Page 1

‫مالعب‬

‫مفاجأة‪ :‬اتحاد الكرة لم يفسخ عقد أجيرى رسم ًيا‬

‫«نسور قرطاج» يستعد لـ«أسود التيرانجا»‪ ..‬و«محاربو الصحراء» فى مواجهة «النسور الخضراء»‬

‫الزمالك يشكو «كهربا»‪ ..‬و«بن شرقى» يقترب‪ ..‬و«متولى» يبلغ اإلسماعيلى بالتوقيع لألهلى‬

‫قضايا ساخنة‬

‫‪www.almasryalyoum.com‬‬ ‫األحد ‪ ١٤‬يوليو ‪201٩‬م ‪ ١١ -‬من ذى القعدة ‪ 14٤٠‬هـ ‪ ٧ -‬أبيب ‪ - 173٥‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪ ٥٥٠٨‬تصدر عن مؤسسة المصرى للصحافة والطباعة والنشر واإلعالن والتوزيع ‪ 22‬صفحة ‪٣ -‬جنيهات‬

‫‪Al Masry Al Youm - Sunday - July 14 th - 2019 - Issue No. 5508 - Vol.16‬‬

‫‪ % 78.6‬نسبة النجاح فى الثانوية والنتيجة اليوم‬ ‫بدء تنسيق الجامعات ‪ 21‬يوليو‬ ‫و‪ %65‬للقبول فى كلية الشرطة‬ ‫كتب‪ -‬إبراهيم معوض ومحمد‬ ‫كامل وعصام أبوسديرة‪:‬‬

‫تعقد وزارة التربية والتعليم‬ ‫مــؤمتــرا إلع ــان نتيجة الثانوية‬ ‫الــعــامــة ونــســب الــنــجــاح‪ ،‬الــيــوم‪،‬‬ ‫بــعــدهــا تــكــون الــنــتــيــجــة مــتــاحــة‬ ‫إلــكــتــرونــيــا‪ ،‬وتُــعــلــن فــى امل ــدارس‬ ‫غدا‪ ،‬مجانا‪ ،‬وخالل املؤمتر سيتم‬ ‫اإلع ــان عــن الــقــرارات املتخذة‬ ‫بشأن مخالفات فترة االمتحانات‬ ‫بــالــكــامــل‪ ،‬ومـ ــن بــيــنــهــا تــصــويــر‬ ‫األسئلة والتعدى على املراقبني‬ ‫وحاالت الغش اجلماعى‪.‬‬ ‫كان الدكتور طارق شوقى‪ ،‬وزير‬ ‫التربية والتعليم‪ ،‬اعتمد النتيجة‪،‬‬ ‫أمـ ــس‪ ،‬وهــنــأ األوائـــــل هــاتــفــيـاً‪،‬‬ ‫بحضور خالد عبداحلكم‪ ،‬نائب‬ ‫رئــيــس عــام امــتــحــانــات الثانوية‬ ‫العامة‪ ،‬ومدير عام اإلدارة العامة‬ ‫لالمتحانات‪.‬‬ ‫وقـــال «عــبــداحلــكــم» إن نسبة‬ ‫النجاح ‪ ،%78.6‬وع ــدد األوائ ــل‬ ‫‪ 40‬طالبا‪ ،‬وأن األوائــل فى شعبة‬ ‫الــعــلــمــى عــلــوم ‪ 14‬طــالــبــا‪ ،‬و‪10‬‬ ‫طــاب فــى علمى ريــاضــة‪ ،‬و‪10‬‬ ‫طالب فى الشعبة األدبية‪.‬‬ ‫فى سياق متصل‪ ،‬يعقد املجلس‬ ‫األعلى للجامعات واللجنة العليا‬ ‫للتنسيق اجتماعاً‪ ،‬السبت املقبل‪،‬‬ ‫لتحديد األع ــداد املــقــرر قبولها‬

