Page 1

‫فايلر يفاضل بين أجاى وصالح محسن فى «القمة»‬ ‫ميتشو يطلب التعاقد مع العب وسط فى «يناير»‬

‫‪11 -٨‬‬

‫مالعب‬

‫حوار‬

‫السفير نبيل العرابى‬ ‫فى حوار لـ«المصرى اليوم»‬

‫‪www.almasryalyoum.com‬‬ ‫األحد ‪ ١٣‬أكتوبر ‪201٩‬م ‪ ١٤ -‬من صفر ‪ 14٤١‬هـ ‪ ٢ -‬بابة ‪ - 173٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٩٩‬‬

‫تصدر عن مؤسسة المصرى للصحافة والطباعة والنشر واإلعالن والتوزيع‬

‫‪ 18‬صفحة ‪٣ -‬جنيهات‬

‫‪Al Masry Al Youm - Sunday - October 13 th - 2019 - Issue No. 5599 - Vol.16‬‬

‫الجامعة العربية تطالب تركيا بوقف العدوان على سوريا‬ ‫إجراءات ضد أنقرة‪ :‬خفض العالقات ووقف التعاون العسكرى ومراجعة االقتصادى والسياحى‬

‫‪ 9‬مقتل ‪ 4‬أتراك و‪ 415‬كرد ًيا فى رابع أيام اجتياح األراضى السورية‪ ..‬ونزوح ‪ 200‬ألف شخص بسبب االشتباكات‬

‫كــتــب‪ -‬محمد البحيرى وس ــوزان‬ ‫عاطف وخالد الشامى‪ ،‬و(أ‪ .‬ش‪ .‬أ)‪:‬‬

‫قرر مجلس جامعة الدول العربية‪،‬‬ ‫على مستوى وزراء اخلارجية‪ ،‬النظر‬ ‫فى اتخاذ إج ــراءات عاجلة ملواجهة‬ ‫العدوان التركى على سوريا مبا فى‬ ‫ذلك خفض العالقات الدبلوماسية‪،‬‬ ‫ووقــف التعاون العسكرى‪ ،‬ومراجعة‬ ‫مــســتــوى ال ــع ــاق ــات االقــتــصــاديــة‬ ‫والثقافية والسياحية مع تركيا‪.‬‬ ‫وأدان املجلس‪ ،‬فى قرار أصدره فى‬ ‫ختام أعمال اجتماعه الطارئ مبقر‬ ‫اجلــامــعــة‪ ،‬أمــس‪ ،‬الــعــدوان باعتباره‬ ‫خــرق ـاً واضــح ـاً ملــبــادئ ميثاق األمم‬ ‫املــتــحــدة‪ ،‬وق ـ ــرارات مــجــلــس األم ــن‪،‬‬ ‫وتــهــديــداً مــبــاشــراً لــأمــن الــقــومــى‬ ‫الــعــربــى‪ ،‬واألم ــن والــســلــم الــدولــيــن‪،‬‬ ‫مــطــالــبــا ت ــرك ــي ــا ب ــوق ــف الـ ــعـ ــدوان‬ ‫واالنسحاب الفورى وغير املشروط‬ ‫مــن كــافــة األراض ــى الــســوريــة‪ ،‬وحث‬ ‫كــافــة أعــضــاء املجتمع الــدولــى على‬ ‫الــتــحــرك ملــنــع تــركــيــا مــن احلــصــول‬ ‫على أى دعــم عسكرى أو معلوماتى‬ ‫يساعدها فى عدوانها‪ ،‬مؤكداً رفضه‬ ‫الــقــاطــع ألى مــحــاولــة تركية لفرض‬ ‫تغييرات دميوغرافية فى سوريا عن‬ ‫طريق استخدام القوة‪.‬‬ ‫وطــالــبــت اجلــامــعــة مجلس األمــن‬ ‫بتحمل مسؤولياته جتــاه الــعــدوان‪،‬‬ ‫والــعــمــل بــجــديــة أكــبــر للتوصل إلــى‬ ‫موقف دولــى موحد بــإدانــة العدوان‬ ‫ووقفه‪ ،‬وإزالــة اآلثــار املترتبة عليه‪،‬‬ ‫وح ّملت أنــقــرة املسؤولية كاملة عن‬

‫سكان املناطق الكردية فى سوريا يهربون بسبب جحيم القصف التركى «رويترز»‬

‫الــتــبــعــات اإلنــســانــيــة واألمــنــيــة التى‬ ‫تترتب على هذا العدوان اخلطير‪.‬‬ ‫وقال أحمد أبوالغيط‪ ،‬األمني العام‬

‫للجامعة‪ ،‬فى كلمته أمــام االجتماع‪،‬‬ ‫إن العملية العسكرية التركية فى‬ ‫شــمــال شــرق ســوريــا ليس لها سوى‬

‫اسم واحــد هو الغزو والعدوان على‬ ‫أراضـــى دول ــة عــربــيــة وعـ ــدوان على‬ ‫ســيــادتــهــا‪ ،‬وإن الــعــدوان يــهــدف إلى‬

‫اقتطاع مساحة من سوريا بعمق يصل‬ ‫إلى ‪ 32‬كيلومتراً وبطول يتجاوز ‪400‬‬ ‫كيلومتر‪ ،‬واقــتــاع السكان مــن هذه‬

‫األراض ــى ثــم إحــال آخــريــن محلهم‬ ‫مــن الــاجــئــن‪ ،‬مــشــيــراً إل ــى وجــود‬ ‫توقعات بفرار ‪ 300‬ألف من منازلهم‪،‬‬ ‫ومــخــاوف من تطهير عرقى محتمل‬ ‫لألكراد فى املنطقة‪.‬‬ ‫دولــيـاً‪ ،‬عطلت روسيا مشروع قرار‬ ‫ملــجــلــس األمــــن يــدعــو تــركــيــا لــوقــف‬ ‫عمليتها العسكرية‪ ،‬ونقلت تقارير‬ ‫إعالمية عــن دبلوماسيني قولهم إن‬ ‫النص الــذى أعدته الــواليــات املتحدة‬ ‫كان من املقرر أن يتم تبنيه فى الساعة‬ ‫‪ 19.30‬بتوقيت جرينتش‪ ،‬مساء أمس‬ ‫األول‪ ،‬لكن موسكو تدخلت لوقفه‪.‬‬ ‫ميدانياً‪ ،‬أعلنت الــقــوات التركية‬ ‫وامليليشيات املتحالفة معها دخــول‬ ‫بلدة رأس العني شمال شرق سوريا‪،‬‬ ‫أمــس‪ ،‬حيث تــدور اشتباكات عنيفة‬ ‫مع قــوات سوريا الدميقراطية‪ ،‬فى‬ ‫اليوم الرابع الجتياح اجليش التركى‬ ‫احلـ ــدود الــســوريــة فــى حملة تطلق‬ ‫عــلــيــهــا اس ــم «نــبــع ال ــس ــام»‪ ،‬األمــر‬ ‫الذى نفته قوات سوريا الدميقراطية‬ ‫ومـ ــصـ ــادر أخــــــرى‪ ،‬بــيــنــهــا املــرصــد‬ ‫السورى حلقوق اإلنسان‪ ،‬الذى أفاد‬ ‫مبقتل ‪ 10‬مــدنــيــن بــنــيــران الــقــوات‬ ‫التركية والفصائل املوالية لها‪ ،‬فيما‬ ‫أعلنت وزارة الدفاع قتل ‪ 415‬مقات ً‬ ‫ال‬ ‫كــرديـاً وصفتهم بـــ«اإلرهــابــيــن» منذ‬ ‫انطالق «نبع الــســام»‪ ،‬بينما أكدت‬ ‫«اإلدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا»‬ ‫أن الهجوم التركى تسبب بنزوح نحو‬ ‫‪ 200‬ألف شخص حتى اآلن‪.‬‬

‫‪٦‬‬

‫السيسى حقق نقلة‬ ‫نوعية فى عالقتنا‬ ‫مع روسيا‬

‫حلمى النمنم‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫الملك والشيخ وطالق الملكة‬

‫يالحظ اجلميع انتشار الشائعات فى املجال السياسى‬ ‫اليومى؛ حتى إن مركز معلومات مجلس الوزراء بات شبه‬ ‫متفرغ للرد على الشائعات وتفنيدها؛ وألسباب كثيرة‬ ‫ميكن أن نستوعب ســر هــذه املــوجــات مــن الشائعات؛‬ ‫مراحل االنتقال السياسى تكثر فيها الشائعات؛ وافتقاد‬ ‫اليقني عند البعض يساعد على رواج الشائعات؛ وضعف‬ ‫أجهزة اإلعــام التقليدى أمــام السوشيال ميديا يعنى‬ ‫ً‬ ‫فضل عن وجــود تنظيم يعادى‬ ‫مــزيـ ًـدا من الشائعات؛‬ ‫الدولة املصرية ويشن عليها حربًا معلوماتية حلسابه‬ ‫وحساب أطــراف إقليمية‪ ،‬وعندنا الشائعات تنتقل من‬ ‫املجال السياسى إلــى املجال التاريخى‪ ،‬وأحيانا تبنى‬ ‫بعض املواقف واألحكام التاريخية على حقبة بأكملها أو‬ ‫على شخص بعينه‪ ،‬بناء على شائعة أو على مجموعة من‬ ‫الشائعات؛ ومن ذلك ما يتردد عن أن امللك فاروق حني‬ ‫طلق زوجته امللكة فريدة طلب إلى الشيخ محمد مصطفى‬ ‫املراغى‪ ،‬شيخ األزهر‪ ،‬أن يصدر فتوى متنع مطلقته من‬ ‫الزواج بعده إلى األبد؛ وأن امللك زار الشيخ فى املستشفى‬ ‫«مهدد ومتوعدا» إن لم يصدر الفتوى؛ وأن املراغى رد‬ ‫بأنه ال ميكنه أن يحرم ما أحل اهلل؛ وهنا يزيد البعض‬ ‫فى القول بأن امللك كانت أمامه «طفاية سجائر» فه ّم أن‬ ‫يقذفها فى وجه الشيخ لكنه متالك نفسه فى اللحظات‬ ‫ً‬ ‫مقال جاء فيه أن امللك عاقب‬ ‫ومؤخرا قرأت‬ ‫األخيرة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫«املراغة» كلها‪ -‬بلدة الشيخ‪ -‬ملدة ثالث سنوات بسبب‬ ‫رفض املراغى إصدار الفتوى املطلوبة‪ ،‬وأن الدولة أوقفت‬ ‫كل اخلدمات إليها‪ ،‬وفى إحدى القنوات الفضائية سمعت‬ ‫متحد ًثا يقول إن الشيخ أبوالفضل اجليزاوى أصدر فتوى‬ ‫تؤيد موقف الشيخ محمد مصطفى املراغى من مطلب‬ ‫امللك فاروق‪ ،‬أى أن رفض املراغى كان موقف األزهر كله‬ ‫من مطلب امللك‪.‬‬

‫(تتمة املقال ص‪)١٤‬‬

‫(طالع ص‪)٥‬‬

‫حسين خيرى نقي ًبا لألطباء للمرة الثانية الحكومة تتابع تنفيذ شبكات الكهرباء بـ«العاصمة اإلدارية»‬

‫‪«9‬شيرين» أول سيدة على مقعد «نقيب القاهرة» ‪ 9‬وزير اإلسكان يتفقد «األبراج» والحدائق المركزية ويطلب زراعة نخل وأشجار مثمرة‬

‫أظهرت النتائج األولية النتخابات‬ ‫التجديد النصفى لنقابة األطباء فوز‬ ‫الدكتور حسني خيرى مبنصب نقيب‬ ‫األطباء‪ ،‬للمرة الثانية‪ ،‬بعد حصوله‬ ‫عــلــى ‪ 5788‬ص ــو ًت ــا‪ ،‬فــيــمــا حصل‬ ‫الدكتور أسامة عبداحلى على ‪3767‬‬ ‫صــو ًتــا‪ ،‬بــفــارق ‪ 2021‬صــو ًتــا‪ ،‬وحل‬ ‫الدكتور جمال شعبان ثال ًثا‪ ،‬حيث‬ ‫حصل على ‪ 2241‬صوتًا‪.‬‬ ‫وأوضــحــت النتائج فــوز مرشحى‬ ‫قائمة االستقالل‪ ،‬وهم إيهاب الطاهر‬ ‫ورش ــوان شعبان وإبراهيم الزيات‪،‬‬ ‫مبقاعد عضوية النقابة العامة فوق‬ ‫السن‪ ،‬فيما فاز مبقاعد حتت السن‬ ‫محمود عرفة وأحمد السيد‪.‬‬ ‫وفى نقابة القاهرة‪ ،‬جنحت قائمة‬ ‫االستقالل فى احلصول على جميع‬

‫شيرين غالب‬

‫املــقــاعــد‪ ،‬إذ فـــازت شــيــريــن غالب‬ ‫مبقعد النقيب‪ ،‬ك ــأول ســيــدة تفوز‬ ‫باملنصب فى تاريخ النقابة‪ ،‬وفازت‬ ‫جــيــهــان يــوســف ومــحــمــد الــبــرعــى‬ ‫ومــحــمــد الــقــصــاص ومــنــيــر بــشــارة‬ ‫مبقاعد فوق السن‪ ،‬وأحمد صفوت‬ ‫وأحمد الغيطى ومحمد سعيد عمرو‬ ‫وهبة سامى مبقاعد حتت السن‪.‬‬ ‫وف ــى اجل ــي ــزة‪ ،‬أظــهــرت النتائج‬ ‫األولــيــة فــوز أحــمــد حسنني‪ ،‬مدير‬ ‫مستشفى إمبابة العام‪ ،‬مبقعد نقيب‬ ‫األط ــب ــاء بــاجلــيــزة‪ ،‬وعــلــى مستوى‬ ‫العضوية فــاز سيد الطويل وأحمد‬ ‫فتحى أبوزيد مبقاعد العضوية فوق‬ ‫السن‪ ،‬وكرمي سالم ومحمد شقوير‬ ‫حتت السن‪.‬‬ ‫(طالع ص‪)4‬‬

‫كتب‪ -‬هشام عمر عبداحلليم‪:‬‬

‫اجتمع الــدكــتــور عــاصــم اجل ــزار‪،‬‬ ‫وزيــر اإلســكــان‪ ،‬مــع الدكتور محمد‬ ‫شاكر‪ ،‬وزير الكهرباء‪ ،‬أمس‪ ،‬فى مقر‬ ‫جهاز العاصمة اإلدارية ملتابعة تنفيذ‬ ‫شبكات الكهرباء باملرحلة األولى فى‬ ‫العاصمة على مساحة ‪ ٤٠‬ألف فدان‪.‬‬ ‫وتــابــع الــوزيــران أعــمــال مــد شبكات‬ ‫اجلهد الفائق داخل النفق الرابط بني‬ ‫محطات نقل الكهرباء الـــ‪ ٣‬باملرحلة‬ ‫األولى‪ ،‬حيث مت التشديد على االلتزام‬ ‫باملواعيد املحددة لالنتهاء من التنفيذ‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أوضــح وزيــر اإلسكان‬ ‫أنه‪ ،‬وألول مرة فى مصر‪ ،‬يتم تنفيذ‬ ‫أنفاق للبنية األساسية فى العاصمة‬ ‫اجلــديــدة على غــرار املــدن العاملية‪،‬‬ ‫جتنباً لتكسير الــشــوارع فــى حالة‬

‫وزير اإلسكان أثناء تفقده اإلنشاءات بالعاصمة اإلدارية أمس‬

‫المحكمة‪ :‬حاولوا اإلضرار باالقتصاد الوطنى لخدمة «اإلخوان»‬

‫صيانة املرافق أو اإلضافة إليها‪.‬‬ ‫وقــام الدكتور اجلــزار بجولته فى‬ ‫العاصمة اإلداريــــة‪ ،‬برفقة قيادات‬ ‫الــوزارة‪ ،‬وهيئة املجتمعات العمرانية‬ ‫اجلديدة‪ ،‬تفقد فيها األبراج اجلارى‬ ‫تنفيذها فى منطقة األعمال املركزية‪،‬‬ ‫واستمع لشرح تفصيلى عن املوقف‬ ‫التنفيذى‪ ،‬حيث وصلت نسبة التنفيذ‬ ‫بأحد األبــراج إلى الطابق اخلامس‪،‬‬ ‫حيث يتم العمل باملوقع على مــدار‬ ‫الـ‪ ٢٤‬ساعة‪ ،‬وبلغت كمية اخلرسانة‪،‬‬ ‫التى مت صبها حتى اآلن‪ ٣٣٠ ،‬ألف‬ ‫متر مكعب‪ ،‬من إجمالى ‪ ١.٤‬مليون‬ ‫متر مكعب سيتم صبها باألبراج‪.‬‬ ‫وشدد الوزير على ضرورة اإلسراع‬ ‫مبعدالت التنفيذ وااللتزام باملواعيد‬ ‫املحددة لالنتهاء من التنفيذ‪ ،‬موجهاً‬

‫بتنفيذ أعمال الالند سكيب‪ ،‬وتنسيق‬ ‫املــوقــع‪ ،‬لالنتهاء منها بــالــتــوازى مع‬ ‫االنتهاء من تنفيذ األبـــراج‪ ،‬مشيراً‬ ‫إلى أن شركة «‪ »CSCEC‬الصينية‪،‬‬ ‫تتولى تنفيذ ‪ 20‬برجاً يتوسطها البرج‬ ‫األيقونى‪ ،‬أعلى برج بإفريقيا‪ ،‬بارتفاع‬ ‫‪ 385‬مــتــراً‪ ،‬وال ــذى سيضم أنشطة‬ ‫جتارية وسكنية وفندقية‪.‬‬ ‫كما تفقد الوزير مشروع احلدائق‬ ‫املركزية «كابيتال بارك»‪ ،‬حيث شدد‬ ‫على أن هناك التزاماً أمام القيادة‬ ‫السياسية باالنتهاء من تنفيذه فى‬ ‫املواعيد املــحــددة‪ ،‬مطالباً بزراعة‬ ‫نخل مثمر‪ ،‬وأشجار مثمرة‪ ،‬مشيراً‬ ‫إلى أن احلدائق املركزية بطول أكثر‬ ‫مــن ‪ 10‬كيلومترات وعــلــى مساحة‬ ‫تزيد على ألف فدان‪.‬‬

‫محافظ المنوفية‪« :‬لو لم يتم تنفيذ القانون أقعد فى بيتى»‬

‫اإلعدام لـ‪ 6‬متهمين والمؤبد لـ‪ 8‬فى «الهجوم على فندق األهرامات» استمرار حبس المتهمين بقتل «شهيد الشهامة»‬ ‫كتبت‪ -‬فاطمة أبوشنب‪:‬‬

‫قضت محكمة جنايات اجليزة‪،‬‬ ‫أمـــس‪ ،‬بــرئــاســة املــســتــشــار محمد‬ ‫ناجى شحاتة‪ ،‬بــإعــدام ‪ 6‬متهمني‪،‬‬ ‫وعاقبت ‪ 8‬آخرين بالسجن املؤبد‪،‬‬ ‫و‪ 12‬بالسجن ‪ 10‬سنوات‪ ،‬وألزمت‬ ‫املــحــكــوم عليهم بــاإلعــدام واملــؤبــد‬ ‫باملصروفات اجلنائية‪ ،‬فى قضية‬ ‫الهجوم على فندق األهرامات‪.‬‬ ‫وقالت املحكمة إنه بعد االطالع على‬ ‫رأى مفتى اجلمهورية‪ ،‬ومواد القانون‪،‬‬ ‫وسماع مرافعة النيابة‪ ،‬والدفاع‪ ،‬حكمت‬ ‫املحكمة‪ ،‬حضور ًيا‪ ،‬بإجماع اآلراء‪،‬‬ ‫مبعاقبة كــل مــن‪ :‬محمد عبدالعال‬ ‫وأحمد محمد حسن وحسن إبراهيم‬ ‫ويوسف عبدالعال وموسى دسوقى‬ ‫وعبدالرحمن عاطف‪ ،‬باإلعدام شن ًقا‪،‬‬ ‫كما قضت بالسجن املؤبد ‪ 25‬سنة‬ ‫على كــل مــن‪ :‬كــرمي منتصر وأحمد‬ ‫خــالــد ومصطفى مــحــمــود ومحمد‬ ‫خلف وأحمد بدوى ومحمود مصطفى‬ ‫وأحمد صالح ومحمود عبدالقادر‪،‬‬

‫سعـر النسخــة|‬

‫تصوير ‪ -‬منير جالل‬ ‫إزالة آثار حادث فندق األهرامات «صورة أرشيفية»‬ ‫ومــصــطــفــى خــالــد وأحــمــد محمد‬ ‫وإلزامهم باملصروفات اجلنائية‪.‬‬ ‫وقضت مبعاقبة ‪ 12‬حد ًثا بالسجن قــاســم وعــبــدالــعــزيــز أمــن ومحمد‬ ‫ملدة ‪ 10‬سنوات‪ ،‬وهم‪ :‬أسامة سيف مصطفى وكرمي حميدة وآسر محمد‬

‫عبدالوارث ويوسف صبحى وعلى‬ ‫عاطف ويوسف محمد وبسام أسامة‬ ‫وعبدالرحمن سمير‪.‬‬ ‫وقبل النطق باحلكم‪ ،‬تال رئيس‬ ‫املحكمة اآليــة الكرمية‪« :‬إمنــا جزاء‬ ‫الذين يحاربون اهلل ورسوله ويسعون‬ ‫فــى األرض فــســا ًدا أن يُــقـ َّتــلــوا أو‬ ‫يُصلَّبوا أو ت َّ‬ ‫ُقطع أيديهم وأرجلهم‬ ‫مــن خ ــاف أو يُــنــفــوا مــن األرض‬ ‫ذلك لهم خزى فى الدنيا ولهم فى‬ ‫اآلخرة عذاب عظيم»‪ ،‬وقال‪« :‬إن هذا‬ ‫حكم اهلل فى املفسدين فى األرض‪،‬‬ ‫إذ ر َّوع هــؤالء الــفــاســدون اآلمنني‪،‬‬ ‫وسعوا لبث الرعب فى نفوس أبناء‬ ‫الــوطــن‪ ،‬وأطلقوا النيران وأشعلوا‬ ‫األلعاب النارية‪ ،‬وكان هدفهم زائرين‬ ‫للبالد لهم عهد أمان اإلساءة لصورة‬ ‫مصر وضــرب السياحة واإلض ــرار‬ ‫باالقتصاد خلدمة جماعة اإلخــوان‬ ‫اإلرهابية‪ ،‬التى تسعى لنشر الكراهية‬ ‫والبغضاء ضد كل َمن ال ينتمى إليها‬ ‫أو يــســانــدهــا»‪ .‬وأضـــاف القاضى‪:‬‬

‫«املحكمة قررت عقوبات تتناسب مع‬ ‫أعمار بعض املتهمني‪ ،‬ودور كل منهم‬ ‫فى الواقعة‪ ،‬إلنــزال العقاب على كل‬ ‫متهم بنسبة جرمه‪ ،‬وبالنسبة للمتهم‬ ‫كرمي على حميدة‪ ،‬ورد اسمه فى أمر‬ ‫اإلحالة خال ًيا من صفته كحدث وقت‬ ‫ارتكاب الواقعة‪ ،‬إال أن املحكمة راعت‬ ‫صحيح القانون إزاء حالته»‪.‬‬ ‫من جهة أخــرى‪ ،‬أحالت املحكمة‬ ‫أوراق املتهم محمد حسني إلى مفتى‬ ‫اجلمهورية الستطالع رأيه الشرعى‬ ‫ف ــى إعـــدامـــه‪ ،‬ف ــى قــضــيــة «خلية‬ ‫إمبابة»‪ ،‬وحددت جلسة ‪ 30‬نوفمبر‬ ‫املقبل للنطق باحلكم‪.‬‬ ‫وأســنــدت النيابة إلــى املتهمني‪،‬‬ ‫وعددهم ‪ ،16‬من بينهم ‪ 3‬هاربني‪،‬‬ ‫أنــهــم فــى الــفــتــرة مــن ‪ 2013‬حتى‬ ‫أسسوا جماعة على‬ ‫مــارس ‪َّ 2015‬‬ ‫خالف القانون‪ ،‬تهدف إلى االعتداء‬ ‫على مؤسسات الدولة‪ ،‬واستهداف‬ ‫املــســيــحــيــن واســتــحــال دمــائــهــم‪،‬‬ ‫واالعتداء على القوات املسلحة‪.‬‬

‫املنوفية‪ -‬هند إبراهيم‪:‬‬

‫قررت نيابة مركز تال فى املنوفية‪،‬‬ ‫أم ــس‪ ،‬اســتــمــرار حبس «مصطفى‪.‬‬ ‫م‪ .‬م»‪ 17 ،‬سنة‪ ،‬طالب‪ ،‬و«محمد‪ .‬أ‪.‬‬ ‫ر»‪ 18 ،‬سنة‪ ،‬طالب‪ ،‬و«إس ــام‪ .‬ع»‪،‬‬ ‫‪ 17‬سنة‪ ،‬طــالــب‪ 4 ،‬أي ــام على ذمة‬ ‫التحقيقات‪ ،‬التهامهم بقتل محمود‬ ‫محمد البنا‪ ،‬الذى أطلق عليه «شهيد‬ ‫الشهامة»‪ ،‬بـ«مطواة» بسبب معاتبته‬ ‫أحدهم على حترشه بفتاة فى الشارع‪.‬‬ ‫واستمعت النيابة إلى أقوال والد‬ ‫الضحية‪ ،‬ال ــذى قــال إنــه كــان فى‬ ‫عمله وقت وقوع احلادث‪ ،‬وأخبرته‬ ‫زوجــتــه بنقل جنلهما محمود إلى‬ ‫املستشفى‪ ،‬وأضاف أنه وجد جنله‬ ‫غار ًقا فى دمائه جثة هامدة‪ ،‬الفتًا‬ ‫إلــى أن كاميرات املراقبة رصدت‬ ‫املتهمني أثناء تعقبهم ومالحقتهم‬ ‫لنجله وتربصهم به لقتله‪.‬‬ ‫فى سياق متصل‪ ،‬خرج العشرات‬ ‫من أهالى مركز ومدينة تال‪ ،‬أمس‬ ‫األول‪ ،‬فــى مسيرة طــافــت شــوارع‬

‫املحافظ يقدم العزاء لوالدة الشهيد أمس األول‬

‫املــديــنــة للمطالبة بالقصاص من‬ ‫املتهمني بالقتل وإعدامهم‪ ،‬وجتمع‬ ‫املشاركون أمام مركز الشرطة‪.‬‬ ‫وقــــدم الـــلـــواء ســعــيــد عــبــاس‪،‬‬ ‫محافظ املــنــوفــيــة‪ ،‬واج ــب الــعــزاء‬

‫ألسرة الضحية‪ ،‬وأكد لوالدته أن‬ ‫القانون سيأخذ مجراه قائال‪« :‬لو‬ ‫لم يتم تنفيذ القانون بكل حسم‬ ‫وحزم على املتهمني أروح أقعد فى‬ ‫بيتى أحسن»‪.‬‬

‫الكويت ‪ 300‬فلس ● السعودية ‪ 3‬ريــاالت ● البحرين ‪ 300‬فلس ● قطر ‪ 3‬ري ــاالت ● اإلم ــارات ‪ 4‬دراهــم ● عمان ‪ 300‬بيسة ● األردن ‪ 400‬فلس ● تونس ‪ 500‬مليم ● املغرب ‪10‬دراه ــم ● سوريا ‪ 15‬ليرة ● فلسطني ‪ 0.25‬دوالر ● لبنان ‪ 1000‬ليرة ● اجلمهورية اليمنية ‪ 30‬ريــا ًال ● اململكة املتحدة ‪1.5‬جيك‬


‫‪٢‬‬

‫قضايا ساخنة‬

‫األحد ‪ - 201٩/١٠/١٣‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٩٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5599 - Sunday 13/10/2019‬‬

‫افتتاح أولى مراحل تطوير منطقة دير سانت كاترين‬

‫أمينة خيرى‬

‫‪«9‬البيئة» تعلن تفاصيل خطة دعم«المحمية»‪ ..‬و«إيناس» تدعو لزيارة «استراحة السادات»‬

‫سوريا تحترق وليس حلب‬

‫مازال بيننا من يسخر من عبارة «مش أحسن‬ ‫ما نكون سوريا والعراق»‪ .‬ومازال معنا من يرى أن‬ ‫على «الثورة السورية» أن متضى قد ًما‪ .‬ومازالت‬ ‫الــســجــاالت حتمل مــامــح ل ــوم‪ ،‬ألن «ه ــؤالء»‬ ‫فصيل سياسى وطنى يجب إدراجه فى العملية‬ ‫السياسية‪ ،‬على الرغم من أن «هؤالء» خربوا دوالً‬ ‫وشعو ًبا‪.‬‬ ‫وبينما نــتــابــع مــجــريــات اع ــت ــداء «اجلــيــش‬ ‫املــحــمــدى» املسير مــن قبل الــرئــيــس التركى‬ ‫أردوغـــان على شمال ســوريــا‪ ،‬إذ بــدول العالم‬ ‫قابعة على كنباتها تتفرج‪ ،‬وذلك باستثناء كلمة‬ ‫تنديد هنا أو «دعوة إلى ضبط النفس» هناك أو‬ ‫استعطاف لتركيا لتدك وتقتل بقليل من احلنية‪.‬‬ ‫وفى املتابعة آالف الدروس والعبر‪.‬‬ ‫صحيح أن العبرة باخلواتيم‪ ،‬واملنطقة لم‬ ‫تصل خلواتيمها بعد‪ ،‬لكن نتساءل‪ :‬أين ذهب‬ ‫اإلخوة واألخــوات الذين أشعلوا الدنيا بهاشتاج‬ ‫«حلب حتترق» فى ‪ .2016‬أال حتترق قرى ومدن‬ ‫شمال ســوريــا؟ وأيــن ذهــب مــن أقــامــوا الدنيا‬ ‫مطالبني مصر بعدم التدخل عسكرياً فى ليبيا‬ ‫عام ‪ 2015‬ضد معاقل داعش املستهدف ملصر‬ ‫وأهلها؟ أين ذهبت مطالباتهم بحل مشاكلنا مع‬ ‫«داعش» عبر الطرق السلمية وطاوالت احلوار‬ ‫واحللول السياسية؟ أين اإلخوة واألخوات الذين‬ ‫ال يــألــون جــهــداً فــى نعت مصر بالرغبة فى‬ ‫الهيمنة االستعمارية على جيراننا هنا وهناك‬ ‫أمام النموذج التركى الستنساخ تبعية له فى دولة‬ ‫مجاورة ذات سيادة‪ ،‬إن لم تكن رغبة الحتالل‬ ‫جزء من سوريا؟‬ ‫وألن أسئلة «أي ــن ذهــبــوا» لــن تنتهى‪ ،‬فقد‬ ‫عثِر على البعض منهم غارقاً فى كتابة وتداول‬ ‫بيانات شجب ورسائل إدانة بالعربية والفرنسية‬ ‫واإلجنــلــيــزيــة تــتــراوح عناوينها بــن «االحت ــاد‬ ‫األوروبى يتجاهل االعتقال اجلماعى للمتظاهرين‬ ‫السلميني فى مصر» و«يجب توقيع عقوبات على‬ ‫مصر الستخدامها املمنهج للتعذيب والقتل خارج‬ ‫نطاق العدالة» و«على الواليات املتحدة األمريكية‬ ‫أن تعاود النظر فى مساعداتها ملصر وربطها‬ ‫بأدائها فى ملف حقوق اإلنسان» وغيرها‪.‬‬ ‫وألن حقوق اإلنسان لم وال يجب أن تصبح‬ ‫يوماً مجاالً للمقايضة أو السخرية أو التقليل من‬ ‫شأنها‪ ،‬لكن املعايير الدولية التى فاقت مرحلة‬ ‫االزدواج‪ ،‬والتى وصلت إلى حد إغماض العني‬ ‫والقلب والعقل متاماً أمام عملية إبادة وتخريب‬ ‫تقوم بها تركيا ألن «املصالح بتتصالح» ينبغى أن‬ ‫تكون مثاراً للنقد والتفنيد‪.‬‬ ‫وضمن التفنيد‪ ،‬وعلى الرغم من أن الغالبية‬ ‫من أشقائنا من أبناء الشعب السورى مواطنون‬ ‫يئنون ملــا يجرى فــى وطنهم مــن تــنــازع أممى‬ ‫واعتداء إقليمى‪ ،‬إال أن هناك من سلم نفسه‬ ‫ألفكار شيطانية فكتب ميجد فى العدوان التركى‬ ‫على أرضه‪ ،‬بينما هو مقيم فى تركيا املعتدية‪.‬‬ ‫«رحم اهلل آل عثمان‪ ،‬بعد األنبياء والصحابة ما‬ ‫جاد مبثلهم علينا الزمان‪ .‬عظماء مبدعون فى كل‬ ‫شىء حتى فى املوسيقى العسكرية التركية التى‬ ‫تصدح فى كل قرية دخلها اجليش احلر واجليش‬ ‫التركى فى املدن السورية املحررة»‪.‬‬ ‫هــكــذا فعلت جماعات اإلســـام السياسى‬ ‫املجرمة بالعقول‪ ،‬وهكذا تريدها موازين القوى‬ ‫على الكوكب أن تكون‪.‬‬

‫عقد مؤمترا صحفيا بدير سانت كاترين‪ ،‬مبشاركة‬ ‫وزراء الهجرة والتنمية املحلية واألوقــاف والثقافة‬ ‫والرياضة ضمن فعاليات احتفاالت ملتقى األديان‪،‬‬ ‫داعيا وسائل اإلعالم إلى نقل الرسائل احلقيقية عن‬ ‫مصر وجمالها‪.‬‬ ‫وقالت الدكتورة إيناس عبد الدامي‪ ،‬وزيرة الثقافة‪،‬‬ ‫إن هناك أنشطة متنوعة كل عــام مبدينة سانت‬ ‫كاترين‪ ،‬معلنة عن إقامة حفل فنى من وزارة الثقافة‪،‬‬ ‫ودعت احلضور لزيارة استراحة الرئيس السادات‬ ‫بوادى الراحة‪.‬‬ ‫وعبر الدكتور أشرف صبحى‪ ،‬وزير الشباب‪ ،‬عن‬ ‫سعادته بزيارة سانت كاترين‪ ،‬مؤكدا أن الزيارة تركت‬ ‫لديه انطباعا بوجود لوحة ربانية على أرض مصر‪.‬‬ ‫وقالت الدكتورة ياسمني فؤاد‪ ،‬وزيرة البيئة‪ ،‬إن‬ ‫محمية سانت كاترين تشهد حالياً العديد من أعمال‬ ‫التطوير التى يقوم بها مشروع تعزيز نظم اإلدارة‬ ‫والتمويل باملحميات فى الوزارة‪ ،‬ومنها تطوير مسار‬ ‫جبل سانت كاترين وتأهيل الساللم‪ ،‬وتدعيم مخرات‬ ‫السيول وإنارة الطريق بالطاقة الشمسية‪ ،‬مع وضع‬ ‫عالمات إرشادية لصعود اجلبل‪ ،‬وتأهيل املسارات‬ ‫السياحية مبحمية سانت كاترين وخدمات الزوار‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فضل عن توفير عدد من الكتيبات واإلرش ــادات‬ ‫مبختلف الــلــغــات لتعريف املــشــاركــن بــالــثــروات‬ ‫الطبيعية للمحمية واملزارات الدينية‪.‬‬ ‫وقالت الــوزيــرة إن املحمية من أهــم املحميات‬ ‫الطبيعية فى مصر‪ ،‬وتبذل الدولة جهو ًدا كبيرة‬ ‫للحفاظ على التراث الطبيعى والثقافى والثروات‬ ‫الطبيعية بها‪ ،‬مشددة على أهمية دمــج السكان‬ ‫املحليني فى مسارات التنمية وصون املوارد الطبيعية‪.‬‬

‫كتبت‪ -‬منى يــاســن ومحمد محمود خليل‪،‬‬ ‫وجنوب سيناء‪ -‬أمين أبو زيد‪:‬‬

‫افتتح اللواء محمود شعراوى‪ ،‬وزير التنمية املحلية‪،‬‬ ‫واللواء خالد فــودة‪ ،‬محافظ جنوب سيناء‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫املرحلة األولى من تطوير منطقة دير سانت كاترين‪،‬‬ ‫والتى تتضمن املشروع الكامل لتأمني الوادى املقدس‬ ‫مبنظومات التأمني واملراقبة الكاملة بالكاميرات‬ ‫عالية الدقة للمدينة والدير‪.‬‬ ‫واستمع الوزير واملحافظ‪ ،‬على هامش فعاليات‬ ‫ملتقى سانت كاترين لتسامح األديــان «هنا نصلى‬ ‫معا»‪ ،‬وفى حضور عدد من الوزراء والنواب ووفود‬ ‫وشخصيات عاملية‪ ،‬إلى شرح من مسؤولى الشركة‬ ‫املنفذة للمشروع‪ ،‬الــذى يهدف إلــى توفير أفضل‬ ‫وأحدث أنظمة املراقبة والتأمني ملنطقة دير سانت‬ ‫كاترين‪ ،‬والطرق املؤدية لها‪ ،‬حفاظا على سالمة‬ ‫السائحني والــزوار لضمان حتقيق أعلى مستويات‬ ‫التأمني واملراقبة وتوثيق األحــداث بالفيديوهات‬ ‫املسجلة املعتمدة‪.‬‬ ‫وأك ــد مــســؤول الشركة املنفذة أن الــهــدف من‬ ‫املــشــروع أيضا دعــم الــقــدرات األمنية للوحدات‬ ‫والقوات القائمة بتأمني محيط منطقة دير سانت‬ ‫كاترين‪ ،‬ومراقبة الطرق املؤدية والكمائن األمنية‬ ‫املوجودة عليها مبنظومات تأمني حديثة ومتكاملة‪،‬‬ ‫مع إنشاء وجتهيز مركز للمراقبة والتشغيل والتحكم‬ ‫فى األنظمة األمنية‪.‬‬ ‫وأرسل املشاركون فى امللتقى رسالة سالم لكل‬ ‫العالم‪ ،‬من البقعة املباركة «الوادى املقدس طوى»‪،‬‬ ‫بعدما أضاءت األنوار‪ ،‬كلمات حتيا مصر وشعار‬ ‫الــهــال مــع الصليب‪ ،‬والتسامح الدينى‪ ،‬جبال‬

‫شعراوى ومحافظ جنوب سيناء يفتتحان املرحلة األولى من تطوير منطقة دير سانت كاترين‬

‫سانت كاترين‪.‬‬ ‫وقــال الدكتور مختار جمعة‪ ،‬وزيــر األوقــاف‪ ،‬إن‬ ‫الرئيس عبد الفتاح السيسى رسخ أسس التسامح‬ ‫والسالم اإلنسانى وفقه العيش املشترك بني الناس‬ ‫جميعا‪ ،‬مشيرا إلى أن أهم ما مييز هذا احلدث أنه‬ ‫مؤمتر إنسانى بامتياز‪.‬‬ ‫وأجمع املشاركون على ضرورة قيام وسائل اإلعالم‬

‫والشباب بتوصيل الصورة احلقيقية واجلميلة عن‬ ‫مدينة سانت كاترين‪ ،‬والدعاية والترويج لها عن‬ ‫طريق مواقع التواصل االجتماعى‪ ،‬وبكل اللغات‪،‬‬ ‫حيث تتميز مبعالم طبيعية ودينية‪ ،‬وال يوجد لها‬ ‫مثيل بالعالم‪ ،‬وذلك من خالل املحطات الفضائية‬ ‫والسوشيال ميديا‪.‬‬ ‫وكــان اللواء خالد فــودة‪ ،‬محافظ جنوب سيناء‪،‬‬

‫«البابا» ألقباط فرنسا‪« :‬مصر ترسل لكم السالم‪ ..‬وأمورنا إلى أفضل»‬ ‫‪«9‬تواضروس»‪ :‬نشجع أبناءنا فى الخارج على االندماج والحفاظ على التراث القبطى‬

‫كتب‪ -‬عماد خليل‪:‬‬

‫تــرأس البابا تــواضــروس الثانى‪ ،‬بابا‬ ‫اإلسكندرية بطريرك الكرازة املرقسية‪،‬‬ ‫أمــس‪ ،‬القداس اإللهى بكنيسة السيدة‬ ‫الــعــذراء والقديس مارمرقس الرسول‬ ‫بشانتى مالبرى التابعة إلبراشية باريس‬ ‫وشمال فرنسا‪.‬‬ ‫وقــال البابا فى كلمة عقب القداس‪:‬‬ ‫«مصر ترسل لكم السالم‪ ،‬ونشكر اهلل‬ ‫كل األمور بخير وأحوالنا بخير‪ ،‬ونشكر‬ ‫ربنا ألن عمل ربنا ميتد فى كل مكان فى‬ ‫اخلدمة والكنيسة وفــى بالدنا واألمــور‬ ‫تتطور لألفضل واحلياة فى مصر إلى‬ ‫أفضل ودائ ًما املشوار الكبير كل خطوة فيه‬ ‫تعتبر تقدما‪ ،‬ونشكر ربنا على عمله الكبير‬ ‫معنا فى كل مكان مع كل اآلباء اهلل يعمل‬ ‫معهم ونرى صورا للنجاح جميلة فى أماكن‬ ‫كثيرة داخل مصر وخارجها»‪.‬‬ ‫وأضــــاف‪« :‬ه ــذا أول ق ــداس لــى فى‬

‫قداس البابا فى باريس‬

‫املجتمع وإجـ ــادة اللغة مــع االحتفاظ‬ ‫بتراثنا القبطى»‪.‬‬ ‫وشــدد على أن تأثير زيــارة الرئيس‬ ‫الفرنسى إميانويل ماكرون كــان كبي ًرا‬ ‫ووجـــــدت ك ــل ت ــرح ــاب م ــن احلــكــومــة‬ ‫والــشــعــب املــصــرى ورمبـــا زيــارتــه هى‬ ‫التى شجعته على زيارة فرنسا‪ ،‬متابعاً‪:‬‬ ‫«سأكون سعيدًا جدًا ملقابلته»‪.‬‬ ‫عــلــى جــانــب آخـ ــر‪ ،‬استقبل أطــفــال‬ ‫مــدارس األحد بإبراشية باريس وشمال‬ ‫فرنسا‪ ،‬البابا لدى وصوله كنيسة السيدة‬ ‫العذراء ورئيس املالئكة رافائيل مبنطقة‬ ‫درافى (مقر املطرانية) بباريس‪.‬‬ ‫ورتــل األطفال مجموعة من األحلــان‬ ‫والترانيم باللغتني العربية والفرنسية‪،‬‬ ‫وروى لهم البابا بعض القصص املناسبة‬ ‫وقـــدم لــهــم هــدايــا تــذكــاريــة‪ ،‬وامــتــأت‬ ‫الكنيسة باألطفال الذين بلغ عددهم ما‬ ‫يقرب من ‪ ١٠٠٠‬طفل‪.‬‬

‫فرنسا فسيكون ذكــرى سعيدة لى ولكم‬ ‫وسعيد أن آتــى إلــى الكنيسة هنا التى‬ ‫حتمل اســم الــعــذراء ومارمرقس‪ ،‬وهذه‬ ‫الكنيسة تباركت بزيارات من البابا شنودة‬ ‫الثالث ودشنها كما قــرأت فــى اللوحة‬ ‫الرخامية املوجودة على الباب»‪.‬‬ ‫وتــابــع‪« :‬كنت أود مــن زم ــان أن أزور‬ ‫فرنسا ولكن اهلل له توقيت ومواعيد‪ ،‬وأتت‬ ‫الفرصة الطيبة أن نكون معكم ثم نذهب‬ ‫لنزور بلجيكا فى زيــارة قصيرة ثم نعود‬ ‫نزور أنبا لوقا فى كنائس جنوب فرنسا»‪.‬‬ ‫على جانب آخر‪ ،‬أكد البابا تواضروس‪،‬‬ ‫خالل مقابلة مع التليفزيون املصرى على‬ ‫هامش زيارته الرعوية احلالية لفرنسا‪،‬‬ ‫أن مصر تربطها بفرنسا عالقات قوية‬ ‫وكبيرة‪ ،‬متابعاً‪« :‬نتذكر أدباء حتدثوا عن‬ ‫فرنسا كثي ًرا مثل توفيق احلكيم»‪ ،‬وعن‬ ‫املصريني الذين يهاجرون إلــى فرنسا‬ ‫قال‪« :‬نشجع أوالدنــا على االندماج فى‬

‫مصر تتقدم للمركز ‪ 93‬فى مؤشرات ومعايير «التنافسية العالمية»‬

‫‪«9‬إعالمى الوزراء»‪ :‬نحتل المرتبة ‪ 23‬فى «استجابة الحكومة للتغيير»‬

‫عام ‪.2018‬‬ ‫وجــاء فى اإلنــفــوجــراف أن مصر‬ ‫حققت حتسناً فى مؤشر التنافسية‬ ‫عــام ‪ 2019‬مــقــارنــة مبــؤشــر ‪2018‬‬ ‫وذلك فى ‪ 8‬محاور أساسية‪ ،‬وثباتاً‬ ‫فــى مــحــوريــن‪ ،‬كما حققت حتسناً‬ ‫فى ‪ 53‬مؤشراً فرعياً‪ ،‬وثباتاً فى ‪5‬‬ ‫مؤشرات أخــرى‪ ،‬وترتيباً جيداً فى‬ ‫‪ 7‬مؤشرات مستحدثة فى التقرير‬ ‫األخير مبحور املؤسسات‪.‬‬ ‫ورصد اإلنفوجراف أبرز املحاور‬ ‫واملـ ــؤشـ ــرات الــتــى شــهــدت تــغــيــراً‬ ‫إيجابياً‪ ،‬حيث حققت ترتيباً جيداً‬ ‫فى ‪ 7‬مؤشرات مستحدثة فى التقرير‬ ‫األخــيــر أب ــرزه ــا‪ :‬مــؤشــر استجابة‬ ‫احلكومة للتغير والذى احتلت مصر‬ ‫فيه املرتبة ‪ 23‬عامليا‪.‬‬

‫كتب‪ -‬محمد عبدالعاطى‪:‬‬

‫نــشــر امل ــرك ــز اإلع ــام ــى ملجلس‬ ‫الـــــوزراء «إن ــف ــوج ــراف»‪ ،‬ســلــط من‬ ‫خالله الضوء على التقدم امللحوظ‬ ‫الــذى حققته مصر فى العديد من‬ ‫مؤشرات ومعايير التنافسية العاملية‪،‬‬ ‫وذلك وفقاً لتقرير التنافسية العاملية‬ ‫الــصــادر عــن املــنــتــدى االقــتــصــادى‬ ‫الــعــاملــى‪ ،‬وه ــو تــقــريــر ســنــوى يقيم‬ ‫الــوضــع الــتــنــافــســى لــلــدول لقياس‬ ‫مستوى اإلنتاجية ومحركات النمو‬ ‫االقــتــصــادى‪ ،‬ويجمع املنتدى أبــرز‬ ‫القادة واخلبراء فى مختلف املجاالت‬ ‫السياسية واالقتصادية والثقافية‬ ‫بشأن القضايا اإلقليمية والعاملية‪.‬‬ ‫واحتلت مصر‪ ،‬وفقاً للتقرير‪ ،‬املركز‬ ‫‪ 93‬عام ‪ ،2019‬مقارنة باملركز ‪94‬‬

‫األبراج‬

‫سودوكو‬ ‫السودوكو لعبة يابانية سهلة‪ ،‬من دون عمليات حسابية‪،‬‬ ‫تتألف شبكتها من ‪ 81‬خانة صغيرة‪ ،‬أو من ‪ 9‬مربعات كبيرة‬ ‫يحتوى كل منها على ‪ 9‬خانات صغيرة‪ ،‬على الالعب إكمال‬ ‫الشبكة بواسطة أرقام من ‪ 1‬إلى ‪ ،9‬شرط استعمال كل رقم‬ ‫مرة واحدة فقط‪ ،‬فى كل خط أفقى وفى كل خط عمودى‬ ‫وفى كل مربع من املربعات التسعة‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫احلل والتعليمات‬ ‫وبرنامج الكمبيوتر‬ ‫على موقع‪:‬‬ ‫‪www.sudoku.com‬‬

‫‪9‬‬

‫‪7‬‬

‫‪2‬‬

‫حل أمس‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪9‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪9‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪9‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪7‬‬

‫‪9‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫د‪ .‬هالة عمر‬

‫‪www.horoscopeus.com‬‬

‫احلمل‪ 3/21 :‬إلى ‪4/20‬‬ ‫أنت فى حاجة لكل قدراتك اإلقناعية حتى‬ ‫جتعل اآلخرين يتبعونك‪ ،‬وقــد تنجح ألن‬ ‫ذهنك حاضر وجلاذبيتك وثقتك بنفسك‪.‬‬

‫امليزان ‪ 9/21 :‬إلى ‪10/20‬‬ ‫مكان الزهرة يدعم احلياة العاطفية‪ ،‬وتبدو‬ ‫واقع ًيا فى تعاملك مع احلياة ودون أن تفقد‬ ‫أحاسيسك‪.‬‬

‫الثور ‪ 4/21 :‬إلى ‪5/20‬‬ ‫رمب ــا تــبــدأ فــى رؤيـــة مستقبلك‪ ،‬وتــبــدو‬ ‫وضوحا‪ ،‬واليوم يبدو إيجاب ًيا‬ ‫نظرتك أكثر‬ ‫ً‬ ‫إذا حافظت على أدائك العملى النشط‪.‬‬

‫العقرب‪ 10/21 :‬إلى ‪11/20‬‬ ‫من الصعب‪ ،‬حتى لو استطعت لفترة‪ ،‬أن تتألق‬ ‫وتنجح عمل ًيا واجتماع ًيا وأن تنسى حياتك‬ ‫العاطفية‪ .‬عليك أن تهتم بحياتك اخلاصة‪.‬‬

‫اجلوزاء‪ 5/21 :‬إلى ‪6/20‬‬ ‫مازلت فى نفس مــزاج األمــس ألن القمر‬ ‫مــشــوش الــفــكــر وال جتــعــل ذل ــك يصيبك‬ ‫باكتئاب‪.‬‬

‫القوس‪ 11/21 :‬إلى ‪12/20‬‬ ‫رمبا تشعر بفائدتك لدى اآلخرين مع صواب‬ ‫أفكارك ونصائحك‪ .‬ذهنك حاضر ودائــم‬ ‫التركيز ويتضح فى قدر ما تستطيع إجناز‪.‬‬

‫السرطان‪ 6/21 :‬إلى ‪7/20‬‬ ‫وفرصا‪ ،‬وفن‬ ‫دائ ًما ما تهب احلياة جتارب‬ ‫ً‬ ‫التعايش هو رصدها واالستفادة منها‪ ،‬وأنت‬ ‫رمبا تعى ذلك اليوم وتبدو ً‬ ‫يقظا جدًا‪.‬‬

‫اجلدى‪ 12/21 :‬إلى ‪1/20‬‬ ‫األجواء قد تسبب بعض التأخير والتأجيل‬ ‫لبعض األمــور وال تنزعج واهتم بنفسك‬ ‫وكيف تكافئها أو تدللها‪.‬‬

‫األسد‪ 7/21 :‬إلى ‪8/20‬‬ ‫الكرم هو كرم األخــاق؛ ولذلك عليك أن‬ ‫تكظم غيظك إذا لم يعجبك شىء أو أداء‬ ‫أحد‪.‬‬

‫الدلو‪ 1/21 :‬إلى ‪2/20‬‬ ‫أنــت حتــب السفر ورمبــا عليك أن تركز‬ ‫وتراجع تفاصيل هذه الرحلة وهذا يحتاج‬ ‫منك الصبر‪.‬‬

‫العذراء‪ 8/21 :‬إلى ‪9/20‬‬ ‫قد تكون مزدح ًما اجتماع ًيا وعمل ًيا‪ ،‬ولكن عليك‬ ‫أن تخرج للهواء الطلق وتغير ما تراه يوم ًيا حتى‬ ‫تغسل ذهنك وروحك من أعباء احلياة‪.‬‬

‫احلوت‪ 2/21 :‬إلى ‪3/20‬‬ ‫عندما ترتبط مبكان دائ ًما ما يجذبك‪ ،‬وعليك‬ ‫أن تزور أماكن أخرى‪ .‬األجواء إيجابية فيما‬ ‫يخص العواطف والروابط العائلية‪.‬‬

‫كلمات متقاطعة‬ ‫أفقي ًا‪:‬‬ ‫‪ -١‬مسلسل إذاعى لفؤاد املهندس وشويكار‪.‬‬ ‫‪ -٢‬قذيفة آلية فى الغواصة ‪ -‬شغوفة‪.‬‬ ‫‪ -٣‬رياضة أوليمبية «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -٤‬بضائع «معكوسة» ‪ -‬تقرأ‪.‬‬ ‫‪ -٥‬العب كرة إيطالى معتزل ‪ -‬للنداء‪.‬‬ ‫‪ -٦‬شجر نبق «مــعــكــوســة» ‪ -‬مدينة بقبرص‬ ‫«معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -٧‬قط ‪ -‬املغرم بالتعذيب ‪ -‬صوت احلمام‪.‬‬ ‫‪ -٨‬جاء ‪ -‬مسلسل لعادل إمام ونهال عنبر‪.‬‬ ‫‪ -٩‬انكمش ‪ -‬بذال ما فى وسعهما ‪ -‬حرف ندبة‪.‬‬ ‫‪ -١٠‬م ــن امل ــح ــرم ــات «مــعــكــوســة» ‪ -‬تــزوقــه‬ ‫«معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -١١‬مخرج مصرى «معكوسة» ‪ -‬طباع‪.‬‬ ‫‪ -١٢‬بغيضة ‪ -‬حال‪.‬‬ ‫رأسي ًا‪:‬‬ ‫‪ٍ -١‬‬ ‫ناد بالسودان ‪ -‬شهر قبطى «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -٢‬من أشهر ملوك إجنلترا القدمية «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -٣‬مشروب ‪ -‬نصف «يحيطان»‪.‬‬ ‫‪ -٤‬تنشر ‪ -‬لغة شعب تايالند‪.‬‬ ‫‪ -٥‬آلة موسيقية ‪ -‬ضربه بسوط أو ما شابه‪.‬‬ ‫‪ -٦‬جتــدهــا فــى «دولـــــة» ‪ -‬مــصــارع الــثــيــران‬ ‫«معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -٧‬الطريقة ‪ -‬ود‪.‬‬ ‫‪ -٨‬حاجة «معكوسة» ‪ -‬ثلثا «ساق» ‪ -‬حسبها‪.‬‬ ‫‪ -٩‬مسرحية لعبدالرحمن الشرقاوى‪.‬‬ ‫‪ -١٠‬زيفت ‪ -‬قضى «معكوسة» ‪ -‬يخرج عن‬ ‫املألوف‪.‬‬ ‫‪ -١١‬ممثلة مصرية راحلة‪.‬‬ ‫‪ -١٢‬منحوا ‪ -‬أكملت‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪10‬‬

‫‪9‬‬

‫‪11‬‬

‫‪12‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬

‫حل أمس‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪ 1‬ص غ ر‬ ‫‪ 2‬هـ ر ا‬ ‫‪ 3‬ب ا ن‬ ‫‪ 4‬ا م ج‬ ‫‪ 5‬ء ا و‬ ‫‪6‬‬ ‫ل ن‬ ‫‪ 7‬ى ا‬ ‫‪ 8‬ق ف ا‬ ‫‪ 9‬ن ا ل‬ ‫‪ 10‬ط ع م‬ ‫‪ 11‬ا ى ك‬ ‫س‬ ‫‪ 12‬ن‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫هـ د د‬ ‫ج ا‬ ‫و هـ‬ ‫ا ل س‬ ‫ع‬ ‫ت‬ ‫د هـ ا‬ ‫ا ب‬ ‫ن ا‬ ‫ن ج ل ا‬ ‫ن‬ ‫ح ى هـ‬ ‫ن م ل ا‬ ‫و ط ى م ل‬ ‫ى و‬ ‫هـ ا‬ ‫و ع ر‬ ‫ب ع س د ا‬

‫‪12 11 10 9‬‬

‫ا ت‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ل ا‬ ‫ك ر ى هـ‬ ‫ر ت ا ب‬ ‫ه‬ ‫ن ك‬ ‫ك ى د‬ ‫ل و ى‬ ‫هـ ا ل ف‬ ‫ف ق‬ ‫ح‬ ‫ا ر ى هـ‬ ‫د و ن ا‬ ‫ن‬ ‫ق ى‬

‫‪ ٧‬ستات‬ ‫د‪ .‬دينا عبدالكرمي‬

‫نبع السالم!!‬

‫بعض التسميات حتمل فــى داخلها من‬ ‫املأساة أسوأ ما حتمله احلقيقة رغم قسوتها‪..‬‬ ‫يسمون الكذب «سياسة»‪ ،‬وسوء استخدام‬ ‫السلطة «سيطرة»‪ ،‬والبطش «أما ًنا»!‬ ‫يسمون القتل على أساس الهوية‪« ..‬صراع‬ ‫فصائل»!‬ ‫العدوان التركى على سوريا أطلقت عليه‬ ‫السلطات التركية اسم عملية «نبع السالم»!‬ ‫تبجحا بهذا الشكل؟!‬ ‫هل سبق أن رأيتم‬ ‫ً‬ ‫تشريد اآلالف فى ساعات‪ ..‬ســام! حترير‬ ‫الدواعش واإلرهابيني‪ ..‬ســام! القتل على‬ ‫أساس الهوية وقصف املدنيني‪ ..‬سالم!‬ ‫«أردوغــــــان» يــهــدد أوروبــــا بفتح ح ــدوده‬ ‫لالجئني السوريني ليجتاحوها‪ ،‬وكأنهم جراد‬ ‫يقرر مصيره هذا الديكتاتور املخبول‪..‬‬ ‫كتبوا لنا فــى الكتب أن للحرب قواعد‬ ‫وأصـ ً‬ ‫ـول‪ ..‬ولكنها جمي ًعا انتُهكت‪ ،‬علّمونا أن‬ ‫للخصومة شر ًفا‪ ،‬لكننا رأينا كبار الساسة فى‬ ‫العالم يقدمون كل النماذج القبيحة والعهر فى‬ ‫اخلصومة‪..‬‬ ‫قرأنا للناس فى نشرات األخبار عن املواثيق‬ ‫الدولية واحترام حقوق الشعوب فى تقرير‬ ‫مصيرها‪ ،‬وخجلنا عندما رأينا العالم يصمت‬ ‫أمــام كل االنتهاكات التى تساندها «القوى‬ ‫العظمى»!‬ ‫ببساطة‪ ،‬العالم ال يبدو مكا ًنا آمنًا ألى‬ ‫شــىء‪ ،‬والــســاســة‪ -‬مثل «أردوغـــــان»‪ ،‬الذين‬ ‫يتحدثون عن السالم وأياديهم ملطخة بدماء‬ ‫الشعوب‪ -‬هم مجرد مثال ملا يحدث ح ًقا فى‬ ‫كل املستويات!‬ ‫«أردوغان» يعيد كتابة نفس التاريخ القبيح‬ ‫ملَــن يعتقدون أنهم ميتلكون احلــق املطلق‪،‬‬ ‫ويُلبسون الباطل اســم الدين‪ ،‬تاريخ مكرر‪،‬‬ ‫فلماذا نندهش؟!‬ ‫نندهش فقط ألن احلق نفسه لم يقدر كل‬ ‫هذه السنني على تطوير أدواته وال على تسليح‬ ‫نفسه بالقوة التى حتميه!‬ ‫سؤالنا اليوم‪ :‬ملاذا يتعامل املجتمع الدولى‬ ‫مع قضايا العرب بهذا امليزان اخلرب؟! كيف‬ ‫ال يجرؤ حتى على تسمية األمــور بأسمائها‬ ‫احلقيقية؟ كيف يصمتون عن اجلرائم التى‬ ‫ترقى إلى كونها كوارث إنسانية؟!‬ ‫أهــل سوريا ال يستحقون ذلــك‪ ..‬والوطن‬ ‫العربى ال يستحق ذلك‪ ..‬لكن رمبا! رمبا نحن‬ ‫َمن سمحنا بذلك!‬ ‫حقوق اإلنــســان ال ُتــتــرم إال فــى الــدول‬ ‫القوية! ولنكن أكثر حتديدًا‪ ،‬فحقوق اإلنسان‬ ‫ال ُتترم إال مع الشعوب القوية!‬ ‫ستبقى قضايانا ضعيفة مادامت شعوبنا‬ ‫بقيت ضعيفة‪ ،‬وحقوقنا الداخلية ُمنت َهكة فى‬ ‫أوطاننا العربية‪..‬‬ ‫فــى أوقـــات الــســام يصبح احلــديــث فى‬ ‫مثل تلك األمــور واج ًبا‪ ،‬وفى أوقــات احلرب‬ ‫يصبح تفعيل «السالم الداخلى» احلقيقى فى‬ ‫األوطان ضرورة ال غنى عنها‪..‬‬ ‫ً‬ ‫طويل‪،‬‬ ‫لــم تعد لدينا رفاهية االنــتــظــار‬ ‫فاملنطقة ملتهبة‪ ،‬والشعوب ً‬ ‫أيضا‪.‬‬

