Page 1

‫واتـس أب‬

‫صور واكتب‬ ‫ّ‬

‫‪www.almasryalyoum.com‬‬

‫أهم األحداث اليومية‬ ‫وابعتها على‬

‫اقرأ أكثر‪..‬‬

‫‪0111 600 600 7‬‬

‫ً‬ ‫يوميا‬ ‫بأقل من جنيه‬

‫ً‬ ‫مجانا‬ ‫لكل القراء‬

‫يوما‬ ‫لمدة ‪ً ٣٠‬‬ ‫متوفر على جميع التطبيقات‬

‫‪Al Masry Al Youm - Wednesday - December 4 th - 2019 - Issue No. 5651 - Vol.16‬‬

‫األربعاء ‪ ٤‬ديسمبر ‪201٩‬م ‪ ٧ -‬من ربيع اآلخر ‪ 14٤١‬هـ ‪ ٢٤ -‬هاتور ‪ - 173٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٥١‬‬

‫‪a mro s e lim@ h o tma il.c o m‬‬

‫«راجعين للطبيعة»‪ ..‬مبادرة‬ ‫لرفع الوعى البيئى للشباب‬

‫السالحف التى مت ضبطها‬

‫إحباط تهريب ‪ 40‬سلحفاة‬ ‫سودانية عبر الحدود المصرية‬

‫مؤمتر إطالق مبادرة «راجعني للطبيعة»‬

‫كتبت ‪ -‬منى ياسني‪:‬‬

‫«راجــعــن للطبيعية»‪ ..‬حتت هذا‬ ‫الشعار نظمت وزارة البيئة من خالل‬ ‫مــشــروع تعزيز الــقــدرات الوطنية‬ ‫لتحقيق اتفاقيات ريو املرحلة الثالثة‬ ‫بــالــتــعــاون مــع مكتبة اإلســكــنــدريــة‬ ‫مــؤمت ـ ًرا هــدفــه األســاســى احلفاظ‬ ‫على البيئة‪ ،‬ومتهيدًا إلطالق مبادرة‬ ‫«احلفاظ على الطبيعة‪ :‬أسلوب حياة‬ ‫والتزام إنسانى»‪ ،‬وذلك حتت رعاية‬ ‫الدكتورة ياسمني فؤاد وزيرة البيئة‪.‬‬ ‫أكد الدكتور أحمد وجدى‪ ،‬أستاذ‬ ‫الــهــيــدرولــوجــيــا فــى كلية الهندسة‬ ‫بجامعة القاهرة ومدير املشروع‪ ،‬أن‬ ‫مــبــادرة الــعــودة إلــى الطبيعة تهدف‬ ‫إلى التوعية بقضايا البيئة التى طاملا‬

‫نادى بها املتخصصون فى املاضى‪،‬‬ ‫مضي ًفا‪« :‬مِ ــن اجليد بــدء االهتمام‬ ‫بهذا امللف‪ ،‬ألنه يتعلق بالكوكب الذى‬ ‫نعيش فــيــه‪ ،‬إال أنــه أمامنا الكثير‬ ‫لتنفيذه فى هذا الصدد»‪.‬‬ ‫تــهــدف املـــبـــادرة إلـــى الــتــوعــيــة‬ ‫بقضايا البيئة الــتــى طــاملــا نــادى‬ ‫بها املتخصصون فى ظل االهتمام‬ ‫العاملى بالقضايا البيئية‪ ،‬خاصة‬ ‫عــقــب الــتــغــيــيــرات الــتــى يشهدها‬ ‫الكوكب‪ ،‬وعلى رأسها التغييرات‬ ‫املــنــاخــيــة‪ ،‬كــمــا أن مــصــر تــولــى‬ ‫اهتما ًما كبي ًرا للقضايا البيئية‪،‬‬ ‫حيث تسعى إلــى أن يــكــون البُعد‬ ‫البيئى بحلول عــام ‪ ٢٠٣٠‬محو ًرا‬ ‫أساس ًّيا فى كل القطاعات‪.‬‬

‫كتبت‪ -‬منى ياسني‪:‬‬

‫جنحت وزارة البيئة فــى إحباط‬ ‫تهريب ‪ 40‬سلحفاة ســودانــيــة‪ ،‬مت‬ ‫ضــبــطــهــا عــنــد احلـــــدود املــصــريــة‬ ‫السودانية‪ ،‬بحوزة اثنني من املهربني‬ ‫قبل دخــولــهــا الــبــاد لتهريبها بعد‬ ‫ذلك إلى اخلــارج‪ ،‬ومتت اإلجــراءات‬ ‫بالتعاون بني إدارة محميات اجلنوب‬ ‫واجلهات املعنية‪.‬‬ ‫وأشــادت الدكتورة ياسمني فؤاد‪،‬‬ ‫وزيرة البيئة‪ ،‬بيقظة إدارة محميات‬ ‫اجلنوب والتعاون املثمر مع شركاء‬ ‫العمل البيئى حلماية احلياة البرية‬ ‫والتنوع البيولوجى والتصدى بحزم‬

‫لعمليات التهريب ومكافحة جرائم‬ ‫االجتـ ــار غــيــر املــشــروع فــى احلــيــاة‬ ‫البرية‪ ،‬وف ًقا ملا يحدده قانون البيئة‬ ‫وكــذلــك اتــفــاقــيــة ســايــتــس لتنظيم‬ ‫االجت ــار فــى احلــيــاة البرية املهددة‬ ‫باالنقراض بني الدول‪.‬‬ ‫وكان فريق إدارة محميات اجلنوب‬ ‫يــقــوم بــإحــدى جــوالتــه التفتيشية‬ ‫ملالحقة املخالفني فى مجال االجتار‬ ‫فــى األنــــواع الــبــريــة‪ ،‬بــالــتــعــاون مع‬ ‫اجلــهــات املعنية‪ ،‬ومتكن مــن ضبط‬ ‫السالحف بــحــوزة ‪ 2‬مــن املهربني‪،‬‬ ‫ومت اتخاذ جميع اإلجراءات القانونية‬ ‫حيال املهربني‪.‬‬

‫يناقش الهجرة غير الشرعيةوالتعويم والفساد‬

‫«صالح» يطلق موقع «نساعد»‬ ‫فى اليوم العالمى لإلعاقة‬

‫«والد البلد»‪ ..‬عرض مسرحى يجذب أهالى ُقرى المنيا‬

‫‪ .com‬ووف ًقا للجهاز املركزى للتعبئة‬ ‫واإلحــصــاء فـــــإن‪ %10.67‬مــن سكان‬ ‫مصر ذوو احتياجات خاصة‪ ،‬وتزيد‬ ‫النسبة فى احلضر لتصل ‪ ،12.2‬وفى‬ ‫الريف‪ .9.71‬وقال «صالح»‪« :‬يستهدف‬ ‫املوقع خدمة هذه الفئة فى كل مكان‪،‬‬ ‫مستلهمني مواد الدستور املصرى الذى‬ ‫تركز ‪ 11‬مادة فيه على حقوق املعاقني‬ ‫ورعــايــتــهــم‪ ،‬أعظمها على اإلط ــاق‬ ‫املــادة ‪ 53‬التى تنص على (املواطنون‬ ‫لدى القانون سواء وهم متساوون فى‬

‫ابــتــســامــات واســعــة مــرســومــة على وجــوه‬ ‫جميع احلاضرين‪ ،‬نظرات بريئة فى عيون‬ ‫الــصــغــار والــكــبــار‪ ،‬صــوت التصفيق احلــار‬ ‫يتصدر املشهد‪ ،‬البهجة والــدفء يحاوطان‬ ‫األرجاء‪ ،‬جتمعت كل هذه املشاعر فى جمهور‬ ‫العرض املسرحى «والد البلد»‪ ،‬ولكن هذه‬ ‫امل ّرة لم يُعرض فى قاعة كبيرة‪ ،‬أمام جماهير‬ ‫يرتدون املالبس الكالسيكية‪ ،‬بل كان املسرح‬ ‫هو ساحة إحــدى املــدارس احلكومية بقرية‬ ‫فى املنيا‪ ،‬واحلاضرون أهالى القرى بز ّيهم‬ ‫الصعيدى‪ ،‬وأرواحــهــم الصافية‪ ،‬وسعادتهم‬ ‫التى كانت متأل املكان‪.‬‬ ‫ُعــرض أمــس األول عــرض «والد البلد»‪،‬‬ ‫فى إحــدى قرى املنيا‪ ،‬ألول مـ ّرة‪ ،‬فهو يقدم‬ ‫عــروضــه مبـــدارس وق ــرى محافظة املنيا‪،‬‬ ‫منها جزيرة شارونة مبركز مغاغة‪ ،‬املدرسة‬ ‫اإلعــداديــة بقرية بــردنــوهــا مبــركــز مطاى‪،‬‬ ‫وقرية بنى حرام مبركز ديرمواس‪ ،‬ومدرسة‬ ‫صفط اللنب‪ ،‬وغيرها من القرى‪ ،‬وذلك حتى‬ ‫منتصف ديسمبر اجلارى‪ ،‬طبقا خلطة جتوال‬ ‫عروض البيت الفنى للمسرح للعام ‪-٢٠١٩‬‬ ‫‪ ،٢٠٢٠‬والتى أعلنها البيت الفنى للمسرح‬ ‫ضمن مبادرة مسرح املواجهة والتجوال التى‬ ‫أطلقتها الفنانة د‪ .‬إيناس عبدالدامي‪ ،‬وزيرة‬ ‫الثقافة‪ ،‬والتى تنظمها فرقة مسرح املواجهة‬ ‫والتجوال التابعة للبيت الفنى للمسرح‪.‬‬

‫أطــلــق الــكــاتــب الصحفى محمد‬ ‫السيد صالح‪ ،‬فى اليوم العاملى لإلعاقة‬ ‫أمس‪ ،‬موقع «نساعد» ليكون أول موقع‬ ‫متخصص فى شؤون ذوى االحتياجات‬ ‫اخلاصة‪ ،‬يحمل رسالة خلدمة هذه‬ ‫الفئة‪ ،‬وميثل جسراً للتواصل بينهم‬ ‫وبــن املسؤولني‬ ‫ف ـ ــى ُمــخــتــلــف‬ ‫الــــــــــــــــــوزارات‬ ‫واجلـــــــــهـــــــــات‬ ‫املعنية‪ ،‬ويقدم‬ ‫محتوى إعالمياً‬ ‫وإخــــــبــــــاريــــــاً‬ ‫م ــت ــخ ــص ــصـ ـاً‬ ‫ع ــب ــر الـــرابـــط‬

‫‪nosaed.‬‬

‫احلقوق واحلريات والواجبات العامة‬ ‫ال متييز بينهم)‪ ،‬إلى جانب مواد قانون‬ ‫ذوى اإلعاقة اجلديد»‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬سننشر التقارير املتعلقة‬ ‫بالفعاليات الرسمية واألهلية التى تهم‬ ‫ذوى االحتياجات اخلاصة‪ ،‬سنبحث‬ ‫عـ ــن األزمــــــات‬ ‫واملـ ـ ــشـ ـ ــاكـ ـ ــل‪،‬‬ ‫لـ(نساعد) فى‬ ‫حــلــهــا ونــصــنــع‬ ‫جــــــســــــ ًرا بــن‬ ‫هــــــــذه ال ــف ــئ ــة‬ ‫م ـ ــن املــجــتــمــع‬ ‫واملـ ــسـ ــؤولـ ــن‪،‬‬ ‫وسنتواصل مع‬ ‫صــانــع الــقــرار‬ ‫فى كل وزارة وهيئة وجمعية خلدمة‬ ‫هـ ــذا الــقــطــاع‪ ،‬ون ــع ــرض أصــحــاب‬ ‫ال ــت ــح ــدى واإلجنـــــــاز فـــى ال ــداخ ــل‬ ‫واخل ــارج من خــال مقاالت لهم‪ ،‬أو‬ ‫لقاءات أو تقارير نصنعها نحن‪ ،‬كما‬ ‫نهتم بعرض تقارير عن دول أجنبية‬ ‫وعربية منحت حقو ًقا وتسهيالت‬ ‫ومزايا عظيمة لهذه الفئة‪ ،‬كما نقدم‬ ‫نصائح عالجية وتعليمية فى مجاالت‬ ‫اإلعاقات اجلسدية والعقلية بالتعاون‬ ‫مع املتخصصني»‪.‬‬

‫«قادر على تغيير‬ ‫الوضع»‬ ‫الرئيس الروسى‪،‬‬ ‫فالدميير بوتني‪ ،‬عن‬ ‫األسطول البحرى‬ ‫الروسى‪ ،‬الذى يضم‬ ‫سفنً ا متطورة‪.‬‬

‫كتبت‪ -‬هالة نور‬

‫«فضحت خطته»‬ ‫عبدالرحمن‬ ‫الراشد‪ ،‬فى «الشرق‬ ‫األوسط»‪ ،‬عن فكرة‬ ‫حسن نصر اهلل‬ ‫بربط سوريا ولبنان‬ ‫مبا يسمى املمر‬ ‫البرى اإليرانى‪.‬‬

‫مشهد من عرض «والد البلد»‬

‫وعبر الفنان إسماعيل مختار‪ ،‬رئيس البيت‬ ‫الفنى للمسرح‪ ،‬عن سعادته باإلقبال الكبير‬ ‫الــذى شهده عــرض «والد البلد»‪ ،‬من إنتاج‬ ‫فرقة املسرح احلديث التابعة للبيت الفنى‬ ‫للمسرح فى أول ليلة عــرض له مبحافظة‬ ‫املنيا‪ ،‬والــذى ميثل تقدمي العرض باملدارس‬

‫«تتشاركان الدم‬ ‫والعروبة»‬ ‫نائب وزير اخلارجية‬ ‫السورى‪ ،‬فيصل‬ ‫املقداد‪ ،‬عن‬ ‫تاريخ العالقات‬ ‫الثنائية بني سوريا‬ ‫واإلمارات‪.‬‬

‫بهاء الدين أبوشقة‪،‬‬ ‫فى «الوفد»‪ ،‬عن‬ ‫الفوضى العارمة‬ ‫فى إصدار تراخيص‬ ‫للمقاهى‪.‬‬

‫محمد سلماوى وسمير صبرى خالل اجتماع وضع مالمح الدورة األولى للمهرجان‬

‫بها بسبب أنها مدينة كوزمو بوليتان‪،‬‬ ‫وكــانــت اللغة الفرنسية منتشرة فيها‬ ‫بشكل كبير‪ ،‬كما أنها أول مدينة استقبلت‬ ‫ً‬ ‫عروضا سينمائية منذ ما يقرب من ‪124‬‬ ‫عا ًما»‪ .‬ومن جانبه‪ ،‬أكد الفنان الكبير‬ ‫سمير صبرى أن إدارة املهرجان قامت‬ ‫مبخاطبة منظمة الفرانكفونية والعديد‬ ‫مــن اجلــهــات التى تنتمى إليها وأبــدت‬ ‫جميعها ترحي ًبا شديدًا بإدراج املهرجان‬

‫والساحات بها حتديا حقيقيا للدخول إلى‬ ‫العمق املــصــرى‪ ،‬ليكون املسرح حائط صد‬ ‫ضد األفكار الظالمية‪ ،‬وليصل املسرح إلى‬ ‫أبعد املناطق حتقيقا للعدالة الثقافية‪.‬‬ ‫تعومي اجلنيه‪ ،‬الفساد وقانون اخلدمة املدنية‪،‬‬ ‫أحوال األقباط والهجرة غير الشرعية وبطوالت‬

‫«مخالفات‬ ‫جسيمة»‬

‫على أجندة فعالياتها‪ ،‬خاصة أنه يأتى‬ ‫مواك ًبا الحتفال املنظمة بيوبيلها الذهبى‬ ‫فى العام املقبل‪.‬‬ ‫جــديــر بــالــذكــر أن الــلــجــنــة العليا‬ ‫للمهرجان تضم نخبة من املبدعني الكبار‬ ‫فى شتى املجاالت الفنية واإلعالمية‪،‬‬ ‫منهم الدكتورة هدى وصفى‪ ،‬مؤسس‬ ‫مسرح الهناجر للفنون‪ ،‬أستاذة األدب‬ ‫الفرنسى بجامعة عني شمس‪.‬‬

‫جنود اجليش والشرطة على احلدود‪ ،‬تلك هى‬ ‫القضايا التى يتضمنها العرض املسرحى‪.‬‬ ‫«والد البلد»‪ ،‬بطولة محمد زيدان‪ ،‬محمد‬ ‫أبــاصــيــرى‪ ،‬وائــل مصطفى‪ ،‬عــادل يوسف‪،‬‬ ‫محمد صالح‪ ،‬وفــاء شوقى‪ ،‬إســراء حامد‪،‬‬ ‫أميرة عبدالرحمن‪ ،‬أبانوب شوقى‪ ،‬إسالم‬

‫«ضرورة لالرتقاء‬ ‫باخلدمات»‬ ‫د‪ .‬أمين مختار‪،‬‬ ‫محافظ الدقهلية‪،‬‬ ‫فى «األخبار»‪ ،‬عن‬ ‫اإلصالح اإلدارى فى‬ ‫املحافظة‬

‫حسن‪ ،‬نورهان سالم‪ ،‬إســراء أحمد‪ ،‬ياسر‬ ‫الرفاعى‪ ،‬إسالم الهوارى‪ ،‬أمير عبداحلميد‪،‬‬ ‫محمود فتحى‪ ،‬أحمد مصطفى‪ ،‬محمد حسن‪،‬‬ ‫تصميم إضاءة أبوبكر الشريف‪ ،‬استعراضات‬ ‫فاروق جعفر‪ ،‬من تأليف مصطفى سليم‪ ،‬ومن‬ ‫إخراج محمد الشرقاوى‪.‬‬

‫«انتهى»‬

‫شوقى غريب‪ ،‬فى‬ ‫«اليوم السابع»‪ ،‬حول‬ ‫الظهور الشرفى‬ ‫للمنتخب األوليمبى‬ ‫باملحافل الدولية‪.‬‬

‫جدا الستقبال موسم عيد الميالد معكم‬ ‫السيدة األولى‪ :‬متحمسة ً‬

‫«اإلسكندرية للسينما الفرانكفونية»‪:‬‬ ‫فرنسا ضيف شرف الدورة األولى‬ ‫ع ــق ــدت الــلــجــنــة الــعــلــيــا ملــهــرجــان‬ ‫اإلســكــنــدريــة للسينما الفرانكفونية‪،‬‬ ‫برئاسة الكاتب الكبير محمد سلماوى‪،‬‬ ‫اجتماعا لوضع مالمح ال ــدورة األولــى‬ ‫ً‬ ‫للمهرجان‪ ،‬والتى ستقام خالل الفترة من‬ ‫‪ 12‬حتى ‪ 17‬يونيو ‪،2020‬‬ ‫وقــررت اللجنة تشكيل مجلس إدارة‬ ‫املهرجان‪ ،‬برئاسة الفنان الكبير سمير‬ ‫صــبــرى‪ ،‬وجلـ ــان املــهــرجــان املختلفة‪،‬‬ ‫واخــتــيــار فــرنــســا لــتــكــون ضــيــف شــرف‬ ‫الــدورة األولــى وتخصيص برنامج يضم‬ ‫مجموعة من األفالم‪ ،‬متثل املراحل التى‬ ‫مــرت بها على مــدار تاريخها الطويل‪،‬‬ ‫بــاإلضــافــة الـــى تــكــرمي أحـــد جنومها‬ ‫البارزين‪.‬‬ ‫مــن جــانــبــه‪ ،‬أوضـــح الــكــاتــب الكبير‬ ‫محمد سلماوى أن املهرجان ميثل إضافة‬ ‫وأهمية على جميع املستويات السينمائية‬ ‫والسياحية والسياسية‪ ،‬خاصة أن مصر‬ ‫مــن أوائــــل الــــدول الــتــى انــضــمــت إلــى‬ ‫املنظمة الفرانكفونية وتــرأســهــا أحد‬ ‫املصريني العظماء‪ ،‬وهو الراحل الدكتور‬ ‫بطرس غالى‪.‬‬ ‫وقــال‪« :‬إن املهرجان مؤهل مللء فراغ‬ ‫سينمائى مــوجــود فــى املنطقة نتيجة‬ ‫سيطرة لون سينمائى واحد على شاشات‬ ‫العرض‪ ،‬وإن اختيار اإلسكندرية إلقامته‬

‫‪ ..‬وجمهور املنيا أثناء مشاهدة املسرحية‬

‫«ميالنيا» ترفع الستار عن زينة الكريسماس بالبيت األبيض‬ ‫كتبت‪ -‬منة خلف‪:‬‬

‫ميالنيا‬

‫«روح أمريكا تــتــأأل فــى البيت‬ ‫األب ــي ــض»‪ ..‬هــكــذا وصــفــت سيدة‬ ‫الواليات املتحدة األولــى‪ ،‬ميالنيا‬ ‫ترامب‪ ،‬زينة أعياد امليالد التى‬ ‫مألت البيت األبيض فى أمريكا‪.‬‬ ‫وكشفت «مــيــانــيــا» الستار‬ ‫عــن زيــنــة الــكــريــســمــاس عبر‬ ‫مجموعة من الصور نشرتها‬ ‫على حسابها على «تويتر»‪،‬‬ ‫ومقطع فيديو لها وهى تتجول‬ ‫عبر أشجار الكريسماس التى‬ ‫وض ــع عليها احلــلــى‪ ،‬وهــى‬ ‫ت ــرش الــثــلــوج املــزيــفــة على‬ ‫األشجار فى مشهد مبهر‪.‬‬ ‫وبحسب صحيفة «يــو‪.‬إس‪.‬تــوداى»‪،‬‬ ‫فتح البيت األبيض أبوابه أمام املصورين‬ ‫الصحفيني فــى وقـــت مــبــكــر صباح‬ ‫أم ــس األول إللــقــاء نــظــرة على زينة‬ ‫الكريسماس‪ ،‬التى تضمنت أشجار‬ ‫عيد امليالد اخلضراء التقليدية كاملة‬ ‫مع احللى احلمراء واألقــواس الزرقاء‬ ‫والزهور‪.‬‬ ‫وظهرت «ميالنيا» فى فيديو مدته‬ ‫دقيقة واحدة ارتدت من خالله فستانا‬ ‫كرميى اللون طويال وحــذاء بكعب‬ ‫عال لونه أبيض‪ ،‬وقامت بتنسق‬ ‫الــزهــور ورش القليل من «فوم‬ ‫الثلج» على شجرة عيد امليالد‪،‬‬ ‫وشاركت متابعيها عبر موقع‬

‫أشجار الكريسماس داخل البيت األبيض‬

‫التواصل االجتماعى «تويتر» بتغريدة‬ ‫قــالــت فيها‪« :‬روح أمريكا تتألق فى‬ ‫البيت األبيض‪ ،‬يسعدنى أن أشارككم‬ ‫هذا العرض اجلميل حلب الوطن ليراه‬ ‫اجلميع‪ ،‬متحمسة جدًا الستقبال موسم‬ ‫عيد امليالد معكم جمي ًعا»‪.‬‬ ‫كانت «ميالنيا» قد قضت عيد الشكر‬ ‫برفقة عائلتها فى فلوريدا‪ ،‬وشكرت‬

‫العاملني على الديكورات واملتطوعني‬ ‫لتزيني البيت األبيض أو بيت الشعب‬ ‫على عملهم اجلاد والشاق يوم السبت‬ ‫املاضى‪ .‬وأشارت فى مقطع الفيديو عبر‬ ‫الزينة املخبأة فى الشجر إلى حملتها‬ ‫«كــن األفــضــل»‪ ،‬الــتــى تتبناها بهدف‬ ‫«التركيز على بعض القضايا الرئيسية‬ ‫التى تواجه األطفال حاليا‪ ،‬مع تعليمهم‬

‫أيــضــا أهــمــيــة الــصــحــة االجتماعية‬ ‫والعاطفية واجلسدية»‪ ،‬وبرز اهتمامها‬ ‫بــاألطــفــال مــن خــال قِ ـ َ‬ ‫ـطــع الدومينو‬ ‫وأوراق الكوتشينه املعلقة فى الشجر‪.‬‬ ‫ويــتــم اخــتــيــار شــجــرة عــيــد املــيــاد‬ ‫الرسمية فى البيت األبيض فى مسابقة‬ ‫سنوية من قبل «الرابطة الوطنية لشجرة‬ ‫عيد امليالد»‪.‬‬ ‫طبعت مبطابع «أخبار اليوم»‬


‫حوادث وقضايا‬

‫األربعاء ‪ - 201٩/١٢/٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٥١‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5651 - Wednesday 4/12/2019‬‬

‫الكثير من الحب‬

‫د‪ .‬أمين اجلندى‬

‫‪elguindy62@hotmail.com‬‬

‫أبطال اإلنسانية‬

‫أنتم تعلمون تيمة األفــام الغربية التى‬ ‫يشعر فيها املحقق باليأس من حتقيق العدالة‪،‬‬ ‫فيخرج فى النهاية ليحقق عدالته اخلاصة‪،‬‬ ‫قاتال عتاة املجرمني الذين عجز القانون عن‬ ‫محاسبتهم‪ .‬واحلقيقة أن قانون اإلجــراءات‬ ‫له حدان‪ ،‬فمن جهة هو يضمن أال يُحاسب‬ ‫برىء بجرم لم يرتكبه‪ ،‬ولكن فى املقابل يعطى‬ ‫الثغرات التى يستطيع من خاللها املحامون‬ ‫املحترفون التالعب بالقضية وإخراج موكلهم‬ ‫بريئا مهما كان مجرما‪.‬‬ ‫هذه األفــام تكون بطبعها مشوقة وذات‬ ‫مــذاق حريف وال متل من مشاهدتها‪ .‬ذلك‬ ‫أن الفطرة اإلنسانية تنفر من رؤيــة املجرم‬ ‫وهو يفلت بجرميته‪ .‬وقتها يهتز معنى العدالة‬ ‫فى نفس الضابط الشريف قبل أن يهتز فى‬ ‫ضمير العامة‪ .‬مثال فيلم (ـ ‪)Righteous Kill‬‬ ‫الذى تقاسم بطولته آل باتشينو وروبرت دى‬ ‫نيرو‪ ،‬وكذلك فيلم (‪ )The Brave One‬الذى‬ ‫قامت ببطولته جــودى فوستر‪ .‬وفى كليهما‬ ‫خرج األبطال يحققون بأيديهم العدالة التى‬ ‫عجز القانون عن حتقيقها‪.‬‬ ‫■■■■‬

‫حلــســن حــظــى عــثــرت عــلــى فيلم منسى‬ ‫يسبق هذه األفالم‪ :‬اعترافات مفتش شرطة‬ ‫(‪)Confessions of a Police Captain‬‬ ‫إنتاج عام ‪.١٩٧١‬‬ ‫الــقــصــة بــاخــتــصــار أن مفتش الشرطة‬ ‫املــخــضــرم أخــــرج مــجــرمــا م ــن مستشفى‬ ‫األمراض العقلية رغم تعجب األطباء‪ .‬وحتى‬ ‫حني شاهده يشترى مدفعا رشاشا‪ ،‬ويرتدى‬ ‫زى الضابط فإن املفتش لم يحاول إيقافه‪.‬‬ ‫فى اليوم التالى ذهب لينتقم من مجرم عريق‬ ‫فى إجرامه اسمه (لومونو)‪ .‬وجــرت هناك‬ ‫مذبحة قتل فيها أربعة من رجال العصابات‪،‬‬ ‫ولكن الرجل املستهدف لم يكن موجودا‪.‬‬ ‫وهكذا بدأ تصرف مفتش الشرطة غير‬ ‫املفهوم يتضح!‪ ،‬لقد أخرجه من السجن‪،‬‬ ‫فقط ليقوم بتصفية (لومونو) الفاسد األكبر‪.‬‬ ‫■■■■‬

‫بني مفتش الشرطة وبني لومونو ثأر خاص‪.‬‬ ‫صديقه ومثله األعلى النقابى اليسارى‪ ،‬واحد‬ ‫من أبطال اإلنسانية املجهولني الذى حتدى‬ ‫لومونو رجل األعمال الفاسد‪ ،‬وراح يحرض‬ ‫أهــل قريته أال يذعنوا لعقود اإلجــحــاف!‬ ‫يعملون ‪ ١٤‬ســاعــة يــومــيــا‪ ،‬ويــنــالــون أحقر‬ ‫األجور‪ ،‬كل هذا ليزداد لومونو ثراء‪ .‬والعجيب‬ ‫أن هــؤالء الكادحني الذين خرج من أجلهم‬ ‫أسلموه وتخلوا عنه‪ .‬وهكذا متت تصفيته‬ ‫بدم بــارد‪ .‬ليموت مثل آالف املخذولني من‬ ‫أبطال اإلنسانية‪.‬‬ ‫لومونو لم يكن فاسدا عاديا‪ ،‬فى احلقيقة‬ ‫كلهم فاسدون‪ .‬حتى وزير العدل نفسه‪ .‬تذكر‬ ‫أننا نتحدث عن إيطاليا السبعينيات‪ .‬املافيا‬ ‫كما أنُزلت‪ .‬وهكذا ال يجد مفتش الشرطة‬ ‫وســيــلــة لتحقيق الــعــدالــة س ــوى أن يطلق‬ ‫الرصاص بنفسه على رجل املافيا‪ ،‬ثم يسلم‬ ‫نفسه للسجن طواعية‪.‬‬ ‫لكن للسجن قوانينه اخلــاصــة‪ ،‬ومفتش‬ ‫الشرطة يعلم ذلــك جــيــدا‪ .‬وهــكــذا يغتاله‬ ‫السجناء املندسون فقط لعقابه‪ .‬ينزف الدماء‬ ‫ولكن عــزاءه األخير أنه‪ -‬فى تلك اللحظة‪-‬‬ ‫كانت العدالة قد استيقظت واملدعى العام‬ ‫يقوم باعتقال الفاسدين جميعا‪.‬‬ ‫■■■■‬

‫أبطال اإلنسانية هم هؤالء الذين يحاربون‬ ‫الفساد ويدفعون‪ -‬عن طيب خاطر‪ -‬حياتهم‪.‬‬ ‫هؤالء ال ميكن لبشر أن يكافئهم‪ .‬اهلل وحده‬ ‫هو القادر على مكافأتهم‪.‬‬

‫‪ 3‬حوادث قتل بسبب «السرقة والخالفات»‬ ‫‪9‬عامل ينهى حياة حماه‪ ..‬ومسجل خطر يشعل النيران بجسده فى منزل حماته‬

‫كتب ‪ -‬يــســرى الــبــدرى ومحمد‬ ‫القماش ومصطفى السيد‪:‬‬

‫شــهــدت اجلــيــزة واإلســكــنــدريــة‪،‬‬ ‫أمس‪ 3 ،‬حوادث قتل‪ ،‬كانت اخلالفات‬ ‫الزوجية والسرقة وراءهــا‪ ،‬وجنحت‬ ‫األجــهــزة األمــنــيــة فــى القبض على‬ ‫املتهمني‪ ،‬وتو ّلت النيابة التحقيق‪.‬‬ ‫وتلقى ضباط قسم «محرم بك»‬ ‫ً‬ ‫بالغا من مستشفى‬ ‫فى اإلسكندرية‬ ‫جمال عبدالناصر باستقبال «ربــة‬ ‫منزل ‪ 68 -‬ســنــة»‪ُ ،‬مصابة بنزيف‬ ‫باملخ‪ ،‬ووفاتها متأثرة بإصابتها‪ ،‬وما‬ ‫قــرره شقيقها أنــه فى أثناء سيرها‬ ‫خطف شخص يستقل دراجة بخارية‬ ‫خلف صديق له‪ ،‬حقيبة يديها‪ ،‬ما أدى‬ ‫إلى سقوطها ً‬ ‫أرضا وحدوث إصابتها‬ ‫التى أودت بحياتها‪.‬‬ ‫ومت تشكيل فريق بحث‪ ،‬بإشراف‬ ‫اللواء عالء الدين سليم‪ ،‬مساعد وزير‬ ‫وتوصلت‬ ‫الداخلية لقطاع األمن العام‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫الــتــحــريــات إلـ ــى حتــديــد مرتكبى‬ ‫الــواقــعــة (عــاطــلــن)؛ األول شهرته‬ ‫«األعــــور‪ 26 -‬ســنــة» وســبــق اتهامه‬ ‫فى ‪ 8‬قضايا‪ ،‬والثانى يبلغ من العمر‬ ‫‪ 23‬سنة‪ ،‬وعقب تقنني اإلج ــراءات‬ ‫مت استهدافهما مبأمورية‪ ،‬أسفرت‬ ‫عن ضبطهما‪ ،‬ومبواجهتهما اعترفا‬ ‫بارتكاب الواقعة‪ ،‬وأق ّرا باتخاذ منطقة‬ ‫«محرم بك» مكا ًنا ملزاولة نشاطهما‬ ‫اإلجــرامــى‪ ،‬باستخدام دراجــة نارية‬ ‫«دون لــوحــات ملك وقــيــادة الثانى»‬ ‫ولــدى مشاهدتهما للمجنى عليها‪،‬‬

‫املتهمان بقتل عجوز اإلسكندرية‬

‫عــقــدا الــعــزم على ســرقــة حقيبتها‬ ‫عقب تتبعها حتى شارع «املنزالوى»‪.‬‬ ‫وأضــاف املتهمان أنهما تخلّصا من‬ ‫احلقيبة بإلقائها بأحد الشوارع فى‬

‫«كرموز»‪ ،‬ومت العثور عليها‪ ،‬وتبني أنها‬ ‫حتوى «إيصال تبرع»‪ ،‬كما مت بإرشاد‬ ‫املتهم الثانى‪ ،‬ضبط الدراجة النارية‬ ‫املستخدمة فى ارتكاب الواقعة‪.‬‬

‫ضبط ‪ ٣‬متهمين فى انهيار منزل‬ ‫ومصرع ربة منزل وأبنائها الثالثة‬

‫وفى بوالق الدكرور‪ ،‬تلقى ضباط‬ ‫ً‬ ‫بالغا من عامل ‪ 47-‬سنة‪،‬‬ ‫املباحث‬ ‫حدثت مشادة كالمية إثــر خالفات‬ ‫عائلية بني شقيقته «ربــه منزل ‪38‬‬ ‫ســنــة»‪ ،‬ووالــدهــمــا ‪ 77 -‬سنة‪ ،‬على‬ ‫املعاش‪ ،‬تدخل بعدها إلنهائها‪ ،‬زوج‬ ‫شقيقة ثالثة لهما‪« ،‬عــامــل ‪،»35-‬‬ ‫فحدثت مــشــادة أخ ــرى مــع الــوالــد‪،‬‬ ‫تعدى خاللها «العامل» عليه بالضرب‬ ‫ّ‬ ‫بـ«عصا خشبية» فأصابه بكدمات‬ ‫باجلمجمة ومت نقل املوظف ملستشفى‬ ‫قصر العينى وتوفى متأث ًرا بإصابته‪.،‬‬ ‫وفى الوراق‪ ،‬صرحت النيابة بدفن‬ ‫مسجل خطر‪ ،‬أشعل النيران‬ ‫جثمان ّ‬ ‫بجسده داخل مسكن حماته‪ ،‬بسبب‬ ‫رف ــض زوجــتــه ال ــع ــودة ل ــه‪ ،‬وذك ــرت‬ ‫التحقيقات األولية أن زوجته تركت‬ ‫مسكن الــزوجــيــة‪ ،‬لتعاطيه امل ــواد‬ ‫املــخــدرة‪ ،‬وعــدم رغبته فــى اإلنفاق‬ ‫عليها‪ ،‬وسابقة اتهامه فى ‪ 10‬قضايا‬ ‫معظمها مخدرات‪ ،‬جرى على إثرها‬ ‫حبسه مبوجب أحكام قضائية‪.‬‬ ‫وأظ ــه ــرت الــتــحــقــيــقــات أنـــه يــوم‬ ‫احلــادث تلقت أجهزة األمن إخطا ًرا‬ ‫وبالتوجه ملكان‬ ‫بانتحار شاب حر ًقا‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫الــواقــعــة‪ ،‬تــبــن أن ــه عــلــى خــافــات‬ ‫مع زوجته وتركت له مسكنهما فى‬ ‫منطقة العياط‪ ،‬وجاءت ملنزل عائلتها‪،‬‬ ‫رافض ًة العودة م ّرة أخرى‪ ،‬وإثر مشادة‬ ‫كالمية بني الــزوجــن‪ ،‬سكب بنزين‬ ‫على جسده وأشعل النيران بنفسه‪،‬‬ ‫ليتخلص من حياته‪.‬‬

‫حبس تاجر بتهمة قتل زوجته‬ ‫بعد مشاجرة لكثرة طلباتها‬

‫‪9‬الزوج‪ :‬ملثمون اقتحموا الشقة‪ ..‬والشرطة كذبته‬

‫كتب ‪ -‬محمد القماش ومصطفى السيد‪:‬‬

‫أم ــرت نيابة الــهــرم‪ ،‬أم ــس‪ ،‬بحبس تاجر‬ ‫متوينى ‪ 4‬أيام على ذمة التحقيقات‪ ،‬التهامه‬ ‫بقتل زوجــتــه خــال مشاجرة نشبت بينهما‬ ‫مبسكنهما فى الهرم‪.‬‬ ‫قال الزوج املتهم‪ ،‬يُدعى «أمير‪ .‬ا»‪ ،‬خالل‬ ‫التحقيقات بإشراف عبدالعزيز عثمان‪ ،‬إنه‬ ‫استل سكينًا واعــتــدى على زوجته «رينا»‪،‬‬ ‫بسبب طلبات لها وللمنزل‪ ،‬وإنــهــا «زنانة‬ ‫وطلباتها كتيرة»‪.‬‬ ‫وشــرح املتهم تفاصيل ارتــكــاب جرميته‪،‬‬ ‫قــائـ ًـا‪« :‬ضربتها األول بــإيــدى‪ ..‬وبعدين‬ ‫أحضرت السكني وضربتها فى رقبتها وباقى‬ ‫جسدها‪ ،‬وماتت فى غضون دقيقة»‪.‬‬ ‫وأفـــاد املتهم بــأنــه ارتــكــب جرميته بعد‬ ‫تناوله الغداء وعودته من العمل‪ ،‬ولم يتحمل‬ ‫«كتر كالم مراته»‪.‬‬ ‫وذكر املتهم أمام النيابة أنه فتح باب الشقة‬ ‫وصرخ فى اجليران‪« :‬إحلقونى ناس ملثمني‬ ‫اقتحموا شقتى وقتلوا مراتى»‪ ،‬فى محاولة منه‬ ‫إللهائهم وإبعاد التهمة عن نفسه‪ ،‬وعقب ذلك‪:‬‬ ‫«املباحث كشفت كذب هذه الرواية»‪ .‬وأشار‬ ‫املتهم إلــى أنــه اعتدى على نفسه بالسكني‬ ‫الذى قتل به زوجته «ضربت نفسى فى إيدى‬ ‫إلبعاد االتهام عنى»‪ .‬وأظهرت مناظرة النيابة‬ ‫جلثمان املجنى عليها‪ ،‬البالغة من العمر ‪32‬‬ ‫سنة‪ ،‬إصابتها بعدة طعنات فى مختلف أنحاء‬ ‫جسدها وجــرح ذبحى فــى الرقبة‪ .‬وانتهت‬

‫الزوج مع الضحية‬

‫النيابة لقرارها بالتصريح بدفن جثمان املجنى‬ ‫عليها‪ ،‬عقب التشريح مبعرفة خبراء الطب‬ ‫الشرعى‪ ،‬ومضاهاة الدماء التى عثر عليها‬ ‫خالل املعاينة بدماء املتهم واملجنى عليها‪.‬‬ ‫كانت أجهزة األمن قد انتقلت ملكان الواقعة‪،‬‬ ‫وتبني عدم صحة روايــة الــزوج جليرانه بأن‬ ‫ملثمني اقتحموا الشقة‪ ،‬ومت التحفظ على‬ ‫سالح اجلرمية‪.‬‬

‫مصرع عامل أثناء‬ ‫حفر بئر مياه‬ ‫إرتوازية بسوهاج‬ ‫سوهاج‪ -‬السيد أبوعلى‪:‬‬

‫املتهمون فى انهيار عقار مصر القدمية‬

‫كتب‪ -‬حسن أحمد حسني‪:‬‬

‫تسبب انهيار منزل قدمي مبنطقة عني الصيرة‬ ‫فى مصرع ربة منزل وأطفالها الثالثة‪ ،‬تبني من‬ ‫التحريات أن صاحب املنزل باع كمية من العروق‬ ‫اخلشبية لصاحب عربة فول تسببت فى إنهيار‬ ‫املنزل‪ ،‬ألقت أجهزة األمن بالقاهرة القبض على‬ ‫املتهم واثنني آخرين قاما بحمل العروق اخلشبية‬ ‫من املنزل‪ ،‬مبناقشة املتهمني أمــام اللواء أشرف‬ ‫اجلندى‪ ،‬مدير األمن‪ ،‬اعترفوا بالواقعة‪.‬‬ ‫تلقى اللواء نبيل سليم‪ ،‬مدير مباحث العاصمة‪،‬‬ ‫إخــطــا ًرا مــن شرطة النجدة القاهرة بـ ً‬ ‫ـاغــا من‬ ‫األهالى فى منطقة عني الصيرة بانهيار املنزل‬ ‫ومصرع ‪ 4‬أشخاص‪ ،‬ومت إخطار قسم شرطة مصر‬

‫القدمية بالواقعة‪ ،‬وانتقل رجــال احلماية املدنية‬ ‫وقوة من قسم مصر القدمية ملكان الواقعة‪ ،‬وتبني‬ ‫أن املنزل املنهار قدمي ومتهالك وصــادر له قرار‬ ‫إزالة منذ فترة‪.‬‬ ‫انتقل فريق من النيابة العامة ورجــال األدلــة‬ ‫اجلنائية‪ ،‬صحبتهم اللواء نبيل سليم‪ ،‬مدير مباحث‬ ‫العاصمة‪ ،‬للتأكد من عدم وجود شبهة جنائية فى‬ ‫الواقعة‪ ،‬ومت فرض كردون أمنى حلني االنتهاء من‬ ‫رفع أنقاض املنزل املنهار‪.‬‬ ‫مبنى من الطوب‬ ‫وأكد شهود العيان أن املنزل‬ ‫ّ‬ ‫اللنب ومسقوف بعروق خشبية‪ ،‬وأن صاحب العقار‬ ‫باع العروق اخلشبية‪ ،‬وهى جزء من أساس املنزل‬ ‫لصاحب عربة فول‪ ،‬وهو ما أدى إلى إنهيار العقار‪.‬‬

‫لقى عــامــل مبــركــز طما فــى سوهاج‬ ‫مــصــرعــه‪ ،‬أم ــس‪ ،‬أثــنــاء عمله مبعاونة‬ ‫آخر فى حفر بئر مياه إرتــوازيــة داخل‬ ‫قطعة أرض مستصلحة بدائرة املركز‪،‬‬ ‫انــهــارت عليه الــرمــال ومت استخراجه‬ ‫جثة هامدة‪.‬‬ ‫كان اللواء حسن محمود‪ ،‬مدير األمن‪،‬‬ ‫تلقى إخطا ًرا بانهيار حفرة على شخص‬ ‫بناحية «القرية بالدوير»‪ ،‬بدائرة املركز‪،‬‬ ‫وتبني مــن املعاينة والفحص أنــه أثناء‬ ‫قيام كل مــن‪« :‬نــشــأت‪ .‬ع‪ .‬ح‪ 40 ،‬سنة‬ ‫– عامل»‪ ،‬و«حمدى‪ .‬ل‪ .‬م‪ 38 ،‬سنة –‬ ‫عــامــل»‪ ،‬يقيمان بــدائــرة املــركــز‪ ،‬بحفر‬ ‫بئر إرتوازية لتركيب موتور مياه بقطعة‬ ‫أرض مستصلحة ملك «السيد‪ .‬ع‪ .‬ا‪39 ،‬‬ ‫سنة – مــزارع»‪ ،‬ويقيم بــذات الناحية‪،‬‬ ‫انــهــارت الــرمــال على األول‪ ،‬ممــا نتج‬ ‫عنه وفاته‪ ،‬ومتكنت قوات اإلنقاذ البرى‬ ‫من استخراج اجلثة‪ ،‬ومت نقلها ملشرحة‬ ‫املــســتــشــفــى امل ــرك ــزى‪ ،‬وب ــس ــؤال مــالــك‬ ‫األرض والثانى وجنل عم املتوفى‪ ،‬قرروا‬ ‫مبضمون ما تقدم‪ ،‬ونفى األخير الشبهة‬ ‫اجلــنــائــيــة‪ .‬حت ــرر مــحــضــر بــالــواقــعــة‪،‬‬ ‫وأخطرت النيابة العامة للتحقيق‪.‬‬

‫شاركونا تغطيتكم لألحداث الحية وما تواجهونه من مواقف‬ ‫‪ sharek.almasryalyoum.com‬الفتة وذلك عبر موقع شارك‬

‫فاتن حمامة‬

‫عملت الفنانة الــقــديــرة فــاتــن حمامة‬ ‫بالتمثيل وهى طفلة‪ ،‬فقد ظهرت صورتها‬ ‫فى إحدى املسابقات بإحدى املجالت وطلب‬ ‫املخرج محمد كرمي مقابلة والدتها مع ابنتها‬ ‫فاتن حمامة‪ ،‬وعرض عليهما أن متثل فاتن‬ ‫فى فيلم «يوم سعيد» مع املوسيقار محمد‬ ‫عبدالوهاب‪ ،‬ونتيجة موهبتها فى التمثيل‬ ‫أصبح دورها كبيرا فى الفيلم‪ .‬مرت فترة‬ ‫بدون أن متثل فاتن‪ ،‬لكنها نالت شهرة نتيجة‬ ‫متثيلها املتقن واستأنفت التمثيل‪ ،‬وأبرزت‬ ‫موهبة فى اختيار املالبس املناسبة فى‬ ‫األدوار السينمائية‪ ،‬وكانت ذات خلق حسن‬ ‫فعاملت كل من فى االستوديو معاملة جيدة‬ ‫ولم تكن مغرورة رغم شهرتها‪ ،‬ثم سافرت‬ ‫إلى اخلــارج نتيجة بعض املضايقات التى‬ ‫تعرضت لها آنــذاك‪ ،‬ثم عادت إلى مصر‪،‬‬ ‫واستأنفت التمثيل وكانت لها أفالم عاجلت‬ ‫مشاكل اجتماعية واقتصادية‪.‬‬ ‫مثلت فــاتــن حمامة مــائــة فيلم وعــدة‬ ‫مسرحيات‪ ،‬وكذلك مثلت مسلسالت فى‬ ‫التليفزيون وخمسة مسلسالت إذاعية‬ ‫وأفــامــا قصيرة فى التليفزيون‪ ،‬ولكنها‬

‫‪19‬‬

‫وجدت نفسها فى السينما‪ ،‬كما أن الفنانة‬ ‫الكبيرة هى التى كانت السبب فى شهرة‬ ‫الفنان عمر الشريف فى السينما املصرية‪،‬‬ ‫وانتقل منها إلى السينما العاملية‪ ،‬ومثلت‬ ‫مع الفنانة شادية وغنت معها فى فيلم لها‬ ‫أغنية مرحة‪ ،‬وكانت فاتن حمامة مثقفة‬ ‫وكــان لها معارف من املفكرين واألدب ــاء‪،‬‬ ‫وكانت جتيد الفرنسية واإلجنليزية‪ ،‬وقد‬ ‫مثلت روايــتــن لــأديــب طــه حسني هما‬ ‫«دعــاء الكروان» و«احلــب الضائع»‪ .‬مثلت‬ ‫فاتن مشاهد كوميدية فــى فيلمني هما‬ ‫«األســتــاذة فاطمة» و«القلب له أحكام»‪،‬‬ ‫األول كان مع كمال الشناوى والثانى مع‬ ‫أحمد رمزى‪.‬‬ ‫لقد افتقدنا جيال من املمثلني واملمثالت‬ ‫لم يتم تعويضه حتى اآلن‪ ،‬وكان هذا اجليل‬ ‫يتمسك بعمل فــن راق وأســعــد املاليني‬ ‫بهذا الفن األصيل‪ ،‬وأظهر فنانوه وفناناته‬ ‫احتراما فى متثيلهم وفى حياتهم سواء فى‬ ‫تصرفاتهم أو مالبسهم وشرفوا مصر فى‬ ‫الداخل واخلارج‪.‬‬ ‫نصرت عبد احلميد صادق‬

‫!!‪..‬آلـــــــو‬

‫المشدد ‪ 10‬سنوات لمتهم فى إعادة‬ ‫محاكمته بـ«اغتيال النائب العام»‬ ‫كتبت‪ -‬فاطمة أبوشنب‪:‬‬

‫قضت محكمة جنايات القاهرة‪ ،‬أمس‪ ،‬مبعاقبة‬ ‫املتهم مصطفى مــحــمــود‪ ،‬بالسجن املــشــدد ‪10‬‬ ‫سنوات‪ ،‬فى إعادة محاكمته فى القضية املعروفة‬ ‫إعالم ًيا بـ«اغتيال النائب العام»‪.‬‬ ‫صــدر الــقــرار برئاسة املستشار حسن فريد‪،‬‬ ‫وعضوية املستشارين خالد حــمــاد‪ ،‬وبــاهــر بهاء‬ ‫الدين‪ ،‬وسكرتارية وليد رشاد‪.‬‬ ‫كانت املحكمة سبق أن عاقبت املتهم غياب ًيا‬ ‫بالسجن املشدد ‪ 15‬سنة‪ ،‬ومتت إعــادة إجــراءات‬ ‫محاكمته بعد القبض عليه‪ ،‬ووجهت النيابة للمتهم‬

‫رقمنا على واتس آب‪01116006007 :‬‬ ‫فاكس ‪27926331 :‬‬

‫‪: sharek@almasryalyoum.com‬بريدنا‬ ‫‪voice@almasryalyoum.com‬‬

‫على باب الوزير‬

‫كلمتين‪ ..‬وبس «‪ »28‬الدكتور طارق رحمى‪ ..‬محافظ الغربية‬

‫■ تلقيت رســالــة رائــعــة مــن األخ عــادل‬ ‫يونس باكوس من اإلسكندرية وهــو محارب‬ ‫سابق‪ ،‬والرسالة طويلة بعنوان (تطوير التعليم‬ ‫وحتديثه رؤية قومية)‪ .‬فقال سيادته‪« :‬ال بد‬ ‫ملسيرة تطوير التعليم املتنامية أن حتتضن‬ ‫األمور التالية‪:‬‬ ‫‪ -1‬مضاعفة ميزانية التعليم‪ ،‬حيث إن‬ ‫جودة التعليم ترتبط بالقدرة على التمويل من‬ ‫أجل مدارس ذات أبنية وأثاث حديث وتقنيات‬ ‫متقدمة‪ .‬و ُمعلم ضميره متواجد يحصل على‬ ‫أجر مرتفع يتناسب مع متطلبات عمله وحياته‬ ‫املعيشية‪ ،‬ويعمل اليوم الكامل وال يعرف التزويغ!!‬ ‫‪ -2‬ال بد من التدريب املستمر لل ُمعلم بدورات‬ ‫تدريبية ليكون قـــادرا على توجيه أهــداف‬ ‫النظام التعليمى وفلسفته وممارسته فى اجتاه‬ ‫تكوين العقلية املستقبلية املبدعة للمتعلمني‪،‬‬ ‫وتــزويــدهــم باملعارف واملــهــارات واالجتــاهــات‬ ‫اخللقية السليمة التى متكنهم من التعامل مع‬ ‫مشاكل وسيناريوهات املستقبل التى لم يسبق‬ ‫تعاملهم معها‪ ،‬فاملعرفة تتغير وتتبدل بسرعة‬ ‫فائقة!!‬ ‫‪ -3‬وضع استراتيجية للتقومي‪ ،‬وذلك بتطبيق‬ ‫التقومي املستمر والشامل والتراكمى‪ ،‬حيث إن‬ ‫التقومي أحد مكونات املنهج الدراسى مبفهومه‬ ‫احلديث‪ ،‬فالتطوير عملية شاملة متكاملة‪.‬‬ ‫‪ -4‬يجب تنوع األنشطة املنهجية للمواد‬ ‫الدراسية بتنوع البيئات‪ ،‬ومراعاة الظروف‬ ‫اجلغرافية والبيئية لكل محافظة»‪ .‬وللرسالة‬ ‫بقية!!‬ ‫حامت فودة‬ ‫‪Fouda50@gmail.com‬‬

‫كتبت‪ -‬أحالم عالوى‪:‬‬ ‫■ رضــا محمد السيد الــشــال‪،‬‬ ‫املــقــيــم بــنــاحــيــة كــفــر ك ــا الــبــاب‪،‬‬ ‫مركز السنطة‪ .‬يلتمس موافقتكم‬ ‫على تفويض جلنة من قبل القسم‬ ‫الهندسى باملحافظة‪ ،‬الستبيان موقع‬ ‫األرض على الطبيعة‪ .‬حيث يطالبه‬ ‫القسم الهندسى بالوحدة املحلية‬ ‫بكفر كال الباب‪ ،‬بترك ثالثة أمتار من‬ ‫القطعة‪ ،‬بحيث يتم ترك شارع أمامى‬ ‫وهو الرئيسى‪ ،‬على حد قوله‪ .‬لذلك‬ ‫يلتمس حتقيقكم فى صحة الشكوى‬ ‫من عدمها‪ ،‬وإعطاء كل ذى حق حقه‪.‬‬

‫■ بــســام محمد عنتر النويهى‬ ‫والى‪ ،‬املقيم بناحية الرجبية‪ ،‬مركز‬ ‫الــســنــطــة‪ .‬يــرجــو مــوافــقــتــكــم على‬ ‫إدراج اسمه‪ ،‬ضمن املعينني بالوحدة‬ ‫املــحــلــيــة مبــجــلــس امل ــدي ــن ــة‪ ،‬نــظــرا‬ ‫لظروفه الصعبة‪ ،‬أو كنوع من التكرمي‬ ‫له‪ ،‬باعتباره شقيقا للشهيد الشرطى‬ ‫«س ــام ــى»‪ .‬فــهــو يعمل ســائــقــا منذ‬ ‫عامني على نظام السركى باملجلس‪،‬‬ ‫وتقدم بأكثر من طلب لتقنني وضعه‬ ‫الــوظــيــفــى‪ ،‬لكن دون جـــدوى‪ .‬وهو‬ ‫متزوج ويعول أسرة‪ ،‬عالوة على كونه‬ ‫العائل الوحيد لوالدته‪.‬‬

‫■ أهالى منطقة عــرب احلصن‪،‬‬ ‫املطرية‪ .‬يستغيثون بكم‪ ،‬إلنقاذهم‬ ‫من خطر محدق بهم‪ ،‬بسبب وجود‬ ‫صندوق الغاز أمام مكتب بريد ومركز‬ ‫شباب املنطقة‪ .‬ومحاط بالقمامة التى‬

‫قد يشعلها بعض الصبية‪ ،‬عن طريق‬ ‫العبث والــلــعــب‪ ،‬ممــا يعجل بوقوع‬ ‫كارثة‪ .‬لذلك يرجونكم رفع الصندوق‬ ‫ونقله خلف مركز الشباب‪ ،‬حيث يوجد‬ ‫موقع كبير وآمن‪ ،‬على حد قولهم‪.‬‬

‫اللواء خالد عبدالعال‪ ..‬محافظ القاهرة‬ ‫عبدالحميد الهجان‪ ..‬محافظ القليوبية‬

‫■ أهــالــى قرية ســنــديــون‪ ،‬مركز‬ ‫قليوب‪ .‬يستغيثون بكم ويرجونكم‬ ‫إصــاح حال القرية‪ .‬فهى محرومة‬ ‫من جميع اخلدمات‪ .‬فال يوجد بها‬

‫صرف صحى‪ ،‬وال مياه نظيفة‪ ،‬وال‬ ‫مستشفى‪ .‬حالة الطرق متردية لذلك‬ ‫يقع فيها الكثير من حاالت الوفاة على‬ ‫الطريق الزراعى‪ ،‬على حد زعمهم‪.‬‬

‫وآخرين تهم االنضمام جلماعة أسست على خالف‬ ‫أحــكــام الــقــانــون الــغــرض منها تعطيل الدستور‬ ‫والقوانني‪ ،‬وأسندت النيابة العامة لهم ارتكاب‬ ‫جرائم القتل العمد مع سبق اإلصــرار والترصد‪،‬‬ ‫والشروع فيه‪ ،‬وحيازة وإحراز أسلحة نارية مما ال‬ ‫يجوز الترخيص بحيازتها أو إحرازها‪ ،‬والذخيرة‬ ‫التى تستعمل عليها‪ ،‬وحــيــازة وإح ــراز مفرقعات‬ ‫«قنابل شديدة االنفجار» وتصنيعها‪ ،‬وإمداد جماعة‬ ‫أسست على خالف أحكام القانون مبعونات مادية‬ ‫ومالية مــع العلم مبــا تــدعــو إلــيــه تلك اجلماعة‬ ‫وبوسائلها اإلرهابية لتحقيق أهدافها‪.‬‬

‫طارق صالح‬ ‫يشاطر مبزيد من األسى‬

‫املهندس عالء دياب‬ ‫األحزان فى وفاة والدته‬

‫السيدة الدكتورة نعمت محمد التهامى‬ ‫للفقيدة الرحمة ولألسرة خالص العزاء‬

‫أسرة «املصرى اليوم»‬ ‫تشاطر الزميل‬

‫عبداهلل سالم‬ ‫األحزان فى وفاة‬

‫والده‬ ‫للفقيد الرحمة ولألسرة خالص العزاء‬

‫طارق أمني‬ ‫يشاطر الزميل‬

‫عبداهلل سالم‬ ‫األحزان فى وفاة‬

‫والده‬ ‫للفقيد الرحمة ولألسرة خالص العزاء‬


‫‪18‬‬

‫حوادث وقضايا‬

‫دفتر أحوال‬ ‫اإلعدام لـ ‪ 8‬متهمين‬ ‫بقتل عامل وزوجته‬

‫قنا ‪ -‬محمد حمدى‪:‬‬

‫عاقبت محكمة جــنــايــات جنــع حــمــادى‪،‬‬ ‫بــرئــاســة املــســتــشــار مــحــمــد رف ــاع ــى عبد‬ ‫احلــافــظ‪ ،‬وعضوية املستشارين إسماعيل‬ ‫محمود الفران‪ ،‬وحسنى محمد مهاب‪ ،‬أمس‬ ‫األول‪ 8 ،‬متهمني بــاإلعــدام لقتلهم عامال‬ ‫وزوجته بعد أن أطلقوا عليهما النيران بقرية‬ ‫كوم هتيم التابعة ملركز أبو تشت‪.‬‬ ‫تعود أحــداث القضية إلــى يونيو ‪،2018‬‬ ‫عــنــدمــا تــلــقــت األجـــهـــزة األمــنــيــة بـ ً‬ ‫ـاغــا‬ ‫مبصرع «ص ــب ــرى‪.‬ص‪.‬ب»‪ ،‬عــامــل‪ ،‬وزوجته‬ ‫«تيسير‪.‬ع‪.‬ب»‪ ،‬بعد إصابتها بطلقات نارية‬ ‫داخل منزلهما بقرية كوم هتيم‪.‬‬ ‫وكشفت التحريات أن وراء ارتكاب الواقعة‬ ‫أشقاء املجنى عليه‪ ،‬وآخرين‪ ،‬حيث أطلقوا‬ ‫النيران على شقيقهم وزوجته بسبب موافقة‬ ‫شقيقهم على زواج ابنته من عائلة أخرى‪.‬‬ ‫ووجهت النيابة العامة ألشقاء املجنى عليه‬ ‫تهمة القتل العمد‪ ،‬فتمت إحالة القضية إلى‬ ‫محكمة اجلــنــايــات‪ ،‬التى عاقبت املتهمني‬ ‫الثمانية‪ ،‬منهم ‪ 3‬حــضــور ًيــا‪ ،‬و‪ 5‬غيابيا‪،‬‬ ‫بــاإلعــدام شن ًقا‪ ،‬بعد احلصول على اإلذن‬ ‫الشرعى من فضيلة املفتى‪.‬‬

‫اإلعدام لشقيقين والمؤبد‬ ‫لوالدهما بتهمة قتل مقاول‬

‫قنا‪ -‬محمد حمدى‪:‬‬

‫عاقبت محكمة جــنــايــات جنــع حــمــادى‪،‬‬ ‫برئاسة املستشار محمد رفاعى عبداحلق‪،‬‬ ‫وعــضــويــة املستشارين إسماعيل محمود‬ ‫الفران وحسنى محمد مهاب‪ ،‬أمس‪ ،‬شقيقني‬ ‫باإلعدام‪ ،‬ووالدهما بالسجن املؤبد‪ ،‬بتهمة‬ ‫قتل مقاول وإصابة زوجته‪ ،‬بسبب خالفات‬ ‫بينهم على قطعة أرض بقرية «هــو» مبركز‬ ‫جنع حمادى‪ .‬وتعود أحداث القضية إلى ‪17‬‬ ‫إبريل ‪ ،2017‬عندما وجهت النيابة العامة‬ ‫إلــى املتهمني «محمد‪ .‬ا‪ .‬س»‪ 24 ،‬عا ًما‪،‬‬ ‫سائق‪ ،‬وشقيقه «هشام»‪ 29 ،‬عا ًما‪ ،‬عامل‪،‬‬ ‫ووالــدهــمــا‪ ،‬تهمة قتل أمير محمود أحمد‬ ‫حــمــاد‪ ،‬مــقــاول‪ ،‬والــشــروع فــى قتل زوجته‪،‬‬ ‫بسبب خالفات بينهم على قطعة أرض بقرية‬ ‫«هو» بنجع حمادى‪.‬‬ ‫وكشفت التحريات أن املتهمني أطلقوا‬ ‫ً‬ ‫وابل من النيران على املجنى عليه‪ ،‬وطعنوه‬ ‫بسالح أبــيــض‪ ،‬وضــربــوه بحجر‪ ،‬قاصدين‬ ‫قتله‪ ،‬وشرعوا فى قتل زوجته «منال‪ .‬م‪ .‬ا»‪،‬‬ ‫بعدما قاموا بإطالق النيران صوبها‪ ،‬بسبب‬ ‫خــافــات بينهم على قطعة أرض‪ ،‬فتمت‬ ‫إحــالــة القضية‪ ،‬التى حملت رقــم ‪21114‬‬ ‫لسنة ‪ 2017‬جنايات جنع حمادى‪ ،‬واملقيدة‬ ‫برقم ‪ 3365‬لسنة ‪ 2017‬كلى قنا‪ ،‬إلى محكمة‬ ‫اجلنايات‪ ،‬التى عاقبت املتهمني األول والثانى‬ ‫غياب ًيا باإلعدام شن ًقا‪ ،‬بعد أن حصلت على‬ ‫اإلذن الشرعى من مفتى اجلمهورية‪ ،‬كما‬ ‫عاقبت والدهما بالسجن املؤبد‪.‬‬

‫العثور على جثة شيف‬ ‫داخل فندق بالغردقة‬

‫البحر األحمر ‪ -‬محمد السيد سليمان‪:‬‬

‫عثرت األجــهــزة األمنية بالغردقة‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫على جثة شيف بأحد املطاعم‪ ،‬وذلــك خالل‬ ‫إقامته بأحد الفنادق الشعبية مبنطقة الدهار‬ ‫بالغردقة‪ ،‬ومت استدعاء سيارة اإلسعاف لنقل‬ ‫اجلثة وإيداعها مشرحة مستشفى الغردقة‬ ‫العام حتت تصرف النيابة‪ ،‬وحتــرر املحضر‬ ‫الالزم‪ .‬كان اللواء أشرف حشيش‪ ،‬مدير أمن‬ ‫البحر األحمر‪ ،‬قد تلقى إخطا ًرا من مسؤولى‬ ‫أحــد الفنادق الشعبية بوجود رائحة كريهة‬ ‫صادرة من إحدى الغرف‪ ،‬وتبني من التحقيقات‬ ‫وفاة أحد النزالء ويدعى «منجى»‪ ٥٣ ،‬سنة‪ ،‬من‬ ‫مدينة طنطا‪ ،‬وأنه يعمل «شيف» بأحد املطاعم‬ ‫بالغردقة‪ ،‬وتبني أن الوفاة منذ ‪ ٣‬أيام‪ ،‬وطلبت‬ ‫النيابة حتريات املباحث حول الواقعة وتقرير‬ ‫مفتش الصحة وإخطار أسرة املجنى عليه‪.‬‬

‫األربعاء ‪ - 201٩/١٢/٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٥١‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5651 - Wednesday 4/12/2019‬‬

‫إقبال كبير على المرحلة العاشرة من مبادرة «كلنا واحد»‬ ‫‪9‬المواطنون يشكرون الرئيس‪ ..‬و«البستانى»‪ :‬تعاون بين الدولة والمستثمرين لصالح المواطن‬

‫كتب‪ -‬مصطفى السيد‪:‬‬

‫شهدت السالسل والشركات التجارية الكبرى‪،‬‬ ‫املنتجة واملوردة للمواد الغذائية‪ ،‬إقباالً جماهيرياً‬ ‫على شراء السلع املخفضة عن مثيالتها باألسواق‬ ‫بنسبة تصل إلــى ‪ ،%30‬وذلــك استجابة ملبادرة‬ ‫الرئيس عبد الفتاح السيسى «كلنا واحــد»‪ ،‬فى‬ ‫مرحلتها الــعــاشــرة‪ ،‬والــتــى تستمر حتى نهاية‬ ‫ديسمبر اجل ــارى‪ ،‬ومت توفير السلع األساسية‬ ‫ب ـــ‪ 665‬فرعا لكبرى السالسل التجارية على‬ ‫مستوى اجلمهورية‪.‬‬ ‫وتضم املبادرة السالسل التجارية (هايبر بلس‬ ‫ هايبر وان ‪ -‬هايبر الشرقية ‪ -‬الراية ‪ -‬سنتر‬‫شاهني ‪ -‬العابد ‪ -‬كارفور ‪ -‬أوسكار ‪ -‬املحالوى‪-‬‬ ‫سبينس‪ -‬الفرجانى‪ -‬عبد اهلل العثيم ‪ -‬أسواق‬ ‫فتح اهلل ‪ -‬كازيون ‪ -‬أوالد رجب)‪.‬‬ ‫فــى سلسلة «هايبر وان»‪ ،‬فــور وصــولــك إلى‬ ‫محيط املكان جتد صــور املــبــادرة حتيط بكافة‬ ‫املــواطــنــن‪ ،‬وحــالــة مــن الــزحــام الــشــديــد على‬ ‫أمــاكــن التخفيضات‪ ،‬والــتــى تــراوحــت نسبتها‬ ‫لتصل إلى ‪ %30‬فى السلع الغذائية‪ ،‬و‪ %10‬على‬ ‫األجهزة الكهربائية‪ ،‬و‪ %20‬على األدوات املنزلية‬ ‫واملفروشات‪.‬‬ ‫وجاء سعر ‪ 3‬أكياس املكرونة بـ‪ 10‬جنيه‪ ،‬والزيت‬ ‫بـ‪ 11.5‬جنيه‪ ،‬وكفتة األرز بـ‪ 53‬جنيها‪ ،‬والسجق‬ ‫البقرى بـــ‪ 69‬جنيها‪ ،‬واللحمة الضانى بـــ‪119‬‬ ‫جنيها‪ ،‬واللحم البقرى بـــ‪ 114‬جنيها‪ ،‬والسمك‬ ‫البلطى بـ‪ 29‬جنيها‪ ،‬واملمبار البقرى بـ‪ 65‬جنيها‪،‬‬ ‫والبرجر احللوانى بـــ‪ 128.5‬جنيه‪ ،‬والدقيق بـ‪8‬‬ ‫جنيهات‪ ،‬والبامية بـــ‪ 14.5‬جنيه‪ ،‬وعسل النحل‬ ‫بـ‪ 72‬جنيها‪ ،‬والدجاج (الفريش) بـ‪ 34.5‬جنيه‪.‬‬ ‫فيما جاء سعر األرز البسمتى بـ‪ 8‬جنيهات‪ ،‬وأرز‬ ‫املطبخ بـــ‪ 7.75‬جنيه‪ ،‬والسمنة بـ‪ 110‬جنيهات‪،‬‬ ‫و‪ 2.5‬كيلو البطاطس النصف مقلية بـ‪ 43‬جنيها‪،‬‬ ‫واحلــاوة الطحينية بـــ‪ 26‬جنيها‪ ،‬وكيلو الفراخ‬ ‫البانيه ‪ 64.5‬جنيه‪ ،‬والبرجر البقرى بـ‪ 32‬جنيها‪،‬‬ ‫وبرجر حلوانى ‪ 128.5‬جنيه‪ ،‬والكفتة البقرى‬ ‫ب ـــ‪ 60‬جنيها‪ ،‬والــكــبــدة اإلســكــنــدرانــى ب ـــ‪27.5‬‬ ‫جنيه‪ ،‬والشيش طــاووق بـ‪ 61‬جنيها‪ ،‬واجلمبرى‬ ‫األرجنتينى بـ‪ 195‬جنيها‪ ،‬و‪ 1.5‬كيلو عدس أصفر‬ ‫بـ‪ 24‬جنيها‪.‬‬ ‫وأعـــرب املــواطــنــون على سعادتهم الكبيرة‬ ‫باملبادرة‪ ،‬مؤكدين على أن هناك فرقا كبيرا فى‬

‫السويس‬

‫مصرع مهندس أثناء‬ ‫تنظيف ماكينة درفلة‬

‫كتبت‪ -‬أمل عباس‪:‬‬

‫تصوير‪ -‬محمد اجلرنوسى‪:‬‬

‫إقبال كثيف على منافذ مبادرة كلنا واحد‬

‫األسعار داخل منافذ مبادرة كلنا واحد‪ ،‬واألسواق‬ ‫اخلارجية‪.‬‬ ‫وقــالــت هــالــة رض ــا‪ ،‬إح ــدى املــواطــنــات‪ ،‬إنها‬ ‫تفقدت أماكن كثيرة باألسواق ووجدت أسعارها‬ ‫مرتفعة‪ ،‬وعندما علمت ببدء املرحلة العاشرة‬ ‫للمبادرة‪ ،‬حضرت إليها لالستفادة منها‪ ،‬ووجدت‬ ‫األسعار أقل كثي ًرا‪.‬‬ ‫وأضــافــت‪« :‬كــل حــاجــة مــوجــودة وفــى خصم‬ ‫كبير‪ ،‬وكمان احلاجات األساسية كلها موجودة‪،‬‬ ‫وفى متناول دخل املواطن البسيط‪ ،‬ملحاربة جشع‬ ‫التجار‪.‬‬ ‫وقــال عرفة العينى «ياريت السنة كلها تبقى‬ ‫ضمن املبادرة علشان مغاالة التجار فى األسعار»‪،‬‬

‫مضي ًفا «األســعــار مخفضة عــن سعرها خــارج‬ ‫املــبــادرة‪ ،‬والتخفيضات بتغطى كل احتياجات‬ ‫املنزل‪ ،‬سواء من أغذية أو مالبس ومفروشات‪،‬‬ ‫وصوالً لألجهزة واألدوات املنزلية»‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬بنشكر الرئيس إنه مهتم بالشعب‪،‬‬ ‫وإن كمان املــبــادرة دى هاتخلى التجار بــره فى‬ ‫األسواق يرخصوا األسعار علشان يعرفوا يبيعوا‪،‬‬ ‫بعد ما الناس مابقتش تشترى غير من املبادرة»‪.‬‬ ‫وقــال أحمد البستانى‪ ،‬عضو مجلس إدارة‬ ‫هايبر وان‪ ،‬إن هذه املبادرة تأتى ضمن التعاون‬ ‫املثمر بني الدولة واملستثمرين‪ ،‬والذى يصب فى‬ ‫املقام األول فى مصلحة املواطن‪ ،‬والذى سيجد‬ ‫كل مستلزماته األساسية بأسعار جيدة‪.‬‬

‫وأض ــاف البستانى‪ ،‬فــى تصريحات خاصة‬ ‫لـــ«املــصــرى الــيــوم»‪ ،‬أن كــل السلع االستهالكية‬ ‫معروضة بأسعار جيدة خالل فترة املبادرة‪ ،‬وأن‬ ‫تلك التخفيضات تعمل على تشجيع املواطنني‬ ‫على الشراء‪.‬‬ ‫وتابع أنه من اآلثار اإليجابية للمبادرة أنه من‬ ‫خالل عرضها للمنتجات التى يحتاجها املواطن‬ ‫بشكل أساسى فى حياته اليومية بأسعار مخفضة‬ ‫عن األس ــواق‪ ،‬يكون التجار اآلخ ــرون مجبرين‬ ‫على تخفيض أسعار منتجاتهم حتى يتمكنوا من‬ ‫حتقيق عملية البيع‪.‬‬ ‫وعن إقبال املواطنني على السلسلة اخلاصة به‬ ‫قال «إقبال الناس زاد الضعف مع بدء املبادرة»‪.‬‬

‫كتب‪ -‬أشرف غيث‪:‬‬

‫متكنت مباحث األم ــوال العامة‪ ،‬أمــس‪ ،‬من‬ ‫ضبط حــاصــل على دبــلــوم‪ ،‬بــاجلــيــزة‪ ،‬لقيامه‬ ‫بإنشاء شركة بــدون ترخيص لتسفير راغبى‬ ‫السفر للعمل ببعض الــدول العربية‪ ،‬مبوجب‬ ‫مستندات مزورة‪.‬‬ ‫ووردت معلومات إلى اإلدارة العامة ملباحث‬ ‫األمـ ــوال الــعــامــة‪ ،‬بالتنسيق مــع قــطــاع األمــن‬ ‫الوطنى‪ ،‬تفيد بقيام بعض املواطنني بالسفر‬ ‫إلى بعض الدول العربية بغرض العمل‪ ،‬مبوجب‬ ‫تأشيرات مزورة‪.‬‬ ‫وأكــدت التحريات املكثفة وامليدانية إلدارة‬ ‫مكافحة جرائم التزييف والتزوير أن وراء ذلك‬ ‫ً‬ ‫حاصل على دبلوم‪ ،‬ومقي ًما بالزقازيق‬ ‫النشاط‬ ‫فى محافظة الشرقية‪ ،‬حيث تخصص فى تزوير‬ ‫املُــح ـ َّررات الرسمية والعرفية وتقليد األختام‬ ‫احلكومية بقصد استخدامها فى تسفير بعض‬ ‫املواطنني املصريني إلــى دول اخلليج العربى‪،‬‬ ‫مبوجب تأشيرات دخول صادرة من أحد مكاتب‬ ‫إحلاق العمالة باخلارج بالقاهرة‪.‬‬ ‫وأضــافــت التحريات جلــوء املتهم إلــى إنشاء‬ ‫شركة بدون ترخيص‪ ،‬مقرها مبنطقة العمرانية‬ ‫بــاجلــيــزة‪ ،‬واتــخــاذهــا مــكــا ًنــا مل ــزاول ــة نشاطه‬ ‫اإلجرامى‪ ،‬وقيامه بإنشاء صفحات إلكترونية على‬ ‫مواقع التواصل االجتماعى «فيسبوك» بأسماء‬ ‫مختلفة‪ ،‬وأعلن من خاللها عن توافر تأشيرات‬ ‫دخول منسوبة للعديد من الدول العربية بقصد‬ ‫حتقيق استفادة مادية غير مشروعة‪.‬‬ ‫وبتقنني اإلجــــراءات متكنت قــوة أمنية من‬ ‫ضبطه مبقر الشركة‪ ،‬وعثرت القوات بحوزته‬ ‫على‪« :‬خامت كاوتشك لشعار الدولة املقلد‪ ،‬و‪140‬‬