‫طارق شوقى‬

‫فــى اجلامعات واملعاهد العليا‪،‬‬ ‫واألعـــداد املرشحة للقبول بكل‬ ‫ق ــط ــاع‪ ،‬واإلعـــــان ع ــن انــطــاق‬ ‫املرحلة األول ــى للتنسيق واحلــد‬ ‫األدنى لشرائح تسجيل الرغبات‪،‬‬ ‫ومــن املقرر أن تبدأ اعتبارا من‬ ‫ي ــوم األحـــد ‪ 21‬يــولــيــو اجلـــارى‪،‬‬ ‫وملدة ‪ 5‬أيام‪.‬‬ ‫وقال السيد عطا‪ ،‬رئيس قطاع‬ ‫التعليم بـــوزارة التعليم العالى‪،‬‬ ‫املشرف العام على التنسيق‪ ،‬إن‬ ‫مكتب التنسيق جــاهــز لتسجيل‬ ‫رغبات الطالب بشكل كامل‪ ،‬وإن‬ ‫تنسيق الطالب هذا العام سيتم‬

‫على ‪ 3‬مراحل‪ ،‬وتنطلق «مرحلة‬ ‫الــقــمــة» عــقــب تــســلــم الــنــتــيــجــة‬ ‫بـــ‪ 72‬ساعة‪ ،‬موضحا زيــادة عدد‬ ‫الرغبات أمام الطالب هذا العام‬ ‫لـ‪ 75‬رغبة بدال من ‪ 60‬رغبة‪.‬‬ ‫وأضــاف‪« :‬سيتم فتح حتويالت‬ ‫تــقــلــيــل االغ ــت ــراب عــقــب إعــان‬ ‫نتيجة املرحلتني األولــى والثانية‬ ‫للتنسيق‪ ،‬وتُعلن النتيجة فى حدود‬ ‫النسبة املقررة وهى ‪ ،%10‬وبعد‬ ‫إعالن نتيجة املرحلة الثالثة يتم‬ ‫فــتــح ب ــاب الــتــحــويــات للمرحلة‬ ‫الثالثة واملعاهد»‪.‬‬ ‫مــن جهة أخـــرى‪ ،‬واف ــق الــلــواء‬ ‫محمود توفيق‪ ،‬وزيــر الداخلية‪،‬‬ ‫عــلــى ق ــب ــول دف ــع ــة ج ــدي ــدة من‬ ‫الــطــاب الراغبني فــى االلتحاق‬ ‫بكلية الــشــرطــة مــن احلــاصــلــن‬ ‫على الــثــانــويــة الــعــامــة والثانوية‬ ‫األزهرية بحد أدنى ‪ %65‬للعامني‬ ‫الدراسيني ‪ 2019‬و‪.2018‬‬ ‫ويشترط فــى املتقدم أال يقل‬ ‫طــولــه عــن ‪ 170‬سنتيمترا‪ ،‬وأال‬ ‫يــزيــد عــمــره على ‪ 23‬ســنــة‪ ،‬وأال‬ ‫يــكــون مــتــزوجــا أثــنــاء قــيــده فى‬ ‫األكادميية‪ ،‬ويبدأ تقدمي طلبات‬ ‫االلتحاق ‪ 24‬يوليو اجلــارى حتى‬ ‫‪ 15‬أغسطس املقبل‪ ،‬عن طريق‬ ‫موقع وزارة الداخلية اإللكترونى‪.‬‬ ‫(طالع ص‪)٤‬‬

‫وفد من «النواب الليبى» يزور البرلمان‬ ‫ويشكو «الدور التركى المشبوه»‬

‫‪12‬‬‫‪15‬‬

‫‪٦‬‬

‫الوزراء يناقش مخطط تطوير‬ ‫الساحل الشمالى الغربى‬

‫حلمى النمنم‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫مراكز القوى فى كرة القدم‬

‫الرئيس خالل مشاركته طالب الكلية احلربية أنشطتهم أمس‬

‫الرئيس لطالب الكلية الحربية‪ :‬كونوا قدوة للشباب‬ ‫كتب‪ -‬محسن سميكة‪:‬‬

‫أجرى الرئيس عبدالفتاح السيسى‬ ‫جولة تفقدية فى الكلية احلربية‪،‬‬ ‫فــجــر أمـ ــس‪ ،‬تــابــع خــالــهــا بــرامــج‬ ‫الــتــدريــب الــيــومــيــة لــرفــع الــكــفــاءة‬ ‫البدنية‪ ،‬واإلعــداد املهارى للطالب‪،‬‬ ‫بحضور الفريق أول محمد زكــى‪،‬‬ ‫القائد العام للقوات املسلحة‪ ،‬وزير‬ ‫الــدفــاع واإلنــتــاج احلــربــى‪ ،‬والفريق‬ ‫محمد فــريــد‪ ،‬رئــيــس أركـــان حرب‬