‫سنـــــــــة‬

‫‪٢٠٠٧‬‬

‫وفاة الناقدة‬ ‫فاطمة موسى‬

‫فاطمة موسى‬

‫الدكتورة فاطمة موسى واحــدة من أبرز‬ ‫األكادمييني ونقاد املسرح واألدب فى مصر‬ ‫والــعــالــم الــعــربــى‪ ،‬وه ــى صــاحــبــة (قــامــوس‬ ‫املــســرح) وترجمات شكسبير‪ ،‬وواح ــدة من‬ ‫رواد الــتــرجــمــة والــنــقــد والتحليل األدب ــى‬ ‫واملسرحى واألستاذة ألجيال من الباحثني‪،‬‬ ‫وهى حاصلة على جائزة الدولة التقديرية‬ ‫فــى ‪ ،١٩٩٧‬وكــانــت مــقــررة جلنة الترجمة‬ ‫باملجلس األعــلــى للثقافة‪ ،‬وعضو االحتــاد‬ ‫الــدولــى ل ــأدب املــقــارن واالحتـ ــاد الــدولــى‬ ‫ألساتذة اللغة اإلجنليزية ورئيسة قسم اللغة‬ ‫اإلجنليزية بجامعة القاهرة‪ ،‬وهى مولودة فى‬ ‫‪ ٢٥‬إبريل ‪ ١٩٢٧‬وحصلت على الليسانس فى‬ ‫اللغة اإلجنليزية وآدابها مع مرتبة الشرف‬ ‫من جامعة فؤاد األول (القاهرة) فى ‪،١٩٤٨‬‬ ‫واملاجستير فى اللغة اإلجنليزية وآدابها من‬ ‫نفس اجلامعة فى ‪ ١٩٥٤‬ثم دكتوراه الفلسفة‬ ‫فى اللغة اإلجنليزية وآدابها من كلية وستفيلد‬ ‫فى جامعة لندن سنة ‪ ،١٩٥٧‬وظلت فاطمة‬ ‫مــوســى نشطة آلخ ــر حــيــاتــهــا‪ ،‬واســتــمــرت‬ ‫تــدرس لــلــدراســات العليا بجامعة القاهرة‬ ‫وتشرف على رسائل الدكتوراه وتدير جلنة‬ ‫الترجمة فى املجلس األعلى للثقافة‪ ،‬وتوفيت‬ ‫«زى النهارده» فى ‪ ١٣‬أكتوبر ‪ ،٢٠٠٧‬تاركة‬ ‫وراءها ابنتها الروائية واألكادميية د‪ .‬أهداف‬ ‫سويف‪ ،‬صاحبة روايتى خارطة احلب وفى‬ ‫عني الشمس‪ ،‬والدكتورة ليلى سويف مدرسة‬ ‫الرياضيات بكلية العلوم جامعة القاهرة‬ ‫والعضوة بجمعية العمل من أجل استقالل‬ ‫اجلــامــعــات (ح ــرك ــة ‪ ٩‬م ـ ــارس) والــعــضــوة‬ ‫املــؤســســة فــى اجلمعية املــصــريــة ملناهضة‬ ‫التعذيب‪ ،‬ومثلما هما ابنتاها فهما ابنتا‬ ‫الدكتور مصطفى سويف صاحب اإلجنــاز‬ ‫العلمى الــبــارز فــى دراســــات عــلــم النفس‬ ‫االجتماعى ‪.‬‬

‫ماهر حسن‬


‫الرئيس يشدد على ضرورة انعكاس تحسن االقتصاد على جودة الخدمات‬ ‫‪9‬السيسى يوجه باستفادة جميع الفئات من عوائد التنمية‪ ..‬وقرار جمهورى بلجنة لتعديل قانون قطاع األعمال‬

‫كتب‪ -‬محسن سميكة‪:‬‬

‫وج ــه الــرئــيــس عــبــدالــفــتــاح السيسى‬ ‫مبواصلة التركيز على التنمية البشرية‬ ‫واالجتماعية واالستمرار فى بذل اجلهد‬ ‫خلــفــض الــديــن الــعــام وعــجــز امل ــوازن ــة‪،‬‬ ‫وتوفير بيئة مستقرة تعزز الثقة فى أداء‬ ‫وقدرة االقتصاد على جذب االستثمارات‪،‬‬ ‫مبــا يــؤدى إلــى رفــع تنافسية االقتصاد‪،‬‬ ‫مشد ًدا على ضرورة انعكاس حتسن األداء‬ ‫االقتصادى على جودة اخلدمات العامة‪،‬‬ ‫واستفادة جميع فئات املجتمع من عوائد‬ ‫احتياجا‬ ‫التنمية‪ ،‬خاصة الفئات األكثر‬ ‫ً‬ ‫واألولـــى بــالــرعــايــة‪ .‬وتــابــع الــرئــيــس‪ ،‬فى‬ ‫اجتماعه‪ ،‬أمــس‪ ،‬مــع الدكتور مصطفى‬ ‫مدبولى‪ ،‬رئيس مجلس الوزراء‪ ،‬والدكتور‬ ‫محمد معيط‪ ،‬وزير املالية‪ ،‬وأحمد كجوك‪،‬‬ ‫نــائــب وزي ــر املــالــيــة للسياسات املــالــيــة‪،‬‬ ‫والدكتور إيهاب أبوعيش‪ ،‬نائب وزير املالية‬ ‫للخزانة العامة‪ ،‬مــؤشــرات األداء املالى‬

‫خــال الفترة من يوليو إلــى سبتمبر من‬ ‫العام املالى اجلارى‪.‬‬ ‫وقــال السفير بسام راض ــى‪ ،‬املتحدث‬ ‫الرسمى للرئاسة‪ ،‬إن وزيــر املالية أشار‬ ‫إلــى أن مصر متكنت مــؤخــراً من خفض‬ ‫دين أجهزة املوازنة العامة من ‪ %108‬من‬ ‫الناجت املحلى فى يونيو ‪ 2017‬إلى ‪ %90‬من‬ ‫الناجت املحلى فى يونيو املاضى‪ ،‬أى خفض‬ ‫املديونية بنحو ‪ %18‬من الناجت على مدار‬ ‫عــامــن فــقــط‪ ،‬مــن خــال حتقيق فائض‬ ‫أولى قدره ‪ %2‬من الناجت املحلى فى العام‬ ‫املالى املاضى‪ ،‬للمرة األولى منذ سنوات‪،‬‬ ‫وحتقيق معدل منــو بنسبة ‪ %5.6‬خالل‬ ‫الــعــام اجلـــارى‪ ،‬وهــو األعــلــى فــى منطقة‬ ‫الشرق األوسط وشمال إفريقيا‪ ،‬ومن أعلى‬ ‫معدالت النمو املحققة على مستوى العالم‪.‬‬ ‫وأوضح معيط أن املؤشرات املبدئية لألداء‬ ‫املالى للفترة من يوليو إلى سبتمبر املاضى‪،‬‬ ‫تشير إلى حتقيق فائض أولى قدره ‪7.1‬‬

‫مليار جنيه‪ ،‬ووصــول جملة االستثمارات‬ ‫احلكومية إلــى ‪ 24.9‬مليار جنيه‪ ،‬منها‬ ‫‪ 22‬مليا ًرا استثمارات ممولة من اخلزانة‬ ‫بزيادة ‪ %20‬عن العام املالى السابق‪ ،‬وزيادة‬ ‫املــصــروفــات التى تدعم بــرامــج احلماية‬ ‫االجتماعية بنسبة ‪ %11.5‬عن نفس الفترة‬ ‫من العام املاضى‪ ،‬ال سيما فيما يتعلق بدعم‬ ‫السلع التموينية مبعدل منو ‪ %8.5‬والتأمني‬ ‫الصحى واألدويــــة مبــعــدل منــو ‪،%75.9‬‬ ‫وزيــــادة املــصــروفــات الــتــى تــدعــم النمو‬ ‫االقتصادى مبعدل ‪ %4.3‬مقارن ًة بنفس‬ ‫الفترة من العام املاضى‪ ،‬خاص ًة مصروفات‬ ‫دعم تنشيط الصادرات مبعدل منو حوالى‬ ‫‪ .%176.6‬وأضــاف راضــى أن االجتماع‬ ‫تــطــرق إلـــى مــنــاقــشــة اجلــهــود اجلــاريــة‬ ‫لتحديث منظومة تسجيل الــضــرائــب‪،‬‬ ‫والعمل على ميكنة اإلق ــرارات الضريبية‬ ‫مبا يساهم فى تبسيط اإلجــراءات وبناء‬ ‫الثقة بني املنظومة واملمول‪ .‬وأشــار وزير‬

‫الرئيس خالل اجتماعه مبدبولى وعدد من الوزراء أمس‬

‫المئات يشيعون ضحية الطائرة اإلثيوبية فى البحيرة‬

‫الــصـفـحـة الثـالثـة‬

‫البحيرة‪ -‬حمدى قاسم‪:‬‬

‫شيع املئات من أهالى قريتى نوفل واألبقعني‬ ‫التابعتني ملركز حوش عيسى مبحافظة البحيرة‪،‬‬ ‫أمــس‪ ،‬جثمان عبداحلميد فــراج محمد مجلى‪،‬‬ ‫الباحث مبركز البحوث الــزراعــيــة‪ ،‬الــذى لقى‬ ‫مصرعه فى حادث سقوط الطائرة اإلثيوبية فى‬ ‫األحد ‪ ١٣‬أكتوبر ‪201٩‬م ‪ ١٤ -‬من صفر ‪ 14٤١‬هـ ‪ ٢ -‬بابة ‪ - 173٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٩٩‬‬

‫املالية إلى وصول عدد املسجلني بضريبة‬ ‫القيمة املضافة إلى ‪ 460‬ألف ممول بنهاية‬ ‫سبتمبر املاضى‪ ،‬مقارن ًة بـ ‪ 255‬أل ًفا فى‬ ‫بداية العام اجلارى‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬أصدر الرئيس القرار‬ ‫اجلمهورى رقم ‪ 526‬لسنة ‪ ،2019‬بتشكيل‬ ‫جلنة برئاسة مساعد رئيس اجلمهورية‬ ‫لــلــمــشــروعــات الــقــومــيــة واالستراتيجية‬ ‫وعــضــويــة كــل مــن وزي ــر قــطــاع األعــمــال‬ ‫العام‪ ،‬مقرراً‪ ،‬واملستشار القانونى لرئاسة‬ ‫اجلمهورية‪ ،‬وممثل عن وزارتى التخطيط‪،‬‬ ‫واملالية‪ ،‬وجهاز املخابرات العامة‪ ،‬وهيئة‬ ‫الرقابة اإلداريــة‪ ،‬وقطاع األمــن الوطنى‪،‬‬ ‫تختص بــاالتــفــاق على الشكل النهائى‬ ‫لتعديل القانون املنظم لشركات قطاع‬ ‫األعــمــال الــعــام‪ ،‬مبــا ال يــؤثــر على خطة‬ ‫الهيكلة واإلصــاح‪ ،‬ووضــع رؤيــة واضحة‬ ‫ملا ميكن أن حتققه تعديالت القانون من‬ ‫نتائج إيجابية تنعكس لصالح العاملني‪.‬‬

‫مارس املاضى‪ ،‬أثناء ذهابه للمشاركة فى مؤمتر‬ ‫علمى فى العاصمة الكينية نيروبى‪.‬‬ ‫ووصلت جثامني ضحايا الطائرة اإلثيوبية إلى‬ ‫مطار القاهرة فى الساعة الواحدة والثلث صباح‬ ‫أمــس‪ ،‬ومت إنهاء إج ــراءات اخلــروج من املطار‪،‬‬ ‫واستلم األهالى للجثامني لدفنها‪ .‬كان ‪ 6‬مصريني‬

‫لقوا مصرعهم فى حادث سقوط الطائرة اإلثيوبية‬ ‫من طراز «بوينغ ‪ »800-737‬قرب مدينة دبرزيت‬ ‫وسط إثيوبيا‪ ،‬والتى مت فقدان االتصال بها بعد ‪6‬‬ ‫دقائق فقط من إقالعها من العاصمة إديس أبابا‬ ‫شخصا‬ ‫باجتاه نيروبى‪ ،‬حيث كان على متنها ‪157‬‬ ‫ً‬ ‫لقوا مصرعهم جمي ًعا‪.‬‬

‫‪Al Masry Al Youm - Sunday - October 13 th - 2019 - Issue No. 5599 - Vol.16‬‬

‫«مدبولى» يتابع إطالق بوابة «التعليم»للوظائف‬ ‫‪«9‬شوقى»‪ :‬إجراءات عاجلة لسد العجز وتكليف األعداد الزائدة بالتدريس بأقرب تخصص‬

‫كتب‪ -‬محمد عبدالعاطى‪:‬‬ ‫التقى الدكتور مصطفى مدبولى‪،‬‬ ‫رئــيــس مــجــلــس الـــــــوزراء‪ ،‬الــدكــتــور‬ ‫طارق شوقى‪ ،‬وزير التربية والتعليم‪،‬‬ ‫الستعراض عدد من ملفات الــوزارة‪،‬‬ ‫وشدد مدبولى على أن التعليم يشغل‬ ‫ترتيباً متقدماً بني أولويات الدولة ولذا‬ ‫تعمل احلكومة على توفير االحتياجات‬ ‫املمكنة له لتطوير جتهيزات املدارس‪،‬‬ ‫واالرتقاء بقدرات املعلمني‪.‬‬ ‫مــن جانبه أش ــار الــوزيــر إلــى أن‬ ‫الــوزارة أطلقت البوابة اإللكترونية‬ ‫لتسجيل الــوظــائــف املــؤهــلــة للعمل‬ ‫باملدارس احلكومية واخلاصة سواء‬ ‫للمعلمني أو اإلداريـــن أو الهيئات‬ ‫املعاونة‪ ،‬حيث مت البدء فى تسجيل‬ ‫املتقدمني للتعاقد مع ‪ 120‬ألف معلم‬ ‫ملــدة عــام واحــد قابلة للتجديد ملدة‬ ‫‪ 3‬سنوات على أن تكون األفضلية‬ ‫ملن متت االستعانة به فى املسابقة‬ ‫املــاضــيــة‪ .‬وق ــال الــوزيــر إن البوابة‬ ‫تتضمن ش ــروط ومعايير التقدم‪،‬‬

‫مدبولى خالل اجتماعه بوزير التعليم أمس‬

‫وإمكانية التسجيل ورفع املستندات‬ ‫املطلوبة‪ ،‬حيثُ يتم التحقق من صحة‬ ‫بيانات املستندات ثم إجراء اختبارات‬

‫التخصص واملقابالت الشخصية‪ ،‬ثم‬ ‫املفاضلة والــتــوزيــع‪ ،‬وأخــيــراً إعالن‬ ‫الــنــتــائــج مــن خ ــال الــبــوابــة وتلقى‬

‫تصوير‪ -‬سليمان العطيفى‬ ‫الــتــظــلــمــات وبــحــثــهــا‪ ،‬قــبــل تسكني‬ ‫الوظائف وتسلم أصــول املستندات‬ ‫وتوقيع التعاقدات‪.‬‬

‫وأوضــح الوزير أن البوابة ستمثل‬ ‫قاعدة بيانات وبنك معلومات عن‬ ‫املعلمني والهيئات املعاونة بالوزارة‪،‬‬ ‫الفتاً إلــى أن التعاقد مع مدرسني‬ ‫جــدد يــأتــى فــى ضــوء السعى لسد‬ ‫الــعــجــز فــيــهــم‪ ،‬كــمــا تعمل الــــوزارة‬ ‫على توحيد البرامج التدريبية التى‬ ‫تنفذها اجلهات التابعة لها‪ ،‬والتوسع‬ ‫فى مشروع «املعلمون أوالً»‪ ،‬لتدريب‬ ‫أكثر من نصف مليون مدرس‪.‬‬ ‫وأشــار الــوزيــر إلــى حــرص الــوزارة‬ ‫على تنفيذ تكليفات رئيس احلكومة‬ ‫بــوضــع تــصــور علمى لــتــدارك أزمــة‬ ‫العجز فى املعلمني واإلداريني‪ ،‬حيثُ مت‬ ‫حصر أعداد العجز واتخاذ إجراءات‬ ‫عاجلة أسهمت فــى خفضه‪ ،‬منها‬ ‫حصر جميع الدرجات املالية املمولة‬ ‫والشاغرة باملديريات إلعادة توظيفها‬ ‫وإص ـــدار تعليمات إلعـــادة املعلمني‬ ‫املنتدبني بدواوين اإلدارات واملديريات‬ ‫لــلــمــدارس‪ ،‬وإعـــادة تــوزيــع املدرسني‬ ‫الزائدين وفق التخصص األقرب‪.‬‬

‫إلزام رؤساء شركات البترول بالتواجد فى مواقع اإلنتاج‬

‫‪9‬مسؤول بالوزارة‪ :‬القرار من أجل تحقيق الخطة المستهدفة إلنتاج الزيت الخام‬

‫كتب‪ -‬محسن عبدالرازق وأميرة صالح‪:‬‬

‫أصدر املهندس طارق املال‪ ،‬وزير‬ ‫البترول‪ ،‬أمــس‪ ،‬الــقــرار رقــم ‪2111‬‬ ‫لسنة ‪ ،2019‬والـــذى يــلــزم رؤســاء‬ ‫مجالس إدارات شركات إنتاج البترول‬ ‫والغاز املشتركة والعامة بالتواجد فى‬ ‫موقع إنتاج حقول الشركة‪ ،‬والعمل‬ ‫على زيــادة اإلنتاج لتحقيق اخلطط‬ ‫املوضوعة‪ ،‬وتوفير كافة التسهيالت‬ ‫الالزمة وتذليل كافة العقبات‪ ،‬حلني‬ ‫صدور تعليمات أخرى‪.‬‬ ‫وأرسلت الوزارة صورة من القرار‬ ‫إلى الرئيس التنفيذى للهيئة العامة‬ ‫للبترول‪ ،‬ورئيس مجلس إدارة الشركة‬ ‫القابضة للغاز الطبيعى «إيجاس»‪،‬‬ ‫ورئـــيـــس مــجــلــس إدارة الــشــركــة‬

‫القابضة للبتروكيماويات «أيــكــم»‪،‬‬ ‫ورئيس مجلس إدارة شركة جنوب‬ ‫الوادى القابضة للبترول‪.‬‬ ‫وأرجــعــت مــصــادر مطلعة القرار‬ ‫إلى رغبة الوزير فى سرعة حل أى‬ ‫مشكالت أو عقبات حتول دون زيادة‬ ‫اإلنتاج‪ ،‬وإنهاء ظاهرة «بعتنا ملصر‬ ‫يا أفندم‪ ،‬ومصر لم تــرد»‪ ،‬موضحة‬ ‫أن الــقــرار يلزم كــل قــيــادة مشمولة‬ ‫بــه بــإعــادة تنظيم وقتها وإجازاتها‬ ‫للمواءمة بني التواجد فى احلقول‬ ‫واحلــصــول عــلــى ال ــراح ــات‪ ،‬وأداء‬ ‫األعمال التى تقتصى التواجد فى‬ ‫القاهرة مثل لقاء وفــود أو حضور‬ ‫أنشطة فى الوزارة أو هيئة البترول‪.‬‬ ‫وأوضحت املصادر أن الوزير أراد‬

‫بتعبير «حتى صدور تعليمات أخرى»‪،‬‬ ‫فى نهاية القرار‪ ،‬اإلشارة إلى احتمال‬ ‫إعادة النظر فى القرار‪.‬‬ ‫وقالت املصادر‪« :‬القرار لم يتعرض‬ ‫مل ــوق ــف بــعــض رؤســــــاء الــشــركــات‬ ‫املشتركة من التجاريني ألنهم ليسوا‬ ‫فنيني وقد ال يفيد كثيراً تواجدهم‬ ‫فى احلقول‪ ،‬كما لم يوضح القرار‬ ‫موقف رؤســاء الشركات التى متلك‬ ‫مــعــامــل تــكــريــر‪ ،‬إذ تنطبق عليهم‬ ‫شـــروط الــتــواجــد فــى املــعــمــل‪ ،‬ألن‬ ‫املعمل مثل احلقل‪ ،‬لكن قرار الوزير‬ ‫لم يشملهم‪ ،‬كما أن هناك شركات‬ ‫صناعية تابعة لقطاع البترول يقع‬ ‫مــقــرهــا فــى الــقــاهــرة لــكــن املصنع‬ ‫فى موقع آخــر‪ ،‬فهل سيكون عليهم‬

‫التواجد أكثر فى املواقع فى الفترة‬ ‫املقبلة‪ ،‬حتى يسير العمل بالنسبة‬ ‫جلميع الشركات على نهج واحد؟»‪.‬‬ ‫وق ــال مــســؤول رســمــى بــالــوزارة‪،‬‬ ‫طلب عــدم ذكــر اسمه‪ ،‬فى تصريح‬ ‫خــاص لـــ«املــصــرى الــيــوم»‪ ،‬إن قــرار‬ ‫الـ ــوزيـ ــر يــخــص شـــركـــات اإلن ــت ــاج‬ ‫املشتركة‪ ،‬ويهدف إلى حتقيق خطة‬ ‫اإلنتاج للزيت اخلام‪ ،‬حيث إن إنتاج‬ ‫برميل واحد إضافى من الزيت يوفر‬ ‫‪ 60‬دوال ًرا‪ ،‬ونسعى لزيادة املعدالت‪.‬‬ ‫تابع املــســؤول‪ :‬تواجد رؤســاء هذه‬ ‫الشركات فى مواقع اإلنــتــاج طبيعى‬ ‫لتحقيق اخلطة اإلنتاجية‪ ،‬ويسهم فى‬ ‫مواجهة املشكالت فى التوقيت املناسب‬ ‫بكفاءة وإجناز باتخاذ القرار املناسب‪.‬‬

‫طارق املال‬

‫كتبت‪ -‬داليا عثمان‪:‬‬

‫نفذت الــقــوات البحرية املصرية‬ ‫باالشتراك مع نظيرتها فى كوريا‬ ‫اجلــنــوبــيــة‪ ،‬أمـــس‪ ،‬تــدري ـ ًبــا بــحــر ًيــا‬ ‫عاب ًرا فى نطاق األسطول الشمالى‬ ‫فى البحر املتوسط‪ ،‬مبشاركة عدد‬ ‫مــن الــقــطــع الــبــحــريــة فــى البلدين‬ ‫عقب انتهاء الزيارة الناجحة مليناء‬ ‫اإلسكندرية‪ ،‬فى إطار خطة القيادة‬ ‫العامة للقوات املسلحة لتعزيز ودعم‬ ‫عالقات التعاون العسكرى مع الدول‬ ‫الشقيقة والصديقة‪.‬‬ ‫تضمن الــتــدريــب البحرى تنفيذ‬ ‫الــعــديــد مــن األنــشــطــة الــتــدريــبــيــة‬ ‫ال ـ ــب ـ ــارزة‪ ،‬مــنــهــا إمــــــداد بــالــبــحــر‬ ‫وتشكيالت اإلبــحــار الــتــى أظهرت‬ ‫مـ ــدى قــــدرة الـ ــوحـ ــدات الــبــحــريــة‬ ‫املشاركة على اتخاذ أوضاعها بدقة‬ ‫وســرعــة عــالــيــة‪ ،‬وتنفيذ سيناريو‬ ‫ملجابهة التهديدات غير النمطية‬ ‫بواسطة اللنشات السريعة املعادية‪،‬‬ ‫وتنفيذ مترين حق الزيارة والتفتيش‬

‫‪˚ 22 ˚ 34‬‬

‫القــاهرة‬

‫مائل للحرارة‬

‫اإلسكندرية‬

‫مطروح‬

‫الغردقة‬

‫شرم الشيخ‬

‫األقصر‬

‫أسوان‬

‫‪˚25 ˚41 ˚24 ˚39 ˚26 ˚35‬‬

‫االنتخابات التونسية‪ 7 :‬ماليين‬ ‫مواطن يختارون الرئيس اليوم‬ ‫‪«9‬القروى»‪ :‬سأكافح الفقر‪ ..‬و«سعيد»‪ :‬سأبقى مستقلً‬

‫كتب‪ -‬محمد البحيرى‪:‬‬

‫يتوجه أكثر من ‪ 7‬ماليني ناخب‬ ‫تونسى إلــى صــنــاديــق االقــتــراع‪،‬‬ ‫ال ــي ــوم‪ ،‬لــــإدالء بــأصــواتــهــم فى‬ ‫اجلــولــة الثانية مــن االنتخابات‬ ‫الرئاسية الختيار أحد املرشحني‬ ‫املتنافسني‪ ،‬وهما خبير القانون‬ ‫الــدســتــورى قيس سعيد‪ ،‬ورجــل‬ ‫األعــمــال نبيل الــقــروى‪ .‬ودخلت‬ ‫ت ــون ــس‪ ،‬أم ـ ــس‪ ،‬ف ــت ــرة الــصــمــت‬ ‫االنــتــخــابــى قــبــل ‪ 24‬ســاعــة من‬ ‫ب ــدء الــتــصــويــت الخــتــيــار رئيس‬ ‫ج ــدي ــد ل ــل ــب ــاد‪ ،‬بــعــد مــنــاظــرة‬ ‫تــلــيــفــزيــونــيــة غــيــر مــســبــوقــة بني‬ ‫«سعيد» و«القروى»‪ ،‬شهدت تبادل‬ ‫عبارات مجاملة ومناقشة قضايا‬

‫أساسية‪ .‬وحول القضايا األمنية‪،‬‬ ‫قال «سعيد» إن احلل يكمن «فى‬ ‫القانون املُط َّبق على اجلميع بال‬ ‫متــيــيــز» وحتــســن الــتــعــلــيــم‪ ،‬أمــا‬ ‫منافسه فأكد أن األولوية ينبغى‬ ‫أن تكون ملكافحة «البؤس والفقر‬ ‫والـــيـــأس» ألن «الــتــطــرف ينبع‬ ‫مــنــهــا»‪ .‬وشـــدد «ال ــق ــروى» على‬ ‫أهمية الدبلوماسية االقتصادية‪،‬‬ ‫ووضـــع سفير ل ــدى مجموعات‬ ‫التكنولوجيا األمريكية العمالقة‪،‬‬ ‫مؤك ًدا أنه يريد جذب املستثمرين‪،‬‬ ‫و«مــســاعــدة الشركات التونسية‬ ‫عــلــى الــتــمــركــز ف ــى إفــريــقــيــا»‪،‬‬ ‫وكـــــرر ت ــرك ــي ــزه عــلــى مــكــافــحــة‬ ‫الفقر والليبرالية االقتصادية‪،‬‬

‫فيما دافــع «سعيد» عن تخفيف‬ ‫مركزية السلطة‪ ،‬وانتقد النظام‬ ‫احلزبى‪ ،‬مؤك ًدا فى الوقت نفسه‬ ‫أنــه لــن يُف ِّكك الــدســتــور‪ ،‬وشــدد‬ ‫على حــق «وإرادة الــشــعــب» فى‬ ‫واليات قابلة لإللغاء‪.‬‬ ‫وق ــال «ســعــيــد»‪ ،‬ال ــذى حــرص‬ ‫عــلــى الــتــحــدث بــالــلــغــة العربية‬ ‫ً‬ ‫مستقل‬ ‫الفصحى‪« :‬إن قــضــاء‬ ‫أحسن من ألف دستور»‪ .‬وشدد‬ ‫عــلــى أنــــه «مــســتــقــل وســيــبــقــى‬ ‫مــســتــقـ ًـا»‪ ،‬مبــا فــى ذل ــك حــزب‬ ‫الــنــهــضــة‪« ،‬الــــــذراع الــســيــاســيــة‬ ‫جلــمــاعــة اإلخــــوان فــى تــونــس»‪،‬‬ ‫والــذى اتهمه معارضون له بأنه‬ ‫قريب منه‪.‬‬

‫‪ 3‬آالف جندى أمريكى إلى السعودية‬ ‫تدريب مصرى كورى فى البحر المتوسط لمواجهة تهديدات إيران‬ ‫‪9‬شمل تنفيذ اإلمداد فى البحر ومجابهة التهديدات‬

‫‪˚25 ˚35 ˚22 ˚29 ˚20 ˚30‬‬

‫نبيل القروى يصافح قيس سعيد بعد املناظرة التليفزيونية‬

‫إحدى القطع البحرية املشاركة فى التدريب‬

‫للسفن املشتبه بها وتنفيذ تدريب‬ ‫للمواصالت اإلشارية‪.‬‬ ‫يهدف التدريب إلى تبادل اخلبرات‬ ‫املشتركة مع اجلانب الكورى اجلنوبى‬ ‫والذى يتمتع بخبرات عميقة فى هذه‬

‫القاهرة‬ ‫اإلسكندرية‬ ‫أسوان‬

‫املجاالت وكذا دعم اجلهود اخلاصة‬ ‫باالستفادة من القدرات الثنائية فى‬ ‫حتقيق املصالح املشتركة للجانبني‬ ‫وتعزيز التعاون العسكرى بني القوات‬ ‫البحرية فى البلدين‪.‬‬

‫الفجر الشروق الظهر‬

‫‪4:29‬‬ ‫‪4:34‬‬ ‫‪4:23‬‬

‫‪5:55‬‬ ‫‪6:01‬‬ ‫‪5:45‬‬

‫‪11:41‬‬ ‫‪11:46‬‬ ‫‪11:35‬‬

‫العصر‬

‫‪2:58‬‬ ‫‪3:03‬‬ ‫‪2:55‬‬

‫املغرب‬

‫‪5:27‬‬ ‫‪5:31‬‬ ‫‪5:24‬‬

‫العشاء‬

‫‪6:44‬‬ ‫‪6:49‬‬ ‫‪6:37‬‬

‫كتب‪ -‬محمد البحيرى‪:‬‬

‫أعلنت الــواليــات املتحدة أنها‬ ‫ســتــنــشــر قــــــوات إض ــاف ــي ــة فــى‬ ‫السعودية ملساعدة اململكة على‬ ‫تــعــزيــز دفــاعــاتــهــا ف ــى أعــقــاب‬ ‫هجوم ‪ 14‬سبتمبر على منشأتى‬ ‫نــفــط‪ ،‬ألــقــت واشنطن والــريــاض‬ ‫مسؤوليته على إيران‪.‬‬ ‫وقالت وزارة الدفاع األمريكية‬ ‫(الــبــنــتــاجــون) إن عملية النشر‬ ‫املـــقـــررة ســتــشــمــل أسـ ــرا ًبـ ــا من‬ ‫الطائرات املقاتلة وقوة استطالع‬ ‫جوى وقوات دفاع جوى‪ ،‬وأضافت‬ ‫أن ع ــدد الــقــوات اإلضــافــيــة مع‬ ‫‪ 200‬آخرين‪ ،‬أُعلن عنهم الشهر‬ ‫املاضى‪ ،‬يصل إلى نحو ‪ 3‬آالف‪.‬‬ ‫وفى محاولة حلماية السعودية‬ ‫بشكل أفــضــل‪ ،‬قــالــت البنتاجون‬ ‫إنها سترسل بطاريتني من طراز‬ ‫بــاتــريــوت‪ ،‬فــضــا عــن منظومة‬ ‫ثـــاد الــدفــاعــيــة‪ ،‬وقـ ــال الــرئــيــس‬ ‫األمــريــكــى‪ ،‬دون ــال ــد ت ــرام ــب‪ ،‬إن‬ ‫الواليات املتحدة لن تتحمل نفقات‬ ‫عمليات نشر الــقــوات‪ ،‬وأضــاف‬

‫دونالد ترامب‬

‫للصحفيني‪« :‬السعودية بناء على‬ ‫طلبى وافــقــت على أن تدفع لنا‬ ‫مقابل كل ما نفعله»‪.‬‬ ‫وقــال وزيــر الــدفــاع األمريكى‪،‬‬ ‫مــــارك إس ــب ــر‪ ،‬لــلــصــحــفــيــن‪ ،‬إن‬ ‫التحركات تهدف إلى ردع إيران‪،‬‬ ‫وأضــــاف‪« :‬نعتقد أن ــه مــن املهم‬

‫الدوالر‬

‫‪16.23‬‬

‫‪16.33‬‬

‫الريال السعودى‬

‫‪4.32‬‬

‫‪4.35‬‬

‫مواصلة نشر قوات للردع والدفاع‪،‬‬ ‫وب ــع ــث رس ــال ــة إلـ ــى اإليــرانــيــن‬ ‫مفادها‪ :‬ال تهاجموا دولــة أخرى‬ ‫ذات سيادة‪ ،‬وال تهددوا املصالح‬ ‫األمريكية أو الــقــوات األمريكية‬ ‫وإال ســنــرد»‪ .‬وامــتــنــع إســبــر عن‬ ‫قــول مــا إذا كــان سيتم استبدال‬ ‫حاملة الطائرات أبراهام لينكولن‬ ‫ومجموعتها القتالية‪ ،‬التى تضم‬ ‫آالف القوات وقوة نيران ضخمة‪،‬‬ ‫عندما تنهى مهمتها فى الشرق‬ ‫األوسط‪ .‬وأعلن املبعوث األمريكى‬ ‫اخلـــاص لــشــؤون إيــــران‪ ،‬بــرايــان‬ ‫هوك‪ ،‬أن طابع القوات األمريكية‬ ‫اإلضافية التى سيتم إرسالها إلى‬ ‫السعودية دفاعى بحت‪.‬‬ ‫وأضاف أن «ذلك يتطلب وسائل‬ ‫إضافية‪ ،‬وطابعها دفاعى بحت‪.‬‬ ‫ونــرغــب فــى أن تكف إيـــران عن‬ ‫مهاجمة دول املنطقة‪ ،‬وستكون‬ ‫هــذه أســهــل طريقة لنا لتقليص‬ ‫عــدد العسكريني فــى املنطقة»‪،‬‬ ‫وأكـــد أن ال ــوالي ــات املــتــحــدة «ال‬ ‫تبحث عن الصدام» مع إيران‪.‬‬

‫اليورو‬

‫‪17.89‬‬

‫‪18.00‬‬

‫الدينار الكويتى‬

‫‪53.36‬‬

‫‪53.73‬‬

‫اإلسترلينى‬

‫‪19.86‬‬

‫‪19.97‬‬

‫الدرهم اإلماراتى‬

‫‪4.41‬‬

‫‪4.44‬‬


‫‪4‬‬

‫قضايا ساخنة‬ ‫لكل المصريين‬ ‫عباس الطرابيلى‬

‫مافيا‪ ..‬عقارات دمياط‬

‫ليست شكوى واحــدة‪ ،‬وال حتى عشرة‪،‬‬ ‫ولكنها ‪ 300‬شكوى بعث بها أصحابها إلى‬ ‫املسؤولني‪ ،‬ولكن‪ :‬ودن من طني‪ ..‬واألخرى‬ ‫أيضاً من طني!‪.‬‬ ‫احلــكــايــة هــى مــافــيــا الــفــســاد الــعــقــارى‬ ‫بــدمــيــاط‪ ،‬وب ــال ــذات عــقــارات األوقـ ــاف‪،‬‬ ‫وهى تبدو كأنها بال مالك‪ ،‬أو حتى مدير‪،‬‬ ‫يحميها‪ ..‬ألن حــوالــى ‪ ٪70‬مــن عقارات‬ ‫مدينة دمــيــاط وأراضــيــهــا الــزراعــيــة‪ ،‬هى‬ ‫أوقــاف أوقفها أصحابها خلدمة الدين‪..‬‬ ‫والناس‪ ،‬بالذات من العصر اململوكى‪ ..‬وإذا‬ ‫كانت وزارة األوقاف قد حتركت وأصدرت‬ ‫قرارات مبنع التصرف فى هذه العقارات‪،‬‬ ‫وه ــذه خــطــوة مــشــكــورة إال أن هــنــاك من‬ ‫يــرفــض ذلــك واســتــمــروا فــى محاوالتهم‬ ‫لــســرقــة ه ــذه الــعــقــارات وم ــا حتــتــهــا من‬ ‫أرض‪ -‬بــالــذات فــى قلب مدينة دمياط‬ ‫الــقــدميــة‪ -‬وسعر السنتيمتر مــن األرض‬ ‫هناك‪ ،‬وليس املتر‪ ،‬يقدر بالشىء الفالنى‪،‬‬ ‫وباملناسبة جنحت هذه املافيا فى احلصول‬ ‫على كثير من هذه املبانى وقامت بهدمها‬ ‫وحتويلها إلــى أبــــراج‪ ..‬الشقة الــواحــدة‬ ‫ثمنها باملاليني‪ ،‬ويقولون إنه مت فى الشهور‬ ‫ميا‬ ‫القليلة األخــيــرة هــدم ‪ 250‬عــقــا ًرا قد ً‬ ‫لترتفع بدال منها األبراج‪ ،‬وأغلبها اعتداء‬ ‫على أرض للدولة أو ملك لألوقاف‪ ..‬وما‬ ‫هو قادم أعظم وينتظر النهاية‪.‬‬ ‫من ذلــك العقار رقــم ‪ 7‬بشارع اجلالء‬ ‫مبــيــدان الــســاعــة‪ ،‬أشــهــر ميادين املدينة‬ ‫اململوك لهيئة األوقـــاف‪ ،‬وقيمته حالياً‬ ‫حـــوالـــى ‪ 90‬مــلــيــون جــنــيــه‪ ،‬ورغـــــم أن‬ ‫«األوقــــاف» أص ــدرت قـــراراً بتبعيته لها‬ ‫إال أن هناك من يتعاون مع هذه املافيا‪،‬‬ ‫ولألسف منها املحليات واملجلس املحلى‪..‬‬ ‫وأيضاً املحافظة‪ ..‬تخيلوا‪ ..‬أى أن اجلهة‬ ‫املنوط بها حماية أمــاك الدولة تساهم‬ ‫فى االستيالء عليها‪ ..‬ونهبها!!‬ ‫وحت ـ ــرك ح ــوال ــى ‪ 300‬م ــواط ــن ضد‬ ‫هــذه املــحــاوالت طمعاً فى مساحة أرض‬ ‫العقار الــذى ميكن أن يقام عليها أكثر‬ ‫مــن ‪ 4‬أبـ ــراج‪ ..‬ورغ ــم أن املــافــيــا جنحت‬ ‫فى استصدار قرار بإزالة كامل العقار‪..‬‬ ‫بعد معاينة لم تزد على أربــع دقائق‪ ،‬إال‬ ‫أن الشاكني‪ -‬خصوصاً بعد موقف هيئة‬ ‫األوقــــاف الــرائــع حــمــايــة لــهــذا الــعــقــار‪-‬‬ ‫حتــركــوا أكــثــر إيجابية وجلــأ ه ــؤالء إلى‬ ‫أكبر جهات فنية فى مصر إلثبات سالمة‬ ‫العقار‪ :‬األولى هى التفتيش الفنى ألعمال‬ ‫البناء بــوزارة اإلســكــان‪ ،‬وهــى أعلى جهة‬ ‫رقابية على أعمال البناء وقراراتها ملزمة‬ ‫للكافة‪ ،‬وبعد معاينة فنية كاملة أمــرت‬ ‫وأوص ــت بأمرين‪ ،‬األول هــو حــل اللجان‬ ‫التى قررت إزالة العقار‪ ..‬والثانى ترميم‬ ‫بسيط للعقار دون إزالة أى جزء منه أو أى‬ ‫تعديل فى حوائطه‪.‬‬ ‫■ ■ وانتهى إلــى ذات النتيجة املركز‬ ‫القومى لبحوث اإلسكان‪ ،‬الذى قرر‪ -‬بعد‬ ‫املعاينة‪ -‬سالمة العقار اإلنشائية‪ ،‬على‬ ‫الرغم من صدور قرار بإزالته‪.‬‬ ‫ولم تضعف املافيا‪ ..‬فقامت هيئة األوقاف‬ ‫«مالكة العقار» بالتضامن مع الشاغلني‬ ‫بــتــحــريــك دعــــوى جــنــائــيــة ض ــد زاعــمــى‬ ‫امللكية واملافيا‪ ،‬هنا وقعت «املحافظة» فى‬ ‫مشكلة دستورية‪ ،‬ونسيت مبدأ الفصل بني‬ ‫السلطات‪ ..‬فماذا حدث؟!‪.‬‬

‫األحد ‪ - 201٩/١٠/١٣‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٩٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5599 - Sunday 13/10/2019‬‬

‫نتائج أولية‪« :‬خيرى» نقي ًبا عا ًما لألطباء‬ ‫‪«9‬االستقالل» تحصد جميع مقاعد «القاهرة»‪ ..‬و«بيت العيلة» تكتسح الدقهلية‬

‫كــتــب ‪ -‬عــاطــف بـــدر‪ ،‬واملــحــافــظــات – غــادة‬ ‫عبداحلافظ وسعيد نافع وعبداحلكم اجلندى‬ ‫ومحمد محمود خليل وحمدى قاسم وعماد‬ ‫الشاذلى وتريزا كمال وعمر الشيخ ومحمود‬ ‫مال وهانى عبدالرحمن ومحمد محمود رضوان‬ ‫وخالد محمد ومجدى أبوالعينني‪:‬‬

‫أظهرت النتائج األولية النتخابات التجديد‬ ‫النصفى لنقابة األطــبــاء‪ ،‬فــوز الدكتور حسني‬ ‫خــيــرى مبنصب نقيب األط ــب ــاء‪ ،‬وحــصــل على‬ ‫‪ 5788‬صوتا‪ ،‬وحصل الدكتور أسامة عبداحلى‬ ‫على ‪ ،3767‬بفارق ‪ ٢٠٢١‬صوتا‪ ،‬وحل الدكتور‬ ‫جــمــال شــعــبــان ثــالــثــا حــيــث حــصــل عــلــى ‪٢٢٤١‬‬ ‫صوتا‪.‬‬ ‫وأوضـــحـــت الــنــتــائــج فـ ــوز مــرشــحــى قــائــمــة‬ ‫االستقالل وهم إيهاب الطاهر‪ ،‬ورشوان شعبان‪،‬‬ ‫وإبراهيم الزيات‪ ،‬مبقاعد عضوية النقابة العامة‬ ‫فوق السن‪ ،‬وعلى مقاعد عضوية النقابة العامة‬ ‫حتت السن فاز محمود عرفة‪ ،‬وأحمد السيد‪.‬‬ ‫وفى فرعية القاهرة جنحت قائمة االستقالل‬ ‫فى احلصول على جميع املقاعد االنتخابية حيث‬ ‫فازت شيرين غالب‪ ،‬مبقعد النقيب‪ ،‬كأول سيدة‬ ‫تفوز باملنصب فى تاريخ النقابة‪ ،‬وفازت جيهان‬ ‫يــوســف‪ ،‬ومحمد الــبــرعــى‪ ،‬ومحمد القصاص‪،‬‬ ‫ومــنــيــر بــشــارة مبــقــاعــد ف ــوق الــســن‪ ،‬وأحــمــد‬ ‫صفوت‪ ،‬وأحمد الغيطى‪ ،‬ومحمد سعيد عمرو‪،‬‬ ‫وهبة سامى‪ ،‬مبقاعد حتت السن‪.‬‬ ‫وفى اجليزة أظهرت النتائج األولية فوز أحمد‬ ‫حسنني‪ ،‬مدير مستشفى إمبابة الــعــام‪ ،‬مبقعد‬ ‫نقيب األطباء باجليزة‪ ،‬وعلى مستوى العضوية‬ ‫فاز سيد الطويل‪ ،‬وأحمد فتحى أبوزيد‪ ،‬مبقاعد‬ ‫الــعــضــويــة فــوق الــســن‪ ،‬وك ــرمي ســالــم‪ ،‬ومحمد‬ ‫شقوير‪ ،‬حتت السن‪.‬‬ ‫وأعــلــنــت اللجنة املــشــرفــة عــلــى االنــتــخــابــات‬ ‫عــن عــقــد مــؤمتــر صــحــفــى غ ــدا لــإعــان عن‬ ‫نتيجة االنتخابات عقب وصول نتائج الفرز من‬ ‫املحافظات‪ ،‬واعتمادها من اللجنة القضائية‬ ‫املــشــرفــة‪ ،‬واللجنة العليا النتخابات التجديد‬ ‫النصفى‪.‬‬ ‫وفى الدقهلية‪ ،‬كشفت املؤشرات فوز أسامة‬ ‫الــشــحــات مبقعد النقيب بحصوله على ‪644‬‬ ‫صوتًا‪ ،‬وفاز مبقعدى فوق سن ‪ 15‬سنة كل من‬ ‫شهيرة اإلتربى‪ ،‬يحيى اجلوهرى‪ ،‬ومبقعدى حتت‬ ‫‪ 15‬سنة كل من أحمد البيلى‪ ،‬وأحمد زهران‪.‬‬ ‫واكــتــســحــت قــائــمــة «ب ــي ــت الــعــيــلــة» نتيجة‬

‫جانب من انتخابات االطباء أمس األول‬

‫االنتخابات بالكامل وفازت بجميع املقاعد‪.‬‬ ‫وفى القليوبية‪ ،‬أسفرت النتائج شبه النهائية‬ ‫عــن فــوز أحمد سعيد مبنصب النقيب للدورة‬ ‫الثانية‪ ،‬كما فــاز بعضوية مجلس النقابة فوق‬ ‫السن محمد عبدالسالم والسيد عفيفى القطان‬ ‫وفيما يخص مقعدى «حتــت الــســن» فــاز بهما‬ ‫أحمد حجاج ومحمد عجالن‪.‬‬ ‫وفى البحيرة‪ ،‬أسفرت النتائج عن فوز محمد‬ ‫منيسى‪ ،‬مبنصب النقيب للمرة الثانية‪ ،‬وفوز‬ ‫أحمد قطرى والسعدنى عاشور‪ ،‬مبقعدى فوق‬ ‫الــســن‪ ،‬وأن ــور يــســرى نصيف وعــاصــم الغنام‪،‬‬ ‫مبقعدى حتت السن‪.‬‬ ‫وفى دمياط‪ ،‬احتفظ محمد الشربينى مبقعده‬

‫كتب‪ -‬محمد عبدالقادر‪:‬‬

‫التقى الدكتور على عبدالعال‪ ،‬رئيس‬ ‫مجلس النواب‪ ،‬أمس‪ ،‬رئيس اجلمعية‬ ‫الوطنية الصربية‪ ،‬مايا جويكوفيتش‪،‬‬ ‫على هامش مشاركته فى اجتماعات‬ ‫اجلمعية الـــــ‪ 141‬لــاحتــاد البرملانى‬ ‫الدولى‪.‬‬ ‫وخــال اللقاء أكد «عبدالعال» على‬ ‫أهمية احلــفــاظ على الــزخــم احلالى‬ ‫لتعزيز العالقات الثنائية بني البلدين‬ ‫«الصديقني» على كل األصعدة‪ ،‬خاصة‬ ‫على الصعيد البرملانى‪ُ ،‬مقدراً املواقف‬ ‫الصربية الداعمة للقضايا العربية فى‬ ‫املحافل الدولية وفى مقدمتها القضية‬ ‫الفلسطينية‪.‬‬ ‫ولــفــت رئــيــس ال ــن ــواب إل ــى أهمية‬

‫عبدالعال خالل لقائه رئيس اجلمعية الوطنية الصربية أمس‬

‫كتب‪ -‬محمد كامل‪:‬‬

‫وزير النقل يلقى كلمته خالل مؤمتر حتديات واقع النقل‬

‫«وزير»‪ :‬نسعى لترسيخ التنمية المستدامة‬ ‫وتحسين خدمات التجارة الخارجية‬ ‫كتب‪ -‬خير راغب‪:‬‬

‫لــدورة جــديــدة‪ ،‬كما فــاز أشــرف العزب وهالل‬ ‫محمد هــال «فــوق الــســن»‪ ،‬ومحمد الفيومى‬ ‫ومحمود مشعل «حتت السن»‪.‬‬ ‫وحــســمــت الــتــزكــيــة انــتــخــابــات كــفــر الشيخ‬ ‫بالكامل حيث فــاز عمرو عبداللطيف سليمان‬ ‫أبو سمرة‪ ،‬مبقعد النقيب‪ ،‬وأحمد اجلنزورى‪،‬‬ ‫ومحمود طلحة مرسى حسن «فوق السن»‪ ،‬ونادر‬ ‫اخلميسى‪ ،‬ومحمد منير «حتت السن»‬ ‫وفى املنيا‪ ،‬فاز ناصر زغلول‪ ،‬مبنصب النقيب‪،‬‬ ‫فيما فاز بالعضوية «فوق السن» نادية األمني‪،‬‬ ‫وطارق خلف فتح الباب‪.‬‬ ‫وفى بنى سويف‪ ،‬فاز مصطفى هارون مبقعد‬ ‫الــنــقــيــب‪ ،‬وف ــاز محمد يحيى وأحــمــد خفاجى‬

‫«فوق السن»‪ ،‬ومحمد شعبان عبدالعليم‪ ،‬وأمين‬ ‫هنداوى «حتت السن»‪.‬‬ ‫وفى شمال سيناء‪ ،‬فاز عبدالعاطى سليمان‪،‬‬ ‫استشارى الباطنة فى مستشفى العريش العام‪،‬‬ ‫مبنصب نقيب األطــبــاء بالتزكية‪ ،‬كما فــاز كل‬ ‫مــن عبدالعاطى سليمان ووائ ــل العبد جــوده‪،‬‬ ‫بعضوية «فــوق السن»‪ ،‬وفــازت نسرين سليمان‬ ‫حمدان‪ ،‬وأحمد يحيى طبل‪« ،‬حتت السن»‪ ،‬وفى‬ ‫أســوان فاز منصور كباش رئيس جامعة أسوان‬ ‫السابق مبنصب النقيب بالتزكية وعلى مقعدى‬ ‫فوق السن فاز حامد مكى وحسام عبدالفهيم‬ ‫بالتزكية أيضاً‪ ،‬فيما فاز «حتت السن» كل من‬ ‫محمود عبدالعزيز وربيع محمد على‪.‬‬

‫«عبدالعال» يلتقى رئيس «الوطنية الصربية»‪ ..‬ويستعرض محاور برنامج اإلصالح‬

‫«التعليم العالى»‪:‬‬ ‫نستهدف جامعة‬ ‫تكنولوجية لكل محافظة‬

‫أكد املهندس كامل الوزير‪ ،‬وزير النقل‪ ،‬أن رؤية‬ ‫الــــوزارة تتخطى مــجــرد نقل الــركــاب والبضائع‬ ‫إلى املشاركة الفاعلة فى ترسيخ مفهوم التنمية‬ ‫املستدامة للدولة لتحقيق التوازن بني املتطلبات‬ ‫االجتماعية واالقتصادية والبيئية من خالل حتسني‬ ‫خدمات التجارة اخلارجية من صادرات وواردات‪،‬‬ ‫وتنمية جتــارة الترانزيت واخلــدمــات اللوجستية‬ ‫والتوسع فى وسائل النقل لربط مصر مبحيطها‬ ‫اإلقليمى والدولى من خالل تطوير املوانئ البحرية‬ ‫وطــرق الربط البرى والسككى مع الــدول العربية‬ ‫واإلفريقية املــجــاورة‪ ،‬وكــذلــك مــن خــال التنمية‬ ‫السياحية والصناعية والتجارية مبا لها من مردود‬ ‫إيجابى على االقتصاد القومى‪.‬‬ ‫وأضاف وزير النقل‪ ،‬خالل مؤمتر «حتديات واقع‬ ‫النقل وتطلعات املستقبل» الــذى أقيم بالعاصمة‬ ‫األردنية عمان‪ ،‬أمس‪ ،‬حتت رعاية وزير النقل األردنى‬ ‫املهندس إمنار اخلصاونة‪ ،‬أن أهم التحديات التى‬ ‫تواجه قطاع النقل بشكل عام تتمثل فى توفير أعلى‬ ‫معدالت السالمة واألمان على شبكة ووسائل النقل‬ ‫ومسايرة التطور العاملى فى مجاالت النقل باحلاويات‬ ‫والنقل متعدد الوسائط وخدمات املراكز اللوجستية‪،‬‬

‫تصوير‪ -‬فاضل داوود‬

‫وكذا صقل وتدريب الكوادر البشرية باعتبارها الركيزة‬ ‫أألساسية فى إدارة وتشغيل مرافق النقل‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلى ارتفاع التكلفة املالية لتنفيذ املشروعات املختلفة‬ ‫وعدم حتديث القوانني والتشريعات اخلاصة بالنقل‬ ‫فى ظل تطور أساليب اإلدارة والتشغيل العاملية‪.‬‬ ‫وأضــاف أنه للتغلب على هذه التحديات‪ ،‬أولت‬ ‫وزارة النقل املصرية اهتمامها الكامل بتوفير أعلى‬ ‫معدالت السالمة واألم ــان على شبكات ووسائل‬ ‫النقل املختلفة‪ ،‬فعلى سبيل املثال ال احلصر‪ :‬إنشاء‬ ‫شبكة الطرق القومية بإجمالى ‪ 7000‬كيلومتر مع‬ ‫مــراعــاة توفير جميع وسائل األمــان على الطرق‬ ‫مثل «العالمات اإلرشادية والتحذيرية والتخطيط‬ ‫والتقاطعات احلــرة واحلــواجــز اخلرسانية على‬ ‫جانبى الــطــريــق»‪ ،‬وكــذلــك تطوير وكــهــربــة نظم‬ ‫اإلشارات على عدد من خطوط السكك احلديدية‬ ‫بإجمالى أطــوال ‪ 852‬كيلومترا‪ ،‬وتطوير األعمال‬ ‫املدنية ونظم التحكم والتشغيل لـ‪ 1017‬مزلقان سكة‬ ‫حديد من إجمالى ‪ 1120‬مزلقانا‪ ،‬وكذلك البدء فى‬ ‫جتديد مسافة ‪ 818‬كيلومترا على خطوط السكك‬ ‫احلديدية والتعاقد على توريد ‪ 4‬ماكينات جديدة‬ ‫وصيانة السكة من شركة بالسر النمساوية‪ ،‬وجار‬ ‫التفاوض على ‪ 12‬ماكينة أخرى‪.‬‬

‫ق ــال الــدكــتــور خــالــد عــبــدالــغــفــار‪ ،‬وزيــر‬ ‫التعليم العالى والبحث العلمى‪ ،‬إن الدولة‬ ‫تسعى للوصول بعدد اجلامعات التكنولوجية‬ ‫إلى ‪ 27‬جامعة‪ ،‬مبعدل جامعة لكل محافظة‪،‬‬ ‫مشي ًرا إلى استعداد الوزارة للبدء فى إنشاء‬ ‫‪ 3‬جامعات جــديــدة خــال الــعــام الــدراســى‬ ‫املقبل‪ ،‬والــبــدء مبحافظات الصعيد‪ ،‬من‬ ‫خــال إنــشــاء جامعتني تكنولوجيتني فى‬ ‫األقصر وأسيوط‪.‬‬ ‫وأش ــار «عــبــدالــغــفــار»‪ -‬خــال استقباله‬ ‫أمــــس‪ ،‬امل ــدي ــر اإلقــلــيــمــى لــبــنــك التنمية‬ ‫اإلفــريــقــى‪ ،‬مــالــن بــلــومــبــرج‪ -‬إل ــى أهمية‬ ‫الــتــعــاون ب ــن الــــــوزارة والــبــنــك ف ــى دعــم‬ ‫اجلامعات التكنولوجية اجلــديــدة‪ ،‬مشي ًدا‬ ‫بدور البنك فى دعم خطط التنمية مبصر‪،‬‬ ‫خاصة دعــم التعليم الفنى‪ ،‬والــتــوســع فى‬ ‫إنــشــاء اجلــامــعــات التكنولوجية‪ ،‬الــتــى من‬ ‫شأنها حتقيق نقلة نوعية ملصر والــقــارة‬ ‫اإلفريقية‪.‬‬ ‫واستعرض تفاصيل االنتهاء من إنشاء ‪3‬‬ ‫جامعات تكنولوجية فى قويسنا باملنوفية‬ ‫وبــنــى ســويــف والــقــاهــرة اجل ــدي ــدة‪ ،‬وبــدء‬ ‫الــدراســة بها مع العام الــدراســى اجلــارى‪،‬‬ ‫الفتًا إلــى حــرص ال ــوزارة على التعاون مع‬ ‫جميع األط ــراف الدولية لدعم االستثمار‬ ‫فى مجال التعليم العالى‪ ،‬والتوسع فى إنشاء‬ ‫اجلامعات‪ ،‬خاصة فى التعليم التكنولوجى‪،‬‬ ‫فى إطار توفير خدمات تعليمية وتدريبية‬ ‫متكاملة ذات جــودة مناظرة لنظم اجلــودة‬ ‫العاملية‪ ،‬واستحداث مسارات جديدة متكاملة‬ ‫للتعليم والتدريب التطبيقى والتكنولوجى‪،‬‬ ‫موازية ملسار التعليم األكادميى‪.‬‬ ‫وتــنــاول اللقاء التعاون مــع بنك التنمية‬ ‫اإلفــريــقــى لــدعــم اجلــامــعــات التكنولوجية‬ ‫من خــال تطوير بعض البرامج من حيث‬ ‫املناهج الدراسية والبنية التحتية من ُم َع ّدات‬ ‫وأجهزة‪ ،‬وتدريب هيئة التدريس‪ ،‬والتطوير‬ ‫املستمر للمناهج واخلطط الدراسية التى‬ ‫تقدمها اجلامعات التكنولوجية اجلديدة‪،‬‬ ‫مبا يضمن مالءمتها لسوق العمل محل ًيا‬ ‫وخ ــارجـ ـ ًي ــا‪ ،‬وكــــذا إســهــامــهــا ف ــى حتقيق‬ ‫األهداف التنموية للدولة‪.‬‬

‫االرتقاء بالعالقات االقتصادية من خالل‬ ‫زيــادة التبادل التجارى واالستثمارات‬ ‫املتبادلة‪ ،‬واســتــعــرض مــحــاور برنامج‬ ‫اإلصــاح االقتصادى املصرى وحزمة‬ ‫القوانني والتشريعات التى مت إصدارها‬ ‫لتشجيع االستثمارات فى ضوء الفرص‬ ‫االستثمارية املتميزة فى مصر‪ ،‬خاصة‬ ‫فى محور قناة السويس وفى املشروعات‬ ‫القومية العمالقة‪.‬‬ ‫وأعربت «جويكوفيتش» عن تقديرها‬ ‫للتنامى امللحوظ فى العالقات املصرية‬ ‫الصربية والذى تعكسه كثافة الزيارات‬ ‫املتبادلة بني مسؤولى البلدين خاصة‬ ‫على الصعيد البرملانى‪.‬‬ ‫جــديــر بــالــذكــر أن رئيسة اجلمعية‬ ‫الــوطــنــيــة الــصــربــيــة زارت مــصــر فى‬

‫‪ ٢٣‬يونيو ‪ ٢٠١٩‬واستقبلها الرئيس‬ ‫عبدالفتاح السيسى بقصر االحتادية‪،‬‬ ‫كما عقدت اجتماعا مع الدكتور على‬ ‫عبدالعال فى مقر مجلس النواب‪.‬‬ ‫من ناحية أخرى‪ ،‬بدأ رئيس مجلس‬ ‫الـــنـــواب‪ ،‬مــشــاركــتــه ف ــى اجــتــمــاعــات‬ ‫اجلمعية الـــــ‪ 141‬لــاحتــاد البرملانى‬ ‫الــدولــى بالعاصمة الصربية بلجراد‪،‬‬ ‫بــاملــشــاركــة ف ــى اجــتــمــاعــات اللجنة‬ ‫التنفيذية لالحتاد ممث ً‬ ‫ال عن املجموعة‬ ‫العربية‪ ،‬والتى ناقشت جملة من األمور‬ ‫اإلجــرائــيــة أبــرزهــا الــشــؤون اخلاصة‬ ‫بعضوية بعض البرملانات فى االحتــاد‬ ‫البرملانى الــدولــى‪ ،‬فضال عن مناقشة‬ ‫تعديالت مقترحة على بعض أنظمة‬ ‫ولوائح االحتاد‪.‬‬

‫معاً‬ ‫د‪ .‬عمرو الشوبكى‬

‫‪amr.elshobaki@gmail.com‬‬

‫االنسحاب األمريكى‬

‫َم ّثل انسحاب القوات األمريكية من شمال‬ ‫سوريا مفاجأة غير متو َّقعة للبعض‪ ،‬فى حني‬ ‫اعتبره البعض اآلخر ً‬ ‫دليل على صحة جملة‬ ‫الرئيس األسبق حسنى مبارك‪« :‬املتغطى‬ ‫بأمريكا عريان»‪ ،‬حيث اعتمد األكراد على‬ ‫الدعم األمريكى حتى تخلَّت عنهم األخيرة‬ ‫فى اللحظة احلاسمة‪ ،‬وتركتهم وحدهم أمام‬ ‫هجوم اجليش التركى‪.‬‬ ‫واحلقيقة أن قضية األكــراد فى الشرق‬ ‫األوســط قضية معقدة‪ ،‬وأن دول املنطقة‬ ‫فشلت فى التعامل معهم‪ ،‬ســواء بدمجهم‬ ‫داخــل دولهم الوطنية‪ ،‬مع إعطائهم حك ًما‬ ‫ذاتـ ًيــا وحقو ًقا ثقافية ولغوية (فيما عدا‬ ‫العراق)‪ ،‬أو بإعطائهم حق تقرير املصير‪،‬‬ ‫وهو أمر ظل من املحرمات بالنسبة لكل دول‬ ‫املنطقة‪.‬‬ ‫وقد عانى األكراد فى تركيا تعص ًبا قوم ًيا‬ ‫ً‬ ‫بغيضا‪ ،‬رغم إعطاء احلكومة التركية بعض‬ ‫احلقوق الثقافية لألكراد فى بداية وصولها‬ ‫إلى السلطة‪ ،‬سرعان ما تراجعت عنها مع‬ ‫سنوات احلكم الطويلة لـ«أردوجان»‪.‬‬ ‫واحلقيقة أن الهجوم التركى على مناطق‬ ‫األكراد فى شمال سوريا كان ميكن تالفيه‬ ‫لو كان ترامب جا ًدا فى الضغط على كل من‬ ‫اجلانبني التركى والكردى م ًعا للوصول إلى‬ ‫تفاهمات تضمن وجود منطقة عازلة على‬ ‫حدود تركيا‪ ،‬خاصة فى ظل حتالف القوات‬ ‫الكردية مــع حــزب العمال الــكــردى‪ ،‬الــذى‬ ‫تصنفه أنقرة إرهاب ًيا‪ ،‬كما أن «أردوجــان»‬ ‫أصر على غزو سوريا بصورة بدت الفتة‪،‬‬ ‫رغم أزماته االقتصادية والسياسية!!‪.‬‬ ‫إن الهجوم التركى على أكــراد سوريا ال‬ ‫يهدف فقط‪ ،‬كما يقول «أردوجــــان»‪ ،‬إلى‬ ‫إنــشــاء منطقة عــازلــة تضمن أم ــن بــاده‬ ‫القومى ألنــه لو كــان ذلــك الهدف الوحيد‬ ‫لكان ميكن تالفى احلــرب والــوصــول إلى‬ ‫تفاهمات دبلوماسية‪ ،‬إمنــا يبدو أن أحد‬ ‫األهداف غير املعلنة لهذه احلرب هو توطني‬ ‫جزء من الالجئني السوريني املوجودين فى‬ ‫تركيا (بلغوا حوالى ‪ 3‬ماليني الجئ) فى هذا‬ ‫الشريط احلــدودى‪ ،‬خاصة مع بدء ترحيل‬ ‫السلطات التركية آالف السوريني املوجودين‬ ‫سجلني‬ ‫على أرضها‪ ،‬والتى تقول إنهم غير ُم َّ‬ ‫بشكل رسمى‪.‬‬ ‫تركيا ترغب فى توظيف املنطقة العازلة‬ ‫التى تنوى إنشاءها على الشريط احلدودى‬ ‫فى قضية الالجئني‪ ،‬التى سبق أن ابْتَزّت‬ ‫بها اجلانب األوروب ــى للحصول على دعم‬ ‫مالى كبير فى مقابل بقائهم على أرضها‪،‬‬ ‫ومع تزايد أزمــات تركيا االقتصادية بدأت‬ ‫تخطط فى ترحيل الالجئني إلــى منطقة‬ ‫سورية عازلة‪.‬‬ ‫إما أن الواليات املتحدة فقط لديها رغبة‬ ‫دفينة فــى تــوريــط تركيا فــى حــرب طويلة‬ ‫تستنزفها وتدفعها إلى تقدمي تنازالت فى‬ ‫ملف عالقتها بالغرب‪ ،‬أو أن ترامب نفذ‬ ‫تعهداته باالنسحاب من الشرق األوســط‬ ‫ً‬ ‫مقابل‬ ‫والتخلى عن أى حليف مادام ال يأخذ‬ ‫ماد ًيا للوجود األمريكى‪.‬‬ ‫املــؤكــد أن املــدنــيــن فــى ه ــذه املــنــاطــق‬ ‫ً‬ ‫باهظا للحروب بالوكالة‬ ‫سيدفعون ثمنًا‬ ‫التى جتــرى فى كثير من بلداننا العربية‪،‬‬ ‫وأن االنسحاب األمريكى والتمدد التركى‬ ‫يعنيان أن العرب مازالوا خارج دائرة الفعل‬ ‫والتأثير‪ ،‬حتى فى قضاياهم‪.‬‬

