ ‫«مطواة قرن غــزال»‪ ،‬وبحوزة الثانى‬ ‫سالح نارى مستخدم فى الواقعة وهو‬ ‫عبارة عن فــرد خــرطــوش‪ ،‬كما تبني‬ ‫إصابة املتهم الثانى برش خرطوش‬ ‫بالساقني من اخللف‪.‬‬ ‫ومبواجهة املتهمني أقرا بارتكابهما‬ ‫الواقعة‪ ،‬وقيام املتهم الثانى بإحداث‬ ‫إصابته بنفسه التهام الطرف اآلخر‪،‬‬ ‫وحتــرر املحضر ال ــازم ومت إخطار‬ ‫النيابة ملباشرة التحقيق‪.‬‬

‫جامد»‪ ،‬وتــرد املجنى عليها‪« :‬اللى شفته يا رب ما‬ ‫يحصل حلد‪ ،‬مش عاوزة أنزل الشارع تانى»‪.‬‬ ‫نفسا بصعوبة‪ ،‬ثم تكمل حديثها‪« :‬كنت هقع‬ ‫تأخذ ً‬

‫صالح دياب‬

‫على األرض‪ ،‬والناس مسكتنى‪ ،‬افتكروا إن املتهم‬ ‫بى‪ ،‬وعندما شاهدوا الدماء تنزف من رقبتى‪،‬‬ ‫حترش ّ‬ ‫انهاروا وأمسكوا باملتهم قبل هروبه»‪ .‬الضحية حني‬ ‫خرجت من منزلها قصدت البحث عن عــاج لها‬ ‫بالصيدليات‪ ،‬إذ تعانى «غضرو ًفا بالرقبة وفقرات‬ ‫الظهر»‪ ،‬وتعبت من البحث‪ ،‬وألجل برودة الطقس ً‬ ‫ليل‬ ‫وظروف مرضها‪ ،‬ارتدت «سويت شيرت» فوقه شال‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فضفاضا‪ ،‬ولوال «ستر ربنا» كما‬ ‫وبنطال‬ ‫يغطى رقبتها‬ ‫تقول‪« :‬لتمكن املتهم من قطع كل أوتار رقبتها»‪ ،‬حيث‬ ‫اعتدى «اجلانى عليها بـ(الشفرة)‪ ،‬فحماها الشال‬ ‫والـ(تى شيرت)‪ ،‬الذى انقطع جزء منه»‪« .‬عملت كدة‬ ‫ليه‪ ،‬أنا عملت لك إيه؟!»‪ ،‬قالتها «كترينة» للمتهم‪ ،‬فى‬ ‫وهن‪ ،‬وحني نظرت إليه رأته «مغ ّمض عني واحدة‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫ويشير لها بعالمة الــذبــح»‪ ،‬وكــرر تلك العالمة ‪3‬‬ ‫مرات‪ ،‬وقال‪« :‬هدبحك»‪ .‬وصلت املجنى عليها إلى‬ ‫أحد املستشفيات‪ ،‬وهناك أكد لها الطبيب أن ا ُ‬ ‫جلرح‬ ‫سطحى «رغــم انــه متخ ّيط ‪ 63‬غــرزة‪ ،‬و‪ 3‬طبقات‬ ‫خياطة»‪ ،‬حينها استشعرت أنــه «فــى أمــل أعيش»‪،‬‬ ‫فكانت تخشى املوت‪« :‬حسيت ان اللى دبحنى شخص‬ ‫من (داعش)‪ ،‬فكرت فى بناتى الـ‪ 4‬وزوجى وأشقائى‬ ‫وأحــفــادى‪ ،‬كنت أ ًمــا لهم جمي ًعا (عمود البيت)»‪،‬‬ ‫يطمئنها الطبيب‪ ،‬بينما يخيط اجلــرح‪« :‬تعرفى لو‬

‫واحــد سنتيمتر كمان كانت أوراق الرقبة اتقطعت‬ ‫وفقدتى روحك فــو ًرا»‪ .‬املأساة التى أملت بـ«كترينة»‬ ‫لم تنته عند ذلك‪ ،‬تشرح وقد أرهق التعب عينيها‪:‬‬ ‫«ملا ُرحت قسم الشرطة‪ ..‬اجلرح نزف تانى جامد‪،‬‬ ‫ُرحت لعيادة خاص ًة‪ ،‬هناك الطبيب نبهنى (عضالت‬ ‫رقبتك كلها متزقت‪ ..‬ومحتاجة إعادة للخياطة)»‪ .،‬فى‬ ‫الصباح الباكر‪ ،‬توجهت املجنى عليها ً‬ ‫أيضا إلى نيابة‬ ‫الوراق‪ ،‬أدلت بأقوالها‪ ،‬واتهمت «ممدوح» بـ«الشروع‬ ‫فى قتلها»‪ ،‬وقالت‪« :‬عاوزاه يتعدم أكيد ده إرهابى»‪،‬‬ ‫فيما قال أبناؤها‪« :‬حق ماما هيضيع‪ ..‬بيقولوا‪( :‬مهتز‬ ‫نفس ًيا)‪ ،‬ده شخص سوابق»‪ .‬ضحية الــوراق زارها‬ ‫عشرات األهــالــى‪« :‬نــاس واهلل أول مــرة أشوفهم»‪،‬‬ ‫كما تلقت اتصاالت من شخصيات عامة‪« :‬مسؤولني‬ ‫ورج ــال ديــن اتصلوا بــى»‪ ،‬وكانت من بني زائريها‬ ‫مارى جميل مسعد‪ ،‬التى تخدم بكنيسة مارجرجس‬ ‫باملنطقة ذاتها‪ ،‬والتى سبق أن تعرضت ملحاولة ذبح‪،‬‬ ‫قبل عامني‪ ،‬على يد املتهم ذاته‪ .‬الضحيتان احتضنتا‬ ‫بعضهما البعض‪ ،‬وقالت «مارى»‪ ،‬للضحية اجلديدة‪:‬‬ ‫«قلبى حاسس بيكى‪ ،‬أنا أكتر واحدة أحس بأملك‪ ،‬إلنى‬ ‫اتعرضت لنفس املوقف‪ ،‬واملتهم طلع بعد ‪ 11‬شهر‬ ‫حبس»‪ ،‬لترد «كترينة»‪« :‬الزم حقنا يرجع‪ ،‬أستغيث‬ ‫بالنائب العام»‪ ،‬الذى أصدر بيا ًنا بحبس املتهم‪.‬‬

‫الشربينى للمحاماة واالستشارات القانونية‬

‫ماجد الشربينى املحامى‬

‫هل من املمكن فى هذا الزمن أن نتحمل دفع‬ ‫ثمن ضريبة الصراحة؟‬ ‫فى فيلم «الكيت كات» لداوود عبد السيد‬ ‫مشهد ال ينسى‪ ،‬الشيخ حسنى الضرير الذى‬ ‫يــؤدى دوره محمود عبدالعزيز‪ ،‬فى ســرادق‬ ‫العزاء‪ ،‬وبعد أن انتهى املقرئ من تالوة القرآن‬ ‫الــكــرمي‪ ،‬نسى العامل إغ ــاق امليكروفون‪،‬‬ ‫وانطلق حسنى وهو يعلن مبنتهى األريحية آراءه‬ ‫الصادقة والصادمة فى أهل احلى‪.‬‬ ‫الشيخ حسنى فى قصة (مالك احلزين)‬ ‫إلبراهيم أصالن املأخوذ عنها الفيلم‪ ،‬رجل‬ ‫فقير وعلى بــاب اهلل‪ ،‬ليس لديه حسابات‬ ‫شخصية وال مصالح استراتيجية أو لوجستية‪،‬‬ ‫ورغم ذلك كادت هذه اآلراء أن تُطيح به‪ ،‬فما‬ ‫بالكم برجال السياسة والبيزنس والفنانني‪،‬‬ ‫سبق أن استمع الصحفيون إلــى الرئيس‬ ‫األمريكى السابق أوباما عندما لم يدرك أن‬ ‫امليكرفون مفتوح وكــان يتحدث إلى الرئيس‬ ‫الروسى السابق دميترى ميديف‪ ،‬وقال (إنه‬ ‫عندما سيعاد انتخابه سيكون أكثر مرونة فى‬ ‫مواقفه السياسية)‪ ،‬وقبلها استمع الصحفيون‬ ‫إلى كل من أوباما وساركوزى الرئيس الفرنسى‬ ‫األسبق‪ ،‬وقاال رأيهما السلبى فى رئيس الوزراء‬ ‫اإلسرائيلى بنيامني نتنياهو‪ ،‬وبــن احلني‬ ‫واآلخر نتابع على (النت) تسريبات لشخصيات‬ ‫عامة تتناقض متاما مع آرائهم املعلنة‪.‬‬ ‫لدى كل منا ترمومتر زئبقى نتعامل به مع‬ ‫البشر‪ ،‬وحتى فى عالقتنا مع اهلل‪ ،‬أشار فيلم‬ ‫(الــبــابــاوان) إلــى ســؤال هل يجوز ملن يصلى‬ ‫التدخني أثناء أداء فرض اهلل؟ اإلجابة قطعا‬ ‫ال‪ ،‬مت تغيير صيغة السؤال مع بقاء املضمون‪،‬‬ ‫هل وأنت تُدخن من املمكن أن تُصلى؟ اإلجابة‬ ‫قطعا نعم‪.‬‬ ‫لــو ع ــدت ألح ــادي ــث الــنــجــوم وآرائــهــم‬ ‫احلقيقية عبر الزمان الكتشفت هذا التباين‬ ‫بني املعلن واملسكوت عنه‪ ،‬كان فريد األطرش‬ ‫مثال كثيرا ما يعلن عن رغبته فى أن تغنى له‬ ‫أم كلثوم‪ ،‬رغم أنه فى جلساته اخلاصة‪ ،‬يؤكد‬ ‫أنها لن تغنى له‪ ،‬ألنها تكره شقيقته أسمهان‪،‬‬ ‫وتريد االنتقام منه‪ ،‬وهو رأى صادم وغريب‬ ‫ألن أسمهان رحلت عام ‪ ،1944‬وأم كلثوم‬ ‫عاشت بعدها ‪ 30‬عاما‪ ،‬فهل هناك مشاعر‬ ‫انتقامية تستمر ثالثة عقود متواصلة من‬ ‫الزمان‪ ،‬فريد أيضا كان لديه يقني أنه بقدر‬ ‫مــا يدفع ريــاض السنباطى‪ ،‬أم كلثوم فى‬ ‫جلساته اخلاصة معها للغناء له‪ ،‬بقدر ما‬ ‫يحاول عبدالوهاب عرقلة املشروع‪ ،‬حتى ال‬ ‫يحقق معها جناحا جماهيريا أكبر منه‪ ،‬أم‬ ‫كلثوم أيضا لم متلك اجلرأة لتقول احلقيقة‪،‬‬ ‫التى باحت بها لصديقهما املشترك الشاعر‬ ‫مأمون الشناوى‪ ،‬وعندما سألها أجابت‪:‬‬ ‫«أنها تقدر منهج فريد النغمى‪ ،‬إال أنه ال‬ ‫يتوافق مع إحساسها»‪.‬‬ ‫هل تتذكرون رواية يوسف السباعى «أرض‬ ‫النفاق» التى حتولت إلى فيلمني ومسلسل‪،‬‬ ‫البطل جرب كل احلبوب مثل الشجاعة والكرم‬ ‫والتسامح فوجد نفسه فى مواقف ال يحسد‬ ‫عليها‪ ،‬فقرر أن يحصل على حبوب النفاق التى‬ ‫فتحت أمامه كل األبواب‪.‬‬ ‫يقول يوسف السباعى فى نهاية القصة‬ ‫«يا أهل النفاق تلك هى أرضكم‪ ،‬وذلــك هو‬ ‫عرسكم‪ ،‬ما فعلت سوى أن طفت بها وعرضت‬ ‫على سبيل العينة ً‬ ‫بعضا منها‪ ،‬فإن رأيتموه‬ ‫قبيحا ومشوها فال تلومونى‪ ،‬بل لوموا أنفسكم‪،‬‬ ‫ومن كان منكم بال نفاق فليرجمنى بحجر»‪.‬‬ ‫كلنا تصاحلنا مع اختالف الدرجة على هذا‬ ‫التناقض‪ ،‬لقد سكبوا مع نهاية القصة فى ماء‬ ‫النيل كل ما لديهم من حبوب النفاق‪ ،‬وال يزال‬ ‫النيل يجرى والنفاق أيضا؟!‬

‫الشربينى للمحاماة واالستشارات القانونية‬

‫ماجد الشربينى املحامى‬

‫والعائلة‬

‫وأسرة املكتب يشاطرون ببالغ األسى‬

‫يتقدمون بخالص املواساة والتعازى‬

‫املهندس‪ /‬تامر موسى‬

‫وأسرة املكتب‬

‫العضو املنتدب لشركة مصر الدولية‬

‫يشاطرون ببالغ األسى‬

‫للدكتورة مايا مرسى‬ ‫والعائلة‬ ‫فى مصابهم األليم‬ ‫سائلني املولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع‬

‫لالستشارات واخلدمات‬

‫واألستاذة‪ /‬مايا مرسى‬

‫املهندس‪ /‬موسى السيد‬

‫رئيس املجلس القومى للمرأة‬

‫األحزان فى وفاة حفيده املرحوم بإذن اهلل‬

‫األحزان فى وفاة جنلهما املرحوم بإذن اهلل‬

‫أمني تامر موسى‬ ‫سائلني املولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته‬

‫أمني تامر موسى‬ ‫سائلني املولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته‬

‫رحمته ويلهم أهله الصبر والسلوان‬

‫وأن يلهم أهله الصبر والسلوان‬

‫وأن يلهم أهله الصبر والسلوان‬

‫طارق أمني‬

‫يتقدم مركز بصيرة‬

‫الخط الساخن‬ ‫لتلقى العزاءات‬ ‫والمشاطرات‬

‫يشاطر الصديق العزيز‬

‫األستاذ فكرى الهوارى‬ ‫األحزان فى وفاة السيدة‬

‫والدته‬ ‫للفقيدة الرحمة ولألسرة الكرمية خالص العزاء‬

‫‪21‬‬

‫بخالص العزاء‬

‫للدكتورة مايا مرسى‬ ‫رئيس املجلس القومى للمرأة‬ ‫فى وفاة املغفور له بإذن اهلل‬

‫جنلها‬ ‫داعني اهلل أن يتغمده بواسع رحمته‬

‫‪33022467‬‬ ‫‪01097450774‬‬


‫‪٢٠‬‬

‫حوادث وقضايا‬ ‫دفتر أحوال‬

‫إخالء سبيل سائق‬ ‫متهم بالتحرش بطفلة‬

‫الشرقية ‪ -‬وليد صالح‪:‬‬

‫قـــررت محكمة جــنــح مــركــز الــزقــازيــق‪،‬‬ ‫أمس‪ ،‬إخالء سبيل سائق فى واقعة اتهامه‬ ‫بــالــتــحــرش بطفلة مــن ذوى االحــتــيــاجــات‬ ‫اخلاصة‪ ،‬حال سيرها بأحد شوارع قريتها‬ ‫بدائرة املركز على ذمة التحقيقات‪.‬‬ ‫بداية الواقعة كانت عندما تلقى اللواء‬ ‫عاطف مــهــران‪ ،‬مدير األم ــن‪ ،‬إخــطــارا من‬ ‫العميد عمرو رؤوف‪ ،‬مدير املباحث اجلنائية‪،‬‬ ‫يفيد ببالغ من أسرة «ز‪ .‬ر»‪ 16 ،‬عاما‪ ،‬من‬ ‫ذوى االحتياجات اخلاصة «متالزمة داون»‪،‬‬ ‫بــقــيــام «مــصــطــفــى‪ .‬و»‪ 19 ،‬عــامــا‪ ،‬ســائــق‪،‬‬ ‫بالتعدى على ابنتهم‪.‬‬ ‫وتــبــن أنــه أثــنــاء سير الطفلة فــى أحد‬ ‫شــوارع قريتها حاول السائق التحرش بها‪،‬‬ ‫وعندها شاهدته سيدة من شرفة منزلها‬ ‫صرخت وقامت بتوبيخه ففر هار ًبا‪ ،‬ومتكنت‬ ‫األجهزة األمنية من ضبطه‪ ،‬وتولت النيابة‬ ‫العامة التحقيقات‪.‬‬

‫السجن ‪ 3‬سنوات لتاجر‬ ‫متهم بالتنقيب عن اآلثار‬

‫الشرقية ‪ -‬وليد صالح‪:‬‬

‫قضت محكمة جنايات الزقازيق‪ ،‬برئاسة‬ ‫املستشار إبــراهــيــم عبد احل ــى‪ ،‬وعضوية‬ ‫املستشارين تــامــر مم ــدوح سليم‪ ،‬ومحمد‬ ‫ماهر رشاد‪ ،‬وسكرتارية محمد فاروق وأحمد‬ ‫غريب‪ ،‬مبعاقبة تاجر حبوب بالسجن ملدة ‪3‬‬ ‫ســنــوات‪ ،‬وغــرامــة ‪ 500‬ألــف جنيه‪ ،‬لقيامه‬ ‫بالتنقيب عن اآلثار‪.‬‬ ‫تعود أحداث القضية لشهر يوليو من العام‬ ‫املنقضى‪ ،‬عندما تلقى مدير أمن الشرقية‬ ‫إخطارا من مأمور مركز شرطة منيا القمح‪،‬‬ ‫يفيد بقيام «ح‪ .‬ع»‪ 29 ،‬عاما‪ ،‬تاجر حبوب‪،‬‬ ‫باحلفر والتنقيب عن اآلثار مبسكنه القريب‬ ‫من تل أثــرى بحوالى ‪ 20‬مترا‪ ،‬مت حترير‬ ‫محضر بالواقعة‪ ،‬وبالعرض على النيابة‬ ‫أحــالــتــه ملحكمة اجلــنــايــات الــتــى أصــدرت‬ ‫حكمها املتقدم‪.‬‬

‫انتشال جثة شخص‬ ‫بـ«القناطر الخيرية»‬ ‫القليوبية ‪ -‬عبد احلكم اجلندى‪:‬‬

‫متكنت مباحث مركز القناطر اخليرية‪،‬‬ ‫بالتنسيق مع املسطحات املائية‪ ،‬أمس‪ ،‬من‬ ‫انتشال جثة مجهولة لشخص فــى العقد‬ ‫الــثــالــث مــن الــعــمــر‪ ،‬وتــبــن عــدم وج ــود أى‬ ‫إصابات ظاهرية به وبحوزته جهاز تليفون‬ ‫محمول ومبلغ ‪ 25‬جني ًها‪ ،‬ومت نقل اجلثة‬ ‫ملستشفى القناطر الــعــام‪ ،‬وتــولــت النيابة‬ ‫التحقيق‪.‬‬ ‫تلقى املــقــدم محمد عــشــمــاوى‪ ،‬رئيس‬ ‫مباحث مركز القناطر‪ ،‬بالغا من األهالى‬ ‫بالعثور على جثة طافية على مياه النيل‬ ‫بناحية محطة مــيــاه الــشــرقــاويــة القدمية‬ ‫بجوار أحد املصانع‪.‬‬ ‫وانــتــقــل الــعــقــيــد يــاســر مــنــصــور‪ ،‬مدير‬ ‫املسطحات بالقناطر اخليرية‪ ،‬ومت انتشال‬ ‫اجلثة‪ ،‬ومبناظرتها تبني أنها لذكر يرتدى‬ ‫مالبسه كاملة وطوله حوالى ‪ 160‬سم‪ ،‬وال‬ ‫توجد أى إصابات ظاهرية به وعثر مبالبسه‬ ‫على جهاز محمول ومبلغ مالى قــدرة ‪25‬‬ ‫جني ًها ومت نقل اجلثة إلى املستشفى‪ ،‬وحترر‬ ‫محضر بالواقعة‪ ،‬وتولت النيابة التحقيق‪.‬‬

‫اخلميس ‪ - ٢٠٢٠/١/١٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٩٤‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5694 - Thursday 16/1/2020‬‬

‫تحرير «عامل» اختطفه شقيقان ظنًا منهما أنه وراء اختفاء «أختهما»‬ ‫َ‬ ‫و«المختطف»‪« :‬أعرفها بس ماخطفتهاش»‬ ‫‪9‬احتجزاه فى مكان «تحت اإلنشاء» بالشرقية‪..‬‬

‫كتب‪ -‬يسرى البدرى‪:‬‬

‫ً‬ ‫عامل‪ ،‬اختطفه‬ ‫حررت أجهزة األمــن‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫شقيقان ظنًا منهما أن الضحية وراء اختفاء‬ ‫شقيقتهما‪ ،‬عقب محادثة بينهما عبر «واتس آب»‪،‬‬ ‫وتبني أن املتهمني احتجزا الضحية فى مكان‬ ‫حتت اإلنشاء بالعاشر من رمضان بالشرقية‪ ،‬ومت‬ ‫ضبطهما‪ ،‬وتولت النيابة التحقيق‪.‬‬ ‫وتلقى ضباط قسم الشيخ زايد ً‬ ‫بالغا من عامل‬ ‫مبخزن خرسانة‪ 23 ،‬سنة‪ ،‬بغياب شقيقه‪ ،‬عامل‪،‬‬ ‫‪ 21‬سنة‪ ،‬وعلمه بخروجه ملقابلة إحدى الفتيات‪،‬‬ ‫ومبحاولة التواصل معه من خالل موقع التواصل‬ ‫االجــتــمــاعــى «مــاســنــجــر» جت ــاوب مــعــه شخص‬ ‫مجهول‪ ،‬وأخبره بأن شقيقه ُمحتجز لديه لتسببه‬ ‫فى اختفاء شقيقته‪ ،‬وطلب منه حتديد مكانها‬ ‫مقابل إطالق سراحه‪.‬‬ ‫ووجه اللواء عالء الدين سليم‪ ،‬مساعد وزير‬ ‫ّ‬ ‫الداخلية لقطاع األمن العام‪ ،‬بسرعة تشكيل فريق‬ ‫بحث‪ ،‬قاده اللواء محمود السبيلى‪ ،‬مدير املباحث‬ ‫اجلنائية باجليزة‪ ،‬أسفر عــن حتديد مرتكبى‬ ‫الــواقــعــة‪ ،‬وهــمــا «م ــق ــاول»‪ 33 ،‬ســنــة‪ ،‬وشقيقه‬ ‫«عاطل»‪ 20 ،‬سنة‪ ،‬وعقب تقنني اإلجــراءات مت‬ ‫استهدافهما‪ ،‬وضبط املتهم األول‪ ،‬ومبواجهته‬

‫املتهمان باخلطف فى الشيخ زايد‬

‫مصرع ‪ 4‬أشخاص بينهم طبيبتان فى حادث تصادم بالصف‬ ‫كتب‪ -‬محمد القماش ومصطفى السيد‪:‬‬

‫ل ــق ــى ‪ 4‬أشـ ــخـ ــاص مــصــرعــهــم‪،‬‬ ‫وأصيب ‪ 13‬آخرون‪ ،‬أمس‪ ،‬فى حادث‬ ‫تصادم سيارتى نقل «جامبو» بأخرى‬ ‫ميكروباص‪ ،‬على طريق الصف‪.‬‬ ‫ومن جهتها‪ ،‬صرحت نيابة الصف‪،‬‬ ‫برئاسة محمد صالح‪ ،‬بدفن جثامني‬ ‫الضحايا‪ ،‬دون تشريحها‪ ،‬لعدم وجود‬ ‫شبهة جنائية‪ ،‬وأف ــادت التحقيقات‬ ‫األولــيــة بــأن أحــد السائقني‪ ،‬وتباع‪،‬‬ ‫وطبيبان‪ ،‬من بني الضحايا‪.‬‬ ‫وانتقل فريق من النيابة ملستشفيات‪:‬‬ ‫الصف‪ ،‬والعياط‪ ،‬و‪ 15‬مايو‪ ،‬لسماع‬ ‫أقـ ــوال املــصــابــن‪ ،‬الــذيــن أكـ ــدوا أن‬ ‫سائق النقل كان يسير بسرعة هائلة‪،‬‬

‫فاصطدم بـ«امليكروباص»‪ ،‬الــذى لم‬ ‫يستطع سائقه تفادى سيارة النقل‪،‬‬ ‫فــانــقــلــب املــيــكــروبــاص‪ .‬وأوضــحــت‬ ‫التحقيقات األولــيــة أنــه أثــنــاء توجه‬ ‫أطباء من محافظة املنيا إلــى وزارة‬ ‫الصحة فى القاهرة‪ ،‬اصطدمت سيارة‬ ‫امليكروباص التى تقلهم‪ ،‬بـ«النقل»‪،‬‬ ‫بسبب سرعة السيارة األخيرة‪.‬‬ ‫وطلبت النيابة حتــريــات أجهزة‬ ‫األم ــن لكشف مــابــســات احل ــادث‪،‬‬ ‫وانـ ــتـ ــداب خــبــيــر هــنــدســى ملعاينة‬ ‫السيارتني النقل وامليكروباص‪.‬‬ ‫بــدايــة الــواقــعــة‪ ،‬بــإخــطــار الــلــواء‬ ‫طارق مرزوق‪ ،‬مساعد وزير الداخلية‬ ‫ألمــن اجليزة‪ ،‬بوقوع حــادث تصادم‬

‫صيدالنية النزهة مع ابنتها الضحية‬

‫املتهمة وضعت كمية كبيرة من حبوب «الهلوسة»‬ ‫فى كوب عصير وأعطته للطفلة التى لفظت‬ ‫أنفاسها وتناولت األم كمية من احلبوب فقدت‬

‫ضبط ثعابين وحيوانات‬ ‫برية فى مزرعة بالدقهلية‬ ‫الدقهلية ‪ -‬غادة عبد احلافظ‪:‬‬

‫‪9‬التحقيقات‪ :‬كمما الحارس‬ ‫وقيدا يديه وفرا هاربين‬ ‫كتب‪ -‬حسن أحمد حسني‪:‬‬

‫بوضع خطة البحث موضع التنفيذ‬ ‫أمكن التوصل إلــى أن وراء ارتكاب‬ ‫الــواقــعــة «أح ــم ــد‪ .‬ف‪ .‬ع» عــاطــل‪،‬‬ ‫والسابق اتهامه فى ‪ 3‬قضايا و«أمين‪.‬‬ ‫ض» عاطل‪ ،‬واملطلوب التنفيذ عليه‬ ‫فى ‪ 3‬أحكام حبس جزئى «تبديد‪،‬‬ ‫استيالء» بإجمالى حبس ‪ 4‬سنوات‬ ‫و«عبداهلل‪ .‬م» هارب و«سيد‪ .‬ى‪ .‬ع»‬ ‫مسجل خطر سرقات عامة‪ ،‬والسابق‬ ‫اتــهــامــه ف ــى ‪ 4‬قــضــايــا واملــطــلــوب‬ ‫التنفيذ عليه فــى ‪ 11‬حكم حبس‬ ‫جــزئــى ومستأنف «تــبــديــد‪ ،‬أضــرار‬ ‫عــامــة» بــإجــمــالــى حــبــس ‪ 21‬سنة‪،‬‬ ‫‪ 6‬شهور ه ــارب‪ .‬بتقنني اإلج ــراءات‬ ‫وبــإعــداد األكــمــنــة الــازمــة بأماكن‬ ‫ترددهم متكن ضباط وحدة مباحث‬ ‫القسم وبصحبتهم القوة املرافقة من‬ ‫ضبط املتهمني األول والثانى حال‬ ‫استقاللهما سيارة قيادة األول‪ ،‬ويعمل‬ ‫عليها كسائق واملُستخدمة فى ارتكاب‬ ‫الــواقــعــة‪ ،‬مبواجهتهما بالتحريات‬ ‫أيــداهــا واعــتــرفــا بــارتــكــاب الواقعة‬ ‫باالشتراك مع املتهمني الهاربني‪ ،‬ومت‬ ‫العثور على اللودر املسروق‪.‬‬

‫املتهمان بالسرقة‬

‫العثور على ‪ 3‬جثث من أسرة واحدة داخل منزلهم بقنا‬ ‫قنا ‪ -‬محمد حمدى‪:‬‬

‫تكثف األجهزة األمنية بقنا من جهودها لكشف‬ ‫مالبسات العثور على ‪ 3‬جثث وإصــابــة آخــر من‬ ‫أسرة واحدة‪ ،‬داخل منزلهم بقرية العربات التابعة‬ ‫ملركز نقادة‪.‬‬

‫تلقى اللواء شريف عبد احلميد‪ ،‬مدير أمن قنا‪،‬‬ ‫إخطا ًرا بالعثور على جثث ‪ 3‬أشخاص‪ ،‬وهم محمود‬ ‫عبد الباسط محمد‪ 80 ،‬سنة‪ ،‬وعــواطــف عبد‬ ‫الرحيم محمد‪ 60 ،‬سنة‪ ،‬ونادية يوسف محمد‪،‬‬ ‫‪ 55‬سنة‪ ،‬وإصابة محمد محمود عبد الباسط‪،‬‬

‫على إثــرهــا الــوعــى‪ ،‬وبــعــد إفاقتها اكتشفت‬ ‫وفاة طفلتها‪.‬‬ ‫واعترفت املتهمة فى التحقيقات أنها أصيبت‬

‫‪ 18‬سنة‪ ،‬جميعهم من أسرة واحــدة‪ ،‬وذلك داخل‬ ‫منزلهم بقرية العربات بنقادة‪ ،‬فانتقلت قوة أمنية‬ ‫إلى القرية‪ ،‬لكشف مالبسات الواقعة‪ ،‬ومت نقل‬ ‫اجلثث واملصاب إلى املستشفى‪ ،‬وحتــرر محضر‬ ‫بالواقعة لتتولى النيابة التحقيق‪.‬‬

‫متكنت مباحث البيئة واملسطحات‬ ‫بالدقهلية‪ ،‬بالتنسيق مع جهاز شؤون‬ ‫البيئة‪ ،‬أمس‪ ،‬من ضبط ثعابني وزواحف‬ ‫بإحدى املزارع اخلاصة بقرية فيشا بنا‪،‬‬ ‫التابعة ملركز أجا‪.‬‬ ‫تلقى اللواء فاضل عمار‪ ،‬مدير أمن‬ ‫الدقهلية‪ ،‬إخطارا بورود بالغ من أهالى‬ ‫قرية فيشا بنا‪ ،‬بقيام صاحب مزرعة‬ ‫بالقرية باالجتار فى احليوانات البرية‪،‬‬ ‫والتى يحرم بيعها القانون‪ ،‬مت تكليف‬ ‫شــرطــة البيئة واملسطحات بالفحص‬ ‫بالتنسيق مع جهاز شؤون البيئة‪.‬‬ ‫وبالفحص تبني وجــود مزرعة مبنية‬ ‫بــالــطــوب األحــمــر مــلــك عــبــد الرحمن‬ ‫البيلى‪ ،‬ويعمل مهندسا مدنيا وشهرته‬ ‫فــارس الفيشاوى‪ ،‬ووجــد بها كمية من‬ ‫احليوانات املحنطة وكذلك احليوانات‬ ‫الــبــريــة احلــيــة‪ ،‬وقــد مت التحفظ على‬ ‫املزرعة وفرض احلراسة عليها مبعرفة‬ ‫قسم شرطة البيئة واملسطحات مبيت‬ ‫غمر‪ ،‬وبجرد املضبوطات تبني العثور‬ ‫على‪ 5 :‬ثعابني كــوبــرا‪ 5 ،‬ثعابني حجم‬ ‫كبير‪ ،‬وكمية كبيرة من الثعابني مختلفة‬ ‫األحـــجـــام‪ ،‬و‪ 14‬تــرســة بــحــريــة‪ ،‬و‪14‬‬ ‫سلحفاة برية و‪ 4‬حرباء‪ ،‬و‪ 10‬سحالى‬ ‫كبيرة‪ ،‬و‪ 4‬ضب حجم صغير‪ ،‬و‪ 4‬صقور‬ ‫مختلفة األحجام‪ ،‬و‪ 1‬منس‪ ،‬و‪ 1‬غراب‪،‬‬ ‫وكمية كبيرة من الفئران البينو‪ ،‬و‪ 2‬نسر‪،‬‬ ‫و‪ 9‬صقر محنط‪ ،‬و‪ 3‬ثعلب محنط‪ ،‬و‪1‬‬ ‫منس محنط‪ ،‬و‪ 2‬بجعة محنطة‪ ،‬و‪ 5‬ضب‬ ‫محنط‪ ،‬و‪ 5‬كوبرا محنطة‪.‬‬ ‫حترر محضر بالواقعة‪ ،‬وتقرر التحفظ‬ ‫على املزرعة واملضبوطات بداخلها حلني‬ ‫نــدب جلنة مــن حديقة حــيــوان اجليزة‬ ‫واملحميات الطبيعية الستالم احليوانات‬ ‫وإبــاغ جهاز البيئة باملنصورة مبوعد‬ ‫استالم هذه احليوانات مبعرفة اجلهات‬ ‫املختصة واملزرعة‪.‬‬

‫كتب‪ -‬محمد القماش ومصطفى السيد‪:‬‬

‫أم ــرت نيابة قسم اجلــيــزة‪ ،‬أم ــس‪ ،‬بانتداب‬ ‫خبراء األدلة اجلنائية ملعاينة آثار احلريق الذى‬ ‫نشب بعوامة نيلية بشارع البحر األعظم‪ ،‬لتحديد‬ ‫ّ‬ ‫أسبابه‪ ،‬واألدوات املستخدمة فى إحداثه‪ ،‬وحتديد‬ ‫بدايته ونهايته‪ .‬وأفادت حتقيقات النيابة‪ ،‬برئاسة‬ ‫ضياء جنم الدين‪ ،‬بأن احلريق لم يٌسفر عن أى‬ ‫إصــابــات أو وفــيــات‪ .‬ورجــحــت التحقيقات أن‬ ‫اشتعال النيران بـ«العوامة» بسبب إلقاء شخص‬ ‫«مجهول» لعقب سجائر‪ .‬ومن جهتها‪ ،‬متكنت قوات‬ ‫احلماية املدنية من السيطرة على احلريق الذى‬ ‫أدى لتفحم محتويات العوامة‪.‬‬

‫كتب ‪ -‬عبد احلكم اجلندى‪:‬‬

‫‪«9‬مستشفى العباسية»‪ :‬األم مسؤولة عن أفعالها وليست مصابة بأى أمراض نفسية‬ ‫كتب‪ -‬إبراهيم قراعة‪:‬‬

‫حريق «عوامة» بسبب‬ ‫عقب سيجارة‬

‫سقوط ‪ 25‬تاجر مخدرات‬

‫«صيدالنية النزهة» المتهمة بقتل ابنتها سليمة القوى العقلية‬ ‫تسلمت نيابة النزهة بإشراف املستشار أحمد‬ ‫عزالدين‪ ،‬املحامى العام لنيابات شرق القاهرة‬ ‫الكلية‪ ،‬تقرير مستشفى العباسية لألمراض‬ ‫العقلية والنفسية فى واقعة اتهام صيدالنية‬ ‫بقتل طفلتها فى منطقة النزهة بإعطائها كمية‬ ‫حبوب هلوسة فى كوب عصير وتناول املتهمة‬ ‫كمية أخــرى بقصد االنتحار بسبب مشكالت‬ ‫بينها وبني طليقها‪.‬‬ ‫وذكــر التقرير أن الــقــوى العقلية للمتهمة‬ ‫سليمة‪ ،‬وأنها غير مصابة بأى أمراض نفسية‬ ‫أو عقلية ومسؤولة عن كافة تصرفاتها‪ ،‬الفتاً‬ ‫إلــى أنــه مت وضــع املتهمة حتت املالحظة ملدة‬ ‫‪ 45‬يوماً‪.‬‬ ‫واستعجلت نيابة النزهة برئاسة املستشار‬ ‫إسماعيل حفيظ‪ ،‬تقرير الطب الشرعى اخلاص‬ ‫بالصفة التشريحية لـ«كاميليا» ‪ 4‬أعوام‪ ،‬املجنى‬ ‫عليها لبيان العقاقير التى أعطتها األم املتهمة‬ ‫للضحية‪.‬‬ ‫وكانت حتقيقات النيابة العامة كشفت أن‬

‫الجيزة‬

‫القليوبية‬

‫م ــروع على طــريــق الــصــف‪ ،‬ووجــود‬ ‫حــــاالت وفــــاة وإصـــابـــة‪ ،‬وبــانــتــقــال‬ ‫قــوة أمنية رفقة ضباط املــرور إلى‬ ‫مسرح احلادث بالطريق الصحراوى‬ ‫الشرقى‪ ،‬وســيــارات اإلســعــاف‪ ،‬تبني‬ ‫اصــطــدام ســيــارة ميكروباص كانت‬ ‫يستقلها الضحايا بأخرى نقل‪.‬‬ ‫وتبني من التحريات التى أجريت‬ ‫بــإشــراف الــلــواء محمود السبيلى‪،‬‬ ‫مــديــر اإلدارة الــعــامــة للمباحث‪،‬‬ ‫والعميد عالء فتحى‪ ،‬رئيس مباحث‬ ‫قــطــاع جــنــوب اجل ــي ــزة‪ ،‬أن ســيــارة‬ ‫ميكروباص اصطدمت بأخرى نقل‬ ‫جامبو بعد اخــتــال عجلة القيادة‬ ‫بيد قائدها‪.‬‬

‫ضبط مسجلين استوليا على‬ ‫لودر والبحث عن ‪ 2‬آخرين‬ ‫ألــقــت أجــهــزة األمـــن بــالــقــاهــرة‪،‬‬ ‫القبض على مسجلني‪ ،‬وجار البحث‬ ‫عن ‪ 2‬هــاربــن‪ ،‬تبني من التحريات‬ ‫أنــهــم ت ــع ــدوا عــلــى حــــارس مبــوقــع‬ ‫إنشاءات وكمموا فمه وقيدوا يديه‬ ‫وسرقوا لودر من مقر العمل وفروا‬ ‫هاربني‪ ،‬مبناقشة املضبوطني اعترفا‬ ‫بالواقعة وأرشــدوا عن مكان اللودر‪،‬‬ ‫باعترافهما أحالهما اللواء أشرف‬ ‫اجلــنــدى مــديــر األم ــن للنيابة التى‬ ‫باشرت التحقيق‪.‬‬ ‫تــلــقــى ال ــل ــواء نــبــيــل ســلــيــم مدير‬ ‫مباحث العاصمة بــاغــا مــن قسم‬ ‫شرطة الــوايــلــى بتلقيهم بالغا من‬ ‫«حــســن‪ .‬م» حــارس مبوقع الطريق‬ ‫اجلــديــد و«عــبــده‪ .‬م» حــارس بــذات‬ ‫املوقع بأنه حال تواجد األول باملوقع‬ ‫املسند أعماله لشركة لإلنشاءات‬ ‫الــهــنــدســيــة‪ ،‬فــوجــئ ب ـــ‪ 4‬أشــخــاص‬ ‫مــجــهــولــن ق ــام ــوا بــالــتــعــدى عليه‬ ‫بالضرب «دون إصابات» وتكبيل يديه‬ ‫باستخدام وتكميم فمه بالصق طبى‪،‬‬ ‫وسرقة لودر ملك الشركة‪.‬‬

‫بالتحريات اعترف بارتكاب الواقعة‪ ،‬وقرر سابقة‬ ‫تغيب شقيقته‪ ،‬ربــة منزل‪ 20 ،‬سنة‪ ،‬وأنــه علم‬ ‫بتواصلها مع املجنى عليه‪ ،‬فاتفق مع شقيقه على‬ ‫استدراجه وخطفه ظنًا منهما أنــه السبب فى‬ ‫اختفاء شقيقتهما‪.‬‬ ‫وأضاف املتهم أنه فى سبيل تنفيذ ُمخططهما‪،‬‬ ‫قام املتهم الثانى بشراء هاتف محمول به خاصية‬ ‫حتويل صوت الرجل إلى صوت سيدة‪ ،‬واتصل‬ ‫باملجنى عليه بادعاء كونه سيدة‪ ،‬واتفق معه على‬ ‫حتديد موعد ملقابلته‪ ،‬حيث متكن هو وشقيقه‬ ‫من اختطافه باستخدام سيارة مالكى‪ ،‬واحتجازه‬ ‫بأحد املواقع «حتت اإلنشاء» بالعاشر من رمضان‬ ‫فى الشرقية‪ ،‬خاص بعمله فى مجال املقاوالت‪.‬‬ ‫وعقب تقنني اإلجــــراءات وبــإرشــاد املتهم‪ ،‬مت‬ ‫استهداف مكان احتجاز املجنى عليه مبأمورية‬ ‫فى الشرقية‪ ،‬أسفرت عن ضبط املتهم الثانى‪،‬‬ ‫وبحوزته الهاتف املحمول املستخدم فى ارتكاب‬ ‫الواقعة‪ ،‬وحترير املجنى عليه‪ ،‬وتبينت إصابة األخير‬ ‫بكدمة أسفل العني اليسرى‪ ،‬ومبواجهة املتهم الثانى‬ ‫باعترافات شقيقه أيدها‪ ،‬ومبناقشة امل ُ َ‬ ‫ختطف قرر‬ ‫سابقة تعرفه على شقيقة املتهمني من خالل تطبيق‬ ‫«واتس آب»‪ ،‬ونفى علمه مبكان اختفائها‪.‬‬

‫كلبشات‬

‫بحالة نفسية سيئة بسبب تهديدات طليقها لها‬ ‫ما جعلها تتردد على أطباء نفسيني‪ ،‬وأنها لم‬ ‫تكن تقصد قتل ابنتها‪ ،‬ولكن حبها الشديد لها‬ ‫جعلها ترتكب اجلرمية‪ .‬واستمعت النيابة ألقوال‬ ‫طليق املتهمة الــذى قال إنه انفصل عنها منذ‬ ‫فترة وبعدها تزوجت واحتفظت بالطفلة‪ ،‬وأنه‬ ‫طلب منها أكثر من مرة ضم االبنة حلضانته إال‬ ‫أنها رفضت‪ .‬وقال جيران املتهمة فى التحقيقات‬ ‫إنهم فوجئوا بها يوم احلادث تصرخ وتخرج من‬ ‫شقتها وتطلب إنقاذ ابنتها من املوت حيث مت‬ ‫نقلها إلى املستشفى ولكنها توفيت‪.‬‬ ‫وك ــان املــقــدم محمد جــهــاد‪ ،‬رئــيــس مباحث‬ ‫قسم شرطة النزهة‪ ،‬تلقى بالغاً بوصول طفلة‬ ‫مصابة بحالة إغماء وتوفيت قبل إسعافها تبني‬ ‫من التحريات أن األم صيدالنية‪ ،‬وانفصلت عن‬ ‫زوجها األول وتزوجت بآخر إال أنها تعانى من‬ ‫مرض نفسى وتتلقى العالج وبضبط األخيرة‬ ‫قــالــت إنــهــا وضــعــت أدويـ ــة عــاجــهــا النفسى‬ ‫لطفلتها خالل تناولها العصير‪ ،‬لتصاب بغيبوبة‬ ‫وتلقى مصرعها فى احلال‪.‬‬

‫ألقت مباحث القليوبية القبض على ‪ 25‬تاجر‬ ‫مخدرات‪ ،‬بينهم «عرسه» أشهر مسجل خطر‬ ‫فى شبرا اخليمة‪ ،‬لقيامه بترويج احلشيش فى‬ ‫مدينتى العبور وشبرا‪ ،‬ومت التحفظ على جميع‬ ‫املتهمني وبحوزتهم ‪ 600‬جرام هيروين ونصف‬ ‫كيلو حشيش و‪ 300‬قــرص مــخــدر و‪ 10‬قطع‬ ‫سالح نارى‪ ،‬وحتررت املحاضر الالزمة‪ ،‬وتولت‬ ‫النيابة التحقيق‪.‬‬ ‫كان اللواء هشام سليم‪ ،‬مدير املباحث‪ ،‬تلقى‬ ‫إخطارا من العميد حــازم عــزت‪ ،‬رئيس مباحث‬ ‫املديرية‪ ،‬يفيد بضبط ‪ 25‬تاجر مخدرات‪ ،‬بينهم‬ ‫‪ 10‬متهمني بحوزتهم أسلحة نارية عبارة عن فرد‬ ‫خرطوش وكمية من الذخيرة وضبط ‪ 15‬تاجر‬ ‫مخدرات بحوزتهم ‪ 600‬جــرام هيروين ونصف‬ ‫كيلو حشيش و‪ 300‬قرص مخدر‪.‬‬

‫المنيا‬

‫‪ ..‬وضبط ‪ 22‬قطعة سالح‬ ‫كتب‪ -‬سعيد نافع‪:‬‬

‫ضبطت حملة أمنية مكبرة باملنيا‪ ،‬أمس‪22 ،‬‬ ‫قطعة سالح نارية متنوعة ‪ 4‬بنادق خرطوش و‪5‬‬ ‫مسدسات و‪ 15‬فرد محلى الصنع‪ ،‬مع ‪ 22‬متهما‬ ‫دون احلصول على ترخيص‪ .‬ومتكنت احلملة‪،‬‬ ‫برئاسة العميد خالد عبد السالم‪ ،‬مدير مباحث‬ ‫املديرية‪ ،‬وإشراف اللواء محمود خليل‪ ،‬مدير أمن‬ ‫املنيا‪ ،‬من ضبط ‪ 6‬قضايا مخدرات‪ ،‬بإجمالى ‪280‬‬ ‫جرام حشيش‪ ،‬و‪ 3‬جرامات هيروين‪ ،‬و‪ 43‬قرصا‬ ‫مخدرا‪ ،‬ومت تنفيذ ‪ 1802‬حكم قضائى متنوع ما‬ ‫بني جنائى ومستأنف وغرامات وجنح‪ .‬وضبط ‪46‬‬ ‫قضية متوينية متنوعة‪ .‬مت ضبط ‪ 4021‬مخالفة‬ ‫مرورية و‪ 3‬سائقني من متعاطى العقاقير املخدر‪،‬‬ ‫بني ‪ 55‬سائقا مت إجراء التحاليل الطبية لهم‪.‬‬

‫انهيار جزئى لطريق وسقوط‬ ‫أعمدة إنارة وأشجار فى الدقهلية‬

‫األجهزة التنفيذية أثناء رفع فروع األشجار واألعمدة‬

‫الدقهلية‪ -‬غادة عبداحلافظ‪:‬‬

‫أعــلــنــت رئــاســة مــركــز مــيــت سلسيل مبحافظة‬ ‫الدقهلية‪ ،‬أمس‪ ،‬حالة الطوارئ عقب انهيار جزء من‬ ‫طريق بعرض ‪ 3‬أمتار وطول ‪ 350‬مترا مجاور لترعة‬ ‫رئيسية مبنطقة اجلوابر‪ ،‬ما تسبب فى وقوع خسائر‬ ‫مادية وسقوط عدد من أعمدة اإلنارة وميل األشجار‬ ‫بالترعة ومنع مرور املــارة‪ .‬وانتقل املهندس السيد‬ ‫أحمد عبدالسالم‪ ،‬رئيس مركز ومدينة ميت سلسيل‪،‬‬ ‫وقرر رفع حالة الطوارئ عقب انهيار الطريق املجاور‬ ‫لشاطئ جنابية ميت سلسيل األولى‪ ،‬بجوار مدرسة‬ ‫السالم‪ ،‬واستدعى املهندسة سماح البدرى‪ ،‬مدير‬ ‫هندسة رى شرق املنزلة‪ ،‬واملهندس جمال العزازى‪،‬‬ ‫مدير البيئة واملخلفات الصلبة‪ ،‬وفريق عمل هندسة‬ ‫كهرباء ميت سلسيل وقسم اإلنارة والكهرباء برئاسة‬ ‫املركز وفريق عمل تقليم أفرع األشجار‪.‬‬ ‫وبحسب بيان رئاسة مركز ميت سلسيل‪ ،‬بدأت‬

‫األجهزة املعنية فى التعامل مع االنهيار ومت قطع‬ ‫الكهرباء مؤقتا عن املنطقة نظرا مليل وسقوط بعض‬ ‫األعمدة بجوار الشاطئ مما ميثل خطورة‪ ،‬كما مت‬ ‫جتهيز موقع مقابل بجوار املــنــازل لنقل ‪ ٢‬أعمدة‬ ‫كهرباء كانت موجودة بالشاطئ املنهار بواسطة فريق‬ ‫عمل هندسة كهرباء ميت سلسيل وقسم الكهرباء‬ ‫واإلنارة برئاسة املركز وسيارة الكهرباء الهيدروليكية‪،‬‬ ‫وجار التجهيز لنقل ‪ ٣‬أعمدة أخرى بجوار الشاطئ‬ ‫للجهة املقابلة‪ ،‬كما مت تقليم األشــجــار املــوجــودة‬ ‫بالشاطئ املنهار‪ ،‬وعددها ‪ ٤‬أشجار والتى أصبحت‬ ‫معرضة للسقوط نظرا مليولها على الطريق‪.‬‬ ‫واستدعت رئاسة املركز حفارا لتكريك االنهيار‬ ‫بالكامل وعمل انحدار بالشاطئ لفتح الطريق أمام‬ ‫املركبات واملارة وحرصا على سالمة املواطنني‪ ،‬وأكد‬ ‫رئيس املركز أنه جار التنسيق مع اجلهات املختصة‬ ‫لوضع حل جذرى للطريق املنهار‪.‬‬


‫لبنان أفلست من قبل االنتفاضة‪ /‬احلراك‪ /‬الثورة‪ ،‬ليه؟ ألنه لو البنوك‬ ‫مستعدة تدفع على النوتة ‪ ٪١٠‬على الودائع بالدوالر = إفالس وده بيحصل من‬ ‫عدة سنوات‪.‬‬

‫فى مجتمعات عربية وإسالمية عدة‪ ،‬يعتبر اإلسالم كعقيدة مرتكزاً ميكن أن‬ ‫يساعد على تقوية العاملني العربى واإلسالمى وتعزيز مكانة دولهما‪.‬‬

‫حسن هيكل (كاتب مصرى)‬

‫إن كان السلطان قابوس قد رحل إلى رضوان ربه فإن مجده فى عمان‬ ‫وشعبها باق‪ ،‬وعلينا جميعا واجب احلفاظ على عمان ومنجزات السلطان‪.‬‬

‫زكريا المحرمى (طبيب وكاتب عمانى)‬

‫جمال سند السويدى (كاتب ومحلل سياسى إماراتى)‬

‫مساحة رأى‬

‫اخلميس ‪ - ٢٠٢٠/١/١٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٩٤‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5694 - Thursday 16/1/2020‬‬

‫احتلت مصر المرتبة (‪ )111‬عالميا فى مؤشر «حوكمة المؤسسات اإلنتاجية»‪،‬‬ ‫وعلى وجه الخصوص القوانين واللوائح التى تتأثر بتضارب المصالح‪ .‬وقد‬ ‫تسبب المؤشر الفرعى لمعدالت تضخم أسعار المستهلك (المرتبة ‪ )136‬عالميا‪.‬‬

‫د‪ .‬معتز خورشيد‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫مستقبل التنمية فى مصر‪« ..‬التنافسية واإلنتاجية»‬

‫فى ظل حتسن معدالت األداء االقتصادى الكلى‬ ‫بفعل تبنى مصر سياسات إصالحية بدعم من‬ ‫صندوق النقد الدولى منذ عام (‪ ،)2016‬طرحت‬ ‫ع ــددا مــن األســئــلــة فــى مقالى الــســابــق بجريدة‬ ‫«املــصــرى الــيــوم» حــول مساهمة اإلجن ــازات التى‬ ‫حتققت على األرض حتى اآلن فى حتقيق النمو‬ ‫طويل األجــل‪ ،‬ودعم تنافسية وإنتاجية االقتصاد‬ ‫املصرى‪ ،‬واالرتقاء مبستوى رفاهية املواطن‪ ،‬ودور‬ ‫متغيرات بيئته التمكينية وبنيته التحتية فى حتقيق‬ ‫استدامة التنمية‪ .‬وفى هذا املجال‪ ،‬تَتَضمن توجهات‬ ‫وثيقة مصر للتنمية املستدامة (‪ )2030‬التى تَخُ ص‬ ‫جانب االقــتــصــاد «الــتــزام مصر باستمرار دعم‬

‫اقتصاد سوق منضبط‪ ،‬يتميز باستقرار أوضاع‬ ‫االقتصاد الكلى‪ ،‬وقــادر على حتقيق منو شامل‬ ‫مستدام‪ ،‬ويتم ّيز بالتنافسية والتنوع واالعتماد‬ ‫على املعرفة‪ ،‬ويدعم ريادة القطاع اخلاص‪ ،‬و ُمولد‬ ‫لفرص عمل منتجة»‪ .‬وهو ما يعنى أن استدامة‬ ‫التنمية تتطلب االرت ــق ــاء بتنافسية االقــتــصــاد‬ ‫املصرى‪ ،‬وتعزيز إنتاجيته الكلية‪ ،‬وتنوع قطاعاته‬ ‫الصناعية واخلدمية‪ ،‬وتنمية رأسماله البشرى‬ ‫معرفيا ومهاريا‪.‬‬ ‫ويُعد «دليل التنافسية العاملى» من املراجع التى‬ ‫ميكن مــن خاللها تقييم حتسن أداء االقتصاد‬ ‫املصرى فى مجال منوه طويل األجل‪ ،‬واإلنتاجية‬

‫الكلية لعناصر إنتاجه‪ ،‬وتطوره معرفيا‪ ،‬وأدائــه‬ ‫املؤسسى‪ ،‬وبيئاته التمكينية‪ ،‬ومــن ثم استدامة‬ ‫تنميته االقتصادية واالجتماعية‪ .‬إذ إن تقرير‬ ‫التنافسية العاملى‪ ،‬الصادر عن املنتدى االقتصادى‬ ‫وجه باألساس إلى قياس «العوامل الدافعة‬ ‫العاملى‪ ،‬يُ َ‬ ‫لالرتقاء باإلنتاجية الكلية‪ ،‬والــقــدرة التنافسية‬ ‫للدول‪ ،‬واستدامة منوها االقتصادى طويل األجل»‪.‬‬ ‫وتفيد نتائج دليل التنافسية العاملى فى عام‬ ‫(‪ )2019‬بأن أداء االقتصاد املصرى يُعد متواضعا‬ ‫بوجه عام‪ ،‬فقد احتلت مصر املرتبة (‪ )93‬من (‪)141‬‬ ‫دولة‪ ،‬بعد تقدمها درجة واحدة عن عام (‪.)2018‬‬ ‫وقــد حصدت معدل أداء ال يزيد على (‪ )55‬فى‬

‫املائة‪ ،‬حيث كان أداء مصر أقل من املتوسط العام‬ ‫ملنطقة الــشــرق األوس ــط وشــمــال إفريقيا الــذى‬ ‫اقترب من (‪ )65‬فى املائة‪ ،‬كما احتلت مصر املرتبة‬ ‫(‪ )12‬على مستوى الدول العربية‪ .‬ويعود هذا األداء‬ ‫املتواضع من ناحية إلى أن دليل التنافسية العاملى‬ ‫يتبنى رؤية تنموية أكثر شموال واتساعا من أجل‬ ‫قياس اإلنتاجية الكلية لالقتصاد ومنــوه طويل‬ ‫األج ــل‪ ،‬ويــرجــع مــن ناحية أخــرى إلــى املــؤشــرات‬ ‫التى حققت مصر بها مرتبة متأخرة‪ ،‬وهى‪ :‬مؤشر‬ ‫«االستقرار االقتصادى الكلى» (الدولة رقم ‪،)135‬‬ ‫ومؤشر البيئة التمكينية املؤسسية (املرتبة ‪،)82‬‬ ‫«ومستوى الرعاية الصحية» (املرتبة ‪ ،)104‬وأداء‬ ‫«أسواق السلع واخلدمات» (املرتبة ‪« ،)100‬وحركة‬ ‫أسواق العمل» (املرتبة ‪.)126‬‬ ‫وحيث إن النتائج التجميعية لتقرير التنافسية‬ ‫العاملى ال ت َــتــوافــق مــع مــؤشــرات متابعة برنامج‬ ‫اإلصــاح االقتصادى املصرى وسياساته املُكملة‬ ‫وتوقعاته املتفائلة‪ ،‬فــإن األمــر يتطلب املزيد من‬ ‫التحليل من أجل تفسير هذا التباين فى الرؤى‪.‬‬ ‫فعلى مستوى البيئة التمكينية املؤسسية جند أن‬ ‫استمرار «العمليات اإلرهابية» الذى يعكس بشكل‬ ‫ما االستقرار األمنى للدولة‪ ،‬قد تسبب فى تراجع‬ ‫مرتبة مصر فى هذا املجال إلى الدولة رقم (‪،)136‬‬ ‫كما ساهم تراجع مؤشر مصر فى مجال حرية‬

‫الصحافة (الدولة رقم ‪ )137‬فى تأكيد هذا األداء‪.‬‬ ‫بيد أن أداء مصر املتدنى فى مجال «رأس املال‬ ‫االجتماعى» (الدولة رقم ‪ ،)137‬كان من األسباب‬ ‫املؤثرة أيضا فى تواضع األداء التنافسى لالقتصاد‬ ‫املــصــرى‪ .‬ويقيس هــذا املؤشر املرتبط باقتصاد‬ ‫املعرفة ثالثة مؤشرات فرعية تختص بالترابط‬ ‫والتواصل االجتماعى‪ ،‬ومساهمة الشبكات العائلية‬ ‫واالجتماعية فى التنمية‪ ،‬واملشاركة السياسية‪،‬‬ ‫والثقة فى املؤسسات الوطنية الداعمة لالقتصاد‪،‬‬ ‫وهــى قضايا تتطلب بــالــضــرورة اهتماما أكثر‬ ‫من قِ بل متخذ القرار فى مصر‪ .‬يضاف إلى ما‬ ‫سبق أن مصر حتتل مرتبة منخفضة فى مؤشر‬ ‫كفاءة اخلدمات احلكومية عبر اإلنترنت (الدولة‬ ‫‪ )100‬على املستوى الــدولــى‪ .‬كما احتلت مصر‬ ‫املرتبة (‪ )111‬عامليا فى مؤشر «حوكمة املؤسسات‬ ‫اإلنتاجية»‪ ،‬وعلى وجه اخلصوص القوانني واللوائح‬ ‫التى تتأثر بتضارب املصالح‪ .‬وقد تسبب املؤشر‬ ‫الفرعى ملعدالت تضخم أسعار املستهلك (املرتبة‬ ‫‪ )136‬عــاملــيــا‪ ،‬ومــؤشــر ديناميكية الــديــن العام‬ ‫(املرتبة ‪ )114‬فى تراجع معدالت أداء االستقرار‬ ‫االقتصادى الكلى‪ .‬وتُــعــرف ديناميكية مديونية‬ ‫الدولة مبؤشر مركب يتضمن التغير فى حجم الدين‬ ‫العام‪ ،‬والتصنيف االئتمانى لالقتصاد‪ ،‬والنسبة إلى‬ ‫الناجت املحلى اإلجمالى‪ .‬وللحديث بقية‪.‬‬

‫على فين؟‬ ‫محمد أمني‬

‫‪mm1aa4@gmail.com‬‬

‫قضية عادلة!‬

‫الدور الذى يقوم به الرئيس األمريكى‬ ‫ت ــرام ــب كــوســيــط ف ــى م ــف ــاوض ــات سد‬ ‫النهضة سيُحسب ألمريكا قبل أن يُحسب‬ ‫ألى طــرف فى املفاوضات‪ ،‬فقد تدخلت‬ ‫أمريكا فى وقت كانت فيه مصر أقرب إلى‬ ‫أن تفقد أعصابها بسبب مماطلة إثيوبيا‬ ‫حــول قواعد مــلء وتشغيل سد النهضة‪،‬‬ ‫واإلجــراءات التى يتوجب عليها اتخاذها‬ ‫خالل مرحلتى املــلء والتشغيل للحد من‬ ‫آثــار اجلفاف واجلــفــاف املمتد‪ ..‬املشهد‬ ‫الــعــام أنــه حــافــظ على اســتــقــرار منطقة‬ ‫الشرق األوســط‪ ..‬لكنه يصب فى رصيد‬ ‫مصر طبعاً قبل غيرها!‪.‬‬ ‫وأظ ــن أن الــصــورة الــتــى نُــشــرت عقب‬ ‫جــلــســة أمـــس األول «ال ــث ــاث ــاء»‪ ،‬كــانــت‬ ‫بــاحلــجــم الطبيعى لــطــرفــى الــتــفــاوض‪..‬‬ ‫فقد ظهر الوزير سامح شكرى باحلجم‬ ‫الطبيعى‪ ،‬وبــدا كأنه ميأل مساحة كبيرة‬ ‫م ــن ال ــص ــورة الــكــلــيــة‪ ،‬مــقــارنــة بــصــورة‬ ‫وزيــر خارجية إثــيــوبــيــا‪ ..‬كما أن مالمح‬ ‫شكرى كانت تعكس إحساساً باالنتصار‪،‬‬ ‫واملعنويات العالية‪ ..‬وبالتأكيد فإن حضور‬ ‫ترامب كان وراء هذه احلالة!‪.‬‬ ‫أوالً‪ :‬ألن ترامب ليس رجل مفاوضات‬ ‫طــويــل الــبــال‪ ..‬وقــد يفهم فــى البيزنس‬ ‫أكـــثـــر‪ ..‬ثــانــيــاً ألن ردود أفــعــالــه غير‬ ‫مــحــســوبــة‪ ،‬وثــالــث ـاً فــقــد تــكــون انفعاالته‬ ‫مثيرة للضحك‪ ،‬أكثر مما تساعده على‬ ‫إجناز املهمة‪ ..‬وقد شاهدنا الوزير‪ ،‬سامح‬ ‫شــكــرى‪ ،‬وهــو يــحــاول أن يخفى ابتسامة‬ ‫عريضة متأل وجهه‪ ..‬وبالتأكيد فإن الرأى‬ ‫الــعــام العاملى ينتظر نتيجة‪ ،‬أكــثــر منها‬ ‫فاص ً‬ ‫ال فكاه ًيا‪ ،‬والبد أن ينتبه ترامب أنه‬ ‫ميثل الدولة األعظم‪ ،‬أكثر من كونه ميثل‬ ‫ترامب نفسه‪ ..‬وال يعنى أن يضغط على‬ ‫إثيوبيا‪ ،‬ألن نهر النيل قضية عادلة!‪.‬‬ ‫إذن ألف باء قبول الوساطة فى القضية‬ ‫هو عدالتها‪ ..‬وأعتقد أن أمريكا لم ترحب‬ ‫بهذه السرعة لتلعب دور الوسيط‪ ،‬لوال‬ ‫أنها تعرف بالنتيجة مسبقاً‪ ..‬فالرئيس‬ ‫يحاول أن يجمع النقاط بأى طريقة قبل‬ ‫خــوض االنتخابات الرئاسية ليضع فى‬ ‫سلّته كل ما يستطيع من أبناط‪ ،‬ليتمكن‬ ‫من إقناع الناخب األمريكى بــه‪ ..‬األصل‬ ‫إذن هو عدالة القضية‪ ،‬وليس الضغوط‬ ‫إلجنــاز املهمة‪ ..‬كما أن املوقف املصرى‬ ‫كان رائعاً طوال الوقت‪ ..‬فض ً‬ ‫ال عن حسن‬ ‫النوايا‪ ،‬وعدم التصعيد إبقاء على حسن‬ ‫اجلوار ودعم السالم!‬ ‫حضور ترامب كــان يعنى أنــه يضع كل‬ ‫إمــكــانــيــاتــه حتــت تــصــرف مــصــر‪ ..‬وكــان‬ ‫يعنى أنه تكفل باحلل‪ ،‬من أجل أال تعطش‬ ‫مصر‪ ،‬ومن أجل استقرار املنطقة‪.‬‬ ‫وأخيراً‪ ،‬هناك نتيجة واحــدة تنتظرها‬ ‫مصر بعد أربعة أعــوام من املفاوضات‪،‬‬ ‫وانتها ًء بدخول وسيط أمريكى‪ ،‬وهى حل‬ ‫األزمــة جذرياً‪ ،‬باعتبار نهر النيل قضية‬ ‫عادلة ال حتتمل ضياع كل هذا الوقت‪..‬‬ ‫فهناك حقوق تاريخية فى النهر‪ ،‬وتسليم‬ ‫إثــيــوبــى بــهــا‪ ،‬وال ــس ــؤال‪ :‬مــا أســـرار هــذه‬ ‫املماطلة؟‪ ..‬و َمن وراءها؟!‪.‬‬

‫رؤية‬

‫صبرى غنيم‬ ‫‪ghoneim-s@hotmail.com‬‬

‫ال يا سيادة المحافظ‪ ..‬الشوارع هى األَوْلى!‬

‫ باهلل عليكم ملا محافظة اجليزة‬‫تعانى من عجز فى ميزانيتها‪ ..‬ومن‬ ‫حني آلخر تتحجج بأنها ال تستطيع أن‬ ‫«تسفلت» شارعا رئيسيا من شوارعها‬ ‫لتواجه املطبات واحلفر التى تغطى‬ ‫الشوارع بطريقة بشعة‪ ..‬ثم تفاجئنا‬ ‫املحافظة بإهدار املال العام فى نزع‬ ‫«بلدورات» أرصفة الشوارع فى حيى‬ ‫املهندسني والــدقــى‪ ،‬وش ــارع البطل‬ ‫أحمد عبد العزيز‪ ..‬وشــارع جامعة‬ ‫الدول العربية والبقية فى الطريق‪..‬‬ ‫تقولوا إيه على هذا التصرف غير‬ ‫املسؤول الذى دفع بالنائب البرملانى‬ ‫املحترم عن دائــرة العمرانية محمد‬ ‫أحــمــد ف ــؤاد بــأنــه يــوجــه انــتــقــادات‬ ‫شديدة ملسؤولى املحافظة‪ ..‬بسبب‬ ‫إزالتهم األرصفة والبلدورات بطول‬ ‫الشوارع واستبدالها ببالط اإلنترلوك‬ ‫األسمنتى‪ ..‬النائب البرملانى توجه‬ ‫باستجواب لرئيس احلكومة‪ ..‬ووزير‬ ‫التنمية املحلية بشأن هــذه الواقعة‬ ‫بسبب غــيــاب الــرقــابــة واإلشـ ــراف‬ ‫املحلى من األجهزة التنفيذية‪.‬‬ ‫ أنــا شخصياً ال أعــرف مصدر‬‫الــثــروة التى هطلت على املحافظة‬ ‫فى وقت يشكو فيه صديقى املحترم‬ ‫محافظ اجليزة اللواء أحمد راشد من‬ ‫عجز املحافظة عن مواجهة احلفر‬ ‫واملطبات فــى الــشــوارع‪ ..‬بصراحة‬ ‫أنــا مصدوم بالذى يحدث اآلن فى‬ ‫الشوارع الرئيسية وعمال األرصفة‬ ‫يخلعون البلدورات وتبليط األرصفة‬ ‫الذى شيده سكان العمارات وأصحاب‬ ‫املحال مع أن معظمه رخــام‪ ..‬حتى‬ ‫تقوم املحافظة باستبداله بالبالط‬ ‫األسمنتى‪ ..‬وال أعرف من هو املقاول‬ ‫صــاحــب ه ــذه املصلحة الـــذى مأل‬ ‫شوارع املحافظة بتشوينات من بالط‬ ‫اإلنترلوك لتبليط األرصفة‪.‬‬ ‫ هنا أقول يا سيدى‪ ..‬يا صديقى‬‫محافظ اجلــيــزة‪ ..‬الــشــوارع أولــى‬ ‫مــن األرصــفــة‪ ..‬يكفى أن أصحاب‬ ‫السيارات فى اجليزة أصبح األغلبية‬ ‫منهم زبائن دائمني عند امليكانيكية‬ ‫بــســبــب تــفــكــك عــفــشــة الــســيــارة أو‬ ‫حــاجــتــهــا الســتــبــدال املــقــصــات أو‬ ‫املساعدين بسبب املطبات واحلفر‬ ‫فى الشوارع اجلانبية قبل الرئيسية‪..‬‬ ‫الذى أعرفه أن السيد املحافظ رجل‬ ‫عــادى جــداً‪ ،‬وقبل توليه موقعه كان‬

‫يــعــانــى مــن ه ــذه املــشــكــلــة‪ ..‬وليس‬ ‫غريباً عن متاعب الناس‪ ..‬ويعرف‬ ‫أن أصحاب السيارات جيوبهم غير‬ ‫مؤهلة لتحقيق طلبات امليكانيكية‪.‬‬ ‫ السؤال اآلن‪ :‬من هو العبقرى‬‫الذى نصح بتركيب بلدورات أرصفة‬ ‫أسمنتية ارتــفــاعــهــا ضعف ارتــفــاع‬ ‫البلدورات القدمية فأصبح الصعود‬ ‫للرصيف محتاج «ســلــم»؟ بــاهلل دا‬ ‫كـ ــام؟‪ ..‬أنــا حــاولــت مــرة أن أطلع‬ ‫على الرصيف فــى جــزيــرة العرب‪،‬‬ ‫لــأســف ركــبــتــى خــانــتــنــى‪ ..‬ووقــعــت‬ ‫على الرصيف‪ ،‬ومع ذلك فشلت فى‬ ‫الصعود إليه واقفاً‪ ..‬وحدث أن ساقى‬ ‫لــم تتعرض للكسر «شــويــة كدمات‬ ‫وبس»‪ ..‬والسبب ارتفاع الرصيف عن‬ ‫منسوب األرض‪ ..‬مع أن ارتفاع أى‬ ‫«سلم» فى الدرجة ال يزيد على ‪12‬‬ ‫سم‪ ..‬وهذه البلدورة ارتفاعها يقترب‬ ‫من ‪ 20‬سم‪ ..‬هل هذا معقول؟!‪.‬‬ ‫ زمــيــلــتــى الــكــاتــبــة الصحفية‬‫وفــاء الــغــزالــى سألت الــلــواء أحمد‬ ‫عبدالفتاح‪ ،‬رئيس حى الدقى‪ ،‬عن‬ ‫ظاهرة مذبحة األشــجــار فى شارع‬ ‫سليمان أباظة بالدقى التى أوقفت‬ ‫حــركــة الــســيــارات‪ ..‬ثــم سألته عن‬ ‫ظاهرة خلع األرصفة‪ ..‬كان عتابها‬ ‫معه عن إهــدار املال العام‪ ..‬الرجل‬ ‫كان مهذباً فى إجابته‪ ..‬ألقى بتهمة‬ ‫مذبحة األشجار على إدارة التشجير‬ ‫باملحافظة‪ ..‬ثم أخذ يبرر لها األموال‬ ‫الــتــى صــرفــت فــى عملية استبدال‬ ‫البلدورات وتبليط األرصفة‪ ..‬فقال‬ ‫إنها حصيلة غرامات جمعها احلى‬ ‫من املخالفني كالذى يــزرع ماسورة‬ ‫حديدية أمام سكنه إليــواء سيارته‪.‬‬ ‫قالت لــه‪ :‬ولــو‪ ..‬فالشوارع أهــم من‬ ‫ُ‬ ‫تشك يوماً من‬ ‫خلع البلدورات التى لم‬ ‫االنهيار‪ ..‬طلب منها أن تنزل سوق‬ ‫سليمان جــوهــر لتشهد التطوير‪..‬‬ ‫طبعاً اعتذرت‪.‬‬ ‫ عتابى على الصديق محافظ‬‫اجليزة بعد أن نقلت املواقع عنه أنه‬ ‫خصص مــا يقرب مــن ‪ 230‬مليون‬ ‫جنيه فــى خطة تطوير األرصــفــة‪..‬‬ ‫شىء محزن‪ ،‬مع أنه قال لى يوماً إن‬ ‫سفلتة شارع واحد حتتاج إلى عشرة‬ ‫ماليني جنيه‪ ..‬يعنى كان فى وسعه‬ ‫سفلتة ‪ 23‬شارعا رئيسيا‪ ..‬ساعتها‬ ‫كنا سنصفق له‪َّ ..‬‬ ‫ول إيه؟!‪.‬‬