‫لقى مهندس ميكانيكا بالسويس مصرعه‪ ،‬أمس‬ ‫األول‪ ،‬أثناء تنظيف ماكينة درفلة قامت بسحب‬ ‫ذراعه‪ ،‬داخل أحد املصانع بالعني السخنة‪.‬‬ ‫تلقى مــديــر أمــن الــســويــس إخــطــا ًرا مبصرع‬ ‫«س‪ .‬س» ‪ 26‬سنة‪ ،‬مهندس‪ ،‬داخل أحد املصانع‬ ‫بالعني السخنة‪ ،‬وانتقل العميد أمين عبداحلميد‪،‬‬ ‫رئيس البحث اجلنائى مبديرية أمن السويس‪ ،‬إلى‬ ‫مكان البالغ‪ ،‬وتبني أنه أثناء عمل املهندس على‬ ‫ماكينة الدرفلة سحب السير ذراعه وجسده فلقى‬ ‫مصرعه فى احلال‪.‬‬

‫القليوبية‬

‫ضبط عاطلين بحوزتهما ‪4‬‬ ‫كيلو بانجو فى بنها‬

‫كتب‪ -‬عبداحلكم اجلندى‪:‬‬

‫ألقت مباحث مركز بنها‪ ،‬أمــس‪ ،‬القبض على‬ ‫عاطلني بحوزتهما ‪ 4‬كيلو باجنو قبل ترويجها على‬ ‫عمالئهما‪ ،‬مت التحفظ على املضبوطات وحترر‬ ‫محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق‪.‬‬ ‫كان اللواء جمال الرشيدى‪ ،‬مدير األمن‪ ،‬تلقى‬ ‫إخطا ًرا من العميد هشام سليم‪ ،‬مدير مباحث‬ ‫املديرية‪ ،‬بتمكن ضباط مباحث مركز بنها من‬ ‫ضبط «م‪ .‬و‪ .‬ع» ‪ 53‬سنة‪ ،‬عاطل بحوزته بندقية‬ ‫خرطوش وكمية من نبات الباجنو املخدر تزن‬ ‫‪ 3.500‬كيلوجرام‪ ،‬أثناء استقالله دراجــة نارية‬ ‫بــدون لوحات معدنية‪ ،‬ومبواجهته أقــر بحيازته‬ ‫للمواد املخدرة بقصد االجتــار والسالح النارى‬ ‫حلماية جتارته‪ .‬كما مت ضبط «ا‪ .‬م‪ .‬ا» ‪ 40‬سنة‪،‬‬ ‫عاطل بحوزته ‪ 300‬جرام باجنو ومبواجهته أقر‬ ‫بحيازته للمواد املخدرة بقصد االجتار‪.‬‬

‫البحيرة‬

‫إصابة ‪ 5‬أشخاص‬ ‫فى انقالب سيارة‬

‫كتب‪ -‬حمدى قاسم‪:‬‬

‫املتهم بتسفير العمالة مبستندات مزورة‬

‫شــهــادة تطعيم حــج‪ /‬عــمــرة‪ ،‬خالية البيانات‪،‬‬ ‫مزورة‪ ،‬و‪ 36‬استمارة ‪ 33‬خالية البيانات‪ ،‬و‪41‬‬ ‫جواز سفر مصر ًيا بأسماء أشخاص مختلفني‬ ‫مــن ضــحــايــاه‪ ،‬ومجموعة مــن صــور تأشيرات‬ ‫دخول (جتارية‪ -‬عائلية‪ -‬زيارة) إلحدى الدول‬ ‫العربية‪ ،‬ومجموعة من صور مستندات خاصة‬ ‫بــراغــبــى الــســفــر‪ ،‬ومــطــبــوعــات دعــائــيــة والفتة‬

‫وكليشيه باسم الشركة‪ ،‬وجهازى (الب توب)‪ ،‬و‪4‬‬ ‫هواتف محمولة»‪.‬‬ ‫وبــفــحــص األجــهــزة اإللــكــتــرونــيــة املضبوطة‬ ‫مبعرفة قسم البحوث الفنية بـ ــاإلدارة‪ ،‬تبني‬ ‫احــتــواؤهــا عــلــى مــلــفــات وصـ ــور لــلــعــديــد من‬ ‫املستندات املضبوطة‪ ،‬ومبواجهة املتهم اعترف‬ ‫بنشاطه اإلجرامى وحيازته املضبوطات‪.‬‬

‫أصيب ‪ 5‬أشخاص بالبحيرة‪ ،‬أمس‪ ،‬فى حادث‬ ‫انقالب سيارة مالكى بالطريق الزراعى السريع‬ ‫فى نطاق مركز كفرالدوار‪ .‬تلقى اللواء مجدى‬ ‫القمرى‪ ،‬مدير أمن البحيرة‪ ،‬إخطا ًرا من مركز‬ ‫شرطة كفرالدوار بوقوع حــادث انقالب سيارة‬ ‫مالكى بطريق «الــقــاهــرة‪ -‬اإلســكــنــدريــة»‪ ،‬أمــام‬ ‫شركة البرتقال فى نطاق املركز‪ .‬أسفر احلادث‬ ‫عــن إصــابــة ‪ 5‬مــن مستقلى الــســيــارة‪ ،‬جميعهم‬ ‫يقيمون مبركز كفرالدوار‪ ،‬ومت نقلهم باإلسعاف‬ ‫إلى مستشفى كفرالدوار العام لعمل األشعة‪.‬‬

‫اإلعدام شن ًقا لقاتل «محامى كفرالشيخ»‬ ‫ورئيس المحكمة‪ :‬الغدر صفة البشر‬

‫المشدد ‪ 10‬سنوات لشقيقين سكبا «ماء‬ ‫نار» على فتاة رفضت الخطبة ألحدهما‬

‫ترصد للمجنى عليه وضربه بـ«زاوية حديدية»‬ ‫‪ّ 9‬‬

‫‪ 9‬الطب الشرعى‪ :‬اإلصابة أحدثت عاهة مستديمة‬

‫اإلسكندرية‪ -‬نبيل أبوشال‪:‬‬ ‫الذى متر منه متوجهة إلى عملها وانتظراها‬ ‫أصـ ــدرت محكمة جــنــايــات اإلســكــنــدريــة‪ ،‬فى السابعة صباحاً‪ ،‬وما إن ظفرا بها حتى‬ ‫برئاسة املستشار محمد على سنجر‪ ،‬أمس‪ ،‬ألــقــى كــل منهما جتــاه املجنى عليها بــاملــادة‬ ‫حكماً بالسجن املشدد ‪ 10‬سنوات لشقيقني احلارقة ثم الذا بالفرار بواسطة دراجة نارية‬ ‫سكبا ماء نار على فتاة رفضت‬ ‫غير عابئني بصراخ املجنى عليها‬ ‫اخلطبة ألحدهما‪.‬‬ ‫ممــا أح ــدث ــاه بــهــا مــن أل ــم نتيجة‬ ‫تتلخص وقائع الــدعــوى فى‬ ‫حروق كيميائية فى الوجه واجلسد‬ ‫تــقــدم املــتــهــم األول «مــحــمــد‬ ‫بالعضد األيسر‪ ،‬وقد أدى ذلك إلى‬ ‫السعيد» خلطبة الفتاة «دعاء‬ ‫عــدم غلق العني اليسرى بإحكام‬ ‫عــبــد ال ــف ــت ــاح» وق ــوب ــل طلبه‬ ‫والتصاق اجلفن العلوى مع اجلزء‬ ‫بالرفض منها ومن أبيها‪ ،‬فكان‬ ‫الــعــلــوى مــن الــعــن اليمنى مبــا ال‬ ‫لذلك الــرفــض بالغ األثــر فى‬ ‫تستطيع معه املجنى عليها إغالق‬ ‫نفس املتهم الــذى قــرر إيــذاء‬ ‫العني اليمنى‪.‬‬ ‫املــجــنــى عــلــيــهــا وأعـــــرب عن‬ ‫وخــلــص تقرير الــطــب الشرعى‬ ‫ذلــك بتهديدها وتهديد أبيها‬ ‫إلى أن إصابات املجنى عليها تنشأ‬ ‫إذا لم تكن زوجــة له‪ ،‬وعندما‬ ‫عــن مــادة حــارقــة ويــجــوز حصولها‬ ‫املستشار محمد سنجر‬ ‫أصر الوالد على رفضه وعدم‬ ‫مــن مثل (م ــاء الــنــار) وأن املجنى‬ ‫االلــتــفــات لــتــهــديــده‪ ،‬عقد النية على تنفيذ عليها قــد تخلف لديها مــن ج ــراء إصابتها‬ ‫تــهــديــداتــه بــإيــذاء الــفــتــاة ليحول بينها وبني إعاقة ميكانيكية بالفم وعدم استطاعتها غلق‬ ‫الزواج من أى شخص آخر‪ ،‬بأن يشوه وجهها اجلفنني متــامـاً‪ ،‬مما تعتبر بحالتها الراهنة‬ ‫ويكوى جسدها بنار حقده‪ ،‬واتفق مع املتهم عاهة مستدمية‪.‬‬ ‫الثانى (شقيقه) على تنفيذ اجلرمية‪ ،‬وهداهما‬ ‫وطالب دفاع املجنى عليها بالتعويض املادى‬ ‫تفكيرهما إلى االنتقام من املجنى عليها بإلقاء ‪ 500‬أل ــف جــنــيــه وأحــالــت املــحــكــمــة الطلب‬ ‫مادة حارقة على وجهها وجسدها‪.‬‬ ‫للمحكمة املــدنــيــة‪ ،‬فــيــمــا أصــــدرت حكمها‬ ‫وفى أحد األيام قاما باالختباء فى الطريق املتقدم بالسجن املشدد ‪ 10‬سنوات للمتهمني‪.‬‬

‫مصرع شقيقين غر ًقا‬ ‫فى ترعة بالدقهلية‬

‫كتبت‪ -‬غادة عبداحلافظ‪:‬‬

‫‪ 3‬أشقاء يجبرون «ف ّران»‬ ‫على توقيع ‪ 8‬إيصاالت أمانة ‪ 9‬أعلن عبر «فيسبوك» عن توافر تأشيرات دخول للعديد من الدول العربية‬ ‫بنى سويف‪ -‬عمر الشيخ‪:‬‬

‫الدقهلية‬

‫لقى طــفــان شقيقان بالدقهلية مصرعهما‬ ‫غر ًقا‪ ،‬أمس األول‪ ،‬إثر سقوطهما بدراجة نارية‬ ‫فى ترعة‪ ،‬ومتكن األهالى من انتشالهما‪.‬‬ ‫تلقى اللواء فاضل عمار‪ ،‬مدير أمن الدقهلية‪،‬‬ ‫إخطا ًرا من مأمور مركز شربني‪ ،‬بسقوط طفلني‬ ‫مبوتوسيكل فــى الــتــرعــة املـــارة مــن أم ــام قرية‬ ‫«اللوزى»‪ .‬انتقلت مباحث املركز إلى مكان الواقعة‬ ‫وتبني مصرع كل من يوسف شكرى السيد‪13 ،‬‬ ‫سنة وشقيقته «جنى» ‪ 5‬سنوات‪ ،‬من قرية اللوزى‬ ‫التابعة لدائرة املركز‪ ،‬ومت انتشال اجلثتني مبعرفة‬ ‫األهالى وتسليمهما لذويهما‪.‬‬

‫القبض على متهم بإنشاء شركة عمالة بمستندات مزورة‬

‫تعدى ‪ 3‬أشــقــاء على «ف ـ ـ ّران» بالضرب‪،‬‬ ‫وج ّردوه من مالبسه‪ ،‬وص ّوروه عار ًيا‪ ،‬وحاولوا‬ ‫االع ــت ــداء عليه جنس ًيا‪ ،‬عقب اســتــدراجــه‬ ‫شقيقتهم‪ ،‬بإيهامها بقدرته على حل املشكالت‬ ‫وحتصله منها‬ ‫الزوجية‪ ،‬مستخد ًما السحر‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫على صور عارية ومقاطع فيديو جنسية لها‪،‬‬ ‫ثم ابتزازها ماد ًيا‪ ،‬نظير عدم افتضاحها ونشر‬ ‫الفيديوهات‪.‬‬ ‫وتلقى اللواء زكريا صالح‪ ،‬مدير أمن بنى‬ ‫ســويــف‪ ،‬إخــطــا ًرا مــن مــأمــور مــركــز شرطة‬ ‫«الفشن»‪ ،‬يفيد بإبالغ «خالد‪ .‬س‪ .‬ج ‪34 -‬‬ ‫سنة»‪ ،‬يعمل «ف ـ ّران» بأحد املخابز‪ ،‬مته ًما ‪3‬‬ ‫أشقاء‪ ،‬هم‪« :‬إسالم‪ .‬ر‪ .‬م ‪ 26 -‬سنة»‪ ،‬مبلّط‪،‬‬ ‫و«أسامة ‪ 25 -‬سنة»‪ ،‬عامل‪ ،‬و«محمد ‪31 -‬‬ ‫سنة»‪ ،‬عامل‪ ،‬بالتعدى عليه بالضرب وإكراهه‬ ‫على توقيع ‪ 8‬إيصاالت أمانة‪ ،‬وجتريده من‬ ‫التعدى عليه‬ ‫مالبسه وتصويره عار ًيا ومحاولة‬ ‫ّ‬ ‫جنس ًيا وهتك عــرضــه‪ ،‬ومت ّكنت قــوة أمنية‬ ‫من ضبط املتهمني‪ .‬وخالل التحقيقات‪ ،‬أقر‬ ‫املتهمون بصحة ما جاء بأقوال املجنى عليه‪،‬‬ ‫معترفني بأنهم فعلوا ذلك انتقا ًما منه إلنشائه‬ ‫صفحة عــبــر مــوقــع الــتــواصــل االجتماعى‬ ‫«فــيــســبــوك» أوهـــم مــن خــالــهــا شقيقتهم‪،‬‬ ‫املقيمة فى اجليزة‪ ،‬بقدرته على حل املشكالت‬ ‫وحتصل منها‬ ‫الزوجية‪ ،‬مستخد ًما السحر‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫على صور عارية ومقاطع فيديو جنسية لها‪،‬‬ ‫وابتزها ماد ًيا‪ ،‬نظير عدم افتضاح أمرها‪ ،‬كما‬ ‫قدم األول إيصاالت أمانة بتوقيع «الف ّران»‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫وهاتفا محموال يحتوى على صور له‪.‬‬

‫كلبشات‬

‫انتشار أعمال التنقيب عن اآلثار‬

‫ضبط مديرى شركتين وموجه وميكانيكى‬ ‫بتهمة التنقيب عن اآلثار فى «بطن البقرة»‬ ‫كتب‪ -‬يسرى البدرى‪:‬‬

‫متكنت األجهزة األمنية من ضبط مديرى شركتني‬ ‫لالستشارات املالية والــعــقــارات ومــوجــه بالتربية‬ ‫والتعليم وميكانيكى‪ ،‬بتهمة التنقيب عن اآلثــار فى‬ ‫منطقة «بطن البقرة» مبصر القدمية‪.‬‬ ‫وقالت مصادر أمنية إن حتريات ومعلومات األجهزة‬ ‫األمنية املعنية أكدت قيام رئيس مجلس إدارة إحدى‬ ‫شركات االستثمار العقارى‪ ،‬ومدير إحدى شركات‬ ‫االستشارات املالية والفنية‪ ،‬وموجه أول بالتربية‬ ‫والتعليم‪ ،‬وميكانيكى‪ ،‬باالشتراك فيما بينهم فى احلفر‬ ‫والتنقيب عن اآلثار مبنطقة بطن البقرة‪ ،‬واإلجتار فى‬ ‫القطع األثرية‪ ،‬وحيازتهم لعدد من تلك القطع األثرية‪،‬‬

‫متخذين من مسكن األول مقراً لإلجتار فى اآلثار‪.‬‬ ‫وأضافت املصادر‪« :‬مت استهداف املتهمني وضبطهم‬ ‫عدا امليكانيكى‪ ،‬حيث قام األول باإلرشاد عن مكان‬ ‫احلفر‪ ،‬وتبني وجود حفرة مستطيلة بأبعاد ‪ 2‬متر ‪x‬‬ ‫متر ونصف بعمق ‪ 12‬مترا‪ ،‬وعثر باملنزل على «خزينة‬ ‫حديدية كبيرة احلجم مغلفة و‪ 500‬ريــال سعودى‪،‬‬ ‫و‪ 100‬دوالر أمريكى‪ ،‬و‪ 288‬ألف جنيه مصرى‪ ،‬مع‬ ‫املتهم األول‪ ،‬وأنفورة صغيرة احلجم من الفخار يشتبه‬ ‫فى أثريتها‪ ،‬وهاتف محمول يحوى بعض الصور‬ ‫والفيديوهات لقطع يشتبه فى أثريتها»‪.‬‬ ‫ومبواجهة املتهمني اعترفوا بقيامهم باحلفر بقصد‬ ‫البحث والتنقيب عن اآلثار واإلجتار بها‪.‬‬

‫حضور ًيا بإجماع اآلراء مبعاقبة محمد السيد‬ ‫كفر الشيخ‪ -‬مجدى أبوالعينني‪:‬‬ ‫ـدام عما أسند إليه‪ ،‬وألزمته‬ ‫قــضــت الـ ــدائـ ــرة األولـــــى مبــحــكــمــة جــنــايــات حمد ياسني بــاإلعـ ِ‬ ‫كفرالشيخ‪ ،‬أمس‪ ،‬باإلعدام شن ًقا لـ«ت ّباع» قتل جاره املصاريف اجلنائية وفى الدعوى املدنية‪ ،‬بإحالتها‬ ‫املحامى‪ ،‬عم ًدا‪ ،‬بغرض السرقة‪ ،‬وقال املستشار إلى املحكمة املدنية املختصة بال مصروفات»‪.‬‬ ‫وشــهــدت اجلِ لسة السابقة مناقشة الشاهد‬ ‫الدكتور بهاء الدين املرى‪ ،‬رئيس املحكمة‪ ،‬خالل‬ ‫الوحيد فى القضية‪ ،‬وهو ابن شقيق‬ ‫اجلِ ــلــســة‪ ،‬إن هــذه القضية مِ ن‬ ‫املجنى عليه‪ ،‬تضمنت ســؤالــه حول‬ ‫قضايا ال ُعصبة اجلــاهــلــة التى‬ ‫بداية اكتشافه الواقعة وأحداثها وقت‬ ‫أبشع مالمح للقسوة‪،‬‬ ‫تبرز فى‬ ‫ِ‬ ‫ارتكاب اجلرمية‪ ،‬وتع ّرف على املتهم‬ ‫وتــرســم فــى مخيلة الــنــاس أن‬ ‫داخل القفص احلديدى‪ ،‬فيما رفضت‬ ‫الغدر صفة البشر‪ ،‬واجلبروت‬ ‫املحكمة طلب دفاع اجلانى بالتأجيل‬ ‫خصلته الــوحــيــدة‪ ،‬مــســتــدر ًكــا‪:‬‬ ‫جلِ ــلــســة أخــــــرى‪ ،‬وق ــض ــى بــاحلــكــم‬ ‫«لــيــســت مــجــرد وقــائــع قــتــل من‬ ‫السابق‪.‬‬ ‫أجل سرقة‪ ،‬إمنا هى على النظرة‬ ‫وتــعــود تفاصيل اجلــرميــة إلــى يوم‬ ‫بعيدة املــدى‪ ،‬أمــارة يقينية‪ ،‬على‬ ‫‪ 18‬سبتمبر ‪ ،2017‬عندما مت توجيه‬ ‫خلل يسرى فى املجتمع‪ ..‬خلل إن‬ ‫االتهامات لـ«م‪ .‬ا‪ .‬ح‪ .‬ى ‪ 32 -‬سنة»‪،‬‬ ‫اتصل باألمن العام هز دعائمه‬ ‫ت ّباع‪ ،‬ويقيم بإحدى قرى دائرة مركز‬ ‫وبعثر وجوده‪ ،‬وأوقع رجفة الذعرِ‬ ‫شرطة الرياض‪ ،‬بقتل «ز‪ .‬إ‪ .‬م‪ .‬ح ‪-‬‬ ‫فى الناس فما اطمأنوا‪ ،‬وسرب‬ ‫ترصد له‬ ‫رعشة اخلشية إليهم فما أمنوا»‪.‬‬ ‫املستشار بهاء الدين املرى‬ ‫‪ 73‬سنة»‪ ،‬محام‪ ،‬عم ًدا‪ ،‬بأن ّ‬ ‫باملكان الذى أيقن مروره به‪ ،‬وما إن‬ ‫وأضاف «املرى» فى كلمته‪« :‬من‬ ‫هنا‪ ،‬كان على القضاء ـ وهو جزء من ضمير هذه رآه حتى انهال عليه ضر ًبا بأداة «زاوية حديدية»‪،‬‬ ‫مبثلهم وقيمهم‪ ،‬كانت بحيازته‪ ،‬قاص ًدا إزهاق روحه‪ ،‬فأحدث ما‬ ‫األمة‪ ،‬أن يرد على الناس إميانهم ُ‬ ‫وأن يدركهم من شر الضاللة‪ ،‬ويقيلهم من عثرة به من إصابات أودت بحياته‪.‬‬ ‫وجاء بقرار إحالة املتهم إلى محكمة اجلنايات‬ ‫بقصاص عادل‪ ،‬ينذر‬ ‫الغواية‪ ،‬وال يكون ذلك ّإل‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫امتثال لقوله أن القصد مــن اجلــنــايــة ارتــكــاب جنحة سرقة‬ ‫هذه الفتنة بأن قد آن لها أن تنزوى‪،‬‬ ‫تعالى (يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم القصاص الهاتف املحمول ومبلغ‪ ،‬مملوكني للمجنى عليه‪،‬‬ ‫فى القتلى)‪ ،‬وقوله‪( :‬ولكم فى القصاص حياة يا وك ــان ذلــك لــيـ ًـا فــى املــكــان املــخــصــص لسيارة‬ ‫أولى األلباب لعلكم تتقون)‪ ،‬لذلك حكمت املحكم ُة الضحية‪ ،‬امللحق مبسكنه‪.‬‬


‫والدة منصة إخبارية جديدة باسم تليفزيون الشرق ستنطلق قري ًبا من‬ ‫‪#‬دبى_عاصمة_اإلعالم_العربى لتنافس ‪ 17‬قناة إخبارية‪ ،‬تخاطب حال ًيا املشاهد‬ ‫العربى‪ ،‬فى مقدمتها اجلزيرة‪ .‬سألت مديرها‪ :‬ما اجلديد الذى ستضيفه؟ أجاب‪:‬‬ ‫مضمون ومحتوى إخبارى مختلف وجديد‪ ،‬يخاطب مشاهدًا عرب ًيا جديدًا‪.‬‬

‫ميسى األفضل فى العالم‪ ،‬واقع تشوفه بعينك كل ما يلمس الكرة‪ ،‬أسطورة من‬ ‫كوكب تانى‪ ..‬رونالدو أسطورة فى تطور مستمر ومسيرة تاريخية ال ميكن تكرارها‪،‬‬ ‫حتى لو خارج الثالثى هذا العام‪ ،‬عشان كده الزم نبقى فخورين إننا بنتفرج عليهم‬ ‫ونفرح إن صراع السنوات األخيرة فى كرة القدم من يقدم األفضل فى امللعب‪.‬‬

‫أحمد شوبير (إعالمى رياضى مصرى)‬

‫البقاء والدوام هلل ‪#‬شعبان_عبدالرحيم‪ ..‬أظرف مطرب شعبى اللى كان ييجى‬ ‫على باله كان بيغنيه‪ ،‬والناس أحبت أى حاجة قالها حتى إإإإإيه‪ ..‬اهلل يرحمك‪.‬‬

‫مها سراج (إعالمية مصرية)‬

‫عبدالخالق عبدالله (أستاذ علوم سياسية إماراتى)‬

‫مساحة رأى‬

‫األربعاء ‪ - 201٩/١٢/٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٥١‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5651 - Wednesday 4/12/2019‬‬

‫أياما حلوة ولكنها سوداء‪ ،‬من كمية الشقاء والشظف‬ ‫كانت ً‬ ‫وفقر التغذية‪ ،‬وربما كانت حالوتها مستمدة من البساطة وروح‬ ‫الجماعة والكدح المشترك واألغانى والمواويل المشتركة‪.‬‬

‫أحمد اجلمال‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫‪a_algammal@yahoo.co.uk‬‬

‫عودة إلى الريف‬

‫وص ٌل ملا انقطع من السيرة الريفية‪ ،‬حيث توقفنا‬ ‫عند تشريح الساقية ووظيفة كل عضو فيها‪ ،‬من‬ ‫الفتحة التى تدخل منها املياه من املجرى املائى‪ ،‬أى‬ ‫الترعة‪ ،‬إلى البئر والعلبة واملدار واجلازية والشبك‬ ‫والناف والسلبة واملرد واملخنقة واألنتوت والقنافة‪،‬‬ ‫وهى اخلشبة املحنية التى توضع على عنق البهيمة‬ ‫لتتدلى منها املخنقة‪ ،‬ثم الغما الــذى يغمى عينى‬ ‫البهيمة‪ ،‬لتظن أنها متضى فى طريق مستقيم وليس‬ ‫دائرة‪ ،‬وقلت إنه يشبه سوتيان الصدر احلرميى‪..‬‬ ‫وباملناسبة كانت الفالحات يسمني تلك القطعة من‬ ‫مالبسهن «الع َّراقة»‪ -‬راء مشددة مفتوحة‪ -‬ألنها‬ ‫متتص العرق من اجلزء الذى تغطيه‪ ،‬وكثي ًرا ما كانت‬ ‫بعض الفالحات‪ -‬خاصة من العامالت فى الغيط‪-‬‬ ‫ال متتلكن تــرف وجــود عــراقــة‪ ،‬وكــانــت ملالبسهن‬ ‫التى يرتدينها فى فترة اإلرضاع فتحة بالقرب من‬

‫الثدي؛ حتى تتمكن من إرضاع صغيرها بعدما تشد‬ ‫طرف الطرحة من على رأسها ليغطى الثدى ووجه‬ ‫الرضيع‪ ،‬ويبدو أن شدة احلر وكمية اجلهد املبذول‬ ‫منهن‪ -‬خاصة فى مواسم جنى القطن وحصاد‬ ‫القمح‪ -‬كانتا جتعالن من مالبسهن كلها «عراقات»‬ ‫المتصاص الــعــرق‪ ،‬وحلضراتكم وحضراتكن أن‬ ‫تتخيلوا امــرأة تلبس جلبا ًبا فوق قميص وسروال‬ ‫من الدمور الرخيص‪ ،‬ثم تربط حزا ًما من خيوط‬ ‫التيل على وسطها أسفل بطنها وتشد اجللباب‬ ‫قليال فوق احلزام ليصبح لها ِ‬ ‫«ع ْب»‪ -‬عني مكسورة‬ ‫وبــاء ساكنة‪ -‬ثم من طلعة الشمس إلــى غروبها‬ ‫وهى منحنية جتمع القطن األبيض من «قواقعه»‬ ‫ومفردها « ُقو ْقعة»‪ -‬تنطق بقاف مضمومة وقاف‬ ‫ثانية ساكنة وعني مفتوحة‪ -‬وللقواقع أطراف مثل‬ ‫األظافر احلادة‪ ،‬واألرض فى الغيط جافة خشنة‪،‬‬

‫ثم تلقى مبا جنته بيديها من فتحة طوق اجلالبية‬ ‫ليستقر فى العب أو «احلِ زْية»‪ -‬حاء مكسورة وزاى‬ ‫ساكنة وياء مشددة مفتوحة‪ -‬وعندما متتلئ احلزية‬ ‫متضى بسرعة إلى «املحطة»‪ ،‬وهى املكان الفسيح‬ ‫على رأس الغيط لتشد احلــزام وتفرط احلزية‪،‬‬ ‫وكلما تراكم القطن بدأ الرجال فى فتح األكياس‬ ‫املصنوعة من «اجلوت» أى اخليش‪ ،‬ويصعد أحدهم‬ ‫لداخل الكيس ليبدأ فى دكه بقدميه‪ ،‬ألن القطن‬ ‫خفيف وهايش‪ ،‬ويفترض أن الكيس يتسع حتى‬ ‫قنطار‪ ،‬أى مائة رطل مبوازين ذلك الزمان‪.‬‬ ‫ومبناسبة «كــيــس قــطــن» يحكى املــتــنــورون من‬ ‫الفالحني حكاية املجاور األزهرى الذى كان يدرس‬ ‫فى معهد دسوق‪ ،‬وكان يذهب ألحد العلماء ليساعده‬ ‫فى املذاكرة‪ ،‬وكــان املجاور يعمل طــوال النهار فى‬ ‫مساعدة أهله فى تعبئة أكياس القطن‪ ،‬وفى املساء‪،‬‬

‫وفيما هــو يقرأ على أســتــاذه صفحات مــن كتاب‬ ‫للسلف الصالح‪ ،‬جاءت عبارة «املؤمن َك ّيس فطن» أى‬ ‫ميلك الكياسة والفطنة‪ ،‬فإذا بصاحبنا‪ -‬وحتت وطأة‬ ‫التعب طوال النهار‪ -‬يقرأها املؤمن كيس قطن!‪.‬‬ ‫وفى القيالة‪ -‬أى القيلولة‪ -‬تندفع النساء والفتيات‬ ‫والرجال والفتيان إلى رأس الغيط‪ ،‬حيث الترعة‬ ‫واألشــجــار إيــاهــا‪ ..‬التوت والصفصاف واجلميز‬ ‫والسنط واألثل واحلور أو السرو وغيرها‪ ،‬ثم جتد‬ ‫غالبيتهم‪ -‬أو كلهم‪ -‬قد متددوا على بطونهم على‬ ‫حافة الترعة‪ ،‬وأفواههم تشفط املياه من املجرى‬ ‫مباشرة‪ ،‬ألن القلة أو الزلعة التى فيها مياه نقية‬ ‫نسبيا محجوزة لصاحب الغيط ولعمل الشاى على‬ ‫الراكية‪ ..‬ثم تفتح الصرر‪ -‬جمع صرة‪ -‬املحتوية على‬ ‫وجبة الغداء‪ ،‬ومعظمهم يضع فيها خبزًا فالح ًّيا‬ ‫مصنوعا فى الغالب من خليط من القمح‬ ‫جا ًفا‬ ‫ً‬ ‫والذرة واحللبة‪ ،‬ونسبة القمح أقل‪ ،‬واحللبة لزوم منع‬ ‫العفن وتقليل من الطعم حتى إن كان مــرارة! ومع‬ ‫العيش شوية «محدق» اسم مفعول أى من احلادق‪..‬‬ ‫خليط من قشور النارجن واخليار والفلفل احلامى‬ ‫والباذجنان العروس واللفت‪ ،‬منقوع فى امللح واملاء‪،‬‬ ‫وبصلة حمراء‪ ،‬ثم لو توافرت حاجة خضراء فال‬ ‫بأس من عودين فجل أو كرات بلدى أو جرجير أو‬ ‫حتى حلبة خضراء فى موسم احللبة‪ ،‬أى الشتاء‪،‬‬ ‫ومعها السريس واجلعضيض‪ ،‬أمــا فــى الصيف‬ ‫واخلريف فيمكن االستعاضة بـ«احلندقون» و«عنب‬ ‫الديب» والباذجنان النيئ‪ ..‬وال أظن أحدًا اآلن يعرف‬ ‫شيئا عن احلندقون‪ ،‬أما عنب الديب فهى عشبة‬

‫أزرعها حتى اآلن عندى‪ ،‬وتثمر عناقيد من حبات‬ ‫تبدأ خضراء ثم تأخذ اللون األســود‪ ،‬وطعمها فيه‬ ‫حالوة خفيفة تغلب عليها املزازة‪ ،‬أما األوراق فتصلح‬ ‫لتخفيف حدة غموس املش واجلبنة احلادقة!‪.‬‬ ‫كانت أيا ًما حلوة ولكنها سوداء‪ ،‬من كمية الشقاء‬ ‫والشظف وفقر التغذية‪ ،‬ورمبــا كانت حالوتها‬ ‫مستمدة مــن البساطة وروح اجلماعة والــكــدح‬ ‫املشترك واألغانى واملواويل املشتركة‪ ..‬ولم يكن‬ ‫هــؤالء الذين عرفتهم‪ -‬ومــا زالــت رائحة عرقهم‬ ‫فــى أنفى وشــقــوق كفوفهم وكعوبهم فــى عينى‪-‬‬ ‫ً‬ ‫موال فيه بعض «األباحة»‪ ،‬أى‬ ‫يستنكفون غنيوة أو‬ ‫خروجا عن اآلداب املرعية فى كلماته‪،‬‬ ‫«قباحة»‪ ،‬أى‬ ‫ً‬ ‫وخــاصــة األســمــاء املباشرة لألعضاء التناسلية‬ ‫وللقبالت واألحضان وغيرها من باب «األيروتيك»‪.‬‬ ‫وألن الــســيــاق حــبــك‪ ،‬فقد حكى لــى أســتــاذى‬ ‫وصديقى البروفيسور محمود عــودة‪ ،‬أبرز علماء‬ ‫االجتماع ورائد علم االجتماع الريفى‪ ،‬عن شجرة‬ ‫اجلميز فــى قريتهم مبــركــز الــشــهــداء منوفية‪،‬‬ ‫حيث قام عم حسن باستدراج اخلواجة اليونانى‬ ‫صاحب البقالة وبيع املشروبات الروحية‪ ،‬حيث كان‬ ‫اخلواجة مغر ًما بأم حسن‪ ،‬وقرر الزوجان اخلالص‬ ‫منه باستدراجه وقتله ودفنه حتت جذور اجلميزة‪،‬‬ ‫ليفاجأ الفالحون بنمو جذر ناتئ من حتت األرض‬ ‫يشبه العضو الذكرى‪ ،‬فى الوقت الذى كشف فيه‬ ‫جثمان الفقيد‪ ،‬وصــار اســم هــذا النتوء هو اسم‬ ‫العضو بالفالحى منسو ًبا للخواجة‪ ،‬وال مؤاخذة‬ ‫على هذه الشطحة‪.‬‬

‫على فين؟‬ ‫محمد أمني‬

‫‪mm1aa4@gmail.com‬‬

‫تكليفات الوزارة الجديدة!‬

‫سمعت على مدى ثالثة أيام تصريحات‬ ‫مهمة حــول اعتبار الصناعة واالستثمار‬ ‫أولوية أولــى فى الوالية الثانية للرئيس‪..‬‬ ‫ومعناه أننا نسير فى االجتــاه الصحيح‪..‬‬ ‫وقــال الرئيس إنــه بــذل كل شــىء من أجل‬ ‫االستثمار‪ ..‬فقد أنفقت مصر قرابة تريليون‬ ‫جنيه على قطاع الكهرباء مبا فيها الضبعة‪..‬‬ ‫وبــالــتــالــى فقد تهيأت الــكــهــربــاء والــطــرق‬ ‫لالستثمار‪ ..‬وال حجة بعدها‪ ..‬سواء لوزير‬ ‫االستثمار أو احلكومة اجلديدة!‪.‬‬ ‫أيضا سمعت كال ًما مشاب ًها من رئيس‬ ‫ال ــوزراء مصطفى مدبولى؛ وطــارق عامر‪،‬‬ ‫محافظ البنك املركزى‪ ،‬وهى بالتالى خطة‬ ‫دولــة آن أوانها‪ ..‬وقد قال طــارق عامر إن‬ ‫التمويل مفتوح للمشروعات الصغيرة؛ فى‬ ‫إطار مبادرة البنك املركزى‪ ..‬وذكر أرقا ًما‬ ‫منها أنــه قــدم متويال حتى اآلن بلغ ‪160‬‬ ‫مليار جنيه؛ استفاد منه ‪ 500‬ألف مستفيد؛‬ ‫وأنشأ ‪ 100‬ألــف مؤسسة صغيرة‪ ..‬وهى‬ ‫أرقام تبعث على التفاؤل!‪.‬‬ ‫ودع ــون ــى أع ــت ــرف بــأنــنــى ت ــص ــورت أن‬ ‫األنفاق هى آخر ما كان سيفتتحه الرئيس‬ ‫فى حكومة مدبولى األولى‪ ..‬واكتشفت أنه‬ ‫رمبا يختتم هذه املرحلة بافتتاحات مدينة‬ ‫األثــاث‪ .‬بحيث تبدأ احلكومة اجلديدة مع‬ ‫منتدى شباب العالم‪ ..‬فهل كنا نــرى هذه‬ ‫االفتتاحات كل أسبوع فى بالدنا؟‪ ..‬كانت‬ ‫ً‬ ‫مرضا مزمنًا‪..‬‬ ‫مصر أشبه بالرجل املريض‬ ‫وكانت احلالة مستقرة‪ ..‬ال حياة وال موت!‪.‬‬ ‫فما سمعته من الرئيس؛ وما سمعته من‬ ‫رئيس الــوزراء ومحافظ البنك املركزى؛ ال‬ ‫ميكن أن يكون كال ًما فى الهواء‪ ..‬فقد حمل‬ ‫معنى واحدًا بصيغ مختلفة‪ ..‬واملفاجأة أن‬ ‫الرئيس يقضى واليته الثانية ورئيس الوزراء‬ ‫ً‬ ‫أيضا‪ ..‬كما أن املحافظ فى واليته الثانية‬ ‫أحرص على االستثمار والصناعة؛ بعد جناح‬ ‫برنامج اإلصالح االقتصادى‪ ..‬ألنها سوف‬ ‫تــرفــع سقف االحــتــيــاطــى‪ .‬كما أن البديل‬ ‫صعب للغاية!‪.‬‬ ‫وح ــن تــدقــق فــى ك ــام الــرئــيــس ســوف‬ ‫تكتشف كما لــو أنــهــا تكليفات للحكومة‬ ‫اجلديدة‪ ..‬االستثمار الذى جهزنا له البنية‬ ‫التحتية‪ ..‬وجهزنا له الطرق‪ ..‬والصناعة‬ ‫الــتــى خصصنا لــهــا ‪ 200‬مــلــيــار جنيه‪..‬‬ ‫الشعوب املنتجة هى الشعوب التى تتقدم‬ ‫لألمام‪ ..‬والشعوب املنتجة هى التى تستحق‬ ‫احلياة‪ ..‬يبقى إصالح التشريعات؛ وتقدمي‬ ‫حوافز لالستثمار الصناعى وليس العقارى!‪.‬‬ ‫مصر تتغير حقيقة وليس شعارات‪ ..‬سئمنا‬ ‫من الشعارات وسئمنا من الكالم‪ ..‬هذه دولة‬ ‫تتحرك لــأمــام‪ ..‬هــذه قــيــادة وطنية تعمل‬ ‫للمستقبل‪ ..‬عندنا شهادات عظيمة من وكاالت‬ ‫أجنبية مرموقة‪ ..‬مثل بلومبرج‪ ..‬يبقى أن‬ ‫تكون لدينا الشجاعة أن نقدمها للرأى العام‪..‬‬ ‫الشجاعة ليست أن تنتقد فقط‪ ..‬الشجاعة أن‬ ‫ترى بعينيك م ًعا‪ ..‬ال بعني واحدة!‪.‬‬ ‫وختا ًما أمتنى أن تستوعب احلكومة اجلديدة‬ ‫تكليفات القيادة السياسية‪ ..‬فبالتأكيد الذين‬ ‫سيرحلون يعرفون‪ ..‬مالمحهم كانت واضحة‬ ‫فى افتتاح مدينة األثاث‪ ..‬والذين مت تكليفهم‬ ‫يعرفون؛ ويذاكرون اآلن ملفات الوزارة!‪.‬‬

‫د‪ .‬منار الشوربجى‬ ‫تكتب‪:‬‬

‫أوباما ‪2020‬‬

‫كــل يــوم تشهد الــواليــات املتحدة‬ ‫سوابق جديدة‪ .‬فالسياسة األمريكية‬ ‫صارت تشهد سياسات بل مواقف غير‬ ‫مسبوقة من رموز سياسية معروفة‪.‬‬ ‫فالسياسات غير املسبوقة كان‬ ‫آخرها إعالن الواليات املتحدة ألول‬ ‫مــرة أن املستوطنات اإلسرائيلية‬ ‫بالضفة الغربية «ال متثل انتهاكا‬ ‫للقانون ال ــدول ــى»‪ .‬ورغ ــم أن ذلك‬ ‫اإلعالن ميثل غطاء لتوسع إسرائيل‬ ‫فى االستيطان بالضفة‪ ،‬ورغــم أن‬ ‫ذلك املوقف لن يغير القانون الدولى‬ ‫وال حتى املواقف الدولية الرافضة‪،‬‬ ‫فــإنــه يــظــل غــيــر مــســبــوق بالنسبة‬ ‫للسياسة األمريكية‪.‬‬ ‫أم ــا مــواقــف الــرمــوز السياسية‬ ‫فكان أبرزها تدخل الرئيس السابق‬ ‫بـــاراك أوبــامــا فــى ســبــاق الرئاسة‬ ‫لــعــام ‪ .2020‬فــالــرؤســاء السابقون‬ ‫فى أمريكا نــأوا بأنفسهم‪ ،‬تقليديا‪،‬‬ ‫عن الساحة السياسية‪ ،‬فهم انشغلوا‬ ‫ببناء مكتبتهم‪ ،‬أو كتابة مذكراتهم أو‬ ‫االهتمام بقضية مهمة ال متثل تدخال‬ ‫مباشرا فى العمل السياسى‪ .‬إال أن‬ ‫ب ــاراك أوبــامــا كانت لــه تصريحات‬ ‫ومواقف غير مسبوقة كرئيس سابق‪.‬‬ ‫ولألمانة فإن املواقف غير املسبوقة‬ ‫لترامب تعتبر مسؤولة عن جزء من‬ ‫أداء أوباما‪ .‬فترامب لم يتوقف منذ‬ ‫توليه الرئاسة عن اتهام إدارة أوباما‬ ‫وســيــاســاتــهــا بــأنــهــا جلبت اخل ــراب‬ ‫ألمريكا باملطلق‪ .‬لكن األخطر وغير‬ ‫املسبوق فعال هو شخصنة ترامب تلك‬ ‫االتهامات إما عبر توجيه االنتقادات‬ ‫العلنية لشخص أوبــامــا‪ ،‬وإم ــا عبر‬ ‫مقارنة نفسه طــوال الوقت بأوباما‪.‬‬ ‫وهو األمر الذى فرض على أوباما ما‬ ‫لم يفرض على الرئيس قبله‪ ،‬حيث‬ ‫اضطر للرد فى تصريحات تنقل عنه‪.‬‬ ‫لكن األخطر من تلك التصريحات‬ ‫هو تدخل أوباما فى انتخابات الرئاسة‪.‬‬ ‫فرغم أن أوباما اتخذ املوقف التقليدى‬

‫للرؤساء حني أعلن‪ ،‬أول األمر‪ ،‬أنه لن‬ ‫يدعم أحد املرشحني‪ ،‬مبن فى ذلك‬ ‫نائبه السابق جوزيف بايدن‪ ،‬إال أن‬ ‫األهم كان ما لم يقله أوباما‪ ،‬وهو أمر‬ ‫معتاد للغاية مع أوباما‪ ،‬إذ إن املسكوت‬ ‫عنه فى خطابه كــان دومــا أهــم مما‬ ‫يقوله!‪ ،‬فهو قال إنه لن يدعم مرشحا‪،‬‬ ‫ولكنه لم يقل أبدا إنه لن يعمل ضد‬ ‫مرشح مــا!‪ ،‬وهــو بالضبط ما يفعله‬ ‫أوبــامــا حــالــيــا‪ .‬فقد نــشــرت مؤخرا‬ ‫تقارير تؤكد أن أوباما يفكر فى إنشاء‬ ‫ثم دعــم حملة تهدف حلرمان برنى‬ ‫ساندرز من الفوز بترشيح احلــزب‪.‬‬ ‫لكن عالقة أوباما باملرشحة إليزابيث‬ ‫وارين ليست أفضل حاال‪ ،‬فى تقديرى‪.‬‬ ‫ففوزها مثل فــوز ســانــدرز بترشيح‬ ‫احلزب سيمثل صحيفة إدانة إلدارته‬ ‫تتهمها بأنها لم تفعل إال القليل للغاية‬ ‫لألقليات والفقراء وانحازت للشركات‬ ‫الكبرى على حساب املواطن العادى‪.‬‬ ‫فتلك هى القضايا الرئيسية حلملتى‬ ‫ساندرز ووارين‪.‬‬ ‫بعبارة أخرى‪ ،‬فإن أوباما يقف‪ ،‬فى‬ ‫تقديرى‪ ،‬ضد تيار فى احلزب ال ضد‬ ‫شخص ساندرز‪ .‬وقد كان ذلك واضحا‬ ‫فى تصريحات جاءت على لسانه (أى‬ ‫أوباما) مؤخرا‪ .‬فهو قال إن «األمريكى‬ ‫العادى ال يرى أن علينا هدم النظام‬ ‫كله‪ ...‬هم فقط ال يريدون أن حتدث‬ ‫أشياء مجنونة‪ ،‬وهم فقط يريدون أن‬ ‫تــدار األمــور بدرجة أعلى قليال من‬ ‫اإلنصاف والعدالة‪ ،‬وستكون الطريقة‬ ‫التى نتبنى بها هــذا النهج مهمة»‪.‬‬ ‫بعبارة أخرى‪ ،‬فإن أوباما يرفض إيجاد‬ ‫حلول راديكالية للمشكالت الهيكلية‬ ‫التى يعانى منها النظام األمريكى‪ ،‬وهو‬ ‫ما يقترحه بالفعل تيار الدميقراطية‬ ‫االجتماعية املمثل فــى االنتخابات‬ ‫احلالية بساندرز ووارين‪ .‬املفارقة هى‬ ‫أن أوباما فى انتخاباته األولى حظى‬ ‫بدعم هائل من ذلك التيار حتديدا‪،‬‬ ‫قبل أن حتبطهم سياساته!‪.‬‬

‫يعتذر د‪ .‬عصام عبدالفتاح عن عدم كتابة مقاله ويواصل الحقا‬

‫عاصم حنفى‬

‫بكرة‬

‫سمير مرقس‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫قسوة ما آلت إليه األحوال فى لبنان‪ ،‬وهو ما أقرت به‬ ‫شبكات الطوائف المغلقة‪ ،‬هو ما دفع إلى «الخروج‬ ‫على النص الطائفى»‪ .‬والجديد هو وعى «الحراكيين»‪.‬‬

‫الخروج على النص الطائفى‬

‫(‪« )1‬فى معنى الطائفية»‬ ‫الطائفية فى لبنان أكثر من فكر وسلوك‪ .‬كما أنها أكبر‬ ‫من اختزالها فى الدين‪ /‬املذهب‪ .‬وليست أيديولوجيا فقط‬ ‫أو أنها ترتبط بالدين واملذهب دون غيرهما‪ .‬إنها حالة‬ ‫مجتمعية مركبة تبلورت لتلعب أدوارا متعددة ومتعاقبة‬ ‫ومتداخلة‪ .‬ففى مرحلة من املراحل وهى املرحلة املبكرة من‬ ‫التطور االجتماعى الذى عرفته منطقتنا كانت تعكس حالة‬ ‫من حاالت التمييز التضامنى «الهوياتى» ألبناء اللون الواحد‪:‬‬ ‫الدينى واملذهبى‪ .‬ساهمت فى بلورتها مرحلة االنقسامات‬ ‫املذهبية التى عرفتها كل من املسيحية واإلس ــام‪ .‬وفى‬ ‫مرحلة تالية‪ ،‬فى ظل املرحلة العثمانية‪ ،‬مت تقنينها بالتشريع‬ ‫والقانون ليسهل إدارة اإلمبراطورية البازغة التى متددت‬ ‫جغرافيا فــى مناطق شتى لــقــرون ممــتــدة‪ .‬وفــى مرحلة‬ ‫ثالثة‪ ،‬عندما عرف االستعمار الغربى طريقه إلى بلداننا‪،‬‬ ‫قنن االستعمار النظام الطوائفى ألسباب تيسر له الهيمنة‬ ‫عليها‪ .‬وفى املحصلة أصبح لدينا كيانات طائفية تبلورت من‬ ‫محصلة تاريخية مركبة تتضمن‪ :‬أوال‪ :‬الصراعات التاريخية‬ ‫اإلمبراطورية‪ ،‬وثانيا‪ :‬االنقسامات الدينية‪ /‬املذهبية‪ ،‬وثالثا‪:‬‬ ‫التحوالت التى طــرأت على التشكيالت االجتماعية فى‬

‫املنطقة‪ ،‬إقطاعية وجتارية واستعمارية وما ترتب عليها من‬ ‫عالقات إنتاج‪ ،‬وأخيرا أثر املمارسات االستعمارية الغربية‬ ‫على حركة البنى الطائفية سلبا وإيجابا‪.‬‬ ‫(‪« )2‬فى طبيعة الطائفية ودورها»‬ ‫بهذا املعنى جتاوزت الطائفة فى لبنان احلدود الدينية‬ ‫واملذهبية‪ ،‬كذلك السمات الثقافية واألدوار الوظيفية‬ ‫املتعارف عليها‪ .‬حيث باتت حالة مجتمعية خاصة بعد‬ ‫أن متركزت فى مساحة جغرافية خاصة بها فصارت لها‬ ‫منطقتها التى متارس من خاللها النفوذ‪ .‬و«متترست» كل‬ ‫طائفة برعاية عائلية (عائلة أو أكثر)‪ ،‬يتم التخدمي عليها‬ ‫من خالل املؤسسة الدينية‪ .‬وعليه صارت الطوائف منطا‬ ‫مجتمعيا ذات «تخوم دينية‪/‬مذهبية»‪ ،‬بحسب املؤرخ وعالم‬ ‫االجتماع الفرنسى «مكسيم رودنسون» (‪ 1915‬ـ ‪.)2004‬‬ ‫واألهم هو أن نخبة (برجوازية) كل طائفة قد عملت على‬ ‫متركز الثروة لديها وممارسة نفوذها عبر الطائفة‪ .‬ومن ثم‬ ‫صارت الطائفة وعا ًء لهيمنة هذه النخبة على التابعني ممن‬ ‫هم خارج هذه النخبة ولكنهم من أتباعها األدنى فى اجلسم‬ ‫االجتماعى للطائفة‪ .‬والدخول فى تنافس تاريخى بينها وبني‬ ‫نخب (برجوازيات) باقى الطوائف‪ ...‬وقد تعمقت الطائفية‬

‫فى ظل االستعمار نظرا ألنها أصبحت مبثابة «نظام سياسى‬ ‫متارس فيه البورجوازية اللبنانية التى ارتبطت باالستعمار‬ ‫سيطرتها الطبقية على تابعيها»‪ ،‬بحسب املفكر اللبنانى‬ ‫«مهدى عامل» فى كتابه‪« :‬فى الدولة الطائفية»‪ .‬بالطبع‬ ‫كان من املفترض أنه بعد االستقالل يتم التحرر من البنية‬ ‫الطائفية للبنان التى بنيت «أسسها فى عهد االنتداب»‪ .‬إال‬ ‫أن «النظام الطائفى تعزز»‪ ،‬أكثر فأكثر فى ظل اجلمهوريتني‬ ‫األولى والثانية التى تكرست مع اتفاق الطائف فى ‪.1990‬‬ ‫بالرغم من النص الصريح على «إلغاء الطائفية»‪ .‬حيث فى‬ ‫املحصلة «اكتمل الوجود املؤسسى للطوائف فى كيانات‬ ‫سياسية لها استقاللها الذاتى املحكوم بأنظمتها اخلاصة»‪.‬‬ ‫وساهمت النخب الطوائفية على «دميــومــتــهــا»‪ ،‬بحسب‬ ‫«إدمــون ربــاط»‪ .‬استمرارية سيطرة النخبة على القواعد‪.‬‬ ‫والتى بدورها ارتبطت مبصالح وثيقة فى إطار متشابك مع‬ ‫مصالح الرأسمالية العاملية من خالل الشركات التجارية‬ ‫واخلدمية‪ ...‬فى هذا السياق‪ ،‬ال بد من فهم أهمية احلراك‬ ‫اللبنانى الراهن‪.‬‬ ‫(‪« )3‬ال بديل عن دولة املواطنة»‬ ‫فقسوة ما آلت إليه األحوال فى لبنان‪ ،‬وهو ما أقرت به‬ ‫شبكات الطوائف املغلقة‪ ،‬هو ما دفع إلى «اخلروج على النص‬ ‫الطائفى»‪ .‬واجلديد هو وعى «احلراكيني» بأنه لم يعد هناك‬ ‫مفر من التحرر من عبء الطائفية التاريخى وذلك بتفكيك‬ ‫نظامها السياسى‪ ..‬بلغة أخــرى تفكيك السيطرة املركزية‬ ‫االقتصادية لنخب هذه الطوائف‪ .‬خاصة أنه تبني أن جميع‬ ‫قواعد هذه الطوائف أصبحوا فى «جوع ووجع»‪ ...،‬ومن ثم‬ ‫كان التركيز على «خلخلة» الهيمنة االقتصادية ومدخلها وقف‬ ‫الفساد‪ ،‬والهدر‪ ،‬وتأسيس اقتصاد وطنى مستقل ومنتج‪.‬‬ ‫وبالنتيجة حتقيق العدالة للجميع حتت مظلة دولة املواطنة‪...‬‬ ‫وهذه هى قيمة «حراك ‪ 17‬أكتوبر‪ /‬تشرين األول»‪.‬‬

‫جريدة مصرية يومية مستقلة‬ ‫تصدر عن مؤسسة املصرى للصحافة والطباعة‬ ‫والنشر واإلعالن والتوزيع ش‪ .‬م‪ .‬م‬

‫أسسها‪:‬‬

‫صالح دياب‬ ‫صدرت عام ‪2004‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬عبداملنعم سعيد‬ ‫العضو املنتدب‬ ‫ورئيس التحرير‬

‫عبد اللطيف املناوى‬

‫تتمة مقال األولى‬

‫رئيس مجلس األمناء‬

‫منصب الوزير‬ ‫بعض مسؤولينا يتعامل مع ارتفاع األسعار بطريقة‬ ‫الكابتن لطيف‪ ..‬وزمان كان شيخ المعلقين يناشد الكرة‬ ‫للدخول فى مرمى المنافسين فيناديها يا شيخة خشى‪..‬‬ ‫واآلن بعض مسؤولينا يناشد األسعار بنفس الطريقة‬ ‫يا شيخة انخفضى‪ ..‬واألسعار ال تنخفض أبدا‪ ..‬صحيح‬ ‫أسعار غير مؤدبة أب ًدا!!‪.‬‬

‫‪ ..‬وهنا يجب أن نفرق بــن نوعني مــن الـ ــوزراء‪ ،‬بني‬ ‫«ال ــوزي ــر الــســيــاســى»‪ ،‬ال ــذى يــضــع اخلــطــوط العريضة‬ ‫لسياسات وزارتـ ــه‪ ،‬بــالــتــشــاور مــع الــبــرملــان‪ ،‬وفــى إطــار‬ ‫االلتزام باحلزب الذى ينتمى إليه‪ ،‬ويعاونه وكيل دائم يقوم‬ ‫بتسيير العمل اليومى للوزارة‪ ،‬وبني «الوزير التكنوقراط»‪،‬‬ ‫ال ــذى يقف عند ح ــدود اجلــوانــب الفنية لعمله‪ ،‬تــار ًكــا‬ ‫اخلطوط العريضة لسياسات وزارتــه ملا يتم حتديده فى‬ ‫إطــار خطة الدولة التى يلتزم بها حرف ًيا‪ ،‬وميكن له أن‬ ‫يجتهد ببعض االقتراحات والتعديالت‪ ،‬التى قد تقبلها‬ ‫رئاسة البالد أو تغض النظر عنها‪ ،‬ولقد شهدنا فى لبنان‬ ‫مؤخ ًرا ذلك احلوار الساخن بني دعاة احلكومة احلزبية‬ ‫واحلكومة التكنوقراطية ودوافع كل طرف فيها‪ ،‬فاألحزاب‬ ‫السياسية القوية صاحبة مصلحة فــى حكومة حزبية‬ ‫بالدرجة األولى‪ ،‬أى وزراء سياسيون ميثلونها‪ ،‬ولعل حزب‬ ‫منوذجا‬ ‫اهلل‪ -‬صاحب الثلث املعطل عند الــلــزوم‪ -‬يبدو‬ ‫ً‬ ‫لــذلــك‪ ،‬أمــا أولــئــك الــذيــن يــريــدون حكومة تكنوقراطية‬ ‫أقرب إلى حكومات تسيير األعمال فهم أولئك الذين ال‬

‫يتمتعون بأوزان سياسية نتيجة غياب الثقل احلزبى لهم‬ ‫على الساحة السياسية‪ ،‬ولقد عرفنا قبل ثورة يوليو عام‬ ‫‪ 1952‬الوزير السياسى‪ ،‬فلم يكن غري ًبا أن يكون وزير‬ ‫الصحة أو وزيــر املــواصــات حقوق ًيا‪ ،‬ولكن بعد الثورة‬ ‫برزت طبيعة الوزير التكنوقراط فى ظل التأثير القوى‬ ‫للزعامة السياسية للبالد فى عهد عبدالناصر و َمن بعده‪،‬‬ ‫فعندما كان الوفد يأتى إلى احلكم كان ميكن التنبؤ بأن‬ ‫عثمان محرم هو وزير األشغال العمومية‪ ،‬أو أن محمد‬ ‫صالح الدين هو وزير اخلارجية‪ ،‬بينما اختلف األمر فى‬ ‫العصر اجلمهورى‪ ،‬فأصبحنا أمام مجموعة من الشباب‬ ‫املتعلم فى اخلارج والعائد من الدراسات العليا املتميزة‪،‬‬ ‫تتقدمهم أسماء مثل عزيز صدقى‪ ،‬رائد الصناعة‪ ،‬الذى‬ ‫اخــتــاره عــبــدالــنــاصــر‪ ،‬بعد أن اخــتــبــره مــن خــال حــوار‬ ‫فى جولة بالسيارة معه‪ ،‬كما ذكرت بعض املصادر‪ ،‬إلى‬ ‫جانب أسماء أخــرى منها مصطفى خليل وعبدالرزاق‬ ‫صدقى وسيد مرعى وعبداملنعم القيسونى وغيرهم من‬ ‫جنوم الــوزارات الفنية فى عهد الرئيس الراحل‪ ،‬كما أن‬

‫‪١٧‬‬

‫محمـد أمــني‬

‫املقر الرئيسى‪:‬‬ ‫‪ 49‬شارع املبتديان من قصر العينى ‪ -‬عمارة البنك‬

‫الــســادات استوزر بعض اليساريني من أمثال إسماعيل‬ ‫صبرى عبداهلل وفــؤاد مرسى ومحمد إمــام‪ ،‬واخلالصة‬ ‫إ ًذا أن الدولة احلديثة تركز على الوزير السياسى إذا‬ ‫كانت تأخذ بالنظام البرملانى‪ ،‬وتكتفى بالوزير الفنى إذا‬ ‫كانت تأخذ بالنظام الرئاسى‪ ،‬وليس يعنى ذلك بالطبع أن‬ ‫الوزير الفنى ال صوت له وال قيمة ملكانته‪ ،‬بل هو يستطيع‬ ‫أن يحقق ما يريد من خالل توظيف آرائه الفنية فى إطار‬ ‫الرؤية السياسية الشاملة للنظام مثلما هو األمر لدينا‬ ‫حال ًيا‪ ،‬بدليل أننا منيز‪ -‬غال ًبا‪ -‬بني الوزير الناجح املنجز‬ ‫والوزير الروتينى الباهت‪.‬‬ ‫إن منصب الوزير لم يعد منص ًبا شرف ًيا ولكنه أصبح‬ ‫تكلي ًفا وطن ًيا يتم التدقيق فى اختياره وتبتعد املجاملة عن‬ ‫املؤسسية‬ ‫استمرار وجــوده‪ ،‬فمصر حال ًيا تضع القواعد‬ ‫َّ‬ ‫فى االختيار مبا يحقق الصالح العام ويؤدى إلى تعظيم‬ ‫املصالح العليا للبالد‪.‬‬ ‫د‪ .‬مصطفى الفقى‬

‫التجارى الدولى ‪ -C.I.B‬الدور الرابع‬

‫ت‪ - 27980100 :‬ف‪27926331 :‬‬

‫التحرير‪editorial@almasryalyoum.com:‬‬

‫إدارة التسويق‪marketing@almasryalyoum.com :‬‬

‫املوارد البشرية‪hr@almasryalyoum.com :‬‬ ‫اإلعالنات‪ads@almasryalyoum.com :‬‬

‫ ‬

‫ت‪ 27955777 :‬‬

‫التوزيع واالشتراكات‪:‬‬

‫‪ 11‬جمال الدين أبواملحاسن ‪ -‬جاردن سيتى‬ ‫ت‪27926440 /27926441 :‬‬ ‫‪circulation@almasryalyoum.com‬‬

‫خدمة العمالء‪ :‬ت‪27955777 :‬‬

‫مقاالت الرأى املنشورة ال تعبر بالضرورة عن رأى اجلريدة‬


‫ال ميكننا حت ّمل برملان معلق فوضوى آخر مع جيرميى كوربني املسؤول‬ ‫عن ال شىء سوى املزيد من احلجج‪ .‬لذلك دعونا ننهى خروج بريطانيا من‬ ‫االحتاد األوروبى‪ .‬هيا بنا نتابع أولويات البالد ونطلق العنان إلمكانيات‬ ‫اململكة املتحدة بأكملها‪.‬‬

‫محاولة حتميل ابن تيمية أو ابن حنبل مساوئ التشدد‪ ،‬ووصمهما بالتطرف‪،‬‬ ‫ما هى إال نزوة فاشلة‪ ،‬وانخداع أرعن بلوثات القراءات السطحية للتراث‪ ..‬حني‬ ‫تتحلى باملوضوعية وتتخلى عن لوثات االستعمار‪ ،‬وتقرأ تاريخك مجر ًدا من‬ ‫الوصاية‪ ،‬ستتصالح مع تاريخك وتؤمن بأن مقعدك فى تاريخ احلضارة عتيق!‪.‬‬

‫بوريس جونسون (رئيس وزراء بريطانيا)‬

‫‪١٦‬‬

‫باولو كويلو (روائى برازيلى)‬

‫غسان شربل (رئيس تحرير الشرق األوسط)‬ ‫ّ‬

‫مساحة رأى‬

‫األربعاء ‪ - 201٩/١٢/٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٥١‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5651 - Wednesday 4/12/2019‬‬

‫فكر الحياة‬

‫فصل الخطاب‬

‫د‪ .‬منى أبوسنة‬ ‫تكتب‪:‬‬

‫حمدى رزق‬

‫هل إحجام المثقفين عن تأسيس تيار بديل ومغاير للتيار األصولى‬ ‫المدعم باإلرهاب مردود إلى عدم رغبة المثقفين فى ذلك‪ ،‬أم لغياب‬ ‫وعيهم بضرورة حدوث ذلك‪ ،‬أم إلى ما أسميه الوعى بعد فوات األوان؟‪.‬‬

‫الوعى بعد فوات األوان‬

‫مصر منورة‬ ‫بأهلها‬

‫ً‬ ‫سؤال محور ًيا هو على النحو‬ ‫يطرح هذا املقال‬ ‫اآلتى‪ :‬ملاذا دائ ًما الوعى بعد فوات األوان؟‪ ،‬وما‬ ‫يدعونا لطرح هذا السؤال هو ما نشهده اآلن من‬ ‫ظواهر غريبة مناقضة للعقل فى وسائل اإلعالم‬ ‫وم ــا نــطــالــعــه عــن تــلــك الــظــواهــر فــى املــجــات‬ ‫واجلــرائــد‪ ،‬وأزي ــد األم ــر إيــضــاح ـاَ فأشير إلى‬ ‫الفجوة العميقة بني الواقع الذى ميوج بأحداث‬ ‫وسلوكيات ال متــت إلــى العقل بصلة ســواء فى‬ ‫مــجــال الفكر الــديــنــى أو الثقافة الشعبية من‬ ‫جهة‪ ،‬ووعى املثقفني والكتاب واإلعالميني مبدى‬ ‫خطورة هذا الواقع على مستقبل املجتمع املصرى‬ ‫من جهة أخــرى‪ ،‬مما يــدل على سمة مهمة بدأ‬ ‫يتميز بها املجتمع املــصــرى‪ ،‬وهــى الــوعــى بعد‬ ‫فوات األوان‪ .‬وأعنى بذلك الوعى مبا يدور فى‬ ‫الواقع أو بــاألدق احلياة‪ ،‬وهــى فى حالة حركة‬ ‫يومية‪ ،‬وهــذه احلركة ليست عشوائية‪ ،‬إذ هى‬ ‫محكومة بقوانني ومبنطق‪ ،‬وهذا هو ما دلل عليه‬ ‫الفيلسوف األملــانــى هيجل ‪١٧٧٠‬ـ ‪١٨٣١‬م من‬ ‫خالل ما أطلق عليه املنطق اجلدلى الذى يقوم‬ ‫على ثالثة قوانني هى‪:‬‬ ‫القانون األول‪ :‬وحدة وصراع األضداد‪ ،‬ومعناه‬

‫وحـ ـ ـ ّل عــلــى مــصــر عــصــر م ــن الــظــام‬ ‫اإلخوانى‪ ،‬كانت بيوت األثرياء تقتنى املولدات‬ ‫املقدرة بالكيلووات‪ ،‬وارتد الفقراء إلى عصر‬ ‫اللمبة اجلــاز‪ ،‬وأنيرت املحالت بالكلوبات‪،‬‬ ‫وتعثر املارة فى الطرقات‪ ،‬وعندما حل شهر‬ ‫رمضان الكرمي‪ ،‬صلى الطيبون القيام فى‬ ‫شموع باكيات‪.‬‬ ‫أتذكر‪ ،‬وكنا فى حضرة الرئيس السيسى‬ ‫بــاالحتــاديــة فــى أول عهده باحلكم‪ ،‬وشكا‬ ‫احلضور من ظالم البيوت وانقطاع الكهرباء‬ ‫املستدام‪ ،‬وإذ بزميل يفاجئ الرئيس بسؤال‬ ‫أقرب ملزحة‪« ،‬هل الكهرباء بتقطع فى قصر‬ ‫االحتــاديــة يــاريــس؟»‪ ،‬لم ميتعض الرئيس‪،‬‬ ‫استقبله مبتس ًما‪ ،‬وقال «إذا كان يرضيك أن‬ ‫يظلم مقر احلكم‪ ،‬فلن أميزه عن بقية بيوت‬ ‫املصريني‪ ،‬صب ًرا ال أطيق أن يعيش املصريون‬ ‫فى الظالم» ‪.‬‬ ‫ومضى عصر الظالم‪ ،‬مصر منورة بأهلها‪،‬‬ ‫وحــديــث الرئيس عــن كلفة إن ــارة مصر لم‬ ‫يــأت مــن فــراغ وال هبة‪ ،‬بــل كلفة مــن حلم‬ ‫احلــى‪ 615 ،‬مليار جنيه استثمرتها مصر‬ ‫فى توليد ‪ 28‬ألف ميجاوات خالل خمس‬ ‫سنوات‪ ،‬كهرباء للمنازل واملصانع‪ ،‬وجتذب‬ ‫االســتــثــمــارات‪ ،‬لــم تكتف ب ــاإلن ــارة وقشع‬ ‫الظالم‪ ،‬بل صارت مصر مستعدة لتصدير‬ ‫الكهرباء لدول اجلوار‪ ،‬وجسرا ملرور الكهرباء‬ ‫عبر خطوط الربط اإلقليمية ‪.‬‬ ‫ملن يعمه فى ظالم نفسه‪ ،‬واليزال‪ ،‬فليفتح‬ ‫عينيه على مصر الغارقة فــى الــنــور‪ ،‬نور‬ ‫على نور‪ ،‬لن نرتد إلى عصر الظالم‪ ،‬البنية‬ ‫األساسية فى قطاع الكهرباء تتحدث عنها‬ ‫األرقــام التى يحفظها عن ظهر قلب وزير‬ ‫النور الدكتور محمد شاكر‪ ،‬حمل تكليفا‬ ‫ثقيال‪ ،‬حمل أمانة وأداهــا على خير وجه‪،‬‬ ‫يستوجب الشكر للوزير شاكر‪.‬‬ ‫حديث الكهرباء فــى دمــيــاط‪ ،‬ليعلم من‬ ‫يجهل كيف كانت أوضــاع مصر حتت حكم‬ ‫اإلخ ــوان البائد‪ ،‬وكيف صــارت حتت حكم‬ ‫من يحبونها‪ ،‬ويضعون املصريني فى حدقات‬ ‫العيون‪ ،‬فعال أنتم نور عينينا‪ ،‬فارق السماء‬ ‫واألرض‪ ،‬بني من يضىء مستقبل وطنه‪ ،‬ومن‬ ‫عمد إلى تخريب شبكات الكهرباء‪ ،‬وإسقاط‬ ‫أبراج الكهرباء‪ ،‬واألنكى سرقة األبــراج فى‬ ‫طريق الكرميات‪.‬‬ ‫نــاس تبنى وتــن ـ ّور‪ ،‬ون ــاس تــهــدم وحتبط‬ ‫وحتيل النور إلى ظالم‪ ،‬أفضل من أن تلعن‬ ‫الــظــام أن توقد شمعة‪ ،‬والسيسى أوقــد‬ ‫صوابعه العشرة شم ًعا لينير للمصريني‬ ‫حــيــاتــهــم‪ ،‬واملــصــريــون الــطــيــبــون حــامــدون‬ ‫شاكرون‪ ،‬دعك من العقورين‪ ،‬هؤالء جبلوا‬ ‫على اإلنكار‪ ،‬فى قلوبهم مرض‪.‬‬ ‫الــنــقــلــة الــكــهــربــائــيــة فــى غــضــون خمس‬ ‫سنوات جديرة بالتوقف والتبني‪ ،‬توقف أمام‬ ‫إرادة سياسية جتسدت على األرض محطات‬ ‫ـراجــا‪ ،‬ففاضت الكهرباء على الــوديــان‪،‬‬ ‫وأبـ ً‬ ‫وتبينا لكلفة هذا املشروع القومى العمالق‪،‬‬ ‫كلفة باملليارات‪ ،‬تستأهل ترشيدا‪ ،‬وســدادا‬ ‫للمستحقات املستحقة‪ ،‬حق الدولة يستوجب‬ ‫دفــعــه بــالــعــدل والــقــســطــاط (الــقــســطــاس)‪،‬‬ ‫وقبلها تنظيف وزارة الكهرباء من خفافيش‬ ‫الظالم‪ ،‬ألنها مصدر الشكوى فى وزارة النور‪.‬‬

‫مصر الحلوة «‪»324‬‬

‫نسى األمريكيون اجلنوبيون أو أنكروا أو ما زالوا يفتقرون إلى فهم نهائى‬ ‫للعمى األخالقى العام الذى سمح لديكتاتوريات السبعينيات بتنفيذ عمليات‬ ‫إبادة شنيعة‪ .‬لذلك ميكننا أن نرى التاريخ يعيد نفسه مرة أخرى‪.‬‬

‫على مقهى «الحالمون بالغد»‬

‫د‪ .‬حسام بدراوى‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫أن الــشــىء يحيا فــى حالة تناقض‪ ،‬ولكن هذا‬ ‫التناقض ال يعنى التشتت وإمن ــا يعنى وحــدة‬ ‫الشىء‪ ،‬القانون الثانى‪ :‬االنتقال من التراكمات‬ ‫الكمية إلــى التغيير الكيفى‪ ،‬ومعناه أن النقلة‬ ‫النوعية للمجتمع ال تتم إال بتراكمات‪ ،‬والنتيجة‬ ‫املترتبة على ذلك هى أن املجتمع الذى متتنع فيه‬ ‫التراكمات يتوقف عن التطور‪ ،‬القانون الثالث‪:‬‬ ‫نفى النفى‪ ،‬ومعناه أن املجتمع ينفى نظامه القائم‬ ‫بنظام جديد‪ ،‬ثم ينفى نظامه اجلديد بإحداث‬ ‫توليفة من النظامني القدمي واجلديد تأخذ مبا‬ ‫هو إيجابى فى كل منهما‪.‬‬ ‫واآلن‪ ..‬نبدأ فى تطبيق هذه القوانني الثالثة‬ ‫على املجتمع املصرى‪ ،‬فماذا نرى؟‬ ‫للجواب عــن هــذا الــســؤال أجــتــزئ مــن تاريخ‬ ‫املجتمع املصرى احلقبة الزمانية ابتداء من ثورة‬ ‫‪ ١٩٥٢‬التى كانت تنشد تأسيس نظام اجتماعى‬ ‫جديد مناقض للنظام القدمي‪ ،‬فماذا حدث لهذا‬ ‫النظام اجلديد من تطور؟‪.‬‬ ‫قلنا إن الشىء ينطوى على نقيضه‪ ،‬فما هو‬ ‫نقيض ثــورة ‪ ١٩٥٢‬الكامن فيها؟‪ ،‬إنها حركة‬ ‫اإلخوان املسلمني‪ ،‬فهذه احلركة ال ميكن فصلها‬

‫عن داخل تلك الثورة‪ ،‬وال أدل على ذلك من أن‬ ‫الصراع بني الضباط األحــرار وحركة اإلخــوان‬ ‫املسلمني كــان قائ ًما فــى إطــار وحــدة غامضة‪،‬‬ ‫فقد عــرض جــمــال عبدالناصر على اإلخ ــوان‬ ‫تشكيل هيئة واحدة هى هيئة التحرير‪ ،‬على أن‬ ‫تضم اإلخوان‪ ،‬بشرط ذوبانهم فى نهاية املطاف‪،‬‬ ‫ورفــضــت حــركــة اإلخـــوان اقــتــراح عبدالناصر‪،‬‬ ‫ومــن أجــل منع الــذوبــان قــرر اإلخـ ــوان اغتيال‬ ‫عبدالناصر فى ‪ ٢٦‬أكتوبر ‪ ١٩٥٤‬وهو يخطب فى‬ ‫ميدان املنشية باإلسكندرية‪ ،‬وكان فى ظنهم أنهم‬ ‫بذلك يدخلون فى وحدة مع الثورة ولكن من خالل‬ ‫الــصــراع وهــو هنا االغتيال‪ ،‬إال أن االعتقاالت‬ ‫التى مستهم أفشلت تطبيق القانون األول‪ ،‬وهو‬ ‫وحــدة وصــراع األضــداد‪ ،‬فلجأوا إلى االستعانة‬ ‫بالقانون الثانى وهو إحداث تراكمات كمية يكون‬ ‫من شأنها إحــداث نقلة كيفية وهــى االستيالء‬ ‫على السلطة‪ ،‬وبدأت احلركة تطبيق هذا القانون‬ ‫بصدور كتاب «معالم فى الطريق» عــام ‪١٩٥٧‬‬ ‫وحتــت شــعــار احلاكمية هلل‪ ،‬وفــى ‪ ١٩٦٧‬فسر‬ ‫اإلخــوان الهزمية بأنها مــردودة إلى انتقام اهلل‬ ‫من عدم تطبيق مبدأ احلاكمية هلل‪ ..‬وفى عهد‬