‫اتحاد المعلمين العرب يدعو لمعادلة الشهادات العربية‬

‫‪«9‬الزناتى»‪ :‬نقاوم تيارات الهدم‪ ..‬والمعلمون يحمون األبناء من بـ«الجيل الرابع»‬

‫كتب‪ -‬مينا غالى‪:‬‬

‫طالب خلف الزناتى‪ ،‬نقيب املعلمني‪ ،‬رئيس‬ ‫احتــاد املعلمني الــعــرب‪ ،‬بالعمل على تيسير‬ ‫إجــراءات التعليم ومعادلة الشهادات العامة‬ ‫للطالب فى كل الدول العربية‪.‬‬ ‫وأضاف «الزناتى» خالل اجتماعات الهيئة‬ ‫التشاورية الحتــاد املعلمني الــعــرب املنعقدة‬ ‫بالقاهرة‪ ،‬أمــس‪« :‬حــان الوقت ليعبر طالبنا‬ ‫احلدود فى الوطن العربى بشهادات معترف‬ ‫بــهــا‪ ،‬وتــبــنــى احتـ ــاد املــعــلــمــن الــعــرب ملف‬ ‫استكمال الطالب العرب لشهاداتهم فى دول‬ ‫عربية أخــرى‪ ،‬وندعو وزراء التعليم العرب‬ ‫لالهتمام بهذا امللف»‪.‬‬ ‫وشدد على أن املعلمني يتطلعون إلى املستقبل‬ ‫بكل عزمية قوية ملقاومة كــل تــيــارات الهدم‬ ‫الظالمية‪ ،‬مضيفاً‪« :‬باعتبارنا مسؤولني عن‬ ‫تربية النشء‪ ،‬نحمل لواء حماية أبنائنا من حروب‬ ‫اجليل الرابع‪ ،‬وباألخص التى تستهدف شعوبنا‬ ‫العربية‪ ،‬وفى ظل الصراعات القائمة التى تقوم‬ ‫عليها دول تستهدف املجتمع العربى‪ ،‬يتزايد‬ ‫دور املعلم فى كشف قوى الشر التى تستهدف‬ ‫أبناءنا‪ ،‬وهو األمر الذى ميثل دورا أكبر للمعلم‬ ‫الذى يشكل وعى أبنائنا فيما يخص القوى التى‬ ‫تستهدف أوطاننا وتوعيتهم لبناء أوطاننا»‪.‬‬ ‫وشدد على أن قضية تعليم أبناء الالجئني‬ ‫العرب يجب أن حتظى بأهمية بالغة‪ ،‬وأن يتم‬ ‫إدراك أن جميع الدول العربية التى تستقبلهم‬ ‫تبذل جهودا كبيرة صحية وثقافية وتعليمية‬ ‫لتقدمي كل سبل الراحة لهم‪ ،‬وتوجه «الزناتى»‬ ‫بالشكر للقيادة السياسية املصرية‪ ،‬وعلى‬ ‫رأسها الرئيس عبدالفتاح السيسى‪ ،‬ملا تقدمه‬ ‫لالجئني العرب دون مخيمات أو معسكرات‪،‬‬ ‫مــرورا بسكن الئق وتعليم وامتيازات تنطبق‬ ‫على املــواطــن املــصــرى‪ ،‬كما تزيد مصر فى‬ ‫خدماتها للطالب الــســوريــن بإعفائهم من‬ ‫املصروفات الدراسية وتوفير الوجبات لهم‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬يجب أن نعمل كمنظمات عربية‬ ‫للتصدى لــأمــيــة الــتــى تعتبر تــربــة خصبة‬ ‫لألفكار املتطرفة‪ ،‬ويجب أن ننتبه إلــى أن‬ ‫منظمة اليونسكو حــذرت مــن ارتــفــاع نسبة‬ ‫األمية بني األطفال فى الوطن العربى»‪.‬‬

‫جانب من اجتماعات اللجنة التشاورية لالحتاد أمس‬

‫وقــال السيد الشريف‪ ،‬وكيل أول مجلس‬ ‫النواب‪« :‬إن قادة التعليم املجتمعني هم نبراس‬ ‫للعلم ورفعة مجتمعاتنا العربية‪ ،‬وأوجــه من‬ ‫ه ــذا املــكــان حتــيــة إجـــال وتــقــديــر للشعب‬ ‫الــســورى املناضل ضــد االحــتــال‪ ،‬وكلنا مع‬ ‫وحــدة األراضــى السورية والتصدى ملحاولة‬ ‫تفتيتها‪ ،‬فالشعوب العربية بقادتها قادرة على‬ ‫العودة للوحدة العربية»‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬طلبت من نقيب املعلمني أن ينقل‬ ‫إلى كل توصيات املؤمتر‪ ،‬ألننا ونحن مع بداية‬ ‫ّ‬ ‫ال ــدورة اخلامسة للفصل التشريعى األول‪،‬‬ ‫شكل البرملان جلنة لــدراســة بيان احلكومة‬ ‫السنوى برئاستى‪ ،‬وسوف أضع توصيات هذا‬ ‫املؤمتر على رأس أعمال اللجنة»‪ ،‬وتابع‪« :‬إن‬ ‫مصر بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى‬ ‫تؤكد على احترامها الكامل لإلنسان العربى‬ ‫وليس املصرى فقط‪ ،‬وهــدف مصر أن تعود‬ ‫األمة العربية أكثر قوة ومتاسكا‪ ،‬ونحن نحتفل‬ ‫هذا الشهر بذكرى نصر أكتوبر نوجه التحية‬

‫تصوير‪ -‬منير جالل‬

‫لقواتنا املسلحة املصرية الباسلة»‪.‬‬ ‫وشدد األمني العام الحتاد املعلمني العرب‪،‬‬ ‫هشام منر املكحل‪ ،‬على أن العرب يرفضون‬ ‫العدوان التركى الغاشم على سوريا‪ ،‬وباسم‬ ‫احتاد املعلمني العرب والشعب العربى نرفض‬ ‫صفقة الــقــرن‪ ،‬فــدعــاة التطبيع مــع الــعــدو‬ ‫الصهيونى ليسوا منا ولن ينالوا من وحدتنا‪.‬‬ ‫وقال نقيب املعلمني السوريني‪ ،‬وحيد الزعل‪:‬‬ ‫«نهديكم حتية معلمى سوريا‪ ،‬فالشعب رفض‬ ‫التفريط فى أى حبة من ترابنا العربى‪ ،‬و َق َدر‬ ‫حكومتنا برئاسة الرئيس بشار األســد أن‬ ‫تواجه حصارا وافتراءات دولية»‪.‬‬ ‫وأضــاف أن «الــعــدوان األخير على سوريا‬ ‫الذى أدى إلى استشهاد العديد من املواطنني‬ ‫وتهجير البعض اآلخر لن يزيدنا إال تصمي ًما‬ ‫على دحر اإلرهــاب واالنتصار عليه‪ ،‬وشرف‬ ‫لنا أن ينعقد املؤمتر العشرون الحتاد املعلمني‬ ‫العرب فى دمشق ونحن على استعداد لتقدمي‬ ‫كل أشكال التسهيالت لزمالئنا األعزاء»‪.‬‬


‫األحد ‪ - 201٩/١٠/١٣‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٩٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5599 - Sunday 13/10/2019‬‬

‫الجامعة العربية تواجه «العدوان التركى» من األمم المتحدة‬

‫وجدتها‬ ‫نيوتن‬

‫‪newtonalmasry4@gmail.com‬‬

‫حسابات العائد‪..‬‬ ‫وصناعة األعداء‬

‫ً‬ ‫سهل أن تصنع صدي ًقا‪ .‬عليك‬ ‫ليس‬ ‫اختباره فى األفــراح واألت ــراح واملحن‪.‬‬ ‫فى كل ما مير بك‪ .‬حتى تطمئن إليه‪.‬‬ ‫هذا فيما يتعلق بصناعة األصدقاء‪.‬‬ ‫العكس صحيح فــى صناعة األع ــداء‪.‬‬ ‫األمــر قــد ال يستغرق أكثر مــن موقف‬ ‫عابر لكى ميألك بطاقة سلبية‪.‬‬ ‫صناعة األعداء قد تتم دون قصد‪.‬‬ ‫إذا دخلت إلى مكان‪ .‬وقدمت التحية‬ ‫للموجودين‪ .‬وفاتك شخص منهم‪ .‬رمبا‬ ‫تركت‬ ‫لعدم االنتباه‪ .‬فأنت دون أن تدرى‬ ‫َ‬ ‫لديه شحنة سلبية جتاهك‪.‬‬ ‫فــى األيـــام األخــيــرة‪ .‬انــتــقــد املجلس‬ ‫القومى حلقوق اإلنــســان تعرض بعض‬ ‫املواطنني إلجراءات أمنية وصفها بأنها‬ ‫«تعسفية»‪ .‬بتوقيف املواطنني العابرين‬ ‫فى الطرقات وامليادين‪ .‬واالطــاع على‬ ‫محتويات هواتفهم‪.‬‬ ‫كــنــت مـــدعـــ ًوا عــلــى الــعــشــاء ومــعــى‬ ‫ص ــدي ــق‪ .‬كـ ــان ذلـ ــك م ــس ــاء اخلــمــيــس‬ ‫الــتــالــى لــدعــوات مــشــبــوهــة للتظاهر‪.‬‬ ‫وجدت الشوارع خالية متا ًما من املشاة‪.‬‬ ‫معنى ذلك أن الناس خشوا السير فى‬ ‫الشارع‪ .‬من املؤكد أن الناس اختفوا من‬ ‫الشوارع خو ًفا مما سمعوه ع ّمن تعرضوا‬ ‫للتوقيف‪ .‬بــصــرف النظر عــن النسبة‬ ‫الضئيلة لــهــؤالء الــذيــن مت توقيفهم‪.‬‬ ‫نوعا من اخلوف‬ ‫لكن يبدو أنها تركت ً‬ ‫اجلــمــاعــى‪ .‬تــو ّلــد فــى الــوعــى اجلمعى‬ ‫شــعــور بــعــدم الــراحــة‪ .‬عــدم االطمئنان‬ ‫للنزول إلــى الــشــارع‪ .‬هنا صنعنا منهم‬ ‫مــتــردديــن‪ .‬دون أن نـــدرى خسرناهم‬ ‫كمتعاطفني مدافعني‪.‬‬ ‫أى إجراء يجب أن نحسب العائد منه‪.‬‬ ‫إذا أوقفت ألف مواطن فى الشارع‪ .‬ما‬ ‫العائد مــن وراء ذلــك؟ هــل هــو تعطيل‬ ‫احتمال خروج أحد للتظاهر فى اجلمعة‬ ‫التالية‪ .‬قــد يــكــون هــذا مكس ًبا‪ .‬لكنه‬ ‫مكسب محدود‪.‬‬ ‫فمن الناحية األخرى‪ .‬هناك مجموعة‬ ‫كــبــيــرة مــن الــنــاس الــذيــن لــم يــكــن فى‬ ‫نيتهم اخل ــروج مــن األســـاس‪ .‬مــع ذلك‬ ‫ح ّولتهم جمي ًعا إلــى خائفني‪ .‬لذلك لو‬ ‫كــان لدينا إعــام يقوم بــدوره األصيل‬ ‫فى توضيح احلقائق وعرضها للمناقشة‬ ‫واإلقــنــاع‪ .‬حل َّولنا كــل هــؤالء املواطنني‬ ‫إلــى مجموعات من النابهني‪ .‬املدركني‬ ‫أن وسائل «‪ 25‬يناير»‪ .‬مبا جلبته من‬ ‫خــســائــر وعــواقــب وخــيــمــة ملــصــر‪ .‬هى‬ ‫جتربة ال يجب أب ًدا تكرارها‪.‬‬

‫‪ 9‬دراسة خفض العالقات ووقف التعاون العسكرى مع أنقرة‪ ..‬والعراق يدعو لتفعيل «مقعد سوريا»‬

‫كتبت‪ -‬سوزان عاطف وخالد الشامى‪:‬‬

‫قرر مجلس جامعة الدول العربية على مستوى‬ ‫وزراء اخلارجية‪ ،‬أمس‪ ،‬النظر فى اتخاذ إجراءات‬ ‫عاجلة ملواجهة العدوان التركى على سوريا‪ ،‬مبا فى‬ ‫ذلك خفض العالقات الدبلوماسية ووقف التعاون‬ ‫العسكرى ومراجعة مستوى العالقات االقتصادية‬ ‫والثقافية والسياحية مع تركيا‪.‬‬ ‫وأدان املجلس‪ ،‬فى قرار أصدره فى ختام أعمال‬ ‫اجتماعه الــطــارئ مبقر األمــانــة العامة جلامعة‬ ‫الدول العربية‪ ،‬بالقاهرة‪ ،‬أمس‪ ،‬العدوان التركى‪،‬‬ ‫باعتباره خرقاً واضحاً ملبادئ ميثاق األمم املتحدة‬ ‫وقــرارات مجلس األمــن التى تدعو للحفاظ على‬ ‫وحدة واستقالل سوريا‪ ،‬واعتبره تهديداً مباشراً‬ ‫لألمن القومى العربى ولألمن والسلم الدوليني‪،‬‬ ‫مــشــدداً على أن كــل جهد ســورى للتصدى لهذا‬ ‫العدوان والدفاع عن األراضى السورية هو تطبيق‬ ‫للحق األصيل ملبدأ الدفاع الشرعى عن النفس‬ ‫وفقاً مليثاق األمم املتحدة‪.‬‬ ‫وكلف املجلس‪ ،‬األمــن العام للجامعة بإجراء‬ ‫اتــصــاالت مــع سكرتير عــام األمم املتحدة لنقل‬ ‫مضمون قرار املجلس وتوزيعه على أعضاء األمم‬ ‫املتحدة كوثيقة رسمية‪ ،‬والنظر فى ترتيب زيارة‬ ‫لوفد وزارى عربى مفتوح العضوية إلــى مجلس‬ ‫األمــن‪ ،‬ملتابعة األمــر والعمل على وقــف العدوان‬ ‫الــتــركــى‪ ،‬كما مت تكليف املجموعة العربية فى‬ ‫نيويورك ببحث سبل التصدى للعدوان التركى‬ ‫داخل مختلف أجهزة األمم املتحدة‪ ،‬خاصة مجلس‬ ‫األمــن‪ ،‬ورفــع توصياتها ملجلس اجلامعة فى هذا‬ ‫الشأن‪ ،‬فى أسرع وقت ممكن‪.‬‬ ‫وجــدد املجلس التأكيد على وحــدة واستقالل‬ ‫سوريا والتشديد على أهمية البدء الفورى فى‬ ‫املفاوضات السياسية حتت رعاية األمم املتحدة‪،‬‬ ‫خاصة فى إطار اللجنة الدستورية التى أعلن عن‬ ‫إنشائها مؤخراً‪ ،‬لتطبيق العناصر الواردة فى قرار‬ ‫مجلس األمن رقم ‪ 2254‬والتوصل لتسوية سياسية‬ ‫لــأزمــة الــســوريــة‪ ،‬وإنــهــاء مــعــانــاة أبــنــاء الشعب‬ ‫السورى‪.‬‬ ‫وقرر املجلس املوافقة على إدراج بند «التدخالت‬ ‫التركية فى الدول العربية» كبند دائم على جدول‬ ‫أعمال مجلس اجلامعة على املستوى ال ــوزارى‪،‬‬ ‫وتشكيل جلنة ملتابعة األمر‪ ،‬وطلب من األمني العام‬ ‫متابعة تنفيذ القرار وتقدمي تقرير إلى املجلس فى‬ ‫دورته العادية املقبلة‪ ،‬بالتنسيق مع الدول األعضاء‪.‬‬ ‫وطالب املجلس تركيا بوقف العدوان واالنسحاب‬ ‫الفورى وغير املشروط من كافة األراضى السورية‪،‬‬ ‫مشدداً على أن هذا العدوان ميثل احللقة األحدث‬ ‫من التدخالت التركية واالعتداءات املتكررة وغير‬ ‫املقبولة على سيادة دول أعضاء فى اجلامعة‪ ،‬كما‬ ‫طالب باتخاذ التدابير الــازمــة لوقف العدوان‬ ‫واالنسحاب من األراضــى السورية بشكل فورى‪،‬‬ ‫وحث كافة أعضاء املجتمع الدولى على التحرك‬ ‫فى هــذا السياق‪ ،‬مع العمل على منع تركيا من‬ ‫احلــصــول على أى دعــم عسكرى أو معلوماتى‬ ‫يساعدها فى عدوانها‪.‬‬ ‫وشــــدد املــجــلــس عــلــى ال ــرف ــض الــقــاطــع ألى‬ ‫محاولة تركية لفرض تغييرات دميوغرافية فى‬

‫أبوالغيط يترأس اجتماع وزراء اخلارجية العرب أمس‬

‫سوريا عن طريق استخدام الــقــوة‪ ،‬فى إطــار ما‬ ‫يسمى بـ«املنطقة العازلة»‪ ،‬باعتباره خرقاً للقانون‬ ‫الدولى‪ ،‬ويدخل فى مصاف اجلرائم ضد اإلنسانية‬ ‫وجرائم احلرب التى تستوجب املالحقة واملحاسبة‬ ‫القضائية الدولية ملرتكبيها‪ ،‬ويشكل تهديداً خطيراً‬ ‫لوحدة سوريا واستقالل أراضيها ومتاسك نسيجها‬ ‫االجتماعى‪ .‬وجدد املجلس التأكيد على مسؤولية‬ ‫املجتمع الدولى التخاذ كافة اإلجــراءات الكفيلة‬ ‫بوقف تلك املحاوالت وفرض التزام أنقرة بالقانون‬ ‫الدولى اإلنسانى طاملا استمر عدوانها على سوريا‪،‬‬ ‫وحتميل املسؤولية فى هذا الصدد لكل من يتورط‬ ‫فى انتهاكات أو جرائم ترتكب خالله‪.‬‬ ‫وقال أحمد أبو الغيط‪ ،‬األمني العام للجامعة‪،‬‬ ‫فـى كلمته خالل االجتماع مجلس جامعة الدول‬ ‫العربية على املستوى الــوزارى‪ ،‬ملناقشة العدوان‬ ‫الــتــركــى على شــمــال شــرق ســوريــا‪ ،‬إن العملية‬ ‫العسكرية التى تقوم بها تركيا غزو ألراضى دولة‬ ‫عربية‪ ،‬وعدوان على سيادتها‪ ،‬وهو أمر ُمدان وال‬ ‫ُيكن أن يقبله عربى يعتز بعروبته وال ُيكن أن‬ ‫يُقره العالم‪.‬‬ ‫وأضــاف أبــو الغيط أن أحــداً ال ينكر الوضع‬ ‫املعقد القائم فى سوريا منذ أكثر من ‪ 8‬سنوات‪،‬‬ ‫والــذى أدى لغياب الدولة السورية عن احتالل‬

‫مقعدها فى مجلس اجلامعة‪ ،‬ولكن هذا الوضع‬ ‫املؤقت ال ينبغى اتخاذه مبرراً لسلخ سوريا من‬ ‫عــروبــتــهــا‪ ،‬إذ إنــهــا ستظل عــضــوا فــى اجلامعة‬ ‫وأمنها جــزءا من األمــن العربى‪ ،‬واالعتداء على‬ ‫وحدة ترابها تهديد لألمن العربى اجلماعى‪.‬‬ ‫وأشــار األمني العام للجامعة إلى أن الساعات‬ ‫األولى للغزو التركى شهدت فرار عشرات اآلالف‬ ‫من منازلهم‪ ،‬وتصل أعداد الفارين والنازحني مع‬ ‫استمرار العمليات‪ -‬ووفــقـاً لبعض التقديرات‪-‬‬ ‫ألكثر من ‪ 300‬ألف‪ ،‬وهناك مخاوف حقيقية من‬ ‫تطهير عرقى محتمل لألكراد فى هذه املنطقة‪ ،‬أما‬ ‫خطط التغيير الدميوغرافى بتسكني املاليني محل‬ ‫املطرودين فعا ٌر أخالقى وإنسانى‪ ،‬وأمــر مناف‬ ‫للقانون الدولى‪ ،‬الذى ينص على العودة الطوعية‬ ‫اآلمنة والكرمية لالجئني‪.‬‬ ‫وشدد أبو الغيط على أن األكراد جزء من نسيج‬ ‫الــدولــة واملجتمع الــســورى‪ ،‬واجلامعة تُشيد مبا‬ ‫حتملوه مــن تكلفة الــدم واجلــهــد إلزاح ــة كابوس‬ ‫حكم تنظيم داعش اإلرهابى ملناطق شرق سوريا‪،‬‬ ‫وال ُيكن للجماعة أبداً أن تقر بتعرضهم لإلبادة‬ ‫أو التطهير العرقى‪ ،‬أو تهجيرهم من بيوتهم التى‬ ‫جاءها كثير منهم نازحاً من مواطن أخرى هاجمتها‬ ‫تركيا فى وقت سابق‪.‬‬

‫وقال سامح شكرى‪ ،‬وزير اخلارجية‪ ،‬إن العدوان‬ ‫التركى على سوريا يتخفى حتت منصة محاربة‬ ‫اإلرهاب‪ ،‬ويصل ملرحلة االحتالل‪ ،‬وال يخفى على‬ ‫أحد دعم النظام التركى لإلرهاب ورعايته وتوظيفه‬ ‫ضد دول املنطقة‪ ،‬وتصدير العديد من اإلرهابيني‬ ‫للدول العربية‪.‬‬ ‫وأوضح شكرى أن الشعب العربى ينتظر قرارات‬ ‫حاسمة للتصدى للعدوان التركى على بلد عربى‬ ‫شقيق يصل إلى مرحلة االحتالل‪ ،‬الفتاً إلى أن‬ ‫أنــقــرة تــضــرب بكافة الــقــرارات الــدولــيــة عرض‬ ‫احلائط وتهدد األمن القومى العربى وتعيد الصدام‬ ‫الدموى نتيجة التغيرات السكانية القصيرة‪ ،‬وإعادة‬ ‫فــتــح ســجــون داعـــش مــا يعيد تــلــك التنظيمات‬ ‫اإلرهابية للعمل‪.‬‬ ‫مــن جــانــبــه دع ــا محمد عــلــى احلــكــيــم‪ ،‬وزيــر‬ ‫اخلارجية العراقى‪ ،‬رئيس الدورة احلالية للمجلس‪،‬‬ ‫اجلامعة العربية إلــى لعب دور مهم فى التوغل‬ ‫التركى فى سوريا‪ ،‬والعمل على الوقوف بجانب‬ ‫دمشق وتفعيل عضويتها فى اجلامعة‪ ،‬كما دعا‬ ‫املجتمع الدولى إليجاد حل سياسى ينهى معاناة‬ ‫الــســوريــن بجميع مكوناتهم وضــمــان حقوقهم‪،‬‬ ‫مشدداً على أن التوغل العسكرى التركى يهدد‬ ‫بإشعال مزيد من الصراعات فى سوريا واملنطقة‪.‬‬

‫قضايا ساخنة‬

‫‪5‬‬

‫خط أحمر‬ ‫سليمان جودة‬

‫عاش يحتفل باإلنسان!‬

‫هذه املرة كان الفائزون على موعد مع اسم‬ ‫جديد‪ ،‬حتمله جائزة أجفند للتنمية البشرية‬ ‫للمرة األولى فى تاريخها الطويل!‪.‬‬ ‫أما االسم اجلديد فهو‪ :‬جائزة األمير طالل‬ ‫الدولية للتنمية البشرية‪ ..‬وأما كلمة «أجفند»‬ ‫فهى اختصار لكيان تنموى كبير فى الرياض‬ ‫اسمه‪ :‬برنامج اخلليج العربى للتنمية البشرية‪..‬‬ ‫وهو برنامج يديره األستاذ ناصر القحطانى‬ ‫بكفاءة‪ ..‬وكان األمير طالل بن عبد العزيز قد‬ ‫أسسه عام ‪ ،١٩٨٠‬فلما رحل الرجل‪ ،‬فى العام‬ ‫املاضى‪ ،‬كان الواجب األقل أن حتمل اجلائزة‬ ‫اسمه من بعد رحيله‪ ،‬لعلها تعيد تذكير الناس‬ ‫بأن رج ً‬ ‫ال قد مر ذات يوم من هنا‪ ،‬وأنه عاش‪،‬‬ ‫يرحمه اهلل‪ ،‬يهتم باإلنسان من حيث هو إنسان‪،‬‬ ‫وأنه كان قد قضى حياته يعتقد أن عقله كأمير‬ ‫يجب أن يكون فيه نصيب معلوم للفقير!‪.‬‬ ‫وقد أمضى سنوات ُعمره األخيرة يُنشئ‬ ‫بنوكاً للفقراء فى أكثر من عاصمة‪ ،‬وكان يتمنى‬ ‫لو أنشأ لهم بنكاً فى القاهرة‪ ،‬لوال أن عقبات‬ ‫بيروقراطية قد وقفت فى الطريق!‪ ..‬وألن‬ ‫اجلائزة دولية‪ ،‬فإنها تبحث عن مستحقيها فى‬ ‫أى أرض‪ ..‬فال يهمها لون حائزها‪ ،‬وال جنسيته‪،‬‬ ‫وال ديانته‪ ..‬وألنها تذهب إلى ملف التنمية‬ ‫البشرية بشكل مباشر‪ ،‬فإنها تكافئ الذين‬ ‫مينحون جانباً من وقتهم لالهتمام باإلنسان!‪.‬‬ ‫وهذا العام توزعت اجلائزة على أربع دول‪:‬‬ ‫مصر‪ ،‬كينيا‪ ،‬روانــدا‪ ،‬ثم أفغانستان‪ ..‬وكانت‬ ‫الكاتبة الكبيرة نوال مصطفى هى التى فازت‬ ‫بها‪ ..‬وكانت وراء جائزتها قصة تستحق أن‬ ‫تُروى!‪.‬‬ ‫ففى بدايات حياتها العملية فى مؤسسة‬ ‫أخبار اليوم‪ ،‬ذهبت إلى سجن القناطر حتقق‬ ‫صحفياً فى قضية مخدرات‪ ،‬وهناك سمعت‬ ‫أطفاالً يصرخون فى أرجاء املكان‪ ،‬فلما سألت‬ ‫عرفت أنهم أبناء سجينات‪ ،‬وأنهم يقضون‬ ‫سنوات من أعمارهم مع األمهات فى الزنازين‪،‬‬ ‫فعادت من القناطر تسأل نفسها‪ :‬كيف السبيل‬ ‫إلى عمل شىء من أجل هذه الزهور البريئة‬ ‫الصغيرة؟!‪.‬‬ ‫عادت وفى داخلها فكرة حتولت فى مرحلة‬ ‫الحقة إلى جمعية لرعاية أبناء السجينات‪..‬‬ ‫وفى مرحلة تالية رفعت شعاراً للجمعية كان‪-‬‬ ‫وال يزال‪ -‬يقول‪ :‬فرصة أخرى للحياة‪ ..‬وكان‬ ‫معنى الشعار أن كل امــرأة واجهت احلبس‬ ‫فى أى يوم تظل صاحبة حق فى أن مينحها‬ ‫مجتمعها فرصة أخرى!‪.‬‬ ‫وكان تقديرها أن السجينات لسن فقط نساء‬ ‫مهمشات‪ ،‬ولكنهن نساء منسيات‪ ،‬فإذا وجدن‬ ‫اهتماماً من أى جهة‪ ،‬فهو اهتمام بإنسان له حق‬ ‫فى العيش الكرمي!‪.‬‬ ‫وعندما وقف األمير عبد العزيز بن طالل‬ ‫يصافحها ويسلمها اجلائزة‪ ،‬كان فى احلقيقة‬ ‫يصافح كل سجينة ساء حظها فى الدنيا‪ ،‬وكان‬ ‫يضع يده على جبني كل طفل شاء له حظه أن‬ ‫يصرخ خلف األسوار!‪.‬‬

‫‪ ..‬وتركيا تعلن دخول «رأس العين» السورية فى رابع أيام «نبع السالم»‬

‫‪9‬وكاالت‪ :‬قناصة األكراد يمنعون تقدم األتراك‪ ..‬وأنقرة‪ :‬التنسيق مستمر مع األمريكيين‬ ‫كتب – محمد البحيرى ووكاالت‪:‬‬

‫دخلت القوات التركية وامليليشيات املتحالفة معها‬ ‫بلدة رأس العني فى شمال شرق سوريا‪ ،‬أمس‪ ،‬حيث‬ ‫تدور اشتباكات عنيفة مع قوات سوريا الدميقراطية‪،‬‬ ‫فى اليوم الرابع الجتياح اجليش التركى للحدود‬ ‫السورية فى حملة تطلق عليها اسم «نبع السالم»‪.‬‬ ‫وأعلنت وزارة الدفاع التركية‪ ،‬أمس‪ ،‬سيطرتها على‬ ‫البلدة‪ ،‬األمر الذى نفته قوات سوريا الدميوقراطية‬ ‫ومــصــادر أخـــرى‪ ،‬بينها املــرصــد الــســورى حلقوق‬

‫اإلنسان‪ ،‬الذى أفاد مبقتل ‪ 10‬مدنيني بنيران القوات‬ ‫التركية والفصائل املوالية لها‪.‬‬ ‫وتخوض قوات سوريا الدميقراطية معارك عنيفة‬ ‫للحد من تقدم القوات التركية فى مناطق سيطرتها‪.‬‬ ‫وتتركز املعارك فى منطقتى رأس العني (فى شمال‬ ‫محافظة احلسكة) وتل أبيض (فى شمال محافظة‬ ‫الرقة)‪ .‬وأكد املرصد السورى دخول القوات التركية‬ ‫إلى رأس العني من دون أن تتمكن من السيطرة سوى‬ ‫على حى الصناعة عند أطرافها‪ .‬ونقلت وكالة األنباء‬

‫الفرنسية عن قيادى فى الفصائل املوالية ألنقرة عن‬ ‫صعوبة التقدم «نتيجة املقاومة الشرسة لوحدات‬ ‫حماية الشعب الكردية‪ ،‬وعدد القناصة الكثيف جداً»‪.‬‬ ‫ولفتت الوكالة إلى تدفق املقاتلني السوريني على‬ ‫جبهات القتال‪ ،‬محملني باألسلحة وآليات مدرعة‪.‬‬ ‫ويتوقع محللون أن يقتصر الهجوم التركى فى‬ ‫مرحلة أولى على املنطقة املمتدة بني رأس العني وتل‬ ‫أبيض ذات الغالبية العربية خالفا لغالبية املناطق‬ ‫احلدودية األخرى ذات الغالبية الكردية‪ .‬ويبلغ طول‬

‫هذه املنطقة أكثر من مائة كيلومتر‪ .‬وقال وزير اخلزانة‬ ‫األمريكى ستيفن منوتشني‪ ،‬أمس األول‪ ،‬إن بالده‬ ‫تستطيع «شل» االقتصاد التركى‪ .‬وأوضح أن الرئيس‬ ‫األمريكى دونالد ترامب يعتزم توقيع مرسوم لردع‬ ‫تركيا عن مواصلة هجومها العسكرى‪ ،‬مضيفاً‪« :‬إنها‬ ‫عقوبات شديدة جداً‪ .‬نأمل أال نضطر للجوء إليها»‪.‬‬ ‫وقال وزير الدفاع التركى خلوصى أكار إن «التنسيق‬ ‫متواصل مع األمريكيني» فى إطار عملية «نبع السالم»‬ ‫شمال شرقى سوريا‪.‬‬

‫القوات التركية تدخل رأس العني فى شمال سوريا‬

‫غ ًدا‪ ..‬افتتاح المقر الرئيسى لـ«التأمين الصحى الشامل» بالقاهرة‬ ‫‪«9‬الصحة»‪ :‬تسجيل ‪ً 514‬‬ ‫ألفا و‪ 90‬مواط ًنا منذ ‪ 100‬يوم من إطالق المنظومة‬

‫كـــتـــب‪ -‬مــحــســن عــبــد الـــــرازق‬ ‫وإبراهيم الطيب‪:‬‬

‫شكرى خالل لقاء عدد من وزراء اخلارجية العرب‬

‫«شكرى» يناقش مع الوزراء‬ ‫العرب تداعيات العدوان التركى‬ ‫كتب‪ -‬جمعة حمداهلل‪:‬‬

‫ع ــق ــد سـ ــامـ ــح شــــكــــرى‪ ،‬وزيــــر‬ ‫اخلارجية‪ ،‬أمس‪ ،‬لقاءات مع عدد من‬ ‫وزراء اخلارجية العرب ُقبيل انعقاد‬ ‫االجــتــمــاع الــطــارئ ملجلس جامعة‬ ‫الدول العربية على املستوى الوزارى‬ ‫ملناقشة العدوان التركى على سوريا‪.‬‬ ‫واستقبل الــوزيــر شــكــرى‪ ،‬أمــس‪،‬‬ ‫نظيره البحرينى الشيخ خالد بن‬ ‫أحمد بن محمد آل خليفة‪ ،‬وذلك‫فى‬ ‫إطار العالقات الوثيقة بني البلدين‪،‬‬ ‫وحـ ــرص اجلــانــبــان عــلــى الــتــشــاور‬ ‫والتنسيق جتاه كافة القضايا محل‬ ‫االهتمام املشترك‪.‬‬ ‫كــمــا اســتــقــبــل ش ــك ــرى‪ ،‬نــظــيــره‬ ‫األردنــى‪ ،‬أمين الصفدى‪ ،‬وذلــك ‫فى‬ ‫إطار التعاون والتشاور املُستمر بني‬ ‫مصر واألردن‪ ،‬فى سياق تبادل الرؤى‬ ‫حول القضايا اإلقليمية‪.‬‬ ‫وقـــال املــســتــشــار أحــمــد حــافــظ‪،‬‬ ‫املتحدث الرسمى للوزارة‪ ،‬إن شكرى‬ ‫حــرص‪ ،‬خــال لــقــاءاتــه مــع ال ــوزراء‬

‫الــعــرب‪ ،‬عــلــى مناقشة الــتــطــورات‬ ‫اخلــاصــة بــالــعــدوان الــتــركــى على‬ ‫سوريا‪ ،‬وتبعات تلك اخلطوة اخلطيرة‬ ‫على وحــدة ســوريــا ومــســار العملية‬ ‫السياسية هناك وفقاً لقرار مجلس‬ ‫التباحث‬ ‫األمــن رقم ‪ ،٢٢٥٤‬كما مت‬ ‫ُ‬ ‫حول ُسبل العمل على احلفاظ على‬ ‫سيادة سوريا ووحدة شعبها وسالمة‬ ‫أراضيها‪.‬‬ ‫وفى سياق متصل استقبل الوزير‬ ‫شــكــرى وفـ ــداً مــن «مــجــلــس ســوريــا‬ ‫الدميقراطية»‫‪ ،‬يضم ريــاض درار‪،‬‬ ‫الرئيس املشترك للمجلس‪ ،‬وإلهام‬ ‫أحــمــد‪ ،‬رئــيــســة الــهــيــئــة التنفيذية‬ ‫للمجلس‪ ،‬وسيهانوك ديــبــو‪ ،‬عضو‬ ‫مجلس الرئاسة‪.‬‬ ‫وقال املستشار حافظ إن أعضاء‬ ‫الوفد أطلعوا الوزير على تطورات‬ ‫األوضــاع امليدانية اتصاالً بالعدوان‬ ‫الــتــركــى على ســوريــا‪ ،‬مستعرضني‬ ‫م ــج ــم ــل الـ ــتـ ــأثـ ــيـ ــرات اخل ــط ــي ــرة‬ ‫والتحديات ذات الصلة‪.‬‬

‫يفتتح الدكتور محمد معيط‪ ،‬وزير‬ ‫املالية‪ ،‬ورئيس مجلس إدارة الهيئة‬ ‫الــعــامــة للتأمني الصحى الشامل‪،‬‬ ‫غــدا‪ ،‬املقر الرئيسى للهيئة العامة‬ ‫للتأمني الصحى الشامل فى القاهرة‪،‬‬ ‫الذى مت إنشاؤه وجتهيزه وفق أحدث‬ ‫النظم التقنية والفنية‪.‬‬ ‫وقالت الـــوزارة‪ ،‬فى بيان‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫إن النظام اجلديد يهدف الستدامة‬ ‫تقدمي خدمة طبية ذات جودة عالية‪،‬‬ ‫ويُؤسس ملرحلة جديدة من الرعاية‬ ‫الصحية للمواطنني‪ ،‬ال سيما فى ظل‬ ‫ما تُوليه القيادة السياسية من دعم‬ ‫كبير للقطاع الصحى‪ ،‬باعتباره إحدى‬ ‫دعائم استراتيجية بناء اإلنسان‪.‬‬ ‫وأضافت أنه من املتوقع أن يعقد‬ ‫«معيط»‪ ،‬عقب افتتاح املقر‪ ،‬مؤمت ًرا‬ ‫صحف ًيا يتناول خالله آخر تطورات‬ ‫املنظومة‪ ،‬خاصة مع انطالق مرحلة‬ ‫تسجيل املواطنني بباقى محافظات‬ ‫املرحلة األولـــى‪ ،‬س ــوا ًء فيما يتعلق‬ ‫بالبنية التكنولوجية‪ ،‬والتعاقد مع‬ ‫املستشفيات وال ــوح ــدات الصحية‬ ‫والصيدليات ومعامل التحليل ومراكز‬ ‫األشعة من القطاعني العام واخلاص‪،‬‬ ‫وتأهيل الكوادر البشرية لالنضمام‬ ‫لنظام التأمني الصحى الشامل‪.‬‬ ‫كما يستعرض‪ ،‬خالل املؤمتر‪ ،‬آخر‬ ‫مستجدات نظام التأمني الصحى‬ ‫الــشــامــل فــى بــورســعــيــد‪ ،‬فــى إطــار‬ ‫متابعته ال ــدوري ــة ملنظومة العمل‬ ‫وحــرصــه عــلــى تــذلــيــل أى عقبات‬ ‫وتيسير إجــراءات حصول املواطنني‬ ‫على خدمة صحية جيدة‪ ،‬وفق أحدث‬ ‫املعايير واخلبرات الدولية‪.‬‬ ‫من جانبها‪ ،‬قالت وزارة الصحة‪،‬‬

‫فى بيان‪ ،‬أمس‪ ،‬إنه مبرور ‪ 100‬يوم‬ ‫على إطالق التأمني الصحى الشامل‬ ‫مــنــذ انــطــاق التشغيل التجريبى‬ ‫للمنظومة فى بورسعيد‪ ،‬وصل عدد‬ ‫املُسجلني باملنظومة لـ‪ 514‬أل ًفا و‪90‬‬ ‫مواطنًا من أبناء بورسعيد‪ ،‬ومت فتح‬ ‫‪ 158‬أل ًفا و‪ 140‬مل ًفا عائل ًيا إلكترون ًيا‬ ‫مــن خــال ‪ 26‬وحــدة ومــركــز صحة‬ ‫أسـ ــرة مــنــتــشــرة ف ــى جــمــيــع أنــحــاء‬ ‫املــحــافــظــة‪ ،‬وج ــار العمل على فتح‬ ‫املزيد من الوحدات واملراكز‪.‬‬ ‫وأض ــاف ــت «الــصــحــة» أنـــه ت ــردد‬ ‫على ال ـــ‪ 7‬مستشفيات باملنظومة‪:‬‬ ‫«السالم بورسعيد‪ -‬الزهور‪ -‬الرمد‬ ‫الــتــخــصــصــى‪ -‬الــنــســاء والـــــوالدة‪-‬‬ ‫النصر التخصصى لألطفال‪ -‬احلياة‬ ‫بــورفــؤاد»‪ 156 ،‬أل ًفا و‪ 883‬مواطنًا‬

‫استعدادات قبل افتتاح التأمني الصحى بالقاهرة‬

‫لتلقى اخلدمات من خالل العيادات‬ ‫اخلارجية‪.‬‬ ‫ولفتت إلــى أنــه فــى إط ــار توجه‬ ‫الدولة نحو التحول الرقمى جلميع‬ ‫اخلدمات احلكومية بدأت إجراءات‬ ‫ميكنة منظومة الــتــأمــن الصحى‬ ‫الشامل‪ ،‬فاستعدت لها وحدة التحول‬ ‫الرقمى باملشروع من خالل دراسة‬ ‫جتـــارب ‪ 8‬دول فــى ميكنة النظم‬ ‫الــصــحــيــة إليــجــاد اآللــيــة املناسبة‬ ‫لتطبيقها فــى مصر‪ ،‬ومتــت ميكنة‬ ‫منظومة التسجيل وفــتــح امللفات‬ ‫العائلية فى ‪ 26‬وحدة ومركز صحة‬ ‫أس ــرة‪ ،‬مــن خــال تطبيق إلكترونى‬ ‫لتسجيل املنتفعني وتــدريــب ‪150‬‬ ‫موظف استقبال على استخدام هذا‬ ‫التطبيق‪ ،‬واستعداد مليكنة اخلدمات‬

‫املُــقــدمــة فــى املنظومة الــتــى بــدأت‬ ‫يــوم ‪ 13‬سبتمبر مت تــدريــب ‪1200‬‬ ‫من مقدمى اخلدمة على استخدام‬ ‫ال ــن ــظ ــام اإلل ــك ــت ــرون ــى والــتــابــلــت‪،‬‬ ‫وجنحت إدارة املشروع فى ميكنة ‪7‬‬ ‫مستشفيات و‪ 26‬وحدة ومركز صحة‬ ‫أسرة فى ‪ 13‬يو ًما فقط‪.‬‬ ‫وأضــافــت أنــه مت بــدء االستعداد‬ ‫لتفعيل املنظومة فى باقى محافظات‬ ‫املــرحــلــة األولــــــى‪ :‬اإلســمــاعــيــلــيــة‪،‬‬ ‫الــســويــس‪ ،‬جــنــوب ســيــنــاء‪ ،‬األقصر‬ ‫وأسـ ــوان‪ ،‬مــن خــال بــدء التسجيل‬ ‫ب ـــ‪ 117‬وحــدة ومــركــز صحة أســرة‪،‬‬ ‫و‪ 11‬مستشفى فى اإلسماعيلية‪ ،‬و‪9‬‬ ‫فى جنوب سيناء‪ ،‬و‪ 6‬فى السويس‪،‬‬ ‫و‪ 11‬فى أسوان‪ ،‬النضمامها ملنظومة‬ ‫التأمني الصحى الشامل‪.‬‬

‫«المحاربين القدماء»‬ ‫تفتتح معرضً ا لمنتجاتها‬ ‫كتبت‪ -‬داليا عثمان‪:‬‬

‫افتتح مدير جمعية املحاربني‬ ‫القدماء وضحايا احلرب‪ ،‬املعرض‬ ‫الــفــنــى إلبـ ــداعـ ــات ومــنــتــجــات‬ ‫املحاربني القدماء وأسر الشهداء‬ ‫ومصابى العمليات احلربية‪ ،‬والذى‬ ‫يستمر حتى ‪ 20‬أكتوبر اجلارى‪،‬‬ ‫مبقر جمعية الوفاء واألمل مبدينة‬ ‫نــصــر‪ ،‬والـــذى يــأتــى تــزامــنـاً مع‬ ‫احتفاالت مصر والقوات املسلحة‬ ‫بالذكرى الـ‪ 46‬النتصارات أكتوبر‬ ‫املجيدة‪ .‬ويضم املعرض العديد‬ ‫مــن منتجات أعــضــاء اجلمعية‬ ‫م ــن أع ــم ــال اخلــــزف والــنــحــت‬ ‫واحلــفــر على النحاس والرسم‬ ‫على الزجاج واملنتجات اجللدية‬ ‫واخل ــش ــب ــي ــة واملـــنـــســـوجـــات‪،‬‬ ‫بــاإلضــافــة لــأثــاثــات املنزلية‬ ‫واألطــراف الصناعية واألجهزة‬ ‫التعويضية املعروضة للمواطنني‬ ‫من العسكريني واملدنيني‪.‬‬


‫‪٦‬‬

‫حوار‬

‫األحد ‪ - 201٩/١٠/١٣‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٩٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5599 - Sunday 13/10/2019‬‬

‫السفير نبيل العرابى فى حوار لـ «‬

‫»‪:‬‬

‫السيسى حقق نقلة نوعية فى عالقتنا مع روسيا‬

‫‪9‬وجود الرئيس على رأس مشيعى الفريق إبراهيم العرابى شرف للعائلة واعتراف بالمسيرة الوطنية له‬ ‫يــعــد ه ــذا احلــــوار جــامــعــا لسيرتني‬ ‫ومــســيــرتــن‪ ،‬إحــداهــمــا دبــلــومــاســيــة‬ ‫والــثــانــيــة عــســكــريــة‪ ،‬فــاألولــى تخص‬ ‫ضيفنا فى احلوار السفير نبيل العرابى‪،‬‬ ‫الــذى بــدأ مسيرته الدبلوماسية منذ‬ ‫عام ‪ 1958‬متنقال بني سفاراتنا املصرية‬ ‫فى أكثر من دولة‪ ،‬منها سويسرا وبولندا‬ ‫واليونان والعراق وشيلى‪ ،‬وظل يترقى‬ ‫حتى مت اختياره سفيرا ملصر فى روسيا‬ ‫االحتــاديــة فى الفترة من ‪ 1991‬حتى‬ ‫خروجه على املعاش‪ ،‬وخالل تلك الفترة‬ ‫متكن من إحــداث نقلة إيجابية كبيرة‬ ‫بيننا وبني روسيا االحتادية بعد غياب‬ ‫طويل منذ أزمة طرد الرئيس األسبق‬ ‫أنور السادات اخلبراء الروس‪ ،‬إذ ساهم‬ ‫فى تنشيط حركة التجارة بني مصر‬ ‫وروسيا وعودة السياحة الروسية ملصر‬ ‫بعد انعدامها تقريبا‪.‬‬ ‫«املصرى اليوم» أجرت حوار ًا مع السفير‬ ‫نبيل العرابى بعد أيــام قليلة من وفاة‬ ‫شقيقه الفريق إبراهيم العرابى‪ ،‬رئيس‬ ‫أرك ــان حــرب الــقــوات املسلحة األسبق‪،‬‬ ‫وقـــال إن وجـــود الــرئــيــس عبدالفتاح‬ ‫السيسى على رأس مشيعى شقيقه شرف‬ ‫للعائلة واعتراف مبسيرته الوطنية‪..‬‬ ‫وإلى نص احلوار‪:‬‬

‫■ دعنا نبدأ ً‬ ‫أول مبسيرتك الدبلوماسية؟‬ ‫ تــخــرجــت فــى كــلــيــة احلــقــوق ع ــام ‪،1956‬‬‫والتحقت بــاحتــاد الــغــرف التجارية ألشــهــر ثم‬ ‫اجتزت امتحان اخلارجية‪ ،‬وكانت أولى محطاتى‬ ‫فى السلك الدبلوماسى فى جنيف كنائب قنصل‬ ‫فــى ‪ 1958‬حتى ‪ ،1960‬وأمضيت ‪ 5‬سنني فى‬ ‫وارســـو فــى بــولــنــدا‪ ،‬ثــم عــدت ‪ ،1964‬وعملت‬ ‫فى العراق كسكرتير ثانى السفارة‪ ،‬ثم سافرت‬ ‫مستشارا فى سفارتنا باليونان من ‪ 1971‬إلى‬ ‫‪ ،1977‬وفــى ‪ 1980‬ذهبت إلــى شيلى سنتياجو‬ ‫ثم عملت قنصال عاما فى سان فرانسيسكو‪ ،‬ثم‬ ‫اختارنى عمرو موسى‪ ،‬وزير اخلارجية األسبق‪،‬‬ ‫سفيرا فى موسكو عام ‪.1991‬‬ ‫■ كيف تق ّيم عالقاتنا مع روسيا فى ظل تراجع‬ ‫وقـ ـت ــى مل ـ ـعـ ــدالت الـ ـسـ ـي ــاح ــة‪ ،‬وه ـ ــل ت ـ ــرى فـ ــى ل ـقــاء‬ ‫الرئيسني الروسى واملصرى بشارة حتسن فى معدل‬ ‫تدفق السياح الروس إلى مصر؟‬ ‫ روسيا دولة كبيرة‪ ،‬والرئيس الروسى فالدميير‬‫بــوتــن يخشى عــلــى شعبيته‪ ،‬والــســيــاح ال ــروس‬ ‫موجودون فى الغردقة لكن عبر خطوط طيران‬ ‫مختلفة‪ ،‬وهم هناك بشكل كبير‪ ،‬ورمبا تكمن أهمية‬ ‫التعاون املصرى‪ -‬الروسى فى مشروع الضبعة‪ ،‬إذ‬ ‫ال يقتصر األمر على اإلنتاج املستقبلى‪ ،‬فهناك تقام‬ ‫مدرسة فنية للعلوم النووية ألول مرة فى مصر‪،‬‬ ‫واملفاعل لألغراض السلمية مبوافقة دولية‪.‬‬ ‫■ ماذا عن أشكال التعاون األخرى؟‬ ‫ بدأت فى التحسن املتزايد واملستمر‪ ،‬خاصة‬‫بعد حــرص الرئيس عبدالفتاح السيسى على‬ ‫توطيد العالقات مع الرئيس الروسى‪ ،‬ولعل ما‬ ‫يؤكد هذا مشروع الضبعة‪ ،‬واالستثمارات الروسية‬ ‫مبنطقة قناة السويس‪ ،‬إذ حصلوا على مساحات‬ ‫كبيرة هناك لينشئوا مشاريع استثمارية‪ ،‬ولم يعد‬ ‫هناك تأزم بل حضور واضح للتعاون‪ ،‬خاصة فى‬ ‫ضوء توطد العالقة بني الرئيسني‪ ،‬فمصر تهمها‬ ‫روسيا‪ ،‬وروسيا تهمها مصر‪ ،‬وهناك وفــاق تام‪،‬‬ ‫والعالقات نشطة للغاية‪.‬‬ ‫■ أذكــر أنك بعد مجيئك سفيرا ملصر فى روسيا‬ ‫جديدا ً‬ ‫قويا لفكرة‬ ‫ميالدا‬ ‫االحتادية حققت‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وبعثا ً‬ ‫تدفق السياحة الروسية إلــى مـصــر‪ ..‬حدثنا كيف‬ ‫حققت هذا؟‬ ‫ حني ذهبت إلى روسيا فى أوائل التسعينيات‬‫ســافــرت على مــن طــائــرة روســيــة ألق ــدم أوراق‬ ‫اعتمادى وكــانــت طــائــرة مزعجة وغير مريحة‪،‬‬ ‫وفى سفارتنا هناك سألتهم أين الطائرة املصرية‬ ‫فقالوا لى إنها متوقفة منذ عام ‪ 1972‬منذ طرد‬ ‫الــســادات اخلــبــراء الـــروس‪ ،‬وقــالــوا ليس هناك‬ ‫خط طيران مصرى لروسيا‪ ،‬فكان أول خطاب‬ ‫أوقعه فى موسكو كسفير‪ ،‬وكان اخلطاب موج ًها‬ ‫لرئيس مصر للطيران آن ــذاك‪ ،‬وطالبته بإعادة‬ ‫دراسة اقتصاديات مسألة عودة الطيران املصرى‬ ‫لروسيا‪ ،‬وكــان هــذا عــام ‪ ،1992‬وحتمس للغاية‬ ‫ومتــت دراســة اقتصاديات املــوضــوع وجنحنا فى‬ ‫احلصول على موافقة على رحلة فى األسبوع على‬ ‫سبيل الوقوف على املــردود والنتائج‪ ،‬فوجدنا أن‬ ‫هذا أعاد احلضور املصرى فى روسيا وبدأ يتوافد‬ ‫علينا روس‪ ،‬مما شكل عودة الروس للسياحة فى‬ ‫مصر‪ ،‬وبدأ التدفق السياحى الروسى على مصر‪،‬‬ ‫وكنت حريصا على حضور املؤمترات السياحية‪،‬‬ ‫كما لم يكن فى السفارة مكتب سياحى‪ ،‬فطلبت من‬ ‫القاهرة تأسيس مكتب سياحى فى السفارة وخالل‬ ‫أيــام كانت الالفتات السياحية متأل املرافق فى‬ ‫روسيا مثل وسائل املواصالت وكلها دعاية مصرية‬ ‫لــأمــاكــن السياحية فــى مصر كالبحر األحمر‬ ‫واألقصر وأســوان‪ ،‬وبــدأت السياحة الروسية من‬ ‫موسكو تتدفق على القاهرة حتى وصلت فى عام‬ ‫‪ 2010‬إلى ‪ 3‬ماليني سائح روسى ملصر‪ ،‬أى ثلث‬ ‫املعدل العام للسياحة فى مصر‪ ،‬مما حقق عوائد‬ ‫من ‪ 2.5‬إلى ‪ 3‬مليارات دوالر‪ ،‬وهذه محطة فارقة‬ ‫أعتز بها خالل مدة خدمتى فى اخلارجية والتى‬ ‫امــتــدت إلــى ‪ 40‬عــامــا‪ ،‬ممــا ساعد على إصــاح‬ ‫احلال فى أواخر التسعينيات‪ ،‬وتوقعاتى أن هذا‬ ‫املجال سيتحسن كثيرا مستقبال‪.‬‬ ‫■ حــدثـنــا عــن فـتــرة عملك سـفـيــرا ملـصــر فى‬ ‫روسيا االحتادية؟‬ ‫ املــواقــف فــى هــذه املرحلة كــانــت أشبه‬‫بالرهانات الصعبة بسبب ما ترسخ فى أذهان‬ ‫السياسيني هناك عقب أزمة طرد اخلبراء الروس‬ ‫من مصر‪ ،‬وحاولت أن أجتهد فى تنقية األجواء‬

‫‪9‬ساهمت فى إعادة تدفق السياحة الروسية لمصر بعد غيابها منذ قرار «طرد الخبراء»‬ ‫حوار‪ -‬ماهر حسن‬ ‫تصوير‪ -‬أمين عارف‬ ‫وفى املجال السياحى جنحت إلى حد كبير‪ ،‬أما‬ ‫السياسة فقد جنحت إلى حد ما حتى عام ‪2000‬‬ ‫حني جاء بوتني إلى سدة احلكم وعمد إلى جتاوز‬ ‫احلقبة السوداء فى العالقات بني مصر وروسيا‪.‬‬ ‫■ لشقيقك األكبر الفريق إبراهيم العرابى تاريخ‬ ‫عسكرى مشرف بدأ من انضمامه لتنظيم الضباط‬ ‫األحرار فلنرتب سيرته فى محطات؟‬ ‫ أبدأ معك منذ الطفولة‪ ،‬إذ بدا عليه التميز‬‫منذ وقت مبكر‪ ،‬حتى الروح القيادية ظهرت لديه‬ ‫مبكرا‪ ،‬وكنا نعيش فى املحلة الكبرى خالل احلرب‬ ‫العاملية الثانية‪ ،‬وكانت هناك مخابئ مشيدة يحتمى‬ ‫فيها املواطنون وقت الغارات‪ ،‬فكان فى صباه يقسم‬ ‫أصدقاءه إلى فريقني‪ ،‬ويخطط لهم معركة تدور‬ ‫بينهما‪ ،‬وخصص لنفسه دور الــقــائــد‪ ،‬حتى إن‬ ‫املنتصرين منهم كان مينحهم نياشني‪.‬‬ ‫وكــان من املتفوقني فى الكلية احلربية‪ ،‬وحني‬ ‫كان طالبا فيها كان برتبة «بــاش شاويش» وكان‬ ‫فى السرية الثانية‪ ،‬وتخرج بتفوق والتحق بسالح‬ ‫الفرسان باملدرعات برتبة مالزم ثان‪ ،‬وكان قريبا‬ ‫من ثروت عكاشة‪ ،‬وزير الثقافة األسبق‪.‬‬ ‫■ متى انضم لتنظيم الضباط األحرار؟‬ ‫ ليلة قــيــام ث ــورة يوليو ‪ ،1952‬جمع حسني‬‫الشافعى ضباط املدرعات وصرح لهم بأن شيئا ما‬ ‫سيحدث‪ ،‬وعليهم أن يعدوا أنفسهم لذلك‪ ،‬فوقف‬ ‫املالزم إبراهيم العرابى‪ ،‬وقتها‪ ،‬قائال‪« :‬أنا مستعد‬ ‫منذ اآلن يا أفندم»‪ ،‬ولك أن تقف من خالل هذا‬ ‫املوقف على روح االستعداد التام واإلقــدام لدى‬ ‫الرجل فى أى مهمة وطنية يكلف بها‪ ،‬وفى أول‬ ‫أيام الثورة أسندت إليه مهمة القبض على اللواء‬ ‫مدير املدرعات لدى وصوله بوابة سالح املدرعات‬ ‫صباحا‪ ،‬ولم يتردد العرابى فى تنفيذ األمر‪ ،‬وكان‬ ‫لنجاح تلك املهمة بالغ األثر فى مجريات الثورة‪،‬‬ ‫كما كان إبراهيم العرابى بصحبة القوة التى كانت‬ ‫بقيادة يــوســف صــديــق والــتــى اقتحمت القيادة‬ ‫العامة‪ ،‬حيث مت القبض على قــيــادات اجليش‪،‬‬ ‫األمــر الــذى كان وراء جناح الثورة‪ ،‬وكــان الفريق‬ ‫إبراهيم العرابى‪ -‬عقب تخرجه‪ -‬قد التحق بسالح‬ ‫املدرعات‪ ،‬وبدأ تاريخه مع الدبابة‬ ‫الــتــى أحبها وكــأنــهــا كــائــن حى‪،‬‬ ‫وأصبحت جزءا من حياته‪.‬‬ ‫■ مـ ــاذا ع ــن م ـشــاركــة الـفــريــق‬ ‫العرابى فى حرب اليمن؟‬ ‫ أث ــب ــت كـــفـــاءة فـــى هــذه‬‫احلــــرب‪ ،‬ولــذلــك فقد‬

‫شقيقى عاش «زاهداً»‬ ‫و طلب تخفيض راتبه‬ ‫أثناء رئاسته لـ «العربية‬ ‫للتصنيع»‬ ‫السفير نبيل العرابى أثناء حواره لـ «املصرى اليوم»‬

‫حظى بترقية استثنائية وكــان صديقا للرئيس‬ ‫السالل‪ ،‬ومما يذكر فى هذه احلرب أن اليمنيني‬ ‫اجلبليني نزلوا من اجلبال مستهدفني قواته من‬ ‫الدبابات ببنادقهم مما جعل جنوده فى مواجهة‬ ‫خطر محدق بهم‪ ،‬حتى إنهم تسلقوا الدبابات‬ ‫للوصول ملن بداخلها‪ ،‬فأصدر أوامره بغلق أبراج‬ ‫الــدبــابــات‪ ،‬ثــم أصــدر أوام ــره بــإطــاق الرصاص‬ ‫على الدبابات نفسها فأصاب من أصاب‪ ،‬وهرب‬ ‫الــبــاقــون وأصــبــحــت ه ــذه الــواقــعــة تـ ــدرس فى‬ ‫األكادمييات العسكرية‪.‬‬ ‫■ بــن عــامــى ‪ 1965‬و‪ 1966‬كــان الـفــريــق العرابى‬ ‫قــائــدا لفرقة عسكرية فــى ال ـعــراق لــدعــم الرئيس‬ ‫عبدالسالم عارف‪ ..‬حدثنا عن هذه الفترة؟‬ ‫ كــانــت فــتــرة صعبة‪ ،‬بسبب ت ــأزم األوض ــاع‬‫السياسية فــى الــعــراق‪ ،‬ولــم يكن لــدى اجليش‬ ‫الــعــراقــى الــقــدرة الكافية للحفاظ على نظام‬ ‫عبدالسالم عــارف‪ ،‬حيث كانت مختلف القوى‬ ‫السياسية الداخلية واخلارجية تطمع فى احلكم‪،‬‬ ‫فقررت القاهرة مساندته عسكرياً عن طريق‬ ‫إرســال قــوة سميت بالقوة العربية للقيام بهذه‬ ‫املهمة‪ ،‬ومت اختيار العرابى قائداً لهذه القوة‬ ‫الــتــى متــركــزت فــى منطقة «الــتــاجــى» قــرب‬ ‫بغداد‪ ،‬طوال فترة حكم الرئيس عبدالسالم‬ ‫عــارف حتى وفــاتــه فــى حــادث طــائــرة‪ ،‬وكــان‬ ‫العرابى صديقاً مقرباً له‪ ،‬واالتصال دائم‬ ‫على املستويني الرسمى والشخصى‪.‬‬ ‫■ مـ ــاذا ع ــن ف ـتــرة خــدمـتــه ف ــى مكتب‬ ‫املشير عبداحلكيم عامر؟‬ ‫ بــعــد عــودتــه مــن الــعــراق‪،‬‬‫ولكفاءته‪ ،‬اختير للعمل مبكتب‬ ‫املشير عبداحلكيم عامر قبيل‬ ‫ح ــرب ‪ 1967‬بــقــلــيــل‪ ،‬ولــم‬ ‫يقعد مستكينًا يراقب هول‬ ‫الفاجعة‪ ،‬لكن توجه إلى‬ ‫منطقة الــقــتــال ودون‬ ‫أوام ـ ــر‪ ،‬حــيــث كانت‬ ‫األوامر غائبة‪ ،‬فوجد‬ ‫ثالث دبابات مصرية‬