‫عاصم حنفى‬

‫كرمية كمال‬ ‫تكتب‪:‬‬

‫ما المنطق فى أن ُيترك شخص حرا طليقا رغم‬ ‫خطورته على اآلخرين لمجرد أنه مختل عقليا؟‬

‫االختالل ليس مبر ًرا‬

‫تلقى اللواء طارق مرزوق‪ ،‬مدير أمن اجليزة‪ ،‬إخطارا‬ ‫من مستشفى الــوراق بوصول فتاة مصابة بجرح قطعى‬ ‫بالرقبة‪ ،‬وتــبــن أنــه جــرح سطحى خفيف‪ ،‬ومت تقدمي‬ ‫اإلســعــافــات الــازمــة لــهــا‪ ،‬وأش ــارت التحريات إلــى أنه‬ ‫أثناء سير الفتاة فى الــشــارع اعترض طريقها شخص‬ ‫وتعدى عليها بالضرب بـ«كتر»‪ ،‬حيث ضربها بالرقبة‬ ‫ومتكن األهالى من اإلمساك به‪ ،‬ومت اقتياد املتهم لقسم‬ ‫الشرطة‪ ،‬ومت حترير محضر بالواقعة وإخطار النيابة‬ ‫العامة للتحقيق‪.‬‬ ‫وكشفت السيدة ضحية الطعن كواليس الواقعة التى‬ ‫شهدتها منطقة الــوراق باجليزة‪ ،‬وقالت الضحية إنها ال‬ ‫تربطها أى عالقة معرفة باملتهم‪ ،‬لكنها كانت تسير فى‬ ‫الشارع نحو الساعة الثامنة مساء‪ ،‬حيث كانت متوجهة‬ ‫لشراء احتياجات املنزل وتفاجأت بشاب يقوم باإلمساك‬ ‫برأسها من اخللف وتغميم عينيها ثم قام بإحداث جرح‬ ‫قطعى غائر فى رقبتها‪ ،‬وكانت الدماء تنزف من رقبتها‬

‫فاطمة ناعوت‬ ‫تكتب‪:‬‬

‫‪twitter:@fatimaNaoot‬‬

‫بشدة‪ ،‬وعلى الفور جتمع األهــالــى وقــامــوا بحملها إلى‬ ‫املستشفى بالقرب من مكان احلــادث‪ ،‬وأضافت أنه بعد‬ ‫أن قام بطعنها ســارع األهالى على الفور باإلمساك به‬ ‫وتسليمه إلى رجال املباحث الذين حضروا على الفور إلى‬ ‫مكان الواقعة‪.‬‬ ‫كانت هذه هى القصة األولى التى انتشرت على مواقع‬ ‫الــتــواصــل االجــتــمــاعــى‪ ،‬لكن ســرعــان مــا تبني أن هناك‬ ‫تفاصيل أخــرى تكشف الكثير عن هــذه الواقعة‪ ،‬حيث‬ ‫تبني أن نفس هذا الشخص اعتدى بالذبح أيضا على فتاة‬ ‫قبطية اسمها مارى فى مارس ‪ ،2017‬وأنه حاول ذبحها‪،‬‬ ‫إال أن اجلــرح لم يصل إلــى أوردة الرقبة وإال كانت قد‬ ‫ماتت‪ ..‬وها هو يكرر نفس فعلته مع سيدة قبطية اسمها‬ ‫كاترين بنفس التفاصيل ونفس الطريقة‪ ،‬وقد يكون بنفس‬ ‫السالح أيضا‪ ،‬وقد تبني أنه فى الواقعة األولى مت تقدميه‬ ‫إلى املحاكمة‪ ،‬إال أنه مت الدفع بأنه مختل عقليا‪ ،‬وهكذا لم‬ ‫يتم احلكم عليه بأى عقوبة وتُرك حرا طليقا ليكرر فعلته‬

‫مص ُر َح ِر ّي ٌة بأن تكون على رأس دول السياحة الدينية فى العالم‪ ،‬فهى‬ ‫الدينى‪َ ،‬تجا َور على أرضها المعبد اليهودى إلى جوار‬ ‫بلد التسامح‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫الكنيسة المسيحية‪ ،‬والمسجد اإلسالمى إلى جوار األثر المصرى القديم‪.‬‬

‫العالمى إلى أرض مصر‬ ‫الح ُّج‬ ‫َ‬ ‫ُّ‬

‫يعنى الرجل اآلن‪ ..‬وفى ظل العلم والتكنولوجيا يقوم‬ ‫بكل األعمال‪ ..‬الطبخ والكنس والمسح وغسيل الصحون‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى تربية األطفال‪ ..‬بحيث تتفرغ هى تماما‬ ‫للعكننة على الرجل وإنفاق فلوسه فى الموضة والمالبس‬ ‫والكالم الفاضى‪!..‬‬

‫فى ٍ‬ ‫طبيعى وجمي ٌل أال تنفصل‬ ‫بلد فريد مثل مصر‪،‬‬ ‫ٌّ‬ ‫السياح ُة عــن الــتــاريــخ واإلرث واألث ــر‪ ،‬فمص ُر اجلميل ُة‬ ‫صندو ٌق هائل من األثر الفريد‪ ،‬واملوروث التاريخى املادى‬ ‫وطبيعى‬ ‫والالمادى‪ ،‬يضرب بجذوره فى عمق أرض الزمان‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ٌّ‬ ‫وجميل أن يحم َل عب َء تلك املسؤولية الهائلة رج ٌل يعرف‬ ‫قيم َة ذلك املــوروث اخلالد‪ ،‬الــذى يتش ّو ُ‬ ‫ف العال ُم بأسره‬ ‫اخلاص‪ .‬رج ٌل‬ ‫القدسى‬ ‫لزيارته والوقوف على س ِّر مصر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫يجي ُد كتاب َة وقراءة اللغة املصرية القدمية‪ ،‬بطالقة فائقة‪،‬‬ ‫مثلما يُتق ُن العربية والفرنسية واإلجنليزية‪ .‬بروفيسور‬ ‫درس ود َّرس ِعلم املصريات املعقَّد‪ِ ،‬‬ ‫وعلم اإلرشاد السياحى‪،‬‬ ‫َ‬ ‫اجلد‬ ‫وعلوم اللغة املصرية القدمية‪ ،‬لغة سلفنا الصالح‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫مصرى ُمش ِّرف فى اللجان الدولية‪،‬‬ ‫املصرى اخلالد‪ .‬عض ٌو‬ ‫ٌّ‬ ‫واملــجــات العلمية‪ ،‬ومــشـ ٌ‬ ‫رئيس فى الــوفــود العاملية‬ ‫ـارك‬ ‫ٌ‬ ‫التى تهت ُّم باألثر املصرى العظيم‪ ،‬وكيفية احلفاظ عليه‬ ‫يخص البشرية جمعاء‪ ،‬مثلما هو امتيا ٌز‬ ‫كونه إر ًثا عامل ًّيا‬ ‫ُّ‬ ‫حصرى ملصر العظيمة‪ .‬أستا ٌذ زائر فى كبريات اجلامعات‬ ‫ٌّ‬ ‫ُ‬ ‫يطوف الــدو َل ليُع ِّر َف العال َم على كنوز مصر‬ ‫األوروبــيــة‪،‬‬ ‫أى ُم ٍ‬ ‫تحف فى العالم عظي ًما إال حني‬ ‫اخلالدة‪ ،‬التى ال يُع ُّد ُّ‬ ‫يقتنى قطع ًة من آثارنا املصرية أو قطعتني‪ .‬مم ِّث ٌل السم‬ ‫مصر الشريف فى املؤمترات الدولية واجتماعات اخلبراء‬ ‫الدوليني القائمة على حماية وتعزيز املتاحف حول العالم‪،‬‬

‫ٌ‬ ‫مثقف‬ ‫وكيفية احلفاظ على التراث الساكن بني جدرانها‪.‬‬ ‫مصرى برتبة «فارس»‪ ،‬إذ قلّدته احلكوم ُة الفرنسية «وسام‬ ‫ٌّ‬ ‫فــارس فى الفنون واآلداب» لتف ّوقه فى علم املصريات‬ ‫واآلثار والتاريخ‪ .‬رج ٌل بحجم خالد العنانى‪.‬‬ ‫فى حفل العشاء على شرف املتحف القبطى بالقاهرة‪،‬‬ ‫نصت‬ ‫اجتاحنا شعو ٌر بالفخر مبصر وأبناء مصر ونحن نُ ُ‬ ‫إلى ذلك الوزير اجلاد‪ ،‬د‪ .‬خالد العنانى‪ ،‬وزير السياحة‬ ‫متحد ًثا للوفد الفرنسى للجمعية الوطنية للحج‬ ‫واآلثــار‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫املسيحى‪ ،‬عن فــرادة مصر بني دول العالم‪ ،‬وامتيازها‬ ‫اإللهى باستقبال العائلة املقدسة على أرضها‪ ،‬دو ًنــا عن‬ ‫سائر بــاد الكوكب‪ .‬حني زارتــنــا الــعــذراءُ مــرمي املُط ّهرة‬ ‫ً‬ ‫طفل‪ ،‬عليهما السالم‪،‬‬ ‫حامل ًة على ذراعيها السيد املسيح‬ ‫قدسان ترابَها‬ ‫ليمكثا فى أرضنا قرابة السنوات األربع‪ ،‬يُ ّ‬ ‫ويُباركان شع َبها‪ .‬حتدث الوزي ُر املثقف بالعربية والفرنسية‬ ‫احلج إلى أرض‬ ‫بطالقة أهلها‪ ،‬داع ًيا العالم بأسره إلى‬ ‫ّ‬ ‫مصر واعتمار نقاط الرحلة القدسية اخلمسة والعشرين‪:‬‬ ‫من رفح املصرية‪ ،‬وحتى «دير املحرق» فى مدينة «أسيوط»‪،‬‬ ‫قلب مصر النابض بالقداسة والعراقة‪ .‬أ ّكد الوزي ُر على‬ ‫أن إحياء مسار رحلة العائلة املقدسة إلى مصر مشرو ٌع‬ ‫قومى سيتم الترويج له عامل ًيا‪ ،‬توليه الوزارةُ اهتما ًما كبي ًرا‬ ‫ّ‬ ‫«المادى» تنفرد‬ ‫وتاريخى وإرثٌ وأث ٌر‬ ‫حضارى‬ ‫ألنه امتيا ٌز‬ ‫ٌّ‬ ‫ّ‬ ‫ٌّ‬

‫مرة أخــرى‪ ..‬فهل هو مختل عقليا أم أنه من املتطرفني‬ ‫معتادى اإلجــرام بدليل أنــه فى الواقعتني قد استهدف‬ ‫قبطيات بــالــذات؟‪ ..‬والــســؤال اآلن‪ :‬ملــاذا مت تــرك هذا‬ ‫الشخص حرا طليقا ليكرر فعلته متى أراد؟‪ ..‬وملاذا لم يتم‬ ‫إبعاده عن الشارع طاملا كان يشكل خطورة على اآلخرين؟‬ ‫وملا بدال من هذا اكتفوا بأنه مختل عقليا وأطلقوا سراحه‬ ‫ليصبح حرا طليقا قادرا على تكرار فعلته‪.‬‬ ‫قيل إن التحريات أشارت إلى أن املتهم مريض نفسى‬ ‫يعانى من اضطرابات نفسية تنتج عنها بعض التصرفات‬ ‫غير املسؤولة‪ ..‬وهل يعنى هذا أن هذا املتهم سوف يتم‬ ‫إطالق سراحه مرة أخرى ليغدو حرا طليقا ليكرر فعلته‬ ‫مــرة ثالثة؟ ما املنطق فى أن يُترك شخص حــرا طليقا‬ ‫رغم خطورته على اآلخرين ملجرد أنه مختال عقليا؟ هذا‬ ‫الشخص ليس مفهوما إذا ما كان مختل عقليا حقا أم أنه‬ ‫متطرف يسعى إلى النيل من النساء القبطيات بالذات‬ ‫بذبحهن وهن سائرات‪ ،‬لكن فى كلتا احلالتني هو مصدر‬ ‫خطر شديد وال يجب بأى حال من األحــوال تركه هكذا‬ ‫لفعل ما يريد فعله دون منعه من ذلك‪ .‬مجرد تصور أن‬ ‫االختالل العقلى مبرر إلطالق السراح هو تصور قاصر‬ ‫عن إدراك خطورة مثل هذا الشخص الذى يجب منعه من‬ ‫التحرك بحرية طاملا هو قابل ألن يكرر أفعاله‪ ..‬االختالل‬ ‫العقلى قد يكون مصدر خطر أكبر من معتادى اإلجرام‪،‬‬ ‫ألنــه ميكن أن يرتكب ما سبق‪ ،‬وإن ارتكبه مــرة أخــرى‪،‬‬ ‫وهو ما حدث فى مثل هذه احلالة‪ ..‬فهل يطلقون سراحه‬ ‫مرة أخرى؟ االختالل العقلى ليس عذرا وال مبررا إلطالق‬ ‫السراح‪ ..‬االختالل العقلى سببا منطقيا لتقييد السراح‬ ‫ملنع تكرار مثل هذه الوقائع‪.‬‬ ‫به مصر‪ .‬وقد بدأت أعمال التطوير فى منطقة «شجرة‬ ‫السيدة مرمي الــعــذراء» لرفع كفاءة اخلدمات السياحية‬ ‫بها‪ ،‬وكذلك الكنيسة املعلقة وكنيسة أبوسرجة مبجمع‬ ‫األديان مبصر القدمية وكنيسة السيدة العذراء باملعادى‪،‬‬ ‫وغيرها من نقاط الرحلة املقدسة‪ .‬وأ ّكد الوزير على أن‬ ‫الوزارة قد ش ّكلت جلنة قومية تض ُّم خبرا َء من كل اجلهات‬ ‫املعنية إلعداد ملف لتقدميه إلى منظمة اليونسكو من أجل‬ ‫تسجيل مسار رحلة العائلة املقدسة على قائمة التراث‬ ‫العاملى الالمادى‪ ،‬ووضع أديرة وادى النطرون األربعة على‬ ‫قائمة التراث العاملى املادى‪.‬‬ ‫حضر احلفل اجلميل نخب ٌة مــن اإلعــامــيــن ال ُكتّاب‬ ‫ً‬ ‫وقيادات‬ ‫وتاريخا وحضارةً‪،‬‬ ‫املهتمني بالشأن املصرى إر ًثا‬ ‫ٌ‬ ‫من وزارة السياحة واآلثار والهيئة املصرية العامة لتنشيط‬ ‫السياحة‪ ،‬وممثلون عن األزهر الشريف والكنيسة القبطية‪،‬‬ ‫وبعض ممثلى القطاع السياحى اخلــاص‪ .‬وأعــرب األب‬ ‫چاكى مارسيل‪ ،‬رئيس اجلمعية الفرنسية‪ ،‬عن امتنانه‬ ‫لدعوة الوزير وتقديره اجلهود الطيبة التى تقوم بها مص ُر‬ ‫إلحياء مسار العائلة املقدسة‪ ،‬مشي ًرا إلــى أن اجلمعية‬ ‫ستقوم بدورها بالترويج لهذا املسار والتوصية على وضعه‬ ‫على خريطة البرامج السياحية التى تنظمها اجلمعية‪.‬‬ ‫مص ُر َحرِ ّي ٌة بأن تكون على رأس دول السياحة الدينية‬ ‫الدينى‪َ ،‬تا َور على أرضها‬ ‫فى العالم‪ ،‬فهى بل ُد التسامح‬ ‫ّ‬ ‫املعبد اليهودى إلى جــوار الكنيسة املسيحية‪ ،‬واملسجد‬ ‫قومى‬ ‫اإلسالمى إلى جوار األثر املصرى القدمي‪ .‬دخ ٌل‬ ‫ٌّ‬ ‫هائل ينتظ ُر مص َر بعد وضعها على خريطة السياحة‬ ‫الدينية التى يح ُّج إليها العال ُم بــأســره لــزيــارة املعالم‬ ‫الدينية من جميع العقائد واملذاهب‪.‬‬ ‫«وادى وبــوادى وبحور وجسور ومــوانــى‪ /‬توحيد وفكر‬ ‫وصالة‪ /‬تراتيل ُغنا وابتهاالت‪ /‬وكل ده فى مصر يا والد‪/‬‬ ‫مصر يا والد‪ /‬حلوة احللوات»‪« .‬الدي ُن هلل‪ ،‬والوط ُن ملَن‬ ‫يحب الوطن‪ ،‬ويُعلى من شأن تراث الوطن»‪.‬‬ ‫ُّ‬

‫‪١٩‬‬

‫جريدة مصرية يومية مستقلة‬ ‫تصدر عن مؤسسة املصرى للصحافة والطباعة‬ ‫والنشر واإلعالن والتوزيع ش‪ .‬م‪ .‬م‬

‫أسسها‪:‬‬

‫صالح دياب‬ ‫صدرت عام ‪2004‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬عبداملنعم سعيد‬ ‫العضو املنتدب‬ ‫ورئيس التحرير‬

‫عبد اللطيف املناوى‬ ‫رئيس مجلس األمناء‬

‫محمـد أمــني‬

‫املقر الرئيسى‪:‬‬ ‫‪ 49‬شارع املبتديان من قصر العينى ‪ -‬عمارة البنك‬ ‫التجارى الدولى ‪ -C.I.B‬الدور الرابع‬

‫ت‪ - 27980100 :‬ف‪27926331 :‬‬

‫التحرير‪editorial@almasryalyoum.com:‬‬

‫إدارة التسويق‪marketing@almasryalyoum.com :‬‬

‫املوارد البشرية‪hr@almasryalyoum.com :‬‬ ‫اإلعالنات‪ads@almasryalyoum.com :‬‬

‫ ‬

‫ت‪ 27955777 :‬‬

‫التوزيع واالشتراكات‪:‬‬

‫‪ 11‬جمال الدين أبواملحاسن ‪ -‬جاردن سيتى‬ ‫ت‪27926440 /27926441 :‬‬ ‫‪circulation@almasryalyoum.com‬‬

‫خدمة العمالء‪ :‬ت‪27955777 :‬‬

‫مقاالت الرأى املنشورة ال تعبر بالضرورة عن رأى اجلريدة‬


‫إذا ثبت أن املصارف استدانت من مصرف لبنان خمسة مليارات دوالر وبدل‬ ‫استعمالها لتيسير أمور الناس زودت الصرافني بها لصرف شيكات واملتاجرة‬ ‫بالدوالر إذا ثبت ذلك يجب أن تدفع املصارف الثمن‪.‬‬

‫بالنسبة للفرق املصرية فى البطولتني اإلفريقيتني‪ .‬ال يجوز حرمانها من‬ ‫الالعب الرئيسى فى مبارياتها على أرضها‪ .‬وهو اجلمهور بسعة املدرجات‪.‬‬ ‫نظام «تذكرتى» أثبت كفاءته فى حتقيق الهدف‪ .‬وبالطبع مع جهود األمن‬ ‫املصرى الكفء‪.‬‬

‫وئام وهاب (سياسى لبنانى)‬

‫‪١٨‬‬

‫هيثم الحريرى (عضو مجلس النواب المصرى)‬

‫نبيل الحلفاوى (ممثل مصرى)‬

‫مساحة رأى‬

‫فصل الخطاب‬

‫اخلميس ‪ - ٢٠٢٠/١/١٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٩٤‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5694 - Thursday 16/1/2020‬‬

‫جميعا أغلقوا عقولهم عن فلسفته التى كانت سب ًبا مباش ًرا فى نهضة أوروبا‪ ،‬وكان‬ ‫العرب‬ ‫ً‬ ‫لسياسة العناد‪ ،‬التى انتهجها و َرثة النقل‪ ،‬األثر األول فى حبس أفكاره عن الساحة‪.‬‬

‫عادل نعمان‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫حمدى رزق‬

‫الكنائس ال ُتباع‬ ‫وال ُتشترى‬

‫ورفضت املحكمة اإلدارية العليا‪ ،‬برئاسة‬ ‫املستشار عبدالرحمن سعد‪ ،‬نائب رئيس‬ ‫مجلس الدولة‪ ،‬أى مرافعات من اجلانبني‬ ‫إال بعد وصول املستندات املطلوبة‪ ،‬وقررت‬ ‫تأجيل الطعن على قرار احلكومة املصرية‬ ‫بحظر هــدم كنيسة رشــيــد‪ ،‬املــؤ َّيــد بحكم‬ ‫القضاء اإلدارى باإلسكندرية‪ ،‬إلى جلسة ‪11‬‬ ‫إبريل املقبل‪.‬‬ ‫وطلبت املحكمة من «احلاضر» عن البابا‬ ‫تواضروس الثانى‪ ،‬بابا اإلسكندرية‪ ،‬بيا ًنا‬ ‫رسم ًيا بتاريخ إنشاء الوقف‪ ،‬وحتديد اجلهة‬ ‫الواقفة‪ ،‬واجلهة املوقوف عليها‪ ،‬وما يفيد‬ ‫بشهر الوقف‪ ،‬وصــورة رسمية من األوقاف‬ ‫القبطية بالوقف‪ ،‬وبيان قيدها فى سجالت‬ ‫هيئة األوقــاف املصرية‪ ،‬وبيان ما إذا كان‬ ‫هناك إشــراف من هيئة األوقــاف خالل أى‬ ‫فترة من الفترات‪.‬‬ ‫الكنائس املصرية جمي ًعا تترقب الطعن‬ ‫عــلــى حــكــم مــحــكــمــة ال ــق ــض ــاء اإلدارى‬ ‫باإلسكندرية الدائرة األولى‪ /‬بحيرة‪ ،‬برئاسة‬ ‫املــســتــشــار الــدكــتــور مــحــمــد عــبــدالــوهــاب‬ ‫خفاجى‪ ،‬نائب رئيس مجلس الدولة‪ ،‬والتى‬ ‫أصدرت ً‬ ‫قبل حك ًما «تاريخ ًيا» بحظر هدم‬ ‫الكنائس أو بيعها‪.‬‬ ‫واســتــنــد املــســتــشــار خــفــاجــى إلـــى رأى‬ ‫املفتى وفتوى األزهر الشريف بأن الشريعة‬ ‫اإلسالمية أوجبت حماية ُدور العبادة جلميع‬ ‫الــديــانــات‪ ،‬وقبلت املحكمة تــدخــل البابا‬ ‫تــواضــروس الثانى مــع احلكومة املصرية‬ ‫باعتباره رمزًا دين ًيا منض ًما إلى جهة اإلدارة‬ ‫ملنع هدم كنيسة «رشيد» األثرية‪ ،‬رغم بيعها‬ ‫للمدعى من بطريركية «الــروم األرثوذكس»‬ ‫وتسجيل عقد البيع‪.‬‬ ‫محكمة القضاء اإلدارى باإلسكندرية‪ ،‬فى‬ ‫حكمها محل الطعن‪ ،‬أ ْر َســـت مجموعة من‬ ‫املــبــادئ القانونية‪ ،‬أهمها أنــه ال يجوز هدم‬ ‫الكنائس أو حتويلها لغير غرض العبادة‪ ،‬وأن‬ ‫بيع بطريركية «الــروم األرثــوذكــس» الكنيسة‬ ‫للغير بقصد هدمها مخالف للنظام العام‬ ‫وحلكم املحكمة الدستورية العليا‪ ،‬الذى ساوى‬ ‫بني املسجد والكنيسة فى كون كل منهما دا ًرا‬ ‫للعبادة‪ ،‬ويحظر هــدم الكنيسة‪ ،‬ولــو بيعت‬ ‫مسجل‪ ،‬ولو صدر حكم بها‪ ،‬ألن حكم‬ ‫بعقد‬ ‫َّ‬ ‫«الدستورية» سابق عليها ويسمو على جميعها‪.‬‬ ‫معلوم أن مجلس النواب «تال ًيا» بتوصية‬ ‫املحكمة‪ ،‬أصدر القانون رقم ‪ 80‬لسنة ‪2016‬‬ ‫ونص فى املادة «‪ »7‬منه على عدم جواز تغيير‬ ‫الغرض من الكنيسة إلى أى غرض آخر‪ ،‬ولو‬ ‫توقفت الصالة والشعائر الدينية بها‪ ،‬ويقع‬ ‫ً‬ ‫باطل كل تصرف يتم على خالف ذلك‪.‬‬ ‫الكنيسة محل الــنــزاع تاريخها أكثر من‬ ‫مسمى باسمها‪ ،‬وهى‬ ‫‪ 200‬عــام‪ ،‬وشارعها‬ ‫َّ‬ ‫أحد معالم مدينة رشيد األثرية‪.‬‬ ‫وكان محافظ البحيرة ومجلس مدينة رشيد‬ ‫قد رفضا طلب «محمد مصطفى كامل ترانة»‪،‬‬ ‫مستشار سابق بـ«اجلنايات»‪ ،‬بهدم الكنيسة‪،‬‬ ‫التى اشتراها من «األروام األرثوذكس» يونانيى‬ ‫اجلنسية‪ ،‬ليقيم عليها عمارة سكنية ً‬ ‫بدل من‬ ‫الكنيسة‪ ،‬فـ ـ َر ّدت محكمة القضاء اإلدارى‬ ‫باإلسكندرية بحظر هدم الكنائس أو بيعها‪،‬‬ ‫وقطعت بأن الكنائس ال تُباع وال تُشترى‪.‬‬

‫المفترى عليه وعلينا‬ ‫ابن رشد‪:‬‬ ‫َ‬

‫ابن رشد زمار أطرب الدنيا ولم يطرب له حى‬ ‫من أحياء العرب‪ ،‬وطالت كراماته سحب السماء‬ ‫فى أوروبــا‪ ،‬واستفتحت به حضارتها‪ ،‬وأغلق عنه‬ ‫ميا‬ ‫األعراب كل السبل وكل األبواب‪ ،‬افتروا عليه قد ً‬ ‫ووشوا به عند خليفة «دولة املوحدين»‪ ،‬فنفاه إلى‬ ‫مراكش‪ ،‬وأُحرقت كتبه إال القليل منها التى أنقذها‬ ‫تالميذه من فم النيران‪ ،‬ومات وحيدًا غري ًبا‪ ،‬وافتروا‬ ‫علينا حدي ًثا حني حبسوا أفكاره وأغفلوا فضله‪،‬‬ ‫وتناسوا حكمته وعلمه وعقله‪ ،‬أزاحوه واستبدلوا به‬ ‫وقدسوهما وغيرهما‪،‬‬ ‫ابن تيمية وابن عبدالوهاب‪ّ ،‬‬ ‫ومتكنت أفكارهم من عقول املسلمني حتى غابوا‬ ‫وتاهوا وضلّوا‪ .‬د‪ .‬مراد وهبة يقول‪« :‬ابن رشد ميت‬ ‫فى الشرق حى فى الغرب»‪ ،‬ولهذا أسباب مقصودة‬

‫ومرتبة‪ ،‬تعالوا م ًعا من البداية‪.‬‬ ‫ابن رشد هو القاضى الوليد محمد بن أحمد بن‬ ‫محمد بن رشد‪ُ ،‬ولد فى قرطبة «األندلس» ‪1126‬‬ ‫وتُوفى ‪ 1198‬ميالدية فى مراكش‪ ،‬وهو فيلسوف‬ ‫وطبيب وكاتب‪ ،‬وع ّينه خليفة املوحدين «أبويعقوب‬ ‫املنصور» طبيبه اخلاص‪ ،‬ثم قاض ًيا فى قرطبة‪ ،‬حتى‬ ‫استبعده إلى مراكش بعد وشاية تش ُّيعه على املذهب‬ ‫اإلسماعيلى‪ ،‬واتهامه بالزندقة‪ .‬يُعتبر ابن رشد أعظم‬ ‫مؤسس الفكر احلر‪،‬‬ ‫فالسفة اإلسالم بال منازع‪ ،‬وهو ِّ‬ ‫ورائــد التنوير فى الفكر اإلسالمى‪ ،‬وكان لفلسفته‬ ‫األثــر األكبر فى نهضة أوروبــا فى القرن السادس‬ ‫عشر‪ ،‬وفترة اإلصالح الدينى «املدرسة الرشدية»‪،‬‬ ‫إال أن العرب جمي ًعا أغلقوا عقولهم عن فلسفته التى‬

‫كانت سب ًبا مباش ًرا فى نهضة أوروبا‪ ،‬وكان لسياسة‬ ‫العناد‪ ،‬التى انتهجها و َرثة النقل‪ ،‬األثر األول فى حبس‬ ‫أفكاره عن الساحة‪ ،‬فتقدم العالم ووقعنا فى سراديبه‪،‬‬ ‫وتاهت املعرفة العقلية‪ ،‬وفقد املسلمون النقد والنظر‬ ‫واالستدالل والبحث والبرهان حتت سلطان وسطوة‬ ‫اخلرافات واألساطير‪ ،‬ولو كان للمسلمني نصيب فى‬ ‫فلسفة ابن رشد ما كان حالنا مع التطرف الدينى‬ ‫اآلن‪ ،‬ومــا كــان هــذا الــصــراع املذهبى بني الشيعة‬ ‫والسنة‪ ،‬والــذى تفاقم وأضحت حروبه تغطى بالد‬ ‫ُّ‬ ‫املسلمني‪ ،‬وما كان الصدام والصراع بينهم وبني اآلخر‬ ‫وبني احلضارات حتى أصبحنا فى ذيل القائمة‪ ،‬وما‬ ‫كان هذا النزاع بني الدين والعلم حتى ِبتْنا ِ ْ‬ ‫وننا على‬ ‫جهالة‪ ،‬بل كنا قد جنونا من هذا الفكر الوهابى السلفى‬

‫ينبغى أال ننسى الشهداء األبرار الذين ضحوا بحياتهم فداء‬ ‫ألوطانهم‪ ،‬وأغلبهم من الشباب‪ ،‬وأن نسعى إلى توضيح الحقائق‬ ‫التاريخية الدامغة حول ثورتهم حتى ال تضيع تضحياتهم هباء‪.‬‬

‫إقبال بركة‬ ‫تكتب‪:‬‬

‫الداعشى‪ ،‬وحلقنا بركب العلم واحلضارة‪ ،‬حني وضع‬ ‫ً‬ ‫أصيل ووحيدًا للحكم بني الظنى‬ ‫ابن رشد العقل طر ًفا‬ ‫واليقني‪ ،‬وأوجب النظر بالعقل فى كل املوجودات ليس‬ ‫ً‬ ‫رافضا كل رأى دون دليل أو برهان عملى‪ ،‬ومن‬ ‫غيره‪،‬‬ ‫ثَ َّم كان مييل إلى مذهب املعتزلة‪ ،‬رواد النظر والعقل‪،‬‬ ‫والــذى يرد كل األمــور إلى العقل‪ ،‬وما يتعارض منه‬ ‫مع النقل يستوجب إعــادة تأويله وتفسيره حتى لو‬ ‫نصا ُمنز ًَّل‪ .‬أما عن إجابة السؤال‪ :‬ملاذا حبسوا‬ ‫كان ً‬ ‫أفكاره عن املسلمني؟ فنجيب‪ ،‬صراحة‪ ،‬ملوقفه من‬ ‫األشاعرة ونقد أفكارهم‪ ،‬وكذلك أبوحامد الغزالى‪،‬‬ ‫أحد أئمتهم‪ ،‬ووصفه بالتدليس واالنتهازية وانعدام‬ ‫الضمير‪ ،‬ووصف أفكاره بالسفسطة واجلهل‪ ،‬واتهمه‬ ‫باملتاجرة بالدين إلرضــاء احلكام والطغاة‪« ،‬فقيه‬ ‫السلطان»‪ ،‬ووصف حجته بالضعف‪ ،‬فهى ال تقف وال‬ ‫تقوى أمام النقد والبحث‪ ،‬فإذا كان ومــازال األزهر‬ ‫الشريف على املذهب األشعرى ُعرف السبب وبطل‬ ‫العجب‪ ،‬وإذا كانت الوهابية بينها وبني العقل ما صنع‬ ‫احلداد‪ ،‬فتكون أفكار ابن رشد فى خبر كان‪ ،‬حتى لو‬ ‫فيها خالصنا من التطرف والفوضى واجلهل والفقر‬ ‫واملرض‪ ،‬لتبنِّيهم سياسة العناد كما ذكرنا‪.‬‬ ‫مؤسس‬ ‫ماذا قال ابن رشد عن األشاعرة؟ بداية‪ِّ ،‬‬ ‫املــذهــب األشــعــرى هــو أبــواحلــســن األشــعــرى‪ ،‬ظل‬ ‫أربعني عا ًما على مذهب املعتزلة‪ ،‬حتى خلع عباءتها‪،‬‬ ‫وأسس مذهبه اجلديد «األشاعرة»‪ ،‬ويراه ابن رشد‬ ‫َّ‬ ‫«جدال ًيا ويفتقر إلى الدليل والبرهان»‪ ،‬ويعتبر تأويل‬

‫مى عزام‬ ‫تكتب‪:‬‬ ‫‪ektebly@hot mail.com‬‬

‫األشــاعــرة للنص القرآنى غير منطقى‪ ،‬وليس له‬ ‫عالقة بالواقع العملى املوجود‪ ،‬ويرفض تأويلهم لكثير‬ ‫من القضايا التى ال يعلمها إال اهلل‪ ،‬كصفات اهلل‬ ‫والتجسيم ومرتكب الكبيرة وغيرها من األمور التى‬ ‫لم يثبتها العلم‪ ،‬وقال‪« :‬لقد أوقعوا الناس بتأويالتهم‬ ‫هذه فى تباغض وحروب‪ ،‬وف ّرقوا الشرع والناس كل‬ ‫تفريق‪ ،‬وزائدًا إلى كل هذا أن طرقهم إلثبات تأويلهم‬ ‫ليست مع اجلمهور أو اخلواص‪ ،‬لكونها ناقصة شرط‬ ‫البرهان والدليل»‪ .‬بقى أن نعرف أن ابن رشد يخالف‬ ‫هؤالء الذين يُك ِّفرون غير املسلم‪ ،‬وينادون إما بدخوله‬ ‫اإلسالم أو دفع اجلزية أو قتاله‪ ،‬فهو ينادى بحرية‬ ‫الفكر والعقيدة‪ ،‬والتسامح مع غير املسلم‪ ،‬وفى هذا‬ ‫يرى أن طبائع الناس مختلفة ومتباينة فى التصديق‬ ‫واإلمي ــان‪ ،‬فمنهم َمــن يؤمن بالبرهان‪ ،‬ومنهم َمن‬ ‫يؤمن باألقاويل اجلدلية‪ ،‬ومنهم َمن يؤمن باألقاويل‬ ‫اخلطابية‪ٌّ ،‬‬ ‫يسر ملا خُ لق له‪ ،‬بل طالب بأخذ العلم‬ ‫وكل ُم َّ‬ ‫من اجلميع‪ ،‬سواء كانوا مسلمني أو غيرهم‪ ،‬قدامى‬ ‫أو حداثى‪ ،‬دون النظر إلى ديانتهم أو عقائدهم‪ ،‬إذ ال‬ ‫يقدم وال يؤخر هذا فى صحة علمهم‪ .‬هذا هو ابن‬ ‫رشد املفت َرى عليه‪ ،‬وهذا حالنا بعد االفتراء علينا‪،‬‬ ‫وأخي ًرا إلى ما قاله ابن رشد‪« :‬التجارة باألديان هى‬ ‫التجارة الرابحة فى املجتمعات التى ينتشر فيها‬ ‫اجلهل»‪ ،‬وقال ً‬ ‫أيضا‪« :‬إذا أردت أن تتحكم فى جاهل‬ ‫فعليك أن تُغلِّف له كل باطل بغالف دينى»‪ ،‬نعم كل‬ ‫باطل قد غلّفوه بغالف دينى يا ابن رشد‪.‬‬

‫العقالء من الحكام العرب لديهم فرصة‬ ‫ذهبية لرفع راية السالم‪ ،‬فالشعوب‬ ‫العربية سأمت القتال والخراب‪.‬‬

‫الربيع العربى هل كان خري ًفا أم بداية واجبة؟! المشهد العربى‪ ..‬ومعاهدة وستفاليا‬

‫«ميكنكـم أن تدوسـوا األزهـار‪،‬‬ ‫ِّ‬ ‫تؤخـروا الربيـع‪ -‬ألكسـندر‬ ‫لكنكـم لـن‬ ‫دوبتشـيك‪ ،‬رئيـس وزراء تشيكوسـلوفاكيا‬ ‫عـام ‪ .»1968‬اسـتوقفتنى تلـك العبـارة‪،‬‬ ‫التـى تصـدرت كتـاب اللـواء صفـوت‬ ‫شـاكر املهـم‪« ،‬الربيـع العربـى مـا لـه ومـا‬ ‫عليـه»‪ ،‬الصـادر عـام ‪ ،2016‬وقـد راعنـى‬ ‫ّ‬ ‫أل يلقـى االهتمـام الكافـى مـن القـراء‬ ‫رئيسـا لهيئـة‬ ‫والباحثين‪ ،‬فالكاتـب كان‬ ‫ً‬ ‫األمـن القومـى‪ ،‬ثـم مسـاع ًدا‪ ،‬فنائ ًبـا‬ ‫لرئيـس املخابـرات العامـة‪ ،‬وأخيـ ًرا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فضلا عـن‬ ‫محافظـا ملحافظـة قنـا‪،‬‬ ‫معايشـته الثـورة التلقائيـة التـى قـام‬ ‫بهـا الشـباب املصـرى فـى ينايـر ‪،2011‬‬ ‫وتفجـرت شـراراتها فـى كل املحافظـات‬ ‫املصريـة‪ ،‬وكلهـا مواقـع أتاحـت لـه‬ ‫اإلملـام بوقائـع وتفاصيـل كثيـرة ال تُتـاح‬ ‫عـادة لغيـره‪ .‬والكتـاب يجمـع مـا بين‬ ‫السياسـة واألمـن والتاريـخ واملخابـرات‪،‬‬ ‫وقـد حـرص املؤلـف علـى أن يكـون أمينًـا‬ ‫وصاد ًقـا فـى كل حـرف ومعلومـة وخبـر‬ ‫ذكـره فـى الكتـاب‪ ،‬فنجـده يذكـر مصـدر‬ ‫املعلومـة وتاريخهـا والصفحـة التـى‬ ‫ذُكـرت فيهـا‪ ،‬كمـا يعتـرف بـأن العديـد‬ ‫مـن اللقطـات الـواردة بالكتـاب ليسـت‬ ‫لـه‪ ،‬بـل هـى «جتميـع ملـا سـبق أن تناولـه‬ ‫ُكتـاب وساسـة ومفكـرون‪ٌّ -‬‬ ‫كل لـه شـأنه‪-‬‬ ‫نقلتـه أحيا ًنـا بتصـرف»‪ .‬ويقـول اللـواء‬ ‫صفـوت شـاكر إن الهـدف مـن كتابـه هـو‬ ‫فـى املقـام األول «إتاحـة الفرصـة للقارئ‬ ‫ألن يضـع النقـاط علـى احلـروف ليمكنـه‬ ‫أن يسـتوعب أحدا ًثـا قـد ال تبـدو أبعادها‬ ‫ودالالتهـا احلقيقيـة إال إذا ُوضعـت فـى‬ ‫سـياقها‪ ،‬مـع ربطهـا بأحـداث أخـرى‬ ‫ذات صلـة‪ ،‬أحـداث مـن التاريـخ سـبقتها‬ ‫وأحـداث مـن احلاضـر تعايشـها»‪.‬‬

‫تتمة مقال األولى‬

‫ونحن نحتفل مبرور تسع سنوات على‬ ‫اندالع ثورة اخلامس والعشرين من يناير‬ ‫ومــرور عقد كامل على أحداثها‪ ،‬التى‬ ‫بلغت جميع أنحاء الوطن العربى‪ ،‬ينبغى‬ ‫ً‬ ‫قليل لنستوعب األســبــاب‬ ‫أن نتوقف‬ ‫والــدوافــع ملــا حــدث والعبر التى يجب‬ ‫أن نستخلصها منه‪ .‬ومع ذكرى اندالع‬ ‫احلــركــات االحــتــجــاجــيــة فــى اخلــامــس‬ ‫والــعــشــريــن مــن يناير ‪ ،2011‬البــد أن‬ ‫نــتــوقــف أم ــام ذلــك احل ــدث التاريخى‬ ‫الـــذى أُطــلــق عــلــيــه «الــربــيــع الــعــربــى»‬ ‫لنعرف بدون مؤثرات ما له وما عليه‪.‬‬ ‫لقد جنحت الشعوب‪ ،‬بعد طول انتظار‬ ‫وصــبــر‪ ،‬فــى اإلطــاحــة بــأربــعــة أنظمة‬ ‫ديــكــتــاتــوريــة‪ ،‬ب ــدأت بــإســقــاط الرئيس‬ ‫األسبق محمد حسنى مبارك فى مصر‪،‬‬ ‫ثم قتل الرئيس الليبى معمر القذافى‬ ‫فــى ‪ 17‬فــبــرايــر وإســقــاط نــظــامــه‪ ،‬ثم‬ ‫أجبرت الثورة اليمنية الرئيس اليمنى‬ ‫على عــبــداهلل صالح على التنحى‪ ،‬ثم‬ ‫تخلصت الثورة السودانية فى ‪ 2019‬من‬ ‫الرئيس السابق عمر البشير‪ ،‬وينبغى‬ ‫أال ننسى الشهداء األبرار الذين ضحوا‬ ‫بــحــيــاتــهــم فـ ــداء ألوطــانــهــم‪ ،‬وأغــلــبــهــم‬ ‫مــن الــشــبــاب‪ ،‬وأن نسعى إلــى توضيح‬ ‫احلقائق التاريخية الدامغة حول ثورتهم‬ ‫حتى ال تضيع تضحياتهم هباء‪.‬‬ ‫وعــلــى كــثــرة مــا قــرأت حــول ثــورة أو‬ ‫انتفاضة اخلامس والعشرين من يناير‪،‬‬ ‫أزعم أننى لم أقرأ أهم وأدق من هذا‬ ‫الكتاب‪ ،‬وأمتنى أن يعود إليه كل الذين‬ ‫صــدمــوا من جنــاح وانتشار الــثــورة فى‬ ‫ُ‬ ‫األســبــوعــن األول ــن مــن انــدالعــهــا‪ ،‬ثم‬ ‫استيالء اإلخــوان املسلمني عليها دون‬ ‫وجه حق‪ .‬أنصحهم وأنصح كل الشباب‬ ‫الذين شاركوا فى الثورة أو عايشوها‬

‫ولــم يشاركوا بــأن يــقــرأوا هــذا الكتاب‬ ‫املهم أكثر من مرة‪ ،‬وأن يقدموه ألبنائهم‬ ‫كى يتبينوا حقيقة ما حــدث‪ ،‬فما جاء‬ ‫بالكتاب ليس مجرد وجهة نظر ملصرى‬ ‫عاصر األح ــداث‪ ،‬ولكنه تأريخ مفصل‬ ‫ودق ــي ــق لــكــل م ــا جـ ــرى م ــن أحــــداث‪.‬‬ ‫يقول الكاتب فى مقدمته إن ما دفعه‬ ‫إلــى تــنــاول مــوضــوع الكتاب «أن يكون‬ ‫لــدى الشباب‪ ،‬مستقبل مصر الواعد‪،‬‬ ‫وبنى العروبة بشكل عــام‪ ،‬مــا يساعد‬ ‫على كشف جــذور وحقائق وأبــعــاد ما‬ ‫يُــحــاك ويــحــدث حولنا ولــنــا»‪ .‬ولسوف‬ ‫ً‬ ‫طويل أمام تلك الثورة‬ ‫يتوقف املؤرخون‬ ‫العربية واألحــداث التى تلتها‪ ،‬فالربيع‬ ‫العربى «ليس وليد الصدفة أو مجرد‬ ‫ردود أفــعــال أث ــرت وتــأثــرت بــأحــداث‬ ‫معينة‪ ،‬ولكنه يأتى فى إطار مخطط له‪،‬‬ ‫وتستثمر مخرجاته جهات ال تتورع عن‬ ‫استخدام كافة األساليب (املكيافيلية)‬ ‫والالأخالقية فى سبيل حتقيق غاياتها‪،‬‬ ‫غــيــر عــابــئــة ب ــأى أضــــرار قــد تصيب‬ ‫األطراف األخرى»‪.‬‬ ‫الكتاب ‪ 260‬صفحة‪ ،‬تتضمن العديد‬ ‫م ــن ال ــص ــور وال ــه ــوام ــش‪ ،‬إلـــى جــانــب‬ ‫املــراجــع‪ ،‬وقــد حــرص الكاتب على أن‬ ‫يــشــرح للشباب ولــكــل َمــن يهمه األمــر‬ ‫كثي ًرا من املصطلحات واملعلومات‪ ،‬التى‬ ‫منر عليها دون أن نتعمق فى معرفتها‬ ‫مثل تعريفات الديكتاتورية والفاشية‬ ‫والــنــازيــة وتاريخها ونــهــايــاتــهــا‪ ...‬إلــخ‪،‬‬ ‫مستعينًا بكل مــا أُتــيــح لــه مــن مراجع‬ ‫وبرامج تليفزيونية وحتقيقات صحفية‬ ‫وشبكات إلكترونية‪ ...‬إلخ‪ .‬وملاذا ُسمى‬ ‫«الربيع العربى» بهذا االســم‪ ،‬والكثير‬ ‫من التفاصيل التى قد نعود إليها فى‬ ‫مقال الحق‪.‬‬

‫(‪)1‬‬ ‫هل توجد أُمة غيرنا تعشق السير فى‬ ‫دوائــر مغلقة ال تغادرها؟‪ ،‬ال تتعلم من‬ ‫جتــارب اآلخــريــن وتصر على اخلضوع‬ ‫حلـــروب ال أم ــل فيها وال طــائــل منها‬ ‫واجلميع فيها خــاســر‪ ..‬هــل نحن أُمــة‬ ‫تعيش زمنها أم تصر على أن تظل خارج‬ ‫التاريخ؟‪ ،‬ال تبحث عن طريق السالمة‪،‬‬ ‫لكن تختار طريق الندامة لغياب الوعى‬ ‫والتكالب على السلطة‪ ..‬ملــاذا ال نقتنع‬ ‫بأن ملك املتسولني يظل متسوال فى نظر‬ ‫اآلخرين كما فى اخلفاء فى نظر نفسه؟‪.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫ما تعيشه أُمتنا فى القرن الـ‪ 21‬عاشته‬ ‫أوروبــــا قبلنا بــأربــعــة قـ ــرون‪ ،‬الــصــراع‬ ‫واحلـــــروب املــذهــبــيــة ب ــن الــكــاثــولــيــك‬ ‫والبروتستانت استمرت ‪ 30‬عاما‪ ،‬تفاقم‬ ‫الــنــزاع الدينى الــذى بــدأ فــى بوهيميا‬ ‫ليتح َول إلى صراع بني األوروبيني حول‬ ‫السيطرة املنفردة‪ .‬خربت أوروبا بسبب‬ ‫احلــروب وخسرت ثلث املتحاربني‪ ،‬ومع‬ ‫الوقت أدرك اجلميع أنه ال منتصرا فى‬ ‫هــذه احل ــرب ونهايتها ستكون اإلب ــادة‬ ‫املتبادلة‪.‬‏ اتّفق فرديناند الثالث الذى‬ ‫حكم اإلمــبــراطــوريــة الرومانية ولويس‬ ‫الثالث عشر ملك فرنسا وكريستينا ملكة‬ ‫السويد على وجوب عقد مؤمتر يجتمع‬ ‫فيه كل األطراف للتفاوض حول شروط‬ ‫السالم فى مقاطعة وستفاليا األملانية‪.‬‬ ‫وبعد خمس سنوات من املباحثات كانت‬ ‫خاللها احلرب محتدمة‪،‬‏ توصل الفرقاء‬ ‫إلى اتفاق حول شروط السالم‪ .‬معاهدة‬ ‫وســتــفــالــيــا كــانــت نــقــطــة حتـــول أنــهــت‬ ‫توقيعها سنة ‪ ١٦٤٨‬حرب الثالثني عاما‪،‬‬ ‫وأق ــرت شــروط التعايش بــن سيادات‬ ‫متعددة يحترم كل منها اآلخــر‪ ،‬فكانت‬

‫مــولــد فــكــرة تــعــدد الــســيــادات‪ ،‬ومــن ثم‬ ‫الدول بصورتها احلديثة‪.‬‏‬ ‫(‪)3‬‬ ‫منطقتنا العربية تعانى من صراعات‬ ‫أثــرت على مكانتها ورؤيــة العالم لها‪،‬‬ ‫سخر ترامب فى عدة لقاءات من العراق‬ ‫واعــتــبــره بــلــدا بــا ســيــادة‪ ،‬فهو مرتعا‬ ‫للفساد والنهب‪ ،‬وعليه فأرضه وسماؤه‬ ‫مستباحتان أمام القوات األمريكية‪ ،‬ومن‬ ‫حق املنتصر (أمريكا) أن يحصل على‬ ‫بترول العراق كغنيمة حرب!‪.‬‬ ‫تــصــريــحــات تــرامــب الــفــجــة الــتــى ال‬ ‫ينقصها الــوقــاحــة فــى حــق بلد عربى‬ ‫ع ــري ــق ش ــري ــك فـــى صــنــع احل ــض ــارة‬ ‫املعاصرة‪ ،‬اكتوى بنيران الغزو األمريكى‪،‬‬ ‫لم تكن لتمر مرور الكرام لوكان العراق‬ ‫والدول العربية املجاورة قوية ومتماسكة‬ ‫وتستطيع أن تدافع عن سيادتها دون‬ ‫عون خارجى‪.‬‬ ‫ه ــن ــرى كــيــســنــجــر ع ــب ــر عـ ــن نــفــس‬ ‫املــفــهــوم‪ ،‬لــكــن بحرفية الدبلوماسية‪،‬‬ ‫فــى كتابه «الــنــظــام الــعــاملــى‪ ..‬تأمالت‬ ‫ح ــول طــائــع األمم ومــســار الــتــاريــخ»‬ ‫الصادر عام ‪ ،2014‬حتدث عن منطقة‬ ‫الشرق األوســط‪ ،‬واصفا حالها بقوله‪:‬‬ ‫«جــزء كبير مــن مساحة العالم وكتلته‬ ‫السكانية بات على حافة االنــزالق إلى‬ ‫خارج النظام الدولى القائم على أساس‬ ‫كيانات الدولة‪ ،‬بكل ما فى تلك العبارة‬ ‫من معنى‪ ،‬مع بقاء هذا الفراغ باسطا‬ ‫جــنــاحــه‪ ،‬يــبــقــى ال ــش ــرق األوس ـ ــط فى‬ ‫قبضة مجابهة شبيهة بــحــروب أوروبــا‬ ‫الدينية املنتمية إلى ما قبل وستفاليا‪،‬‬ ‫ولكنها أوس ــع‪ ،‬ثمة صــراعــات داخلية‬ ‫ودولــيــة تتبادل التعزيز‪ ،‬يجرى حتويل‬ ‫الــديــن إلــى ســاح فــى خــدمــة أغــراض‬

‫جيوسياسية‪ ،‬وحيثما تكون الدولة قادرة‬ ‫على االحتفاظ مبرجعيتها‪ ،‬تــرى هذه‬ ‫املرجعيات مبررة بضرورات البقاء‪ ،‬أما‬ ‫حيث تتفكك الــدول‪ ،‬فإنها ال تلبث أن‬ ‫تصبح ميادين نزاع لقوى محيطة كثيرا‬ ‫ما يتم اإلمساك بزمام السلطة فيها عبر‬ ‫إغفال كلى لرخاء اإلنسان وكرامته»‪.‬‬ ‫(‪)4‬‬ ‫يــتــغــافــل «كــيــســنــجــر» دور بـــاده فى‬ ‫فرض الفوضى وصناعتها فى الشرق‬ ‫األوس ــط‪ ،‬لكننا نتحمل الــعــبء األكبر‬ ‫مــن الــلــوم نــتــاج أفعالنا‪ ،‬بسبب رفض‬ ‫زعماء عرب تطوير أنظمة احلكم فى‬ ‫بالدهم لتحقيق حياة كرمية للشعوب‬ ‫املتململة‪ ،‬تَكال ُ َبهم على السلطة جعلهم‬ ‫يوجهون السالح لصدور شعوبهم بدال‬ ‫من أعدائهم‪ ،‬سوء إدارة احلكم خفض‬ ‫املشتركات الوطنية حلساب املذهبية‬ ‫املنحرفة اجلاهلة التى أدت لتفكيك‬ ‫الدول وسمحت بالتدخالت اخلارجية‪.‬‬ ‫(‪)5‬‬ ‫الــعــقــاء مــن احلــكــام الــعــرب لديهم‬ ‫فــرصــة ذهــبــيــة لــرفــع رايــــة الــســام‪،‬‬ ‫فــالــشــعــوب الــعــربــيــة س ــأم ــت الــقــتــال‬ ‫واخل ـ ــراب وطــوابــيــر الــاجــئــن وجثث‬ ‫الــضــحــايــا‪ .‬على اجلــامــعــة العربية أن‬ ‫تقوم بالدور الذى أُنشأت من أجله‪ ،‬وهو‬ ‫وحدة الصف العربى‪ ،‬وعلى مصر‪ ،‬بحكم‬ ‫مكانتها‪ ،‬أن تكون قدوة‪ ،‬وأن متد يدها‬ ‫بالسالم دون قيد أو شرط لسائر الدول‬ ‫العربية‪ ،‬تأخرنا كثيرا‪ ،‬لكن أن تأتى‬ ‫متأخرا خيرا من أال تأتى أبدا‪.‬‬ ‫اجــعــلــوا ‪ 2020‬عــام الــســام العربى‬ ‫واس ــت ــع ــادة ال ـ ــدول الــعــربــيــة ســيــادتــهــا‬ ‫وكرامتها‪ ،‬فأنا ال أرغــب فى تسميتها‬ ‫وستفاليا العربية‪.‬‬

‫رأى عربى‬

‫لعبة القط والفأر‬

‫‪ ..‬فرغم قوة أمريكا التدميرية الكاسحة إال‬ ‫أن نقطة ضعف مؤسستها العسكرية هى عدم‬ ‫تقبلها اخلسائر البشرية فى احلروب الثانوية‬ ‫لتأثيرها السياسى واالنتخابى السلبى على الرأى‬ ‫العام األمريكى‪ ،‬وقد صار ذلك التحفظ الشديد‬ ‫مسيطراً على قرارها منذ هزميتها فى حرب‬ ‫فيتنام‪ ،‬لذلك تقلصت قدراتها امليدانية الفعلية‬ ‫عند وسائل الضرب والهجوم عن بُعد بالطائرات‬ ‫والصواريخ وزادت من اعتمادها فى املواجهات‬ ‫املباشرة على الــدول والفصائل التى حتارب‬ ‫نيابة عنها كما فعلت باألكراد فى حروب سوريا‬ ‫األخيرة‪ .‬ويــؤدى افتقادها العزمية السياسية‬ ‫لتقبل اخلسائر البشرية إلى عدم قدرتها على‬ ‫فرض إرادتها باحلرب أمــام أى خصم صامد‬ ‫مثل إيران طاملا كان مستعداً للتضحية ومواجهة‬ ‫قواتها وتكبيدها القتلى واجلرحى حتى إذا لم‬ ‫يكن ميتلك مقومات النصر احلاسم‪.‬‬ ‫أما االعتبار السياسى فهو االستفادة املتبادلة‬ ‫لكال الطرفني من حالة الصراع املحدود املستمر‬ ‫دون انفجار‪ ،‬فإيران بالنسبة ألمريكا هى البعبع‬ ‫املطلوب (‪ )Bogeyman‬إلخافة الــدول العربية‬ ‫خاصة السعودية التى ترى فى جيرتها خطورة‬ ‫على استقراراها الداخلى ومنفذاً إلشعال الفنت‬ ‫املذهبية والطائفية وتهديداً لهيمنتها اخلليجية‪.‬‬ ‫كما أن هذا الوضع يناسب إيران متاماً فى املرحلة‬ ‫الراهنة بعد فشل محاولتها ملقايضة برنامجها‬ ‫النووى لكسر العقوبات االقتصادية املفروضة‬ ‫عليها وإعادة اندماجها فى املجتمع الدولى إلنقاذ‬ ‫اقتصادها املتهاوى بسبب عزلتها عن االستثمارات‬ ‫اخلارجية املالية والتقنية املطلوبة‪ ،‬كما أنها تواجه‬ ‫حالياً متــرداً واسعاً من جانب الشعب العراقى‬ ‫بفئتيه الشيعية والسنية والذى خرج يندد بفساد‬ ‫وعدم كفاءة السياسيني التابعني لها الذين حتاول‬ ‫فرضهم حلكمه‪ ،‬لذلك ترى فى األزمــة احلالية‬ ‫وسيلة لضرب أكثر من عصفور بحجر واحد‪،‬‬

‫االنحياز لطرف ال يعنى عدم رؤيتك للطرف اآلخر‪ ،‬وال عدم فتح أى قنوات‬ ‫تواصل معه‪ ،‬والصراعات العسكرية ال حتسم أى صراع‪ ،‬وتاريخ املنطقة والعالم‬ ‫يقول ذلك‪ .‬ستظل فرص جناح التسوية فى ليبيا أكبر من مناطق أخرى رغم‬ ‫املواجهات املسلحة‪ ،‬حتى لو مت ذلك بدور روسى كان ميكن أن تقوم به مصر‪.‬‬

‫فتأجيج مواطنيها ضد أمريكا واملبالغة فى تصوير‬ ‫اجلنرال سليمانى كبطل وشهيد وما صاحب ذلك‬ ‫من جنازة ضخمة بانفعاالت تشنجية هو عمليا‬ ‫وسيلة إللهاء املواطن اإليرانى عن مشاكله احلياتية‬ ‫الصعبة ولفرض ضــرورة االلتفاف حول الدولة‬ ‫ملواجهة الشيطان األمريكى‪ ،‬كما أن األزمة تعطى‬ ‫إيران فرصة سانحة لتحسني وضعها وتفردها فى‬ ‫العراق أهم أهدافها االستراتيجية فى املنطقة‬ ‫إذا جنحت فى استغالل اجلرح للكرامة الوطنية‬ ‫العراقية النتهاك سيادته الكامل من قبل أمريكا‬ ‫لتمرير وتثبيت اختياراتها حلكمه‪ ،‬ثم تأتى اجلائزة‬ ‫الكبرى إذا استطاعت بالعمليات النوعية املحدودة‬ ‫وبحشد أنصارها إلى دفع أمريكا لالنسحاب أو‬ ‫للتقليص من تواجدها العسكرى فيه مما يفتح‬ ‫الساحة متاماً لها‪ ،‬وهى لذلك مستعدة لالستمرار‬ ‫فى لعبة القط والفأر فى إطار التصريحات النارية‬ ‫املتبادلة املشمولة باالتفاق الضمنى بينهما بعدم‬ ‫السماح لألمور باالنفالت‪.‬‬ ‫ولكن هذا الوضع هش وقابل لالنفالت رغم‬ ‫استمراره منذ قيام الثورة اإليرانية فى عام ‪1979‬‬ ‫ألن إيــران فى غياب الدعم اخلــارجــى تقترب‬ ‫جــداً من نقطة االنهيار االقتصادى وتداعياته‬ ‫السياسية الداخلية‪ ،‬وألن أمريكا حتتاج إلى دولة‬ ‫وكيلة قوية على اخلليج العربى حلماية مصاحلها‬ ‫البترولية‪ ،‬وقد رأت تاريخياً أن إيران‪ -‬منذ زمن‬ ‫الشاه‪ -‬هى أفضل البدائل املمكنة‪ ،‬وقد ترجع إلى‬ ‫هذا التوجه إذا استمرت حالة االنقسام والضعف‬ ‫املتزايد على اجلانب العربى‪ ،‬وقد يلعب اغتيال‬ ‫سليمانى دوراً رئيسياً فى هذه املصاحلة ألن‬ ‫موته أزاح أهم وأقوى مرشح من جناح الصقور‬ ‫املتشددة لرئاسة إي ــران فــى انتخابات ‪2021‬‬ ‫القادمة مما يفتح الطريق على مصراعيه الختيار‬ ‫رئيس أنسب لتحقيق املصاحلة مع أمريكا‪.‬‬ ‫عادل اللبان‬

‫مصطفى فحص‬

‫ً‬ ‫نقل عن صحيفة «الشرق األوسط»‬

‫لم تعد أزمة النظام الداخلية خارجية فقط‪،‬‬ ‫كما لم تعد أزمته اخلارجية داخلية حصراً‪ ،‬ففى‬ ‫أزمته احلالية لم يعد ممكناً فصل الداخل عن‬ ‫اخلــارج‪ ،‬حيث يتعرض النظام لضغوط داخلية‬ ‫وخارجية تهدف إلى إجباره على تغيير طبيعته‬ ‫فى الداخل وتراجعه فى اخلــارج‪ ،‬وعلى الرغم‬ ‫مما يتعرض له من تهديدات سيادية‪ ،‬فقد فشل‬ ‫فى إثــارة الداخل ودفعه إلى تبنى مواقفه فى‬ ‫محاولة للتمترس خلف املشاعر القومية‪ ،‬وإظهار‬ ‫التماسك الوطنى فى وجه مخاطر خارجية‪ ،‬كما‬ ‫ظهر عجز اخلــارج فى حماية بقع نفوذه‪ ،‬فقد‬ ‫تصدع اخلارج إلى درجة أربكت الداخل‪ ،‬الذى‬ ‫بدأ يطالب عالنية بتخفيض األعباء اخلارجية‪،‬‬ ‫والتلويح بإمكانية عرضها على طاولة املساومة‬ ‫من أجل حفظ ما تبقى للنظام فى الداخل‪.‬‬ ‫إال أنَّ أزمــة النظام تفاقمت عندما لم يُعر‬ ‫صــنــا ُع الــقــرار الــدولــى االهتمام للرايات التى‬ ‫ُرفعت خلف القائد العسكرى لـ«احلرس الثورى»‬ ‫فى أثناء مؤمتره الصحفى منذ أيام‪ ،‬فبعد مقتل‬ ‫سليمانى ضاقت مساحة املناورة أمام أغلب تلك‬ ‫الفصائل وباتت تواجه أعباء داخــل بلدانها أو‬ ‫املعنى‬ ‫مناطق انتشارها‪ ،‬بعدما قامت واشنطن‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫األول بنفوذ النظام‪ ،‬بتغيير قواعد االشتباك‪،‬‬ ‫ولم تعد َتصر املواجهة مع الوكالء‪ ،‬وهددت‬

‫إيران المرتبكة‬

‫بالذهاب مباشر ًة إلى األصــل‪ ،‬وهى معضلة لم‬ ‫يواجهها النظام منذ تأسيسه‪.‬‬ ‫مير النظام بضائقة معنوية منذ رده الهزيل على‬ ‫مقتل الرجل الثانى فى النظام ومهندس تصدير‬ ‫ثورته إلى اخلارج اجلنرال قاسم سليمانى‪ ،‬فقد‬ ‫كشف الرد عجزه البنيوى فى الدفاع عن نفسه‪،‬‬ ‫وعــن حجم االهــتــراء الــذى تعانى منه هيكليته‬ ‫السياسية والعسكرية رغم حجم اإلنفاق على‬ ‫مشاريعه العسكرية التى ك َّبدت اخلزينة اإليرانية‬ ‫خسائر هائلة‪ ،‬وتسببت فى حصار إيران وفرض‬ ‫عقوبات اقتصادية غير مسبوقة‪ ،‬لكنها باتت‬ ‫أمــام الشعب اإليرانى بال جــدوى استراتيجية‪،‬‬ ‫خصوصاً أن واشنطن تنتهج سياسة مخالفة‬ ‫لتلك التى سادت أغلب الصراعات العاملية‪ ،‬والتى‬ ‫ع ّبر عنها نابليون فى بداية القرن التاسع عشر‪،‬‬ ‫والتى قامت على معادلة محاسبة العدو على‬ ‫إمكانياته ال على نياته‪ ،‬فواشنطن التى تعرف‬ ‫حقيقة اإلمكانيات الفعلية للنظام تالحقه على‬ ‫تعده نيات عدوانية‪ ،‬بينما متلك قدرات هائلة‬ ‫ما ّ‬ ‫للرد الساحق على إمكانياته‪.‬‬ ‫فى الوقت الــذى متر فيه البنية االقتصادية‬ ‫إليــــران بــأزمــة عــمــيــقــة‪ ،‬ضــاعــف الــنــظــام فى‬ ‫السنوات األخــيــرة من حجم إنفاقه العسكرى‬ ‫واالستراتيجى فــى تــكــرار لنموذج السوفييت‬

‫املرتكز على بناء القوة العسكرية بوصفها السمة‬ ‫الوحيدة للقوى العظمى‪ ،‬حيث رأى السوفييت‬ ‫أن السلطة تكمن فى فوهة البنادق سابقاً‪ ،‬وفى‬ ‫الصواريخ الباليستية الحــقـاً‪ ،‬وهــو ما حاولت‬ ‫أن تطبقه طهران‪ ،‬لكن ضمن إمكانية محدودة‬ ‫امتحان فِ ْعلى أ َّنها «منر من ورق»‬ ‫ٍ‬ ‫كشفت أمام أول‬ ‫يتجنب احلرب‪.‬‬ ‫هذا املشهد السوفيتى جمل ًة وتفصي ً‬ ‫ال دفع‬ ‫وصناعها الرئيس‬ ‫ابنة أحد آباء الثورة اإليرانية ُ‬ ‫الراحل هاشمى رفسنجانى‪ ،‬فائزة رفسنجانى‪،‬‬ ‫إلى التحذير من انهيار إيران على غرار تفكك‬ ‫دول االحتــاد السوفيتى فى مطلع تسعينيات‬ ‫القرن املاضى‪ ،‬بعدما اعتمدت سياسات قائمة‬ ‫على السالح والعسكرة فقط‪ ،‬مشير ًة إلى أن‬ ‫القمع وقتل املحتجني واالعــتــقــاالت والسجن‬ ‫للمعارضني ستصل إلــى نهايتها يوماً ما ولن‬ ‫تبقى مجدية‪.‬‬ ‫حتذير ابنة رفسنجانى يأتى عشية اعتقال األمن‬ ‫اإليرانى جنل أحد أبرز زعماء املعارضة الشيخ‬ ‫مهدى كروبى‪ ،‬حسني كروبى‪ ،‬بعد رسالة وجهها‬ ‫والده من مقر إقامته اجلبرية إلى املرشد‪ ،‬اتهمه‬ ‫فيها بالفشل فى إدارة البالد وطالبه بالتنحى‪ ،‬على‬ ‫وقع مظاهرات طالبية مستمرة منذ أيام‪ ،‬تضامناً‬ ‫مع ضحايا الطائرة األوكرانية‪ ،‬وأخــذت منحى‬

‫تصعيدياً بعد أن رفع الطالب شعارات مباشرة‬ ‫ضد املرشد و«احلرس الثورى» وطالبوا بإسقاط‬ ‫كامل املنظومة‪ .‬رغم أن هذه املظاهرات لم تتوسع‬ ‫بعد كسابقاتها‪ ،‬فإنها حطمت جدار اخلوف الذى‬ ‫حاول النظام رفعه فى وجه أى محاوالت للتغيير‬ ‫من خالل الترهيب عبر عملية القمع املميت التى‬ ‫أسفرت عن سقوط ‪ 1500‬قتيل‪.‬‬ ‫املتغير الواضح فى هــذه االحتجاجات حتى‬ ‫اآلن أن النظام يــتــردد بالعودة إلــى استخدام‬ ‫العنف املفرط‪ ،‬حيث يؤكد قائد شرطة طهران أن‬ ‫«الشرطة لم تطلق النار قط خالل االحتجاجات‪،‬‬ ‫ألن ضباط شرطة العاصمة تلقوا أوامر بضبط‬ ‫النفس»‪ ،‬وهذا ليس بادرة حسن نيات من النظام‪،‬‬ ‫بــل جتنب ألمــريــن‪ :‬األول جتنب ارتــفــاع حدة‬ ‫املواجهة بالشارع كرد فعل على استخدام العنف‪،‬‬ ‫والثانى جتنب عقوبات إضافية ل ّوح بها الرئيس‬ ‫األمريكى‪ ،‬الذى غ ّرد أكثر من مرة بأنه يراقب‬ ‫بانتباه شديد عملية قمع املتظاهرين‪.‬‬ ‫هــى امل ــرة األولـــى الــتــى يشتبك الــداخــل مع‬ ‫اخلــارج‪ ،‬ولم يعد ممكناً للنظام االستقواء على‬ ‫الــداخــل بــاخلــارج‪ ،‬وبــات الــداخــل مفتوحاً على‬ ‫االحتماالت كافة‪ ،‬فال بنية النظام تساعده على‬ ‫املواجهة وهو أكثر ضعفاً‪ ،‬فيما الشارع يزداد‬ ‫متاسكاً‪ ،‬وما بينهما خارج يتر ّبص‪.‬‬


‫فضفضة‬

‫اخلميس ‪ - ٢٠٢٠/١/١٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٩٤‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5694 - Thursday 16/1/2020‬‬

‫شاركونا مشاكلكم‪ ،‬واستفساراتكم‪ ،‬العاطفية واالجتماعية والقانونية والدينية‪ ،‬وآراءكم‪،‬‬ ‫عبر البريد اإللكترونى ‪ a.allawy@almasryalyoum.com‬أو على عنوان اجلريدة‬ ‫‪ 49‬ش املبتديان‪ -‬عمارة البنك التجارى الدولى‪ -‬الدور الرابع‬

