عدد الجمعة 1/11/2019

Page 1

‫مالعب‬

‫مخاوف فى معسكر «األوليمبى» بسبب نقص اللياقة‬ ‫أشغال شاقة فى مران الزمالك بمشاركة الرباعى الدولى‬

‫‪9‬‬ ‫‬‫‪12‬‬

‫‪www.almasryalyoum.com‬‬ ‫الجمعة ‪ ١‬نوفمبر ‪201٩‬م ‪ ٤ -‬من ربيع األول ‪ 14٤١‬هـ ‪ ٢١ -‬بابة ‪ - 173٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪ ٥٦١٨‬تصدر عن مؤسسة المصرى للصحافة والطباعة والنشر واإلعالن والتوزيع‬

‫‪ 20‬صفحة ‪٣ -‬جنيهات ‪Al Masry Al Youm - Friday - November 1 st - 2019 - Issue No. 5618 - Vol.16‬‬

‫السيسى‪ :‬طرح شركات تابعة للجيش فى البورصة‬

‫الرئيس‪ :‬أطالب البرلمان بالتحقيق فى أى تقصير أو اتهامات للمسؤولين‬ ‫‪9‬هناك حرب شائعات تستهدفنا‪ ..‬و«هنفتح مشروعات على طول‪ ..‬واللى يزعل يتفلق»‬

‫مهما كانت هــذه البيانات صعبة»‪،‬‬ ‫منبهاً إلى أن النائب العام يعد حارساً‬ ‫وحامياً للشعب‪.‬‬ ‫كـــمـــا حـــمـــل الـ ــرئـ ــيـ ــس ك ــاف ــة‬ ‫املؤسسات مسؤولية حماية الدولة‬ ‫فى إطــار مصالح الــدولــة‪ ،‬و«بقول‬ ‫إن كــل مــؤســســات ال ــدول ــة معنية‬ ‫بالدفاع عن الــدولــة املصرية وإال‬ ‫سيصبح هناك خطر»‪.‬‬ ‫وأشار الرئيس إلى أن هناك دو ًرا‬ ‫كبي ًرا جدًا على وسائل اإلعــام‪ ،‬ألن‬ ‫هناك حر ًبا إعالمية وحرب شائعات‬ ‫وحرب مواقع تواصل اجتماعى ضد‬ ‫حالة الوعى التى تتشكل يو ًما بعد‬ ‫يوم لدى املواطنني‪ ،‬وهذه احلالة من‬ ‫التشكيك فى كل شىء مرتبطة مبنهج‬ ‫املشككني‪ ،‬مطالباً املواطنني باالنتباه‬ ‫ومواجهة أى شائعات‪ ،‬مشي ًرا إلى أن‬ ‫مؤسسات الدولة دائما حاضرة فى‬ ‫مواجهة أى حترك أو أى شائعات‪.‬‬ ‫وتــابــع‪« :‬أري ــد أن أقــول سنعمل‪..‬‬ ‫وكانت هناك افتتاحات كثيرة خالل‬ ‫الــفــتــرة امل ــاض ــي ــة‪ ..‬وســنــفــتــتــح كل‬ ‫مشروعاتنا على طــول واللى يزعل‬ ‫يــتــفــلــق‪ ..‬ول ــو خ ــال األســبــوعــن أو‬ ‫التالتة املقبلني قولتولى كل يــوم أو‬ ‫يــوم بعد يــوم أنــا جــاهــز‪ ..‬وإحــنــا لم‬ ‫نــتــرك أح ـ ـدًا يـــؤذى الـ ــروح املعنوية‬ ‫للمصريني ويخوفهم كده‪ ..‬لو سمحتم‬ ‫قفوا من أجل خاطر بلدكم وأبنائكم‬ ‫وأحفادكم‪ ..‬قفوا بقوة ليس لصالح‬ ‫أحد ولكن من أجل خاطر ربنا أوالً‬ ‫وألجل خاطر أهلنا وأوالدنا‪ ..‬وال أحد‬ ‫يكسر معنوياتهم وآمالهم»‪.‬‬

‫كتبت ‪ -‬داليا عثمان ومحسن سميكة‪:‬‬

‫قــال الرئيس عبدالفتاح السيسى‬ ‫إن بــرنــامــج الــطــروحــات احلكومية‬ ‫فى البورصة سيشمل شركات تابعة‬ ‫للقوات املسلحة‪ ،‬لتكون هناك فرصة‬ ‫لــلــمــواطــنــن المــتــاك أســهــم فيها‪،‬‬ ‫وكــذلــك للقطاع اخل ــاص لفتح باب‬ ‫املشاركة للمجتمع‪.‬‬ ‫وأضــاف الرئيس‪ ،‬خالل حضوره‬ ‫افــتــتــاح مصنعى ال ــغ ــازات الطبية‬ ‫والصناعية وفوق أكسيد الهيدروجني‬ ‫فى منطقة أبورواش مبحافظة اجليزة‪،‬‬ ‫التابعة لشركة النصر للكيماويات‬ ‫الوسيطة‪ ،‬إن جميع املشروعات التى‬ ‫يتم إجنــازهــا تتم مبشاركة القطاع‬ ‫اخلــاص وهــو أمــر مرحب بــه‪ .‬وتابع‬ ‫الرئيس أنه سيتم اإلعالن عن حجم‬ ‫الــصــنــدوق الــســيــادى ملصر‪ ،‬مطالباً‬ ‫املواطنني بضرورة التماسك أمام حالة‬ ‫التشكيك وعــدم اليقني التى يحاول‬ ‫أهل الشر واإلفك إشاعتها‪،‬خصوصاً‬ ‫أن عداءهم للوطن مستمر‪.‬‬ ‫وحمل الرئيس السيسى أعضاء‬ ‫مجلس الــنــواب مسؤولية املواجهة‬ ‫والــتــصــدى ألى أم ــر مــحــل تشكيك‬ ‫حتى لو كان يخص تقصي ًرا من جانب‬ ‫مؤسسات الدولة‪ ،‬مشدداً على ضرورة‬ ‫أن حتقق جلان البرملان املختلفة فى‬ ‫أى اتــهــام حتى لــو كــان موجهاً إلى‬ ‫الــدولــة أو احلــكــومــة‪ ،‬و«عــنــدمــا يتم‬ ‫تقدمي استجواب ملسؤول ال يجب أخذ‬ ‫األمــر بحساسية‪ ..‬نحن نتعامل فى‬ ‫إطار الدولة ونخطئ ونصيب‪ ،‬وبالتالى‬ ‫لم يكن هناك مانع من توضيح ذلك‪،‬‬ ‫ونتحدث مبوضوعية وحقائق وبيانات‬

‫«شكرى» نأمل أن يؤدى اجتماع «واشنطن»‬ ‫للتوصل إلى اتفاق ملزم حول «سد النهضة»‬

‫‪«9‬السلمى»‪ :‬البرلمان العربى يدعم مصر فى حماية أمنها المائى‬

‫كتب ‪ -‬محمد الصيفى‪:‬‬

‫قرر الدكتور على املصيلحى‬ ‫وزيــر التموين‪ ،‬مد فترة تلقى‬ ‫التظلمات اخلاصة باملواطنني‬ ‫املــســتــبــعــديــن م ــن الــبــطــاقــات‬ ‫التموينية حــتــى ‪ 30‬نوفمبر‬ ‫اجلـــــــارى‪ .‬وأوضــــــح مــســؤول‬ ‫بــالــوزارة‪ ،‬أن األوراق املطلوبة‬ ‫للمتظلمني املستبعدين بسبب‬ ‫ارتــفــاع املــرتــب احلــكــومــى أو‬ ‫املعاشات‪ ،‬بيان من جهة العمل‬ ‫مبفردات املرتب‪ ،‬أو بيان من‬ ‫التأمينات واملــعــاشــات يوضح‬ ‫قيمة املــعــاش‪ ،‬بــاإلضــافــة إلى‬ ‫صورة البطاقة التموينية‪ ،‬فيما‬ ‫يقدم املستبعدون بسبب سداد‬ ‫جــمــارك عــالــيــة شــهــادة تفيد‬ ‫بقيمة الرسوم املسددة وصورة‬ ‫من البطاقة املراد تفعيلها‪.‬‬

‫تشارلز ديكنز‬ ‫وروايته قصة مدينتين‬

‫د‪ .‬شوقى السيد‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫الغدر فى تقدير‬ ‫الضريبة وتحصيلها!!‬

‫■ كانت فلسفة مقاالتى السابقة‪ ،‬تقوم على نبذ فكرة‬ ‫اتخاذ الضريبة أداة للجباية‪ ،‬وهو ما اتفق عليه علماء‬ ‫منتقدا التسلط فى فرضها‬ ‫االقتصاد والتشريعات املالية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫جبرا‪ ،‬وحتى تعود الثقة بني‬ ‫واإلنذار باحلجز والتحصيل ً‬ ‫املمولني ومصلحة الضرائب‪ ،‬وهــو ما من شأنه زيــادة‬ ‫وتبعا زيادة االستثمارات‪،‬‬ ‫احلصيلة‪ ،‬والبعد عن التهرب‪ً ،‬‬ ‫وأصبح ذلك كله متفقا عليه لتحقيق املصلحة العامة!!‪.‬‬ ‫خافيا ولــم أكتب عنه‪ ،‬وقــد يكون‬ ‫■ لكن الــذى ظل‬ ‫ً‬ ‫أيضا على رجــال الضرائب أنفسهم‪ ،‬أن لدينا‬ ‫خافيا‬ ‫ً‬ ‫بــاملــادة ‪ 99‬منذ قــانــون العقوبات األهــلــى عــام ‪،1904‬‬ ‫وبعدها باملادة ‪ 114‬من قانون العقوبات احلالى منذ‬ ‫قائما‪ ،‬وما ثبت فى‬ ‫عام ‪ 1937‬وتعديالته‪ ،‬ومازال النص ً‬ ‫أحكام القضاء اجلنائى‪ ،‬حتى درجة النقض‪ ،‬أن هناك ما‬ ‫يسمى بجرمية الغدر‪ ،‬فى مواجهة كل موظف له شأن‬ ‫فى طلب أو حتصيل الضرائب أو الرسوم أو الغرامات أو‬ ‫غيرها‪ ،‬أو أخذ ما ليس مستح ًقا أو يزيد على املستحق‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فضل‬ ‫وهى جرمية عقوبتها السجن املشدد أو السجن‪،‬‬ ‫عن العزل من الوظيفة والغرامة‪ ،‬وقد أكــدت األحكام‬ ‫القضائية أن تفسير املــادة يتسع للمسؤول عن فحص‬ ‫اإلقــرارات الضريبية‪ ..‬وتقديرها‪ ،‬وربطها على املمول‪،‬‬ ‫بحسبانه أول من يقرر أحقية الدولة فى مبلغ الضريبة‬ ‫وهو يقوم ببحث عناصرها ومناقشة املمول بشأنها‪ ،‬ثم‬ ‫ينتهى إلى الربط‪ ،‬وان النص جاء عاما الستيعاب صور‬ ‫اقتضاء ما ليس مستحقا أو يزيد على املستحق‪ ،‬ويندرج‬ ‫على القمة منها صدور أحكام قضائية نهائية‪ ،‬حتددت بها‬ ‫الضريبة املستحقة‪ ،‬وقد وصفت أحكام القضاء اجلنائى‬ ‫جرمية الغدر بأنها جباية غير مشروعة‪ ،‬سواء ممن طلب‬ ‫أو أخذ ما ليس مستح ًقا أو يزيد على املستحق‪ ،‬وأن‬ ‫التجرمي والعقاب مقصود به حماية املمول‪..‬‬

‫(طالع ص‪)5‬‬

‫الرئيس أثناء افتتاح مصنعى الغازات الطبية والصناعية وفوق أكسيد الهيدروجني فى أبورواش أمس‬

‫«التموين»‪ :‬مد تلقى‬ ‫تظلمات البطاقات شه ًرا‬

‫‪7-6‬‬

‫(تتمة املقال ص‪)١6‬‬

‫الكونجرس يص ّوت بالموافقة على إجراءات التحقيق لعزل ترامب‬

‫‪9‬الرئيس األمريكى يندد بالقرار‪ :‬أكبر حملة مطاردة سياسية فى التاريخ‬

‫وكاالت‪:‬‬

‫فيما ميكن اعتباره مرحلة جديدة‬ ‫متــامــا فــى حتــرك الــكــوجنــرس ضد‬ ‫الرئيس األمريكى دونــالــد ترامب‪،‬‬ ‫واح ــت ــم ــاالت ع ــزل ــه م ــن مــنــصــبــه‪،‬‬ ‫ص ـ ـ ّوت مــجــلــس ال ــن ــواب األمــريــكــى‬ ‫«الــــكــــوجنــــرس»‪ ،‬أمــــــس‪ ،‬لــصــالــح‬ ‫اإلجــــــراءات املــتــعــلــقــة بــاالســتــمــرار‬ ‫فى التحقيق العلنى فى مخالفات‬ ‫الرئيس األمريكى‪ ،‬والتى ميكن أن‬ ‫ت ــؤدى إلــى عــزلــه‪ ،‬وج ــاء التصويت‬ ‫بنسبة ‪ 232‬مــوافــقــا مــقــابــل ‪196‬‬ ‫رافضا لقرار التحقيق‪ .‬وفور اإلعالن‬ ‫عن مترير القرار ندد ترامب به‪ ،‬من‬ ‫خالل تغريدة على «تويتر» ووصف‬ ‫ما يحدث بأنه «أكبر حملة مطاردة‬ ‫سياسية» فى التاريخ األمريكى‪.‬‬ ‫مــن خ ــال الــقــرار تبنى مجلس‬

‫الـــــنـــــواب‪ ،‬الـــــــذى يــهــيــمــن عــلــيــه‬ ‫ال ــدمي ــق ــراط ــي ــون‪ ،‬إطـ ـ ــارا رســمــيــا‬ ‫للتحقيقات‪ ،‬يسمح بتنظيم جلسات‬ ‫علنية بعد ‪ 5‬أسابيع مــن جلسات‬ ‫االستجواب املغلقة‪ .‬وكتبت زعيمة‬ ‫كتلة الــدميــقــراطــيــن بـــ«الــنــواب»‪،‬‬ ‫نانسى بيلوسى‪ ،‬أنــه بفضل‬ ‫ه ـ ــذا ال ــن ــص «ســيــتــمــكــن‬ ‫األمريكيون من االستماع‬ ‫مباشرة لشهادات تبني‬ ‫كــيــف اســتــغــل الــرئــيــس‬ ‫صالحياته»‪.‬‬ ‫ويــقــضــى نــص الــقــرار‬ ‫بنقل األدلــة إلى‬ ‫جلـــنـــة‬

‫قضائية تكلف بصياغة مواد محضر‬ ‫اتــهــام الــرئــيــس‪ ،‬وتفيد نسخة من‬ ‫النص بأنه فى هذه املرحلة «سيُسمح‬ ‫مبشاركة الرئيس ومحاميه»‪.‬‬ ‫وميكن لهيئة الــدفــاع عن ترامب‬ ‫طــلــب شــهــادات جــديــدة أو وثــائــق‪،‬‬ ‫وع ــق ــد جــلــســات اســتــجــواب‬ ‫مضادة وتقدمي اعتراضات‪،‬‬ ‫وإذا رفض الرئيس التعاون‬ ‫مع طلب الكوجنرس فقد‬ ‫تُرفض طلباته‪.‬‬ ‫كـ ــانـ ــت ب ــي ــل ــوس ــى قــد‬ ‫ق ـ ــررت‪ ،‬ف ــى ‪ 24‬سبتمبر‬ ‫املــاضــى‪ ،‬وضــع حزبها على‬ ‫الطريق الصعب‪،‬‬ ‫الـــــــذى متــثــلــه‬ ‫«إجــــــــــــراءات‬ ‫ترامب‬ ‫االتــهــام» بعد‬

‫الكشف عن مضمون مكاملة هاتفية‬ ‫ب ــن ت ــرام ــب ونــظــيــره األوكـــرانـــى‬ ‫فالدميير زيلينسكى خالل الصيف‪.‬‬ ‫وفى هذا االتصال طلب ترامب من‬ ‫زيلينسكى التحقيق بشأن خصمه جو‬ ‫بايدن وأعمال ابنه هانتر بايدن فى‬ ‫أوكرانيا‪ ،‬كما عطل البيت األبيض‬ ‫حزمة مساعدات مخصصة ألوكرانيا‬ ‫رغم موافقة الكوجنرس عليها‪.‬‬ ‫ويــتــهــم الــدميــقــراطــيــون تــرامــب‬ ‫باستغالل سلطته لغايات شخصية‪،‬‬ ‫ألن بايدن هو األوفر حظا ملنافسته‬ ‫فــى االنــتــخــابــات الــرئــاســيــة ‪،2020‬‬ ‫ويبدى ترامب استياء واضحا‪ ،‬ويؤكد‬ ‫أن محادثته مع الرئيس األوكرانى‬ ‫«رائــعــة» وال تــوجــد بها مخالفات‪،‬‬ ‫وأنـــــه ضــحــيــة حــمــلــة شـــعـــواء من‬ ‫الدميقراطيني‪.‬‬

‫شقيقه‪« :‬اشتغل ‪ 17‬عملية فى يوم واحد‪ ..‬كان بياخد فلوس بس فى اآلخر خسر عمره»‬

‫وزير اخلارجية يتحدث خالل اجللسة العامة للبرملان العربى أمس‬

‫كتبت‪ -‬سوزان عاطف وفادى فرنسيس‪:‬‬

‫قال سامح شكرى‪ ،‬وزير اخلارجية‪،‬‬ ‫إن مــصــر متــتــلــك إرادة سياسية‬ ‫مخلصة للتوصل التــفــاق مــلــزم مع‬ ‫إثيوبيا والسودان‪ ،‬وأنها رحبت بدعوة‬ ‫اإلدارة األمريكية لعقد اجتماع فى‬ ‫واشنطن للعمل على تسهيل التفاوض‬ ‫وحسم اخلالفات‪ ،‬معر ًبا عن تطلع‬ ‫مصر إلى أن يؤدى هذا االجتماع إلى‬ ‫التوصل التفاق قانونى ملزم يحقق‬ ‫مصالح الدول الثالث ويضمن ملصر‬ ‫حقوقها املائية‪.‬‬ ‫وقــال «شــكــرى» فــى كلمته خالل‬ ‫أعمال اجللسة العامة للبرملان العربى‬ ‫بالقاهرة‪ ،‬أمــس‪ ،‬إن األمــن القومى‬ ‫املــصــرى جــزء ال يتجزأ مــن األمــن‬ ‫القومى العربى واإلفريقى‪ ،‬مطالبا‬ ‫بتضافر اجلهود العربية واإلفريقية‬ ‫للعمل على حتفيز إثيوبيا للتوصل‬

‫سعـر النسخــة|‬

‫التفاق عادل ومتوازن يحقق مصالح‬ ‫الدول الثالث التى ترتبط بعالقات‬ ‫أزلــيــة‪ ،‬مضيفا أن البرملان العربى‬ ‫يــعــكــس نــبــض وتــطــلــعــات الــشــعــوب‬ ‫العربية نحو املستقبل‪ .‬وأضــاف أن‬ ‫مــســاحــة مــصــر تــقــدر بنحو مليون‬ ‫كيلومترمربع‪ ،‬بينما عــدد سكانها‬ ‫‪ 104‬ماليني نسمة‪ ،‬ويصل نصيب‬ ‫الــفــرد مــن املــيــاه ‪ 570‬مترامربعا‪،‬‬ ‫ومتوقع أن يصل لـــ‪ 550‬مترامربعا‬ ‫بحلول ‪ ،2020‬مشد ًدا على أن مصر‬ ‫من الــدول التى تعانى الفقر املائى‬ ‫الشديد‪ ،‬بينما ميثل نهر النيل شريان‬ ‫احلياة بالنسبة لها‪ ،‬حيث إن ‪ %70‬من‬ ‫املوارد املائية تعتمد على نهر النيل‪.‬‬ ‫وأشـ ــار إل ــى انــخــراط مــصــر فى‬ ‫م ــف ــاوض ــات مــكــثــفــة مـــع إثــيــوبــيــا‬ ‫وال ــس ــودان‪ ،‬منذ اإلع ــان األح ــادى‬ ‫مــن جــانــب إثيوبيا عــن بــدء إنشاء‬

‫تصوير‪ -‬أسامة السيد‬

‫السد فى أوائل عام ‪ ،2011‬للتوصل‬ ‫التــفــاق على قــواعــد مــلء وتشغيل‬ ‫الــســد‪ ،‬يؤمن ملصر حقوقها املائية‬ ‫ويحفظ مصاحلها احليوية فى نهر‬ ‫النيل‪ ،‬على الرغم من مخالفة هذا‬ ‫اإلع ــان األح ــادى اجلــانــب لقواعد‬ ‫القانون الدولى فيما يتعلق باإلخطار‬ ‫املسبق‪ ،‬وضــرورة إجــراء الدراسات‬ ‫البيئية ودراســات تقييم اآلثــار على‬ ‫دول املصب قبل بدء تنفيذ املشروع‪.‬‬ ‫وأشـــار رئــيــس الــبــرملــان العربى‪،‬‬ ‫الــدكــتــور مشعل بــن فهم السلمى‪،‬‬ ‫إلى تضامن البرملان العربى ووقوفه‬ ‫مع مصر ودعمها فى حماية أمنها‬ ‫امل ــائ ــى‪ ،‬واحل ــف ــاظ عــلــى حقوقها‬ ‫القانونية والتاريخية وحصتها الثابتة‬ ‫فى نهر النيل‪ُ ،‬مطال ًبا إثيوبيا بعدم‬ ‫اإلضرار بحصة مصر من نهر النيل‪.‬‬ ‫(طالع ص‪)٤‬‬

‫«دقائق الموت»‪ ..‬حكاية طبيب تخدير تُوفى بغرفة عمليات مستشفى «بركة السبع»‬ ‫كتبت‪ -‬نورهان مصطفى‪:‬‬

‫كعادته طوال ‪ 5‬سنوات‪ ،‬لم يتأخر‬ ‫دكــتــور التخدير‪ ،‬أحمد الــبــرج‪34 ،‬‬ ‫ســنــة‪ ،‬عــن عمله مبستشفى «بركة‬ ‫الــســبــع»‪ ،‬وفــى ثــاثــاء ع ــادى‪ ،‬ذهب‬ ‫مبك ًرا إلى غرفة العمليات لتخدير‬ ‫حــالــة طــارئــة‪ ،‬وبــعــدهــا دخــل حمام‬ ‫الغرفة‪ ،‬ومــرت حلظات ولــم يخرج‬ ‫الطبيب الثالثينى‪ ،‬فطرق زمــاؤه‬ ‫الــبــاب مـــرات عــديــدة‪ ،‬بــا فــائــدة‪،‬‬ ‫ليقرروا كسره بعدها ويجدوه جثة‬ ‫هامدة ُمددة على أرض احلمام‪.‬‬ ‫حــــاول زمــــاء «أحـــمـــد» إنــعــاش‬ ‫قلبه الصغير‪ ،‬كما يــقــول شقيقه‪:‬‬ ‫«‪ 10‬دقايق‪ ،‬الدم مابيوصلش ملخه‪،‬‬ ‫عملناله إنعاش‪ ،‬بدأ يتشنّج‪ ،‬نقلناه‬ ‫معهد ناصر‪ ،‬لكن قلبه كان وقف»‪،‬‬ ‫صمت «محمد» للحظات‪ ،‬ثم أكمل‪:‬‬ ‫«(أحــمــد) بقاله فترة بيشتغل حتت‬

‫الطبيب الراحل أحمد البرج‬

‫ض ــغ ــط ك ــب ــي ــر‪ ،‬ح ــص ــل ع ــج ــز فــى‬ ‫الــدكــاتــرة‪ ،‬فــكــان بــيــاخــد أوقـ ــات ‪3‬‬ ‫نبطشيات ورا بعض»‪ .‬وتــابــع‪« :‬فى‬ ‫الفترة األخيرة‪ ،‬قا ّلى إنه اشتغل ‪17‬‬ ‫عملية فــى يــوم واح ــد‪ ،‬كــان بياخد‬ ‫فلوس آه‪ ،‬لكن املقابل مايستاهلش‬ ‫التعب ده‪ ،‬فى اآلخر خسر عمره»‪.‬‬ ‫رغم املحاوالت املستمرة إلنعاش‬ ‫قلب «أحمد»‪ ،‬تُوفى الطبيب‪ ،‬بعد ‪5‬‬ ‫ً‬ ‫طفل صغي ًرا لم يتجاوز‬ ‫أيام‪ ،‬تار ًكا‬ ‫الثالثة‪ ،‬وأمنيات عديدة كــان يحلم‬ ‫بتحقيقها فــى املستقبل‪ ،‬إذ يقول‬ ‫شقيقه‪(« :‬أحمد) كان بيج ّهز أوراقه‬ ‫عشان يسافر أملانيا‪ ،‬كــان بيدرس‬ ‫اللغة‪ ،‬سافر أملانيا مرتني ورجع‪ ،‬ملا‬ ‫اجتوز خاف يروح عشان ابنه‪ ،‬اضطر‬ ‫يحقق حياته هنا‪ ،‬لكن لألسف عشان‬ ‫يجارى احلياة هنا‪ ،‬كان الزم يشتغل‬ ‫ويستحمل الضغط ده»‪.‬‬

‫لم يكن «أحمد» الطبيب الوحيد‬ ‫الذى تُوفى أثناء عمله خالل الفترة‬ ‫األخيرة‪ ،‬ففى يونيو ‪ ،2019‬تُوفيت‬ ‫دكــتــورة التخدير‪ ،‬مارجريت نبيل‪،‬‬ ‫داخــل غرفة العمليات‪ ،‬أثناء عملها‬ ‫بغرفة عمليات مستشفى الساحل‪،‬‬ ‫وقــال زوجها‪ ،‬حينها‪« :‬كانت بحالة‬ ‫جيدة قبل ذهابها إلــى املستشفى‪،‬‬ ‫وخـــدرت ‪3‬‬ ‫وبالفعل قــامــت بعملها‬ ‫ّ‬ ‫حاالت‪ ،‬لكن بسبب املجهود الزائد‪،‬‬ ‫شعرت بهبوط كبير ودوار‪ ،‬دخلت‬ ‫احلــمــام‪ ،‬وسقطت مغش ًيا عليها‪،‬‬ ‫األمـــر الـــذى تــسـ ّبــب فــى إصابتها‬ ‫بالرأس ووفاتها فى احلال»‪.‬‬ ‫وفى فبراير ‪ ،2016‬لقى الدكتور‬ ‫محمد حسن هريدى‪ ،‬نائب التخدير‬ ‫مبــســتــشــفــى كــفــر الــشــيــخ ال ــع ــام‪،‬‬ ‫مصرعه‪ ،‬أثــنــاء اســتــعــداده لتخدير‬ ‫إحدى احلاالت‪.‬‬

‫الكويت ‪ 300‬فلس ● السعودية ‪ 3‬ريــاالت ● البحرين ‪ 300‬فلس ● قطر ‪ 3‬ري ــاالت ● اإلم ــارات ‪ 4‬دراهــم ● عمان ‪ 300‬بيسة ● األردن ‪ 400‬فلس ● تونس ‪ 500‬مليم ● املغرب ‪10‬دراه ــم ● سوريا ‪ 15‬ليرة ● فلسطني ‪ 0.25‬دوالر ● لبنان ‪ 1000‬ليرة ● اجلمهورية اليمنية ‪ 30‬ريــا ًال ● اململكة املتحدة ‪1.5‬جيك‬


‫‪٢‬‬

‫قضايا ساخنة‬

‫اجلمعة ‪ - 201٩/١١/١‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦١٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5618 - Friday 1/11/2019‬‬

‫طرح وحدات جاهزة للتسليم بـ«اإلسكان االجتماعى»‬

‫أسامة غريب‬

‫‪9‬بدء سداد المقدم والتسجيل إلكتروني ًا لذوى اإلعاقة األحد‪ ..‬و‪ 11‬نوفمبر للجميع‬

‫جريمة القطار‬

‫كتب‪ -‬هشام عمر عبداحلليم‪:‬‬

‫بخصوص محمد عيد‪ ،‬شهيد تذكرة القطار‪،‬‬ ‫الذى ألقى بنفسه حتت العجالت‪ ،‬وزميله الذى‬ ‫بترت ساقه‪ ،‬قــرأت تعليقات كثيرة تتساءل فى‬ ‫براءة‪ :‬كيف خاف الكمسارى من رؤسائه وخشى‬ ‫مــن اجل ــزاء اإلدارى ولــم يخف مــن اهلل؟‪ ،‬كيف‬ ‫فضل إزهاق نفس بشرية على أن يسمع كلمة من‬ ‫ّ‬ ‫مديره أو وزيــره؟‪ ..‬يتصور السادة أصحاب هذه‬ ‫التساؤالت أنهم يطرحون أسئلة منطقية كفيلة‬ ‫بإثارة زوابع فكرية فى املجتمع‪ ،‬لكن يبدو أن هؤالء‬ ‫إما سذج أو ي ّدعون الــبــراءة‪ ..‬ملــاذا؟‪ .‬ألن معظم‬ ‫الناس فى مجتمعاتنا ال يخشون اهلل قدر خشيتهم‬ ‫من أصحاب النفوذ‪ ،‬وهذا قد ال يعكس كف ًرا باهلل‬ ‫أو استهانة بالدين‪ ،‬لكن األمر بصراحة أنهم يرجون‬ ‫عفو اهلل ويؤمنون بأنه يرى ويسمع ويعرف أنهم‬ ‫مقهورون‪ ،‬ولهذا فقد يغفر لهم ويرحمهم‪ ..‬أليس‬ ‫هو الغفور الرحيم؟‪ ..‬أما األسياد‪ ،‬فبالتجربة ليس‬ ‫ً‬ ‫سبيل‪،‬‬ ‫منهم من يغفر أو تعرف الرحمة إلى قلبه‬ ‫لهذا فإن طاعته أوجب من طاعة اهلل!‪ .‬ولعل ما نراه‬ ‫من حولنا فى العراق ولبنان عندما يقوم العسكرى‬ ‫البائس بضرب املتظاهرين وأحيا ًنا قتلهم‪ ،‬يفسر‬ ‫مسألة خشية اهلل وخشية عباده املتجبرين‪ .‬هذا‬ ‫بخصوص مسألة كيف تركوا الشابني يقذفان‬ ‫بنفسيهما من القطار‪ ..‬املسألة واضحة وليس بها‬ ‫ما يدعو للغرابة فى مجتمع حتول إلى ساحة قتال‬ ‫تشبه فى قسوتها ما كان يحدث فى معارك احلرب‬ ‫ً‬ ‫ومتبادل‬ ‫العاملية األولــى‪ ،‬حيث كان القتل بدائ ًيا‬ ‫بكثافة‪ ،‬وكل مرتكبيه وضحاياه من الفقراء‪.‬‬ ‫أكثر من وجهة نظر تفسر جرمية القطار‪،‬‬ ‫دفاعا عن‬ ‫واحدة تقول إن الكمسارى قتل الشابني‬ ‫ً‬ ‫كيس العيش وعلبة الفول وحزمة اجلرجير التى‬ ‫يحملها إلى أبنائه كل يوم‪ ،‬ولو أنه سمح للولدين‬ ‫باحلياة لرمبا انهدم بيته بفعل خصم احلوافز‬ ‫وتأخر الترقية وبقية ألوان العقاب التى قد تنزل‬ ‫به‪ .‬وجهة نظر أخرى تقول بأن هذا الرجل حاول‬ ‫أن يتصرف بحكمة وبقدر من الرحمة مع بؤساء‬ ‫مثله‪ ،‬فطرح عليهما خيار القفز من القطار كبديل‬ ‫أقل ضر ًرا من تسليمهما للبوليس‪ ،‬ومن الواضح‬ ‫أن هذه ليست املرة األولى التى يتم فيها طرح هذا‬ ‫اخليار فى القطارات‪ ،‬وال شك أن ركا ًبا كثيرين‬ ‫قفزوا أمام هذا الكمسارى واستغلوا الفرصة التى‬ ‫منحهم إياها ولم يصبهم ضرر كبير ألنهم نطوا‬ ‫مبهارة وليس بغشم‪ .‬ال أدرى أى طرح يعبر عن‬ ‫احلقيقة أو يقترب منها‪ ،‬لكنى أعرف أن الفقر‬ ‫صار خط ًرا على احلياة‪ ،‬والشخص الذى ال ميلك‬ ‫مـ ً‬ ‫ـال كاف ًيا قد يتم قتله على يد القهوجى فى‬ ‫الكافيه‪ ،‬أو السائق فى امليكروباص‪ ،‬أو البائع فى‬ ‫السوق‪.‬‬ ‫أما بالنسبة للركاب الذين أراد البعض حتميلهم‬ ‫مسؤولية عــدم التحرك إلنقاذ الشابني‪ ،‬فإننى‬ ‫ال أستطيع أن أنظر إليهم بغضب‪ ،‬وكل جتارب‬ ‫الشهامة فى الفترة األخيرة كانت نهايتها سوداء‬ ‫بالنسبة ملن تطوع لنجدة شخص يُعتدى عليه‪.‬‬ ‫ورغم خطورة الفقر على صاحبه‪ ،‬فإن األغنياء‬ ‫ليسوا فى مأمن‪ ،‬لكن هذا حديث آخر‪.‬‬

‫أعلن الدكتور عاصم اجل ــزار‪ ،‬وزيــر‬ ‫اإلسكان واملرافق واملجتمعات العمرانية‪،‬‬ ‫عــن طــرح الــــوزارة‪ ،‬ممثلة فــى صندوق‬ ‫اإلس ــك ــان االجــتــمــاعــى ودعـــم التمويل‬ ‫العقارى‪ ،‬وحدات سكنية جاهزة للتسليم‪-‬‬ ‫‪ 3‬غرف وصالة‪ -‬مبساحة تصل لـ‪ 90‬متر‬ ‫مربعا‪ ،‬باإلعالن الـ‪ 12‬مبشروع اإلسكان‬ ‫االجتماعى‪ ،‬حتت عنوان‪« :‬مبادرة تنمية‬ ‫وجــه بحرى ومــدن القناة»‪ ،‬مبحافظات‬ ‫الــشــرقــيــة واإلس ــك ــن ــدري ــة والــدقــهــلــيــة‬ ‫واإلســمــاعــيــلــيــة وكــفــرالــشــيــخ واملنوفية‬ ‫والبحيرة والغربية‪.‬‬ ‫وقــــال «اجلـــــــزار» إن ســــداد مــقــدم‬ ‫جدية حجز الوحدة السكنية‪ ،‬وتسجيل‬ ‫بيانات احلجز‪ ،‬ورفع االستمارة الواردة‬ ‫بكراسة الشروط على املوقع اإللكترونى‬ ‫لــلــصــنــدوق يــبــدأ ‪ 3‬نــوفــمــبــر اجلـــارى‬ ‫ويستمر حتى ‪ 10‬نوفمبر‪ ،‬للمواطنني من‬ ‫ذوى االحتياجات اخلاصة فقط‪ ،‬بشرط‬ ‫تقدمي املستند الدال على درجة اإلعاقة‬ ‫من املجالس الطبية املتخصصة‪ ،‬أو من‬ ‫اللجنة الطبية العامة احلكومية املعتمدة‬ ‫التابعة للمحافظة‪ ،‬على أن يكون مستند‬ ‫اإلعــاقــة حديثاً ص ــادراً العام اجلــارى‪،‬‬ ‫عند سداد ُمقدم جدية احلجز لدى أى‬ ‫مكتب بريد مميكن‪ ،‬مع ضرورة إرفاقه‬ ‫ضمن املستندات األساسية املرفوعة‬ ‫للحجز على املوقع اإللكترونى للمشروع‪،‬‬

‫احلكومة تستعد لطرح وحدات إسكان اجتماعى جديدة‬

‫وخ ــال الــفــتــرة مــن ‪ 11‬نــوفــمــبــر حتى‬ ‫‪ 12‬ديسمبر املقبل‪ ،‬جلميع املواطنني‬ ‫متضمنني ذوى اإلعاقة‪.‬‬ ‫وأوضــحــت مى عبداحلميد‪ ،‬الرئيس‬ ‫التنفيذى للصندوق‪ ،‬إن سعر الوحدة‪:‬‬ ‫‪ 3‬غرف وصالة‪ -‬كاملة التشطيب‪197 ،‬‬ ‫أل ــف جــنــيــه‪ ،‬ويــتــم ســـداد مــقــدم جدية‬ ‫احلجز ويبلغ ‪ 14‬ألف جنيه‪ ،‬يُرد فى حالة‬ ‫عــدم التخصيص‪ ،‬مع ســداد مبلغ ‪150‬‬ ‫جنيها مصاريف إدارية‪،‬ال تُرد‪ ،‬من خالل‬ ‫أى مكتب بريد مميكن على مستوى جميع‬

‫املدن واملحافظات املطروح بها الوحدات‬ ‫السكنية‪ ،‬ويــتــم استكمال بــاقــى مقدم‬ ‫احلجز ليبدأ من ‪ %15‬من إجمالى ثمن‬ ‫الــوحــدة‪ -‬حتــدد طبقاً للدخل والسن‪-‬‬ ‫بعد االستعالم وانطباق الشروط على‬ ‫املتقدم وقبل التعاقد على الوحدة بنظام‬ ‫التمويل الــعــقــارى‪ ،‬ويتم ســداد ‪ %5‬من‬ ‫قيمة الوحدة كوديعة صيانة للمشروع‪ ،‬ال‬ ‫تُــرد‪ ،‬حيث سيقوم الصندوق باستخدام‬ ‫عائدها مستقب ً‬ ‫ال بصفة دائمة للحفاظ‬ ‫على الطابع املعمارى للمشروع والثروة‬

‫العقارية‪ ،‬وهذا وفقاً لقرار مجلس اإلدارة‬ ‫فى هذا الشأن بحيث يتم سدادها نقداً‬ ‫عند التعاقد أو تقسيطها ضمن التمويل‬ ‫املمنوح للعميل‪ ،‬وال يتجاوز احلد األقصى‬ ‫لقسط التمويل ووديعة الصيانة للوحدة‬ ‫السكنية ‪ %40‬من صافى الدخل الشهرى‬ ‫للمواطن بــزيــادة سنوية تصل ‪ %7‬ملدة‬ ‫تصل لـــ‪ 20‬عــامـاً كحد أقــصــى‪ ،‬ويقدم‬ ‫الصندوق دعماً نقدياً يصل إلى ‪ 40‬ألف‬ ‫جنيه مصرى وفقاً لدخل مقدم الطلب‪.‬‬ ‫وأوضح عبداهلل رشدى‪ ،‬نائب الرئيس‬ ‫التنفيذى للصندوق‪ ،‬أنه بالنسبة لذوى‬ ‫اإلعاقة‪ ،‬سيتم التخصيص طبقاً لعدد‬ ‫الوحدات املُمكن تنفيذها وسيتم مراعاة‬ ‫تخصيص نسبة ‪ %5‬من الوحدات لذوى‬ ‫اإلعاقة واالحتياجات اخلاصة بشرط‬ ‫انــطــبــاق الــشــروط عليهم‪ ،‬حــيــث يقوم‬ ‫مقدم الطلب بإنشاء حساب خــاص به‬ ‫على املوقع اإللكترونى‪ ،‬بالضغط على‬ ‫تسجيل مــن أعــلــى الصفحة الرئيسية‬ ‫عــلــى الــيــســار‪ ،‬ويــقــوم مب ــلء اســتــمــارة‬ ‫التسجيل ببياناته األساسية‪ ،‬وبعد إنشاء‬ ‫احلساب ستصل رسالة نصية «‪»SMS‬‬ ‫ملقدم الطلب على رقمه الذى سجله على‬ ‫املوقع‪ ،‬تتضمن رقماً كودياً يقوم مقدم‬ ‫الطلب بإدخاله على املوقع إلمتام عملية‬ ‫التسجيل‪ ،‬ويقوم مقدم الطلب بالدخول‬ ‫على حسابه وإنشاء طلب احلصول على‬ ‫وحدة سكنية‪.‬‬

‫افتتاح مشروع إعادة تأهيل املنازل بالفيوم‬

‫صندوق «تحيا مصر» يسلم‬ ‫‪ 240‬أسرة منازل جديدة بالفيوم‬ ‫كتب‪ -‬أحمد البحيرى‪:‬‬

‫س ـلّــم صــنــدوق «حتــيــا مــصــر»‪ ،‬أمــس‪،‬‬ ‫‪ 240‬منزال جديدا ألسرها فى محافظة‬ ‫الفيوم‪ ،‬وذلك بعد رفع كفاءتها فى إطار‬ ‫تسليم املرحلة األولى من مشروع إعمار‬ ‫املنازل املتهالكة فى ‪ 100‬قرية بالتعاون‬ ‫مع جمعية األورمان‪.‬‬ ‫وقال تامر عبدالفتاح‪ ،‬القائم بأعمال‬ ‫املــديــر التنفيذى لصندوق حتيا مصر‪،‬‬ ‫خالل احتفالية نظمها الصندوق بقرية‬ ‫بعبش املظالطى مبركز طامية بحضور‬ ‫الــلــواء عــصــام ســعــد‪ ،‬محافظ الفيوم‪،‬‬ ‫ومحمود فــؤاد‪ ،‬نائب مدير عــام جمعية‬ ‫األورمــان‪ ،‬إن مشروع تطوير ورفع كفاءة‬

‫موظفون بـ«صحة دمياط»‪ 5 :‬أشهر دون «العصار» يبحث إيفاد مهندسى «اإلنتاج‬ ‫راتب‪ ..‬و«المديرية»‪ :‬مش مسؤوليتنا الحربى» للتدريب على التكنولوجيا األلمانية‬ ‫دمياط ‪ -‬عماد الشاذلى‪:‬‬

‫«‪ 55‬أســرة فى دمــيــاط»‪ ..‬تلك األسر‬ ‫مهددة بالتشرد‪ ،‬وذلــك بسبب غموض‬ ‫مصير أرب ــاب هــذه األس ــر‪ ،‬وتهديدهم‬ ‫بفقد مصدر رزقهم الوحيد بعد توقف‬ ‫رواتبهم‪.‬‬ ‫كــانــت مــديــريــة الــصــحــة مبحافظة‬ ‫ً‬ ‫وعامل‬ ‫دمياط تعاقدت مع ‪ 50‬سائ ًقا‬ ‫على صندوق حتسني اخلدمة‪ ،‬فى يوليو‬ ‫‪ ،2011‬ومــن وقتها يتم صــرف رواتبهم‬ ‫شهر ًيا وبشكل منتظم دون انقطاع‪ ،‬إال‬ ‫أنــه منذ يوليو املــاضــى لــم يتم صرف‬ ‫رواتبهم‪.‬‬ ‫وقــال عــمــرو الــبــيــاع‪ ،‬أحــد املوظفني‬ ‫املتضررين‪« :‬املأساة بدأت يوليو املاضى‬ ‫عندما أحــالــت الــدكــتــورة مــنــال عوض‬ ‫مــيــخــائــيــل‪ ،‬مــحــافــظ دم ــي ــاط‪ ،‬مــذكــرة‬ ‫لــلــشــؤون القانونية للمحافظة بشأن‬ ‫التجديد ملــدة ‪ 6‬أشــهــر لــهــذه العمالة‬

‫تعتذر الكاتبة د‪ .‬نادين عبدالله‬ ‫عن عدم كتابة مقالها وتواصل الحقا‬

‫صورة ضوئية من مذكرة مديرية الصحة‬

‫املؤقتة»‪.‬‬ ‫وأضـ ــاف‪« :‬بالفعل أوص ــت الــشــؤون‬ ‫الــقــانــونــيــة بــاملــوافــقــة عــلــى الــتــجــديــد‪،‬‬

‫لظروفهم االجتماعية واملادية وصعوبة‬ ‫االستغناء عنهم حلاجة العمل إليهم‪،‬‬ ‫ومتــت إحالة املــذكــرة للمديرية املالية‬ ‫للمحافظة التــخــاذ اإلجـ ــراءات املالية‬ ‫وتقنني أوض ــاع هــذه العمالة»‪ .‬وطلب‬ ‫من الدكتور مصطفى مدبولى‪ ،‬رئيس‬ ‫مجلس الوزراء‪ ،‬سرعة التدخل لصرف‬ ‫الرواتب املتأخرة‪ ،‬حيث إن ‪ 50‬أسرة بال‬ ‫دخــل منذ مــا يــقــرب مــن ‪ 5‬أشــهــر مما‬ ‫يهدد استقرار أسرهم‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال الدكتور محمود طلحة‪،‬‬ ‫وكــيــل وزارة الــصــحــة بــاملــحــافــظــة‪ ،‬إن‬ ‫املشكلة ليست مسؤولية الصحة ولكنها‬ ‫تخص املديرية املالية‪ ،‬مشيرا إلى أنه مت‬ ‫التواصل مع السكرتير العام للمحافظة‪،‬‬ ‫ووضـــع تــصــور التــخــاذ إجـــــراءات حلل‬ ‫األزمة التى تواجه هذه العمالة‪ ،‬وأنه جار‬ ‫اتخاذ اإلجــراءات الالزمة لصرف راتب‬ ‫شهر واحد لهم حلني حل مشكالتهم‪.‬‬

‫كتبت‪ -‬داليا عثمان‪:‬‬

‫اســتــقــبــل ال ــدك ــت ــور مــحــمــد ســعــيــد‬ ‫العصار‪ ،‬وزير الدولة لإلنتاج احلربى‪،‬‬ ‫نائب وزير الشؤون االقتصادية والتنمية‬ ‫اإلقــلــيــمــيــة والــطــاقــة ب ــوالي ــة بــافــاريــا‬ ‫األملانية‪ ،Roland Weigert ،‬والوفد‬ ‫املــرافــق لــه مــن ممثلى عــدد مــن كبرى‬ ‫الشركات األملانية العاملة فى مجاالت‬ ‫اإلنــتــاج املختلفة‪ ،‬لبحث سبل التعاون‬ ‫بني اجلانبني فى مختلف القطاعات‪،‬‬ ‫وجاء ذلك بديوان عام الوزارة‪.‬‬ ‫ومت الــتــأكــيــد عــلــى تــرحــيــب مصر‬ ‫باالستثمارات األجنبية التى تسهم فى‬ ‫إحــداث التنمية الشاملة املنشودة لرفع‬ ‫معدالت التشغيل‪ ،‬واستعراض املوضوعات‬ ‫الــتــى ميكن الــتــعــاون بــن الــطــرفــن فى‬ ‫تنفيذها من خالل التصنيع املشترك ونقل‬ ‫التكنولوجيا واخلبرات وإيفاد مهندسني‬ ‫وفــنــيــن مــن شــركــات اإلن ــت ــاج احلــربــى‬

‫جانب من اجتماع العصار والوفد األملانى‬

‫لــلــتــدريــب عــلــى أحـــدث التكنولوجيات‬ ‫األملانية املستخدمة فى التصنيع مبختلف‬ ‫املــجــاالت‪ ،‬كما نــاقــش اجلــانــبــان أهمية‬

‫وزيرة السياحة‪ :‬تطورات صناعة السفر عالم ًيا تتحدى القوالب التقليدية‬

‫السياحية املنشودة‪ .‬وأضافت «املشاط»‬ ‫أن التطورات املتالحقة فى صناعة‬ ‫السياحة والــســفــر عامليا أصبحت‬ ‫تتحدى باستمرار القوالب التقليدية‬ ‫للسياحة والسفر والضيافة املوجودة‬ ‫فى بعض الدول‪ ،‬مما يدفع الدول إلى‬ ‫حتديث آلياتها وإعادة هيكلة قطاعاتها‬ ‫لتواكب هــذه املتغيرات الناجتة عن‬ ‫التقدم التكنولوجى الذى أصبح يؤثر‬ ‫بشكل كبير على هذا القطاع‪ ،‬وهو من‬ ‫األسباب التى دفعت وزارة السياحة‬ ‫إلى إطالق برنامج اإلصالح الهيكلى‬ ‫لتطوير قطاع السياحة املصرى فى‬ ‫نوفمبر املاضى‪ ،‬بهدف حتقيق تنمية‬ ‫سياحية مستدامة من خالل صياغة‬ ‫وتنفيذ إصــاحــات هيكلية تهدف‬ ‫إلــى رفــع القدرة التنافسية للقطاع‪،‬‬ ‫وتتماشى مع االجتاهات العاملية‪ ،‬مبا‬ ‫يتوافق مع أهداف التنمية املستدامة‬ ‫لألمم املتحدة‪.‬‬

‫كتب‪ -‬هشام شوقى‪:‬‬

‫أكدت الدكتورة رانيا املشاط‪ ،‬وزيرة‬ ‫السياحة‪ ،‬أن التطورات املتالحقة فى‬ ‫صناعة السياحة عامليا تتحدى القوالب‬ ‫التقليدية‪ ،‬موضحة أن ذلك كان سببا‬ ‫فى إطالق برنامج اإلصالح الهيكلى‪.‬‬ ‫وأشـــارت «املــشــاط»‪ ،‬خــال جلسة‬ ‫«صناعة السياحة‪ ..‬االجتاهات العاملية‬ ‫واالستثمار»‪ ،‬ضمن فعاليات املؤمتر‬ ‫السنوى للصندوق السيادى بالرياض‬ ‫أمـ ــس‪ ،‬إل ــى أن ــه بــالــرغــم مــن النمو‬ ‫الــذى يشهده هــذا القطاع احليوى‪،‬‬ ‫ف ــإن ديــنــامــيــكــيــات سـلسلة القيمة‬ ‫السياحية قــد تغيرت بشـكل كبير؛‬ ‫وأثبتت الدراسات احلديثة الجتاهات‬ ‫السائحني واملسافرين أن اهتماماتهم‬ ‫تغيرت وأصبحوا يبحثون عن معايشة‬ ‫جتربة سياحية جديدة والتعرف على‬ ‫أمناط مختلفة من البشر والتفاعل مع‬ ‫البيئة املحلية لألماكن التى يزورونها‪،‬‬

‫األبراج‬

‫سودوكو‬ ‫السودوكو لعبة يابانية سهلة‪ ،‬من دون عمليات حسابية‪،‬‬ ‫تتألف شبكتها من ‪ 81‬خانة صغيرة‪ ،‬أو من ‪ 9‬مربعات كبيرة‬ ‫يحتوى كل منها على ‪ 9‬خانات صغيرة‪ ،‬على الالعب إكمال‬ ‫الشبكة بواسطة أرقام من ‪ 1‬إلى ‪ ،9‬شرط استعمال كل رقم‬ ‫مرة واحدة فقط‪ ،‬فى كل خط أفقى وفى كل خط عمودى‬ ‫وفى كل مربع من املربعات التسعة‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪9‬‬ ‫‪2‬‬

‫حل أمس‬

‫احلل والتعليمات‬ ‫وبرنامج الكمبيوتر‬ ‫على موقع‪:‬‬ ‫‪www.sudoku.com‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪9‬‬

‫املنازل املتدهورة فى ‪ 100‬قرية يأتى فى‬ ‫إطار تنفيذ بروتوكول التعاون الثالث مع‬ ‫جمعية األورم ــان لتطوير القرى األكثر‬ ‫احتياجا وتوفير سكن كرمي لنحو ‪2885‬‬ ‫أســرة بتكلفة قدرها ‪ 100‬مليون جنيه‬ ‫من الصندوق تنفيذا لتوجيهات الرئيس‬ ‫عبدالفتاح السيسى‪.‬‬ ‫وأضــاف عبدالفتاح‪ :‬تتضمن أعمال‬ ‫رفــع كفاءة املنازل تأهيل مبنى املنزل‪،‬‬ ‫تبليط األرض ــي ــات‪ ،‬أعــمــال الــكــهــربــاء‬ ‫والتغذية والــصــرف الــداخــلــى‪ ،‬وترميم‬ ‫وإقــامــة األســقــف‪ ،‬حــتــى تستقبل هــذه‬ ‫األسر فصل الشتاء فى مسكن آمن يوفر‬ ‫لهم حياة كرمية‪.‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪9‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫‪9‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪9‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪9‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪9‬‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪9‬‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪9‬‬

‫‪6‬‬

‫د‪ .‬هالة عمر‬

‫‪www.horoscopeus.com‬‬

‫احلمل‪ 3/21 :‬إلى ‪4/20‬‬ ‫رمبا تفكر فى تنظيم كل شىء‪ ،‬قبل البدء‬ ‫فى أى جديد وهذا ينظم فكرك وأداءك‬ ‫بالرغم من أنك تبدو مرهقا‪.‬‬

‫امليزان ‪ 9/21 :‬إلى ‪10/20‬‬ ‫كثيراً ما تقول ما تفكر فيه وتعبر عما تريد‬ ‫وتفعله ولكن هناك أيام مثل اليوم ورمبا‬ ‫املشاهدة واالنتظار كل ما تقوم به‪.‬‬

‫الثور ‪ 4/21 :‬إلى ‪5/20‬‬ ‫أنت تستطيع اجلمع بني احلماس واملنطق‬ ‫ورمبا تعجل من أمور كثيرة وقد يفاجئك‬ ‫أسلوب شخص ما‪.‬‬

‫العقرب‪ 10/21 :‬إلى ‪11/20‬‬ ‫من صفاتك خفة الظل ولكن عندما تريد‪،‬‬ ‫واليوم عليك أن تكون مرحا ومنطلقا ألن‬ ‫هذا قد يعود عليك ببهجة وسعادة‪.‬‬

‫اجلوزاء‪ 5/21 :‬إلى ‪6/20‬‬ ‫دائ ــمـ ـاً أنـــت مــضــغــوط وم ــزدح ــم ورمب ــا‬ ‫انخفاض القمر وانخفاض طاقتك يكون‬ ‫فرصة إلعادة شحن روحك وفكرك‪.‬‬

‫القوس‪ 11/21 :‬إلى ‪12/20‬‬ ‫القمر مرتفع واليوم تستطيع أن تتقدم فى‬ ‫كثير من األمور حتى أسلوبك مميز وجذاب‪،‬‬ ‫وال يستطيع أحد أن يرد لك كلمة أو رغبة‪.‬‬

‫السرطان‪ 6/21 :‬إلى ‪7/20‬‬ ‫قــد يدهشك تصرفات بعض األصــدقــاء‬ ‫ولكن هناك غيرهم يستطيعون مساعدتك‬ ‫ومشاركتك فى خططهم املستبقلية‪.‬‬

‫اجلدى‪ 12/21 :‬إلى ‪1/20‬‬ ‫وجــود الشمس بالنسبة إلــى برجك رمبا‬ ‫يجعلك تفكر فى حياتك اخلاصة‪.‬‬

‫األسد‪ 7/21 :‬إلى ‪8/20‬‬ ‫الثقافة والتنوير يضيفان لفكرك وأسلوبك‬ ‫لذلك رمبا عليك أن ال تضيع أى فرصة‬ ‫تضيف وتثرى فكرك‪.‬‬

‫الدلو‪ 1/21 :‬إلى ‪2/20‬‬ ‫تبدو مهتما بأمورك اخلاصة واألحــداث‬ ‫الشخصية ولكن عليك أن تتفاعل مع من‬ ‫يتوقع منك صحبته‪.‬‬

‫العذراء‪ 8/21 :‬إلى ‪9/20‬‬ ‫مع دخول مارس قد تبدو أكثر حتديداً وأكثر‬ ‫تركيزاً فيما تنجزه‪ ،‬ولكن اليوم قد تبدو مرحا‬ ‫ومنطلقا وتشعر بشعبيتك بني أصدقائك‪.‬‬

‫احلوت‪ 2/21 :‬إلى ‪3/20‬‬ ‫رمبا تفكر فى التفاعل مع احلياة ولكن ال‬ ‫زلت مرتبطا باملساحة الشخصية اخلاصة‬ ‫التى تعيش فى أجوائها‪.‬‬

‫وزيرة السياحة مع عدد من املشاركني فى مؤمتر الصندوق السيادى بالرياض‬

‫كما أصبحت املنصات الرقمية لها دور‬ ‫كبير فى حتديد السائح لوجهته‪.‬‬ ‫وقالت إن ذلك أصبح ميثل حتديا‬ ‫أمام صناعة السياحة لضرورة اخلروج‬

‫من نطاق منــوذج األعمال التقليدى‪،‬‬ ‫وتوفير فرص استثمارية جديدة وجاذبة‬ ‫لشركات السياحة والسفر واملستثمرين‬ ‫يتم البناء عليها من أجل حتقيق التنمية‬

‫كلمات متقاطعة‬ ‫أفقيا‪:‬‬ ‫ً‬ ‫‪ -1‬اس ــم الــشــهــرة للمطربة فــاطــمــة إبــراهــيــم‬ ‫البلتاجى‪ -‬يصمت‪.‬‬ ‫‪ -2‬العب كرة مصرى دولى سابق‪ -‬أبصر‪.‬‬ ‫‪ -3‬ممثلة لبنانية‪ -‬مدينة بسويسرا‪.‬‬ ‫‪ -4‬شديد‪ -‬جرىء يقتحم الصعاب‪.‬‬ ‫‪ -5‬العب زملكاوى قدمي «معكوسة»‪ -‬متشابهان‪.‬‬ ‫‪ -6‬إيالف‪ -‬ذائعو الصيت‪.‬‬ ‫‪ -7‬تقلق وتضطرب‪ -‬قادم‪ -‬متشابهان‪.‬‬ ‫‪ -8‬فرقة مسرحية روسية شهيرة «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -9‬دق «معكوسة»‪ -‬نصف «يتعاون»‪ -‬خادع‪.‬‬ ‫‪ -10‬عودة‪ -‬لقب حلمزة بن عبداملطلب‪.‬‬ ‫‪ -11‬مخترع الديناميت‪.‬‬ ‫‪ -12‬معتوهة «معكوسة»‪ -‬من احللى «معكوسة»‪.‬‬ ‫رأسيا‪:‬‬ ‫ً‬ ‫‪ -1‬ص ــاح ــب ك ــت ــاب «الـــفـــاشـــوش فـــى حكم‬ ‫قراقوش»‪ -‬نثر‪.‬‬ ‫‪ -2‬زعيم صينى‪.‬‬ ‫‪ -3‬ملك فارسى‪.‬‬ ‫‪ -4‬أداة جزم‪ -‬نحارب‪ -‬ارتفاع‪.‬‬ ‫‪ -5‬مخمور‪ -‬شرحوا ووضحوا‪ -‬ثلثا «دفن»‪.‬‬ ‫‪ -6‬طائر‪ -‬سفن حربية‪.‬‬ ‫‪ -7‬طيب‪ -‬من أقدم األعياد‪.‬‬ ‫‪ -8‬أشــهــر ق ــادة الــيــابــان فــى احل ــرب العاملية‬ ‫الثانية‪ -‬متشابهان‪.‬‬ ‫‪ -9‬عبودية‪ -‬فندق املسافر‪.‬‬ ‫‪ -10‬عاضد‪ -‬أغنية لعبدالوهاب‪.‬‬ ‫‪ -11‬عاصمتها زغرب‪ -‬لثمت «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -12‬حرف أجنبى‪ -‬وحدة أطوال‪ -‬الفزع‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪10‬‬

‫‪9‬‬

‫‪11‬‬

‫‪12‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬

‫حل أمس‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫م‬ ‫و‬ ‫س‬ ‫ك‬ ‫و‬

‫‪3‬‬

‫م‬ ‫ك‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ت‬ ‫ت‬

‫ش‬ ‫ر‬ ‫ى‬ ‫ف‬ ‫ع‬ ‫ر‬ ‫ف ى‬ ‫ه ج ح‬ ‫ا ل‬ ‫ن ز ف‬ ‫هـ ف و‬ ‫ى ن ا‬

‫‪4‬‬

‫س‬ ‫ى‬ ‫و‬ ‫س‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫هـ‬ ‫ك‬ ‫م‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫ا‬

‫ق ط ر‬ ‫ا ن ا‬ ‫ن م‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫ن ى‬ ‫و ب ل‬ ‫و ك ل ى‬ ‫ى و ج ى‬ ‫ا هـ ى ر‬ ‫ل ا ك‬ ‫م م ا ل‬ ‫ا‬ ‫ل ا‬ ‫ا ح‬ ‫ا‬

‫‪12 11 10 9‬‬

‫ن‬ ‫ز‬ ‫و‬ ‫هـ‬

‫ل‬ ‫ى‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫ن‬ ‫و م‬ ‫م ا‬ ‫ى‬ ‫س و‬ ‫أ‬ ‫ل ى‬ ‫ا س‬

‫د ى‬ ‫ى ن‬ ‫د‬ ‫ا ن‬ ‫ن ن‬ ‫ص‬ ‫ا‬ ‫ك ل‬ ‫س ن‬ ‫ك خ‬ ‫س ا‬ ‫ى س‬

‫وضع آليات محددة لتعزيز التعاون فى‬ ‫مجاالت التصنيع والتدريب وغيرها من‬ ‫املجاالت ذات االهتمام املشترك‪.‬‬

‫سنـــــــــة‬

‫‪١٩٥٤‬‬

‫بداية الثورة‬ ‫الجزائرية‬

‫استمر االحــتــال الفرنسى للجزائر‬ ‫‪ ١٣٢‬ســنــة حــيــث ب ــدأ فــى ‪ ١٨٣٠‬حتى‬ ‫انتزعت اجلزائر استقاللها فى ‪ ٥‬يوليو‬ ‫‪ ١٩٦٢‬بعد ثورة دامت سبع سنوات قدمت‬ ‫أكــثــر مــن مــلــيــون شهيد وحــظــيــت بدعم‬ ‫كبير مــن مصر‪ ،‬وقــد بــدأت الــثــورة «زى‬ ‫النهارده» فى ‪ ١‬نوفمبر ‪ ،١٩٥٤‬وقادتها‬ ‫احلركة الوطنية اجلزائرية وكان من أبرز‬ ‫قاداتها أحمد بــن بلة وه ــوارى بومدين‬ ‫وكرمي بلقاسم والعربى بن مهيدى ورابح‬ ‫بيطاط ومحمد بوضياف وفرحات عباس‪،‬‬ ‫واستمرت حتى ‪ ،١٩٦٠‬وكان قد مت وضع‬ ‫اللمسات األخــيــرة للثورة فى اجتماعني‬ ‫عقدا فى ‪١٠‬و‪ ٢٤‬أكتوبر ‪١٩٥٤‬عقدتها‬ ‫جلــنــة الــســتــة ونــاقــش املجتمعون أمــورا‬ ‫مــنــهــا إن ــش ــاء جــبــهــة الــتــحــريــرالــوطــنــى‬ ‫وجــنــاحــهــا الــعــســكــرى (جــيــش التحرير‬ ‫الوطنى) وجتنيد اجلماهير ومت اختيار‬ ‫األول من نوفمبر ‪ ١٩٥٤‬النطالق العمل‬ ‫املسلح وب ــدأت الــثــورة بقيام مجموعات‬ ‫من الثوار بعمليات عسكرية استهدفت‬ ‫مــراكــز اجليش الفرنسى ومــواقــعــه ومع‬ ‫انطالق الرصاصة األولى للثورة ّ‬ ‫مت توزيع‬ ‫بيان على الشعب اجلزائرى يحمل توقيع‬ ‫األمانة الوطنية جلبهة التحرير الوطنى‪،‬‬ ‫ودع ــا جميع املــواطــنــن للكفاح املسلح‪،‬‬ ‫وكان رد فعل املستعمر الفرنسى أن قام‬ ‫بحمالت قمع واســعــة للمدنيني والــثــوار‬ ‫ونشط العمل الــفــدائــى‪ .‬وفــى ‪ ١١‬إبريل‬ ‫‪ ١٩٦١‬صرح شارل ديجول بأنه ليس من‬ ‫مصلحة فرنسا البقاء فى اجلزائر وأكد‬ ‫أن اجلزائر جزائرية وانطلقت املفاوضات‬ ‫اجلزائرية الفرنسية وفى ‪ ٥‬يوليو ‪١٩٦٢‬‬ ‫مت اإلعالن عن االستقالل‪.‬‬

‫ماهر حسن‬


‫إدراج الممتنعين عن التقنين بـ«الموجة الـ‪ »14‬إلزالة «تعديات أراضى الدولة»‬

‫‪9‬غدا بدء تنفيذ اإلزاالت‪ ..‬ولجان للمرور على المحافظات لمساندة الجادين وتوجيهات بعدم المغاالة فى تقدير سعر األراضى‬ ‫ً‬

‫كتب ‪ -‬متولى سالم‪:‬‬

‫أعــلــنــت اللجنة العليا الســتــرداد أراضــى‬ ‫الدولة ومستحقاتها برئاسة شريف إسماعيل‪،‬‬ ‫مــســاعــد رئــيــس اجلــمــهــوريــة لــلــمــشــروعــات‬ ‫القومية واالستراتيجية‪ ،‬أنها أدرجت املتعدين‬ ‫على أراض ــى وأم ــاك الــدولــة املمتنعني عن‬ ‫سداد رسوم الفحص واملعاينة بهدف التقنني‬ ‫ضمن املوجة الـ‪ 14‬لإلزاالت‪ ،‬والتى تبدأ غ ًدا‪،‬‬ ‫إذ انتهت مهلة السداد‪ ،‬أمس‪.‬‬ ‫وأوضــحــت اللجنة‪ ،‬فــى بــيــان‪ ،‬أم ــس‪ ،‬أنه‬ ‫سيتم التركيز على ‪ 6‬حــاالت مــحــددة منها‬ ‫غير اجلادين فى التقنني واملمتنعني عن سداد‬ ‫رسوم الفحص واملعاينة ومن ثبت عدم توافر‬ ‫شروط التقنني بالنسبة لهم‪ ،‬مع التنسيق مع‬ ‫هيئة اخلــدمــات احلكومية املكلفة مبراجعة‬ ‫عــقــود التقنني فــى املــحــافــظــات بــإحــالــة أى‬ ‫مخالفات يتم رصدها فى العقود إلى هيئة‬ ‫الرقابة اإلدارية‪.‬‬

‫وأضافت اللجنة أنها تعتزم تنظيم مؤمتر‬ ‫موسع فى وزارة التنمية املحلية بحضور جميع‬ ‫سكرتيرى عموم ومــديــرى األمــاك ورؤســاء‬ ‫املنظومة اإللكترونية باملحافظات‪ ،‬ملراجعة‬ ‫اإلجـــــراءات الــتــى متــت والــعــقــود فــى امللف‬ ‫وكذلك اتخاذ التدابير الكفيلة بزيادة معدالت‬ ‫األداء ونسب التنفيذ‪.‬‬ ‫وذكرت اللجنة أنه مت التنسيق مع الوزارة‬ ‫لتشكيل جلان فرعية للمرور على املحافظات‬ ‫خــال خطة زمنية بــهــدف املتابعة ألعمال‬ ‫مكاتب الفحص واملعاينة والتقييم وتقدمي‬ ‫الدعم املطلوب لها لإلسراع مبعدالت التقنني‪.‬‬ ‫ووجهت اللجنة كافة جلان التثمني والتسعير‬ ‫بــعــدم امل ــغ ــاالة فــى حتــديــد أســعــار املــنــاطــق‬ ‫العمرانية دون التفريط فى حق الدولة‪ ،‬مع‬ ‫االستعانة بخبراء التثمني بالبنك املركزى‬ ‫امل ــص ــرى واجل ــام ــع ــات احلــكــومــيــة ومــكــاتــب‬ ‫التثمني التابعة للحكومة وف ـ ًقــا لتعليمات‬

‫إحدى حمالت إزالة التعديات على أراضى الدولة‬

‫مجلس الوزراء فى هذا الشأن‪ ،‬وحصر جميع‬ ‫التواجدات املستقرة بالقرى والنجوع والكفور‬ ‫والعزب التى ينطبق عليها القانون ‪ 100‬لسنة‬ ‫‪ 1964‬ولهم مراكز قانونية‪ ،‬ســواء باإليجار‬ ‫أو الربط أو حق االنتفاع وتقع فى املناطق‬ ‫الــعــمــرانــيــة داخ ــل الــزمــام وذل ــك ملراجعتها‬ ‫لضمان عدم تعارضها مع شؤون الدفاع عن‬ ‫الدولة‪ .‬وشددت اللجنة على ضرورة التنسيق‬ ‫مع الهيئة العامة ملشروعات التعمير والتنمية‬ ‫الزراعية لتحديد األراض ــى املطلوب تنفيذ‬ ‫اإلزالة لها كأسبقية أولى فى املناطق الواقعة‬ ‫بني طريق بورسعيد وطريق املعاهدة ومحور‬ ‫‪ 30‬يونيو ومحور ‪ 3‬يوليو‪ ،‬مع إعــداد حصر‬ ‫كامل لهذه املنطقة ومراجعة العقود املحررة‬ ‫بشأنها مــع اجلمعيات والــشــركــات واملــراكــز‬ ‫الــقــانــونــيــة‪ ،‬وحت ــدي ــد املــخــالــفــات املــطــلــوب‬ ‫إزالــتــهــا وكــذلــك حتــديــد األراضــــى الــتــى مت‬ ‫تغيير نشاطها واألراض ــى الفضاء املتحفظ‬

‫«داعش» يعترف بمقتل «البغدادى» ويعين خل ًفا له‬

‫الــصـفـحـة الثـالثـة‬

‫الجمعة ‪ ١‬نوفمبر ‪201٩‬م ‪ ٤ -‬من ربيع األول ‪ 14٤١‬هـ ‪ ٢١ -‬بابة ‪ - 173٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦١٨‬‬

‫تصوير ‪ -‬إبراهيم زايد‬

‫عليها وبيان أراضى االستصالح واالستزراع‬ ‫السمكى ومدى توافر مقنن مائى لها بالتنسيق‬ ‫مع وزارة الرى‪.‬‬ ‫من جانبه قال اللواء عبد اهلل عبد الغنى‪،‬‬ ‫رئيس األمانة الفنية للجنة‪ ،‬إن رئيسها شريف‬ ‫إسماعيل كلف مبتابعة تنفيذ تلك القرارات‬ ‫مع اجلهات املعنية بهدف اإلســراع فى إنهاء‬ ‫ملف التقنني وحتصيل حق الدولة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫كامل‬ ‫وأضــاف عبداهلل‪ ،‬أن هناك تنسي ًقا‬ ‫بني اللجنة العليا ووزارات الدفاع والداخلية‬ ‫والتنمية املحلية لضمان حتقيق موجة اإلزالة‬ ‫الـــــ‪ 14‬ألهــدافــهــا‪ ،‬مــنــبـ ًهــا إل ــى أن مــوجــات‬ ‫اإلزاالت املتتالية ال تستهدف املستثمرين‬ ‫اجلادين امللتزمني بالقانون واحلريصني على‬ ‫سداد حقوق الدولة‪ ،‬وإمنا تستهدف سارقى‬ ‫األراضــى واملتعدين الذين يرفضون االلتزام‬ ‫بالقانون ويصرون على البلطجة على أراضى‬ ‫الدولة وعدم سداد حقوق الدولة‪.‬‬

‫عواصم‪ -‬وكاالت‪:‬‬

‫أعلن تنظيم «داع ــش» اإلرهــابــى‪ ،‬أمــس‪ ،‬فى‬ ‫تسجيل صــوتــى عبر وكــالــة «أعــمــاق» لألنباء‬ ‫التابعة له‪ ،‬مقتل زعيمه أبوبكر البغدادى فى‬ ‫أعقاب غارة أمريكية مطلع األسبوع‪.‬‬ ‫وأعلن التنظيم تعيني أبوإبراهيم الهاشمى‬ ‫القرشى خلفا للبغدادى‪.‬‬

‫‪Al Masry Al Youm - Friday - November 1 st - 2019 - Issue No. 5618 - Vol.16‬‬

‫وأكــد التنظيم أيضا مقتل املتحدث باسمه‬ ‫أبواحلسن املهاجر‪ ،‬وتعيني أبوحمزة القرشى‬ ‫خلفا له‪ .‬كان الرئيس األمريكى دونالد ترامب‬ ‫أعلن مقتل زعيم تنظيم «داع ــش» اإلرهــابــى‪،‬‬ ‫أبوبكر البغدادى‪ ،‬مع عدد من مساعديه وزوجتيه‬ ‫و‪ 3‬من أطفاله‪ ،‬بعد تفجيره «سترته» الناسفة‪ ،‬إثر‬ ‫مداهمة قوة خاصة من اجليش األمريكى مخبأه‬

‫فى محافظة إدلب شمال سوريا‪ ،‬األحد املاضى‪.‬‬ ‫كما أكــدت واشنطن مقتل أبواحلسن املهاجر‪،‬‬ ‫املتحدث باسم تنظيم «داعش» اإلرهابى‪ ،‬والذى‬ ‫يوصف بأنه الساعد األميــن لزعيم التنظيم‪،‬‬ ‫أبــوبــكــر الــبــغــدادى‪ ،‬فــى عملية أخ ــرى نفذتها‬ ‫القوات األمريكية فى مدينة جرابلس مبحافظة‬ ‫حلب‪ ،‬شمال سوريا‪.‬‬

‫تجديد حبس «الكمسارى» المتسبب فى حادث «شهيد التذكرة»‬ ‫‪«9‬الوزير» يأمر بتحقيق عاجل فى تحرك قطار شبين القناطر دون سائق‬

‫كتب ‪ -‬خير راغب والغربية‪ -‬محمد فايد‪:‬‬

‫جــــــددت ن ــي ــاب ــة م ــرك ــز طــنــطــا‪،‬‬ ‫مبحافظة الــغــربــيــة‪ ،‬أمـــس‪ ،‬حبس‬ ‫«م‪.‬ح» كمسرى الــقــطــار رقــم ‪934‬‬ ‫الــقــادم مــن اإلســكــنــدريــة‪ 15 ،‬يو ًما‬ ‫على ذمة التحقيقات‪ ،‬فى واقعة وفاة‬ ‫بائع جائل وإصابة ثان بعد قفزهما‬ ‫من القطار قبل وصوله إلى محطة‬ ‫طنطا‪ ،‬على خلفية عدم دفعهما ثمن‬ ‫التذكرة والغرامة املقررة‪.‬‬ ‫كــانــت الــنــيــابــة قـــررت فــى وقــت‬ ‫ســابــق إخ ــاء سبيل أحــمــد سمير‬ ‫على‪ ،‬البائع املصاب‪ ،‬زميل املتوفى‬ ‫محمد عــيــد‪ ٢٣ ،‬ســنــة‪ ،‬مــن شبرا‬ ‫اخليمة مبحافظة القليوبية‪.‬‬

‫وكــان اللواء خالد موسى‪ ،‬مأمور‬ ‫شرطة السكة احلــديــد فــى طنطا‪،‬‬ ‫تلقى إخطا ًرا بالواقعة حيث مت ضبط‬ ‫الكمسرى وتسليمه إلى مركز شرطة‬ ‫طنطا‪ ،‬وحترير محضر بالواقعة‪ ،‬قبل‬ ‫إحالة املتهم إلى نيابة مركز طنطا‬ ‫التى قــررت حبسه ‪ 4‬أيــام على ذمة‬ ‫التحقيق‪.‬‬ ‫وفــى سياق آخــر كشفت مصادر‬ ‫بالهيئة العامة للسكة احلــديــد أن‬ ‫كامل الوزير‪ ،‬وزير النقل‪ ،‬طلب فتح‬ ‫حتــقــيــق عــاجــل ف ــى واق ــع ــة حتــرك‬ ‫قطار شبني القناطر بــدون سائق‪،‬‬ ‫اإلثــنــن املــاضــى‪ ،‬بعد تأكيد جلنة‬ ‫مستقلة برئاسة اللواء خالد حمدى‪،‬‬

‫شهيد التذكرة‬

‫رئيس اإلدارة املركزية ملكتب الوزير‪،‬‬ ‫صحة الواقعة التى ذكرها محمود‬ ‫بدر‪ ،‬عضو مجلس النواب‪ ،‬فى طلب‬ ‫إحاطة ولكن الهيئة نفتها فى بيان‬ ‫صادر عنها‪.‬‬ ‫قـــال بـــدر ف ــى بــيــان إن اللجنة‬ ‫استمعت لشهادات من شهود الواقعة‬ ‫والركاب‪ ،‬وحصلت على فيديوهات‬ ‫سجلت املشهد‪ ،‬منب ًها إلى أن بعض‬ ‫مــســؤولــى الــهــيــئــة حـــاولـــوا طمس‬ ‫احلقيقة باالتفاق مع بعض موظفيها‪،‬‬ ‫مشيدًا بقرار الوزير بتشكيل جلنة‬ ‫مستقلة وحـ ــرص أعــضــائــهــا على‬ ‫توضيح احلقيقة كاملة‪.‬‬ ‫مــن جــهــة أخـ ــرى أعــلــنــت الهيئة‬

