Page 1

‫جلود األضاحى‪..‬‬ ‫تدن فى األسعار‬ ‫ٍّ‬ ‫ورفض من الجمعيات‬

‫«إكرامى»‪ :‬األهلى‬ ‫عمره ما خد بطولة‬ ‫بمساعدة الحكام‬ ‫مالعب‬

‫‪11-٨‬‬

‫‪٦‬‬

‫تحقيقات‬

‫فنون‬

‫‪www.almasryalyoum.com‬‬ ‫الخميس ‪ ١٥‬أغسطس ‪201٩‬م ‪ ١٤ -‬من ذى الحجة ‪ 14٤٠‬هـ ‪ ٩ -‬مسرى ‪ - 173٥‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪ ٥٥٤٠‬تصدر عن مؤسسة المصرى للصحافة والطباعة والنشر واإلعالن والتوزيع‬

‫‪ 18‬صفحة ‪٣ -‬جنيهات‬

‫‪Al Masry Al Youm - Thursday - August 15 th - 2019 - Issue No. 5540 - Vol.16‬‬

‫«المالية» تدعو جهات الدولة‬ ‫لاللتزام بـ«اعتمادات الموازنة»‬ ‫كتب‪ -‬محسن عبدالرازق‪:‬‬

‫أكدت وزارة املالية‪ ،‬فى كتاب دورى‬ ‫جديد‪ ،‬ضرورة االلتزام باالعتمادات‬ ‫املالية املــدرجــة مبــوازنــات اجلهات‬ ‫املمولة من املــوازنــة العامة للدولة‪،‬‬ ‫وعـــــدم اتـــخـــاذ أى إجــــــــراءات أو‬ ‫استصدار أى قــرارات تترتب عليها‬ ‫أعباء مالية إضافية على اخلزانة‬ ‫العامة للدولة دون الرجوع ً‬ ‫أول إليها‬ ‫واحلصول على موافقتها‪.‬‬ ‫وذكـــرت الــــوزارة أنــه حــال وجــود‬ ‫مــصــروفــات مــســتــجــدة أو إضــافــة‬ ‫مــشــروعــات جــديــدة تلتزم اجلهات‬ ‫اإلداريـــــة بــإعــادة تــرتــيــب أولــويــات‬ ‫اإلنفاق بها مبا ال يُجاوز املخصصات‬ ‫املعتمدة باملوازنة لكل منها‪ ،‬وعدم‬ ‫طلب أى اعتمادات مالية إضافية‬ ‫إال للضرورة املُل ِّحة‪ ،‬على أن يُصاحب‬ ‫ذلــك تدبير مـــوارد مالية إضافية‬ ‫تكفى الستيعاب هــذه املصروفات‬ ‫مبا ال يؤثر على العجز املستهدف‬ ‫ملوازنة ‪ ،2020 -2019‬والبالغ ‪،%7.2‬‬ ‫ً‬ ‫وأيـــضـــا ضــمــان حتــقــيــق الــفــائــض‬ ‫األولى املستهدف ‪ ،%2‬ومعدل النمو‬ ‫املستهدف ‪.%6‬‬ ‫فــى ســيــاق مــتــصــل‪ ،‬ق ــال الــدكــتــور‬ ‫محمد معيط‪ ،‬وزير املالية‪ ،‬إن الوزارة‬ ‫حــريــصــة عــلــى حتــقــيــق االنــضــبــاط‬ ‫واحلوكمة واملستهدفات املالية خالل‬

‫محمد معيط‬

‫العام املالى ‪ ،2020 -2019‬مبا يُسهم‬ ‫فى البناء على ما حتقق من جناحات‬ ‫غير مسبوقة‪ ،‬ضما ًنا الستمرار التطور‬ ‫اإليجابى ملؤشرات األداء االقتصادى‪.‬‬ ‫وأضــاف «معيط»‪ ،‬فى بيان أمس‪،‬‬ ‫أن مصر‪ -‬وف ًقا لتقرير بنك االستثمار‬ ‫العاملى «مــورجــان ستانلى»‪ -‬نفذت‬ ‫أفضل وأجنح برنامج إصالح اقتصادى‬ ‫مقارنة بجميع األســواق الناشئة فى‬ ‫العالم‪ ،‬بزيادة معدل النمو إلى ‪،%5.6‬‬ ‫وتراجع معدل التضخم السنوى إلى‬ ‫ً‬ ‫مسجل‬ ‫أدنى مستوياته منذ ‪ 4‬سنوات‪،‬‬ ‫‪ %8.7‬فى يوليو املاضى‪.‬‬

‫بدء عودة الحجاج إلى القاهرة‬ ‫والرحالت مستمرة حتى ‪ ٣٠‬أغسطس‬ ‫‪«9‬الصحة»‪ :‬ال مصابين بأمراض ُمعدية أو وبائية‬

‫هند صبرى‪ :‬ثقة جهات‬ ‫اإلنتاج والتوزيع فى‬ ‫«الفيل األزرق» و«الكنز»‬ ‫وراء عرضهما فى العيد‬

‫كرمية كمال‬ ‫تكتب‪:‬‬

‫«معيط»‪« :‬التنفيذ اإللكترونى» جعلنا نغلق‬ ‫الحسابات الختامية فى موعدها ألول مرة‬

‫وأوضــــــح الـ ــوزيـ ــر أن الــتــنــفــيــذ‬ ‫اإللكترونى للموازنة العامة للدولة‬ ‫أســهــم فــى ضــبــط وحــوكــمــة األداء‬ ‫املالى‪ ،‬وإحكام الرقابة على الصرف‪،‬‬ ‫وضــمــان ع ــدم جت ــاوز االعــتــمــادات‬ ‫املالية املقررة من السلطة التشريعية‪،‬‬ ‫ورفع كفاءة اإلنفاق العام‪ ،‬واحلفاظ‬ ‫عــلــى الــعــجــز املــســتــهــدف وحتقيق‬ ‫مستوى عجز فعلى ‪ ،%8.2‬أقل من‬ ‫العجز املستهدف «‪ ،»%8.4‬وحتقيق‬ ‫مستوى الفائض األولــى املستهدف‬ ‫‪ ،%2‬إضافة إلى توفير بيانات حلظية‬ ‫دقيقة عن أداء تنفيذ كل موازنات‬ ‫الهيئات والوحدات التابعة لكل وزير‬ ‫أو محافظ أو رئيس هيئة أو جامعة‪.‬‬ ‫وأشــار وزيــر املالية إلى أنــه‪ ،‬ألول‬ ‫مرة‪ ،‬مت إغالق احلسابات اخلتامية‬ ‫لــلــمــوازنــة املنتهية فــى ي ــوم نهاية‬ ‫السنة املــالــيــة نفسه‪ ،‬وب ــدأ العمل‬ ‫بــاملــوازنــة اجلــديــدة مــن الــيــوم األول‬ ‫للسنة اجلديدة‪ ،‬ما أدى إلى حتقيق‬ ‫االنضباط املالى‪ ،‬وجودة األداء‪ ،‬حيث‬ ‫متكنت اجلهات املمولة من املوازنة‬ ‫م ــن ال ــوف ــاء مبــتــطــلــبــات أنشطتها‬ ‫وخططها املعتمدة وف ًقا للمخصصات‬ ‫املالية املحددة‪ ،‬ما ساعد فى التحسن‬ ‫التدريجى مبستوى اخلدمات وتيسير‬ ‫سبل تقدميها للمواطنني فى شتى‬ ‫القطاعات‪.‬‬

‫‪13‬‬

‫هل تتقشف الحكومة؟‬

‫مجسم ملفاعل من اجليل الثالث املطور املشابه ملحطة الضبعة‬

‫مسؤولون‪ :‬الوكالة الدولية راجعت مشروع‬ ‫الضبعة‪ ..‬وتصميمه األكثر أمانًا فى العالم‬ ‫كتب‪ -‬هشام عمر عبداحلليم‪:‬‬

‫أكد مصدر رسمى بهيئة املحطات‬ ‫النووية أن الغرض األساسى من إقامة‬ ‫محطة الضبعة النووية هو دعم قطار‬ ‫التنمية بتوفير طاقة كهربائية بسعر‬ ‫أرخ ــص‪ ،‬وحتقيق التنوع فــى مصادر‬ ‫الــطــاقــة‪ ،‬وكــذلــك مساعدة الصناعة‬ ‫املحلية على التطور نتيجة مشاركتها‬ ‫فى بناء املفاعالت‪.‬‬ ‫وأضاف املصدر أن مصر تهتم بشكل‬ ‫خــاص بتوافر عوامل األمــان‪ ،‬ولذلك‬ ‫وقــع االخــتــيــار على مفاعالت اجليل‬ ‫الثالث املــطــور‪ ،‬وهــو األحــدث عامليا‪،‬‬

‫كما أن مصر وروســيــا تــتــعــاونــان مع‬ ‫وكالة الطاقة الذرية التى تراقب تلك‬ ‫املشروعات لضمان االلتزام باملعايير‬ ‫الــدولــيــة‪ ،‬وكــذلــك مساعدة مصر فى‬ ‫جهود األمان النووى بشكل عام‪.‬‬ ‫ولفت إلــى أن خبراء وكالة الطاقة‬ ‫الذرية زاروا مصر يناير املاضى‪ ،‬بنا ًء‬ ‫على دعــوة مــن هيئة الرقابة النووية‬ ‫واإلشعاعية‪ ،‬حيث قدمت بعثة مراجعة‬ ‫دولية لها الصفة االستقاللية من قبل‬ ‫الــوكــالــة الــدولــيــة الــدعــم فــى مراجعة‬ ‫الوثائق املقدمة‪ ،‬وباألخص فيما يتعلق‬ ‫مبراجعة تقرير تقييم املوقع واجلــزء‬

‫اإلشعاعى من تقرير تقييم األثر البيئى‪.‬‬ ‫وقال الدكتور كرمي األدهم‪ ،‬املتحدث‬ ‫باسم هيئة األمان النووى‪ ،‬إنه ال خوف‬ ‫على مصر من التعرض حلادث مماثل‬ ‫لالنفجار الــنــووى‪ ،‬جــراء االختبارات‬ ‫الصاروخية مبدينة سيفيرودفنسك‬ ‫الروسية‪ ،‬سواء بشأن تعرض محطة‬ ‫الضبعة حلــادث تسريب‪ ،‬أو انتقال‬ ‫األشــعــة املــضــرة مــن روســيــا ملصر‪،‬‬ ‫مشيرا إلى أن التكنولوجيا املستخدمة‬ ‫فى محطة الضبعة هى األكثر أما ًنا‬ ‫فى العالم‪.‬‬ ‫(طالع ص ‪)4‬‬

‫هناك تصريح فى إحــدى الصحف اخلاصة لوكيل‬ ‫جلنة اخلطة بالبرملان يقول فيه «إن هناك جهات‬ ‫حكومية تتخطى احل ــد األقــصــى لــأجــور والبعض‬ ‫يتقاضى أربــعــمــائــة ألــف جنيه شــهــريــا»‪ .‬هــذا بحق‬ ‫كالم صــادم‪ ،‬خاصة أنه يصدر عن نائب عن الشعب‬ ‫ومــســؤول فــى جلــنــة اخلــطــة وامل ــوازن ــة‪ ،‬أى أن لديه‬ ‫معلومات عن حقيقة ما يجرى‪ ،‬أى أنه يتكلم بناء على‬ ‫معلومات وليس مجرد كالم‪ ،‬والصادم أكثر أنه يتوافق‬ ‫مع إعالن اجلهاز املركزى للتعبئة العامة واإلحصاء عن‬ ‫ارتفاع معدالت الفقر فى مصر إلى ما يتجاوز اثنني‬ ‫وثالثني فى املائة من الشعب املصرى‪ ،‬أى ثلث الشعب‬ ‫املصرى‪ .‬مثل هذا التفاوت الصارخ فى الدخول يضعنا‬ ‫أمام مجتمع فيه الفقير جدا وفيه أيضا الغنى جدا‬ ‫دون أى تناسب ما بني هذا وذاك‪ ،‬ونحن نتساءل هنا‪:‬‬ ‫كيف ميكن أن تتخطى جهات حكومية احلد األقصى‬ ‫لألجور؟ قد يكون هــذا مفهوما فى القطاع اخلاص‬ ‫ألنــه ال يخضع للقواعد التى من املــفــروض أن تكون‬ ‫ثابتة كاحلكومة أمــا احلكومة فشىء آخــر‪ ،‬فهى من‬ ‫ناحية تخضع للقواعد الثابتة‪ ،‬كما أنه من ناحية أخرى‬ ‫تخضع مليزانية الدولة أى أن هناك حدودا ملا ميكن أن‬ ‫يصرف فيها‪ ،‬وإذا كنا دولة ليست غنية بأى حال من‬ ‫األحــوال بل دولة فقيرة جدا كما قال الرئيس نفسه‬ ‫فكيف حلكومة هذه الدولة ليس فقط أن تتخطى احلد‬ ‫األقصى بل أن يتقاضى فيها البعض مثل هذه املبالغ‬ ‫اخليالية؟!‬ ‫الدولة الفقيرة تلجأ إلى التقشف فى الصرف‪ ،‬ومن‬ ‫هنا يجب على احلكومة أن تتقشف لتواجه هذا الفقر‬ ‫فى املــوارد وامليزانيات فكيف لها أن متنح مثل هذه‬ ‫األجور التى تتخطى احلد االقصى وتصل إلى مئات‬ ‫األلوف من اجلنيهات‪.‬‬ ‫(تتمة املقال ص‪)15‬‬

‫«فيس بوك» يعترف بالتنصت على «مكالمات ماسينجر» وتفريغها‬ ‫كتبت‪ -‬منة خلف‪:‬‬

‫كشفت وسائل إعالم أمريكية أن‬ ‫موقع التواصل االجتماعى‪« ،‬فيس‬ ‫بوك»‪ ،‬تعاقد مع مئات األشخاص من‬ ‫خارج الشركة لالستماع إلى أجزاء‬ ‫من املحادثات الصوتية ملستخدمى‬ ‫املــوقــع عــبــر تطبيق «مــاســيــنــجــر»‪،‬‬ ‫وتفريغها‪ ،‬ولكن الشركة أوضحت‪،‬‬ ‫فى بيان‪ ،‬أن تصرفها مت بــإذن من‬ ‫املستخدمني‪ ،‬الفــتـ ًة إلــى أنــه رغم‬ ‫ذلــك فإنها توقفت عن هــذا األمر‬ ‫منذ أسبوع‪.‬‬

‫وقــالــت وكــالــة «بــلــومــبــرج»‪ ،‬التى‬ ‫كشفت الفضيحة‪ ،‬أن املتعاقدين‬ ‫الــذيــن يعملون فــى مــشــروع «فيس‬ ‫بوك» أبدوا انزعاجهم من االستماع‬ ‫لــلــمــحــادثــات اخل ــاص ــة‪ ،‬وال ــت ــى لم‬ ‫يتم الكشف عــن هــويــة أصحابها‪،‬‬ ‫خــصــوص ـاً أن الــشــركــة لــم تكشف‬ ‫لهم سبب عمليات نسخ املحادثات‬ ‫الــصــوتــيــة والــتــى تتضمن أحــيــان ـاً‬ ‫«محتوى سوقياً»‪.‬‬ ‫وكــــان املــتــعــاقــدون‪ ،‬وفـــق تقرير‬ ‫«بــلــومــبــرج»‪ ،‬يختبرون ق ــدرة الذكاء‬

‫االصــطــنــاعــى لـــ«فــيــس بـ ــوك» على‬ ‫تفسير الــرســائــل‪ ،‬وذل ــك مــن خالل‬ ‫محادثات املستخدمني الذين كانوا‬ ‫يستعملون تطبيق «ماسينجر» ووافقوا‬ ‫على نسخ محادثاتهم الصوتية‪.‬‬ ‫وكـ ــانـ ــت ش ــرك ــت ــا ج ــوج ــل وأبـ ــل‬ ‫تــوقــفــتــا ع ــن االســتــمــاع ملــحــادثــات‬ ‫مستخدميهما‪ ،‬فى األسابيع األخيرة‪،‬‬ ‫فــى حــن أن أمـــازون الت ــزال تعطى‬ ‫املــســتــخــدمــن خ ــي ــار حــظــر جمع‬ ‫أصواتهم بواسطة «أليكسا»‪ ،‬برنامج‬ ‫الــذكــاء االصــطــنــاعــى املــســؤول عن‬

‫تشغيل املساعد الصوتى «إيكو»‪.‬‬ ‫وكــانــت شــركــات أب ــل وأمــــازون‬ ‫وجــوجــل وســائــر الــشــركــات الــتــى‬ ‫تــعــمــل عــلــى م ــش ــروع ــات متعلقة‬ ‫بأجهزة مساعدة صوتية اعترفت‬ ‫بجمع املحادثات الصوتية بهدف‬ ‫حتسني منتجاتها‪.‬‬ ‫وقال خبراء فى األمن املعلوماتى‬ ‫إنه إذا كان هدف «فيس بــوك» من‬ ‫هذه اخلطوة التأكد من أن الرسائل‬ ‫تنتقل إلى املتلقني بشكل صحيح‪ ،‬فإن‬ ‫ذلك ال يعفى الشركة من املسؤولية‬

‫األخالقية الناجمة عن تنصتها على‬ ‫رسائل يفترض أن تكون سرية‪.‬‬ ‫وكان «فيس بوك» متهما بانتهاك‬ ‫خــصــوصــيــة ع ــش ــرات امل ــاي ــن من‬ ‫مــســتــخــدمــيــه بــنــقــل بــيــانــاتــهــم إلــى‬ ‫مجموعة استشارات سياسية‪ ،‬بهدف‬ ‫التأثير على االنتخابات األمريكية‬ ‫عام ‪.2016‬‬ ‫وف ــقــاً لــســيــاســات «فــيــس ب ــوك»‬ ‫فإنها «جتمع املحتوى واالتــصــاالت‬ ‫واملعلومات التى يقدمها العميل عند‬ ‫استخدام خدمات املوقع»‪.‬‬

‫«عبدالغفار»‪ :‬يتضمن كل بيانات مؤسسات التعليم العالى المعترف بها‬

‫بدء التشغيل التجريبى لتطبيق «ادرس فى مصر»‬ ‫كتب‪ -‬محمد كامل‪:‬‬

‫وصول إحدى رحالت عودة احلجاج إلى القاهرة أمس‬

‫كــتــب‪ -‬يــوســف العومى ومحمد‬ ‫طــه وإبــراهــيــم الــطــيــب‪ ،‬ومكة‬ ‫املكرمة‪ -‬محمد محمود رضوان‪:‬‬

‫قــال أميــن عــبــداملــوجــود‪ ،‬رئيس‬ ‫املؤسسة القومية للحج والعمرة‪،‬‬ ‫التابعة لــوزارة التضامن‪ ،‬إن اليوم‬ ‫سيشهد أولــى رحــات تفويج ‪691‬‬ ‫ـاج ــا م ــن مــحــافــظــتــى الــقــاهــرة‬ ‫حـ ً‬ ‫واجلــيــزة وبنك ناصر االجتماعى‬ ‫واجلمعيات املركزية لزيارة مسجد‬ ‫الرسول‪ ،‬صلى اهلل عليه وسلم‪.‬‬ ‫وأضاف «عبداملوجود» أنه سيتم‬ ‫بــدء تفعيل اجلــســر اجل ــوى لعودة‬ ‫حجاج اجلمعيات األهلية بعد ٍ‬ ‫غد‪،‬‬ ‫إذ ستنطلق أولى رحالت العودة من‬ ‫جــدة إلــى مطار الــقــاهــرة‪ ،‬وحتمل‬ ‫حاجا من محافظتى اجليزة‬ ‫‪690‬‬ ‫ً‬ ‫والدقهلية‪ ،‬وتتوالى الرحالت إلى‬

‫سعـر النسخــة|‬

‫أرض الــوطــن حــتــى ‪ 30‬أغسطس‬ ‫اجلـــــــارى‪ .‬ووصـ ــلـ ــت إل ـ ــى مــطــار‬ ‫القاهرة الدولى‪ ،‬أمس‪ 4 ،‬رحالت‬ ‫تابعة للجسر اجلوى لشركة مصر‬ ‫للطيران‪ ،‬تُقِ ُّل أكثر من ‪ 1000‬حاج‬ ‫من حجاج السياحة واحلج السريع‪،‬‬ ‫بخالف رحالت العمل‪.‬‬ ‫وق ــال الــدكــتــور محمد ضــاحــى‪،‬‬ ‫رئ ــي ــس الــبــعــثــة الــطــبــيــة‪ ،‬إنـ ــه لم‬ ‫يــتــم اكــتــشــاف أى ح ــاالت مصابة‬ ‫ب ــأم ــراض ُمــعــديــة أو وبــائــيــة بني‬ ‫احل ــج ــاج امل ــص ــري ــن حــتــى اآلن‪،‬‬ ‫مــشــيــ ًرا إلـ ــى اس ــت ــم ــرار الــفــريــق‬ ‫الوقائى فى متابعة ضيوف الرحمن‬ ‫لتجنب ضربات الشمس‪ ،‬واإلصابة‬ ‫باألمراض املُعدية‪.‬‬ ‫وتــفــقــد الــدكــتــور عــمــرو قنديل‪،‬‬ ‫امللحق الطبى‪ ،‬املشرف العام على‬

‫البعثة‪ ،‬سير العمل فــى عــدد من‬ ‫العيادات للتأكد من تقدمي أفضل‬ ‫خدمة‪ ،‬وأوضح أن جميع العيادات‬ ‫ً‬ ‫إقبال كبي ًرا تزامنًا مع انتهاء‬ ‫تشهد‬ ‫املــنــاســك‪ ،‬وأغــلــب احلـــاالت كانت‬ ‫تعانى إجــهــا ًدا عــا ًمــا‪ ،‬وآال ًمـ ــا فى‬ ‫العضالت‪ ،‬ونــزالت بــرد‪ ،‬والتها ًبا‬ ‫فى احللق‪ ،‬ونزالت ُشعبية‪.‬‬ ‫وأعــلــنــت وزارة الــصــحــة أن ‪37‬‬ ‫عيادة تابعة لبعثتها الطبية املتواجدة‬ ‫فــى مقر إقــامــة احلــجــاج املصريني‬ ‫فى الفنادق استقبلت‪ ،‬حتى أمس‪،‬‬ ‫‪ 50‬ألـ ًفــا و‪ 344‬حــالــة مرضية‪ ،‬مت‬ ‫الكشف عليها وصرف العالج الالزم‬ ‫لها‪ ،‬ومن بينها ‪ 45‬أل ًفا و‪ 109‬حاالت‬ ‫فى مكة‪ ،‬و‪ 4‬آالف و‪ 417‬حالة فى‬ ‫املدينة املنورة‪.‬‬ ‫(طالع ص‪)5‬‬

‫أعلن الدكتور خالد عبدالغفار‪،‬‬ ‫وزيــر التعليم العالى‪ ،‬بــدء التشغيل‬ ‫الــتــجــريــبــى لــتــطــبــيــق «ادرس فى‬ ‫موضحا‬ ‫مصر» على الهاتف الذكى‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أن الــتــطــبــيــق يتضمن بــيــانــات كل‬ ‫مؤسسات التعليم العالى فى مصر‬ ‫املعترف بها من قبل الــوزارة‪ ،‬ويأتى‬ ‫فــى ظــل التوجه نحو تقدمي خدمة‬ ‫تعليمية متميزة تدعم التواصل بني‬ ‫خصوصا‬ ‫أطراف العملية التعليمية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فــى املرحلة االنتقالية مــن املرحلة‬ ‫الثانوية إلى التعليم اجلامعى العالى‪.‬‬ ‫وقــال عبدالغفار‪ ،‬فى تصريحات‬ ‫أمس‪ ،‬إن التطبيق يهدف إلى تقدمي‬ ‫جميع املعلومات للطالب وولى األمر‪،‬‬ ‫وأى طالب للخدمة من خالل تطبيق‬ ‫بسيط وسهل االستخدام على الهاتف‬ ‫املحمول‪ ،‬حيث يساعد الطلبة وأولياء‬ ‫األمور فى معرفة اجلهات التعليمية‬ ‫والتخصصات التى ميكن االلتحاق‬ ‫بها وبيانات التواصل معها‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلى بعض املعلومات األخرى‪.‬‬ ‫وأكد الوزير أن إطالق هذا التطبيق‬ ‫يــأتــى ضمن سعى الــدولــة والـ ــوزارة‬ ‫نحو الــتــحــول الــرقــمــى‪ ،‬واســتــخــدام‬ ‫التكنولوجيات احلديثة فــى تقدمي‬ ‫اخلدمات املختلفة‪ ،‬مؤكدًا أن التطبيق‬ ‫يسهم بشكل مــبــاشــر فــى محاربة‬

‫صفحة التطبيق على «جوجل بالى»‬

‫الكيانات الوهمية التى تدعى تابعيتها‬ ‫لوزارة التعليم العالى‪ ،‬مشي ًرا إلى أن‬ ‫التطبيق يساعد أيضاً الطلبة الوافدين‬ ‫والــراغــبــن فــى الــدراســة مبصر من‬

‫جميع أنحاء العالم فى التعرف على‬ ‫املؤسسات التعليمية فى مصر‪ ،‬كما‬ ‫يوضح مجاالت التخصصات املختلفة‬ ‫والبرامج املميزة املتاحة فى مرحلة‬

‫التعليم اجلامعى‪.‬‬ ‫وأوض ــح عبدالغفار أن التطبيق‬ ‫يتسم بسهولة االســتــخــدام‪ ،‬ويعمل‬ ‫النظام على نظامى أنــدرويــد وآى‬

‫فــون‪ ،‬كما أنــه ثنائى اللغة (عربى‪-‬‬ ‫إجنــلــيــزى)‪ ،‬وكــذلــك تتم استضافة‬ ‫التطبيقات على السحابة اإللكترونية‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى أنه ميكن البحث من‬ ‫خالله بسهولة وباستخدام محددات‬ ‫بحث مختلفة‪ ،‬فض ً‬ ‫ال عن االرتباط‬ ‫مع نظام التنسيق مبراحله املختلفة‪،‬‬ ‫وكذلك االرتباط مع بوابة الوافدين‪،‬‬ ‫ونظام التقدمي والقبول باجلامعات‬ ‫اخلاصة‪ ،‬كما أنه يضم العديد من‬ ‫الــصــور والفيديوهات التوضيحية‬ ‫لشرح عمليات التسجيل والقبول‬ ‫وخطوات التنسيق‪.‬‬ ‫فى السياق نفسه‪ ،‬أضاف الدكتور‬ ‫مــحــمــد الــطــيــب‪ ،‬مــســاعــد الــوزيــر‪،‬‬ ‫أن ــه يــتــم إدخــــال وحتــديــث بــيــانــات‬ ‫اجلــامــعــات أوال بـ ــأول وإضــافــتــهــا‬ ‫للنظام من خــال مسؤولى النظام‬ ‫بــالــوزارة‪ ،‬بواسطة قاعدة البيانات‬ ‫املصممة بأحدث التقنيات إلدخال‬ ‫وحفظ البيانات بداخلها‪ ،‬مشيراً‬ ‫إلى أن التطبيق يتضمن بيانات كافة‬ ‫مؤسسات التعليم العالى املعترف‬ ‫بها مــن قبل الـ ــوزارة والــتــى تشمل‬ ‫اجلــامــعــات احلــكــومــيــة‪ ،‬واخلــاصــة‪،‬‬ ‫واألهلية‪ ،‬وجامعات باتفاقيات دولية‪،‬‬ ‫وفروع جلامعات أجنبية‪ ،‬واجلامعات‬ ‫التكنولوجية‪ ،‬والــكــلــيــات واملعاهد‬ ‫التكنولوجية‪ ،‬واملعاهد العليا‪.‬‬

‫الكويت ‪ 300‬فلس ● السعودية ‪ 3‬ريــاالت ● البحرين ‪ 300‬فلس ● قطر ‪ 3‬ري ــاالت ● اإلم ــارات ‪ 4‬دراهــم ● عمان ‪ 300‬بيسة ● األردن ‪ 400‬فلس ● تونس ‪ 500‬مليم ● املغرب ‪10‬دراه ــم ● سوريا ‪ 15‬ليرة ● فلسطني ‪ 0.25‬دوالر ● لبنان ‪ 1000‬ليرة ● اجلمهورية اليمنية ‪ 30‬ريــا ًال ● اململكة املتحدة ‪1.5‬جيك‬


‫‪٢‬‬

‫قضايا ساخنة‬

‫اخلميس ‪ - 201٩/٨/١٥‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٤٠‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5540 - Thursday 15/8/2019‬‬

‫«اإلسكان»‪ 1.2 :‬مليار حجم االستثمارات بأسوان الجديدة‬

‫أمينة خيرى‬

‫‪«9‬الجزار»‪ :‬تنفيذ ‪ 6720‬وحدة سكنية بـ«اإلسكان االجتماعى»‪ ..‬و‪ 529‬فيال بالمرحلة العاجلة‬

‫نقاب الهوية‬

‫على باب «مدينتى» على طريق السويس‪،‬‬ ‫وقــف أفــراد األمــن وعالمات االرتــبــاك على‬ ‫وجوههم‪ .‬مهمتهم متمثلة فى التحقق من أن‬ ‫السيارات والدراجات النارية املجتازة البوابات‬ ‫ليس فيها ما أو من قد يثير القلق‪ .‬االرتباك‬ ‫املشوب باحلرج سببه فتاة منتقبة تقود دراجة‬ ‫نارية‪ .‬ورغم األعداد الكبيرة للمنتقبات الالتى‬ ‫يسكن أو يزرن «مدينتى»‪ -‬شأنها شأن بقية‬ ‫ّ‬ ‫أنحاء مصر احلديثة‪ -‬إال أن املوقف أربكهم‪.‬‬ ‫فقد قبل العرف «األمــنــى» أن تقود املنتقبة‬ ‫سيارتها‪ .‬القاعدة العريضة من املجتمع باتت‬ ‫تنظر لألنثى املنتقبة باعتبارها مسلمة عظيمة‬ ‫بإميانها قريبة من ربها‪ ،‬ومــن ثم فهى فوق‬ ‫مستوى الشبهات‪ .‬وكم من مرة أنظر فيها‬ ‫بعجب إلى كمني أمنى على طريق السويس‬ ‫يستوقف بعض السيارات للتحقق من هوية‬ ‫راكبيها‪ ،‬بينما متر املنتقبة التى تقود سيارة‬ ‫مــرور اآلمنني الساملني‪ ،‬وكأنها ليست مثا ًرا‬ ‫للتشكيك‪ .‬وعلى سيرة التشكيك والتفتيش‪،‬‬ ‫فإن الفتاة املنتقبة قائدة الدراجة النارية ُطلب‬ ‫منها إبراز بطاقة هويتها‪ ،‬وهنا مربط الفرس‪،‬‬ ‫فقد اطلع رجل األمــن املرتبك املتحرج على‬ ‫بطاقتها التى تفيد بأنها من سكان املدينة‪،‬‬ ‫وتركها جتتاز البوابات‪ .‬هزل املوقف وكوميدياه‬ ‫السوداء ال يكمن فقط فى سؤال ساذج حول‬ ‫كيف عــرف رجــل األمــن أن البطاقة تخص‬ ‫الفتاة‪ ،‬لكنه يكمن فى أن هذا اإلجــراء ليس‬ ‫األول من نوعه‪ .‬وكنت شاهدة على موقفني‬ ‫متطابقني‪ ،‬أحدهما فى بنك شهير‪ ،‬حيث‬ ‫دخلت سيدة منتقبة تنهى معاملة‪ ،‬فطلب منها‬ ‫املوظف بطاقتها ونظر إليها سريعا‪ ،‬ثم صورها‬ ‫وردهــا لها شــاكـ ًرا وأنهى املعاملة‪ .‬واملوقف‬ ‫الثانى فى بــاص تابع ٍ‬ ‫لناد معروف ً‬ ‫أيضا ال‬ ‫يسمح بركوبه إال األعضاء حيث أبرزت سيدة‬ ‫منتقبة بطاقة العضوية لفرد األمن الذى قنع‬ ‫بذلك‪ .‬قناعة القاعدة العريضة من املصريني‬ ‫املتأرجحة بني سلفية الهوى الواضح وضوح‬ ‫الشمس فى تفاصيل حياتية عــدة ومفهوم‬ ‫احلــقــوق واحلــريــة الشخصية‪ .‬وبــعــيـدًا عن‬ ‫الغزوات اخليالية والسفسطات االفتراضية‪،‬‬ ‫وبعيدًا كذلك عن موقفى ممن ترى فى وجهها‬ ‫ووج ــوده ــا فــى وس ــط املجتمع ع ــورة يجب‬ ‫إخفاؤها‪ ،‬أتساءل‪ :‬كيف لدولة حتارب اإلرهاب‬ ‫أن تتسامح وتتصالح وتتضامن وتسكت وتبارك‬ ‫تواجد أشخاص بيننا مجهولى املالمح؟ وكيف‬ ‫لدولة جتد نفسها ضمن األعلى فى حوادث‬ ‫الطرق تسمح ملن يغطى وجهه أن يقود سيارة‬ ‫ما يستحيل معه التعرف على مالمحه فى حال‬ ‫دهس أحدهم أو ارتكب مخالفة قانونية؟‪..‬‬ ‫ولن أخــوض فى الكم الكبير من املمرضات‬ ‫واملعلمات واملوظفات املنتقبات فى مؤسساتنا‪،‬‬ ‫لكن أقول إن الرد الوحيد املتاح أمامى أجده‬ ‫فى األستاذ ياسر برهامى العائد إلى اخلطابة‬ ‫وخطبه الشهيرة حول النقاب وكيف أنه شعيرة‬ ‫إسالمية وضــرورة إنسانية وقاعدة دينية ال‬ ‫يجب التخلى عنها‪.‬‬

‫جتــاريــة‪ ،‬و‪ 3‬مالعب رياضية‪ ،‬ومــدرســة للتعليم‬ ‫الثانوى‪ ،‬ومدرسة للتعليم األساسى‪ ،‬وفرع جامعة‬ ‫األزهــر للفتيات‪ ،‬ونــاد اجتماعى ورياضى بصدد‬ ‫االفتتاح‪ ،‬مشي ًرا إلى أنه جار تنفيذ مبنى مستشفى‬ ‫سعة ‪ 158‬سري ًرا‪ ،‬ومركز صحى حضرى‪ ،‬وملعب‬ ‫كــرة قــدم‪ ،‬ومبنى مدرسة النيل الدولية‪ ،‬ووحــدة‬ ‫إطفاء‪ ،‬ومجمع للمعاهد األزهرية‪ ،‬ووحــدة مرور‬ ‫وموقف للسيارات‪ ،‬ومبنى إدارى جلهاز املدينة‪ ،‬و‪8‬‬ ‫محال جتارية مصغرة‪.‬‬ ‫وبالنسبة ألعمال املرافق باملدينة‪ ،‬أشار رئيس‬ ‫اجلهاز إلى استمرار تنفيذ مشروع املرافق والبنية‬ ‫األســاســيــة ملنطقة الــــ‪ 150‬فــدا ًنــا باحلى الثالث‬ ‫باملدينة‪ ،‬وأعمال تنفيذ شبكات البنية األساسية‬ ‫الرئيسية والفرعية ملساحة ‪ 600‬فدان وخط املياه‬ ‫الرئيسى من محطة املياه وحتى الربط على منطقة‬ ‫الـ ‪ 600‬فدان‪ ،‬وخط االنحدار الرئيسى حتى الرافع‬ ‫املنفذ باملدينة‪ ،‬وأعمال تنفيذ املرافق مبنطقة الـ‬ ‫‪ 350‬فدا ًنا باحلى السياحى باملدينة‪.‬‬ ‫وأشــار «رشــاد» إلــى انتهاء األعــمــال واالفتتاح‬ ‫للمرحلة األولى بطاقة ‪ 25‬ألف متر مكعب يوم ًيا‬ ‫من محطة تنقية مياه الشرب‪ ،‬وجــار البدء فى‬ ‫تنفيذ املرحلة الثانية للمحطة بطاقة ‪ 25‬ألف متر‬ ‫مكعب يوم ًيا‪ ،‬ومحطة معاجلة الصرف الصحى‬ ‫بطاقة ‪ 40‬ألف متر مكعب يوم ًيا‪ ،‬وكذلك تنفيذ‬ ‫محطة محوالت الكهرباء و‪ 5‬موزعات للكهرباء‪،‬‬ ‫وتنفيذ ‪ 20‬كشك كهرباء‪ ،‬باإلضافة إلى أعمال‬ ‫الطرق باملدينة‪.‬‬

‫كتب‪ -‬هشام عمر عبداحلليم‪:‬‬

‫قال الدكتور عاصم اجلــزار‪ ،‬وزيــر اإلسكان‪،‬‬ ‫إن حجم االستثمارات التى مت ضخها مبدينة‬ ‫أســوان اجلديد من عــام ‪ 2014‬وحتى اآلن بلغ‬ ‫نحو ‪ 1.2‬مليار جنيه‪ ،‬مقارنة بـــ ‪ 750‬مليون‬ ‫جــنــيــه حــجــم االس ــت ــث ــم ــارات الــتــى مت ضخها‬ ‫باملدينة قبل عام ‪.2014‬‬ ‫وأوضــح أنه مت االنتهاء من تنفيذ ‪ 3120‬وحدة‬ ‫سكنية مبشروع اإلسكان االجتماعى مبدينة أسوان‬ ‫اجلديدة‪ ،‬وجار تنفيذ ‪ 3600‬وحدة سكنية أخرى‬ ‫باملشروع‪ ،‬ومن املتوقع االنتهاء من تنفيذ ‪1160‬‬ ‫وحدة سكنية بواقع ‪ 58‬عمارة فى شهر ديسمبر‬ ‫املقبل‪ ،‬وكذلك ‪ 840‬وحدة بواقع ‪ 42‬عمارة فى شهر‬ ‫يونيو ‪ ،2020‬مشي ًرا إلى تخصيص ‪ 3891‬وحدة‬ ‫سكنية مبشروع اإلسكان االجتماعى باملدينة‪.‬‬ ‫وأض ــاف وزي ــر اإلســكــان أنــه جــار تنفيذ ‪66‬‬ ‫فيال سكنية باملرحلة األولــى العاجلة مبشروع‬ ‫الشريط السياحى باملدينة على مساحة ‪180‬‬ ‫فدا ًنا‪ ،‬وبلغت نسبة التنفيذ باملشروع نحو ‪،%35‬‬ ‫وجار إسناد تنفيذ ‪ 463‬فيال أخرى ضمن املرحلة‬ ‫العاجلة باملدينة‪.‬‬ ‫وأشــار «اجل ــزار» إلــى أنــه مت طــرح ‪ 1208‬قطع‬ ‫أراض سكنية صغيرة باملدينة‪ ،‬تضمنت ‪ 49‬قطعة‬ ‫أرض إسكان اجتماعى على مساحة ‪ 6‬أفدنة‪ ،‬مت‬ ‫ترفيقها وتسليمها إلى الفائزين بها‪ ،‬و‪ 866‬قطعة‬ ‫أرض إسكان اجتماعى على مساحة ‪ 105‬أفدنة‪،‬‬ ‫مت استكمال تنفيذ أعمال املرافق بها لتسليمها‬

‫احلكومة تتوسع فى مشروعات اإلسكان االجتماعى‬

‫ً‬ ‫فضل عن طرح ‪ 209‬قطع أراض‬ ‫إلى مستحقيها‪،‬‬ ‫مبشروع «بيت الوطن» على مساحة ‪ 45‬فدا ًنا مت‬ ‫ترفيقها وجار تسليمها إلى مستحقيها‪ ،‬و‪ 74‬قطعة‬ ‫أرض ضمن مشروع اإلسكان األكثر متيزًا على‬ ‫مساحة ‪ 18‬فدا ًنا يجرى حال ًيا تنفيذ أعمال املرافق‬

‫بــهــا‪ ،‬و‪ 10‬قطع أراض ضمن مــشــروع املستثمر‬ ‫الصغير على مساحة ‪ 2.5‬فدان؛ جار ترفيقها‪.‬‬ ‫فى السياق نفسه‪ ،‬قال املهندس أحمد رشاد‪،‬‬ ‫رئيس جهاز تنمية مدينة أسوان اجلديدة‪ ،‬إنه مت‬ ‫االنتهاء من تنفيذ ‪ 4‬حضانات لألطفال و‪ 3‬مراكز‬

‫«التنمية المحلية»‪ 18 :‬مرك ًزا تكنولوج ًيا فى قنا‬ ‫وسوهاج لدعم الخدمات فى محافظات الصعيد‬ ‫كتب‪ -‬محمد محمود خليل‪:‬‬

‫قــال الــلــواء محمود شــعــراوى‪ ،‬وزي ــر التنمية‬ ‫املحلية‪ ،‬إنــه يجرى اإلع ــداد الفتتاح ‪ 18‬مركزًا‬ ‫تكنولوج ًيا خلدمة املواطنني فى محافظتى قنا‬ ‫وســوهــاج‪ ،‬وإط ــاق دلــيــل املــواطــن ودلــيــل اجلهة‬ ‫اإلدارية اخلاص بتراخيص التشغيل باملحافظتني‪،‬‬ ‫فى إطار جهود احلكومة لدعم اخلدمات املقدمة‬ ‫للمواطنني فــى محافظات الصعيد مــن خالل‬ ‫برنامج التنمية املحلية بصعيد مصر‪ .‬وأكــد‪ ،‬فى‬ ‫بيان أمس‪ ،‬حرص الوزارة على رفع كفاءة اخلدمات‬ ‫احلكومية فى املحافظتني‪ ،‬وتفعيل منظومة الشباك‬ ‫الواحد وتطوير خدمات املواطنني بصورة حضارية‬ ‫وسريعة‪ ،‬بأحدث أنظمة تكنولوجية تنعكس إيجاب ًيا‬ ‫على مستوى اخلدمات املقدمة للمواطنني‪.‬‬ ‫وأوض ــح البيان أنــه مت االنــتــهــاء مــن تطوير ‪8‬‬ ‫مــراكــز تكنولوجية خلدمة املــواطــنــن مبحافظة‬ ‫قنا و‪ 10‬مراكز مبحافظة سوهاج‪ ،‬وبدأ تشغيلها‬ ‫ً‬ ‫فضل عن االنتهاء من تفعيل نظام امليكنة‬ ‫جتريب ًيا‪،‬‬ ‫اجلديد وتدريب العاملني باملراكز التكنولوجية على‬ ‫احلاسب اآللــى وامليكنة ومــد الشبكات وخطوط‬ ‫الربط بني اإلدارات املعنية بتقدمي اخلدمات‪.‬‬

‫محمود شعراوى‬

‫ولفت البيان إلى أنه مت إطالق خريطة اإلجراءات‬ ‫املبسطة ودليل اإلجــراءات للجهة اإلداريــة ودليل‬ ‫املواطن مبحافظة قنا‪ ،‬وتخفيض مــدة احلصول‬ ‫على خدمتى رخص التشغيل ورخص البناء بنسبة‬ ‫تتراوح بني ‪ %40‬و‪ %50‬فى املراكز التى مت االنتهاء‬ ‫من تطويرها‪ ،‬مضي ًفا أن نظام املراكز التكنولوجية‬ ‫باملحافظتني يسمح بــإصــدار جميع املعلومات‬ ‫للمواطنني بشكل ممــيــكــن‪ ،‬وكــذلــك اخلــطــابــات‬ ‫املوجهة إلى اجلهات اخلارجية مع حتقيق الترابط‬

‫«األعلى لإلعالم» يحسم‬ ‫موقف «الصباح نيوز»‬ ‫و«اإلخبارية» بعد العيد‬

‫والتكامل بني اإلدارات لسرعة استرجاع املعلومات‬ ‫مبا يضمن الدقة والسرية لبيانات املواطنني‪.‬‬ ‫وأشار البيان إلى أنه مت توقيع اتفاقية إطارية‬ ‫بني املحافظتني كل على حدة؛ ووزارة التخطيط‪،‬‬ ‫لتطوير املــراكــز التكنولوجية خلدمة املواطنني‬ ‫وميكنة اإلجراءات واخلدمات داخل املراكز ودراسة‬ ‫الوضع احلالى لتحديد االحتياجات الفعلية للمراكز‬ ‫التكنولوجية باملحافظتني من خالل عمل زيارات‬ ‫ميدانية‪ ،‬كما مت االنتهاء من التدريب األساسى‬ ‫على احلاسب اآللى باملراكز التكنولوجية والتطبيق‬ ‫اجلديد وإدخال الكم املتراكم من البيانات اخلاصة‬ ‫باخلدمات املحلية‪ .‬وأضاف بيان الــوزارة أنه يتم‬ ‫العمل على توحيد إجــــراءات تــقــدمي اخلــدمــات‬ ‫ثــم تبسيط تلك اإلجــــراءات ثــم ميكنتها‪ ،‬حيث‬ ‫صدرت قــرارات تشكيل جلان تبسيط اإلجــراءات‬ ‫باملحافظتني‪ ،‬وسيتم البدء بخدمتى رخص التشغيل‬ ‫ورخص البناء بهدف تخفيض املدة املستغرقة ألداء‬ ‫اخلدمة بنسبة ‪ %25‬محسوبة باأليام‪ ،‬ومت إطالق‬ ‫خريطة اإلجـ ــراءات املبسطة ودلــيــل اإلج ــراءات‬ ‫وجار‬ ‫للجهة اإلدارية ودليل املواطن مبحافظة قنا‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫اإلعداد إلطالقة مبحافظة سوهاج‪.‬‬

‫كتب‪ -‬مينا غالى‪:‬‬

‫يــعــود املجلس األعــلــى لتنظيم اإلعــام‬ ‫الستئناف نشاطه عقب عيد األضــحــى‪،‬‬ ‫بــعــدد مــن املــلــفــات املهمة املنتظر بحثها‬ ‫وإعالن بعض األمور والقرارات املهمة‪ ،‬إذ‬ ‫تبحث جلنة الشكاوى‪ ،‬بعد اإلجــازة‪ ،‬عد ًدا‬ ‫من الشكاوى والقرارات املعلقة‪ ،‬على رأسها‬ ‫توصيتها بحجب موقعى «الــصــبــاح نيوز»‬ ‫و«اإلخبارية»‪ ،‬بسبب شكوى شركة هواوى‬ ‫الصينية ضدهما‪ ،‬باإلضافة إلــى التقرير‬ ‫السنوى اخلاص بحرية اإلعالم‪.‬‬ ‫وقال جمال شوقى‪ ،‬رئيس اللجنة‪ ،‬املشرف‬ ‫على إعــداد التقرير‪ ،‬لـ«املصرى اليوم»‪ ،‬إن‬ ‫املجلس من املنتظر أن ينتهى من التقرير‬ ‫السنوى‪ ،‬منتصف أغسطس اجلارى‪ ،‬إذ مت‬ ‫االنتهاء بالفعل من أغلب فصوله‪ ،‬ويتبقى‬ ‫اجلــزء اخلــاص بلجنة الشكاوى‪ ،‬والــذى مت‬ ‫االنتهاء منه بالفعل‪ ،‬وجترى مراجعته متهيدًا‬ ‫إلرفاقه‪.‬‬

‫«البيئة» و«البحر األحمر» يتفقان على دمج البعد‬ ‫البيئى بجميع مشروعات التنمية بالمحافظة‬

‫املواطنني بأهمية احلفاظ على البيئة واملــوارد‬ ‫الطبيعية بــاإلضــافــة إل ــى الــعــمــل عــلــى تغيير‬ ‫سلوكيات املواطنني‪.‬‬ ‫وتابع أن املحافظة تؤدى دوراً توعوياً وإعالمياً‬ ‫لرفع الوعى بأهمية البيئة البحرية فى املحافظة‬ ‫والــتــى تعتبر ثـــروة قــومــيــة‪ ،‬وذلـــك مــن خــال‬ ‫امللصقات واملــنــشــورات واحلــمــات اإلعالمية‪،‬‬ ‫منبهاً إلى أن احلفاظ على البيئة ليس حتدياً‬ ‫لكنه قيمة مضافة للحفاظ على املوارد الطبيعية‬ ‫واستغاللها بالشكل األمثل‪.‬‬ ‫وش ــددت وزي ــرة البيئة على أهمية رفــع وعى‬ ‫املجتمع باحلفاظ على البيئة واحلد من استخدام‬ ‫األكياس البالستيك‪ ،‬الفت ًة إلى زيادة عدد مصانع‬ ‫تــدويــر املخلفات التى حتقق أربــاح ـاً اقتصادية‬ ‫وحتافظ على البيئة فى الوقت نفسه ألنها تقلل‬ ‫من كمية املخلفات واملدافن‪.‬‬

‫البحر األحمر‪ -‬محمد السيد سليمان‪:‬‬

‫اتفق أحمد عبداهلل‪ ،‬محافظ البحر األحمر‪،‬‬ ‫والدكتورة ياسمني فــؤاد‪ ،‬وزيــرة البيئة‪ ،‬فى لقاء‬ ‫جمعهما أمس األول‪ ،‬على دمج البعد البيئى فى‬ ‫جميع املشروعات اخلاصة بالتنمية خاصة فى‬ ‫املجال السياحى‪.‬‬ ‫من جانبه قال املحافظ‪ ،‬خالل اللقاء‪ ،‬إن هدف‬ ‫املحافظة هــو احلــفــاظ على البيئة بشكل عام‬ ‫والبيئة البحرية بشكل خاص‪ ،‬مشيراً إلى أنه يعتبر‬ ‫احلفاظ على البيئة أمرا محفزا لالستثمار‪ ،‬مشيراً‬ ‫إلى أن خطة املحافظة تستهدف فى الفترة املقبلة‬ ‫جذب أكبر عدد من السائحني من الذين يقدرون‬ ‫نوعية السياحة البيئية واملكان الذى يزورونه‪.‬‬ ‫وأضـــــاف امل ــح ــاف ــظ‪ ،‬ف ــى ب ــي ــان‪ ،‬أمــــس‪ ،‬أن‬ ‫املحافظة تتعاون بشكل مستمر مع جمعية هبيكا‬ ‫والعديد من منظمات املجتمع املدنى لرفع وعى‬

‫األبراج‬

‫سودوكو‬ ‫السودوكو لعبة يابانية سهلة‪ ،‬من دون عمليات حسابية‪،‬‬ ‫تتألف شبكتها من ‪ 81‬خانة صغيرة‪ ،‬أو من ‪ 9‬مربعات كبيرة‬ ‫يحتوى كل منها على ‪ 9‬خانات صغيرة‪ ،‬على الالعب إكمال‬ ‫الشبكة بواسطة أرقام من ‪ 1‬إلى ‪ ،9‬شرط استعمال كل رقم‬ ‫مرة واحدة فقط‪ ،‬فى كل خط أفقى وفى كل خط عمودى‬ ‫وفى كل مربع من املربعات التسعة‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪2‬‬

‫‪9‬‬

‫‪5‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫حل أمس‬

‫احلل والتعليمات‬ ‫وبرنامج الكمبيوتر‬ ‫على موقع‪:‬‬ ‫‪www.sudoku.com‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪9‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫د‪ .‬هالة عمر‬

‫‪www.horoscopeus.com‬‬

‫احلمل‪ 3/21 :‬إلى ‪4/20‬‬ ‫رمبا تفضل مشاهدة األحداث من بعيد‪ ،‬ال‬ ‫تتوقع الكثير وتصالح مع نفسك‪ ،‬وال تدفع‬ ‫باألمور‪.‬‬

‫امليزان ‪ 9/21 :‬إلى ‪10/20‬‬ ‫أداؤك اجلسدى والذهنى والنفسى مميز‬ ‫جداً‪ ،‬أنت من النادر أن تكون محدداً وعلى‬ ‫يقني مما تقوم به‪ ،‬ولكن اليوم مختلف‪.‬‬

‫الثور ‪ 4/21 :‬إلى ‪5/20‬‬ ‫قــدراتــك التنظيمية ممــيــزة ج ــداً وجتد‬ ‫الدعم من آخرين‪ .‬تستطيع أن تختلط مع‬ ‫جميع األمناط‪.‬‬

‫العقرب‪ 10/21 :‬إلى ‪11/20‬‬ ‫قد جتد الراحة واألمان فى الروتني اليوم‬ ‫ورمبا عليك أال تقبل على فرصة أو عرض‬ ‫دون دراسة وبشكل عشوائى‪.‬‬

‫اجلوزاء‪ 5/21 :‬إلى ‪6/20‬‬ ‫ق ــد حتــبــطــك بــعــض األم ـ ــور ف ــى املــجــال‬ ‫االجتماعى‪ ،‬وجتد الدعم من أصدقائك‪.‬‬ ‫ليس كل ما يتمناه املرء يدركه‪.‬‬

‫القوس‪ 11/21 :‬إلى ‪12/20‬‬ ‫أداؤك ليس على املستوى املعروف‪ ،‬وقد‬ ‫تضطر للعمل املضاعف حتى حتصل على‬ ‫ما تريد‪.‬‬

‫السرطان‪ 6/21 :‬إلى ‪7/20‬‬ ‫الزهرة تنتقل لبيتك اخلامس ويحوطك‬ ‫دفء ومشاعر املحبة من اآلخرين ورمبا‬ ‫تتطور عالقة عاطفية‪.‬‬

‫اجلدى‪ 12/21 :‬إلى ‪1/20‬‬ ‫لديك رغبة فى إعالن طموحك وإيجابيتك‪،‬‬ ‫وكأنك صحوت من غفوة‪ ،‬وتبدو األمــور‬ ‫مبهجة‪.‬‬

‫األسد‪ 7/21 :‬إلى ‪8/20‬‬ ‫ً‬ ‫مرتبطا ومنشغل باألمور‬ ‫على نقيض‪ ،‬أمس‪ ،‬تبدو‬ ‫الــعــامــة وذهــنــك متقد وق ــرارات ــك احلماسية‬ ‫واضحة‪ ،‬عندما تتكلم‪ ،‬وتعبر عن أفكارك‪.‬‬

‫الدلو‪ 1/21 :‬إلى ‪2/20‬‬ ‫أولوياتك هى املثالية والكفاءة‪ ،‬ولذلك ترقد‬ ‫وراء الصحيح فى كل شىء حتى فى تنظيم‬ ‫منزلك‪ ،‬ولكن حافظ على إمكانياتك املالية‪.‬‬

‫العذراء‪ 8/21 :‬إلى ‪9/20‬‬ ‫تبدو فى غاية التركيز بشكل عملى فى‬ ‫أمور تتعلق باملستقبل‪ ،‬لديك طاقة تتحمل‬ ‫كثير من العمل‪.‬‬

‫احلوت‪ 2/21 :‬إلى ‪3/20‬‬ ‫رمبا عليك أن تتحكم فى نفسك وحتول كل‬ ‫املواقف لصاحلك بخفة دمك‪ .‬تريث فى‬ ‫كل املواقف خاصة املالية‪.‬‬

‫ياسمني فؤاد‬

‫كلمات متقاطعة‬ ‫أفقيا‪:‬‬ ‫ً‬ ‫‪ -١‬أطول سور القرآن الكرمي ‪ -‬مقالد‪.‬‬ ‫‪ -٢‬اآلتى بعد احلال «معكوسة» ‪ -‬تتبع‪.‬‬ ‫‪ -٣‬فاكهة ‪ -‬دونتها‪.‬‬ ‫‪ -٤‬ثلثا «قوس» ‪ -‬آلة إيقاع ‪ -‬نظير‪.‬‬ ‫‪ -٥‬حيوان ‪ -‬صبغ ‪ -‬ليث‪.‬‬ ‫‪ -٦‬من أشهر أغانى شفيق جالل «معكوسة» ‪-‬‬ ‫للنداء‪.‬‬ ‫‪ -٧‬أشمل ‪ -‬حاكيته‪.‬‬ ‫‪ -٨‬مؤلف أغنية فوق الشوك «معكوسة» ‪ -‬قرأ‪.‬‬ ‫‪ -٩‬زل ‪ -‬الــفــارس الــرابــع فــى رواي ــة الفرسان‬ ‫الثالثة‪.‬‬ ‫‪ -١٠‬معبود فرعونى ‪ -‬متشابهان ‪ -‬عاصمتها‬ ‫ليما‪.‬‬ ‫‪ -١١‬إحدى أمهات املؤمنني ‪ -‬آزرها‪.‬‬ ‫‪ -١٢‬من مؤلفات مصطفى أمني‪.‬‬ ‫رأسيا‪:‬‬ ‫ً‬ ‫‪ -١‬أقصر سور القرآن الكرمي ‪ -‬يهجمان‪.‬‬ ‫‪ -٢‬من آثار امللك رمسيس الثانى «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -٣‬حرم «معكوسة» ‪ -‬زينها باجلواهر ‪ -‬متشابهان‪.‬‬ ‫‪ -٤‬ضيقت فى النفقة ‪ -‬مضجر «معكوسة» ‪-‬‬ ‫جهر‪.‬‬ ‫‪ -٥‬من املحرمات «معكوسة» ‪ -‬يعززه‪.‬‬ ‫‪ -٦‬حزن ‪ -‬األفئدة «معكوسة» ‪ -‬نصف «هامة»‪.‬‬ ‫‪ -٧‬معجم عربى‪.‬‬ ‫‪ -٨‬عابث ‪ -‬حب ‪ -‬صادفت «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -٩‬تثنى «معكوسة» ‪ -‬نسقى‪.‬‬ ‫‪ -١٠‬متشابهة ‪ -‬عادلته «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -١١‬من املحيطات ‪ -‬للنفى ‪ -‬ثلثا «وهج»‪.‬‬ ‫‪ -١٢‬عدم انحياز‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪10‬‬

‫‪9‬‬

‫‪11‬‬

‫‪12‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬

‫حل أمس‬

‫‪1‬‬

‫‪ 1‬ن‬ ‫‪ 2‬ذ‬ ‫‪ 3‬ر‬

‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬

‫خ‬ ‫ى‬ ‫ش‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ف‬ ‫ك‬

‫‪2‬‬

‫ز‬ ‫ن‬ ‫ب‬ ‫و‬ ‫ر‬

‫‪3‬‬

‫ا‬ ‫ب‬ ‫م‬ ‫و‬ ‫د‬ ‫ل‬ ‫ا‬

‫‪4‬‬

‫ر‬

‫ف‬ ‫و‬ ‫ل‬ ‫ت‬ ‫ى‬ ‫ر‬

‫ر‬ ‫ى‬ ‫س ف‬ ‫ى ج و‬ ‫ر‬ ‫ل‬ ‫ا ر ى‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫ن‬ ‫ى‬ ‫م‬ ‫ا‬ ‫د‬ ‫م‬ ‫ح‬ ‫م‬

‫ق ب ا‬ ‫ب ى ك‬ ‫و ن‬ ‫ش ب‬ ‫ط و‬ ‫ع ى‬ ‫ى ن‬ ‫ز و م‬ ‫هـ م ق‬ ‫ل ى ت و‬ ‫ا هـ ن ل‬ ‫ت ا‬

‫‪12 11 10 9‬‬

‫ى‬ ‫ن ى‬ ‫د ح‬ ‫ب ى‬ ‫ا‬ ‫ح‬ ‫س ب‬ ‫ا ى‬ ‫م هـ‬ ‫ر‬ ‫ا ل‬ ‫ى ا‬

‫ا ب‬ ‫د‬ ‫هـ ا‬ ‫ك‬ ‫ى ا‬ ‫ت ل‬ ‫هـ ا‬ ‫ل و‬ ‫ا س‬ ‫ك‬ ‫و ا‬ ‫و ر‬

‫‪ ٧‬ستات‬ ‫د‪ .‬حبيبة محمدى‬

‫‪habibamohamadi18@gmail.com‬‬

‫على هذه األرض ما‬ ‫يستحق الحياة يا درويش‬

‫رغــم أنــه غ ــادر احلــيــاة‪ ،‬وغــادرنــا ذات‬ ‫التاسع من أغسطس‪ ،‬غير أنه ترك فينا‬ ‫وصيته للحياة‪ ،‬التى كانت نبوءة لالنتفاضة‬ ‫الفلسطينية‪ ،‬القصيدة التى كتبها الشاعر‬ ‫الكبير «محمود درويـــش» لتكون أيقونة‬ ‫التحدى فى وجه املوت‪..‬‬ ‫(على هــذه األرض ما يستحق احلياة‪:‬‬ ‫تردد إبريل‪ ،‬رائحة اخلبزِ‬ ‫فــى الــفــجــر‪ ،‬آراء امـ ــرأة فــى الــرجــال‪،‬‬ ‫كتابات أسخيليوس‪ ،‬أول‬ ‫أمهات تقفن‬ ‫حجر‪،‬‬ ‫احلــب‪ ،‬عشب على‬ ‫ٍ‬ ‫ٌ‬ ‫على خيط ناى‪ ،‬وخوف‬ ‫الذكريات‪.‬‬ ‫الغزاة من‬ ‫ْ‬ ‫على هــذه األرض مــا يستحق احلــيــاةْ‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫نهاي ُة أيلو َل‪ ،‬س ّيدةٌ‬ ‫تترك‬ ‫األربعني بكامل مشمشها‪ ،‬ساعة الشمس‬ ‫فى السجن‪ ،‬غي ٌم يُقلّ ُد‬ ‫هتافات شعب ملَن‬ ‫ِسر ًبا من الكائنات‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫يصعدون إلى حتفهم‬ ‫ُ‬ ‫األغنيات‪.‬‬ ‫وخوف الطغاة من‬ ‫باسمني‪،‬‬ ‫ْ‬ ‫على هذه األرض ما يستحقّ احلياةْ‪ :‬على‬ ‫هذه األرض سيدةُ األرض‪..‬‬ ‫ض‬ ‫َعلَى َهذِ ِه‬ ‫األرض َس ّي َدةُ األ ْر ِ‬ ‫ِ‬ ‫ات أُم ال ِ ّن َهايَ ِ‬ ‫أ ُ ّ ُم ال ِب َدايَ ِ‬ ‫ات‬ ‫ِس ِطني‬ ‫َكانَ ْت ت َُس َّمى فِ ل ْ‬ ‫فلس ِطني‬ ‫َ‬ ‫صا َر ْت ت َُس َّمى ْ‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َس ِ ّي َدتى‪:‬‬ ‫أستح ّ ُق‬ ‫أستح ّ ُق‪ ،‬أل ّنَ ِك س ِ ّي َدتِى‪،‬‬ ‫ا َ‬ ‫حل َياةْ)‪.‬‬ ‫سيد الــكــتــابــة‪ ،‬وســيــد الشعر «محمود‬ ‫درويـــــش»‪ ،‬ك ــان لــى ش ــرف لــقــائــه مرتني‬ ‫بالقاهرة‪ ،‬بيتنا العربى‪ ،‬وبيت أعراسنا‬ ‫الثقافية‪ ،‬وحدها القاهرة جتمع شملنا‪،‬‬ ‫اللقاء الثانى وكان هو األخير بالنسبة لى‪،‬‬ ‫قبل رحيله‪ -‬رحمه اهلل‪ -‬كان بدار األوبرا‬ ‫املصرية فــى «مــؤمتــر الشعر»‪ ،‬حيث كان‬ ‫ضيف شــرف املؤمتر ومت تكرميه آنــذاك‪،‬‬ ‫كــان يجلس فى استحياء فى صف قريب‬ ‫منى‪ ،‬صعد إلى ركح املسرح بخطى سريعة‬ ‫كأنه يتجنب األضــواء (وتلك سمة الكبار‪،‬‬ ‫ال أنصاف املوهوبني)‪ ،‬صعد ليتسلم درع‬ ‫ـرحــا كطفل‪ ،‬وفــى أثناء‬ ‫تــكــرميــه‪ ،‬وك ــان فـ ً‬ ‫عودته إلى مكانه‪ ،‬ملحنى جالسة بالقرب‬ ‫من مقعده‪ ،‬مد يده مبحبة وتواضع‪ ،‬وقال‬ ‫ً‬ ‫(أهل ببنت اجلزائر)‪.‬‬ ‫رح ًبا‪:‬‬ ‫لى ُم ِّ‬ ‫وم ــن يــومــهــا لــم أره‪ ،‬ول ــم ألــتــقــه‪ ،‬لكنه‬ ‫باق فى‬ ‫حى فى قلبى‪ ،‬مثلكم جمي ًعا‪ ،‬إنه ٍ‬ ‫ّ‬ ‫قــلــوب اجلــزائــريــن واملــصــريــن‪ ،‬والــعــرب‬ ‫جمي ًعا‪ ،‬ممــن مــازالــوا يــؤمــنــون بالقضية‬ ‫الفلسطينية‪..‬‬ ‫وبقيت عبارته التى تزين شاهد قبره‪:‬‬ ‫(عــلــى ه ــذه األرض ســيــدة األرض ما‬ ‫يستحق احلياة)‪..‬‬ ‫بقيت شاهدة على األمل‪ ،‬رغم كل شىء‪..‬‬