‫قرب كوبرى الفردان‪ ،‬وكانت القوات اإلسرائيلية‬ ‫حتاول جس نبض عبور الكوبرى من وقت آلخر‪،‬‬ ‫وجه تلك القوة املصرية البسيطة بضرب‬ ‫إال أنه ّ‬ ‫أى هدف أو قوة إسرائيلية حتاول عبور الكوبرى‪،‬‬ ‫وجنح فى مسعاه وحال دون عبور القوات املعادية‬ ‫إلى غرب القناة‪ ،‬وقد أصدرت القيادة العسكرية‬ ‫قــرا ًرا بإبعاد ضباط مكتب املشير خــارج اجليش‬ ‫دون التحقق من مواقفهم رغــم أنهم كانوا على‬ ‫درجة جيدة من الكفاءة العسكرية ومنهم العميد‬ ‫ً‬ ‫ضابطا‪ ،‬وظلوا خارج‬ ‫العرابى‪ ،‬وكانوا حوالى ‪14‬‬ ‫القوات املسلحة إلى أن تيقنت القيادات العسكرية‬ ‫من عدم مسؤوليتهم عما حدث‪ ،‬فأعطتهم اخليار‬ ‫بالعودة للقوات املسلحة ملن يتقدم بطلب كتابى‬ ‫بذلك‪ ،‬وقدم اجلميع طلباتهم بالعودة إال العميد‬ ‫العرابى‪ ،‬إذ قرر أنه إذا كانت القوات املسلحة فى‬ ‫حاجة إليه فستطلب منه العودة للخدمة وقد كان‬ ‫وعاد معززًا مكر ًما‪.‬‬ ‫قائدا للمدرعات‬ ‫■ ماذا عن الفترة التى كان فيها ً‬ ‫باجليش الثانى امليدانى باإلسماعيلية؟‬ ‫ عمل أوائــل السبعينيات قــائـ ًدا للمدرعات‬‫باجليش الثانى املــيــدانــى‪ ،‬وكــان مــقــره معسكر‬ ‫ً‬ ‫مؤهل‬ ‫اجلالء باإلسماعيلية‪ ،‬وبرتبة عميد‪ ،‬وكان‬ ‫للقيام بــدور مهم على مــشــارف حــرب أكتوبر‪،‬‬ ‫وكانت الفرقة مدرعات بقيادته تتمركز فى موقع‬ ‫حساس على اجلبهة حتى صدرت األوامر لقائد‬ ‫اجليش الثانى بعبور الفرقة مــن البر الغربى‬ ‫إلــى الــبــر الــشــرقــى للقناة خــال أي ــام احلــرب‪،‬‬ ‫تخفي ًفا للضغط الــعــســكــرى اإلســرائــيــلــى على‬ ‫اجلبهة السورية‪ ،‬ووقتها كنا فى أوج االنتصار‪،‬‬ ‫ومتركزت القوات املصرية ملسافة كيلومتر شرق‬ ‫القناة‪ ،‬وامتنع قائد اجليش أول األمر عن تنفيذ‬ ‫األمر‪ ،‬خلطورته على وضع القوات املصرية فى‬ ‫الــغــرب وتــرك فــراغ قــد يساء استخدامه لــو مت‬ ‫ذلك واستبدل قائد اجليش‪ ،‬ولم يكن هناك بد‬ ‫من عبور الفرقة إلى البر الشرقى للقناة‪ ،‬حيث‬ ‫دارت أكبر معارك للدبابات فى التاريخ على مدى‬ ‫ثالثة أيام وراح ضحيتها آالف القطع املدرعة من‬ ‫اجلانبني‪ ،‬وتعرضت فيها دبابة القيادة املدرعة‬

‫الفريق إبراهيم العرابى‬

‫أهمية التعاون المصرى‪-‬‬ ‫الروسى تكمن فى مشروع‬ ‫الضبعة واالستثمارات‬ ‫بمنطقة «القناة»‬ ‫املــصــريــة لــلــضــرب اإلســرائــيــلــى أكــثــر مــن مــرة‪،‬‬ ‫وبعدها نوه وزير الدفاع املصرى للعميد العرابى‬ ‫على اخلرائط كيف أن اجلانب اإلسرائيلى ُمنى‬ ‫بخسائر فــاقــت خسائر اجلــانــب املــصــرى‪ ،‬ولم‬ ‫يجد وسيلة أمــام غياب الغطاء اجلــوى للجانب‬ ‫املصرى سوى االشتباك مبا يعرف بـ«اجلنزير فى‬ ‫اجلنزير» حتى ال يسهل على طيران العدو التمييز‬ ‫بــن الــدبــابــات املــصــريــة واإلســرائــيــلــيــة‪ ،‬وفاقت‬ ‫اخلسائر اإلسرائيلية خسائر مصر‪ ،‬وحني سمح‬ ‫لى بعبور قناة السويس عقب انتهاء حرب أكتوبر‬ ‫للرؤية على الطبيعة أماكن بعض املعارك وجدت‬ ‫نفسى أمــام دبابة قيادة محترقة ضمن دبابات‬ ‫عديدة‪ ،‬وعلمت أنها دبابة الضابط االسرائيلى‬

‫عساف يــاجــورى الــذى أســرتــه الــقــوات املصرية‬ ‫فاستخلصت منها قطعة محترقة كتذكار وزينت‬ ‫بها مكتبى فى مراحل خدمتى باخلارج‪.‬‬ ‫ـامــا أم ـضــاهــا ال ـفــريــق إبــراهـيــم‬ ‫■ بـعــد ثــاثــن عـ ً‬ ‫العرابى فى اخلدمة العسكرية خــارج القاهرة عاد‬ ‫مجددا‪ ..‬فماذا عن هذه الفترة؟‬ ‫ً‬ ‫ بعد عودته إلــى القاهرة عني مــديـ ًرا لفرع‬‫رئيسا‬ ‫العمليات بالقوات املسلحة‪ ،‬وبعدها اختير‬ ‫ً‬ ‫ألركان حرب القوات املسلحة‪ ،‬وحتدي ًدا من عام‬ ‫‪ 1983‬حتى ‪ ،1987‬وأثبت جدارة عسكرية وتفوق‬ ‫فى الفكر العسكرى‪ ،‬واستفادت القوات املسلحة‬ ‫مــن علمه الـــذى شــمــل عمله وإدارت ـ ــه للقوات‬ ‫املسلحة‪ ،‬فكان يبدأ العمل فى مكتبه بالسادسة‬ ‫صباحا ليتأكد من األوضاع املطلوبة على مستوى‬ ‫ً‬ ‫القوات املصرية فى مختلف أماكنها واستعدادها‪،‬‬ ‫ثم يتفرغ بعد ذلك إلمتــام املهام اليومية املنوط‬ ‫بها‪ ،‬وحصل الفريق العرابى إبــان خدمته على‬ ‫وسام اجلمهورية من الطبقة األولى مرتني‪ ،‬وكذا‬ ‫ميدالية أكتوبر‪ ،‬وميدالية يــوم اجلــيــش‪ ،‬ونــوط‬ ‫حترير سيناء‪ ،‬ونوط االستقالل العسكرى‪ ،‬ونوط‬ ‫الشجاعة العسكرى من الطبقة األولــى‪ ،‬ووسام‬ ‫التحرير‪ ،‬ونوط اجلالء العسكرى‪.‬‬ ‫■ تـ ــردد أن ــه طـلــب م ــن الــرئ ـيــس األس ـب ــق حسنى‬ ‫م ـبــارك أن يـتــرك مــوقـعــه كــرئـيــس أرك ـ ــان‪ ..‬هــل هــذا‬ ‫صحيح؟‬ ‫ نعم‪ ،‬بنا ًء على إحلاح منه بضرورة ترك منصبه‬‫بعد حــوالــى خمس ســنــوات كرئيس لــأركــان مت‬ ‫رئيسا للهيئة العربية للتصنيع‪ ،‬وحني تسلم‬ ‫تعيينه‬ ‫ً‬ ‫منصبه طلب تخفيض راتبه‪ ،‬حيث غلب عليه الزهد‬ ‫فى احلياة وخدمة الصالح العام‪ ،‬وعندما كنت شا ًبا‬ ‫أحمل أوتوجرا ًفا كان هو أول من سطر فيه «اعمل‬ ‫لدنياك كأنك تعيش أبـدًا‪ ،‬واعمل آلخرتك كأنك‬ ‫متوت غدًا»‪ ،‬وعاد إلى مسكنه الذى بدأ فيه حياته‬ ‫العائلية ذى الغرفتني وبه األثــاث القدمي‪ ،‬إذ كان‬ ‫ً‬ ‫مثال للعبقرية النادرة واإلرادة القوية والعزمية‬ ‫والتصميم على حتقيق أهــدافــه‪ ،‬وصاحب نظرة‬ ‫ميا‬ ‫مستقبلية‪ ،‬مترف ًعا‪ ،‬يسارع فى خدمة املحتاج‪ ،‬كر ً‬ ‫خلو ًقا متعف ًفا‪ ،‬فكسب احترام اجلميع‪ ،‬ورغم ما‬ ‫أشيع عن صرامته وشدته إال أنه كان لني اجلانب‪،‬‬ ‫ومتــيــزت حياته العائلية واالجتماعية بالطابع‬ ‫اإلنسانى الرحيم‪.‬‬ ‫■ كان لدى الفريق العرابى ميول فنية‪ ..‬حدثنا‬ ‫عنها؟‬ ‫مبدعا خــا ًقــا‪ ،‬وأوجــد الوقت لتلمس‬ ‫ كــان‬‫ً‬ ‫اإلبـــداع وممــارســة بعض الــفــنــون‪ ،‬وعندما كان‬ ‫مــاز ًمــا بــالــقــوات املسلحة ب ــدأ هــوايــة الــرســم‬ ‫بــالــزيــت‪ ،‬واســتــمــرت مــعــه فــتــرة طــويــلــة‪ ،‬وأب ــدع‬ ‫فى لوحاته التى اشتقها من حياته اليومية‪ ،‬ثم‬ ‫مارس اإلبداع التشكيلى‪ ،‬فكان يجمع ما لديه من‬ ‫أشياء بالستيكية ويصهرها لتخرج فى أشكال‬ ‫وأمنــاط فنية جميلة‪ ،‬وعشق التصوير الضوئى‬ ‫وكون مجموعة من أصدقائه إلقامة معارض من‬ ‫وقت آلخر‪ ،‬وكان بيته املتواضع يعج بالكاميرات‬ ‫واحلوامل ومستلزمات التصوير‪.‬‬ ‫■ كـيــف ت ــرى ح ــرص الــرئ ـيــس الـسـيـســى عـلــى أن‬ ‫يكون فى مقدمة مودعيه؟‬ ‫ عبرت عن شعورى‪ ،‬وقتها‪ ،‬للرئيس السيسى‪،‬‬‫وقلت له إن تواجده على رأس مودعيه تشريف‬ ‫للعائلة‪ ،‬وإن الراحل علمنا االنضباط وحب الوطن‪،‬‬ ‫وأرى حضور الرئيس السيسى تقدي ًرا مه ًما ملسيرة‬ ‫الراحل إبراهيم العرابى وإحياء لها‪.‬‬


‫‪www.almasryalyoum.com‬‬

‫بنوك‬

‫عقارات‬

‫األحد ‪ - 201٩/١٠/١٣‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٩٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5599 - Sunday 13/10/2019‬‬

‫«السعودية المصرية» تتولى تسويق اإلسكندرية الجديدة‬ ‫‪« 9‬طاهر»‪ :‬الشركة تقترض مليار جنيه من «األهلى» إلنهاء «أبراج النيل» بالمعادى‬

‫كتبت‪ -‬ياسمني كرم‪:‬‬

‫كشف محمد الطاهر‪ ،‬الرئيس التنفيذى للشركة‬ ‫السعودية املصرية للتعمير‪ ،‬عن توقيع بروتوكول‬ ‫بني الشركة وهيئة املجتمعات العمرانية اجلديدة‪،‬‬ ‫إلدارة وتسويق وبيع املنطقة األولــى ملشروع مدينة‬ ‫اإلسكندرية اجلديدة باالمتداد الصحراوى الغربى‬ ‫على بحيرة مريوط على بعد ‪ ٦‬كيلومترات من وسط‬ ‫اإلسكندرية‪.‬‬ ‫وقــال الطاهر إن املنطقة التى ستتولى الشركة‬ ‫إدارتــهــا وتسويقها تقع على مساحة ‪ ٤١٧‬فدانا‪،‬‬ ‫مخصصة إلقامة مشروع سكنى متكامل يتوافر به‬ ‫كافة اخلدمات األساسية التى يحتاجها أى مجتمع‬ ‫عمرانى حديث‪ ،‬ويعالج أزمة العشوائيات فى هذه‬ ‫املنطقة‪ ،‬الفتا إلى أن توقيع البروتوكول يعتبر إضافة‬ ‫للشركة التى تعمل فى السوق املصرية منذ ‪ 44‬سنة‬ ‫نفذت فيها ‪ ٤٥‬مشروعاً فى مختلف املحافظات‬ ‫تضم نحو ‪ ٢٤‬ألف وحدة سكنية منها ‪ ٦‬مشروعات‬ ‫فى محافظة اإلسكندرية‪ .‬وتعد الشركة السعودية‬ ‫املصرية للتعمير الكيان االستثمارى الوحيد اململوك‬ ‫مناصفة للحكومتني السعودية واملصرية بقطاع‬ ‫االستثمار العقارى‪ ،‬وتتولى الشركة‪ ،‬وفقاً للبروتوكول‪،‬‬ ‫إدارة أولى مناطق مشروع اإلسكندرية اجلديدة والتى‬ ‫سيتم اإلعــان عن كافة تفاصيله منتصف الشهر‬ ‫املقبل‪ ،‬وهو املشروع الذى أطلقه الرئيس عبدالفتاح‬ ‫السيسى ضمن اخلطة الطموحة للدولة للقضاء‬ ‫على العشوائيات وخلق مجتمعات عمرانية مستدامة‬ ‫بجميع املحافظات‪ .‬ويسهم املشروع فى حتويل نحو‬ ‫‪ ٦٠‬مليون متر مربع من عشوائيات املدينة إلى مناطق‬ ‫صاحلة للسكن وزيادة احليز العمرانى‪ ،‬بخلق مدينة‬ ‫مستدامة جديدة مبواصفات عاملية‪ .‬من ناحية أخرى‪،‬‬ ‫كشف «طاهر» عن توقيع الشركة عقداً مع البنك‬ ‫األهلى املصرى للحصول على قرض متوسط األجل‬ ‫بقيمة مليار جنيه الستكمال األعمال النهائية ملشروع‬ ‫أبراج النيل وفندق هيلتون الواقع على كورنيش النيل‬

‫بيع وحدات المرحلة‬ ‫األولى من «داون‬ ‫تاون العلمين»‬ ‫كتبت‪ -‬ياسمني كرم‪:‬‬

‫أعلنت شركة «سيتى إيــدج»‬ ‫للتطوير الــعــقــارى‪ ،‬احلكومية‪،‬‬ ‫عن بيع وحــدات املرحلة األولى‬ ‫من مشروع داون تــاون العلمني‬ ‫امل ــم ــل ــوك لــهــيــئــة املــجــتــمــعــات‬ ‫العمرانية اجلــديــدة‪ ،‬بالكامل‪،‬‬ ‫فى أقل من أسبوع من الطرح‪،‬‬ ‫مببيعات بلغت ‪ 700‬مليون جنيه‪.‬‬ ‫وق ــال ــت الــشــركــة‪ ،‬ف ــى بــيــان‬ ‫صحفى‪ ،‬إن املرحلة األولى تضم‬ ‫‪ 200‬وحــدة سكنية مبساحات‬ ‫مختلفة كاملة التشطيب‪ ،‬ومن‬ ‫املقرر أن يبدأ تسليمها خالل‬ ‫عام ‪ .2020‬وقال عمرو القاضى‪،‬‬ ‫املــديــر التنفيذى للشركة‪ ،‬إن‬ ‫اإلقـــبـــال الــكــبــيــر عــلــى ش ــراء‬ ‫وحــــدات مــشــروع «داون تــاون‬ ‫العلمني» اجلديدة يعتبر إشارة‬ ‫جيدة لتوجهات السوق بالطلب‬ ‫املــتــزايــد على وحـــدات املدينة‬ ‫اجل ــدي ــدة ال ــواع ــدة ممــا يؤكد‬ ‫النمو اإليجابى للسوق العقارية‬ ‫خــال العام اجل ــارى‪ .‬وأضــاف‬ ‫أن الشركة تستعد لطرح املرحلة‬ ‫الثانية خالل فترة قصيرة‪.‬‬

‫نائب رئيس البنك األهلى املصرى خالل توقيع البروتوكول‬

‫فى املعادى‪ .‬ووقع العقد فى مقر البنك األهلى كل‬ ‫من محمد عصام‪ ،‬نائب رئيس مجلس إدارة الشركة‪،‬‬ ‫وشريف رياض‪ ،‬رئيس مجموعة االئتمان املصرفى‬ ‫للشركات والقروض املشتركة بالبنك األهلى‪ ،‬بحضور‬ ‫كل من محمد الطاهر‪ ،‬الرئيس التنفيذى للشركة‪،‬‬ ‫ويحيى أبوالفتوح‪ ،‬نائب رئيس مجلس إدارة البنك‪.‬‬ ‫وقال اللواء محمد عصام‪ ،‬نائب رئيس مجلس إدارة‬ ‫الشركة‪ ،‬إن هذا العقد يعكس قوة العالقة والثقة بني‬

‫الشركة والبنك األهلى الذى تعتبره الشركة الداعم‬ ‫الرئيسى للعديد من املشروعات الكبرى‪ ،‬الفتا إلى‬ ‫أن قيمة القرض سيتم استغاللها لالنتهاء من مشروع‬ ‫أبــراج النيل باملعادى املكون من برجني بارتفاع ‪٢٣‬‬ ‫طابقا‪ ،‬أحدها سكنى واآلخــر فندق هيلتون على‬ ‫مساحة ‪ ١٠‬آالف متر مربع باستثمارات ‪ ٢.٣‬مليار‬ ‫جنيه‪ ،‬الفتا إلى أنه مت بيع نحو ‪ %٦٠‬من املشروع‬ ‫وسيتم تسليمه مطلع ‪ ٢٠٢١‬على أن يتم بدء التشغيل‬

‫«القاهرة» يتبرع بـ‪ 60‬مليون جنيه لـ «أهل مصر»‬ ‫وقع بنك القاهرة بروتوكول تعاون‬ ‫مــع مــؤســســة أه ــل مــصــر للتنمية‪،‬‬ ‫لــلــمــســاهــمــة ف ــى تــطــويــر وجتــهــيــز‬ ‫إحدى وحدات املناظير وقسم غرف‬ ‫املرضى مبستشفى أهل مصر لعالج‬ ‫احلروق واحلوادث باملجان مببلغ ‪60‬‬ ‫مليون جنيه‪.‬‬ ‫يأتى البروتوكول الذى وقعه طارق‬ ‫فايد‪ ،‬رئيس مجلس اإلدارة والرئيس‬ ‫التنفيذى لبنك القاهرة‪ ،‬والدكتورة‬ ‫هبة السويدى‪ ،‬رئيس مجلس أمناء‬ ‫أهل مصر للتنمية‪ ،‬ضمن مبادرات‬ ‫الــبــنــك امل ــت ــع ــددة ل ــدع ــم مــجــاالت‬ ‫املسؤولية املجتمعية وتوسيع دائرة‬ ‫املستفيدين مــن مساهمات البنك‬ ‫الــتــى تستهدف حــيــاة أفــضــل ألهل‬

‫طارق فايد‬

‫مصر‪ .‬وقــال فايد إن استراتيجية‬ ‫ال ــب ــن ــك ال تــقــتــصــر ع ــل ــى تــقــدمي‬ ‫اخلدمات املصرفية للعمالء فقط بل‬ ‫متتد لتشمل مراعاة البعد املجتمعى‬ ‫واحتياجات الفئات املختلفة فى كافة‬ ‫السياسات واإلجراءات‪.‬‬ ‫وقالت هايدى النحاس‪ ،‬مدير عام‬ ‫قطاع االتــصــال املؤسسى والتنمية‬ ‫املستدامة ببنك القاهرة‪ ،‬إن البنك‬ ‫يــولــى اهــتــمــام ـاً كــبــيــراً مبــســانــدة‬ ‫مستشفى أهــل مصر إميــانـاً بــدوره‬ ‫املجتمعى فى عالج مصابى احلروق‪،‬‬ ‫خ ــاص ــة أن املــســتــشــفــى يــعــد أول‬ ‫مستشفى متخصص مبصر وإفريقيا‬ ‫والــشــرق األوسـ ــط لــعــاج احل ــروق‬ ‫املتقدمة من الدرجة الثالثة باملجان‪.‬‬

‫تعتزم شركة «سامو» للصناعات‬ ‫الغذائية‪ ،‬املالكة للعالمة التجارية‬ ‫«أب ــوع ــوف»‪ ،‬إجـــراء خطة توسعية‬ ‫لـــزيـــادة عـ ــدد فــروعــهــا بــالــقــاهــرة‬ ‫واملحافظات لـ‪ 150‬فرعا بحلول العام‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫وقال أحمد عوف‪ ،‬رئيس الشركة‪،‬‬ ‫إن التكلفة االستثمارية للتوسعات‬ ‫ت ــص ــل لــنــحــو ‪ 50‬م ــل ــي ــون جــنــيــه‪،‬‬ ‫مشيرا إلــى خطة الشركة للتوسع‬

‫فــى الصناعات الغذائية اخلفيفة‬ ‫واألط ــع ــم ــة الــصــحــيــة الــطــبــيــعــيــة‪،‬‬ ‫مــن خــال االعــتــمــاد على الــزراعــة‬ ‫العضوية املستدامة‪.‬‬ ‫وأضاف أن الفترة املقبلة ستشهد‬ ‫زيـ ــادة ع ــدد خــطــوط إنــتــاج القهوة‬ ‫بجميع أنــواعــهــا لــســد احتياجات‬ ‫السوق املحلية واألســواق اخلارجية‪،‬‬ ‫وفقا خلطة مدروسة تستهدف فتح‬ ‫أسواق تصديرية جديدة‪.‬‬ ‫وأوضح أن الطفرة التى حققتها‬

‫الــشــركــات املــصــريــة الــعــامــلــة فى‬ ‫مــجــال صــنــاعــات األغــذيــة جعلت‬ ‫املنتج املصرى منافسا قويا لغيره‬ ‫مــن الــعــامــات التجارية العاملية‪،‬‬ ‫وأن الشركة متتلك أحــدث مصنع‬ ‫لتحميص وتعبئة وتغليف مختلف‬ ‫أنــواع املكسرات يعمل وفــق أعلى‬ ‫معايير التكنولوجيا العاملية والتى‬ ‫تستخدم النيتروجني فــى التعبئة‬ ‫لــضــمــان أعــلــى درج ـ ــات الــرقــابــة‬ ‫واجلودة‪.‬‬

‫«أبوعوف» تعتزم زيادة أفرعها بـ ‪ 50‬مليون جنيه‬ ‫كتبت‪ -‬أميرة صالح‪:‬‬

‫«ناصر االجتماعى»‪ :‬تمويل ‪ 18‬ألف مشروع بـ‪ 306‬ماليين جنيه‬ ‫احتياجا‬ ‫‪9‬بروتوكول تعاون بين البنك وغرفة القاهرة التجارية لتمكين األسر األكثر‬ ‫ً‬

‫كتب ‪ -‬محسن عبدالرازق‪:‬‬

‫قال الدكتور شريف فــاروق‪ ،‬نائب‬ ‫رئيس بنك ناصر االجتماعى‪ ،‬العضو‬ ‫املنتدب‪ ،‬إن مصرفه جنح فى متويل‬ ‫أكثر من ‪ 18‬ألف مشروع‪ ،‬بنحو ‪306‬‬ ‫ماليني جنيه‪ ،‬ضمن قرض «مستورة»‬ ‫لالهتمام مبحدودى الدخل والعمل‬ ‫عــلــى االرتـ ــقـ ــاء مبــســتــوى معيشة‬ ‫املــواطــنــن وحــمــايــة الــفــئــات األكثر‬ ‫احتياجا‪ ،‬ومتكني امل ــرأة اقتصاديا‬ ‫بتوفير فرص عمل‪.‬‬ ‫وأشــــار خ ــال تــوقــيــع بــروتــوكــول‬ ‫تعاون مع الغرفة التجارية للقاهرة‪،‬‬ ‫إلى فاعلية برامج متويل املشروعات‬ ‫الصغيرة فــى متكني األس ــر األكثر‬ ‫ـاجــا اق ــت ــص ــاد ًي ــا‪ ،‬م ــن خــال‬ ‫احــتــيـ ً‬ ‫تــزويــدهــم بــاألصــول لــبــدء أنشطة‬ ‫اقتصادية تساعد فى حتسني سبل‬ ‫العيش‪ ،‬حيث يعتبر املشروع مصدر‬ ‫الدخل الرئيسى احلالى للعديد من‬ ‫األس ــر‪ .‬وأوض ــح ف ــاروق أن التعاون‬ ‫بــن الــبــنــك والــغــرفــة يــتــمــاشــى مع‬ ‫استراتيجية متكني املرأة‪ ،‬مشيرا إلى‬ ‫أنه مبقتضى هذا التعاون سوف تقوم‬

‫جانب من توقيع بروتوكول التعاون بني البنك والغرفة‬

‫الغرفة التجارية متمثلة فــى جلنة‬ ‫املــرأة والتجارة بإقامة ورش تدريب‬ ‫على احلرف اليدوية والتراثية بأعلى‬ ‫مستوى تدريبى باملجان للمتقدمات‬ ‫لــلــحــصــول عــلــى قـ ــرض مــســتــورة‪،‬‬ ‫لتشجيع املـ ــرأة عــلــى الــدخــول فى‬ ‫املــجــال الــتــجــارى الرسمى وتطوير‬

‫آليات توسيع نطاق الشمول املالى‪،‬‬ ‫لضمان حصول املرأة على اخلدمات‬ ‫املالية فى جميع القرى باملحافظات‪.‬‬ ‫وأضـــــاف أنـ ــه مت االتـــفـــاق على‬ ‫التعاون املشترك بني اجلانبني فى‬ ‫تبنى قضايا مشتركة تخص مجال‬ ‫األعمال وتنمية املشروعات الصغيرة‬

‫ومتناهية الصغر ودراستها وإيجاد‬ ‫احلــلــول املمكنة للتعامل مــع هــذه‬ ‫املشكالت وتذليل العقبات بالتعاون‬ ‫مع اجلهات املختصة‪.‬‬ ‫من جانبها‪ ،‬أكــدت الدكتورة ليلى‬ ‫البيلى‪ ،‬عضو مجلس إدارة غرفة‬ ‫القاهرة‪ ،‬رئيس جلنة املرأة بالغرفة‬ ‫أهمية دعم مشروعات املرأة وإقامة‬ ‫ورش تدريب مجانا‪.‬‬ ‫وقالت الدكتورة غادة والى‪ ،‬وزيرة‬ ‫التضامن االجتماعى‪ ،‬إن البروتوكول‬ ‫يأتى فى إطار استمرار جناح قرض‬ ‫مستورة ودعم بنك ناصر االجتماعى‬ ‫لــلــمــرأة‪ ،‬مشيرة إلــى أهمية متكني‬ ‫املــرأة اقتصادياً وإتاحة دخل مادى‬ ‫منتظم لها وألسرتها إميا ًنا بأهمية‬ ‫دورها فى املجتمع وضرورة االستفادة‬ ‫من طاقاتها ومشاركتها فى التنمية‬ ‫من خالل اكتسابها خبرات جديدة‬ ‫وتــدريــبــهــا عــلــى إقــامــة مــشــروعــات‬ ‫صغيرة تخلق فــرص عمل حقيقية‬ ‫تــســاعــدهــا عــلــى حتــمــل الــظــروف‬ ‫املعيشية وخدمة املجتمع وحتويلها‬ ‫من متلقية للدعم إلى منتجة‪.‬‬

‫التجريبى للفندق النصف الثانى من عام ‪.٢٠٢٠‬‬ ‫وقال يحيى أبوالفتوح نائب رئيس مجلس إدارة‬ ‫البنك األهــلــى‪ ،‬إن القرض يعكس اهتمام البنك‬ ‫بتمويل املشروعات التى تعزز مستهدفات الدولة‬ ‫وتــدعــم األنشطة والقطاعات االقتصادية التى‬ ‫تنعكس نتائجها اإليجابية على االقتصاد القومى‬ ‫وخطط التنمية بالدولة بشكل عــام ومنها قطاع‬ ‫التشييد والبناء‪.‬‬

‫اتصاالت مال وأعمال‬

‫‪٧‬‬ ‫المصرف المتحد يمول صاحب أول ورشة‬ ‫لصناعة السيارة الكهربائية المصرية‬ ‫‪9‬القاضى‪ :‬مستعدون لتمويل شركات البالستيك‬

‫السيارات إلى ‪ %26‬عامليا بحلول عام ‪.2030‬‬ ‫كتب‪ -‬محسن عبد الرازق‪:‬‬ ‫مــنــح املــصــرف املــتــحــد متــويــا لــعــامــر سيد وأشــار إلــى تبنى احلكومة استراتيجية قومية‬ ‫مــحــمــد‪ ،‬صــاحــب أول ورشـــة إلنــتــاج وتصنيع لتوطني صناعة السيارات الكهربائية واالستفادة‬ ‫السيارة الكهربائية صديقة البيئة مبصر‪ .‬فى من أحدث التقنيات العاملية‪.‬‬ ‫حيث سمحت الدولة باستيراد هذه النوعية‬ ‫إطار استراتيجية املصرف لتمكني الشباب من‬ ‫مــن الــســيــارات بــدون جمارك‬ ‫رواد األعــمــال ضمن مــبــادرة‬ ‫لتشجيع املصريني على تغيير‬ ‫البنك املركزى «رواد النيل»‪.‬‬ ‫منــط االســتــهــاك للسيارات‬ ‫وأش ـ ــار أشـ ــرف الــقــاضــى‪،‬‬ ‫التقليدية‪ .‬والتحول للسيارات‬ ‫رئـــــيـــــس املـــــــصـــــــرف‪ ،‬إلــــى‬ ‫ذات الطاقة الكهربائية كبديل‬ ‫استراتيجية تسهم فى متكني‬ ‫للطاقة التقليدية‪ .‬على صعيد‬ ‫الشباب ودعــم ريــادة األعمال‬ ‫متصل‪ ،‬قــام املصرف برعاية‬ ‫وأصــــــحــــــاب املــــشــــروعــــات‬ ‫أول ورشة عمل لسالسل القيمة‬ ‫الصغيرة واملتوسطة من خالل‬ ‫لـ‪ 25‬شركة من مصنعى وشركة‬ ‫حتــويــل أفــكــارهــم البسيطة‬ ‫ناشئة للبالستيك فى مصر‪،‬‬ ‫إل ـ ــى مـــشـــروعـــات حقيقية‬ ‫ضــمــن مــبــادرة «رواد النيل»‬ ‫واستثمارات عبر تقدمي الدعم‬ ‫التابعة للبنك املركزى‪ ،‬فى إطار‬ ‫الفنى واملالى لهم‪.‬‬ ‫التعاون مع مشروع (‪-)SEED‬‬ ‫أوضح القاضى أن السيارة‬ ‫التابع للوكالة الدولية األمريكية‬ ‫الــكــهــربــائــيــة تــعــد مستقبل‬ ‫للتنمية (‪ .)USAID‬وشــارك‬ ‫الــصــنــاعــة بــالــعــالــم‪ ،‬متوقعا‬ ‫فى الورشة ممثلون لعدد من‬ ‫أشرف القاضى‬ ‫أنــه بحلول ‪ 2030‬ستنقرض‬ ‫السيارات التقليدية‪ ،‬خاصة مع استنفاد املخزون اجلــهــات الــداعــمــة لقطاع البالستيك وقطاع‬ ‫العاملى من البترول‪ .‬لذلك البد من نشر الوعى املشروعات الصغيرة واملتوسطة‪ ،‬منها مركز‬ ‫وتهيئة البنية التحتية الستقبال هــذا النمط تكنولوجيا البالستيك بوزارة التجارة والصناعة‪،‬‬ ‫ومركز حتديث الصناعة‪ ،‬وغرفة الصناعات‬ ‫االستهالكى اجلديد‪.‬‬ ‫أشــار إلى تقرير وكالة الطاقة الدولية التى الكيماوية باحتاد الصناعات‪ .‬باإلضافة إلى‬ ‫أعلنت أن عدد السيارات الكهربائية بلغ حوالى ممثلى وزارة االستثمار والتعاون الدولى‪ .‬وأبدى‬ ‫‪ 3.1‬مليون عربة عامليا عــام ‪ 2017‬املاضى‪ .‬رئــيــس املــصــرف اســتــعــداده الــتــام للتعاون مع‬ ‫وتوقعت الوكالة أن يتضاعف هذا الرقم ‪ 3‬مرات الشركات من خالل تقدمي حزم متويلية متميزة‬ ‫بحلول عام ‪ .2020‬ومن املتوقع أيضا أن نصل وكذلك نشر مبادئ الشمول املالى‪ ،‬مؤكداً على‬ ‫الدور التنموى الذى يقدمه للمشروعات الصغيرة‬ ‫إلى ‪ 125‬مليونا عام ‪.2030‬‬ ‫كما توقعت الوكالة أن تصل مبيعات هذه واملتوسطة ورواد األعمال‪.‬‬


‫«أوموتو» يثير أزمة فى المصرى قبل مواجهة المقاصة‪ ..‬وإيهاب جالل يصحح أخطاء «ودية» دجلة‬ ‫كتب‪ -‬هشام محيسن‪:‬‬

‫أثــار النيجيرى «أومــوتــو»‪ ،‬مهاجم الفريق الكروى‬ ‫األول بالنادى املــصــرى‪ ،‬أزمــة داخــل صفوف الفريق‪،‬‬ ‫خالل الساعات املاضية‪ ،‬حيث رفض الالعب املشاركة‬ ‫فى تدريبات الفريق احلالية‪ ،‬استعدا ًدا ملواجهة نادى‬ ‫مصر‪ ،‬املقرر لها اخلميس املقبل‪ ،‬ضمن مباريات اجلولة‬ ‫الرابعة لبطولة الدورى املمتاز‪.‬‬ ‫وب ــدأت األزم ــة بسبب حالة االستياء التى انتابت‬ ‫الــاعــب بــســب ع ــدم مــشــاركــتــه فــى م ــب ــاراة االحت ــاد‬ ‫السكندرى التى أُقيمت فى اجلولة املاضية وخسرها‬

‫‪8‬‬

‫املصرى بهدف نظيف‪ ،‬عقب خروج محمود وادى من‬ ‫املــبــاراة فــى الدقيقة ‪ ،19‬حيث فضل إيــهــاب جــال‪،‬‬ ‫املــديــر الفنى للفريق‪ ،‬الــدفــع بعمرو مــوســى‪ ،‬وهــو ما‬ ‫أثــار غضب املهاجم النيجيرى‪ ،‬الــذى طلب املشاركة‬ ‫بــديـ ًـا ل ـ ـــ«وادى»‪ ،‬خــاصــة أن الــاعــب ي ــؤدى مبستوى‬ ‫متميز مع الفريق منذ انطالق بطولة الــدورى املمتاز‪،‬‬ ‫وتفهم اجلهاز الفنى موقف الالعب‪ ،‬وعقد معه جلسة‬ ‫المتصاص غضبه‪ ،‬حيث يُعتبر أحد العناصر األساسية‬ ‫التى يعتمد عليها «جالل»‪.‬‬ ‫من ناحية أخرى‪ ،‬يعكف اجلهاز الفنى على تصحيح‬

‫أخطاء الالعبني‪ ،‬التى ظهرت فى املباراة الودية التى‬ ‫خاضها املــصــرى أم ــام وادى دجــلــة‪ ،‬وخــســرهــا أبناء‬ ‫بورسعيد بــهــدف نظيف‪ ،‬كما شــاهــد اجلــهــاز الفنى‬ ‫املباريات الثالث التى خاضها مصر املقاصة من أجل‬ ‫الوقوف على مواطن القوة والضعف فى الفريق الفيومى‬ ‫لوضع اخلطة والتشكيل املناسبني للمباراة‪.‬‬ ‫وشدد إيهاب جالل فى اجتماعه مع الالعبني على‬ ‫ضرورة الفوز على مصر املقاصة فى املباراة املقبلة من‬ ‫أجل تعويض الهزمية التى تلقاها الفريق فى اجلولة‬ ‫املاضية أمام االحتاد السكندرى بهدف مقابل ال شىء‪.‬‬

‫األحد ‪ - 201٩/١٠/١٣‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٩٩‬‬

‫جالل‬

‫‪Al Masry Al Youm - No. 5599 - Sunday 13/10/2019‬‬

‫ميتشو يطلب التعاقد مع العب وسط فى «يناير»‬

‫تجدد المفاوضات مع «عبد العاطى»‪ ..‬وعدد األجانب يمنع عودة معروف‪ ..‬وخالف بسبب ملعب «جينيراسيون»‬ ‫‪9‬مرتضى‪ :‬الجبالية سبب األزمة‪..‬أحذر من سيناريو المباراة األولى‪ ..‬واألمن يدرس نقلها لبتروسبورت أو القاهرة بجمهور‬ ‫كتب‪ -‬كرمي أبو حسني ووائل عباس‪:‬‬

‫معروف‬

‫طالب ميلوتني سريدوفيتش «ميتشو»‪ ،‬املدير‬ ‫الفنى للفريق الكروى األول بنادى الزمالك‪،‬‬ ‫مجلس إدارة النادى‪ ،‬بالتعاقد مع العب‬ ‫وسط خالل فترة االنتقاالت الشتوية‬ ‫املقبلة‪ ،‬والتى تبدأ فى يناير املقبل‪،‬‬ ‫لتدعيم خط الوسط فى ظل تواجد ‪3‬‬ ‫العبني فقط فى مركز الوسط املدافع‪،‬‬ ‫وهم‪ :‬طارق حامد ومحمود عبد العزيز‬ ‫ومحمد حسن‪ ،‬ووقــع الفريق فى أزمة‬ ‫خالل الفترة املاضية‪ ،‬خصوصا مباراة‬ ‫نــادى مصر‪ ،‬حيث غــاب طــارق حامد‬ ‫بسبب اإلي ــق ــاف‪ ،‬فيما لــم يتواجد‬ ‫محمود عبد العزيز ومحمد حسن‬ ‫بسبب اإلص ــاب ــة‪ ،‬وه ــو مــا تسبب‬ ‫فــى أزم ــة كبيرة لــلــمــارد األبيض‬ ‫خالل املباراة التى انتهت بالتعادل‬ ‫اإليجابى ‪.1-1‬‬ ‫ويدرس املجلس األبيض التعاقد‬ ‫مع محمد عبد العاطى‪ ،‬العب وسط‬ ‫وادى دجلة‪ ،‬الــذى كان قريبا من االنضمام‬ ‫للقلعة البيضاء فى فترة االنتقاالت الصيفية‬ ‫املــاضــيــة‪ ،‬لكن توقفت املــفــاوضــات بسبب‬ ‫الطلبات املالية املبالغ فيها من إدارة وادى‬ ‫دجلة‪ ،‬حيث طلبت اإلدارة احلصول على ‪30‬‬ ‫مليون جنيه‪ ،‬باإلضافة للتعاقد بصفة نهائية‬ ‫مع عماد فتحى‪ ،‬العب الزمالك‪ ،‬الذى كان‬ ‫معارا إلنبى فى ذلك الوقت‪ ،‬باإلضافة لضم‬ ‫محمد عنتر ملدة موسم على سبيل اإلعــارة‪،‬‬ ‫وذلك بعد أن كان الالعب قاب قوسني أو أدنى‬ ‫من ارتداء التيشيرت األبيض‪.‬‬ ‫كما طرح أحد املقربني من مجلس اإلدارة إعادة‬ ‫معروف يوسف‪ ،‬العب الفريق املعار لنادى املقاولون‬ ‫الــعــرب‪ ،‬حلــل هــذه األزمـــة‪ ،‬كونه كــان أحــد أهم‬ ‫الالعبني فى وسط امللعب بالفريق أثناء تواجده فى‬ ‫القلعة البيضاء‪ ،‬لكن اكتمال عدد الالعبني األجانب‬ ‫فى الفريق يضعف موقف النيجيرى‪ ،‬إال إذا قرر‬ ‫اجلهاز الفنى االستغناء عن أحدهم خالل فترة‬ ‫االنتقاالت الشتوية املقبلة‪.‬‬ ‫وفى شأن مختلف‪ ،‬تلوح فى األفق بــوادر أزمة‬ ‫بني الزمالك واللجنة اخلماسية التى تدير احتاد‬ ‫الكرة‪ ،‬بسبب ملعب مباراة الزمالك وجينيراسيون‬ ‫فوت السنغالى‪ ،‬فى إياب دور الـ‪ 32‬ببطولة دورى‬ ‫أبطال إفريقيا‪ ،‬والتى قرر االحتاد اإلفريقى لكرة‬ ‫القدم إعادتها بعد األزمــة الشهيرة التى حدثت‬ ‫خالل األيام املاضية بسبب نقل املباراة من ملعب‬ ‫بتروسبورت مللعب برج العرب‪.‬‬ ‫وكشف مرتضى منصور‪ ،‬رئيس مجلس إدارة‬ ‫نادى الزمالك‪ ،‬عن األزمة‪ ،‬وأكد أن بعض موظفى‬

‫تصوير ‪ -‬محمد شكرى اجلرنوسى‬

‫شيكاباال يحاول املرور من العبى املقاصة‬

‫احتــاد الكرة هم سبب أزمــة عــدم حتديد ملعب‬ ‫مباراة الفريق أمام جينيراسيون فوت السنغالى‬ ‫بدورى أبطال إفريقيا‪.‬‬ ‫وقال مرتضى منصور‪« :‬حضرت اجتماعا أمنيا‬ ‫قــرابــة الساعتني ونصف مــن أجــل املــبــاراة‪ ،‬من‬ ‫افتعل األزمة هو بعض املراهقني فى احتاد الكرة‪،‬‬ ‫فى بداية البطولة يتم إرســال املالعب اخلاصة‬ ‫بكل نـ ٍـاد‪ ،‬والزمالك اختار على الترتيب القاهرة‬

‫وبتروسبورت وبرج العرب‪ ،‬مت استبعاد برج العرب‬ ‫حاليا بسبب املشكلة األخيرة»‪.‬‬ ‫وأضــــاف‪« :‬قــمــت مبــخــاطــبــة اجلــبــايــة بــأن‬ ‫يــقــوم بــإبــاغ االحتـــاد اإلفــريــقــى بــأن مالعب‬ ‫الزمالك فى القاهرة‪ ،‬استاد القاهرة أوال‪ ،‬ثم‬ ‫بتروسبورت‪ ،‬قــام أحــد األشــخــاص فــى احتــاد‬ ‫الكرة بإرسال خطاب ملدير أمن القاهرة ووضع‬ ‫اســتــاد الــســام‪ ،‬يجب محاسبة مــن قــام بهذا‬

‫األمــر‪ ،‬اخلطاب الــذى وصــل لألمن أننا نريد‬ ‫السالم‪ ،‬وهذا ما تسبب فى األزمة‪ ،‬اخليارات‬ ‫أمـــام األمـــن كــانــت الــســام والــقــاهــرة وبــتــرو‬ ‫سبورت‪ ،‬وبالتالى قاموا باختيار السالم‪ ،‬نحن‬ ‫لــم نقم باختيار الــســام‪ ،‬لكن مــوظــف احتــاد‬ ‫الكرة هو من قام بوضع امللعب فى اخلطاب‪،‬‬ ‫نريد أشخاصا محترفة تعمل فى احتاد الكرة»‪.‬‬ ‫وتــابــع‪« :‬الــصــورة أصبحت واضــحــة بالنسبة‬

‫ميتشو‬

‫للجهات األمنية‪ ،‬هم اختاروا السالم بناء على‬ ‫خــطــاب احتـ ــاد الــكــرة عــلــى أسـ ــاس أن ــه طلب‬ ‫الزمالك‪ ،‬وهذا لم يحدث‪ ،‬وبالتالى تتم مراجعة‬ ‫األمــــر»‪ ،‬وبــخــصــوص حــضــور اجلــمــاهــيــر قــال‪:‬‬ ‫«نسعى ألن يكون احلضور اجلماهيرى من ‪10‬‬ ‫إلــى ‪ 15‬ألــف مشجع فــى حــال أقيمت املــبــاراة‬ ‫ببتروسبورت‪ ،‬نحن نحتاج للجماهير‪ ،‬األمــن‬ ‫يدرس األمر بعد حتديد امللعب»‪.‬‬

‫«األوليمبى» يلتقى جنوب إفريقيا للمرة الثانية ود ًيا‬ ‫‪9‬غريب‪ :‬توصلنا للقوام األساسى للمنتخب‪ ..‬وهدفنا عالج السلبيات‬ ‫كتب – هشام أبوحديد‪:‬‬

‫جدية وإصرار فى تدريبات املنتخب‬

‫تصوير ‪ -‬محمد شكرى اجلرنوسى‬

‫البدرى يطلب ودية قوية قبل مواجهة كينيا‬ ‫‪9‬المنتخب يخوض تدريبه الرئيسى استعدادا لمواجهة بتسوانا‬

‫كتب‪ -‬هشام أبوحديد‪:‬‬

‫يــؤدى عند السابعة مساء اليوم‬ ‫«األح ـ ــد» املــنــتــخــب الــوطــنــى األول‬ ‫لكرة القدم‪ ،‬بقيادة حسام البدرى‪،‬‬ ‫املدير الفنى‪ ،‬تدريبه الرئيسى على‬ ‫أرض مــلــعــب اســتــاد ب ــرج الــعــرب‪،‬‬ ‫استعدادا ملواجهة بتسوانا الودية‬ ‫املقرر لها غــدا فى نفس التوقيت‪،‬‬ ‫ضمن معسكر املنتخب الــذى يؤديه‬ ‫استعدادا لتصفيات إفريقيا املؤهلة‬ ‫لبطولة الكاميرون ‪.2021‬‬ ‫وك ــان مــن املــقــرر إقــامــة املــبــاراة‬ ‫بإستاد الــقــاهــرة‪ ،‬قبل أن يتم نقل‬ ‫املعسكر واملــبــاراة إلــى اإلسكندرية‬ ‫بناء على رغبة األمن‪.‬‬ ‫وحرص البدرى‪ ،‬منذ بدء املعسكر‪،‬‬ ‫على جتهيز بعض الالعبني‪ ،‬خصوصا‬ ‫أن بعضهم ينضم للمنتخب ألول مرة‪،‬‬

‫ومنهم عاد بعد غياب طويل‪ ،‬من أجل‬ ‫زيادة التجانس واالنسجام بينهم‪.‬‬ ‫وتتجه النية لــدى اجلهاز الفنى‬ ‫ملنح الفرصة للوجوه اجلديدة فى‬ ‫املنتخب والتى تنضم ألول مرة مثل‬ ‫رجب بكار الظهير األمين ومحمد‬ ‫حمدى الظهير األيسر مع احتمالية‬ ‫الدفع بعبداهلل السعيد فترة قليلة‬ ‫مــن امل ــب ــاراة‪ ،‬خــصــوصــا أن ــه سبق‬ ‫أن أبــلــغ اجلــهــاز الفنى أنــه يعانى‬ ‫من اإلجــهــاد بجانب مجدى أفشة‬ ‫وحمدى فتحى وحسني الشحات‪،‬‬ ‫فــض ـ ً‬ ‫ا عــن الــدفــع بعمر السعيد‬ ‫وملدة شوط واحد‪.‬‬ ‫وأعرب البدرى عن سعادته بالروح‬ ‫التى يتمتع بها العبو املنتخب خالل‬ ‫أيام املعسكر‪ ،‬وقال إن تركيز الالعبني‬ ‫ورغبتهم فى تقدمي شىء للمنتخب‬

‫الوطنى أمر أسعده‪ ،‬خصوصا فى‬ ‫بداية مشواره مع املنتخب‪ ،‬وتابع‪:‬‬ ‫هناك التزام والتفاف حول الهدف‪،‬‬ ‫وأن جميع عناصر املنتخب لديها‬ ‫إصــرار ورغبة قوية فى استعادة‬ ‫هيبة الــكــرة املــصــريــة والــعــودة‬ ‫ملنصات التتويج‪.‬‬ ‫فى سياق آخــر‪ ،‬أبلغ حسام‬ ‫البدرى مسؤولى احتاد الكرة‬ ‫بضرورة جتهيز مباراة ودية‬ ‫قــويــة م ــع أحـ ــد منتخبات‬ ‫املــســتــوى األول‪ ،‬يخوضها‬ ‫املنتخب قبل لقاء كينيا فى‬ ‫مستهل التصفيات‪ ،‬وذلك‬ ‫لــلــوقــوف عــلــى مــســتــوى‬ ‫الــاعــبــن قــبــل املــواجــهــة‬ ‫الرسمية واختيار التشكيل‬ ‫املناسب للمباراة‪.‬‬

‫يلتقى‪ ،‬عند السابعة مــســاء اليوم‬ ‫«األح ــد»‪ ،‬املنتخب الوطنى األوليمبى‬ ‫مــع نــظــيــره جــنــوب إفــريــقــيــا فــى ثانى‬ ‫جتاربهما الودية التى يؤديها املنتخبان‬ ‫اســتــعــدادا لبطولة األمم اإلفريقية‪،‬‬ ‫التى تستضيفها مصر الشهر املقبل‪،‬‬ ‫واملؤهلة ألوليمبياد طوكيو‪.‬‬ ‫وكانت املــبــاراة الــوديــة األول ــى‪ ،‬والتى‬ ‫أقيمت أمس األول‪ ،‬انتهت بتعادل املنتخب‬ ‫بــهــدف ملــثــلــه‪ ،‬وأشـ ــاد شــوقــى غــريــب‪،‬‬ ‫املــديــر الفنى للمنتخب األوليمبى‪،‬‬ ‫باملباراة الودية‪ ،‬مؤكدا أنها حققت‬ ‫أهدافه كاملة‪ .‬وقال غريب‪ :‬جنحت‬ ‫فى حتقيق عــدة أهــداف من خالل‬ ‫امل ــب ــاراة‪ ،‬وإن الــتــعــادل بــهــدف ملثله‬ ‫بالنسبة له ولالعبني نتيجة سلبية‪،‬‬ ‫ورغـــــم ذلــــك الــنــتــيــجــة ال‬ ‫تــعــنــيــه‪ ،‬والـــغـــرض من‬ ‫املباراة عالج األخطاء‬ ‫والسلبيات املوجودة‬ ‫لدى الالعبني‪.‬‬ ‫وأكــــــــد املـ ــديـ ــر‬ ‫الفنى أن املــبــاراة‬ ‫ال ــودي ــة الــثــانــيــة‪،‬‬

‫فرحة العبى املنتخب األوليمبى بالهدف‬

‫املقررة اليوم‪ ،‬ستشهد مشاركة الالعبني‬ ‫املرشحني خلــوض املــبــاريــات الرسمية‬ ‫بعد التوصل لقوام املنتخب األساسى من‬ ‫الالعبني‪ ،‬وذلك من أجل زيادة التجانس‬

‫واالنسجام بني جميع الالعبني‪.‬‬ ‫وكانت املباراة الودية األولى قد شهدت‬ ‫بعض األحداث الغريبة‪ ،‬حيث أقيمت على‬ ‫ثالثة أشواط‪ ،‬كل شوط مدته ‪ 30‬دقيقة‪.‬‬

‫تصوير ‪ -‬محمد راشد‬ ‫كما أجرى شوقى غريب تغيرا بسحب‬ ‫الثنائى عمار حمدى وأحمد حمدى فى‬ ‫الشوط األول‪ ،‬قبل أن يعود إلشراكهما فى‬ ‫الشوط الثالث‪.‬‬

‫االتحاد يستعد لوادى دجلة عن طريق الحمام والسلوم‬

‫كتب‪ -‬أحمد القصاص‪:‬‬

‫البدرى‬

‫اطمأن طلعت يوسف‪ ،‬املدير الفنى للفريق‬ ‫األول بنادى االحتاد السكندرى‪ ،‬على العبيه‬ ‫خالل املباراة الودية التى أقيمت مع فريق مصر‬ ‫الــســلــوم‪ ،‬على ملعب االحت ــاد بسموحة‪ ،‬والتى‬ ‫انتهت بفوز زعيم الثغر ‪ ،1/5‬أحرز منها خالد‬ ‫قمر هدفني‪ ،‬وكل من رزاق سيسيه وخالد الغندور‬ ‫وأحمد رفعت هدفا‪.‬‬

‫دفــع املــديــر الفنى مبعظم العبيه على مــدار‬ ‫الشوطني للوقوف على مستواهم‪ ،‬وفضل يوسف‬ ‫منح بعض العبيه راحة من املباراة الودية للدفع‬ ‫بهم فى املباراة الودية الثانية أمام احلمام‪ ،‬التى‬ ‫أقيمت مــســاء أمــس الــســبــت‪ ،‬وذل ــك فــى إطــار‬ ‫اســتــعــدادات زعيم الثغر ملواجهة وادى دجلة‪،‬‬ ‫اجلمعة املقبل‪ ،‬فى إطار منافسات اجلولة الرابعة‬ ‫لبطولة الــــدورى‪ ،‬والــتــى ستقام فــى اخلامسة‬

‫والنصف مساء‪ ،‬على استاد اإلسكندرية‪.‬‬ ‫ويسعى الفريق السكندرى‪ ،‬من خالل مباراة‬ ‫دجلة‪ ،‬إلــى حتقيق الفوز الثالث على التوالى‪،‬‬ ‫والدخول مبكرا سباق الصدارة بالدورى املمتاز‪،‬‬ ‫وتأكيد جدارته محليا وعربيا‪ ،‬بعد صعوده األخير‬ ‫إلى دور الـ‪ 16‬بالبطولة العربية‪ ،‬ومواجهة فريق‬ ‫املحرق البحرينى‪ ،‬يومى ‪ 3‬نوفمبر باإلسكندرية‬ ‫و‪ 26‬نوفمبر‪.‬‬


‫أزمة وغليان فى إنجلترا بعد صدمة التشيك مانشستر يسابق الزمن لتجهيز بوجبا لموقعة ليفربول‬ ‫كتب‪ -‬وائل عباس‪:‬‬

‫هارى كني‬

‫سادت حالة من الغليان داخل صفوف املنتخب اإلجنليزى بعد اخلسارة املفاجئة من منتخب‬ ‫التشيك بنتيجة ‪ ،٢-١‬فى التصفيات املؤهلة لنهائيات كأس األمم األوروبية لكرة القدم «يورو‬ ‫‪ ،»2020‬وانتابت الصدمة جماهير منتخب األسود الثالثة بعد أن حقق املنتخب اإلجنليزى العالمة‬ ‫الكاملة فى ‪ 4‬مباريات متتالية لينفرد بصدارة مجموعته‪ ،‬لتعيد اخلسارة الفريق إلى أرض الواقع‪،‬‬ ‫وتكشف عن صعوبة املنافسة فى املجموعة األولى‪ .‬وافتتح هارى كني التسجيل إلجنلترا من ضربة‬ ‫جزاء فى الدقيقة اخلامسة‪ ،‬لكن املنتخب التشيكى قلب املوازين وحسم املباراة لصاحله بهدفني‬ ‫سجلهما جاكوب براييك وزدينيك أوندراسيك فى الدقيقتني التاسعة و‪.85‬‬ ‫ورفع املنتخب التشيكى رصيده بذلك إلى ‪ 12‬نقطة ليحتل املركز الثانى بفارق األهداف فقط‬ ‫خلف نظيره اإلجنليزى‪ ،‬وكان املنتخب اإلجنليزى بحاجة إلى الفوز ليحسم تأهله إلى النهائيات‬ ‫لكنه فرط فى فرصة الفوز خارج أرضه‪.‬‬

‫كتب‪ -‬محمد طلعت داوود‪:‬‬

‫بول بوجبا‬

‫أشارت تقارير إجنليزية إلى إمكانية غياب العب الوسط الفرنسى‪ ،‬بول بوجبا‪ ،‬جنم فريق‬ ‫مانشستر يونايتد‪ ،‬عن قمة الدورى اإلجنليزى أمام ليفربول متصدر جدول املسابقة حتى اآلن‬ ‫برصيد ‪ 24‬نقطة سابقا ووصيفه املان سيتى املحتل للمركز الثانى برصيد ‪ 16‬نقطة من أصل ‪8‬‬ ‫لقاءات خاضها مثل «الريدز»‪.‬‬ ‫وأكدت التقارير أن الالعب الفرنسى أصيب فى الكاحل‪ ،‬ومن املحتمل أن يغيب عن لقاء فريقه‬ ‫الذى سيقام األحد املقبل املوافق ‪ 20‬من الشهر اجلارى بسبب عدم متاثله للشفاء‪.‬‬ ‫وفى الوقت نفسه طالب سولشاير‪ ،‬املدير الفنى لفريق الشياطني احلمر‪ ،‬بتكثيف كافة‬ ‫املحاوالت الطبية لتجهيز الالعب الفرنسى للحاق باملباراة‪ ،‬خاصة أنه يعد من أقوى األوراق‬ ‫الرابحة التى من املؤكد ترجيح كفة فريقه خالل اللقاء الصعب أمام متصدر جدول مسابقة‬ ‫«البرمييرليج»‪.‬‬

‫مالعب‬

‫األحد ‪ - 201٩/١٠/١٣‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٩٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5599 - Sunday 13/10/2019‬‬

‫‪٩‬‬

‫خالل المشاركة فى مونديال األندية‬

‫ليفربول يحذر قطر من محاولة استغالل «صالح»‬

‫الرباعى العربى وقطر‪ ،‬وأكــدت أن مصر قطعت‬ ‫العالقات الدبلوماسية مع قطر عام ‪.2017‬‬ ‫وكان النجم املصرى الدولى قد ظهر مع العارضة‬ ‫البرازيلية‪ ،‬أليساندرا أمبروسيو‪ ،‬فى حملة إعالنية‬ ‫مت تصويرها مع مهاجم ليفربول‪ ،‬ونُشرت فى مجلة‬ ‫‪.GQ‬‬ ‫فى سياق آخر‪ ،‬سلط موقع ليفربول الضوء على‬ ‫إجناز األملانى يورجن كلوب‪ ،‬املدير الفنى لفريق‬ ‫ليفربول‪ ،‬والــذى حصد جائزة أفضل مــدرب فى‬ ‫شهر سبتمبر املاضى‪.‬‬ ‫وقــال املــوقــع‪ ،‬فى تقريره‪ ،‬إن مــدرب ليفربول‬ ‫حافظ على بــدايــة مثالية للموسم اجلــديــد من‬ ‫ال ـ ــدورى املــمــتــاز بــاالنــتــصــارات عــلــى نيوكاسل‬ ‫وتشيلسى وشيفيلد يونايتد هذا الشهر‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬يُعد هذا هو الشهر الثانى على التوالى‬ ‫الذى يحصد فيه (كلوب) اجلائزة‪ ،‬بعد أن حصل‬ ‫عليها ً‬ ‫أيضا فى شهر أغسطس املاضى»‪.‬‬ ‫وفى شهر سبتمبر املاضى‪ ،‬تفوق األملانى على‬ ‫منافسيه إدى هــاو «بــورمنــوث»‪ ،‬وفرانك المبارد‬ ‫«تشيلسى»‪ ،‬وبرندن رودجرز «ليستر سيتى»‪.‬‬ ‫وفــاز «كــلــوب»‪ ،‬حتى اآلن‪ ،‬باجلائزة الشهرية‬ ‫ألفضل مدرب فى الدورى اإلجنليزى املمتاز‪ ،‬فى‬ ‫خمس مناسبات‪ ،‬بعد أن حصل عليها ساب ًقا فى‬ ‫سبتمبر ‪ ،2016‬وديسمبر ‪ ،2018‬ومارس ‪،2019‬‬ ‫باإلضافة إلى جائزتى هذا املوسم‪.‬‬ ‫وقال األملانى‪« :‬إننى سعيد للغاية لفوزى بهذه‬ ‫اجلائزة الرائعة‪ ،‬ولكن ما أسعى إليه خالل الفترة‬ ‫املقبلة أن أضــع ليفربول فى مقدمة املسابقات‬ ‫كالدورى اإلجنليزى وحتقيق اللقب الغائب عنا‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى سعينا الدائم الحتفاظنا بلقب بطولة‬ ‫دورى أبطال أوروبا‪ ،‬للمرة الثانية على التوالى»‪.‬‬

‫كتب‪ -‬محمد طلعت داوود‪:‬‬

‫قطعت صحيفة «ديــلــى مــيــل» البريطانية أى‬ ‫شكوك محتمل حدوثها خالل الفترة املقبلة فى‬ ‫كأس العالم لألندية‪ ،‬التى ستقام فى قطر بشهر‬ ‫ديسمبر املقبل‪ ،‬ومحاوالت استخدام الدوحة جنم‬ ‫املنتخب الوطنى فى أى حمالت تُستخدم ألغراض‬ ‫الدعاية‪.‬‬ ‫وقال التقرير البريطانى‪ ،‬الذى نُشر على موقع‬ ‫الصحيفة‪ ،‬إن نادى ليفربول تلقى تأكيدات بأن‬ ‫تــواجــد «صـــاح» فــى قــطــر خــال كــأس العالم‬ ‫لألندية فى ديسمبر املقبل لن يُستخدم ألغراض‬ ‫الدعاية‪.‬‬ ‫واسترجعت الصحيفة مشهدًا سياس ًيا‪ ،‬خالل‬ ‫كــأس العالم بروسيا ‪ ،2018‬وأك ــدت‪(« :‬صــاح)‬ ‫كــان غاض ًبا عندما حضر مأدبة أقامها الزعيم‬ ‫الشيشانى‪ ،‬رمضان قديروف‪ ،‬حيث حصل على‬ ‫املواطنة الفخرية‪ ،‬خــال معسكر التدريب فى‬ ‫مصر‪ ،‬قبل كأس العالم فى روسيا»‪.‬‬ ‫وأضافت‪« :‬إن النادى اإلجنليزى‪ ،‬الذى يلعب فى‬ ‫صفوفه النجم املصرى الكبير‪ ،‬أكد‪ -‬قبل انطالق‬ ‫رحلة كأس العالم لألندية إلى قطر فى ديسمبر‬ ‫املقبل‪ -‬أن (صالح) سيُعا َمل بنفس الطريقة التى‬ ‫يعامل بها زمالؤه فى الفريق»‪.‬‬ ‫ولفتت الصحيفة إلى الزيارات السابقة التى قام‬ ‫بها النجم املصرى للدوحة‪ ،‬وقالت‪« :‬إن الالعب‪،‬‬ ‫البالغ مــن العمر ‪ 27‬عــا ًمــا‪ ،‬زار قطر فــى عدة‬ ‫مناسبات بسبب صداقته مع الالعب الدولى‪ ،‬جنم‬ ‫املنتخب الوطنى واألهلى السابق‪ ،‬محمد أبوتريكة‪،‬‬ ‫خالل عمله فى قناة ‪ bein sport‬الرياضية التابعة‬ ‫لدولة الدوحة»‪.‬‬ ‫وأش ــارت إلــى بــدايــة األزم ــة الدبلوماسية بني‬