‫«نفسى حد يسمعنى»‪ ..‬فى ظل زخم احلياة الذى‬ ‫نعيش فيه‪ ،‬وتــزاحــم الضغوط التى جعلت ً‬ ‫كال‬ ‫منا يعتزل اآلخر خوفا من أن يلقى بهمومه على‬ ‫كتفيه‪ ،‬فيزيد من رصيد همومه‪ ..‬أصبح أقصى‬ ‫أمانى َمن لديه مشكلة أن يجد من يسمعه‪ .‬وهذه‬ ‫عبر فيها عن‬ ‫الصفحة «مساحة فضفضة حرة»‪ّ ،‬‬ ‫همومك‪ ..‬آالمك‪ ..‬أحالمك‪ ..‬وستجد من يستمع‬ ‫إليك‪ ،‬ويساندك‪ .‬وتأكد أنك لست وحدك‪ .‬تابعونا‬ ‫أسبوعيا فى «املصرى اليوم» على نسختها الـ«‪.»pdf‬‬

‫قالوا عن‬ ‫الصحة‬

‫إعداد‪ -‬أحالم عالوى‬

‫‪17‬‬

‫■ السبيل الوحيد لصيانة الصحة أن تأكل ما‬ ‫ال تشتهى‪ ،‬وتشرب ما ال حتب‪ ،‬وتعمل ما كنت‬ ‫تكره معظم األحيان‪.‬‬ ‫■ يوجد فى أى طريق للعظمة خمسة موانع‪:‬‬ ‫الكسل‪ ،‬حب النساء‪ ،‬انحراف الصحة‪ ،‬االشتياق‬ ‫إلى اخلطايا‪ ،‬واإلعجاب بالنفس‪.‬‬ ‫■ لوال األلم لكان املرض راحة حتبب الكسل‪،‬‬ ‫ولــوال املــرض الفترست الصحة أجــمــل نــوازع‬ ‫الــرحــمــة فــى اإلنــســان‪ ،‬ول ــوال الــصــحــة ملــا قــام‬ ‫اإلنــســان بــواجــب وال ب ــادر إلــى مــكــرمــة‪ ،‬ولــوال‬ ‫الــواجــبــات واملــكــرمــات ملــا كــان لــوجــود اإلنسان‬ ‫فى هذه احلياة معنى‪ ..‬فالصحة حصان إ ّما أن‬ ‫تنطلق به‪ ،‬وإ ّما أن ينطلق بك‪.‬‬

‫ألم وقلم‬

‫زوجى يرفض مساعدتى ألبى‪ ..‬فماذا أفعل؟‬

‫عزيزتى املحررة‪:‬‬ ‫نحن أسرة صغيرة كانت سعيدة‪ .‬حيث تبدل حالنا‬ ‫بعد أن تعب والدى وترك عمله‪ .‬فقد توفيت والدتى‬ ‫منذ نعومة أظافرى أنا وشقيقتى‪ .‬ورفض والدى‬ ‫الزواج‪ ،‬رغم ترشيح أقاربه وأصدقائه‪ ،‬الكثير له‬ ‫من الفتيات والسيدات ليرتبط بهن‪ .‬فلم يكن طاعنًا‬ ‫فى السن «‪ 40‬عا ًما» عالوة على كونه وسي ًما‪ .‬لكنه‬ ‫فضل أال يجلب لنا زوجة أب‪ ،‬مهما صنعت لن تكون‬ ‫فى مقام والدتنا‪ ،‬خاصة أنه كان مرتبطا بها جدا‪.‬‬ ‫عكف على تربيتى أنا وأختى‪ ،‬حتى أنهينا تعليمنا‬ ‫اجلامعى‪ ،‬وتزوجنا بفضل اهلل ومبجهود أبى‪ ،‬الذى‬ ‫حاول جاهدا أال يشعرنا بفقدنا أ َّمنا‪ ،‬وجنح فى‬ ‫ذلك عن جدارة‪ .‬فكان لنا نعم األب والسند‪،‬‬ ‫وأغدق علينا حنانا ال أعتقد أنه يقل عن حنان‬ ‫األم‪ .‬تزوجنا وكل واحدة منا ذهبت إلى بيت‬ ‫زوجها‪ ،‬بعد رفض والدى النهائى ملحاوالتى‬ ‫أنا وأختى اإلقامة معه‪ ،‬حتى ال نتركه وحيدا‪،‬‬ ‫وكذلك رفض رفضا باتا اإلقامة معنا‪ ،‬حتى ال‬ ‫يكون سببا فى تعاسة أى منا‪ ،‬بعد أن كان كل‬ ‫همه فى تلك السنوات أن يرانا سعيدتني‪ ،‬كما‬ ‫كان دوما يقول لنا‪ .‬فأين املشكلة إذن؟ املشكلة‬ ‫ظهرت بعد أن تعب والدى‪ ،‬واضطر ألن يترك‬ ‫العمل لكبر سنه‪ .‬ولألسف هو كان يعمل بالقطاع‬ ‫اخلاص‪ .‬يعنى ليس له معاش‪ ،‬ألنه كان غير مؤ َّمن‬ ‫عليه‪ .‬ويعيش من مكافأة نهاية اخلدمة‪ .‬ولكن‬ ‫ماذا بعد أن تنتهى نقوده‪ ،‬وكيف ومن أين سيعيش؟‬ ‫اجتمعت بأختى وحاولنا البحث عن إيجاد وسيلة‬ ‫مناسبة ملساعدته‪ ،‬فرفض رفضا شديدا أن نخصص‬ ‫له مبلغا شهريا‪ ،‬بل اعتبرها إهانة له‪ ،‬وقاطعنا‬ ‫لفترة حتى قبل اعتذارنا‪ ،‬وعاد يحادثنا ويزورنا مرة‬ ‫أخرى‪ .‬وذات مرة تأخر الباص اخلاص بأوالدنا‪.‬‬

‫وانتابنا القلق جميعا‪ ،‬حتى وصلوا بحمد اهلل‪ .‬فقال‬ ‫والدى «أنا هاوصلهم للمدرسة‪ ،‬خالص ما فيش‬ ‫باص تانى»‪ .‬وكأنه ألهمنا بضالتنا املنشودة‪ .‬فوجدنا‬ ‫فرصة ملساعدته ومتسكنا بها‪ .‬وحتى ال يشعر‬ ‫بإهانة اقترحنا عليه أن يشترى سيارة مببلغ املكافأة‪،‬‬ ‫وسنشترك معه أنا وأختى‪ .‬وتكون السيارة بالشراكة‬ ‫بيننا‪ .‬لكن فى احلقيقة قررنا أنا وأختى التنازل عن‬ ‫نصيبنا له‪ .‬فاطمأن لذلك بل فرح كثيرا‪ .‬فمن ناحية‬ ‫قد سئم الوحدة‪ ،‬ومن ناحية أخرى هو متعلق بأبنائنا‬ ‫كثيرا‪ .‬وحكيت لزوجى ما حدث‪ ،‬بل اقترحت عليه‬ ‫أوال قبل أن نفتح املوضوع مع والدى‪ .‬ورحب زوجى‬ ‫فى البداية‪ ،‬مما شجعنا أنا وأختى على احلديث‬ ‫إلى أبى‪ .‬ولكن عندما دخل املوضوع حيز التنفيذ‪،‬‬ ‫وبدأ بإلغاء اشتراك «باص» املدرسة ألبنائنا‪،‬‬ ‫فوجئت بتغير موقف زوجى‪ .‬فبدأ يسأل‬ ‫أسئلة ال مبرر لها‪ ،‬و«يدقق» فى الفلوس‪ ،‬اللى‬ ‫هياخدها أبى فى الشهر‪ ،‬بل يفاصل فيها‪ .‬رغم‬ ‫أنها أقل بكثير مما كان يدفعه لـ«الباص»‪« .‬وإن‬ ‫البنت مش هتروح كل يوم‪ ،‬فهياخد كام مننا؟»‪.‬‬ ‫وكالم تانى كتير ضايقنى منه‪ ،‬واتخانقنا‪ ،‬وكبر‬ ‫املوضوع وتركت البيت‪ ،‬ورحت بيت والدى‪ .‬وحتى‬ ‫اآلن ال يعرف سبب اخلناقة‪ .‬وأنا ال أعلم ماذا‬ ‫أفعل؟ أصارح أبى مبا حدث‪ ،‬ووقتها هيرفض‬ ‫متاما‪ ،‬وفى نفس الوقت غاضبة جدا من زوجى‪،‬‬ ‫وال أريد العودة إليه‪ ،‬خاصة أنه كرمي جدا مع والده‪،‬‬ ‫وال مرة اعترضت على ذلك‪ ،‬بل دائما أشجعه وأذكره‬ ‫بحديث رسول اهلل‪« ،‬أنت ومالك ألبيك»‪ .‬فلماذا‬ ‫يتصرف هكذا مع والدى‪ ،‬وهو يعلم ظروفه جيدا‪.‬‬ ‫فماذا أفعل؟‬

‫«وسام‪ -‬الشرقية»‬

‫سؤال يهمك‬

‫لحظة من فضلك‪:‬‬

‫كيف أقضى الصلوات الفائتة؟‬

‫تفوتنى بعض الــفــروض‪ ،‬أليــام متتالية‪ ،‬وأحتار‬ ‫كيف أقضيها‪ ،‬خاصة أن هناك مــن يقول لــى ال‬ ‫يجوز قضاء فرض مع فرض آخر‪ .‬أى ال يجوز لى‬ ‫اجلمع بني قضاء الظهر مع العصر وهكذا‪ .‬فهل‬ ‫هذا صحيح؟‬ ‫«حازم‪ -‬القاهرة»‬ ‫إذا نسى الشخص صالة أو نام عنها وجب عليه‬ ‫أن يصليها إذا ذكرها وال يؤخرها‪ ،‬لقول النبى صلى‬ ‫اهلل عليه وسلم‪« :‬إذا نام أحدكم عن صالة أو نسيها‬

‫فليصلها إذا ذكرها ال كفارة لها إال ذلك» (متفق عليه)‪،‬‬ ‫وقول النبى صلى اهلل عليه وسلم‪« :‬فليصلها إذا ذكرها»‬ ‫معناه املبادرة إلى فعل الصالة فى نفس الوقت الذى‬ ‫يذكرها فيه‪ .‬أما عن الكيفية‪ ،‬فالصالة الفائتة تقضى‬ ‫أوال‪ ،‬إذا كان فى وقت كاف ألداء الفرض احلاضر‪.‬‬ ‫مبعنى أداء صالة الظهر األول‪ ،‬إذا كان فى وقت كاف‬ ‫ألداء صالة العصر‪ .‬لكن غير ذلك فيجوز أداء الفرض‬ ‫الفائت‪ ،‬فى أو وقت‪ .‬فحتى األوقات التى يكره فيها‬ ‫الصالة‪ ،‬هى أوقات كراهية وليست محرمة‪ .‬وهى عند‬

‫طلوع الشمس‪ ،‬إلى أن ترتفع مبقدار رمح أو رمحني‪،‬‬ ‫وعند استوائها فى وسط السماء حتى تزول‪ ،‬وعند‬ ‫اصفرارها إلى أن تغرب‪ .‬ففى هذا الوقت إذا تذكرت‬ ‫فعلى أن أصليها‪ ،‬لكن ال يستحب‬ ‫صالة معينة فائتة‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫صالة التطوع فيها‪ ،‬وسبب الكراهية أن عبدة الشمس‬ ‫كانوا يصلون فيها للشمس‪ .‬وفى حال كثرة الفرائض‬ ‫الفائتة‪ ،‬يصلى مع كل فرض فرض‪ ،‬حتى يشعر املرء‬ ‫بأنه انتهى منها‪ ،‬أما عن السنن فال قضاء لها‪.‬‬ ‫د‪ .‬عصام الصيفى‪ -‬إمام وخطيب مسجد‬

‫معلومة ع الماشى‬

‫سر اكتشاف حليب األطفال‬

‫(‪Gail‬‬

‫متكن األمريكى جيل بــوردن‬ ‫‪ )Borden‬من حتقيق ابتكار أحدث ثورة‬ ‫فى مجال حفظ الطعام وو ّفر احلليب‬ ‫لعدد هائل من أطفال العالم‪ .‬فقبل عام‬ ‫‪ ،1856‬كان احلليب متوفرا فقط على‬ ‫شكله الطازج‪ ،‬وهو ما سبب مشكلة‬ ‫على منت السفن التى قطعت مسافات‬ ‫طويلة‪ .‬حيث اضطر املسؤولون لتحميل‬ ‫قطعان من البقر على متنها لتوفير‬ ‫احلليب للمسافرين خاصة األطفال‪.‬‬ ‫لكن فى املقابل‪ ،‬لم تكن األبقار قادرة‬ ‫على التأقلم مع البحر‪ ،‬فكانت تصاب‬ ‫غالباً بأمراض جعلتها غير قادرة على‬ ‫إنــتــاج احلليب الــكــافــى‪ .‬وفــى طريق‬ ‫عودته من لندن إلى نيويورك فى نفس‬ ‫الــعــام‪ ،‬شاهد «جيل بـــوردن» حادثة‬ ‫مــروعــة‪ ،‬حيث أصيبت األبــقــار على‬ ‫منت السفينة بدوار البحر‪ ،‬وتعرضت‬ ‫ملــرض معد سرعان ما انتشر بينها‬ ‫وتسبب فى نفوقها‪ .‬كما انتقل املرض‬ ‫لكل األطــفــال الــذيــن شــربــوا حليب‬ ‫األبقار املريضة‪ ،‬ففارقوا احلياة خالل‬ ‫أيام بعد احلادثة فى ظروف قاسية‪.‬‬ ‫وأمام هذه احلادثة التراجيدية‪ ،‬عهد‬ ‫بوردن بأن يجد طريقة حلفظ احلليب‬ ‫وتوفيره لألطفال‪ .‬ومع عودته لوطنه‪،‬‬

‫جيل بوردن‬

‫انــعــزل املخترع فــى مخبره‪ ،‬محاوال‬ ‫اكــتــشــاف طــريــقــة حلــفــظ احلليب‪.‬‬ ‫ب ــادئ األم ــر جلــأ إلــى غلى احلليب‬ ‫بوعاء مفتوح مدة طويلة‪ ،‬إال أنه فشل‬ ‫فى ذلك عقب حصوله على رواسب‬ ‫كريهة وسيئة املذاق‪ .‬لكن خالل زيارته‬ ‫ألحــد مجتمعات مجموعة شايكرز‬ ‫(‪ )Shakers‬املتدينة األمريكية‪ ،‬الحظ‬ ‫« بوردن» قيام أحد أفراد هذه الفرقة‬

‫أرباح كبرى حققها «بوردن»‬ ‫من تسويق ااحلليب املكثف‬

‫بــإزالــة امل ــاء مــن الــغــال‪ ،‬عــن طريق‬ ‫تغليتها اعتماداً على نوع من األحواض‬ ‫الفراغية‪ .‬ومع مشاهدته لهذا األمر‪،‬‬ ‫تساءل عن إمكانية استخدام نفس‬ ‫الطريقة مع احلليب‪ ،‬لتغليته بدرجة‬ ‫حـــرارة منخفضة وســط بيئة قليلة‬ ‫الــضــغــط‪ .‬وداخـــــل تــلــك األحــــواض‬ ‫الفراغية‪ ،‬غلى «بوردن» احلليب بدرجة‬ ‫حرارة ق ّدرت بنحو ‪ 57‬درجة بدال من‬

‫املحــررة‪ :‬االبنــة الكرميــة‪ ،‬أحييــك أنــت وأختــك‬ ‫علــى موقفكمــا النبيــل مــع والدكمــا‪ ،‬الــذى يســتحق‬ ‫أن تصونــى لــه كرامتــه‪ ،‬فتضحيتــه معكمــا لــن‬ ‫يوفيهــا كالم‪ ،‬لكنــك أخطــأت التصــرف دون قصــد‪.‬‬ ‫فقــد وضعــت والــدك أوال‪ ،‬ونفســك ثانيــا فــى‬ ‫موقــف محــرج‪ ،‬خاصــة أمــام زوجــك‪ .‬عــاوة علــى‬ ‫كــم املشــاكل التــى ســتعود عليــك أنــت وأختــك‪،‬‬ ‫جــراء ذلــك‪ ،‬حــال ال قــدر اهلل إذا تعــرض أوالدكمــا‬ ‫إلــى أى موقــف بســيط‪ ،‬أثنــاء توصيــل جدهــم‬ ‫لهــم‪ .‬فقــد يقبلــه أو يتعامــل معــه زوجــك مــن بــاص‬ ‫املدرســة‪ ،‬لكــن األمــر ســيكون مختلفــا مــع والــدك‪.‬‬ ‫فأخرجــى والــدك مــن األمــر برمتــه‪ .‬واســتكملى‬ ‫مــا اتفقــت عليــه مــع والــدك‪ ،‬حتــى ال يستشــعر‬ ‫احلــرج أمــام زوجــك‪ ،‬ولكــن حاولــى أنــت وأختــك‬ ‫أن تدبــرا لــه دورة مــدارس‪ ،‬مــن خــال األصدقــاء‬ ‫واجليــران واملعــارف‪ ،‬بعيــدا عــن أوالدكمــا‪ .‬مبرريــن‬ ‫لــه بــأن املدرســة رفضــت إلغــاء البــاص مثـ ًـا‪ ،‬ولــن‬ ‫تقبــل تأخيرهــم عــن حضــور الطابــور ألى ســبب‪..‬‬ ‫وهكــذا‪ ،‬كمــا أن زوجــك غضــب منــك وقــال‪ :‬كيــف‬ ‫تتعبــن والــدك فــى هــذه الســن‪ .‬أمــا عــن زوجــك‪،‬‬ ‫فعــودى إلــى بيتــك‪ ،‬ففســاد عالقتكمــا لــن يرضــى‬ ‫والــدك‪ ،‬خاصــة إذا كان بســببه‪ .‬وأخبريــه بأنــك‬ ‫عندمــا أخبــرت والــدك‪ ،‬ثــار ورفــض أخــذ أى أجــر‪،‬‬ ‫علــى توصيــل أحفــاده‪ ،‬وأنــت لــن تســتغليه خاصــة‬ ‫فــى ظــل ظروفــه الصحيــة‪ ،‬لتســتريحى أنــت‪ .‬أمــا‬ ‫عــن رفضــه مســاعدتك لوالــدك‪ ،‬فيــا عزيزتــى‪،‬‬ ‫لــو كانــت لديــك أمــوال خاصــة‪ ،‬بعيــدا عــن أمــوال‬ ‫زوجــك‪ ،‬وفائضــة‪ ،‬فمــن املفــروض عليــك اإلنفــاق‬ ‫علــى والــدك ومســاعدته‪ ،‬حتــى لــو رفــض زوجــك؛‬ ‫ألنــه ال طاعــة ملخلــوق فــى معصيــة اخلالــق‪ .‬وعليــك‬ ‫الرجــوع إلــى دار اإلفتــاء للتأكــد وحســم األمــر‪.‬‬

‫‪ 100‬درجة‪ ،‬ليحصل بذلك على حليب‬ ‫ذى مــذاق جيد‪ ،‬يحفظ ملــدة طويلة‬ ‫على الرغم من جهله حينها‪ ،‬بوجود‬ ‫بكتيريا داخل احلليب‪ .‬لم يكن األمر‬ ‫سهال‪ ،‬بل واصل «بوردن» تطوير هذه‬ ‫الطريقة على م ــدار ســنــوات‪ ،‬قبل‬ ‫أن يحصل على ب ــراءة اخــتــراع سنة‬ ‫‪ .1856‬ومع محاولته تسويق منتجه‬ ‫اجلديد‪ ،‬لقى «بــوردن» فشال ذريعا‪،‬‬ ‫حيث أفلس مصنعان كان قد افتتحها‬ ‫لهذا الغرض‪ ،‬بسبب اإلقبال الضعيف‬ ‫للزبائن‪ ،‬الذين لم يتعودوا على مذاق‬ ‫هــذا احلليب‪ .‬وبفضل شراكته مع‬ ‫رج ــل األع ــم ــال الــشــهــيــر «جيرميى‬ ‫ميلبانك» (‪،)Jeremiah Milbank‬‬ ‫حقق املخترع األميركى جناحا باهرا‬ ‫وافــتــتــح مصنع نــيــويــورك للحليب‬ ‫املكثف‪ .‬خالل السنوات التالية‪ ،‬حقق‬ ‫جيل بوردن أرباحا كبيرة من تسويق‬ ‫احلليب املكثف‪ ،‬خاصة أثناء فترة‬ ‫احل ــرب األهــلــيــة‪ ،‬حيث أقــبــل جنود‬ ‫االحت ــاد على علب احلليب املكثف‬ ‫التى أنتجها مصنعه واصطحبوها‬ ‫معهم إلى جبهات القتال‪ .‬فض ً‬ ‫ال عن‬ ‫ذلك‪ ،‬مت ّيز مصنعه بسمعته اجليدة‪،‬‬ ‫حيث كان يرسل العديد‬

‫هل ارتفاع إيرادات األفالم يعنى نجاحها جماهير ًيا؟‬

‫بدأت مشاهد العنف والدماء‪ ،‬ومشاهد‬ ‫أخــرى جريئة تسيطر على غالبية األفالم‬ ‫مع مرور الوقت‪ ،‬مجتذبة قطاعاً كبيراً من‬ ‫الشباب‪ ،‬وحقق بعضها إي ــرادات عالية‪. ،‬‬ ‫فهل يعنى ذلك جناحها؟ وهل تلك األفالم‬ ‫تنقل الواقع كما يــردد القائمون عليها‪ ،‬أم‬ ‫تفرض هى واق ًعا؟‪.‬‬ ‫الكاتب والناقد السينمائى طارق الشناوى‬ ‫ي ــرى أن اإلقــبــال عــلــى الفيلم ال يتوقف‬ ‫عــلــى اجلــمــهــور وال املــحــتــوى وال تصنيف‬ ‫الفيلم إذا كــان جتاريا أو غير ذلــك‪ ،‬بقدر‬ ‫ما يتوقف على الكيفية التى يخاطب بها‬ ‫الفيلم اجلمهور‪ .‬فــاألفــام أن ــواع‪ ،‬فهناك‬ ‫فيلم جت ــارى جيد الــصــنــع‪ ،‬وفيلم يعتقد‬ ‫صناعه أنه جتــارى لكنه مفتقد اجلاذبية‪.‬‬ ‫والدليل أن هناك أفالما مصنفة سينمائيا‬ ‫جتارية‪ ،‬تخطت إيراداتها املائة مليون‪ ،‬مثل‬ ‫كازابالنكا‪ ،‬وأوالد رزق‪ .‬فى حني أن فيلما‬ ‫مثل «أنــت حبيبى» للمخرج يوسف شاهني‬ ‫وبطولة فريد األطرش وشادية وهند رستم‪،‬‬ ‫هو فيلم جتارى‪ ،‬وأعتبره أحد أفالم يوسف‬ ‫شاهني املهمة‪ ،‬لكنه ال يتعدى فيلما غنائيا‪،‬‬ ‫ولم يحقق إال إيرادات هزيلة‪ .‬فاملسألة ليس‬ ‫لها عالقة باجلمهور‪ .‬وإن كان عليه تقبل‬ ‫الفيلم التجارى‪ ،‬ألن السينما التجارية تشكل‬ ‫‪ %80‬من أفالم العالم‪ ،‬ولن نكون نحن خارج‬ ‫السرب‪ .‬لكن املهم أن يتقدم له نوع جيد‪.‬‬ ‫فتوجد أفالم جتارية لكنها تخاصم اجلمهور‪،‬‬ ‫فالعيب ليس فى اجلمهور‪ .‬وال فى املحتوى‪،‬‬ ‫بقدر ما هو فى الكيفية التى تخاطب بها‬ ‫اجلمهور لتصل إليه‪ .‬فحتى فيلم مثل «عبده‬ ‫مــوتــه» انــطــوى على أســبــاب جنــاحــه‪ ،‬وكــان‬ ‫عمال فنيا له إيقاعه‪ ،‬وعرف يقرأ مفردات‬ ‫اجلمهور فنجح‪ .‬لكن بعد ذلك نفس البطل‬ ‫قدم أفالما أخرى‪ ،‬لم حتقق نفس النجاح‪،‬‬ ‫ألنه لم ينجح فى قراءة مفردات اجلمهور‪.‬‬ ‫أما إذا كان الفن يعبر عن واقــع‪ ،‬أو يخلق‬ ‫واقعا جــديـدًا‪ ،‬فقال «الشناوى»‪ :‬احلقيقة‬ ‫أن الواقع أســوأ من هــذا‪ ،‬لكن ليس معنى‬ ‫ذلك أن احلياة كلها هكذا‪ .‬ففى الفن نختار‬ ‫جزءا من احلياة‪ .‬فمثال مدرسة املشاغبني‬ ‫بريئة من اتهامات فشل الطالب‪ .‬فمرحلة‬ ‫السبعينيات لم تقدم انحرافات األستاذ‪،‬‬ ‫وركــزت على انحرافات الطالب‪ ،‬رغــم أن‬ ‫انحراف األستاذ أكبر وأعظم‪ .‬فنشر اخلطأ‬ ‫شىء‪ ،‬والدفاع عنه شىء آخر‪ .‬فالصحافة‬

‫تتكلم عن اجلرمية‪ ،‬وإذا تغاضت عنها فإنها‬ ‫بذلك ترتكب خطأ‪ ،‬وهكذا الفن‪ .‬فالفن ال‬ ‫يدعو للجرمية أو الرذيلة‪ .‬ولكن إذا غض‬ ‫الطرف هنا من املفترض أن نهاجمه‪ .‬لكن‬ ‫الفن الذى يقدم اجلرمية والرذيلة مبنظور‬ ‫سلبى ال يستحق الهجوم إال إذا تغاضى عن‬ ‫ذلــك‪ .‬وال يجوز القياس‪ ،‬أو احلكم بزمن‬ ‫مشاهد االنحراف وال التقوى‪ .‬فمن املمكن‬ ‫أن يقدم مشهدا واحدا يحمل الندم والتوبة‬ ‫عــن اخلــطــأ‪ ،‬أكــثــر تــأثــيــرا‪ ،‬ويغنى عــن كل‬ ‫مشاهد االنحراف‪ .‬ولكن العبرة والقياس‪،‬‬ ‫بــاملــعــاجلــة‪ .‬ب ــأن تــكــون صــادقــة نــابــعــة من‬ ‫الشخصية وليست مقحمة عليها‪ ،‬حتى تصل‬ ‫ويتقبلها اجلمهور‪.‬‬ ‫نرمني فــراج‪ ،‬أستاذ علم النفس بجامعة‬ ‫الــســادات‪ .‬ترى أن ارتفاع اإلي ــرادات سواء‬ ‫كــانــت ألف ــام جتــاريــة أو هابطة‪ ،‬ال تعنى‬ ‫جناحها‪ .‬ألن هناك عوامل أخرى‪ .‬فالفيلم‬ ‫يــكــون نــاجــحــا‪ ،‬ف ــى ظ ــل كــثــرة املــعــروض‬ ‫واملنافسة‪ .‬ونحن نفتقد ذلك‪ .‬فى حني أن‬ ‫ما يحدث هو الفيلم املسيطر‪ ،‬أو الوحيد فى‬ ‫السوق‪ ،‬أو األحدث فى املوسم احلالى‪ ،‬فكلها‬ ‫مترادفات ملعنى واحــد‪ .‬ناهيكم عن أننا ال‬ ‫منلك ثقافة السينما‪ ،‬مثل زمــان‪ .‬فمعظم‬ ‫رواد السينما اآلن من الشباب‪ ،‬الذى يدخلها‬ ‫ال بغرض الفرجة‪ ،‬بل بغرض أن يحب أو‬ ‫يقلد كيف يحب‪ .‬ولو عائلة فيكون من باب‬ ‫التنزه‪ .‬أما عن الواقع وارتباطه بالفن‪ ،‬فقد‬ ‫برأت «فراج» ساحة الفن من جزء‪ ،‬وأشركته‬ ‫فى جزء آخر‪ .‬فقالت‪ :‬ال نستطيع إنكار أن‬

‫ما يقدمه الفن‪ ،‬جزء من الواقع‪ ،‬أخرجته‬ ‫وموجود فى العشوائيات‪ .‬فنحن لدينا كارثة‬ ‫متمثلة فى نوعية من الشباب لهم ثقافة‬ ‫خاصة بهم‪ ،‬أنتجتها العشوائيات‪ .‬لم تكن‬ ‫منتشرة على الساحة بهذا الشكل‪ .‬لكن هذا‬ ‫ليس مبررا ألن تتناولها األفالم‪ ،‬وتصدرها‬ ‫للعالم‪ ،‬وكأن هذا هو الشعب املصرى‪ .‬فهم‬ ‫جزء وليس الكل‪ .‬ومن املفترض أن يرتقى‬ ‫الفن باملجتمع وبذوق اجلمهور‪ .‬لكننا نعانى‬ ‫مــن أزمــة أخــاق وذوق‪ .‬فــاألفــام دون أن‬ ‫يشعر القائمني عليها‪ ،‬ترسخ هــذا الفكر‬ ‫والنهج‪ .‬بنشر هذا الفكر من نطاق طبقة‬ ‫معينة إلى الكل‪ .‬أى أن هذه النوعية ساهمت‬ ‫فى إفساد الذوق العام‪ .‬بعكس ما كان يقدم‬ ‫زمان‪ .‬فحتى مدرسة املشاغبني‪ ،‬التى ألصق‬ ‫بها البعض اتهامات إفساد الطالب‪ .‬فهذا‬ ‫غير صحيح‪ .‬فهى قصة أظهرت جزءا من‬ ‫السلبيات لكن التناول كان فى إطار كوميدى‬ ‫راق‪ ،‬يحمل عبرة فى النهاية‪ .‬عالوة على أنها‬ ‫كانت تتعامل مع ناس كبيرة تخطوا العشرين‬ ‫عاما‪ ،‬وليس طالبا فى مرحلة املراهقة‪ ،‬ال‬ ‫يدركون ما يفعلون‪ .‬فنجد أن جيل مدرسة‬ ‫املشاغبني نفسه‪ ،‬لم يتأثر بها‪ ،‬أو يقلدها‪.‬‬ ‫فهى بريئة‪ ،‬ومــن ينتقدها ينتقدها ملجرد‬ ‫الــشــهــرة‪ .‬أمــا مــا يــحــدث اآلن‪ ،‬فهو حملة‬ ‫موجهة بطريقة معينة إلفساد الذوق العام‪.‬‬ ‫فلألسف السينما أصبحت تتبنى لغة وثقافة‬ ‫العشوائيات‪ .‬حتى املعاجلة خطأ‪ .‬فالشباب‬ ‫ال جتذبه النهايات‪ ،‬بل ينجذب إلى اجلزء‬ ‫الذى يشبعه‪.‬‬


‫‪١٦‬‬

‫اخلميس ‪ - ٢٠٢٠/١/١٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٩٤‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5694 - Thursday 16/1/2020‬‬

‫من أجل التوعية‬ ‫بمخاطر هذه المواد‬

‫«فساتين بالستيك» على الموضة‬

‫صاحبة الفكرة‪ :‬األمهات نفذن التصميمات واألطفال ارتدوها‪ ..‬وتلقينا فى المسابقة حوالى ‪ 100‬مشاركة‬ ‫كتب‪ -‬محمود عبدالوارث‪:‬‬

‫تؤمـن بـأن الفـن «طريقـة ظريفـة» إليصـال رسـالة بعينهـا‪،‬‬ ‫وتشـجيع لتوجـه نافـع للبشـرية ووسـيلة لتصحيـح منـط خطـأ‬ ‫اعتـاده اجلميـع‪ ،‬وفـى هـذا السـبيل‪ ،‬اسـتغلت موقـع التواصـل‬ ‫االجتماعـى «فيـس بـوك» لتغييـر الواقـع‪ ،‬مـن خلال الدعـوة‬ ‫إلـى جتنـب اسـتعمال املـواد البالسـتيكية‪.‬‬ ‫بهـذه املقدمـات نظمـت مـروة سـيد تـاج‪ ،‬مؤسسـة‬ ‫مجموعـة «ليتـل فاشونيسـتا»‪ ،‬عبـر «فيـس بـوك»‪ ،‬حملـة «ال‬ ‫للبالسـتيك»‪ ،‬وتضمنـت مسـابقة تتنافـس فيهـا األمهـات علـى‬ ‫تصميـم فسـاتني لألطفـال مصنوعـة مـن املـواد البالسـتيكية‪،‬‬ ‫وهـى الفعاليـة التـى انتهـت بدايـة األسـبوع اجلـارى‪.‬‬ ‫وهدفـت املسـابقة‪ ،‬حسـب روايـة «مـروة» لـ«املصرى اليت»‪،‬‬ ‫إلـى لفـت النظـر لتجنـب اسـتخدام البالسـتيك ملـا لـه مـن‬ ‫أضـرار عـدة‪ ،‬عـن طريـق جتسـيد هذه املـواد علـى هيئة أزياء‬ ‫مـن تصميـم وتنفيـذ األمهـات‪ ،‬ويرتديهـا األطفـال‪.‬‬ ‫وشـهدت املسـابقة ‪ 100‬مشـاركة‪ ،‬حيـث تنضـم األم إلـى‬ ‫الفعاليـة باسـم طفلهـا‪ ،‬ومسـموح لهـا الدخـول باسـمني أو‬ ‫أكثـر‪ ،‬كمـا ميكنهـن تصميـم ‪ 3‬أو ‪ 4‬فسـاتني‪ ،‬وأبـرز املـواد‬ ‫البالسـتيكية املسـتعملة فـى أغلـب األعمـال كانـت األطبـاق‬ ‫ُّ‬ ‫والش َـوك واألكيـاس و«الشـاليمو»‪.‬‬ ‫واملالعـق‬ ‫ولـم تعتمـد النتيجـة علـى عـدد اإلعجـاب أو املشـاركات أو‬ ‫حتـى التعليقـات وفـق «مـروة»‪ ،‬بـل هـى قائمـة علـى شـروط‬ ‫بـأن تكـون األم الفائـزة تصميمهـا مقـدم بابتـكار مـن املـواد‬ ‫البالسـتيكية‪ ،‬وميكـن مـن خاللـه توصيـل هـدف احلملـة‪،‬‬ ‫ويُعـرض بتصويـر جيـد‪ ،‬علـى أن تُكافـأ بفسـتان سـواريه‬ ‫وجلسـة تصويـر مجانيـة ومالبـس‪.‬‬ ‫ومتكنـت هنـد محمـد صـادق مـن الفـوز باملركـز األول‬ ‫مناصفـة مـع هنـد سـعيد‪ ،‬فاألولـى شـاركت بفسـاتني لبناتهـا‬ ‫«جلين» و«الرا» و«ليلـى» و«ملـار»‪ ،‬أمـا الثانية فاشـتركت باسـم‬ ‫جنلهـا «عمـر»‪ ،‬وهـو الولـد الوحيـد مـن بين املتقدمـات‪.‬‬

‫فيمـا أحـرزت إجنـى ممـدوح املركـز الثانـى بابنتهـا «الرا»‪،‬‬ ‫واحتلـت سـماح نبيـل املرتبـة الثالثـة بنجلتهـا «كنـده»‪.‬‬ ‫وتـرى «مـروة» أن هـذا النشـاط هـو أسـهل طريقـة للفـت‬

‫النظـر إلـى البالسـتيك وأضـراره‪ ،‬التـى تكمـن فـى صعوبـة‬ ‫حتللـه‪ ،‬وخفـة الـوزن‪ ،‬وتطايـره وانتقالـه بسـهولة عبـر الريـاح‬ ‫واملـاء‪ ،‬أى يصبـح مـن امللوثـات سـريعة االنتشـار‪ ،‬كمـا أنـه‬

‫يشـكل خطـرا علـى احليـاة البحريـة خلنقـه السلاحف‬ ‫وتغذيـة احليتـان مبـا يترتـب عليـه فقـدان شـهيتها للطعـام‪.‬‬ ‫وتـردف «مـروة» حديثهـا عـن أضـرار البالسـتيك‪:‬‬

‫«األسـماك الصغيـرة بتتغـذى عليـه فبيدخـل فـى السلسـلة‬ ‫الغذائيـة اللـى هتنتقـل لإلنسـان بالتغذيـة علـى األسـماك‬ ‫دى‪ ،‬كمـا أن التخلـص منـه فـى البحـر يقلـل السـياحة ويعتبـر‬ ‫مظهـرا غيـر حضـارى‪ ،‬كمـا باسـتطاعته امتصـاص السـموم‬ ‫مثـل الرصـاص والزئبـق والكادميـوم»‪.‬‬ ‫وتشـعر «مـروة» بخطـورة بالغـة قـد يتعـرض لهـا املصريـون‪،‬‬ ‫مـن واقـع اسـتعمالهم البالسـتيك فـى احليـاة اليوميـة‪ ،‬بدايـة‬ ‫مـن زجاجـات امليـاه واألكيـاس‪ ،‬مـا يسـبب اختلاال فـى عمـل‬ ‫الغـدد الصمـاء وتثبيـط منـو املـخ لـدى األطفـال‪ ،‬واختلاالت‬ ‫خلقيـة إضافـ ًة إلـى السـرطانات‪ ،‬مبوجـب خصائـص هـذه‬ ‫املـواد سـالفة الذكـر‪.‬‬ ‫تنـوه «مـروة» إلـى أن «اجلـروب» ينظـم بين احلين واآلخـر‬ ‫حملـة‪ ،‬وكانـت هنـاك فـى السـابق فعاليـات نـددت بالتنمـر‬ ‫والتحـرش‪ ،‬فيمـا تسـعى خلال الفتـرة املقبلـة إلـى النـزول‬ ‫للشـارع برفقـة األطفـال جلمـع املخلفـات‪ ،‬فـى تطويـر‬ ‫للنشـاط األخيـر‪ ،‬مشـير ًة إلـى تعاونهـا مـع بعـض اجلمعيـات‬ ‫جلمـع املـواد البالسـتيكية‪.‬‬ ‫علـى الناحيـة األخـرى‪ ،‬تشـير إجنـى ممـدوح‪ ،‬صاحبـة‬ ‫املركـز الثانـى‪ ،‬إلـى أنهـا جنحـت فـى صناعـة منتجاتهـا مـن‬ ‫«مكونـات عاديـة» حسـب روايتهـا لـ«املصـرى اليـت»‪.‬‬ ‫وتضيــف «إجنــى» أنهــا اســتعملت فــى أحــد تصميماتهــا‬ ‫أســطوانات مدمجــة «ســى دى»‪ ،‬وعملــت علــى تقطيعهــا‬ ‫وتزيــن صــدر الفســتان‪ ،‬فيمــا جلــأت الســتعمال ورق‬ ‫الســيلوفان آلخــر‪ ،‬وتعاملــت معــه كقمــاش‪ ،‬وبــدا فــى مظهــره‬ ‫كأنــه مصنــوع مــن الكريســتال‪ ،‬علــى حــد قولهــا‪.‬‬ ‫وســاعدت «الرا» والدتهــا فــى تصميــم الفســتان الثالــث‬ ‫حســب روايــة «إجنــى»‪« :‬هــى حبــت تلعــب فقصقصــت‬ ‫الشــاليموهات وأنــا ســاعدتها فــى التثبيــت‪ ،‬املهــم فــى‬ ‫النهايــة إننــا نواصــل فكــرة إن مــن املــواد دى نقــدر نصنــع‬ ‫أشــياء للبــس»‪.‬‬

‫عقب أسبوعين من الزفاف‬

‫الوسيلة األفضل لحماية الكوكب‬

‫أوغندى يكتشف‬ ‫أن زوجته رجل‬

‫علماء يطالبون باالستغناء عن اللحوم‬ ‫«الوعاء الساخن» أشهر وجباته‬

‫مطعم جليدى يجذب زوار الصين‬ ‫يحظى «مطعم جليدى» بشعبية كبيرة فى الصني‪ ،‬إذ‬ ‫يقدم فى أجواء باردة جدا طبق طعام يدعى «هوه قوه»‪،‬‬ ‫أو «الوعاء الساخن»‪ .‬ويقع هذا املطعم الفريد من نوعه‬ ‫فى حديقة هاربني للجليد والثلج‪ ،‬شمال شرقى الصني‪،‬‬ ‫وقــد جــرى صنع جميع الــغــرف والــطــاوالت والكراسى‬ ‫وحتى أكواب الشراب من اجلليد‪ ،‬وف ًقا ملا ذكرته صحيفة‬

‫مع تضاؤل الرقعة الزراعية‪ ،‬يرى الكثير من العلماء أن‬ ‫التخلص من اللحوم هو الوسيلة األفضل حلماية الكوكب‪.‬‬ ‫وأوضحت البروفيسور بجامعة كامبريدج‪ ،‬أليسون سميث‪،‬‬ ‫أن الطحالب اخلــضــراء‪ ،‬مثل األسبيرولينا والكلوريال‪،‬‬ ‫املتنامية على سطح املياه الراكدة‪ ،‬ميكن أن تكون خير بديل‬ ‫للحوم كونها غنية باحلديد والفيتامينات والبروتني‪.‬‬ ‫وأشارت سميث إلى أن الطحالب اخلضراء يتم تصنيفها‬ ‫أطعمة «فائقة اجلودة» ملا حتتويه من عناصر غذائية جتعلها‬ ‫خير بديل لألسماك والبيض ومنتجات األلبان‪.‬‬

‫وقالت سميث‪« :‬علينا إنتاج أنــواع طعام ال حتتاج إلى‬ ‫أرض زراعــيــة عالية اجل ــودة‪ .‬ميكن زراعــة الطحالب فى‬ ‫جميع أنــواع املــواقــع مثل فناء املــنــزل»‪ ،‬بحسب ما نشرته‬ ‫صحيفة «ديلى ستار» اإلجنليزية‪.‬‬ ‫وتباع الطحالب فى بعض الدول على هيئة مسحوق يتم‬ ‫خلطه مع العصائر والزبادى والكعك‪.‬‬ ‫وكــشــفــت الــعــديــد مــن ال ــدراس ــات اعــتــمــاد الــبــشــر فى‬ ‫العصور القدمية على جتميع الطحالب من البرك واألنهار‪،‬‬ ‫واالستعانة بها فى الطعام‪.‬‬

‫«الشعب» الصينية‪ .‬وأوضحت الصحيفة أن بناء املطعم‬ ‫اجلليدى مت باستخدام املواد املركبة من اجلليد والثلج‪،‬‬ ‫حيث مت امتالء بالون ضخم مع هيكل الغشاء بالغاز بشكل‬ ‫كامل‪ .‬وبعد ذلك جرى القيام برش اجلليد املركب على‬ ‫سطح البالون لتشكيل طبقة جليدية بسمك ‪ 25‬سنتيمترا‪،‬‬ ‫وأخيرا مت إزالة الغشاء إلكمال بناء الغرفة اجلليدية‪.‬‬

‫وقــع رجــل أوغندى فريسة لعملية نصب واحتيال‪ ،‬بعدما‬ ‫اكتشف عقب أسبوعني من الزواج أن زوجته رجل‪.‬‬ ‫محمد موتومبا كان يبحث عن عروس ليتزوجها‪ ،‬ليلتقى فتاة‬ ‫محجبة أعجبته وطلب منها الزواج لتوافق‪.‬‬ ‫شرعا‪ ،‬إال عقب‬ ‫واشترطت الفتاة على موتومبا أال يجامعها‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كامل خلالتها‪.‬‬ ‫دفع مهرها‬ ‫وعقب أسبوعني من الزفاف وتسلم خالة العروس املزعومة‬ ‫املهر كامال‪ ،‬زعمت الزوجة أنها فى فترة احليض‪.‬‬ ‫ومع مرور األيام‪ ،‬شاهد اجليران العروس وهى تقوم بعمليات‬ ‫سرقة ملنازلهم‪ ،‬حيث استولت على أجهزة كهربائية وأدوات‬ ‫للطهى‪.‬‬ ‫وقام اجليران بإبالغ الشرطة التى ألقت القبض على الزوجة‬ ‫املزيفة‪ ،‬ليكتشف اجلميع أنها ذكر‪.‬‬ ‫وفور علم الزوج‪ ،‬تقدم ببالغ يتهم فيه زوجته املزيفة‪ ،‬بالنصب‬ ‫عليه والتزوير فى األوراق الرسمية وانتحال صفة سيدة‪.‬‬


‫فنون‬

‫اخلميس ‪ - ٢٠٢٠/١/١٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٩٤‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5694 - Thursday 16/1/2020‬‬

‫‪15‬‬

‫شباك‬ ‫التذاكر‬ ‫األمريكى‬

‫الحصان األسود فى سباق األوسكار‬

‫«‪ »1917‬يتصدر إيرادات السينما وترشيحات الجوائز‬

‫بـ‪ 36.5‬مليون دوالر تصدر فيلم الدراما‬ ‫احلــربــيــة «‪ »1917‬لــلــمــخــرج س ــام ميندز‬ ‫إيرادات السينما فى أمريكا الشمالية هذا‬ ‫األسبوع‪ ،‬وذلك فى أسبوع عرضه األول‪،‬‬ ‫الفيلم بطولة دين‪ -‬تشارلز تشامبان وجورج‬ ‫ماكاى وأندى أبولو‪ ،‬وحصد مؤخرا جائزة‬ ‫أفضل فيلم درامــى لعام ‪ 2019‬فى حفل‬ ‫توزيع جوائز جولدن جلوب مؤخرا‪ ،‬كما‬ ‫حصل مخرجه «ســام ميندز» على جائزة‬ ‫أفضل إخــراج عنه‪ ،‬وحصد أيضا أفضل‬ ‫إخــراج فى حفل توزيع جوائز اختيارات‬ ‫النقاد األمريكيني‪ ،‬ومن بني أعلى األفالم‬ ‫التى تصدرت ترشيحات جوائز األوسكار‬ ‫بـ‪ 10‬ترشيحات فى عدد من الفئات الـ‪24‬‬ ‫التى متنح خاللها جوائز األوسكار‪ ،‬ويعلن‬ ‫عنها فى ‪ 9‬فبراير املقبل‪.‬‬ ‫الفيلم مستوحى مــن أح ــداث حقيقية‬ ‫وقــعــت عــام ‪ ،1917‬خــال أج ــواء احلــرب‬ ‫العاملية األولى‪.‬‬ ‫فــيــلــم «‪ »1917‬فــيــلــم حـ ــرب أمــريــكــى‬ ‫بريطانى اإلنتاج من إخراج «سام ميندز»‪،‬‬ ‫وش ــارك فــى تأليفه «مــيــنــدز» و«كريستى‬ ‫ويلسون‪ -‬كيرنز» وهــو مــن بطولة جــورج‬ ‫م ــاك ــاى‪ ،‬ديـــن تــشــارلــز ش ــامب ــان‪ ،‬م ــارك‬ ‫ســتــروجن‪ ،‬أنــدرو سكوت‪ ،‬ريتشارد مــادن‪،‬‬ ‫كلير دوبورك‪ ،‬مع كولني فيرث‪ ،‬وبينديكت‬ ‫كومبرباتش‪.‬‬ ‫يستند الفيلم جزئياً إلــى رواي ــة قيلت‬ ‫ملخرج وكاتب السيناريو «سام ميندز» من‬ ‫قبل جــده األب ألفريد ميندز‪ ،‬وأنتجته‬ ‫ستديوهات يونيفرسال بيكتشرز‪.‬‬ ‫الــقــصــة تــتــمــركــز حـ ــول ذروة احل ــرب‬ ‫العاملية األولى خالل ربيع عام ‪ 1917‬فى‬ ‫شمال فرنسا‪ ،‬حيث يتم إعطاء جنديني‬ ‫بريطانيني شابني‪ ،‬شوفيلد‪ -‬يجسد دوره‬ ‫جورج ماكاى‪ -‬و«بليك»‪ -‬يجسد دوره «دين‬ ‫تشارلز تشامبان» مهمة مستحيلة على ما‬ ‫يبدو إليصال رسالة حتذر من الكمني خالل‬

‫واحدة من املناوشات بعد فترة وجيزة من‬ ‫الــتــراجــع األملــانــى إل ــى خــط هيندنبيرج‬ ‫خالل عملية البيرش‪ ،‬ويتسابق املجندون‬ ‫مع الــزمــن‪ ،‬لعبور أراضــى العدو إليصال‬ ‫التحذير واحلفاظ على كتيبة بريطانية من‬ ‫‪ 1600‬رجل‪ ،‬مبا فى ذلك شقيق «بليك» من‬ ‫الوقوع فى فخ قاتل‪ ،‬ويجب على الرجلني‬ ‫بذل قصارى جهدهما إلجناز مهمتهما من‬ ‫خالل البقاء على قيد احلياة من احلرب‪،‬‬ ‫إلنهاء كل احلروب‪.‬‬ ‫من ناحية أخــرى تراجع اجلــزء اجلديد‬ ‫مــن سلسلة أفــام ‪« STAR WARS‬حــرب‬ ‫الــنــجــوم‪ :‬صــعــود ســكــايــووكــر» إلــى املركز‬ ‫الثانى محققا ‪ 15.1‬مليون دوالر‪ ،‬هذا‬ ‫األســبــوع‪ ،‬ولترتفع إجمالى إيــراداتــه إلى‬ ‫‪ 478‬مــلــيــون دوالر‪ ،‬فــى أســبــوع عرضه‬ ‫الرابع‪ ،‬والفيلم بطولة جون بويجا وديزى‬

‫األول‬

‫‪1917‬‬

‫‪37‬‬ ‫مليون دوالر‬

‫ريدلى وأوسكار إيزاك ومن إخراج جيفرى‬ ‫جيكوب أبرامز‪.‬‬ ‫وتــــراجــــع فــيــلــم احلـ ــركـ ــة وامل ــغ ــام ــرة‬ ‫«جــومــاجنــى‪ :‬املستوى التالى»‬ ‫‪Jumanji: The Next Level‬‬ ‫م ــن امل ــرك ــز الــثــانــى إلــى‬ ‫ال ــث ــال ــث مــحــقــ ًقــا ‪14‬‬ ‫مـــلـــيـــون دوالر هـــذا‬ ‫األســـــبـــــوع‪ ،‬ولــتــرتــفــع‬ ‫إيراداته اإلجمالية‬ ‫إلـ ــى ‪ 275‬مــلــيــون‬ ‫دوالر فــى أســبــوع‬ ‫عرضه اخلامس‪،‬‬ ‫والــفــيــلــم بــطــولــة‬ ‫داونـ ــى جونسون‬ ‫وك ــي ــف ــن هــــارت‬ ‫وجـــــــاك ب ـ ــاالك‬

‫الثانى‬ ‫‪Star Wars‬‬

‫‪15.2‬‬ ‫مليون‬ ‫دوالر‬

‫كارين‬

‫وكارين جيالن‪ ،‬ومن إخراج جيك كاسدين‪.‬‬ ‫وجــاء فى املركز الرابع الفيلم الكوميدى‬ ‫«مثل زعيم» ‪ ،Like a Boss‬بطولة سلمى‬ ‫حايك وروز بيرن وتيفانى حديش وبيلى‬ ‫بورتر‪ ،‬ومن إخراج ميجيل أرتيتا‪ ،‬الفيلم حقق‬ ‫‪ 10‬ماليني دوالر‪ ،‬فى أسبوع عرضه األول‪.‬‬ ‫واحــتــل املــركــز اخلــامــس فيلم «مــجــرد‬ ‫رحمة» ‪ ،Just Mercy‬محققا ‪ 9.1‬مليون‬ ‫دوالر هذا األسبوع‪ ،‬فى أسبوع عرضه‬ ‫الــثــالــث‪ ،‬والــفــيــلــم بــطــولــة ب ــرى الرس ــون‬ ‫وجيمى فوكس وتيم بليك نيلسون‪ ،‬ومن‬ ‫إخراج دسنت دانييل كريتون‬ ‫ويشهد الفيلم فرصا قوية فى سباق‬ ‫األوســكــار‪ ،‬كونه أيضا ينتمى للدراما‬ ‫احلــربــيــة واإلنــســانــيــة‪ ،‬ويــتــســاوى معه‬ ‫فــى عــدد الترشيحات التى نالها ‪10 -‬‬ ‫تــرشــيــحــات‪ -‬فيلما «األيــرلــنــدى» و«ذات‬

‫الثالث‬

‫‪Jumanji‬‬

‫‪14‬‬ ‫مليون‬ ‫دوالر‬

‫مرة فى هوليوود»‪ ،‬فى حني حصلت أفالم‬ ‫«جوجو رابيت» و«نساء صغيرات»‪ ،‬و«قصة‬ ‫زواج»‪ ،‬و«طفيلى» على ‪ 6‬ترشيحات لكل‬ ‫منها‪.‬‬ ‫وبعيدا عن سباق شباك التذاكر‪ ،‬الذى‬ ‫حسمه أحــد أقــوى األفــام هــذا األسبوع‬ ‫«‪ »1917‬لــيــجــمــع بــن الــنــجــاح الــتــجــارى‬ ‫والــفــنــى‪ ،‬فـــإن ســبــاق األوســـكـــار يــواجــه‬ ‫منافسة شرسة بني االستديوهات الكبيرة‬ ‫وبني شبكة نتفليكس خلدمات البث عبر‬ ‫اإلنترنت التى لديها فرصة أخرى النتزاع‬ ‫أكــبــر جــائــزة فــى صــنــاعــة الــســيــنــمــا من‬ ‫شركات األفــام التقليدية فى هوليوود‪،‬‬ ‫وذلــك خالل حفل توزيع جوائز األوسكار‬ ‫املرتقب‪ ،‬حيث تخوض الشبكة املنافسة‬ ‫بفيلمى «األيرلندى» الذى يدور حول عالم‬ ‫العصابات‪ ،‬و«قــصــة زواج»‬ ‪‬‭‬الــذى يتناول‬

‫الرابع‬

‫الخامس‬

‫‪Like a Boss‬‬

‫‪Just Mercy‬‬

‫‪10‬‬ ‫ماليين دوالر‬

‫‪9.7‬‬ ‫مليون دوالر‬

‫قضايا الطالق‪ ،‬وحصلت نتفليكس إجماال‬ ‫على ‪ 24‬ترشيحا‪ ،‬للفيلمني‪ ،‬وهــو أكثر‬ ‫ممــا حصلت عليه أى شــركــة سينمائية‬ ‫أخرى‪ ،‬ليجعل الفوز بجائزة األوسكار‬ ‪‭‭‬فى‬ ‫حال انتزاعها له تعزيزا ملكانة نتفليكس‬ ‫فــى صــنــاعــة الــســيــنــمــا وميــنــحــهــا حقوقا‬ ‫جديدة للتفاخر فى منافسة تــزداد حدة‬ ‫الجــتــذاب مشاهدين خلدماتها فى البث‬ ‫عبر اإلنترنت‪ ،‬خاصة بعد أن اكتسح فيلم‬ ‫«روم ــا» مــن إنتاجها الــعــام املــاضــى عــددا‬ ‫كبيرا من اجلوائز‪.‬‬ ‫وبدأت الشركة فى بث أفالم أصلية عام‬ ‫‪ 2015‬وحتــاول عمل مكتبة لألفالم ذات‬ ‫القيمة الكبيرة إلى جانب عشرات األفالم‬ ‫الكوميدية‬ ‪‭‭‬واملثيرة وأفــام احلــركــة‪ ،‬لكن‬ ‫الشركة الرائدة فى مجال‬ ‪‭‭‬بث الفيديوهات‬ ‫الرقمية أثارت غضب أصحاب دور العرض‬ ‫السينمائى بإصرارها على بث أفالمها فى‬ ‫نفس التوقيت أو بعد بضعة أسابيع من‬ ‫عرضها فى السينما‪ ،‬واعترضت رابطة‬ ‫أصــحــاب املــســارح الكبرى على التوقيت‬ ‫ورفضت عرض أفالم نتفليكس‪.‬‬ ‫وفــى العام املاضى نافس فيلم «رومــا»‬ ‫الذى أنتجته نتفليكس على جائزة أفضل‬ ‫فيلم لكنه لــم يفز بها غير أن الفرصة‬ ‫سنحت مــجــددا للشركة النــتــزاع اجلائزة‬ ‫الكبرى فى األوسكار‪.‬‬ ‫وتصدر فيلم الكوميديا السوداء «اجلوكر»‬ ‫مؤخراً ترشيحات جوائز األوسكار‪ ،‬إذ نال‬ ‫‪ 11‬ترشيحا‪ ،‬منها جــائــزة أفــضــل فيلم‪،‬‬ ‫وتشكل ترشيحات األوسكار كل عام دافعا‬ ‫كبيرا لتحقيق األفــام لنجاحات جتارية‬ ‫فى شباك التذاكر األمريكى‪ ،‬حيث يزداد‬ ‫اإلقــبــال عليها من اجلمهور ملتابعتها فى‬ ‫حال ترشيحها لعدد كبير من اجلوائز أو‬ ‫الفوز بها‪.‬‬

‫ريهام جودة‬


‫‪14‬‬

‫فنون‬

‫اخلميس ‪ - ٢٠٢٠/١/١٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٩٤‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5694 - Thursday 16/1/2020‬‬

‫»‪:‬‬

‫الموسيقار الكبير عمر خيرت فى حوار خاص لـ «‬

‫الزحام على حفالتى «حاجة تفرح»‬

‫‪9‬الملحن ال يصلح أن يكون ً‬ ‫مؤلفا موسيق ًيا والتلحين فى تجارب «بليغ» و«سلطان» الدرامية أكثر من التأليف‬

‫فى واحدة من أعرق عمارات حى جاردن‬ ‫سيتى يعيش املوسيقار الكبير عمر خيرت‬ ‫لم يفعل كغيره من الفنانني واملبدعني‬ ‫الــذيــن هــربــوا مــن زحـــام املــديــنــة إلــى‬ ‫الكومباوندات السكنية باملدن اجلديدة‬ ‫لتحقيق مزيد من اخلصوصية واالبتعاد‬ ‫عن الــنــاس‪ .‬يسكن فى شقة يغلب على‬ ‫ديكوراتها األلوان الهادئة وعلى أضوائها‬ ‫الضوء اخلافت يتصدرها البيانو ويزين‬ ‫حوائطها لوحات حتمل أسماء رسامني‬ ‫كبار رحلوا عن عاملنا من بينها بورتريه‬ ‫بتوقيع الفنان الكبير الــراحــل حسني‬ ‫بيكار يعتز به عمر خيرت ويضعه فى‬ ‫مكان محدد ليراه فى كل مرة يجلس فيها‬ ‫على البيانو ليؤلف أو ميارس متريناته‬ ‫املوسيقية الــيــومــيــة ‪ .‬ارتــبــاطــه بحى‬ ‫جــاردن سيتى قــدمي ففيه يسكن وفيه‬ ‫أيضا مكتبه واستوديو التسجيالت الذى‬ ‫استقبل الروائع املوسيقية التى أبدعها‬ ‫على مــدار مــشــواره الفنى الــذى جتــاوز‬ ‫الـــ‪ 40‬عاما عازفا ومؤلفا‪ .‬املوسيقى هى‬ ‫حياته احلقيقية‪ ،‬لدرجة أنها ال تفارقه‬ ‫حتى وهو يحتسى قهوته فى الفنجان‬ ‫الفرنسى الصنع الذى يغلب على رسوماته‬ ‫صورة البيانو‪ ،‬عمر خيرت حالة إنسانية‬ ‫وإبــداعــيــة خــاصــة جــدا عندما يعزف‬ ‫عليك أن حتلم فقط مع موسيقاه وعندما‬ ‫يتحدث عليك أن تصمت لتستمع إلى‬ ‫كلماته التى يغلفها املنطق والصراحة‪..‬‬ ‫وإلى نص احلوار ‪:‬‬

‫■ شــاركــت فــى أك ـثــر مــن حـفــل ضـمــن مــواســم‬ ‫امل ـم ـل ـكــة ال ـعــرب ـيــة ال ـس ـع ــودي ــة م ــا رؤيـ ـت ــك ل ـهــذا‬ ‫االنفتاح وتقييمك حلفالتك هناك؟‬ ‫ احلمد هلل هناك عالقة تربطنى باجلمهور‬‫فى اململكة ويعرفوننى جيدا وفى حفالتى بدار‬ ‫األوبرا املصرية ألتقى عددا كبيرا من اجلمهور‬ ‫الــســعــودى واخلــلــيــجــى يــحــرصــون دائــمــا على‬ ‫حضور هذه احلفالت ويقولون لى إنهم يأتون‬ ‫خصيصا إلى القاهرة حلضور احلفالت‪ ،‬ومنذ‬ ‫‪ 4‬سنوات قبل االنفتاح الثقافى الــذى تعيشه‬ ‫اململكة حاليا طلبونى لتقدمي حفل مبدينة‬ ‫امللك عبداهلل االقتصادية حضره جمهور كبير‬ ‫من العائالت السعودية وبعد إطالق مهرجان‬ ‫العال تواجدت منذ نسخته األولى وهذه املرة‬ ‫كانت النسخة الثانية منه وهذا يعطيك صورة‬ ‫عن مدى االهتمام بالفن والثقافة واملوسيقى‬ ‫التى تعبر عن الوجدان اإلنسانى وألهميتها فى‬ ‫حياة الشعوب وهذا شرفنى جدا واحتفوا بى‬ ‫جدا وواضح أن اململكة تعيش انفتاحا ثقافيا‬ ‫كبيرا غير مسبوق وحقيقى مصنوع بجهد‬ ‫يحترمون عليه فهم أناس محترفون من أنحاء‬ ‫العالم ومهرجان طنطورة يغلب عليه الطابع‬ ‫الثقافى أكثر من املــواســم األخــرى ســواء فى‬ ‫الرياض او جدة‪ ،‬دائما يستعينون فيه بأسماء‬ ‫كبيرة من جنوم العالم مثل بوتشيلى ويانى وهذا‬ ‫العام أعادوا عزيزة جالل للغناء بعد ‪ 35‬عاما‬ ‫من توقفها وماجدة الرومى‪ ،‬فلديهم اختيارات‬ ‫معينة فى أسماء الفنانني الذين يشاركون فى‬ ‫موسم شتاء طنطورة ومهرجان العال‪.‬‬ ‫■ وهــل اختلف استقبال اجلمهور هــذه املــرة‬ ‫عن املرات السابقة؟‬ ‫ بالعكس التفاعل موجود منذ املرة األولى‬‫ومن أجيال مختلفة األعمار من اجلمهور الذى‬ ‫أجده فى حفالتى‪.‬‬ ‫■ م ـتــى تـنـتـهــى أزم ـ ــة ت ــذاك ــر ح ـفــاتــك ب ــدار‬ ‫األوبرا املصرية؟‬ ‫ أعتبر الزحام على حفالتى حاجة تفرح‬‫وتــســعــدنــى كــفــنــان ب ــأن اجلــمــهــور مقبل على‬ ‫احلفالت بهذا الشكل لكن عــدد املقاعد فى‬ ‫املــســرح الكبير مــحــدود بــرقــم معني ال ميكن‬ ‫جت ــاوزه‪ ،‬وكما قلت لــك هناك نــاس تأتى من‬ ‫اخلليج حلضورها وال توجد حلول لها سوى‬ ‫أننى أقدم حفلني شهريا الستيعاب أكبر عدد‬ ‫وهناك حفل آخر كل عام بساقية الصاوى‪.‬‬ ‫■ مــا الـســر وراء قـلــة إنـتــاجــك املــوسـيـقــى فى‬ ‫الفترة األخيرة؟‬ ‫ ارتــبــاطــى باحلفالت استغرق منى وقتا‬‫طويال إمنــا هناك مؤلفات عندى جديدة لم‬ ‫تعزف أو تقدم من قبل سأقدمها تباعا وكل‬ ‫فترة أقدم واحدة منها وهذا ما أحرص عليه‬ ‫لكن على مستوى املوسيقى التصويرية قللت‬ ‫منها‪ ،‬وأصبح هناك اختيار األفضل منها أكثر‬ ‫وبالنسبة لى ال يعنينى كم األعمال الدرامية‬ ‫الــتــى أضــع لــهــا املــوســيــقــى الــتــصــويــريــة بقدر‬ ‫الكيف الذى أقدمه من خاللها‪.‬‬ ‫■ لـكـنــك ال تـعـمــل إال م ــع ع ــدد م ـح ــدود من‬ ‫املخرجني؟‬ ‫ فعال ألنهم اللى بيختارونى لكن اختياراتى‬‫محددة وأضع لها معايير‪.‬‬ ‫■ وما هى هذه املعايير؟‬ ‫ أهــمــهــا الــنــاحــيــة الــفــنــيــة وقــيــمــة العمل‬‫واملــخــرج وطــاقــم الــعــمــل دائــمــا مــا يــكــون لها‬ ‫اعتبارات عندى‪.‬‬ ‫■ ولو طلب مخرج جديد التعاون معك؟‬ ‫ هنا أطلب قراءة السيناريو وعادة فى األفالم‬‫أشــاهــد الفيلم ألع ــرف مــســاحــات املوسيقى‬ ‫التصويرية داخــل العمل ودائما ما أجلس مع‬ ‫املخرج وأتناقش معه قبل تأليف املوسيقى ألنها‬ ‫جزء من العمل الذى يقوده بنفسه‪.‬‬

‫‪9‬ال أفرض عزلة على نفسى‬ ‫وغيابى عن اإلعالم مش مسؤوليتى‬ ‫مؤلف «فيها حاجة‬ ‫حلوة» اعتقد أنى‬ ‫هارفضها وقال‪:‬‬ ‫افتكرتك هتقول لى‬ ‫فول وطعمية إيه؟!‬

‫قدمت تجربتين من‬ ‫«وهابيات» واحدة‬ ‫صدرت فى حياة‬ ‫عبدالوهاب واإلنتاج‬ ‫سبب توقفها‬

‫‪9‬االنفتاح الثقافى فى السعودية غير مسبوق ومصنوع بشكل احترافى‬ ‫وأنا من أوائل الموسيقيين الذين قدموا حفالت قبل إطالقه بـ‪ 4‬سنوات‬ ‫حوار ‪ -‬أحمد النجار‬ ‫تصوير ‪ -‬طارق حسني‬

‫■ بــرأيــك هــل تتعرض املوسيقى التصويرية‬ ‫لظلم متعمد من مهرجاناتنا السينمائية؟‬ ‫ عــن نفسى حصلت على جــوائــز عديدة‬‫عــن أفــام شــاركــت فيها بالتأليف املوسيقى‬ ‫وهناك زمالء كثيرون حصلوا أيضا على جوائز‬ ‫لكن فى الغالب مثل هــذه اجلــوائــز ال حتظى‬ ‫ببروجاندا مثل اجلوائز األخرى‪.‬‬ ‫■ وم ــاذا عــن الـتـكــرميــات اخلــاصــة بــاملــؤلـفــن‬ ‫املوسيقيني؟‬ ‫ هناك مهرجانات متنح تكرمياتها للمؤلف‬‫املوسيقى وتختاره عضوا فى جلان حتكيمها‪.‬‬ ‫■ وم ـ ـ ــا سـ ـ ــر رفـ ـ ـض ـ ــك املـ ـ ـش ـ ــارك ـ ــة فـ ـ ــى جلـ ــان‬ ‫التحكيم؟‬ ‫ أفضل أن أؤلف موسيقى فقط‪.‬‬‫■ ‪ ..‬وابتعادك الدائم عن األضواء؟‬ ‫ هذه احلكاية مريحانى وراض متاما بها‬‫وهى ليست عزلة أو انطوائية فى امليديا إمنا‬ ‫أنا موجود فى املسرح أعزف أو فى االستوديو‬ ‫أسجل مؤلفاتى إمنا العمل اإلعالمى له ناسه‬ ‫مطلوب منهم أن يبحثوا ويسلطوا الضوء على‬ ‫من يستحق‪.‬‬ ‫■ إن ـت ــاج ــك املــوس ـي ـقــى ال ـغ ــزي ــر ف ــى ال ــدرام ــا‬ ‫التليفزيونية والسينمائية ال يقابله غزارة فى‬ ‫األعمال املسرحية ما السبب؟‬ ‫ بالنسبة لى املسرح االستعراضى هو الذى‬‫يشدنى أكثر يعنى املسرحيات التى تتطلب‬ ‫تــألــيــف موسيقى وتــلــحــن اســتــعــراضــات مثل‬ ‫كارمن وكعب عالى وهذه النوعية من األعمال‬ ‫املسرحية قليلة ألن تكلفتها عالية لهذا عددها‬ ‫محدود جدا‪.‬‬ ‫■ من بني أسماء املؤلفني املوسيقيني الشبان‬ ‫من هو املؤلف الذى تعجبك موسيقاه؟‬ ‫ هــنــاك أســمــاء عــديــدة مــثــل هــشــام نزيه‬‫وعــمــرو إسماعيل وفــى أجــيــال سابقة مــودى‬ ‫اإلمــام وهــذه األسماء لديها أشياء وإبداعات‬ ‫خاصة بها‪.‬‬ ‫■ ه ــل ي ـص ـلــح أى م ـل ـحــن ألن ي ـك ــون مــؤلــفً ــا‬ ‫موسيقيا؟‬ ‫ً‬

‫عمر خيرت أثناء حواره لـ«املصرى اليوم»‬

‫ أى م ــؤل ــف مــوســيــقــى ميــكــن أن يلحن‬‫أغنيات بينما امللحن بيعمل خط حلنى واحد‬ ‫إمنا املؤلف املوسيقى لديه أدوات أكثر تخدم‬ ‫الدراما التى يضع لها املوسيقى من مقامات‬ ‫وتوافق هارمونى وتعدد األصــوات لذلك فهى‬ ‫حتتاج إلى دراسة بينما التلحني هو استخدام‬ ‫خلــط واحــد غالبا يكون مستمدا مــن كلمات‬ ‫األغنية بينما املــؤلــف يخلق جمال موسيقية‬ ‫خالصة دون اعتماد على عوامل أخرى‪.‬‬ ‫■ وم ــا رأي ــك فــى جت ــارب مـلـحـنــن مـثــل بليغ‬ ‫ح ـمــدى ومـحـمــد سـلـطــان فــى م ـجــال املــوسـيـقــى‬ ‫التصويرية؟‬ ‫ جت ــارب محترمة فيها أحل ــان أكــثــر من‬‫التأليف املوسيقى‪.‬‬ ‫■ ومـ ـ ــا سـ ـب ــب قـ ـل ــة األغ ـ ـن ـ ـيـ ــات الـ ـت ــى حت ـمــل‬ ‫توقيعك كملحن؟‬ ‫ راج ــع النشغالى بالتأليف أكــثــر ألننى‪،‬‬‫وجـــدت أن اهــتــمــامــنــا بــالــتــلــحــن أكــثــر فكان‬ ‫البـــد وأن يــتــواجــد مــوســيــقــى دارس ويــهــتــم‬ ‫بالتأليف أكثر مثل أبوبكر خيرت الــذى كتب‬ ‫الــســيــمــوفــونــيــات واس ــت ــخ ــدم فــيــهــا األحلـــان‬ ‫الشعبية‪ ،‬ألنه فى تراثنا الغنائى لدينا أغان‬ ‫كثيرة واملوسيقى لها أهمية كبيرة جــدا فى‬