‫سنـــــــــة‬

‫‪١٩٧٥‬‬

‫انقالب على «مجيب‬ ‫الرحمن» ببنجالديش‬

‫مجيب الرحمن‬

‫مجيب الرحمن‪ ،‬املؤسس احلقيقى لدولة‬ ‫بــنــجــاديــش‪ ،‬بعد انفصالها عــن باكستان‬ ‫فى ‪ .١٩٧١‬ولد فى ‪ ١٧‬مارس ‪ ١٩٢٠‬بقرية‬ ‫تــوجنــيــبــار‪ ،‬ودرس مبــــدارس اإلرســالــيــات‬ ‫التبشيرية‪ ،‬والتحق بجامعة كلكتا ثم جامعة‬ ‫دكا ودرس القانون‪ .‬وقد تزعم حزب «رابطة‬ ‫عوامى» التى تضم غالبية البنغاليني والذى‬ ‫عــمــل عــلــى اســتــقــال بــاكــســتــان الشرقية‬ ‫بدعم الهند‪ ،‬العدو اللدود لباكستان‪ .‬وفى‬ ‫ديسمبر‪ ١٩٧٠‬أجريت االنتخابات التشريعية‬ ‫فى باكستان كــأول جتربة دميقراطية بعد‬ ‫االس ــت ــق ــال‪ ،‬وفـ ــاز حـــزب راب ــط ــة عــوامــى‬ ‫باألغلبية‪ ،‬مما كفل ملجيب تشكيل الــوزارة‬ ‫ورئاستها‪ ،‬وتفجرت اخلالفات بني شطرى‬ ‫الدولة‪ ،‬واشتعلت احلرب األهلية فى مارس‬ ‫‪ ،١٩٧١‬وتدخل اجليش والشرطة الباكستانية‬ ‫فى الشطر الشرقى‪ ،‬وسقط مئات اآلالف‬ ‫من القتلى البنغاليني‪ ،‬ومت إعالن قيام دولة‬ ‫بــنــجــاديــش فــى ‪ ١٧‬إبــريــل ‪١٩٧١‬وب ــدع ــم‬ ‫هندى تعرض اجليش الباكستانى لهزمية‬ ‫كبيرة فى الشطر الشرقى‪ ،‬وسافر مجيب‬ ‫إلى لندن‪ ،‬وعقد مؤمت ًرا صحف ًيا هناك‪ ،‬ثم‬ ‫انتقل للعاصمة الهندية‪ ،‬ثم عــاد إلــى دكا‪،‬‬ ‫وقرر أن يتولى رئاسة الوزراء بنفسه‪ ،‬وأصدر‬ ‫دستو ًرا مؤقتًا جمع فيه كل السلطات بيده‪،‬‬ ‫وجــعــل منصب رئــيــس اجلــمــهــوريــة شرف ًيا‬ ‫وتو ّلى وزارات الدفاع والداخلية واإلعــام‬ ‫وشؤون مجلس الوزراء‪ ،‬فكان احلاكم الفعلى‬ ‫لــبــنــجــاديــش‪ ،‬وتــولــى الــرئــاســة فــى يناير‬ ‫‪١٩٧٥‬وجــمــع السلطات بيده‪ ،‬واعتمد نظام‬ ‫احلــزب الــواحــد‪ ،‬والحــق املــعــارضــة‪ ،‬وأعلن‬ ‫حالة الطوارئ‪ ،‬وبسبب هذا و«زى النهارده»‬ ‫فــى ‪ ١٥‬أغسطس ‪ ١٩٧٥‬قــام العسكريون‬ ‫بانقالب ضده‪ ،‬وقتلوه‪.‬‬

‫ماهر حسن‬


‫حصاد «البيئة» فى «‪ :»2019-2018‬جمع ‪ 5232‬طن ملوثات من النيل و«المتوسط»‬ ‫‪9‬القضاء على «السحابة السوداء» بحرق ‪ %91‬من قش األرز‪ ..‬وتطوير ‪ 13‬محمية‪ ..‬وكفاءة جمع القمامة وصلت لـ‪%65‬‬

‫كتبت‪ -‬منى ياسني‪:‬‬ ‫أعلنت وزارة البيئة عن حصاد جهودها فى‬ ‫عام «‪ »2019 /2018‬ملحاربة مختلف أشكال‬ ‫التلوث البيئى فى مختلف املحافظات‪ ،‬حيث‬ ‫بلغ إجمالى ما مت خفضه من أحمال التلوث‬ ‫فى نهر النيل والبحر املتوسط ‪ 5232‬طنا‬ ‫من امللوثات‪.‬‬ ‫وقــالــت الــدكــتــورة يــاســمــن فـــؤاد‪ ،‬وزي ــرة‬ ‫البيئة‪ ،‬إن الــوزارة ساهمت فى خفض ‪257‬‬ ‫طنا من أحمال التلوث على نهر النيل‪ ،‬و‪4457‬‬ ‫طنا على البحر املتوسط‪ ،‬كما مت خفض ‪70‬‬ ‫طنا من أحمال التلوث العضوى على بحيرة‬ ‫املنزلة‪ ،‬بجانب التخلص من ‪ 448‬طنا من‬ ‫امللوثات العضوية الثابتة فى املحافظات‪،‬‬ ‫كما تلقت الــوزارة‪ ،‬خالل العام املاضى‪42 ،‬‬ ‫بالغا عن حوادث تلوث مختلفة‪ ،‬ومت تنفيذ‬ ‫‪ 12‬حملة حقلية واستكشافية لرصد نوعية‬

‫املياه بالبحار والبحيرات‪.‬‬ ‫وأضافت الوزيرة أن أجهزة الوزارة فحصت‬ ‫‪ 38189‬مركبة على مستوى اجلمهورية‪ ،‬كما‬ ‫مت تطهير وإع ــادة تأهيل موقعني لتخزين‬ ‫املخلفات اخلــطــرة وطــرح مناقصة إلنشاء‬ ‫محطة معاجلة مركزية للمخلفات الطبية‪،‬‬ ‫وتــوريــد ‪ 190‬مــعــدة ضــمــن منظومة إدارة‬ ‫املخلفات البلدية فى محافظات كفرالشيخ‬ ‫والغربية وقنا وأسيوط‪.‬‬ ‫وتابعت‪ :‬استطعنا القضاء على السحابة‬ ‫الــســوداء بجمع ‪ 1.43‬مليون طن قش أرز‬ ‫بنسبة ‪ %91‬من احلصاد ومنع حرقها‪ ،‬بجانب‬ ‫فحص عوادم ‪ 39720‬مركبة وحصر ‪1026.4‬‬ ‫طن زيوت محوالت ملوثة ملعاجلتها‪ ،‬كما مت‬ ‫إنشاء ‪ 4‬خطوط ملعاجلة وتدوير املخلفات‪،‬‬ ‫و‪ 7‬محطات وســيــطــة‪ ،‬وبلغت نسبة زيــادة‬ ‫كفاءة جمع املخلفات البلدية لـ‪ .%65‬وأشارت‬

‫الوزيرة إلى أنه مت إعداد املخطط الرئيسى‬ ‫إلدارة منظومة املخلفات البلدية جلميع‬ ‫املحافظات وإنشاء ‪ 5‬محطات جديدة لرصد‬ ‫نوعية الهواء و‪ 3‬لرصد الضوضاء البيئية‬ ‫وتخصيص ‪ 190‬مليون دوالر للمشروعات‬ ‫البيئية من شركاء التنمية‪ ،‬وتنظيم ‪3007‬‬ ‫حــمــلــة للتفتيش فــى املــحــافــظــات وتــوفــيــق‬ ‫أوضــاع ‪ 145‬منوذجا مطورا إلنتاج الفحم‬ ‫النباتى‪ ،‬وتنفيذ وصرف منح وقروض لـ‪11‬‬ ‫مصنعا على مستوى اجلمهورية‪ ،‬وإعداد ‪90‬‬ ‫منوذجا مطورا ملكامير الفحم النباتى وإنشاء‬ ‫‪ 7‬مصانع إلنتاج الفحم النباتى‪.‬‬ ‫وأشارت الوزيرة إلى أنه مت إعداد ‪10436‬‬ ‫دراســة تقييم أثر بيئى لقطاعات مختلفة‪،‬‬ ‫فيما بلغ عدد زوار املحميات الطبيعية‪ ،‬العام‬ ‫املــاضــى‪ 314 ،‬ألــف زائــر‪ ،‬ومت إنشاء مركز‬ ‫جديد ملشاهدة الطيور‪ ،‬الفت ًة إلى أنه جار‬

‫أحد مخازن املخلفات اخلطرة‬

‫تسريب كميات كبيرة من المواد البترولية بنيل األقصر‬

‫الــصـفـحـة الثـالثـة‬

‫األقصر‪ -‬محمد السمكورى‪:‬‬

‫الخميس ‪ ١٥‬أغسطس ‪201٩‬م ‪ ١٤ -‬من ذى الحجة ‪ 14٤٠‬هـ ‪ ٩ -‬مسرى ‪ - 173٥‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٤٠‬‬

‫تطوير ‪ 13‬محمية متهيداً إلقــامــة أنشطة‬ ‫سياحية لتدخل فى نطاق االستثمار البيئى‬ ‫والسياحى بنظام حق االنتفاع‪ ،‬كما حصلت‬ ‫مصر على اجلــائــزة األولــى التفاقية االيــوا‬ ‫اخلاصة بالطيور ومت إعالن محميتني على‬ ‫القائمة اخلضراء‪.‬‬ ‫ولفتت الوزيرة إلى أن الــوزارة قدمت لـ‪9‬‬ ‫منشآت صناعية قــروض ـاً بــــ‪ 58.1‬ماليني‬ ‫جــنــيــه‪ ،‬لــتــوفــيــق أوضــاعــهــا الــبــيــئــيــة‪ ،‬ومتــت‬ ‫إضافة ‪ 4‬منشآت صناعية جديدة لبرامج‬ ‫الدعم باستثمارات بلغت ‪ 608‬ماليني جنيه‪،‬‬ ‫كــمــا مت الــتــفــتــيــش عــلــى ‪ 144‬مــنــشــأة على‬ ‫البحيرات الشمالية و‪ 95‬على مصرف بحر‬ ‫البقر و‪ 16‬على خليج أبوقير و‪ 19‬على خليج‬ ‫السويس‪ ،‬وتنفيذ ‪ 8‬حمالت حقلية لرصد‬ ‫مياه البحرين املتوسط واألحــمــر وخليجى‬ ‫السويس والعقبة‪.‬‬

‫أصــدر الــلــواء محمد يحيى كمال سليمان‪،‬‬ ‫رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف‬ ‫الصحى باألقصر‪ ،‬تعليماته بالتدخل السريع‬ ‫واتخاذ احللول العاجلة دون انقطاع خدمة مياه‬ ‫الشرب عن املواطنني مبدينة األقــصــر‪ ،‬وذلك‬ ‫فــور تعرض حــرم مآخذ محطات مياه الشرب‬

‫‪Al Masry Al Youm - Thursday - August 15 th - 2019 - Issue No. 5540 - Vol.16‬‬

‫باألقصر‪ ،‬أمــس‪ ،‬إلى تسرب كميات كبيرة من‬ ‫املواد البترولية إلى نطاق مآخذ محطات مياه‬ ‫الشرب مبدينة األقصر‪ ،‬واستمر ملدة ساعتني‪.‬‬ ‫وق ــال ولــيــد االدف ـ ــاوى‪ ،‬املــتــحــدث اإلعــامــى‬ ‫للشركة‪ ،‬إنه مت التعامل مع بقعة الزيت بالتأمني‬ ‫السريع عن طريق استخدام احلواجز املاصة‪،‬‬ ‫بــاإلضــافــة إلـــى احل ــواج ــز املــطــاطــيــة املــانــعــة‬

‫املتواجدة بشكل مستمر كساتر مانع فى نطاق‬ ‫مآخذ محطتى مياه الشرب مبدينة األقصر‪ ،‬ومت‬ ‫تنظيف املآخذ من العوالق والزيوت عن طريق‬ ‫الغطاسني املــدربــن التابعني للشركة‪ ،‬كما مت‬ ‫إيقاف طلمبات سحب املياه من النيل للمحطات‬ ‫واالعتماد على اخلزانات األرضية لضخ املياه‬ ‫للمواطنني باملدينة‪.‬‬

‫إنفاق ‪ 4.5‬مليار لـ«استزراع شمال سيناء»‬ ‫‪« 9‬الرى»‪ :‬توفير المياه لـ‪ 66‬ألف فدان بـ«رابعة وبئر العبد»‪ ..‬وإنهاء مآخذ ‪ 48‬ألف فدان‬

‫بتكلفة ‪ 371.6‬مليون‪ ،‬حيث بلغت‬ ‫قيمة األعمال املنفذة ‪ 6.6‬مليون‪.‬‬ ‫وأوضــح «شلبى» أنه مت االنتهاء‬ ‫مــن تنفيذ شبكة ال ــرى والــصــرف‬ ‫الــعــامــة لــســهــل الــطــيــنــة وجــنــوب‬ ‫الــقــنــطــرة بــزمــام ‪ 125‬ألــف فــدان‬ ‫وإطــــــاق م ــي ــاه الـــــرى فـــى كــامــل‬ ‫املــســاحــة‪ ،‬ويــعــد الــقــطــاع حــال ـ ًيــا‬ ‫دراس ــة تصميم مــأخــذى ‪ 10‬و‪24‬‬ ‫ملساحة ‪ 42.374‬ألف فدان‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قــال الدكتور محمد‬ ‫عبدالعاطى‪ ،‬وزيــر الــرى‪ ،‬إن تلك‬ ‫اإلجنـ ــازات تــأتــى فــى إط ــار تنفيذ‬ ‫خــطــة ال ــدول ــة لــتــحــقــيــق التنمية‬ ‫امل ــس ــت ــدام ــة فـــى س ــي ــن ــاء‪ ،‬وذلـــك‬ ‫باستصالح واس ــت ــزراع ‪ 400‬ألف‬ ‫فدان على مياه ترعة الســالم فى‬ ‫محافظة شمال سيناء‪ ،‬والتــى تولى‬ ‫قطاع املوارد املائية والرى والبنية‬ ‫الــقــومــيــة فــى املــحــافــظــــــــة‪ ،‬التابع‬ ‫ل ــل ــوزارة‪ ،‬تنفيذها‪ ،‬حــيــث بلغـــت‬ ‫قيمة األعمـــال املنفــذة باملشـــروع‬ ‫‪ 4‬مــلــيــارات و‪ 565‬مــلــيــون جنيه‬ ‫بنسبــة ‪.%83.85‬‬

‫كتب‪ -‬متولى سالم‪:‬‬

‫قــال السيد شلبى‪ ،‬رئيس قطاع‬ ‫املــــــوارد املــائــيــة والـــــرى والــبــنــيــة‬ ‫القومية فى محافظة شمال سيناء‪،‬‬ ‫إن القطاع ينفذ ‪ 10‬مآخذ لـ‪ 65‬أل ًفا‬ ‫و‪ 984‬فدا ًنا فى منطقتى رابعة وبئر‬ ‫العبد‪ ،‬بتكلفة ‪ 819.5‬مليون جنيه‪،‬‬ ‫كما مت تنفيذ ‪ %73.8‬من األعمال‬ ‫بتكلفة ‪ 604.5‬مليون‪ ،‬واالنتهاء من‬ ‫تنفيذ ‪ 13‬مأخ ًذا لـ‪ 48‬أل ًفا و‪142‬‬ ‫فــدا ًنــا بتكلفة ‪ 394.953‬مليون‪،‬‬ ‫ضــمــن حــزمــة مــشــروعــات تــابــعــة‬ ‫ملشروع تنمية املحافظة‪.‬‬ ‫ـار‬ ‫وأضـــــــاف «ش ــل ــب ــى» أن ـ ــه جـ ـ ٍ‬ ‫التشغيل التجريبى للمأخذين «‪3‬‬ ‫وجار‬ ‫و‪ »5‬متهي ًدا لتسلمهما نهائ ًيا‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫أيضا إجــراء االخــتــبــارات الالزمة‬ ‫للمآخذ أرقام ‪ 7‬و‪ 15‬و‪ ،17‬متهي ًدا‬ ‫لتسلمها ابــتــدائـ ًيــا‪ ،‬بجانب تنفيذ‬ ‫أعمال البروتوكول املُو َّقع مع إدارة‬ ‫املــيــاه بالهيئة الهندسية للقوات‬ ‫املسلحة لـ‪ 6‬عمليات فى منطقتى‬ ‫سهل الطينة وجنوب القنطرة شرق‬ ‫لرفع كفاءة شبكة الرى والصرف‪،‬‬

‫بدء اإلنشاءات إلقامة محطات رفع املياه علي مأخذ الرى الواقع على ترعة السالم بسيناء‬

‫مرشحا لرئاسة تونس بينهم سيدتان‬ ‫قبول ‪ً 26‬‬ ‫كتبت‪ -‬منة خلف‪ ،‬ووكاالت‪:‬‬

‫أعلنت الهيئة العليا لالنتخابات‬ ‫فى تونس‪ ،‬أمس‪ ،‬أنها قبلت مبدئ ًيا‬ ‫‪ 26‬طل ًبا من بني ‪ 97‬طل ًبا للترشح‬ ‫فــى االنــتــخــابــات الــرئــاســيــة املبكرة‬ ‫املقررة فى سبتمبر املقبل‪ ،‬الختيار‬ ‫رئيس جديد للبالد خل ًفا للرئيس‬ ‫الراحل الباجى قايد السبسى‪ ،‬الذى‬ ‫توفى فى ‪ 25‬يوليو املــاضــى‪ ،‬الفت ًة‬ ‫لــوجــود سيدتني مــن بــن املقبولني‬ ‫املنتظر إعالن قائمتهم النهائية نهاية‬ ‫أغسطس اجلارى‪.‬‬ ‫وقالت الهيئة إنها لن تتردد فى‬ ‫ات ــخ ــاذ أى قــــرار يــحــمــى شفافية‬ ‫احلمالت االنتخابية التى ستمتد من‬ ‫‪ 2‬لـ‪ 13‬سبتمبر‪ ،‬يعقبها يوم للصمت‬ ‫االنتخابى قبل أن يدلى الناخبون‬ ‫بأصواتهم فــى ‪ 15‬سبتمبر‪ ،‬حيث‬ ‫سيتم إعالن النتيجة فى ‪ 17‬سبتمبر‪.‬‬ ‫ول ــم حت ــدد الــهــيــئــة مــوعــد جولة‬ ‫اإلعادة‪ ،‬ولكن من املفترض إجراؤها‬ ‫قبل ‪ 3‬نوفمبر‪ ،‬موضح ًة أنها ستراقب‬

‫الشارع التونسى يترقب نتائج االنتخابات‬

‫ـوصــا‬ ‫احلـــمـــات ال ــدع ــائ ــي ــة خــصـ ً‬ ‫للمسؤولني املرشحني‪ .‬يُذكر أن الهيئة‬ ‫أغلقت باب الترشح اجلمعة املاضى‪،‬‬ ‫شخصا بطلبات‬ ‫الذى شهد تقدم ‪42‬‬ ‫ً‬ ‫للمشاركة فــى االنــتــخــابــات‪ ،‬منهم‬

‫رئيس البرملان بالنيابة عبدالفتاح‬ ‫مورو‪ ،‬الذى رشحته «حركة النهضة»‪،‬‬ ‫ورئــيــس احلكومة يوسف الشاهد‪،‬‬ ‫مرشح حزبه «حتيا تــونــس»‪ ،‬ووزيــر‬ ‫الدفاع عبدالكرمي الزبيدى‪.‬‬

‫‪ % 43‬ارتفاعًا فى «الكتاب المسموع»‪ ..‬و«جمعية الناشرين»‪ :‬اللحظة الفاصلة لم ِ‬ ‫تأت بعد‬

‫‪ 168‬مليون إسترلينى انخفاضً ا فى مبيعات الكتب الورقية فى بريطانيا‬

‫كتبت‪ -‬منة خلف‪:‬‬

‫تعيش الــكــتــب الــورقــيــة مرحلة‬ ‫جديدة فى تاريخها‪ ،‬إذ انخفضت‬ ‫مبيعاتها الــعــام املــاضــى ألول مرة‬ ‫منذ ‪ 5‬سنوات‪ ،‬رغم استمرار وجود‬ ‫الكتب األكثر مبي ًعا‪ ،‬مثل السيرة‬ ‫الــذاتــيــة مليشيل أوبــامــا‪ ،‬السيدة‬ ‫األولــى السابقة للواليات املتحدة‬ ‫األمــريــكــيــة‪ ،‬وذل ــك حــســب جمعية‬ ‫الناشرين البريطانية‪.‬‬ ‫وح ــس ــب صــحــيــفــة «جـ ــارديـ ــان»‬ ‫البريطانية‪ ،‬تأثرت صناعة النشر‬ ‫ً‬ ‫انخفاضا مفاج ًئا قــدره‬ ‫وشــهــدت‬ ‫‪ 168‬مليون جنيه إسترلينى‪ ،‬أى‬ ‫‪ %5.4‬فى مبيعات الكتب الورقية‪،‬‬ ‫ما أنهى فترة منو فى املجال امتدت‬ ‫لعام ‪ 2014‬على األقل‪ ،‬حيث شهد‬

‫‪˚ 26 ˚ 39‬‬

‫القــاهرة‬

‫شديد الحرارة‬

‫رئيسيا للمطبوعة‬ ‫منافسا‬ ‫الكتب الصوتية باتت‬ ‫ً‬ ‫ً‬

‫اإلسكندرية‬

‫مطروح‬

‫الغردقة‬

‫شرم الشيخ‬

‫األقصر‬

‫أسوان‬

‫‪˚27 ˚38 ˚21 ˚31 ˚23 ˚34‬‬ ‫‪˚28 ˚42 ˚26 ˚42 ˚27 ˚38‬‬

‫ً‬ ‫انخفاضا فى املبيعات‬ ‫عام ‪2017‬‬ ‫من ‪ 3.11‬مليار جنيه إسترلينى إلى‬ ‫‪ 2.95‬مليار جنيه إسترلينى‪ ،‬العام‬ ‫املــاضــى‪ ،‬وف ًقا آلخــر اإلحصائيات‬ ‫الصادرة عن جمعية الناشرين‪.‬‬ ‫فــى املــقــابــل‪ ،‬ارتــفــعــت مبيعات‬ ‫الكتب املسموعة بنسبة ‪ %43‬لتصل‬ ‫إل ــى ‪ 69‬مــلــيــون جــنــيــه إسترلينى‬ ‫ال ــع ــام املـــاضـــى‪ ،‬ومـ ــع ذلـ ــك قــال‬ ‫ستيفن لوتينجا‪ ،‬الرئيس التنفيذى‬ ‫للجمعية‪ ،‬إن هــذا لم يكن السبب‬ ‫الــوحــيــد وراء انــخــفــاض مبيعات‬ ‫موضحا أن االرتفاع‬ ‫الكتب الورقية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فى شعبية الـ«بودكاست»‪ -‬وهو أحد‬ ‫وســائــط اإلع ــام اجلــديــد الرقمى‬ ‫املعتمد على املــادة املسموعة‪ -‬مع‬ ‫إنفاق برنامج مختص وكبير مثل‬

‫القاهرة‬ ‫اإلسكندرية‬ ‫أسوان‬

‫«ســبــوتــيــفــاى» مــا يــصــل إل ــى ‪500‬‬ ‫مليون دوالر هذا العام على شراء‬ ‫شركات البودكاست لالستفادة من‬ ‫هــذه الطفرة‪ ،‬ســاعــدا بشكل غير‬ ‫مباشر على إنــعــاش ســوق الكتب‬ ‫املسموعة‪.‬‬ ‫وحــــذر «لــوتــيــنــجــا» م ــن بــدايــة‬ ‫ان ــخ ــف ــاض نــهــائــى فـــى مــبــيــعــات‬ ‫الكتب الــورقــيــة بالطريقة نفسها‬ ‫الــتــى شهدتها صــنــاعــة املوسيقى‬ ‫مــن خ ــال االنــتــقــال مــن الـــ«ســى‪.‬‬ ‫دى» إلــى البث املباشر فى العقد‬ ‫املاضى‪ ،‬منب ًها إلى أنه ليس قل ًقا‬ ‫مــن أن تــكــون هــذه حلــظــة فاصلة‬ ‫بالنسبة للكتاب املــطــبــوع‪ ،‬إذ إن‬ ‫ً‬ ‫حتول كبي ًرا بعد‪،‬‬ ‫السوق لم تشهد‬ ‫واليزال الناس يحبون هذا النوع‪.‬‬

‫الفجر الشروق الظهر‬

‫‪٣:٤٨‬‬ ‫‪٣:٤٩‬‬ ‫‪٣:٥٦‬‬

‫‪٥:٢٢‬‬ ‫‪٥:٢٥‬‬ ‫‪٥:٢٣‬‬

‫‪١١:٥٩‬‬ ‫‪١٢:٥‬‬ ‫‪١١:٥٣‬‬

‫العصر‬

‫‪٣:٣٦‬‬ ‫‪٣:٤٣‬‬ ‫‪٣:١٩‬‬

‫املغرب‬

‫‪٦:٣٦‬‬ ‫‪٦:٤٤‬‬ ‫‪٦:٢٢‬‬

‫العشاء‬

‫‪٨:٠٠‬‬ ‫‪٨:٩‬‬ ‫‪٧:٣٩‬‬

‫لقاء خامنئى مبحمد عبدالسالم فى طهران أمس‬

‫روحانى‪ :‬دول الخليج قادرة على‬ ‫تأمينه وال تحتاج قوات أجنبية‬

‫‪«9‬خامنئى» يجدد دعمه للحوثيين‪ ..‬واإلمارات‪ :‬وكالء إليران‬

‫كتبت‪ -‬أمانى عبدالغنى ووكاالت‪:‬‬

‫قــال الرئيس اإليــرانــى‪ ،‬حسن‬ ‫روح ــان ــى‪ ،‬إن طــهــران مستعدة‬ ‫إلقامة عالقات «أخوة وصداقة»‬ ‫م ــع جــمــيــع الـــــدول اإلســامــيــة‪،‬‬ ‫خاصة دول اجلوار‪ ،‬فى نبرة تودد‬ ‫لدول املنطقة‪ ،‬الفتًا إلى أن دول‬ ‫اخلليج قــادرة على حماية أمنها‬ ‫بنفسها‪ ،‬بــعــد إعـــان واشــنــطــن‬ ‫اعتزامها تشكيل حتالف بحرى‬ ‫فى اخلليج حلمايته‪.‬‬ ‫وأضــــــــاف «روحـــــــانـــــــى»‪ ،‬فــى‬ ‫تصريحات نقلتها وكــالــة األنباء‬ ‫اإليرانية «أرنــا»‪ ،‬أن الــدول املُطلة‬ ‫على اخلليج قـــادرة على ضمان‬ ‫أمن املنطقة واحلفاظ عليه «عبر‬ ‫ال ــوح ــدة واالن ــس ــج ــام»‪ ،‬غــيــر أن‬ ‫اخلليج نفسه ليس بحاجة إلى‬ ‫قــوات أجنبية‪ ،‬معتب ًرا أن هدف‬ ‫واشنطن من تواجدها فيه إخالء‬ ‫خزائن دول املنطقة‪.‬‬

‫وتأتى تصريحات «روحانى» بعد‬ ‫لقاء جمع املرشد األعلى إليران‪،‬‬ ‫آية اهلل على خامنئى‪ ،‬مساء أمس‬ ‫األول‪ ،‬باملتحدث باسم احلوثيني‪،‬‬ ‫محمد عبدالسالم‪ ،‬ووفدًا مراف ًقا‬ ‫جدد خالله دعمه‬ ‫له فى طهران‪ّ ،‬‬ ‫للحوثيني‪ ،‬واتهم خصوم طهران‬ ‫بـ«التآمر» لتقسيم اليمن‪ ،‬وقال فى‬ ‫بيان عقب املباحثات‪« :‬أعلن دعمى‬ ‫للمجاهدين فــى الــيــمــن»‪ ،‬مته ًما‬ ‫«السعودية واإلمــارات» وأنصارهم‬ ‫ب ــارت ــك ــاب ج ــرائ ــم كــبــرى فــيــهــا‪،‬‬ ‫فيما اعتبر وزيــر الدولة للشؤون‬ ‫اخلارجية اإلماراتى‪ ،‬أنور قرقاش‪،‬‬ ‫أمــس‪ ،‬أن هذا اللقاء يعد مبنزلة‬ ‫دلــيــل جــديــد على «أن احلوثيني‬ ‫يعملون كوكالء إليران»‪.‬‬ ‫ومـــيـــدانـــ ًيـــا‪ ،‬أط ــل ــق ــت قـ ــوات‬ ‫الشرطة فــى عــدن‪ ،‬أمــس‪ ،‬حملة‬ ‫أمــنــيــة ملــاحــقــة عــنــاصــر خــارجــة‬ ‫عــن الــقــانــون ومنع حمل السالح‬

‫ف ــى املــديــنــة‪ ،‬تــشــمــل عـــــد ًدا من‬ ‫امل ــدي ــري ــات‪ ،‬وأبـ ــرزهـ ــا (الــشــيــخ‬ ‫عثمان‪ ،‬ودار سعد)‪ ،‬التى شهدت‪،‬‬ ‫خالل األسابيع املاضية‪ ،‬اشتباكات‬ ‫مــســلــحــة ب ــن الـ ــقـ ــوات الــتــابــعــة‬ ‫للمجلس االنتقالى وقوات احلماية‬ ‫الرئاسية‪ ،‬وتواصل فرق الكهرباء‬ ‫إصــــاح األضــــــرار الــتــى حلقت‬ ‫ب ــامل ــول ــدات‪ ،‬فــيــمــا تــواصــل فــرق‬ ‫النظافة انتشال ورف ــع مخلفات‬ ‫االشتباكات واخلــراب الــذى طال‬ ‫بعض املبانى واملنشآت‪.‬‬ ‫وفــــى الـــوقـــت نــفــســه‪ ،‬أعـــرب‬ ‫املتحدث باسم األمني العام لألمم‬ ‫املتحدة‪ ،‬ستيفان دوجــاريــك‪ ،‬عن‬ ‫قلقه إزاء التطورات األخيرة فى‬ ‫عــدن‪ ،‬خاصة تأثير العنف على‬ ‫املدنيني‪ ،‬وقــال فــى مؤمتر مساء‬ ‫أمـــس األول‪« :‬ن ــواص ــل دعــوتــنــا‬ ‫جلميع األطــراف ملمارسة أقصى‬ ‫درجات ضبط النفس»‪.‬‬

‫عودة حركة المالحة فى مطار هونج كونج‬ ‫‪9‬ترامب يحذر من إرسال الصين قوات إلى حدود المنطقة‬

‫كتبت‪ -‬منة خلف‪:‬‬

‫عــــــادت ح ــرك ــة املـ ــاحـ ــة إل ــى‬ ‫طبيعتها فــى مــطــار هــوجن كــوجن‪،‬‬ ‫صباح أمس‪ ،‬واستأنفت الطائرات‬ ‫إقالعها وف ـ ًقــا للجدول املــحــدد‪،‬‬ ‫وذلــك بعد الفوضى التى تسبب‬ ‫فــيــهــا امل ــت ــظ ــاه ــرون املـ ــؤيـ ــدون‬ ‫للدميقراطية‪ ،‬الــذيــن اعتصموا‬ ‫داخل قاعات الركاب‪ ،‬وقاموا َ‬ ‫بش ّل‬ ‫العمل باملرفق‪ ،‬الذى يُعد أحد أكثر‬ ‫املطارات ازدحا ًما فى العالم‪.‬‬ ‫وك ــان ــت م ــئ ــات الـــرحـــات قد‬ ‫أُلغيت‪ ،‬أمــس األول‪ ،‬بعد إغــاق‬ ‫املتظاهرين محطتني فى املطار‪،‬‬ ‫خ ــال الــيــوم الــثــانــى لالعتصام‬ ‫داخله‪ ،‬فى أحدث تصعيد لألزمة‬ ‫السياسية املستمرة منذ ‪ 10‬أسابيع‬ ‫فى املدينة‪ ،‬التى شهدت تظاهرات‬ ‫رافضة ملشروع قانون يتيح تسليم‬ ‫مطلوبني إلــى الصني‪ ،‬ثم حتولت‬ ‫إلى احتجاجات ُمطالِبة مبزيد من‬

‫دونالد ترامب‬

‫احلريات‪ ،‬و ُمندِّدة بتدخل بكني‪.‬‬ ‫كــانــت اشــتــبــاكــات عــنــيــفــة قد‬ ‫انــدلــعــت‪ ،‬أمــس األول‪ ،‬بعدما مت‬ ‫اســتــدعــاء الــشــرطــة إل ــى املــطــار‬ ‫ٍّ‬ ‫متخف وصحفى‬ ‫إلنــقــاذ ضــابــط‬

‫الدوالر‬

‫‪١٦٫52‬‬

‫‪16.62‬‬

‫الريال السعودى‬

‫‪4.38‬‬

‫‪4.43‬‬

‫يعمل لصالح صحيفة «جلوبال‬ ‫تاميز» الصينية‪ ،‬بعدما هاجمهما‬ ‫املتظاهرون‪.‬‬ ‫وق ــال ــت الــشــرطــة إنــهــا ألــقــت‬ ‫القبض على ‪ 5‬متظاهرين التهامهم‬ ‫بالتجمع غير القانونى وحــيــازة‬ ‫أسلحة واالعتداء على الشرطة‪.‬‬ ‫وقـــــال ال ــرئ ــي ــس األم ــري ــك ــى‪،‬‬ ‫دونالد ترامب‪ ،‬إن االستخبارات‬ ‫األمريكية حذرت من أن الصني‬ ‫تــرســل ق ــوات إل ــى ح ــدود هــوجن‬ ‫كـــــوجن‪ .‬وك ــت ــب عــلــى «ت ــوي ــت ــر»‪:‬‬ ‫«أبــلــغــتــنــا اس ــت ــخ ــب ــارات ــن ــا ب ــأن‬ ‫احلكومة الصينية ترسل قوات‬ ‫إلـــى احل ـ ــدود م ــع هـــوجن ك ــوجن‪،‬‬ ‫يجب أن يبقى اجلميع هادئني‬ ‫ومساملني»‪.‬‬ ‫و َر ّدت وزارة اخلارجية الصينية‬ ‫بالقول إنها تدعو الواليات املتحدة‬ ‫بــإصــرار م ــرة أخ ــرى إل ــى «وقــف‬ ‫حشر أنفها فى هوجن كوجن»‪.‬‬

‫اليورو‬

‫‪18.44‬‬

‫‪18.59‬‬

‫الدينار الكويتى‬

‫‪54.28‬‬

‫‪54.73‬‬

‫اإلسترلينى‬

‫‪19.9‬‬

‫‪20.11‬‬

‫الدرهم اإلماراتى‬

‫‪4.48‬‬

‫‪4.52‬‬


‫‪4‬‬

‫قضايا ساخنة‬ ‫لكل المصريين‬ ‫عباس الطرابيلى‬

‫أجزاخانة‪ ..‬أم صيدلية؟‬

‫حتى ثالثينيات القرن املاضى كــان نصف‬ ‫الـــدواء يتم إعـــداده داخــل األجــزاخــانــة‪ ..‬بل‬ ‫كان نصف مساحة هذه األجزاخانة يخصص‬ ‫لألدوية اخلام‪ ،‬مع زجاجات بعضها للتخزين‪..‬‬ ‫وأكثرها لوضع الدواء بها‪ ..‬بعد تركيبه‪ ..‬داخل‬ ‫األجزاخانة‪ ..‬ورمبا كان أشهر من يُر ّكب الدواء‬ ‫فى القاهرة‪ -‬أيامها‪ -‬هو الدكتور عدلى وكان‬ ‫نقي ًبا للصيادلة‪ ..‬وأجزاخانته كانت‪ -‬ورمبا‪-‬‬ ‫مازالت هناك فى باب اللوق‪ ..‬وكان البد من‬ ‫عدد من املقاعد يجلس عليها الزبون إلى أن‬ ‫ينتهى األجــزجــى‪ ،‬أى الصيدلى‪ ،‬من تركيب‬ ‫ال ــدواء الــذى كتبه له الطبيب‪ ..‬ورمبــا تكون‬ ‫أكمل كلمة هنا هى «احلكيم» التى تالئم عصر‬ ‫ذلك الزمان‪ ،‬ومن هذه التركيبات‪ -‬من أجزاء‬ ‫عديدة‪ -‬جاء اســم‪ :‬األجزجى‪ ..‬وبالطبع كان‬ ‫ذلك يقتضى أن يكون الطبيب على دراية تامة‬ ‫بعلوم األجزاء‪ ..‬ومزايا ً‬ ‫وأيضا مخاطر كل عشب‬ ‫أو نبات فى هذا اجلزء أو ذاك‪ ..‬ومن هنا كان‬ ‫اسمه احلكيم‪.‬‬ ‫وك ــان هــذا العمل شبي ًها مبــا «ك ــان» يقوم‬ ‫به العطار‪ ..‬أو حتى بائع األعشاب الطبية‪،‬‬ ‫ولذلك كان عطار زمان هو أفضل من أى دواء‪،‬‬ ‫ميا‪،‬‬ ‫وأتــذكــر وكــان جــدى لوالدتى عــطــا ًرا قد ً‬ ‫كانت السيدات يتجمعن ويتزاحمن أمام دكان‬ ‫عطارته‪ ..‬وكان أول ما ينصح به املريض‪ ..‬أن‬ ‫يصوم متا ًما عن أى طعام‪ ..‬حتى تفرغ معدته‬ ‫مما أصاب اجلسد‪.‬‬ ‫إلى أن دخلت الصناعة كل شــىء‪ ،‬ووجدنا‬ ‫عالم العطارة احلديث يدخل هذه الصنعة‪ ..‬هنا‬ ‫أحتدى أن جند بني خريجى كليات الصيدلة اآلن‬ ‫من يعرف كيف يصنع من هذه «األجزاء» دوا ًء‬ ‫للمريض‪ ،‬ورمبا مازالت فى هذه الكليات أقسام‬ ‫لتركيب هذه األدوية وأساتذة لهذه املادة‪ ..‬ولكن‬ ‫هل من اخلريجني من ميلك القدرة على تركيب‬ ‫هذه األدوية من هذه األجزاء‪ ..‬أم أن معظمهم‬ ‫ومعظمهن يعملون اآلن كمندوبى مبيعات بسبب‬ ‫كثرة عدد اخلريجني؟‬ ‫وق ــد جـ ــاءت كــلــمــة أج ــزاخ ــان ــة‪ ،‬وه ــى من‬ ‫مقطعني‪ :‬األول هو «أجزا»‪ ،‬أى اختصار كلمة‬ ‫أجــزاء التى يتكون منها أى دواء‪ ،‬أمــا اجلزء‬ ‫الثانى من الكلمة وهى «خانة»‪ ،‬فيعنى املكان‪،‬‬ ‫أى مكان إعــداد هــذه األج ــزاء وحتويلها إلى‬ ‫دواء‪ ،‬مثل‪ :‬كتبخانة‪ ،‬أى دار الكتب‪ ،‬وعربخانة‪،‬‬ ‫أى إسطبل نوم اخليول‪ ..‬وحتى «كرخانة»‪ ،‬أى‬ ‫بيت الدعارة‪ ،‬زمان‪.‬‬ ‫■ ■ أليست كلمة أجزاخانة أفضل من كلمة‬ ‫صيدلية‪ ..‬متا ًما كما أن كلمة احلكيم أفضل‬ ‫كثي ًرا من الطبيب‪ ..‬ومن الدكتور؟‪ ..‬وهنا نترحم‬ ‫على احلكيم ابن سينا‪ ..‬وابن النفيس وأطباء‬ ‫املسلمني األوائل الذين دخلوا تاريخنا العظيم‪.‬‬ ‫أم هى أسباب سياسية بأن نُ َطلِّق كل ما كان‬ ‫يربطنا باألتراك والعثمانيني‪ ..‬ولكن ماذا نفعل‬ ‫فى كلمات مثل مكنجى وأوميجى وقشرجى‪..‬‬ ‫وعطشجى‪ ..‬وحتى لوماجنى؟!!‪.‬‬

‫يعتذر الكاتب عبداللطيف المناوى عن‬ ‫عدم كتابة مقاله ويواصل الحقا‬

‫اخلميس ‪ - 201٩/٨/١٥‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٤٠‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5540 - Thursday 15/8/2019‬‬

‫هيئة المحطات النووية‪ :‬لجنة مستقلة‬ ‫من «الوكالة الدولية» راجعت مشروع «الضبعة»‬ ‫‪«9‬األدهم»‪ :‬ال خوف على مصر لو تعرض المشروع لتسريب‪ ..‬و«المحطة» هى األكثر أمانا فى العالم‬

‫كتب‪ -‬هشام عمر عبداحلليم‪:‬‬

‫أكــد مصدر رسمى بهيئة املحطات النووية‬ ‫أن الغرض األساسى من إقامة محطة الضبعة‬ ‫النووية هو دعم قطار التنمية‪ ،‬سواء عن طريق‬ ‫توفير طاقة كهربائية بسعر أرخــص وحتقيق‬ ‫التنوع فى مصادر الطاقة‪ ،‬أو مساعدة الصناعة‬ ‫املحلية على التطور نتيجة مشاركتها فى بناء‬ ‫املفاعالت‪.‬‬ ‫وأضــاف املصدر‪ ،‬الذى رفض ذكر اسمه‪ ،‬أن‬ ‫مصر تهتم بشكل خاص بتوافر عوامل األمان‪،‬‬ ‫ولــذلــك وقــع االختيار على نــوع املفاعالت من‬ ‫اجليل الثالث املطور وهو األحــدث عامليا‪ ،‬كما‬ ‫أن مصر وروسيا تتعاونان بشكل تام مع وكالة‬ ‫الــطــاقــة الــذريــة الــتــى تــقــوم مبــراقــبــة مثل تلك‬ ‫املشروعات لضمان االلتزام باملعايير الدولية‪،‬‬ ‫وكذلك مساعدة مصر فى جهود األمان النووى‬ ‫بشكل عام‪.‬‬ ‫ولفت املصدر إلى أن خبراء من وكالة الطاقة‬ ‫الذرية زاروا مصر‪ ،‬يناير املاضى‪ ،‬بنا ًء على دعوة‬ ‫من هيئة الرقابة النووية واإلشعاعية‪ ،‬حيث قامت‬ ‫بعثة مراجعة دولية لها الصفة االستقاللية من‬ ‫قبل الوكالة الدولية بتقدمي الدعم فى مراجعة‬ ‫الوثائق املقدمة‪ ،‬وباألخص فيما يتعلق مبراجعة‬ ‫تقرير تقييم املوقع واجلزء اإلشعاعى من تقرير‬ ‫تقييم األثر البيئى‪.‬‬ ‫وقدمت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الدعم‬ ‫املطلوب فى عدد من النقاط‪ ،‬أبرزها مراجعة‬ ‫وثائق ترخيص املوقع والتصميم ضد األحداث‬ ‫اخلارجية‪ ،‬حيث مت وضــع أولــويــة خاصة أثناء‬ ‫عملية املراجعة خلصائص املوقع وثيقة الصلة‬ ‫بالسالمة واملــخــاطــر الطبيعية اخلــارجــيــة مبا‬ ‫فى ذلــك ال ــزالزل‪ ،‬تسونامى‪ ،‬وأيــضـاً األحــداث‬ ‫اخلارجية التى يسببها اإلنسان‪.‬‬ ‫وأشــار املصدر إلــى أن إصــدار هيئة الرقابة‬ ‫الــنــوويــة إذن املــوقــع يعتبر إقـ ــرارا ب ــأن موقع‬ ‫الــضــبــعــة وخــصــائــصــه تــتــوافــق مــع املتطلبات‬ ‫املصرية الوطنية ومتطلبات الــوكــالــة الدولية‬ ‫للطاقة الذرية ملواقع محطات القوى النووية‪،‬‬ ‫والتى يجب أخذها فى االعتبار كبيانات أولية‬ ‫تــدخــل فــى تصميم املــحــطــات الــنــوويــة املــقــرر‬ ‫إنــشــاؤهــا مبــوقــع الــضــبــعــة‪ ،‬وهــو مــا سينعكس‬ ‫لضمان التشغيل اآلمــن واملــوثــوق فى املستقبل‬ ‫للمنشآت النووية‪.‬‬ ‫وقــال الدكتور محمود عــاشــور‪ ،‬رئيس نــادى‬ ‫تــدريــس هيئة الطاقة الــذريــة‪ ،‬إنــه مــع الغياب‬ ‫التام للمعلومات بشأن االنفجار فى روسيا‪ ،‬ال‬ ‫يستطيع أحد التكهن بطريقة التعامل مع تلك‬ ‫احلوادث‪ ،‬الفتا إلى أنه بشكل عام ميكن تقليل أو‬ ‫منع امتصاص اإلنسان لالشعاعات بتناول اليود‪،‬‬

‫منوذج ملشروع مشابه ملحطة الضبعة النووية‬

‫‪9‬خبير فى الصناعة النووية‪ :‬التجاوز الوقتى لمستويات‬ ‫اإلشعاع فى «سيفيرودفينسك» آمن تماما للسكان‬ ‫لكن نــوع اإلشعاعات التى مت تسريبها تختلف‬ ‫فى طريقة التعامل معها‪ ،‬مشيرا إلى أن املشكلة‬ ‫احلقيقية فى التعامل مع مثل تلك احلوادث هى‬ ‫التعامل مع الرياح واجلو بشكل عام‪.‬‬ ‫وقــال الدكتور كــرمي األده ــم‪ ،‬املتحدث باسم‬ ‫هيئة األمان النووى‪ ،‬إنه ال خوف على مصر من‬ ‫التعرض ملثل تلك احلوادث سواء تعرض محطة‬ ‫الضبعة حل ــادث تــســريــب‪ ،‬أو انــتــقــال األشــعــة‬ ‫املضرة من روسيا ملصر‪.‬‬ ‫وأشــار إلــى أن التكنولوجيا املستخدمة فى‬

‫محطة الضبعة هى األكثر أمانا فى العالم‪ ،‬كما‬ ‫أن الــدول املحيطة بروسيا لم ترصد أى زيادة‬ ‫فــى مــعــدالت اإلشــعــاعــات‪ ،‬وطبيعة العمل فى‬ ‫املحطات النووية بغرض توليد كهرباء تختلف‬ ‫بشكل تام عن التجارب العسكرية‪.‬‬ ‫وقــال اخلبير فــى الصناعة الــنــوويــة ورئيس‬ ‫ش ــرك ــة «أتـــــوم إنـــفـــو»‪ ،‬ألــكــســنــدر أوفــــــاروف‪،‬‬ ‫إن الــتــجــاوز الــوقــتــى ملــســتــويــات اإلش ــع ــاع فى‬ ‫سيفيرودفينسك‪ ،‬الــذى سجلته وكالة الطقس‬ ‫الروسية «روس جيدرو ميتوم» لقياس مستوى‬

‫اإلشــعــاع‪ ،‬خــال احلــادث الــذى وقــع فى املنصة‬ ‫البحرية‪ ،‬يوم الثامن من أغسطس اجلارى‪ ،‬يعد‬ ‫آمنا متاما للسكان‪.‬‬ ‫وشــهــد‪ ،‬اخلميس املــاضــى‪ ،‬انــفــجــارا مبنطقة‬ ‫أرخاجنيلسك‪ ،‬بسبب االختبارات الصاروخية‪،‬‬ ‫وأشارت وزارة الدفاع الروسية إلى أن شخصني‬ ‫على األقل لقيا حتفهما‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة «تاس» لألنباء عن وكالة الطقس‬ ‫الروسية قولها إنها تعتقد أن مستويات اإلشعاع‬ ‫فى مدينة سيفيرودفينسك الروسية ارتفعت من‬

‫أربع إلى ‪ 16‬مرة فى الثامن من أغسطس‪ ،‬ووفقا‬ ‫للوكالة‪ ،‬فى نصف ساعة انخفضت املستويات‬ ‫بحدة مرة أخرى‪ ،‬وبعد ساعتني عاد الوضع إلى‬ ‫طبيعته ‪.‬‬ ‫وجــاء فــى بــيــان ل ــإدارة الشمالية لــأرصــاد‬ ‫اجلــويــة واملــراقــبــة البيئية أن األنــظــمــة اآللية‬ ‫اخلاصة برصد حالة اإلشــعــاع فى ست نقاط‬ ‫من أصل ثمانى فى مدينة سيفيرودفينسك يوم‬ ‫سجلت زيــادة فى معدالت جرع أشعة‬ ‫احلادثة‪ّ ،‬‬ ‫غاما من ‪ 4‬إلى ‪ 16‬مقارنة باملستوى املحدد لهذه‬ ‫املنطقة‪.‬‬ ‫وكانت هيئة املحطات النووية لتوليد الكهرباء‪،‬‬ ‫التابعة لــوزارة الكهرباء‪ ،‬نفت وجــود أى عالقة‬ ‫بني حادث االنفجار الغامض‪ ،‬الذى وقع فى أحد‬ ‫املفاعالت النووية فى روسيا‪ ،‬ومحطة الطاقة‬ ‫النووية فى الضبعة‪.‬‬ ‫وقــالــت الهيئة‪ ،‬فــى بــيــان لــهــا‪ ،‬إنــه ال عالقة‬ ‫على اإلطــاق بني التجربة التى كانت تتم على‬ ‫أحــد الــصــواريــخ العاملة بالوقود الــنــووى وبني‬ ‫محطات الطاقة النووية عموما‪ ،‬والتى هى أحد‬ ‫التطبيقات السلمية للطاقة النووية‪ ،‬والتى تتميز‬ ‫بكافة أنظمة األمــان الــنــووى ســواء الفعالة أو‬ ‫اخلاملة‪ ،‬والتى ال حتتاج إلى أى طاقة كهربية‬ ‫لعملها ‪.‬‬ ‫وأشارت الهيئة إلى أن محطة الطاقة النووية‬ ‫فى الضبعة هى من اجليل الثالث املطور‪ ،‬ولها‬ ‫مبنى احــتــواء مــزدوج يستطيع حتمل اصطدام‬ ‫طــائــرة تــزن ‪ 400‬طــن محملة بــالــوقــود وتطير‬ ‫بسرعة ‪ 150‬مترا فــى الثانية‪ ،‬وتتحمل حتى‬ ‫‪ 0.3‬عجلة زلــزالــيــة‪ ،‬وتتحمل تسونامى حتى‬ ‫‪ 14‬مترا‪ ،‬فضال عن قدرتها على اإلطفاء اآلمن‬ ‫التلقائى دون تدخل العنصر البشرى‪ ،‬مضيفة أن‬ ‫محطة الضبعة مزودة مبصيدة قلب املفاعل حال‬ ‫انصهاره‪ ،‬وهو األمــر الــذى ال تتعدى احتمالية‬ ‫حدوثه واحدا على عشرة ماليني مفاعل سنة‪.‬‬ ‫كما حتتوى على وسائل أمــان تكرارية وغيرها‬ ‫من وسائل األمان املختلفة‪ ،‬وكل ما أثير من ربط‬ ‫هو فى غير محله على اإلطالق‪ ،‬وال يعدو كونه‬ ‫مبالغات‪.‬‬ ‫وكــانــت وزارة الــدفــاع الروسية أعلنت مقتل‬ ‫شخصني جراء انفجار ‪ 8‬أغسطس املاضى‪ ،‬قرب‬ ‫مدينة سيفيرودفينسك‪ ،‬أثناء اختبار نظام دفع‬ ‫صاروخى جديد يعمل بالوقود السائل‪ ،‬وفى ‪10‬‬ ‫أغسطس‪ ،‬أعلنت وكالة الطاقة النووية الروسية‬ ‫«روس آتــوم» أن احلريق واالنفجار الناجم عنه‬ ‫ال ــذى حصل أثــنــاء التجربة الــصــاروخــيــة على‬ ‫منصة بحرية أســفــر عــن ســقــوط ‪ 5‬قتلى من‬ ‫العاملني فى املؤسسة‪ ،‬وثالثة آخرون أدخلوا إلى‬ ‫املستشفى‪.‬‬

‫رئيس األرصاد‪ :‬مصر بعيدة عن بدء تنسيق الشهادات الفنية إلكتروني ًا بحد أدنى ‪ %60‬السبت‬ ‫تأثير االنفجار النووى الروسى‬ ‫كتبت‪ -‬كرمية حسن‪:‬‬

‫قال الدكتور أحمد عبد العال‪ ،‬رئيس الهيئة‬ ‫الــعــامــة لــأرصــاد اجلــويــة‪ ،‬إن مــصــر بعيدة‬ ‫متــا ًمــا عــن مــســار الــغــبــار اإلشــعــاعــى الــنــاجت‬ ‫عن االنفجار النووى الــذى حــدث فى مدينة‬ ‫سفرودفنسك الروسية‪ .‬وأضــاف عبدالعال‪،‬‬ ‫فى بيان أمس‪ ،‬أن مصر خالل فصل الصيف‬ ‫ال تتعرض ألى كتلة هوائية قادمة من روسيا‬ ‫بخالف فصل الشتاء الذى تتأثر فيه بامتداد‬

‫املرتفع السيبيرى القادم من هناك أحيا ًنا‪.‬‬ ‫وأوض ــح البيان أن الــبــاد تتأثر خــال هذه‬ ‫الــفــتــرة بــامــتــداد منخفض الــهــنــد املــوســمــى‪،‬‬ ‫الذى يجلب لنا كتلة هوائية قادمة من جنوب‬ ‫أوروبا مصحوبة برياح شمالية غربية تتحول‬ ‫الــى جنوبية غربية‪ ،‬تعمل على رفــع درجــات‬ ‫احلرارة لتبلغ ذروتها على القاهرة اليوم‪ ،‬على‬ ‫أن تعود حول املعدل الطبيعى لها اعتبارا من‬ ‫يوم اجلمعة‪.‬‬

‫شكاوى من تذبذب الجهد وتكرار‬ ‫انقطاع التيار الكهربائى بمدينة القصير‬ ‫البحر األحمر‪ -‬محمد السيد سليمان‪:‬‬

‫تــعــددت شــكــاوى ع ــدد مــن أهــالــى مدينة‬ ‫القصير بالبحر األحــمــر مــن تــذبــذب اجلهد‬ ‫وتــكــرار انــقــطــاع الــتــيــار الــكــهــربــائــى مبدينة‬ ‫القصير جنوب البحر األحمر‪ ،‬أمــس األول‪،‬‬ ‫خصوصا أن هناك مناطق انقطع عنها التيار‬ ‫ً‬ ‫أكثر من ‪ 8‬ساعات‪.‬‬ ‫وطالب أهالى مدينة القصير بتدخل الدكتور‬ ‫محمد شاكر‪ ،‬وزيــر الكهرباء‪ ،‬إلنهاء معاناة‬ ‫نحو ‪ 75‬أل ًفا من سكان املدينة لتضررهم من‬

‫تذبذب وارتفاع اجلهد وتكرار انقطاع التيار‬ ‫الكهربائى‪ ،‬ما تسبب فى تلف مئات األجهزة‬ ‫الكهربائية باملنازل‪ ،‬مطالبني بالتحقيق فى‬ ‫األمر‪.‬‬ ‫ودعــا األهــالــى إلــى إجــراء عمليات جتديد‬ ‫وإحــــال مل ــول ــدات مــحــطــة تــولــيــد الــكــهــربــاء‬ ‫بــاملــديــنــة‪ ،‬الــتــى انتهى عمرها االفــتــراضــى‪،‬‬ ‫وتــعــمــل بــنــظــام الــتــنــاوب بــن مــنــاطــق املدينة‬ ‫وسرعة استكمال وزارة الكهرباء خط الضغط‬ ‫العالى لربط املدينة بالشبكة املوحدة‪.‬‬

‫‪«9‬عطا»‪ 85 :‬ألفا من طالب المرحلتين األولى والثانية تقدموا لتحويالت تقليل االغتراب‬

‫أعلن السيد عطا‪ ،‬رئيس قطاع التعليم بــوزارة‬ ‫التعليم العالى‪ ،‬املشرف العام على التنسيق‪ ،‬أن ‪85‬‬ ‫ألــف طالب من طــاب املرحلتني األول ــى والثانية‬ ‫سجلوا حتى اآلن رغباتهم لتحويالت تقليل االغتراب‪،‬‬ ‫مشد ًدا على أن التحويالت فى حدود النسبة املقررة‬ ‫‪ ،%10‬ووف ًقا لشروط وقواعد التوزيع اجلغرافى‪.‬‬ ‫وقال إن موقع التنسيق مستمر فى تلقى طلبات‬ ‫التحويالت حتى ‪ 20‬أغسطس اجل ــارى‪ ،‬موضحا‬ ‫أن التحويل املناظر يكون فى حــدود احلد األدنى‬ ‫للقطاع‪ ،‬والتحويل غير املناظر باستيفاء احلد األدنى‬ ‫للكلية املراد التحويل إليها‪ ،‬وااللتزام بقواعد التوزيع‬ ‫اجلــغــرافــى‪ ،‬والتحويل عــن طريق موقع التنسيق‬ ‫اإللكترونى فقط‪ ،‬مؤكدًا أنه ال توجد حتويالت ورقية‪،‬‬ ‫والتحويل يكون ملرة واحدة فقط‪.‬‬ ‫فى سياق متصل‪ ،‬أعلن عطا بدء تنسيق الطالب‬ ‫املصريني احلاصلني على الشهادات الفنية دبلوم‬ ‫املدارس الفنية نظام (‪ )٥ -٣‬سنوات‪ ،‬ودبلوم املعاهد‬ ‫الفنية املتوسطة نظام السنتني بعد الثانوية الناجحني‬ ‫من الــدور األول للقبول باجلامعات واملعاهد للعام‬ ‫اجلامعى ‪ ،٢٠٢٠ - ٢٠١٩‬اعتبارا بعد غد السبت‬ ‫وحتى نهاية الشهر‪ ،‬من خــال املوقع اإللكترونى‬ ‫للتنسيق على شبكة اإلنترنت‪.‬‬ ‫وتابع أنه تقرر فتح باب تسجيل الرغبات للحاصلني‬ ‫على دبلوم امل ــدارس الثانوية الفنية نظام الثالث‬ ‫سنوات ونظائرها بحد أدنــى ‪ %٦٠‬فأكثر لطالب‬ ‫املدارس التجارية والصناعية والزراعية والسياحة‬

‫والفنادق‪ ،‬وبحد أدنى ‪ %٧٥‬فأكثر لطالب املدارس‬ ‫الثانوية الفنية ملساعدى اخلدمات الصحية‪ ،‬كما تقرر‬ ‫فتح باب التسجيل للحاصلني على دبلوم املــدارس‬ ‫الثانوية الفنية املتقدمة نظام اخلمس سنوات ودبلوم‬

‫املعاهد الفنية التابعة لوزارة التعليم العالى ونظائرها‬ ‫بحد أدنى ‪ %٦٠‬فأكثر للحاصلني على دبلوم املعاهد‬ ‫الفنية املتوسطة التجارية والصناعية والسياحة‬ ‫والفنادق واخلدمة االجتماعية‪ ،‬و‪ %٦٠‬للحاصلني‬

‫على دبلوم املعاهد املتوسطة اخلاصة التابعة لوزارة‬ ‫التعليم العالى‪ ،‬وبحد أدنى ‪ %٧٥‬فأكثر للحاصلني‬ ‫على دبلوم املعاهد الفنية للتمريض (شعبة متريض)‬ ‫التابعة للجامعات‪.‬‬ ‫وأضاف أنه بالنسبة للطالب احلاصلني على دبلوم‬ ‫املعاهد املتوسطة للخدمة االجتماعية مبجموع نسبته‬ ‫أقل من ‪ %٧٥‬حتى ‪ %٦٥‬يتم تقدمي أوراقهم مباشرة‬ ‫باملعاهد العالية اخلاصة للخدمة االجتماعية حيث‬ ‫يتم قبولهم بالفرقة الثالثة بهذه املعاهد‪.‬‬ ‫وأشار عطا إلى أنه على الطالب تسجيل رغباتهم‬ ‫باستخدام رقم اجللوس اخلــاص بالطالب والرقم‬ ‫الــســرى‪ ،‬ومــن خــال موقع التنسيق اإللكترونى‪،‬‬ ‫وسيتم تشغيل اخلدمة مبعامل احلاسبات باجلامعات‬ ‫املصرية خالل املدة املوضحة‪ ،‬مشي ًرا إلى أنه سيتم‬ ‫فتح معامل التنسيق‪ ،‬اعتباراً من الساعة التاسعة‬ ‫صباحاً وحتى الثالثة عصراً يوميا خالل أيام املرحلة‪،‬‬ ‫وميكن للطالب التقدم أيضا عن طريق احلاسب‬ ‫الشخصى أو أى حاسب متصل بالشبكة خــارج‬ ‫اجلامعات‪ ،‬وسيكون املوقع متاحا ملدة ‪ ٢٤‬ساعة طوال‬ ‫أيام املرحلة‪.‬‬ ‫وشــدد رئيس قطاع التعليم‪ ،‬املشرف العام على‬ ‫التنسيق‪ ،‬على ضرورة احتفاظ الطالب بالرقم السرى‬ ‫اخلاص به واملدون باستمارة النجاح لتعديل رغباته‬ ‫فى أى وقت قبل إعالن النتيجة‪ ،‬حيث ميكنه الدخول‬ ‫عدة مرات لتعديل رغباته‪ ،‬وميثل هذا الرقم ضمان‬ ‫سرية البيانات وعدم السماح ألى شخص بتعديل أى‬ ‫من الرغبات التى مت تدوينها‪.‬‬

‫‪ 5‬شهور كاملة قضاها قانون العمل اجلديد‬ ‫داخل مجلس النواب منذ إرساله من احلكومة فى‬ ‫مــارس املاضى‪ ،‬غير أنه لم يطرح للمناقشة فى‬ ‫اجللسة العامة متهيدا إلصداره‪ ،‬رغم طلب الرئيس‬ ‫السيسى االنتهاء من القوانني اخلاصة بالعمال‬ ‫أثناء احتفالية عيد العمال مايو املاضى‪ ،‬وانتهاء‬ ‫جلنة القوى العاملة من مناقشته وتعديله بالتنسيق‬ ‫مع احلكومة‪ ،‬وفى ضوء مالحظات مجلس الدولة‬ ‫التى وصلت إلى ‪ 60‬مالحظة على مشروع القانون‪.‬‬ ‫وأرجــــع الــبــعــض تــأخــر صـ ــدور الــقــانــون إلــى‬ ‫سيطرة رجال األعمال من النواب‪ ،‬الذين يرون أن‬ ‫القانون لن يكون فى صالح عالقاتهم بالعاملني‬ ‫فى مؤسساتهم‪ ،‬وهــو ما عبر عنه النائب خالد‬ ‫عبدالعزيز شعبان فى تصريح لـ«املصرى اليوم» بأن‬ ‫هناك مخاوف من أن يتسبب القانون فى مشكالت‬ ‫مــع رج ــال األعــمــال مــن أعــضــاء مجلس الــنــواب‬ ‫مثلما حدث فى قانون التنظيمات النقابية‪ ،‬قائال‪:‬‬ ‫«رجال األعمال متوغلون فى البرملان بنسبة كبيرة‪،‬‬

‫وصالحيتهم مستفحلة»‪ ،‬بجانب أن هناك مواد فى‬ ‫القانون احلكومى لم يتم حسمها ومت تركها للجلسة‬ ‫العامة‪ ،‬وهــى املــواد اخلاصة بإلغاء استمارة ‪،6‬‬ ‫وتسجيل عقود العمال فى مديريات القوى العاملة‪،‬‬ ‫واملـــادة اخلــاصــة بفتح الــتــدريــب مبصانع رجــال‬ ‫األعمال لطلبة املــدارس الفنية‪ ،‬وهو ما يرفضه‬ ‫رجال األعمال‪ ،‬رغم أنهم أكبر املستفيدين‬ ‫من هؤالء املتدربني بعد تخرجهم‪ ،‬وكذلك‬ ‫املادة اخلاصة بإجازة الوضع والرضاعة‬ ‫بالنسبة للمرأة العاملة‪ ،‬وهو ً‬ ‫أيضا ما‬ ‫يرفضه رجال األعمال‪.‬‬ ‫األســبــاب ذاتــهــا‪ ،‬أيدها وزيــر القوى‬ ‫العاملة األسبق‪ ،‬الدكتور أحمد البرعى‪،‬‬ ‫الذى قال لـ«املصرى اليوم»‪ ،‬إن‬ ‫قانون العمل ‪ 2003‬صدر‬ ‫ب ــع ــد عـــــام ونـــصـــف مــن‬ ‫املناقشات‪ ،‬لذلك يتوقع‬ ‫أن يتأخر ص ــدور هذا‬ ‫الــقــانــون أي ـ ً‬ ‫ـض ــا‪ ،‬ألنــه‬

‫سيشهد مقاومة شديدة من أصحاب األعمال‪.‬‬ ‫وأضاف «البرعي» أن القانون املطروح به قضية‬ ‫كبيرة أثــارت مشكالت سابقة فى تطبيقه عند‬ ‫صدور قانون ‪ 2003‬ولم يحسمها القانون اجلديد‪،‬‬ ‫وهى نطاق تطبيق القانون‪ ،‬فمشروع القانون املقدم‬ ‫من احلكومة نقل نفس النص فيما يخص نطاق‬ ‫تطبيقه‪ ،‬وهو ما يعنى أنه يستثنى من نطاق‬ ‫تطبيقه موظفى احلكومة وأفــراد أسرة‬ ‫صاحب العمل‪ ،‬استنا ًدا حلكم محكمة‬ ‫النقض بأن ما يحكم القطاع العام هو‬ ‫الالئحة الداخلية ولها األسبقية على‬ ‫القانون‪ ،‬بذلك يخرج عمال القطاع‬ ‫العام من حدود القانون فى وقت غير‬ ‫معروف فيه السياسة االقتصادية‬ ‫لــلــدولــة‪ ،‬وه ــل ستحتفظ‬ ‫الــدولــة بالقطاع العام‬ ‫أم ستبيعه للقطاع‬ ‫اخلـــــــاص؟‪ ،‬وت ــاب ــع‪:‬‬ ‫البرعى‬ ‫«إذا لــم يكن لدينا‬