‫العامة للسكة احلديد أن املزلقانات‬ ‫غير القانونية على خطوط السكة‬ ‫احلــديــد بــلــغــت ‪ ،٢٥٨٧‬مت إغــاق‬ ‫‪ ٢٣٧٦‬مــنــهــا‪ ،‬ويــتــبــقــى مــنــهــا ‪211‬‬ ‫معب ًرا فقط‪ ،‬منها ‪ 206‬سبق غلقها‬ ‫وقــام بعض األهــالــى بــإعــادة فتحها‬ ‫ما يترتب عليه خطورة داهمة على‬ ‫األرواح واملمتلكات اخلاصة والعامة‪.‬‬ ‫وناشدت الهيئة املواطنني االلتزام‬ ‫بعبور خــطــوط السكة احلــديــد من‬ ‫ً‬ ‫حفاظا‬ ‫األمــاكــن املــعــدة مــن الهيئة‬ ‫على أرواحهم وسالمتهم وممتلكاتهم‬ ‫وسالمة مسير القطارات‪ ،‬كما أهابت‬ ‫بهم عدم إنشاء معابر غير قانونية‬ ‫على اخلطوط‪.‬‬

‫«معيط» يبحث قواعد االقتصاد الرقمى إلفريقيا‬

‫«قومى حقوق اإلنسان»‬ ‫يتفقد سجن بورسعيد‬

‫‪9‬وزير المالية‪ :‬قارتنا تمتلك مقومات تؤهلها لالندماج اإليجابى فى االقتصاد العالمى‬

‫األجندة التنموية لالحتاد اإلفريقى‬ ‫‪.2063‬‬ ‫وشدد على أهمية التحول الرقمى‬ ‫ف ــى تــطــويــر الـــقـــدرات املــؤســســيــة‬ ‫بإفريقيا من خالل االرتقاء مبنظومة‬ ‫عمل املحاسبني واملراجعني‪ ،‬والتوسع‬

‫فى تطبيق التكنولوجيا احلديثة؛ مبا‬ ‫يؤدى ملزيد من احلوكمة والشفافية‬ ‫وســرعــة ودق ــة اإلجن ــاز على النحو‬ ‫الذى يُسهم فى حتفيز مناخ األعمال‬ ‫وجــــذب االســتــثــمــارات األجــنــبــيــة؛‬ ‫لــضــمــان حتــســن بــنــيــة االقــتــصــاد‬ ‫اإلفريقى واحلد من معدالت الفقر‪.‬‬ ‫ولـــفـــت إلـــــى أن م ــص ــر تــخــطــو‬ ‫بخطوات ثابتة نحو التحول الرقمى‬ ‫الــذى يعد من أهــم محفزات النمو‬ ‫االق ــت ــص ــادى‪ ،‬وب ــن ــاء اقــتــصــاديــات‬ ‫تنافسية متنوعة‪ ،‬وإقامة مجتمعات‬ ‫حديثة داعــمــة للمعرفة واالبــتــكــار‬ ‫وجاذبة لالستثمارات‪.‬‬ ‫وقال «أمباسا» إنه يتطلع النضمام‬ ‫مــصــر لعضوية احت ــاد املحاسبني‬ ‫األفــارقــة؛ خاصة فــى ظــل اجلهود‬ ‫املثمرة التى تبذلها خالل رئاستها‬ ‫لالحتاد اإلفريقى‪ ،‬لتعزيز الوحدة‬ ‫الــقــاريــة فــى شــتــى امل ــج ــاالت‪ ،‬مبا‬ ‫يُسهم فى بناء القدرات اإلفريقية‬ ‫على النحو ال ــذى يُلبى طموحات‬ ‫الشعوب اإلفريقية‪.‬‬

‫حترص مصلحة الكيمياء‪ ،‬التابعة‬ ‫لـــــوزارة الــتــجــارة والــصــنــاعــة‪ ،‬على‬ ‫تطوير قدراتها البشرية واملعملية فى‬ ‫مركزها الرئيسى وفروعها باملوانئ‬ ‫واملدن الصناعية لضمان تطبيق أعلى‬ ‫معايير اجلودة جلميع املنتجات والسلع‬ ‫ومستلزمات اإلنتاج املختلفة وتطبيق‬ ‫املواصفات القياسية املصرية والعاملية‬ ‫ً‬ ‫حفاظا على سمعة ومكانة املنتجات‬ ‫املصرية وصحة وسالمة املستهلك‪.‬‬ ‫وتنفي ًذا لهذه الــرؤيــة‪ ،‬قــال مجدى‬ ‫فهمى‪ ،‬رئــيــس املصلحة‪ ،‬فــى بيان‪،‬‬ ‫أمس‪ ،‬إنه يتم العمل على توقيع وتفعيل‬ ‫بروتوكول تعاون مع مصلحة اجلمارك‬ ‫والشركة املصرية لتكنولوجيا التجارة‬ ‫اإللكترونية لتنفيذ منظومة النافذة‬ ‫الواحدة الرقمية بالهيئة لربط فروع‬ ‫املصلحة ومعاملها رقم ًيا مع مصلحة‬ ‫جار تأهيل‬ ‫اجلمارك‪ .‬وتابع «فهمى» أنه ٍ‬ ‫وتطوير فــرع املصلحة باإلسكندرية‬ ‫ومعامله وأجهزته‪ ،‬واعتمادها دول ًيا‬ ‫حتى تتمتع التقارير الــصــادرة عن‬

‫املصلحة باملصداقية العاملية‪ ،‬كما مت‬ ‫فى هــذا اإلطــار تدريب ‪ 30‬كيميائ ًيا‬ ‫على كيفية تطبيق متطلبات «أيــزو‬ ‫‪ .»2017 :17025‬وذكر أحدث تقرير‬ ‫حول مؤشرات أداء وأنشطة املصلحة‪،‬‬

‫كتب‪ -‬محسن عبدالرازق‪:‬‬

‫قال الدكتور محمد معيط‪ ،‬وزير‬ ‫املالية‪ ،‬إن إفريقيا متتلك مقومات‬ ‫تُــؤهــلــهــا لــانــدمــاج اإليــجــابــى فى‬ ‫االقتصاد العاملى‪ ،‬وأصبحت مقصدًا‬ ‫الهتمام شــركــاء التنمية الدوليني‪،‬‬ ‫خاصة بعد إطالق االتفاقية القارية‬ ‫للتجارة احلرة‪ ،‬التى تستهدف حتفيز‬ ‫االستثمارات األجنبية فى القطاعات‬ ‫ذات األولوية للدول اإلفريقية‪ ،‬وفى‬ ‫مقدمتها الصناعة والطاقة والزراعة‬ ‫وتكنولوجيا االتصاالت واملعلومات‪.‬‬ ‫وأضــاف «معيط» خالل لقائه مع‬ ‫رئــيــس احت ــاد املحاسبني األفــارقــة‬ ‫«بافا»‪ ،‬ليوناردو أمباسا‪ ،‬يرافقه فريد‬ ‫فوزى‪ ،‬نائب رئيس احتاد املحاسبني‬ ‫واملراجعني املصريني‪ ،‬أن مصر منذ‬ ‫تــولــيــهــا رئــاســة االحتـ ــاد اإلفــريــقــى‬ ‫تعمل على تعزيز جــهــود االنــدمــاج‬ ‫االقتصادى القارى‪ ،‬وبناء شراكات‬ ‫قــويــة مــع مختلف الـــدول املتقدمة‬ ‫لتوطني اخلــبــرات العاملية املتميزة‬ ‫لتحقيق نقلة نوعية فى مجال بناء‬

‫محمد معيط‬

‫الــقــدرات ونــقــل املــعــرفــة‪ ،‬وحتديث‬ ‫منظومة التصنيع القارية‪ ،‬وتطوير‬ ‫البنية األساسية والتكنولوجية وإرساء‬ ‫قواعد االقتصاد الرقمى؛ مبا يُسهم‬ ‫فى حتقيق النمو االقتصادى والتنمية‬ ‫الشاملة واملــســتــدامــة وف ـ ًقــا لرؤية‬

‫كتب‪ -‬وائل على‪:‬‬

‫زار وفـــد املــجــلــس الــقــومــى‬ ‫حلقوق اإلنــســان‪ ،‬أمــس األول‪،‬‬ ‫قسم الرجال فى سجن بورسعيد‬ ‫العمومى‪ ،‬للوقوف على أوضاعه‪،‬‬ ‫واحلالة املعيشية للسجناء‪ .‬وقال‬ ‫املجلس‪ ،‬فى بيان‪ ،‬أمس‪ ،‬إن وفدا‬ ‫ضم كال من ياسر عبدالعزيز‪،‬‬ ‫ومحمد عبدالعزيز‪ ،‬العضوين‬ ‫باملجلس التقى عددا من قيادات‬ ‫وزارة الــداخــلــيــة‪ ،‬ومــســؤولــى‬ ‫قطاع حقوق اإلنسان بالوزارة‪،‬‬ ‫واملسؤولني عن السجن‪ ،‬واستمع‬ ‫ل ــش ــرح تــفــصــيــلــى ع ــن حــالــتــه‬ ‫ومقوماته وأعـــداد املحتجزين‬ ‫داخله وتوزيعهم‪ ،‬كما تفقد الوفد‬ ‫مرافق السجن التى تضم املكتبة‬ ‫ومكتب اخلــدمــة االجتماعية‪،‬‬ ‫وورشـــــة ال ــن ــج ــارة‪ ،‬واملــاعــب‬ ‫واملــســتــشــفــى‪ ،‬والــصــيــدلــيــة‪،‬‬ ‫واملــســجــد‪ ،‬ونــاقــش املسؤولني‬ ‫عنه‪،‬ا كما استمع آلراء وتقييمات‬ ‫عدد من السجناء‪.‬‬

‫‪˚ 20 ˚ 27‬‬

‫القــاهرة‬

‫معتدل‬

‫اإلسكندرية‬

‫مطروح‬

‫الغردقة‬

‫شرم الشيخ‬

‫األقصر‬

‫أسوان‬

‫‪˚17 ˚31 ˚17 ˚30 ˚23 ˚29‬‬

‫رئيس الوزراء العراقى يقدم‬ ‫استقالته‪ ..‬وانتخابات مبكرة‬

‫‪9‬محتجون‪ :‬اإلطاحة بـ«عبدالمهدى» ليست كافية‬

‫كتب‪ -‬مروان ماهر ووكاالت‪:‬‬

‫قــال الــرئــيــس الــعــراقــى‪ ،‬برهم‬ ‫صالح‪ ،‬فى خطاب أمس‪ ،‬إن رئيس‬ ‫الوزراء العراقى‪ ،‬عادل عبداملهدى‪،‬‬ ‫وافق على تقدمي استقالته شرط‬ ‫موضحا‬ ‫جتنب أى فراغ دستورى‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أنــهــم بــاشــروا العمل على وضع‬ ‫قانون جديد لالنتخابات األسبوع‬ ‫املــقــبــل‪ ،‬يكفل متثيال أكــثــر عدال‬ ‫وتشكيل هيئة مستقلة لالنتخابات‪.‬‬ ‫وأوض ــح «صــالــح» أنــه سيوافق‬ ‫على تنظيم انتخابات مبكرة بعد‬ ‫إقــرار قانون االنتخابات‪ ،‬إذ إنه‬ ‫أحال ملفات الفساد إلى القضاء‪،‬‬ ‫ـحــا أن احلــكــومــة مطالبة‬ ‫مــوضـ ً‬ ‫بــأن تكون حكومة الشعب ويجب‬ ‫القيام بإجراءات سريعة ملحاسبة‬ ‫مــن اســتــخــدمــوا الــعــنــف املــفــرط‬ ‫ضد املتظاهرين‪ ،‬الفتا إلى أنه ال‬ ‫أمــن دون احتكار الدولة وحدها‬

‫السالح‪ ،‬مضيفا أنه يجب محاسبة‬ ‫من جلأوا للعنف‪.‬‬ ‫ودخلت التظاهرات فى العراق‪،‬‬ ‫أم ــس‪ ،‬يــومــهــا الــســابــع‪ ،‬وشــهــدت‬ ‫العاصمة بــغــداد مقتل شرطيني‬ ‫بهجوم مسلح استهدفهما داخل‬ ‫سيارتهما األمــنــيــة‪ ،‬بعدما قتلت‬ ‫قوات األمــن‪ ،‬متظاهرا‪ ،‬وأصابت‬ ‫أكــثــر مــن ‪ 50‬آخــريــن أم ــس‪ ،‬مع‬ ‫استئناف االحتجاجات احلاشدة‬ ‫للمطالبة بــإنــهــاء نــظــام اقتسام‬ ‫الــســلــطــة عــلــى أســــاس طــائــفــى‪،‬‬ ‫والذى يرون أنه السبب فى الفساد‬ ‫املستشرى واملصاعب االقتصادية‪.‬‬ ‫ووفــــق قــنــاة «الــعــربــيــة»‪ ،‬فــإن‬ ‫الــبــرملــان الــعــراقــى اجــتــمــع‪ ،‬فجر‬ ‫أمـــــس‪ ،‬فـــى قــصــر الـــســـام مع‬ ‫«صالح» لبحث مخرج لألزمة التى‬ ‫تعيشها البالد‪.‬‬ ‫وأوضــحــت أن االجــتــمــاع بحث‬

‫حت ــدي ــات اخل ـ ــروج م ــن األزمــــة‪،‬‬ ‫مشيراً إلــى وجــود أســمــاء بديلة‬ ‫مت طرحها فى االجتماع‪ ،‬مشيرة‬ ‫إلى أن قائد فيلق القدس التابع‬ ‫للحرس الثورى اإليــرانــى‪ ،‬قاسم‬ ‫ســلــيــمــانــى‪ ،‬تــابــع عــبــر الــهــاتــف‬ ‫اجــتــمــاع رئــيــس اجلــمــهــوريــة مع‬ ‫قادة الكتل السياسية‪ ،‬وعلم بكل‬ ‫مجريات االجتماع‪.‬‬ ‫وقــال متظاهرون إن اإلطاحة‬ ‫بـ«عبداملهدى» ليست كافية بعد ‪4‬‬ ‫أسابيع من االضطرابات التى قتل‬ ‫فيها أكثر من ‪ 250‬شخصا‪ ،‬وهتف‬ ‫املحتجون قائلني‪« :‬ال مقتدى وال‬ ‫هادى» منددين مبا اعتبروه مسعى‬ ‫من زعيمى أكبر كتلتني فى البرملان‬ ‫وهما رجل الدين الشيعى مقتدى‬ ‫الصدر‪ ،‬ومنافسه السياسى هادى‬ ‫الــعــامــرى‪ ،‬للتشبث بالسلطة من‬ ‫وراء الستار‪.‬‬

‫مشروع لـ«رقمنتها» وربطها إلكترونيًا بـ«الجمارك»‬ ‫الجيش اللبنانى ينتشر لفتح الطرق‬ ‫مصلحة الكيمياء مركز إنتاج«أحباراللحوم» و«المصارف» تستأنف العمل اليوم‬ ‫كتب‪ -‬مروان ماهر ورويترز‪:‬‬

‫كتبت‪ -‬ياسمني كرم‪:‬‬

‫‪˚20 ˚31 ˚16 ˚26 ˚16 ˚25‬‬

‫شارعا مت اغتيال شرطيني به أمس بهجوم مسلح وسط بغداد «أ‪.‬ف‪.‬ب»‬ ‫عناصر األمن العراقى يطوقون‬ ‫ً‬

‫القاهرة‬ ‫اإلسكندرية‬ ‫أسوان‬

‫خــال أكتوبر املــاضــى‪ ،‬أن املصلحة‬ ‫قامت بتحليل واختبار ‪ 5909‬عينات‬ ‫غذائية وغير غــذائــيــة‪ ،‬كما أنتجت‬ ‫‪ 1500‬لتر من املادة السرية املستخدمة‬ ‫فى حبر ختم اللحوم فى املجازر‪.‬‬

‫الفجر الشروق الظهر‬

‫‪4:40‬‬ ‫‪4:46‬‬ ‫‪4:31‬‬

‫‪6:08‬‬ ‫‪6:15‬‬ ‫‪5:54‬‬

‫‪11:38‬‬ ‫‪11:44‬‬ ‫‪11:32‬‬

‫العصر‬

‫‪2:45‬‬ ‫‪2:49‬‬ ‫‪2:45‬‬

‫املغرب‬

‫‪5:08‬‬ ‫‪5:12‬‬ ‫‪5:09‬‬

‫العشاء‬

‫‪6:27‬‬ ‫‪6:31‬‬ ‫‪6:24‬‬

‫انتشرت قوات من اجليش اللبنانى‪،‬‬ ‫أمس‪ ،‬فى الشوارع لفتح طريق سريع‬ ‫رئيسى فى شمال العاصمة بيروت‬ ‫وجسر‪ ،‬كان املتظاهرون املطالبون‬ ‫برحيل احلكومة أغلقوهما‪.‬‬ ‫وقالت قيادة اجليش إن التظاهر‬ ‫السلمى حق مكفول بالقانون ولكن‬ ‫فى «الساحات العامة فقط»‪ ،‬وذلك‬ ‫إثــر إط ــاق اجلــنــود الــغــاز املسيل‬ ‫للدموع‪ .‬ودعا وزير التعليم إلى عودة‬ ‫الدراسة فى املــدارس واجلامعات‪،‬‬ ‫فيما أفادت وكالة «رويترز» بأن أغلب‬ ‫املــدارس ظلت مغلقة فى العاصمة‬ ‫وأجزاء من شمال وجنوب البالد‪.‬‬ ‫وقالت جمعية مصارف لبنان إنه‬ ‫من املقرر أن تستأنف البنوك املغلقة‬ ‫منذ أسبوعني تقري ًبا عملها بشكل‬ ‫طبيعى وتبدأ فى استقبال العمالء‬ ‫اليوم‪ .‬وتــداول نشطاء على مواقع‬ ‫التواصل االجتماعى‪ ،‬رسالة نسبوها‬ ‫حل ــزب اهلل وحــركــة أم ــل تتضمن‬

‫ميشال عون‬

‫تهديدًا للجيش‪ ،‬مطالبني إياه بفتح‬ ‫الطرق أو إغــاق لبنان حتى أمام‬ ‫العسكريني‪ ،‬صباح أمــس‪ ،‬وهــو ما‬ ‫نفته قناة املنار التابعة للحزب على‬ ‫صفحتها بـ«تويتر»‪.‬‬ ‫ونفى اجليش اللبنانى ً‬ ‫أيضا فى‬ ‫بيان ما نسبته بعض مواقع التواصل‬ ‫الدوالر‬

‫‪16.08‬‬

‫‪16.18‬‬

‫الريال السعودى‬

‫‪4.28‬‬

‫‪4.31‬‬

‫االجتماعى لقيادة اجليش بإعالن‬ ‫حالة الــطــوارئ وحظر التجول فى‬ ‫لبنان‪ ،‬داع ـ ًيــا املواطنني إلــى عدم‬ ‫االجنرار وراء الشائعات والتأ ّكد من‬ ‫صحة املعلومات من خالل املواقع‬ ‫الرسمية لقيادة اجليش‪.‬‬ ‫وفيما طلب الــرئــيــس اللبنانى‬ ‫مــيــشــال عـ ــون‪ ،‬مــن حــكــومــة سعد‬ ‫احلريرى رئيس الــوزراء‪ ،‬االستمرار‬ ‫فى تصريف األعمال حلني تشكيل‬ ‫حــكــومــة ج ــدي ــدة‪ ،‬وصــفــت الكتلة‬ ‫الــبــرملــانــيــة حل ــزب اهلل‪ ،‬استقالة‬ ‫«احلريرى» بأنها مضيعة للوقت الذى‬ ‫كان الز ًمــا التخاذ خطوات إلخراج‬ ‫لبنان من األزمة االقتصادية‪ ،‬معبر ًة‬ ‫عن أملها فى أن تأخذ مشاورات‬ ‫اختيار رئيس وزراء جديد مسارها‬ ‫الطبيعى‪ .‬ودع ــا وزي ــر اخلارجية‬ ‫الفرنسى‪ ،‬جان إيف لــودريــان‪ ،‬إلى‬ ‫تشكيل حكومة جــديــدة فــى لبنان‬ ‫فى أســرع وقــت‪ ،‬من أجــل القيــام‬ ‫باإلصالحــاتالالزمـــة‪.‬‬ ‫اليورو‬

‫‪17.84‬‬

‫‪17.96‬‬

‫الدينار الكويتى‬

‫‪53.29 52.95‬‬

‫اإلسترلينى‬

‫‪20.68‬‬

‫‪20.80‬‬

‫الدرهم اإلماراتى‬

‫‪4.37‬‬

‫‪4.40‬‬


‫‪4‬‬

‫قضايا ساخنة‬ ‫لكل المصريين‬ ‫عباس الطرابيلى‬

‫شعب طيب‪ ..‬وحكومة خبيثة!‬

‫الشعب اإلثيوبى‪ -‬فى الغالب‪ -‬من الشعوب‬ ‫شديدة التدين‪ ..‬وقد رأيتهم يخرجون إلى‬ ‫الكنائس‪ ،‬حتى لو كانت فى عمق اجلبال‪،‬‬ ‫فى صفوف تتحرك بهدوء الفــت للنظر‪..‬‬ ‫يــرتــدون جالبيب بــيــضــاء‪ ،‬وأغــطــيــة رأس‬ ‫بيضاء كذلك‪ ..‬صفوف وراء صفوف ينتعلون‬ ‫ـوعــا مــن الــصــنــادل املصنوعة مــن جلود‬ ‫نـ ً‬ ‫احلــيــوانــات‪ ،‬والقلة منهم متسك مظالت‬ ‫«شماسى» حتميهم من أشعة الشمس‪ ..‬أما‬ ‫السيدات فيحرصن على وضع غطاء أبيض‬ ‫للرأس‪ ،‬وبعض هذه الصفوف تشدو بتراتيل‬ ‫مسيحية بصوت رخيم يذكرنى بــنــداءات‬ ‫املسلمني التى يشدون بها قبل صالة العيد‪.‬‬ ‫ورأيتهم يبنون بعض كنائسهم محفورة‬ ‫داخـ ــل كــهــوف اجل ــب ــال‪ ،‬ويــدخــلــونــهــا عبر‬ ‫مم ــرات ضــيــقــة‪ ،‬حتميهم ممــن يفكر فى‬ ‫االعــتــداء عليهم أيــام االضطهاد الدينى‪..‬‬ ‫وهى كنائس «مخفية» ال تُــرى من السماء‬ ‫ألنها جيدة التمويه‪ ..‬وحتى تلك الكنائس‬ ‫التاريخية‪ ،‬التى يعود ُعمر بعضها إلى مئات‬ ‫كثيرة من السنني‪ ..‬وهى مخفية فى جزر‬ ‫تكاد ال تراها العيون وسط بحيرة تانا التى‬ ‫ينبع من شطها اجلنوبى نهر أباى الكبير‪،‬‬ ‫الــذى هو النيل األزرق‪ ،‬وذلــك بالقرب من‬ ‫مدينة أو قرية بحر دار‪ ..‬وذهبت ورأيــت‬ ‫تلك الكنائس املبنية من األخشاب وأغصان‬ ‫األشجار‪ ،‬وال يسمح لك بدخولها إال بعد‬ ‫خــلــع األحـــذيـــة‪ ..‬ألنــهــا مــقــدســة‪ ..‬وهــذه‬ ‫الكنائس‪ -‬وسط بحيرة تانا‪ -‬هى السبب‬ ‫فى فشل فكرة استخدام بحيرة تانا كبحيرة‬ ‫ً‬ ‫بديل‬ ‫تخزين ملياه النيل تسحب منها مصر‬ ‫ألى مشروعات أخرى لتخزين املياه‪ ..‬إلى أن‬ ‫حسم املهندس عثمان محرم‪ ،‬وزير األشغال‬ ‫الوفدى‪ ،‬األمر‪ ،‬وصمم أن يكون خزان مصر‬ ‫للمياه ليس فى إثيوبيا حيث املنابع‪ ،‬وليس‬ ‫حتى فى شمال شرق السودان‪ ،‬بل يجب أن‬ ‫يكون هذا اخلزان داخل األرض املصرية‪..‬‬ ‫حتس ًبا للظروف السياسية‪ ..‬واآلن تأكدنا‬ ‫من حسن ظن عثمان محرم باشا‪.‬‬ ‫** وإذا كــانــت أغلبية قبائل أوروم ــو‬ ‫املسلمة تعيش فى اجلزء الشمالى الشرقى‬ ‫من إثيوبيا‪ ،‬وهم ثانى أكبر كتلة سكانية فى‬ ‫إثيوبيا «‪ »٪35‬بعد أول تكتل مسيحى هم‬ ‫من قبائل أمهرة «‪ ،»٪38‬ومن أمهرة جاءت‬ ‫معظم الطبقة احلاكمة‪ ،‬إال فى السنوات‬ ‫األخيرة عندما وصل مسلم هو آبى أحمد‬ ‫«إلى رئاسة احلكومة»‪.‬‬ ‫وقــد زرت إثيوبيا مــرتــن‪ ..‬تعمقت فى‬ ‫ً‬ ‫وأرضــا وإثيوبيا حتت‬ ‫معظم مناطقها ج ًوا‬ ‫حكم قبائل أمهرة‪ ..‬ورأيت الرعاية الكاملة‬ ‫للكنائس املسيحية‪ ..‬ورأيت فى نفس الوقت‬ ‫«الــتــجــاهــل» واإلهــمــال للمساجد وأيـ ً‬ ‫ـضــا‬ ‫للمدارس اإلسالمية‪ ،‬على قلتها‪.‬‬ ‫■ ولــأســف ف ــإن الــســيــاســة دائ ـ ًمــا هى‬ ‫التى حتكم‪ ..‬ولى صداقات داخل البرملان‬ ‫اإلثــيــوبــى‪ ..‬وعــمــو ًمــا ف ــإن شــعــب إثيوبيا‬ ‫يحب املصريني‪ ،‬ولكنها أالعــيــب الساسة‬ ‫والسياسة!‪.‬‬

‫اجلمعة ‪ - 201٩/١١/١‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦١٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5618 - Friday 1/11/2019‬‬

‫«شكرى»‪ :‬نمتلك إرادة سياسية للتوصل‬ ‫التفاق ملزم إلنهاء أزمة «سد النهضة»‬ ‫‪ 9‬رئيس البرلمان العربى‪ :‬ندعم مصر فى حماية أمنها المائى والحفاظ على حقوقها‬

‫كتبت‪ -‬سوزان عاطف وفادى فرنسيس‪:‬‬

‫أش ــار ســامــح شــكــرى‪ ،‬وزي ــر اخلــارجــيــة‪ ،‬إلى‬ ‫وجود إرادة سياسية مخلصة لدى مصر للتوصل‬ ‫التفاق قانونى ملزم مع إثيوبيا والــســودان فى‬ ‫أقرب وقت‪ ،‬إلنهاء أزمة سد النهضة‪ ،‬مبا يضمن‬ ‫ملصر حقوقها املائية‪.‬‬ ‫وقال «شكرى» فى كلمته خالل أعمال اجللسة‬ ‫العامة للبرملان العربى بالقاهرة‪ ،‬أمس‪ ،‬إن األمن‬ ‫القومى املصرى جزء ال يتجزأ من األمن القومى‬ ‫الــعــربــى واإلفــريــقــى‪ ،‬مطال ًبا بتضافر اجلهود‬ ‫العربية واإلفريقية للعمل على حتفيز إثيوبيا‬ ‫للتوصل التفاق عــادل ومــتــوازن يحقق مصالح‬ ‫الـــدول الــثــاث الــتــى تــرتــبــط بــعــاقــات أزلــيــة‪،‬‬ ‫مضي ًفا أن البرملان العربى يعكس نبض وتطلعات‬ ‫الشعوب العربية نحو املستقبل‪.‬‬ ‫وأضــاف أن مساحة مصر تقدر بنحو مليون‬ ‫كيلو متر مربع‪ ،‬بينما عدد سكانها ‪ 104‬ماليني‬ ‫نسمة‪ ،‬ويصل نصيب الفرد من املياه ‪ 570‬مترا‬ ‫مربعا‪ ،‬ومن املتوقع أن يصل لـ‪ 550‬مترا مربعا‬ ‫بحلول ‪ ،2020‬مشد ًدا على أن مصر من الدول‬ ‫التى تعانى الفقر املائى الشديد‪ ،‬بينما ميثل نهر‬ ‫النيل شريان احلياة بالنسبة لها‪ ،‬حيث إن ‪%70‬‬ ‫من املوارد املائية تعتمد على نهر النيل‪.‬‬ ‫وأش ــار إلــى انــخــراط مصر فــى مفاوضات‬ ‫مكثفة مع إثيوبيا والسودان منذ اإلعالن أحادى‬ ‫اجلــانــب مــن إثيوبيا عــن بــدء إنــشــاء السد فى‬ ‫أوائــل عام ‪ ،2011‬للتوصل التفاق على قواعد‬ ‫مــلء وتشغيل الــســد مبــا يــؤمــن ملصر حقوقها‬ ‫املائية ويحفظ مصاحلها احليوية فى نهر النيل‪،‬‬ ‫على الــرغــم مــن مخالفة هــذا اإلع ــان أحــادى‬ ‫اجلــانــب لقواعد الــقــانــون الــدولــى فيما يتعلق‬ ‫بــاإلخــطــار املسبق وض ــرورة إج ــراء الــدراســات‬ ‫البيئية ودراســات تقييم اآلثار على دول املصب‬ ‫قبل بدء تنفيذ املشروع‪.‬‬ ‫ولفت وزير اخلارجية إلى أن مصر رحبت على‬ ‫الفور بدعوة اإلدارة األمريكية لعقد اجتماع فى‬ ‫واشنطن مطلع الشهر املقبل‪ ،‬للعمل على تسهيل‬ ‫التفاوض وحسم اخلالفات‪ ،‬وهى الدعوة التى‬ ‫تأتى تنفي ًذا للمادة العاشرة من اتفاق إعالن‬ ‫املــبــادئ‪ ،‬والتى تقضى بأنه إذا استعصى على‬ ‫الدول الثالث حل اخلالفات بشكل مباشر فيما‬ ‫بينها فإنه يتعني االستعانة بوسيط‪.‬‬ ‫وأشار رئيس البرملان العربى‪ ،‬الدكتور مشعل‬ ‫بن فهم السلمى‪ ،‬إلــى تضامن البرملان العربى‬ ‫ووقوفه مع مصر ودعمها فى حماية أمنها املائى‬ ‫واحلــفــاظ على حقوقها القانونية والتاريخية‬ ‫وحصتها الثابتة فى نهر النيل‪ ،‬مطال ًبا إثيوبيا‬ ‫بعدم اإلضرار بحصة مصر من نهر النيل‪.‬‬ ‫وأضــاف «السلمى» أن قضية فلسطني تظل‬ ‫وهمه األول‪،‬‬ ‫قضية البرملان العربى املحورية‪،‬‬ ‫َّ‬ ‫مطال ًبا املجتمع الدولى بالتحرك الفورى والعاجل‬ ‫إللزام إسرائيل بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية‬ ‫ووقف السياسات العنصرية التى تنتهجها قوة‬

‫تصوير‪ -‬أسامة السيد‬

‫جانب من أعمال اجللسة العامة للبرملان العربى أمس مبشاركة سامح شكرى‬

‫قتل‬ ‫االحتالل كل يوم بحق الشعب الفلسطينى من ٍ‬ ‫وتهجير وتدنيس للمقدسات‪،‬‬ ‫واعتقال‬ ‫وترهيب‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫وإقامة دولة فلسطني املستقلة وعاصمتها مدينة‬ ‫القدس‪ ،‬مرح ًبا بدعوة الرئيس محمود عباس‬ ‫لعقد االنتخابات الفلسطينية التى ستكون بداي ًة‬ ‫ٍ‬ ‫ملصاحلة بني جميع الفصائل الفلسطينية وتنهى‬ ‫االنقسام الفلسطينى وتعيد اللُّحمة بني أبناء‬ ‫الشعب الفلسطينى‪.‬‬ ‫وأدان الــتــدخــات اخلــارجــيــة فــى الــشــؤون‬ ‫الداخلية للدول العربية‪ ،‬وما متثله من تهديدات‬ ‫لألمن القومى الــعــربــى‪ ،‬وصلت لــدرجــة عالية‬ ‫مــن اخلــطــورة ال ميــكــن الــســكــوت عــنــهــا‪ ،‬ب ــد ًءا‬ ‫مــن االع ــت ــداءات فــى اخلليج الــعــربــى ومضيق‬ ‫هرمز وبحر ُعمان من خالل استهداف السفن‬ ‫واحتجازها‪ ،‬وصـ ً‬ ‫ـول لضرب املنشآت النفطية‬ ‫فى اململكة العربية السعودية‪ ،‬التى امتد أثرها‬ ‫اقــتــصــاد ًيــا لــكــل دول الــعــالــم‪ ،‬مــؤكــ ًدا تضامن‬ ‫البرملان العربى مع السعودية ووقوفه معها فى‬ ‫كــل مــا تتخذه مــن إجـ ــراءات حلماية منشآتها‬ ‫احليوية واالقتصادية‪.‬‬ ‫وأشــار رئيس البرملان العربى إلى أن البرملان‬ ‫يعتبر املساس بسيادة أى دولة عربية هو استهداف‬

‫جلميع الــدول العربية‪ ..‬وفى هذا السياق‪ ،‬أدان‬ ‫بشدة العدوان التركى على شمال شرق سوريا‪،‬‬ ‫مطال ًبا بخروج كل القوات األجنبية وامليليشيات‬ ‫املسلحة من األراضــى السورية‪ ،‬ومرح ًبا بإعالن‬ ‫تشكيل اللجنة الدستورية‪ ،‬ومؤك ًدا أن حل األزمة‬ ‫لن يتحقق إال من خالل عملية سياسية شاملة‬ ‫حتفظ وحــدة سوريا وعروبتها وحتقق تطلعات‬ ‫شعبها فى األمن واالستقرار‪.‬‬ ‫ولــفــت إلــى مــوقــف الــبــرملــان الــعــربــى الثابت‬ ‫وال ــداع ــم لــلــشــرعــيــة فــى اجلــمــهــوريــة اليمنية‬ ‫ملــواجــهــة انــقــاب ميليشيات احل ــوث ــى‪ ،‬ودعــم‬ ‫أمـن واسـتقرار ووحـدة اليمن وسـالمة وسيادة‬ ‫أراضـيه‪ ،‬مثمنًا عال ًيا االتفاق الذى رعته اململكة‬ ‫العربية السعودية بني احلكومة الشرعية اليمنية‬ ‫واملجلس االنتقالى اجلنوبى حقنًا للدماء وتوحي ًدا‬ ‫للكلمة‪ ،‬لقطع الطريق أمام أعداء اليمن‪.‬‬ ‫كما جــدد مناشدته كــل األطـــراف فــى ليبيا‬ ‫تغليب لــغــة احلـــوار واحلــكــمــة وإنــهــاء الــصــراع‬ ‫ً‬ ‫حفاظا على الدولة‬ ‫املسلح القائم فــى الــبــاد‬ ‫ووحــدة أراضيها‪ ..‬وطالب برفع اسم السودان‬ ‫من قائمة الدول الراعية لإلرهاب‪ ،‬انطال ًقا من‬ ‫خطة البرملان العربى التى اعتمدتها قمة القدس‬

‫فى الظهران عام ‪ ،2018‬ومعروض على اجللسة‬ ‫اليوم مشروع قرار فى هذا الشأن‪.‬‬ ‫وقال «السلمى» إن البرملان العربى يتابع بقلق‬ ‫شديد تطورات األوضــاع فى جمهورية العراق‪،‬‬ ‫وندين بأشد العبارات قتل املتظاهرين وقــوات‬ ‫األمن وحرق مبانى الدولة‪ ،‬ونحث احلكومة على‬ ‫االستجابة ملطالب املتظاهرين املشروعة‪ ..‬ونحيى‬ ‫الشعب اللبنانى الذى خرج بكل أطيافه ومكوناته‬ ‫للمطالبة بإنهاء النظام املحاصصى الطائفى‬ ‫وإقامة نظام مدنى يقوم على املواطنة وسيادة‬ ‫القانون ومحاربة الفساد وحتقيق العيش الكرمي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫حافل‬ ‫وأوضح أن دور االنعقاد احلالى سيكون‬ ‫بــصــدور العديد مــن الــقــوانــن العربية املوحدة‬ ‫واالستراتيجيات والوثائق وخطط العمل والرؤى‬ ‫البرملانية‪ ،‬حيث يعمل البرملان العربى على إصدار‬ ‫االستراتيجية العربية املوحدة للتعامل مع دول‬ ‫اجل ــوار اجلــغــرافــى‪ ،‬ووثيقة تطوير التعليم فى‬ ‫العالم العربى‪ ،‬وقانونني فى املجال االقتصادى‬ ‫لتيسير الــتــبــادل الــتــجــارى والــنــقــل فــى العالم‬ ‫الــعــربــى‪ ،‬بــاإلضــافــة إلص ــدار ‪ 3‬رؤى فــى مجال‬ ‫الربط الكهربائى العربى‪ ،‬وتفعيل السوق العربية‬ ‫املشتركة‪ ،‬وتيسير التوجه لالقتصاد الرقمى‪.‬‬

‫نظرة أخرى‬ ‫عبد اللطيف املناوى‬

‫‪menawy@gmail.com‬‬

‫ما بعد سقوط البغدادى‬

‫مــــــاذا ب ــع ــد ســـقـــوط زعـــيـــم داع ـ ــش؛‬ ‫الــبــغــدادى؟‪ ،‬الــعــالــم كــلــه حــبــس أنفاسه‬ ‫انــتــظــارا لتلك اللحظة الــتــى أُعــلــن فيها‬ ‫موت رأس التنظيم اإلرهابى األشرس فى‬ ‫العالم‪.‬‬ ‫العالم حبس أنفاسه‪ ،‬ثــم عــاد ليسأل‬ ‫عن العالم بعد موت البغدادى‪ .‬هل انتهى‬ ‫التنظيم؟‪ ،‬هل هى مجرد بداية لتنظيم‬ ‫ج ــدي ــد؟‪ ،‬م ــن أكــثــر املــســتــفــيــديــن مبــوت‬ ‫البغدادى؟‪ ،‬ومن اخلاسرون؟‪.‬‬ ‫الــثــابــت أن «خــلــف كــل قــيــصــر ميــوت‪،‬‬ ‫قيصر جديد»‪ ،‬هكذا استشرف الشاعر‬ ‫الراحل أمــل دنقل املستقبل‪ .‬رمبــا تكون‬ ‫انــهــارت فعال دولــة داعــش املزعومة فى‬ ‫العراق والشام‪ ،‬لكن الفكرة ما زالت باقية‪،‬‬ ‫خاصة مع حتول داعش إلى شبكة إرهابية‬ ‫سرية متناثرة عبر املنطقة والعالم‪.‬‬ ‫بحسب بعض اإلحصائيات فــإن أكثر‬ ‫م ــن ‪ ١٨‬ألـ ــف داع ــش ــى ان ــت ــش ــروا حــول‬ ‫العالم‪ .‬هناك جبهات فى شمال إفريقيا‪،‬‬ ‫وحتــديــدا فــى ليبيا‪ ،‬هــنــاك جبهات فى‬ ‫إفريقيا‪ ،‬وهناك من عادوا إلى أوطانهم‪،‬‬ ‫سواء العربية أو األجنبية‪ ،‬لينخرطوا فى‬ ‫املجتمعات من جديد‪.‬‬ ‫رمب ــا يــكــون الــتــنــظــيــم قــد انــتــهــى على‬ ‫األرض‪ ،‬لكنه مازال موجودا عبر اإلنترنت‪،‬‬ ‫وفــــى الــقــلــب مــنــهــا وســـائـــل الــتــواصــل‬ ‫االجتماعى‪ ،‬التى اعتمد عليها كوسيلة‬ ‫سهلة وسريعة لالنتشار‪ ،‬إذ هناك اآلن‬ ‫آالف الصفحات على اإلنترنت ومواقع‬ ‫التواصل االجتماعى‪ ،‬حتمل فكر داعش‬ ‫وال تزال تستقطب عشرات األتباع‪.‬‬ ‫رمبا انتهى التنظيم على األرض‪ ،‬لكنه‬ ‫ت ــرك مــا ك ــان يــســمــيــه بـــ«أشــبــال جيش‬ ‫اخلالفة»‪ ،‬وهم أطفال بعضهم ال يتجاوز‬ ‫الثمانية والعشرة أعوام‪ ،‬كان يدربهم على‬ ‫فكره ويسلحهم ويعلمهم القتال‪.‬‬ ‫رمبا انتهى التنظيم ولكن نساءه مازلن‬ ‫حاضنات لإلرهاب والتطرف‪.‬‬ ‫حتى لو انتهى معظم هذه اجلماعات‪،‬‬ ‫فما دامت هناك دول ـ فى الشرق والغرب‬ ‫ـ تــدعــم اإلرهـــــاب‪ ،‬وتــســتــخــدمــه خلدمة‬ ‫أغراضها السياسية‪ ،‬فلن ينتهى داعش‬ ‫ولن متوت فكرته‪.‬‬ ‫التشاؤم ليس لغتى‪ ،‬لكن ما أود قوله أنه‬ ‫إذا كان التنظيم قد انتهى على األرض‪،‬‬ ‫فــإنــه م ــازال فــى الــعــقــول وعــلــى الفضاء‬ ‫االفتراضى وفى قلوب وعقول الكثيرين‪،‬‬ ‫فلنأخذ حذرنا‪ ،‬ولنستعد ملا هو آت‪ ،‬فقد‬ ‫يكون األشرس‪.‬‬ ‫احلل أن نقضى على «الفكرة» بالتعليم‬ ‫والتنوير ومساعدة أبنائنا‪ .‬وإال فلن نحقق‬ ‫إال نص ًرا غير مكتمل ال يلبث أن ينقلب‬ ‫إلى هزمية‪.‬‬ ‫املهمة لم تنته بعد‪.‬‬

‫حصاد مبادرة «بنك المعرفة»‪ 1.4 :‬مليون مستخدم‪ ..‬وتحميل ‪ 140‬مليون مقال‬

‫‪«9‬شوقى»‪ :‬رفع ترتيبنا فى تقرير التنافسية‪ ..‬و«عبدالغفار»‪ :‬ساهم فى تصنيف ‪ 20‬جامعة مصرية عالم ًيا‬

‫كتب ‪ -‬محمد كامل ووفاء يحيى‪:‬‬

‫أعلن الدكتور طارق شوقى‪ ،‬وزير التعليم‪ ،‬ورئيس‬ ‫بنك املعرفة املصرى‪ ،‬أمس‪ ،‬حصاد مبادرة «نحو‬ ‫مجتمع مصرى يتعلم ويفكر ويبتكر»‪ ،‬التى أطلقها‬ ‫الرئيس عبد الفتاح السيسى‪ ،‬خالل االحتفال بعيد‬ ‫العلم عام ‪ ،2014‬وعلى أساسها متت االستعانة‬ ‫بشركة ‪ ،Elsevier‬العاملية الرائدة فى توفير حلول‬ ‫التقنية املعلوماتية فــى املــجــاالت التخصصية؛‬ ‫للمساهمة فى تدشني أضخم مشاريع املبادرة وهو‬ ‫بنك املعرفة املصرى بالتعاون مع كبرى شركات‬ ‫النشر على مستوى العالم‪ ،‬ومت إطالق «بنك املعرفة‬ ‫املــصــرى» عــام ‪ ،2016‬كــأحــد أكــبــر املــشــروعــات‬ ‫القومية املعرفية فى مجال التعليم والبحث العلمى‪،‬‬ ‫وكانت «إلسيفير» شري ًكا أساس ًيا فى هذا النجاح‬ ‫بعد أن أتاحت الكثير من محتوياتها القيمة وحلولها‬ ‫املتقدمة‪.‬‬ ‫وأعـــرب شــوقــى خــال احتفالية بنك املعرفة‬ ‫املصرى مبناسبة مرور ‪ 4‬سنوات على بدء إطالق‬ ‫أول بــنــك للعلم واملــعــرفــة والــبــحــث العلمى فى‬ ‫مصر بالشراكة مع «إلسيفير»‪ ،‬عن سعادته بهذه‬ ‫االحتفالية والتعاون مع إحدى أكبر دور النشر فى‬ ‫العالم‪ ،‬مشي ًرا إلى الدور الكبير الذى يقوم به بنك‬ ‫املعرفة املصرى ليس فقط فى دعم نظام التعليم‬ ‫اجلديد من خــال منصة التعلم ولكن ً‬ ‫أيضا فى‬ ‫دعم املستخدمني والباحثني فى اجلامعات واملراكز‬ ‫البحثية على مستوى اجلمهورية والوزارات املختلفة‬ ‫كوزارة الصحة‪ ،‬ووزارة الزراعة‪ ،‬ووزارة الرى واملوارد‬ ‫املائية‪ ،‬ووزارة الكهرباء‪ ،‬ووزارة اإلنتاج احلربى‪،‬‬ ‫واجلهات البحثية بالقوات املسلحة املصرية‪.‬‬

‫عبدالغفار وشوقى خالل االحتفالية أمس‬

‫وأوض ــح أن املــبــادرة استهدفت إتــاحــة التعليم‬ ‫والتدريب للجميع بجودة عالية دون متييز‪ ،‬واالرتقاء‬ ‫مبجتمع املعرفة املصرى وزي ــادة اهتمام وشغف‬ ‫املــواطــن املصرى بالعلوم ودعــم التعليم والبحث‬ ‫العلمى‪ ،‬مؤكدًا أن بنك املعرفة يتماشى مع رؤية‬ ‫مصر للتنمية املستدامة ‪ ،2030‬ويساهم فى توفير‬

‫«التعليم» تبحث تدريس اللغة‬ ‫الصينية فى المدارس المصرية‬ ‫كتبت ‪ -‬وفاء يحيى‪:‬‬

‫أكــد الــدكــتــور طــارق شــوقــى‪ ،‬وزيــر التربية‬ ‫والتعليم‪ ،‬عمق العالقات املصرية الصينية‪،‬‬ ‫ووجه الشكر للحكومة الصينية لتقدمي الدعم‬ ‫ملصر والتعليم املصرى‪.‬‬ ‫ونــاقــش «ش ــوق ــى»‪ ،‬خ ــال لــقــائــه لــيــاو لى‬ ‫شياجن‪ ،‬سفير الصني بالقاهرة والوفد املرافق‬ ‫لــه؛ أمــس‪ ،‬عــدة موضوعات متعلقة مبشاريع‬ ‫التعاون بني مصر والصني فى إطــار خطط‬ ‫تطوير التعليم‪ ،‬وكذلك مجاالت التعاون بني‬ ‫اجلانبني‪ ،‬من بينها‪ :‬تدريس اللغة الصينية فى‬ ‫املدارس املصرية‪ ،‬وإنشاء ورشة لوبان ‪ -‬مصر‬ ‫بالتعاون مع كلية تياجنني للصناعات املهنية‬ ‫اخلفيفة‪ ،‬وكلية تياجنني الفنية للنقل‪ ،‬وذلك‬

‫فــى إط ــار اجلــهــود املــبــذولــة لتطوير التعليم‬ ‫الفنى‪ ،‬باإلضافة إلــى التعاون مع شركة نت‬ ‫دراجـ ــون الصينية مــن أجــل مــشــروع إنــشــاء‬ ‫الفصول املتنقلة لعالج مشكلة تكدس التالميذ‬ ‫فى الفصول‪ .‬ووجه الوزير بتشكيل جلنة من‬ ‫داخــل ال ــوزارة ملتابعة املوضوعات التى متت‬ ‫مناقشتها خالل اللقاء‪.‬‬ ‫وأعرب «شياجن» عن سعادته بالتعاون املثمر‬ ‫مع وزارة التربية والتعليم املصرية‪ ،‬مشي ًدا‬ ‫ببرنامج إصالح التعليم والتطور الذى حتقق‬ ‫فى العملية التعليمية فى مصر‪ ،‬ومؤك ًدا أن‬ ‫السفارة الصينية على استعداد تام لتقدمي كل‬ ‫أوجه الدعم لوزارة التربية والتعليم والتعليم‬ ‫الفنى لتنفيذ مشروعها القومى‪.‬‬

‫بيئة تعليمية جيدة لدعم االبتكار فى ارتفاع ترتيب‬ ‫مصر فى تقرير التنافسية الــذى يصدره منتدى‬ ‫االقتصاد العاملى‪ ،‬مضي ًفا أنه حتى إبريل ‪2019‬‬ ‫بلغ عــدد املستخدمني الــدائــمــن لبنك املعرفة‬ ‫‪ ،1410147‬وبلغ الرقم اإلجمالى لتحميل املقاالت‬ ‫‪.139778498‬‬

‫ومن جهته‪ ،‬قال الدكتور خالد عبد الغفار وزير‬ ‫التعليم العالى والبحث العلمى‪ ،‬إن بنك املعرفة‬ ‫املصرى يعد نقلة نوعية‪ ،‬ويخدم بشكل كبير التعليم‬ ‫العالى والبحث العلمى فى مختلف املجاالت‪ ،‬وساهم‬ ‫فــى إدراج ‪ 20‬جامعة مصرية ضمن التصنيف‬ ‫العاملى‪ ،‬مشي ًرا إلى أن حجم االستفادة من بنك‬ ‫املعرفة أقل بكثير من قدر املعرفة املتاحة عليه‪،‬‬ ‫وطالب مبزيد من التوعية ببنك املعرفة وقيمته‬ ‫العظيمة إلثراء البحث العلمى فى مصر‪.‬‬ ‫وأكد اللواء محمد العصار وزير الدولة لإلنتاج‬ ‫احلربى أن وزارة اإلنتاج احلربى معنية بالصناعات‬ ‫الدفاعية واملدنية‪ ،‬مشي ًرا إلى أن هذه الصناعات‬ ‫تعتمد على العلم‪ ،‬ومؤمنون أن العلم هو الوسيلة‬ ‫الــوحــيــدة للتقدم‪ ،‬ول ــدى الــــوزارة مــركــز للتميز‬ ‫واألبحاث ومدارس فنية وقطاعات بحوث يجب أن‬ ‫تستفيد من هذه املنظومة املتمثلة فى بنك املعرفة‪.‬‬ ‫وأكد الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة‬ ‫واستصالح األراضــى أن مجال الزراعة من أكثر‬ ‫املجاالت التى ميكن أن تستفيد من التكنولوجيا‬ ‫وتــبــادل املعلومات‪ ،‬واملعلومات املتاحة على بنك‬ ‫املعرفة‪.‬‬ ‫وأشاد يوجنسوك تشى رئيس شركة «إلسيفير»‬ ‫بالتعاون مع مصر فى مجال تكنولوجيا التعليم‪،‬‬ ‫قــائـ ًـا إن هــذا املــجــال يتوافق مــع رؤي ــة الشركة‬ ‫وأهدافها فى مجال تطوير التعليم حول العالم‪،‬‬ ‫مشي ًرا إلى أن «إلسيفير» ساهمت فى املشروع عبر‬ ‫تسهيل حتليل البيانات واملعلومات لكل من يعمل فى‬ ‫مجال العلوم والطب‪ ،‬ومتكينهم من إدارة أعمالهم‬ ‫وأبحاثهم بكفاءة‪.‬‬

‫تصوير‪ -‬سمير صادق‬

‫انتهاء تسلم أوراق الراغبين فى الترشح‬ ‫النتخابات االتحادات الطالبية بالجامعات‬ ‫عدد من الطالب أثناء تسليم أوراق الترشح أمس األول‬

‫كتب‪ -‬محمد كامل‪:‬‬

‫انتهت اجلامعات‪ ،‬أمس األول‪ ،‬من تسلم أوراق‬ ‫الطالب الراغبني فى خوض الترشح النتخابات‬ ‫االحتادات الطالبية للعام اجلامعى ‪،2020 -2019‬‬ ‫وشهدت جامعات القاهرة وعــن شمس وحلوان‬ ‫ترشح ‪ 3‬آالف و‪ 931‬طال ًبا‪.‬‬ ‫وتعلن اجلامعات الكشوف املبدئية للمرشحني‬ ‫‪ 3‬نوفمبر اجل ــارى‪ ،‬وتلقى الطعون والفحص ‪4‬‬ ‫نوفمبر‪ ،‬وإعــان الكشوف النهائية للمرشحني ‪5‬‬ ‫نوفمبر‪ ،‬والدعاية االنتخابية ‪ 6‬نوفمبر‪ ،‬واجلولة‬ ‫األول ــى لالنتخابات والــفــرز وإع ــان النتائج ‪10‬‬ ‫نوفمبر‪ ،‬وإجراء جولة اإلعادة ‪ 11‬نوفمبر‪ ،‬وإجراء‬ ‫انتخابات أمناء اللجان ومساعديهم على مستوى‬ ‫الكليات ‪ 12‬نوفمبر‪ ،‬وانتخابات رؤســاء احتادات‬ ‫الكليات ونوابهم ‪ 13‬نوفمبر‪ ،‬وتُختتم االنتخابات‬ ‫الطالبية بانتخاب أمناء اللجان ومساعديهم على‬

‫مستوى اجلامعة ورئيس احتــاد اجلامعة ونائبه‬ ‫‪ 14‬نوفمبر‪ .‬وفى جامعة القاهرة‪ ،‬أغلقت اجلامعة‬ ‫باب الترشح مساء األربعاء‪ ،‬وقال الدكتور محمد‬ ‫عثمان اخلشت‪ ،‬رئيس جامعة القاهرة‪ ،‬إن جلان‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ملحوظا من‬ ‫إقبال‬ ‫االنتخابات هذا العام شهدت‬ ‫الطالب فى مختلف الكليات للترشح فى جميع‬ ‫جلان االحتــادات الطالبية‪ ،‬بنسبة زيــادة ‪%8.12‬‬ ‫عن العام السابق‪.‬‬ ‫وأعلن «اخلــشــت» أن عــدد الطالب املتقدمني‬ ‫هذا العام بلغ ‪ 1438‬طال ًبا‪ ،‬وهى نسبة كبيرة تدل‬ ‫على زيادة الوعى بأهمية املشاركة فى االحتادات‬ ‫الطالبية‪ ،‬كونها أحد أشكال املشاركة فى العمل‬ ‫العام وتدري ًبا على املمارسة الدميقراطية طب ًقا‬ ‫للقنوات املؤسسية حسب النظم الدولية املستقرة‬ ‫فى التعبير عن الــرأى من خــال قنوات قانونية‬ ‫بعيدًا عن الغوغائية‪.‬‬

‫«الضرائب» تتعهد بدراسة مطالب «الصيادلة»‬ ‫كتب‪ -‬محسن عبدالرازق‪:‬‬

‫تعهد عبدالعظيم حسني‪ ،‬وكيل أول وزارة املالية‪،‬‬ ‫ورئيس مصلحة الضرائب‪ ،‬بحل مشكالت الصيادلة‪،‬‬ ‫ودراسة مطالبهم على وجه السرعة‪ .‬وقال «حسني»‬ ‫خالل لقائه الدكتور محمد الشيخ‪ ،‬نقيب الصيادلة‪،‬‬ ‫والدكتور رضا مليكة‪ ،‬نائب نقيب الصيادلة‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫إن املصلحة على استعداد كامل للتعاون مع نقابة‬ ‫الصيادلة‪ ،‬وحل جميع املشكالت وتذليل كافة العقبات‬ ‫أمــامــهــم‪ .‬ولفت إلــى دراس ــة املقترحات اخلاصة‬ ‫مبشروع قانون الضريبة على الدخل‪ ،‬واملقدمة من‬ ‫قبل نقابة الصيادلة‪ ،‬ودراسة كافة املقترحات من قبل‬ ‫مؤسسات املجتمع املدنى والضريبى؛ الختيار املقترح‬ ‫األفضل واألنسب‪ ،‬وخالل فترة وجيزة سيتم إعداد‬ ‫املسودة األولى للقانون؛ ليتم بعد ذلك طرحها على‬

‫كافة املؤسسات إلبــداء الــرأى وتقدمي املالحظات‬ ‫واملقترحات بشأنها‪ ،‬حتى يتم إعداد املسودة النهائية‬ ‫له‪ .‬وأوضح أنه فيما يتعلق باملستلزمات واملكمالت‬ ‫الغذائية املسعرة جبر ًيا‪ ،‬فإنه ال يتم حتصيل الضريبة‬ ‫عليها مرة أخرى من الصيدليات‪ ،‬باعتبار أنها سبق‬ ‫حتصيل الضريبة عليها مبعرفة املنتج أو املستورد‬ ‫بسعر بيع اجلمهور‪ .‬وقال نقيب الصيادلة‪ ،‬إنه سيتم‬ ‫عمل مستودعات بكل محافظة يتم فيها جتميع‬ ‫األدوي ــة منتهية الصالحية ليتم إعدامها‪ ،‬مطالبا‬ ‫مصلحة الضرائب املصرية بتشكيل جلنة مشتركة‬ ‫من املصلحة‪ ،‬ووزارة الصحة‪ ،‬ونقابة الصيادلة‪ ،‬لعمل‬ ‫محاضر إلعدام هذه األدوية منتهية الصالحية تكون‬ ‫معتمدة لدى مصلحة الضرائب ليتم خصمها من‬ ‫الوعاء الضريبى حلساب ضريبة الدخل‪.‬‬


‫اجلمعة ‪ - 201٩/١١/١‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦١٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5618 - Friday 1/11/2019‬‬

‫وجدتها‬ ‫نيوتن‬

‫‪newtonalmasry4@gmail.com‬‬

‫حول «النصف اآلخر» مرة أخرى‬

‫(عزيزى نيوتن؛‬ ‫حتدثت عن النصف اآلخــر جغراف ًيا عند تقسيم دولــة إلى‬ ‫دولتني‪ ،‬فتظهر الفوارق بينهما‪ ..‬أو صفحتني من صفحات تاريخ‬ ‫نفس البلد‪ ،‬فنعرف أين كنا وأين سنذهب؟‪،‬‬ ‫ثم قام أحد القراء األعزاء بعقد مقارنة بني كوريا الشمالية‬ ‫التى تهدد العالم بالنووى ولكنها استطاعت أن حتافظ على‬ ‫تقاليدها‪ ،‬وبني كوريا اجلنوبية التى تطورت علم ًيا واقتصاد ًيا‬ ‫ولكنها تغيرت بنيتها الثقافية واالجتماعية‪ ،‬ليثبت قصور‬ ‫مصطلح «نصف الكوب» عن تقدمي نظرة شاملة لآلراء‪.‬‬ ‫يا سيدى‪ ،‬مقولة جبران خليل جبران «نصف ما أقوله لك ال‬ ‫معنى له‪ ،‬ولكنى أقوله ليتم لك النصف اآلخر» تبني لنا قيمة‬ ‫ً‬ ‫كامل‪ .‬فنحن نعرف أن االشتراكية قد فشلت‬ ‫النظر إلى الكوب‬ ‫فى العالم أجمع‪ ،‬حتى فى الدول التى ابتدعتها‪ ..‬والرأسمالية‬ ‫مع عيوبها هى التى تقود النظام االقتصادى العاملى اآلن‪ ،‬ولكن‬ ‫ما قد يغيب عنا هو أن العصر الذى صمدت فيه االشتراكية‬ ‫لفترة‪ ،‬كانت املوارد الطبيعية تكفى حلاجة السكان حينها‪ ،‬ومنط‬ ‫احلياة أبسط مما نحن عليه اآلن‪ ،‬فيسهل اقتسام العائد بني من‬ ‫يعمل ومن يتكاسل‪ .‬أما اليوم فال أحد يستطيع أن يفعل ذلك‬ ‫بسبب نُدرة املوارد وكثرة عدد السكان‪.‬‬ ‫مؤشر االقتصاد الذى نفاضل به بني الدول‪ ،‬هو أفضل املتاح‪.‬‬ ‫ألن الذى قد يغيب عنا هو أن اقتصاديات اليوم تقوم على العلم‬ ‫واملعرفة‪ .‬فنحن نحتاج إلى ِعلم كوريا اجلنوبية‪ .‬الذى ال عالقة‬ ‫له بتغيير تقاليدها‪ .‬وال نحتاج إلى تقاليد كوريا الشمالية‪.‬‬ ‫األنظمة السياسية واالقتصادية احلالية مثل الدميقراطية‬ ‫والرأسمالية هى التى صمدت مع سلبياتها‪ ،‬أما من يحاول إحياء‬ ‫أنظمة عجزت عن الصمود‪ ،‬فهو كمن يحاول إحياء امليت‪.‬‬ ‫أحمد شوقى فتحى كامل‬ ‫صيدلى بالهيئة العامة للتأمني الصحى بدمنهور)‪.‬‬ ‫■■■‬

‫(عزيزى نيوتن؛‬ ‫فى مقالكم بعنوان «النصف اآلخر» قلتم إنه بعد عام ‪1973‬‬ ‫جاء االنفتاح الذى جرحناه بكلمة انفتاح سداح مــداح‪ ..‬يذكر‬ ‫اجلميع أنــه كــان بالفعل كذلك‪ ،‬من عاشوا فترة السبعينات‬ ‫يتذكرون جيدًا أسماء أشخاص مثل توفيق عبداحلى الذى‬ ‫استورد حلوم الغربان واجلــوارح دون حياء‪ .‬يتذكرون قضايا‬ ‫استيراد الدجاج الفاسد‪ .‬يتذكرون رشاد عثمان تاجر األخشاب‪،‬‬ ‫وكلها قضايا نظرت أمــام املحاكم‪ ،‬ويتذكرون كيف أغرقوا‬ ‫بورسعيد بأنواع اللبان والشامبو املستورد وفوقها نفايات أوروبا‬ ‫وآسيا من املالبس ولــم تشهد بورسعيد وقتها إنشاء مصنع‬ ‫واحد‪ .‬كان االنفتاح بالفعل كذلك‪ ،‬وما سبق تاريخ مثبت وليس‬ ‫حتيزا لرأسمالية أو اشتراكية‪..‬‬ ‫لعل من كتب هذه الكلمة لم يعش السبعينيات أو أنه كتبها‬ ‫بطريقة «عني الرضا عن كل عيب كليلة»‪.‬‬ ‫عادل على)‪.‬‬ ‫■■■‬

‫نيوتن‪:‬‬ ‫عصر االنفتاح جاء بعد فترة انغالق شديدة‪ .‬كان من الطبيعى‬ ‫االجتاه ملجال السلع االستهالكية بأنواعها‪.‬‬ ‫الفترة من عام ‪ 1974‬حتى عام ‪ 1980‬شهدت إنشاء عدد كبير‬ ‫من مصانع القطاع اخلاص املتميزة والقائمة حتى اليوم‪ ..‬تنتج‬ ‫وتصدر‪.‬‬ ‫ت ـضــاع ـفــت ق ـي ـمــة امل ـن ـت ـجــات ال ـب ـتــرول ـيــة ‪ ٢٨‬م ـ ــرة‪ .‬املـنـتـجــات‬ ‫الكيماوية والــدوائ ـيــة ‪ ٥.٨‬م ــرة‪ .‬واملـنـتـجــات التعدينية ‪ ٥.٥‬مرة‬ ‫واملنتجات الغذائية ‪ ٣‬مرات ونصف‪.‬‬ ‫حتى إن معدل البطالة فى هــذه الفترة لم يكن يتجاوز ‪.%٤‬‬ ‫أعداد املشتغلني فى القطاع اخلاص زادت من ‪ ٨‬ماليني إلى ‪١٠.١‬‬ ‫مليون بنسبة زيادة ‪ .%٢٥‬ليستمر االنطالق‪.‬‬

‫الرئيس‪ :‬الطروحات الحكومية فى البورصة‬ ‫تشمل شركات تابعة للقوات المسلحة‬

‫قضايا ساخنة‬

‫‪9‬نرحب بمشاركة المواطنين والقطاع الخاص فى هذه الشركات‬

‫كتب ‪ -‬محسن سميكة و«أ‪.‬ش‪.‬أ»‪:‬‬

‫قال الرئيس عبدالفتاح السيسى إن القوات‬ ‫املسلحة تشارك القطاع اخلــاص فى إجناز‬ ‫األعــمــال واملــشــروعــات‪ ،‬وإن هــذه املشاركة‬ ‫مرحب بها بشكل كبير‪ ،‬موضحاً أنه يجب على‬ ‫املواطنني معرفة أن القطاع يعمل فى مصانع‬ ‫تابعة للقوات املسلحة وبعضها خاص مبنتجات‬ ‫استراتيجية من غير املسموح أن تتأثر إنتاجها‬ ‫أو يتوقف فى أى وقت من األوقات أو ألى مبرر‬ ‫ألنها حساسة جداً وضرورية جداً‪ ،‬مثل معدات‬ ‫خاصة بقطاع مياه الشرب والغازات الطبية‬ ‫وغيرها‪.‬‬ ‫وأض ــاف الــرئــيــس‪ ،‬خــال حــضــوره افتتاح‬ ‫مصنعى الــغــازات الطبية والصناعية وفــوق‬ ‫أكسيد الــهــيــدروجــن فــى منطقة أبـ ــورواش‬ ‫مبحافظة اجلــيــزة‪ ،‬التابعة لشركة النصر‬ ‫للكيماويات الوسيطة‪ ،‬إن املشروعات التى يتم‬ ‫إجنازها بالتعاون بني القوات املسلحة وشركات‬ ‫القطاع اخلاص يعمل فيها عشرات اآلالف من‬ ‫املواطنني خصوصاً الشباب‪ ،‬وأنــه أشــار فى‬ ‫السابق إلــى هــذه النقطة عندما حتــدث عن‬ ‫مشروع الزراعات املحمية‪« ،‬الصوب الزراعية»‬ ‫بقوله إن هناك عددا كبيرا من الشباب سواء‬ ‫فتيان أو فتيات يعملون فيها وهو أمر هام ألنه‬ ‫مينح املواطنني األمل فى حدوث تغيير ووجود‬ ‫فرص للعمل بشكل أو بآخر‪.‬‬ ‫وتابع الرئيس السيسى‪« :‬أنا قلت الكالم ده‬ ‫وإحنا بنفتتح املشروع بتاع الصوب الزراعية‬ ‫فى قاعدة محمد جنيب العسكرية‪ ،‬وقلنا يال‬ ‫اتفضلوا معانا خشوا وشاركوا معانا فى هذه‬ ‫الصوب‪ ،‬وأيضا فى هذه املصانع‪ ..‬وميكن يكون‬ ‫السبيل اللى أنا بأكد عليه هنا إن الطروحات‬ ‫الــلــى الــدولــة املــصــريــة بتجهز لطرحها فى‬ ‫الــبــورصــة يجب أن يكون فيها فرصة منها‬ ‫لشركات القوات املسلحة‪ ..‬يعنى الزم الشركات‬ ‫دى تدخل البورصة ويبقى فى فرصة للمواطنني‬ ‫إنهم يكون لهم أسهم فيها فى هذه الشركات‪..‬‬ ‫وبــهــذه الطريقة نكون فتحنا بــاب املشاركة‬ ‫للشعب املصرى واملجتمع فى هذه الشركات‬ ‫اللى أنا بقول إن فرص جناحها كويسة»‪.‬‬ ‫وأشار الرئيس إلى أنه‪« :‬إذن أنا بقول القطاع‬ ‫اخلــاص مرحب به لو عايز يشارك وده كالم‬ ‫مــش بنقوله سياسة‪ ..‬ال ده كــام حقيقى‪..‬‬ ‫كل اللى إحنا بنتكلم فيه ده اللى عايز يتفضل‬ ‫يخش يتفضل يدخل معنا‪ ..‬وأنت ستدخل فى‬ ‫أى مشروع مت افتتاحه‪ ..‬يعنى مش هتخش فى‬ ‫دراســات جــدوى وال فى تراخيص‪ ..‬احلاجة‬ ‫معاك يال وأنا معاكم وأنا برحب بكده»‪.‬‬ ‫ولفت الرئيس السيسى إلى‪« :‬النقطة الثانية‬ ‫إن إحنا زى ما قولنا كــدا ننزل‪ ،‬ســواء كانت‬ ‫لشركات قطاع األعمال أو للشركات اللى بتنزل‬ ‫البورصة عشان نعطى فرصة ملساهمة أكبر‬ ‫للمصريني‪ ..‬وإحنا شغالني فى املوضوع دا بقالنا‬

‫الرئيس السيسى خالل افتتاح مصنعى الغازات الطبية و«الهيدروجني» فى أبو رواش أمس‬

‫‪9‬السيسى يطالب البرلمان بمواجهة أى تقصير من جانب مؤسسات الدولة‬

‫‪ 3‬سنوات ولكن موضوع الطرح فى البورصة‬ ‫له إج ــراءات كثيرة مش عايز أتكلم فيها‪...‬‬ ‫عشان كــدا لسه منزلش احلجم املناسب»‪.‬‬ ‫وحتدث الرئيس عن الصندوق السيادى ملصر‬ ‫بقوله‪« :‬ملا كنا بنتكلم خالل الشهور اللى فاتت‬ ‫على صندوق مصر هيبقى حجمه أد إيه‪ ..‬ال‬ ‫دا حجم الصندوق السيادى املصرى أرقامه‬ ‫هتشوفوها وتسمعوها‪ ..‬ودى أرقام مش جاية‬ ‫من فراغ ولكنها جاية من قدرات حقيقية للدولة‬ ‫املصرية واقتصادها وكمان أصولها»‪.‬‬ ‫ووجــه السيسى حديثه للدكتور مصطفى‬ ‫مــدبــولــى‪ ،‬رئــيــس مجلس الــــوزراء وق ــال‪« :‬ملا‬ ‫الدكتور مصطفى يقول لى هل من املقبول إننا‬ ‫نقول أكتر من عدة تريليونات للصندوق‪ ..‬قلت‬ ‫له مادام دا هيعكس واقع يبقى نعلن‪ ،‬ومبا فيه‬ ‫الشركات دى‪ ..‬كلها أصــول مصرية لصالح‬ ‫مصر وشعبها واقتصادها‪ ..‬تكبر عشان تكبر‬ ‫بيها مصر مش حلد تانى»‪.‬‬ ‫وتــابــع‪« :‬أن ــا بــقــول الــكــام دا لإلعالميني‬ ‫وللشعب املصرى كله‪ ..‬إوعــوا حد يأثر أبــداً‬

‫عليكم ويشككم فى أنفسكم وأنا قولت لكم قبل‬ ‫كدا دى حالة موجودة بقالها ‪ 80‬سنة‪ ،‬حالة عدم‬ ‫اليقني والتشكك ومحاولة التفرقة بني الناس‬ ‫وبعضها‪ ،‬ودى حالة موجودة هنفضل نتعامل‬ ‫معها والزم نكون متماسكني جداً فى مواجهتها‬ ‫وال نتأثر وال نتشكك فى أنفسنا‪ ،‬اللى بيتعمل دا‬ ‫من فضل ربنا علينا وبنتقدم وهنتقدم أكثر املهم‬ ‫إننا نبقى داميـاً فاهمني إنهم فى حالة عداء‬ ‫مستمرة ولن تنتهى‪ ..‬عايزين تقولوا أهل إفك‬ ‫قولوا‪ ...‬أهل شر‪ ،‬قولوا وبصراحة دا وصف‬ ‫فى مكانه‪ ..‬أنا بس بقول الكالم دا عشان كل‬ ‫من يعمل فى مصر يعمل أكثر ويتحرك أكثر‪..‬‬ ‫وال تهتزوا أبداً بالكالم اللى موجود ده»‪.‬‬ ‫وشــدد الرئيس السيسى على أن الشعب‬ ‫املــصــرى لــديــه وعــى ك ــاف‪ ،‬وأن على وسائل‬ ‫اإلعــام دور كبير جــداً‪ ،‬منبهاً إلى أن هناك‬ ‫حر ًبا إعالمية وحرب شائعات وحرب مواقع‬ ‫تواصل اجتماعى ضد حالة الوعى التى تتشكل‬ ‫يوما بعد يوم لدى املصريني‪.‬‬ ‫وحــمــل الرئيس السيسى أعــضــاء مجلس‬

‫النواب مسؤولية املواجهة والتصدى ألى أمر‬ ‫محل تشكيك حتى لو كان هذا األمــر يخص‬ ‫تقصيرا من جانب مؤسسات الدولة‪ ،‬مؤكداً‬ ‫أن النائب العام يعد حارساً وحامياً للشعب‬ ‫املصرى‪ ،‬كما حمل كافة املؤسسات املصرية‬ ‫مسؤولية حماية الدولة لصاحلها وليس لصالح‬ ‫النظام‪ ،‬مشددا على ضــرورة أن حتقق جلان‬ ‫البرملان املختلفة فى أى اتهام حتى لو كان‬ ‫موجهاً إلى الدولة أو احلكومة‪.‬‬ ‫وقال الرئيس السيسى‪« :‬عندما يتم تقدمي‬ ‫استجواب ملسؤول ال يؤخذ ذلك بحساسية‪..‬‬ ‫نحن نتعامل فى إطار الدولة ونخطئ ونصيب‬ ‫وبالتالى لم يكن هناك مانع من توضيح ذلك‬ ‫ونتحدث مبوضوعية وحقائق وبيانات مهما‬ ‫كانت هذه البيانات صعبة»‪.‬‬ ‫وأضــاف الرئيس‪« :‬بقول إن كل مؤسسات‬ ‫الدولة معنية بالدفاع عن الدولة املصرية وإال‬ ‫سيصبح هناك خطر‪ ،‬وهــذا فــراغ ال يترك‪،‬‬ ‫والبرملان مؤسسة كبيرة جداً وهناك حتديات‬ ‫كبيرة أمامه‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫خط أحمر‬ ‫سليمان جودة‬