‫القوات املسلحة‪ .‬وقال السفير بسام‬ ‫راضــى‪ ،‬املتحدث الرسمى للرئاسة‪،‬‬ ‫إن الــرئــيــس شــــارك ال ــط ــاب فى‬ ‫نشاطهم الرياضى فــجـ ًرا‪ ،‬وحتدث‬ ‫مع الطالب‪ ،‬مؤكداً أن التدريبات تعد‬ ‫إحدى أهم الركائز فى بناء ضباط‬ ‫وقادة املستقبل داخل القوات املسلحة‬ ‫وتنمية قدرتهم على تنفيذ املهام‬ ‫املوكلة إليهم حلماية الوطن واحلفاظ‬ ‫على أمنه واستقراره ومقدراته‪.‬‬

‫وأوصى الرئيس الطالب باحلفاظ‬ ‫على استعدادهم الذهنى والقتالى‬ ‫املرتفع‪ ،‬والتمسك باملبادئ األصيلة‬ ‫للعسكرية املــصــريــة‪ ،‬وإعـ ــاء قيم‬ ‫االنــضــبــاط الــعــســكــرى والتضحية‬ ‫من أجل الوطن‪ ،‬مؤكدًا للطالب أن‬ ‫عليهم مسؤولية كبيرة بــأن يكونوا‬ ‫ً‬ ‫فضل عن‬ ‫قدوة جلميع شباب مصر‪،‬‬ ‫دورهم املستقبلى فى حماية الوطن‬ ‫واحلفاظ على مقدراته‪.‬‬

‫فى فترة زمنية قصيرة‪ ،‬جنحت مصر فى استضافة‬ ‫وتنظيم بطولة األمم اإلفريقية‪ ،‬فى أقل من ‪150‬‬ ‫يوما مت إجــراء كافة التجهيزات ووضــع القواعد‬ ‫والتنظيمات التى جعلت من االفتتاح حلظة مبهرة‬ ‫نالت االستحسان والتقدير داخل مصر وخارجها‪،‬‬ ‫والفضل الكبير فى هذا لإلدارة املصرية التى عملت‬ ‫بهمة وعزمية حقيقية‪ ،‬حتى أن منطقة االستاد فى‬ ‫مدينة نصر أُعيد إنشاؤها متاماً‪ ،‬وصــارت قطعة‬ ‫فنية‪ -‬معمارية راقية‪ ،‬تليق بهذا الوطن العظيم‪،‬‬ ‫كــان رئيس الـــوزراء طــوال الشهور املاضية يتابع‬ ‫العمل بنفسه ويذهب إلى منطقة االستاد كل أسبوع‬ ‫تقريبا هو وعدد من السادة الــوزراء‪ ،‬السيد رئيس‬ ‫اجلمهورية حرص على االلتقاء باملنتخب قبل بدء‬ ‫الدورة ومتنى عليهم األداء اجليد‪.‬‬ ‫ولم يكن اجلمهور املصرى أقل رقيا ً وإبهاراً‪ ،‬ليس‬ ‫فقط فى االستقبال الكرمب والودود للفرق القادمة‬ ‫من أنحاء إفريقيا‪ ،‬بل وكذلك فى التزامه بقواعد‬ ‫التنظيم واالنضباط‪ ،‬وفوق ذلك تابعنا مشاهد مبهرة‬ ‫لشباب مخلص قام بتنظيف املدرجات بعد انتهاء‬ ‫إحدى املباريات‪ ،‬وسمعنا رسائل شكر من القائمني‬ ‫على الفريق اجلزائرى وكذلك التونسى واملغربى‬ ‫للجمهور املصرى الــذى ساند فرقهم‪ ،‬فكان قيمة‬ ‫مضافة لهم فى مبارياتهم‪ ،‬خاصة فريقى تونس‬ ‫واجلزائر‪ ،‬وقد ُكلال بالفوز ويواصالن املسيرة‪.‬‬ ‫فى مقابل ذلك كان أداء املنتخب الوطنى املصرى‬ ‫رديئاً‪ ،‬ومن اللحظة األولى فى مباراة االفتتاح كان‬ ‫واضحا رداءة األداء‪ ،‬والذى انتهى بخروجنا من دور‬ ‫الستة عشر‪ ،‬وهو خروج وصفته بعض املواقع الدولية‬ ‫بأنه « ُمذل»‪ ،‬صحيح أن الهزمية ليست النهاية وأنه‬ ‫لم يكن شرطا ضروريا أن نصل إلى النهاية أو أن‬ ‫نحرز البطولة‪ ،‬كرة القدم لعبة قائمة على التداول‪،‬‬ ‫أى البد فيها من منتصر ومهزوم‪ ،‬واملهم فيها هو‬ ‫جمال اللعبة وبطولة األداء وروح الفريق أو اجلماعة‪،‬‬ ‫ومنتخبا الوطنى انعدم لديه ذلــك كله‪ ،‬حتى فى‬ ‫املباراتني اللتني حققنا فيهما فوزاً كان الفوز نتيجة‬ ‫حظ أو مهارة العب فردى هو محمد صالح مرتني‬ ‫وتريزيجيه مرة‪.‬‬ ‫(تتمة املقال ص ‪)18‬‬