‫توجه اقتصادى واضح‪ ،‬فإن القانون سيكون مبثابة‬ ‫األعمى»‪.‬‬ ‫وقالت النائبة مايسة عطوة‪ ،‬وكيل جلنة القوى‬ ‫العاملة مبجلس الــنــواب‪ ،‬إن القانون له األولوية‬ ‫فى املناقشة والصدور‪ ،‬باعتباره من أهم قوانني‬ ‫اإلصالح االقتصادى التى حتدث تواز ًنا بني صاحب‬ ‫العمل والعمال‪ ،‬ولكن رمبا يعود تأخر مناقشته إلى‬ ‫أولوية املجلس فى قوانني أخــرى يراها أهم من‬ ‫قانون العمل‪.‬‬ ‫وأشــــــارت وكــيــلــة الــلــجــنــة‪ ،‬ف ــى تــصــريــحــات‬ ‫لـ«املصرى الــيــوم»‪ ،‬إلــى أن هناك حدي ًثا داخل‬ ‫املجلس عن تعديل بعض مــواد القانون بعد أن‬ ‫انتهت منه اللجنة بعد مناقشات وحــوار واسع‬ ‫بني أصحاب األعمال وممثلى العمال واحلكومة‬ ‫ليخرج متواز ًنا بهذا الشكل‪.‬‬ ‫وأك ــد الــنــائــب محمد وهــب اهلل‪ ،‬أمــن عــام‬ ‫احتــاد عمال مصر‪ ،‬أن القانون مت حسمه بعد‬ ‫راض بشكل‬ ‫مناقشة اللجنة‪ ،‬وأن احتاد العمال ٍ‬ ‫كامل عن القانون‪.‬‬

‫كتب‪ -‬محمد كامل‪:‬‬

‫زحام فى مكتب تنسيق جامعة املنصورة «صورة أرشيفية»‬

‫بعد ‪ 5‬شهور‪« ..‬قانون العمل الجديد» حائر بين الحكومة والبرلمان‬ ‫كتب ‪ -‬محمود جاويش‪:‬‬


‫اخلميس ‪ - 201٩/٨/١٥‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٤٠‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5540 - Thursday 15/8/2019‬‬

‫بدء «الجسر الجوى» لعودة «حجاج الجمعيات» السبت‬

‫وجدتها‬ ‫نيوتن‬

‫‪newtonalmasry4@gmail.com‬‬

‫التجربة والخطأ‬ ‫يتلوهما عالج‬

‫ثبت علم ًّيا أن التجربة واخلطأ هما‬ ‫أدق وسيلة للحصول على احلقائق‬ ‫واملعلومات‪ .‬تبدأ الكارثة إذا حاولنا‬ ‫طمسها‪.‬‬ ‫حني حدث ارتفاع فى معدل استهالك‬ ‫األسمنت‪ .‬كان ذلك بسبب شىء بسيط‬ ‫جدا لم ينتبه إليه الكثيرون‪ .‬كان هذا‬ ‫من املؤشرات التى لم يحسن قراءتها‬ ‫بعد الثورة‪ .‬االستهالك لم يكن موج ًها‬ ‫للمشروعات اجلــديــدة بقدر مــا كان‬ ‫موج ًها للبناء على األراضى الزراعية‬ ‫باملخالفة لــلــقــوانــن الــســائــدة‪ .‬كثير‬ ‫من الناس استغلوا الثورة وما تالها‬ ‫مــن فــوضــى أمــنــيــة وإداريــــــة‪ .‬حــدث‬ ‫نشاط رهيب فى البناء على األرض‬ ‫الزراعية‪ .‬بُنى الكثير من املبانى فى‬ ‫وقــت قياسى ضــاربــة عــرض احلائط‬ ‫بــاحلــظــر املــفــتــرض عــلــى الــبــنــاء على‬ ‫األراضى الزراعية‪.‬‬ ‫اآلن‪ ،‬بــــدأت تــكــون هــنــاك رقــابــة‬ ‫شديدة وتطبيق صــارم للقوانني التى‬ ‫حتظر البناء على األرض الزراعية‪،‬‬ ‫لذلك انخفض استهالك األسمنت‪،‬‬ ‫الذى كان فى تصاعد مستمر‪.‬‬ ‫حدثت مزاحمة غير مدروسة‪.‬‬ ‫اليوم لدينا حوالى ‪ %75‬من اإلنتاج‬ ‫زيادة على متطلبات السوق‪ .‬ما يزيد‬ ‫على الثلثني‪ .‬احلل الوحيد حتى تبقى‬ ‫املصانع على قيد احلــيــاة أن تندمج‬ ‫تلك املصانع وأن تنخرط فــى نظام‬ ‫مثل أوبــك‪ ،‬الــذى يحدد اإلنــتــاج لكل‬ ‫مصنع بنسبة معينة وبسعر يحافظ‬ ‫عــلــى مــصــالــح املــســتــهــلــكــن‪ ،‬ويغطى‬ ‫خسائر املنتجني مــع حتقيق هامش‬ ‫ربــح بسيط لــهــم‪ .‬وهــو مــا ُطــبــق فى‬ ‫املاضى فى مصر من خالل مكتب بيع‬ ‫األسمنت‪ ،‬على نحو يحافظ على هذه‬ ‫الصناعة الوطنية واالستراتيجية من‬ ‫االنهيار والكساد‪ .‬وهو النظام املطبق‬ ‫فى الصني حال ًّيا‪ ،‬حني حدثت طفرة‬ ‫فى اإلنتاج على نحو يزيد بكثير على‬ ‫حجم الطلب‪.‬‬ ‫املــشــاكــل تظهر دائ ـ ًمــا طــاملــا هناك‬ ‫عمل يجرى‪ .‬النتائج فى كلتا احلالتني‬ ‫ملكنا‪ .‬الفشل لنتعلم منه حتى ال نكرر‬ ‫أخطاءنا‪ .‬والنجاح لكى نكرره وجنود‬ ‫فيه‪.‬‬ ‫املشاكل ظاهرة طبيعية‪ .‬محتملة فى‬ ‫كل وقت‪ .‬علينا معاجلتها‪ .‬أما تركها‬ ‫لتنخر فى اقتصاد الدولة عاما بعد‬ ‫ً‬ ‫إهمال جسي ًما‪ .‬قد‬ ‫عام‪ .‬فهذا يعتبر‬ ‫يرمى إلى درجة اخليانة‪.‬‬

‫‪9‬وصول ‪ ١٠٠٠‬حاج على متن ‪ 4‬رحالت لمطار القاهرة من «السياحة» والحج السريع‬

‫كتب ‪ -‬يوسف العومى ومحمد طه وإبراهيم الطيب‪:‬‬

‫قال أمين عبداملوجود‪ ،‬رئيس بعثة حج التضامن‬ ‫االجتماعى‪ ،‬إن اليوم سيشهد أولى رحالت تفويج‬ ‫حاجا من القاهرة واجلــيــزة وبنك ناصر‬ ‫لـــ‪691‬‬ ‫ً‬ ‫االجتماعى واجلمعيات املركزية‪ ،‬لزيارة مسجد‬ ‫الرسول‪ ،‬صلى اهلل عليه وسلم‪.‬‬ ‫وأضـ ــاف «عــبــداملــوجــود» أن‪ ،‬الــســبــت املقبل‪،‬‬ ‫سيشهد بــدء تفعيل اجلسر اجلــوى لعودة حجاج‬ ‫اجلمعيات األهلية‪ ،‬إذ ستنطلق أولى رحالت العودة‬ ‫حاجا‬ ‫من جــدة إلــى مطار القاهرة وحتمل ‪690‬‬ ‫ً‬ ‫من محافظتى اجليزة والدقهلية‪ ،‬على أن تتوالى‬ ‫رحــات العودة ألرض الوطن حتى ‪ 30‬أغسطس‬ ‫اجل ــارى‪ .‬يذكر أنــه مت تفويج حجيج اجلمعيات‬ ‫املتعجلني الذين أنهوا رمى اجلمرات من مشعر‬ ‫مِ نى إلى مكة‪ ،‬أمس‪ ،‬بنجاح‪ ،‬بالتنسيق مع اجلانب‬ ‫السعودى‪ ،‬ومتت عمليات التفويج بانتظام فى إطار‬ ‫االلتزامات باخلطة املوضوعة‪ ،‬إذ أشــارت غرفة‬ ‫عمليات املتابعة إلى أنه مت االنتهاء من التفويج‬ ‫وإع ــادة تسكني ضيوف الرحمن بالفنادق‪ ،‬وأن‬ ‫احلالة الصحية لهم مطمئنة‪.‬‬ ‫ووصــل إلــى مطار القاهرة الــدولــى‪ ،‬أمــس‪4 ،‬‬ ‫رحالت تابعة للجسر اجلوى ملصر للطيران‪ ،‬تقل‬ ‫أكثر من ‪ 1000‬حاج من حجاج السياحة واحلج‬ ‫السريع‪ ،‬بخالف رحالت العمل‪.‬‬ ‫وبدورها‪ ،‬أعلنت وزارة الصحة أن ‪ 37‬عيادة‬ ‫تــابــعــة للبعثة الطبية املــتــواجــدة مبــقــر إقــامــة‬ ‫احلجاج املصريني بالفنادق‪ ،‬استأنفت عملها‬ ‫منذ‪ ،‬مساء أمس‪ ،‬بعد االنتهاء من أداء املناسك‪،‬‬ ‫واستقبلت‪ ،‬أمس‪ 50 ،‬أل ًفا و‪ 344‬حالة مرضية‪،‬‬ ‫مت الكشف عليها وصرف العالج الــازم‪ ،‬بينها‬ ‫‪ 45‬أل ًفا و‪ 109‬حاالت فى مكة‪ ،‬و‪ 4‬آالف و‪417‬‬ ‫حالة فى املدينة املنورة‪.‬‬ ‫وق ــال الــدكــتــور محمد ضــاحــى‪ ،‬رئــيــس البعثة‬

‫مكة املكرمة‬

‫محمد محمود رضوان‬

‫بدء وصول أول أفواج احلجيج على رحالت مصر للطيران أمس‬

‫الطبية‪ ،‬إن ‪ 160‬حالة دخلت املستشفيات السعودية‪،‬‬ ‫فيما غادرت ‪ 117‬حالة بعد متام شفائها‪ ،‬وال تزال‬ ‫هناك ‪ 43‬حالة تتلقى العالج الالزم حتى اآلن‪ ،‬كما‬ ‫مت إجــراء غسيل كلوى لـ‪ 36‬حالة‪ ،‬بإجمالى ‪205‬‬ ‫جلسات‪ ،‬وتلقت ‪ 8‬حاالت أخرى العالج الكيماوى‪،‬‬ ‫الف ـ ًتــا إلــى أن فــريــق البعثة يــقــوم بالتنسيق مع‬ ‫املستشفيات السعودية قبل إجراء جلسات الغسيل‬ ‫الكلوى والعالج الكيماوى‪ ،‬لضمان حصول احلجاج‬ ‫املصريني على اخلدمة الطبية على أكمل وجه‪ ،‬كما‬ ‫«صباحا ومسا ًء» على جميع‬ ‫يقوم باملرور يوم ًيا‬ ‫ً‬ ‫املستشفيات التى مت حجز احلجاج بها‪ ،‬لالطمئنان‬ ‫عليهم ومتابعة حالتهم الصحية‪.‬‬

‫وأضاف «ضاحى» أنه لم يتم اكتشاف أى حاالت‬ ‫مصابة بأمراض ُمعدية أو وبائية بني احلجاج حتى‬ ‫اآلن‪ ،‬وأن الفريق الوقائى مستمر فى تنظيم ندواته‬ ‫التوعوية لتعريفهم باإلجراءات الواجب اتباعها‪،‬‬ ‫وتــوزيــع املطويات والكتيبات اإلرشــاديــة لتجنب‬ ‫ضربات الشمس‪ ،‬واإلصــابــة بــاألمــراض املُعدية‪،‬‬ ‫وكيفية الوقاية منها‪.‬‬ ‫وتفقد الدكتور عمرو قنديل‪ ،‬امللحق الطبى‪،‬‬ ‫املشرف العام على البعثة الطبية‪ ،‬سير العمل بعدد‬ ‫من الــعــيــادات‪ ،‬للتأكد من تقدمي أفضل خدمة‪،‬‬ ‫وأوضــح أن جميع العيادات تشهد إقــبـ ً‬ ‫ـال كبي ًرا‬ ‫تزامنًا مع انتهاء مناسك احلج‪ ،‬وأغلب احلاالت‬

‫كانت تعانى من إجهاد عام‪ ،‬وآالم فى العضالت‪،‬‬ ‫ونزالت برد‪ ،‬والتهاب فى احللق‪ ،‬ونزالت شعبية‪،‬‬ ‫إذ متت مناظرتها جمي ًعا ومت صرف العالج الالزم‬ ‫لها‪ .‬وأشار «قنديل» إلى أنه متت مراجعة مخزون‬ ‫األدويـــة واملستلزمات الطبية بــالــعــيــادات كافة‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى متابعة التزام الفرق الطبية مبواعيد‬ ‫النوبتجيات‪ ،‬وزيارة عدد من املرضى مبقر إقامتهم‬ ‫فــى الــفــنــادق‪ ،‬بعد خــروجــهــم مــن املستشفيات‪،‬‬ ‫لــاطــمــئــنــان عــلــى صــحــتــهــم‪ ،‬واســتــمــع إل ــى آراء‬ ‫املترددين على العيادات ملعرفة مدى رضاهم عن‬ ‫اخلدمة املقدمة‪ ،‬إذ أشــادوا باخلدمات الصحية‬ ‫التى تقدمها البعثة الطبية‪.‬‬

‫استئناف الحركة المالحية بين سفاجا والغردقة والموانئ السعودية‬ ‫‪ 9‬طوارئ لعودة ‪ً 36‬‬ ‫ألفا من عمالة خدمة الحجاج وإجراءات لمنع التكدس‬

‫البحر األحمر‪ -‬محمد السيد سليمان‪:‬‬

‫أعــلــنــت هــيــئــة مـــوانـــئ الــبــحــر األحــمــر‬ ‫اســتــئــنــاف احلــركــة املــاحــيــة لنقل الــركــاب‬ ‫والبضائع والشاحنات بني املوانئ السعودية‬ ‫ومــيــنــاءى ســفــاجــا وال ــغ ــردق ــة بــعــد انــتــهــاء‬ ‫إجازة احلج بالسعودية‪ ،‬ومن املقرر مغادرة‬ ‫أولــى الــرحــات‪ ،‬اليوم‪ ،‬بال َع َّبارتني القاهرة‬ ‫والرياض من الغردقة وسفاجا‪.‬‬ ‫ورفــعــت الهيئة حــالــة الــطــوارئ مبيناءى‬ ‫سفاجا والغردقة استعدا ًدا لعودة نحو ‪36‬‬ ‫أل ًفا من عمالة موسم احلج واتخاذ إجراءات‬ ‫عاجلة ملنع تكدس الركاب وإلــزام الشركات‬ ‫السياحية بنقل الركاب إلى قرية احلجاج‪،‬‬ ‫كما مت التنسيق مع إدارة مرور سفاجا لتعيني‬ ‫خــدمــة مــروريــة للتأكد مــن الــتــزام سائقى‬ ‫األتوبيسات وامليكروباصات بنقل الركاب‬ ‫إل ــى قــريــة خــدمــة الــركــاب وعـــدم الــســمــاح‬

‫ميناء سفاجا البحرى‬

‫المصريون يقضون‪ ٢٠٠‬ألف ليلة سياحية بفنادق الغردقة خالل العيد‬

‫بنزولهم فــى أمــاكــن أخ ــرى بــاملــديــنــة‪ ،‬فيما‬ ‫تكثف الشرطة واجلمارك خدماتها بصاالت‬ ‫الــوصــول لسرعة إنــهــاء إجـــراءات التفتيش‬ ‫واجلــمــارك دفــعــة واح ــدة الخــتــصــار الوقت‬ ‫مع تشديد إجــراءات التفتيش والكشف عن‬ ‫املفرقعات والتنسيق مع كل األجهزة العاملة‬ ‫مبدينة سفاجا وإدارة املرور لتوفير دوريات‬ ‫متابعة مستمرة لتوجيه الركاب إلى القرية‬ ‫وإلــزام مالكى ال َع ّبارات بااللتزام باألعداد‬ ‫املسموح بها‪.‬‬ ‫ومن املقرر قيام جلنة فنية من التفتيش‬ ‫البحرى باملرور على ال َع ّبارات التى ستعمل‬ ‫ف ــى رح ـ ــات ع ـ ــودة الــعــمــالــة لــلــتــأكــد من‬ ‫صالحيتها لإلبحار قبل السماح لها بالسفر‬ ‫وتوفير إجــراءات التأمني ومعدات اإلطفاء‬ ‫واإلنقاذ مبا يتناسب مع أعداد الركاب التى‬ ‫ستُقِ لّها كل َع ّبارة‪.‬‬

‫قضايا ساخنة‬

‫‪5‬‬

‫خط أحمر‬ ‫سليمان جودة‬

‫ال تسقط بالتقادم!‬

‫هـ ــدأت الــضــجــة الــتــى صــاحــبــت قــرار‬ ‫اخلطوط اجلوية البريطانية وقف رحالتها‬ ‫أسبوعا‪ ،‬ولكن الــرأى العام‬ ‫الــى القاهرة‬ ‫ً‬ ‫الـــذى اهــتــم بــاملــوضــوع وق ــت اتــخــاذه لم‬ ‫يفهم مــاذا بالضبط جــرى‪ ،‬وال مــاذا على‬ ‫وجــه التحديد دعــا اخلطوط البريطانية‬ ‫ً‬ ‫غامضا‬ ‫إلى اتخاذ ذلك القرار الذى كان‬ ‫واليزال!‪.‬‬ ‫وفى رسالة من الدكتور عبدالغنى اإلمام‪،‬‬ ‫األســتــاذ السابق فــى اجلامعة األمريكية‬ ‫ـاســا‬ ‫بــالــقــاهــرة‪ ،‬يــقــول إن الــقــرار ك ــان مـ ًّ‬ ‫بكرامة كل مصرى‪ ،‬وإن وظيفة احلكومة‬ ‫أن حتافظ على هذه الكرامة فى كل وقت‪،‬‬ ‫وإن وظيفتها تقتضى منها أن تفك غموض‬ ‫ً‬ ‫محاطا بأكثر من‬ ‫القرار‪ ،‬وأال تتركه هكذا‬ ‫عالمة استفهام!‪.‬‬ ‫والــســؤال هــو‪ :‬م ــاذا على احلــكــومــة أن‬ ‫تفعل؟!‬ ‫الدكتور اإلمام يرى أن هناك إجرا ًء من‬ ‫اثنني البــد من اتخاذ أحدهما‪ ،‬حتى ولو‬ ‫كانت أسابيع قد مرت على املوضوع‪ ،‬وحتى‬ ‫نقطع الطريق فى املستقبل على اخلطوط‬ ‫نفسها أو على غيرها‪ ،‬فال نُفاجأ بخطوة‬ ‫غير مسؤولة فى حقنا من نوع ما جرى!‪.‬‬ ‫أما األول فهو أن تبادر احلكومة بالفحص‬ ‫والتحقيق فى أسباب القرار‪ ،‬وإذا كشف‬ ‫ذلك عن تقصير لدينا فعلينا اإلعالن عنه‬ ‫واالعــتــراف به ومعاجلته بشجاعة وبغير‬ ‫خــوف من شــىء‪ ،‬فال شــىء لدينا نخافه‪،‬‬ ‫وال شىء مينعنا من املبادرة باإلقرار بأى‬ ‫تقصير والتعامل معه مبسؤولية!‪.‬‬ ‫وأمــا الثانى فهو فــرض عقوبات على‬ ‫ً‬ ‫مماثل‪،‬‬ ‫أسبوعا‬ ‫اخلطوط نفسها‪ ،‬بوقفها‬ ‫ً‬ ‫ودعوتها إلــى تقدمي اعــتــذار رسمى عما‬ ‫تسببت فيه من أضــرار لنا على مستوى‬ ‫السياحة وغير السياحة!‪.‬‬ ‫فليس فى العالم شــىء اسمه قيام أى‬ ‫خــطــوط طــيــران بــوقــف رحــاتــهــا إلــى أى‬ ‫عاصمة دون أى مقدمات ودون سابق إنذار‬ ‫من أى نوع!‪.‬‬ ‫وليس فى العالم ً‬ ‫أيضا شــىء اسمه أن‬ ‫تسكت احلكومة على اتخاذ مثل هذا القرار‬ ‫فى حقها دون أن تقوم بتوقيع عقوبات على‬ ‫الشركة صاحبة القرار!‪.‬‬ ‫واحلقيقة أن الكلمة األهــم فى رسالة‬ ‫الدكتور عبدالغنى هى كلمة املسؤولية‪..‬‬ ‫فهى معنى غاب متا ًما عن قرار اخلطوط‬ ‫البريطانية‪ ..‬وغيابه عن القرار الذى جرى‬ ‫اتخاذه ال يعنى أن يغيب عنا نحن هنا فى‬ ‫التفاعل مع اإلجراء‪ ،‬وفى الرد عليه!‪.‬‬ ‫ومثل هــذه الــقــرارات غير املسؤولة ال‬ ‫تسقط بالتقادم‪ ،‬ألن عواقبها على سمعة‬ ‫الــبــلــد وعــلــى كــرامــتــه فــى اخلــــارج تظل‬ ‫موجودة وممتدة‪ ،‬حتى ولو بدا لنا أن األمر‬ ‫قد فات فى وقته بغير خسائر ظاهرة أو‬ ‫غير ظاهرة على مستوى الداخل واخلارج‬ ‫م ًعا!‪.‬‬ ‫ال تتركوا القرار يسقط بالتقادم!‪.‬‬

‫‪9‬حديقة الحيوان بالزقازيق تستقبل ‪ 18‬ألف زائر‪ ..‬ونسبة اإلشغال فى مصيف بلطيم ‪%100‬‬

‫اجتماع جلنة الدفاع واألمن القومى بالنواب‬

‫تصوير‪ -‬منير جالل‬

‫«دفاع النواب»‪ :‬تعديالت «المرور‬ ‫الجديد» سبب تأجيل إقراره‬ ‫كتب‪ -‬محمد غريب‪:‬‬

‫احتفاالت أيام العيد بالغردقة والبحر األحمر‬

‫املــحــافــظــات‪ -‬نبيل أبــوشــال ومحمد السيد‬ ‫سليمان وغادة عبداحلافظ ومجدى أبوالعينني‬ ‫وسعيد نافع ووليد صالح وخالد محمد‪:‬‬

‫واصل اآلالف من املصريني‪ ،‬أمس‪ ،‬قضاء إجازة‬ ‫عيد األضحى بالفنادق والقرى السياحية بالبحر‬ ‫األحمر‪ ،‬وكشف عدد من خبراء السياحة بالبحر‬ ‫األحمر عن قضاء ‪ ٢٠٠‬ألف ليلة سياحية حصيلة‬ ‫السياحة الداخلية خــال إج ــازة عيد األضحى‬ ‫بالفنادق والقرى السياحية بالغردقة‪.‬‬ ‫وتراوح سعر الغرفة ما بني ‪ ٢٠٠٠‬و‪ ٣٥٠٠‬جنيه‬ ‫لليلة فى الغرفة املزدوجة إقامة شاملة مع وجود‬ ‫فــنــادق وصلت أســعــار الغرفة املــزدوجــة بها إلى‬ ‫‪ ٧‬آالف جنيه لليلة الــواحــدة‪ ،‬وبلغت اإلي ــرادات‬ ‫التقديرية حلصيلة الفنادق والــقــرى السياحية‬ ‫بالغردقة طيلة ‪ 4‬أيام كاملة نحو ‪ ٨٠٠‬مليون جنيه‪،‬‬ ‫استقبلت فيها الفنادق والقرى السياحية بالغردقة‬ ‫آالف املصريني‪ ،‬حيث كانت اإلشغاالت كاملة العدد‬ ‫طوال هذه الفترة مما أدى إلى حتقيق نحو ‪٢٠٠‬‬ ‫ألــف ليلة سياحية مبتوسط سعر ‪ ٢٠٠٠‬جنيه‬ ‫للغرفة الواحدة‪.‬‬ ‫وأكد بشار أبوطالب‪ ،‬نقيب املرشدين السياحيني‬ ‫بالغردقة‪ ،‬أن موسم السياحة الداخلية خالل‬ ‫إجازة عيد األضحى كانت له إيجابيات كثيرة حيث‬ ‫احتلت السياحة الداخلية الصدارة بنحو ‪ %٤٠‬من‬ ‫اإلشغاالت للسياحة‪ ،‬واألجنبية بنحو ‪ %٦٠‬وحققت‬ ‫السياحة الداخلية إيــرادات ودخال ماليا مرتفعا‬ ‫ملسؤولى القرى السياحية‪ ،‬ورفعت بعض الفنادق‬ ‫شعار كامل العدد‪ ،‬ومازالت اإلشغاالت املرتفعة‬ ‫مستمرة حــتــى مــوعــد ب ــدء ال ــدراس ــة‪ ،‬وأحــدثــت‬

‫السياحة الداخلية رواجــا جتاريا فى الــبــازارات‬ ‫واملطاعم والتاكسيات ورحالت السفارى والرحالت‬ ‫البحرية‪.‬‬ ‫وفى رابع أيام العيد باإلسكندرية شهدت البنوك‬ ‫ازدحــامــا بعد عودتها للعمل من اإلج ــازة‪ ،‬وخلت‬ ‫الشوارع من املواطنني خاصة فى املناطق الشعبية‬ ‫املعروف عنها الزحام الشديد خالل أيام العيد‪،‬‬ ‫خاصة منطقة اجلمرك الشهيرة بـ«بحرى» التى‬ ‫تضم أشهر املحال لألطعمة‪ ،‬وكذلك قلعة قايتباى‪،‬‬ ‫كما خلت معظم الشوارع على غير العادة من املارة‬ ‫صباحاً ومساء وحتى الشواطئ لم يكن اإلقبال‬ ‫عليها مثل اإلقبال فى مثل هذه األوقات من السنة‪.‬‬ ‫وع ــل ــى صــعــيــد مــتــصــل واصـ ــلـ ــت مــحــافــظــة‬ ‫اإلسكندرية حمالتها على شواطئ املدينة ملتابعة‬ ‫مستوى اخلدمات املقدمة لرواد الشواطئ خاصة‬ ‫املجانية وتكثيف الرقابة عليها والوقوف على مدى‬ ‫التزام املستأجرين بتعليمات كراسة الشروط وعدم‬ ‫مخالفتهم لألسعار‪ ،‬ومت إيقاف مشرفى شواطئ‬ ‫املــنــدرة املميز والعصافرة باملنتزة ثــان ومشرف‬ ‫شاطئ األنفوشى املجانى باجلمرك عن العمل‬ ‫والتحقيق معهم والنقل من مقر عملهم‪ ،‬لتقصيرهم‬ ‫فى مهام عملهم وعدم اإلشــراف على الشواطئ‪،‬‬ ‫والسماح ملستأجرى الشواطئ باستغالل املواطنني‪،‬‬ ‫كما مت البدء فى اتخاذ اإلجراءات القانونية الالزمة‬ ‫لفسخ التعاقد مــع مستغلى شــاطــئ العصافرة‬ ‫ملخالفة كــراســة الــشــروط واســتــغــال املواطنني‬ ‫ووجود ألعاب كهربائية بالشاطئ مبا يعرض أرواح‬ ‫املواطنني للخطر‪.‬‬ ‫وف ــى الــشــرقــيــة واصـــل املــئــات مــن املــواطــنــن‬

‫‪ ..‬واحتفاالت املواطنني فى حديقة احليوان بالزقازيق رابع أيام عيد األضحى‬

‫توافدهم على حديقة احليوان بالزقازيق للتنزه‬ ‫واالستمتاع مبشاهدة احليوانات وإدخــال البهجة‬ ‫والسرور على أبنائهم وسط إجراءات أمنية ملنع أى‬ ‫محاوالت شغب تعكر صفو االحتفاالت‪.‬‬ ‫وقــال أمين لطفى‪ ،‬مدير عام حديقة احليوان‬ ‫بالزقازيق‪ ،‬إن احلديقة استقبلت نحو ‪ 18‬ألف‬ ‫زائر أول وثانى وثالث أيام عيد األضحى املبارك‬ ‫من مختلف قرى ومــدن املحافظة بواقع ‪ 5‬آالف‬ ‫زائر فى اليوم األول و‪ ٦‬آالف فى اليوم الثانى و‪7‬‬ ‫آالف فى اليوم الثالث‪ ،‬وتقوم إدارة احلديقة بتقدمي‬ ‫جميع أوجه الرعاية واالهتمام بالزائرين‪ ،‬فضال‬ ‫عن االهتمام والرعاية باأليتام وذوى االحتياجات‬ ‫اخلاصة والسماح لهم بالدخول باملجان إلدخال‬ ‫البهجة والسرور عليهم‪.‬‬ ‫وق ــام الــدكــتــور عــصــام فــرحــات‪ ،‬مــديــر إدارة‬ ‫الــرعــايــة احلــرجــة والــعــاجــلــة مبــديــريــة الصحة‬ ‫بالشرقية‪ ،‬أمس‪ ،‬باملرور املفاجئ على مستشفيات‬ ‫أوالد صقر وكفرصقر‪ ،‬للتأكد من تواجد األطباء‬ ‫والتمريض والفنيني والعمال واألم ــن فــى مقر‬ ‫عملهم‪ ،‬وتوافر األدوية واملستلزمات‪ ،‬واألمصال‬ ‫وال ــدم ومشتقاته‪ ،‬وذل ــك فــى إط ــار رفــع درجــة‬ ‫االستعداد خالل إجــازة عيد األضحى املبارك‪،‬‬ ‫كما مت املرور على العنايات واحلضانات والتأكد‬ ‫من صالحية األجهزة الطبية‪.‬‬ ‫وفــى كفرالشيخ متكن رجــال اإلنــقــاذ مبصيف‬ ‫بلطيم من إنقاذ ‪ 3‬حــاالت من الغرق‪ ،‬من بينهم‬ ‫طفل صغير‪ ،‬ليصبح إجمالى عدد احلــاالت التى‬ ‫مت إنقاذها خالل أيام إجازة عيد األضحى املبارك‬ ‫‪ 179‬حالة‪ ،‬إضافة ملصرع طفلني غرقا‪.‬‬

‫وقــال محمد محجوب‪ ،‬رئيس مدينة مصيف‬ ‫بلطيم‪ ،‬إن نسبة اإلشغال مبصيف بلطيم خالل‬ ‫االحتفال بعيد األضحى جتاوزت ‪ %100‬بشواطئه‬ ‫الستة‪ ،‬ومت تعيني ‪ ١٢٠‬منقذا بالشواطئ الستة‬ ‫إلنقاذ أى حاالت غرق‪ ،‬كما مت التنبيه على رجال‬ ‫اإلنقاذ بالتواجد بالشواطئ لسرعة التعامل مع أى‬ ‫أحداث غرق‪ ،‬عالوة على تزويد مستشفى النرجس‬ ‫واألم ــل بــاألطــبــاء واألدويـ ــة وســيــارات اإلســعــاف‪،‬‬ ‫وتوفير السلع الغذائية ومراقبة األسواق باملصيف‬ ‫للتصدى ألى حاالت استغالل‪.‬‬ ‫وفى الدقهلية أعلن اللواء حسام لبيب‪ ،‬رئيس‬ ‫مركز ومدينه بلقاس‪ ،‬عن رفع ‪ 23‬طن قمامة من‬ ‫قرى «الشوامى‪ ،‬والكردود‪ ،‬والسماحية»‪ ،‬أمس‪ ،‬ومت‬ ‫نقل القمامة إلى مصنع تدوير القمامة بقالبشو‬ ‫بحضور مسؤول النظافة بالوحدة املحلية‪.‬‬ ‫وفى املنيا واصــل املواطنون احتفاالتهم بعيد‬ ‫األضحى‪ ،‬لليوم الرابع على التوالى‪ ،‬فى أجواء من‬ ‫الفرحة والسعادة بني الكبار والصغار‪.‬‬ ‫وكــثــف رؤس ــاء املــراكــز واألحــيــاء مــن جوالتهم‬ ‫باحلدائق واملتنزهات للتأكد من النظافة العامة‬ ‫والــتــزام العمال بــالــورديــات‪ ،‬كما كثفت األجهزة‬ ‫األمنية من تواجدها مبحيط االحتفاالت وجنحت‬ ‫فى ضبط ‪ 20‬قضية آداب عامة خالل االحتفاالت‪.‬‬ ‫وأكد اللواء محمد عبدالفضيل شوشة‪ ،‬محافظ‬ ‫شمال سيناء‪ ،‬أن غرفة العمليات الرئيسية فى‬ ‫ديوان عام املحافظة بالعريش مستمرة فى التواصل‬ ‫مع غــرف العمليات الفرعية فى مجالس املدن‬ ‫ومديرية اخلدمات والعمل على مــدار ‪ 24‬ساعة‬ ‫لتلقى بالغات وشكاوى املواطنني‪.‬‬

‫تس ّببت التعديالت التى أدخلتها جلنة الدفاع‬ ‫واألمن القومى مبجلس النواب على قانون املرور‬ ‫اجلديد املقدم من احلكومة‪ ،‬فى تأخير إقــراره‬ ‫بدور االنعقاد املنتهى‪ ،‬وإرجائه للدور املقبل‪ ،‬إذ‬ ‫شملت تخفيض قيمة الرسوم والغرامات الواردة‬ ‫فيه والتى اعتبرتها اللجنة مبال ًغا فيها‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلى رفع املدة االنتقالية لتنفيذه إلى ‪ 5‬سنوات على‬ ‫األكثر‪.‬‬ ‫وقال محمد املصرى‪ ،‬عضو اللجنة‪ ،‬لـ«املصرى‬ ‫اليوم»‪ ،‬إنه مت تخفيض قيمة الرسوم والغرامات‬ ‫املحددة التى قد تدفع املواطن إلى ترك سيارته‬ ‫واستخدام املواصالت العامة‪ ،‬خاصة أن القانون‬ ‫حدد استخدامها وفرضها لإلنفاق على البنية‬ ‫التحتية التى يحتاجها لإلقرار بشكل رسمى‪،‬‬ ‫الفتًا إلى أن اللجنة رفعت املدة الزمنية االنتقالية‬ ‫للتنفيذ من سنتني ‪ -‬كما جاء من احلكومة‪ -‬إلى‬ ‫مدة تتراوح بني ‪ 3‬و‪ 5‬سنوات‪ ،‬ألنه يحتاج إلى بنية‬ ‫ً‬ ‫أموال طائلة لن‬ ‫حتتية غير متاحة حال ًيا وتتكلف‬ ‫ميكن توفيرها فى هذه الفترة القصيرة‪.‬‬ ‫وأضاف «املصرى» أن البنية التحتية املوجودة‬ ‫متاحة للتنفيذ على الطرق الصحراوية‪ ،‬بينما‬ ‫يكون األمر صع ًبا للغاية داخل املدن‪ ،‬إذ ال توجد‬ ‫أى إشــارات متصلة بشبكة إنترنت تتيح تصوير‬ ‫املخالفة وإرسالها للمواطن بعد دقائق قليلة‪،‬‬ ‫إلخباره بأنه ارتكبها فى توقيت ومكان محددين‪،‬‬ ‫واستكمل‪« :‬احلكومة جايبة منــوذج موجود فى‬ ‫دول خارجية وعايزة تطبقه دون النظر إلى أرض‬ ‫الواقع‪ ،‬ودون تهيئة بيئة مناسبة لذلك‪ ،‬فالتطبيق‬ ‫يحتاج إلــى جتهيزات داخــل البنوك احلكومية‬ ‫إلــى جانب توفير العمالة ألن حتصيل الرسوم‬ ‫والغرامات سيكون إلكترون ًيا»‪ ،‬الفتًا إلى أن مشروع‬

‫القانون املقدم جيد ج ـدًا‪ ،‬لكنه يحتاج إلى مدة‬ ‫انتقالية أكبر من املطروحة‪ ،‬إلمكانية تنفيذه‪ ،‬وهو‬ ‫ما اقترحته اللجنة‪ ،‬واألمــر متروك فى النهاية‬ ‫للجلسة العامة بدور االنعقاد املقبل‪.‬‬ ‫مقسمة‬ ‫ويتضمن مشروع القانون ‪ 96‬مــادة‬ ‫ّ‬ ‫إلى ‪ 5‬أبــواب و‪ 6‬مــواد إصــدار‪ ،‬ويراعى التدرج‬ ‫فى تغليظ العقوبات‪ ،‬مبا يتناسب وجسامة كل‬ ‫مخالفة‪ ،‬وإسناد اختصاص كل عنصر من عناصر‬ ‫املنظومة املرورية جلهة االختصاص‪ ،‬مع إيجاد‬ ‫قنوات تواصل مباشر مع باقى اجلهات لتحقيق‬ ‫التكامل فى األداء‪ ،‬كما تقوم فلسلفته على احلد‪،‬‬ ‫قــدر اإلمــكــان‪ ،‬من تدخل العنصر البشرى فى‬ ‫اإلجراءات اإلدارية للتراخيص وضبط املخالفات‪،‬‬ ‫واالعــتــمــاد على املنظومة اإللكترونية‪ ،‬وينص‬ ‫على إنشاء مجلس أعلى للمرور‪ ،‬برئاسة مجلس‬ ‫الوزراء‪ ،‬وإلزام وزارتى (التعليم‪ ،‬والتعليم العالى)‪،‬‬ ‫بالتنسيق مع وزارة الداخلية‪ ،‬إلعداد محتوى عن‬ ‫قواعد املــرور وآدابــه‪ ،‬لتدريسه مبراحل التعليم‬ ‫املختلفة‪ ،‬فى سبيل نشر الوعى املرورى‪.‬‬ ‫ومينح القانون لضباط الشرطة املختصني‪،‬‬ ‫ُسلطة إيقاف املركبة التى ال تتوافر فيها شروط‬ ‫األمن واملتانة‪ ،‬واتخاذ اإلجراءات بصورة تدريجية‪،‬‬ ‫والتى تبدأ من تعليق رخصة التسيير حتى إجراء‬ ‫الفحص فــى مــدة معينة تدريج ًيا حتى إلغاء‬ ‫ً‬ ‫فضل عن إل ــزام اجلهات املختصة‬ ‫الرخصة‪،‬‬ ‫بــالــدولــة بتسجيل جميع املستندات والنماذج‬ ‫اخلاصة بطالب الترخيص فى املنظومة اإللكترونية‬ ‫للمرور‪ ،‬ملنع تزوير تلك الوثائق واملستندات‪ ،‬ومنع‬ ‫نقل امللكية بصورة وأساليب غير مشروعة‪ ،‬ومت‬ ‫حظر أى عمليات إنشائية تؤثر سل ًبا على حركة‬ ‫ً‬ ‫حفاظا‬ ‫املرور ّإل بترخيص من اجلهة املختصة‪،‬‬ ‫على الطرق وسير املشاة‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫تحقيقات‬

‫اخلميس ‪ - 201٩/٨/١٥‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٤٠‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5540 - Thursday 15/8/2019‬‬

‫تدن فى األسعار ورفض من الجمعيات‬ ‫جلود األضاحى‪ٍّ ..‬‬

‫‪9‬ارتفاع تكلفة دبغ الجلود وزيادة المعروض وراء «الركود»‪ ..‬وأصحاب األضاحى يلقون بها فى الشوارع والمصارف‬ ‫كــتــبــت‪ -‬ري ــه ــام الــعــراقــى وآالء عــثــمــان‪،‬‬ ‫والقليوبية‪ -‬عبداحلكم اجلندى‪:‬‬

‫رغــم سطوع شمس الظهيرة املــألــوف على‬ ‫قلب العاصمة وحتــديــدا منطقة ســور مجرى‬ ‫العيون التراثية‪ ،‬موطن دباغة وتصنيع اجللود‬ ‫على مــدار عقود‪ ،‬إال أن املنطقة خاوية على‬ ‫عروشها خالل ثالث أيام عيد األضحى املبارك‪،‬‬ ‫إذ تندر حركة املارة‪ ،‬وكذلك تواجد جتار اجللود‬ ‫وباعتها املتجولني‪ ،‬على عكس املواسم السابقة‪،‬‬ ‫إذ كانت اجللبة تشمل املنطقة بحركة البيع‬ ‫والشراء املزدهرة جللود العجول واجلاموس‪،‬‬ ‫فضال عن فراء اخلرفان‪ ،‬يرجع جتار اجللود‬ ‫األمر إلى االنخفاض احلاد فى أسعار اجللود‬ ‫لهذا املوسم‪ ،‬كى يصل سعر جلد العجل الواحد‬ ‫إلى بضع عشرات من اجلنيهات بعد تاريخ من‬ ‫وصول سعره ملئات اجلنيهات‪.‬‬ ‫أمــام السور التاريخى يجلس تاجر اجللود‬ ‫رأفت فريد وأمامه «الشيشة» ينفث دخانها بني‬ ‫احلني واآلخر‪ ،‬إذ إن مرور الزبائن بات نادرا مبا‬ ‫ال يكفى لشغله عنها‪ ،‬فيما تسيطر على املكان‬ ‫رائحة كريهة منبعثة من فراء اخلرفان امللقى‬ ‫بإهمال على األرصفة‪ ،‬وقد تسلل إليه العفن‬ ‫وخلفه الباعة لزهد ثمنه وترفع عنه التجار‪.‬‬ ‫يستعيد رأف ــت ذكــريــات املــواســم السابقة‬ ‫فيقول‪« :‬زم ــان كنت بشترى جلد العجل من‬ ‫البياع السريح بـ‪ ٤٠٠‬جنيه‪ ،‬وكنت بجرى وراه‬ ‫علشان آخد منه‪ ،‬دلوقتى السعر نزل لـ‪ ٢٥‬و‪٣٠‬‬ ‫جنيه‪ ،‬يعنى وقف حــال»‪ ،‬بشكل رئيسى يرجع‬ ‫التاجر أســبــاب انخفاض أســعــار اجلــلــود من‬ ‫وجهة نظره إلى حالة االكتفاء والتشبع التى‬ ‫وصل إليها كبار الصناع باملدابغ‪ ،‬ما أدى إلى‬ ‫زيــادة املعروض فى موسم عيد األضحى عن‬ ‫احلاجة الفعلية للسوق‪.‬‬ ‫مــن جهة أخـــرى‪ ،‬يــذكــر رأف ــت أن التكلفة‬ ‫الفعلية لدباغة اجللود باتت تفوق طاقة بعض‬ ‫التجار‪ ،‬مــا جعلهم يلجأون إلــى تقليل كمية‬ ‫اجللود املدبوغة أو رمبا التخلى عن الصناعة‬ ‫بشكل كامل‪« :‬زمان كان عندى عمالء كتير‪ ،‬لكن‬ ‫دلوقتى حتى اللى بيعدى مش بيشترى منى‪،‬‬ ‫شوال امللح لوحده اللى بيستخدم فى الدباغة‬ ‫وصل لـ‪ ٥٠‬جنيه‪ ،‬فاللى كان بيشترى ‪ ٥٠‬جلدة‬ ‫بقى يشترى ‪ ١٠‬بس»‪.‬‬ ‫تتراكم أكــوام من جلود العجول أمــام رأفت‬ ‫فى مجلسه‪ ،‬اشتراها من املارة على مدار أغلب‬ ‫ساعات النهار‪ ،‬إال أنه ال يتوقع أن يتمكن من‬ ‫بيعها فى القريب العاجل‪ ،‬لذا يقترح أن احلل‬ ‫املناسب ألزمة اجللود هى مساهمة الدولة فى‬ ‫دعم معدات ومواد الدباغة‪ ،‬وتسهيل إجراءات‬ ‫الصناعة على صغار املستثمرين ويكمل‪« :‬الزم‬ ‫نسيب الفقير والغنى يشتغل‪ ،‬ألن الناس اللى‬ ‫سابت املهنة كانت عاملة انتعاش فى السوق لكن‬ ‫احلال كدا دمار»‪.‬‬ ‫تخلص عدد كبير من املواطنني من جلود‬ ‫األضاحى بإلقائها فى املجارى املائية وعلى‬ ‫جــســور الــتــرع بسبب ركـــود بيعها وع ــزوف‬ ‫اجلمعيات األهلية عن تنظيم حمالت جلمع‬ ‫اجللود وبيعها لصالح الفقراء واملحتاجني‪،‬‬ ‫وأرج ــع البعض سبب األزم ــة إلــى انخفاض‬ ‫سعرها جراء انخفاض سعرها عامليا‪ ،‬ونقل‬ ‫مدابغ سور مجرى العيون من مكانها‪ ،‬ما أدى‬ ‫إلى ارتفاع أسعار النقل عالوة على جتهيزها‬ ‫للتصنيع ‪.‬‬ ‫يقول عامر أبوالنجا‪ ،‬تاجر جلود‪ ،‬إن أزمة‬

‫تصوير‪ -‬سمير صادق‬

‫اجللود تفترش الشوارع‬

‫‪ 9‬نقيب الفالحين يطالب الحكومة بمدافن صحية ‪ ..‬والتجار‪ :‬الحال واقف‬

‫بائع اجللود يستعرض بضاعته ألحد املستهلكني‬

‫اجلــلــود بشكل عــام سببها انخفاض األسعار‬ ‫العاملية‪ ،‬مشيرا إلى أن األسعار العاملية انخفضت‬ ‫بشكل كبير‪ ،‬موضحا أن أسعار اجللود البقرى‬

‫محررة «املصرى اليوم» تتحدث إلى بائع اجللود‬

‫واجلاموسى تتراوح ما بني ‪ 50‬و‪ 70‬جنيه‪ ،‬فيما‬ ‫ال يتخطى سعر اجللد الضانى ‪ 10‬جنيهات‪،‬‬ ‫وقــال إنــه يقوم بــاملــرور على اجلــزاريــن يوميا‬

‫لشراء اجللود وبيعها للمدابغ بأسعار ال تساوى‬ ‫تعبه وجهده فى البحث عن البضائع‪.‬‬ ‫وقال أمين حمودة إن «بعض املواطنني الذين‬

‫ضحوا بذبح املاشية فى العيد قاموا بالتخلص‬ ‫من اجللود بإلقائها فى الشوارع وعلى الترع‬ ‫واملصارف‪ ،‬بعد أن كانت اجلمعيات والهيئات‬ ‫وجتـ ــار اجلــلــود يــتــهــافــتــون عــلــى جمعها من‬ ‫املواطنني‪ ،‬ولكن هــذا العام اختفت الظاهرة‬ ‫ووجدنا الكل يتخلص منها فى الترع واملصارف‬ ‫والشوارع لعدم وجود إقبال على شرائها بسبب‬ ‫انخفاض السعر»‪.‬‬ ‫وح ــذر الــدكــتــور نــاصــر أبــوســنــة‪ ،‬مــديــر عام‬ ‫املجازر مبديرية الطب البيطرى بالقليوبية‪ ،‬من‬ ‫ظاهرة إلقاء اجللود فى الشوارع أو املجارى‬ ‫املائية أو على جسور الترع‪ ،‬حتى ال تؤدى إلى‬ ‫تلوث البيئة وتعرضها للعفن البكتيرى وتكاثر‬ ‫الــديــدان‪ ،‬عــاوة على الــروائــح الكريهة وعلى‬ ‫جميع املواطنني اتباع األساليب القانونية فى‬ ‫التخلص منها‪ ،‬سواء بالبيع أو احلفظ إذا كانوا‬ ‫سيحتفظون بها‪ ،‬وقال أبوسنة إنه يتم تكثيف‬ ‫حــمــات املـــرور على املــجــازر ونــقــاط الذبيح‬ ‫املنتشرة مبــدن وق ــرى املحافظة والــتــى يبلغ‬ ‫عددها ‪ 30‬مجزرا وتخضع إلشــراف األطباء‬ ‫البيطريني وال ــوح ــدات املحلية‪ ،‬مشيرا إلى‬ ‫التنسيق مع مديرية التموين والصحة لتكثيف‬ ‫التفتيش على الــلــحــوم‪ ،‬مــن خــال احلمالت‬

‫التموينية على محال اجل ــزارة واألس ــواق ملنع‬ ‫الذبح خــارج املــجــازر فى الطرقات واألســواق‬ ‫للتأكد مــن سالمة اللحوم وضبط األســعــار‪،‬‬ ‫حفاظا على البيئة والصحة العامة‪.‬‬ ‫وأكد الدكتور عالء مرزوق‪ ،‬محافظ القليوبية‪،‬‬ ‫أن حالة الطوارئ التى أعلنتها املحافظة تشمل‬ ‫مواجهة أى تراكمات للقمامة واملخلفات فى‬ ‫الشوارع‪ ،‬مشيرا إلى أنه أصدر تعليمات مشددة‬ ‫لرؤساء املــدن واألحــيــاء برفع أى تراكمات أو‬ ‫مخلفات لألضاحى فى العيد‪ .‬وأوضح املحافظ‬ ‫أنه ناشد أهالى املحافظة عدم ذبح األضحية‬ ‫بــالــشــوارع وتنفيذ التعليمات واالشــتــراطــات‬ ‫الصحية فــى ذبــح األضــحــيــة وأهــمــهــا الذبح‬ ‫بــاملــجــزر حلماية البيئة مــن الــتــلــوث وضمان‬ ‫نظافة اللحوم‪ ،‬مشيرا إلى أن مجازر املحافظة‬ ‫احلكومية مفتوحة أثــنــاء أيــام عيد األضحى‬ ‫املبارك وتقدم خدماتها للمضحني مجانا‪.‬‬ ‫وشــدد املحافظ على أن أجهزة املحافظة‬ ‫ستطبق غــرامــات مــالــيــة وفــقــا لــلــقــانــون ملن‬ ‫يذبح األضاحى فى الشوارع أو يلقى مخلفات‬ ‫ً‬ ‫فضل عن حترير محاضر بيئية‬ ‫الذبح بها‪،‬‬ ‫للمخالفني للقرار‪.‬‬ ‫وقال احلاج حسني أبوصدام‪ ،‬نقيب الفالحني‪،‬‬ ‫إن انخفاض أسعار اجللود يرجع إلى انخفاض‬ ‫أسعار اجللود عامليا‪ ،‬وارتفاع تكلفة دبغ اجللود‬ ‫وزيــادة املعروض فى األســواق مع تزامن عيد‬ ‫األضحى املبارك‪ ،‬ما جعل جتارة اجللود بدون‬ ‫جدوى اقتصادية‪.‬‬ ‫وأشار أبوصدام إلى أن «سعر اجللود أصبح‬ ‫متدنيا جدا‪ ،‬ووصل سعر اجللد اجلاموسى إلى‬ ‫‪ 20‬جنيه واجللد البقرى ‪ 10‬جنيه‪ ،‬فيما وصل‬ ‫سعر جلد اخلرفان ‪ 5‬جنيهات‪ ،‬فيما كان يتراوح‬ ‫سعر اجللد اجلاموسى ما بني ‪ 200‬و‪ 600‬جنيه‬ ‫حسب حجمه»‪.‬‬ ‫وحول نتائج انخفاض أسعار اجللود‪ ،‬أوضح‬ ‫أبوصدام أن تدنى أسعار اجللود له تداعيات‬ ‫خطيرة‪ ،‬حيث أصيب جتار اجللود بخسائر‬ ‫فــادحــة‪ ،‬كما نــال مربو املــواشــى واجل ــزارون‬ ‫خسائر غير مباشرة متثلت فى تدنى أسعار‬ ‫املــواشــى وزيــادة تكلفة الــذبــح‪ ،‬حيث إن نقل‬ ‫وتخزين اجللد أصبح أغلى من ثمنه‪ ،‬وحذر‬ ‫أبــوصــدام مــن إمكانية حــدوث كــارثــه بيئية‬ ‫بسبب التخلص مــن جلود األضــاحــى بطرق‬ ‫غير صحية‪ ،‬الفتا إلــى ضــرورة فتح أســواق‬ ‫جديدة للتغلب على هذا الركود فى األسواق‬ ‫وإقــامــة مــدافــن صحية لــدفــن اجلــلــود منعا‬ ‫النتشار األمراض‪.‬‬ ‫وقال «أبوصدام» إن «صناعة اجللود صناعة‬ ‫مهمة‪ ،‬مشيرا إلــى أهمية تشجيع املواطنني‬ ‫على شراء املنتجات اجللدية املحلية‪ ،‬مطالبا‬ ‫مصانع املنتجات اجللدية بتخفيض األسعار‬ ‫بــعــد تــدنــى أســعــار اجلــلــود‪ ،‬حــيــث إن تكلفة‬ ‫احل ــذاء على سبيل املــثــال مــن أفــضــل أنــواع‬ ‫اجللود ال تتعدى ‪ 80‬جنيهاً من اجللد املدبوغ‬ ‫بالسعر احلالى»‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬البد من توعية املواطنني واإلرشــاد‬ ‫باالستفادة من جلد األضحية‪ ،‬وعــدم إلقائه‬ ‫مبقالب الزبالة‪ ،‬حيث يستطيع املواطن العادى‬ ‫دبغ جلد أضحيته بكمية من امللح الناعم‪ ،‬حيث‬ ‫ال يتعدى سعر الشوال من امللح الناعم ‪ 50‬جنيه‪،‬‬ ‫ويكفى لدبغ ‪ 10‬جلود من الضانى الستخدامه‬ ‫بعد ذلك كمفرش أو كسجادة للصالة أو حتى‬ ‫تعليقه كمظهر جمالى»‪.‬‬

‫‪ ..‬وخبراء يعلقون‪ :‬المنافسة كلمة السر‪ ..‬و«الروبيكى» بريئة من االنخفاض‬

‫الركود يضرب موسم جلود األضاحى‬

‫كتبت‪ -‬آالء عثمان‪:‬‬

‫نَـ َفــت الــدكــتــورة بسنت فهمى‪ ،‬عضو اللجنة‬ ‫االقتصادية بالبرملان‪ ،‬وجود ارتباط بني انخفاض‬ ‫أسعار اجللود اخلام وانتقال مركز صناعاتها من‬ ‫قلب العاصمة إلى الروبيكى مبدينة بدر‪.‬‬ ‫واعتبرت أن انخفاض األسعار الذى ظهرت‬ ‫آثـ ــاره فــى ص ــورة تــراكــم اجلــلــود فــى ش ــوارع‬ ‫القاهرة واجليزة خالل موسم عيد األضحى‬ ‫هو مؤشر على ضعف الطلب وتراجع صناعة‬ ‫اجلــلــود فــى اآلون ــة األخــيــرة بسبب مــا تصفه‬ ‫بـ«قسوة املنافسة بني املنتج املصرى ونظائره‬ ‫حول العالم‪ ،‬خاصة املنتج التركى‪ ،‬الذى بات‬ ‫يغزو األسواق األوروبية بضراوة»‪.‬‬

‫وتشخص «بسنت» عــد ًدا من نقاط الضعف‬ ‫لدى «الذراع التجارية املصرية فى قطاع اجللود»‪،‬‬ ‫من بينها سوء تقدير التكاليف واجلودة‪ ،‬فتقول‪:‬‬ ‫«حــســاب التكاليف ميكنه ضــرب أى صناعة‪،‬‬ ‫ولألسف حساب التكاليف عندنا يكون مبال ًغا‬ ‫فــيــه‪ ،‬وبــالــتــالــى يــكــون سعر السلعة عــالـ ًيــا مع‬ ‫(تشطيب) ضعيف‪ ،‬فى حني أن املنتج التركى‬ ‫أســعــاره متواضعة‪ ،‬مع جــودة عالية»‪ ،‬كما ترى‬ ‫أن بعض األساليب التجارية املتبعة قد تؤدى‬ ‫إلى ضعف شعبية املنتجات املصرية‪ ،‬ومن بينها‬ ‫مبالغة التجار فى تقدير األرباح بشكل ال يتناسب‬ ‫مع املنافسة فى سوق عاملية مفتوحة‪.‬‬ ‫وتوضح عضو اللجنة االقتصادية‪« :‬تعلمنا فى‬

‫إحدى مراحل صناعة اجللود‬

‫مدارس االقتصاد‪ :‬بيع رخيص تبيع كتير تكسب‬ ‫كتير‪ ،‬وبيع غالى تبيع أقل وتخسر‪ .‬وده لألسف‬ ‫اللى بيحصل فى املنتج املصرى‪ ..‬أسلوب التسعير‬ ‫املتبع غــلــط»‪ .‬ولفتت كــذلــك إلــى أن أساليب‬ ‫التسعير املرنة والتخفيضات تُعد مبثابة أدوات‬ ‫جلذب املستهلكني حول العالم‪ ،‬إال أنها غائبة عن‬ ‫العقلية املصرية‪ ،‬وأوضحت‪« :‬االستغالل غباء‪،‬‬ ‫واحنا مش جتار شطار»‪.‬‬ ‫ورغم نفيها‪ ،‬فى بداية حديثها‪ ،‬أن يكون نقل‬ ‫املدابغ إلى «الروبيكى» قد أثر سل ًبا على أسعار‬ ‫شــراء اجللود‪ ،‬قالت عضو اللجنة االقتصادية‬ ‫بالبرملان إن حتديد مبلغ جنيه واحــد تسعيرة‬ ‫لشراء فراء اخلِ ــراف خالل املوسم احلالى أمر‬

‫مــفــهــوم‪ ،‬فــى ظــل التكلفة اإلضــافــيــة للتخزين‬ ‫والنقل إلى مدينة الروبيكى حيث يتم التصنيع‪،‬‬ ‫وإن كانت ترى أنه مؤشر على عدم إدراك رواد‬ ‫الصناعة أهمية فــراء اخل ــراف‪« ،‬ال ــذى يدخل‬ ‫فى صناعة أغلى منتجات املالبس حول العالم‬ ‫لنعومته وجودته»‪ .‬وتشرح‪« :‬اللى بيحصل نفس‬ ‫منطق القمامة املرمية فى الشوارع‪ ،‬فى حني إن‬ ‫دول بتستوردها‪ .‬اجلمهور فاهم ان ده استغالل‬ ‫من التجار‪ ،‬لكن اللى بيشوفوه ده جزء بس من‬ ‫العملية‪ .‬ليه الناس ما تبيعش باجلنيه بدل ما‬ ‫يترمى؟‪ ،‬أو اللى عاوز سعر أعلى ممكن يروح يبيع‬ ‫فى الروبيكى نفسها ويتحمل التكاليف»‪.‬‬ ‫وال تعتبر «بسنت» كذلك تشبع التجار من‬

‫الفراء واجللود قبل موسم عيد األضحى ضر ًبا‬ ‫من التالعب‪ ،‬بل تصفه بأنه فن من فنون التجارة‬ ‫يدفع التجار إلى فهم موسمية العرض والطلب‬ ‫وحسن استغاللها‪ ،‬بحيث ميكنهم شــراء املــواد‬ ‫اخلام بأرخص سعر فى موسم العرض ثم بيعها‬ ‫فى موسم الطلب بأعلى سعر‪« :‬اجلمهور الزم‬ ‫يفهم ده ويتعامل معاه ألن املادة اخلام بتمر بدورة‬ ‫نشاط أو دورة حتول لألصول‪ ،‬ودى عملية ُمكلِّفة‪،‬‬ ‫وبالتالى التشبع هدف جتارى»‪.‬‬ ‫وتــرى د‪ .‬مينى احلماقى‪ ،‬أســتــاذة االقتصاد‬ ‫بجامعة عني شمس‪ ،‬أن انخفاض أسعار اجللود‬ ‫اخلام بشكل عام يُعتبر مؤش ًرا سلب ًيا على صحة‬ ‫قطاع دباغة وصناعة اجللود فى مصر‪ ،‬وبالرغم‬

‫تصوير‪ -‬محمد شكرى اجلرنوسى‬ ‫من التطورات األخيرة املعقدة على القطاع‪ ،‬كبدء‬ ‫العمل فى مدينة الروبيكى احلديثة‪ ،‬فإنها ترى أن‬ ‫السوق غير منظمة إلى حد كبير‪ ،‬ما يؤثر على‬ ‫حالة التنافسية من جهة وإمكانيات رفع الكفاءة‬ ‫من جهة أخرى‪.‬‬ ‫وتــشــيــر «ميــنــى» إل ــى أث ــر وجـــود قــطــاع غير‬ ‫رسمى واسع النطاق من صناع اجللود والعاملني‬ ‫بالدباغة فى املشهد املصرى‪ ،‬والذين يعجزون عن‬ ‫منافسة اجللود الصناعية الصينية‪ ،‬كما يعجزون‬ ‫عن حتقيق منافسة متزنة مع القطاع الرسمى‪ ،‬ما‬ ‫يجعل التساؤل عن إمكانية ضم هؤالء إلى القطاع‬ ‫الرسمى «خطوة مهمة فى سبيل تنظيم السوق»‪،‬‬ ‫ومن ثَ َّم مواجهة السوق العاملية‪.‬‬


‫اقتصاد‬

‫اخلميس ‪ - 201٩/٨/١٥‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٤٠‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5540 - Thursday 15/8/2019‬‬

‫‪%20‬‬

‫من «اإلسكندرية‬ ‫للحاويات» استبعدت وزارة‬ ‫قطاع األعمال العام بيعها‬ ‫لـ«البنك األوروبى»‪.‬‬

‫‪610‬‬

‫قيمة عطاء أذون خزانة‬ ‫مقومة باليورو ألجل‬ ‫عام‪ ،‬يطرحها البنك‬ ‫املركزى ‪ 19‬أغسطس‪.‬‬

‫ماليين يورو‬

‫‪2.7‬‬

‫واردات مصر من السلع‬ ‫األساسية فى ‪ 3‬أشهر‪.‬‬

‫مليار دوالر‬

‫«البترول»‪ :‬حوافز لتحويل السيارات إلى نظام الوقود المزدوج‬ ‫‪«9‬المال»‪ :‬خطة تستهدف ‪ 50‬ألف سيارة للعمل بالغاز الطبيعى سنو ًيا‪ ..‬وتيسيرات تمويلية‬

‫كتبت‪ -‬أميرة صالح‪:‬‬

‫أعــلــن املهندس طــارق املــا‪ ،‬وزيــر البترول‬ ‫والــثــروة املعدنية‪ ،‬أنــه جــار حال ًيا تنفيذ خطة‬ ‫عــمــل متكاملة للتوسع فــى اســتــخــدام الــغــاز‬ ‫الطبيعى كوقود للسيارات وحتفيز املواطنني‬ ‫على حتويل سياراتهم إلى نظام الوقود املزدوج‬ ‫(غ ــاز طبيعى‪ -‬بــنــزيــن) مــن خــال تسهيالت‬ ‫وتيسيرات فى السداد‪.‬‬ ‫وقال املال‪ ،‬فى بيان صحفى‪ ،‬أمس‪ ،‬إن خطة‬ ‫الوزارة تستهدف حتويل ‪ 50‬ألف سيارة سنو ًيا‪،‬‬ ‫مقارنة بالعام املاضى الذى شهد حتويل ‪ 33‬ألف‬ ‫سيارة‪ ،‬وإن تلك اخلطة تأتى لدعم الرؤية التى‬ ‫تتبناها القيادة السياسية واحلكومة إلحالل‬ ‫الــغــاز الطبيعى محل البنزين والــســوالر فى‬ ‫السيارات املالكى والنقل اجلماعى‪.‬‬ ‫ويــأتــى هــذا املــشــروع‪ ،‬حسب بيان ال ــوزارة‪،‬‬ ‫بالتنسيق وتضافر اجلهود بني وزارات الدولة‬ ‫املعنية لتطويره‪ ،‬ودعم إقامة محطات التموين‬ ‫بالغاز فى املحافظات املختلفة‪ ،‬وتوفير آليات‬ ‫متويل جديدة إلنشاء تسهيالت التموين وحتويل‬ ‫املركبات للغاز الطبيعى‪ ،‬ما يسهم فى زيــادة‬ ‫معدالت التحويل والتوسع فى محطات متوين‬ ‫السيارات بالغاز الطبيعى‪.‬‬ ‫وأوضــح وزير البترول أن الدولة تستهدف‬ ‫م ــن خـــال تــلــك اإلجــــــراءات الــتــيــســيــر على‬ ‫املواطنني وإتــاحــة أن ــواع مختلفة مــن الوقود‬ ‫أمام املستهلك فى السوق املحلية‪ ،‬خاصة الغاز‬ ‫الطبيعى‪ ،‬الذى القى استخدامه قبوالً كبيراً‬ ‫بــن املــواطــنــن‪ ،‬وارتــفــع اإلقــبــال على حتويل‬ ‫الــســيــارات إلــى العمل بالغاز خــال العامني‬ ‫األخــيــريــن لالستفادة مــن تكلفته املنخفضة‬ ‫وجــودتــه العالية مقارنة بالوقود السائل من‬ ‫البنزين والسوالر‪ ،‬خاصة أن املتر املكعب من‬ ‫الغاز الطبيعى يعادل استهالك لتر من البنزين‪،‬‬