‫بجوار مكتب الوزير!‬

‫كتبت فــى هــذا املــكــان مــن قبل‪ ،‬أن آبى‬ ‫أحــمــد‪ ،‬رئيس وزراء إثيوبيا‪ ،‬وضــع خطة‬ ‫لزراعة عشرات املاليني من األشجار فى‬ ‫بالده‪ ،‬وأنه بدأ زراعتها ً‬ ‫فعل‪ ،‬وأنه عبأ البلد‬ ‫كله فى اجتاه حتقيق هذا الهدف!‪.‬‬ ‫وعندما نقلت وكاالت األنباء هذا اخلبر‬ ‫عن احلكومة اإلثيوبية‪ ،‬متنيت لو أن الوكاالت‬ ‫ً‬ ‫مماثل عن حكومتنا‪ ،‬ألننا‬ ‫نفسها نقلت خب ًرا‬ ‫أحوج الناس إلى زراعة شجرة فى كل متر‬ ‫مربع‪ ،‬وألن القاهرة واملحافظات تتغطى‬ ‫بالتراب كلما هاجمتها موجة جديدة من‬ ‫ريــاح اخلماسني‪ ،‬وألن من حق كل مواطن‬ ‫أن يتنفس هوا ًء نق ًيا‪ ..‬هذا حق أصيل يكفله‬ ‫الدستور وليس مجرد كالم!‪.‬‬ ‫وعندما التقى رئيس الوزراء اإلثيوبى مع‬ ‫الرئيس فى موسكو قبل أيام‪ ،‬قال إنه عرض‬ ‫أن تــشــارك القاهرة فــى عملية التشجير‬ ‫واسعة النطاق التى تنفذها حكومته‪ ،‬وأن‬ ‫الرئيس رحب بالتعاون فى املوضوع!‪ ..‬وفى‬ ‫اللحظة نفسها التى كان الرئيس يتكلم فيها‬ ‫بهذه الــروح املتعاونة مع آبــى أحمد‪ ،‬كان‬ ‫بلدوزر وزارة الزراعة يزيح إحــدى بوابات‬ ‫حديقة املتحف الزراعى من طريقه‪ ،‬وكان‬ ‫يقتحم احلديقة ويجرف أشجا ًرا فيها من‬ ‫جذورها!‪.‬‬ ‫ڤــيــديــوهــات إزالــــة الــبــوابــة واألشــجــار‬ ‫موجودة‪ ،‬وهى ال تكذب ألنها تسجيل حى‬ ‫جلرمية وقعت ورمبا ال تزال تقع فى حديقة‬ ‫املتحف فى الدقى‪ ..‬واجلرمية ليست فى‬ ‫حــق سكان الــدقــى فقط‪ ،‬ولكنها فــى حق‬ ‫كل مواطن‪ ،‬ألن الهواء فى النهاية يتنفسه‬ ‫اجلميع‪ ،‬وألن شــجــرة واح ــدة ق ــادرة على‬ ‫التخفيف مــن عــبء التلوث على الصحة‬ ‫العامة‪ ،‬فما بالنا بأشجار كثيرة جرى قطعها‬ ‫فى احلديقة‪ ،‬بال أدنــى شعور بالذنب وال‬ ‫حتى باملسؤولية!‪.‬‬ ‫والــطــريــف أن جتــريــف حديقة املتحف‬ ‫كــان يتم إلقــامــة مــعــرض زه ــور اخلــريــف‪،‬‬ ‫فى التاسع من هذا الشهر‪ ،‬وكأننا «نقطع‬ ‫شجرة من أجل عرض زهرة»!!‪ ..‬وهذا ال بد‬ ‫أنه شعار جديد يسمع به العالم ألول مرة‪،‬‬ ‫ويسجله حصر ًيا لــوزارة الزراعة املصرية‬ ‫التى تنظم املعرض!‪.‬‬ ‫واألشد طرافة أن املعرض يقع على بعد‬ ‫أمتار من مكتب وزيــر الــزراعــة‪ ،‬الــذى تقع‬ ‫عليه مسؤولية حماية كل فرع فى كل شجرة‬ ‫على امتداد البلد‪ ،‬إذا فاته أن يضيف املزيد‬ ‫من األشجار فى كل ركن من األركان!‪.‬‬ ‫إن وزي ــر الــزراعــة يــعــرف أن كــل شجرة‬ ‫فى عواصم كثيرة حول العالم حتمل لوحة‬ ‫صغيرة‪ ،‬وأن اللوحة حتمل ما يشبه البطاقة‬ ‫الشخصية للشجرة‪ ،‬وأن أحدًا هناك ال يجرؤ‬ ‫على أن ميس ورقة فى أى شجرة‪ ،‬إال بإذن‬ ‫ُمسبق من مسؤول احلى الذى يتبعه املكان!‪..‬‬ ‫وقد رأيت هذا بعينى فى روما قبل سنني!‪.‬‬ ‫نحن أمام متحف للزهور يقوم على جثث‬ ‫األشجار!!‪ ..‬وهذا أمر ال يقبله ضمير حى‪،‬‬ ‫وال بديل عن أن يكون محل حساب!‪.‬‬

‫الرئيس يفتتح مصنعى الغازات وفوق أكسيد الهيدروجين رئيس «النصر للكيماويات»‪ :‬الشركة تمتلك ‪ 37‬مصن ًعا‬ ‫‪«9‬أمين»‪ :‬مشروعات جهاز الخدمة الوطنية أتاحت ‪ 16‬ألف فرصة عمل مباشرة خالل عامين‬

‫كتبت‪ -‬داليا عثمان‪:‬‬

‫افتتح الــرئــيــس عبدالفتاح السيسى‪،‬‬ ‫أمس‪ ،‬مصنع الغازات الطبية والصناعية‬ ‫رقم (‪ )3‬ومصنع فوق أكسيد الهيدروجني‬ ‫«تــركــيــز ‪ ،»%50‬باملقر الرئيسى لشركة‬ ‫النصر للكيماويات الوسيطة بأبورواش‪،‬‬ ‫وال ــت ــى تــســاهــم ف ــى تــغــطــيــة احــتــيــاجــات‬ ‫الــســوق املــحــلــيــة مــن األكــســجــن الطبى‬ ‫الالزم للمستشفيات واملراكز الطبية ودعم‬ ‫العديد من املشروعات اإلنتاجية‪ ،‬كذلك‬ ‫االستخدامات الصناعية بشركات املنتجات‬ ‫البترولية وصناعة ال ــورق واملنسوجات‬ ‫وعدد من الصناعات الغذائية والدوائية‪،‬‬ ‫ومت تنفيذ هــذه املشروعات بالتعاون مع‬ ‫العديد من الشركات املدنية‪.‬‬ ‫وأشـ ــار الــلــواء مصطفى أمـــن‪ ،‬مدير‬ ‫عــام جهاز مشروعات اخلدمة الوطنية‪،‬‬ ‫إلــى االهتمام الكبير الــذى توليه القيادة‬ ‫الــســيــاســيــة جلــهــاز مــشــروعــات اخلــدمــة‬ ‫الوطنية الكبير بشركاته املتعددة لتنفيذ‬ ‫مختلف املشروعات اإلنتاجية واخلدمية‬ ‫فى العديد من املجاالت جنبا إلــى جنب‬ ‫مــع الــعــديــد مــن الــشــركــات املــدنــيــة التى‬ ‫تدعم وتتماشى مع خطط التنمية الشاملة‬

‫السيسى خالل جولته داخل املصنع‬

‫للدولة املصرية‪ .‬وأكد أن شركات اجلهاز‬ ‫تنفذ العديد من املشروعات التى تخدم‬ ‫األمن الغذائى بصوره املختلفة كاستصالح‬ ‫وزراعــة األراضــى الصحراوية والزراعات‬

‫املحمية فى البيوت الزراعية ومشروعات‬ ‫تنمية الثروة احليوانية والسمكية والداجنة‬ ‫وبعض الصناعات الغذائية املكملة له‪،‬‬ ‫وإن ــش ــاء مــجــمــعــات لــلــصــنــاعــات الثقيلة‬

‫واملتخصصة كاألسمنت وحديد التسليح‬ ‫والرخام واجلرانيت واألسمدة والكيماويات‬ ‫بأنواعها املختلفة وذلك بهدف املساهمة‬ ‫فى توفير احتياجات السوق املحلية منها‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى تعظيم العائد واالستغالل‬ ‫األمثل للثروات الطبيعية فى مصر‪.‬‬ ‫وأوضــح أن كل هذه اجلهود التى بذلها‬ ‫جهاز اخلدمة الوطنية أتاحت أكثر من ‪16‬‬ ‫ألف فرصة عمل مباشرة خالل العامني‬ ‫‪ 2019- 2018‬فــقــط ج ــدي ــدة لشباب‬ ‫اخلــريــجــن م ــن مــخــتــلــف الــتــخــصــصــات‬ ‫ومستويات التأهيل العلمى ومن مختلف‬ ‫محافظات مصر‪.‬‬ ‫وأكد مدير مشروعات اخلدمة الوطنية‬ ‫أن افتتاح مصنعني أحدهما إلنتاج الغازات‬ ‫الطبية والصناعية واآلخ ــر إلنــتــاج مــادة‬ ‫فــوق أكسيد الــهــيــدروجــن فــى أب ــورواش‬ ‫باجليزة يأتى استكماالً لسلسلة اإلجنازات‬ ‫التى بدأت فى أغسطس املاضى بافتتاح‬ ‫املجمع العمالق إلنتاج األسمدة الفوسفاتية‬ ‫واملــركــبــة بالعني السخنة والـــذى يتكون‬ ‫مــن تسعة مصانع تابعة لشركة النصر‬ ‫للكيماويات الوسيطة إحدى شركات جهاز‬ ‫مشروعات اخلدمة الوطنية‪.‬‬

‫كتبت‪ -‬داليا عثمان‪:‬‬

‫أع ــل ــن الـــلـــواء أركـــــان ح ـ ــرب‪ ،‬مــخــتــار‬ ‫عــبــدالــلــطــيــف‪ ،‬رئ ــي ــس مــجــلــس إدارة‬ ‫شركة النصر للكيماويات الوسيطة‪ ،‬أن‬ ‫االفتتاحات اجلــديــدة تأتى بالتزامن مع‬ ‫احتفاالت مصر والقوات املسلحة بالعيد‬ ‫ً‬ ‫مستعرضا‬ ‫‪ 46‬النتصارات أكتوبر املجيدة‪،‬‬ ‫جهود الشركة فى إنشاء مصنع الغازات‬ ‫الطبية والصناعية رقــم ‪ ،3‬ومصنع فوق‬ ‫أكسيد الهيدروجني‪ ،‬وما مت بذله من جهد‬ ‫ضخم إلمتام تنفيذ املشروعات املُنفَّذة‪ ،‬فى‬ ‫وقت قياسى‪ ،‬ومبواصفات عاملية‪ ،‬مشي ًرا‬ ‫إلى حجم التحديات التى واجهت شركة‬ ‫النصر فى تنفيذ ‪ 11‬مصن ًعا جديدًا‪ ،‬وهى‬ ‫‪ 9‬مصانع بالعني السخنة ومصنعان باملقر‬ ‫ً‬ ‫فضل‬ ‫الرئيسى للشركة بــــ«أبـــورواش»‪،‬‬ ‫عن البنية التحتية واملــرافــق الصناعية‪،‬‬ ‫فى الوقت ذاتــه‪ ،‬وبالقوى البشرية الفنية‬ ‫نفسها‪ ،‬وفى أقصر مدة زمنية ممكنة‪.‬‬ ‫وأشــار «عبداللطيف» إلــى جنــاح رجال‬ ‫الشركة فى التغلب على هــذه املصاعب‪،‬‬ ‫ليصبح إجمالى مصانع الشركة ‪ 37‬مصن ًعا‬ ‫إلنتاج منتجات استراتيجية‪ ،‬كذلك خدمة‬ ‫قطاعات الدولة املختلفة وخطة التنمية‬ ‫ً‬ ‫مستعرضا هــذه املصانع‬ ‫الشاملة ملصر‪،‬‬ ‫التى تشكل‪:‬‬ ‫‪ 4‬مصانع إلنتاج الكلور والصودا الكاوية‬ ‫خلدمة محطات مياه الــشــرب والصرف‬

‫اللواء مختار عبداللطيف‬

‫الصحى على مستوى اجلمهورية بطاقة‬ ‫إنتاجية ‪ 50‬ألف طن من الكلور السائل‪،‬‬ ‫ومثلها من الصودا الكاوية السائلة‪ ،‬و‪25‬‬ ‫ألــف طــن مــن الــصــودا الــكــاويــة القشور‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى ‪ 50‬ألف طن من الكيماويات‬ ‫األخرى فى العام‪ ،‬وذلك إلمداد قطاعات‬ ‫الدولة املختلفة بالكيماويات الالزمة لها‪،‬‬ ‫خاصة محطات توليد الكهرباء ومصانع‬ ‫السكر والغزل والنسيج والورق والصناعات‬

‫املعدنية والغذائية وغيرها من الصناعات‬ ‫املختلفة‪.‬‬ ‫و‪ 4‬مــصــانــع أخــــرى إلن ــت ــاج املــبــيــدات‬ ‫خصبات الزراعية السائلة والصلبة‬ ‫وامل ُ ِ ّ‬ ‫خلدمة قطاع الــزراعــة مبصر‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلى ‪ 4‬مصانع إلنتاج األيروسوالت املختلفة‬ ‫بطاقة إنتاجية ‪ 60‬مليون عبوة فى العام‬ ‫للقضاء على احلــشــرات املنزلية الضارة‬ ‫واملحافظة على الصحة العامة للمواطنني‪.‬‬ ‫و‪ 4‬مصانع إضافية إلنتاج الغازات الطبية‬ ‫والصناعية بطاقة إنتاجية سنوية ‪13500‬‬ ‫طــن أكــســجــن و‪ 3000‬طــن نــيــتــروجــن‪،‬‬ ‫إضافة إلى ‪ 250‬طنًا من األرجــون‪ ،‬وذلك‬ ‫إلمــداد املستشفيات واملصانع املختلفة‪،‬‬ ‫ومصنعني إلنتاج الشبة السائلة والصلبة‬ ‫بطاقة إنتاجية سنوية ‪ 350‬ألف طن شبة‬ ‫سائلة‪ ،‬بــاإلضــافــة إلــى ‪ 25‬ألــف طــن من‬ ‫الشبة الصلبة لصالح منظومة صناعة مياه‬ ‫الشرب والصرف الصحى مبصر‪.‬‬ ‫وكــذلــك ‪ 12‬مصن ًعا إلنــتــاج األســمــدة‬ ‫وحــامــض الفوسفوريك بطاقة إجمالية‬ ‫‪ 1.5‬مليون طــن فــى الــعــام مــن األسمدة‬ ‫الفوسفاتية واملركبة والبوتاسيومية خلدمة‬ ‫قطاع الزراعة‪ ،‬و‪ 4‬مصانع إلنتاج حامض‬ ‫الكبريتيك املــركــز بطاقة سنوية مليون‬ ‫و‪ 550‬ألــف طــن خلدمة مصانع الشركة‬ ‫واملصانع األخــرى التى تعتمد على هذه‬ ‫املادة اخلام الرئيسية‪.‬‬

‫«مدبولى» فى توزيع جوائز «مصر للتميز الحكومى»‪ :‬المشاركة ستكون إلزامية وسنضاعف قيمتها‬ ‫‪9‬رئيس الوزراء يشهد تطوير «بسكو مصر»‪ ..‬و«كيللوج»‪ :‬توسعات جديدة بـ‪ 3.6‬مليار جنيه‬

‫كتب‪ -‬محمد عبدالعاطى‪:‬‬

‫شارك الدكتور مصطفى مدبولى‪ ،‬رئيس مجلس‬ ‫الوزراء‪ ،‬أمس‪ ،‬فى حفل توزيع جوائز مصر للتميز‬ ‫احلكومى‪ ،‬بحضور الدكتورة هالة السعيد وزيرة‬ ‫التخطيط‪ ،‬ومحمد القرقاوى وزير شؤون مجلس‬ ‫ال ــوزراء واملستقبل اإلمــاراتــى‪ ،‬وعــدد من الــوزراء‬ ‫واملحافظني واملسؤولني‪.‬‬ ‫وقــال «مدبولى» إنــه بــد ًءا من النسخة الثانية‬ ‫جلائزة مصر للتميز احلكومى ستصبح اجلائزة‬ ‫إلــزامــيــة على جميع اجلــهــات وليست طواعية‪،‬‬ ‫وطلب من وزيرة التخطيط مضاعفة قيمة اجلائزة‬ ‫النقدية‪ ،‬وذلك لتشجيع املنافسة وإذكاء فكر التميز‬ ‫بــن جميع وح ــدات اجلــهــاز اإلدارى للدولة وكل‬ ‫املستويات الوظيفية‪ ،‬والنظر فى استحداث فئات‬ ‫جديدة فى اجلائزة فى مجالى التعليم والصحة‪،‬‬ ‫وإضافة فئتني جديدتني ضمن جوائز القيادات‬ ‫املتميزة تستهدفان أفضل فريق عمل وأفضل‬

‫مــوظــف حــكــومــى‪ .‬ووج ــه رئــيــس مجلس الـــوزراء‬ ‫فى كلمة له باالحتفال الشكر للرئيس عبدالفتاح‬ ‫السيسى لرعايته هذا احلدث‪ ،‬كما رحب باألشقاء‬ ‫مــن دولــة اإلمـــارات العربية املتحدة‪ ،‬ملشاركتهم‬ ‫املتميزة والفاعلة فى رحلة جائزة مصر للتميز‬ ‫احلكومى فى عامها األول‪.‬‬ ‫وقال «مدبولى» إن جوائز مصر للتميز احلكومى‬ ‫َح َدثٌ ُم َح ِّفز للجهاز اإلدارى للدولة َو ُملهم للعاملني‬ ‫به‪َ ،‬و َملىء بالطاقة اإليجابية‪ ،‬ألن النجاح هو الوقود‬ ‫الذى يدفع لالستمرار فى العمل‪ ،‬مشي ًرا إلى أن‬ ‫احلفل يتزامن مع مرحلة مهمة فى تاريخ مصر‪،‬‬ ‫حيث تسعى احلكومة والــبــاد الستكمال مــا مت‬ ‫البدء فيه خالل السنوات األخيرة من خطط طموح‬ ‫وبرامج عمل فى شتى املجاالت‪ ،‬لتحقيق التنمية‬ ‫االقتصادية واالجتماعية الشاملة واملستدامة‪،‬‬ ‫واالنطالق مبصر إلى مرحلة َجنْى ثمار إجراءات‬ ‫اإلصالح التى يتم إجنازها بدعم ومساندة قوية من‬

‫قيادة سياسية لديها الشجاعة والعزم على االنتقال‬ ‫مبصر إلى املكانة التى تليق بها‪ ،‬يَدع ُمها فى ذلك‬ ‫وعى وثقة الشعب املصرى العظيم‪.‬‬ ‫وأش ــار الدكتور مدبولى إلــى أنــه على صعيد‬ ‫اإلصــاح االقــتــصــادى‪ ،‬تفتخر احلكومة بوصول‬ ‫معدل منو الناجت املحلى اإلجمالى للعام املالى‬ ‫‪ 2019/ 2018‬إلى ‪ ،%5.6‬وهو أفضــل معدل منو‬ ‫اقتصادى يتحقق فى مصر منذ ‪ 11‬عا ًما‪ ،‬وذلك‬ ‫رغم تباطؤ معدل منو االقتصاد العاملى الذى بلغ‬ ‫‪ %3.8‬عام ‪ ،2018‬وانخفاض معدل البطالة من‬ ‫‪ %13.4‬فــى عــام ‪ 2013‬ليصل بفعل التأثيرات‬ ‫اإليجابية لــإصــاح االقــتــصــادى إلــى ‪ %7.5‬فى‬ ‫الربع الثانى من عام ‪ ،2019‬وهو أقل معدل له منذ‬ ‫عقود‪.‬‬ ‫وأضـــاف «مــدبــولــى» أن احلــكــومــة تعمل على‬ ‫استكمال جهود اإلصــاح االقتصادى واستدامة‬ ‫عملية النمو مبشاركة فاعلة من القطاع اخلاص‬

‫واملجتمع املدنى وكــل شركاء التنمية الدوليني‪،‬‬ ‫ً‬ ‫شوطا كبي ًرا فى تهيئة بيئة األعمال‬ ‫وقطعت بالفعل‬ ‫من خــال إصالحات تشريعية ومؤسسية‪ ،‬وكذا‬ ‫التوسع فى مشروعات البنية التحتية‪ ،‬وخلق آليات‬ ‫جديدة لتحفيز مشاركة القطاع اخلاص فى جهود‬ ‫التنمية‪ ،‬ويــأتــى مــن ضمن هــذه اآللــيــات إطــاق‬ ‫صندوق مصر السيادى‪.‬‬ ‫من جهة أخــرى‪ ،‬شهد «مدبولى» افتتاح أعمال‬ ‫تطوير مصنع «بسكو مصر»‪ ،‬التابع لشركة «كيللوج‬ ‫العاملية»‪ ،‬الــرائــدة فى إنتاج احلبوب واملنتجات‬ ‫الغذائية‪.‬‬ ‫من جانبها‪ ،‬أعلنت شركة «كيللوج»‪ ،‬مبناسبة مرور‬ ‫خمس سنوات من جناحها فى السوق املصرية‪ ،‬عن‬ ‫توسعات جديدة بقيمة ‪ 3.6‬مليار جنيه‪ ،‬مشيرة‬ ‫إلــى أنــه خــال السنوات اخلمس املاضية قامت‬ ‫الشركة بضخ استثمارات وصلت إلى حوالى ‪7.2‬‬ ‫مليار جنيه‪.‬‬

‫مدبولى يسلم اجلائزة ألحد الفائزين‬

‫تصوير ‪ -‬سليمان العطيفى‬


‫«ال يهمنى مــن تــكــون‪ ،‬أنا‬ ‫معك مبــا أراه منك ال مبا‬ ‫أخبرونى عنك» ‪.‬‬

‫«أحــيــانــا يــكــون ذنــبــك‬ ‫ال ــوح ــي ــد أنــــك صـــادق‬ ‫مبشاعرك»‪.‬‬

‫ويليام شكسبير‬

‫ألبرت أينشتاين‬

‫‪٦‬‬

‫اجلمعة ‪ - 201٩/١١/١‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦١٨‬‬

‫‪ 6‬أكتوبر منذ ‪ 17‬قر ًنا‬

‫*‬

‫املهندس سمير مترى جيد‬ ‫يكتب‪:‬‬ ‫املــصــريــون يــوم ‪ 6‬أكــتــوبــر منذ ‪١٧‬‬ ‫قرنا سنة «‪ ٣٠٣‬م» استشهد القديس‬ ‫مــوريــس قــائــد الــفــرقــة الطيبية التى‬ ‫انتقلت من طيبة إلــى مدينة أجانوم‬ ‫حالياً هى مدينة سان موريس مبقاطعة‬ ‫الفاليس إلخماد ثورات قبائل الباجود‪،‬‬ ‫وك ـ ــان ع ــدده ــا ‪ 6660‬جــنــديــاً كــان‬ ‫اإلمبراطور مكسيميانوس يقيم حينئذ‬ ‫مبدينة أوكتو دورم «حاليا هى مدينة‬ ‫مارتينى» فأمر القائد موريس وأعضاء‬ ‫الفرقة بتقدمي الــذبــائــح لآللهة قبل‬ ‫الهجوم‪ ،‬فرفضوا إطاعة األمر‪ ،‬فأمر‬ ‫اإلمبراطور بقتل عشر الفرقة إلرغام‬ ‫بقيتها على طاعته‪ ،‬عند ذلــك تزايد‬ ‫حماس بقية الفرفة للتمسك باإلميان‬ ‫املسيحى‪ ،‬فغضب اإلمــبــراطــور وأمــر‬ ‫بقتل عشر املتبقني‪ ،‬وك ــان القديس‬ ‫موريس يشجع اجلنود على التمسك‬ ‫بإميانهم مع إعالن والئهم لإلمبراطور‬ ‫فازداد اإلمبراطور هياجا وأمر بإبادة‬ ‫الكتيبة امل ــوج ــودة بــأجــانــوم والــقــيــام‬ ‫بتعقب بقية كتائب الفرقة الطيبية فى‬ ‫مواقعهم بسويسرا وإيطاليا وأملانيا‪.‬‬ ‫أمــا الــقــديــس مــوريــس فــنــال إكليل‬

‫القديسة املصرية فيرينا‬

‫الشهادة ومعه الكتيبة التى فى أجانوم‬ ‫والبالغ عددهم ‪ 520‬جنديا وكان الرب‬ ‫يجرى العديد من املعجزات حتى آمن‬ ‫عدد كبير من سكان املناطق‪.‬‬

‫ويــعــتــبــر الــقــديــس مــوريــس شفيع‬ ‫بالد سويسرا‪ ،‬وبنيت على اسمه كثير‬ ‫من الكنائس واملؤسسات االجتماعية‬ ‫واألديرة‪ ،‬وفى يوم ‪ 18‬توت سنة ‪1703‬‬ ‫للشهداء (‪ 28‬سبتمبر ‪1986‬م) تسلم‬ ‫قداسة البابا شنودة الثالث البطريرك‬ ‫املائة والسابع عشر من بطاركة الكرازة‬ ‫املــرقــســيــة جـــزءا مــن رفـــات القديس‬ ‫مــوريــس يــوجــد حاليا مبنطقة األنبا‬ ‫رويس بالعباسية بالقاهرة‪.‬‬ ‫وهو أخو القديسة فيرينا التى فى‬ ‫ذكــراهــا تــدق أجـــراس سبعني كنيسة‬ ‫فــى سويسرا حتمل اســم هــذه الفتاة‬ ‫الــصــعــيــديــة الــتــى تــنــتــمــى إلـــى قــريــة‬ ‫جراجوس مبركز قوص محافظة قنا‪،‬‬ ‫وكانت ضمن الوفد الطبى مصحوبة‬ ‫مبمرضات مصريات واللواتى صحنب‬ ‫الكتيبة الطيبية نسبة إلــى طيبة أى‬ ‫األقصر‪ ،‬وكانت تقوم بأعمال التمريض‬ ‫وخياطة املالبس فى السر واستقرت‬ ‫فى مدينة سولوثوم السويسرية التى‬ ‫الحــظــت أن سكانها يجهلون املــبــادئ‬ ‫األولــيــة للعناية بنظافتهم الشخصية‬ ‫وال يهتمون بالفوائد الصحية فقامت‬

‫بتعليمهم الكثير من العادات الصحية‪،‬‬ ‫كما أخذت تعاجلهم من خالل خبراتها‬ ‫الواسعة فى مجال التمريض املــوروث‬ ‫ع ــن أجـــدادهـــا الــفــراعــنــة ونــشــرت‬ ‫أهمية استخدام املشط املــزدوج‬ ‫«الــفــايــة» لتصفيف شعورهن‬ ‫وقتل احلشرات الضارة به‪.‬‬ ‫وهــذا املشط ابتكار فرعونى‬ ‫«تــوجــد من ــاذج منه فــى املتحف‬ ‫املــصــرى» أى أن فيرينا سبقت‬ ‫«هنرى دونانت» مؤسس الصليب‬ ‫األحمر بأكثر من ‪ 1500‬عام‬ ‫فــى اخلــدمــة الــعــامــة‪ -‬وإلــى‬ ‫جــانــب تعليم فيرينا قواعد‬ ‫النظافة ألهل سويسرا نشرت‬ ‫بني الفتيات التعاليم الروحية‬ ‫للمحافظة على عفتهن‪.‬‬ ‫وب ـ ــذل ـ ــك ج ــم ــع ــت بــن‬ ‫مــهــارة الــعــمــل االجتماعى‬ ‫والروحى حتى رسخت‬ ‫ف ــى وجــدانــهــم هــذه‬ ‫املبادئ‪ ،‬ثم اعتكفت‬ ‫فى حجيرة صغيرة‬ ‫مل ــدة ‪ 11‬عــامــاً فى‬

‫زهــد وتقشف حتى رحــلــت عــن عمر‬ ‫يــنــاهــز ‪ 64‬عــامــا‪ .‬فــى أول سبتمبر‬ ‫حتتفل فيه مدينة تسورتساخ بسويسرا‬ ‫والــســلــطــات وامل ــؤس ــس ــات والــشــعــب‬ ‫السويسرى بعيد القديسة فيرينا‪،‬‬ ‫وذلك بإقامة املعارض واحلفالت‬ ‫املوسيقية فى العديد من املدن‬ ‫السويسرية واألملــانــيــة وزي ــارة‬ ‫األماكن التاريخية التى ارتبطت‬ ‫بالقديسة فيرينا ووضع الزهور‬ ‫أمــام متاثيلها الكثيرة التى‬ ‫جتسدها حتمل إبريق ماء‬ ‫فــى يــد واملــشــط املــزدوج‬ ‫فى اليد األخرى‪.‬‬ ‫وقـــــد قـــــام امل ــرك ــز‬ ‫الـ ــقـ ــومـ ــى لــلــتــرجــمــة‬ ‫بــإصــدار كتاب مترجم‬ ‫بــعــنــوان‪ :‬إبــريــق ومشط‬ ‫رحلة اكتشاف فيرينا فى‬ ‫مقاطعة تسورتساخ تأليف‪:‬‬ ‫فالتر بوملان ترجمة أشرف‬ ‫نادى أحمد‪.‬‬ ‫* األستاذ السابق باملعهد‬ ‫العالى للسينما‬

‫«الطرف الثالث»‪ ..‬أسرار جديدة عن ثورة يناير‬

‫بني احلني واآلخر‪ ،‬تثور التساؤالت‪،‬‬ ‫ويشتد اجلدل واخلالف حول حقيقة‬ ‫ما حــدث فى ‪ 25‬يناير ‪ ،2011‬هل‬ ‫هى ثــورة ضد الفساد واالستبداد‪،‬‬ ‫أم هى مؤامرة داخلية لها امتداداتها‬ ‫اخلارجية استهدفت شيوع الفوضى‬ ‫وإسقاط الدولة؟!‬ ‫هــذا مــا يــتــنــاولــه كــتــاب «الــطــرف‬ ‫الثالث‪ ..‬دور اإلخــوان وحماس فى‬ ‫أحداث ‪ 25‬يناير» للكاتب الصحفى‬ ‫ورئــيــس حترير األســبــوع والبرملانى‬ ‫مــصــطــفــى بــــكــــرى‪ ،‬الــــــذى ص ــدر‬ ‫حديثا عن املكتبة األكادميية‪ .‬وفى‬ ‫الكتاب يستعني املؤلف باملعلومات‬ ‫واحلقائق التاريخية‪ ،‬لإلجابة عن‬ ‫هــذه التساؤالت‪ ،‬وتسليط األضــواء‬ ‫على الدور اخلفى جلماعة اإلخوان‬ ‫وحركة حماس وارتباطهما مبخطط‬ ‫ال ــش ــرق األوســـــط اجل ــدي ــد‪ ،‬ال ــذى‬ ‫استهدف تفتيت الكيانات الوطنية‬ ‫وإثارة النعرات الطائفية والعرقية‪.‬‬ ‫ويــتــنــاول ه ــذا الــكــتــاب تفاصيل‬ ‫املؤامرة التى بدأت منذ عام ‪2004‬‬ ‫برعاية أمريكية‪ -‬صهيونية‪ ،‬ويكشف‬ ‫ال ــن ــق ــاب عـ ــن م ــض ــم ــون وف ــح ــوى‬ ‫الــلــقــاءات واالتــفــاقــات والتخطيط‬ ‫املــشــتــرك انــتــظــارا للحظة احلسم‬ ‫اجلماهيرى ضد نظام تهاوى وتآكل‬ ‫عــلــى مـ ــدى ثــاثــن ع ــامـ ـاً مــضــت‪،‬‬

‫مصطفى بكرى‬

‫فباتت الــفــرصــة سانحة إلسقاطه‬ ‫والقفز على احلركات االحتجاجية‬ ‫لتحقيق حلم السيطرة والتمكني‪.‬‬ ‫ويقع الكتاب فى ‪ 15‬فصال تناولت‬ ‫املوضوع من بدايته إلى نهايته ومن‬ ‫عــنــاويــن بعض الــفــصــول نقف على‬ ‫قراءة شاملة للقضية وتفاصيلها ومن‬ ‫هذه العناوين «شماعة خالد سعيد»‬ ‫و«اللهو اخلفى» و«اختراق احلدود»‬ ‫و«اقتحام السجون» و«عملية تهريب‬ ‫ســامــى شــهــاب» «وم ــن وراء موقعة‬ ‫اجلمل؟» و«من قتل املتظاهرين؟»‪.‬‬

‫تشارلز ديكنز (‪ )1870 -1812‬مؤلف بريطانى وروائى‬ ‫وصحفى ومـحــرر ورس ــام‪ ،‬يعتبر مــن أهــم كتاب القرن‬ ‫تأثيرا‪ ،‬اشتهر بكالسيكيات عاملية‪،‬‬ ‫التاسع عشر وأكثرهم ً‬ ‫كان لها صدى واسع‪ ،‬حتول الكثير من أعماله إلى أفالم‬ ‫سينمائية‪ ،‬وحققت جناحات كبيرة‪ ،‬من أشهر مؤلفاته‬ ‫«أوليفر تويست» و«ديفيد كوبرفيلد»‪ ،‬و«قصة مدينتني»‪،‬‬

‫ويكشف الكتاب بشكل تفصيلى‬ ‫طــبــيــعــة الــعــاقــة الــتــى تــربــط بني‬ ‫حــمــاس وجــمــاعــة اإلخــــــوان ودور‬ ‫اخلائن الذى قامت به احلركة ضد‬ ‫أمن البالد وشعبها‪ ،‬حتى جاء حكم‬ ‫محكمة جــنــايــات الــقــاهــرة برئاسة‬ ‫املستشار محمد شرين فهمى فى‬ ‫السابع واحلــادى عشر من سبتمبر‬ ‫‪ 2019‬متضمنا دالئــل قاطعة على‬ ‫اجلرائم التى ارتكبت فى حق البالد‪.‬‬ ‫إن صــــــدور ه ـ ــذا ال ــك ــت ــاب فــى‬ ‫هــــذه ال ــف ــت ــرة هـــو أب ــل ــغ رد عــلــى‬ ‫ادعـــاءات جماعة اإلخ ــوان وأجهزة‬ ‫االســتــخــبــارات املعادية التى عــادت‬ ‫تطل برأسها من جديد عبر إحدى‬ ‫األدوات الساقطة التى راحــت تبث‬ ‫من خالله األكاذيب واالدعاءات التى‬ ‫تطال الدولة ومؤسساتها الوطنية‪،‬‬ ‫ظناً منها أن مثل هذه احلمالت كفيلة‬ ‫بتحريك الشارع وإعادته إلى املشهد‬ ‫من جديد وهو ما كشفته اجلماهير‬ ‫التى حاصرت وعزلت دعاة الفوضى‬ ‫منذ اليوم األول لدعواتهم املشبوهة‪.‬‬ ‫وقال بكرى فى تقدميه للكتاب إن‬ ‫ظاهرة املدعو «محمد على» الذى‬ ‫جرى جتنيده حلساب هذا املخطط‬ ‫لــم تكن إال حلقة جــديــدة فــى إطــار‬ ‫خطة اخلــداع االستراتيجى ودليال‬ ‫آخــر على التغيير الــذى حــدث فى‬

‫تكتيكات اإلخــــوان‪ ،‬بــهــدف الــعــودة‬ ‫مجدداً ودفع الشارع للحراك انتظاراً‬ ‫للقفز عليه بشكل مباشر وتوظيفه‬ ‫خل ــدم ــة امل ــخ ــط ــط‪ .‬ول ــق ــد أدرك‬ ‫املــصــريــون أن ه ــذه احل ــرب ليست‬ ‫ســوى محاولة جديدة إلعــادة إنتاج‬

‫لوسى عوض‬

‫و«تــوقـعــات عظيمة»‪ ،‬كما ســاعــدت أعماله فــى إحــداث‬ ‫تغيير اجتماعى‪ ،‬إذ كان يقدم فى مؤلفاته صو ًرا وجوانب‬ ‫حـيــة مــن احل ـيــاة االجـتـمــاعـيــة‪ ،‬أن ـتــج نـحــو ‪ 15‬روايـ ــة‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى العديد من القصص القصيرة واملقاالت‪،‬‬ ‫اسما مستعا ًرا «بوز» عند نشر أول عمل له‬ ‫اختار لنفسه ً‬ ‫«رسم» فى عام ‪.1833‬‬

‫تشارلز ديكنز‪ ..‬وروايته «قصة مدينتين»‬

‫فــى مــديــنــة بــورتــســمــوث التابعة‬ ‫ملقاطعة هامبشاير بإجنلترا‪ ،‬ولد‬ ‫ال ــروائ ــى اإلجنــلــيــزى تــشــارلــز جــون‬ ‫هوفام ديكنز فى ‪ 7‬فبراير ‪،1812‬‬ ‫وكــان الثانى بــن ‪ 8‬أطــفــال‪ ،‬والــده‪،‬‬ ‫جــون ديــكــنــز‪ ،‬كــاتـ ًبــا بــحــر ًيــا‪ ،‬تنقلت‬ ‫أسرته عدة مرات بني مدن إجنليزية‪،‬‬ ‫منها‪ ،‬مدينة تشاتام‪ ،‬مبقاطعة كنت‪،‬‬ ‫ثــم انتقلوا مــرة أخ ــرى إلــى كامدن‬ ‫تاون فى لندن‪ ،‬وفيها‪ ،‬عانت األسرة‬ ‫مـــرا ًرا بسبب الــوضــع املــالــى املتأزم‬ ‫وتزايد الديون على والده‪ ،‬مبا يتجاوز‬ ‫إمكانياته‪ ،‬األمر الذى أدى إلى ارساله‬ ‫إلى السجن‪ ،‬وكان تشارلز فى الـ‪12‬‬ ‫من عمره‪ ،‬فأُجبر على ترك املدرسة‬ ‫والعمل فــى مصنع لتلميع األحذية‬ ‫للمساعدة فى إعالة أسرته‪ .‬حصل‬ ‫والده بعد ذلك على ميراث استخدمه‬ ‫فى ســداد ديونه‪ ،‬فاستطاع تشارلز‬ ‫ديكنز أن يعود إلى املدرسة‪ ،‬ثم ترك‬ ‫التعليم مرة أخرى‪ ،‬واضطر بعد ذلك‬ ‫إلى العمل كفتى مكتب‪ ،‬للمساهمة فى‬

‫صدر‬

‫ً‬ ‫حديثا‬ ‫إعداد‪:‬‬

‫لوسى عوض‬

‫دخل أسرته‪ ،‬وكانت هذه الوظيفة‪.‬‬ ‫َعــمِ ــل ديــكــنــز فــى صحيفتني فى‬ ‫لندن‪ ،‬و قام فى وقت الحق بتحرير‬ ‫املجالت‪ ،‬وفى عام ‪ 1837‬نَشر أول‬ ‫أعماله «أوليفر تويست»‪ ،‬ثم توالت‬ ‫مؤلفاته‪ ،‬حتى نشر فى عام ‪،1859‬‬ ‫روايته «قصة مدينتني»‪ ،‬وهى الرواية‬ ‫الثانية عشرة لديكنز‪ ،‬التى صدرت‬ ‫ً‬ ‫أيضا على شكل سلسلة شهرية من‬ ‫إبريل حتى نوفمبر فى عام ‪.1859‬‬ ‫وقــعــت أحـ ــداث «قــصــة مدينتني»‬ ‫فى باريس ولندن قبل وأثناء الثورة‬ ‫الــفــرنــســيــة‪ ،‬وه ــى روايــــة تاريخية‪،‬‬ ‫تناولت أحدا ًثا درامية‪ ،‬جتسدت فى‬ ‫مشاهد العنف للعامة‪ ،‬وصو ًرا للواقع‬ ‫وتناقضاته‪ ،‬وركــزت على التضحية‬ ‫والصراع الذى يسببه الظلم‪.‬‬ ‫«كــان أحسن األزم ــان‪ ،‬وكــان أسوأ‬ ‫األزمـــان‪ ،‬كــان عصر احلكمة‪ ،‬وكــان‬ ‫عصر احلماقة‪ ،‬كــان عهد اإلميــان‪،‬‬ ‫وعهد اجلحود‪ ..‬كان أمامنا كل شىء‬ ‫ولــم يكن أمامنا ش ــىء‪ ..‬كنا جميعا‬

‫■ صــدر حديثا عــن الهيئة املصرية العامة‬ ‫للكتاب برئاسة د‪ .‬هيثم احلاج على‪ ،‬كتاب بعنوان‬ ‫«االغتراب فى روايات جنيب محفوظ» للدكتورة‬ ‫منى بــركــات‪ .‬تــنــاول الكتاب ظــاهــرة االغــتــراب‬ ‫السياسى فى مناذج من روايات جنيب محفوظ‪،‬‬ ‫التى تبرز عنده مبظاهرها املتعددة بصورة واضحة‬ ‫على مستوى الشخصية والفكرة والرؤية وغيرها‪.‬‬ ‫وقد اختارت املؤلفة من الروايات الفرعونية‬ ‫الــتــى كتبها مــحــفــوظ فــى الثالثينيات رواي ــة‬ ‫كفاح طيبة‪ ،‬ومن األربعينيات اختارت القاهرة‬ ‫اجلديدة‪ ،‬ومن روايــات اخلمسينيات السكرية‪،‬‬

‫سيناريو اإلخ ــوان فى أحــداث ثورة‬ ‫‪ 25‬يناير؛ ولذلك تكاتفوا مع الدولة‬ ‫ومؤسساتها وأجهضوا املخطط فى‬ ‫بداياته‪.‬‬ ‫يــقــع الــكــتــاب ف ــى ‪ 470‬صفحة‬ ‫تكشف تاريخ عالقة اإلخــوان بنظام‬ ‫مــبــارك ودور األمــريــكــان فــى دعــم‬ ‫الــفــوضــى بــالــتــنــســيــق م ــع جــمــاعــة‬ ‫اإلخ ــوان إلســقــاط الــدولــة وإحــداث‬ ‫االنهيار الكبير‪ ،‬وينشر املؤلف وثائق‬ ‫مهمة وخطيرة تكشف دور حماس‬ ‫واإلخوان فى أحداث ‪ ٢٥‬يناير والدور‬ ‫اخليانى الذى قامت به احلركة ضد‬ ‫أمن البالد وشعبها‪ ،‬ومن بينها تقارير‬ ‫جهاز األمــن القومى وتقارير األمن‬ ‫الوطنى حول األحداث‪.‬‬ ‫ويتعرض الكتاب ويرد بشكل قاطع‬ ‫على األسئلة الــتــى ظلت مطروحة‬ ‫لفترة طويلة من الــوقــت‪ :‬من الذى‬ ‫قتل املتظاهرين؟ ومن الــذى اقتحم‬ ‫السجون لتهريب املساجني وانتهك‬ ‫سيادة البالد؟ ومن الذى تسبب فى‬ ‫انهيار الشرطة وانتشار الفوضى؟!‬ ‫ودور ح ــم ــاس وإيـــــــران مبــشــاركــة‬ ‫اإلخوان فى األحداث‪ .‬ويعد الكتاب‬ ‫وثــيــقــة مهمة لــلــتــأريــخ لــواحــدة من‬ ‫أخطر فترات تاريخ مصر املعاصر‪.‬‬

‫مــاضــن إل ــى اجلــنــة مــبــاشــرة‪ ،‬وكنا‬ ‫جميعا ماضني إلى جهنم مباشرة»‪..‬‬ ‫هكذا وصف ديكنز العصر فى مطلع‬ ‫روايته «بني مدينتني»‪ ،‬ليلقى الضوء‬ ‫على ما كانت تشهده إجنلترا وفرنسا‬ ‫من حياة ينعم فيها األغنياء ويُقمع‬ ‫فيها العامة والفقراء‪.‬‬ ‫«جــارفــيــس لـــــورى»‪ ،‬و«مــانــيــت»‪،‬‬ ‫وابنته «لوسى»‪ ،‬و«ديفارج»‪ ،‬و«تشارلز‬ ‫دارنــــــى»‪ ،‬و«امل ــارك ــي ــز إيــفــرمــونــد»‪،‬‬ ‫و«كــارتــون»‪ ..‬شخصيات رئيسية فى‬ ‫الرواية ارتبطت حياتهم‪ ،‬باملدينتني‪،‬‬ ‫حيث استطاع ديكنز أن يعرض تشابك‬ ‫مجريات حياتهم مع التحوالت التى‬ ‫أحدثتها الــثــورة الفرنسية والهجوم‬ ‫على سجن الباستيل‪ ،‬وعلى خلفية‬ ‫احلرب فى أمريكا الشمالية واملحاكم‬ ‫فى لندن فى عصر بلغت فيه الثورة‬ ‫الصناعية ذروتها بإجنلترا‪ ،‬وكان فترة‬ ‫حكم امللكة فيكتوريا‪.‬‬

‫أسماء أمني‬

‫واللص والكالب من الستينيات ومن السبعينيات‬ ‫تناولت روايــة املرايا‪ ،‬أما الثمانينيات اختارت‬ ‫أكثر مــن رواي ــة منها أف ــراح القبة ورحــلــة ابن‬ ‫فطومة وقشتمر‪.‬‬ ‫وينقسم الــكــتــاب إلــى ثــاثــة فــصــول يتناول‬ ‫الفصل األول األسباب والدوافع التى تكمن وراء‬ ‫االغتراب السياسى فى روايات جنيب محفوظ‪،‬‬ ‫والفصل الثانى يتناول املظاهر املختلفة لالغتراب‬ ‫السياسى فــى روايــــات جنيب مــحــفــوظ‪ ،‬وفى‬ ‫الفصل الثالث جتيب املؤلفة عن سؤال حول نتائج‬ ‫االغتراب السياسى فى روايات جنيب محفوظ‪.‬‬

‫ماهر حسن‬

‫‪maher_hasan@yahoo.com‬‬

‫‪Al Ma sr y Al Youm - No. 5618 - Fr i day 1/ 11/ 2019‬‬

‫هو أبوجعفر الواثق باهلل هارون بن املعتصم بن الرشيد‪،‬‬ ‫من اخللفاء القليلني الذين اتفق املؤرخون والعلماء على‬ ‫اعتبارهم مــن املجددين فــى اإلس ــام‪ ،‬فباستثناء اخللفاء‬ ‫الراشدين األربعة ال جند من خلفاء بنى أمية ســوى عمر‬ ‫بن عبد العزيز الــذى كــان يختلف أسلوبه عن أسلوب بنى‬ ‫أمية‪ ،‬ويقترب من اخللفاء الراشدين على وجه التحديد‪..‬‬ ‫كــان قــريــب الـشـبــه بـجــده اخلليفة عـمــر بــن اخلـطــاب رضــى‬ ‫اهلل عنه‪ ،‬أمــا بقية خلفاء بنى أمية فليس فيهم من اتفق‬ ‫العلماء واملــؤرخــون على اعتباره مجددا فى اإلســام‪ ،‬ذلك‬ ‫الن التجديد له شروط ال تنطبق على أى منهم‪.‬‬

‫الواثق بالله الخليفة المجدد‬

‫السبب أنهم منذ أن تولى كبيرهم معاوية بن‬ ‫أبى سفيان احلكم حتى آخر خلفائهم اتسمت‬ ‫عصورهم بالفنت والصراعات‪ ،‬مما أدى فى‬ ‫النهاية إلى متزيق الدولة اإلسالمية إلى شيع‬ ‫وأحزاب‪ ،‬وحتويل اخلالفة إلى ُملك‪ ،‬والتطاول‬ ‫على آل البيت‪ ،‬خاصة عل ًّيا وابنيه إلى جانب أن‬ ‫حرصهم على أُبهة امللك كان أكثر من حرصهم‬ ‫على إصــاح أح ــوال املسلمني‪ ،‬رغــم اتساع‬ ‫الدولة الذى بدأ منذ عهد اخلليفة أبى بكر‪،‬‬ ‫رضى اهلل عنه‪.‬إذا ما تأملنا العصر العباسى‪،‬‬ ‫سنجد من خلفائه كثيرا من املجددين فى‬ ‫اإلسـ ــام‪ ،‬ومنهم هـــارون الرشيد واملــأمــون‬ ‫والواثق باهلل وغيرهم‪ ،‬وذلك الختالفهم عن‬ ‫بنى أمية فى إدارة شؤون اإلسالم‪ ،‬واهتمامهم‬ ‫مبا يفيد وينفع الدولة‪ ،‬وما مييزها حضاريا‪.‬‬ ‫فنجد ما اهتم به هــارون الرشيد من العلوم‬ ‫ميتد إلى ابنه املأمون وإلى حفيده الواثق باهلل‬ ‫الذى ولد عام ‪ 196‬هـ وتولى اخلالفة بعد أبيه‬ ‫املعتصم بن هارون الرشيد عام ‪ 227‬هـ واعتبر‬ ‫ضمن مجددى القرن الثالث للهجرة‪ .‬هذا‬ ‫املجدد كان وافر األدب‪ ،‬جيد الشعر‪ ،‬وكثيرا ما‬ ‫كان يلقب باملأمون الصغير‪ ،‬وذلك حلبه للعلم‬ ‫والعلماء واألدب واألدبــاء‪ ،‬وكان عمه املأمون‬ ‫يعظمه ويقدمه حتى على ولده‪ ..‬لهذه األسباب‬ ‫التى اتصف بها املأمون الكبير وورثها الواثق‬ ‫حتى قال عنه الفضل اليزيدى‪« :‬لم يكن فى‬ ‫خلفاء بنى العباس أكثر رواية للشعر من الواثق‪،‬‬ ‫فقيل له‪ :‬هل كان أروى من عمه املأمون؟ فقال‬ ‫الفضل‪ :‬نعم‪ ،‬ألن املأمون كــان ميــزج الشعر‬ ‫بغيره من العلوم‪ ،‬أما الواثق فكان ال يخلط‬ ‫بالشعر شيئا تقديرا منه لقيمة الشعر»‪ .‬إلى‬ ‫جانب محبته للعلوم والثقافة وتقريب العلماء‬ ‫واملثقفني منه‪ ،‬كان يندر أن تخلو مجالسه من‬ ‫الشعراء أو العلماء والفنانني‪ ،‬وغير ذلك مما‬ ‫يقرب احلاكم من شعبه‪ ..‬فقد اتسم بكثير من‬ ‫الصفات الشخصية الطيبة‪ ،‬ومنها احللم‪ ،‬حتى‬ ‫قيل عنه‪« :‬ما كان فى اخللفاء أحد أحلم من‬ ‫الواثق هارون بن املعتصم‪ ،‬وال أصبر على األذى‬ ‫وال أحكم وال أعقل منه عند اخلالف»‪ ،‬وكان‬ ‫يتسم بالتواضع الشديد واالحترام والتقدير‬ ‫ألهــل العلم‪ ،‬وممــا حكى عن هــذا أن هــارون‬ ‫بن زياد مؤدب اخلليفة الواثق باهلل قد دخل‬ ‫إلى مجلسه‪ ،‬فأكرمه واحترمه‪ ،‬فسأله أحد‬ ‫احلاضرين‪ :‬من هذا يا أمير املؤمنني الذى‬ ‫فعلت به هذا الفعل؟ فقال‪« :‬هذا أول من فتق‬

‫لسانى بذكر اهلل وقربنى من رحمة اهلل هو‬ ‫معلمى ومؤدبى وأستاذى»‪ .‬وليس هناك من‬ ‫أحسن إلى آل على بن أبى طالب مثل الواثق‬ ‫باهلل‪ ،‬حتى قيل‪ :‬إنه ما مات وفيهم فقير أو‬ ‫محتاج فى عصره‪ ،‬واحلــق أن هذا األسلوب‬ ‫من التعامل قد بدأ من قبل‪ ،‬ولعله بذلك كان‬ ‫يريد أن يصلح ما صنعه بنو أمية منذ كبيرهم‬ ‫معاوية بن أبى سفيان‪ ،‬أو ما صنعته السياسة‬ ‫فى أساليب بعض املتقدمني من خلفاء بنى‬ ‫العباس‪ ،‬إلى درجة أن منهم من كان يخشى‬ ‫زي ــادة نفوذ العلويني أكثر من خشيتهم من‬ ‫أطماع بنى أمية فى احلكم‪ .‬وحتى محنة أو‬ ‫أزمة احلديث عن خلق القرآن تلك التى بدأت‬ ‫فى العصر األموى وازدادت وتفاقمت فى عصر‬ ‫بنى العباس‪ ،‬خاصة فى عهد أمير املؤمنني‬ ‫املأمون العباسى‪ ،‬وامتدت إلى الذين بعده سواء‬ ‫أخوه أو ابن أخيه الواثق باهلل الذى تأثر بذلك‪،‬‬ ‫إال أنه رجع عن ذلك فى أواخــر أيام حكمه‪،‬‬ ‫بعد أن اكتشف أن وراء هذه املحنة فى عصره‬ ‫الوزير ابن أبى داوود‪ ،‬الذى كان يشعل النار‬ ‫كلما هدأت حول هذه املحنة‪ .‬وكان هذا الوزير‬ ‫الشرير قد استولى على عقل الواثق باهلل‪،‬‬ ‫وحمله على التشديد فى املحنة‪ ،‬ودعا الناس‬ ‫إلى القول بخلق القرآن‪ ،‬إال أن الواثق رجع عن‬ ‫ذلك قبل وفاته عام ‪ 227‬هـ‪ .‬ويذكر السيوطى‬ ‫فى «تاريخ اخللفاء» أنه قد حمل إلى مجلس‬ ‫أمير املؤمنني الواثق باهلل رجل مكبل بالقيود‬ ‫والسالسل‪ .‬فلما دخل املجلس وابن أبى داوود‬ ‫حاضر فيه‪ ،‬قــال هــذا الرجل املقيد موجها‬ ‫احلديث إلى هذا الوزير الشرير فى حضور‬ ‫أمير املؤمنني‪ :‬أخبرنى عن هذا الرأى‪ ،‬دعومت‬ ‫الناس إليه أعلّمه رسول اهلل صلى اهلل عليه‬ ‫وسلم ولم يدع الناس إليه‪ ،‬أم شىء لم يعلمه‬ ‫عليه الصالة والسالم؟ رد عليه ابن داوود‪:‬‬ ‫بل علمه‪ .‬قال الرجل املقيد بالسالسل‪ ،‬فكان‬ ‫يسعه أال يدعو الناس إليه وأنتم ال يسعكم؟‪،‬‬ ‫وضحك أمير املؤمنني الواثق باهلل وقام وهو‬ ‫قابض على فمه حتى ال يرتفع صوت ضحكه‬ ‫أمام احلضور‪ ،‬ثم أمر لهذا املقيد بالسالسل‬ ‫أن يعطى ثالثمائة دينار وأن يُرد معز ّزًا مكر ًما‬ ‫إلى بلده ولم ميتحن أحدًا بعد ذلك‪ ،‬ومن يومها‬ ‫كره ومقت الوزير ابن أبى داوود‪ .‬وهكذا كانت‬ ‫أخــاق الواثق وحيله إلى العدل واإلنصاف‪،‬‬ ‫ولهذا ولغيره الكثير اعتبره املؤرخون والعلماء‬ ‫أحد مجددى القرن الثالث الهجرى‪.‬‬

‫‪ 34‬عا ًما على رحيل فؤاد حداد‬

‫ص ــاغ فـ ــؤاد حـ ــداد «امل ـس ـحــراتــي» كــرحـلــة فى‬ ‫ال ـت ــاري ــخ واملـ ـك ــان واإلن ـ ـسـ ــان‪ ،‬وجت ــول ــت كلماته‬ ‫عبر العصور املختلفة‪ ،‬واعتمدت كلماته على‬ ‫أمــاكــن فــريــدة وشـخـصـيــات مـتـمـيــزة‪ ،‬فتحولت‬ ‫شخصية «املـسـحــراتــي» إلــى أداة تنبيه ثقافية‬ ‫عــامــة‪ ،‬وحت ــدث مــن خاللها بشكل غير مباشر‬ ‫وأصــبــح ح ــداد أحــد أب ــرز شعراء‬ ‫العامية املصرية فى منتصف القرن‬ ‫الــعــشــريــن‪ .‬ق ــدم األغــنــيــة الشهيرة‬ ‫«األرض بتتكلم عــربــى»‪ ،‬ومــن أشهر‬ ‫دواويــنــه‪« :‬حنبنى السد‪ ،‬قال التاريخ‬ ‫أنا شعر إسود‪ ،‬أيام العجب واملوت‪ ،‬يا‬ ‫أهل األمانة»‪ .‬وقدم مالحم مثل «أدهم‬ ‫الشرقاوى وحسن املغنواتى»‪.‬‬ ‫ولـــد فــــؤاد حــــداد بــحــى الــظــاهــر‬ ‫بالقاهرة فى ‪ ٣٠‬أكتوبر ‪ ١٩٢٧‬وتعلّم‬ ‫«فؤاد» فى مدرسة الفرير ثم مدرسة‬ ‫الليسيه الفرنسيتني‪ ،‬واطــلــع على‬ ‫التراث الشعرى فى الكتب املوجودة‬ ‫مبكتبة والده‪ ،‬كذلك تعرف على األدب‬ ‫الفرنسى إثر دراسته اللغة الفرنسية‪،‬‬ ‫مما أهله لبعض الترجمات الفرنسية‪.‬‬ ‫ويعد فــؤاد حــداد من رواد القصيدة‬ ‫العامية املــصــريــة‪ ،‬فهو الــتــالــى بعد‬ ‫بيرم التونسى‪ ،‬متسك حداد باألفكار‬ ‫الشيوعية واملاركسية التى كــان يرى‬ ‫دفاعا حقيق ًيا عن الفقراء‪ ،‬وكانت‬ ‫فيها ً‬ ‫سببا فى اعتقاله أكثر من مرة فى عهد‬ ‫الرئيس الراحل جمال عبدالناصر‪.‬‬

‫عن احلارة والبيوت والناس والعادات والتقاليد‬ ‫وامل ـ ــوروث الشعبى والــدي ـنــى‪ ،‬كـمــا كــانــت حتمل‬ ‫الـكـثـيــر م ــن ال ــرم ــزي ــات الـسـيــاسـيــة ل ـهــذا لقب‬ ‫بـ«مسحراتى مصر»‪ ،‬وساعده انحداره من أسرة‬ ‫شامية وإقامته بالقاهرة فى تبنى قضايا العالم‬ ‫العربى ككل وطرحها فى شعره الشعبى‪..‬‬

‫«فؤاد» يتوسط القاص فهمى حسني و الصحفى على الدالى‬

‫عام ‪ ١٩٥٦‬نشر ديوانه األول «أحرار‬ ‫وراء القضبان»‪ .‬كــان حــداد صاحب‬ ‫جتربة إنسانية‪ ..‬وعن جتربة االعتقال‬ ‫التى صقلت جتربته قال‪« :‬الشكر للى‬ ‫سجنونى‪ ،‬وبنيل وطمى وعجنونى»‪ ،‬لم‬ ‫يتسبب اعتقاله فى كرهه لعبدالناصر‪،‬‬ ‫وقال شع ًرا خالدًا فى عالقة الزعيم‬ ‫بالشعب فى ذلك الزمن‪ ،‬وعند رحيله‬ ‫رثاه فؤاد بقصيدة طويلة‪.‬‬ ‫وكتب «املسحراتى» لسيد مكاوى عام‬ ‫‪ ،١٩٦٤‬وكتب البرنامج اإلذاعى «من نور‬

‫■ صــدر حديثاً عــن سلسلة « كتاب الــيــوم» الطبى‬ ‫كتاب جديد بعنوان «صعوبات التعلم» تأليف الدكتورة‬ ‫ريهام أحمد عبداملحسن استشارى طب نفسى األطفال‬ ‫واملــراهــقــن تــعــرض فــيــه مــشــاكــل وصــعــوبــات التعلم‬ ‫وتشخيصها وعالج كل نوع والصعوبات التعليمية لدى‬ ‫املوهوبني‪ ،‬باإلضافة إلى مشاكل اللغة مثل تأخر الكالم‬ ‫واحلبسة الكالمية والتهتهة واللدغة‪.‬وتؤكد املؤلفة على‬ ‫أن هــذا الكتاب يخاطب كل أب وأم احــتــاروا من كثرة‬ ‫التساؤالت عن الطفل الــذى يتأخر فى الكالم مصاب‬ ‫بالتوحد ويــبــدأون فى رحلة تنمية املــهــارات والتكامل‬ ‫احلسى وجلسات وبرامج‪ ،‬وتكون مشكلة الطفل فقط‬

‫اخليال وصنع األجيال» فى ‪ ٣٠‬حلقة‬ ‫عام ‪ ،١٩٦٩‬قدمها بصوته امللحن سيد‬ ‫مكاوى‪ ،‬وفيها قدم األغنية الشهيرة‬ ‫«األرض بتتكلم عربى» التى اشتهرت‬ ‫فى العالم العربى ككل‪ ،‬خاصة لتزامنها‬ ‫مع هزمية يونيو ‪ 1967‬وانكسار احللم‬ ‫العربى الذى كان يتبناه حداد‪.‬‬ ‫ومن دواوينه «قال التاريخ »‪ ،‬ديوان‬ ‫ترجم فيه الشاعر مختارات من الشعر‬ ‫الفيتنامى ‪ ،1968‬وكتب «املسحراتى»‬ ‫لسيد مكاوى ‪ 1964‬وكتب له البرنامج‬

‫اإلذاعى «من نور اخليال وصنع األجيال»‬ ‫‪ 30‬حلقة عام ‪ ،1969‬وأغنية «األرض‬ ‫بتتكلم عربى»‪ ،‬ومن أبرز القصائد التى‬ ‫كتبها أيضا «سالم» و«حسن أبوعليوة»‪،‬‬ ‫«االستمارة»‪« ،‬الكحك»‪« ،‬النسمة هلت»‪،‬‬ ‫«واهلل زمان»‪« ،‬يا هادى»‪« ،‬بعلو حسى»‪،‬‬ ‫«افتح يا سمسم»‪«،‬فى الغيط نقاية»‪،‬‬ ‫«عنتر»‪« ،‬ألــف بــاء»‪« ،‬هــال»‪« ،‬حرفة‬ ‫هــوايــة»‪« ،‬التبات والنبات»‪« ،‬دواليب‬ ‫زم ــان»‪« ،‬على بــاب اهلل»‪ ،‬وفــى ذكرى‬ ‫امليالد الثمانني للروائى خيرى شلبى‬ ‫كتب قصيدة بعنوان «خيرى»‪.‬‬ ‫وقد ترك عهد السادات وسياسات‬ ‫االنفتاح االقتصادى وبــروز التيارات‬ ‫اإلسالمية فى ذلك الوقت أث ًرا سي ًئا‬ ‫على الشاعر ف ــؤاد ح ــداد‪ ،‬فأصيب‬ ‫بنوع من االكتئاب احلاد واحتاج ألدوية‬ ‫مكافحة االكتئاب‪ ،‬وأصيب بجلطة عام‬ ‫‪ 1980‬وفى ‪ 1‬نوفمبر ‪ 1985‬توفى فؤاد‬ ‫حداد تار ًكا كلماته فى وجدان وذكريات‬ ‫كل مصرى وعربى‪.‬‬

‫لوسى عوض‬

‫احتياجه لبعض التدريبات التى تساعده على أن ينطق‬ ‫ويتكلم بسهولة مثل أقرانه ويشير عالء عبدالهادى‪ ،‬رئيس‬ ‫حترير كتاب اليوم أن هذا الكتاب فى غاية األهمية ألنه ال‬ ‫يخلو بيت من حالة حتتاج إلى جلسات تخاطب لعالج هذه‬ ‫العوارض التى باختفائها تتحسن احلالة النفسية والعلمية‬ ‫ألطفالنا‪ .‬ويتكون الكتاب من فصلني يتناول بالشرح‬ ‫والتحليل صعوبات القراءة‪ ،‬الكتابة وصعوبات العمليات‬ ‫احلسابية‪ ،‬تدريبات الذاكرة‪ ،‬اإلدراك‪ ،‬تنظيم املعلومات‬ ‫والتدريب على التفكير والفهم‪ ،‬باإلضافة إلــى تقدمي‬ ‫حلول وعالج ملشاكل تأخر اللغة‪ ،‬رفض الكالم‪ ،‬احلبسة‬ ‫الكالمية واللجلجة‪ ،‬اللدغة الرائية والتهتهة‪.‬‬


‫« فى زمن املاديات أصبح‬ ‫اجللوس مبفردك أجمل‬ ‫من جلوسك مع أشخاص‬ ‫يــنــظــرون إلــــى مــاركــة‬ ‫حذائك قبل عقلك»‪.‬‬

‫«رجل احلق يساوى أمة‪،‬‬ ‫ومــايــن مــع الــبــاطــل ال‬ ‫تساوى شيئا»‪.‬‬

‫مارتن لوثر كينج‬

‫على أمني‬

‫اجلمعة ‪ - 201٩/١١/١‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦١٨‬‬

‫‪A l M a s r y A l Youm - N o. 5 6 1 8 - Fr ida y 1 /11 /2 0 1 9‬‬

‫نحو عقل فلسفى‬

‫فى اجتاه أبو األعلى املــودودى نحو معاداة‬ ‫العلمانية‪ ،‬ســار سيد قطب بعد انفصاله عن‬ ‫حسن البنا‪ .‬فاملجتمع‪ ،‬عــنــده‪ ،‬إمــا أن يكون‬ ‫مجتم ًعا جاهل ًيا وإما اسالم ًيا‪ .‬واجلاهلية هى‬ ‫عبودية الناس للناس بتشريع بعض الناس للناس‬ ‫ما لم يأذن به اهلل‪ .‬واإلسالم هو عبودية الناس‬ ‫هلل وحده بتلقيهم منه وحده عقائدهم وشرائعهم‪.‬‬ ‫ويرى سيد قطب‪ ،‬من خالل مفهومه للمجتمع‬ ‫اجلاهلى‪ ،‬أن جميع املجتمعات القائمة اليوم‬ ‫تدخل فيه املجتمعات الوثنية فى الهند واليابان‬ ‫والفلبني‪ ،‬وتــدخــل فيه املجتمعات اليهودية‬ ‫والنصرانية بتصورها املحرف لأللوهية بأن‬ ‫جتعل هلل شركاء‪ ،‬وتدخل فيه املجتمعات التى‬ ‫تزعم أنها مسلمة ألن بعضها يعلن صراحة‬ ‫علمانيته‪ ،‬وبعضها يعلن أنه يحترم الدين ولكنه‬ ‫يخرج الدين عن نظامه االجتماعى‪.‬‬ ‫ويخلص سيد قطب مــن كــل ذلــك إلــى أن‬ ‫اإلسالم إعالن لتحرير اإلنسان فى األرض من‬ ‫العبودية للعباد وذلك بإعالن ألوهية اهلل وحده‬ ‫للعاملني‪ .‬بيد أن هــذا اإلعــان لم يكن إعال ًنا‬ ‫نظر ًيا فلسف ًيا‪ ،‬إمنا كان إعال ًنا حرك ًيا واقع ًيا‬ ‫إيجاب ًيا‪ .‬ذلك أن الــذى يــدرك طبيعة اإلسالم‬ ‫يدرك معها حتمية االنطالق احلركى لإلسالم‬ ‫فى صورة اجلهاد بالسيف‪ .‬وهكذا يكون املطلق‬ ‫األصولى مطل ًقا معاد ًيا للعلمانية معاداة دموية‬ ‫بدعوى أن العلمانية هى نفى لسلطان اهلل فى‬ ‫مجاالت احلياة برمتها‪.‬‬ ‫وأخي ًرا يأتى خومينى ويجسد هذا املطلق‬ ‫األصــولــى الــدمــوى فــى إي ــران فــى عــام ‪1979‬‬ ‫وذلك بتأسيس اجلمهورية اإلسالمية اإليرانية‪.‬‬ ‫وقد ُجمعت محاضراته التى ألقاها عام ‪1970‬‬ ‫وصـــدرت فــى هيئة كــتــاب بعنوان «احلكومة‬ ‫اإلسالمية»‪ ،‬ويدور على ثالث قضايا‪:‬‬ ‫احلاجة إلى ربط السلطة السياسية باألهداف‬ ‫اإلسالمية‪.‬‬ ‫واجب الفقهاء تأسيس الدولة اإلسالمية أو‬ ‫والية الفقيه‪.‬‬ ‫برنامج عملى لتأسيس الدولة اإلسالمية‪.‬‬ ‫وه ــذه القضايا الــثــاث ت ــدور على فكرة‬ ‫محورية هى أن األمر اإللهى له سلطان مطلق‬ ‫على جميع األف ــراد‪ ،‬وأن الفقهاء أنفسهم هم‬ ‫احلكام احلقيقيون‪ ،‬وأن الفقيه العادل من واجبه‬ ‫استعمال املؤسسات احلكومية لتنفيذ شريعة اهلل‬ ‫من أجل تأسيس النظام اإلسالمى‪ .‬ثم يتساءل‬ ‫خومينى عن سمات احلاكم املسلم الذى يتولى‬ ‫مسؤولية احلكومة اإلسالمية فيرى أنها سمتان‪:‬‬ ‫السمة األولــى أن يحكم استنا ًدا إلى الشريعة‬ ‫اإللهية‪ .‬والسمة الثانية أن هــذا احلاكم هو‬ ‫الفقيه العادل‪ .‬ومن هاتني السمتني ميكن القول‬ ‫إن املطلق األصولى‪ ،‬عند خومينى‪ ،‬متجسد فى‬ ‫الفقيه العادل‪ ،‬ومن ثم يتطابق املطلق مع النسبى‬ ‫وذلــك بإحالة النسبى إلــى املطلق‪ ،‬أو بــاألدق‪،‬‬ ‫مبطلقة النسبى‪ .‬وأى نسبى يتبقى بعد هذه‬ ‫املطلقة البد من إزالته ألنه يشكل‪ ،‬عندئذ‪ ،‬نتو ًءا‬ ‫فى عملية املطلقة‪ .‬واإلزالة ليست ممكنة من غير‬ ‫حرب ضارية‪ .‬وقد نظر على شريعاتى لضرورة‬ ‫هذه احلرب فى كتابه املعنون «فى سوسيولوجيا‬ ‫اإلسالم» حيث يقرر أن قصة هابيل وقابيل هى‬ ‫قصة اخلليقة ومازالت مشتعلة إلى اليوم‪ .‬فقد‬ ‫كان الدين هو سالح كل من هابيل وقابيل‪ .‬ولهذا‬ ‫السبب فحرب دين ضد دين هى العامل الثابت‬ ‫فى تاريخ االنسانية‪ .‬وإن شئنا الدقة قلنا إنها‬ ‫حرب الذين يشركون باهلل ضد حرب التوحيد‪.‬‬ ‫وإذا كانت أسس اإلسالم هى التقية واخلضوع‬ ‫لــإمــام واالســتــشــهــاد‪ ،‬فاالستشهاد‪ ،‬فــى رأى‬ ‫شريعاتى‪ ،‬هو أهمها ألنه املبدأ الذى يدفع املسلم‬ ‫إلى احلرب من غير تردد‪.‬‬

‫مــنــذ ح ــرب ع ــام ‪ 1948‬وعــبــر املــواجــهــات مع‬ ‫إسرائيل‪ ،‬سجل التاريخ للجيش املصرى الكثير من‬ ‫معارك الصمود‪ .‬يذكر محمد الشافعى فى كتابه‬ ‫«مالحم الكوماندوز» الصادر حدي ًثا‪« :‬نشأت قوات‬ ‫الصاعقة املصرية بعد ثورة يوليو ‪ 1952‬بسنوات‬ ‫قليلة (فــى فــبــرايــر‪ ،)1957‬حيث مت فــى البداية‬ ‫إرسال بعض ضباط املظالت واملشاة للحصول على‬ ‫دورات (الرينجرز) فى أمريكا‪ ،‬حيث كانت العالقات‬ ‫بني الدولتني طبيعية بعد الثورة مباشرة‪ ،‬ولم تكن‬ ‫املطامع والضغوطات واالنحيازات األمريكية قد‬ ‫ظهرت بشكلها السافر»‪.‬‬ ‫وهو كتاب تتجلى فيه خبرة كاتبه محمد الشافعى‬ ‫الذى قضى ‪ 25‬عا ًما فى الكتابة فى هذا املجال‪،‬‬ ‫بحيث صار مرج ًعا فيه‪ ،‬ألنه قابل آالف األبطال‪،‬‬ ‫وسمع منهم وعاين مناطق األح ــداث‪ ،‬ومــن كتبه‪:‬‬ ‫(اإلسماعيلية أرض الفرسان) و(بورسعيد بوابة‬ ‫التاريخ) و(السويس أرض البطوالت)‪.‬‬ ‫الكتاب يضم مقدمة عن تأسيس الكوماندوز‬ ‫ً‬ ‫فصل تتناول قصص سبعة‬ ‫املصرى‪ ،‬ثم سبعة عشر‬ ‫عشر ً‬ ‫بطل من أبطال هذا السالح بأسلوب يجمع‬ ‫بني التوثيق والتشويق‪ ،‬ومبنهجية جتمع بني السالسة‬ ‫والرصانة‪ ،‬وقد حرص الكاتب نظ ًرا خللفيته املهنية‬ ‫(فهو صحفى بــدار الهالل‪ ،‬ورئيس حترير مجلة‬ ‫الهالل السابق) على هذه السمات العامة؛ كى يجذب‬ ‫قارئه ويفيده‪.‬‬ ‫وبــد ًءا‪ ،‬أول كلمة يتحرك الشافعى لشرح عنوان‬ ‫الكتاب دون استغراق واســتــعــراض املصطلحات‬ ‫واملــفــاهــيــم‪ ،‬ضــار ًبــا األمــثــلــة مــن مختلف الــبــاد‪:‬‬ ‫«الكوماندوز مصطلح عسكرى يتم إطالقه على‬ ‫الوحدات القتالية قليلة العدد‪ ،‬والتى تلقت تدريبات‬ ‫شديدة القسوة واخلصوصية ليتم تكليفها أثناء‬ ‫املعارك مبهام عالية اخلطورة والتعقيد‪ ،‬ويتسم‬ ‫مقاتلو هذه الوحدات باجلرأة والشجاعة وسرعة‬ ‫التلبية وردود األفعال شديدة الذكاء والتركيز‪.‬‬ ‫والكوماندوز مصطلح ميكن ترجمته إلى (القوات‬ ‫اخلــاصــة) تلك الــقــوات الــتــى تختلف أسماؤها‬ ‫باختالف كل بلد‪ ،‬فهى فى أمريكا (رينجرز)‪ ،‬وفى‬ ‫بعض الــدول العربية (املغاوير) أو (النخبة)‪ ،‬وفى‬ ‫الكيان الصهيونى الكوماندوز البحرى واملظالت‬

‫محمد الشافعى‬

‫(شاطيط)‪ ،‬وفى مصر تتنوع القوات اخلاصة ما بني‬ ‫الصاعقة واملظالت‪.‬‬ ‫ثم يتناول تاريخ الكوماندوز املصرى الــذى بدأ‬ ‫بعودة جالل هريدى ورفاقه من تدريبات الرينجرز‬ ‫ليكونوا فرق الصاعقة واملظالت‪ ،‬وفى ملحة سريعة‬ ‫ودالــة يعود الكاتب إلى صور من الكوماندوز فى‬ ‫التاريخ املــصــرى الــقــدمي‪ ،‬فيشير إلــى أن أحمس‬ ‫وأمه «إبانة» كانا فدائيني‪« :‬ويسجل التاريخ أن األم‬ ‫واالبــن لم يكن أحدهما يعرف أن اآلخــر يشارك‬ ‫فى العمل الفدائى ضد الهكسوس‪ ،‬ولكنهما التقيا‬ ‫مصادفة أثناء إحدى العمليات ضد قوات االحتالل‬ ‫الهكسوسى»‪ ..‬ثم يقفز إلى مقاومة محمد كرمي‬ ‫واملصريني للفرنسيني‪ ..‬وليس علينا هنا أنا نتهم‬ ‫الكاتب باالختصار املــخــل‪ ،‬ألنــه لــم يتتبع تاريخ‬ ‫«العمليات اخلاصة» فى مصر‪ ،‬مثل ما فعله طومان‬ ‫بــاى بعد هزمية جيشه على يد سليم األول‪ ،‬وال‬ ‫ُّ‬ ‫والشطار أثناء حرب املنصورة؛‬ ‫ما فعله الع ّيارون‬ ‫فالكتاب يقدم مناذج من هذه القوات وأعمالها وما‬ ‫قدمته هو عينات كافية ودالة‪.‬‬ ‫وتتحرك املقدمة فى بحر املشكالت املصرية‬ ‫احلديثة منذ تعرضت مصر لالحتالل اإلجنليزى‪،‬‬ ‫ثم العدوان الثالثى واحلــرب العربية اإلسرائيلية‬