‫األحزاب تستعد النتخابات «الشيوخ» بتدريب الكوادر وتنشيط «التحالفات»‬ ‫‪« 9‬الوفد»‪ :‬جاهزون‪ ..‬و«المؤتمر»‪ :‬أعددنا قوائمنا‪ ..‬و«مستقبل وطن»‪ :‬ال مانع من التحالف‬

‫كتبت‪ -‬ابتسام تعلب‪:‬‬

‫بــدأ عــدد مــن األحـــزاب جتهيز‬ ‫كوادرها فى مختلف املحافظات‪،‬‬ ‫اســـتـــعـــدا ًدا خلـ ــوض انــتــخــابــات‬ ‫مجلس الشيوخ‪ ،‬فور إقرار مجلس‬ ‫الــنــواب لــلــقــانــون املــنــظــم للغرفة‬ ‫الثانية للبرملان‪ ،‬والتى يعني رئيس‬ ‫اجلمهورية ثلث عــدد أعضائها‪،‬‬ ‫حيث تباينت آراء األحــزاب حول‬ ‫الــعــدد املناسب ألعــضــاء املجلس‬ ‫وفد النواب الليبى أثناء زيارته البرملان أمس‬

‫تصوير ‪ -‬خالد مشعل‬

‫زار وف ــد مــن مــجــلــس الــنــواب‬ ‫الليبى‪ ،‬أمــس‪ ،‬البرملان املصرى‪،‬‬ ‫وكان فى استقباله أحمد رسالن‪،‬‬ ‫رئيس جلنة الشؤون العربية فى‬ ‫املجلس‪ ،‬والنائب سعد اجلمال‪،‬‬ ‫نــائــب رئــيــس الــبــرملــان الــعــربــى‪،‬‬ ‫والــنــائــب محمد الــعــرابــى‪ ،‬عضو‬ ‫جلنة العالقات اخلارجية‪ ،‬والنائب‬ ‫حمدى بخيت‪ ،‬عضو جلنة الشؤون‬ ‫اإلفريقية‪ ،‬والنائب ماجد أبواخلير‪،‬‬ ‫وكيل جلنة الشؤون اإلفريقية‪.‬‬ ‫وتفقد األعضاء متحف املجلس‪،‬‬ ‫الــــذى يــضــم الــتــاريــخ الــبــرملــانــى‬ ‫املــصــرى‪ ،‬بــاإلضــافــة إلــى القاعة‬ ‫الــرئــيــســيــة للمجلس الــتــى يعود‬

‫تاريخها ألكثر من ‪ 150‬عا ًما حيث‬ ‫التقطوا الصور التذكارية‪.‬‬ ‫ونــقــل الــنــائــب أحــمــد رس ــان‪،‬‬ ‫رئيس جلنة الشؤون العربية فى‬ ‫مجلس الــنــواب الــلــيــبــى‪ ،‬حتيات‬ ‫الــدكــتــور على عــبــدالــعــال‪ ،‬رئيس‬ ‫الــبــرملــان‪ ،‬لــوفــد الــبــرملــان الليبى‪،‬‬ ‫وجــه‬ ‫مــشــيــرا إل ــى أن عــبــدالــعــال ّ‬ ‫بتسخير جميع إمكانيات مجلس‬ ‫النواب خلدمة القضية الليبية‪.‬‬ ‫وق ــال «رســــان» إن أمــن ليبيا‬ ‫القومى مبثابة أمن قومى ملصر‪،‬‬ ‫مؤكدا أن مصر ال تدخر جهدًا فى‬ ‫حل األزمــة وحتقيق التوافق بني‬ ‫جميع األطراف الليبية‪.‬‬ ‫مـــن جــانــبــهــا‪ ،‬ق ــال ــت ابــتــســام‬