‫مسؤولية الدولة عن التعليم هى األساس‪ ،‬وتنويع مصادر‬ ‫التمويل قد يكون ً‬ ‫بديل جوهر ًيا فى التعليم العالى‪ ،‬إال أن التعليم‬ ‫معتمدا على موازنة الدولة بالدرجة األولى‪.‬‬ ‫المدرسى سيظل‬ ‫ً‬

‫تمويل التعليم بين الفرص والتحديات‬

‫قال الشاب النابه‪:‬‬ ‫ما التحديات التى تواجه تطوير التعليم فى‬ ‫مصر؟‬ ‫قلت‪ :‬ترجع التحديات إلى خمسة أسباب‪:‬‬ ‫ً‬ ‫أول‪ :‬عدم مالءمة التمويل املتاح‪ ،‬رغم تعاظم‬ ‫حجمه عبر السنني‪ ،‬الحتياجات التطوير‪.‬‬ ‫ثان ًيا‪ :‬التخوف من االلتزامات التى سيفرضها‬ ‫التغيير‪ ،‬وهى التزامات تشارك فيها احلكومة‬ ‫واملنظمات األهلية واألســرة واألفــراد‪ ،‬واخلوف‬ ‫ً‬ ‫أيضا من عــدم القدرة على إحــداث التغيير أو‬ ‫حتمل ما ينشأ عنه من تبعات‪.‬‬ ‫ثال ًثا‪ :‬مقاومة أصحاب املصالح املستقرة فى‬ ‫ظل األوضاع كما هى عليه اآلن‪.‬‬ ‫راب ًعا‪ :‬عدم إشراك املجتمع وأصحاب املصلحة‬ ‫فى شراكة فعالة وفهم إيجابى لتطوير التعليم‪.‬‬ ‫خامسا‪ :‬عدم التحيز فى تطبيقات احلكومة‬ ‫ً‬ ‫لــســيــاســات الــتــعــلــيــم‪ ..‬بــالــرغــم مــن االعــتــراف‬ ‫بأولويته‪ ،‬حيث تُنافس ملف التعليم الذى ميس‬ ‫املستقبل ملفات أخرى قد تكون لها آثار سياسية‬ ‫قــصــيــرة املـ ــدى أو متــس احــتــيــاجــات املعيشة‬ ‫اليومية‪ ..‬والتى أراها تفوز فى األغلب على ملف‬ ‫التعليم عند تطبيق األولويات‪.‬‬ ‫ق ــال الــشــاب‪ :‬وبــعــديــن يــا دكــتــور‪ ،‬إل ــى مــاذا‬ ‫سيؤدى ذلك؟‬ ‫قلت‪ :‬إن عدم مواجهة هذه التحديات باإلصرار‬ ‫الالزم واألولوية الواجبة يؤدى إلى‪:‬‬ ‫ً‬ ‫أول‪ :‬تهميش أكــبــر لــلــفــقــراء‪ ،‬وعـــدم قــدرة‬ ‫التعليم‪ -‬بوضعه احلــالــى‪ -‬على دعــم احلــراك‬ ‫االجــتــمــاعــى اإليــجــابــى كــنــاجت مــبــاشــر أو غير‬

‫*‬

‫األنبا إرميا‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫مباشر له‪.‬‬ ‫ثان ًيا‪ :‬انتقال الفئات األكثر قدرة إلى التعليم‬ ‫اخلاص واألجنبى‪ ،‬داخل وخارج مصر‪ ،‬وأثر ذلك‬ ‫على الثقافة العامة‪ ،‬واستخدام اللغة العربية‪،‬‬ ‫واالنفصال االجتماعى بني الطبقات‪.‬‬ ‫ثال ًثا‪ :‬حتميل الفئات األكثر فق ًرا تكاليف تزيد‬ ‫عن طاقتها‪ -‬نسب ًيا‪ -‬فى الدروس اخلصوصية‪،‬‬ ‫وعــدم استفادة مؤسسات التعليم الرسمية من‬ ‫هذا اإلنفاق اخلــاص‪ ،‬وهو ما يعنى الكثير من‬ ‫الــفــرص الــضــائــعــة‪ ،‬واملــجــانــيــة غير احلقيقية‪،‬‬ ‫واألثر االجتماعى السلبى على الشعور العام‪.‬‬ ‫قالت زميلته‪ :‬وماذا عن حتدى التمويل ونحن‬ ‫نرى إنفا ًقا كبي ًرا على أشياء أخرى غير التعليم؟‬ ‫قلت‪ :‬يُعتبر اإلنفاق على التعليم هو أحد أكبر‬ ‫مجاالت اإلنــفــاق االجتماعى فى مصر‪ ،‬وميثل‬ ‫حتــد ًيــا كــبــيـ ًرا ألنــه م ــازال متــويـ ًـا حكوم ًيا فى‬ ‫مجمله يتنافس مع مصارف أخرى لإلنفاق داخل‬ ‫موازنة الدولة املحدودة بالنسبة لعدد السكان‪.‬‬ ‫وبالرغم من زيادة هذا اإلنفاق الرقمى عا ًما بعد‬ ‫عام‪ ،‬حيث بلغ ‪ 2016 -2015‬حوالى ‪ 99.2‬مليار‬ ‫جنيه‪ ،‬فإن هذه املوازنة تظل غير قادرة على تلبية‬ ‫احتياجات التعليم وتطويره تنفي ًذا لرؤية مصر‬ ‫‪ 2030‬الواضحة مبحاورها اخلمسة للتوسع فى‬ ‫االستيعاب‪ ،‬والرقمية‪ ،‬ورفــع اجلــودة‪ ،‬وحتقيق‬ ‫نقلة نوعية تتراكم عبر السنني تؤثر فى شخصية‬ ‫املتعلم إيجاب ًيا لتحقيق النهضة‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من تزايد اإلنفاق على التعليم‬ ‫فى مصر‪ ،‬على النحو السابق اإلشارة إليه‪ ،‬فإن‬ ‫اجلــزء األعــظــم مــن هــذا اإلنــفــاق ميــول األجــور‬

‫هرب «البَساسِ يرى» إلى «سوريا» حيث انضم إلى‬ ‫ً‬ ‫ونفوذا حتى إنه استطاع التغلب‬ ‫الفاطميِّين فازداد قوة‬ ‫ُ‬ ‫السلـجوقيِّين الذين أرسلوا لمحاربته‪.‬‬ ‫على قوات ّ ِ‬

‫«ال َب ِ‬ ‫ساسيرى‪ ..‬السالجقة‪ ..‬القائم بأمر الله!»‬

‫حتــدثــنــا فــى املــقــالــة الــســابــقــة عــن اخلليفة‬ ‫الــعــبــاسـ ّـى «الــقــائــم بــأمــر اهلل» (‪467-422‬ه ـ ـــ)‬ ‫(‪1075-1031‬م) وسقوط سلطان «آل بُ َويه» على‬ ‫يد «السالﭼقة»‪ ،‬حيث صارت اخلالفة العباسية‬ ‫خاضعة لنفوذهم الذى امتد إلى أكثر من مائة‬ ‫وثالثني عا ًما ‪575-447‬هـ (‪1180-1055‬م)‪.‬‬ ‫وفــى تلك األي ــام كــانــت االضــطــرابــات متأل‬ ‫«بغداد»؛ فانتهز ُ‬ ‫«طغْريل بك» قيام تلك الفنت‬ ‫وسجن «امللك الرحيم» آخر سالطني‬ ‫والقالقل َ‬ ‫«آل بُـ َويــه» فشرد جنده وأتباعه؛ فانضم عدد‬ ‫كبير منهم إلــى شخص يُــدعــى «ال َب ِ‬ ‫ساسيرى»‬ ‫يهى وكان‬ ‫وهو أحد مماليك «بهاء الدولة البُ َو ّ‬ ‫قــد حــاول مــن قبل انــتــزاع السلطة مــن «امللك‬ ‫الرحيم»‪ ،‬حتى إنه تولى منصب أمير األمــراء‪.‬‬ ‫العباسى‬ ‫ثــم حــدث خــاف كبير بــن اخلليفة‬ ‫ّ‬ ‫و«الـ َبــسـ ِ‬ ‫ـاســيــرى» وشبت الفنت واالضــطــرابــات؛‬ ‫العباسى بالسالﭼقة‪ ،‬ودخل‬ ‫فاستنجد اخلليفة‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫«طغْريل بك» إلى «بغداد» وتولى السلطة بها ـ‬ ‫كما ذكرنا ساب ًقا‪.‬‬ ‫هرب «ال َب ِ‬ ‫ساسيرى» إلى «سوريا» حيث انضم‬ ‫إلــى الفاطم ِّيني ف ــازداد قــوة ونــفــو ًذا حتى إنه‬ ‫السلـﭼوق ِّيني الذين‬ ‫استطاع التغلب على قوات ِ ّ‬ ‫أُرســلــوا ملحاربته‪ .‬وفــى عــام ‪448‬هـــ (‪1056‬م)‪،‬‬ ‫خرج ُ‬ ‫«طغْريل بك» إلى «ال َب ِ‬ ‫ساسيرى» وحاربه‬ ‫وانتصر عليه‪ ،‬ثم عاد إلى «بغداد» ففرِ ح اخلليفة‬ ‫«القائم بأمر اهلل» بانتصار ُ‬ ‫«طغْريل بك» ولقبه‬ ‫بـ«ملك املشرق واملغرب»!‪.‬‬ ‫فى عام ‪450‬هـ (‪1058‬م)‪ ،‬انتهز «ال َب ِ‬ ‫ساسيرى»‬ ‫فــرصــة غــيــاب ُ‬ ‫«طـ ْغــريــل بــك» عــن «بــغــداد» بعد‬ ‫خروجه على رأس جيش لتأديب أخيه «إبراهيم‬

‫لـﭼوقى» الــذى ثــار عليه ـ وكــان قد وضعه‬ ‫الس‬ ‫ِّ‬ ‫ّ‬ ‫حلكم «املــوصــل» ـ فشن «ال َب ِ‬ ‫ساسيرى» هجو ًما‬ ‫على «بغداد» مستول ًيا عليها‪ ،‬وأعلن خلع اخلليفة‬ ‫الــعــبــاسـ ّـى «الــقــائــم بــأمــر اهلل»‪ .‬ويــذكــر «حسن‬ ‫خليفة» عن تلك احلقبة‪« :‬وكــان «ال َب ِ‬ ‫ساسيرى»‬ ‫يترقب الفرصة للزحف عليها [على «بغداد»]‪،‬‬ ‫فلما بلغه اخلبر [خــروج ُ‬ ‫«طغْريل بك» ملحاربة‬ ‫الثائرين]‪ ،‬زحف على عاصمة اخلالفة على رأس‬ ‫جيش كبير من السور ِّيني واملِصر ِّيني؛ وفى أوائل‬ ‫شهر ذى القعدة سنة ‪450‬هـ (‪1058‬م) استولى‬ ‫على «بغداد» وأعلن خلع اخلليفة‪ ،‬وأخذ ال َبيعة‬ ‫على الناس من الشيعة وأهل السنة «للمستنصر»‬ ‫الفاطمى‪.‬‬ ‫اخلليفة‬ ‫ّ‬ ‫وخرج «ال َب ِ‬ ‫ساسيرى» بعد ٰذلك واستولى على‬ ‫«واســط» و«الــبــصــرة»‪ ...‬وأرســل شعار اخلالفة‬ ‫الفاطمى‪ ،‬واستقر األمــر لــه فى‬ ‫إلــى اخلليفة‬ ‫ّ‬ ‫العراق»‪.‬‬ ‫وفــى عــام ‪451‬ه ـــ (‪1059‬م)‪ ،‬بعد مقاتالت‬ ‫شديدة انتصر ُ‬ ‫«طغْريل بك» على الثائرين‪ ،‬ثم‬ ‫عاد إلى «بغداد» الستردادها‪ ،‬ومتكن من استعادة‬ ‫أمور احلكم للعباس ِّيني‪ ،‬وأعاد اخلليفة «القائم‬ ‫بــأمــر اهلل» إلــى عــرشــه‪ ،‬ونــفــى «الـ َبــسـ ِ‬ ‫ـاســيــرى»‬ ‫من «بغداد»؛ فيذكر «ابن األثير»‪« :‬وكان دخول‬ ‫«ال َب ِ‬ ‫ساسيرى» وأوالده «بغداد» سادس ذى القعدة‬ ‫سنة خمسني؛ وخرجوا منها سادس ذى القعدة‬ ‫سنة إحدى وخمسني»؛ ثم خرج ُ‬ ‫«طغْريل بك» إلى‬ ‫«ال َب ِ‬ ‫ساسيرى» ملحاربته ومتكن من االنتصار عليه‬ ‫وقتله‪.‬‬ ‫وقــد ذكــر بعض املــؤرخــن أن ُ‬ ‫«ط ـ ْغــريــل بك»‬ ‫العباسى‬ ‫لـﭼوقى أخذ يتقرب إلى اخلليفة‬ ‫الس‬ ‫ِّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬

‫«القائم بأمر اهلل» بالسبل والوسائل كاف ًة؛ حتى‬ ‫السلـﭼوق ِّيني‪،‬‬ ‫جنح فى أن يزوج اخلليفة من أسرة ِ ّ‬ ‫كما تزوج ُ‬ ‫«طغْريل بك» ابنة اخلليفة عام ‪454‬هـ‬ ‫(‪1062‬م)‪ .‬وفــى عــام ‪455‬هـــ (‪1063‬م)‪ ،‬تُ ُو ِّفى‬ ‫ُ‬ ‫«طغْريل بك» وآلت سلطاته إلى ابن أخيه «أَلْب‬ ‫أرسالن بن داود بن ميكائيل» إذ لم ي ُكن له ابن‬ ‫يرثها‪ .‬وقد ذكر «ابن األثير» فى «أَلْب أرسالن»‪:‬‬ ‫ميا عــادالً‪ ،‬عاق ً‬ ‫ال ال يسمع السعايات‬ ‫«وكــان كر ً‬ ‫جدا ودان‬ ‫(النميمات والوِ شايات)‪ ،‬واتسع ملكه ًّ‬ ‫له العالم‪ ،‬وبحق قيل له «سلطان العالم»‪.‬‬ ‫وك ــان رحــيــم الــقــلــب رفــي ـ ًقــا بــالــفــقــراء‪ ،‬كثير‬ ‫الدعاء بدوام ما أنعم اهلل به عليه‪ ...‬وكان يكثر‬ ‫الصدقة‪ ...‬وملا اشتُهر بني امللوك بحسن سيرته‬ ‫ومحافظته على عــهــوده‪ ،‬أذعــنــوا لــه بالطاعة‬ ‫واملــوافــقــة بــعــد االمــتــنــاع‪ ،‬وحــضــروا عــنــده من‬ ‫أقاصى ما وراء النهر إلى أقصى «الشام»‪.»...‬‬ ‫وفــى أيامه حدثت حــروب شديدة بينه وبني‬ ‫ال ــروم انتصر هــو فيها‪ ،‬ثــم انتهت بصلح بني‬ ‫الطرفني‪ .‬وأخذ نفوذ «أَلْب رسالن» فى االتساع‪.‬‬ ‫وقد بُنيت املدرسة النظامية فى «بغداد» عام‬ ‫‪458‬هـــ (‪1066‬م)‪ .‬وفى عام ‪465‬هـــ (‪1072‬م)‪،‬‬ ‫تُ ُو ِّفى «أَلْب أرسالن» فخلفه ابنه «جالل الدولة»‪.‬‬ ‫وفى عام ‪467‬هـ (‪1074‬م) تُ ُو ِّفى اخلليفة «القائم‬ ‫بأمر اهلل»‪ ،‬وخلفه حفيده «املقتدى بأمر اهلل»‪،‬‬ ‫بعد حكم قــرابــة أربــعــة وأربــعــن عــا ًمــا شهدت‬ ‫كثي ًرا من االضطرابات والفنت‪ .‬و‪ ...‬واحلديث‬ ‫فى «مِ صر احللوة» ال ينتهى!‪.‬‬ ‫* األسقف العام رئيس املركز الثقافى‬ ‫القبطى األرثوذكسى‬

‫فقط‪ ،‬فوف ًقا للبيانات املُب َّوبة التى م ّثلت األجور‬ ‫مــا يــربــو على ‪ %66‬مــن إجــمــالــى اإلنــفــاق على‬ ‫التعليم قبل اجلامعى فــى مصر‪ ،‬خــال العام‬ ‫املالى ‪ ،2018 -2017‬فى املقابل بلغت حصة‬ ‫اإلنــفــاق على املستلزمات السلعية واخلدمية‬ ‫اخلــاصــة بقطاع التعليم قبل اجلامعى حوالى‬ ‫‪ %9‬فى املتوسط‪ ،‬خالل السنوات املالية اخلمس‬ ‫املــاضــيــة‪ ،‬وه ــذه احلــصــة تُــعــد متدنية للغاية‪،‬‬ ‫وباألخص إذا ما أخذنا فى االعتبار أن اجلزء‬ ‫األكبر من هذه احلصة يذهب إلى أنشطة ذات‬ ‫طبيعة إدارية‪ ،‬وإنفاق مباشر على املرافق العامة‬ ‫مــن كهرباء ومــيــاه وتليفونات‪ ،‬فــى مقابل جزء‬ ‫يسير يتم إنفاقه على اخلدمة التعليمية ذاتها‪،‬‬ ‫واألنشطة املدرسية وطــرق التدريس والتدريب‬ ‫والــبــحــث والــتــطــويــر‪ .‬إنــنــى عندما أحت ــدث عن‬ ‫حتدى التمويل املتاح للتعليم‪ ،‬أعلم أن التطوير‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أيضا أن‬ ‫مرتبطا فقط بهذا‪ ،‬لكنى أعلم‬ ‫ليس‬ ‫عــدم تــوافــر التمويل الــازم عائق جــوهــرى فى‬ ‫النظم الكبيرة التى تستوعب ماليني التالميذ‪.‬‬ ‫قال شاب آخر‪ :‬وماذا تقترح؟‬ ‫قلت‪ :‬إننى أعرض لفلسفة ومبادئ السياسات‬ ‫املقترحة لتمويل التعليم‪ ،‬الذى يهدف إلى توفير‬ ‫التمويل الالزم للتعليم لكى يحقق أهدافه بدرجة‬ ‫اجلـ ــودة املــطــلــوبــة‪ ،‬والــتــى تخفف مــن األعــبــاء‬ ‫التمويلية املــبــاشــرة لــأســر املــصــريــة‪ ،‬خاصة‬ ‫محدودة الدخل‪.‬‬ ‫ولتحقيق هذه السياسات يجب مراعاة األمور‬ ‫اآلتية‪:‬‬ ‫ً‬ ‫أول‪ :‬حتمية االعتماد فى املستقبل القريب‬

‫أنــور الــســادات حــدث تراكم آخــر‪ ،‬وهــو تعاونهم‬ ‫مع السادات من أجل تصفية الناصرية واليسار‪،‬‬ ‫وبعد إمتــام التصفية طالب اإلخ ــوان السادات‬ ‫بإعالن الدولة اإلسالمية‪ ،‬فرفض‪ ،‬وعندئذ مت‬ ‫اغتياله فى ‪ ٦‬أكتوبر ‪ ،١٩٨١‬وبعدها بدأ التيار‬ ‫اإلســامــى األصــولــى بــزعــامــة حــركــة اإلخـــوان‬ ‫التغلغل فــى جميع مؤسسات الــدولــة اخلاصة‬ ‫والعامة‪ ،‬ثم تبلور هذا التدخل فى ظاهرة حجاب‬ ‫املــرأة إلى احلد الــذى فرض فيه احلجاب على‬ ‫األطفال فى املــدارس‪ ،‬وتبلور هذا التغلغل أكثر‬ ‫وأكثر فيما قام به الدعاة من الرجال والنساء فى‬ ‫املساجد والزوايا‪ ،‬خاصة فى األحياء الشعبية من‬ ‫نشر الفكر األصولى الالعقالنى وفرض فتاوى‬ ‫تــروج للفكر اخلــرافــى‪ ،‬ثــم تــدعــم هــذا التغلغل‬ ‫بــإنــشــاء الــقــنــوات الــديــنــيــة الفضائية مــن أجــل‬ ‫السيطرة الكاملة املحكمة على عقول الناس‪،‬‬ ‫أمــا فى مجال التعليم العام والعالى فقد كان‬ ‫منذ البداية هو الركيزة االستراتيجية لنشر فكر‬ ‫جناحا‬ ‫اإلخوان فى املجتمع املصرى‪ ،‬وقد جنحوا‬ ‫ً‬ ‫باه ًرا فى حتقيق هذا الهدف االستراتيجى ابتداء‬ ‫من املرحلة األساسية فى التعليم مرو ًرا باملرحلة‬ ‫ً‬ ‫ووصول إلى التعليم العالى الذى يتحكم‬ ‫الثانوية‬ ‫فيه أساتذة ينتمون إلى فكر اإلخوان‪ ،‬مما دفعهم‬ ‫فى مرحلة ما إلى تأييد وتدعيم ما سمى «احتاد‬ ‫الطالب احلــر» الــذى كان يرفع شعار اإلخــوان‪،‬‬ ‫هذا باإلضافة إلى سيطرة التيار اإلخوانى على‬ ‫النقابات املهنية بالكامل‪.‬‬ ‫كل هذه أدلــة دامغة على جناح اإلخــوان فى‬ ‫تطبيق الــقــانــون الــثــانــى‪ ،‬ممــا أدى إلــى حتمية‬ ‫الوصول إلى القانون الثالث وهو نفى النفى‪ ،‬أى‬ ‫نفى الواقع الراهن للمجتمع املصرى‪ ،‬ثم نفى‬ ‫هذا النفى‪ ،‬أى إحــال واقــع جديد محله‪ ،‬وهو‬ ‫إعــان اجلمهورية اإلسالمية على يد الرئيس‬

‫محمد مرسى الذى وصل إلى احلكم عن طريق‬ ‫صناديق االنتخابات‪.‬‬ ‫كــل هــذا حــدث وم ــازال يحدث فــى غفلة من‬ ‫املثقفني املصريني‪ ،‬وأعنى بهم األفراد املشتغلني‬ ‫بالكتابة سواء الصحفية أو األكادميية أو األدبية‪،‬‬ ‫والرافضني فكر اإلخوان وسيطرتهم على املجتمع‬ ‫املصرى‪ ،‬على حد قولهم‪ ،‬فهؤالء املثقفون كانوا‬ ‫ومازالوا منشغلني بقضايا ال متت إلى ما يحدث‬ ‫فــى املجتمع املــصــرى بصلة مثل السخرية من‬ ‫الرئيس األمريكى دونالد ترامب‪ ،‬والدفاع عن‬ ‫حقوق اإلرهابيني فى حرية التعبير بدعوى حقوق‬ ‫اإلنسان‪ ،‬وقضايا أخرى هامشية‪.‬‬ ‫وعــنــدمــا انــغــمــس املــثــقــف املــصــرى فــى هــذه‬ ‫القضايا‪ ،‬فإنه فى نفس الوقت تنازل طواعية عن‬ ‫دوره اجلوهرى الــذى يكمن فى مسؤوليته جتاه‬ ‫تغيير ذهنية املواطن املصرى وإعــادة بناء عقله‬ ‫فى اجتاه التنوير ومواجهة التخلف‪ ،‬ونتجت عن‬ ‫هذا التنازل حالة موت وسكون‪ ،‬أى خــروج عن‬ ‫قوانني الديالكتيك‪ ،‬فى مقابل حركة التراكم التى‬ ‫كــان يقوم بها التيار اإلخــوانــى وم ــازال‪ ،‬بهدف‬ ‫الوصول إلى احلكم مرة ثانية‪ ،‬ومما يزيد األمر‬ ‫خطورة أن هذا التنازل من جانب املثقفني عن‬ ‫دورهــم قد نتج عنه اإلحجام التام عن مواجهة‬ ‫التيار األصولى الدينى املدعم باإلرهاب وعدم‬ ‫تأسيس تيار مغاير وبديل له‪ ،‬هذا على الرغم من‬ ‫الدعوات املتكررة لرئيس الدولة التى يعبر فيها‬ ‫عن استعداد السلطة السياسية لتدعيم تأسيس‬ ‫هذا التيار املنشود‪.‬‬ ‫والسؤال اآلن‪ :‬هل إحجام املثقفني عن تأسيس‬ ‫تيار بديل ومغاير للتيار األصولى املدعم باإلرهاب‬ ‫مردود إلى عدم رغبة املثقفني فى ذلك‪ ،‬أم لغياب‬ ‫وعيهم بضرورة حــدوث ذلــك‪ ،‬أم إلى ما أسميه‬ ‫الوعى بعد فوات األوان؟‪.‬‬

‫من الناحية الواقعية على متويل الدولة مصد ًرا‬ ‫أساس ًيا‪ ،‬مع التدرج فى االعتماد على مصادر‬ ‫أخرى مستقبل ًيا‪ ،‬األمر الذى يستلزم رفع ميزانية‬ ‫التعليم فى املوازنات القادمة للدولة‪.‬‬ ‫ثــانـ ًيــا‪ :‬أن السياسات املــطــروحــة هــى حزمة‬ ‫ســيــاســات مجتمعة ال ت ــؤدى إحــداهــا منفردة‬ ‫الغرض‪ ،‬بل يجب توظيف األمثل منها بشكل ال‬ ‫مركزى ضما ًنا لتحقيق أفضل النتائج‪.‬‬ ‫ثال ًثا‪ّ :‬‬ ‫أل يعتمد تطبيق هذه السياسات على‬ ‫إحداث تغيرات آنية فى أى من مواد الدستور‪.‬‬ ‫راب ًعا‪ :‬أن تنطلق هذه التوجهات من سياسات‬ ‫مت االتفاق عليها ً‬ ‫فعل مع احلكومة‪ ،‬وتتناغم معها‬ ‫وتُعزِّزها‪ ،‬وعلى رأسها التوجهات نحو الالمركزية‬ ‫وسياسات رفع اجلودة والسعى نحو استقاللية‬ ‫مؤسسات التعليم العالى وحريتها األكادميية‪.‬‬ ‫ولتحقيق مــســتــوى الــتــمــويــل املــنــشــود‪ ،‬نطرح‬ ‫مجموعة من السياسات املتكاملة لكل من التعليم‬ ‫العالى والتعليم قبل اجلامعى كما يلى‪:‬‬ ‫ً‬ ‫أول‪ :‬زي ــادة متــويــل الــدولــة‪ ،‬وربــطــه مبعايير‬ ‫األداء‪ :‬حيث نوصى بأن تزيد مخصصات الدولة‬ ‫للتعليم لتصل إلى ‪« %6‬على األقل» من إجمالى‬ ‫الــنــاجت القومى‪ ،‬بشكل مــتــدرج‪ ،‬مــن اآلن وملــدة‬ ‫عشر سنوات‪ ،‬على أن يحسن توجيه هذه املوازنة‬ ‫لــلــمــدارس واجلــامــعــات واملــعــاهــد فــى املناطق‬ ‫الريفية وإعــطــاء مخصصات أكبر للمحليات‪،‬‬ ‫ومـ ــع وجــــوب حت ــدي ــد ح ــد أدنــــى ملــخــصــصــات‬ ‫مؤسسات التعليم‪ ،‬إال أن هذه املخصصات يجب‬ ‫أن تزداد للمؤسسات التى تظهر مؤشرات جلودة‬ ‫التعليم بها‪.‬‬ ‫ثان ًيا‪ :‬إيجاد وتعزيز مصادر بديلة للتمويل‬ ‫التقليدى‪ :‬وتشمل طرح سندات أو أذون خزانة‬ ‫بــاســم «متــويــل التعليم»‪ ،‬وذل ــك بــأســعــار فائدة‬ ‫متميزة‪ ،‬وآلجال طويلة‪ ،‬كما ميكن حتصيل رسم‬ ‫رمــزى على بعض املعامالت احلكومية لصالح‬ ‫نفس الهدف‪ .‬وميكن تبنى تطوير صندوق تطوير‬ ‫التعليم كآلية لتلقى املساعدات املالية فى هذا‬ ‫الــشــأن‪ ،‬كما تُــطــرح من ــاذج جــديــدة للتبرع من‬ ‫رموز املجتمع والطبقة الوسطى وامليسورة التى‬ ‫استفادت من مجانية تعليم الدولة‪.‬‬ ‫ثال ًثا‪ :‬تشجيع القطاع اخلاص على االستثمار‬

‫واملشاركة فى التمويل‪ ،‬إن رؤيتنا أن يستوعب‬ ‫القطاع اخلــاصــة نسبة ‪ %20‬مــن التالميذ فى‬ ‫التعليم قبل اجلامعى‪.‬‬ ‫راب ًعا‪ :‬االعتماد على البحث العلمى واألنشطة‬ ‫املجتمعية كمصادر متويلية‪.‬‬ ‫خامسا‪ :‬إصالح هيكل وأنظمة اإلدارة املالية‬ ‫ً‬ ‫فى مؤسسات التعليم‪.‬‬ ‫ـادس ــا‪ :‬تــســويــق املــنــتــج التعليمى املــصــرى‬ ‫سـ ً‬ ‫باخلارج‪.‬‬ ‫ساب ًعا‪ :‬حسن توجيه املساعدات الدولية فى‬ ‫التعليم‪.‬‬ ‫ثامنًا‪ :‬ترشيد اإلنفاق فى مؤسسات التعليم‪.‬‬ ‫ت ــاســ ًع ــا‪ :‬الــتــوســع ف ــى أمنــــاط الــتــعــلــم غير‬ ‫الــتــقــلــيــديــة‪ :‬وي ــك ــون ذلـــك م ــن خـــال الــتــوســع‬ ‫املوضوعى فى أمناط التعلم احلديثة نسب ًيا‪ ،‬مثل‬ ‫التعلم اإللكترونى التفاعلى عن بُعد واالستفادة‬ ‫من الوسائل واملساعدات التعليمية التكنولوجية‬ ‫منخفضة التكاليف‪ ،‬التى ال حتتاج إلى تكاليف‬ ‫تشغيل وصيانة مرتفعة أو مساحات كبيرة‪ ،‬وذلك‬ ‫يسهم ً‬ ‫أيضا فى زيــادة عــدد املتعلمني وترسيخ‬ ‫مفاهيم التعليم املستمر‪.‬‬ ‫إن مسؤولية الدولة عن التعليم هى األساس‪،‬‬ ‫ً‬ ‫بديل جوهر ًيا‬ ‫وتنويع مصادر التمويل قد يكون‬ ‫فــى التعليم الــعــالــى‪ ،‬إال أن التعليم املــدرســى‬ ‫سيظل معتم ًدا على مــوازنــة الــدولــة بالدرجة‬ ‫األولى‪ ،‬املسؤولة دستور ًيا عن اإلنفاق عليه‪ .‬ولعل‬ ‫التحدى األكبر فى إدارة التعليم قبل اجلامعى‪،‬‬ ‫مبن يحتاجه من القوى البشرية‬ ‫املؤهلة‪ ،‬هو حتدٍّ‬ ‫َّ‬ ‫َ‬ ‫مجتمعى يحتاج للمناقشة‪ ..‬إن احلقيقة املُرة أن‬ ‫هناك مساحة واسعة لترشيد اإلنفاق املتاح‪ ،‬رغم‬ ‫ضآلته النسبية‪ ،‬حتتاج إرادة سياسية مؤ َّيدة من‬ ‫املجتمع‪ ،‬إن كان التعليم هو األولوية احلقيقية‬ ‫كما يقول املجتمع‪.‬‬ ‫ً‬ ‫فعل‪،‬‬ ‫أمــا التعليم العالى‪ ،‬فــمــوارده متعددة‬ ‫إذا حصلت مؤسساته على حريتها األكادميية‪،‬‬ ‫واستقاللها اإلدارى‪ ،‬واتبعت سياسات التطوير‬ ‫كما ذكــرنــاهــا‪ .‬احلقيقة أن مؤسسات التعليم‬ ‫العالى هى الفرصة وليست املحنة التى تواجهنا‪،‬‬ ‫وعلينا مقابلة هذا التحدى برؤية خارج الشكل‬ ‫التقليدى القائم‪.‬‬

‫رأى عربى‬ ‫عبدالرحمن الراشد‬

‫ً‬ ‫نقل عن صحيفة «الشرق األوسط»‬

‫نصرالله ومشروع العراق الحلوب‬

‫االح ــت ــج ــاج ــات فـــى ال ــب ــص ــرة وب ــي ــروت‬ ‫وغيرهما تُفشل أهم مشروع سياسى إليران‪،‬‬ ‫بــنــاء ســوق حتــت سيطرتها‪ .‬االنــتــفــاضــات‬ ‫تطور لم يخطر ببال قــادة طــهــران‪ ،‬الذين‬ ‫كانوا يعتبرون العراق ولبنان دولتني تابعتني‬ ‫ُحسمتا لــهــم‪ ،‬ومهمتهم بــنــاء املــمــر البرى‬ ‫السريع الذى يربط طهران ببيروت‪ .‬املشروع‬ ‫اإليــرانــى يتهاوى فى الــعــراق‪ ،‬ويتقلص فى‬ ‫لــبــنــان‪ ،‬مــع االحــتــجــاجــات الــواعــيــة ضــده‪..‬‬ ‫عزّزتها االحتجاجات التى ثارت متزامنة فى‬ ‫كل املدن اإليرانية ضد النظام‪.‬‬ ‫قبل نحو الشهر‪ ،‬ألقى أمــن عــام حزب‬ ‫اهلل‪ ،‬حسن نصراهلل‪ ،‬كلمة فضحت خطته‬ ‫الستغالل الــعــراق من خــال ربطه بسوريا‬ ‫ولبنان‪ ،‬مبا يسمى «املمر البرى اإليرانى»‪.‬‬ ‫فـــى كــلــمــتــه عــلــى الــتــلــيــفــزيــون‪ ،‬يــقــول‬ ‫«ن ــص ــراهلل»‪« :‬م ــا الــفــرصــة؟ هــى الــعــراق‪.‬‬ ‫العراق بلد كبير وبلد غنى‪ ،‬عندنا مشكلة‬ ‫واحدة‪ ،‬كيف يصل اإلنتاج الزراعى اللبنانى‬ ‫إلــى الــعــراق؟ كيف يصل اإلنتاج الصناعى‬ ‫اللبنانى إلى العراق؟ هذا إلى ماذا يؤدى؟‬ ‫سيعيد حتــريــك عجلة الــزراعــة‪ ،‬سيُحيى‬ ‫املصانع‪ ،‬سيفتح أف ًقا أمام مصانع جديدة‪،‬‬ ‫هذا كله على ماذا يتوقف؟ على خطوة ألنه‬

‫نصدر بالبواخر‪ ،‬وال نصدر‬ ‫ال ميكننا أن‬ ‫ّ‬ ‫بطاطا إلــى الــعــراق بــالــطــائــرات‪ ،‬يجب أن‬ ‫تُصدر عبر البر‪ ،‬هذا متوقف على خطوة‬ ‫واحــدة‪ ،‬أن احلكومة اللبنانية تتفاهم مع‬ ‫احلكومة السورية ألن املعابر من لبنان إلى‬ ‫معبر البوكمال‪ ،‬معبر البوكمال الذى عمل‬ ‫األمريكيون فى الليل والنهار من أجل أال‬ ‫يُــفــتــح‪ ،‬وه ــذا أيـ ً‬ ‫ـضــا أحــد أســبــاب الغضب‬ ‫عــلــى رئــيــس احلــكــومــة الــعــراقــيــة‪ ،‬السيد‬ ‫عادل عبداملهدى‪ ،‬ألنه أصر على فتح معبر‬ ‫البوكمال مع سوريا‪ .‬خذوا منى‪ ،‬وأنا أعرف‬ ‫تــفــاصــيــل‪ ،‬األمــريــكــيــون لــم يــتــركــوا وسيلة‬ ‫ضغط أو تهديد ملنع فتح معبر البوكمال إال‬ ‫وقاموا بها‪ ،‬احلجة‪ ،‬الكذب‪ ،‬هى أن معبر‬ ‫البوكمال يعنى سيمرر صواريخ إلى لبنان»‪.‬‬ ‫نــدرك منذ بداية أزمــة سوريا أن هناك‬ ‫مشروع هيمنة إيرانية بالقوة املسلحة على‬ ‫الدول الثالث‪ ،‬مع خطة عمل للسيطرة على‬ ‫أسواق الدول الثالث‪ .‬وكما ركز «نصراهلل»‪،‬‬ ‫فى خطابه‪ ،‬على احلديث عن معبر البوكمال‬ ‫العراقى إلى سوريا‪ ،‬فهو بالفعل بوابة عبور‬ ‫املشروع اإليــرانــى للميليشيات والصواريخ‬ ‫والبطاطس وغــيــرهــا‪ .‬ألنــه ال يستطيع أن‬ ‫ينقلها عبر اجلو أو البحر‪ ،‬وج ّرب املمرات‬

‫البحرية البعيدة إلــى املحيط األطلسى‪،‬‬ ‫وكانت محاولة ُمكلِّفة وخطرة‪.‬‬ ‫مــاذا عن التكامل التجارى الــذى طرحه‬ ‫«نصراهلل»؟ الفكرة ليست جديدة‪ ،‬فقد كان‬ ‫لبنان يصدر املنتجات الزراعية والصناعية‬ ‫إلى األسواق العراقية واخلليجية إلى أن دمر‬ ‫حزب اهلل اقتصاد البالد واستقراره بسالحه‪.‬‬ ‫إيران اآلن تريد أن تخلق اقتصاديات إقليمية‬ ‫تابعة لها لدعم نفوذها السياسى ومجهودها‬ ‫ً‬ ‫مستقل‬ ‫احلربى فى املنطقة‪ ،‬وليس اقتصا ًدا‬ ‫يعني شعوب هذه الــدول ويُعزِّز حكوماتها‪.‬‬ ‫فى لبنان نفسه‪ ،‬ح ّول حزب اهلل اجلنوب إلى‬ ‫مزارع للحشيش ومصانع للمخدرات وفرض‬ ‫الرسوم الباهظة‪ ،‬وأقصى من السوق َمن ال‬ ‫يتفق معه‪ ،‬مما أدى إلى تصاعد العداء ضده‬ ‫فى مناطق مثل بعلبك‪ -‬الهرم‪.‬‬ ‫عــاش لبنان عــق ـ ًدا ونــصــف العقد حتت‬ ‫هيمنة شبه كاملة حلزب اهلل‪ ،‬والنتيجة تردِّى‬ ‫أوضاع الناس املعيشية‪ ،‬وانكماش االقتصاد‪،‬‬ ‫وزيادة الفساد‪.‬‬ ‫كما ثار اللبنانيون‪ ،‬ثار الشعب العراقى‪،‬‬ ‫يتقدمه شيعته‪ ،‬مطلبه أن يعيش حياة كرمية‪،‬‬ ‫ويرفض أن يكون بقرة حلو ًبا للحرس الثورى‬ ‫اإليرانى وميليشياته التابعة له‪.‬‬


‫‪15‬‬

‫األربعاء ‪ - 201٩/١٢/٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٥١‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5651 - Wednesday 4/12/2019‬‬

‫بعد إطالق وزارة الصحة حملة «إحساسك نعمة»‬

‫‪ % 75‬من حاالت البتر يمكن تجنبها‬

‫أطباء‪ :‬مرض السكر يعتبر السبب األبرز لإلصابة بالتهاب األعصاب الطرفية‪ ..‬وحال تعرض القدم للجرح يصعب التئامها‬

‫كتب ‪ -‬محمود عبدالوارث‪:‬‬

‫فى ظل توجه الدولة املصرية الذى سارت عليه‬ ‫فى اآلونة األخيرة‪ ،‬أطلقت وزارة الصحة والسكان‬ ‫البرنامج التدريبى األول حلملة «إحساسك نعمة»‪،‬‬ ‫لعالج مــرض التهاب األعــصــاب الطرفية‪ ،‬وذلك‬ ‫ضمن مبادرة ‪ 100‬مليون صحة‪.‬‬ ‫ويستهدف الــبــرنــامــج تــدريــب ‪ 600‬مــن شبان‬ ‫األطباء مبختلف املحافظات على أحــدث برامج‬ ‫وبرتوكوالت العالج العاملية‪ ،‬مبا ينعكس على مريض‬ ‫التهاب األعصاب الطرفية بالتشخيص الصحيح‬ ‫وتوفير العالج املناسب والكشف املبكر عنه‪ ،‬خاص ًة‬ ‫لدى مصابى مرض السكر‪.‬‬ ‫ويــؤدى تطور حالة املصاب بالتهاب األعصاب‬ ‫الطرفية إلــى عــواقــب وخيمة‪ ،‬ب ــد ًءا مــن فقدان‬ ‫اإلحساس باألطراف وحتى تعرض القدمني للبتر‪،‬‬ ‫وهو ما يفرض ضرورة التوعية بهذا املرض وكيفية‬ ‫الوقاية منه‪.‬‬ ‫وفــى هــذا الــصــدد‪ ،‬يقول الدكتور عمرو فــؤاد‪،‬‬ ‫م ــدرس مساعد بقسم األمـ ــراض العصبية فى‬ ‫مستشفى قصر العينى‪ ،‬إن اجلهاز العصبى ينقسم‬ ‫إلى جهاز عصبى مركزى (عبارة عن املخ واحلبل‬ ‫الشوكى)‪ ،‬وجهاز عصبى طرفى (عبارة عن أطراف‬ ‫اإلنــســان)‪ ،‬فيما يحتوى احلبل الشوكى على ‪33‬‬ ‫عص ًبا‪ ،‬وهى عبارة عن أعصاب حسية مسؤولة عن‬ ‫اإلحساس‪ ،‬فيتلقى املخ إشــارات من اليد‪ ،‬بجانب‬ ‫أعصاب حركية يرسل من خاللها املخ إشارة إلى‬ ‫األطــــراف لــلــحــركــة‪ ،‬وكــاهــمــا مــعــرض لإلصابة‬ ‫بااللتهاب‪.‬‬ ‫ويوضح «فؤاد»‪ ،‬لـ«املصرى اليت»‪ ،‬أنه مع التهاب‬ ‫األعصاب احلسية يشعر املريض بتنميل أو حرقان‬ ‫أو فقدان لألعصاب فى أطــرافــه‪ ،‬فباإلمكان أن‬ ‫يقول املصاب إنه يسير على إسفنج من شدة فقدان‬ ‫شعوره‪ ،‬أما التهاب األعصاب احلركية فهو عبارة‬ ‫عن ضمور فى العضالت وسقوط األشياء من يديه‪.‬‬ ‫ويشير «فــؤاد» إلــى أن مــرض السكر يعتبر هو‬ ‫السبب األبرز لإلصابة بالتهاب األعصاب الطرفية‬

‫احلسية‪ ،‬فيشعر املصاب بتنميل وشكشكة وحرقان‬ ‫فى أطرافه‪ ،‬ثم يبدأ فى فقدان اإلحساس بقدميه‪،‬‬ ‫وتكون النتيجة عدم شعوره بأى اصطدام أو شكة‬ ‫«كــإن رجله مش مــوجــودة»‪ ،‬وهنا ال بد من ضبط‬ ‫نسبة السكر‪ ،‬على أن يتناول املريض فيتامني «ب‬ ‫‪ ،»12‬وهو كفيل بتغذية العصب ألن السكر يقلل‬ ‫التروية الدموية لألعصاب فينقطع عنها الــدم‬ ‫واألكسجني وتبدأ فى الضعف‪ ،‬بجانب خضوعه‬

‫ألدوية توسع األوعية الدموية‪.‬‬ ‫ويرجع ضبط السكر إلى متابعة املريض حلالته‬ ‫مــع طبيب الــســكــر‪ ،‬والـــذى بـــدوره يــجــرى حتليل‬ ‫هيموجلوبني السكرى أو حتليل السكر التراكمى‪،‬‬ ‫الذى يقيس نسبة السكر فى آخر ‪ 3‬أشهر ويعطى‬ ‫أرقا ًما دقيقة‪ ،‬كما ينصحه األطباء باحلفاظ على‬ ‫قدميه حسب «فؤاد»‪« :‬نقول له إلبس جزمة عشان‬ ‫حتميها من أى خبطة‪ ،‬وكمان شراب بهدف تدفئة‬

‫قدميه فى الشتاء‪ ،‬والتأكد من عدم وجود إصابات‪،‬‬ ‫ألنه فى حال تعرض قدمه جلرح يصعب التئامه‪،‬‬ ‫ألن القدم السكرية تعانى أنسجتها من قلة الدم‬ ‫الواصل إليها‪ ،‬ال قدر اهلل لو فى جرح فى احلالة دى‬ ‫ممكن القدم تتبتر عشان كده بنقول رجلك جوهرة»‪.‬‬ ‫ويعدد «فــؤاد» أسبا ًبا أخــرى لإلصابة بالتهاب‬ ‫األعصاب الطرفية‪ ،‬فمنها عوامل وراثية ولألسف‬ ‫ال أمل فى الشفاء منها لعدم توفر أى عالج فى‬

‫بعد تكرار نشر مقاطع غير أخالقية لشخصيات معروفة‬

‫المسرِّب متهم‪ ..‬واألبطال مجنى عليهم‬ ‫قانونيون‪ُ :‬‬ ‫كتب ‪ -‬محمود عبدالوارث‪:‬‬

‫عــلــى جنــو مــفــاجــئ أصــبــحــت راقــصــة روســيــة‬ ‫معروفة حديث رواد مواقع التواصل االجتماعى‪،‬‬ ‫بعد أن تداولوا مقطع فيديو إباحى نسبوه إليها‪،‬‬ ‫فى تسريب جديد يضاف ملا شهده الــرأى العام‬ ‫خالل األشهر املاضية‪ .‬وأعلن الشاب الذى ظهر‬ ‫معها فى مقطع الفيديو‪ ،‬عبر خاصية «االستورى»‬ ‫موقع «إنستجرام»‪ ،‬أنه متزوج منها وليس صدي ًقا‬ ‫لها كما تداول البعض‪ ،‬مرد ًفا‪« :‬إحنا ما عملناش‬ ‫حاجة غلط‪ ،‬اتصورنا للذكرى»‪.‬‬ ‫وأرجع الشاب سبب تسريب املقطع إلى سرقة‬ ‫هاتفه املحمول من قِ َبل أحد أصدقائه‪ ،‬متوعدًا‬ ‫إياهم بالقبض عليهم ومحاسبتهم‪ ،‬منه ًيا‪« :‬حسبى‬ ‫اهلل ونعم الوكيل فى كل واحد بيشير الفيديو‪ ،‬أنا‬ ‫مستقبلى اتدمر وأمى بتموت بسبب املوضوع ده»‪.‬‬ ‫وتأتى تلك الواقعة ضمن مجموعة وقائع سبقتها‬ ‫مت فيها تسريب مقاطع إباحية منسوبة لشخصيات‬ ‫عامة أخرى‪ ،‬وهو األمر الذى يفتح باب التساؤل‬ ‫حول املوقف القانونى من هذه املقاطع‪ ،‬وأبطالها‬ ‫ومسربيها‪ ،‬وكيف يتم التعامل مع هذه القضايا‪.‬‬ ‫لتوضيح الــصــورة بشكل أكــبــر‪ ،‬يقول الدكتور‬ ‫شوقى السيد‪ ،‬الفقيه الــدســتــورى‪ ،‬إن الشخص‬ ‫الذى سرب املقطع يتعرض للعقوبة فى حال ثبوت‬ ‫قيامه بسرقة الهاتف‪ ،‬ثم يعتبر القانون نشره لهذا‬ ‫الفيديو س ًبا وقذ ًفا وتشهي ًرا بأعراض اآلخرين‪،‬‬ ‫ويكون احلبس فيها له وجوب ًيا بالسجن ‪ 3‬أعوام‪.‬‬ ‫ويــضــيــف «ال ــس ــي ــد»‪ ،‬ل ـــ«امل ــص ــرى الي ـ ــت»‪ ،‬أن‬ ‫املتواجدين باملقطع يعتبران مجنيا عليهما إال‬ ‫إذا كــان لهما دور فى النشر ســواء بالتسهيل أو‬ ‫املساعدة‪ ،‬أو باإلهمال من خالل سرقة الهاتف‬

‫فقيه دستورى‪ :‬حالة وحيدة يصبح فيها المتواجدون‬ ‫بالفيديوهات مشاركين فى الجنحة‪ ..‬والعقوبة ‪ 3‬أعوام‬ ‫املحمول أو تقدميه إلى اآلخرين‪ ،‬وقتها يصبحان‬ ‫مشاركني فى اجلنحة‪ ،‬وهو ما ستكشفه التحقيقات‬ ‫فى هذه احلالة‪ ،‬منوهً ا إلى أن شرط الفعل الفاضح‬ ‫هو تسريبه إلى الرأى العام‪.‬‬ ‫يشير «الــســيــد» إلــى أنــه حــال تــورط الثنائى‬ ‫فى نشر الفيديو‪ ،‬كما هو مذكور مسب ًقا‪ ،‬تصبح‬ ‫عقوبتهما مساوية للشخص مسرب الفيديو‪ ،‬أى‬ ‫عقوبة املشاركة تكون ‪ 3‬أعوام ً‬ ‫أيضا‪ ،‬وإذا كشفت‬ ‫التحقيقات عــدم زواجــهــمــا مــن األســـاس تظل‬ ‫العقوبة كما هى‪.‬‬

‫فيما يــؤكــد الــدكــتــور عــبــداهلل املــغــازى‪ ،‬أستاذ‬ ‫القانون الدستورى‪ ،‬أن املُسرب يصبح فى هذه‬ ‫ً‬ ‫متورطا فى انتهاك حرمة األشخاص بشكل‬ ‫احلالة‬ ‫عام‪ ،‬ألن النشر فى حد ذاته جرمية حتى لو كانا‬ ‫زوجــن‪ ،‬لكن إذا ثبت أن أحد طرفى الفيديو هو‬ ‫الناشر فمن حق الطرف اآلخر‪ ،‬غير الراغب فى‬ ‫ذلك‪ ،‬مقاضاته‪.‬‬ ‫وينوه «املغازى»‪ ،‬لـ«املصرى اليت»‪ ،‬إلى أنه إذا كان‬ ‫الثنائى هما من نشرا املقطع بغية الشهرة يعتبر‬ ‫ذلك مبثابة فعل فاضح وخدش حياء املجتمع‪ ،‬وهى‬

‫ضمن قائمة اتهامات تتعلق باملجتمع توجهها إليهم‬ ‫النيابة العامة‪ ،‬وتصل العقوبة لـ‪ 3‬أعــوام‪ ،‬ونفس‬ ‫احلال ملُسرب الفيديو‪.‬‬ ‫يــوضــح «امل ــغ ــازى» أن األمـــر فــى الــنــهــايــة هو‬ ‫مجموعة ُجنح‪ ،‬وإذا اكتشف القاضى وجود سوابق‬ ‫للمتهمني باإلمكان أن يزيد من فترة العقوبة‪ ،‬فيما‬ ‫تتمثل إشكالية فيما يخص أن يكون أحد طرفى‬ ‫متزوجا وارتكب الفعل الفاضح‪ ،‬وقتها يحق‬ ‫الفيديو‬ ‫ً‬ ‫لشريك حياة الطرف اتهام زوجه أو زوجته بالزنا‪،‬‬ ‫وتصل عقوبتها من ‪ 24‬ساعة لـ‪ 3‬أعوام‪.‬‬

‫الوقت احلالى‪ ،‬كما ال يــزال األطباء فى اخلــارج‬ ‫يجرون أبحا ًثا عليها‪ ،‬كذلك شاربو املواد الكحولية‬ ‫معرضون لإلصابة‪ ،‬واملتعاملون مع مادة الرصاص‪،‬‬ ‫ومحاربو السرطان الذين يخضعون لعالج كيماوى‪،‬‬ ‫بــجــانــب مــرضــى اإلي ـ ــدز‪ ،‬م ــرد ًف ــا‪« :‬أمـــا التهاب‬ ‫األعصاب املناعى فهو عبارة عن أجسام مضادة‬ ‫لألعصاب وعالجه الكورتيزول‪ ،‬أو فصل البالزما»‪.‬‬ ‫فيما ينوه الدكتور محمد سكر‪ ،‬مدرس مساعد‬

‫بقسم أمراض الباطنة والغدد الصماء فى مستشفى‬ ‫قصر العينى‪ ،‬إلى أن من أشهر مضاعفات مرض‬ ‫السكر التهاب األعصاب الطرفية‪ ،‬ما يؤثر على‬ ‫ً‬ ‫تنميل فيهم‪ ،‬بجانب‬ ‫اليدين والــقــدمــن مسب ًبا‬ ‫صهد وحرقان‪ ،‬وبعد فترة يبدأ املريض فى فقدان‬ ‫اإلحساس بأى شىء حتته‪ ،‬إلى حد عدم شعوره بأى‬ ‫جرح‪ ،‬ما يص ّعب من فرص التئامها‪.‬‬ ‫ويضيف «سكر»‪ ،‬لـ«املصرى اليت»‪ ،‬أنه باإلمكان‬ ‫إنقاذ املريض عن طريق السيطرة على نسبة السكر‬ ‫لضمان تأخير ح ــدوث املــضــاعــفــات‪ ،‬فــبـ ً‬ ‫ـدل من‬ ‫وقوعها فى غضون ‪ 5‬أعــوام ممكن أن تظهر بعد‬ ‫‪ 15‬عا ًما‪ ،‬بجانب وجود مجموعة عالجات أبرزها‬ ‫فيتامني «ب»‪.‬‬ ‫وإذا تأخرت احلالة يصاب املريض مبا يُسمى‬ ‫بـ«القدم السكرى»‪ ،‬ألن قدمه قلما يصل إليها الدم‬ ‫بجانب تصلب الشرايني بها‪ ،‬ما يؤدى لبترها كلها أو‬ ‫إصبع واحد أو مشط القدم‪ ،‬أو االكتفاء بتنظيفها‬ ‫فقط حسب «سكر»‪.‬‬ ‫جدي ٌر بالذكر أن الدكتور هشام احلفناوى‪ ،‬األمني‬ ‫العام للجنة العليا ملكافحة السكرى والعميد السابق‬ ‫للمعهد القومى للسكر‪ ،‬أعلن خالل إطالق البرنامج‬ ‫التدريبى أن مرض األعصاب الطرفية من األمراض‬ ‫التى تصيب كثي ًرا مرضى السكر‪ ،‬مؤكدًا أن أكثر‬ ‫من ‪ %50‬من املصابني بالسكر يعانون من التهاب‬ ‫األعصاب الطرفية‪ ،‬مضي ًفا أن مصر مرشحة ألن‬ ‫تكون السادسة على العالم فى معدالت اإلصابة‬ ‫مبرض السكر‪.‬‬ ‫وأشــار «احلفناوى» إلى أن الدولة رفعت قيمة‬ ‫ق ــرارات العالج على نفقة الــدولــة لعالج مريض‬ ‫السكر من ‪ 800‬إلــى ‪ 2400‬جنيه لكل ‪ 6‬شهور‪،‬‬ ‫كما تفحص حــالـ ًيــا ‪ ٣٥٠‬ألــف مــريــض مبختلف‬ ‫املحافظات‪ ،‬منوهً ا إلــى أن حــاالت البتر بسبب‬ ‫مضاعفات القدم السكرى أكبر من حاالت البتر‬ ‫بسبب احلــوادث‪ ،‬وأن ‪ %75‬من حاالت البتر ميكن‬ ‫جتنبها فى حــاالت الكشف املبكر وعــاج التهاب‬ ‫األعصاب مبك ًرا‪.‬‬

‫سرقه لصوص من متحف «دريسدن جرين فاولت»‬

‫ألمانيا تنشر صور «الكنز»‬

‫نــشــرت الــشــرطــة األملــانــيــة ص ــورا للقطع‬ ‫الثمينة الــتــى ســرقــهــا لــصــوص مــن متحف‬ ‫«دريسدن جرين فاولت» فى أملانيا‪ ،‬الذى يعتبر‬ ‫أحد أقدم املتاحف فى العالم‪.‬‬ ‫وتظهر الصور التى نشرها موقع الشرطة‬ ‫األملانية على اإلنترنت فداحة السرقة التى‬ ‫حلقت باملتحف الذى يقع فى مدينة دريسدن‬ ‫شرقى أملانيا‪.‬‬ ‫وبحسب الشرطة‪ ،‬فقد سرق اللصوص قبل‬ ‫أيــام عــدة‪ ،‬حتت جنح الظالم‪ ،‬مقتنيات من‬ ‫املتحف‪ ،‬الذى افتتح عام ‪.1723‬‬ ‫واستخدم اللصوص «فأسا» لكسر النافذة‬ ‫والــدخــول‪ ،‬قبل أن يتوجهوا بــهــدف محدد‬ ‫إلحدى الكبائن التى حتتوى على املجوهرات‪،‬‬ ‫مبساعدة املصابيح اليدوية‪.‬‬ ‫وجتمع املجوهرات املسروقة بني العراقة‬ ‫التاريخية‪ ،‬إذ صنعت قبل مئات السنني‪،‬‬ ‫واإلب ــداع فــى التصميم الــذى يعتمد غالبه‬ ‫على األملاس‪.‬‬

‫ومن بني هذه املجوهرات‪ ،‬سيف مع غمده‬ ‫يبلغ طوله نحو متر‪ ،‬ويزن نحو ‪ 550‬جراما‪،‬‬ ‫ويتكون من ‪ 800‬قطعة من األملاس‪.‬‬ ‫وتضم قائمة املــســروقــات أيــضــا‪ :‬جوهرة‬ ‫النسر األبيض‪ ،‬وقالدة الدرر البيضاء‪ ،‬املكونة‬ ‫مــن ‪ 177‬لــؤلــؤة‪ ،‬والــدبــوس املــزخــرف الــذى‬ ‫يحتوى على ‪ 660‬قطعة من األملــاس‪ ،‬ويعود‬ ‫تاريخها إلى القرن الثامن عشر‪.‬‬ ‫وتقول صحيفة «ذا بيلد» األملانية‪ ،‬إن قيمة‬ ‫املسروقات تقارب مليار يورو‪.‬‬


‫‪١٤‬‬

‫اقتصاد‬

‫‪50‬‬

‫األربعاء ‪ - 201٩/١٢/٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٥١‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5651 - Wednesday 4/12/2019‬‬

‫قيمة أول إصدار لصكوك‬ ‫الشركات فى مصر‬

‫مليون دوالر‬

‫‪508‬‬ ‫ماليين جنيه‬

‫قيمة التصالح فى‬ ‫ضريبة الدخل خالل ‪9‬‬ ‫أ شهر‬

‫‪18‬‬

‫حجم إصدارات سندات‬ ‫التوريق خالل ‪2019‬‬

‫مليار جنيه‬

‫«التحول الرقمى» رهان «السكك الحديدية»‬ ‫ّ‬ ‫‪«9‬المركزى»‪ :‬استراتيجية جديدة للريادة المالية‪ ..‬وتحويل ‪ ٤‬ماليين كابل نحاسى لفايبر‬

‫كتبت‪ -‬سناء عبدالوهاب‪:‬‬

‫أكد املشاركون بجلسة التح ّول فى صناعة السكك‬ ‫احلديدية استخدام التقنيات الرقمية مبؤمتر النقل‬ ‫‪ ،Trans MEA‬الذى يقام ضمن فعاليات الدورة الـ‬ ‫‪ 23‬ملعرض القاهرة الدولى للتكنولوجيا ‪،Cairo ICT‬‬ ‫على دور تكنولوجيا املعلومات فى تطوير منظومة نقل‬ ‫السكة احلديد بهدف الوصول إلى أعلى مستوى من‬ ‫الكفاءة وحتقيق عنصرى السالمة واألمان‪.‬‬ ‫قال أشرف رسالن‪ ،‬رئيس الهيئة القومية لسكك‬ ‫حديد مصر‪ ،‬إن الهيئة تستهدف االعتماد على‬ ‫احللول التكنولوجية لتطوير املنظومة لتتسع لنقل ‪4‬‬ ‫ماليني راكب‪ ،‬مشي ًرا إلى أنه متت االستعانة بنظم‬ ‫اإلش ــارات املتحركة باملحطات والعربات‪ ،‬حيث مت‬ ‫توقيع بروتوكوالت تعاون لتطوير البنية التحتية إلنشاء‬ ‫مركز حتكم بعدة طرق فرعية وأساسية‪.‬‬ ‫أضاف رسالن أن خطة الهيئة تتضمن إعادة تأهيل‬ ‫‪ 81‬جرا ًرا الفترة املقبلة‪ ،‬الفتاً إلى أنه مت االنتهاء من‬ ‫حتديث جرارين وحتديث كفاءة عملهم كما مت البدء‬ ‫فى إعادة تأهيل اجلرار الثالث‪ ،‬على أن يتم البدء فى‬ ‫إعادة تأهيل اجلرار الرابع خالل األسبوع املقبل‪ ،‬كما‬ ‫مت توقيع عقد صيانة جــرارات السكة احلديد ملدة‬ ‫‪ 15‬عاما بقيمة ‪ 575‬مليون دوالر بقرض من أحد‬ ‫البنوك الكندية‪ .‬ووضع املشاركون فى جلسة «تعاون‬ ‫هيئات تنظيم االتصاالت إلجناح التكنولوجيا املالية»‪،‬‬ ‫خالل مؤمتر الدفع اإللكترونى «بافكس»‪ ،‬والذى يقام‬ ‫ضمن فعاليات مؤمتر القاهرة الدولى لالتصاالت‬ ‫وتكنولوجيا املعلومات ‪ ،Cairo ict‬خريطة الدفع‬ ‫الرقمى فى مصر‪ .‬قالت رشا جنم‪ ،‬وكيل املحافظ‬ ‫املساعد لنظم الدفع بالبنك املركزى‪ ،‬إن مصر متتلك‬ ‫العديد من املقومات للريادة فى التكنولوجيا املالية‪،‬‬ ‫كعدد السكان ونسبة انتشار املحمول ومحدودية‬ ‫الشمول املالى واالنتشار الكبير لإلنترنت‪ ،‬ما دفع‬ ‫املــركــزى إلطــاق مــبــادرة الــريــادة املالية فى مارس‬ ‫املاضى‪ ،‬بهدف أن تكون مصر موطن للجيل القادم‬ ‫للخدمات املالية بهدف حتقيق الشمول املالى والتمويل‬ ‫الصغير ومتناهى الصغر‪.‬‬ ‫أضافت جنم أن استراتيجية البنك املركزى قامت‬ ‫على العديد من األبحاث الواقعية مع العديد من‬ ‫اجلهات‪ ،‬مشيرة إلى أن هناك ‪ ٥‬محاور لالستراتيجية‬ ‫يتمثل أولها فى الطلب وتستهدف الفئات املحرومة‬

‫جانب من إحدى جلسات مؤمتر القاهرة الدولى لالتصاالت‬

‫واملــهــمــشــة‪ ،‬والــثــانــى يتمثل فــى املــواهــب الفكرية‬ ‫واالبتكارية وكيفية تطوير مناهج التكنولوجيا املالية‪،‬‬ ‫ما دفع البنك إلنشاء مركز التكنولوجيا املالية‪.‬‬ ‫وتابعت أن املــحــور الثالث يتمثل فــى القواعد‬ ‫التنظيمية‪ ،‬فالدور لم يعد يقتصر على اإلشــراف‬ ‫فقط‪ ،‬بل امتد التأثير إلى دور البنك كمحفز أساسى‬ ‫للتطوير فى مصر‪ ،‬وعن املحور الرابع قالت إنه يتمثل‬ ‫فى متويل الشركات الناشئة‪ ،‬وهــو ما دفــع البنك‬ ‫املركزى إلطالق صندوق لدعم االبتكار بتكلفة مليار‬ ‫جنيه لتمويل البنية التحتية للشركات الصغيرة‪.‬‬ ‫وأخــيـ ًرا املحور اخلامس املتمثل فى احلوكمة‪،‬‬ ‫ويتمثل دور البنك املركزى فى أكثر من مجرد اإلشراف‬ ‫على املعامالت‪ ،‬بل امتد للمشاركة فى عمليات التح ّول‬

‫املالى ذاتــهــا‪ ،‬ما دفــع البنك املالى لتوقيع اتفاقية‬ ‫تعاون بني ‪ ٤‬جهات حكومية فى يونيو املاضى لدعم‬ ‫التكنولوجيا املالية فى مصر‪.‬‬ ‫قال عصام بركات‪ ،‬وكيل محافظ مساعد وحدة‬ ‫مكافحة غسل األمـــوال ومتــويــل اإلرهـــاب بالبنك‬ ‫املركزى‪ ،‬إن دور الوحدة يتمثل فى التحريات وكذلك‬ ‫متابعة التكنولوجيا املالية‪ ،‬حيث متتلك الوحدة احلق‬ ‫للتحقق من هوية العميل فى كل املؤسسات املالية‪،‬‬ ‫الفتا إلى أن املتطلبات الكبيرة من العميل تعتبر من‬ ‫أكبر التحديات‪ ،‬التى تواجه التكنولوجيا املالية‪.‬‬ ‫أضــاف بــركــات أن الــوحــدة تعمل على التنسيق‬ ‫بني املركزى إلرساء القواعد التشغيلية للتعامل عبر‬ ‫الهاتف املحمول فى مصر‪ ،‬حيث تنسق الوحدة مع‬

‫البنك املــركــزى فى العديد من القواعد‪ ،‬وتطوير‬ ‫التكنولوجيا املالية‪ .‬أوضح أن الوحدة وضعت قواعد‬ ‫ثابتة ألى منتج يدعم الشمول املالى‪ ،‬بحيث إن أى‬ ‫بنك ميتلك دعم الشمول املالى ميكنه احلصول على‬ ‫موافقة الوحدة بسهولة‪ ،‬وكشف عن املوافقة على أول‬ ‫طلب الستخدام «االستاندر» اجلديد ومت ذلك أمس‬ ‫فى معرض ‪ ،cairo ict‬كما سيتلقى البنك املركزى أول‬ ‫طلب اليوم للموافقة على املنتج‪.‬‬ ‫قال محمد إبراهيم‪ ،‬القائم بأعمال نائب رئيس‬ ‫اجلهاز القومى لتنظيم االتصاالت‪ ،‬إن احلكومة تعمل‬ ‫على حتويل ‪ ٤‬ماليني خط من كابالت النحاس إلى‬ ‫فايبر وهو ما يعمل على تأمني البنية التحتية للدفع‬ ‫الرقمى بشكل كبير‪.‬‬

‫توقيع مذكرتى تفاهم بين «البريد»‬ ‫وشركتى «تيمنوس» و«تمويلى»‬ ‫‪«9‬الصغير»‪ :‬تطبيق أفضل الحلول التكنولوجية‬

‫وســداد قيمة األقساط من خالل شبكة فروع‬ ‫كتبت ‪ -‬سناء عبدالوهاب‪:‬‬ ‫شهد الدكتور عمرو طلعت‪ ،‬وزير االتصاالت البريد على مستوى اجلمهورية‪ ،‬البالغ عددها‬ ‫وتكنولوجيا املعلومات توقيع بروتوكول تعاون أربعة آالف فرع‪ ،‬ومن املقرر أن تدخل االتفاقية‬ ‫بني هيئة البريد‪ ،‬وشركة «تيمنوس» العاملية‪ ،‬حيز التنفيذ الفعلى خ ــال أيـ ــام‪ ،‬وتتضمن‬ ‫لتطبيق أفضل احللول التكنولوجية املتكاملة االتفاقية استخدام أنظمة السداد اإللكترونى‬ ‫لهيئة البريد فى خدمات منح‬ ‫عــلــى اخلــدمــات املالية‬ ‫التمويل والتحصيل بنشاط‬ ‫والبريدية واحلكومية‪.‬‬ ‫التمويل متناهى الصغر‪.‬‬ ‫وقال عصام الصغير‪،‬‬ ‫وق ـ ــال ع ــم ــرو أب ــوال ــع ــزم‪،‬‬ ‫رئيس هيئة البريد‪ ،‬إن‬ ‫رئــيــس شــركــة متــويــلــى‪ ،‬إنــه‬ ‫الــبــروتــوكــول يــأتــى فى‬ ‫مب ــوج ــب االت ــف ــاق ــي ــة ميكن‬ ‫إطــــار اهــتــمــام الــبــريــد‬ ‫لعمالء شركة متويلى سداد‬ ‫بتطبيق أفضل احللول‬ ‫األقساط وصرف التمويالت‬ ‫التكنولوجية على كافة‬ ‫عبر شبكة فروع البريد على‬ ‫اخل ــدم ــات واملــعــامــات‬ ‫مستوى اجلمهورية‪ ،‬مضي ًفا‬ ‫باستخدام التكنولوجيات‬ ‫أن االتفاقية تأتى فى إطار‬ ‫املــــتــــطــــورة‪ ،‬واحلـــلـــول‬ ‫خطة شركة متويلى الهادفة‬ ‫الرقمية املتكاملة لتسهيل‬ ‫لــتــوســيــع ق ــاع ــدة عــمــائــهــا‬ ‫وتـــــأمـــــن املـــعـــامـــات‬ ‫والوصول إليهم فى أى مكان‪،‬‬ ‫ب ــه ــدف الـ ــوصـ ــول إلــى‬ ‫بجانب تيسير آليات وسرعة‬ ‫أفضل منظومة متكاملة‬ ‫احلصول على التمويل وسداد‬ ‫لتقدمي اخلدمات املالية‬ ‫قيمة األقساط‪.‬‬ ‫والــبــريــديــة واحلكومية‬ ‫عمرو طلعت‬ ‫وق ـ ــال أح ــم ــد خــورشــيــد‪،‬‬ ‫من خــال قنوات الدفع‬ ‫املــبــتــكــرة ‪ Omni-channels‬كــأحــد املــحــاور الرئيس التنفيذى‪ ،‬العضو املنتدب لشركة متويلى‪،‬‬ ‫إن الشركة سبق أن و ّقعت مذكرة تفاهم مع هيئة‬ ‫الرئيسية للتحول الرقمى‪.‬‬ ‫أضــاف أن البروتوكول يهدف إلى استبدال البريد‪ ،‬يتم مبوجبها تواجد شركة متويلى فى‬ ‫وتوحيد منظومة اخلــدمــات املالية والبريدية مقار البريد لتقدمي خدماتها التمويلية لعمالئها‬ ‫واحلكومية من خالل منصة مالية واحدة وقابلة على مستوى اجلمهورية‪ ،‬حيث بدأت «متويلى»‬ ‫للتحديث لتتواكب مع متطلبات خطة التحول التواجد الفعلى فى ‪ 6‬مقار للبريد‪ ،‬موزعة على‬ ‫الرقمى بالبريد املصرى من خالل ابتكار وإطالق محافظات الشرقية وبنى سويف وسوهاج وقنا‪،‬‬ ‫منتجات وخــدمــات رقمية حديثة مبــا يضمن وبدأت تقدمي خدماتها الفعلية للعمالء هناك‪.‬‬ ‫حتسني مستوى اخلدمات املقدمة للمواطنني‪ ،‬ويبلغ رأسمال شركة متويلى املدفوع ‪ 75‬مليون‬ ‫واالندماج والتكامل املالى بني الهيئة ومختلف جنيه‪ ،‬ويتوزع هيكل ملكيتها على شركة إن آى‬ ‫مؤسسات الدولة والقطاع اخلــاص‪ .‬كما شهد كابيتال القابضة لالستثمارات املالية بنسبة ‪%30‬‬ ‫الوزير توقيع اتفاقية تعاون بني هيئة البريد وشركة البريد لالستثمار بنسبة ‪ %30‬وشركة‬ ‫وشركة «متويلى»‪ ،‬يتم مبوجبها صرف التمويالت «أيادى» لالستثمار والتنمية بنسبة ‪.%40‬‬

‫استقالة رئيس بنك التعمير واإلسكان «المواد العازلة» تستغيث‬ ‫‪« 9‬حسن غانم» ً‬ ‫رئيسا مؤق ًتا لحين انتهاء مدة مجلس اإلدارة بالحكومة لتوفير «البيتومين» ‪9‬نقلة نوعية فى قبول المدفوعات وفرص واعدة بقطاع الخدمات المالية فى مصر‬

‫دراسة حديثة‪ %61 :‬نم ًوا فى معامالت الدفع بالبطاقة بإفريقيا‬

‫كتب‪ -‬محسن عبد الرازق‪:‬‬ ‫من ‪ 3‬م ّر ات‪ .‬وبذل «السباعى» جه ًد ا كبي ًرا‪-‬‬ ‫أعلن بنك التعمير واإلسكان استقالة فتحى حسب البيان‪ -‬من أجل مواكبة االحتياجات‬ ‫الــســبــاعــى‪ ،‬رئــيــس مجلس اإلدارة‪ ،‬لظروف والطموحات التى انتظرها مساهمو البنك‬ ‫خاصة‪ ،‬إذ قدم استقالته إلى املجلس‪ ،‬الذى‬ ‫والعاملون به‪ ،‬فيما أعرب املجلس‬ ‫قــبــلــهــا بـــــدوره‪ ،‬حــســب بــيــان‬ ‫عــن امــتــنــانــه لــرئــيــســه الــســابــق‪،‬‬ ‫رسمى‪.‬‬ ‫بــالــتــوفــيــق ف ــى جــمــيــع خــطــواتــه‬ ‫ووجـــــــــه م ــج ــل ــس إدارة‬ ‫املقبلة وحياته العملية‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫البنك‪ ،‬خالل البيان‪ ،‬الشكر‬ ‫وعلمت «املصرى اليوم» أنه مت‬ ‫لـ«السباعى»‪ ،‬على مجهوداته‬ ‫تعيني حسن غــامن‪ ،‬نــائــب رئيس‬ ‫التى ق ّدمها فى دعم «التعمير‬ ‫رئيسا‬ ‫الــبــنــك‪ ،‬العضو املــنــتــدب‪،‬‬ ‫ً‬ ‫واإلســكــان» طــوال ‪ 16‬عا ًما‪،‬‬ ‫مؤقتًا ‪ -‬خل ًفا لـ«السباعى»‪ ،‬حلني‬ ‫منذ ‪ ،2003‬من حيث اتساع‬ ‫انــتــهــاء الــــدورة احلــالــيــة ملجلس‬ ‫شبكة فــروعــه عــلــى مستوى‬ ‫اإلدارة‪ ،‬مارس املقبل‪.‬‬ ‫مصر‪ ،‬وارتــفــاع أربــاحــه على‬ ‫وكان عمرو كمال‪ ،‬رئيس البنك‬ ‫مــســتــوى الــقــطــاع املــصــرفــى‪،‬‬ ‫العقارى املصرى العربى‪ ،‬استقال‬ ‫ب ــاإلض ــاف ــة إلـ ــى مــســاهــمــتــه‬ ‫مـــؤخـــ ًرا م ــن مــنــصــبــه‪ ،‬ألســبــاب‬ ‫فتحى السباعى‬ ‫فــى زيـــادة رأس مــال البنك‬ ‫ً‬ ‫أيـــضـــا‪ ،‬وكـــ ّرمـــه الــبــنــك‬ ‫صــحــيــة‬ ‫عــدة م ـ ّر ات‪ ،‬وإنشاء وتطوير‬ ‫املركزى فى أول تقليد رسمى من‬ ‫عــدة شركات شقيقة وتابعة لــه‪ ،‬واملساعدة نوعه‪ ،‬بينما ذكرت مصادر مصرفية مطلعة‬ ‫فــى تطوير ودعــم نشاط التمويل العقارى‪ ،‬أنــه ّ‬ ‫رشــح نائبه مدحت قمر خلالفته‪ ،‬لكن‬ ‫حتى حصل على جائزة املركز األول للتمويل «املــركــزى» لم يصدر قــرا ًر ا فى هــذا الشأن‬ ‫العقارى على مستوى الشرق األوســط أكثر حتى اآلن‪.‬‬