‫وجــدان البشر من هنا كان اهتمامى بتأليف‬ ‫موسيقى أكثر ألن التلحني موجود ولــو طلب‬ ‫منى التلحني فى األعمال الدرامية التى أضع‬ ‫لها املوسيقى أحلنها أيضا وأمام هذه القلة فى‬ ‫عدد األغنيات التى حلنتها أمامها كم مؤلف‬ ‫موسيقى باسمى ستجد عددا كبيرا‪.‬‬ ‫■ عـلــى أى أس ــاس حتــدد تـتــر املسلسل إذا ما‬ ‫كان موسيقيا أو غنائيا؟‬ ‫ دائما يكون باالتفاق مع املخرج والقائمني‬‫على العمل هم من يحددون ذلك‪.‬‬ ‫■ والصوت الذى يغنى أحلانك كيف تختاره؟‬ ‫ هنا جودة الصوت وفهمه للموسيقى التى‬‫أكتبها خصوصا أنها حتمل أكثر من خط حلنى‬ ‫لذلك حتتاج إلى صوت مطرب قــادر على أن‬ ‫يستوعب ذلك‪.‬‬ ‫■ وهل تعتبر على احلجار هو صوت أحلانك؟‬ ‫ طــبــعــا وه ــو أكــثــر ص ــوت غــنــى أحلــانــى‪،‬‬‫وهــنــاك مطربون كثيرون غنوا لــى مثل آمــال‬ ‫ماهر ولطيفة ومدحت صالح ومن أجيال تالية‬ ‫ريهام عبداحلكيم ومحمد الشرنوبى‪.‬‬ ‫■ بـعــد رحـيــل سـيــد حـجــاب هــل جتــد صعوبة‬ ‫فى اختيار كلمات لتتراتك الغنائية؟‬ ‫‪ -‬عمرها ما كانت سهلة بالنسبة لى لكن‬

‫اكتفيت بـ«العرافة»‬ ‫و«النيل» فى مجال‬ ‫الباليه ولن أعود‬ ‫للمسرح إال بعمل‬ ‫استعراضى‬ ‫االســتــاذيــن سيد واألبــنــودى كانا قيمة كبيرة‬ ‫وتعاملت معهما فــى كثير مــن األعــمــال كما‬ ‫تعاملت أيضا مع جيل الشباب احلاليني من‬ ‫الشعراء مثل أمين بهجت قمر وأمير طعيمة‬ ‫وهما ممتازان جدا‪.‬‬ ‫■ ان ـت ـشــار أغـنـيــة «فـيـهــا حــاجــة ح ـلــوة» خــارج‬ ‫مصر رغم أنها تعتبر أغنية وطنية كيف تراه؟‬ ‫ األغنية عاطفية فى املقام األول وليس‬‫من الــضــرورى أن يكون الغناء للوطن بحاجة‬ ‫عسكرية ضخمة فهى تعبر عــن احلــب وحب‬ ‫الــوطــن قيمة كبيرة جــدا ألى إنــســان مثل ما‬ ‫حتب أسرتك أو حبيبتك‪ ،‬لذلك تلمس مشاعر‬ ‫املتلقى وأمين بهجت قمر كاتب كالم حلو جدا‪،‬‬ ‫وكان فاكر ملا عرض على كلماتها أنى هارفض‬ ‫وكان بيقول لى جايلك قلقان حلسن تقول لى‬ ‫فول وطعمية إيه‪ ..‬قلت له ده جميل‪.‬‬ ‫■ ح ـيــاتــك الـشـخـصـيــة إل ــى أى م ــدى تــأثــرت‬ ‫بانشغالك باملوسيقى؟‬ ‫ بالتأكيد الفنان بصفة عامة لديه حالة‬‫مــن األرق والــقــلــق الــدائــم لتقدمي أفــضــل ما‬ ‫لديه جلمهوره ويصبح شغله الشاغل ولذلك‬ ‫حياته الشخصية واالجتماعية تتأثر ولكنه‬ ‫ليس تأثيرا سلبيا وفى الوقت نفسه ليس مثل‬

‫الشخص العادى وبالنسبة لى أحاول أن أخد‬ ‫بالى من أسرتى قدر اإلمكان‪ ،‬وربنا هو اللى‬ ‫بيساعد أن األسرة تكون فاهمة نوعية عملك‬ ‫وبيكونوا سعداء بنجاحك‪.‬‬ ‫■ وما الذى يشغلك فى الوقت احلالى؟‬ ‫ أجــمــع كــل مــؤلــفــاتــى املــوســيــقــيــة وأعــيــد‬‫ترتيبها وتنظيمها‪ ،‬ألننى كنت أعمل بغزارة‬ ‫فى السنوات السابقة ووجدت أنه مع التطور‬ ‫الــتــكــنــولــوجــى أن جتميع األعــمــال مــهــم جــدا‬ ‫وفيه أعمال ممكن يتعمل منها شغل حلو جدا‬ ‫زى الشاعر اللى بيقعد يكتب أو فنان يرسم‬ ‫لوحات كثيرة وال يجمعها فى معرض‪.‬‬ ‫■ وملاذا توقفت عن إصدارها فى أسطوانات؟‬ ‫ حاليا األسطوانات غير موجودة واإلنترنت‬‫أصبح األساس‪.‬‬ ‫■ لكن ال توجد لك قناة على موقع يوتيوب‬ ‫باسمك تعرض أعمالك؟‬ ‫ هذا ما أعمل عليه وقريبا سأطلق‬‫قناة خاصة بأعمالى لكننى أعمل‬ ‫على تقنينها أوالً وهناك شركات‬ ‫اتفقت معها على جتميع هذه‬ ‫األعمال‪.‬‬ ‫■ شـ ــاهـ ــدنـ ــا أك ـ ـثـ ــر مــن‬ ‫فـ ـ ـي ـ ــدي ـ ــو م ـ ـن ـ ـت ـ ـشـ ــر ع ـل ــى‬ ‫مــواقــع إلكترونية لفرق‬ ‫أوركـ ـسـ ـت ــرالـ ـي ــة عــامل ـيــة‬ ‫تعزف مقطوعاتك؟‬ ‫ فيها فيديوهات‬‫مـــعـــمـــولـــة «بــــلــــوف»‬ ‫ومــشــاهــدهــا متجمعة‬ ‫مــــن خـــــال مــونــتــيــر‬ ‫يــركــب املــوســيــقــى على‬ ‫مشاهد لفرق بتعزف أى‬ ‫حــاجــة تانية يعنى شغل‬ ‫مونتاج لكن هناك حفالت‬ ‫قدمتها باالشتراك مع فرق‬ ‫أوركسترالية عاملية‪.‬‬ ‫■ وم ـ ـ ــا اجل ـ ــدي ـ ــد ف ـ ــى ح ـف ـلــى‬ ‫األوبرا املقبلني؟‬ ‫ ســتــكــون مــثــل حــفــات مــوســم العال‬‫سأعزف فيها مقطوعات لم أقدمها منذ وقت‬ ‫طويل وهل تعلم أن كل حفل يكون له مود خاص‬ ‫به يعنى تسمع نفس القطعة فى أكثر من حفل‬ ‫جتد أن كل مرة لها مود وإحساس مختلف عن‬ ‫كل مرة وهذا ما مييز هذا النوع من املوسيقى‬ ‫حتى مع اختالف األوركسترا الــذى يعزف أو‬ ‫املايسترو الذى يقوده اإلحساس يختلف أيضا‬ ‫ولو أن النوتة واحدة إمنا بيكون عندى حرية‬ ‫شوية مبا أننى املؤلف أن أعمل حاجات وأنا‬ ‫بــاعــزف عــلــى الــبــيــانــو مــاعــزفــتــهــاش مــن قبل‬ ‫واجلمهور يشعر بذلك‪.‬‬ ‫■ م ــا ال ـ ــذى حت ـت ـفــظ ب ــه ذاكـ ــرتـ ــك لـلـفـنــانــة‬ ‫الكبيرة الراحلة فاتن حمامة؟‬ ‫ اهلل يرحمهـا هـى التـى قدمتنـى للجمهـور‬‫وأنـت عـارف كل فنـان موهـوب ذاكـر وعمـل‬ ‫يحتـاج فرصـة‪ ،‬وحظـى أننـى التقيـت بهـا‬ ‫وقدمتنـى والعمـل معهـا كان ممتعـا وقبـل‬ ‫األفلام ملـا سـمعتنى باعـزف فـى حاجـة‬ ‫خاصـة وليسـت حفلا وشـد انتباههـا عزفـى‬ ‫وسـألتنى عـن املوسـيقى التـى عزفتهـا فقلـت‬ ‫لهـا ارجتـاالت خاصـة بـى‪ ،‬فقالـت لـى إنـت‬ ‫ليـه محـدش عارفـك ومـا بيسـمعش احلاجـات‬ ‫دى للنـاس وسـكت وبعدهـا بفتـرة قليلـة جـدا‬ ‫وجدتهـا تطلبنـى‪ ،‬وقالـت لـى عـاوزاك فـى عمـل‬ ‫معـى‪ ،‬وكانـت بتلقـى أشـعار بصوتهـا فـى برنامـج‬ ‫إذاعـى بعنـوان قطـرات النـدى وقالـت لـى عاوزه‬ ‫خلفيـة موسـيقية لإللقـاء وكان قبـل بدايـة فيلـم‬ ‫ليلـة القبـض علـى فاطمـة‪.‬‬ ‫■ بعـد ‪ 37‬عامـا علـى تأليفـك ملوسـيقى «ليلـة‬ ‫القبـض علـى فاطمـة» مـا سـر اسـتمرارها لهـذه‬ ‫السـنوات؟‬ ‫ مـن املقطوعـات التـى أعجبـت النـاس جـدا‬‫وهنـاك أعمـال أخـرى حققـت جناحـا مثـل‬ ‫قضيـة عـم أحمـد وعارفـة وفيهـا حاجـة حلـوة‪.‬‬ ‫■ ألفـت باليـه العرافـة والعطـور السـاحرة‬ ‫للبالرينـا العامليـة ديانـا كالنتـى وباليـه النيـل‬ ‫ملـاذا لـم تقـدم باليهـات أخـرى؟‬ ‫ الباليـه مجـال كبيـر وضخـم والعرافـة‬‫والنيـل عـدد كويـس بالنسـبة للباليـه ويحتـاج‬ ‫مثلـه مثـل املسـرح االسـتعراضى إلمكانيـات‬ ‫ضخمـة وهـو مشـروع كبيـر مـش سـهل ولـم يعـد‬ ‫مثـل زمـان تنتـج باليهـات جديـدة وفـى اخلـارج‬ ‫فيـه فـرق ومسـارح كتيـرة بتنتـج مثـل بـرودواى‬ ‫وغيرهـا بينمـا عندنـا بنعمـل ريبرتـوار لباليهـات‬ ‫عامليـة‪.‬‬ ‫■ ملـاذا توقفـت جتربـة وهابيـات؟‬ ‫ قدمـت منهـا جتربتين واحـدة كانـت فـى‬‫حيـاة األسـتاذ عبدالوهـاب والثانيـة أصدرتهـا‬ ‫بعـد رحيلـة واحلكايـة أننـى مـش توقفـت وقفلـت‬ ‫عليهـا إمنـا انشـغالى مبؤلفاتـى أصبح له األولوية‬ ‫وأيضـا األعمـال اخلاصـة بكبـار امللحنين تعنـى‬ ‫إنتاجـا ومبـا أننـى مؤلـف موسـيقى فالتوزيـع لـم‬ ‫يعـد يسـتهوينى رغـم أنـى وزعـت أحلانـا عديـدة‬ ‫لغيـرى باختيـارى أيضـا ووارد جـدا أن أعيـد‬ ‫تقـدمي أعمـال مللحنين آخريـن مثـل بليـغ واملوجـى‬ ‫والسـنباطى والطويـل‪.‬‬ ‫■ إعـادة إحيـاء فرقـة «لـو بيتـى شـا» هـل كنـت‬ ‫تؤيد هـا؟‬ ‫ ال‪ ..‬لذلـك لـم أشـارك إال فـى حفـل بيفرلـى‬‫هيلـز فقـط وهـو حفـل العـودة وكنـت أعـزف فيـه‬ ‫علـى آلـة الدرامـز مثلمـا كنـت أعـزف مـع الفرقـة‬ ‫مـن قبـل ومعظـم أعضائهـا رحلـوا عـن دنيانـا‬ ‫وأدعولهـم الرحمـة‪.‬‬


‫متابعات‬

‫اخلميس ‪ - ٢٠٢٠/١/١٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٩٤‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5694 - Thursday 16/1/2020‬‬

‫‪١٣‬‬

‫رئيس الوزراء ُيصدر قراراً بالالئحة التنفيذية لـ« الثروة المعدنية»‬ ‫‪9‬القرار‪ :‬تؤول حصيلة اإليجارات واإلتاوات والرسوم فيما يخص المناجم والمحاجر والمالحات لـ«الخزانة العامة»‬

‫كتب‪ -‬محمد عبدالعاطى‪:‬‬ ‫أصــدر الدكتور مصطفى مدبولى‪ ،‬رئيس‬ ‫مجلس الـ ــوزراء‪ ،‬ق ــراراً بالالئحة التنفيذية‬ ‫لقانون الثروة املعدنية الصادر بالقانون رقم‬ ‫‪ 198‬لسنة ‪ ،2014‬وتضمن القرار أن يُلغى كل‬ ‫حكم يخالف أحكام هذه الالئحة‪ ،‬كما تضمن‬ ‫أن تُلغى الالئحة التنفيذية الــصــادرة بقرار‬ ‫رئيس مجلس الوزراء رقم ‪ 1657‬لسنة ‪.2015‬‬ ‫وتضمنت الــائــحــة أحــكــام ـاً عــامــة‪ ،‬تنص‬ ‫عــلــى أن أحــكــام ه ــذه الــائــحــة تــســرى على‬ ‫تراخيص البحث واالستغالل خلامات املناجم‬ ‫واملحاجر واملالحات التى تصدر من السلطة‬ ‫املــخــتــصــة بــحــســب األحـــــوال‪ ،‬عــلــى أن تــؤول‬ ‫حصيلة اإليجارات واإلتاوات والرسوم املقررة‬ ‫بهذه الالئحة فيما يخص املناجم واملحاجر‬ ‫واملالحات إلى اخلزانة العامة للدولة‪.‬‬ ‫كما تضمنت الــائــحــة‪ ،‬الــتــى حتــتــوى ‪106‬‬ ‫مــواد‪ ،‬توضيحاً لبعض العبارات فى تطبيق‬ ‫أحكامها‪ ،‬ومنها املالحة الطبيعية التى تعنى‬ ‫جزءاً من البحر‪ ،‬أو البحيرة‪ ،‬أو اليابس‪ ،‬ويتم‬ ‫حصاد امللح منه مباشرة دون إقامة جسور أو‬ ‫أحواض تركيز وترسيب وصرف وخالفه‪ ،‬كما‬ ‫تعنى املالحة الصناعية «التبخيرية» أنها جزء‬ ‫مــن األرض‪ ،‬أو املــيــاه يتم استقطاعه لتنشأ‬ ‫عليها املالحة مبكوناتها من أحــواض تركيز‬ ‫ترسيب وبلورة وصرف خالفه‪ ،‬بينما يعنى امللح‬ ‫الصخرى ترسيبات طبيعية جديدة‪ ،‬أو قدمية‪،‬‬ ‫أو متجددة دون إنشاء مالحة باملعنى املعروف‬ ‫مثل‪ :‬رواســب سيوة‪ ،‬ومنخفض القطارة فى‬ ‫مرحلته األولى‪ ،‬ويتم حصاد امللح منها مباشرة‬ ‫دون إجراء عمليات تصنيعية عليه‪.‬‬ ‫ونصت الالئحة على أن تُعد الهيئة واجلهة‬ ‫املختصة مناذج لطلبات تراخيص البحث‪ ،‬وما‬ ‫يتعلق بها تتضمن ع ــدداً مــن هــذه الطلبات‬ ‫للقيد فى سجل الشركات املؤهلة واألفــراد‬ ‫املؤهلة للعمل فى مجال التعدين‪ ،‬وللحصول‬ ‫على ترخيص بحث‪ ،‬ولتجديد ترخيص بحث‪،‬‬ ‫ولــلــحــصــول عــلــى تــرخــيــص بتجهيز مــاحــة‪،‬‬ ‫وللحصول على ترخيص استغالل منجم أو‬ ‫محجر أو مــاحــة‪ ،‬بــاإلضــافــة لطلب جتديد‬ ‫ترخيص استغالل‪ ،‬وطلب آخــر للتنازل عن‬ ‫الترخيص‪ ،‬وطلب إضافة خــام مختلط‪ ،‬كما‬ ‫تــعــد اجلــهــة املــخــتــصــة طــلــبـاً لــلــحــصــول على‬ ‫ترخيص ملالك األرض‪ ،‬وطلباً للحصول على‬ ‫مساحة إلقامة منشآت لصالح ترخيص سار‪،‬‬ ‫وطلبا آخر لتحديد مساحة‪ ،‬وآخر للتوقف عن‬ ‫العمل‪ ،‬وطلباً الستئناف العمل بعد التوقف‪.‬‬ ‫كما تشمل الطلبات طلب موافقة للحصول‬ ‫على مــواد محجرية إلقــامــة منشآت لصالح‬ ‫ترخيص‪ ،‬وطلب استبدال ترخيص محجر‪،‬‬ ‫واستئجار منشآت‪ ،‬واحلــصــول على عينات‬ ‫إلج ــراء التحاليل‪ ،‬وطــلــب اســتــخــراج بيانات‬ ‫أو مستندات‪ ،‬وطلب التصرف فى املخلفات‬ ‫الناجتة عن عمليات االستغالل‪ ،‬إلــى جانب‬ ‫طــلــب تــصــديــر خلــامــات املــنــاجــم واملــحــاجــر‬ ‫واملالحات‪.‬‬ ‫وتنص الالئحة على أن تقدم جميع هذه‬ ‫الطلبات على الــنــمــاذج الــصــادرة واملعتمدة‬ ‫من الهيئة واجلهة املختصة فى هــذا الشأن‬

‫جانب من أجتماع مجلس الوزراء برئاسة مدبولى‬

‫‪9‬ال يجوز أصدار تراخيص بالنسبة للمناطق األثرية أو المحميات أو أراضى المدن أو القرى اال بعد موافقة الجهات المختصة‬ ‫مصحوبة برسم نظير عن كل طلب‪ ،‬مع مراعاة‬ ‫أن تتضمن الطلبات البيانات املطلوبة عن اسم‬ ‫صاحب الطلب وبياناته الشخصية وتوضيح‬ ‫الغرض من طلبه‪ ،‬وذكر اسم اخلام‪ ،‬واملساحة‬ ‫املطلوبة‪ ،‬وأبعادها‪ ،‬وإحداثياتها‪ ،‬وموقعها‪،‬‬ ‫واملـــدة املــطــلــوبــة‪ ،‬ورق ــم وتــاريــخ التراخيص‬ ‫القائمة والسابقة‪ ،‬ونوعها ومدتها‪ ،‬وتاريخ‬ ‫انتهائها‪ ،‬كما يتم توضيح تاريخ آخــر تقرير‬ ‫فنى عن نشاط صاحب الطلب‪ ،‬وبيان املعدات‬ ‫واآلالت املستخدمة‪ ،‬أو املتوقع استخدامها‪.‬‬ ‫ووفــق ـاً لالئحة التنفيذية لــقــانــون الــثــروة‬ ‫املــعــدنــيــة‪ ،‬فــإنــه يــتــعـ ّـن عــلــى الهيئة واجلــهــة‬ ‫املختصة بــإعــداد سجالت معتمدة مختومة‬ ‫بــأرقــام مسلسلة ونوعياتها‪ ،‬بــاإلضــافــة إلى‬ ‫تكوين قواعد بيانات للخامات والشركات‪.‬‬ ‫كما تنص على أن تُقبل الطلبات املستوفاة‬ ‫فقط ويُؤشر عليها مبا يُفيد استيفاءها كافة‬ ‫البيانات واملستندات املطلوبة‪ ،‬وذلك بحسب‬

‫طبيعة كل طلب والغرض منه‪ ،‬وفى هذه احلالة‬ ‫يُقيد الطلب فى السجل اخلاص به‪ ،‬على أن‬ ‫يُعرض الطلب على اللجان املختصة بفحص‬ ‫الطلبات خالل مدة ال جتاوز شهراً من تاريخ‬ ‫تقدميه‪ ،‬وال يجوز إصــدار أى تراخيص إال‬ ‫مبوافقة وزارة الدفاع ملراجعة تأثيرها على‬ ‫أغراض الدفاع عن الدولة‪ ،‬سواء فى األراضى‬ ‫التى تقع فى واليتها‪ ،‬أو التى تقع فى والية‬ ‫جهة أخرى بالدولة‪.‬‬ ‫وال يــجــوز إصـــدار أى تــراخــيــص بالنسبة‬ ‫للمناطق األثرية‪ ،‬أو املحميات أو أراضى املدن‬ ‫أو القرى‪ ،‬أو مواقع األســواق‪ ،‬أو املرافق أو‬ ‫دور العبادة‪ ،‬أو املقابر‪ ،‬أو األراضى املتاخمة‬ ‫للمطارات أو الطرق السريعة أو الرئيسية‪،‬‬ ‫أو خــطــوط الــســكــك احلــديــديــة‪ ،‬أو أنابيب‬ ‫البترول أو الغاز أو منافع الــرى‪ ،‬أو السدود‬ ‫أو اخلزانات أو األراضى التى تخصص لتلك‬ ‫املرافق‪ ،‬إال بعد موافقة اجلهات املختصة‪.‬‬

‫وتنص الالئحة على أن تُعد الهيئة واجلهة‬ ‫املختصة ســجـ ً‬ ‫ا تقيد فيه املــســاحــات التى‬ ‫أجريت فيها أعمال زادت من قيمتها‪ ،‬وكذلك‬ ‫املساحات التى انقضت التراخيص الصادرة‬ ‫بشأنها واملساحات املوجود بها اخلام بكميات‬ ‫اقــتــصــاديــة ورفــــض امل ــرخ ــص ل ــه بــالــبــحــث‬ ‫استغاللها‪ ،‬ويعلن عنها كمساحات خالية‬ ‫مميزة لالستغالل‪ ،‬وتُطرح فى ُمزايدة عامة‪.‬‬ ‫ويــحــق لــلــهــيــئــة‪ ،‬وفــق ـاً لــائــحــة‪ ،‬إنــشــاء أو‬ ‫املساهمة فى شركات متخصصة فى ممارسة‬ ‫نشاط البحث واالســتــغــال خلــامــات املناجم‬ ‫واملــحــاجــر وامل ــاح ــات‪ ،‬س ــواء كــانــت مملوكة‬ ‫بــالــكــامــل لــهــا‪ ،‬أو بــاملــشــاركــة واملــســاهــمــة مع‬ ‫الغير طبقا ألحكام القوانني املنظمة لذلك‪،‬‬ ‫على أال تقل نسبة مساهمة املــال العام فى‬ ‫تلك الشركات عن ‪ ،%25‬ما عدا االتفاقيات‬ ‫الصادرة بقانون‪ ،‬ويطبق على هذه الشركات‬ ‫كافة الشروط والواجبات وااللتزامات الفنية‬

‫واملالية املنصوص عليها فــى القانون وهــذه‬ ‫الالئحة‪.‬‬ ‫كما نصت الــائــحــة على أن تُشكل جلنة‬ ‫استشارية بقرار من الوزير املختص‪ ،‬برئاسة‬ ‫ممثل عــن وزارة الــبــتــرول والــثــروة املعدنية‬ ‫وبــعــضــويــة ممــثــل ع ــن عـــدد م ــن الـ ـ ــوزارات‬ ‫واجلــهــات وه ــى‪ :‬وزارات التنمية املحلية‪،‬‬ ‫والتجارة والصناعة‪ ،‬واملالية‪ ،‬والهيئة املصرية‬ ‫الــعــامــة لــلــثــروة املــعــدنــيــة‪ ،‬وقــطــاع التعدين‬ ‫بـــوزارة الــدفــاع‪ ،‬وإدارة املــســاحــة العسكرية‬ ‫بوزارة الدفاع‪ ،‬واجلهاز املركزى للمحاسبات‪،‬‬ ‫وهيئة الرقابة اإلداريــة‪ ،‬واحتــاد الصناعات‪،‬‬ ‫واملجلس التصديرى ملواد البناء واحلراريات‬ ‫والــصــنــاعــات املــعــدنــيــة‪ ،‬وهــيــئــة املجتمعات‬ ‫العمرانية اجلديدة‪ ،‬وتتم دعوة ممثلى اجلهات‬ ‫صاحبة الوالية إذا اقتضت احلاجة‪.‬‬ ‫وتُــشــيــر الــائــحــة إلـ ــى أن هـ ــذه الــلــجــنــة‬ ‫جتتمع‪ ،‬بحد أدنــى‪ 4 ،‬مــرات سنوياً وتختص‬

‫بــإبــداء الــرأى فى التعديالت التى قد تطرأ‬ ‫بشأن القيمة اإليــجــاريــة للمناجم واملحاجر‬ ‫واملالحات‪ ،‬كما تُبدى اللجنة رأيها فى حتديد‬ ‫نسبة اإلتاوة لكل خام على حدة من اخلامات‬ ‫اخلاضعة للقانون مبا ال يقل عن ‪ ،%5‬وال يزيد‬ ‫على ‪ %20‬كحد أقصى مــن اإلنــتــاج السنوى‬ ‫للخام الــذى يستغله املرخص لــه‪ ،‬كما تبدى‬ ‫رأيها فى اخلامات التى ال يجوز تصديرها‪،‬‬ ‫والتعديالت على الالئحة التنفيذية‪ ،‬وما يُحال‬ ‫إليها مــن منازعات تتعلق بالثروة املعدنية‪،‬‬ ‫وفى هذه احلالة يحق ألطراف النزاع حضور‬ ‫اجتماعات اللجنة‪ ،‬واعتماد معايير القيمة‬ ‫املضافة لكل خام‪ ،‬إلى جانب ما يُحال إليها‬ ‫مــن الــســلــطــة املــخــتــصــة‪ ،‬فــض ـ ً‬ ‫ا عــن دراس ــة‬ ‫املــوضــوعــات املتعلقة بأسلوب حساب كمية‬ ‫املـــادة املستخرجة وقيمتها مــن املــنــاجــم أو‬ ‫املحاجر أو املالحات‪.‬‬ ‫ومت تخصيص الــبــاب الثانى فــى الالئحة‬ ‫التنفيذية لقانون الــثــروة املعدنية للقواعد‬ ‫اخلاصة باملناجم‪ ،‬وتضمن الفصل األول منه‬ ‫استعراض إجراءات البحث‪ ،‬وعرض الطلبات‬ ‫املستوفاة‪ ،‬على اللجنة املشكلة مــن الوزير‬ ‫املــخــتــص‪ ،‬للنظر فيها خــال شــهــريــن‪ ،‬وفقاً‬ ‫لبعض املحددات‪ ،‬حتى يتم قبول طلب البحث‬ ‫أو رفضه‪ ،‬كما يتناول الفصل القيمة اإليجارية‬ ‫السنوية للبحث‪ ،‬التى يجوز تعديلها كل ثالث‬ ‫سنوات بقرار من رئيس مجلس الــوزراء بناء‬ ‫على اقتراح مجلس إدارة الهيئة وعرض الوزير‬ ‫املختص‪.‬‬ ‫كما أشارت الالئحة إلى اإلجراءات اخلاصة‬ ‫باستغالل املناجم‪ ،‬وما يتعلق باخلطوات التى‬ ‫يقوم بها املُــرخــص لــه بالبحث واالستغالل‪،‬‬ ‫إلـــى جــانــب م ــا لــلــمــرخــص م ــن جـ ــواز طلب‬ ‫وقــف ترخيص االستغالل مؤقتاً‪ ،‬مع حتديد‬ ‫املدة واألسباب واملبررات الفنية التى يستند‬ ‫إليها‪ ،‬على أن يُــرفــق ذلــك بطلب اإليــقــاف‪،‬‬ ‫كما أوضــحــت الــائــحــة مــا يُــخــول للمرخص‬ ‫له من حقوق‪ ،‬وما عليه من التزامات‪ ،‬وكذا‬ ‫قيمة اإليجار السنوى مقابل كل كيلومتر مربع‬ ‫من مساحة االستغالل‪ ،‬ونسب اإلت ــاوة التى‬ ‫يلتزم بها املرخص له عن كل خــام من قيمة‬ ‫إجمالى اإلنتاج السنوى للخام الــذى يستغله‬ ‫على دفعات ربع سنوية على أن تتم التسوية‬ ‫النهائية فى نهاية العام طبقا للنسب‪.‬‬ ‫وفى الوقت ذاته‪ ،‬تناولت الالئحة القواعد‬ ‫اخلــاصــة بعمل امل ــاح ــات‪ ،‬بــدايــة مــن طلب‬ ‫احلــصــول على ترخيص مــاحــة‪ ،‬والــشــروط‬ ‫الواجب توافرها إلصــدار الترخيص‪ ،‬مــروراً‬ ‫بــالــشــروط الــواجــب اتباعها إلنــشــاء مالحة‬ ‫صناعية‪ ،‬ثم احلــاالت التى يتم على أساسها‬ ‫وقف ترخيص املالحة‪.‬‬ ‫وحـ ـ ّددت الالئحة احل ــاالت التى يتم فيها‬ ‫وق ــف الــتــرخــيــص مــؤقــت ـاً بــقــرار يــصــدر من‬ ‫السلطة املختصة‪ ،‬كما نــوهــت إلــى إمكانية‬ ‫حصول املرخص له على أرض خارج مساحة‬ ‫الــبــحــث واالس ــت ــغ ــال لــلــمــنــاجــم واملــحــاجــر‬ ‫واملالحات بقصد إقامة منشآت أو مبان عليها‬ ‫وفقاً ملا يستلزمه العمل‪ ،‬وذلك مقابل إيجار‬ ‫سنوى لتلك املساحة من األرض‪.‬‬

‫شهد استيراد الفيلة والبخور من الهند وإفريقيا وتصدير المالبس واألسلحة والحبوب‬ ‫‪9‬ميناء «برنيس» من مكان للمعبودة إيزيس ألهم قاعدة بحرية جوية للجيش المصرى فى البحر األحمر‬

‫جانب من القطع األثرية التى مت أكتشافها باملنطقة‬

‫البحر األحمر‪ -‬محمد السيد سليمان‪:‬‬ ‫من قرية وميناء صغير على البحر األحمر ومكان‬ ‫للمعبودة إيــزيــس وال ــذى أقــامــه «بطليموس الثانى»‬ ‫وأطلق عليه اسم «برنيقى» تخليدا ألمه امللكة برنيقى‬ ‫زوجــة بطليموس األول إلى أهم قاعدة بحرية جوية‬ ‫للجيش املصرى فى املنطقة باإلضافة إلى مطار مدنى‬ ‫بافتتاح الرئيس السيسى لها أمس األربعاء‪.‬‬ ‫فعلى بعد نحو ‪ ١٣٠‬كيلو مترا جنوب مدينة مرسى‬ ‫علم تقع قرية برنيس‪ ،‬والــتــى يسكنها عــرب صالح‬ ‫وتعتبر مــن أهــم مناطق الصيد والغطس والشعاب‬ ‫املــرجــانــيــة‪ ،‬وتــرتــبــط بطريق بــرى إلــى أس ــوان وآخــر‬ ‫ساحلى إلى شالتني حيث كان امليناء القدمي باملنطقة‬ ‫رواجــا وشهرة فى العصر‬ ‫من أكثر املــوانــئ البحرية‬ ‫ً‬

‫الــقــدمي فــى العصر الــرومــانــى وتعمل باملنطقة بعثة‬ ‫احلفريات البولندية األمريكية املشتركة مبنطقة ميناء‬ ‫«برنيس» على ساحل البحر األحمر كشفت هذه البعثة‬ ‫أن املنطقة كانت تضم أهم ميناء بحرى استراتيجى‪،‬‬ ‫ويعد من أهــم موانئ العالم القدمي وأكثرها رواجــا‬ ‫جتاريا فى حركة البيع والشراء التى كانت تتم داخل‬ ‫امليناء ملختلف السلع واملــنــتــجــات‪ ،‬وأن امليناء شهد‬ ‫استيراد الفيلة‪ ،‬وعدد من احليوانات الستخدامها فى‬ ‫املجال العسكرى والبخور والبهارات من الهند وإفريقيا‬ ‫وشهد امليناء تبادال جتاريا مع اجلزيرة العربية واليمن‬ ‫ومن خالله قامت مصر بتصدير املالبس واألسلحة‬ ‫والقمح واحلبوب إلى عدة دول‪ ،‬وأن هذه البضائع كان‬ ‫يتم احلصول على رسوم جمارك عليها مبنطقة قفط‬

‫مبحافظة قنا‪.‬‬ ‫وأكــد بشار أبوطالب نقيب املرشدين السياحيني‬ ‫أن هناك بعثة أثرية بولندية برئاسة إيفوانا زاختش‬ ‫عاملة اآلثار البولندية وتعمل منذ عام ‪ ١٩٩٤‬واكتشفت‬ ‫بقايا أرضيات ‪ ٦‬معابد حتول أحدها إلى كنيسة فى‬ ‫العصر البطلمى والــرومــانــى وأن هــذه املعابد كانت‬ ‫للمعبودة الفرعونية «إيزيس» الفرعونية فى برنيس‪،‬‬ ‫وأن احلفريات كشفت وجــود اتفاق مع البدو الذين‬ ‫كانوا متواجدين باملنطقة حلماية امليناء مبقابل مالى‪.‬‬ ‫وأضــاف أبوطالب أن البعثة املشتركة بني جامعتى‬ ‫وارسو البولندية وديلور األمريكية توصلت إلى نتائج‬ ‫عكست أهمية هذه املدينة االقتصادية فى العصرين‬ ‫اإلغــريــقــى والــرومــانــى‪ ،‬بــاإلضــافــة إلــى تــواجــد جتمع‬

‫بشرى خالل عصور ما قبل التاريخ‪ ،‬لكن ازدهار امليناء‬ ‫جــاء بعد أن أقــام بطليموس الثانى املــيــنــاء‪ ،‬وسماه‬ ‫«برنيقى» تخليدا ألمه امللكة برنيقى زوجة بطليموس‬ ‫األول‪ ،‬وخالل العصر الرومانى مت ربط امليناء بشبكة‬ ‫طــرق عــبــرت الــصــحــراء الشرقية إلــى قفط وقــوص‬ ‫واإلسكندرية‪ ،‬وأن أهم االكتشافات األثرية مبنطقة‬ ‫ميناء برنيس كان مقبرة جماعية حليوانات تعود ألكثر‬ ‫مــن ألــفــى سنة تضم قططا وكــابــا وق ــرودا محنطة‬ ‫ومدفونة بطريقة توحى مبدى تقديرها وأهميتها لدى‬ ‫أصحابها وأن هذه احليوانات املدفونة ترتدى أساور‬ ‫حــديــديــة مرصعة بــاألحــجــار واملــجــوهــرات ومدفونة‬ ‫أسفل سجاد صغير أو فى أوان فخارية مزينة باخلزف‬ ‫وبعضها يعانى مــن مــرض الــســرطــان غير املكتشف‬

‫عالجه وأن أحد احليوانات التى مت العثور عليها فى‬ ‫املقابر تبدو وافــدا من اليونان أو رومــا‪ ،‬وليست تلك‬ ‫املرة األولى التى يتم فيها العثور على حيوانات محنطة‬ ‫ومدفونة فى مصر القدمية لكنها كانت عــادة تدفن‬ ‫بالقرب من أصحابها أما هذه املرة‪ ،‬فإن أقرب جثث‬ ‫مدفونة بالقرب من املقبرة فى امليناء العسكرى القدمي‬ ‫تعود لفترة ال تقل عــن ‪ ٣‬قــرون بعد التوقيت الــذى‬ ‫دفنت فيه احليوانات‪ .‬ومت تسليم احلفريات واآلثــار‬ ‫التى وجدت ملتحف تخزين اآلثار مبدينة قفط وأوضح‬ ‫أبوطالب أنه سيتم تنظيم زيارة لعدد من أعضاء نقابة‬ ‫املــرشــديــن السياحيني ملنطقة ميناء برنيس تضمن‬ ‫أعمال التثقيف واالطالع على نتائج البعثات األثرية‬ ‫التى تهم أعضاء نقابة املرشدين السياحيني‪.‬‬


‫‪١٢‬‬

‫متابعات‬

‫اخلميس ‪ - ٢٠٢٠/١/١٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٩٤‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5694 - Thursday 16/1/2020‬‬

‫«الكهرباء»‪ :‬نبحث مشاركة مصر فى المراحل المقبلة لـ«سد إنجا» الكنغولى‬ ‫‪«9‬شاكر» يقدم ً‬ ‫عرضا إلمكانيات القطاع‪ :‬إنشاء محطة شمسية فى الكونغو لتعزيز الروابط مع دول إفريقيا‬

‫كتب‪ -‬هشام عمر‪:‬‬ ‫قال الدكتور محمد شاكر‪ ،‬وزير الكهرباء‪،‬‬ ‫إنــه ســيــزور الكونغو‪ -‬على رأس وفــد من‬ ‫اجلهات املصرية وعدد من شركات القطاع‬ ‫اخلاص العاملة فى مجال الكهرباء‪ ،‬بهدف‬ ‫التباحث بشأن إمكانية اشتراك مصر فى‬ ‫تنفيذ املــراحــل املقبلة مــن مــشــروع «ســد‬ ‫إجن ــا»‪ ،‬إلــى جــانــب تفعيل مــشــروع الربط‬ ‫الكهربائى معها‪.‬‬ ‫وذكرت الوزارة فى بيان أمس‪ ،‬أنه تأكي ًدا‬ ‫لرؤية الرئيس عبدالفتاح السيسى‪ ،‬لتدعيم‬ ‫أواصر التعاون مع الدول اإلفريقية وتعزيز‬ ‫الــتــواجــد املــصــرى بــهــا‪ ،‬اســتــقــبــل «شــاكــر»‬ ‫مستشار رئيس اجلمهورية الكنغولى للبنية‬ ‫التحتية‪ ،‬ألكسندر كويامبى‪ ،‬ونائب رئيس‬ ‫غرفة الصناعات والــشــركــات الكونغولية‪،‬‬ ‫جــون نسانى‪ ،‬وعــدد مــن ممثلى ال ــوزارات‬ ‫املــصــريــة ورؤسـ ــاء كــبــرى شــركــات القطاع‬ ‫اخل ـ ــاص الــعــامــلــة ف ــى م ــج ــال الــكــهــربــاء‬ ‫واإلنــشــاءات والبنية التحتية‪ ،‬لبحث سبل‬ ‫دعم وتعزيز التعاون مع جمهورية الكونغو‬ ‫الدميقراطية‪ ،‬ممثلة فى قطاعى الكهرباء‬ ‫بالبلدين‪ ،‬إذ أكد وزيــر الكهرباء‪ ،‬االهتمام‬ ‫الــذى توليه القيادة السياسية واحلكومة‪،‬‬ ‫لدعم أواصــر التعاون بني البلدين فى ظل‬ ‫رئــاســة مصر احلالية لــاحتــاد اإلفريقى‪،‬‬ ‫مقد ًما عـ ً‬ ‫ـرضــا إلمكانيات قطاع الكهرباء‬ ‫والطاقة املتجددة‪ ،‬متضمنًا اإلجنازات التى‬

‫جنح فى حتقيقها خالل الفترة السابقة‪.‬‬ ‫وقال «شاكر»‪ ،‬إن اللقاء تناول بحث سبل‬ ‫التعاون املشترك بني اجلانبني فى مجال‬ ‫الكهرباء والطاقة املتجددة ومت استعراض‬ ‫املشروعات املشتركة‪ ،‬كما مت مناقشة سبل‬ ‫تسهيل املشاركة املصرية فى مشروع «سد‬ ‫إجنــا»‪ ،‬ولفت إلــى اهتمام اجلانب املصرى‬ ‫بــأن يــكــون لــه دور فــى تنفيذ املــشــروع من‬ ‫خــال شركات القطاع اخلــاص وبدعم من‬ ‫احلكومة‪ ،‬والذى مت االتفاق عليه من خالل‬ ‫إعالن سياسى بني البلدين فى أثناء زيارة‬ ‫رئيس ال ــوزراء الكونغولى‪ ،‬ووزي ــر الطاقة‬ ‫بالكونغو إلــى مصر خــال ‪ ،2016‬مــؤكـ ًدا‬ ‫أنه من خالل املبادرة املصرية للتنمية بدول‬ ‫حــوض النيل‪ ،‬مت توقيع بروتوكول للتعاون‬ ‫بني البلدين‪ ،‬يتضمن قيام احلكومة املصرية‬ ‫بإنشاء محطة شمسية قــدرة ‪ 4‬ميجاوات‬ ‫على أرض الكونغو‪.‬‬ ‫وأشــار «شــاكــر»‪ ،‬إلــى التعاون القائم مع‬ ‫الــكــونــغــو‪ ،‬س ــواء مــن خــال إيــفــاد اخلــبــراء‬ ‫املصريني أو من خــال البرامج التدريبية‬ ‫ال ــت ــى يــقــدمــهــا الــقــطــاع عــلــى املــســتــويــن‬ ‫الفنى واإلدارى للكوادر الكونغولية‪ ،‬لتلبية‬ ‫احتياجات اجلانب الكونغولى والبرامج التى‬ ‫يحتاجها وف ًقا ملتطلبات قطاع الكهرباء عى‬ ‫أرض بــاده‪ ،‬ونوه بأنه مت خالل الفترة من‬ ‫‪ 2003‬وحتى اآلن تدريب نحو ‪ 260‬متدر ًبا‬ ‫كونغول ًيا فــى مختلف مــجــاالت الكهرباء‪،‬‬

‫جانب من لقاء وزير الكهرباء مع الوفد الكنغولى أمس‬

‫م ــرد ًف ــا‪« :‬احلــكــومــة املــصــريــة تــدعــم دولــة‬ ‫الكونغو الدميقراطية فى جميع املجاالت‬ ‫ومنها الــكــهــربــاء‪ ،‬وكــافــة إمــكــانــيــات قطاع‬ ‫الــكــهــربــاء املــصــرى مــتــاحــة خلــدمــة قطاع‬ ‫الكهرباء على أرضها»‪.‬‬ ‫وأشــاد الوفد الكونغولى‪ ،‬بعمق العالقات‬ ‫املصرية الكونغولية منذ قدمي األزل‪ ،‬معر ًبا‬ ‫عن رغبة بالده بدعم وتعزيز هذه العالقات‬ ‫وتقويتها‪ ،‬كما أثــنــى على مــا ميتلكه قطاع‬ ‫الــكــهــربــاء والــطــاقــة املــتــجــددة املــصــرى من‬ ‫خبرات كبیرة فى املجاالت كافة‪ ،‬ورغبته فى‬ ‫االستفادة منها سواء من خالل إعداد دراسات‬ ‫اجلدوى أو من خالل تقدمي الدعم الفنى أو‬ ‫من خالل مشاركة القطاع اخلاص والشركات‬ ‫املصرية إلقامة املشروعات واالستثمار على‬ ‫موضحا أنه سيتم توفير جميع‬ ‫أرض بــاده‪،‬‬ ‫ً‬ ‫التسهيالت والتيسيرات للشركات املصرية‬ ‫للعمل بالكونغو‪ ،‬خــاصــة بعد حتــريــر سوق‬ ‫الكهرباء بها‪.‬‬ ‫وشدد الوفد على رغبته فى تبادل اخلبرات‬ ‫بني اجلانبني فى املجاالت اخلاصة بالبنية‬ ‫التحتية من خــال شركات القطاع اخلاص‬ ‫ً‬ ‫تفعيل‬ ‫فى البلدين‪ ،‬إذ تأتى مثل هذه اللقاءات‬ ‫لسياسة احلكومة املصرية‪ -‬ممثلة فى قطاع‬ ‫الكهرباء‪ ،‬لدعم وتعزيز التعاون مع الــدول‬ ‫اإلفريقية لتحقيق النفع جلميع األط ــراف‪،‬‬ ‫واالستفادة من اإلمكانات الكهرومائية الهائلة‬ ‫املوجودة بالقارة السمراء‪.‬‬

‫«عمومية القابضة للسياحة»‪ 4 :‬مليارات محافظ القليوبية‪ :‬االنتهاء من تطوير ‪ 3‬مناطق عشوائية بمنحة ألمانية‬ ‫مجمعة بمعدل نمو ‪%26‬‬ ‫جنيه إيرادات ّ‬ ‫كتب‪ -‬محمد عبدالعاطى‪:‬‬ ‫ترأس هشام توفيق وزير قطاع‬ ‫األعمال العام‪ ،‬أعمال اجلمعية‬ ‫العامة للشركة القابضة للسياحة‬ ‫والفنادق‪ ،‬بحضور ممثلى اجلهاز‬ ‫املــركــزى للمحاسبات‪ ،‬العتماد‬ ‫نتائج األعــمــال عــن الــعــام املالى‬ ‫املنتهى فــى ‪ 30‬يونيو املــاضــى‪،‬‬ ‫إذ أشـــــاد بــالــنــتــائــج املــحــقــقــة‬ ‫واملشروعات املنفذة‪ ،‬خاصة فى‬ ‫تطوير األصول الفندقية ومناذج‬ ‫الشراكة مع القطاع اخلاص فى‬ ‫تــطــويــر ف ــروع شــركــات الــتــجــارة‬ ‫الداخلية‪.‬‬ ‫وأش ــار «تــوفــيــق»‪ ،‬إلــى اجلهود‬ ‫اجلارية إلجراء إعادة هيكلة شاملة‬ ‫لشركة مصر للسياحة من خالل‬ ‫استشارى دولى‪ ،‬لتعود للمنافسة‬ ‫بقوة فى السوق‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫مشروع إنشاء منصة إلكترونية‬ ‫للترويج للمقاصد السياحية غير‬ ‫التقليدية فى مصر‪ ،‬حتت مسمى‬ ‫«طوف وشوف»‪.‬‬ ‫وفى مستهل أعمال اجلمعية‪،‬‬ ‫اســتــعــرضــت مــيــرفــت حــطــبــة‪،‬‬ ‫رئــيــس «الــقــابــضــة لــلــســيــاحــة»‪،‬‬ ‫تقرير مجلس اإلدارة حول نشاط‬ ‫وأعمال الشركة وشركاتها التابعة‬ ‫عن العام املالى (‪،)2019 -2018‬‬

‫هشام توفيق‬

‫إذ بلغ إجمالى اإليرادات املجمعة‬ ‫نحو ‪ 4‬مليارات جنيه مبعدل منو‬ ‫‪ %26‬عن (‪ ،)2018 - 2017‬وبلغ‬ ‫صافى الربح املجمع‪ 987 ،‬مليون‬ ‫جنيه مبعدل منو ‪.%16.5‬‬ ‫وأظـــهـــرت ال ــق ــوائ ــم املــالــيــة‪،‬‬ ‫حتقيق الشركة القابضة‪ -‬بصورة‬ ‫مستقلة‪ -‬إجمالى إيــرادات ‪334‬‬ ‫مليون جنيه مبعدل منو ‪،%43.2‬‬ ‫وزيادة صافى الربح إلى ‪191.7‬‬ ‫مليون جنيه مبــعــدل منــو ‪،%23‬‬ ‫فــيــمــا أس ــف ــرت نــتــائــج أعــمــال‬ ‫الــشــركــات الــتــابــعــة‪ -‬وجميعها‬

‫راب ــح ــة‪ -‬عــن ارت ــف ــاع إيــــرادات‬ ‫النشاط إلى ‪ 3.1‬مليارات جنيه‬ ‫مبــعــدل من ــو ‪ %20.3‬وحتــقــيــق‬ ‫صافى ربح ‪ 795.3‬مليون جنيه‬ ‫مبعدل منو ‪ ،%15‬كما بلغ حجم‬ ‫اإلنفاق االستثمارى خالل العام‬ ‫املــالــى (‪199 ،)2019 - 2018‬‬ ‫مليون جنيه لإلنفاق على إحالل‬ ‫وجتديد وتطوير األصول اململوكة‪،‬‬ ‫إلى جانب اإلنفاق االستثمارى من‬ ‫القطاع اخلــاص بإجمالى ‪310‬‬ ‫ماليني جنيه ملشروعات (العني‬ ‫السخنة وقرية مجاويش وتطوير‬ ‫فروع شركات التجارة الداخلية)‪.‬‬ ‫وشــــمــــل الـ ــتـ ــقـ ــريـ ــر‪ ،‬بــعــض‬ ‫املشروعات التى مت االنتهاء منها‪،‬‬ ‫مثل «فندق شتايجنبرجر اللسان»‬ ‫بــرأس البر فــى دمــيــاط‪ ،‬وفندق‬ ‫«شتايجنبرجر الــهــرم»‪ ،‬وأعمال‬ ‫التطوير بقرية «مــجــاويــش» فى‬ ‫الــغــردقــة وفندقى «سفير دهب‬ ‫وسيسيل»‪ ،‬وتطوير أجنحة فندق‬ ‫«كليوباترا»‪.‬‬ ‫وفــى ســيــاق متصل‪ ،‬اعتمدت‬ ‫اجلمعية الــعــامــة‪ ،‬نصيب وزارة‬ ‫املالية من أرباح الشركة القابضة‬ ‫للسياحة والفنادق‪ ،‬بقيمة ‪71.8‬‬ ‫مليون جنيه‪ ،‬فى إطــار احلرص‬ ‫على دعم اخلزانة العامة للدولة‪.‬‬

‫محافظ القليوبية أثناء تفقده تطوير ‪ ٣‬مناطق عشوائية باملحافظة أمس‬

‫القليوبية‪ -‬عبداحلكم اجلندى‪:‬‬ ‫أكد اللواء عبداحلميد الهجان‪ ،‬محافظ‬ ‫القليوبية‪ ،‬االنتهاء من تطوير ‪ 3‬مناطق‬ ‫عشوائية هى «عبداملنعم ريــاض» بشبرا‬ ‫اخليمة و«عزبة عالم» باخلصوص و«بحرى‬ ‫السكة احلــديــد» بقليوب‪ ،‬مبنحة بلغت‬ ‫قيمتها ‪ 8‬ماليني يــورو‪ ،‬من خالل برنامج‬ ‫التنمية باملشاركة فى املناطق احلضرية‬ ‫أحد مشروعات قطاع التنمية احلضرية‬ ‫التى تتولى تنفيذها وزارة اإلسكان والوكالة‬ ‫األملانية للتعاون الدولى بتفويض من الوزارة‬ ‫األملانية الفيدرالية للتعاون االقتصادى‬ ‫والتنمية وبتمويل مشترك مــن االحتــاد‬ ‫األوروبى‪.‬‬ ‫وعــقــد «الــهــجــان» اجتماعا مــؤخــرا مع‬

‫مــديــر قــطــاع ال ــش ــرق األوس ـ ــط وشــمــال‬ ‫إفريقيا بالوزارة الفيدرالية األملانية للتعاون‬ ‫االقــتــصــادى والــتــنــمــيــة‪ ،‬بــرنــد دنـ ــزالف‪،‬‬ ‫ومتحدث الوزارة الفيدرالية األملانية للتعاون‬ ‫االقتصادى والتنمية‪ ،‬منال سريب‪ ،‬وتفقدوا‬ ‫عد ًدا من املشروعات مبدينة قليوب‪.‬‬ ‫وكانت البداية فى مشروع مركز أمراض‬ ‫القلب مبدينة قليوب‪ ،‬والذى يشتمل على‬ ‫دعم وتشغيل مركز صحى ألمراض القلب‬ ‫وحتسني قدرات ومهارات األطباء ومقدمى‬ ‫اخلدمة األساسية‪ ،‬باإلضافة الــى إقامة‬ ‫عدد من برامج التوعية اخلاصة بأمراض‬ ‫القلب‪ ،‬حيث متت إقامة ‪ 3‬حوارات مجتمعية‬ ‫عن أهمية املشاركة املجتمعية وتنفيذ قوافل‬ ‫طبية للتوعية بأمراض القلب‪ ،‬وتبلغ تكلفة‬

‫إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين فى األقصر‬

‫جانب من مراسم جلسة الصلح باألقصر أمس‬

‫األقصر ‪ -‬محمد السمكورى‪:‬‬ ‫شــهــد املــســتــشــار مصطفى ألــهــم‪ ،‬محافظ‬ ‫األقصر‪ ،‬أمس األول‪ ،‬مراسم إجراء الصلح بني‬ ‫أبناء العمومة آل محمود عبد املنعم درويش‪ ،‬وآل‬ ‫درويش عبد املنعم درويش‪ ،‬مبنطقة النواصر‪،‬‬ ‫مبدينة إسنا جنوب املحافظة‪.‬‬ ‫وحضر فعاليات الصلح كل من مدير أمن‬ ‫األقــصــر‪ ،‬الــلــواء أميــن راض ــى‪ ،‬ومــديــر إدارة‬ ‫البحث اجلنائى اللواء حمدى هاشم‪ ،‬ورئيس‬

‫جامعة جنوب الــوادى األسبق الدكتور عباس‬ ‫منصور‪ ،‬وعــدد مــن أعــضــاء مجلس الــنــواب‪،‬‬ ‫وأعضاء جلنة املصاحلة‪ ،‬وعدد من القيادات‬ ‫األمنية والتنفيذية والشعبية‪ ،‬ورجــال الدين‬ ‫اإلســامــى واملسيحى وكبار ورمــوز العائالت‬ ‫واآلالف م ــن أه ــال ــى مــديــنــة إســنــا والــقــرى‬ ‫املجاورة‪ .‬وشملت مراسم إجراء الصلح تالوة‬ ‫آيات من القرآن الكرمي تالها القارئ الشيخ‬ ‫محمد سيد أمني اخلولى‪ ،‬ثم مراسم القودة‬

‫والعفو‪ ،‬وسط تهليل وتكبير احلضور وتعانق‬ ‫الطرفني وتعهدهما بالتصالح والتسامح ونبذ‬ ‫اخلــاف‪ ،‬ثم كلمة للجنة املصاحلات ألقاها‬ ‫السيد محمد كمال تقادم الليثى‪ ،‬وكلمة لوكيل‬ ‫وزارة األوقــاف باملحافظة الشيخ سيد محمد‬ ‫عبد الدامي‪ .‬وقدم رجال الدين شكرهم ألبناء‬ ‫العائلتني لنبذهم اخلالفات واتباعهم لتعاليم‬ ‫الدين اإلسالمى السمحة التى تدعو إلى العفو‬ ‫والتسامح والصفح لتعم بــن الــنــاس املحبة‬

‫‪ ..‬وأثناء تفقده مركز أمراض القلب مبدينة قليوب‬

‫املشروع ‪ 10‬ماليني جنيه‪.‬‬ ‫وتفقد املحافظ مشروع تطوير الوحدة‬ ‫الصحية بآل بيت النبى‪ ،‬والذى يشتمل على‬ ‫تطوير الوحدة الصحية وجتهيزها باملعدات‬ ‫ً‬ ‫فضل عن افتتاح ‪3‬‬ ‫الطبية وغير الطبية‪،‬‬ ‫مراكز تثقيف غذائى لصحة األم والطفل‪،‬‬ ‫واخــتــيــار وتــدريــب ‪ 100‬ســيــدة كــرائــدات‬ ‫صحيات لتنفيذ أنشطة املــشــروع وتبلغ‬ ‫تكلفة املشروع ‪ 8‬ماليني جنيه‪.‬‬ ‫كما تفقد املحافظ والوفد املرافق له‬ ‫مشروع تدريب وخلق فرص عمل للشباب‬ ‫والنساء بالتنسيق مع مؤسسة مصر اخلير‬ ‫وجمعية فتحى مطر لتنمية املجتمع‪ ،‬والذى‬ ‫تبلغ تكلفته ‪ 3‬ماليني جنيه حيث مت إقامة‬ ‫مركزين تشغيل بها ‪ 15‬ماكينة خياطة ومت‬

‫عمل تدريب فنى وصناعى لنحو ‪ 70‬شابا‬ ‫مستفيدا‪ ،‬وكذلك تدريب ‪ 50‬مستفيدًا على‬ ‫كيفية إدارة املخلفات الصلبة باإلضافة إلى‬ ‫إجراء التدريب الصناعى والتقنى لـ ‪150‬‬ ‫مستفيدًا‪.‬‬ ‫وتفقد‪ ،‬فى ختام الزيارة ملدينة قليوب‪،‬‬ ‫مــشــروع تغطية تــرعــة صنافير ورصــف‬ ‫وتبليط منطقة بحرى السكة احلديد‪ ،‬حيث‬ ‫شمل املــشــروع تغطية ‪ 190‬مترا وعرض‬ ‫‪ 8‬أمــتــار وإنــشــاء مكتبة وحــديــقــة ألعاب‬ ‫أطفال وحمامات ورصف وتبليط الشوارع‬ ‫الداخلية مبنطقة بحرى السكة احلديد‪،‬‬ ‫بإجمالى ‪ 53‬شارعا بطول ‪ 6‬أمتار وعرض‬ ‫متوسط ‪ 4.5‬متر بتكلفة تصل إلــى ‪16‬‬ ‫مليون جنيه‪.‬‬

‫تصوير ‪ -‬رضوان أبو املجد‬

‫ولينعموا بالعيش حتت مظلة األمــن واألمــان‪،‬‬ ‫كما قــدم الشكر والتحية لكل من شــارك فى‬ ‫إجناح هذا الصلح‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر أن مديرية أمن األقصر تولى‬ ‫اهتما ًما كبي ًرا مللف اخلصومات الثأرية وتعمل‬ ‫وفــق خطة متكاملة بــالــتــعــاون مــع املحافظة‬ ‫وأعضاء جلان املصاحلات والقيادات الشعبية‬ ‫إلنهاء كافة اخلالفات للوصول نحو األقصر‬ ‫خالية من اخلصومات الثأرية‪.‬‬

‫‪ ..‬وأحد أفراد العائلتني يحمل كفنه خالل املصاحلة‬


‫أرباحا بعد رحيله من تشيلسى رايوال يضع خطة رحيل «لينجارد» من مانشستر يونايتد‬ ‫كونتى يحصد ‪ 131‬مليون يورو ً‬ ‫كتب‪ -‬أحمد رضا‪:‬‬

‫قــررت املحكمة اإلجنليزية تغرمي نــادى تشيلسى‬ ‫اإلجنليزى ‪ 100‬ألــف يــورو لصالح أنطونيو كونتى‬ ‫مــدرب البلوز وإنتر ميالن اإليطالى احلالى‪ ،‬بسبب‬ ‫إجــراءات إقالته من تدريب النادى اللندنى ‪ 12‬يوليو‬ ‫‪ 2018‬بشكل غير قانونى‪ ،‬وأكدت صحيفة «الجازيتا‬ ‫ديللو سبورت»اإليطالية‪ ،‬أن القاضى أنــدرو جينى‬ ‫أكد أن إجراءات إقالة كونتى من تدريب تشيلسى فى‬ ‫‪ 2018‬لم تكن عادلة‪ ،‬وبناء عليه مت تغرمي تشيلسى‬

‫‪ 100‬ألــف يــورو‪ .‬ووصفت الصحيفة‪ ،‬هــذا القرار بـ‬ ‫«الصفعة» للملياردير الــروســى رومــان أبراموفيتش‬ ‫مالك نادى تشيلسى الذى دفع بالفعل ‪ 31‬مليون يورو‬ ‫لتصفية كونتى ومعاونيه ولتكاليف املحكمة‪ ،‬وهو أعلى‬ ‫مبلغ دفعه البلوز على اإلطــاق إلقالة املــدرب قبل‬ ‫انتهاء عقده‪ .‬وبعد الغرامة املالية التى وقعها القضاء‬ ‫اإلجنليزى ضد تشيلسى وإلــزامــه بدفع ‪ 100‬مليون‬ ‫يورو ألنطونيو كونتى‪ ،‬يصل إجمالى ما تكلفه امللياردير‬ ‫الروسى لتصفية جهاز كونتى ‪ 131‬مليون يورو‪.‬‬

‫كتب‪ -‬أحمد رضا‪:‬‬

‫كونتى‬

‫كشفت صحيفة «ديلى ستار» اإلجنليزية‪ ،‬إن مينو‬ ‫رايــوال وكيل أعمال خيسى لينجارد العب مانشستر‬ ‫يونايتد اإلجنليزى يسعى إلخــراجــه من ملعب أولد‬ ‫ترافورد خالل الفترة املقبلة‪ .‬وقالت الصحيفة‪ ،‬إن‬ ‫رايوال يبحث عن عروض خارجية لرحيل لينجارد عن‬ ‫يونايتد‪ ،‬الفتة إلى أن البالغ من العمر ‪ 27‬عا ًما ُعرض‬ ‫على ‪ 4‬أندية أوروبية أبرزها إنتر ميالن اإليطالى‪.‬‬ ‫وكان لينجارد قد وقع على عقد ملدة ‪ 4‬مواسم مع‬

‫مانشستر يونايتد ستنتهى بنهاية عام ‪ ،2021‬مع وضع‬ ‫بند يتيح إمكانية التجديد ملوسم آخر‪.‬‬ ‫وكانت بعض التقارير قد أكــدت أن إدارة يونايتد‬ ‫تسعى للتخلص من لينجارد خــال فترة االنتقاالت‬ ‫الشتوية اجلارية‪.‬‬ ‫يذكر أن لينجارد انضم إلــى صفوف يونايتد فى‬ ‫مايو ‪ 2015‬قاد ًما من ديربى كاونتى‪ ،‬وشــارك البالغ‬ ‫من العمر ‪ 27‬عا ًما بقميص يونايتد خالل ‪ 194‬مباراة‬ ‫(سجل ‪ 30‬هد ًفا وصنع ‪ 19‬متريرة ناجحة)‪.‬‬

‫لينجارد‬

‫مالعب‬

‫اخلميس ‪ - ٢٠٢٠/١/١٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٩٤‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5694 - Thursday 16/1/2020‬‬

‫‪11‬‬

‫‪ 3‬أسباب تجعل «كيكى» الرجل غير المناسب لـ«برشلونة»‬

‫«سيتين» لم يدرب أى نا ٍد كبير‪ ..‬سجله خا ٍل من البطوالت‪ ..‬ولم يكن الخيار األول لـ«البارسا»‬

‫كتب‪ -‬أحمد رضا‪:‬‬

‫«عشت حلظات سعيدة معكم»‪ ،‬بهذه الكلمات‬ ‫ودع إرنستو فالفيردى‪ ،‬املدير الفنى السابق لفريق‬ ‫برشلونة‪ ،‬العبى الفريق الكتالونى أمــس األول‪،‬‬ ‫بعدما حرص على التواجد فى مقر النادى جلمع‬ ‫أمتعته الشخصية ووداع الالعبني‪ ،‬عقب قرار إدارة‬ ‫الــنــادى إقالته وتعيني كيكى سيتني‪ ،‬مــدرب ريال‬ ‫بيتيس السابق‪ ،‬على رأس اإلدارة الفنية للفريق‬ ‫الكتالونى ملدة موسمني ونصف‪.‬‬ ‫كانت اخلسارة من أتلتيكو مدريد فى السوبر‬ ‫اإلسبانى واخلــروج من دور نصف النهائى‪ ،‬مبثابة‬ ‫الضربة القاضية لـ«فالفيردى» ورحيله عن تدريب‬ ‫بــرشــلــونــة‪ ،‬وذل ــك عــقــب تــدهــور مــســتــوى الفريق‬ ‫وتــذبــذب نتائجه‪ ،‬ســواء فى ال ــدورى اإلسبانى أو‬ ‫دورى أبطال أوروبا على الرغم من تأهله إلى دور‬ ‫الـ‪ 16‬فى «الشامبيونزليج»‪.‬‬ ‫لم يحقق كيكى سيتني حلمه بتمثيل برشلونة‬ ‫كالعب فى الثمانينيات‪ ،‬لكن كافأه القدر باجللوس‬ ‫على مقعد املدير الفنى فى ملعب «كامب نو» بعد‬ ‫إعالن تعيينه رسميا كمدرب للفريق الكتالونى خل ًفا‬ ‫إلرنستو فالفيردى الذى متت إقالته‪.‬‬ ‫كيكى سيتني‪ ،‬البالغ من العمر ‪ 61‬عاما‪ ،‬أخبر‬ ‫األسطورة الهولندية يوهان كرويف‪ ،‬صاحب مفهوم‬ ‫الكرة الشاملة‪ ،‬ذات يوم فى سانتاندير عندما كان‬ ‫العبا أنه كان سيتخلى عن أصبعه الصغير من أجل‬ ‫اللعب فى برشلونة‪.‬‬ ‫لــكــن هــل «ســيــتــن» هــو الــرجــل املــنــاســب لهذا‬ ‫املنصب؟ الوقت وحــده هو الــذى سيخبرنا‪ ،‬لكن‬ ‫فى كل االحتماالت‪ ،‬اإلجابة هى ال‪ ،‬ونستعرض فى‬ ‫التقرير التالى ‪ 3‬أسباب جتعل «كيكى» ليس الرجل‬ ‫املناسب لتدريب الفريق الكتالونى‪:‬‬ ‫ناد كبير من قبل‪:‬‬ ‫‪ -1‬لم يدرب أى ٍ‬ ‫«سيتني»‪ ،‬البالغ من العمر ‪ 61‬عا ًما‪ ،‬هو بالشك‬ ‫مدرب مشهور‪ ،‬حيث تولى تدريب العديد من األندية‬ ‫ولكن الصغيرة‪ ،‬ودرب الس باملاس فى عام ‪،2015‬‬ ‫قبل أن يــقــود الــفــريــق إلــى أفــضــل نهاية لــه على‬ ‫اإلطالق فى الدورى اإلسبانى‪ ،‬املركز احلادى عشر‬ ‫فى ‪.16 -2015‬‬ ‫انتقل «سيتني» بعد ذلــك إلــى ريــال بيتيس فى‬ ‫صيف عام ‪ ،2017‬وساعد النادى الذى يتخذ من‬ ‫األندلس مقراً له فى الوصول للمركز السادس فى‬ ‫موسمه األول هناك‪ ،‬قبل أن يحل فى املركز العاشر‬ ‫فى ‪ ،19 -2018‬بينما وصل ً‬ ‫أيضا إلى دور الـ‪ 32‬فى‬ ‫دورى أوروبا ‪.UEFA‬‬ ‫ولكن السؤال هو‪ :‬كيف ميكن ملدير فنى خاض‬ ‫جتــارب مع أندية صغيرة ومتوسطة وطموحاتها‬ ‫ضعيفة أن يتولى نــاديــا كبيرا بحجم برشلونة‪،‬‬ ‫الذى ينافس على جميع األلقاب؟ ال ميكن تصور‬ ‫أن يتحمل «كيكى» الضغط من جماهير البارسا‪،‬‬ ‫خاصة فى «كامب نو»‪ ،‬لدرجة أن املدير الفنى العاملى‬ ‫بيب جوارديوال استقال من تدريب برشلونة بسبب‬ ‫تعرضه للضغط واإلرهاق بعد موسم ‪.2012/2011‬‬ ‫كيف سيتعامل «سيتني» مع هذا النوع من الضغط‬ ‫من املشجعني‪ ،‬وكذلك الصحافة اإلسبانية‪ ،‬وأيضا‬ ‫حجم األسماء الكبيرة الكبيرة فى غرفة مالبس‬ ‫برشلونة‪ ،‬وأبرزهم ليونيل ميسى ولويس سواريز‬ ‫وجيرارد بيكيه؟‬ ‫‪ -2‬لم يحصد أى لقب أو جائزة كمدير فنى‪:‬‬ ‫من املؤكد أن الفوز باأللقاب والبطوالت ليس‬ ‫باألمر السهل‪ ،‬وهــذا هو السبب وراء تعاقد أكبر‬ ‫أندية أوروبا مع مدربني كبار أمثال جوزيه مورينيو‬ ‫وبيب جوارديوال‪ ،‬ولكن األمر الذى يثير قلق وخوف‬ ‫جماهير البلوجرانا هو عــدم حتقيق «كيكى» أى‬ ‫بطولة خالل مسيرته التدريبية وحتى خالل مشواره‬ ‫الــكــروى كالعب‪ ،‬حيث حصل على كــأس السوبر‬ ‫اإلسبانى مع أتلتيكو مدريد فى عام ‪.1985‬‬ ‫صحيح أن مدربى برشلونة السابقني لم يفوزوا‬ ‫بأى بطوالت قبل أن يتولوا تدريب برشلونة‪ ،‬ولكن‬ ‫بيب جــوارديــوال ولويس إنريكى فــازا بالكثير من‬ ‫البطوالت مع البارسا كالعبني‪ ،‬فى حني كان الراحل‬ ‫تيتو فيالنوفا عــضـ ًوا رئيس ًيا فــى اجلــهــاز الفنى‬

‫سيتني‬

‫برشلونة يحاول إنقاذ موسمه بعد رحيل فالفيردى‬

‫جلــوارديــوال‪ ،‬أثناء النجاحات الهائلة التى حققها‬ ‫بلوجرانا فى أواخر ‪.2000‬‬ ‫‪« -3‬كيكى» لم يكن اخليار األول إلدارة البارسا‪:‬‬ ‫عقب اخلــروج من السوبر اإلسبانى واخلسارة‬ ‫من أتلتيكو مدريد‪ ،‬دار حــوار داخــل مجلس إدارة‬ ‫برشلونة حــول رحيل إرنستو فالفيردى وضــرورة‬ ‫التعاقد مع مدير فنى جديد‪ ،‬إلنقاذ ما ميكن إنقاذه‬ ‫هذا املوسم وعدم الدخول فى النفق املظلم‪ ،‬حيث‬ ‫مت طــرح الــعــديــد مــن األســمــاء‪ ،‬جــاء على رأسها‬ ‫أسطورة برشلونة السابق تشافى هيرنانديز‪ ،‬املدير‬

‫الفنى لفريق السد القطرى‪.‬‬ ‫ودخــل إريــك أبــيــدال‪ ،‬املدير الرياضى للبارسا‪،‬‬ ‫والرئيس التنفيذى أوسكار جــراو‪ ،‬فى مفاوضات‬ ‫مباشرة مع تشافى ولكنهما فشال فى التوصل إلى‬ ‫اتفاق مع أسطورة برشلونة السابق‪ ،‬حيث رفض تولى‬ ‫املهمة الفنية لتدريب الفريق فى منتصف املوسم‪.‬‬ ‫كما مت طرح اسم األرجنتينى ماوريسيو بوكيتينو‪،‬‬ ‫املدير الفنى السابق لفريق توتنهام اإلجنليزى‪ ،‬أو‬ ‫تصعيد تشابى جارسيا‪ ،‬مدرب فريق الماسيا‪ ،‬كل‬ ‫ذلك يــؤدى فى النهاية إلى استنتاج بسيط للغاية‬

‫وهو أن «كيكى سيتني لم يكن اخليار األول إلدارة‬ ‫البلوجرانا»‪ ،‬وهذا يضعه فى اختبار صعب للغاية‪،‬‬ ‫وهو كيف ميكن جلماهير البارسا أن يأخذوا مدرب‬ ‫ريــال بيتيس على محمل اجلــد‪ ،‬مع العلم أنــه لم‬ ‫يكن اخليار األول ملجلس اإلدارة فى تولى املنصب؟‬ ‫وإض ــاف ــة إل ــى ذل ــك كــيــف ســيــكــون شــعــور العبى‬ ‫برشلونة أيضا؟‬ ‫ميكن إجــراء مقارنة فــى هــذه احلــالــة مــع ريــال‬ ‫مدريد بعد استقالة زين الدين زيدان فى برنابيو‬ ‫فى صيف عام ‪ ،2018‬كان من املعروف أنهم كانوا‬