‫إجراءات حكومية لتوسيع استخدام الغاز الطبيعى كوقود للسيارات‬

‫فض ً‬ ‫ال عن ارتفاع رقم األوكتني للغاز الطبيعى‪.‬‬ ‫وأشـ ــار إل ــى أهــمــيــة الــبــرنــامــج احلكومى‬ ‫لــتــحــويــل مــركــبــات الــنــقــل اجلــمــاعــى واآلثـــار‬ ‫اإليجابية لهذا البرنامج الطموح عند بدء‬ ‫تنفيذه‪ ،‬خاصة أن الغاز الطبيعى أحــد أهم‬ ‫احللول لترشيد استهالك البنزين والسوالر‬

‫وخفض جانب من االستيراد‪ ،‬واملساهمة فى‬ ‫خفض جــانــب مــن الــدعــم املــوجــه للمنتجات‬ ‫البترولية وحتقيق االستفادة املثلى من املوارد‬ ‫الطبيعية‪ ،‬كما ميثل استخدامه بُــعــداً بيئياً‬ ‫مهماً لكونه أنظف أنواع الوقود‪.‬‬ ‫ويبلغ عدد السيارات العاملة بالغاز الطبيعى‬

‫حالياً على مستوى اجلمهورية حوالى ‪280‬‬ ‫ألف سيارة تخدمها ‪ 187‬محطة متوين و‪72‬‬ ‫مركز حتويل‪.‬‬ ‫وشهد العام املالى املاضى مضاعفة أعداد‬ ‫السيارات التى مت حتويلها لتبلغ ‪ 33‬أل ًفا مقارنة‬ ‫بنحو ‪ 14‬ألف سيارة خالل العام السابق عليه‬

‫و‪ 7‬آالف سيارة سنو ًيا فى سنوات سابقة‪ ،‬كما‬ ‫مت وضع خطة تنفيذية خالل السنوات الثالث‬ ‫املــقــبــلــة لــلــتــوســع فــى إنــشــاء مــحــطــات متوين‬ ‫الــســيــارات بالغاز الطبيعى والــوقــود السائل‬ ‫بإجمالى ‪ 54‬محطة متوين سيارات فى العديد‬ ‫من املدن واملحافظات والطرق الرئيسية‪ ،‬منها‬ ‫الكثير من املحطات التى ستقدم خدمات متوين‬ ‫متكاملة بالغاز الطبيعى والوقود السائل‪ ،‬كما مت‬ ‫االتفاق مع إحدى الشركات الوطنية العاملة فى‬ ‫تسويق وتوزيع املنتجات البترولية إلدخال خدمة‬ ‫التموين بالغاز الطبيعى فى محطاتها القائمة‬ ‫والتى تبدأ بعدد ‪ 30‬محطة خالل عام كمرحلة‬ ‫أولى‪ ،‬وذلك لكل من شركتى غازتك وكارجاس‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بالتيسيرات املقدمة للمواطنني فى‬ ‫سداد قيمة التحويل‪ ،‬أشار وزير البترول إلى أنه‬ ‫وجه شركتى كارجاس وغازتك التابعتني لقطاع‬ ‫البترول باالستمرار فى تقدمي تيسيرات سداد‬ ‫قيمة التحويل حلائزى السيارات الراغبني فى‬ ‫حتويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعى ودراسة‬ ‫استحداث أنظمة جديدة وميسرة للسداد‪ ،‬حيث‬ ‫تقدم الشركتان حال ًيا تسهيالت فى سداد قيمة‬ ‫التحويل حلائزى السيارات الراغبني فى حتويل‬ ‫سياراتهم‪ ،‬وذلك من خالل أنظمة للتقسيط دون‬ ‫مقدم ودون فوائد وبإجراءات تعاقد مبسطة‪.‬‬ ‫وأض ــاف طــارق املــا أن الــوفــر املتحقق من‬ ‫الفارق السعرى بني الغاز والبنزين يــؤدى إلى‬ ‫استرداد التكاليف التى حتملها حائزو السيارات‬ ‫لتحويل ســيــاراتــهــم خ ــال فــتــرة قــصــيــرة من‬ ‫استخدام الغاز الطبيعى‪.‬‬ ‫وأشاد الوزير بالتعاون املمتد مع جهاز تنمية‬ ‫املــشــروعــات الصغيرة واملتوسطة فــى توفير‬ ‫التمويل الالزم ألصحاب السيارات والذى أثمر‬ ‫عن متويل عمليات حتويل ‪ 34‬ألف سيارة بقيمة‬ ‫‪ 172‬مليون جنيه‪.‬‬

‫هدوء فى سوق الذهب‪ ..‬وتوقعات بارتفاع األسعار‬

‫كتب‪ -‬محسن عبدالرازق‪:‬‬

‫تــراجــعــت أســعــار الــذهــب فــى الــســوق‬ ‫املحلية‪ ،‬أمــس‪ ،‬بعد أن قفزت مع بداية‬ ‫تــعــامــات‪ ،‬أمــس األول‪ ،‬متأثرة بارتفاع‬ ‫السعر عامل ًيا‪ ،‬وبلغ سعر جرام الذهب عيار‬ ‫‪ 21‬نحو ‪ 685‬مقابل ‪ 705‬جنيهات‪.‬‬ ‫وشهدت أسعار الذهب ارتفاعا نوعيا‬ ‫فى األسعار‪ ،‬على مدار‪ ،‬أمس األول‪ ،‬حيث‬ ‫المست أوقية الذهب بالبورصة العاملية‬ ‫مــســتــوى ‪ 1535‬دوال ًرا لــأوقــيــة‪ ،‬بينما‬ ‫تراجعت‪ ،‬أمس‪ ،‬إلى ‪ 1515‬دوال ًرا لألوقية‪،‬‬ ‫تزن ‪ 31‬جرا ًما عيار ‪.24‬‬ ‫وتأثرت األسعار بارتفاع الطلب على‬ ‫الذهب كمالذ آمن من قبل املستثمرين‪،‬‬ ‫بفعل تــراجــع الــــدوالر‪ ،‬وارتــفــاع وتــيــرة‬ ‫احلرب التجارية والسياسية بني الصني‬

‫توقعات بارتفاع قياسى ألسعار الذهب‬

‫د‪ .‬محمود محيى الدين‬

‫ً‬ ‫نقل عن صحيفة «الشرق األوسط»‬

‫«بندقيات أغسطس» االقتصادية‬

‫يُعد كتاب «بنادق أغسطس» للمؤرخة باربارا‬ ‫توكمان‪ ،‬الصادر فى عــام ‪ ،1962‬عن احلرب‬ ‫العاملية األولــى‪ ،‬من أفضل الكتب التى أ َّرخت‬ ‫حلرب لم يُرِ ْدها أحد ولم يتوقع حدوثها أحد‪،‬‬ ‫ولكنها رغم ذلك اندلعت واقتتل فيها ‪ 70‬مليون‬ ‫ً‬ ‫فضل عن قتل ‪7‬‬ ‫جندى‪ ،‬مات منهم ‪ 9‬ماليني‪،‬‬ ‫ماليني من املدنيني‪ ،‬وأصيب عشرات املاليني‬ ‫بعاهات الزمتهم مدى احلياة‪ ،‬وإصابات جسيمة‬ ‫عانوا منها حتى املوت‪.‬‬ ‫كما أسفرت هذه احلرب الكبرى‪ ،‬التى انتهت‬ ‫منذ مائة عام‪ ،‬عن مذابح تلتها‪ ،‬وتفشت األوبئة‪،‬‬ ‫فقُتل بسببها أضعاف هذه األرقام‪ ،‬كما مهدت‬ ‫للحرب العاملية الثانية بدمار أوسع وبخسائر‬ ‫أكبر‪ ،‬ألن اتفاقيات السالم التى ُعقدت فى‬ ‫فرساى لم تكن عادلة أو متوازنة‪.‬‬ ‫كــان مــن املمكن إنــهــاء هــذه احلــرب األولــى‪،‬‬ ‫التى لوالها ما كانت الثانية‪ ،‬إذا ما توافق قادة‬ ‫القوى الكبرى على حسم نزاعاتهم سل ًما‪ .‬ولكن‬ ‫احلروب من هذا النوع حتدث ألن من يدخلها‬ ‫يظن ببساطة أنه سينتصر ثم تنتهى بخسائر‬ ‫لكافة أطرافها‪.‬‬ ‫وكــانــت بــدايــة احل ــرب الــعــاملــيــة األولـــى فى‬ ‫أغسطس (آب) ‪ 1914‬باستغالل أزمة البلقان‪،‬‬ ‫واغتيال ولــى عهد التاج النمساوى‪ -‬املجرى‬ ‫األرشيدوق فرانز فرديناند فى البوسنة على‬ ‫ً‬ ‫اعتراضا على تهديد استقالل‬ ‫يد صربى قومى‬ ‫بالده‪ ،‬ثم انتهت إلى ما انتهت إليه‪.‬‬ ‫ومن يتدبر دروس التاريخ سيرى أنه عندما‬ ‫تشتد النزاعات فى مجال االقتصاد تتحول‬ ‫شــؤونــه وكــأنــهــا حــروب بــن غــرمــاء‪ ،‬وسيجد‬ ‫معاركه التجارية واملالية ليست بذات اختالف‬ ‫كبير من حيث األسباب التى كان من املمكن‬ ‫احــتــواؤهــا‪ ،‬والــنــتــائــج الــتــى تــصــيــب بــأذاهــا‬ ‫البرىء مع املذنب‪ ،‬وإن اختلفت األدوات‪ .‬ومن‬ ‫الــشــرور ً‬ ‫أيضا عــدم التحسب ضد املخاطر‪،‬‬ ‫وجتــاهــل إش ـ ــارات الــتــغــيــرات االقــتــصــاديــة‪،‬‬ ‫والتباطؤ عن اتخاذ الــقــرارات فى مواقيتها‬ ‫املــعــتــبــرة‪ ،‬ف ــإض ــاع ــة ال ــوق ــت ل ــن تــعــوضــهــا‬ ‫مضاعفة اجلهود بعد فــوات الــزمــن‪ ،‬فهناك‬ ‫تكلفة ستُدفع حت ًما ولن يزيدها التسويف إال‬

‫روسنفت‪ :‬ارتفاع إنتاج حقل‬ ‫ظهر إلى ‪ 11.3‬مليار متر مكعب‬

‫حقل ظهر‬

‫موسكو‪ -‬رويترز‪:‬‬

‫قالت شركة الطاقة الــروســيــة‪ ،‬روسنفت‪« ،‬أمــس»‪،‬‬ ‫إن إنتاج الغاز الطبيعى فى حقل ظهر‪ ،‬أكبر حقل غاز‬ ‫فى البحر املتوسط‪ ،‬مبصر زاد أكثر من ثالثة أمثاله‬ ‫فى النصف األول من العام اجلارى ليبلغ ‪ 11.3‬مليار‬ ‫مــتــر مــكــعــب‪ .‬ويــعــد حــقــل ظــهــر أح ــد األصـ ــول املهمة‬ ‫لشركة روسنفت التى يسيطر عليها الكرملني فى إطار‬ ‫استراتيجيتها للتوسع عامليا وبرنامجها للغاز الطبيعى‪.‬‬ ‫واشــتــرت روسنفت حصة ‪ %30‬فــى املــشــروع مــن إينى‬ ‫اإليطالية فى عام ‪ .2017‬وقالت الشركة إن إنتاج الغاز‬ ‫من املشروع البحرى سيبلغ ‪ 76‬مليون متر مكعب (‪2.7‬‬ ‫مليار قــدم مكعب) يوميا بحلول نهاية العام اجلــارى‬ ‫مقارنة مع ‪ 68‬مليون متر مكعب فى الوقت الراهن‪.‬‬ ‫وقالت روسنفت فى بيان‪« :‬بعد بدء إنتاج احلقل فى‬ ‫ديسمبر ‪ ،2017‬ميضى تطويره بــأســرع مــن اجلــدول‬ ‫الزمنى املحدد»‪ .‬وتسيطر إينى على ‪ %50‬من املشروع‪،‬‬ ‫بينما متلك بى‪ .‬بى ومبادلة للبترول حصة ‪ %10‬لكل‬ ‫منهما فى ظهر‪.‬‬

‫ألمانيا تسعى ألسواق‬ ‫جديدة لتصدير القمح‬ ‫قال احتاد للشركات التعاونية الزراعية األملانية إن‬ ‫مصدرى القمح األملــان يسعون لدخول أســواق جديدة‪،‬‬ ‫مبا فى ذلك الصني واملكسيك وإندونيسيا‪ ،‬بعد إشارات‬ ‫إلــى أن الــســعــوديــة ص ــارت على وشــك فتح أسواقها‬ ‫ل ــل ــواردات مــن روســيــا‪ .‬وكــانــت الــســعــوديــة أكــبــر سوق‬ ‫لصادرات القمح األملانية فى السنوات القليلة املاضية‪،‬‬ ‫لكن الشركات األملانية ستواجه منافسة أشــد بكثير‬ ‫بعدما أعلنت املؤسسة العامة للحبوب فى السعودية‪،‬‬ ‫اخلميس املاضى‪ ،‬أنها ستخفف مواصفاتها بشأن جودة‬ ‫واردات القمح‪ ،‬اعتبا ًرا من العطاء املقبل‪ .‬ويُنظر إلى‬ ‫تلك اخلطوة على أنها تفتح الباب أمــام واردات من‬ ‫وخصوصا من روسيا‪ .‬وقال احتاد «دى‪.‬‬ ‫البحر األسود‬ ‫ً‬ ‫آر‪.‬فى» األملانى فى بيان‪« :‬فرص تصدير القمح األملانى‬ ‫إلى السعودية قد تتراجع فى املستقبل‪ ..‬خفّض هذا‬ ‫البلد فى اآلونة األخيرة اجلودة املطلوبة للواردات»‪.‬‬

‫والواليات املتحدة األمريكية‪.‬‬ ‫وتـ ــوقـ ــع أم ــي ــر رزق‪ ،‬ع ــض ــو راب ــط ــة‬ ‫اجلــواهــرجــيــة‪ ،‬أن يحقق الــذهــب قفزة‬ ‫غير طبيعية‪ ،‬حسب وصفه‪ ،‬خالل الشهر‬ ‫املقبل‪ ،‬مدعو ًما بتطور األحداث العاملية‪،‬‬ ‫الســيــمــا تــصــاعــد احل ــرب الــتــجــاريــة بني‬ ‫أمريكا والصني‪.‬‬ ‫وقــال رزق‪ ،‬فى تصريحات خاصة‪ ،‬إن‬ ‫السوق شهدت هدو ًءا فى التعامالت‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫خالل إجازة عيد األضحى املبارك‪ ،‬وصوم‬ ‫السيدة العذراء‪ ،‬بعد أن حتركت األسعار‬ ‫بنسبة ‪ .%15‬وحسب رزق‪ ،‬بلغ سعر جرام‬ ‫عيار ‪ 18‬نحو ‪ 598‬جني ًها‪ ،‬وعيار ‪ 21‬سجل‬ ‫‪ 685‬جني ًها‪ ،‬واألوقية ‪ 1515‬دوال ًرا عامل ًيا‪،‬‬ ‫تــزن ‪ 31‬جــرا ًمــا‪ ،‬فيما بلغ سعر اجلنيه‬ ‫الذهب ‪ 5450‬جني ًها‪.‬‬

‫هناك عــواقــب وخيمة إذا مــا ع ــاودت أسعار‬ ‫الفائدة االرتفاع‪.‬‬ ‫وم ــع تخفيض أســعــار الــفــائــدة عــمــو ًمــا قد‬ ‫تندفع املضاربات على العقارات وبعض األسهم‬ ‫املحدودة املتداولة فى البورصات مبا يتجاوز‬ ‫قيمتها احلقيقية‪ ،‬وتتكون بــدايــات لفقاعات‬ ‫مالية تتحني توقيتًا النفجارها‪ ،‬مبا فى ذلك من‬ ‫تداعيات‪.‬‬ ‫ومع استمرار انخفاض الفائدة تنتشر حيل‬ ‫توظيف األم ــوال فيما يُعرف بنماذج التمويل‬ ‫الــهــرمــى‪ ،‬فيقع فــى ش ــراك محترفى النصب‬ ‫املــوعــودون بعوائد عالية ولــن يحصلوا عليها‪،‬‬ ‫هذا إذا استردوا رؤوس أموالهم‪.‬‬ ‫يتطلب األمــر إذن تفعيل سياسات متكاملة‬ ‫لــادخــار واالستثمار واإلنــتــاج والتشغيل وإال‬ ‫حتول انخفاض أسعار الفائدة إلى نقمة ال تقل‬ ‫ش ًرا عما يحدثه ارتفاعها‪.‬‬ ‫ثان ًيا‪ :‬تزايد التوترات التجارية بني الواليات‬ ‫املتحدة والصني كأكبر اقتصادين على مستوى‬ ‫الــعــالــم‪ .‬فــبــن رف ــع للتعريفة اجلــمــركــيــة من‬ ‫ناحية‪ ،‬وحظر استيراد بعض السلع من ناحية‬ ‫أخرى تزايدت تقلبات األسواق مع قلق التجار‬ ‫واملستثمرين‪ ،‬وتوقعات بأن تدفع هذه التوترات‬ ‫االقتصاد العاملى ملزيد من التباطؤ بتراجع النمو‬ ‫والــصــادرات واالســتــثــمــارات‪ ،‬وانخفاض طلب‬ ‫املستهلكني للسلع واخلدمات‪.‬‬ ‫ومع استمرار حالة التوتر واتخاذ إجــراءات‬ ‫عقابية من طرف برد فعل مماثل أو أكبر من‬ ‫طــرف آخــر تتباطأ فــرص التسوية‪ ،‬وتتزايد‬ ‫احــتــمــاالت الــولــوج فــى ح ــرب جتــاريــة كاملة‬ ‫العناصر‪ ،‬خاصة مع تبادل االتهامات بالتالعب‬ ‫فى قيم سعر الــصــرف‪ ،‬إيــذا ًنــا بإشعال حرب‬ ‫أخ ــرى فــى جبهة أخ ــرى فيما يُــعــرف بحرب‬ ‫العمالت ما بني مؤيد لوجود تالعب فى أسعار‬ ‫الــصــرف‪ ،‬ومنكر لذلك باعتبار أن هــذا تغير‬ ‫طبيعى يرجع لالعتبارات االقتصادية احلاكمة‬ ‫لقيمة العملة‪.‬‬ ‫انعكست هــذه الــتــوتــرات على الــبــورصــات‬ ‫العاملية التى شهدت تغيرات ال تتناسب مع‬ ‫التجاوب املعتاد بارتفاعها مــع كــل انخفاض‬

‫أخـبـــار العـــالـم‬

‫هامبورج ‪ -‬رويترز‪:‬‬

‫*‬

‫مضاعفة فى تكلفة تتحملها أجيال متعاقبة‪.‬‬ ‫وجدير بصانع القرار االقتصادى فى البلدان‬ ‫العربية أن يتحسب للمستجدات األخيرة فى‬ ‫االقتصاد العاملى‪ ،‬وتبنى السياسات املناسبة‬ ‫حيالها‪ ،‬ونلخصها فى أمرين‪:‬‬ ‫األول‪ ،‬تخفيض سعر الفائدة على الــدوالر‬ ‫األمريكى‪ :‬ففى ‪ 31‬يوليو (متوز) املاضى وألول‬ ‫مرة منذ اشتعال األزمة املالية العاملية فى عام‬ ‫‪ ،2008‬خفض البنك االحتياطى الفيدرالى‬ ‫األمــريــكــى مبــقــدار رب ــع نــقــطــة مــئــويــة‪ ،‬وقــد‬ ‫يتبع هــذا التخفيض بتخفيض آخــر‪ .‬وللوهلة‬ ‫األول ــى ميكن تصور أن يفيد هــذا التخفيض‬ ‫االقــتــصــادات ذات األسـ ــواق الــنــاشــئــة‪ ،‬ومنها‬ ‫اقتصادات عربية تراجعت فيها معدالت النمو‬ ‫عن املعدالت الالزمة لتحقيق زيــادة ملموسة‬ ‫فى النشاط االقتصادى وإتاحة فرص العمل‪،‬‬ ‫وللحفاظ على استقرار سعر صرف عمالتها مع‬ ‫الدوالر احتفظت بأسعار فائدة عالية عوقت من‬ ‫حركة االستثمار والتشغيل‪.‬‬ ‫وقد مينح انخفاض سعر الفائدة على الدوالر‬ ‫إمكانية لتخفيض أسعار الفائدة املحلية مبا‬ ‫يحقق زيادة فى الطلب على االئتمان‪ ،‬وحتسني‬ ‫معدالت منو االقتصادات ذات األسواق الناشئة‬ ‫الــتــى تراجعت فــى األعـــوام املــاضــيــة‪ ،‬كما أن‬ ‫متوسط منو إقليم الشرق األوســط والبلدان‬ ‫العربية املقدر لهذا العام لم يتجاوز ‪ 2‬فى املائة‪،‬‬ ‫وهــو رقــم ضئيل بــأى مقياس‪ ،‬خاصة باعتبار‬ ‫معدل النمو السكانى‪.‬‬ ‫وهنا يبرز دور تنسيق اإلجراءات االقتصادية‪،‬‬ ‫فإنه إذا ما تباطأت السياسة النقدية فى القيام‬ ‫بدورها مع نزوع أسعار الصرف للثبات ستتزايد‬ ‫تدفقات رؤوس األموال الهائمة والساخنة ذات‬ ‫اآلجال القصيرة والتقلبات العنيفة‪ ،‬محدثة عند‬ ‫دخولها رف ًعا ألسعار الصرف االسمية‪ ،‬وعندما‬ ‫تلوح لها فرصة أفضل مع أسعار فائدة أعلى‬ ‫خارجية تندفع خارجة محدثة توت ًرا فى أسواق‬ ‫النقد واملال‪.‬‬ ‫كما أن تخفيض سعر الفائدة على الدوالر قد‬ ‫يغرى مبزيد من االقتراض اخلارجى أو اإلبطاء‬ ‫فى إجراءات إعادة هيكلة الديون العامة‪ ،‬ولهذا‬

‫‪7‬‬

‫ألســعــار الــفــائــدة عــلــى ال ـ ــدوالر‪ .‬كــمــا شهدت‬ ‫ارتفاعا يعبر عن مخاطر‬ ‫هوامش اإلق ــراض‬ ‫ً‬ ‫االســتــثــمــار وتــداعــيــات ظـــروف ع ــدم اليقني‬ ‫وتراجع الثقة‪ .‬ويصيب الــدول النامية‪ ،‬ومنها‬ ‫ال ــدول العربية‪ ،‬أذى مــن هــذا الــتــوتــر بسبب‬ ‫اآلثار السلبية على االستثمار األجنبى املباشر‬ ‫املتراجع‪ ،‬وضعف الطلب على الصادرات‪ ،‬سواء‬ ‫لسلع أولية أو مصنعة أو خدمات‪ .‬وفى مثل هذه‬ ‫احلــاالت يتجنب املستثمرون املخاطرة‪ ،‬وينزع‬ ‫أصحاب الفوائض املالية إيداعها فى أوعية‬ ‫أكثر أمنًا فى تقديرهم‪ ،‬مثل الذهب الذى جتاوز‬ ‫مؤخ ًرا سعر األوقية منه ‪ 1500‬دوالر ألول مرة‬ ‫منذ ست سنوات‪.‬‬ ‫لعل تنويع قــواعــد اإلنــتــاج وحتقيق التوزيع‬ ‫اجلغرافى املتوازن للنشاط التجارى إلى غير‬ ‫ذلك من الينبغيات ستشملها التوصيات املعتادة‬ ‫فى مثل هذه األجواء االقتصادية املعتمة‪ .‬وهى‬ ‫إجراءات يجدر الدفع بها فى كل األحوال‪ ،‬لكن‬ ‫األمر يتطلب جه ًدا فائ ًقا لالقتصادات العربية‬ ‫عــلــى جبهتى الــعــرض والــطــلــب‪ .‬فــمــن ناحية‬ ‫العرض‪ ،‬حتتاج االقتصادات العربية إلى رفع‬ ‫الكفاءة والتنافسية فى املجاالت ذات القيمة‬ ‫املــضــافــة‪ ،‬خــاصــة مــع الــتــحــول الــرقــمــى الــذى‬ ‫يشهده العالم‪ ،‬وتفعيل أصول املنافسة والقضاء‬ ‫على معوقات النمو وكل ما يعرقل االستعداد‬ ‫للتغيرات القادمة‪.‬‬ ‫ومن ناحية الطلب‪ ،‬هناك فرص كامنة فى‬ ‫الطلب املحلى لم تُستغل‪ ،‬وحوافز ذكية لم تُطلق‬ ‫لتفعيل إمكانيات املجتمعات املحلية من خالل‬ ‫االســتــثــمــار فــى البنية األســاســيــة واخلــدمــات‬ ‫الرئيسية كالتعليم والرعاية الصحية وتنمية‬ ‫املــهــارات‪ ،‬وإط ــاق طــاقــات أضــاعــت فرصها‬ ‫موجات من اجلــدل حول دور القطاع اخلاص‬ ‫والقطاع العام واملركزية والالمركزية‪ ..‬والعبرة‪،‬‬ ‫كما أظهرت خبرات التنمية الناجحة‪ ،‬بإدراك‬ ‫املزايا النسبية لكل عنصر من عناصر قدرات‬ ‫الدولة واستغاللها لنفع عموم الناس‪.‬‬ ‫* النائب األول لرئيس البنك الدولى‬ ‫* اآلراء الواردة فى هذا املقال ال تعبر‬ ‫بالضرورة عن رأى البنك الدولى‬

‫تراجع أرباح شركات تصنيع‬ ‫منتجات األلبان خالل النصف األول‬

‫تراجعا فى أرباح شركة دومتى‬ ‫‪٪٣٢‬‬ ‫ً‬

‫كتبت‪ -‬ياسمني كرم‪:‬‬

‫أظهرت نتائج أعمال شركات تصنيع غذائى‬ ‫تراجع أرباح الشركات العاملة فى قطاع العصائر‬ ‫ومنتجات األلبان خالل النصف األول من العام‬ ‫احلالى‪ ،‬مقارنة بنفس الفترة من عام ‪ ،2018‬مع‬ ‫محدودية منو مبيعات شركات خالل تلك الفترة‪.‬‬ ‫وتشير نتائج األعمال اخلاصة بشركة الصناعات‬ ‫الغذائية العربية «دومتى» إلى تراجع أرباح الشركة‬ ‫بنسبة ‪ %32‬خالل الستة أشهر األولــى من العام‬ ‫مسجلة ‪ 66.3‬مليون جنيه‪ ،‬مقابل أربــاح بلغت‬ ‫‪ 98.13‬مليون جنيه فى الفترة املقارنة من ‪،2018‬‬ ‫مع األخــذ فى االعتبار حقوق األقلية‪ ،‬وارتفعت‬ ‫املبيعات نسب ًيا خالل نفس الفترة لتسجل ‪1.3‬‬ ‫مليار جنيه‪ ،‬مقابل مبيعات بلغت ‪ 1.28‬مليار جنيه‬ ‫العام السابق‪ ،‬بزيادة قدرها ‪ 20‬مليون جنيه‪.‬‬ ‫وأظــهــرت نتائج أعــمــال شــركــة جهينة تراجع‬ ‫صافى الربح خالل النصف األول من العام احلالى‬ ‫بنسبة ‪ %25‬عن العام السابق‪ ،‬مسجلة ‪ 180‬مليون‬ ‫جنيه‪ ،‬مقابل صافى ربح بلغ ‪ 238.42‬مليون جنيه‬ ‫خالل الفترة ذاتها من العام املاضى‪ ،‬كما أشارت‬ ‫القوائم إلى منو املبيعات بنسبة ‪ %8‬خالل نفس‬ ‫الفترة من العام مقارنة بـ ‪.2018‬‬ ‫وأظهرت نتائج أعمال شركة «إيديتا» للصناعات‬ ‫الغذائية‪ ،‬والعاملة فى إنتاج املخبوزات‪ ،‬ارتفاع‬ ‫صافى أرباح الشركة خالل النصف األول من عام‬ ‫‪ 2019‬بنسبة ‪ %63.4‬مقارنة بنفس الفترة من العام‬ ‫املاضى‪ ،‬حيث سجلت ‪ 167.8‬مليون جنيه‪.‬‬ ‫وقال صفوان ثابت‪ ،‬رئيس مجلس إدارة شركة‬

‫جهينة للصناعات الغذائية‪ ،‬إن معدالت النمو فى‬ ‫السوق كانت أقل من املتوقع‪ ،‬مبا يعكس عدم تعافى‬ ‫الشريحة األكبر من املستهلكني حتى اآلن‪ ،‬وأضاف‬ ‫خصوصا من‬ ‫لـــ «املــصــرى الــيــوم» أن املستهلك‪،‬‬ ‫ً‬ ‫الطبقات املتوسطة وحتت املتوسطة‪« ،‬منهك» متا ًما‬ ‫وفى ظل ضغوط اإلنفاق فى مجاالت أخرى‪ ،‬وهو‬ ‫ما يؤثر على قدراته الشرائية‪ ،‬الفتًا إلى أنه رغم‬ ‫ذلك استطاعت الشركة احلفاظ على ريادتها فى‬ ‫سوق األلبان والعصائر‪ .‬وأضاف أن الشركة حققت‬ ‫حتسنا طفيفا فى املبيعات بنسبة ‪ ،%8‬إال أن صافى‬ ‫الربح تراجع لعدة عوامل‪ ،‬منها خروج ‪ 3‬شركات‬ ‫ضمن املجموعة من منظومة اإلعفاء الضريبى بعد‬ ‫ً‬ ‫وأيضا‬ ‫انتهاء املدة القانونية لتسدد ‪ 30‬مليون جنيه‪،‬‬ ‫ســداد الشركة ‪ 17‬مليون جنيه قيمة املساهمة‬ ‫التكافلية ضمن قانون التأمني الصحى الشامل‪،‬‬ ‫ولم تستطيع اإليــرادات تعويض اإلنفاق اإلضافى‪.‬‬ ‫وأشار محمد الدماطى‪ ،‬نائب رئيس مجلس إدارة‬ ‫شركة دومتى‪ ،‬إلى أن تراجع القوى الشرائية وعدم‬ ‫حتسنها حتى اآلن انعكس على نتائج أعمال أغلب‬ ‫الشركات فى مختلف القطاعات‪ ،‬مضي ًفا أن شركته‬ ‫اتخذت خطوات من شأنها املساعدة فى تطور‬ ‫صافى هامش الربح بشكل منتظم منذ الربع الرابع‬ ‫من العام املاضى‪ ،‬وأوضح أن الشركة تسعى إلضافة‬ ‫خط إنتاج جديد للمخبوزات يساعدها فى الوصول‬ ‫باملبيعات إلــى ‪ 3.5‬مليار جنيه بنهاية ‪.2020‬‬ ‫وأضــاف أن السوق املصرية فى حاجة لالبتكار‬ ‫وإضافة أفكار جديدة تساعد الشركات على النمو‬ ‫وحتقيق معدالت ربحية جيدة‪.‬‬


‫«ناشئى اليد» يواصل التألق بالمونديال بعد إقصاء «سلوفينيا»‪ ..‬وينتظر الفائز من أيسلندا واليابان بدور الثمانية‬ ‫كتب ‪ -‬هشام أبوحديد‪:‬‬

‫واصل منتخب الناشئني لكرة اليد مسيرته الناجحة‬ ‫واملتميزة فى بطولة كأس العالم‪ ،‬والتى تستضيفها‬ ‫مقدونيا خالل الفترة احلالية‪ ،‬وذلك عقب فوزه على‬ ‫منتخب سلوفينيا ‪ 23/ 30‬فى املباراة التى جمعتهما‬ ‫ظهر أمس ضمن منافسات دور الـ‪.16‬‬ ‫وجن ــح مــجــدى أبــواملــجــد‪ ،‬املــديــر الــفــنــى لناشئى‬ ‫الفراعنة‪ ،‬فــى ق ــراءة املــبــاراة بشكل مميز‪ ،‬بعدما‬ ‫أحــســن العــبــوه االنــتــشــار داخ ــل املــلــعــب‪ ،‬مع‬ ‫االرتــــــداد الــســريــع م ــع ك ــل هجمة‬

‫‪8‬‬

‫للمنافس‪ ،‬ووضح تركيز الالعبني خالل نقل الكرة‪،‬‬ ‫ويقظة حــارس املرمى املصرى عبدالرحمن حميد‬ ‫الذى حصل على لقب أفضل العب فى املباراة‪.‬‬ ‫وقدم الالعبون املصريون شوطا أول قويا ومميزا‪،‬‬ ‫انتهى بتقدم الفراعنة ‪ ،٨/١٦‬وشهد تألق سيف هانى‬ ‫وأحمد هشام وحسن وليد‪.‬‬ ‫وف ــى الــشــوط الــثــانــى‪ ،‬واصـــل نــاشــئــو الــفــراعــنــة‬ ‫سيطرتهم على مجريات اللقاء‪ ،‬وحافظوا على تفوقهم‬ ‫طوال املباراة ومنع املنافس من تقليل فارق النقاط‪،‬‬ ‫بعدما فضل املدير الفنى إجراء عدة تغييرات سريعة‬

‫قبل نهاية املباراة من أجل احلفاظ على لياقة العبيه‬ ‫البدنية‪.‬‬ ‫ومن املقرر أن يلتقى املنتخب املصرى مع الفائز من‬ ‫منتخبى أيسلندا واليابان فى املباراة املقررة بينهما‬ ‫اليوم‪.‬‬ ‫وعمت الفرحة أرجاء ملعب املباراة‪ ،‬بعدما احتفل‬ ‫اجلــهــاز الــفــنــى والــاعــبــون بــالــفــوز والــتــأهــل لــدور‬ ‫الثمانية‪ ،‬حيث تبادل الالعبون وأفراد اجلهاز الفنى‬ ‫التهانى والــرقــص والــغــنــاء مــردديــن بعض األغــانــى‬ ‫الوطنية‪.‬‬

‫اخلميس ‪ - 201٩/٨/١٥‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٤٠‬‬

‫حميد‬

‫‪Al Masry Al Youm - No. 5540 - Thursday 15/8/2019‬‬

‫األهلى يرفض المكافآت الخاصة قبل مواجهة بيراميدز‬ ‫‪9‬تقرير ألمانيا يحدد مصير مؤمن مع الفريق‪« ..‬حمدى» يرفض التمديد‪ ..‬وقيد سعد ومحمود ونيدفيد فى القائمة المحلية‬

‫كتب‪ -‬هشام محيسن‪:‬‬

‫رفض سيد عبداحلفيظ‪ ،‬مدير الكرة بالفريق الكروى األول‬ ‫بالنادى األهلى‪ ،‬صرف مكافأة مالية خاصة‪ ،‬لتحفيز الالعبني‬ ‫على اإلطاحة ببيراميدز يوم السبت املقبل فى املباراة التى‬ ‫ستجمع بني الفريقني على أرض ملعب استاد بــرج العرب‬ ‫باإلسكندرية‪ ،‬ضمن مباريات دور الـــ‪ 16‬لبطولة كأس مصر‪،‬‬ ‫وحتدث عبداحلفيظ مع العبيه عن أن املباراة سيتم التعامل‬ ‫معها بشكل عادى‪ ،‬الفتاً إلى أن الفريق عليه حتقيق الفوز على‬ ‫بيراميدز‪ ،‬خاصة بعدما خسر الفريق فى املواجهتني السابقتني‬ ‫فى الدورى املوسم املاضى‪ ،‬وأوضح مدير الكرة فى جلسته مع‬ ‫الالعبني أنه اتفق مع مسؤولى النادى على صرف مكافأة مالية‬ ‫كبيرة فى حال التتويج بالكأس واجلمع بني الثنائية املحلية بعدما‬ ‫توج الفريق ببطولة الدورى املمتاز‬ ‫فيما استقر اجلهاز الفنى على سفر مؤمن زكريا العب الفريق‬ ‫إلى أملانيا‪ ،‬إلجــراء بعض الفحوصات الطبية خالل الساعات‬ ‫املقبلة‪ ،‬لتحديد حجم إصابة الالعب التى يعانى منها‪ ،‬وذلك‬ ‫بعد تقرير اجلهاز الطبى بقيادة الدكتور خالد محمود‪ ،‬الذى‬ ‫أكد أن الالعب يعانى من إصابة فى الركبة ستؤدى لغيابه عن‬ ‫التدريبات اجلماعية لفترة تتراوح بني ثالثة وأربعة أشهر‪ ،‬وهو ما‬ ‫جعل اجلهاز الفنى بقيادة األوروجويانى مارتن السارتى‪ ،‬يستبعده‬ ‫من قائمة الفريق املحلية واإلفريقية‪ ،‬وكان سيد عبداحلفيظ‬ ‫خير الالعب بني التواجد داخل صفوف األهلى وحتمل النادى‬ ‫تكلفة العالج أو الرحيل عن النادى ومنحه االستغناء اخلاص به‪،‬‬ ‫لكن الالعب فضل إجراء فحوصات طبية حتت إشراف اخلبير‬ ‫األملانى الذى أجرى عملية الرباط الصليبى ملحمد محمود‪ ،‬العب‬ ‫الفريق‪ ،‬وعلى إثر ذلك ستتضح الرؤية بالنسبة لالعب سواء‬ ‫باالستمرار مع الفريق أو الرحيل‪.‬‬

‫على معلول يتلقى حتية زمالئه بعد هدفه األول فى مرمى اطلع برة بطل جنوب السودان‬

‫تصوير ‪ -‬طارق الفرماوى‬

‫فيما ترك اجلهاز الفنى ومسؤولو النادى احلرية لهشام محمد‪،‬‬ ‫العب وسط الفريق‪ ،‬لتحديد مصيره واختيار الفريق الذى يريد‬ ‫االنتقال إليه خالل فترة االنتقاالت الصيفية احلالية‪ ،‬وأكد اجلهاز‬ ‫الفنى لالعب أن النادى لن يقف أمام رغبته أو سيعرقل رحيله عن‬ ‫الفريق بسبب التفاصيل املادية‪ ،‬وكان الالعب تلقى‪ ،‬خالل الفترة‬ ‫املاضية‪ ،‬عرضاً من أحد أندية الدورى اإلماراتى‪ ،‬باإلضافة لثالثة‬ ‫عروض من أندية الــدورى املمتاز‪ ،‬وهى‪ :‬مصر املقاصة وإنبى‬ ‫وسموحة‪ ،‬ولم يحسم الالعب موقفه‪.‬‬ ‫جاء ذلك فى الوقت الذى استقر فيه اجلهاز الفنى على قيد‬ ‫الرباعى‪ :‬سعد سمير ومحمد محمود وكــرمي نيدفيد وأحمد‬ ‫حمدى فى القائمة املحلية للموسم اجلديد‪ ،‬وبالرغم من رفض‬ ‫حمدى متديد تعاقده مع األهلى بدون وضع شرط جزائى إال أن‬ ‫مارتن السارتى طلب قيد الالعب لالستعانة به‪ ،‬خاصة أنه اليزال‬ ‫يتبقى فى عقده مع األهلى موسمان‪.‬‬ ‫مــن جهة أخ ــرى‪ ،‬ســادت حالة مــن االرتــيــاح لــدى اجلهاز‬ ‫الفنى بعدما أعلن اجلهاز الطبى جاهزية الثنائى على معلول‬ ‫ورامى ربيعة‪ ،‬بعدما اشتكى الالعبان من اإلجهاد وغابا على‬ ‫أثره عن تدريبات الفريق اجلماعية التى أقيمت مساء أمس‬ ‫األول «الثالثاء» وانتظم الثنائى فى املران وأصبحا جاهزين‬ ‫للمشاركة مع الفريق أمام بيراميدز فى كأس مصر يوم السبت‬ ‫املقبل‪ ،‬فى الوقت الذى طالب فيه اجلهاز الفنى من نظيره‬ ‫الطبى إعالن احلالة النهائية لوليد سليمان الذى أدى تدريبات‬ ‫تأهيلية خالل الفترة املاضية حتت إشراف طارق عبدالعزيز‪،‬‬ ‫إخصائى التأهيل فى النادى األهلى‪ ،‬كما انتظم صالح محسن‬ ‫فى التدريبات اجلماعية بعد غيابه فى األيام املاضية بسبب‬ ‫وفاة والده‪ ،‬وهو ما أبعده عن مواجهة «اطلع بره» بطل جنوب‬ ‫السودان فى البطولة اإلفريقية‪.‬‬

‫الزمالك يخفى اسم المدير الفنى خو ًفا من فشل المفاوضات‬ ‫‪9‬فتح باب الترشح لالنتخابات التكميلية اليوم ‪ ..‬وطرح تذاكر مواجهة «ديكاداها»‬

‫كشف آندى موراى‬ ‫عن عدم مشاركته فى‬ ‫منافسات الفردى ببطولة‬ ‫أمريكا المفتوحة للتنس‪،‬‬ ‫بعد هزيمته فى عودته‬ ‫التى طال انتظارها‬ ‫عقب جراحة فى الفخذ‪،‬‬ ‫فى بطولة سينسناتى‬ ‫لألساتذة‪.‬‬

‫مكالمة «ميسى» مع‬ ‫«نيمار» ُتقربه من‬ ‫العودة إلى برشلونة‬ ‫فى تطور سريع أصبح‬ ‫الدولى البرازيلى نيمار دا‬ ‫سيلفا‪ ،‬نجم فريق باريس‬ ‫سان جيرمان الفرنسى‪،‬‬ ‫على أعتاب االنتقال إلى‬ ‫صفوف برشلونة اإلسبانى‬ ‫والعودة من جديد إلى‬ ‫«كامب نو»‪ ،‬وذلك خالل‬ ‫فترة االنتقاالت الصيفية‬ ‫الجارية‪.‬‬

‫طارق حامد ومحمود الونش خالل تدريبات الزمالك األخيرة‬

‫أعلن مرتضى منصور‪ ،‬رئيس مجلس إدارة نادى‬ ‫الزمالك‪ ،‬فتح بــاب الترشح فى انتخابات النادى‬ ‫التكميلية املقبلة بداية من اليوم‪ ،‬وذلك على اختيار‬ ‫مقاعد العضوية الثالثة وأمني صندوق‪ ،‬مشي ًرا إلى‬ ‫أنه تقرر إقامة االنتخابات أيــام ‪ 6‬و‪ 7‬و‪ 8‬سبتمبر‬ ‫املقبل‪ .‬كما أعلن رئيس النادى طرح تذاكر مباراة‬ ‫الفريق األول لكرة القدم أمام ديكاداها الصومالى فى‬ ‫ذهاب الدور التمهيدى لدورى أبطال إفريقيا‪ ،‬بداية‬ ‫موضحا أنه مت طرح ‪ 10‬اآلف‬ ‫من أمس وحتى اليوم‪،‬‬ ‫ً‬ ‫تذكرة للبيع‪ ،‬ولن يتم بيع أى تذاكر فى اإلسكندرية‪.‬‬ ‫وعن هوية املدير الفنى األجنبى اجلديد‪ ،‬قال مرتضى‬ ‫منصور فى املؤمتر الصحفى الذى عقده أمس‪« :‬مت‬ ‫االستقرار على اجلهاز الفنى اجلديد بشكل رسمى‪،‬‬

‫ومت اختيار اجلهاز املعاون األجنبى واملصريني الذين‬ ‫سينضمون إلى اجلهاز‪ ،‬ولكن لن يتم اإلعــان عن‬ ‫اسم املدير الفنى إال بعد وصوله إلى القاهرة وتوقيع‬ ‫العقود» وهو ما فسره البعض داخل النادى على أنه‬ ‫محاولة من املجلس إلخفاء اسم املدير الفنى خوفاً من‬ ‫فشل املفاوضات أسوة مبا حدث مع رامون دياز‪ .‬كان‬ ‫الزمالك قد توصل التفاق مبدئى مع مدرب صربى‬ ‫اجلنسية لقيادة الفريق فى املوسم املقبل‪ .‬من جهة‬ ‫أخرى‪ ،‬يجرى اجلهاز الفنى للفريق‪ ،‬اليوم‪ ،‬اختبارا‬ ‫طبيا لالعب محمود عــاء‪ ،‬مدافع الفريق‪ ،‬وذلك‬ ‫حلسم أمر مشاركته فى مباراة غد أمام ديكاداها‬ ‫بطل الصومال فى ذهــاب الــدور التمهيدى لــدورى‬ ‫أبطال إفريقيا‪ .‬كان الالعب قد تعرض إلصابة قوية‬ ‫فى رأســه خالل مواجهة األهلى فى آخر مباريات‬

‫الدورى املاضى‪ ،‬تسببت له فى ارجتاج بالرأس‪ ،‬حيث‬ ‫من املنتظر أن يحسم طارق يحيى أمر مشاركته عقب‬ ‫االختبار الطبى الــذى سيخضع له‪ .‬ودخــل الفريق‬ ‫معسكرا مغلقا أمس استعدا ًدا للمباراة‪ ،‬حيث شهدت‬ ‫تدريبات الفريق مشاركة طارق حامد‪ ،‬العب الوسط‪،‬‬ ‫بعد أن حصل على راحة من مران أمس‪ ،‬كما خاض‬ ‫عبداهلل جمعة‪ ،‬العب وسط فريق الكرة األول بنادى‬ ‫الزمالك‪ ،‬تدريبات تأهيلية‪ ،‬ولم يشارك فى التدريبات‬ ‫اجلماعية‪ ،‬فقد حصل على راحة من املران فى ظل‬ ‫رغبة اجلهاز الفنى بقيادة طــارق يحيى فى وضع‬ ‫برنامج تأهيلى له لزيادة معدالت لياقته البدنية‪.‬‬ ‫يذكر أن الطاقم التحكيمى املكلف بــإدارة مباراة‬ ‫الزمالك وبطل الصومال كان قد وصل اليوم‪ ،‬بقيادة‬ ‫اإلثيوبى تيودروس ميتيكو‪.‬‬

‫يواجه طلعت يوسف‪ ،‬املدير الفنى للفريق الكروى‬ ‫األول بنادى االحتاد السكندرى‪ 3 ،‬أزمات‪ ،‬خالل فترة‬ ‫اإلعداد النطالق مباريات املوسم اجلديد بالدورى‬ ‫املمتاز أو مباريات الفريق بالبطولة العربية‬ ‫وكأس مصر‪ ،‬يأتى على رأسها عدم حسم‬ ‫مجلس اإلدارة‪ ،‬برئاسة محمد مصيلحى‪،‬‬ ‫ملف التعاقد مع العبني أجانب‪ ،‬فى‬ ‫ظل عدم قناعة املدير الفنى مبستوى‬ ‫الثنائى بناهينى وويــلــســون‪ ،‬العبى‬ ‫الفريق‪ ،‬اللذين انتظما فى التدريبات‬ ‫عقب وصولهما إلى اإلسكندرية‪،‬‬ ‫أمس األول‪ ،‬وخضعا لبرنامج‬ ‫تأهيلى مكثف للحاق‬ ‫يوسف‬ ‫مب ــب ــاري ــات الــفــريــق‬

‫املقبلة‪ ،‬سواء فى البطولة العربية أو كأس مصر‪ ،‬حيث‬ ‫يواجه زعيم الثغر الفائز من لقاء املقاصة والزمالك‬ ‫أول سبتمبر املقبل بنصف نهائى كأس مصر‪ ،‬وكذلك‬ ‫االستعداد بصورة جيدة ملنافسات الــدورى التى‬ ‫تنطلق اعتبا ًرا من ‪ 19‬سبتمبر املقبل‪ ،‬ويضع‬ ‫املدير الفنى الالعب اإليفوارى رزاق سيسيه‬ ‫على رأس أولــويــاتــه فــى االستعانة بهم‬ ‫باملباريات املقبلة‪ ،‬باإلضافة إلى اقتراب‬ ‫وصول األوغندى إميانويل أوكوى‪ ،‬واألزمة‬ ‫الثانية تكمن فى عدم استقرار مجلس‬ ‫اإلدارة على التعاقد مع العب من شمال‬ ‫إفريقيا‪ ،‬سواء كان الليبى أحمد شلبى أو‬ ‫التونسى بالل العيفة‪ ،‬واألزمة الثالثة تتمثل‬ ‫فى عدم االستقرار على الالعبني‬ ‫الــراحــلــن بسبب ع ــدم وضــوح‬

‫الرؤية بالنسبة لالعبني األجانب‪ ،‬ووف ًقا ملصدر داخل‬ ‫اجلهاز الفنى ‪-‬رفض ذكر اسمه‪ -‬فإن الثنائى كرمي‬ ‫ممدوح ومحمد عبد املجيد ضمن قائمة الالعبني‬ ‫الذين على قائمة االنتظار‪ ،‬حتس ًبا لبيعهما ألحد‬ ‫األندية‪ .‬فى الوقت الذى اقترب فيه هشام محمد‪،‬‬ ‫العب وسط األهلى‪ ،‬من االنضمام للفريق ويكثف‬ ‫مجلس اإلدارة مفاوضته لدعم خط وسط الفريق‪.‬‬ ‫وكان اجلهاز الفنى لالحتاد اتفق على أداء مباراة ودية‬ ‫مع فريق دمنهور‪ ،‬غدًا اجلمعة‪ ،‬حتى ال يفقد الالعبون‬ ‫حساسية املباريات‪ .‬فيما تسلم مجلس إدارة النادى‬ ‫القرار الــوزارى بشأن سفر بعثة الفريق األول لكره‬ ‫القدم بنادى االحتاد السكندرى إلى الكويت‪ ،‬وشمل‬ ‫القرار أن تكون البعثة مكونة من ‪ 40‬فــر ًدا‪ ،‬منهم‬ ‫‪ 24‬الع ًبا و‪ 15‬أعضاء اجلهاز الفنى‪ ،‬والتى يترأسها‬ ‫محمد مصيلحى‪ ،‬رئيس النادى‪.‬‬

‫كتب‪ -‬إسالم صادق وأحمد رضا‪:‬‬

‫موراى يكشف موقفه‬ ‫من المشاركة فى‬ ‫بطولة أمريكا المفتوحة‬

‫‪ 3‬أزمات تواجه طلعت يوسف فى االتحاد السكندرى‬ ‫كتب‪ -‬أحمد القصاص‪:‬‬

‫مجانية‬

‫احصل على تجربة‬

‫لمدة ‪ ٣٠‬يو ًما‬

‫اقرأ هذه الصفحات والمزيد من المحتوى الخاص‬ ‫بخدمة ‪ PDF‬إلى جانب العدد الورقى مقابل جنيه‬ ‫ً‬ ‫يوميا عبر كافة أجهزتك اإللكترونية‬ ‫واحد‬

‫طريقة االشتراك‬ ‫‪ -١‬تفضل بزيارة الرابط ‪pdf.almasryalyoum.com‬‬ ‫‪ -٢‬اضغط «اشترك اآلن»‬ ‫‪ -٣‬أدخل بيانات التسجيل الخاصة بك‬ ‫‪ -٤‬أو تواصل معنا «خدمة العمالء» ‪27955777‬‬ ‫واتساب ‪٠١١١٦٠٠٦٠٠٧‬‬


‫المصرى يفاوض الزمالك لضم محمد حسن عرض إماراتى « ُيبعد» هشام محمد عن الدورى الممتاز‬ ‫كتب‪ -‬هشام محيسن‪:‬‬

‫إيهاب جالل‬

‫تلقى محمد حسن‪ ،‬العب وسط الفريق األول لكرة القدم بنادى الزمالك‪ ،‬عرضا لالنتقال‬ ‫إلى صفوف املصرى البورسعيدى‪ ،‬خالل فترة االنتقاالت الصيفية اجلارية‪ ،‬استعدا ًدا للموسم‬ ‫اجلديد‪ .‬وأجرى عدنان حلبية‪ ،‬عضو مجلس إدارة املصرى‪ ،‬اتصاالً هاتف ًيا مع محمد حسن‪،‬‬ ‫ملعرفة موقفه من االنتقال للفريق البورسعيدى‪ ،‬ملدة موسم على سبيل اإلعارة وطلباته املالية‪.‬‬ ‫فيما طلب العب الزمالك مهلة للتفكير‪ ،‬خاصة أنه تلقى العديد من العروض خالل الفترة‬ ‫املاضية‪ ،‬ولم يحسم بعد وجهته املقبلة‪ .‬وكان إيهاب جالل‪ ،‬املدير الفنى للمصرى قد طلب التعاقد‬ ‫مع العب وسط مدافع ووضع محمد حسن‪ ،‬خالف هشام محمد‪ ،‬العب وسط األهلى‪ ،‬ضمن‬ ‫حساباته الفنية‪ ،‬وطلب اجلهاز الفنى للمصرى التعاقد مع ثالثة العبني من قطبى الكرة املصرية‬ ‫لتدعيم صفوف املصرى بالعبني خبرة‪ ،‬خاصة أن الفريق سيشارك فى بطولة الكونفيدرالية‪.‬‬

‫يفاضل هشام محمد‪ ،‬العب وسط الفريق الكروى األول بالنادى األهلى‪ ،‬بني العديد من‬ ‫العروض الرسمية التى تلقاها الالعب خالل فترة االنتقاالت الصيفية احلالية‪ ،‬بعدما خرج‬ ‫الالعب من حسابات مارتن السارتى‪ ،‬املدير الفنى للفريق‪ ،‬حتديداً بعد أن استبعد الالعب من‬ ‫القائمة اإلفريقية للفريق‪ ،‬وتلقى هشام محمد أربعة عروض رسمية من أندية الدورى املمتاز‬ ‫وهى إنبى واملصرى‪ ،‬ومصر املقاصة‪ ،‬وسموحة‪ ،‬بخالف عرض من أحد األندية اإلماراتية‪ ،‬لكنه‬ ‫لم يصل للمرحلة الرسمية‪ .‬كما واصل هشام محمد غيابه عن تدريبات الفريق اجلماعية للفريق‬ ‫التى تقام على ملعب مختار التتش مبقر النادى باجلزيرة‪ ،‬استعدادا ملواجهة بيراميدز املقرر لها‬ ‫السبت املقبل فى دور الـ‪ 16‬لبطولة كأس مصر‪ ،‬وغاب الالعب عن تدريبات األهلى قبل مواجهة‬ ‫اطلع بره‪ ،‬لتواجده فى اإلمارات للتفاوض مع أحد األندية هناك‪.‬‬

‫مالعب‬

‫اخلميس ‪ - 201٩/٨/١٥‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٤٠‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5540 - Thursday 15/8/2019‬‬

‫إكرامى يتحدث عن مستقبل الكرة فى القلعة الحمراء والصفقات والمنتخب ويؤكد‪:‬‬

‫‪9‬‬

‫األهلى عمره ما خد بطولة بالحكام‬

‫أكد إكرامى الشحات‪ ،‬جنم األهلى والكرة املصرية‬ ‫األســبــق‪ ،‬أن القلعة احلــمــراء ستحصد كافة‬ ‫الــبــطــوالت املحلية واإلفــريــقــيــة خــال املوسم‬ ‫املقبل‪ ،‬الفتا إلى أن الصفقات التى عقدها األحمر‬ ‫ستكون إضافة قوية ووفقا الحتياجات اجلهاز‬ ‫الفنى بقيادة «الســارتــى»‪ ،‬وأوضــح «إكرامى» فى‬ ‫حواره لـ«املصرى اليوم» أن األهلى ال يبحث عن‬ ‫الـ«شو» اإلعالمى فى إبرام صفقاته وإمنا هدفه‬ ‫حصد البطوالت التى تليق بجماهيره وتاريخه‬ ‫العريض‪ .‬وشــدد «إكــرامــى» على أن البعض ردد‬ ‫أن الــزمــالــك سيحصد الــبــطــوالت فــى املــوســم‬ ‫املاضى‪ ،‬لكنه لم يتمكن سوى من الفوز ببطولة‬ ‫الكونفيدرالية فقط‪ ،‬الفتا إلى أنه عندما فاز‬ ‫األحــمــر بنفس البطولة ألول مــرة فــى تاريخ‬ ‫األندية املصرية شككوا فى قوة البطولة ورددوا‬ ‫أنها ضعيفة‪.‬‬ ‫وأكد «إكرامى» على عدم دخول زوج ابنته‪ ،‬رمضان‬ ‫صبحى‪ ،‬العب األهلى فى مفاوضات مع الزمالك‪،‬‬ ‫موضحا أن الالعب صار من عائلة «إكرامى» التى‬ ‫ال ميكن أن تنتقل للنادى املنافس وحتدث حارس‬ ‫األهلى التاريخى عن رؤيته الختيار املدير الفنى‬ ‫للمنتخب الوطنى‪ ،‬وتعيني سمير عثمان رئيسا‬ ‫للجنة احلكام‪ .‬وأكد جنم األهلى األسبق أن ناديه‬ ‫لم يحصد البطوالت مبجاملة احلكام كما يحاول‬ ‫البعض أن يــردد‪ ،‬كما حتــدث عن أزمــة حراسة‬ ‫املــرمــى فــى مصر ومصير جنله شريف إكرامى‬ ‫من االستمرار داخــل القلعة احلمراء من عدمه‬ ‫ومفاوضات القلعة احلمراء مع محمد عواد قبل‬ ‫انتقاله للزمالك وأسباب عدم ترشحه للمنتخبات‬ ‫الوطنية وأشياء أخرى فى احلوار‪:‬‬

‫‪ ‬بداية‪ ..‬ما رأيــك فى صفقات األهلى للموسم‬ ‫اجلديد سواء محمد مجدى أفشة أو محمود متولى‬ ‫أو دياجن؟‬ ‫ صفقات مميزة وستكون إضافة قوية للفريق‬‫فى املوسم املقبل‪ ،‬واعتدنا أن نبرم صفقات يحتاجها‬ ‫الفريق وليس بحثا عن «الشو» اإلعالمى وإرضــاء‬ ‫السوشيال ميديا كما يفعل البعض‪ ،‬وأؤكد لك أننا‬ ‫سنحصد كل البطوالت فى املوسم املقبل‪.‬‬ ‫‪ ‬هل تقصد أن الزمالك هو الذى يبرم صفقات‬ ‫بحثا عن الـ«شو» اإلعالمى؟‬ ‫ لم أقصد شيئا‪ ..‬وال تكلمنى عن املنافس ألننى‬‫أحد أبناء األهلى ولن أحتدث عن أى أمور أخرى ال‬ ‫تخص القلعة احلمراء‪.‬‬ ‫‪ ‬البعض يردد أن الزمالك عقد صفقات سوبر‬ ‫بعكساألهلى!!‬ ‫ األهلى أبرم الصفقات التى يحتاجها كما قلت‬‫لك‪ ..‬والعبرة بحصد البطوالت‪ ..‬فمسؤولى الزمالك‬ ‫فــى املــوســم املــاضــى رددوا أنــهــم سيحصدون كل‬ ‫البطوالت‪ ..‬ولم يفوزوا سوى ببطولة الكونفيدرالية‬ ‫التى كان يعتبرها البعض أنها بطولة ضعيفة عندما‬ ‫فزنا بها كأول ناد مصرى يحصدها‪.‬‬ ‫‪ ‬من الذى ردد أن الكونفيدرالية ضعيفة؟‬ ‫ ال أعرف‪ ..‬وتستطيع أن تبحث لتتأكد‪ ..‬فوقتها‬‫خرج البعض علينا يردد أن الكونفيدرالية ضعيفة‪،‬‬ ‫وعندما فاز بها الزمالك قالوا إنها البطولة األقوى‪.‬‬ ‫‪ ‬ألست معى أن الزمالك ضم العبني سوبر مثل‬ ‫أشرف بن شرقى ومحمد أوناجم؟‬ ‫ قلت لك إننى ال أحتدث عن املنافس احتراما‬‫ملسؤوليه والعبيه وجماهيره‪.‬‬ ‫‪‬لكنك أحــد اخل ـبــراء وجنــم تاريخى فــى الكرة‬ ‫املصرية ولست مجرد العب سابق باألهلى!!‬ ‫ لم أسمع عن محمد أوناجم‪ ..‬أما أشــرف بن‬‫شرقى‪ ،‬فلم يظهر مبستواه خالل جتربة احترافه‬ ‫فى الدورى السعودى‪ ،‬لكن عموما دعنا ننتظر خالل‬ ‫مباريات الدورى ونحدد مدى تأقلمه مع فريقه واملناخ‬ ‫فى الدورى املصرى قبل احلكم عليه بشكل نهائى‪.‬‬ ‫‪ ‬مـ ــا ح ـق ـي ـقــة أن رم ـ ـضـ ــان ص ـب ـحــى دخ ـ ــل فى‬ ‫م ـفــاوضــات م ــع الــزمــالــك قـبــل حـســم اس ـت ـم ــراره فى‬ ‫األهلى؟‬ ‫ ال أعرف ما تردده‪ ..‬ولم يحدث أن دخل رمضان‬‫صبحى فى مفاوضات مع الزمالك بل رغبته كانت‬ ‫وستظل هــى اللعب لألهلى باعتباره أحــد عائلة‬ ‫«إكرامى»‪.‬‬ ‫‪ ‬ماذا تقصد؟‬ ‫ أقصد أن عائلة «إكرامى» نشأت وتربت داخل‬‫جدران القلعة احلمراء وال ميكن أن تفكر فى الدخول‬ ‫فى مفاوضات مع النادى املنافس مهما حدث داخل‬ ‫الــنــادى األهــلــى‪ ..‬وأؤكــد هــذا الكالم ليس‬ ‫تقليال من شأن الزمالك‪ ،‬لكن األمر يتعلق‬ ‫بــأن عائلة «إكــرامــى» ال ميكن أن تنتقل‬ ‫للنادى املنافس لألهلى‪.‬‬ ‫‪ ‬ألــم يقم مسؤولو األهلى فى وقت‬ ‫سابق بتقدمي عرض قدره ‪ 3‬ماليني جنيه‬ ‫فى املوسم على حــازم إمــام‪ ،‬جنم الزمالك‬ ‫األسـ ـب ــق‪ ،‬وأح ـ ــد أفـ ـ ــراد عــائ ـلــة «إم ـ ـ ــام» الـتــى‬ ‫يعتبرها الزملكاوية رمزا لهم!!‬ ‫ ال أعــرف ما تــقــول‪ ..‬لكن‬‫مــا حــدث أن ح ــازم إم ــام لم‬ ‫ينتقل لألهلى بنفس املنطق‬ ‫الــذى أحتــدث به معك‪..‬‬ ‫فهناك عائالت داخل‬ ‫الناديني ال ميكن لهم‬ ‫أن ينتقلوا إلى النادى‬ ‫املــنــافــس احــتــرامــا‬ ‫جلـــمـــاهـــيـــرهـــم‬ ‫وشـــعـــبـــيـــتـــهـــم‬ ‫عواد‬ ‫وتاريخهم داخــل‬ ‫القطبني‪.‬‬

‫ياسر أيوب‬

‫‪yaserayoub810@gmail.com‬‬

‫كتب‪ -‬هشام محيسن‪:‬‬

‫هشام محمد‬

‫وجوه على ورق‬

‫مجرد حدوتة‬ ‫من ‪ 91‬سنة‬

‫تاريخ كرة القدم فى مصر لم يعد يصلح‬ ‫إال للحكايات اجلميلة والغريبة فقط بقصد‬ ‫التسلية واالستمتاع بها لكن دون أى محاولة‬ ‫للفهم والتحليل أو الــدعــوة إلــى التغيير‬ ‫والتطوير‪ ..‬ومهما كتبنا اليوم عن احتاد‬ ‫كرة القدم وأزماته وأخطائه وخطاياه‪ ..‬فلن‬ ‫نصل إلى حدة وعنف وقسوة ما كتبته جريدة‬ ‫األهرام ومجلة املصور عام ‪ ..1928‬فمنذ ‪91‬‬ ‫سنة كتبت اجلريدة واملجلة تهاجمان أسلوب‬ ‫انتخابات احتاد الكرة‪ ..‬وكيف تُباع أصوات‬ ‫الناخبني فى أى جمعية عمومية أو قبلها‬ ‫ليشتريها املرشحون سواء باملال املباشر أو‬ ‫وعد مبنصب ووظيفة أو خدمة أو مجاملة‪..‬‬ ‫وكــيــف تضغط الــســلــطــات عــلــى مسؤولى‬ ‫األندية الصغيرة والفقيرة خــارج القاهرة‬ ‫النتخاب نفس الوجوه‪ ..‬وأندية كثيرة تضمها‬ ‫اجلمعية العمومية ليس لها وجود أو عطاء‬ ‫حقيقى فى عالم كــرة الــقــدم‪ ،‬إمنــا مجرد‬ ‫أندية من ورق ال تظهر إال فى اجلمعيات‬ ‫العمومية وفى أوقات إجراء كل انتخابات‪..‬‬ ‫وأكــدت مجلة املصور قيام ضجة مستعرة‬ ‫فى اجلو الرياضى حول انتخابات االحتاد‪..‬‬ ‫ومن حق أى أحد اآلن أال يصدق أن هذا‬ ‫الكالم مكتوب فى جريدة األهــرام ومجلة‬ ‫املصور عام ‪ ..1928‬لكن هذه لألسف هى‬ ‫احلقيقة وما كتبته اجلريدة واملجلة بالفعل‬ ‫فــى أكثر مــن يــوم وأكــثــر مــن ع ــدد‪ ..‬وكــان‬ ‫القصد من هذه احلملة قبل انتخابات احتاد‬ ‫الكرة عام ‪ 1928‬أن تكون انتخابات حقيقية‬ ‫تشهد تغيي ًرا جذر ًيا فى فكر وأسلوب ومنهج‬ ‫إدارة الكرة املصرية‪ ..‬ولم تنجح الصحافة‬ ‫وأُجريت االنتخابات بالفعل فى يونيو عام‬ ‫‪ ،1928‬والتى ميكن اعتبارها أول انتخابات‬ ‫حقيقية فى تاريخ احتاد كرة القدم‪ ..‬وآخر‬ ‫انتخابات ً‬ ‫أيضا‪ ..‬مبعنى أن أى انتخابات‬ ‫لهذا االحتاد شاهدناها مؤخ ًرا أو سنلحق‬ ‫ً‬ ‫مستقبل‪ ..‬هى مجرد نسخة‬ ‫بها ونتابعها‬ ‫مكررة من انتخابات عــام ‪ ..1928‬مجرد‬ ‫تغيير فى األسماء والوجوه ولكن بنفس الرؤى‬ ‫واألفكار واحلسابات والقواعد‪ ..‬وحني فكر‬ ‫مجلس إدارة االحتــاد بعد االنتخابات فى‬ ‫حتسني أوض ــاع التحكيم املــصــرى بعدما‬ ‫كثرت الشكاوى منه واالحتجاجات عليه‬ ‫عام ‪ ..1928‬تَق َّدم َح َكم اسمه محمد وحيد‬ ‫باقتراح إلى مجلس اإلدارة بأن يكون اختيار‬ ‫جلنة احلكام ورئيسها باالنتخاب املباشر‬ ‫وليس بالتعيني‪ ..‬وشرح محمد وحيد نتائج‬ ‫هذه الفكرة وضمان استقاللية احلكام بعيدًا‬ ‫عن أى تأثير أو ضغوط من مجلس اإلدارة‪..‬‬ ‫ولــم يلتفت أحــد إلــى هــذا االقــتــراح‪ ،‬ولم‬ ‫يقبل االحتاد أى تغيير أو تطوير أو إصالح‬ ‫للتحكيم املصرى حتى اآلن‪.‬‬