‫كتبت‪ -‬ياسمني كرم‪:‬‬

‫أعلنت شعبة املواد العازلة بغرفة مواد البناء‬ ‫بــاحتــاد الصناعات عــن وجــود عجز شديد‬ ‫فى توريد خــام البيتومني ‪ 70‬و‪ 60‬والطرى‬ ‫للمصانع‪ .‬وقــال الــدكــتــور كمال الدسوقى‪،‬‬ ‫نائب رئيس غرفة مــواد البناء‪ ،‬رئيس شعبة‬ ‫املواد العازلة باحتاد الصناعات‪ ،‬إن املصانع‬ ‫تواجه عجزًا شديدًا فى توريد خام البيتومني‬ ‫‪ 70‬و‪ 60‬والطرى بالسوق املحلية‪ ،‬مشي ًرا إلى‬ ‫أن املصانع طالبت‪ ،‬خــال اجتماع للشعبة‪،‬‬ ‫بضرورة التدخل السريع إلنهاء األزمة‪.‬‬ ‫وأضــاف «الــدســوقــى»‪ ،‬فى بيان أمــس‪ ،‬أن‬ ‫الشعبة نــاشــدت وزي ــرى الــبــتــرول والتجارة‬ ‫والصناعة‪ ،‬بجانب رئيس الهيئة العامة للبترول‪،‬‬ ‫فى استغاثة عاجلة لتوريد حصص املصانع من‬ ‫البيتومني حتى ال تتوقف عن العمل‪ .‬وأوضح‬ ‫أن توقف توريد البيتومني سيؤثر بشكل كبير‬ ‫على وفــاء املصانع بالتزاماتها نحو تنفيذ‬ ‫املــشــروعــات القومية الكبرى للدولة وجتــاه‬ ‫عمالئها‪ ،‬ما يهدد بتشريد العمالة وتوقف‬ ‫اإلنتاج والتصدير‪ ،‬معر ًبا عن أمله فى تدخل‬ ‫الدولة سري ًعا لتوفير احتياجات املصانع من‬ ‫البيتومني حتى ال تتوقف عن العمل‪.‬‬

‫كتب‪ -‬عصام أبوسديرة‪:‬‬

‫أظــهــرت دراس ــة جــديــدة‪ ،‬ص ــادرة عــن «نــتــورك‬ ‫إنترناشيونال» مــزود اخلدمات الداعمة للتجارة‬ ‫الرقمية فى إفريقيا والشرق األوســط‪ ،‬أن ‪%41‬‬ ‫من البالغني فى إفريقيا لديهم حسابات مصرفية‪،‬‬ ‫وكشفت عن ارتــفــاع متوسط النمو السنوى فى‬ ‫معامالت الدفع بالبطاقة فى إفريقيا إلى ‪،%61‬‬ ‫وهو ما يؤكد توفُّر العديد من الفرص التى ميكن‬ ‫للقطاع املصرفى اغتنامها‪ ،‬كتوجه قطاع اخلدمات‬ ‫املالية لبرنامج الشمول املالى كما حدث فى مصر‪.‬‬ ‫وســلــطــت ال ــدراس ــة الــضــوء عــلــى الــتــوجــهــات‬ ‫الرئيسية التى حتفز منو قبول املدفوعات‪ ،‬وترتكز‬ ‫على ذلك فى حتديد الفرص االستراتيجية الواعدة‬ ‫التى يوفرها قبول املدفوعات للبنوك اإلفريقية‪،‬‬ ‫وكــذلــك على الــفــرص غير املستثمرة مــع تر ّكز‬ ‫التعامالت احلالية على قطاع السفر والترفيه‬ ‫واملدن الكبرى‪ .‬وشملت الدراسة ‪ 9‬أسواق‪ ،‬حددت‬ ‫من خاللها ارتفاع متوسط النمو السنوى فى أجهزة‬ ‫نقاط البيع إلى ‪.%26‬‬ ‫وقال أندرو كى‪ ،‬املدير التنفيذى لشركة «نتورك‬ ‫إنترناشيونال» إفريقيا‪« :‬تظهر الدراسة أن املبالغ‬ ‫التى تتم معاجلتها عبر منظومة نقاط البيع التى‬ ‫تستخدم البطاقات والتى تبلغ حوالى ‪ %5‬من الناجت‬

‫«المشغوالت» تدرس تنظيم أول مهرجان تسوق للذهب فى يناير‬

‫جنيها للجرام وعيار ‪ 21‬يسجل ‪٦٥٨‬‬ ‫‪9‬استقرار األسعار ‪ ..‬عيار ‪ 18‬يسجل ‪558‬‬ ‫ً‬

‫كتب ‪ -‬عصام أبوسديرة‪:‬‬

‫تـــدرس شــعــبــة املــشــغــوالت الــذهــبــيــة بغرفة‬ ‫القاهرة التجارية تنظيم أول مهرجان لتسوق‬ ‫الــذهــب فــى مصر بعد مــوافــقــة مجلس إدارة‬ ‫الــشــعــبــة فــى اجــتــمــاعــه األخــيــر عــلــى اقــتــراح‬ ‫املهندس هانى جيد‪ ،‬رئيس الشعبة؛ بإقامة‬ ‫مهرجان لتسوق الذهب هو األول من نوعه فى‬ ‫مصر خالل يناير املقبل‪.‬‬ ‫ويعلن رئيس الشعبة‪ ،‬خالل أيام‪ ،‬عن تفاصيل‬ ‫املهرجان املقرر أن يُقام حتت رعاية إبراهيم‬ ‫العربى‪ ،‬رئيس االحتــاد العام للغرف التجارية‬ ‫ورئيس غرفة القاهرة‪ ،‬تنفي ًذا لتوجيهات الرئيس‬ ‫عبدالفتاح السيسى باملشاركة فى مبادرة خفض‬ ‫األسعار املنتظر اإلعالن عنها قري ًبا‪.‬‬ ‫وقال «جيد» إن االجتماع األخير ملجلس إدارة‬ ‫الشعبة وجمعيتها العمومية شــارك فيه عدد‬ ‫من أصحاب الــورش واملصانع العاملة فى هذا‬ ‫القطاع وعدد كبير من رؤساء الشعب النوعية‬ ‫للذهب باملحافظات‪ ،‬وأسفر عن عدة توصيات‬ ‫بجانب املوافقة على مقترح إقامة املهرجان‪.‬‬ ‫وشملت التوصيات التزام املصانع والــورش‬ ‫املنتجة للمشغوالت الذهبية باسترداد املشغوالت‬ ‫صاحبة اللوجو اخلــاص بها دون خصم وزن‬ ‫األحجار‪ ،‬كما أن للمصنعني واملنتجني والورش‬ ‫كامل احلرية فى اختيار طريقة إنتاجهم وسياسة‬ ‫االسترجاع من عدمه أو أى طريقة أخرى‪ ،‬وذلك‬ ‫فيما يخص السياسة البيعية لديها ابتداء من‬ ‫‪ ،2020‬على أن يتم إخطار الشعبة رسم ًيا بهذه‬ ‫السياسة حتى يعلم التجار‪ ،‬بحيث يكون إعالن‬

‫ألول مرة اجتاه لتنظيم مهرجان تسوق للذهب‬

‫نفى للجهل مــن جــهــة‪ ،‬وكــذلــك إقـــرار ضمنى‬ ‫باالستمرار بسياسة االسترجاع من عدمه‪ ،‬مع‬ ‫ذكر شكل اللوجو ســواء القدمي أو اجلديد إن‬ ‫وجد‪.‬‬ ‫وأشـ ــار رئــيــس الشعبة إل ــى أن التوصيات‬ ‫شملت تشكيل جلنة جديدة حتت اســم «جلنة‬

‫احلكماء» تتشكل من ‪ 7‬أعضاء «‪ 2‬من مجلس‬ ‫إدارة الشعبة و‪ 2‬من الصناع باحتاد الصناعات‬ ‫و‪ 3‬أعضاء من جموع التجار والصناع مشهود‬ ‫لهم باخلبرة والسمعة الطيبة»‪ ،‬وتكون من ضمن‬ ‫اختصاصاتها دراســة املشاكل واملعوقات التى‬ ‫تتلقاها من املتضررين فى هذا القطاع واقتراح‬

‫احللول املناسبة لها من وجهة نظر أعضائها‬ ‫بالتنسيق مع اجلهات املعنية حتت مظلة الغرفة‪.‬‬ ‫وقــال نــادى جنيب‪ ،‬عضو شعبة املشغوالت‬ ‫الذهبية بالغرفة التجارية‪ ،‬إن االقتراح بإقامة‬ ‫مهرجان لتسوق الذهب هو اقتراح جديد على‬ ‫األسواق املحلية‪ ،‬وهو قيد الدراسة‪ ،‬ويجب أن‬ ‫يُــدرس بعناية لتقدمي نتائج وم ــردود جيد من‬ ‫إقــامــتــه‪ ،‬ألن أســعــار الــذهــب وخــفــض األســعــار‬ ‫تخضع لعوامل عاملية تتعلق بالبورصات العاملية‪،‬‬ ‫خــاصــة أنــنــا فــى مــصــر ليست لــديــنــا بــورصــة‬ ‫للذهب‪.‬‬ ‫وقال «جنيب» لـ«املصرى اليوم» إنه من املمكن‬ ‫استغالل التنافسية بني مصانع الذهب املختلفة‬ ‫لالستفادة منها فى املهرجان املحتمل‪ ،‬مشي ًرا‬ ‫إلــى أن كــل مصنع لديه سياسة تصنيع وبيع‬ ‫موضحا أن التوصية‬ ‫معينة ومختلفة عن نظيره‪،‬‬ ‫ً‬ ‫بإلزام املصانع بااللتزام باسترداد املشغوالت‬ ‫دون خصم وزن األحجار (الفصوص) تأتى فى‬ ‫إطــار سياسة حفظ احلقوق للجميع (املصنع‬ ‫واجلواهرجى والعميل)‪ ،‬على أن يخطر املصنع‬ ‫الشعبة باللوجو اخلــاص بــه ســواء الــقــدمي أو‬ ‫اجلديد‪.‬‬ ‫فــى سياق متصل‪ ،‬استقرت أســعــار الذهب‬ ‫أمس فى نطاق ضيق‪ ،‬وسجل عيار ‪658( 21‬‬ ‫جني ًها للجرام)‪ ،‬وعيار ‪ 558( 18‬جني ًها للجرام)‪،‬‬ ‫فى الوقت الذى سجل فيه اجلنيه الذهب ‪5240‬‬ ‫جني ًها‪ ،‬وبلغت سعر األوقــيــة فــى الــبــورصــات‬ ‫العاملية ‪ 1469‬دوال ًرا‪ ،‬بارتفاع فى نطاق ضيق‬ ‫بفارق ‪ 7‬دوالرات عن أمس األول‪.‬‬

‫أندرو كى‬ ‫املحلى اإلجمالى مقارنة مع أكثر من ‪ %30‬فى بعض‬ ‫الــدول‪ ،‬وكشفت دراستنا أيضاً عن وجــود فرصة‬ ‫غير مستثمرة مع تسارع منو اخلدمات املصرفية‬

‫فى إفريقيا‪ ،‬والذى يعود جزئياً إلى اتساع قاعدة‬ ‫العمالء»‪.‬‬ ‫وتشير دراسة «قبول املدفوعات فى إفريقيا» إلى‬ ‫أن البنوك اإلفريقية وصلت إلى مفترق طرق‪ ،‬حيث‬ ‫تتوفر أمامها فرصة فريدة إلحــداث نقلة نوعية‬ ‫فى كيفية تفاعلها مع السكان الذين ال ميتلكون‬ ‫حسابات مصرفية‪ ،‬وطــرق تعاملها مع الشركات‬ ‫الصغيرة واملــتــوســطــة‪ ،‬وكيفية دعمها لألعمال‬ ‫الصغيرة فى القطاعات ذات معدالت التوظيف‬ ‫املرتفعة مثل قطاع الزراعة‪.‬‬ ‫ووفق الدراسة فإنه من بني الفرص التى ميكن‬ ‫اغتنامها‪ ،‬إحداث حتول فى ربحية قبول املدفوعات‬ ‫مــن خــال انخفاض التكاليف‪ ،‬وإيــجــاد خطوط‬ ‫إيــرادات جديدة‪ ،‬واتساع نطاق العمليات‪ ،‬وخلق‬ ‫ردود فعل إيجابية مواكبة لنشاط إصدار البطاقات‬ ‫عبر تعزيز فرص االستخدام وإمكانية حفز والء‬ ‫مما يتيح للمزيد من التجار االستفادة‬ ‫العمالء‪ّ ،‬‬ ‫مــن استخدام املنتجات املــصــدرة لتحقيق مزيد‬ ‫من اإليــرادات عبر املعامالت‪ ،‬وتعزيز التدفقات‬ ‫النقدية للبنوك من خالل الديون والعملة الصعبة‪،‬‬ ‫ودفــع عجلة منــو اإلق ــراض للشركات واألف ــراد‪،‬‬ ‫وإنشاء قناة جديدة لتقدمي اخلدمات املصرفية‬ ‫تتبنى التكنولوجيا املرنة لتمكني خدمات إضافية‪.‬‬

‫«المصرية للتكرير»‪ :‬تسليم ‪ 1.5‬مليون طن‬ ‫منتجات بترولية لهيئة البترول منذ يوليو الماضى‬

‫جانب من مؤمتر الشركة املصرية للتكرير‬

‫كتبت‪ -‬أميرة صالح‪:‬‬

‫قالت عالية هيكل‪ ،‬نائب رئيس القطاع املالى‬ ‫بالشركة املصرية للتكرير‪ ،‬إن الطاقة السنوية إلنتاج‬ ‫املصرية للتكرير تصل إلى ‪ 4.7‬مليون طن منتجات‬ ‫بترولية‪ ،‬مضيفة أنــه منذ يوليو املاضى مت تسليم‬ ‫هيئة البترول نحو ‪ 1.5‬مليون طن منتجات بترولية‬ ‫ما ساهم فى تقليص معدل االستيراد وتلبية جانب‬ ‫من الطلب املحلى‪.‬‬ ‫وأضافت «هيكل»‪ ،‬فى مؤمتر صحفى بالشركة‪،‬‬ ‫مساء أمس األول‪ ،‬أن إجمالى استثمارات الشركة‬ ‫يصل لنحو ‪ 4.4‬مليار دوالر ممولة من مجموعة القلعة‬ ‫وهيئة البترول باإلضافة إلى مساهمات من بنوك‬ ‫يابانية وكورية وأوروبية‪ ،‬الفتة إلى أن الشركة تعمل‬ ‫حاليا بكامل طاقتها اإلنتاجية ولكن لم يتم تسلمها‬ ‫بالكامل من املقاول وأنها مازالت فى مرحلة االختبار‬

‫قبل تسلم كل املراحل اإلنتاجية من املقاول متوقعة أن‬ ‫تتم عملية التسليم النهائى نهاية يناير املقبل‪.‬‬ ‫وحــول خطة زيــادة الطاقة اإلنتاجية‪ ،‬قالت إنها‬ ‫مازالت محل دراسة لرفع اإلنتاجية لنحو ‪ 5.7‬مليون‬ ‫طن سنويا إال أن هذا يحتاج إلى استثمارات ومتويالت‬ ‫جديدة‪ ،‬مشددة على أن إنتاج الشركة يوفر ما بني‬ ‫‪ 30‬و‪ %40‬من استيراد املنتجات البترولية‪ ،‬فضال عن‬ ‫توفير نحو ‪ 300‬مليون دوالر قيمة نقل وتأمني هذه‬ ‫املنتجات من اخلارج‪.‬‬ ‫وقــال محمد فتحى‪ ،‬مدير اإلنتاج بالشركة‪ ،‬إن‬ ‫منتجات الشركة متنوعة حيث تنتج نحو ‪ 100‬ألف‬ ‫طن بوتاجاز سنويا باإلضافة إلى ‪ 800‬ألف طن بنزين‬ ‫خال من‬ ‫عالى االوكتني و‪ 600‬ألف طن وقود طائرات ٍ‬ ‫الكبريت والرطوبة فضال عن ‪ 2.5‬مليون طن ديزل‬ ‫خال من الكبريت‪.‬‬ ‫ٍ‬


‫فنون‬

‫األربعاء ‪ - 201٩/١٢/٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٥١‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5651 - Wednesday 4/12/2019‬‬

‫مؤلفات عامية بالطريقة‬ ‫البولندية على المسرح الصغير‬

‫حفاظا على عالقتى بيها»‬ ‫«بضعف قصاد أوالدى‪ ..‬ومبذاكرش لبنتى ً‬

‫إنجى المقدم‪« :‬أنا أم خايبة»‬

‫قــالــت الــفــنــانــة إجن ــى املــقــدم‪،‬‬ ‫إنها قدمت شخصية «عايدة» فى‬ ‫مسلسل «حواديت الشانزليزيه»‪،‬‬ ‫ال ــذى ب ــدأ عــرضــه م ــؤخــ ًرا‪ ،‬ألن‬ ‫الشخصية جذبتها‪.‬‬ ‫وتابعت إجنى‪ ،‬خالل استضافتها‬ ‫بــبــرنــامــج «اصـــحـــى بــإنــرجــى»‬ ‫مــع املــذيــع محمد ط ــارق‪ ،‬على‬ ‫رادي ــو ‪« :NRJ‬عــنــدمــا قــرأت‬ ‫الــســيــنــاريــو شــدتــنــى التوليفة‬ ‫اخلاصة بعايدة وإنها النقيض‬ ‫الــتــام لـ(صفية) التى قدمتها‬ ‫فى (ولــد الغالبة)»‪ .‬وأضافت‪:‬‬ ‫«لطاملا رغبت فى التمثيل مع إياد‬ ‫نصار إميا ًنا مبوهبته»‪ .‬وحتدثت‬ ‫إجنى عن دورها فى مسلسل «ولد‬ ‫الغالبة»‪ ،‬الذى عرض فى املوسم‬ ‫الــرمــضــانــى املــاضــى مــع النجم‬ ‫أحمد السقا‪ ،‬وقالت‪« :‬كنت لسه‬ ‫مخلصة دور (صوفيا) فى (ليالى‬ ‫أوجــيــنــى)‪ ،‬وكــنــت عـ ــاوزة أعمل‬ ‫حــاجــة مختلفة خــالــص‪ ،‬وعــلــى‬ ‫الرغم من رغبتى فى االختالف‬ ‫إال إن ــى كــنــت قــلــقــانــة ومــرعــوبــة‬ ‫من الشخصية الصعيدية‪ ،‬كنت‬ ‫خ ــاي ــف ــة مـــن االخـ ــتـ ــاف ال ــت ــام‬ ‫واحلــدة واللكنة‪ ،‬كان همى أكون‬ ‫مقنعة للناس»‪.‬‬ ‫وتــابــعــت‪« :‬الــنــاس لــم تتعاطف‬ ‫أبــدا مع صفية‪ ،‬رغــم أنها كانت‬ ‫ماشية صح‪ ،‬كنت أسمع تعليقات‬

‫تنوع األدوار‬ ‫يهمنى‬ ‫وشدتنى‬ ‫شخصيتى فى‬ ‫«حواديت‬ ‫الشانزليزيه»‬

‫‪13‬‬

‫فــى رمــضــان ضــد صفية ونــاس‬ ‫فرحت فى موتها‪ ،‬وهذا كان ً‬ ‫دليل‬ ‫على أن الــنــاس تتابع والتحمت‬ ‫مــع الشخصية وكــان هــذا إثباتًا‬ ‫لــنــجــاح الــشــخــصــيــة»‪ .‬وكشفت‬ ‫«إجنــــى» أنــهــا حت ــرص على‬ ‫أن يكون «كل دور مش زى‬ ‫اللى قبله»‪ ،‬وقالت‪« :‬حابة‬ ‫أكــرر جتربة الصعيدى‪،‬‬ ‫لــكــن بــتــفــاصــيــل درامــيــة‬ ‫مــخــتــلــفــة ع ــن صــفــيــة»‪.‬‬ ‫وتــنــاولــت احلــلــقــة جانب‬ ‫األمــومــة فــى حــيــاة إجنــى‬ ‫امل ــق ــدم‪ ،‬وق ــال ــت‪« :‬مــلــيــش‬ ‫خــلــق عــلــى مــذاكــرة األوالد‪،‬‬ ‫واكتشفت ده مــع بنتى الكبيرة‬ ‫إن عالقتى بيها كانت هتبوظ‬ ‫بسبب املذاكرة»‪.‬‬ ‫وأضـــافـــت‪« :‬بــضــعــف قــصــاد‬ ‫أوالدى‪ ،‬أنا أم خايبة»‪.‬‬ ‫وعن طفولتها‪ ،‬قالت إجنى‪:‬‬ ‫«كنت بحب أول يوم دراسة‬ ‫ببقى مبسوطة من احلاجات‬ ‫اجلديدة‪ ،‬اللبس اجلديد‬ ‫والكشاكيل اجلديدة‪ ،‬بس‬ ‫تانى يوم ببقى مش طايقة‬ ‫نفسى»‪ .‬وكشفت عن أن أولى‬ ‫جتاربها فى مجال اإلعالم‬ ‫كانت بعد التخرج‪ ،‬فى‬ ‫شركة الدعاية واإلعالن‬ ‫اخلاصة بطارق نور‪.‬‬

‫عازف األكورديون مارسني فيروستيك‬

‫كتب‪ -‬سعيد خالد‪:‬‬

‫نظمت دار األوب ــرا املصرية‪ ،‬برئاسة د‪ .‬مجدى‬ ‫صابر‪ ،‬حفال لعازف األكورديون البولندى مارسني‬ ‫فيروستيك مبشاركة فرقة كورازون‪ ،‬وذلك فى السابعة‬ ‫مساء أمس على املسرح الصغير‪.‬‬ ‫يتضمن البرنامج مختارات من أشهر املؤلفات‬ ‫العاملية واملحلية منها «تشودزونى»‪« ،‬موت مارى» ملكة‬ ‫أسكتلندا لـ«زوفال»‪« ،‬لبرتاجنو» لـ«بياتزوال»‪« ،‬مازوركا»‬ ‫لـ«سزميانوفسكى»‪« ،‬أخ ــذت قلبى» مــن الفلكلور‬ ‫الشعبى‪« ،‬أنا ال أتوقع أحداً اليوم» لـ«لوتوستافسكى»‪،‬‬ ‫«الشتاء» لـ«فيفالدى»‪« ،‬مازوريك» لـ«كيالر»‪« ،‬أطفال‬

‫سانشيز» لـ«موجنيون»‪ ،‬إلى جانب مختارات من أعمال‬ ‫«مارسني فيروستيك» اخلاصة منها «بالينكا‪ ،‬مازوركا‬ ‫ومولداف»‪ .‬عازف األكورديون مارسني فيروستيك‬ ‫مدرس بأكادميية كارول زميانوفسكى للموسيقى فى‬ ‫كاتوس‪ ،‬عضو مبؤسسة عازفى األكورديون األمريكية‪،‬‬ ‫حازت أعماله على اجلائزة البالتينية لعام ‪ ،2010‬وقام‬ ‫بالعديد من اجلوالت املوسيقية الناجحة فى بولندا‬ ‫وخارجها‪ ،‬ونال إعجابا جماهيريا كبيرا‪ ،‬وسعى إلى‬ ‫إثراء املوسيقى البولندية من خالل مزجها بالالتينية‬ ‫واألمريكية البتكار لون جديد يناسب آلة األكورديون‬ ‫التى كرس حياته منذ صغره إلتقان عزفها‪.‬‬

‫مهرجان مراكش السينمائى‬ ‫يحتفى بفيلم«نورة تحلم» تراجع الدراما وطموحات استعادة القوة الناعمة فى ندوة‬ ‫انتقادات بتلويث اللهجة وإدخال مفردات غريبة عن المجتمع‬

‫كتب ‪ -‬عماد الشاذلى‪:‬‬

‫مشهد من فيلم «نورة حتلم»‬

‫كتبت‪ -‬ريهام جودة‪:‬‬

‫احتفى مــهــرجــان مــراكــش السينمائى الــدولــى‬ ‫بالفنانة هند صبرى وفيلمها التونسى «نورة حتلم»‬ ‫بعرضه عــرضــا خــاصــا وإقــامــة احتفالية ضمن‬ ‫فعاليات املهرجان وحضرها من أسرة الفيلم أحد‬ ‫ممثليه حكيم‪ .‬من ناحية أخرى شاركت «هند» فى‬ ‫قسم «محادثة مع‪ ،»...‬أمس‪ ،‬من خالل نقاش مفتوح‬ ‫مع اجلمهور املغربى‪ ،‬والتى جــاءت ضمن نقاش‬ ‫مفتوح فــى ن ــدوات مختلفة مــع ‪ ١٢‬مــن األسماء‬ ‫الفاعلة فى مجال السينما العاملية‪ ،‬واللقاءات‬ ‫مجانية حضرها عــدد مــن املهتمني والعاملني‬ ‫بالسينما‪ ،‬ووسائل اإلعالم وجمهور املهرجان‪ ،‬حيث‬ ‫شــارك إلــى جانب «هند» كل من املخرج واملمثل‬

‫واملنتج األمريكى روبرت ريدفورد‪ ،‬واملمثلة الفرنسية‬ ‫ماريون كوتيار‪ ،‬واملخرج الفلسطينى إيليا سليمان‪،‬‬ ‫واملــنــتــج البريطانى جيرميى طــومــاس‪ ،‬واملمثل‬ ‫األمريكى هيرفى كيتيل‪ ،‬واملخرج‬ ‫الفرنسى برتراند تافيرنيى‪،‬‬ ‫واملخرج األوكرانى سيرجى‬ ‫لوزنيتسا‪ ،‬واملمثلة الهندية‬ ‫بريانكا شــوبــرا‪ ،‬واملمثلة‬ ‫اإليـ ــرانـ ــيـ ــة جــولــشــيــفــتــى‬ ‫فرحانى‪ ،‬واملخرج اإليطالى‬ ‫لــوكــا جــوادانــيــنــو‪ ،‬واملــمــثــل‬ ‫الــفــرنــســى‪ ،‬مــغــربــى األص ــل‪،‬‬ ‫رشدى زم‪.‬‬

‫فى ‪ 3‬ليال على «الجمهورية»‬

‫«فرسان الشرق» تقدم قراءة‬ ‫إنسانية لـ«ريا وسكينة»‬

‫كتب‪ -‬سعيد خالد‪:‬‬

‫قدمت فرقة فرسان الشرق للتراث حتت إشراف مديرها الفنى عصام‬ ‫عزت إنتاجها اجلديد «ريا وسكينة» تصميم وإخراج كرمية بدير‪ ،‬وذلك‬ ‫ليال متتالية بدأت فى الثامنة‬ ‫على مدار ‪ٍ 3‬‬ ‫مساء أمــس‪ ،‬واليوم وغــداً على مسرح‬ ‫اجلــمــهــوريــة‪ .‬الــعــرض إعـــداد محمد‬ ‫فــؤاد‪ ،‬ديكور ومالبس أنس إسماعيل‪،‬‬ ‫ويتضمن قراءة إنسانية لقضية جنائية‬ ‫شهيرة‪ ،‬حيث يتناول شخصيتى «ريا‬ ‫وسكينة» اللتني عاشتا خــال أوائــل‬ ‫القرن العشرين‪ ،‬ودارت حولهما الكثير‬ ‫من األقاويل مبعاجلة جديدة تعتمد على‬ ‫التحليل النفسى والبحث فى الظروف‬ ‫االقتصادية واملناخ الثقافى آنذاك‪ ،‬ويبرز‬ ‫ردود األفعال جتاه العنف الذى تعرضتا له‬ ‫باعتباره صراعا مع املوت‪ .‬فرقة فرسان‬ ‫الشرق أسستها وزارة الثقافة عام ‪2009‬‬ ‫بهدف استلهام الــتــراث املــصــرى والعربى‬ ‫بوستر املسرحية‬ ‫وإع ــادة صياغته فنيا من خــال تصميمات وتابلوهات‬ ‫حركية مبتكرة حتمل صبغة درامية شعبية وتاريخية‪ ،‬ثم انضمت إلى منظومة فرق دار األوبرا‬ ‫املصرية‪ ،‬وظهرت أول أعمالها عام ‪ 2010‬باسم الشارع األعظم‪ ،‬بعدها توالت عروضها التى‬ ‫القت استحسان وإعجاب اجلمهور وحققت جناحاً كبيراً‪.‬‬

‫هند‬

‫قــال د‪.‬إبــراهــيــم أبــو ذك ــرى‪ ،‬الكاتب‬ ‫الكبير ورئيس االحتاد العام للمنتجني‬ ‫العرب‪ ،‬إن الدراما متثل صورة واقعية‬ ‫للمجتمع‪ ،‬واستطاعت أن حتقق السوق‬ ‫العربية املشتركة دون توقيع‪ ،‬ملا كانت‬ ‫متثله من قيمة فنية حتوى كافة عناصر‬ ‫النجاح واجلذب اجلماهيرى‪ ،‬مما دعا‬ ‫اجلميع للتهافت عليها باعتبار الدراما‬ ‫املصرية صناعة وجتارة متتلك مقومات‬ ‫التفرد واإلبداع والعراقة‪ ،‬معترفا بوجود‬ ‫أزمة حقيقية فى صناعة دراما ووصفها‬ ‫بالكارثة التى تشهد خسائر باملاليني‬ ‫ألصحابها‪ ،‬خاصة بعد أن هربت كوادر‬ ‫صناعة الدراما‪ ،‬ومتيزت الصناعة فى‬ ‫بعض الــدول‪ ،‬منها املغرب التى متتلك‬ ‫رصيدا كبيرا من الكوادر املتميزة من‬ ‫املخرجني والفنيني وغيره‪.‬‬ ‫وأضاف أبوذكرى‪ ،‬خالل الندوة التى‬ ‫استضافها حزب التجمع مؤخرا بعنوان‬ ‫«أســبــاب تراجع الــدرامــا التليفزيونية‬ ‫املصرية‪ ،‬وكيف تعود مصر إلى الريادة‬ ‫الفنية وتستعيد قواتها الناعمة مرة‬ ‫أخــرى؟»‪ ،‬أن الدراما احلالية صدرت‬ ‫واقعا سلبيا للمجتمع املصرى‪ ،‬وسط‬ ‫غياب للدولة مــن دوره ــا األصــيــل فى‬ ‫دعم الدراما بأنواعها املختلفة وأحياء‬ ‫ماسبيرو وقطاع اإلنتاج وصوت القاهرة‬ ‫ومــديــنــة اإلنــتــاج اإلعــامــى وغــيــرهــا‪،‬‬ ‫مــشــيــرا إلـــى أن هــنــاك طــفــرة فى‬ ‫مستوى الدراما العربية واخلليجية‬ ‫الحترامها عقلية املشاهد وذوق‬ ‫املواطن العربى‪ ،‬منتقدا وجود‬ ‫تعددية مبالغ فيها للمؤسسات‬ ‫الــتــى تــديــر اإلعـــام املــصــرى‪،‬‬ ‫عالوة على اإلدارات اإلعالمية‬ ‫التابعة للجهات التابعة للدولة‪،‬‬ ‫وأع ـ ــرب ع ــن أمــلــه أن يعتبر‬ ‫انـــطـــاق الــقــمــر الــصــنــاعــى‬ ‫املصرى «طيبة ‪ »1‬مبثابة بارقة‬ ‫أمل لواقع أفضل من احلالى‪،‬‬ ‫والذى يشهد عددا من الكوارث‪،‬‬ ‫منها تلويث اللهجة املصرية‪،‬‬ ‫وإدخــــال مــفــردات غــريــبــة عن‬ ‫املــجــتــمــع أدت لــتــدهــور لغة‬ ‫اخلطاب للمجتمع املصرى‪،‬‬ ‫والــذى كــان ميثل بلهجته‬ ‫اســتــثــمــارا يــســهــم فى‬ ‫الصناعة والسياحة‪،‬‬ ‫وذكر بأنه كان هناك‬ ‫قـ ــرار يــلــزم بــرامــج‬ ‫األط ــف ــال بــاســتــخــدام‬ ‫لهجة املجتمع نفسه‪ ،‬أو‬ ‫اللغة العربية الفصحى‪،‬‬ ‫مــســتــغــربــا مـ ــن اس ــت ــب ــدال‬ ‫اجل ــي ــل اجل ــدي ــد والــشــبــاب‬ ‫الصغير لغته العربية بلغة‬ ‫الــــفــــرانــــكــــوآراب خ ــال‬ ‫محادثاتهم على مواقع‬ ‫الــــــتــــــواصــــــل‬ ‫ا ال جتما عى ‪،‬‬ ‫م ــع ــت ــب ــرا‬ ‫املــــســــاس‬ ‫بـــــالـــــلـــــغـــــة‬

‫مسلسل«فالنتينو»‬

‫مسلسل«أبوالعروسة»‬

‫‪9‬أبو ذكرى‪ :‬كوادر الصناعة هاجرت‪ ..‬وانتقاد أجرى« إمام »و« رمضان» مبالغ فيه‬

‫الــعــربــيــة يــعــد مــســاســا بــلــغــة الــقــرآن‬ ‫الكرمي وتدميرا لهوية املجتمع املصرى‬ ‫وتقاليده وأصالته‪.‬‬ ‫وانتقد أبو ذكــرى الهجوم الــذى يتم‬ ‫توجيهه لنجوم الفن‪ ،‬ومنهم عادل إمام‬ ‫ومحمد رمــضــان‪ ،‬وق ــال إن أجريهما‬ ‫مــن عائد اإلعــانــات ومبيعات تذاكر‬ ‫اجلمهور الــذى حمله مسؤولية مغاالة‬ ‫النجم فــى أج ــره وشعبيته‪ ،‬وتــابــع أن‬ ‫اجلمهور هو الذى يصنع النجم ويحدد‬ ‫قيمته السعرية‪ ،‬وأض ــاف‪« :‬إشمعنى‬ ‫الــنــاس بتتكلم على أجــر عــادل إمــام‪،‬‬ ‫وم ــح ــدش بيتكلم عــلــى أجـــر النجم‬ ‫املصرى محمد صالح؟»‪ ،‬قائال‪« :‬حفل‬ ‫محمد رمــضــان األخــيــر حــضــره ‪130‬‬ ‫ألف مواطن دفعوا تذاكر غالية الثمن‬ ‫حلــضــور هــذا احلــفــل»‪ ،‬الفــتــا إلــى أن‬ ‫املشاهد قادر على الفرز واإلقبال على‬ ‫العمل اجليد ونبذ السيئ‪.‬‬ ‫وأكـ ــد أن الــقــطــاع اخلـ ــاص حاليا‬ ‫أصــبــح األكــثــر الــتــزامــا مــن الــقــطــاع‬ ‫العام الذى يعيش حالة من االحتضار‬ ‫فى الوقت الــذى ترتقى فيه الدراما‬ ‫العربية واخلليجية‪ ،‬والتى حتترم عقل‬ ‫املشاهد العربى وتــأمــن أن تشاهده‬ ‫على الشاشات‪.‬‬ ‫وتساءل «أبو ذكرى» أين هى الدراما‬ ‫املصرية اآلن؟‪ ،‬فكل املحطات العربية‬ ‫كــانــت تــعــتــبــر املــســلــســل امل ــص ــرى هو‬ ‫املسلسل الــعــربــى‪ ،‬ثــم يليه املسلسل‬ ‫السورى واألردنى‪ ..‬وهكذا‪.‬‬ ‫وأضـــاف أن القطاعات احلكومية‬ ‫فشلت فى توزيع املنتج الدرامى للدولة‬ ‫نتيجة الــتــدرج الوظيفى فــى الــدولــة‬ ‫املتكدس بالعمالة‪ ،‬وأوضح أنه من هنا‬ ‫ظهر املنتج العربى وعرف دوره‪ ،‬إال أننا‬ ‫فى مصر ال نزال نعانى من الفصل بني‬ ‫اختصاصات بني وزارة اإلعالم ووزارة‬ ‫االستثمار‪ ،‬ووزارة الثقافة‪ ،‬فهناك فرق‬ ‫كبير بني اإلعــام والصناعة‪ ،‬لكنهما‬ ‫يندمجان لتقدمي املنتج الفنى اجليد‪.‬‬

‫محمد رمضان‬

‫واقــتــرح أب ــوذك ــرى إنــشــاء جلــنــة عليا‬ ‫للدراما العربية تضم منتجى الدراما‬ ‫على مستوى الدول العربية‪.‬‬ ‫وحتــدثــت الفنانة حنان شوقى عن‬ ‫تفشى مــا وصفتها بــدرامــا البلطجة‬ ‫وسمتها‪ :‬مــخــدرات فنية‪ ،‬وأوضــحــت‬ ‫أنــه فــى املــاضــى كــانــت تــصــدر الفتوة‬ ‫باعتباره شخصية لديه أخــاق ورغبة‬ ‫فــى رد احلــقــوق‪ ،‬واعــتــبــرت الــدرامــا‬

‫احلالية بعيدة عن لغة القلب واإلنسان‬ ‫واملشاعر واستبدلتها بلغة البلطجة‬ ‫والغرائز وترسيخ ثقافة الفهلوة‪ ،‬مما‬ ‫أدى النحدار الذوق العام داخل املجتمع‪،‬‬ ‫وضــربــت مــثــا مبــعــاكــســة الــفــتــاة فى‬ ‫الشارع‪ ،‬والتى كانت تقتصر على كلمات‬ ‫«يــاعــســل»‪ ،‬و«يــا قــمــر»‪ ،‬والــتــى حتولت‬ ‫اليوم إلى عبارات جريئة من نوعية «ما‬ ‫تيجى جنيب إبراهيم»‪.‬‬

‫وتابعت‪ :‬زمان كان املشاهد يشتاق‬ ‫لتكرار مشاهدة األعمال الفنية عدة‬ ‫م ــرات‪ ،‬حيث يستمتع بها وبعناصر‬ ‫الــعــمــل دون مــلــل‪ ،‬بــخــاف األعــمــال‬ ‫احلالية التى تشاهدها مرة واحدة ثم‬ ‫تلقى بها فى سلة املهمالت‪ ،‬كما كان‬ ‫العمل ال ــردىء فــى املــاضــى ال يشعر‬ ‫بــه املــشــاهــد بسبب غـــزارة األعــمــال‬ ‫اجليدة‪ ،‬مثل «ليالى احللمية» الذى‬ ‫كــان املشاهد يتابع أج ــزاءه بشغف‪،‬‬ ‫ع ــاوة على مسلسل «أم الــعــروســة»‬ ‫الــذى جنح جماهيريا ألنه مس حياة‬ ‫امل ــواط ــن وواق ــع ــه وخــاطــب وجــدانــه‬ ‫ومشاعره ومعايشة حياته اليومية‪.‬‬ ‫وأعــربــت «حــنــان» عــن حــزنــهــا من‬ ‫حــال ماسبيرو وغــلــق االستديوهات‬ ‫وتــوقــف األعــمــال فــى قــطــاع اإلنــتــاج‬ ‫باحتاد اإلذاعــة والتليفزيون وصوت‬ ‫الــقــاهــرة ومدينة اإلنــتــاج اإلعــامــى‪،‬‬ ‫تاركا الساحة لإلنتاج اخلــاص الذى‬ ‫يغلب املصالح الشخصية‪ ،‬ويبحث عن‬ ‫املكسب الوفير والنجم الــذى يحقق‬ ‫أعلى اإليــرادات حتى لو على حساب‬ ‫مستوى الــدرامــا املــقــدمــة وتأثيرها‬ ‫املــدمــر للمجتمع‪ ،‬ممــا أدى لظهور‬ ‫العشوائية فى كل شىء‪.‬‬ ‫وأضافت‪ :‬كبار الكتاب قاعدين فى‬ ‫البيت مثل بشير الديك ومحمد جالل‬ ‫عبد القوى‪ ،‬والذين يرفضون التدخل‬ ‫فــى أعمالهم أو كتابة سيناريوهات‬ ‫مــفــصــلــة عــلــى م ــق ــاس جن ــم بــعــيــنــه‪،‬‬ ‫ووجهت «حنان» رسالة إلــى الرئيس‬ ‫السيسى «يا ريس انقذ الدراما‪ ،‬دى‬ ‫القوة الناعمة الــقــادرة على مواجهة‬ ‫الــتــطــرف واإلرهــــــاب والــســلــوكــيــات‬ ‫الــشــاذة»» فــى املجتمع‪ ،‬كما طالبت‬ ‫بــعــودة منصب وزيــر اإلع ــام وتعيني‬ ‫شخص متفهم لطبيعة دوره الهام فى‬ ‫صناعة وعــى املــواطــن‪ ،‬فــى مواجهة‬ ‫اإلعــام املعادى الــذى يتالعب بوعى‬ ‫املواطن املصرى‪.‬‬


‫‪١٢‬‬

‫فنون‬

‫األربعاء ‪ - 201٩/١٢/٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٥١‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5651 - Wednesday 4/12/2019‬‬

‫عبدالباسط حمودة ومحمود الليثى خالل اجلنازة‬

‫تصوير ‪ -‬محمود اخلواص‬

‫تشييع جنازة المطرب الشعبى‬ ‫بحضور محدود من الوسط الفنى‬ ‫‪9‬إسالم خليل‪ :‬أخويا ورفيق مشوارى‪ ..‬و«بندق»‪ :‬بان عليه الكبر وحصلت له أزمة بعد وفاة زوجته‬ ‫كتب‪ -‬عالء سرحان‪:‬‬

‫ش ّيع الــعــشــرات مــن محبى املــطــرب الشعبى‬ ‫شعبان عبدالرحيم جثمانه من مسجد السيدة‬ ‫نفيسة‪ ،‬عصر أم ــس‪ ،‬وســط حــضــور قليل من‬ ‫الفنانني‪ ،‬يتقدمهم د‪ .‬أشرف زكى‪ ،‬نقيب املهن‬ ‫التمثيلية‪ ،‬والــفــنــان منير مــكــرم‪ ،‬واملــطــربــان‬ ‫الشعبيان عبدالباسط حمودة ومحمود الليثى‪.‬‬ ‫وقــال «حــمــودة»‪« :‬ده مش صاحبى ده أخويا‪..‬‬ ‫عمره مــا تك ّبر على حــد‪ ..‬ودائ ـ ًمــا يساعد كل‬ ‫الناس‪ ،‬ملا كــان يزعلنى أجــده يأتى إلــى منزلى‬ ‫يصاحلنى‪ ،‬على طول مبتسم‪ ،‬وتعب وشقى فى‬ ‫حياته كتير‪ ،‬آخر مرة شفته كنا فى السعودية‪،‬‬ ‫وكانت صحته كويسة وعادى جدًا‪ ،‬لكن األعمار‬ ‫بيد اهلل‪ ،‬وربنا يرحمه»‪.‬‬ ‫ونعاه الشاعر إسالم خليل‪ ،‬الذى قدم بالتعاون‬ ‫مع الفنان الراحل شعبان عبدالرحيم‪ ،‬عد ًدا كبي ًرا‬ ‫من األغانى الناجحة‪ ،‬منها االجتماعى والسياسى‪،‬‬ ‫نعى «شعبان»‪« :‬مات رفيق حياتى ومشوارى الفنى‬ ‫أخويا وأبويا وصاحبى أغلى وأعــز الناس على‬ ‫اتهد‬ ‫قلبى»‪ .‬وقال املنتج أحمد بندق‪« :‬عم شعبان ّ‬

‫جانب من جنازة الفنان شعبان عبدالرحيم‬

‫تصوير ‪ -‬محمد شكرى اجلرنوسى‬

‫بعد وفاة زوجته من ‪ 6‬سنوات‪ ،‬من بعدها بان عليه‬ ‫الكبر‪ ،‬وحصلت له أزمة نفسية‪ ،‬ألنه كان يحبها‬ ‫بشدة‪ ،‬ولم يتخيل شكل حياته بعدها»‪.‬‬ ‫وتوفى «شعبان»‪ ،‬صباح أمس‪ ،‬بأحد مستشفيات‬ ‫املعادى‪ ،‬عن عمر يناهز ‪ 62‬عا ًما‪ ،‬إثر تدهور حالته‬ ‫الصحية على مــدى األيــام القليلة املاضية‪،‬‬ ‫حيث عانى مشاكل فى التنفس‪.‬‬ ‫ونعت نقابة املهن املوسيقيية‪ ،‬برئاسة‬ ‫الفنان هانى شــاكــر‪ ،‬شعبان عبدالرحيم‪،‬‬ ‫واص ًفا مسيرته الفنية باحلافلة والتى خاضها‬ ‫فى الغناء الشعبى‪ ،‬بعد أن قدم عشرات األغانى‪،‬‬ ‫أشهرها «مــواطــن ومخبر وحــرامــى» و«أنــا بكره‬ ‫إسرائيل» و«متخافش من احلكومة» و«شعبان‬ ‫يتحدى جاكسون» و«هابطل السجاير»‪ ،‬ساهمت‬ ‫فى اشتراكه بعدد من األفالم السينمائية‪ ،‬بعدما‬ ‫اختاره املخرج الكبير داوود عبدالسيد لبطولة‬ ‫فيلم «مواطن ومخبر وحرامى»‪ ،‬تالها ما يقرب من‬ ‫‪ 10‬أفالم سينمائية أخرى‪ ،‬بجانب خوضه العديد‬ ‫من األعمال املسرحية التى بدأها مع الفنان سمير‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مسلسل تليفزيون ًيا‪.‬‬ ‫وأيضا أكثر من ‪15‬‬ ‫غامن‬

‫نجم المواويل الشعبية‬

‫أنا والنجوم‬

‫طارق الشناوى‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫« َبكره إسرائيل» أشعلت نجوميته ولم يخجل من بداياته‬

‫«أحمد حلمى اجتوز عايدة»‪ ..‬أغنية لم يكن فى‬ ‫حسبان مغنيها أو منتجها أن حتقق هذا النجاح فى‬ ‫سماء األغنية الشعبية‪ ،‬إال أنه كان رها ًنا جيدًا من‬ ‫شعبان عبدالرحيم على جمهور جديد أللبومات‬ ‫الكاسيت فى الثمانينيات ممن اعتادوا أن يستمعوا‬ ‫إلــى األغنيات الشعبية خــال رحلتهم اليومية‬ ‫بامليكروباصات فى شــوارع العاصمة املزدحمة‪،‬‬ ‫وحتــديــدا مــن موقف أحمد حلمى القريب من‬ ‫رمسيس‪ ،‬وردد خاللها «شــعــبــان» أســمــاء عدة‬ ‫محطات رئيسية مهمة مير بها سائقو امليكروباص‬ ‫وربط بينها وبني «أحمد حلمى بعد السور انزل‬ ‫بينا مدينة النور‪ ..‬أحمد حلمى ده بعيون سود‪..‬‬ ‫انزل بينا على عبود‪ ..‬عملوا فرحهم فى إسكو‪..‬‬ ‫قعدوا حتت املظالت‪ ..‬مكتوب على أحب وأدوب‪..‬‬ ‫انزل بينا على قليوب»‪.‬‬ ‫حققت األغنية جناحا وانتشارا كبيرا‪ ،‬ليسيطر‬ ‫اسم شعبان عبدالرحيم بني جنوم األغنية الشعبية‬ ‫ وكان أبرزهم وقتها أحمد عدوية وعبد الباسط‬‫حــمــودة ‪ -‬خــاصــة حــن أعقبها بأغنية وألــبــوم‬ ‫«كسرت الدنيا» بلغة أهــل املغنى هى «كــداب يا‬ ‫خيشة»‪ ،‬وحملت أغانيه جمال ومواويل‪ -‬اعتمدها‬ ‫سائقو امليكروباص وغيرهم من ركابه ‪ -‬نصائح ملن‬ ‫يستمع إليها بأن يترك وجدانه لألغانى الشعبية‬ ‫وما تخلقه من حالة انطالق وحترر عن األغانى‬ ‫التقليدية «راح فني زمن السميعة؟‪ ..‬أملظ وسيد‬ ‫وبديعة»‪ ،‬كما سطع جنمه بأغنية «هبطل السجاير»‪،‬‬ ‫و«اسمع منى كالم شعبان فيه ناس تقول ع الغنا‬ ‫توهان‪ ..‬فيه ناس تغنى للميكروباص‪ ..‬وفيه ناس‬ ‫يقولوا الفن أهو باظ‪ ..‬اسمع منى كالم شعبان‪..‬‬ ‫ده بيقول كالم روقان‪ ..‬اسمع منى أنا باملزيكا كالم‬ ‫مفيش منه فى أمريكا»‪.‬‬ ‫ومن «أمريكا» إلى «إسرائيل» كان الغناء عنهما‬ ‫محطة فــارقــة فــى حــيــاة شــعــبــان عبدالرحيم‪،‬‬ ‫واعــتــمــد خــالــه على حلــن ب ــات ميــيــزه لتقدمي‬ ‫األغانى السياسية‪ ،‬حيث تغنى بأغنيته الشهيرة‬ ‫«أنــا بكره إسرائيل» من كلمات الشاعر إسالم‬ ‫خليل‪ ،‬تفاعال مع حادث مقتل الطفل الفلسطينى‬ ‫محمد الدرة الذى قنصه اإلسرائيليون إلى جوار‬ ‫والــده أثناء االنتفاضة الفلسطينية عــام ‪٢٠٠٠‬‬ ‫وكان يحتمى بأحد اجلدران «أنا بكره إسرائيل‪..‬‬ ‫وبقولها لو اتسأل‪ ..‬إن شاء اهلل أموت قتيل‪ ..‬أو‬ ‫أخش املعتقل‪ ..‬الدرة ملا مات‪ ..‬الريس كان حزين‬

‫شعبان عبدالرحيم خالل لقاء سابق مع عمرو موسى‬

‫وقالها فى اجلــرايــد‪ ..‬مني يرضى الظلم مني»‪،‬‬ ‫وكانت األغنية دافعا ملزيد من الشهرة‪ ،‬خاصة‬ ‫حني التقى بعمرو موسى وزير اخلارجية األسبق‬ ‫واألمني العام األسبق جلامعة الدول العربية‪ ،‬وغنى‬ ‫له «شعبان» مقطعا‪« :‬وبحب عمرو موسى»‪ ،‬الذى‬ ‫التقاه عدة مرات وقدم له واجب العزاء فى زوجته‪،‬‬ ‫هذا التواصل بينه وبني وزير اخلارجية املصرى‬ ‫األســبــق‪ ،‬األم ــن الــعــام األســبــق جلامعة الــدول‬ ‫العربية‪ ،‬عمرو موسى‪ ،‬جعله يودعه بكلمات مؤثرة‪،‬‬

‫«موسى» ينعيه‪:‬‬ ‫حفر مكان ًا فى‬ ‫قلوب المصريين‬ ‫مع «هيييته»‬ ‫الشهيرة‬

‫حيث كتب عبر «تويتر»‪« :‬رحــم اهلل شعبان عبد‬ ‫ويتع‪ ،‬كان‬ ‫الرحيم‪ ،‬كان مصر ًيا طي ًبا يعيش ويؤدى ُ‬ ‫يحب ويكره كما أغنيته الشهيرة‪ ،‬كان مؤد ًيا من نوع‬ ‫خاص‪ ،‬بعض من الفن وبعض من الطرافة املصرية‬ ‫مع قليل من السياسة‪ ،‬خليط حفر لشعبان‪ ،‬مع‬ ‫هييييته الشهيرة‪ ،‬مكا ًنا فى قلوب املصريني»‪.‬‬ ‫كما أضفت األغنية بعدا آخــرا حني وصلت‬ ‫أص ــداؤه ــا إل ــى إســرائــيــل‪ ،‬وأطــلــقــوا اتــهــامــات‬ ‫إلــى «شعبان» وكاتب كلماتها بالتحريض على‬

‫مناهضة التطبيع مع إسرائيل‪.‬‬ ‫ـان فى مناسبات أو‬ ‫وعــاود «شعبان» تقدمي أغـ ٍ‬ ‫أح ــداث سياسية على نفس اللحن «إيييييييه»‬ ‫بتغيير الكلمات من قبل الشاعر إسالم خليل‪ ،‬وكان‬ ‫اجلمهور يرقص عليها فى األفراح الشعبية‪.‬‬ ‫خــــال ظـــهـــوره فـــى ال ــع ــدي ــد مـــن الــبــرامــج‬ ‫التليفزيونية‪ ،‬كان شعبان يؤكد متسكه بأصوله‬ ‫وبـ«ستايل» مالبسه‪ ،‬طقم قمصانه املشجرة التى‬ ‫تليق على األنتريه‪ ،‬بحسب وصفه‪ ،‬ويهوى شعره‬ ‫املنكوش الطويل‪ ،‬واألســاور والسالسل الذهبية‬ ‫التى ميزت إطاللته‪ ،‬بدعوى «الرجل ال يعيبه إال‬ ‫شكله»‪ ،‬رغم انتقاد الكثيرين له‪ ،‬وباعتبار ذلك‬ ‫يفسد الذوق العام‪.‬‬ ‫كما عبر «شعبان» عن رغبته فى تقدمي كتاب‬ ‫عــن حياته قبل أن تفتح أمــامــه أب ــواب الشهرة‬ ‫والنجاح‪ ،‬حيث كان يعمل مكوجيا‪ ،‬حني التقطه‬ ‫احلــاج «عبداللطيف سوبر» بائع الصحف بحى‬ ‫بوالق الدكرور‪ ،‬واستمع إلى غنائه فى أحد األفراح‬ ‫الشعبية‪ ،‬فأعجب به بشدة وقرر إنتاج ألبومات‬ ‫الكاسيت له‪ ،‬أيام لم يخجل منها «شعبان» وحتدث‬ ‫عنها ببساطة وعفوية فى لقاءاته املختلفة‪.‬‬

‫ريهام جودة‬

‫‪tarekelshinnawi@yahoo.com‬‬

‫شعبوال «إيييييه»!‬

‫كـــان ال ــره ــان عــلــيــه ال يــتــجــاوز (ع ــود‬ ‫الكبريت)‪ ،‬أثبت أنه (والعــة) تشتعل أكثر‬ ‫من مرة‪.‬‬ ‫عرفه الناس مع نهاية القرن العشرين‬ ‫واستمر يشغلهم نحو ربع قرن‪ ،‬صحيح لم‬ ‫يواصل نفس القدر من النجاح‪ ،‬إال أنه لم‬ ‫يتحول إلى فعل ماض‪ ،‬ال ميتلك صوتًا‪ ،‬وال‬ ‫يتذكر له الناس ســوى أغنيات قليلة بعد‬ ‫(أحمد حلمى إجتوز عايدة ‪ /‬كتب كتابهم‬ ‫الشيخ رمضان)‪ ،‬لم يردد له الشارع سوى‬ ‫(من أول يناير ح أبطل السجاير)‪ ،‬وقبلها‬ ‫كانت القنبلة (أكره إسرائيل وبحب عمرو‬ ‫مــوســى) لتضعه فــى مكانة أخ ــرى‪ ،‬وألول‬ ‫مــرة يتردد اســم رجــل سياسى غير رئيس‬ ‫اجلمهورية‪ ،‬حتى إن البعض فسر إبعاد‬ ‫موسى عن وزارة اخلارجية بأنه أحد توابع‬ ‫إعالن حب الشارع له‪ ،‬ولهذا أهداه عمرو‬ ‫موسى كتابه الــذى كــان يــروى فيه سيرة‬ ‫حياته‪.‬‬ ‫شــعــبــان لــم يـــدرك ال ــف ــارق بــن الــغــنــاء‬ ‫واجلــريــدة الناطقة‪ ،‬رمبــا كــان هــنــاك من‬ ‫يطلب منه مواكبة األح ــداث‪ ،‬فكان يغنى‬ ‫فى كل املــواقــف السياسية واالجتماعية‪،‬‬ ‫التى تعيشها أســرة حسنى مــبــارك‪ ،‬مثال‬ ‫ينجب جمال مــبــارك ابنته فــريــدة فيغنى‬ ‫حلفيدة الرئيس‪ ،‬أو يغنى ملبارك مؤكدا أنه‬ ‫يؤيده لوالية سادسة لو أراد‪ ،‬ويؤيد أيضا‬ ‫جمال رئيسا لو أراد مبارك (األب)‪.‬‬ ‫حــتــى امل ــق ــاول مــحــمــد عــلــى قـــدم عنه‬ ‫أغنية‪ ،‬أظنها األخيرة املسجلة له‪ ،‬رددها‬ ‫جالسا‪ ،‬كان قد بدأ يعانى من مشكلة فى‬ ‫احلركة الزمته فى السنوات األخيرة‪.‬‬ ‫تلقائية شعبان مــدت فى عمره الفنى‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫كمؤد لألغانى‬ ‫رغم أنه لم يحقق أى جناح‬ ‫الشعبية‪ ،‬صعدت أســمــاء بعده مثل عبد‬ ‫الباسط حمودة وسعد الصغير ومحمود‬ ‫الليثى‪ ،‬ثم أخيرا مطربو املهرجانات حمو‬ ‫بيكا وكــســبــرة وحــنــجــرة وشــطــا وغيرهم‪،‬‬ ‫ورغــم ذلــك ظلت الفضائيات بــن احلني‬

‫واآلخــر تستضيفه‪ ،‬تضاءل تواجده الفنى‬ ‫الــســيــنــمــائــى وامل ــس ــرح ــى‪ ،‬ف ــى ع ــز ذروة‬ ‫حضوره الشعبى‪ ،‬كــان يشارك فى بطولة‬ ‫مــســرحــيــتــن فــى نــفــس ال ــوق ــت‪ ،‬اعــتــبــروه‬ ‫متيمة مضمونة للنجاح‪.‬‬ ‫ســيــعــيــش لـــه فــيــلــم (مـ ــواطـ ــن ومــخــبــر‬ ‫وحــرامــى) لعب هــو دور احلــرامــى‪ ،‬هكذا‬ ‫وضــع املــخــرج الكبير داوود عبد السيد‬ ‫عــيــنــه عــلــى شــعــبــان فــى بــطــولــة مشتركة‬ ‫مع هند صبرى وخالد أبــو النجا وصالح‬ ‫عبد اهلل‪ ،‬بينما مثال حــاولــوا استثماره‬ ‫بعدها فى بطولة مطلقة لفيلم (فالح فى‬ ‫الكوجنرس) ليحتل الشاشة كلها فلم يُسفر‬ ‫األمـــر س ــوى عــن الــفــشــل ال ــذري ــع‪ ،‬داوود‬ ‫أدرك أن القليل فقط أمــام الكاميرا من‬ ‫شعبان سيتقبله الــنــاس فضبط اجلرعة‬ ‫(الشعبانية)‪.‬‬ ‫لــم يعش فــى ســنــواتــه األخــيــرة مرحلة‬ ‫األفول‪ ،‬تناقصت قطعا مساحات الشغف‪،‬‬ ‫إال أن ــه ظــل مــطــلــوبــا ول ــه ثــمــن فــى ســوق‬ ‫الغناء‪ ،‬والدليل أنــه شــارك قبل شهر فى‬ ‫حفالت مدينة الــريــاض باململكة العربية‬ ‫الــســعــوديــة‪ ،‬رغـــم أنـــه كـــان يــجــلــس على‬ ‫كرسى‪.‬‬ ‫شعبان ال يقرأ وال يكتب ولم يحاول‪ ،‬لم‬ ‫يستشعر أنه بحاجة إلى أى إضافة أخرى‪،‬‬ ‫الصدفة هــى التى خططت حياته‪ ،‬حتى‬ ‫التعبير الشائع (إيييييه)‪ ،‬وال ــذى قدمه‬ ‫فى نهاية كل مقاطع أغانيه‪ ،‬جاء صدفة‪،‬‬ ‫لــم يــكــن يحفظ ســوى شــطــرة واحـــدة من‬ ‫األغنية‪ ،‬وبعد أن ينتهى منها يقول للشاعر‬ ‫(إييييه) يقصد إيــه كمان أقــولــه‪ ،‬فيلقنه‬ ‫املــؤلــف املــاكــى إسـ ــام خــلــيــل الــكــلــمــات‬ ‫ليرددها على نفس الــرمت والنغمة‪ ،‬وأثناء‬ ‫املونتاج أبقوا على (إييييه)‪ ،‬حتى اسمه‬ ‫الفنى شعبان اختاره ألنه اتولد فى شهر‬ ‫شــعــبــان‪ ،‬مت حتــويــر شــعــبــان إلــى شعبوال‪،‬‬ ‫واآلن غــادرنــا شــعــبــوال وسنفتقد أجمل‬ ‫(إيييييه)!!‪.‬‬

‫‪ ..‬ورحيل محمد خيرى‪ ..‬نجم «العمر لحظة»‬

‫‪9‬فى آخر حواراته‪ :‬اعتزلت العمل العسكرى ألنضم للقوة الناعمة فى خدمة بلدى‬

‫جانب من جنازة الفنان الراحل محمد خيرى‬

‫تصوير ‪ -‬محمد شكرى اجلرنوسى‬

‫ُش ّيع جثمان الفنان القدير الراحل محمد خيرى‬ ‫عقب صالة العصر من مسجد السيدة نفيسة‪،‬‬ ‫بحضور أسرته ومعارفه وعدد محدود من الوسط‬ ‫الفنى‪ ،‬منهم د‪ .‬أشرف زكى‪ ،‬نقيب املهن التمثيلية‪.‬‬ ‫وتوفى «خيرى» عن ‪ 77‬عا ًما‪ ،‬أمس األول‪ ،‬بأحد‬ ‫مستشفيات القاهرة‪ ،‬إثــر أزمــة صحية ألزمته‬ ‫العناية املركزة‪ ،‬خالل األيام األخيرة‪ ،‬وعانى من‬ ‫مشاكل فى الرئة والتنفس‪.‬‬ ‫محمد خيرى من جنوم السبعينيات فى السينما‬ ‫والتليفزيون‪ ،‬حيث التحق مبسرح كلية التجارة‬ ‫خــال دراســتــه بها‪ ،‬وتخرج عــام ‪ ،1966‬ثم بدأ‬ ‫العمل فى املسرح والسينما‪ ،‬وعمل بأدوار صغيرة‪،‬‬ ‫ثم التحق باملعهد العالى للسينما وتخرج فيه عام‬ ‫‪ ،1970‬وابتعد عن التمثيل فترة‪ ،‬حيث مت جتنيده‬ ‫بضع ســنــوات فــى الــقــوات املسلحة‪ ،‬ثــم حصل‬

‫على بطولة مطلقة أمام ماجدة فى فيلم «العمر‬ ‫حلظة»‪ ،‬الذى تولت إنتاجه‪ .‬وتوالت أعماله التى‬ ‫ً‬ ‫عمل‪ ،‬منها مسرحيات «البكاشني‪،‬‬ ‫بلغت ‪170‬‬ ‫بداية ونهاية‪ ،‬النحلة والدبور‪ ،‬أنطونيو وكليوباترا‪،‬‬ ‫السيرة املحمدية»‪ .‬ومــن أعماله التليفزيونية‬ ‫«واحة فى بطن اجلبل‪ ،‬بنات ثانوى‪ ،‬جراح املاضى‪،‬‬ ‫رجل غامض‪ ،‬العصابة‪ ،‬الرجل والقضبان»‪.‬‬ ‫وخالل حواره األخير مع «املصرى اليوم»‪ ،‬أكد‬ ‫«خيرى» أنه عانى لسنوات من االبتعاد عن التمثيل‬ ‫وعــدم إســنــاد أدوار جــديــدة لــه‪ ،‬كما حتــدث عن‬ ‫تراجع شهرته بسبب غيابه عن العمل الفنى الذى‬ ‫فضله عن العمل العسكرى فى القوات املسلحة‬ ‫ّ‬ ‫التى خــدم بها كضابط طــوال ‪ 6‬ســنــوات‪ ،‬مبر ًرا‬ ‫اعتزاله العمل العسكرى عقب حرب أكتوبر وقتها‪،‬‬ ‫بأنه قرر أن يخدم بلده بالعمل الفنى واالنضمام‬

‫للقوة الناعمة‪ ،‬كما بكى تأثرا حني تذكر زمالءه‬ ‫ممن توفوا خالل حرب أكتوبر أو ممن عملوا معه‬ ‫بالوسط الفنى ورحلوا عنه‪ ،‬مثل عمر الشريف‪ ،‬كما‬ ‫وصف فيلمه الشهير «العمر حلظة»‪ ،‬الذى جمعه‬ ‫بالفنانة ماجدة‪ ،‬بأنه أصــدق عمل فنى ُقــدم عن‬ ‫حرب أكتوبر‪ ،‬مشي ًرا إلى تعرض ابنته «قسمت»‬ ‫ألزمة نفسية فى طفولتها بسبب مشاهد استشهاده‬ ‫وتناثر الدماء على بدلته العسكرية خالل الفيلم‪.‬‬ ‫كما حتدث «خيرى» عن أن اجليل السابق من‬ ‫النجوم لم يكن يفكر بطريقة النجم األوحد التى‬ ‫يطبقها جنوم اجليل احلالى‪ ،‬منتقدًا حصولهم على‬ ‫أجور مرتفعة‪.‬‬

‫ريهام جودة‬

‫الفنان محمد خيرى‬

‫تصوير ‪ -‬طارق وجيه‬


‫جوارديوال‪ :‬السيتى ال يعانى من قلة الثقة‬ ‫رغم فوزه مرة واحدة فقط فى خمس مباريات‪ ،‬أكد‬ ‫بيب جوارديوال‪ ،‬املدير الفنى لفريق مانشستر سيتى‪ ،‬أن‬ ‫فريقه ال يعانى من تراجع الثقة‪ ،‬ودعا اخلبراء إلى حتليل‬ ‫األداء وليس النتائج فقط‪ .‬وتعادل املان سيتى ‪ 2-2‬مع‬ ‫نيوكاسل يونايتد‪ ،‬السبت املاضى‪ ،‬ليتأخر حامل اللقب‬ ‫بفارق ‪ 11‬نقطة عن ليفربول املتصدر‪.‬‬ ‫وتأتى هذه النتيجة بعد اخلسارة أمام ليفربول والفوز‬ ‫على تشيلسى فى الــدورى املمتاز‪ ،‬إضافة إلى تعادلني‬ ‫بدورى أبطال أوروبا‪.‬‬

‫دورتموند ُيجهز ‪ 30‬مليون يورو لخطف «هاالند»‬ ‫كتب‪ -‬وائل عباس ووكاالت‪:‬‬

‫وأضــاف جوارديوال‪ ،‬فى تصريحات أبرزتها صحيفة‬ ‫«ديلى ستار» اإلجنليزية‪« :‬يتعني أن حتلل املجهود الذى‬ ‫يبذله الــاعــبــون واملــحــاوالت الــتــى يصنعونها واألداء‬ ‫البدنى‪ .‬ال نستسلم أبدًا‪ .‬الفريق يظهر بشكل جيد دائما‬ ‫وهذا هو انطباعى»‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬وسائل اإلعالم تنظر إلى النتائج‪ .‬وبالطبع هى‬ ‫ال تسير فى صاحلنا‪ .‬أعرف أن هذا األمر قد ال يهتم‬ ‫به كثيرون فى النهاية‪ ،‬لكن يجب حتليل األداء‪ .‬األداء‬ ‫كان جيدًا»‪.‬‬

‫بيب جوارديوال‬

‫انضم بوروسيا دورمتوند للصراع الدائر بني عمالقة‬ ‫القارة األوروبية على خطف أحد النجوم البارزين فى‬ ‫املالعب مؤخ ًرا‪ ،‬وبحسب ما ذكرته صحيفة «سبورت‬ ‫بيلد» األملانية‪ ،‬فإن دورمتوند وضع عينه على النرويجى‬ ‫إيرلينج هاالند‪ ،‬مهاجم ريد بول سالزبورج النمساوى‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عرضا‬ ‫وأفــادت الصحيفة بأن النادى األملانى يجهز‬ ‫يبلغ حوالى ‪ 30‬مليون يــورو‪ ،‬من أجــل التحرك لضم‬ ‫الدولى النرويجى‪ ،‬صاحب الـ‪ 19‬عا ًما‪.‬‬

‫وجذب هاالند أنظار كبار القارة العجوز هذا املوسم‪،‬‬ ‫إذ سجل حتى اآلن ‪ 27‬هد ًفا مع سالزبورج‪ ،‬من بينها‬ ‫‪ 8‬أهداف خالل ‪ 5‬جوالت مبرحلة املجموعات بدورى‬ ‫أبطال أوروبا‪.‬‬ ‫ويتصارع دورمتوند مع عدد هائل من أندية أوروبا‪،‬‬ ‫على رأسها مانشستر يونايتد وتشيلسى وآرسنال‪ ،‬ال‬ ‫سيما مع إعالن الالعب ساب ًقا رغبته فى اللعب بالدورى‬ ‫اإلجنليزى املمتاز‪ ،‬وهو ما يجعل األفضلية ملانشستر‬ ‫يونايتد وتشيلسى وآرسنال‪ ،‬وف ًقا لرغبة الالعب‪.‬‬

‫إيرلينج هاالند‬

‫مالعب‬

‫األربعاء ‪ - 201٩/١٢/٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٥١‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5651 - Wednesday 4/12/2019‬‬

‫‪١١‬‬

‫مدوية لباريس سان جيرمان‬ ‫«مبابى» يوجه صفعة ّ‬ ‫‪9‬المهاجم الفرنسى يتجاهل محاوالت ناديه لتمديد عقده‪ ..‬وينفذ خطة «بيريز» لالنتقال إلى ريال مدريد‬

‫مبابى يستعد لتنفيذ خطة فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد لالنتقال للملكى‬

‫فى مفاجأة من العيار الثقيل‪ ،‬جتاهل الدولى‬ ‫الفرنسى كيليان مبابى‪ ،‬مهاجم فريق باريس سان‬ ‫جيرمان‪ ،‬محاوالت ناديه لتمديد تعاقده خالل الفترة‬ ‫املقبلة‪ .‬وأشار موقع «تيلى فوت» الفرنسى إلى أن وكيل‬ ‫أعمال مبابى لم يرد حتى اآلن على مسؤولى باريس‬ ‫سان جيرمان‪ ،‬الذين يريدون «تأمني» بقاء الالعب فى‬ ‫باريس بربطه بعقد طويل األمد‪.‬‬

‫وجــاء الــرد من ممثلى الالعب بأن مبابى «يريد‬ ‫التركيز على كرة القدم فقط هذا املوسم»‪ ،‬األمر‬ ‫الذى يزيد من احتمال رحيله عن سان جيرمان نهاية‬ ‫املوسم‪ .‬وقالت صحيفة «آس» اإلسبانية‪ ،‬إن باريس‬ ‫سان جيرمان «يائس» من احلصول على توقيع مبابى‬ ‫اجلديد‪ ،‬لدرجة أن النادى مستعد لرفع راتبه ليعادل‬ ‫راتب نيمار‪ ،‬الذى يقارب ‪ 40‬مليون يورو سنو ًيا‪.‬‬

‫وتدرك إدارة باريس سان جيرمان «التهديد الكبير»‬ ‫الذى يشكله ريال مدريد اإلسبانى ومدربه زين الدين‬ ‫زيدان‪ ،‬الذى وضع مبابى ضمن أولوياته فى تعاقدات‬ ‫الصيف املقبل‪.‬‬ ‫واضحا حتى‬ ‫ويبدو أن مستقبل مبابى لن يكون‬ ‫ً‬ ‫نهاية املوسم احلالى‪ ،‬حيث سيقرر بعدها ما إذا كان‬ ‫سيستمر فى سان جيرمان‪ ،‬أو سينتقل لدورى أقوى‬

‫مثل اإلجنليزى أو اإلسبانى‪ .‬وميتد عقد مبابى احلالى‬ ‫مع سان جيرمان حتى عام ‪ ،2022‬براتب سنوى يبلغ‬ ‫‪ 17.5‬مليون يورو‪.‬‬ ‫وأشــارت تقارير صحفية إسبانية إلى أن مبابى‬ ‫يضع هذه اخلطة بالترتيب مع إدارة نادى ريال مدريد‪،‬‬ ‫برئاسة فلورنتينو بيريز‪ ،‬حتى يستطيع االنتقال‬ ‫بسهولة إلى صفوف امليرجنى بنا ًء على رغبة مواطنه‬

‫ساؤول‪ :‬ميسى األفضل فى العالم‬

‫زين الدين زيدان‪ ،‬املدير الفنى للملكى‪.‬‬ ‫وكان «زيــدان» أعلن قبل مباراة ريال مدريد مع‬ ‫باريس سان جيرمان فى دورى أبطال أوروبا‪ ،‬رغبته‬ ‫الشديدة فى احلصول على خدمات مبابى‪ ،‬حيث‬ ‫قال حينذاك‪« :‬أنا أحب مبابى كثي ًرا وأمتنى أن يكون‬ ‫فى فريقى»‪ .‬وكان ريال مدريد قد تعادل مع باريس‬ ‫سان جيرمان فى ملعب «سانتياجو برنابيو» بهدفني‬

‫ملثلهما‪ ،‬فــى اجلــولــة اخلامسة بــدور املجموعات‬ ‫لدورى أبطال أوروبا‪.‬‬ ‫يذكر أن صحيفة «ميرور» اإلجنليزية أكدت أن‬ ‫ليفربول يحلم بالتعاقد مع مبابى خالل املستقبل‬ ‫القريب ليكون قائد خط هجوم الريدز على مدار‬ ‫السنوات املقبلة‪ ،‬نظرا ملا يتمتع به من إمكانيات فنية‬ ‫وبدنية هائلة‪.‬‬

‫«هاملتون» يواصل تألقه فى أبوظبى بـ«فورموال ‪»1‬‬

‫سباقات فورموال ‪ 1‬حتظى باهتمام كبير‬

‫ميسى‬ ‫جانب من مباراة أتلتيكو مدريد وبرشلونة فى الدورى‬

‫أشاد ساؤول نييجيز‪ ،‬العب وسط أتلتيكو مدريد‪،‬‬ ‫بالنجم األرجنتينى ليونيل ميسى‪ ،‬الذى سجل هدف‬ ‫انتصار فريقه برشلونة على الروخى بالنكوس على‬ ‫ملعب (واندا ميتروبوليتانو) فى قمة اجلولة الـ‪،15‬‬ ‫حيث أكد أنه «األفضل فى العالم»‪.‬‬ ‫وقال الالعب الشاب‪ ،‬فى تصريحات تليفزيونية‪:‬‬ ‫«حقيقة األمر‪ ،‬أشعر أن النتيجة غير مستحقه ملا مت‬ ‫تقدميه داخل امللعب‪ .‬قدمنا مباراة كبيرة‪ .‬برشلونة‬ ‫لم يصنع فرصا خطيرة‪ ،‬ولكن ظهر ليو وبسهولة‬ ‫بالغة سجل الهدف‪ .‬ولهذا هو األفضل فى العالم»‪.‬‬ ‫وأضــاف‪« :‬ليو‪ ،‬هو أكثر من صنع الفارق‪ ،‬يظهر‬

‫فقط فى لقطة ويقتلك‪ .‬صنعنا فرصا كثيرة‪ ،‬كما‬ ‫أن تير شتيجن تصدى لكرتني خطيرتني ببراعة»‪.‬‬ ‫وأثنى صاحب الـ‪ 25‬عا ًما على الصورة التى ظهر‬ ‫بها الفريق داخــل امللعب‪ ،‬رغــم اعترافه باللحظة‬ ‫الصعبة التى ميرون بها‪.‬‬ ‫وقــــال ف ــى هـ ــذا الـــصـــدد‪« :‬األمـــــر مــقــلــق ألن‬ ‫االنتصارات غابت عنا‪ ،‬رغم أن االنطباعات تتحسن‬ ‫فى كل مباراة‪ .‬نقدم مستوى جيدًا فى املباريات‬ ‫األربـــع املــاضــيــة‪ ،‬ونضغط على املــنــافــس باللعب‬ ‫وبالكرات املباشرة‪ ،‬ونتخذ املــبــادرة‪ .‬الفريق مير‬ ‫بفترة صعبة‪ ،‬وال ميكن أن نلوم أنفسنا ألننا نقدم كل‬