‫يطمحون إلى ماوريسيو بوكيتينو كخيارهم األول‬ ‫ليحل محل زي ــدان‪ ،‬لكن انتهى األمــر إلــى مدرب‬ ‫إسبانيا فى ذلــك الوقت جولني لوبتيجى عندما‬ ‫رفض األرجنتينى الرحيل عن توتنهام‪.‬‬ ‫اســتــمــر لوبتيجى عــلــى رأس الــقــيــادة الفنية‬ ‫للميرجنى ‪ 4‬أشــهــر فــقــط‪ ،‬ومتــت إقالته بعدما‬ ‫فشل مع الــريــال‪ ،‬ومت تعيني سانتياجو ســوالرى‬ ‫بعد فــوزه فــى ‪ 4‬مــبــاريــات وظــل ملــدة ‪ 133‬يو ًما‬ ‫بعدها متت إقالته قبل موافقة زيدان على العودة‬ ‫مرة أخرى إلى امللكى‪.‬‬

‫مورينيو يوجه صدمة مدوية لجماهير توتنهام‬

‫‪ 9‬المدرب البرتغالى‪ :‬ال أعرف موعد عودة «هارى كين» إلى السبيرز من اإلصابة‪ ..‬ونتوقع عودته فى إبريل‬

‫كني‬

‫أملــح البرتغالى‪ ،‬جوزيه مورينيو‪ ،‬مــدرب فريق‬ ‫توتنهام اإلجنليزى لكرة الــقــدم‪ ،‬إلــى أن هدافه‬ ‫ه ــارى كــن قــد ال يصل إلــى اجلــاهــزيــة البدنية‬ ‫فى الوقت املناسب لقيادة منتخب إجنلترا فى‬ ‫نهائيات كأس أوروبا ‪ 2020‬الصيف املقبل‪.‬‬ ‫واحتاج كني لعملية جراحية من أجل إصالح‬ ‫متــزق فى أحــد أوتــار العضلة اخللفية لفخذه‬ ‫اليسرى خالل مباراة الدورى ضد ساوثمبتون‬ ‫يوم رأس السنة‪.‬‬ ‫وتــوقــع عــودة هــارى كــن إلــى التدريب فى‬ ‫إبريل القادم‪ ،‬دون حتديد موعد دقيق لهذه‬ ‫العودة‪.‬‬ ‫وزاد مورينيو من حجم الشك بإمكانية‬ ‫تــعــافــى ك ــن (‪ 26‬ع ــام ــا) ف ــى الــوقــت‬ ‫املــنــاســب لــلــمــشــاركــة فــى ك ــأس أوروب ــا‬ ‫‪ ،2020‬ب ــإش ــارت ــه إلــــى أن هـــداف‬ ‫السبيرز قد ال يعود إلى املالعب قبل‬ ‫املوسم املقبل‪.‬‬ ‫وقـــال مــوريــنــيــو للصحفيني‪« :‬ليس‬

‫جوزيه مورينيو‬

‫لدينا أى أخــبــار بــشــأن ه ــارى‪ ،‬وإذا سألتمونى‬ ‫كل مرة نأتى فيها إلى هنا فإن اجلــواب سيكون‬ ‫نفسه»‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬نتوقع عودته‪ ،‬ال أعرف‪ ،‬فى منتصف‬ ‫إبــريــل أو فــى نــهــايــتــه‪ ،‬أو فــى مــايــو‪ ،‬فــى املــوســم‬ ‫لــدى أى جــديــد ألقدمه‬ ‫املقبل‪ ،‬ال أع ــرف‪ .‬ليس‬ ‫ّ‬ ‫بشأن هارى»‪.‬‬ ‫كــان كني قد نشر تغريدة فى حسابه الرسمى‬ ‫على موقع «تــويــتــر»‪ ،‬كشف فيها أن عمليته فى‬ ‫عطلة نهاية األسبوع كانت ناجحة‪ ،‬وأنــه حريص‬ ‫على بدء مرحلة التعافى‪ ،‬مرفقا إياها بصورة له‬ ‫وهو فى فراشه باملستشفى‪.‬‬ ‫ولطاملا تعافى قائد منتخب إجنلترا سريعا من‬ ‫إصــابــات عــديــدة فــى الكاحل كلفته االبتعاد عن‬ ‫املالعب فى املواسم األخيرة‪.‬‬ ‫وك ــان كــن أفــضــل ه ــداف فــى تــصــفــيــات كــأس‬ ‫أوروبــا ‪ 2020‬بـ‪ 12‬هدفا‪ ،‬ويأمل أن يكون جاهزا‬ ‫فــى الــوقــت املناسب للمباراة األول ــى لــبــاده فى‬ ‫البطولة القارية ضد كرواتيا فى ‪ 14‬يونيو املقبل‪.‬‬


‫إنتر ميالن يقترب من خطف «جيرو» بالميركاتو الشتوى أرسنال يستهدف التعاقد مع «فرانك كيسى» من ميالن‬ ‫كتب‪ -‬أحمد رضا‪:‬‬

‫أكــدت صحيفة «مــتــرو» اإلجنليزية‪ ،‬أن نــادى إنتر‬ ‫ميالن اإليطالى‪ ،‬اقترب من حسم صفقة الفرنسى‬ ‫أوليفيه جيرو مهاجم فريق تشيلسى اإلجنليزى خالل‬ ‫فترة االنتقاالت الشتوية اجلارية‪.‬‬ ‫وقالت الصحيفة القيمة املالية للصفقة ستبلغ ‪4.5‬‬ ‫مليون يورو‪ ،‬إلى جانب املكافآت‪ ،‬ومن املتوقع أن يتم‬ ‫حسم الصفقة بنهاية األسبوع‪ .‬ومن املقرر أن يوقع‬ ‫جيرو على عقد ملدة موسمني ونصف‪ ،‬ويتبقى الرتوش‬

‫‪١٠‬‬

‫النهائية بــن تشيلسى وإنــتــر ميالن النتقال النجم‬ ‫الفرنسى خلوض جتربة جديدة فى الدورى اإليطالى‪.‬‬ ‫يذكر أن الفرنسى شارك فى ‪ 5‬مباريات فقط هذا‬ ‫املوسم ببطولة الدورى اإلجنليزى بجانب مباراة واحدة‬ ‫ً‬ ‫مهمشا هذا‬ ‫بدورى أبطال أوروبــا‪ ،‬حيث أصبح دوره‬ ‫املوسم منذ تولى فرانك المبارد‪ ،‬تدريب البلوز حيث‬ ‫يعتمد املدير الفنى على أبــراهــام فى خط الهجوم‬ ‫السيما بعد تألقه وظهوره بشكل مميز هذا املوسم فى‬ ‫هجوم تشيلسى‪.‬‬

‫كتب‪ -‬أحمد رضا‪:‬‬

‫جيرو‬

‫ذكرت صحيفة «كورييرى ديللو سبورت» اإليطالية‪،‬‬ ‫أن نادى آرسنال اإلجنليزى‪ ،‬انضم لألندية الراغبة فى‬ ‫التعاقد مع اإليفوارى فرانك كيسى‪ ،‬العب وسط ميالن‬ ‫اإليطالى‪ ،‬خالل فترة االنتقاالت الشتوية اجلارية‪.‬‬ ‫وقــالــت الصحيفة‪ ،‬أن اإليــفــوارى فــرانــك كيسى‪،‬‬ ‫العــب الروسونيرى‪ ،‬ارتبط باالنتقال إلــى عــدد من‬ ‫األندية اإلجنليزية‪ ،‬خالل الفترة األخيرة‪ ،‬منها آرسنال‬ ‫ووست هام يونايتد‪ .‬ويرغب كال الناديني فى التعاقد‬

‫مالعب‬

‫مع الالعب‪ ،‬كما أرسال عروضا رسمية مليالن‪ ،‬هذا‬ ‫الشهر‪ ،‬من أجل احلصول على خدمات اإليفوارى بعد‬ ‫تألقه مع الروسونيرى خالل الفترة املاضية‪ .‬وأضافت‬ ‫الصحيفة أن ميالن‪ ،‬مستعد لبيع كيسى مقابل ‪21‬‬ ‫مليون يورو‪ ،‬ولن يستغنى عنه بأقل من هذا املبلغ‪ ،‬ومن‬ ‫املنتظر أن يتم حسم الصفقة خالل الساعات القليلة‬ ‫املقبلة‪ .‬يذكر أن نادى آرسنال يحتل املركز العاشر‪ ،‬فى‬ ‫ترتيب الدورى اإلجنليزى املمتاز‪ ،‬برصيد ‪ 28‬نقطة‪،‬‬ ‫بعد مرور ‪ 22‬مرحلة من املسابقة‪.‬‬

‫فرانك كيسى‬

‫اخلميس ‪ - ٢٠٢٠/١/١٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٩٤‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5694 - Thursday 16/1/2020‬‬

‫كلوب يكشف طريقة تعامله مع العبى ليفربول‬

‫يورجن‪ :‬الالعبون يغضبون منى بسبب «الصراخ»‪ ..‬ورفض رحيل «شاكيرى» إلى روما‬

‫كلوب‬

‫صالح يسدد كرة على مرمى توتنهام‬

‫من املعروف أن مدرب ليفربول يورجن كلوب‬ ‫يتمتع بقدرة كبيرة على كسب حب العبيه فى‬ ‫فترة وجيزة للغاية‪ ،‬ففى أكثر من جتربة كروية‬ ‫مختلفة أثبت األملانى أنه يفهم نفسية الالعبني‬ ‫بشكل جيد‪ ،‬ويساعدهم على التأقلم مع ضغوط‬ ‫الساحرة املستديرة‪.‬‬ ‫ورغم قدرات املدرب األملانى الكبيرة إال أنه‬ ‫يثير بني وقت وآخر غضب جنوم ليفربول بسبب‬ ‫تصرفاته فى امللعب‪.‬‬

‫ففى تصريحات نقلتها صحيفة «إكسبريس»‬ ‫اإلجن ــل ــي ــزي ــة‪ ،‬قـ ــال ك ــل ــوب‪« :‬مـ ــن امل ــؤك ــد أن‬ ‫الالعبني يغضبون منى أحــيــانـاً ألننى أصــرخ‬ ‫عليهم بالطريقة الــتــى أفعلها»‪ .‬وأض ــاف أن‬ ‫صراخه على الالعبني ال يتم دائماً استقباله‬ ‫بشكل جيد من جانب الالعبني‪ .‬وتابع مدرب‬ ‫«الــريــدز»‪« :‬لــقــد قلتها م ــراراً وتــكــراراً بأننى‬ ‫شخص مفعم بالنشاط‪ .‬رغم أننى لست نشيطاً‬ ‫كما كنت عندما كنت أصغر سناً‪ ،‬إال أننى ال‬

‫أزال مفعماً بالنشاط»‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬أكد كلوب أن العبى ليفربول‬ ‫جتاوزوا التوقعات‪ ،‬التى كانت لديه عند انتقاله‬ ‫إلى تدريب الفريق سنة ‪.2015‬‬ ‫وقال فى هذا الصدد‪« :‬لم أتوقع من الالعبني‬ ‫ما فعلناه فى السنوات القليلة املاضية‪ ،‬لقد‬ ‫حاولنا البناء على ما فعلناه فى العام املاضى‬ ‫واتخاذ اخلطوة التالية»‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬لقد حاولنا القيام بذلك خطوة تلو‬

‫لدى‬ ‫األخــرى‪ .‬إنها طريقتنا فى اللعب‪ ،‬ليست‬ ‫ّ‬ ‫فكرة عن املدة التى استغرقها األمر»‪.‬‬ ‫يُــشــار إلــى أن ليفربول يقدم موسماً رائعاً‬ ‫للغاية‪ ،‬إذ يتصدر «ال ــري ــدز» ترتيب ال ــدورى‬ ‫اإلجنليزى املمتاز لكرة القدم‪ ،‬بفارق كبير عن‬ ‫أقــرب منافسيه بــدون هزمية‪ .‬ويبدو ليفربول‬ ‫قريباً مــن التتويج بلقب ال ــدورى اإلجنليزى‪،‬‬ ‫الغائب عن خزائن الفريق منذ حوالى ‪ 30‬سنة‪.‬‬ ‫على جانب آخر‪ ،‬رفض ليفربول رحيل شيردان‬

‫أتلتيكو مدريد يستهدف «الجازيت»‬ ‫بعد فشل صفقة «كافانى»‬

‫شاكيرى العب الفريق إلى صفوف روما اإليطالى‬ ‫خالل فترة االنتقاالت الشتوية اجلارية‪ .‬كان نادى‬ ‫روما قد طلب استعارة شاكيرى ملدة ‪ 6‬أشهر إال‬ ‫أن يــورجــن كــلــوب‪ ،‬رفــض التخلى عــن خدمات‬ ‫الالعب أو أى العب فى صفوف ليفربول قبل‬ ‫انتهاء املوسم اجلارى‪ .‬ويسعى روما للتعاقد مع‬ ‫بديل لنجمه الشاب نيكولو زانيولو الذى تعرض‬ ‫لإلصابة بقطع فى الرباط الصليبى للركبة‬ ‫والذى أنهى موسمه‪.‬‬

‫«شارابوفا» تنسحب من مباراة‬ ‫استعراضية بسبب دخان حرائق أستراليا‬

‫الجازيت‬

‫شارابوفا‬

‫أتلتيكو مدريد يسعى لتدعيم خط الهجوم فى امليركاتو الشتوى‬

‫كشفت صحيفة «ماركا» اإلسبانية‪ ،‬عن اهتمام‬ ‫أتلتيكو مدريد بالتعاقد مع الفرنسى ألكساندر‬ ‫الجازيت مهاجم أرسنال‪ ،‬خالل فترة االنتقاالت‬ ‫الشتوية اجلارية‪ .‬وقالت الصحيفة‪ ،‬إن أتلتيكو‬ ‫مدريد وضع الجازيت كبديل حال فشل التعاقد‬ ‫مع إيدنسون كافانى مهاجم باريس سان جيرمان‬ ‫الفرنسى‪ .‬وعانى كافانى صاحب الـ‪ 32‬عاما‪ ،‬من‬ ‫أجل احلصول على فرصة للعب مع ال بى إس‬ ‫جى هذا املوسم‪ ،‬بسبب اإلصابة وزيادة املنافسة‬ ‫فى اخلط الهجومى‪ ،‬بعدما تعاقد بطل فرنسا‬

‫مع ماورو إيكاردى‪ .‬ولعب كافانى أساس ًيا فى ‪4‬‬ ‫مباريات فقط فى الدورى الفرنسى‪ ،‬وسجل ‪5‬‬ ‫أهداف خالل ‪ 13‬مباراة‪ ،‬معظمها كبديل‪.‬‬ ‫وينتهى عقد كافانى مع سان جيرمان الصيف‬ ‫املقبل‪ ،‬ويحرص النادى الفرنسى على بيعه فى‬ ‫يناير اجلـــارى‪ ،‬بــدال مــن السماح لــه بالرحيل‬ ‫مجا ًنا‪ .‬وتلقى كافانى عدة عروض مؤخ ًرا من‬ ‫أندية أرسنال‪ ،‬مانشستر يونايتد‪ ،‬وإنتر ميالن‪.‬‬ ‫وأشارت الصحيفة إلى اقتراب األوروجويانى‬ ‫إدينسون كافانى‪ ،‬جنم باريس سان جيرمان‪ ،‬من‬

‫االستمرار مع فريقه‪ ،‬حتى نهاية املوسم‪.‬‬ ‫وأوضــحــت أن ســان جــيــرمــان كــان «جش ًعا»‬ ‫للغاية فــى مطالبه املالية لرحيل كافانى فى‬ ‫يناير اجلـــارى‪ .‬وأش ــار إلــى أن ميجيل أنخيل‬ ‫مارين‪ ،‬املدير العام ألتلتيكو مدريد‪ ،‬عرض على‬ ‫سان جيرمان خالل جلسته مع ليوناردو املدير‬ ‫الرياضى‪ 5 ،‬ماليني يورو لضم كافانى‪ ،‬الذى‬ ‫ينتهى عقده بعد ‪ 6‬أشهر‪ ،‬ورغم ذلك‪ ،‬فإن سان‬ ‫جيرمان رفض العرض واشترط احلصول على‬ ‫‪ 30‬مليون يورو‪.‬‬

‫تسبب دخان حرائق الغابات فى أستراليا‬ ‫فــى انــســحــاب الــروســيــة مــاريــا شــارابــوفــا‬ ‫املصنفة األول ــى عامليا سابقا فــى التنس‬ ‫من مباراة استعراضية فى كويوجن‪ ،‬إحدى‬ ‫ضواحى مدينة ملبورن األسترالية‪ ،‬بعدما‬ ‫طلبت وقتا مستقطعا عندما كانت متعادلة‬ ‫فى املجموعة الثانية ‪( 5-5‬بعد خسارتها‬ ‫األولــى ‪ )7-6‬مع األملانية الورا سيجموند‪،‬‬ ‫بسبب معاناتها من التنفس بسبب الدخان‪.‬‬ ‫وكانت إدارات اإلطفاء فى أستراليا أعلنت‬ ‫بحسب صحيفة ماركا اإلسبانية جناحها فى‬ ‫كبح أقوى «حريق ضخم» عرفته البالد والذى‬ ‫بقى لثالثة أشهر خــارجــا عــن السيطرة‪،‬‬

‫فيما يتوقع أن يبدأ هطول األمطار قريبا‬ ‫فى املناطق املنكوبة‪ ،‬وأدى دخــان احلرائق‬ ‫املتسبب فى تدهور نوعية الهواء فى ملبورن‬ ‫إلى تعليق منظمى بطولة استراليا املفتوحة‬ ‫التمارين‪ ،‬متهيدا ألولــى البطوالت األربــع‬ ‫الكبرى التى تنطلق اإلثنني املقبل‪.‬‬ ‫وقالت شارابوفا التى لعبت بالصق على‬ ‫األنــف لتسهيل عملية التنفس إن ظروف‬ ‫اللعب كانت قاسية للغاية‪ ،‬موضحة أنها‬ ‫عانت «نوبات سعال» فى نهاية املجموعة‬ ‫الثانية‪ ،‬وأوضحت حاملة لقب ‪ 5‬بطوالت‬ ‫كبرى والتى تراجعت إلى املركز ‪ 145‬عامليا‬ ‫بسبب معاناتها مع اإلصابات «طلب من حكم‬

‫الكرسى أن نخوض شوطا إضافيا‪ .‬من وجهة‬ ‫نظرى كان قرار (االنسحاب) حكيما»‪.‬‬ ‫مــن جهتها‪ ،‬وصفت سيجموند الدخان‬ ‫قائلة «هذه أول مرة ألعب فى ظروف مشابهة‬ ‫وأقر بأنى شعرت بها فى املجموعة الثانية»‪.‬‬ ‫وألقت مستويات تلوث الهواء املرتفعة فى‬ ‫ملبورن جراء حرائق الغابات التى تشهدها‬ ‫أستراليا بظاللها على مــجــريــات بطولة‬ ‫أستراليا املفتوحة للتنس‪ ،‬أولــى بطوالت‬ ‫اجلراند سالم هذا العام‪.‬‬ ‫واضطرت العبة التنس السلوفينية داليال‬ ‫ياكوبوفيتش لالنسحاب من مباراتها بسبب‬ ‫تعرضها لنوبة سعال حادة‪.‬‬


‫بايرن ميونيخ يصدم أرسنال وميالن بسبب «بواتينج» سان جيرمان يشعل المنافسة مع إنتر لخطف «إريكسن»‬ ‫كتب‪ -‬أحمد رضا‪:‬‬

‫جيروم بواتينج‬

‫كشفت صحيفة «بيلد» األملانية أن إدارة نادى بايرن ميونيخ أبلغت ناديى أرسنال وميالن برفض‬ ‫رحيل جيروم بواتينج‪ ،‬مدافع الفريق‪ ،‬خالل فترة االنتقاالت الشتوية اجلارية‪.‬‬ ‫وقالت الصحيفة إن مسؤولى العمالق البافارى يريدون بقاء بواتينج حتى نهاية املوسم على األقل‬ ‫من أجل احلفاظ على خط دفاع الفريق وعدم انهياره فى منتصف املوسم‪ ،‬السيما وأن البايرن‬ ‫ينافس على لقبى الدورى األملانى ودورى أبطال أوروبا‪ .‬وخاض املدافع األملانى مع بايرن ميونيخ‬ ‫‪ 301‬مباراة‪ ،‬وسجل ثمانية أهداف‪ ،‬وحقق ‪ 22‬متريرة حاسمة‪ ،‬واستمر مع البافارى ملدة ثمانى‬ ‫سنوات بعد انتقاله من مانشستر سيتى فى عام ‪ .2011‬يُذكر أن أرسنال وميالن كانا قد دخال فى‬ ‫مفاوضات مع إدارة البايرن خالل الفترة املاضية من أجل احلصول على خدمات بواتينج الذى أعلن‬ ‫عن رغبته فى خوض جتربة جديدة خارج الدورى األملانى‪.‬‬

‫كتب‪ -‬أحمد رضا‪:‬‬

‫مالعب‬

‫اخلميس ‪ - ٢٠٢٠/١/١٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٩٤‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5694 - Thursday 16/1/2020‬‬

‫‪٩‬‬

‫نصف مليون درهم مكافأة الفوز بالسوبر فى اإلمارات‬ ‫‪ ٣٠٠ 9‬ألف للوصيف ‪ ..‬تطبيق الـ«‪ »VAR‬فى المباراة‪ ..‬واللجنة الخماسية تنفى إقامة قمة الدورى فى أبو ظبى‬

‫كتب‪ -‬كرمي أبو حسني ووائل عباس‪:‬‬

‫أعلن محمد فضل‪ ،‬عضو جلنة إدارة احتاد الكرة‪،‬‬ ‫اجلوائز التى سيحصل عليها األهلى والزمالك نتيجة‬ ‫املشاركة فى كأس السوبر املصرى‪.‬‬ ‫وأشــار «فــضــل»‪ -‬فى تصريحات خــال املؤمتر‬ ‫الصحفى‪ ،‬الذى ُعقد أمس األربعاء‪ ،‬لإلعالن عن‬ ‫تفاصيل املباراة‪ -‬إلى أن اجلوائز متت زيادتها عن‬ ‫التى حصل عليها الفريقان املشاركان فى النسخة‬ ‫املــاضــيــة‪ ،‬وق ــال عضو جلنة إدارة احت ــاد الــكــرة‪:‬‬ ‫«اجلوائز زادت عن النسخة املاضية‪ ،‬بطل السوبر‬ ‫سيحصل على ‪ 500‬ألــف درهــم‪ ،‬بينما سيحصل‬ ‫الوصيف على ‪ 300‬ألف درهم‪ ،‬البطل سيحصل على‬ ‫زيادة ‪ 150‬ألف درهم مقارنة بالنسخة املاضية‪ ،‬التى‬ ‫كان يحصل خاللها على مبلغ ‪ 350‬ألف درهم‪ ،‬وهو ما‬ ‫يدل على تقدير املسؤولني فى اإلمارات قيمة األهلى‬ ‫والزمالك»‪ ،‬كما حتدث «فضل» عن سبب اختيار‬ ‫موعد وملعب السوبر‪ ،‬موج ًها شكره للمسؤولني فى‬ ‫ً‬ ‫استقبال محتر ًما من اجلميع‪،‬‬ ‫دولة اإلمارات‪ ،‬تلقينا‬ ‫مت االستقرار على إقامة السوبر فى العشرين من‬ ‫فبراير ‪ 2020‬ألنــه يــوم مميز‪ ،‬وبالنسبة الختيار‬ ‫عال‬ ‫امللعب‪ ،‬فاإلمارات متتلك مالعب على مستوى ٍ‬ ‫من اجلودة والتميز»‪.‬‬ ‫وأضــاف‪« :‬اختيار ملعب محمد بن زايد مت بعد‬ ‫زيارة للجنة‪ ،‬التى تواجدت فى دولة اإلمارات‪ ،‬ألنه‬ ‫مت بناؤه على مواصفات عاملية‪ ،‬إلى جانب سعته‪،‬‬ ‫التى تصل إلــى ‪ 37‬أل ًفا‪ ،‬وسـتُــدار املــبــاراة بطاقم‬ ‫حتكيم أجنبى‪ ،‬إلــى جانب تطبيق تقنية الفيديو‬ ‫خالل اللقاء‪ ،‬وهى موجودة فى العالم كله‪ ،‬وكان‬ ‫ضمن شروطنا خالل التنسيق ملباراة السوبر ضرورة‬ ‫االعتماد على الـ‪ .»VAR‬مــن جانبه‪ ،‬أكــد عمرو‬ ‫اجلناينى‪ ،‬رئيس اللجنة اخلماسية‪ ،‬أن «االتفاق‬ ‫على إقامة مباراة السوبر بني األهلى والزمالك فى‬ ‫أبوظبى مت خالل حلظات دون مفاوضات‪ ،‬فالعالقة‬ ‫بني الشعبني جيدة وطيبة للغاية‪ ،‬وهدفنا واحد‪،‬‬ ‫وهو خروج املباراة بشكل مشرف للكرة املصرية‪،‬‬ ‫ونتمنى أن نكون عند حسن ظن اجلميع» ناف ًيا ما‬ ‫تردد عن إقامة مباراة قمة الدورى بني الفريقني فى‬

‫كارتيرون‬

‫اجلناينى وفضل والعوانى يعلنون تفاصيل السوبر املصرى فى اإلمارات‬

‫اإلمارات ً‬ ‫أيضا بسبب مخالفة ذلك للوائح‪.‬‬ ‫فى السياق نفسه‪ ،‬كشفت تقارير صحفية إماراتية‬ ‫عن تفاصيل مباراة السوبر‪ ،‬حيث أشــارت صحيفة‬ ‫«االحتاد» إلى جتهيز مفاجأة للجماهير التى ستحضر‬

‫«ديلى ميل» تفجر فضيحة مدوية لالعبى مانشستر سيتى‬ ‫‪9‬الصحيفة‪ :‬العبو «السيتيزن» احتفلوا بالسداسية مع ‪ 22‬فتاة إيطالية‬

‫كتب‪ -‬أحمد رضا‪:‬‬ ‫كشفت صحيفتا «ديــلــى مــيــل» و«ذا صــن»‬ ‫اإلجنــلــيــزيــتــان ع ــن فــضــيــحــة م ــدوي ــة لنجوم‬ ‫مانشستر سيتى عــقــب الــفــوز الـــذى حققه‬ ‫«السيتيزن»‪ ،‬األســبــوع املــاضــى‪ ،‬على أستون‬ ‫فيال‪ ،‬بنتيجة ‪ ،1 -6‬فى املباراة التى أُقيمت‬ ‫ضمن منافسات اجلولة الثانية والعشرين من‬ ‫بطولة الدورى اإلجنليزى املمتاز «البرمييرليج»‪.‬‬ ‫وقالت الصحيفتان إن العبى السيتى احتفلوا‬ ‫مــع ‪ 22‬عــارضــة أزيـــاء وفــتــيــات مــن مشاهير‬ ‫موقع التواصل االجتماعى «إنستجرام»‪ ،‬من‬ ‫إيطاليا‪ ،‬فــى أحــد فــنــادق مدينة مانشستر‪،‬‬ ‫حيث مت حجز غــرف للفتيات فى فندق على‬ ‫بُعد بضعة كيلومترات فقط من املكان الذى‬ ‫يعيش فيه العديد من الالعبني‪ ،‬ويُدعى الفندق‬ ‫«ذا ميرى جولد ريزورت»‪ ،‬وأن الفتيات اتخذن‬ ‫غر ًفا فخمة فى الفندق‪ ،‬حيث تصل قيمة الليلة‬ ‫الواحدة فى الفندق إلى ‪ 150‬جني ًها استرلين ًيا‪.‬‬ ‫وأوضحت الصحيفتان أن الفتيات نشرن على‬ ‫مواقع التواصل االجتماعى «إنستجرام» العديد‬ ‫مــن الــصــور ومــقــاطــع الفيديو وهــن مبالبس‬ ‫ساخنة أثناء التواجد فى الغرف و«الساونا»‪،‬‬ ‫قبل وصول العبى مانشستر سيتى لالحتفال‬ ‫معهن‪ .‬وشددتا على أن الالعبني حصلوا على‬ ‫إذن من اإلسبانى بيب جوارديوال لقضاء ليلة‬ ‫جماعية لالحتفال بالفوز على أستون فيال‪،‬‬ ‫ولكن من غير املؤكد علم املدير الفنى بوجود‬ ‫الفتيات‪.‬‬ ‫وأشارت الصحيفتان إلى أن الالعبني أرادوا‬ ‫االحتفال مبا يسمى «الكريسماس الثانى»‪ ،‬بدون‬ ‫زوجاتهم وصديقاتهم‪ ،‬حيث كان أحد الوسطاء‬ ‫يرتب لهذا احلفل منذ شهرين‪ ،‬وأن الفتيات من‬ ‫رابطة محبى مانشستر سيتى فى ميالنو‪ ،‬حيث‬

‫فايلر‬

‫‪«9‬الجناينى»‪ :‬االتفاق تم فى لحظات‪ ..‬والصحف اإلماراتية تكشف عن إقامة حفل قبل المباراة‬ ‫اللقاء‪ ،‬واملتوقع أن يصل عددها إلى ‪ 37‬ألف متفرج‪،‬‬ ‫بإقامة حفل غنائى قبل ضربة البداية‪.‬‬ ‫وقالت الصحيفة إن املسؤولني يسعون لتكرار‬ ‫البرنامج نفسه الذى أُقيم على هامش السوبر فى‬

‫ياسر أيوب‬

‫‪yaserayoub810@gmail.com‬‬

‫كشفت صحيفة «ميرور» اإلجنليزية أن نادى باريس سان جيرمان الفرنسى دخل فى منافسة‬ ‫شرسة مع إنتر ميالن اإليطالى‪ ،‬من أجل التعاقد مع الدولى الدمناركى كريستيان إريكسن‪ ،‬العب‬ ‫وسط فريق توتنهام‪ ،‬خالل فترة االنتقاالت الشتوية اجلارية‪.‬‬ ‫وقالت الصحيفة إن نادى توتنهام كان قد رفض عرضا بقيمة ‪ 10.5‬مليون جنيه إسترلينى من‬ ‫نادى إنتر ميالن مقابل احلصول على خدمات النجم الدمناركى الذى ينتهى عقده مع السبيرز‬ ‫فى نهاية املوسم اجلارى‪ .‬وأشارت الصحيفة إلى أن إدارة باريس سان جيرمان تراقب مفاوضات‬ ‫اإلنتر عن كثب من أجل االنقضاض على الالعب وتقدمي عرض أعلى‪ ،‬للحصول على خدماته‬ ‫فى امليركاتو الشتوى اجلارى‪ ،‬حيث كان الالعب قد أعلن منذ فترة أنه يريد الرحيل عن توتنهام‬ ‫وخوض جتربة جديدة بعيدًا عن قلعة «وايت هارت لني»‪.‬‬

‫كريستيان إريكسن‬

‫وجوه على ورق‬

‫املوسم املاضى باإلمارات ً‬ ‫أيضا‪ ،‬حيث سبقت اللقاء‬ ‫فقرة غنائية للفنانة شيرين عبدالوهاب قبل مباراة‬ ‫األهلى واملصرى مبلعب هزاع بن زايد‪.‬‬ ‫ويتواجه األهلى‪ ،‬حامل لقب الدورى املصرى العام‪،‬‬

‫والزمالك‪ ،‬حامل لقب كأس مصر‪ ،‬فى كأس السوبر‬ ‫ملوسم ‪ ،2020 -2019‬وسيدير املباراة طاقم حتكيم‬ ‫أجنبى‪ ،‬كما ستشهد تطبيق تقنية الـ«فار»‪ ،‬ألول مرة‬ ‫فى تاريخ املسابقات املحلية فى مصر‪.‬‬

‫اللعب والجامعة‬ ‫والتعليم العالى‬

‫أعــلــن الــدكــتــور خــالــد عــبــدالــغــفــار أنــه‬ ‫كوزير للتعليم العالى يتمنى يوما تستطيع‬ ‫فيه كــل طالبة وطــالــب ممــارســة الرياضة‬ ‫داخــل اجلامعة‪ ..‬وأكــد أن اجلامعة ليست‬ ‫فقط مكانا للعلم إمنا لبناء كيان وتشكيل‬ ‫الشخصية والبــد أن تكون الرياضة جزءا‬ ‫أساسيا من كل ذلك‪ ..‬وأنا أصدق ما قاله‬ ‫الــوزيــر وأحــتــرم أمنيته وطموحاته‪ ..‬لكن‬ ‫املشكلة ليست ما يقوله أو يتمناه‪ ..‬إمنا هى‬ ‫كيف ميكن حتقيق ذلك كله فى ظل أوضاع‬ ‫رياضية حالية داخــل اجلامعات املصرية‬ ‫ال تسمح أو متنح حق اللعب لكل من يريد‬ ‫أو يستطيع‪ ..‬أوض ــاع ليس مــســؤوال عنها‬ ‫وزيــر التعليم العالى احلالى أو أى رئيس‬ ‫جامعة وأى مسؤول فى االحتــاد الرياضى‬ ‫للجامعات‪ ..‬فكل ه ــؤالء يــريــدون بالفعل‬ ‫رياضة حقيقية داخل اجلامعة لكنهم طول‬ ‫الــوقــت أســـرى لفكر اشــتــراكــى ق ــدمي مت‬ ‫استيراده منذ ستني سنة وال يزال قائما حتى‬ ‫اآلن دون أى محاولة للتمرد عليه وتغييره‪..‬‬ ‫ففى الستينات‪ ..‬وبقيادة االحتاد السوفييتى‬ ‫الذى كان‪ ..‬أحال الفكر االشتراكى الرياضة‬ ‫إلـــى مــجــرد وســيــلــة لــلــتــبــاهــى والــتــفــاخــر‬ ‫باالنتصارات‪ ..‬ولم يعد مهما أن يلعب الناس‬ ‫وأن يستمتعوا بذلك إمنــا املهم هو الفوز‬ ‫وامليداليات واالنــتــصــارات‪ ..‬لم يعد مهما‬ ‫أن تسمح أى شركة لعمالها ومهندسيها‬ ‫وموظفيها باللعب إمنــا األه ــم هــو الفوز‬ ‫بــبــطــولــة الــشــركــات وحتــقــيــق أى انتصار‬ ‫تتباهى به إدارة الشركة‪ ..‬ولــم يعد مهما‬ ‫أيضا أن تسمح أى جامعة لطالبها باللعب‬ ‫لكنه الــفــوز ببطولة اجلامعات وأى كأس‬ ‫يتسلمها رئيس اجلامعة‪ ..‬وبات من الطبيعى‬ ‫والضرورى أيضا االستعانة بالعبى األندية‬ ‫للعب باسم الشركات واجلامعات لتحقيق‬ ‫هذه األهــداف‪ ..‬وبعدما تخلص العالم كله‬ ‫من هذا الفكر‪ ..‬تخلصت منه مصر أيضا إال‬ ‫فى مجالى رياضة الشركات واجلامعات‪..‬‬ ‫ولم يجرؤ أى وزيــر أو مسؤول سابق على‬ ‫التخلص من قيود هذا الفكر‪ ..‬ولهذا أمتنى‬ ‫أن يبدأ ذلك اآلن الدكتور خالد عبدالغفار‬ ‫ومــســاعــدوه‪ ..‬فيتم مــنــع االســتــعــانــة بــأى‬ ‫طالب مقيد فى أى ناد رياضى‪ ..‬إمنا ميثل‬ ‫اجلامعة الطالب الذى ال ميلك حق اللعب إال‬ ‫داخل جامعته أيا كانت نتائجه‪ ..‬وأن متلك‬ ‫كــل جامعة مالعبها اخلــاصــة ومتــلــك كل‬ ‫كلية فرقها احلقيقية دون تالعب وتزوير‪..‬‬ ‫وتــكــون هناك مسابقات منتظمة تشارك‬ ‫فيها جامعات حكومية وخاصة تكشف عن‬ ‫مواهب جديدة أو حتى تسمح بحق اللعب‬ ‫ومــتــعــتــه‪ ..‬وقتها فقط قــد تتحقق أمنية‬ ‫الوزير‪.‬‬

‫أيضا فى النسخة الرقمية‬ ‫اقرأ ً‬

‫العبو السيتى يحتفلون بالفوز على أستون فيال بسداسية‬

‫قضى الالعبون ليلة ساحرة بحضور الفتيات‬ ‫اإليطاليات‪ ،‬وكانت من بينهن أميرة بوال‪ ،‬من‬ ‫مشاهير «إنستجرام»‪ ،‬واستغل الفتيات احلفل‪،‬‬ ‫وقضني ليلة إضافية داخل الفندق‪.‬‬ ‫وحـــاول أحــد مــراســلــى صحيفة «ذا صــن»‬ ‫احلصول على استفسار من أميرة بوال‪ ،‬بسؤالها‬ ‫خارج الفندق حول احلفل مع العبى السيتى‪،‬‬ ‫ولكنها رفضت التعليق‪ ،‬قبل أن تغادر‪ ،‬برفقة‬ ‫حرصا على عدم‬ ‫رجل شرطة من خارج الفندق‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مضايقتها‪.‬‬ ‫وأشــارت الصحيفة إلى أن من بني ضيوف‬

‫العبى مانشستر سيتى‪ ،‬مارتا تيخادا‪ ،‬التى مت‬ ‫تصويرها بزجاجة من الشمبانيا على السرير‬ ‫بعد وقت قصير من وصول املجموعة‪ ،‬وظهرت‬ ‫فى مقطع آخر ترتدى بيكينى أحمر فى غرفتها‬ ‫بالفندق‪ ،‬وبعدها ظهرت مــع أطــبــاق البيتزا‬ ‫واملــكــرونــة‪ ،‬مضيفة أنــه فــى شهر م ــارس من‬ ‫مبن فيهم‬ ‫العام املاضى‪ ،‬أقام العبو يوفنتوس‪َ ،‬‬ ‫ً‬ ‫حفل يضم ‪ 60‬عارضة‬ ‫كريستيانو رونــالــدو‪،‬‬ ‫أزياء‪ ،‬بعد الهزمية بهدفني دون رد أمام أتلتيكو‬ ‫مدريد‪ ،‬قبل أن يعود الفريق إلى تورينو على‬ ‫منت طائرات خاصة‪.‬‬

‫«فراعنة اليد» يواجه غينيا بـ«ضربة البداية»‬ ‫ألمم إفريقيا المؤهلة ألوليمبياد طوكيو‬ ‫كتب‪-‬أمين هريدى وأحمد رضا‪:‬‬

‫يواجه املنتخب الوطنى األول لكرة اليد نظيره‬ ‫الغينى‪ ،‬فى الثانية ظهر اليوم‪ ،‬مبستهل مشواره‬ ‫فى بطولة أمم إفريقيا للنسخة رقم ‪ ،24‬والتى‬ ‫تستضيفها تونس‪ ،‬حتى ‪ 24‬من الشهر اجلارى‪،‬‬ ‫واملؤهلة إلى أوليمبياد طوكيو ‪.2020‬‬ ‫وتقع مصر فى بطولة أمم إفريقيا فى املجموعة‬ ‫األولى مع منتخبات غينيا والكونغو الدميقراطية‬ ‫وكينيا‪ ،‬وتضم املجموعة الثانية منتخبات أجنوال‬ ‫واجلابون وليبيا ونيجيريا‪ ،‬فيما تقع تونس فى‬ ‫املجموعة الثالثة مع منتخبات الكاميرون وكوت‬ ‫ديفوار والرأس األخضر‪ ،‬وتضم املجموعة الرابعة‬ ‫فرق اجلزائر واملغرب والكونغو وزامبيا‪.‬‬

‫وتشهد قائمة املنتخب تواجد ‪ 21‬العبا فى‬ ‫القائمة النهائية وهم‪-:‬‬ ‫«كــرمي هنداوى وعصام الطيار ومحمد على‬ ‫حلراسة املرمى‪ ،‬ومحمد سند وأكرم يسرى فى‬ ‫مــركــز اجلــنــاح األمي ــن‪ ،‬وأحــمــد األحــمــر ويحيى‬ ‫خالد ومحسن رمضان فى مركز الظهير األمين‪،‬‬ ‫وأحمد هشام وأحمد خيرى وسيف الــدرع فى‬ ‫مركز صانع األلــعــاب‪ ،‬وعلى زيــن وحسن قداح‬ ‫وسيف الدرع فى مركز الظهير األيسر‪ ،‬وأحمد‬ ‫مــؤمــن وعــمــر بــكــار فــى مــركــز اجلــنــاح األيــســر‪،‬‬ ‫وخمسة العبني فى مركز الدائرة هم‪ :‬إبراهيم‬ ‫املصرى ورسام نوار وممدوح هاشم وأحمد عادل‬ ‫وخالد وليد»‪.‬‬

‫‪ 3‬أسباب تجعل «كيكى» الرجل‬ ‫غير المناسب لـ«برشلونة»‬ ‫كلوب يكشف‬ ‫طريقة تعامله مع‬ ‫العبى ليفربول‬ ‫‪ -١‬تفضل بزيارة الرابط ‪pdf.almasryalyoum.com‬‬ ‫‪ -٢‬اضغط «اشترك اآلن»‬ ‫‪ -٣‬أدخل بيانات التسجيل الخاصة بك‬ ‫‪ -٤‬أو تواصل معنا «خدمة العمالء» ‪ 27955777‬واتساب ‪٠١١١٦٠٠٦٠٠٧‬‬


‫االتحاد يواجه بيراميدز فى صراع المربع الذهبى‪ ..‬والمصرى يسعى لمصالحة الجماهير أمام أسوان‬ ‫كتب‪ -‬هشام محيسن وأحمد القصاص‪:‬‬

‫حتت شعار ال بديل عن الفوز‪ ،‬يلتقى الفريق الكروى األول بنادى‬ ‫االحتــاد السكندرى نظيره بيراميدز فى متام الساعة السابعة‬ ‫والنصف مساء اليوم «اخلميس»‪ ،‬على أرض ملعب استاد املكس‬ ‫باإلسكندرية‪ ،‬ضمن مباريات اجلولة الثالثة عشرة لبطولة الدورى‬ ‫املمتاز‪ ،‬ومتثل املباراة أهمية كبيرة لكال الفريقني‪ ،‬بسبب صراع‬ ‫التواجد باملربع الذهبى‪ ،‬حيث يحتل االحتــاد السكندرى‪ ،‬بقيادة‬ ‫طلعت يوسف‪ ،‬املركز الرابع برصيد ‪ 21‬نقطة‪ ،‬بينما يحتل‬ ‫بيراميدز املركز اخلامس برصيد ‪ 19‬نقطة‪ ،‬وهو ما يعنى‬ ‫أن الثالث نقاط ستدفع صاحبه لالنفراد باملركز‬

‫‪٨‬‬

‫الرابع‪ .‬ويسعى االحتاد السكندرى الستعادة نغمة االنتصارات بعد‬ ‫التعادل السلبى فى املباراة املاضية أمام إنبى‪ ،‬وال شك أن الفوز‬ ‫على بيراميدز سيمنح العبى «زعيم الثغر» فرصة ذهبية الستعادة‬ ‫البريق املفقود‪ ،‬وبالرغم من اإلصابات التى يعانى منها االحتاد‪ ،‬على‬ ‫رأسها هشام محمد وخالد الغندور وكرمي الديب‪ ،‬ولكن اجلهاز الفنى‬ ‫أبدى ثقته فى باقى الالعبني‪ ،‬فض ً‬ ‫ال عن تواجد الصفقة الشتوية‬ ‫التى أبرمها الفريق بالتعاقد مع الليبى انيس سالتو لتدعيم هجوم‬ ‫االحتاد السكندرى‪ ،‬فيما يخوض بيراميدز املباراة مبعنويات مرتفعة‬ ‫بعد الفوز فى املباراة املاضية على املصرى فى بطولة الكونفيدرالية‬ ‫وحصد العالمة الكاملة والـتأهل لدور الثمانية اإلفريقى‪ ،‬ويعول‬

‫املدير الفنى الكرواتى للفريق على مجموعة الالعبني اخلبرة بالفريق‬ ‫املتمثلة فى عبد اهلل السعيد وعمر جابر وايريك تــراورى وجون‬ ‫انطوى ودودو اجلباس‪ .‬وفى مباراة أخرى‪ ،‬يسعى املصرى ملصاحلة‬ ‫جماهيره الغاضبة من اخلسارة أمام بيراميدز فى البطولة اإلفريقية‪،‬‬ ‫خالل مباراته اليوم أمام أسوان على ملعب استاد اجليش بالسويس‬ ‫فى متام الساعة اخلامسة مساء‪ ،‬ومتثل الثالث نقاط أهمية كبيرة‬ ‫للمصرى من أجل االقتراب من املربع الذهبى‪ ،‬حيث يحتل الفريق‬ ‫املركز احلادى عشر برصيد ‪ 15‬نقطة‪ ،‬بينما يحتل أسوان املركز‬ ‫األخير برصيد ‪ 8‬نقاط‪ ،‬ويسعى هو اآلخر لتحقيق نتيجة إيجابية‬ ‫لتدعيم موقفه من صراع الهروب من شبح الهبوط للقسم الثانى‪.‬‬

‫اخلميس ‪ - ٢٠٢٠/١/١٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٩٤‬‬

‫السعيد‬

‫‪Al Masry Al Youm - No. 5694 - Thursday 16/1/2020‬‬

‫األهلى يقترب من حسم صفقة السنغالى «بادجى»‬ ‫‪9‬ديانج وسليمان يشاركان أمام المقاولون‪ ..‬رمضان صبحى يواصل التأهيل‪ ..‬وسمير يبدأ مرحلة جديدة من التأهيل‬

‫كتب‪ -‬ياسمني عبدالعزيز وهشام محيسن‪:‬‬

‫اقترب مسؤولو النادى األهلى من حسم صفقة‬ ‫املهاجم السنغالى‪ ،‬أليو بادجى‪ ،‬رأس حربة فريق‬ ‫رابــيــد فيينا النمساوى‪ ،‬خــال موسم االنتقاالت‬ ‫الشتوية اجلارى‪ ،‬بعد مفاوضات قادها أمير توفيق‪،‬‬ ‫مدير إدارة التعاقدات بالنادى‪.‬‬ ‫وحتى مثول اجلريدة للطبع‪ ،‬كان مسؤولو القلعة‬ ‫احل ــم ــراء‪ ،‬وصــلــوا إل ــى اتــفــاق مــبــدئــى مــع الــنــادى‬ ‫النمساوى لضم الالعب‪.‬‬ ‫وكان مسؤولو النادى األهلى رصدوا ‪ 2‬مليون دوالر‬ ‫لضم املهاجم اإلفريقى اجلديد‪ ،‬والذى بصدد األهلى‬ ‫اإلعالن عنه‪.‬‬ ‫مــن جهة أخـــرى‪ ،‬ينتظم املــالــى ألــيــو دي ــاجن فى‬ ‫التدريبات اجلماعية خالل الساعات املقبلة‪ ،‬عقب‬ ‫االنتهاء من مباراة طنطا التى أقيمت مساء أمس‬ ‫«األرب ــع ــاء» ضمن مــبــاريــات اجلــولــة ال ـــ‪ 13‬لبطولة‬ ‫الدورى املمتاز‪.‬‬ ‫وأدى الالعب‪ ،‬أمس‪ ،‬تدريبات خفيفة‪ ،‬فى إطار‬ ‫جتهيزه للمرحلة املقبلة الــتــى تشهد العديد من‬ ‫االرتباطات القوية على الصعيدين املحلى واإلفريقى‪.‬‬ ‫واشتكى دياجن من آالم فى عضلة السمانة‪ ،‬وأيضا‬ ‫مــن إجــهــاد عضلى ع ــام‪ ،‬وغ ــادر مــبــاراة بالتينيوم‬ ‫األخيرة‪.‬‬ ‫فيما يبدأ رمضان صبحى تنفيذ مرحلة جديدة من‬ ‫برنامجه التأهيلى للتعافى من اإلصابة فى العضلة‬ ‫اخللفية‪ ،‬وذلــك حتت إشــراف طــارق عبد العزيز‪،‬‬ ‫إخصائى التأهيل باجلهاز الفنى‪.‬‬ ‫وقام الالعب مؤخ ًرا بــأداء تدريبات تأهيلية فى‬ ‫اجليم‪ ،‬وبعدها تدريبات اجلرى اخلفيف فى امللعب‪،‬‬ ‫على أن تشهد الساعات املقبلة بداية مرحلة جديدة‬ ‫فــى بــرنــامــجــه التأهيلى مــن خ ــال رف ــع مــعــدالت‬ ‫الــوحــدات البدنية بشكل تدريجى‪ ،‬متهيدا لعودته‬ ‫للمشاركة فى املران اجلماعى‪.‬‬ ‫وأجــرى الالعب أشعة أثبتت التئام املــزق بنسبة‬ ‫‪ ،٪80‬حيث يحتاج الالعب لفترة زمنية تتراوح من‬ ‫أسبوعني إلى ثالثة أسابيع للعودة بشكل تدريجى‬ ‫للتدريبات اجلماعية‪ ،‬متهيدًا لوضعه بعدها حتت‬ ‫تصرف اجلهاز الفنى إلشراكه فى املباريات بشكل‬ ‫تدريجى من خالل الدفع به فى جزء من املباريات‬ ‫بشكل تصاعدى حلني استعادة قوته البدنية كاملة‪.‬‬ ‫كما قــام اجلــهــاز الطبى‪ ،‬بقيادة الدكتور خالد‬ ‫محمود‪ ،‬بفحص سعد سمير‪ ،‬لالطمئنان على حالته‬ ‫بعد خضوعه جلراحة وتر أكليس فى أملانيا مؤخ ًرا‪.‬‬ ‫وحــــــــرص اجلــهــاز الــطــبــى عــلــى فــك الــغــرز‬

‫جدية وتركيز وإصرار فى تدريبات األهلى استعداد ًا ملواجهة املقاولون‬

‫اخلاصة بالعملية اجلراحية التى خضع لها سعد‬ ‫سمير‪ ،‬ومن املنتظر أن يبدأ الالعب قريبا فى تنفيذ‬ ‫برنامجه التأهيلى‪ ،‬عقب التخلص من العكازين‪.‬‬ ‫وكان الالعب قد ظهر الثالثاء على هامش مران‬

‫الفريق على ملعب التتش باجلزيرة‪.‬‬ ‫يأتى ذلك فى الوقت الذى حرص فيه رينيه فايلر‬ ‫على االطمئنان على حالة وليد سليمان‪ ،‬العب الفريق‬ ‫الــذى يعانى مــن ثقل فــى عضلة السمانة‪ ،‬وغــاب‬

‫بسببها عن مباراة بالتينيوم بطل زميبابوى وخرج من‬ ‫قائمة الفريق فى مباراة طنطا التى أقيمت باألمس‪.‬‬ ‫وعقد فايلر جلسة خاصة مع طبيب الفريق للوقوف‬ ‫على حالة الالعب واملطالبة بتجهيزه للمرحلة املقبلة‬

‫التى تشهد خوض العديد من املباريات املهمة على‬ ‫الصعيدين املحلى واإلفريقى‪.‬‬ ‫وبات من املقرر أن يخضع وليد سليمان لألشعة‬ ‫لالطمئنان على حالته خالل الساعات القليلة املقبلة‪.‬‬

‫بادجى‬

‫االتحاد اإلفريقى يؤجل مباراة األهلى والنجم الساحلى ‪ 48‬ساعة‬ ‫كتب‪ -‬هشام محيسن‪:‬‬

‫ق ــرر االحتــــاد اإلفــريــقــى لــكــرة الــقــدم‬ ‫«كاف» تأجيل مباراة الفريق الكروى‬ ‫األول بالنادى األهلى‪ ،‬مع النجم‬ ‫الــســاحــلــى‪ -‬املــقــرر لها ضمن‬ ‫أحمد‬

‫مباريات اجلولة اخلامسة لدور املجموعات‬ ‫لبطولة دورى أبطال إفريقيا‪ 48 -‬ساعة‬ ‫لتقام يوم ‪ 26‬يناير اجلــارى‪ ،‬بدالً من ‪24‬‬ ‫من الشهر نفسه‪ ،‬على أرض ملعب استاد‬ ‫الــســام‪ .‬يأتى ذلــك بعدما خاطب احتاد‬

‫الــكــرة الــكــاف‪ ،‬لــتــأجــيــل امل ــب ــاراة‪ ،‬والــتــى‬ ‫ستشهد حضور اجلماهير‪ ،‬وذلك ألسباب‬ ‫أمنية‪ ،‬وهو ما وافــق عليه الكاف‪ ،‬وتلقى‬ ‫العميد محمد مــرجــان‪ ،‬املــديــر التنفيذى‬ ‫للنادى األهلى‪ ،‬خطاباً رسمياً‪ ،‬صباح أمس‬

‫«األربعاء»‪ ،‬من الكاف يفيد باملوافقة على‬ ‫التأجيل‪.‬‬ ‫ويسعى النادى األهلى‪ ،‬بقيادة السويسرى‬ ‫رينيه فايلر‪ ،‬لتحقيق الفوز على بطل تونس‪،‬‬ ‫فــى املــبــاراة الــتــى ستجمعهما فــى دورى‬

‫أبطال إفريقيا‪ ،‬من أجل إنعاش حظوظه‬ ‫فى التأهل لــدور الثمانية اإلفريقى‪ ،‬قبل‬ ‫مواجهة الهالل السودانى الهامة فى آخر‬ ‫جوالت املجموعة‪ ،‬والتى من املفترض أن‬ ‫تقام فى الــســودان‪ ،‬ويحتل املــارد األحمر‬

‫وصافة ترتيب املجموعة الثانية ورصيده ‪7‬‬ ‫نقاط‪ ،‬مبتعدا بنقطتني عن النجم املتصدر‪،‬‬ ‫بينما الهالل السودانى ثالث الترتيب بست‬ ‫نــقــاط‪ ،‬ويتذيل املجموعة بالتينوم بطل‬ ‫زميبابوى ورصيده نقطة وحيدة‪.‬‬

‫«كاف» يقرر تقديم مواجهة الزمالك ومازيمبى ‪ 24‬ساعة‬ ‫‪ 9‬كارتيرون يشكو من ضغط المباريات»‪ ..‬وتجهيز «عبد الشافى والونش» للمصرى‬

‫كتب‪ -‬كرمي أبو حسني ووائل عباس‪:‬‬

‫اســتــقــرت جلــنــة املــســابــقــات بــاالحتــاد‬ ‫اإلفريقى لكرة الــقــدم «ك ــاف» على تقدمي‬ ‫موعد مباراة الفريق الكروى األول بنادى‬ ‫الزمالك مع نظيره مازميبى الكونغولى فى‬ ‫اجلولة اخلامسة لــدور املجموعات ببطولة‬ ‫دورى أبطال إفريقيا ‪ 24‬ساعة لتقام اجلمعة‬ ‫‪ 24‬يناير بــدال مــن السبت ‪ 25‬يناير بناء‬ ‫على االجتماع األمنى املبدئى الــذى عقده‬ ‫مسؤولون بالكاف مع اجلهات األمنية فى‬ ‫القاهرة‪ .‬ووفقا ملصدر مطلع داخــل كاف‬ ‫فــإنــه متــت مخاطبة الــزمــالــك ومــازميــبــى‬ ‫وإبالغهما بتغيير موعد املباراة وتقدميها‬ ‫‪ 24‬ساعة فقط على أن يتم حتديد ملعب‬ ‫املباراة خالل الساعات القليلة املقبلة‪ ،‬مشيرا‬ ‫إلى أن كاف بصدد إرسال خطابات رسمية‬ ‫باملوعد اجلديد وفقا للوائح والقوانني املعمول‬ ‫بها داخل جلنة املسابقات‪ .‬وكشف املصدر‬ ‫على أن الكاف حصل على موافقة مبدئية‬ ‫من مسؤولى الناديني باملوافقة على املوعد‬ ‫اجلديد حلني حسم ملعب املباراة‪ ،‬يأتى هذا‬ ‫التعديل فى ظل تصادف موعد املباراة القدمي‬ ‫يوم ‪ 25‬يناير مع ذكــرى احتفاالت القاهرة‬ ‫بعيد الشرطة وذكــرى ثــورة ‪ 25‬يناير‪ .‬من‬ ‫ناحية أخرى‪ ،‬يستأنف الفريق الكروى األول‬ ‫تدريباته بــدون راحــة‪ ،‬عقب مباراة اجلونة‬ ‫التى أقيمت أمس‪ ،‬ضمن منافسات اجلولة‬ ‫الـ‪ 13‬لبطولة الدورى العام‪ ،‬وذلك استعدادا‬ ‫للمواجهة املرتقبة أمام املصرى البورسعيدى‪،‬‬ ‫املقررة يوم اإلثنني املقبل‪ ،‬ضمن منافسات‬ ‫اجلولة الرابعة عشرة‪ .‬وأخضع اجلهاز الفنى‬ ‫مشاركة الالعبني الذين خاضوا مباراة الفريق‬ ‫األخيرة أمام اجلونة ملران استشفائى لتفادى‬ ‫تعرضهم لإلجهاد‪ ،‬خصوصا فى ظل ضغط‬

‫شيكاباال جاهز للمشاركة مع الزمالك أمام املصرى‬

‫املباريات الذى اشتكى منه املدير الفنى‪ ،‬كما‬ ‫قام كارتيرون بعقد جلسة مع يوسف إبراهيم‬ ‫«أوبــامــا»‪ ،‬من أجــل منحه بعض التعليمات‬ ‫الفنية‪ ،‬وأكد املدير الفنى لالعب أنه عنصر‬ ‫هام فى حساباته الهجومية‪ ،‬مشيدا مبستواه‬ ‫فى الفترة األخيرة‪ ،‬وطالبه مبزيد من التركيز‬ ‫فى املرحلة املقبلة‪.‬‬ ‫فيما خاض عبد اهلل جمعة ومحمد عبد‬ ‫الغنى‪ ،‬ثنائى الفريق‪ ،‬تدريبات استشفائية‪،‬‬ ‫بعد تعافيهما من اإلصابة التى حلقت بهما‬ ‫مؤخرا‪ ،‬ومشاركتهما فى مباراة اجلونة‪ ،‬ونفذ‬ ‫جمعة وعبد الغنى التدريبات بشكل طبيعى‪ ،‬ثم‬ ‫خاضا تدريبات خفيفة بالكرة مع زمالئهما‪،‬‬ ‫وكان عبد اهلل جمعة قد تعرض إلصابة فى‬ ‫السمانة أدت إلى تورم العضلة وقام اجلهاز‬ ‫الطبى للفريق بإخطاره باحلصول على راحة‬ ‫سلبية نهائية وعــدم خوض أى مــران جرى‪،‬‬ ‫حيث كان يسير بصعوبة بسبب تلك اإلصابة‪،‬‬ ‫قبل أن يعود ويشارك فى مباراة اجلونة‪.‬‬ ‫وعاد محمد عبد الشافى‪ ،‬الظهير األيسر‬ ‫للفريق‪ ،‬ومحمود حمدى الونش‪ ،‬مدافع الفريق‪،‬‬ ‫إلى التدريبات بعد قرار اجلهاز الفنى‪ ،‬بقيادة‬ ‫بارتيس كارتيرون‪ ،‬بحصولهما على راحة من‬ ‫التدريبات واستبعادهما من قائمة مباراة‬ ‫اجلونة‪ ،‬أمس‪ ،‬وذلك حلصولهما على قسط‬ ‫من الراحة وجتهيزهما ملواجهة املصرى‪.‬‬ ‫كما عــاد محمود عبد الــرحــيــم «جنش»‬ ‫للمشاركة فى تدريبات احلراس‪ ،‬حتت قيادة‬ ‫عمرو عبد السالم‪ ،‬مــدرب حــراس املرمى‪،‬‬ ‫مــع بقية زمــائــه محمد أبــو جبل ومحمد‬ ‫عواد ومحمد صبحى‪ ،‬وشــارك جنش بشكل‬ ‫طبيعى فى املران ليستكمل املرحلة النهائية من‬ ‫التدريبات‪ ،‬متهيدا لعودته للمالعب وفق رؤية‬ ‫اجلهاز الفنى بعد جتهيزه بالشكل األمثل‪.‬‬

‫إبراهيم عثمان يتوسط قدامى ورموز اإلسماعيلى‬

‫«عثمان» يستعين بقدامى ورموز‬ ‫الدراويش لحل أزمات الفريق‬ ‫اإلسماعيلية ‪ -‬هانى عبدالرحمن‬ ‫ومحمد محمود رضوان‪:‬‬

‫استقبل املهندس إبــراهــيــم عثمان‪،‬‬ ‫رئيس مجلس إدارة اإلسماعيلى وأعضاء‬ ‫مجلس اإلدارة‪ ،‬أمس األول‪ ،‬عــددا من‬ ‫قــدامــى الــاعــبــن وجنـــوم ال ــدراوي ــش‬ ‫للتأكيد على دعمهم للنادى ومجلس‬ ‫اإلدارة فى ظل حجم اجلهود املبذولة‬ ‫سعيا لعودته لوضعه الطبيعى بني األندية‬ ‫املنافسة على البطوالت واأللقاب‪.‬‬ ‫ش ــه ــدت اجلــلــســة ح ــض ــور ك ــل من‬ ‫مصطفى دروي ــش وأن ــوس وإسماعيل‬ ‫حفنى وعادل أبوجريشة وسمير مرعى‬ ‫ومحمود حسن‪ ،‬فضال عن أحمد العجوز‬ ‫وأبــوطــالــب العيسوى وخــالــد القماش‬ ‫وأحمد قناوى وبشير عبدالصمد وعاطف‬ ‫عبدالعزيز وحمام إبراهيم وأحمد فكرى‬

‫الصغير بجانب كل من املستشار محمد‬ ‫الكلية‪ ،‬أمني الصندوق واملهندس سيد‬ ‫عبدالنعيم رســان‪ ،‬والدكتور إبراهيم‬ ‫فارس‪ ،‬واملهندس تامر موسى‪ ،‬ومحمد‬ ‫إبراهيم عبدالرحيم‪ ،‬أعضاء املجلس‬ ‫إضافة ملحمد خلف‪ ،‬مدير إدارة التسويق‬ ‫والتعاقدات‪.‬‬ ‫وأبدى عثمان سعادته بهذا االجتماع‬ ‫مبينًا أنه من الواجب تقدير كل شخص‬ ‫خدم الكيان؛ ألنه جزء من التاريخ الكبير‬ ‫للنادى اإلسماعيلى‪ ،‬مــؤكــدا على أن‬ ‫هؤالء النجوم قدموا كل شىء ح ًّبا ووالء‬ ‫وتضحية للنادى‪ ،‬متمنيا تواصل هذه‬ ‫اللقاءات التى يعتبرها رسالة محبة لكل‬ ‫من ضحى من أجل الكيان‪.‬‬ ‫وعبر النجوم القدامى عن سعادتهم‬ ‫بتواصل أعضاء مجلس اإلدارة بشكل‬

‫دائــم معهم والسعى دائما على األخذ‬ ‫برأيهم فى العديد من األمور‪.‬‬ ‫وط ــال ــب عــثــمــان ال ــس ــادة احلــضــور‬ ‫بضرورة تقدمي مزيد من الدعم واملساندة‬ ‫للفريق الـ ــذى يــحــتــاج ملـــــؤازرة أبنائه‬ ‫املخلصني والتكاتف حتت راية الدراويش‬ ‫من أجل عبور اخلطوة األهم بالبطولة‬ ‫العربية واملتمثلة فى لقاء اإليــاب أمام‬ ‫االحتاد عقب االنتصار على األخير بعقر‬ ‫داره بجولة الذهاب بهدف دون رد‪ .‬ومن‬ ‫جانبهم فقد أكد جنوم النادى القدامى أن‬ ‫الفريق قادر على تعويض النقاط املفقودة‬ ‫مبسابقة الدورى والصعود للمربع بشكل‬ ‫تدريجى فى ظل ضيق فارق النقاط بني‬ ‫األندية‪ ،‬مشيدين بقرار تولى الفرنسى‬ ‫ديديه جوميز اإلدارة الفنية ويعاونه جهاز‬ ‫فنى من أبناء النادى املميزين‪.‬‬


‫أخبار العالم‬

‫اخلميس ‪ - ٢٠٢٠/١/١٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٩٤‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5694 - Thursday 16/1/2020‬‬

‫‪7‬‬

‫«النواب» الليبى يطالب البرلمان العربى بسحب االعتراف من «السراج»‬ ‫‪9‬أنقرة‪ :‬من السابق ألوانه الحديث عن انهيار وقف إطالق النار‪ ..‬وفرق تدريب تركية تعمل حالي ًا فى ليبيا‬

‫كتبت ‪ -‬سوزان عاطف وخالد الشامى‪:‬‬

‫طــالــب رئــيــس مجلس الــنــواب الليبى‪ ،‬عقيلة‬ ‫صالح‪ ،‬البرملان العربى‪ ،‬بسحب االعــتــراف من‬ ‫املجلس الرئاسى حلكومة الوفاق بسبب انتهاكاته‬ ‫لإلعالن الدستورى و«اتفاق الصخيرات» املبرم‬ ‫فى املغرب بجانب دعم جهود الشعب الليبى فى‬ ‫مكافحة اإلرهاب والتصدى للغزو التركى‪.‬‬ ‫وشدد صالح‪ ،‬خالل كلمته فى جلسة البرملان‬ ‫الــعــربــى‪ ،‬أم ــس‪ ،‬فــى الــقــاهــرة‪ ،‬على أن مجلس‬ ‫النواب هو اجلسم الشرعى فى ليبيا‪ ،‬وال يعتد‬ ‫بأى اتفاقات دون موافقته‪ ،‬وأى اتفاق يوقع دون‬ ‫موافقة املجلس باطل وال أثر له‪.‬‬ ‫وحــث صالح‪ ،‬البرملان العربى على اعتبار ما‬ ‫قــام به املجلس الرئاسى من خــروقــات لالتفاق‬ ‫السياسى واإلع ــان الدستورى مساساً بسيادة‬ ‫ليبيا ووحدتها وسالمة الــدول املــجــاورة وهــو ما‬ ‫يستوجب سحب االعتراف به وأن يدعم البرملان‬ ‫العربى حق الليبيني وجيشهم الوطنى فى مكافحة‬ ‫اإلرهاب‪ ،‬والتصدى للغزو التركى‪ ،‬مطالباً بالدعم‬ ‫العلنى حلق الليبيني فى الــدفــاع عن أراضيهم‪،‬‬ ‫داع ًيا العرب لالستفادة من التجارب السابقة التى‬ ‫التزال األمة تعانى من نتائجها‪.‬‬ ‫وقال وزير اخلارجية السعودى‪ ،‬األمير فيصل‬ ‫بن فرحان آل سعود‪ ،‬إن األزمة الليبية فى صلب‬ ‫االهتمام السعودى‪ ،‬وبالده حريصة على احلفاظ‬ ‫على وحدة ليبيا‪ ،‬وإقامة حوار وطنى حقيقى يؤدى‬ ‫لسالم كامل بني أبنائها‪ ،‬الفتاً إلى أن األحــداث‬ ‫التى متر بها املنطقة تتطلب التصدى اجلاد لكافة‬ ‫التهديدات التى تواجه الدول العربية‪.‬‬ ‫ودعــا رئيس البرملان العربى‪ ،‬الدكتور مشعل‬ ‫السلمى‪ ،‬مجلس األمن واملجتمع الدولى إلى منع‬

‫عقيلة صالح خالل كلمته فى اجتماع البرملان العربى بالقاهرة أمس‬

‫تصوير‪ -‬أسامة السيد‬

‫نقل اإلرهابيني األجانب إلــى ليبيا‪ ،‬محذراً من‬ ‫خطورة التدخالت واملُخططات العدوانية التى‬ ‫تقوم بها دول إقليمية‪ ،‬تستهدف إحياء مطامعها‬ ‫االستعمارية‪ ،‬من خالل تكوين ميليشيات وأذرع لها‬ ‫داخل املجتمعات العربية وإرسال قوات عسكرية‬ ‫تنتهك سيادة هذه الدول والسيطرة على ثرواتها‪.‬‬ ‫ونبه «السلمى» إلى أن التطورات واملستجدات‬ ‫املتسارعة فى العالم العربى وصلت إلــى درجة‬ ‫غاية فى اخلطورة‪ ،‬فى ظل ما تشهده بعض الدول‬ ‫العربية من صراعات وتدخالت خارجية وما متثله‬ ‫ٍ‬ ‫مباشر لألمن القومى العربى‪.‬‬ ‫تهديد‬ ‫من‬ ‫ٍ‬ ‫وق ــال أحــمــد رسـ ــان‪ ،‬رئــيــس جلــنــة الــشــؤون‬ ‫العربية مبجلس الــنــواب املــصــرى‪ ،‬لـــ«املــصــرى‬ ‫اليوم»‪ ،‬إن مصر تدعم البرملان الليبى املنتخب‬ ‫املعبر عن جموع الشعب الليبى‪ ،‬وتدعم كذلك‬ ‫اجلــيــش الــوطــنــى الليبى بــقــيــادة املشير خليفة‬ ‫حــفــتــر‪ ،‬لــلــقــضــاء عــلــى اإلرهـــــاب واجلــمــاعــات‬ ‫املسلحة املتشددة‪ ،‬الفتا إلى أن ليبيا هى امتداد‬ ‫لألمن القومى املــصــرى ملشاركتهما فــى حــدود‬ ‫‪ 1200‬كيلومتر‪ ،‬مشدداً على ضرورة حل األزمة‬ ‫فى ليبيا سياسياً وليس عسكرياً‪.‬‬ ‫وقــال عضو مجلس الشورى السعودى‪ ،‬اللواء‬ ‫عبداهلل السعدون‪ ،‬إن هناك رفضا للتدخل التركى‬ ‫فى الشأن الليبى والذى يزيد من تفاقم املشكلة‬ ‫ويطيل أمد األزمــة‪ ،‬مؤكدا ضرورة تكاتف الدول‬ ‫العربية للحفاظ على وحدة ليبيا‪.‬‬ ‫وعلى هامش انعقاد اجتماعات البرملان العربى‪،‬‬ ‫قال القيادى الفلسطينى‪ ،‬عزام األحمد‪ ،‬إن أمريكا‬ ‫تــريــد تصفية القضية الفلسطينية عــن طريق‬ ‫«صفقة الــقــرن»‪ ،‬ســواء بنقل سفاراتها أو دعم‬ ‫االستيطان‪ ،‬مشدداً على ضــرورة إحياء اتفاقية‬