‫ً‬ ‫متحد ًثاعن دور الكوماندوز‪ ،‬وفــى براعة يلتقط‬ ‫محافظا على أن‬ ‫وعالقته بالكوماندوز وعملياته‪،‬‬ ‫ً‬ ‫رئيسا فى كل ما يقوم‬ ‫خيطا ال يُرى‪ ،‬فيوضح أن خطة العبور الكبير هى تظل الصفة املميزة عنص ًرا‬ ‫ً‬ ‫تكرار إلحدى عمليات الكوماندوز‪« :‬واستطاع أبطال به‪ .‬وميكن أن نوضح ذلك بطريقتني‪ :‬األولى عرض‬ ‫الصاعقة خالل هجومهم على النقطة احلصينة العناوين‪ ،‬والثانية التطبيق على أحد النماذج‪ ،‬فيضع‬ ‫للعدو فى لسان بورتوفيق (‪ 10‬يوليو ‪ )1969‬أن وصفا لكل اسم من أسماء هؤالء األبطال‪.‬‬ ‫منوذجا مشاب ًها متا ًما خلطة حرب أكتوبر‪:‬‬ ‫يقدموا‬ ‫ومن هؤالء الشهيد عصام الدالى (العقل اجلسور)‬ ‫ً‬ ‫العبور نها ًرا بالقوارب ‪ -‬التمهيد بالقصف املدفعى واللواء معتز الشرقاوى (البطولة قدر واختيار)‬ ‫ حساب املد واجلزر ملياه القناة‪ ..‬وعندما حدث والقبطان نبيل عــبــدالــوهــاب (غ ــواص فــى بحر‬‫العبور العظيم فى السادس من أكتوبر ‪»1973‬‬ ‫الوطن) واللواء عدلى عطية (أطول أعالم النصر)‬ ‫ويكشف الكاتب فى نهاية كتابه سب ًبا من أسباب واللواء حامد فتوح (عني الصقر) واللواء أحمد‬ ‫توثيق هذه البطوالت‪« :‬نقدم هؤالء األبطال قدوة أسامة إبراهيم (أسد الدفرسوار) واللواء مجدى‬ ‫شريفة ونبيلة ومستطاعة لألجيال اجلديدة من شحاتة (شوكة فى ظهر العدو) واللواء عبداحلميد‬ ‫ومنوذجا ً‬ ‫شباب هذا الوطن‬ ‫نبيل للعطاء والوطنية خليفة (فــرحــة السبت احلــزيــن) وحــمــدى شلبى‬ ‫ً‬ ‫واإلرادة ودعوة للثقة فى قدرات هذا الوطن العظيم (قائد سرية الشهداء) والعميد محمد الشربينى‬ ‫الذى أثبت دو ًما أنه قادر على زراعة (الفجر) مهما (بــطــوالت ضــد الــنــســيــان) والــلــواء ســامــى فضل‬ ‫اشتدت املظالم والظلمات»‪.‬‬ ‫(فــارس وادى البطوالت) والــلــواء نبيل أبوالنجا‬ ‫ثــم انتقل الكاتب إلــى أبطاله السبعة عشر‪( ،‬رحلة جهنم على ظهور اإلبل) واللواء نصر سالم‬ ‫واملالحظ هنا هو أن هناك منهجية محددة؛ فهو (االستطالع‪ ..‬رايــات النصر) والرائد سمير نوح‬ ‫يضع العنوان على مستويني‪ :‬األول اســم البطل‪( ،‬بــطــوالت البحر والــبــر) والبطل محمد املصرى‬ ‫والثانى هو الصفة املميزة له‪ ،‬أو مفتاح الشخصية‬ ‫(صائد الدبابات) والبطل محمود‬ ‫كما سماه العقاد فى «عبقرية‬ ‫اجل ــاد (الــنــشــاجنــي) والشهيد‬ ‫عمر»‪« :‬مفتاح الشخصية هو‬ ‫عقيد إبراهيم عبدالتواب (قائد‬ ‫األداة الــصــغــيــرة الــتــى تفتح‬ ‫كتيبة البطل عمر ريان)‪.‬‬ ‫لنا أبــوابــهــا‪ ،‬وتنفذ بنا وراء‬ ‫وهــكــذا يستطيع الــقــارئ أن‬ ‫أس ــواره ــا وج ــدران ــه ــا‪ ،‬وهــو‬ ‫يــحــدد مــنــذ الــبــدايــة أى صفة‬ ‫كمفتاح البيت فــى كثير من‬ ‫سيتحدث عنها الكاتب‪ ،‬الذى لم‬ ‫املشابه واألغــــراض‪ ،‬فيكون‬ ‫يتخل عن مكر الكتابة؛ فيشوق‬ ‫الــبــيــت كــاحلــصــن املــغــلــق ما‬ ‫القارئ حينًا‪ ،‬ويكسر امللل دائ ًما‪،‬‬ ‫لــم تــكــن مــعــك ه ــذه األداة‬ ‫فمن احلديث عن سمة شخصية‬ ‫الصغيرة التى قد حتملها فى‬ ‫كــالــشــجــاعــة‪ ،‬إل ــى احلــديــث عن‬ ‫أصغر جيب‪ ،‬فــإذا عاجلته‬ ‫حتقيق أعــلــى اإلجنـ ـ ــازات‪ ،‬إلــى‬ ‫بها فال حصن وال إغالق»‪.‬‬ ‫اخــتــيــار معركة كــبــرى أو حدث‬ ‫ويستثمر «الشافعى» هذا‬ ‫عظيم‪ ..‬فالقارئ الــذى تع ّود أن‬ ‫املفتاح بــأن يضع مقدمة‬ ‫يجد شي ًئا ممــي ـزًا مييز البطل‬ ‫صــغــيــرة لــشــرح الــعــاقــة‬ ‫متشوق إلى معرفة ما مييز هذا‬ ‫بني البطل وبني صفته أو‬ ‫عن ذاك‪ ،‬ومتشوق ملعرفة كيف‬ ‫مفتاحه‪ ،‬أو لتوضيح كيف‬ ‫جــرى ذلـــك‪ ..‬أمــا الــنــمــوذج فهو‬ ‫ظهرت هــذه الصفة‪ ،‬ثم‬ ‫«ال ــل ــواء عــبــداحلــمــيــد خليفة‪..‬‬ ‫يبدأ فى التعريف بالبطل‬ ‫فرحة السبت احلزين»‪.‬‬ ‫غالف الكتاب‬

‫«جحيم» محمد أبوزيد‪ ..‬التجريب والمكاشفة‬ ‫والخداع البصرى فى مواجهة عادية للعالم‬

‫فى ديوانه األخير «جحيم» الصادر‬ ‫عن دار رواف ــد‪ .‬يقدم الشاعر محمد‬ ‫أبــوزيــد بُــعــدا جــديــدا لقصيدة النثر‪،‬‬ ‫يتماهى مع طبيعة القصيدة كمساحة‬ ‫حرية لإلبداع والتجريب والتخيل‪ ،‬وفى‬ ‫الوقت نفسه ينطلق من ذات الشاعر‬ ‫ومن حضوره الفعلى فى املشهد اليومى‪،‬‬ ‫ليعيد ق ـ ــراءة هـــذا املــشــهــد بطريقة‬ ‫مغايرة‪ ،‬من خالل صور شعرية غاية فى‬ ‫الطرافة واحلداثة واالبتكار‪ ،‬تقوم بدور‬ ‫مهم كمحفز للخيال على تلقى النص‬ ‫بطريقة مغايرة للمألوف‪ ،‬حتى ينخرط‬ ‫املتلقى ويجد نفسه جــزءا من النص‪.‬‬ ‫فالصورة الشعرية املركبة التى يقدمها‬ ‫الشاعر فى أكثر من قصيدة هى صورة‬ ‫متكاملة‪ .‬من املمكن أن يتخيلها املتلقى ـ‬ ‫القارئ ‪ -‬جز ًءا من روتينه اليومى املعتاد‪.‬‬ ‫ويتعجب كيف لم ينتبه إليها وهى على‬ ‫مرمى البصر منه‪ .‬لكن فى احلقيقة‬ ‫هذه الصور تكاد حتمل قد ًرا من املخاتلة‬ ‫واخلــــداع ال ــذى يــتــحــرك بــبــطء داخــل‬ ‫النصوص كلها‪ ،‬ليعطى الديوان صورة‬ ‫شبه كلية‪ -‬تبتعد متاما عن فكرة الوحدة‬ ‫املوضوعية التى اتسمت بها القصيدة‬

‫محمد أبوزيد‬

‫العمودية والتفعيلية فى وقــت مضى ـ‬ ‫هى خالصة روح الشاعر وتصوراته عن‬ ‫العالم ورؤيته لهذا العالم من أكثر من‬ ‫منظور‪ ،‬ســواء من خــال السخرية أو‬ ‫اجلدية أو كسر اإليهام وحتويل الشعر‬ ‫نفسه من إطار للقصيدة إلى منت داخل‬ ‫القصيدة كما فــى قصيدة «احلديقة‬

‫إطاللة‬

‫مصطفى عبداهلل‬ ‫يكتب‪:‬‬ ‫ثــاثــة أوج ــه لشخص واح ــد؛ األدي ــب الناقد‬ ‫املفكر‪ ،‬يُضاف إليها وجه رابع‪ :‬املترجم‪ ..‬إنه جالل‬ ‫العشرى الذى كان ابنًا روح ًّيا للمفكر الدكتور زكى‬ ‫ً‬ ‫مستقبل واعـدًا‬ ‫جنيب محمود‪ ،‬الــذى رأى فيه‬ ‫رئيسا لتحرير «الفكر‬ ‫ألديب مفكر‪ ،‬وحينما أصبح‬ ‫ً‬ ‫املعاصر» لم يجد أفضل من جالل معينًا له على‬ ‫إدارة املجلة‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬فإن العمل باملجلة لم يؤثر‬ ‫بالسلب على نتاجه الفكرى‪ ،‬وليس أدل على ذلك‬ ‫من تصديه لترجمات كثيرة‪ ،‬من أهمها «محاورات‬ ‫شيخ فالسفة العصر برتراند راسل»‪.‬‬ ‫يقول جالل عن صاحب املحاورات‪ ،‬إنه شيخ‬

‫عن تاريخ التضحية واالنتصار فى كتاب‬ ‫«مالحم الكوماندوز»لـ«محمد الشافعى»‬

‫أحمد سراج‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫مراد وهبة‬

‫أتباع المودودى فى‬ ‫معاداة العلمانية (‪)29‬‬

‫الفالسفة املعاصرين‪ ،‬عــاش مشكالت العصر‬ ‫وشــارك فى مواجهتها والبحث عن حلول لها‪.‬‬ ‫وهذه املحاورات من الكتب الشارحة التى جتمع‬ ‫آراء «راســـل» فــى احلــيــاة الــعــامــة‪ ،‬كما أنــه من‬ ‫الكتب اجلامعة التى يستعرض فيها كل ما سبق‬ ‫أن ناقشه من مشكالت‪ ،‬فكأنه الوصية الفكرية‬ ‫لشيخ الفالسفة املعاصرين‪ ،‬وهو يقع فى ثالثة‬ ‫ً‬ ‫فصل‪ ،‬تدور حول الفلسفة والدين واحلرب‬ ‫عشر‬ ‫والــســام والشيوعية والــرأســمــالــيــة واألخ ــاق‬ ‫والسلطة والسعادة والوطنية وبريطانيا العظمى‬ ‫والتعصب والتسامح والقنبلة الهيدروجينية‬

‫■ صــدر حدي ًثا روايــة «عشرة أسابيع بجوار النهر»‬ ‫للكاتب عبداهلل الوصالى‪ .‬وجــاء على غالف الكتاب‪:‬‬ ‫«كانت الترجمة منذ القدمي سبيل الشعوب إلى االنفتاح‬ ‫على ثقافة اآلخر مبكوناتها املختلفة‪ ،‬غير أنها قد تكون‬ ‫سبيل املرء إلى رحلة داخلية فى ثقافته األصيلة لفهم‬ ‫جذور له نبت بعيدًا عنها‪ ،‬كذا شأن (ميرا) بطلة الرواية‬ ‫فتاة عربية األصل أمريكية املولد‪ ،‬ألقت بها الترجمة‬ ‫فى مجاهل بحث أعمق داخل مجتمع صغير يتخلله من‬ ‫التنافر ما يتخلله من األشياء والنظائر‪ ،‬وأعنف أشكال‬ ‫التنافر ما تفجر بني ال ُكتاب العرب من ُعقد اجتماعية‬

‫‪٧‬‬

‫اجلوراسية الشعرية» التى تتضمن بح ًثا‬ ‫عن نوع جديد من الشعر‪ ،‬رمبا سيجد‬ ‫طريقه إلى احلضور واقعيا من خالل‬ ‫كائنات منقرضة هــى الديناصورات‪.‬‬ ‫يقول الشاعر فى القصيدة‪« :‬باستخدام‬ ‫الهرمونات‪ /‬والـ ‪ /DNA‬وكل هذا الـ بال‬ ‫بال بال‪ /‬سيعيدون املاموث إلى احلياة‪/‬‬ ‫والــديــنــاصــور أيــضــا‪ /‬ليس مثل الــذى‬ ‫نشاهده‪ /‬فى األفــام‪ /‬إمنــا ديناصور‬ ‫حقيقى‪ /‬يقرأ الرواية‪ /‬ويشاهد السينما‬ ‫ويحب الشعر‪ /‬وكلمة (يحب) هنا نسبية‬ ‫إلى حد كبير»‪ ..‬وهذه اجلملة األخيرة‬ ‫سيكون لها دور البطولة فيما بعد‪،‬‬ ‫حيث ستكون املحك ليقوم الديناصور‬ ‫بتصفية حساباته وفقا لذائقته والتهام‬ ‫كل الشعراء الذين ال يعجبونه‪ .‬ويبدأ‬ ‫هــو ـ الــديــنــاصــور‪ -‬فــى كتابة الشعر‪.‬‬ ‫أيضا فإن عناوين القصائد ال تخلو من‬ ‫الطرافة‪ .‬مثل «مهرجان القراءة للجميع»‬ ‫واملشبعة باخليال اجلامح أيضا‪« :‬فى‬ ‫املستقبل‪ /‬سيتغير شكل الكتب‪ /‬ستكون‬ ‫على هيئة كــوب عصير‪ /‬كتاب بطعم‬ ‫املاجنو‪ /‬آخر كالبرقوق‪ /‬واحــد ينتهى‬ ‫من شفطة واحدة‪ /‬وثان يدفعك للتقيؤ»‪.‬‬

‫ومــن القصائد الطريفة أيضا «رأيتك‬ ‫يا من جتلس على السطح»‪« :‬حبيبتى‬ ‫زرافة‪ /‬متد عنقها من البلكونة‪ /‬فتأخذ‬ ‫اخلبز والبرتقال من البائع فى الشارع‪/‬‬ ‫ترفع رأسها لتنفخ فى السحاب‪ /‬تزيحه‬ ‫قليال‪ /‬كى يظللنى وأنا أسير فى احلر»‪.‬‬ ‫يتميز «أبوزيد» بالتلقائية والبساطة‪،‬‬ ‫وهــــــــى مــنــبــع‬ ‫الـ ــتـ ــفـ ــرد فــى‬ ‫ابتكار الصور‬ ‫الـ ــشـ ــعـ ــريـ ــة‪.‬‬ ‫م ــث ــل ــم ــا جنــد‬ ‫فـ ــى قــصــيــدة‬ ‫«وبـــالـــبـــاقـــى‬ ‫عـ ــلـ ــكـ ــة» أو‬ ‫«كــلــمــة حلوة‬ ‫وك ــل ــم ــت ــن»‬ ‫الــتــى ينسج‬ ‫فيها صورة‬ ‫أســطــوريــة‬ ‫لــــــــــه مـ ــع‬ ‫دالـــــيـــــدا‪.‬‬ ‫وال يــكــف‬ ‫الشاعر عن‬ ‫غالف الديوان‬

‫التجريب‪ .‬وهى سمة أخرى مميزة فى‬ ‫أعماله‪ ،‬فضال عن املكاشفة الذاتية من‬ ‫خــال طــرح نفسه وتفاصيل البسيطة‬ ‫كجزء من القصائد‪ .‬فهنا قصيدة حتمل‬ ‫عنوان «اإلميــيــل الشخصى للشاعر»‪.‬‬ ‫وهناك قصيدة أخــرى بعنوان «محمد‬ ‫أبوزيد فى األدغ ــال»‪ .‬وقصيدة‬ ‫ثالثة بــعــنــوان «ببليوجرافيا»‬ ‫تتحدث عن تفاصيل الشاعر‬ ‫البسيطة كــجــزء مــن الــصــورة‬ ‫الشعرية‪ ،‬فضال عن قصيدة‬ ‫أعمالى الكاملة‪ ،‬التى يؤنسن فيها‬ ‫الشاعر الكتاب‪ ،‬ليكون االثنان‬ ‫مبثابة شخص واحـ ــد‪ .‬ورغــم‬ ‫حس السخرية والدعابة الذى‬ ‫يتمتع به فى بعض القصائد‪،‬‬ ‫إال أن اجلــديــة والــصــرامــة فى‬ ‫احلــديــث عــن امل ــوت والتعامل‬ ‫مع املوتى حتمالن بُعدًا مختل ًفا‬ ‫ومغاي ًرا‪ ،‬وجتعل النصوص مثقلة‬ ‫بــروح جــديــدة أكثر عم ًقا مما‬ ‫تبدو عليه للوهلة األولى‪.‬‬

‫محمد الكفراوى‬

‫أحـمـد َّ‬ ‫الـشـهـاوى‬ ‫‪ahmad_shahawy@hotmail.com‬‬

‫سيد الموجى الذى‬ ‫سكنَ ُعزلته‬

‫ـدى ســوى ف ــدان مح َّبة‪ ،‬وبــيــت من‬ ‫«لــيــس ل ـ َّ‬ ‫األشــعــار»‪ ..‬هذا آخر ما وضعه الشاعر سيد‬ ‫املوجى على صفحته على «الفيسبوك» يوم‬ ‫التاسع عشر من أكتوبر ‪ 2019‬ميالدية‪ ،‬أى قبل‬ ‫رحيله بعشرة أيام‪ ،‬كأنه ِّ‬ ‫يلخص حياته فى آخر‬ ‫قول له‪ ،‬وهو بالفعل كان طاق ًة ال تنفد من الفن‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫وموهب ًة أسكتتها الــظــروف وقهرتها‪ ،‬ونفتها‬ ‫املسافات وخنقتها العاصمة القاهرة‪ ،‬التى لم‬ ‫ُ‬ ‫يستطع أن يكمل فيها الطريق الذى انطلق فيه‬ ‫كالشهاب‪.‬‬ ‫‪ ..‬و«سيد املوجى» الذى عرفت ُه وأنا فى السنة‬ ‫كنت طال ًبا فى‬ ‫األولى من املرحلة الثانوية حينما ُ‬ ‫مدرسة إمام ناصف الثانوية املشتركة‪ ،‬وكان ال‬ ‫يزال ُمتخ ِّر ًجا حدي ًثا فى كلية اآلداب جامعة‬ ‫القاهرة‪ ،‬وجاء إلى بلدته الزرقا ليعمل إخصائ ًّيا‬ ‫أمضيت فيها ثالث‬ ‫اجتماع ًّيا فى املدرسة التى‬ ‫ُ‬ ‫ســنــوات‪ ،‬ومــن هنا كــان الــتــقــارب بيننا‪ ،‬رغم‬ ‫اختالف ال ُعمر‪ ،‬لكن ِّ‬ ‫الشعر ح َر َق هذه املسافة‪،‬‬ ‫خصوصا أنــه كــان ودو ًدا وحــاض ـ ًرا وحاضنًا‬ ‫ً‬ ‫ومبتس ًما‪.‬‬ ‫ـت سيد املوجى‬ ‫وفــى تلك الــســنــوات‪ ،‬عــرفـ ُ‬ ‫عاز ًفا على العود‪ ،‬وملحنًا‪ ،‬وشاع ًرا بالعامية‬ ‫وزج ًال‪ ،‬وكاتب رباعيات شعرية‪ ،‬وله‬ ‫املصرية‪ّ ،‬‬ ‫مواقف سياسية صارمة وحاسمة‪.‬‬ ‫فلم ألتق به فى القاهرة؛ ألنه كان قد غادرها‬ ‫بعدما صار جن ًما فى إذاعاتها‪ ،‬ينصت املاليني‬ ‫إلى شعره كل صباح‪ ،‬حيث لم يستطع أن يكمل‬ ‫العيش فيها‪ ،‬وكــان عليه أن يبقى مهما تكن‬ ‫قسوة األوضــاع‪ ،‬وهــذه نقطة لم أكن أحب أن‬ ‫أثيرها معه‪ ،‬إذ إنها تثير األسى والوجع واأللم‬ ‫ٍ‬ ‫واحد من الذين يتنفَّسون الشعر‪.‬‬ ‫النفسى عند‬ ‫كـــان ســيــد امل ــوج ــى غــزيــر اإلنـــتـــاج‪ ،‬لكنه‬ ‫قليل النشر فى الكتب‪ ،‬فأنا أذكــر له عملية‪:‬‬ ‫«رباعيات الدنيا واإلنسان» الذى قدمه صديقه‬ ‫الشاعر فــؤاد حجاج‪ ،‬و«بيكيا»‪ ،‬وهناك كتاب‬ ‫ثالث صــدر فى طبعة مــحــدودة هو رباعيات‬ ‫«الــهــمــوم اإلنــســانــيــة بــاحلــروف األبــجــديــة»‪،‬‬ ‫فالشاعر الــذى يعيش فــى قريته أو مدينته‬ ‫يصيبه الوهن والزهق‪ ،‬ويضيق املجال أمامه‪،‬‬ ‫خصوصا‬ ‫وتتقلَّص مساحة الطموح والسعى‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فى حالة سيد املوجى الذى كان جن ًما شعر ًّيا‬ ‫وهو فى العشرينيات من عمره‪.‬‬ ‫سبب جعل الشاعر‬ ‫من املؤ َّكد أن هناك ألف ٍ‬ ‫سيد املُــوجــى يــغــادر الــقــاهــرة وهــو فــى مركز‬ ‫الضوء‪ ،‬ولعل جتربته هى التى ألهمتنى ‪ -‬وأنا‬ ‫القريب منه فى املدرسة ‪ -‬أال أبقى فى قريتى‬ ‫كفر املياسرة التى تبعد كيلومترين عن الزرقا‪،‬‬ ‫وكنت أقطع املسافة يوم ًّيا فى الذهاب والعودة‬ ‫ـوذجــا‬ ‫مش ًيا‪ ،‬حيث ظلت جتربته أمــامــى أمنـ ً‬ ‫ـددت منه اإلصـ ــرار والــســعــى والبحث‬ ‫اســتــمـ ُ‬ ‫واملواصلة وال ــدأب واالستمرارية واالشتغال‬ ‫على الذات‪ ،‬إذ آمنت أن البقاء فى القرية قت ٌل‬ ‫وقضاءٌ على أى موهبة‪ ،‬حيث ال حوار وال نشر‬ ‫وال كتب وال شعراء‪.‬‬ ‫هناك آالف مثل سيد املوجى فى مجاالت‬ ‫عــديــدة انسحبوا مــن العاصمة نحو قراهم‬ ‫ومدنهم الصغيرة النائية‪ ،‬مكتفني بالقليل أو‬ ‫الكثير الذى يكتبونه‪ ،‬حيث يحقق لهم قد ًرا من‬ ‫الطموح والفرح الشخصى فى بلد مركزى ال‬ ‫يهتم إال مبن يعيش فى القاهرة‪.‬‬ ‫بيت‬ ‫سيد املوجى سكن عزلته قبل أن يسكن َ‬ ‫شعره‪ ،‬ولو ُق ّدر له أال يترك القاهرة مستم ًرا‬ ‫كون آخر من‬ ‫فى الطريق الذى بدأه‪ ،‬لكنا أمام ٍ‬ ‫الفن ِّ‬ ‫والشعر‪.‬‬

‫«برتراند راسل»‪ ..‬وترويض نفسه على نزع السالح!‬ ‫ومستقبل اإلنسانية‪ ..‬واملحاورات أسئلة وأجوبة‪،‬‬ ‫صورها التليفزيون البريطانى على مدى أربعة‬ ‫أيام ونصف‪ ،‬دون «سكريبت»‪ ،‬أو إعادة تصوير‪،‬‬ ‫وهو ما متسك به «راسل» ألنه‪ -‬على حد تعبيره‪-‬‬ ‫ً‬ ‫سجل الشريط التليفزيونى‬ ‫«ليس‬ ‫ممثل»‪ .‬وهكذا َّ‬ ‫كلماته كما خــرجــت مــن فمه ألول م ــرة‪ ،‬وكما‬ ‫سنجدها فى هذه املحاورات التى أجراها «ودرو‬ ‫وات» من خالل خبرته الكبيرة كمعلق تليفزيونى‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فضل عن كونه أحد النواب فى مجلس العموم‬ ‫البريطانى‪ .‬وقــد أحدثت هــذه املــحــاورات دو ًيــا‬ ‫ً‬ ‫هائل فى األوس ــاط الثقافية واإلعالمية لدى‬

‫ومشاكل سياسية حملها (الربيع العربى)‪ ،‬فطفت على‬ ‫سطح أرض ليست فــى األصــل للعرب‪ ،‬أسئلة عنيفة‬ ‫ومواقف متناقضة من الواقع السياسى البائس وصناعة‬ ‫اإلرهاب وحقوق املرأة‪ ،‬وتهم متبادلة لم تزد األشقاء إال‬ ‫شقا ًقا‪ ..‬وهكذا تُوقف ميرا العمل على الترجمة وتندفع‬ ‫فى رحلتها تلك إلــى البحث فى تاريخ العالم العربى‬ ‫والشرق الوسط باخلصوص‪ ،‬طل ًبا للغوص فى ثقافة‬ ‫الكتاب من أجل معرفة أرواح مبدعى النصوص التى تنوى‬ ‫ترجمتها وتخفيف درجة اخليانة‪ ،‬فنجد نفسها رسول‬ ‫سالم لن تسلم شواطئه هو ً‬ ‫أيضا من عنف التغيير»‪.‬‬

‫إذاعتها وقبل نشرها‪ .‬وكــان مــن الطبيعى أن‬ ‫تبدأ املحاورة التاريخية هكذا‪ :‬ما الفلسفة‪ ..‬وما‬ ‫تعريفك لها؟ وببساطة يجيب «راســل»‪« :‬حسنًا‪،‬‬ ‫هذا سؤال مثير للجدل واخلالف‪ ،‬وال أظن أنك‬ ‫تستطيع أن جتد اثنني من الفالسفة يعطيانك‬ ‫إجابة واحدة عنه‪ ،‬أما الفلسفة من وجهة نظرى‬ ‫فهى مجموعة من التأمالت حول موضوعات ال‬ ‫نعرفها بالضبط إال على سبيل االحتمال‪ ،‬وتلك‬ ‫هى إجابتى الوحيدة وليست إجابة أحد غيرى»‪.‬‬ ‫وما الفرق إ ًذا بني الفلسفة والعلم؟‪« ،‬راسل»‪« :‬ال‬ ‫بأس‪ ،‬نستطيع أن نقول بوجه عام إن العلم هو ما‬

‫نعلم‪ ،‬أما الفلسفة فهى ما ال نعلم‪ ،‬وهذا تعريف‬ ‫بسيط لكل منهما»‪ .‬ويعود «وات» ليسأل‪« :‬هل‬ ‫تصبح الفلسفة بشكل ما خادمة للعلم؟» فيجيب‬ ‫«راســل»‪« :‬هذا صحيح فى بعض جوانبه‪ ،‬ولكن‬ ‫الفلسفة بالطبع ليست مجرد خادم للعلم‪ ،‬فهناك‬ ‫من املوضوعات ما ال يدخل فى نطاق العلم»‪.‬‬ ‫إ ًذا‪ ..‬ما الفائدة العملية التى تستطيع فلسفتك‬ ‫أن تقدمها لإلنسان الــذى يريد أن يعرف كيف‬ ‫يقود سلوكه فى احلياة؟‪« ،‬راسل»‪« :‬كتب إلى عدد‬ ‫كبير من الناس يقولون إنهم أصبحوا فى حيرة‬ ‫تامة من أمرهم وال يعرفون كيف ينبغى لهم أن‬

‫■ صدر حدي ًثا عن دار سما للنشر والتوزيع كتاب «برج طاقق»‬ ‫للكاتبتني مــروة سالمة ونسرين سالمة‪ ،‬ومن أجــواء الكتاب‪:‬‬ ‫«همسة فى أذن آدم‪ ،‬جميلة زيها زى أى بنت بيستهويها عالم‬ ‫خصوصا هى بتتعرف على أى شخص هترتبط بيه‪،‬‬ ‫األبــراج‪،‬‬ ‫ً‬ ‫داميا بتسأل يا ترى برجه إيه؟‪ ،‬مر عليها عرسان من الـ ‪ 12‬برج‪،‬‬ ‫صحيح إحنا طلعنا األبراج كلها عيوب‪ ،‬بس ده مش معناه إننا ضد‬ ‫آدم ألنه باختصار األب واألخ والزوج والصديق‪ ،‬بس أصول اللعبة‬ ‫كانت كده‪ ،‬كان الزم جميلة تعرف إن اللى يختار شريك حياته‬ ‫على أساس صفات برجه وبس يبقى أكيد برجه طاقق‪.‬‬ ‫جدير بالذكر أن األبراج الفلكية هى تقسيمات دائرة البروج‬

‫يقودوا زمام أنفسهم‪ ،‬فقد كفّوا عن تقبل التعاليم‬ ‫التقليدية التى ترشدهم إلى الصواب‪ ،‬وال يعرفون‬ ‫أى تعاليم أخــرى عليهم اتباعها‪ ،‬وفى رأيــى أن‬ ‫هذا النوع من الفلسفة الذى أدين به هو خير ما‬ ‫ينفعهم فى هذا املجال؛ فهو يساعدهم على أن‬ ‫يتصرفوا بحيوية حني يعوزهم اليقني التام بأن ما‬ ‫يفعلونه هو الصواب‪ .‬وال أظن أن أحدًا ينبغى أن‬ ‫يكون على يقني من شىء‪ .‬فإذا كنت على يقني من‬ ‫شىء فأنت يقينًا على خطأ»‪ ..‬هكذا كان «راسل»‬ ‫يجيب عن أسئلة محاوره‪ ،‬ويبسط آراءه بلغة سهلة‬ ‫قاطعة هى حصيلة خبرة ُع ْمر طويل‪.‬‬

‫أو مسار الشمس باثنی عشر قسم سماوى‪ ،‬وما مييزها عن‬ ‫الكويكبات أنها تقسيمات وضعت لتحديد خريطة للسماء مع‬ ‫جميع أجرامها‪ ،‬وهى جتمعات لنجوم مرئية بالعني املجردة‪،‬‬ ‫واألبراج هى تقسیمات للدائرة التى متر فيها الشمس والقمر‬ ‫برجا‪،‬‬ ‫والكواكب الثمانية‪ ،‬وعدد األبراج علی دائرة البروج ‪ً 12‬‬ ‫وهى تغطى جــز ًءا منها‪ ،‬كما حتمل األبــراج أسماء حيوانات‬ ‫وأشــيــاء وشخصيات دينية وأسطورية‪ ،‬لکل منها ‪ 30‬درجة‬ ‫قوسیة على مسار الشمس‪ ،‬وهذه األخيرة متر ببرج واحد فى‬ ‫شهر شمسى وتسمى الشهور الشمسية فى التقومی الهجری‬ ‫الشمسی بهذه البروج االثنی عشر»‪.‬‬


‫‪٨‬‬

‫اقتصاد‬

‫‪7.2‬‬ ‫مليار جنيه‬

‫اجلمعة ‪ - 201٩/١١/١‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦١٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5618 - Friday 1/11/2019‬‬

‫استثمارات ضختها‬ ‫شركة «كيللوج العاملية»‬ ‫الرائدة فى السوق‬ ‫املصر ية ‪.‬‬

‫‪٢٣‬‬

‫مليار دوالر‬

‫حجم الصادرات‬ ‫املصرية غير البترولية‬ ‫عام ‪.٢٠١٨‬‬

‫‪٢٩٠‬‬

‫صادرات حققتها دولة‬ ‫فيتنام هذا العام‪.‬‬

‫مليار دوالر‬

‫رئيس الوزراء يشهد افتتاح أعمال تطوير مصنع «بسكو مصر»‬ ‫‪« 9‬مدبولى»‪ :‬الحكومة عملت على تهيئة المناخ المناسب لضخ المزيد من االستثمارات‪ ..‬ونعمل على إزالة أى عقبات أمام المستثمرين‬

‫كتب ‪ -‬محمد عبدالعاطى‪:‬‬

‫شهد الدكتور مصطفى مدبولى‪،‬‬ ‫رئيس مجلس الــوزراء‪ ،‬افتتاح أعمال‬ ‫تطوير مصنع «بسكو مصر»‪ ،‬التابع‬ ‫لشركة «كيللوج العاملية» الرائدة فى‬ ‫إنتاج احلبوب واملنتجات الغذائية‪،‬‬ ‫وذلك بحضور الدكتورة سحر نصر‪،‬‬ ‫وزي ــرة االستثمار والــتــعــاون الــدولــى‪،‬‬ ‫واملستشار محمد عبدالوهاب‪ ،‬القائم‬ ‫بأعمال الرئيس التنفيذى للهيئة العامة‬ ‫لالستثمار واملناطق احلرة‪ ،‬واستيفن‬ ‫كــاهــيــلــن‪ ،‬رئــيــس مــجــلــس اإلدارة‬ ‫والرئيس التنفيذى لشركة «كيللوج‬ ‫العاملية»‪.‬‬ ‫وخالل تفقده أعمال مصنع «بسكو‬ ‫مصر»‪ ،‬أشــاد رئيس الـــوزراء بنجاح‬ ‫الشركة فى مصر فى مجال األغذية‪،‬‬ ‫مشي ًرا إلى أن احلكومة عملت على‬ ‫تهيئة املناخ املناسب للمستثمرين لضخ‬ ‫املزيد والتوسع فى استثماراتهم فى‬ ‫مصر‪ ،‬كما تعمل على إزالة أى عقبات‬ ‫أو حتــديــات مــن املــمــكــن أن تــواجــه‬ ‫املستثمرين‪.‬‬ ‫وأشارت الدكتورة سحر نصر‪ ،‬وزيرة‬ ‫االستثمار والتعاون الدولى‪ ،‬إلى أن‬ ‫الشركة من خالل توسعاتها اجلديدة‬ ‫ستستفيد مــن احلــوافــز الــتــى نص‬ ‫عليها قانون االستثمار بعد التعديالت‬ ‫األخيرة عليه‪.‬‬ ‫وأوض ــح ــت ال ــوزي ــرة أن الرئيس‬ ‫عبدالفتاح السيسى‪ ،‬رئيس اجلمهورية‪،‬‬ ‫وجــه باتخاذ كل اإلج ــراءات الالزمة‬ ‫ّ‬ ‫لضمان مشاركة أوســع مــن القطاع‬ ‫اخلاص فى املشروعات‪ ،‬وهو ما يتم‬ ‫ترجمته من خالل اإلجراءات املتخذة‬ ‫من قبل احلكومة على أرض الواقع‬

‫بإتاحة األراضـ ــى أم ــام املستثمرين‬ ‫والتعديالت التشريعية التى متت وما‬ ‫تضمنته من تيسيرات لهم والتوسع فى‬ ‫إقامة مراكز خدمات املستثمرين‪ ،‬وكذا‬ ‫إنشاء مناطق حرة واستثمارية جديدة‬ ‫والعمل على تطوير القائم منها وتدشني‬ ‫خريطة متكاملة تضم كل املشروعات‬ ‫والفرص االستثمارية املتاحة فى جميع‬ ‫محافظات مصر‪ ،‬إضافة إلى احلوافز‬ ‫املقدمة جلذب املزيد من االستثمارات‬ ‫وفــق ما نص عليه قانون االستثمار‬ ‫وتعديالته األخيرة‪.‬‬ ‫وأكدت «سحر» مواصلة اإلصالحات‬ ‫الهيكلية واملؤسسية لتهيئة مناخ جاذب‬ ‫للمستثمرين من خالل تيسير عملهم‬ ‫بالسوق املصرية واســتــمــرار العمل‬ ‫على ميكنة اخلــدمــات املقدمة لهم‪،‬‬ ‫مضيفة أن مضى مصر قــد ًمــا فى‬ ‫تنفيذ اإلص ــاح ــات جعلها موضع‬ ‫إشادة املؤسسات الدولية املعنية‪ ،‬وهى‬ ‫شهادات تؤكد الثقة فيما مت اتخاذه من‬ ‫إجراءات‪.‬‬ ‫ومن جانبها‪ ،‬أعلنت شركة «كيللوج»‬ ‫مبناسبة مــرور خمس ســنــوات على‬ ‫جناحها ومنوها املتواصل فى السوق‬ ‫املصرية عن توسعات جديدة بقيمة‬ ‫‪ 3.6‬مليار جنيه‪ ،‬مشيرة إلــى أنه‬ ‫خالل السنوات اخلمس املاضية قامت‬ ‫الــشــركــة بضخ اســتــثــمــارات وصلت‬ ‫حلوالى ‪ 7.2‬مليار جنيه‪.‬‬ ‫وقال ستيفن كاهيلني‪ ،‬رئيس مجلس‬ ‫اإلدارة‪ ،‬الرئيس التنفيذى لشركة‬ ‫«كيللوج العاملية»‪ ،‬إن مصر من األسواق‬ ‫التى حتقق من ًوا كبي ًرا وتتمتع باقتصاد‬ ‫قوى‪ ،‬كما نفخر مبكانة السوق املصرية‬ ‫وأهميتها لعملياتنا التشغيلية فى‬

‫مدبولى خالل جولته مبصنع بسكو مصر أمس‬

‫املنطقة والعالم‪ ،‬ولهذا نتطلع ملواصلة‬ ‫مسيرة االستثمار فى مصر وتعميق‬ ‫شراكاتنا االستراتيجية طويلة األجل‬ ‫فى هذه السوق املحورية مبا يعمل على‬

‫خلق املزيد من فــرص العمل‪ ،‬حيث‬ ‫نطمح إلى تقدمي منتجاتنا الغذائية‬ ‫لكل املصريني وأســرهــم على مــدار‬ ‫سنوات طويلة قادمة‪.‬‬

‫وأك ــد أن الــشــركــة تتطلع لــزيــادة‬ ‫استثماراتها خالل السنوات اخلمس‬ ‫القادمة فى السوق املحلية فى مصر‪،‬‬ ‫وإطــاق خطوط إنتاج جديدة لتلبية‬

‫تصوير‪ -‬سليمان العطيفى‬ ‫احتياجات املستهلكني ودعم القطاع‬ ‫الصناعى املصرى واالقتصاد الوطنى‪،‬‬ ‫مــع خــلــق املــزيــد مــن ف ــرص العمل‬ ‫للشباب املصرى‪.‬‬

‫وأوض ـ ــح رئــيــس مــجــلــس إدارة‬ ‫الــشــركــة أنــهــا أقــامــت شــراكــة مع‬ ‫مجموعة «توالرم»‪ ،‬وأطلقت مصن ًعا‬ ‫إلنتاج النودلز باستثمارات وصلت‬ ‫إلــــى ‪ 810‬م ــاي ــن جــنــيــه خــال‬ ‫املرحلتني األولــى والثانية من هذا‬ ‫املــشــروع‪ .‬فــى الــوقــت نفسه‪ ،‬تصل‬ ‫االســتــثــمــارات اإلجــمــالــيــة املــقـ ّـدرة‬ ‫ملشروع «كيللوج نودلز» إلى ‪ 2.7‬مليار‬ ‫جنيه‪ ،‬وهــو ما سيترتب عليه خلق‬ ‫حوالى ‪ 1000‬فرصة عمل مباشرة‬ ‫وغير مباشرة للشباب املصرى ضمن‬ ‫أكثر من ‪ 4000‬فرصة عمل مباشرة‬ ‫وغير مباشرة توفرها «كيللوج» فى‬ ‫كــافــة منشآتها اإلنــتــاجــيــة ومــركــز‬ ‫املبيعات ومكتبها الرئيسى بالسوق‬ ‫املصرية حال ًيا‪ ،‬ولهذا فمن املتوقع‬ ‫أن يصبح مصنع «كيللوج نودلز» من‬ ‫أكبر مصانع النودلز فى املنطقة‪،‬‬ ‫بــهــدف تلبية الــطــلــب فــى الــســوق‬ ‫املحلية التى ستصبح بدورها مركزا‬ ‫إقليم ًيا للتصدير لدول املنطقة‪.‬‬ ‫وذكــر «كاهيلني» أن التوسع فى‬ ‫األس ـ ــواق الــنــاشــئــة ميــثــل أح ــد أهــم‬ ‫املــجــاالت الــتــى تــركــز عليها شركة‬ ‫«كيللوج»‪ ،‬وبنا ًء عليه‪ ،‬فقد زاد حجم‬ ‫أعمال الشركة فى األســواق الناشئة‬ ‫بنسبة ‪ %80‬عام ‪ 2017‬مقارنة باألعوام‬ ‫اخلمس السابقة على ذلك‪ ،‬وقد كان‬ ‫االس ــت ــح ــواذ عــلــى شــركــتــى «بسكو‬ ‫مصر» و«مــاس فــوود» فى مصر من‬ ‫أهم عمليات االستحواذ التى قامت‬ ‫بها الشركة بنجاح‪ ،‬وهــو مــا ساهم‬ ‫بشكل رئيسى فى حتقيق هذا النمو‬ ‫االستثنائى ألعمالنا‪.‬‬ ‫مــن جانبه‪ ،‬قــال املهندس عمرو‬

‫فــرغــل‪ ،‬الــرئــيــس اإلقــلــيــمــى لشركة‬ ‫«كيللوج» ملنطقة آسيا الباسيفيكية‬ ‫وإفــريــقــيــا وال ــش ــرق األوســــــط‪ ،‬أنّ‬ ‫االحتفال مبــرور خمسة أعــوام على‬ ‫الــتــواجــد الــنــاجــح لشركة «كيللوج»‬ ‫بــالــســوق املــصــريــة يُــعــد شــهــادة على‬ ‫اجلهود املشرفة وااللــتــزام املتواصل‬ ‫ألســرة العاملني فى «كيللوج مصر»‬ ‫بتحقيق النمو ألعمال الشركة فى هذه‬ ‫السوق املحورية‪ ،‬وهو ما اقترن ً‬ ‫أيضا‬ ‫بجهود برنامج اإلصــاح االقتصادى‬ ‫الــذى أطلقته احلكومة املصرية من‬ ‫أجل دعم االستثمارات املباشرة فى‬ ‫البالد وتقوية االقتصاد املصرى مبا‬ ‫يدعم خططنا الطموح فى تعزيز مكانة‬ ‫مصر كمحرك رئيسى للنمو واالزدهار‬ ‫االق ــت ــص ــادى ف ــى املــنــطــقــة‪ ..‬وبــعــد‬ ‫استحواذنا منذ سنوات على «بسكو‬ ‫مصر» و«مــاس فــوود»‪ ،‬فقد أصبحت‬ ‫السوق املصرية متثل ثُلث حجم أعمال‬ ‫«كيللوج» فى الشرق األوسط وشمال‬ ‫إفريقيا‪.‬‬ ‫وأوضـــح «فــرغــل» أنــه باإلضافة‬ ‫الستثمارات الشركة‪ ،‬فلها مساهمات‬ ‫فـــى م ــج ــال مــــبــــادرات املــســؤولــيــة‬ ‫االجــتــمــاعــيــة‪ ،‬فــفــى مــصــر‪ ،‬تبرعت‬ ‫الــشــركــة بــأكــثــر مــن ‪ 450‬ط ـ ًنــا من‬ ‫احتياجا‬ ‫البسكويت للمواطنني األكثر‬ ‫ً‬ ‫خالل عام ‪ ،2019‬وتتعاون «كيللوج»‬ ‫مع بنك الشفاء املصرى لتوفير وجبات‬ ‫غذائية لنزالء بيوت املسنني فى مصر‪،‬‬ ‫كما تتعاون مع ‪ 500‬م ــزارع مصرى‬ ‫لدمج منتجاتهم ضمن سالسل التوريد‬ ‫اخلــاصــة بالشركة‪ ،‬وهــو مــا ساعد‬ ‫ه ــؤالء امل ــزارع ــن على زيـ ــادة حجم‬ ‫املحصول بنسبة ‪.%30‬‬

‫خبراء يطالبون بتحليل ودراسة مؤشرات‬ ‫سوق العمل فى مصر لتحسين كفاءتها‬

‫‪« 9‬كمالى»‪ :‬مفيدة لصناع القرار‪ ..‬و«قباج»‪ :‬تعزز الحماية االجتماعية‬ ‫كتب ‪ -‬مصباح قطب‪:‬‬

‫دعــا اخلــبــراء فــى خــتــام أعمال‬ ‫مــؤمتــر «س ــوق العمل فــى مصر‪..‬‬ ‫الــواقــع والــســيــاســات»‪ ،‬والـــذى مت‬ ‫خــالــه إعـــان نــتــائــج مــســح ســوق‬ ‫العمل التتبعى الرابع ‪ ،2018‬إلى‬ ‫مواصلة دراسة البيانات واملؤشرات‬ ‫وحتليلها‪ ،‬وكــذا مراجعة البحوث‬ ‫التى ألقيت باملؤمتر ومالحظات‬ ‫احلضور من أجل رفع كفاءة سوق‬ ‫العمل وزيــادة مشاركة املــرأة فيه‪،‬‬ ‫وحتــســن مــنــاخ الــعــمــل واألع ــم ــال‬ ‫فــى مــصــر عــمــومــا بــاإلضــافــة إلــى‬ ‫حتــســن االســتــهــداف االجــتــمــاعــى‬ ‫وتــطــويــر ســيــاســات املــســانــدة فى‬ ‫أوق ـ ــات الــصــدمــات االقــتــصــاديــة‬ ‫واالجتماعية والبيئية‪.‬‬ ‫وقــــال ال ــدك ــت ــور أحــمــد كــمــالــى‬ ‫نــائــب وزيـــرة التخطيط واملتابعة‬ ‫واإلصــــاح اإلدارى‪ ،‬إن البحوث‬ ‫الواقعية الــتــى تعكس واقــع سوق‬ ‫الــعــمــل واألجــــور فــى مــصــر تُــقــدم‬ ‫فائدة كبيرة لصناع القرار‪ ،‬وتُفيد‬ ‫فــى تــطــويــر الــســيــاســات؛ لتحقيق‬ ‫املزيد من العدالة والكفاءة‪ ،‬ونوه‬ ‫إلــى أن البحوث تشير إلــى تراجع‬ ‫املشاركة فى قــوة العمل وبالذات‬

‫نيفني قباج‬

‫بــن الــنــســاء‪ ،‬مطالبا باالستمرار‬ ‫فى حتسني نوعية التعليم‪ ،‬وزيادة‬ ‫الــبــحــوث اخلــاصــة بــربــط األج ــور‬ ‫باإلنتاجية فى مصر‪.‬‬ ‫وأكـ ــدت الــدكــتــورة نــيــفــن قباج‬ ‫نائب وزيرة التضامن‪ ،‬أن احلكومة‬ ‫تعمل على تعزيز بــرامــج احلماية‬ ‫االجتماعية وتعميقها‪ ،‬بحيث ال‬ ‫تكون وظيفتها فقط توفير قدر من‬ ‫احلماية‪ ،‬ولكن ً‬ ‫أيضا يكون لها دور‬

‫متكينى وتنموى عبر التدريب وخلق‬ ‫فـــرص الــعــمــل لــلــفــئــات مستحقة‬ ‫الدعم‪.‬‬ ‫وأضافت أن البحوث االقتصادية‬ ‫تــبــن أن الــقــطــاع اخلـ ــاص واج ــه‬ ‫مصاعب بعد حترير سعر الصرف‪،‬‬ ‫ما أدى إلى تراجع مستوى احلماية‬ ‫االجــتــمــاعــيــة لــلــعــامــلــن‪ ،‬مــؤكــدة‬ ‫أنــه طب ًقا لبحث الــدخــل واإلنــفــاق‬ ‫األخير‪ ،‬مت توجيه ‪ ٪٦٨‬من الدعم‬ ‫النقدى إلى ريف الصعيد؛ ما جعل‬ ‫الريف هو الوحيد الــذى تراجعت‬ ‫فيه نسبة الفقر بينما زادت فى كل‬ ‫املناطق باجلمهورية‪ ،‬وتشير تلك‬ ‫النتيجة ألهمية بــرامــج احلماية‪،‬‬ ‫الفــتــة إل ــى أن ‪ ٪٣١‬مــن أصــحــاب‬ ‫تكافل وكــرامــة تعرضوا لصدمات‬ ‫اقتصادية واجتماعية وبيئية‪ ،‬كما‬ ‫ظــهــر فــى مــســح الــدخــل واإلنــفــاق‬ ‫‪ ،٢٠١٨‬وت ــع ــرض ــوا ألش ــك ــال من‬ ‫انــعــدام األمــن الــغــذائــى‪ ،‬لكن ذلك‬ ‫يـــدل م ــن نــاحــيــة أخـ ــرى عــلــى أن‬ ‫استهداف احلكومة للفقراء ميضى‬ ‫فى الطريق السليم‪.‬‬ ‫وأكدت أن برنامج تكافل وكرامة‬ ‫استفاد مــن اخلــبــرة الدولية لكنه‬ ‫صناعة مصرية‪.‬‬

‫ً‬ ‫ملحوظا فى األسعار‪ ،‬من هذه الفواكه ثمرة «الرمان»‪ ،‬ويتراوح سعر الكيلو منها ما بني ثالثة وسبعة جنيهات‪.‬‬ ‫تراجعا‬ ‫تشهد أسواق الفاكهة‪ ،‬هذه األيام‪،‬‬ ‫ً‬ ‫نظرا لفوائده الصحية ومذاقه املتميز‪ ،‬كما ُيعتبر من أهم السلع التصديرية‪ ..‬صورة‬ ‫ُيذكر أن زراعة محصول الرمان تنتشر فى الدلتا والوجه القبلى بكثافة كبيرة‪ ،‬وهو من الفواكه التى تُ قبل عليها األسرة املصرية ً‬ ‫التُ قطت‪ ،‬أمس‪ ،‬إلحدى مزارع الرمان باإلسكندرية‪ ،‬حيث ينشط عدد من العمال فى جنى املحصول‪.‬‬ ‫تصوير ‪ -‬محمود طه‬

‫«رجال األعمال»‪ :‬هناك أسباب غير معروفة أدت لتباطؤ نمو الصادرات‬ ‫‪ 9‬دعوة لتأسيس مجلس أعلى للتصدير ودراسة أسباب ثبات معدالت الصادرات خالل السنوات الماضية‬ ‫كتبت‪ -‬أميرة صالح‪:‬‬

‫قال على عبدالقادر‪ ،‬عضو جمعية‬ ‫رجال األعمال‪ ،‬إن هناك تباط ًؤا فى‬ ‫منو حجم الصادرات املصرية‪ ،‬والذى‬ ‫من املتوقع أال يزيد على ‪ 21‬إلى ‪23‬‬ ‫مليار دوالر بنهاية العام اجلارى‪.‬‬ ‫وأضـــــــاف «عــــبــــدالــــقــــادر»‪ ،‬فــى‬ ‫تصريحات أمــس‪ ،‬أنه أصبح معلو ًما‬ ‫للجميع‪ -‬من واقع األرقام التى حققتها‬ ‫الصادرات خالل الـ‪ 8‬أشهر من العام‬ ‫اجلارى‪ -‬أن هناك أسبا ًبا غير معروفة‬ ‫أدت إلــى تباطؤ منو الــصــادرات‪ ،‬ما‬ ‫يشير إلى افتقاد ملف تنمية الصادرات‬ ‫مجموعة من العناصر واملقومات‪ ،‬التى‬ ‫ترفع من سقف الــصــادرات وتدفعها‬ ‫إلى املستوى الذى تستهدفه الدولة‪.‬‬ ‫وطــالــب بــإعــادة النظر فــى ملف‬ ‫الـــــصـــــادرات ب ــرم ــت ــه‪ ،‬والـ ــوصـ ــول‬ ‫إلــى حــلــول خ ــارج الــصــنــدوق لدفع‬ ‫اســتــراتــيــجــيــة الـــدولـــة ف ــى زيـ ــادة‬ ‫الصادرات‪ ،‬مشي ًرا إلى أن معدالت‬ ‫الصادرات غير البترولية لم تتجاوز‬ ‫‪ 25‬مليار دوالر منذ ‪ 10‬ســنــوات‪،‬‬ ‫بالرغم من وضع سياسات عديدة‪،‬‬ ‫ولكن لم ينجح أى منها فى الوصول‬

‫تراجع الصادرات املصرية غير البترولية‬

‫إلى حتى ‪ 40‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫ولفت إلــى أن إجمالى الصادرات‬ ‫غير البترولية خالل ‪ 8‬أشهر من العام‬ ‫اجلــارى حقق نسبة منو ‪ ،%3‬ليصل‬ ‫إلى ‪ 17.65‬مليار دوالر‪ ،‬مقارنة بـ‪16‬‬ ‫مليار دوالر خالل الفترة نفسها من‬ ‫العام املاضى‪ ،‬مشي ًرا إلى أنه خالل‬ ‫الـ‪ 4‬أشهر املتبقية قد يحقق ‪ 4‬مليارات‬ ‫دوالر‪ ،‬ليصل إجمالى حجم الصادرات‬ ‫املتوقع بنهاية العام إلى ‪ 21‬مليار دوالر‬ ‫على أقصى تقدير‪.‬‬ ‫ونوه بأن أرقــام الصادرات ضعيفة‬ ‫للغاية‪ ،‬وال ترتقى إلــى اإلمكانيات‬ ‫واملــقــومــات الــكــبــيــرة الــتــى ميتلكها‬ ‫االقــتــصــاد املــصــرى وخــطــة الــدولــة‬ ‫لنمو الصادرات‪ ،‬خاصة أن ماليزيا‪،‬‬ ‫الــتــى تتشابه ظــروفــهــا االقتصادية‬ ‫واالجتماعية مع نظيرتها فى مصر‪،‬‬ ‫بلغت قيمة صادراتها ‪ 247.3‬مليار‬ ‫دوالر فى ‪ ،2018‬مبعدل منو ‪%14.3‬‬ ‫عن ‪.2017‬‬ ‫وأضاف أن فيتنام‪ ،‬التى يبلغ عدد‬ ‫سكانها ‪ 97‬مليون نسمة‪ ،‬حققت‬ ‫ص ــادرات بــــ‪ 290.4‬مليار دوالر فى‬ ‫‪ ،2018‬بنمو ‪ %35.7‬عن عام ‪،2017‬‬

‫وهو ما يشير إلى وجود خطأ ما فى‬ ‫ملف ال ــص ــادرات املــصــريــة‪ ،‬وأن ــه ال‬ ‫يتماشى مع رؤية واستراتيجية الدولة‬ ‫لتنمية الصادرات‪ ،‬وهو ما يجب العمل‬ ‫عليه مــن خــال إعـــادة هيكلة ملف‬ ‫الصادرات‪.‬‬ ‫واقـ ــتـ ــرح إنـــشـــاء مــجــلــس أعــلــى‬ ‫للصادرات ووحدة لألبحاث والتطوير‬ ‫بهيئة تنمية ال ــص ــادرات أو بجهاز‬ ‫التمثيل التجارى ومكاتبه فى اخلارج‬ ‫لقياس أداء وحركة األسواق‪ ،‬من حيث‬ ‫التنبؤ بفرص منو التجارة أو التباطؤ‬ ‫ومخاطر التجارة الدولية‪ ،‬ما يسهم فى‬ ‫اختيار األسواق الواعدة‪ ،‬التى متتلك‬ ‫فيها مصر ميزة تنافسية أعلى‪ ،‬خاصة‬ ‫أسواق إفريقيا‪.‬‬ ‫وأوضــــح أن األب ــح ــاث والتطوير‬ ‫من أهم اآلليات فى دراســة األسواق‬ ‫ورصد حركة التجارة العاملية‪ ،‬كما أنها‬ ‫توفر للمصدرين جميع االشتراطات‬ ‫واملــواصــفــات العاملية املطلوبة فى‬ ‫الــصــنــاعــات املــهــمــة ف ــى األس ـ ــواق‬ ‫اخلــارجــيــة‪ ،‬األمـ ــر الـ ــذى يــعــزز من‬ ‫تنافسية املنتج املحلى دول ًيا‪ ،‬ويسهم‬ ‫بشكل كبير فى زيادة الصادرات‪.‬‬

‫اليوم‪ ..‬صرف معاشات‬ ‫نوفمبر من «الصراف اآللى»‬

‫منافذ صرف املعاشات «صورة أرشيفية»‬

‫كتب‪ -‬محمد طه‪:‬‬

‫وجهت غادة والى‪ ،‬وزيرة التضامن‬ ‫االجتماعى‪ ،‬رؤساء صندوقى التأمني‬ ‫االجتماعى باتخاذ كافة االستعدادات‬ ‫الــازمــة لبدء صــرف معاشات شهر‬ ‫نوفمبر ملا يزيد على ‪ ٨٫٢‬مليون قائم‬ ‫بالصرف‪ ،‬بإجمالى ‪ 15.2‬مليار جنيه‪،‬‬ ‫وذلك اعتباراً من اليوم‪.‬‬ ‫وأش ــارت الــوزيــرة إلــى أن أصحاب‬ ‫املعاشات الذين يصرفون من منافذ‬ ‫الهيئة القومية للتأمني االجتماعى‬ ‫متاح لهم الصرف من ماكينات الصرف‬ ‫اآللية «‪ »A.T.M‬بداية من اليوم‪ ،‬على أن‬ ‫يتم الصرف من جميع منافذ الصرف‬

‫التابعة للهيئة القومية بصندوقيها بداية‬ ‫من بعد غدً‪ ،‬وذلك ملا يزيد على ‪3.281‬‬ ‫مليون قائم بالصرف بقيمة إجمالية‬ ‫‪ 4.675‬مليار جنيه‪.‬‬ ‫وأضــافــت ال ــوزي ــرة‪ ،‬أن املعاشات‬ ‫املحولة على هيئة البريد وبنك ناصر‬ ‫االجتماعى والبالغ قيمتها ‪6.142‬‬ ‫مليار جنيه ويتم صرفها لـ‪ 3.320‬مليون‬ ‫قائم بالصرف‪ ،‬من املقرر صرفها بداية‬ ‫من الثالثاء املقبل‪ ،‬بينما يتم صرف‬ ‫املعاشات املحولة على البنوك بداية من‬ ‫‪ 10‬نوفمبراجلارى ملا يزيد على ‪1.624‬‬ ‫مليون قائم بالصرف بقيمة إجمالية‬ ‫قدرها ‪ 4.392‬مليار جنيه‪.‬‬


‫الزمالك يجتمع بالشركة الصينية لمناقشة «االستاد»‪ ..‬وأشغال شاقة فى المران بمشاركة الرباعى الدولى‬ ‫كتب‪ -‬كرمي أبوحسني‪:‬‬

‫يعقد مجلس إدارة ن ــادى الــزمــالــك بــرئــاســة مرتضى‬ ‫منصور‪ ،‬جلسة خــال األي ــام القليلة املقبلة مــع مندوب‬ ‫الشركة الصينية التى تقدمت بعرض رسمى ملجلس اإلدارة‬ ‫لبناء استاد الزمالك اجلديد بفرع النادى مبدينة ‪ 6‬أكتوبر‬ ‫والذى شرع املجلس العمل به منذ شهرين‪.‬‬ ‫ويــفــاضــل مجلس الــزمــالــك بــن عــرضــن لبناء االســتــاد‬ ‫لالستقرار على العرض األفضل واملناسب‪ ،‬وإن كان العرض‬ ‫الصينى هو العرض األقوى واألكثر جدية‪ ،‬خصوصا أن مندوبى‬ ‫الشركة سبق أن عقدوا جلسة مع مرتضى منصور قبل شهرين‪،‬‬

‫‪9‬‬

‫مت خالل مناقشة العرض الترحيب وقبول الفكرة مبدئيا حلني‬ ‫االنتهاء من اإلجراءات القانونية اخلاصة باملشروع‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أكد مرتضى منصور‪ ،‬رئيس النادى‪ ،‬أن حلم‬ ‫جماهير وأعــضــاء الزمالك باالستاد اجلــديــد بــات قاب‬ ‫قوسني أو أدنى‪ ،‬وأنه ينتظر وصول الوفد الصينى خالل‬ ‫األسبوع اجلارى لالجتماع معهم لالتفاق على كل التفاصيل‬ ‫والــشــروط‪ ،‬مــؤكــدا أن الــنــادى حصل بالفعل على بعض‬ ‫التراخيص اخلاصة ببناء االستاد‪ ،‬ولم يتبق سوى موافقات‬ ‫بسيطة يتم اآلن التنسيق لها‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬أخضع الصربى ميتشو‪ ،‬املدير الفنى للفريق‪،‬‬

‫العبى الفريق الكروى األول لبرنامج تدريب بدنى شاق فى‬ ‫مــران أمــس‪ ،‬من أجــل محو آثــار الراحة السلبية‪ .‬وخصص‬ ‫اجلهاز الفنى برنامجا بدنيا وتأهيليا لالعبني‪ ،‬وقام رودريجيز‪،‬‬ ‫مدرب األحمال‪ ،‬بعمل عدة تدريبات مختلفة لالعبني‪ ،‬وذلك‬ ‫باستخدام عدة وسائل كأحزمة وكــرات بالستيكية مطاطة‪،‬‬ ‫وشارك فى املران الالعبون الدوليون طارق حامد واحمد سيد‬ ‫زيزو وعبداهلل جمعة واحلارس محمد عواد‪.‬‬ ‫فيما انتظم الثنائى محمد عبدالغنى وعمر السعيد العبا‬ ‫الفريق فى التدريبات اجلماعية بعد تعافيهما من اإلصابات‬ ‫التى كانا يعانيان منها‪.‬‬

‫اجلمعة ‪ - 201٩/١١/١‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦١٨‬‬

‫ميتشو‬

‫‪Al M asr y Al Youm - N o . 5 6 1 8 - F ri d a y 1 / 11 / 2 0 1 9‬‬

‫أزمة نقص اللياقة تزيد المخاوف فى معسكر «األوليمبى»‬ ‫‪ 9‬الجهاز الفنى يسمح للمستبعدين بالرحيل‪ ..‬وإجراء فحوصات طبية شاملة على الالعبين‬

‫كتب‪ -‬أمين هريدى‪:‬‬

‫يسابق شــوقــى غــريــب‪ ،‬املــديــر الفنى‬ ‫للمنتخب األوليمبى‪ ،‬الزمن لعالج عدد‬ ‫من األزمــات داخــل الفريق قبل الدخول‬ ‫فــى مــاراثــون البطولة اإلفــريــقــيــة التى‬ ‫تستضيفها مصر خالل الفترة من ‪ 8‬حتى‬ ‫‪ 22‬نوفمبر املقبل واملــؤهــلــة ألوليمبياد‬ ‫طوكيو ‪ ،2020‬أبرزها أزمــة الفردية فى‬ ‫أداء الالعبني خالل الوديات التى خاضها‬ ‫املنتخب وتسببت فــى حــالــة قــلــق عند‬ ‫اجلهاز الفنى‪ ،‬كما ظهرت أزمــة تراجع‬ ‫اللياقة البدنية عند بعض العناصر من‬ ‫املجموعة التى اختارها لالنضمام فى‬ ‫املعسكر املقام حاليا فى العني السخنة‪.‬‬ ‫وقــرر «غــريــب» رفــع مــعــدالت احلمل‬ ‫التدريبى لالعبني خالل األيام املقبلة بعد‬ ‫استقراره على القائمة النهائية التى ضمت‬ ‫‪ 21‬العبا لرغبته فى حل أزمــة اللياقة‬ ‫البدنية التى يعانى منها املنتخب‪ ،‬خاصة‬ ‫أن املنتخبات اإلفريقية تعتبر اللياقة‬ ‫البدنية أب ــرز أسلحتها فــى املــبــاريــات‪،‬‬ ‫كما يسعى املدير الفنى للمنتخب لعالج‬ ‫األخطاء الفنية‪ .‬ويبحث عن حلول ملشكلة‬ ‫التعامل مــع الــكــرات العرضية وكيفية‬ ‫التعامل معها‪ ،‬خاصة أن العبى املنافسني‬ ‫يــتــمــيــزون بــأجــســام طــويــلــة‪ ،‬كــمــا كثف‬ ‫«غريب» من دراسته ملنتخبات املجموعة‬ ‫األولــى التى تضم بجانب املنتخب مالى‬ ‫والــكــامــيــرون وغــانــا للوقوف على نقاط‬ ‫القوة والضعف عند املنافسني‪ ،‬كما قرر‬ ‫تــدريــب الالعبني على أكثر مــن طريقة‬ ‫لعب‪ ،‬نظرا الختالف طريقة كل منتخب‬ ‫من املنتخبات املشاركة فى البطولة‪.‬‬ ‫يأتى هذا فيما واصل املنتخب تدريباته‬ ‫القوية حتت إشراف «غريب»‪ ،‬الذى ركز‬ ‫خاللها على بعض اجلمل الفنية التى‬ ‫يرغب فى تطبيقها باملباراة‪ ..‬وكان اجلهاز‬ ‫الفنى للمنتخب قد عقد اجتماعا عقب‬

‫تصوير ‪ -‬محمد راشد‬

‫جدية وإصرار فى تدريبات املنتخب األوليمبى‬

‫املدير الفنى متهيدا إلرسالهم لالحتاد‬ ‫اإلفريقى يوم ‪ 5‬نوفمبر املقبل‪ ،‬وهو آخر‬ ‫مــوعــد لتسليم التقارير الطبية‪ ،‬حيث‬ ‫يشترط «الكاف» تسليم كل منتخب من‬ ‫املنتخبات الثمانية املشاركة فى البطولة‬ ‫ملفا طبيا شامال عن كل العب‪ ،‬يتضمن‬ ‫مجموعة من التحاليل وكشف املنشطات‬ ‫ورسم قلب‪ ،‬للتأكد من جاهزية الالعبني‬

‫امل ــران املسائى أمــس األول وق ــرر بعده‬ ‫السماح لالعبني املستبعدين من القائمة‬ ‫النهائية مبغادرة املعسكر بناء على طلبهم‪،‬‬ ‫وهم أحمد حمدى وأحمد أمين وناصر‬ ‫منسى ومصطفى شوبير‪ ،‬فى الوقت الذى‬ ‫فضل فيه محمد صادق االستمرار‪ ،‬فيما‬ ‫أنهى اجلهاز الطبى الفحوصات الطبية‬ ‫الشاملة جلميع الالعبني الذين اختارهم‬

‫للمشاركة فــى البطولة‪ .‬وطــالــب شوقى‬ ‫غريب‪ ،‬اجلماهير املصرية بدعم الفريق‬ ‫خالل منافسات كأس أمم إفريقيا‪ .‬وقال‬ ‫«غــريــب» فــى تصريحات صحفية‪ ،‬إنه‬ ‫يتمنى حضور اجلماهير فــى مدرجات‬ ‫استاد القاهرة ملــؤازرة الالعبني ومنحهم‬ ‫دفعة معنوية كبيرة من أجل حتقيق اللقب‬ ‫والتأهل ألوليمبياد طوكيو ‪.2020‬‬

‫وأضاف أن األمور داخل املعسكر تسير‬ ‫على ما يرام‪ ،‬وهناك التزام من اجلميع‬ ‫بالتعليمات مــن أجــل فــرض السيطرة‬ ‫والــتــركــيــز فــى التحضير للمنافسني‪،‬‬ ‫خاصة أن اجلميع داخــل املعسكر يرفع‬ ‫شعار اجلدية من أجل إسعاد اجلمهور‬ ‫املصرى للتأهل إلى األوليمبياد والتتويج‬ ‫بالبطولة اإلفريقية‪.‬‬

‫غريب‬

‫األهلى يؤدى أول تدريباته فى دبى‪ ..‬و«فايلر» يتمسك بخوض ودية فى المعسكر‬ ‫كتب‪ -‬إيهاب الفولى‪:‬‬

‫فايلر‬

‫متسك رينيه فايلر‪ ،‬املدير الفنى للفريق الكروى األول‬ ‫للنادى األهلى‪ ،‬بخوض مباراة ودية‪ ،‬خالل معسكر الفريق‪،‬‬ ‫فى اإلمــارات‪ ،‬بعد إلغاء املباراة التى كانت مقررة أمام‬ ‫فريق بنى ياس اإلماراتى‪ .‬ويرغب فايلر فى خوض مباراة‬ ‫ودية‪ ،‬للحفاظ على مستوى جميع الالعبني‪ ،‬والوصول‬ ‫بهم ألعلى فورمة‪ ،‬قبل العودة للقاهرة‪ ،‬وانضمام‬ ‫الدوليني للمنتخب‪ ،‬وخــوض املجموعة األخــرى‪،‬‬ ‫فــتــرة اإلعـ ــداد األخــيــرة فــى الــقــاهــرة‪ .‬ويسابق‬

‫مسؤولو النادى‪ ،‬الزمن من أجل االتفاق على إقامة مباراة‬ ‫وديــة قوية‪ ،‬حتى يتسنى للفريق االستفادة منها‪ .‬وكان‬ ‫الفريق قد غادر القاهرة‪ ،‬أمس‪ ،‬متوجها إلى اإلمــارات‬ ‫إلقامة معسكر إعداد ملدة أسبوع استعدادا لالرتباطات‬ ‫املقبلة‪ ،‬ســواء فى بطولة ال ــدورى‪ ،‬أو فى دورى رابطة‬ ‫األبطال اإلفريقى‪ ،‬والتى سيبدأها الفريق مبواجهة النجم‬ ‫الساحلى‪ ،‬فى دورى املجموعات‪ ،‬لدورى رابطة األبطال‬ ‫اإلفريقى‪ .‬وضمت البعثة ‪ 25‬العباً هم‪ :‬محمد الشناوى‪،‬‬ ‫شريف إكــرامــى‪ ،‬وعلى لطفى‪ ،‬وأحمد فتحى‪ ،‬ومحمد‬

‫االتحاد مكتمل الصفوف قبل‬ ‫مواجهة المحرق بالبطولة العربية‬ ‫كتب‪ -‬أحمد القصاص‪:‬‬

‫استأنف الفريق األول بنادى االحتاد‬ ‫السكندرى تدريباته‪ ،‬أمــس اخلميس‪،‬‬ ‫على ملعبه بسموحة‪ ،‬استعدا ًدا ملواجهة‬ ‫املحرق البحرينى‪ ،‬بعد غد األحــد‪ ،‬فى‬ ‫إطار مباريات ذهاب دور الـ‪ 16‬للبطولة‬ ‫العربية على كأس محمد اخلامس‪ ،‬والتى‬ ‫تُقام باستاد اإلسكندرية‪ ،‬بحضور ‪ 5‬آالف‬ ‫مشجع‪ ،‬وحضر املران هشام حسن‪ ،‬نائب‬ ‫رئيس نادى االحتاد‪ ،‬وشهد املران األخير‬ ‫التدريب على بعض اجلمل اخلاصة فى‬ ‫الدفاع والهجوم وكيفية التحول السريع‪.‬‬ ‫وكانت بعثة املحرق البحرينى قد وصلت‬ ‫إلى مطار برج العرب‪ ،‬وتضم ‪ 42‬فر ًدا‪،‬‬ ‫منهم ‪ 23‬الع ًبا‪ ،‬وسط حالة من القلق‬ ‫التى صاحبت الفريق‪ ،‬فى ظل تعادله‬ ‫السلبى األخير فى آخر مبارياته بالدورى‬ ‫البحرينى‪ ،‬وهو األمر الذى ع ّرض الفريق‬ ‫ومديره الفنى‪ ،‬البرازيلى ماركوس باكيتا‪،‬‬ ‫للهجوم اجلماهيرى قبل التوجه إلى‬ ‫اإلســكــنــدريــة‪ .‬مــن جانبه‪ ،‬أكــد محمد‬ ‫إبــراهــيــم‪ ،‬امل ــدرب الــعــام للفريق األول‬ ‫بــنــادى االحت ــاد السكندرى‪ ،‬أن مباراة‬ ‫املحرق البحرينى لن تكون سهلة‪ .‬وقال‬ ‫«إبــراهــيــم»‪« :‬املــحــرق البحرينى ميتلك‬ ‫العــبــن ممــيــزيــن‪ ،‬ولــديــهــم طــمــوح فى‬ ‫مواصلة مشوارهم بالبطولة العربية‪ ،‬وهو‬ ‫طموحنا نفسه‪ ،‬لذلك نسعى الستغالل‬ ‫عاملى األرض واجلمهور لتحقيق نتيجة‬ ‫إيجابية فى مباراة الــذهــاب»‪ .‬وأضاف‬ ‫املدرب العام لالحتاد‪« :‬ال نعانى غيابات‪،‬‬ ‫وكل الالعبني لديهم إصرار على حتقيق‬ ‫نتيجة إيجابية تسهل من مهمة الفريق‬

‫ياسر أيوب‬

‫‪yaserayoub810@gmail.com‬‬

‫الحياة والموت‬ ‫فى ملعب كرة‬

‫تــســقــط أحــيــانــا وتــخــتــفــى مت ــا ًم ــا كل‬ ‫احلواجز واحلدود والفواصل بني السينما‬ ‫وكــرة القدم‪ ..‬وما جرى فى مباراة لنادى‬ ‫سيراميكا أم ــام ن ــادى النصر فــى دورى‬ ‫الدرجة الثانية منذ ثالثة أيام كان أقرب إلى‬ ‫مشهد سينمائى وليس مجرد تفاصيل فى‬ ‫مباراة لكرة القدم‪ ..‬ففى الدقيقة األخيرة‬ ‫من الشوط األول توقف اللعب بعدما سقط‬ ‫محمود شكرى حــارس مرمى سيراميكا‬ ‫على األرض مصابا‪ ..‬ودخل الدكتور فريد‬ ‫رضـــوان طبيب سيراميكا للملعب وبــدأ‬ ‫فــى عــاج حــارس املــرمــى املــصــاب‪ ..‬وألن‬ ‫سيراميكا كان متقدما بهدفني فقد تخيل‬ ‫احلكم أن الطبيب أطــال العالج تضييعا‬ ‫للوقت‪ ..‬وفجأة قرر احلكم طرد الطبيب‪..‬‬ ‫ورفــض الدكتور فريد اخلــروج من امللعب‬ ‫وبعد جدل طويل مت السماح له باجللوس‬ ‫فى املدرجات‪ ..‬وفى الدقيقة الثالثني من‬ ‫الــشــوط الثانى سقط حسني زكــى العب‬ ‫سيراميكا وبدأ يشعر باالختناق بعدما بلع‬ ‫لسانه‪ ..‬ووقــف إخصائى العالج الطبيعى‬ ‫واملــدلــك حــول الالعب الــذى أوشــك على‬ ‫املوت‪ ..‬ورأى الطبيب املطرود اجلالس فى‬ ‫املدرجات العب فريقه يوشك على املوت‬ ‫فقفز فــوق السور إلــى امللعب وجــرى إلى‬ ‫الالعب واستطاع إعادة اللسان إلى وضعه‬ ‫الطبيعى‪ ..‬وجنــح الدكتور فريد رضــوان‬ ‫فى إنقاذ حياة الالعب حسني زكــى‪ ..‬ولم‬ ‫تكن هذه هى املرة األولــى التى يقوم فيها‬ ‫الــدكــتــور فــريــد بإنقاذ العــبــن فــى امللعب‬ ‫ابتلعوا ألسنتهم وكــادوا ميوتون اختناقا‪..‬‬ ‫وأثار هذا املشهد الكروى السينمائى الكثير‬ ‫جــدا من األسئلة‪ ..‬فهل كــان من الصواب‬ ‫طرد احلكم للطبيب خارج امللعب‪ ..‬وماذا‬ ‫لــو كــان الطبيب اســتــجــاب لــقــرار احلكم‬ ‫وخــرج متاما من امللعب‪ ..‬وأعــرف أنه من‬ ‫حق احلكم وفقا للتعديالت اجلديدة طرد‬ ‫أى أحد لكن املشكلة أن معظم أنديتنا فى‬ ‫مصر ال تستعني إال بطبيب واحد وليس كما‬ ‫هو حاصل فى أوروبا وغالبا بال أى طبيب‬ ‫أصال فى الدرجتني الثانية والثالثة‪ ..‬وهل‬ ‫يجب على اإلثنني معا‪ ..‬الطبيب واحلكم‪..‬‬ ‫احترام قواعد احلياة واللعب‪ ..‬فال يعترض‬ ‫أى طبيب أو يثير احلكم بــأى سلوك أو‬ ‫كــام وال يتسرع احلكم فى طــرد الطبيب‬ ‫بالتحديد إال إذا كان الطرد الزما وضروريا‬ ‫حفاظا على دوام اللعب وهيبة احلكم‪ ..‬وهل‬ ‫ميكن الحتاد الكرة تنظيم دورات طبية لكل‬ ‫أطباء األندية للتدريب على مواجهة ابتالع‬ ‫اللسان التى أودت بحياة العبني كثيرين‬ ‫واألهم إلزام كل األندية بضرورة االستعانة‬ ‫بطبيب فى كل مباراة رسمية أو ودية‪.‬‬

‫أبناء رؤساء ومدربى أندية يرفعون شعار‪« :‬سأعيش فى جلباب أبى»‬ ‫‪9‬ظاهرة تواجد أنجال المدربين تغزو دورى المظاليم‪ ..‬ورامبو ورئيس نادى الزرقا األشهر‬