‫الــربــاعــى‪ ،‬عضو مجلس الــنــواب‬ ‫الليبى‪ ،‬إن هناك دو ًرا ترك ًيا مشبوهً ا‬ ‫لزيادة األزمة فى ليبيا‪ ،‬من خالل‬ ‫دعم امليليشيات بالسالح واألموال‪،‬‬ ‫وأضافت‪« :‬الــدور التركى معروف‬ ‫لدى اجلميع‪ ،‬ويتسبب فى سقوط‬ ‫الضحايا‪ ،‬وينعكس بشكل سلبى‬ ‫على أمن ليبيا واستقرارها‪ ،‬كما‬ ‫تسبب فى تهديد حياة املواطنني‬ ‫فى سقوط العديد من الضحايا»‪،‬‬ ‫وتابعت‪« :‬األولــويــة لدينا اآلن فى‬ ‫ليبيا القضاء على اإلرهاب»‪.‬‬ ‫وقــــال ســعــد اجلـــمـــال‪ ،‬نــائــب‬ ‫رئيس البرملان العربى‪ ،‬إن أمن‬ ‫ليبيا جــزء ال يتجزأ مــن األمــن‬ ‫القومى املصرى»‪.‬‬

‫أف ــرج ــت شــرطــة جــبــل ط ــارق‬ ‫عن قبطان و‪ 3‬آخرين من أفراد‬ ‫طاقم ناقلة النفط اإليرانية‪ ،‬التى‬ ‫مت احتجازها األســبــوع املاضى‬ ‫بشبهة انتهاك عقوبات االحتاد‬ ‫األوروبى على سوريا‪ ،‬فيما يسعى‬ ‫مجلس النواب األمريكى إلى منع‬ ‫الرئيس دونــالــد ترامب من شن‬ ‫حرب على إيران‪.‬‬ ‫وقـــالـــت ش ــرط ــة جــبــل طـــارق‬ ‫امللكية‪ ،‬فى بيان‪ ،‬إن «أفراد طاقم‬ ‫(جريس ‪ )1‬األربعة (الهنود) الذين‬ ‫مت القبض عليهم‪ ،‬قد ّ‬ ‫مت اإلفراج‬

‫عنهم بكفالة»‪ ،‬دون توجيه تهم‬ ‫إلــيــهــم‪ ،‬وأوضــحــت أن «التحقيق‬ ‫اليــزال جار ًيا‪ ،‬ومازالت جريس ‪1‬‬ ‫متو ّقفة»‪ .‬وجددت إيران مطالبتها‬ ‫لبريطانيا ب ــاإلف ــراج عــن ناقلة‬ ‫النفط فورا‪ ،‬وقال املتحدث باسم‬ ‫وزارة اخلارجية اإليرانية‪ ،‬عباس‬ ‫مــوســوى‪ ،‬فــى تصريحات نقلتها‬ ‫وكالة أنباء فارس اإليرانية‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫إن مــوقــف لــنــدن ال يكتسب أى‬ ‫أهمية على الصعيد القانونى‪« ،‬إال‬ ‫إذا أرادوا الدخول فى لعبة خطيرة‬ ‫وبذيئة بتأثير من األمريكيني»‪.‬‬ ‫وفــى الــواليــات املــتــحــدة‪ ،‬تبنّى‬

‫مجلس الــنــواب األمريكى إجــرا ًء‬ ‫يهدف الى تقييد قدرة ترامب على‬ ‫شن هجوم ضد إيــران‪ ،‬خشية أن‬ ‫ّ‬ ‫تــؤ ّدى مواقف الرئيس اجلمهورى‬ ‫إلى حرب غير مجدية‪.‬‬ ‫ووافـ ــق مجلس ال ــن ــواب‪ ،‬الــذى‬ ‫يُسيطر عليه الدميقراط ّيون‪ ،‬على‬ ‫تعديل ملشروع قانون دفاعى يحظر‬ ‫متــويــل عــمــلــيــات عــســكــريــة ضد‬ ‫إيــران ّإل إذا كانت بهدف الدفاع‬ ‫عن النفس أو فى حال احلصول‬ ‫على موافقة صريحة من أعضاء‬ ‫الكوجنرس على هذه العمل ّيات‪.‬‬