‫الدفاع العربى املشترك‪ ،‬نظرا ملا واجهته البلدان‬ ‫العربية فى العراق وسوريا واليمن وليبيا‪ ،‬موضحا‬ ‫أن جناح ثورة ‪ 30‬يونيو فى مصر‪ ،‬جعلها تفلت من‬ ‫املؤامرة التى كانت حتاك ضدها‪.‬‬ ‫وفى الشأن اليمنى‪ ،‬قال عضو مجلس شورى‬ ‫اليمن‪ ،‬علوى الباشا‪ ،‬إن العام اجلــارى سيشهد‬ ‫تسوية لألزمة اليمنية‪ ،‬بسبب ما يلوح فى األفق‬ ‫من انكماش للدور اإليرانى‪ ،‬وتزايد حالة التذمر‬ ‫من احلوثيني‪ ،‬موضحا أن هناك أهمية لتنفيذ‬ ‫نتائج مباحثات استوكهولم‪ ،‬التخاذ خطوات أخرى‬ ‫فى حل األزمة‪.‬‬ ‫وفى الشأن الليبيى قال وزيــر الدفاع التركى‬ ‫خلوصى أكار‪ ،‬أمس‪ ،‬إن فريق تدريب وتعاون تركى‬ ‫يعمل حالياً فى ليبيا‪ ،‬معتبرا أنه من السابق ألوانه‬ ‫احلديث عن انهيار وقف إطالق النار‪ ،‬بعدما رفض‬ ‫قائد قوات اجليش الوطنى الليبى‪ ،‬توقيع اتفاق‬ ‫هدنة خالل املحادثات التى شهدتها موسكو‪.‬‬ ‫وفى سياق متصل‪ ،‬قال وزير اخلارجية التركى‪،‬‬ ‫مولود جاويش أوغلو‪ ،‬إن املشير حفتر ال يريد ح ً‬ ‫ال‬ ‫سياسيا ولكن عسكرى‪.‬‬ ‫وقــال رئيس الــوزراء اإليطالى جوزيبى كونتى‬ ‫أمس األول‪ ،‬إن رومــا لن ترسل جنودا إيطاليني‬ ‫ملراقبة وقف إطالق النار فى ليبيا إن لم يكن ذلك‬ ‫فى ظــروف آمنة‪ ،‬وسياق سياسى واضــح للغاية‪،‬‬ ‫مشيراً إلــى أنــه سيتم تناول عملية املراقبة فى‬ ‫مؤمتر برلني‪.‬‬ ‫من جانبه قال رئيس املجلس األعلى حلكومة‬ ‫الوفاق فى ليبيا‪ ،‬خالد املشرى‪ ،‬إن مسودة بيان‬ ‫مؤمتر برلني حول ليبيا املزمع عقده فى ‪ 19‬يناير‬ ‫اجلارى‪ ،‬تتضمن العمل على ‪ 3‬مسارات‪ ،‬سياسية‬ ‫واقتصادية وأمنية وعسكرية‪.‬‬

‫بدء‬ ‫يعلن‬ ‫األمريكى‬ ‫«الشيوخ»‬ ‫«المسرحين»‬ ‫تمرد‬ ‫سحق‬ ‫بعد‬ ‫المخابرات‬ ‫مقار‬ ‫على‬ ‫يسيطر‬ ‫السودانى‬ ‫الجيش‬ ‫ُ‬ ‫محاكمة ترامب الثالثاء المقبل‬

‫منافسه الدميقراطى النتخابات الرئاسة عام ‪،2020‬‬ ‫واشنطن‪( -‬وكاالت)‪:‬‬ ‫أعلن زعيم الغالبية اجلمهورية فى مجلس الشيوخ جو بايدن‪ ،‬ويُشتبه فى أن ترامب ربط حينها صرف‬ ‫ميتش ماكونيل‪ ،‬أمس‪ ،‬أن محاكمة الرئيس األمريكى‪ ،‬مساعدات عسكرية بقيمة ‪ 400‬مليون دوالر ألوكرانيا‪،‬‬ ‫دونالد ترامب‪ ،‬قد تبدأ الثالثاء املقبل‪ ،‬بتهمتى «إساءة بإعالنها أنها ستحقق بشأن جنل بايدن‪ ،‬الذى عمل‬ ‫استغالل السلطة»‪ ،‬و«عرقلة عمل الكوجنرس»‪ ،‬بني عامى ‪ 2014‬و‪ 2019‬لدى مجموعة «جازبوريسما»‬ ‫ويجرى تعيني املسؤولني األساسيني عن هذه العملية األوكرانية‪ .‬الدميقراطيون يصوتون األربــعــاء على‬ ‫القضائية خالل األسبوع احلالى‪ ،‬وأشار ماكونيل إلى إحالة اتهامني رسميني لترامب إلى مجلس الشيوخ‬ ‫وقــال أعضاء فى مجلس النواب‬ ‫أنه يتوقع أن يرسل مجلس النواب‪،‬‬ ‫األمريكى إنــه كــان مقررا أمــس أن‬ ‫ذو الغالبية الدميقراطية‪ ،‬بنود االتهام‬ ‫يــصــوت املجلس على ق ــرار إحالة‬ ‫إلــى مجلس الشيوخ‪ ،‬بعد تصويت‬ ‫اتهامني رسميني فى إطــار مساءلة‬ ‫مقرر فى مجلس النواب‪ ،‬مساء أمس‪،‬‬ ‫الرئيس دونالد ترامب إلى مجلس‬ ‫على قرار إحالة التهمتني بحق ترامب‬ ‫الــشــيــوخ‪ ،‬وأوضــحــوا أن «بيلوسي»‬ ‫ملجلس الشيوخ‪.‬‬ ‫قــالــت إنــهــا ستعلن أســمــاء فريق‬ ‫وقـــال مــاكــونــيــل فــى تصريحات‬ ‫املــديــريــن الــدميــقــراطــيــن الــذيــن‬ ‫للصحفيني‪« :‬نعتقد أنــه إذا حدث‬ ‫ســيــرأســون االدعـــــاء فــى محاكمة‬ ‫ذل ــك‪ ،‬وهــو األم ــر املــرجــح‪ ،‬سنتابع‬ ‫ترامب‪ ،‬وكانت بيلوسى أجلت إحالة‬ ‫اخلطوات األولية هنا هذا األسبوع‪،‬‬ ‫االتهامات ملجلس الشيوخ فى محاولة‬ ‫والتى تشمل حضور رئيس املحكمة‬ ‫فاشلة جلعل مكونيل يوافق على ضم‬ ‫الدستورية العليا‪ ،‬لكى يؤدى أعضاء‬ ‫شهادات جديدة كان ميكن أن تلحق‬ ‫مجلس الشيوخ اليمني الدستورية‬ ‫دونالد ترامب‬ ‫الــضــرر بــتــرامــب‪ .‬وستشهد األيــام‬ ‫أمــامــه‪ ،‬وحتــديــد بعض اإلجـــراءات‬ ‫األولى من املحاكمة إجراءات شكلية‬ ‫األخـــرى»‪ ،‬وأض ــاف‪« :‬نــأمــل حتقيق‬ ‫ذلك باإلجماع‪ ،‬لنكون جاهزين لبدء املحاكمة الفعلية مثل أداء األعــضــاء اليمني واستعراض االتهامني‬ ‫الثالثاء املقبل»‪ ،‬واستبعد ماكونيل ما يتم تداوله رسميا‪ ،‬ويرجح عدم سماع املرافعات االستهاللية قبل‬ ‫بأنه سيحاول منع املحاكمة من املضى قدما‪ ،‬وقال األسبوع املقبل‪ ،‬وخالل املحاكمة يقوم أعضاء مجلس‬ ‫إن «التأييد ملشروع قانون لرد القضية قليل جدا أو الشيوخ بــدور هيئة املحلفني فى إج ــراءات يشرف‬ ‫معدوم‪ ،‬لدينا واجب االستماع إلى احلجج املقدمة»‪ .‬عليها رئيس املحكمة العليا األمريكية جون روبرتس‪،‬‬ ‫ومن غير املرجح إدانة ترامب اجلمهورى فى مجلس فى حني كان البيت األبيض وصف املحاكمة بأنها‬ ‫الشيوخ لسيطرة اجلمهوريني على غالبية ‪ 53‬مقعدا «سياسية بحتة»‪.‬‬ ‫وقال هوجان جيدلى املتحدث باسم البيت األبيض‪:‬‬ ‫مقابل ‪ 47‬للدميقراطيني‪ ،‬وذلك لصعوبة جتاوز عتبة‬ ‫«إنها رغبة فى كسب املزيد من القوة‪ .‬ال عالقة لذلك‬ ‫ثلثى األصوات املطلوب لعزله من منصبه‪.‬‬ ‫وكــانــت بيلوسى قــالــت إنــهــا تعتقد أن جلسات بسيادة القانون بأى شكل من األشكال ألن املواد التى‬ ‫االستماع فى حتقيقات عزل ترامب توصلت إلى «أدلة توصلوا إليها ال تشير فى الواقع إلى أى جرمية‪ .‬هى‬ ‫تكفى لعزله»‪ ،‬فى املحاكمة التى سيجريها مجلس مجرد محاولة لتشويه هذا الرئيس ألنهم يعرفون أنهم‬ ‫الشيوخ‪ .‬ويعود أساس القضية إلى محادثة هاتفية فى ال يستطيعون التغلب عليه فى صندوق االقتراع»‪ ،‬فيما‬ ‫‪ 25‬يوليو املاضى‪ ،‬طلب ترامب خاللها من الرئيس يواصل ترامب حملته للسباق نحو البيت األبيض فى‬ ‫األوكــرانــى فولودميير زيلينسكى‪ ،‬أن «يهتم» بأمر والية ويسكونسني‪.‬‬

‫‪9‬النائب العام‪ :‬تقديم المتهمين للمحاكمة العاجلة‪ ..‬و«البرهان»‪ :‬لن نسمح بحدوث انقالب‬ ‫كتب‪ -‬عنتر فرحات و(رويترز)‪:‬‬

‫متــكــنــت ال ــق ــوات املــســلــحــة الــســودانــيــة من‬ ‫استعادة السيطرة على جميع مقار املخابرات‬ ‫العامة فى اخلرطوم‪ ،‬من قبضة عناصر قوات‬ ‫هيئة العمليات السابقة التابعة للمخابرات‪،‬‬ ‫بعد متردهم وإطالقهم النار لساعات فى مقار‬ ‫للجهاز‪ ،‬وبــعــد محاصرتهم داخ ــل مبنيني فى‬ ‫عملية سريعة اقتحم خاللها عناصر من اجليش‬ ‫ومن قوات الدعم السريع قاعدتني للمخابرات‬ ‫وســط نــيــران كثيفة‪ ،‬ممــا أســفــر عــن مقتل ‪5‬‬ ‫أشخاص بينهم جنديان وإصابة ‪ 4‬آخرين‪.‬‬ ‫وأعلن اجليش السودانى‪ ،‬فى بيان‪ ،‬أنه فرض‬ ‫سيطرته على مقر هيئة العمليات‪ ،‬فى قاعدة‬ ‫بــحــرى بــحــى كــافــورى شــمــالــى اخلــرطــوم وفــى‬ ‫قاعدة الرياض قرب مطار اخلرطوم‪ ،‬ومواقع‬ ‫أمنية أخــرى‪ ،‬إثــر إطــاق نــار كثيف بعد مترد‬ ‫عناصر مت تسريحها مــن املــخــابــرات‪ ،‬موضحا‬ ‫أنــه أرســل دبــابــات للمنطقة‪ ،‬ومت إغــاق مطار‬ ‫اخلــرطــوم ملــدة ‪ 5‬ســاعــات وتــوقــفــت الــرحــات‬ ‫اجلوية‪ ،‬وذكر البيان أن «ما حدث نتيجة قرار‬ ‫منذ أشهر قضى بتسريح قــوة هيئة العمليات‬ ‫التابعة جلهاز األمن واملخابرات الوطنى السابق‪،‬‬ ‫إدارة املخابرات العامة احلالية‪ ،‬ومنح منسوبيها‬ ‫‪ 4‬خيارات هى‪ :‬االنضمام للقوات املسلحة‪ ،‬أو‬ ‫قوات الدعم السريع‪ ،‬أو البقاء بجهاز املخابرات‬ ‫العامة‪ ،‬أو التسريح وصــرف االستحقاقات»‪،‬‬ ‫وأضــاف البيان‪« :‬طلب معظم قــوات العمليات‬ ‫خيار التسريح ومت حتديد مستحقاتهم حسب‬ ‫الــلــوائــح والــقــوانــن املــالــيــة املــعــمــول بها بجهاز‬ ‫املــخــابــرات العامة وعند إعالنها لهم رفضوا‬ ‫قبوله»‪ ،‬وقــال‪« :‬نتيجة لهذا الرفض قامت كل‬ ‫الــقــوات فــى كــل مواقفهم بالرئاسة بالرياض‬ ‫ومــوقــع كــافــورى‪ ،‬ومــوقــع ســوبــا‪ ،‬ومــوقــع كــررى‬ ‫وبعض املــواقــع بالواليات بإطالق أعيرة نارية‬ ‫وقفل لبعض الطرق وترويع أمن املواطن‪ ،‬ونتيجة‬ ‫لهذه األحــداث التى تعتبر متــردا على السلطة‬ ‫مــن عــنــاصــر عسكرية منظمة بــذلــت الــقــيــادة‬ ‫العسكرية جهودا كبيرة لوقف هذه التصرفات‬

‫عناصر سابقة من املخابرات يطلقون النار أمام أحد املقار باخلرطوم أمس األول «أ‪.‬ف‪.‬ب»‬

‫بالطرق السلمية‪ ،‬وعندما فشلت تلك املساعى‬ ‫قررت القيادة اقتحام تلك املواقع باستخدام أقل‬ ‫قوة ممكنة فى وقت متزامن وفق خطة محكمة‬ ‫إلزالة هذا التمرد‪ ،‬وبأقل اخلسائر»‪.‬‬ ‫م ــن جــانــبــه‪ ،‬أكـــد رئــيــس مــجــلــس الــســيــادة‬ ‫االنــتــقــالــى‪ ،‬الــفــريــق أول عــبــدالــفــتــاح الــبــرهــان‬ ‫أن «جميع املقار األمنية حتت سيطرة القوات‬ ‫واملــجــال اجلــوى مــفــتــوح»‪ ،‬موضحا أن الــقــوات‬ ‫املسلحة متماسكة حلماية املرحلة االنتقالية‪،‬‬ ‫وأضاف «أن ما حدث محاولة إلجهاض الثورة‪،‬‬ ‫مشددا على عدم السماح بحدوث انقالب»‪.‬‬ ‫وقــال املتحدث باسم املخابرات العامة عبر‬ ‫«تويتر»‪« :‬‏مت احتواء املوقف وحقن الدماء عبر‬ ‫مفاوضات قادها مدير جهاز املخابرات بنفسه‬ ‫وسلم األفراد أسلحتهم وانصرفوا بأمان ودخلوا‬ ‫فى إجازة حلني تسلم حقوقهم»‪.‬‬ ‫وذكر مسؤولون أن العمالء األمنيني السابقني‬

‫خاضوا معارك وإطــاق نــار مع قــوات اجليش‬ ‫فــى اخلــرطــوم لعدة ســاعــات‪ ،‬وجنحت القوات‬ ‫احلكومية فى سحق التمرد‪ ،‬وقال رئيس األركان‪،‬‬ ‫محمد عــثــمــان احلــســن إن‪« :‬مــا حــدث يعتبر‬ ‫متردا‪ ،‬واجليش أظهر قدرته على وضع حد ملا‬ ‫حدث بأقل خسائر ممكنة»‪.‬‬ ‫وبدأ التمرد عندما أغلق املوظفون السابقون‬ ‫الذين مت تسريحهم فى املخابرات وجهاز األمن‪،‬‬ ‫حقلى نفط فى دارفور احتجاجا على املكافآت‬ ‫املالية واملــزايــا التى أقرتها احلكومة اجلديدة‬ ‫مــقــابــل إنــهــاء خــدمــاتــهــم فــى اجل ــه ــاز‪ ،‬وينتج‬ ‫احلقالن نحو ‪ 5‬آالف برميل من النفط يوميا‪.‬‬ ‫وقال املتحدث باسم احلكومة السودانية‪ ،‬فيصل‬ ‫محمد صالح‪ ،‬إن «بعض مناطق العاصمة شهدت‬ ‫متــردا التابعة جلهاز املــخــابــرات حيث خرجت‬ ‫وحدات منها للشوارع وأقامت املتاريس وأطلقت‬ ‫الرصاص فى الهواء»‪.‬‬

‫ومتثل قضية إعــادة هيكلة جهاز املخابرات‬ ‫أحد املطالب الرئيسية لالنتفاضة التى أدت إلى‬ ‫رحيل البشير‪ ،‬وقوبل تسريح هؤالء العناصر دون‬ ‫نــزع أسلحتهم بانتقادات وتــســاؤالت عن سبب‬ ‫عدم قيام السلطات باسترجاع تلك األسلحة‪،‬‬ ‫وأشـــار مــســؤولــون ســودانــيــون إلــى أن عناصر‬ ‫املــخــابــرات التى قامت بالتمرد موالية لنظام‬ ‫الرئيس املخلوع عمر البشير‪.‬‬ ‫وأكـــد رئــيــس الـــــوزراء ال ــس ــودان ــى‪ ،‬عــبــداهلل‬ ‫حــمــدوك‪ ،‬على «تويتر»‪« :‬نطمئن مواطنينا أن‬ ‫األحداث التى وقعت حتت السيطرة‪ ،‬ولن توقف‬ ‫مسيرتنا ولن تتسبب فى التراجع عن أهداف‬ ‫الــثــورة‪ ،‬املــوقــف الــراهــن يثبت احلــاجــة لتأكيد‬ ‫الشراكة احلالية والــدفــع بها لــأمــام لتحقيق‬ ‫األه ــداف العليا»‪ ،‬وأض ــاف‪« :‬جنــدد ثقتنا فى‬ ‫ال ــق ــوات املــســلــحــة والــنــظــامــيــة وقــدرتــهــا على‬ ‫السيطرة على املوقف»‪.‬‬ ‫وأكد النائب العام السودانى‪ ،‬تاج السر على‬ ‫احلبر‪ ،‬فى بيان‪ ،‬أن ما حدث من منتسبى هيئة‬ ‫العمليات املسرحني يشكل جرمية مترد بكامل‬ ‫أركانها‪ ،‬والبــد من التعامل مع مرتكبيها وفقا‬ ‫ألحكام القانون وتقدميهم للمحاكمات العاجلة‪،‬‬ ‫وطــالــب بــإجــراء التحقيقات الــازمــة للكشف‬ ‫عما حدث وإعادة هيكله جهاز املخابرات وفقا‬ ‫للوثيقة الدستورية‪ ،‬مشددا على رفع احلصانات‬ ‫وتقدمي املتهمني للمحاكمات عن اجلرائم التى‬ ‫ارتكبوها فــى حــق املــواطــنــن‪ ،‬وقــال فــى بيان‪:‬‬ ‫«ال ــب ــاد بــحــاجــة جلــهــاز اســتــخــبــارات يــصــون‬ ‫أمنها ولــيــس لــتــرويــع املــواطــنــن وزعــزعــة أمن‬ ‫البالد»‪ ،‬وأضاف أن «القصور فى إدارة اجلهاز‬ ‫الــذى ورد فى تصريحات نائب رئيس املجلس‬ ‫السيادى يجب أن يؤخذ مأخذ اجلد»‪ ،‬الفتا إلى‬ ‫أن «األمــن وسيادة حكم القانون هما األســاس‬ ‫الستقرار البالد فى هــذه املرحلة»‪ .‬وجــاء فى‬ ‫البيان‪« :‬نشير فى هذا الصدد إلى املادة ‪ 56‬من‬ ‫قانون األمن الوطنى ‪ ،2010‬والتى تنص على أنه‬ ‫يعاقب باإلعدام أو بالسجن املؤبد‪ ،‬حال التمرد‬ ‫أو املشاركة فيه»‪.‬‬

‫بوتين يقترح تعديالت دستورية لتعزيز دور البرلمان طهران ترفض «اتفاق ترامب» لحل النزاع النووى‬ ‫‪9‬حكومة «ميدفيديف» تقدم استقالتها للرئيس الروسى‬

‫‪9‬فيديو جديد يكشف إسقاط الطائرة األوكرانية بـ«صاروخين» إيرانيين‬

‫اقترح الرئيس الروسى فالدميير بوتني‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫إجــراء بعض التغييرات فى الدستور الروسى فى‬ ‫رسالته السنوية إلى البرملان‪.‬‬ ‫وقــال‪« :‬أعتبر أنــه من الــضــرورى قيام مواطنى‬ ‫البالد بالتصويت على مجموعة كاملة من التعديالت‬ ‫ً‬ ‫تاريخا‬ ‫املقترحة على دستور البالد»‪ ،‬دون أن يحدد‬ ‫للتصويت‪ ،‬بينما قدمت له حكومة رئيس الــوزراء‪،‬‬ ‫دميــتــرى ميدفيديف‪ ،‬استقالتها‪ ،‬وطالبها بوتني‬ ‫بتصريف األعمال حلني تشكيل حكومة جديدة‪ ،‬كما‬ ‫عرض الرئيس الروسى منصب نائب سكرتير مجلس‬ ‫األمن الروسى على «ميدفيديف»‪.‬‬ ‫ودعا بوتني إلى تعزيز صالحيات البرملان‪ ،‬ومنحه‬ ‫سلطة اختيار رئيس الــوزراء‪ ،‬إلى جانب مسؤوليات‬ ‫أخــرى‪ ،‬لكنه أضــاف أنــه يــود اإلبــقــاء على النظام‬ ‫الرئاسى القوى فى روسيا‪.‬‬ ‫وتــأتــى تصريحات بــوتــن‪ ،‬فــى وقــت يبحث فيه‬ ‫املراقبون عن دالئــل على الكيفية التى قد يعدل‬ ‫بها النظام السياسى قبل ‪ ،2024‬حني تنتهى واليته‬ ‫الرئاسية احلالية‪ ،‬ويصبح ملز ًما بالتنحى عن احلكم‬ ‫مبوجب الدستور‪.‬‬ ‫ولفت الرئيس الــروســى إلــى أنــه ليست هناك‬ ‫ضرورة لدستور جديد لبالده‪ ،‬معتب ًرا أن الدستور‬ ‫احلالى ميكنه البقاء عشرات السنوات‪ ،‬وطالب‬ ‫بشروط صارمة ملرشحى الرئاسة الروسية‪ ،‬مبا فيها‬ ‫أال يكون لدى املرشح جنسية أجنبية‪.‬‬ ‫وأضاف بوتني‪« :‬يتعني أن تبقى روسيا جمهورية‬ ‫رئاسية قوية‪ ،‬وللرئيس حتديد أولويات وأهداف عمل‬ ‫مقترحا تكليف مجلس النواب الروسى‬ ‫احلكومة»‪،‬‬ ‫ً‬ ‫بإقرار تعيني رئيس الوزراء ونوابه والفريق الوزارى‪،‬‬ ‫وأكد ضرورة أن يقوم الرئيس بتعيني رؤساء أجهزة‬ ‫األمــن والــدفــاع‪ ،‬بالتنسيق مع مجلس الفيدرالية‬ ‫«املجلس األعلى للبرملان»‪.‬‬

‫رفض الرئيس اإليرانى‪ ،‬حسن روحانى‪ ،‬اقتراحا‬ ‫إلبرام اتفاق جديد أُطلق عليه اسم «اتفاق ترامب»‬ ‫بهدف حل النزاع املتعلق باالتفاق النووى بني طهران‬ ‫والــغــرب‪ ،‬مــع الــواليــات املتحدة‪ ،‬قائال إنــه عرض‬ ‫«غريب» وانتقد روحانى‪ ،‬الرئيس األمريكى‪ ،‬دونالد‬ ‫ترامب‪ ،‬وقال إن ترامب «دائم النكوص بتعهداته»‪،‬‬ ‫وطالب روحانى‪ ،‬واشنطن بالعودة إلى االتفاق النووى‬ ‫الذى انسحبت منه فى ‪ .2018‬كان رئيس الــوزراء‬ ‫البريطانى بوريس جونسون‪ ،‬دعا ترامب أمس األول‬ ‫إلى صياغة اتفاق جديد يحل محل االتفاق النووى‬ ‫اإليــرانــى املبرم عــام ‪ 2015‬لضمان عــدم امتالك‬ ‫اجلمهورية اإلسالمية سالحا نوويا‪ ،‬وقال ترامب إنه‬ ‫اتفق مع جونسون على أن «اتفاق ترامب» ينبغى أن‬ ‫يحل محل االتفاق النووى‪.‬‬ ‫وقـــال روحــانــى إن إيـ ــران ميكنها الــعــدول عن‬ ‫اخلطوات التى تتجاوز القيود املنصوص عليها فى‬ ‫االتفاق مبجرد رفع العقوبات األمريكية املفروضة‬ ‫عليها‪ ،‬وأضاف‪« :‬ما فعلناه ميكن التراجع عنه‪ ،‬أيا‬ ‫ما نفعله فى امللف النووى خاضع إلشراف الوكالة‬ ‫الدولية للطاقة الــذريــة»‪ ،‬وفــى أكبر خطوة باجتاه‬ ‫تقليص التزامها فى االتفاق النووى‪ ،‬أعلنت إيران‬ ‫فى ‪ 5‬يناير اجلارى تخليها عن كافة قيود تخصيب‬ ‫اليورانيوم املنصوص عليها فى االتفاق‪.‬‬ ‫وردت بريطانيا وفرنسا وأملانيا على اخلطوة‬ ‫اإليــرانــيــة‪ ،‬بتفعيل آلية فض الــنــزاع التى يشملها‬ ‫االتفاق‪ ،‬مما قد يؤدى إلى إعادة فرض عقوبات األمم‬ ‫املتحدة على إيران‪ ،‬ووصفت إيران هذه اخلطوة بأنها‬ ‫«خطأ استراتيجى»‪.‬‬ ‫على صعيد آخر‪ ،‬أعلن التليفزيون اإليرانى‪ ،‬أن‬ ‫السفير البريطانى فى إي ــران‪ ،‬روب ماكير‪ ،‬غادر‬ ‫طهران‪ ،‬أمــس‪ ،‬عبر الدوحة‪ ،‬وكــان املتحدث باسم‬ ‫السلطة القضائية فى إيران غالم حسني إسماعيلى‪،‬‬

‫كتبت‪ -‬منة خلف‪:‬‬

‫الرئيس الروسى أثناء إلقاء خطابه السنوى للبرملان «رويترز»‬

‫وتابع بوتني أن «بالده ال تهدد أحدًا‪ ،‬وأن خطوات‬ ‫بــاده العسكرية تهدف إلــى تعزيز األمــن القومى‬ ‫الروسى فقط»‪.‬‬ ‫وأوضــح‪ ،‬خالل رسالته السنوية‪« :‬القوى النووية‬ ‫اخلمس فى العالم مسؤولة عن األمن فى كوكبنا‪،‬‬ ‫ونحن جاهزون للحوار فى هذا اإلطــار»‪ ،‬وأضاف‪:‬‬ ‫«الــقــدرات الدفاعية لروسيا مضمونة لعشرات‬ ‫السنني‪ ،‬ويجب علينا العمل إلعداد أنظمة دفاعية‬ ‫للمستقبل»‪ .‬وقال «ميدفيديف»‪ ،‬خالل لقائه بوتني‪:‬‬ ‫«إن رسالة الرئيس الروسى حددت أولويات العمل‬

‫فى بلدنا للعام املقبل‪ ،‬وأوضح عد ًدا من التغييرات‬ ‫األساسية فى دستور روسيا‪ ،‬وبعد تبنيها‪ ،‬ستحدث‬ ‫تغيرات مهمة ليس فقط على عدد من مواد الدستور‪،‬‬ ‫ولكن على توازن السلطات ككل»‪.‬‬ ‫وأضــاف‪« :‬يتعني علينا بصفتنا حكومة االحتاد‬ ‫الروسى أن نوفر لرئيس البالد الفرصة التخاذ‬ ‫جميع القرارات الالزمة لذلك‪ ،‬وفى هذه الظروف‬ ‫أعتقد أنــه مــن الــصــواب‪ ،‬وفـ ًقــا للمادة ‪ 117‬من‬ ‫الدستور الروسى‪ ،‬أن تستقيل احلكومة الروسية‬ ‫فى التكوين احلالى»‪.‬‬

‫كتبت‪ -‬منة خلف‪ ،‬ووكاالت‪:‬‬

‫الرئيس اإليرانى يتحدث خالل اجتماع مجلس الوزراء فى طهران «رويترز»‬

‫أعلن‪ ،‬أن السفير البريطانى فى طهران شخص‬ ‫غير مرغوب فيه بالبالد بعد مشاركته فى جتمع‬ ‫وتصوير مكان التجمع وتأدية دور املحرض لتشكيل‬ ‫جتمعات واستمرارها بشكل غير قانونى‪ ،‬يعتبر‬ ‫أم ــراً غير مقبول بــأى شكل مــن األشــكــال‪ .‬وفى‬ ‫الــوقــت نفسه‪ ،‬نشرت صحيفة «نــيــويــورك تاميز»‬ ‫األمريكية مقطع فيديو جديدا للحظة استهداف‬ ‫احلرس الثورى اإليرانى طائرة الركاب األوكرانية‬ ‫فجر األربعاء املاضى‪ ،‬مما أسفر عن مقتل جميع‬ ‫ركابها البالغ عددهم ‪ 176‬راكبا‪ ،‬وبحسب مقطع‬

‫الفيديو‪ ،‬مت استهداف الطائرة «بصاروخني»‪ ،‬وليس‬ ‫صاروخا واحــدا‪ ،‬من قبل منظومة الدفاع اجلوى‬ ‫اإليرانية التابعة للحرس الثورى‪ .‬واعتقلت السلطات‬ ‫اإليرانية الشخص الــذى صــور «مشهد الصاروخ‬ ‫الــذى أصــاب الطائرة األوكــرانــيــة»‪ ،‬وذلــك إلجــراء‬ ‫مزيد من التحقيقات وفقا لوكالة «تسنيم» اإليرانية‬ ‫شبه الرسمية‪ ،‬فى حني لم يتضح اسم الشخص أو‬ ‫طبيعة االتهامات املُوجهة إليه‪ .‬وطالب مكتب االدعاء‬ ‫األوكرانى‪ ،‬أمس‪ ،‬السلطات اإليرانية‪ ،‬بتسليم كييف‬ ‫الصندوقني األسودين للطائرة‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫حوار‬

‫اخلميس ‪ - ٢٠٢٠/١/١٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٩٤‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5694 - Thursday 16/1/2020‬‬

‫تدشين مركز عالمى لجراحات القلب فى مدينة أكتوبر الشهر المقبل‬ ‫‪9‬المشروع على مساحة ‪ ٣٥‬فدانًا‪ ..‬العمالة مصرية‪ ..‬التصميمات إنجليزية‪ ..‬العالج مجانى‪ ..‬والوساطة «خارج الخدمة»‬

‫يبدأ تدشني مركز مجدى يعقوب جلــراحــات القلب‬ ‫مبدينة السادس من أكتوبر‪ ،‬بداية فبراير املقبل‪ ،‬حيث يقام‬ ‫على مساحة ‪ 35.67‬فدان‪ ،‬ويتكون املبنى اجلديد من ‪5‬‬ ‫طوابق حتتوى على ‪ 5‬غرف للعمليات‪ ،‬و‪ 5‬غرف للقسطرة‪،‬‬ ‫بينما يكون عدد األس ّرة ‪ 405‬أس ّرة‪ .‬ومت تخصيص مساحة‬ ‫داخل املركز إلقامة مركز أبحاث علمية يعتبر أكبر مركز‬ ‫فى مصر فى هذا املجال‪ ،‬ومت مراعاة أن يكون هناك مكان‬ ‫متسع للبحث العلمى مجهز بأحدث التقنيات احلديثة‬ ‫واملتطورة والتى مت إعداد فريق طبى وفنى من أجل العمل‬ ‫عليها‪ ،‬إميانا من القائمني على املستشفى بــأن البحث‬ ‫العلمى هو الطريق األول واألساسى لنهضة األمم وتقدمها‪،‬‬ ‫وبه ترتقى الشعوب وتنتقل آلفاق جديدة فى مجاالت العلم‬ ‫والتكنولوجيا‪.‬‬ ‫وقالت مصادر مسؤولة فى املركز إنه مت التفكير فى‬

‫إقامة املركز فى مدينة السادس من أكتوبر باجليزة‪ ،‬بعدما‬ ‫ازداد الضغط على مركز أســوان‪ ،‬كونه أصبح من أجنح‬ ‫مراكز جراحات القلب فى العالم‪ ،‬وباتت أعداد املرضى‬ ‫أضعاف ما ميكن التعامل معهم‪ ،‬لذا كان البد من إنشاء‬ ‫مركز آخر يستوعب احلاالت خاصة احلرجة منها‪ ،‬والتى‬ ‫أصبحت تؤرق املسؤولني عن املركز فى أسوان‪ ،‬حيث يتردد‬ ‫عليه يوم ًيا مئات املرضى من داخل وخارج البالد‪ً ،‬‬ ‫أمل فى‬ ‫احلصول على تلك اخلدمة العاملية‪ ،‬والتى أصبحت محط‬ ‫أنظار الدول الكبرى‪ ،‬ملا حتويه من تقنية عالية وخدمات‬ ‫طبية جتعل املريض فى أمان وثقة بأنه داخل مكان يحترم‬ ‫مرضه ويرعاه على أفضل ما تكون الرعاية‪.‬‬ ‫ويستهدف املركز املزمع إنشاؤه إجراء ما ال يقل عن ‪12‬‬ ‫ألف عملية فى العام‪ ،‬حيث يكون نصيب عمليات القلب‬ ‫املفتوح منها ‪ 3000‬عملية‪ ،‬فيما سيتم إجراء ما يقارب الـ‪9‬‬

‫آالف عملية قسطرة‪ ،‬وهى أضعاف ما يتم استهدافه فى‬ ‫أسوان الذى يقوم بإجراء ‪ 1000‬عملية قلب مفتوح سنويا‪،‬‬ ‫و‪ 3000‬عملية قسطرة‪.‬‬ ‫وتكون األولوية دائما للحاالت احلرجة واألكثر خطورة‪،‬‬ ‫ونصيب األطفال منها ال يقل عن ‪ %60‬من مجموع العمليات‬ ‫التى ستجرى‪ ،‬ومن أبــرز ما مت التأكيد عليه فى الئحة‬ ‫ً‬ ‫ضغوطا‬ ‫املركزين هو عدم الرضوخ للوساطة‪ ،‬التى تشكل‬ ‫على األطباء واملسؤولني داخل املستشفيات‪.‬‬ ‫كما أن هناك استراتيجية تعمل على املدى البعيد‪ ،‬وأبرز‬ ‫ما فيها هو إعداد كوادر وكفاءات باستمرار من خالل تناقل‬ ‫اخلبرات‪ ،‬حتى يصبح لدى مصر أعداد كبيرة مؤهلة متتلك‬ ‫القدرة على التعامل مع مستجدات املجال‪.‬‬ ‫وأضافت املصادر أنه من املقرر أن يتم إنشاء املركز ٍ‬ ‫بأياد‬ ‫مصرية‪ ،‬حيث ستنفذ التصميمات التى وضعت من أكبر‬

‫مكاتب الهندسة فى إجنلترا‪ ،‬ومت مراعاة ضرورة أن تكون‬ ‫اإلنــشــاءات والعمالة من أبناء الوطن‪ ،‬مع وضع مخطط‬ ‫زمنى إلنهاء األعمال‪ ،‬على أن يكون افتتاح املركز بعد عامني‬ ‫وحتديدا فى ‪ ،2022‬كما متت مراعاة إيجاد مساحات‬ ‫خضراء وأماكن ملمارسة الرياضة‪ ،‬مع النظر إلى أهمية أن‬ ‫تكون جميع األماكن بها تهوية جيدة تعجل بالشفاء ومتنح‬ ‫املريض راحة نفسية عالية‪.‬‬ ‫يذكر أن مركز مجدى يعقوب جلــراحــات القلب فى‬ ‫أسوان‪ ،‬مت العمل به منذ عام ‪ ،2008‬ويعد منظمة ال تهدف‬ ‫للربح‪ ،‬غير حكومية تقدم خدمات طبية مجانية ألبناء‬ ‫مصر واخلارج فى مجال أمراض القلب واألوعية الدموية‪.‬‬ ‫ويبلغ عدد موظفى املركز ما يقارب ‪ 800‬شخص‪ ،‬يعملون‬ ‫وفق نظام مت وضعه مسبقا من قبل مجلس اإلدارة الذى‬ ‫يترأسه الدكتور مجدى يعقوب‪ ،‬وينوب عنه الدكتور مجدى‬

‫الدكتور مجدى إسحاق الرئيس التنفيذى لـ «مؤسسة مجدى يعقوب» لـ «‬

‫إسحاق‪ ،‬ويبقى مجلس اإلدارة واحدا للمركزين‪ ،‬بينما إدارة‬ ‫كل مستشفى مختلفة عن األخرى‪ .‬وراعى مجلس اإلدارة‪،‬‬ ‫أن يكون العمل فى املستشفى اجلديد غير مؤثر على كفاءة‬ ‫وقدرة مركز أسوان‪ ،‬مبعنى أن لكل مستشفى كوادره وطاقمه‬ ‫الطبى واإلدارى فى ظل وجود تنسيق ومساعدات متبادلة‬ ‫بينهما‪ ،‬وبدأ القائمون على املبنى اجلديد مخاطبة جامعات‬ ‫ومراكز عاملية من أجل الترتيب لتبادل اخلبرات واالستفادة‬ ‫من اإلمكانيات املختلفة‪ .‬وحترص الدولة على دعم املشروع‬ ‫اجلديد بكافة اإلمكانات املادية واملعنوية‪ ،‬بد ًءا من الرئيس‪،‬‬ ‫مرو ًرا باحلكومة واملسؤولني‪ ،‬وهى سياسة تنتهجها الدولة‬ ‫بعد أن أثبت مركز مجدى يعقوب جلراحات القلب بأسوان‪،‬‬ ‫جناحاته املبهرة وبات فخ ًرا ملصر والعرب كافة فى كل بقاع‬ ‫األرض‪ ،‬أمال فى أن يكون مبصر أكثر من مستشفى عاملى‬ ‫يقدم خدمات طبية ضخمة باملجان‪.‬‬

‫»‪:‬‬

‫نستهدف إجراء ‪ 12‬ألف عملية سنو ًيا‬

‫قــال الدكتور مجدى إســحــاق‪ ،‬الرئيس‬ ‫التنفيذى ملؤسسة مجدى يعقوب جلراحات‬ ‫القلب‪ ،‬إن مركز مجدى يعقوب املقرر بدء‬ ‫تدشينه خــال أيــام مبدينة السادس من‬ ‫أكتوبر‪ ،‬من املستهدف أن يتم إجراء ‪ 12‬ألف‬ ‫عملية سنويا بداخلها‪ ،‬وأن النصيب األكبر‬ ‫منها سيكون لألطفال‪.‬‬ ‫وأضاف «إسحاق»‪ ،‬خالل حواره لـ«املصرى‬ ‫اليوم»‪ ،‬أن التمويل ما بني تبرعات مصريني‬ ‫ودول خليجية ومؤسسات عاملية تساهم‬ ‫فى مراكز القلب‪ ،‬كما أن الــدولــة بجميع‬ ‫مؤسساتها‪ ،‬وعلى رأسها الرئيس عبدالفتاح‬ ‫السيسى‪ ،‬يدعمون املشروع ماديا ومعنويا‬ ‫ألبعد مدى‪ .‬وأوضح أن مجلس اإلدارة شدد‬ ‫على أن يكون العالج داخل املركز اجلديد‬ ‫مجانيا مدى احلياة‪ ،‬كما يتم فى نظيره‬ ‫بــأســوان‪ ،‬الفتا إلــى أن الدكتور «يعقوب»‬ ‫هدد باالستقالة من رئاسة املؤسسة‪ ،‬فى‬ ‫حال التفكير بإنشاء قسم اقتصادى‪ .‬وأشار‬ ‫إلى أن تصميم املبنى مت بواسطة أكبر املراكز‬ ‫الهندسية فى لندن‪ ،‬بينما سيكون البناء‬ ‫والتشييد بأياد مصرية ‪ ،%100‬وعن الطاقم‬ ‫الطبى أوضح أنه مت تدريب وإعــداد فريق‬ ‫على أعلى مستوى كى يتولى مهمة العمل‬ ‫داخل املستشفى الذى هو امتداد لنظيره‬ ‫فى أسوان‪ ،‬والذى وصفه بأنه مفخرة مصر‬ ‫والعرب‪ ..‬وإلى نص احلوار‪:‬‬

‫■ ف ــى ال ـب ــداي ــة م ــاه ــى تـفــاصـيــل م ـش ــروع مــركــز‬ ‫مجدى يعقوب اجلــديــد جلــراحــات القلب‪ ،‬والــذى‬ ‫سيتم إنشاؤه مبدينة أكتوبر؟‬ ‫ املــشــروع هو امــتــداد ملركز القلب بأسوان‪،‬‬‫واسمه مركز مجدى يعقوب العاملى جلراحات‬ ‫وأبحاث القلب‪ ،‬وسيقام على مساحة ‪ 35‬فدانا‬ ‫فى مدينة السادس من أكتوبر مبنطقة بالقرب‬ ‫من جامعة الدكتور أحمد زويل لألبحاث العلمية‪،‬‬ ‫ونتطلع إلى أن يكون صرحا طبيا عامليا‪ ،‬حيث قمنا‬ ‫بــاإلعــداد له مسبقا بشكل ممتاز‪ ،‬وفيه اهتمام‬ ‫باجتاهات مختلفة أهمها العالج والعلم واخلبرة‪،‬‬ ‫وسترى الدنيا شيئا من إبداعات املصريني‪.‬‬ ‫■ متى سيتم البدء فى تنفيذ هذا املشروع؟‬ ‫ هناك خطة وضعت منذ أشهر مضت باالتفاق‬‫مع الشركات املنفذة توضح عملية البناء والتشييد‬ ‫والتشغيل وتتلخص فى وضع حجر األساس للمبنى‬ ‫بداية فبراير املقبل ثم تأتى مرحلة البناء‪ ،‬والتى‬ ‫من املقرر لها أول يونيو ‪ 2020‬بحيث تنتهى فى‬ ‫يونيو من عام ‪ 2022‬على أن يبدأ العمل الرسمى‬ ‫باملركز فى النصف الثانى من العام نفسه‪ ،‬وهى‬ ‫مواعيد اشترطنا على املنفذين االلتزام بها ونحن‬ ‫مستعدون متاما لهذا العمل الضخم وفق خطة‬ ‫وضعناها من قبل‪ ،‬وقد راعينا فيها كل صغيرة‬ ‫وكبيرة من أجــل أن نصل إلــى أحــدث شــىء فى‬ ‫العالم‪ ،‬وقد أخذنا على عاتقنا أن يكون املركز‬ ‫اجلديد امتدادا لنجاحات مركز أسوان‪.‬‬ ‫■ باملناسبة ما الشركات التى أسند إليها إقامة‬ ‫ذلك املشروع الضخم؟‬ ‫‪ -‬كانت فكرة إسناد مهمة إقامة املركز بالنسبة‬

‫الدولة والسيسى‬ ‫يدعمان المستشفى‬ ‫الجديد‪ ..‬والمركز‬ ‫يخدم العالم بأكمله‬ ‫البناء بأيد‬ ‫وطنية‪ ..‬واالفتتاح‬ ‫خالل عامين‬ ‫والبحث العلمى‬ ‫من أولوياتنا‬ ‫‪«9‬يعقوب» رفض تخصيص جزء اقتصادى بالمستشفيات وهدد باالستقالة‬ ‫حاوره‪ -‬طارق صالح‬ ‫تصوير‪ -‬سمير صادق‬ ‫لنا من أكثر األشياء التى شغلتنا حيث رغبنا فى‬ ‫أن متتلك مصر صرحا ضخما مجهزا بطريقة‬ ‫تخدم املرضى والعلم معا‪ ،‬ولذلك وبعد دراسات‬ ‫مستفيضة قررنا إسناد مهمة التصميمات إلى أكبر‬ ‫مكاتب اجنلترا فى هذا املجال‪ ،‬وقد أنهى املهمة‬ ‫بنجاح فائق أسعدتنا جميعا‪ .‬ومت االتفاق مع شركة‬ ‫دار الهندسة لإلنشاءات من أجل إقامة املبنى وفى‬ ‫املواعيد املحددة له سلفا يعنى البناء بسواعد‬ ‫مصرية مائة باملائة وهو املطلوب‪.‬‬ ‫■ ما مكونات ومشتمالت املبنى احلديث؟‬ ‫ املركز يتكون من خمسة طوابق تشمل أماكن‬‫تتسع لـ‪ 300‬سرير منها ‪ 120‬عناية مركزة لألطفال‬ ‫وحديثى الوالدة‪ ،‬ممن ال تزيد أعمارهم على أسبوع‬ ‫نظرا للمشاكل الصحية فى القلب التى تواجه‬ ‫كثيرا من أبنائنا حديثى الــوالدة‪ ،‬وأيضا يحتوى‬ ‫على خمس غــرف للعمليات ومثلها للقسطرة‪،‬‬ ‫وداخل املركز مت تخصيص مساحة ‪ 500‬متر ملركز‬ ‫أبحاث علمية وآخر كمركز تعليمى‪ ،‬والفكرة هنا‬ ‫أننا أردنا أن يكون لدينا صرح طبى وعلمى بحيث‬

‫مجدى إسحاق أثناء حواره لـ «املصرى اليوم»‬

‫يقدم عالجا للمرضى‪ ،‬وفى الوقت نفسه يكون‬ ‫مقصدا للتدريب ومنطقة للبحث العلمى الذى‬ ‫أصبح العمود األساسى للنجاح فى كافة املجاالت‪.‬‬ ‫■ أخبرنا عن األسباب التى دعتكم للتفكير فى‬

‫إن ـشــاء مــركــز جــديــد للقلب مبــديـنــة ال ـســادس من‬ ‫أكتوبر‪ ،‬خاصة أن لدينا مركزا عامليا بأسوان؟‬ ‫ احلقيقة أننا فكرنا فى إنشاء صرح عمالق‬‫خلدمة جراحات القلب بعد أن أصبح مركز أسوان‬

‫يضيق على املرضى وأصحاب احلاالت احلرجة‪،‬‬ ‫فهو مقصد لكل مريض ليس من مصر والعرب‬ ‫فقط‪ ،‬بل من كافة الدول كونه بات منوذجا يدرس‬ ‫فى تقدمي اخلدمة العالجية بطريقة رائعة معتمدا‬ ‫على العلم والتقدم مما أدى إلى زيادة الضغط عليه‬ ‫من داخل وخــارج مصر‪ ،‬وكان لزاما علينا إيجاد‬ ‫حلول الستيعاب احل ــاالت‪ ،‬فاستقر الــرأى على‬ ‫مستشفى جديد بأكتوبر‪.‬‬ ‫■ كم عــدد احلــاالت التى يتم عالجها فى املركز‬ ‫اجلديد باملقارنة مبركز أسوان؟‬ ‫ فى املركز اجلديد سيكون عــدد العمليات‬‫‪ 3000‬بينما بقسم القسطرة نستهدف إجــراء‬ ‫‪ 9000‬حالة فى العام الواحد وغرف العمليات ‪5‬‬ ‫وغــرف القسطرة ‪ 5‬وعــدد األســرة ‪ 304‬وتبقى‬ ‫مساحة املركز اجلديد ‪ ٣٥٫٦٧‬فــدان ومساحة‬ ‫املستشفى تقام على ‪ 27‬فدانا‪.‬‬ ‫■ وما التكلفة الكلية للمركز اجلديد؟‬ ‫ إجمالى التكلفة يصل إلى ‪ 220‬مليون دوالر‬‫وهو رقم ليس ضخما بالنظر إلى املبنى وجتهيزاته‪،‬‬ ‫ولك أن تتخيل أن غرفة العمليات املجهزة بطريقة‬ ‫حديثة تصل إلى ‪ ١٫٦‬مليون دوالر بالنظر إلى أننا‬ ‫لدينا خمس غرف عمليات متساوية اإلمكانيات‬ ‫الفائقة اجلـــودة واملــتــطــورة إضــافــة إلــى غرف‬ ‫العمليات هناك وغرف للقسطرة‪ ،‬وملعلوماتك فإن‬

‫غرفة القسطرة تتكلف أضعاف غرف العمليات‪،‬‬ ‫حيث تصل غرفة القسطرة الواحدة إلى تكلفة‬ ‫تقدر بـ ‪ 3‬ماليني دوالر‪ ،‬أيضا تعاقدنا على أجهزة‬ ‫كــبــرى ونـ ــادرة حيث يــكــون مجموع أســعــار تلك‬ ‫األجهزة ‪ 40‬مليون دوالر فى حني تقدر تكلفة البناء‬ ‫كامال بـ‪ 180‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫■ ومن أين تأتون بتمويل كل هذا؟‬ ‫ احلقيقة أن املصريني دائــمــا فيهم اخلير‬‫ومحبون لوطنهم‪ ،‬حيث يسكنهم العطاء‪ ،‬فهناك‬ ‫تبرعات باستمرار من رجال أعمال‪ ،‬وأيضا هناك‬ ‫أشخاص عاديون‪ ،‬وال ننسى أشقاءنا فى اخلليج‬ ‫خاصة اإلمــارات والسعودية وباقى دول اخلليج‪.‬‬ ‫الصراحة يقدمون لنا العون واملساعدة إلميانهم أن‬ ‫هذا الصرح الضخم ال يخدم املصريني فقط بل‬ ‫يخدم أبناء األمة العربية بأكملها فلهم كل التقدير‬ ‫واالحترام والشكر وال ميكن أن نغفل الدعم الكامل‬ ‫من الدولة واجليش والرئيس عبدالفتاح السيسى‬ ‫حيث يقفون معنا يقدمون لنا كل ما نحتاج دون‬ ‫تــردد وهى شيمة املصريني جتدهم فى املواقف‬ ‫الصعبة ويقفون يلمعون كالذهب وبريقهم الينطفئ‬ ‫أبدا حتى ينيروا الطريق إضافة إلى ذلك هناك‬ ‫بعض املعونات مقدمة من جمعيات خيرية أمريكية‬ ‫تهتم باألطفال ورعايتهم‪.‬‬ ‫■ ه ــل مي ـكــن أن ي ـتــم الـتـفـكـيــر ف ــى إن ـش ــاء جــزء‬ ‫اقتصادى فى املركز اجلديد؟‬ ‫ لــن يــحــدث هــذا األم ــر أب ــدا‪ ،‬وقــد اشترط‬‫الدكتور مجدى يعقوب فى بداية العمل بأسوان‪،‬‬ ‫وأيضا كرر اشتراطه عند االتفاق على مركز أكتوبر‬ ‫بأن اخلدمة الطبية مجانية‪ ،‬وليس لها أى مقابل‬ ‫مادى مطلقا‪ ،‬وقال إن حدث أى شىء غير هذا‬ ‫سأنسحب فورا ولن أرضى بأن يكون العالج مقابل‬ ‫املال‪ ،‬فهذا مرفوض متاما فهو باملجان‪.‬‬ ‫■ حدثنا عن فريق العمل باملركز اجلديد‪ ..‬وهل‬ ‫سيكون من أطباء وممرضى أســوان أم هناك خطة‬ ‫جديدة؟‬ ‫ نحن لم نخطط للبناء قبل أن جنهز العنصر‬‫البشرى‪ ،‬وبالتالى كانت أولوياتنا هى أن نضع‬ ‫أيــديــنــا عــلــى األهـــم وه ــو األطــبــاء واملــمــرضــون‬ ‫واملعاونون ثم بعد أن اطمأنت قلوبنا شرعنا فى‬ ‫اتخاذ اخلطوات الالحقة‪ ،‬وأستطيع أن أؤكد لكم‬ ‫أننا جاهزون بأطباء مدربني على مستوى عاملى‬ ‫فى شتى التخصصات دون أن يخل ذلك بفريق‬ ‫أسوان الطبى فنحن نحافظ على ما وصلنا إليه‬ ‫ونتطلع أن تستمر اخلدمة بهذا املستوى‪ ،‬وننظر‬ ‫إلى تطويرها دائما‪.‬‬ ‫■ الــدكـتــور مـجــدى إسـحــاق الــرئـيــس التنفيذى‬ ‫ملــركــز مـجــدى يعقوب للقلب نــائــب رئـيــس مجلس‬ ‫اإلدارة نريد معرفة كيف يسير يومك؟‬ ‫ أستيقظ فى الساعة التاسعة صباحا حيث‬‫أتناول الشاى فور نهوضى من على السرير‪ ،‬ثم‬ ‫بعدها أجهز نفسى للعمل حتى أدخل فى خلوة مع‬ ‫اإلمييالت اخلاصة بالشغل‪ ،‬وأظل فيها تقريبا منذ‬ ‫التاسعة والنصف إلى الثانية عشرة ظهرا‪ ،‬بعدها‬ ‫أبدأ مرحلة املقابالت املتعلقة باملستشفى سواء‬ ‫مقابالت من الداخل أو اخلارج ملدة ثالث ساعات‪،‬‬ ‫ثم أحترك ملباشرة أمور بعينها‪ ،‬وأظل كذلك حتى‬ ‫السابعة مساء موعد وجبة الطعام الوحيدة لى‪،‬‬ ‫أعود بعدها ملباشرة اإلشراف على العمل ومحاولة‬ ‫إنهاء كافة متطلبات املستشفى حتى التاسعة‪،‬‬ ‫وعندها أبدأ فى خلوة جديدة مع الكتب والقراءة‬ ‫التى أظل معها حتى الثالثة فج ًرا ثم أنام‪.‬‬


‫اخلميس ‪ - ٢٠٢٠/١/١٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٩٤‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5694 - Thursday 16/1/2020‬‬

‫وجدتها‬ ‫نيوتن‬

‫‪newtonalmasry4@gmail.com‬‬

‫رؤساء دخلوا التاريخ‬

‫أمس حتدثت عن حب املال وحب السلطة‪.‬‬ ‫بعدها جاءتنى على «املــحــمــول» مجموعة‬ ‫صــور لقصر عــابــديــن‪ .‬الــصــور أبهرتنى‪.‬‬ ‫مــا كــل هــذه الــروعــة والفخامة واجلــمــال!‬ ‫لألسف لــم أ ُز ْر هــذا القصر فــى حياتى‪.‬‬ ‫فكرت‪ :‬فخامة القصر تعكس مدى اجلاه‬ ‫والسلطة ملَن عاش فى هذا القصر‪ .‬كيف‬ ‫لشخص يتمتع بكل هذا اجلاه والسلطة أن‬ ‫يفكر يو ًما فى مغادرة هذا املكان بكل ما‬ ‫يرمز إليه؟ طبيعة البشر تقول عكس ذلك‪.‬‬ ‫إذا ل ــم مي ــت عــبــدالــنــاصــر فــهــل كــان‬ ‫سيستمر فــى مــكــانــه حــتــى يــومــنــا؟ األمــر‬ ‫نفسه ينطبق على السادات‪ .‬مبارك استمر‬ ‫فــى احلــكــم ‪ 30‬عــا ًمــا‪ .‬دون أن يفكر فى‬ ‫يحول بني‬ ‫ترك السلطة‪ .‬الضعف البشرى ُ‬ ‫اإلنسان ومغادرة كل هذه العظمة واألبهة‪.‬‬ ‫كل َمن متكن من احلكم استمر فيه مدى‬ ‫احلــيــاة‪ .‬أو على األق ــل ح ــاول أن يستمر‬ ‫يحكم مدى احلياة‪ .‬مع ذلك فلهذا الضعف‬ ‫البشرى بعض االستثناءات‪ .‬هم أشخاص‬ ‫أقــويــاء ج ـ ًدا َمــن استطاعوا التخلص من‬ ‫إغراء السلطة وترك املنصب‪.‬‬ ‫الــدميــقــراطــيــة أيـ ً‬ ‫ـضــا مبــا تتضمنه من‬ ‫شعبوية تؤدى إلى الشىء نفسه‪ .‬لذلك من‬ ‫املمكن أن يظل شخص يحكم لفترات طويلة‬ ‫من خالل النظام الدميقراطى‪ .‬مارجريت‬ ‫تاتشر‪ .‬ظل حزبها ينتخبها مرة تلو األخرى‪.‬‬ ‫رئيسا للوفد منذ وفاة‬ ‫النحاس باشا جاء‬ ‫ً‬ ‫سعد زغــلــول عــام ‪ .1927‬إلــى أن مت حل‬ ‫احلزب عقب قيام ثورة ‪ 23‬يوليو ‪.1952‬‬ ‫قلة قليلة ج ـ ًدا رأيــنــاهــا تترك السلطة‬ ‫مبحض اختيارها‪ .‬هذه القلة دخلت التاريخ‬ ‫من أوســع أبوابه‪ .‬من بينهم ســوار الذهب‬ ‫فى الــســودان‪ .‬نيلسون مانديال فى جنوب‬ ‫إفريقيا‪ .‬مهاتير محمد فى ماليزيا‪ .‬الذى‬ ‫عــاد مــرة أخــرى حتت ضغط شعبى‪ .‬دينج‬ ‫شــيــاو بينج فــى الــصــن‪ .‬الــتــزمــوا جمي ًعا‬ ‫بنظام الفترتني ال أكثر‪ .‬إلى أن جاء الرئيس‬ ‫احلــالــى الـــذى متــكــن مــن إصــــدار قــانــون‬ ‫ُي ِّكنه من البقاء فى السلطة مدى احلياة‬ ‫الستكمال مشروعات التنمية‪.‬‬ ‫أى رئــيــس يتولى احلــكــم يــحــاول القيام‬ ‫بإجنازات كبرى‪ .‬وألنه بشر فقدراته ووقته‬ ‫مــحــدودان‪ .‬لــذلــك ال يستطيع حتقيق كل‬ ‫أحــامــه واستكمالها‪ .‬رمبــا لــهــذا السبب‬ ‫اســتــمــات كــثــيــر مــن ال ــرؤس ــاء لــلــبــقــاء فى‬ ‫كراسيهم إلى األبد‪.‬‬

‫السيسى يص ّدق على‬ ‫«قوائم الكيانات اإلرهابية»‬ ‫كتب‪ -‬محسن سميكة‪:‬‬

‫صدق الرئيس عبدالفتاح السيسى‬ ‫ّ‬ ‫عــلــى الــقــانــون رقــم ‪ 2‬لسنة ‪،2020‬‬ ‫بتعديل بعض أحكام القانون رقــم ‪8‬‬ ‫لسنة ‪ 2015‬فــى شــأن تنظيم قوائم‬ ‫الكيانات اإلرهابية واإلرهابيني‪.‬‬ ‫ومت ن ــش ــر الـــقـــانـــون ب ــاجل ــري ــدة‬ ‫الرسمية‪ ،‬فى عددها الصادر أمس‪.‬‬

‫الرئيس السيسى يفتتح قاعدة‬ ‫«برنيس» العسكرية فى البحر األحمر‬ ‫‪ 9‬مساحتها ‪ 150‬ألف فدان وتضم مطا ًرا دول ًيا وأرصفة بضائع وحاويات‬

‫كتبت‪ -‬داليا عثمان‪:‬‬

‫افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسى‪ ،‬رئيس‬ ‫اجلــمــهــوريــة‪ ،‬الــقــائــد األعــلــى لــلــقــوات املسلحة‪،‬‬ ‫أمــس‪ ،‬قــاعــدة برنيس العسكرية بحضور عدد‬ ‫من ضيوف مصر وعــدد من وزراء دفــاع الــدول‬ ‫الشقيقة‪ ،‬وهى القاعدة التى تعد إجنازاً جديداً‬ ‫يضاف إلــى إجن ــازات الــقــوات املسلحة‪ ،‬والتى‬ ‫مت إنــشــاؤهــا فــى إط ــار استراتيجية التطوير‬ ‫والتحديث الشامل للقوات املسلحة املصرية‬ ‫لتعلن جاهزيتها لكافة املهام التى توكل إليها‬ ‫على االجتــاه االستراتيجى اجلنوبى‪ ،‬ولتعكس‬ ‫فلسفة القيادة السياسية والقيادة العامة للقوات‬ ‫املسلحة فى بناء قواعد عسكرية تكون مرتكزاً‬ ‫النطالق القوات املسلحة املصرية لتنفيذ أى مهام‬ ‫توكل إليها بنجاح‪.‬‬ ‫وتــعــد قــاعــدة بــرنــيــس الــعــســكــريــة‪ ،‬الــتــى مت‬ ‫إنشاؤها فى زمن قياسى خالل أشهر معدودة‪،‬‬ ‫لــتــكــون إح ــدى ق ــاع الــعــســكــريــة املــصــريــة على‬ ‫االجت ــاه االستراتيجى اجلنوبى بقوة عسكرية‬ ‫ضاربة فى البر والبحر واجلو‪ ،‬ارتباطاً مبختلف‬ ‫املتغيرات اإلقليمية والدولية مما يعزز التصنيف‬ ‫العاملى للقوات املسلحة املصرية بــن مختلف‬ ‫اجليوش العاملية‪.‬‬ ‫وتــقــع الــقــاعــدة عــلــى ســاحــل الــبــحــر األحــمــر‬ ‫بــالــقــرب مــن احلـــدود الــدولــيــة اجلنوبية شرق‬ ‫مدينة أسوان‪ ،‬وتبلغ مساحتها ‪ 150‬ألف فدان‪،‬‬ ‫وتضم قاعدة بحرية وقاعدة جوية ومستشفى‬ ‫عسكريا وعددا من الوحدات القتالية واإلدارية‬ ‫ومــيــاديــن للرماية والــتــدريــب جلميع األسلحة‪،‬‬ ‫ورصيفاً جتارياً بطول ‪ 1200‬متر وعمق ‪ 17‬متراً‪،‬‬ ‫ويشمل مبانى إدارية وخدمية ومحطة استقبال‬ ‫ركاب وأرصفة متعددة األغراض بطول ‪ 300‬متر‪،‬‬ ‫وأرصفة لتخزين البضائع العامة بطول ‪ 400‬متر‪،‬‬ ‫وأرصفة وساحات تخزين احلاويات بطول ‪500‬‬ ‫متر‪ ،‬باإلضافة إلى مطار برنيس الدولى‪ ،‬ومحطة‬ ‫لتحلية مياه البحر بطاقة ‪ 3400‬م‪ /3‬يوم‪ ،‬وشبكة‬ ‫متكاملة من الطرق الرئيسية‪.‬‬ ‫ويتمثل الهدف االستراتيجى إلنشاء القاعدة‬ ‫فى حماية وتأمني السواحل املصرية اجلنوبية‪،‬‬

‫الرئيس السيسى خالل افتتاح قاعدة برنيس أمس‬

‫وحــمــايــة االســتــثــمــارات االقــتــصــاديــة والــثــروات‬ ‫الطبيعية ومواجهة التحديات األمنية فى نطاق‬ ‫البحر األحمر‪ ،‬فض ً‬ ‫ال عن تأمني حركة املالحة‬ ‫العاملية عبر محور احلركة من البحر األحمر‬ ‫وحــتــى قــنــاة الــســويــس واملــنــاطــق اإلقــتــصــاديــة‬ ‫املرتبطة بها‪ ،‬ضمن رؤية مصر املستقبلية ‪.2030‬‬ ‫وشاهد الرئيس فيلماً تسجيلياً من إنتاج إدارة‬ ‫الشؤون املعنوية بعنوان «القوة والسالح»‪ ،‬تناول‬ ‫اجلهود الكبيرة إلنشاء القاعدة املتكاملة وتسليحها‬ ‫وفقاً ألحدث نظم التسليح العاملية‪ ،‬والتى يأتى‬

‫إنشاؤها استمراراً جلهود القوات املسلحة فى‬ ‫تطوير منظوماتها وقدراتها القتالية على كافة‬ ‫االجتــاهــات االستراتيجية‪ ،‬ورفــع الرئيس علم‬ ‫القوات املسلحة على القاعدة إيذاناً بافتتاحها‪،‬‬ ‫وفى توقيت متزامن مت رفع علم القوات املسلحة‬ ‫على املكون البحرى بقاعدة برنيس البحرية‪.‬‬ ‫وأجــرى الرئيس جولة تفقدية مبطار برنيس‬ ‫الدولى‪ ،‬استمع خاللها لشرح مفصل على ماكيت‬ ‫للمطار تضمن كافة املراحل اإلنشائية والتنفيذية‪،‬‬ ‫وعددا من الصاالت‪ ،‬والطاقة االستيعابية التى‬

‫يتميز بها املــطــار ال ــذى مت تصميمه فــى وقت‬ ‫قياسى وبأعلى املعايير واملواصفات العاملية فى‬ ‫مجال املطارات الدولية‪ ،‬حيث يبلغ طول املمرات‬ ‫فى املطار ‪3650‬م وعــرض ‪45‬م‪ ،‬وصالة ركاب‬ ‫سعة ‪ 600‬راكــب على مساحة ‪9600‬م‪ ،2‬وبرج‬ ‫مراقبة جوية بارتفاع ‪58‬م‪ ،‬وعددا من املنشآت‬ ‫الفنية واإلداريــة واخلدمية‪ ،‬وميثل إنشاء مطار‬ ‫برنيس الــدولــى أهمية كــبــرى نــظــراً ملــا تتمتع‬ ‫بــه هــذه املنطقة مــن ثــراء باملقاصد السياحية‬ ‫ومتيزها مبوقع فريد على ساحل البحر األحمر‪.‬‬

‫إحــدى قــاع العسكرية املصرية على االجتــاه‬ ‫االستراتيجى اجلنوبى بقوة عسكرية ضاربة فى‬ ‫البر والبحر واجلو‪ ،‬ارتباطاً مبختلف املتغيرات‬ ‫اإلقليمية والدولية‪ ،‬مما يعزز التصنيف العاملى‬ ‫للقوات املسلحة املصرية بني مختلف اجليوش‬ ‫العاملية‪.‬‬ ‫وتــقــع الــقــاعــدة عــلــى ســاحــل الــبــحــر األحــمــر‬ ‫بــالــقــرب مــن احل ــدود الــدولــيــة اجلنوبية شرق‬ ‫مدينة أسوان‪ ،‬وتبلغ مساحتها ‪ 150‬ألف فدان‪،‬‬ ‫وتضم قاعدة بحرية وقاعدة جوية ومستشفى‬ ‫عسكريا‪ ،‬وعددا من الوحدات القتالية واإلدارية‬ ‫وميادين للرماية والتدريب جلميع األسلحة‪ ،‬كما‬ ‫تضم القاعدة رصيفاً جتارياً ومحطة استقبال‬

‫ركـــاب وأرص ــف ــة مــتــعــددة األغ ـ ــراض وأرصــفــة‬ ‫لتخزين الــبــضــائــع الــعــامــة وأرصــفــة وســاحــات‬ ‫تخزين احلاويات‪ ،‬باإلضافة إلى مطار برنيس‬ ‫الدولى ومحطة لتحلية مياة البحر‪.‬‬ ‫يتمثل الــهــدف االستراتيجى إلنــشــاء قاعدة‬ ‫برنيس العسكرية فى حماية وتأمني السواحل‬ ‫املــصــريــة اجلــنــوبــيــة وحــمــايــة االســتــثــمــارات‬ ‫االقــتــصــاديــة والـــثـــروات الــطــبــيــعــيــة ومــواجــهــة‬ ‫التحديات األمــنــيــة فــى نــطــاق البحر األحــمــر‪،‬‬ ‫فــضـ ً‬ ‫ا عــن تــأمــن حــركــة املــاحــة العاملية عبر‬ ‫مــحــور احلــركــة مــن البحر األحــمــر وحــتــى قناة‬ ‫السويس واملــنــاطــق االقتصادية املرتبطة بها‪،‬‬ ‫وذلك ضمن رؤية مصر املستقبلية ‪.»٢٠٣٠‬‬

‫بسام راضى‪ :‬القاعدة إنجاز جديد للقوات المسلحة‬ ‫قــال بسام راضــى املتحدث الرسمى لرئاسة‬ ‫اجلمهورية إن «قــاعــدة برنيس العسكرية تعد‬ ‫إجنـــازاً جــديــداً يــضــاف إلــى إجنـــازات الــقــوات‬ ‫املسلحة‪ ،‬والتى مت إنشاؤها فى إطار استراتيجية‬ ‫التطوير والتحديث الشامل للقوات املسلحة‬ ‫املــصــريــة لتعلن جاهزيتها لكافة املــهــام التى‬ ‫توكل إليها على االجتاه االستراتيجى اجلنوبى‪،‬‬ ‫ولتعكس فلسفة الــقــيــادة السياسية والــقــيــادة‬ ‫العامة للقوات املسلحة فى بناء قواعد عسكرية‬ ‫تكون مرتكزاً النطالق القوات املسلحة لتنفيذ‬ ‫أى مهام توكل إليها بنجاح‪.‬‬ ‫وتعد قاعدة برنيس العسكرية التى مت إنشاؤها‬ ‫فــى زمــن قياسى خــال أشــهــر مــعــدودة لتكون‬