‫‪«9‬مصيلحى» يحصل على وعد من «الخطيب» استعارة حمدى‬

‫قبل مباراة العودة فى البحرين»‪.‬‬ ‫عــلــى اجلـــانـــب اآلخــــــر‪ ،‬جــدد‬ ‫نــادى االحتــاد السكندرى طلبه‬ ‫باستعارة عمار حمدى‪ ،‬العب‬ ‫األهلى‪ ،‬خالل فترة االنتقاالت‬ ‫الــشــتــويــة‪ ،‬املــحــدد لــهــا يناير‬ ‫املقبل‪ ،‬فــى ظــل احلــاجــة إلى‬ ‫جهوده وعدم مشاركة الالعب‬ ‫مــع األهــلــى مــنــذ عــودتــه إلــى‬ ‫صفوفه وانتهاء إعارته مع زعيم‬ ‫الثغر‪ ،‬وتساعد على ذلك العالقات‬ ‫املتميزة التى تربط املهندس محمد‬ ‫مصيلحى‪ ،‬رئــيــس ن ــادى االحت ــاد‪،‬‬ ‫بنظيره مــحــمــود اخلــطــيــب‪ ،‬رئيس‬ ‫النادى األهلى‪ .‬وكان االحتاد السكندرى‬ ‫قد سبق أن طلب مد إعارة «عمار» فى‬ ‫املوسم احلالى‪ ،‬ولكن األهلى اعتذر عن‬ ‫عــدم قبول الطلب نظ ًرا حلاجته إلى‬ ‫جهود الــاعــب‪ .‬وكــان طلعت يوسف‪،‬‬ ‫املدير الفنى لالحتاد السكندرى‪ ،‬قد‬ ‫فــاحت الالعب فى إمكانية االنضمام‬ ‫إلى االحتاد خالل امليركاتو الشتوى‪،‬‬ ‫وهو األمر الذى لقى ترحيب «عمار»‪،‬‬ ‫الذى قدم موس ًما جيدًا مع االحتاد‪،‬‬ ‫وان ــض ــم م ــن خــالــه إلـــى صــفــوف‬ ‫املنتخب الوطنى‪ .‬من جانبه‪ ،‬أكد‬ ‫«مصيلحى» أنه حصل على وعد من‬ ‫«اخلطيب» بإمكانية احلصول على‬ ‫خدمات الالعب‪ ،‬وأن وجهته القادمة‬ ‫ســتــكــون االحتــــاد الــســكــنــدرى فى‬ ‫االنتقاالت الشتوية‪ ،‬بشرط موافقة‬ ‫«فايلر»‪ ،‬املدير الفنى للفريق األول‬ ‫بالنادى األهلى‪.‬‬

‫هانى‪ ،‬ومحمود وحيد‪ ،‬وعلى معلول‪ ،‬ورامى ربيعة‪ ،‬وسعد‬ ‫سمير‪ ،‬وياسر إبراهيم‪ ،‬ومحمود متولى‪ ،‬وحسني السيد‪،‬‬ ‫وحسام عاشور‪ ،‬وعمرو السولية‪ ،‬وحمدى فتحى‪ ،‬وكرمي‬ ‫نيدفيد‪ ،‬ووليد سليمان‪ ،‬وحسني الشحات‪ ،‬وجيرالدو‪،‬‬ ‫ومحمد مجدى أفشة‪ ،‬وصالح جمعة‪ ،‬وجونيور أجاى‪،‬‬ ‫وأحمد الشيخ‪ ،‬ووليد أزارو‪ ،‬ومروان محسن‪.‬‬ ‫يأتى معسكر األهلى فى ظل توقف مسابقة الدورى‪،‬‬ ‫نــظــرا الرتــبــاط املنتخب األول مبــبــاراتــى كينيا وجــزر‬ ‫القمر فى تصفيات أمم إفريقيا ‪ ،2011‬التى ستقام فى‬

‫الكاميرون‪ ،‬فض ً‬ ‫ال عن ارتباط املنتخب األوليمبى ببطولة‬ ‫أمم إفريقيا حتت ‪ ٢٣‬سنة التى تستضيفها مصر خالل‬ ‫الفترة من ‪ ٨‬حتى ‪ ٢٢‬نوفمبر واملؤهلة ألوليمبياد طوكيو‬ ‫‪ .٢٠٢٠‬وسيؤدى الفريق األول لكرة القدم بالنادى األهلى‬ ‫مــرانــه األول مساء الــيــوم مبدينة دبــى فــى اإلمـــارات‪،‬‬ ‫وسيبدأ فايلر فى وضع بعض اجلمل التكتيكية‪ ،‬الهجومية‬ ‫والدفاعية‪ ،‬ضمن خطته لالرتقاء بقدرات العبيه الفنية‬ ‫والبدنية‪ ،‬وتصحيح بعض األخطاء التى وقعوا فيها خالل‬ ‫املباريات السابقة‪.‬‬

‫وجوه على ورق‬

‫طلعت‬

‫أحمدسميرموسى كابنت الفريق يقبل قدم والده بعد تسجيل هدف لفريقه‬

‫كتب ‪ -‬أحمد القصاص‪:‬‬

‫«سأعيش فى جلباب أبــى» شعار رفعه‬ ‫عدد من أبناء رؤساء األندية واملدربني الذين‬ ‫اقتحموا املستطيل األخــضــر الستكمال‬ ‫مسيرة آبائهم‪ ،‬بالرغم من املخاوف التى‬ ‫حتيط بالتجربة خاصة أنهم سيكونون حتت‬ ‫رادار اجلميع ملعرفة نتيجة التجربة التى‬ ‫انتشرت فى مالعب فرق دورى املظاليم‬ ‫ليبقى السؤال‪ :‬هل ستنجح التجربة ويثبت‬ ‫األبناء أن وجودهم فى الفرق التى يشرف‬ ‫عليها آباؤهم سواء كرؤساء أو مدربني ستكلل‬ ‫بالنجاح أم يكتب لها الفشل؟ ووقتها ستطولهم‬ ‫سهام النقد ويعتبرون مــا حــدث مجاملة‪.‬‬ ‫ورصدت املصرى اليوم» عددا من األندية فيها‬ ‫تلك الظواهر‪ ،‬ويأتى نادى الزرقا بقيادة رئيسه‬ ‫النائب سمير موسى بالعبني بخالف كونه مديرا‬ ‫فنيا للفريق حيث يضم فريق الزرقا جنليه‬

‫أحمد سمير والصاعد الواعد عبد الرحمن‬ ‫سمير الــذى انضم مؤخرا إلــى الفريق األول‪.‬‬ ‫وفى نادى سوهاج الذى يقوده املدير الفنى نبيل‬ ‫محمود يتواجد جنله محمود نبيل‪ ،‬وفى نادى‬ ‫الترسانة يتولى طارق السعيد رئاسة النادى فى‬ ‫الوقت الذى يضم فيه الفريق األول جنله عمر‬ ‫طارق السعيد والذى يعتمد عليه اجلهاز الفنى‬ ‫فى التشكيل األساسى وسبق له تسجيل هدف‬ ‫فى مرمى األهلى بكأس مصر‪ ،‬وفى نادى القناة‬ ‫الذى يقوده املدير الفنى حمزة اجلمل يتواجد‬ ‫جنله أبــو بكر حمزة مع الفريق األول ويلعب‬ ‫ضمن صفوف منتخب الشباب ‪ ،2001‬وفى نادى‬ ‫جنوم املستقبل الهابط من الدورى املمتاز برئاسة‬ ‫محمد الطويلة الذى يشارك جنله نادر الطويلة‬ ‫كعنصر أساسى مع الفريق األول‪ .‬من جانبه‪ ،‬أكد‬ ‫سمير موسى رئيس نادى الزرقا أن وجود جنليه‬ ‫أحمد وعبدالرحمن بصفوف الفريق األول لكرة‬

‫نبيل محمود يحمل جنله محمود العب سوهاج احلالى على كتفه وهوصغير‬

‫القدم بالنادى لس مجاملة حيث إن أحمد ابنه‬ ‫االكبر كابنت فريق الزرقا وعنصر أساسى مع‬ ‫الفريق منذ أكثر من ‪ 11‬عاما ويعد أحد هدافى‬ ‫الــنــادى‪ ،‬وكذلك عبدالرحمن العــب فريق ‪18‬‬ ‫سنة بنادى الزرقا ومت تصعيده املوسم املاضى‬ ‫وخاض مع الفريق األول ‪ 4‬مباريات‪ .‬وقال إنه‬ ‫يراهن عليه بأنه سوف يصبح أحد جنوم الكرة‬ ‫املصرية فى املستقبل القريب ملا يتمتع به من قوة‬ ‫ومهارة ويجهزه للعب ملنتخب مصر‪،‬مشيرا إلى‬ ‫أن أوالده أوفياء للغاية له ولنادى الزرقا عشقهم‬ ‫األول واأل خير‪ ،‬وال ينسى أبدا وقفتهم بجواره فى‬ ‫أشد أوقات االزمة الصحية التى أملت به املوسم‬ ‫املاضى‪ .‬أما محمد نبيل محمود جنل الكابنت‬ ‫نبيل محمود املدير الفنى لنادى سوهاج فيقول‬ ‫إنه يفخر بأنه ابن ألحد جنوم الكرة املصرية‬ ‫على مر العصور ولكنه يسعى لتحقيق ذاته بعيدا‬ ‫عن والده ال سيما أنه ال يزال صغير السن من‬

‫موالد ‪ ،1999‬ويعتبر هداف نادى إف سى مصر‬ ‫ملدة ‪ 6‬سنوات‪ ،‬ومت تصعيده أكثر من مرة سواء‬ ‫مع املدير الفنى القدير محمد صالح أو خالد‬ ‫جالل اللذين توليا قيادة الفريق‪ ،‬مؤكدا أنه لو‬ ‫كان يرتكز على اسم والــده كان من املمكن له‬ ‫وبسهولة التوجه إلى نادى الزمالك‪ ،‬مشيرا إلى‬ ‫سعادته الكبيرة بسبب تشبيه البعض له بعمرو‬ ‫زكى الذى يعد مثله األعلى فى املالعب املصرية‪.‬‬ ‫أما شقيقه محمود نبيل محمود (رامبو الصغير)‬ ‫فهو يلعب بنادى سوهاج ويبلغ ‪ 25‬عاما وسبق له‬ ‫اللعب بنادى الزمالك حتى سن ‪ 21‬سنة وسبق‬ ‫له اللعب بأندية تليفونات بنى سويف واحلمام‬ ‫واملنيا واملدينة املــنــورة واألوليمبى وأخيرا‬ ‫سوهاج‪ .‬وأكد (رامبو الصغير) أنه ال مجال‬ ‫للواسطة فى عالم كرة القدم التى تعتمد على‬ ‫مدى املوهبة والقوة واجلهد والعطاء واألداء‬ ‫داخل املستطيل األخضر‪.‬‬


‫يوفنتوس يرصد ‪ 35‬مليون إسترلينى لخطف «هاالند» ماركو فيراتى يجدد عقده مع سان جيرمان حتى ‪2024‬‬

‫‪10‬‬

‫إيرلينج براوت‬

‫مالعب‬

‫كتب‪ -‬أحمد رضا‪:‬‬ ‫كشفت صحيفة «الجازيتا ديللو سبورت» اإليطالية‪ ،‬رغبة‬ ‫فريق يوفنتوس فى التعاقد مع العب مهاجم‪ ،‬خالل فترة‬ ‫االنتقاالت الشتوية فى يناير املقبل‪ ،‬ليكون خليفة للدولى‬ ‫البرتغالى كريستيانو رونالدو‪ ،‬الذى قد يعتزل كرة القدم‬ ‫بعد موسمني‪.‬‬ ‫وقالت الصحيفة إن مسؤولى يوفنتوس قرروا رصد مبلغ‬ ‫‪ 35‬مليون جنيه إسترلينى من أجل خطف إيرلينج براوت‬ ‫هاالند‪ ،‬جنم فريق سالزبورج النمساوى‪ ،‬وذلك بعد ظهوره‬

‫بشكل مميز للغاية فى دورى أبطال أوروبا‪.‬‬ ‫وأشــارت الصحيفة إلى أن إدارة يوفنتوس تعتمد على‬ ‫مينو رايوال‪ ،‬وكيل الالعبني‪ ،‬فى إنهاء هذه الصفقة قبل كبار‬ ‫أوروبا الذين يرغبون فى خطف الالعب‪ ،‬أبرزهم مانشستر‬ ‫يونايتد ومانشستر سيتى وريــال مدريد وبرشلونة‪ ،‬حيث‬ ‫سجل املهاجم النرويجى ‪ 22‬هد ًفا هذا املوسم مع فريقه‪.‬‬ ‫يذكر أن هاالند يتألق مع فريق سالزبورج هذا املوسم‬ ‫بدورى أبطال أوروبا وسجل أمام ليفربول اإلجنليزى بدور‬ ‫املجموعات رغم الهزمية بنتيجة ‪.3/4‬‬

‫كتب‪ -‬أحمد رضا‪:‬‬

‫ماركو فيراتى‬

‫أعلن نــادى بــاريــس ســان جيرمان الفرنسى‪ ،‬رسم ًيا‪،‬‬ ‫جتديد عقد الدولى اإليطالى ماركو فيراتى‪ ،‬العب خط‬ ‫وسط الفريق‪ ،‬حتى عام ‪ ،2024‬ملدة ثالث سنوات مقبلة‪،‬‬ ‫وذلك من أجل حتصينه من العروض املغرية التى تلقاها‬ ‫فى الفترة األخيرة‪.‬‬ ‫وارتبط اسم فيراتى‪ ،‬خالل الفترة املاضية‪ ،‬باالنتقال‬ ‫إلى صفوف برشلونة من أجل تدعيم خط وسط الفريق‬ ‫الكتالونى‪ ،‬السيما بعد رحيل أندريه إنييستا‪ ،‬ولكن البارسا‬

‫دعم صفوفه بالتعاقد مع دى يوجن‪ ،‬العب خط وسط فريق‬ ‫أياكس الهولندى‪.‬‬ ‫وكان فيراتى قد انضم إلى صفوف باريس سان جيرمان‬ ‫فى عام ‪ ،2012‬وأصبح الع ًبا أساس ًيا فى النادى الباريسى‪،‬‬ ‫وسجل ‪ 9‬أهداف وقدم ‪ 48‬متريرة حاسمة خالل مشاركته‬ ‫فى ‪ 290‬مباراة‪.‬‬ ‫من جانبه قــال فيراتى بعد جتديد عقده‪« :‬أنــا سعيد‬ ‫ملواصلة مغامرتى الرائعة مع باريس سان جيرمان‪ ،‬سأستمر‬ ‫فى تقدمي كل شىء للفوز م ًعا»‪.‬‬

‫اجلمعة ‪ - 201٩/١١/١‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦١٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5618 - Friday 1/11/2019‬‬

‫«مذبحة كأس الكاراباو» تتصدر عناوين الصحف اإلنجليزية‬ ‫‪« 9‬ديلى ميل»‪ :‬مباراة مجنونة بين ليفربول وأرسنال‪ ..‬وذا صن‪ :‬ريمونتادا تاريخية من «أوريجى»‬

‫باملعارك»‪ ،‬ومن املقرر أن تقام املباراة على ملعب‬ ‫«فيال بارك»‪ ،‬يوم ‪ 16‬من ديسمبر املقبل‪.‬‬ ‫فيما كتب ليفربول عبر احلساب الرسمى مبوقع‬ ‫التواصل االجتماعى «تويتر» تعلي ًقا على املباراة‬ ‫الدراماتيكية مــع أرســنــال‪« :‬لعبنا مباراتني فى‬ ‫الكأس ضد أرسنال ُسجل خاللها ‪ 15‬هد ًفا‪ ..‬هذه‬ ‫املباراة ال تخذلنا أبدًا»‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬هــدد األملانى يورجن كلوب‪ ،‬املدير‬ ‫الفنى لفريق ليفربول‪ ،‬بعدم مشاركة الريدز فى دور‬ ‫الثمانية بكأس األندية اإلجنليزية املحترفة‪ ،‬فى‬ ‫حالة عدم حتديد موعد مناسب‪ ،‬لتفادى التعارض‬ ‫مع املشاركة فى كأس العالم لألندية خالل ديسمبر‬ ‫املقبل‪ .‬وقال كلوب‪« :‬لن نكون ضحية هذه املشكلة‪،‬‬ ‫لو لم يتم حتديد موعد مناسب لنا‪ ،‬وليس الساعة‬ ‫الثالثة صباحا عشية عيد امليالد‪ ،‬فلن نلعب»‪.‬‬ ‫وتابع املدير الفنى لفريق ليفربول‪« :‬الفيفا أبلغنا‬ ‫بأن كأس العالم لألندية ستكون فى هذا الوقت‪،‬‬ ‫وعلينا الذهاب فى هذا الوقت‪ ،‬وسنفعل ذلك‪..‬‬ ‫رابطة الدورى اإلجنليزى تبلغنا مبواعيد اللعب فى‬ ‫الدورى املمتاز‪ ،‬وهو ما نفعله بوضوح»‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬لو كان هناك جدول مباريات‪ ،‬دون أن‬ ‫يستطيع فريق ما املشاركة فى كل املباريات‪ ،‬فيجب‬ ‫التفكير فى األمر‪ ..‬أمتنى أن يبدأ ذلك اآلن»‪.‬‬ ‫وأشار كلوب إلى أنه لو لم يتم حتديد موعد آخر‬ ‫ملباراة دور الثمانية‪ ،‬فيجب أن يصعد املنافس من‬ ‫هذا الدور‪ ،‬أو يدخل أرسنال بدال من ليفربول فى‬ ‫القرعة‪ ،‬التى أجريت أمس‪.‬‬ ‫وتابع املدرب األملانى‪« :‬أردنا الفوز وفعلنا ذلك‪،‬‬ ‫ولو لم يُعثر على موعد مناسب لنا‪ ،‬فلن نلعب فى‬ ‫الدور املقبل‪ ،‬وسيتأهل منافسنا بغض النظر عن‬ ‫هويته‪ ،‬أو يلعب أرسنال بدال منا»‪.‬‬

‫كتب‪ -‬أحمد رضا‪:‬‬

‫كلوب‬

‫تــصــدرت املــبــاراة املاراثونية التى جمعت بني‬ ‫ليفربول وأرســنــال‪ ،‬الصحف اإلجنليزية‪ ،‬والتى‬ ‫أقيمت مساء أمس األول‪ ،‬فى دور الـ‪ 16‬من بطولة‬ ‫كأس الرابطة اإلجنليزية‪ ،‬وانتهت لصالح الريدز‬ ‫بركالت الترجيح‪ ،‬عقب انتهاء اللقاء بالتعادل‬ ‫اإليجابى بني الفريقني بنتيجة ‪.5/5‬‬ ‫وقالت صحيفة «ديلى ميل»‪« :‬مذبحة كأس‬ ‫الكاراباو فى أنفيلد»‪ ،‬مضيفة أن املباراة كانت‬ ‫مجنونة بــن لــيــفــربــول وأرس ــن ــال وه ــى أشبه‬ ‫بسيناريو األفالم ملا حدث من قلب الطاولة فى‬ ‫نهاية اللقاء لصالح الريدز‪.‬‬ ‫فيما قالت صحيفة «ذا صــن»‪« :‬رميونتادا‬ ‫تاريخية يتصدرها البطل أوريجى»‪ ،‬مشيرة إلى‬ ‫أن النجم البلجيكى أصبح له عالمة مسجلة فى‬ ‫املباريات الكبيرة لليفربول بعدما سجل الهدف‬ ‫الرابع فى املوسم املاضى أمام برشلونة بدورى‬ ‫أبطال أوروب ــا وكــان هــدف التأهل إلــى املباراة‬ ‫النهائية‪ ،‬ليعود أمــام أرســنــال ويسجل الهدف‬ ‫الــرابــع واخلــامــس مــرة أخــرى ويصبح السبب‬ ‫الرئيسى فى تأهل الريدز إلى دور ربع النهائى‬ ‫لبطولة كأس الرابطة اإلجنليزية‪.‬‬ ‫فى نفس السياق‪ ،‬أجريت أمــس قرعة ربع‬ ‫نهائى بطولة كأس الرابطة اإلجنليزية «كاراباو»‪،‬‬ ‫وأسفرت عن مواجهة جتمع بني ليفربول الذى‬ ‫يضم بني صفوفه محمد صــاح وأســتــون فيال‬ ‫املحترف ضمن صفوفه الثنائى محمود حسن‬ ‫تريزيجيه وأحمد املحمدى‪.‬‬ ‫وعلق نادى أستون فيال عبر صفحته الرسمية‬ ‫على موقع التواصل االجتماعى «تويتر»‪ ،‬على‬ ‫مواجهة ليفربول فــى الــكــأس‪« ،‬يــا أهـ ً‬ ‫ا‬

‫ليفربول قدم مباراة رائعة أمام أرسنال وتأهل لدور الثمانية فى كأس الرابطة‬

‫«المحمدى» بطل «الفيالنز» فى كأس الرابطة‬

‫‪٠١١١٦٠٠٦٠٠٧‬‬

‫‪ 9‬الفرعون المصرى يحقق فو ًزا تاريخ ًيا أمام وولفرهامبتون‬

‫اشتراك‬

‫االشتراك بقى أسهل‬ ‫«اشتراك»‬

‫فى رسالة قصيرة‬ ‫أرسل كلمة‬ ‫أو واتس آب على رقم ‪ ٠١١١٦٠٠٦٠٠٧‬واحنا هنكلمك‬ ‫وطهاالشتراك خطوة بخطوة وهتاخد‬ ‫ونساعدكرميفى‬ ‫تجربة مجانية لمدة ‪ ٣٠‬يوم‬

‫صفحة‬

‫بجنيه واحد يومي ًا ‪ ١٠‬صفحات إضافية على جميع أجهزتك اإللكترونية‬

‫أحمد املحمدى تألق مع أستون فيال فى كأس الرابطة اإلجنليزية‬

‫كتب‪ -‬أحمد رضا‪:‬‬

‫سلطت الصحف اإلجنليزية الضوء على تألق‬ ‫أحــمــد املــحــمــدى‪ ،‬جنــم املنتخب الوطنى وفريق‬ ‫أســتــون فيال‪ ،‬بعد تسجيله هــدف الــفــوز لصالح‬ ‫الفيالنز أمــام وولفرهامبتون‪ ،‬فى املــبــاراة التى‬ ‫انتهت بنتيجة ‪ 1/2‬لصالح أستون فيال‪ ،‬وتأهل إلى‬ ‫دور ربع نهائى بطولة كأس الرابطة اإلجنليزية‪.‬‬ ‫وقالت صحيفة «ذا صن» اإلجنليزية‪« :‬املحمدى‬ ‫بطل أستون فيال فى كأس الكاراباو»‪ ،‬مشيرة إلى أن‬ ‫النجم املصرى املخضرم ساعد الفيالنز فى التأهل‬

‫إلى دور ربع النهائى بعد تسجيله هدف الفوز لصالح‬ ‫فريقه أمام وولفرهامبتون‪ .‬وأضافت الصحيفة أن‬ ‫أستون فيال لم يفز على الذئاب فى ملعب «فيال‬ ‫بــارك» فى هذه املسابقة منذ عام ‪ ،1996‬وذلك‬ ‫بفضل هدف أحمد املحمدى‪ .‬وأشارت الصحيفة‬ ‫إلى أن أحمد املحمدى سجل هدف الفوز لصالح‬ ‫أستون فيال وجعل وولفرهامبتون يبكى ويخرج من‬ ‫بطولة كأس الرابطة اإلجنليزية‪ ،‬كما ظهر بشكل‬ ‫مميز للغاية فى اللقاء‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أعرب أحمد املحمدى عن سعادته‬

‫الكبيرة بتأهل فريقه للدور ربع النهائى من بطولة‬ ‫كأس الرابطة اإلجنليزية «كاراباو»‪ .‬وكتب املحمدى‬ ‫عبر حسابه الشخصى على تويتر‪« :‬مــن الرائع‬ ‫التأهل للدور املقبل‪ ،‬كذلك التسجيل أمر عظيم»‪.‬‬ ‫وكانت قرعة الدور ربع النهائى من كأس الرابطة‬ ‫قد أسفرت عن مواجهة مصرية بني ليفربول الذى‬ ‫يضم بني صفوفه الدولى املصرى محمد صالح‬ ‫وأستون فيال الذى يضم الثنائى محمود تريزيجيه‬ ‫وأحمد املحمدى‪ ،‬فى ملعب «فيال بارك»‪ ،‬التى من‬ ‫املقرر إقامتها يوم ‪ 16‬من شهر ديسمبر املقبل‪.‬‬

‫اإلسماعيلى يخوض ‪ 4‬وديات‬ ‫خالل فترة توقف الدورى العام‬ ‫كتب‪ -‬أمين هريدى‪:‬‬

‫استقر الصربى ميودراج يسيتش‪ ،‬املدير الفنى‬ ‫للفريق الكروى األول بالنادى اإلسماعيلى‪ ،‬على‬ ‫خوض الفريق ‪ 4‬مباريات ودية خالل فترة التوقف‬ ‫احلالية وستكون الودية األولى أمام اإلنتاج احلربى‬ ‫غدا السبت‪ ،‬ثم يلتقى الفريق مع إف سى مصر‬ ‫اخلميس املقبل‪ ،‬قبل أن يحل ضيفا على وادى‬ ‫دجلة يوم ‪ 12‬من نوفمبر اجلارى‪ ،‬وتختتم الوديات‬ ‫مبواجهة مصر املقاصة ‪ 19‬من الشهر اجلارى‬ ‫يسعى ميودراج الستغالل الوديات للحفاظ على‬ ‫حساسية املباريات لالعبني خالل التوقف بجانب‬ ‫منح الفرصة للبدالء لتجهيزهم للفترة املقبلة‪.‬‬

‫ويستعد الــدراويــش الستئناف مــشــواره ببطولة‬ ‫الدورى املمتاز بجانب جتربة اخلطة التى سيعتمد‬ ‫عليها فى لقاء اإليــاب بــاإلمــارات أمــام اجلزيرة‬ ‫فى إطار دور الـ‪ 16‬ببطولة كأس محمد السادس‬ ‫لألندية األبطال واملقررة يوم ‪ 26‬نوفمبر اجلارى‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬وصف محمود عبدالعاطى «دوجنا»‬ ‫ارتكاز اإلسماعيلى زميله باهر املحمدى بالقائد‬ ‫املثالى للفريق‪ ،‬مشيرا إلى أن تقارب عمره السنى‬ ‫مع باقى زمالئه لديه تأثير إيجابى‪.‬‬ ‫وأضـــاف‪ :‬املحمدى جنــح فــى توفير حالة من‬ ‫التفاهم داخل وخارج امللعب‪ ،‬نظرا لعالقته اجليدة‬ ‫بزمالئه وخبرته الدولية رغم صغر سنة‪.‬‬

‫لالشتراك‬ ‫مباشرة‪:‬‬

‫‪ -١‬تفضل بزيارة الرابط ‪pdf.almasryalyoum.com‬‬ ‫‪ -٢‬اضغط «اشترك اآلن»‬ ‫‪ -٣‬أدخل بيانات التسجيل الخاصة بك‬ ‫‪ -٤‬أو تواصل معنا «خدمة العمالء» ‪27955777‬‬ ‫واتساب ‪٠١١١٦٠٠٦٠٠٧‬‬


‫ريال مدريد يطلب ‪ 70‬مليون يورو لبيع «إيسكو»‬ ‫كتب‪ -‬أحمد رضا‪:‬‬

‫كشفت صحيفة «مــونــدو ديبورتيفو» الكتالونية‪ ،‬أن‬ ‫الــدولــى اإلسبانى فرانشيسكو إيسكو جنم خط وسط‬ ‫فريق ريال مدريد‪ ،‬يقترب من الرحيل عن امللكى خالل‬ ‫فترة االنتقاالت الشتوية املقبلة‪.‬‬ ‫وقالت الصحيفة‪ ،‬إن ريال مدريد ينتظر معرفة موقف‬ ‫إيسكو من الرحيل فى امليركاتو الشتوى املقبل‪ ،‬حيث‬ ‫يفكر الالعب فى الرحيل عن امللكى‪ ،‬حتى يتمكن من‬

‫أتلتيكو مدريد يستهدف التعاقد مع «راكيتيتش»‬ ‫كتب‪ -‬أحمد رضا‪:‬‬

‫املشاركة بانتظام مع فريق آخر‪ ،‬للحصول على مقعد فى‬ ‫منتخب إسبانيا ببطولة األمم األوروبية «يورو ‪.»2020‬‬ ‫أضافت الصحيفة‪ ،‬أن ريال مدريد لن ميانع فى رحيل‬ ‫إيسكو خالل امليركاتو الشتوى‪ ،‬لكن بشرط احلصول على‬ ‫العرض املناسب للتعاقد معه وهو ‪ 70‬مليون يورو‪.‬‬ ‫يذكر أن إيسكو‪ ،‬دخل فى دائرة اهتمام كل من آرسنال‬ ‫ومانشستر سيتى ويوفنتوس‪ ،‬ولكنه لم يحصل على أى‬ ‫عرض رسمى هذا املوسم حتى اآلن‪.‬‬

‫فرانشيسكو إيسكو‬

‫ذك ــرت صحيفة «مــاركــا» اإلســبــانــيــة‪ ،‬أن ن ــادى أتلتيكو‬ ‫مدريد‪ ،‬يسعى لتدعيم صفوفه فى امليركاتو الشتوى املقبل‪،‬‬ ‫بصفقة قوية‪ ،‬من خالل التعاقد مع الدولى الكرواتى إيفان‬ ‫راكيتيتش‪ ،‬العب وسط فريق برشلونة‪.‬‬ ‫وقالت الصحيفة‪ ،‬إ َن راكيتيتش أصبح قريبا من الرحيل‬ ‫عــن قلعة «كــامــب ن ــو»‪ ،‬بعدما فقد مكانه فــى التشكيل‬ ‫األساسى لبرشلونة هذا املوسم مع إرنستو فالفيردى‪ ،‬املدير‬ ‫الفنى لفريق البارسا‪.‬‬

‫وأش ــارت الصحيفة‪ ،‬إلــى أن مسؤولى أتلتيكو مدريد‬ ‫يــطــاردون راكيتيتش‪ ،‬كما أنهم أبلغوا وكيله باهتمامهم‬ ‫ميا مليجيل‬ ‫منذ عدة أسابيع‪ ،‬حيث يعد الكرواتى هد ًفا قد ً‬ ‫أنخيل جيل‪ ،‬الرئيس التنفيذى ألتلتيكو مدريد‪ ،‬والذى حاول‬ ‫التعاقد معه مرتني قبل االنتقال إلشبيلية‪ ،‬وقبل ارتــداء‬ ‫قميص برشلونة‪ .‬وأوضحت الصحيفة‪ ،‬أن أتلتيكو مدريد‬ ‫يُواجه منافسة قوية فى الصفقة من قبل إنتر ميالن الذى‬ ‫ميلك األموال‪ ،‬وميكنه أن يغرى النجم الكرواتى لالنتقال إلى‬ ‫صفوفه هذا املوسم‪.‬‬

‫إيفان راكيتيتش‬

‫مالعب‬

‫اجلمعة ‪ - 201٩/١١/١‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦١٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5618 - Friday 1/11/2019‬‬

‫‪11‬‬

‫ميسى يقهر رونالدو‬ ‫ويحطم رق ًما‬ ‫قياس ًيا جدي ًدا‬

‫‪9‬البرغوث األرجنتينى يتفوق على صاروخ ماديرا فى عدد األهداف مع األندية‬

‫‪606‬‬

‫‪608‬‬

‫أهداف على‬ ‫صعيد األندية‬

‫‪813‬‬

‫‪695‬‬

‫مباراة‬

‫رونالدو‬

‫واصــل الدولى األرجنتينى ليونيل ميسى‪،‬‬ ‫قائد فريق برشلونة‪ ،‬تألقه أمــام بلد الوليد‬ ‫فى الدورى اإلسبانى‪ ،‬فى املباراة التى أقيمت‬ ‫الثالثاء املاضى‪ ،‬وقاد فريقه للفوز على ضيفه‬ ‫بخماسية مقابل هدف‪.‬‬ ‫متكن «الــبــرغــوث» األرجنتينى من التغلب‬ ‫على غرميه التقليدى البرتغالى كريستيانو‬

‫أهداف على‬ ‫صعيد األندية‬

‫رونالدو‪ ،‬فى إطار منافسة الالعبني الكبيرين‬ ‫على حتقيق اإلجنـــازات الفردية التاريخية‬ ‫واألرقام القياسية‪.‬‬ ‫فبعدما سجل ميسى هدفني فى مرمى بلد‬ ‫الوليد‪ ،‬بات فى رصيد البرغوث ‪ 608‬أهداف‬ ‫على صعيد األندية سجلها فى ‪ 695‬مباراة‬ ‫لبرشلونة‪.‬‬

‫وكان للهدفني الفضل فى تفوق ميسى على‬ ‫رونالدو‪ ،‬الذى سجل ‪ 606‬أهــداف مع أندية‬ ‫سبورتنج لشبونة البرتغالى ومانشستر يونايتد‬ ‫اإلجنليزى وريال مدريد اإلسبانى ويوفنتوس‬ ‫اإليــطــالــى‪ ،‬وذلــك فــى مجموع ‪ 813‬مــبــاراة‪،‬‬ ‫ولكن يظل صاروخ ماديرا متفو ًقا فى مجموع‬ ‫األهــداف خــال مسيرته‪ ،‬إذا أضيفت إليها‬

‫بايرن ميونيخ يوجه صدمة مدوية‬ ‫لـ«مارتينيز» فى الميركاتو الشتوى‬

‫مباراة لبرشلونة‬

‫األهداف الدولية مع منتخب البرتغال‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬أعلن ميسى نفسه فى تلك‬ ‫متوجا للركالت احلرة املباشرة‪،‬‬ ‫املباراة مل ًكا‬ ‫ً‬ ‫بعدما وصل إلى الهدف ‪ 50‬من ضربات ثابتة‪،‬‬ ‫سواء مع برشلونة أو منتخب األرجنتني‪ ،‬وف ًقا‬ ‫لصحيفة «أس» اإلسبانية‪.‬‬ ‫وتــشــيــر اإلحـ ــصـ ــاءات إلـــى أن «الــســاحــر‬

‫كتب‪ -‬أحمد رضا‪:‬‬

‫بايرن ميونخ يسعى لضم مدافع خالل امليركاتو الشتوى حلل مشكلة الدفاع بالفريق البافارى‬

‫وق ــال كــوفــاتــش‪ ،‬فــى تصريحات‬ ‫صحفية‪« :‬كل شىء كان يسير بصورة‬ ‫خاطئة ملدة ‪ 60‬أو ‪ 70‬دقيقة بجانب‬ ‫العديد من التمريرات اخلاطئة»‪.‬‬ ‫وتابع مدرب البافارى‪« :‬فى رأيى‬ ‫األم ــر يتعلق بــتــصــرفــات الالعبني‬ ‫وموقفهم داخل امليدان وليس ألسباب‬ ‫فنية‪ ،‬ألن عدد الالعبني الذين مرروا‬ ‫بطرق خاطئة كثير للغاية»‪.‬‬ ‫وأكد املدير الفنى الكرواتى أهمية‬

‫وجود فيليبى كوتيينو وتوماس مولر‪،‬‬ ‫مشي ًرا إلــى أنّ مشاركتهما جعلت‬ ‫الفريق يقدم مستوى أفضل‪.‬‬ ‫واختتم كوفاتى تصريحاته‪« :‬أعتقد‬ ‫فى النهاية أنه حالفنا احلظ الكثير‬ ‫فــى الــفــوز‪ ،‬خاصة أنّ بــوخــوم قـ ّـدم‬ ‫مباراة جيدة ولعبوا بصورة مميزة»‪.‬‬ ‫ك ــان مــولــر عــقــب امل ــب ــاراة قــال‪:‬‬ ‫«تسجيل هــدف الــفــوز أمــر عظيم‬ ‫للغاية‪ ،‬لقد شعرت براحة كبيرة ولكن‬

‫فــى املــطــلــق يــجــب أال نشعر‬ ‫بالسعادة‪ .‬لن يساعدنا شىء لو‬ ‫األمــر حتول فقط إلى أحاديث‬ ‫وأحاديث»‪.‬‬ ‫ي ــذك ــر أن بـــايـــرن مــيــونــيــخ‬ ‫يحتل املركز الثانى فى جدول‬ ‫تــرتــيــب الـــــــدورى األملـــانـــى‪،‬‬ ‫حيث مــن املنتظر أن يواجه‬ ‫فرانكفورت يوم السبت املقبل‬ ‫بـ«البوندزليجا»‪.‬‬

‫األرجنتينى» يتفوق ً‬ ‫أيضا على أى العب فى‬ ‫تاريخ الــدورى اإلسبانى فى تلك امليزة‪ ،‬ومن‬ ‫بينهم كريستيانو رونــالــدو الــذى انتقل فى‬ ‫صيف ‪ 2018‬إلى صفوف «السيدة العجوز»‪.‬‬ ‫ليونيل ميسى سجل أول ركلة حرة له فى‬ ‫مسيرته مع برشلونة فى شباك أتلتيكو مدريد‪،‬‬ ‫فــى موسم ‪ ،2009-2008‬فــى املــبــاراة التى‬

‫انتهت بفوز النادى الكتالونى بنتيجة ‪ 1-6‬على‬ ‫حساب نادى العاصمة اإلسبانية‪.‬‬ ‫وجعل هــدف ميسى الثانى فى مرمى بلد‬ ‫الوليد‪ ،‬البرغوث يصل إلــى الهدف ‪ 44‬من‬ ‫ضربات حرة مع برشلونة‪ ،‬باإلضافة إلى ‪6‬‬ ‫أهداف سجلها بالطريقة ذاتها رفقة منتخب‬ ‫األرجنتني‪.‬‬

‫فيدرر ينسحب من كأس رابطة المحترفين‬

‫‪ 9‬البافارى يبحث عن مدافع فى الدورى اإلسبانى‪ ..‬و«كوفاتش» يفتح النار على الالعبين‬

‫كشفت صحيفة «ماركا» اإلسبانية‬ ‫أن ن ــادى بــايــرن ميونيخ يعانى من‬ ‫املــشــاكــل الــدفــاعــيــة مــنــذ انــطــاق‬ ‫املوسم احلالى‪ ،‬حيث بدأ يرصد أحد‬ ‫املدافعني فى الدورى اإلسبانى خالل‬ ‫الفترة املقبلة‪.‬‬ ‫وقــالــت الــصــحــيــفــة إن الــعــمــاق‬ ‫ال ــب ــاف ــارى أبــــدى اهــتــمــامــه بضم‬ ‫أونــاى نونيز‪ ،‬مدافع أتلتيك بيلباو‪،‬‬ ‫لسد الثغرة الدفاعية فى صفوف‬ ‫الفريق‪ ،‬حيث يخطط مسؤولو النادى‬ ‫للتضحية بالعب الوسط اإلسبانى‬ ‫خافى مارتينيز وإعادته إلى بيلباو‪،‬‬ ‫إلبـــرام صفقة تبادلية مــع الــنــادى‬ ‫الباسكى‪ .‬وأوضــحــت الصحيفة أن‬ ‫إدارة بايرن ميونيخ مستعدة لتحمل‬ ‫جـ ــزء م ــن راتــــب مــارتــيــنــيــز‪ ،‬حــال‬ ‫موافقته على العودة إلى بيلباو‪ ،‬من‬ ‫أجل تعزيز القوة الدفاعية للفريق‬ ‫بجلب نونيز‪ ،‬صاحب الـ‪ 22‬عا ًما‪ ،‬إلى‬ ‫ملعب أليانز أرينا‪.‬‬ ‫وتعرض بايرن ميونيخ لضربات‬ ‫متتالية فى اخلــط الدفاعى خالل‬ ‫الــفــتــرة األخـــيـــرة‪ ،‬آخ ــره ــا إصــابــة‬ ‫نيكالس سولى بتمزق فــى الرباط‬ ‫الصليبى للركبة‪ ،‬كما تعرض لوكاس‬ ‫هيرنانديز لتمزق جزئى فى الرباط‬ ‫الداخلى لكاحله األمين‪.‬‬ ‫ف ــى س ــي ــاق آخـــــر‪ ،‬انــتــقــد نيكو‬ ‫كوفاتش‪ ،‬املدير الفنى لنادى بايرن‬ ‫مــيــونــيــخ‪ ،‬مــســتــوى الــاعــبــن أمــام‬ ‫بوخوم فى لقاء كأس أملانيا‪ ،‬مؤكدًا‬ ‫أن تصرف الالعبني داخــل امللعب‬ ‫يدعو للقلق‪ ،‬وكان البافارى قد فاز‬ ‫بهدفني مقابل هدف‪ ،‬فى املباراة التى‬ ‫أقيمت يوم الثالثاء املاضى‪.‬‬

‫ميسى‬

‫مارتينيز‬

‫تــراجــع جنــم التنس السويسرى املــخــضــرم‪ ،‬روجــر‬ ‫فيدرر‪ ،‬عن قرار املشاركة فى النسخة األولى من كأس‬ ‫رابطة العبى التنس املحترفني‪ ،‬التى ستنطلق فى مدينة‬ ‫سيدنى األسترالية‪ ،‬خــال يناير املقبل‪ ،‬مرج ًعا ذلك‬ ‫إلى أسباب عائلية ورياضية‪ .‬ونقل منظمو البطولة عن‬ ‫فيدرر‪ ،‬املصنف األول على العالم ساب ًقا والثالث‬ ‫حال ًيا‪ ،‬قوله «بعد الكثير من املناقشات مع‬ ‫عائلتى وفريقى بشأن العام املقبل‪ ،‬قررت‬ ‫أن الراحة ألسبوعني إضافيني ستكون‬ ‫مفيدة‪ ،‬ســواء لعائلتى أو ملستواى‬ ‫فــى التنس»‪ .‬وأض ــاف «يؤملنى أال‬ ‫أكون جــز ًءا من أبرز حدث جديد‬ ‫فى جــدول البطوالت‪ ،‬لكن هذا‬ ‫هــو أفضل شــىء ميكننى فعله‪،‬‬ ‫إذا أردت االس ــت ــم ــرار لــفــتــرة‬ ‫أطول بالبطوالت التابعة لرابطة‬ ‫العبى التنس املحترفني»‪ .‬وتقام‬ ‫النسخة األول ــى مــن كــأس رابطة‬ ‫العــبــى الــتــنــس املــحــتــرفــن‪ ،‬فى‬ ‫الفترة ما بني الثالث و‪ 12‬يناير‪،‬‬ ‫بينما تنطلق منافسات أستراليا‬ ‫املفتوحة‪ ،‬أولى بطوالت «جراند‬ ‫ســام»‪ ،‬فى ملبورن يــوم ‪ 20‬من‬ ‫الشهر نفسه‪ ،‬ويــحــرص فيدرر‬ ‫(‪ 38‬عــامــا) بشكل متزايد على‬ ‫تــوخــى احلـــــذر‪ ،‬ف ــى مــشــاركــاتــه‬ ‫بالبطوالت‪ .‬وقــد أعلن انسحابه‬ ‫من بطولة باريس لألساتذة‪ ،‬املقامة‬ ‫حاليا فى العاصمة الفرنسية‪ ،‬بعد‬ ‫يوم واحد من تتويجه بلقب بطولة‬ ‫بازل السويسرية‪ ،‬للمرة العاشرة فى‬ ‫مسيرته‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬قررت العبة التنس‬ ‫األملانية‪ ،‬جوليا جورجيس‪ ،‬تعيني ينس‬ ‫جيرالخ كمدرب جديد لها بعقد دائم‪،‬‬ ‫ما يعنى أن منصبه كمدرب للفريق‬ ‫األملانى للسيدات أصبح شاغ ًرا‪.‬‬ ‫وكـ ــان جــيــرالخ قــد أشـ ــرف على‬ ‫تــدريــب جــورجــيــس بشكل مــؤقــت‪،‬‬ ‫فــى آخــر بطولتني لها‪ ،‬حيث تأهلت‬

‫روجر فيدرر‬

‫الالعبة األملانية إلى نهائى بطولة لوكسمبورج‪ .‬وذكر‬ ‫االحتاد األملانى للتنس‪ ،‬الثالثاء املاضى‪ ،‬أن التعاون بني‬ ‫جورجيس وجيرالخ أصبح بشكل دائم‪ ،‬وأن األخير ترك‬ ‫منصبه كمدرب للفريق األملانى‪ ،‬الــذى كان يشغله منذ‬ ‫العام املاضى‪.‬‬ ‫وسيشارك الفريق فى بطولة كأس االحتاد‪ ،‬فى بداية‬ ‫فبراير املقبل بالبرازيل‪.‬‬ ‫وسبق جليرالخ (‪ 46‬عا ًما) أن عمل مع عدة العبات‪ ،‬فى‬ ‫بطوالت الرابطة العاملية لالعبات التنس املحترفات‪ ،‬على‬ ‫رأسهن الروسية أنستازيا ميسكينا‪ ،‬عندما قادها للفوز‬ ‫بلقب روالن جاروس ‪.2004‬‬


‫السويس تستضيف ماراثون زايد الخيرى ديسمبر المقبل صحف إيطاليا تشيد باإلنتر بعد الفوز على بريشيا‬ ‫كتب‪ -‬هشام أبوحديد‪:‬‬

‫أعلن الدكتور أشرف صبحى‪ ،‬وزير الشباب والرياضة‪،‬‬ ‫إقامة النسخة السادسة من ماراثون زايد اخليرى مبحافظة‬ ‫السويس‪ ،‬يوم ‪ 27‬ديسمبر املقبل‪ .‬مبشاركة مجموعات كبيرة‬ ‫من الشباب والفتيات من مختلف محافظات مصر‪ ،‬وحضور‬ ‫عــدد من ال ــوزراء واملسؤولني والقيادات التنفيذية بدولة‬ ‫اإلمــارات العربية املتحدة‪ ،‬ومن وزارة الشباب والرياضة‬ ‫ومحافظة السويس‪.‬‬ ‫وستخصص حصيلة تــبــرعــات النسخة الــســادســة من‬

‫‪١٢‬‬

‫املاراثون هذا العام لصالح املعهد القومى لــأورام التابع‬ ‫جلامعة القاهرة‪ .‬وقــال الدكتور أشــرف صبحى‪« :‬يتزامن‬ ‫موعد إقامة ماراثون زايد اخليرى مع العيد القومى لدولة‬ ‫اإلم ــارات العربية املتحدة الشقيقة التى تربطها مبصر‬ ‫عالقات أخوية فى شتى املجاالت»‪.‬‬ ‫وأضـــاف‪« :‬نتنوع فــى امل ــدن الــتــى تستضيف املــاراثــون‬ ‫كــل عــام‪ ،‬حيث بــدأنــا فــى الــقــاهــرة‪ ،‬ثــم األقــصــر فــى أحد‬ ‫األعوام‪ ،‬والنسخة املاضية مت تنفيذ املاراثون فى محافظة‬ ‫اإلسماعيلية‪ ،‬وهذا العام سيكون فى السويس»‪.‬‬

‫كتب‪ -‬هشام أبوحديد‪:‬‬

‫أشرف صبحى‬

‫أشادت الصحف اإليطالية بالفوز الذى حققه إنتر ميالن‬ ‫أمام نظيره بريشيا بهدفني مقابل هدف باجلولة العاشرة‬ ‫من الكالتشيو‪ ،‬وعودته لتصدر جدول الترتيب مؤقتًا‪.‬‬ ‫وعنونت صحيفة «الجازيتا ديللو سبورت»‪« :‬اكتمال البدر‪،‬‬ ‫بريشيا رائع والنيراتزورى عانى حتى صافرة النهاية»‪.‬‬ ‫وأضافت‪« :‬لوكاكو والوتــارو مرة أخرى يسجالن‪ ،‬وإنتر‬ ‫على القمة بعد تسديدة ممتازة من البلجيكى الذى احتفل‬ ‫بالفوز بشق األنفس مع أنطونيو كونتى‪ ..‬واملدرب غاضب‬

‫مالعب‬

‫من التعزيزات وجدول املباريات»‪ .‬وواصلت الصحيفة‪ :‬وج ًها‬ ‫لوجه‪ ،‬كارليتو فى مواجهة جاسبرينى فى مباراة نابولى‬ ‫وأتاالنتا‪ ،‬من سيحصل على املركز الثالث‪ .‬وخرجت صحيفة‬ ‫«كوريرى ديللو سبورت» بعنوان‪« :‬لوكاكو قاتل‪ ،‬إنتر عانى فى‬ ‫بريشيا لكنه فاز ووصل للقمة بفضل لوكاكو‪ ..‬فريق كونتى‬ ‫فاز بهدف من الوتارو وتسديدة رائعة من البلجيكى»‪.‬‬ ‫وأضــافــت‪« :‬إنتر استقبل هد ًفا عكس ًيا من سكرينيار‪،‬‬ ‫واملــدرب يواصل شكواه لضغط املباريات لكونها املباراة‬ ‫الرابعة فى ‪ 9‬أيام»‪.‬‬

‫أنطونيو كونتى‬

‫اجلمعة ‪ - 201٩/١١/١‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦١٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5618 - Friday 1/11/2019‬‬

‫«تشاكا» على صفيح ساخن مع جماهير أرسنال‬ ‫‪9‬السويسرى يرفض االعتذار لمشجعى الجانرز‪ ..‬و«ذا صن»‪ :‬مورينيو يقترب من خالفة إيمرى‬

‫تشاكا‬

‫العبو أرسنال يحتفلون بأحد األهداف‬

‫كتب‪ -‬أحمد رضا‪:‬‬

‫ســادت حالة من الشد واجلــذب بني السويسرى‬ ‫جــرانــيــت تــشــاكــا‪ ،‬قــائــد فــريــق أرســنــال اإلجنــلــيــزى‪،‬‬ ‫وجماهير اجلانرز‪ ،‬خالل الساعات املاضية‪ ،‬بعدما‬ ‫رفــض الــاعــب تقدمي االعــتــذار جلماهير اجلانرز‬ ‫عما بدر منه جتاههم خالل مباراة كريستال باالس‬ ‫املاضية‪ ،‬والتى انتهت بالتعادل اإليجابى ‪ 2-2‬باجلولة‬ ‫العاشرة للدورى اإلجنليزى املمتاز‪.‬‬ ‫وكان اإلسبانى أوناى إميرى‪ ،‬املدير الفنى للجانرز‬ ‫قد طالب تشاكا بتوجيه االعتذار للجماهير‪ ،‬خالل‬

‫مؤمتره الصحفى الــذى سبق مواجهة ليفربول فى‬ ‫كأس الرابطة اإلجنليزية منذ يومني‪ .‬وقالت صحيفة‬ ‫«مــيــرور» اإلجنليزية‪ ،‬إن تشاكا رفــض طلب إميرى‬ ‫تقدمي االعتذار للجماهير من أجل العفو عنه وإعادته‬ ‫مــرة أخــرى إلــى قائمة الفريق فى املــبــاراة املقبلة‪،‬‬ ‫بعد أن استبعده من قائمة الفريق‪ .‬وكانت جماهير‬ ‫املدفعجية قد وجهت صافرات استهجان ضد تشاكا‬ ‫أثناء استبداله خالل مباراة كريستال باالس‪ ،‬نظ ًرا‬ ‫لسيره ً‬ ‫بدل من محاولة اإلسراع لعدم إهدار الوقت‪.‬‬ ‫فى املقابل جاء رد فعل تشاكا صاد ًما حينذاك‪،‬‬

‫بعدما حتــدى جماهير املدفعجية بوضع يــده على‬ ‫أذنه أثناء خروجه‪ ،‬فى إشارة لتجاهله تلك الصيحات‬ ‫والصافرات‪ ،‬قبل أن يخلع قميصه ويتجه مباشرة‬ ‫لغرفة خلع املالبس‪.‬‬ ‫فى سياق آخــر‪ ،‬يعيش فريق أرسنال فترة سيئة‬ ‫للغاية حتت قيادة اإلسبانى أوناى إميرى‪ ،‬وذلك بسبب‬ ‫حتقيق نتائج سلبية فى منافسات الدورى اإلجنليزى‪،‬‬ ‫منذ انطالق املوسم احلــالــى‪ ،‬حيث يحتل اجلانرز‬ ‫املركز اخلامس برصيد ‪ 16‬نقطة‪.‬‬ ‫وقالت صحيفة «ذا صــن» اإلجنليزية‪ ،‬إن هناك‬

‫أزمة عنيفة تواجه برشلونة فى االنتقاالت الشتوية‬

‫ديوكوفيتش ونادال يستهالن صراع صدارة التصنيف‬

‫كوتينيو‬

‫ميسى مير بالكرة خالل إحدى مباريات برشلونة بالدورى اإلسبانى‬

‫يواجه فريق برشلونة اإلسبانى أزمــة عنيفة‬ ‫خالل فترة االنتقاالت الشتوية فى يناير املقبل‪،‬‬ ‫وذلك على مستوى التعاقد مع الالعبني‪ ،‬حيث‬ ‫لن يستطيع التصرف بحرية‪.‬‬ ‫وقالت صحيفة «موندو ديبورتيفو» اإلسبانية‪،‬‬ ‫إن برشلونة أبلغ أعضاءه فى اجلمعية العمومية‬ ‫أن النادى يحتاج هــذا املوسم إلــى بيع العبني‬ ‫بقيمة ‪ 124‬مليون يورو‪ ،‬وبالتالى لن يتم شراء أى‬ ‫صفقة فى يناير املقبل‪.‬‬ ‫وأشارت إلى أن توفير هذا الرقم سيكون فى‬ ‫املتناول‪ ،‬إذا قرر بايرن ميونخ تفعيل بند الشراء‬ ‫فى عقد البرازيلى فيليب كوتينيو بقيمة ‪120‬‬

‫مليون يورو‪ ،‬ولكن موقف النادى البافارى ال يزال‬ ‫غير واضح‪.‬‬ ‫وأوضحت أنه ميكن إدراج قيمة بيع مالكوم‬ ‫إلــى زينيت (‪ 40‬مليون يــورو) هــذا املوسم فى‬ ‫امليزانية‪ ،‬مع الوضع فى االعتبار أن برشلونة لم‬ ‫يسدد بعد كل تكاليف ضم الالعب البرازيلى من‬ ‫بوردو (‪ 42‬مليون يورو)‪.‬‬ ‫وقالت الصحيفة إن املبيعات فى الشتاء رمبا‬ ‫تتركز على العبى الوسط‪ ،‬بسبب التخمة فى هذا‬ ‫املركز وقد يتم االستغناء عن إيفان راكيتيتش‬ ‫أو أرت ــورو فيدال أو كارليس ألينيا‪ ،‬ولكن لن‬ ‫يرحلوا جميعا فى وقت واحد‪ .‬وذكرت «موندو‬

‫ديبورتيفو» أن الالعبني سيرحلون فى‬ ‫امليركاتو الشتوى بصيغة البيع النهائى‪،‬‬ ‫أو اإلعــارة مع إلزامية الشراء فى الصيف‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫ويحظى راكيتيتش باهتمام من مانشستر‬ ‫يونايتد وإنتر ميالن‪ ،‬كما أنــه كــان قري ًبا فى‬ ‫الصيف املــاضــى مــن االنــتــقــال إلــى يوفنتوس‬ ‫وباريس سان جيرمان‪.‬‬ ‫أما فيدال فإنه يعد هد ًفا بارزًا للنيراتزورى‬ ‫بقيادة مــدربــه السابق فــى يوفنتوس أنطونيو‬ ‫كونتى‪ ،‬بينما يجذب ألينيا أنظار املسؤولني فى‬ ‫توتنهام‪.‬‬

‫اهتماما من جانب مسؤولى أرسنال بخوض جتربة‬ ‫جــديــدة مــع البرتغالى جــوزيــه مورينيو‪ ،‬وذلــك بعد‬ ‫حتقيقه جنــاحــات كبيرة مــع تشيلسى‪ .‬وأوضــحــت‬ ‫الصحيفة‪ ،‬أن املدرب البرتغالى أبدى اهتماما كبيرا‬ ‫بالعودة إلى الــدورى اإلجنليزى املمتاز وأرسنال قد‬ ‫يصبح وجهة محتملة‪ ،‬خاصة أن أوناى إميرى مدرب‬ ‫الفريق احلالى يقع حتت ضغط كبير لسوء النتائج‬ ‫فى الدورى‪ .‬وقالت تقارير صحفية فى وقت سابق إن‬ ‫مورينيو رفض عرضا بقيمة ‪ 90‬مليون جنيه إسترلينى‬ ‫من نادى جوانزو إيفرجراند‪ ،‬وكذلك عرضا من ناديه‬

‫السابق بنفيكا لتدريبه‪ .‬وانتشرت تقارير إسبانية‬ ‫ً‬ ‫أيضا‪ ،‬حول رغبة فلورنتينو بيريز‪ ،‬رئيس نادى ريال‬ ‫مدريد فى عودة «سبشيال وان» مرة أخرى لتدريب‬ ‫امليرجنى خل ًفا للفرنسى زين الدين زيدان‪ ،‬الذى فشل‬ ‫حتى اآلن فى وضع امللكى على الطريق الصحيح‪.‬‬ ‫يذكر أن مورينيو كان قد أقيل من تدريب مانشستر‬ ‫يونايتد فى ديسمبر ‪ 2018‬على خلفية سوء النتائج‬ ‫ليعني النادى أولى جونار سولشاير‪ ،‬ويعمل املدرب‬ ‫البرتغالى حاليا فى حتليل املباريات عبر شاشات بى‬ ‫إن سبورتس وسكاى سبورتس‪.‬‬

‫يرغب اإلسبانى رافاييل نادال‪ ،‬فى حتقيق‬ ‫لقب بطولة باريس لألساتذة‪ ،‬والتى فشل‬ ‫فى حتقيقها خالل مسيرته االحترافية التى‬ ‫تعج بالبطوالت‪.‬‬ ‫ويستهل املصنف الثانى عامل ًيا‪ ،‬مشواره‬ ‫فى البطولة‪ ،‬عندما يواجه الفرنسى أدريان‬ ‫مانارينو‪ ،‬فى الوقت الــذى يواجه فيه‬ ‫املصنف أول عامل ًيا نوفاك ديوكوفيتش‬ ‫الفرنسى اآلخر كورينتني موتيه‪.‬‬ ‫ومتــثــل مــبــاراتــى الــيــوم‪ ،‬ضربة‬ ‫البداية للتنافس الشديد بني نادال‬ ‫وديوكوفيتش على إنهاء العام فى‬ ‫صدارة التصنيف العاملى‪.‬‬ ‫وحـ ــال تـــوج اإلســبــانــى بلقب‬ ‫البطولة‪ ،‬فسيضمن إنهاء املوسم‬ ‫فى الصدارة للمرة اخلامسة فى‬ ‫مسيرته‪ ،‬بينما يبحث الصربى‬ ‫عن إنهاء العام فى الصدارة‬ ‫للمرة السادسة فى مسيرته‪.‬‬ ‫ومي ــل ــك نــــــــادال‪ ،‬الــكــثــيــر‬ ‫من الذكريات الرائعة فى عاصمة النور‪،‬‬ ‫بنجاحاته املبهرة فى روالن ج ــاروس‪ ،‬إال‬ ‫أن تلك النجاحات لم متتد لبطولة‬ ‫باريس‪ ،‬حيث حقق بها ‪ 16‬انتصا ًرا‬ ‫وتعرض لـ‪ 5‬هزائم من قبل‪ ،‬ومع‬ ‫ذل ــك لــم يــســبــق لــرافــا أن ودع‬ ‫البطولة قبل ربع النهائى‪.‬‬ ‫أما ديوكوفيتش‪ ،‬فلم يُعانِ‬ ‫من قبل فى تقدمي أفضل تنس‬ ‫لديه فى بطولة باريس‪ ،‬حيث‬ ‫يحمل الرقم القياسى كأكثر من‬ ‫توج باللقب بواقع ‪ 4‬مرات‪ .‬ويحمل نوفاك‬ ‫الرقم القياسى كأكثر من حقق االنتصارات‬ ‫بها بواقع ‪ 32‬انتصا ًرا مقابل اخلسارة فى ‪8‬‬ ‫مباريات‪ ،‬ووصل للمباراة النهائية ‪ 4‬مرات‬ ‫فى آخر ‪ 5‬مشاركات له بالبطولة‪.‬‬ ‫وضــمــن مــبــاريــات ال ــدور الثانى أيـ ً‬ ‫ـضــا‪،‬‬ ‫يواجه اإليطالى ماتيو بيريتينى‪ ،‬والذى دخل‬

‫نادال و ديكوفيتش‬

‫هذا األسبوع بني املصنفني العشر األوائل‬ ‫عامل ًيا للمرة األولى فى مسيرته‪ ،‬الفرنسى‬ ‫جو ويلفريد تسوجنا‪ ،‬بطل البطولة فى عام‬ ‫‪ .2008‬ويبحث بيريتينى عن حجز مقعد‬ ‫من آخر مقعدين متبقيني للتأهل للبطولة‬ ‫اخلتامية للموسم‪ ،‬التى ستقام بالعاصمة‬ ‫البريطانية لندن فى الفترة بني يومى ‪10‬‬ ‫و‪ 17‬نوفمبر‪.‬‬ ‫ويحتل اإليطالى املركز الثامن فى سباق‬ ‫البطولة اخلتامية برصيد ‪ 2.660‬نقطة‪،‬‬ ‫وسيضمن التأهل للبطولة اخلتامية‪ ،‬فى‬ ‫حال وصل إلى نهائى باريس‪.‬‬ ‫وهــنــاك الــعــديــد مــن املــرشــحــن للتأهل‬

‫للبطولة اخلتامية‪ ،‬سيظهرون اليوم مثل‬ ‫روبــرتــو باوتيستا أجــوت‪ ،‬وفابيو فونينى‪،‬‬ ‫وديفيد جوفني‪ ،‬وجايل مونفيس‪ ،‬وستان‬ ‫فافرينكا‪ ،‬وجون إيسنر‪ .‬وكل السابق ذكرهم‬ ‫يحتاجون للفوز باللقب للتأهل للبطولة‬ ‫اخلتامية إلــى جانب أليكس دى مينوار‪،‬‬ ‫بينما يحتاج األرجنتينى ديجو شفارتزمان‬ ‫للوصول للمباراة النهائية المتالك فرصة‪.‬‬ ‫وم ــن املــبــاريــات ال ــب ــارزة الــيــوم أيـ ً‬ ‫ـضــا‪،‬‬ ‫مواجهة النمساوى دومينيك ثيم للكندى‬ ‫ميلوس راونيش‪ ،‬إضافة إلى صدام اليونانى‬ ‫ستيفانوس تسيتسيباس مع األمريكى تايلو‬ ‫فريتز‪.‬‬


‫فنون‬

‫اجلمعة ‪ - 201٩/١١/١‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦١٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5618 - Friday 1/11/2019‬‬

‫‪١٣‬‬

‫انطالق الدورة الـ ‪ ٢٨‬اليوم باألوبرا‪:‬‬

‫هانى شاكر ومحمد منير يفتتحان‬ ‫مهرجان الموسيقى العربية‬

‫ً‬ ‫‪9‬تكريم ‪ 12‬شخصية فنية بارزة‪ ..‬و‪ً 37‬‬ ‫وعازفا من ‪ 7‬دول فى مسارح األوبرا بالقاهرة واإلسكندرية ودمنهور‬ ‫حفل لـ‪ 92‬مطر ًبا‬

‫تفتتح الدكتورة إيناس عبدالدامي‪ ،‬وزيرة الثقافة‪ 8 ،‬مساء‬ ‫اليوم باملسرح الكبير لــدار األوبــرا النسخة الـــ‪ 28‬ملهرجان‬ ‫ومؤمتر املوسيقى العربية‪ .‬تبدأ مراسم حفل االفتتاح بكلمة‬ ‫للمخرجة جيهان مرسى‪ ،‬مدير املهرجان واملؤمتر‪ ،‬تليها كلمة‬ ‫الدكتور مجدى صابر‪ ،‬رئيس األوبرا‪ ،‬ثم تعلن وزيرة الثقافة‬ ‫انطالق الفعاليات وتكرم ‪ 12‬شخصية ساهمت فى إثراء‬ ‫احلياة الفنية فى مصر والعالم العربى بتسليمهم أوسكار‬ ‫املــهــرجــان وشــهــادات التقدير وهــم املــطــرب محمد منير‪،‬‬ ‫الشاعر فــاروق جويدة‪ ،‬املوسيقار البحرينى وحيد اخلان‪،‬‬ ‫املطربتان ريهام عبداحلكيم‪ ،‬مى فــاروق‪ ،‬الشاعر والكاتب‬ ‫كرمي العراقى‪ ،‬املوسيقار عمرو إسماعيل‪ ،‬املايسترو عادل‬ ‫إسكندر‪ ،‬عــازف الكمان محب فــؤاد مهنى‪ ،‬عــازف اإليقاع‬ ‫الدكتور هشام العربى‪ ،‬الباحثة سلوى الشوان‪ ،‬وفنان اخلط‬ ‫العربى حمدى زايــد‪ .‬وبعدها يقدم املــطــرب محمد منير‬ ‫وصلته الغنائية حيث يتغنى مبجموعة من أعماله الغنائية‬

‫‪٠١١١٦٠٠٦٠٠٧‬‬

‫اشتراك‬

‫التى قدمها على مدار مشواره الفنى‪ .‬فيما يفتتح املطرب‬ ‫هانى شاكر املهرجان الليلة مبسرح سيد درويــش «أوبــرا‬ ‫اإلسكندرية»‪.‬‬ ‫من جانبها تقول املخرجة جيهان مرسى إن فعاليات‬ ‫املهرجان تتواصل ملــدة ‪ 12‬يوما متتالية على مسارح‬ ‫األوبرا املختلفة بالقاهرة «الكبير‪ ،‬الصغير‪ ،‬اجلمهورية‪،‬‬ ‫معهد املوسيقى العربية» وأوبرا اإلسكندرية ودمنهور‬ ‫وتضم ‪ 37‬حفال غنائيا وموسيقيا مبشاركة ‪ 92‬فنانا‬ ‫من ‪ 7‬دول عربية هى مصر‪ ،‬لبنان‪ ،‬العراق‪ ،‬األردن‪،‬‬ ‫املــغــرب‪ ،‬ســوريــا‪ ،‬سلطنة عمان بجانب املؤمتر‬ ‫العلمى الذى يقام بعنوان املوسيقى واملجتمع فى‬ ‫العالم العربى‪.‬‬ ‫وأضــافــت‪ :‬يناقش املؤمتر ثالثة محاور هى‬ ‫جدلية الــعــاقــة بــن الــشــبــاب الــعــربــى وتــراثــه‬ ‫املــوســيــقــى‪ ،‬واملــوســيــقــى والــطــفــل الــعــربــى بني‬

‫املاضى واحلاضر‪ ،‬وأثر احلراك املجتمعى على إبداع املرأة‬ ‫فى املوسيقى‪ ،‬وتابعت‪ :‬هناك أيضا املسابقة الفنية التى‬ ‫حتمل اسم الدكتورة رتيبة احلفنى ومت تخصيص قسم الغناء‬ ‫منها للشباب واألطفال‪ ،‬وقسم آخر للعزف املنفرد على آالت‬ ‫التخت الشرقى (الناى‪ ،‬القانون‪ ،‬العود‪ ،‬الكمان‪ ،‬التشيللو)‬ ‫وأتاحت الفرصة لذوى القدرات اخلاصة للمشاركة بدون‬ ‫شــروط‪ ،‬باإلضافة إلى معرضني لفنون اخلط‬ ‫العربى األول للفنان املكرم حمدى زايد بقاعة‬ ‫صالح طاهر والثانى بعنوان عاشقات اخلط‬ ‫العربى ويضم ‪ً 60‬‬ ‫عمل لفنانات هذا املجال‬ ‫بقاعة زياد بكير‪.‬‬ ‫ج ــدي ــر ب ــال ــذك ــر أن الـــــــدورة الـــــ‪28‬‬ ‫للمهرجان تتضمن ‪ً 37‬‬ ‫عاصى‬ ‫حفل يحييها ‪92‬‬ ‫فنا ًنا منهم ‪ 81‬مطر ًبا ومطربة منهم‬ ‫محمد منير وهــانــى شاكر ومدحت‬

‫فايا‬

‫صالح وأنغام وعلى احلجار ومحمد احللو ورحــاب مطاوع‬ ‫ومى فاروق وريهام عبداحلكيم وكارمن سليمان ومروة ناجى‬ ‫وأحمد إبراهيم ومحمد الشرنوبى‪ ،‬من مصر‪ ،‬ومن لبنان‬ ‫سعد رمضان‪ ،‬ومروان خورى وعاصى احلالنى ووائل جسار‪،‬‬ ‫ومن املغرب فؤاد زبــادى‪ ،‬ومن العراق همام إبراهيم‪ ،‬ومن‬ ‫سوريا فايا يونان وأصالة ومن األردن نداء شرارة‪.‬‬ ‫إلى جانب ‪ 11‬سوليست هم عــازف البيانو عمرو سليم‬ ‫وعازف العود ممدوح اجلبالى عازف التشيللو عماد عاشور‪،‬‬ ‫عــازف القانون ماجد ســرور‪ ،‬عــازف البيانو عمر خيرت‪،‬‬ ‫عازف الكمان حسن شرارة‪ ،‬عازفة القانون عفاف شكرى‪،‬‬ ‫عازف العود وليد سالمة من مصر‪ ،‬وعازف اجليتار وحيد‬ ‫ممــدوح من األردن‪ ،‬وعــازف الكمان جهاد عقل من لبنان‪،‬‬ ‫وعازف القانون فرات قدورى من العراق‪.‬‬

‫سعيد خالد‬

‫«خيط الشتاء بجلدى» فى نادى السينما اإلفريقية بالهناجر‬

‫االشتراك بقى أسهل‬ ‫«اشتراك»‬

‫فى رسالة قصيرة‬ ‫أرسل كلمة‬ ‫أو واتس آب على رقم ‪ ٠١١١٦٠٠٦٠٠٧‬واحنا هنكلمك‬ ‫وطهاالشتراك خطوة بخطوة وهتاخد‬ ‫ونساعدكرميفى‬ ‫تجربة مجانية لمدة ‪ ٣٠‬يوم‬

‫صفحة‬

‫بجنيه واحد يومي ًا ‪ ١٠‬صفحات إضافية على جميع أجهزتك اإللكترونية‬ ‫لقطة من فيلم «خيط الشتاء بجلدى»‬

‫كتب‪ -‬سعيد خالد‪:‬‬

‫يعرض نــادى السينما اإلفريقية الــذى يقيمه‬ ‫مهرجان األقــصــر للسينما اإلفريقية برئاسة‬ ‫السيناريست سيد فــؤاد بالتعاون مــع صندوق‬ ‫التنمية الثقافية برئاسة د‪ .‬فتحى عبد الوهاب‪،‬‬ ‫فى متــام السابعة مساء غد بسينما الهناجر‪-‬‬ ‫الفيلم الروائى الطويل «خيط الشتاء بجلدى»‬ ‫للمخرج جميل كوبيكا من جنوب إفريقيا‪ .‬تدور‬ ‫أحــداث الفيلم حــول جــون كيب الــذى قــام على‬ ‫مــدى عقود بسرقة املاشية والبضائع األخــرى‬ ‫من املزارعني املستعمرين ذوى البشرة البيضاء‬ ‫وتبادل غنائمه مع السكان األصليني الفقراء‪.‬‬ ‫لقد أكسبته أفعاله‪ ،‬رغم تهربه من القبض عليه‬ ‫ألكثر من ‪ 12‬عــا ًمــا‪ ،‬لقب البطل الشعبى لدى‬ ‫البعض‪ ،‬ولقب بقاطع الطريق سيئ السمعة لدى‬ ‫اآلخرين‪.‬‬ ‫فــاز الفيلم بــجــائــزة أحــســن إســهــام فــنــى فى‬

‫مشهد من الفيلم‬

‫مسابقة األفــام الطويلة فى الــدورة الثامنة من‬ ‫مهرجان األقصر فى مارس ‪ ،2019‬ملستواه الفنى‬ ‫املتميز وأهمية موضوعه الذى يدور حول تضحية‬ ‫اإلنسان وتطلعه إلى احلرية‪ .‬تقام بعد الفيلم ندوة‬ ‫يديرها الناقد السينمائى فاروق عبد اخلالق‪.‬‬ ‫وفى سياق متصل يعرض الفيلم ذاتــه مبركز‬ ‫احلــريــة لــإبــداع بــاإلســكــنــدريــة يــوم الــســبــت ‪9‬‬ ‫ديــســمــبــر املــقــبــل‪ ،‬كــمــا يــعــرض نـــادى السينما‬ ‫اإلفريقية أفالمه ً‬ ‫أيضا بالتعاون مع هيئة قصور‬ ‫الثقافة فى ‪ 10‬محافظات أخرى‪.‬‬ ‫وفى تعاون جديد لفتح نوافذ للفيلم اإلفريقى‬ ‫مبصر سيعرض الفيلم أيـ ً‬ ‫ـضــا يــوم االثــنــن ‪26‬‬ ‫نوفمبر اجلارى بقصر السينما بجاردن سيتى‪،‬‬ ‫بــعــد االت ــف ــاق ب ــن مــهــرجــان األق ــص ــر وقــصــر‬ ‫السينما برئاسة الفنان تامر عبد املنعم على‬ ‫فتح فــرع لــلــنــادى وتــقــام الــعــروض فــى االثنني‬ ‫األخير من كل شهر‪.‬‬

‫«أبو الفتيان» تختتم عروضها بالغربية غ ًدا‬ ‫الغربية ـ محمد فايد‪:‬‬

‫لالشتراك‬ ‫مباشرة‪:‬‬

‫‪ -١‬تفضل بزيارة الرابط ‪pdf.almasryalyoum.com‬‬ ‫‪ -٢‬اضغط «اشترك اآلن»‬ ‫‪ -٣‬أدخل بيانات التسجيل الخاصة بك‬ ‫‪ -٤‬أو تواصل معنا «خدمة العمالء» ‪27955777‬‬ ‫واتساب ‪٠١١١٦٠٠٦٠٠٧‬‬

‫انطلقت عــروض مسرحية «أبوالفتيان» بطولة‬ ‫طارق الدسوقى والفنانة حنان شوقى وإخراج ياسر‬ ‫صادق‪ ،‬على مسرح مركز املؤمترات باملجمع الطبى‪،‬‬ ‫وتستمر حتى ‪ 7:30‬مساء غد مبناسبة االحتفاالت‬ ‫بذكرى انتصارات أكتوبر‪ ،‬والعيد القومى ملحافظة‬ ‫الغربية‪ .‬العرض يأتى تزامنا مع االحتفال باملولد‬ ‫النبوى الشريف وبعد االحتفال مبولد العارف باهلل‬ ‫السيد أحمد البدوى‪ ،‬ويقدم حتت رعاية الدكتورة‬ ‫إيناس عبد الدامي‪ ،‬وزيرة الثقافة‪ ،‬والدكتور مجدى‬ ‫سبع رئيس جامعة طنطا‪ ،‬واملجلس األعلى للطرق‬ ‫الصوفية‪.‬‬ ‫يروى العرض سيرة القطب الكبير السيد البدوى‬ ‫ملا فيها من قيم أصيلة لتحصني شبابنا من األفكار‬ ‫املتطرفة‪ ،‬ونشر نهج االعــتــدال ووسطية الدين‬ ‫اإلسالمى كما دعا بها النبى صلى اهلل عليه وسلم‪،‬‬ ‫ونبذ الطائفية واإلرهاب واملغاالة‪ ،‬وتعظيم االنتماء‬ ‫الوطنى‪.‬‬

‫طارق الدسوقى‬


‫‪14‬‬

‫فنون‬

‫اجلمعة ‪ - 201٩/١١/١‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦١٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5618 - Friday 1/11/2019‬‬