‫كتب‪ -‬محمد عبدالقادر‪:‬‬

‫اإلفراج عن طاقم ناقلة النفط اإليرانية‬ ‫كتب‪ -‬محمد البحيرى‪:‬‬

‫سعـر النسخــة|‬

‫(طالع ص‪)7‬‬

‫اجلديد‪ .‬وأكد بهاء الدين أبوشقة‪،‬‬ ‫رئيس حزب الوفد‪ ،‬جاهزية حزبه‬ ‫خلــوض أى انتخابات محلية أو‬ ‫بــرملــانــيــة‪ ،‬وف ــى أى وق ــت‪ ،‬وق ــال‪،‬‬ ‫فى بيان‪ ،‬أمس األول‪ ،‬إن احلزب‬ ‫يرى أن يكون عدد أعضاء املجلس‬ ‫اجلديد ‪ 270‬عض ًوا‪ ،‬يتم انتخاب‬ ‫‪ 180‬منهم بنظام القائمة املغلقة‪.‬‬ ‫وقال رؤوف السيد على‪ ،‬رئيس‬ ‫حــزب احلركة الوطنية املصرية‪،‬‬

‫إن حــزبــه أحــد أعــضــاء «حتالف‬ ‫األحــزاب املصرية» سيشارك فى‬ ‫االنتخابات القادمة وسيعقد خالل‬ ‫الفترة املقبلة اجتماعات لدراسة‬ ‫الــوضــع عقب إق ــرار القانون فى‬ ‫شكله النهائى‪ ،‬حيث يعتزم احلزب‬ ‫الــدفــع بــعــدد مــن كــــوادره الــذيــن‬ ‫يستطيعون أن يكونوا نوا ًبا قادرين‬ ‫عــلــى بــلــورة رؤى تــخــدم الــدولــة‬ ‫ومصاحلها‪.‬‬

‫وقـــال عــصــام هـــال‪ ،‬الــقــيــادى‬ ‫ف ــى حـ ــزب مــســتــقــبــل وط ـ ــن‪ ،‬إن‬ ‫احلــزب يقوم بتأهيل كــوادره منذ‬ ‫فترة استعدا ًدا ألى استحقاقات‬ ‫انتخابية‪ ،‬و«ننتظر الصورة النهائية‬ ‫لــقــانــون الــشــيــوخ ملــعــرفــة تقسيم‬ ‫ال ــدوائ ــر وغ ــي ــره»‪ ،‬كــمــا سيحدد‬ ‫احلــزب حتالفاته االنتخابية على‬ ‫هــذا األسـ ــاس‪ ،‬إذ إن احل ــزب ال‬ ‫ميانع من حيث املبدأ فى التحالف‬

‫السياسى‪ ،‬شريطة أن يكون وفق‬ ‫القانون‪.‬‬ ‫وق ــال حــامــد الــشــنــاوى‪ ،‬األمــن‬ ‫الــعــام حل ــزب املــؤمتــر‪ ،‬إن حزبه‬ ‫يستعد النــتــخــابــات الــشــيــوخ منذ‬ ‫فــتــرة‪ ،‬وتــوصــل بشكل شبه دقيق‬ ‫لــأعــضــاء ال ــذي ــن ســيــخــوضــون‬ ‫املنافسة‪ ،‬والتحالف مــع أحــزاب‬ ‫أخرى وارد‪.‬‬

‫(طالع ص‪)2‬‬

‫«العنانى»‪ :‬اكتشاف توابيت ومومياوات وأقنعة من الدولة الوسطى فى دهشور‬

‫وزير اآلثار و‪ 40‬سفي ًرا يفتتحون هرمى «سنفرو» و«الكا» ألول مرة منذ ‪ 54‬سنة‬ ‫كتب‪ -‬فادى فرنسيس‪:‬‬