‫بسام راضى‬

‫قضايا ساخنة‬

‫‪5‬‬

‫خط أحمر‬ ‫سليمان جودة‬

‫توظيف قضية!‬

‫مدهش للغاية أن تربط اليابان بني‬ ‫صرف املساعدات املقررة من جانبها إلى‬ ‫لبنان‪ ،‬فى ظروفه الصعبة التى مير بها‬ ‫حالياً‪ ،‬وبــدء القضاء اللبنانى محاكمة‬ ‫كارلوس غصن‪ ،‬قطب صناعة السيارات‪،‬‬ ‫الــذى فر هــاربـاً من العاصمة اليابانية‬ ‫طوكيو قبل أسابيع!‬ ‫فاجلماعة فى اليابان يبدو أنهم نسوا‪،‬‬ ‫فــى غــمــرة الرغبة فــى التنكيل بغصن‪،‬‬ ‫أنــه مــواطــن لبنانى‪ ،‬وأن ــه عــاش يحمل‬ ‫اجلنسية اللبنانية‪ ،‬وأنــه اآلن معروض‬ ‫على القضاء فى بالده‪ ،‬وأن هذا القضاء‬ ‫وحده هو الذى يقرر متى يستدعيه وكيف‬ ‫يحاكمه‪ ..‬إذا وجد مبرراً للمحاكمة؟!‬ ‫ثم نسوا ما هو أهم‪ ..‬ففى فترة توقيف‬ ‫غــصــن واحــتــجــازه فــى الــيــابــان‪ ،‬ب ــادرت‬ ‫احلكومة فى بيروت بإرسال مذكرة عبر‬ ‫وزارة خارجيتها إلى اخلارجية اليابانية‪،‬‬ ‫تطلب تفسيرات عن أشياء غير واضحة‬ ‫فى قضية توقيفه واحتجازه‪ ..‬وعندما‬ ‫تــخــاطــب وزارة مــن وزارات اخلــارجــيــة‬ ‫فى العالم الــوزارة املماثلة لها فى دولة‬ ‫أخــرى‪ ،‬فالطبيعى أن تــرد ال ــوزارة التى‬ ‫تلقت اخلطاب وتستجيب!‬ ‫ول ــك ــن وزارة اخل ــارج ــي ــة الــيــابــانــيــة‬ ‫جتاهلت اخلطاب اللبنانى متاماً‪ ،‬وكان‬ ‫التجاهل يشير إلى احتمالني‪ :‬إما أنهم‬ ‫لــم يــجــدوا مــا ميكن أن يــقــال رداً على‬ ‫تــســاؤالت اخلارجية اللبنانية‪ ،‬وإمــا أن‬ ‫الــرد كــان مينع وصــول مــا يخططون له‬ ‫بشأن الرجل املحتجز إلى غايته!‬ ‫والــذيــن يتابعون وقــائــع توقيفه منذ‬ ‫الــبــدايــة‪ ،‬ثــم احــتــجــازه‪ ،‬ثــم وضــعــه قيد‬ ‫اإلق ــام ــة اجلــبــريــة‪ ،‬رمبـــا ي ــذك ــرون أن‬ ‫معاملته فى املراحل الثالث‪ ،‬كانت تنطوى‬ ‫على درجة واضحة من التعنت‪ ..‬ولم يكن‬ ‫سبب ذلك مفهوماً‪ ،‬ال من سياق القضية‬ ‫ذاتها‪ ،‬وال من خالل الذين كانوا يتولون‬ ‫التوقيف‪ ،‬واالحتجاز‪ ،‬والوضع اجلبرى‬ ‫فى اإلقامة!‬ ‫وعـ ــنـ ــدمـ ــا هــــــرب غـــصـــن بــطــريــقــة‬ ‫هوليوودية‪ ،‬قال عبارات كثيرة مقتضبة‪،‬‬ ‫وكــانــت كلها ذات معنى‪ ،‬ولــكــن العبارة‬ ‫األقــوى هى التى قال فيها إنه لم يهرب‬ ‫من العدالة لكنه هرب إليها!‬ ‫بــعــدهــا قــيــل ك ــام كــثــيــر فــى وســائــل‬ ‫اإلعالم عن النظام القضائى فى اليابان‪،‬‬ ‫ولكن أهم ما قيل عنه أنه اليزال يعتمد‬ ‫على نظام يقوم على تــكــرار استجواب‬ ‫املــتــهــم حــتــى ال ــوص ــول بــه إل ــى مرحلة‬ ‫االنهيار!‬ ‫وف ــى كــل الــتــعــلــيــقــات الــيــابــانــيــة على‬ ‫مسألة الهروب‪ ،‬لم يتطرق مسؤول يابانى‬ ‫واحد إلى هذه النقطة فى قضاء بالده‪،‬‬ ‫وال ذكــر مسؤول واحــد منهم شيئاً عما‬ ‫إذا كانت حكاية تكرار االستجواب حتى‬ ‫االنهيار حكاية صحيحة فع ً‬ ‫ال‪ ،‬أم أن فيها‬ ‫الكثير من املبالغة؟!‬ ‫توظيف قضية غصن يابانياً فى ظل‬ ‫هذا الوضع االقتصادى اللبنانى احلرج‪،‬‬ ‫ينقلها مــن مــربــع الــقــضــاء إل ــى ساحة‬ ‫الــســيــاســة‪ ..‬وهــو األمــر نفسه الــذى ملا‬ ‫جرى فى طوكيو دفع غصن إلى الفرار!‪.‬‬

‫الرئيس يتابع المرحلة الختامية للمناورة «قادر ‪« »2020‬بن زايد»‪ :‬القوات المسلحة‬ ‫‪ 9‬السيسى يشهد أنشطة القوات البحرية من على متن حاملة المروحيات «أنور السادات» المصرية قوة للعالم العربى‬ ‫كتبت‪ -‬داليا عثمان‪:‬‬

‫شــاهــد الــرئــيــس السيسى املــرحــلــة اخلتامية‬ ‫للمناورة «قــادر ‪ »2020‬مبنطقة اللسان الرملى‪،‬‬ ‫والتى بدأت باستعراض رئيس هيئة تدريب القوات‬ ‫املسلحة مللخص املــرحــلــة الرئيسية للمناورة‪،‬‬ ‫كما استمع الرئيس إلــى التوجيه الطبوغرافى‬ ‫والتكتيكى ملناطق عمليات األنشطة املنفذة‪.‬‬ ‫وتضمنت املرحلة ورود معلومات تفيد بتمكن‬ ‫مجموعة معادية من االستيالء على أجــزاء من‬ ‫اللسان الرملى وبــعــض املنشآت احليوية ومت‬ ‫حتــديــد مــركــز قــيــادة العناصر املــعــاديــة ومبنى‬ ‫احتجزوا به بعض الرهائن‪.‬‬ ‫وجهزت العناصر املعادية عددا من مركبات‬ ‫الدفع الرباعى املجهزة باملتفجرات والصواريخ‬ ‫على الطرف اجلنوبى للسان الرملى‪ ،‬وقــررت‬ ‫املــنــطــقــة اجلــنــوبــيــة الــعــســكــريــة‪ ،‬بــالــتــعــاون مع‬ ‫األفرع الرئيسية والقوات اخلاصة تنفيذ عملية‬ ‫مــحــدودة على االجت ــاه اإلستراتيجى اجلنوبى‬ ‫مبهمة القضاء على العناصر املعادية واستعادة‬ ‫السيطرة على منطقة اللسان الرملى وتأمني‬ ‫املالحة البحرية بالبحر األحمر‪.‬‬ ‫وشملت املــرحــلــة الرئيسية لــلــمــنــاورة تنفيذ‬ ‫عمليات الــقــضــاء على العناصر املــعــاديــة‪ ،‬ما‬ ‫أظهر مدى االحترافية التى تتميز بها العناصر‬ ‫ً‬ ‫فضل عن قدرة‬ ‫املشاركة من كافة التخصصات‪،‬‬ ‫وكــفــاءة حتقيق كافة األسلحة املنضمة حدي ًثا‬ ‫للقوات املسلحة للمهام التى توكل إليها نظ ًرا ملا‬ ‫متتلكه هذه األسلحة من تطور تكنولوجى وقتالى‬ ‫عال يواكب أنظمة التسليح العاملى‪.‬‬ ‫وانــتــقــل الــرئــيــس الــســيــســى ملــركــز الــقــيــادة‬ ‫اإلستراتيجية بقاعدة برنيس العسكرية ليتفقد‬ ‫مــراحــل ســيــر امل ــن ــاورة عــلــى كــافــة االجتــاهــات‬ ‫االستراتيجية من خالل السيطرة آل ًيا على مراكز‬ ‫العمليات لألفرع الرئيسية والتشكيالت التعبوية‬ ‫والقيادات‪ ،‬وإدارة بعض األنشطة الرئيسية التى‬ ‫تتم فى املناورة «قادر ‪.»2020‬‬ ‫وشــهــد الــرئــيــس أيـ ً‬ ‫ـضــا‪ ،‬مــن على مــن حاملة‬ ‫املروحيات من طــراز مسترال «أنــور الــســادات»‬ ‫مجموعة من األنشطة التى نفذتها القوات البحرية‬ ‫خالل تنفيذ املرحلة الرئيسية للمناورة‪ ،‬واستمع‬ ‫الرئيس مللخص كافة األنشطة القتالية التى مت‬ ‫تنفيذها فى مسرح العمليات البحرى بالبحرين‬ ‫األحمر واملتوسط ضمن فعاليات املناورة «قادر‬ ‫‪ »2020‬بواسطة قائد القوات البحرية‪.‬‬ ‫وتضمنت الفعاليات تنفيذ الــغــواصــة طــراز‬

‫جانب من عروض القوات اجلوية أمس‬

‫‪ 209‬أملانية الصنع‪ ،‬مهمة اعــتــراض مجموعة‬ ‫قتالية معادية مــن خــال إطــاق الطوربيدات‬ ‫عليها وتدميرها بالشكل الذى يبرز مدى براعة‬ ‫رجــال القوات البحرية فى تنفيذ املهام املوكلة‬ ‫إليهم‪.‬‬ ‫وأظــهــرت املــنــاورة مــدى جــاهــزيــة واســتــعــداد‬ ‫القوات املشتركة لتنفيذ املهام باحترافية وروح‬ ‫معنوية مرتفعة للذود عن تراب الوطن الغالى‪،‬‬ ‫كما متيزت مبشاركة عدد من الطائرات املقاتلة‬ ‫املنضمة حدي ًثا إلى القوات اجلوية وكذلك عدد‬ ‫من الوحدات البحرية احلديثة التى انضمت إلى‬ ‫األسطول البحرى املصرى خالل العقد املاضى‪.‬‬ ‫وشاهد الرئيس السيسى فيل ًما تسجيل ًيا من‬ ‫إنــتــاج إدارة الــشــؤون املعنوية بــعــنــوان «حماية‬ ‫وطــن»‪ ،‬تــنــاول مــراحــل تنفيذ املــنــاورة مبشاركة‬ ‫كافة األسلحة الرئيسية وبالتعاون مع هيئات‬ ‫وإدارات القوات املسلحة لتؤكد جاهزيتها لتنفيذ‬ ‫كافة املهام التى توكل إليها‪.‬‬ ‫فــى ســيــاق م ــواز‪ ،‬ألــقــى رئــيــس هيئة تدريب‬ ‫القوات املسلحة كلمة استعرض خاللها ملخص‬ ‫الفكرة االستراتيجية التعبوية للمناورة قادر‬ ‫‪ 2020‬حيث بنيت الفكرة اإلستراتيجية التعبوية‬

‫للمناورة على إمكانيات وقدرات القوات املسلحة‬ ‫لتنفيذ خــطــة الــفــتــح االســتــراتــيــجــى التعبوى‬ ‫اجلزئى ارتباطا بطبيعة التهديدات والعدائيات‬ ‫احلالية واملنتظرة والتوزيع اإلستراتيجى للقوات‬ ‫املسلحة‪ ،‬ونتيجة لــعــدم االســتــقــرار اإلقليمى‬ ‫والدولى وتنامى األعمال املسلحة قامت بعض‬ ‫الــعــنــاصــر املــعــاديــة مــن إحـــدى الـ ــدول بعملية‬ ‫مــحــدودة عــلــى إح ــدى اجلــهــات االستراتيجية‬ ‫والــتــأثــيــر عــلــى املــصــالــح احلــيــويــة لــلــدولــة مع‬ ‫اســتــمــرار تــقــدمي الــدعــم الــلــوجــســتــى لتصعيد‬ ‫العمليات اإلرهابية على االجتــاه االستراتيجى‬ ‫الشمالى الشرقى‪.‬‬ ‫وأشــار إلى أنه فى إطــار ذلك قــررت القيادة‬ ‫الــعــامــة لــلــقــوات املسلحة تنفيذ أعــمــال الفتح‬ ‫االستراتيجى التعبوى اجلــزئــى لتنفيذ عملية‬ ‫محدودة للقضاء على كافة التهديدات والعدائيات‬ ‫على مختلف االجتاهات اإلستراتيجيه وتأمني‬ ‫خط احلدود الدولية مع فرض السيطرة الكاملة‬ ‫على مسرحى عمليات البحر األحمر واملتوسط‬ ‫وتأمني املالحة البحرية ومصادر الثورة ولقد مت‬ ‫التخطيط لتنفيذ املناورة على عدة مراحل‪.‬‬ ‫وقــدمــت الــقــوات اجلــويــة عـ ً‬ ‫ـرضــا جــو ًيــا فى‬

‫ســمــاء قــاعــدة بــرنــيــس الــعــســكــريــة‪ ،‬قــام خالله‬ ‫عــدد مــن التشكيالت اجلــويــة املقاتلة بتنفيذ‬ ‫مهام احلماية اجلوية ألسلحة اجلــو من خالل‬ ‫االستطالع للمجال اجلوى واحلراسة املباشرة‬ ‫بتشكيالت من طائرات متعددة املهام واملنضمة‬ ‫حدي ًثا للقوات اجلوية‪ ،‬ووفرت احلماية للقوات‬ ‫واألهــداف احليوية من هجمات العدو اجلوية‬ ‫واســتــطــاعــه اجل ــوى بــواســطــة املــقــاتــات ذات‬ ‫الكفاءة القتالية العالية‪،‬‬ ‫كــمــا نــفــذت مــجــمــوعــة م ــن ط ــائ ــرات الــنــقــل‬ ‫اإلستراتيجى عــددا مــن املــهــام لنقل عــدد من‬ ‫الوحدات اخلاصة من قوات الصاعقة واملظالت‬ ‫للقيام مبهام فى العمق اإلستراتيجى والتعبوى‬ ‫لــلــعــدو‪ ،‬وقــامــت الــطــائــرات بتفريغ احلــمــوالت‬ ‫وإنزال القوات فى ظل تواجد مظالت احلماية‬ ‫اجلــويــة‪ ،‬حيث نفذت الطائرات متعددة املهام‬ ‫ع ــددا مــن مــهــام احلــمــايــة بــاســتــخــدام أســلــوب‬ ‫تنظيف املجال أو احلماية املباشرة طب ًقا لسرعة‬ ‫وإمكانيات أسلحة اجلو األخرى التى يتم توفير‬ ‫احلماية لها‪.‬‬ ‫ونفذ عــدد من الطائرات متعددة املهام من‬ ‫طــراز «ميج ‪ »29‬و«رافــال» اإلقــاع واالستعداد‬ ‫لصد الهجمات اجلوية املعادية املحتملة‪ ،‬كما‬ ‫قام عدد من الطائرات متعددة املهام من نفس‬ ‫الــطــراز ألغـ ــراض الــتــدريــب وعــلــى ارتــفــاعــات‬ ‫منخفضة‪ ،‬بــالــتــزود بــالــوقــود اجلــاف فــى اجلو‬ ‫بواسطة مستودع التزود بالوقود املجهز به كال‬ ‫الطرازين على ارتفاع بلغ ‪ 7000‬قدم‪.‬‬ ‫ويحقق الــتــزود بــالــوقــود مــن خــال طــائــرات‬ ‫الــقــتــال بعضها البعض بــع ـ ًدا جــدي ـ ًدا حيث مت‬ ‫تنفيذ أعــمــال الــتــزود بــالــوقــود جــ ًوا مــن إحــدى‬ ‫طائرات القتال املصاحبة للتشكيل املنفذ بغرض‬ ‫زيادة املدى التكتيكى للطائرات املنفذة للمهمة‪،‬‬ ‫كما ظهر فى سماء العرض عــدد من طائرات‬ ‫الهليكوبتر املتنوعة من طرازات مى ‪ 24‬واألباتشى‬ ‫والكاموف والشينوك لتنفيذ مهام مختلفة طب ًقا‬ ‫لألدوار املحددة لها‪ .‬واختتم طيارو فريق األلعاب‬ ‫اجلوية (النجوم الفضية) العرض اجلوى بتقدمي‬ ‫لوحة فنية متميزة بطائراتهم على شكل الوردة‬ ‫املتفتحة يتوسطها علم مصر بألوانه الثالثة‪.‬‬ ‫حــضــر مــراســم االفــتــتــاح ع ــدد مــن الــــوزراء‬ ‫واملــحــافــظــن وعـ ــدد مــن الــســفــراء واملــلــحــقــن‬ ‫العسكريني املعتمدين بجمهورية مصر العربية‬ ‫وعدد من الشخصيات العامة واإلعالميني وعدد‬ ‫من طلبة اجلامعات املصرية‪.‬‬

‫البيئتني اإلقليمية والدولية واإلميان بوحدة الهدف‬ ‫البحر األحمر‪( -‬وام)‬ ‫هنأ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان‪ ،‬ولى عهد واملصير‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن تعزيز القدرات العسكرية املصرية‬ ‫أبوظبى‪ ،‬نائب القائد األعــلــى للقوات املسلحة‬ ‫بــاإلمــارات‪ ،‬الرئيس عبدالفتاح السيسى‪ ،‬خالل والعربية يسهم فى حماية املكتسبات التنموية‬ ‫لشعوب املنطقة ويوفر البيئة اآلمنة‬ ‫مراسم افتتاح القاعدة العسكرية‬ ‫للتطور االقــتــصــادى واحلــضــارى‬ ‫اجلديدة ببرنيس‪ ،‬أمــس‪ ،‬بافتتاح‬ ‫وتعزيز األمــن والسلم ليس فقط‬ ‫ال ــق ــاع ــدة مــشــيــدا بــإمــكــانــاتــهــا‬ ‫على املستوى اإلقليمى وإمنا على‬ ‫وجتهيزاتها املــتــطــورة ومــا متثله‬ ‫املــســتــوى الــعــاملــى كــذلــك بالنظر‬ ‫من إضافة نوعية مهمة للقدرات‬ ‫إل ــى مــا متــثــلــه املــنــطــقــة العربية‬ ‫العسكرية املصرية‪ ،‬ودعما حلرية‬ ‫ومنطقة الشرق األوسط من أهمية‬ ‫املالحة وأمنها فى منطقة البحر‬ ‫استراتيجية كبيرة بالنسبة إلى أمن‬ ‫األحمر‪ ،‬إضافة إلــى أهميتها فى‬ ‫العالم كله ومصاحله‪.‬‬ ‫خــدمــة مــشــروعــات الــتــنــمــيــة مبا‬ ‫وأشــــاد «ب ــن زايــــد» مبــا يتمتع‬ ‫تضمه مــن رصيف بحرى ومطار‬ ‫ب ــه اجل ــن ــدى امل ــص ــرى م ــن كــفــاءة‬ ‫ومحطة لتحلية املياه‪.‬‬ ‫عالية ومهارات متقدمة وجاهزية‬ ‫وقـــال «ب ــن زاي ـ ــد»‪ :‬إن الــقــوات‬ ‫واستعداد انعكست على دقة تنفيذ‬ ‫املسلحة املــصــريــة ليست حصنا‬ ‫محمد بن زايد‬ ‫ختام عمليات املناورة «قادر ‪»2020‬‬ ‫ملصر الشقيقة فقط وإمنا هى قوة‬ ‫لكل العالم العربى‪ ،‬ألن قوة مصر هى قوة للعرب التى شهد ختام فعالياتها أمس‪.‬‬ ‫كما شدد على أن الشعوب العربية تتطلع إلى‬ ‫جميعا‪ ،‬مضيفا أن مصر بقواتها املسلحة القوية‬ ‫واملتطورة متثل عنصر استقرار وسالم فى املنطقة‪ .‬التنمية واالستقرار وتنبذ الصراعات واحلــروب‪،‬‬ ‫وأكــد أن العالقات بني دولــة اإلم ــارات ومصر لكن الــتــدخــات اخلــارجــيــة فــى ش ــؤون املنطقة‬ ‫أخوية واستراتيجية وتتسم بعمقها وجتذرها على هــى الــتــى تسبب الــتــوتــرات وتــســتــنــزف اجلــهــود‬ ‫املستويني الرسمى والشعبى فى ظل الرؤى املتسقة واملــقــدرات‪ ..‬داعياً املجتمع الدولى إلى اإلسهام‬ ‫بني قيادتيهما‪ ،‬واحلــرص املشترك على التشاور بفاعلية فى إرساء السالم فى املنطقة مبا يحقق‬ ‫املستمر حــول القضايا وامللفات والتحديات فى طموحات شعوبها فى التطور والبناء‪.‬‬

‫شركات السياحة والطيران األجنبية تنهى‬ ‫استعداداتها الستخدام مطار برنيس‬ ‫البحر األحمر‪ -‬محمد السيد سليمان‪:‬‬

‫أنهت شركات السياحة والطيران األجنبية‬ ‫استعداداتها الستخدام مطار برنيس للرحالت‬ ‫الشارتر‪ ،‬وافتتاح مكاتب لها باملطار فور إعالن‬ ‫تشغيله رسم ًيا‪.‬‬ ‫وقــال عبدالنبى أبواحلسن‪ ،‬مدير السياحة‬ ‫بــإحــدى شــركــات الــســيــاحــة‪ ،‬إن مــطــار برنيس‬ ‫سيكون املطار الرئيسى للمنتجعات السياحية‬ ‫املــوجــودة مبنطقة جــنــوب مــرســى عــلــم‪ ،‬والتى‬ ‫ستوفر نحو ‪ ١٠٠‬كيلومتر مــن االنتقال ملطار‬ ‫مــرســى عــلــم‪ ،‬فــضـ ًـا ع ــن أن رسـ ــوم الــهــبــوط‬

‫واإليـ ــواء واإلقـــاع لــلــطــائــرات ستكون بأسعار‬ ‫باقى مطارات مصر واملنطقة‪ ،‬ما يجعل منظمى‬ ‫الرحالت األجانب يح ّملون رحالتهم إلى مرسى‬ ‫علم‪ ،‬تلك التكلفة‪ ،‬ما يــؤدى إلى خفض أسعار‬ ‫الفنادق بالضرورة‪.‬‬ ‫وأوضح ماجد القاضى‪ ،‬اخلبير السياحى‪ ،‬أن‬ ‫املطار يتماشى مع املعايير الدولية التى تشدد‬ ‫على ضرورة وجود مطارات قريبة من املنتجعات‬ ‫السياحية‪ ،‬الفتًا إلى أن وجود مطار برنيس يزيد‬ ‫فــرص االستثمار‪ ،‬فهناك عــدد من املشروعات‬ ‫التى مت إلغاؤها لعدم وجود مطار باملنطقة‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫قضايا ساخنة‬ ‫لكل المصريين‬ ‫عباس الطرابيلى‬

‫برنيس‪ ..‬واألمن العربى الشامل‬

‫بعض الــدول تُنشئ القواعد العسكرية لتصبح‬ ‫مراكز أو قواعد لالعتداء على اآلخرين‪ ،‬وهناك من‬ ‫يُنشئ هذه القواعد لتصبح مراكز للدفاع وحماية‬ ‫الوطن‪ .‬ومن املؤكد أن ما تنشئه مصر من قواعد‬ ‫عسكرية‪ ،‬فى شرق البالد وجنوبها وغربها‪ ،‬بجانب‬ ‫القواعد املركزية األصلية والقدمية إمنا للدفاع‬ ‫والوقاية‪ ..‬فض ً‬ ‫ال عن كونها رسائل نقول بها إن‬ ‫مصر لن تسمح أبــداً بأى عــدوان على أى قطعة‬ ‫من أراضيها‪ ..‬هى إذن قواعد للسالم‪ ..‬وحماية‬ ‫التنمية والبناء‪ ..‬فض ً‬ ‫ال عن كونها قواعد للردع‪..‬‬ ‫والتأمني‪ ..‬وهذه هى استراتيجية مصر احلالية‪..‬‬ ‫وإذا كانت القواعد العسكرية القدمية املركزية‬ ‫والشمالية واجلنوبية والغربية قامت حلماية قلب‬ ‫البالد ومناطقها التقليدية‪ ،‬فإن القواعد اجلديدة‬ ‫لها مهامها اجلديدة التى تفرضها علينا الظروف‬ ‫واملخاطر التى حتيط بنا‪ ..‬وقاعدة محمد جنيب‬ ‫العسكرية‪ ،‬فــى أقــصــى الشمال الــغــربــى‪ ،‬كانت‬ ‫ومازالت للتصدى للمخاطر اجلديدة التى جدت‬ ‫على بــادنــا‪ ..‬من الــغــرب‪ ،‬ونعلم جيداً املخاطر‬ ‫التركية وغيرها التى تتمركز اآلن فى الغرب الليبى‪..‬‬ ‫ومن هذا الغرب اإلفريقى جاءنا الغزو الفاطمى‪-‬‬ ‫فى العصور الوسطى‪ -‬الذى حاول تغيير املذهب‬ ‫السنى اإلســامــى السائد عندنا‪ ..‬ليحل محله‬ ‫املذهب الشيعى‪ .‬ونفس الوضع الذى دفع قيادتنا‬ ‫السياسية والعسكرية العليا لتنشئ قاعدة برنيس‬ ‫فى أقصى حدودنا اجلنوبية الشرقية على البحر‬ ‫األحمر‪ ..‬بعد أن زادت املخاطر اإليرانية املتواجدة‬ ‫اآلن فى اليمن‪ ،‬وحتاول التحكم فى املدخل اجلنوبى‬ ‫للبحر األحمر وبالذات التحكم فى املالحة عبر‬ ‫مضيق باب املندب‪ ..‬وهو اخلطر الذى يستهدف‬ ‫تهديد حرية املالحة‪ ،‬سواء الصاعدة شماالً إلى‬ ‫قناة السويس‪ ،‬أو الهابطة منها فى اجتاه اجلنوب‪..‬‬ ‫وهــدف العدو هنا هو تدمير االقتصاد املصرى‪،‬‬ ‫حيث إن القناة متثل وتوفر وحداً من أهم مصادر‬ ‫الثروة املصرية‪ ..‬وتذكروا هنا ما حدث ملصر بسبب‬ ‫تعطيل املمر التجارى العاملى من أوروبا إلى الشرق‬ ‫وآسيا‪ ..‬من خالل الكشوف اجلغرافية التى حولت‬ ‫طريق التجارة العاملى عن مصر‪ ..‬فكان ذلك ضربة‬ ‫اقتصادية مالية رهيبة‪ ،‬كانت من أهم أسباب هزمية‬ ‫مصر عسكرياً أمام تركيا عام ‪ ..1517‬من هنا جاء‬ ‫التفكير والتنفيذ الفورى إلنشاء قاعدة عسكرية‬ ‫متعددة املهام فى برنيس قرب رأس بناس‪ ،‬التى‬ ‫رفضت مصر مــراراً أى تواجد أو حتى تسهيالت‬ ‫بحرية أو جوية ألمريكا بها مث ً‬ ‫ال‪ ..‬ولروسيا أيضاً‪..‬‬ ‫وكان القرار مصرياً خالصاً‪ ..‬إن كانت هناك ضرورة‬ ‫ألى قاعدة عسكرية‪ -‬هناك‪ -‬هنا يجب أن تكون‬ ‫قاعدة مصرية‪ ،‬وهــذا ما حــدث مع شمال غرب‬ ‫مصر‪ ..‬وما حدث هذه األيــام فى قاعدة محمد‬ ‫جنيب‪ ..‬وهذا هو البعد االستراتيجى الواعى لعلم‬ ‫اجلغرافيا السياسية «اجليوبولتيكا»‪.‬‬ ‫■ ■ فقاعدة محمد جنيب مهمتها التصدى ورد‬ ‫أى عدوان على األمن القومى املصرى‪ -‬بل واألمن‬ ‫القومى العربى‪ -‬يهدد شمال غرب إفريقيا وليس‬ ‫ليبيا فقط‪ ..‬متاماً كما جتىء قاعدة برنيس متعددة‬ ‫املهام ليس للدفاع عن األمن القومى املصرى‪ -‬من‬ ‫جهة الــشــرق فقط‪ -‬بــل واألم ــن القومى العربى‬ ‫فى املشرق كله‪ ،‬أى حتى السعودية ودول اخلليج‬ ‫العربية‪ ..‬وهذا هو دور مصر‪ ..‬واملهام امللقاة اآلن‬ ‫على القوات املسلحة املصرية‪ .‬هذا نقوله ملن يفهم‪،‬‬ ‫أو يحاول أن يفهم‪ ،‬معنى األمن القومى املتكامل‬ ‫الشامل‪ ،‬فى الشرق والغرب منا‪ ..‬وهو من أساسيات‬ ‫علم «اجليوبولتيكا»!!‪.‬‬

‫اخلميس ‪ - ٢٠٢٠/١/١٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٩٤‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5694 - Thursday 16/1/2020‬‬

‫تدريب الموظفين المنتقلين للعاصمة اإلدارية على «الرقمنة»‬ ‫‪«9‬مدبولى» يتابع توصيات تحسين مناخ االستثمار‪..‬وإصدار الئحة قانون الثروة المعدنية‬

‫كتب‪ -‬محمد عبدالعاطى‪:‬‬

‫عقد الدكتور مصطفى مدبولى‪ ،‬رئيس مجلس‬ ‫الوزراء‪ ،‬أمس‪ ،‬اجتماعاً ملتابعة اإلجراءات التنفيذية‬ ‫مليكنة العمل بــالــوزارات واجلهات احلكومية مع‬ ‫انتقال احلكومة للعاصمة اإلدارية‪ ،‬وذلك بحضور‬ ‫الدكتور عمرو طلعت‪ ،‬وزير االتصاالت‪ ،‬والدكتور‬ ‫هانى محمود‪ ،‬مستشار رئيس الــوزراء لإلصالح‬ ‫اإلدارى‪ ،‬والعميد توفيق عبدالرحيم بــإدارة نظم‬ ‫املعلومات للقوات املسلحة‪ ،‬حيث كلّف مدبولى‬ ‫بتدريب املوظفني الذين سيتم نقلهم إلى العاصمة‬ ‫اجلديدة‪ ،‬على البرامج اإللكترونية والتطبيقات‬ ‫التى سيتم استخدامها فى الـــوزارات واجلهات‬ ‫احلكومية املختلفة‪.‬‬ ‫وأشار الدكتور عمرو طلعت‪ ،‬وزير االتصاالت‪،‬‬ ‫إلى أن عملية ميكنة العمل بــالــوزارات واجلهات‬ ‫احلكومية تعتمد على ‪ 5‬محاور أساسية هى‪ :‬رقمنة‬ ‫وحفظ الوثائق احلكومية‪ ،‬والتطبيقات املتخصصة‪،‬‬ ‫والتنمية البشرية‪ ،‬والكيان التشغيلى‪ ،‬والتطبيقات‬ ‫املشتركة‪.‬‬ ‫وأوضح الوزير أنه مت االنتهاء من إعداد منهجية‬ ‫التنفيذ باملعايير القياسية لعملية الرقمنة‪ ،‬ودليل‬ ‫املــواصــفــات الفنية التنفيذية املحوكمة لرقمنة‬ ‫وحفظ الوثائق‪ ،‬كما مت تنظيم ورشة عمل جلميع‬ ‫اجلــهــات احلكومية لشرح املــواصــفــات واملــراحــل‬ ‫التنفيذية‪ ،‬كما مت تشكيل جلنة الرقمنة بالوزارة‬ ‫والبدء فى اخلطوات التمهيدية متهيداً للتنفيذ فور‬ ‫تكليف إحدى الشركات‪.‬‬ ‫ومت االتفاق على أن تتعاقد وزارة االتصاالت مع‬ ‫الشركات التى ستقوم بعملية األرشفة والرقمنة‬ ‫للمستندات احلكومية لكافة الوزارات‪ ،‬على أن تبدأ‬ ‫هذه العملية على الفور عقب توقيع العقود‪.‬‬ ‫أضاف الوزير إن إجمالى العدد الكلى للتطبيقات‬ ‫‪ ٥٩٥‬تطبيقاً‪ ،‬مت حتويل ‪ ٤٠٣‬تطبيقات إلى بيئة‬ ‫حوسبة سحابية‪ ،‬وتقومي ‪ ٥٢٤‬تطبيقا‪ ،‬فيما يبلغ‬ ‫عدد التطبيقات املتخصصة ‪ ١٥٨‬تطبيقاً والبقية‬ ‫مشترك‪.‬‬ ‫وأشــار الوزير إلى أنه جار العمل على حتديد‬ ‫املتطلبات واألدوار واملهام والــقــدرات املستهدفة‬ ‫لــوحــدات الــتــحــول الــرقــمــى‪ ،‬وتصميم مخطط‬ ‫التدريب التشغيلى لها‪ ،‬كما أنه جار إجراء حصر‬ ‫وحتليل للمهارات واجل ــدارات من قبل جلنة من‬ ‫وزارة التعليم العالى‪ ،‬فض ً‬ ‫ال عن جتهيز اخلطة‬ ‫التدريبية للمرحلة األولى للتدريب‪.‬‬ ‫وتابع الوزير أنه مت إعــداد مسودة قرار إنشاء‬ ‫وحدة دعم التشغيل الرقمى‪ ،‬والتوافق على نطاق‬ ‫مسؤولياتها‪ ،‬كما أن الفريق الفنى للمشروع أشرف‬ ‫على إعداد وثائق متطلبات األعمال ملنظومات إدارة‬ ‫املوارد املؤسسية (مالية‪ -‬إدارة سلسلة اإلمدادات)‪،‬‬ ‫وإدارة املــوارد البشرية‪ ،‬ورقمنة الوثائق‪ ،‬وإدارة‬ ‫مــؤشــرات األداء امل ــت ــوازن‪ ،‬وإدارة املــشــروعــات‬ ‫واملبادرات والبرامج‪ ،‬وحزمة األعمال التشاركية‪.‬‬ ‫وأشــار العميد توفيق عبدالرحيم‪ ،‬بــإدارة نظم‬ ‫املعلومات للقوات املسلحة‪ ،‬إلى أنه مت عقد أكثر‬ ‫من ‪ 70‬اجتماعاً وعدة ورش عمل بحضور اجلهات‬ ‫املــشــاركــة وممثلى الـــــوزارات‪ ،‬ومناقشة أسلوب‬ ‫وخــطــوات انتقال اجلــهــات‪ ،‬ومطالب ومــحــددات‬ ‫إنشاء وحدة التحول الرقمى بكل جهة‪.‬‬ ‫وأضــــاف عــبــدالــرحــيــم إن ــه مت إصــــدار دليل‬ ‫اإلجــراءات اخلاصة بأنظمة وتطبيقات ومعدات‬ ‫تكنولوجيا املعلومات النتقال الــوزارات واجلهات‬

‫جانب من اجتماع ميكنة العمل بالوزراء برئاسة «مدبولى» أمس‬

‫احلكومية إلى احلى احلكومى بالعاصمة اإلدارية‪،‬‬ ‫كما مت وضــع تــصــور للهيكل التنظيمى للكيان‬ ‫التشغيلى املقترح‪ ،‬وال ــذى ستكون مهامه إدارة‬ ‫البنية التكنولوجية ملبانى احلى احلكومى‪ ،‬وتطوير‬ ‫منظومات إدارة العمل داخل اجلهات احلكومية‪،‬‬ ‫وتقدمي الدعم الفنى لــوحــدات التحول الرقمى‬ ‫داخل اجلهات‪.‬‬ ‫ولفت عبدالرحيم إلى أنه مت البدء فى إعداد‬ ‫التطبيقات النمطية والتشاركية للجهات املنتقلة‬ ‫من بينها تطبيقات البريد اإللكترونى‪ ،‬والتواصل‬ ‫بــن املــوظــفــن‪ ،‬وإدارة الــهــويــة الرقمية‪ ،‬وإدارة‬ ‫الوثائق واملحتوى وإدارة العمل اليومى‪ ،‬واألرشيف‬ ‫اإللكترونى‪.‬‬ ‫وفــى شــأن آخــر اجتمع الــدكــتــور مــدبــولــى‪ ،‬مع‬ ‫املستشار محمد عبدالوهاب‪ ،‬الرئيس التنفيذى‬ ‫للهيئة العامة لالستثمار واملناطق احلرة‪ ،‬بحضور‬ ‫راندة املنشاوى‪ ،‬مساعد أول رئيس مجلس الوزراء‪.‬‬ ‫وصرح املستشار نادر سعد‪ ،‬املتحدث الرسمى‬ ‫لرئاسة مجلس الــوزراء‪ ،‬بأن املنشاوى‪ ،‬عرضت‪،‬‬ ‫خالل االجتماع‪ ،‬ما مت من إجراءات ملتابعة توصيات‬ ‫االجتماع الذى عقده رئيس احلكومة مع مجموعة‬ ‫حتسني مناخ االستثمار وتعظيم مشاركة القطاع‬ ‫اخلــاص‪ ،‬األسبوع املاضى‪ ،‬وما أثــاره املستثمرون‬ ‫خالل االجتماع من طلبات ومقترحات من شأنها‬ ‫تيسير إج ـ ــراءات االســتــثــمــار‪ ،‬وإزالــــة ع ــدد من‬ ‫املعوقات فى هذا الصدد‪.‬‬ ‫وأش ــارت املنشاوى إلــى جهود الــوحــدة املعنية‬ ‫فــى حــل مشكالت املستثمرين ومنها اتــصــاالت‬ ‫مع اجلهات املعنية‪ ،‬لالتفاق على آليات حل تلك‬ ‫املشكالت‪ ،‬وفق توقيتات زمنية محددة‪.‬‬ ‫واستعرض املستشار محمد عبدالوهاب طلبات‬

‫طالب «ثانية ثانوى» يؤدون امتحان اللغة األجنبية‬ ‫الثانية‪ ..‬وسعادة بـ«سهولة الفرنساوى»‬

‫‪9‬تداول أسئلة «اإلسبانى» على «فيسبوك» ‪ ..‬و«شوقى»‪ :‬رصدنا حاالت غش‬

‫كتبت‪ -‬وفاء يحيى‪ :‬واملحافظات‪ -‬سعيد نافع‬ ‫وعبداحلكم اجلندى ومحمد السمكورى وخالد‬ ‫محمد ووليد صالح‪:‬‬

‫أ ّدى ‪ 587‬أل ًفا و‪ 108‬طالب من الصف الثانى‬ ‫الثانوى‪ ،‬امتحان مادة اللغة األجنبية الثانية‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫فى رابــع أيــام امتحانات الفصل الدراسى األول‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ســؤال‪ ،‬بينها ‪ 20‬من نوعية «اختيار من‬ ‫فى ‪22‬‬ ‫متعدد»‪ ،‬وسؤاالن من نوعية «األسئلة املقالية»‪ ،‬ومت‬ ‫إعداده وف ًقا للمواصفات الفنية التى أق ّرها املركز‬ ‫القومى لالمتحانات والتقومي التربوى على أساس‬ ‫نظام التقييم اجلديد الذى يعتمد على قياس الفهم‬ ‫وليس احلفظ‪ ،‬وهو جوهر عملية تطوير التقييم‬ ‫باملرحلة الثانوية لالرتقاء بجودة نــواجت التعلم‪،‬‬ ‫وباستخدام الكتاب املفتوح (‪.)Open book‬‬ ‫واشتكى الطالب من صعوبة «اللغة اإلسبانية»؛‬ ‫وتـ ــداول بعضهم صـــو ًرا لألسئلة اخلــاصــة بها‬ ‫عبر موقع التواصل االجتماعى «فيسبوك» بعد‬ ‫مــرور نصف ساعة فقط من انعقاد االمتحان‪،‬‬ ‫وتتبعتها غرفة العمليات املركزية بوزارة التربية‬ ‫والتعليم‪ ،‬للكشف عن مصدرها واتخاذ اإلجراءات‬ ‫القانونية‪ ،‬حيال املتسببني فيها‪ ،‬فى حني ع ّبر‬ ‫الــعــديــد عــن ســعــادتــهــم بسهولة أســئــلــة «اللغة‬ ‫الفرنسية»‪ ،‬مؤكدين أنها كانت سهلة وبسيطة وفى‬ ‫مستوى الطالب املتوسط‪ ،‬وتباينت ردود األفعال‬ ‫حول أسئلة «اللغة األملانية»‪.‬‬ ‫وشــكــر الــدكــتــور ط ــارق شــوقــى‪ ،‬وزي ــر التعليم‪،‬‬ ‫جميع الــطــاب على االهــتــمــام بــاالســتــفــادة من‬ ‫التطوير والتركيز على االنتقال من ثقافة التحضير‬ ‫القدمية إلى األسلوب اجلديد للتعلم القائم على‬ ‫الفهم واالبتكار‪ ،‬خاصة أن نظام التقييم املعدل‬ ‫فى املرحلة الثانوية يقيس «مستوى فهم مخرجات‬ ‫التعلم» وليس حفظ الكتاب املدرسى‪ ،‬وأضاف فى‬ ‫تصريحات عبر حسابه بـ«فيسبوك»‪ ،‬أن أسئلة‬ ‫االمــتــحــانــات ج ــاءت مــن داخ ــل املــنــهــج‪ ،‬وليست‬ ‫موجودة بالكتاب فى نفس الوقت‪ ،‬لكنها مرتبطة‬ ‫مبخرجات التعلم املشروحة فيه‪ ،‬مرد ًفا‪« :‬أرجو‬ ‫االلتزام بنصائحنا بالتحضير اجليد باستخدام‬ ‫ما وفرناه على منصة التعلم فى بنك املعرفة مع‬ ‫االبتعاد عن الدروس اخلصوصية كى تكون النتيجة‬ ‫أفضل‪ ..‬هدفنا هو تغيير طريقة املذاكرة والتأكد‬ ‫مــن فهم مستهدفات ال ــدرس وليس البحث عن‬ ‫إجابات منوذجية ألسئلة متفق عليها‪ ،‬واالمتحانات‬ ‫متوسطة املستوى بكل تأكيد واملشكلة فى اإلصرار‬ ‫على التحضير دون تعلم حقيقى»‪.‬‬ ‫وأشــار «شــوقــى»‪ ،‬إلــى أن هــذه األسئلة يضعها‬ ‫عدد كبير من املعلمني واألساتذة فى املركز القومى‬ ‫لالمتحانات على أسس علمية ومعايير عاملية‪ ،‬وهو‬ ‫ما يتفق مع معايير االمتحانات فى العالم أجمع‪،‬‬

‫الطالب أثناء تأدية االمتحان أمس‬

‫والتى تقيس فهم مستهدفات التعلم وليست تكرارا‬ ‫ملسألة معروفة متفق عليها تــدرب الطالب على‬ ‫حفظها واستعادتها‪ ،‬ألن هذا ليس تعلي ًما؛ إمنا‬ ‫حتايل للحصول على درجــات زائفة ال تعكس أى‬ ‫فهم ملا كــان ينبغى فهمه‪ ،‬مــشــد ًدا على أن أولى‬ ‫وثانية ثانوى هذا العام هى «سنوات نقل عادية»‬ ‫جـدًا بال تنافسية أو تأـثير على املجموع املؤدى‬ ‫لاللتحاق باجلامعات‪.‬‬ ‫وأوضـــح «شــوقــى»‪ ،‬أن «أولـــى ثــانــوى» متتحن‬ ‫ورق ًيا على مستوى اإلدارة‪ ،‬ما يعنى وجــود ‪270‬‬ ‫امتحانا مختلفا مثل كل عام‪ ،‬و«ثانية ثانوى» متتحن‬ ‫إلكترون ًيا لعدد أقل من النماذج املختلفة املتساوية‬ ‫الصعوبة‪ ،‬إذ يجب استغالل هــذه االمتحانات‬ ‫للتعود على نوعية األسئلة اجلــديــدة واستنتاج‬ ‫طرق التحضير املناسبة فى املستقبل وإدراك عدم‬ ‫جدوى الدروس اخلصوصية لهذا النوع من التقييم‪،‬‬ ‫متاب ًعا‪« :‬رصدنا عددا محدودا من احلاالت حيث‬ ‫الغش اإللكترونى عن طريق تواطؤ من املشرفني‬ ‫على اللجنة وبعض الطالب بتمرير تليفون محمول‬ ‫لتصوير الشاشات وإرسالها بح ًثا عن إجابات‪،‬‬ ‫ولألسف فإن الغش املباشر أو اإللكترونى كان هو‬ ‫املتبع فى سنوات النقل ولم يشكو أحد من قبل‪،‬‬ ‫لكن االمتحانات اإللكترونية جنحت فى تقليص‬ ‫حاالت الغش باملقارنة بالسنوات السابقة‪.‬‬ ‫وذكرت غرفة املتابعة املركزية بوزارة التعليم‪ ،‬أن‬

‫تصوير‪ -‬سليمان العطيفى‬

‫تصوير‪ -‬محمد راشد‬

‫منظومة االختبارات اإللكترونية للفصل الدراسى‬ ‫ـاحــا كــبــيـ ًرا؛ إذ‬ ‫األول للصف الــثــانــى‪ ،‬حققت جنـ ً‬ ‫استقبلت ‪ 512‬ألف طالب من املستهدفني ألداء‬ ‫امتحان مــادة اللغة األجنبية األول ــى فــى الفترة‬ ‫األولى داخل ‪ 3‬آالف و‪ 252‬مدرسة «عام وخاص»‬ ‫مجهزة تكنولوجيا باملحافظات املختلفة‪ ،‬كما أ ّدى‬ ‫جميع الــطــاب امتحان اللغة األجنبية الثانية‪،‬‬ ‫ســواء بطريقة إلكترونية أو بطريقة ورقــيــة فى‬ ‫املــدارس غير املجهزة تكنولوج ًيا‪ ،‬مؤكدة أنها لم‬ ‫تتلق أى شكاوى تؤثر على سير العملية االمتحانية‪،‬‬ ‫عدا بعض حــاالت الغش الفردية الــذى مت اتخاذ‬ ‫اإلجراءات القانونية الالزمة حيالها وإحالتها إلى‬ ‫الشؤون القانونية بديوان عام الوزارة‪.‬‬ ‫وقالت عبير أحمد‪ ،‬مؤسس صفحة «حملة احتاد‬ ‫أمهات مصر للنهوض بالتعليم» عبر «فيسبوك»‪،‬‬ ‫إن طــاب الصف الثانى وأولــيــاء أمــورهــم أكــدوا‬ ‫أن امتحان اللغة األجنبية الثانية جاء فى مستوى‬ ‫الطالب املتوسط فــى أغلب املحافظات‪ ،‬بينما‬ ‫تباينت اآلراء حــول مستوى مــادة األملــانــى فقط‪،‬‬ ‫ً‬ ‫سهل‪.‬‬ ‫مضيفة أن امتحان «الفرنساوى» جاء‬ ‫وفى األقصر‪ ،‬أعرب العديد من الطالب عن‬ ‫سعادتهم بامتحان اللغة الفرنسية‪ ،‬وأكــدوا أنه‬ ‫جاء فى متناولهم وكانت األسئلة دون تعقيدات‪،‬‬ ‫برغم تنوعها واختالفها من طالب آلخر داخل‬ ‫اللجنة الواحدة‪.‬‬

‫شركات ترغب فى إقامة استثمارات جديدة فى‬ ‫مصر فــى قطاعات مختلفة‪ ،‬منها طلب إحــدى‬ ‫الشركات املتخصصة فى التنمية الزراعية وإدارة‬ ‫املشروعات بالشراكة مع واحــدة من املجموعات‬ ‫السعودية فى مجال االستثمار الزراعى والصناعى‬ ‫والسياحى‪ ،‬إقامة مشروع فى مجال االستثمار‬ ‫املباشر مبنطقة الواحات البحرية وطلب إحدى‬ ‫الــشــركــات الصينية الــرائــدة فــى مــجــال تصنيع‬ ‫مــواد الديكور‪ ،‬والتى ترغب فى ضخ مزيد من‬ ‫االستثمارات مبصر‪ ،‬وتود نقل عدد من مصانعها‬ ‫والتكنولوجيا الصناعية مــن الصني إلــى مصر‬ ‫فى منطقة توسعات عتاقة شمال خليج السويس‬ ‫بجوار مصنعها القائم هناك حتى تتكامل اخلدمات‬ ‫اللوجستية‪ ،‬من خالل إنشاء مصانع إنتاج ألواح‬ ‫األلــومــنــيــوم‪ ،‬ودهــانــات روالت األلومنيوم بنظام‬ ‫الدهان السائل‪ ،‬وإنتاج األرضيات البديلة لأللواح‪،‬‬ ‫وإنتاج ألــواح البولى كربونيت لألسقف والبيوت‬ ‫اخلضراء‪ ،‬وإنتاج ألواح ‪ PVC‬املستخدمة للديكور‬ ‫الداخلى‪ ،‬بجانب طلب إحدى الشركات املتخصصة‬ ‫فى تصنيع وإنتاج املواد الغذائية‪ ،‬إقامة توسعات‬ ‫ملصنعيها القائمني مبدينة العاشر من رمضان‪،‬‬ ‫بإقامة ‪ 5‬مصانع جديدة‪.‬‬ ‫وأضـــاف املــتــحــدث بــاســم مجلس الــــوزراء أن‬ ‫الدكتور مدبولى من جانبه‪ ،‬وجــه رئيس الهيئة‬ ‫بتجميع الطلبات اجلـــادة لعقد اجــتــمــاع قريب‬ ‫بحضور الوزراء املعنيني بتلك القطاعات‪ ،‬وتسليمهم‬ ‫الطلبات لدراستها والرد عليها باملوافقات وقرارات‬ ‫التخصيص املطلوبة‪ ،‬خالل فترة ال تتعدى شهرا‬ ‫من التسلم‪.‬‬ ‫و أص ــدر الــدكــتــور مصطفى مــدبــولــى‪ ،‬رئيس‬ ‫مجلس الــوزراء‪ ،‬قراراً بالالئحة التنفيذية لقانون‬

‫ال تراجع عن الترشح‬ ‫بـ«انتخابات األسنان»‬ ‫وانسحاب ‪ ٢‬بالبيطرين‬ ‫كتب‪ -‬عاطف بدر‪:‬‬

‫قال الدكتور يوسف حمزة‪ ،‬األمني العام‬ ‫املساعد لنقابة أطباء األسنان‪ ،‬عضو جلنة‬ ‫اإلشراف على انتخابات التجديد النصفى‬ ‫ملجلس النقابة‪ ،‬إن اللجنة لم تتلق أى طلب‬ ‫باالنسحاب من املرشحني على كل املستويات‬ ‫النقابية‪ ،‬بعد ‪ 3‬أيام من فتح باب التنازالت‬ ‫فى ‪ 12‬يناير اجلارى‪.‬‬ ‫وأوض ـ ــح ح ــم ــزة‪ ،‬ل ـــ«امل ــص ــرى ال ــي ــوم»‪،‬‬ ‫أن ــه مــن املــقــرر غــلــق ب ــاب الــتــراجــع عن‬ ‫الترشح فــى ‪ 30‬يناير اجلـــارى‪ ،‬وإعــان‬ ‫الكشوف النهائية ألسماء املرشحني‪ ،‬فى‬ ‫‪ 6‬فبراير املقبل وإجــراء عملية التصويت‬ ‫فــى ‪ 26‬مـــارس املــقــبــل‪ ،‬بــجــانــب الــدعــوة‬ ‫لعقد اجلمعية العمومية العادية ألعضاء‬ ‫النقابة‪ ،‬فى اليوم التالى‪.‬‬ ‫وفى انتخابات التجديد النصفى ملجلس‬ ‫نقابة األطباء البيطريني قال الدكتور محمود‬ ‫عفيفى‪ ،‬أمني الصندوق املساعد للنقابة‪،‬‬ ‫عضو جلنة اإلشـ ــراف على االنــتــخــابــات‪،‬‬ ‫لـ«املصرى اليوم»‪ ،‬إن اللجنة ستجتمع‪ ،‬بعد‬ ‫غـ ٍـد‪ ،‬مــع املستشارين القانونيني للنقابة‪،‬‬ ‫لبحث الطعون والتراجع عن الترشح‪ ،‬عقب‬ ‫غلق الباب اليوم‪ ،‬إلعالن القوائم النهائية‬ ‫للمرشحني‪ ،‬الفتاً إلى أن اللجنة تلقت طعنني‬ ‫وطلبني بالتراجع عن الترشح فى االنتخابات‬ ‫التى تتم فى ‪ 27‬مارس‪.‬‬

‫الثروة املعدنية الصادر بالقانون رقم ‪ 198‬لسنة‬ ‫‪ ،2014‬وتضمن القرار أن يُلغى كل حكم يخالف‬ ‫أحكام هذه الالئحة‪ ،‬كما تُلغى الالئحة التنفيذية‬ ‫الصادرة بقرار رئيس مجلس الــوزراء رقم ‪1657‬‬ ‫لسنة ‪.2015‬‬ ‫وتضمنت الالئحة‪ ،‬أحكاماً عامة‪ ،‬تنص على أن‬ ‫أحكام هذه الالئحة تسرى على تراخيص البحث‬ ‫واالستغالل خلامات املناجم واملحاجر واملالحات‬ ‫التى تصدر من السلطة املختصة بحسب األحوال‪،‬‬ ‫على أن تؤول حصيلة اإليجارات واإلتاوات والرسوم‬ ‫املقررة بهذه الالئحة إلى اخلزانة العامة للدولة‪.‬‬ ‫ونصت على أن تُعد هيئة الثروة املعدنية‪ ،‬واجلهة‬ ‫املختصة منــاذج لطلبات تراخيص البحث‪ ،‬وما‬ ‫يتعلق بها تتضمن عــدداً من هذه الطلبات للقيد‬ ‫فى سجل الشركات املؤهلة واألفراد املؤهلة للعمل‬ ‫فى مجال التعدين‪ ،‬وللحصول على ترخيص بحث‪،‬‬ ‫ولتجديد ترخيص بحث‪ ،‬وللحصول على ترخيص‬ ‫بتجهيز مالحة‪ ،‬وللحصول على ترخيص استغالل‬ ‫منجم أو محجر أو مــاحــة‪ ،‬بــاإلضــافــة لطلب‬ ‫جتديد ترخيص استغالل‪ ،‬وطلب آخــر للتنازل‬ ‫عن الترخيص‪ ،‬وطلب إضافة خام مختلط‪ ،‬كما‬ ‫تعد اجلهة املختصة طلباً للحصول على ترخيص‬ ‫ملالك األرض‪ ،‬وطلباً للحصول على مساحة إلقامة‬ ‫منشآت لصالح ترخيص سار‪ ،‬وطلبا آخر لتحديد‬ ‫مساحة‪ ،‬وآخر للتوقف عن العمل‪ ،‬وطلباً الستئناف‬ ‫العمل بعد التوقف‪.‬‬ ‫ووف ــقـ ـاً لــائــحــة الــتــنــفــيــذيــة لــقــانــون الــثــروة‬ ‫فيتعي على الهيئة واجلهة املختصة‪،‬‬ ‫املعدنية‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫إعداد سجالت معتمدة مختومة بأرقام مسلسلة‬ ‫ونــوعــيــاتــهــا‪ ،‬بــاإلضــافــة لتكوين قــواعــد بيانات‬ ‫للخامات والشركات‪.‬‬

‫نظرة أخرى‬

‫ش‬

‫عبد اللطيف املناوى‬ ‫‪menawy@gmail.com‬‬

‫المأزق‬

‫أعــلــنــت مــصــر وإثــيــوبــيــا تــعــثــر جــوالت‬ ‫التفاوض األربــع التى ُعقدت فى القاهرة‬ ‫واخلــرطــوم وأديــس أبــابــا‪ ،‬برعاية أمريكا‬ ‫والــبــنــك ال ــدول ــى‪ ،‬وم ــن ثــم بـ ــدأت جولة‬ ‫مفاوضات أخــرى فــى واشنطن‪ ،‬اإلثنني‪،‬‬ ‫ومــن املنتظر أن تنتهى خــال الساعات‬ ‫املقبلة‪ ،‬إن لم تكن قد انتهت وقــت كتابة‬ ‫هذه السطور‪.‬‬ ‫وبغض النظر عن نتيجة اجلولة‪ ،‬وبغض‬ ‫النظر كذلك عن الــصــورة املتداولة التى‬ ‫جتمع الرئيس األمــريــكــى دونــالــد ترامب‬ ‫بوزراء خارجية الدول األطراف‪ ،‬ومن بينهم‬ ‫وزير خارجيتنا سامح شكرى‪ ،‬إال أن املتوقع‬ ‫بــعــد الــلــجــوء إل ــى الــوســيــط‪ ،‬وفــق ـاً ملسار‬ ‫املفاوضات‪ ،‬وكذا االتفاق اإلطــارى املوقع‬ ‫فى اخلرطوم فى ‪ ،2015‬هو الذهاب إلى‬ ‫الهيئات الدولية للتحكيم‪.‬‬ ‫إال أن هذه اخلطوة لم تكن واضحة منذ‬ ‫البداية‪ ،‬رغــم مطالبات كثير من الدوائر‬ ‫باللجوء إليها فى السابق‪ .‬تلك اخلطوة رمبا‬ ‫لم تناقش فى األســاس مع أى اجتماعات‬ ‫سابقة للدول الثالث األطــراف‪ ،‬ســواء مع‬ ‫رعاية الوسطاء أو فى اجتماعاتهم بشكل‬ ‫منفرد على مستوى الوزراء أو القادة‪ ،‬وحتى‬ ‫االتفاق اإلطارى لم ينص على هذه اخلطوة‪.‬‬ ‫األزمة التى يخشى منها بعض املراقبني‬ ‫املــصــريــن هــى عــدم وج ــود اتــفــاق مسبق‬ ‫بني األطراف الثالثة حول «آلية» التحكيم‬ ‫الــدولــى‪ ،‬ومتى يتم اللجوء إليها‪ ،‬إذ رمبا‬ ‫يتم اللجوء إلى محكمة العدل الدولية فى‬ ‫الوقت القريب‪.‬‬ ‫املعضلة أن القانون الدولى‪ ،‬وفقاً لبعض‬ ‫القانونيني الذين حتدثوا حول األمر‪ ،‬يحتم‬ ‫االتفاق مع إثيوبيا والسودان أوالً قبل اللجوء‬ ‫إلى أى هيئات دولية للتحكيم‪ ،‬وهو األمر‬ ‫الصعب‪ ،‬حيث أبدت أديس أبابا تزمتها فى‬ ‫مسار املفاوضات‪ ،‬فإذا كان ذلك هو موقفها‬ ‫فى املفاوضات‪ ،‬فكيف سيكون موقفها فى‬ ‫اتفاق ينص على اللجوء إلى التحكيم!‬ ‫تبقى معضلة أخــرى حــول مــدى اتساق‬ ‫املــوقــفــن املــصــرى والــســودانــى إزاء هذا‬ ‫القرار‪ ،‬وذلك على ضوء التقارب الشديد‬ ‫بــن الــســودان وإثيوبيا جتــاه مسألة بناء‬ ‫الــســد‪ ،‬والــفــوائــد الــتــى سيحصل عليها‬ ‫السودان عن طريق إمداده باحتياجاته من‬ ‫الطاقة املولدة من توربينات سد النهضة‪،‬‬ ‫وهو أمر قد يصعب اخلطوة‪.‬‬ ‫من الــوارد أن تستخدم واشنطن أوراق‬ ‫الضغط التى متتلكها بهدف دفع األطراف‬ ‫الثالثة لتقدمي تــنــازالت مقبولة من أجل‬ ‫الــتــوصــل التــفــاق يُــرضــى اجلــمــيــع‪ ،‬بهدف‬ ‫اإلبقاء على مسار التفاوض السلمى وعدم‬ ‫اللجوء إلى التحكيم‪ ،‬وهــذا أمر قد يوفر‬ ‫الكثير من الوقت‪.‬‬ ‫أمتنى أن نصل إلى اتفاق بدالً من الوقت‬ ‫املهدر‪ ،‬الذى هو بالفعل فى صالح إثيوبيا‪،‬‬ ‫حيث تشير التقارير األخيرة إلى أنها بنت‬ ‫بالفعل ‪ %80‬من إنشاءات السد‪.‬‬

‫«الزراعة» تكشف حقيقة تداول مبيد‬ ‫حشائش تسبب فى تلف زراعات قمح‬

‫مطابقته للمواصفات‪ ،‬مع التوصية بإرسال املبيد إلى‬ ‫كتب‪ -‬متولى سالم‪:‬‬ ‫موضحا أن هذا‬ ‫قررت وزارة الزراعة واستصالح األراضى تعليق املعمل املركزى للمبيدات لتحليله‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وصى به منذ عام ‪ ،2017 -2016‬وخالل فترة‬ ‫استخدام مبيد أرينا ‪ ،OD %7‬كإجراء احترازى‪ ،‬املبيد ُم َ‬ ‫قمحا‪ ،‬جتريبه مبحطات البحوث فى السنوات املاضية لم‬ ‫بعد تسببه فى تلف بعض املساحات املزروعة ً‬ ‫رغم أنه يُستخدم ملكافحة احلشائش التى تصيب يسجل أى أضرار على محصول القمح‪ ،‬وحال ًيا يتم‬ ‫تقييم املركب مرة ثانية فى محطات‬ ‫القمح‪ ،‬وجمع عبواته من األسواق‬ ‫اجلميزة والــســرو‪ ،‬ولــم يسبب أى‬ ‫والتحفظ عليها بــواســطــة قسم‬ ‫سمية لنبات القمح‪.‬‬ ‫الــرقــابــة عــلــى املــبــيــدات باملعمل‬ ‫وكــشــف «عــبــداملــجــيــد» عـ ــد ًدا‬ ‫املركزى للمبيدات‪ ،‬بالتنسيق مع‬ ‫مــن احلقائق املتعلقة بــالــرد على‬ ‫شــرطــة البيئة واملــســطــحــات‪ ،‬مع‬ ‫الشكاوى الواردة من بعض املزارعني‬ ‫تعليق استيراد كميات جديدة منه‬ ‫بخصوص مبيد احلشائش أرينا ‪%7‬‬ ‫إلــى حني اتخاذ اإلجـ ــراءات التى‬ ‫ً‬ ‫موضحا أن هذه الردود تشمل‬ ‫‪،OD‬‬ ‫مستقبل‪.‬‬ ‫تضمن عدم تكرار ذلك‬ ‫ً‬ ‫‪ 11‬حقيقة‪ ،‬منها أنه مبيد حشائش‬ ‫وأوضح تقرير رسمى أصدرته‬ ‫عريضة وضيقة األوراق على القمح‪،‬‬ ‫جلنة املبيدات‪ ،‬برئاسة الدكتور‬ ‫ويُصنف فى منظمة الصحة العاملية‬ ‫محمد عــبــداملــجــيــد‪ ،‬أن تقارير‬ ‫حتت قسم «‪ »U‬من حيث السمية‬ ‫حتليل املبيد التى متت مبعرفة‬ ‫«آم ــن نسب ًيا»‪ ،‬وتــقــوم باستيراده‬ ‫املعمل املركزى للمبيدات مبطابقة‬ ‫السيد القصير‬ ‫الشركة املحلية «ستاركيم لتصنيع‬ ‫املبيد للمواصفات من الناحيتني‬ ‫وصى باستخدامها‬ ‫الطبيعية والكيميائية توضح أنه لم يتم اكتشاف الكيماويات»‪ ،‬وهو من املبيدات امل ُ َ‬ ‫متبقيات للمبيد فى نباتات القمح أعلى من احلدود فى حقول القمح ضد احلشائش النجيلية احلولية‪.‬‬ ‫وأض ــاف أنــه متــت مخاطبة الشركة املستوردة‬ ‫املسموح بها‪ ،‬حيث مت الكشف عن نسبة قليلة من‬ ‫ً‬ ‫تفصيل واإلج ــراءات التى‬ ‫مبيد «‪ 0.007 Flurasulam‬ملليجرام‪ /‬كجم»‪ ،‬وهو للمبيد إليضاح املوقف‬ ‫أحد مكونات مبيد أرينا ‪ ،OD %7‬مشي ًرا إلى أنه اتخذتها الشركة فى هذا الصدد‪ ،‬ووصل إلى اللجنة‬ ‫لتفادى تكرار مثل هذه الظواهر فإن اللجنة بصدد رد الشركة رقم ‪ ،15‬بتاريخ ‪ ،2020 -1 -1‬والذى‬ ‫اتخاذ قــرار مبنع استخدام أى مبيد للحشائش تفيد فيه الشركة بتعهدها بتعويض أى متضرر من‬ ‫استخدام املركب ماد ًيا‪ ،‬وأن أى شكوى ترد إلى اللجنة‬ ‫بأكثر من معدل استخدام واحد‪.‬‬ ‫وقال «عبداملجيد» إن تقرير املعمل املركزى لبحوث بهذا اخلصوص يتم إرسالها إلى الشركة لتعويض‬ ‫احلشائش أوضح أن السبب فى سمية املبيد لنبات الشاكني‪ ،‬كما تفيد الشركة بأن هناك مساحات كبيرة‬ ‫القمح يرجع إلى وجود أخطاء فى التطبيق أو عدم مت تطبيق املبيد فيها دون أى آثار سلبية‪.‬‬

‫«حقوق غير المسلمين» فى جناح األزهر بمعرض الكتاب‬ ‫كتب‪ -‬أحمد البحيرى‪:‬‬

‫يقدم جناح األزهر مبعرِ ض القاهرة‬ ‫الدولى للكتاب ‪ ،2020‬لــزواره كتاب‬ ‫«حــقــوق غير املسلمني فــى املنظور‬ ‫اإلس ــام ــى»‪ ،‬بقلم اللجنة العلمية‬ ‫مبجمع البحوث اإلسالمية باألزهر‪.‬‬ ‫ويشدد الكتاب على أن اإلســام‬ ‫وعدها احترا ًما‬ ‫قرر احلرية الدينية‪ّ ،‬‬ ‫إلنسانية البشر وإق ــرا ًرا حلقوقهم‪،‬‬ ‫مــشــي ـ ًرا إل ــى أن الــنــبــى‪ ،‬صــلــى اهلل‬ ‫عــلــيــه وســلــم‪ ،‬ك ــان لــه الــســبــق إلــى‬ ‫تــأســيــس الــعــاقــات مــع اآلخـــر من‬ ‫غير املسلمني‪ ،‬وضبط قيم التعايش‬ ‫السلمى واملواطنة‪.‬‬ ‫ويشير إلى أن القارئ لسيرة النبى‬ ‫محمد (ص) يجد أن املدينة املنورة‪،‬‬ ‫التى كانت نــواة الــدولــة اإلسالمية‪،‬‬

‫غالف الكتاب‬

‫شــهــدت أمـــــو ًرا تــتــجــلــى فــيــهــا روح‬ ‫السماحة واإلخاء‪ ،‬فشهدت ألول مرة‬ ‫فى التاريخ اعتراف اإلنسان بأخيه‬ ‫اإلنــســان املخالف لــه فــى الــديــن أو‬ ‫اجلنس‪ ،‬وحفظت للجميع حقوقهم‪،‬‬ ‫ويشهد لذلك وثيقة املدينة‪ ،‬والتى‬ ‫أساسا لدستور العالقات بني‬ ‫أعدت‬ ‫ً‬ ‫الناس على اختالف أديانهم‪.‬‬ ‫وينقسم الكتاب إلــى ‪ 6‬مباحث‪،‬‬ ‫األول‪« :‬حقوق اإلنسان فى اإلسالم»‪،‬‬ ‫ويــتــنــاول مسائل احلــريــة واملــســاواة‬ ‫والــعــدل‪ ،‬والــثــانــى‪« :‬حــريــة العقيدة‬ ‫لغير املسلم»‪ ،‬والثالث «مظاهر حرية‬ ‫العقيدة الــتــى كفلها اإلس ــام لغير‬ ‫املسلمني»‪ ،‬والــرابــع «تطبيق حرية‬ ‫العقيدة لغير املسلمني فى التاريخ‬ ‫اإلســامــى»‪ ،‬وتــأتــى «شــهــادات غير‬

‫املسلمني على احلــريــة الدينية فى‬ ‫اإلسالم» كمضمون للمبحث اخلامس‪،‬‬ ‫أما املبحث السادس واألخير فيسرد‬ ‫شبهات تهنئة غير املسلمني بأعيادهم‬ ‫وإلــقــاء الــســام عليهم وغيرها من‬ ‫الشبهات‪ ،‬ثم يفندها‪.‬‬ ‫كما يقدم جناح األزهــر مبعرِ ض‬ ‫القاهرة الدولى للكتاب لزواره كتاب‬ ‫«فى التجديد وما إليه»‪ ،‬بقلم الدكتور‬ ‫محمد عبدالفضيل القوصى‪ ،‬عضو‬ ‫هيئة كبار العلماء باألزهر‪.‬‬ ‫ويشارك األزهر‪ ،‬للعام الرابع على‬ ‫خاص به فى معرض‬ ‫بجناح‬ ‫التوالى‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫القاهرة الدولى للكتاب فى دورته الـ‬ ‫‪ ،51‬ويقع جناح األزهر باملعرض فى‬ ‫قاعة الــتــراث رقــم «‪ ،»4‬حيث ميتد‬ ‫على مساحة نحو ‪ 1000‬متر‪.‬‬


‫«مفاوضات سد النهضة»‪« :‬ترامب» يلتقى وزراء الخارجية والرى فى الدول الثالث‬ ‫‪«9‬شكرى» يبحث مع مستشار األمن القومى األمريكى المصالح االستراتيجية المشتركة بين القاهرة وواشنطن‬

‫كتب‪ -‬جمعة حمداهلل ويوسف العومى‪:‬‬

‫استأنف وزراء اخلارجية واملوارد املائية والرى‬ ‫فى مصر والسودان وإثيوبيا‪ ،‬أمس‪ ،‬االجتماعات‬ ‫اجلارية لليوم الثالث على التوالى فى العاصمة‬ ‫األمريكية واشنطن‪ ،‬حول قواعد ملء وتشغيل‬ ‫سد النهضة الذى تواصل إثيوبيا بناءه‪ ،‬ومت عقد‬ ‫لقاءات برئاسة وزير اخلزانة األمريكى ستيفن‬ ‫منوشن‪ ،‬وعدة اجتماعات على املستوى الفنى‬ ‫ملناقشة قواعد ملء وتشغيل السد‪ ،‬مبا فى ذلك‬ ‫اإلجــراءات التى يتوجب على إثيوبيا اتخاذها‬ ‫خــال مرحلتى املــلء والتشغيل للحد من آثار‬ ‫اجلفاف واجلفاف املمتد‪.‬‬ ‫وشـ ــارك ســامــح شــكــرى‪ ،‬وزيـــر اخلــارجــيــة‪،‬‬ ‫والدكتور محمد عبدالعاطى‪ ،‬وزير املوارد املائية‬ ‫والرى‪ ،‬فى ساعة متأخرة من مساء أمس األول‪،‬‬ ‫فــى االجتماع الــذى عقده الرئيس األمريكى‬ ‫دونالد ترامب مع وزراء الــدول الثالث‪ ،‬حيث‬ ‫أعرب وزير اخلارجية عن تقدير مصر الهتمام‬ ‫الرئيس األمريكى بهذا امللف احليوى وللجهد‬

‫البناء الذى يضطلع به وزير اخلزانة األمريكى‬ ‫وفريقه املعاون‪ ،‬مؤك ًدا استعداد مصر ملواصلة‬ ‫الــتــفــاوض فــى غــضــون األيـ ــام املــقــبــلــة بهدف‬ ‫التوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن يحقق مصالح‬ ‫الــدول الثالث ويحفظ حقوقها ويؤمن مصالح‬ ‫مصر املائية‪.‬‬ ‫والــتــقــى شــكــرى‪ ،‬مــســتــشــار األمـــن الــقــومــى‬ ‫األمريكى روبــرت أوبــرايــن‪ ،‬مساء أمس األول‪،‬‬ ‫فى العاصمة األمريكية واشنطن‪ ،‬وبحثا سبل‬ ‫تعزيز العالقات بني البلدين مبا يعكس العالقة‬ ‫الثنائية املتميزة على جميع األصعدة السياسية‬ ‫واالقتصادية واألمنية‪ ،‬واملصالح االستراتيجية‬ ‫املشتركة بني الدولتني لتحقيق األمن والسالم‬ ‫واالستقرار فى منطقة الشرق األوسط‪.‬‬ ‫وقـ ــال املــســتــشــار أحــمــد حــافــظ‪ ،‬املــتــحــدث‬ ‫الرسمى لــلــوزارة‪ ،‬إن شكرى وأوبــرايــن تبادال‬ ‫الرؤى حول مجمل قضايا املنطقة‪ ،‬وعلى رأسها‬ ‫تطورات األزمة فى ليبيا‪ ،‬حيث مت التشاور حول‬ ‫كيفية تعزيز اجلهود املبذولة الستعادة األمن‬