‫عروض فنية ومسرحية وستاند آب كوميدى‬

‫حفل«قرار إزالة» يستهل فعاليات نوفمبر فى ساقية الصاوى‬

‫تستقبل ساقية الصاوى عد ًدا من الفعاليات‬ ‫الثقافية والفنية بدءا من اليوم‪ ،‬ضمن برنامج‬ ‫عروضها وفعالياتها خالل شهر نوفمبر‪ ،‬حيث‬ ‫يقام اليوم حفل للفريق الغنائى «قــرار إزالة»‬ ‫على مــســرح احلكمة فــى السابعة والنصف‬ ‫مسا ًء‪ ،‬وتتميز كلمات أغنيات الفريق باخلروج‬ ‫عــن املــألــوف مــع اســتــخــدام موسيقى الــروك‬ ‫املمزوجة باألحلان الشرقية‪.‬‬ ‫كما تستقبل الساقية اليوم أيضا حفال يحييه‬ ‫ً‬ ‫احتفال بعيد ميالده الرابع‪،‬‬ ‫فريق «جاوى باند»‬ ‫وذلك فى السابعة والنصف مسا ًء بقاعة النهر‪،‬‬ ‫نوعا مختل ًفا من املوسيقى‬ ‫حيث يقدم الفريق ً‬ ‫تعتمد على إعادة إحياء األغانى التراثية وإعادة‬ ‫إحيائها بشكل جديد ومزجها بأنواع موسيقى‬ ‫مختلفة‪.‬‬ ‫مــن ناحية أخ ــرى تستقبل ساقية الــصــاوى‬ ‫اليوم اجلمعة ندوة بعنوان «عيادة اللغة العربية»‬ ‫فــى السادسة والنصف مــســا ًء بقاعة الكلمة‪،‬‬ ‫وتتعمق الندوة فى محاور خاصة باللغة العربية‬ ‫واستخدامها واألخطاء الشائعة فى النحو واإلمالء‬ ‫واملفاهيم اللغوية وذلك فى شكل متثيلى غنائى‪.‬‬ ‫وتستضيف ساقية الصاوى حفل استاند أب‬ ‫كوميدى جديدا‪ ،‬غدا السبت‪ ،‬بقاعة احلكمة‬ ‫بــعــنــوان ‪ ،The Squad is back‬ويــقــدم‬

‫فرقة كايرو تونز‬

‫عرض أم كلثوم مبسرح العرائس‬

‫الفقرات كل من «وسام‪ ،‬توفيق‪ ،‬معاذ‪ ،‬تركى‪،‬‬ ‫خشبة‪ ،‬يوسف»‪.‬‬ ‫وتستقبل الساقية حف ً‬ ‫ال موسيقياً بعنوان‬ ‫‪ Nomades Intercontinental‬يوم األحد‬ ‫املقبل بقاعة احلكمة فى السابعة مسا ًء يقود‬ ‫الفرقة عــازف الساكسفون الفرنسى فلورنت‬ ‫كورنيليت‪ ،‬ويطلق فلورنت هــذا االس ــم على‬ ‫احلفل العتباره مجرد وسيلة للتعبير عن الرغبة‬ ‫فى جتاوز احلدود‪ ،‬معتقدًا أن مزيج الثقافات‬ ‫سيجعلنا أقوى ويجعل احلياة أكثر جماال‪.‬‬ ‫ويعرض على مسرح ساقية الصاوى العرض‬ ‫املسرحى «قصة لعبة» يقدمه فريق كايرو تيم‬ ‫املسرحى عــن «ت ــوى ســتــورى»‪ ،‬وذل ــك اإلثنني‬ ‫املقبل على مسرح احلكمة فى السابعة مسا ًء‪،‬‬ ‫املسرحية دراماتورج إيهاب بوبو وعبداهلل محمد‬ ‫وإخراج عبداهلل محمد‪.‬‬ ‫كما تستقبل ساقية الصاوى حفل إنشاد دينى‬ ‫للشيخ محمود احلديوى اإلثنني املقبل بقاعة النهر‬ ‫فى السابعة والنصف مساء‪ ،‬ويقدم الشاعر الشاب‬ ‫محمد ياسر حفال شعريا غنائيا فى الساقية‬ ‫األربعاء املقبل بقاعة النهر فى السابعة مسا ًء‪.‬‬ ‫وتستقبل الساقية حفل موسيقى بعنوان‬ ‫«الكيان»‪ ،‬تستقبل خالله ألول مرة عازف الكمان‬ ‫صاحب الشعبية الكبيرة «عزمى»‪ ،‬وذلك اجلمعة‬

‫‪ 8‬نوفمبر على مسرح احلكمة فــى السابعة‬ ‫والنصف مــســا ًء‪ ،‬ويقدم عزمى مجموعة من‬ ‫املقطوعات املعزوفة على الكمان بسحر خاص‬ ‫مع مفاجآت عدة‪.‬‬ ‫ويقام حفل كوكب الشرق أم كلثوم اخلميس‬ ‫املقبل‪ ،‬تطل فيه الست فى حفلني متتاليني فى‬ ‫السادسة والثامنة مــســا ًء فــى قاعة احلكمة‪،‬‬ ‫وتغنى فيهما «عــودت عينى وألــف ليلة وليلة»‪،‬‬ ‫وذلك فى إطار مشروع «أم كلثوم تعود من جديد»‬ ‫الذى يقدمه مسرح الساقية للعرائس‪ ،‬منذ عام‬ ‫‪ ،2006‬والذى بدأه مبسرحية «املاسورة الكبيرة»‬ ‫للمهندس محمد عبد املنعم الصاوى‪.‬‬ ‫ويقدم الفريق الغنائى الشاب «كايرو تونز»‬ ‫ً‬ ‫حفل فى الساقية الثالثاء‬ ‫بقيادة أحمد يونس‬ ‫‪ 12‬نوفمبر على مسرح احلكمة فى السابعة‬ ‫والنصف مساء‪ ،‬وتنظم الساقية حفل إنشاد دينى‬ ‫لفريق «الزهراوان» األحد ‪ 10‬نوفمبر على مسرح‬ ‫احلكمة فى السادسة مسا ًء‪.‬‬ ‫وتستقبل ساقية الصاوى حفل إنشاد دينى‬ ‫للمنشد املغربى جواد الشارى األحد ‪ 10‬نوفمبر‬ ‫على مسرح النهر فى السابعة والنصف مسا ًء‪،‬‬ ‫ويقدم االستاند أب كوميديان على قنديل ً‬ ‫حفل‬ ‫جديدًا كوميد ًيا وذلك بقاعة النهر اجلمعة ‪15‬‬ ‫نوفمبر فى السابعة مسا ًء‪.‬‬

‫كتبت‪ -‬هالة نور‪:‬‬

‫سعيد خالد‬

‫نجوم الفن يحضرون افتتاحها على مسرح الهناجر‬

‫هيفاء وهبى فى بلغاريا لتصوير‬ ‫مشاهدها بـ«أشباح أوروبا»‬

‫تستعد الــفــنــانــة هــيــفــاء وهــبــى‪ ،‬األي ــام‬ ‫املقبلة‪ ،‬للتوجه إلــى بلغاريا‪ ،‬الستكمال‬ ‫تصوير مشاهدها اخلارجية لها فى الفيلم‬ ‫اجلديد «أشــبــاح أوروب ــا»‪ ،‬واملــقــرر عرضه‬ ‫األيام املقبلة‪.‬‬ ‫كانت الفنانة استأنفت تصوير مشاهدها‬ ‫الداخلية إلى جانب أسرة الفيلم‪ ،‬واستقرت‬ ‫أسرة العمل على اختيار «أشباح أوروبــا»‪،‬‬ ‫وذلــك بدي ً‬ ‫ال عن اسمه األول‪ ،‬الــذى كان‬ ‫«عقدة اخلواجة»‪ ،‬ويأتى الفيلم فى إطار‬ ‫أكشن كوميدى‪.‬‬ ‫«أشــبــاح أوروبـ ــا» بطولة هيفاء وهبى‪،‬‬

‫على قنديل‬

‫ويعرض على مسرح احلكمة العرض املسرحى‬ ‫«رقصة املانيكان األخيرة» لفرقة «سبع ألوان» من‬ ‫إعداد وإخراج محمد ياسني‪ ،‬وذلك يوم االثنني‬ ‫‪ 11‬من نوفمبر فى السابعة مسا ًء‪.‬‬ ‫ويقدم الشاعر الشاب محمد الكافورى ً‬ ‫حفل‬ ‫شعر ًّيا فى ساقية الصاوى بعنوان «النشرة ‪»2‬‬ ‫يوم الثالثاء ‪ 12‬من نوفمبر على مسرح النهر‬ ‫الساعة السادسة مسا ًء‪.‬‬ ‫وبعد غياب أكثر من عام ونصف تقام حفلة‬ ‫غنائية جديدة للفريق صاحب الشعبية الكبيرة‬ ‫«بساطة» بساقية الصاوى‪ ،‬وذلــك فى الثامنة‬ ‫مساء اجلمعة ‪ 15‬نوفمبر على خشبة مسرح‬ ‫قاعة احلكمة‪ ،‬ويحمل الفريق شعار «هنغنى‬ ‫للحب واحلــاجــات التانية» الــذى يعمل الفريق‬ ‫على تنفيذه‪« ،‬فريق بساطة مزيكا و ُغنا من هنا»‬ ‫و«هنغنى للحب‪ ..‬واحلاجات التانية»‪ ،‬شعاران‬ ‫اختارهما أعضاء فريق بساطة الغنائى ليعبروا‬ ‫«ببساطة» عن القيمتني األساسيتني فى تكوين‬ ‫الفريق‪ ،‬قيمة االنتماء وقيمة االختالف‪ ،‬االنتماء‬ ‫إلى هذا الوطن‪ ،‬إلى ترابه وتاريخه ولغته ورموزه‬ ‫وموسيقاه‪ ،‬واالختالف عن السائد من أغانى‬ ‫احلب والهجر والفراق‪.‬‬

‫«اهتزاز» دراما نفسية عن حياة امرأتين ورجل يواجهون أزماتهم‬

‫أحمد الفيشاوى‪ ،‬مصطفى خاطر‪ ،‬أروى‬ ‫جودة‪ ،‬قصة كرمي فاروق‪ ،‬سيناريو وحوار‬ ‫أمني جمال ومحمد أبوالسعد وشريف‬ ‫صبرى‪ ،‬وإخراج محمد حماقى‪.‬‬ ‫كانت هيفاء وهبى قــد شاركت‬ ‫فى فيلم «دكان شحاتة» مع محمود‬ ‫حميدة وعمرو سعد‪ ،‬ولعبت بطولة‬ ‫فيلم «حـ ــاوة روح» مــع املــخــرج‬ ‫ســامــح عــبــدالــعــزيــز‪ ،‬وشــاركــهــا‬ ‫البطولة باسم السمرة وصــاح‬ ‫ع ــب ــداهلل‪ ،‬كــمــا ظــهــرت كضيف‬ ‫ش ــرف فــى فــيــلــم «خــيــر وبــركــة»‬ ‫مؤخ ًرا مع على ربيع‪.‬‬

‫أسرار ومشوار مديحة حمدى والمخرج‬ ‫هانى إسماعيل فى «يسعد مساكم»‬

‫جانب من العرض املسرحى‬

‫هيفاء‬

‫مديحة حمدى‬

‫عرضت قناة «اقـــرأ»‪ ،‬أمــس‪ ،‬حلقة من‬ ‫بــرنــامــج «يسعد مــســاكــم» تــقــدمي ياسمني‬ ‫العشرى وسامح ترك‪ ،‬وألقت احللقة الضوء‬ ‫على أسرار أهم اآلثار اإلسالمية فى مصر‪،‬‬ ‫والكثير من املعلومات عنها ألول مــرة مع‬ ‫الــبــاحــث يــوســف أســامــة‪ ،‬كما استضافت‬ ‫احللقة د‪ .‬عنتر سليمان فى فقرة خاصة‬ ‫عن «ثقافة العيب» وتأثيرها على حياتنا‬ ‫االجتماعية‪.‬‬ ‫مــن نــاحــيــة أخـــرى عــرضــت الــقــنــاة فى‬ ‫نفس املــوعــد حلقة جــديــدة مــن البرنامج‬

‫تــقــدمي رب ــاب الــســواح ومحمد محفوظ‪،‬‬ ‫حيث استضافت احللقة الفنانة الكبيرة‬ ‫مديحة حمدى للحديث عن أهم محطات‬ ‫حياتها وأسرار مشوارها الفنى والكثير من‬ ‫املفاجآت التى عرفها اجلمهور ألول مرة‪،‬‬ ‫كما استضاف البرنامج فى فقرة أخرى‬ ‫املخرج الكبير هانى إسماعيل‪ ،‬للحديث عن‬ ‫أشهر أعماله التليفزيونية ومنها «السيرة‬ ‫الهاللية» و«سوق العصر» و«أوراق التوت»‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى رؤيته اخلاصة للنهوض‬ ‫بالدراما العربية‪.‬‬

‫كتبت‪ -‬هالة نور‪:‬‬ ‫شهد مسرح مركز الهناجر للفنون‪ ،‬التابع‬ ‫لقطاع ش ــؤون اإلنــتــاج الثقافى‪ ،‬برئاسة‬ ‫املخرج خالد جــال‪ ،‬أمــس األول‪ ،‬افتتاح‬ ‫العرض املسرحى «اهــتــزاز» بحضور كبار‬ ‫جنــوم الــفــن منهم ســيــدة املــســرح العربى‬ ‫الفنانة سميحة أيوب‪ ،‬والفنانة سميرة عبد‬

‫سميحة أيوب وعدد من الفنانني أثناء مشاهدة املسرحية‬

‫العزيز‪ ،‬واملخرج املسرحى ناصر عبد املنعم‪،‬‬ ‫والفنان أحمد عبد العزيز‪ ،‬والفنان عبده‬ ‫الوزير‪ ،‬إلى جانب الناقدة د‪.‬هدى وصفى‪،‬‬ ‫والفنان محمد دسوقى مدير عــام مركز‬ ‫الهناجر للفنون‪ ،‬وكوكبة من ال ُكتاب والنقاد‬ ‫والصحفيني‪« .‬اهــتــزاز» مــن إنــتــاج فرقة‬ ‫مسرح مركز الهناجر للفنون‪ ،‬وهو العرض‬

‫الثانى بعد مسرحية «بارانويا» للكاتبة رشا‬ ‫فلتس‪ ،‬ويعد درامــا نفسية حلياة امرأتني‬ ‫ورجــل‪ ،‬واالهــتــزازات التى حتدث لهم فى‬ ‫احلياة نتيجة ملا يتعرضون له من أزمات‪،‬‬ ‫ورغــم ذلك فهم يستمرون فى محاوالتهم‬ ‫حتى النهاية لــلــخــروج مــن أزم ــة الــواقــع‪.‬‬ ‫العرض من تأليف رشا فلتس‪ ،‬إخراج حسن‬

‫الوزير‪ ،‬البطولة للفنانني شادى سرور‪ ،‬إميان‬ ‫إمام‪ ،‬دنيا النشار‪ ،‬ديكور فادى فوكيه‪ ،‬أزياء‬ ‫مروة عودة‪ ،‬إضاءة إبراهيم الفو‪ ،‬موسيقى‬ ‫محمد حمدى رؤوف‪ ،‬تعبير حركى مناضل‬ ‫عنتر‪ ،‬مخرج منفذ رامى التونسى‪ ،‬مخرج‬ ‫مساعد أحمد طاهر ومحمد فاروق‪ ،‬إدارة‬ ‫مسرحية آية فؤاد‪.‬‬

‫على الحجار يحيى حف ًال بأوبرا جامعة مصر‬

‫أحيا الفنان على احلجار حفال‬ ‫بأوبرا جامعة مصر فى احتفالية‬ ‫وتظاهرة فنية كبيرة على مسرح‬ ‫أوبـــــرا اجلــامــعــة‪ ،‬أمــــس‪ ،‬وســبــق‬ ‫احلفل احتفالية تضمنت تقدمي‬ ‫اســتــعــراضــات فنية مستوحاة‬ ‫مــن الفولكلور املــصــرى لعكس‬ ‫مــا تتمتع بــه مصر مــن رصيد‬ ‫كــبــيــر فـــى مـــجـــاالت الــفــنــون‬

‫الشعبية واالستعراضية‪ ،‬كما مت‬ ‫أيضا تقدمي فقرة موسيقية خالل‬ ‫احلــفــل تتضمن عــزف ـاً ملــخــتــارات‬ ‫مـــن امل ــوس ــي ــق ــى‪ ،‬وتــضــمــن حــفــل‬ ‫عــلــى احلــجــار فــاصــلــن غنائيني‪،‬‬ ‫وراعى فيه احلجار التنوع ما بني‬ ‫أغــانــى ألــبــومــه اجلــديــد‪ ،‬وتــتــرات‬ ‫املسلسالت التى تغنى بها‪ ،‬وكذلك‬ ‫مجموعة من أشهر ما غنى طوال‬

‫رحلته الغنائية‪ ،‬وفى ختام احلفل‪،‬‬ ‫غنى املطرب الكبير ميدلى أغانى‬ ‫أكــتــوبــر الــوطــنــيــة‪ ،‬وال ـ ــذى القــى‬ ‫تفاع ً‬ ‫ال قوياً وحماسياً من جمهوره‪.‬‬ ‫من ناحية أخرى تستعد اجلامعة‬ ‫الستقبال الفنانة اللبنانية إليسا‬ ‫كضيفة أوبرا مسرح جامعة مصر‪،‬‬ ‫حيث حتيى حفال كبيرا فــى ‪١٣‬‬ ‫ديسمبر املــقــبــل‪ ،‬وك ــان د‪ .‬خالد‬

‫الــطــوخــى‪ ،‬رئــيــس مجلس أمناء‬ ‫اجلامعة‪ ،‬قد أصدر قراراً بتنظيم‬ ‫حفالت دوريــة فى أوبــرا اجلامعة‬ ‫حتــمــل اسـ ــم «أضــــــواء املــديــنــة»‬ ‫بحيث يتم تقدميها مــن خالل‬ ‫بــرنــامــج فــنــى مــتــكــامــل يــقــوم‬ ‫بــإحــيــائــه مــجــمــوعــة مــن كبار‬ ‫جنوم الغناء فى مصر والعالم‬ ‫العربى «السوبر ستار»‪.‬‬

‫احلجار‬


‫‪15‬‬

‫اجلمعة ‪ - 201٩/١١/١‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦١٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5618 - Friday 1/11/2019‬‬

‫يرجع تاريخه إلى القرن الـ‪19‬‬

‫رحلة عودة «أطلس سديد» إلى مصر‬

‫ً‬ ‫معروضا للبيع بما يعادل نصف مليون جنيه‬ ‫رئيس «دار الكتب»‪ :‬جهودنا فى استرجاعه بدأت منذ عام‪ ..‬وكان‬ ‫كتب‪ -‬محمود عبدالوارث‪:‬‬

‫فــى مشهد سعيد كلل مــجــهــودات عــام كامل‬ ‫بالنجاح‪ ،‬تسلمت الــدكــتــورة إيــنــاس عبدالدامي‪،‬‬ ‫وزيرة الثقافة‪ ،‬من سامح شكرى‪ ،‬وزير اخلارجية‪،‬‬ ‫ونظيره األملانى هايكو ماس‪ ،‬أطلس سديد األثرى‪،‬‬ ‫خــال مــؤمتــر صحفى‪ ،‬حــضــره الــدكــتــور هشام‬ ‫عزمى‪ ،‬رئيس دار الكتب والوثائق القومية‪.‬‬ ‫وخـــال املــؤمتــر‪ ،‬الـــذى احتضنه مــقــر وزارة‬ ‫اخلارجية املصرية‪ ،‬ث َّمن «شكرى» اهتمام أملانيا‬ ‫بإعادة األطلس إلى مصر‪ ،‬معتب ًرا أن هذه اخلطوة‬ ‫تشير إلــى اهتمام األخيرة باحلفاظ على تراث‬ ‫ومقتنيات الدول‪ ،‬ومنع تداولها بشكل غير مشروع‪.‬‬ ‫فيما أشادت الدكتورة إيناس عبدالدامي‪ ،‬وزيرة‬ ‫الثقافة‪ ،‬بجهود اخلارجية املصرية فى استعادة‬ ‫جزء جديد من تاريخ الوطن‪ ،‬معتبر ًة استرداده‬ ‫نــص ـ ًرا ج ــديــدًا لــلــدولــة املــصــريــة فــى معركتها‬ ‫السترجاع تراثنا املسلوب‪.‬‬ ‫بهذه املــراســم اســتــردت دار الكتب والوثائق‬ ‫كتاب «محمود رائــف أفــنــدى‪ ..‬أطلس سديد»‪،‬‬ ‫وهو نتاج جهود مضنية بدأت منذ أكتوبر ‪،2018‬‬ ‫«املــصــرى اليــت» حــاول التعرف على تفاصيل‬ ‫ما جــرى فى هــذه الفترة‪ ،‬بجانب الكشف عن‬ ‫أهميته التاريخية ومحتواه‪ .‬بداية القصة كانت‬ ‫لدى الدكتور شعبان عبداجلواد‪ ،‬املشرف العام‬ ‫على اإلدارة العامة السترداد اآلثار‪ ،‬والذى تنبه‬

‫المشرف على إدارة استرداد اآلثار‪ :‬عندما علمنا بأمر الكتاب أبلغنا وزارة الثقافة‬

‫ً‬ ‫مجال‬ ‫بــأرقــام معينة‪ ،‬واألوراق والوثائق ال تــدع‬ ‫للشك من أنه ملك لنا»‪.‬‬ ‫يشير «عزمى» إلى أن بداية سعر البيع فى املزاد‬ ‫تعادل نصف مليون جنيه مصرى‪ ،‬وهو ما توقف‬ ‫نهائ ًيا بعد اقتناع اجلانب األملانى بأن األطلس ملك‬ ‫ملصر‪ ،‬عقب حتقيقات موسعة كلفتنا االنتظار بعض‬ ‫الوقت‪ ،‬إلى أن انتهى األمر منذ أيام بتستلمنا إياه‪.‬‬ ‫وعن القيمة التاريخية لألطلس‪ ،‬يكشف «عزمى»‪:‬‬ ‫«هو نادر من حيث الفترة الزمنية‪ ،‬فيعود إلى عام‬ ‫‪ ،1803‬كما أنه مطبوع فى تركيا‪ ،‬ومن ناحية القيمة‬ ‫التاريخية هو من األطالس النادرة‪ ،‬وعدد النسخ‬ ‫املطبوعة منه محدود فى بعض املكتبات األخرى‬ ‫حول العالم»‪.‬‬ ‫ويردف «عزمى»‪« :‬هو مقتنى قدمي جدًا‪ ،‬لدينا‬ ‫مجموعات تركية كثيرة ليس هو األطلس الوحيد‪،‬‬ ‫طب ًقا لالمتداد اجلغرافى فى ظل احلكم العثمانى‬ ‫ملصر‪ ،‬كما أن دار الكتب ال تشتمل فقط على‬ ‫مقتنيات باللغة العربية‪ ،‬فهناك كذلك أطالس‬ ‫فارسية وغيرها»‪.‬‬ ‫ويشتمل األطلس على مجموعة خرائط قدمية‬ ‫ملناطق مختلفة فى العالم‪ ،‬وخرائط موزعة على‬

‫إلى األمر عقب العلم بعرض األطلس للبيع فى‬ ‫مزاد بالعاصمة األملانية برلني‪.‬‬ ‫وعلى الفور‪ ،‬أبلغ «عبداجلواد»‪ ،‬حسب روايته‬ ‫لـ«املصرى اليــت»‪ ،‬وزارة الثقافة ممثلة فى دار‬ ‫الكتب والوثائق القومية‪ ،‬والتى بدورها شرعت فى‬ ‫مهمة استرداد األطلس‪.‬‬ ‫وألهــمــيــة األمــــر‪ ،‬اضــطــر رئــيــس دار الكتب‬ ‫والوثائق القومية‪ ،‬الدكتور هشام عزمى‪ ،‬للتدخل‬ ‫املباشر فى القضية‪ ،‬راو ًيــا لـ«املصرى اليت» أنه‬ ‫فــور العلم بواقعة طــرح األطلس فى املــزاد منذ‬ ‫عام حاول مراسلة السلطات املختصة فى أملانيا‬ ‫لطلب إيقاف إجراءات البيع‪ ،‬وانتظا ًرا للبدء فى‬ ‫التحقيقات الالزمة للتثبت من أن األطلس هو‬ ‫نفسه املفقود‪.‬‬ ‫وبالفعل‪ ،‬خاطبت دار الكتب السفارة املصرية‪،‬‬ ‫والتى بدورها تواصلت مع السلطات هناك‪ ،‬ما‬ ‫أفضى إلى إيقاف الشرطة األملانية بيع األطلس‪،‬‬ ‫وهو فى حد ذاته «انتصار ألنه أتاح معرفة املكان‬ ‫املتواجد فيه» حسب قــول «عــزمــى»‪ ،‬الــذى تابع‪:‬‬ ‫«أعددنا مل ًفا موث ًقا مبلكية دار الكتب هذا األطلس‬ ‫ً‬ ‫مسجل‬ ‫بدفاتر وســجــات قــدميــة‪ ،‬كما أنــه كــان‬

‫أقاليم مختلفة‪ ،‬ويــبــدأ مبقدمة مهمة جغرافية‬ ‫باللغة التركية د ّونها محمود رائــف أفندى‪ ،‬فيما‬ ‫تختلف صفته من سديد إلى شديد‪ ،‬أو حتى جديد‪،‬‬ ‫تب ًعا للهجة املستخدمة حسب إيضاح «عزمى»‪.‬‬ ‫وعن خروجه من مصر‪ ،‬يشير«عزمى» إلى أن‬ ‫البحث عن السبب سيأخذ فترة طويلة‪ ،‬خاصة أن‬ ‫لتهريبه عددا من االحتماالت تتعلق «بتاريخ دار‬ ‫الكتب الــذى ميتد حتى ‪ ،1870‬فمرت بانتقاالت‬ ‫كثيرة أهمها اثنان كانا فى عام ‪ 1904‬من مقرها‬ ‫األول إلى باب اخللق‪ ،‬والثانى فى بداية سبعينيات‬ ‫القرن املاضى إلــى مقرها احلالى بالكورنيش»‪،‬‬ ‫مستنتجا‪« :‬وارد جـدًا أثناء عملية النقل يحدث‬ ‫ً‬ ‫هذا‪ ،‬وهو ما وقع منذ عقود طويلة جدًا»‪.‬‬ ‫يقول «عزمى» فيما يخص التراث القدمي‪« :‬ما‬ ‫نكون معنيني به هو استعادة أى شىء من املقتنيات‬ ‫املفقودة‪ ،‬بجانب تأمني املقتنيات املوجودة حال ًيا‬ ‫كى ال يتكرر األمــر‪ ،‬نحن نبذل أقصى ما ميكن‬ ‫عمله إلعادة كل ما هو مفقود‪ ،‬حتى لو كانت ورقة‬ ‫واحدة من مخطوطة واحدة‪ ،‬ألنها دون شك متثل‬ ‫قيمة عالية»‪.‬‬ ‫يضيف «عزمى»‪« :‬نحن نهنئ مصر ً‬ ‫أول بعودة‬ ‫شــىء مــن املقتنيات الــنــادرة‪ ،‬وهــو تتويج جلهود‬ ‫مشتركة بني وزارة الثقافة ممثلة فى دار الكتب‬ ‫والــوثــائــق القومية‪ ،‬ووزارة اخلارجية ممثلة فى‬ ‫سفارتنا فى العاصمة األملانية برلني»‪.‬‬

‫وزير الشباب والرياضة يضم المبادرة لمظلة الوزارة‬

‫«اعرف مدينتك» تُعيد استكشاف مصر‬

‫مؤسسها‪ :‬نسعى لتغيير الفكر النمطى داخل قطاع السياحة ‪..‬ونؤكد أن اآلثار ليست «األهرامات وأبوالهول» فقط‬ ‫كتب‪ -‬محمد هالل‪:‬‬

‫دشن أحمد فوزى‪ ،‬أحد أبناء محافظة اإلسكندرية‪،‬‬ ‫مبادرة شبابية حتت شعار «اعرف مدينتك»‪ ،‬تهدف‬ ‫لنشر ثقافة السياحة األثرية‪ ،‬والتعريف باألماكن‬ ‫املختلفة الستكشاف عظمة احلضارة املصرية‪.‬‬ ‫لــم تكن املــبــادرة ولــيــدة اللحظة‪ ،‬فعقب تخرج‬ ‫«فــوزى» فى كلية اآلداب‪ ،‬شعبة اآلثــار اإلسالمية‪،‬‬ ‫قاده شغفه لزيارة معظم األماكن األثرية املوجودة‬ ‫فى محافظته‪ ،‬وتوثيقها من خالل عدسته‪ ،‬غير أن‬ ‫رغبته فى مشاركة ما يصفه بـ«الكنوز املدفونة» مع‬ ‫أصدقائه وآخرين‪ ،‬دفعته لتدشني صفحة على موقع‬ ‫«فيسبوك» فى البداية‪ ،‬ولم يكتف بنشر صور جوالته‬ ‫فقط عليها‪ ،‬بل قرر إرفاقها بنبذة عن كل مكان‪.‬‬ ‫أبــدى أصــدقــاؤه إعجابهم بالصفحة وحتمسوا‬ ‫ملشاركته زيــارة األماكن األثرية‪ ،‬ومع تزايد أعداد‬ ‫املهتمني مبا ينشره «فوزى»‪ ،‬تبادر إلى ذهنه فكرة أن‬ ‫يوسع نشاطه وينظم جوالت أكبر ألعضاء املجموعة‬ ‫لزيارة األماكن واالطالع عليها عن قرب‪ً ،‬‬ ‫بدل من‬ ‫االكتفاء مبتابعة الصفحة‪ ،‬وبالفعل القــت فكرته‬ ‫إقباال كبيرا من رواد منشوراته‪ ،‬وتلقى عشرات‬

‫الرسائل التى ترغب فى مشاركته الزيارات‪.‬‬ ‫أطلق «فوزى» على فكرته اسم «اعرف مدينتك»‪،‬‬ ‫وقرر مع الوقت أن يحولها إلى مبادرة بعدما ازدادت‬ ‫أعداد الراغبني فى زيارة األماكن األثرية‪ ،‬وهو األمر‬ ‫الذى دفعه إلى استقطاب عدد من طالب وخريجى‬ ‫كليات اآلثار لتدريبهم على اصطحاب املجموعات‬

‫إلى األماكن املختلفة بشكل تطوعى‪.‬‬ ‫متكن «فوزى» حتى اآلن من تخريج ثالث دفعات‬ ‫تقدر أعــدادهــا بنحو ألــف طالب وخريج وحامل‬ ‫ماجستير بتخصصات اآلثــار املختلفة‪ ،‬وعن ذلك‬ ‫يحكى الــشــاب السكندرى‪« :‬دربتهم على أحــدث‬ ‫طرق العمل امليدانى والتعامل مع السياح‪ ،‬باإلضافة‬

‫إلمدادهم باملعلومات عن التخصصات املختلفة»‪.‬‬ ‫أكثر من ‪ 40‬مكانا أثريا مختلفا داخــل البحر‬ ‫األحمر‪ ،‬ونفس العدد تقري ًبا بالقاهرة‪ ،‬إلى جانب‬ ‫أماكن متفرقة فى محافظات القناة‪ ،‬البحيرة‪ ،‬كانت‬ ‫هى املحطات التى مر عليها قطار مبادرة «اعرف‬ ‫مدينتك»‪ ،‬حيث يقول «ف ــوزى»‪« :‬املــبــادرة كــان لها‬

‫الفضل فــى إلــقــاء الــضــوء على أمــاكــن أثــريــة غير‬ ‫معروفة ال تقل أهمية عن األهرامات»‪.‬‬ ‫كللت مجهودات «فــوزى» خــال الفترة املاضية‬ ‫مبشاركة وزير الشباب والرياضة أشرف صبحى‪،‬‬ ‫إحــدى ورش العمل التى تنظمها املــبــادرة‪ ،‬إذ أمر‬ ‫بضم املبادرة ملظلة الوزارة وتقدمي الدعم الكامل لها‪،‬‬

‫معر ًبا عن سعادته مبا ينجزه الشباب وجهود املبادرة‬ ‫فى تعريف األجيال اجلديدة بحضارة بلدهم‪.‬‬ ‫وعن ذلك يقول «فوزى»‪« :‬حسيت إنى ً‬ ‫فعل بعمل‬ ‫حاجة مهمة‪ ..‬الــدولــة متمثلة فــى شخص وزيــر‬ ‫الشباب والرياضة قدرتنى وشكرتنى عليه»‪.‬‬ ‫قرر «فوزى» أيضا أن يدمج ذوى القدرات داخل‬ ‫أنشطة املبادرة‪ ،‬وبالفعل تلقى أكثر من ‪ 150‬فردا‬ ‫مــن أصــحــاب الهمم ً‬ ‫ورش ــا تدريبية حتــت مظلة‬ ‫«اعرف مدينتك»‪.‬‬ ‫ويعكف «فــوزى» وأعضاء املــبــادرة خــال الفترة‬ ‫احلالية على تطوير تطبيق عبر الهواتف املحمولة‪،‬‬ ‫تتاح من خالله للسياح األجانب فرصة التعرف على‬ ‫األماكن األثرية قبل زيــارة مصر‪ ،‬وبالتحديد تلك‬ ‫التى ال تضعها شركات السياحة ضمن حساباتها‪،‬‬ ‫حيث يؤكد فوزى أن «اآلثار ليست األهرامات فقط»‪،‬‬ ‫ومن املقرر أن يعرض فكرة التطبيق أمام الرئيس‬ ‫عبدالفتاح السيسى مبنتدى شباب العالم‪.‬‬

‫■ هذا املحتوى ينشر بالتعاون‬ ‫مع مركز «املصرى اليوم للتدريب»‬


‫ذكرى رحيل اإلعالمى حمدى قنديل رمز لالستقامة املهنية والكبرياء‪ ..‬جمعتنا‬ ‫محاوالت االجتهاد إلجناز تشريعات إعالم حر ومستقل ظل متمسكا مبا يعتقده‬ ‫وصم أذنيه عن دفوف تطبيل بدأت العزف‪ .‬رفض نفاق اإلعالم الرخيص‬ ‫واملضلل‪ ،‬ألنه كان يؤمن بأن مصيره إلى زوال‪ .‬يرحل اإلنسان وتبقى السيرة‪.‬‬

‫علم إسرائيلى عند جسر الرينغ فى ‪#‬بيروت؟! متثيلية مقززة‪ ..‬بـ«سيناريو»‬ ‫وإخراج حزب اللهى‪ ،‬من إنتاج استوديوهات ‪#‬طهران فى ‪#‬الضاحية!‬

‫إياد أبوشقرا (صحفى لبنانى)‬

‫‪١٦‬‬

‫يحيى قالش (نقيب الصحفيين السابق)‬

‫مساحة رأى‬

‫نادر حالوة (روائى مصرى)‬ ‫اجلمعة ‪ - 201٩/١١/١‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦١٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5618 - Friday 1/11/2019‬‬

‫فصل الخطاب‬

‫د‪ .‬صالح فضل‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫حمدى رزق‬

‫مسك سيرة الجيش!‬

‫قطع الــرئــيــس السيسى قــول كــل خطيب‪،‬‬ ‫قال‪ ،‬أمس‪ ،‬فى افتتاح مصنعى الغازات الطبية‬ ‫والصناعية بــأبــورواش نــص ـاً‪« :‬دور الــقــوات‬ ‫املسلحة فى التنمية ليس على حساب القطاع‬ ‫اخلاص‪ ،‬بل باملشاركة معه»‪.‬‬ ‫علهم يهجعون ويصمتون عن اللكلكة‪ ،‬رسالة‬ ‫رئاسية بعلم الوصول لكل من يتقول على دور‬ ‫اجليش فى مشروعات التنمية‪« ،‬شراكة وليست‬ ‫احتكا ًرا»‪ ،‬لألسف هذا الوضوح الرئاسى ال‬ ‫يشبع النهم إلى مسك سيرة مشروعات اجليش‬ ‫االقتصادية‪ ،‬وكأن اجليش خطف لقمة طرية‬ ‫من أفــواه ال تشبع‪ ،‬القيل والقال على الــدور‬ ‫التنموى للجيش يسوقه طائفة من املتضررين‬ ‫من اضطالع اجليش مبهمته الوطنية التنموية‬ ‫التى تتوافق مع متطلبات األمــن القومى فى‬ ‫مرحلة فارقة فى عمر املحروسة‪.‬‬ ‫ثالثون عاما مضت من االستقرار السياسى‬ ‫واالقتصادى «مرحلة مبارك بطولها»‪ ،‬باهلل‬ ‫عليكم‪ ،‬هــل تــطــوع رجــل أعــمــال أو مستثمر‬ ‫إلقــامــة مصنع للغازات الطبية والصناعية‪،‬‬ ‫مثل هذه املشروعات احليوية فى عمق األمن‬ ‫القومى ليست على أجندة القطاع اخلاص!‬ ‫هل غامر رجل أعمال بإقامة مجمع مصانع‬ ‫(‪ 9‬مصانع) لألسمدة الفوسفاتية فى «السخنة»‪،‬‬ ‫هل غ ّبر رجل أعمال قدميه إلى صحراء أسوان‬ ‫فى «بنبان» إلقامة أكبر مزرعة كهربائية شمسية‬ ‫فى العالم‪ ،‬عبـّد اجليش الطريق وم ّهد الصحراء‬ ‫التى لم يطأها إنــس وال جــان‪ ،‬وفتح الطريق‬ ‫لشركات وطنية إلجناز ما لم تستطعه ً‬ ‫قبل ‪.‬‬ ‫وظلت «بركة غليون» بكفرالشيخ املحل املختار‬ ‫للهجرة غير الشرعية‪ 108 ،‬آالف فدان من السبخ‬ ‫الغريق‪ ،‬استصلحها اجليش وحولها ألكبر مزرعة‬ ‫سمكية فى مصر بستة مصانع مزودة بأحدث ما‬ ‫انتهى إليه العالم فى صناعة األسماك تضمن‬ ‫اكتفاء ذات ًيا وتصدي ًرا فى مراحل الحقة‪.‬‬ ‫هــل اقتحم القطاع اخل ــاص مــجــال حتلية‬ ‫املياه الذى تتعطش إليه البالد‪ ،‬اجليش أقام‬ ‫محطة حتلية مياه برأسمال ‪ 120‬مليون دوالر‬ ‫فى «العلمني» ومثلها عدة محطات على طول‬ ‫الشواطئ البيضاء واحلمراء‪ ،‬ورخام «اجلاللة»‬ ‫الــذى كــان نه ًبا لعصابات الــرخــام فــى «شق‬ ‫التعبان»‪ ،‬ظلت ثروة مهدرة حتى دخل اجليش‬ ‫إلقامة ‪ 7‬مصانع للرخام ومصنع للجرانيت‪.‬‬ ‫والرمال السوداء فى «البرلس»‪ ،‬والتى كانت‬ ‫تصدر فى «شكاير» بتراب الفلوس‪ ،‬دخل اجليش‬ ‫وأقــام مصن ًعا حدي ًثا لتصنيع الرمال السوداء‬ ‫بخبرة صينية‪ ،‬وحتقيق قيمة مضافة ظلت مهدرة‬ ‫على الشواطئ عقودا‪ ،‬ونحن منصمص الشفايف‬ ‫عج ًبا من هذا الهدر املنظم للثروة الوطنية‪.‬‬ ‫ومن ذا الذى يجمع الرياح فى «جبل الزعفرانة»‬ ‫ويحولها إلــى طاقة كهربائية مضافة للشبكة‬ ‫القومية‪ ،‬وهلم جرا‪ ،‬اجليش يركب الصعب فى‬ ‫الصحراء‪ ،‬يفتح الطريق أمام الشركات الوطنية‪،‬‬ ‫مستعينًا بخبرات أجنبية‪ ،‬فى شراكات دولية‬ ‫ووطنية‪ ،‬ومن غير اجليش ميلك مقومات الدخول‬ ‫اجلــرىء على مشروعات قومية توفر مصادر‬ ‫جديدة ومتجددة للدولة املصرية‪ ،‬هذا هو الدور‬ ‫الذى فيه تستفتيان‪ ،‬إذن‪ :‬ما الذى مينع القطاع‬ ‫اخلــاص من الدخول على خط اإلنتاج الوطنى‬ ‫بأفكار متجددة تضيف فرص عمل واعــدة فى‬ ‫اقتصاد واعد‪ ..‬الشراكة هى احلل‪.‬‬

‫تصل الكاتبة إلى الداللة المحورية عندها وهى أن «جسد‬ ‫المرأة ليس عورة وال سلعة‪ ،‬يتاجر بها الرجال‪ ،‬بل هو‬ ‫كرامة وحرية‪ ،‬وعلى الرجال أن يتعلموا احترامه فى بالدنا»‪.‬‬

‫رشا سمير تخترق المجتمع اإليرانى عبر الزمن‬

‫لست أدرى مــا ال ــذى أغ ــرى املبدعة الطبيبة‬ ‫الصحفية‪ -‬كما تعرف نفسها دائ ًما‪ -‬بأن تخترق‬ ‫أحشاء املجتمع اإليرانى منذ كان فارس ًيا فى القرن‬ ‫الثانى عشر إلى القرن العشرين‪ ،‬برواية مزدوجة‬ ‫ِ‬ ‫«سألقاك هناك»‪ ،‬فتجرب صيغة‬ ‫القصة بعنوان‬ ‫جديدة جتمع بني حكايتني متباعدتني‪ ،‬يجهد القارئ‬ ‫طيلة أربعمائة صفحة فى احلدس بالعالقة بينهما‬ ‫فال يعثر على أثر لذلك سوى قرب النهاية‪ ،‬عندما‬ ‫ً‬ ‫عرضا بطلة القصة‬ ‫يتضح أن أطالل مكان تزوره‬ ‫األولــى «نيلوفر» حتمل أثــرا باهتا لبطل القصة‬ ‫الثانية «يحيى» بالرغم من فاصل القرون الثمانية‬ ‫بينهما‪ ،‬إلى جانب بعض التوافقات العرضية مثل‬ ‫األسماء واملشاعر ويد القدر التى حترك بينهما‬ ‫املصائر‪ ،‬وألن وعاء الرواية باتساع سطح احلياة‬ ‫ذاتها فى أبعادها التاريخية واإلنسانية فلم يعد‬ ‫بوسع ناقد مثلى أن يسائل مبدعا عــن الشكل‬ ‫الذى يرتضيه لعمله ومدى منطقيته‪ ،‬وأقصى ما‬ ‫يستطيع أن يسجله هو مدى اقتناعه بداللة هذا‬ ‫الشكل وحكمته‪ ،‬تاركا لكل قارئ أن يتولى بنفسه‬ ‫تقدير ذلــك طب ًقا لذائقته وحساسيته اجلمالية‬ ‫وخبرته الفنية‪ ،‬وألن الــروايــة تبدأ فصولها فى‬ ‫الفترة املعاصرة بعنوان يحدد تاريخها بدقة «أنا‬ ‫نيلوفر عام ‪ ،»1969‬ثم يأتى الفصل الثالث مبثل‬ ‫هذا التحديد قائال «أنا يحيى عام ‪ ،»1112‬فهى‬ ‫تتخذ فى كلتا احلالتني ضمير املتكلم من كل من‬ ‫اجلنسني‪ ،‬مما يدفع القارئ ملحاولة تلمس العالقة‬ ‫املستحيلة بينهما‪ ،‬فيدخل فى لعبة املبدعة ليتابع‬ ‫اخلطني معا حتى ينتابه شعور باالنفصام‪ ،‬فاملرأة‬ ‫التى تسمى باسم زهرة يانعة تورق وتعانى وتذبل‬ ‫مبشاكل النساء فى مجتمع أبــوى سلطوى دينى‬ ‫رهيب منذ ثورة اخلمينى حتى اآلن‪ ،‬ال تتوازى فى‬ ‫شىء مع جتربة يحيى املثيرة فى االلتحاق بقلعة‬ ‫حسن الصباح زعيم احلشاشني فى القرن الثانى‬ ‫عشر‪ ،‬مما ميثل فصال غري ًبا ومثي ًرا فى تاريخ‬

‫الدولة اإلسالمية فى العصور الوسطى‪ ،‬حيث تقدم‬ ‫ً‬ ‫حتليل اجتماع ًيا لهذه الظاهرة الفريدة‬ ‫الكاتبة‬ ‫التى لم يكتف فيها الصباح بإعالن نبوته وجتنيد‬ ‫أنــصــاره بطريقة فاشية بل جتــاوز ذلــك ملشارفة‬ ‫مرتبة األلوهية فى إتاحة جتربة اجلنة ملن يطيعه‪،‬‬ ‫على أن يكون جحيم من يعصاه هو القتل والتصفية‬ ‫الدموية‪ ،‬ولعل اإلطار املكانى اإليرانى لقلعة الصباح‬ ‫أو قالعه العديدة‪ ،‬وبيوت النساء املستضعفات‬ ‫فــى الــعــصــر احلــديــث هــو الــرابــط الــواضــح بني‬ ‫القصتني‪ ،‬وقد بذلت الدكتورة رشا جهدًا منهج ًيا‬ ‫منظما ومره ًقا فى تبيئة روايتها لغويا وجغرافيا‬ ‫وأنثربولوجيا فى بالد فــارس‪ ،‬حيث عنيت بشرح‬ ‫األلفاظ واألعياد والتقاليد بتفاصيلها الدقيقة‪،‬‬ ‫لتضع الــقــارىء فى اإلطــار الثقافى املــائــم‪ ،‬مما‬ ‫يكسب العمل أهمية معرفية فى التقارب والتثاقف‬ ‫بني الشعوب‪ ،‬فتحكى ً‬ ‫مثل على لسان «نيلوفر» قصة‬ ‫النار وأعياد النيروز واالحتفال بقدوم الربيع وبدء‬ ‫السنة اجلديدة‪ ،‬فتقول‪« :‬ظلت هذه التقاليد لألبد‬ ‫فى بالدى‪ ،‬ولكن عندما وصلنا لسن املراهقة أدخلنا‬ ‫نحن الشباب على تلك املناسبة بعض األعمال‪ ،‬مثل‬ ‫الصراخ وإطالق جذوع األشجار املشتعلة بالنيران‬ ‫فى الهواء‪ ،‬كان األصل هو أن نوقد نيرانا ثم نقفز‬ ‫من فوقها ونحن نردد أشعارا مثل‪« :‬حمرة لهيبك‬ ‫منى‪ ،‬وصــفــرة وجهى إلــيــك» إذ كنا نرمز بذلك‬ ‫الستقاء احلرارة واحليوية والنشاط من لهيب النار‪،‬‬ ‫كما كنا نبحث فيه ً‬ ‫أيضا عن اللون األصفر‪ ،‬حيث‬ ‫يرمز به إلى الكآبة واحلزن والشر‪ ،‬ونعاود الغناء‬ ‫ً‬ ‫احتفال بعيد‬ ‫بصوت عال لبث روح التفاؤل باحلياة‬ ‫النيروز وبــدء السنة اجلــديــدة»‪ .‬ومــع أن املستوى‬ ‫التعليمى والثقافى لهذه الشخصية ال يؤهلها لهذا‬ ‫التفلسف فإن وهم التماذج بني الــرواى والكاتب‬ ‫الذى ال مفر منه يسمح لها بأن تعبر عن ذلك بلغة‬ ‫شفيفة وموقعة وأنيقة تشارف تخوم الشعر‪ ،‬فإذا‬ ‫انتقلنا إلى القصة الثانية وحدنا يحيى يروى بعض‬

‫د‪ .‬خليل فاضل‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫‪kmfadel@gmail.com‬‬

‫على الرغم من أن سن الوعى بالدنيا وما يدور‬ ‫فيها قد انخفضت بشكل غير مسبوق‪ ،‬رمبا إلى‬ ‫السادسة من العمر‪ ،‬إال أن سنوات اخلطر لم تزل‬ ‫تلك من سن الثانية عشرة حتى العشرين‪ ،‬فهم‬ ‫يعانون فى أغلبهم من اضطرابات شتى فى الهوية‪،‬‬ ‫هــم جــربــوا أو تــعــودوا أو أدمــنــوا بشكل أو بآخر‬ ‫املُكيفات‪ :‬املخدرات وعلى رأسها احلشيش‪ ،‬واملواقع‬ ‫اإلباحية وغيرها من مواقع املوت وألعاب الفيديو‬ ‫اجلماعية ‪ ،Online Video Gym‬تلك السارقة‬ ‫للوقت واملجهود أو (البالى ستيشن)‪ ،‬الداء الذى‬ ‫ليس له دواء وما ينجم عنه من بالدة وسوء تغذية‬ ‫وحــرق لوقت ثمني يتسبب فى تدهور التحصيل‬ ‫الدراسى‪ .‬هذا ليس كل األمر‪ ،‬لكن مما ال شك فيه‬ ‫أن هناك مجموعة من االضطرابات النفسية قد‬

‫يعانى منها البعض فى تلك السن بسبب الطبيعة‬ ‫الفسيولوجية‪ ،‬واخلالف احلاد‪ ،‬والتباين الرهيب‬ ‫مع الوالدين فيما يخص املستقبل‪ ،‬واالهتمامات‪،‬‬ ‫والسفر‪ ،‬واألصدقاء‪ ،‬وقضاء وقت الفراغ‪.‬‬ ‫أما عن البنات فهن وضع خاص‪ ،‬بخصوصيتهن‪،‬‬ ‫وكــذلــك بتطورهن فــى عالم سريع اإليــقــاع وفى‬ ‫مجتمع ملىء باملتناقضات‪ ،‬السؤال اجلوهرى هنا‬ ‫هــو‪ :‬مــاذا عــن الصحة النفسية لــهــؤالء الصغار‬ ‫واملراهقني من أوالدنا وأحفادنا؟ ما دور املدارس‬ ‫على اختالف أشكالها وألوانها وهوياتها ما بني‬ ‫«اإلنترناشيونال» إلى «اللغات»‪ ،‬إلى «األزهرية»‪،‬‬ ‫إلى احلكومية؟!‪.‬‬ ‫تُرى ماذا يدور فيها‪ ،‬فى فصول الدرس وخارج‬ ‫املدرسة‪ ،‬فى البيت والنادى‪ ،‬وعلى قارعة الطريق‬

‫الغدر فى تقدير الضريبة وتحصيلها!!‬ ‫إلقامة التوازن بني طرفى العالقة‪.‬‬ ‫■ وباملناسبة من أمثلة العدالة الضريبية‬ ‫فى التاريخ‪ ،‬نقرأ القانون الــذى أصــدره‬ ‫مجلس الشيوخ والنواب منرة ‪ 48‬منذ عام‬ ‫‪ ،1932‬بشأن طــرح البحر وأكــلــه‪ ،‬حيث‬ ‫َكلّف وزير املالية واألشغال العمومية كل‬ ‫عام‪ ،‬بحصر مساحة الطرح ونشرها فى‬ ‫اجلريدة الرسمية وبرفع الضريبة تلقائيا‬ ‫عن األطيان التى يأكلها البحر من تاريخ‬ ‫حدوث األكل‪ ،‬وتُربط الضريبة على الطرح‬ ‫الذى يوزع أو يباع‪ ،‬ابتداء من تاريخ تسلمه‪،‬‬ ‫فاألمر محدد بالقانون تلقائيا‪ ،‬والوعاء‬ ‫محدد أيضا تلقائيا منذ حصول الواقعة‬ ‫املنشئة للضريبة أو اإلعفاء منها‪ ،‬وكالهما‪،‬‬ ‫الفرض أو اإلعفاء‪ ،‬ال تقدير وال مساومة‬ ‫بشأنهما‪ ،‬وهى سياسة تشريعية واضحة‬ ‫ومحددة وتتسم بالعدالة الضريبية‪ ،‬علينا‬ ‫اتباعها عند مناقشة املــشــروع اجلديد‬ ‫للضرائب واإلجراءات الضريبية!!‪.‬‬ ‫■ وباملناسبة أيضا فلقد فتشت عن‬ ‫معنى كلمة الغدر فى اللغة‪ ،‬فأجاب عنها‪،‬‬ ‫لسان العرب اجلزء اخلامس ص‪،3217‬‬ ‫أن «الغدر ضد الوفاء بالعهد‪ ،‬أو نقض‬ ‫العهد‪ ،‬أو من ال عهد لــه»‪ ..‬فلعلنا نعود‬ ‫إلــى الــوفــاء بالعهد‪ ،‬وااللــتــزام بالقسم‬ ‫على احترام الدستور والقانون‪ ،‬وأخصها‬ ‫ع ــدال ــة الــضــريــبــة واحـ ــتـ ــرام احلــقــوق‬ ‫واحلريات وحماية املواطنني من جتاوز‬ ‫السلطات‪ ،‬وحــق الناس فى اللجوء إلى‬ ‫ســلــطــان الــقــانــون‪ ،‬مبــا فــيــه مــن حماية‬ ‫األشــخــاص وأموالهم من أفعال الغدر‪،‬‬ ‫وحتصيل ما ليس مستحقا أو يزيد عليه‪،‬‬ ‫وعندئذ تتحقق الغاية من الضريبة فى‬ ‫إقامة العدالة‪ ..‬ومكافحة التهرب‪ ،‬وزيادة‬ ‫االستثمارات‪ ،‬وهو املطلوب إثباته!!‪.‬‬ ‫■ وباملناسبة أيضاً فى ختام مقالى‪،‬‬ ‫أذكر للقارئ أننى كتبت فى هذا املكان‪ ،‬عن‬

‫األساطير تالئم عصره‪ ،‬حيث يحكى رحلته إلى‬ ‫قلعة الصباح ً‬ ‫قائل‪« :‬اعتلينا صهوة اجلواد إلى أن‬ ‫أوصلنى أبى إلى مكان حترك القافلة التى سوف‬ ‫تصاحبنا إلى قلعة «آملوت» وهو سفح جبل «تخت‬ ‫سليمان» هــذا اجلبل الــذى يعرف فى األساطير‬ ‫واحلكايات مبكان زواج البنى سليمان من امللكة‬ ‫«بلقيس»‪ ..‬اجلبل الذى طاملا حكت لنا أمى عندما‬ ‫كنا صغا ًرا عن أساطيره‪ ،‬فهناك من سمع أصواتا‬ ‫فى السماء ترن فى حلكة الليل‪ ،‬هناك من أقسم أنه‬ ‫رأى عرش بلقيس يتراقص أمامه فى الهواء قبل‬ ‫الفجر»‪ .‬هذا املناخ األسطورى الذى يغذى صفحات‬ ‫الرواية دون أن يكتفى بوصف املناظر الطبيعية وال‬ ‫األحــداث املفترضة‪ ،‬بل يوغل فى أعماق الذاكرة‬ ‫املكنونة للشعوب عبر حــكــايــات اجلـــدات يعزز‬ ‫الطابع الثقافى للرواية‪ ،‬ويشى بعمق تشبع الكاتبة‬ ‫مبرويات صديقاتها اإليرانيات املقيمات فى مصر‪،‬‬ ‫كما يكشف عن قــدرة املؤلفة على توظيف هذه‬ ‫اإلشارات فى سياقاتها املالئمة‪ ،‬فإذا ما توغلنا فى‬ ‫قصة حسن الصباح فوجئنا بأن التربية الفاشية‬ ‫التى طبقها على أتباعه قد أصبحت النموذج الذى‬ ‫حتتذيه اجلماعات الدينية املعاصرة‪ ،‬وبخاصة‬ ‫جماعة اإلخوان‪ ،‬حيث يروى يحيى مراحل تأهيله‬ ‫فى القلعة عسكريا ونفسيا ً‬ ‫قائل‪« :‬فى أحد األيام‪،‬‬ ‫وبعد انتهائه من درس طويل ظل فيه الشيخ يتحدث‬ ‫كثي ًرا عن أساس مبدأ السمع والطاعة فى اإلسالم‬ ‫وأهميته كنت أسمعه محاوال تفهم هذا املبدأ الذى‬ ‫نفرضه كآباء على أوالدنــا‪ ،‬ونفرضه نحن الرجال‬ ‫على نسائنا‪ ،‬ثم يفرضه كل شيخ على صبيانه‪ ،‬نحن‬ ‫جمي ًعا ال ندرك املعنى احلقيقى للكلمة‪ ،‬فى احلقيقة‬ ‫أن السمع والطاعة خلقا هلل ورسوله دون غيرهما‪،‬‬ ‫فكيف حتول السمع والطاعة إلى لقمة سائغة فى‬ ‫أفواه املتشدقني باملبادئ»‪ .‬والواقع أن هذه الفكرة‬ ‫املحورية هى التى ميكن أن تكون العصب السرى‬ ‫احلساس الــذى يجمع بني القصتني املتباعدتني‪،‬‬

‫فسبب شــقــاء «نــيــلــوفــر» فــى تربيتها وزواجــهــا‬ ‫واضــطــرارهــا للحب احلــر تــارة وملمارسة الــزواج‬ ‫املؤقت تارة أخرى‪ ،‬جنم أساسا من ديكتاتورية أبيها‬ ‫وزوجها‪ ،‬وسبب انهيار قلعة حسن الصباح مبجرد‬ ‫موته هو انتهاء وجــود الزعيم الــذى أوهــم أتباعه‬ ‫بوجوب السمع والطاعة‪ ،‬فاحلرية هى أكسجني‬ ‫احلياة الفردية واجلماعية فى كل العصور‪ ،‬وهذا‬ ‫املبدأ يلغى اإلرادة ويضيع املسؤولية الفردية‪ ،‬ويشل‬ ‫حركة اجلماعة ويبطل مسعاهم للترقى والتحضر‪،‬‬ ‫وهو ميراث عصور الظالم والتخلف الذى يلصقونه‬ ‫بالدين وهو بــراء منه‪ ،‬وهو أس البالء فى جميع‬ ‫األنظمة الشمولية‪ ،‬على أن قصة «نيلوفر» تتيح‬ ‫لنا بعض اللمسات احللوة واللحظات البهيجة فى‬ ‫حياتها املفعمة بالعذاب‪ ،‬نستشعر فيها عبير األنوثة‬ ‫الطازجة عندما تفرح الطفلة بسذاجة لزواجها‬ ‫املبكر‪ ،‬تقف فى النافذة لتغنى لهدهدها بصوت‬ ‫متهدج متكسر يفوح بعطر البراءة‪« :‬أنــا العروس‬ ‫الصغيرة‪ /‬قلبى فى شــيــراز‪ /..‬جئت من البالد‬ ‫البعيدة‪ /‬ومعى ألف تومان‪ /‬اشتريت بها كوخا‪/‬‬ ‫جدرانه من احللوى وسقفه من السكر‪ /‬أنا عروس‬ ‫شيراز»‪ .‬ومن الواضح أن هذه املباهج الطفولية لن‬ ‫تغنيها شيئا فى مواجهة عتو الظلم الذكورى ومذلة‬ ‫اخلنوع األنثوى الذى يفضى فى الرواية إما إلى‬ ‫االنتحار مثل مصير األم الغائبة‪ ،‬أو إلى التمرد وكما‬ ‫تفعل «نيلوفر»‪ .‬من ناحية أخرى جند أن الالفت‬ ‫فــى جتــربــة حسن الــصــبــاح هــو محاولته النسخ‬ ‫احلرفى لصورة اجلنة كما وردت فى املــأثــورات‬ ‫الدينية‪ ،‬حيث أعد احلدائق الغناء املليئة بأشجار‬ ‫الفاكهة من رمان ومشمش وبرقوق وتفاح‪ ،‬وأشجار‬ ‫الياسمني والورد والبساتني املنمقة‪ ،‬وأجرى أنهارا‬ ‫صغيرة من اللنب والعسل واخلمر واملــاء الــزالل‪،‬‬ ‫ليحمل إليها من رضى عنهم من أتباعه ونفذوا له‬ ‫مآربه فى قتل أعدائه بعد أن يسقوهم مشروب‬ ‫احلشيش املخدر ليفقدوا وعيهم ويبهروا بهذه‬ ‫خصيصا‬ ‫اجلنان التى تعمرها احلسان املدربات‬ ‫ً‬ ‫إلشباع شهواتهم العاطفية واجلنسية قبل إعادتهم‬ ‫مرة أخرى مخمورين إلى أماكنهم األولى‪ ،‬ومع أن‬ ‫يحيى يكتشف هذه اخلدعة عندما يلتقى بحبيبته‬ ‫التى كان يبحث عنها منذ البداية فتخبره بتجنيدها‬ ‫وزميالتها ليقمن بهذا ال ــدور اخل ــادع حلوريات‬ ‫اجلنة فإنه ال يستطيع فكاكا من ربقة سيده على‬ ‫الرغم من نقمته التى تتضاعف مبقتل أخيه عند‬ ‫محاولته الفرار من القلعة‪ ،‬وال يأتيه باخلالص بعد‬ ‫أن عهد إليه مع بعض رفاقه بتأسيس قلعة أخرى‬ ‫سوى خبر موت الزعيم النبى وتفرق شيعته وانتهاء‬ ‫أمره‪ ،‬عندئذ يجتهد يحيى فى حتويل قلعته إلى أثر‬

‫بركان الضرائب‪ ،‬والكارثة أمام املنازعات‬ ‫الضريبية بسبب إهمال املشرع وتراخيه فى‬ ‫إصدار قانون تنظيم اإلجراءات الضريبية‬ ‫منذ عام ‪ ،1972‬حتى صدر حكم املحكمة‬ ‫الدستورية فى عام ‪ 2013‬وبعدها فى عام‬ ‫‪ ،2015‬أى بعد اكثر من أربعني عا ًما‪ ،‬وما‬ ‫احدثه حكم الدستورية من توابع للزلزال‬ ‫واضطراب املراكز القانونية التى استقرت‬ ‫وتعطيل مصالح الناس‪ ،‬إذ عادت القضايا‬ ‫املحكوم فيها منذ ســنــوات إلــى سيرتها‬ ‫األولــى‪ ،‬كما كتبت عن املشهد الضريبى‬ ‫سواء الضريبة العقارية أو غيرها من أنواع‬ ‫الضرائب األخــرى‪ ،‬نُشرت هذه املقاالت‬ ‫جمي ًعا‪ ،‬منها ثمانية نشرت بجريدة املصرى‬ ‫اليوم‪ ،‬وغيرها نشرت فى صحافة األهرام‪،‬‬ ‫وأخبار اليوم‪ ،‬واليوم السابع‪ ،‬وتلقيت ر ًدا‬ ‫على معظم التساؤالت من السيد وزير‬ ‫املالية مشكو ًرا‪ ،‬بصفته املسؤول عن شؤون‬ ‫الضرائب‪ُ ،‬م ّ‬ ‫بش ًرا بأن الوزارة تعكف حال ًيا‬ ‫عــلــى إعـ ــداد مــشــروع جــديــد للضريبة‪،‬‬ ‫ينتهج فلسفة أكثر واقعية ومرونة‪ ،‬تيسي ًرا‬ ‫على املمولني‪ ،‬فى ضــوء ما تكشف عنه‬ ‫مالحظات الــواقــع‪ ،‬وســوف يسبقه حوار‬ ‫مجتمعى للتوافق على صيغته النهائية‪ ،‬ولم‬ ‫ينس الوزير‪ ،‬اإلشارة واإلشادة باالستفادة‬ ‫من النظم االلكترونية واالرتقاء مبستوى‬ ‫األداء وتيسير اإلجــراءات وميكنة امللفات‬ ‫الضريبية‪ ،‬وتسوية املتأخرات الضريبية‪،‬‬ ‫بطريقة ودية مع املمولني بلغت ‪ 14‬مليارا‪،‬‬ ‫تــنــازلــت املصلحة عــن ‪ 7‬مــلــيــارات منها‬ ‫متثل غرامات وفوائد تأخير‪ ،‬وأن ارتفاع‬ ‫اإليــــرادات الضريبية وغــيــر الضريبية‪،‬‬ ‫سوف يسهم فى زيادة اإلنفاق على الصحة‬ ‫والتعليم وتــطــور اخلــدمــات وخلق فرص‬ ‫العمل وزيادة االستثمارات!!‪.‬‬ ‫د‪ .‬شوقى السيد‬

‫تاريخى فى أصفهان يظل شاهدا على أغرب جتربة‬ ‫للخداع فى إيران‪.‬‬ ‫ال تغفل الكاتبة فــى قصتها األول ــى أن تشرح‬ ‫تــطــورات املجتمع اإليــرانــى منذ ث ــورة اخلمينى‬ ‫التى استغلت حتالف الليبراليني واليساريني مع‬ ‫اجلماعات الدينية إلسقاط الشاه‪ ،‬ثم لم يلبث كبير‬ ‫املاللى‪ -‬كما هى عادتهم دائ ًما‪ -‬أن يغدر بحلفائه‬ ‫ورفــاقــه فى الــثــورة فقرر «أن يقهر إيــران ويضع‬ ‫غشاوة دينية غير حقيقية على عينيها‪ ،‬وقضت‬ ‫السياسة على سماحة الدين وأربكت عقائدة»‪ .‬وألن‬ ‫البؤرة احلساسة التى تعنى الكاتبة تتمثل على وجه‬ ‫التحديد فى وضع املرأة‪ ،‬وهى الترمومتر احلقيقى‬ ‫لقياس مدى حتضر أى مجتمع‪ -‬فإنها تشير إلى‬ ‫املنشور الذى أصدره اخلمينى فى السابع من مارس‬ ‫عــام ‪ 1979‬بفرض ارت ــداء الــشــادور على النساء‬ ‫عشية اليوم العاملى للمرأة‪ ،‬ثم متضى فى سرد‬ ‫تقلبات احلياة التى تعانيها «نيلوفر» منذ نفورها‬ ‫من الزوج البهيمى الذى ال يعترف لها بأية حقوق‬ ‫إنسانية‪ ،‬ووقوعها على الرغم منها فى حب شاب‬ ‫فنت بها وأخذ يتبعها حتى رضيت برفقته خلسة‪،‬‬ ‫وتفاقم شعورها بالذنب عندما مرض ابنها «يحيى»‬ ‫واختطفه املوت فتصورت أن هذه عقوبة إلهية على‬ ‫إثمها‪ ،‬ولم تعوضها الطفلة التى رزقت بها بعد ذلك‪،‬‬ ‫والزمها سوء املصير عندما اكتشف زوجها عالقتها‬ ‫بالشاب فأنذرها بقتلهما معا‪ ،‬ولم جتد مفرا من‬ ‫الهرب مع طفلتها‪ ،‬ومــا تعانيه من عــذابــات فى‬ ‫سبيل تدبير حياتهما‪ ،‬حتى تنصحها إحدى النساء‬ ‫بأن تلجأ إلى زواج املتعة الذى يسمى بالفارسية‬ ‫«سيغيه» وهو زواج مؤقت ينتهى فى زمن محدد‪ ،‬وال‬ ‫يشترط له شهود وال تترتب عليه أية مسؤوليات‪،‬‬ ‫وحتكى «نيلوفر» جتربتها فيه بالتفصيل‪ ،‬محاولة‬ ‫تبريره واختالفه عن البغاء وإن كــان كل منهما‬ ‫جتارة بجسد املــرأة وإهانة ألنوثتها‪ ،‬لكنه يحفظ‬ ‫للمرأة هامشا مــن احلــريــة ال جتــده فــى الــزواج‬ ‫التقليدى الدائم‪ ،‬وهنا تصل الكاتبة إلى الداللة‬ ‫املحورية عندها وهى أن «جسد املرأة ليس عورة‬ ‫وال سلعة‪ ،‬يتاجر بها الرجال‪ ،‬بل هو كرامة وحرية‪،‬‬ ‫وعلى الــرجــال أن يتعلموا احترامه فى بالدنا»‪.‬‬ ‫ويكون تلقى «نيلوفر» هدية ثمينة من صديقة أمها‬ ‫القدمية «إيران» تتمثل فى حديقة غناء تكتشف فى‬ ‫باطنها أطالل قعلة «يحيى بخشنجى»‪ ،‬وخروجها‬ ‫فى مظاهرة نسائية هو نقطة اخلتام للقصتني‬ ‫املدمجتني فــى كــيــان س ــردى واح ــد تشع دالالت‬ ‫كل طرف على اآلخر‪ ،‬ويخلص القارئ منهما إلى‬ ‫بؤرة جامعة ألهمية احلرية ورفض الهيمنة ورفض‬ ‫التضليل الدينى للجماعات املتأسلمة‪.‬‬

‫يجب تعليم أوالدنا لغة الحوار معنا‪ ،‬ومع بعضهم البعض‪ ،‬وألن‬ ‫َ‬ ‫مخاوف المراهقة كثيرة‪ ،‬فهى تخلق إنسا ًنا ً‬ ‫قلقا ال يحس باألمان‪.‬‬

‫أوالدنا وسنوات الوعى األولى‬

‫تتمة مقال األولى‬

‫‪ ..‬واألم ـ ــوال اخلــاصــة‪ ،‬فــى مواجهة‬ ‫سلطان الــقــائــم على ش ــؤون الضرائب‬ ‫سواء عند تقديرها أو ربطها أو حتصيلها‬ ‫جب ًرا‪ ،‬وأن ذلك التجرمي والعقاب بقصد‬ ‫إقامة التوازن بني السلطة اجلائرة وحقوق‬ ‫املواطن األعزل الذى ليس له سوى اللجوء‬ ‫إل ــى الــقــضــاء ليسترد حــقــه وق ــد تأتى‬ ‫األحكام مبعاناة وبعد األوان!!‪.‬‬ ‫■ ولهذا فإن حضرات السادة املسؤولني‬ ‫عن الضرائب‪ ،‬ممن لهم شأن فى تقدير‬ ‫الــضــريــبــة وطلبها وحتصيلها‪ ،‬وجميع‬ ‫العاملني بها بكافة املراحل التى مير بها‬ ‫تقدير الضريبة وفحصها وإقــراراتــهــا‬ ‫وربطها وحتصيلها‪ ..‬أيا كانت هذه الصلة‪..‬‬ ‫ولــو بصفة إشرافية أو مجرد مساعدة‪،‬‬ ‫هؤالء جمي ًعا مطالبون باإلحاطة بجرمية‬ ‫خصيصا‬ ‫الغدر وخطورتها‪ ،‬وقد شرعت‬ ‫ً‬ ‫ملواجهة التقدير والطلب والتحصيل لغير‬ ‫املستحق أو يزيد عليه‪ ،‬عند اقتضائها‬ ‫أو التهديد وإج ــراء احلجز بتحصيلها‪،‬‬ ‫بل إن التحصيل والــســداد ال مينع وقوع‬ ‫اجلــرميــة‪ ،‬حتى لــو قبل املــمــول الــســداد‬ ‫مكرها ومضطرا‪ ،‬ألن القانون يستهدف‬ ‫بالعقاب على الغدر‪ ،‬حماية حقوق األفراد‬ ‫فــى مواجهة السلطة‪ ،‬وأظــن هــذه املــادة‬ ‫على حالها رغــم قدمها‪ ،‬وأيــضــا أحكام‬ ‫القضاء ومــا استقر عليه‪ ..‬كانت خافية‬ ‫على كثيرين من املمولني‪ ،‬وعلى كل من‬ ‫له شأن فى تقدير الضريبة واملطالبة بها‬ ‫وحتصيلها مهما كــان موقعه فــى السلم‬ ‫الوظيفى مبصلحة الضرائب‪ ،‬وما ينطبق‬ ‫على الضريبة يسرى ً‬ ‫أيضا على الرسوم‬ ‫والفوائد أو الغرامات وغيرها من املبالغ‬ ‫املستحقة للدولة‪ ،‬لهذا كان املقصود من‬ ‫هذا املقال نشر ثقافة احلماية للممولني‬ ‫فــى مواجهة ثقافة السلطة والتسلط‪،‬‬ ‫وإحاطة العاملني بالضرائب مبضمونها‬

‫لم يخرج الناس يوم ‪ 30‬يونيو ‪ 2013‬لكى ينتقلوا من دولة اإلخوان إلى دولة‬ ‫‪#‬والية_الفقيه بعمامة أزهرية‪ .‬حدود أى رجل دين فى القرن ‪ 21‬ال ينبغى أن‬ ‫تتجاوز الوعظ‪.‬‬

‫مستندين إلــى السيارات الواقفة‪ ،‬أو متجمعني‬ ‫داخل سيارة أحدهم أو إحداهن يسمعون األغنيات‬ ‫املختارة‪ ،‬ورمبا يدخنون املمنوعات‪ ،‬أو يتسكعون‬ ‫فــى امل ــوالت التى امــتــأت بها مصر مــؤخ ـ ًرا؟!‪..‬‬ ‫هنا‪ ،‬وفى املدارس حتديدًا‪ ،‬يجب تعليم أوالدنا لغة‬ ‫َ‬ ‫مخاوف‬ ‫احلــوار معنا‪ ،‬ومع بعضهم البعض‪ ،‬وألن‬ ‫املراهقة كثيرة‪ ،‬فهى تخلق إنسا ًنا قل ًقا ال يحس‬ ‫باألمان‪ ،‬فيها اخلوف العام واخلاص من السلطة‪:‬‬ ‫الوالدين‪ ،‬املــدرس‪ ،‬خوف من انهيار بيت األسرة‬ ‫مال ًيا ألى سبب‪ .‬يجب أن نعلّم أوالدنا أن يدركوا أن‬ ‫(ح ّد ا َ‬ ‫خل َطر هو خَ ّط األمان)‪ ،‬مبعنى عدم اخلوف‬ ‫َ‬ ‫من الدخول إلى عوالم جديدة ودراســات مبتكرة‬ ‫والسفر والترحال‪ ،‬األهم أن يتعلموا أن «الفشل»‬ ‫بأى شكل أو «عدم القدرة على بلوغ الهدف» جزء‬

‫من منظومة التعثر والنهوض‪ ،‬ومن عملية التعلم‬ ‫وعراك احلياة‪ ،‬هذا بجانب القدرة على االستفادة‬ ‫من اخلطأ وخــوض مساحات احلياة الدنيا بكل‬ ‫أشكالها مر ًة أخرى‪.‬‬ ‫نرصد ظاهر ًة تعم كثي ًرا من الشباب‪ ،‬أال وهى‬ ‫السخط املستمر على األحوال العامة واخلاصة‪..‬‬ ‫إن أى تعثر ليس نهاية العالم‪ ،‬واألهــم أن ننجح‬ ‫كأولياء أمور فى أن نتخلى عن مسألة أن ابننا أو‬ ‫بنتنا هو األفضل واألحسن واألول فى الدراسة‬ ‫والسباحة‪ ،‬البد أن نرفع عنهم العبء وأن نتركهم‬ ‫ً‬ ‫ضغوطا‬ ‫براحتهم‪ ،‬معظم األمهات (حتديدًا) يضعن‬ ‫ال نهاية لها على أوالده ــن ليكونوا األفــضــل‪ ،‬ال‬ ‫يرحموهم إن أخــطــأوا أو تــراجــعــوا‪ ..‬ن ــدرى أن‬ ‫معترك احلياة صعب‪.‬‬

‫إن التنافـس بهـذا الشـكل يخلـق اضطرابـات‬ ‫نفسـية ال حصـر لهـا‪ ،‬منهـا‪ :‬الضغـط ‪Stress‬‬ ‫وتوابعـه‪ ،‬اإلجهـاد‪ ،‬اإلحبـاط‪ ،‬توتـر االمتحـان‪ ،‬قلـق‬ ‫املسـتقبل‪ ،‬وكذلـك االكتئـاب واخلـوف مـن عـدم‬ ‫القـدرة علـى حتقيـق آمـال والديه وليـس آماله هو‪..‬‬ ‫ثـم اخلطـأ األكبـر بتحقيـق هـدف أبيـه أن يكـون‬ ‫مهندسـا وهـو العاشـق للعلـوم ً‬ ‫مثلا‪ ،‬أو أن ترغـب‬ ‫ً‬ ‫البنـت فـى تعلـم السياسـة ُ‬ ‫وتبـر علـى أن تكـون‬ ‫صيدالنيـة‪ .‬كل تلـك األمـور بقصصهـا‪ ،‬مبآسـيها‪،‬‬ ‫وبأحزانهـا وأحيانـا بتفوقهـا (غص ًبـا) ممـا يـؤدى‬ ‫إلـى االرتبـاك وتشـتت الهويـة‪ ،‬واألمثلـة كثيـرة‪،‬‬ ‫فهنـاك املهنـدس الـذى يـؤدى عملـه بكفـاءة لكـن فى‬ ‫أعماقـه لـم يـزل يتمنـى أن يكـون فنا ًنـا تشـكيل ًيا‪.‬‬ ‫رف ًقـا بفلـذات أكبادكـم ألن الزمـن فـى تغ ّيـر‪.‬‬