‫شىء داخل امللعب»‪ .‬واستعاد‬ ‫الفريق الكتالونى صدارة الدورى‬ ‫اإلسبانى من جديد‪ ،‬بعدما رفع رصيده‬ ‫إلى ‪ 31‬نقطة‪ ،‬حيث يتفوق بفارق األهداف عن ريال‬ ‫مدريد صاحب الوصافة‪ ،‬بينما تراجع أتلتيكو مدريد‬ ‫إلى املركز السادس‪ ،‬برصيد ‪ 25‬نقطة‪.‬‬ ‫ك ــرس الــبــرغــوث األرجــنــتــيــنــى عــقــدة للمدرب‬ ‫األرجنتنيى دييجو سيمونى‪ ،‬حيث لم يتذوق طعم‬ ‫الفوز على العمالق الكتالونى فى ‪ 16‬مباراة‪ ،‬خاضها‬ ‫مبسابقة الـــدورى اإلســبــانــى‪ ،‬حيث تــعــادل فــى ‪6‬‬ ‫مباريات وخسر ‪ 10‬لقاءات‪.‬‬

‫أحرز بطل العالم لويس هاملتون سائق‬ ‫مرسيدس‪ ،‬املركز األول فى جائزة أبوظبى‬ ‫الكبرى‪ ،‬ختام بطولة العالم للفورموال ‪ 1‬على‬ ‫حلبة مرسى ياس‪ ،‬وهو الفوز احلادى عشر‬ ‫له هذا املوسم‪ ،‬والـ‪ 48‬خالل مسيرته‪ ،‬وهو‬ ‫كان قد حسم لقبه العاملى السادس فى وقت‬ ‫سابق‪ .‬وأحكم السائق البريطانى قبضته‬ ‫على السباق منذ الــبــدايــة حتى النهاية‪،‬‬ ‫متقدما على سائقى «ريــد بــول» الهولندى‬ ‫ماكس فيرستابني‪ ،‬و«فيرارى» شارل لوكلير‬ ‫من إمارة موناكو‪.‬‬ ‫ويــواجــه لوكلير إمكانية خــســارة مركزه‬ ‫بعدما قررت جلنة احلكام فتح حتقيق بشأن‬ ‫مخالفة «فيرارى» لكمية الوقود فى سيارته‪.‬‬ ‫وبنهاية ســبــاق أبــوظــبــى‪ ،‬اختتم موسم‬ ‫«فورموال ‪ »1‬املثير‪ ،‬الــذى نتج عن صدارة‬

‫هاملتون للترتيب‪ ،‬يليه زميله فى مرسيدس‬ ‫الــفــنــلــنــدى فــالــتــيــرى ب ــوت ــاس‪ ،‬بينما حل‬ ‫الهولندى ماكس فيرستابني ثالثا‪ ،‬ولوكلير‬ ‫رابعا‪ ،‬واألملانى سيباستيان فيتيل خامسا‪.‬‬ ‫أمــــا فـــى فــئــة ال ــص ــان ــع ــن‪ ،‬ف ــأح ــرزت‬ ‫«مرسيدس» اللقب بفضل تألق سائقيها‬ ‫هاملتون وبــوتــاس‪ ،‬فيما جــاءت «فــيــرارى»‬ ‫ثانية‪ ،‬و«ريد بول هوندا» ثالثة‪ ،‬و«مكالرين‬ ‫رينو» رابعة‪ ،‬و«رينو» خامسة‪.‬‬ ‫على جانب آخر‪ ،‬سجل ماكس فرستابني‪،‬‬ ‫سائق رد بول‪ ،‬أسرع لفة فى التجارب احلرة‬ ‫األخيرة فى موسم بطولة العالم فورموال ‪1‬‬ ‫للسيارات‪ ،‬بعدما منع مرسيدس البطل من‬ ‫مواصلة الهيمنة فى أبوظبى‪.‬‬ ‫وقطع السائق الهولندى البالغ من العمر‬ ‫‪ 22‬عــامــا‪ ،‬والــفــائــز بسباق الــبــرازيــل منذ‬

‫أسبوعني‪ ،‬مسافة حلبة ياس مارينا البالغ‬ ‫طولها ‪ 5.5‬كيلومتر فــى دقيقة واحــدة‬ ‫و‪ 36.566‬ثانية‪.‬‬ ‫وكــان السائق الفنلندى‪ ،‬الــذى سيخضع‬ ‫للعقوبة بسبب جتــاوز عــدد مــرات تغيير‬ ‫وحدة الطاقة‪ ،‬األسرع فى التجارب احلرة‬ ‫اجلمعة املــاضــى‪ ،‬لكنه حــل ثالثا السبت‬ ‫وبفارق ‪ 0.015‬ثانية عن زميله هاميلتون‪.‬‬ ‫وجــاء ألكسندر ألبون سائق رد بول فى‬ ‫املركز الرابع‪ ،‬متقدما على ثنائى فيرارى‪،‬‬ ‫املكون من سيباستيان فيتل وشارل لوكلير‪،‬‬ ‫فيما جاء سيرجيو بيريز سائق ريسنغ بوينت‬ ‫فى املركز السابع‪.‬‬ ‫واحتل دانييل ريتشياردو سائق رينو املركز‬ ‫الثامن‪ ،‬ومتفوقا على كارلوس ساينز سائق‬ ‫مكالرين‪ ،‬وبيير جاسلى سائق تورو روسو‪.‬‬


‫سولسكاير‪ :‬مواجهة مورينيو ال تقلقنى وأتطلع للفوز فرانس فوتبول‪ :‬ميسى تفوق على فان دايك بـ‪ 7‬نقاط‬ ‫كتب‪ -‬وائل عباس‪:‬‬

‫أكد النرويجى أولى جونار سولسكاير‪ ،‬مدرب مانشستر‬ ‫يونايتد‪ ،‬عدم خوفه من اإلقالة‪ ،‬وذلك قبل عودة البرتغالى‬ ‫جوزيه مورينيو إلى مانشستر‪ ،‬اليوم األربعاء‪ ،‬رفقة توتنهام‪،‬‬ ‫ملواجهة الشياطني احلمر فى اجلولة رقم ‪ 15‬من الدورى‬ ‫اإلجنليزى‪.‬‬ ‫وأقيل مورينيو من تدريب مانشستر يونايتد منذ قرابة‬ ‫العام‪ ،‬وخلفه سولسكاير‪ ،‬ويعود البرتغالى إلى ملعب األولد‬ ‫ترافورد‪ ،‬بعد بدايته القوية مع توتنهام‪ ،‬التى شهدت فوزه‬ ‫بــأول ‪ 3‬مباريات‪ ،‬بعد توليه املهمة الفنية للسبيرز خل ًفا‬

‫‪١٠‬‬

‫للمدرب األرجنتينى املقال‪ ،‬ماوريسيو بوكيتينو‪.‬‬ ‫ويحتل توتنهام املركز اخلامس فى جدول ترتيب الدورى‬ ‫اإلجنليزى‪ ،‬بينما يتواجد مانشستر فى املركز التاسع‪،‬‬ ‫وبفارق ‪ 6‬نقاط فقط عن أول مراكز الهبوط‪.‬‬ ‫وشهد الــدورى اإلجنليزى هذا املوسم إقالة ‪ 3‬مدربني‪،‬‬ ‫هم‪ :‬بوكيتينو وإميرى وسانشيز فلوريس‪.‬‬ ‫وقــال سولسكاير لصحيفة «مــيــرور» البريطانية‪« :‬ال‪،‬‬ ‫األمــر ال يقلقنى‪ ،‬أركــز فقط فى عملى‪ ،‬وتقدمي أفضل‬ ‫ما لدى‪ ،‬أتطلع للمباراة املقبلة‪ ،‬وأنظر للتخطيط للمدى‬ ‫البعيد مع اإلدارة»‪.‬‬

‫كتب‪ -‬وائل عباس‪:‬‬

‫سولسكاير‬

‫كــشــفــت نــقــاط األرجــنــتــيــنــى لــيــونــيــل مــيــســى‪ ،‬جنم‬ ‫بــرشــلــونــة‪ ،‬والــهــولــنــدى فيرجيل ف ــان دايـــك‪ ،‬مــدافــع‬ ‫ليفربول فى جائزة الكرة الذهبية املقدمة من مجلة‬ ‫«فرانس فوتبول»‪ ،‬عن مفاجأة مثيرة‪.‬‬ ‫ووف ًقا لـ«فرانس فوتبول» الفرنسية‪ ،‬فإن فان دايك‬ ‫خسر جائزة الكرة الذهبية هذا العام بفارق ‪ 7‬نقاط‬ ‫فقط عن البرغوث‪ ،‬وأشــارت إلى أن فان دايك فشل‬ ‫فى السير على خطى اإليطالى فابيو كانافارو آخر‬ ‫مدافع حصل على اجلائزة فى عام ‪.2006‬‬

‫مالعب‬

‫وأوضحت أن فان دايك اقترب من الكرة الذهبية‪،‬‬ ‫بعد أن حصل على ‪ 679‬نقطة‪ ،‬ولــكــن ميسى تفوق‬ ‫عليه وحصد ‪ 686‬نقطة‪ ،‬وأكدت «فرانس فوتبول» أن‬ ‫استطالع العام احلالى أسفر عن أحــد أكثر النتائج‬ ‫املتقاربة بني املتنافسني فى تاريخ اجلائزة‪ .‬يذكر أن‬ ‫ليونيل ميسى‪ ،‬حصد جائزة الكرة الذهبية «بالون دور»‬ ‫للمرة السادسة فى تاريخه‪ ،‬فيما حصد فيرجل فان‬ ‫دايك‪ ،‬مدافع ليفربول املركز الثانى فى ترتيب اجلائزة‪،‬‬ ‫فيما حل كرستيانو رونالدو ثالثا‪ .‬فيما احتل ساديو مانى‬ ‫املركز الرابع‪ ،‬ومحمد صالح املركز اخلامس‬

‫ميسى‬

‫األربعاء ‪ - 201٩/١٢/٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٥١‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5651 - Wednesday 4/12/2019‬‬

‫«كونتى» يطلب التعاقد مع «أوباميانج» فى إنتر ميالن‬ ‫‪«9‬ديلى ميل»‪ :‬الجابونى يريد الرحيل عن أرسنال‪ ..‬والصحف اإليطالية تسلط الضوء على سحر «النيراتزورى»‬

‫كونتى‬

‫أوبامياجن على أعتاب االنتقال إلنتر ميالن خالل فترة االنتقاالت الشتوية فى يناير املقبل‬

‫كشفت صحيفة «ديلى ميل» اإلجنليزية أن نادى‬ ‫إنتر ميالن اإليطالى يرغب فى التعاقد مع اجلابونى‬ ‫إميــيــريــك أوب ــام ــي ــاجن‪ ،‬جنــم خــط هــجــوم أرســنــال‬ ‫اإلجنليزى‪.‬‬ ‫وارتبط اسم بيير إميريك أوبامياجن‪ ،‬ابن ‪ 30‬عا ًما‪،‬‬ ‫بالرحيل عن صفوف أرسنال خالل امليركاتو الشتوى‬ ‫أو فى الصيف‪ ،‬وسط اهتمام كبير من قبل عمالقى‬ ‫إسبانيا برشلونة وريـال مدريد‪.‬‬ ‫وقالت الصحيفة‪ ،‬إن إنتر ميالن وضع اسم إمييريك‬

‫أوبامياجن‪ ،‬مهاجم أرسنال‪ ،‬فى قائمة صفقات يناير‬ ‫لتدعيم هجوم النيراتزورى‪.‬‬ ‫ويعيش أوبامياجن حالة من التألق مع أرسنال‪ ،‬حيث‬ ‫سجل ‪ 10‬أهــداف من مجموع ‪ 14‬مباراة مبسابقة‬ ‫الــدورى اإلجنليزى هذا املوسم‪ ،‬ويرغب فى الرحيل‬ ‫عن صفوف اجلانرز بسبب النتائج السلبية وعدم‬ ‫استقرار الفريق خالل الفترة املاضية‪.‬‬ ‫وأضــافــت الصحيفة أن أنطونيو كونتى‪ ،‬مدرب‬ ‫اإلنتر‪ ،‬أبدى إعجابه الشديد بإمكانيات أوبامياجن‬

‫الــهــجــومــيــة‪ ،‬وكــشــف عــن رغــبــتــه فــى ضــم الــاعــب‬ ‫لتكوين مثلث هجومى قــوى مــع الوت ــارو مارتينيز‬ ‫وروميلو لوكاكو‪.‬‬ ‫ويواجه إنتر ميالن منافسة شرسة من قبل ريـال‬ ‫مدريد وبرشلونة للفوز بخدمات اجلابونى إمييريك‬ ‫أوبامياجن‪.‬‬ ‫ومــن املقرر أن ينتهى عقد الدولى اجلابونى مع‬ ‫أرسنال فى صيف عام ‪.2021‬‬ ‫على جانب آخر‪ ،‬سلطت الصحف اإليطالية الضوء‬

‫مونشنجالدباخ يستعيد صدارة الدورى األلمانى‬

‫«ليكرز» يحقق أطول سلسلة انتصارات بدورى السلة األمريكى‬

‫«ليكرز» تألق وحقق أطول سلسلة انتصارات بدورى السلة األمريكى للمحترفني‬

‫فرحة العبى مونشنجالدباخ بالفوز على فرايبورج وتصدر الدورى األملانى‬

‫اســتــعــاد بــوروســيــا مــونــشــنــجــادبــاخ‬ ‫صـ ــدارة تــرتــيــب الــــدورى األملــانــى لكرة‬ ‫القدم (بوندسليجا)‪ ،‬عقب فــوزه الثمني‬ ‫‪ 2 / 4‬على ضيفه فرايبورج فى املرحلة‬ ‫الثالثة عشرة للمسابقة‪ .‬وارتفع رصيد‬ ‫مــونــشــنــجــادبــاخ‪ ،‬الـــذى اســتــعــاد نغمة‬ ‫االنتصارات التى غابت عنه فى املرحلة‬ ‫املاضية بخسارته املباغتة صفر ‪ 2 /‬أمام‬ ‫مضيفه يونيون بــرلــن‪ ،‬إلــى ‪ 28‬نقطة‪،‬‬ ‫متفو ًقا بفارق نقطة على أقرب مالحقيه‬ ‫اليبزج‪.‬‬ ‫فى املقابل‪ ،‬جتمد رصيد فرايبورج‪،‬‬ ‫الذى تلقى خسارته الثالثة فى البطولة‬

‫خــال املــوســم احلــالــى‪ ،‬عند ‪ 22‬نقطة‬ ‫فى املركز السادس مؤقتًا حلني انتهاء‬ ‫باقى مباريات املرحلة‪ .‬واتسمت املباراة‬ ‫باإلثارة منذ اللحظات األولى‪ ،‬حيث تقدم‬ ‫مونشنجالدباخ مبك ًرا عن طريق ماركوس‬ ‫تــــورام فــى الــدقــيــقــة الــثــالــثــة‪ ،‬غــيــر أن‬ ‫فرايبورج أدرك التعادل سريعا عبر العبه‬ ‫جوناثان شميد فى الدقيقة السادسة‪.‬‬ ‫وأعــــــــاد بـ ــريـ ــل إميـ ــبـ ــولـ ــو ال ــت ــق ــدم‬ ‫ملونشنجالدباخ من جديد‪ ،‬عقب تسجيله‬ ‫الــهــدف الــثــانــى ألصــحــاب األرض فى‬ ‫الدقيقة ‪ ،46‬قبل أن يهدر نفس الالعب‬ ‫ركلة جزاء فى الدقيقة ‪ .49‬وجنح باتريك‬

‫هيرمان فى تعويض ركلة اجلــزاء‬ ‫املهدرة سريعا‪ ،‬عقب تسجيله الهدف‬ ‫الثالث ملونشنجالدباخ فى الدقيقة ‪،51‬‬ ‫لكن لــوكــاس هولير أشــعــل املــبــاراة من‬ ‫جديد بإحرازه الهدف الثانى لفرايبورج‬ ‫فى الدقيقة ‪.58‬‬ ‫وع ـ ــاد إميــبــولــو لــهــز الــشــبــاك من‬ ‫جــديــد‪ ،‬بعدما سجل الــهــدف الــرابــع‬ ‫ملــونــشــنــجــادبــاخ وهــدفــه الشخصى‬ ‫الثانى فى الدقيقة ‪ ،71‬ليؤمن لفريقه‬ ‫النقاط الثالث‪ ،‬قبل لقائه املرتقب‬ ‫مع ضيفه بايرن ميونخ فى املرحلة‬ ‫املقبلة للبطولة‪.‬‬

‫على استعادة إنتر ميالن لصدارة الكالتشيو عقب فوزه‬ ‫على سبال ‪ ،1/2‬بجانب تعثر يوفنتوس أمام ساسولو‬ ‫بالتعادل اإليجابى ‪ .2/2‬وعنونت صحيفة «الجازيتا‬ ‫ديللو سبورت»‪« :‬قوة إنتر‪ ،‬فازوا وتخطوا يوفنتوس من‬ ‫خالل سوبر الوتارو»‪.‬‬ ‫وأضافت‪« :‬فى سان سيرو‪ ،‬مارتينيز يسجل هدفني‬ ‫فى سبال‪ ،‬وفى أليانز ستاديوم‪ ،‬بوفون يفسد احلفلة‪،‬‬ ‫احلــارس الشاب توراتى أنقذ كل شىء مبا فى ذلك‬ ‫نقطة ليوفنتوس»‪ .‬فيما عنونت صحيفة «كوريرى‬

‫ديللو سبورت»‪« :‬التجاوز املجنون‪ ،‬ثنائية من الوتارو‬ ‫متنح إنتر تخطى يوفنتوس»‪ .‬وأضافت الصحيفة‪:‬‬ ‫«الوتــارو يسجل هدفني ويقود إنتر للفوز على سبال‬ ‫‪ ،1-2‬ويستعيدون الصدارة‪ ..‬إنه الفوز رقم ‪ 12‬فى ‪14‬‬ ‫مباراة‪ ،‬أفضل سجل للنيراتزورى فى تاريخه»‪.‬‬ ‫وجــاءت صحيفة «توتو سبورت» بعنوان‪« :‬كونتى‬ ‫يذهب إلى ‪ ،102‬الوتارو يؤ ّمن جتاوز إنتر ليوفنتوس‬ ‫واستعادة الصدارة‪ ،‬فى مباراة شهدت رق ًما قياس ًيا‬ ‫جديدًا‪ ..‬ويوفنتوس يتوقف فى ساسولو»‪.‬‬

‫إميبولو‬

‫ســجــل أنــطــونــى ديــفــيــز ‪ 26‬نقطة‪،‬‬ ‫واستحوذ على ‪ 8‬كرات مرتدة‪ ،‬كما أحرز‬ ‫ليبرون جيمس ‪ 12‬من إجمالى ‪ 25‬نقطة‬ ‫له فى الربع الرابع‪ ،‬ليقودا لوس أجنلوس‬ ‫ليكرز للفوز على ميامى هيت ‪ 80-95‬فى‬ ‫دورى كرة السلة األمريكى للمحترفني‪.‬‬ ‫وحــقــق لــيــكــرز فـــوزه الــســابــع على‬ ‫التوالى فى أطول سلسلة انتصارات‬ ‫حال ًيا بالقسم الغربى‪ ،‬ولــم يتعرض‬ ‫ألى خسارة مبلعبه منذ بداية املوسم‪.‬‬ ‫وسجل جيمس‪ ،‬الذى قاد ميامى‬ ‫هيت للقبني فــى دورى املحترفني‬ ‫س ــابــ ًق ــا‪ 3 ،‬أرقـــــام مـــزدوجـــة فى‬

‫املــبــاريــات الــثــاث املــاضــيــة‪ ،‬ليصبح أول‬ ‫العب فى ليكرز يحقق هذا اإلجنــاز منذ‬ ‫ماجيك جونسون فى ‪ ،1987‬لكنه اكتفى‬ ‫بتقدمي ست متريرات حاسمة واالستحواذ‬ ‫على أربع كرات مرتدة فى هذا اللقاء‪.‬‬ ‫وأصبح داميان ليالرد أول العب يسجل‬ ‫‪ 60‬نقطة فى الدورى هذا املوسم‪ ،‬لكن هذا‬ ‫لم يكن كاف ًيا بعد خسارة بورتالند تريل‬ ‫بليزرز ‪ 115-119‬من بروكلني نيتس‪.‬‬ ‫وكلل أن ــدرو ويجينز ‪ 40‬نقطة برمية‬ ‫ثالثية قبل ‪ 23.5‬ثانية على نهاية الوقت‬ ‫اإلضافى‪ ،‬خالل فوز مينيسوتا تيمبر وولفز‬ ‫‪ 119-125‬على جولدن ستيت وريورز‪.‬‬

‫وحــ ّول دنفر ناجتس تأخره بفارق ‪21‬‬ ‫نقطة إلى فوز مثير على فيالدلفيا ‪-100‬‬ ‫‪ 97‬ليحقق فوزه الثالث على التوالى‪ ،‬بفضل‬ ‫تألق نيكوال يوكيتش الذى سجل ‪ 26‬نقطة‪،‬‬ ‫منها ‪ 16‬فى الربع الرابع‪.‬‬ ‫وسجل لوكا دونتشيتش ‪ 3‬أرقام مزدوجة‪،‬‬ ‫لــكــن فــريــقــه داالس مــافــريــك خــســر من‬ ‫نيويورك نيكس ‪ 102-106‬لينهى سلسلة‬ ‫من أربع هزائم متتالية‪.‬‬ ‫وســجــل بــاســكــال ســيــاكــام ‪ 44‬نقطة‬ ‫واســتــحــوذ على ‪ 10‬ك ــرات مــرتــدة ليقود‬ ‫تورونتو رابتورز للفوز ‪ 104-122‬على نيو‬ ‫أورليانز بليكانز‪.‬‬


‫المقاولون العرب يخشى مفاجآت الجزيرة مطروح‬

‫رمضان صبحى يحسم مصيره مع األهلى نهاية الموسم‬

‫كتب‪ -‬أمين هريدى‪:‬‬

‫عماد النحاس‬

‫مبعنويات مرتفعة يدخل املقاولون العرب‪ ،‬الذى يقوده عماد النحاس‪ ،‬اختبارا سهال أمام‬ ‫اجلزيرة مطروح فى الثانية والنصف ظهر اليوم األربعاء على ملعب املقاولون باجليل األخضر‬ ‫ضمن منافسات دور الـ‪ 32‬ملسابقة كأس مصر‪ .‬يبحث املقاولون‪ ،‬امللقب بـ«ذئاب اجلبل»‪ ،‬عن‬ ‫ضحية جديدة بالكأس بعد فوزه املهم على اجلونة بهدفني نظيفني فى اجلولة السادسة للدورى‬ ‫املمتاز والتى وضعته على قمة اجلدول‪ ،‬ما منح الالعبني دفعة قوية لدخول منافسات الكأس‬ ‫بطموحات عالية لرغبته فى املنافسة على اللقب خاصة بعد جناح النحاس فى تكوين فريق قوى‬ ‫ميتلك عناصر مميزة وبدائل جاهزة جعلتهم مصدر إزعاج للمنافسني‪ .‬وحرص النحاس‪ ،‬خالل‬ ‫األيام املاضية‪ ،‬على جتهيز كل العناصر ملواجهة اليوم لرغبته فى االستفادة من طاقة كل الالعبني‬ ‫بالفريق وجتهيزهم للفترة املقبلة‪.‬‬

‫كتب‪ -‬إسالم صادق‪:‬‬

‫رمضان صبحي‬

‫يحسم رمضان صبحى‪ ،‬العب الفريق الكروى األول بالنادى األهلى‪ ،‬قــراره النهائى بشأن‬ ‫استمراره مع القلعة احلمراء بنهاية املوسم اجلــارى عقب خوض أوليمبياد طوكيو ‪ 2020‬مع‬ ‫املنتخب األوليمبى‪ ،‬وتلقى صبحى عددا من العروض األوروبية عقب تألقه فى بطولة إفريقيا‬ ‫حتت ‪ 23‬سنة‪ ،‬ووفقا لشوقى غريب‪ ،‬املدير الفنى للمنتخب األوليمبى‪ ،‬فإن الالعب تلقى عددا من‬ ‫العروض األوروبية‪ ،‬بينها سامبدوريا واودينيزى اإليطاليان‪ ،‬لكن الالعب يفضل التركيز مع ناديه‬ ‫فى الوقت احلالى‪ ،‬خصوصا أن أمامه فرصة للحصول على عروض أفضل من أندية أوروبية فى‬ ‫حالة احلفاظ على تألقه واملستوى الذى ظهر به فى بطولة إفريقيا‪ ،‬ويلعب صبحى مع األهلى‬ ‫معارا من نادى هيدرسيفيلد اإلجنليزى‪ ،‬فى الوقت الذى دخل فيه مسؤولو القلعة احلمراء فى‬ ‫مفاوضات جادة لشراء الالعب دون أن يتم حسم األمور خالل الفترة املاضية‪.‬‬

‫مالعب‬

‫األربعاء ‪ - 201٩/١٢/٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٥١‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5651 - Wednesday 4/12/2019‬‬

‫قطار ليفربول يسعى لدهس إيفرتون فى الديربى‬

‫‪٩‬‬

‫‪9‬عودة مورينيو لـ«أولد ترافورد» تخطف األضواء فى مواجهة توتنهام ومانشستر يونايتد‬ ‫كتب ‪ -‬وائل عباس‪:‬‬

‫صالح‬

‫تستكمل اليوم «األربعاء»‬ ‫منافسات اجلولة اخلامسة‬ ‫عشرة من الدورى اإلجنليزى‬ ‫املمتاز‪ ،‬تسلط األضواء بشكل كبير على‬ ‫الزيارة املرتقبة لفريق توتنهام ومديره الفنى‬ ‫جوزيه مورينيو إلى ستاد «أولد ترافورد» ملواجهة‬ ‫مانشستر يونايتد‪ ،‬وكذلك مدى تشبث مانشستر‬ ‫سيتى بأمل احلفاظ على لقب املسابقة رغم‬ ‫تأخره بفارق ‪ 11‬نقطة عن املتصدر ليفربول‪،‬‬ ‫كذلك مواجهة ليفربول أمام إيفرتون‪.‬‬ ‫ويــخــوض ليفربول املــبــاراة املرتقبة‪ ،‬على‬ ‫ملعبه أم ــام إيــفــرتــون‪ ،‬وعــيــنــه عــلــى الــفــوز‬ ‫لتوسيع الفارق مع املنافسني ليستر سيتى‬ ‫ومانشستر ســيــتــى‪ ،‬وبــعــد أن حــقــق ‪13‬‬ ‫انتصارا مقابل تعادل واحد فى املباريات‬ ‫الــ‪ 14‬املاضية بالدورى‪ ،‬يحتل ليفربول‬ ‫صــدارة املسابقة بفارق ‪ 8‬نقاط أمام‬ ‫أقــرب منافسيه ليستر سيتى‪ ،‬ليقترب‬ ‫ليفربول‪ ،‬بطل أوروبا‪ ،‬من التتويج بلقب‬ ‫الدورى للمرة األولى خالل ‪ 30‬عاما‪.‬‬ ‫ورغ ــم ذل ــك‪ ،‬أكــد يــورجــن كــلــوب‪ ،‬املدير‬ ‫الفنى لليفربول‪ ،‬أن تركيزه ينصب اآلن على‬ ‫مواجهة الديربى أمام إيفرتون‪ ،‬وقال كلوب‬ ‫عقب فوز الفريق على برايتون‪« :‬ال نفكر بشأن‬ ‫فارق النقاط‪ ،‬لم تكن أى من هذه املباريات الــ‪13‬‬ ‫التى فزنا بها سهلة‪ ،‬فلم نشعر بذلك فى أى‬ ‫حلظة»‪ ،‬كما يستضيف ليستر سيتى صاحب‬ ‫املركز الثانى‪ ،‬فريق واتفورد صاحب املركز‬ ‫العشرين األخير‪.‬‬ ‫ويــحــل توتنهام ضيفا على مانشستر‬ ‫يونايتد‪ ،‬الذى أقال مورينيو من منصب‬ ‫املدير الفنى فى ديسمبر ‪ ،2018‬ليظل‬

‫مورينيو‬

‫مباراة ليفربول وإيفرتون دائم ًا ما حتفل بالندية واإلثارة‬

‫مورينيو بــدون عمل تدريبى حتى تولى مسؤولية‬ ‫توتنهام قبل أسبوعني‪ ،‬خلفا ملاوريسيو بوكيتينو‪،‬‬ ‫الذى أقيل من منصب املدير الفنى‪.‬‬ ‫ومنذ تولى مورينيو تدريب توتنهام‪ ،‬حقق الفريق‬ ‫الفوز فى املباريات الثالث التى خاضها حتى اآلن‪،‬‬ ‫حيث حقق انتصارين فى الدورى والثالث فى دورى‬ ‫األبطال‪ .‬وقال إريك داير‪ ،‬العب خط وسط توتنهام‪:‬‬

‫«نؤدى بشكل جيد‪ ،‬حققنا ثالثة انتصارات متتالية‪..‬‬ ‫نحن سعداء مبا وصلنا إليه‪ ،‬تنتظرنا مباراة مهمة‬ ‫للغاية بالنسبة لنا وبالنسبة للمدرب العائد إلى‬ ‫ملعب ناديه السابق‪ ،‬ودائما ما يشكل ذلك امللعب‬ ‫ساحة رائعة لالنطالق‪ ،‬حققنا نتائج جيدة هناك‪،‬‬ ‫ونتمنى حتقيق نتيجة جيدة أخرى»‪.‬‬ ‫فيما يتطلع أرسنال إلى استعادة مذاق االنتصارات‬

‫«جالل» يحذر العبى المصرى من مواجهة «قنا»‬ ‫بكأس مصر‪ ..‬ويترقب تقرير إصابة عماد فتحى‬

‫الذى غاب عنه طوال ‪ 8‬مباريات‪ ،‬عندما يستضيف‬ ‫بــرايــتــون فــى خــتــام منافسات املــرحــلــة‪ ،‬مــســاء غد‬ ‫اخلميس‪ ،‬وذلك فى أول مباراة للجانرز على ملعبه‪.‬‬ ‫وكان أرسنال كافح من أجل حتقيق تعادل صعب أمام‬ ‫مضيفه نورويتش سيتى ‪ ،2 - 2‬فى أول مباراة له حتت‬ ‫قيادة ليونبيرج‪ ،‬الذى تولى مسؤولية الفريق عقب إقالة‬ ‫أوناى إميرى من منصب املدير الفنى‪.‬‬

‫وجوه على ورق‬ ‫ياسر أيوب‬

‫‪yaserayoub810@gmail.com‬‬

‫إدمون وسامح‬ ‫والبلياردو المصرى‬

‫حــن فــاز البطل املــصــرى إدم ــون سوسة‬ ‫بامليدالية الفضية لبطولة العالم للبلياردو فى‬ ‫البرتغال عام ‪ ..1932‬لم يعرف أحد وقتها‬ ‫أو يتوقع أنه سيتعني على مصر االنتظار ‪87‬‬ ‫سنة حتى يفوز أحد جنومها من جديد بإحدى‬ ‫ميداليات بطولة العالم للبلياردو‪ ..‬وكان النجم‬ ‫اجلديد هو سامح سيدهم الذى فاز‪ ،‬منذ أيام‪،‬‬ ‫بامليدالية البرونزية لبطولة العالم للبلياردو‬ ‫الفرنسى فى العاصمة الدمناركية كوبنهاجن‪..‬‬ ‫وعلى الرغم من جناحات كثيرة سابقة حققها‬ ‫طبيب األسنان الشاب ابن بورسعيد وبطوالت‬ ‫عربية وإفريقية جعلته املصنف الثامن عامليا‪..‬‬ ‫إال أن انتصاره األخير كان األهــم واألجمل‬ ‫ألنه حتقق فى بطولة عالم رسمية وميدالية‬ ‫سيعود بها سامح إلى مصر وبها ينتهى انتظار‬ ‫الـ ‪ 87‬سنة‪ ..‬وقد ال يعرف كثيرون اليوم أن‬ ‫مصر كانت واحدة من أربع دول فقط أسست‬ ‫االحتاد الدولى للبلياردو عام ‪ 1923‬مع فرنسا‬ ‫وسويسرا وبلجيكا‪ ..‬وكان االحتاد املصرى قد‬ ‫تأسس عام ‪ 1920‬وأصبح إدمون سوسة هو‬ ‫أشهر العب بلياردو فى مصر قبل أن يصبح‬ ‫بطال للعالم عام ‪ 1928‬فى بازل بسويسرا‪..‬‬ ‫وبقى بطال للعالم حني استضافت القاهرة‬ ‫البطولة عام ‪ ..1929‬ثم حافظ على اللقب‬ ‫للمرة الثالثة على التوالى فى البطولة التى‬ ‫استضافتها برشلونة بإسبانيا عام ‪..1930‬‬ ‫وتراجع للمركز الثانى فى البطولتني التاليتني‬ ‫ليقرر اعتزال اللعب والتفرغ للرسم‪ ..‬ولم‬ ‫تكن بطولة العالم هى اإلجنــاز الوحيد‬ ‫إلدمون سوسة إمنا كان إسهامه فى نقل‬ ‫البلياردو املصرى من القصور املغلقة‬ ‫إلــى الــشــوارع املفتوحة وعموم الناس‪..‬‬ ‫وبحكاياته وبطوالته زاد انتشار البلياردو‬ ‫فى القاهرة ومختلف املدن املصرية ليؤسس‬ ‫مصطفى دياب أول ناد للبلياردو عام ‪1948‬‬ ‫فى شارع فؤاد أو ‪ 26‬يوليو حيث أصبح هذا‬ ‫النادى نقطة لقاء ملشاهير وعشاق البلياردو‬ ‫فى مصر‪ ..‬وكان معظمهم من الفنانني الكبار‬ ‫مثل‪ :‬جنيب الريحانى وزكــى رستم ويوسف‬ ‫وهبى وعمر الشريف وأحــمــد رمــزى ونــور‬ ‫الشريف‪ ..‬لكن كان رشدى أباظة هو عاشق‬ ‫اللعبة الذى ال يقبل أو يتحمل اخلسارة فيها‪..‬‬ ‫وكــان من هــواة البلياردو أيضا قــادة وحكام‬ ‫وسياسيون وضباط بداية من األمير عباس‬ ‫حليم حتى قادة ثورة يوليو ‪ ..1952‬وجنوم كرة‬ ‫القدم أيضا‪ ،‬وأهمهم حسني بك حجازى الذى‬ ‫كان دو ًمــا ينافس إدمــون سوسة والــذى ترك‬ ‫نادى الزمالك عائدا لألهلى عام ‪ 1928‬ألن‬ ‫مقر الزمالك اجلديد على النيل لم يكن فيه‬ ‫صالة بلياردو‪.‬‬

‫اقرأ أيض ًا فى النسخة الرقمية‬

‫«كونتى» يطلب التعاقد مع‬ ‫«أوباميانج» فى إنتر ميالن‬ ‫جالل‬

‫جانب من مباراة املصرى وإف سى مصر بالدورى‬

‫كتب ‪ -‬أمين هريدى وأحمد القصاص‪:‬‬

‫استأنف الفريق األول بالنادى املصرى‬ ‫تــدريــبــاتــه عــقــب وص ــول ــه مــبــاشــرة من‬ ‫نواكشوط‪ ،‬عاصمة موريتانيا‪ ،‬دون راحة‪،‬‬ ‫استعدادا ملباراته مع فريق قنا‪ ،‬أحد أندية‬ ‫القسم الثالث بــدور ال ـــ‪ 32‬لكأس مصر‪،‬‬ ‫واملــحــدد لها غــدا اخلميس‪ ،‬على استاد‬ ‫اجليش بالسويس‪ .‬وأكد إيهاب جالل‪ ،‬املدير‬ ‫الفنى للمصرى‪ ،‬أن مباراة قنا شأنها شأن‬ ‫أى مباراة ويجب االستعداد لها بكل جدية‬ ‫حتسبا ملفاجآت الكأس‪ ،‬السيما أن املصرى‬ ‫سبق له اخلــروج العام املاضى على يدى‬ ‫اجلزيرة مطروح‪ ،‬وأكد جالل على العبيه‬ ‫بضرورة أخــذ املــبــاراة منذ بدايتها وحتى‬ ‫نهايتها مأخذ اجلد‪ ،‬وطالبهم بغلق صفحة‬ ‫مــبــاراة نواذيبو املورتانى بالكونفيدرالية‬

‫اإلفــريــقــيــة‪ ،‬والــتــى حقق خاللها الفريق‬ ‫البورسعيدى الفوز خارج ملعبه بثالثة أهداف‬ ‫مقابل هدفني‪ ،‬وحصد ثالث نقاط مهمة‬ ‫فى مشواره اإلفريقى‪ ،‬وقرر اجلهاز الفنى‬ ‫للمصرى خوض ثانى تدريباته بعد الوصول‬ ‫من موريتانيا‪ ،‬اليوم األربعاء بالسويس‪ .‬وكان‬ ‫مجلس إدارة النادى املصرى‪ ،‬برئاسة سمير‬ ‫حلبية‪ ،‬قد وافق على صرف مكافأة الفوز‬ ‫على نواذيبو املوريتانى خالل ساعات لرفع‬ ‫الروح املعنوية للفريق قبل مواجهات الكأس‪،‬‬ ‫وكذلك الــدورى العام‪ ،‬وكان إيهاب جالل‪،‬‬ ‫املدير الفنى للنادى املصرى‪ ،‬قد قام بصرف‬ ‫‪ 200‬دوالر لكل العب بعد الفوز األخير فى‬ ‫موريتانيا بناء على تعليمات إدارة النادى‪،‬‬ ‫حيث تولى جالل فى موريتانيا مهام رئاسة‬ ‫البعثة‪ ،‬بجانب قيادته للفريق بتعليمات من‬

‫تصوير‪ -‬سيد شاكر‬ ‫مجلس إدارة النادى‪.‬‬ ‫على اجلانب اآلخر‪ ،‬يعيش مسؤولو‬ ‫املــصــرى واجلــهــاز الفنى حــالــة قلق‬ ‫بالغة انتظارا للتقرير الطبى النهائى‬ ‫لــاعــب الــفــريــق عــمــاد فــتــحــى الــذى‬ ‫تعرض لإلصابة فى اللقاء األخير وأثبت‬ ‫التقرير املبدئى تعرضه لقطع فى الرباط‬ ‫الصليبى للركبة وسوف جترى أشعة نهائية‬ ‫على الالعب خالل ساعات لتحديد مدى‬ ‫اإلصابة وفترة العالج‪.‬‬ ‫على صعيد آخــر‪ ،‬دخــل اجلهاز الطبى‬ ‫للفريق فى سباق مع الزمن لتجهيز املصابني‬ ‫أحمد شوشة وحسني رجب ومحمد صالح‬ ‫واحلــــارس أحــمــد عــبــد الــفــتــاح ملــبــاريــات‬ ‫الدورى‪ ،‬والتى تستهل مبواجهة املقاولون‬ ‫العرب يوم ‪ 12‬ديسمبر اجلارى‪.‬‬

‫مونشنجالدباخ يستعيد صدارة الدورى األلمانى‬

‫اإلصابات تهدد سموحة قبل لقاء عبور القليوبية «سولسكاير»‪:‬‬ ‫مواجهة مورينيو‬ ‫ال تقلقنى‬ ‫وأتطلع للفوز‬ ‫الدورى املمتاز‪ ،‬حيث يواجه سموحة فريق اإلنتاج‬ ‫كتب‪ -‬أحمد القصاص‪:‬‬ ‫بــاتــت اإلصــابــات تــهــدد فــريــق ســمــوحــة‪ ،‬قبل احلربى على استاد السالم فى األسبوع السابع‬ ‫لــلــدورى‪ .‬ونــبــه حــســام حسن العبيه بعدم‬ ‫ســاعــات قليلة مــن مواجهة عبور القليوبية‬ ‫اإلفــراط فى الثقة الزائدة أمــام عبور‬ ‫بــدور الـــ‪ 32‬لكأس مصر‪ ،‬واملــحــدد لها‬ ‫القليوبية فى الكأس‪ ،‬مشي ًرا إلى أن‬ ‫عصر اجلمعة املقبل‪ ،‬على استاد‬ ‫كرة القدم ال تُعطى إال ملن يعطيها‪،‬‬ ‫اإلسكندرية‪.‬‬ ‫وأن العبرة مبدى اجلهد املبذول‬ ‫وشـــدد حــســام حــســن‪ ،‬املــديــر‬ ‫داخل املستطيل األخضر وأنه ال‬ ‫الفنى للفريق‪ ،‬على اجلهاز الطبى‬ ‫فارق بني ٍ‬ ‫ناد كبير وآخر صغير‪،‬‬ ‫بالنادى بسرعة جتهيز العبيه‬ ‫مــؤك ـدًا أن العبى العبور ليس‬ ‫نــاصــر مــاهــر ومــحــمــود عــزت‬ ‫لديهم ما يبكون عليه أو يخسروه‬ ‫ورج ــب نبيل وفـــوزى احلــنــاوى‪،‬‬ ‫وأنهم سيواجهون فريقه بشراسة‬ ‫وإن بــات ناصر ماهر قري ًبا من‬ ‫حسام حسن‬ ‫إلثبات الذات‪.‬‬ ‫املشاركة فى مواجهة العبور‪ ،‬بعد‬ ‫وقــال حسام حسن‪ ،‬إن فــوز فريقه‬ ‫أن متاثل للشفاء متا ًما وبات الدفع به‬ ‫األخير على طالئع اجليش صحح األوضاع‬ ‫خاض ًعا لرؤية حسام حسن وجهازه املعاون‪.‬‬ ‫ويأمل اجلهاز الفنى لسموحة فى جتهيز الثالثى وأع ــاد الثقة لالعبيه‪ ،‬بعد فــقــدان نقطتني فى‬ ‫عــزت ونبيل واحلــنــاوى قبل استئناف مباريات الوقت الضائع أمام طنطا‪ ،‬من خطأ دفاعى ساذج‪.‬‬

‫فرانس فوتبول‪:‬‬ ‫ميسى تفوق‬ ‫على فان دايك‬ ‫بـ‪ 7‬نقاط‬ ‫‪ -١‬تفضل بزيارة الرابط ‪pdf.almasryalyoum.com‬‬ ‫‪ -٢‬اضغط «اشترك اآلن»‬ ‫‪ -٣‬أدخل بيانات التسجيل الخاصة بك‬ ‫‪ -٤‬أو تواصل معنا «خدمة العمالء» ‪ 27955777‬واتساب ‪٠١١١٦٠٠٦٠٠٧‬‬


‫اإلسماعيلى يبحث عن تصحيح األوضاع أمام طنطا‪ ..‬واالتحاد السكندرى يتشبث بالمربع الذهبى أمام الحدود‬ ‫كتب‪ -‬أمين هريدى وأحمد القصاص‪:‬‬

‫‪8‬‬

‫يستضيف الفريق الــكــروى األول بــالــنــادى اإلسماعيلى‬ ‫نظيره طنطا‪ ،‬فى اخلامسة مساء اليوم‪ ،‬األربعاء‪ ،‬على ملعب‬ ‫اإلسماعيلية‪ ،‬فى املباراة املؤجلة بينهما من اجلولة اخلامسة‬ ‫من بطولة الــدورى املمتاز‪ .‬يدخل اإلسماعيلى اللقاء وسط‬ ‫ظروف صعبة بسبب سوء النتائج التى كانت آخرها خسارته‬ ‫الكبيرة بثالثية نظيفة أمــام االحتــاد السكندرى‪ ،‬لتتم إقالة‬ ‫الصربى ميودراج يسيتش‪ ،‬املدير الفنى‪ ،‬وتعيني جهاز فنى‬ ‫مؤقت بقيادة أدهــم السلحدار مدي ًرا فن ًيا‪ ،‬ومحمد محسن‬ ‫أبوجريشة مدر ًبا عا ًما‪ ،‬حلني تعيني مدير فنى أجنبى‪ ،‬وستكون‬

‫مباراة اليوم األولى للسلحدار فى قيادة الدراويش‪ .‬وخاض‬ ‫العبو الفريق تدريبات بدنية وخططية مكثفة‪ ،‬حيث مت التركيز‬ ‫على التسليم والتسلم واللعب فى املساحات‪ ،‬قبل أن تتم إقامة‬ ‫تقسيمة حماسية على منتصف امللعب‪ ،‬ويرغب الفريق فى‬ ‫مصاحلة اجلماهير الغاضبة من تراجع النتائج‪.‬‬ ‫على اجلانب اآلخــر‪ ،‬يلتقى الفريق الــكــروى األول بنادى‬ ‫حرس احلدود مع االحتاد السكندرى‪ ،‬فى السابعة والنصف‬ ‫مساء اليوم‪ ،‬بنفس اجلولة‪ .‬يدخل احلدود اللقاء برصيد ‪9‬‬ ‫نقاط فى املركز السادس‪ ،‬بعد خسارته األخيرة من املقاصة‬ ‫‪ ،2-1‬ويأمل طارق العشرى‪ ،‬املدير الفنى‪ ،‬فى تعويض اخلسارة‬

‫األخيرة‪ ،‬اليوم‪ ،‬رغم صعوبة املهمة أمــام زعيم الثغر‪ ،‬الذى‬ ‫مير بأفضل حاالته‪ .‬وحــرص العشرى على تنويع األساليب‬ ‫التدريبية لالعبني لضمان جاهزيتهم للقاء‪ .‬فيما يدخل‬ ‫االحتاد السكندرى بقيادة طلعت يوسف‪ ،‬املدير الفنى‪ ،‬املباراة‬ ‫مبعنويات مرتفعة‪ ،‬بسبب نشوة االنتصارات األخيرة التى كان‬ ‫آخرها فوزه املهم على اإلسماعيلى بثالثية نظيفة‪ ،‬ودخوله‬ ‫املربع الذهبى‪ ،‬بعدما ارتفع رصيده إلى ‪ 10‬نقاط فى املركز‬ ‫ّ‬ ‫وحذر يوسف العبيه من التهاون أمام حرس احلدود‪،‬‬ ‫الرابع‪.‬‬ ‫لتجنب أى مفاجآت قد حتــدث‪ ،‬وذلــك للحفاظ على ترتيب‬ ‫الفريق باجلدول‪.‬‬

‫األربعاء ‪ - 201٩/١٢/٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٥١‬‬

‫يوسف‬

‫‪Al Masry Al Youm - No. 5651 - Wednesday 4/12/2019‬‬

‫الزمالك يحتوى غضب الالعبين‪ ..‬وكارتيرون يتقاضى ‪ 70‬ألف دوالر‬ ‫‪ 9‬اإلنتاج يحسم انضمام عبد السالم للجهاز‪ ..‬توثيق عقد «حامد»‪ ..‬و‪ ١٥‬ألف متفرج أمام أول أغسطس‬

‫كتب ‪ -‬إسالم صادق وكرمي أبوحسني ووائل عباس‪:‬‬

‫احــتــوى مجلس إدارة ن ــادى الــزمــالــك‪ ،‬برئاسة‬ ‫مرتضى منصور‪ ،‬مترد العبى الفريق الكروى األول‪،‬‬ ‫عقب اجللسة التى جمعت رئيس النادى وأعضاء من‬ ‫املجلس مع الالعبني‪ ،‬قبل خوض مران أمس األول‪،‬‬ ‫استعدادا ملواجهة الشرقية فى دور الـ‪ 32‬من بطولة‬ ‫كأس مصر‪.‬‬ ‫وعــقــد رئــيــس الــنــادى جلسة مــع كــل العــب على‬ ‫حدة‪ ،‬أكد خاللها على التزامه بحل كافة األزمات‬ ‫خــال املرحلة املقبلة‪ ،‬وأبــلــغ «مــنــصــور» الالعبني‬ ‫بتعيني باتريس كارتيرون مديرا فنيا للفريق‪ ،‬ومعه‬ ‫سامى الشيشينى مدربا عاما‪ ،‬وأمير عبد العزيز‬ ‫مساعدا‪.‬‬ ‫واستقر املجلس على صــرف راتــب شهرين من‬ ‫املــســتــحــقــات املــتــأخــرة‪ ،‬كــمــا تعهد رئــيــس الــنــادى‬ ‫بانتظام صرف املستحقات فى الفترة املقبلة‪ ،‬يأتى‬ ‫هذا فى الوقت الذى حصل فيه طارق حامد‪ ،‬العب‬ ‫الوسط املدافع‪ ،‬على وعد من رئيس النادى بتوثيق‬ ‫عقده اجلديد مع النادى بعد تعديل القيمة املالية‪.‬‬ ‫مـــن نــاحــيــة أخــــــرى‪ ،‬ي ــج ــرى مــجــلــس اإلدارة‬ ‫اتــصــاالت مبجلس إدارة ن ــادى اإلنــتــاج احلــربــى‪،‬‬ ‫لــاســتــئــذان بــاملــوافــقــة عــلــى انــضــمــام عــمــرو عبد‬ ‫الــســام‪ ،‬مــدرب حــراس مرمى الفريق العسكرى‪،‬‬ ‫لــلــجــهــاز الــفــنــى اجل ــدي ــد‪ ،‬وحتـــدث رئــيــس الــنــادى‬ ‫مع مــدرب احلــراس الستطالع رأيــه فى االنضمام‬ ‫للجهاز الفنى‪ ،‬وهــو ما رحــب به مــدرب احلــراس‬ ‫وأكد أنه كان أحد أحالمه التدريب فى بيته الذى‬ ‫تربى فيه‪.‬‬ ‫وقام عمرو عبد السالم بدوره باحلديث مع مختار‬ ‫مختار‪ ،‬املدير الفنى لفريق اإلنتاج احلربى‪ ،‬للسماح‬ ‫له بخوض التجربة واالنضمام لفريق الزمالك‪ ،‬ألن‬ ‫هذه الفرصة كان ينتظرها منذ فترة طويلة‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أكــد أمير مرتضى منصور‪ ،‬املشرف‬ ‫العام على الفريق‪ ،‬أن رحيل الصربى ميتشو‪ ،‬بسبب‬ ‫االحترام املتبادل بني الطرفني‪ ،‬وأن القرار لم يعكر‬ ‫صفو العالقة بني النادى واملدير الفنى‪ ،‬وشدد أمير‬ ‫على أنه من الوارد أن يتعاقد أى ناد فى العالم مع‬ ‫مدير فنى مميز وال يوفق‪.‬‬ ‫وأشار املشرف العام على الكرة إلى أن كارتيرون‬ ‫حضر للقاهرة‪ ،‬أمــس‪ ،‬وعقد جلسة مع املسؤولني‬ ‫فى الــنــادى‪ ،‬وقــام بالتوقيع على عقد تولى املهمة‬ ‫فى نادى الزمالك‪ ،‬وكشف أمير مرتضى عن أن مدة‬ ‫التعاقد موسما واحــدا‪ ،‬وأن املدير الفنى اجلديد‬ ‫عقب توقيعه العقود توجه على الفور ملعسكر الفريق‬ ‫للتواجد فى مباراة الشرقية‪ ،‬وتولى القيادة الفنية‪.‬‬ ‫فــيــمــا أكـــد مــرتــضــى مــنــصــور‪ ،‬رئــيــس ال ــن ــادى‪،‬‬ ‫لـ«املصرى الــيــوم»‪ ،‬أن املــدرب الفرنسى سيحصل‬

‫كارتيرون‬

‫األبيض يسعى الستعادة توازنه عقب اإلخفاقني املحلى واإلفريقى خالل املباريات املاضية‬

‫على ‪ 70‬ألــف دوالر شهريا‪ ،‬الفتا إلــى أن املجلس‬ ‫سيوفر لــه كــافــة اإلمــكــانــيــات مــن أجــل جنــاحــه مع‬ ‫الفريق خالل املرحلة املقبلة‪.‬‬ ‫فى شأن مختلف‪ ،‬أكد مرتضى منصور أنه يجهز‬

‫مفاجأة مدوية حلمدى النقاز‪ ،‬ظهير أمين الفريق‪،‬‬ ‫الذى أعلن فسخ تعاقده مع النادى‪ ،‬بالتأكيد على أنه‬ ‫ميتلك باملستندات بحصوله على جميع مستحقات‬ ‫املــالــيــة‪ ،‬وال يــوجــد لــه مــســتــحــقــات مــتــأخــرة لــدى‬

‫النادى‪ ،‬مشيرا إلى أن أول مستحقات لالعب لدى‬ ‫النادى ستكون فى منتصف يناير املقبل‪ ،‬فى الوقت‬ ‫الذى حاول فيه الالعبون الكبار‪ ،‬على رأسهم طارق‬ ‫حامد ومحمود عــاء‪ ،‬التوسط من أجل حل أزمة‬

‫الالعب وإعادته إلى صفوف الفريق‪.‬‬ ‫يأتى هذا فى الوقت الذى تلقت فيه إدارة النادى‬ ‫موافقة مبدئية من اجلهات األمنية على حضور نحو‬ ‫‪ ١٥‬ألف متفرج أمام أول أغسطس بدورى األبطال‪.‬‬

‫‪ ..‬والفرنسى يبدأ مهمته بمواجهة الشرقية فى كأس مصر األهلى يصعد شكواه ضد «بوندو» لـ«فيفا»‬ ‫‪9‬طارق حامد يعود للمشاركة أساس ًيا‪ ..‬و«مزيكا»‪ :‬أتمنى تكرار تجربة بنى عبيد‬

‫‪«9‬هانى» يتماثل للشفاء‪ ..‬برنامج خاص لـ«صبحى‬ ‫وأجايى»‪ ..‬و«فايلر» لم يستقر على بديل «أشرف»‬

‫كتب‪ -‬كرمي أبو حسني ووائل عباس‪:‬‬

‫يستضيف الفريق الكروى األول بنادى الزمالك‬ ‫نظيره الشرقية‪ ،‬اليوم األربــعــاء‪ ،‬ضمن منافسات‬ ‫دور الـ ‪ 32‬لبطولة كأس مصر‪ ،‬ومن املقرر أن تقام‬ ‫على أرض ملعب استاد الدفاع اجلوى‪ ،‬عند السابعة‬ ‫والنصف مساء‪.‬‬ ‫يدخل فريق الزمالك املباراة بح ًثا عن مصاحلة‬ ‫اجلماهير وحتسني األداء‪ ،‬وجتنب مفاجآت الكأس‪،‬‬ ‫حيث تعاهد الالعبون على مصاحلة اجلماهير‪،‬‬ ‫وتخطى املنافس فى البطولة املحببة للقلعة البيضاء‪،‬‬ ‫خصوصا أن هذه املباراة تعد البروفة األخيرة قبل‬ ‫ً‬ ‫املواجهة املرتقبة أمام أول أغسطس األجنولى فى‬ ‫اجلولة الثانية من دور املجموعات بــدورى أبطال‬ ‫إفريقيا‪.‬‬ ‫ومن املقرر أن يقود الفرنسى‪ ،‬باتريس كارتيرون‪،‬‬ ‫املدير الفنى اجلديد‪ ،‬املباراة‪ ،‬وذلــك عقب وصوله‬ ‫للقاهرة وتوقيعه العقود‪ ،‬أمس‪ ،‬وعقب التوقيع توجه‬ ‫مباشرة ملعسكر الفريق للتواجد على رأس القيادة‬ ‫الفنية خالل املباراة‪ ،‬وحتدث كارتيرون مع الالعبني‬ ‫عقب وصوله للمعسكر‪ ،‬وطالبهم بتصحيح املسار‪،‬‬ ‫وفتح صفحة جديدة مع اجلماهير واإلدارة عقب‬ ‫اإلخفاقات األخيرة فى الدورى والبطولة اإلفريقية‪،‬‬ ‫وشدد عليهم أن يخوضوا املباراة بكل جدية كونها‬ ‫استعدا ًدا حقيق ًيا ملباراة أول أغسطس‪ ،‬التى يرغب‬ ‫الزمالك فى الفوز بها لتضع الفريق فى وضع جيد‬ ‫بترتيب املجموعة‪.‬‬ ‫وحذر كارتيرون‪ ،‬الالعبني من مفاجآت الكأس‪،‬‬ ‫وأكد لهم أن مثل هذه املباريات ال تعترف بأى شىء‬ ‫إال املجهود والقتال فى امللعب‪ ،‬واحترام املنافس هو‬ ‫السبيل لتحقيق الفوز‪.‬‬ ‫وأبدى املدير الفنى اجلديد سعادته بخبر جاهزية‬ ‫طارق حامد للمباراة‪ ،‬وحتدث كارتيرون مع حامد‪،‬‬ ‫وأبلغه بالدفع به خــال املــبــاراة لتجهيزه للمرحلة‬ ‫املقبلة‪ ،‬بعد غيابه عن مباراتى إنبى فى الــدورى‬ ‫ومازميبى بالبطولة اإلفريقية‪.‬‬ ‫وقاد سامى الشيشينى‪ ،‬املدرب العام‪ ،‬وأمير عبد‬ ‫العزيز‪ ،‬مدرب الفريق‪ ،‬املــران األخير لالعبني قبل‬ ‫الــدخــول فى معسكر املــبــاراة‪ ،‬واعتمد املــران على‬ ‫بعض التدريبات البدنية اخلفيفة‪ ،‬لتجنب اإلجهاد‪،‬‬ ‫ثم تدريبات بالكرة‪ ،‬وقام املدربان بتدريب الالعبني‬ ‫على بعض اجلمل التكتيكية لتنفيذها خالل مباراة‬ ‫الشرقية‪ .‬ومــن املتوقع أن يخوض الفريق املباراة‬ ‫بتشكيل مكون من‪ :‬محمد أبوجبل فى حراسة املرمى‪،‬‬ ‫حــازم إمــام ومحمد عبدالغنى ومحمد عبدالسالم‬

‫كتب‪ -‬إيهاب الفولى‪:‬‬

‫حامد‬

‫جانب من تدريبات الزمالك‬

‫وعــبــداهلل جمعة فــى خــط الــدفــاع‪ ،‬وط ــارق حامد‬ ‫وفرجانى ساسى وأحمد سيد «زيزو» ومحمد أوناجم‬ ‫وأشرف بن شرقى فى خط الوسط‪ ،‬ومهاجم وحيد‬ ‫مصطفى محمد «عمر السعيد»‪.‬‬ ‫وعــلــى اجلــانــب اآلخـ ــر‪ ،‬يــأمــل مصطفى فــاروق‬ ‫«مزيكا»‪ ،‬املدير الفنى لفريق الشرقية‪ ،‬فى استغالل‬ ‫حالة التخبط التى يعانى منها الزمالك مؤخرا‪،‬‬

‫باإلطاحة به من كأس مصر‪ .‬وقال «مزيكا»‪« :‬إنبى‬ ‫أغلق دفاعاته بشكل جيد فى مباراته أمام الزمالك‬ ‫ولعب على استغالل الهجمات املرتدة‪ ،‬وحقق ما أراد‬ ‫وخطف الفوز بهدف قاتل فى نهاية اللقاء‪ ،‬ونحن‬ ‫نسعى لتكرار ذلك السيناريو حتى نحقق مفاجأة أمام‬ ‫الفريق األبيض»‪ .‬كما متنى أن يكرر مفاجأة بنى عبيد‪،‬‬ ‫الذى أطاح بالزمالك من كأس مصر قبل ذلك‪.‬‬

‫قرر مجلس إدارة النادى األهلى برئاسة محمود اخلطيب‬ ‫تصعيد أزمــتــه مــع األخــطــاء التحكيمية فــى بطولة دورى‬ ‫األبــطــال إلــى االحتــاد الــدولــى لكرة القدم «فيفا» والتى‬ ‫ارتكبها احلكم البتسوانى جوشاوا بوندو فى مباراة الفريق‬ ‫أمام النجم الساحلى األخيرة‪.‬‬ ‫فيما أثبتت الفحوصات التى أجراها على معلول‪ ،‬الظهير‬ ‫األيسر للفريق الكروى األول للنادى األهلى‪ ،‬عدم متاثله‬ ‫للشفاء من إصابة شد العضلة الضامة‪ ،‬التى تعرض لها‬ ‫خالل مشاركته أمــام النجم الساحلى‪ ،‬فى املباراة التى‬ ‫جرت فى سوسة‪ ،‬اجلمعة املنقضى‪ ،‬فى مستهل مباريات‬ ‫دورى املجموعات ل ــدورى رابــطــة األبــطــال اإلفريقى‪.‬‬ ‫ويواصل «معلول» أداء برنامجه التأهيلى والعالجى‪ ،‬حتت‬ ‫إشراف اجلهاز الطبى بال‪a‬نادى‪ ،‬من أجل جتهيزه لعودته‬ ‫خصوصا أنه من‬ ‫إلى املشاركة فى التدريبات اجلماعية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫العناصر املتميزة فى الفريق‪ ،‬والذى يعول عليها اجلهاز الفنى‬ ‫الكثير خالل الفترة املقبلة‪ .‬وحرص «فايلر»‪ ،‬املدير الفنى‬ ‫للفريق‪ ،‬على عقد أكثر من جلسة مع محمود وحيد‪ ،‬الظهير‬ ‫األيسر بالفريق‪ ،‬للتأكيد له على ثقة اجلهاز الفنى فى قدراته‬ ‫وأنه قادر على حل أزمة غياب «معلول» فى املباريات املقبلة سواء‬ ‫املحلية أو اإلفريقية‪ .‬يأتى هذا‪ ،‬فى الوقت الذى متاثل فيه‬ ‫محمد هانى‪ ،‬الظهير األمين للفريق‪ ،‬للشفاء من اإلصابة التى‬ ‫تعرض لها مؤخ ًرا وغاب على أثرها عن املشاركة مع الفريق‪،‬‬ ‫ويُنتظر أن يخضع «هانى» الختبار فنى‪ ،‬اليوم‪ ،‬من أجل الوقوف‬ ‫على مدى قدرته على اللحاق باملشاركة أمام الهالل السودانى‪،‬‬ ‫خصوصا أنه من األوراق الرابحة ً‬ ‫أيضا للجهاز الفنى‪ .‬يأتى‬ ‫ً‬ ‫برنامجا تدريب ًيا‬ ‫هذا‪ ،‬فى الوقت الذى حدد فيه املدير الفنى‬ ‫ً‬ ‫خاصا للثنائى رمضان صبحى وجونيور أجايى من أجل االرتقاء‬ ‫ً‬ ‫مبستوييهما الفنى والبدنى‪ ،‬بعد حرص املدير الفنى على خفض‬ ‫املعدالت التدريبية لهما‪ ،‬بعد املجهود الكبير الذى بذاله خالل‬ ‫الفترة األخيرة‪ ،‬ما دفع اجلهاز الفنى إلى استبعادهما من مواجهة‬ ‫بنى سويف‪ ،‬التى خاضها الفريق فى دور الـ‪ 32‬للكأس‪ ،‬والتى‬ ‫أُقيمت أمس واجلريدة ماثلة للطبع‪ .‬ويُنتظر أن يؤدى الفريق‬ ‫مرانه‪ ،‬اليوم األربعاء‪ ،‬استعدا ًدا ملواجهة الهالل السودانى‪ ،‬والتى‬ ‫يسعى اجلهاز الفنى لتحقيق الفوز خاللها وتعويض اخلسارة‬ ‫األولى التى ُمنى بها الفريق أمام النجم الساحلى‪ ،‬فى افتتاح‬ ‫دورى املجموعات للبطولة نفسها‪ .‬ويُنتظر أن يخفف «فايلر»‬ ‫األحمال التدريبية للمجموعة األساسية‪ ،‬واملقيدة إفريق ًيا‪ ،‬والتى‬ ‫شاركت فى مباراة الكأس‪ ،‬لتفادى التعرض لإلرهاق أو اإلصابة‪،‬‬ ‫التى قد حترم أ ًيا منهم من املشاركة مع الفريق أمام الهالل‬

‫الشحات يحاول املرور من مدافع النجم الساحلى‬

‫السودانى‪ .‬واضطر «فايلر» إلى إجراء تعديالت على البرنامج‬ ‫التدريبى املعتاد لديه قبل كل مباراة‪ ،‬وإرجاء املران الرئيسى إلى‬ ‫ليلة املباراة ليؤديه الفريق‪ ،‬غدًا اخلميس‪ ،‬على غير املعتاد‪ ،‬بسبب‬ ‫ظروف ضغط املباريات النشغال الفريق مبواجهة الكأس أمس‪،‬‬ ‫وهو األمر الذى كان يصعب معه أداء املران الرئيسى‪ ،‬اليوم‪،‬‬ ‫خصوصا أن هناك مجموعة من الالعبني األساسيني الذين‬ ‫ً‬ ‫شاركوا أمام بنى سويف سيقومون بإجراء بعض تدريبات‬ ‫اإلحماء‪ .‬ويُنتظر أن يحسم «فايلر»‪ ،‬غـدًا‪ ،‬مصير املدافع‬ ‫ً‬ ‫بديل ألمين أشــرف‪ ،‬الذى سيغيب لإليقاف‪،‬‬ ‫الذى سيحل‬ ‫خصوصا بعد متاثل سعد الدين سمير للشفاء‪ ،‬وجاهزية‬ ‫ً‬ ‫ياسر إبراهيم للمواجهة‪ .‬وأرجــأ «فايلر» قــراره األخير‬ ‫للمحاضرة التى ستسبق املباراة لضمان استمرار املنافسة‬ ‫بني الثنائى حتى اللحظات األخيرة‪.‬‬


‫‪tourism@almasryalyoum.com‬‬

‫‪7‬‬

‫األربعاء ‪ - 201٩/١٢/٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٥١‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5651 - Wednesday 4/12/2019‬‬

‫مؤتمر «السياحة الصحية»‪ :‬مصر واحة عالمية لالستشفاء‬ ‫«فودة»‪ :‬المشروع قومى ويحتاج لمساهمة كل يد وفكر وطنى‪ ..‬و«تاج الدين»‪ :‬رعاية القيادة السياسية تحصن الجهود المبذولة‬

‫متتلك كــل األوطــــان‪ ،‬خــيــرات ومـ ــوارد متثل لها‬ ‫مميزات نسبية عن غيرها‪ ،‬إال أنــه من الــنــادر أن‬ ‫ميتلك وطن مميزات مطلقة ال مثيل لها كما ونوعا‬ ‫واختالفا عن بقية األوطان مثلما ملصر من مميزات‪:‬‬ ‫خال من الرطوبة‪ ،‬وبيئة خالبة تعززها‬ ‫مناخ معتدل ٍ‬ ‫شواطئ بحرية‪ ،‬وبحيرات‪ ،‬وصحارى شاسعة‪ ،‬وشمس‬ ‫ساطعة انعكست على املكونات الطبيعية لتغدو بكل‬ ‫املعايير كنوزا ينظر إليها العالم بوصفها مالذا لألمن‬ ‫والسالمة الصحية ومنفذا الفتا للبهجة واالستجمام‬ ‫وهو ما يجعلها مصدرا غزير العطاء للدخل القومى‬ ‫يفيض بالرفاهية االقتصادية على شعبها‪.‬‬ ‫كل هذا وغيره العديد‪ ،‬مينح مصر فرصا تنافسية‬ ‫مرجحة الختيارها أن تكون الوجهة األولى لقاصدى‬ ‫العالج والنقاهة فى إطــار النمط العاملى للسياحة‬ ‫الصحية‪ ،‬ورغم كل ذلك طاملا تعثرت اجلهود التى‬ ‫سعت لتعظيم استعادة مصر من مواردها الطبيعية‬ ‫فى هذا الشأن نتيجة انعدام خطة ترعاها الدولة‬ ‫حتى تولى الرئيس عبدالفتاح السيسى صناعة‬ ‫الــقــرار‪ ،‬فــأولــى ملف السياحة اهتمامه اخلــاص‪،‬‬ ‫واعتمد سياسة ترعى من خاللها مؤسسات الدولة‬ ‫أمناط السياحة بصورة نظامية باعتبارها مشروعا‬ ‫قوميا قاطرا للتنمية املستدامة فى البالد‪ ،‬ومن هذا‬ ‫املنطلق عكفت القيادة السياسية على تشجيع األمناط‬ ‫املستحدثة للسياحة فى مصر ومن أهمها السياحة‬ ‫الصحية بشقيها العالجى واالستشفائى استثمارا‬ ‫ملواردها العاملية األثيرة من آبار املياه املعدنية والعيون‬ ‫الكبريتية وتركيبة تربة فريدة املكونات بعناصر‬ ‫كيميائية فى الــرمــال والطمى‪ ،‬والــذى أثبت العلم‬ ‫والتجربة فاعليتها املؤكدة فى العالج الناجع ألمراض‬ ‫عديدة منها ما يخص العظام واملفاصل واجلهازين‬ ‫الهضمى والتنفسى‪ ،‬فضال عن األمراض اجللدية‪.‬‬ ‫ومن هذا املنطلق‪ ،‬جترى االستعدادات على قدم‬ ‫وس ــاق لعقد املــؤمتــر الثانى لتطبيقات السياحة‬ ‫الصحية املــصــريــة مبدينة ش ــرم الشيخ برعاية‬ ‫الرئيس عبدالفتاح السيسى واملقرر انطالق فعالياته‬ ‫نهاية مــارس املقبل‪ ،‬حيث تعقد حاليا العديد من‬ ‫االجتماعات التنسيقية بني ممثلى اجلهات املعنية‬ ‫لتحديد القضايا التى تستدعى مناقشتها وتنظيم‬ ‫ممارسة هذا النشاط على األراضى املصرية لبلورة‬ ‫القدرات التنافسية املتميزة التى تتمتع بها مصر فى‬ ‫هذا املجال‪ ،‬فضال عن وضع تصور للحلول املقترحة‬ ‫لتتضمنها أجندة اجللسات التى يترأسها اللواء خالد‬ ‫فودة‪ ،‬محافظ جنوب سيناء‪ ،‬والدكتور محمد عوض‬ ‫تاج الدين‪ ،‬وزير الصحة األسبق‪ ،‬فيما يتولى اللواء‬ ‫دكتور عصام القاضى‪ ،‬رئيس املجلس الطبى العام‬ ‫للقوات املسلحة‪ ،‬منصب املقرر العام للمؤمتر‪.‬‬ ‫وخالل اإلجتماع التحضيرى األول ملؤمتر السياحة‬ ‫الصحية‪ ،‬أكد اللواء خالد فودة‪ ،‬محافظ جنوب سيناء‬ ‫ورئيس املؤمتر‪ ،‬أن املؤمتر الذى يتم اإلعداد له حاليا‬ ‫على جانب عظيم جدا من األهمية ملصر وشعبها‬ ‫ولكل شعوب األرض التى تنشد التخلص من معاناتها‬ ‫جراء األمراض املزمنة ولذلك كل من ينشد الراحة‬ ‫واالستجمام والنقاهة فى البيئة الطبيعية املصرية‬ ‫«نساعده على ذلك»‪ ،‬موضحا أن ما سوف يسفر عنه‬ ‫املؤمتر من التوصيات وخطط تنفيذية بعد دراستها‬ ‫سوف يتم تصعيدها ليصدر بشأنها قرارات رئاسية‬ ‫متنحها الرداء الشرعى والقوة الدافعة لتحقيقها على‬ ‫أرض الواقع‪.‬‬ ‫وأشار فودة إلى أن االجتماعات التمهيدية للمؤمتر‬ ‫فى حــال انعقاد دائــم منذ أكتوبر املاضى تنفيذا‬ ‫لتوجيهات القيادة السياسية التى تولى اهتماما خاصا‬ ‫مبلفى السياحة العالجية والدينية‪ ،‬منوها بأن السياحة‬ ‫الدينية شهدت طفرة كبيرة خالل األعوام املاضية‪،‬‬

‫خالد فودة‬

‫«الناظر»‪ :‬العائد المتوقع ‪3‬‬ ‫أضعاف تحويالت المصريين‬ ‫بالخارج‪ ..‬و«القاضى»‪ :‬هدفنا‬ ‫بناء عالمة تجارية دولية‬

‫السياحة االستشفائية‬

‫«وجيه»‪ :‬الدولة‬ ‫لن تتحمل تكلفة‬ ‫المؤتمر‪ ..‬وتعاقدنا‬ ‫لعالج مواطنين إنجليز‬

‫بينما يتم اإلعداد اآلن ملؤمتر السياحة الصحية لوضع‬ ‫األطر الالزمة لتعظيم استثمار مصر ملواردها فى هذا‬ ‫املجال الذى ميثل منطا سياحيا عامليا يحقق وفورات‬ ‫اقتصادية كبيرة‪ ،‬موضحا أن املؤمتر يدشن مشروعا‬ ‫قوميا ملصر كلها وليس قاصرا على إقليم معني‬ ‫فيها‪ ،‬مطالبا جميع املسئولني التنفيذيني والشعبيني‬ ‫والشباب من كل املحافظات املشاركة بجهودهم‬ ‫ومقترحاتهم فى هذا الشأن لضمان االستثمار االمثل‬ ‫للموارد املصرية فى مجال السياحة الصحية‪.‬‬ ‫وأضاف فودة أن املعلومات املعلنة عن عائد دولة‬ ‫األردن من السياحة العالجية يتجاوز ‪ 3‬مليارات جنيه‬ ‫سنويا فى الوقت الذى ال حتقق مصر العائد املناسب‬ ‫ملواردها وإمكانياتها فى هذا املجال‪ ،‬مرجعا السبب‬ ‫فى ذلك لعدم وجود هيكل لتطوير وتنمية وتسويق هذه‬ ‫املوارد سياحيا‪ ،‬وهو ما سوف يكون محورا لنقاشات‬ ‫املؤمتر الذى يهدف بجدية لدفع العمل بقوة لوضع‬ ‫مصر على خريطة السياحة الصحية العاملية برعاية‬ ‫رئيس اجلمهورية وبتكليف واضح منه وبحضور نخبة‬ ‫كبيرة من اخلبراء فى السياحة واألطباء املصريني‬ ‫والعامليني لتخرج التوصيات بشكل يليق مبكانة مصر‬ ‫ومواردها الكبيرة‪ ،‬وأن تكون قابلة للتنفيذ وفق اخلطة‬

‫تامر وجيه‬

‫عصام القاضى‬

‫الزمنية املحددة لذلك‪.‬‬ ‫وأعــرب الدكتور محمد عــوض تــاج الدين‪ ،‬وزير‬ ‫الصحة األســبــق والــرئــيــس الشرفى للمؤمتر عن‬ ‫سعادته باخلطوات التى وصفها باجلادة فى ملف‬ ‫السياحة الصحية فى مصر‪ ،‬مؤكدا أن مصر تزخر‬ ‫بالعديد من املواقع التى متثل أماكن عاملية ونادرة‬ ‫لالستشفاء مما يجعلها أكثر املناطق املؤهلة لتصدر‬ ‫قائمة السياحة الصحية فى العالم‪ .‬وأوضح تاج الدين‬ ‫أنه خالل توليه حقيبة الصحة فى احلكومة املصرية‬ ‫زار األردن‪ ،‬واطلع على إدارة الدولة هناك لهذا امللف‬ ‫رغم أنهم ال ميلكون مقاصد للسياحة االستشفائية‬ ‫تضارع ما يوجد فى مصر ال من حيث الكم وال الكيف‪،‬‬ ‫كما افتتح‪ ،‬على إثر ذلك‪ ،‬مكتبني للسياحة العالجية‬ ‫فــى املــطــارات املــصــريــة لتسهيل مهمة الــزائــريــن‬ ‫القاصدين هذا النوع من السياحة بإرشادهم إلى‬ ‫األماكن املطلوبة والتوسط لالتصال مع اجلهات التى‬ ‫تقدم هذه اخلدمة سواء أكانت مؤسسات حكومية‬ ‫أو خاصة‪ ،‬إال أن تلك البداية لم تكن كافية لتلبية‬ ‫الطموحات املصرية فى هذا الشأن‪ .‬وقال إنه لذلك‬ ‫كان من الضرورى أن تقوم الدولة برعاية املشروع‬ ‫بصفته قوميا يتحتم على كل من يتحمل املسؤولية فى‬