‫ترامب خالل اجتماعه بأعضاء مفاوضات سد النهضة أمس األول‬

‫النائب العام يشكل فريق تحقيق جدي ًدا فى وفاة «ريجينى»‬

‫الــصـفـحـة الثـالثـة‬

‫كتب‪ -‬أحمد شلبى‪:‬‬

‫الخميس ‪ ١٦‬يناير ‪٢٠٢٠‬م ‪ ٢١ -‬من جمادى األولى ‪ 14٤١‬هـ ‪ ٧ -‬طوبة ‪ - 173٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٩٤‬‬

‫واالســتــقــرار هــنــاك‪ ،‬والتأكيد على رفــض كل‬ ‫التدخالت اخلارجية مبا يخدم جهود املبعوث‬ ‫األممــى الساعية للتوصل إلــى تسوية شاملة‬ ‫لألزمة‪ .‬وأضاف أن املباحثات شملت التشاور‬ ‫حــول ُسبل التصدى لظاهرة اإلرهـــاب‪ ،‬وأكــد‬ ‫شكرى على ضرورة تبنى مقاربة شاملة تتعامل‬ ‫مــع اجلــمــاعــات اإلرهــابــيــة واجلــهــات الراعية‬ ‫لها دون استثناء‪ ،‬وأع ــرب عــن تقديره للدور‬ ‫األمريكى املتواصل من أجل التوصل إلى حل‬ ‫ملسألة املفاوضات اجلارية حول سد النهضة مبا‬ ‫يحقق مصالح كل األطراف املعنية‪.‬‬ ‫كانت االجتماعات الفنية التى ُعقدت الفترة‬ ‫املاضية تعثرت بسبب تعنت اجلانب اإلثيوبى‪،‬‬ ‫وأعلنت وزارة اخلارجية أن البيان الصادر عن‬ ‫نظيرتها اإلثيوبية بشأن االجتماع الــذى ُعقد‬ ‫يومى ‪ 8‬و‪ 9‬يناير اجلارى فى أديس أبابا‪ ،‬تضمن‬ ‫العديد من املغالطات املرفوضة جملة وتفصي ً‬ ‫ال‪،‬‬ ‫وانطوى على تضليل متعمد وتشويه للحقائق‪،‬‬ ‫وقــدم صــورة منافية متــامـاً ملسار املفاوضات‬

‫ومــواقــف مصر وأطروحاتها الفنية وواقــع ما‬ ‫دار فى االجتماع وفى االجتماعات الثالثة التى‬ ‫سبقته‪.‬‬ ‫وأوضحت الــوزارة أن االجتماعات الوزارية‬ ‫ـض إلــى حتقيق تــقــدم ملموس‬ ‫األربــعــة لــم تُــفـ ِ‬ ‫بسبب تعنت إثيوبيا وتبنيها مواقف مغالى فيها‬ ‫تكشف عن نيتها فى فرض األمر الواقع وبسط‬ ‫سيطرتها على النيل األزرق‪ ،‬وملء وتشغيل السد‬ ‫دون أدنى مراعاة للمصالح املائية لدول املصب‪،‬‬ ‫وباألخص مصر بصفتها دولة املصب األخيرة‪،‬‬ ‫مبــا يخالف الــتــزامــات إثيوبيا القانونية وفق‬ ‫املعاهدات واألعراف الدولية‪.‬‬ ‫وأكدت مصر أن هذا املنحى اإلثيوبى املؤسف‬ ‫قد جتلى فى مواقفها الفنية واملقترحات التى‬ ‫قدمتها خــال االجــتــمــاعــات ال ــوزاري ــة‪ ،‬والتى‬ ‫تعكس نية إثيوبيا ملء خزان سد النهضة دون‬ ‫قيد أو شــرط‪ ،‬ودون تطبيق أى قــواعــد توفر‬ ‫ضمانات حقيقية لــدول املصب وحتميها من‬ ‫األضرار املحتملة لعملية امللء‪.‬‬

‫التقى النائب العام‪ ،‬املستشار حماده الصاوى‪،‬‬ ‫وفريق التحقيق املصرى فى قضية وفاة املواطن‬ ‫اإليطالى «جوليو ريجينى» بعدد من املحققني‬ ‫اإليطاليني لتطوير التعاون‪ ،‬مشي ًرا إلى تشكيل‬ ‫فريق حتقيق جديد يعكف على دراسة وترتيب‬

‫‪Al Masry Al Youm - Thursday - January 16 th - 2020 - Issue No. 5694 - Vol.16‬‬

‫أوراق القضية‪ ،‬ويعمل على اتخاذ جميع إجراءات‬ ‫التحقيق الالزمة الستجالء احلقيقة فى حيادية‬ ‫واستقاللية تــامــة‪ ،‬فيما رحــب الــنــائــب العام‬ ‫والفريق املصرى باملحققني اإليطاليني‪ .‬وأكد‬ ‫النائب العام استمرار وتطوير التعاون القضائى‬ ‫بني النيابة العامة املصرية والنيابة العامة بروما‬

‫من أجل الوصول إلى احلقيقة‪ .‬واستمع فريق‬ ‫التحقيق املصرى‪ ،‬خالل االجتماعات املشتركة‬ ‫التى دارت خالل يومى ‪ 14‬و‪ 15‬يناير اجلارى‪،‬‬ ‫إلى رؤى املحققني اإليطاليني‪ ،‬وتبادل الفريقان‬ ‫املعلومات ووجهات النظر‪ .‬واتفق الطرفان على‬ ‫استمرار التعاون القضائى املثمر بني النيابتني‪.‬‬

‫استثمارات بين «الصندوق السيادى» و«حسن عالم»‬ ‫‪«9‬االتفاقية» تشمل الكهرباء والمياه والبنية التحتية والطاقة المتجددة‬

‫التنمية املستدامة‪ ،‬رؤية مصر ‪.2030‬‬ ‫وأضافت‪ ،‬خالل توقيع االتفاقية‪،‬‬ ‫أن الصندوق فى سعيه إلى حتقيق‬ ‫أهدافه‪ ،‬يعمل بجدية على التواصل‬ ‫مــع الــشــركــات املــصــريــة والعاملية‬ ‫لــزيــادة دور الــقــطــاع اخل ــاص فى‬ ‫االقــتــصــاد املــصــرى ووضــعــه على‬ ‫مسار كبرى االقتصادات اجلاذبة‬ ‫لــاســتــثــمــار األج ــن ــب ــى املــبــاشــر‪.‬‬ ‫وأعـ ــرب أمي ــن ســلــيــمــان‪ ،‬الــرئــيــس‬ ‫التنفيذى للصندوق‪ ،‬عن سعادته‬ ‫بالتعاون مع إحدى أبرز املؤسسات‬ ‫العاملة فى مجال مشروعات البنية‬ ‫التحتية والــطــاقــة املــتــجــددة مثل‬ ‫شركة حسن عــام القابضة التى‬ ‫منت عبر السنني‪.‬‬ ‫وأضــاف أن التعاون ميثل خطوة‬ ‫من خطوات عديدة قوية سيتخذها‬ ‫الـــصـــنـــدوق إلنـ ــشـ ــاء م ــش ــروع ــات‬ ‫مــتــخــصــصــة عــمــاقــة حت ــت مظلة‬ ‫صــنــدوق فــرعــى جــديــد ملشروعات‬ ‫جار تأسيسه‪.‬‬ ‫البنية التحتية ٍ‬

‫كتب‪ -‬وليد مجدى الهوارى‪:‬‬

‫و ّقــــع ص ــن ــدوق مــصــر الــســيــادى‬ ‫مذكرة تفاهم مع شركة حسن عالم‬ ‫القابضة‪ ،‬أمــس‪ ،‬لضخ استثمارات‬ ‫مشتركة مباشرة وغير مباشرة‪ ،‬فى‬ ‫مشروعات بقطاعات الكهرباء واملياه‬ ‫والبنية التحتية والطاقة املتجددة‪،‬‬ ‫ويــهــدف االتــفــاق إلــى متهيد طريق‬ ‫التعاون أمــام الصندوق والشركة‪،‬‬ ‫مع مستثمرين محليني وأجانب من‬ ‫أجل حتديد فرص االستثمار املؤثرة‬ ‫واملستدامة فى مشروعات جديدة‬ ‫أو قائمة بقطاعات البنية التحتية‬ ‫ومــعــاجلــة وحتــلــيــة املــيــاه والــطــاقــة‬ ‫اجلديدة واملتجددة‪.‬‬ ‫قــالــت الــدكــتــورة هــالــة السعيد‪،‬‬ ‫وزيــــرة الــتــخــطــيــط‪ ،‬رئــيــس مجلس‬ ‫إدارة الــصــنــدوق‪ ،‬إن االتــفــاق يؤكد‬ ‫الدور املهم الذى يلعبه الصندوق فى‬ ‫جذب االستثمارات اخلاصة املحلية‬ ‫واألجنبية إلى قطاعات الدولة ذات‬ ‫الــدور املهم‪ ،‬فى ضــوء استراتيجية‬

‫توقيع االتفاقية بني الصندوق السيادى و«حسن عالم» أمس‬

‫متظاهرون أمام احلواجز املشتعلة فى لبنان أمس‬

‫حرق بنوك واشتباكات مع األمن‬ ‫فى أسبوع الغضب اللبنانى‬

‫البابا يدشن كنيسة و‪ 5‬مذابح فى طهطا «الرقابة المالية» تُعدل قواعد ‪9‬المتظاهرون ُيمهلون «دياب» يومين لتشكيل الحكومة‬

‫قيد وشطب األوراق المالية‬

‫سوهاج‪ -‬السيد أبوعلى‪:‬‬

‫اختتم البابا تــواضــروس الثانى‪،‬‬ ‫بابا اإلسكندرية‪ ،‬بطريرك الكرازة‬ ‫املرقسية‪ ،‬زيارته الرعوية لسوهاج‪،‬‬ ‫أمــس‪ ،‬بتدشني كنيسة األنبا شنودة‬ ‫رئيس املتوحدين‪ ،‬بإبراشية طهطا‬ ‫بعد جتــديــدهــا‪ ،‬فضال عــن تدشني‬ ‫‪ 5‬مــذابــح بــالــكــنــيــســة‪ ،‬ثــاثــة منها‬ ‫بالهياكل الرئيسية‪ ،‬واثنان فى جانبى‬ ‫الشرفة العلوية املوجودة داخل صحن‬ ‫الكنيسة ذات ــه ــا‪ ،‬وتــدشــن أيقونة‬ ‫«الــبــانــطــوكــراتــور» حضن اآلب فى‬ ‫شرقية الهيكل‪ ،‬كما مت تدشني حامل‬ ‫األيــقــونــات‪ ،‬واأليــقــونــات املــوجــودة‬ ‫فــى أرج ــاء الكنيسة بيد األساقفة‬ ‫املشاركني فى صلوات التدشني‪.‬‬ ‫وشـــــارك ف ــى ص ــل ــوات الــتــدشــن‬ ‫والــقــداس ‪ 15‬أسقفاً ومــا يقرب من‬ ‫‪ 100‬كاهن وبضعة آالف من أقباط‬

‫كتبت‪ -‬سناء عبدالوهاب‪:‬‬

‫البابا تواضروس الثانى خالل تدشينه الكنيسة فى طهطا أمس‬

‫اإلبراشية‪ ،‬وذكرت الكنيسة فى بيان‬ ‫أن املذابح اخلمسة املدشنة متيزت‬ ‫ب ــأن ‪ 4‬منها حــمــل كــل واحـــد منها‬

‫أسماء ‪ ٤‬قديسني دفعة واحدة‪ ،‬ليصل‬ ‫إجمالى عدد القديسني الذين حملت‬ ‫قديسا‪.‬‬ ‫املذابح اخلمسة أسماءهم ‪١٧‬‬ ‫ً‬

‫كــشــف الــدكــتــور محمد عــمــران‪،‬‬ ‫رئــيــس هيئة الــرقــابــة املــالــيــة‪ ،‬عن‬ ‫مــوافــقــة مجلس إدارة الهيئة فى‬ ‫اجتماعه األخير على إجــراء تعديل‬ ‫فــى قــواعــد قــيــد وشــطــب األوراق‬ ‫املــالــيــة بــالــبــورصــة بــهــدف حتقيق‬ ‫املزيد من احلماية حلقوق األقلية من‬ ‫املساهمني‪.‬‬ ‫وقــــال رئــيــس الــهــيــئــة ف ــى بــيــان‬ ‫صحفى‪ ،‬أمــس‪ ،‬إن التعديل يهدف‬ ‫إلجــــــراء م ــزي ــد مـــن اإلصـــاحـــات‬ ‫ستنعكس بــاإليــجــاب عــلــى حتسني‬ ‫ترتيب مركز مصر فى مؤشر حماية‬ ‫صغار املساهمني بتقرير ممارسة‬ ‫أنشطة األعمال الصادر عن مجموعة‬

‫البنك الدولى «‪Doing Business‬‬ ‫‪ ،»Report‬وذلك بإضافة مادة جديدة‬ ‫تتضمن وجوب قيام أعضاء مجلس‬ ‫إدارة الشركة والداخلني واملؤسسني‬ ‫واملساهمني الرئيسيني وكــل مدير‬ ‫مــن مــديــرى الــشــركــة واملجموعات‬ ‫املرتبطة بهم إذا كانت لهم مصلحة‬ ‫تــتــعــارض مــع مصلحة الــشــركــة فى‬ ‫عملية تعرض على مجلس اإلدارة‬ ‫إلقــــرارهــــا‪ ،‬ب ــاإلف ــص ــاح ع ــن كــافــة‬ ‫املعلومات والبيانات اجلوهرية التى‬ ‫تتعلق بوجود حالة تعارض املصالح‬ ‫املذكورة مع الشركة‪ ،‬فضال عن عدم‬ ‫االشــتــراك فــى التصويت إذا كان‬ ‫األمر يتعلق باتخاذ قرار من مجلس‬ ‫إدارة الشركة‪.‬‬

‫كتب‪ -‬عنتر فرحات‪ ،‬و«وكاالت»‪:‬‬

‫تفاقمت األوضـــاع األمنية فى‬ ‫لبنان‪ ،‬أمس‪ ،‬بعد وقوع اشتباكات‬ ‫بني املتظاهرين وقــوات األمن فى‬ ‫العاصمة بيروت وعدة مدن أخرى‪،‬‬ ‫إثر خروج محتجني ً‬ ‫رفضا لألوضاع‬ ‫االقتصادية املتردية وتأخر تشكيل‬ ‫احلكومة‪ ،‬حيث حاولوا اقتحام مقر‬ ‫البنك املركزى‪ ،‬فى اليوم الثانى من‬ ‫«أســبــوع الــغــضــب»‪ ،‬ال ــذى أطلقه‬ ‫لبنانيون ضد الطبقة السياسية‬ ‫احلاكمة‪ ،‬والذى بدأ أمس األول‪.‬‬ ‫وشـــهـــد شــــــارع احلـ ــمـ ــرا فــى‬ ‫الــعــاصــمــة‪ ،‬حــيــث مــقــرا البنك‬ ‫املركزى ووزارة الداخلية‪ ،‬أعمال‬ ‫شــغــب‪ ،‬مــســاء أم ــس األول حتى‬ ‫صــبــاح أم ــس‪ ،‬وحــطــم املحتجون‬ ‫وحــــرقــــوا واجــــهــــات عـــــدد مــن‬

‫رئــيــس احلــكــومــة املــكــلــف‪ ،‬حسان‬ ‫دياب‪ 48 ،‬ساعة لتشكيل «حكومة‬ ‫حــيــاديــة» تنقذ الــبــاد‪ ،‬مهددين‬ ‫بالدعوة إلى إضراب عام‪.‬‬ ‫وقــال رئيس الــوزراء املستقيل‪،‬‬ ‫سعد احلــريــرى‪ ،‬إنــه يتعني على‬ ‫بــاده التعاون مع صندوق النقد‬ ‫والبنك الدوليني بشأن اقتصادها‬ ‫الذى يعانى أزمة عميقة‪ ،‬وينبغى‬ ‫أن تــشــرف عــلــى ذلـــك حــكــومــة‬ ‫جديدة تنال ثقة البرملان وليس‬ ‫احلكومة املؤقتة‪.‬‬ ‫وقـ ــال املــنــســق اخلـ ــاص لــأمم‬ ‫املتحدة بلبنان‪ ،‬يــان كوبيش‪ ،‬إن‬ ‫السياسيني اللبنانيني فى موقف‬ ‫املتفرج‪ ،‬وفشلوا فى تشكيل حكومة‬ ‫فــى بــلــد يــنــزلــق أكــثــر نــحــو أزمــة‬ ‫اقتصادية ومالية‪.‬‬

‫املــصــارف وآالت الــصــراف اآللى‬ ‫احتجاجا على‬ ‫وكاميرات املراقبة‬ ‫ً‬ ‫القيود التى تفرضها املصارف‬ ‫على املودعني الصغار‪ ،‬واستمرت‬ ‫أعمال الشغب والكر والفر عدة‬ ‫ساعات‪ ،‬ورشق املحتجون عناصر‬ ‫مــكــافــحــة ال ــش ــغ ــب ب ــاحل ــج ــارة‬ ‫واملــفــرقــعــات‪ ،‬فــى أعــنــف حتــرك‬ ‫لــلــحــركــة االح ــت ــج ــاج ــي ــة‪ ،‬الــتــى‬ ‫انطلقت فى ‪ 17‬أكتوبر املاضى‪،‬‬ ‫فردت قوات األمن بإطالق قنابل‬ ‫الغاز املسيلة للدموع‪ ،‬ما أسفر‬ ‫عن إصابة ‪ 20‬من اجلانبني‪ ،‬فيما‬ ‫ذكــرت «رويــتــرز» أن قــوات األمن‬ ‫أطلقت الذخيرة احلية فى الهواء‪.‬‬ ‫وقـ ــطـ ــع املـــحـــتـــجـــون‪ ،‬أمــــس‪،‬‬ ‫الــطــرقــات فــى أكــثــر مــن منطقة‪،‬‬ ‫لليوم الثانى على التوالى‪ ،‬وأمهلوا‬

‫ومر ِّمم»‬ ‫«السياحة واآلثار» تحتفل باكتشافات وإنجازات ‪ ..2019‬وتسليم جائزة زاهى حواس لـ«أفضل أثرى ُ‬

‫العيد الـ‪ 14‬لألثريين‪« ..‬العنانى»‪ :‬لعبوا دو ًرا كبي ًرا فى الترويج لمصر أمام العالم‬ ‫كتب‪ -‬هشام شوقى وفادى فرنسيس‪:‬‬

‫أشـ ــاد الــدكــتــور خــالــد الــعــنــانــى‪،‬‬ ‫وزي ــر السياحة واآلثــــار‪ ،‬باملجهود‬ ‫الرائع الذى يبذله األثريون وجميع‬ ‫العاملني بالوزارة للحفاظ على تاريخ‬ ‫مصر وآثــار بلدهم‪ ،‬التى تُعد ترا ًثا‬ ‫لإلنسانية أيـ ً‬ ‫ـضــا‪ ،‬إذ يرجع الفضل‬ ‫األكبر إليهم فى اإلجنــازات التى مت‬ ‫حتقيقها خــال الــعــام املــاضــى من‬ ‫اكتشافات أثــريــة جــديــدة ومعارض‬ ‫دولية ومشروعات مهمة‪.‬‬ ‫وقــال «العنانى»‪ -‬خالل احتفالية‬ ‫الــــــوزارة بــالــعــيــد الــــــ‪ 14‬لــأثــريــن‬ ‫املصريني‪ ،‬باملسرح الكبير فى دار‬ ‫األوبرا‪ ،‬أمس األول‪ ،‬بحضور الدكتور‬ ‫مــصــطــفــى وزيــــــرى‪ ،‬األمــــن الــعــام‬ ‫للمجلس األعــلــى لــآثــار‪ ،‬والدكتور‬ ‫هشام الليثى‪ ،‬رئيس اإلدارة املركزية‬ ‫لتسجيل اآلثار‪ ،‬وسفراء دول ليتوانيا‬ ‫وفنلندا وبيالروسيا وفرنسا واملجر‬ ‫والنمسا‪ -‬إن األثــريــن لعبوا دو ًرا‬ ‫كبي ًرا فى الترويج ملصر أمام العالم‬

‫‪˚ 12 ˚ 18‬‬

‫القــاهرة‬

‫مائل للبرودة‬

‫اإلسكندرية‬

‫مطروح‬

‫الغردقة‬

‫شرم الشيخ‬

‫األقصر‬

‫أسوان‬

‫‪˚14 ˚25 ˚11 ˚15 ˚12 ˚18‬‬ ‫‪˚12 ˚24 ˚11 ˚22 ˚16 ˚24‬‬

‫األثريون املكرمون خالل احلفل‬

‫القاهرة‬ ‫اإلسكندرية‬ ‫أسوان‬

‫الفجر الشروق الظهر‬

‫‪5:20‬‬ ‫‪5:27‬‬ ‫‪5:07‬‬

‫‪6:51‬‬ ‫‪6:59‬‬ ‫‪6:33‬‬

‫‪12:05‬‬ ‫‪12:10‬‬ ‫‪11:58‬‬

‫العصر‬

‫‪2:58‬‬ ‫‪3:01‬‬ ‫‪3:02‬‬

‫املغرب‬

‫‪5:18‬‬ ‫‪5:21‬‬ ‫‪5:23‬‬

‫العشاء‬

‫‪6:39‬‬ ‫‪6:43‬‬ ‫‪6:40‬‬

‫وحتسني الــصــورة الذهنية لها من‬ ‫خــال األعــمــال األثــريــة املهمة التى‬ ‫نفذوها واليزالون يقومون بها‪ ،‬منوهً ا‬ ‫بــاهــتــمــام مــصــر الكبير بالسياحة‬ ‫قطاعا واحـدًا‪،‬‬ ‫واآلثــار‪ ،‬باعتبارهما‬ ‫ً‬ ‫إلى جانب الدعم املــادى والسياسى‬ ‫غير املسبوق الــذى تقدمه الدولة‪،‬‬ ‫والذى يعكس رقيها وحتضرها‪ ،‬كما‬ ‫أنه يبعث برسائل عديدة تدل على‬ ‫أنها دولة قوية وثابتة‪.‬‬ ‫وأضــاف «العنانى» أن أحد أهم‬ ‫العناصر التى تتميز بها مصر عن‬ ‫باقى حــضــارات العالم هــو اآلثــار‬ ‫املتنوعة زمن ًيا ونوع ًيا مــن خالل‬ ‫ح ــض ــارات مــتــرابــطــة ومــتــشــابــكــة‪،‬‬ ‫كما أن دمج «السياحة واآلثار» فى‬ ‫وزارة واحــدة سيق ّوى من القطاع‬ ‫بــصــورة أكــبــر مــن خــال منظومة‬ ‫واحدة متكاملة‪ ،‬األمر الذى يسهم‬ ‫ب ــدوره فــى خلق املــزيــد مــن فرص‬ ‫العمل ودع ــم االقــتــصــاد القومى‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مــســتــعــرضــا مـ ــا ن ــف ــذه املــجــلــس‬ ‫الدوالر‬

‫‪15.83‬‬

‫‪15.93‬‬

‫الريال السعودى‬

‫‪4.20‬‬

‫‪4.24‬‬

‫األعلى لآلثار خالل العام املاضى‬ ‫من إجــراءات خاصة بالعاملني به‬ ‫لتطوير أدائــه‪ ،‬إذ متت ترقية أكثر‬ ‫من ‪ 20‬ألف موظف إلى مستويات‬ ‫وظيفية أعلى وف ًقا للفترات البينية‪،‬‬ ‫واالنتهاء من إعادة التعيني باملؤهل‬ ‫العالى «التسوية» ألكثر من ‪800‬‬ ‫موظف‪ ،‬واالنتهاء من تثبيت ‪2800‬‬ ‫من املتعاقدين على الباب األول‪،‬‬ ‫وتنفيذ اإلجراءات اخلاصة بتعديل‬ ‫الشكل التعاقدى للباب السادس‬ ‫«التظلمات» لـ‪ 662‬موظ ًفا‪.‬‬ ‫وتضمن بــرنــامــج احلــفــل عرض‬ ‫فيلم قصير عــن إجنـ ــازات وزارة‬ ‫اآلث ــار فــى ‪ ،2019‬وعـ ً‬ ‫ـروضــا فنية‬ ‫للباليه والــفــنــون الشعبية وفرقة‬ ‫املــوســيــقــى الــعــربــيــة‪ ،‬عـــاوة على‬ ‫تكرمي ‪ 12‬من األثــريــن والعاملني‬ ‫مبــجــال اآلثــــــار‪ ،‬وتــســلــيــم جــائــزة‬ ‫الدكتور زاهى حواس ألفضل أثرى‬ ‫ـرم لــعــام ‪ ،2020‬والــتــى تُقدم‬ ‫و ُم ـ ِّ‬ ‫للعام الثانى على التوالى‪.‬‬ ‫اليورو‬

‫‪17.60‬‬

‫‪17.76‬‬

‫الدينار الكويتى‬

‫‪51.91‬‬

‫‪52.51‬‬

‫اإلسترلينى‬

‫‪20.56‬‬

‫‪20.77‬‬

‫الدرهم اإلماراتى‬

‫‪4.30‬‬

‫‪4.33‬‬


‫‪٢‬‬

‫قضايا ساخنة‬

‫اخلميس ‪ - ٢٠٢٠/١/١٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٩٤‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5694 - Thursday 16/1/2020‬‬

‫البترول‪ :‬بدء ضخ الغاز اإلسرائيلى إلى مصر‬

‫أمينة خيرى‬

‫‪« 9‬سعد الدين»‪ :‬الصفقة «تجارية بحتة»‪ ..‬و«مصدر»‪ :‬تصديره ألوروبا بعد إسالته‬

‫التحليل السياسى‬ ‫وفتح المندل‬

‫قــراءة املشاهد وحتليل األمــور ال يستويان إال‬ ‫بالنظرة البانورامية‪ .‬لذلك جند التحليل املغموس‬ ‫فى حدث‪ ،‬مهما كان ً‬ ‫جلل‪ ،‬دون النظر إلى ما حوله‬ ‫من أحداث‪ ،‬ودون اإلملام بخلفياته التاريخية‪ ،‬غال ًبا‬ ‫ً‬ ‫مغلوطا أو مضلّ ًل أو مشوهً ا أو كل ما‬ ‫ما يكون‬ ‫سبق‪ .‬لذلك فإن جان ًبا كبي ًرا من التحليالت فى‬ ‫إعالمنا يصلح أن يكون قراءة عابرة فى حدث «على‬ ‫ً‬ ‫حتليل عمي ًقا يساعد املتلقى على‬ ‫املاشى» وليس‬ ‫فهم «ملاذا» و«كيف» واملتوقع‪ ،‬وليس «ماذا» حدث‬ ‫مع كثير من التوابل احل ّريفة و ُم ْك ِسبات الطعم املُعاد‬ ‫تدويرها‪ .‬ولذلك ً‬ ‫أيضا‪ ،‬فإن جان ًبا كبي ًرا جدًا مما‬ ‫يرد على «فيسبوك» من تدوينات‪ -‬يُه َّيأ ألصحابها‬ ‫مؤهلني للعمل فى‬ ‫أنهم باتوا ُمحلِّلني متخصصني َّ‬ ‫مؤسسات الـ‪ Think tank‬ومراكز األبحاث‪ -‬ليس‬ ‫إال بضاعة جذابة حتمل مضمو ًنا غير مضمون‪.‬‬ ‫ويأتى ضمان جودة التحليل فى أمور ضخمة‪،‬‬ ‫مثل حتركات تركيا فى ليبيا‪ ،‬وتطور األوضــاع‬ ‫فى العراق‪ ،‬وضلوع إيــران فى املشهد‪ ،‬وحقيقة‬ ‫ما يجرى فى اليمن‪ ،‬ومــا يــدور على الساحتني‬ ‫السياسية واالجتماعية فى مصر وتونس‪ ،‬وغيرها‬ ‫من املشاهد شديدة التعقيد والتشابك فى وقوف‬ ‫املُحلِّلني على قدر أدنــى من احلياد فى القراءة‬ ‫والتفنيد‪ .‬والتحليل السياسى علم وليس فتح مندل‪.‬‬ ‫املــحــلــل الــســيــاســى يــــدرس تــطــور األنــظــمــة‬ ‫السياسية‪ ،‬ويبحث فى مختلف القضايا السياسية‬ ‫ومــعــهــا اجل ــوان ــب االجــتــمــاعــيــة واالقــتــصــاديــة‬ ‫والتاريخية‪ ،‬التى ال ميكن فصلها عن السياسة‪،‬‬ ‫ويضلع فى شؤون العالقات الدولية والسياسات‬ ‫واأليديولوجيات‪ ،‬مبا فيها بالطبع إقحام الدين فى‬ ‫السياسة‪ ،‬وهو الذى يجمع املعلومات «وليس اآلراء»‬ ‫ويحلل كل ما سبق ليخرج بتفسيرات وتوقعات‪.‬‬ ‫وكلما نــأى املحلل بنفسه بعيدًا عن التوجهات‬ ‫احلنجورية واالنغماسات القومية واملعتقدات‬ ‫الدينية والتوجيهات االستخباراتية‪ ،‬خرجت‬ ‫حتليالته أصح وأفضل وأعمق وأكثر قدرة على‬ ‫توجيه سياسات الدول بحكمة وحنكة‪ .‬كل ما سبق‬ ‫ال يعنى أبدًا أن يكون املحلل السياسى بال انتماءات‬ ‫أو قناعات أو توجهات شخصية‪ .‬لكن قدرته على‬ ‫خلع هذه التوجهات على باب غرفة التحليل هى‬ ‫التى حتدد شطارته‪ .‬صحيح أن املحلل الذى يدق‬ ‫على النعرات الوطنية‪ ،‬ويسهب فى االختياالت‬ ‫الدينية‪ ،‬وينجرف وراء العواطف الشعبية‪ ،‬يحقق‬ ‫نسب مشاهدة ومتابعة وكذلك رضا الكبار‪ ،‬لكن‬ ‫كل ذلك إلى زوال‪ .‬واألدهى أن كل ذلك من شأنه‬ ‫أن «يلبس الوطن واملواطنني فى حيطة»‪ ،‬إن لم يكن‬ ‫اليوم فغدًا أو بعد غد على أكثر تقدير‪.‬‬ ‫كل التقدير لكل مواطن يدون أو يغرد أو يدلى‬ ‫برأى على مواقع التواصل االجتماعى‪ .‬وكل منا‬ ‫يعرف فى قــرارة نفسه ماهية التدوين‪ ،‬مبعنى‪:‬‬ ‫كل منا يعلم علم اليقني اخلط الفاصل بني الرأى‬ ‫املنزَّه عن املصلحة الشخصية أو التوجه الدينى أو‬ ‫ما منى إلى مسامعه على القهوة أو فى األتوبيس‬ ‫أو على شاشات التوك شو‪ ،‬وبني الــرأى الغارق‬ ‫فيما سبق‪ .‬و ُع ــذر املــواطــن فــى ذلــك أنــه ليس‬ ‫ً‬ ‫محلل سياس ًيا‪ .‬أما املحلل السياسى فال عذر له‪.‬‬

‫مصر تبدأ استالم شحنات الغاز اإلسرائيلى‬

‫من الغاز حال ًيا‪ ،‬وأن هناك تراجعا فى معدالت‬ ‫االستهالك حال ًيا نتيجة فصل الشتاء‪ ،‬وتابع أن‬ ‫خصوصا‬ ‫تنفيذ االتفاق جاء حتقيقيا للمصلحة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أن االتــفــاق على استيراد الغاز مت بعد تسوية‬ ‫قضايا التحكيم ضد اجلانب املصرى ولكن ليس‬ ‫هناك احتياج لغاز إسرائيل فعليا‪.‬‬ ‫وحول إمكانية زيــادة معدل التصدير‪ ،‬أوضح‬ ‫أن هناك تراجعا فى سعر السوق العاملية للغاز‬ ‫حاليا وهــو مــا يقلل مــن اجل ــدوى االقتصادية‬ ‫للتصدير حال ًيا‪.‬‬ ‫فى سياق متصل‪ ،‬أكد اخلبراء أن االتفاق على‬ ‫استيراد الغاز من إسرائيل سيكون له أثر إيجابى‬ ‫على االقتصاد املصرى‪ ،‬حيث سيساهم فى زيادة‬ ‫ال ــص ــادرات الــبــتــرولــيــة‪ ،‬بــاإلضــافــة إلــى حتقيق‬ ‫قيمة مضافة بعد إسالته فى املحطات املصرية‬ ‫واحلصول على عوائد مقابل نقله وتسييله‪.‬‬ ‫وق ــال املــهــنــدس محمد ســعــد الــديــن‪ ،‬رئيس‬ ‫جمعية مستثمرى الغاز‪ ،‬إن استيراد الغاز من‬ ‫إسرائيل «صفقة جتارية بحتة» وليس له عالقة‬ ‫بالسياسة‪ ،‬مشي ًرا إلى أن اخلط املستخدم فى‬ ‫نقل الغاز من إسرائيل الى مصر وهو «خط غاز‬ ‫املتوسط» غير مستغل منذ توقف تشغيله فى‬ ‫تصدير الغاز إلى إسرائيل عقب ثورة يناير‪.‬‬ ‫وتابع أن مصر لديها بنية أساسية قوية فيما‬ ‫يتعلق بشبكة نقل الغاز داخليا‪ ،‬فضال عن محطات‬ ‫اإلسالة والتى متتلك مصر فيها حصة تصل لنحو‬ ‫‪ ،%24‬مشيرا فى تصريحات لـ«املصرى اليوم» إلى‬

‫أن تصدير الغاز اإلسرائيلى إلى مصر سيسهم‬ ‫فى حصول مصر على مقابل مرور الغاز وتسييله‬ ‫فى املحطات املصرية‪ ،‬وبالتالى سيكون له أثر‬ ‫جيد على حتقيق عــائــدات‪ ،‬فضال عــن حتقيق‬ ‫قيمة مضافة وزيادة الصادرات املصرية‪.‬‬ ‫وقال إن هناك جانبا آخر ميكن االستفادة منه‬ ‫وهو أن غاز إسرائيل ميكن استخدامه داخليا‬ ‫فى مناطق سيناء واملنطقة الشرقية‪ ،‬والتى يغيب‬ ‫عنها اإلنتاج املحلى ويتم نقل الغاز من شمال‬ ‫مصر إلى املنطقة الشرقية لتشغيله هناك ولكن‬ ‫مع وصول الغاز اإلسرائيلى ميكن استخدامه فى‬ ‫املنطقة الشرقية على أن يتم تعويض اجلانب‬ ‫اإلســرائــيــلــى بكميات ممــاثــلــة مــن املنتجة فى‬ ‫املنطقة الشمالية مباشرة‪.‬‬ ‫وقال رئيس جمعية مستثمرى الغاز‪ ،‬إن زيادة‬ ‫التشابك االقتصادى بني البلدين ميكن أن يساهم‬ ‫فى ضمان موقف إسرائيل املساند إلى اجلانب‬ ‫املصرى فى أى مواقف خارجية ملا بينهما من‬ ‫مصالح مشتركة‪ ،‬وأكد على أهمية هذه الصفقة‬ ‫فى حل قضايا التحكيم‪ ،‬مشيرا إلى عدم حاجة‬ ‫مصر إلى الغاز اإلسرائيلى لالستهالك املحلى‬ ‫ولكن «سنحقق منه عائدا اقتصاديا وسيتم بيعه‬ ‫حلساب الطرف اإلسرائيلى باألسعار العاملية»‪.‬‬ ‫وح ــول تــدنــى الــســعــر الــعــاملــى حــالــيــا ق ــال إن‬ ‫قرار البيع سيكون من جانب إسرائيل والشركة‬ ‫املــســتــوردة وليس لنا دخــل فيه‪ ،‬وإن دور مصر‬ ‫يقتصر على حتصيل رسوم املرور والتسييل فقط‪.‬‬

‫وقال أحد اخلبراء‪ ،‬فضل عدم ذكر اسمه‪ ،‬إن‬ ‫تنفيذ االتفاق جاء بعد تسوية قضايا التحكيم‬ ‫من اجلانب اإلسرائيلى‪ ،‬مشيرا إلى أن هذا ما‬ ‫يفسر ضرورة تنفيذ االتفاق رغم أن مصر ليست‬ ‫فــى حاجة إلــى هــذا الــغــاز وأن اإلنــتــاج املحلى‬ ‫يغطى االســتــهــاك ويــزيــد أيــضــا ويــتــم تصدير‬ ‫كميات إلى اخلارج‪.‬‬ ‫وكانت‪ ،‬اجللسات التحضيرية ألعمال منتدى‬ ‫غاز املتوسط بالقاهرة‪ ،‬انطلقت أمس‪ ،‬بحضور‬ ‫وزراء البترول فى الــدول األعضاء وهــى مصر‬ ‫واألردن وإسرائيل وقبرص واليونان إلى جانب‬ ‫ممثلني من االحتاد األوروبى‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق باالتفاق اخلــاص بخط «ايست‬ ‫ميد» والــذى يقضى بإقامة خط لنقل الغاز من‬ ‫إسرائيل إلى قبرص واليونان ومنه إلى إيطاليا‪،‬‬ ‫قال مصدر مسؤول بالوزارة‪ ،‬إن هذا االتفاق ال‬ ‫يؤثر على خطة مصر للتحول إلى مركز إقليمى‬ ‫للطاقة حيث إن مصر لديها بنية أساسية قوية‬ ‫وال حتتاج إلى الدخول فى مثل هذا اخلط‪ ،‬فضال‬ ‫عن وجــود اتفاق موقع مع قبرص إلقامة خط‬ ‫غاز لتسييل الغاز القبرصى لدى مصر وتصديره‬ ‫إلى أوروبا فى إطار خطة أوروبا لتنويع مصادر‬ ‫الطاقة لديها‪.‬‬ ‫وأضاف أن هناك مشكالت فنية تواجه تنفيذ‬ ‫خط «إيست ميد» فعليا نظرا إلقامته فى املياه‬ ‫العميقة بــطــول ‪ 1900‬كيلو مــتــر ويــحــتــاج إلــى‬ ‫استثمارات ضخمة تصل لنحو ‪ 7‬مليارات دوالر‪.‬‬

‫«األرصاد»‪ :‬أمطار على الوجه البحرى والقاهرة اليوم‬ ‫كتبت‪ -‬كرمية حسن‪ ،‬واملحافظات‪-‬‬ ‫سعيد نافع وحمدى قاسم وناصر‬ ‫الشرقاوى وعلى الشوكى ومجدى‬ ‫أبوالعينني‪:‬‬

‫يتوقع خبراء هيئة األرصاد اجلوية‪،‬‬ ‫أن يسود اليوم‪ ،‬طقس مائل للبرودة‬ ‫وانخفاض فى درجات احلرارة‪ ،‬على‬ ‫شمال البالد حتى شمال الصعيد‪،‬‬ ‫داف ــئ عــلــى جــنــوب الصعيد نــهــا ًرا‬ ‫شديد البرودة ليال‪.‬‬ ‫وتتساقط أمطار على السواحل‬ ‫الشمالية والوجه البحرى قد متتد‬ ‫إلى القاهرة‪ ،‬والرياح أغلبها جنوبية‬ ‫غربية معتدلة تنشط على شمال‬ ‫الــبــاد‪ ،‬وت ــؤدى الضــطــراب املالحة‬ ‫البحرية على البحر املتوسط‪.‬‬ ‫وتكون حالة البحر املتوسط معتدل‬ ‫إلــى مــضــطــرب‪ ،‬وارتــفــاع امل ــوج من‬ ‫مترين إلــى مترين ونصف‪ ،‬والبحر‬ ‫األحــمــر معتدلة وارتــفــاع امل ــوج من‬ ‫متر ونــصــف إلــى مــتــريــن‪ ،‬والــريــاح‬

‫استمرار موجة الطقس السيئ‬

‫السطحية على كــل منهما جنوبية‬ ‫شرقية إلى جنوبية غربية‪.‬‬ ‫وشــهــدت ع ــدد مــن املــحــافــظــات‪،‬‬ ‫أم ــس‪ ،‬مــوجــة مــن الطقس السيئ‪،‬‬ ‫ففى اإلسكندرية‪ ،‬ضربت سواحل‬

‫سودوكو‬

‫‪1‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪9‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪4‬‬ ‫حل أمس‬

‫احلل والتعليمات‬ ‫وبرنامج الكمبيوتر‬ ‫على موقع‪:‬‬ ‫‪www.sudoku.com‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪3‬‬

‫املــحــافــظــة وأجــــــزاء م ــن الــســاحــل‬ ‫الشمالى مــوجــة أمــطــار متوسطة‪،‬‬ ‫بــالــتــزامــن م ــع بـــدء نـــوة «الــفــيــضــة‬ ‫الــكــبــرى»‪ ،‬يصاحبها انخفاض فى‬ ‫درجــــات احلـــــرارة وارت ــف ــاع أم ــواج‬

‫األبراج‬

‫السودوكو لعبة يابانية سهلة‪ ،‬من دون عمليات حسابية‪،‬‬ ‫تتألف شبكتها من ‪ 81‬خانة صغيرة‪ ،‬أو من ‪ 9‬مربعات كبيرة‬ ‫يحتوى كل منها على ‪ 9‬خانات صغيرة‪ ،‬على الالعب إكمال‬ ‫الشبكة بواسطة أرقام من ‪ 1‬إلى ‪ ،9‬شرط استعمال كل رقم‬ ‫مرة واحدة فقط‪ ،‬فى كل خط أفقى وفى كل خط عمودى‬ ‫وفى كل مربع من املربعات التسعة‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪9‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪9‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪9‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫تصوير‪ -‬محمود طه‬

‫د‪ .‬هالة عمر‬

‫احلمل‪ 3/21 :‬إلى ‪4/20‬‬ ‫أنت تقدر القيمة الذاتية لإلنسان وهذا ما‬ ‫حتاول أن تبنيه‪ ،‬فشخصك باملواجهة مع‬ ‫اآلخرين‪.‬‬

‫امليزان ‪ 9/21 :‬إلى ‪10/20‬‬ ‫هــنــاك أج ــواء إيجابية وكــل شــىء ممكن‬ ‫ومحتمل‪ ،‬لكن عليك أن تتأكد أن النجاح‬ ‫والتقدم يأتيان من األصالة واإلبداع‪.‬‬

‫الثور ‪ 4/21 :‬إلى ‪5/20‬‬ ‫لديك القدرة على إظهار قدراتك عندما‬ ‫تسنح أو تفرضها الــظــروف‪ .‬عليك أن‬ ‫حتسن أداءك وأداء اآلخرين‪.‬‬

‫العقرب‪ 10/21 :‬إلى ‪11/20‬‬ ‫النجاح العملى نتاج التفكير العميق‪ .‬لديك‬ ‫نزعة فردية وترغب فى العمل وحدك‪ ،‬رغم‬ ‫أن التعاون واملشاركة يؤديان لنجاح أكبر‪.‬‬

‫اجلوزاء‪ 5/21 :‬إلى ‪6/20‬‬ ‫أنت جذاب وبــراق وتعطى انطباعا جيدا‬ ‫فى كل مكان ومــع كل األمنــاط واألجــواء‬ ‫إيجابية وتشعر بأن العالم يقف بجانبك‪.‬‬

‫القوس‪ 11/21 :‬إلى ‪12/20‬‬ ‫حتاشى أن تبالغ فى تلقائيتك‪ .‬عليك أن‬ ‫تــراجــع كــل شــىء قبل الــتــورط فــى شــىء‪.‬‬ ‫عليك املشورة فيما يربكك‪.‬‬

‫السرطان‪ 6/21 :‬إلى ‪7/20‬‬ ‫رمبــا عليك الــيــوم أن تخطط قبل عمل أى‬ ‫شىء‪ .‬حدسك عال‪ .‬عليك أن تكون فى املكان‬ ‫املناسب وفى الوقت املناسب‪ .‬ال تخاطر بشىء‪.‬‬

‫اجلدى‪ 12/21 :‬إلى ‪1/20‬‬ ‫رمبا عليك أن تبدأ باألهم واألصعب فى‬ ‫العمل أوالً‪ ،‬ثم ابحث عن دفء وملة العائلة‪.‬‬

‫األسد‪ 7/21 :‬إلى ‪8/20‬‬ ‫قد تفكر فى أحــداث من املاضى وتبحث‬ ‫عن نفسك ورمبــا روحــك‪ ،‬لكن تذكر أنه‬ ‫ليس هناك مستقبل فى املاضى‪.‬‬

‫الدلو‪ 1/21 :‬إلى ‪2/20‬‬ ‫يبدو اليوم مناس ًبا للحوار واملناقشة‪ ،‬لكن‬ ‫عليك أن تعتمد البساطة واملباشرة حتى ال‬ ‫تصطدم بأحد‪ .‬ابتسامتك سوف تساعدك‪.‬‬

‫العذراء‪ 8/21 :‬إلى ‪9/20‬‬ ‫قد تبدو للجميع متفاعال وجذابا وتدهش‬ ‫البعض هذا إذا متسكت بفكرة أن العمل‬ ‫اجليد يسمع ويضوى أكثر من الكالم والنور‪.‬‬

‫احلوت‪ 2/21 :‬إلى ‪3/20‬‬ ‫ال تخشى أن تظهر أسلوبك املبدع‪ ،‬واهتم‬ ‫مبظهرك فاالنطباع األول مهم ويضيف‪.‬‬

‫‪habibamohamadi18@gmail.com‬‬

‫«ماتت األم‪ .‬الدفن غدًا‪ .‬حتيات طيبة»‪..‬‬ ‫مـازال لهـذه العبـارة‪ -‬مفتتـح الروايـة‪-‬‬ ‫فعـل الدهشـة والصدمـة م ًعـا لـدى ُقـ ّراء‬ ‫روايـة «الغريـب»‪ ،‬للروائـى الفرنسـى الكبيـر‬ ‫والفيلسـوف «‪« »Albert Camus‬ألبيـر كامـو»‪،‬‬ ‫وألنهـا روايـة عبثيـة‪ ،‬فـإن أسـلوبها ُمحـاك‬ ‫للحيـاة العبثيـة نفسـها‪ ،‬حيث عبـارات متالحقة‬ ‫قصيـرة الهثـة‪ ،‬العبـارة وصلت إلى بطل الرواية‬ ‫«ميرسـو ‪ ،»Meursault‬املوظـف البسـيط‬ ‫بإحـدى املؤسسـات‪ ،‬مـن دار امل ُ ِسـنّني‪ ،‬حيـث‬ ‫كانـت متكـث أمـه‪ ،‬يخبرونـه أنهـا ماتـت‪ .‬فـى‬ ‫هـذه الروايـة‪ ،‬تدخل فلسـفة العبث فى الضمير‬ ‫اجلماعى أو اجلمعى‪ ،‬حيث كان «كامو» وف ًيا ملا‬ ‫كتـب مـن أفكار وجتسـيد لفكرتـه‪« :‬إذا أردت أن‬ ‫تصيـر فيلسـو ًفا اكتـب روايـات»‪ ،‬ذلـك أنـه يعتبر‬ ‫«أن الرواية ليسـت أبدًا سـوى تعبير عن موقف‬ ‫فلسـفى‪ ،‬عبـر الصـور‪ ،‬وتكمن جـودة الرواية فى‬ ‫تضمين النظـرة الفلسـفية جلميـع صورهـا»‪.‬‬ ‫تُعتبـر روايـة «الغريـب» أشـهر روايـات «كامـو»‬ ‫على اإلطالق‪ُ ،‬كتبت حوالى ‪ ،1940‬ونُشرت فى‬ ‫‪ ،1942‬أثناء أوج االسـتعمار الفرنسـى للجزائر‪،‬‬ ‫فهـى روايتـه األولـى‪ ،‬وتنتمـى إلـى األعمـال التى‬ ‫متثـل فكـرة العبـث‪ ،‬العبـث الـذى يُولـد مـن هـذه‬ ‫املقابلـة ‪ confrontation‬بين النـداء اإلنسـانى‪،‬‬ ‫والصمـت غير املعقـول للعالم‪.‬‬ ‫إن اإلنسـان يصـرخ فـى هـذا العالـم‪ ،‬كغريـق‬ ‫يبحـث عـن الطـوق لينجـو‪ ،‬بينما العالـم صامت‪،‬‬ ‫تكتنفه حالة المباالة‪ ،‬وكلما أراد اإلنسان حتقيق‬ ‫حلمـه صفعـه الواقـع‪ ،‬وأعـاده العالـم‪ ،‬مبباالتـه‬ ‫الرهيبـة‪ ،‬إلـى بئـر اليـأس‪ ،‬فقـد كانـت الصدمـة‪.‬‬ ‫لذلـك يـرى «كامـو» أن العبـث هـو هـذا‬ ‫االنفصـال بين الفكـر الـذى يرغـب‪ ،‬والعالـم‬ ‫الـذى يصـدم‪ .‬كان مـوت األم هـو املعـادل‬ ‫املوضوعـى لـكل مـا يشـعر بـه «ميرسـو» مـن‬ ‫حـزن وألـم‪ ،‬ولـكل معاناتـه‪ ،‬وبؤسـه‪.‬‬ ‫فـى كتابـه «‪Albert Camus،la juste‬‬ ‫‪ ،»révolte‬يقـول «‪« :»Denis Sala‬إن‬ ‫(الغريـب) عمـل تتقاطـع فيـه فلسـفة العبـث مع‬ ‫البحـث التراجيـدى عـن السـعادة»‪.‬‬ ‫ترانـا اليـوم‪ ،‬كـم متلأ أرواحنـا الصدمـة! على‬ ‫كل املستويات‪ ،‬اجتماع ًيا وأخالق ًيا وأيديولوج ًيا‪..‬‬ ‫ال رحمـة فـى العالـم‪ ،‬نرفل فى ثوبها‪.‬‬ ‫وهل ح ًقا بأيدينا نكون سعداء وكيف؟‬ ‫وهـل للحـزن بقايـا فى دواخلنا؟ وكم من بهجة‬ ‫ننتظـر؟ نحـن َمـن نصنـع أفكارنا‪ ،‬وهـى حياتنا‪..‬‬ ‫أم احليـاة محـض حقيقـة‪ ،‬يجـب أن نعيشـها كما‬ ‫تكـون‪ ،‬بحلوهـا ومرها؟ ببؤسـها ومجدها؟‬ ‫هـذه األيـام مـرت ذكـرى وفـاة «كامـو»‪،‬‬ ‫الروائـى االسـتثنائى‪ ،‬الـذى عـاش فـى حـى‬ ‫«بلكـور» الشـعبى البسـيط باجلزائـر العاصمة‪،‬‬ ‫األم كانـت خرسـاء‪ ،‬صامتـة طـوال الوقـت‪ ،‬ولـم‬ ‫يتعلـم احلـوار سـوى بالكلمـات‪ ،‬علـى الـورق‪.‬‬ ‫نحن منجزو أفكارنا‪ ،‬وصانعو سعادتنا‪..‬‬ ‫أعيدوا قراءة «كامو»‪ ،‬فى ذكراه‪ ،‬إنها املتعة‪..‬‬ ‫وأعيدوا «الغريب» العربى إلى دنياه‪.‬‬

‫سنـــــــــة‬

‫‪1953‬‬

‫البحر‪ ،‬فضال عــن نشاط ملحوظ‬ ‫حلركة الرياح والعواصف‪.‬‬ ‫وشهدت مناطق العصافرة‪ ،‬سيدى‬ ‫بــشــر‪ ،‬ال ــوردي ــان‪ ،‬العجمى ووســط‬ ‫املدينة‪ ،‬تساقط أمطار‪ ،‬وقال اللواء‬ ‫محمود نافع‪ ،‬رئيس شركة الصرف‬ ‫الــصــحــى بــاملــحــافــظــة‪ ،‬إن األمــطــار‬ ‫لم تؤثر على حركة املــرور بطريقى‬ ‫الــكــورنــيــش وأبــوقــيــر أو الــشــوارع‬ ‫اجلانبية‪ ،‬الفتا إلــى أنــه مت الدفع‬ ‫بسيارات شفط مدعومة مبعدات‬ ‫لتجوب الشوارع حتسبا لتراكم مياه‬ ‫األم ــط ــار‪ .‬وأعــلــنــت‪ ‬ســلــطــات ميناء‬ ‫اإلســكــنــدريــة‪ ،‬اســتــمــرار فتح‪ ‬بوغاز‬ ‫ميناءى اإلسكندرية والدخيلة أمام‬ ‫حركة املالحة البحرية‪ ،‬وقــال رضا‬ ‫الغندور‪ ،‬املتحدث الرسمى للميناء‪،‬‬ ‫إن الــرصــدة اجلــومــائــيــة أك ــدت أن‬ ‫سرعة الــريــاح وارتــفــاع األمـــواج ما‬ ‫زالت فى معدالتها الطبيعية وتسمح‬ ‫بخروج ودخول السفن بشكل آمن‪.‬‬ ‫‪www.horoscopeus.com‬‬

‫د‪ .‬حبيبة محمدى‬

‫«الغريب»‬

‫كتبت‪ -‬أميرة صالح‪:‬‬

‫أعلن كل من وزيرى البترول والطاقة فى مصر‬ ‫وإســرائــيــل عــن بــاكــورة ضــخ الــغــاز الطبيعى من‬ ‫إسرائيل إلى مصر أمس‪ ،‬ما ميثل تطورا مهما‬ ‫يخدم املصالح االقتصادية لكال البلدين‪ ،‬حيث‬ ‫سيمكن هذا التطور إسرائيل من نقل كميات من‬ ‫الغاز الطبيعى لديها إلى أوروبا عبر مصانع الغاز‬ ‫الطبيعى املسال املصرية‪ ،‬فى إطــار دور مصر‬ ‫املتنامى كمركز إقليمى للغاز‪.‬‬ ‫وسيعلن الوزيران‪ :‬املهندس طارق املال‪ ،‬وزير‬ ‫البترول والثروة املعدنية‪ ،‬ويوفال شتاينتز‪ ،‬وزير‬ ‫الطاقة اإلسرائيلى‪ ،‬هــذا التطور أثناء املؤمتر‬ ‫الوزارى ملنتدى غاز شرق املتوسط والذى سيعقد‬ ‫اليوم بالقاهرة‪.‬‬ ‫ومن املتوقع أن يوافق وزراء الطاقة املصرى‬ ‫والقبرصى واإلسرائيلى واليونانى واإليطالى‬ ‫واألردنــــى والفلسطينى على تأسيس منظمة‬ ‫إقليمية للغاز خالل انعقاد القمة‪.‬‬ ‫وقـــال مــصــدر مــســؤول بــــوزارة الــبــتــرول‪ ،‬إن‬ ‫مصر ستستقبل نحو ‪ 200‬مليون قدم من الغاز‬ ‫اإلسرائيلى يوم ًيا فى بداية تنفيذ اتفاق استيراد‬ ‫الغاز من إسرائيل‪ ،‬والذى يتم ألول مرة‪ ،‬مضيفا‬ ‫فى تصريحات خاصة‪ ،‬أن الكميات ستتم زيادتها‬ ‫مرحل ًيا طب ًقا لالتفاق واحتياجات السوق خالل‬ ‫الفترة املقبلة‪.‬‬ ‫ورفض املصدر‪ ،‬الذى طلب عدم ذكر اسمه‪،‬‬ ‫الكشف عــن قيمة املــلــيــون وح ــدة حــراريــة فى‬ ‫االتفاق الذى مت توقيعه بني شركة دولفينوس فى‬ ‫اجلانب املصرى والشركات املنتجة فى إسرائيل‪،‬‬ ‫مــؤك ـ ًدا أن الــشــركــة تقدمت إلــى جــهــاز تنظيم‬ ‫تــداول الغاز وحصلت على املوافقة باستيراد‬ ‫الغاز مع إمكانية تصديره إلى اخلــارج أو بيعه‬ ‫فى السوق املحلية‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بالكميات املتفق على استيرادها‬ ‫من جانب إسرائيل وهــل سيتم استهالكها فى‬ ‫السوق املحلية أو تصديرها إلــى اخلــارج قال‪:‬‬ ‫«إن هذا سيكون طب ًقا الحتياجات السوق‪ ،‬حيث‬ ‫إن الــهــدف األســاســى مــن االتــفــاق تصدير هذه‬ ‫الكميات لصالح إسرائيل ولكن فى حالة احتياج‬ ‫أى من الشركات املحلية لهذا الغاز ميكن لها‬ ‫التعاقد مباشرة مع الشركة املستوردة للغاز»‪.‬‬ ‫وح ــول تــقــدم شــركــات أخ ــرى للحصول على‬ ‫موافقة جــهــاز تنظيم الــغــاز للدخول فــى سوق‬ ‫جتارته‪ ،‬قال إنه لم حتصل أى شركة أخرى على‬ ‫تراخيص حتى اآلن‪ ،‬وتابع أن جتــارة الغاز أمر‬ ‫معمول به فى كل الدول وأن الدول املنتجة للغاز‬ ‫ومنها أمريكا تقوم بتصدير الغاز واستيراده فى‬ ‫الوقت نفسه‪.‬‬ ‫وكانت شركة دولفينوس املصرية وقعت اتفاقا‬ ‫مع شركات إسرائيلية الستيراد غاز من إسرائيل‬ ‫مــن خــال حــقــول «ليفياثان ومتـــار»‪ ،‬ومبوجب‬ ‫االتفاق ستورد الشركات نحو ‪ 85.3‬مليار متر‬ ‫مكعب من الغاز الطبيعى ملصر‪ ،‬على مدى ‪15‬‬ ‫عاما بقيمة نحو ‪ 20‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫وكشف مصدر آخــر‪ ،‬فضل عــدم ذكــر اسمه‪،‬‬ ‫أن الشبكة القومية للغازات بها كميات كبيرة‬

‫‪ ٧‬ستات‬

‫حل األحزاب‬ ‫السياسية فى مصر‬

‫جمال عبدالناصر‬

‫كلمات متقاطعة‬ ‫أفقيا‪:‬‬ ‫ًّ‬ ‫‪ -1‬أبو اليقظان‪ -‬مرح‪.‬‬ ‫‪ -2‬مصور سينمائى مصرى راحل‪ -‬اكترث‪.‬‬ ‫‪ -3‬رئيس أمريكى مت فى عهده استخدام أول قنبلة‬ ‫ذرية‪.‬‬ ‫‪ -4‬وقت‪ٍ -‬‬ ‫ناد مصرى «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -5‬إبرة كبيرة‪ -‬لغة الفيلبني‪.‬‬ ‫‪ -6‬جتدها فى «املزاد»‪ -‬مجلة أمريكية‪.‬‬ ‫‪ -7‬فاوضت‪ -‬نكمل‪ -‬كبا‪.‬‬ ‫‪ -8‬مطرب مصرى «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -9‬متشابهان‪ -‬طــائــر ذُك ــر فــى الــقــرآن الكرمي‬ ‫«معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -10‬سقم‪ -‬ملحن مصرى راحل «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -11‬مسرحية للشرقاوى‪ -‬حرف أبجدى‪.‬‬ ‫‪ -12‬أغنية لنجاة‪ -‬رغبت‪.‬‬ ‫رأسيا‪:‬‬ ‫ًّ‬ ‫‪ -1‬تصورات كاذبة‪ -‬مريض‪.‬‬ ‫‪ٍ -2‬‬ ‫ناد سكندرى قدمي «معكوسة»‪ -‬يسقى‪.‬‬ ‫‪ -3‬مدينة بسوريا‪ -‬حروف متتالية‪.‬‬ ‫‪ -4‬ممثل مصرى «معكوسة»‪ -‬متشابهان‪.‬‬ ‫‪ -5‬توقفت وامتنعت‪ -‬نظم‪ -‬نصف «وردى»‪.‬‬ ‫‪ -6‬مــعــاد م ــرة بــعــد م ــرة «مــعــكــوســة»‪ -‬تــســاوى‬ ‫«معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ٍ -7‬‬ ‫واد فى جهنم «معكوسة»‪ -‬مرغمان «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -8‬متصلبة «معكوسة»‪ -‬تأسفان‪.‬‬ ‫‪ -9‬مطربة مصرية‪.‬‬ ‫‪ -10‬من الكبائر «معكوسة»‪ -‬ألف ألف‪.‬‬ ‫‪ -11‬عقل‪ -‬والية أمريكية‪.‬‬ ‫‪ -12‬حى بالقاهرة «معكوسة»‪ -‬فاكهة‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪10‬‬

‫‪9‬‬

‫‪12‬‬

‫‪11‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬

‫حل أمس‬

‫‪1‬‬

‫‪ 1‬ص‬ ‫‪ 2‬ع‬ ‫‪ 3‬و‬

‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪٦‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬

‫هـ‬ ‫م‬ ‫ت‬ ‫م‬ ‫ص‬ ‫ط‬ ‫ف‬ ‫ى‬

‫‪2‬‬

‫ن‬ ‫ص‬ ‫ت‬ ‫ا‬ ‫ى‬ ‫ن‬ ‫ص‬

‫‪3‬‬

‫د‬ ‫ا‬ ‫ك‬ ‫و‬ ‫ت‬ ‫ا‬

‫د‬ ‫ل ا‬ ‫ق ل‬ ‫ل‬ ‫ق ر‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫د‬ ‫ا‬ ‫ك‬ ‫ا‬ ‫ر‬

‫ى‬ ‫م‬ ‫و‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫ه ت‬ ‫ت‬ ‫ح ا‬ ‫ا‬ ‫ن ا‬ ‫ل‬

‫‪6‬‬

‫ل‬ ‫ن‬ ‫د‬ ‫ا‬ ‫ى‬ ‫ت‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ف‬ ‫ى‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪12 11 10 9‬‬

‫ن ت هـ‬ ‫ح ض ر‬ ‫ا ج‬ ‫ر ا‬ ‫ل‬ ‫ك‬ ‫م هـ م‬ ‫ا ن ج‬ ‫ل م س‬ ‫س ع د‬ ‫ه‬ ‫ل‬ ‫ى ا‬ ‫م ج ت‬

‫ا‬ ‫ى‬ ‫ق‬ ‫ظ‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫ل‬

‫د‬

‫ب‬ ‫ن‬ ‫ى‬ ‫ز‬ ‫هـ‬ ‫د‬ ‫ى‬ ‫س‬ ‫ل‬ ‫ا‬

‫ى‬ ‫ش‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫ت‬ ‫م‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ب‬

‫تعود نشأة األحــزاب املصرية لعام ‪1907‬‬ ‫حني مت إنشاء احلزب الوطنى على يد الزعيم‬ ‫املصرى مصطفى كامل‪ ،‬ثم نشأت أحزاب‬ ‫أخرى لتشارك فى قضية التحرير الوطنى‬ ‫مثل حزب األمــة الــذى أسسه أحمد لطفى‬ ‫السيد‪ ،‬ثم حزب الوفد‪ ،‬ثم توالى بعد ذلك‬ ‫تكوين عشرات األحزاب الصغيرة والتى جاء‬ ‫معظمها انشقاقات عــن أح ــزاب رئيسية‪،‬‬ ‫ومن هذه األحــزاب حزب اإلصــاح «الشيخ‬ ‫على يوسف وجريدته املؤيد» وحزب النبالء‬ ‫واحلــزب الدستورى واحلــزب الوطنى احلر‬ ‫واحلــزب املصرى‪ ،‬كما كانت أحــزاب الكتلة‬ ‫السعدية واألحــرار الدستوريني وغيرها من‬ ‫األحـــزاب املنشقة عــن حــزب الــوفــد‪ ،‬وبعد‬ ‫قيام ثــورة يوليو صــدر قــرار حــل األحــزاب‬ ‫«زى النهارده» فى ‪ 16‬يناير ‪ ،1953‬ثم كانت‬ ‫املرحلة التالية من تاريخ احلركة احلزبية فى‬ ‫مصر‪ ،‬حيث حاول الرئيس الراحل السادات‬ ‫أن يتحول من سياسة احلــزب الواحد إلى‬ ‫التعدد احلزبى‪ ،‬ففى أغسطس ‪ 1974‬أصدر‬ ‫الــســادات ورقــة تطوير االحتــاد االشتراكى‬ ‫إلعادة النظر فى تنظيمه وهدفه وفى يوليو‬ ‫عقد املؤمتر القومى العام الثالث لالحتاد‬ ‫االشتراكى وخلص لرفض التعدد احلزبى‪،‬‬ ‫ووافــق على تعدد االجتاهات داخــل احلزب‬ ‫الواحد‪ ،‬فيما أطلق عليه بعد ذلك اسم املنابر‬ ‫والتى وصل عددها إلى ‪ 40‬منبرا‪ ،‬وفى مارس‬ ‫‪ 1976‬متت املوافقة على تأسيس ثالثة منابر‬ ‫متثل اليمني «األحرار االشتراكيني» واليسار‬ ‫«التجمع الوطنى الوحدوى» والوسط «تنظيم‬ ‫مصر العربى االشتراكى» ثم صدر قرار فى‬ ‫نوفمبر ‪ 1976‬بتحويل هذه املنابر ألحزاب‬ ‫سياسية وفــى يونيو ‪ ،1977‬صــدر قانون‬ ‫تنظيم األحزاب واتبع الرئيس السادات هذه‬ ‫اخلطوات بتأسيس حزب جديد أطلق عليه‬ ‫احلزب الوطنى الدميقراطى‪.‬‬

‫ماهر حسن‬


‫مالعب‬

‫األهلى يقترب من حسم صفقة السنغالى «بادجى»‬ ‫«كاف» يعدل موعد مباراتى األهلى والزمالك فى دورى األبطال‬

‫‪٨‬‬‫‪11‬‬

‫داخل العدد ملحق مجانى ‪ 6‬صفحات‬

‫خـالد أباظـة يكتب‪:‬‬

‫سيارة القصراوى‬ ‫و«مراقبة األزواج»!‬ ‫بمنتجع سوما باى الغردقة‬

‫«المصرى اليوم» تجرى تجربة‬ ‫سريعة لنيسان قشقاى ‪٢٠٢٠‬‬ ‫‪www.almasryalyoum.com‬‬ ‫الخميس ‪ ١٦‬يناير ‪٢٠٢٠‬م ‪ ٢١ -‬من جمادى األولى ‪ 14٤١‬هـ ‪ ٧ -‬طوبة ‪ - 173٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٩٤‬‬

‫تصدر عن مؤسسة المصرى للصحافة والطباعة والنشر واإلعالن والتوزيع ‪ 28‬صفحة ‪٣ -‬جنيهات‬

‫‪Al Masry Al Youm - Thursday - January 16 th - 2020 - Issue No. 5694 - Vol.16‬‬

‫نقلة نوعية جديدة لقدرات القوات المسلحة‬

‫الرئيس يفتتح قاعدة «برنيس» العسكرية على البحر األحمر‪ ..‬و«بن زايد»‪ :‬الجيش المصرى قوة للعرب‬ ‫كتبت‪ -‬داليا عثمان و«أ‪ .‬ش‪ .‬أ»‪ -‬و«وام»‪:‬‬

‫رفـــــع الـــرئـــيـــس ع ــب ــدال ــف ــت ــاح‬ ‫الــســيــســى‪ ،‬أمــــس‪ ،‬عــلــم الــقــوات‬ ‫املــســلــحــة عــلــى ق ــاع ــدة بــرنــيــس‬ ‫الــعــســكــريــة ف ــى مــنــطــقــة الــبــحــر‬ ‫األحــمــر إيــذان ـاً بافتتاحها‪ ،‬وفى‬ ‫نفس التوقيت مت رفــع العلم على‬ ‫املكون البحرى من القاعدة‪.‬‬ ‫وح ــض ــر االفـــتـــتـــاح ولــــى عــهــد‬ ‫أبوظبى‪ ،‬نائب القائد العام للقوات‬ ‫املسلحة‪ ،‬الشيخ محمد بن زايــد‪،‬‬ ‫وعدد من املسؤولني والدبلوماسيني‬ ‫العرب واألجانب‪ ،‬باإلضافة لكبار‬ ‫رجاالت الدولة املصرية‪.‬‬ ‫وتبلغ مساحة القاعدة ‪ 150‬ألف‬ ‫فدان على ساحل البحر األحمر‪،‬‬ ‫قرب حدود مصر اجلنوبية‪ ،‬وتضم‬ ‫فى شقها اجلوى ممرات بطول ‪3‬‬ ‫آالف مــتــر‪ ،‬وعــرض مــن ‪ 30‬لـــ‪45‬‬ ‫متراً‪ ،‬ودشم طائرات بقوة حتصني‬

‫سعـر النسخــة|‬

‫الرئيس وولى عهد أبوظبى خالل متابعتهما االفتتاح أمس‬

‫جانب من القوات املشاركة فى املناورة «قادر ‪»٢٠٢٠‬‬

‫كــبــيــرة وهــنــجــر ع ــام ــا لــصــيــانــة‬ ‫وإصالحات الطائرات‪.‬‬ ‫وشهد الرئيس السيسى عــدداً‬ ‫م ــن األنــشــطــة الــتــدريــبــيــة ضمن‬ ‫املـــنـــاورة «قــــــــادر‪ »2020‬بــقــاعــدة‬ ‫برنيس البحرية‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬هنأ الشيخ محمد بن‬ ‫زايد آل نهيان‪ ،‬ولى عهد أبوظبى‪،‬‬ ‫ن ــائ ــب ال ــق ــائ ــد األع ــل ــى لــلــقــوات‬ ‫املــســلــحــة ب ـ ــاإلم ـ ــارات‪ ،‬الــرئــيــس‬ ‫السيسى بافتتاح قاعدة برنيس‪،‬‬ ‫مــشــيــداً بــإمــكــانــاتــهــا وجتهيزاتها‬ ‫املــتــطــورة وم ــا متثله مــن إضــافــة‬ ‫نوعية مهمة للقدرات العسكرية‬ ‫امل ــص ــري ــة‪ ،‬وقـــــال إن «الـــقـــوات‬ ‫املسلحة املــصــريــة ليست حصنًا‬ ‫ملصر الشقيقة فقط وإمنا قوة لكل‬ ‫العالم العربى‪ ،‬وعنصر استقرار‬ ‫وسالم فى املنطقة»‪.‬‬ ‫(طالع ص ‪)5‬‬

‫الكويت ‪ 300‬فلس ● السعودية ‪ 3‬ريــاالت ● البحرين ‪ 300‬فلس ● قطر ‪ 3‬ري ــاالت ● اإلم ــارات ‪ 4‬دراهــم ● عمان ‪ 300‬بيسة ● األردن ‪ 400‬فلس ● تونس ‪ 500‬مليم ● املغرب ‪10‬دراه ــم ● سوريا ‪ 15‬ليرة ● فلسطني ‪ 0.25‬دوالر ● لبنان ‪ 1000‬ليرة ● اجلمهورية اليمنية ‪ 30‬ريــا ًال ● اململكة املتحدة ‪1.5‬جيك‬

Profile for Al Masry Media Corp

عدد الخميس 16/1/2020  

عدد الخميس 16/1/2020