‫رأى دولى‬ ‫روجر كوهني‬

‫ً‬ ‫نقل عن صحيفة «نيويورك تاميز» األمريكية‬

‫الربيع العربى يعود من جديد فى بيروت‬

‫بعد مــرور ‪ ٨‬ســنــوات على ث ــورات الربيع العربى‪،‬‬ ‫أدت االحتجاجات الضخمة فى شــوارع بيروت على‬ ‫الفساد والطائفية وجتاهل احلكومة للمواطنني إلى‬ ‫سقوط احلكومة اللبنانية برئاسة سعد احلــريــرى‪،‬‬ ‫ويبدو أن أسباب الغضب العربى لم تتغير حتى اآلن‪،‬‬ ‫فال يزال هناك خلل مجتمعى عميق فى مختلف أنحاء‬ ‫املنطقة‪ ،‬حيث يشعر الشباب الصغار باإلحباط بسبب‬ ‫قلة الفرص االقتصادية واإلهانات املستمرة لكرامتهم‬ ‫املتمثلة فى إفــات احلكومة من العقاب‪ .‬فقد سئم‬ ‫جيل األلفية من املحسوبية والنظم السياسية املتجمدة‬ ‫واإلهمال‪ ،‬فالشباب العربى ال يرغبون فى مشاهدة‬ ‫نفس الــرجــال املسنني وهــم يفعلون نفس األشــيــاء‬ ‫القدمية مرا ًرا وتكرا ًرا‪ ،‬قبل تسليم السلطة ألبنائهم‪.‬‬ ‫ورمبا كان احلريرى بقوله فى خطاب استقالته‪« :‬وصلت‬ ‫اليوم لطريق مسدود»‪ ،‬يتحدث عن النظام اللبنانى بتقسيمه‬ ‫الطائفى للغنائم وعدم كفاءته‪ ،‬حيث تستطيع شم الروائح‬ ‫الكريهة من مياه الصرف الصحى فى الشوارع‪ ،‬كما تنقطع‬ ‫الكهرباء كثي ًرا‪ ،‬وكذلك شبكات اإلنترنت‪.‬‬ ‫وقال لى رجل األعمال اللبنانى‪ ،‬كمال منصور‪« :‬لقد‬ ‫نشأ أطفالنا فى مكان ملوث‪ ،‬حيث قاموا بتصنيفنا‬ ‫وتقسيمنا»‪ ،‬ثم التفت إلى املحتجني من حوله فى حى‬ ‫احلمراء ببيروت‪ ،‬وقال‪« :‬كلنا هنا لبنانيون‪ ،‬فال نسأل‬ ‫السنة أو الشيعة أو املارونيني»‪.‬‬ ‫الشخص إذا كان من ُّ‬ ‫وقد خاض لبنان حر ًبا أهلية مدمرة فى أواخر القرن‬ ‫العشرين بسبب نفس تلك االنقسامات‪ ،‬ثم بات التوازن‬ ‫بني النفوذ السياسى لكل مجموعة دينية مبثابة وسيلة‬ ‫للحفاظ على السالم فى البالد‪ ،‬لكن بالنسبة للجيل‬

‫اجلديد‪ ،‬فإنه يبدو أن األمر أصبح وكأنه وسيلة للحفاظ‬ ‫على نفوذ زعماء العشائر الفاسدين الذين يدفعون‬ ‫ألتباعهم لترسيخ نفوذهم‪ ،‬فعلى سبيل املثال‪ ،‬احتفظ‬ ‫رئيس البرملان الشيعى‪ ،‬نبيه برى‪ ،‬مبنصبه ملدة ‪ ٢٧‬عا ًما‪.‬‬ ‫لكن املحتجني فى الشوارع يريدون أن يكونوا لبنانيني‬ ‫فقط بال تصنيف آخر‪ ،‬كما يرغبون فى انتخاب حكومة‬ ‫الئقة حتترمهم‪ ،‬فقد سئموا من كون لبنان مال ًذا لقوى‬ ‫املنطقة‪ ،‬حيث جاءت منظمة التحرير الفلسطينية وغادرت‪،‬‬ ‫وجاءت إسرائيل وغادرت‪ ،‬وجاءت سوريا وغادرت‪ ،‬فيما‬ ‫التزال إيران موجودة فى لبنان من خالل وكيلها حزب اهلل‪.‬‬ ‫وقد حتدث زعيم حزب اهلل‪ ،‬حسن نصر اهلل‪ ،‬الذى‬ ‫يترأس هذه اجلماعة املسلحة واحلزب السياسى املشارك‬ ‫فى حتالف احلريرى‪ ،‬األسبوع املاضى‪ ،‬ضد استقالة‬ ‫احلكومة‪ ،‬وحذر من احتمالية اندالع حرب أهلية‪ ،‬وقد‬ ‫ظهر حينها وبجانبه العلم اللبنانى‪ ،‬وهو مبثابة خروج عن‬ ‫عادته‪ ،‬حيث اعتاد التحدث وبجانبه علم حزب اهلل‪.‬‬ ‫لــذا فــإن استقالة احلكومة تشكل حتد ًيا مباش ًرا‬ ‫حلزب اهلل والنفوذ اإليرانى فى لبنان‪ ،‬كما أنها تأتى‬ ‫فى نفس الوقت الذى تطالب فيه حشود املتظاهرين‬ ‫الغاضبني مــن أســبــاب مماثلة للبنانيني فــى العراق‬ ‫بخروج الفاسدين من السلطة وإيران من البالد‪.‬‬ ‫وصحيح أن طهران ليست قوة عظمى‪ ،‬لكنها قوة‬ ‫متواضعة تلعب بشكل جيد‪ ،‬وكما أخبرنى الزعيم‬ ‫اللبنانى الدرزى‪ ،‬وليد جنبالط‪ ،‬فإن «الغزو األمريكى‬ ‫للعراق قد فتح الباب أمام اإلمبراطورية الفارسية»‪.‬‬ ‫السنى‪ -‬الشيعى داخل‬ ‫وفى عام ‪ ،٢٠٠٣‬اختل التوازن ُ‬ ‫العراق وفى جميع أنحاء املنطقة‪ ،‬وذلك لصالح إيران‬

‫الشيعية‪ ،‬فطهران مثل الرئيس الروسى فالدميير بوتني‪،‬‬ ‫بارعة فى استغالل الفرص االستراتيجية بثمن بخس‪.‬‬ ‫فقد أثرت كثي ًرا فى العراق‪ ،‬حيث سمحت بهيمنة‬ ‫الشيعة هــنــاك‪ ،‬واستخدمت الــوكــاء لدعم الرئيس‬ ‫السورى بشار األسد فى سوريا‪ ،‬واستطاعت الفوز فى‬ ‫احلرب السورية‪ ،‬وعززت وضع احلوثيني ضد السعودية‬ ‫واإلمارات فى اليمن‪ ،‬كما رسخت وجود حزب اهلل فى‬ ‫جنوب لبنان باعتباره رمز «املقاومة» إلسرائيل‪.‬‬ ‫وصحيح أن هذه األشياء رائعة للغاية‪ ،‬لكن بعد أكثر من‬ ‫‪ ٤‬عقود من الثورة‪ ،‬فإن اجلمهورية اإلسالمية قد باتت‬ ‫تشبه اإلمبراطورية السوفيتية السابقة‪ ،‬فهى قوية ولكنها‬ ‫مجوفة‪ ،‬كما أنها منعزلة عن جزء كبير من سكانها‪ ،‬ولديها‬ ‫الكثير من االضطرابات االقتصادية‪ ،‬وليس لديها أى حلول‬ ‫للتحديات احلقيقية التى تواجه الشرق األوسط اليوم‪.‬‬ ‫مطروحا على الطاولة‬ ‫واليوم‪ ،‬بات التوسع اإليرانى‬ ‫ً‬ ‫بشكل مفاجئ‪ ،‬ولكن يتساءل اللبنانيون عن جدوى هذا‬ ‫التدخل‪ ،‬ولفترة طويلة كــان التهديد اإلسرائيلى هو‬ ‫إجابة كافية عن هذا السؤال‪ ،‬لكن بيروت اليوم لم تعد‬ ‫كما كانت فى السابق‪.‬‬ ‫ويــواجــه الــيــوم لبنان معركة شــاقــة‪ ،‬وبسبب كون‬ ‫االقتصاد على احلافة‪ ،‬فإن الهبوط نحو الفوضى أمر‬ ‫مرجح‪ ،‬وقد تصبح هذه الفوضى عنيفة‪ ،‬خاصة إذا وضع‬ ‫ً‬ ‫خطوطا حمراء‪ ،‬لكن اللبنانيني يعرفون احلرب‬ ‫حزب اهلل‬ ‫األهلية جيدًا‪ ،‬لذا فإنهم يريدون جتنبها‪ ،‬ويرغبون فى أن‬ ‫يصبحوا شع ًبا واحدًا وأن يبدأوا من جديد‪.‬‬

‫ترجمة‪ -‬فاطمة زيدان‬


‫اليوم ذكرى مرور ‪ ٣‬سنوات على تولى الرئيس ميشال عون سدة رئاسة‬ ‫اجلمهورية اللبنانية‪ .‬تأتى املناسبة والبلد يعيش انهياراً وأزمة وتدهوراً لم يعرفه‬ ‫منذ انتهاء احلرب‪ .‬استقالة احلكومة كانت بداية لكن اللبنانيني مازالوا فى‬ ‫الطرقات احتجاجاً على العهد بكل رموزه السياسية واحلزبية‪#.‬لبنان_ينتفض‪.‬‬

‫الشعب العراقى يعلن رسميا عن وفاة الطائفية فى العراق!‪.‬‬

‫ديانا مقلد (صحفية لبنانية)‬

‫الصحافة عاوزة صحافة!!! مبعنى أن الفساد الذى انتشر فى الصحافة فانحرفت‬ ‫عن مسارها من كشف املستور إلى ستر العورات ومن التنقيب إلى التطبيل‪ ،‬من‬ ‫صحفى يعيش على مرتبه من أجل كشف االنحراف والظلم إلى صحفى يعيش فى‬ ‫قصر ويحصل على املاليني‪ .‬هذا ما أعنى بالصحافة عاوزة صحافة تكشفها‪.‬‬

‫مأمون فندى (أستاذ علوم سياسية مصرى)‬

‫على النعيمى (رئيس تحرير بوابة العين اإلخبارية)‬

‫مساحة رأى‬

‫اجلمعة ‪ - 201٩/١١/١‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦١٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5618 - Friday 1/11/2019‬‬

‫د‪ .‬عمار على حسن‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫كل شىء يزول إال الكالم‪ ،‬وحده يصمد فى وجه الفناء‪،‬‬ ‫محمو ًال فى ألواح محفوظة‪ ،‬وذاكرة ال يأكلها الدود‪.‬‬

‫كل شىء هالك إال الكلمة وهى كل شىء‬

‫كل شىء هالك إال الكلمة‪ ،‬وحدها تبقى‪ ،‬ألنها‬ ‫اهلل‪ ،‬وهى الروح‪ ،‬واملساحات غير املأهولة بني ما‬ ‫نريد وما ال نستطيع‪ ،‬لهذا نحن منجذبون إليها‬ ‫دو ًما‪ ،‬حتى لو أخذتنا إلى ما فوق طاقتنا‪ ،‬وأدركنا‪،‬‬ ‫ونحن ذاهبون فى طاعة‪ ،‬أنها السجن الناعم الذى‬ ‫يلف طيات من احلرير على كل ما فينا فيخمد‬ ‫مستسل ًما لسحر الكالم ومعانيه‪ ،‬لكن ميدنا بال‬ ‫توقف ما يجعلنا قادرين على اختراق كل جدار‪،‬‬ ‫والتحليق بعيدًا بعيدًا‪ ،‬ونحن فى إميان راسخ بأن‬ ‫احلرف بعد احلرف طريق إلى أحالمنا‪.‬‬ ‫كل شىء يزول إال الكالم‪ ،‬وحده يصمد فى وجه‬ ‫الفناء‪ ،‬محموالً فى ألواح محفوظة‪ ،‬وذاكرة ال يأكلها‬

‫الــدود‪ .‬هناك حيث ال شىء نأخذه معنا‪ ،‬لن يكون‬ ‫بوسعنا أن نستعيد ما سمعناه ورأيناه إال باحلروف‪.‬‬ ‫وحدها التى سترسم كل ما خلفناه وراء ظهورنا‪:‬‬ ‫املبانى الشاهقة‪ ،‬واملصانع‪ ،‬والغابات‪ ،‬والصحارى‬ ‫الــشــاســعــة‪ ،‬والــبــحــار الــهــائــجــة‪ ،‬ومــقــاهــى املــســاء‪،‬‬ ‫ومحطات القطارات‪ ،‬واملطارات التى أخذتنا إلى‬ ‫أماكن بعيدة‪ ،‬وكل الوجوه التى طلت علينا فى رحلة‬ ‫احلياة الطويلة‪ ،‬متجهمة وباسمة‪ ،‬كل شىء سيكون‬ ‫بوسعنا أن نستعيد رسمه‪ ،‬حتى حبات العنب التى‬ ‫التقطناها من عناقيد تدلت‪ ،‬أو متددت فوق أطباق‬ ‫نظيفة‪ ،‬أكانت على حالها أم صافية فى كؤوس عذبة‪.‬‬ ‫كيف لنا‪ ،‬ونحن هناك‪ ،‬أن نصف ما جرى لنا هنا‪،‬‬

‫راح فى أقل مما تستغرقه رفة جناح فراشة‪ ،‬وانقطعنا‬ ‫عنه‪ ،‬ما رأيناه‪ ،‬وأغلقنا عنه العيون فى آخر إغماضة‬ ‫بني الناس‪ ،‬أو فى عزلة اختيارية أو مجبرين عليها‪.‬‬ ‫ال أرض هناك ندب فوقها إمنا فيض وطيف ونسائم‬ ‫عفية‪ ،‬ومدى ال نهاية له‪ ،‬وأبدية أعطيت لنا كى منرح‬ ‫فيها‪ ،‬كما كانت الثيران تلهو فى مزارع الدنيا املفتوحة‪،‬‬ ‫مثلها سندرك هناك أننا كنا مجرد أعطية ورهان‪.‬‬ ‫إلهى‪ ،‬أنت خلقت كل شىء جميال‪ ،‬معجزات بعضها‬ ‫فــوق بعض‪ ،‬أوالهــا نحن‪ ،‬قبل سماء وأرضــن‪ .‬فى‬ ‫أنفسنا وال نبصر‪ ،‬فأعطنا اليقني هناك‪ ،‬لتبدد حيرتنا‬ ‫هنا‪ ،‬حيث أنت‪ ،‬وحدك من تقول لنا‪ :‬أنا الكلمة‪ ،‬وبها‬ ‫ستزول احليرة التى أقامت وأكلت نفوسنا حتى ذهبنا‬

‫إليك‪ .‬احلرف‪ ،‬الكلمة‪ ،‬الكالم‪ ،‬كل ما يبقى بعد زوال‬ ‫األشياء جميعا‪ ،‬وألنــك كلمة يا خالقنا‪ ،‬فأنت فوق‬ ‫الفناء‪ ،‬ونحن دونه‪ ،‬نرسف فى أسفل سافلني‪ .‬أنت‬ ‫ال تفنى وال تبيد‪ ،‬وال تكون إال ما تريد‪ ،‬ألنك الكلمة‪،‬‬ ‫فامنح لنا بعضها هنا‪ ،‬حتى نؤتى ناصية البرهان‬ ‫إليك‪ ،‬قبل أن يلتف الساق على الساق‪ ،‬وتفارق الباقية‬ ‫التى هى منك‪ ،‬الفانية التى هى علينا‪.‬‬ ‫وحدها الكلمة روحك ومشيئتك‪ ،‬وكل ما جرى‬ ‫لنا‪ ،‬وأجريناه بحولنا الضعيف اخلفيف‪ ،‬وما حسب‬ ‫علينا وحسبناه‪ .‬فالذين يحصون علينا كل شىء‪،‬‬ ‫قلناه أو فعلناه‪ ،‬ال يقدمون حصادهم قمحا أو شعيرا‬ ‫إمنا حروفا متتابعة‪ ،‬ملضومة على كلؤلؤ مكنون‪.‬‬ ‫حتى إشاراتنا وإمياءاتنا ليست لدينا ولديهم سوى‬ ‫كالم‪ ،‬حتى الصمت‪ ،‬الذى وحدك تعرفه يا صاحب‬ ‫الكلمة‪ ،‬ليس ســوى حــروف مختبئة خلف خوفنا‬ ‫وترددنا وخجلنا وترفعنا أو تعالينا وغرورنا‪.‬‬ ‫الكلمة هى ما سيذهب معنا‪ ،‬ومن ال يدرك معناها‬ ‫هنا حيث الضجيج الذى يكاد يصم اآلذان جميعا‪،‬‬ ‫سيكون عليه أن يتعلم كيف يصغى إليها هناك‪ ،‬ويتذوق‬ ‫املعانى التى حتمله فوق أجنحتها التى يقف الكون كله‬ ‫عليها‪ ،‬ويدرك كم خسر كثي ًرا حني توهم أن الكالم‬ ‫عبء‪ ،‬وأن بوسعه أن ينتقل إلى التدبير دون تعبير‪.‬‬ ‫يا إلهى‪ ،‬الذين فهموا أنك الكلمة احلرة الكاملة‬ ‫املتعالية‪ ،‬هم من سعوا إليك فى يقني‪ ،‬وهم من‬

‫لم يركنوا إلى ما هم فيه على أنه غاية كل شىء‪،‬‬ ‫ألنهم أدركــوا أن الكلمة ال نهاية لها‪ ،‬وأن كالمنا‬ ‫هنا مهما ارتقت بالغته فهو طفل يلهو فى حدائق‬ ‫املعنى‪ ،‬ومهما علت فصاحته عاجز عن حتديد أو‬ ‫تصوير أو تفسير كل ما نريد قوله‪ ،‬وكل ما يدور فى‬ ‫أذهاننا‪ ،‬ويجوب نفوسنا بال استئذان‪.‬‬ ‫نحن هنا يضيع كالمنا حتت ركام من سوء الفهم‬ ‫واإلضمار واملبالغات والكذب واألفهام املسمومة‬ ‫بالريبة والظنون‪ ،‬واالستخفاف بأمانة الكلمة‪،‬‬ ‫والتيه بني الثرثرة واحلجة‪ ،‬واحتقار الكالم على‬ ‫زعم أنه مضيعة للوقت‪ ،‬مع أن كل شىء يبدأ من‬ ‫الكالم وينتهى إليه‪ ،‬طوعا أو كرها‪.‬‬ ‫هؤالء الواهمون هم أغلب أهل األرض‪ .‬إنهم اإلفك‬ ‫الذى تذروه الريح‪ .‬األكاذيب التى يأكلها الدود‪ .‬الزرع‬ ‫الذى يصفر ويشيخ وتبلعه أرضه‪ ،‬ألن أيدى احلصادين‬ ‫تأبى أن متنحه ما يجعله مفيدا للناس‪ ،‬حتى ولو صار‬ ‫وقو ًدا للمتحلقني حول مدافئ الشتاء البارد‪.‬‬ ‫هؤالء إن تكلموا فإن حروفهم إبر مسنونة‪ ،‬ما إن‬ ‫يلمسها أحد حتى تدميه‪ .‬احلرف إما ورد أو شوك‪،‬‬ ‫نسيم أو عاصفة‪ ،‬وجود أو عدم‪ .‬والذين يؤمنون بأن‬ ‫احلرف ورد ونسمة ورسوخ أبدى هم من الواصلني‪،‬‬ ‫ألنهم أقرب إلى صاحب الكلمة وعني ذاتها‪ .‬إنهم‬ ‫من نالوا احلكمة التى تأخذهم فى أقرب سير على‬ ‫درب املعانى حتى يبلغوا سدرة املنتهى‪.‬‬

‫هانى لبيب‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫«حامية حمى» الذوق العام!‬

‫منذ أيام‪ ،‬تقدمت النائبة غادة عجمى‪« ،‬عضو مجلس النواب»‪ ،‬مبشروع قانون‪،‬‬ ‫بشأن «الذوق املصرى العام»‪ ،‬وهو مكون من ‪ 11‬مادة ومذكرة تفسيرية‪ .‬وقد‬ ‫ع ّرفت الذوق العام بأنه «مجموعة السلوكيات واآلداب التى تعبر عن قيم املجتمع‬ ‫ومبادئه وهويته‪ ،‬بحسب األســس واملقومات املنصوص عليها فى الدستور‬ ‫والقانون»‪ .‬وهو هدف نبيل تقصد به نائبة الشعب االرتقاء بالذوق العام‪،‬‬ ‫وهو املهمة األصيلة للعديد من مؤسسات الدولة‪ ،‬بداية من التنشئة واألسرة‪،‬‬ ‫مرو ًرا مبناهج املراحل الدراسية املتعددة وسياق التعامل واملعايير املُتَّبعة داخل‬ ‫ً‬ ‫وصول إلى دور اإلعالم فى التوعية غير املباشرة لالرتقاء‬ ‫املؤسسات التعليمية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فضل عن وجود قوة القانون والعدالة الناجزة فيما ميس احلصول‬ ‫بالذوق العام‪،‬‬ ‫على احلقوق أو استعادتها السريعة من خالل تنفيذ األحكام القضائية‪.‬‬ ‫توقعت أثناء قراءتى مقترح القانون أن أجد إجابات محددة لبعض األسئلة‬ ‫املنطقية‪ ،‬ومنها‪:‬‬ ‫ما مواصفات الشخص املتجاوز للذوق العام؟ وما معايير املالبس املتسقة مع‬ ‫مقترح مشروع «قانون الذوق العام»؟ وهل يندرج التحرش حتت هذا املشروع‪،‬‬ ‫وما يعنى ذلك من تقييم سلوك املتحرش بغرامة بني ‪ 500‬ج و‪ 5000‬ج حسب‬ ‫تقدير نسبة التحرش اللفظى واجلسدى؟ وما القواعد املحددة ملا ميكن أن‬ ‫نقول عليه احترام القيم والعادات والتقاليد والثقافة السائدة‪ ..‬خاصة فى‬ ‫الفروقات بني الريف واحلضر‪ ،‬أو بني املحافظات ذات الفلكلور الشعبى فى‬ ‫ارتداء املالبس وأسلوب تزيني السيدات؟ وعلى أى أساس ميكن تقييم الصور‬ ‫واألشكال والعالمات املوجودة على املالبس‪ ..‬إذا ما كانت تتسق مع الذوق‬ ‫العام أو ضده حسب املادة الرابعة من مقترح القانون؟ وهل مقترح القانون‬ ‫أساسا بهذا الشكل موجه للمرأة املصرية املتبرجة حسب التعريفات املتشددة‬ ‫ً‬ ‫أم ً‬ ‫أيضا موجه للرجال‪ ،‬وما يرتديه بعضهم من مالبس ال ميكن تصنيفها إذا‬ ‫كانت (رجالى) أم غير ذلك بسبب تصميماتها الغريبة؟ وما طبيعة األشكال أو‬ ‫ً‬ ‫خدشا للحياء العام؟‬ ‫التصرفات التى ميكن أن نحددها باعتبارها‬ ‫أعتقد أنه من املفيد إعــادة النظر فى مثل هذه القوانني املقترحة‪ ،‬التى‬ ‫تعيد مصر إلى عصور الظالم ومحاكم التفتيش‪ .‬وهى فى احلقيقة قوانني‬ ‫تسىء للدولة املصرية أكثر مما تدعم مسيرتها نحو املستقبل سواء فى صورتنا‬ ‫السياسية أمام دول العالم‪ ،‬أو فى سبيل ترسيخ أسس وقواعد الدولة املدنية‬ ‫املصرية‪ ..‬دولة القانون والعدالة واملساواة‪.‬‬ ‫فى تقديرى‪ ،‬األفضل دائ ًما هو اجلهود املبذولة فى التربية‪ ،‬وليس اجلهود املوجهة‬ ‫للعقاب وتغليظ العقوبات‪ ..‬فستظل الغرامة املادية هى أقل العقوبات تأثي ًرا فى‬ ‫تعديل السلوك وتقوميه‪ .‬وهو ما يأتى فى سياق كالم الرئيس عبدالفتاح السيسى‬ ‫عندما تناول فى أكثر من سياق املسؤولية عن القيم واملبادئ واألخالق والدين‪ .‬هو‬ ‫سياق املسؤولية األدبية من خالل مؤسسات الدولة فى ترسيخ قيم التربية واألخالق‬ ‫فى املدارس‪ ،‬وفى التعامل من أجل بناء الدولة ومواجهة جميع أشكال الفساد‪ ،‬وهى‬ ‫مسؤولية سياسية وأدبية ووطنية أصيلة على رئيس اجلمهورية باعتباره املسؤول‬ ‫التنفيذى األول عن متابعة قيام مؤسسات الدولة بهذا الدور اإليجابى‪.‬‬ ‫نقطة ومن أول السطر‪..‬‬ ‫مت إعدام سقراط‪« ،‬الفيلسوف اليونانى الشهير»‪ ،‬سنة ‪ 399‬ق‪ .‬م من خالل‬ ‫محاكم التفتيش بسبب تهم مماثلة لسياق مقترح قانون الذوق العام‪.‬‬

‫عاصم حنفى‬

‫األب رفيق جريش‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫هذه الذكريات نوردها لكى نتذكر ما كنا نعيشه فى تلك الحقبة‪ ،‬وحتى ال نسمح‬ ‫لتقاعسنا بأن يعيد نفسه‪ ،‬فهناك تيارات إيجابية فى األفق‪ ،‬كانت مصر السباقة فيها‪،‬‬ ‫ثم دولة اإلمارات التى شهدت بناء الكنائس وتوقيع وثيقة «األخوة اإلنسانية»‬

‫ذكريات مؤلمة وآمال‬

‫فى شهر أكتوبر من عام ‪ ،2010‬ش ّرفنى قداسة البابا بندكتوس‬ ‫السادس عشر بتعيينى خبي ًرا فى السينودس اخلاص بالشرق‬ ‫األوســط (وكلمة سينودس تعنى السير م ًعا)‪ ،‬ألحلل ما يقوله‬ ‫الكرادلة والبطاركة واألساقفة من العالم أجمع‪ ،‬خاصة من الشرق‬ ‫األوسط‪ ،‬عن اإلعالم فى األربع جلسات التى كانت تعقد يوم ًيا‬ ‫بقاعة خاصة تسمى قاعة السينودس فى الفاتيكان مدة ثالثة‬ ‫أسابيع‪ ،‬فكل مساء أحلل كلماتهم وأخلصها وأقدم االقتراحات‬ ‫التى إذا وافقت عليها اللجنة اخلاصة التى كان يترأسها سيادة‬ ‫البطريرك املصرى الكاردينال أنطونيوس جنيب تــدرج فى‬ ‫التوصيات األخيرة للسينودس ثم يوافق عليها قداسة البابا‪.‬‬ ‫أجواء ذلك العام كانت مشحونة‪ ،‬فالعراق كان مر عليه عشر‬ ‫سنوات من الغزو األمريكى الذى قسم البلد‪ ،‬وظهرت ميليشيات‬ ‫تسمى نفسها «الدولة اإلسالمية» (ومسميات أخرى) وكانت‬ ‫فرعا من فروع «القاعدة» كما قيل لنا فى ذلك الوقت‪ ،‬والتى‬ ‫ً‬ ‫منها أصبح «داعش» بعد ذلك‪ ،‬وفى مصر كانت الفنت الطائفية‬ ‫برنامجا يوم ًيا‪ ،‬إضافة النتخابات مجلس‬ ‫بني املسلم واملسيحى‬ ‫ً‬ ‫الشعب التى شابها كثير من التزوير‪ ،‬إضافة إلى ارتفاع موجة‬ ‫اإلسالم السياسى والفكر الوهابى فى كثير من الدول العربية‬ ‫واإلسالمية‪ ،‬والتى كانت تبث األفكار املسمومة حول املسيحيني‬

‫د‪ .‬أمانى فؤاد‬ ‫تكتب‪:‬‬

‫وكذلك املرأة والفن واملوسيقى وما إلى ذلك‪ ،‬واستشعر اجلميع‬ ‫أن إدارة أوباما فى الــواليــات املتحدة كانت تناصر اإلســام‬ ‫السياسى وترى فيه شري ًكا‪ ،‬وظهور نظرية لكونداليزا رايس‬ ‫حول الفوضى اخلالقة‪ ،‬وقد ثبت فشل هذه السياسة باعتراف‬ ‫قــادة ذلك الوقت فى مذكراتهم التى كتبوها الح ًقا‪ ،‬وبدأت‬ ‫الرمال تتحرك حتت األقدام‪ .‬فانتبه لها قداسة البابا بندكتوس‬ ‫السادس عشر ودعــا لسينودس خاص حول الشرق األوسط‬ ‫حتت شعار«شركة وشهادة»‪ ...‬والتأم السينودس‪.‬‬ ‫كانت كلمات اآلباء صريحة تُع ّبر عن معاناة املسيحيني من‬ ‫صعود اإلسالم السياسى وبروز األفكار السلفية فى كل الدول‬ ‫العربية واإلسالمية‪ ،‬مع اختالف درجات املعاناة التى وصلت‬ ‫فى بعض األحيان إلى اإلقصاء واالضطهاد الصريح‪ .‬وفى أثناء‬ ‫السينودس‪ ،‬اعترضت كل من إسرائيل على تصريحات اآلباء‬ ‫حول الوضع فى فلسطني‪ ،‬وتأخر حل القضية الفلسطينية‪،‬‬ ‫وتصرفات األمن اإلسرائيلى نحو الفلسطينيني والعمل على‬ ‫جتويعهم ومنعهم من الوصول إلى أعمالهم‪ ،‬كما أن «الدولة‬ ‫اإلسالمية فى بالد الرافدين» هددت وتوعدت‪ ..‬وبالفعل ما إن‬ ‫انتهى السينودس بعدة أيام فى مثل هذا الوقت من أكتوبر حتى‬ ‫دخل مسلحون «كنيسة النجاة» فى بغداد للسريان الكاثوليك‬

‫هل مات البغدادى وزوجتاه وأوالده الثالثة كما ذكروا؟‬ ‫هل تم تفجيره لنفسه وعائلته؟ أم أن صفقة إعادة‬ ‫تدوير الحياة كانت تتضمن عائلته بكامل أفرادها؟‪.‬‬

‫لو أنهم قتلوا البغدادى فهناك اآلالف غيره‬

‫ياعينى على الزمالك‪ ..‬راحت عليه يا حرام وقد صار فريق‬ ‫الشوط الواحد‪ ..‬بما يعنى أنه فاقد اللياقة البدنية والروح‬ ‫القتالية‪ ..‬وهى مسؤولية المدرب‪ ،‬والفريق يضم ‪ 30‬العبا‬ ‫يسدوا عين الشمس‪ ..‬باإلضافة للناشئين الباحثين عن‬ ‫فرصة‪ ..‬لو أنا من المدرب العطيت نصف الفريق أجازة‬ ‫مفتوحة واستعنت فورا بالناشئين وأراهــن إن الفريق‬ ‫سيستعيد المستوى الضائع ويا عينى على فريق األسد‬ ‫المرعب الذى يكتفى بالزئير وخالص‪ ،‬دون أن تكون له‬ ‫مخالب وأنياب‪ ..‬ال يهش وال ينش!‪.‬‬

‫كثيرا ما تساءلت وأنا أشاهد بعض أفالم هوليوود اخلاصة‬ ‫بعمليات املخابرات‪ :‬هل تلك العوالم التى يقدمونها واقعية أو‬ ‫تقترب من احلقائق؟!‪ .‬كلنا يعلم أن اخليال بنية جوهرية فى‬ ‫صناعة الفن‪ ،‬لكن اخليال البشرى غالبا ما يتماس مع الواقع أو‬ ‫ينطلق منه فى نقطة ما‪ ،‬ولذا تُعد هذه األفالم الغرائبية العنيفة‪،‬‬ ‫وغير اإلنسانية مؤشرا على النسق العام فى التفكير املخابراتى‬ ‫لدى تلك األنظمة والدول‪ ،‬وال تنطلق من اخليال فقط أو الفراغ‪.‬‬ ‫هل مات البغدادى وزوجتاه وأوالده الثالثة كما ذكروا‪ ،‬هل‬ ‫مت تفجيره لنفسه وعائلته‪ ،‬أم أن صفقة إعادة تدوير احلياة‬ ‫كانت تتضمن عائلته بكامل أفرادها؟‪ .‬هل ألقوا بجثمان بن‬ ‫الدن فى مياه املحيط‪ ،‬وبات اآلن مجرد بقايا فى بطن األسماك‬ ‫املتوحشة؟‪ .‬امليتتان وغيرهما بالتأكيد تتركان أسئلة كثيرة بال‬ ‫إجابات‪ ،‬وتدفعان املبدعني لتخيل العديد من احليوات البديلة‪.‬‬ ‫رمبــا كما األف ــام يتم تصفية عمالئهم الــذيــن دربوهم‬ ‫وصنعوهم وأمدوهم بالتيسيرات كافة بعد أن يؤدوا مهامهم‪،‬‬ ‫أو يعاقبون نتيجة خلروجهم عن األوامر املكلفني بها واملوضوعة‬ ‫لهم‪ ،‬أو يتم عزلهم ويعاد تهيئة حياة جديدة لهم بأسماء مختلفة‬ ‫ووجــوه أخــرى‪ .‬افتراضات محتملة جميعها‪ ،‬وتلك الوكاالت‬

‫تستطيع أن تفعل كل شىء كما نستشف من مخصصاتها املالية‬ ‫التى تفوق دخل بعض الدول‪ ،‬واستئثارهم بأحدث االكتشافات‬ ‫العلمية واإلمكانات التكنولوجية التى تعد حكرا عليهم لتمويلهم‬ ‫إياها ولكونها أمنا وطنيا كما يدعون وكما تشى األفالم‪ ،‬ووفق‬ ‫ما يتم تسريبه من معلومات ووثائق أحيانا‪.‬‬ ‫لم تكن بداية هذا املقال سوى مالحظة عابرة لكن ما يعنينى‬ ‫على الوجه األعمق سواء مت تصنيع القاعدة وداعش وقادتها‬ ‫من قبل املخابرات اخلارجية‪ ،‬أم أنها مصالح تالقت ونسقت‬ ‫مع تلك التنظيمات ذات األيديولوجية الدينية التكفيرية‪ -‬أن‬ ‫أعــاود اإلش ــارة إلــى اخلطر الكامن فى العقول التى حتمل‬ ‫اجلينات الفكرية لنهج ومعتقدات جماعات اإلسالم السياسى‬ ‫لسببني‪ ،‬أولهما أن تلك األفكار ليست مستوردة من اخلارج‪،‬‬ ‫بل هى خاصة بنسقنا الثقافى وخطابنا الدينى منذ أكثر من‬ ‫قرن ويزيد‪ ،‬أى أنها صنيعتنا نحن‪ ،‬هم فقط يقومون بتأجيجها‪،‬‬ ‫كما أن أغلب معتنقى هــذا الفكر يستندون فى تنظيماتهم‬ ‫مهما اختلفت مسمياتها على األسس التى وضعها حسن البنا‬ ‫املؤسس األول و«سيد قضب» فى «معالم فى الطريق» بعد أن‬ ‫بعث روح وفكر «املــودودى»‪ ،‬املحاور اخلاصة بتكفير املجتمع‪،‬‬

‫وقتلوا كاهنني وأخ ــذوا املؤمنني‪ ،‬حــوالــى ‪ 120‬كرهائن‪ ،‬مت‬ ‫شخصا‬ ‫حتريرهم يوم األول من نوفمبر ‪ ،2010‬قتل فيها ‪52‬‬ ‫ً‬ ‫بني مدنى ورجل أمن أثناء حترير الرهائن‪ .‬وذكر بيان «دولة‬ ‫العراق اإلسالمية» الذى أوردته وكالة «فرانس برس» أن الهجوم‬ ‫ً‬ ‫وفعل بعد متام الشهرين‬ ‫كان موج ًها ضد الكنيسة القبطية‪،‬‬ ‫فى ليلة رأس السنة ‪ 31‬ديسمبر ‪ 1 / 2010‬يناير ‪ 2011‬مت‬ ‫تفجير كنيسة القديسني فى اإلسكندرية‪ ،‬وراح ضحيته ‪ً 24‬‬ ‫قتيل‬ ‫ومئات من اجلرحى‪ ..‬وإلى اليوم ال أعرف ملاذا لم تأخذ وزارة‬ ‫الداخلية حني ذاك حتذيرات التنظيم اإلرهابى مأخذ اجلد رغم‬ ‫حتذيرهم املعلن؟!‪ ..‬هذا التقاعس سيظل لغزًا إلى أن ينكشف‪.‬‬ ‫وبعد مرور ‪ 9‬سنوات على هاتني اجلرميتني‪ ،‬فإنهما ما زالتا‬ ‫جرحا غائ ًرا لإلنسانية دون أن تضمد جراح من عايشوا‬ ‫متثالن‬ ‫ً‬ ‫تلك املآسى وشاهدوا تلك الساعات الثقيلة‪ ،‬سواء املحتجزين‬ ‫وسط لعلعة الرصاص احلى والتفجيرات وهى حتصد األبرياء‬ ‫دون طائل وأروق ــة الكنيستني تسبح بالدماء الزكية‪ ،‬حتى‬ ‫الشهود على تلك اجلرمية لم يحظوا بفرصة تضميد اجلراح‬ ‫التى تعرضوا لها‪ ،‬ســواء اجلسدية أو النفسية‪ .‬وقد تلتهما‬ ‫بعد ذلك جرائم أخرى من اإلرهابيني‪ ،‬ليس فقط للمسيحيني‬ ‫ولكن للمسلمني ً‬ ‫أيضا‪ ،‬فشاهدنا منهم السبى واالغتصاب‬ ‫والتفجيرات والسرقات‪ ،‬بينما املجتمع الدولى لم يكلف نفسه‬ ‫إال الورقة التى كتبوا عليها تصريحات الشجب واإلدانة‪.‬‬ ‫هذه الذكريات نوردها لكى نتذكر ما كنا نعيشه فى تلك‬ ‫احلقبة‪ ،‬وحتى ال نسمح لتقاعسنا بأن يعيد نفسه‪ ،‬فهناك‬ ‫تيارات إيجابية فى األفق‪ ،‬كانت مصر السباقة فيها‪ ،‬ثم دولة‬ ‫اإلم ــارات التى شهدت بناء الكنائس وتوقيع وثيقة «األخــوة‬ ‫اإلنسانية» بني فضيلة اإلمــام األكبر الشيخ أحمد الطيب‬ ‫والبابا فرنسيس‪ ،‬كذلك فى اململكة العربية السعودية والسودان‬ ‫وغيرهما‪ ،‬ولكن تصارعها قوى الشر فى دول أخرى لن نسميها‬ ‫اآلن‪ ،‬إال أن احلرص على قيمة املواطنة واجب قومى بامتياز‪.‬‬

‫ووصفه باجلاهلى‪ ،‬واحلاكمية‪ ،‬والسمع والطاعة للمرشد وقادة‬ ‫اجلماعة‪ ،‬وتعطيل العقل أمام ما يتلقون من توجيهات وأوامر‬ ‫منهم حتى لو وصل األمر ملواجهة املوت وتفجير الذات‪.‬‬ ‫السبب الثانى أن هناك ماليني على شاكلة أبى بكر البغدادى‬ ‫وبن الدن ممن يستبيحون قتل الناس وترويعهم‪ ،‬وتكفير أصحاب‬ ‫املذاهب والديانات األخــرى‪ ،‬واستباحة أموالهم ونسائهم‪-‬‬ ‫يعيشون بيننا بأشكال ومستويات مختلفة‪ ،‬حيث إن جميع‬ ‫تيارات اإلسالم السياسى سواء ادعت وسطيتها‪ ،‬أو املتشدد‬ ‫منها‪ ،‬والسلفيني‪ ،‬وجماعة اإلخــوان اإلرهابية يستندون على‬ ‫أسس فكرية واحدة حتدث عنها د‪« .‬نصر حامد أبو زيد» فى‬ ‫كتابه «نقد اخلطاب الدينى» حيث اعتمادهم على‪ :‬التوحيد بني‬ ‫الفكر والدين‪ ،‬أى أن كل فرقة أو تيار هو وحده من ميتلك الدين‬ ‫الصحيح‪ ،‬وأن فكره وتأويله عن الدين هو الدين ذاته‪ ،‬ولذا ال‬ ‫مكان لآلخر املختلف‪ ،‬بل يصل األمر لتكفيره وضرورة تصفيته‪.‬‬ ‫ويرد أصحاب الفكر الدينى ــ جميعهم ــ الظواهر إلى مبدأ واحد‪،‬‬ ‫مبعنى أنهم يختزلون املذاهب واألفكار واألنظمة فى معنى واحد‬ ‫وال يحيطون علما مبستوياتها واملحاور األساسية مببادئها‪ ،‬كأن‬ ‫يقولوا عن اليسار أنهم ال يؤمنون بوجود إلــه‪ ،‬وينتهى األمر‬ ‫هكذا‪ .‬االعتماد على سلطة التراث والسلف بحيث يغنى القدمي‬ ‫عن احلديث‪ ،‬والنقل على االجتهاد وذلك ألن السلف األقرب‬ ‫للعصر األول لإلسالم بشر يصيبون ويخطئون‪ ،‬ومتتلك تلك‬ ‫التيارات واجلماعات الدينية اليقني الذهنى واحلسم الفكرى‪،‬‬ ‫فال أحد سواهم ميتلك احلقائق‪ .‬كما أنهم يتغافلون عن البعد‬ ‫التاريخى ويهدرون النظر إلى فعاليات التطور بفعل الزمن وتغير‬ ‫املعطيات التى حتيط بالبشر والقضايا واألحداث‪.‬‬ ‫لو أن أبا بكر البغدادى قد مات فمن املؤكد أن هناك آالفا‬ ‫على شاكلته طاملا ظل اخلطاب الدينى الــذى يوجه للعالم‬ ‫اإلسالمى كما هو منذ زمن بعيد‪.‬‬

‫‪١٧‬‬

‫د‪ .‬عمرو الليثى‬

‫‪ellissyamr@ymail.com‬‬

‫السادات والكرنك‬

‫كما ذكرنا فى املقال السابق أحدث فيلم الكرنك‬ ‫ضجة كبيرة وصلت إلى ساحات املحاكم وأصبحت‬ ‫قضية فيلم الكرنك مثار تعليقات كبار الكتاب‬ ‫والصحفيني‪ ..‬كل هذا فى جانب‪ ..‬وما فعله الكاتب‬ ‫الكبير املرحوم مصطفى أمني فى جانب آخر‪..‬‬ ‫فقد أصبحت املانشيتات الرئيسية فى صحيفة‬ ‫األخبار‪ ..‬وأخبار اليوم حتمل عناوين مثيرة عن‬ ‫قضية فيلم «الكرنك» وكانوا جمي ًعا يبتسمون وهم‬ ‫يشعرون أن الكاتب الكبير انتهزها فرصة حيث‬ ‫إنه كان يشعر أن صالح نصر وراء اتهامه فى‬ ‫قضية التخابر مع دولة أجنبية‪ ..‬وأنه أمر بتعذيبه‬ ‫فى السجن!!‪ .‬تنفس والدى الصعداء عندما جاء‬ ‫ذات مساء صديقاه السيد اللواء «رؤوف دغيدى»‬ ‫والسيد اللواء «أحمد سرحان»ـ من السكرتارية‬ ‫اخلاصة للرئيس السادات ‪ -‬وكانا صديقيه منذ‬ ‫أن كانوا طلبة فى كلية الشرطة‪ -‬وطلبا نسخة‬ ‫من الفيلم ليشاهدها الرئيس‪ ،‬وقاال إن الرئيس‬ ‫السادات سيضع نهاية لهذه القضية وسيسمح‬ ‫بعرض الفيلم ولم يكن اختراع شريط «الفيديو‬ ‫كاسيت» قد عرف فى مصر حتى ذلك الوقت‪،‬‬ ‫وكان والدى قد طبع نسختني من فيلم «الكرنك»‬ ‫كل نسخة أربع عشرة بوبينة كبيرة وسلمهما نسخة‬ ‫منهما حملتها سيارة رئاسة اجلمهورية إلى منزل‬ ‫الرئيس الــســادات ولــم ينم والــدى ليلتها‪ ..‬فى‬ ‫الصباح عادت سيارة رئاسة اجلمهورية إلى منزله‬ ‫حتمل نسخة الفيلم سلمها له السائق دون تعليق‪..‬‬ ‫اتصل والــدى تليفون ًيا بصديقيه ليسألهما عن‬ ‫انطباع الرئيس السادات عن الفيلم فأخبراه أنهما‬ ‫فى مأمورية خارج القاهرة‪ ..‬بعد يومني حضرت‬ ‫إلى منزله سيارة رئاسة اجلمهورية من جديد نزل‬ ‫منها صديقاه وسألهما فى لهفة‪ ..‬هو شافه‪..‬؟‬ ‫طب ًعا‪ ..‬وحيشوفه تانى‪ ..‬طمنونى‪ ..‬عجبه‪..‬؟‪،‬‬ ‫منعرفش فى الصباح الباكر رن جرس التليفون فى‬ ‫منزلنا وكان املتحدث اللواء أحمد سرحان ليقول‬ ‫لوالدى‪« :‬مبروك يا ليثى‪ ..‬الفيلم هايل الرئيس‬ ‫شافه وعجبه جـ ـدًا‪ -..‬بتتكلم جد يا أحمد؟‪-‬‬ ‫آى واهلل‪ ..‬وخــد حتى كلم فــوزى بيه!‪ .‬وحدثه‬ ‫األستاذ فوزى عبداحلافظ مدير مكتب الرئيس‬ ‫السادات الذى هنأه على الفيلم وأكد ما سبق من‬ ‫إعجاب الرئيس والسيدة جيهان السادات وكل‬ ‫فرحا‬ ‫املوجودين بالفيلم وقفز والدى من مكانه ً‬ ‫ال تسعه الدنيا‪ ،‬وتوجه بسرعة إلى إدارة الرقابة‬ ‫ً‬ ‫حامل نسخة الفيلم‪ ،‬قابل‬ ‫على املصنفات الفنية‬ ‫السيدة العظيمة املرحومة اعتدال ممتاز وقبل‬ ‫أن يطلب منها الترخيص بعرض الفيلم بادرها‬ ‫مزه ًوا قائال «على فكرة الرئيس السادات شاف‬ ‫الفيلم وعجبه» وصدته قائلة‪ :‬وما له يعجبه هو‬ ‫بس الزم نشوف الفيلم إحنا كمان! طب ًعا أطفئت‬ ‫أنوار الصالة وجلست السيدة اعتدال ممتاز وسط‬ ‫الرقباء يشاهدون الفيلم‪ ،‬بعد انتهاء العرض هنأت‬ ‫السيدة اعتدال ممتاز والرقباء والــدى ممدوح‬ ‫الليثى على املستوى الفنى للفيلم ثم دعته إلى‬ ‫حجرتها فى الــدور العلوى‪ ،‬وبعد أن طلبت له‬ ‫فنجان القهوة التفتت له قائلة‪ :‬ليه حق الرئيس‬ ‫السادات يعجبه الفيلم زى ما بتقول فيلم جسد‬ ‫حدثني مهمني فى حياة السادات‪ ،‬هما تصفية‬ ‫مراكز القوى وعبور أكتوبر العظيم‪ ،‬ليرد والدى‪:‬‬ ‫مضبوط‪ .‬ونظرت له املرحومة اعتدال ممتاز‬ ‫نظرة صامتة وهى تقول‪ :‬برافوا عليك أنت لم‬ ‫تبخل على الفيلم بشىء‪ ،‬كل جنوم مصر جبتهم‬ ‫فى الفيلم ووفرت له كل اإلمكانيات‪ ..‬إن شاء اهلل‬ ‫حينجح ومبروك مقدما‪ ..‬بس لألسف أنا مقدرش‬ ‫أصرح بالفيلم ده!‪.‬‬ ‫وللحديث بقية‪..‬‬

‫جريدة مصرية يومية مستقلة‬ ‫تصدر عن مؤسسة املصرى للصحافة والطباعة‬ ‫والنشر واإلعالن والتوزيع ش‪ .‬م‪ .‬م‬

‫أسسها‪:‬‬

‫صالح دياب‬ ‫صدرت عام ‪2004‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬عبداملنعم سعيد‬ ‫العضو املنتدب‬ ‫ورئيس التحرير‬

‫عبد اللطيف املناوى‬ ‫رئيس مجلس األمناء‬

‫محمـد أمــني‬

‫املقر الرئيسى‪:‬‬ ‫‪ 49‬شارع املبتديان من قصر العينى ‪ -‬عمارة البنك‬ ‫التجارى الدولى ‪ -C.I.B‬الدور الرابع‬

‫ت‪ - 27980100 :‬ف‪27926331 :‬‬

‫التحرير‪editorial@almasryalyoum.com:‬‬

‫إدارة التسويق‪marketing@almasryalyoum.com :‬‬

‫املوارد البشرية‪hr@almasryalyoum.com :‬‬ ‫اإلعالنات‪ads@almasryalyoum.com :‬‬

‫ ‬

‫ت‪ 27955777 :‬‬

‫التوزيع واالشتراكات‪:‬‬

‫‪ 11‬جمال الدين أبواملحاسن ‪ -‬جاردن سيتى‬ ‫ت‪27926440 /27926441 :‬‬ ‫‪circulation@almasryalyoum.com‬‬

‫خدمة العمالء‪ :‬ت‪27955777 :‬‬

‫مقاالت الرأى املنشورة ال تعبر بالضرورة عن رأى اجلريدة‬


‫‪18‬‬

‫حوادث وقضايا‬

‫اجلمعة ‪ - 201٩/١١/١‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦١٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5618 - Friday 1/11/2019‬‬

‫اعترافات قاتلى رجل أعمال بنها بعد ضبطهما‬ ‫‪9‬نعلم أنه ثرى ويقيم بمفرده‪ ..‬وتسللنا بدافع السرقة فتورطنا فى جريمة القتل‬

‫كتب‪ -‬حسن أحمد حسني‪ ،‬والقليوبية‪-‬‬ ‫عبداحلكم اجلندى‪:‬‬

‫كشف رجــال مباحث القليوبية غموض مقتل‬ ‫رجل أعمال فى قرية بطا التابعة ملدينة بنها‪ ،‬تبني‬ ‫من التحريات أن املتهمني كانا على علم بثراء القتيل‬ ‫وأنه عائد من دولة خليجية كان يعمل بها لسنوات‬ ‫وأنه يعيش مبفرده‪ ،‬أكدت التحقيقات أنهما تسلال‬ ‫إلى مسكنه بهدف السرقة لكنه شاهدهما فقاما‬ ‫بقتله‪ ،‬ألقى القبض على املتهمني واعترفا بقتله‬ ‫بأن تعديا عليه بضربه بعصا خشبية على رأسه ثم‬ ‫قاما بخنقه حتى فارق احلياة واستوليا على مبلغ‬ ‫مالى ‪ 25‬ألف جنيه‪.‬‬ ‫البداية كانت ببالغ لقسم الشرطة بالعثور على‬ ‫رجل أعمال مشنوقا داخل شقته فى قرية بطا‬ ‫التابعة ملدينة بنها‪ ،‬مت إخطار مدير أمن القليوبية‬ ‫بالواقعة وبتكثيف التحريات تبني أن وراء اجلرمية‬ ‫عاطلني باملنطقة كانا على علم بثراء القتيل وإقامته‬ ‫مبفرده فخططا لسرقته وعندما شاهدهما قاما‬ ‫بقتله حتى ال يفشى سرهما‪ .‬وقررت نيابة مركز‬ ‫بنها حبس املتهمني على ذمة التحقيقات وتوجيه‬ ‫تهمتى القتل مع سبق اإلصرار والترصد املقترن‬ ‫بالسرقة لهما‪.‬‬ ‫واستمعت النيابة ألقوال شقيق القتيل ويدعى‬ ‫«صبرى» الذى أكد أن اجلانيني راقبا الضحية‬ ‫جيدا وتــأكــدا مــن إقامته مبــفــرده وأن أفــراد‬ ‫أسرته بالكامل يقيمون خارج البالد‪ ،‬وارتكبا‬ ‫جرميتهما البشعة‪.‬‬

‫املجنى عليه‬

‫املتهمان بالقتل‬

‫أضــاف شقيق الضحية‪ ،‬فــى التحقيقات‪،‬‬ ‫أنــه حــذر القتيل قبل أيــام من اجلرمية وأكد‬ ‫له أن كاميرات املراقبة املــوجــودة فى محيط‬ ‫منزله رصدت بعض األشخاص يحاولون دخول‬

‫املنزل‪ ،‬وأنه قام بتصويرهم على هاتفه اخلاص‪،‬‬ ‫وطالب وجميع أهالى البلدة بسرعة القصاص‬ ‫من القتلة‪.‬‬ ‫كما اعترف املتهمان بتورطهما فى جرمية‬

‫القتل مؤكدين أنهما راقبا املنزل بهدف السرقة‬ ‫لكنهما تورطا فى القتل بعد أن شاهدهما أثناء‬ ‫سرقته فتعديا عليه بعصا خشبية‪ ،‬لكنه لم‬ ‫يتركهما فقاما بشنقه حتى املوت وفرا هاربني‪.‬‬

‫املعاينة والفحص أن اجلثة للمدعو إبراهيم‬ ‫عبداملولى‪ 13 ،‬سنة‪ ،‬سائق توك توك‪ ،‬ويقيم بقرية‬ ‫«الكراعى» بدائرة املركز‪ ،‬ومبناظرتها تبينت‬ ‫إصابتها بعدة جروح طعنية وجرح ذبحى بالرقبة‪،‬‬ ‫وقررت النيابة العامة انتداب الطبيب الشرعى‬ ‫لتشريح اجلثة‪ ،‬وبيان ما بها من إصابات‪ ،‬وبيان‬ ‫ما إذا كانت توجد إصابات أو عالمات تشير‬ ‫إلى حدوث اعتداء جنسى من عدمه‪ ،‬والتصريح‬ ‫بدفن اجلثة عقب ذلك‪ ،‬وكشفت حتريات ضباط‬ ‫املباحث‪ ،‬بالتنسيق مع فرع األمن العام‪ ،‬أن وراء‬ ‫ارتكاب الواقعة ً‬ ‫كل من‪« :‬أدهم‪ .‬ر‪ .‬ع»‪ 24 ،‬سنة‪،‬‬ ‫حاصل على دبلوم التجارة‪ ،‬و«جمال‪ .‬خ‪ .‬ع»‪28 ،‬‬ ‫سنة‪ ،‬عامل‪ ،‬و«أحمد‪ .‬ع‪ .‬ح»‪ 31 ،‬سنة‪ ،‬عامل‪،‬‬ ‫وجميعهم يقيمون بدائرة مركز املراغة‪ ،‬وعقب‬ ‫تقنني اإلجــراءات متكنت قوة من مباحث مركز‬ ‫املراغة من ضبط املتهمني الثالثة‪ ،‬حيث اعترفوا‬ ‫باستدراجهم الضحية بدعوى توصيلهم إلى‬ ‫منطقة ما وقتله‪.‬‬

‫سوهاج‪ -‬السيد أبوعلى‪:‬‬

‫قضت محكمة جنايات سوهاج‪ ،‬فى جلستها‪،‬‬ ‫اليوم‪ ،‬بإحالة أوراق ‪ 3‬متهمني إلى فضيلة املفتى‬ ‫ألخذ الرأى الشرعى فى إعدامهم‪ ،‬وذلك عقب‬ ‫إدانتهم بذبح طفل يقود «تــوك تــوك»‪ ،‬وقيامهم‬ ‫بإلقاء جثته بأحد الطرق الفرعية بدائرة مركز‬ ‫املــراغــة‪ ،‬بغرض سرقة «الــتــوك تــوك» اخلــاص‬ ‫باملجنى عليه‪ ،‬وحددت املحكمة جلسة الثانى من‬ ‫شهر ديسمبر القادم للنطق باحلكم على املتهمني‪.‬‬ ‫ُعقدت اجللسة برئاسة املستشار عماد جندى‪،‬‬ ‫وعضوية املستشارين أحمد عبدالتواب وروميل‬ ‫شحاتة‪ ،‬بأمانة سر خالد سالمة‪.‬‬ ‫وترجع أحداث القضية إلى شهر يناير من عام‬ ‫‪ ،2015‬عندما تلقت مديرية أمن سوهاج إخطا ًرا‬ ‫مــن مركز شرطة املــراغــة‪ ،‬بالعثور على جثة‬ ‫لشخص على طريق «جنع أبوعوض‪ -‬بنى وشاح»‬ ‫الفرعى بدائرة املركز‪ ،‬فانتقلت قيادات املباحث‬ ‫وفرع األمن العام إلى موقع احلادث‪ ،‬وتبني من‬

‫املتهمون بالقتل‬

‫بعد مصرع وإصابة ‪ 9‬فى حادث‬ ‫تصادم قطار بسيارة باألقصر‬

‫كتب‪ -‬أشرف غيث‪:‬‬

‫واص ــل ــت أج ــه ــزة األمـ ــن بـ ــوزارة‬ ‫الداخلية‪ ،‬بــاإلدارات العامة التابعة‬ ‫لقطاع األمن االقتصادى‪ ،‬احلمالت‬ ‫األمــنــيــة بــالــتــنــســيــق م ــع اجلــهــات‬ ‫املعنية‪ ،‬خالل الفترة األخيرة‪ ،‬فى‬ ‫مجال أعمال تلك اإلدارات‪ ،‬إلحكام‬ ‫السيطرة األمنية‪ ،‬ومواجهة جميع‬ ‫أشــكــال اجلــرميــة بشتى صــورهــا‪،‬‬ ‫ومكافحة كل األنشطة اإلجرامية‪.‬‬ ‫وأسفرت جهود تلك احلمالت عن‬ ‫حتقيق العديد مــن النتائج‪ ،‬حيث‬

‫كتب‪ -‬أشرف غيث‪:‬‬

‫حادث القطار‬

‫‪9‬النيابة تقرر أخذ عينات من السائقين‬ ‫وعمل تحليل مخدرات الستكمال التحقيقات‬ ‫من‪« :‬عبد الرحيم‪ .‬ع» ‪ 52‬عا ًما‪،‬‬ ‫سائق أجرة‪ ،‬واملدعو «أحمد‪ .‬ع‪.‬‬ ‫ا» سائق قطار‪ ،‬وذلــك على إثر‬ ‫اتهامهما بالتسبب فى حدوث‬ ‫تصادم بني سيارة أجــرة حتمل‬ ‫رق ــم ص ق ن ‪ ،6574‬بــجــرار‬ ‫ق ــط ــار ب ــض ــائ ــع رقــــم ‪،2420‬‬ ‫وذلــك خــال مرورهما مبنطقة‬ ‫جنع الطويل بالكرنك اجلديد‪،‬‬ ‫ليسفر التصادم عن مصرع ‪5‬‬ ‫أشخاص وإصابة ‪ 4‬آخرين‪.‬‬ ‫وأضافت املصادر أن النيابة‬ ‫أصـــــــدرت قــــرارهــــا بــتــحــويــل‬ ‫املــتــهــمــن لــلــطــبــيــب الــشــرعــى‪،‬‬ ‫وأخـ ــذ عــيــنــات مــنــهــمــا إلج ــراء‬ ‫حتليل تعاطى امل ــواد املــخــدرة‪،‬‬ ‫وذل ــك لبيان مــا إذا كــان يقود‬ ‫السائقان حتت تأثير مخدر من‬ ‫عدمه‪ ،‬خاصة أن ذلك التحليل‬ ‫يــحــدد مــــواد االت ــه ــام والــقــيــد‬ ‫والوصف‪.‬‬ ‫كــانــت نــيــابــة بــنــدر األقــصــر‪،‬‬ ‫قررت حبس قائد سيارة تسبب‬ ‫فى مصرع ‪ 5‬أشخاص وإصابة‬ ‫‪ 4‬آخرين‪ ،‬ملدة ‪ 4‬أيام احتياط ًيا‬ ‫عــلــى ذم ــة الــتــحــقــيــقــات‪ ،‬وذلــك‬

‫بــعــدمــا اصــطــدام جـــرار قطار‬ ‫بسيارة أجرة بالقرب من مزلقان‬ ‫بــدران مبدينة األقصر‪ ،‬والــذى‬ ‫وقـــع أث ــن ــاء مــســيــر جـ ــرار رقــم‬ ‫‪ 2420‬متجها شماال من محطة‬ ‫األقصر فى اجتاه الكرنك‪ ،‬حيث‬ ‫عبرت سيارة أجرة رقم ص ق ن‬ ‫‪ 6574‬شــريــط السكة احلديد‬ ‫من مكان غير معد للعبور‪.‬‬ ‫مــن نــاحــيــة أخــــرى‪ ،‬نــاشــدت‬ ‫الهيئة القومية لسكك حديد‬ ‫مــصــر فــى بــيــان صـــادر عنها‪،‬‬ ‫املواطنني االلتزام بعبور خطوط‬ ‫السكك احلديدية من األماكن‬ ‫املعدة من هيئة السكة احلديد‬ ‫للعبور اآلمــن خلطوط السكك‬ ‫احلديدية (املزلقانات والكبارى‬ ‫واألنــــفــــاق املــخــصــصــة لــعــبــور‬ ‫املركبات واألفراد) حفاظاً على‬ ‫أرواحهم وسالمتهم وممتلكاتهم‬ ‫وسالمة مسير القطارات‪ ،‬وذلك‬ ‫على خلفية وقوع حادث تصادم‬ ‫قطار بضائع بسيارة كبوت أثناء‬ ‫مــرورهــا من معبر غير قانونى‬ ‫مبنطقة جنع الطويل بالكرنك‬ ‫داخل نطاق مدينة األقصر‪.‬‬

‫حــددت محكمة جنايات القاهرة‬ ‫املنعقدة فى أكادميية الشرطة جلسة‬ ‫‪ 22‬فبراير املقبل للنطق باحلكم على‬ ‫عالء وجمال مبارك و‪ 7‬آخرين‪ ،‬فى‬ ‫القضية املعروفة إعالميا بـ«التالعب‬ ‫بــالــبــورصــة»‪ ،‬ونبهت على املتهمني‬ ‫ب ــاحل ــض ــور بــجــلــســة احل ــك ــم‪ ،‬كما‬ ‫قــررت املحكمة تأجيل نظر التظلم‬ ‫على التحفظ على أمــوال املتهمني‬ ‫بذات اجللسة‪ .‬صدر القرار برئاسة‬ ‫املــســتــشــار خــلــيــل عــمــر وعــضــويــة‬ ‫املستشارين مصطفى رشاد ومحمد‬ ‫شــريــف صــبــرى بسكرتارية محمد‬ ‫سليمان‪ .‬وسمحت املحكمة جلمال‬ ‫م ــب ــارك بــاحلــديــث حــيــث قـ ــال إن‬ ‫تاريخه املهنى فى العمل املصرفى‬ ‫وأســواق املــال ميتد لـــ‪ 28‬سنة وكان‬ ‫مطلعا‪ ،‬بحكم وظيفته‪ ،‬على بعض‬ ‫املــعــلــومــات عــن نــشــاط البنك وقد‬ ‫تكون هــذه املعلومات غير متوفرة‬ ‫لآلخرين‪ ،‬ولكن البيان الصادر من‬ ‫النيابة العامة عند إحالة الدعوى‬ ‫إلى محكمة اجلنايات ركز عليه هو‬ ‫وشقيقه «ع ــاء»‪ ،‬وتعاملت وسائل‬ ‫اإلعــــام مــع األمـــر كــأنــنــا مــدانــون‬ ‫و«أمــلــى كبير فــى عــدالــة املحكمة‬ ‫الســتــرداد جــزء من سمعتنا املهنية‬ ‫واتضاح حجم اجلرم الذى ارتكب فى‬ ‫حقنا وحجم الظلم الذى وقع علينا‬ ‫والذى ال أحد يتخيله»‪.‬‬

‫جمال مبارك أثناء املرافعة‬

‫تصوير‪-‬فاضل داوود‬

‫بسبب الخالف على الميراث‪ ..‬شاب يشعل النيران‬ ‫فى منازل أسرته ويصيب نفسه بسالح أبيض‬ ‫كـــتـــب‪ -‬ح ــس ــن أحـــمـــد حــســن‬ ‫ومصطفى السيد‪:‬‬

‫تسببت اخلالفات املتعلقة بامليراث‬ ‫بني األشــقــاء فى قرية ميت شماس‬ ‫بقرية املنوات بأبوالنمرس فى قيام‬ ‫شاب يدعى «حسن‪ .‬ا» بالتشاجر مع‬ ‫أشقائه‪ ،‬وإضرام النيران فى منزلهم‬ ‫وإلقاء ‪ 4‬أسطوانات غاز فارغة فى‬ ‫الشارع‪ ،‬محدثا الذعر فى املنطقة‪ ،‬ثم‬ ‫أصــاب نفسه بسالح أبيض «سكني»‬

‫واتهم أشقاءه بالشروع فى قتله‪ ،‬مت‬ ‫ضبطه وبــاشــرت النيابة التحقيق‪.‬‬ ‫تقلى قسم شرطة أبوالنمرس إشارة‬ ‫مــن غرفة عمليات النجدة بتلقيها‬ ‫بالغا من أهالى منطقة ميت شماس‬ ‫بقرية املنوات بدائرة القسم‪ ،‬مفاده‬ ‫قيام مسجل خطر بإضرام النيران فى‬ ‫عدد من املنازل‪ ،‬وعلى الفور انتقلت‬ ‫األجهزة األمنية مدعومة بسيارات‬ ‫اإلسعاف وتبني نشوب مشاجرة بني‬

‫املتهم «حسن‪ .‬ا»‪ ،‬مسجل خطر‪ ،‬وبني‬ ‫أشقائه بسبب امليراث‪ ،‬قام املتهم على‬ ‫إثرها بإضرام النيران فى منزلني ملك‬ ‫ألشقائه مستخدما مادة تساعد على‬ ‫االشتغال «بنزين» وألقى ‪ 4‬أسطوانات‬ ‫غ ــاز فــى الــشــارع وأجــهــزة منزلية‪،‬‬ ‫وأصــاب نفسه بسالح أبيض سكني‬ ‫التــهــام أشــقــائــه فــى ذل ــك‪ ،‬ومتكنت‬ ‫القوات من ضبط املتهم‪ ،‬والسيطرة‬ ‫على احلرائق‪.‬‬

‫ضبط ‪ 10‬آالف قضية سرقة تيار‪ ..‬و‪« 189‬ضرائب عامة» بالمحافظات‬

‫إحباط تهريب‬ ‫أقراص مخدرة‬

‫األقصر ‪ -‬محمد السمكورى‪:‬‬

‫‪9‬جمال مبارك‪« :‬تعرضت لظلم أهدر مجهود ‪ 28‬سنة»‬

‫كتبت‪ -‬فاطمة أبوشنب‪:‬‬

‫جنايات سوهاج تحيل أوراق ‪ 3‬متهمين للمفتى‬

‫ق ــررت نــيــابــة بــنــدر األقــصــر‪،‬‬ ‫حتويل سائقى قطار البضائع‬ ‫والسيارة الكبوت املتسببني فى‬ ‫احلــادث مبنطقة جنع الطويل‪،‬‬ ‫والتى نتج عنها مصرع وإصابة‬ ‫‪ 9‬أشــخــاص‪ ،‬أخ ــذ عــيــنــات من‬ ‫الــســائــقــن وحتــلــيــلــهــا إلثــبــات‬ ‫تعاطيهما املخدرات من عدمه‪،‬‬ ‫استمعت النيابة ألقوال املصابني‬ ‫بعدما أنهت معاينة موقع حادث‬ ‫قــطــار البضائع‪ ،‬كما استمعت‬ ‫ألقوال املتهمني بالواقعة‪ ،‬وذلك‬ ‫تأكي ًدا لدورها فى حفظ حقوق‬ ‫الضحايا‪.‬‬ ‫كـ ــانـ ــت األجـــــهـــــزة األم ــن ــي ــة‬ ‫بــاألقــصــر‪ ،‬بــقــيــادة الــلــواء أمين‬ ‫راضـــــى م ــدي ــر األمــــــن‪ ،‬ألــقــت‬ ‫الــقــبــض عــلــى ســائــق الــســيــارة‬ ‫املتسبب فــى الــواقــعــة‪ ،‬بــاملــرور‬ ‫من ممر غير شرعى وتعريض‬ ‫حياة املواطنني للخطر‪ ،‬وسائق‬ ‫القطار‪ ،‬وعمل املحضر الالزم‪،‬‬ ‫وعرضهما على النيابة‪.‬‬ ‫ووفــقــا للمصادر القضائية‪،‬‬ ‫قامت النيابة بالتحقيق مع كل‬

‫الحكم على «عالء» و«جمال» وآخرين‬ ‫فى «التالعب بالبورصة» ‪ 22‬فبراير‬

‫أكدت معلومات وحتريات قسم‬ ‫البحث اجلنائى ب ــإدارة شرطة‬ ‫مــوانــئ ســفــاجــا اعــتــزام سائق‬ ‫ســيــارة نقل «مــقــطــورة»‪ ،‬مقيم‬ ‫بالدقهلية‪ ،‬تهريب بضائع أجنبية‬ ‫الــصــنــع غــيــر خــالــصــة الــرســوم‬ ‫اجلــمــركــيــة قــادمــة مــن إحــدى‬ ‫الدول العربية‪.‬‬ ‫عقب تقنني اإلجـــــراءات‪ ،‬مت‬ ‫تشكيل جلــنــة أمــنــيــة جمركية‬ ‫لتفتيش ال ــس ــي ــارة‪ ،‬وأســفــرت‬ ‫أعمالها عن ضبط ‪ 576‬كبسولة‬ ‫لعقار السولبادين املخدر مخبأة‬ ‫بكابينة الــســيــارة قــيــادة املتهم‪،‬‬ ‫ومبواجهته قرر أن املضبوطات‬ ‫تخص أحــد األشــخــاص‪ ،‬مقيم‬ ‫بدائرة مركز شربني بالدقهلية‪،‬‬ ‫وأنــه تسلمها منه أثناء تواجده‬ ‫باخلارج لتوصيلها لذويه بالبالد‪،‬‬ ‫ونفى علمه بكونها مخدرة‪.‬‬

‫إصابة بطلق نارى‬ ‫فى خصومة ثأرية‬ ‫كتب ‪ -‬مصطفى السيد‪:‬‬

‫ضــبــطــت األجـــهـــزة األمــنــيــة‬ ‫مبديرية أمــن اجليزة املتهمني‬ ‫فى واقعة إطــاق أعيرة نارية‬ ‫عــلــى مــنــزل بــســبــب خــافــات‬ ‫ثأرية‪ ،‬ما نتج عنه إصابة عامل‬ ‫بقرية غــمــازة الــكــبــرى بنطاق‬ ‫قسم شرطة الصف‪ .‬تلقى قسم‬ ‫شرطة الصف إشارة من غرفة‬ ‫عمليات النجدة بإصابة عامل‪،‬‬ ‫إثر قيام آخرين بإطالق النيران‬ ‫عــلــى مــنــزلــه بــســبــب خــافــات‬ ‫ثأرية بينهم‪ ،‬ومت نقل املصاب‬ ‫إلى املستشفى وضبط املتهمني‪،‬‬ ‫وحترر محضر بالواقعة‪ ،‬وتولت‬ ‫الــنــيــابــة الــعــامــة التحقيقات‪،‬‬ ‫وأخطر الــلــواء محمد الشريف‬ ‫مساعد الوزير مدير أمن اجليزة‪.‬‬

‫قامت اإلدارة العامة لشرطة النقل‬ ‫واملــواصــات بعدة حمالت لضبط‬ ‫املخالفات والظواهر السلبية التى‬ ‫تــؤثــر عــلــى مــرفــق مــتــرو األنــفــاق‬ ‫ومحطات السكك احلديدية وداخل‬ ‫القطارات‪ ،‬وأســفــرت جهودها عن‬ ‫ضبط ‪ 1166‬قضية متنوعة‪.‬‬ ‫كما أسفرت جهود اإلدارة العامة‬ ‫لشرطة التموين والتجارة وفروعها‬ ‫اجلغرافية مبــديــريــات األم ــن‪ ،‬فى‬ ‫مجال متابعتها لألسواق‪ ،‬عن ضبط‬ ‫‪ 1028‬قضية متوينية متنوعة‪« :‬غش‬

‫غذائى‪ ،‬حلوم ومصنعاتها‪ ،‬أسماك‪،‬‬ ‫دقيق وأقماح‪ ،‬ثروة حيوانية‪ ،‬مواد‬ ‫بترولية»‪ .‬وأســفــرت جهود اإلدارة‬ ‫العامة لشرطة الكهرباء عن ضبط‬ ‫‪ 10052‬قضية سرقة تيار كهربائى‪،‬‬ ‫ومخالفات شروط التعاقد‪.‬‬ ‫ومتكنت اإلدارة العامة لشرطة‬ ‫البيئة واملسطحات من ضبط ‪674‬‬ ‫قضية متنوعة فى مجال مكافحة‬ ‫وضــبــط مخالفات قــانــون البيئة‪:‬‬ ‫«حماية الــثــروة السمكية‪ ،‬حماية‬ ‫البيئة واملحميات الطبيعية‪ ،‬تلوث‬

‫املجرى املائى لنهر النيل‪ ،‬حماية‬ ‫منافع الرى والصرف‪ ،‬حماية الثروة‬ ‫الــزراعــيــة واحلــيــوانــيــة والــداجــنــة‬ ‫وحماية األراضى الزراعية‪ ،‬مالحة‬ ‫داخلية»‪ ،‬كما أسفرت جهود اإلدارة‬ ‫العامة ملباحث املصنفات وحماية‬ ‫حقوق امللكية الفكرية عن ضبط ‪7‬‬ ‫قضايا مصنفات سمعية وبصرية‬ ‫وبــث فــضــائــيــات‪ .‬وأســفــرت جهود‬ ‫اإلدارة الــعــامــة ملباحث الضرائب‬ ‫والرسوم عن ضبط ‪ 189‬قضية فى‬ ‫مجال الضرائب العامة‪ ،‬الضرائب‬

‫على املبيعات‪ ،‬مخالفات اجلمارك‪،‬‬ ‫حماية األمــوال‪ ،‬الضرائب العقارية‬ ‫وامل ــاه ــى‪ ،‬حت ــرى مــديــن ملصلحة‬ ‫الــضــرائــب‪ ،‬فــيــمــا أســفــرت جهود‬ ‫اإلدارة الــعــامــة ملــبــاحــث األمـ ــوال‬ ‫العامة عن ضبط ‪ 9‬قضايا متنوعة‬ ‫فى مجال مكافحة جرائم األمــوال‬ ‫العامة ملواجهة كل أشكال الفساد‬ ‫املالى واإلدارى‪ ،‬واجلرائم التى تؤثر‬ ‫سلبا على املــنــاخ االســتــثــمــارى فى‬ ‫البالد‪ ،‬وكذلك اجلرائم املستحدثة‬ ‫التى ترتبط بالقطاع املصرفى‪.‬‬