‫ليفربول يستعد للمشاركة فى مونديال األندية واحلصول على كأسها ألول مرة فى تاريخه‬

‫فايلر يفاضل بين أجاى وصالح محسن أمام الزمالك‬

‫غدا‪ ..‬والسولية جاهز لمباراة القمة‬ ‫‪9‬األهلى يستأنف تدريباته‪ ..‬معلول يعود ً‬

‫‪٠١١١٦٠٠٦٠٠٧‬‬

‫كتب – هشام محيسن‪:‬‬

‫كثف السويسرى رينيه فايلر‪ ،‬املدير‬ ‫الفنى للفريق الــكــروى األول بالنادى‬ ‫األهلى‪ ،‬من جلساته مع معاونيه‪ ،‬لوضع‬ ‫خطة االستعداد ملباراة الزمالك‪ ،‬املقرر‬ ‫لها السبت املقبل‪ ،‬على استاد القاهرة‪،‬‬ ‫ضمن مباريات اجلولة الرابعة‬ ‫لبطولة الدورى املمتاز‪.‬‬ ‫ويفكر اجلهاز الفنى فى‬ ‫كيفية مواصلة االنتصارات‬ ‫واحلــفــاظ على الصدارة‬ ‫التى يعتليها برصيد ‪9‬‬ ‫نــقــاط‪ ،‬والــفــوز بالقمة‬ ‫ســيــزيــد ف ـ ــارق الــنــقــاط‪،‬‬ ‫ويؤمن موقف األهلى لقمة‬ ‫الدورى‪.‬‬ ‫وعــلــمــت «امل ــص ــرى‬ ‫اليوم» أن فايلر يفاضل‬ ‫بــــن جـ ــونـ ــيـ ــور أجــــاى‬ ‫وصــاح محسن‪ ،‬لقيادة‬ ‫هــــجــــوم األهـــــلـــــى فــى‬ ‫املــبــاراة‪ ،‬وإن كــان األقــرب‬ ‫أجاى‪ ،‬نظراً خلبرات الالعب فى‬ ‫مواجهات الزمالك‪ ،‬ورفض اقتراح‬ ‫الدفع بصالح محسن من البداية من‬ ‫فايلر‬ ‫أجل مباغته الزمالك‪.‬‬ ‫مــن جهة أخ ــرى‪ ،‬يستأنف الفريق‬ ‫تــدريــبــاتــه‪ ،‬الــيــوم األحــــد‪ ،‬اســتــعــدادا‬ ‫ملواجهة الزمالك‪ ،‬وكان اجلهاز الفنى قد‬ ‫منح الفريق راحــة سلبية من التدريبات‬ ‫خالل الـ‪ 48‬ساعة األخيرة‪ ،‬على أن يبدأ‬ ‫الفريق اليوم تدريباته‪ ،‬وطلب فايلر من‬ ‫مساعده توماس بينكيل‪ ،‬مخطط األحمال‬ ‫البدنية‪ ،‬وضع برنامج استشفائى لالعبني‬ ‫الدوليني املنتظر انتظامهم فى التدريبات‬ ‫اجلماعية‪ ،‬يــوم الثالثاء املقبل‪ .‬ويتواجد ‪6‬‬ ‫العبني من األهلى فى معسكر املنتخب الوطنى‬ ‫األول‪ ،‬الذى يستعد خلوض ودية بتسوانا‪ ،‬املقرر‬ ‫لها بعد ٍ‬ ‫غد االثنني‪ ،‬هم‪ :‬محمد الشناوى وأمين‬ ‫أشرف وأحمد فتحى وحمدى فتحى ومحمد مجدى‬ ‫أفشة وحسني الشحات‪ ،‬باإلضافة إلى أربعة‬

‫اشتراك‬

‫وجوه على ورق‬ ‫ياسر أيوب‬

‫‪yaserayoub810@gmail.com‬‬

‫األثقال أمام النيابة العامة‬

‫أشــكــر الــدكــتــور أشـ ــرف صــبــحــى‪ ،‬وزيــر‬ ‫الشباب والرياضة‪ ،‬على قراره بإحالة ملف‬ ‫مــخــالــفــات لعبة رف ــع األثــقــال أم ــس األول‬ ‫للنيابة العامة‪ ..‬فهذا القرار له أكثر من داللة‬ ‫ومعنى‪ ..‬وأن تتولى النيابة العامة التحقيق‬ ‫فى كل املخالفات والوقائع وجتمع وتنصت‬ ‫لكل احلكايات والشهود واملسؤولني واملدربني‬ ‫والــاعــبــن‪ ..‬فــهــذا أم ــر سينتهى بإحالة‬ ‫متهمني للمحاكمة أمام القضاء الذى وحده‬ ‫ميلك أحكام البراءة أو اإلدانة‪ ..‬وهذا يعنى‬ ‫جدية الدولة فى مواجهة هذه الفضائح التى‬ ‫أدت إلى جتميد النشاط اإلفريقى والدولى‬ ‫واألوليمبى للعبة رفع األثقال املصرية‪ ..‬أى‬ ‫أننا أصبحنا أمــام قضية لن يجرى تركها‬ ‫للسوشيال ميديا واإلع ــام لــيــدور بشأنها‬ ‫اجلدل اإللكترونى والصحفى الذى سيسمح‬ ‫بفوضى االتهام والدفاع واختالق الشائعات‬ ‫وتصفية احلسابات‪ ..‬ويستمر هذا اجلدل‬ ‫بكل ما فيه من حقائق وأكاذيب حتى تأتى‬ ‫حكاية أو قضية أو فضيحة جديدة ينشغل‬ ‫بها اجلميع وينسون كل ما يخص لعبة رفع‬ ‫األثــقــال وأصــحــاب جــرائــمــهــا وفضائحها‬ ‫وضحاياها أيضا‪ ..‬لكن قرار الوزير بوضع‬ ‫األمر كله أمام النيابة العامة سيحسم ومينع‬ ‫كل هذه الفوضى ولن يجرى اتهام أو تبرئة أى‬ ‫أحد إال وفق أدلة ومستندات وشهود أيضا‪..‬‬ ‫وهــذا أمــر لم تعتده الرياضة املصرية فى‬ ‫معظم حكاياتها مؤخرا حيث تبقى كل القضايا‬ ‫معلقة دون ب ــراءة أو إدان ــة وتبقى امللفات‬ ‫مفتوحة لتخرج من أدراج اجلميع وفق املزاج‬ ‫والهوى‪ ..‬وبالتأكيد ال أملك أنا أو غيرى حق‬ ‫وسلطة توجيه االتهام ألى أحد فى أسرة رفع‬ ‫األثقال املصرية أو حتديد من هم املسؤولون‬ ‫عن عينات إيجابية لسبعة ناشئني ثم خمس‬ ‫عينات إيجابية فى دورة األلعاب اإلفريقية‬ ‫األخيرة فى املغرب‪ ..‬لكن لى ولغيرى احلق‬ ‫فى املطالبة مبحاسبة كل من ستثبت إدانته‬ ‫ومسؤوليته عما جرى‪ ،‬وهذه اجلرمية التى‬ ‫طالت الرياضة املصرية كلها وليست لعبة رفع‬ ‫األثقال فقط‪ ..‬ففى وقت بدأت فيه تتوالى‬ ‫وتكبر انتصارات مصر الرياضية تأتى هذه‬ ‫الفضيحة الدولية اخلاصة مبنشطات رفع‬ ‫األثقال لتجعل كثيرين خارج مصر ينظرون‬ ‫بعني الشك لالنتصارات املصرية األخيرة‪،‬‬ ‫وهل كانت مستحقة أم نتيجة غش وخداع‬ ‫وحتايل على القانون الرياضى واألخالقى‪..‬‬ ‫كما أن هذه الفضيحة حرمت بطالت مصر‬ ‫وأبطالها فى رفع األثقال من املشاركة فى‬ ‫بطوالت العالم ودورة طوكيو األوليمبية العام‬ ‫املقبل‪ ،‬وهم الذين سبق لهم الفوز ببطوالت‬ ‫العالم وميداليات أوليمبية أيضا‪ ..‬لكن سرق‬ ‫الفساد منهم أحالمهم وسرق من مصر حقها‬ ‫فى انتصارات جديدة‪.‬‬

‫االشتراك بقى أسهل‬ ‫«اشتراك»‬

‫فى رسالة قصيرة‬ ‫أرسل كلمة‬ ‫أو واتس آب على رقم ‪ ٠١١١٦٠٠٦٠٠٧‬واحنا هنكلمك‬ ‫ونساعدك فى االشتراك خطوة بخطوة وهتاخد‬ ‫تجربة مجانية لمدة ‪ ٣٠‬يوم‬

‫صفحة‬

‫بجنيه واحد يومي ًا ‪ ١٠‬صفحات إضافية على جميع أجهزتك اإللكترونية‬

‫جدية وتركيز فى مران األهلى استعدادا للقاء القمة أمام الزمالك‬

‫العبني فى املنتخب األوليمبى الذى‬ ‫يستعد خلــوض الــوديــة الثانية أمــام‬ ‫جنوب إفريقيا‪ ،‬اليوم‪ ،‬باإلسماعيلية‪،‬‬ ‫وهم رمضان صبحى وصــاح محسن‬ ‫وعمار حمدى ومصطفى شوبير‪.‬‬ ‫ويــســعــى اجل ــه ــاز الــفــنــى لتجهيز‬ ‫الالعبني الدوليني للمرحلة املهمة املقبلة‪،‬‬ ‫والتى تشهد استئناف منافسات مسابقة‬ ‫الــــدورى مبــواجــهــة الــزمــالــك فــى قمة‬ ‫مباريات األسبوع الرابع‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال سيد عبد احلفيظ‪،‬‬ ‫مــديــر الــكــرة‪ ،‬إن الــاعــبــن الــدولــيــن‬ ‫سينتظمون فــى تــدريــبــات الــفــريــق يوم‬ ‫الثالثاء املقبل‪.‬‬ ‫وأضــــاف أن العــبــى املنتخبني األول‬ ‫واألولــيــمــبــى ســيــتــواجــدون فــى تــدريــبــات‬ ‫الفريق‪ ،‬الثالثاء املقبل‪ ،‬استعدادا الستئناف‬ ‫منافسات مسابقة الــدورى العام‪ .‬وأوضح‬ ‫عبد احلفيظ أن على معلول سينتظم فى‬

‫التدريبات اجلماعية‪ ،‬غداً االثنني‪.‬‬ ‫وأضاف أنه اطمأن على الالعب التونسى الدولى‪،‬‬ ‫والذى مت استدعاؤه مؤخ ًرا ملعسكر منتخب نسور‬ ‫قرطاج‪ .‬ويتواجد معلول مبعسكر منتخب بــاده‪،‬‬ ‫الذى بعدما خاض مباراة ودية دولية أمام املنتخب‬ ‫الكاميرونى‪ ،‬مساء أمس السبت‪ ،‬فى مدينة رادس‬ ‫التونسية‪ .‬وكشف عبد احلفيظ أن عمرو السولية‬ ‫سيكون جاهزًا للتواجد حتت تصرف اجلهاز الفنى‬ ‫فى مباراة الزمالك‪ ،‬املقرر لها مساء السبت املقبل‪،‬‬ ‫فى قمة مواجهات اجلولة الرابعة من منافسات‬ ‫ال ــدورى الــعــام‪ .‬وأض ــاف عبد احلفيظ أن عمرو‬ ‫السولية ينفذ اجلزء األخير من برنامجه التأهيلى‬ ‫للتعافى من اإلصابة‪ ،‬وسيكون جاهزًا ملباراة الزمالك‬ ‫الــقــادمــة فــى الـ ــدورى‪ .‬يذكر أن السولية تعرض‬ ‫لإلصابة بجزع فى الرباط اخلارجى بالكاحل فى‬ ‫مباراة أسوان األخيرة التى حسمها األهلى بخماسية‬ ‫مقابل هدف وحيد‪ .‬ويتصدر األهلى جدول املسابقة‬ ‫برصيد ‪ 9‬نقاط بعد الفوز بأول ‪ 3‬مباريات بالدورى‬ ‫أمام سموحة واإلنتاج احلربى وأسوان‪.‬‬

‫المركز األوليمبى ينهى استعداداته الستقبال‬ ‫البطولة العربية لـ«المينى فوتبول»‬ ‫كتب‪ -‬أمين أبوزيد‪:‬‬ ‫أنــهــى مــســؤولــو املــركــز األولــيــمــبــى بــاملــعــادى‬ ‫االستعدادات الستقبال البطولة العربية للمينى‬ ‫فوتبول‪ ،‬والتى ستجرى مطلع العام املقبل‪.‬‬ ‫وحــرص أحمد سمير سليمان‪ ،‬رئيس احتاد‬ ‫املينى فوتبول‪ ،‬على تفقد مالعب البطولة‪ ،‬بصحبة‬ ‫مسؤولى وزارة الشباب والرياضة‪ ،‬لالطمئنان على‬ ‫فندق إقامة الوفود‪ ،‬واملالعب التى ستقام عليها‬ ‫البطولة‪ ،‬وكافة صــاالت اجليمانزيوم املختلفة‪،‬‬ ‫التى ستستخدمها البعثات خالل تواجدهم فى‬ ‫القاهرة للمشاركة فى البطولة‪.‬‬ ‫من جانبه شدد عاطف حمودة‪ ،‬املدير التنفيذى‬

‫للمركز األوليمبى‪ ،‬على سعادته باستضافة املركز‬ ‫حدثا رياضيا عربيا كبيرا‪ ،‬مثل البطولة العربية‬ ‫للمينى فوتبول‪ ،‬مؤكداً على قــدرة املركز على‬ ‫استضافة البطولة وإخراجها بالصورة املثلى‪،‬‬ ‫والتأكيد على أن مصر قــادرة على استضافة‬ ‫جميع البطوالت بصورة متميزة‪.‬‬ ‫وتوجه أحمد سمير‪ ،‬رئيس االحتاد‪ ،‬بالشكر‬ ‫للدكتور أشرف صبحى‪ ،‬وزير الشباب والرياضة‪،‬‬ ‫على دعمه الكبير لرياضة املينى فوتبول‪ ،‬وكذلك‬ ‫دعمه إلقامة البطولة العربية مبصر ‪،2020‬‬ ‫وتذليل كافة الصعوبات التى قد واجهت االحتاد‬ ‫خالل الفترة األخيرة‪.‬‬

‫لالشتراك‬ ‫مباشرة‪:‬‬

‫‪ -١‬تفضل بزيارة الرابط ‪pdf.almasryalyoum.com‬‬ ‫‪ -٢‬اضغط «اشترك اآلن»‬ ‫‪ -٣‬أدخل بيانات التسجيل الخاصة بك‬ ‫‪ -٤‬أو تواصل معنا «خدمة العمالء» ‪27955777‬‬ ‫واتساب ‪٠١١١٦٠٠٦٠٠٧‬‬


‫صدمة فى سموحة بسبب غياب الحناوى ‪ 3‬أشهر لإلصابة‬ ‫تلقى اجلهاز الفنى للفريق الكروى األول بنادى سموحة‬ ‫صدمة كبيرة‪ ،‬بعدما اثبت األشعة إصابة فوزى احلناوى‬ ‫العــب الفريق بكسر فى القدم وسيغيب عن املستطيل‬ ‫األخضر ملــدة ‪ 3‬شهور‪ ،‬بسبب وضــع قدمه فى اجلبس‬ ‫ملدة ‪ 45‬يوما وخوض فترة تأهيل جديدة لالعب ملدة ‪6‬‬ ‫أسابيع‪.‬‬ ‫تعرض احلناوى لإلصابة بكسر فى القدم خالل معسكر‬ ‫املنتخب األوليمبى بقيادة شوقى غريب املدير الفنى‪ ،‬خلوض‬

‫‪١٠‬‬

‫مباراتى جنوب إفريقيا الوديتني ضمن االستعدادات لبطولة‬ ‫كأس األمم اإلفريقية حتت ‪ 23‬سنة‪ ،‬املقرر إقامتها الشهر‬ ‫القادم فى مصر‪.‬‬ ‫وأربكت اإلصابة حسابات اجلهاز الفنى لفريق سموحة‬ ‫بقيادة حسام حسن بعد االعتماد على الالعب خالل الفترة‬ ‫املاضية وظهوره بشكل جيد فى لقاءات الفريق السكندرى‬ ‫ببطولة الــدورى املمتاز واملشاركة فى مراكز متعددة فى‬ ‫املستطيل األخضر‪ ،‬بناء على رؤية اجلهاز الفنى لسموحة‪.‬‬

‫الدفاع صداع فى رأس «ميودراج» قبل مواجهة الحدود‬ ‫كتب‪ -‬هشام محيسن‪:‬‬

‫فوزى احلناوى‬

‫وضــع الصربى مــيــودراج يسيتشن املدير الفنى للفريق‬ ‫الكروى األول بالنادى اإلسماعيلى برنامجا تدريبيا خاصا‬ ‫مبدافعى الفريق فقط‪ ،‬وذلــك بعدما أبــدى املدير الفنى‬ ‫حتفظه على مستوى العبى الدفاع فى املباريات الثالث التى‬ ‫خاضها اإلسماعيلى فى الــدورى‪ ،‬وأيضا مباراة املنصورة‬ ‫الودية التى أقيمت اجلمعة املاضية التى انتهت بالتعادل‬ ‫اإليجابى ‪ ،2/2‬استعدادا ملواجهة حرس احلدود فى اجلولة‬

‫مالعب‬

‫الرابعة لبطولة الدورى املمتاز‪ ،‬ويسعى املدير الفنى لعالج‬ ‫السلبيات التى ظهرت على مستوى خط الدفاع‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أشــاد صبرى املنياوى‪ ،‬مدير الــكــرة‪ ،‬بودية‬ ‫املنصورة‪ ،‬وأوضح أنها حتمل عدة مكاسب رغم كونها مباراة‬ ‫جتريبية‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬إعادة جاهزية البدالء واملستبعدين واالرتقاء‬ ‫مبعدالت اللياقة البدنية لالعبني واملرونة التكتيكية من‬ ‫خالل إشراكهم بعدة مراكز تعد من أهم مكاسب الودية»‪.‬‬

‫ميودراج يسيتشن‬

‫األحد ‪ - 201٩/١٠/١٣‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٩٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5599 - Sunday 13/10/2019‬‬

‫كواليس دورى «المظاليم» قبل أيام من انطالقه‬ ‫جديدا‬ ‫‪ 15 9‬مدي ًرا فن ًيا مستمرون بالمسابقة منذ ‪ 3‬سنوات‪ ..‬دكرنس أكثر ناد ضم صفقات بـ‪ 23‬الع ًبا‬ ‫ً‬

‫منافسات دورى املظاليم دائم ًا ما تشهد إثارة وندية‬

‫‪ 9‬عاشور عمي ًدا جدي ًدا للمدربين‪ ..‬شريف عبدالرازق الهداف التاريخى برصيد ‪ 44‬هدفا‪ ..‬ومطالب بتطبيق دورى المحترفين‬ ‫‪ 9‬المريخ يصرف مستحقات العبيه بعد تهديدات لمجلس اإلدارة‪ ..‬و«الجامعة» تجبر المنيا على خوض مبارياته بدون جماهير‬ ‫كتب ‪ -‬أحمد القصاص‪:‬‬

‫صالح‬

‫أيــام قليلة وينطلق دورى القسم الثانى‪ ،‬الذى‬ ‫تتنافس فيه الفرق من أجل صعود ثالثة منها إلى‬ ‫الدورى املمتاز فى املوسم املقبل‪ ،‬وتكشف «املصرى‬ ‫اليوم» عــد ًدا من الظواهر باملسابقة‪ ،‬أبرزها أن‬ ‫هناك ‪ 15‬مدي ًرا فن ًيا لم يرحلوا عن تدريب أندية‬ ‫املسابقة خالل السنوات الثالث األخيرة فى إشارة‬ ‫واضحة لثقة األندية فى قدراتهم وعلى رأسهم‬ ‫ياسر رضوان وأحمد الكاس وخالد عيد ورمضان‬ ‫السيد ومحمد صــاح وياسر الكنانى وأحمد‬ ‫سارى وسيد عيد ومحمد يوسف ونبيل محمود‬ ‫وسمير كمونة وأشــرف خضر وأحمد عاشور‬ ‫وعالء نوح وأصبح أحمد عاشور‪ ،‬املدير الفنى‬ ‫احلالى لنادى فاركو‪ ،‬هو ثانى عميد للمدربني‬ ‫بالقسم الثانى بعد صالح الناهى‪ ،‬حيث بلغت‬ ‫سنوات تدريب عاشور بالقسم الثانى ‪ 20‬عاما‪،‬‬ ‫بينما بلغت الفترة التى قاد فيها «الناهى»‬ ‫أندية القسم الثانى ‪ 28‬سنة‪ ،‬واليزال الرقم‬ ‫القياسى للهدافني بالقسم الثانى مدو ًنا‬ ‫باسم الالعب شريف عبدالرزق وهو الهداف‬ ‫التاريخى للمسابقة برصيد ‪ 44‬هدفا خالل‬ ‫موسم واحد‪ ،‬حيث قاد دمنهور فى موسم كان‬ ‫القسم الثانى من مجموعة واحدة ضمت أندية‬ ‫عريقة بجانب دمنهور ومنها األلومنيوم وبترول‬ ‫أسيوط والقناة‪ ،‬وألول مــرة بالقسم الثانى تسعى‬ ‫أندية عديدة لدعم صفوفها بعدد هائل من الالعبني‬ ‫وبأرقام قياسية‪ ،‬فقد جنح نادى دكرنس الصاعد فى دعم‬ ‫صفوفة بـ‪ 23‬العبا جديدا بالقائمة فى أكبر عملية إحالل‬ ‫وجتديد شهدها النادى على مدار تاريخه ويليه منتخب‬ ‫السويس ‪ 20‬العبا واأللومنيوم ‪ 19‬العبا‪ ،‬وسيراميكا‬ ‫وديــروط واإلعالميني ‪ 18‬العبا والزرقا ‪ 17‬العبا وكال‬ ‫من بتروجت وكوكاكوال والقناة ‪ 15‬العبا وبنى سويف ‪14‬‬ ‫العبا وهو األمر الذى يؤكد على قوة املسابقة‪ ،‬وهو ما‬ ‫دفع بعض األندية التى لم تدعم نفسها بالقدر الكافى‬ ‫إلى إعــان تخوفها من إقامة دورى املحترفني وهبوط‬ ‫عدد كبير إلى الدرجات األدنى‪ ،‬فيما أعلن عدد كبير من‬

‫ميمى عبالرازق‬

‫حمزة اجلمل‬

‫املديريني الفنيني عن أمنياتهم فى تطبيق دورى املحترفني‪،‬‬ ‫مما له فوائد عديدة على املسابقة أبرزها رفع مستوى‬ ‫الالعب ومساعدته على االحتراف اخلارجى‪ ،‬السيما وأن‬ ‫دورى القسم الثانى لم يشهد هذا املوسم سوى بيع ‪15‬‬ ‫الع ًبا فقط مببالغ تصل إلى ‪ 39‬مليون جنيه إلى أندية‬ ‫الدورى املمتاز وهو املوسم األقل منذ عدة سنوات‬ ‫مما يؤكد قله عدد املوهوبني عن ذى قبل‪ ،‬كما أن‬ ‫إقامة دورى املحترفني من شأنه تواجد العديد‬ ‫من القنوات الفضائية التى سوف تتهافت على‬ ‫احلــصــول على شـــارات الــبــث الســتــغــال قوة‬ ‫الدورى واملتابعة اجلماهيرية‪ ،‬ويدفع كل األندية‬ ‫وعلى رأسها الشعبية إلى االهتمام مبالعبها‬ ‫بعد أن أصبحت بعض املالعب السيما‬ ‫فى الصعيد تسىء وبشكل بالغ‬ ‫للكرة املصرية وتتسبب فى‬ ‫تعرض الالعبني إلصابات‬ ‫جسيمة‪ ،‬وأشار املديرون‬ ‫الـــفـــنـــيـــون إلــــــى أن‬ ‫االهــتــمــام باملالعب‬ ‫محمود‬

‫املختلفة مثل الدول العربية واألوروبية من شأنه االرتقاء‬ ‫مبستوى الكرة وعلى رأس هؤالء املديرون الفنيون محمد‬ ‫يوسف مدرب ديروط ونبيل محمود فى سوهاج وأحمد‬ ‫سارى فى دمنهور وأحمد الكاس فى األوليمبى وحمزة‬ ‫اجلمل فى القناة ومحمد صالح فى منتخب السويس‬ ‫وهانى العقبى فى الرجاء وعالء نوح فى أبوقير‬ ‫لألسمدة‪ ،‬ونبيل محمود املدير الفنى لنادى‬ ‫سوهاج انتهى من إعداد الئحة مالية جديده‬ ‫تنص على حــصــول كــل العــب بالفريق على‬ ‫‪ 2500‬جنيه فى حالة التواجد باملراكز الثالثة‬ ‫األولى حلث الالعبني على حتقيق االنتصارات‬ ‫والصعود إلى الــدورى املمتاز‪ ،‬ومحمد صالح‬ ‫املدير الفنى السابق لنادى الزمالك ومعه جهازه‬ ‫املعاون تعاقد مع نادى منتخب السويس‬ ‫مقابل راتب شهرى قدره ‪ 120‬ألف‬ ‫جنيه واضــطــر مجلس إدارة‬ ‫نــادى منتخب السويس إلى‬ ‫النزول على رغبة جماهيره‬ ‫بإنهاء التعاقد مع ميمى‬

‫عـ ــبـ ــدالـ ــرازق ودفـــــع الــشــرط‬ ‫اجلزائى وهو راتب شهرين له‬ ‫نظ ًرا لصعوبة استمراره فى‬ ‫قيادة الفريق بعد اجلراحة‬ ‫الــصــعــبــة ال ــت ــى قــــام بها‬ ‫مؤخرا رغم متسك األخير‬ ‫باالستمرار فى منصبه‪،‬‬ ‫أما نــادى تليفونات بنى‬ ‫سويف قام بإسناد مهمة‬ ‫املدير الفنى للفريق إلى‬ ‫أحمد شعبان بعد رحيل‬ ‫الــدكــتــور عــمــاد سمير عن‬ ‫النادى مؤخر‪ ،‬فيما قرر مجلس إدارة نادى املريخ‬ ‫البورسعيدى‪ ،‬برئاسة أحمد جوهر صــرف قيمة‬ ‫الدفعة األولى من التعاقدات لالعبى الفريق إلخماد‬ ‫ثــورة غضب الالعبني الذين هــددوا باالنقطاع عن‬ ‫املــران األســبــوع املــاضــى‪ ،‬وجنــح مجلس إدارة نادى‬ ‫املنيا فى إنهاء مشكلة امللعب الذى يؤدى عليه الفريق‬ ‫مبارياته بالقسم الثانى مبجموعة الصعيد بعد‬ ‫إقناع إدارة جامعة املنيا باللعب على استاد اجلامعة‬ ‫يوم األحــد املقبل بــدون جماهير طبقا لشرط إدارة‬ ‫اجلامعة بعد متسك جلنة مسابقات القسم الثانى‬ ‫بأداء كل منافسات املجموعة األولى للصعيد فى توقيت‬ ‫واحد لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بني جميع األندية‪،‬‬ ‫وطالب مجلس إدارة نادى الرجاء اللواء مجدى الغرابلى‬ ‫محافظ مطروح بضرورة اإلســراع بدعم النادى لسداد‬ ‫املستحقات املتأخرة للجهاز الفنى والالعبني على حد‬ ‫ســواء‪ ،‬وشهدت مسابقة القسم الثانى رحيل ‪ 7‬مديرين‬ ‫فنيني قبل انطالق املسابقة‪ ،‬كما أن مجموعة بحرى لم‬ ‫تشهد أى حاالت لرحيل املدربني على الرغم من توقعات‬ ‫العديد من اخلبراء حول رحيل عدد كبير منهم مع انطالق‬ ‫منافسات اجلــوالت األربــع األولــى للمسابقة نظرا لقوة‬ ‫املنافسة واصطدام أندية القمة ببعضها البعض فى بداية‬ ‫املسابقة‪ ،‬واحتمالية التعرض للخسائر وهو األمر الذى‬ ‫سوف ترفضه بالشك اجلماهير‪ ،‬السيما وأن أغلب أندية‬ ‫بحرى تتمتع بشعبيه وجماهيرية كبيرة للغاية‪.‬‬

‫الكاس‬


‫إيفرتون يرفض إقالة «سيلفا» رغم سوء النتائج‬ ‫ذكــرت صحيفة «ديلى ستار» اإلجنليزية أن نادى‬ ‫إيفرتون اإلجنليزى ال يعتزم إقالة مدربه ماركو سيلفا‬ ‫فى الوقت احلــالــى‪ ،‬رغــم سلسلة النتائج املتواضعة‬ ‫للفريق فى الفترة املاضية‪.‬‬ ‫وقالت الصحيفة إن إدارة النادى تنتظر فقط أن‬ ‫يقود سيلفا الفريق لتحقيق صحوة من أجل تصحيح‬ ‫املسار ونفض غبار الهزائم املتتالية‪.‬‬ ‫وحقق إيفرتون بداية متواضعة فى مشواره هذا‬

‫املوسم‪ ،‬كما ُمنى بأربع هزائم متتالية ليتراجع إلى‬ ‫املــركــز الثامن عشر فــى ال ــدورى اإلجنليزى املمتاز‬ ‫برصيد سبع نقاط حصدها خالل ثمانى مباريات‪.‬‬ ‫ولم يحصد إيفرتون أى نقطة فى الدورى منذ فوزه‬ ‫على وولفرهامبتون ‪ 2 /3‬فى األول من سبتمبر املاضى‪،‬‬ ‫وهو ما أثــار غضب اجلماهير التى وجهت هتافات‬ ‫االستهجان للمدرب خالل املباراة التى خسرها الفريق‬ ‫أمام بيرنلى صفر‪ 1 /‬يوم السبت املاضى‪.‬‬

‫شفاينشتايجر يكشف عن عمله الجديد بعد االعتزال‬ ‫اختار باستيان شفاينشتايجر‪ ،‬املتوج مع املنتخب األملانى‬ ‫بلقب كــأس العالم ‪ 2014‬فــى الــبــرازيــل‪ ،‬طريقه اجلديد‬ ‫سريعا‪ ،‬إذ أعلن وجهته املقبلة بعد أيام قليلة من اعتزاله‬ ‫كرة القدم‪.‬‬ ‫وقال شفاينشتايجر عبر موقع شبكة التواصل االجتماعى‬ ‫«تويتر»‪« :‬أتطلع إلى عملى اجلديد‪ ،‬كخبير كروى فى برنامج‬ ‫رياضى على تليفزيون إيه‪ .‬آر‪ .‬دى»‪.‬‬ ‫وأوضحت الشبكة التليفزيونية أن شفاينشتايجر سيعمل‬

‫ماركو سيلفا‬

‫محلال للمباريات وقت بثها‪ ،‬وذلك بعقد يستمر حتى نهاية‬ ‫كأس العالم ‪ 2022‬املقررة فى قطر‪.‬‬ ‫وتــوج شفاينشتايجر «‪ 35‬عاما» مع بايرن ميونخ بعدة‬ ‫ألقاب فى الــدورى األملانى (بوندسليجا) إلى جانب لقب‬ ‫دورى أبطال أوروبــا عام ‪ .2013‬وشــارك فى ‪ 121‬مباراة‬ ‫دولية‪ ،‬وقد توج مع املنتخب األملانى مبونديال ‪ 2014‬فى ريو‬ ‫دى جانيرو‪ ،‬وخاض جتربة لم تكلل بالنجاح مع مانشستر‬ ‫يونايتد اإلجنليزى ورحل عنه سري ًعا‪.‬‬

‫باستيان شفاينشتايجر‬

‫مالعب‬

‫األحد ‪ - 201٩/١٠/١٣‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٩٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5599 - Sunday 13/10/2019‬‬

‫أزمة فى ريال مدريد تُعجل برحيل «زيدان»‬

‫‪11‬‬

‫‪ 9‬الفرنسى يصطدم بـ«بيريز» بسبب «إريكسن»‪ ..‬و«إيمرى تشان» يظهر فى الصورة‬

‫كتب‪ -‬أحمد رضا‪:‬‬

‫اشتعلت أزمــة جــديــدة داخــل أروق ــة ريــال‬ ‫مدريد اإلسبانى‪ ،‬خالل األيام القليلة املاضية‪،‬‬ ‫بني الفرنسى زين الدين زيدان‪ ،‬املدير الفنى‬ ‫للميرجنى‪ ،‬وفلورنتينو بيريز‪ ،‬رئيس النادى‪،‬‬ ‫األمر الذى يُعجل برحيل املدرب الفرنسى عن‬ ‫قلعة «سانتياجو برنابيو» فى وقت قريب‪.‬‬ ‫كــانــت تــقــاريــر صحفية قــد أشـ ــارت إلــى‬ ‫اقتراب رحيل زيــدان‪ ،‬عن تدريب امليرجنى‪،‬‬ ‫بسبب النتائج السلبية التى حققها الفريق‬ ‫م ــؤخـ ـ ًرا وذلــــك ف ــى ب ــداي ــة م ــش ــواره ب ــدور‬ ‫املجموعات من بطولة دورى أبطال أوروبــا‪،‬‬ ‫بعدما خسر فى اجلولة األولــى أمــام باريس‬ ‫سان جيرمان الفرنسى بثالثة أهداف دون رد‪،‬‬ ‫إلى جانب تعادله املخيب لآلمال أمام كلوب‬ ‫بروج البلجيكى على ملعب سانتياجو برنابيو‪،‬‬ ‫بهدفني ملثليهما‪ ،‬فى اجلولة الثانية‪.‬‬ ‫وقال موقع «دون بالون» اإلسبانى إن زيدان‬ ‫يرفض فكرة التعاقد مع الدولى الدمناركى‬ ‫كــريــســتــيــان إريــكــســن‪ ،‬العـــب وســـط فــريــق‬ ‫توتنهام‪ ،‬خالل فترة االنتقاالت الشتوية فى‬ ‫يناير املقبل‪ ،‬وذلك بسبب إصراره على التعاقد‬ ‫مع الدولى الفرنسى بول بوجبا‪ ،‬جنم فريق‬ ‫مانشستر يونايتد‪.‬‬ ‫وينتهى عقد إريكسن مع توتنهام هوتسبير‬ ‫فــى الــصــيــف املــقــبــل‪ ،‬ولــذلــك ف ــإن الــاعــب‬ ‫الــدمنــاركــى يستطيع التوقيع لصالح ريــال‬ ‫مدريد فى يناير املقبل‪ ،‬حيث من املنتظر أن‬ ‫ينتقل بشكل نهائى إلى امليرجنى فى امليركاتو‬ ‫الشتوى املقبل بعد موافقة توتنهام‪ ،‬أو قد‬ ‫يكتفى بالتوقيع واالنــتــقــال إلــى «سانتياجو‬ ‫برنابيو» مجا ًنا فى نهاية املوسم‪.‬‬ ‫مــن جهة أخ ــرى‪ ،‬اقــتــرب الــدولــى األملانى‬ ‫إميــرى تــشــان‪ ،‬العــب وســط فريق يوفنتوس‬ ‫اإليــطــالــى‪ ،‬مــن االنــتــقــال إلــى صــفــوف ريــال‬ ‫مدريد‪ ،‬بعدما دخل ضمن دائــرة اهتمامات‬ ‫امليرجنى‪ ،‬للتعاقد معه فى امليركاتو الشتوى‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫وقالت صحيفة «آس» اإلسبانية إن إميرى‬ ‫تشان خــرج من حسابات ماوريسيو ســارى‪،‬‬ ‫املدير الفنى للسيدة العجوز‪ ،‬حيث ال يشارك‬ ‫الــاعــب بصفة أســاســيــة مــع املــديــر الفنى‬ ‫اجلديد لليوفى‪ ،‬وطلب الرحيل خــال فترة‬ ‫االنتقاالت الشتوية فى يناير القادم من أجل‬ ‫احلصول على فرصة املشاركة‪.‬‬ ‫وأشـــارت الصحيفة إلــى أن ريــال مدريد‬ ‫يبحث عن العب وسط مميز‪ ،‬بعد انخفاض‬ ‫مستوى الثنائى لوكا مودريتش وتونى كروس‬ ‫مع امللكى خالل الفترة املاضية‪ ،‬حيث طلب‬ ‫زيدان ضرورة التعاقد مع العب وسط ملعب‬ ‫فى يناير املقبل‪.‬‬

‫زيدان‬

‫األجواء مشتعلة فى ريال مدريد بعد الصدام املحتدم بني زين الدين زيدان وفلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد‬

‫«فابينيو» يكشف كواليس جديدة عن خالف «صالح ومانى»‬

‫نادال يقترب من العودة لصدارة التصنيف العالمى‬

‫فابينيو يقدم مستويات رائعة مع ليفربول‬

‫كتب‪ -‬أحمد رضا‪:‬‬

‫كــشــف الــبــرازيــلــى فابينيو‪ ،‬الع ــب وس ــط فــريــق ليفربول‬ ‫اإلجنليزى‪ ،‬كواليس جديدة بشأن اخلالف‪ ،‬الذى دار بني محمد‬ ‫صالح‪ ،‬جنم املنتخب الوطنى‪ ،‬وزميله ساديو مانى خالل مباراة‬ ‫بيرنلى ضمن منافسات اجلولة الرابعة من منافسات الدورى‬ ‫اإلجنليزى املمتاز‪.‬‬ ‫وفجر أزمة عقب خروجه‬ ‫كان مانى قد أبدى غضبه الشديد ّ‬ ‫بديال فــى الدقائق األخــيــرة قبل نهاية املــبــاراة التى انتهت‬ ‫بثالثية نظيفة لصالح الريدز‪ ،‬ومت تفسير هذه األزمــة بسبب‬ ‫عدم مترير صالح الكرة له فى هجمة واعدة وكانت وضعيته‬ ‫تسمح له بالتسجيل على عكس صالح‪ ،‬مما أثار غضب جنم‬ ‫أسود التيراجنا‪ .‬وأوضح فابينيو‪ ،‬فى تصريحات عبر صحيفة‬ ‫«ليفربول إيكو»‪ ،‬أن صالح ومانى كان األمر بينهما طبيعيا عندما‬ ‫دخال غرفة خلع املالبس وتبادال الضحك والنكات ولم يكن‬

‫هناك احتكاك أو شجار بينهما‪.‬‬ ‫وأشــار الالعب البرازيلى إلــى أن مثل هــذه األشياء‬ ‫حتدث كثيرا بني األصدقاء فى أرض امللعب‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬أكدت صحيفة «ميرور» اإلجنليزية‬ ‫أن األملانى يورجن كلوب‪ ،‬املدير الفنى لفريق ليفربول‪،‬‬ ‫يجهز خطة مدوية إلسقاط مانشستر يونايتد‪ ،‬فى‬ ‫املواجهة املرتقبة بينهما‪ ،‬على ملعب أولد ترافورد‪،‬‬ ‫يوم ‪ 20‬من الشهر اجلارى‪ ،‬ضمن منافسات اجلولة‬ ‫التاسعة من بطولة الدورى اإلجنليزى املمتاز‪.‬‬ ‫وقالت الصحيفة إن كلوب يرغب فى مشاركة‬ ‫السويسرى جــوردان شاكيرى بجانب فابينيو فى‬ ‫وسط امللعب‪ ،‬من أجل زيــادة الفاعلية الهجومية‬ ‫خالل اللقاء املرتقب‪ ،‬إلى جانب مثلث الرعب الذى‬ ‫يتكون من محمد صالح‪ ،‬فيرمينو‪ ،‬وساديو مانى‪.‬‬

‫مانى‬

‫ينتهى تصدر الصربى نوفاك ديوكوفيتش‪،‬‬ ‫للتصنيف العاملى للتنس‪ ،‬يوم ‪ 4‬نوفمبر املقبل‪،‬‬ ‫وذلك عندما تخصم منه نقاط املشاركة فى‬ ‫بطولتى باريس لألساتذة والبطولة اخلتامية‬ ‫للموسم‪ .‬وبصرف النظر عما سيقدمه رافائيل‬ ‫نـــادال فــى بطولة بــاريــس لــأســاتــذة‪ ،‬سوف‬ ‫يستعيد الالعب اإلسبانى صــدارة التصنيف‬ ‫العاملى التى فقدها منذ عام تقري ًبا‪ ،‬وحتديدًا‬ ‫‪ 29‬أكتوبر املاضى‪.‬‬ ‫وميــلــك ديوكوفيتش حــالـ ًيــا ‪9545‬‬ ‫نقطة‪ ،‬وسيتم خصم ‪ 1600‬نقطة من‬ ‫رصيده فى ‪ 4‬نوفمبر املقبل‪ ،‬ليصبح‬ ‫رصيده فى النهاية ‪ 7945‬نقطة‪.‬‬ ‫أمــا نــادال فيملك حال ًيا ‪9225‬‬ ‫نقطة‪ ،‬ولــن يــدافــع عــن أى نقاط‬ ‫حــتــى نــهــايــة امل ــوس ــم‪ ،‬وبــالــتــالــى‬ ‫سيتم حسم من سينهى العام فى‬ ‫ص ــدارة التصنيف العاملى عقب‬ ‫نهاية البطولة اخلتامية‪ .‬وبالتالى‪،‬‬ ‫ضمن نادال التواجد فى صدارة‬ ‫التصنيف الــعــاملــى ألسبوعني‬ ‫على األقل حتى نهاية البطولة‬ ‫اخلتامية‪ .‬وودع ديوكوفيتش‪،‬‬ ‫أمس األول‪ ،‬منافسات بطولة‬ ‫شــنــجــهــاى لـ ــأسـ ــاتـ ــذة مــن‬ ‫رب ــع الــنــهــائــى أمـــام اليونانى‬ ‫ســتــيــفــانــوس تسيتسيباس‪،‬‬ ‫تلك البطولة التى تــوج بلقبها‬ ‫املوسم املاضى‪ ،‬وبالتالى سيخصم‬ ‫منه ‪ 820‬نقطة اإلثــنــن املقبل عند إصــدار‬ ‫التصنيف اجلــديــد‪ .‬مــن جهة أخ ــرى‪ ،‬قــررت‬ ‫اليابانية نعومى أوساكا‪ ،‬التنازل عن اجلنسية‬ ‫األمريكية‪ ،‬التى كانت حتملها‪ ،‬كى تتمكن من‬ ‫متثيل البلد اآلسيوى فى دورة األلعاب األوملبية‬ ‫(طوكيو ‪ ،)2020‬حسبما أفادت قناة (إن إتش‬ ‫كيه) الرسمية‪ .‬وك ــان يتعني على صاحبة‬ ‫الـ‪ 21‬عاما االختيار بني اجلنسيتني‪ ،‬لكونها‬ ‫ستستكمل ‪ 22‬عاما فى ‪ 16‬أكتوبر اجلارى‪،‬‬ ‫وفقا للقانون اليابانى‪ .‬واخــتــارت العبة‬ ‫التنس‪ ،‬املولودة ألم يابانية وأب من هايتى‪،‬‬ ‫مسقط رأســهــا‪ ،‬اليابان‪ ،‬لرغبتها فى‬ ‫متثيل البلد اآلسيوى بأوملبياد طوكيو‪،‬‬

‫رافائيل نادال‬

‫رغم أنها كانت حتمل أيضا جواز سفر أمريكيا‪،‬‬ ‫لكونها نشأت فى الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫وقالت املصنفة الثالثة عامل ًيا بني العبات‬ ‫التنس املحترفات «سيكون شعورا خاصا جدا‪،‬‬ ‫أن أمتكن من متثيل اليابان فى أوملبياد طوكيو‪،‬‬

‫سيكون هذا شر ًفا لى وأمرا مؤثرا للغاية»‪.‬‬ ‫كانت أوســاكــا التى توجت األح ــد املاضى‬ ‫ببطولة بكني املفتوحة‪ ،‬قد أبدت فى وقت سابق‬ ‫رغبتها فى متثيل اليابان فى طوكيو‪ ،‬وسبق أن‬ ‫شاركت بالفعل مع الفريق اليابانى فى بطوالت‪.‬‬


‫‪١٢‬‬

‫فنون‬

‫األحد ‪ - 201٩/١٠/١٣‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٩٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5599 - Sunday 13/10/2019‬‬

‫قبل ختام دورة نبيلة عبيد‬

‫السينما السورية تتصدر ترشيحات اإلسكندرية السينمائى‬ ‫‪«9‬مورين» و«استروبيا» يتنافسان على جائزة العمل األول‪ ..‬و «ناتالى باى» تعتذر عن عدم الحضور‬

‫دميا‬

‫كارمن‬

‫‪٠١١١٦٠٠٦٠٠٧‬‬

‫اشتراك‬

‫يــســدل مــهــرجــان اإلســكــنــدريــة السينمائى لــدول‬ ‫البحر املتوسط‪ ،‬اليوم‪ ،‬الستار على دورتــه الـــ‪،35‬‬ ‫التى حملت اســم الفنانة نبيلة عبيد‪ ،‬فى احتفال‬ ‫يُــقــام بــدار أوبــرا اإلسكندرية‪ ،‬تغيب عنه النجمة‬ ‫الفرنسية «ناتالى باى»‪ ،‬التى أعلن املهرجان تكرميها‬ ‫فى حفل اخلتام‪ ،‬إلصابتها بحساسية فى الصدر لم‬ ‫تتمكن بسببها من احلضور‪ ،‬وستتسلم درع تكرميها‪،‬‬ ‫نيابة عنها‪ ،‬املنتجة الفرنسية مارى فرانس بيرير‪،‬‬ ‫من رئيس املهرجان‪ ،‬ومن جانبها‪ ،‬أرسلت النجمة‬ ‫الفرنسية رسالة إلــى إدارة املهرجان‪ ،‬مع املنتجة‬ ‫الفرنسية‪ ،‬معبرة عن حزنها الشديد لعدم قدرتها‬ ‫على احلضور إلصابتها بأزمة صحية مفاجئة نُقلت‬ ‫على أثرها إلى املستشفى‪ ،‬ونصحها الطبيب املعالج‬ ‫بعدم السفر خالل هذه الفترة‪.‬‬ ‫ومن املقرر خالل احلفل أن تعلن جلان حتكيم‬ ‫مسابقات املــهــرجــان للفيلم املتوسطى الطويل‬ ‫والقصير ونور الشريف لألفالم العربية ومحمد‬ ‫بيومى للفيلم املصرى القصير أسماء األفالم‬ ‫الفائزة باجلوائز فى مسابقتى الفيلم املتوسطى‬ ‫ال ــروائ ــى الــطــويــل ونـــور الــشــريــف لــأفــام‬ ‫العربية‪ ،‬حيث احتلت احلروب مساحة كبيرة‬ ‫مــن مــوضــوعــات األف ــام العربية املشاركة‬ ‫فيهما‪.‬‬ ‫احلرب فى سوريا جتسدت عبر فيلم «درب‬ ‫السما» للمخرج جود سعيد‪ ،‬ومن بطولة أمين‬ ‫زيدان وصفاء سلطان ومحمد األحمد‪ ،‬والفيلم‬ ‫هجائية سينمائية ضد احلــرب‪ ،‬تدعو إلى حب‬ ‫احلياة من خالل شخصية «زياد»‪ ،‬مدرس التاريخ‪،‬‬ ‫الــذى يعود إلى مسقط رأســه‪ ،‬بعد فقدانه زوجته‬ ‫وابنته الصغرى وهــجــرة ابنته األخــرى مــع زوجها‬ ‫الكفيف نتيجة األحـــداث‪ ،‬فيجد أن الــوضــع صار‬ ‫أسوأ‪ ،‬ويدخل فى صراع شرس مع شقيقه األصغر‪،‬‬ ‫الذى يُعد من أثرياء احلرب التى تعيشها وتعانيها‬ ‫البالد‪ ،‬ويطمع فى االستيالء على أرضه ومنزله‪.‬‬ ‫وفيلم «االعــتــراف» مــن إخ ــراج باسل اخلطيب‪،‬‬ ‫وبــطــولــة غــســان مسعود ودمي ــا قندلفت ومحمود‬ ‫نصر وكندة حنا وروبني عيسى‪ ،‬ومن املتوقع حصول‬ ‫بطلته دميا قندلفت على جائزة نبيلة عبيد كأفضل‬ ‫ممثلة عن دورها فى الفيلم‪ ،‬لتكون أول ممثلة تفوز‬ ‫باجلائزة بعد إطالق اسم نبيلة عبيد عليها‪ ،‬وتدور‬ ‫أحــداث الفيلم فى سوريا فى عامى ‪ 1980‬و‪2017‬‬

‫أمين زيدان فى مشهد من فيلم «درب السما»‬

‫من خــال «تيما»‪ ،‬التى حتــاول الكشف عن أســرار‬ ‫املاضى املتعلق بأمها‪ ،‬التى هربت فى املاضى خو ًفا‬ ‫من املــوت على يد جماعة إرهابية‪ ،‬لتواجه مصير‬ ‫أمها نفسه مع ابن الرجل نفسه‪ ،‬الــذى أنقذ أمها‬ ‫أح ّبته‪ ،‬لكن الظروف حالت بينهما‪.‬‬ ‫ساب ًقا‪ ،‬والذى َ‬ ‫والفيلم الفلسطينى «استروبيا» للمخرج أحمد‬ ‫حسونة‪ ،‬وبطولة مفيد ســويــدان وف ــراس املصرى‬ ‫وغسان سالم وعبير أحمد‪ ،‬يجسد التحديات التى‬ ‫يواجهها الشباب الفلسطينى فى قطاع غزة املكلوم‬ ‫واحلياة الصعبة التى ميرون بها‪ ،‬ما يجعلهم يفرون‬ ‫إلى املجهول‪ ،‬الذى لن يكون أقل مأساوية‪ ،‬والفيلم‬ ‫يتنافس على جائزة العمل األول‪ ،‬مع الفيلم اللبنانى‬ ‫«مــوريــن» للمخرج تونى فــرج اهلل‪ ،‬وبطولة الفيلم‬ ‫يتقاسمها غسان مسعود وعويس مخلالتى وكارمن‬ ‫بصيبص وتقال شمعون‪ ،‬وأحــداث الفيلم تــدور فى‬ ‫عام ‪ 620‬قبل امليالد‪ ،‬حيث كانت احلياة فى خدمة‬

‫ناتالى‬

‫المهرجان يحتفى بمئوية عز الدين ذو الفقار‬

‫االشتراك بقى أسهل‬

‫‪9‬على عبد الخالق ‪ :‬كنت أشاهد أفالمه أكثر من ‪ ٢٠‬مرة‬

‫«اشتراك»‬

‫فى رسالة قصيرة‬ ‫أرسل كلمة‬ ‫أو واتس آب على رقم ‪ ٠١١١٦٠٠٦٠٠٧‬واحنا هنكلمك‬ ‫وطهاالشتراك خطوة بخطوة وهتاخد‬ ‫ونساعدكرميفى‬ ‫تجربة مجانية لمدة ‪ ٣٠‬يوم‬

‫اهلل مــن حــق الــرجــال فــقــط‪ ،‬لــكــن الــفــتــاة العنيدة‬ ‫املــتــمــردة‪ ،‬ذات ال ـــ‪ 20‬عــا ًمــا‪ ،‬تكسر هــذه القواعد‬ ‫وتتحمل العواقب‪.‬‬ ‫مــن نــاحــيــة أخـ ــرى‪ ،‬شــهــدت الــســاعــات األخــيــرة‬ ‫من عمر الــدورة الـــ‪ 35‬للمهرجان عدة نــدوات‪ ،‬فى‬ ‫مقدمتها ن ــدوة تــكــرمي اســم الــنــاقــد الكبير أحمد‬ ‫رأفت بهجت‪ .‬وأكد األمير أباظة‪ ،‬رئيس املهرجان‪،‬‬ ‫أن الناقد الــراحــل كــان يتميز بإسهاماته النقدية‬ ‫وأسلوبه اخلاص‪ ،‬وأفنى حياته فى مساندة القضية‬ ‫الفلسطينية والهوية العربية‪.‬‬ ‫وقال الناقد أشرف غريب إن الناقد الراحل اسم‬ ‫كبير فى عالم الصحافة النقدية فى العالم العربى‪،‬‬ ‫وهو رجل لم يعرفه أحد إال وشعر بالتقدير واالمتنان‬ ‫ناحيته‪ ،‬مؤك ًدا أنه كان يأخذ بيد أى شخص موهوب‬ ‫ويساعده‪ ،‬فقد كان لديه قدرة كبيرة على العطاء‪،‬‬ ‫وكان مؤمنًا ج ًدا بتالميذه‪ ،‬لذلك كان الناقد الراحل‬

‫حــالــة إنسانية راقــيــة افتقدناها‪ ،‬ومــن املستحيل‬ ‫تعويضها‪ ،‬واجلميل الــذى سيبقى منه هو أعماله‬ ‫وكتبه‪.‬‬ ‫وقال «رامى»‪ ،‬ابن الناقد الكبير الراحل‪ ،‬إن والده‬ ‫كانت لديه قــدرة كبيرة على احتواء اإلنسان الذى‬ ‫يقف أمامه‪ ،‬وأكد أنه تعلم منه فن مشاهدة األفالم‪،‬‬ ‫وأشــار إلــى أن آخــر كتاب كتبه والــده كــان «اليهود‬ ‫فى السينما فى مصر والوطن العربى»‪ ،‬صدر عام‬ ‫موضحا‬ ‫‪ ،2012‬وظــل يكتب فيه ملــدة ‪ 7‬سنوات‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أنه كان يتحدث مع والده‪ ،‬ويقول له إن األمر ال‬ ‫يستحق كل هذا العناء‪ ،‬ولكن والده كانت لديه‬ ‫مــبــادئ وإصـــرار على توصيل املعلومة بشكل‬ ‫دقيق‪.‬‬ ‫وقــال الناقد كمال رمــزى إن «بهجت» اتفق‬ ‫واختلف مع جيله فى أشياء كثيرة‪ ،‬فقد راهن‬ ‫على الثفافة السينمائية لدى اجلمهور وليس‬ ‫موضحا‬ ‫مجرد مشاهدة األفالم والكتابة عنها‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أنــه كــان باح ًثا فى القضايا التى تهم املواطن‬ ‫املــصــرى‪ .‬وأضـــاف‪« :‬رمب ــا كــانــت هــنــاك بعض‬ ‫اخلــافــات التى تنشأ بينه وبــن آخــريــن بسبب‬ ‫رؤيته للصهيونية واليهودية فى السينما‪ ،‬ورفض‬ ‫البعض حتديد ديانة الفنان والتعامل معه على هذا‬ ‫األساس‪ ،‬رغم أن بعض الفنانني اليهود املصريني‬ ‫تعاطفوا مــع الصهيونية الــعــاملــيــة‪ ،‬ولــكــن آخرين‬ ‫رفضوا ومتسكوا مبصر‪ ،‬ولكن بشكل عام هو كان‬ ‫من النوع الهادئ العقالنى‪ ،‬الذى ال يحب الدخول‬ ‫فى خالفات»‪.‬‬ ‫وفى ندوة تكرمي املخرج الراحل محمد النجار‪،‬‬ ‫فارسا وإنسا ًنا‪.‬‬ ‫أجمع احلضور على أنه كان‬ ‫ً‬ ‫وقال املخرج الكبير على عبداخلالق‪« :‬من املمكن‬ ‫أن نطلق عليه الفنان أو املخرج اإلنسان ألنه يدخل‬ ‫قلوب اجلميع بعمق وسهولة‪ ،‬فقد كان إنسا ًنا بكل‬ ‫ما تعنيه الكلمة‪ ،‬وهذا كان يتضح فى كم األصوات‬ ‫التى يحصدها فى انتخابات نقابة السينمائيني‪،‬‬ ‫وكأنها مظاهرة فى حب (النجار)»‪ .‬و َر َوت د‪.‬‬ ‫غادة جبارة‪ ،‬وكيل نقابة السينمائيني‪ ،‬ذكرياتها‬ ‫مع املخرج الراحل‪ ،‬فقالت‪« :‬بدأت عالقتى به‬ ‫عندما عملت معه فى أول أفالمه‪ ،‬وهو (زمن‬ ‫حــامت زهـ ــران)‪ ،‬ومــن وقتها جمعتنا صداقة‬ ‫كــبــيــرة‪ ،‬فقد كــان رحــمــه اهلل‬ ‫شخصا ُمـ ِـحـ ًّبــا‬ ‫ً‬ ‫للحياة و ُمبهِ ًجا‪ ،‬ويتسم بخفة الدم»‪.‬‬

‫صفحة‬

‫بجنيه واحد يومي ًا ‪ ١٠‬صفحات إضافية على جميع أجهزتك اإللكترونية‬

‫عــقــدت‪ ،‬عــلــى هــامــش مــهــرجــان اإلســكــنــدريــة‬ ‫السينمائى‪ ،‬ندوة لتكرمي املخرج الراحل عز الدين‬ ‫ذو الفقار‪ ،‬مبناسبة مئويته‪ ،‬أدارهــا الناقد سيد‬ ‫محمود‪ ،‬والناقد أشــرف غــريــب‪ ،‬مؤلف الكتاب‬ ‫اخلــاص بعز الدين ذو الفقار‪ ،‬ضمن مطبوعات‬ ‫املهرجان‪ ،‬وقال الناقد أشرف غريب إن عز الدين‬ ‫ذو الفقار كان «ابن مــوت»‪ ،‬فقد عاش ‪ ٤٤‬عاماً‪،‬‬ ‫عمل منها فى السينما ‪ ١٥‬عاماً فقط‪ ،‬وقدم خاللها‬ ‫‪ ٣٢‬فيلما سينمائيا‪ ،‬وكــان مفرطا فى الرياضة‬ ‫والقراءة‪ ،‬لدرجة أنه ينتهى من كتاب كبير فى نفس‬ ‫اليوم‪ ،‬وكان مفرطا فى سماع املوسيقى واقتناء كل‬ ‫األسطوانات اجلديدة‪ ،‬وكذلك مفرطا فى التدخني‬ ‫والسهر وفى مغامراته‪ ،‬وكان يأخذ من احلياة كل‬ ‫ما يستطيع أخذه‪ ،‬وكأنه كان يعلم أن عمره قصير‪.‬‬ ‫وأضــاف‪ :‬كان عز الدين ذو الفقار ابن ثورتني‪،‬‬ ‫فقد ُولــد ونشأ فى ثــورة ‪ ١٩١٩‬وتربى على كره‬ ‫اإلجنليز وقتل منهم ‪ ٣‬جنود فى إحــدى املــرات‪،‬‬ ‫وكــذلــك هــو ابــن ث ــورة ‪ ١٩٥٢‬بــالــوالء واالنــتــمــاء‬ ‫والتأثر‪ ،‬وكان هو لسان حال الثورة‪ ،‬وقدم أفالما‬ ‫مثل «بورسعيد» و«رد قلبى»‪ ،‬وكان املفترض يخرج‬ ‫فيلمى «جميلة بوحريد» و«الناصر صالح الدين»‪،‬‬ ‫ولكن ظروفا صحية منعته فى املرتني‪.‬‬ ‫وأك ــد «غــريــب» أن عــز الــديــن ذو الــفــقــار كان‬ ‫سيصبح املــخــرج رقــم واحــد فــى تــاريــخ السينما‬ ‫املصرية لو أمد اهلل فى عمره‪ ،‬ولكنه بالرغم من‬ ‫وفاته صغيراً فهو من أهم خمسة مخرجني فى‬ ‫تاريخ السينما‪ ،‬وتوجه غريب بالشكر ملهرجان‬ ‫اإلسكندرية‪ ،‬ورئيسه األمير أباظة‪ ،‬الهتمامهما‬

‫جانب من االحتفال مبئوية املخرج عز الدين ذو الفقار‬

‫بتكرمي املخرج الراحل فى مئويته‪.‬‬ ‫وأكد املخرج على عبد اخلالق أنه دخل مجال‬ ‫اإلخــراج بسبب عز الدين ذو الفقار‪ ،‬الذى حببه‬ ‫فى اإلخراج منذ أن كان فى عمر الرابعة عشرة‪،‬‬ ‫وأكــد أنــه يعتبره أســتــاذه‪ ،‬وكــان يشاهد أفالمه‬ ‫ألكثر من عشرين مــرة‪ ،‬وقائال‪ :‬كنت أتعجب من‬ ‫القدرة الغريبة التى ميلكها كمخرج فى جعل الناس‬

‫تضحك وتبكى‪ ،‬وأعتبره أهــم مخرج فى فترته‬ ‫الزمنية‪ ،‬ولم يأخذ حقه فى تسليط األضواء عليه‪،‬‬ ‫بينما مخرجون آخرون أقل منه موهبة وثقافة نالوا‬ ‫اهتماما أكثر منه‪.‬‬ ‫وفــى نهاية الــنــدوة مت تــكــرمي املــخــرج الــراحــل‬ ‫بإهداء درع املهرجان له‪ ،‬حيث سلمه الناقد سيد‬ ‫محمود للمخرج على عبد اخلالق‪.‬‬

‫ص َّناع «الممر»‪ :‬الفيلم وسام على صدورنا‬ ‫اإلسكندرية ‪ -‬نبيل أبوشال‪:‬‬

‫لالشتراك‬ ‫مباشرة‪:‬‬

‫‪ -١‬تفضل بزيارة الرابط ‪pdf.almasryalyoum.com‬‬ ‫‪ -٢‬اضغط «اشترك اآلن»‬ ‫‪ -٣‬أدخل بيانات التسجيل الخاصة بك‬ ‫‪ -٤‬أو تواصل معنا «خدمة العمالء» ‪27955777‬‬ ‫واتساب ‪٠١١١٦٠٠٦٠٠٧‬‬