‫‪ 9‬الزمالك لم يفاوض رمضان صبحى‪ ..‬وال يوجد فرد فى عائلتى سيرتدى الفانلة البيضاء مهما حدث‬ ‫صفقاتنا مميزة‪ ..‬ال نبحث‬ ‫عن الـ«شو» اإلعالمى‬ ‫وسنحصد كل البطوالت‬ ‫فى الموسم المقبل‬

‫رمضان صبحى وربيعة خالل االحتفال بحصد بطولة الدورى‬

‫حوار‪ -‬إسالم صادق‬ ‫‪ ‬مــا ســر عــدم ظـهــور رمـضــان صبحى مبستوى‬ ‫طيب فى نسخة الدورى املاضية؟‬ ‫ أختلف معك‪ ..‬فرمضان صبحى كان أحد أهم‬‫العناصر األساسية لفوز الفريق بالدورى مع بقية‬ ‫زمــائــه‪ ..‬لكن ال يــزال لديه الكثير ليقدمه لناديه‬ ‫وجماهيره‪.‬‬ ‫‪ ‬البعض ردد أن صبحى كان يرغب فى الرحيل‬ ‫عن القلعة احلمراء بنهاية املوسم؟‬ ‫ لم يــحــدث‪ ..‬وهــذه أحــد االفــتــراءات‬‫التى تتردد عن الالعب وليس لها عالقة‬ ‫باحلقيقة‪ ..‬فصبحى طالب مسؤولى‬ ‫األهــلــى باستمراره منذ الوهلة األولــى‬ ‫لعودته للنادى‪ ،‬ســواء بــاإلعــارة أو البيع‬ ‫النهائى‪.‬‬ ‫‪‬هل ترى أن اإلصابات املتكررة لشريف‬ ‫إكــرامــى كــانــت السبب فــى ابـتـعــاده عن‬ ‫التشكيل األساسى للفريق فى‬ ‫الفترةاألخيرة؟‬ ‫ «ش ــري ــف» لــم يكن‬‫مصابا مثلما تــردد فى‬ ‫وســـائـــل اإلعــــــام فى‬ ‫الفترة املاضية‪ ..‬وإمنا‬ ‫ك ــان يعانى مــن زوائ ــد‬ ‫عظمية كــانــت تسبب‬ ‫لــه خشونة فــى الركبة‬ ‫وتؤثر عليه سلبا خالل‬ ‫املــبــاريــات‪ ..‬ففضل أن‬ ‫يــجــرى اجلــراحــة وفقا‬

‫لنصيحة الطبيب املعالج له فى أملانيا خالل فترة‬ ‫توقف الدورى أثناء بطولة أمم إفريقيا‪ ،‬وأعتقد أنه‬ ‫أنسب وقت اختاره إلجراء اجلراحة حتى يعود بقوة‬ ‫فى الفترة املقبلة ويكون جاهزا لبداية فترة اإلعداد‬ ‫للموسم اجلديد‪.‬‬ ‫‪ ‬البعض ردد أن مفاوضات األهـلــى مــع محمد‬ ‫ع ــواد قبل توقيعه للزمالك كانت بسبب عــدم وجــود‬ ‫حارس مرمى غير محمد الشناوى بالقلعة احلمراء!!‬ ‫ األهلى لم يفاوض محمد عواد ولم يتحدث معه‪..‬‬‫ولم يتحدث معنا أى مسؤول بشأن مصير شريف فى‬ ‫املوسم املقبل‪ ،‬وأؤكد لك أن جنلى لن يرحل عن القلعة‬ ‫احلمراء‪ ،‬إال إذا طلب مسؤولى النادى ذلك‪ ،‬لكنه لن‬ ‫يفكر من نفسه ولن يتحدث فى هذه األمور‪.‬‬ ‫‪ ‬هل تؤيد فكرة االستعانة بحراس أجانب فى‬ ‫الدورى املصرى؟‬ ‫ مطلقا‪ ..‬وقد عارضت هذه الفكرة فى وقت‬‫سابق عندما حاولوا فرضها وكنت أحد األسباب‬ ‫فى عدم استمرارها ألنها تؤثر بالسلب على حراسة‬ ‫املرمى فى مصر‪ ،‬كما أن األندية لديها حراس مميزين‬ ‫سواء فى األهلى أو الزمالك أو أى ناد آخر‪ ،‬وال أعرف‬ ‫سببا ملن يــرددون فكرة أن هناك أزمــة فى حراسة‬ ‫مرمى املنتخب الوطنى‪.‬‬ ‫‪ ‬برأيك‪ ..‬من هم أفضل ثالثة حراس فى مصر؟‬ ‫ أعتقد أن احلراس الثالثة الذين كانوا متواجدين‬‫فى بطولة أمم إفريقيا هم األفضل بالترتيب محمد‬ ‫الشناوى حــارس األهلى وأحمد الشناوى حارس‬ ‫بيراميدز ومحمود عبد الرحيم جنش حارس الزمالك‪.‬‬ ‫‪ ‬ملاذا ابتعدت عن تدريب حراس مرمى املنتخبات‬ ‫الوطنية؟‬ ‫ لم أكن من أنصار أو «شلة» املجلس السابق‪ ،‬وهم‬‫كانوا يختارون املدربني وفقا لعالقاتهم الشخصية‬

‫تصوير ‪ -‬طارق الفرماوى‬ ‫بهم وليس وفقا لكفاءات‪ ،‬ووفقا لتسديد الفواتير‬ ‫االنتخابية وليس ملصلحة الكرة املصرية‪ ،‬ومن ثم‬ ‫فإن النتيجة جاءت سلبية فى بطولة إفريقيا ودفعنا‬ ‫ثمنا لم نقترفه ولكن ارتكبه مجموعة محددة لم يكن‬ ‫هدفها مصلحة املنتخبات الوطنية‪.‬‬ ‫‪ ‬من ترشحه لقيادة املنتخب الوطنى؟‬ ‫ أعتقد أن املدرب األجنبى هو األنسب‪.‬‬‫‪ ‬ملاذا؟‬ ‫ املدرب األجنبى ال يخضع للضغوط اإلعالمية‬‫وال يقبل بالتدخل فى عمله من جانب املسؤولني‬ ‫ويقوم باختيار الالعبني وفقا ملعايير موضوعية‬ ‫والكفاءة بعيدا عن األهواء واالنتماءات‪.‬‬ ‫‪ ‬لكن البعض يــردد أن إجن ــازات الكرة‬ ‫املصرية حتققت باملدرب الوطنى!!‬ ‫ اإلجنــــــازات حتققت عــنــدمــا كــان‬‫االختيار مناسبا وبعيدا عن املجامالت‪،‬‬ ‫فقد فزنا ببطولة أمم إفريقيا ‪ 86‬مبدرب‬ ‫أجــنــبــى هــو مــايــكــل سميث وصعدنا‬ ‫مونديال ‪ 2018‬مبدرب أرجنتينى‬ ‫هيكتور كــوبــر مثلما حقق‬ ‫كل من اجلوهرى وحسن‬ ‫شحاتة إجنــازات للكرة‬ ‫املصرية‪ ،‬فاالختيار هو‬ ‫األهم وليس أى شىء‬ ‫آخر‪.‬‬ ‫‪ ‬هل ترى أننا ال‬ ‫منتلك مدربا وطنيا‬ ‫كفؤًاللمنتخب؟‬ ‫ لم أقل ذلك‪ ،‬لكن‬‫إكرامى‬ ‫املــــدرب األجــنــبــى ال‬ ‫يرضخ للضغوط‪ ،‬سواء‬

‫القلعة الحمراء لم‬ ‫تفاوض محمد عواد‬ ‫شريف لن يرحل‬ ‫واستمرار «السارتى»‬ ‫القرار األنسب‬ ‫من املسؤولني أو اإلعالم‪.‬‬ ‫‪ ‬ما رأيك فى تعيني سمير عثمان رئيسا للجنة‬ ‫احلكام؟‬ ‫ أعتقد أنه اختيار موفق باعتبار أنه من عائلة‬‫حتكيمية وميتلك املقومات التى تؤهله إلدارة اللجنة‬ ‫على أساس أنه كان حكما دوليا سابقا ولديه فكر‬ ‫جديد يتماشى مع الفترة الصعبة التى سيشهدها‬ ‫التحكيم الفترة املقبلة‪.‬‬ ‫‪ ‬الـبـعــض يـ ــردد أن احل ـك ــام يـجــامـلــون األهـلــى‬ ‫والزمالك‪ ..‬رأيك؟‬ ‫ قلت لك إننى لن أحتــدث عن املنافس‪..‬‬‫وأؤكد لك أن احلكام لم يجاملوا األهلى نهائيا‪.‬‬ ‫‪ ‬لـ ـك ــن الـ ـبـ ـع ــض يـ ـ ـ ــردد أن األخ ـ ـطـ ــاء‬ ‫الـتـحـكـيـمـيــة ســاه ـمــت ف ــى ح ـصــد ب ـطــوالت‬ ‫لألهلى؟‬ ‫ أفهم كالمك جــيــدا‪ ..‬وأؤك ــد لك أن‬‫األهــلــى لــم يحصد بــطــولــة بــأخــطــاء أو‬ ‫مبجامالت حتكيمية نهائيا‪ ،‬فاألهلى عمره‬ ‫مــا أخــد بطولة مبساعدة احلكام‪،‬‬ ‫وإذا كنت تتحدث عمن استفاد‬ ‫من أخطاء التحكيم‪ ،‬فلن‬ ‫أنسى عندما كنا نواجه‬ ‫الـ ــزمـ ــالـ ــك وســجــل‬ ‫فـــى م ــرم ــى أميــن‬ ‫يــونــس هــدفــا لم‬ ‫يــكــن صحيحا‬ ‫وبــــــخــــــطــــــأ‬ ‫حت ــك ــي ــم ــى‬ ‫ف ــاز علينا‬ ‫فـ ـ ــى تــلــك‬ ‫املباراة‪.‬‬

‫سموحة يفاوض «حمودى»‬ ‫بناء على تعليمات «العميد»‬ ‫كتب ‪ -‬هشام محيسن‪:‬‬

‫دخل مسؤولو نادى سموحة فى مفاوضات‬ ‫ج ــادة مــع أحــمــد حــمــودى‪ ،‬الع ــب األهــلــى‬ ‫الذى رحل بشكل نهائى عن الفريق‪ ،‬بعدما‬ ‫حصل على االستغناء اخلاص به من القلعة‬ ‫احلمراء‪ ،‬وأجرى إبراهيم حسن مدير الكرة‬ ‫بالفريق الكروى األول بنادى سموحة اتصاالً‬ ‫هاتفياً مع حمودى طالبه فيه باالنضمام‬ ‫لصفوف الفريق‪ ،‬خاصة أنه يعتبر أحد أبناء‬ ‫النادى‪ ،‬الذى انتقل منه إلى رحلة احترافية‬ ‫فى بازل السويسرى قبل أن يعود إلى نادى‬ ‫الزمالك ومنه إلى األهلى‪.‬‬ ‫وعلمت «املصرى اليوم» أن اجلهاز الفنى‬ ‫لسموحة بقيادة حسام حسن‪ ،‬املدير الفنى‪،‬‬ ‫أغرى الالعب باحلصول على أعلى مقابل‬ ‫مــادى بني العبى الفريق تقديراً للخبرات‬ ‫الــتــى اكتسبها الــاعــب خ ــال الــســنــوات‬ ‫املاضية‪ ،‬ويسعى سموحة إلنهاء التفاوض‬ ‫مع الالعب بشكل رسمى‪ ،‬خاصة فى ظل‬ ‫العالقة الوطيدة التى تربط حمودى مع‬ ‫فــرج عــامــر رئــيــس سموحة‪ ،‬والسيما فى‬ ‫ظل املفاوضات القوية التى تلقاها الالعب‬ ‫من مجلس إدارة النادى اإلسماعيلى‪ ،‬ومن‬ ‫املنتظر أن يحسم الــاعــب وجهته خالل‬ ‫الــســاعــات املقبلة‪ ،‬وقــبــل غلق بــاب القيد‬ ‫املحلى الذى ينتهى فى أغسطس اجلارى‪.‬‬ ‫كما بــدأ سموحة معسكره املغلق الــذى‬ ‫يستمر ملــدة ‪ 15‬يوما فى أحــد فنادق برج‬ ‫العرب‪ ،‬استعدا ًدا للموسم اجلديد‪ ،‬وشهد‬ ‫املعسكر تواجد مجموعة من العبى فريق‬ ‫‪ 97‬بالنادى لتجربتهم فى املباريات الودية‬ ‫بــاملــعــســكــر‪ ،‬وذلــــك بــعــدمــا جن ــح الــفــريــق‬ ‫السكندرى فى التعاقد مع يوسف عالء‪،‬‬ ‫ناشئ األهــلــى‪ ،‬ملــدة ‪ 4‬ســنــوات فــى صفقة‬ ‫انــتــقــال ح ــر‪ ،‬وس ــوف ينتظم الــاعــب فى‬ ‫معسكر الــفــريــق‪ ،‬وم ــن املــنــتــظــر الــتــحــاق‬ ‫العب الوسط ناصر ماهر أيضا باملعسكر‬ ‫بعد حسم تفاصيل انتقاله من األهلى إلى‬ ‫سموحة خالل الساعات القليلة املقبلة‪.‬‬


‫أزمة بين الزمالك ووادى دجلة بسبب عبدالعاطى‬ ‫كتب‪ -‬إسالم صادق‪:‬‬

‫دخــل مــســؤولــو ن ــادى الــزمــالــك‪ ،‬بــرئــاســة مرتضى‬ ‫منصور‪ ،‬فــى أزمــة مــع نظيرهم بــنــادى وادى دجلة‪،‬‬ ‫برئاسة ماجد سامى‪ ،‬بسبب مفاوضات القلعة البيضاء‬ ‫مع محمد عبدالعاطى‪ ،‬العب وادى دجلة‪.‬‬ ‫وفى الوقت الذى اتهمت فيه إدارة الزمالك مسؤولى‬ ‫دجلة بوضع شــروط تعجيزية إلمتــام الصفقة خالل‬ ‫الــفــتــرة املــقــبــلــة‪ ،‬فــإن مــســؤوال بـــوادى دجــلــة‪ -‬رفــض‬ ‫ذكراسمه ‪ -‬وأكد أن مجلس إدارة ناديه حدد مطالبه‬

‫‪10‬‬

‫املالية من أجل إمتام التعاقد مع مسؤولى الزمالك‪،‬‬ ‫وقال املصدر إن ناديه لديه رغبة فى إمتام الصفقة‪،‬‬ ‫لــكــن مــســؤولــى األبــيــض يــرفــضــون تنفيذها وهــو ما‬ ‫تسبب فى خالفات بني إدارة الناديني خالل الساعات‬ ‫املاضية‪.‬‬ ‫كــان الــزمــالــك قــد عــقــد صــفــقــات جــديــدة ستكون‬ ‫بقائمة الفريق فى املوسم املقبل‪ ،‬على رأسها محمد‬ ‫ع ــواد ومحمد أبــوجــبــل وأش ــرف بــن شــرقــى ومحمد‬ ‫أوناجم وكرمي بامبو وغيرهم‪.‬‬

‫كينيا تطيح بمدربها قبل مواجهة مصر نوفمبر المقبل‬ ‫كتب‪ -‬هشام أبوحديد‪:‬‬

‫محمد عبدالعاطى‬

‫مالعب‬

‫أعلن االحتاد الكينى لكرة القدم فسخ عقد سباستيان‬ ‫مينيه‪ ،‬املدير الفنى للمنتخب األول بالتراضى‪ ،‬بعدما‬ ‫توصل الطرفان إلنهاء العقد وتوجيه الشكر له‪.‬‬ ‫وقال احتاد الكرة الكينى فى بيان رسمى‪ :‬نوجه الشكر‬ ‫للمدرب مينيه على عمله املثالى واملشاركة فى كأس األمم‬ ‫اإلفريقية ‪ 2019‬بعد غياب ‪ 15‬عا ًما والظهور بصورة‬ ‫طيبة خالل مباريات البطولة والتى كان قري ًبا ج ًدا من‬ ‫التأهل للدور الثانى‪.‬‬

‫وأشار البيان إلى أن املنتخب الكينى سيبدأ خطوات‬ ‫التعاقد مع مدرب بديل‪ ،‬من أجل التأهل لنهائيات كأس‬ ‫األمم اإلفريقية ‪ ،2021‬التى ستقام بالكاميرون والذى‬ ‫يأمل من خاللها أبناء نيروبى الظهور بصورة أفضل‬ ‫والتواجد مع الثمانية الكبار على أقــل تقدير‪ .‬ويلعب‬ ‫منتخب كينيا ضمن املجموعة السابعة بالتصفيات املؤهلة‬ ‫ألمم إفريقيا ‪ 2021‬بجوار مصر وتوجو وجزر القمر‪.‬‬ ‫ومن املقرر أن يلتقى منتخب كينيا ‪ 11‬نوفمبر املقبل‪،‬‬ ‫مع مصر فى مستهل تصفيات املجموعة‪.‬‬

‫سباستيان مينيه‬

‫اخلميس ‪ - 201٩/٨/١٥‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٤٠‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5540 - Thursday 15/8/2019‬‬

‫اإلسماعيلى يحفز العبيه بالئحة مالية للموسم الجديد‬ ‫‪ 9‬االستعانة بالسفارة المصرية فى تونس لفك طالسم أهلى بنغازى‪ ..‬ومواجهة بتروجت والحدود وكوكاكوال ود ًيا خالل معسكر أكتوبر‬

‫كتب‪ -‬إسالم صادق وأمين هريدى‪:‬‬ ‫يعكف اجلهاز الفنى لفريق الكروى األول بنادى‬ ‫اإلسماعيلى على إعــداد الئحة مالية لتحفيز‬ ‫الالعبني مــن أجــل تقدمي عــروض قوية خالل‬ ‫مباريات الفريق‪ ،‬سواء فى الدورى املوسم املقبل‬ ‫أو البطولة العربية التى يشارك فيها حتى ال‬ ‫تتكرر النتائج السلبية التى حققها الدراويش فى‬ ‫املوسم املنقضى‪.‬‬ ‫مــن جــهــة أخـ ــرى‪ ،‬ق ــرر مــســؤولــو ال ــدراوي ــش‬ ‫مخاطبة السفارة املصرية بتونس من أجل جمع‬ ‫معلومات عــن فريق أهلى بنغازى الليبى قبل‬ ‫خوض املباراة التى ستجمعهما ضمن دور الــ‪32‬‬ ‫من بطولة كأس محمد السادس لألندية األبطال‬ ‫واملقررة فى شهر سبتمبر املقبل‪.‬‬ ‫وتقام منافسات الدورى الليبى فى تونس نظرا‬ ‫لعدم استقرار األوض ــاع األمنية هناك بجانب‬ ‫تعرضها ألعمال تخريب جراء األعمال اإلرهابية‪،‬‬ ‫ويتطلع مسؤولو الــدراويــش للتعرف على نقاط‬ ‫القوة والضعف للفريق املنافس من أجل استغاللها‬ ‫فى االنتصار وحصد بطاقة التأهل للدور املقبل‬ ‫بالبطولة‪ ،‬وتنتظر إدارة اإلسماعيلى رد االحتاد‬ ‫العربى لكرة القدم بشأن طلب تأجيل املباراة‬ ‫إلى يوم ‪ 13‬سبتمبر بدال من ‪ 6‬من نفس الشهر‬ ‫لوضع برنامج إعداد خاص للمواجهة‪ .‬من ناحية‬ ‫أخــرى‪ ،‬وافق مجلس إدارة اإلسماعيلى برئاسة‬ ‫املهندس إبراهيم عثمان على االعتذار الذى تقدم‬ ‫به الدكتور صالح الشامى رئيس اجلهاز الطبى‬ ‫للفريق األول لكرة القدم بشأن عدم استمراره‪،‬‬ ‫وكــان طبيب الفريق قد طالب بعدم االستمرار‬ ‫لظروف خاصة به ليتم السماح برحيله‪ ،‬يذكر أن‬ ‫اجلهاز الطبى للفريق يضم كال من الدكتور أكرم‬ ‫عبدالعزيز بجانب ناصر هريدى وأميــن عوض‬ ‫اهلل‪ ،‬إضافة إلى إسالم محسن‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬أكــد صبرى املنياوى‪ ،‬مدير الكرة‬ ‫بــاإلســمــاعــيــلــى‪ ،‬أن اجلــهــاز الــفــنــى لــديــه ثالثة‬ ‫أهداف من معسكر الفريق املقام حاليا فى مدينة‬ ‫السادس من أكتوبر وتتخلله وديات مع فرق حرس‬ ‫احلــدود وبتروجت وكــوكــاكــوال‪ ،‬وأوضــح أن أول‬ ‫أهــداف املعسكر تكمن فى احلفاظ على تركيز‬ ‫الالعبني بجانب حتقيق مزيد مــن االستقرار‬ ‫الفنى والوقوف على العناصر التى سيتم االعتماد‬ ‫على جهودها بشكل أساسى ومن مقاعد البدالء‪.‬‬ ‫وقــال مدير الــكــرة لــلــدراويــش‪ :‬نسعى لرصد‬ ‫نواقص الفريق والعمل على اكتمالها‪ ،‬ولم نستقر‬ ‫حتى اآلن على اللقاء الودى الرابع الذى نفضل‬ ‫أن يكون أمام فريق من الدورى املمتاز‪ ،‬وأوضح أن‬ ‫هناك سببا يزيد من صعوبة املباراة وهو املجهول‬

‫املنياوى‬

‫تصوير ‪ -‬طارق الفرماوى‬

‫اإلسماعيلى ظهر مبستوى متواضع فى املوسم املاضى‬

‫باعتبار الــدورى الليبى غير مــذاع كل مبارياته‬ ‫عبر الفضائيات‪ ،‬لكننا سنتحدث مع مسؤولني‬ ‫من تونس للحصول على التسجيالت اخلاصة‬ ‫بالفريق‪.‬‬

‫من جانبه‪ ،‬عبر إبراهيم أبــو اليزيد‪ ،‬مدافع‬ ‫الفريق اجلديد‪ ،‬عن بالغ سعادته بإمتام إجراءات‬ ‫انتقاله لصفوف الدراويش‪ ،‬مقدما الشكر إلدارة‬ ‫نادى الداخلية على السماح برحيله‪.‬‬

‫وأضــاف أبواليزيد‪ :‬انضمامى لإلسماعيلى‬ ‫خطوة مهمة فى حياتى‪ ،‬فاإلسماعيلى فريق كبير‬ ‫ولديه شعبية كبيرة‪ ،‬مشيرا إلى أن املفاوضات‬ ‫كانت سريعة لرغبتى فى االنتقال للدراويش‪،‬‬

‫وق ــال‪ :‬نــواجــه حتــديــات كبيرة هــذا املــوســم فى‬ ‫الــدورى والبطولة العربية وعازمون على تقدمي‬ ‫أفضل ما لدينا والعودة لدائرة املنافسة على‬ ‫البطوالت‪.‬‬

‫الجونة يشيد بالصفقات الجديدة ويعلن التحدى للكبار طوارئ فى بيراميدز استعدا ًدا لمواجهة األهلى فى الكأس‬ ‫‪ 9‬ديسابر‪ :‬مباراة صعبة‪ ..‬هدفنا التأهل‪ ..‬وتجهيز عطوة وفاروق‬

‫‪ 9‬شحاتة‪ :‬نجحنا فى ضم ال عبين مميزين‪ ..‬والمربع الذهبى هدفنا‬

‫فرحة العبى اجلونة بالهفد الثانى فى مرمى الزمالك املوسم املاضى‬

‫كتب‪ -‬هشام أبوحديد‪:‬‬

‫أشاد رضا شحاتة‪ ،‬املدرب العام للفريق الكروى األول بنادى‬ ‫اجلونة‪ ،‬بصفقات النادى اجلديدة‪ ،‬وآخرها التعاقد مع الثنائى‬ ‫عمرو بركات وإسالم محارب‪ ،‬وقال‪ :‬جنحنا فى دعم صفوفنا‬ ‫مبجموعة مميزة من الالعبني أصحاب خبرات‪ ،‬من أجل‬ ‫حتقيق نتائج مميزة املوسم املقبل‪ ،‬والتواجد فى املربع الذهبى‪.‬‬ ‫وتابع‪ :‬بخالف ضم بركات ومحارب جنحنا فى التعاقد‬ ‫مع محمد جنيب والثنائى األفريقى الزامبى وولتر بواليا‪،‬‬ ‫واألوغندى آالن كيامبادى بجانب جتديد إعارة الثالثى أكرم‬ ‫توفيق وأحمد ياسر ريان ومحمود اجلزار من األهلى‪ ،‬وضم‬ ‫عمر رضــوان بشكل نهائى‪ ،‬كصفقات مميزه جدا وستكون‬ ‫إضافة للفريق‪ ،‬وستتيح أفضلية للمدير الفنى فى اختيار‬ ‫التشكيل املناسب للمباريات‪.‬‬ ‫وأض ــاف مــدرب اجلــونــه‪ :‬هــدف الفريق املوسم اجلديد‬ ‫التواجد مع الكبار‪ ،‬واحتالل مركز متقدم‪ ،‬فالنادى أصبح‬ ‫ميتلك مقومات البطل‪ ،‬مع وجود ديل مميز لهم فضال عن‬ ‫اجلماهير املتعطشة لتشجيع فريقها‪.‬‬ ‫وأضاف شحاتة أنه مت إعداد برنامج تأهيلى ألكثر من العب‬

‫فى مقدمتهم محمد جنيب ومحارب وعمرو بركات من أجل‬ ‫جتهيزهم للمباريات الرسمية‪ ،‬خصوصا أنهما بعيدان منذ‬ ‫فترة عن املشاركات مع فرقهم‪.‬‬ ‫وأشاد مدرب الفريق باتفاقية الشراكة والتعاون التى مت‬ ‫توقيعها اجلونة مع نادى كمباال سيتى األوغندى وأوضح أن‬ ‫اتفاقية الشراكة تتضمن رسم خريطة الحتراف الالعبني‬ ‫املميزين أوروبيا عن طريق االنتقال من كمباال إلى اجلونة‬ ‫ثم إلى أوروبــا وهو أحد األهــداف الرئيسية التفاقية‬ ‫التعاون بني الناديني‪ ،‬كما تتضمن االتفاقية تبادل‬ ‫اخلبرات التدريبية عن طريق استضافة مدربني‬ ‫من كمباال سيتى للمعايشة مع اجلهاز الفنى لنادى‬ ‫اجلونة بقيادة الصربى نيبوشا ميلوسيفيتش‪،‬‬ ‫وكذلك استضافة معسكرات للفريق األوغندى‬ ‫فى اجلونة‪ .‬وأعلن النادى رحيل العبه جاتوش‬ ‫بانوم عن صفوف الفريق‪ ،‬بعد عام من التعاقد‬ ‫معه‪ .‬ووج ــه إدارة الــنــادى الشكر لالعبه‬ ‫السابق الذى لعب ‪ 31‬مباراة طوال املوسم‬ ‫املاضى‪ ،‬سجل خاللها هدفني‪.‬‬

‫شحاتة‬

‫كتب‪ -‬هشام أبوحديد‪:‬‬ ‫رفـــع اجل ــه ــاز الــفــنــى لــلــفــريــق‬ ‫الــكــروى األول بــنــادى بيراميدز‪،‬‬ ‫بقيادة سبستيان ديسابر حالة‬ ‫الطوارئ‪ ،‬داخل صفوف الفريق‪،‬‬ ‫استعدادا ملباراة األهلى املقرر لها‬ ‫السبت املقبل‪ ،‬ضمن منافسات‬ ‫دور الـ‪ 16‬ملسابقة كأس مصر‪،‬‬ ‫حــيــث كــثــف املــديــر الفنى‬ ‫من تدريباته األخيرة‪،‬‬ ‫من أجل رفع معدل‬ ‫الــلــيــاقــة البدنية‬ ‫لــــــاعــــــبــــــيــــــه‪،‬‬ ‫خـــــــصـــــــوصـــــــا‬ ‫اجلــــــدد ومم ــن‬ ‫لم يشاركوا فى‬ ‫مــبــاراة النجمة‬ ‫الـــكـــونـــغـــولـــى‬ ‫فــــى الــبــطــولــة‬ ‫اإلفـــــريـــــقـــــيـــــة‬ ‫جتــهــيــزا ملــبــاراة‬ ‫الكأس‪.‬‬ ‫وحرص املدير‬ ‫الـــفـــنـــى‪ ،‬خ ــال‬ ‫التدريبات‪ ،‬على‬ ‫جتــربــة أكــثــر من‬ ‫خـ ــطـ ــة‪ ،‬حتــس ـ ًبــا‬ ‫لــظــروف املــبــاراة‪،‬‬ ‫حــــيــــث وضـــحـــت‬ ‫رغـــــبـــــة اجلــــهــــاز‬ ‫الــفــنــى والــاعــبــن‬ ‫فـــــى هـــــز ش ــب ــاك‬ ‫املنافس‪ ،‬واعتماده‬ ‫على خــوض املــبــاراة‬ ‫بـــــــرأســـــــى حـ ــربـ ــة‬ ‫صريحني هما إريــك‬ ‫بيكوى وجون أنطوى‪،‬‬ ‫بجانب باقى العناصر‬ ‫األس ــاس ــي ــة‪ ،‬كــمــا مت‬ ‫تــــدريــــب ال ــاع ــب ــن‬ ‫على ضربات اجلزاء‬

‫وليد أزارو يقود إحدى هجمات األهلى على بيراميدز فى الدورى‬

‫الترجيحية حتسبا للجوء إليها‬ ‫فى حالة انتهاء املباراة بالتعادل‪.‬‬ ‫مـن جانبـه‪ ،‬كشـف ديسـابر‬ ‫أن مبـاراة السـبت أمـام األهلـى‬ ‫مختلفـة متامـا عـن املواجهـة‬ ‫اإلفريقيـة‪ ،‬ولهـا حسـابات خاصـة‪،‬‬ ‫نظـرا لفـارق اإلمكانـات واخلبـرة‬ ‫بين العبـى الفريقين‪ ،‬وقـال إن‬ ‫مبـاراة الـكأس لهـا أهميـة خاصـة‬ ‫لديـه ولـدى العبيـه‪ ،‬خصوصـا‬ ‫أنهـا تأتـى أمـام فريـق كبيـر بحجـم‬ ‫األهلـى‪ ،‬يسـعى للفـوز بلقـب‬

‫ا ملسـا بقة ‪.‬‬ ‫وأضاف املدير الفنى أن اجلميع‬ ‫داخل نادى بيراميدز لديه إصرار‬ ‫كبير لتحقيق الفوز والتأهل لدور‬ ‫الثمانية‪ ،‬فــى ظــل وج ــود جميع‬ ‫مقومات الــفــوز بالبطولة وليس‬ ‫امل ــب ــاراة فــقــط‪ ،‬وكــشــف ديسابر‬ ‫أن فريقه يخوض املــبــاراة بقوته‬ ‫الضاربة‪ ،‬من أجل حسم املباراة‬ ‫فى وقتها األصلى‪.‬‬ ‫فى نفس السياق‪ ،‬كشف مصدر‬ ‫مقرب داخــل الــنــادى أن اإلدارة‬

‫تصوير ‪ -‬محمد شكرى اجلرنوسى‬

‫رصدت مكافآت مجزية لالعبني‬ ‫فى حالة الفوز والتأهل‪ ،‬بخالف‬ ‫مــا تــنــص عليه الئــحــة املــكــافــأة‪،‬‬ ‫وذلــك من أجــل حتفيز الالعبني‬ ‫وزي ـ ــادة حــمــاســهــم فــى امل ــب ــاراة‪.‬‬ ‫ووضـ ــع املــديــر الــفــنــى بــرنــامــجــا‬ ‫تأهيليا للثالثى محمد فــاروق‬ ‫ومحمد عطوة واألوغــنــدى عبده‬ ‫لــومــاال‪ ،‬بعد غيابهم عــن مباراة‬ ‫النجمة الكونغولى؛ متهيدا للدفع‬ ‫بــأحــدهــم حــســب حــاجــة املــبــاراة‬ ‫جلهودهم‪.‬‬


‫أتلتيكو مدريد يكشف تطورات إصابة «كوستا»‬ ‫كتب‪ -‬أحمد رضا‪:‬‬ ‫أعلن نادى أتلتيكو مدريد اإلسبانى‪ ،‬اليوم‪ ،‬الثالثاء‪،‬‬ ‫إصــابــة مهاجمه دييجو كوستا فــى الفخذ األيــســر‪،‬‬ ‫حيث تعرض مهاجم منتخب إسبانيا لإلصابة خالل‬ ‫املــبــاراة الــوديــة أم ــام يــوفــنــتــوس‪ ،‬والــتــى انتهت بفوز‬ ‫الفريق اإلسبانى‪.‬‬ ‫وأوضح أتلتيكو مدريد فى بيانه‪« :‬كوستا يعانى من‬ ‫متزق فى الفخذ األيسر‪ ،‬والنادى فى انتظار التقييم‬ ‫النهائى لتفاصيل اإلصابة»‪.‬‬ ‫وال يزال كوستا يقضى عقوبة إيقافه ‪ 8‬مباريات فى‬

‫الليجا‪ ،‬بسبب تصرفاته ضد احلكم جيل مانزانو خالل‬ ‫املواجهة أمام برشلونة املوسم املاضى‪.‬‬ ‫مــن جهة أخـــرى‪ ،‬اقــتــرب أتلتيكو مــدريــد مــن ضم‬ ‫رودريــجــو مورينو مــن فالنسيا‪ ،‬حيث مــن املتوقع أن‬ ‫ينضم مورينو إلى صفوف أتلتيكو مدريد فى صفقة‬ ‫ستكلف حــوالــى ‪ 60‬مــلــيــون ي ــورو مــن أجــل مواصلة‬ ‫تدعيم خط الهجوم‪.‬‬ ‫حترك سيميونى بشكل مفاجئ لضم مورينو بعد أن‬ ‫اقترب األرجنتينى كوريا من االنضمام لصفوف ميالن‬ ‫بسعر مقارب يصل إلى ‪ 55‬مليون يورو‪.‬‬

‫إدارة مارسيليا الفرنسى تفسخ عقد «عادل رامى» بسبب المصارعة‬ ‫كتب‪ -‬أحمد رضا‪:‬‬

‫دييجو كوستا‬

‫كشفت صحيفة «ليكيب» الفرنسية أن إدارة نادى‬ ‫أوليمبيك مارسيليا الفرنسى قررت إنهاء عقد الالعب‬ ‫الفرنسى عادل رامى‪ ،‬بسبب خداعه للنادى‪ ،‬بعد قيامه‬ ‫بخطأ فادح خالل الفترة املاضية‪.‬‬ ‫وقالت الصحيفة إن عادل رامى فى برنامج تليفزيون‬ ‫«فورت بويار» الذى شهد مشاركته فى نزال مصارعة‪،‬‬ ‫رغم حقيقة وجود كدمة لديه‪ ،‬وتعرض الالعب لإلصابة‬ ‫املذكورة يوم ‪ 20‬مايو ‪ ،2019‬بعد فوز على تولوز فى‬ ‫الدورى الفرنسى املوسم املاضى‪ ،‬وهو ما تبعه على الفور‬

‫تصوير حلقة البرنامج‪.‬‬ ‫وبحسب الصحيفة الفرنسية‪ ،‬فإن رامى قد اعتذر عن‬ ‫عدم خوض مران فريقه بسبب اإلصابة فى نفس فترة‬ ‫املشاركة فى النزال‪ ،‬حيث لم تكن إدارة النادى على علم‬ ‫مبشاركة الالعب فى البرنامج حتى موعد عرضه فى‬ ‫‪ 29‬يونيو املاضى‪.‬‬ ‫وانضم املدافع الفرنسى إلى مارسيليا فى ‪،2017‬‬ ‫قادماً من إشبيلية اإلسبانى‪ ،‬علماً بأن مسيرته شهدت‬ ‫متثيل مجموعة مــن أبــرز الــفــرق األوروبــيــة‪ ،‬مثل ليل‬ ‫الفرنسى وميالن اإليطالى وفالنسيا‪.‬‬

‫عادل رامى‬

‫مالعب‬

‫اخلميس ‪ - 201٩/٨/١٥‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٤٠‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5540 - Thursday 15/8/2019‬‬

‫‪11‬‬

‫مكالمة «ميسى» مع «نيمار» تُقربه من العودة إلى برشلونة‬ ‫احتياجا للبرازيلى‪ ..‬وسان جيرمان يتخذ خطوة جديدة لرحيل الالعب‬ ‫‪«9‬آس»‪ :‬البارسا أكثر‬ ‫ً‬

‫كتب‪ -‬أحمد رضا‪:‬‬

‫فى تطور سريع أصبح الدولى البرازيلى نيمار دا سيلفا‪،‬‬ ‫جنم فريق باريس سان جيرمان الفرنسى‪ ،‬على أعتاب االنتقال‬ ‫إلى صفوف برشلونة اإلسبانى والعودة من جديد إلى «كامب‬ ‫نو»‪ ،‬وذلك خالل فترة االنتقاالت الصيفية اجلارية‪.‬‬ ‫وتــصــدر نيمار‪ ،‬الصحف اإلسبانية‪ ،‬بعد التقارير التى‬ ‫انتشرت فى الساعات القليلة املاضية عن اقترابه من صفوف‬ ‫البلوجرانا‪ ،‬حيث سلطت صحيفة «آس» اإلسبانية الضوء على‬ ‫الصفقة املحتملة‪ ،‬ووضعت صورة البرازيلى صدر الصفحة‬

‫الرئيسية حتت عنوان «برشلونة أكثر احتياجا لنيمار»‪.‬‬ ‫وكشفت تقارير عن دخول األرجنتينى ليونيل ميسى‪ ،‬العب‬ ‫برشلونة‪ ،‬إلمتام الصفقة‪ ،‬بعد أن تواصل معه بالفعل من أجل‬ ‫توجيه النصيحة له بالعودة الفريق الكتالونى وعدم االنتقال‬ ‫إلى صفوف ريال مدريد الغرمي التقليدى‪.‬‬ ‫وقالت الصحيفة إن رئيس برشلونة أجــرى العديد من‬ ‫االتصاالت مع البرازيلى أندريه كورى‪ ،‬أحد األشخاص املقربني‬ ‫من نيمار‪ ،‬من أجل احلصول على خدمات الالعب فى امليركاتو‬ ‫الصيفى احلالى‪ ،‬مشيرة إلى أن جوزيف ماريا بارتوميو‪ ،‬رئيس‬

‫نادى برشلونة‪ ،‬سوف يعقد اجتماعا اليوم مبدينة ليفربول‬ ‫اإلجنليزية مع ناصر اخلليفى‪ ،‬رئيس باريس سان جيرمان‪،‬‬ ‫على هامش اجتماع اللجنة االقتصادية إلفريقيا‪.‬‬ ‫وذكرت صحيفة «ماركا» اإلسبانية أن ميسى ال يرغب فى‬ ‫انتقال نيمار لصفوف الغرمي األزلى‪ ،‬حيث قام باالتصال بنجم‬ ‫هجوم باريس سان جيرمان خالل الساعات األخيرة للضغط‬ ‫عليه من أجل العودة إلى برشلونة‪ ،‬حيث تربطه عالقة قوية‬ ‫مع البرازيلى عندما شكل معه ثالثى الرعب بجانب النجم‬ ‫األوروجويانى لويس سواريز فى عام ‪.2015‬‬

‫وكشفت تقارير إسبانية عن رغبة نــادى ريــال مدريد فى‬ ‫التعاقد مع النجم البرازيلى خالل فترة االنتقاالت الصيفية‬ ‫اجلارية‪ ،‬ليشكل خطا هجوميا ناريا مع الدولى البلجيكى‬ ‫إيدين هازارد‪.‬‬ ‫كان نيمار قد غاب عن أولى مباريات باريس سان جيرمان‬ ‫بــالــدورى أمــام نيم أوليمبك والــتــى انتهت بثالثية نظيفة‬ ‫ألصحاب ملعب حديقة األمراء‪ ،‬وتعرض لهتافات مسيئة من‬ ‫اجلماهير التى طالبته بالرحيل‪.‬‬ ‫فى نفس السياق‪ ،‬قامت إدارة باريس سان جيرمان بإزالة‬

‫«آس» تفتح النار على زيدان موراى يكشف موقفه من المشاركة‬ ‫قبل انطالق الدورى اإلسبانى فى بطولة أمريكا المفتوحة‬ ‫كتب‪ -‬أحمد رضا‪:‬‬

‫فتحت صحيفة «آس» اإلســبــانــيــة الــنــار على‬ ‫الفرنسى زين الدين زيــدان‪ ،‬املدير الفنى لفريق‬ ‫ري ــال مــدريــد‪ ،‬بسبب ظــهــور املــيــرجنــى مبستوى‬ ‫متذبذب خالل فترة اإلعداد وظهوره بشكل سيئ‬ ‫للغاية خالل املباريات الودية التى خاضها امللكى‬ ‫فى الفترة املاضية‪.‬‬ ‫وكان ريال مدريد قد خسر فى املباراة الودية‬ ‫األخيرة أمام روما اإليطالى بعدما انتهى الوقت‬ ‫األصلى بالتعادل اإليجابى بني الفريقني بهدفني‬ ‫لكل منهما‪ ،‬قبل أن يخسر امللكى بركالت الترجيح‬ ‫بنتيجة ‪.4/5‬‬ ‫ووجهت الصحيفة انتقادات عنيفة للمدير الفنى‬ ‫الفرنسى‪ ،‬حيث قالت فى عنوانها‪« :‬زي ــدان فى‬ ‫متاهة»‪ ،‬فيما سطرت العناوين الفرعية‪« :‬زيدان‬ ‫ج ّرب الكثير من طرق اللعب بال جدوى»‪ ،‬مشيرة‬ ‫إلــى انخفاض مستوى الالعبني وع ــدم جتانس‬ ‫الصفقات اجلديدة خالل فترة اإلعداد‪.‬‬ ‫كما حذرت الصحيفة امليرجنى من هذا املستوى‬ ‫فــى املــبــاريــات الرسمية‪ ،‬حيث ش ــددت على أن‬ ‫موسم امللكى سيكون كارثياً مثل املوسم املاضى إذا‬ ‫ظهر الالعبون بنفس املستوى الذى ظهروا به فى‬ ‫املباريات الودية‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬كشف زيــدان مصير العبى امللكى‪،‬‬ ‫خاميس رودريجيز وجاريث بيل‪ ،‬بعدما أشــارت‬ ‫تقارير إلى اقتراب رحيلهما عن صفوف امليرجنى‬ ‫خالل فترة االنتقاالت الصيفية اجلارية‪.‬‬ ‫وقال زيدان‪« :‬لقد انتهى ا ُ‬ ‫حلكم على الالعبني‪،‬‬

‫األسبوع املقبل يبدأ الــدورى‪ ،‬نحن على استعداد‬ ‫لــذلــك‪ُ ،‬مستعدون للمباريات الهامة ووضــع كل‬ ‫طاقتنا فى الدورى‪ ،‬نحن هنا مع الفريق املتواجد‬ ‫لدينا ونحن نفكر فى ذلك فقط»‪.‬‬ ‫وأضاف املدير الفنى الفرنسى‪ « :‬بيل وخاميس‬ ‫رودريجيز العبان فى ريال مدريد‪ ،‬كالهما مسجل‬ ‫فى قائمة الفريق‪ ،‬لدينا جميع الالعبني‪ ،‬ميكن أن‬ ‫يحدث أى شىء حتى تاريخ ‪ 31‬أغسطس‪ ،‬ولكن‬ ‫يجب أن أعتمد عليهم»‪.‬‬

‫كشف آنــدى م ــوراى عــن عــدم مشاركته فى‬ ‫منافسات الــفــردى ببطولة أمــريــكــا املفتوحة‬ ‫لــلــتــنــس‪ ،‬بــعــد هــزميــتــه فــى عــودتــه الــتــى طــال‬ ‫انتظارها عقب جراحة فى الفخذ‪ ،‬فى بطولة‬ ‫سينسناتى لألساتذة‪.‬‬ ‫وخسر مــوراى أمــام ريشار جاسكيه فى أول‬ ‫مباراة فردى يخوضها منذ يناير املاضى‪ ،‬قبل‬ ‫أن يقول إنه رفض عرضا للحصول على بطاقة‬ ‫دعــوة من أجل دخــول قرعة فــردى الرجال فى‬ ‫آخر البطوالت األربع الكبرى هذا العام‪.‬‬ ‫وقال موراى‪« :‬لن ألعب فى منافسات الفردى‬ ‫بأمريكا املفتوحة‪ .‬لم أشعر بأننى قــادر على‬ ‫اتخاذ هذا القرار»‪.‬‬ ‫لكنه أشــار إلــى أنــه سيشارك فــى مباريات‬ ‫زوجى الرجال والزوجى املختلط فى فالشينج‬ ‫ميدوز بعد أسبوعني‪ ،‬وترك الباب مفتوحا أمام‬ ‫عودة محتملة للعب قبل هذا الوقت‪.‬‬ ‫وأض ــاف‪« :‬رمبــا أشــارك فى ونستون سالم»‬ ‫فى إشارة للبطولة التى تقام فى نورث كاروالينا‬ ‫وتنطلق بعد ستة أيام‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬لكنى سأبحث على األرجح عن اللعب‬ ‫فقط فى الزوجى والزوجى املختلط‪ .‬هذا ما‬ ‫سأفعله فى أمريكا املفتوحة»‪.‬‬ ‫وكانت اللجنة املنظمة للبطولة األمريكية قد‬

‫طلبت من موراى‪ ،‬اتخاذ قرار بشأن رغبته من‬ ‫عدمه فى احلصول على دعــوة للمشاركة فى‬ ‫منافسات الفردى ببطولة اجلراند سالم‪.‬‬ ‫وف ــى وق ــت الحـــق‪ ،‬ف ــاز نــيــك كــيــريــوس على‬ ‫لورينتسو سونيجو ‪ 6-7‬و‪ 4-6‬فى مواجهتهما‬ ‫بالدور األول حتت األضواء‪.‬‬ ‫وانحنى الالعب األسترالى لتحية اجلماهير‬ ‫بعد أن منحته ضربة خلفية رائعة التقدم ‪2-4‬‬ ‫فى املجموعة الثانية‪.‬‬ ‫وقــال كيريوس‪ ،‬الــذى فــاز ببطولة واشنطن‬ ‫املفتوحة األسبوع املاضى‪ ،‬إنه مستعد الستغالل‬ ‫هذا النجاح‪ ،‬بعد خروجه من الدور األول فى‬ ‫كــأس روجــرز يــوم الثالثاء املاضى بعد جدال‬ ‫مع احلكم‪.‬‬ ‫وأضاف كيريوس متحدثا عن فوزه باللقب فى‬ ‫واشنطن «أنا سعيد للغاية بهذا األسبوع‪ ،‬لكنى‬ ‫أحاول استغالل ذلك»‪.‬‬ ‫ويلتقى كيريوس فى مباراته التالية مع كارين‬ ‫ختشانوف فى الدور الثانى غدا‪ ،‬األربعاء‪ ،‬فى‬ ‫أول مواجهة بينهما على اإلطالق‪.‬‬ ‫وأصبح الكرواتى مارين شيليتش أول مصنف‬ ‫يودع البطولة عندما خسر أمام رادو ألبوت العب‬ ‫مولدوفا‪ ،‬فيما حقق ميومير كيتسمانوفيتش‬ ‫فوزا مفاجئا على فيلكس أوجيه ألياسيم‪.‬‬

‫صــورة نيمار من املتجر الرسمى للنادى الباريسى‪ ،‬حيث‬ ‫نشرت صحيفة «ليكيب» الفرنسية‪ ،‬مقطع فيديو من متجر‬ ‫تبي خالله عدم‬ ‫سان جيرمان فى العاصمة الفرنسية باريس‪ّ ،‬‬ ‫وجود قمصان أو صور نيمار‪.‬‬ ‫وتــعــرض نــيــمــار لــهــتــافــات مسيئة وع ــب ــارات ســبــاب من‬ ‫اجلماهير التى رفعت أيضا الفتات تطالب برحيله‪ ،‬فى املباراة‬ ‫التى أقيمت على ملعب حديقة األمــراء يوم األحد املاضى‪،‬‬ ‫فى إشــارة إلــى اقــتــراب رحيل الالعب عن صفوف الفريق‬ ‫الباريسى‪.‬‬

‫آندى موراى‬


‫‪12‬‬

‫فنون‬

‫اخلميس ‪ - 201٩/٨/١٥‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٤٠‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5540 - Thursday 15/8/2019‬‬

‫»‪:‬‬

‫هند صبرى فى حوار خاص لـ «‬

‫ثقة جهات اإلنتاج والتوزيع فى «الفيل األزرق»‬ ‫و«الكنز» وراء عرضهما فى العيد‬

‫ُيعرض خالل موسم عيد األضحى املبارك فيلمان تشارك هند صبرى‬ ‫فى بطولتهما هما الفيل األزرق ‪ 2‬والكنز ‪ ،2‬وفى حوارها لـ«املصرى اليوم»‬ ‫قرارا‬ ‫أكدت هند أن اختيار املوعد األنسب للعمل السينمائى دائما يكون‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مشتركا بني اجلهة املنتجة واجلهة املوزعة له‪ ،‬ودائما اجلهتان لديهما‬ ‫اخلبرة والرؤية الثاقبة فى االختيار‪ ،‬وأضافت هند أن شخصية فريدة فى‬ ‫الفيل األزرق من أصعب الشخصيات التى واجهتها فى مشوارها‪ ،‬واعتمدت‬ ‫فى جتسيدها على ما كتبه املؤلف أحمد مراد وعلى نقاشاتها املستمرة‬ ‫مع املخرج مروان حامد ومخزونها اإلنسانى عن الشخصية‪ .‬وأوضحت أن‬

‫الفيلم دليل على قدرة صناع السينما املصريني والعرب على تقدمي فيلم‬ ‫رعب على مستوى كبير من اجلودة واحلرفية‪ ،‬وأنها تعاملت مع الفيلم‬ ‫باعتباره مغامرة‪ ،‬وأعربت هند صبرى عن سعادتها بالتعاون مع املخرج‬ ‫شريف عرفة فى فيلم «الكنز ‪ ،»2‬وأنها تعتبره أستاذا لها وبفخرها كونها‬ ‫أول فنانة عربية يتم اختيارها عضو جلنة حتكيم ملسابقة جديدة‬ ‫يطلقها مهرجان فنيسيا هذا العام‪ ..‬وإلى نص احلوار‪:‬‬

‫حوار‪ -‬سعيد خالد‬

‫‪ 9‬انتشار أفالم األجزاء صدفة ودليل على أننا نستطيع‬ ‫تقديم أفالم ناجحة ويطلب الجمهور منها أجزاء ثانية‬ ‫■ ما أسباب النجاح الكبير لـ«الفيل األزرق ‪»2‬‬ ‫من وجهة نظرك؟‬ ‫ من الصعب على أى فنان توقع جناح فيلمه‬‫من عدمه‪ ،‬بالتأكيد هى أمــور بيد اهلل فقط‪،‬‬ ‫لكننا جنتهد ونبذل أقصى طاقتنا فيما نقدمه‪،‬‬ ‫بكافة عناصر الفيلم‪ ،‬ســواء أمــام الكاميرا أو‬ ‫خلفها‪ ،‬ونتمنى أن يصل للجمهور ويحقق إيرادات‬ ‫ضخمة‪ ،‬وأعتقد أن جناح «الفيل األزرق» يعود‬ ‫لكونه جنح فى حتقيق أرضية جماهيرية عريضة‬ ‫وثقة فى صنّاعه‪ ،‬بسبب رفع السقف فيما يخص‬ ‫اإلبداع والفكرة فى اجلزء األول‪ ،‬بد ًءا من وجود‬ ‫سيناريو جيد وقوى ألحمد مراد ومخرج محترف‪،‬‬ ‫مثل مروان حامد الذى جنح فى حتويل السيناريو‬ ‫لعمل من حلم ودم‪ ،‬إضافة ألداء كل املمثلني خلية‬ ‫متكاملة تعمل م ًعا فى سبيل إجناح مشروعهم‪،‬‬ ‫وبــصــراحــة كلنا اجتهدنا وبذلنا أقصى طاقة‬ ‫لتحقيق املتعة للجمهور‪.‬‬ ‫ـان من‬ ‫■ ف ـكــرة مـشــاركـتــك ف ــى ت ـقــدمي ج ــزء ثـ ـ ٍ‬ ‫الفيلم‪ ..‬كيف تعاملت معها؟‬ ‫ فكرة جيدة‪ ..‬العامل الرئيسى كان بالنسبة‬‫لى فى الــدور والشخصية التى أجسدها كونها‬ ‫املــرة األولــى بالنسبة لى التى أقــدم فيها جز ًءا‬ ‫ثان ًيا لعمل لم أشــارك فى بطولته من البداية‪،‬‬ ‫هذا موجود فى العالم كله‪ ،‬وكنت سعيدة بها‪،‬‬ ‫خاصة أن اجلــزء األول جنــح‪ ،‬وكــونــه يجمعنى‬ ‫باملخرج مروان حامد الذى أحترمه‪ ،‬ورغم أنها‬ ‫املرة األولى التى أمثل فيها مع كرمي ونيللى‪ ،‬لكنها‬ ‫كانت ممتعة‪ ،‬رغم كونها مرهقة وصعبة‪.‬‬ ‫■ م ــاذا عــن الـتـخــوفــات قبل جتسيد شخصية‬ ‫فريدة؟‬ ‫ ال أخاف من أى دور وافقت عليه فى البداية‪،‬‬‫ألننى أذاكر جيدًا وأقرأ السيناريو أكثر من مرة‪،‬‬ ‫أعشق التحدى وكلما كان الدور صع ًبا أعتبر ذلك‬ ‫داف ًعا أقوى للموافقة عليه واملشاركة فيه و«فريدة»‬ ‫كاراكتر له طبيعة خاصة وشق غامض وإثارة‪.‬‬ ‫حضرت للشخصية؟‬ ‫■ كيف ّ‬ ‫ دائ ًما أقوم ببناء تاريخ للشخصية ودوافعها‪،‬‬‫وسألت كثي ًرا من املتخصصني عن طبيعة املرض‬ ‫النفسى حل ــاالت شبيهة لـــ«فــريــدة»‪ ،‬ومــن هنا‬ ‫انطلقت فى جتسيد وتخيل طبيعة األداء وكيف‬ ‫تتصرف فريدة فى املواقف التى تتعرض لها‪.‬‬ ‫■ هل قابلت شخصيات تعرضت ملثل هذا النوع‬ ‫من السحر واجلن؟‬ ‫ كلنا قابلنا شخصيات مصابة بأشياء كثيرة‬‫وأمــراض نفسية‪ ،‬والسحر واملــس مذكوران فى‬ ‫القرآن‪ ،‬وحاولت القراءة فى هذا األمر لدراسة‬ ‫األبعاد والتأثيرات النفسية ألشخاص يعانون من‬ ‫تلك األمور‪.‬‬ ‫■ هل الشخصية هى األصعب فى مشوارك؟‬ ‫ بالتأكيد «فريدة» من الشخصيات الصعبة‬‫التى قدمتها طوال مشوارى‪ ،‬والتحضير لها كان‬ ‫مختلفا عن أى كاراكتر‪ ،‬واحتاجت منى مجهودا‬ ‫قويا فى التعايش معها واخلروج منها كذلك‪.‬‬

‫أنا والنجوم‬

‫طارق الشناوى‬

‫‪tarekelshinnawi@yahoo.com‬‬

‫م ــاذا لــو أص ــدر وزي ــر الــداخــلــيــة بــيــا ًنــا مبنع‬ ‫(التكاتك) من الــشــارع املــصــرى؟ مؤكد سيجد‬ ‫أسبا ًبا وترحي ًبا التخاذ القرار‪ ،‬ولكن ما النتيجة؟‪..‬‬ ‫سيعانى قطاع عريض من املجتمع‪ ..‬ال أحتدث‬ ‫عن أصحاب (التكاتك)‪ ،‬ولكن املاليني الذين‬ ‫يتعاملون معها يوميا‪ ،‬لو كان مطربو (املهرجانات)‬ ‫هم (التوك توك) فى الشارع املصرى‪ ،‬فال يجوز‬ ‫مصادرته‪ ،‬ولكن تنظيم تواجده‪.‬‬ ‫كتبت مقاال قبل يومني أنتقد قرار النقيب هانى‬ ‫شاكر ومجلس إدارة نقابة املوسيقيني‪ ،‬اعترضت‬ ‫فيه على منع تصاريح العمل ملن يؤدون أغنيات‬ ‫املهرجانات‪ ،‬قــرأت أمس ردا يعتبر هذا الرأى‬ ‫مبثابة إســاءة وتطاول على مكانة سمو األمير‬ ‫هانى شاكر وينال من أياديه البيضاء ونفحاته‬ ‫املقدسة على رعــايــاه‪ ،‬املجلس املــوقــر أكــد أن‬ ‫انتقاد قرار عليه توقيع األمير هو دخو ٌل ملنطقة‬ ‫محظورة‪.‬‬ ‫املجلس قط ًعا‪ ،‬خارج اإلطار الرسمى‪ُ ،‬ح ٌّر فى‬ ‫منح هانى شاكر لقب أمير أو سلطان أو ملك‬ ‫أو إمبراطور أو رئيس جمهورية‪ ،‬ولكن عندما‬ ‫يرسلون ر ًّدا جلهة رسمية يجب أن يتوقفوا عند‬ ‫حدود توصيف الفنان النقيب‪ ..‬أم كلثوم شغلت‬ ‫موقع أول نقيبة فى منتصف األربعينيات من‬ ‫القرن املاضى‪ ،‬ولم تصدر أى قــرار باعتبارها‬ ‫(كــوكــب الــشــرق) ولكن النقيب أم كلثوم‪ ،‬وهو‬ ‫مــا كـــرره أيــضــا (مــوســيــقــار األج ــي ــال) محمد‬

‫‪9‬تعاملت مع «الفيل األزرق ‪ »2‬باعتباره‬ ‫مغامرة وإيراداته لم تتأثر بالتصنيف العمرى‬

‫■ فـكــرة الـشــر والشخصية ال ـشــريــرة‪ ..‬هــل هى‬ ‫سالح ذو حدين للممثل؟‬ ‫ بالعكس هى شخصية تعطى املمثل قدرة‬‫على إبراز قدراته التمثيلية والتحدى األكبر أن‬ ‫جتعل اجلمهور يحب أداءك‪ ،‬وأشكر اهلل أن هذا‬ ‫هو ما حدث معى فى «الفيل األزرق» ألن اجلمهور‬ ‫تعاطف مع املشاهد اخلاصة باألزمة التى عاشتها‬ ‫فريدة وكانت سببا فى فقدانها أسرتها بالكامل‪.‬‬ ‫■ الشيطان وتــأثـيــره على اإلنـســان أمــر صعب‬ ‫جتسيده‪ ..‬هل تعاملت معه على أنه مغامرة؟‬ ‫‪ -‬بالفعل‪ ..‬وهى مغامرة ألننى طوال تاريخى‬

‫لم أقــدم مثل هذه النوعية من األدوار أو حتى‬ ‫األفـ ــام‪ ،‬فالتجربة كلها بالنسبة لــى مغامرة‬ ‫استمتعت بها‪.‬‬ ‫■ مـ ــاذا ع ــن ت ـخــوفــاتــك ومـتـطـلـبــاتــك خلــوض‬ ‫التجربة؟‬ ‫ تخوفاتى كانت من الدور‪ ،‬كونه حتديا ويجب‬‫تنفيذه دون افتعال‪ ،‬وأن تبدو التحوالت النفسية‬ ‫والتعبيرية لها تلقائية يتأثر بها املتلقى دون أن‬ ‫ينفر منها‪ ،‬التعامل معه كان مبيزان حساس جدًا‪،‬‬ ‫واحلمد اهلل أنه وفقنى لتقدميها بطريقة جيدة‬ ‫بشهادة اجلماهير والنقاد فــى مصر والوطن‬

‫أرفض نظرية‬ ‫المنافسة‪ ..‬وكلما‬ ‫زادت األعمال‬ ‫القوية فى الموسم‬ ‫زاد نجاحه‬

‫العربى‪.‬‬ ‫■ إلى أى مدى اعتمدت على السيناريو؟‬ ‫ بالتأكيد األساس بالنسبة لى فى جتسيد أى‬‫دور هو السيناريو والورق املكتوب‪ ،‬يأتى بعد ذلك‬ ‫توجيهات املخرج ونقاشى معه‪ ،‬باإلضافة خلبراتى‬ ‫الشخصية التى أكتسبها يوم ًيا من تعايشى مع‬ ‫كل من حولى‪ ،‬وكلها نتاج خبرات متراكمة‪ ،‬املمثل‬ ‫عال فى االختزال فيما يخص‬ ‫يكون لديه حس ٍ‬ ‫الــكــاركــتــارات والشخصيات مــن حوله وحينما‬ ‫يحتاج هذا املخزون يستدعيه بشكل غير مباشر‬ ‫ليساعده فى أدائه‪.‬‬

‫■ ملاذا قررت عدم مشاهدة أوالدك للفيلم؟‬ ‫ بالطبع مشاهد الــدمــاء هــى األصــعــب فى‬‫الفيلم‪ ،‬وقررت عدم مشاهدة بناتى ألنهن فى سن‬ ‫صغيرة‪ ،‬والفيلم مصنف كفيلم رعب فيمكنهن‬ ‫مشاهدته عندما يبلغن العمر املــســمــوح لهن‬ ‫مبشاهدة هذه النوعية من األفالم‪.‬‬ ‫■ مــاذا عن أصعب مشاهدك فى الفيلم؟ وهل‬ ‫طلبت إلغاء أو تغيير أحد املشاهد؟‬ ‫ املشاهد كلها صعبة ولم أطلب تغيير أو إلغاء‬‫أى مشاهد‪ ،‬فأنا أحب التحدى وال أهــرب منه‬ ‫مهما كانت صعوبة املشهد‪.‬‬ ‫■ مباذا تصنفني العمل من وجهة نظرك؟‬ ‫ هو فيلم ينتمى لنوعية اإلثارة والتشويق‪.‬‬‫■ كيف كان تعاونك مع املخرج مروان حامد؟‬ ‫ هذا هو التعاون الثالث لى مع مــروان بعد‬‫عمارة يعقوبيان وإبراهيم األبــيــض‪ ،‬وأنــا دوما‬ ‫أستمتع بالعمل معه‪ ،‬وهو مخرج يناقش ممثله‬ ‫ويسمع منه ويقدم رؤيته بطريقة محبة‪ ،‬وألنه‬ ‫مثقف ثقافة سينمائية عالية فهو يقدم هذه‬ ‫الثقافة ويجعلها فى خدمة العمل واملمثل‪.‬‬ ‫■ ان ـت ـش ــرت أف ـ ــام األج ـ ـ ــزاء خ ــاص ــة ف ــى عيد‬ ‫األضحى هذا املوسم‪ ..‬ما داللة ذلك بالنسبة لك؟‬ ‫ هى صدفة ال أكثر ودليل على أننا نستطيع‬‫تقدمي أفالم تنجح ويطلب اجلمهور منها أجزاء‬ ‫ثانية‪ ،‬وأمتنى ثالثة كذلك‪.‬‬ ‫■ ما رسالتك من «الفيل األزرق» اجلزء الثانى؟‬ ‫ ال تخافوا ولكن احذروا هذه هى أهم عبارات‬‫الفيلم‪ ،‬وأنا أشكرك على هذا الرأى ولكن الفيلم‬ ‫جنح مبجهودنا اجلماعى‪ ،‬ولوال مساعدة املخرج‬