‫هانى الناظر‬

‫املواقع القيادية والتنفيذية تكملته والعمل على تنميته‬ ‫وتطويره‪ ،‬منوها بأن املؤمتر الذى يتم التحضير له اآلن‬ ‫يتحمل هذه املهمة والتنسيق لها ووضع األطر الكفيلة‬ ‫بإمتامها واستمرارها‪ .‬وأكد أن مصر متتلك كنوزا من‬ ‫الصروح الطبية واملواقع االستشفائية والكوادر ذات‬ ‫الكفاءة التى ميكنها تقدمي اخلدمة بصورة تنافسية‬ ‫إال أن احلاجة ما زالت ملحة للتنسيق بني اجلهات‬ ‫املعنية لتتكامل عامليا وهو ما سوف تناقشه ورش عمل‬ ‫املؤمتر بشكل تفصيلى‪.‬‬ ‫وأثنى على اخلطوات اجلادة التى مت اتخاذها فى‬ ‫إطار املشروع القومى للنهوض بالسياحة الصحية فى‬ ‫مصر‪ ،‬مشيرا إلى بنود التشريعات اخلاصة بذلك‬ ‫وبالهيئة اخلاصة املزمع إعالن تشكيلها‪ ،‬والتى من‬ ‫املقرر أن يناقشها مجلس النواب قريبا ليصدر قانون‬ ‫ملزم لكل اجلهات صاحبة اإلختصاص‪.‬‬ ‫وقال اللواء دكتور عصام القاضى‪ ،‬رئيس املجلس‬ ‫الطبى العام للقوات املسلحة‪ ،‬مقرر عام املؤمتر‪،‬‬ ‫إن اجلهود تتواصل منذ إبالغنا بتكليف القيادة‬ ‫السياسية بتنظيم املؤمتر الثانى فى مارس ‪2020‬‬ ‫لبحث مستقبل السياحة الصحية فى مصر ووضع‬ ‫األط ــر التنفيذية لــهــا‪ ،‬موضحا أن االجتماعات‬

‫فى أول زيارة لبريطانى إلى المدينة بعد ‪ 4‬سنوات من الحظر‬

‫نائب السفير البريطانى وأسرته يقضون إجازتهم على شواطئ شرم الشيخ‬ ‫انتهز نــيــراف بــاتــل‪ ،‬نــائــب السفير البريطانى‬ ‫بالقاهرة‪ ،‬فرصة وجوده ضمن الطاقم الدبلوماسى‬ ‫العامل بسفارة بالده لدى مصر‪ ،‬مبادرا باالنطالق‬ ‫إلى مدينة شرم الشيخ مصطح ًبا زوجته وطفليه‬ ‫لقضاء عطلته فــى مدينة الــســام الــتــى يعشقها‬ ‫مواطنوه لالستمتاع بأجوائها الفريدة وطبيعتها‬ ‫اخلالبة‪ ،‬خاصة بعد قرار سلطات بالده رفع حظر‬ ‫سفر اإلجنليز إلى شرم الشيخ‪ ،‬وليكون أول مواطن‬ ‫ودبلوماسى بريطانى تطأ قدمه املدينة منذ عام‬ ‫‪ ،2015‬وقبل أن يبدأ تسيير الرحالت اجلوية رسميا‬ ‫واملقرر انطالقها خالل شهر ديسمبر اجلارى‪.‬‬ ‫استمرت الزيارة ‪ 4‬أيام‪ ،‬تفقد خاللها مشروعات‬ ‫التطوير والتنمية وإجنازات البنية التحتية باملدينة‬ ‫واستعداداتها الستقبال السياح‪ ،‬وارتــاد الشواطئ‬

‫نائب السفير البريطانى وأسرته فى شرم الشيخ‬

‫واملنتجعات السياحية ومــارس السباحة والتقط‬ ‫الصور التذكارية التى جسد بها الواقع اجلمالى‬ ‫واألمنى ليمنح بذلك دعما وفرصا أكبر للتأكيد‬ ‫على أسباب رفع حظر السفر إلى شرم الشيخ‪ ،‬وهو‬ ‫ما يبشر بنتائج إيجابية فى املستقبل القريب‪.‬‬ ‫وخــال استقبال محافظ جنوب سيناء‪ ،‬اللواء‬ ‫خالد فودة‪ ،‬له‪ ،‬أعرب نائب السفير عن ارتيارحه‬ ‫ملظاهر األمان والبهجة مبدينة شرم الشيخ‪ ،‬مشيرا‬ ‫إلــى تلهف مــواطــنــى ب ــاده لــزيــارة مدينة السالم‬ ‫الــعــاملــيــة بــعــد انــقــضــاء مــرحــلــة احلــظــر‪ .‬وأه ــدى‬ ‫املحافظ‪ ،‬نائب السفير‪ ،‬هدايا تذكارية تضمنت‬ ‫مفتاح املدينة‪ ،‬مؤكدا أن جنوب سيناء لديها كل يوم‬ ‫اجلديد الــذى ميكنها تقدميه لزوارها لتجعل من‬ ‫زيارتهم لها ذكرى ال تنسى‪.‬‬

‫خالل االحتفال باليوم الوطنى لكازاخستان‬

‫«إيساجالييف»‪ :‬سياحة مواطنينا لمصر زادت ‪ 25‬مرة‬ ‫احتفاال بالعيد الوطنى لدولة كازاخستان‪ ،‬أقامت‬ ‫سفارتها بالقاهرة حفل استقبال للمهنئني من املسؤولني‬ ‫املصريني والدبلوماسيني وجنوم املجتمع والشخصيات‬ ‫العامة‪ ،‬وتقدم السفير أرمــان إيساجالييف‪ ،‬قائمة‬ ‫املستقبلني للضيوف بصحبة زوجته التى حرصت على‬ ‫ارتداء الزى الوطنى‪ ،‬وكذلك العامالت بالسفارة‪ ،‬ما‬ ‫أشــاع أجــواء مميزة من البهجة واحلفاوة بالضيوف‬ ‫الذين عبروا عن انبهارهم وسعادتهم باملشاركة فى‬ ‫االحتفالية‪.‬‬ ‫وفى كلمته التى ألقاها بهذه املناسبة‪ ،‬أعرب السفير‬ ‫إيساجالييف‪ ،‬عن سعادته وافتخاره بالعمل ممثال‬ ‫حلكومة وشعب بالده فى مصر التى وصفها بالدولة‬ ‫الكبيرة التى متتد جذور حضارتها إلى أعماق بعيدة‬ ‫فى عمر الزمان وكانت مبثابة املعلم لإلنسانية فى‬ ‫كافة مناحى احلياة‪ ،‬معربا عن ارتياحه لتطور العالقة‬

‫السفير الكازاخستانى يستقبل املهنئني بالعيد الوطنى‬

‫بني بالده ومصر ووصفها بالعالقة القوية والناجحة‬ ‫واملثمرة لصالح الشعبني‪ .‬وأكد إيساجالييف أن من‬ ‫أهــم ثمار هــذه العالقة‪ ،‬تضاعف عــدد السياح من‬ ‫مواطنى بالده إلى مصر لنحو ‪ 25‬مرة خالل الثالث‬ ‫سنوات األخيرة‪ ،‬وهناك خطط مشتركة لزيادة العدد‬ ‫إلى مليون سائح سنويا خاصة بعدما تدعمت سبل‬ ‫االســتــقــرار واألم ــن فــى مصر‪ ،‬وانــعــكــاس ذلــك على‬ ‫اإلجن ــازات التنموية على أراضيها‪ ،‬مما يجعل من‬ ‫زيارتها واالستمتاع مبميزات مقاصدها حلما يراود‬ ‫الكثيرين من أبناء كازاخستان‪.‬‬ ‫وقال إن البيانات تشير بوضوح إلى ارتقاء العالقة‬ ‫بني البلدين فى إطار من الود واالحترام املتبادل أدى‬ ‫إلى منو التبادل التجارى بصورة ال ميكن مقارنتها مبا‬ ‫كانت عليه قبل ‪ 5‬سنوات‪ ،‬مرجعا ذلك إلى اجلهود‬ ‫البناءة التى يبذلها اجلانبان فى دعم أواصر الشراكة‪.‬‬

‫التحضيرية شــارك فيها العديد من الشخصيات‬ ‫العامة واملتخصصة لوضع النقاط األساسية املنوط‬ ‫باملؤمتر مناقشتها وإصدار توصيات بشأنها‪ .‬وأكد‬ ‫القاضى أنه بات واضحا للجميع الهدف األساسى‬ ‫مــن عقد هــذا املــؤمتــر وهــو بناء وإع ــان العالمة‬ ‫التجارية ملصر فى مجال السياحة الصحية عامليا‬ ‫ويــنــدرج حتــت هــذا الــهــدف العديد مــن األهــداف‬ ‫األخــرى وهى إمتــام البنية التحتية لهذه الصناعة‬ ‫املستقبلية الــقــادرة على تغيير الواقع االقتصادى‬ ‫والسياسى واإلعالمى فى مصر لينعكس على كل‬ ‫مجاالت احلياة فيها‪ ،‬موضحا أن هذا الهدف يستلزم‬ ‫ترتيب البيت من الــداخــل ووضــع معايير للخدمة‬ ‫وبروتوكوالت لتنفيذ اإلجراءات املتعلقة بها بداية من‬ ‫دخول الزائر إلى أرض مصر ومرورا بتوجهه للمقصد‬ ‫العالجى ورعايته من خالل تقدمي اخلدمة املناسبة‬ ‫حلاالته ونهاية برصد التقارير اخلاصة مبتابعة حالته‬ ‫والنتائج التى مت حتقيقها فى خطة العالج‪.‬‬ ‫ونوه القاضى بأن ما تقدمه مصر لزوارها فى هذا‬ ‫الشأن مميز للغاية لوجود مقاصد تلك اخلدمة بكثرة‬ ‫على أراضيها ووجود الكوادر اخلبيرة القادرة على‬ ‫التعامل بكفاءة وهو ما كان محل إشادة من مختلف‬ ‫اجلنسيات التى قصدت مصر للعالج خاصة فى‬ ‫مجال الفيروس الكبدى «سي»‪ ،‬مشيرا إلى أن جميع‬ ‫املستشفيات احلكومية واخلاصة وعيادات األطباء‬ ‫املصريني شاهدة على ذلك وأرقــام األجانب التى‬ ‫يقصدونها خير دليل‪.‬‬ ‫وأضاف أننا نسعى فى هذه املرحلة للتنسيق ووضع‬ ‫اإلطــار العام الــذى يضمن تقدمي خدمات متكاملة‬ ‫وفعالة ومميزة لقاصدى السياحة العالجية فى مصر‬ ‫لالرتقاء بسمعة مصر واسمها فى هذا الشأن ولتصبح‬ ‫األراضى املصرية محل جذب دولى لهذا الغرض‪.‬‬ ‫وأكد الدكتور القاضى أن القوات املسلحة تخضع‬ ‫كل إمكانياتها إلجناح هذا املشروع القومى وسوف‬ ‫تشارك بقوة مع الهيئة املختصة املقرر إعالن تشكيلها‬

‫لتكون مسؤولة عن السياحة العالجية فى مصر‪ ،‬وهو‬ ‫األمر املهم الذى افتقدته اجلهود التى بذلت فى هذا‬ ‫املشروع من قبل وهو ما أدى إلى عدم اكتمال املنظومة‬ ‫املطلوبة لتحقيق الهدف القومى الذى نسعى إليه‪.‬‬ ‫وأشار القاضى إلى أن كل التوصيات التى سوف‬ ‫تخرج عــن املــؤمتــر سيتم تصعيدها فــورا للقيادة‬ ‫السياسية ليصدر بها قرارات رسمية ملزمة التنفيذ‬ ‫من قبل كل اجلهات املعنية مبا فى ذلــك أساليب‬ ‫الرقابة وقياس الكفاءة فى تقدمي اخلدمة أيضا‪،‬‬ ‫معلنا أنه جار اإلعداد إلنشاء منصة إلكترونية خاصة‬ ‫بأنشطة السياحة الصحية فى مصر لتحتوى كل‬ ‫اجلهات العاملة فى هذا املجال ويكون طلب اخلدمة‬ ‫وتقدميها عبر هذه البوابة اإللكترونية العاملية‪ ،‬مشيرا‬ ‫إلى أن تكلفة ذلك عالية جدا إال أن دراسات اجلدوى‬ ‫مشجعة للغاية للمضى قدما نحو حتقيق أهدافنا‬ ‫القومية‪.‬‬ ‫وقال الدكتور هانى الناظر‪ ،‬رئيس املركز القومى‬ ‫للبحوث سابقا إن السياحة العالجية بدأت منذ عام‬ ‫‪ 1994‬وحتى اآلن لم حتقق املستهدف املالى املتوقع‬ ‫منها‪ ،‬ألننا لم نحسن استغالله واستخدامه على‬ ‫الوجه األمثل فى الوقت الذى جتنى منه دول كثيرة‬ ‫«أقل منا فى اإلمكانات الطبيعية ماليني الدوالرات‬ ‫بفضل جودة التشغيل وحسن اإلدارة وخطط التسويق‬ ‫الدولية‪ ،‬وكل ما قمنا به فى هذا القطاع هو مجهودات‬ ‫فردية وليست مؤسسية» مبعنى أن الدولة املصرية‬ ‫لم تضع بعد على خريطة أولوياتها االقتصادية بند‬ ‫السياحة العالجية‪ .‬وأكد الناظر أن الظروف احلالية‬ ‫أصبحت أنسب لالنطالق بالسياحة الصحية فى‬ ‫مصر كمشروع قومى يجد رعاية كبيرة ودعما هائال‬ ‫من القيادة السياسية‪ ،‬مشيدا باالستعدادات التى تتم‬ ‫لعقد املؤمتر اخلاص بذلك فى مارس املقبل‪ ،‬مشيرا‬ ‫إلى أن موضوع املؤمتر جدير باالهتمام من جانب‬ ‫احلكومة والشعب وكل املتخصصني‪ .‬وقال الناظر إن‬ ‫العائد املتوقع على االقتصاد القومى من هذا املشروع‬ ‫يجاوز ضعفى أو ثالثة أضعاف التحويالت النقدية‬ ‫للعاملني املصريني باخلارج‪ ،‬مطالبا بضرورة مشاركة‬ ‫وزارة الهجرة فى املؤمتر والتى ميكنها التنسيق مع‬ ‫األطباء املصريني العاملني باخلارج للعمل على جذب‬ ‫املزيد من الفئات الراغبة فى العالج وفق هذا النمط‬ ‫السياحى إلى مصر‪ ،‬مؤكدا جناح ذلك فى جتارب‬ ‫سابقة منها جلب أعداد متزايدة من مرضى فيروس‬ ‫سى من مختلف أنحاء العالم للعالج فى مصر‪.‬‬ ‫وطالب تامر وجيه‪ ،‬رئيس مجلس إدارة «برامي‬ ‫فارما» املالكة لبرنامج «‪ »tour and cure‬للعالج من‬ ‫فيروس «سى» مبشاركة كل من هيئتى االستعالمات‬ ‫وتنشيط السياحة فــى أعــمــال مــؤمتــر السياحة‬ ‫الصحية ملا لذلك من أهمية فى اكتمال االستعدادات‬ ‫الوطنية لتقدمي املقاصد السياحية الصحية فى‬ ‫مصر إلى العالم بكفاءة تليق باسم مصر ومتيزها فى‬ ‫هذا املجال‪ .‬وقال إن شركته الراعية لهذا املؤمتر‪،‬‬ ‫عقدت اتفاقيات مع وزارة الصحة اإلجنليزية لعالج‬ ‫مواطنيها فى مصر ضمن برامج خاصة للسياحة‬ ‫العالجية‪ ،‬وجار االتفاق مع جهات إماراتية فى هذا‬ ‫الشأن أيضا الستقبال مواطنيها للعالج من فيروسات‬ ‫الكبد التى جنحت فيها مصر بشهادة العالم أجمع‪،‬‬ ‫مؤكدا أن اجلهات الداعمة للمؤمتر لديها القدرة‬ ‫على الوفاء بكل ما يلزم للنجاح والوصول للمستهدف‬ ‫القومى منه وبصورة ال حتمل الدولة أى أعباء مادية‪،‬‬ ‫مشيرا إلى أن الوصول إلى املستهدف من املؤمتر‬ ‫سوف يحقق عائدا ماديا ومعنويا كبيرا ومؤكدا‪.‬‬ ‫أسماء قنديل‬

‫«الجندى»‪ :‬مصر البوابة السياحية للقارة السمراء‬ ‫ومسار العائلة المقدسة يقاوم البيروقراطية‬

‫حتققت قفزة جديدة على صعيد العمل اإلفريقى فى مجال هذا املسار‪ ،‬مبا لذلك من انعكاسات على ترسيخ التعاون‬ ‫السياحة بإقرار إنشاء منظمة جديدة للسياحة اإلفريقية بعد املشترك على طريق الوحدة اإلفريقية‪ ،‬وجتسيدًا للمبادئ‬ ‫املوافقة على اإلطار العام لها والتى تتبع االحتاد اإلفريقى التى تروج لها السياسة املصرية من أن مياه النيل فرصة‬ ‫الذى يضم فى عضويته أكثر من ‪ 50‬دولة‪ ،‬واجتمع ممثلون للتواصل والتعاون وليست سب ًبا فى الصراع‪.‬‬ ‫من خبراء السياحة عن دول القارة لبحث سبل التنسيق‬ ‫وأضاف اجلندى أنه قدر ملصر أن تكون بوابة السياحة‬ ‫والتعاون املشترك بهدف التسويق للسياحة اإلفريقية وفق إلفريقيا و«نحن نتحمل مسؤوليتنا فى هذا الشأن ونسعى‬ ‫منظور جديد يعزز مفهوم الرحالت املوحدة والشاملة وما النتهاز الفرصة التاريخية لذلك»‪ ،‬مع ترؤس مصر لالحتاد‬ ‫يتطلبه ذلك من توحيد معايير اخلدمات املقدمة وإجراءات اإلفريقى‪ ،‬خالل الدورة احلالية‪ ،‬ويتم تنفيذ ذلك عبر العديد‬ ‫دخول الز ّوار وفق ضوابط أمنية محددة‪.‬‬ ‫من اخلطط التى تستهدف رفع القدرات البشرية للمواطنني‬ ‫وقال املهندس عادل اجلندى‪ ،‬مدير عام العالقات الدولية األفارقة فى كل البلدان التى مير بها نهر النيل‪ ،‬خاصة فى‬ ‫والتخطيط االستراتيجى بهيئة التنمية السياحية‪ ،‬املنسق املرحلة األولــى من املخطط التنموى الــذى تقوده مصر‪،‬‬ ‫الوطنى ملشروع العائلة املقدسة فى مصر‪ ،‬إنه فيما يخص كذلك «نبحث إصدار تأشيرة الدخول املوحدة لدول حوض‬ ‫ترتيبات إنشاء منظمة جديدة للسياحة اإلفريقية‪،‬‬ ‫النيل اإلفريقية العشر‪ ،‬وسوف يتم عرض املقترحات‬ ‫متخضت املناقشات خالل إسبوع البنية التحتية‬ ‫واإلجراءات املطلوبة فى اجتماعات قادة االحتاد‬ ‫اإلفريقية «‪ ،»PIDA WEEK 2019‬والــذى‬ ‫اإلفريقى للبدء فى تنفيذها قبل نهاية عام‬ ‫‪.»2021‬‬ ‫عقد بالقاهرة‪ ،‬نهاية نوفمبر املاضى‪،‬‬ ‫وفيما يخص مــســار رحــلــة العائلة‬ ‫عن إقرار اإلطار العام للمنظمة وتبعيتها‬ ‫املقدسة فى مصر‪ ،‬أوضح اجلندى أن‬ ‫لالحتاد اإلفريقى‪ ،‬ومت اعتماد دراسة‬ ‫العديد من االجتماعات مت عقدها مع‬ ‫اجلــدوى اخلاصة بذلك‪ ،‬كما مت وضع‬ ‫اجلــهــات املعنية مــؤخ ـ ًرا بغرض إزالــة‬ ‫مجموعة من األفكار واملقترحات القابلة‬ ‫املعوقات التى حتول دون إجناز املعدل‬ ‫للتنفيذ لتحقيق «الــهــدف الــذى نسعى‬ ‫املخطط له فى إعــداد كل نقاط املسار‬ ‫إليه جمي ًعا‪ ،‬وهو التسويق السياحى لدول‬ ‫للزيارات السياحية‪ ،‬واجلميع يف ّعل مفهوم‬ ‫القارة اإلفريقية من خالل مشروعات موحدة‬ ‫عادل اجلندى‬ ‫املشاركة فى إجناز املشروع القومى املهم حلصد‬ ‫ومشتركة ميكن تضمينها فى برنامج سياحى‬ ‫الثمار املتوقعة منه وهى كبيرة ومتعددة‪ .‬وأضاف أنه‬ ‫واحــد يدعم الطرح التنافسى فى األســواق العاملية‬ ‫يجرى حاليا زيــادة وتيرة اإلســراع مبعدالت اإلجنــاز وفق‬ ‫لالرتقاء بإفريقيا كمقصد سياحى عاملى»‪.‬‬ ‫وأكــد اجلندى أنــه مت اعتماد التوصيات التى بلورت املخطط االستراتيجى الذى حظى مبوافقة اجلميع والذى‬ ‫استراتيجيات السياحة اإلفريقية املتفق عليها خالل يتضمن تفاصيل خضعت لدراسات متأنية من قبل هيئة‬ ‫االجتماع الــذى عقد‪ ،‬إبريل املاضى‪ ،‬بالقاهرة‪ ،‬حيث مت التنمية السياحية احتوت نوعية اخلدمات واللوجستيات‬ ‫عرض رؤية مصر للمشروع الرائد الذى يهدف إلى الربط املطلوبة فى كل نقطة من نقاط املسار إال أن هناك بعض‬ ‫السياحى بني دول حوض النيل العشر‪ ،‬وطرحه كنموذج ميكن العقبات التى تستلزم بعض الوقت للتغلب عليها فى بعض‬ ‫موضحا أن نقاط املسار وتتعلق بإعادة صياغة وجود جتمعات سكنية‬ ‫تكراره مستقبل ًيا فى مختلف األقاليم اإلفريقية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫املقترح يتضمن التنسيق لعمل رحالت عبر «نايل كروز» على وأسواق تعترض الطرق على مسار العائلة املقدسة‪ ،‬كذلك‬ ‫ـراس جديدة‬ ‫نهر النيل مبساره الذى يعبر عشر دول إفريقية‪ ،‬وهو املشروع هناك إجــراءات يتحتم االلتزام بها إلقامة َمـ ٍ‬ ‫الذى ميكنه جتسيد التعاون سع ًيا حلصد املنافع املشتركة للعائمات واملراكب الشراعية أمــام كنيسة املعادى لتكون‬ ‫وسوف ينشط التوأمة بني املدن والعواصم اإلفريقية فى مخصصة فقط لرواد رحالت املسار‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫أخبار العالم‬

‫األربعاء ‪ - 201٩/١٢/٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٥١‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5651 - Wednesday 4/12/2019‬‬

‫خالفات فى قمة «ناتو»‪ :‬ترامب يهاجم ماكرون ‪ ..‬وأردوغان «يبتز» الحلف‬ ‫‪« 9‬ستولتنبرج»‪ :‬لدينا قدرات قتالية أكبر من أى وقت مضى‪ ..‬وسنرد على أى هجوم على بولندا أو دول البلطيق‬

‫كتبت‪ -‬أمانى عبدالغنى‪:‬‬

‫شهدت العاصمة البريطانية‪ ،‬لندن‪ ،‬أمس‪ ،‬اجتماع‬ ‫دول حلف شمال األطلسى «ناتو» لالحتفال مبرور‬ ‫‪ 70‬عاماً على تأسيس احللف الدفاعى‪ ،‬ويأتى‬ ‫مستقبل التعاون العسكرى فى العالم الغربى‪ ،‬على‬ ‫رأس أولويات األجندة التى يناقشها زعماء ‪ 29‬دولة‬ ‫خصوصا فى ظل جملة من التحديات‬ ‫هذا العام‪،‬‬ ‫ً‬ ‫التى تواجهها الدول‪ ،‬وخالفات بينية تكشفت بعض‬ ‫مالمحها قبيل انعقاد القمة‪ ،‬إذ شكك الرئيس‬ ‫األمريكى فى أهــداف احللف وشن هجوماً على‬ ‫نظيره الفرنسى‪ ،‬إميانويل ماكرون‪ ،‬الذى يتشكك‬ ‫فى مستقبل احللف ووصفه‪ ،‬قبل أيام‪ ،‬بأنه يعانى‬ ‫«موتاً دماغياً»‪ .‬وأثار الرئيس التركى‪ ،‬رجب طيب‬ ‫أردوغان‪ ،‬جدالً بعد ورود تقارير تفيد بأنه «ابتز»‬ ‫احللف لتقدمي الدعم له مقابل عدم اعتراض بالده‬ ‫على خطة «ناتو» لدول البلطيق‪ ،‬واعتذرت بريطانيا‬ ‫عن عدم استقبال رئيس الــوزراء حلكومة تسيير‬ ‫األعمال اإلسرائيلية‪ ،‬بنيامني نتنياهو‪.‬‬ ‫وأعلن األمــن العام للحلف ينس ستولتنبرج‪،‬‬ ‫أمس‪ ،‬أن قمة احللف فى لندن تخطط التخاذ قرار‬ ‫لتعزيز وجودها العسكرى فى دول البلطيق وبولندا؛‬ ‫وقــال ستولتنبرج‪« :‬أوالً‪ ،‬لدينا خطة دفــاع لهذه‬ ‫املنطقة‪ ،‬وثانياً‪ ،‬لدينا أيضاً قدرات قتالية أكبر من‬ ‫أى وقت مضى‪ ،‬ولدينا جنود هناك‪ ،‬ولدينا هناك‬ ‫قــوات رد سريع‪ ،‬ونحن نخطط فى لندن التخاذ‬ ‫قرارات أخرى لزيادة استعدادنا القتالى فى هذا‬ ‫السياق»‪.‬‬ ‫وأوضح «ستولتنبرج»‪ ،‬أمس‪ ،‬أن حلف ناتو سوف‬ ‫يرد على أى هجوم على بولندا أو دول البلطيق‪،‬‬ ‫مــؤك ـدًا أن وجــود قــوات الناتو فــى بولندا ودول‬ ‫البلطيق‪ ،‬من شأنه إرسال رسالة «قوية» إلى روسيا‪،‬‬ ‫مفادها أنه «إذا كان هناك هجوم على بولندا أو‬ ‫دول البلطيق‪ ،‬فإن احللف بأسره سيرد»‪ .‬وتابع‬ ‫فى تصريحات ملجموعة من الصحف‪ ،‬قبيل انعقاد‬

‫القمة‪ ،‬مبا فى ذلك صحيفة «سوديتش تسايتوجن»‬ ‫األملانية‪ ،‬و«زيشبوسبوسبوليتا» البولندية‪« :‬حلف‬ ‫الناتو ليس لديه قائمة باألعداء‪ ،‬لكنه سيستجيب‬ ‫عندما تكون هناك حاجة»‪.‬‬

‫فــى الــوقــت نفسه‪ ،‬شــن الرئيس تــرامــب الــذى‬ ‫وصل‪ ،‬مساء أمس األول‪ ،‬لندن للمشاركة فى القمة‪،‬‬ ‫هجوماً على نظيره الفرنسى بسبب تصريحات‬ ‫األخير عن جتاهل واشنطن للحلف‪ .‬وقال ترامب‪،‬‬

‫قدرت األمم املتحدة التكلفة اإلجمالية للخسائر‪،‬‬ ‫التى تكبدها الشعب الفلسطينى خالل الفترة بني عام‬ ‫‪ ،2017-2000‬بأكثر من ‪ 47.7‬مليار دوالر‪ ،‬وأوضحت‬ ‫املنظمة الدولية‪ ،‬فى تقرير صادر عن «مؤمتر األمم‬ ‫املتحدة للتجارة والتنمية»‪ ،‬أن هذا املبلغ كان ميكن أن‬ ‫يوفر نحو مليونى فرصة عمل إضافية على مدار ‪18‬‬

‫عا ًما‪ ،‬لو مت استثماره فى االقتصاد الفلسطينى‪.‬‬ ‫ويعزو التقرير اخلسائر املالية إلــى التدابير‬ ‫التى تفرضها إسرائيل على احلكومة الفلسطينية‪،‬‬ ‫وحرمانها من السيطرة احلقيقية على مواردها‬ ‫املالية‪ .‬فى سياق متصل‪ ،‬ذكــرت وزارة األوقــاف‬ ‫والشئون الدينية الفلسطينية‪ ،‬أن قوات االحتالل‬ ‫اإلسرائيلى ومستوطنيها اقتحموا املسجد األقصى‪،‬‬

‫‪ 23‬مرة‪ ،‬خالل الشهر املاضى‪ ،‬فيما منع رفع األذان‬ ‫فى املسجد اإلبراهيمى ‪ 51‬وقتًا‪ ،‬وأوضحت فى‬ ‫تقريرها‪ ،‬أمس‪ ،‬الذى يرصد انتهاكات االحتالل‬ ‫عن شهر نوفمبر املــاضــى‪ ،‬أن حكومة االحتالل‬ ‫تعمل على تغيير املعالم فوق األرض وحتتها ملدينة‬ ‫القدس املحتلة فى محاولة إلحكام السيطرة عليها‬ ‫وتزوير تاريخها‪.‬‬

‫الرئيس ترامب خالل لقائه األمني العام حللف ناتو‪ ،‬ينس ستولتنبرج فى لندن‪ ،‬أمس «رويترز»‬

‫قبيل انعقاد القمة‪ ،‬إن تصريحات مــاكــرون عن‬ ‫الواليات املتحدة ووصفه احللف بأنه يعانى موتاً‬ ‫دماغياً هى تصريحات «مهينة» و«مقززة»‪ .‬وأضاف‪:‬‬ ‫«عندما تصدر فرنسا بيا ًنا مثلما فعلت بشأن الناتو‪،‬‬

‫فهذا بيان خطير للغاية»‪ ،‬غير أن ترامب انتقد فى‬ ‫الوقت نفسه التحالف‪ ،‬وأبدى تذمره من أن الواليات‬ ‫املتحدة تدفع «أمــواالً غير متناسبة»‪ ،‬باعتبار أنها‬ ‫الدولة األقل استفادة من احللف‪ ،‬معتبراً أن «ال أحد‬ ‫يحتاج إلى الناتو أكثر من فرنسا»‪ ،‬حسبما نقلت‬ ‫شبكة «سى إن إن» األمريكية‪.‬‬ ‫وذكرت صحيفة «تليجراف» البريطانية‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫أن الرئيس ترامب قــال فى تصريحات صحفية‬ ‫خالل اجتماعه مع ينس‪ ،‬صباح أمس‪ ،‬مبقر إقامة‬ ‫الدبلوماسيني األمريكان‪ ،‬بلندن‪ ،‬إن العالم كان‬ ‫ليعانى اليوم ويالت حرب عاملية ثالثة لو لم يكن هو‬ ‫رئيس الواليات املتحدة‪ ،‬موضحاً أنه لوال عالقته‬ ‫برئيس كوريا الشمالية‪ ،‬كيم كوجن أون‪ ،‬لشهد العالم‬ ‫«حرباً عاملية ثالثة»‪ .‬ولم ميرر «ترامب» الفرصة‬ ‫دون أن يستغلها لشن هجوم على الدميقراطيني‬ ‫الــذيــن يــهــدفــون إلــى عــزلــه فــى ضــوء حتقيقات‬ ‫استغالل النفوذ ضد أوكرانيا‪ .‬وكتب ترامب على‬ ‫«تــويــتــر»‪ ،‬قبيل مــغــادرتــه للعاصمة البريطانية‪:‬‬ ‫«أتوجه إلــى أوروبــا كى أمثل بــادى وأناضل من‬ ‫أجل األمريكيني‪ ،‬فى حني أن الدميقراطيني الذين‬ ‫ال يفعلون شيئا حددوا طواعية جلسة استماع فى‬ ‫إطار إجراءات العزل بالتزامن مع قمة الناتو»‪ .‬فى‬ ‫املقابل‪ ،‬أثار أردوغــان جدالً بعد أن أفــادت وكالة‬ ‫«رويترز» لألنباء بأنه صرح قبيل انعقاد القمة بأن‬ ‫بالده ستعارض خطط «الناتو» حلماية بولندا ودول‬ ‫البلطيق‪ ،‬إذا لم يعترف احللف باملنظمات اإلرهابية‬ ‫التى تهدد أنقرة‪ ،‬فى إشــارة إلى وحــدات حماية‬ ‫الشعب الكردية فى شمال شرق سوريا‪.‬‬ ‫فــى املــقــابــل‪ ،‬ذكـ ــرت صحيفة «اجلـــارديـــان»‬ ‫الــبــريــطــانــيــة‪ ،‬أمـ ــس‪ ،‬أن أنــقــرة رفــضــت وصــف‬ ‫تصريحات أردوغــان باعتبارها «ابــتــزازًا»‪ ،‬وقالت‬ ‫احلكومة التركية إن أنقرة لديها حق الفيتو وميكنها‬ ‫رفض أى قرار داخل احللف‪ .‬وقال أردوغــان‪ ،‬فى‬ ‫تصريحات بأنقرة قبيل مغادرته إلى قمة احللف‪،‬‬

‫إنه حتدث مع الرئيس البولندى أندريه دودا عبر‬ ‫الهاتف أمــس األول‪ ،‬واتــفــق على االجتماع معه‬ ‫ومع زعماء دول البلطيق فى لندن لبحث األمر‪.‬‬ ‫مضيفاً «لكن إذا لم يقر أصدقاؤنا فى حلف شمال‬ ‫األطلسى بأن ما نعتبرها منظمات إرهابية هى‬ ‫فعال منظمات إرهابية‪ ..‬فإننا سنقف فى وجه أى‬ ‫خطوة تُتخذ هناك»‪.‬‬ ‫وأشارت «اجلاريان» إلى أن تركيا وفرنسا وأملانيا‬ ‫اجتماعا رباعياً منفص ً‬ ‫ال على‬ ‫وبريطانيا سيعقدون‬ ‫ً‬ ‫هامش قمة احللف‪ ،‬سيتطرق فيه «أردوغــان» إلى‬ ‫بحث خطط بالده إقامة منطقة آمنة فى شمال شرق‬ ‫سوريا‪ ،‬والتى قوبلت إلى اآلن باالنتقاد من حلفاء‬ ‫أنقرة األوروبيني‪ ،‬كما سيسعى للحصول على تبرع‬ ‫من االحتاد األوروبى إلعادة إعمار شمال سوريا‪.‬‬ ‫عــلــى صــعــيــد مــتــصــل‪ ،‬كــانــت وس ــائ ــل إع ــام‬ ‫إسرائيلية ذكــرت‪ ،‬أمس األول‪ ،‬أن رئيس حكومة‬ ‫تصريف األعمال فى إسرائيل‪ ،‬بنيامني نتنياهو‪،‬‬ ‫أجبر على إلغاء زيارته إلى لندن حلضور قمة الناتو‬ ‫بعد اعتذار بريطانيا عن عدم استقباله ألسباب‬ ‫لوجستية‪ .‬ونقلت «القناة ‪ »13‬العبرية عن مسؤول‬ ‫إسرائيلى رفيع قوله إن نتنياهو ألغى زيارته إلى‬ ‫لندن التى كانت مقررة أمــس‪ ،‬حيث كان يخطط‬ ‫لعقد لقاء مع وزيــر اخلارجية األمريكى‪ ،‬مايك‬ ‫بومبيو‪ ،‬على هامش قمة الناتو‪.‬‬ ‫وألغيت الزيارة بعد أن قالت احلكومة البريطانية‬ ‫إنها غير قادرة على استقبال نتنياهو بسبب إبالغه‬ ‫املتأخر اململكة املتحدة برغبته فى زيارة البالد‪ ،‬فى‬ ‫الوقت الذى كان عليها تنظيم مشاركة زعماء ‪29‬‬ ‫دولة عضو باحللف فى القمة‪.‬‬ ‫كشفت مصادر لصحيفة «هأرتس» اإلسرائيلية‪،‬‬ ‫أن الرئيس الفرنسى‪ ،‬إميانويل ماكرون‪ ،‬واملستشارة‬ ‫األملانية‪ ،‬أجنيال ميركل‪ ،‬لم يستجيبا للمحاوالت‬ ‫الدبلوماسية التى بذلتها تل أبيب لتنظيم لقاء‬ ‫لنتنياهو معهما‪.‬‬

‫تقرير أممى‪ :‬إسرائيل كبدت فلسطين ‪ 47.7‬مليار دوالر خسائر العر اقيون يواصلون التظاهر فى الجنوب‬ ‫‪ 23 9‬اقتحام ًا لـ«األقصى» ومنع رفع األذان ‪ 51‬مرة بـ«اإلبراهيمى» خالل شهر ومقتل ‪ 4‬من الحشد الشعبى فى «نينوى»‬ ‫عواصم‪ -‬و(وكاالت)‪:‬‬

‫كتب‪ -‬خالد الشامى و(وكاالت)‪:‬‬

‫أفاد مصدر عسكرى‪ ،‬مبحافظة نينوى العراقية‪،‬‬ ‫أمـــس‪ ،‬مبقتل ‪ 4‬مــن عــنــاصــر احلــشــد الشعبى‬ ‫واخــتــطــاف ضــابــط آخـــر‪ ،‬جــنــوب املــوصــل‪ ،‬بعد‬ ‫اشتباكات مع عناصر من تنظيم «داعش اإلرهابى»‪،‬‬ ‫يأتى هذا فى وقت تتواصل فيه االحتجاجات فى‬ ‫محافظات العراق اجلنوبية‪ ،‬بينما تسعى بغداد‬ ‫إلى تهدئة الشارع باإلعالن عن إجراءات استدعاء‬ ‫وضبط بحق مسؤولني فــى اتهامات مبخالفات‬ ‫وفساد‪.‬‬ ‫وقال العقيد طارق على إن لواء ‪ 44‬التابع للحشد‬ ‫الشعبى اشتبك مع عناصر من داعش فى صحراء‬ ‫احلضر‪ ،‬جنوب املوصل‪ ،‬بعد تسللهم مستغلني سوء‬ ‫األحــوال اجلوية وسقوط األمطار‪ ،‬ما أسفر عن‬ ‫مقتل ‪ 4‬من عناصر احلشد الشعبى واختطاف‬ ‫ضابط من احلشد برتبة رائد‪ .‬وأوضح أن عناصر‬ ‫داعــش الذوا بالفرار إلى جهة مجهولة‪ ،‬فيما مت‬ ‫استنفار القوى األمنية للبحث عن عناصر داعش‬ ‫وحترير الضابط املختطف‪.‬‬ ‫وشهدت محافظات اجلنوب العراقية تظاهرات‬ ‫كبرى‪ ،‬أمــس‪ ،‬فى ظل انتشار أمنى كثيف خاصة‬ ‫فى محافظة ذى قار‪ ،‬ملنع وصول املتظاهرين إلى‬ ‫ساحة احلبوبى فى الناصرية‪ .‬وأعلن التليفزيون‬ ‫العراقى‪ ،‬أمس‪ ،‬نقال عن قائد الشرطة االحتادية‪،‬‬ ‫عن وصــول تعزيزات من ‪ 500‬مقاتل إلــى سجن‬ ‫احلـــوت فــى ذى ق ــار و‪ 150‬مــقــات ـ ً‬ ‫ا إل ــى سجن‬ ‫البصرة حلمايتهما‪ ،‬وواصل أبناء الناصرية أمس‬ ‫احتجاجاتهم وأغلقوا جسور احلضارات والنصر‬ ‫والزيتون‪ .‬وقام املتظاهرون بقطع بعض الشوارع‪،‬‬ ‫فيما أعلنت مفوضية حقوق اإلنسان بالعراق عن‬ ‫إطالق سراح ‪ 16‬متظاهراً موقوفاً بالتنسيق مع‬ ‫مجلس القضاء األعلى وقيادة عمليات بغداد‪.‬‬ ‫فى الوقت نفسه‪ ،‬أصــدرت هيئة النزاهة أمر‬ ‫استدعاء بحق وزير السياحة األسبق ورئيس هيئة‬ ‫استثمار بغداد احلــالــى‪ ،‬على خلفية املخالفات‬

‫احتجاجات طالب مدارس وجامعات فى البصرة‪ ،‬أمس «رويترز»‬

‫املرتكبة فى العقد املبرم بني هيئة السياحة وإحدى‬ ‫الشركات املختصة بالتجارة واملقاوالت الستثمار‬ ‫وتطوير بحيرة اجلادرية السياحية‪ ،‬وكانت هيئة‬ ‫النزاهة قد أعلنت عن قرار استدعاء رئيس هيئة‬ ‫استثمار النجف‪ ،‬ورئيس هيئة استثمار كربالء‬ ‫الــســابــق وعـــدد مــن أعــضــاء مجلس االستثمار‬ ‫السابقني‪ ،‬فضال عن صدور حكم باحلبس الشديد‬ ‫ملدة ‪ 3‬سنوات على عضو مجلس محافظة واسط‬ ‫رئيس جلنة االستثمار فيه‪.‬‬ ‫ووصفت الواليات املتحدة‪ ،‬أحداث العنف التى‬ ‫شهدتها مدينة الناصرية العراقية خــال األيــام‬ ‫املاضية‪ ،‬وراح ضحيتها نحو ‪ 29‬متظاه ًرا بأنه أمر‬ ‫«صادم ومقيت»‪ ،‬فيما دعت احلكومة العراقية إلى‬

‫طهران تعترف بقتل متظاهرين‬ ‫برصاص األمن فى ‪ 8‬مدن إيرانية‬ ‫كتب‪ -‬مروان ماهر‪ ،‬ووكاالت‪:‬‬

‫أكد التليفزيون احلكومى اإليرانى‪ ،‬مساء أمس‬ ‫األول‪ ،‬أن املتظاهرين ُقتلوا فى ‪ 8‬مدن على األقل‬ ‫فى موجة االحتجاجات األخيرة برصاص قوات‬ ‫األمــن‪ ،‬التى وصفتهم بأنهم «محرضون» و«كانوا‬ ‫يحملون أسلحة»‪ ،‬كما اعترفت حاكمة مقاطعة‬ ‫«قــدس» فى محافظة طهران‪ ،‬ليلى واثقى‪ ،‬بأنها‬ ‫أمرت شخص ًيا قوات الشرطة بإطالق النار على‬ ‫املتظاهرين فى االحتجاجات‪.‬‬ ‫وذكر التليفزيون‪ ،‬نق ً‬ ‫ال عن مسؤولني أمنيني‪ ،‬أنه‬ ‫جرى إطالق النار على املتظاهرين فى ‪ 8‬مدن على‬ ‫خصوصا فى مدينة ماهشهر «معشور»‪،‬‬ ‫األقــل‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وأيضا‬ ‫التابعة ملحافظة خوزستان‪ ،‬جنوب إيــران‪،‬‬ ‫فى مدينة «صدرا» وسيرجان فى محافظة كرمان‬ ‫جنوبى الــبــاد أيـ ً‬ ‫ـضــا‪ ،‬فــضـ ًـا عــن إط ــاق النار‬ ‫على متظاهرين فى طهران‪ ،‬ومنها مدن «قدس‬ ‫وشهريار ومــارد»‪ .‬ووصف املسؤولون اإليرانيون‬ ‫القتلى بأنهم «مــحــرضــون»‪ ،‬حملوا أسلحة‬ ‫نارية‪ ،‬خالل املشاركة فى االحتجاجات‬ ‫املناهضة للحكومة والنظام‪ ،‬على خلفية‬ ‫رفع أسعار البنزين‪ ،‬نوفمبر املاضى‪.‬‬ ‫واعترفت حاكمة مقاطعة «قدس»‬ ‫فــى محافظة طــهــران‪ ،‬ليلى واثقى‪،‬‬ ‫األحد املاضى‪ ،‬بأنها أمرت شخص ًيا‬ ‫قـــوات الــشــرطــة بــإطــاق الــنــار على‬ ‫املتظاهرين فى االحتجاجات‪.‬‬ ‫وقالت‪ ،‬فى حديث لصحيفة‬ ‫«إي ــران» احلكومية‪ ،‬نقله‬ ‫عنها موقع «إرم نيوز»‪،‬‬ ‫إنها أمــرت الشرطة‬ ‫شــخــص ـ ًيــا بــإطــاق‬ ‫روحانى‬ ‫النار على َمن دخلوا‬

‫مبنى اإلدارة املحلية للمقاطعة خالل االحتجاجات‬ ‫أيضا أن احلرس الثورى كان ً‬ ‫األخيرة‪ ،‬مؤكدة ً‬ ‫نشطا‬ ‫فى قمع املتظاهرين منذ اليوم األول لالحتجاجات‪.‬‬ ‫وبينما أفادت منظمة العفو الدولية مؤخ ًرا بأن‬ ‫ما ال يقل عن ‪ 208‬من املتظاهرين لقوا حتفهم‬ ‫فى االحتجاجات األخيرة‪ ،‬نفى القضاء اإليرانى‪،‬‬ ‫أمس‪ ،‬األعداد التى أوردتها جهات «غير رسمية»‪،‬‬ ‫على حد تعبيره‪ ،‬لضحايا أعمال العنف التى وقعت‪،‬‬ ‫الشهر املاضى‪ ،‬معتب ًرا أنها أكاذيب صدرت عن‬ ‫مجموعات معادية‪ ،‬وفق املتحدث باسم السلطة‬ ‫القضائية اإليــرانــيــة‪ ،‬غــام حسني إسماعيلى‪.‬‬ ‫وأعلن الرئيس األمريكى‪ ،‬دونالد ترامب‪ ،‬خالل‬ ‫تصريحات لــه‪ ،‬على هــامــش قمة حلف شمال‬ ‫األطلسى‪« ،‬ناتو»‪ ،‬أن إيران تقتل اآلالف واآلالف‬ ‫مــن شعبها‪ ،‬فيما رد الرئيس اإليــرانــى‪ ،‬حسن‬ ‫روحانى‪ ،‬على التصريحات‪ ،‬بقوله إن أمريكا دولة‬ ‫إرهــابــيــة خططت لتركيع إي ــران حتى‬ ‫مــارس املقبل من خالل الضغوط‬ ‫االقتصادية‪ ،‬لكن إيران جتاوزت‬ ‫الظروف الصعبة وانتصرت‪.‬‬ ‫وأك ــد «روح ــان ــى»‪ ،‬أن إيــران‬ ‫ً‬ ‫ضغوطا اقتصادية ال‬ ‫واجــهــت‬ ‫سابق لها بعد انسحاب واشنطن‬ ‫م ــن االت ــف ــاق ال ــن ــووى وف ــرض‬ ‫الــعــقــوبــات‪ ،‬كما أشـــار‪ -‬خالل‬ ‫استقباله ً‬ ‫أيضا‪ ،‬مبكتبه فى طهران‪،‬‬ ‫وزير خارجية سلطنة عمان‪ ،‬يوسف‬ ‫بن علوى‪ -‬إلى أن طهران ال ترى‬ ‫أى مشكلة فى إعادة العالقات‬ ‫م ــع الــســعــوديــة م ــن أجــل‬ ‫إرساء األمن واالستقرار‬ ‫فى املنطقة‪.‬‬

‫التحقيق ومعاقبة املسؤولني عن استخدام القوة‬ ‫املفرطة‪ ،‬عندما فتحت قــوات األمــن الــنــار على‬ ‫املحتجني‪ ،‬الذين جتمعوا أمام مركز للشرطة فى‬ ‫املدينة‪ .‬ودعــا مساعد وزيــر اخلارجية األمريكى‬ ‫لشؤون الشرق األدنــى‪ ،‬ديفيد شينكر‪ ،‬احلكومة‬ ‫العراقية الحــتــرام حقوق الشعب الــعــراقــى‪ ،‬كما‬ ‫حثها على محاسبة من يحاولون إسكات املحتجني‬ ‫السلميني بوحشية‪.‬‬ ‫وتضامنا مع املحتجني‪ ،‬ألغى الفنانان العراقيان‬ ‫كاظم الساهر وهيثم يوسف مشاركتهما فى حفلني‬ ‫بالسعودية والواليات املتحدة مبناسبة رأس السنة‬ ‫امليالدية‪ ،‬وذلك دعما للمتظاهرين فى ظل الظروف‬ ‫الراهنة واألوضاع التى مير بها العراق‪.‬‬

‫هدوء «نسبى» فى جنوب‬ ‫تونس بعد اشتباكات بين‬ ‫األمن ومحتجين‬ ‫كتبت ‪ -‬سوزان عاطف‪ ،‬و«وكاالت»‪:‬‬

‫ســادت حالة مــن الــهــدوء النسبى فى‬ ‫جــنــوب تــونــس‪ ،‬أمـــس‪ ،‬بــعــد اشــتــبــاكــات‬ ‫عنيفة وقعت فى وقت متأخر من مساء‬ ‫أم ــس األول بــن محتجني ضــد الفقر‬ ‫والــتــهــمــيــش وقـــــوات ال ــش ــرط ــة‪ ،‬خــال‬ ‫االحتجاجات التى احتشد لها عدد كبير‬ ‫من التونسيني على مدار ‪ 3‬أيام مضت‪،‬‬ ‫بعد دفن جثمان شاب يبلغ من العمر ‪25‬‬ ‫احتجاجا‬ ‫عا ًما‪ ،‬أضــرم النار فى نفسه‬ ‫ً‬ ‫على الفقر وأوضاعه السيئة‪.‬‬ ‫وش ــه ــدت الــبــلــدة‪ ،‬لــيــل أمـــس األول‪،‬‬ ‫حالة من الغليان واالحتقان‪ ،‬حت ّولت إلى‬ ‫مــواجــهــات عنيفة بــن األهــالــى ورج ــال‬ ‫الــشــرطــة‪ ،‬إذ خ ــرج ع ــدد مــن املحتجني‬ ‫وقاموا بإغالق الشوارع وإحراق اإلطارات‬ ‫املطاطية‪ ،‬بينما أطلقت الشرطة القنابل‬ ‫املــســيــلــة لــلــدمــوع لــتــفــريــقــهــم‪ .‬وتــشــيــر‬ ‫التوقعات إلــى توسع االحتجاجات نحو‬ ‫مناطق قريبة‪ .‬واتهمت النقابات قوات‬ ‫الشرطة فى سيدى بوزيد باإلفراط فى‬ ‫اســتــخــدام الــقــوة‪ ،‬وقــال شهود إن قــوات‬ ‫األمــــن أطــلــقــت ال ــغ ــاز املــســيــل لــلــدمــوع‬ ‫وط ـ ــاردت شــبــا ًنــا يــحــتــجــون فــى ش ــوارع‬ ‫الــبــلــدة‪ ،‬وقــام املــتــظــاهــرون بسد الطرق‬ ‫وأشعلوا إطارات السيارات‪.‬‬ ‫وحتـــدث شــهــود عــيــان عــن اعــتــقــاالت‬ ‫طالت عشرات من املحتجني‪ ،‬وإصابات‬ ‫فى صفوف آخرين‪.‬‬


‫األربعاء ‪ - 201٩/١٢/٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٥١‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5651 - Wednesday 4/12/2019‬‬

‫وجدتها‬ ‫نيوتن‬

‫‪newtonalmasry4@gmail.com‬‬

‫فلسفة األديان‬

‫جميعا‪.‬‬ ‫الدين للد ّيان‪ُ .‬أنزلت األديــان لهداية البشر‬ ‫ً‬ ‫تــنــب الــرســول محمد عليه الـصــاة والسالم‬ ‫وحلكمة َ َ َّ‬ ‫تفسير القرآن‪ .‬مع ذلك تصدت فئة من الناس للتفسير‪.‬‬ ‫بــل احـتـكــرتــه‪ .‬كــانــت لديها اجل ــرأة لتأتى مبــا َ‬ ‫جتنّبه‬ ‫ال ــرس ــول‪ .‬شـجــاعــة ال نـعـلــم م ــن أي ــن أت ــت إل ـي ـهــم؟ بشر‬ ‫يفسرون لبشر‪.‬‬ ‫ـأت أبـ ـ ًـدا لكى‬ ‫األدي ـ ــان ج ــاءت خلــدمــة اإلنـ ـس ــان‪ .‬لــم ت ـ ِ‬ ‫يوظفها اإلنسان لتحقيق أغراض دنيوية‪ .‬جتارية كانت‬ ‫أو سياسية أو األخطر من كل هذا تسلُّطية‪.‬‬ ‫الــديــن مت اسـتـخــدامــه حتى فــى احلـ ــروب‪ .‬بــدايــة من‬ ‫خدعة معاوية حــن رفــع املصاحف على أَ ِسـ ّنــة الــرمــاح‪.‬‬ ‫ليتجنب الهزمية أمام جيش اإلمام على‪.‬‬ ‫القرآن ُأنــزل لكى يفسره اإلنسان وفقً ا لتطور وعيه‪.‬‬ ‫لذلك ما أكثر اآليات‪« :‬أفال تعقلون»‪« .‬أفال يتدبرون»‪.‬‬ ‫■■■‬ ‫(عزيزى نيوتن‪..‬‬ ‫التطرف ظاهرة عابرة للحدود واألديــان‪ .‬لها أبعاد‬ ‫ثقافية واقتصادية واجتماعية‪.‬‬ ‫األديان كلها جاءت لتنظيم حياة الناس‪ ،‬حلثهم على‬ ‫العدل واملساواة والتراحم‪ ..‬جاءت لتحرير العقول‪.‬‬ ‫اخللل يا سيدى ليس فى تعاليم األديــان‪ ،‬ولكن فى‬ ‫عقول األتباع‪ ،‬فنحن نحتاج إلى مشروع ثقافى فى كل‬ ‫أرجاء الوطن‪ ،‬يستوعب اجلميع‪ ،‬ندرك من خالله أين‬ ‫نقف من اآلخر‪.‬‬ ‫أحمد شوقى فتحى كامل‬ ‫صيدلى بالهيئة العامة للتأمني الصحى بدمنهور)‬ ‫■■■‬ ‫(عزيزى نيوتن‪..‬‬ ‫قرأت مقالكم «اإلرهــاب امل ُ َّ‬ ‫قن»‪ ،‬وفيه تشيرون إلى‬ ‫تغلغل نوع من التدين الزائف فى املجتمع املصرى‪ ،‬على‬ ‫خلفية انتشار تعليم «دينى» يحض على كراهية اآلخر‬ ‫أكثر مما يدعو إلى قيم التسامح‪.‬‬ ‫تعاملت املجتمعات اإلنسانية على نحو متباين مع‬ ‫مسألة الدين‪ ،‬أى دين‪ .‬هكذا‪ ،‬ال أرى فيما يحدث اآلن‬ ‫فى مصر أو غيرها من حتوالت فى «الوعى الدينى» ما‬ ‫يثير الدهشة‪ .‬هى حلقة من حلقات االرتقاء‪ /‬االنحدار‬ ‫الروحى اإلنسانى على مر العصور‪.‬‬ ‫محمد طنطاوى)‬ ‫■■■‬ ‫(عزيزى نيوتن‪..‬‬ ‫نعم اخلطاب الدينى يحتاج إلى جتديد‪ ،‬الفكر يحاوره‬ ‫فكر‪ ،‬والعلم يقابله علم‪ ،‬لكن الهجوم غير املبرر على‬ ‫مؤسسة األزه ــر وشيخ األزه ــر غير مقبول‪ .‬جتديد‬ ‫اخلــطــاب الدينى سيبدأ حــن يتحول مفهوم الدولة‬ ‫املدنية املبنية على املساواة فى احلقوق والواجبات‪ ،‬دون‬ ‫متييز ألى أفضلية مادية أو معنوية‪ ،‬إلى واقع عملى‪،‬‬ ‫وحني ال يؤاخذ صاحب الرأى البعيد عن التحريض أو‬ ‫االزدراء على رأيه‪ ،‬وقتها نستطيع أن نتوقع بلورة خطاب‬ ‫دينى جديد يبنى وال يهدم‪.‬‬ ‫د‪ .‬محمد إبراهيم بسيونى)‬ ‫■■■‬ ‫نيوتن‪ :‬لــم يــرد هـجــوم على األزه ــر‪ .‬وشـيــخ األزه ــر له‬ ‫كــل االح ـتــرام‪ .‬لكن مثلما قــام بابا الكاثوليك بتطوير‬ ‫مفاهيم كثيرة منها تبرئة اليهود من دم املسيح‪ .‬وحديثه‬ ‫عن اجلنة والنار باعتبارهما أمو ًرا رمزية‪ .‬وحتى املدارس‬ ‫أبدا على املسيحيني‪ .‬كنا‬ ‫التى أنشأوها لم تكن مقصورة ً‬ ‫نتمنى أن تكون هناك مراجعات موازية‪ .‬بهذا القدر من‬ ‫اجلرأة من ِق َبل األزهر‪.‬‬

‫السيسى‪ 615 :‬مليار جنيه تكلفة مضاعفة‬ ‫حجم إنتاج الكهرباء خالل ‪ 5‬سنوات‬ ‫‪ 9‬الرئيس من دمياط‪« :‬إحنا خالص اتحركنا ومفيش عودة مرة تانية للخلف»‬

‫دمياط‪ -‬محسن سميكة‪ ،‬و«أ‪ .‬ش‪ .‬أ»‪:‬‬

‫أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسى‪ ،‬خالل افتتاح‬ ‫عدد من املشروعات القومية فى دمياط‪ ،‬أمس‪ ،‬أنه‬ ‫مت إنفاق أكثر من ‪ 615‬مليار جنيه ملضاعفة حجم‬ ‫إنتاج الكهرباء خالل السنوات اخلمس املاضية‪ ،‬إذ‬ ‫إن الدولة صرفت هذه األموال‪ ،‬التى تعنى أكثر من‬ ‫نصف تريليون جنيه‪ ،‬فى قطاع واحد من قطاعات‬ ‫الدولة‪ ،‬حتى تصبح خدمة احلصول على الكهرباء‬ ‫أفضل مما كانت عليه‪ً ،‬‬ ‫قائل‪« :‬ما مت إنتاجه فى‬ ‫حجم الكهرباء خالل السنوات اخلمس املاضية‬ ‫يعادل أو يفوق ما مت إنتاجه خالل ‪ 50‬أو ‪ 60‬سنة‪،‬‬ ‫وأوضح هذا احلديث للمصريني ألنهم َمن قاموا‬ ‫بذلك‪ ،‬والكهرباء تعنى التنمية واحلياة للجميع»‪.‬‬ ‫وقال الرئيس إنه حتى تتم االستفادة من إنتاج‬ ‫الكهرباء بشكل جيد‪ ،‬البد أن تتوافر الشبكات‬ ‫واملــحــوالت ومــحــطــات التحكم‪ ،‬لتصبح مصر‬ ‫جس ًرا لنقل الكهرباء‪ ،‬مثلما متثل قناة السويس‬ ‫محو ًرا حلركة السفن من الشرق والغرب والشمال‬ ‫واجلنوب‪ .‬واستفسر من الدكتور محمد شاكر‪،‬‬ ‫وزيــر الكهرباء‪ ،‬حول تأخّ ر االنتهاء من موضوع‬ ‫الشبكات‪ ،‬الذى كان محد ًدا له نهاية العام احلالى‬ ‫وليس ‪ ،2020‬منوهً ا بأنه ال يتم تنفيذ أى شىء‬ ‫إال بتخطيط كبير ومتابعة جيدة‪ ،‬فعندما تكون‬ ‫هناك محطات حت ّكم ومــحــوالت بشكل كامل‬ ‫ستكون لدينا إدارة للتشغيل بكفاءة عالية حتى ال‬ ‫يشعر أى مواطن أ ًيا كان موقعه فى الصعيد أو‬ ‫الدلتا بضعف التيار الكهربائى‪ ،‬متطر ًقا فى الوقت‬ ‫نفسه إلى اجلهود املبذولة فى كل قطاعات الدولة‬ ‫لتنفيذ اخلطط املوضوعة‪ ،‬غير أنه يتبقى جزء‬ ‫صغير‪ ،‬وهو اخلاص بالتحصيل ومشكالته‪ ،‬حيث‬ ‫سيتم القضاء عليه من خالل العدادات الذكية أو‬ ‫مسبوقة الدفع‪ .‬وأضــاف الرئيس‪« :‬إحنا بنتكلم‬ ‫فى ‪ 30‬مليون مشترك‪ ،‬وال يوجد أحد فى العالم‬ ‫العدادات‪ ،‬وحتى لو‬ ‫ميكن أن يوفّر لنا حجم هذه ّ‬ ‫مت توفيرها ففرص تركيبها للناس كلها لن تتم قبل‬ ‫‪ 10‬أو ‪ 15‬سنة‪ ،‬فقُلنا نضغط نفسنا شوية بتشجيع‬ ‫الشركات املصرية حتى يتم تنفيذ كمية أكبر‪،‬‬ ‫قدمت استثمارات أكثر ستعود‬ ‫ولو الشركات دى ّ‬ ‫عليها بالنفع الكبير ألننا أمام أكثر من ‪ 20‬مليون‬ ‫مشترك»‪ ،‬الفتًا إلى أن التوعية ليست مبنية فقط‬ ‫على مدة زمنية‪ ،‬إذ يجب أن تكون فى املدرسة‬ ‫واجلامعة واملسجد والكنيسة‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬أنــا مش ببص على دلوقتى خالص‪..‬‬ ‫ببص على دلوقتى وبكرة وبعده والسنني اجلاية‪..‬‬ ‫طــول ما فيه استقرار‪ .‬خــاص إحنا احتركنا‪،‬‬ ‫ومافيش عودة مرة تانية للخلف‪ ..‬إحنا كل اللى‬ ‫بنعمله فى الكهربا بنخلّص اخلطة بتاعتنا‪ ..‬كل‬ ‫حاجة معروفة‪ ..‬كل حاجة لها استثماراتها وأموالها‬ ‫علشان فى النهاية نخلّص اخلطة‪ ..‬لو ِّ‬ ‫حطينا‬ ‫محطة الضبعة يبقى بنتكلم فى تريليون جنيه‪ ..‬ده‬ ‫بس فى حوالى من ‪ 5‬لـ‪ 7‬سنني‪ ..‬عقبال ملا نخلّص‬ ‫املرحلة األولــى بتاعتها‪ ..‬إننا متحركون بشكل‬ ‫أكثر من رائع‪ ،‬وسنستمر فيه بجهدكم وصبركم‪..‬‬

‫صورة تذكارية للرئيس مع عدد من املسؤولني خالل افتتاح عدد من املشروعات القومية فى دمياط أمس‬

‫وانتو شايفني النتايج‪ ..‬إحنا كنّا بنتكلم ان الوضع‬ ‫االقتصادى فى ‪ 2016‬كان كارث ًيا‪ ،‬والنهارده أفضل‪،‬‬ ‫وسنتسحن أكثر»‪.‬‬ ‫وأعــرب الرئيس عن تقديره واحترامه شعب‬ ‫ومحافظة دمياط‪ ،‬بقوله‪« :‬دمياط مكان ومدينة‬ ‫وناس ليهم تقدير واحترام شديد جدًا فى وجدان‬ ‫كــل املــصــريــن‪ ،‬وعــنــدى أنــا شخص ًيا‪ ،‬بعملهم‬ ‫والتزامهم وجهدهم»‪.‬‬ ‫واستطرد‪« :‬مدينة األثاث ملّا اتعملت كنت عشمان‬ ‫أو كنت باحلم‪ -‬زى ما كنت باحلم بفيروس سى‪-‬‬ ‫إننا ندخل عاملية األثاث‪ ،‬مش محلية األثاث‪ ،‬محلية‬ ‫األثاث يعنى لصالح السوق املصرية بس‪ ،‬والسؤال‬ ‫دلوقتى‪ :‬يا ترى فيه ناس بتستورد أثاث لصالح‬ ‫املصريني؟‪ ..‬آه‪ ،‬فطاملا آه يبقى ماحققناش الرضا‬ ‫فى األثــاث فى مصر لكل األذواق واملستويات‪..‬‬ ‫طيب أنا بتكلم بقى احللم اللى عندى ملصر بس؟‪..‬‬ ‫ال واهلل‪ ..‬احللم اللى عندى العاملية‪ ..‬إيه يا بتوع‬ ‫دمياط ماعندكمش حلم‪ ..‬هى الناس ّ‬ ‫بطلت حتلم‬ ‫وال إيه‪ ..‬الناس ّ‬ ‫بطلت حتلم‪ ..‬أنا بتكلم جد واهلل‪..‬‬ ‫الناس ّ‬ ‫بطلت حتلم وجترى على حلمها‪ ..‬إيه ده؟!‪..‬‬ ‫أنا بتكلم على كل املصريني‪ ..‬اللى انتو بتشوفوه ده‬ ‫وانا بتحرك فيه ده حلم أنا حلمته من سنني طويلة‬ ‫فاتت‪ ..‬العشوائيات اللى احنا بنحلها حلم أنا حلمته‬ ‫وأنا صغير من ‪ 30‬أو ‪ 40‬سنة‪ ..‬قلت ال ميكن إن‬ ‫يكون فيه ناس ملقاة فى الشوارع ونسكت‪ ..‬وملا‬ ‫جات الفرصة وأصبحت فى مكانى ده جريت على‬ ‫حلمى‪ ،‬وربنا م ِّكنى أو مكنّا مع بعض‪ ..‬مش دمياط‬

‫بس‪ ..‬لينا كلنا‪ ..‬األثاث فى دمياط‪ ..‬اجللود فى‬ ‫الروبيكى‪ ..‬والسجاد فى املنوفية»‪.‬‬ ‫وعن مدينة األثاث‪ ،‬قال الرئيس‪« :‬أعود ثانية‬ ‫إلى دمياط‪ ..‬إحنا ما غيرناش بشكل كبير فى‬ ‫تطوير األثاث‪ ،‬وكانت الفكرة املوجودة فى املدينة‬ ‫نحسن اإلنتاج‬ ‫أن نقوم بإنشاء مركز للتطوير حتى ّ‬ ‫سواء للسوق املصرية أو العاملية‪ ،‬يعنى فيه دول‬ ‫كتيرة فى العالم تروح دولة معينة عشان تشترى‬ ‫منها كل حاجة‪ ،‬هــؤالء الناس حققوا ذلــك من‬ ‫خالل العمل املستمر‪ ،‬وحني تساءلت عن عدد‬ ‫الورش املوجودة الـــ‪ 1300‬تصورت انهم هيطلبوا‬ ‫‪ 2000‬ورشــة‪ ،‬هناك َمن يقول‪ :‬السوق م َر َّيحة‪،‬‬ ‫وفى مشكالت‪ ،‬أقول‪ :‬لن تنتهى املشكالت‪ ،‬ودورنا‬ ‫كدولة أن نتصدى من خــال أجهزتنا املختلفة‬ ‫وبالتشريعات واإلج ــراءات التى ميكن أن حتمى‬ ‫أى صناعة وتطورها‪ ..‬دمياط كانت تقدم منتجات‬ ‫كثيرة غير األثاث‪ ،‬كاملواد الغذائية‪ ،‬ولكن مع ذلك‬ ‫سأحتدث عن الوضع هنا‪ ،‬وال أقــول ذلك حتى‬ ‫تأخذ الناس هذه الــورش‪ ،‬لكنها مؤشر بالنسبة‬ ‫لى‪ ،‬الناس قاعدة جوة املدينة‪ ،‬وعاملني حاجة‬ ‫بترخيصها‪ ،‬ومؤ َّمنة‪ ،‬وفيه تصور لم يتم االنتهاء‬ ‫منه‪ ،‬سواء مناطق املعارض أو املصانع الكبيرة‪..‬‬ ‫أنا باعمل بشكل منظم‪ ،‬ومخطط مدينة على ‪300‬‬ ‫فــدان‪ ،‬لكن لو األرض قدمناها لكل واحــد‪ ..‬كل‬ ‫واحد هيعملها كما يرى»‪.‬‬ ‫وأوض ــح الرئيس‪ -‬وهــو يتفقد املدينة‪« :‬فى‬ ‫الظروف اللى إحنا موجودين فيها‪ ،‬وضعف قدرة‬

‫«الفار»‪ :‬ننفذ ‪ 23‬مشرو ًعا تضم ‪ 472‬وحدة و‪ 13‬منطقة «صناعات صغيرة»‬

‫الدولة على اإلشراف واملتابعة‪ ،‬وهو أمر موجود‬ ‫فى بالدنا‪ ،‬لسة شوية عشان تصبح أجهزتنا لديها‬ ‫القدرة احلقيقية على متابعة التعليمات والقواعد‬ ‫التى تنظم كل شىء»‪.‬‬ ‫وتطرق الرئيس إلى تطوير وتطهير البحيرات‪،‬‬ ‫مستدر ًكا‪« :‬أنتهز هــذه الفرصة للحديث عن‬ ‫بحيرة املنزلة‪ ،‬فمساحتها حال ًيا تبلغ ‪ 250‬ألف‬ ‫فــدان‪ ،‬وكانت أكبر من ذلك بكثير فى السابق‪،‬‬ ‫ولكن التعدى وسوء االستخدام جعلنا نصل إلى‬ ‫ذلك احلجم‪ ،‬ولو تركناها خالل السنوات األربع‬ ‫أو الست املاضية‪ ،‬فإن األمر كان سيصبح أسوأ‪.‬‬ ‫وهذه البحيرة ستكون عند االنتهاء منها قصة تانية‬ ‫خالص‪ ..‬ونحن نسجل ما يجرى على أرض مصر‬ ‫من مشروعات لكى يعلم املواطنون ما يتم تنفيذه‬ ‫فى بلدهم‪ ..‬ال نسجل ذلك من أجلنا وال من أجل‬ ‫احلكومة»‪ .‬ودعا املسؤولني واإلعالم إلى ضرورة‬ ‫توضيح احلقيقة للمواطنني‪ ،‬الذين ال يعرفون أصل‬ ‫احلكاية وال يعلمون ما يحدث فى الدولة‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫«أقسم بأن ما يجرى على أرض مصر ال يخطر‬ ‫على بال أحد»‪.‬‬ ‫وأكد‪« :‬يجب أن تتركوا ألوالدكم وأحفادكم نعمة‬ ‫هنرجع‬ ‫وخي ًرا وليس أشالء بحيرات وعشوائيات‪..‬‬ ‫ّ‬ ‫كل بحيرات مصر زى كتاب بحيرات العالم املتقدم‬ ‫ما بينص عليه‪ ،‬ما يعمله العالم املتقدم سنعمله‬ ‫لبلدنا وجنعلها ذات شــأن‪ ،‬وحتقيق ذلــك ليس‬ ‫بالكالم وإمنا بالفعل‪ ،‬يجب أن نبنى ونعمر ونطلع‬ ‫لألمام»‪.‬‬

‫قضايا ساخنة‬

‫‪5‬‬

‫خط أحمر‬ ‫سليمان جودة‬

‫دخان حول الجزائر!‬

‫كلما اقتربت اجلزائر من موعد السباق‬ ‫الرئاسى‪ ،‬الــذى سينطلق ‪ ١٢‬ديسمبر‪ ،‬بدا‬ ‫أن هناك أطرافاً خارجها ترغب فى تعطيل‬ ‫انطالقه وانطالقها معاً‪ ،‬وبالتالى بقاء احلال‬ ‫هناك على ما هو عليه!‪.‬‬ ‫ال أقــول بالطبع إن إمتــام السباق سوف‬ ‫يجلب املن والسلوى لإلخوة اجلزائريني‪ ،‬ولكنه‬ ‫فى أقل القليل سوف يحفظ استقرارها عند‬ ‫احلد األدنــى‪ ،‬ومينع انزالقها إلى سيناريو‬ ‫الفوضى الذى انزلقت إليه دول عربية نراها‬ ‫حولنا‪ ..‬فاجلزائر دولة كبيرة‪ ،‬بل هى الدولة‬ ‫العربية األكبر من حيث املساحة‪ ،‬وهى كبيرة‬ ‫أيــضـاً بسكانها‪ ،‬ومب ــوارده ــا‪ ،‬وبــحــدودهــا‪،‬‬ ‫وبشواطئها‪ ،‬وال حتتمل انزالقاً إلى املجهول!‪.‬‬ ‫وقد كان البيان‪ ،‬الذى صدر مؤخراً عن‬ ‫البرملان األوروبــى‪ ،‬مريباً من حيث توقيته‪،‬‬ ‫ليس فقط ألنــه صــدر بينما البالد بينها‬ ‫وب ــن انــتــخــابــات الــرئــاســة مــرمــى حجر‪،‬‬ ‫ولكن ألن السادة فى هذا البرملان تذكروا‬ ‫أخــيــراً‪ ..‬وأخــيــراً جـــداً‪ ..‬أن هــنــاك دولــة‬ ‫اسمها اجلزائر‪ ،‬وأنها مقبلة على استحقاق‬ ‫رئــاســى‪ ،‬وأن بينها وبــن هــذا االستحقاق‬ ‫أياماً معدودة على أقل من أصابع اليدين!‪.‬‬ ‫الــبــيــان الــــذى صـ ــدر اخلــمــيــس يــدعــو‬ ‫القائمني على األمر‪ ،‬وفى املقدمة منهم عبد‬ ‫القادر بن صالح‪ ،‬رئيس احلكومة املؤقتة‪،‬‬ ‫ومعه أحمد قايد صالح‪ ،‬قائد اجليش‪ ،‬إلى‬ ‫وضــع حل لألزمة احلالية فى البالد من‬ ‫خالل‪ :‬عملية سياسية سلمية ومفتوحة!‪.‬‬ ‫ومشكلة مثل هذه العبارة األخيرة الواردة‬ ‫فى البيان‪ ،‬أنها تبدو وكأنها صــادرة عن‬ ‫برملان أوروب ــى نــام طــويـ ً‬ ‫ا‪ ،‬فلما استيقظ‬ ‫تذكر أن على الشاطئ اجلنوبى من البحر‬ ‫املتوسط دولــة اسمها اجلــزائــر‪ ،‬وأن فيها‬ ‫حراكاً شعبياً يقوده الشباب من ‪ ٢٢‬فبراير‬ ‫املاضى‪ ،‬وأن رئيسها السابق عبد العزيز‬ ‫بوتفليقة استقال فى الثانى من إبريل‪ ،‬وأن‬ ‫باب الترشح انفتح الختيار رئيس جديد‪،‬‬ ‫وأن خمسة مرشحني تقدموا‪ ،‬وأن الناخب‬ ‫اجلزائرى مدعو إلى تزكية واحد منهم بعد‬ ‫أيام!‪.‬‬ ‫نام البرملان األوروبى عن هذا كله شهوراً‪،‬‬ ‫فلما استيقظ دع ــا إل ــى حــل لــأزمــة من‬ ‫خالل‪ :‬عملية سياسية سلمية ومفتوحة!‪..‬‬ ‫ولم يوضح بالطبع ماذا على وجه التحديد‬ ‫يقصده من وراء هذه العبارة املطاطة!‪ ..‬فهى‬ ‫عبارة حتتمل أكثر من معنى!‪.‬‬ ‫وقد كنت أتوقع أن يدعم االحتــاد إجراء‬ ‫انــتــخــابــات رئــاســيــة‪ ،‬وأن يــدعــو الشباب‬ ‫الغاضب فى الشارع إلى املشاركة فيها بقوة‪،‬‬ ‫واختيار من يراه أقرب إلى التعبير عن أفكاره‬ ‫وطموحاته‪ ،‬وأن جترى العملية االنتخابية‬ ‫بعيداً عن أى تدخل من جانب أى جهة فى‬ ‫الدولة‪ ..‬فنتيجة االنتخابات ستكون فرصة‬ ‫إلعادة ترتيب البيت اجلزائرى بعد شهور من‬ ‫خلو القصر الرئاسى‪ ..‬كنت أتوقع هذا‪ ،‬ولكن‬ ‫االحتاد خيب الظن‪ ،‬وألقى حول العملية كلها‬ ‫قنبلة من الدخان!‪.‬‬