‫وسط حضور جماهيرى كبير‪ ،‬عرض مهرجان‬ ‫اإلسكندرية السينمائى لدول البحر املتوسط فيلم‬ ‫«املمر»‪ ،‬فى قاعتى عرض امتألتا عن آخرهما‪،‬‬ ‫رغم سابق عرض الفيلم تليفزيونيا‪.‬‬ ‫عقب العرض أقيمت ندوة بحضور املنتج هشام‬ ‫عبد اخلالق‪ ،‬والفنانني محمد فراج ومحمد جمعة‪،‬‬ ‫والناقد األمير أباظة‪ ،‬رئيس املهرجان‪ ،‬والكاتب‬ ‫الصحفى سيد محمود‪ ،‬نائب رئيس املهرجان‪،‬‬ ‫ود‪ .‬خالد عبد اجلليل‪ ،‬مستشار وزيــر الثقافة‬ ‫لــشــؤون السينما‪ ،‬واملنتج ف ــاروق صــبــرى‪ ،‬رئيس‬ ‫غرفة صناعة السينما‪ ،‬واملنتج محسن علم الدين‪،‬‬ ‫واملخرج شريف مندور‪ ،‬ونقيب السينمائيني مسعد‬ ‫فودة‪ ،‬وأدارها الكاتب الصحفى خالد عيسى‪.‬‬ ‫فى البداية وجه املنتج هشام عبد اخلالق الشكر‬ ‫إلدارة املهرجان على عرضه للفيلم ولقائه باجلمهور‬ ‫السكندرى عن قرب‪ ،‬والذى ملس فيه مدى استقبال‬ ‫الفيلم بحفاوة كبيرة‪ ،‬مؤكدا رغبة فريق العمل فى‬ ‫التواجد‪ ،‬ولكن ظــروف تصوير منعتهم من ذلك‪،‬‬ ‫باإلضافة لعدم متكن املخرج شريف عرفة من‬ ‫احلضور‪ ،‬بسبب سفره ألداء العمرة‪ ،‬موضحا أنه‬ ‫كان يتمنى إنتاج عمل يقدم بطوالت وتضحيات‬ ‫اجليش املصرى عن فترة حرب االستنزاف منذ‬ ‫سنوات طويلة‪ ،‬ألن األجيال اجلديدة ال تعرف شيئا‬ ‫عن هــذه الفترة‪ ،‬ومــن هنا جــاءت فكرة «املمر»‪،‬‬ ‫وبالفعل عملنا عليه منذ عام ‪ 2016‬ومر بالعديد‬ ‫من التحديات حتى أصبح على الشاشة‪ ،‬فلوال دعم‬

‫أسرة الفيلم خالل تكرميهم باملهرجان‬

‫القوات املسلحة ملا خرج هذا الفيلم للنور‪.‬‬ ‫وأكد الفنان محمد فراج أن مشاركته فى الفيلم‬ ‫تعد مبثابة وسام على صدره‪ ،‬ألنه كان ضمن فريق‬ ‫هذا العمل العظيم‪ ،‬خاصة أنه يقدم رسالة وطنية‬ ‫وفنية فى توقيت حساس‪ ،‬ورغم الصعوبات التى‬

‫مروا بها أثناء التصوير إال أنهم كانوا يقدمونها‬ ‫بحب شديد‪ .‬وقال الفنان محمد جمعة إن الفيلم‬ ‫أكد على الدور الوطنى الذى قام به أهل سيناء فى‬ ‫حرب االستنزاف‪ ،‬حيث كانت هذه الفئة مهمشة‬ ‫دائما فى األعمال الفنية‪.‬‬


‫فنون‬

‫األحد ‪ - 201٩/١٠/١٣‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٩٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5599 - Sunday 13/10/2019‬‬

‫وفاء عامر خالل الفعاليات‬

‫جانب من احلضور بإحدى ندوات املهرجان‬

‫‪١٣‬‬

‫منال سالمة واملخرج عادل أديب‬

‫كمال عبدالعزيز‪ :‬الفيلم استغرق ‪ 5‬سنوات فى تحضيره وتصويره‬

‫«حريق أوبرا القاهرة» يثير شجون الحاضرين فى المهرجان‬ ‫‪9‬مخرج فيلم «‪ 70‬بن الدن»‪ :‬صناعة السينما فى إسبانيا من المعجزات ‪ ..‬وصورته فى ‪ 5‬أسابيع‬

‫شهد مهرجان اإلسكندرية السينمائى لدول‬ ‫البحر املتوسط عرض الفيلم التسجيلى «حريق‬ ‫أوبرا القاهرة»‪ ،‬للمخرج كمال عبدالعزيز‪ ،‬الذى‬ ‫أثار شجن احلاضرين بسبب هذه الذكرى املؤملة‬ ‫التى تركها هذا احلريق فى نفوس املصريني‪.‬‬ ‫وعــقــب عــرض الفيلم أقــيــمــت ن ــدوة أداره ــا‬ ‫الدكتور حسن عماد مــكــاوى‪ ،‬بحضور املخرج‬ ‫كمال عبدالعزيز‪ ،‬ونخبة من السينمائيني‪ ،‬منهم‬ ‫املخرج على عبداخلالق‪ ،‬ومدير التصوير محسن‬ ‫أحمد‪ ،‬والدكتور سمير فرج‪ ،‬والنقاد نادر عدلى‪،‬‬ ‫وكمال رمــزى‪ ،‬وسمير شحاتة والدكتور خالد‬ ‫عبداجلليل‪.‬‬ ‫وف ــى بــدايــة ال ــن ــدوة‪ ،‬حت ــدث املــخــرج كــمــال‬ ‫عبدالعزيز عن ظــروف وكواليس تقدمي الفيلم‬ ‫قــائــا‪« :‬ه ــذا الــفــيــلــم اســتــغــرق ‪ 5‬ســنــوات فى‬ ‫التحضير والتصوير‪ ،‬وهو من إنتاجى‪ ،‬وضم ‪13‬‬ ‫شهادة لعدد من جنوم األوبرا الكبار‪ ،‬مثل ماجدة‬ ‫صــالــح‪ ،‬والــدكــتــورة رتيبة احلفنى وغيرهما‪،‬‬ ‫وهؤالء الكبار توفى منهم ‪ 10‬أشخاص ليصبح‬ ‫هــذا الفيلم وثيقة لهم‪ ،‬ولذكرياتهم عــن هذا‬ ‫احلادث األليم»‪.‬‬ ‫وأضاف «عبدالعزيز» أن من أهم الصعوبات‬ ‫التى واجهته فى هذا الفيلم هو احلصول على‬ ‫الفيديو الــوحــيــد فــى الــعــالــم ال ــذى يــوثــق هذا‬ ‫احلادث‪ ،‬والذى صوره طبيب كان مير بالصدفة‬ ‫بجانب األوبـــرا وقــت حريقها‪ ،‬وص ــور الفيلم‬ ‫بكاميرا ‪ 8‬ملى‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أشــاد الدكتور خالد عبداجلليل‬ ‫بالفيلم واعتبره وثيقة مهمة‪ ،‬موضحاً‪ :‬لدينا‬ ‫كم كبير من الوثائق املهملة‪ ،‬وأماكن تاريخية‬ ‫خــرجــت بــا رجــعــة‪ ،‬فمكان عظيم مثل أوبــرا‬ ‫الــقــاهــرة حتــول إلــى جــراج وهــو شــىء مؤسف‪،‬‬ ‫مطالباً املخرج كمال عبدالعزيز بضرورة تقدمي‬ ‫سلسلة من نوعية أفالم «حريق أوبرا القاهرة»‪،‬‬ ‫ألنها بالفعل وثيقة مهمة فى تاريخنا‪.‬‬ ‫وحتدث الدكتور سمير فرج عن ذكرياته خالل‬ ‫هــذه الفترة التى سبقت حريق األوبــرا قائال‪:‬‬ ‫«كنت فى هذا التوقيت أذهب لألوبرا ألشارك‬ ‫عمل مكياج فرقة رضــا‪ ،‬وأســيــر فــى املــمــرات‪،‬‬ ‫وغرف الراقصني‪ ،‬وعندما حدث هذا احلريق‬

‫كمال عبد العزيز‬

‫بكيت بشدة‪ ،‬ألن بالفعل هذا املكان عزيز للغاية‬ ‫لــيــس عــلــى قــلــبــى وحـــدى ولــكــن عــلــى قــلــب كل‬ ‫مصرى»‪.‬‬ ‫واعتبر الناقد كمال رمزى أن أوبرا القاهرة‬ ‫مثل كائن حى يعيش ويتنفس‪ ،‬لكن مت التآمر‬ ‫عليه وقتله‪ ،‬متمنياً من مخرجه تقدمي سلسلة‬ ‫أعمال استقصائية عن أماكن تكاد تكون تواجه‬ ‫نفس املصير‪ ،‬مثل مسرح الــبــالــون‪ ،‬والسينما‬ ‫الصيفى فى وســط البلد‪ ،‬ومسرح بنى سويف‬ ‫ال ــذى احــتــرق قــبــل ســنــوات‪ ،‬وس ــور األزبــكــيــة‪،‬‬ ‫وكازينو بديعة‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أكد الناقد األمير أباظة‪ ،‬رئيس‬

‫مخرج وبطل فيلم «‪ ٧٠‬بن الدن»‬

‫املهرجان‪ ،‬أنه كان يتمنى االحتفال مبناسبة مرور‬ ‫‪ 150‬عاما على إنشاء دار أوبــرا القاهرة‪ ،‬لكن‬ ‫لألسف احترقت‪ ،‬حيث يوافق شهر أكتوبر ذكرى‬ ‫اإلنشاء واحلريق فى نفس الوقت‪.‬‬ ‫من ناحية أخــرى أقيمت على هامش الــدورة‬ ‫الـ‪ 35‬من مهرجان اإلسكندرية السينمائى ندوة‬ ‫لنجوم السينما اإلسبانية املكرمني مــن إدارة‬ ‫املهرجان‪ ،‬املخرج كولدو سيررا والنجم هوجو‬ ‫سيلفا‪ ،‬صناع فيلم «‪ 70‬بن الدن»‪ ،‬الذى عرض‬ ‫فى ثانى أيام املهرجان‪.‬‬ ‫فى البداية‪ ،‬قال املخرج إن فيلمه تكلف ‪1.5‬‬ ‫مليون يــورو‪ ،‬وهو رقم ضئيل لصناعة فيلم فى‬

‫بوستر «‪ ٧٠‬بن الدن»‬

‫إسبانيا‪ ،‬حيث عادة ما يتكلف إنتاج الفيلم هناك‬ ‫أكثر من ‪ 3‬ماليني يورو‪ ،‬وأشار سيررا إلى أنه‬ ‫ظل يحضر لهذا الفيلم ملدة ‪ 10‬سنوات كاملة‪،‬‬ ‫وصــوره فى ‪ 5‬أسابيع فقط‪ ،‬وخــرج فى مارس‬ ‫املاضى‪.‬‬ ‫وأكــد سيررا أن فيلم «‪ 70‬بن الدن» هو آخر‬ ‫عمل فى قائمة أعماله التى حتتوى على ‪ 3‬أفالم‬ ‫فقط‪ ،‬منها فيلم «جارنيكا» الذى يناقش هجوماً‬ ‫تــعــرضــت لــه مدينته «بــلــبــاو» بــعــد ديكتاتورية‬ ‫فرانكو‪.‬‬ ‫وأشار مخرج الفيلم إلى أن ظروف التصوير‬ ‫كــانــت صعبة للغاية‪ ،‬ألن طبيعة العمل كانت‬

‫صعبة‪ ،‬خصوصاً فى ترتيب املشاهد املصورة‪،‬‬ ‫وكــذلــك ألن كــل األمــاكــن التى استعان بها فى‬ ‫التصوير هى من الواقع‪ ،‬أى أنه لم يدخل إلى‬ ‫االستديو‪ ،‬ولهذا استغرق التحضير له كل هذه‬ ‫الفترة‪.‬‬ ‫وت ــدور أح ــداث الفيلم حــول شخصية سيدة‬ ‫مخادعة حتــاول احلــصــول على ‪ 35‬ألــف يــورو‬ ‫كــقــرض مــن الــبــنــك‪ ،‬بــغــرض حتــريــر ابنتها من‬ ‫خاطفيها‪ ،‬وفــى أثــنــاء وجــودهــا بالبنك حتدث‬ ‫عملية سطو‪ ،‬لكنها فى النهاية تنجح فى اخلروج‬ ‫من البنك ومعها ‪ 70‬ورقة من فئة الـ«‪ 500‬يورو»‬ ‫املسماة «بن الدن» فى إسبانيا‪.‬‬

‫وتابع «سيررا» إن كل الشخصيات التى قدمها‬ ‫هــى مــن اخلــيــال املــحــض‪ ،‬إال شخصية البطلة‬ ‫«راكيل» فهى الشخصية الوحيدة احلقيقية‪ ،‬فهو‬ ‫يعرف العديد من الشخصيات الذين ينجحون‬ ‫فى خداع الكثيرين‪.‬‬ ‫الــنــجــم اإلســبــانــى هــوجــو سيلفا أدى دوره‬ ‫بــبــراعــة‪ ،‬حــيــث جــســد فــى الــفــيــلــم دور مدمن‬ ‫مــضــطــرب‪ ،‬تنجح البطلة فــى قتله عبر حيلة‬ ‫ذكية للغاية‪ ،‬وقــال فى الندوة إنه يهوى العمل‬ ‫مع كولدو سيررا‪ ،‬وإنه ال يستطيع أن يرفض له‬ ‫ً‬ ‫عمل فى املستقبل‪ ،‬كاشفاً عن تعاونهما فى أكثر‬ ‫من عمل سابق‪ ،‬فهو يرى فيه فنانا جيدا‪.‬‬ ‫وقــال «سيلفا» إنــه قــدم العديد من األعمال‬ ‫فى إسبانيا‪ ،‬مسقط رأسه‪ ،‬كما قدم فيلماً فى‬ ‫كولومبيا استغرق تصويره وصناعته أكثر من ‪٤‬‬ ‫أشهر‪ ،‬ومع كل هذا يقول إن دوره فى فيلم «‪70‬‬ ‫بن الدن» أسعده للغاية‪.‬‬ ‫وح ــول الشخصية الــتــى قدمها فــى الفيلم‪،‬‬ ‫قال سيلفا‪ :‬هذه الشخصية «مدمن املخدرات»‬ ‫شاهدتها فى حياتى أكثر من مرة‪ ،‬ولذلك كان‬ ‫من السهل تقدميها بهذه الطريقة‪.‬‬ ‫وفى آخر الندوة‪ ،‬فُتح املجال للحاضرين من‬ ‫أجل طرح األسئلة على جنوم السينما اإلسبانية‪،‬‬ ‫فرد «سيررا » على ســؤال حول تشابه أحداث‬ ‫«بن الدن» مع املسلسل اإلسبانى الشهير «سرقة‬ ‫املـــال»‪ ،‬خــصــوصـاً أن العملني يــقــدمــان عملية‬ ‫سطو على بنك‪ ،‬وقال‪ :‬الفارق بني العملني كبير‪،‬‬ ‫فعملية السطو فى «سرقة املال» عالية التقنية‬ ‫ومخطط لها بكفاءة ومهارة‪ ،‬أما فى فيلم «‪70‬‬ ‫بن الدن» فستظل عملية عشوائية‪ ،‬وباملناسبة أنا‬ ‫أحد مخرجى مسلسل «سرقة املال»‪.‬‬ ‫وردا على سؤاله عن حال السينما اإلسبانية‪،‬‬ ‫قال‪« :‬صناعة الفيلم فى إسبانيا من املعجزات‪،‬‬ ‫فاألمر مختلف متاماً عن صناعة األفــام فى‬ ‫أمريكا»‪ .‬وحول سؤاله عن أحد مشاهد الفيلم‪،‬‬ ‫والــذى أظهر ضباط الشرطة منشغلني مبباراة‬ ‫لكرة القدم رغــم أنهم كانوا يحاصرون البنك‬ ‫مكان عملية السطو‪ ،‬قال مداعباً‪« :‬بالفعل سألت‬ ‫الشرطة‪ ،‬ولكنها اعترضت بشدة‪ ،‬ولكن السينما‬ ‫خيال»‪.‬‬

‫بدء عرض حلقات «أرض‬ ‫النفاق» على ‪ mbc‬مصر‬

‫عرض «الممر» على مسرح جامعة‬ ‫ً‬ ‫احتفال بذكرى نصر أكتوبر‬ ‫القناة‬

‫اإلسماعيلية‪ -‬هانى عبدالرحمن ومحمد محمود رضوان‪:‬‬

‫هند‬

‫نظمت جامعة القناة حفال كبيرا لعرض فيلم «املمر»‬ ‫وقال د‪ .‬طارق راشد رئيس جامعة القناة أن االحتفالية‬ ‫وعــرض الفيلم تأتى استكماال الحتفاالت جامعة قناة‬ ‫السويس بنصر أكتوبر‪ ،‬ومت عــرض الفيلم على مسرح‬ ‫اجلامعة‪ ،‬بحضور حشد طالبى كبير‪ ،‬وعكس حضورهم‬ ‫الروح الوطنية واالنتماء التى ظهرت واضحة فى تفاعلهم‬ ‫وتصفيقهم للمشاهد الدرامية املــؤثــرة‪ ،‬وحضر العرض‬

‫د‪ .‬محمد شقيدف نائب رئيس اجلامعة لشؤون التعليم‬ ‫والطالب ود‪ .‬محمد غنيم منسق عام األنشطة الطالبية‬ ‫باجلامعة‪ ،‬وأشرف على إعداد عرض الفيلم منار السيد‬ ‫مــديــر عــام اإلدارة العامة لرعاية الــشــبــاب‪ ،‬ومصطفى‬ ‫أبوسريع مدير األســر الطالبية‪ ،‬وطــاب أســرة سكاف (‬ ‫‪ )SCUV‬متطوعى قناة السويس‪ ،‬ويتناول فيلم «املمر»‬ ‫فترة حرب االستنزاف التى سبقت حرب أكتوبر ومهدت‬ ‫لالنتصار‪.‬‬

‫تــبــدأ قــنــاة ‪ MBC‬مــصــر‪ ،‬اليوم‬ ‫األحــد‪ ،‬فى الثامنة مــســا ًء‪ ،‬عرض‬ ‫حلقات املسلسل الكوميدى «أرض‬ ‫ال ــن ــف ــاق»‪ ،‬امل ــأخ ــوذ ع ــن ال ــرواي ــة‬ ‫الشهيرة «أرض النفاق»‪ ،‬التى كتبها‬ ‫األدي ــب الكبير يوسف السباعى‪،‬‬ ‫ويلعب بطولته محمد هنيدى وهنا‬ ‫شيحة‪ ،‬ودالل عبد العزيز‪ ،‬سامى‬ ‫مغاورى‪ ،‬وهو سيناريو أحمد عبد‬ ‫اهلل‪ ،‬وإخـــراج سامح عبد العزيز‬ ‫ومحمد العدل‪.‬‬ ‫تــــدور أحـــــداث املــســلــســل حــول‬ ‫«مــســعــود أبـــو ال ــس ــع ــد»‪ ،‬الــعــامــل‬

‫البسيط فــى أحــد األحــيــاء‪ ،‬الــذى‬ ‫يعيش حياة بائسة ودخله ال يكفى‬ ‫معيشته‪ ،‬ويواجه خالفات يومية‬ ‫مع زوجته «جميلة»‪ ،‬وفى أحد‬ ‫األيام يتعرف على د‪«.‬ماضى»‬ ‫الــذى يقدم لــه وجبة من‬ ‫الــقــيــم واألخـــــاق على‬ ‫هيئة حبوب‪ ،‬فيبدأ فى‬ ‫تــنــاول احلــبــوب تباعاً‬ ‫ليكتشف معها حياة‬ ‫جـــديـــدة بــشــخــصــيــات‬ ‫جديدة وأخالق مستعارة‬ ‫للبيع‪.‬‬

‫هنيدى فى مشهد من املسلسل‬

‫هنا‬


‫أثناء تأديتك ملهامك الوظيفة‪ ..‬قد يدخل عليك عميل غاضب‪ ..‬أو زميل مير‬ ‫بظروف صعبة‪ ..‬يخاطبونك بلهجة حادة‪ ،‬ومزاج متعكر‪ ..‬لو عاملتهم باملثل‬ ‫ستنشئ لك عداوات فى كل مكان‪ ،‬وسينقلب كل موقف عابر إلى مشكلة! احلل‬ ‫فى التمرير‪ ..‬التغاضى‪ ..‬التغافل‪ ..‬التماس األعذار‪ ،‬والرد با ُ‬ ‫حلسنى!‪.‬‬

‫ما جدوى أن يكون باألزهر كلية للغات والترجمة بينما ال يكون لها أى إسهام‬ ‫فى دعوة الشعوب األجنبية لإلسالم أو تصحيح سمعة اإلسالم‪.‬‬

‫عبدالله النعيمى (كاتب وروائى إماراتى)‬

‫‪14‬‬

‫أحمد عبد ماهر (مستشار قانونى ومفكر إسالمى)‬

‫مساحة رأى‬

‫‪Al Masry Al Youm - No. 5599 - Sunday 13/10/2019‬‬

‫فصل الخطاب‬

‫‪1171‬‬

‫ذكرنا فى األسبوع املاضى أسباب التدخني‪،‬‬ ‫ومكوناته وأضـــراره‪ ..‬وفيما يلى تلخيص ألهم‬ ‫أخطار التدخني من حيث‪:‬‬ ‫أ‪ -‬قصيرة املدى‪:‬‬ ‫‪ -1‬اصفرار األسنان واألصابع‪.‬‬ ‫‪ -2‬رائحة غير مقبولة بالفم واملالبس‪.‬‬ ‫‪ -3‬تصبب العرق‪.‬‬ ‫‪ -4‬ارتعاش اليدين‪.‬‬ ‫‪ -5‬القىء أحيا ًنا‪ ،‬ورمبا مصحو ًبا بدم‪.‬‬ ‫ب‪ -‬طويلة املدى‪:‬‬ ‫أى تظهر بعد فترة طويلة من التدخني‪ ،‬وهذه‬ ‫هــى خــطــورة الــتــدخــن‪ ،‬أن يــكــون اإلنــســان فى‬ ‫الفترات األولى من التدخني من وجهة نظره فى‬ ‫صحة جيدة‪ ،‬ولكن يفاجأ بوجود أمراض كثيرة‪،‬‬ ‫منها أمراض مزمنة‪ ،‬تظهر عليه فجأة‪ ،‬ومنها‪:‬‬ ‫‪ -1‬ضعف حاستى الشم والتذوق‪.‬‬ ‫‪ -2‬اإلصابة املتكررة بنوبات البرد‪.‬‬ ‫‪ -3‬نزالت شعبية مزمنة‪.‬‬ ‫‪ -4‬سعال مزمن‪.‬‬ ‫‪ -5‬قرحة املعدة‪.‬‬ ‫‪ -6‬أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم‪.‬‬ ‫‪ -7‬جتاعيد الوجه فى سن مبكرة‪.‬‬

‫ال توجد طريقة مثلى للعالج من التدخين‪ ،‬سواء طبية أو نفسية‪ ،‬إن لم تكن هناك‬ ‫عزيمة وإرادة قوية من المدخن بأهمية اإلقالع عن التدخين‪ ،‬حيث إن اإلرادة‬ ‫والعزيمة أكبر وسيلة للعالج من التدخين‪ ،‬وباقى الوسائل ما هى إال مساعدة‪.‬‬

‫الشباب ومخاطر التدخين‬

‫‪ -8‬جلطات الدم فى القلب واملخ واألطراف‪.‬‬ ‫‪ -9‬ســرطــان الــرئــة والــفــم واحلنجرة واملــرىء‬ ‫والبنكرياس والرحم واملثانة‪.‬‬ ‫وتتضاعف أخطار التدخني فى حالتى‪:‬‬ ‫ج‪ -‬سن املراهقة‪:‬‬ ‫الشباب فى سن املراهقة يتعرضون لكثير من‬ ‫التغيرات اجلسمية‪ ،‬فإذا أضيفت أضرار التدخني‬ ‫إلــى هــذه التغيرات تتأثر أجسامهم وعقولهم‬ ‫بــأضــرار ال حــصــر لــهــا‪ ،‬عــلــى املــديــن القصير‬ ‫والبعيد‪.‬‬ ‫د‪ -‬تدخني املرأة‪:‬‬ ‫تعتبر ظاهرة التدخني عند املــرأة فى أغلب‬ ‫األوس ــاط عــادة مرفوضة عمو ًما‪ ،‬وتتسبب فى‬ ‫مــواقــف حــرجــة‪ ،‬حيث إن التدخني يفقد املــرأة‬ ‫مركزها‪ ،‬ويسلبها مظاهر جمالها‪ ،‬كما يــؤدى‬ ‫بالبعض إلــى رفــض املــدخــنــات‪ ،‬وهــذا مــا بينته‬ ‫دراسة أجريت فى السنوات األخيرة‪.‬‬ ‫ومــن الناحية العلمية تسبب عــادة التدخني‬ ‫مشاكل صحية عديدة قبل وأثناء احلمل‪:‬‬ ‫هـ‪ -‬قبل احلمل‪:‬‬ ‫أ‪ -‬يــزيــد احــتــمــال ح ــدوث نــوبــات قلبية عند‬ ‫املدخنات بسبب النيكوتني‪.‬‬

‫ب‪ -‬يعتبر استعمال األقــراص املانعة للحمل‬ ‫عامل خطورة آخر يضاف خلطورة النيكوتني‪ ،‬مما‬ ‫يتسبب فى ارتفاع الدهنيات بالدم‪ ،‬ويضاعف من‬ ‫خطورة حدوث جلطة قلبية‪.‬‬ ‫ج‪ -‬يظهر سن اليأس (انقطاع العادة الشهرية)‬ ‫بصورة مبكرة نتيجة االضطراب فى إفراز مادة‬ ‫االستروجني‪.‬‬ ‫د‪ -‬يساعد التدخني على ظــهــور التجاعيد‪،‬‬ ‫وانتفاخ فى الوجه‪ ،‬وجيوب حول العني‪.‬‬ ‫هـ‪ -‬كما يعتبر التدخني عام ً‬ ‫ال خطي ًرا قد يؤدى‬ ‫إلى سرطان عنق الرحم عند املرأة‪.‬‬ ‫و‪ -‬أثناء احلمل‪:‬‬ ‫املــرأة احلامل املدخنة‪ ،‬يولد طفلها إمــا قبل‬ ‫امليعاد أو ناقص ال ــوزن‪ .‬كما يتسبب التدخني‬ ‫فى حاالت اإلجهاض‪ ،‬أو حدوث تشوهات خلقية‬ ‫للجنني‪.‬‬ ‫‪ -4‬التدخني السلبى‪:‬‬ ‫وه ــو الــتــعــرض غــيــر اإلرادى لــلــدخــان الــذى‬ ‫يتصاعد من املدخنني‪ .‬وقد أظهر حتليل الدخان‬ ‫املنبثق من سيجارة (الدخان اجلانبى أو الثانوى)‬ ‫أن هذا الدخان يحتوى على تركيزات مهمة من‬

‫امل ــواد الكيميائية‪ ،‬تصل إلــى عــدة أضــعــاف ما‬ ‫يستنشقه غير املدخنني‪ ،‬فــى مساحات مغلقة‬ ‫سيئة التهوية‪ :‬كالسيارات‪ -‬القطارات‪ -‬املكاتب‬ ‫الــصــغــيــرة‪ -‬املــقــاهــى‪ -‬املــطــاعــم‪ ،‬ممــا يعرضهم‬ ‫لتركيزات ضــارة من الــدخــان‪ .‬كما يؤثر سلب ًيا‬ ‫على الصحة اجلسمية والنفسية والعصبية‪،‬‬ ‫حيث يصاب املستنشق لهذا الدخان باحلساسية‪،‬‬ ‫وضيق التنفس والربو‪ ،‬وكذلك األمراض القلبية‪.‬‬ ‫وبهذا يعتبر التدخني السلبى ال يقل ضر ًرا عن‬ ‫التدخني الفعلى بل أكثر‪.‬‬ ‫‪ -5‬العـــــالج‪:‬‬ ‫ال توجد طريقة مثلى للعالج من التدخني‪ ،‬سواء‬ ‫طبية أو نفسية‪ ،‬إن لم تكن هناك عزمية وإرادة‬ ‫قوية من املدخن بأهمية اإلقــاع عن التدخني‪،‬‬ ‫حيث إن اإلرادة والعزمية أكبر وسيلة للعالج من‬ ‫التدخني‪ ،‬وباقى الوسائل ما هى إال مساعدة‪.‬‬ ‫وبهذا يلزم أن تكون هناك خطوات إيجابية‪،‬‬ ‫يظهر فيها عــامــل قــوة إرادة املــدخــن‪ ،‬ورغبته‬ ‫األكيدة فى عدم التدخني‪ ،‬لذا البد على املدخن‬ ‫أن‪:‬‬ ‫‪ -1‬يذكر نفسه بــأضــرار التدخني مــن جهة‪:‬‬ ‫صحته وأسرته وحاله‪.‬‬

‫‪ -2‬يذكر نفسه بأن أعراض االنسحاب ستنتهى‬ ‫سري ًعا والبد من احتمالها‪.‬‬ ‫‪ -3‬يبتعد متا ًما عن كل ما يذكره بالتدخني‪،‬‬ ‫مثل األصدقاء وضغطهم عليه‪ ،‬وعدم االحتفاظ‬ ‫بالسجائر والوالعات‪.‬‬ ‫‪ -4‬التحكم فــى مــعــدل الــتــدخــن‪ ،‬أى يُنقص‬ ‫املــدخــن على سبيل املــثــال عــدد السجائر التى‬ ‫يدخنها من عشرين سيجارة يوم ًيا مث ً‬ ‫ال بالتدريج‬ ‫إلــى ‪ 18‬إلــى ‪ ،16‬وهــكــذا حتى يصل إلــى عشر‬ ‫سجائر‪ ،‬فيمكن أن ميتنع عنها مرة واحدة‪ ..‬وإن‬ ‫كانت هذه طريقة عرجاء تأخذ وقتًا طوي ً‬ ‫ال وقد‬ ‫تفشل‪.‬‬ ‫وخــال هــذا الــتــدرج يشعر املــدمــن بــأعــراض‬ ‫االنسحاب‪ ،‬كالقلق وعدم النوم والعرق الشديد‬ ‫والــتــوتــر‪ ،‬ولكن البــد أن يتحملها‪ ،‬وهــذا بسبب‬ ‫انخفاض نسبة النيكوتني فــى اجلــســم‪ ،‬وميكن‬ ‫االستعانة بالطبيب حتى يتم اإلقــاع نهائ ًيا عن‬ ‫الــتــدخــن‪ ..‬االمتناع الكامل مــع إرادة حاسمة‪،‬‬ ‫مستعينة بقوة اهلل‪ ..‬هو احلل‪.‬‬ ‫* أسقف الشباب العام‬ ‫بالكنيسة القبطية األرثوذكسية‬

‫تتمة مقال األولى‬

‫‪ ..‬وبــات مــن الثابت فــى كثير مــن الكتابات‬ ‫وبعضها ملتخصصني فــى الــتــاريــخ املعاصر أن‬ ‫امللك فاروق بعد أن طلق فريدة طلب‪ -‬بالفعل‪-‬‬ ‫من شيخ األزهــر هذا املطلب ولكن الشيخ أبى‬ ‫ورفض بتاتًا‪.‬‬ ‫وقــد حاولت البحث فى املــصــادر األولــى عن‬ ‫هذه الواقعة‪ ،‬فلم أجد لها أثـ ًرا؛ ولكنها ظهرت‬ ‫وقيلت بعد ثورة يوليو ‪ 52‬إبان احلملة الصحفية‬ ‫الشرسة على امللك؛ وهذا ما يجعلنا ننظر إليها‬ ‫بتشكك؛ وإذا رجعنا إلى بعض الوقائع لكان علينا‬ ‫تأسيسا على ما يلى‪:‬‬ ‫أن نرفضها‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أول‪ :‬مت طالق امللكة فريدة من امللك فاروق فى‬ ‫نوفمبر ‪1948‬؛ بينما انتقل الشيخ املراغى إلى‬ ‫رحــاب ربه فى أغسطس ‪1945‬؛ وحتى وفاته‪-‬‬ ‫رحمه اهلل‪ -‬لم تكن العالقة بني فــاروق وفريدة‬ ‫وصلت إلى حدود الطالق؛ ال هو فكر فى ذلك‬ ‫وال هى طلبت؛ ورغم ظهور بعض اخلالفات كان‬ ‫امللك ال يزال يحبها ومتمس ًكا بها‪.‬‬ ‫ثان ًيا‪ :‬حني بدأ احلديث عن الطالق كان مطلب‬ ‫امللكة فريدة أن تظل بجوار بناتها؛ األميرات‪،‬‬ ‫ترعاهن‪ ،‬وهذا يعنى أن الزواج مرة أخرى ومن‬

‫عبور خط بارليف لالقتصاد‬ ‫المصرى يبدأ عند وضع‬ ‫خطة لتنمية صادرات مصر‬

‫العبور بالتكليف‬

‫نحتاج إلى عبور اقتصادى كما عبرنا فى ‪1973‬‬ ‫وحطمنا خط بارليف املنيع فى ‪ 6‬ساعات‪.‬‬ ‫ملاذا؟ ألننا خسرنا املعركة االقتصادية فى آخر‬ ‫‪ 60‬سنة‪.‬‬ ‫كنا نفس حجم اقتصاد كوريا اجلنوبية‪ .‬أصبح‬ ‫الناجت املحلى اإلجمالى لكوريا ‪ 1500 GDP‬مليار‬ ‫دوالر‪ ،‬بينما مصر ‪ 250‬مليار دوالر‪ .‬أى ‪ 6‬أضعاف‬ ‫مصر لدولة عدد سكانها ‪ 50‬مليون نسمة (بينما‬ ‫تعدينا الـ‪ 100‬مليون)‪.‬‬ ‫وبالتالى زادت إيــرادات حكومة كوريا إلى أن‬ ‫وصلت إلى ‪ 357‬مليار دوالر سنويا‪ ،‬بينما توقفت‬ ‫مصر عند الـــ‪ 50‬مليار دوالر سنويا حسب كتاب‬ ‫احلقائق العاملية ‪ .the world factbook‬فأصبحت‬ ‫كوريا قــادرة على الصرف على التعليم والصحة‬ ‫والبنية التحتية أكثر من مصر‪ .‬نفس الشىء مثل‬ ‫أى شركة أو أى أسرة زيادة اإليراد جتعل األسرة‬ ‫أو الشركة ق ــادرة أكــثــر على الــصــرف وحتسني‬ ‫مستوى املعيشة‪.‬‬ ‫باملقارنة اقتصاد كوريا الشمالية كله اآلن ‪40‬‬ ‫مليار دوالر (‪ %3‬من كوريا اجلنوبية) وصادراتهم‬ ‫‪ 3‬مليارات دوالر (‪ %10‬من مصر و‪ %0.5‬من كوريا‬ ‫اجلنوبية)‪.‬‬ ‫ال ــدول ال تبنى بــالــشــعــارات‪ ،‬لكن بالتخطيط‬ ‫والعمل والعزمية واإلصرار‪.‬‬ ‫نفس الشىء فى الصني وفى فيتنام وغيرهما‬ ‫من الدول‪.‬‬ ‫الــصــن وكــوريــا قامتا بالتخطيط والصناعة‬ ‫والصادرات وبجذب الكفاءات‪.‬‬ ‫ونفس الشىء اآلن يحدث فى فيتنام‪ .‬شركة‬ ‫سامسوجن بــدأت تفكر فى االستثمار فى مصر‬ ‫وفى فيتنام فى نفس الوقت عام ‪.2008‬‬ ‫جنحت فى البلدين ولكن بحجم مختلف‪.‬‬ ‫فى مصر حققت جناحا فى الصعيد وصادرات‬ ‫‪ 700‬مليون دوالر سنويا‪.‬‬ ‫فى فيتنام تصدر اآلن بـــ‪ 52‬مليار دوالر (‪74‬‬ ‫ضعف ما يتم من مصر)‪.‬‬ ‫كـــان البـــد أن نــضــع الــكــفــاءات إلدارة ملف‬

‫*‬

‫األنبا موسى‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫حمدى رزق‬

‫على والى‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫وئام وهاب (رئيس حزب التوحيد العربى ‪ /‬وزير البيئة اللبنانى السابق)‬ ‫األحد ‪ - 201٩/١٠/١٣‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٩٩‬‬

‫مقال األحد‬

‫الرقم أعــاه جملة ما مت توفيق أوضاعه‬ ‫مــن كنائس حتى نهاية سبتمبر املــاضــى‪،‬‬ ‫آخر دفعة ‪ 62‬كنيسة ومبنى تاب ًعا‪ ،‬وقرارها‬ ‫الوزارى منشور فى اجلريدة الرسمية‪ ،‬اللجنة‬ ‫الرئيسية لتقنني أوضــاع الكنائس‪ ،‬برئاسة‬ ‫رئيس الــوزراء‪ ،‬املهندس مصطفى مدبولى‪،‬‬ ‫تستحث اخلطى إلجناز وطنى الفت فى هذا‬ ‫امللف‪ ،‬الذى كان شائ ًكا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫متفائل بأن مشوار األلف كنيسة يبدأ‬ ‫كتبت‬ ‫بخطوة رئاسية‪ ،‬وقد حدث وقطع السيسى‬ ‫وعدًا رئاس ًيا بتوفيق أوضاع الكنائس جمي ًعا‪،‬‬ ‫عقبال اكتمال األلف كنيسة الثانية والثالثة‬ ‫حتى ال يبقى فى البالد كنيسة مغلقة فى‬ ‫وجوه إخوتنا‪ ،‬حقهم فى فتح كنائسهم جمي ًعا‬ ‫ليصدح فيها الدعاء‪« :‬مبارك شعبى مصر»‪.‬‬ ‫الثابت أن رئيس الوزراء‪ ،‬املهندس مصطفى‬ ‫مدبولى‪ ،‬يقطع املشوار بهمة وطنية‪ ،‬وإميان‬ ‫كامل بحق إخوتنا فى بناء كنائسهم‪ ،‬وبالقانون‬ ‫يتحصل إخوتنا ما لهم علينا من حقوق فى أن‬ ‫يصلوا فى كنائسهم آمنني مطمئنني فى حفاوة‬ ‫من إخــوة الوطن‪ .‬رقــم فاخر‪ ،‬ويُ ْش َكر عليه‬ ‫املهندس «مدبولى»‪ ،‬الذى يكمل طري ًقا قرره‬ ‫الرئيس بإرادة سياسية حرة‪ ،‬وعطفة وطنية‬ ‫صادقة‪ ،‬وإحقا ًقا حلق إخوتنا‪ ،‬الذين ُحرموا‬ ‫طــويـ ًـا مــن فتح كنائسهم ألســبــاب متوطنة‬ ‫مــوروثــة يــطــول شــرحــهــا‪ ،‬ويــجــرى عالجها‬ ‫بصحيح القانون قبل أن تدهمنا اخلطوب‪،‬‬ ‫جبر املظالم من جبر اخلواطر هلل قبل البشر‪.‬‬ ‫وتباعا‬ ‫خطوة على الطريق‪ ،‬ونتعشم خي ًرا‬ ‫ً‬ ‫وقري ًبا حتقيق كل املطالب املشروعة إلخوتنا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫طويل‪ ،‬ويقينى أنها‬ ‫وهى حقوق لهم أُهملت‬ ‫خطوة جبارة على طريق شائك‪ ،‬استلزمت‬ ‫إرادة سياسية‪ ،‬تــوفــرت بالقرار الرئاسى‪،‬‬ ‫وشجاعة حكومية برهنت عليها املوافقات‬ ‫األخيرة‪ ،‬التى تريح أعصاب إخوتنا املرهقة‬ ‫جراء حوادث طائفية بغيضة ع ّكرت صفوهم‬ ‫فى وطنهم احلبيب‪.‬‬ ‫دعك من الكارهني‪ ،‬ما مت ترخيصه وتوفيق‬ ‫أوضاعه من كنائس خالل العامني األخيرين‬ ‫جـــاوز مــا متــت إقــامــتــه فــى األربــعــة قــرون‬ ‫األخيرة‪ ،‬هذا امللف يشهد طفرة يتحدث عنها‬ ‫املنصفون من األقباط قبل املسلمني امل ُ ِح ِّبني‪،‬‬ ‫فى تقدير املحبني هى اخلطوة األكثر شجاعة‬ ‫فى ظل التربص احلادث بهذا امللف‪.‬‬ ‫َمن حتلى بالشجاعة فى املوافقة على هذه‬ ‫األلف ونيف قادر على فتح جميع الكنائس‬ ‫املغلقة أمام إخوتنا‪ ،‬فلنستبشر خي ًرا‪ ،‬ما يتم‬ ‫اتخاذه حال ًيا من إجراءات جادة يؤكد حرص‬ ‫احلكومة على توفيق كل األوضاع غير املُقنَّنة‪،‬‬ ‫فى إطار احترام أحكام القانون والدستور‪.‬‬ ‫نتمنى خــيـ ًرا قبيل عيد املــيــاد املجيد‪،‬‬ ‫دفعات جديدة‪ ،‬وقرارات متتابعة لفتح كنائس‬ ‫األلــف الثانية‪ ،‬وخــال عام مقبل يكون هذا‬ ‫امللف قد متت تسويته متا ًما‪ ،‬وليضطلع رئيس‬ ‫الــوزراء قائ ًما على هذا امللف يرعاه وينهيه‪،‬‬ ‫ويقدم تقري ًرا بتمام املهمة للرئيس فى موعد‬ ‫غايته وساعته‪ ،‬ملــاذا؟ ألن إخوتنا األقباط‬ ‫يستحقون منا أكثر من هذا‪ ..‬بوركتم‪.‬‬

‫حتى يكتمل موقف بعض اللبنانيني داخل مجلس الوزراء الرافضني إلدانة‬ ‫الغزو التركى عليهم تأييد االحتالل اإلسرائيلى فى فلسطني وتأييد ضم‬ ‫اجلوالن ودخول موسوعة جينس فى احلقارة والعمالة وقلة الشرف‪.‬‬

‫سامسوجن وغيرها من الشركات التى حتقق نقلة‬ ‫ألى بلد‪.‬‬ ‫كنت أعــمــل فــى وزارة االستثمار عــام ‪2014‬‬ ‫وجــاءت لنا شركة سامسوجن بخطة لنقل مصنع‬ ‫مــن مــالــيــزيــا لــتــصــديــر منتجاته إل ــى اجلــزائــر‬ ‫وغيرها ولعمل مركز للبحث والتطوير ولفتح‬ ‫مصنع لألجهزة املنزلية‪ .‬كانت لهم طلبات بسيطة‬ ‫عائدها كان كبيرا للدولة لكننا لم ننفذ‪ .‬ملاذا؟‬ ‫ألننا ال يوجد عندنا الكفاءات التى حتسب ماذا‬ ‫سنكسب‪ :‬كم جنيه سيدخل خزينة الدولة سنويا‬ ‫من كل مصنع جديد لسامسوجن؟ كم فرصة عمل؟‬ ‫كم دوالر صادرات؟‬ ‫احلسابات أساس النجاح‪.‬‬ ‫احلسابات أ و ب للنجاح‪ ،‬لكن وعينا ضعيف‬ ‫جدا فتضيع الفرص‪.‬‬ ‫ووصلت اآلن صــادرات فيتنام إلى ‪ 290‬مليار‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫إسرائيل استطاعت خلق صناعات تكنولوجية‬ ‫معتمدة على املهاجرين الروس املتعلمني وصناعات‬ ‫أخــرى ووصلت بصادراتها إلــى ‪ 62‬مليار دوالر‬ ‫(ضعف مصر بالرغم أن عندهم ‪ %10‬من عدد‬ ‫سكاننا)‪.‬‬ ‫ماذا يجب عمله؟‬ ‫علينا بوضع خطة لتنمية صادراتنا من ‪ 30‬مليار‬ ‫دوالر إلى على األقل ‪ 150‬مليار دوالر فى خالل‬ ‫‪ 10‬سنوات‪.‬‬ ‫ملاذا؟ ألن ذلك سيفتح الباب إلى منو فى الناجت‬ ‫املحلى اإلجمالى‪ ،‬منو فى فرص العمل‪ ،‬منو فى‬ ‫إيرادات الدولة ومنو فى العملة صعبة‪.‬‬ ‫كم؟ البد أن نحسبها‪ .‬ولو مش عارفني نحسبها‬ ‫جنيب كفاءات حتسبها‪.‬‬ ‫عبور خط بارليف لالقتصاد املصرى يبدأ عند‬ ‫وضع خطة لتنمية صادرات مصر‪.‬‬ ‫نحن مقبلون على تغيير وزارى‪ .‬يجب وضع‬ ‫اخلطة ومع تعيني كل وزيــر جديد تكليف بدوره‬ ‫املحدد فى خطة العبور لكى تنهض صادرات مصر‬ ‫من ‪ 30‬إلى ‪ 150‬مليار دوالر فى خالل ‪ 10‬سنوات‪.‬‬

‫الملك والشيخ وطالق الملكة‬

‫رجل آخر لم يكن وار ًدا بالنسبة لها؛ وكان ذلك‬ ‫معرو ًفا على نحو جيد للملك؛ مبعنى أن الطالق‬ ‫لم يقع ألنها على عالقة بآخر وتريد االرتباط به‪،‬‬ ‫بل كان ألنها تريد أن تعيش مبفردها‪.‬‬ ‫ثــالـ ًثــا‪ :‬البعض يتصور أن ف ــاروق كــان رجـ ًـا‬ ‫«أبــلــه» ولــم يكن رجــل دول ــة؛ فهو أول مــن يعلم‬ ‫بحكم موقعه أن شيخ األزهر ليس دوره وال من‬ ‫اختصاصه إص ــدار الــفــتــاوى‪ ،‬هــذا اختصاص‬ ‫فضيلة املفتى ودار اإلفــتــاء‪ ،‬واألوقــع أن يطلب‬ ‫ذلــك‪ -‬لو أراده أو فكر فيه‪ -‬من فضيلة املفتى‬ ‫وليس من فضيلة شيخ األزهــر؛ وقــد حــدث أن‬ ‫نوقش فــى مجلس الشيوخ سنة ‪ 1950‬اقتراح‬ ‫بتحديد امللكية الزراعية‪ ،‬وحلسم األمر أصدر‬ ‫فضيلة املفتى الشيخ حسنني مخلوف فتوى بأن‬ ‫حتديد امللكية ليس من اإلسالم؛ ولم يصدر شيخ‬ ‫األزهــر أى شىء بهذا اخلصوص ألنه ليس من‬ ‫اختصاصه‪.‬‬ ‫راب ًعا‪ :‬لم يكن امللك فاروق يتحرك فى حياته‬ ‫بالفتاوى؛ كان الشيخ املراغى إلى جانبه‪ ،‬مسان ًدا‬ ‫وداع ًما بقوة؛ وكان امللك وقتها من محبى لعب‬ ‫القمار وميارس هذه اللعبة بانتظام‪ ،‬ولم يسأل‬

‫هو شيخ األزهــر فى هذا األمــر؛ وال طلب فتوى‬ ‫بهذا اخلصوص؛ وال الشيخ تكلم فى املوضوع‪،‬‬ ‫وملا أراد أن يتزوج بعد طالق امللكة فريدة‪ ،‬وقع‬ ‫اختياره على شابة كانت مخطوبة وكانت على‬ ‫وشك الزواج من شاب متميز‪ ،‬هو د‪ .‬زكى هاشم‪،‬‬ ‫بل إن دعوة حفل الزفاف اخلاصة بها وعريسها‬ ‫كانت طبعت ومت توزيعها؛ ومع ذلك تقدم لها؛‬ ‫وجتاهل هو كل شىء عن خطبتها وزفافها؛ كما‬ ‫جتاهلت أسرتها ذلك األمــر؛ ولم يطلب الرجل‬ ‫فتوى وال سأل عن موقف الدين فى هذا األمر؛‬ ‫واضحا مينع ما أقدم‬ ‫رغم أن هناك حدي ًثا نبو ًيا‬ ‫ً‬ ‫عليه «ال يخطب أحدكم على خطبة أخيه»‪.‬‬ ‫خامسا‪ :‬لو أن مطلقته أرادت ال ــزواج؛ وهو‬ ‫ً‬ ‫مبنطق الغيرة ال يريد لها الــزواج؛ فكان أمامه‬ ‫الكثير من الطرق والوسائل ملنع ذلك الزواج؛ دون‬ ‫اللجوء إلى فتوى؛ وهذا األمر يحدث إلى اليوم‬ ‫من مواطنني عاديني؛ انفصلوا عن زوجاتهم؛ دون‬ ‫فتاوى ودون أن يكونوا ملو ًكا‪.‬‬ ‫سادسا‪ :‬الشيخ أبوالفضل اجليزاوى انتقل إلى‬ ‫ً‬ ‫رحاب اهلل سنة ‪1927‬؛ وقتها كان امللك فاروق‬ ‫ً‬ ‫طفل فى السابعة من عمره‪ ،‬وكان أمي ًرا‬ ‫اليزال‬

‫فقط؛ ال كــان هو مل ًكا وال كــان الشيخ املراغى‬ ‫ً‬ ‫شيخا لألزهر‪ ،‬ورغم هذا فبكل ثقة يعلن أحدهم‬ ‫على إحــدى الفضائيات املصرية أن اجليزاوى‬ ‫ساند املراغى فى موقفه من امللك فاروق!!‬ ‫ساب ًعا‪ :‬كان الشيخ املراغى بتعبير العقاد رجل‬ ‫مريحا‬ ‫سياسة وإدارة فــى املــقــام األول؛ وكــان‬ ‫ً‬ ‫متا ًما للملك فاروق؛ واحلق أن امللك وجد نفسه‬ ‫أمام شخصني أحدهما ط ّيع معه إلى أقصى حد‬ ‫عصى عليه ويحاول مضايقته من اللحظة‬ ‫واآلخر‬ ‫ّ‬ ‫األولــى؛ األول هو املراغى والثانى هو مصطفى‬ ‫النحاس‪ ،‬حني أراد امللك أن تتم إجراءات تسلم‬ ‫العرش فى القلعة؛ على طريقة جده محمد على‬ ‫رفض النحاس بشدة وأصر على تطبيق الدستور؛‬ ‫فيرد عليه املراغى فى خطبة اجلمعة وبحضور‬ ‫املــلــك «الــدســتــور احل ــق هــو الــقــرآن الــكــرمي»؛‬ ‫وهكذا‪ -‬ولذا ليس من الوارد أن يجاهر املراغى‬ ‫امللك بالرفض فى أى شىء‪ ،‬وإال كان اتخذ موق ًفا‬ ‫منه بسبب لعب القمار!!‬ ‫واحلق أن امللك ظل ممتنًا للشيخ املراغى‪ ،‬هو‬ ‫أطــول شيخ لــأزهــر فــى منصبه طــوال العصر‬ ‫امللكى كله‪ ،‬وبعد وفاته بادر امللك بتقريب جنله‬

‫مرتضى املراغى وجعله وزي ًرا للداخلية‪ ،‬وليلة ‪23‬‬ ‫يوليو ‪1952‬؛ حني احتدمت األمور لم يجد امللك‬ ‫من يثق به ويطلب إليه احلديث مع اللواء محمد‬ ‫جنيب لتهدئة الضباط غير مرتضى املراغى‬ ‫نفسه؛ وبالفعل اتــصــل املــراغــى بــالــلــواء جنيب‬ ‫وتواصل معه ليلتها‪.‬‬ ‫أعــرف أن هناك من يريد أن يجعل من شيخ‬ ‫األزهــر فــى كــل عصر مناو ًئا للحاكم؛ رغــم أن‬ ‫ذلك لم يحدث أبـ ًدا فى الواقع‪ ،‬وأعــرف كذلك‬ ‫أن لدينا من يحاول أن يزيد من مثالب امللك‬ ‫فـــاروق‪ ،‬وهــنــاك مــن يــريــد أن يجعل مــن امللكة‬ ‫فريدة رمزًا للطهر والعفاف وأنها تعرضت لغنب‬ ‫كبير من زوجها وأنها كانت ضحية له وأنه كان‬ ‫يريد أن ينتقم منها ويعاقبها؛ واحلق أن العالقة‬ ‫بينهما كانت أعقد من ذلك ولم تكن هى بالشكل‬ ‫الوردى الذى رسمته لها الصحافة؛ وهناك أخي ًرا‬ ‫من يرغب فى أن يزيد من أمجاد وقــوة الشيخ‬ ‫املراغى وإضفاء هاالت من البطولة عليه؛ لكن‬ ‫احلقيقة أهم وأبقى من كل ذلك‪.‬‬ ‫حلمى النمنم‬

‫رأى دولى‬ ‫سينك سيدار‬

‫ً‬ ‫نقل عن صحيفة «واشنطن تاميز» األمريكية‬

‫الفوضى فى سوريا مسؤولية الجميع‬

‫من السهل‪ ،‬ال سيما كونها على بُعد آالف‬ ‫األمــيــال‪ ،‬توجيه الــلــوم لتركيا بعد توغلها‬ ‫العسكرى األخير فى سوريا‪ ،‬ومع ذلك‪ ،‬فإن‬ ‫أنقرة لها أسباب مشروعة ملا فعلته‪ ،‬وذلك‬ ‫ألن أمنها القومى ورغبتها فــى إيــجــاد حل‬ ‫مستدام ملشكلة الالجئني السوريني قد باتوا‬ ‫فى خطر‪.‬‬ ‫واحلقيقة هــى أن تركيا ليست الفاعل‬ ‫الوحيد الذى يُلقى عليه اللوم فى الفوضى‬ ‫املوجودة فى سوريا‪ ،‬فاألخطاء الكبيرة التى‬ ‫ارتكبتها واشــنــطــن وبــروكــســل قــد ساهمت‬ ‫بشكل كبير فــى املــشــكــلــة‪ ،‬وتــعــانــى تركيا‪،‬‬ ‫التى لها حــدود طويلة مع سوريا‪ ،‬من عدم‬ ‫االســتــقــرار فــى دمــشــق‪ ،‬وك ــان يــجــب عليها‬ ‫العمل من أجل تأمني أراضيها‪.‬‬ ‫وقد ارتكبت الواليات املتحدة أخطاء كبيرة‬ ‫فى سوريا‪ ،‬حيث كــان قــرار إدارة (الرئيس‬ ‫األمــريــكــى بـ ــاراك) أوبــامــا فــى عــام ‪٢٠١٦‬‬ ‫بتسليح أعــضــاء وحـ ــدات حــمــايــة الشعب‪،‬‬ ‫وعملهم مع القوات األمريكية اخلاصة قرا ًرا‬ ‫خاط ًئا‪ ،‬وتعد هذه الوحدات وحزب العمال‬ ‫الــكــردســتــانــى‪ ،‬مبثابة تنظيمات متطابقة‪،‬‬ ‫ويــتــم تصنيف األخــيــر كمنظمة إرهــابــيــة‪،‬‬ ‫وفـ ًقــا للواليات املتحدة واالحت ــاد األوروب ــى‬ ‫وحلف شمال األطلسى (الناتو)‪ ،‬ولــذا فإن‬ ‫رؤية تركيا قيام الواليات املتحدة (الشريكة‬ ‫االســتــراتــيــجــيــة) بتسليح التنظيمات التى‬ ‫تعتبرها أنقرة التهديد اإلرهابى األكبر لها‬ ‫كان مبثابة صدمة كبيرة‪.‬‬ ‫ولم يكن تسليح‪ ،‬ما تعتبره تركيا‪ ،‬منظمة‬ ‫إرهــابــيــة هــو اخلطأ الوحيد الــذى ارتكبته‬

‫الــواليــات املتحدة‪ ،‬فــاألهــم مــن ذلــك هــو أن‬ ‫إدارة أوبــامــا قــد فشلت فــى الــتــحــرك ملنع‬ ‫سفك الدماء فى سوريا‪ ،‬وذلك على الرغم‬ ‫من تخطى األخيرة كافة اخلطوط احلمراء‪،‬‬ ‫واإلنـــــــذارات املــتــعــددة‪ ،‬ول ــو ك ــان الــرئــيــس‬ ‫أوباما قد تصرف بالفعل وتدخل فى األزمة‬ ‫السورية‪ ،‬لكان الوضع مختل ًفا اليوم‪.‬‬ ‫كما لم يساعد الرئيس (دونالد) ترامب فى‬ ‫جتنب التوتر املتزايد‪ ،‬فالقرارات االستباقية‬ ‫والتغريدات العشوائية‪ ،‬وعدم التنسيق بني‬ ‫وزارت ــى الــدفــاع (الــبــنــتــاجــون)‪ ،‬واخلــارجــيــة‪،‬‬ ‫والبيت األبيض قد كشف عن وجود فراغ فى‬ ‫القيادة العاملية للسياسة اإلقليمية والدولية‪.‬‬ ‫ورغــم معاناة الــدول األوروبــيــة مــن تدفق‬ ‫الالجئني إليها‪ ،‬فإن االحتاد األوروبى لم يف‬ ‫بوعده مبساعدة تركيا فى حتديها املتمثل‬ ‫فــى استقبال مــايــن الــاجــئــن الــســوريــن‪،‬‬ ‫وقد عانت تركيا واقتصادها بشدة من أزمة‬ ‫الالجئني‪ ،‬وواجهت البالد توت ًرا اجتماع ًيا‬ ‫كبي ًرا‪ ،‬حيث أصبح الشعب أكثر عدوانية‬ ‫جت ــاه هـــؤالء الــاجــئــن‪ ،‬ويــعــيــش حــوالــى ‪٤‬‬ ‫ماليني الجئ سورى فى تركيا‪ ،‬ورمبا بشكل‬ ‫دائم‪.‬‬ ‫ولكن بغض النظر عــن أخــطــاء واشنطن‬ ‫وبــروكــســل‪ ،‬فإنه كــان مــن املمكن لتركيا أن‬ ‫تفعل ما هو أفضل وجتنب مثل هذه العملية‬ ‫العسكرية‪ ،‬فبني عامى ‪ ٢٠١٢‬و‪ ،٢٠١٦‬ركزت‬ ‫السياسة اخلارجية التركية‪ ،‬بقيادة رئيس‬ ‫الــوزراء التركى السابق أحمد داوود أوغلو‪،‬‬ ‫تركيزًا تا ًما على إزالــة الديكتاتور السورى‬ ‫بشار األسد من منصبه وذلك بدالً من محاربة‬

‫تنظيم داعش والعمل على حتقيق االستقرار‬ ‫فى سوريا‪ ،‬وقد امتدح داوود أوغلو وغيره‬ ‫من القادة األتراك علنًا ​​جماعات مثل جبهة‬ ‫النصرة‪ ،‬التى اندمجت فيما بعد مع داعش‪.‬‬ ‫وقد سمح عدم اتخاذ أى إجراءات ملحاربة‬ ‫داعش لتنظيمات مثل وحدات حماية الشعب‬ ‫بتصوير نفسها كحليف مــوثــوق لــلــواليــات‬ ‫املتحدة‪ ،‬وقد عانت تركيا من هجمات داعش‬ ‫اإلرهابية املتعددة التى أود ت بحياة مئات‬ ‫املواطنني األتراك فى مدنها الرئيسية‪.‬‬ ‫وهناك شىء واحد ال يفهمه اإلعالم والرأى‬ ‫الــعــام األمــريــكــى‪ ،‬وهــو أ ن تركيا ليست فى‬ ‫سوريا لقتل األكــراد‪ ،‬فهناك ماليني األكراد‬ ‫فى تركيا‪ ،‬يعيشون كمواطنني متساو ي ن فى‬ ‫احلقوق‪ ،‬ولكن عملية أنقرة هى ضد حزب‬ ‫العمال الكردستانى ووحدات حماية الشعب‪.‬‬ ‫إن تــصــويــر وســائــل اإلعــــام األمــري ــك ــيــة‬ ‫الرئيسية لعملية تــركــيــا بــاعــتــبــارهــا عمال‬ ‫ً‬ ‫عــــادل‪ ،‬فــعــلــى الــرغــم من‬ ‫عنيفا هــو لــيــس‬ ‫جــمــيــع املــشــكــات الــداخــلــيــة‪ ،‬تــعــد تــركــيــا‬ ‫حــلــيـ ًفــا اســتــراتــيــجـ ًيــا حلــلــف الــنــاتــو وتعمل‬ ‫وف ًقا للقانون الدولى فى منع إنشاء منطقة‬ ‫آمنة للجماعات اإلرهابية فى سوريا والتى‬ ‫تستطيع هذه اجلماعات أن تهاجم األراضى‬ ‫التركية منها بشكل منتظم‪ ،‬ولكن من الواضح‬ ‫أن عجز تركيا املتعلق بالدميقراطية وسيادة‬ ‫القانون مينع املجتمع الدولى من االعتراف‬ ‫مبــخــاوفــهــا‪ ،‬حتى وإن كــانــت هــذه املــخــاوف‬ ‫مشروعة وحقيقية‪.‬‬ ‫وهناك الكثير من األمور التى يجب القيام‬ ‫بها حلل املشكلة‪ ،‬فقرار ترامب باالنسحاب‬

‫مــن ســوريــا هــو قــرار غير ناضج ومحفوف‬ ‫باملخاطر‪ ،‬وينبغى على واشنطن أن تتعاون‬ ‫مع اجلهات الفاعلة الشرعية فى املنطقة‬ ‫بقيادة تركيا وسوريا وأن تتخلى عن سياسة‬ ‫تسليح اجلماعات اإلرهابية ضد اجلماعات‬ ‫اإلرهابية األخــرى‪ ،‬فهذا شــىء يتناقض مع‬ ‫مبادئ السياسة اخلارجية للواليات املتحدة‪.‬‬ ‫كما يجب على تركيا أن حتــد مــن نطاق‬ ‫ومــدة التوغل العسكرى وإط ــاق حــوار مع‬ ‫النظام الــســورى‪ ،‬فــوجــود قــنــوات حــوار مع‬ ‫دمشق من شأنه أن يساعد أنقرة على حتقيق‬ ‫خصوصا‬ ‫أهدافها التكتيكية واالستراتيجية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فــى ظــل تــقــارب وجــهــات الــنــظــر الــيــوم بني‬ ‫دمشق وأنقرة‪.‬‬ ‫وي ــج ــب عــلــى الــــــدول األوروبــــيــــة قــبــول‬ ‫مواطنيها الــذيــن قــاتــلــوا مــن أجــل داعــش‪،‬‬ ‫واإلعــداد ملحاكمتهم‪ ،‬فهؤالء املتطرفون هم‬ ‫نــتــاج لتلك املجتمعات ويــجــب عــلــى الــدول‬ ‫األوروبــيــة أن تتحمل املسؤولية‪ ،‬كما يجب‬ ‫على جميع اجلهات الفاعلة املساهمة فى‬ ‫إنشاء منطقة آمنة لالجئني فى شمال سوريا‬ ‫وضمان سالمة املنطقة‪.‬‬ ‫فاجلميع يتحمل مسؤولية الفوضى فى‬ ‫ســوريــا‪ ،‬وعــزل تركيا ومعاقبتها عــن طريق‬ ‫ف ــرض الــعــقــوبــات عليها لــن ي ــؤدى إال إلــى‬ ‫اإلضــرار باستقرار املنطقة‪ ،‬وتوسيع الفراغ‬ ‫الناشئ عن غياب قيادة أمريكية مسؤولة فى‬ ‫الشرق األوسط‪.‬‬