‫وزمالئى لى ملا أحب اجلمهور دورى فى العمل‪.‬‬ ‫■ هل تعاملت مع فريدة على أنها ملبوسة أم‬ ‫مريضة نفس ّيا؟‬ ‫ فريدة مزيج من هذا وذاك‪ ،‬وال أرغب فى‬‫حرق الشخصية ملن لم يشاهد الفيلم بعد‪.‬‬ ‫■ التصنيف العمرى للعمل‪ ..‬هل أنــت راضية‬ ‫عنه؟‬ ‫ الفيلم وكما قلت فى أول أسئلتك حقق ما‬‫يقارب من الـ‪ 50‬مليون جنيه فى أسبوعه الثالث‪،‬‬ ‫وسيحقق أكثر بكثير بإذن اهلل‪ ،‬والتصنيف العمرى‬ ‫مناسب له‪ ،‬ولم يؤثر على إيراداته على اإلطالق‪.‬‬ ‫■ متى ميكن للسينما املصرية أن تنفذ فيلم‬ ‫رعب باحتراف؟‬ ‫ نحن قــــادرون‪ ،‬وهــنــاك طــمــوح كبير لدى‬‫الصناع و«الفيل األزرق ‪ »2‬أكبر دليل على ذلك‪.‬‬ ‫■ كيف ترين املنافسة فى موسم عيد األضحى؟‬ ‫ أنا ضد نظرية املنافسة‪ ،‬كلنا نكمل بعضنا‬‫البعض‪ ،‬وكلما زادت األعمال القوية فى املوسم‬ ‫زاد جناحه وزاد إقبال اجلمهور عليه‪.‬‬ ‫■ هل عرض الفيلم قبل انطالق املوسم بأكثر‬ ‫من أسبوعني مينحكم األفضلية؟‬ ‫ بالتأكيد‪ ..‬هو قــرار مشترك بني مسؤولى‬‫التوزيع واإلنتاج‪ ،‬وهو يعكس ثقة منهم فى الفيلم‬ ‫ومستواه وقدرته على املنافسة فى هذا التوقيت‪.‬‬ ‫أيضا هذا املوسم اجلزء الثانى من‬ ‫■ ُيعرض لك ً‬ ‫فيلمك «الكنز» وشخصية حتشبسوت‪ ..‬ماذا عنه؟‬ ‫ أنا دوما أثق فى قــرارات الشركات املنتجة‬‫واملوزعة‪ ،‬فهى لديها القدرة على حتديد املوعد‬ ‫جناحا‬ ‫األفضل لعرض العمل‪ ،‬وأمتنى أن يحقق‬ ‫ً‬ ‫جماهير ًيا‪ ،‬كونه مختلفا وأتعاون فيه مع مخرج‬ ‫أعتبره األستاذ بالنسبة لى هو شريف عرفة الذى‬ ‫يشرفنى الوقوف أمــام كاميراته ويضيف لهند‬ ‫صبرى الكثير ويؤمن ويكتشف مناطق متثيلية‬ ‫جديدة بى‪.‬‬ ‫■ كـيــف اسـتـقـبـلـ ِـت نـبــأ اخ ـت ـيــارك كـ ــأول فنانة‬ ‫ع ــرب ـي ــة ل ـل ـم ـش ــارك ــة فـ ــى ع ـض ــوي ــة جل ـن ــة حتـكـيــم‬ ‫مهرجان «فنسيا»؟‬ ‫ أنا أول فنانة أشارك فى هذا القسم اجلديد‬‫باملهرجان‪ ،‬وأنــا سعيدة بالطبع‪ ،‬خصوصا أنها‬ ‫جلنة يرأسها املخرج العاملى أمير كواستريكا‪.‬‬ ‫■ هـ ـ ــل س ـت ـخ ـت ـل ــف حت ـ ـض ـ ـيـ ــراتـ ــك فـ ـ ــى هـ ــذه‬ ‫املهرجانات عــن مشاركاتك التحكيمية السابقة‬ ‫فى املهرجانات العربية؟‬ ‫ بالطبع‪ ..‬فهنا مهرجان كبير‪ ،‬وأنا هنا أمثل‬‫املــرأة والفنانة العربية‪ ،‬ويجب أن أكــون على‬ ‫قدر املسؤولية‪ ،‬وأعتبره فخرا وسعادة طبعا‪،‬‬ ‫فاملهرجانات الكبرى تهتم جدا بتقدمي مخرجني‬ ‫جــدد للعالم وكونى شريكة فى اختيار أفضل‬ ‫عمل أول ملخرج فى مهرجان بحجم فنسيا لهو‬ ‫شرف كبير‪ ،‬خصوصا مع جلنة بهذا احلجم وكل‬ ‫هذه األسماء‪ ،‬وكونى أول ممثلة وفنانة عربية‬ ‫تشارك فى هذه اجلائزة املستحدثة باملهرجان‬ ‫لهو شرف كبير‪.‬‬

‫أميركم ليس أميرنا!‬

‫أسد على «جماالت» وعلى «جينيفر» نعامة‬

‫هانى شاكر‬

‫عبدالوهاب بعدها‪.‬‬ ‫أعلم أن أعضاء املجلس فى تعاملهم مع هانى‬ ‫مينحونه جرعات مكثفة من الدالل‪ ،‬وينعتونه بني‬

‫جملة وأخرى باألمير‪ ..‬نحترم قط ًعا قناعاتهم‪،‬‬ ‫ولكن أميركم ليس أميرنا‪.‬‬ ‫يقول أعــضــاء املجلس إن ع ــد ًدا مــن النقاد‬

‫حمو بيكا‬

‫ميثلون القلة من أمثالى هم الذين هاجموا أحمد‬ ‫عدوية عند بداية انطالقه‪ ،‬رغم أن الواقع املوثق‬ ‫يؤكد أن قلة فقط من أمثالى هم الذين دافعوا‬

‫عن عدوية‪ ،‬كما أن الذى قدم عدوية للجمهور هو‬ ‫عمى وأستاذى الشاعر الكبير مأمون الشناوى‪،‬‬ ‫فأنا وقفت دائ ًما فى خندقه‪.‬‬

‫أنــا لــم أذك ــر‪ ،‬كما قــال أعــضــاء املجلس‪ ،‬أن‬ ‫النقابة منعت أغانيه‪ ،‬بل ذكرت باحلرف الواحد‬ ‫أن اإلذاعة املصرية هى التى صادرت أغانيه‪.‬‬ ‫لم أطالب النقابة بــأن تعترض على مالبس‬ ‫جنيفر لوبيز وتلغى حفلتها‪ ،‬على العكس طالبتهم‬ ‫باملعاملة باملثل‪ ،‬وعدم التوقف أمام تلك الصغائر‪،‬‬ ‫فال يجوز أن تكون أسد على «جماالت» وعلى‬ ‫«جينيفر» نعامة‪.‬‬ ‫يطالبوننى بــأن أستخدم مؤشر البحث عن‬ ‫هانى شاكر ألعرف من هو‪ ،‬وذكروا أنه قدم ألبوم‬ ‫(اسم على الورق) فى ‪ 2016‬وقبلها بست سنوات‬ ‫(بــعــدك مــالــيــش)‪ ،‬قــرابــة عشر ســنــوات أصــدر‬ ‫هانى ألبومني فقط‪ ..‬سؤالى‪ :‬هل يذكر السادة‬ ‫أعضاء مجلس النقابة أغنية واحدة منهما يعرفها‬ ‫الناس؟!‪.‬‬ ‫قــالــوا أيــضــا إن أمــيــرهــم أول مــطــرب فى‬ ‫اخلمسني عاما املنقضية قدم أعماال مسرحية‪،‬‬ ‫لم أفهم املقصود‪ ،‬ألن فى نفس املرحلة الزمنية‬ ‫محرم فــؤاد ومحمد نــوح وعفاف راضــى وعلى‬ ‫احلــجــار وإمي ــان البحر دروي ــش ومحمد منير‬ ‫ومدحت صالح وغيرهم قدموا أعماال مسرحية‪،‬‬ ‫وباملناسبة حققت جناحا جماهيريا ونقديا أكبر‪.‬‬ ‫طلب املجلس املوقر منى أن أتعلم استخدام‬ ‫محرك البحث (جوجل)‪ ،‬وبالفعل تعلمت‪ ،‬قال لى‬ ‫(جوجل) إن آخر حفل كبير شارك فيه هانى كان‬ ‫مهرجان (جرش) باألردن‪ ،‬قبل نحو عامني‪.‬‬


‫فنون‬

‫اخلميس ‪ - 201٩/٨/١٥‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٤٠‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5540 - Thursday 15/8/2019‬‬

‫‪١٣‬‬

‫حفالت المهرجان الصيفى لألوبرا تتواصل فى اإلسكندرية ودمنهور‬ ‫‪9‬خالد سليم‪ :‬سعيد بالمشاركة المستمرة فى مهرجانات وأنشطة دار األوبرا‪ ..‬و مى فاروق تقدم أشهر روائع كوكب الشرق على مسرح سيد درويش‬

‫كتب‪ -‬سعيد خالد‪:‬‬

‫يحيى الــفــنــان خــالــد سليم حــفـ ًـا فى‬ ‫الثامنة مساء غد ضمن فعاليات املهرجان‬ ‫الصيفى بأوبرا دمنهور‪ ،‬الــذى تنظمه دار‬ ‫األوبــرا املصرية برئاسة د‪.‬مجدى صابر‪،‬‬ ‫ويتضمن البرنامج باقة من أشهر أعماله‬ ‫اخلاصة‪ ،‬منها «أستاذ الهوى‪ ،‬بالش املالمة‪،‬‬ ‫بنسى الهموم‪ ،‬خد اجلميل‪ ،‬سيد سيدى‪،‬‬ ‫وال ليلة وال يوم‪ ،‬خمس دقايق»‪ ،‬إلى جانب‬ ‫مختارات من مؤلفات الطرب العربى التى‬

‫اشتهر بأدائها‪ .‬من جانبه‪ ،‬أكد «خالد» أن‬ ‫دار األوبرا املصرية إحدى أهم منارات الفن‬ ‫اجلاد‪ ،‬معلنًا سعادته باملشاركة املستمرة فى‬ ‫مختلف املهرجانات واألنشطة املتنوعة التى‬ ‫تنظمها على مدار العام‪.‬‬ ‫وف ــى إط ــار فعاليات مــهــرجــان األوب ــرا‬ ‫الــصــيــفــى مبــســرح ســيــد درويــــش «أوبـ ــرا‬ ‫اإلســكــنــدريــة»‪ ،‬تقدم املطربة مــى فــاروق‪،‬‬ ‫مبــصــاحــبــة الــفــرقــة املــوســيــقــيــة بــقــيــادة‬ ‫ً‬ ‫حفل فى الثامنة مساء‬ ‫د‪.‬مصطفى حلمى‪،‬‬

‫الــســبــت املــقــبــل يتضمن‬ ‫باقة من أهم وأشهر روائع‬ ‫كوكب الشرق أم كلثوم‪ ،‬إلى‬ ‫جانب مختارات من مؤلفات‬ ‫الـ ــطـ ــرب ل ــك ــل مـ ــن مــحــمــد‬ ‫عــبــدالــوهــاب وف ــاي ــزة أحــمــد‪،‬‬ ‫باإلضافة إلــى عــدد مــن أعمالها‬ ‫اخلــاصــة‪ .‬يــشــار إلــى أن مــى فــاروق‬ ‫بــدأت مشوارها الفنى فى سن الثامنة‪،‬‬ ‫حــيــث التحقت بــكــورال أطــفــال األوبـ ــرا‪،‬‬

‫خالد سليم‬

‫وتدربت على يد املايسترو‬ ‫سليم سحاب‪ ،‬واشتهرت‬ ‫بـــــأداء أع ــم ــال أم كلثوم‬ ‫نتيجة لتميز وقوة صوتها‪..‬‬ ‫قدمت مجموعة من األعمال‬ ‫اخلاصة املعاصرة التى حتمل‬ ‫طابع زمن الفن اجلميل وجنحت‬ ‫فى حتقيق قاعدة جماهيرية عريضة‪.‬‬ ‫مــن ناحية أخ ــرى وضــمــن خطة دار‬ ‫األوبرا املصرية الهادفة إلى اكتشاف ورعاية‬

‫كورال أطفال األوبــرا تأسس عام ‪1989‬‬ ‫حتــت إشـــراف الــراحــلــة د‪.‬رتــيــبــة احلفنى‬ ‫ليكون نواة لتخريج جيل جديد من الفنانني‬ ‫املوهوبني‪ ،‬ولتحقيق عــدة أهــداف تربوية‬ ‫واجتماعية وقومية‪ ،‬منها االرتقاء باملستوى‬ ‫الفنى والثقافى‪ ،‬وتنمية احلس القومى لدى‬ ‫األطفال‪ ،‬وشهد ميالد مجموعة من جنوم‬ ‫الغناء فى مصر‪ ،‬كما شارك فى العديد من‬ ‫العروض التى نظمتها دار األوبــرا املصرية‬ ‫على مسارحها املختلفة‪.‬‬

‫املوهوبني وخلق جيل جديد قادر على حفظ‬ ‫الهوية الفنية‪ ،‬أعلن د‪.‬مجدى صابر‪ ،‬رئيس‬ ‫دار األوب ــرا‪ ،‬عن إجــراء اختبار لضم عدد‬ ‫من األصــوات الــواعــدة من اجلنسني ممن‬ ‫تتراوح أعمارهم بني ‪ 4‬و‪ 14‬عاما‪ ،‬وذلك‬ ‫يوم اإلثنني املقبل‪ .‬وتتضمن الشروط أال‬ ‫تقل سن املتقدم عن ‪ 4‬سنوات وال تزيد على‬ ‫‪ 15‬سنة‪ ،‬على أن ترفق باستمارة التعارف‬ ‫املجانية صــورتــان شخصيتان وصــورة من‬ ‫شهادة امليالد‪.‬‬

‫«فانتازيا كليوباترا و ُتجار اآلثار» قضايا يناقشها «حمام الست» «الهضبة» يقدم أغانى ألبومه‬ ‫الجديد فى حفل العلمين غ ًدا‬ ‫كتبت‪ -‬ريهام جودة‪:‬‬

‫كتبت‪ -‬هالة نور‪:‬‬

‫مشهد من «السندباد»‬

‫«فانتازيا امللكة كليوباترا وفساد ُتــار اآلثــار»‬ ‫قضايا يناقشها العرض املسرحى «حمام الست»‬ ‫والــتــابــع للبيت الــفــنــى لــلــمــســرح‪ ،‬حــيــث يُــعــرض‬ ‫باإلسكندرية‪.‬‬ ‫والعرض مأخوذ عن نص «حمام رومانى» للكاتب‬ ‫البلغارى برانسيالف استروتايف‪ ،‬ويدور حول أحد‬ ‫املواطنني الذى اكتشف حمام امللكة كليوباترا فى‬ ‫بيته الــذى يقع فــى مدينة اإلسكندرية مبنطقة‬ ‫بحرى‪ ،‬ويقوم أحد باحثى اآلثــار بوضع يده على‬ ‫احلمام باعتبار أنــه اكتشاف خــاص به ويحاول‬ ‫االستفادة منه فى حتقيق أمجاد علمية‪ ،‬وعلى‬ ‫اجلــانــب اآلخ ــر يظهر مجموعة مــن الفاسدين‬ ‫واملستغلني منهم تاجر آثار يحاول استغالل احلمام‬ ‫األثرى‪ ،‬وتتوالى األحداث‪.‬‬ ‫«حمام الست» بطولة ندى بسيونى‪ ،‬محمد عز‪،‬‬ ‫هاجر الشرنوبى‪ ،‬زياد يوسف‪ ،‬عالء زينهم‪ ،‬أحمد‬ ‫السيد‪ ،‬محمد بريقع‪ ،‬إسالم صالح‪ ،‬ميليسا رأفت‪،‬‬ ‫ومجموعة من شباب املسرحيني باإلسكندرية‪،‬‬ ‫رؤيــة سينمائية أحمد سمير‪ ،‬أزيــاء نيرة عباس‪،‬‬ ‫إضاءة إبراهيم الفرن‪ ،‬ديكور محمود سامى‪ ،‬أشعار‬ ‫محمد مخيمر‪ ،‬موسيقى وأحلان محمد مصطفى‪،‬‬ ‫استعراضات محمد مــيــزو‪ ،‬الــعــرض مــن تأليف‬

‫مشهد من «حمام الست»‬

‫مشهد من مسرحية «ميمى مامى»‬

‫وإخراج جمال ياقوت‪.‬‬ ‫من ناحية أخرى تقدم فرقة مسرح اإلسكندرية‬ ‫على مسرح بيرم التونسى عرض «ميمى ومامي‪-‬‬

‫الــســنــدبــاد» مــن إنــتــاج الفرقة على مــســرح بيرم‬ ‫التونسى باإلسكندرية‪ ،‬لتقدم الفرقة عرضيها فى‬ ‫نفس اليوم‪.‬‬

‫كـــان الــفــنــان ســامــح بــســيــونــى‪ ،‬مــديــر فــرقــة‬ ‫اإلسكندرية التابعة للبيت الفنى للمسرح‪ ،‬افتتح‬ ‫االثــنــن امل ــاض ــى‪ ،‬عــلــى مــســرح بــيــرم التونسى‬ ‫باإلسكندرية العرضان اجلديدان «ميمى ومامى‪-‬‬ ‫السندباد» و«حمام الست»‪ ،‬من إنتاج فرقة مسرح‬ ‫اإلسكندرية‪ ،‬وذلك وسط إقبال جماهيرى كبير‪.‬‬ ‫وقال الفنان سامح بسيونى إنه على الرغم من‬ ‫صعوبة افتتاح عرضني فى نفس اليوم على نفس‬ ‫املسرح‪ ،‬إال أن الفرقة قررت خوض هذه التجربة‬ ‫جلذب أكبر عدد ممكن من اجلمهور خاصة من‬ ‫األطفال‪ ،‬وإلسعاد جمهور اإلسكندرية فى العيد‪،‬‬ ‫والذى يعتبر من أكثر املواسم ازدحاما باملحافظة‪،‬‬ ‫إذ يأتى إليها املصيفون من مختلف محافظات‬ ‫اجلــمــهــوريــة‪ ،‬وهــو مــا جنحنا فيه فــى أول ليلة‬ ‫للعرض‪ ،‬حيث رفع املسرح الفتة كامل العدد فى‬ ‫العرضني‪.‬‬ ‫عــرض ميمى ومــامــى‪« -‬السندباد» من بطولة‬ ‫هيثم محمد‪ ،‬وفــاء قمر‪ ،‬ياسمني سعيد‪ ،‬محمد‬ ‫بريقع‪ ،‬ديكور ومالبس وليد جابر‪ ،‬إضاءة إبراهيم‬ ‫الفرن‪ ،‬استعراضات محمد ميزو‪ ،‬نحت ماسكات‬ ‫أحمد بركات‪ ،‬من تأليف وأحلان محمد مصطفى‪،‬‬ ‫إخ ــراج أحمد السيد‪ ،‬ويــقــدم الــعــرض يوميا فى‬ ‫السابعة مساء‪.‬‬

‫ً‬ ‫حفل‪ ،‬غ ًدا اجلمعة‪،‬‬ ‫يقدم النجم عمرو دياب‬ ‫ألول مرة فى «امليوزيك أرينا» وهى أكبر ساحة‬ ‫حفالت فــى الساحل الشمالى مبجمع املاسة‪،‬‬ ‫مبدينة العلمني اجلديدة‪ ،‬وتتسع امليوزيك أرينا‬ ‫ألكثر من ‪ ٢٠٠٠٠‬متفرج وبأحدث التجهيزات‪،‬‬ ‫حيث مت إعــداد مسرح مبواصفات خاصة لهذا‬ ‫احل ــدث‪ ،‬كما مت جتهيز درج ــات متعددة داخــل‬ ‫احلــفــل لــلــتــذاكــر‪ ،‬منها ال ـــ ‪ vip‬والــــ ‪ vvip‬و‬ ‫‪ lounges‬خاصة بالشركات وكبار الضيوف‪.‬‬ ‫وأجـ ــرى الــهــضــبــة اســتــعــدادات خــاصــة لهذا‬ ‫احلفل‪ ،‬الذى أعلن عنه عبر صفحاته الرسمية‬ ‫على مــواقــع التواصل االجتماعى‪ ،‬حيث يعتبر‬ ‫مــن أهــم احلــفــات فــى سلسلة األحـ ــداث التى‬ ‫يقدمها هذا الصيف‪ ،‬كما يجهز مفاجأة جلمهوره‬ ‫بإطالق أحدث أغنيات ألبومه اجلديد «أنا غير»‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى باقة من أشهر أغانيه‪ ،‬حيث من‬ ‫املتوقع أن يشهد احلفل إقباال كبيرا على احلضور‬ ‫من كل األعمار‪.‬‬

‫عمرو دياب‬

‫رانيا يوسف تنتهى‬ ‫من «مملكة إبليس»‬

‫هانى شاكر يحيى حف ًال‬ ‫فى «سليانة» التونسية اليوم‬ ‫كتب‪ -‬سعيد خالد‪:‬‬ ‫يستعد أمير الغناء العربى هانى شاكر إلحياء‬ ‫حفل غنائى‪ ،‬اليوم‪ ،‬ضمن فعاليات الدورة الثانية‬ ‫من مهرجان سليانة الدولى فى تونس‪ ،‬والتى‬ ‫ُوضعت حتت شعار «ذاكرة زاما»‪.‬‬ ‫وأبدى «هانى» سعادته بلقاء اجلمهور التونسى‬ ‫فى مدينة سليانة‪ ،‬التى تقع فى إقليم الشمال‬ ‫الغربى وفيها يقع مقر واليــة سليانة‪ ،‬ومتنى‬ ‫أن يكون لقاؤه باجلمهور التونسى مميزًا‪ ،‬كما‬ ‫كان فى حفله فى مهرجان قابس التونسية قبل‬ ‫أسابيع قليلة‪.‬‬ ‫وأكــدت اللجنة املنظمة للمهرجان أن أهالى‬

‫سليانة متعطشون لكل املظاهر الثقافية‪ ،‬حيث‬ ‫أشارت عضو بهيئة املهرجان إلى أن االفتتاح كان‬ ‫ناجحا بكل املقاييس رغم عدد من الصعوبات‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وأن اجلمهور فى توق حلفل أمير الغناء العربى‬ ‫الذى يتوج املهرجان بفعالياته‪.‬‬ ‫مهرجان سليانة الدولى انطلق منذ يومني‪،‬‬ ‫وتـــتـــواصـــل فــعــالــيــاتــه ح ــت ــى ‪ 19‬أغــســطــس‬ ‫اجلــارى‪ ،‬وتتضمن فعالياته احلفالت الغنائية‬ ‫واالســتــعــراضــيــة وأيـ ً‬ ‫ـضــا الــعــروض املسرحية‪،‬‬ ‫وتتنوع العروض بني األماكن املفتوحة مثل املركب‬ ‫الثقافى وساحة الفنون لتحقيق رواج ثقافى‬ ‫واقتصادى لوالية سليانة‪.‬‬

‫رانيا يوسف‬

‫كتبت‪ -‬هالة نور‪:‬‬

‫انــتــهــت الــفــنــانــة ران ــي ــا يــوســف م ــن تــصــويــر‬ ‫مشاهدها مبسلسل «مملكة إبــلــيــس»‪ ،‬واملــقــرر‬ ‫عرضه الفترة املقبلة‪ ،‬ويشاركها البطولة كل من‬ ‫غادة عادل‪ ،‬وأحمد داوود‪ ،‬وسلوى خطاب وإميان‬ ‫العاصى‪ ،‬تأليف محمد أمني راضى‪ ،‬إخراج أحمد‬ ‫خالد موسى‪.‬‬ ‫وكــانــت أسـ ــرة املــســلــســل انــتــهــت مــن تصوير‬

‫مشاهده‪ ،‬استعدا ًدا لعرضه ضمن املوسم الدرامى‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫من ناحية أخرى‪ ،‬خضعت رانيا يوسف جللسة‬ ‫تصوير جديدة مــؤخـ ًرا بعدسة املصور محمود‬ ‫عــاشــور‪ ،‬حيث ظــهــرت بإطاللة صيفية باللون‬ ‫املوف بتوقيع سوشا‪ ،‬لتثير اإلعجاب والتعليقات‬ ‫لدى متابعيها على حساباتها الرسمية على مواقع‬ ‫التواصل االجتماعى‪.‬‬


‫«العائالت اإلخوانية أخطر من اخلاليا اإلرهابية‪ .‬اخللية تتسلم عناصرها‬ ‫ً‬ ‫منعزل عن بلده ومكف ًرا مجتمعه‪ ،‬ويرى فى‬ ‫شبا ًبا‪ ،‬بينما األسرة تربى طفلها‬ ‫نفسه املسلم احلق بينما خارج اجلماعة كفرة‪ ،‬فال يجد عندما يكبر أى مشكلة‬ ‫أن يقتل ويفخخ وينسف وسط تكبير عائلته لشهيدهم القاتل»‪.‬‬

‫«سوف نستعيد الثقة فى دميقراطيتنا ونخرج من االحتاد األوروبى فى‬ ‫‪ 31‬أكتوبر»‪.‬‬

‫إبراهيم عيسى (كاتب صحفى وروائى مصرى)‬

‫‪١٤‬‬

‫«ناكرو اجلميل فى العلن هم األغلبية‪ ،‬وشاكرو اجلميل لصاحبه فقط وفى‬ ‫السر أقل كثيرا‪ ،‬أما من يعترف باجلميل فى العلن ويتحدث عن صاحبه فى‬ ‫العلن فتلك فئة نادرة فى طريقها إلى االنقراض»‪.‬‬

‫مأمون فندى (أستاذ علوم سياسية مصرى)‬

‫بوريس جونسون (رئيس الوزراء البريطانى)‬

‫مساحة رأى‬

‫اخلميس ‪ - 201٩/٨/١٥‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٤٠‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5540 - Thursday 15/8/2019‬‬

‫فصل الخطاب‬

‫عادل اللبان‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫حمدى رزق‬

‫الكرة والسياسة واإلصالح‬

‫فتاوى الساحل الشمالى‬

‫كــم ذا مبــصــر مــن املــضــحــكــات‪ ..‬ولكنه‬ ‫ضحك كــالــبــكــاء‪ ،‬زعــم بــاطــل أن الساحل‬ ‫الشمالى بعد حفل «جنيفر لوبيز» الصاخب‬ ‫يحتاج قافلة دعوية عاجلة تزيل آثار العدوان‬ ‫الــعــارى مــن كــل فضيلة‪ ،‬وزارة األوقـــاف‬ ‫تفاعلت وس ّيرت قافلة دعوية عاجلة إلعادة‬ ‫رواد الساحل إلــى حظيرة اإلمي ــان‪ ،‬ورفــع‬ ‫نسبة التقوى على الشواطئ‪ ،‬ولتهدى الفئة‬ ‫العارية‪ ،‬تخيل شباب الساحل الشمالى ال‬ ‫يرتدون سوى القليل من الثياب على اللحم‪.‬‬ ‫أخشى أن قافلة واحــدة ال تكفى‪ ،‬قنبلة‬ ‫«جنيفر» النووية رفعت مستوى اإلشعاع‪،‬‬ ‫مطلوب جسر دعوى يصل بني مركز الدعوة‬ ‫فى القاهرة والساحل‪ ،‬قوافل قوافل‪ ،‬قافلة‬ ‫إلــى هاسيندا ودبــلــو وبــورتــو‪ ،‬وقافلة إلى‬ ‫العلمني وسيدى عبدالرحمن‪ ،‬وقافلة إلى‬ ‫أملاظة فى مطروح‪ ،‬بالها مطروح‪ ،‬السلفيني‬ ‫قاميني بالواجب‪.‬‬ ‫التقارير املوهومة الواهمة املتوهمة تزعم‬ ‫كذ ًبا أن القوم فى الساحل ضربتهم صاعقة‬ ‫العرى‪ ،‬كلهم البسني شورتات ملِّيع فوق الركبة‬ ‫تتماهى مع لــون الــرمــال‪ ،‬والنساء يرتدين‬ ‫مايوهات بلون البحر‪ ،‬القوم فى الساحل‬ ‫على شفا حفرة ويتهددهم الهالك‪ ،‬رغم أنهم‬ ‫قائمون مصلون على الشواطئ‪ ،‬وكثير من‬ ‫القرى السياحية فيها مسجد‪ ،‬وكل جمعة‬ ‫الصالة على وقتها على الساحل‪.‬‬ ‫وزارة األوقاف باعتبارها مسؤولة عن ضبط‬ ‫البدع واألمور املستحدثة كسياحة الشواطئ‪،‬‬ ‫وتنهى عن العرى الطاغى‪ ،‬واألزياء الصارخة‪،‬‬ ‫واألل ــوان الفاقعة‪ ،‬انطلقت إلــى الساحل ال‬ ‫تلوى على شىء‪ ،‬وابتعثت طائفة من شباب‬ ‫الدعاة‪ ،‬على الف ّرازة‪ ،‬سيجولون باإلميان على‬ ‫الشواطئ الالزوردية وقت الشفق!‪.‬‬ ‫أخشى تزيدًا من وزارة األوقاف وغيرتها‬ ‫على الدين احلنيف‪ ،‬مشكور وزير األوقاف‪،‬‬ ‫الدكتور مختار جمعة‪ً ،‬‬ ‫فعل ال يترك شب ًرا‬ ‫من أرض املحروسة حتى يرفع فيه النداء‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مستقبل‪،‬‬ ‫ولعله يخطط خلطبة شاطئية‬ ‫معلوم كــل خــطــوة بحسنة‪ ،‬ب ــارك اهلل فى‬ ‫قوافلك الدعوية موالنا الطيب‪ ،‬ولكن ليس‬ ‫هكذا تُ ــو َرد القوافل‪ ،‬الفيوم واملنيا أَ ْولَــى‬ ‫بالقوافل‪ ،‬أخشى ُّ‬ ‫توطن اإلرهاب فيها‪.‬‬ ‫تخيل من اخليال املحلق بارتفاع أبــراج‬ ‫العلمني‪ ،‬تخيل خطي ًبا شا ًبا يرتدى الزى‬ ‫األزهــرى املهيب يقف على الشاطئ ساعة‬ ‫الشفق والشمس إلــى مغيب‪ ،‬والـــرواد فى‬ ‫البحر يتهامسون‪ ،‬أو ممــددون على الرمل‬ ‫كاحليتان التعبة مــن سباحة يــوم طويل‪،‬‬ ‫ويخطب ويعظ فيهم حتى الغسق فى فضل‬ ‫احلجاب‪ ،‬ومواصفات زى البحر الشرعى‪،‬‬ ‫وجــواز صــاة الفرض على الــرمــال‪ ،‬هكذا‬ ‫مشهد إميانى فريد‪.‬‬ ‫الساحل ليس ناقص إميان‪ ،‬وفتاوى الساحل‬ ‫ال تختلف عن فتاوى طرح النهر‪ ،‬السلفيون هم‬ ‫فقط َمن ِ‬ ‫يصمون الساحل بالتفلت‪ ،‬ويتساءلون‬ ‫فى خبث‪ :‬هل نزول العذراء البحر بدون محرم‬ ‫حالل أم حرام‪ ،‬وهل يحل نزول البحر للمطلقة‬ ‫فى شهور العدة بعد الغسق‪ ،‬وباعتبار البحر‬ ‫مــذكـ ًرا طاغ ًيا‪ ،‬هل هناك مانع شرعى من‬ ‫سباحة القواعد من النساء‪ ،‬وهل نزول النساء‬ ‫حمام السباحة عقب خروج الرجال يجوز أم‬ ‫أن شكو ًكا تراوحه‪ ،‬فيه شبهة قبل تغيير املاء؟!‪.‬‬

‫مصطفى محرم‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫لــم يخفق املنتخب املــصــرى فــى ك ــأس األمم‬ ‫اإلفريقية لكرة القدم بسبب عــدم توفيق النجم‬ ‫اخللوق املوهوب محمد صالح أو الفتقاد عدد من‬ ‫زمالئه احلد األدنــى من الــروح القتالية أو املهارة‬ ‫الفنية الالزمة لتمثيل بالدهم أو بسبب جنسية‬ ‫مدربه أو حجم راتبه‪ ،‬بل فشل بسبب افتقاد الكرة‬ ‫املصرية منظومة احترافية عصرية تُنتج دور ًيا محل ًيا‬ ‫قو ًيا وتُف ِّرخ الالعبني واملدربني واحلكام واإلداريني‬ ‫األكفاء القادرين على املنافسة قار ًيا ودول ًيا‪.‬‬ ‫ويرجع استمرار هذا الوضع إلى انعدام الهدف‬ ‫الرياضى الــواضــح وإلــى ضعف مــصــادر التمويل‬ ‫الالزمة وإلى سوء أسلوب التنظيم واإلدارة املُط ّبق‪،‬‬ ‫وهــى عناصر مترابطة إلــى حد كبير نظ ًرا لدور‬ ‫الدولة املهيمن ومحاولتها السيطرة على الرياضة‬ ‫املصرية عامة وكرة القدم خاصة العتبارات سيادية‪.‬‬ ‫فالكرة املصرية لها تاريخ طويل مع السياسة‬

‫منذ تأسيس «نــادى طلبة املــدارس العليا لأللعاب‬ ‫الرياضية» (الــنــادى األهــلــى حال ًيا) عــام ‪1907‬م‬ ‫كأول ناد مصرى للمصريني وكظهير شبابى للحزب‬ ‫الوطنى الذى أسسه مصطفى كامل باشا فى نفس‬ ‫العام ملقاومة االحتالل اإلجنليزى‪ ،‬وقد أدرك حزب‬ ‫الــوفــد‪ -‬من بعده‪ -‬أهمية النشاط الرياضى فى‬ ‫احلشد السياسى فكان عدد من أقطابه أعضا ًء‬ ‫بارزين فى مجلس إدارته على رأسهم سعد زغلول‬ ‫رئيسا شرف ًيا له فى عام ‪1924‬م‪.‬‬ ‫باشا الذى صار‬ ‫ً‬ ‫وقــد سعى الــعــرش ملواجهة ذلــك بخلق البديل‬ ‫الكروى األقرب له عندما أمر امللك فى عام ‪1941‬م‬ ‫بتغيير اسم نــادى املختلط إلى نــادى فــاروق األول‬ ‫كس ًبا للشعبية من بوابة كرة القدم الواسعة‪ ،‬وقد‬ ‫تغير االسم الح ًقا إلى نادى الزمالك بعد قيام ثورة‬ ‫‪1952‬م متاش ًيا مع الظرف السياسى اجلديد‪.‬‬ ‫واستمر النظام اجلمهورى الوليد على نفس‬

‫املنوال فتقلد الرئيس جمال عبدالناصر الرئاسة‬ ‫الشرفية للنادى األهلى بعد حــرب السويس فى‬ ‫‪1956‬م‪ ،‬وكان لنائبه املشير عبداحلكيم عامر اهتمام‬ ‫كبير بكرة القدم وميل معروف لنادى الزمالك‪ ،‬كما‬ ‫ساند الفريق سليمان عزت‪ ،‬قائد البحرية‪ ،‬النادى‬ ‫األوليمبى فى اإلسكندرية حتى أوصله إلى بطولة‬ ‫ال ــدورى قبل حــرب ‪1967‬م‪ ،‬وقــد ساندت الدولة‬ ‫العديد من األندية خالل الفترة االشتراكية أبرزها‬ ‫نادى غزل املحلة والقناة والطيران لكسب الشعبية‪،‬‬ ‫وهو نهج مستمر للوقت احلاضر مع تغير أسماء‬ ‫الفرق املدعومة من اجلهات والشركات احلكومية‪.‬‬ ‫وقد تعاملت الدولة مع ملف الرياضة واألندية‬ ‫وكرة القدم بأولوية أمنية وسياسية منذ ‪1952‬م ملنع‬ ‫استخدامها كنقاط للتجمع واحلشد اجلماهيرى‬ ‫املناهض لها ولسياساتها‪ ،‬فقامت بإنشاء هيئات‬ ‫ووزارات للشباب والرياضة على النموذج السوفيتى‬

‫شخصية «إنجى» فى رد قلبى التى كتبها يوسف السباعى‪ ،‬هل يمكن تخيل‬ ‫شخصيتها اآلن؟ هل ستكون بهذه الوداعة واالستسالم أمام حدث عصف‬ ‫بحياتها وبأسرتها‪ ،‬أم أنها ستحاول االنتقام من «على» حين تواتيها الفرصة‪.‬‬

‫مى عزام‬ ‫تكتب‪:‬‬

‫‪ektebly@hot mail.com‬‬

‫مدحت بشاى‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫‪medhatbeshay9@gmail.com‬‬

‫بمناسبة «مواطنة التفنن» أسعدتنى مبادرة الفنان «هانى شاكر» بإعالن‬ ‫مطالبته لوزير التربية والتعليم بعودة حصة «التربية الموسيقية‪،‬‬ ‫وأتمنى أن يتبعها مبادرات أخرى لنقباء النقابات الفنية األخرى‪.‬‬

‫نهايات جديدة لحكايات قديمة مواطنة «التفنن» ومبادرة نقابية‬

‫(‪)1‬‬ ‫فــى كــل مــرة سأحكى لــك القصة مع‬ ‫اخــتــاف بسيط‪ .‬ســتــرى هــذه األشــيــاء‬ ‫الصغيرة هى التى تصنع الــفــرق‪ ،‬وهى‬ ‫القادرة على تغيير مسار األحداث لتصبح‬ ‫النهاية فى النهاية مختلفة‪ ،‬جتيب عن‬ ‫سؤال احلاضر محتفظة بسحر املاضى‪.‬‬ ‫استغرق األمــر ‪ 75‬عاما لتغيير مسار‬ ‫قصة «سنووايت» التقليدية على الشاشة‪.‬‬ ‫الشخصية التى كتبها األخوان «جرمي» فى‬ ‫مطلع القرن التاسع عشر‪ ،‬والتى أنتجتها‬ ‫والت ديزنى ألول مرة عام ‪ ،1937‬لم يعد‬ ‫لها وج ــود‪ .‬فــى ‪ 2012‬أنتجت السينما‬ ‫فيلمني‪Mirror mirror،Snow white & :‬‬ ‫‪the huntsman‬‬

‫مستوحى من قصة «سنووايت‬ ‫كالهما‬ ‫ً‬ ‫واألقزام السبعة» ولكن بنهايات مختلفة‪،‬‬ ‫سنووايت لم تعد الفتاة الساذجة التى تقع‬ ‫بسهولة فى فخ التفاحة املسمومة‪ ،‬وهى‬ ‫ال تنتظر أمير األحــام الــذى سيحررها‬ ‫بــقــبــلــة م ــن غــيــبــوبــتــهــا األبـــديـــة‪ ،‬لكنها‬ ‫أصبحت فتاة متتلك قرارها ومصيرها‬ ‫وتتمسك باختياراتها‪ ،‬وتبادر فى النهاية‬ ‫مبواجهة علنية مع زوجة أبيها فى معركة‬ ‫فاصلة مع قوى الشر تنتصر فيها بعزمها‬ ‫ورشــادهــا‪ ،‬أمــا األمــيــر فهو شاهد على‬ ‫األحداث وليس صانعها‪.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫هذا التغيير اجلوهرى واجلــذرى كان‬ ‫ضروريا ليتوافق مع وضع املرأة اآلن‪ ،‬حيث‬ ‫حتكم عدد من السياسيات عواصم العالم‬

‫املهمة‪ ،‬يتحكمن فى قرار احلرب والسالم‬ ‫ومــســارات الــدول الداخلية واخلارجية‪.‬‬ ‫هذا االجتاه ظهر جليا فى أحدث نسخة‬ ‫أنتجتها والت ديزنى عن قصة عالء الدين‬ ‫فى الفيلم الذى عرض هذا العام‪ ،‬األميرة‬ ‫لم تعد مجرد فتاة يفتنها عالم عالء الدين‬ ‫السحرى وثراؤه وكنوزه الفريدة‪ ،‬بل هى‬ ‫امــرأة تستعد لتخلف والدها فى احلكم‬ ‫وجتد نفسها جديرة بهذا الدور وتكافح‬ ‫من أجله‪ .‬أما عالء الدين‪ ،‬فيتراجع من‬ ‫بؤرة احلدث‪ ،‬ليصبح مساندا وداعما لها‬ ‫فى حتقيق حلمها‪.‬‬ ‫(‪)3‬‬ ‫كل األفالم التى تعيد السينما العاملية‬ ‫إنتاجها تكون رسالتها مختلفة فى كل‬ ‫مرة‪ ،‬ومع مرور الزمن‪ ،‬أفكر كثيرا‪ :‬في َم‬ ‫ستكون نهاية فيلم «احلرام» و«النداهة»‪،‬‬ ‫لو أعيد إنتاجهما؟ وأتساءل‪ :‬ما مصير‬ ‫«عزيزة» و«فتحية» بطلتى يوسف إدريس‪،‬‬ ‫لو عاشتا اآلن‪ ،‬هل سيكون مصير عزيزة‬ ‫املوت‪ ،‬وفتحية الضياع فى املدينة‪ ،‬أم أن‬ ‫األمور ستختلف كثيرا؟!‬ ‫شخصية «إجنـ ــى» فــى رد قلبى التى‬ ‫كتبها يوسف السباعى‪ ،‬هل ميكن تخيل‬ ‫شخصيتها اآلن؟ هل ستكون بهذه الوداعة‬ ‫واالستسالم أمــام حــدث عصف بحياتها‬ ‫وبأسرتها‪ ،‬أم أنها ستحاول االنتقام من‬ ‫«على» حني تواتيها الفرصة أو تتخذه أداة‬ ‫لتسترجع ما سلب منها؟ «حسن ونعيمة»‬ ‫كيف ستكون قصتهما فى زمن ال يصمد‬ ‫فيه احلب‪ ،‬وال يعترف بدميومة املشاعر؟ ما‬

‫سردته أمثلة قليلة من كثير ال ميكن حصره‪.‬‬ ‫(‪)4‬‬ ‫فــى ‪ 28‬أغسطس عــام ‪ ،1963‬وقف‬ ‫مارتن لوثر كينج وسط ‪ 25‬ألف متضامن‬ ‫مع احلقوق املدنية للسود‪ ،‬ليلقى خطبته‬ ‫التاريخية حــول ض ــرورة إنــهــاء سياسة‬ ‫التفرقة العنصرية فى أمريكا‪ ،‬والتى كانت‬ ‫عنوانها «لدى حلم»‪ ،‬عنوان حتول لشعار‬ ‫ملهم ما زال ماثال فى األذهان حتى هذه‬ ‫اللحظة‪ .‬بعد أكثر من نصف قرن من هذا‬ ‫التاريخ‪ ،‬مت انتخاب «باراك أوباما» كأول‬ ‫رئيس أمريكى أسود‪ ،‬خالل هذه السنوات‬ ‫كان للكتاب واملفكرين واإلعالم والسينما‬ ‫دور بالغ األهمية‪ ،‬فى تغيير نظرة الرأى‬ ‫العام األمريكى وحثه على نبذ العنصرية‪،‬‬ ‫وتهيئته لتقبل رئــاســة رجــل أســود عبر‬ ‫سلسلة من الروايات واألفــام كان فيها‬ ‫رئيس الواليات املتحدة األمريكية أسود‬ ‫مــن أص ــول إفــريــقــيــة‪ ،‬ينقذ الــبــاد فى‬ ‫األزمات والكوارث‪ ،‬ويصل بها لبر األمان‬ ‫بحكمة وحزم‪.‬‬ ‫(‪)5‬‬ ‫هناك جزء من واقعنا يصنعه اخليال‬ ‫ومتالزمة التوقعات والعادات‪ .‬هذا اجلزء‬ ‫ميكن التعامل معه مبــدخــات جديدة‬ ‫تسهم فى صنع مسارات مختلفة ونهايات‬ ‫جديدة‪ ،‬تتوافق مع احلاضر‪ ،‬وال تخاصم‬ ‫املــاضــى‪ .‬األمـــر ال يــحــتــاج س ــوى حرية‬ ‫التعبير ورحابة التفكير وسعة اخليال‪.‬‬ ‫فكر أنت أيضا فى نهاية جديدة حلكاية‬ ‫قدمية هزمها الزمن‪.‬‬

‫كان رفيق الصبان موسوعى الثقافة فى شتى‬ ‫ألوان المعرفة‪ ،‬وقلما تجد حتى اآلن مثل هذا‬ ‫عند أى ناقد من النقاد العرب على اإلطالق‪.‬‬

‫كان رفيق الصبان ناق ًدا حقيق ًيا (‪)٢-١‬‬

‫عندما رحل رفيق الصبان رحل عاشق من عشاق‬ ‫السينما املخلصني وناقد من نقادها احلقيقيني‪.‬‬ ‫رحــل وقــد استحق لقب الــنــاقــد احلقيقى لفن‬ ‫السينما وفن الدراما التليفزيونية بل استحق أن‬ ‫يكون ناقدًا للفنون جميعها‪.‬‬ ‫لقد عرفت الدكتور محمد رفيق الصبان فى‬ ‫أوائل السبعينيات من القرن املاضى حينما قرأت‬ ‫نقدًا لتمثيلية سهرة تليفزيونية من مسرحية للكاتب‬ ‫املسرحى األمريكى تنيسى وليامز وهى مسرحية‬ ‫«عربة اسمها الرغبة»‪ .‬كنت أراعى فى كتابة هذه‬ ‫التمثيلية كل املتطلبات خاصة فيما يتعلق باآلداب‬ ‫العامة‪ ،‬فقد كــان أهــم شــىء بالنسبة ملــا تسمى‬ ‫«جلنة النصوص» النواحى األخالقية‪ ،‬فهم لم يكن‬ ‫يغنيهم الفن بقدر ما يهمهم األخالق التى أهدرتها‬ ‫املسلسالت التليفزيونية فى رمضان هذا العام دون‬ ‫أن يفعل أحد حيالها شي ًئا‪ .‬وقد اضطررت أيامها أن‬ ‫أجلأ إلى الرموز وأسلوب التلميح وليس التصريح‬ ‫كــمــا يــحــدث اآلن وذل ــك فــى الــصــورة واحلـ ــوار‪،‬‬ ‫وساعدنى فى ذلك أيامها حماس صديقى املخرج‬ ‫املرحوم فخر الدين صالح الذى طواه املوت فى‬ ‫حادث إرهابى فى طائرة كانت عائدة من اليونان‪،‬‬ ‫فقد طلب فخر الدين صالح أن أضع ثقتى فيه وأن‬ ‫أكتب ما أريد كتابته فسوف يقوم بتنفيذه بشكل ال‬ ‫يخدش احلياء وال يثير غضب رقابة التليفزيون‪.‬‬ ‫وبالفعل جــاءت التمثيلية من أفضل ما قدمه‬ ‫التليفزيون فــى ذلــك الــوقــت‪ ،‬خــاصــة أن سهير‬ ‫البابلى قامت بالبطولة وأبدعت وقام صالح قابيل‬ ‫بالبطولة أمامها‪.‬‬ ‫لقيت هــذه التمثيلية عند عرضها اإلعجاب‬ ‫الكبير من جمهور املشاهدين فى ذلــك الوقت‪،‬‬

‫واليوغوسالفى فى حينه إلحكام الرقابة اإلدارية‬ ‫والــســيــطــرة املــالــيــة عــلــى ال ــن ــوادى واملــؤســســات‬ ‫الرياضية‪ ،‬وزاد الهاجس األمــنــى جتــاه األندية‬ ‫الكروية الكبرى نظراً المتالكها قاعدة عريضة‬ ‫من املشجعني سريعة االنفعال واحلشد خاصة بعد‬ ‫ظهور جماعات األلتراس وتطور أساليب التواصل‬ ‫االجتماعى فى نقل األفكار والرسائل بينها‪.‬‬ ‫وكان لذلك الهاجس تأثير مالى سلبى كبير ألنه‬ ‫أضــاع سنو ًيا املليارات من اجلنيهات من املــوارد‬ ‫احلكومية املحدودة إلبقاء هيكل إشرافى سياسى‬ ‫ضخم ال فائدة رياضية كافية منه ً‬ ‫بدل من صرفها‬ ‫على تطوير كرة القدم وكافة الرياضات األخرى‪،‬‬ ‫وألن ــه منع الــتــطــور املنطقى والطبيعى للقطاع‬ ‫الكروى بنقل ملكيته إلى شركات مساهمة خاصة‬ ‫تستخدم أساليب عصرية واحترافية فى إدارتــه‬ ‫وتنميته ومتويله‪ ،‬وأصــرت الدولة على استمرار‬ ‫ً‬ ‫ارتباطا عضو ًيا بقدرتها على صرف الدعم‬ ‫ربطه‬ ‫واإلعانات لألندية ومراكز الشباب والتى تأثرت‬ ‫بدورها من تدهور األحوال املالية احلكومية‪.‬‬ ‫واملطلوب حال ًيا هو فك االشتباك بني نشاط كرة‬ ‫القدم املحترف ورقابة الدولة من ناحية‪ ،‬وفك ارتباط‬ ‫آخر بني الدور االجتماعى والرياضى لألندية وقيام‬ ‫كرة قدم محترفني حقيقية من ناحية أخرى‪.‬‬ ‫ولن يتأتى ذلك إال بتأسيس كيانات اقتصادية‬ ‫خاصة تقوم بشراء حقوق متلك األندية الكروية‬ ‫مبا فيها قطبا الكرة املصرية وما يتبع ذلك من‬ ‫االستفادة من حقوق البث واإلعالن ملبارياتها ومن‬ ‫التسويق التجارى لعالماتها التجارية‪ ،‬ومن حصيلة‬ ‫تذاكر املباريات بعد عودة اجلماهير لها لتستخدمه‬

‫المطلوب حال ًيا هو فك االشتباك بين نشاط كرة القدم المحترف‬ ‫ورقابة الدولة من ناحية‪ ،‬وفك ارتباط آخر بين الدور االجتماعى‬ ‫والرياضى لألندية وقيام كرة قدم محترفين حقيقية من ناحية أخرى‪.‬‬

‫فى تكوين فرق محترفة على مستوى عال جتنى من‬ ‫نتائجها وتسويقها مردو ًدا مال ًيا مجز ًيا ملساهميها‪،‬‬ ‫على أن يقتصر اإلشــراف احلكومى عليها فيما‬ ‫تفرضه القوانني العامة املنظمة ألعمال الشركات‬ ‫املساهمة وما يحدده احتاد الكرة من لوائح لتنظيم‬ ‫إدارة اللعبة ومسابقاتها‪.‬‬ ‫ولــهــذا االقــتــراح عــدة فــوائــد‪ ،‬فهو ً‬ ‫أول يحقق‬ ‫االحترافية فى إطار إدارى مالى فنى يسعى إلى‬ ‫التطوير لتحسني النتائج وبالتالى الربح والقيمة‬ ‫املالية املضافة للفرق املحترفة خدمة ملصالح‬ ‫املساهمني‪ ،‬ثان ًيا ستستفيد الدولة من حصيلة بيع‬ ‫حقوق تكوين ومتلك الفرق الرياضية فى إطار ما‬ ‫أعلنته أخي ًرا من عمليات خصخصة جديدة لسد‬ ‫عجز موازنتها‪ .‬ثال ًثا ال يوجد أى تأثير على احلقوق‬ ‫املكتسبة ألعضاء النوادى القائمة من حيث قدرتهم‬ ‫على التمتع باجلانب االجتماعى من عضوياتهم أو‬ ‫من ممارسة الرياضة فى شكل الهواية‪.‬‬ ‫وأخي ًرا‪ ،‬فهو يوفر الحتــاد الكرة املــوارد املالية‬ ‫لالستثمار اجلاد فى تطوير اللعبة ليرفع مستوى‬ ‫التحكيم والتدريب والعالج واملنشآت باستخدام‬ ‫حصته مــن حصيلة بيع حــقــوق الــبــث واإلع ــان‬ ‫ملسابقات ال ــدورى كما يحدث فى الــدول األكثر‬ ‫تقد ًما‪.‬‬ ‫فتح قانون الرياضة (‪ )71‬لسنة ‪2017‬م الباب‬ ‫أمام االستثمار اخلاص فى الرياضة ولكنه لم يعالج‬ ‫بالقدر الالزم استقاللية النشاط التجارى من قيود‬ ‫اإلشــراف احلكومى‪ ،‬فهل من نية التخاذ اخلطوة‬ ‫اجلريئة املطلوبة للحاق بركب الكبار‪ ،‬أم ستبقى‬ ‫الكرة املصرية أسيرة العتبارات وهواجس املاضى؟!‬

‫وأثنى النقاد عليها وعلى التليفزيون الــذى قدم‬ ‫فن هذه األعمال الدرامية‪ ،‬خاصة أننى كنت قد‬ ‫نوهت فى العناوين أنها مــأخــوذة عن مسرحية‬ ‫«عربة اسمها الرغبة» رغم أن عنوان التمثيلية كان‬ ‫«امرأة فى الظل» خال ًفا ملا يحدث هذه األيام فى‬ ‫األعمال السينمائية والتليفزيونية من سطو كامل‬ ‫على العمل األجنبى والتخلص من اســم املؤلف‬ ‫األجنبى دون حياء‪.‬‬ ‫ورغم هذا النجاح الذى حققته التمثيلية فإذا‬ ‫بى أقرأ فى مجلة «الكواكب» نقد الدكتور رفيق‬ ‫الصبان يعيب فيه أن التمثيلية لم تقدم كل ما‬ ‫قدمه تنيسى وليامز فى مسرحيته كما فعل إليا‬ ‫كازان فى الفيلم الذى أخرجه عن هذه املسرحية‬ ‫وقامت ببطولته املمثلة اإلجنليزية فيفيان لى‪ ،‬وقام‬ ‫بالبطولة أمامها املمثل األمريكى مارلون براندو‪،‬‬ ‫وقد حصلت فيفيان لى على جائزة األوسكار عن‬ ‫دورها فى الفيلم ولم يحصل مارلون براندو على‬ ‫شــىء‪ .‬وأذكــر أننى سألت أحــد األصــدقــاء الذين‬ ‫يعملون فى «دار الهالل» عن الناقد الذى كتب هذا‬ ‫النقد فأخبرنى بأنه سورى أتى منذ عام إلى مصر‬ ‫بسبب بعض املشاكل له فى سوريا فى ذلك الوقت‪،‬‬ ‫ويبدو أنه قرر أن يقيم فى مصر‪ ،‬وعرفت أنه كان‬ ‫مخرجا باملسرح القومى السورى وأنه حاصل‬ ‫يعمل‬ ‫ً‬ ‫على درجة الدكتوراه فى القانون من فرنسا‪ ،‬وهو‬ ‫من «النوع املعجون» بالثقافة الفرنسية مثل طه‬ ‫حسني وتوفيق احلكيم إلى جانب الثقافة العربية‪.‬‬ ‫استقبلنى رفيق الصبان بترحاب وألفة كمن‬ ‫يعرفنى منذ زمن‪ ،‬وتناقشت معه فى طبيعة العمل‬ ‫الدرامى التليفزيونى وأنه يختلف فى أشياء كثيرة‬ ‫عن العمل السينمائى‪ ،‬خاصة بالنسبة ملعاجلة‬

‫مــوضــوعــاتــه‪ ،‬وأخــبــرتــه بأننى لــم ألــتــزم بالفعل‬ ‫مبسرحية تنيسى وليامز التزا ًما تا ًما خشية أن‬ ‫تقوم الرقابة برفض التمثيلية‪ ،‬وأظــن أنهم فى‬ ‫سوريا يعانون ً‬ ‫أيضا من الرقابة‪ ،‬ويبدو أنــه لم‬ ‫يكن مقتن ًعا بوجهة نظرى‪ ،‬وأدركــت أنه يريد أن‬ ‫يستعرض أمامى ثقافته املسرحية وحرصه الشديد‬ ‫خصوصا ما يتعلق‬ ‫على ما كتبه تنيسى وليامز‪،‬‬ ‫ً‬ ‫باجلنس فى املسرحية‪ ،‬وأذكر أننى كنت أستخدم‬ ‫ثقافتى أنا اآلخر الواسعة فى املسرح والتليفزيون‬ ‫درسا فى قواعد النقد‬ ‫والسينما وأردت أن أعطيه ً‬ ‫ولكنى صرفت النظر عن ذلك عندما وجدته يثنى‬ ‫بحماس على الناحية التقنية للتمثيلية‪ ،‬وأنه يتنبأ‬ ‫لى بأننى سوف أصبح كات ًبا مرمو ًقا فى فن كتابة‬ ‫السيناريو وفن الدراما بوجه عام‪.‬‬ ‫تــوطــدت بــعــد ذل ــك معرفتى بــرفــيــق الصبان‬ ‫وأصبحنا صديقني‪ ،‬ووجدته بالطبع يجيد اللغة‬ ‫الفرنسية إجادة تامة ويجيد أيضاً اللغة اإلجنليزية‪،‬‬ ‫ولكن ليس بقدر إجادته الفرنسية‪ ،‬وقد ساعده‬ ‫هذا على أن ينهل من التراث الثقافى العاملى هذا‬ ‫إلى جانب استيعابه األدب العربى القدمي واحلديث‬ ‫وأيضاً تاريخ الشعوب العربية منذ ظهور اإلسالم‪،‬‬ ‫باختصار كان رفيق الصبان موسوعى الثقافة فى‬ ‫شتى ألوان املعرفة‪ ،‬وقلما جتد حتى اآلن مثل هذا‬ ‫عند أى ناقد من النقاد العرب على اإلطالق‪ ،‬بل إن‬ ‫ما جنده دائ ًما يثير استنكارى من النقاد فى مصر‬ ‫وفى معظم البالد العربية هو القصور الثقافى‪،‬‬ ‫ورمبا ال تخرج ثقافة معظمهم عن اإلملام بقشور‬ ‫الفن السينمائى‪ ،‬أمــا التعمق فى أصــول الفنون‬ ‫األخرى فلم أجدها سوى عند رفيق الصبان‪.‬‬ ‫و«للحديث بقية»‪.‬‬

‫مل ــاذا بــات أهــل الفكر العقالنى من‬ ‫أصــحــاب رســائــل التنوير العصرية فى‬ ‫حالة خوف وريبة ويأس‪ ،‬يعربون عنها‪،‬‬ ‫عــبــر منتدياتهم الــثــقــافــيــة وكتاباتهم‬ ‫الــنــقــديــة مــن مــتــابــعــات حلــالــة «فــتــور»‬ ‫وتباطؤ وتراجع عن االستمرار فى تثوير‬ ‫مقاومة كل أسباب التمترس فى بقاع‬ ‫االستكانة واالستجابة والتماهى الغبى‬ ‫لدعوات التيارات الظالمية‪ ،‬والتوقف‬ ‫عن جهود إعادة روح ‪ 30‬يونيو الرافضة‬ ‫لزحف ضبابيات اجلفاف الصحراوى‬ ‫لنسف ما مت من إجــراءات لوضع أسس‬ ‫وتكريس ملبادئ العقالنية إلسقاط كل‬ ‫دعاوى الفكر التغييبى املشهرة لسيوف‬ ‫الــكــراهــيــة‪ ،‬والــرافــعــة أوراقــــا صــفــراء‬ ‫حتمل تعاليم التشدد والتعصب بقداسة‬ ‫مزعومة‪ ،‬ومناصبة أهل الفنون واإلبداع‬ ‫العداء‪ ،‬بل إعالن تكفيرهم؟!‬ ‫من بني أهل اإلبداع الفكرى‪ ،‬ومن ظلوا‬ ‫يحدثوننا عــن حقوقنا فــى التمتع بكل‬ ‫مكاسب «املواطنة الكاملة» الباحث الكبير‬ ‫الرائع الدكتور «سمير مرقص» صاحب‬ ‫املــشــروع الفكرى والسياسى لتحريض‬ ‫مؤسسات الدولة بكل إمكاناتها املادية‬ ‫التنفيذية واملــعــنــويــة الفكرية للذهاب‬ ‫بسرعة تفرضها الظروف لدعم وحتقيق‬ ‫ً‬ ‫وأيضا دعوة أهل الفكر‬ ‫فكر «املواطنة»‪،‬‬ ‫واإلص ـ ــاح لكشف عــــورات وبــشــاعــات‬ ‫أشاوس عصابات الشر‪.‬‬ ‫لقد ظــل «مــرقــص» على مــدى عقود‬ ‫فــى وض ــع شــعــار «امل ــواط ــن ــة» كبوصلة‬

‫رأى عربى‬

‫قياس لتقدم املجتمع يدعو لها‪ ،‬ويبشر‬ ‫بأهميتها‪ .‬ليس باعتبارها قيمة أخالقية‬ ‫أو فكرة مفهومية مثالية‪ ،‬فقط‪ ،‬وإمنا‬ ‫بــاعــتــبــارهــا «حـــركـــة»‪ ،‬و«ف ــع ــا» ال بد‬ ‫لإلنسان أن ميارسها‪ ،‬ويتحرك وفقها‬ ‫ليكتسب حقوقه‪ ،‬ويحقق بعضا من العدل‬ ‫واملــســاواة‪ ،‬ويكون له نصيب فى املــوارد‬ ‫العامة للبالد وفق تعبيره‪.‬‬ ‫إلـ ــى أن جـ ــاء مــقــالــه األك ــث ــر روع ــة‬ ‫بــجــريــدتــنــا ال ــغ ــراء «امل ــص ــرى الــيــوم»‬ ‫ليحدثنا عن «احلق فى التفنن» وبداية‬ ‫مــن اســتــخــدام تعبير «تــفــن» األق ــرب‬ ‫للعامية املستخدمة على لسان أسطوات‬ ‫الـــورش احلــرفــيــة ليفتح زاويـــة الــرؤيــة‬ ‫ليضم حــق التعبير الفنى ليشمل حق‬ ‫«بيكار» و«بيكاسو» وحتى املعلم «حسن‬ ‫ً‬ ‫ووصول لألهداف اإليجابية‬ ‫أرابيسك»‪..‬‬ ‫بتطبيق لزوميات «مواطنة التفنن» واحلق‬ ‫فى التعبير العام‪.‬‬ ‫يقول «مرقص» إن أحد أهم احلقوق‬ ‫التى تتحدث عنها أدبيات املواطنة منذ‬ ‫أكثر من عقد من الزمان؛ فمن األهمية‬ ‫مبكان أن يكون لدى املواطن مساحة كى‬ ‫يعبر فيها عما يــراه يسعده مــن خالل‬ ‫املجال العام‪ .‬وليس بالضرورة أن يكون‬ ‫املـــرء مــوهــو ًبــا‪ ،‬ألن املــوهــبــة لــهــا طــرق‬ ‫أخ ــرى للتعبير والــصــقــل‪ .‬أو يستهدف‬ ‫الربح ألن ذلك له مسار مختلف‪ .‬وإمنا‬ ‫املقصود بالتعبير الفنى العام هو حق‬ ‫كل مواطن فى أن يكون لديه «فــن» ما‬ ‫أو «صنعة» يشعر باملتعة والفائدة من‬

‫خــال ممارستها‪ .‬ذلــك ألن كل إنسان‪/‬‬ ‫مواطن‪ -‬مهما كان ذكــاؤه‪ -‬لديه قدرات‬ ‫وطاقات كامنة فى حاجة إلى االنطالق‪.‬‬ ‫رمبا ال ترقى لدرجة املوهبة املتميزة أو‬ ‫النادرة‪ .‬ولكن من حق صاحبها أن يعبر‬ ‫عنها «مدن ًّيا» فى املجال العام‪ .‬أى تعبير‬ ‫يتجاوز غرفته الضيقة وعوامله الصغيرة‬ ‫كالعائلة أو األصدقاء‪ .‬واملقصود بذلك‬ ‫أال تقتصر ممارسة الفنون على أصحاب‬ ‫امل ــواه ــب فــقــط‪ .‬وإمنـ ــا تــصــبــح متاحة‬ ‫للجميع دون متييز‪« -‬املواطنة الفنية»‬ ‫«‪.»Artistic Citizenship‬‬ ‫ومبناسبة «مواطنة التفنن» أسعدتنى‬ ‫مــبــادرة الفنان «هــانــى شــاكــر» بإعالن‬ ‫مطالبته لوزير التربية والتعليم بعودة‬ ‫حصة «التربية املوسيقية‪ ،‬وأمتنى أن‬ ‫يتبعها مبادرات أخرى لنقباء النقابات‬ ‫الفنية األخــرى والــتــى يرأسها جمي ًعا‬ ‫فناننا الرائع املخرج السينمائى عمر‬ ‫عبدالعزيز‪.‬‬ ‫فى مقال بديع للكاتب محمد السيد‬ ‫املويلحى‪ ،‬نشر مبجلة الرسالة بتاريخ (‪13‬‬ ‫مارس ‪ ،)1939‬كتب‪ :‬يزعم بعض الناس‬ ‫أن املوسيقى محرمة‪ ،‬ألنها تلهى اإلنسان‬ ‫عن ربه وتشغله عن دينه وعبادته‪ ،‬وتدفعه‬ ‫دف ًعا الرتكاب ما نهى اهلل عنه‪.‬‬ ‫أعـــيـــدوا مل ــدارس ــن ــا ودور احلــصــانــة‬ ‫ومؤسساتنا الثقافية كل ما يدعم جهود‬ ‫التنشئة العصرية لتحقيق «مواطنة التفنن»‪..‬‬ ‫وحــتــى نــغــادر مــخــاوف اقــتــراب خطوات‬ ‫الشيطان من بيوت اإلبداع السحرية‪.‬‬