‫‪9‬رئيس الهيئة الهندسية‪ :‬االستراتيجية الثابتة لمصر تستهدف خلق جيل جديد من رواد الصناعة‬

‫دم ــي ــاط‪ -‬دالــيــا عــثــمــان ومحسن‬ ‫سميكة‪:‬‬

‫قال اللواء أركان حرب إيهاب الفار‪،‬‬ ‫رئيس الهيئة الهندسية للقوات املسلحة‪،‬‬ ‫إن االستراتيجية الثابتة للدولة املصرية‬ ‫تستهدف خلق جيل جــديــد مــن رواد‬ ‫الصناعة ومعاونة صغار املستثمرين‪.‬‬ ‫وأشـــــار‪ ،‬فــى كلمته خ ــال افــتــتــاح‬ ‫الرئيس عبدالفتاح السيسى مدينة‬ ‫األثاث بدمياط‪ ،‬أمس‪ ،‬إلى أن تكليف‬ ‫الــقــيــادة السياسية للهيئة الهندسية‬ ‫للقوات املسلحة بالتنسيق مع وزارات‬ ‫الــتــخــطــيــط والـــتـــجـــارة والــصــنــاعــة‬ ‫واالســتــثــمــار‪ ،‬ش ــدد عــلــى تنفيذ ‪45‬‬ ‫مشروعا بتكلفة مالية قدرها ‪ 92‬مليار‬ ‫ً‬ ‫جنيه فى مجال التنمية الصناعية على‬ ‫مستوى اجلمهورية‪ ،‬اشتملت على ‪8‬‬ ‫مــدن صناعية و‪ 16‬مجم ًعا ومنطقة‬ ‫للصناعات الصغيرة واملتوسطة و‪16‬‬ ‫مصن ًعا و‪ 5‬مشروعات جتهيز البنية‬ ‫التحتية ملناطق صناعية‪ ،‬كما مت االنتهاء‬ ‫مشروعا من أهمها إنشاء‬ ‫من تنفيذ ‪22‬‬ ‫ً‬ ‫‪ 12‬مصن ًعا للمالبس اجلاهزة مبحافظة‬ ‫القليوبية ضمن مشروع «وظيفتك جنب‬ ‫بيتك»‪.‬‬ ‫ولفت رئيس الهيئة الهندسية إلى‬ ‫إنشاء ‪ 3‬مجمعات للصناعات الصغيرة‬ ‫وامل ــت ــوس ــط ــة فـــى (الــــرســــوة جــنــوب‬ ‫بورسعيد‪ ،‬مدينة بدر‪ ،‬مدينة السادات)‬ ‫بإجمالى ‪ 498‬مصن ًعا‪ ،‬وقــال إنه جار‬ ‫ـروعــا أهمها إنــشــاء ‪3‬‬ ‫تنفيذ ‪ 23‬مــشـ ً‬ ‫مناطق استثمارية مبدن بنها وميت غمر‬

‫الرئيس السيسى خالل تفقد مدينة األثاث بدمياط أمس‬

‫والصف‪ ،‬بإجمالى ‪ 472‬وحدة صناعية‪،‬‬ ‫بــاإلضــافــة إلــى ‪ 13‬منطقة صناعية‬ ‫للصناعات الصغيرة واملتوسطة فى‬ ‫‪ 12‬محافظة‪ ،‬منها ‪ 9‬مناطق صناعية‬ ‫فى صعيد مصر بإجمالى ‪ 4141‬وحدة‬ ‫موضحا أن االحتفال بافتتاح‬ ‫صناعية؛‬ ‫ً‬

‫الصرح الصناعى اجلديد املتمثل فى‬ ‫إنشاء مدينة دمياط لألثاث التى مت‬ ‫تنفيذها بواسطة ‪ 41‬شركة مصرية‬ ‫وطنية متخصصة يعمل بها ‪ 15‬ألف‬ ‫مهندس وفنى وعــامــل‪ ،‬حتت إشــراف‬ ‫الهيئة الهندسية للقوات املسلحة‪ ،‬ومت‬

‫تنفيذه بتكلفة مالية ‪ 3.1‬مليار جنيه‬ ‫بهدف إنشاء مدينة صناعية متكاملة‬ ‫ومتخصصة فــى صناعه األث ــاث وكل‬ ‫مــا يتعلق بــهــا يــســاهــم امل ــش ــروع فى‬ ‫توفير املزيد من فرص العمل من أبناء‬ ‫محافظة دمياط‪.‬‬

‫وتابع أن املشروع يقع مبنطقة شطا‬ ‫مبحافظه دمــيــاط على مساحة ‪331‬‬ ‫فــدا ًن‪ ،‬ويحقق هــذا املوقع القرب من‬ ‫موانئ التصدير (دمياط وبورسعيد)‬ ‫ويتواجد خــارج الكتلة السكنية ملدينة‬ ‫دمياط‪ ،‬وتشمل املدينة كل متطلبات‬ ‫صــنــاعــة األثــــاث مــن مــصــانــع وورش‬ ‫متنوعة لصناعه األثــاث والصناعات‬ ‫التكميلية ومــراكــز خــدمــيــة ومناطق‬ ‫إدارية‪ ،‬باإلضافة إلى مناطق استثمارية‬ ‫حيت مت إنشاء ‪ 54‬هنج ًرا حتتوى على‬ ‫‪ 1348‬مصن ًعا وورشــة لتصنيع األثاث‬ ‫والــصــنــاعــات التكميلية لتلبى كافة‬ ‫احتياجات صغار الصناع واملستثمرين‪،‬‬ ‫فــضـ ًـا عــن إنــشــاء مــركــز تكنولوجيا‬ ‫األثــاث‪ ،‬باإلضافة إلى إنشاء ‪ 5‬مراكز‬ ‫خــدمــيــة تشتمل عــلــى ورش مركزية‬ ‫خلدمه صغار الصناع ومحالت جتارية‬ ‫ومكاتب إداري ــة وبنك ومــركــز شرطة‬ ‫ومــركــز إطــفــاء وعــيــادة طبية وقــد مت‬ ‫تنفيذ جميع الشبكات واملرافق باملدينة‬ ‫بالتنسيق مع وزاره الكهرباء والطاقة‬ ‫املتجددة‪ .‬وأشار رئيس الهيئة الهندسية‬ ‫للقوات املسلحة إلــى أنــه وبالتنسيق‬ ‫مــع وزاره الــزراعــة ممثلة فــى الهيئة‬ ‫املصرية العامة لتنميه الثروة السمكية‬ ‫وللحفاظ على االتــزان البيئى واملائى‬ ‫ببحيرة املــنــزلــة‪ ،‬مت رفــع كــفــاءة قناه‬ ‫سورجان بطول ‪ 750‬مت ًرا وعرض ‪25‬‬ ‫مت ًرا وتهذيب وتدبيش أجنابها بضمان‬ ‫استمرارية جتديد املياه واحلفاظ على‬ ‫درجة امللوحة بها‪.‬‬

‫رئيس مدينة األثاث‪ :‬نهدف لزيادة الصادرات إلى ‪ 2‬مليار دوالر‬ ‫المص ِّنعين‬ ‫‪«9‬صالح»‪ 100 :‬ألف فرصة عمل جديدة‪ ..‬وتوفير تمويل بفائدة ‪ %5‬لصغار ُ‬ ‫دمياط‪ -‬محسن سميكة‪ ،‬وكتبت‪ -‬داليا عثمان‪:‬‬

‫قدم أسامة صالح‪ ،‬رئيس مدينة دمياط لألثاث‪،‬‬ ‫ً‬ ‫عرضا أعلن فيه أن املدينة مشروع قومى متكامل‬ ‫لصناعة األثاث والصناعات اخلشبية والصناعات‬ ‫املغذية‪ ،‬ويضيف عائ ًدا اقتصاد ًيا‪ ،‬كما يتمتع بتنوع‬ ‫األنشطة االقتصادية التى تخدم وتعزز صناعة‬ ‫األثاث واملصنوعات اخلشبية فى مصر‪.‬‬ ‫وقــال «صــالــح»‪ ،‬فى العرض الــذى قدمه أمام‬ ‫الرئيس عبدالفتاح السيسى‪ ،‬أثناء افتتاح عدد‬ ‫من املشروعات التنموية الكبرى بنطاق املحافظة‪،‬‬ ‫أمس‪ ،‬إن املدينة حتتوى على ‪ 157‬مصن ًعا كبي ًرا‪،‬‬ ‫ومجم ًعا جتــار ًيــا‪ ،‬ومــعــارض لــأثــاث‪ ،‬ومــخــازن‪،‬‬

‫و‪ 1348‬ورشــة‪ ،‬وعــدد من املبانى اخلدمية على‬ ‫مساحة ‪ 331‬فدا ًنا‪« -‬الفدان يعادل ‪ 4200‬متر»‪-‬‬ ‫موضحا أن املــشــروع يــهــدف إلــى إضــافــة طاقة‬ ‫ً‬ ‫إنتاجية لتصنيع األثــاث واملصنوعات اخلشبية‬ ‫وتعميق الصناعة فى مصر واإلسهام فى حتويل‬ ‫ال ــورش مــن القطاع غير الرسمى إلــى القطاع‬ ‫الرسمى‪ ،‬وتنمية وسائل تسويق وجتــارة األثــاث‬ ‫داخل ًيا وخارج ًيا‪ ،‬ورفــع حجم التجارة الداخلية‬ ‫لألثاث من ‪ 12‬مليار جنيه مصرى إلى ‪ 35‬مليار‬ ‫جنيه‪ ،‬وزيــادة الصادرات من األثــاث والصناعات‬ ‫اخلشبية من ‪ 360‬مليون دوالر إلى ‪ 2‬مليار دوالر‪،‬‬ ‫مــن خــال تطوير املنتجات لتصبح ق ــادرة على‬

‫منافسة املنتج العاملى‪ ،‬وتقليص حجم الــواردات‬ ‫من الصناعات اخلشبية واألث ــاث‪ ،‬وخلق فرص‬ ‫عمل جــديــدة فــى حــدود ‪ 100‬ألــف فرصة عمل‬ ‫على األقل‪ ،‬وزيادة إسهام قطاع األثاث فى الناجت‬ ‫املحلى‪.‬‬ ‫وأضاف أن شركة مدينة دمياط لألثاث تأسست‬ ‫كشركة مساهمة مصرية فى يوليو ‪ ،2016‬ومت‬ ‫الــبــدء فــى اإلنــشــاءات فــى يناير ‪ ،2017‬مشي ًرا‬ ‫إلــى أن هيكل املسهمني يضم محافظة دمياط‬ ‫بنسبة ‪ ،%34‬وبنك االستثمار القومى بنسبة ‪،%45‬‬ ‫وشركة «أيــادى مصر للتطوير احلضرى» بنسبة‬ ‫‪ ،%17‬والهيئة العامة لتنفيذ املشروعات الصناعية‬

‫والتعدينية بنسبة ‪ ،%4‬الفتًا إلى أنه مت إنشاء ‪5‬‬ ‫مراكز خدمية‪ ،‬على مساحة ‪ 13‬ألف متر مربع‪،‬‬ ‫تضم ‪ 26‬ورشة تخصصية و‪ 10‬محال جتارية و‪45‬‬ ‫مكت ًبا إدار ًيا وخدم ًيا خلدمة أصحاب الورش‪ ،‬كما‬ ‫مت تأمني املدينة بالكامل بشبكة كاميرات مرتبطة‬ ‫بغرف حتكم ومراقبة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫متويل‬ ‫وأشــار «صالح» إلى أن املدينة أتاحت‬ ‫بنك ًيا ميس ًرا لصغار املصنعني بنظام ‪ %10‬مقد ًما‬ ‫والباقى على دفعات ملدة ‪ 10‬سنوات بفائدة ‪،%5‬‬ ‫كما وف ــرت اخلــدمــات األســاســيــة داخ ــل املدينة‬ ‫للورش‪ ،‬وأنشأت املركز التكنولوجى‪ ،‬الذى يتيح‬ ‫شهادات اجلودة املعتمدة دول ًيا للتصدير‪.‬‬

‫شكرى خالل استقبال السفير األمريكى اجلديد أمس‬

‫وزير الخارجية يجتمع مع السفير‬ ‫األمريكى الجديد لدى القاهرة‬

‫‪«9‬شكرى» يجرى ً‬ ‫اتصال مع وزير خارجية اإلمارات‬ ‫كتب‪ -‬جمعة حمداهلل وفادى فرنسيس و«أ‪ .‬ش‪ .‬أ»‪:‬‬

‫اجتماعا‪،‬‬ ‫عقد سامح شكرى‪ ،‬وزيــر اخلارجية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أمــس‪ ،‬مــع سفير الــواليــات املتحدة اجلــديــد لدى‬ ‫قدم أوراق اعتماده‬ ‫القاهرة‪ ،‬جوناثان كوهني‪ ،‬بعد أن ّ‬ ‫إلى الرئيس عبدالفتاح السيسى‪ ،‬أمس األول‪ ،‬وكتب‬ ‫املستشار أحمد حافظ‪ ،‬املتحدث الرسمى باسم‬ ‫الوزارة‪ ،‬خالل تدوينة عبر حسابه مبوقع التدوينات‬ ‫الصغيرة «تويتر»‪« :‬وزيــر اخلارجية سامح شكرى‬ ‫يستقبل السفير األمريكى اجلــديــد فــى القاهرة‬ ‫‫جوناثان كوهني‪ ..‬عالقات استراتيجية ممتدة بني‬ ‫الدولتني»‪ .‬وشغل «كوهني» منصب مندوب الواليات‬ ‫املتحدة األمريكية لدى األمم املتحدة ‪ -‬باإلنابة‪،‬‬ ‫خالل الفترة من ‪ 1‬يناير ‪ 2019‬حتى ‪ 10‬سبتمبر من‬ ‫العام ذاته‪ ،‬عقب شغله منصب نائب مندوب الواليات‬ ‫املتحدة إلى األمم املتحدة‪ ،‬كما عمل ساب ًقا مبنصب‬ ‫نائب مساعد وزيــر اخلارجية للشؤون األوروبــيــة‬ ‫واليوروآسيوية‪ ،‬والذى ّ‬ ‫يغطى قبرص واليونان وتركيا‪،‬‬ ‫وخدم كنائب رئيس البعثة الدبلوماسية األمريكية‬ ‫فى العراق‪ ،‬وتولى ً‬ ‫أيضا شغل منصب نائب رئيس‬ ‫البعثة الدبلوماسية ‪ -‬باإلنابة فى فرنسا‪ ،‬بعد أن‬ ‫خدم كوزير مستشار للشؤون السياسية‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلى منصب نائب رئيس البعثة فى السفارة األمريكية‬ ‫لدى قبرص‪ ،‬ومستشار للشؤون السياسية العسكرية‬ ‫بالسفارة األمريكية فى إيطاليا‪.‬‬ ‫والتحق «كــوهــن» ب ــوزارة اخلارجية األمريكية‬ ‫كضابط فى اخلدمة اخلارجية منذ ‪ ،1986‬وشملت‬ ‫املــهــام التى خــدم مــن خاللها مستشا ًرا سياس ًيا‬ ‫لعملية املراقبة الشمالية بسفارة الواليات املتحدة‬ ‫فى تركيا‪ ،‬وعدة مناصب مختلفة فى العراق‪ ،‬مبا‬

‫فى ذلك املستشار السياسى ملكتب إعــادة اإلعمار‬ ‫واملساعدة اإلنسانية فى «الشمال وإربيل»‪ ،‬وعضو‬ ‫فريق حكومة سلطة التحالف املؤقتة‪ ،‬وموظف‬ ‫سياسى بالسفارة األمريكية فى السويد‪ ،‬ومسؤول‬ ‫االتصال بالرئاسة البلغارية ملنظمة األمن والتعاون‬ ‫فى أوروب ــا (‪ ،)OSCE‬ومساعد تنفيذى لرئيس‬ ‫البعثة الدبلوماسية ملنظمة األمن والتعاون فى أوروبا‬ ‫بالبوسنة‪ ،‬وكمسؤول مكتب منظمة األمن والتعاون‬ ‫فى أوروبــا باخلارجية األمريكية‪ ،‬ومسؤول مكتب‬ ‫الناتو فى البوسنة‪ ،‬ومسؤول ضمن فريق األمانة‬ ‫العامة والتنسيق لزيارات وزراء اخلارجية (بيكر‬ ‫وإيجلبرج وكريستوفر)‪.‬‬ ‫مــن جهة أخـــرى‪ ،‬أج ــرى ســامــح شــكــرى‪ ،‬وزيــر‬ ‫اخلارجية‪ ،‬أمس األول‪ ،‬اتصاالً هاتفياً مع نظيره‬ ‫اإلماراتى عبداهلل بن زايــد‪ ،‬بحثا خالله األوضــاع‬ ‫املتأزمة على الساحة اإلقليمية‪ ،‬والسيما األزمات‬ ‫املفتوحة فى عدد من الدول العربية كسوريا وليبيا‪.‬‬ ‫واتــفــق الــوزيــران على أهمية العمل لــإســراع‬ ‫بالتحرك نحو احللول السياسية لألوضاع املتأزمة‬ ‫على نحو يحقق طموحات الشعوب العربية فى حياة‬ ‫كرمية مع التأكيد على محاربة اإلرهاب والتطرف‬ ‫واحليلولة دون التدخالت فى الشأن العربى التى‬ ‫تعمل منذ سنوات على تعزيز وضع تيارات التطرف‬ ‫فى املنطقة‪.‬‬ ‫واتفق شكرى وبــن زايــد على تكثيف التواصل‬ ‫فى املرحلة املقبلة مع املجتمع الدولى واألطــراف‬ ‫املعنية باالستقرار فى ليبيا؛ لدفع األمور نحو احلل‬ ‫السياسى املنشود من األشقاء الليبيني ومن الدول‬ ‫الشقيقة والصديقة لليبيا‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫قضايا ساخنة‬ ‫لكل المصريين‬ ‫عباس الطرابيلى‬

‫عصاميون‪ ..‬فى‬ ‫عالم المقاوالت‬

‫ما دمنا فى عصر البناء والتعمير‪ ..‬هل يتذكر‬ ‫اجليل احلالى جماعة من املقاولني العصاميني‬ ‫الذين تركوا بصماتهم‪ ..‬وهم الذين بدأوا من‬ ‫حتت الصفر؟!‬ ‫من هؤالء املهندس محمد حسن درة‪ ،‬خريج‬ ‫مدرسة الصناعات القدمية‪ ،‬الــذى بــدأ وهو‬ ‫يحمل «قصعة املونة» على كتفه‪ ،‬ويصعد ويهبط‬ ‫على السقالة ليشارك عماله فى تنفيذ أى‬ ‫عمل يفوز بــه‪ ..‬حتى إنه وقع مرة فى شبابه‬ ‫من «السقالة» وأصيب بحالة «تربنة» فى الرأس‬ ‫ظلت تالزمه طوال حياته‪ ..‬بل كان يتفاخر بها‪..‬‬ ‫وعندما جنح ووصل إلى الصف األول نالته أكبر‬ ‫أخطاء عبدالناصر‪ ،‬أى التأميم‪ ..‬فلم يجلس‬ ‫يندب حظه ويبكى على ضياع كل ما ميلك‪..‬‬ ‫رئيسا للشركة‬ ‫ورغم أن عبدالناصر أبقى عليه‬ ‫ً‬ ‫بعد التأميم ليستفيد من خبراته وحب عماله‬ ‫له‪ ،‬إال أنه لم يحقد على الذى سلبه شركته‪..‬‬ ‫وظــل يقدم خدماته ملصر‪ ..‬بل أخــذ يواصل‬ ‫سياسته ألهــل مدينته دمياط‪ ،‬وبالتالى إلى‬ ‫«أهل حتته» بشارع البوسطى فى حى القنطرة‬ ‫يقدم لهم كسوة الشتاء وكسوة الصيف‪ ..‬ولسانه‬ ‫يقول إننى وسيط‪ ،‬أقــدم ما أعطانى اهلل ملن‬ ‫يستحق‪ ..‬وعندما عــادت ملصر حريتها فى‬ ‫العمل‪ ،‬أنشأ شركة موازية للمقاوالت تعمل‬ ‫داخــل مصر وخارجها وأخــذ يكبر بها وتكبر‬ ‫به‪ ،‬حتى صارت إمبراطورية عمالقة فى عالم‬ ‫املقاوالت‪ ،‬يديرها أجناله وأحفاده‪ ..‬ومازال كل‬ ‫الدمايطة يذكرون «الرجل اخل ِّير» احلاج محمد‬ ‫حسن درة بكل خير وعرفان وتقدير‪.‬‬ ‫واحلــاج حسن محمد عالم الذى بدأ نفس‬ ‫البداية‪ ،‬عصام ًيا‪ ،‬يسبق عماله إلى موقع أى‬ ‫عمل يسند إليه‪ ،‬وأنشأ واحــدة هى األخــرى‬ ‫من كبرى شركات املقاوالت املصرية‪ ..‬ويبدو‬ ‫أن عبدالناصر كان يهوى الشركات الناجحة‪،‬‬ ‫وكأنه ال يريد أن يصبح فى مصر رجل غيره‬ ‫جنــح فــى عمله‪ ..‬فــكــان نصيب حسن عالم‬ ‫ً‬ ‫وأيضا‬ ‫نفس نصيب احلاج محمد حسن درة‪،‬‬ ‫رئيسا للشركة ليستفيد‬ ‫«تركه» عبدالناصر‬ ‫ً‬ ‫من خبراته وقدرته على العمل الناجح‪ ،‬وعلى‬ ‫نفس الطريق‪ ..‬ما إن «انزاحت» عن مصر كارثة‬ ‫التأميم حتى أسرع حسن عالم ومعه أجناله‬ ‫يؤسسون شــركــة كــبــرى أصبحت هــى ً‬ ‫أيضا‬ ‫إمبراطورية فى البناء والتعمير‪ ،‬ولكن حسن‬ ‫عالم وأجناله لم يحقدوا على عبدالناصر‪ ،‬وهم‬ ‫اآلن ملء السمع والبصر‪.‬‬ ‫■ ■ وبال شك‪ ،‬فإن عميد هذه اإلمبراطورية‬ ‫من العصاميني هو األكثر عصامية وفدائية‪..‬‬ ‫هو املعلم عثمان أحمد عثمان‪ ..‬فهو النموذج‬ ‫الذى جعل من شركته التى بدأت بعودين من‬ ‫اخلشب أكبر إمبراطورية للمقاوالت فى مصر‬ ‫والشرق األوسط كله‪ ..‬وموعدنا غدًا نروى تلك‬ ‫األسطورة التى تتفاخر بها مصر اآلن‪ ،‬ومبا‬ ‫أنشأته فى مصر وكــل املنطقة حولنا‪ ..‬ومن‬ ‫الذين أصابتهم لعبة التأميم ولم يحقد ولم‬ ‫يقض وقته فى البكاء‪.‬‬

‫األربعاء ‪ - 201٩/١٢/٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٥١‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5651 - Wednesday 4/12/2019‬‬

‫تسجيل استمارات «الثانوية» اإللكترونية نهاية ديسمبر‬ ‫‪9‬امتحانات التابلت و«أوبن بوك» خاصة بمن يؤدى االمتحانات داخل مصر فقط‬

‫كتبت‪ -‬وفاء يحيى‪:‬‬

‫خاطبت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى‪،‬‬ ‫املديريات التعليمية ملتابعة املــدارس حلصر نسب‬ ‫الغياب القانونية لطالب الثانوية العامة «النظام‬ ‫الــقــدمي» وذلـــك لــلــبــدء فــى تسجيل االســتــمــارات‬ ‫اإللكترونية نهاية ديسمبر اجلــارى وحتى أول يوم‬ ‫بالفصل الدراسى الثانى فبراير املقبل‪ ،‬متهيدا حلصر‬ ‫أعــداد الطالب لبدء حترير االســتــمــارات الورقية‬ ‫المتحانات الثانوية العامة املقرر أن تبدأ يونيو املقبل‪.‬‬ ‫وتتيح وزارة التربية والتعليم املوقع اإللكترونى‬ ‫اخلاص بتسجيل االستمارة اإللكترونية للطالب‬ ‫املتقدمني ألداء االمتحان عقب استالم الطالب‬ ‫البريد اإللكترونى والــرقــم السرى من املدرسة‬ ‫املقيد بها الطالب‪.‬‬ ‫وحــذرت الــوزارة من ربط تسليم املــدارس البريد‬ ‫اإللكترونى والرقم السرى للطالب بسداد املصروفات‬ ‫املدرسية من عدمه‪ ،‬مشيرة إلى أن فى حالة مخالفة‬ ‫القرار تتم إحالة املسؤولني باملدرسة للشؤون القانونية‪.‬‬ ‫وميكن للطالب تسجيل االستمارات اإللكترونية‬ ‫عبر املوقع الرسمى لبوابة الثانوية العامة بعد‬ ‫إدخال البيانات اخلاصة بالطالب «االسم ‪ -‬تاريخ‬ ‫امليالد ‪ -‬مهنة ولى األمــر ـ رقم التليفون ـ النوع‬ ‫ اســم املدرسة ‪ -‬اإلدارة التعليمية ‪ -‬محافظة‬‫اإلقامة ‪ -‬العنوان بالتفصيل ‪ -‬الشعبة (أدبــى ـ‬ ‫علمى علوم ـ علمى رياضة) ‪ -‬ومواد التخصص ‪-‬‬ ‫اللغة األجنبية األولى والثانية»‪.‬‬ ‫وفى سياق آخر‪ ،‬أكدت وزارة التربية والتعليم‬ ‫أنه تيسيرا على أولياء أمور طالب الدمج بالصف‬ ‫الثالث الثانوى العام الدراسى ‪ ،2020-2019‬يتم‬ ‫تــقــدمي األوراق اخلــاصــة بالدمج التعليمى إلى‬ ‫املديريات التابعني لها‪.‬‬ ‫وأعلنت الــوزارة أن األوراق املطلوبة صــورة طبق‬ ‫األصل من قرار الدمج الصادر حتى الصف الثانوى‬ ‫ممهورا بختم الشعار‪ ،‬وبيان قيد بصورة شخصية‬ ‫للطالب ممهورا بختم النسر‪ ،‬وتقرير اللجان الطبية‬ ‫املتخصصة حديث عام ‪ 2019‬من املديرية التابع لها‪،‬‬ ‫وإفادة من املدرسة بأن الطالب معفى من اللغة الثانية‬ ‫أم ال ممهورة بختم النسر‪ ،‬وصورة الرقم القومى لولى‬ ‫األمر‪ ،‬وصورة الرقم القومى للطالب‪ ،‬وطلب موقع من‬

‫ولى األمر بتقدمي أوراق الدمج معتمدة من املديرية‪.‬‬ ‫ووفقا لتعليمات اإلدارة املركزية لشؤون التربية‬ ‫اخلــاصــة‪ ،‬يقوم مديرو التربية اخلاصة بتشكيل‬ ‫جلنة داخــل املديرية مهمتها اإلع ــان فــى مكان‬ ‫ظاهر عن استالم األوراق باملديريات دون حضور‬ ‫الــطــالــب‪ ،‬حيث إنــه مدمج بالفعل‪ ،‬وال يقبل أى‬ ‫ح ــاالت جــديــدة بــاملــديــريــات نهائيا‪ ،‬ويــقــوم مدير‬ ‫التربية اخلاصة بتسليم األوراق إلى اللجنة املركزية‬ ‫بــالــوزارة فــى املواعيد التالية‪ :‬القاهرة واجليزة‬ ‫والقليوبية من ‪ 23 :19‬يناير‪ ،‬والفيوم وبنى سويف‬

‫واملنيا وأسيوط والوادى اجلديد من ‪ 30 :26‬يناير‪،‬‬ ‫والغربية والشرقية واملنوفية وكفر الشيخ ودمياط‬ ‫والدقهلية من ‪ 13 :9‬فبراير‪ ،‬وجنوب وشمال سيناء‬ ‫واإلسماعيلية والسويس وبورسعيد من ‪20 :16‬‬ ‫فبراير‪ ،‬وأســوان واألقصر وقنا وسوهاج والبحر‬ ‫األحمر من ‪ 27 :23‬فبراير‪.‬‬ ‫وفى سياق آخر‪ ،‬وافق الدكتور طارق شوقى‪ ،‬وزير‬ ‫التربية والتعليم‪ ،‬على أن يؤدى طالب الصفني األول‬ ‫والثانى الثانوى امتحانات املصريني فى اخلارج هذا‬ ‫العام بنفس طريقة أداء امتحانات العام املاضى‪.‬‬

‫وقال الدكتور رضا حجازى‪ ،‬رئيس قطاع التعليم‬ ‫العام بــوزارة التربية والتعليم‪ ،‬إن طالب الصفني‬ ‫األول والثانى الثانوى املغتربني الــدارســن بنظام‬ ‫(أبناؤنا فى اخلارج) سيؤدون االمتحانات بسفاراتهم‬ ‫املقيدين بها على دورين‪ ،‬دور أول فى إبريل ‪،2020‬‬ ‫ودور ثان فى يوليو ‪.2020‬‬ ‫وقال حجازى‪ :‬أما بالنسبة لنظام االمتحانات التى‬ ‫تعقد «إلكترونيا» على التابلت بنظام الكتاب املفتوح‬ ‫«أوبن بوك» فهو نظام خاص بالطالب الذين يؤدون‬ ‫االمتحانات داخل مصر فقط‪.‬‬

‫أعــلــنــت األكــادميــيــة املهنية للمعلمني إطــاق‬ ‫أول تطبيق إلكترونى مجانى للمعلمني يسمح‬ ‫ملستخدميه بحرية اختيار تاريخ وموعد االختبار‬ ‫أو التدريب املناسب‪ ،‬وإظــهــار إشــعــار التدريب‪،‬‬ ‫وميكن طباعته مباشرة للمعلم‪ ،‬موضحا كود ورقم‬ ‫احلجز وتاريخ وموعد ومكان االختبار أو التدريب‬ ‫باألكادميية وبيانات التواصل وفقا الختيار املعلم‪.‬‬ ‫وذكرت األكادميية أن النظام إلكترونى بالكامل‪،‬‬ ‫ميكن اســتــخــدامــه مــن خــال أجــهــزة الكمبيوتر‬ ‫والتابلت وتطبيقات الهاتف املحمول‪ ،‬ويأتى النظام‬ ‫متاش ًيا مع سياسة الدولة نحو التحول الرقمى‪.‬‬ ‫وميكن للمعلم حتديد مكان وموعد االختبار أو‬ ‫التدريب عن طريق التسجيل بالتطبيق بعد إدخال‬ ‫الرقم القومى والبريد اإللكترونى‪.‬‬

‫وفى سياق آخر‪ ،‬أعلنت مؤسسة مصر لإلدارة‬ ‫التعليمية‪ ،‬املسؤولة عن إدارة مدارس النيل الدولية‪،‬‬ ‫بالتعاون مع دار ألفا البريطانية‪ ،‬تدري ًبا للمعلمني‬ ‫لتنمية قدراتهم‪.‬‬ ‫وقال الدكتور حسن فارس‪ ،‬رئيس مجلس‬ ‫إدارة املؤسسة‪« :‬نحرص على دعم وتدريب‬ ‫املعلمني وتقدمي مــواد ومــصــادر تعليمية‬ ‫تــتــنــاســب مــع أفــضــل التطبيقات وفــق‬ ‫املعايير الدولية‪ ،‬حيث إننا نتطلع إلى‬ ‫أن تــكــون مـ ــدارس الــنــيــل املــصــريــة من‬ ‫بني مؤسسات التعليم التى تقدم‬ ‫منوذجا تعليم ًيا جديدًا متميزًا‬ ‫ً‬ ‫عالى اجلــودة على املستوى‬ ‫شوقى‬ ‫الــقــومــى واإلقــلــيــمــى يقوم‬ ‫عــلــى املــشــاركــة مــع أولــيــاء‬

‫األمور واملجتمع فى إدارته وحتقيق أهدافه‪ ،‬ومينح‬ ‫الطالب شهادة معتر ًفا بها عامل ًيا وتعادل الشهادات‬ ‫الدولية»‪.‬‬ ‫وجنحت مؤسسة مصر لإلدارة التعليمية خالل‬ ‫عامني فى افتتاح ‪ 9‬مدارس جديدة هى‪:‬‬ ‫(مدرسة النيل فى الــســادات باملنوفية‪،‬‬ ‫دمياط اجلديدة‪ ،‬أسوان اجلديدة‪ ،‬طيبة‬ ‫اجلــديــدة‪ ،‬أسيوط اجلــديــدة‪ ،‬األندلس‬ ‫والياسمني بالقاهرة اجلديدة‪ ،‬الشروق‪،‬‬ ‫الشيخ زايد فى اجليزة)‪.‬‬ ‫وفى سياق آخر‪ ،‬أصدر الدكتور‬ ‫طــارق شــوقــى‪ ،‬وزيــر التربية‬ ‫والتعليم والتعليم الفنى‪،‬‬ ‫قــرا ًرا بشأن نظام الدراسة‬ ‫والــتــقــيــيــم ملـــــادة الــتــربــيــة‬

‫الرياضية مبرحلة التعليم األساسى‪ ،‬نص على أن‬ ‫تعتبر مادة التربية الرياضية مادة أساسية (مادة‬ ‫جناح ورسوب) وال تضاف درجاتها للمجموع الكلى‪،‬‬ ‫وذلك بالصفوف من الثالث االبتدائى حتى الثالث‬ ‫اإلعدادى مبرحلة التعليم األساسى‪.‬‬ ‫وأكد الوزير أن تخصص ملادة التربية الرياضية‬ ‫فترة دراســيــة واحــدة (حصتان أسبوعيا)‪ ،‬ويتم‬ ‫تقييم الطالب عمليا قبل نهاية الفصل الدراسى‬ ‫بأسبوعني على األقــل‪ ،‬ويتم توزيع درجــات مادة‬ ‫التربية الرياضية للصفوف من الثالث االبتدائى‬ ‫حتى الصف الثالث اإلعــدادى وفقا ملا يلى‪ :‬فترة‬ ‫واحدة مدتها ‪ 90‬دقيقة بواقع حصتني‪ ،‬وتخصص‬ ‫لها الدرجة الكبرى ‪ 40‬مقسمة لـ ‪ 20‬درجــة فى‬ ‫الفصل الــدراســى األول و‪ 20‬درجــة فــى الفصل‬ ‫الدراسى الثانى‪.‬‬

‫جانب من امتحانات الثانوية بنظام التابلت «صورة أرشيفية»‬

‫األكاديمية المهنية للمعلمين تطلق تطبيقًا إلكترون ًّيا لحجز االختبارات‬

‫كتبت‪ -‬وفاء يحيى‪:‬‬

‫معاً‬ ‫د‪ .‬عمرو الشوبكى‬

‫‪amr.elshobaki@gmail.com‬‬

‫العقوبات على السودان‬

‫ســافــر رئــيــس الــــوزراء الــســودانــى‪ ،‬عبداهلل‬ ‫حمدوك‪ ،‬إلى الواليات املتحدة‪ ،‬فى محاولة إلقناع‬ ‫اإلدارة األمريكية برفع العقوبات املفروضة على‬ ‫السودان باعتبارها دولة راعية لإلرهاب‪ ،‬وهى‬ ‫العقوبات التى فُرضت على نظام البشير بعد‬ ‫تورطه فى جرائم إرهابية فى الداخل واخلارج‪.‬‬ ‫وال ــاف ــت أن ال ــت ــردد األمــريــكــى فــى رفــع‬ ‫العقوبات على الــســودان يرجع إلــى مجموعة‬ ‫من األسباب تؤدى العقوبات إلى تعميقها مثل‬ ‫األزمة االقتصادية التى وصفها رئيس الوزراء‪:‬‬ ‫«البلد على شفا االنهيار ما لم يتم رفع العقوبات‬ ‫ً‬ ‫وأيضا هشاشة الوضع السياسى‪ ،‬ولكن‬ ‫عنه»‪،‬‬ ‫هل استمرار العقوبات يجعل الوضع أكثر قوة أم‬ ‫هشاشة؟‬ ‫املؤكد أن استمرار العقوبات على السودان‬ ‫يجعلها أكثر ضع ًفا وهشاشة‪ ،‬وأنها فى حاجة‬ ‫إلــى ليس فقط رفعها الــفــورى حتى تستعيد‬ ‫عافيتها‪ ،‬إمنا ً‬ ‫أيضا أن تتعامل معها أمريكا ودول‬ ‫العالم باعتبارها دولة طبيعية‪ ،‬حتاول أن تخرج‬ ‫من إرث استبدادى رغم ظروفها االقتصادية‬ ‫والسياسية الصعبة‪.‬‬ ‫مدهش أمر اإلدارة األمريكية أن يكون موقفها‬ ‫من نظام جــاء نتيجة ثــورة شعبية مدنية على‬ ‫حكم إخوانى متطرف ثابتًا ال يتغير إال من جمل‬ ‫املجاملة واإلشادة‪ ،‬ومدهش أكثر أن تقول أمريكا‬ ‫إن الــســودان مــازال غير مستقر‪ ،‬وإن الدولة‬ ‫العميقة مازالت حتكم‪ ،‬وإن التحالف السياسى‬ ‫بني املدنيني والعسكريني مازال ً‬ ‫هشا‪ ،‬وهى كلها‬ ‫أمور لو افترضنا صحتها‪ ،‬فكيف ميكن أن تصل‬ ‫البالد إلى وضع مستقر وحكم مدنى دميقراطى‬ ‫حاصرة ومتهمة بأنها ترعى اإلرهــاب‪،‬‬ ‫وهى ُم َ‬ ‫فــى حــن أن َمــن يعاقبون اآلن هــم َمــن ثــاروا‬ ‫على نظام البشير وكانوا ضحايا دولته العميقة‬ ‫واستبداده؟!‪.‬‬ ‫واحلقيقة أن السؤال الذى يجب أن يطرحه‬ ‫ً‬ ‫وأيضا الــدول املجاورة للسودان هو‬ ‫العالم كله‬ ‫كيف ميكن مساعدة هذا البلد من اخلروج من‬ ‫هذا الوضع الهش الذى وصفه رئيس الــوزراء‬ ‫بأنه على شفا االنهيار؟ وهو لن يكون إال بدعم‬ ‫اقتصادى وسياسى يجعل املسار الهش أكثر قوة‬ ‫ً‬ ‫ورسوخا‪.‬‬ ‫مدهش َمــن يتصور أن معركة التغيير فى‬ ‫العالم العربى ستتم بالضربة القاضية‪ ،‬إمنا هى‬ ‫معركة بالنقاط‪ ،‬ومدهش َمن يعتبر الشراكة التى‬ ‫متت بني املدنيني والعسكريني فى السودان أم ًرا‬ ‫سي ًئا أو دليل ضعف‪ ،‬إمنا هى بالعكس شراكة‬ ‫أصيلة لقوى مــوجــودة على األرض باملعنيني‬ ‫املجتمعى والسياسى‪ ،‬ولو استمع َمن و ّقعوا على‬ ‫اتفاق املرحلة االنتقالية آلراء بعض قوى التطرف‬ ‫الثورى لكانت الفوضى واالنهيار قد ّ‬ ‫حل بكل‬ ‫السودان‪ .‬موقف اإلدارة األمريكية السيئ من‬ ‫الــســودان عجيب وصــادم ألن املــخــاوف التى‬ ‫ً‬ ‫حلول‬ ‫تُبديها جتاه األوضاع القائمة تقدم لها‬ ‫تؤدى إلى تفاقمها‪ ،‬وتعطى رسائل متكررة بأن‬ ‫قضية بناء دولة القانون والدميقراطية هى‬ ‫أمور ليست مهمة‪ ،‬إمنا املهم أن تتواءم الدول‬ ‫مع املصالح واالستراتيجيات األمريكية‪ ،‬مهما‬ ‫كانت أشكال نظمها‪.‬‬

‫مصرع شخص وإصابة ‪ 8‬فى اصطدام مركب صيد بخط غاز فى الغردقة‬

‫‪9‬المحافظ يأمر بالتحقيق فى وجود طفل بين المصابين‪ ..‬ومراجعة تصاريح جميع المراكب‬

‫الــبــحــر األحــمــر‪ -‬محمد الــســيــد سليمان‪،‬‬ ‫وكتبت أميرة صالح‪:‬‬

‫وزير األوقاف يرأس اجتما ًعا مع ‪ 4‬وزارات‬ ‫لنشر صحيح الدين ومواجهة التطرف‬

‫للنشء والشباب واملجتمع من األفكار الهدامة‪،‬‬ ‫كتب‪ -‬أحمد البحيرى‪:‬‬ ‫ت ــرأس الــدكــتــور محمد مختار جمعة‪ ،‬وزيــر واملشاركة فى اإلعداد والتحضير ملؤمتر الشأن‬ ‫األوقــــاف‪ ،‬أم ــس‪ ،‬االجــتــمــاع الــرابــع مــع ممثلى العام‪.‬‬ ‫وأضــاف أن مؤمتر الــشــأن الــعــام لــن يقتصر‬ ‫وزارات األوق ــاف والتربية والتعليم والشباب‬ ‫والرياضة والثقافة‪ ،‬لبحث التنسيق والتعاون عــلــى ال ــش ــأن ال ــع ــام الــديــنــى فــحــســب‪ ،‬وإمن ــا‬ ‫يشمل الــشــأن الــعــام السياسى‬ ‫بني الوزارات األربع لنشر صحيح‬ ‫واالق ــت ــص ــادى والــثــقــافــى‪ ،‬وكــل‬ ‫الدين ومواجهة الفكر املتطرف‬ ‫مــا يتصل بقضايا الــشــأن العام‬ ‫حت ــص ــيــ ًن ــا ل ــل ــن ــشء وال ــش ــب ــاب‬ ‫مبشاركة وطنية واسعة‪ ،‬موضحاً‬ ‫واملجتمع من األفكار الهدامة‪.‬‬ ‫أن الشأن العام واملصلحة العامة‬ ‫حضر اللقاء من وزارة التربية‬ ‫أمران مالزمان للوطنية الصادقة‬ ‫والتعليم الدكتور رضا حجازى‪،‬‬ ‫والــتــديــن الــصــحــيــح‪ ،‬وأن هــذا‬ ‫رئ ــي ــس ق ــط ــاع الــتــعــلــيــم ال ــع ــام‪،‬‬ ‫العمل املشترك يُعد نقلة نوعية‬ ‫والدكتور محمود فؤاد‪ ،‬مستشار‬ ‫فى العمل اجلماعى املشترك‪.‬‬ ‫التربية الدينية‪ ،‬والدكتورة نوال‬ ‫واس ــت ــع ــرض امل ــش ــارك ــون فى‬ ‫محمد شلبى‪ ،‬مدير مركز تطوير‬ ‫الــلــقــاء أح ــدث إصـ ــدارات وزارة‬ ‫املــنــاهــج‪ ،‬ومـــن وزارة الــثــقــافــة‬ ‫الثقافة ممثلة فى الهيئة العامة‬ ‫الدكتور هشام عزمى‪ ،‬أمني عام‬ ‫لــلــكــتــاب ف ــى م ــج ــال الــتــثــقــيــف‬ ‫املجلس األعلى للثقافة ورئيس‬ ‫مــن خــال سلسلة (رؤيـــة) التى‬ ‫دار الــكــتــب والــوثــائــق القومية‪،‬‬ ‫مختار جمعة‬ ‫أصدرت عددين هما «فقه الدولة‬ ‫وال ــدك ــت ــور هــيــثــم احلــــاج عــلــى‪،‬‬ ‫رئيس الهيئة املصرية العامة للكتاب‪ ،‬والدكتور وفقه اجلماعة» و«احلــوار الثقافى بني الشرق‬ ‫أحمد بهى الدين‪ ،‬نائب رئيس الهيئة‪ ،‬ومن وزارة والغرب»‪.‬‬ ‫تــنــاول الــلــقــاء العمل املــشــتــرك بــن وزارت ــى‬ ‫الشباب والــريــاضــة رانــدا البيطار‪ ،‬مدير عام‬ ‫برملان الطالئع‪ ،‬ومــن الهيئة الوطنية لإلعالم األوقاف والتربية والتعليم فى القوافل التعليمية‪،‬‬ ‫مدحت فايد‪ ،‬رئيس اإلدارة املركزية للهيئة‪ ،‬ومن وال ــدورات التدريبية املشتركة لتنمية مهارات‬ ‫وزارة األوقاف الدكتور أمين أبوعمر‪ ،‬مدير عام معلمى التربية الدينية اإلســامــيــة بأكادميية‬ ‫األوقاف الدولية للتدريب‪ ،‬ودورة تنمية املهارات‬ ‫اإلرشاد الدينى‪.‬‬ ‫وقــال جمعة إن الــهــدف مــن اللقاء مواصلة اإلعالمية بالتعاون بني وزارتى األوقاف‪ ،‬والتعليم‬ ‫بحث أوج ــه الــتــعــاون والتنسيق لنشر صحيح العالى‪ ،‬والهيئة الوطنية لإلعالم‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫ال ــدي ــن ومــواجــهــة الــفــكــر املــتــطــرف حتصينًا الندوات املشتركة بني الوزارات‪.‬‬

‫لقى شخص مصرعه وأصيب ‪ 8‬آخــرون‪ ،‬فى‬ ‫ح ــادث اصــطــدام مــركــب صــيــد مبــوقــع بترولى‬ ‫مبنطقة جمشة شمال مدينة الغردقة فى البحر‬ ‫األحــمــر‪ ،‬أمــس‪ ،‬مت الــدفــع بــســيــارات اإلســعــاف‬ ‫للمنطقة املواجهة للحادث على الشاطئ ونقل‬ ‫جثة املتوفى واملصابني إلــى املستشفى‪ ،‬حترر‬ ‫محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق‪.‬‬ ‫كانت األجهزة املختصة تلقت إشارة استغاثة‬ ‫مــن أح ــد مــراكــب الــصــيــد بــنــشــوب حــريــق فى‬ ‫املــركــب بعد اصطدامه مبوقع بترولى‪ ،‬وقطع‬ ‫املحافظ‪ ،‬اللواء عمرو حنفى‪ ،‬زيارته األولى إلى‬ ‫مدينة رأس غارب ملتابعة احلادث‪ ،‬ثم انتقل إلى‬ ‫مستشفى الغردقة العام ملتابعة حالة املصابني‪،‬‬ ‫وأكـــد أن حــالــتــهــم مــســتــقــرة‪ ،‬ووجـــه مــســؤولــى‬ ‫املستشفى بتقدمي كافة الرعاية الطبية لهم حتى‬ ‫خروجهم‪.‬‬ ‫واكتشف املحافظ‪ ،‬خالل زيارته املصابني‪ ،‬أن‬ ‫بينهم طفل ‪ ١٤‬سنة‪ ،‬فوجه بالتحقيق فى األمر‪،‬‬ ‫وقــال‪ ،‬فى تصريحات خاصة لـ«املصرى اليوم»‬ ‫إنه ستتم مراجعة جميع تصاريح مراكب الصيد‪،‬‬ ‫وأن احلادث لن مير دون حتقيق موسع‪ ،‬مشي ًرا‬ ‫إلى السيطرة على اخلط البترولى الذى اصطدم‬

‫محافظ البحر األحمر يطمئن على املصابني‬

‫به املركب وإخماد احلريق‪.‬‬ ‫واســتــمــع املــحــافــظ إل ــى مــابــســات وأســبــاب‬ ‫احل ــادث مــن املــصــابــن وتــبــن أن احل ــادث وقع‬

‫فجرا وأنهم وصلوا للشاطئ بعد نحو ‪ ٤‬ساعات‪،‬‬ ‫وق ــال أحــد املــصــابــن إنــهــم جميعا مــن مدينة‬ ‫املطرية فى الدقهلية‪ ،‬وأن ‪ ١٩‬شخصاً كانوا على‬

‫منت املركب‪ ،‬جنا منهم ‪ 10‬أشخاص فيما التهمت‬ ‫النيران املركب بالكامل‪.‬‬ ‫وقال الدكتور تامر مرعى‪ ،‬وكيل وزارة الصحة‬ ‫بــاملــحــافــظــة‪ ،‬إن اإلص ــاب ــات عــبــارة عــن حــروق‬ ‫متفرقة فى مختلف أنحاء اجلسم‪.‬‬ ‫وقال مصدر مسؤول بهيئة البترول إنه تالحظ‬ ‫وج ــود نــقــص فــى ضــغــط الــغــاز بتربينة الــغــاز‬ ‫مبحطة املعاجلة البرية بجبل الزيت بالغردقة‪،‬‬ ‫واملخصصة لرفع ضغط الــغــاز للحقن باآلبار‬ ‫البحرية‪.‬‬ ‫وأض ــاف أنــه ورد بــاغ مــن إحــدى الــوحــدات‬ ‫البحرية العاملة بخدمات البترول باملنطقة‪،‬‬ ‫بــوجــود انــبــعــاث لــفــقــاعــات غــازيــة عــلــى سطح‬ ‫البحر‪ ،‬على بُعد عدة كيلومترات من الشاطئ‪،‬‬ ‫وبالبحث تبني وجود كسر بخط الغاز‪ ،‬قطر ‪2‬‬ ‫بوصة‪ ،‬املخصص لغاز احلقن باآلبار البحرية‪،‬‬ ‫نتيجة إلــقــاء املخطاف اخلــاص بــأحــد مراكب‬ ‫الصيد اخلاصة‪ ،‬وفور اكتشاف التسريب‪ ،‬قامت‬ ‫شركة سوكو بإيقاف تدفيع الغاز على اخلط‪،‬‬ ‫وبعد أكثر من الساعتني‪.‬‬ ‫وورد بالغ من شركة «جمبتكو» للبترول عن وصول‬ ‫طاقم مركب الصيد املذكور عائمني إلى الشاطئ‪،‬‬ ‫ومعهم أحد أفراد الطاقم‪ ،‬الذى لقى حتفه غر ًقا‪،‬‬ ‫حيث أفادوا بأن مركب الصيد قد احترق‪.‬‬

‫«محلية النواب» تناقش مشكالت الزحام وسيارات األجرة فى كفرالشيخ‬ ‫‪9‬سكرتير عام المحافظة‪« :‬ربنا بالنا بالتكاتك‪ ..‬والبد من تقنينها وتحديد خط سيرها»‬

‫كتب‪ -‬محمود جاويش‪:‬‬

‫وضـــعـــت جل ــن ــة اإلدارة املــحــلــيــة‬ ‫مبجلس النواب عــد ًدا من التوصيات‬ ‫حلــــل م ــش ــك ــات ال ـ ــزح ـ ــام وضــعــف‬ ‫خدمات السيرفيس وانتشار األسواق‬ ‫العشوائية‪ ،‬وطرحتها على اجلهات‬ ‫التنفيذية للشروع فيها‪.‬‬ ‫واجتمعت اللجنة‪ ،‬أمـــس‪ ،‬بحضور‬ ‫ممثلني عن ديوان عام محافظة كفرالشيخ‬ ‫ملناقشة ‪ 13‬طلب إحاطة من النواب بشأن‬ ‫املشكالت التى تعانى منها املحافظة‪.‬‬ ‫بدأ االجتماع مبناقشة طلبى إحاطة‬ ‫مقدمني من النائب فتحى الشرقاوى‪،‬‬ ‫بشأن سرعة تشغيل سيارات سيرفيس‬ ‫داخل مدينة مطوبس‪ ،‬وسرعة تشغيل‬ ‫خط سيارات سيرفيس من مساكن بنك‬ ‫اإلسكان بجوار املزرعة السكنية إلى‬ ‫داخل مدينة فوة‪.‬‬ ‫ورد اللواء محمد بندارى‪ ،‬سكرتير‬ ‫ع ــام محافظة كــفــر الــشــيــخ‪ ،‬بالقول‬

‫جانب من اجتماع جلنة اإلدارة املحلية بـ«النواب»‬

‫إن هــنــاك مــشــكــات بــشــأن املــواقــف‬ ‫وســـيـــارات الــســرفــيــس‪ ،‬وأشـــــار إلــى‬ ‫تضامن املحافظة مــع طلب النائب‪،‬‬

‫تصوير‪ -‬منير جالل‬

‫وأضاف «بندارى» أنه بالنسبة ملطوبس‪،‬‬ ‫يوجد ‪ 17‬موقف سيرفيس‪ ،‬وشهدت‬ ‫الشهور املاضية محاولة إدخال شركات‬

‫وإعــطــائــهــا خطوطا ملــواجــهــة احتكار‬ ‫س ــي ــارات األجــــرة‪ ،‬لــكــن كــانــت هناك‬ ‫ظروف حالت دون حتقيق ذلك‪ ،‬مؤكدًا‬ ‫أن املحافظة ستدرس إدخــال شركات‬ ‫فى أقــرب وقت حلل األزمــة‪ ،‬وأوصت‬ ‫اللجنة بزيادة عدد سيارات السيرفيس‬ ‫فى مدينة مطوبس‪.‬‬ ‫وانــتــقــد ســكــرتــيــر عـــام املــحــافــظــة‬ ‫انــتــشــار الــتــوك تــوك بشكل عشوائى‬ ‫دون ترخيص‪ ،‬قائال‪« :‬ربنا بالنا بهذه‬ ‫الــتــكــاتــك‪ ،‬لــأســف الب ــد مــن تقنينها‬ ‫وحتديد خط سيرها»‪.‬‬ ‫وتــضــمــن طــلــب اإلحـــاطـــة الــثــانــى‬ ‫املطالبة بسرعة تشغيل خط سيارات‬ ‫سيرفيس مــن مساكن بنك اإلســكــان‬ ‫بــجــوار املــزرعــة السكنية إل ــى داخــل‬ ‫مدينة «فوه»‪ ،‬وقال «بندارى» إن املدينة‬ ‫فيها ‪ 50‬ســيــارة ســيــرفــيــس‪ ،‬وسيتم‬ ‫تزويدها بـ‪ 5‬سيارات‪.‬‬ ‫كما ناقشت اللجنة طلب إحاطة آخر‬

‫مقدما مــن النائب فتحى الشرقاوى‬ ‫بــشــأن تــعــدى املــواطــنــن عــلــى مدخل‬ ‫مدينة دسوق من كوبرى البدالة حتى‬ ‫داخـ ــل املــديــنــة مــن تــرعــة الــقــضــابــة‪،‬‬ ‫وأوصــت بــإزالــة هــذه التعديات فــو ًرا‪،‬‬ ‫فــيــمــا طــالــب «ال ــش ــرق ــاوى» بسرعة‬ ‫حــل مشكلة نــقــص س ــي ــارات األج ــرة‬ ‫السيرفيس مبــركــزى مطوبس وفــوه‪،‬‬ ‫قائال‪« :‬عايزين سيرفيس‪ ..‬دى مدينة‬ ‫وحــتــى مــفــيــهــاش تــاكــســى‪ ،‬وأصــحــاب‬ ‫التكاتك بيستنزفوا املواطنني»‪.‬‬ ‫وقال النائب أحمد السجينى‪ ،‬رئيس‬ ‫اللجنة‪ ،‬إن حل هذه املشكالت ضرورة‬ ‫للتيسير على املواطنني‪ ،‬كما أن وزارة‬ ‫الــداخــلــيــة لها دور مهم فــى مواجهة‬ ‫انتشار املواقف العشوائية ومخالفات‬ ‫ســائــقــى األجــــرة‪ .‬ودعـــا «السجينى»‬ ‫«املحليات» إلى القيام بدورها‪ ،‬وقال إنه‬ ‫البد من مواجهة أى تقصير أو تخاذل‬ ‫من أى مسؤول‪.‬‬


‫زيارات للمعالم السياحية والمشروعات القومية للمشاركين فى المؤتمر الدولى لإلسكان التعاونى‬

‫‪9‬تضمنت المتحف المصرى وأهرامات الجيزة والعاصمة اإلدارية الجديدة‪ ..‬و«الوفد» يشيد بحجم اإلنجاز وحسن التخطيط‬ ‫وأشار إلى أن الفكر التعاونى كان متواج ًدا‬ ‫لدى الفراعنة فهو يعتبر كظاهرة اجتماعية‪،‬‬ ‫قــدميــة قــدم الــبــشــريــة‪ ،‬وشــمــل الــعــديــد من‬ ‫أمناط النشاط اجلماعى بني األفراد املتمثل‬ ‫فى العون والتضامن واملساعدة املتبادلة‪،‬‬ ‫وذلك لتحقيق أهداف اقتصادية ال ميكن أن‬ ‫تتحقق باملجهود الفردى‪.‬‬ ‫وقــامــت الــوفــود املــشــاركــة باملؤمتر بزيارة‬ ‫ميدانية لعدد من مشروعات العاصمة اإلدارية‬ ‫اجلديدة‪ ،‬وبدأت الزيارة بعقد لقاءٍ مع مسؤولى‬ ‫شركة العاصمة اإلدارية اجلديدة‪ ،‬ومت خاللها‬ ‫عرض الفرص االستثمارية باملدينة وما مت‬ ‫إجنازه من مشروعات مختلفة‪ ،‬وتقدمي شرح‬ ‫تفصيلى عــن مخططات العاصمة اإلداريــة‬ ‫وحجم املشروعات‪ ،‬واستثماراتها‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلى خطط تفريغ مدينة القاهرة من التكدس‬ ‫الناجت عن حركة العاملني بالوزارات واجلهات‬

‫كتب ‪ -‬هشام عمر عبداحلليم‪:‬‬ ‫نظمت هيئة تعاونيات البناء واإلســكــان‪،‬‬ ‫بــــوزارة اإلس ــك ــان‪ ،‬مجموعة مــن الــزيــارات‬ ‫الــســيــاحــيــة والــتــرفــيــهــيــة لــقــيــادات الــوفــود‬ ‫التعاونية‪ ،‬املشاركني فى املؤمتر الدولى الثالث‬ ‫لإلسكان التعاونى «نحو تعاونيات مستدامة»‪،‬‬ ‫وتضمنت الزيارات العديد من املعالم األثرية‬ ‫واحلــضــاريــة وامل ــش ــروع ــات الــكــبــرى‪ ،‬منها‬ ‫املتحف املصرى‪ ،‬ومنطقة أهرامات اجليزة‪،‬‬ ‫والعاصمة اإلدارية اجلديدة‪.‬‬ ‫ق ــال الــدكــتــور حــســام رزق‪ ،‬رئــيــس هيئة‬ ‫تعاونيات البناء واإلسكان‪ ،‬إن املشاركني فى‬ ‫ال ــزي ــارات‪ ،‬وعــلــى رأســهــم رؤسـ ــاء األح ــاف‬ ‫التعاونية‪ ،‬أبــدوا انبهارهم بعظمة احلضارة‬ ‫املصرية‪ ،‬مؤكدين أنهم سيكونون سفراء ملصر‬ ‫ميا‬ ‫فى دولهم لنقل الصورة احلضارية ملصر قد ً‬ ‫وحدي ًثا والدعوة إلى زيارتها‪.‬‬

‫احلكومية‪ ،‬بينما يجرى حتويل القاهرة إلى‬ ‫العاصمة الــتــراثــيــة والثقافية والتاريخية‬ ‫والسياحية‪.‬‬ ‫وتــفــقــد الــوفــد الــتــعــاونــى‪ ،‬خ ــال زيــارتــهــم‬ ‫للعاصمة اإلداريــــة اجلــديــدة‪ ،‬مبنى مجلس‬ ‫النواب باحلى احلكومى‪ ،‬حيث تبلغ مساحة‬ ‫احلـــى احلــكــومــى بــالــعــاصــمــة ح ــوال ــى ‪٣٦٠‬‬ ‫فــدانـاً‪ ،‬ومــن املقرر أن متثل النسبة البنائية‬ ‫مــن تلك املساحة ‪ ،٪٢٠‬والباقى عــبــارة عن‬ ‫طرق ومسطحات خضراء‪ ،‬ويضم احلى‪٣٤ ،‬‬ ‫وزارة‪ ،‬ومبنى رئاسة مجلس ال ــوزراء‪ ،‬ومبنى‬ ‫مجلس النواب‪ ،‬ومحورا رئيسيا يتوسط املبانى‬ ‫الوزارية مبسطح ‪ ٤٣٠‬ألف متر مربع‪.‬‬ ‫كما تفقد الوفد التعاونى مبنى الكاتدرائية‬ ‫ومسجد الفتاح العليم‪ ،‬ومنطقة اجلامعات‬ ‫الدولية‪ ،‬مشيدين بحجم اإلجناز باملشروعات‬ ‫املختلفة بــاملــديــنــة‪ ،‬وحــســن التخطيط لتلك‬

‫املشاركون أثناء زيارة املتحف املصرى‬

‫انخفاضا فى حوادث القطارات‪ ..‬وزيادة بالطرق‬ ‫‪% 14.7‬‬ ‫ً‬

‫الــصـفـحـة الثـالثـة‬

‫كتبت‪ -‬أميرة صالح‪:‬‬

‫األربعاء ‪ ٤‬ديسمبر ‪201٩‬م ‪ ٧ -‬من ربيع اآلخر ‪ 14٤١‬هـ ‪ ٢٤ -‬هاتور ‪ - 173٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٥١‬‬

‫املشروعات‪ ،‬وغمرتهم البهجة أثناء الزيارة‪.‬‬ ‫وأبدى الدكتور آريل جواركو‪ ،‬رئيس احللف‬ ‫التعاونى الدولى‪ ،‬إعجابه الشديد بطريقة بناء‬ ‫الهرم‪ ،‬متسائ ً‬ ‫ال عن عدد العمال الذين قاموا‬ ‫ببنائه‪ ،‬وعدد األحجار التى مت استخدامها فيه‪،‬‬ ‫وكيفية نحت التابوت اجلرانيتى اخلاص بامللك‬ ‫خوفو واملوجود بحجرة الدفن اخلاصة به‪.‬‬ ‫كما أعــرب أنــدرس الجــو‪ ،‬رئيس تعاونيات‬ ‫اإلسكان الدولية‪ ،‬عن سعادته بالزيارة واكتشاف‬ ‫التاريخ الذى يضمه املتحف املصرى من خالل‬ ‫ما يقدمه من مجموعة أثرية تضم أكثر من‬ ‫‪ 180‬ألــف قطعة أثــريــة‪ ،‬أهمها املجموعات‬ ‫األثــريــة الــتــى عثر عليها فــى مقابر امللوك‬ ‫واحلاشية امللكية لألسرة الوسطى فى دهشور‬ ‫عام ‪ ،1894‬كما أنه تعرف على أعظم مجموعة‬ ‫أثرية فى العالم تعبر عن جميع مراحل التاريخ‬ ‫املصرى القدمي‪.‬‬

‫ـاع ــا خــال‬ ‫ســجــلــت حــــوادث ال ــط ــرق ارت ــف ـ ً‬ ‫النصف األول من عام ‪ ،2019‬مقارنة بالفترة‬ ‫نفسها من عام ‪.2018‬‬ ‫وقــال بيان للجهاز املركزى للتعبئة العامة‬ ‫واإلحصاء‪ ،‬أمس‪ ،‬إن عدد حوادث السيارات‬ ‫على جميع الــطــرق سجل ‪ 5220‬حــادثــة فى‬

‫‪Al Masry Al Youm - Wednesday - December 4 th - 2019 - Issue No. 5651 - Vol.16‬‬

‫النصف األول عام ‪ ،2019‬مقابل ‪ 4426‬حادثة‬ ‫فى الفترة نفسها عام ‪ ،2018‬بنسبة ارتفاع‬ ‫‪.%17.9‬‬ ‫وأشار اجلهاز إلى ارتفاع عدد املصابني فى‬ ‫احلوادث إلى ‪ 6046‬مصا ًبا فى النصف األول‬ ‫عــام ‪ ،2019‬مقابل ‪ 5936‬مصا ًبا فى الفترة‬ ‫نفسها عام ‪ ،2018‬بنسبة ارتفاع ‪ ،%1.9‬بينما‬

‫ارتفع معدل احلــوادث إلى ‪ 870‬حاد ًثا شهر ًيا‬ ‫فى النصف األول عام ‪ ،2019‬مقابل ‪ 738‬حاد ًثا‬ ‫شهر ًيا للفترة نفسها عام ‪.2018‬‬ ‫وحسب التقرير‪ ،‬شهدت حــوادث القطارات‬ ‫ً‬ ‫انخفاضا وصــل إلــى ‪ 923‬حادثة فى النصف‬ ‫األول عام ‪ ،2019‬مقابل ‪ 1082‬حادثة‪ ،‬بنسبة‬ ‫انخفاض ‪ %14.7‬عن عام ‪.2018‬‬

‫الحكومة توافق على تقنين أوضاع ‪ 87‬كنيسة ومبنى‬ ‫‪9‬ممثلو الطوائف يشكرون الرئيس لدوره فى تكريس قيم المواطنة‬

‫كتب‪ -‬محمد عبدالعاطى وعماد خليل‪:‬‬

‫ترأس الدكتور مصطفى مدبولى‪،‬‬ ‫رئيس مجلس الوزراء‪ ،‬اجتماع اللجنة‬ ‫الرئيسية لتقنني أوضــاع الكنائس‪،‬‬ ‫بحضور وزراء العدل‪ ،‬وشؤون مجلس‬ ‫النواب‪ ،‬والتنمية املحلية‪ ،‬واإلسكان‬ ‫واملــرافــق واملجتمعات العمرانية‪،‬‬ ‫وممــثــلــن عـــن اجلـــهـــات املــعــنــيــة‪،‬‬ ‫والطوائف املسيحية‪.‬‬ ‫وقـــــال املــســتــشــار نـــــادر ســعــد‪،‬‬ ‫املتحدث الرسمى لرئاسة مجلس‬ ‫الوزراء‪ ،‬إن اللجنة استعرضت نتائج‬ ‫أعمال املراجعة‪ ،‬التى متت منذ آخر‬ ‫اجتماع ُعقد للجنة فى ‪ 22‬أكتوبر‬ ‫املاضى‪ ،‬فيما يخص أوضاع الكنائس‬ ‫واملبانى اخلدمية التى طلبت تقنني‬ ‫أوضــاعــهــا‪ .‬وأشـــار إلــى أن اللجنة‬ ‫وافقت‪ ،‬فى اجتماعها‪ ،‬على تقنني‬ ‫أوضاع ‪ 87‬كنيسة ومبنى تاب ًعا‪ ،‬ليبلغ‬ ‫عــدد الكنائس واملــبــانــى الــتــى متت‬ ‫املوافقة على توفيق أوضاعها منذ‬ ‫بــدء عمل اللجنة حتى اآلن ‪1322‬‬ ‫كنيسة ومبنى تاب ًعا‪.‬‬ ‫وأض ــاف أن االجــتــمــاع استعرض‬ ‫أيـ ً‬ ‫ـضــا مــوقــف استيفاء اشتراطات‬

‫رئيس الوزراء يترأس اجتماع جلنة تقنني الكنائس أمس‬

‫احلماية املدنية بالنسبة للكنائس‪،‬‬ ‫الــتــى سبقت املــوافــقــة عــلــى تقنني‬ ‫أوضاعها‪ ،‬وأكد رئيس الوزراء‪ ،‬ملمثلى‬ ‫الطوائف املسيحية‪ ،‬األهمية البالغة‬ ‫الســتــيــفــاء تــلــك االش ــت ــراط ــات من‬

‫أجــل حماية األرواح واحلفاظ على‬ ‫املمتلكات‪ ،‬والسيما أنه قد مت تعديل‬ ‫الــكــود اخل ــاص بتلك االشــتــراطــات‬ ‫مؤخ ًرا‪ ،‬وهو ما يسهم فى التيسير‬ ‫عــلــى الــكــنــائــس وتــشــجــيــعــهــا على‬

‫وزيرة البيئة‪ :‬مصر من أكثر الدول تأث ًرا بالمناخ‬ ‫كتبت‪ -‬منى ياسني‪:‬‬

‫قالت الدكتورة ياسمني فؤاد‪ ،‬وزيرة‬ ‫البيئة‪ ،‬إن مصر من أكثر الدول تأث ًرا‬ ‫بتغيرات املناخ‪ ،‬لذا واصلت احلكومة‬ ‫مــجــهــوداتــهــا ف ــى امل ــس ــاع ــدة على‬ ‫مواجهة ذلــك التحدى مبشروعات‬ ‫الطاقة اجلديدة واملتجددة‪ ،‬وشددت‪،‬‬ ‫خالل مشاركتها فى القمة الرئاسية‬ ‫ملؤمتر األمم املتحدة الـ‪ 25‬للتغ ّيرات‬ ‫املناخية‪ ،‬التى عقدت أمــس األول‪،‬‬ ‫مبــدريــد فــى إسبانيا‪ ،‬على أهمية‬ ‫موضوعات التك ّيف‪ ،‬استكماالً لدور‬ ‫مصر الريادى فى قمة املناخ املاضية‬ ‫التى عقدت فى نيويورك‪ ،‬مطالبة‬ ‫بضرورة توفير التمويل الالزم للدول‬ ‫النامية‪ ،‬ليتناسب مع مستوى الطموح‬

‫ياسمني فؤاد‬

‫اخلاص بالدول املتقدمة‪.‬‬ ‫وأضافت «ياسمني»‪ ،‬فى تصريح‬ ‫هاتفى لـ«املصرى اليوم» من إسبانيا‪،‬‬ ‫أن مصر لــن تعمل فــى مشروعات‬ ‫التك ّيف؛ ّإل فى وجــود التمويل من‬ ‫قبل الدول املتقدمة‪ ،‬فهى حتتاج إلى‬ ‫متويل يساعدها فى تبنى مشروعات‬ ‫تكنولوجية نظيفة‪ ،‬مستدركة‪« :‬العمل‬ ‫أمام التمويل‪ ،‬وسأحضر خالل األيام‬ ‫املقبلة املفاوضات النهائية ملناقشة‬ ‫املوضوعات املطروحة على األجندة‬ ‫هذا العام‪ ،‬وسأدفع مبطالب التمويل‬ ‫حتى ال يتم طمسها‪ ،‬وكذلك طرح‬ ‫تــعـ ّرض إفريقيا للخطورة مــن آثــار‬ ‫التغ ّيرات املناخية‪ ،‬باعتبارها من‬ ‫أكثر القارات تأث ًرا باآلثار السلبية‪.‬‬

‫تصوير ‪ -‬سليمان العطيفى‬ ‫استيفاء اشتراطات احلماية املدنية‪.‬‬ ‫ووجــــه ممثلو الــطــوائــف الشكر‬ ‫ّ‬ ‫إلى رئيس الــوزراء على ما تقوم به‬ ‫احلكومة من جهود فى ملف تقنني‬ ‫أوضـــاع الــكــنــائــس‪ ،‬واصــفــن مــا مت‬

‫حتى اآلن بأنه إجنــاز حقيقى على‬ ‫األرض‪ ،‬وأعـ ــرب ممثلو الــطــوائــف‬ ‫املسيحية عن جزيل الشكر واالمتنان‬ ‫للرئيس عبدالفتاح السيسى لدوره‬ ‫فى تكريس قيم املواطنة بني أبناء‬ ‫الشعب املــصــرى‪ ،‬مؤكدين أن قيام‬ ‫اللجنة الرئيسية لتقنني أوض ــاع‬ ‫الكنائس بــإصــدار موافقات ‪1322‬‬ ‫كنيسة ومبنى خــال عــام ونصف‬ ‫العام هو أمر يستحق اإلشادة‪.‬‬ ‫وفيما يخص استيفاء اشتراطات‬ ‫احلماية املدنية‪ ،‬أكد القس ميخائيل‬ ‫أنطون‪ ،‬ممثل الكنيسة األرثوذكسية‪،‬‬ ‫فــى تصريحات لـــ«املــصــرى الــيــوم»‪،‬‬ ‫أن الــبــابــا تــواضــروس الــثــانــى‪ ،‬بابا‬ ‫اإلســكــنــدريــة‪ ،‬بــطــريــرك ال ــك ــرازة‬ ‫امل ــرق ــس ــي ــة‪ ،‬ي ــؤك ــد دو ًمــــــا أهــمــيــة‬ ‫استيفاء الكنائس واملبانى التابعة‬ ‫كل اشتراطات احلماية‪ ،‬وقد قطعت‬ ‫ً‬ ‫شوطا جيدًا فى استيفاء‬ ‫الكنائس‬ ‫تلك االشتراطات‪ ،‬خاصة بعد تعديل‬ ‫الكود اخلاص باحلماية املدنية‪ ،‬لكن‬ ‫تظل هناك حاالت استثنائية ليست‬ ‫بقليلة تتطلب التعامل مع كل حالة‬ ‫منها على حدة‪.‬‬

‫إيقاف أستاذين بجامعة بنى سويف‬ ‫عن العمل بسبب «إيحاءات جنسية»‬ ‫بنى سويف‪ -‬عمر الشيخ‪:‬‬

‫أمـ ــر ال ــدك ــت ــور مــنــصــور حــســن‪،‬‬ ‫رئــيــس جامعة بنى ســويــف‪ ،‬أمــس‪،‬‬ ‫بــإحــالــة أســتــاذيــن بكليتى اإلع ــام‬ ‫واآلداب للتحقيق وإيقافهما عن‬ ‫العمل‪ ،‬وإحالة أستاذ اإلعالم ملجلس‬ ‫التأديب‪ ،‬بسبب وجود عبارات حتتوى‬ ‫على إيــحــاءات جنسية فــى كتابني‬ ‫من تأليفهما ويقومان بتدريسهما‬ ‫وتوزيعهما على الطالب‪.‬‬ ‫كــــان الـ ــلـ ــواء أشـــــرف حــافــظ‪،‬‬ ‫رئيس فــرع هيئة الــرقــابــة اإلداري ــة‬ ‫باملحافظة‪ ،‬أعــلــن‪ ،‬خــال فعاليات‬ ‫ندوة «نشر قيم النزاهة والشفافية‬

‫والتوعية مبخاطر الفساد» والتى‬ ‫نظمتها الهيئة باملحافظة‪ ،‬بالتعاون‬ ‫مع اجلامعة‪ ،‬ضبط واقعتى احتواء‬ ‫كتابني جامعيني بجامعة بنى سويف‪،‬‬ ‫على عــبــارات جنسية‪ ،‬ومت فحص‬ ‫الــواقــعــتــن‪ ،‬عقب ورود شــكــوى من‬ ‫طالب اجلامعة‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أكد رئيس جامعة بنى‬ ‫سويف أن اجلامعة فتحت حتقي ًقا‬ ‫موس ًعا بشأن واقعتى ضبط إيحاءات‬ ‫جنسية بكتابني جامعيني بكليتى‬ ‫اآلداب واإلع ــام‪ ،‬وأسفر التحقيق‬ ‫عن قــرار اجلامعة بإيقاف عضوى‬ ‫هيئة تدريس بالكليتني‪.‬‬