‫ترجمة‪ -‬فاطمة زيدان‬


‫تداعيات غزو قطعان ‪#‬أردوغان لـ‪#‬سوريا تثبت بأن ‪#‬اإلخوان_املسلمني‬ ‫ال والء لهم لدولة أو أمة أو دين‪ ،‬هم ليسوا حركة أو جماعة إسالمية كما‬ ‫يدعون كذبا‪ ،‬هم أتباع دين مختلف‪ ،‬هذه ليست جماعة تتبع أصول وسنة الدين‬ ‫اإلسالمى‪ ،‬هم على دين ‪#‬اإلخوان الذى يبيح ما يحرمه اإلسالم‪ ،‬ويحرم ما‬ ‫ينهى عنه!‪.‬‬

‫كل شخصية من الشخصيات الثالث الذين راحوا ضحايا للجوكر (األم‬ ‫املشكوك فى أمومتها‪ ،‬زميل العمل االنتهازى‪ ،‬اإلعالمى الهازئ) هم رمزية‬ ‫لصفات حتتاج األرض التخلص منها‪ ،‬وبذلك ال يشرعن القتل‪ ..‬وإمنا فقط‬ ‫يقول‪..‬‬

‫رحاب أبوزيد (كاتبة سعودية)‬

‫ماذا لو اتضح أن حادث ناقلة النفط اإليرانية ليس إال انفجاراً من صاروخ‬ ‫فشل إطالقه‪..‬؟ ال ننسى أن ‪#‬ايران تستخدم املدارس واملساجد لتخزين‬ ‫صواريخها فى ‪#‬اليمن و‪#‬لبنان!‪.‬‬

‫عبدالرحمن الراشد (إعالمى سعودى)‬

‫محمد رشيد (كاتب ومحلل سياسى)‬

‫مساحة رأى‬

‫األحد ‪ - 201٩/١٠/١٣‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٩٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5599 - Sunday 13/10/2019‬‬

‫أن الواقع الذى ال ِج َدال فيه أن سرقات الطغاة المستبدين فى‬ ‫جيل واحد تربو على سرقات الديمقراطيين فى جميع األجيال‪.‬‬

‫وجيه وهبة‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫‪wageehwahba1@gmail.com‬‬

‫والسل‬ ‫الزكام ُ‬

‫■ مــع صــعــود جنــم فاشستية «موسولينى»‪ ،‬فى‬ ‫مطلع عشرينيات القرن املاضى‪ ،‬وصعود جنم «هتلر»‬ ‫والــنــازيــة فــى الثالثينيات‪ .‬فــى تلك الــفــتــرة‪ ،‬كانت‬ ‫«مصر» تناضل للحصول على كامل استقاللها من‬ ‫االحتالل البريطانى‪ .‬ولألسف انخدع العديد من‬ ‫«النخبة املصرية» فى قراءة املشهد السياسى العاملى‪،‬‬ ‫واختزلوا األمر فى مقولة‪« :‬عدو عدوى صديقى»‪ ،‬ومبا‬ ‫أن «هتلر» و«موسولينى» هما عدوان لبريطانيا‪ ،‬إذن‬ ‫فهما صديقان لنا‪ .!!.‬كما أن البعض اآلخر من ذوى‬ ‫امليول التسلطية واالستبدادية بصفة عامة أُعجبوا‬ ‫بهتلر وموسولينى‪ ،‬وكتبوا ميتدحونهما‪ ،‬معتقدين أن‬ ‫التغيير لألفضل يتم عبر ديكتاتورية الكرباج والتكدير‬ ‫ال عبر التطور الدميقراطى والتنوير‪.‬‬ ‫■ دافــع «العقاد» دائ ًما عن الدميقراطية وحرية‬ ‫التعبير واحلريات السياسية‪ .‬وهو‪ ،‬وإن كان موقفه‬

‫ً‬ ‫متناقضا‬ ‫ملتبسا‪ ،‬بل‬ ‫من احلريات االجتماعية يبدو‬ ‫ً‬ ‫أحيا ًنا‪ -‬ولسنا فى مقام العرض لذلك اليوم‪ -‬فإن‬ ‫«ما ال يؤخذ كله ال يُترك كله»‪ ،‬وموقف «العقاد» من‬ ‫ملتبسا‪.‬‬ ‫استبداد وديكتاتورية هتلر وموسولينى لم يكن‬ ‫ً‬ ‫■ «ال ينهض الشرق إال مبستبد عادل»‪ ،‬مقولة شهيرة‬ ‫لــإمــام الشيخ «محمد عــبــده»‪ .‬وعلى الــرغــم مــن أن‬ ‫عجبني املُت َّيمني باإلمام الشيخ «محمد‬ ‫«العقاد» يُعد من امل ُ َ‬ ‫عبده»‪ ،‬فإنه عرض ملقولة اإلمام الشهيرة‪ ،‬على استحياء‪،‬‬ ‫بقوله‪« :‬نعم‪ .‬ولم يفسد الشرق إال باملستبدين الظاملني‪،‬‬ ‫ولم ينهض نهضته املرج َّوةَ فى القرن العشرين إال بنفحة‬ ‫من احلرية الدميقراطية َس َرت إليه»‪ .‬وواقع األمر أن‬ ‫مقولة اإلمام «عبده»‪ -‬التى ورثها من أستاذه «األفغانى»‪-‬‬ ‫كانت مستوردة من عصر التنوير األوروبى‪ ،‬حيث شاع أن‬ ‫األمم الشرقية ال يصلح لها سوى حكم االستبداد‪.‬‬ ‫■ «املستبد العادل» كان دائ ًما‪ -‬ومــازال‪ -‬قضية‬

‫مختل َ ًفا عليها‪ ،‬حتى إن بعض كبار مفكرى عصر‬ ‫التنوير األوروبى أقروا فكرة «املستبد العادل» حلكم‬ ‫ال ــدول واملجتمعات «املتخلفة»‪ ،‬كمرحلة انتقالية‬ ‫للوصول إلى احلكم الدميقراطى‪.‬‬ ‫■ اجــتــهــد الــبــعــض فــى تفسير كلمة «املستبد»‬ ‫والتخفيف من وقعها بقوله إنها تعنى فى املرجعية‬ ‫العربية «احلسم واحلزم فى تطبيق القانون»‪ ،‬فال معنى‬ ‫ً‬ ‫مثال)‪ .‬ولكن‬ ‫لوجود قانون ال يُنفَّذ (عابد اجلبرى‪،‬‬ ‫الواقع فى منطقتنا العربية ال يعرف من أنواع املستبدين‬ ‫إال ذلك الذى يقول‪« :‬أنا القانون»‪ ،‬بل عادة ما يزين‬ ‫املستبد حكمه بديكورات دميقراطية‪ ،‬متمثلة فى برملان‬ ‫ومؤسسات شكلية عدمية النفع‪ .‬ومع هذا تظل مسألة‬ ‫«االستبداد» املرحلى مطروحة للبحث‪ ،‬خاصة بعد‬ ‫ظهور بعض احلاالت التى تستدعى التوقف والتفكير‪،‬‬ ‫وآخرها (على سبيل املثال ال احلصر) ما حدث فى‬

‫العقود األخيرة‪ ،‬فى كوريا اجلنوبية وسنغافورة‪.‬‬ ‫■ كان «العقاد» شديد التحيز للحكم الدميقراطى‪-‬‬ ‫مــع إدراكـــه عيوبه‪ -‬مقارنة باحلكم الديكتاتورى‬ ‫االســتــبــدادى‪ .‬وعــنــده أن َمــن يشكو عــيــوب احلكم‬ ‫الدميقراطى‪ُ ،‬م ِّ‬ ‫فض ًل احلكم الديكتاتورى‪ ،‬هو ك َمن‬ ‫يشكو «الزكام»‪ُ ،‬م ِّ‬ ‫فض ًل جرثومة «السل»‪.‬‬ ‫■ فى خضم انتصارات الغزو النازى ألوروبا‪ ،‬فى‬ ‫بداية احلرب‪ ،‬كتب «العقاد» كتابه «هتلر فى امليزان»‪،‬‬ ‫يتنبأ فيه بهزمية النازية وانتصار األمم الدميقراطية‬ ‫(ولــم يكن االحتــاد السوفيتى قد دخــل احلــرب بعد‬ ‫وانتصر!)‪ .‬ومن هذا الكتاب نقتطف‪:‬‬ ‫■ «‪ ..‬إن القول بجهل الشعوب واضطرارها من‬ ‫أجل ذلك إلى احلكم املطلَق دليل على مصلحة احلكام‬ ‫املطلَقني فى بقاء ذلك اجلهل وتخليد هذه احلالة التى‬ ‫بها يُخلَّدون»‪.‬‬ ‫■ وينقل «العقاد»‪ ،‬عن قائد أملانى‪ ..« :‬إن التعليم‬ ‫الز ٌم الــيــوم للضباط واجلــنــود لــزومــه للمهندسني‬ ‫والصناع‪ ..‬اخلطر عظيم فيما أرى على قوة دفاعنا‬ ‫إذا انحسر نطاق التربية الذهنية وضاق أفق التفكير‪،‬‬ ‫جراء فرط االهتمام بالتربية البدنية‪.»..‬‬ ‫■ ويواصل «العقاد» دفاعه عن الدميقراطية‪..« :‬‬ ‫فمنذ نشأت الدميقراطية نشأت حرية البحث وحرية‬ ‫الكشف وحرية االبتداع‪ .‬وال عجب أن يخترع الناس‬ ‫فى مائة وخمسني سنة أضعاف ما اخترعوه فى مائة‬ ‫وخمسني ألــف سنة‪ ،‬ألن االخــتــراع وليد التص ّ ُرف‬ ‫واالختيار‪ ،‬وهما نبات يزكو فى عهد احلرية وال يزكو‬ ‫فى عهود القسر والتسخير»‪.‬‬ ‫■ «‪ ..‬وكثي ًرا ما نسمع التشهير والتجريس بالفضائح‬

‫أو الــرشــاوى‪ ،‬التى تنكشف فــى األمم الدميقراطية‬ ‫ويتَّخذها املستب ّ ُدون ً‬ ‫دليل على فساد أصيل فى النظام‬ ‫الدميقراطى واحلــكــام الدميقراطيني‪ ،‬ويحق ألبــواق‬ ‫االستبداد أن تُطنِب فى ذلك التشهير وذلك التجريس‪ ،‬لو‬ ‫كانت الرشاوى والسرقات متتنع فى دولة املستبدين وال‬ ‫حتدث إال فى دولة الدميقراطيني‪ ،‬بيد أن الواقع الذى ال‬ ‫ِج َدال فيه أن سرقات الطغاة املستبدين فى جيل واحد‬ ‫تربو على سرقات الدميقراطيني فى جميع األجيال‪.‬‬ ‫وإمنا يجسر الناس على ا ِ ّت َهام السارق فى عهد احلرية‬ ‫يجسر‬ ‫يجسرون على اتهامه فى عهود الطغاة‪ ،‬أو‬ ‫وال‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫منهم َمن ال يبالى باملصير‪ ،‬فيلقى جزاءه من حيث ينجو‬ ‫حسب للدميقراطية‬ ‫السارق مبا سرق‪ ،‬وذلك أحرى أن يُ َ‬ ‫من املزايا وال يُحسب عليها من العيوب‪ .‬وما يزعم أح ٌد‬ ‫أن (النظام الدميقراطى) يقتلع الرذائل من الطبائع‬ ‫البشرية‪ ،‬ويتركها وليس فيها إال الفضائل واحلسنات‪،‬‬ ‫فهذا ما ليس يز ُعمه زاعم فى نظام من أنظمة احلكم‬ ‫كيفما كان‪ ،‬وغاية ما هنالك أن الدميقراطية تكشف‬ ‫رذائل احلكام وال حتميها كما حتميها سطوة املستبدين‪،‬‬ ‫وهذا وحده غنيمة جديرة بال َّذ ِ ّب عنها واحلرص عليها‪.‬‬ ‫على أن األمــوال التى أنفقها هتلر فى تشييد قصوره‬ ‫السحرية وتنظيم حراسته الشخصية‪ ،‬واألمــوال التى‬ ‫فرضها على كل قارئ أملانى ثمنًا لكتابه «كفاحى» تارة‬ ‫وثمنًا لصحفه تارة أخــرى‪ ،‬لتبلغن أضعاف ما اختلس‬ ‫حاكم دميقراطى أو عدة ُح َّك ٍام دميقراطيني فى عمر‬ ‫طويل‪ ،‬وهو مع ذلك معدود فى ُع ْرفِ هِ م من أمثلة النزاهة‬ ‫والعفاف! وال يخفى أن احلرية ليست بأرخص من املال‪،‬‬ ‫وأن جميع احلكام املستبدين يسلبون احلرية‪ ،‬وليس‬ ‫جميع احلكام الدميقراطيني يسلبون األموال»‪.‬‬

‫على فين؟‬ ‫محمد أمني‬

‫‪mm1aa4@gmail.com‬‬

‫الحج إلى مصر!‬

‫ال أنــســى مقولة الــبــابــا فرنسيس‪ ،‬بابا‬ ‫الفاتيكان‪ ،‬وهو يوجه رسالة للعالم‪ ،‬يقول‬ ‫فيها‪« :‬تعالوا حجوا إلى مصر»‪ ..‬ولم يقل‬ ‫«زوروا مصر»‪ ..‬القصة لم تكن زيــارة وال‬ ‫سياحة‪ ..‬إمنا عقيدة وعبادة‪ ..‬فمصر هى‬ ‫أرض األنبياء ومسار العائلة املقدسة‪ ..‬وقد‬ ‫تذكرت كل هذا وأنا فى سانت كاترين‪ ،‬أزور‬ ‫الدير وأقــف أمــام أيقونة السيد املسيح‪،‬‬ ‫وأصلى فى الوادى املقدس طوى!‬ ‫فال يوجد نص شريف يتحدث عن قيمة‬ ‫ثــواب ركعتني فى ال ــوادى املقدس طــوى‪..‬‬ ‫لكنى أظــن أنها تــســاوى ثــواب ألــف ركعة‪،‬‬ ‫مبــقــدار مــا تتركه فــى النفس مــن سكينة‬ ‫واطمئنان وروحــانــيــات‪ ..‬دخلنا الدير بعد‬ ‫صالة اجلمعة‪ ..‬وقفت فى كل ركن‪ ،‬ثم أمام‬ ‫الشجرة املقدسة‪ ..‬دخلت املتحف الفريد‪،‬‬ ‫ووقفت أمام املئذنة والكنيسة‪ ،‬ثم تذكرت‬ ‫كالم السادات بأن يكون «مجمع األديان»!‬ ‫وكانت دعوة من اللواء خالد فودة‪ ،‬شيخ‬ ‫مشايخ الــعــرب ومــحــافــظ جــنــوب سيناء‪،‬‬ ‫تصورت أننا سنتوجه إلى شرم الشيخ‪ ،‬ثم‬ ‫نذهب إلــى سانت كاترين‪ ..‬وفوجئت أننا‬ ‫نهبط فى مطار كاترين‪ ،‬الــذى مت جتديده‬ ‫بشكل رائع‪ ،‬وإن كان يستحق أن نوليه عناية‬ ‫ورعــايــة أكــبــر‪ ،‬ألن الــوضــع احلــالــى يشبه‬ ‫غرفتني وصالة وعفشة مياه‪ ،‬وهو ال يواجه‬ ‫اإلقبال الكبير على سانت كاترين!‬ ‫وسانت كاترين ليست مكاناً للسياحة‪،‬‬ ‫لكنها مكان للعبادة واحلج‪ ،‬وينبغى تسويقها‬ ‫على هذا األساس‪ ..‬جنح اللواء خالد فودة‬ ‫فى رفع كفاءة املدينة‪ ..‬وأصبح كل شىء فى‬ ‫مستطاع الــزائــر‪ ،‬بحيث ال يفقد أى شىء‬ ‫من روحانيات املكان‪ ..‬وما هى إال ساعات‬ ‫حتى كنت على باب الدير‪ ..‬أخطو بهدوء‪..‬‬ ‫أتأمل كل شىء‪ ..‬وأنظر إلى اجلبل الذى كلم‬ ‫سيدنا موسى عليه ربه!‬ ‫فجأة أصبحت مع اهلل‪ ..‬أناجيه وأقــرأ‬ ‫القرآن وأدعــو وأصلى‪ ..‬السفراء األجانب‬ ‫فــى حــالــة عــشــق‪ ..‬ال تسمع أصــواتــهــم‪..‬‬ ‫ضــيــوف الــديــر يتهامسون وال تسمع أى‬ ‫صــخــب أو ضــجــيــج‪ ..‬حــالــة مــن احل ــاالت‬ ‫الروحانية الــنــادرة‪ ،‬التى نفتقدها هنا فى‬ ‫القاهرة‪ ..‬وبالفعل كانت فكرة نبيلة أطلقها‬ ‫املحافظ «هنا نصلى معاً»‪ ..‬وبدأت األحالم‬ ‫والطموحات واألفكار لدعم ملتقى التسامح!‬ ‫تغير شكل املكان‪ ،‬حني انتقل املحافظ من‬ ‫شرم إلى سانت كاترين والطور‪ ،‬وغيرها من‬ ‫مدن اجلنوب‪ ..‬لم تعد القصة شرم الشيخ‪..‬‬ ‫ولم تعد نعمة باى‪ ،‬وسوهو سكوير‪ ..‬أصبح‬ ‫يقيم فى فنادق ذات النجمتني حتى يؤسس‬ ‫ملحافظة عصرية‪ ،‬فيها مقاصد سياحية‬ ‫عاملية‪ ..‬يهتم بكل التفاصيل‪ ،‬ويكون أول من‬ ‫يحضر وآخر من يغادر‪ ..‬هذه روح نادرة فى‬ ‫القيادة نفتقدها اآلن!‬ ‫وأخــيــراً‪ ،‬هذه كلمة حق لرجل يعمل من‬ ‫أجل الناس فعال‪ ..‬ال يشعرون أنه املحافظ‪،‬‬ ‫وإمنــا واحــد منهم‪ ..‬يأكل معهم‪ ،‬ويجلس‬ ‫على األرض‪ ،‬ويسعى إليهم‪ ..‬ولهذا أدعو‬ ‫احلكومة أن تساعده فى توسعات املطار‬ ‫احلالى فى كاترين‪ ..‬إنها نقطة فى مصر‪،‬‬ ‫لم تكن تشعر بوجود الدولة!‬

‫د‪ .‬ياسر عبدالعزيز‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫وديعة أكتوبر‬

‫فى مثل تلك األيام قبل ‪ 46‬عاماً‪،‬‬ ‫كان أخوة وآبــاء لنا يخوضون واحدة‬ ‫من أشــرس معارك العصر‪ ،‬فى ظل‬ ‫ظروف صعبة اعتبرها البعض نوعاً‬ ‫من املستحيل‪ ،‬من أجل أن يستعيدوا‬ ‫األرض‪ ،‬ويردوا لنا االعتبار‪ ،‬ويضمنوا‬ ‫لنا األمن والكرامة‪.‬‬ ‫سيظل يــوم ‪ 6‬أكتوبر من كل عام‬ ‫ق ــادراً على إلهام املصريني جميعاً‪،‬‬ ‫وتذكيرهم بواحدة من أعز اإلشراقات‬ ‫التى سجلّوها بأرواحهم‪ ،‬وعمدوها‬ ‫بدمائهم‪ ،‬فى تاريخهم الوطنى احلافل‬ ‫والضارب فى أعماق التاريخ‪.‬‬ ‫إنه أحد األيام التى تعز فى تاريخ‬ ‫أى شــعــب‪ ،‬وتــرســخ فــى ذاكــرتــه إلى‬ ‫األبد‪ ،‬وتتحول من مجرد إطار زمنى‬ ‫لواقعة من الوقائع إلى ذاكرة لألمة‪،‬‬ ‫وركــيــزة من ركائز فخرها الوطنى‪،‬‬ ‫ودل ــي ــل عــلــى قــدرتــهــا عــلــى الــبــقــاء‬ ‫والصمود ومغالبة املحن اجلسام وقهر‬ ‫الصعاب واالنتصار لألمل‪.‬‬ ‫ك ــان ــت مــلــحــمــة أكــتــوبــر ملحمة‬ ‫مصرية متكاملة‪ ،‬صهرت فى بوتقتها‬ ‫كل طاقة وقــدرة تختلج فى صدور‬ ‫املــصــريــن‪ ،‬جــيــشـاً وشــعــب ـاً‪ ،‬بحيث‬ ‫صــار لهم جميعاً أن يتلقوا التهنئة‬ ‫والتقدير الواجب صبيحة هذا اليوم‬ ‫من كل عام‪ ،‬وعليهم جميعاً أيضاً أن‬ ‫يحرسوا قيمته‪ ،‬ويشعلوا جذوته‪،‬‬ ‫وينزلوه موضعه الالئق بني غيره من‬ ‫األيام املجيدة فى تاريخهم الوطنى‪.‬‬ ‫كــان يــوم ‪ 6‬أكتوبر مــن عــام ‪1973‬‬ ‫يوماً للفالح املصرى البسيط‪ ،‬الذى‬ ‫استعاد ذاكرته احلضارية‪ ،‬وانخرط‬ ‫فى جندية صارمة فى انضباطها‪،‬‬ ‫واستوعب تسليحاً عصرياً ومعقداً‪،‬‬ ‫فأذل عدواً غادراً ومتجبراً ومسلحاً‬ ‫حتى األسنان‪ .‬وكان هذا اليوم يوماً‬ ‫للشاب املتعلم ال ــذى ســخّ ــر أفضل‬ ‫ســنــوات عــمــره ملقاتلة عــدو بغيض‬ ‫أذل وطنه واحــتــل أرض ــه‪ ،‬كما كان‬ ‫يوماً لكل املصريني الذين تعاهدوا‬ ‫على ربط األحزمة‪ ،‬ومغالبة األهواء‪،‬‬ ‫واالنخراط فى العمل املضنى اجلاد‬

‫لتحرير أرضهم‪.‬‬ ‫فى هذا اليوم كرست مصر قيادتها‬ ‫ألمتها الــعــربــيــة‪ ،‬وعمقت املشاعر‬ ‫القومية لــدى شقيقاتها العربيات‪،‬‬ ‫فــراح الكل يــشــارك بــالــدم والسالح‬ ‫والوجدان والتأييد اجلارف‪.‬‬ ‫فى هذا اليوم توحد املصريون فى‬ ‫مواجهة عدو غــادر‪ ،‬انتصاراً ألمتهم‬ ‫التى تكالبت عليها املــؤامــرات‪ ،‬فيما‬ ‫كانت تريد أن تبنى وطناً قادراً‪ ،‬وحتتل‬ ‫موقعها الالئق حتت الشمس‪.‬‬ ‫كــان هــذا اليوم تلبية لنداء شعب‬ ‫عريق وضعته الظروف الشائكة فى‬ ‫وسلبت منه أرضه فى‬ ‫موضع املهزوم‪ُ ،‬‬ ‫وسلب معها شعوره‬ ‫منازلة مباغتة‪ُ ،‬‬ ‫بالعزة والكرامة‪ ،‬فغضب‪ ،‬وثــار‪ ،‬ولم‬ ‫تهن عزميته‪ ،‬ولم يُسلّم لليأس‪ ،‬ولم‬ ‫يركن إلى االستسالم‪.‬‬ ‫كان هذا اليوم يوماً للرجاء‪ ،‬وعنواناً‬ ‫للتحدى والتمرد على الهزمية‪ ،‬ودلي ً‬ ‫ال‬ ‫على صحة األمة ومتام وعيها‪ ،‬وكان‬ ‫بــاب ـاً مفتوحاً على األمـــل‪ .‬ولــذلــك‪،‬‬ ‫فإن محاوالت البعض تلطيخ سمعة‬ ‫هــذا اليوم ليست عبثية‪ ،‬وإمنــا هى‬ ‫م ــح ــاوالت للنيل مــن املــعــانــى التى‬ ‫يجسدها ‪ 6‬أكتوبر فــى ضمير كل‬ ‫مــصــرى‪ .‬لــم يــكــن أكــثــرنــا تــشــاؤم ـاً‬ ‫ميكن أن تأخذه الهواجس والظنون‪،‬‬ ‫فيفكر‪ ،‬حتى فى أسود كوابيسه‪ ،‬أن‬ ‫بعضاً من أبناء األمــة العربية ميكن‬ ‫أن يكون على هذا القدر من اجلحود‬ ‫واحلقد‪ ،‬فيعمد إلى سلب املصريني‬ ‫واألمة العربية شرف حتقيق االنتصار‬ ‫فى هذه املعركة‪ .‬على املصريني أن‬ ‫يتذكروا ‪ 6‬أكتوبر على الشكل الذى‬ ‫ك ــان عليه دومــــاً‪ ،‬بــاعــتــبــاره عنواناً‬ ‫لعزتهم وقدرتهم على قهر العدوان‬ ‫على إرادتــهــم‪ ،‬وعليهم أن يستعيدوا‬ ‫كــل تــفــاصــيــلــه‪ ،‬لــيــدركــوا كــم كــانــوا‬ ‫عظماء ومناضلني أوفياء‪ ،‬وعليهم أن‬ ‫ينزلوه املكانة الواجبة فى ضميرهم‬ ‫ووجدانهم‪ ،‬وعليهم أن يدافعوا عنه‬ ‫باعتباره وديعة يجب أن تبقى لألبد‪،‬‬ ‫وال ميكن أن تفنى أو تبدد أو تهان‪.‬‬

‫عاصم حنفى‬

‫د‪ .‬طارق عباس‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫الغريب أن «هنرى» هو َمن قاد السيارة‪ ،‬وهى مهمة‬ ‫لم يسبق أن قام بها‪ ،‬كان من المنتظر أن يسلك الركب‬ ‫شارع «الشانزليزيه» الختصار المسافة إلى الشقة‪.‬‬

‫هل كان موت األميرة ديانا قضا ًء وقد ًرا أم بفعل فاعل؟!‬

‫لوحظ أنه بداية من الساعة السابعة يوم ‪ 30‬أغسطس‬ ‫‪ ،1997‬اختفى هنرى بول مدة ثالث ساعات‪ ،‬ال يستطيع أحد‬ ‫أن يجزم مبكان اختفائه‪ ،‬فهناك َمن ا َّدعى أن «هنرى» ذهب‬ ‫إلى إحدى احلانات ليتناول بعض اخلمر‪ ،‬وهناك التقى بفتاة‬ ‫ليل استهوته وأغرقته فى الس ْكر‪ ،‬ثم وضعت له بني طيات‬ ‫مالبسه زجاجة من غاز األعصاب كى ميكن استعمالها فى‬ ‫الوقت املناسب ضد األميرة ديانا وخطيبها «دودى»‪ ،‬بينما‬ ‫ا َّدعــى آخــرون أن اختفاء «هنرى» بسبب اجتماعه مع أحد‬ ‫الضباط األمريكيني للتشاور معه فى الكيفية التى ميكن بها‬ ‫التخلص من «ديانا» و«دودى»‪.‬‬ ‫عند الساعة العاشرة‪ ،‬عاد هنرى بول إلى الفندق‪ ،‬والتقى‬ ‫بـــ«دودى»‪ ،‬الذى أخبره بانزعاجه من املصورين املحتشدين‬ ‫خارج الفندق‪ ،‬لذلك قرر التوجه لالحتفال مبناسبة اخلطبة‬ ‫فى بيت العائلة فى «ليفوال» قرب باريس‪ ،‬لكن املشكلة الكبيرة‪،‬‬ ‫التى كان البد من عمل ألف حساب لها‪ ،‬هى‪ :‬كيفية اخلروج‬ ‫من الفندق دون علم هؤالء املصورين‪ ،‬وبعد مشاورات اقترح‬ ‫«هنرى» خطة للتمويه‪ ،‬بحيث يقنع املصورين باملكان الذى‬

‫رامى جالل‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫سيخرج منه اخلطيبان‪ ،‬بينما يقوم بإخراجهما من باب آخر‪،‬‬ ‫وهو ما حدث ً‬ ‫فعل‪ ،‬فقد خرج «هنرى» للمتجمعني وأقنعهم‬ ‫بأن «دودى» و«ديانا» سوف يركبان سيارة مرسيدس موجودة‬ ‫عند الباب األمامى‪ ،‬فى الوقت الذى جهز فيه احلرس ليكونوا‬ ‫فى مرافقة الركب وهو يحاول الهروب من الباب اخللفى‪.‬‬ ‫قبيل تنفيذ ما اتُّفِ َق عليه‪ ،‬اتصل «دودى» بوالده محمد‬ ‫الفايد‪ ،‬وأخبره مبا انتواه‪ً ،‬‬ ‫قائل‪« :‬إننى ذاهب اآلن إلى شقة‬ ‫العائلة كى أحتفل مع (ديانا) بخطبتنا‪ ،‬وقررت أنا وخطيبتى‬ ‫و(هنرى) وبعض احلــرس خــداع هــؤالء املصورين وإيهامهم‬ ‫بخروجنا من الباب األمامى للفندق‪ ،‬فى الوقت الذى جهزنا‬ ‫فيه أنفسنا للنزول من باب اخلدم اخللفى»‪ ،‬رد محمد الفايد‪:‬‬ ‫«أرجوك ال تفعل‪ ،‬فالوضع خطير جدًا‪ ،‬وفى خروجك مجازفة‬ ‫كبيرة‪ ،‬أرجــوك ابـ َق فى الفندق‪ ،‬وســوف جتد كل ما تريده‬ ‫وأكثر‪ ،‬ال داعــى مطل ًقا لتلك اخلطوة»‪ ،‬قال «دودى»‪« :‬لقد‬ ‫اقتنعت بوجهة نظرك‪ ،‬وسأبقى فى مكانى»‪ ،‬سمع «هنرى»‬ ‫املكاملة‪ ،‬التى يبدو أنها كانت متعارضة مع ما مت التخطيط‬ ‫له‪ ،‬وقرر محاولة إقناع «دودى» بالعودة للفكرة األولى والتأكيد‬

‫الشائعات والتحليالت اللوذعية والكالم الفارغ‬ ‫أصبحت سمة وسائل التواصل االجتماعى‪ ،‬فى‬ ‫إغراق طوفانى ألى محتوى جيد‪.‬‬

‫فيالق الحمقى وغزو البلهاء!‬

‫نجوم الكوميديا فى فرنسا اآلن هم من الشباب ذوى األصول‬ ‫المغربية والجزائرية‪ ..‬تساعدهم إجادتهم اللغة الفرنسية‪ ..‬لغة‬ ‫المحتل الفرنسى القديم‪ ..‬وفرنسا بالذات تتفوق قى فن االسكتش‬ ‫الكوميدى‪ ..‬يقف فيه الكوميديان يقلد ويسخر من رجال السياسة‬ ‫والمجتمع‪ ..‬أشهر نجوم الكوميديا هناك هم جمال‪ ..‬وجاد‬ ‫المالح‪ ..‬وإسماعيل‪ ..‬وأحدهم جاد المالح يقوم ببطولة مسلسل‬ ‫بوليسى كوميدى يكسر الدنيا‪ ..‬إلى األمام يا شباب‪.‬‬

‫انتشرت مبصر فى القرن العشرين عادة «إعالمية» شعبية‬ ‫شخصا ما يوزع ورقة مكتوبة باليد‪ ،‬حتتوى‬ ‫تتلخص فى أن‬ ‫ً‬ ‫على رسالة ما ختامها يطلب من املتلقى أن ينسخ منها عشر‬ ‫نسخ ويوزعها على قراء جدد‪ ،‬مع حتذير مفاده بأنه إن متنع‬ ‫عن دوره الصحفى‪ ،‬من حترير وطباعة وتوزيع‪ ،‬فستالحقه‬ ‫املصائب وتصيبه الكوارث وحتاصره املآسى وتصير حياته‬ ‫بال نبض ومستقبله بال أمل!‬ ‫مثل هذه األوراق كانت توزع فى متتابعة هندسية أساسها‬ ‫العشرة‪ ،‬فتنتشر فى منط عنقودى سرطانى وتصل آلالف‬ ‫البشر ممن يتداولون ما بها من «معلومات» وأخبار ومنيمة‬ ‫وقصص وحواديت‪ ..‬لم حتتو تلك األوراق‪ ،‬أبدًا‪ ،‬على أى محتوى‬ ‫علمى أو أدبى أو ابتكارى‪ ،‬كلها حكايات تبث اخلزعبالت أو‬ ‫متجد اخلرافة أو تعلى من قيمة األسطورة أو كل ما سبق‬ ‫م ًعا‪ .‬هذه الورقة هى مجرد صورة قدمية ملنشورات ورسائل‬ ‫مواقع التواصل االجتماعى‪ ،‬والتى ميكن لقرائها مشاركتها‬ ‫مع متابعيهم ليشاركها متابعوهم م ًعا بدورهم وهكذا‪ ..‬وقد‬

‫حافظنا على العادة نفسها كما احتفظنا باملحتوى الفارغ ذاته‪،‬‬ ‫حتى إن موضوع التهديد بالتعرض للخطر فى حــال عدم‬ ‫إعادة نشر املنشورات وإرسال الرسائل ما زال متعار ًفا عليه‬ ‫حتى اآلن‪ .‬فنحن نستخدم التكنولوجيات احلديثة فى تطبيق‬ ‫عمليات قدمية ال تتوافق مع حداثة الوسائل املستخدمة‪.‬‬ ‫الشائعات والتحليالت اللوذعية والكالم الفارغ أصبحت‬ ‫سمة وسائل التواصل االجتماعى‪ ،‬فى إغراق طوفانى ألى‬ ‫محتوى جيد‪ .‬وهو ما خلصه األديب والفيلسوف اإليطالى‬ ‫«إمبرتو إيكو»‪ ،‬والذى توفى منذ ثالث سنوات بعد أن عاش‬ ‫على الكوكب لثمانية عقود ونصف‪ ،‬حني قال إن‪« :‬وسائل‬ ‫التواصل االجتماعى متنح حق الكالم لفيالق احلمقى‪ ...‬إنه‬ ‫غزو البلهاء»‪.‬‬ ‫أعـــداء احلــيــاة واملــنــطــق‪ ،‬عــشــاق الــظــام‪ ،‬يسطون على‬ ‫عقولنا‪ ..‬ولكى يسطو اللص املحترف على منزل ما فعليه فعل‬ ‫أحد أمرين‪ :‬إما أن يضع مع عصابته خطة محكمة ومتقنة‬ ‫القتحام املكان‪ ،‬وإما أن يطرق الباب ببساطة مراع ًيا فقط‬

‫له بأن كل شىء سيكون على ما يُرام‪ ،‬وأن اخلطة املوضوعة‬ ‫للهروب منوذجية وآمنة‪ ،‬وليس هناك أى خطر من مسألة‬ ‫مغادرة الفندق‪.‬‬ ‫يبدو أن «دودى» اقتنع أخي ًرا بــرأى «هــنــرى»‪ ،‬وجهز كل‬ ‫ما يستلزمه السهر‪ ،‬وتوجه اجلميع إلى سلم اخلدم وركبوا‬ ‫املصعد وهبطوا إلى الشارع وانطلقوا بالسيارة املرسيدس‬ ‫السوداء‪ ،‬التى كانت فى انتظارهم‪ ،‬الغريب أن «هنرى» هو َمن‬ ‫قاد السيارة‪ ،‬وهى مهمة لم يسبق أن قام بها‪ ،‬كان من املنتظر‬ ‫أن يسلك الركب شارع «الشانزليزيه» الختصار املسافة إلى‬ ‫الشقة‪ ،‬لكن ألسباب لم تُع َرف حتى اليوم‪ ،‬انحرف «هنرى»‬ ‫مسرعا‬ ‫عن اخلط املرسوم باجتاهه نحو اليسار‪ ،‬ثم دخوله‬ ‫ً‬ ‫إلى نفق «أملا»‪ ،‬وفى تلك األثناء ظهرت سيارة «أونو» بيضاء‬ ‫خلف سيارة األميرة‪ ،‬وبينما املرسيدس تقترب إلى داخل‬ ‫النفق‪ ،‬تتقدم السيارة الـ«أونو» نحو املسرب األوسط‪ ،‬مجبرة‬ ‫املرسيدس على اخلــروج عن مسارها‪ ،‬وفــى الوقت نفسه‬ ‫تقدمت دراجة نارية‪ ،‬وفجأة يظهر وميض‪ ،‬يبدو أنه أصاب‬ ‫هنرى بول بالعمى املؤقت‪ ،‬أدى إلى فقدانه السيطرة على‬ ‫سيارة األميرة واصطدامها بالعمود اخلرسانى رقم ‪ 13‬بالنفق‪،‬‬ ‫وميوت كل من «هنرى» و«دودى» فى احلال‪ ،‬أما األميرة ديانا‬ ‫فقد كانت شبه فاقدة للوعى نتيجة إصابتها بنزيف داخلى‬ ‫وانخفاض فى ضغط الدم وصعوبة التنفس‪ ،‬وصلت سيارة‬ ‫اإلسعاف إلى موقع احلادث فى الساعة الواحدة و‪ 25‬دقيقة‪،‬‬ ‫صر املسافة بني موقع احلــادث واملستشفى‬ ‫وبالرغم من قِ َ‬ ‫الذى نُقِ لَت إليه األميرة إلنقاذها فإن عملية النقل إلى غرفة‬ ‫العمليات استغرقت حوالى ساعة و‪ 43‬دقيقة‪ ،‬وهو تأخير غير‬ ‫ُمب َّرر‪ ،‬وفى الساعة الثالثة و‪ 57‬دقيقة أُعلن موت األميرة ديانا‪،‬‬ ‫صنِّف احلادث بأنه قضاء وقدر‪ ،‬فهل كان ً‬ ‫فعل قضا ًء‬ ‫وقد ُ‬ ‫وقد ًرا أم أنه كان بفعل فاعل؟!!‪.‬‬ ‫أن تكون طرقاته قوية ومتتالية ومتسارعة و ُملحة بحيث ُتبر‬ ‫من بالداخل على إيقاف عقله واستخدام عضالته فحسب‬ ‫والنهوض لفتح الباب للعصابة فتقع الواقعة‪ ..‬التقنية الثانية‬ ‫كثي ًرا ما يستخدمها مطلقو الشائعات فى الوطن العربى‪ ،‬حيث‬ ‫يغلفون هراءهم بغطاء دينى لكى يتوقف العقل وتعمل العاطفة‬ ‫فتنتشر الشائعة‪ ،‬وهذه إحدى تقنيات التجهيل عندنا‪.‬‬ ‫وصلتنى رســالــة على موقع «فيسبوك» تــقــول‪( :‬الليلة‬ ‫صباحا سيلف القمر حول الكعبة والسماء‬ ‫الساعة ‪2:25‬‬ ‫ً‬ ‫ستكون بلون البحر‪ ،‬فى ﻇﺎﻫﺮﺓ ﻻ ﺗﺘﻜﺮﺭ إﻻ ﻛﻞ مائة ﺃﻟﻒ‬ ‫ﻋﺎﻡ‪ ،‬ﺃﺭﺟﻮ ﺇﺭﺳﺎل الرسالة خلمسة أشخاص على األقل‬ ‫ﻭأﺧﺬ ﺛﻮﺍﺑﻬﻢ)‪ ..‬انتهت الرسالة وبدأت معها مأساة جتهيلنا‬ ‫تتجسد أمام عقلى‪ ..‬فمبدئ ًيا ال نعرف اسم أو طبيعة هذه‬ ‫الظاهرة «العلمية» الفريدة‪ ،‬التى «تتكرر كل مائة ألف عام»‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أصل منذ مائة ألف عام مضت! والقمر‬ ‫ومن الذى رصدها‬ ‫يدور حول األرض فى مسار ال يتغير‪ .‬وال يوجد أى شىء‬ ‫يدور حول الكعبة غير احلجيج فى موسم احلج‪ .‬وفيما أعلم‬ ‫فإن القمر ال ينتوى احلصول على لقب «حــاج»‪ ..‬األرقــام‬ ‫بالرسالة ذات دالالت؛ حتديد الساعة والدقيقة هو من قبيل‬ ‫«احلبكة» الدرامية للشائعة‪ .‬وذكر فترة املائة ألف عام هدفه‬ ‫اإلبهار‪ ،‬وفكرة أن نُعيد توجيه الرسالة خلمسة أشخاص‬ ‫هدفها اإليحاء باألهمية‪.‬‬ ‫عزيزى القارئ‪ ،‬القمر لن يدور فى غير مساره‪ ،‬البشر‬ ‫فقط هو من يعرفون اللف والدوران فى أحاديثهم وصياغة‬ ‫شائعاتهم‪ .‬املهم اآلن أن ترسل هذا املقال لعشرة أشخاص‬ ‫لينتشر أكثر فتأخذ أنت ثوا ًبا أكثر ألنى سأدعو لك حني‬ ‫أحصل على أجر أكبر!‬

‫‪15‬‬

‫جريدة مصرية يومية مستقلة‬ ‫تصدر عن مؤسسة املصرى للصحافة والطباعة‬ ‫والنشر واإلعالن والتوزيع ش‪ .‬م‪ .‬م‬

‫أسسها‪:‬‬

‫صالح دياب‬ ‫صدرت عام ‪2004‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬عبداملنعم سعيد‬ ‫العضو املنتدب‬ ‫ورئيس التحرير‬

‫عبد اللطيف املناوى‬ ‫رئيس مجلس األمناء‬

‫محمـد أمــني‬

‫املقر الرئيسى‪:‬‬ ‫‪ 49‬شارع املبتديان من قصر العينى ‪ -‬عمارة البنك‬ ‫التجارى الدولى ‪ -C.I.B‬الدور الرابع‬

‫ت‪ - 27980100 :‬ف‪27926331 :‬‬

‫التحرير‪editorial@almasryalyoum.com:‬‬

‫إدارة التسويق‪marketing@almasryalyoum.com :‬‬

‫املوارد البشرية‪hr@almasryalyoum.com :‬‬ ‫اإلعالنات‪ads@almasryalyoum.com :‬‬

‫ ‬

‫ت‪ 27955777 :‬‬

‫التوزيع واالشتراكات‪:‬‬

‫‪ 11‬جمال الدين أبواملحاسن ‪ -‬جاردن سيتى‬ ‫ت‪27926440 /27926441 :‬‬ ‫‪circulation@almasryalyoum.com‬‬

‫خدمة العمالء‪ :‬ت‪27955777 :‬‬

‫مقاالت الرأى املنشورة ال تعبر بالضرورة عن رأى اجلريدة‬


‫‪١٦‬‬

‫األحد ‪ - 201٩/١٠/١٣‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٩٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5599 - Sunday 13/10/2019‬‬

‫بعد الحديث عن مقبرتها‬

‫قصة «النص الحلو» فى حياة توت عنخ آمون‬

‫«حواس»‪ :‬تزوجا فى سن ‪ 9‬أعوام وجمعتهما غراميات وثقتها الجدران‪ ..‬وارتبطت بعده بكاهن ليصبح ملكً ا‬

‫كتب‪ -‬محمود عبدالوارث‪:‬‬

‫مؤخ ًرا‪ ،‬ترقب علماء املصريات كشفني أثريني‬ ‫فى منطقة وادى امللوك ووادى القرود فى البر‬ ‫الغربى ملدينة األقصر‪ ،‬عقب توجه الدكتور خالد‬ ‫العنانى‪ ،‬وزير اآلثار‪ ،‬إلى هناك حتى يشهد إعالن‬ ‫الدكتور زاهى حواس عن مقبرتني‪.‬‬ ‫ورجحت مصادر بأن يتعلق االكتشاف مبقبرة‬ ‫«عنخ إس إن آمــون» زوجة امللك توت عنخ آمون‪،‬‬ ‫لكن «حواس» أعلن أن البعثة األثرية‪ ،‬التى يقودها‪،‬‬ ‫ال تــزال تعمل للعثور على مقبرة امللكة نفرتيتى‬ ‫وابنتها عنخ إس إن آمون‪ ،‬وما وجدوه فى منطقة‬ ‫وادى امللوك الغربى‪ ،‬املعروفة بوادى القرود‪ ،‬هو ‪30‬‬ ‫ورش ًة متخصصة لتصنيع وجتهيز األثاث اجلنائزى‬ ‫قبل وضعها داخــل املقبرة‪ ،‬باإلضافة إلى مقبرة‬ ‫أُطلق عليها رقم ‪ ،KV 65‬والتى اُستعملت حلفظ‬ ‫بعض األدوات واألثاث اجلنائزى‪.‬‬ ‫ورغــم عــدم الكشف عــن مقبرة «عنخ إس إن‬ ‫آمون»‪ ،‬كما توقع البعض‪ ،‬إال أن تردد اسم زوجة‬ ‫توت عنخ آمون‪ ،‬أشهر امللوك‪ ،‬يُعد فى حد ذاته با ًبا‬ ‫جديدًا يُفتح للجمهور‪ ،‬واستمرا ًرا لطرح التساؤالت‬ ‫حول حياة الصغير الذى ال يزال الغموض يطارده‪.‬‬ ‫وللتعرف على زوجة امللك الذهبى‪ ،‬يقول الدكتور‬ ‫زاهى حواس‪ ،‬عالم اآلثار‪ ،‬إنها ابنة امللكة نفرتيتى‬ ‫وامللك إخناتون‪ ،‬وتوت عنخ آمون هو ابن إخناتون‬ ‫من زوجة أخرى‪ ،‬وفى سن ‪ 9‬سنوات تزوجا‪ ،‬وعاشا‬ ‫فى قصر مبدينة منف (البدرشني اآلن)‪ ،‬وبعد‬ ‫وفاته ال يعرف سبب إرسالها جلــواب إلــى ملك‬ ‫احليثيني‪ ،‬وقالت له‪« :‬ال أريد الزواج من مصرى‪،‬‬ ‫بل أريد االرتباط بابنك»‪.‬‬ ‫ويعتبر «حواس»‪ ،‬فى تصريحه لـ«املصرى اليت»‪،‬‬ ‫هذه الرسالة بأنها صعبة‪ ،‬ألن الرجل فى مصر‬

‫«الشماع»‪ :‬أخته من أم أخرى‪ ..‬وقد يثبت خيانتها لمصر بسبب رسالة‬ ‫الفرعونية بإمكانه الزواج من أجنبية‪ ،‬لكن املرأة ال‬ ‫ترتبط بأجنبى‪ ،‬فملك احليثيني عقب االطالع عن‬ ‫ً‬ ‫رسول وأكد له صدق ما‬ ‫الرسالة لم يقتنع‪ ،‬فأرسل‬ ‫أفصحت له عنه‪ ،‬وبنا ًء عليه أرسل جنله ليتزوجها‪،‬‬ ‫لكن حور محب قتله فى الطريق‪.‬‬ ‫ويــردف «ح ــواس»‪« :‬مــا نعلمه عن عنخ إس إن‬ ‫آمون أنها تزوجت من (آى) وال نعرف عنها أى شىء‬ ‫آخــر‪ ،‬ونحن نبحث عن مقبرتها فى وادى امللوك‬

‫الغربى‪ ،‬وهو املكان الذى ُدفن فيها زوجها الثانى‬ ‫(آى)‪ ،‬ومن املناظر التى عثر عليها بداخلها أنها‬ ‫حتب توت عنخ آمون‪ ،‬فتظهر وهى ممسكة بكتفه‪،‬‬ ‫وحينما توفى تركت وردة على املومياء اخلاصة به‪،‬‬ ‫فيبدو أنه جمعتهما قصة غرامية»‪.‬‬ ‫فيما يوضح الدكتور بسام الشماع‪ ،‬أستاذ علم‬ ‫املصريات‪ ،‬أن هــذه السيدة اسمها فى‬ ‫األصل «عنخ إس إن با إيتني»‪ ،‬ثم‬

‫حتول مع الناس فى العالم ليكون «عنخ إس إن با‬ ‫آتون»‪ ،‬وهى واحدة من الست بنات الالئى ولدتهن‬ ‫نفرتيتى من زوجها إخناتون‪ ،‬وتوت عنخ آمون جنل‬ ‫زوجة ثانية إلخناتون‪ ،‬ووالدته تُدعى «كيا»‪ ،‬وحتى‬ ‫يصل الصغير إلى العرش تزوج واحدة من األخوات‬ ‫الست‪ ،‬فتزوج أخته من أم أخرى‪.‬‬ ‫ويشير «الشماع»‪ ،‬لـ«املصرى اليت»‪،‬‬ ‫إلــى أن اسمها حتــول إلــى «عنخ‬

‫إس إن آمون» بعد الزواج من «توت» نتيجة تغيير‬ ‫الديانة من آتون إلى آمون‪ ،‬وحكم الصغير حتى سن‬ ‫‪ 18‬عا ًما‪ ،‬واالثنان توفيا فى سن صغيرة‪.‬‬ ‫ويتابع «الــشــمــاع»‪« :‬هــنــاك رســالــة مت رصدها‬ ‫مترجمة تقول‪( :‬مات زوجى‪ ،‬ليس لى ابن‪ ،‬وعلمت‬ ‫أن لديك كثيرا من األبناء الذكور‪ ،‬لو أعطيتنى أحد‬ ‫زوجا لى‪ ،‬لن آخذ أبدًا واحدًا من‬ ‫أبنائك سأجعله ً‬ ‫خدمى وأجعله زوجى‪ ،‬أنا خائفة)»‪.‬‬

‫«هدية» كانت سب ًبا فى‬ ‫اكتشاف موهبته‬

‫«أسامة» يغزل لوحاته‬ ‫بخيوط على المسامير‬

‫شركة طيران تنزانية طلبت منه تنفيذ شعارها على‬ ‫«تابلوه»‪ ..‬وأسعار أعماله تتراوح بين ‪ 200‬و‪ 250‬جنيهً ا‬

‫كتب‪ -‬محمد هالل‪:‬‬

‫منذ نحو عــامــن‪ ،‬رغــب الــشــاب العشرينى‪ ،‬أسامة‬ ‫جمال‪ ،‬فى تقدمي تذكار غير مألوف ألحــد األشخاص‬ ‫القريبني لقلبه‪ ،‬يعبر به له عن مدى امتنانه لدعمه خالل‬ ‫أصعب فترات حياته‪ ،‬على حد وصفه‪ ،‬إال أنه بات فى حيرة‬ ‫من أمره بعدما خاب أمله فى العثور على هدية غير تقليدية‪،‬‬ ‫لتشابه كافة الهدايا التذكارية املوجودة فى األسواق‪.‬‬ ‫رفض «أسامة» أن يستسلم لفكرة شراء هدية تقليدية‪،‬‬ ‫ليبدأ فى البحث عن شىء جديد عبر اإلنترنت‪ ،‬حتى اهتدى‬ ‫إلى فكرته أخيرا‪ ،‬حيث عثر على إحدى اللوحات الفنية‬ ‫غير العادية من املسامير واخليط على موقع تبادل الصور‬ ‫«إنستجرام»‪ ،‬نالت إعجابه‪.‬‬ ‫يحكى «أسامة»‪ ،‬لـ«املصرى اليت»‪ ،‬بعض األزمــات التى‬ ‫واجهته عقب ذلك‪ ،‬فعلى الرغم من عثوره على هدية غير‬ ‫مألوفة‪ ،‬إال أنه صدم بندرة تداول هذا الفن فى مصر والذى‬

‫يعرف بـ«استرينج أرت»‪ ،‬لذلك «قررت تعلم هذا الفن من‬ ‫خالل الدروس املتاحة على موقع يوتيوب‪ ،‬وبدأ التنفيذ»‪.‬‬ ‫يستخدم «أســامــة» مطرقة صغيرة‪ّ ،‬‬ ‫يعشق بها مسامير‬ ‫مختلفة األحجام على سطح قطع خشبية مبساحة ورقة‬ ‫الرسم العادية‪ ،‬حيث يفصل بني املسمار واآلخــر مسافة‬ ‫ً‬ ‫خيوطا ملونة بحركات منتظمة لتخرج‬ ‫واحدة‪ ،‬ثم ينسج بها‬ ‫فى النهاية لوحات بأشكال مختلفة‪ ،‬مضيفا‪« :‬بقضى حوالى‬ ‫‪ 12‬ساعة متواصلة ما بني دسر املسامير أو تشبيك اخليوط‬ ‫لتخرج بعدها القطعة الفنية للنور»‪.‬‬ ‫تعلق «أسامة» بهذا الفن‪ ،‬وأتقن أدواته‪ ،‬وصار رفيق رحلته‬ ‫طوال عامني حتى اآلن‪ ،‬لتصل أعماله حتى اآلن إلى ‪150‬‬ ‫«تابلوه»‪ ،‬قائال‪« :‬تعلمت هذا الفن مخصوص عشان أمنح‬ ‫شخص عزيز عليا هدية‪ ،‬وملا قدمتها له أعجب بيها جدا‪،‬‬ ‫وكانت سبب فى إن ناس كتير تطلب منى بعد كده لوحات‬ ‫مشابهة بنفس التكنيك»‪ ،‬ليبدأ من هنا مشروعه اخلاص‪.‬‬

‫قرر صاحب الـ‪ 21‬عا ًما‪ ،‬عقب ذلك‪ ،‬التوسع فى نشر‬ ‫أعماله الفنية بشكل أكبر‪ ،‬ليؤسس صفحة على موقع‬ ‫«فيسبوك» حتمل اسم «استرينج أرت»‪ ،‬لتتجاوز أعماله‬ ‫حدود مدينة املنصورة‪ ،‬التى يعيش فيها‪ ،‬وحتى مصر‪ ،‬قائال‪:‬‬ ‫«شركة طيران تنزانية طلبت منى تنفيذ لوجو الشركة على‬ ‫تابلوه‪ ،‬ووفد رسمى جاء الستالمه»‪.‬‬ ‫تتراوح أسعار اللوحات التى يعدها «أسامة» من ‪200‬‬ ‫إلى ‪ 250‬جني ًها‪ ،‬وحتوى رسو ًما من الفن اليونانى القدمي‪،‬‬ ‫وأهم املزارات السياحية فى العالم‪ ،‬ورموزًا للمهن املختلفة‬ ‫أو شعارات األندية‪ ،‬باإلضافة لطلبات خاصة من العمالء‬ ‫وإهـ ــداءات متنح لألصدقاء واألحــبــة‪ ،‬ورغــم كــل هــذا ال‬ ‫يعتبر نفسه فنا ًنا محتر ًفا‪ ،‬ويكتفى بوصفه هاو ًيا حتولت‬ ‫غرفته إلى معرض فنى‪ ،‬ويطمح فى تطوير مهاراته لتنفيذ‬ ‫بورتريهات شخصية باستخدام املسامير‪.‬‬ ‫* ينشر هذا املحتوى بالتعاون‬ ‫مع مركز املصرى اليوم للتدريب‬

‫يوضح «الشماع» أنها املرة األولى التى يعثر فيها‬ ‫العلماء على رسالة ملكية بهذا املضمون‪ ،‬ولم يُذكر‬ ‫فيها اسم امللكة الراسلة وامللك املقصود‪ ،‬منوهً ا بأن‬ ‫الترجيحات تشير إلى أنها مرسلة مللك آسيوى‪،‬‬ ‫وهو قائد احليثيني‪ ،‬أعداء مصر اللدودين‪.‬‬ ‫يكشف «الشماع» أن املقصود من اخلــدم‪ ،‬فى‬ ‫الرسالة سالفة الذكر‪ ،‬هو الكاهن «آى»‪ ،‬وحتى‬ ‫يحكم لزا ًما عليه الزواج من أرملة امللك‪ ،‬وهى عنخ‬ ‫إس إن آمــون‪ ،‬ومقبرته تتواجد فى وادى القرود‬ ‫محل البحث عن مدفنها‪.‬‬ ‫امللك الذى بلغته الرسالة من السيدة املصرية‪،‬‬ ‫والتى رمبا تكون عنخ إس إن آمون على حد قول‬ ‫«الشماع»‪ ،‬لم يجب عليها‪ ،‬وما أن اقتنع باملضمون‬ ‫أرسل ابنه ً‬ ‫فعل للزواج منها‪ ،‬لكن فى مصر علموا‬ ‫باألمر وقتلوه فى الطريق‪.‬‬ ‫بالعودة إلــى نقطة مقبرة عنخ إس إن آمــون‪،‬‬ ‫يلتقط الــدكــتــور زاهـــى حـــواس ط ــرف احلــديــث‬ ‫ً‬ ‫قائل‬ ‫مجد ًدا‪ ،‬باعتباره قائد البعثة االستكشافية‪،‬‬ ‫إنه يشعر بوجودها فى وادى القرود‪ ،‬ألنها نفس‬ ‫املنطقة التى ُدفن فيها األب الكبير للعائلة أمنحتب‬ ‫الثالث‪« :‬احتمال نالقى مدفنها واحتمال أل‪ ،‬نحن‬ ‫غدا أو بعد ‪3‬‬ ‫فى النهاية نبحث‪ ،‬وقد نعثر عليها ّ‬ ‫أعوام‪ ،‬أو ال»‪ .‬من جانبه‪ ،‬يرى «الشماع» أن مقبرتها‬ ‫قد تكون فى سقارة‪ ،‬ألن احلكم كان فى منف‪ ،‬ولو‬ ‫كانت خائنة‪ ،‬إذا أثبت العلماء أن الرسالة صادرة‬ ‫منها إلى ملك احليثيني‪ ،‬ال ميكن أن يكون لها مقبرة‬ ‫ملكية‪ ،‬فى حني يشير إلى أنه توجد سيدات ُدفن‬ ‫فى وادى القرود مثل امللكة «تى» جدة توت عنخ‬ ‫آمون‪« :‬ممكن تكون مقبرة عنخ إس إن آمون بجوار‬ ‫عائلتها األسرة الـ‪ 18‬فى وادى القرود‪ ،‬لكن أعتقد‬ ‫هذا بنسبة قليلة»‪.‬‬


‫حوادث وقضايا‬

‫األحد ‪ - 201٩/١٠/١٣‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٩٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5599 - Sunday 13/10/2019‬‬

‫حبس الجدة المتهمة بضرب الطفلة‬ ‫«أمانى» شقيقة «جنة» ‪ 3‬سنوات‬ ‫‪ 9‬صفاء‪« :‬أنا كنت بقرصها بس»‪ ..‬والقاضى‪« :‬ربنا نزع من قلبك الرحمة»‬

‫الدقهلية‪ -‬غادة عبداحلافظ‪:‬‬

‫قضت محكمة شربني اجلزئية بالدقهلية‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫بحبس صفاء عبدالفتاح عبداللطيف‪ 40 ،‬سنة‪،‬‬ ‫املتهمة بضرب حفيدتها «أمانى محمد سمير»‪6 ،‬‬ ‫سنوات‪ ،‬ما تسبب فى إصابتها بحروق فى أماكن‬ ‫عفتها ومناطق متفرقة باجلسم‪ ،‬ملدة ‪ 3‬سنوات مع‬ ‫الشغل والنفاذ بتهمة ضرب املجنى عليها‪.‬‬ ‫كانت النيابة العامة أحالت جدة الطفلتني «جنة‬ ‫وأمــانــى» إلــى محكمة اجلنايات فى تهمة ضرب‬ ‫أفــضــى إل ــى م ــوت الطفلة «جــنــة محمد سمير‬ ‫حافظ»‪ 4 ،‬سنوات‪ ،‬وإلى محكمة اجلنح فى تهمة‬ ‫ضرب وتعذيب شقيقتها الطفلة أمانى‪.‬‬ ‫وأصــدرت املحكمة حكمها من اجللسة األولى‪،‬‬ ‫وقــد وصلت املتهمة مرتدية النقاب ألول مــرة‪،‬‬ ‫وتغيب محاميها عــن احلــضــور للجلسة ورفــض‬ ‫جموع املحامني احلضور للدفاع عنها ما اضطرها‬ ‫للمثول دون مــحــام‪ ،‬ودافــعــت عــن نفسها خالل‬ ‫اجللسة‪ ،‬وشهدت املحكمة تــواجــدا أمنيا مكثفا‬ ‫ومنعت املحكمة حضور الصحفيني أو كاميرات‬ ‫التصوير واملوبايالت داخل اجللسة‪.‬‬ ‫وناقش القاضى املتهمة فى االتهامات املوجهة‬ ‫إليها‪ ،‬ووجــه حديثه إليها قائ ً‬ ‫ال‪« :‬يا صفاء انتى‬ ‫اللى ضربتى حفيدتك أمانى وتسببتى فى إصابتها‬ ‫باإلصابات املذكورة فى التقرير الطبى»‪ ،‬فردت‬ ‫قائلة‪« :‬واهلل العظيم ما عملت كده» فسألها مرة‬ ‫ثانية «طيب واإلصابات اللى فيها دى منني مش‬ ‫انتى اللى ضربتيها وحرقتيها»‪ ،‬فردت‪« :‬أنا كنت‬ ‫بقرصها بإيدى بس لكن ما ضربتهمش بأى آالت‬ ‫وال حرقتهم وأمهم هى اللى قالت لى أربيهم»‪،‬‬ ‫فبادرها بالسؤال‪« :‬والكالم ده ينفع هو انتى عندك‬ ‫أوالد يا صفاء»‪ ،‬فقالت «أيــوه عندى ‪ »4‬فسألها‬ ‫القاضى و«كنتى بتضربيهم وتعذبيهم كده برده وال‬

‫شاب يقتل والده ويدفن جثته‬ ‫أسفل «السرير» فى بوالق الدكرور‬ ‫‪9‬المتهم كان دائم التشاجر مع والده لشراء المخدرات‬

‫متكنت أجهزة أمن اجليزة من كشف غموض‬ ‫غياب موظف باملعاش مبنطقة بوالق الدكرور‪،‬‬ ‫منذ عدة أيام‪ ،‬إذ تبني أن جنله قتله‪ ،‬ودفن جثته‬ ‫أسفل سرير داخل غرفة نومه‪ ،‬وفر هار ًبا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫بالغا من‬ ‫وكــان قسم بــوالق الــدكــرور تلقى‬ ‫«عمرو» ‪ ٥١‬سنة‪ ،‬فنى هندسى ومقيم أكتوبر‪،‬‬ ‫بغياب والـــده «مــحــمــود»‪ ٧٠ ،‬سنة باملعاش‪،‬‬ ‫وانــتــقــلــت ق ــوة أمــنــيــة ملــحــل الــبــاغ‪ ،‬وبــإجــراء‬ ‫التحريات تبني أن املتغيب مقيم صحبة زوجته‬ ‫«جناح» ‪ ٦١‬سنة‪ ،‬وشقيق املبلغ من األب «محمد»‬ ‫‪ 31‬سنة‪ ،‬دائم التشاجر مع املتغيب بسبب املال‬ ‫لشراء املخدرات‪.‬‬