‫*‬

‫بكر عويضة‬

‫ً‬ ‫نقل عن صحيفة «الشرق األوسط»‬

‫بعبع اسمه تطبيع‬

‫بد ًءا‪ ،‬أرجو أال يُفهم أن قصد ما سوف يلى‬ ‫هو الدفاع عن أنصار تطبيع عالقات الدول‬ ‫ذنب‬ ‫العربية مع دولة إسرائيل‪ ،‬فأُرمى بإثم ٍ‬ ‫لم أرتكب‪ ،‬ثم يتبع اإلدانــة غير املوثقة وابل‬ ‫استنكار كما احلــمــم‪ ،‬ص ــادر عــن منظمات‬ ‫وأح ــزاب وحــركــات ليس من شغل لها سوى‬ ‫الوقوف باملرصاد ألى قول أو تصرف تُشت ّم‬ ‫منه إشارة ذات مغزى تطبيعى إزاء تل أبيب‪،‬‬ ‫فينهال الرجم بأحجار التخوين‪ ،‬وفى حالتى‬ ‫فإن اجلسم الذى يحملنى لن يحتمل مزيدًا‬ ‫من وجع آالم ضياع معظم فلسطني بعد عام‬ ‫من والدتى‪ .‬ح ًقا‪ ،‬فليطمئن متا ًما مقاومو أى‬ ‫لست ضد جهودهم‪،‬‬ ‫شكل من أشكال التطبيع‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وليواصلوا مقاومتهم تلك‪ ،‬طوبى لهم ولهن‪،‬‬ ‫إمنا آمل أن تتسع الصدور لوجهة نظر ترى‬ ‫أن اخــتــاق «بعبع» مــن كــل سلوك شخصى‬ ‫جتــاه إســرائــيــل كــى يــوصــف بــأنــه «تطبيع»‪،‬‬ ‫بقصد التخويف‪ ،‬لن يخدم دائ ًما‪ ،‬وفى مطلق‬ ‫األحوال‪ ،‬ما يحتاجه الفلسطينيون أنفسهم من‬ ‫تعاطف عاملى مع حقوقهم‪.‬‬ ‫مفهوم أن أى عربى لم يزل يؤمن بأن منطق‬ ‫الــســام الــعــادل بــن الــعــرب واإلسرائيليني‬ ‫يجب أن يقوم ً‬ ‫أول على مبدأ تسليم إسرائيل‬ ‫باحلق الفلسطينى لن يقبل أن يُغض النظر‬ ‫عن قــرارات اجلامعة العربية فى خصوص‬

‫املقاطعة‪ ،‬وهى قــرارات جرى اتخاذها منذ‬ ‫نشوء إسرائيل بغرض أن تُطبق ضدها فى‬ ‫املــجــاالت كافة‪ ،‬حتى تقبل بالسالم احلق‪.‬‬ ‫تلك قـــرارات منصوص عليها فــى مواثيق‬ ‫عربية عدة‪ ،‬ولم تزل مؤمترات القمم العربية‬ ‫تؤكد االلتزام بها كلما انعقدت‪ .‬أما إذا ُو ِجد‬ ‫عربى يعترض على التزام كهذا‪ ،‬فهو كمن‬ ‫يكاد يقول‪ ،‬حتى لو لم يقصد‪ ،‬إن إسرائيل‬ ‫صاحبة حق فى كل أرض فلسطني‪ ،‬مبعنى أن‬ ‫الشعب الذى نشأ على تلك األرض مذ زمن‬ ‫قدماء الفلسطينيني «‪ ،»PHILISTINES‬قبل‬ ‫آالف السنني‪ ،‬واملذكور ضمن نصوص العهد‬ ‫ً‬ ‫أصل‪ .‬أثمة عاقل ميكن‬ ‫القدمي‪ ،‬غير موجود‬ ‫له‪ ،‬أو لها‪ ،‬مجرد التفكير فى هــراء كهذا؟‬ ‫كال‪ ،‬على اإلطالق‪.‬‬ ‫األغلب أن يتفق مع ما سبق من القول أى‬ ‫منصف فى التعامل مع دوامة صراع دموى ال‬ ‫تبدو له نهاية فى أفق قريب‪ ،‬بصرف النظر‬ ‫عن كل ما قيل وسوف يقال بشأن صفقة هنا‬ ‫أو هناك‪ ،‬رغم أن احلل ِ‬ ‫السلمى العادل‪ ،‬لو‬ ‫وصنّاع احللول أو األزمات‬ ‫شاء أهل احلكم ُ‬ ‫فى كبرى عواصم القرار الدولى‪ ،‬كان ولم يزل‬ ‫قاب قوسني أو أدنــى‪ ،‬إذ إن كل املطلوب هو‬ ‫االقتناع الصادق بإمكان تعايش جميع األعراق‬ ‫وأتباع كل الديانات بوئام وأمان‪ .‬لو توافر هذا‬

‫األمــر وأُتبِع بتطبيق صافى الن ّيات ملا يُتفق‬ ‫عليه خالل مفاوضات جادة‪ ،‬ملا كانت هناك‬ ‫مقاطعة منذ زمــن بعيد‪ ،‬وال معارك توجب‬ ‫اختالق «بعبع» يحمل اسم «تطبيع»‪.‬‬ ‫فى السياق ذاته‪ ،‬ليس من املنطق أن تعترض‬ ‫إسرائيل على ما ترى أنه رفض شعبى لتطبيع‬ ‫العالقات معها حتى فى دول عربية و ّقعت‬ ‫اتفاقات سالم مع حكومات إسرائيلية‪ .‬بدل‬ ‫االكتفاء باالعتراض ينبغى أن يسأل ساسة تل‬ ‫أبيب أنفسهم عن أسباب ذلك الرفض السائد‬ ‫بــن أغلب الــنــاس‪ .‬مــثـ ًـا‪ ،‬أى نــوع مــن ردود‬ ‫الفعل فى الشارع العربى ميكن إلسرائيل أن‬ ‫تتوقع عندما يجتاح متطرفو االستيطان باحة‬ ‫املسجد األقصى صباح يوم عيد األضحى؟‬ ‫ثُــم مــاذا تنتظر تل أبيب من العرب عمو ًما‬ ‫وهم يتابعون تواصل وقوع قتلى بني نشطاء‬ ‫مسيرات العودة جنوب قطاع غزة؟ هل املُتو َقع‪،‬‬ ‫إسرائيل ًيا‪ ،‬هو الترحيب العربى شعب ًيا ومن ثَ ّم‬ ‫نوعا من تطبيع‬ ‫غض النظر عما ميكن ّ‬ ‫عده ً‬ ‫العالقات معها؟ بالطبع ذلك هو آخر ما يجب‬ ‫أن يخطر على بال ساسة تل أبيب‪.‬‬ ‫مع ذلك‪ ،‬األفضل أن يرتفع وعى املثابرين‬ ‫عــلــى الــتــصــدى ألى تــطــبــيــع يــقــوى شــأن‬ ‫االقتصاد اإلسرائيلى‪.‬‬ ‫* صحفى فلسطينى‬


‫«اخلوف والسؤال مشروع‪ ،‬واحلكومة والبرملان مطالبون بأن يبينوا للرأى‬ ‫العام طول الوقت‪ ،‬ويطمئنوا الشعب إذا فى أى موضوع محل شك أو خوف‪،‬‬ ‫ومن وجهة نظرى إننا الزم نتعامل مع التساؤالت أو املخاوف دى بهدوء‪،‬‬ ‫ونفترض دائ ًما حسن النية والوطنية فى السائل»‪.‬‬

‫«باعوا األقصى وباعوا بيوتهم لإلسرائيليني‪ ،‬وبنت شركاتهم وعمالهم اجلدار‬ ‫العازل‪ ،‬وخدموا باجليش اإلسرائيلى‪ ،‬ورقصوا معهم الدبكة فى الشوارع؛ ثم يأتون‬ ‫فى موسم احلج وهم يؤدون مناسكهم فى مكان مقدس؛ ليهتفوا (بالروح بالدم‬ ‫نفديك يا أقصى‪ ..‬ع القدس رايحني شهداء باملاليني)! اخس من هيك مافيه!»‪.‬‬

‫عبدالرحمن الالحم (محام وكاتب سعودى)‬

‫«بينما يشغلكم العروبيون واإلسالمجية بهتافات ‪#‬فلسطني‪ ،‬ومبهاترات التطبيع‬ ‫(ال تطبيع)‪ ،‬تركيا بصدد افتتاح قاعدة (طارق بن زياد) العسكرية فى ‪#‬قطر بعد‬ ‫توسيعها‪ ،‬وال معترض‪ .‬قطر جتلب ‪#‬تركيا و‪#‬إيران إلى باب الدار‪ ،‬بينما إعالم‬ ‫قطر يحجزكم عن اتخاذ اخلطوة الالزمة استراتيج ًّيا بالتنسيق مع ‪#‬إسرائيل»‪.‬‬

‫خالد البرى (كاتب مصرى)‬

‫محمد أبوحامد (عضو مجلس النواب)‬

‫مساحة رأى‬

‫اخلميس ‪ - 201٩/٨/١٥‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٤٠‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5540 - Thursday 15/8/2019‬‬

‫أرفع األمر كله إلى السيد الرئيس وأضع أمام مقامه ما نحن فيه‪ ،‬كيف‬ ‫يا سيدى نفتح الباب لهؤالء المحرضين على الكره وعلى القتل وعلى‬ ‫الجهاد ونسمح لهم باعتالء المنابر ثم نشكو من تنامى ظاهرة اإلرهاب؟!‬

‫عادل نعمان‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫وصايا األوقاف لبرهامى على «فشوش»‬

‫وزارة األوقاف املصرية هدى اهلل بصيرتها ون ّور‬ ‫اهلل طريقها‪ -‬تستعني بشيخ السلفية ياسر برهامى‬ ‫ليرفع ما ثقل عليها من أمــور الدين‪ ،‬ويكمل ما‬ ‫نقص من عقائد الناس‪ ،‬ويستكمل بيديه الكرميتني‬ ‫حلقة الــوصــل والــدعــاء إلــى اهلل‪ .‬الشيخ ياسر‬ ‫إمــام املجاهدين واملفرقني واملشتتني واملقسمني‬ ‫واملمزقني سيعتلى املنبر فى اإلسكندرية‪ ،‬يفرق ما‬ ‫جمعناه‪ ،‬ويشتت ما رتبناه‪ ،‬ويقصقص ما لصقناه‬ ‫وميزق ما رتقناه‪ ،‬إلى اهلل املشتكى من ياسر ومن‬ ‫القائمني على األوقاف‪.‬‬ ‫الوصايا التسع لن تقيد فكرا‪ ،‬ولن تزيح عقيدة‪،‬‬ ‫ولن ترفع ما تبناه هو وفصائل السلفية‪ ،‬املسائل‬ ‫العقدية يا وزارة األقاف أقوى من العهد ومن امليثاق‬ ‫ومن القسم‪ ،‬ومخالفة الوصايا والعهود أمر واجب‬

‫شرعا إذا خالفت شرائعهم‪ ،‬وزارة األوقاف‬ ‫وملزم‬ ‫ً‬ ‫أظن أنها سمعت وقرأت عن «املعاريض»‪ ،‬مندوحة‬ ‫السلفيني إلــى الــكــذب‪ ،‬ونــقــض الــعــهــود‪ ،‬وحنث‬ ‫اليمني‪ ،‬وإبطال املواثيق والعقود‪ .‬ولن أستعرض‬ ‫الوصايا التسع كاملة‪ ،‬إال أننى أســأل املسؤول‬ ‫فى وزارة األوقــاف الذى أعطى برهامى تصريح‬ ‫اخلطابة وسلمه الوصايا وألزمه بها‪ ،‬عن الوصية‬ ‫الثامنة والتى «يلتزم فيها بعدم الدعوة أو الترويج‬ ‫ألى منهج دعوى خالف املنهج الوسطى األشعرى»‬ ‫فما هــو موقف السلفية والوهابية مــن املذهب‬ ‫األشعرى؟ وأين موقع برهامى والسلفية املصرية‬ ‫بعد أزمة مؤمتر «جروزنى» حني أعلنت السلفية‬ ‫الوهابية أم السلفية فى العالم «خروج األشاعرة‬ ‫واملَــاتُــريــدِ ّيَـ ُة من مسمى أهــل السنة واجلماعة»؟‬

‫وحني أعلنوا «أن السلفية هم أهل السنة واجلماعة‬ ‫وما عداهم من الفرق فرق ذمها الرسول‪ ،‬كمن قدم‬ ‫العقل على القرآن والسنة‪ ،‬وعطل صفات اهلل‪ ،‬أو‬ ‫رفض استواء اهلل على العرش‪ ،‬وعلوه على خلقه»؟‬ ‫وهل يلتزم برهامى مبنهج السلفية الذى يدين به‪،‬‬ ‫أم باملنهج األشعرى الذى تلزمه به وزارة األوقاف‪،‬‬ ‫أم أن هذه الوصية وغيرها على فشوش؟‪.‬‬ ‫هــل قــرأ فضيلته لــهــذا املــجــاهــد كتابه «فقه‬ ‫اجلهاد» الذى يلتزم ويتعاهد ويعترف ويقر بتطرفه‬ ‫وانحرافه‪ ،‬وإباحة قتل غير املسلم جهارا نهارا؟ خذ‬ ‫يا شيخنا الفاضل عن برهامى تقسيمته مراحل‬ ‫اجلهاد األربع‪ ،‬وإقراره باملرحلة األخيرة‪ ،‬وااللتزام‬ ‫بها منهجا يتعامل به مع غير املسلمني‪ ،‬واملراحل‬ ‫األربع على الترتيب‪ :‬املرحلة األولى «االستضعاف»‪:‬‬

‫مرحلة الكف واإلعراض والصفح‪ ،‬حيث كان القتال‬ ‫محر ًما‪ ،‬باآلية «أَلَـ ْم تَ َر ِإلَى ا ّلَذِ ي َن قِ ي َل لَ ُه ْم ُك ُفّوا‬ ‫ِب‬ ‫الص َلةَ َوآتُــوا ال َّز َكاةَ َفل َ َّما ُكت َ‬ ‫أَيْدِ يَ ُك ْم َوأَقِ ي ُموا َّ‬ ‫َ‬ ‫ّاس َكخَ ْش َيةِ‬ ‫مِ‬ ‫خْ‬ ‫َ‬ ‫ن‬ ‫ال‬ ‫ن‬ ‫و‬ ‫ش‬ ‫ي‬ ‫م‬ ‫ه‬ ‫ن‬ ‫ق‬ ‫َعلَيْهِ ُم الْقِ تَا ُل ِإ َذا َفرِ ي‬ ‫ٌ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ُْ َ ْ‬ ‫َ‬ ‫َّ ِ‬ ‫الل أَ ْو أَ َش َّد خَ ْش َي ًة»‪.‬‬ ‫املرحلة الثانية «مرحلة الشوكة» اإلذن بالقتال دون‬ ‫فرضه على املسلمني‪ ،‬باآلية «أُذِ َن ِللَّذِ ي َن يُقَاتَلُو َن‬ ‫َّ َ‬ ‫صرِ ِه ْم لَقَدِ ي ٌر»‪ .‬املرحلة‬ ‫ِب َأ ّنَ ُه ْم ُظ ِل ُموا َو ِإ َّن الل َعل َ ٰى نَ ْ‬ ‫الثالثة «قوة الشوكة» األمر بالقتال ملن يقاتلهم باآلية‬ ‫« َو َقا ِتلُوا ِف َسبِيلِ َّ ِ‬ ‫الل ا ّلَذِ ي َن يُقَا ِتلُونَ ُك ْم َوال تَ ْعتَ ُدوا ِإ َّن‬ ‫َّ َ‬ ‫الل ال يُ ِح ّ ُب ْال ُ ْعتَدِ ي َن»‪ .‬املرحلة الرابعة «االستقواء»‬ ‫ني َكا َّف ًة»‬ ‫قتال املشركني كافة باآلية « َو َقا ِتلُوا ْال ُ ْشرِ كِ َ‬ ‫انسل َ َخ ْالَ ْش ُه ُر ْ ُ‬ ‫ني‬ ‫ال ُر ُم َفا ْقتُلُوا ْال ُ ْشرِ كِ َ‬ ‫واآلية « َف ِإ َذا َ‬ ‫َحيْثُ َو َج ّ ُ ُ‬ ‫ص ُرو ُه ْم َوا ْق ُع ُدوا لَ ُه ْم‬ ‫اح‬ ‫دتو ُه ْم َوخُ ُذو ُه ْم َو‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ص ٍد» واآلية « َقا ِتلُوا ا ّلَذِ ي َن َل يُؤْمِ نُو َن ب َّ ِ‬ ‫ِالل َو َل‬ ‫ُك َّل مر‬ ‫بِالْيوَم ْ َ ْال ِخرِ َو َل يح ِرمو َن ما حرم َّ‬ ‫اللُ َو َر ُسول ُ ُه َو َل‬ ‫ُ َ ّ ُ َ َ َّ َ‬ ‫َ ِْ‬ ‫يَدِ ينُو َن دِ ي َن ْ َ‬ ‫َاب َحتَ ّٰى يُ ْع ُطوا‬ ‫ال ِ ّق مِ َن ا ّلَذِ ي َن أُوتُوا الْكِ ت َ‬ ‫صـ ِ‬ ‫ـاغـ ُرونَ» واحلديث النبوى‬ ‫ِْ‬ ‫ال ْزيَ َة َع ْن يَ ٍد َو ُه ـ ْم َ‬ ‫«أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا ال إله إال اهلل‬ ‫فإذا قالوها عصموا منى دماءهم وأموالهم وحسابهم‬ ‫على اهلل»‪ ،‬وهذه املرحلة «الرابعة» واألخيرة هى التى‬ ‫استقر عليها األمر فى معاملة املسلمني للكفار من‬ ‫جميع األجناس من أهل الكتاب وغيرهم‪ ،‬ويزيدنا‬ ‫الشيخ برهامى من فضله وتطرفه فى كتابه فقه‬ ‫اجلهاد «على أنه يلزم املسلم عند القدرة ابتداء‬ ‫الكفار بالقتال ولو لم يقاتلوا املسلمني وهــذا هو‬

‫جــهــاد الطلب» هــذا مــا جــاء فــى وثيقة برهامى‬ ‫«فقه اجلهاد» املولودة على يديه ومن رحم السلفية‬ ‫والوهابية‪ ،‬ولــم تخرج داعــش والقاعدة وطالبان‬ ‫وحسم وكل املتطرفني واملتطرفات قيد أمنلة عما‬ ‫سمعوه منهم‪ ،‬وما فسروه لهم من النصوص‪ ،‬وما‬ ‫استندوا عليه من تراثهم‪ ،‬فإذا كانت هذه الوثيقة‬ ‫ه‍ى العهد الذى قطعه على نفسه والتزم به‪ ،‬فكيف‬ ‫تسمحون له باعتالء املنابر هو وأمثاله ليوم واحد؟‪.‬‬ ‫لــن نعرج على رأى برهامى عــن حرمة تهنئة‬ ‫املسيحيني بــأعــيــادهــم‪ ،‬وعــاقــة املسلم بزوجته‬ ‫الكتابية‪ ،‬وترك الزوجة ملغتصبيها خشية الهالك‪،‬‬ ‫وهناك ما هو أشنع من هذا إذا دخلنا وكشفنا ستر‬ ‫السلفية‪ ،‬شرط ضمان عدم مطاردتنا أو هالكنا‪.‬‬ ‫وأرفع األمر كله إلى السيد الرئيس وأضع أمام‬ ‫مقامه ما نحن فيه‪ ،‬كيف يا سيدى نفتح الباب لهؤالء‬ ‫املحرضني على الكره وعلى القتل وعلى اجلهاد‬ ‫ونسمح لهم باعتالء املنابر ثم نشكو من تنامى ظاهرة‬ ‫اإلرهـــاب وتنوعها‪ ،‬هــؤالء يــا سيدى مــن رخصوا‬ ‫بالقتل‪ ،‬وجمعوا كتائب املقاتلني واخلــارجــن من‬ ‫بسطاء األمة‪ ،‬وضللوهم وخدعوهم بالشهادة واحلور‬ ‫العني‪ ،‬فرفعوا سيوفهم فى وجــه الــدولــة‪ ،‬وقتلوا‬ ‫ونسفوا وحرقوا وروعــوا‪ .‬هــؤالء ليسوا محرضني‬ ‫فقط‪ ،‬بل كلهم فاعلون رئيسيون‪ ،‬ال سالمة لألمة إال‬ ‫مبنع هؤالء من اعتالء املنابر‪ ،‬والقنوات الفضائية‪،‬‬ ‫أعانك اهلل على ما أنت فيه‪ ،‬وأعاننا عليهم‪ ،‬وهدى‬ ‫القائمني على أمور الدين سبيل الرشاد‪.‬‬

‫على فين؟‬ ‫محمد أمني‬

‫‪mm1aa4@gmail.com‬‬

‫قمح بالغبار النووى!‬

‫السؤال الذى يفرض نفسه اآلن‪ :‬ما موقف‬ ‫مصر من القمح الروسى بعد انفجار روسيا‬ ‫النووى؟‪ ..‬األمر خطير‪ ،‬سواء تعرضت مصر‬ ‫ملسار الغبار اإلشعاعى أم ال‪ ..‬هيئة األرصاد‬ ‫اجلوية‪ ،‬أمس‪ ،‬قالت إن مصر آمنة وبعيدة‬ ‫متا ًما عن مسار الغبار الــنــووى‪ ..‬صحيح‬ ‫رمبــا تكون مصر بعيدة «جــغــرافـ ًيــا»‪ ،‬لكن‬ ‫القمح الذى تستورده مصر بالتأكيد «شبع»‬ ‫من الغبار نفسه!‬ ‫شاركنى السؤال الدكتور نادر نور الدين‪،‬‬ ‫اخلبير الــعــاملــى‪ ..‬وقــال إن مصر تستورد‬ ‫حوالى ‪ %90‬من القمح من روسيا وأوكرانيا‪،‬‬ ‫وتبلغ وارداتنا من هناك حوالى ‪ 12‬مليون‬ ‫طن قمح‪ ،‬وبالتأكيد قد تعرض القمح لهذا‬ ‫الغبار النووى‪ ..‬ولألسف ليس لدينا تقنيات‬ ‫الكشف اإلشعاعى على الــــواردات‪ ..‬فهل‬ ‫نوقف االستيراد مؤقتًا‪ ..‬أم ننتظر موقف‬ ‫الدول األخرى ونحذو حذوها؟!‬ ‫والسؤال فى محله بالشك‪ ..‬سواء طالنا‬ ‫الغبار الــنــووى أم ال‪ ..‬وســواء أكــدت هيئة‬ ‫األرصاد أن مصر آمنة أم ال‪ ..‬القصة ليست‬ ‫فى بُعد مصر عن مسار الغبار‪ ..‬القصة أن‬ ‫القمح نفسه يقع فى «قلب الغبار»‪ ..‬القصة‬ ‫بالفعل ليست أن مصر ال تتعرض ألى كتلة‬ ‫هوائية قــادمــة مــن روســيــا فــى الصيف‪..‬‬ ‫القصة أن طعام املصريني معظمه «روسى»‬ ‫ويقدر مبليارات الدوالرات!‬ ‫أصــدق األرصــاد اجلوية‪ ..‬لكنها تكلمت‬ ‫فيما يخصها‪ ..‬فاألمانة العلمية تقتضيها أن‬ ‫تتصدى للقضية‪ ..‬بيان األرصاد أصبح مه ًما‬ ‫فى السنوات األخيرة‪ ..‬وأود أن أرى بيا ًنا من‬ ‫وزارة التموين‪ ،‬وهيئة السلع التموينية‪ ،‬أو أى‬ ‫هيئة مصرية مسؤولة عن استيراد القمح‪..‬‬ ‫هــل القمح نفسه آمـ ــن؟‪ ..‬هــل القمح لم‬ ‫يتعرض للغبار النووى؟‪ ..‬هل من مصلحتنا‬ ‫أن نوقف االستيراد مؤقتًا؟!‬ ‫ال أدعــو إلــى مقاطعة روســيــا إطــا ًقــا‪..‬‬ ‫وال أدعو إلى مقاطعة القمح الروسى‪ ،‬مع‬ ‫أن روسيا قاطعتنا ثالث سنوات‪ ،‬وأوقفت‬ ‫السياحة الروسية‪ ،‬ولم نستخدم أى ورقة‬ ‫ضدها‪ ..‬ال استخدمنا سالح القمح‪ ..‬وال‬ ‫استخدمنا السالح النووى مع أن «روسأتوم»‬ ‫نفسها غــيــر آم ــن ــة‪ ..‬أدعـ ــو فــقــط لوقف‬ ‫االستيراد مؤقتًا‪ ،‬حتى تثبت التقارير العلمية‬ ‫والفحوص اإلشعاعية أن القمح آمن متا ًما!‬ ‫وهنا أوجــه كالمى مباشرة إلــى القيادة‬ ‫الــســيــاســيــة‪ ..‬فــهــذه مــســألــة تتعلق بصحة‬ ‫املصريني‪ ..‬وال يصح أن نستورد مبليارات‬ ‫الدوالرات أمراض الدنيا من السرطان وخالفه‪،‬‬ ‫ثم ننفق مليارات أخرى لعالج املصريني‪ ..‬فقط‬ ‫نريد أن نطمئن‪ ..‬كالم األرصاد لم يبعث على‬ ‫الطمأنينة‪ ..‬إنها حتدثت فى شق واحد‪ ..‬أما‬ ‫الشق الثانى فيحتاج إلى كالم‪ ..‬فإما أن نطمئن‬ ‫أو نوقف االستيراد!‬ ‫وباختصار‪ ،‬ال أريد التهويل وال التهوين‪..‬‬ ‫«جغراف ًيا» هناك بالد كثيرة «تقلق» قبلنا من‬ ‫قصة الغبار الــنــووى‪ ..‬ولكن «عمل ًيا» نحن‬ ‫من أولى الدول التى ينبغى أن تقلق‪ ..‬ألننا‬ ‫نستورد منها معظم القمح‪ ..‬وال ميكن أن‬ ‫جنامل روسيا فى صحة املصريني‪ ..‬روسيا‬ ‫«مش أحسن» منّا!‪.‬‬

‫رؤية‬

‫صبرى غنيم‬ ‫‪ghoneim-s@hotmail.com‬‬

‫اللصوص «بعبع» العرب فى لندن‬

‫ الذى رأيته فى لندن يجعلنى أقول‬‫«احلمد هلل» أن مصر بخير‪ ،‬وستظل‬ ‫آمنة رغم حــوادث اإلرهــاب الفردية‬ ‫التى تتبخر عقب كل حادث وتختفى‬ ‫آثارها‪ ،‬يكفى أن السياحة لم تتأثر‬ ‫ولم ينزعج السياح وال املصطافون‪،‬‬ ‫ول ــم نسمع أن الــلــصــوص اخــتــاروا‬ ‫ضحاياهم من السياح أو السكان‪،‬‬ ‫لــم نــر وجـــودا لهم ال فــى األس ــواق‬ ‫وال فى الفنادق أو املصايف‪ ،‬معنى‬ ‫الكالم أن األمن اجلنائى عندنا فى‬ ‫مصر أقوى من أمن «أسكتالنديارد»‬ ‫فى بريطانيا‪ ،‬الذى فشل فى حماية‬ ‫السياح الــعــرب‪ ..‬السرقة بــاإلكــراه‬ ‫أصبحت أمرا عاديا‪ ،‬واألبشع أنها تتم‬ ‫فى وضح النهار وفى الشارع العام وال‬ ‫يجرؤ إجنليزى أن يتدخل‪ ..‬أو ميسك‬ ‫باحلرامى ألن عصابات منظمة هى‬ ‫التى تقوم بالسرقة باإلكراه‪.‬‬ ‫ فــى فــنــدق «تــشــيــرشــيــل» بقلب‬‫العاصمة البريطانية لندن وفى منطقة‬ ‫ماربل آرش حيث يقع الفندق‪ ،‬كنت‬ ‫أجلس فى «الالونش» بالطابق الثامن‬ ‫والــذى يجمع عــددا من الشخصيات‬ ‫نــزالء الفندق‪ ،‬وجــاء ترتيبى بجانب‬ ‫مــجــمــوعــة م ــن ال ــس ــي ــدات الــعــرب‬ ‫جنسيات مختلفة‪ ،‬وأسمع سيدة عربية‬ ‫حتكى عن مأساة رأتها بعينها عند‬ ‫البوابة رقم عشرة ملتجر «هــارودز»‪،‬‬ ‫كانت سيدة كويتية تتجه إلى سيارتها‬ ‫الفارهة‪ ،‬وإذا مبجوعة أفراد مسلحة‬ ‫انقضوا عليها حتى أسقطوها أرضا‬ ‫أمــام املــارة فى الطريق العام فهرب‬ ‫املــارة وسط صــراخ‪ ،‬والعصابة جترد‬ ‫الكويتية من مصاغها بعد أن غسلت‬ ‫لها الذراعني من املصوغات وخلعوا‬ ‫مــن صــدرهــا أطــــواق األملـــــاظ‪ ،‬أمــا‬ ‫حقيبة يدها فكانت أول قطعة وضعوا‬ ‫أيديهم عليها‪ ،‬وفى أقل من ثوان ركبوا‬ ‫سيارتهم وفــروا هــاربــن‪ ،‬واملسكينة‬ ‫حتاول أن جتمع فى أشالئها املبعثرة‪،‬‬ ‫ولم يجرؤ أحد أن يعلق ال السائقون‬ ‫املتواجدون عند باب عشرة فى انتظار‬ ‫مخدوميهم‪ ،‬وال أحد من املارة‪.‬‬ ‫ هذه الواقعة حديث العرب فى‬‫لندن‪ ،‬وأسمع أن مثل هذه احلوادث‬ ‫أصبحت عادية جــدا‪ ،‬ال جهة تؤمن‬

‫السيدات العرب فى حتركاتهن‪ ،‬وال‬ ‫ســفــارة حتــركــت وطــالــبــت احلكومة‬ ‫البريطانية بأن حتمى رعاياها الذين‬ ‫اخ ــت ــاروا بــلــدهــم ويــصــرفــون بــبــذخ‪،‬‬ ‫والشهادة هلل األســواق التجارية فى‬ ‫لندن تعترف بأنها تعيش على حجم‬ ‫املشتروات اليومية التى تتزايد من عام‬ ‫إلى عام بعد أن ارتفع أعداد السياح‬ ‫الــعــرب هــذا الــعــام فــى كــل مــن لندن‬ ‫وفرنسا التى تنتشر فيها العصابات‬ ‫أيضا وبكثافة فى الشانزليزيه‪.‬‬ ‫ اإلج ــراءات األمنية فى البلدين‬‫باردة جدا‪ ،‬وكأن احلكومة البريطانية‬ ‫واحلكومة الفرنسية ترى كل منهما أن‬ ‫الذى يحدث هو شىء طبيعى بدليل‬ ‫أننا لم نشهد قوات أمنية تتمركز فى‬ ‫التجمعات التجارية أو حول الفنادق‪،‬‬ ‫وال يستبعد بعض العرب قيام هذه‬ ‫العصابات باقتحام الفنادق بعد رصد‬ ‫أشخاص بعينهم‪ ،‬ومن حسن احلظ‬ ‫أن فندق «تشيرشيل» قد درب جميع‬ ‫العاملني فيه على كيفية حماية النزيل‪،‬‬ ‫هذا بجانب قوة أمنية من أمن الفندق‬ ‫اخلــاصــة تدقق فــى دخــول الفندق‪،‬‬ ‫ومــجــمــوعــة مــن الــكــامــيــرات أشبه‬ ‫باحلزام األمنى تغطى جدران الفندق‪.‬‬ ‫ وأسمع تعليقا على الكاميرات‬‫التى تغطى حركة البيع فــى جميع‬ ‫املحال ومــن خــال هــذه الكاميرات‬ ‫ميكن رصد اللصوص الذين يتابعون‬ ‫ضحاياهم داخل هذه املتاجر‪ ،‬لألسف‬ ‫تتم عملية السرقة ولم تتخذ إجراءات‬ ‫احلــمــايــة عــكــس عــنــدنــا فــى مصر‪،‬‬ ‫فاألمن يرصد قبل وقوع الكارثة‪ ،‬وال‬ ‫ميكن ألى عصابة أن متارس نشاطها‬ ‫داخل محل عام أو خارجه ألن األمن‬ ‫اجلنائى عندنا متفوق متــامــا‪ ،‬ولن‬ ‫يسمح بوجود ثغرة أمنية‪.‬‬ ‫ املصيبة إخواننا العرب يعرفون قوة‬‫األمن فى بالدنا‪ ،‬وأنهم فى حماية كاملة‬ ‫منذ دخولهم البالد إلى يوم خروجهم‪،‬‬ ‫ومع ذلك يفضلون بالد الفرجنة وهم‬ ‫يعلمون بالسرقات والتهديدات التى‬ ‫تعكنن عليهم‪ ،‬لكن على قلبهم زى‬ ‫العسل‪ ..‬أحكى هذه احلكايات لتعرفوا‬ ‫أننا نعيش فى نعمة‪ ،‬وأمن بلدنا عشرة‬ ‫على عشرة‪ ،‬عظيمة يا مصر‪.‬‬

‫عاصم حنفى‬

‫فاطمة ناعوت‬ ‫تكتب‪:‬‬

‫‪twitter:@fatimaNaoot‬‬

‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫س رغم غول اإلرهاب الذى يتر ّبص بها منذ سنوات‪ .‬وما يقعُ من‬ ‫تنهض‬ ‫مص َر‬ ‫وتتنف ُ‬ ‫َ‬ ‫الم ْن َح ّطة التى‬ ‫حوادث إرهابي ٍة بين الحين والحين ال يم ّث ُل إال ‪ %1‬من الخطط السوداء ُ‬ ‫حِ ْ‬ ‫ضدنا بليل‪ .‬ولكن يقظ َة أجهزتنا االستخبارية واألمنية أجهضتها قبل تمامها‪.‬‬ ‫يكت ّ‬

‫مص ُر يليقُ ِ‬ ‫الوزيرات ُ‬ ‫يليق ُبك َّن األبيض‬ ‫بك الفرح‪..‬‬ ‫ُ‬

‫ذراعــه شظي ٌة‬ ‫تصيب‬ ‫اجلندى حني‬ ‫ســؤا ٌل‪ :‬مــاذا يفع ُل‬ ‫ُّ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫صراخا‬ ‫سالحه وميأل الدنيا‬ ‫فى أوج معركة؟ هل يُلقى‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫وعــويــا‪ ،‬ويــحــثُّ زمـــاءه اجلــنــود على إلــقــاء أسلحتهم‬ ‫احلرب؟‬ ‫والتوقف عن القتال ألنه ُجرِ ح‪ ،‬حتى يخس َر وطنُه‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ويستأنف من فوره‬ ‫قماش‬ ‫جرحه فى ثوان مبزقة‬ ‫أم يُض ِّم ُد‬ ‫ٍ‬ ‫َ‬ ‫حم َل سالحه لكى يذود عن شرف وطنه؟ االحتمال الثانى‬ ‫اجلندى اجلري ُح أن يتجمه َر حوله‬ ‫يرفض‬ ‫هو احلادثُ ‪ ،‬بل‬ ‫ُ‬ ‫ُّ‬ ‫زمالؤه اجلنو ُد للمساعدة‪ .‬وإن كان اجلر ُح غائ ًرا وشعر‬ ‫اجلندى النبي ُل بدن ّو حلظة استشهاده‪ ،‬يصرخ فى زمالئه‬ ‫ُّ‬ ‫َضوا عنه ليُكملوا املعرك َة لكيال‬ ‫املُتحلّقني حوله أن ينْف ُّ‬ ‫اجلندى الشريف الذى خلّده التاري ُخ‬ ‫ينتص َر العدو‪ .‬هكذا‬ ‫ُّ‬ ‫ّ‬ ‫سجلته‪ .‬أرجو أن نتذ ّكر دائ ًما هذا املثا َل فى معركتنا‬ ‫فى‬ ‫وحتدياتنا احلثيثة نحو النهوض‪.‬‬ ‫الراهنة مع اإلرهاب‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫َّ‬ ‫ّس رغم غول اإلرهــاب‬ ‫فالشك أن مص َر‬ ‫ُ‬ ‫تنهض وتتنف ُ‬ ‫ال ــذى يــتــر ّبــص بها منذ ســنــوات‪ .‬ومــا يــقـ ُع مــن ح ــوادثَ‬ ‫ٍ‬ ‫إرهابية بني احلني واحلــن ال مي ّث ُل إال ‪ %1‬من اخلطط‬ ‫ضدنا بليل‪ .‬ولكن يقظ َة‬ ‫يكت‬ ‫ّ‬ ‫السوداء املُن َْح ّطة التى ِح ْ‬ ‫أجهزتنا االستخبارية واألمنية أجهضتها قبل متامها‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫لوثبات حضارية‬ ‫تنهض عمران ًّيا وسياح ًّيا‪ ،‬وتستع ُّد‬ ‫مص ُر‬ ‫ُ‬ ‫هائلة مع االفتتاح الوشيك للمتحف املصرى الكبير فى‬ ‫هضبة األهرامات‪ .‬ك ُّل ما سبق حقائ ُق مشهودةٌ‪ ،‬وليست‬ ‫ِ‬ ‫وجهات نظر‪ .‬حقائ ُق ال حتتا ُج إال إلى عقل يدرك‬ ‫آرا َء أو‬ ‫البعض يستمرئ العما َء لكيال يُبص َر‬ ‫وعينني تبصران‪ .‬لكن‬ ‫َ‬ ‫وميارس التضلي َل واإلضالل حتى ال‬ ‫ما يكره أن يُبصره‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫يجب أن يروه‪ .‬مع كل نهار‪ ،‬ث ّمة رسال ٌة‬ ‫يرى اآلخرون ما‬ ‫ُ‬ ‫تثبت صمو َدها فى‬ ‫تقدمها مص ُر للعالم‪،‬‬ ‫قوية وحاسمة ّ‬ ‫ُ‬

‫وجه اإلرهاب‪ ،‬وإصرارها على النهوض‪ .‬رسال ٌة يلتقطها‬ ‫العقالءُ‪ ،‬ويُس ِّفهها السفهاء‪.‬‬ ‫حني تق ُع حــادثـ ٌة إرهابي ٌة على أرضــنــا‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫يطرب أعــداءُ‬ ‫مص َر ويرقصون مع ك ِّل نقطة دم تُهر ُق من جسد شهيد‪.‬‬ ‫ويُر ّوجون فى أبواق احلقد الكذوب «أن مص َر غي ُر ٍ‬ ‫آمنة!»‪.‬‬ ‫رغم أنهم يعلمون (أكثر من غيرهم) أن أمام تلك الواقعة‬ ‫التى وقعت تس ًعا وتسعني ّ‬ ‫خطة إرهابية أجهضتها جهو ُدنا‬ ‫ٍ‬ ‫إرهابية فى مصر‬ ‫االستباقي ُة‪ .‬وأن ما يق ُع من جــرائـ َم‬ ‫(املُستهدفة بالتهديد والنذير منذ ‪ 3‬يوليو ‪ ،2013‬يوم‬ ‫إسقاط اإلخــوان)‪ ،‬ال يزيد عن معدل اجلرائم اإلرهابية‬ ‫التى تق ُع فى جميع دول العالم غير املُستهدفة باإلرهاب‪.‬‬ ‫وملــاذا يعل ُم ذلــك أع ــداءُ مصر (أكــثــر مــن غيرهم)؟ ألن‬ ‫جمي َع خُ طط جرائمِ هم اإلرهابية ضد مصر ُت ُ‬ ‫اك على‬ ‫موائدهم الدنسة فى تركيا وقطر‪ ،‬فتخف ُق جمي ُعها‪ ،‬إال ما‬ ‫ندر‪ .‬لذلك فإنهم أدرى الناس فوق األرض بتلك «النسبة‬ ‫الضئيلة» لنجاح مسعاهم الشيطانى‪ ،‬ولهذا ً‬ ‫أيضا ميألون‬ ‫ً‬ ‫صراخا هستير ًّيا مع كل حادث يقع على أرضنا من‬ ‫الدنيا‬ ‫َ‬ ‫يعزف السيا ُح عن زيارة‬ ‫أجل لفت أنظار العالم كلّه؛ حتى‬ ‫مصر‪ ،‬وينف َر املستثمرون من االستثمار فى أرضنا‪.‬‬ ‫فهل املطلوب مـ ّنــا‪ ،‬نحن الشعب املــصــرى واحلكومة‬ ‫َ‬ ‫سلوك أهل الش ِّر من أعــداء مصر؟‬ ‫املصرية‪ ،‬أن نسلك‬ ‫أم نسلك سلوك العقالء الوطنيني الغيورين على صالح‬ ‫مصر ونصاعة صورتها أمام العالم؟ ذلك هو السؤال الذى‬ ‫علينا تأمله‪ ،‬واضعني فى االعتبار مثال اجلندى اجلريح‬ ‫فى ساحة الوغى‪.‬‬ ‫ُم ْ‬ ‫نيت مــصـ ُر بــحــادث إرهــابــى وقــح‪ ،‬راح فيه شــهــداءُ‬

‫أطــهــا ٌر‪ ،‬و ُد ِّم ــر فيه شــطـ ٌر مــن املعهد القومى ل ــأورام‪.‬‬ ‫ترويجى‬ ‫وتزامنت تلك اجلرمية الوقحة مع حفل سياحى‬ ‫ّ‬ ‫عــاملــى‪ ،‬فــى مدينة العلمني‪ ،‬إحــدى األملــاســات اجلديدة‬ ‫املــغــروســة فــى أرض مــصــر‪ْ ُ ،‬‬ ‫تـ ِيــيــه جنــمـ ُة االســتــعــراض‬ ‫العاملية چنيفر لــوبــيــز‪ ،‬فهل مــن احلكمة إلــغــاءُ احلفل‬ ‫وعزوف الوزراء املصريني عن املشاركة فيه‪ ،‬لكى يتفرغوا‬ ‫للبكاء على جرحنا اإلرهابى األخير‪ ،‬أم استئناف املعركة‬ ‫النهضوية التنموية التى ترسم للعالم صور ًة طيب ًة ملصر‬ ‫حتارب اإلرهاب بيد‪ ،‬وتُش ّيد املستقب َل باليد األخرى؟‬ ‫التى‬ ‫ُ‬ ‫ـاحــا بــاهـ ًرا‪،‬‬ ‫فــى ذلــك احلــفــل األســطــورى الــذى جنــح جنـ ً‬ ‫ثياب بيضاء مشرقة‪،‬‬ ‫ظهرت‬ ‫وزيرات مصر اجلميالت فى ٍ‬ ‫ُ‬ ‫حتى يُرسلن للعالم رسال ًة تقول‪« :‬مص ُر بخير‪ ،‬وستظ ُّل‬ ‫بخير‪ ،‬ألن إرادتنا تري ُد اخلي َر‪ ،‬وي ُد اهلل ترعانا»‪ ،‬فخرج‬ ‫بعض املتنطعني من مراهقى السوشيال ميديا ِليُق ّبحوا‬ ‫ُ‬ ‫َّ‬ ‫كل جميل‪ ،‬فالعاج ُز عن صنع اجلمال يُق ِّب ُح اجلمال الذى‬ ‫يصنعه غيره‪.‬‬ ‫أفه ُم أن النميم َة اإللكترونية هى زاد الشاغرين وزوادهم‪،‬‬ ‫ومهن ُة َمــن ال مهن َة لــه‪ .‬وأفــهـ ُم أن الناجحني هــم مرمى‬ ‫يترهلون على صفحات‬ ‫الــرصــاص مــن الفاشلني الــذيــن‬ ‫ّ‬ ‫السوشيال ميديا من أجل إجهاض جناح الناجحني‪ .‬لكننى‬ ‫شخص وطنَه على صفحته الشخصية‪،‬‬ ‫يحارب‬ ‫ال أفهم أن‬ ‫َ‬ ‫ٌ‬ ‫مهما كان تاف ًها أو مراه ًقا‪ ،‬فيعاون أعــدا َء وطنه بجهل‬ ‫وغباء‪ ،‬دون أن يدرى‪ .‬ال يفعل هذا إال خسيس ال يستحق‬ ‫شرف االنتماء لذلك الوطن‪ .‬مص ُر اجلميل ُة يلي ُق بك الفرح‪،‬‬ ‫البياض رغــم شــارات احلــداد‪.‬‬ ‫رغــم الشجن‪ ،‬ويليق بـ ِـك‬ ‫ُ‬ ‫يحب الوطن»‪.‬‬ ‫«الدي ُن هلل‪ ،‬والوط ُن ملَن‬ ‫ُّ‬

‫«يا أهل مصر‪ ..‬تجار اللحمة أمامكم‪ ،‬وتجار الفراخ‬ ‫والسمك والخضار من ورائكم‪ ،‬فأين المفر؟!»‪.‬‬

‫والنشر واإلعالن والتوزيع ش‪ .‬م‪ .‬م‬

‫أسسها‪:‬‬

‫صالح دياب‬ ‫صدرت عام ‪2004‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬عبداملنعم سعيد‬ ‫العضو املنتدب‬ ‫ورئيس التحرير‬

‫عبد اللطيف املناوى‬ ‫رئيس مجلس األمناء‬

‫محمـد أمــني‬

‫املقر الرئيسى‪:‬‬ ‫‪ 49‬شارع املبتديان من قصر العينى ‪ -‬عمارة البنك‬

‫ت‪ - 27980100 :‬ف‪27926331 :‬‬

‫هل تتقشف الحكومة؟‬

‫والسؤال هنا‪ :‬أين الرقابة على مثل هذا األداء؟ هل هناك‬ ‫من يحاسب من مينح مثل هذه األجور أم أن ما يحدث هو‬ ‫حتايل على احلد األقصى مبنح املكافآت والبدالت بحيث‬ ‫يتضخم األجر ليصل إلى مثل هذه األرقام اخليالية؟!‬ ‫الــســؤال هنا هــو‪ :‬كيف تلجأ احلــكــومــة إلــى كــل هذه‬ ‫اإلج ــراءات التى تسعى لتقليص امليزانية والتى تتلخص‬ ‫فى كثير من إجراءات رفع الدعم وزيادة الضرائب وزيادة‬ ‫األسعار سواء كانت أسعار اخلدمات أو زيادة أسعار الطاقة‬ ‫والكهرباء أو زيادة أسعار املواصالت كزيادة أسعار تذكرة‬ ‫املترو؟ وفى نفس الوقت الذى يجب فيه أن تقنع املواطنني‬ ‫بأنها مضطرة إلى ذلك بحكم امليزانية املحدودة متنح مثل‬

‫جريدة مصرية يومية مستقلة‬ ‫تصدر عن مؤسسة املصرى للصحافة والطباعة‬

‫التجارى الدولى ‪ -C.I.B‬الدور الرابع‬

‫تتمة مقال األولى‬

‫هذه األجــور اخليالية بل املبالغ فيها؟‪ ..‬من ناحية تضع‬ ‫أعباء جديدة على كاهل الطبقة املتوسطة والفقيرة ومن‬ ‫ناحية أخرى متنح أجورا ضخمة وخيالية لبعض العاملني‬ ‫فيها فكيف للناس أن تصدق أن عليها أن تتحمل؟ لقد شكر‬ ‫الرئيس أكثر من مرة الشعب املصرى ألنه حت ّمل اإلجراءات‬ ‫االقتصادية الصعبة التى متثلت فى اإلصالح االقتصادى‬ ‫والشعب بالفعل قد حتمل‪ ..‬أال يجب على احلكومة أن‬ ‫تتحمل هى األخرى؟ وملاذا جند أن احلكومة ال تقوم بأى‬ ‫إج ــراءات للتقشف بل على العكس تتصرف ببذخ فيما‬ ‫يخص مصروفاتها وها هى األجور التى متنح فى احلكومة‬ ‫تتخطى احلد األقصى لألجور وتصل إلى أرقام خيالية كما‬

‫‪١٥‬‬

‫التحرير‪editorial@almasryalyoum.com:‬‬

‫إدارة التسويق‪marketing@almasryalyoum.com :‬‬

‫املوارد البشرية‪hr@almasryalyoum.com :‬‬

‫يشهد بذلك وكيل جلنة اخلطة واملوازنة بالبرملان؟!‪.‬‬ ‫املنطقى أن تتقشف احلكومة وتتحمل أكثر من الشعب‬ ‫نفسه ألنها املنوط بها مواجهة الوضع االقتصادى الصعب‬ ‫بل إنها هى التى يجب أن تكون املثل لكى يدرك الشعب‬ ‫أن على اجلميع أن يتحمل‪ ،‬والبداية باحلكومة نفسها‪ .‬إن‬ ‫تقشفت احلكومة أدرك الشعب أن ما يسرى عليها يسرى‬ ‫عليه‪ ،‬أما أن يتقشف هو وتبذر احلكومة فهذا الــذى ال‬ ‫ميكن قبوله‪.‬‬

‫كرمية كمال‬

‫اإلعالنات‪ads@almasryalyoum.com :‬‬

‫ ‬

‫ت‪ 27955777 :‬‬

‫التوزيع واالشتراكات‪:‬‬

‫‪ 11‬جمال الدين أبواملحاسن ‪ -‬جاردن سيتى‬ ‫ت‪27926440 /27926441 :‬‬ ‫‪circulation@almasryalyoum.com‬‬

‫خدمة العمالء‪ :‬ت‪27955777 :‬‬

‫مقاالت الرأى املنشورة ال تعبر بالضرورة عن رأى اجلريدة‬


‫‪16‬‬

‫اخلميس ‪ - 201٩/٨/١٥‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٤٠‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5540 - Thursday 15/8/2019‬‬

‫بعد اعتراف روسيا رسمي ًا بالحدث‬

‫وصول إشعاع االنفجار النووى لمصر من رابع المستحيالت‬

‫كتب‪ -‬محمود عبدالوارث‪:‬‬

‫«االنفجار ينطوى على طابع نووى»‪ ،‬بهذه اجلملة‬ ‫اعترفت وكالة الطاقة الذرية الروسية بحقيقة‬ ‫ما وقع على أراضيها فى السادس من أغسطس‬ ‫اجلارى‪ ،‬حينما فوجئ سكان مدينة كراسنويارسك‬ ‫الشمالية بانفجارات دامت لـ‪ 5‬ساعات‪ ،‬بقاعدة‬ ‫نيونوكسا إلطالق الصواريخ فى سيبيريا‪.‬‬ ‫وأسفر االنفجار عن وفــاة ‪ 5‬من علماء وكالة‬ ‫الطاقة الذرية الروسية «روســاتــوم»‪ ،‬فيما أكدت‬ ‫تقارير ارتفاع نسبة اإلشعاعات املنبعثة عن احلد‬ ‫املسموح به لفترة وجيزة‪ ،‬وهو ما أعاد إلى األذهان‬ ‫شبح كارثة تشيرنوبيل عام ‪.1986‬‬ ‫ومع هذا االعتراف‪ ،‬بدأت األقاويل والشائعات‬ ‫تــدخــل مــواقــع الــتــواصــل االجتماعى فــى مصر‪،‬‬ ‫بالتحدث عن إمكانية وصول اإلشعاع إلى البالد‪،‬‬ ‫بل إن البعض أعــاد سبب احمرار السماء‪ ،‬منذ‬ ‫أيام‪ ،‬إلى احلادث‪ ،‬وهو ما رد عليه اثنان من خبراء‬ ‫الطاقة الذرية‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬يقول الدكتور ماهر عزيز‪ ،‬استشارى‬ ‫الطاقة والبيئة وتغير املناخ‪ ،‬عضو مجلس الطاقة‬ ‫الــعــاملــى‪ ،‬إن االنــفــجــار وقــع فــى أقــصــى الشمال‬ ‫الشرقى لروسيا‪ ،‬وهذا بعيد بآالف الكيلومترات‬ ‫عن وسط أوروبا والشرق األوسط ومصر‪ ،‬والدائرة‬ ‫التى ينتشر فيها اإلشعاع محدودة ج ـدًا‪ ،‬ويصل‬ ‫طول قطرها إلى ‪ 100‬كيلومتر كحد أقصى‪ ،‬ولن‬ ‫يزيد عن ذلك‪.‬‬ ‫ويوضح «عزيز»‪ ،‬لـ«املصرى اليت»‪ ،‬أن احترازات‬ ‫األمان توفرها اجلهات املعنية للمواطنني فى روسيا‪،‬‬ ‫ألن أى انفجار إشعاعى له عنصران يتمثالن فى‬ ‫زمن البقاء‪ ،‬وقوته وتأثيره‪ ،‬وهما يضعفان مع مرور‬ ‫الزمن‪ ،‬وما حدث هو حتذير الناس من اخلروج‬ ‫حلمايتهم من التعرض ألى سوء‪.‬‬ ‫يُطمئن «عزيز» املصريني مؤكدًا أن البالد فى‬ ‫أمان بالنسبة لالنفجار‪« :‬العالم كله آمن من ناحية‬ ‫استخدام الطاقة النووية»‪ ،‬ناف ًيا الشائعات التى‬ ‫ترددت حول ظاهرة احمرار السماء منذ ‪ 10‬أيام‬ ‫إلى احلادث‪« :‬كالم غير سليم»‪.‬‬ ‫فيما يشير الــدكــتــور ك ــرمي األدهــــم‪ ،‬الرئيس‬ ‫السابق لهيئة األمان النووى واملتحدث باسم هيئة‬ ‫الرقابة النووية واإلشعاعية مبصر‪ ،‬إلى أن مستوى‬ ‫اإلشــعــاع «ليس بالكبير» على حد قوله‪ ،‬مبر ًرا‪:‬‬ ‫«احلــد الطبيعى هو نصف ميكروسيفيرت‪ ،‬فى‬ ‫حني أن مدة االرتفاع لم تدم لفترة طويلة‪ ،‬وبالتالى‬ ‫الكمية التى انتلقت فى اجلو ضئيلة»‪ ،‬مستبعدًا‬ ‫وصول أى من التأثيرات الضارة ملصر‪« :‬من رابع‬ ‫املستحيالت»‪.‬‬ ‫ويــوضــح «األدهــــــم»‪ ،‬فــى تــصــريــح لـــ«املــصــرى‬ ‫الي ــت»‪ ،‬أنــه عند التخطيط لبناء مفاعل نــووى‬ ‫يضع املسؤولون اعتبارات أمنية عدة‪ ،‬أولها اختيار‬

‫«عزيز»‪ :‬أقصى مدى النتشار اإلشعاع ‪ 100‬كيلومتر‪ ..‬و«األدهم»‪:‬‬ ‫المحطة تتوقف بمجرد وقوع كارثة للتغلب على أى تداعيات‬ ‫املكان‪ ،‬ومعرفة نسبة الزالزل والبراكني والظروف‬ ‫اجلوية واملــيــاه اجلوفية فيه‪ ،‬إضــافـ ًة إلــى حركة‬ ‫األمواج فى البحر‪.‬‬ ‫ً‬ ‫قائل إن بناء املحطة‬ ‫ويــردف «األدهــم» شرحه‬ ‫يقوم على الظروف سالفة الذكر‪ ،‬مع معامل أمان‬ ‫ذاتى‪« :‬املحطة تتوقف مبجرد وقوع كارثة‪ ،‬بإنهاء‬ ‫التفاعل النووى فور ًيا للتغلب على أى تداعيات»‪.‬‬

‫على املستوى الرسمى‪ ،‬أكــدت هيئة املحطات‬ ‫النووية لتوليد الكهرباء‪ ،‬التابعة لوزارة الكهرباء‪،‬‬ ‫أنه «ال عالقة بني حادث االنفجار الغامض‪ ،‬الذى‬ ‫وقع فى أحد املفاعالت النووية فى روسيا‪ ،‬ومحطة‬ ‫الطاقة النووية فى الضبعة»‪.‬‬ ‫وتابع بيان الهيئة‪« :‬ال عالقة على اإلطالق بني‬ ‫التجربة التى كانت تتم على أحد الصواريخ العاملة‬

‫وخبير أسلحة يحرج ترامب‪ :‬محاولتنا كانت هذيانية ج ًدا‬ ‫«الواليات املتحدة تعلم الكثير عن انفجار‬ ‫الصاروخ فى روسيا‪ ،‬لدينا تكنولوجيا مماثلة‪،‬‬ ‫وإن كانت أكثر تــطــو ًرا‪ ،‬لقد أثــار انفجار‬ ‫الــصــاروخ الــروســى املعطوب (ســكــاى فــال)‬ ‫قلق الناس بشأن الهواء املحيط باملنشأة وما‬ ‫بعدها‪ .‬ليس ج ّيدًا»‪.‬‬ ‫بــهــذه الكلمات علق الــرئــيــس األمريكى‬ ‫دونــالــد ترامب على حــادث انفجار قاعدة‬ ‫نيونوكسا الروسى‪ ،‬فى تغريدة دونها بحسابه‬ ‫الــرســمــى مبــوقــع «تــويــتــر»‪ ،‬وه ــو مــا لقى‬ ‫استهجان من خبير األسلحة األمريكى جو‬ ‫سيرينسيونى الذى ّ‬ ‫كذب ما قاله األول‪.‬‬ ‫وغــ ّرد «سيرينسيونى»‪ ،‬رئيس صندوق‬ ‫«ب ــاو شــيــرز» ال ــذى يــدعــو لــنــزع الــســاح‬ ‫الــنــووى فــى الــعــالــم‪ ،‬عبر «تــويــتــر»‪« :‬هــذا‬ ‫غريب‪ ،‬ليس لدينا برنامج لصواريخ كروز‬ ‫تعمل بالطاقة النووية‪ ،‬حاولنا بناء واحد‪،‬‬ ‫فى الستينيات‪ ،‬لكن املحاولة كانت هذيانية‬ ‫ج ـ ًدا وغير قابلة للتنفيذ وقاسية للغاية‪،‬‬

‫حتى بالنسبة إلى سنوات احلــرب الباردة‬ ‫تلك من اجلنون النووى»‪.‬‬ ‫ويرجع االنفجار الواقع فى شمال روسيا‬ ‫منذ أيــام إلى اختبارات على صــاروخ يعمل‬

‫بالطاقة النووية‪ ،‬ويُطلق عليه اسم «‪ 9‬إم ‪730‬‬ ‫بوريفيستينك»‪ ،‬وهو أحد األسلحة اجلديدة‬ ‫التى وصفها الرئيس فالدميير بوتني فى‬ ‫بداية العام بأنها «ال تقهر» حسب «يورونيوز»‪.‬‬

‫بــالــوقــود الــنــووى وبــن محطات الطاقة النووية‬ ‫عمو ًما‪ ،‬والتى هى أحد التطبيقات السلمية للطاقة‬ ‫النووية‪ ،‬والتى تتميز بكافة أنظمة األمان النووى‪،‬‬ ‫سواء الفعالة أو اخلاملة‪ ،‬والتى ال حتتاج إلى أى‬ ‫طاقة كهربية لعملها»‪.‬‬ ‫وأشار البيان إلى أن «محطة الطاقة النووية فى‬ ‫الضبعة هى من اجليل الثالث املطور‪ ،‬ولها مبنى‬

‫احتواء مزدوج يستطيع حتمل اصطدام طائرة تزن‬ ‫‪ 400‬طن محملة بالوقود وتطير بسرعة ‪ 150‬مت ًرا‬ ‫فى الثانية‪ ،‬وتتحمل عجلة زلزالية حتى ‪ 0.3‬عجلة‬ ‫ً‬ ‫فضل‬ ‫زلزالية‪ ،‬وتتحمل تسونامى حتى ‪ 14‬مت ًرا‪،‬‬ ‫عن قدرتها على اإلطفاء اآلمن التلقائى دون تدخل‬ ‫العنصر البشرى»‪.‬‬ ‫واستبعد البيان فكرة وقــوع أى كارثة مبفاعل‬

‫الضبعة النووى فى مصر‪ ،‬املزمع بداية بنائه العام‬ ‫املقبل‪ ،‬فهو مــزود بـ«مصيدة قلب املفاعل حال‬ ‫انصهاره‪ ،‬وهو األمر الذى ال تتعدى احتمالية حدوثه‬ ‫واحد على عشرة مليون مفاعل سنة‪ ،‬كما حتتوى‬ ‫على وسائل أمان تكرارية وغيرها من وسائل األمان‬ ‫املختلفة‪ ،‬وكل ما أثير من ربط هو فى غير محله‬ ‫على اإلطالق‪ ،‬وال يعدو كونه مبالغات»‪.‬‬ ‫عقب وقــوع سلسلة االنفجارات منذ ‪ 10‬أيام‪،‬‬ ‫اضطرت أكبر شركة إلنتاج األلومنيوم فى روسيا‪،‬‬ ‫«روس ــال»‪ ،‬إلــى تعليق عملها‪ ،‬فيما أعلنت وكالة‬ ‫األنباء الروسية «تاس» عن إجالء السلطات املحلية‬ ‫لـ‪ 11‬ألف مواطن من أحياء فى مدينة أتشينسك‬ ‫مبنطقة كراسنويارسك‪.‬‬ ‫كما أعلنت السلطات عن إصابة ‪ 8‬أشخاص‪،‬‬ ‫فيما تــرددت أنباء عن وفــاة جندى‪ ،‬بينما أكدت‬ ‫وزارة الدفاع واملتحدث باسم احلكومة اإلقليمية‬ ‫على عدم حدوث أى تلوث إشعاعى‪ ،‬مرجعني سبب‬ ‫احلادثة إلى «جتارب مبحرك صاروخ يعمل بالوقود‬ ‫السائل»‪.‬‬ ‫وعــلــى عكس مــا ســبــق‪ ،‬فــاجــأ مسؤولو مدينة‬ ‫ســيــفــيــرودفــيــنــســك مــواطــنــيــهــا‪ ،‬عــبــر مــوقــعــهــا‬ ‫ارتفاعا‬ ‫اإللكترونى‪ ،‬بأن أجهزة االستشعار سجلت‬ ‫ً‬ ‫للنشاط اإلشــعــاعــى ملــدة قــصــيــرة‪ ،‬ورغ ــم حذف‬ ‫التقرير‪ ،‬حسب املنشور بـــ‪ ،DW‬ســارع السكان‬ ‫إلى الصيدليات لشراء اليود‪ ،‬الذى يحمى الغدة‬ ‫الدرقية فى مثل هــذه احل ــوادث النووية من أى‬ ‫ضرر‪.‬‬ ‫وبعد أيــام من هذه األنباء املتضاربة‪ ،‬أظهرت‬ ‫وكالة الطاقة الذرية الروسية احلقيقة‪ ،‬مشير ًة‬ ‫إلى إصابة ‪ 3‬أشخاص بجانب الـ‪ 5‬املتوفني‪ ،‬الذين‬ ‫عملوا على تقدمي الدعم الهندسى والتقنى املتعلق‬ ‫بالوقود املستخدم فى محرك الصواريخ‪.‬‬ ‫واعترف مسؤول فى الدفاع املدنى الروسى‪،‬‬ ‫فــالــنــتــن مــاجــومــيــدوف‪ ،‬ب ــأن مــســتــوى اإلشــعــاع‬ ‫ارتــفــع إلــى ‪ 2‬ميكروسيفيرت فــى الــســاعــة ملدة‬ ‫‪ 30‬دقيقة حسب «تــاس»‪ ،‬وهو ما شهدته مدينة‬ ‫سيفيرودفينسك‪ ،‬التى تبعد ‪ 30‬كيلومت ًرا عن موقع‬ ‫االنفجار‪ ،‬مع اإليضاح بأن احلد األقصى للتعرض‬ ‫إلى النشاط اإلشعاعى هو ‪ 0.6‬ميكروسيفيرت فى‬ ‫الساعة‪.‬‬ ‫واستمرا ًرا للتداعيات‪ ،‬أوصت السلطات الروسية‬ ‫سكان قرية نيونوكسا فى مدينة سيفيرودفينسك‬ ‫مبــغــادرتــهــا اعــتــبــا ًرا مــن ‪ 14‬أغــســطــس‪ ،‬بعد أن‬ ‫تلقى مسؤولوها إخطا ًرا بشأن األنشطة املزمعة‬ ‫للسلطات العسكرية‪.‬‬ ‫ويعود افتتاح قاعدة نيونوكسا الروسية إلى عام‬ ‫‪ ،1954‬وهــى متخصصة فــى اختبار الصواريخ‬ ‫لألسطول الروسى‪ ،‬وجترى فيها جتارب للصواريخ‬ ‫الباليستية‪.‬‬