‫تصوير ‪ -‬أمين عارف‬

‫تقدمي اإلقرارات الضريبية «صورة أرشيفية»‬

‫«الضرائب» تتصالح فى ‪1310‬‬ ‫ملفات بقيمة نصف مليار جنيه‬

‫‪«9‬عبدالجواد»‪ :‬إحالة ‪ 1136‬مل ًفا للنيابة خالل ‪ 9‬أشهر‬

‫كتب‪ -‬محسن عبدالرازق‪:‬‬

‫أعلن سيد عبداجلواد‪ ،‬رئيس‬ ‫اإلدارة املركزية ملكافحة التهرب‬ ‫الــضــريــبــى ب ــض ــرائ ــب ال ــدخ ــل‪،‬‬ ‫الــتــصــالــح فـــى ‪ 1310‬مــلــفــات‬ ‫بــضــريــبــة الـــدخـــل بــنــحــو ‪508‬‬ ‫ماليني جنيه‪ ،‬مشي ًرا إلى إحالة‬ ‫‪ 1136‬مل ًفا إلى النيابة املختصة‬ ‫قسطة‪،‬‬ ‫للتحقيق عــن املــبــالــغ امل ُ َّ‬ ‫التى تُقدر بنحو ‪ 23‬مليار جنيه‪،‬‬ ‫خــال األشــهــر التسعة املاضية‪،‬‬ ‫فى الفترة من ‪ 1‬يناير ‪ 2019‬حتى‬ ‫‪ 30‬أكتوبر ‪ ،2019‬الفتًا‪ ،‬فى بيان‬ ‫للمصلحة أمس‪ ،‬إلى بدء إجراءات‬ ‫حتريك الدعوى اجلنائية لـ‪561‬‬ ‫مل ًفا‪ ،‬بإجمالى ضريبة مستحقة‬

‫الــتــنــمــويــة‪ ،‬وهـ ــذا يتطلب زي ــادة‬ ‫احلصيلة من الضرائب‪ ،‬مشي ًرا‬ ‫إلى أن هناك تنسي ًقا فى العمل بني‬ ‫قطاعى املكافحة بكل من ضرائب‬ ‫الدخل وضريبة القيمة املضافة‪،‬‬ ‫وتوجد جلنة تعاون مشتركة بني‬ ‫القطاعني لبحث حــاالت التهرب‬ ‫الــضــريــبــى‪ ،‬فــضـ ًـا عــن الــتــعــاون‬ ‫والتنسيق مع مباحث التهرب من‬ ‫الضرائب والرسوم‪.‬‬ ‫ومت فــى ه ــذا الــســيــاق توفير‬ ‫أماكن بعدد من املحافظات مبقار‬ ‫املصلحة ملباحث التهرب والرسوم‬ ‫للتعاون مــع مــأمــور املكافحة فى‬ ‫عمليات جمع املعلومات واالتصال‬ ‫وبحث احلاالت‪.‬‬

‫بنحو ‪ 360‬مليون جنيه‪.‬‬ ‫وأكد عبدالعظيم حسني‪ ،‬وكيل‬ ‫أول وزارة املالية‪ ،‬رئيس مصلحة‬ ‫ال ــض ــرائ ــب‪ ،‬أن املــصــلــحــة تعمل‬ ‫جاهدة للحد من حاالت التهرب‪،‬‬ ‫واحل ــف ــاظ عــلــى أمــــوال اخلــزانــة‬ ‫العامة‪ ،‬وتكثيف اجلهود املبذولة‬ ‫للضبط وتوسيع املجتمع الضريبى‪،‬‬ ‫م ــش ــد ًدا عــلــى أن ــه ال تــهــاون فى‬ ‫متابعة ومالحقة غير امللتزمني‬ ‫بسداد مستحقات الدولة وتطبيق‬ ‫أحكام القانون‪.‬‬ ‫وأوضـ ــح «حــســن» أن التهرب‬ ‫الضريبى يــؤثــر على االقــتــصــاد‪،‬‬ ‫وال ــدول ــة تنفق جـ ــز ًءا كــبــيـ ًرا من‬ ‫ميزانيتها على الدعم واملشروعات‬

‫«أنيس»‪ :‬القمر الجديد يحمل ‪ 38‬قناة ويغطى مناطق جديدة فى إفريقيا‬

‫«المصرية لألقمار الصناعية»‪ :‬إطالق «نايل سات ‪ »301‬يناير ‪2022‬‬ ‫كتب‪ -‬محمد طه‪:‬‬

‫وقــع أحمد أنيس‪ ،‬رئيس مجلس‬ ‫إدارة الــشــركــة املــصــريــة لــأقــمــار‬ ‫الصناعية‪ ،‬أمس‪ ،‬عقد تصنيع القمر‬ ‫اجلــديــد نــايــل ســات ‪ ،301‬واملــقــرر‬ ‫إطالقه فى يناير ‪ ،2022‬ليحل محل‬ ‫نايل ســات ‪ 201‬الــذى ينتهى عمره‬ ‫االفــتــراضــى ع ــام ‪ ،2028‬بحضور‬ ‫عضو الشركة املنفذة مــارتــن فان‬ ‫شــيــك‪ ،‬وأع ــض ــاء مــجــلــس اإلدارة‬ ‫وقيادات نايل سات‪.‬‬ ‫وقــال أنــيــس‪ ،‬خــال كلمته أثناء‬ ‫التوقيع‪ ،‬إن مجلس اإلدارة وافق على‬ ‫اختيار شركة تاليس الينا سبيس‬ ‫الفرنسية لتتولى عملية التصنيع‪،‬‬ ‫الفـ ًتــا إلــى تقدم ‪ 4‬شــركــات أجنبية‬ ‫بــعــروضــهــا خ ــال الــفــتــرة املــحــددة‬ ‫لتلك املناقصة‪ ،‬وهى العروض التى‬ ‫خضعت لفحص ومناقشة مطولة بني‬ ‫أعضاء جلنة اختيار الشركة املصنعة‬ ‫حسب الشروط الفنية التى وضعها‬ ‫املــكــتــب االســتــشــارى الــعــاملــى الــذى‬

‫‪˚ 15 ˚ 23‬‬

‫القــاهرة‬

‫دافئ‬

‫اإلسكندرية‬

‫مطروح‬

‫الغردقة‬

‫شرم الشيخ‬

‫األقصر‬

‫أسوان‬

‫‪˚17 ˚26 ˚10 ˚23 ˚15 ˚23‬‬ ‫‪˚14 ˚25 ˚12 ˚24 ˚19 ˚25‬‬

‫توقيع عقد تصنيع القمر الصناعى املصرى اجلديد‬

‫القاهرة‬ ‫اإلسكندرية‬ ‫أسوان‬

‫الفجر الشروق الظهر‬

‫‪٥:٣‬‬ ‫‪٥:١٠‬‬ ‫‪٤:٤٩‬‬

‫‪٦:٣٥‬‬ ‫‪٦:٤٣‬‬ ‫‪٦:١٦‬‬

‫‪١١:٤٥‬‬ ‫‪١١:٥٠‬‬ ‫‪١١:٣٨‬‬

‫العصر‬

‫‪٢:٣٦‬‬ ‫‪٢:٣٨‬‬ ‫‪٢:٤٠‬‬

‫املغرب‬

‫‪٤:٥٥‬‬ ‫‪٤:٥٧‬‬ ‫‪٥:١‬‬

‫العشاء‬

‫‪٦:١٧‬‬ ‫‪٦:٢١‬‬ ‫‪٦:١٩‬‬

‫اختارته «النايل سات» لتحديد أحدث‬ ‫املواصفات التى وصلت إليها األقمار‬ ‫الصناعية على مستوى العالم‪.‬‬ ‫وأشار رئيس مجلس إدارة الشركة‬ ‫املــصــريــة لــأقــمــار الصناعية إلــى‬ ‫أن خطوات تصنيع القمر اجلديد‬ ‫بــــدأت مــنــذ م ــا يــقــرب م ــن ثــاثــة‬ ‫أعوام‪ ،‬واستغرقت دراسات اجلدوى‬ ‫والــدراســات الفنية عامني ونصف‬ ‫الــعــام‪ ،‬كما سيستغرق تصنيعه ‪25‬‬ ‫شــهــ ًرا فــى مــقــر الــشــركــة بجنوب‬ ‫فرنسا‪ ،‬الفتًا إلى أن القمر يبلغ عمره‬ ‫االفــتــراضــى ‪ 15‬عــا ًمــا‪ ،‬وي ــزن ‪4.1‬‬ ‫طن‪ ،‬وسيضم ‪ 38‬قناة قمرية مقابل‬ ‫‪ 26‬قناة قمرية فــى القمر احلالى‬ ‫‪ ،201‬وسيتوسع فى نطاق تغطيته‬ ‫ليضم دول جنوب القارة اإلفريقية‬ ‫إضافة إلــى دول حــوض نهر النيل‪،‬‬ ‫وذلك لتحقيق تواصل أكبر مع شعوب‬ ‫القارة اإلفريقية‪.‬‬ ‫وأضـــــاف أن ــي ــس أن إمــكــانــيــات‬ ‫القمر اجلديد تشمل تقدمي خدمات‬ ‫الدوالر‬

‫‪16.05‬‬

‫‪16.5‬‬

‫الريال السعودى‬

‫‪4.26‬‬

‫‪4.30‬‬

‫اإلنــتــرنــت عــريــض الــنــطــاق لتغطية‬ ‫مــصــر واملــنــاطــق الــنــائــيــة ولتوفير‬ ‫خ ــدم ــات اإلنــتــرنــت لــلــمــشــروعــات‬ ‫اجلــــديــــدة ومـ ــشـ ــروعـ ــات الــبــنــيــة‬ ‫األســاســيــة واملجتمعات العمرانية‬ ‫اجلديدة وحقول البترول شرق البحر‬ ‫املتوسط‪ ،‬خاصة حقل ظهر‪ ،‬الفتًا إلى‬ ‫ً‬ ‫تكامل‬ ‫أن توفير هذه اخلدمة يحقق‬ ‫مع القمر املصرى (طيبة ‪ )1‬الذى‬ ‫أطلق نهاية شهر نوفمبر املاضى‪،‬‬ ‫وبذلك تكون مصر قادرة على تقدمي‬ ‫خدمة اإلنترنت الفضائى من خالل‬ ‫قمرين صناعيني مبا يضمن تأمني‬ ‫واستمرار هذه اخلدمة‪.‬‬ ‫وحـ ــول عمليات الــتــشــويــش التى‬ ‫تتعرض لها األقمار الصناعية‪ ،‬قال‬ ‫أنيس إن نايل سات ‪ 301‬سيتم تصنيعه‬ ‫وفق تكنولوجيا متقدمة مت ّكنه مبفرده‬ ‫وذات ًيا من حتديد أى مصدر للتشويش‪،‬‬ ‫وسيتمكن كذلك من معاجلة عمليات‬ ‫التشويش لتوفير الــتــأمــن الكامل‬ ‫للقنوات التليفزيونية العاملة عليه‪.‬‬ ‫اليورو‬

‫‪17.77‬‬

‫‪17.89‬‬

‫الدينار الكويتى‬

‫‪52.59‬‬

‫‪53.20‬‬

‫اإلسترلينى‬

‫‪20.75‬‬

‫‪20.90‬‬

‫الدرهم اإلماراتى‬

‫‪4.36‬‬

‫‪4.39‬‬


‫‪٢‬‬

‫قضايا ساخنة‬

‫األربعاء ‪ - 201٩/١٢/٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٥١‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5651 - Wednesday 4/12/2019‬‬

‫«سعفان»‪ :‬نستهدف تنفيذ مليون مشروع صغير‬

‫أسامة غريب‬

‫‪9‬وزير القوى العاملة‪ :‬المشروعات القومية التى تقوم بها الدولة ساهمت فى الحد من البطالة‬

‫النجاة من الحياة!‬

‫كثر احلديث عن االكتئاب وخطورته ومتكنه‬ ‫من املصابني به حتى ليسهل عليهم االنتحار‬ ‫والتضحية باحلياة‪ .‬كان احلادث األخير اخلاص‬ ‫بطالب الهندسة الشاب الذى ألقى بنفسه من‬ ‫فوق برج اجلزيرة هو سبب اإلحلاح اإلعالمى‬ ‫على موضوع االكتئاب‪ .‬واحلقيقة أن كماً هائ ً‬ ‫ال‬ ‫من النصائح متت إراقته على الورق وفى املنصات‬ ‫اإلعالمية‪ ..‬نصائح لألهل واألقارب واألصدقاء‬ ‫واملعلمني بكيفية التعامل وكيفية االقــتــراب‬ ‫من الشباب ومحاولة فهمهم واحل ــرص على‬ ‫عدم املس بالنفوس اجلريحة‪ .‬كل هذا جميل‬ ‫ولطيف لكنه لألسف غير مفيد ألنه يفصل بني‬ ‫املرض وأسبابه‪ ،‬وقد هالنى هذا العدد الكبير‬ ‫من التعليقات التى قرأتها على النت وبها تهنئة‬ ‫للشاب الذى انتحر وكيف أنه جنا مبعجزة من‬ ‫احلياة! ولعل أصحاب النوايا الطيبة فى وسائل‬ ‫اإلعالم الذين استنجدوا بكبار األطباء النفسيني‬ ‫يدركوننا ويشرحون لنا أسباب الظاهرة وما الذى‬ ‫يدفع الشباب الصغير للتخلص من احلياة‪ ..‬لعل‬ ‫هؤالء يفهمون أن كبار األطباء النفسيني قد ال‬ ‫يعرفون الكثير عن املكتئبني الفقراء من ذوى‬ ‫األحــام املجهضة‪ ،‬ذلــك أن الفيزيتا املرتفعة‬ ‫فى عياداتهم ومستشفياتهم اخلاصة ال تسمح‬ ‫لهم بلقاء املريض الفقير‪ .‬قد ميكن لهم أن يروا‬ ‫بعضهم فى املستشفيات اجلامعية لكن كفئران‬ ‫جتــارب وبصورة ليس بها من إنسانية اللقاء‬ ‫الطبيعى بني الطبيب واملريض شيئاً‪ .‬وأنا هنا ال‬ ‫أقلل من معاناة املريض النفسى الغنى أو ميسور‬ ‫احلال‪ ،‬لكنى أحتدث عن أن الطبيب الكبير ال‬ ‫يعرف شيئاً عن ماليني املكتئبني فى بالده إال‬ ‫من خالل الصحف مثله مثل باقى الناس‪ ،‬ولذلك‬ ‫فإن استضافة كبار األطباء فى التليفزيون للتعليق‬ ‫على موضوع انتحار املكتئبني الفقراء لن يكون‬ ‫سوى فقرة للتسلية والترويج لعيادة الطبيب!‪.‬‬ ‫وباملناسبة ال يفوتنى التنويه عن أن العيادات‬ ‫النفسية باملستشفيات اجلامعية تقدم عالجاً‬ ‫شبه مجانى للمواطنني على يد نخبة ممتازة‬ ‫من شباب األطباء الذين مازالوا يحبون اإلنسان‬ ‫املــصــرى ويــؤمــنــون بــجــدارتــه بــاحلــيــاة!‪ ..‬لكن‬ ‫يتبقى أن املهم فى هذا املوضوع هو ما الفائدة‬ ‫احلقيقية التى تتحقق لو أننا استطعنا أن نصل‬ ‫بالتوفرانيل والبروزاك وباقى مضادات االكتئاب‬ ‫إلى مستحقيها إذا لم ننجح فى إزالة األسباب‬ ‫التى نكدت عليهم وأغ ّمتهم بصورة شديدة حتى‬ ‫أفقدتهم السواء النفسى؟ إن هذا يشبه أن تنجح‬ ‫فى إيقاف اإلسهال لدى املريض دون أن تقتل‬ ‫األميبا التى سببته أو أن تخفّض حرارة مريض‬ ‫محموم دون أن تقتل امليكروب الــذى سبب له‬ ‫ارتفاع احلرارة‪ ..‬أدوية االكتئاب مهمة وضرورية‬ ‫وال أقلل من شأنها لكن االكتئاب كثيراً ما يكون‬ ‫أحد أعراض مرض أشد هو الفقر وانسداد أفق‬ ‫احلياة‪ ،‬ولذلك فإن العالج بالعقاقير قد يزيل‬ ‫األعراض ويخفيها‪ ،‬لكن جرثومة الفقر ستظل‬ ‫تنهش الــروح بال رحمة‪ ،‬وال ــدواء لن يستطيع‬ ‫هنا أن مينع األسى أو يوقف تدفقه لكن كل ما‬ ‫سيفعله هو أنه سيمنع عقل املريض من إخباره‬ ‫أنه مريض!‬

‫كتبت ‪ -‬كرمية حسن‪:‬‬

‫قــال محمد ســعــفــان‪ ،‬وزي ــر القوى‬ ‫العاملة‪ ،‬إن منظمة العمل الدولية‬ ‫لديها قناعة تامة بأهمية الشراكة مع‬ ‫احلكومة املصرية ممثلة فى الوزارة‪،‬‬ ‫وذلك من خالل مشروعات مشتركة‪،‬‬ ‫كــالــعــمــل األف ــض ــل‪ ،‬والــعــمــل الــائــق‪،‬‬ ‫ومكافحة أسوأ أشكال عمل الطفل‪،‬‬ ‫وتــدريــب النقابيني اجلــدد‪ ،‬ومشروع‬ ‫تعزيز القدرة التنافسية‪ ،‬واملشروعات‬ ‫اخلاصة باملرأة العاملة‪.‬‬ ‫وأضــاف «سعفان» فــى تصريحات‬ ‫خاصة لـ«املصرى اليوم» أن مشروع‬ ‫قانون العمل مت االنتهاء منه بصورة‬ ‫كــامــلــة بــعــد الــتــحــاور والــتــشــاور بني‬ ‫أط ــراف العملية اإلنتاجية الثالثة‪،‬‬ ‫وعقد لقاءات حــوار مجتمعى مثمرة‬ ‫لالتفاق على نصوص وبنود القانون‬ ‫بــالــشــكــل الــــذى يــســهــم ف ــى حتقيق‬ ‫احلــمــايــة املــطــلــوبــة لــلــعــمــال وحتقيق‬ ‫استقرار مناخ العمل والتوازن األمثل‬ ‫بني طرفى العملية اإلنتاجية بالشكل‬ ‫الذى يسهم فى ازدهار وزيادة اإلنتاج‪،‬‬

‫وهو اآلن فى مجلس النواب للعرض‬ ‫عــلــى اجلــلــســات الــعــامــة خ ــال دور‬ ‫االنعقاد احلالى‪.‬‬ ‫وشدد على أن املشروعات القومية‬ ‫الكبرى التى تقوم بها الدولة املصرية‬ ‫ساهمت فى احلد من مشكلة البطالة‬ ‫ووصـ ــول مــعــدلــهــا إل ــى ‪ %7.8‬خــال‬ ‫الربع الثالث (يوليو ‪ -‬سبتمبر) ‪2019‬‬ ‫من إجمالى قـوة العمـل‪ ،‬بعد أن كانت‬ ‫‪ %13.2‬خالل الربع األول من (يناير‬ ‫ مـ ــارس) ع ــام ‪ ،2013‬مــضــيـ ًفــا أن‬‫الوزارة تستهدف تنفيذ أفكار جديدة‬ ‫بالتعاون مع جهاز تنمية املشروعات‬ ‫الصغيرة واملتوسطة خللق مشروعات‬ ‫جديدة تصل إلى مليون مشروع صغير‬ ‫تسهم فــى خلق فــرص عمل جديدة‬ ‫لــلــشــبــاب‪ ،‬واالس ــت ــم ــرار ف ــى خفض‬ ‫مؤشرات البطالة فى مصر‪.‬‬ ‫وقــال وزيــر القــوى العاملــة‪« :‬إن‬ ‫مشــروع التنافســية الــذى طبقتــه‬ ‫احلكومــة املصريــة هــو األفضــل مــن‬ ‫ضمــن ‪ 23‬مشــروعا تقــوم منظمــة‬ ‫العمــل الدوليــة بتنفيذهــا فــى بلــدان‬

‫محمد سعفان‬

‫العالــم‪ ،‬وإن مصــر تبــوأت املكانــة‬ ‫األولــى عامل ًيــا فــى تطبيــق هــذا‬ ‫املشــروع علــى أرض الواقــع»‪.‬‬

‫الذين أفرزتهم االنتخابات النقابية‬ ‫األخيرة أكثر من ‪.»%80‬‬ ‫وع ــن ال ــع ــاوة اخلــاصــة للعاملني‬ ‫بالقطاع اخل ــاص وع ــدم قــيــام بعض‬ ‫الشركات بصرفها للعمال‪ ،‬قال وزير‬ ‫القوى العاملة‪« :‬إن احتاد املستثمرين‬ ‫وقــع اتفاقية اعتبارا مــن أول يوليو‬ ‫املاضى‪ ،‬ومت تطبيقها بالفعل‪ ،‬وأيضا‬ ‫ه ــن ــاك بــعــض الــقــطــاعــات األخـ ــرى‬ ‫وبعض الشركات التى وقعت االتفاقية‬ ‫ومت صرفها للعمال‪ ،‬وجــار استكمال‬ ‫بعض القطاعات»‪.‬‬ ‫إلى ذلك‪ ،‬ترأس «سعفان» وفد مصر‬ ‫الــثــاثــى «حــكــومــة وأصــحــاب أعمال‬ ‫ً‬ ‫وعمال»‪ ،‬أمس‪ ،‬فى االجتماع اإلقليمى‬ ‫اإلفريقى الـ ‪ 14‬ملنظمة العمل الدولية‬ ‫فى العاصمة اإليــفــواريــة «أبيدجان»‬ ‫ضمن ‪ 54‬دولة إفريقية‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫ممثلى املنظمات الدولية واحلكومية‬ ‫واألهلية‪ ،‬ملناقشة تقرير املدير العام‬ ‫للمنظمة غاى رايدر‪ ،‬املعنون بـ«املضى‬ ‫قــد ًمــا بــالــعــدالــة االجــتــمــاعــيــة‪ :‬رســم‬ ‫معالم مستقبل العمل فى إفريقيا»‪.‬‬

‫وبشأن موعد االنتخابات التكميلية‬ ‫وعالقة منظمة العمل الدولية مبصر‪،‬‬ ‫أكد الوزير أن هناك نوعا من أنواع‬ ‫التوافق بني الدولة املصرية‪ ،‬ممثلة‬ ‫ف ــى وزارة ال ــق ــوى الــعــامــلــة‪ ،‬وبــن‬ ‫منظمة العمل الدولية‪ ،‬مشد ًدا على‬ ‫أن هــذا التوافق قائم على الوضوح‬ ‫والشفافية‪ ،‬ما يؤكد الرغبة األكيدة‬ ‫من كال الطرفني فى حتقيق األفضل‬ ‫دائ ًما‪.‬‬ ‫وقال‪« :‬إن قانون املنظمات النقابية‬ ‫اجلـــديـــد تــســتــفــيــد مــنــه الــنــقــابــات‬ ‫الــقــدميــة‪ ،‬وك ــذل ــك الــنــقــابــات الــتــى‬ ‫أنشئت باملخالفة للقانون امللغى على‬ ‫الــســواء‪ ،‬وبــلــغ عــددهــا مــا يــقــرب من‬ ‫‪ 2500‬جلنة نقابية عمالية‪ ،‬منها أكثر‬ ‫مــن ‪ 145‬جلــنــة غــيــر تــابــعــة لــاحتــاد‬ ‫العام لنقابات عمال مصر‪ ،‬و‪ 29‬نقابة‬ ‫عامة منها ‪ 5‬نقابات عامة لــم تكن‬ ‫ضمن الــنــقــابــات الــقــدميــة مــن بينها‬ ‫نقابتان غير منضمتني ملنظمة نقابية‬ ‫أعــلــى‪ ..‬ووفــقــا لــهــذا الــقــانــون بلغت‬ ‫نسبة التغيير فى األعضاء النقابيني‬

‫«شعراوى»‪ :‬انتهاء المراجعات الخاصة «الرى» تبدأ العمل بمشروعات المرحلة الثانية‬ ‫باتفاقية مقر منظمة المدن اإلفريقية للحماية من أخطار السيول فى القصير‬ ‫احلالى‪ ،‬وأكد أن هذا املقر سيكون مركزًا‬ ‫كتب‪ -‬محمد محمود خليل‪:‬‬ ‫أعلن الــلــواء محمود شــعــراوى‪ ،‬وزير أساس ًيا لتأهيل الكوادر اإلفريقية ونقطة‬ ‫التنمية املحلية‪ ،‬انتهاء اجلهات والوزارات إشــعــاع فــى العمل اإلفــريــقــى املشترك‬ ‫املصرية املعنية من استكمال املراجعات لبحث حتديات املدن وغيرها من امللفات‬ ‫املــهــمــة ونــقــطــة تــواصــل‬ ‫اخلــاصــة باتفاقية مقر‬ ‫ل ــت ــب ــادل اخلـ ــبـ ــرات مع‬ ‫منظمة املدن واحلكومات‬ ‫مصر وشركائها الدوليني‬ ‫امل ــح ــل ــي ــة اإلف ــري ــق ــي ــة‪،‬‬ ‫من أجــل خدمة أشقائنا‬ ‫واستضافة مصر رسم ًيا‬ ‫األفارقة‪.‬‬ ‫ملقر املنظمة عــن إقليم‬ ‫وأعـــــرب الـــوزيـــر عن‬ ‫شمال إفريقيا بالقاهرة‪،‬‬ ‫تطلعه ألن يــكــون مكتب‬ ‫ووضــع االتفاقية موضع‬ ‫إقــلــيــم الــشــمــال نقطة‬ ‫الــتــنــفــيــذ‪ ،‬كــمــا وع ــدت‬ ‫تواصل لتبادل اخلبرات‬ ‫الـــدولـــة امل ــص ــري ــة‪ ،‬مبا‬ ‫مـ ــع م ــص ــر وشــركــائــهــا‬ ‫سيسمح بأن يكون املقر‬ ‫الدوليني من أجل خدمة‬ ‫مــنــصــة وآل ــي ــة للتجمع‬ ‫أشقائنا األف ــارق ــة‪ ،‬كما‬ ‫اإلفــريــقــى ولــلــحــوار بني‬ ‫سيكون له أهمية سياسية‬ ‫املـــــــدن‪ ،‬ب ــال ــت ــع ــاون مع‬ ‫م ــن حــيــث وضـ ــع مصر‬ ‫محافظة الــقــاهــرة التى‬ ‫محمود شعراوى‬ ‫ودورهـــــــا الــــريــــادى فى‬ ‫قدمت جهدًا كبي ًرا لوضع‬ ‫املقر املقترح فى أفضل صــوره‪ ،‬والذى إفريقيا‪ ،‬وأيـ ً‬ ‫ـضــا سيكون للقاهرة دور‬ ‫رئيسى فى إقرار اللغة العربية كإحدى‬ ‫اختير موقعه بحى النزهة‪.‬‬ ‫وقـــال «شـــعـــراوى»‪ ،‬فــى تصريحات اللغات الرسمية للمنظمة‪.‬‬ ‫وأكـ ــد «شـــعـــراوى» اســتــعــداد مصر‬ ‫صحفية‪ ،‬أمس‪ ،‬إن وزارة التنمية املحلية‬ ‫تلقت رسم ًيا مــا يفيد مبوافقة وزارة لنقل جتاربها وخبراتها الفنية فى عدد‬ ‫اخلــارجــيــة على القيام بالتوقيع على من املجاالت احليوية واملهمة وتكثيف‬ ‫اتفاقية املقر‪ ،‬مما سيضع االتفاق قري ًبا الـــــدورات واملــنــح الــتــدريــبــيــة املختلفة‬ ‫فــى موضع التنفيذ قبيل نهاية العام لألشقاء األفارقة‪.‬‬

‫‪9‬محافظ قنا يتفقد «المخرات» للتأكد من جاهزيتها‬

‫املحافظات ‪ -‬محمد السيد سليمان‬ ‫ومحمد حمدى وممدوح ثابت‪:‬‬

‫أعلنت اإلدارة العامة للمياه اجلوفية‬ ‫بالبحر األحمر أن وزارة الرى بدأت أعمال‬ ‫التنفيذ ملشروعات املرحلة الثانية للحماية‬ ‫مــن أخــطــار الــســيــول بالبحر األحــمــر‬ ‫مبنطقة وادى القويح مبدينة القصير‬ ‫حيث يتم حفر بحيرة تخزين وادى القويح‬ ‫وسد وادى القويح والبدء فى إنشاء القناة‬ ‫الصناعية‪.‬‬ ‫وتبلغ تكلفة املرحلة الثانية من اخلطة‬ ‫مليارا و‪ ٣٢٥‬مليون جنيه بجنوب سيناء‬ ‫والبحر األحمر‪ ،‬وتشمل املشروعات التى‬ ‫سيتم تنفيذها مبدينة القصير إنشاء ‪2‬‬ ‫بحيرة صناعية للتخزين وحاجز ترابى‬ ‫خلف كل بحيرة وقناة صناعية بــوادى‬ ‫النخيل وبحيرة صناعية وحاجز ترابى‬ ‫خلف البحيرة بوادى العنز وبحيرة صناعية‬ ‫وحاجز ترابى بوادى القصير وسد إعاقة‬ ‫بــوادى أم لصيفه وحاجز ترابى وحاجز‬ ‫بوادى فرعى خلف موقع احلفر‪.‬‬ ‫وأضـــــــــاف الـ ــبـ ــيـ ــان أن الـ ــسـ ــدود‬ ‫والبحيراتالصناعية سيتم إنشاؤها فى‬

‫جانب من أعمال احلماية من السيول فى القصير‬

‫الكالحني مبركز قفط لالطمئنان على‬ ‫جاهزيتها واستعدادها الستقبال أى سيول‬ ‫محتملة خالل فصل الشتاء‪.‬‬ ‫وأوض ــح الـ ــداودى أنــه يجرى حاليا‬ ‫تبطني جــوانــب وأرضــيــات مخر سيل‬ ‫املعنا بطول ‪ 1100‬متر بتكلفة ‪ 11‬مليون‬ ‫جنيه لضمان سريان املياه بشكل آمن‬ ‫داخل مجرى السيل‪.‬‬

‫مناطقها حلماية املــواطــنــن واملنشآت‬ ‫العامة والطرق والفنادق والقرى السياحية‬ ‫وتخزين وحجز مياه السيول مللء اخلزان‬ ‫اجلوفى واالستفادة منها فى زراعة عدد‬ ‫من األودية الصحراوية بالقصير‪.‬‬ ‫وفى قنا‪ ،‬تفقد املحافظ اللواء أشرف‬ ‫الداودى‪ ،‬أمس‪ ،‬مخرات السيول فى قرى‬ ‫املعنا وكرم عمران مبركز قنا ومخر سيل‬

‫جامعة الطفل تستقبل ‪ 3557‬طال ًبا فى العام الحالى‬

‫عدد الطالب املستفيدين امللتحقني‬ ‫بــالــبــرنــامــج ‪ 16‬ألـــف طــالــب حتى‬ ‫اآلن‪ ،‬من جميع أنحاء اجلمهورية‪،‬‬ ‫وذلك فى إطار دور األكادميية بنشر‬ ‫الــثــقــافــة العلمية وتبسيط العلوم‬ ‫واكتشاف ودعم املوهوبني ورعايتهم‬ ‫علم ًيا فــى مــراحــل مبكرة (مــا قبل‬ ‫التعليم اجلامعى)‪.‬‬ ‫وقالت الدكتورة جينا الفقى‪ ،‬منسق‬ ‫بــرنــامــج جامعة الــطــفــل‪ ،‬إن جميع‬ ‫املناهج واألنشطة العلمية اخلاصة‬ ‫بجامعة الطفل مراجعة من جانب‬ ‫خبراء املناهج الدراسية للتأكد من‬ ‫اتساقها مع املناهج الدراسية وضمان‬ ‫اجل ــودة العلمية‪ ،‬وأوضــحــت أنــه مت‬ ‫وضــع معايير التسجيل هــذا العام‪،‬‬ ‫ويتم إغالق باب التقدم تلقائ ًيا عند‬ ‫اكتمال الــعــدد املطلوب على املوقع‬ ‫اإللكترونى الرسمى لألكادميية‪.‬‬

‫كتب‪ -‬محمد كامل‪:‬‬

‫اعــتــمــد الــدكــتــور مــحــمــود صقر‪،‬‬ ‫رئــيــس أكــادميــيــة الــبــحــث العلمى‪،‬‬ ‫أســمــاء الــطــاب املسجلني ببرنامج‬ ‫جــامــعــة الــطــفــل ل ــل ــدورة اخلــامــســة‬ ‫‪ ،2020/2019‬والــتــى مت اإلع ــان‬ ‫عنها‪ ،‬يوليو املاضى‪.‬‬ ‫وبلغ إجمالى األطــفــال املقبولني‬ ‫‪ ،3557‬تــتــراوح أعمارهم مــا بــن ‪9‬‬ ‫ســنــوات و‪ 10‬ســنــوات ونــصــف‪ ،‬من‬ ‫مختلف محافظات اجلمهورية‪ ،‬فى‬ ‫‪ 39‬جامعة مصرية حكومية وخاصة‬ ‫ومـــركـــزًا بــحــث ـ ًيــا‪ ،‬بــعــد انــضــمــام ‪6‬‬ ‫جامعات ومراكز بحثية‪ ،‬هى‪ :‬جامعة‬ ‫مطروح‪ ،‬وجامعة األقصر‪ ،‬وجامعة‬ ‫مصر للعلوم والتكنولوجيا‪ ،‬واملركز‬ ‫القومى للبحوث‪ ،‬ومــركــز البحوث‬ ‫الــفــلــكــيــة‪ ،‬وجــامــعــة بــــدر‪ .‬وجميع‬ ‫أسماء الطالب املقبولني معلنة على‬

‫األبراج‬

‫سودوكو‬ ‫السودوكو لعبة يابانية سهلة‪ ،‬من دون عمليات حسابية‪،‬‬ ‫تتألف شبكتها من ‪ 81‬خانة صغيرة‪ ،‬أو من ‪ 9‬مربعات كبيرة‬ ‫يحتوى كل منها على ‪ 9‬خانات صغيرة‪ ،‬على الالعب إكمال‬ ‫الشبكة بواسطة أرقام من ‪ 1‬إلى ‪ ،9‬شرط استعمال كل رقم‬ ‫مرة واحدة فقط‪ ،‬فى كل خط أفقى وفى كل خط عمودى‬ ‫وفى كل مربع من املربعات التسعة‪.‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪9‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪9‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪5‬‬

‫حل أمس‬

‫احلل والتعليمات‬ ‫وبرنامج الكمبيوتر‬ ‫على موقع‪:‬‬ ‫‪www.sudoku.com‬‬

‫‪9‬‬

‫‪9‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪9‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪9‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪7‬‬

‫‪2‬‬

‫‪9‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪9‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫د‪ .‬هالة عمر‬

‫‪www.horoscopeus.com‬‬

‫احلمل‪ 3/21 :‬إلى ‪4/20‬‬ ‫كــل املشاعر واالنــفــعــاالت ساخنة بسبب‬ ‫مكان كوكب املريخ وهــذا يزيد من ثقتك‬ ‫بنفسك ولكن عليك مراقبة ما تقول‪،‬‬

‫امليزان ‪ 9/21 :‬إلى ‪10/20‬‬ ‫أنت تستطيع أن تكون عنيداً جداً بالرغم‬ ‫مــن تــوازنــك ولكن التقدم والنجاح يأتى‬ ‫بتبنى الرأى الراجح‪.‬‬

‫الثور ‪ 4/21 :‬إلى ‪5/20‬‬ ‫رمبا تستطيع بناء روابــط عملية مع بشر‬ ‫ذوى حيثية حــيــث أســلــوبــك الــيــوم يبدو‬ ‫مميزى ومقنعى‪ ،‬فأنت متألق‪.‬‬

‫العقرب‪ 10/21 :‬إلى ‪11/20‬‬ ‫رمبــا مــع اقــتــراب الربيع أو وجــود كوكب‬ ‫الزهرة فى أجواء برجك جتعل اليوم مميزا‬ ‫على املستوى العاطفى وتشعر بانتعاش‬

‫اجلوزاء‪ 5/21 :‬إلى ‪6/20‬‬ ‫كــل مــا تستطيع أن جتنيه مــن انخفاض‬ ‫القمر وبالتالى طاقتك أنك جتنى قسطا‬ ‫أكبر من الراحة ألنك قد تبدو فارغ الذهن‬

‫القوس‪ 11/21 :‬إلى ‪12/20‬‬ ‫قدراتك على اإلقناع قوية وذهنك حاضر‬ ‫وسريع ولكن قد جتد من حولك صعوبة‬ ‫فى مواكبتك‪.‬‬

‫السرطان‪ 6/21 :‬إلى ‪7/20‬‬ ‫بسبب مكان القمر على حافة البرج املقابل‬ ‫لك قد تقسو على نفسك وحتملها أكثر‬ ‫مما ينبغى ورمبا تشعر ببعض التشاؤم‪.‬‬

‫اجلدى‪ 12/21 :‬إلى ‪1/20‬‬ ‫غــالــبـاً مــا تنشغل عــن ذات ــك فــى العمل‬ ‫واملسؤوليات ورمبا اليوم عليك أن تقترب‬ ‫من قلبك ورغباتك وما حتتاجه فقط‬

‫األسد‪ 7/21 :‬إلى ‪8/20‬‬ ‫رمبا عليك أن تعيد تقييم األمور حتى ال‬ ‫تخدع أو تسرق ال جتعل ثقتك بنفسك‬ ‫ورمبا غرورك‪ ،‬يدفع ألن تكون ضحية‪.‬‬

‫الدلو‪ 1/21 :‬إلى ‪2/20‬‬ ‫قــد تستطيع ش ــرح مــا تــريــده وم ــا تــراه‬ ‫لآلخرين‪ ،‬رمبــا مــن امل ــرات القليلة التى‬ ‫تخرج أفكارك خارج دائرة ذاتك‪.‬‬

‫العذراء‪ 8/21 :‬إلى ‪9/20‬‬ ‫يبدأ الشهر برؤية واضحة ومميزة فيها‬ ‫يخص األمــور املالية سواء فى التقييم أو‬ ‫التخطيط أو حتى فى الشراء والبيع‪.‬‬

‫احلوت‪ 2/21 :‬إلى ‪3/20‬‬ ‫أجـ ــواء قــد حت ــول أفــكــارك فيما يخص‬ ‫أموالك اخلاصة‪ ،‬رمبا تفكر فى عمل شىء‬ ‫يحتاج املال الكثير‪.‬‬

‫جامعة الطفل تستعد الستقبال طالب جدد‬

‫املــوقــع الرسمى وصفحة التواصل‬ ‫االجتماعى جلامعة الطفل‪.‬‬ ‫وأوضـــــــح «صـ ــقـ ــر» أن الــــــدورة‬ ‫اخلــامــســة لبرنامج جامعة الطفل‬

‫هــو استكمال ملــا حققة مــن جنــاح‪،‬‬ ‫وهــو البرنامج الــذى ترعاه ومتوله‬ ‫أكادميية البحث العلمى والتكنولوجيا‬ ‫بحوالى ‪ 15‬مليون جنيه‪ ،‬وبلغ إجمالى‬

‫كلمات متقاطعة‬ ‫أفقيا‪:‬‬ ‫ً‬ ‫‪ -1‬بطلة فيلم «نغم فى حياتى»‪ -‬ندى‪.‬‬ ‫‪ -2‬صوت العصفور‪ -‬أضاحك «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -3‬نزق‪ -‬شاعر فرنسى‪.‬‬ ‫‪ -4‬نقيض اخلير «معكوسة»‪ -‬قل وجوده‪ -‬يعبر‪.‬‬ ‫‪ -5‬بطلة فيلم «وداد الغازية»‪.‬‬ ‫‪ -6‬أصلح‪ -‬بطل فيلم «رابحة»‪.‬‬ ‫‪ -7‬عاشق عربى‪ -‬خالف حلوة‪ -‬للتعريف‪.‬‬ ‫‪ -8‬رئيس إندونيسى راحل‪.‬‬ ‫‪ -9‬كتاب لطه حسني «معكوسة»‪ -‬من مواد البناء‬ ‫«معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -10‬مقياس للزالزل‪ -‬شفوفات؟؟؟‪.‬‬ ‫‪ -11‬ميرح‪ -‬فيلم لفريد األطرش وسامية جمال‪.‬‬ ‫‪ -12‬أداة تأديب‪ -‬قادمات‪ -‬والد‪.‬‬ ‫رأسيا‪:‬‬ ‫ً‬ ‫‪ -1‬أداة إيقاع‪ -‬عبودية ‪ -‬حثيث‪.‬‬ ‫‪ -2‬العب أهالوى سابق «معكوسة»‪ -‬جنى؟؟؟؟‪.‬‬ ‫‪ -3‬من عوامل البحر «معكوسة»‪ -‬هيئتها‪.‬‬ ‫‪ -4‬حــرفــان مــتــتــالــيــان‪ -‬هـ ــذب‪ -‬جتــدهــا فى‬ ‫«روميو»‪.‬‬ ‫‪ -5‬تظهر‪ -‬يحدث صوتًا بأقدامه‪.‬‬ ‫‪ -6‬أزجر‪ -‬أعوام‪.‬‬ ‫‪ -7‬صاحب كتاب «حديث عيسى بن هشام»‪.‬‬ ‫‪ -8‬أحد أشهر رواد الطب عند العرب «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -9‬سعير‪ -‬معظمها‪ -‬جتدها فى «أتعبك»‪.‬‬ ‫‪ -10‬شديدًا ‪ -‬أسبى «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -11‬محافظة مصرية «معكوسة»‪ -‬وبختنا‪.‬‬ ‫‪ -12‬روائى فرنسى «معكوسة»‪ -‬اكتمل‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪10‬‬

‫‪9‬‬

‫‪11‬‬

‫‪12‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬

‫حل أمس‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬

‫‪1‬‬

‫ن‬ ‫ف‬ ‫ر‬ ‫ت‬ ‫ى‬ ‫ت‬ ‫ى‬ ‫ل‬ ‫س‬ ‫ا‬ ‫ن‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫ق ى ض‬ ‫و ف د ل‬ ‫م ش هـ ا‬ ‫ن‬ ‫ى‬ ‫ا س م ى‬ ‫م ر‬ ‫ص ق ا ل‬ ‫ر ت ب ت‬ ‫ى هـ ا ر‬ ‫ا ب‬ ‫ى م‬ ‫و‬ ‫ا م ل ر‬

‫‪6‬‬

‫ا‬ ‫ا‬

‫ع‬ ‫ن‬ ‫ف‬ ‫ا‬ ‫ه‬

‫‪7‬‬

‫ل‬ ‫ن‬ ‫ت‬ ‫أ‬ ‫ك‬ ‫د‬

‫هـ‬ ‫ب ا‬ ‫هـ ف‬ ‫ا ش‬

‫‪8‬‬

‫‪12 11 10 9‬‬

‫ق ا م ه‬ ‫ر هـ ص ن ا‬ ‫ا م ط ر ب‬ ‫ك‬ ‫د ف‬ ‫ل خ ى ا م‬ ‫ت ق ص هـ‬ ‫ج س م ل ا‬ ‫س ا ر و‬ ‫ص د‬ ‫و‬ ‫ر ى ت و ن‬ ‫ه د ى ر ف‬ ‫ا ل هـ ر‬

‫‪ ٧‬ستات‬ ‫د‪ .‬درية شرف الدين‬

‫ليس فى آخر لحظة‬

‫قفز إلى صدارة أخبار القاهرة‪ ،‬نهاية األسبوع‬ ‫املاضى‪ ،‬خبر مصدره مجلس النواب‪ ،‬يشير إلى‬ ‫طلب اإلحاطة املقدم من د‪ .‬إبراهيم حمودة‪،‬‬ ‫وكيل جلنة السياحة‪ ،‬بشأن عــدم استغالل‬ ‫فندق شبرد أو مبعنى أكثر حتديدًا إغالقه منذ‬ ‫عام ‪ ،2013‬دون أى استخدام أو تطوير‪ ،‬على‬ ‫ً‬ ‫عروضا عديدة جاءت من شركات‬ ‫الرغم من أن‬ ‫لتطويره وتشغيله وتوقفت بسبب غير معلوم‪.‬‬ ‫ســؤال فــى محله واإلجــابــة عليه تستدعى‬ ‫مساءلة وحتقي ًقا ملن فى يدهم أمر تلك املبانى‬ ‫العريقة ذات الطرز املعمارية القدمية واملميزة‬ ‫والذين تهاونوا عن قصد أو إهمال فى إعادة‬ ‫احلياة إليها كأبرز مالمح العاصمة‪.‬‬ ‫وقــد يستدعى هــذا السؤال السابق سـ ً‬ ‫ـؤال‬ ‫جديدًا‪ ،‬يخص مبنى آخر على نيل القاهرة‪ ،‬وهو‬ ‫فندق امليريديان‪ ،‬الذى أغلق أبوابه ونوافذه‪،‬‬ ‫وأعلن االنسحاب من اخلدمة الفندقية متا ًما‪،‬‬ ‫بعد ما كــان يبدو كشعلة من نــور وبهجة فى‬ ‫منطقة تعتبر من أجمل املواقع النيلية‪ ،‬ناله‬ ‫اإلهمال وأحاله مبرور السنني إلى كيان باهت‬ ‫كالح اللون‪ ،‬تكسوه الظلمة ومالمح االنكسار‪.‬‬ ‫منذ سنوات‪ ،‬كتب عن فندق امليريديان الكاتب‬ ‫القدير أ‪ .‬سليمان جودة وأشار‪ -‬حسبما أتذكر‪-‬‬ ‫إلى احلديث عن مؤامرات جترى فى اخلفاء‬ ‫إلزال ــة املبنى كلي ًة‪ ،‬وبناء عــدد من ناطحات‬ ‫السحاب مكانه‪ .‬وأض ــاف أن صاحبه الــذى‬ ‫اشتراه‪ ،‬وهو شخصية عربية‪ ،‬قد حصل بالفعل‬ ‫على موافقات من اجلهات املختصة بإزالة مبنى‬ ‫الفندق‪ ،‬متهيدًا ملشروعه العقيم اجلديد‪ ،‬وقد‬ ‫دافع أ‪ .‬سليمان عن بقاء امليريديان اجلميل‪،‬‬ ‫مطال ًبا بفتح حتقيق قانونى فى هذا األمر‪ -‬لم‬ ‫يتم حتى اآلن‪ -‬بل ووجه تهديدًا لصاحب فكرة‬ ‫األبراج مقرو ًنا بنداء إلى الناس حلماية الفندق‪،‬‬ ‫إذا ما بدأت تطوله يد الهدم‪.‬‬ ‫مــرت السنوات وال حياة ملــن تــنــادى‪ ،‬وظل‬ ‫الفندقان على حالهما من اإلهمال والغلق فى‬ ‫مشهد ال ميكن تكراره فى أى مكان من العالم‪،‬‬ ‫الــذى يحرص على حماية مالمح مدنه التى‬ ‫تشكل مبرور الزمن خصوصيته وتفرده‪.‬‬ ‫ما حدث للفندقني يوجه إلى موضوع آخر‬ ‫أجده فى غاية األهمية‪ ،‬وهو موضوع القاهرة‬ ‫التى ستنسحب منها خــال األشــهــر املقبلة‬ ‫وزارات وهيئات متجهة إلى العاصمة اإلدارية‬ ‫مبان وقصور قدمية‬ ‫اجلديدة‪ ،‬تاركة ثروة من ٍ‬ ‫يجب أن نخشى على مستقبلها‪ ،‬ثــروة قومية‬ ‫أصيلة وعريقة وأنيقة‪ ،‬رسمت مالمح العاصمة‬ ‫على مر السنني ال يجب أن تُترك لإلهمال أو‬ ‫سوء االستغالل أو إلعادة االستخدام احلكومى‪،‬‬ ‫فماذا نحن فاعلون بها؟ األمر يستدعى دراسات‬ ‫أثرية وفنية واستثمارية لوضع تصورات وبدائل‬ ‫إلعــادة تلك املبانى إلى احلياة‪ ،‬وإزالــة آثار‬ ‫العدوان عليها منذ اخلمسينيات والستينيات‬ ‫مــن الــقــرن املــاضــى‪ .‬يستدعى األم ــر فتح‬ ‫ب ــاب املــنــاقــشــة وعـــرض األف ــك ــار وإشـــراك‬ ‫ذوى اخلبرة واخليال لتقدمي أفضل تص ّور‬ ‫ملستقبل هــذه الــثــروة القاهرية‪ ،‬ومــن اآلن‬ ‫وليس فى آخر حلظة‪.‬‬

‫سنـــــــــة‬

‫‪٢٠٠٥‬‬

‫وفاة الكاتب‬ ‫المسرحى ألفريد فرج‬

‫ألفريد فرج‬

‫يــعــد الــكــاتــب املــســرحــى ألــفــريــد فــرج‬ ‫واحدًا من أعمدة املسرح املصرى املعاصر‬ ‫منذ الستينيات إلى أواخــر السبعينيات‪،‬‬ ‫وله العديد من األعمال املهمة املحفورة‬ ‫فــى ذاكـ ــرة املــســرح امل ــص ــرى‪ ..‬وألــفــريــد‬ ‫مــولــود فــى قــريــة كفر الصيادين مبركز‬ ‫الــزقــازيــق بالشرقية فــى ‪ ،١٩٢٩‬وكانت‬ ‫نشأته احلقيقية فــى اإلسكندرية حتى‬ ‫نهاية دراســتــه اجلامعية بكلية اآلداب‬ ‫قسم اللغة اإلجنليزية عام ‪ ،١٩٤٩‬وعمل‬ ‫ـدرســا لإلجنليزية ثــم عمل بالصحافة‬ ‫مـ ً‬ ‫فى «روزاليوسف» و«اجلمهورية» و«أخبار‬ ‫اليوم» و«دار الهالل»‪ ،‬والرتباطه بإحدى‬ ‫احلركات اليسارية مت اعتقاله من ‪١٩٥٩‬‬ ‫إلى ‪ ،١٩٦٤‬وألنــه درس اإلجنليزية فلقد‬ ‫اطلع على أعمال رواد املسرح اإلجنليزى‪،‬‬ ‫ومــن أعــمــالــه «ح ــاق بــغــداد» و«سليمان‬ ‫احللبى» و«عسكر وحرامية» و«على جناح‬ ‫التبريزى وتابعه قفة» و«الزير سالم» و«النار‬ ‫والزيتون» عن محنة الشعب الفلسطينى‪،‬‬ ‫وكــان قد ُعــن مستشا ًرا ب ــوزارة الثقافة‬ ‫املصرية منذ ‪١٩٦٧‬وللتليفزيون اجلزائرى‬ ‫‪ ،١٩٧٤‬ولــوزارة التعليم العالى اجلزائرية‬ ‫من ‪ ١٩٧٥‬إلى ‪ ،١٩٧٩‬وأقام بإجنلترا من‬ ‫‪ ١٩٧٩‬إلى ‪ ١٩٨٨‬ثم عاد للقاهرة‪ ،‬وتوفى‬ ‫«زى النهارده» فى ‪ ٤‬ديسمبر ‪ .٢٠٠٥‬وقد‬ ‫حظى ألفريد فــرج بالكثير مــن مظاهر‬ ‫التقدير‪ ،‬مصر ًيا وعرب ًيا‪ ،‬منها حصوله على‬ ‫وسام العلوم والفنون من الطبقة األولى فى‬ ‫‪ ،١٩٦٧‬ودرع الــرواد للمسرح القومى فى‬ ‫يوبيله الذهبى ‪ ،١٩٨٦‬ودرع الرواد ملسرح‬ ‫اخلليج بالكويت فى يوبيله الفضى فى‬ ‫‪ ،١٩٨٨‬وميدالية الــرواد ملهرجان املسرح‬ ‫التجريبى فى القاهرة فى ‪ ،١٩٨٩‬وميدالية‬ ‫الــــرواد ملــهــرجــان قــرطــاج املــســرحــى فى‬ ‫‪ ..١٩٨٩‬وغيرها‪.‬‬

‫ماهر حسن‬


‫مالعب‬

‫«كارتيرون» يتقاضى ‪ 70‬ألف دوالر فى الزمالك‬ ‫صعد ضد حكم مباراة النجم لـ«فيفا»‬ ‫األهلى ُي ّ‬

‫نجم‬ ‫المواويل‬ ‫الشعبية‬

‫‪٨‬‬‫‪11‬‬

‫‪ ..‬وتشييع‬ ‫محمد خيرى‬ ‫نجم‬ ‫«العمر لحظة»‬

‫‪www.almasryalyoum.com‬‬ ‫األربعاء ‪ ٤‬ديسمبر ‪201٩‬م ‪ ٧ -‬من ربيع اآلخر ‪ 14٤١‬هـ ‪ ٢٤ -‬هاتور ‪ - 173٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦٥١‬‬

‫تصدر عن مؤسسة المصرى للصحافة والطباعة والنشر واإلعالن والتوزيع‬

‫‪ 20‬صفحة ‪٣ -‬جنيهات ‪Al Masry Al Youm - Wednesday - December 4 th - 2019 - Issue No. 5651 - Vol.16‬‬

‫الرئيس من دمياط‪ :‬أحلم بـ«مدينة أثاث عالمية»‬

‫«السيسى»‪ 615 :‬مليار جنيه تكلفة تطوير قطاع الكهرباء فى ‪ 5‬سنوات‬

‫دمياط ‪ -‬محسن سميكة و«أ ش أ»‪:‬‬

‫أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسى أنه مت إنفاق‬ ‫أكثر من ‪ 615‬مليار جنيه‪ ،‬ملضاعفة حجم إنتاج‬ ‫الكهرباء خالل الـ‪ 5‬سنوات املاضية‪ ،‬حتى تصبح‬ ‫خدمة الكهرباء أفضل مما كانت عليه‪ً ،‬‬ ‫قائل‪« :‬ما‬ ‫مت إنتاجه فى الكهرباء خالل الـ‪ 5‬سنوات املاضية‬ ‫يعادل أو يفوق ما مت إنتاجه خــال ‪ 50‬أو ‪60‬‬ ‫سنة»‪ .‬وأضــاف الرئيس‪ ،‬خالل افتتاح عدد من‬ ‫املشروعات القومية فى دمياط‪ ،‬أمس‪ ،‬أنه حتى‬ ‫يتم االستفادة من إنتاج الكهرباء بشكل جيد‪،‬‬ ‫ال بد أن تتوافر الشبكات واملحوالت ومحطات‬ ‫التحكم‪ ،‬لتصبح مصر جس ًرا لنقل الكهرباء‪ ،‬مثل‬ ‫قناة السويس‪ ،‬التى متثل محوراً حلركة السفن‬ ‫من الشرق والغرب والشمال واجلنوب‪.‬‬ ‫وأعــــرب الــرئــيــس عــن تــقــديــره واحــتــرامــه‬ ‫لشعب ومحافظة دمياط‪ ،‬بقوله «دمياط مكان‬ ‫ومدينة وناس ليهم تقدير واحترام شديد جدًا‬ ‫فى وجــدان كل املصريني وعندى أنا شخص ًيا‬ ‫بعملهم والتزامهم وجهدهم‪ ،‬ومدينة األثاث ملا‬ ‫اتعملت كنت بحلم إننا ندخل عاملية األثاث مش‬ ‫محلية األثاث‪ ،‬محلية األثاث يعنى لصالح السوق‬ ‫املصرية بس‪ ،‬والسؤال دلوقتى يا ترى فيه ناس‬ ‫بتستورد أثاث لصالح املصريني‪ ..‬آه‪ ،‬فطاملا آه‬ ‫يبقى محققناش الرضا فى األثاث فى مصر لكل‬ ‫األذواق واملستويات‪ ..‬طيب أنا بتكلم بقى احللم‬ ‫اللى عندى ملصر بــس‪ ..‬ال واهلل‪ ..‬احللم اللى‬ ‫عندى العاملية‪ ..‬إيه يا بتوع دمياط معندكمش‬ ‫حلم‪ ..‬هى الناس بطلت حتلم وال إيه‪ ..‬الناس‬ ‫بطلت حتلم‪ ..‬أنا بتكلم جد واهلل‪ ..‬الناس بطلت‬ ‫حتلم وجتــرى على حلمها‪ ..‬إيه ده‪ ..‬أنا بتكلم‬ ‫على كل املصريني‪ ..‬اللى إنتوا بتشوفوه ده وأنا‬ ‫بتحرك فيه ده حلم أنا حلمته من سنني طويلة‬ ‫فاتت‪ ..‬العشوائيات اللى إحنا بنحلها حلم أنا‬ ‫حلمته وأنا صغير من ‪ 30‬أو ‪ 40‬سنة‪ ..‬قولت‬ ‫ال ميكن إن يكون فيه ناس ملقاة فى الشوارع‬ ‫ونسكت‪ ..‬وملا جت الفرصة وأصبحت فى مكانى‬ ‫ده جريت على حلمى وربنا مكنى أو مكنّا مع‬ ‫بعض‪ ..‬مش دمياط بــس‪ ..‬لينا كلنا‪ ..‬األثــاث‬ ‫فى دمياط‪ ..‬اجللود فى الروبيكى والسجاد فى‬ ‫املنوفية»‪.‬‬ ‫وتطرق الرئيس إلى تطوير وتطهير البحيرات‪،‬‬

‫فنون‬

‫‪١٢‬‬

‫د‪ .‬مصطفى الفقى‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫منصب الوزير‬

‫ترددت مقولة حول هذا املنصب تقول‪ :‬إن الوزير قد‬ ‫يفقد نصف عقله عند تعيينه ويفقد النصف الثانى عند‬ ‫انتهاء وجوده فى منصبه‪ ،‬وقد يكون ذلك ً‬ ‫قول ال يعبر‬ ‫بدقة عن احلقيقة وال يخلو من مبالغة‪ ،‬ولكن األمر الذى‬ ‫خصوصا‬ ‫ساطعا‪،‬‬ ‫ال مراء فيه هو أن لهذا املنصب بري ًقا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فى املنطقة التى نعيش فيها‪ ،‬إذ إن التقاليد املرعية‬ ‫كثيرا وجتعله يخرج من نطاق‬ ‫ترفع من قدر املنصب‬ ‫ً‬ ‫اخلدمة إلى نطاق الوجاهة‪ ،‬فيغلب فيه التشريف على‬ ‫التكليف‪ ،‬ونصبح أمــام منط مختلف لشخص عرفناه‬ ‫من قبل ولم نكن ندرك ردود فعله اجلديدة للمناصب‬ ‫وبريقها اخلاطف‪ ،‬ولقد ورد فى الذكر احلكيم قول‬ ‫اهلل سبحانه وتعالى‪ ،‬على لسان موسى‪« :‬واجعل لى‬ ‫وزيـ ًـرا من أهلى هــارون أخــى»‪ ،‬فاحلضارة الفرعونية‬ ‫امللهمة عرفت الوزير ومكانته‪ ،‬كما أن احلضارة العربية‬ ‫متاما أهمية هذا املنصب‪ ،‬وفى‬ ‫اإلسالمية استوعبت‬ ‫ً‬ ‫التاريخ املصرى احلديث كانت كلمة «ناظر» هى األصل‬ ‫ً‬ ‫بدل من كلمة وزير‪ ،‬فكنا نقول‪ -‬على سبيل املثال‪ -‬ناظر‬ ‫احلقانية ً‬ ‫بديل لكلمة وزير العدل‪ ،‬وعندما تولى األرمنى‬ ‫«نوبار باشا» رئاسة احلكومة فى القرن التاسع عشر‬ ‫كــان لقبه ناظر النظار‪ ،‬ثم تطورت األمــور فى مصر‬ ‫احلديثة لنأخذ بالتعبير الــوزارى املعاصر على النمط‬ ‫األوروبــى‪ ،‬واملعروف أن النظام الفرنسى هو َمن ابتدع‬ ‫فكرة الوزير األول‪ ،‬أى رئيس الوزراء‪ ،‬وقد أخذت عنه‬ ‫دول شمال إفريقيا العربية‪ ،‬وفى ظنى أن ذلك التعبير‬ ‫خصوصا فى النظم الرئاسية‪ ،‬ألن‬ ‫أقرب إلى احلقيقة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫درجة رئيس الوزراء تعنى أنه األول بني متساوين‪.‬‬ ‫(تتمة املقال ص‪)١7‬‬

‫‪ ..‬واقرأ أيضاً‪:‬‬ ‫د‪.‬منى أبوسنة‬

‫الرئيس السيسى خالل تفقده مدينة دمياط لألثاث بعد افتتاحها أمس‬

‫مستدر ًكا‪« :‬أنتهز هــذه الفرصة للحديث عن‬ ‫بحيرة املنزلة‪ ،‬فمساحتها حاليا تبلغ ‪ 250‬ألف‬ ‫فــدان وكانت أكبر من ذلــك بكثير فى السابق؛‬

‫ولكن التعدى وسوء االستخدام جعلنا نصل لذلك‬ ‫احلجم‪ ،‬ولو تركناها خالل الـ‪ 4‬أو الـ‪ 6‬سنوات‬ ‫املــاضــيــة‪ ،‬فــإن األم ــر كــان سيصبح أس ــوأ و ّكنا‬

‫«ترامب»‪ :‬الديمقراطيون‬ ‫يضرون أمريكا بـ«تحقيق العزل»‬

‫‪9‬الكونجرس يبدأ اليوم جلسة تحديد االتهامات للرئيس‬

‫أهدرنا ثرواتنا وثــروات بلدنا‪ ،‬كما أن األمر لن‬ ‫يقتصر على ذلك فقط؛ بل سيصبح هناك تأثير‬ ‫على صحة الناس ألن الــذى يخرج منها يأكله‬

‫املواطنون‪ ..‬وهذه البحيرة ستكون عند االنتهاء‬ ‫منها قصة تانية خالص»‪.‬‬ ‫(طالع ص‪)5‬‬

‫الوعى بعد فوات‬ ‫األوان‬

‫‪16‬‬

‫مصر وإثيوبيا والسودان تواصل اجتماعات بحث قواعد الملء والتشغيل‬ ‫‪9‬مصادر‪ :‬الرؤية المصرية «م ِرنة ّ‬ ‫وشفافة»‪ ..‬واستكمال المفاوضات بالخرطوم نهاية الشهر‬ ‫كتب‪ -‬متولى سالم‪:‬‬

‫واصـــــل وزراء امل ــي ــاه ف ــى مصر‬ ‫والــســودان وإثيوبيا‪ ،‬ومبشاركة وفود‬ ‫فنية مــن الــــوزارات الــثــاث وممثلى‬ ‫الــواليــات املتحدة األمريكية والبنك‬ ‫الــدولــى‪ ،‬اجتماعاتهم‪ ،‬أمــس‪ ،‬ضمن‬ ‫اجلــولــة الثانية مــن مــفــاوضــات سد‬ ‫النهضة لبحث إيجاد حلول للنقاط‬ ‫العالقة فى أزمة سد النهضة اإلثيوبى‬ ‫حــول قــواعــد املــلء والتشغيل‪ .‬ومن‬ ‫املقرر أن تستضيف اخلرطوم االجتماع‬ ‫الثالث‪ ،‬أواخــر ديسمبر احلالى‪ ،‬على‬

‫أن تشهد أديس أبابا االجتماع الرابع‪،‬‬ ‫مطلع يناير ‪ ،2020‬قبيل االجتماع‬ ‫الثالثى لوزراء اخلارجية واملياه‪ ،‬والذى‬ ‫سينعقد فــى العاصمة األمريكية‪،‬‬ ‫مــنــتــصــف يــنــايــر املــقــبــل‪ .‬وشــهــدت‬ ‫اجللسات املغلقة للمفاوضات استكمال‬ ‫املناقشات حول هذه القواعد‪ ،‬متهيدًا‬ ‫للوصول إلى اتفاق ثالثى بشأن قواعد‬ ‫امللء والتشغيل‪ .‬وقدم الوفد املصرى‪،‬‬ ‫برئاسة الدكتور محمد عبدالعاطى‪،‬‬ ‫وزي ــر الـــرى‪ ،‬عـ ً‬ ‫ـرضــا تفصيل ًيا حول‬ ‫الرؤية املصرية اخلاصة بقواعد امللء‬

‫والتشغيل‪ ،‬والتى تعتمد على أحدث‬ ‫الــنــمــاذج العلمية الــدقــيــقــة ملحاكاة‬ ‫تدفق النيل األزرق وتغيراته السنوية‬ ‫ومــراعــاة هيدرولوجيا النهر خالل‬ ‫مختلف سنوات الفيضان واجلفاف‪.‬‬ ‫ووصــفــت مــصــادر مطلعة على ملف‬ ‫مياه النيل الرؤية املصرية بأنها «ظهرت‬ ‫بشكل م ــت ــوازن»‪ ،‬و«ت ــراع ــى مصالح‬ ‫خصوصا مــا أكــده‬ ‫ال ــدول الــثــاث»‪،‬‬ ‫ً‬ ‫«عبدالعاطى» من التزام مصر بإعالن‬ ‫املــبــادئ‪ ،‬املُــو َّقــع من قِ َبل قــادة الــدول‬ ‫الثالث عــام ‪ ،2015‬وكذلك االلتزام‬

‫بالتوصل إلــى اتــفــاق عــادل ومــتــوازن‬ ‫بــشــأن م ــلء وتشغيل الــســد ومتكني‬ ‫إثيوبيا مــن حتقيق هدفها مــن بناء‬ ‫السد‪ ،‬وهو توليد الطاقة الكهرومائية‬ ‫فــى أق ــرب فــرصــة ممكنة‪ ،‬وحتقيق‬ ‫عائد على استثماراتها فى السد‪ ،‬من‬ ‫خالل اتفاقية متنع الضرر على دولتى‬ ‫املــصــب أو إحـــداث خلل جسيم فى‬ ‫النظام الهيدروليكى فى حوض النيل‬ ‫األزرق‪ .‬وأضافت املصادر أن الرؤية‬ ‫املصرية اتسمت باملرونة والبحث عن‬ ‫ً‬ ‫فضل عن الوضوح‬ ‫حلول توافقية‪،‬‬

‫والشفافية مــن خــال التأكيد على‬ ‫أهمية تالفى اآلثــار السلبية لسنوات‬ ‫اجلفاف واجلفاف املمتد التى قد مير‬ ‫بها احلوض‪ ،‬ومبا يضمن عدم الوصول‬ ‫إلى الوضع احلرج للمياه فى خزانات‬ ‫املياه فى مصر والسودان أمام السدود‬ ‫املائية فى دولتى املصب‪ .‬وأوضحت‬ ‫املصادر أن اجتماع واشنطن‪ 6 ،‬نوفمبر‬ ‫املاضى‪ ،‬أسهم فى حتريك املياه الراكدة‬ ‫من خالل التوصل إلى نتائج إيجابية‪،‬‬ ‫من شأنها ضبط مسار املفاوضات‪،‬‬ ‫ووضع جدول زمنى واضح لها‪.‬‬

‫شركة النظافة تتدخل بـ«الرمال والصابون والمياه»‬

‫تشوه «كورنيش اإلسكندرية» للمرة الثانية‬ ‫زيوت سيارات وشحوم ّ‬ ‫اإلسكندرية ‪ -‬ناصر الشرقاوى‪:‬‬

‫الرئيس األمريكى دونالد ترامب «رويترز»‬

‫عواصم‪ ،‬ووكاالت األنباء‪:‬‬

‫اتهم الرئيس األمــريــكــى‪ ،‬دونالد‬ ‫تــرامــب‪ ،‬الــنــواب الدميقراطيني فى‬ ‫الــكــوجنــرس‪ ،‬بأنهم «غــيــر وطنيني»‬ ‫ويضرون بالبالد من خالل التحقيق‬ ‫الرامى إلى عزله‪ ،‬وقال‪« :‬أعتقد أنه‬ ‫من غير الوطنى للغاية بالنسبة للنواب‬ ‫الدميقراطيني أن تصدر عنهم هذه‬ ‫األفــعــال‪ ،‬أنــا أعتقد أنــه أمــر سيئ‬ ‫لبلدنا‪ ،‬لم يكن من املفترض أن يتم‬ ‫فتح ملف العزل بهذه الطريقة»‪.‬‬ ‫وأضاف‪ ،‬فى تصريحاته للصحفيني‬ ‫بالعاصمة البريطانية لــنــدن‪ ،‬حيث‬ ‫اجتماعا لــقــادة دول حلف‬ ‫يحضر‬ ‫ً‬ ‫شمال األطلسى «ناتو»‪« :‬أنا ومعظم‬ ‫الــقــادة نعلم أنــهــا خــدعــة‪ ،‬املساءلة‬ ‫مجرد خدعة تهدف لتحقيق مكاسب‬

‫سعـر النسخــة|‬

‫سياسية بحتة»‪ .‬وندد ترامب‪ ،‬خالل‬ ‫لــقــائــه األمـــن الــعــام للحلف‪ ،‬ينس‬ ‫ستولتنبرج‪ ،‬بتحقيق املساءلة‪ ،‬ووصفه‬ ‫بــأنــه حيلة مــن قبل الدميقراطيني‬ ‫لتحقيق مكسب سياسى‪.‬‬ ‫كــان مجلس النواب األمريكى قد‬ ‫أعلن البدء بإجراءات التحقيق رسم ًيا‬ ‫فــى إمكانية عــزل تــرامــب‪ ،‬على أن‬ ‫يتولى التحقيقات عدد من اللجان‪.‬‬ ‫وتبدأ جلنة تابعة للكوجنرس‪ ،‬اليوم‪،‬‬ ‫حتديد التهم املقرر توجيهها لترامب‪،‬‬ ‫فى وقت تزداد فيه احتماالت حت ّوله‬ ‫إلى ثالث رئيس أمريكى تتم إدانته من‬ ‫قبل الكوجنرس‪.‬‬ ‫وأع ــل ــن مــحــامــى تـــرامـــب‪ ،‬بــات‬ ‫سيبولونى‪ ،‬أمــس األول‪ ،‬أن البيت‬ ‫األبــيــض لــن يــرســل أى ممــثــل عنه‬

‫للمشاركة فى اجللسات‪ ،‬على األقل‬ ‫فى الوقت الراهن‪ ،‬وقال فى رسالة‬ ‫إل ــى الــرئــيــس الــدميــقــراطــى للجنة‬ ‫القضائية مبجلس الــنــواب‪ ،‬جيرى‬ ‫نادلر‪« :‬ال ميكن توقع مشاركتنا فى‬ ‫جلسة استماع‪ ،‬بينما لم تتم تسمية‬ ‫الــشــهــود بــعــد‪ ،‬وال يـ ــزال مــن غير‬ ‫الواضح إن كانت اللجنة القضائية‬ ‫ستتيح للرئيس إجــراءات عادلة من‬ ‫خ ــال الــســمــاح بــجــلــســات استماع‬ ‫إضافية»‪.‬‬ ‫ولــم يستبعد «سيبولونى» متا ًما‬ ‫مشاركة البيت األبيض فى اجللسات‪،‬‬ ‫بل طلب مزيدًا من التفاصيل من نادلر‬ ‫بشأن الكيفية التى ستتم اإلجراءات‬ ‫من خاللها‪ ،‬وأعلن أنه سيقدم جوا ًبا‬ ‫نهائ ًيا فى هذا الصدد اجلمعة املقبل‪.‬‬

‫تعرض ســور الكورنيش فى مدينة‬ ‫اإلسكندرية للتشويه مبــواد بترولية‬ ‫عبارة عن زيوت وشحوم مستعملة فى‬ ‫املنطقة بني محطة الرمل واألزاريطة‬ ‫للمرة الثانية خالل ‪ ٣‬شهور‪.‬‬ ‫وتلقت شركة نهضة مصر‪ ،‬املسؤولة‬ ‫عن النظافة فى املحافظة‪ ،‬شكاوى‬ ‫من مواطنني تفيد بسكب زيوت ومواد‬ ‫ملوثة على ســور الكورنيش متنعهم‬ ‫من اجللوس أمام البحر‪ .‬وقال أحمد‬ ‫شحاتة‪ ،‬مساعد رئيس قطاع النظافة‬ ‫احلضارية بالشركة‪ ،‬إن الشركة بدأت‬ ‫تنظيف الــســور وإعــادتــه إلــى رونقه‬ ‫املعهود ك َمعلم سياحى‪.‬‬ ‫وأضــاف‪ ،‬فى تصريحات أمس‪ ،‬أن‬ ‫أعمال التنظيف شملت وضــع رمال‬ ‫المتصاص الشحوم والــزيــوت‪ ،‬يليها‬ ‫وضــع مــادة رغوية «صــابــون» وغسيل‬ ‫السور بالكامل بواسطة سيارات املياه‪.‬‬ ‫واتــــهــــم مــــواطــــنــــون‪ ،‬أص ــح ــاب‬

‫للمرة الثانية كميات من الزيوت على كورنيش اإلسكندرية أمس‬

‫تصوير ‪ -‬محمود طه‬

‫الكافيتريات واملــقــاهــى املطلة على‬ ‫شاطئ البحر‪ ،‬بتشويه السور إلجبار‬ ‫املواطنني وزوار املدينة على اجللوس‬ ‫فى املقاهى‪.‬‬ ‫كان سور الكورنيش قد تعرض لواقعة‬ ‫تشويه مماثلة فى أكتوبر املاضى بنفس‬ ‫املنطقة على طول حوالى ‪ 2‬كيلومتر‪ ،‬ما‬ ‫أثار استياء املواطنني‪ ،‬وقاد حى وسط‬ ‫وقتها حملة مكبرة بالتنسيق مع شركة‬ ‫النظافة لغسيل وتنظيف السور وإعادة‬ ‫رونقه املعهود‪ .‬وحرر اللواء فادى وديع‪،‬‬ ‫رئيس احلى‪ ،‬محض ًرا بقسم الشرطة‬ ‫اتهم فيه مجهولني بتشويه السور بشكل‬ ‫متعمد‪ ،‬وطالب بتفريغ كاميرات املراقبة‬ ‫لتحديد شخصية مرتكب الواقعة‪ ،‬إال‬ ‫أنه لم يتم القبض عليه حتى اآلن‪.‬‬ ‫يــذكــر أن س ــور الــكــورنــيــش جــرى‬ ‫إنــشــاؤه قبل نحو ‪ 109‬ســنــوات‪ ،‬فى‬ ‫الفترة ما بني ‪ 1909‬و‪ ،1912‬بواسطة‬ ‫شركة «املــاجــا» اإليطالية‪ ،‬ومسجل‬ ‫ضمن قائمة احلفاظ على التراث‪.‬‬

‫الكويت ‪ 300‬فلس ● السعودية ‪ 3‬ريــاالت ● البحرين ‪ 300‬فلس ● قطر ‪ 3‬ري ــاالت ● اإلم ــارات ‪ 4‬دراهــم ● عمان ‪ 300‬بيسة ● األردن ‪ 400‬فلس ● تونس ‪ 500‬مليم ● املغرب ‪10‬دراه ــم ● سوريا ‪ 15‬ليرة ● فلسطني ‪ 0.25‬دوالر ● لبنان ‪ 1000‬ليرة ● اجلمهورية اليمنية ‪ 30‬ريــا ًال ● اململكة املتحدة ‪1.5‬جيك‬

Profile for Al Masry Media Corp

عدد الاربعاء 4 ديسمبر2019  

عدد الاربعاء 4 ديسمبر2019