‫وكشفت التحريات أنــه عند عــودة الزوجة‬ ‫ملنزلها‪ ،‬تبني لها عدم تواجد الــزوج‪ ،‬وبسؤال‬ ‫جنلها‪ ،‬أخبرها بأنه خرج بعدها‪ ،‬إال أنه لم تتم‬ ‫مشاهدته‪ ،‬وبفحص املنزل عثر على آثار رمال‬ ‫بالشقة وبتتبعها قادت ألسفل سرير «محمد»‪،‬‬ ‫حيث يوجد آثار أسمنت حديث‪ ،‬وبفتح حفرة‬ ‫باألسمنت صــدرت رائحة كريهة‪ ،‬وعثر على‬ ‫جثة مــدفــونــة‪ .‬وبــإخــطــار النيابة مت انــتــداب‬ ‫األدل ــة اجلنائية واســتــخــراج اجلثة فــى حالة‬ ‫انتفاخ وتعفن‪ ،‬وتبني أنها جثة الوالد املتغيب‪،‬‬ ‫ومت حترير محضر بالواقعة‪ ،‬وأخطرت النيابة‬ ‫للتحقيق‪ ،‬وتكيف األجهزة األمنية من جهودها‬ ‫لضبط مرتكب الواقعة‪.‬‬

‫قامت أسرة عروس فى أول أيام زواجها «ليلة‬ ‫الصباحية» بتلقني عريسها «علقة ساخنة» بدعوى‬ ‫إمتام الزواج دون موافقة أهليهما‪.‬‬ ‫ومت نــقــل الــعــريــس ملستشفى بنها‬ ‫اجلامعى وحترر محضر بالواقعة وتولت‬ ‫النيابة التحقيق‪.‬‬ ‫تلقى اللواء طارق عجيز مدير أمن‬ ‫القليوبية إخطارا ببالغ من «س‪.‬ا» ‪20‬‬ ‫عاما طالب مصاب بكدمات بالوجه‬ ‫بعد قيام أهل زوجته بالتعدى عليه‬ ‫بالضرب فى أول يوم زواج له‬ ‫لرفضهم زواجه من ابنتهم‪.‬‬

‫وتوصلت التحريات إلى أن املجنى عليه كان‬ ‫على عالقة عاطفية بفتاة جامعية مبدينة طوخ‬ ‫وأنه تقدم لطلب الزواج منها إال أن أهلها رفضوا‬ ‫الزواج‪ ،‬لكن قامت والدة الفتاة مبساعدتهما‬ ‫على ال ــزواج دون موافقة األهــل ولــدى‬ ‫علمهم بــالــزواج أقــدم شقيقها وجنل‬ ‫شقيقها على التشاجر مع املجنى عليه‬ ‫وعــروســه فــى «الــصــبــاحــيــة» وقــامــوا‬ ‫بالتعدى بالضرب عليهما‪.‬‬ ‫مت ضبط املتهم‪ .‬وقــررت نيابة طوخ‬ ‫ص ــرف الــعــروســن وأقــاربــهــمــا من‬ ‫ســـراى النيابة بعد أن‬ ‫تصالح الطرفان‪.‬‬

‫كتب‪ -‬مصطفى السيد‪:‬‬

‫«علقة فى الصباحية»‪ ..‬أسرة العروس‬ ‫تع ّدوا على العريس بالضرب فى طوخ‬ ‫القليوبية ‪ -‬عبداحلكم اجلندى‪:‬‬

‫اجلدة املتهمة‬

‫الضحية أمانى‬

‫ده نوع جديد فى التربية حلفيدتك بس»‪ ،‬فوضعت‬ ‫املتهمة رأسها فى األرض ولم ترد‪ ،‬فعقب القاضى‬ ‫قائال‪« :‬انت ربنا نزع من قلبك الرحمة يا صفاء‬ ‫علشان تعملى كده فى طفلة صغيرة»‪.‬‬ ‫وبعد انتهاء املرافعة قرر القاضى احلكم بحبس‬ ‫املتهمة ‪ 3‬ســنــوات مــع الشغل والــنــفــاذ‪ ،‬ووصــف‬ ‫محامى املجنى عليها احلــكــم بــأن مــدة الثالث‬ ‫ســنــوات هــى أقصى عقوبة فــى الــقــانــون جلنحة‬ ‫الضرب بظرفها املشدد»‪.‬‬

‫وتعود وقائع القضية إلى ‪ 28‬سبتمبر املاضى‬ ‫عندما تبني للنيابة العامة‪ ،‬خالل التحقيقات فى‬ ‫واقــعــة وفــاة الطفلة جنة محمد سمير‪ ،‬متأثرة‬ ‫بتعذيب جدتها لــأم بــوجــود آث ــار تعذيب على‬ ‫شقيقتها الكبرى أمانى‪ 6 ،‬سنوات‪ ،‬والتى كانت‬ ‫فى حضانة اجلدة أيضا ومت عرض الطفلة على‬ ‫األطباء‪ ،‬وبسؤالها فى التحقيقات أكدت أن جدتها‬ ‫لألم هى التى تسببت فى إصابتها‪ ،‬وأكــدت أنها‬ ‫كانت تعذبها وشقيقتها بالكى باستخدام منجل‪.‬‬

‫«خريج علوم» يحترف االستيالء على‬ ‫بيانات بطاقات الدفع اإللكترونى‬

‫بالدقهلية‪ .‬وأضافت التحريات قيام املتهم باستخدام‬ ‫كتب‪ -‬أشرف غيث‪:‬‬ ‫متكنت مباحث األمــوال العامة‪ ،‬أمس‪ ،‬من ضبط بــرامــج القرصنة اإللــكــتــرونــيــة‪ ،‬واخــتــراق املــواقــع‬ ‫«خريج علوم» بالدقهلية‪ ،‬ملمارسته نشاط القرصنة اإللكترونية املختلفة على شبكة املعلومات الدولية‬ ‫«اإلنــتــرنــت»‪ ،‬واالستيالء على البريد‬ ‫اإلل ــك ــت ــرون ــي ــة واالســـتـــيـــاء على‬ ‫اإللكترونى ملستخدميها‪ ،‬وإرسال رسائل‬ ‫بيانات بطاقات الدفع اإللكترونى‬ ‫خادعة على حساباتهم اإللكترونية‪،‬‬ ‫واستخدامها فــى عمليات تسوق‬ ‫تفيد بطلب حتديث بياناتهم البنكية‪،‬‬ ‫إلكترونى‪.‬‬ ‫واالستيالء عن طريق تلك الرسائل‬ ‫وتــلــقــى ض ــب ــاط فــــرع اإلدارة‬ ‫بــشــرق الــدلــتــا بـ ً‬ ‫اخلادعة على بيانات بطاقات الدفع‬ ‫ـاغــا مــن مهندس‬ ‫اإللكترونى لبعض العمالء والضحايا‪،‬‬ ‫زراعى باملعاش‪ ،‬مقيم بدائرة مركز‬ ‫وهــو مــا يُــعــرف بـــ«أســلــوب التص ُّيد»‪،‬‬ ‫السنبالوين بالدقهلية‪ ،‬بفقد كارت‬ ‫واســتــخــدامــهــا عقب ذل ــك فــى شــراء‬ ‫الدفع اإللكترونى اخلاص به‪ ،‬وعقب‬ ‫منتجات وبضائع من املواقع اإللكترونية‬ ‫ذلــك وردت إليه رسائل من خدمة‬ ‫لشركات التسوق اإللكترونى باخلارج‪،‬‬ ‫العمالء بالبنك تفيد بخصم مبلغ‬ ‫وشحنها إلى البالد وتسلمها من خالل‬ ‫‪ 5608‬جنيهات من حسابه الشخصى‬ ‫شركة التسوق اإللكترونى‪ ،‬وخصم قيمة‬ ‫ط ــرف الــبــنــك‪ ،‬واخلــــاص ببطاقة‬ ‫املتهم بالنصب‬ ‫رسوم الشحن واجلمارك املقررة على‬ ‫االئتمان املفقودة‪.‬‬ ‫وأكــدت التحريات صحة الواقعة‪ ،‬وأسفرت عن الشحنات من احلسابات ذاتها املستولَى عليها‪.‬‬ ‫وبتقنني اإلجــراءات والتنسيق مع اجلهات األمنية‬ ‫قيام أحد األشخاص بعمل عدة عمليات شراء من‬ ‫أحد مواقع التسوق اإللكترونى‪ ،‬مستخد ًما البطاقة املعنية بأمن الدقهلية‪ ،‬متكنت قوة من ضبط املتهم‬ ‫اخلاصة بالشاكى‪ .‬وبالتنسيق مع إدارة شركة التسوق وبحوزته جهاز الب توب وجهاز تابلت‪ ،‬وبفحصهما‬ ‫حمالن بتطبيق بريد إلكترونى‪ ،‬وبيان‬ ‫اإللــكــتــرونــى‪ ،‬متكنت رج ــال املــبــاحــث مــن حتديد فن ًيا تبني أنهما ُم َّ‬ ‫الشخص القائم بتلك العمليات‪ ،‬وتبني أنه حاصل بالعمليات التى متت على احلساب البنكى اخلاص‬ ‫على بكالوريوس العلوم‪ ،‬مقيم بدائرة مركز دكرنس بالشاكى بقيمة املبلغ الذى مت خصمه‪.‬‬

‫سقوط عصابة سرقة‬ ‫المواطنين باإلكراه‬ ‫كتب‪ -‬مصطفى السيد‪:‬‬

‫اتفق الـ‪ 4‬أصدقاء على اخلــروج للصيد فى‬ ‫ترعة املريوطية‪ ،‬بعد أن أنهوا يوما مرهقا‪ ،‬لكنهم‬ ‫وخالل انغماسهم فى الصيد‪ ،‬فوجئوا بوقوف‬ ‫«توك توك» بالقرب منهم‪ ،‬يستقله ‪ 4‬أشخاص‬ ‫يحملون أسلحة نارية‪ ،‬واستولوا على مبالغ مالية‬ ‫وسيارة مالكى وهاتف محمول‪ .‬تلقى قسم شرطة‬ ‫البدرشني‪ ،‬بالغا من «إ‪ .‬م‪ .‬ع» ‪ 46‬سنة‪ ،‬صاحب‬ ‫محل بقالة‪ ،‬و«خ‪ .‬ح‪ .‬ح» ‪ 45‬سنة‪ ،‬باملعاش‪ ،‬و«م‪.‬‬ ‫ز‪ .‬ع» ‪ 31‬تــرزى‪ ،‬و«إ‪ .‬ح‪ .‬ع» ‪ 51‬سنة‪ ،‬موظف‪،‬‬ ‫أنه حال تواجدهم مبنطقة الصليبة دائرة املركز‬ ‫الصطياد األسماك من ترعة املريوطية فوجئوا‬ ‫بتوقف «توك توك» يستقله ‪ 4‬أشخاص ملثمون‪.‬‬ ‫مت تشكيل فريق بحث أشرف عليه اللواء عالء‬ ‫الدين سليم‪ ،‬مساعد وزير الداخلية لقطاع األمن‬ ‫العام‪ ،‬أسفرت جهوده عن حتديد مرتكبى الواقعة‬ ‫«ع‪ .‬م‪ .‬ر» ‪ 31‬سنة‪ ،‬صاحب كافيتريا والسابق‬ ‫اتهامه فى ‪ 10‬قضايا سرقة بــاإلكــراه‪ ،‬سرقة‬ ‫متجر‪ ،‬سرقة متنوعة‪ ،‬تشرد‪ ،‬و«م‪ .‬م‪ .‬ف» ‪22‬‬ ‫سنة‪ ،‬عامل له معلومات جنائية‪ ،‬و«ا‪ .‬م‪ .‬س» ‪24‬‬ ‫سنة‪ ،‬صاحب محل أسماك‪ ،‬و«ت‪ .‬ع» ‪ 20‬سنة‬ ‫سائق توك توك‪ ،‬جنل خالة الثانى‪ ،‬له معلومات‬ ‫جنائية‪ ،‬وعقب تقنني اإلجراءات‪ ،‬مت ضبطهم‪.‬‬

‫تدعى اختطاف نجليها فى البحيرة‬ ‫ّ‬ ‫والمباحث‪ :‬والدهما وراء الجريمة‬ ‫بارتكاب الواقعة لوجود خالفات مالية بينهما وبني‬ ‫كتب ‪ -‬يسرى البدرى وعصام أبوسديرة‪:‬‬ ‫كشف قطاع األمن العام‪ ،‬بالتنسيق مع مباحث زوجها «أ‪.‬ف»‪ 42 ،‬سنة‪ ،‬حلصوله منهما على مبالغ‬ ‫الــبــحــيــرة واإلســكــنــدريــة‪ ،‬حقيقة ادعــــاء سيدة مالية بزعم استثمارها‪ ،‬وعدم سدادها‪ ،‬وصدور‬ ‫أحكام ضده وتركه السكن‪ ،‬خوفا من‬ ‫باختطاف جنليها فى إدكو‪ ،‬وتبني‬ ‫تنفيذ األحكام‪.‬‬ ‫مــن التحريات أن وال ــد الطفلني‬ ‫مت تشكيل فريق بحث موسع أشرف‬ ‫اصطحبهما مــن الطريق وتوجه‬ ‫عليه اللواء عالء الدين سليم مساعد‬ ‫بهما إلى اإلسكندرية‪ ،‬ما اضطر‬ ‫وزيــر الداخلية لقطاع األمــن العام‪،‬‬ ‫الــزوجــة التــهــام «عــامــل وزوجــتــه»‬ ‫وقيادات البحث اجلنائى بالبحيرة‪،‬‬ ‫بخطفهما‪ ،‬وذلك عقب حصولهما‬ ‫وقــاده اللواء محمود أبوعمرة مدير‬ ‫على أحكام قضائية ضد زوجها‪،‬‬ ‫مباحث الـ ــوزارة‪ ،‬وتــوصــل إلــى عدم‬ ‫بعد أن حصل منهما على مبالغ‬ ‫صحة الواقعة‪ ،‬وقيام والد الطفلني‪،‬‬ ‫مالية الستثمارها ولم يردها‪ .‬مت‬ ‫عاطل‪ ،‬واملحكوم عليه فى ‪ 12‬حكم‬ ‫ضبط والد الطفلني وبصحبته ابناه‬ ‫حبس‪ ،‬باصطحابهما إلى اإلسكندرية‬ ‫داخل شقة باملنتزه‪ ،‬وتولت النيابة‬ ‫دون علم والدتهما‪.‬‬ ‫التحقيق‪.‬‬ ‫عــقــب الــتــأكــد م ــن الــتــحــريــات‪،‬‬ ‫تلقى ضباط مركز إدكــو بالغا‬ ‫األب املتهم‬ ‫واســتــئــذان الــنــيــابــة‪ ،‬مت استهدافه‬ ‫مــن «هـــــ‪.‬ا»‪ 38 ،‬ســنــة‪ ،‬ربــة منزل‬ ‫بغياب ابنيها «ش‪.‬أ»‪ 7 ،‬سنوات‪ ،‬طالبة‪ ،‬وشقيقها مب ــأم ــوري ــة بــالــتــنــســيــق م ــع املــبــاحــث اجلــنــائــيــة‬ ‫«محمد»‪ 5 ،‬سنوات‪ ،‬عن مسكنهما‪ ،‬بعد أن توجهت باإلسكندرية أسفرت عن ضبطه وبصحبته ابناه‪،‬‬ ‫ابنتها الصطحاب شقيقها الثانى من حضانته‪ ،‬بشقة خــاصــة فــى املــنــتــزه‪ ،‬ومبــواجــهــتــه اعــتــرف‬ ‫عــقــب خــروجــهــا مــن مــدرســتــهــا وأثــنــاء سيرهما بــارتــكــاب الــواقــعــة واصطحابه ابنيه مــن طريق‬ ‫بالطريق املؤدى ملنزلهما توقفت إحدى السيارات عودتهما ملسكنهم دون علم زوجته لدفعها التهام‬ ‫بــجــوارهــمــا وق ــام مستقلوها بخطف الطفلني‪ ،‬املُشكو فى حقهما للضغط عليهما للتنازل عن‬ ‫وهــربــوا‪ ،‬متهمة «م‪.‬ح» عــامــل‪ ،‬وزوجــتــه «ص‪.‬م» األحكام القضائية الصادرة ضده لصاحلهما‪.‬‬

‫شاركونا تغطيتكم لألحداث الحية وما تواجهونه من مواقف‬ ‫‪ sharek.almasryalyoum.com‬الفتة وذلك عبر موقع شارك‬

‫بين شجاعة عبدالناصر وعبقرية السادات‬

‫عقب خروج اإلجنليز من مصر‪ ،‬وإنهاء‬ ‫احلماية البريطانية عليها‪ ،‬مــرت مصر‬ ‫بفترات عصيبة لتصبح دولة مستقلة كاملة‬ ‫الــســيــادة‪ ،‬وخــاضــت حتــديــات وصعوبات‬ ‫من عدة دول‪ ،‬ولكن صالبة شعبها وقوة‬ ‫حكامها‪ ،‬وقبل ذلك كله الثقة واإلميان باهلل‬ ‫تعالى‪ ،‬الذى حفظ مصر كان لذلك عظيم‬ ‫األثر فى قيام مصر بعد كل حتد أقوى من‬ ‫األول‪.‬‬ ‫فحني رفض جمال عبدالناصر أن يكون‬ ‫خير قناة السويس لغير املصريني‪ ،‬على‬ ‫الرغم أنها على أرضها وحفرت بأيدى‬ ‫شعبها‪ ،‬اتخذ قرار تأميم القناة فى ‪،1956‬‬ ‫ضــار ًبــا بكل التهديدات عــرض احلائط‪،‬‬ ‫فكانت القناة ملصر‪.‬‬ ‫وحني قرر السادات خوض احلرب ورد‬ ‫األرض‪ ،‬رغــم كــل الصعوبات والــظــروف‬ ‫التى جعلت من احلــرب فى نظر اجلميع‬ ‫مستحيلة‪ ،‬وأن الهزمية أمر واقــع‪ ،‬كانت‬ ‫تلك الظروف مبثابة ٍ‬ ‫حتد خاضه الرئيس‬

‫السادات بعبقرية وشجاعة‪ ،‬فكان النصر‬ ‫مــن عند اهلل‪ .‬نصر حتتفل وحتتفى به‬ ‫األمة كلها وليست مصر فقط‪.‬‬ ‫وهــذه األيــام تعود التحديات‪ ،‬وتتوحد‬ ‫املشكالت أمام مصر وشعبها‪ ،‬لتحبط من‬ ‫عزمها وحتــط من قوتها‪ ،‬فمن حتديات‬ ‫اقــتــصــاديــة‪ ،‬وأزمـ ــات تــكــاد تــهــوى مبصر‬ ‫بسبب احلرب على اإلرهــاب‪ ،‬تدفع مصر‬ ‫ٍ‬ ‫لتحد أكبر‬ ‫ثمنها غاليا من دماء أبنائها‪،‬‬ ‫حول مياهها ونهرها اخلالد‪.‬‬ ‫فيحاول العدو استغالل ضعف وفقر‬ ‫دول املنبع‪ ،‬للضغط على مصر لتحقيق‬ ‫مخطط صفقة القرن‪ ،‬محاوال التفاوض‪،‬‬ ‫إما األرض أو املاء‪.‬‬ ‫إال أن اإلرادة املصرية لم ولن تلني أو‬ ‫تنكسر‪ ،‬فحني يحني الوقت سنجد شجاعة‬ ‫عــبــدالــنــاصــر وعــبــقــريــة ال ــس ــادات تعود‬ ‫لتخطى أى صعاب‪ ،‬وتنجز كل مستحيل‪.‬‬ ‫املستشار الدكتور ‪ -‬جاب اهلل أبوعامود‬ ‫‪gaballa.aboamood@gmail.com‬‬

‫!!‪..‬آلـــــــو‬

‫الجبال «‪»33‬‬

‫■ الحظت ارتباط لفظ اجلبال بعالمات‬ ‫«الــســاعــة»‪ ،‬وبــدايــة أوض ــح أن كــثــيـ ًرا من‬ ‫املفسرين لم يُفرقوا بني الساعة والقيامة‪،‬‬ ‫وذكروا عالمات صغرى وكبرى للساعة‪ ،‬لذا‬ ‫أُذكر أحبابى القراء بأن الساعة تقوم على‬ ‫أحياء فتميتهم‪ ،‬أما القيامة فتقوم على أموات‬ ‫فتحييهم‪ ،‬فالساعة آخر أيام احلياة الدنيا‪،‬‬ ‫وهى تأتى بغتة‪ ..‬يقول املولى فى األعراف‬ ‫‪..( 187‬ال تأتيهم إال بغتة) فاملوجودون‬ ‫وقتها يُبغتون ويُذهلون يقول تعالى فى سورة‬ ‫احلج ‪( 2‬يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما‬ ‫أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها وترى‬ ‫الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب‬ ‫اهلل شديد)‪ ،‬ولكن القيامة ال تُبغت أحدًا‬ ‫ألنها تقوم على أموات!!‪.‬‬ ‫■ أح ــداث الساعة مرعبة وخطيرة‪،‬‬ ‫فــــاألرض تــتــزلــزل وتــخــرج الــبــراكــن من‬ ‫باطنها‪ ،‬وزلزلة الساعة ليست كالزالزل‬ ‫السابقة‪ ،‬فقد وصفها اهلل فى بداية سورة‬ ‫احلــج فــقــال‪( :‬يــا أيها الــنــاس اتــقــوا ربكم‬ ‫إن زلزلة الساعة شىء عظيم)‪ ،‬وقال فى‬ ‫سورة الزلزلة (إذا زلزلت األرض زلزالها‬ ‫*وأخرجت األرض أثقالها* وقال اإلنسان‬ ‫مالها‪.)...‬‬ ‫■ الساعة بعالماتها الكبرى تقوم على‬ ‫أرضنا وسمائنا‪ ،‬ولكن القيامة تقوم على‬ ‫أرض وســمــاء بدلها اهلل‪ ،‬يقول سبحانه‬ ‫فى ســورة إبراهيم ‪( 48‬يــوم تبدل األرض‬ ‫غير األرض والسموات وبرزوا هلل الواحد‬ ‫القهار)‪.‬‬ ‫حامت فودة‬ ‫‪Fouda50@gmail.com‬‬

‫رقمنا على واتس آب‪01116006007 :‬‬ ‫فاكس ‪27926331 :‬‬

‫‪: sharek@almasryalyoum.com‬بريدنا‬ ‫‪voice@almasryalyoum.com‬‬

‫على باب الوزير‬

‫اللواء محمود توفيق‪ ..‬وزير الداخلية‬

‫■ أســـــــرة كــــل مـ ـ ــن‪ ،‬عــبــداجلــلــيــل‬ ‫عبدالسالم على عبداجلليل‪ ،‬وناصر‬ ‫عــوض عبداللطيف حــمــد‪ ،‬السجينني‬ ‫بسجن املنيا شديد احلراسة‪ ،‬منذ عام‬ ‫‪ ،2012‬لقضاء عقوبة حبس ‪ 10‬سنوات‪،‬‬ ‫فى الدعوى رقم ‪ 25232‬لسنة ‪،2012‬‬

‫جــنــايــات ســمــالــوط‪ .‬تــرجــوكــم اإلف ــراج‬ ‫عنهما إفراجا شرطيا‪ ،‬لقضائهما ثلثى‬ ‫املــدة‪ .‬عــاوة على أنــه مت التصالح مع‬ ‫ط ــرف اخلــصــومــة‪ ،‬ومت إثــبــات الصلح‬ ‫مبــركــز شــرطــة سمالوط غــرب‪ .‬فضال‬ ‫عن تدهور احلالة الصحية واملعاناة من‬ ‫مرض مزمن‪.‬‬

‫فى استجابة مشكورة لشكاوى القراء‪،‬‬ ‫وردت إلى اجلريدة‪ ،‬تلك الردود‪:‬‬ ‫■ ردان من د‪ .‬عماد كاظم‪ ،‬رئيس مجلس‬ ‫إدارة الهيئة العامة للتأمني الصحى‪ ،‬األول‬ ‫منهما‪ ،‬على شكوى الطفل أحمد محمد‬ ‫على عمار‪ ،‬ذى الثالث سنوات‪ ،‬واملقيم‬ ‫بإحدى دور رعاية األيتام باإلسكندرية‪.‬‬ ‫وأفاد فيه بأنه مت التوجيه بعرض الطفل‬ ‫على رئيس قسم جراحة املخ واألعصاب‬ ‫باملستشفى الرئيسى اجلامعى‪ ،‬حيث أفاد‬ ‫بوجود تقرحات حول جهاز الصمام‪ ،‬الذى‬ ‫مت تركيبه باملخ للطفل خــارج املستشفى‬ ‫اجلامعى‪ ،‬ووجود تلوث وأعــراض التهاب‬ ‫سحائى‪ ،‬وأوصى برفع الصمام‪ ،‬مع عالج‬ ‫االلتهاب السحائى باملضادات احليوية‪،‬‬ ‫وعمل أشعة مقطعية ورنــن مغناطيسى‬ ‫على املخ‪ ،‬لتحديد احتياج الطفل تركيب‬ ‫صمام جديد من عدمه‪ .‬كما مت التوصية‬ ‫بنقل الطفل بصورة عاجلة‪ ،‬ومت دخوله‬ ‫بتاريخ ‪ 2019/9/10‬لقسم جراحة املخ‬ ‫واألعــصــاب مبستشفى الطلبة للتأمني‬

‫الصحى باإلسكندرية إلجراء ما يلزم له‪.‬‬ ‫■ الرد الثانى‪ ،‬جاء بشأن عالج الطفل‬ ‫يوسف محمد أحمد عباس‪ ،‬الذى يبلغ من‬ ‫العمر ‪ 9‬شهور‪ ،‬ويعانى من متالزمة داون‬ ‫وثقب بالقلب‪ .‬وأفاد فيه‪ ،‬بأنه مت حتويل‬ ‫الطفل إلى مستشفى أطفال مصر للتأمني‬ ‫الــصــحــى إلجـ ــراء جــراحــة قــلــب مفتوح‪،‬‬ ‫إلصالح العيوب اخللقية بالقلب‪.‬‬ ‫■ وعن تضرر أحمد عبداهلل سالمة‬ ‫الــنــجــيــلــى‪ ،‬م ــن تــقــاعــس وإه ــم ــال كلية‬ ‫الهندسة‪ ،‬عن استخراج بيان تقديرات‬ ‫الفرقة اإلعدادية واألولى مدنى اخلاصة‬ ‫بــه‪ .‬كــان ال ــرد الثالث مــن أ‪ .‬د‪ .‬مجدى‬ ‫عبدالرؤوف سبع‪ ،‬رئيس جامعة طنطا‪.‬‬ ‫وأوضــح فيه‪ ،‬أنه متت مراجعة املوضوع‬ ‫مــع أ‪ .‬د‪ .‬عميد كلية الــهــنــدســة‪ ،‬وأفــاد‬ ‫بــأن الطالب الشاكى‪ ،‬تقدم الستخراج‬ ‫بيان تقديرات الفرقة اإلعدادية والفرقة‬ ‫األول ــى مــدنــى‪ ،‬ومت استخراجها بتاريخ‬ ‫‪ ،2019/6/23‬ومت تسليمه البيان‪ .‬لذا‬ ‫فقد ثبت عدم صحة ما ورد بالشكوى‪.‬‬

‫كتبت‪ -‬أحالم عالوى‪:‬‬

‫شك ًرا الستجابتكم‬

‫‪17‬‬

‫أنا والنجوم‬

‫طارق الشناوى‬

‫‪tarekelshinnawi@yahoo.com‬‬

‫(يوم وليلة)‬ ‫حقيقة الحقيقة!!‬

‫كان ياما كان‪ ،‬فى سالف العصر واألوان‪،‬‬ ‫مخرج مصرى من املمكن أن يقدم فيلما ينتقد‬ ‫ممارسات الشرطة‪ ،‬نتذكر مثال (هى فوضى)‬ ‫ليوسف شــاهــن وخــالــد يــوســف‪ ،‬اعترضت‬ ‫الرقابة على االسم (فوضى)‪ ،‬وأضاف يوسف‬ ‫شاهني (هى) فوافقوا‪ ،‬وال أجد فرقا (أحمد‬ ‫هــو احل ــاج أحــمــد)‪ ،‬هــددهــم (شــاهــن)‪80 ،‬‬ ‫عاما‪ ،‬لو تعنتوا سوف يربط نفسه فى عمود‬ ‫نور أمام مجلس الشعب‪ ،‬خافوا من الفضيحة‬ ‫العاملية‪.‬‬ ‫ما أثــار حفيظة الداخلية شخصية أمني‬ ‫الشرطة (حامت)‪ ،‬الذى أدى دوره ببراعة خالد‬ ‫صالح‪ ،‬ومقولته الشهيرة (اللى مالوش خير‬ ‫فى حامت مالوش خير فى مصر)‪ ،‬اعتبر نفسه‬ ‫مــعــادال موضوعيا للوطن‪ ،‬الــرشــاوى عينى‬ ‫عينك‪ ،‬حافظ السيناريو الذى كتبه ناصر عبد‬ ‫الرحمن على إحداث توازن فى قسم الشرطة‪،‬‬ ‫شاهدنا أيضا الشرفاء‪ ،‬الرسالة وصلت‪ ،‬بأن‬ ‫هناك فسادا داخل هذا القطاع احلساس‪.‬‬ ‫فيلم (يوم وليلة) عرض قبل أيام فى ختام‬ ‫مهرجان (مــاملــو) بالسويد‪ ،‬اعتبره فى تلك‬ ‫اجلزئية الوجه اآلخــر لـ(هى فوضى) الذى‬ ‫مثل مصر فــى مــهــرجــان (فينسيا) ‪،2007‬‬ ‫الشخصية التى أداه ــا خالد النبوى‪ ،‬أمني‬ ‫الشرطة‪ ،‬عنوان الشرف ناصع البياض‪ ،‬وال‬ ‫نرى فى قسم الشرطة سوى االلتزام بتطبيق‬ ‫القانون‪ ،‬مخرج الفيلم‪ ،‬أمين مكرم‪ ،‬قال إن‬ ‫أبناء الشعب مرتشون وخارجون عن القانون‪،‬‬ ‫بينما الشرطة (ميت فــل وعــشــرة)‪ ،‬حرص‬ ‫النبوى فى كل مشاهده على أال يرتدى زى‬ ‫أمني الشرطة‪ ،‬وأظنها مقصودة‪ ،‬حتى ال يذكر‬ ‫الناس بخالد صالح الــذى حتول بأدائه إلى‬ ‫صورة ذهنية راسخة‪ ،‬من الصعب أن يتقبل‬ ‫اجلمهور أمني شرطة آخر‪.‬‬ ‫كــانــت الــســالــة واضــحــة‪ ،‬الــســمــاح بتناول‬ ‫مشاكل األقــبــاط مقابل تــنــاول الشخصية‬ ‫اإليجابية ألمني الشرطة‪.‬‬ ‫الدولة تنزعج عند االقتراب من هذا اخلط‬ ‫الدرامى امللتهب‪ ،‬املخرج ال يقدم املسيحى فى‬ ‫صورة مالئكية‪ ،‬وينتقد مستشفيات األقباط‬ ‫التى تفتح فقط أبوابها لألثرياء‪ ،‬يشير إلى‬ ‫الكنيسة عندما ترفض منح بطلة الفيلم حنان‬ ‫مطاوع تصريحا بالزواج الثانى‪ ،‬تدفع رشوة‬ ‫ملستشفى التأمني الصحى وحتصل أيضا‬ ‫على رشوة كموظفة‪ ،‬عن طريق الدرج املفتوح‪،‬‬ ‫وهــى أيضا واحــدة من األساليب املباشرة‪،‬‬ ‫والــتــى تــؤكــد افــتــقــار الفيلم للخيال‪ ،‬يقدم‬ ‫شخصيات متناثرة هنا وهناك‪ ،‬مثل البلطجى‬ ‫أحــمــد الــفــيــشــاوى واملــمــرضــة درة والتاجر‬ ‫خالد سرحان واملذيعة وغيرهم‪ ،‬األحــداث‬ ‫جترى ليلة مولد السيدة زينب‪ ،‬الشخصيات‬ ‫ذات بعد واحــد بــا انسيابية وال أل ــوان أو‬ ‫ظ ــال‪ ،‬فقط تــتــواجــد داخ ــل الــكــادر‪( .‬يــوم‬ ‫وليلة) ليس فيلما يستحق احلماس الفنى‬ ‫لــه‪ ،‬فقط يحسب للمخرج‪ ،‬أنــه كسر (تابو)‬ ‫تقدمي شخصيات قبطية‪ ،‬ال حتاط كما تعودنا‬ ‫بأوراق سوليفان‪ ،‬من املمكن قطعا أن يواجه‬ ‫الشريط بغضب من األقباط الذين دأبوا على‬ ‫أن تعاملهم الدراما بحساسية مفرطة‪ ،‬كما‬ ‫أنه رمبا يثير حتفظ قطاع من املسلمني الذين‬ ‫سيقولون لسنا كذلك‪ ،‬إال أنه يقول شيئا من‬ ‫احلقيقة‪ ،‬أخفق فى التعبير كحالة درامية‬ ‫وسينمائية‪ ،‬وجامل الشرطة أكثر مما ينبغى‪،‬‬ ‫وافتقد جماليات السينما هذه حقيقة‪ ،‬إال أن‬ ‫املصادرة لم تعد من أسلحة هذا الزمن‪ ،‬وهذه‬ ‫حقيقة احلقيقة!!‪.‬‬

‫د‪ .‬شريف دوس و د‪ .‬شهيرة لوزا‬ ‫ينعيان رجالً فاضالً‬

‫األستاذ الدكتور طارق كامل‬ ‫ويتقدمان‬ ‫لألستاذ الدكتور حسام كامل‬ ‫واألستاذة الدكتورة مها كامل‬ ‫بخالص العزاء‬ ‫للفقيد الرحمة والعزاء للجميع‬

‫الخط الساخن‬ ‫لتلقى العزاءات‬ ‫والمشاطرات‬ ‫‪33022467‬‬ ‫‪01097450774‬‬


‫واتـس أب‬

‫صور واكتب‬ ‫ّ‬

‫‪www.almasryalyoum.com‬‬

‫أهم األحداث اليومية‬ ‫وابعتها على‬

‫اقرأ أكثر‪..‬‬

‫‪0111 600 600 7‬‬

‫ً‬ ‫يوميا‬ ‫بأقل من جنيه‬

‫د‪ .‬عبداملنعم سعيد‬

‫االعتماد على ترامب!‬

‫وقعت جامعة عني شمس‪ ،‬برئاسة‬ ‫الــدكــتــور مــحــمــود املــتــيــنــى‪ ،‬مــذكــرة‬ ‫تفاهم مشترك مع جامعة كاليفورنيا‬ ‫اجلنوبية‪ ،‬فى إطار الزيارة العلمية‬ ‫لــوفــد اجلــامــعــة لــلــواليــات املتحدة‬ ‫األمـــريـــكـــيـــة‪ .‬وش ــم ــل ــت م ــذك ــرة‬ ‫التفاهم تفعيل الــتــعــاون املشترك‬ ‫بني اجلامعتني فى مجاالت الطب‬ ‫والــهــنــدســة وال ــذك ــاء االصــطــنــاعــى‬ ‫والسياسة املجتمعية والتخطيط‪،‬‬ ‫باإلضافة للتعاون املشترك فى مجال‬ ‫إعـــداد الــكــوادر العلمية والبحثية‬ ‫من أعضاء هيئة التدريس‪ ،‬والهيئة‬ ‫املــعــاونــة‪ ،‬بــاإلضــافــة لــلــتــعــاون فى‬

‫مجسمات من ورق الكرتون والخشب عن «انتصارات أكتوبر»‬ ‫ّ‬ ‫كتبت‪ -‬آية كمال‪:‬‬

‫فى ساحة املدرسة‪ ،‬حيث يقف األطفال‬ ‫ملتفني ح ــول عــلــم مــصــر‪ ،‬يــنــشــدون فى‬ ‫ص ــوت واحـــد «بـ ــادى بـــادى لــكــى حبى‬ ‫وفؤادى»‪ ،‬جتد بجوارهم جنوداً من اجليش‬ ‫املصرى‪ ،‬يحملون أسلحتهم‪ ،‬ويظهر على‬ ‫مالمحهم فرحة نصر أكــتــوبــر‪ ،‬ودبــابــات‬ ‫تستخدم فــى املــهــام العسكرية‪ ،‬أعالها‬ ‫علم مصر‪ ،‬ومنــاذج لطائرات حربية‪ ،‬كل‬ ‫هذه املجسمات‪ ،‬صنعتها املعلمة هنادى‪،‬‬ ‫وتالميذها فى الفصل‪ ،‬من أجل االحتفال‬ ‫بانتصارات أكتوبر‪.‬‬ ‫مـ ــن خ ـ ــال مــجــســمــاتــهــا الــكــرتــونــيــة‬ ‫واخلشبية‪ ،‬أرادت هنادى سامى أن تصل‬ ‫إلى عقول األطفال‪ ،‬لتوعيتهم مبدى أهمية‬ ‫هذا احلدث التاريخى املهم‪ ،‬بشكل مختلف‬ ‫وجميل وملفت للنظر‪ ،‬ونقلت هؤالء األطفال‬ ‫من خانة املستمعني النتصارات حرب أكتوبر‬ ‫إلى واقع يعايشونه بطريقة تناسب فئتهم‬ ‫العمرية من خالل ورش عمل أقامتها مع‬ ‫األطفال لتعليمهم هذه احلرفة‪.‬‬ ‫فى منزلها الصغير‪ ،‬والذى يعد ورشتها‬ ‫اخلاصة فى نفس الوقت‪ ،‬تسهر هنادى‬ ‫بالساعات من أجل االنتهاء من مجسماتها‬ ‫التى تطلب منها‪ ،‬كما هو نفس احلال فى‬ ‫ورش ــة املــدرســة الــتــى تعمل بــهــا‪ ،‬فتقوم‬ ‫بقطع األخشاب وتلوينها‪ ،‬وتعيد استخدام‬

‫الرئيس الروسى‬ ‫فالدميير بوتني‬ ‫عن حلف الناتو‬ ‫واقترابه من احلدود‬ ‫الروسية‪.‬‬

‫رئيس وزراء الهند‬ ‫ناريندرا مودى عن‬ ‫قمته مع الزعيم‬ ‫الصينى شى جني‬ ‫بينج‪.‬‬

‫املجسمات التى صممتها هنادى مبساعدة تالميذها‬

‫ورق الكرتون السميك‪ ،‬من أجل إنتاج هذه‬ ‫املجسمات‪ ،‬ولم يقتصر األمر على مشروع‬ ‫انتصارات أكتوبر‪ ،‬فمن خالل ورش العمل‬ ‫الــتــى تقدمها لــأطــفــال‪ ،‬استطاعت أن‬ ‫تــقــدم املــنــاهــج التعليمية بــطــرق بسيطة‬ ‫وســهــلــة‪ ،‬حيث إنــهــا تــؤمــن بــأن الــفــن من‬ ‫أهم وأسهل الطرق التى تصل من خاللها‬ ‫املعلومة إلى األطفال‪.‬‬ ‫وقالت معلمة الفنون‪ ،‬خريجة كلية فنون‬

‫«رحلت معه وجوه‬ ‫سياسية كان لها‬ ‫الدور الكبير فى‬ ‫الساحة السياسية»‬ ‫عبدالرحمن شلقم‪،‬‬ ‫فى «الشرق األوسط»‪،‬‬ ‫عن الرئيس الراحل‬ ‫السبسى‪.‬‬

‫بعد غياب فترة طويلة عن السينما‪،‬‬ ‫انتهت الفنانة مايا نصرى وأسرة فيلم‬ ‫«رميا» من تصوير املشاهد املتبقية لهم‬ ‫فى لوكيشن مدرسة مبنطقة الرماية‬ ‫بالهرم‪ ،‬حيث دارت املشاهد األخيرة‬ ‫داخــل مدرسة الطفلة رميــا وفقا‬ ‫لألحداث‪ ،‬ومت التصوير مبشاركة‬ ‫معظم أبطال الفيلم‪ ،‬وهم هالة‬ ‫فاخر‪ ،‬وإيهاب فهمى‪ ،‬وفراس‬ ‫ســعــيــد‪ ،‬ومــحــمــد ثــــروت‪،‬‬ ‫والطفلة رمي عبدالقادر‪،‬‬ ‫ومها نصار‪ ،‬وأحمد إمام‪،‬‬ ‫وآية سليم‪ ،‬ومنى جمال‪،‬‬ ‫ومحمد جمعة‪ ،‬وضيف‬ ‫الــشــرف مــيــدو ع ــادل‪،‬‬ ‫املنتج عمرو طنطاوى‪،‬‬ ‫وامل ــؤل ــف أحــمــد أن ــور‪،‬‬ ‫وحتــــت إدارة امل ــخ ــرج‬ ‫معتز حسام‪.‬‬ ‫وأكـ ــدت الــفــنــانــة مــايــا نصرى‬ ‫أن الفيلم «تشويقى» ويتحدث‬ ‫عن األشياء اخلارقة للطبيعة‪،‬‬ ‫قــائــلــة إن شــخــصــيــتــهــا فى‬ ‫الــفــيــلــم مختلفة عــن باقى‬ ‫األدوار التى قدمتها خالل‬ ‫مسيرتها الفنية وأضافت‪:‬‬ ‫«أظ ــه ــر ف ــى دور ســيــدة‬ ‫تــدعــى مــى ســيــدة أعــمــال‪،‬‬ ‫ال تــنــجــب وأقـــابـــل الطفلة‬ ‫رميا وتتبناها فى منزلها وتدور‬ ‫أحداث الفيلم»‪.‬‬

‫تطبيقية‪ ،‬لـ«املصرى اليوم»‪« :‬منذ حوالى ‪10‬‬ ‫سنوات‪ ،‬أعمل فى هذه املهنة‪ ،‬بعد أن فشلت‬ ‫فى حتقيق ذاتى فى مجال دراستى‪ ،‬وبعد أن‬ ‫تزوجت‪ ،‬ورزقنى اهلل بطفل‪ ،‬أصبح البحث‬ ‫عن عمل شىء صعب جداً‪ ،‬وبعد أن مت ابنى‬ ‫سنتني‪ ،‬والتحق بحضانة بجانب السكن‬ ‫اخلـــاص بــنــا‪ ،‬الــتــحــقــت بنفس احلضانة‬ ‫اخلاصة به للعمل كمدرسة فنون‪ ،‬ومن هنا‬ ‫بدأت حكايتى مع املجسمات»‪.‬‬

‫«تساعدنا فى‬ ‫تدريب الشرطة‬ ‫وقضايا التجارة‬ ‫والنقل واجلمارك‬ ‫واملالية»‬

‫د‪ .‬محمد أشتية‪،‬‬ ‫رئيس الوزراء‬ ‫الفلسطينى‪،‬‬ ‫متحدث ًا عن مصر‪.‬‬

‫مــن حضانة إلــى أخـــرى‪ ،‬ومــن مدرسة‬ ‫إلى أخرى‪ ،‬تنقلت هنادى‪ ،‬بعد أن أصبحت‬ ‫أعمالها تنتشر وبتوسع عبر تلك األماكن‪،‬‬ ‫ولم تأت أى مناسبة إال وتتواجد بها هنادى‬ ‫بأعمالها املختلفة‪ ،‬لتقول‪« :‬مكنتش متخيلة‬ ‫إن أعمالى هتعجب الــنــاس‪ ،‬وإنــى ممكن‬ ‫أتشهر والــنــاس تعرفنى مــن شغلى‪ ،‬ودى‬ ‫حــاجــة بتحسسنى إنــى حققت جنــاح ولو‬ ‫حاجة بسيطة»‪.‬‬

‫«أصبح إحدى‬ ‫الساحات املرشحة‬ ‫لتصفية احلسابات‬ ‫بني الطرفني»‬

‫«مبثابة حفل‬ ‫زفافى»‬

‫د‪ .‬نيفني مسعد‪،‬‬ ‫فى «األهرام»‪،‬‬ ‫عن العراق بسبب‬ ‫املواجهة األمريكية‬ ‫اخلليجية‪ -‬اإليرانية‪.‬‬

‫نبيلة عبيد‪ ،‬فى‬ ‫«أخبار اليوم»‪،‬‬ ‫متحدثة عن حلظة‬ ‫تكرميها فى مهرجان‬ ‫اإلسكندرية‪.‬‬

‫المهرجان الدولى للطهاة ينطلق فى دورته الثالثة بالغردقة‬

‫مايا نصرى تنتهى‬ ‫من تصوير «ريما»‬

‫أطــلــق الــلــواء محمد الــزمــلــوط‪،‬‬ ‫مــحــافــظ ال ـ ــوادى اجل ــدي ــد‪ ،‬أمــس‪،‬‬ ‫مبادرة لتدريب العاملني بالوحدات‬ ‫املــحــلــيــة بــاملــدن بــاملــحــافــظــة‪ ،‬على‬ ‫لغة اإلشـ ــارة بــهــدف زيـــادة الوعى‬ ‫املجتمعى بلغة اإلشــــارة اخلــاصــة‬ ‫بـ ــذوى االحــتــيــاجــات اخلــاصــة من‬ ‫الصم والبكم لدمجهم فى املجتمع‪.‬‬ ‫وأكــد «الزملوط» أنــه سيتم وضع‬ ‫مــلــصــقــات بـــاملـــفـــردات اإلشـــاريـــة‬ ‫بجميع اإلدارات لسهولة التواصل‬

‫مختلف مــجــاالت الــبــحــث العلمى‬ ‫واملــيــدانــى‪ .‬وتضمنت الــزيــارة إلقاء‬ ‫رئيس جامعة عني شمس محاضرة‬ ‫فى جامعة كاليفورنيا اجلنوبية‪ ،‬والتى‬ ‫تعد أق ــدم جامعة بحثية فــى واليــة‬ ‫كاليفورنيا مبدينة ل ــوس أجنلوس‬ ‫األمريكية‪ ،‬حيث تأسست عام ‪.1880‬‬ ‫يأتى ذلك فى إطار حرص جامعة‬ ‫ع ــن شــمــس عــلــى تــوســيــع قــاعــدة‬ ‫الــشــراكــات الــدولــيــة لالستفادة من‬ ‫اخلبرات العاملية فى مختلف مجاالت‬ ‫البحث العلمى واألكادميى؛ مبا ينعكس‬ ‫على التصنيف الدولى للجامعة وجودة‬ ‫خريجيها فى سوق العمل‪.‬‬

‫بأيدى «هنادى وتالميذها»‬

‫«ال يزال يحاول‬ ‫خداعنا»‬

‫الــــــــــوادى اجلـــــديـــــد‪ -‬أح ــم ــد‬ ‫عبدالسالم‪:‬‬

‫متوفر على جميع التطبيقات‬

‫رئيس جامعة عني شمس خالل إلقاء املحاضرة‬

‫«تدشن حقبة‬ ‫جديدة»‬

‫مع املواطنني من ذوى االحتياجات‬ ‫السمعية تيسيرا عليهم فــى إنهاء‬ ‫إجراءاتهم بالوحدات املحلية‪ .‬وكان‬ ‫الــزمــلــوط أكــد إعـــداد حصر كامل‬ ‫ودقيق ألعداد املواطنني واألطفال من‬ ‫موضحا‬ ‫ذوى االحتياجات اخلاصة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫بــه كــافــة البيانات عــن املــعــاق كنوع‬ ‫اإلعاقة والسن واملكان واالحتياجات‬ ‫املطلوبة له‪ ،‬إلمكانية الوصول إليه‬ ‫وتــقــدمي املــســاعــدات الــازمــة لــه أو‬ ‫إلى أحد أفــراد أسرته لدمجهم فى‬ ‫املجتمع بشكل طبيعى‪ ،‬مــن خالل‬ ‫جلنة تشمل كافة اجلهات املعنية‪.‬‬

‫يوما‬ ‫لمدة ‪ً ٣٠‬‬

‫تعاون بين «عين شمس» و«كاليفورنيا‬ ‫الجنوبية» فى الذكاء االصطناعى‬

‫‪a mro s e lim@ h o tma il.c o m‬‬

‫كل أحد‬

‫مبادرة لتدريب العاملين بـ«الوادى‬ ‫الجديد» على لغة اإلشارة‬

‫لكل القراء‬

‫‪Al Masry Al Youm - Sunday - October 13 th - 2019 - Issue No. 5599 - Vol.16‬‬

‫األحد ‪ ١٣‬أكتوبر ‪201٩‬م ‪ ١٤ -‬من صفر ‪ 14٤١‬هـ ‪ ٢ -‬بابة ‪ - 173٦‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٩٩‬‬

‫كنا جماعة من األمريكيني والعرب‪ ،‬اجتمعوا على عشاء فى العاصمة‬ ‫األمريكية واشنطن‪ ،‬وكما هى العادة فى مثل هذا املجتمع أن يكون الطرف‬ ‫الثالث هو «الشرق األوسط»‪ .‬كانت سهام األمريكيني كثيفة وعديدة‪ ،‬وال‬ ‫تترك طر ًفا عرب ًيا دون نقد حاد‪ ،‬مرة على الكفاءة فى حرب اليمن أو‬ ‫أزمة اخلليج‪ ،‬ومرة أخرى على حقوق اإلنسان فى كل بلد‪ ،‬ومرة ثالثة‬ ‫ألن العرب ال يتوحدون حلل هذه القضايا مجتمعة‪ ،‬ومرة رابعة ألنهم‬ ‫يخذلون حليفهم األمريكى بتناقضاتهم الكثيرة‪ ،‬والذى ال يعرف أين يقف‬ ‫فى املسافة ما بني الرياض والدوحة‪ .‬بدا األمر لى غري ًبا‪ ،‬فلم أكن أعرف‬ ‫أن الواليات املتحدة من أنصار الوحدة العربية‪ ،‬وال أظن أن «القوميني‬ ‫العرب» كانوا من أصدقائها املُق َّربني‪ ،‬وبالنسبة للكفاءة فإن العرب املعنيني‬ ‫تدربوا وتعلموا فى املدارس األمريكية املختلفة مدن ًيا وعسكر ًيا‪ .‬قلت‪ :‬ماذا‬ ‫تريدون منا بالضبط‪ ،‬إذا ّ‬ ‫اتدنا شكومت باعتبار وحدتنا تهدد الغرب‪،‬‬ ‫وإسرائيل ً‬ ‫أيضا‪ ،‬وإذا اختلفنا وحتاربنا كان رأيكم فينا أننا اتفقنا دو ًما على‬ ‫أال نتفق؟!‪ .‬كان «روبرت مالى»‪ ،‬املتخصص فى «األزمات الدولية»‪ ،‬عضو‬ ‫مجلس األمن القومى األمريكى فى عهد الرئيس باراك أوباما‪ ،‬قد نشر‬ ‫ً‬ ‫مقال فى دورية «الشؤون اخلارجية»‪ ،‬عنوانه‪« :‬ملاذا الشرق األوسط‬ ‫ت ًوا‬ ‫على وشك االنفجار أكثر من أى وقت مضى؟»‪ ،‬ولقى املقال ترحي ًبا كبي ًرا‬ ‫من احلاضرين‪ ،‬كما لو أن «فرقعة» املنطقة جديدة على الواقع الدولى‪.‬‬ ‫ورمبا أوضح احلالة العربية ما ذكره املقال عن اجلامعة العربية‪ ،‬وأنها‬ ‫ً‬ ‫تكامل من االحتاد األوروبى‪ ،‬وأقل كفاءة من االحتاد اإلفريقى‪ ،‬وأكثر‬ ‫أقل‬ ‫ً‬ ‫فشل من منظمة الدول األمريكية‪ .‬كما كان فى خلفية احلديث العدوان‬ ‫اإليرانى على املنشآت النفطية فى اململكة العربية السعودية وما تركه فى‬ ‫املنطقة من نار ولهب‪ ،‬وبات السؤال عما إذا كان ذلك نهاية األحداث أم‬ ‫بدايتها‪ ،‬و َمن الذى يتحمل املسؤولية من اآلن فصاعدًا؟‬ ‫كان السؤال غري ًبا‪ ،‬فالواليات املتحدة كانت هى الدولة التى‪ -‬حتت‬ ‫قيادة باراك أوباما‪ ،‬الليبرالى العوملى‪ -‬قادت وو ّقعت االتفاق النووى مع‬ ‫إيران‪ ،‬دون األخذ فى االعتبار املخاطر األمنية على الدول العربية‪ ،‬التى‬ ‫سرعان ما باتت عليها مواجهة العدوانية اإليرانية فى اليمن والعراق‬ ‫وسوريا ولبنان‪ .‬ثم كانت الواليات املتحدة‪ -‬حتت قيادة دونالد ترامب‪،‬‬ ‫املحافظ القومى‪ -‬هى التى بدأت السلسلة الراهنة من املواجهات فى‬ ‫املنطقة‪ ،‬بعد أن قام ترامب‪ ،‬ومن طرف واحد‪ ،‬بإلغاء االتفاق النووى مع‬ ‫إيران وفرض العقوبات عليها‪ .‬الرد اإليرانى كان االعتداء على املواقع‬ ‫السعودية‪ ،‬حتت غطاء مصطنع من احلوثيني‪ ،‬وبعد أن اعتبرته واشنطن‪،‬‬ ‫نوعا من «إعالن احلرب»‪ ،‬تعاملت معه كما لو كان‬ ‫على لسان «بومبيو»‪ً ،‬‬ ‫العمل ال يخصها‪ ،‬وأكثر من ذلك أعلنت عن اتفاق مع تركيا‪ ،‬تنسحب فيه‬ ‫من شمال سوريا‪ ،‬تاركة األكراد وحدهم فى امليدان ما بني مطرقة تركيا‬ ‫وسندان جماعة «داعــش»‪ .‬وبالتأكيد فإن هذا التحرك من قِ َبل ترامب‬ ‫باالنسحاب من الشرق األوسط ليس من العالمات املشجعة أو الباعثة‬ ‫على الثقة‪ ،‬وبالتأكيد فإنه ال يكفى القول إن الرئيس األمريكى ينفذ وعو ًدا‬ ‫انتخابية بفك االرتباطات األمريكية فى اخلارج‪.‬‬ ‫السؤال هو‪ :‬هل ميكن ألحد أن يثق فى ترامب‪ ،‬سواء كان عرب ًيا أو‬ ‫كرد ًيا أو حلي ًفا من أى نوع؟ فهناك مشكلة مع قدرات الرئيس األمريكى‬ ‫فى التفاوض وعقد «الصفقات»‪ ،‬وقيامه بتحركات مفاجئة ال تلقى تأييدًا‬ ‫من البنتاجون‪ ،‬واملؤسسة األمنية األمريكية‪ ،‬وال حتى من رفاقه فى احلزب‬ ‫اجلمهورى‪ .‬الرجل بانسحابه من سوريا‪ ،‬واألرجح من العراق ً‬ ‫أيضا‪ ،‬يترك‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫هائل إليران لكى تثبت أقدامها‪ ،‬وتنشر حرسها الثورى‪ ،‬وتعطى‬ ‫فراغا‬ ‫دفعة هائلة للجماعات اإلرهابية‪ ،‬مبا فيها «داعش»‪ ،‬التى حتاول لَ ّم شملها‬ ‫فى شمال غرب سوريا‪ .‬كلمات ترامب أن انسحاب قواته ال يعنى تخليه‬ ‫عن األكراد فيها الكثير من البهلوانيات السياسية‪ .‬واحلقيقة أنه ال يوجد‬ ‫حل للتعامل مع حقيقة تذبذب وانسحاب وتردد القوة العظمى األمريكية‬ ‫إال مبراجعة استراتيجية للسياسات العربية خالل املرحلة األخيرة‪،‬‬ ‫وحتديدًا منذ دخل دونالد ترامب إلى البيت األبيض‪ .‬الرجل لديه نظرة‬ ‫خاصة وسلبية للعرب واملسلمني وأبناء الشرق األوسط‪ ،‬ال ميكن جتاهلها‬ ‫أو غض البصر عنها‪ .‬والرجل ً‬ ‫أيضا ال يستند إلى التحالفات التاريخية‬ ‫للواليات املتحدة‪ ،‬ليس فقط فى عالقاته مع دول اخلليج العربية‪ ،‬بل ً‬ ‫أيضا‬ ‫فى عالقاته الغريبة مع دول حلف «األطلنطى» واالحتاد األوروبى‪ ،‬الذى‬ ‫يعمل على تقويضه من خالل تأييد اخلــروج البريطانى منه؟ املراجعة‬ ‫عليها أن تبحث عن كيفية العمل فى غياب حليف دولى يُعتمد عليه‪ ،‬وكيف‬ ‫ميكن مواجهة أعداء وخصوم‪ ،‬فى زمن نريد فيه اإلصالح؟‬

‫ً‬ ‫مجانا‬

‫البحر األحــمــر‪ -‬محمد السيد‬ ‫سليمان‪:‬‬

‫مايا‬

‫مبشاركة ‪ ٣٢‬شي ًفا مــن ‪ ٨‬دول‬ ‫عربية انطلقت أعــمــال مهرجان‬ ‫جولدن شيف الدولى للطهاة فى‬ ‫دورت ــه الثالثة بــأحــد املنتجعات‬ ‫الــســيــاحــيــة ب ــال ــغ ــردق ــة وذلـــك‬ ‫مــن خــال مسابقة للمنافسة‬ ‫الــفــرديــة مبــشــاركــة ‪ ٣٢‬شيفا‬ ‫من ‪ ٨‬دول عربية هــى‪ :‬مصر‬ ‫ولــيــبــيــا واجلـــزائـــر واملــغــرب‬ ‫ولــبــنــان وس ــوري ــا وفلسطني‬ ‫والــســعــوديــة وتــســتــمــر على‬ ‫مدى يومني‪.‬‬ ‫وحتظى املسابقة مبتابعة‬ ‫عـ ــدد كــبــيــر م ــن الــســائــحــن‬ ‫املقيمني بالقرية السياحية‬ ‫التى تستضيف املسابقة‪ ،‬التى‬ ‫تــشــمــل إعـــــداد وجتــهــيــز أطــبــاق‬ ‫احل ــل ــوي ــات وامل ــق ــب ــات الــشــرقــيــة‬ ‫والغربية وتنطلق بعدها مسابقات‬

‫جانب من فعاليات املهرجان‬

‫الفرق اجلماعية واألطباق الرئيسية‬ ‫وتعلن نتائج املــســابــقــات فــى ختام‬ ‫املهرجان‪.‬‬

‫وت ــض ــم جل ــن ــة الــتــحــكــيــم عـــددا‬ ‫مــن الــشــيــفــات الــعــرب هــم الشيف‬ ‫ســلــطــان الــســهــلــى‪ ،‬رئــيــس مجتمع‬

‫طــهــاة اململكة الــعــربــيــة الــســعــوديــة‪،‬‬ ‫والــشــيــف عــمــر الــبــصــيــرى‪ ،‬رئــيــس‬ ‫اجلــامــعــة املــغــربــيــة لــفــنــون الطهى‪،‬‬ ‫والــشــيــف ع ــاء الــبــســتــانــى‪ ،‬رئيس‬ ‫جمعية النسر اللبنانى‪ ،‬والشيف‬ ‫سامر خرفان‪ ،‬من سوريا‪ ،‬والشيف‬ ‫أمال محمد من ليبيا والشيف ندمي‬ ‫مــلــحــم والــشــيــف أحــمــد حساسنة‬ ‫من فلسطني والشيف دايخة ليندة‬ ‫من اجلــزائــر والشيف محمد احلر‬ ‫والشيف محمد احل ــاوى‪ ،‬والشيف‬ ‫محمد السيد من مصر‪.‬‬ ‫وأعــرب الشيف وحيد مصطفى‪،‬‬ ‫ممــثــل مــصــر فـــى امل ــس ــاب ــق ــة‪ ،‬عــن‬ ‫سعادته بالتواجد وسط هذا العدد‬ ‫املــتــمــيــز م ــن الــشــيــفــات والــطــهــاة‬ ‫الــعــرب‪ ،‬مــوضــحــا أهــمــيــة املسابقة‬ ‫فى زيــادة أواصــر التعارف واملحبة‬ ‫بني الــدول وتبادل اخلبرات مؤكدا‬ ‫أنــه سيقدم عــدة أطباق تشتهر بها‬ ‫مصر‪.‬‬

‫افتتاح بطولة العالم الشاطئية للتايكوندو بمشاركة ‪ ٧٢‬متسابقًا‬ ‫البحر األحمر‪ -‬محمد السيد‬ ‫سليمان‪:‬‬

‫شهدت مدينة الغردقة‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫افتتاح بطولة العالم الشاطئية‬ ‫للتايكوندو مبنتجع سهل حشيش‪،‬‬ ‫وتستمر حتى ‪ 13‬أكتوبر وينظمها‬ ‫االحتـــاد اإلفــريــقــى بالتنسيق مع‬

‫االحتـ ــاد املــصــرى للتايكوندو وفــرع‬ ‫البحر األحمر للتايكوندو‪.‬‬ ‫ي ــش ــارك ف ــى الــبــطــولــة ‪ 72‬العــبــا‬ ‫والعــبــة ميثلون ‪ 15‬دول ــة هــى مصر‬ ‫وأملــانــيــا وأيــســلــنــدا وكــوريــا اجلنوبية‬ ‫والعراق وليبيا وتايالند وروسيا واملجر‬ ‫واملغرب والنرويج والسعودية وإسبانيا‪،‬‬

‫وذلــك بحضور الــلــواء أحمد الفولى‪،‬‬ ‫رئيس االحت ــاد اإلفريقى للتايكوندو‬ ‫وإي ــدى إيساكا النائب األول لرئيس‬ ‫االحتــاد اإلفريقى وآالن بيدياشيلى‪،‬‬ ‫نائب رئيس االحتاد اإلفريقى وإدريس‬ ‫الهاللى نائب رئيس االحتاد اإلفريقى‬ ‫وفــيــنــاى يــانــكــر عــضــو مجلس إدارة‬

‫االحت ــاد اإلفريقى و‪-‬فــريــدريــك أوت‬ ‫عضو مجلس إدارة االحتــاد اإلفريقى‬ ‫ويو شيول يون سفير كوريا اجلنوبية‬ ‫بــالــقــاهــرة وزوج ــت ــه ســـوى يـــوجن لى‬ ‫ومهندس عمرو سليم رئيس االحتاد‬ ‫املــصــرى للتايكوندو ودكــتــور محمد‬ ‫الكردى‪ ،‬نائب وزير الشباب والرياضة‪.‬‬

‫طبعت مبطابع «أخبار اليوم»‬

Profile for Al Masry Media Corp

عدد الاحد 13-10-2019  

عدد الاحد 13-10-2019