‫انهيار عقار واستخراج فتاة من تحت األنقاض‬ ‫كتب – حسن أحمد حسني‪:‬‬

‫انهار عقار مكون من ‪ 4‬طوابق‬ ‫فـــى مــنــطــقــة الــــــدرب األح ــم ــر‪،‬‬ ‫وجنــحــت األج ــه ــزة األمــنــيــة فى‬ ‫انتشال فتاة من أسفل األنقاض‬ ‫ومت نقلها إلــى املستشفى لتلقى‬ ‫الــعــاج وجـ ــار رف ــع آثـ ــار املــنــزل‬ ‫املــنــهــار‪ ،‬حتــرر محضر وبــاشــرت‬ ‫النيابة التحقيق‪.‬‬ ‫تلقت غرفة عمليات النجدة‪،‬‬ ‫بــاغــا بــانــهــيــار الــعــقــار رقـــم ‪9‬‬ ‫احلــارة النظيفة‪ ،‬من شــارع باب‬ ‫الــوزيــر بــجــوار دار املحفوظات‪،‬‬ ‫دائـــــــرة ق ــس ــم شـــرطـــة الـــــدرب‬ ‫األحمر‪ ،‬واملكون من طابق أرضى‬ ‫وثالثة طوابق تعلوه ويقطنه أسرة‬ ‫واحدة‪.‬‬ ‫ان ــت ــق ــل ــت األجــــهــــزة األمــنــيــة‬ ‫ووحــدات اإلنقاذ بــاإلدارة العامة‬ ‫للحماية املدنية بالقاهرة برئاسة‬ ‫الـــلـــواء أس ــام ــة فــــــاروق‪ ،‬مــديــر‬ ‫احلماية املدنية‪ ،‬حيث متكنت من‬ ‫استخراج فتاة فى العقد الثالث‬ ‫مــن الــعــمــر‪ ،‬مــن حتــت األنــقــاض‬ ‫بحالة جيدة‪ ،‬ومت نقلها للمستشفى‬ ‫ولم يسفر احلادث عن ثمة وفيات‬ ‫أو مصابني آخرين‪.‬‬

‫العقار املنهار‬

‫وقــامــت أجــهــزة األم ــن بــإخــاء‬ ‫الـــعـــقـــارات املــــجــــاورة ك ــإج ــراء‬ ‫حتــفــظــى حلــمــايــة األرواح حلني‬

‫قيام مهندسى احلــى باملعاينات‬ ‫الــازمــة وتــقــوم األجــهــزة املعنية‬ ‫مبراجعة األوراق املتعلقة بالعقار‬

‫املنهار ملعرفة مــدى سالمته وما‬ ‫إذا كان صادرا بشانه قرار إزالة‬ ‫من عدمه‪.‬‬

‫ضبط قائد جرار زراعى سقطت منه نخلة‬ ‫فاصطدمت بقطار فى بنى سويف وروعت الركاب‬ ‫بنى سويف‪ -‬عمر الشيخ‪:‬‬

‫متكنت أجــهــزة أمــن بنى سويف‬ ‫من ضبط قائد جرار زراعــى‪ ،‬على‬ ‫خلفية ســقــوط نخلة مــن مقطورة‬ ‫اجلــرار قيادته على قضبان السكة‬ ‫احلــديــد بــالــقــرب مــن دائـــرة مركز‬ ‫الــواســطــى واص ــط ــدام ج ــزء منها‬ ‫بــقــطــار ركـــــاب‪ ،‬م ــا أدى حل ــدوث‬ ‫إصابات بني الركاب‪.‬‬ ‫تلقى اللواء زكريا صالح‪ ،‬مدير‬

‫األمن‪ ،‬إخطارا بسقوط نخلة على‬ ‫خط سكة حديد قرية كوم أدريجة‬ ‫مبــركــز ال ــواس ــط ــى‪ ،‬أث ــن ــاء ق ــدوم‬ ‫القطار رقم «‪ 186‬مميز» سوهاج‪-‬‬ ‫بورسعيد‪ ،‬ما أدى الصطدامه بجزء‬ ‫منها وح ــدوث إصــابــات بالركاب‪،‬‬ ‫وان ــت ــق ــل مـ ــأمـ ــور م ــرك ــز شــرطــة‬ ‫الــواســطــى وقـــوات اإلنــقــاذ الــبــرى‬ ‫تنسي ًقا وقسم النقل واملــواصــات‬ ‫بــبــنــى ســويــف ملــوقــع ال ــب ــاغ‪ ،‬ومت‬

‫رفع النخلة من فوق شريط السكة‬ ‫احلــديــد‪ ،‬وضــبــطــت الــقــوات قائد‬ ‫اجلـــرار «ح ــس ــن‪.‬خ‪.‬ب» ‪ 44‬عــامــا‪،‬‬ ‫عامل‪ ،‬مقيما بقرية قمن العروس‪،‬‬ ‫دائرة املركز‪ ،‬ومت اتخاذ اإلجراءات‬ ‫القانونية الالزمة‪.‬‬ ‫كما تلقى مدير أمــن بنى سويف‬ ‫إخـــطـــارا ب ــوج ــود حــريــق بالهيش‬ ‫املــتــواجــد عــلــى مــقــربــة مــن شريط‬ ‫السكة احلديد‪ ،‬خلف مركز شباب‬

‫محمد قصلة بقرية تزمنت الشرقية‪.‬‬ ‫وانتقل مأمور مركز بنى سويف‬ ‫وقوات احلماية املدنية للموقع‪ ،‬ومت‬ ‫الــدفــع بسيارتى إطــفــاء‪ ،‬ومتكنت‬ ‫القوات من السيطرة على احلريق‬ ‫وإخ ــم ــاده‪ .‬وتــبــن مــن املــعــايــنــة أن‬ ‫احل ــري ــق يــرجــح أن يــكــون سببه‬ ‫ُعقب سيجارة مشتعل‪ ،‬ولم حتدث‬ ‫ثمة إصابات أو تلفيات‪ ،‬ولم يؤثر‬ ‫احلريق على حركة سير القطارات‪.‬‬


‫اجلمعة ‪ - 201٩/١١/١‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦١٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5618 - Friday 1/11/2019‬‬

‫انضمام ‪ 5‬مرشحين لـ«عبدالكريم» بانتخابات« القضاة»‬

‫د‪ .‬أمين اجلندى‬

‫ردود على الصوفية والغزالى‬

‫يبدو أن مقالى (مولد السيد البدوى)‬ ‫أثــار بعض االهتمام‪ ،‬حيث نشر (نيوتن)‬ ‫مقالني تعقي ًبا عليه‪ ،‬وأود أن أقول التالى‪:‬‬ ‫أوال‪ :‬الصوفية نزعة روحية ُمق ّدرة‪ .‬لكن‬ ‫ال بد من التفرقة بني الصوفية احلقيقيني‪،‬‬ ‫ومدعى التصوف‪ .‬كانت الصوفية حرقة‬ ‫فــى القلب فــصــارت خــرقــة على الــبــدن!‬ ‫الــصــوفــيــة زه ــد واســتــغــنــاء‪ ،‬ومــعــظــم من‬ ‫يُطلقون على أنفسهم (صوفية) اليوم هو‬ ‫ُم ّدعون ال أكثر‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬مبدأ الشفاعة مقبول بإذن اهلل‪،‬‬ ‫ولكن كيف أطلبه من ميت؟‪ .‬ثم من أدرانا‬ ‫أن (فــانــا) صالح؟ كيف ميكن ألحــد أن‬ ‫يحكم بــأن (الــبــدوى) أو (الــدســوقــى) أو‬ ‫(الشعراوى) أو (مالك) مقبول عند ربه‬ ‫لدرجة أن أطلب شفاعته؟ هل توجد لدينا‬ ‫وسائل للمعرفة سوى كتاب اهلل وما صح‬ ‫عن حديث رسوله؟‬ ‫ثالثا‪ :‬وإذا كان هناك ما يسمى (الطب‬ ‫املبنى على الدليل ‪Evidence based‬‬ ‫‪ ،)medicine‬بعد أن شاعت املمارسات‬ ‫الطبية التى جرت بحكم املمارسة بدون‬ ‫دليل علمى! فما أحوجنا أيضا إلى (الدين‬ ‫املبنى على الدليل)! لألسف الشديد كثير‬ ‫ممــا نــظــنــه عــقــيــدة إمن ــا هــو مــن الــقــول‬ ‫املرسل الذى ال دليل عليه‪.‬‬ ‫‪...........‬‬ ‫أما بالنسبة لتساؤل أستاذى (د‪ .‬يحيى‬ ‫ن ــور الــديــن طـ ــراف) عــن لــغــز الــغــزالــى‪،‬‬ ‫وموقفه من قتلة فرج فودة‪ ،‬برغم ما هو‬ ‫معروف عنه من اعتدال ووسطية‪ .‬فلعل‬ ‫صديقه الفقيه واملفكر العراقى الكبير‬ ‫«طه جابر علوانى» قد حل لنا طرفا من‬ ‫اللغز فى حواره مع منى الشاذلى‪:‬‬ ‫قــال العلوانى إنــه نــاقــش الــغــزالــى فى‬ ‫فتواه‪ ،‬فقال له الغزالى‪« :‬أنا كان أمامى‬ ‫مجموعة من الشباب‪ ،‬فلو قلت إن فرج‬ ‫فودة دمه محترم‪ ،‬وأنه لم يكن يجوز قتله‪،‬‬ ‫لقُتل هؤالء الشباب‪ .‬وكنت أريد حمايتهم‬ ‫فاضطررت لقول هذا»‪.‬‬ ‫إن قناعتى مثل قناعتك‪ ،‬وال أختلف‬ ‫معك فى شىء‪ ،‬وال أقول إن للردة حدا‪.‬‬ ‫ألن احلدود مكفرات للذنوب‪ ،‬فماذا تكفّر‬ ‫بالنسبة للمرتد؟ انتهى كالم العلوانى‪.‬‬ ‫‪..........‬‬ ‫تعقيبى على موقف الغزالى كالتالى‪:‬‬ ‫أوال‪ :‬الغزالى غير معصوم‪ ،‬وككل بشر‬ ‫له زالت‪ ،‬وفى رأيى أنه أخطأ‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬الغزالى لم يفت بقتل فرج فودة‪،‬‬ ‫فهذه الفتوى كانت بعد القتل ال قبله‪.‬‬ ‫ثالثا‪ :‬أتصور أن الشيخ الغزالى وقع‬ ‫ضحية ضغوط سلفية شديدة بعد كتابه‬ ‫(الــســنــة الــنــبــويــة بــن أه ــل الــفــقــه وأهــل‬ ‫احلديث)‪ .‬حيث اتهموه بأنه معاد للسنة‪.‬‬ ‫وخالصة الكتاب أن السنة القولية‪ -‬حتى‬ ‫لو كانت فى أحاديث الصحاح كالبخارى‬ ‫ومسلم‪ -‬ال يؤخذ بها لو عارضت القرآن‬ ‫أو السنن الطبيعية الكونية‪ .‬وأن الفقهاء‬ ‫وح ــده ــم‪ -‬ولــيــس عــلــمــاء احل ــدي ــث‪ -‬هم‬ ‫األقــدر على حتقيق املنت ومــدى موافقته‬ ‫لألصل القرآنى‪.‬‬ ‫بــعــدهــا تــعــرض الــشــيــخ لــهــجــوم طــاغ‬ ‫أدى به إلــى االرتــبــاك‪ ،‬ولعل شهادته فى‬ ‫املحكمة كانت محاولة منه لتأكيد انتمائه‬ ‫العقائدى اإلسالمى‪.‬‬ ‫رابعا‪ :‬الغزالى رمز للوسطية والتسامح‪.‬‬ ‫ومن غير املعقول أن منحو تاريخه كله بناء‬ ‫على خطأ واحد‪ .‬وجل من ال يخطئ‪.‬‬

‫‪9‬حالة من االستياء بين المستبعدين من القائمة‪ ..‬واتجاه لخوضهم االنتخابات كمستقلين‬

‫كتب‪ -‬محمد القماش‪:‬‬

‫يكثف املرشحون اخلمسة على مقاعد مجلس‬ ‫إدارة نادى القضاة من نشاطهم االنتخابى‪ ،‬حيث‬ ‫شهد اجتماع أمس األول‪ -‬الذى ضم املستشارين‬ ‫يسرى عبدالكرمي‪ ،‬رئيس محكمة استئناف القاهرة‪،‬‬ ‫املرشح على مقعد الرئاسة‪ ،‬ومحمد عبده صالح‪،‬‬ ‫سكرتير عــام الــنــادى املنتهية واليــتــه‪ ،‬املرشح فى‬ ‫االنتخابات على مقاعد املستشارين‪ ،‬بعدما تراجع‬ ‫عن ترشحه على مقعد الرئاسة‪ -‬عدة مفاجآت‪،‬‬ ‫تتقدمها إعادة ترتيب قائمة «عبدالكرمي» من جديد‪،‬‬ ‫بعد انضمام «صالح» إليها‪ ،‬إذ كــان األخير لديه‬ ‫رئيسا ملجلس‬ ‫قائمة انتخابية وهو يعد نفسه للترشح ً‬ ‫اإلدارة‪.‬‬ ‫وكشفت مصادر قضائية أن قائمة «عبدالكرمي»‬ ‫استعانت بـ‪ 5‬مستشارين‪ ،‬ورؤســاء محاكم وقضاة‪،‬‬ ‫وأعضاء نيابة عامة من قائمة «صالح»‪ ،‬واستغنت‬ ‫عن عدد مماثل لهم‪ ،‬إذ كانت القائمة مكتملة قبل‬ ‫انضمام سكرتير عام النادى إليها‪ ،‬والذى قال إنه‪:‬‬ ‫«قرر الترشح على مقاعد املستشارين لكثرة عدد‬ ‫املرشحني على منصب الرئيس‪ ،‬وخشية تفتيت‬ ‫أصوات القضاة»‪.‬‬ ‫وكشفت أن املنضمني من قائمة «صــالــح» إلى‬ ‫قــائــمــة رئــيــس محكمة اســتــئــنــاف الــقــاهــرة هــم‪:‬‬ ‫محمد أبازيد‪ ،‬وإيهاب السعدنى‪ ،‬وصالح الشاهد‪،‬‬ ‫ومحمود عابدين‪ ،‬ومحمد عبدون‪ ،‬على أن يخوضوا‬

‫جانب من انتخابات القضاة «صورة أرشيفية»‬

‫االنتخابات كمرشحني على مقاعد املستشارين‪،‬‬ ‫ورؤساء املحاكم والقضاة‪ ،‬والنيابة العامة‪.‬‬ ‫وأشارت إلى أن هناك حالة من االستياء انتابت‬

‫عد ًدا من اخلارجني من قائمة «عبدالكرمي»‪ ،‬وفكر‬ ‫عــدد منهم أن يتراجع عن الترشح أو استكمال‬ ‫ً‬ ‫مستقل أو ينضم إل ــى أى قائمة‬ ‫االنــتــخــابــات‬

‫انتخابية أخرى‪.‬‬ ‫وأفــادت بــأن املستشار عــاء العش أبــرز الذين‬ ‫استُبدلوا من قائمة «عبدالكرمي»‪ ،‬إذ حل محله‬ ‫املستشار محمود عابدين‪ ،‬ليخوض االنتخابات على‬ ‫مقاعد القضاة ورؤســاء املحاكم‪ ،‬والــذى سبق له‬ ‫الترشح فى االنتخابات ورسب‪.‬‬ ‫وكانت قائمة املستشار محمد عبداملحسن‪ ،‬رئيس‬ ‫النادى املنتهية واليته‪ ،‬املرشح للمرة الثانية للمنصب‬ ‫ذاته‪ ،‬قد أعلنت مالمح من البرنامج االنتخابى الذى‬ ‫يركز على تطوير القضاء املصرى‪ ،‬وأعلنت تشكيل‬ ‫القائمة االنتخابية‪.‬‬ ‫وانضم املستشار أحمد اجلــزاز‪ ،‬املحامى العام‬ ‫بنيابة النقض‪ ،‬أمس‪ ،‬إلى قائمة «خادمى القضاة»‪،‬‬ ‫التى يترأسها املستشار أحمد الشافعى‪ ،‬املرشح‬ ‫على منصب الرئيس‪ ،‬لتكتمل القائمة االنتخابية‪،‬‬ ‫التى تضم املستشارة عال حسني‪ ،‬الرئيس مبحكمة‬ ‫استئناف القاهرة‪ ،‬وهى املرأة الوحيدة التى تخوض‬ ‫االنــتــخــابــات‪ .‬وبـــدأ «الــشــافــعــى»‪ ،‬أمـــس‪ ،‬جــوالتــه‬ ‫االنتخابية‪ ،‬وعرض على أعضاء اجلمعية العمومية‬ ‫مالمح من برنامجه‪ ،‬وقال إن خدمة رجال القضاء‬ ‫شرف‪ ،‬ال يناله إال املخلصون‪.‬‬ ‫وقال املستشار شادى طارق شلبى‪ ،‬املرشح على‬ ‫مقعد رئيس مجلس اإلدارة‪ ،‬إنه يرفع شعار «القضاء‬ ‫سلطة‪ ،‬وليس مؤسسة» خالل خوضه االنتخابات‬ ‫ً‬ ‫مستقل‪ ،‬مشي ًرا إلى أنه يسعى إلعادة هيبة القضاء‪.‬‬

‫«القضاة» يطالب المؤسسات الصحفية واألفراد بعدم تناول األحكام القضائية‬ ‫كتب‪ -‬محمد القماش‪:‬‬

‫طالب نــادى القضاة‪ ،‬فى بيان لــه‪ ،‬أمــس‪ ،‬كل‬ ‫املؤسسات الصحفية وجميع األفــراد باالمتثال‬ ‫ملا سماه «املواثيق الدولية واألعــراف والتقاليد‬ ‫القضائية واالنصياع ألحكام القانون»‪ ،‬وذلك بعد‬ ‫تناول األحكام القضائية‪ ،‬صو ًنا ملكانة القضاء‬ ‫وتوطيدًا الستقالله‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وشـــدد الــنــادى على االلــتــزام بــقــرار مجلس‬ ‫القضاء األعلى بـ«عدم تناول موضوعات متعلقة‬

‫بقضايا محل حتقيقات أو محاكمات بغير إذن‬ ‫سابق من النيابة العامة‪ ،‬أو املحكمة املختصة من ًعا‬ ‫للوقوع حتت طائلة القانون»‪.‬‬ ‫وقال املستشار رضا محمود السيد‪ ،‬املتحدث‬ ‫الرسمى باسم النادى‪ ،‬إن مجلس إدارة النادى‬ ‫برئاسة املستشار محمد عبد املحسن «تابع مبزيد‬ ‫مــن األســف مــا صــرح بــه الصحفى واإلعــامــى‬ ‫محمد على خير‪ ،‬على صفحته مبوقع التواصل‬ ‫االجتماعى (فيسبوك) بشأن احلكم الصادر فى‬

‫إحدى القضايا بالنقد والتعليق‪ ،‬اعتما ًدا ‪ -‬غير‬ ‫كــاف ‪ -‬على نشر إحــدى الصحف اخلبر على‬ ‫موقعها اإللكترونى‪ ،‬دومنا علم منه ودراية كافية‬ ‫با حوته أوراق الدعوى ووقائعها وأدلة ثبوتها‪،‬‬ ‫ِ َ‬ ‫ً‬ ‫تدخل غير مقبول فى أعمال القضاء‬ ‫وهو ما يعد‬ ‫ـاســا بضمانات‬ ‫املــصــرى الشامخ املستقل ومــسـ ً‬ ‫استقالل القضاء»‪ .‬وأضاف املتحدث‪« :‬وإذ يؤكد‬ ‫نــادى القضاة أن القوانني والتقاليد القضائية‬ ‫التليدة واألعراف العلمية الراسخة حتظر التعليق‬

‫على األحكام القضائية واملساس بها‪ ،‬خاصة إذا‬ ‫تناول هذا التعليق حك ًما لم يستنفد بعد طرق‬ ‫الطعن عليه‪ ،‬وذلك كله تفاديا ملظنة التأثير على‬ ‫قــضــاء الــطــعــن»‪ .‬وعــقــب بــيــان «الــقــضــاة»‪ ،‬قال‬ ‫«خير»‪« :‬أحترم وأقبل البيان الصادر عن نادى‬ ‫قضاة مصر بشأن ما كتبته على صفحتى واخلاص‬ ‫بإحدى القضايا‪ ..‬وأود أن أؤكد احترامى لقضاء‬ ‫بالدى‪ ..‬وإنى لم أقصد التعليق على حكم القضاء‬ ‫بأى حال من األحوال»‪.‬‬

‫سقوط ‪ 8‬متهمين فى ‪ 4‬وقائع تزوير وسرقات بالقاهرة‬

‫يستولى على نصف‬ ‫مليون جنيه بالتزوير ‪9‬التحقيقات‪ :‬استولوا على أموال وأجهزة كهربائية من أفراد وشركات‬ ‫كتب‪ -‬أشرف غيث‪:‬‬

‫متكنت مــبــاحــث األمــــوال الــعــامــة‪ ،‬أمـــس‪ ،‬من‬ ‫ضبط شخص التهامه بــاالشــتــراك مــع آخــر فى‬ ‫تزوير توكيل للمعامالت البنكية ألحد املواطنني‬ ‫واالستيالء مبوجبه على أكثر من نصف مليون‬ ‫جنيه من حسابه الشخصى بأحد البنوك‪.‬‬ ‫تلقى فرع اإلدارة العامة ملباحث األموال العامة‬ ‫ً‬ ‫بالغا من شخص مقيم بدائرة‬ ‫بجنوب الصعيد‬ ‫قــســم جــرجــا بــســوهــاج‪ ،‬بــقــيــام أح ــد األشــخــاص‬ ‫بتزوير توكيل خاص بالبنوك يفيد بتوكيل الشاكى‬ ‫له بالتعامل على حسابه بأحد البنوك بالسحب‬ ‫واإليداع‪ ،‬حيث قام بسحب مبالغ مالية من حسابه‬ ‫اخلاص على دفعات‪.‬‬ ‫وأكدت التحريات صحة البالغ‪ ،‬وتبني أن وراء‬ ‫الواقعة شخصني أحدهما مطلوب التنفيذ عليه فى‬ ‫‪ 3‬قضايا‪ ،‬حيث قاما بتزوير توكيل خاص بالبنوك‬ ‫منسوب صدوره ألحد مكاتب الشهر العقارى يفيد‬ ‫بتوكيل الشاكى ألحدهما بالتعامل على حسابه‬ ‫بالسحب واإليداع‪ ،‬وقيامه بسحب مبلغ ‪ 502‬ألف‬ ‫و‪ 960‬جني ًها‪ ،‬مبوجب التوكيل املزور‪.‬‬ ‫باالستعالم من مكتب توثيق الشهر العقارى‪ ،‬أفاد‬ ‫بعدم صحة التوكيل‪ ،‬وأنه غير صادر من املكتب‪،‬‬ ‫وعقب تقنني اإلجـ ــراءات متكنت قــوة أمنية من‬ ‫ضبط أحدهما‪.‬‬

‫كتب‪ -‬حسن أحمد حسني‪:‬‬

‫جنحت أجــهــزة األم ــن بالقاهرة‬ ‫فى ضبط ‪ 8‬متهمني‪ ،‬فى ‪ 4‬وقائع‬ ‫مــنــفــصــلــة‪ ،‬مب ــن ــاط ــق «امل ــوس ــك ــى‬ ‫وال ــن ــزه ــة وحـــلـــوان واحلـ ــدائـ ــق»‪.‬‬ ‫وكــشــفــت الــتــحــريــات أنــهــم قــامــوا‬ ‫بتزوير مستندات‪ ،‬وســرقــوا مبالغ‬ ‫مالية وأجهزة كهربائية من شركات‬ ‫وم ــواط ــن ــن‪ ،‬ومبــنــاقــشــتــهــم أم ــام‬ ‫اللواء محمد منصور‪ ،‬مدير األمن‪،‬‬ ‫اعترفوا‪ ،‬فأحالهم إلى النيابة التى‬ ‫باشرت التحقيقات‪.‬‬ ‫فى املوسكى‪ ،‬جنح ضباط إدارة‬ ‫مكافحة جــرائــم األمـ ــوال العامة‪،‬‬ ‫بــإشــراف الــلــواء نبيل سليم‪ ،‬مدير‬ ‫مباحث العاصمة‪ ،‬فــى ضبط «ا‪.‬‬ ‫ص‪ .‬ا»‪ ،‬صاحب مكتب للطباعة‪،‬‬ ‫تبني أنــه يـــزاول نــشـ ً‬ ‫ـاطــا إجــرامـ ًيــا‬ ‫تخصص نشاطه فى تزوير املُح َّررات‬ ‫وامل ــس ــت ــن ــدات وتــقــلــيــد األخ ــت ــام‬ ‫والكليشيهات املــنــســوب صــدورهــا‬ ‫إلى جهات حكومية وترويجها على‬ ‫عمالئه نظير مبالغ مالية‪ ،‬و ُعثر‬

‫املتهمون وأمامهم املضبوطات‬

‫بــداخــل املــكــتــب عــلــى اكليشيهات‬ ‫مــنــســوبــة إل ـ ــى ج ــه ــات حــكــومــيــة‬ ‫عديدة‪ ،‬ومبواجهته اعترف بتقليد‬ ‫املضبوطات بقصد تزوير املستندات‬

‫الرسمية واحلكومية وترويجها على‬ ‫عمالئه نظير مبالغ مالية‪.‬‬ ‫وفــى النزهة‪ ،‬أُبــلــغ قسم شرطة‬ ‫الــنــزهــة م ــن «ع ــم ــرو‪ .‬ا»‪ ،‬تــاجــر‪،‬‬

‫باكتشافه سرقة ‪ 5‬كراتني‪ ،‬بداخلها‬ ‫‪ 10‬آالف حقيبة مدرسية‪ ،‬قيمتها‬ ‫‪ 150‬ألف جنيه‪ ،‬من داخــل املخزن‬ ‫مِ ـلْــكــه‪ ،‬وتــبــن أن وراء الــواقــعــة ‪3‬‬ ‫عاطلني‪ ،‬ومت ضبطهم‪ ،‬واعترفوا‬ ‫بالواقعة‪.‬‬ ‫وفــى حــلــوان‪ ،‬متكنت قــوة أمنية‪،‬‬ ‫سجل َ ْي‬ ‫أثناء مرورها‪ ،‬من ضبط ُم َّ‬ ‫ِ‬ ‫مهندسا معمار ًيا‪،‬‬ ‫خط َريْن‪ ،‬استوقفا‬ ‫ً‬ ‫وسرقا منه مبل ًغا مال ًيا حتت تهديد‬ ‫السالح‪ ،‬و ُعثر بحوزتهما على «كمية‬ ‫من مسحوق الهيروين املخدر وكمية‬ ‫من األقراص»‪.‬‬ ‫وف ــى احل ــدائ ــق‪ ،‬متــكــنــت أجــهــزة‬ ‫األمن من ضبط عاطلني‪ ،‬تبني أنهما‬ ‫وراء سرقة شركة لتجارة وتوريد‬ ‫األدوات الصحية واالستيالء على‬ ‫«أجهزة الب توب وهواتف محمولة‬ ‫وشاشات كمبيوتر وبرنتر» من داخل‬ ‫الــشــركــة‪ ،‬ومبــنــاقــشــة املتهمني فى‬ ‫الوقائع املنسوبة إليهما اعترفا بها‪،‬‬ ‫وحتــرر محضر‪ ،‬وباشرت النيابات‬ ‫املختصة التحقيق‪.‬‬

‫حرب الجيل الرابع والشرق األوسط الجديد‬

‫العرب‪ .‬فكانت حرب العراق مع إيران من ‪ ١٩٨٠‬إلى‬ ‫‪ ،١٩٨٨‬وعاصفة الصحراء عام ‪ ،١٩٩١‬وغزو أفغانستان‬ ‫عام ‪ ،٢٠٠١‬وحرب العراق من عام ‪ ٢٠٠٣‬إلى ‪.٢٠١١‬‬ ‫وتبعتها خطة الشرق األوسط اجلديد‪ ،‬لتقسيم املشرق‬ ‫العربى إلى دويالت ال حول لها وال ق ّوة‪ .‬وقد جتنبت‬ ‫أمريكا وإسرائيل‪ ،‬القتال املسلح إال للضرورة القصوى‬ ‫فى عمليات محدودة‪ ،‬وجلأت إلى املرتزقة والعمالء‬ ‫واجلماعات اإلرهابية للتخريب والقتال‪.‬‬ ‫عادل مصطفى إبراهيم‬

‫أكبر ما فاجأ إسرائيل فى حــرب أكتوبر ‪،١٩٧٣‬‬ ‫كــانــت شجاعة املــقــاتــل املــصــرى‪ ،‬وكــفــاءتــه القتالية‬ ‫العالية‪ .‬تدارس اليهود املوقف عن مستقبل إسرائيل‪.‬‬ ‫وكان السؤال ماذا هم فاعلون مع العالم ال َعربى؟‪ ،‬فكان‬ ‫القرار هو إضعاف الدول العربية عامة‪ ،‬وخاصة مصر‬ ‫والعراق وسوريا‪ .‬لم تكن إسرائيل تقوى على حروب‬ ‫مسلحة‪ ،‬ووجــدت ضالتها فى حــرب اجليل الرابع‪.‬‬ ‫املتمثلة فى إفساد األخالق واخلدمات واإلنتاج‪ ،‬وإثارة‬ ‫اخلالفات واملنازعات‪ ،‬وتغذية احلروب األهلية‪ .‬أغرى‬ ‫األمر أمريكا لإلمداد بالسالح واالستيالء على ثروات‬

‫‪adelonleave@gmail.com‬‬

‫قالت إحــدى السيدات الطاعنات فــى السن‬ ‫البنتها وهــى على فــراش املــوت‪ ،‬قبل أن تفارق‬ ‫احلياة بعدة ساعات إنها سعيدة‪ ،‬ألنها ستموت‬ ‫صي ًفا‪ .‬وعندما سألتها ابنتها‪ :‬ملــاذا؟ فأجابت‬ ‫العجوز بأنها سعيدة‪ ،‬ألنــه فــى الشتاء يصعب‬

‫احلفر من أجل مواراة اجلثمان‪ ،‬ولكن األمر فى‬ ‫الصيف سهل‪ .‬ماتت العجوز فى سهولة ويسر‪،‬‬ ‫ألنها حتى اللحظة األخــيــرة‪ ،‬لم تكن تفكر فى‬ ‫نفسها‪ ،‬بل فى اآلخرين‪.‬‬ ‫كرم اهلل األمير‪ -‬الدراسة‪ -‬القاهرة‬

‫التفكير فى اآلخرين‬

‫إنـــت هــنــاك وأنــــا هــنــا‪..‬‬ ‫وكــنــت مــن ك ــام ي ــوم مننا‪..‬‬ ‫إنــت هناك هربان بتهذى‪..‬‬ ‫وعملك عمل إرهابى‪ ..‬وأنا‬ ‫هــنــا نــاعــم بــبــلــدى‪ ..‬وســط‬ ‫أهلى وأحبابى‪ ..‬انت هناك‬ ‫وأنا هنا‪ ..‬ونسبك مابقاش‬ ‫مننا‪ ..‬إنت هناك وفلوسك‬ ‫زادت‪ ..‬مش متن ليلة واحدة‬ ‫متهنى فــى بــلــدك وأهــلــك‬ ‫مـــعـــاك‪ ..‬إنـ ــت هــنــاك يــوم‬ ‫فــى فيال وي ــوم فــى شقة‪..‬‬ ‫وأنـــا هــنــا وانــشــا هلل آكلها‬ ‫بــدقــة‪ ..‬إنــت هناك وال لك‬ ‫متن عندى‪..‬أنا هنا وأبوس‬ ‫تراب بلدى‪ ..‬إنت هناك وال‬ ‫تغرينى فلوسك‪ ..‬ولــو قلت‬ ‫آج ــى‪ ..‬بالبيادة أدوس ــك‪..‬‬ ‫خليك زى مــا إنــت وهناك‬ ‫خلوصك‪ ..‬ومالك أمان فى‬ ‫بلدنا وتنكوى بفلوسك‪..‬أما‬ ‫أنا كل ما أقول بلدى‪ ..‬بلدى‬ ‫تقوللى أبوسك‪.‬‬ ‫عراقى عبد اللطيف‪-‬‬ ‫محقق قانونى‪-‬‬ ‫اإلسكندرية‬

‫‪eraky.golden@gmail.‬‬ ‫‪com‬‬

‫‪Safia_mostafa_amin@yahoo.com‬‬

‫الديمقراطية هواء الشعوب‬

‫تابعت بإعجاب احل ــوار املمتع للكاتب‬ ‫السياسى دكــتــور أســامــة الــغــزالــى حــرب‪،‬‬ ‫بحزب املصريني األحــرار‪ ،‬مع عمرو أديب‬ ‫على قــنــاة إم بــى ســى مــصــر‪ ،‬ورغ ــم أننى‬ ‫قد أختلف مع بعض اآلراء وال ــرؤى التى‬ ‫نــوقــشــت‪ ،‬لــكــن ط ــرح رأى آخ ــر وأســلــوب‬ ‫مختلف فى التفكير‪ ،‬استهوانى كثيرا‪ ،‬ألنه‬ ‫أصبح ينقصنا هذه األيام‪.‬‬ ‫اســتــضــاف عــمــرو أدي ــب‪ ،‬قبل أســبــوع‪،‬‬ ‫املفكر السياسى الــبــارع د‪ .‬محمد غنيم‪،‬‬ ‫مــؤســس مــركــز الــكــلــى واملــســالــك البولية‬ ‫بجامعة املــنــصــورة‪( ،‬أول وأكــبــر املــراكــز‬ ‫الطبية املتخصصة فى الشرق األوســط)‪.‬‬ ‫كانت كلماته مؤثرة ألنها متوازنة وكان رأيه‬ ‫موضوع ًيا عندما وجه النقد‪.‬‬ ‫أسلوبه كان هاد ًئا وانتقاداته مصحوبة‬ ‫باحللول والبدائل لتحقيق اإلصالح املنشود‪.‬‬ ‫اتفق املفكران على حتمية وجود معارضة‬ ‫فــى مصر‪ ،‬ورأى آخــر لتصحيح املــســار‪..‬‬ ‫وأكدا أن الرأى يُرد عليه بالرأى‪ .‬فال خطر‬ ‫من الكالم طاملا ال يوجد عنف أو خروج‬ ‫على الــقــانــون‪ ..‬وأن احلــيــاة السياسية ال‬ ‫ميكن أن تستقيم بدون أحزاب‪ .‬لم يختلفا‬ ‫على ضـــرورة حتــديــد أولــويــات لإلصالح‬ ‫طاملا أن موازنة الدولة محدودة‪ ،‬وقد ركز‬ ‫دكتور غنيم على أهمية أن يكون لرئيس‬ ‫اجلمهورية مستشارون فاعلون يشاركونه‬ ‫حتــمــل املــســؤولــيــة ويــقــدمــون لــه املــشــورة‬ ‫السديدة‪.‬‬ ‫املعارضان من مؤيدى ثــورة يناير وثورة‬ ‫ميتان لإلخوان من قريب أو‬ ‫‪ 30‬يونيو ال ُ‬ ‫بعيد‪ .‬يــؤيــدان النظام احلــاكــم ال محالة‪،‬‬ ‫لكن لديهم بعض التحفظات‪ .‬ال يجدان أى‬ ‫تعارض بني حتقيق الدميقراطية واحلرية‬ ‫وحقوق اإلنــســان‪ ..‬ومواصلة احلــرب على‬ ‫اإلرهاب‪ ،‬واالستمرار فى مسيرة اإلصالح‬ ‫االقتصادى‪.‬‬ ‫ال ــرأى الــقــوى ال يــخــاف املــعــارضــة‪ ،‬وال‬ ‫يخشى احلرية وال يرهب الدميقراطية‪.‬‬ ‫ونحن ال نتفق مع الذين يقولون إن الشعب‬ ‫املصرى ال يهمه غير بطنه‪ .‬وإن كل ما يهمه‬ ‫أن يأكل وال تهمه احلرية وال الدميقراطية‬ ‫وال حــقــوق اإلنــســان‪ .‬الــذيــن يقولون هذا‬ ‫الكالم ال يعرفون املصريني‪ .‬فهذا الشعب‬ ‫الذى صنع احلضارة منذ آالف السنني ليس‬ ‫هو احليوان الذى يصوره بعض السذج‪.‬‬ ‫يــجــب أال تقلقنا ضــوضــاء املــعــارضــة‬ ‫مــا دمــنــا نــســيــر فــى الــطــريــق الصحيح‪.‬‬ ‫فالدميقراطية جتعلنا نعترف بأخطائنا‪،‬‬ ‫ومتنعنا من أن نعلق مسؤوليتها على غيرنا‪.‬‬ ‫كل املصائب التى حلت بنا فى املاضى كانت‬ ‫بسبب غياب الدميقراطية‪ .‬غيابها أدى‬ ‫إلى تخلفنا‪ ،‬وأدى إلى الغالء الذى يقصم‬ ‫ظهورنا‪ ،‬وأدى إلى تفشى البطالة‪ ،‬وأدى إلى‬ ‫تدنى التعليم والثقافة‪ .‬كل ما حدث لنا هو‬ ‫نتاج الرأى الواحد!‬ ‫الدميقراطية ليست منحة أو هدية أو‬ ‫جائزة مينحها احلكام لشعوبهم‪ ،‬إنها حق‬ ‫مــن حــقــوق اإلنــســان‪ ،‬ال يصح أن ننتظر‬ ‫اجلاهل حتى يتعلم‪ ،‬أو املريض حتى يشفى‪،‬‬ ‫أو املعدم حتى يرتفع مستواه االقتصادى‪.‬‬ ‫ليست الدميقراطية للسياسيني وحدهم‪،‬‬ ‫بل هى من حق كل مواطن‪ .‬بعد ثورة يناير‬ ‫أصبح كل شىء فى احلياة سياسة‪( :‬متس‬ ‫الناس مباشرة) الطعام سياسة‪ .‬ماء النيل‬ ‫سياسة‪ .‬البطالة سياسة‪.‬‬ ‫الدميقراطية‪ ..‬هى الهواء الذى تتنفسه‬ ‫الشعوب!‬

‫‪: sharek@almasryalyoum.com‬بريدنا‬ ‫‪voice@almasryalyoum.com‬‬

‫د‪ .‬عاصم الجزار‪ ..‬وزير اإلسكان‬

‫■ منيرة عبدالرحمن محمد حسن‪ ،‬وعنوانها‪،‬‬ ‫‪ 47‬ش ــارع كــامــل بــركــات‪ ،‬عــزبــة عــثــمــان‪ ،‬شبرا‬ ‫اخليمة أول‪ ،‬محافظة القليوبية‪ .‬ترجوكم النظر‬ ‫فى طلبها‪ ،‬الذى قدمته لكم برقم ‪ ،4067‬وطلب‬ ‫آخر برقم ‪ .5620‬وكالهما بشأن منحها وحدة‬ ‫سكنية‪ ،‬نظرا لظروفها القاسية‪ .‬فزوجها مريض‬ ‫غــضــروف‪ ،‬حيث يعانى مــن كــســور فــى العمود‬

‫الفقرى‪ ،‬كما يعانى من جلطات بالقلب‪ ،‬وبقدمه‬ ‫اليمنى‪ ،‬ومالزم للفراش‪ .‬ولديها ابنة فى املرحلة‬ ‫اجلامعية‪ ،‬وأخــرى مطلقة تعيش معها‪ .‬واملنزل‬ ‫الذى تقيم فيه‪ ،‬سيتم إزالته بقرار إزالــة‪ .‬وهى‬ ‫لن تستطيع استئجار أى وحدة سكنية‪ ،‬ألنها ال‬ ‫تعمل وليس لديها أى مصدر رزق سوى معاش‬ ‫زوجها‪ ،‬الــذى سيأخذه بــدءا من الشهر املقبل‪،‬‬ ‫وف ًقا لزعمها‪.‬‬

‫■ أحمد إبراهيم محمد إبراهيم‪ ،‬املقيم فى‬ ‫‪ 9‬شارع جمال عبداملنعم‪ ،‬النزهة اجلديدة‪ .‬كان‬ ‫يعمل سائ ًقا‪ ،‬وتعرض حلادث نصب‪ ،‬دخل على‬ ‫إث ــره الــســجــن‪ ،‬ملــدة ثــاث ســنــوات‪ .‬قضى مدة‬ ‫عقوبته‪ ،‬ليفاجأ بأنه خرج إلى عقوبة أكبر‪ ،‬وهى‬ ‫رفــض اجلميع توفير فرصة عمل لــه‪ ،‬مبجرد‬ ‫علمه بأنه خريج سجون‪ ،‬على حد قوله‪ .‬حتى‬ ‫اخلطاب الــذى أخــذه من الداخلية إلى الشؤون‬ ‫االجتماعية‪ ،‬لم يساعده فى توفير فرصة عمل‪.‬‬

‫«أحــمــد» متزوج ولديه طفالن‪« .‬جنى» عمرها‬ ‫سنتان وهى من ذوى االحتياجات اخلاصة‪ ،‬ولها‬ ‫عالج شهرى‪ .‬و«أدهم» خمس سنوات‪ .‬ليس لديه‬ ‫سكن‪ ،‬فاضطر لإلقامة مع والده‪ ،‬الذى يسكن هو‬ ‫اآلخر باإليجار‪ .‬ال يريد مساعدة مادية‪ ،‬وال مد‬ ‫يده للغير‪ .‬ويريد أن يبدأ حياة جديدة‪ ،‬يربى فيها‬ ‫أطفاله من كده ودون العوز إلى أى أحد‪ ،‬لذلك‬ ‫يرجوكم املوافقة على منحه ترخيص كشك‪ ،‬ليكون‬ ‫مصدر رزق له وألبنائه‪.‬‬

‫اللواء خالد عبدالعال‪ ..‬محافظ القاهرة‬

‫د‪ .‬عبدالعزيز قنصوة‪ ..‬محافظ اإلسكندرية‬

‫■ رضوان محمد‪ ،‬ومحمود عبدالرواف العزومى‪ ،‬عن أهالى‬ ‫قرية جنع عبدالرواف‪ ،‬حى العامرية ثان‪ .‬يرجوانكم املوافقة على‬ ‫إدارج منطقة جنع عبدالرواف‪ ،‬بقائمة املناطق األكثر احتياجا‬ ‫على مستوى املحافظة‪ ،‬ليتم تطويرها ورفع كفاءة البنية التحتية‬ ‫واملرافق العامة بها‪ ،‬من الصرف الصحى والطرق واملياه والغاز‬ ‫والكهرباء‪ ،‬من خالل الدعم املالى‪ ،‬اخلاص باملحافظة هذا العام؛‬ ‫ألن املنطقة فى أشد االحتياج لتلك اخلدمات‪ ،‬التى تفتقر إليها‬ ‫متاما‪ ،‬على حد قولهما‪.‬‬

‫صفية مصطفى أمني‬

‫فاكس ‪27926331 :‬‬

‫على باب الوزير‬

‫كتبت‪ -‬أحالم عالوى‪:‬‬

‫‪19‬‬

‫رقمنا على واتس آب‪01116006007 :‬‬

‫شاركونا تغطيتكم لألحداث الحية وما تواجهونه من مواقف‬ ‫الفتة وذلك عبر موقع شارك ‪sharek.almasryalyoum.com‬‬

‫إنت وأنا‬

‫حوادث وقضايا‬

‫د‪ .‬عبدالعزيز قنصوة‬

‫آلـــــــو‪!!..‬‬

‫الغفور الرحيم «‪»1‬‬

‫■ أنهيت أمــس سلسلة اجلــبــال‪ ،‬وطرحت‬ ‫فيها كل ما يتعلق باجلبال‪ ،‬وجعلت احللقات‬ ‫اخلمس األخيرة للحديث عن «جبال الذنوب»‬ ‫التى نحملها فوق أعناقنا‪ ،‬وكيف نتخلص منها‬ ‫لنلقى اهلل بقلب سليم‪ ،‬ورأيــت من الواجب‬ ‫على أن أذكركم مبا قصه علينا فضيلة الشيخ‬ ‫ّ‬ ‫إسماعيل صــادق الــعــدوى‪ ،‬خطيب األزهــر‪،‬‬ ‫لندرك مدى عفو املولى سبحانه‪ ،‬ويشهد اهلل‬ ‫على صدقى!!‬ ‫■ كتبت هنا العديد من املرات حول نورانية‬ ‫الشيخ إسماعيل الذى تعرفت عليه عام ‪1967‬‬ ‫وارتبطت به ورأيــت منه عج ًبا‪ ،‬وفى سلسلة‬ ‫(فى رحاب الصاحلني) كتبت عنه اعتبارا من‬ ‫‪ 6‬مايو ‪ 2013‬تفصيل ًيا!!‬ ‫■ عند عــودة الشيخ إسماعيل من إحدى‬ ‫مرات احلج قص علينا عج ًبا‪ ،‬فعندما نزلوا‬ ‫من عرفات وأقاموا مبنى‪ ،‬إذا بحاج مغربى‬ ‫يحضر ويسأل عن حاج مصرى معنا باملخيم‪،‬‬ ‫وحضر الرجل وكان صعيد ًيا يبلغ من العمر‬ ‫حوالى اخلمسني عاما‪ ،‬وإذا باحلاج املغربى‬ ‫يقول له «ليلة أمس رأيت رؤيا غريبة‪ :‬رجال‬ ‫نورانيا يطلب منى التوجه إلى مخيم مطوفكم‬ ‫وأسأل عنك وأبلغك (أن اهلل سبحانه وتعالى‬ ‫غفر جلميع أهل موقف عرفات بتوبتك»!!)‬ ‫ومبجرد أن سمع صاحبنا كالم املغربى سقط‬ ‫على األرض منهارا يبكى بكاء شــديــدا!!‪..‬‬ ‫نستكمل غدا‪.‬‬ ‫حامت فودة‬ ‫‪Fouda50@gmail.com‬‬


‫صور واكتب‬ ‫ّ‬

‫واتـس أب‬

‫‪www.almasryalyoum.com‬‬

‫أهم األحداث اليومية‬ ‫وابعتها على‬

‫اقرأ أكثر‪..‬‬

‫‪0111 600 600 7‬‬

‫ً‬ ‫يوميا‬ ‫بأقل من جنيه‬

‫‪a mro s e lim@ h o tma il.c o m‬‬

‫«نوح» و«سيوة» تحصد جوائز‬ ‫مهرجان إسماعيل ياسين‬

‫معرض إسماعيل ياسني‬

‫كتبت‪ -‬ريهام جودة‪:‬‬

‫أعلنت إدارة مهرجان سواسية السينمائى لألفالم الوثائقية‬ ‫والقصيرة والتصوير‪ ،‬أمس األول‪ ،‬فى حفل كبير مبركز اإلعالم‬ ‫بالسويس‪ ،‬نتائج مسابقة مهرجان إسماعيل ياسني الفنى‪،‬‬ ‫وحصد فيلم «نــوح» للمخرج أبانوب يوسف وبطولة باتع خليل‬ ‫وهانى عبداحلى وجوناثان رضا وماهر جريبى‪ ،‬املركز األول فى‬ ‫األفالم القصيرة وفاز باملركز الثانى فيلم «ابن البواب» وتسلمها‬ ‫مخرج العمل محمد نعمان‪.‬‬ ‫وفــى األف ــام الوثائقية حصل فيلم «ســيــوة» على املركز‬ ‫األول‪ ،‬وتسلم اجلائزة سلمى سعيد‪ ،‬معد الفيلم‪ ،‬أما جائزة‬ ‫اإلب ــداع‪ ،‬فحصل عليها املــخــرج مدحت حسان على مجمل‬ ‫أعماله اإلبداعية‪.‬‬ ‫وحصل الفنان محمد سمير على جائزة اإلبداع وأفضل ممثل‬ ‫عن فيلم «ابن البواب»‪ ،‬وحصل الطفل آدم أشرف على جائزة‬ ‫اإلبداع عن دوره بالفيلم‪ ،‬وفى قسم التصوير الفوتوغرافى فاز‬ ‫الفنان املصور هشام سمير باملركز األول باإلبداع فى التصوير‪.‬‬

‫إياد نصار ينضم ألبطال «سالم الشهيد»‬ ‫كتبت‪ -‬ريهام جودة‪:‬‬

‫واملــقــدم مصطفى أبــوالــعــا والنقيب‬ ‫شادى عالء الدين احلنفى ومصطفى‬ ‫عبيد محمود سالم‪ .‬مؤلف احللقات‬ ‫اللواء محمد عبدالسميع أبوالنصر‪،‬‬ ‫بــاالتــفــاق ب ــن قــطــاع اإلعـــام‬ ‫بـــوزارة الداخلية واإلذاع ــة‬ ‫املـ ــصـ ــريـ ــة‪ ،‬لــعــمــل مــلــف‬ ‫إعــامــى لتذكير الشباب‬ ‫مبن كانوا قــدوة فى حب‬ ‫الوطن واالنتماء‪ ،‬ومبثابة‬ ‫تــكــرمي ألهــالــى الشهداء‬ ‫أيضا‪ ،‬وتسابق عدد من‬ ‫النجوم للمشاركة فى‬ ‫تقدمي حلقات «ســام‬ ‫الــشــهــيــد»‪ ،‬وتــبــرعــوا‬ ‫مبجهودهم ووقتهم‬ ‫لــــتــــقــــدمي أدوار‬ ‫األبطال‪ ،‬فقد تعاون‬ ‫من قبل إياد كل من‬ ‫الــفــنــانــن محمود‬ ‫عبدالغنى ونضال‬ ‫شــافــعــى‪ ،‬ويــجــرى‬ ‫بــث احلــلــقــات كل‬ ‫نصار‬ ‫جمعة فى الثانية‬ ‫مساء‪ ،‬ويعاد بثها‬ ‫‪ 11.30‬ص ــب ــاح‬ ‫اإلثنني‪.‬‬

‫«عظيم‪ ..‬ولكن‬ ‫ماذا عن باقى‬ ‫التنظيم؟»‬

‫«الصني معادية‬ ‫ً‬ ‫حقا للواليات‬ ‫املتحدة»‬

‫اآليزيدية نادية‬ ‫مراد‪ ،‬احلائزة على‬ ‫«نوبل» للصحفيني‬ ‫باألمم املتحدة‪ ،‬بعد‬ ‫مقتل زعيم «داعش»‪،‬‬ ‫أبوبكر البغدادى‪.‬‬

‫وزير اخلارجية‬ ‫األمريكى‪ ،‬مايك‬ ‫ً‬ ‫متحدثا عن‬ ‫بومبيو‪،‬‬ ‫زيادة الضغوط على‬ ‫احلكومة الصينية‬ ‫على جبهات عدة‪.‬‬

‫كتبت‪ -‬أمانى عبد الغنى‪:‬‬

‫جاك دورسى‬

‫موضحا أنه‬ ‫يكون باجلهد ال بالشراء»‪،‬‬ ‫ً‬ ‫«على الرغم من قــوة التأثير اخلارقة‬ ‫إلعــانــات اإلنترنت وخدمتها مصالح‬ ‫املعلنني التجاريني إلى حد بعيد‪ ،‬فإن هذه‬

‫كتبت‪ -‬منى ياسني‪:‬‬

‫جنح الطفل محمد حسني‪ ،‬امللقب‬ ‫بـ«النمر األبــيــض»‪ -‬ك ــأول طفل من‬ ‫ذوى الهمم‪ -‬فى تسلق جبل موسى‬ ‫مبحافظة جنوب سيناء‪ ،‬البالغ من‬ ‫العمر ‪ 14‬عاما من صعود جبل موسى‬ ‫أعــلــى القمم اجلبلية فــى جمهورية‬ ‫مصر العربية‪ ،‬والــذى يبلغ ارتفاعه‬ ‫‪ 2285‬مترا فوق سطح البحر‪ ،‬وذلك‬ ‫حتت رعاية الدكتورة ياسمني فــؤاد‪،‬‬ ‫وزيـــرة البيئة‪ ،‬دع ـ ًمــا للعمل البيئى‬ ‫وترويجا للسياحة البيئية‪.‬‬ ‫ً‬

‫متوفر على جميع التطبيقات‬

‫» تفوز بجائزة‬ ‫«‬ ‫النادى اإلعالمى للتميز الصحفى‬

‫حلكومات الــعــالــم؟»‪ ،‬واملنشور على موقع‬ ‫كتبت‪ -‬والء نبيل وسحر املليجى‪:‬‬ ‫فــازت «املــصــرى الــيــوم» بجائزة التميز «مـــصـــراوى»‪ .‬وفــيــه اســتــطــاعــت الزميلة‬ ‫الصحفى‪ ،‬التى أعلن عنها النادى اإلعالمى توظيف تقنيات «املالتيميديا» واجلمع بني‬ ‫أمـــس األول‪ ،‬وحــصــلــت الــزمــيــلــة «غـــادة أســالــيــب صــحــافــة الــبــيــانــات‪ ،‬واملــقــابــات‬ ‫املرئية‪ ،‬وتقنيات العرض‬ ‫مــحــمــد ال ــش ــري ــف» على‬ ‫اإللكترونى‪ ،‬لعرض قضية‬ ‫املــركــز الثانى باجلائزة‪،‬‬ ‫مــتــشــابــكــة ذات أهــمــيــة‬ ‫عـــن حتــقــيــقــهــا املــنــشــور‬ ‫وأبعاد دولية‪.‬‬ ‫بعنوان‪« :‬نساء على قوائم‬ ‫وق ـ ــد اخــــتــــارت جلــنــة‬ ‫االنـ ــتـ ــظـ ــار‪ :‬اإلجـــهـــاض‬ ‫التحكيم األعمال الثالثة‬ ‫علينا ح ــق»‪ ،‬ورأت جلنة‬ ‫من بني مئات املشاركات‪،‬‬ ‫التحكيم فى حيثيات الفوز‬ ‫فــى إطـــار اهــتــمــام الفــت‬ ‫ب ــاجل ــائ ــزة أن التحقيق‬ ‫باملشاركات للعام الثالث‬ ‫نــاقــش قــضــيــة حــســاســة‬ ‫على التوالى‪.‬‬ ‫ذات طـــابـــع إن ــس ــان ــى‪،‬‬ ‫وأكدت اللجنة اعتزازها‬ ‫وب ــش ــك ــل اســتــقــصــائــى‪،‬‬ ‫بالتزام األعــمــال الفائزة‬ ‫ملتزما باملعايير املهنية‪،‬‬ ‫ب ــامل ــع ــاي ــي ــر والـــقـــواعـــد‬ ‫امل ــت ــم ــث ــل ــة ف ـ ــى الـــدقـــة‬ ‫املنصوص عليها فى «دليل‬ ‫والتوازن واحلياد‪.‬‬ ‫اإلرشـــــــادات الــتــحــريــريــة‬ ‫فــيــمــا فــــاز بــاجلــائــزة‬ ‫للصحفيني املــصــريــن»‪،‬‬ ‫األول ــى «أحــمــد العميد»‪،‬‬ ‫غادة محمد الشريف‬ ‫الـــــذى أصــــــدره ال ــن ــادى‬ ‫من جريدة «الــوطــن»‪ ،‬عن‬ ‫اإلعـــامـــى عـ ــام ‪،2015‬‬ ‫سلسلة موضوعات نشرت‬ ‫بعنوان «الــوطــن على جبهات احلــرب فى ونظم عــشــرات الـــدورات التدريبية ملئات‬ ‫سوريا»‪ .‬ورأت اللجنة أن العمل يعكس جرأة الصحفيني املــصــريــن مــن وســائــل إعــام‬ ‫ميدانية‪ ،‬واستطاع تقدمي صورة موضوعية مختلفة‪ ،‬لتعزيز مهاراتهم وتقوية التزامهم‬ ‫باملبادئ الواردة فيه‪.‬‬ ‫لتفاعالت الصراع فى بيئة خطرة‪.‬‬ ‫ومن املقرر أن يتم تكرمي الفائزين خالل‬ ‫وفــــازت بــاملــركــز الــثــالــث «مــهــا صــاح‬ ‫الدين» عن حتقيقها «طلب رسمى‪ ..‬كيف حفل الــنــادى املــقــرر إقــامــتــه على هامش‬ ‫تُسلم مواقع التواصل االجتماعى بياناتك منتدى إعالم مصر يوم ‪ 4‬نوفمبر املقبل‪.‬‬

‫«بوينج» األمريكية توقف تحليق ‪ 50‬طائرة لتشققات فى هياكلها‬ ‫وكاالت‪:‬‬

‫أعــلــنــت مــجــمــوعــة الــصــنــاعــات‬ ‫اجلــويــة األمريكية «بــويــنــج»‪ ،‬أمــس‪،‬‬ ‫وقف حتليق نحو ‪ 50‬من طائراتها‬ ‫«بوينج ‪ 37‬إن جــى» بعد اكتشاف‬ ‫تشققات فى هياكلها‪.‬‬ ‫وقــال ناطق باسم املجموعة‪،‬‬ ‫لوكالة «فــرانــس بــرس»‪ ،‬إن نحو‬ ‫‪ 1000‬طــائــرة خضعت للفحص‬ ‫حــتــى اآلن‪ ،‬وتــبــن أن أق ــل من‬ ‫‪ %5‬منها‪ ،‬أى نحو ‪ 50‬طائرة‪،‬‬ ‫حتتاج لوقف حتليقها إلــى أن‬ ‫يتم إصالحها‪.‬‬ ‫ويأتى هذا القرار بعد إعالن‬ ‫ش ــرك ــة ال ــط ــي ــران األســتــرالــيــة‬ ‫«كوانتاس» منع واحــدة من هذه‬ ‫ال ــط ــائ ــرات م ــن الــتــحــلــيــق بعد‬ ‫اكتشاف شق فى هيكلها‪ ،‬موضحة‬ ‫أنــهــا تفحص ‪ 32‬طــائــرة أخــرى‬ ‫مــن هــذا الــنــوع‪ ،‬وكــانــت السلطة‬ ‫األمريكية لسالمة النقل أمــرت‪،‬‬ ‫مــطــلــع الــشــهــر امل ــاض ــى‪ ،‬بفحص‬

‫إحدى طائرات «بوينج» من الطراز املتأثر بالتشققات‬

‫طائرات «بوينج ‪ 737‬إن جى» التى‬ ‫قامت بأكثر من ‪ 30‬ألف رحلة‪.‬‬ ‫يأتى ذلك بينما تواجه مجموعة‬ ‫بوينج تبعات حادثى حتطم طائرتني‬

‫«الذئاب‬ ‫املنفردة»‬

‫«البديل غير‬ ‫جاهز»‬

‫عبداهلل السناوى‪ ،‬فى‬ ‫ً‬ ‫متحدثا‬ ‫«الشروق»‪،‬‬ ‫عن األيديولوجية‬ ‫التى تتبعها‬ ‫اجلماعات اإلرهابية‬ ‫وعمل جماعاتها‬ ‫باستقالل نسبى‪.‬‬

‫جميل مطر‪ ،‬فى‬ ‫ً‬ ‫متحدثا‬ ‫«الشروق»‪،‬‬ ‫عن الوضع فى‬ ‫العراق ولبنان‪.‬‬

‫القوة تعكس فى الوقت نفسه مخاطر‬ ‫سياسية‪ ،‬حيث ميكن استخدامها فى‬ ‫التأثير على مؤشرات التصويت ومن ثم‬ ‫على حياة املاليني»‪ ،‬مشي ًرا إلى أن الكثير‬ ‫من احلركات االجتماعية حققت انتشا ًرا‬ ‫ضخما دون شراء إعالنات‪.‬‬ ‫وميثل قرار «تويتر» حيو ًدا عن املسلك‬ ‫الـــذى اتــخــذه نــظــراؤهــا مــثــل شركتى‬ ‫«فيس بــوك» و«يوتيوب» اللتني دافعتا‬ ‫عــن سياساتهما اخلــاصــة باإلعالنات‬ ‫السياسية مؤخ ًرا‪.‬‬ ‫جت ــدر اإلشــــارة إل ــى أن اإلعــانــات‬ ‫السياسية كــانــت دو ًم ــا قضية شائكة‬ ‫لوادى السليكون‪ .‬فرغم األرباح الباهظة‬ ‫التى حتققها تلك اإلعالنات‪ ،‬فإن تكلفتها‬ ‫السياسية خطيرة‪ ،‬إذ مكنت احلكومة‬ ‫الروسية فى انتخابات ‪ 2016‬من شراء‬ ‫تغريدات وأشكال أخرى من اإلعالنات‬ ‫اإللكترونية للترويج لترامب والتأثير‬ ‫سل ًبا على حظ منافسته الدميقراطية‪،‬‬ ‫هيالرى كلينتون‪ ،‬حسبما سبق وأشــار‬ ‫محققون بالكوجنرس‪.‬‬

‫أول طفل من ذوى الهمم يتسلق «جبل موسى»‬ ‫وأعربت «ياسمني» عن فخرها بدمج‬ ‫أبطال مصر من ذوى الهمم فى العمل‬ ‫البيئى ألنهم جزء مهم من نسيج الوطن‬ ‫البد من حمايته ودمجه وتشجيعه على‬ ‫العمل واملشاركة فى جميع األنشطة‬ ‫البيئية واالجــتــمــاعــيــة‪ ،‬مشيرة إلى‬ ‫متابعتها عملية التسلق حتى انتهائها‪.‬‬ ‫بــلــغــت مـ ــدة الــصــعــود لــلــجــبــل ‪4‬‬ ‫ساعات ثم مشاهدة شروق الشمس‬ ‫مــن أعلى اجلبل والهبوط فــى مدة‬ ‫حوالى ‪ 3‬ساعات‪ ،‬أمــس‪ ،‬ورافقهما‬ ‫عدد ‪ 200‬شاب وفتاه‪.‬‬

‫يوما‬ ‫لمدة ‪ً ٣٠‬‬

‫نواب يطالبون رئيس الشركة بتقديم استقالته أو تخفيض راتبه‬

‫«تويتر» تحظر اإلعالنات السياسية على منصتها‬ ‫أعلنت شركة «تويتر» اعتزامها فرض‬ ‫حظر على اإلعالنات السياسية عبر‬ ‫منصة التواصل االجتماعى اململوكة‬ ‫لــهــا‪ ،‬وذل ــك اعــتــبــا ًرا مــن ‪ 22‬نوفمبر‬ ‫اجلارى‪ ،‬وهو القرار الذى سيسرى على‬ ‫كل املرشحني السياسيني‪ ،‬واالنتخابات‪،‬‬ ‫والــقــضــايــا السياسية الساخنة مثل‬ ‫الهجرة واإلجهاض‪ .‬وذكــرت صحيفة‬ ‫«واشنطن بوست» األمريكية‪ ،‬أمس‪ ،‬أن‬ ‫قرار «تويتر» جاء استجابة للمخاوف‬ ‫املــتــزايــدة بــشــأن اســتــغــال الــســاســة‬ ‫ملــواقــع الــتــواصــل االجتماعى بحيازة‬ ‫أكــبــر مساحة ممكنة مــن أجــل خــداع‬ ‫املصوتني قبل االنتخابات األمريكية‬ ‫املقررة‪ ،‬العام املقبل‪.‬‬ ‫أعــلــن ع ــن ال ــق ــرار جـــاك دورســــى‪،‬‬ ‫الرئيس التنفيذى لـ «تويتر»‪ ،‬عبر سلسلة‬ ‫من التغريدات‪ ،‬قال فى إحداها‪« :‬اتخذنا‬ ‫قــرا ًرا بوقف كل اإلعــانــات السياسية‬ ‫على تويتر على الصعيد العاملى‪ ،‬نعتقد‬ ‫أن الوصول للرسالة السياسية يجب أن‬

‫لكل القراء‬

‫‪Al Masry Al Youm - Friday - November 1 st - 2019 - Issue No. 5618 - Vol.16‬‬

‫اجلمعة ‪ ١‬نوفمبر ‪201٩‬م ‪ ٤ -‬من ربيع األول ‪ 14٤١‬هـ ‪ ٢١ -‬بابة ‪ - 173٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٦١٨‬‬

‫ســجــل الــفــنــان إيـ ــاد نــصــار حلقات‬ ‫إذاعية منفصلة باسم «سالم الشهيد»‪،‬‬ ‫إخراج أميرة الدسوقى‪ ،‬يجرى بثها عبر‬ ‫إذاعــة البرنامج العام‪ ،‬وتتناول قصص‬ ‫شــهــداء الــشــرطــة‪ .‬وعــبــر «إيـــــاد» عن‬ ‫سعادته لتقدمي حكايات أبطال الشرطة‬ ‫والعمل عبر اإلذاعة املصرية‪ ،‬وقال فى‬ ‫تصريحات لــه‪« :‬نــحــاول تقدمي جانب‬ ‫من قصص وبطوالت شهداء الشرطة‬ ‫املصرية‪ ،‬وهذا جزء بسيط من تكرمينا‬ ‫لهم وتــنــاول تضحياتهم بطريقة فنية‬ ‫وتقدير بطوالتهم فى سبيل حتقيق األمن‬ ‫ومواجهة اإلرهاب‪ ،‬وهذا دورنا كفنانني»‪.‬‬ ‫وأثار تواجد «إياد» داخل ستوديو ‪37‬‬ ‫باإلذاعة أجواء طريفة‪ ،‬حيث التف حوله‬ ‫اإلذاعيون للمزاح معه حول قدومه إليهم‬ ‫بعد جتسيده مؤخرا شخصية الضابط‬ ‫اإلسرائيلى فى فيلم «املمر» والذى القى‬ ‫ردود أفعال جيدة‪.‬‬ ‫وجسد «إيــاد» بصوته فى احللقات‬ ‫‪ 4‬شخصيات لشهداء الشرطة ممن‬ ‫ضحوا بأرواحهم خــال أداء واجبهم‬ ‫الوطنى‪ ،‬ســواء فى مكافحة اإلرهــاب‬ ‫أو جتــار املــخــدرات‪ ،‬حيث تتناول كل‬ ‫حلقة شخصية وبطولة شهيد منهم‪،‬‬ ‫وهم املقدم محمد عبدالفتاح سليمان‬

‫ً‬ ‫مجانا‬

‫محمد حسني بعد تسلق جبل موسى‬

‫«للحفاظ على‬ ‫السوق من العطش‬ ‫واإلغراق»‬

‫«سيكون األكبر‬ ‫واألقوى»‬

‫منى محرز‪ ،‬نائب وزير‬ ‫الزراعة‪ ،‬فى «الوطن»‪،‬‬ ‫متحدثة عن‬ ‫مالبسات قرار وقف‬ ‫استيراد الدواجن‬ ‫والهدف منه‪.‬‬

‫نادين عبدالغفار‪،‬‬ ‫رئيس مؤسسة‬ ‫«فنون مصر»‪،‬‬ ‫متحدثة عن معرض‬ ‫شارع املعز وحتويله‬ ‫إلى متحف مفتوح‪.‬‬

‫افتتاح البطولة المصرية الدولية‬ ‫لجمال الخيول العربية األصيلة‬

‫كارول سماحة‪:‬‬ ‫لبنان راجع‬ ‫كتبت‪ -‬آية كمال‪:‬‬

‫الفنانة اللبنانية كارول سماحة‬ ‫وجهت رسالة من كندا لدعم‬ ‫لبنان‪ ،‬عقب تقدميها أغانيها‬ ‫الشهيرة‪ ،‬حيث أحيت حفال‬ ‫غنائيا بها أمــس األول‪،‬‬ ‫وغــنــت «كــــــارول» أغنية‬ ‫«راجع لبنان»‪ ،‬ولفت العلم‬ ‫اللبنانى على كتفيها‪،‬‬ ‫وشاركها حضور احلفل‬ ‫برفع األعالم اللبنانية‪،‬‬ ‫بينما انــضــم لها عدد‬ ‫من الراقصني لتقدمي‬ ‫الــدبــكــة اللبنانية على‬ ‫األغنية‪ ،‬ولم تكن «راجع‬ ‫لبنان» هى األغنية الوحيدة‬ ‫التى قدمتها «كــارول» خالل‬ ‫حفلها لدعم بلدها‪ ،‬حيث غنت‬ ‫عــددا من األغــانــى منها أغنية‬ ‫«بصباح األلــف الثالث»‪ ،‬مشيرة‬ ‫إلى أنها حتية من كندا إلى لبنان‪.‬‬ ‫وطــالــبــت «كــــــارول» اللبنانيني‬ ‫بــتــوحــيــد صــفــوفــهــم حت ــت قــيــادة‬ ‫وطنية حتى ال يضيع لبنان‪ ،‬وكانت‬ ‫«ك ــارول» قد كتبت عبر تدوينة لها‬ ‫على موقع إنستجرام‪« :‬إن لم تنشأ‬ ‫قيادة وطنية نزيهة لهذه الثورة فى‬ ‫أســرع وقــت‪ ،‬ممكن يستحوذ عليها‬ ‫املتطفلون‪ ،‬وتعطى للسلطة احلالية‬ ‫مبررا لقمعها»‪ .‬وكان رئيس الوزراء‬ ‫اللبنانى سعد احلريرى قد تقدم‬ ‫الــثــاثــاء املــاضــى باستقالته إلى‬ ‫رئيس اجلمهورية‪ ،‬وذلك بعد نحو‬ ‫أسبوعني مــن احتجاجات غير‬ ‫مسبوقة عمت كافة أنحاء لبنان‪.‬‬

‫«‪ 737‬مــاكــس» أوديــــا بــحــيــاة ‪346‬‬ ‫شخصا‪ ،‬فــى الــوقــت نفسه‪ ،‬واجــه‬ ‫الرئيس التنفيذى لشركة «بوينج»‪،‬‬ ‫وجه‬ ‫دينيس مويلنبرج‪ ،‬أمس‪ ،‬مساءلة ّ‬

‫خاللها نــواب أمريكيون انتقادات‬ ‫للشركة لعدم مساءلتها مسؤولني‬ ‫كبا ًرا فيها على خلفية حادثتى ّ‬ ‫حتطم‬ ‫طائرتني أوقعتا ‪ 346‬قتيال‪.‬‬

‫وت ــن ــاول ــت اجل ــول ــة الــثــانــيــة من‬ ‫جلسات االستماع فى مجلس النواب‬ ‫ّ‬ ‫حتطم طائرتني‬ ‫األمريكى تفاصيل‬ ‫لبوينج من طراز ماكس ‪ ،737‬لكنها‬ ‫ـوصــا عــلــى مــســؤولــيــة‬ ‫ركــــزت خــصـ ً‬ ‫مويلنبرج عن الكارثتني‪.‬‬ ‫وسأل النواب «مويلنبرج» عن سبب‬ ‫عــدم تقدميه استقالته أو تخفيض‬ ‫راتــبــه‪ ،‬وسأله النائب الدميقراطى‬ ‫عــن واليــة تينيسى‪ ،‬ستيف كوهن‪:‬‬ ‫«ل َم لم تقتطع جز ًءا من األموال التى‬ ‫حتصل عليها»‪ ،‬فــأجــاب‪« :‬األم ــوال‬ ‫التى أتلقاها أقرها مجلس اإلدارة»‪.‬‬ ‫وأدى حتطم الطائرة التابعة لشركة‬ ‫«اليــون إيــر» اإلندونيسية للرحالت‬ ‫املنخفضة التكلفة بعد إقالعها من‬ ‫جاكرتا فى أكتوبر ‪ ،2018‬ملصرع ‪189‬‬ ‫شخصا‪ ،‬وبعد بضعة أشهر‪ ،‬حتطمت‬ ‫طائرة من الطراز نفسه تابعة لشركة‬ ‫اخلــطــوط اجلــويــة اإلثــيــوبــيــة‪ ،‬بعد‬ ‫إقالعها من أديس أبابا‪ ،‬ما أسفر عن‬ ‫شخصا‪.‬‬ ‫مصرع ‪157‬‬ ‫ً‬

‫كتب‪ -‬متولى سالم‪:‬‬

‫كارول‬

‫افتتحت الــدكــتــورة منى محرز‪،‬‬ ‫نائب وزير الزراعة للثروة احليوانية‬ ‫والسمكية والداجنة‪ ،‬يرافقها وزير‬ ‫الــريــف األملــانــى ووزي ــر الشباب‬ ‫الــكــويــتــى وبــيــتــر بــونــد‪ ،‬رئيس‬ ‫املنظمة العاملية لتربية اخليول‬ ‫العربية األصيلة «الواهو»‪ ،‬وعدد‬ ‫من السفراء العرب واألجانب‪،‬‬ ‫بطولة مصر القومية والدولية‬ ‫ال ــواح ــدة والــعــشــريــن جلمال‬ ‫اخل ــي ــول الــعــربــيــة األصــيــلــة‬ ‫مبــحــطــة الـ ــزهـ ــراء للخيول‬ ‫العربية‪ .‬وقالت «مــحــرز» إن‬ ‫البطولة هذا العام يشارك فيها‬ ‫‪ 270‬حصانا‪ ،‬ويقوم بالتحكيم‬ ‫عــدد ‪ 10‬حكام دوليني والتى‬ ‫سوف تستمر ملدة أربعة أيام‪،‬‬ ‫حيث تنتهى يوم ‪ 3‬نوفمبر القادم‪،‬‬ ‫مشيرة إلى أن البطولة املحلية تتم‬ ‫أول يومني والبطولة الدولية تنطلق‬ ‫خالل اليومني الثالث والرابع‪.‬‬ ‫وشددت «محرز» على أن املحطة‬ ‫اجل ــدي ــدة ســتــكــون انــطــاقــة ملصر‬ ‫فى عالم املهتمني بصناعة اخليول‬ ‫العربية األصيلة والتى تعد مصر من‬ ‫الــدول األصيلة صاحبة التاريخ فى‬ ‫تسجيل األنــســاب للخيول العربية‬ ‫األصيلة وحتظى بتقدير دولى فى‬ ‫هذا املجال‪ ،‬مشيرة إلى أن رئيس‬ ‫املنظمة العاملية للحصان العربى أكد‬ ‫اهتمامه مبا حتققه محطة الزهراء‬ ‫للخيول العربية‪ ،‬خاصة أنــه كان‬ ‫أحد اخلبراء الذين استعانت بهم‬ ‫املحطة فى أوائل السبعينيات‪.‬‬

‫منى محرز أثناء تسليم إحدى اجلوائز‬

‫ولفتت نائب وزيــر الزراعة إلى أن‬ ‫محطة الزهراء لتربية اخليول العربية‬ ‫األصيلة تعتبر من أقدم املحطات فى‬ ‫العالم‪ ،‬وأنها تشرف على أكثر من‬ ‫‪ 1200‬مزرعة للقطاع اخلاص حتتوى‬ ‫على ‪ 15‬ألف حصان‪ ،‬وهى التى متنح‬ ‫شهادة ميالد للحصان العربى األصيل‪،‬‬ ‫كما أنها حتافظ على سالالت اخليول‬ ‫العربية األصيلة األم‪ ،‬التى متتلك‬ ‫‪ 5‬أنسال من أهم ‪ 5‬عائالت للخيول‬ ‫فى مصر‪ ،‬منها الصقالن والكحيالن‬ ‫والهدبان والعبيان واألخير هو أشهر‬ ‫وأجمل وأندر وأغلى أنواع اخليول فى‬ ‫العالم مع الصقالوى‪ ،‬ويرجع كل اسم‬ ‫لهذه األنواع نسبة إلى القبائل العربية‪.‬‬ ‫ومــحــطــة الـ ــزهـ ــراء ه ــى األولـ ــى‬ ‫عامل ًيا فــى تصدير اخلــيــول العربية‬ ‫وهــى مقامة على مساحة نحو ‪50‬‬

‫فدا ًنا مبنطقة عني شمس بالقاهرة‪،‬‬ ‫وحتــتــوى عــلــى نــحــو ‪ 500‬رأس من‬ ‫اخليول متثل أهــم ســاالت اخليول‬ ‫العربية‪ .‬وفى ختام اجلولة األولى من‬ ‫مسابقة جمال اخليول‪ ،‬قامت نائب‬ ‫وزير الزراعة بتسليم الدروع ألصحاب‬ ‫اخليول الفائزة فى مسابقة اجلمال‬ ‫األولى ضمن البطولة املحلية للخيول‬ ‫الــعــربــيــة األصــيــلــة‪ ،‬وذلـــك بحضور‬ ‫ومشاركة العديد من خبراء اخليول‬ ‫فى مصر والعالم‪ .‬حضر االفتتاح د‪.‬‬ ‫خالد توفيق‪ ،‬رئيس الهيئة الزراعية‬ ‫املصرية‪ ،‬والدكتورة جنالء رضــوان‪،‬‬ ‫رئيس اإلدارة املركزية ملحطة الزهراء‬ ‫للخيول العربية األصــيــلــة‪ ،‬وبعض‬ ‫قــيــادات وزارة الــزراعــة‪ ،‬كما حظى‬ ‫املــهــرجــان باهتمام وســائــل اإلعــام‬ ‫املصرية والعربية واألجنبية‪.‬‬ ‫طبعت مبطابع «أخبار اليوم»‬