‫لماذا يستنجد البشر باليود المشع بعد االنفجار النووى؟‬ ‫فور انتشار أنباء ارتفاع نسبة املــواد املشعة‪،‬‬ ‫عــقــب ان ــف ــج ــار قـــاعـــدة نــيــونــوكــســا إلطـــاق‬ ‫الصواريخ فى شمال روسيا‪ ،‬هرع سكان مدينة‬ ‫سيفيرودفينسك‪ ،‬التى تبعد ‪ 30‬كيلومت ًرا عن‬ ‫موقع احلــادث‪ ،‬إلى الصيدليات لشراء أقراص‬ ‫اليود‪ ،‬وهو ما أسفر عن نفاد كمياته حسب ما‬ ‫أوردته ‪ DW‬فى تقرير لها‪.‬‬ ‫ومن األمراض الشائعة الناجمة عن التعرض‬ ‫لإلشعاعات النووية‪ ،‬اإلصــابــة بسرطان الغدة‬ ‫الدرقية‪ ،‬ومن ثم يعتبر اليود املشع هو احلل األمثل‬ ‫للعالج من الــورم اخلبيث‪ .‬ويكون عــاج اليود‬ ‫املشع فى شكل كبسوالت أو سائل يتم ابتالعه‪،‬‬ ‫على أن ُيتص بصورة أساسية من خالل اخلاليا‬ ‫السرطانية بالغدة الدرقية‪ ،‬وله آثار جانبية تتمثل‬ ‫فى الغثيان‪ ،‬وجفاف الفم والعيون‪ ،‬وتغير فى‬ ‫حاسة التذوق أو الشم‪ ،‬واإلرهاق‪.‬‬ ‫وحسب املنشور باملوقع اإللكترونى ملجموعة‬ ‫«مايو كلينيك» الطبية‪ ،‬غال ًبا ما يعالج األطباء‬ ‫مرضاهم باليود بعد استئصال الغدة الدرقية‪،‬‬ ‫لتجنب تدمير أى مــن أنسجة الــغــدة الدرقية‬ ‫السليمة املتبقية‪ ،‬بجانب بعض املناطق املصابة‬ ‫التى لم يتم استئصالها أثناء اجلراحة‪.‬‬

‫كما يُستعمل اليود فى حاالت تكرار اإلصابة‬ ‫بسرطان الــغــدة الدرقية بعد الشفاء منه‪ ،‬أو‬ ‫بانتشاره فى مناطق أخرى باجلسم‪.‬‬ ‫ويتخلص جسم املصاب من اليود املشع عن‬ ‫طريق البول فى األيام القليلة األولى بعد العالج‪،‬‬

‫فيما يحصل على تعليمات بشأن االحتياطات‬ ‫التى يجب عليه اتخاذها‪ ،‬بشأن حماية أسرته‬ ‫واملحيطني حــولــه مــن اإلشــعــاع‪ ،‬منها «جتنب‬ ‫االحتكاك املباشر مع اآلخرين مؤقتًا‪ ،‬بالتحديد‬ ‫األطفال واحلوامل»‪.‬‬


‫حوادث وقضايا‬

‫اخلميس ‪ - 201٩/٨/١٥‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٤٠‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5540 - Thursday 15/8/2019‬‬

‫‪17‬‬

‫«جرائم العالم االفتراضى»‪« ..‬نصب وابتزاز» عبر الـ«كيبوورد»‬

‫عمر طاهر‬

‫الطفل‬

‫اســتــيــقــظــت فــوجــدت فــى الشقة‬ ‫ً‬ ‫طفل ال يتتجاوز العامني‪ ،‬كان باب‬ ‫مفتوحا مبا يعنى أنــه تسلل‬ ‫الشقة‬ ‫ً‬ ‫إلى هنا قاد ًما من بيت أحد اجليران‪.‬‬ ‫عالقتى بجيرانى ضعيفة‪ ،‬وليست‬ ‫هــنــاك فــرصــة ألن أطـــرق أبــوابــهــم‬ ‫ســائـ ًـا كــل بــيــت عــلــى حــدة إن كــان‬ ‫هذا طفلهم‪ ،‬لم أعمل حسا ًبا لهذه‬ ‫اللحظة‪ ،‬قلت لنفسى‪ :‬سيظهر فى‬ ‫الــدقــائــق الــقــادمــة مــن يبحث عنه‪،‬‬ ‫ستكتشف أمه غيابه‪ ،‬وستخرج إلى‬ ‫بسطة السلم مذعورة تنادى عليه‪،‬‬ ‫ترى ما اسمه؟‬ ‫ح ــاول ــت أن أرف ـ ــع الــطــفــل فــوق‬ ‫األريــكــة إال أنــه امــتــعــض‪ ،‬فأحطته‬ ‫بكل الوسائد املمكنة‪ ،‬ثم استدعيت‬ ‫البواب‪.‬‬ ‫أكد البواب أن الطابق الذى أقيم‬ ‫فيه ال يوجد به أطفال‪ ،‬قلت له‪ :‬رمبا‬ ‫طفل أحد الزوار؟ قال‪ :‬إنه لم يلحظ‬ ‫ً‬ ‫طفل‬ ‫دخ ــول شخص غــريــب يحمل‬ ‫إلى العمارة اليوم‪ ،‬قال لى البواب‪:‬‬ ‫مش ميكن ابن حضرتك؟‬ ‫جلسنا أنــا والطفل ســو ًّيــا ننتظر‬ ‫ً‬ ‫طويل‪ ،‬سميته «ماجد»‪ ،‬وأطعمته لنب‬ ‫األطفال الذى اشتريته من الصيدلية‬ ‫مبا تبقى من أموال معى‪ ،‬ثم اتصلت‬ ‫مبن يدينون لى ببعض املــال‪ ،‬فوفى‬ ‫الكثي ُر مبــا يكفى ألن أقــدم لــه فى‬ ‫مــدرســة ال بــأس بــهــا‪ ،‬كــان مستوى‬ ‫حتــصــيــلــه مــتــوسـ ً‬ ‫ـطــا‪ ،‬وكــنــت أخــاف‬ ‫عليه كثي ًرا فأحضرت له املدرسني‬ ‫حتى باب البيت‪ ،‬األمر الذى جعلنى‬ ‫أضــاعــف ســاعــات عملى‪ ،‬فحصلت‬ ‫على ترقية كبيرة‪ ،‬لكننى اضطررت‬ ‫الستبدال جــزء من معاشى ألجرى‬ ‫لــه عملية جــراحــيــة خطيرة نتيجة‬ ‫حادث تعرض له وهو فى طريقه إلى‬ ‫املنزل فى آخر يوم من االمتحانات‪،‬‬ ‫رقد بعدها فترة طويلة أعاقته عن‬ ‫حضور التيرم األول فى الهندسة‪،‬‬ ‫وسرعان ما استرد عافيته وتفوقه‪،‬‬ ‫ثم انتكس من جديد عندما تعرف‬ ‫بعد عــامــن على فــتــاة قاسية وقع‬ ‫فى غرامها فأذاقته حريق القلب‪،‬‬ ‫ق ــررت أن أصــحــبــه مــعــى فــى رحلة‬ ‫عــمــرة طــالـ ًبــا منه أن ي ــؤدى واحــدة‬ ‫لروح والدته‪ ،‬كنت قد اخترعت قصة‬ ‫بخصوص أمه كما تخيلتها ووصيتها‬ ‫وهــى تلفظ أنفاسها األخــيــرة على‬ ‫طريق اإلسكندرية الصحراوى بأن‬ ‫يــعــتــمــر مــاجــد نــيــابــة عــنــهــا عندما‬ ‫يكبر‪ ،‬عــاد من هناك رائــق الذهن‪،‬‬ ‫فــوقــع فــى غ ــرام فــتــاة طــيــبــة‪ ،‬طلب‬ ‫أن يخطبها فطلبته أن يتمهل قدر‬ ‫اإلمــكــان‪ ،‬وأن يستمتع باحلب‪ ،‬وهو‬ ‫ما حدث‪ ،‬فأشرقت روحه من جديد‪،‬‬ ‫وبعد أن أنهى تعليمه اجلامعى كانت‬ ‫املكافأة أن سافرنا سو ًّيا فى إجازة‬ ‫إلى باريس‪ ،‬وهناك أخبرته بالقصة‬ ‫احلقيقية‪ ،‬فاحتضننى وبكى‪ ،‬وقال‬ ‫إنــه ال يعرف غــيــرى‪ ،‬وأنــا قلت له‪:‬‬ ‫هكذا كان شعورى ً‬ ‫أيضا منذ التقينا‬ ‫أول مرة فى صالة بيتى‪.‬‬

‫‪«9‬الداخلية»‪ 172 :‬قضية «ابتزاز» فى أسبوعين‪ ..‬و«عازر»‪ :‬غياب الوعى التكنولوجى السبب‬

‫حتقيق‪ -‬مصطفى السيد‪:‬‬

‫«مبروك إنت كسبت فلوس معانا دوس على اللينك‬ ‫ده واحصل على جايزتك»‪« ،‬لو سمحت أنا محتاج‬ ‫مبلغ مالى ضـ ــرورى»‪ ،‬رســائــل وصلت عــدد كبير‬ ‫جدًا من مستخدمى اإلنترنت‪ ،‬والذين انقسموا ما‬ ‫بني الفرح باجلائزة املالية التى فازوا بها‪ ،‬وآخرون‬ ‫أسرعوا ملساعدة صديقهم الذى مير بضائقة مالية‪،‬‬ ‫وبني من لديهم وعى بعدم منطقية الرسائل‪ ،‬وأن‬ ‫وراءها سر ما‪ ،‬ولهذا يتجاهلها وال يتعامل معها‪.‬‬ ‫النوع األول من مستخدمى شبكات اإلنترنت‪،‬‬ ‫هم ضحايا سهل الوصول إليهم من الـ«هاكرز»‪،‬‬ ‫والذين يخططون لتنفيذ عمليات النصب واالبتزاز‪،‬‬ ‫للحصول على مبالغ مالية من مستخدمى اإلنترنت‪.‬‬ ‫وكثفت إدارة مكافحة جرائم احلاسبات وشبكات‬ ‫املعلومات ب ــاإلدارة العامة لتكنولوجيا املعلومات‬ ‫بوزارة الداخلية‪ ،‬جهودها لضبط قضايا «االبتزاز»‬ ‫للمواطنني على شبكات اإلنترنت‪ ،‬والتى وصلت‬ ‫خالل أسبوعني إلى ‪ 172‬قضية‪.‬‬ ‫منها ‪ 85‬قضية فى األسبوع األول من أغسطس‬ ‫اجلارى‪ .‬وأوضحت الداخلية‪ ،‬فى بيانها‪ ،‬أن القضايا‬ ‫املضبوطة تنوعت بني ابتزاز وتهديد‪ ،‬سب وقذف‬ ‫وتشهير‪ ،‬اختراق وسرقة حسابات‪ ،‬ترويج ألعمال‬ ‫الدجل‪ ،‬انتحال صفة‪ ،‬نصب على املواطنني‪ ،‬ترويج‬ ‫لبيع أدوية مستوردة عبر شبكة «اإلنترنت»‪.‬‬ ‫وأضافت أن القضايا بنطاق عدد من مديريات‬ ‫األمـ ــن‪ ،‬بإجمالى ‪ 85‬صفحة مبــواقــع التواصل‬ ‫االجتماعى‪ ،‬و‪ 85‬مته ًما‪ ،‬ومت اتــخــاذ اإلج ــراءات‬ ‫القانونية‪ ،‬وفى األيــام األخيرة من يوليو املاضى‪،‬‬ ‫أصــدرت الداخلية بيا ًنا بضبط ‪ 87‬قضية ابتزاز‬ ‫مادى للمواطنني عبر شبكة اإلنترنت خالل أسبوع‪.‬‬ ‫وفى مجال النصب على املواطنني‪ ،‬متكن قطاع‬ ‫نظم االتصاالت وتكنولوجيا املعلومات من ضبط‬

‫انتشار عمليات النصب اإللكترونى‬

‫‪ 158‬حالة نصب على املواطنني خالل أسبوعني‪،‬‬ ‫ومتكن القطاع من ضبط ‪ 102‬قضية نصب على‬ ‫املواطنني عبر شبكة اإلنترنت‪ ،‬خالل األسبوع األخير‬ ‫من يوليو املاضى‪ ،‬و‪ 56‬قضية نصب عبر اإلنترنت‬ ‫خالل األسبوع األخير من أغسطس‪.‬‬ ‫وقــالــت الــدكــتــورة مــاريــان ع ــازر‪ ،‬عضو مجلس‬ ‫النواب‪ ،‬وخبيرة تكنولوجيا اإلنترنت‪ ،‬إن النصب‬ ‫واالحتيال موجودان منذ زمن طويل‪ ،‬لكن يتطور‬

‫مصرع ‪ 5‬أشخاص وإصابة آخر‬ ‫فى تصادمات بالمحافظات‬

‫‪ 9‬طفل تدهسه سيارة نقل وقائدها يفر‬ ‫ومسن يصدمه قطار «القاهرة‪ -‬أسوان»‬ ‫هار ًبا ُ‬

‫أسلوبهما مع تطور التكنولوجيا‪ ،‬فاألمر لم يعد‬ ‫يضطر «النصاب» ملقابلة ضحاياه‪ ،‬لكنه قد يفعل‬ ‫ذلك على مواقع التواصل االجتماعى‪.‬‬ ‫وأضــافــت «عــــازر»‪ ،‬فــى تصريحات لـ«املصرى‬ ‫اليوم»‪ ،‬أن عدم وعى املواطنني مبخاطر لصوص‬ ‫اإلنترنت سبب رئيسى فى تكرار تلك احلــوادث‪،‬‬ ‫إلى جانب استسهال الكثير من املستخدمني شراء‬ ‫احتياجاتهم من على السوشيال ميديا وحتديدًا من‬

‫النيابة تستدعى شقيقة «زينة» للتحقيق‬ ‫فى واقعة اتهامها باالعتداء على أحمد عز‬

‫كهربائى وعاطل يستوليان‬ ‫على أموال بانتحال صفة‬ ‫َر ُجلى شرطة فى القاهرة‬ ‫‪9‬تكليف مسؤولى الفندق بتفريغ الكاميرات‬ ‫وطلب تحريات شرطة المباحث عن الواقعة‬ ‫كتب‪ -‬أشرف غيث‪:‬‬

‫املحافظات‪ -‬سعيد نافع وعمر الشيخ وغــادة التى أودت بحياته‪ ،‬فيما فر قائد السيارة هار ًبا‪،‬‬ ‫ومت نقل الطفل املتوفى إلى مشرحة مستشفى بنى‬ ‫عبد احلافظ ومحمود مال‪:‬‬ ‫لقى ‪ 5‬أشخاص مصرعهم وأصيب آخر‪ ،‬أمس‪ ،‬سويف التخصصى‪.‬‬ ‫وبــســؤال وال ــدة الطفل‪ ،‬اتهمت قائد السيارة‬ ‫فى ‪ 4‬حــوادث تصادمات مبحافظات املنيا وبنى‬ ‫الهارب بالتسبب فى وفاة جنلها‪ ،‬ومت‬ ‫سويف والدقهلية وأس ــوان‪ ،‬ومت نقل‬ ‫التحفظ على السيارة‪ ،‬وكلفت إدارة‬ ‫اجلثامني إلــى مشرحة املستشفيات‪،‬‬ ‫البحث اجلنائى بالتحرى عن الواقعة‬ ‫وتولت النيابات املختصة التحقيقات‪.‬‬ ‫وسرعة ضبط قائد السيارة‪.‬‬ ‫ففى املنيا‪ ،‬تلقى اللواء محمود خليل‪،‬‬ ‫وفــى الدقهلية‪ ،‬اصطدمت سيارة‬ ‫مدير األمن‪ ،‬إخطا ًرا من عمليات النجدة‬ ‫نــصــف نــقــل بـــ «تـ ــوك تـ ــوك» بطريق‬ ‫بــوقــوع حــادث تــصــادم أمــام استراحة‬ ‫الــســنــبــاويــن‪ ،‬ممــا أدى إل ــى مصرع‬ ‫املحافظ‪ ،‬أسفر عن مصرع ربة منزل‬ ‫كــل مــن سائق «الــتــوك تــوك» ويدعى‬ ‫تدعى «عــبــيــر‪.‬م‪.‬م»‪ 48 ،‬سنة‪ ،‬مقيمة‬ ‫«السيد‪.‬ح»‪ 40 ،‬سنة‪ ،‬ومقيم بالروضة‬ ‫مبدينة املنيا‪ ،‬وإصابة شخص آخر‪ ،‬أثناء‬ ‫مــركــز الــســنــبــاويــن‪ ،‬وشــخــص آخــر‬ ‫عبورهما الطريق‪ ،‬تصادف مرور عدد‬ ‫تصادف مروره بالشارع أثناء احلادث‪،‬‬ ‫من السيارات فى مسيرة حفل زفاف‪،‬‬ ‫ويدعى «وائل‪ .‬م‪ .‬ا»‪ 43 ،‬سنة‪ ،‬ومقيم‬ ‫اصطدمت إحداها بالضحية واملصاب‪.‬‬ ‫زكريا صالح‬ ‫بقرية طوخ األقالم مركز السنبالوين‪،‬‬ ‫مت نقل املتوفاة إلى مشرحة مستشفى‬ ‫ومت نقل اجلثتني إلى مشرحة مستشفى السنبالوين‬ ‫املنيا العام‪ ،‬واملصاب إلى املنيا اجلامعى‪.‬‬ ‫وفى بنى سويف‪ ،‬تلقى اللواء زكريا صالح مدير العام‪ ،‬حتت تصرف النيابة العامة‪.‬‬ ‫وفى أسوان‪ ،‬أثناء سير القطار رقم (‪ )983‬أسوان‬ ‫األمــن أخــطــا ًرا بــوقــوع حــادث تــصــادم أثــنــاء سير‬ ‫سيارة نقل محملة بالرمال‪ ،‬بأحد شــوارع قرية ــ القاهرة‪ ،‬اصطدم بشخص يدعى «م‪.‬ع»‪ 65 ،‬سنة‪،‬‬ ‫رياض باشا‪ ،‬اصطدمت بالطفل «يوسف‪.‬ن‪.‬ص»‪ ،‬باملعاش‪ ،‬أثناء عبوره شريط السكة احلديد من‬ ‫‪ 3‬سنوات‪ ،‬باجلانب األمين اخللفى للسيارة‪ ،‬مما مكان غير مخصص للعبور‪ ،‬مما أدى إلى وفاته فى‬ ‫أدى إلى سقوطه أسفل أحد اإلطــارات‪ ،‬وإصابته احلال‪ ،‬واستأنف القطار سيره‪.‬‬

‫متكنت أجــهــزة األمــن بــالــقــاهــرة‪ ،‬أمــس‪،‬‬ ‫مــن ضــبــط شخصني لقيامهما بالنصب‬ ‫واالحــتــيــال على املــواطــنــن بانتحال صفة‬ ‫َر ُجلَى شرطة‪.‬‬ ‫تلقى مأمور قسم شرطة عابدين مبديرية‬ ‫ً‬ ‫بالغا من صاحب ورشة جنارة‬ ‫أمن القاهرة‬ ‫بدائرة القسم‪ ،‬بأنه أثناء تواجده بالورشة‬ ‫ملكه‪ ،‬حضر إلــيــه شخصان ادعــيــا أنهما‬ ‫من رجال الشرطة «من قوة مباحث شرطة‬ ‫الــكــهــربــاء» وطلبا منه مبالغ مالية لعدم‬ ‫حترير محضر سرقة تيار كهربائى‪ ،‬إال أنه‬ ‫ارتاب فى أمرهما‪.‬‬ ‫انتقلت قــوة أمنية تابعة لوحدة مباحث‬ ‫الــقــســم‪ ،‬إل ــى مــكــان الــبــاغ ومتــكــنــت من‬ ‫ضبطهما وتــبــن أنــهــمــا كــهــربــائــى‪ ،‬مقيم‬ ‫مبنطقة بوالق‪ ،‬سبق اتهامه فى ‪ 12‬قضية‬ ‫آخــرهــا «انــتــحــال صــفــة»‪ ،‬وعــاطــل‪ ،‬مقيم‬ ‫باإلسكندرية‪ ،‬وضبط بحوزتهما مبلغ مالى‪.‬‬ ‫ومبواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة‬ ‫بــأســلــوب انــتــحــال صــفــة رجــــال شــرطــة‪،‬‬ ‫وأضافا أن املبلغ املالى املضبوط بحوزتهما‬ ‫من متحصالت واقعة نصب أخــرى بذات‬ ‫األسلوب‪.‬‬ ‫حترر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة‬ ‫العامة ملباشرة التحقيق‪.‬‬

‫شاركونا تغطيتكم لألحداث الحية وما تواجهونه من مواقف‬ ‫‪ sharek.almasryalyoum.com‬الفتة وذلك عبر موقع شارك‬

‫علشانك يا قمر‬

‫منذ خمسني عا ًما‪ ،‬مألت الدموع عيونا‪،‬‬ ‫وصفق أناس جنونا‪ ،‬ومأل الفخر كل من فى‬ ‫داخله إنسان‪ ،‬عندما ملست قدم أرمسترجن‬ ‫سطح القمر‪ ،‬وسمعوا صــوتــه‪ .‬إنها خطوة‬ ‫صغيرة إلنسان وقفزة كبيرة لإلنسانية‪ .‬كانت‬ ‫مصر فى خضم حرب االستنزاف‪ ،‬والنظام‬ ‫السياسى فــى أمــريــكــا أل ــزم كــل املسؤولني‬ ‫ب ــاإلع ــان املــســبــق ع ــن مــواعــيــد اإلطـــاق‬ ‫والهبوط‪ ،‬وبث كل مراحل الرحلة على الهواء‬ ‫مباشرة‪ ،‬رغم عدم التأكد من النجاح‪ .‬بعكس‬ ‫السوفييت الذين كانوا ال يعلنون عن مهام‬ ‫فضائية إال بعد جناحها‪.‬‬ ‫كــان احلاسوب الــذى يقود مركبة الهبوط‬ ‫إيجل على القمر‪ ،‬أضعف من حاسوب موبايل‬ ‫( أى فــون) يلهو به صبى اآلن‪ ،‬ولقد ارتبك‬ ‫حاسوب اإليجل (اســم مركبة الهبوط) على‬ ‫ارتفاع ‪ ٣٠٠‬قدم فوق سطح القمر‪ ،‬وانطلقت‬ ‫صــافــرات اإلنـ ــذار داخ ــل اإليــجــل معلنة عن‬

‫خطر توقف احلــاســب‪ ،‬إال أن املتخصصني‬ ‫فى هيوسنت نصحوا أرمسترجن بعدم القلق‬ ‫والهبوط يــدو ًيــا على سطح القمر‪ .‬كــان من‬ ‫نتيجة هــذا اخلطأ تأخر الهبوط ‪ ٤‬دقائق‬ ‫وانــحــراف مكان الهبوط عــن املــكــان املحدد‬ ‫مبسافة ‪ ٤‬كيلومترات‪.‬‬ ‫هبطت اإليجل فى مكان يطلق عليه (‪Sea‬‬ ‫‪ )of Tranquility‬بحر الــهــدوء‪ ،‬فــوق سطح‬ ‫القمر‪ ،‬وهو املكان الذى حدده (امللك) العالم‬ ‫املــصــرى ف ــاروق الــبــاز‪ ،‬كما كــان يطلق عليه‬ ‫العاملون فى ناسا‪.‬‬ ‫قضى أرمسترجن وأردلــن ساعتني كاملتني‬ ‫يتجوالن فوق سطح القمر‪ .‬عاد رواد الفضاء‬ ‫ومعهم ‪ ٢٤‬كيلوجرام من أحجار القمر‪ ،‬أثبت‬ ‫فحصها أنها أقــدم من صخور األرض بأكثر‬ ‫من مليون سنة‪.‬‬ ‫صموئيل كرومر زخارى‪ -‬كليوباترا‪-‬‬ ‫اإلسكندرية‬

‫مواقع غير موثوقة‪.‬‬ ‫وتابعت‪ :‬يجب على مستخدمى اإلنترنت أن يفرقوا‬ ‫ما بني موقع إلكترونى آمــن وحقيقى وبــن موقع‬ ‫مفبرك وغير حقيقى‪ ،‬حتى ال يقعوا حتت أيدى‬ ‫اخلدع والنصب‪.‬‬ ‫وأوضحت عضو مجلس النواب أن القانون رقم‬ ‫‪ 175‬لسنة ‪ ،2018‬يجرم تلك األفعال‪ ،‬والتى أصبح‬ ‫يسهل إثباتها بالدليل الــرقــمــى‪ ،‬وتتبع للمرسل‬ ‫واجل ــان ــى‪ ،‬كــمــا أصــبــح مــن اخــتــصــاص املــحــاكــم‬ ‫االقتصادية العمل بهذا الــقــانــون‪ ،‬ممــا يزيد من‬ ‫أساليب احلماية القانونية‪.‬‬ ‫ونصحت مستخدمى مواقع اإلنترنت بضرورة‬ ‫التأكد من األشــخــاص الذين مي التعامل معهم‬ ‫ماديا‪ ،‬وعــدم إعطاء معلومات أو تسليم بياناته‬ ‫الشخصية واملــالــيــة ألى شخص غير مــعــروف‪،‬‬ ‫إضــافــة إلــى تأمني كلمات امل ــرور اخلــاصــة بهم‬ ‫بشكل قوى‪ ،‬وعدم ربطها بأى معلومة شخصية‬ ‫بحياتهم س ــواء كــانــت تــاريــخ املــيــاد أو االســم‪،‬‬ ‫إلضافة حماية على حساباته الشخصية‪.‬‬ ‫ونصحت عازر من يتعرض لعمليات االبتزاز على‬ ‫اإلنترنت أن يتم اإلبالغ عنها للجهات املختصة فور‬ ‫حــدوثــه‪ .‬وأكــد الــلــواء محمود الرشيدى‪ ،‬مساعد‬ ‫وزيــر الداخلية للمعلومات وجرائم اإلنترنت‪ ،‬أن‬ ‫الثورة التكنولوجية قدمت إجنازات عظيمة وأهمها‬ ‫اإلنترنت‪ ،‬وقد أصبح االعتماد الكامل فى حياتنا‬ ‫اليومية على التكنولوجيا‪ ،‬وأصبحت ركيزة أساسية‬ ‫لتحقيق التنمية واألمن واالستقرار‪ ،‬وأى خطر يهدد‬ ‫التكنولوجيا يهدد حياتنا‪ ،‬فى ظل التوجه العالم إلى‬ ‫التحول الرقمى فى كافة األمور‪.‬‬ ‫وأضاف «الرشيدى» أنه مع كل تلك اإليجابيات‪،‬‬ ‫إال أن هناك جوانب سلبية لإلنترنت ال تقل خطورة‪،‬‬ ‫ومن أهمها جرائم اإلنترنت املعلوماتية‪ ،‬ويقصد بها‬

‫يعرفها»‪ ،‬تقترب منه‪ ،‬قائلة‪« :‬إزيــك يا أحمد أنا‬ ‫اإلسكندرية‪ -‬ناصر الشرقاوى‪:‬‬ ‫واصــلــت نــيــابــة العلمني التحقيق فــى واقــعــة نسرين أنا مش قلت أنا ممكن أضربك باجلزمة‬ ‫االتــهــامــات املتبادلة بــن شقيقة الفنانة «زينة» فى أى حتة؟!»‪.‬‬ ‫وعلمت «املصرى اليوم» أن محضر أحمد عز‬ ‫والفنان أحمد عز‪ ،‬والتى وقعت مساء أمس األول‪،‬‬ ‫اقتصر على الــســب والــقــذف فقط‪،‬‬ ‫بأحد فنادق الساحل الشمالى‪.‬‬ ‫وال توجد أى اتهامات لشقيقة الفنانة‬ ‫وأم ــر أميــن غــبــاشــى‪ ،‬رئــيــس نيابة‬ ‫«زينة» بالتعدى عليه بالضرب‪.‬‬ ‫العلمني‪ ،‬باستدعاء «نسرين»‪ ،‬شقيقة‬ ‫وتبني من التحقيقات أن نسرين رضا‬ ‫الفنانة «زيــنــة»‪ ،‬إلــى جلسة حتقيق‪،‬‬ ‫إسماعيل مرسى‪ 41 ،‬سنة‪ ،‬حاصلة‬ ‫يوم األحد املقبل‪ ،‬لسماع أقوالها فى‬ ‫على ليسانس اآلداب‪ ،‬شقيقة «زينة»‪،‬‬ ‫اتهامات «عز» لها بالسب والقذف فى‬ ‫توجهت إلى شرطة السياحة‪ ،‬وحررت‬ ‫حقه‪ ،‬والتحفظ على جميع كاميرات‬ ‫محض ًرا ضد أحمد عز فى يوم الواقعة‬ ‫املــراقــبــة بفندق العلمني الــذى شهد‬ ‫ذاته‪ ،‬اتهمت فيه «عز» باالعتداء عليها‬ ‫الواقعة‪ ،‬وتكليف مسؤوليه بتفريغها من‬ ‫بالسب والــقــذف والــضــرب‪ ،‬وأرفقت‬ ‫جميع الزوايا وإحضارها إلى النيابة‬ ‫باملحضر تقري ًرا طب ًيا صاد ًرا من أحد‬ ‫العامة وسرعة إجراء حتريات املباحث‬ ‫املستشفيات يثبت إصابتها بكدمات‬ ‫حول الواقعة‪.‬‬ ‫أحمد عز‬ ‫وسحجات بالذراع والساعد األيسر‪،‬‬ ‫وكــان رئيس النيابة قد استمع إلى‬ ‫أقــوال الفنان أحمد عزالدين على‪ 44 ،‬سنة‪ ،‬فى وفــى املقابل‪ ،‬اتهم «عــز» شقيقة «زيــنــة» بالبالغ‬ ‫املحضر رقــم ‪ 1592‬لسنة ‪ 2019‬جنح العلمني‪ ،‬الــكــاذب‪ ،‬وطلب تفريغ كاميرات الفندق إلثبات‬ ‫املُــحــ َّرر مبعرفة شــرطــة الــســيــاحــة‪ ،‬وق ــرر «عــز» صحة أقواله وكيد ادعائها ضده‪.‬‬ ‫ويُشار إلى أنه كانت هناك خالفات امتدت عدة‬ ‫مضمون ما جــاء مبحضر الشرطة‪ ،‬مشي ًرا إلى‬ ‫أنه كان يجلس ببهو فندق العلمني‪ ،‬بصحبة أحد سنوات بني الفنان أحمد عز والفنانة «زينة» بسبب‬ ‫الصحفيني‪ ،‬إلجــراء حوار صحفى حول دوره فى نسب طفلى الفنانة «زينة» إلى أحمد عز من خالل‬ ‫فيلم «أوالد رزق»‪ ،‬وفوجئ بإحدى السيدات‪« ،‬ال محكمة األسرة‪.‬‬

‫رقمنا على واتس آب‪01116006007 :‬‬ ‫فاكس ‪27926331 :‬‬

‫‪: sharek@almasryalyoum.com‬بريدنا‬ ‫‪voice@almasryalyoum.com‬‬

‫على باب الوزير‬

‫!!‪..‬آلـــــــو‬

‫أيها المصريون‪ ..‬احترسوا «‪ »10‬د‪ .‬محمد شاكر‪ ..‬وزير الكهرباء‬

‫■ أعلن «الــصــنــدوق العاملى للطبيعة»‬ ‫أن مــائــة أل ــف ح ــوت وســلــحــفــاة بحرية‬ ‫متــوت سنو ًيا بسبب تناولها أو تعرضها‬ ‫لــأكــيــاس البالستيكية‪ ،‬لــذا كــان إنشاء‬ ‫(م ــص ــرف الــبــاســتــيــك) ب ــغ ــرض ش ــراء‬ ‫النفايات البالستيكية من الناس قبل أن‬ ‫تدخل املجارى املائية‪ ،‬أو تُلقى فى البحار‪.‬‬ ‫واملشروع يوفر ً‬ ‫دخل للفقراء‪ ،‬ويساعد على‬ ‫تنظيف الــشــوارع‪ ،‬وتتحول النفايات إلى‬ ‫سلعة يتاجر بها الناس للحصول على املال‪،‬‬ ‫وتوجد فــروع لهذه املؤسسة فى هاييتى‬ ‫والبرازيل والفلبني وجنوب إفريقيا والهند‬ ‫وبنما والفاتيكان‪ ...‬إلخ!‬ ‫■ كما أعلن الصندوق أن ‪ %70‬من موت‬ ‫املاشية فى العاصمة املوريتانية (نواكشوط)‬ ‫كان نتيجة تناولها األكياس البالستيكية‪،‬‬ ‫ما دفــع عــددا كبيرا من الــدول اإلفريقية‬ ‫لوقف استخدام األكياس البالستيكية‪ ،‬منها‬ ‫«روانــدا» التى تُعد من أول الــدول اخلالية‬ ‫من البالستيك فى العالم؛ حيث فرضت‬ ‫ً‬ ‫شامل عام ‪ 2008‬وتبعتها إريتريا‪،‬‬ ‫حظ ًرا‬ ‫وموريتانيا‪ ،‬والــكــامــيــرون‪ ،‬وغينيا بيساو‪،‬‬ ‫وتنزانيا‪ ،‬وأوغندا‪ ،‬وإثيوبيا‪ ،‬ومالى‪ ،‬ومالوى‪،‬‬ ‫والسنغال‪ ،‬وجنوب إفريقيا‪.‬‬ ‫أمــا كينيا‪ ،‬ففرضت حظرا فــى مــارس‬ ‫‪ ،2017‬وكانت شديدة الصرامة فى التصدى‬ ‫للتلوث اخلطير الناجت عن استخدام األكياس‬ ‫البالستيكية‪ ،‬فقد فرضت غرامة حدها‬ ‫األدنــى ‪ 19‬ألف دوالر‪ ،‬واألقصى ‪ 38‬ألف‬ ‫دوالر‪ ،‬ووصلت عقوبة االستخدام للسجن ‪4‬‬ ‫سنوات! وللحديث بقية‪.‬‬ ‫حامت فودة‬ ‫‪Fouda50@gmail.com‬‬

‫جرائم غير مشروعة مثل النصب واالبتزاز‪ ،‬والتى‬ ‫يتم استحداثها ملواكبة التوسع التكنولوجى‪.‬‬ ‫وتابع أن تلك اجلرائم تزايدت فى الفترة األخيرة‪،‬‬ ‫وغالبا ما يكون املجنى عليه فى مثل هذه احلاالت‬ ‫هو املتسبب فى وقوع احلادث‪ ،‬نتيجة التسهيل على‬ ‫اجلانى فى ارتكابها‪ ،‬ومن وسائل تلك املساعدات أنه‬ ‫لم يتخذ اإلجراءات األمنية والفنية الالزمة حلماية‬ ‫احلسابات اخلاصة به‪ ،‬وأنــه يسجل فى حساباته‬ ‫هــذه معلومات وصــور لها حساسية خاصة ميكن‬ ‫استغاللها ضده‪ ،‬كما أنه ينخدع ببعض األقاويل التى‬ ‫يصدقها من الطرف اآلخر‪ ،‬إلى جانب تعامله مع‬ ‫كثير من املواقع غير املوثوقة‪ ،‬والتى متكن اجلانى‬ ‫من اختراق حساباته‪.‬‬ ‫وأكــد أن مباحث اإلنترنت تتمكن من الوصول‬ ‫إلى اجلانى من خالل التعرف على الرقم التعريفى‬ ‫اخلــاص بــه‪ ،‬وتتبعه حتى الــوصــول إليه‪ ،‬مناشدا‬ ‫املــواطــنــن بــضــرورة إب ــاغ مباحث اإلنــتــرنــت فور‬ ‫تعرضهم إلحدى هذه اجلرائم‪ ،‬وعدم اإلحجام عن‬ ‫اإلبالغ خو ًفا من الفضيحة‪ ،‬حتى ال يكرر اجلانى‬ ‫فعلته مع ضحايا أخرى‪.‬‬ ‫وقالت الدكتورة هالة منصور‪ ،‬أستاذ االجتماع‪،‬‬ ‫إن عمليات النصب واالبــتــزاز مرتبطة بعدم ثقة‬ ‫املواطنني فى تطبيق القانون‪ ،‬مما يدفعهم إلى عدم‬ ‫اإلبالغ عن تلك اجلرائم حال وقوعهم فيها‪.‬‬ ‫وأضافت «منصور» أن السوشيال ميديا وصلت‬ ‫لــدى الكثير من مستخدميها إلــى حالة اإلدمــان‪،‬‬ ‫وحتديدًا فى عملية البيع والشراء‪ ،‬والتى تعتبر أكثر‬ ‫مجال يحدث فيه عمليات النصب‪.‬‬ ‫وتابعت‪ :‬عمليات النصب واالبــتــزاز حتتاج إلى‬ ‫حملة توعية مجتمعية من األجهزة املعنية بالدولة‬ ‫لتنبيه الناس بأساليب التعامل مع تلك اجلرائم حال‬ ‫تعرضهم لها‪.‬‬

‫■ عمال اليومية العارضة بشركة‬ ‫شــمــال الــقــاهــرة لــتــوزيــع الكهرباء‪،‬‬ ‫يــلــتــمــســون تــدخــلــكــم إلنــصــافــهــم؛‬ ‫أســوة بباقى زمالئهم من العاملني‬ ‫بالشركة‪ .‬فهم يعملون منذ سنوات‪،‬‬ ‫وحتى اآلن لم يتم تثبيتهم‪ .‬وبالتالى‬ ‫رواتبهم هزيلة‪ ،‬وال تفى باحتياجات‬ ‫أسرهم‪ ،‬على حد قولهم‪.‬‬

‫كما أنهم لم يصرفوا حتى اآلن‬ ‫مستحقاتهم املالية‪ ،‬مقابل فطار‬ ‫وســحــور رمــضــان‪ ،‬وكــذلــك عيدية‬ ‫عيد الفطر‪ .‬عــاوة على أنهم ال‬ ‫يتمتعون بالتأمني الصحى الشامل‪،‬‬ ‫ولــيــس لــديــهــم كــارنــيــهــات‪ ،‬تفيد‬ ‫بعملهم فى الشركة‪ ،‬وحتميهم من‬ ‫أيــة مخاطر قــد يتعرضون إليها‪،‬‬ ‫وفقا لقولهم‪.‬‬

‫■ «دلــو‪ -‬ممسحة‪ -‬مكنسة»‪ ،‬تلك‬ ‫هــى األدوات الــتــى تــواجــه بــهــا عــزة‬ ‫حسني سيد الــشــرقــاوى‪ ،‬املقيمة فى‬ ‫‪ 6‬ب شــارع السكاكينى‪ ،‬بجوار قسم‬ ‫الظاهر‪ -‬احلــيــاة مبصاعبها‪ .‬تخرج‬ ‫بــاكــرا‪ ،‬حاملة إيــاهــا‪ ،‬لتوفير أبسط‬ ‫احتياجات ولدها‪ .‬فهى مطلقة وتعول‬

‫طفال‪ .‬وال متلك من حطام الدنيا سوى‬ ‫معاش املطلقات وقدره ‪ 300‬جنيه‪ .‬فى‬ ‫حني أنها تسكن بإيجار ‪ 400‬جنيه‪.‬‬ ‫لذلك تطمع فى موافقتكم على منحها‬ ‫وحــدة سكنية‪ ،‬ضمن بند املطلقات‪،‬‬ ‫لترحمها من دفع هذا اإليجار‪ ،‬فطفلها‬ ‫أولى‪ ،‬على حد قولها‪.‬‬

‫■ ر ًدا على التماس عزة السيد‬ ‫على عطية‪ ،‬بسرعة اتخاذ إجراءات‬ ‫منح جنليها اجلنسية املصرية‪ ،‬أفاد‬ ‫اللواء عالء األحمدى‪ ،‬مساعد الوزير‬ ‫لقطاع اإلع ــام والــعــاقــات بــوزارة‬ ‫الداخلية‪ ،‬بأنه بالتنسيق مع اإلدارة‬ ‫العامة للجوازات والهجرة واجلنسية‪،‬‬ ‫أفادت بأنه سبق استدعاء الشاكية‬

‫بــتــاريــخ ‪ ،2019/ 7/ 8‬للحضور‬ ‫ومعها أصل الصيغة التنفيذية للحكم‬ ‫الصادر لصالح جنليها‪ ،‬واملستندات‬ ‫الالزمة حتى يتسنى تنفيذ احلكم‪.‬‬ ‫وأضــاف أنه مت التواصل معها مرة‬ ‫أخرى‪ ،‬وتوضيح املستندات املطلوبة‪،‬‬ ‫وأفـــــادت بــأنــهــا ســتــتــوجــه لـ ــإدارة‬ ‫لتسليم األوراق‪.‬‬

‫كتبت‪ -‬أحالم عالوى‪:‬‬

‫د‪ .‬عاصم الجزار‪ ..‬وزير اإلسكان‬

‫شكراً الستجابتكم‬

‫أسرة «املصرى اليوم»‬ ‫تشاطر الزميلة‬

‫أحالم عالوى‬ ‫األحزان فى وفاة املغفور لها‬

‫والدتها‬

‫أسكن اهلل الفقيدة فسيح جناته‬ ‫وألهم أهلها الصبر والسلوان‬

‫حسني الشرملسى‬ ‫ينعى مبزيد من احلزن‬ ‫الصديق العزيز‬

‫حسن أبواملكارم‬ ‫للفقيد الرحمة وعزائى ألسرته الكرمية‬

‫الخط الساخن‬ ‫لتلقى العزاءات‬ ‫والمشاطرات‬

‫‪33022467‬‬ ‫‪01097450774‬‬


‫واتـس أب‬

‫صور واكتب‬ ‫ّ‬

‫‪www.almasryalyoum.com‬‬

‫أهم األحداث اليومية‬ ‫وابعتها على‬

‫اقرأ أكثر‪..‬‬

‫‪0111 600 600 7‬‬

‫ً‬ ‫يوميا‬ ‫بأقل من جنيه‬

‫ً‬ ‫مجانا‬ ‫لكل القراء‬

‫يوما‬ ‫لمدة ‪ً ٣٠‬‬ ‫متوفر على جميع التطبيقات‬

‫‪Al Masry Al Youm - Thursday - August 15 th - 2019 - Issue No. 5540 - Vol.16‬‬

‫اخلميس ‪ ١٥‬أغسطس ‪201٩‬م ‪ ١٤ -‬من ذى احلجة ‪ 14٤٠‬هـ ‪ ٩ -‬مسرى ‪ - 173٥‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٤٠‬‬

‫‪a mro s e lim@ h o tma il.c o m‬‬

‫حمالت توعية للكشف المبكر‬ ‫عن سرطان الثدى باألقصر‬

‫املحافظة‪ ،‬وسيتم عــاج احلــاالت‬ ‫األقصر‪ -‬محمد السمكورى‪:‬‬ ‫أعلن الدكتور السيد عبداجلواد‪ ،‬مبراكز عالج األورام‪ ،‬كما تتضمن‬ ‫وكــيــل وزارة الــصــحــة مبحافظة احلملة الكشف املبكر عن أمراض‬ ‫ً‬ ‫وأيضا‬ ‫الضغط والسكر والسمنة‪،‬‬ ‫األق ــص ــر‪ ،‬عــن بــدء‬ ‫الــتــوجــيــه بــالــعــاج‬ ‫ح ــم ــات الــتــوعــيــة‬ ‫الالزم‪.‬‬ ‫الــصــحــيــة لفتيات‬ ‫وقــــــــــــــد قـــــــام‬ ‫وســيــدات محافظة‬ ‫ف ــري ــق مـــن إدارة‬ ‫األقــصــر استعدا ًدا‬ ‫اإلعـ ــام والتربية‬ ‫الســتــكــمــال مــبــادرة‬ ‫السكانية بصحة‬ ‫الرئيس عبدالفتاح‬ ‫األقـــــصـــــر بــنــشــر‬ ‫السيسى حلمالت‬ ‫الــوعــى عــن أهمية‬ ‫‪ 100‬مليون صحة‪،‬‬ ‫ال ــك ــش ــف املــبــكــر‬ ‫ال ــت ــى تــتــجــه هــذه‬ ‫ل ــس ــرط ــان الــثــدى‬ ‫املــرة لصالح املــرأة‬ ‫مـ ــن داخــــــل قــســم‬ ‫فى مبادرة الكشف‬ ‫النساء مبستشفى‬ ‫املبكر عن سرطان‬ ‫األق ـ ــص ـ ــر الـــعـــام‬ ‫الــــــثــــــدى جلــمــيــع‬ ‫السيد عبداجلواد‬ ‫والعيادات املختصة‬ ‫الفتيات والسيدات‬ ‫من سن ‪ 18‬سنة ومــا فــوق‪ ،‬حتت باملستشفى‪ ،‬وضــرورة تقدم جميع‬ ‫شعار‪« :‬الست املصرية هى صحة الفتيات والــســيــدات للكشف فى‬ ‫احلملة وتصحيح املفاهيم اخلاطئة‬ ‫مصر»‪.‬‬ ‫وم ــن املــقــرر أن تــبــدأ فعاليات وتوضيح أهمية الوقاية والعالج‬ ‫املبادرة فى محافظة األقصر من ‪ -1‬باالكتشاف املبكر له‪.‬‬ ‫ومــــن املـــقـــرر اس ــت ــم ــرار هــذه‬ ‫‪ 2019 -9‬حتى ‪،2019 -10 -31‬‬ ‫صباحا حتى الساعة احلمالت للتوعية حتى نهاية فترة‬ ‫من الساعة ‪9‬‬ ‫ً‬ ‫‪ 3‬ظه ًرا‪ ،‬بالوحدات واملستشفيات احلملة مبحافظة األقصر فى ‪31‬‬ ‫املــقــررة للخدمة فى جميع أنحاء أكتوبر ‪.2019‬‬

‫علماء يواجهون التسجيالت‬ ‫والفيديوهات المفبركة بـ«الفئران»‬ ‫«بى‪.‬بى‪.‬سى»‪:‬‬

‫مت ّكن فريق بحثى فى معهد العلوم‬ ‫العصبية بجامعة أوريجون األمريكية‬ ‫مــن اختبار طريقة جــديــدة ملواجهة‬ ‫األخــبــار الــزائــفــة ومــقــاطــع الفيديو‬ ‫واألصوات املفبركة بطريقة «التزييف‬ ‫امل ـ ــح ـ ــك ـ ــم»‬ ‫بــاســتــخــدام‬ ‫الــــفــــئــــران‪،‬‬ ‫مــــــن خـ ــال‬ ‫تـ ــدريـ ــبـ ــهـ ــا‬ ‫عــلــى متييز‬ ‫االخ ــت ــاالت‬ ‫فــى الــكــام‪،‬‬ ‫وه ــى املهمة‬ ‫الــتــى اعتبر‬ ‫الــفــريــق أنــه‬ ‫مبقدور هذه احليوانات أن تؤديها بدقة‬ ‫كبيرة‪.‬‬ ‫وذك ــرت هيئة اإلذاع ــة البريطانية‬ ‫«بى‪ .‬بى‪ .‬سى» أن الفريق البحثى يأمل‬ ‫فى أن يسهم بحثه فى مساعدة مواقع‬ ‫مثل «فيسبوك» و«يوتيوب» على حتديد‬ ‫املقاطع املفبركة بطريقة «التزييف‬ ‫املُحكم» قبل أن تنتشر على منصاتهما‪..‬‬ ‫إذ د ّرب جونثان ساندرز‪ ،‬أحد أعضائه‪،‬‬ ‫الفئران على فهم مجموعة صغيرة من‬ ‫الصوتيات «الفونيمات»‪ ،‬وهى الوحدات‬

‫الصوتية التى متيز بني كلمة وأخرى‪،‬‬ ‫الفتًا إلى أن هذه القوارض ميكنها أن‬ ‫تتعلم تصنيف مختلف أصوات الكالم‪،‬‬ ‫وميــكــن تدريبها على متييز الكالم‬ ‫املزيف من احلقيقى‪.‬‬ ‫وقــال «ســانــدرز»‪« :‬علمنا الفئران‬ ‫أن تــخــبــرنــا‬ ‫الـــفـــرق بني‬ ‫صوتى (باه)‬ ‫و(ج ـ ــاه) فى‬ ‫ســــيــــاقــــات‬ ‫م ــخ ــت ــل ــف ــة‪،‬‬ ‫وع ـ ــن ـ ــدم ـ ــا‬ ‫يـــــكـــــونـــــان‬ ‫ُمـ ــحـ ــاطـ ــن‬ ‫مبـــخـــتـــلـــف‬ ‫أصـــــــــــــوات‬ ‫العلة‪ ..‬تعرف التمييز بني أصــوات‬ ‫(بـــــوه) و(ب ــي ــه) و(بــــــاه)‪ ،‬وكـــل تلك‬ ‫الــفــروقــات الدقيقة الــتــى ال ندقق‬ ‫نحن فيها ونأخذها كمسلمات‪ ،‬ويتم‬ ‫إعطاء مكافأة للفأر كلما مت ّكن من‬ ‫حتديد صوت لغوى بدقة»‪.‬‬ ‫وأضاف «ساندرز» أن ذلك سيكون‬ ‫عمل ًيا‪ ،‬وبالتالى فإن الهدف من البحث‬ ‫ـوصــل إل ــى فــهــم جــيــد «للطريقة‬ ‫الــتـ ّ‬ ‫التى تقوم بها الفئران بذلك‪ ،‬ومن ثم‬ ‫تطبيقها عبر الكمبيوتر»‪.‬‬

‫«خيال مآتة» يحقق ‪ 12‬مليون جنيه فقط‪ ..‬و«الكنز ‪ »2‬خارج السباق‬

‫‪ 75‬مليون جنيه إيرادات أفالم العيد‪ ..‬و«والد رزق ‪ »2‬فى الصدارة‬

‫كتب‪ -‬سعيد خالد‪:‬‬

‫شهد شباك تــذاكــر أفــام عيد األضحى‬ ‫ارتــفــاعــا ملحوظا فــى بــورصــة اإلي ـ ــرادات‪،‬‬ ‫حتى رابع أيام العيد‪ ،‬أمس‪ ،‬وحققت األفالم‬ ‫املتنافسة ما يقرب من ‪ 75‬مليون جنيه‪ ،‬وهو‬ ‫رقــم ضخم لــم يــحــدث فــى تــاريــخ السينما‬ ‫املصرية‪ ،‬وتصدر فيلم «والد رزق ‪ ،»2‬ألحمد‬ ‫عز‪ ،‬القائمة‪ ،‬حاصدًا نصف إجمالى اإليرادات‪،‬‬ ‫بإجمالى ‪ 36‬مليون جنيه‪ ،‬فى ‪ 6‬أيام عرض‬ ‫فقط‪ ،‬الفيلم تأليف صالح اجلهينى‪ ،‬ويشارك‬ ‫فى بطولته عمرو يوسف وباسم السمرة وخالد‬ ‫الصاوى وأحمد الفيشاوى وأحمد داوود وكرمي‬ ‫قاسم ومحمد ممــدوح ونسرين أمــن ورمي‬ ‫مصطفى‪ ،‬ومن إخــراج طارق العريان‪ ،‬وتبدأ‬ ‫قصة اجلزء الثانى من «والد رزق‪ ،»2‬بعد مرور‬ ‫‪ 3‬سنوات من انتهاء أحداث اجلزء األول‪ ،‬حاول‬ ‫فيها اإلخوة األربعة بشتى الطرق احلفاظ على‬ ‫العهد الذى قطعوه على أنفسهم باالبتعاد عن‬ ‫حياة السرقة والنصب‪.‬‬ ‫جاء فى املرتبة الثانية فيلم «الفيل األزرق‬ ‫‪ ،»2‬محق ًقا ‪ 21‬مليون جنيه‪ ،‬ليصل إجمالى‬ ‫إيــراداتــه إلــى ‪ 66‬مليو ًنا و‪ 700‬ألــف فــى ‪3‬‬ ‫أسابيع عرض‪ ،‬والفيلم بطولة كرمي عبدالعزيز‬ ‫ونيللى كرمي وهند صبرى وإيــاد نصار‪ ،‬ومن‬ ‫تأليف أحمد مراد‪ ،‬وإخراج مروان حامد‪.‬‬ ‫ولــم ينجح الــفــنــان أحــمــد حلمى بفيلمه‬ ‫«خــيــال مــآتــة» فــى حتقيق إيـ ــرادات جيدة‪،‬‬ ‫مكتف ًيا بـــ‪ 12‬مليو ًنا و‪ 600‬ألــف جنيه فى‬

‫«والد رزق‪ »2‬يتصدر إيرادات عيد األضحى‬

‫يومى عرض‪ ،‬ويشارك فى بطولة الفيلم منة‬ ‫شلبى وخالد الصاوى وحسن حسنى وانتصار‬ ‫ولطفى لبيب‪ ،‬ومن تأليف عبدالرحيم كمال‪،‬‬ ‫وإخـــراج خــالــد مــرعــى‪ ،‬وت ــدور أحــداثــه فى‬ ‫فترة الستينيات حول مهندس ديكور يدعى‬ ‫«زي ـ ــزو»‪ ،‬وه ــو شخصية تــشــك فــى كــل من‬ ‫حولها‪ ،‬وتبدأ األحــداث برجل عجوز يعيش‬

‫‪ ..‬وإيرادات ضعيفة لفيلم «الكنز‪»2‬‬

‫فى األلفية اجلديدة‪« ،‬حلمى»‪ ،‬ويروى حكايته‬ ‫وذكرياته وهو شاب عن املعاناة التى عاشها‬ ‫وكيف التقى بحبيبته «باكينام»‪ ،‬كاش ًفا الطرق‬ ‫واألساليب التى استخدمها ليتزوج حبيبته‪.‬‬ ‫«الكنز ‪ ،»2‬توقف عند إيــرادات ‪ 2‬مليون‬ ‫جنيه فقط فــى يومى عــرض‪ ،‬والفيلم من‬ ‫تأليف عبدالرحيم كــمــال‪ ،‬وبطولة محمد‬

‫«أتوقع أن يحقق‬ ‫إيرادات ‪100‬‬ ‫مليون»‬

‫«ملاذا يسافر‬ ‫األطباء؟»‬

‫«أمة غنية‬ ‫وبطون جائعة»‬

‫«نيلى كرمي»‪ ،‬فى‬ ‫«اليوم السابع»‪،‬‬ ‫متحدثة عن فيلم‬ ‫الفيل األزرق‪.٢‬‬

‫«فاروق جويدة»‪ ،‬فى‬ ‫ً‬ ‫متحدثا‬ ‫«األهرام»‪،‬‬ ‫عن معاناة األطباء‬ ‫املصريني‪.‬‬

‫«مرسى عطا اهلل»‪،‬‬ ‫فى «األهرام»‪،‬‬ ‫ً‬ ‫متحدثا عن الفجوة‬ ‫الغذائية فى األمة‬ ‫العربية‪.‬‬

‫رئيس وزراء لبنان السابق يغنى‬ ‫«سواح» فى مهرجان «بيت الدين»‬

‫فواد السنيورة خالل غناء «سواح »‬

‫كتبت‪ -‬أمانى عبد الغنى‪:‬‬

‫فــاجــأ رئــيــس الـ ــوزراء اللبنانى الــســابــق‪ ،‬فــؤاد‬ ‫السنيورة‪ ،‬جمهور احلاضرين بحفل ختام مهرجان‬ ‫«بيت الدين» فى بيروت‪ ،‬بغناء أغنية «سواح» للفنان‬ ‫الراحل عبداحلليم حافظ‪ ،‬والتف حوله اجلمهور‬ ‫وتفاعل معه ولم يكف عن التصفيق له‪.‬‬ ‫كــان املغنى املــغــربــى عــبــده شــريــف‪ ،‬هــو الــذى‬ ‫يحيى حفل ختام املهرجان‪ ،‬وقدم خالله مجموعة‬ ‫من أغانى العندليب األسمر‪ ،‬عبداحلليم حافظ‪،‬‬ ‫وعندما توجه شريف لتحية السنيورة‪ ،‬التقط‬

‫األخير امليكروفون وبــادر بغناء «ســواح»‪ ،‬لينتشر‬ ‫الفيديو اخلــاص بـ«السنيورة» على العديد من‬ ‫املنصات اإلعالمية‪ ،‬وحسابات مواقع التواصل‬ ‫االجتماعى‪ ،‬وخاصة «تويتر»‪ ،‬التى علقت على‬ ‫الفيديو‪.‬‬ ‫ونشرت الكاتبة والــروائــيــة اجلــزائــريــة‪ ،‬أحالم‬ ‫مستغامنى‪ ،‬مقطع الفيديو وكتبت تعلي ًقا عليه‪:‬‬ ‫«يحدث فى لبنان‪ ..‬رئيس وزراء لبنان السابق فؤاد‬ ‫السنيورة يغنى (إن لقاكم حبيبى سلموا لى عليه)»‪،‬‬ ‫وتابعت‪« :‬طلع دولة الرئيس موهوب وله شجون»‪.‬‬

‫رمضان ومحمد سعد وروبــى وهند صبرى‬ ‫وأحــمــد رزق وأحــمــد حــامت وأحــمــد مالك‪،‬‬ ‫ومــن إخ ــراج شريف عــرفــة‪ ،‬يــواصــل اجلــزء‬ ‫الــثــانــى مــا انــتــهــى إلــيــه اجلـ ــزء اﻷول فى‬ ‫حكايات حتشبسوت فى العصر الفرعونى‪،‬‬ ‫وعلى الزيبق خالل العصر العثمانى‪ ،‬وبشر‬ ‫الكتاتنى‪ ،‬رئيس القلم السياسى‪ ،‬ويظهر فيه‬

‫محمد رمضان بشخصيتني جديدتني‪.‬‬ ‫وحقق فيلم «إنــت حبيبى وبــس» للمطرب‬ ‫محمود الليثى وبوسى وصوفينار ومحمد‬ ‫ثروت وهالة فاخر ومحمد محمود ومحمد‬ ‫حــاوة‪ ،‬مليو ًنا و‪ 192‬ألف جنيه فى ‪ 3‬أيام‬ ‫عرض‪ ،‬وهو عمل اليت كوميدى‪ ،‬يدور حول‬ ‫زواج «زيكو» أو محمود الليثى‪ ،‬الذى يضطر‬

‫«خطيب‬ ‫جدة والغضب‬ ‫السعودى»‬ ‫«مشارى الذايدى»‪،‬‬ ‫فى «الشرق‬ ‫ً‬ ‫متحدثا‬ ‫األوسط»‪،‬‬ ‫عن خطيب العيد‬ ‫املحرض ضد املرأة‬ ‫السعودية‪.‬‬

‫لــلــزواج مــن بــوســى‪ ،‬بــعــد أن اشــتــرط‬ ‫جدهما فى وصيته زواجهما للحصول‬ ‫على امليراث‪.‬‬ ‫وتتواصل عروض أفالم من موسم‬ ‫عيد الفطر املاضى‪ ،‬فيحقق فيلم‬ ‫«املــمــر» مليون جنيه ط ــوال أيــام‬ ‫العيد‪ ،‬ليصل إجمالى إيراداته إلى‬ ‫‪ 80‬مليون جنيه فى ‪ 10‬أسابيع‪،‬‬ ‫وهــو مــن تأليف وإخ ــراج شريف‬ ‫عرفة‪ ،‬وبطولة أحمد عز مبشاركة‬ ‫أحمد رزق ومحمد فــراج ومحمد‬ ‫الــشــرنــوبــى وأحــمــد ص ــاح وهند‬ ‫صبرى‪ ،‬وهو عمل حربى ملحمى لفترة‬ ‫مهمة من التاريخ املصرى‪.‬‬ ‫ولم يحصد فيلم «كازابالنكا»‪ ،‬طوال‬ ‫أي ــام العيد‪ ،‬ســوى ‪ 290‬ألــف جنيه‪،‬‬ ‫تــألــيــف هــشــام هـــال‪ ،‬إخـ ــراج بيتر‬ ‫ميمى‪ ،‬بطولة أمير كرارة وغادة عادل‬ ‫وإيــاد نصار وعمرو عبداجلليل ولبلبة‪ ،‬كما‬ ‫لم يحقق فيلم «سبع البرمبة»‪ ،‬لرامز جالل‪،‬‬ ‫سوى ‪ 190‬ألف جنيه تقري ًبا‪ ،‬ليصل إجمالى‬ ‫إيراداته ‪ 35‬مليو ًنا فى ‪ 8‬أسابيع عرض‪ ،‬وهو‬ ‫من إخراج محمود كرمي‪ ،‬تأليف لؤى السيد‪،‬‬ ‫وإنتاج وليد صبرى‪ ،‬وينتمى الفيلم لنوعية‬ ‫أعمال األكشن‪-‬كوميدى‪ ،‬ويشارك فى بطولته‬ ‫محمد عبدالرحمن‪ ،‬بيومى ف ــؤاد‪ ،‬محمد‬ ‫ثروت‪ ،‬مها أبوعوف‪ ،‬ويشارك أحمد السقا‬ ‫وياسر جالل كضيفى شرف الفيلم‪.‬‬

‫عز‬

‫«السيدات‬ ‫يستطعن إدارة‬ ‫أهم مباريات‬ ‫الرجال»‬

‫«ال بديل عن‬ ‫احلل السياسى»‬

‫«ستيفانى فرابار»‪،‬‬ ‫«أول سيدة حتكم‬ ‫فى مباريات الدورى‬ ‫الفرنسى املمتاز»‪ ،‬فى‬ ‫«الشرق األوسط»‪.‬‬

‫«وزير اخلارجية‬ ‫الروسى»‪« ،‬سيرجى‬ ‫ً‬ ‫متحدثا‬ ‫الفروف»‪،‬‬ ‫عن التوتر القائم‬ ‫بني باكستان والهند‪.‬‬

‫«مصر للطيران» تتسلم طائرة «بوينج دريمالينر» األخيرة‬

‫«حكيم» لجمهوره‬ ‫فى الساحل الشمالى‪:‬‬ ‫«إنتو أحلى عيدية»‬ ‫كتبت‪ -‬ريهام جودة‪:‬‬

‫أك ــث ــر م ــن ‪ 20‬أغــنــيــة‬ ‫قدمها الفنان «حكيم»‪،‬‬ ‫فى حفله الغنائى الذى‬ ‫أحــيــاه ثــالــث أي ــام عيد‬ ‫األضحى‪ ،‬أمس األول‪،‬‬ ‫فى الساحل الشمالى‬ ‫بــحــضــور جــمــاهــيــرى‬ ‫كبير من جميع األعمار‪،‬‬ ‫وعــــدد كــبــيــر م ــن الــفــنــانــن‬ ‫والشخصيات العامة ورجــال‬ ‫األعمال‪.‬‬ ‫وق ــدم «حــكــيــم» مجموعة من‬ ‫أشهر أغانيه على مدى مشواره‪،‬‬ ‫إلـــى جــانــب أغــانــيــه اجل ــدي ــدة‪،‬‬ ‫وغنى اجلمهور مع «حكيم»‪ ،‬الذى‬ ‫تبادل معهم النكات خالل فواصل‬ ‫احلفل‪ ،‬وحاصروه عقب خروجه‬ ‫وانــتــهــائــه مــن الــغــنــاء‪ ،‬ليتجمعوا‬ ‫حوله ويطلبوا منه التصوير‪ ،‬ورغم‬ ‫تواجد أعــداد كبيرة من عناصر‬ ‫األمــن‪ ،‬فإن «حكيم» وقف وحرص‬ ‫على التقاط الصور التذكارية مع‬ ‫جمهوره‪ ،‬مداع ًبا إياهم‪« :‬إنتو العيد‬ ‫والعيدية بتاعتى»‪.‬‬ ‫وأحيا «حكيم» حفله‪ ،‬للعام الرابع‬ ‫على التوالى‪ ،‬فى الساحل الشمالى‪.‬‬

‫حكيم‬

‫مطار القاهرة يستقبل طائرة «بوينج درميالينر» أمس‬

‫كتب‪ -‬يوسف العومى‪:‬‬

‫وصلت إلى مطار القاهرة الدولى‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫قادمة من مطار مصنع بوينج‪ ،‬مبدينة سياتل‬ ‫بالواليات املتحدة األمريكية‪ ،‬الطائرة السادسة‬ ‫واألخيرة من طراز «بوينج درميالينر ‪-B787‬‬ ‫‪ ،»9‬ليكتمل بذلك انضمام جميع الطائرات‬ ‫املتعاقد عليها من هذا الطراز ألسطول مصر‬ ‫للطيران فى وقــت قياسى‪ ،‬بلغ ‪ ٥‬أشهر منذ‬

‫تسلّم أول طائرة فى شهر مارس املاضى‪ .‬ومن‬ ‫املقرر أن تكون أولى رحالت الطائرة األخيرة على‬ ‫خط بكني‪ ،‬اعتبا ًرا من يوم ‪ 18‬أغسطس احلالى‪،‬‬ ‫لتصبح بذلك الطائرة رقم ‪ 75‬فى التشغيل الفعلى‬ ‫فى األســطــول بعد تنفيذ خطة إحــال وجتديد‬ ‫األسطول‪ ،‬ما يؤكد إصرار الشركة على مواصلة‬ ‫استراتيجيتها نحو التطوير ومواكبة الشركات‬ ‫العاملية من خالل تعزيز معايير اخلدمة املتطورة‬

‫واملقدمة للعمالء والتى تسعى لها الشركة على‬ ‫مدار السنوات املاضية‪ .‬ويتيح هذا الطراز قدرة‬ ‫أكبر على املنافسة فى ســوق النقل اجلــويــة‪ ،‬ملا‬ ‫يوفره من مواصفات ومزايا فنية جتعل جتربة‬ ‫السفر مع مصر للطيران أكثر راحــة ورفاهية‪،‬‬ ‫فيما أسهم دخــول هذا الطراز أسطول الشركة‬ ‫فى زيادة قدرتها التشغيلية والوصول إلى وجهات‬ ‫دولية جديدة‪ ،‬إضافة إلى وجهات الشركة القائمة‪.‬‬ ‫طبعت مبطابع «أخبار اليوم»‬

Profile for Al Masry Media Corp

عدد الخميس 15-08-2019  

عدد الخميس 15-08-2019