‫افتتح الدكتور خالد العنانى‪،‬‬ ‫وزيــر اآلثــار‪ ،‬صباح أمــس‪ ،‬الهرم‬ ‫املنحنى للملك سنفرو فى منطقة‬ ‫آث ــار دهــشــور فــى اجلــيــزة وهــرم‬ ‫«الكا» العقائدى‪ ،‬لزيارة اجلمهور‪،‬‬ ‫بعد االنتهاء من أعمال تطويرهما‬ ‫وترميمهما‪.‬‬ ‫حــضــر االفــتــتــاح الــلــواء أحمد‬ ‫راشد‪ ،‬محافظ اجليزة‪ ،‬والدكتور‬ ‫مصطفى وزيـ ــرى‪ ،‬األم ــن العام‬ ‫للمجلس األعلى لآلثار‪ ،‬وحوالى‬ ‫‪ 40‬س ــف ــيــ ًرا م ــن دول أجــنــبــيــة‬ ‫وإف ــري ــق ــي ــة فـ ــى م ــص ــر‪ ،‬مــنــهــم‬ ‫ســفــراء كــل مــن إجنلترا وفرنسا‬ ‫وإيــطــالــيــا وأملــانــيــا وال ــدمن ــارك‬ ‫وهولندا وقبرص وفنلندا واليابان‬ ‫وكولومبيا وغينيا االســتــوائــيــة‪،‬‬ ‫وممــثــلــون مــن س ــف ــارات كــل من‬ ‫كوبا وبيرو وطاجيكستان والنيجر‬ ‫ومنظمة اليونسكو‪.‬‬ ‫وأكــد «العنانى» أنــه ألول مرة‬ ‫يتم افتتاح هرمى سنفرو املنحنى‬ ‫وال ــك ــا الــعــقــائــدى اخل ـ ــاص به‬ ‫للجمهور منذ عام ‪ ،1965‬مضي ًفا‬ ‫أن الــهــرم املــنــحــنــى وغــيــره من‬ ‫األهرامات املوجودة فى منطقة‬ ‫دهــشــور األث ــري ــة مــســجــلــة على‬ ‫قائمة التراث العاملى باليونسكو‬

‫جانب من الكشف األثرى الذى مت اإلعالن عنه أمس‬

‫تصوير‪ -‬فاضل داوود‬

‫على بُعد حوالى ‪ 300‬متر جنوب‬ ‫شرق هرم أمنمحات الثانى‪ ،‬حيث‬ ‫استطاعت العثور على جدار أثرى‬ ‫متعرج ميتد بطول ‪ 60‬مت ًرا تقري ًبا‬ ‫إلــى الناحية الــشــرقــيــة‪ ،‬ويُعتبر‬

‫أحد العناصر املعمارية املهمة فى‬ ‫عصر الدولة الوسطى‪.‬‬ ‫وأشار إلى أنه مت العثور ً‬ ‫أيضا‬ ‫على عدد من التوابيت احلجرية‬ ‫والفخارية واخلشبية‪ ،‬التى توجد‬

‫كجزء من جبانة منف األثرية‪.‬‬ ‫وأعــلــن وزيــر اآلث ــار عــن كشف‬ ‫أث ــرى جــديــد توصلت إلــيــه بعثة‬ ‫أثرية مصرية ظلت تعمل ما يقرب‬ ‫مــن الــعــام فــى املنطقة الــواقــعــة‬

‫بــداخــل بعضها مــومــيــاوات فى‬ ‫حالة جيدة‪ ،‬باإلضافة إلى عدد‬ ‫من األقنعة اخلشبية بعضها غير‬ ‫مــكــتــمــل‪ ،‬ومــجــمــوعــة مــن أدوات‬ ‫الــتــقــطــيــع والــصــقــل مــن فــتــرات‬ ‫متأخرة‪ ،‬ما يشير إلى أن املوقع‬ ‫قد أُعيد استخدامه فى فترات‬ ‫الحقة للدولة الوسطى‪.‬‬ ‫وأوضـ ــح «الــعــنــانــى» أن الــهــرم‬ ‫املنحنى ميثل مرحلة انتقالية فى‬ ‫عملية بناء تطوير األهرامات بني‬ ‫هــرم زوســر املــدرج وهــرم ميدوم‬ ‫والهرم األحمر‪ ،‬الــذى بناه امللك‬ ‫سنفرو فى دهشور ً‬ ‫أيضا‪ ،‬بعد أن‬ ‫اكتشف أن الــهــرم املنحنى مييل‬ ‫بزاوية‪.‬‬ ‫وقال الدكتور مصطفى وزيرى‬ ‫إن أعــمــال تــرمــيــم وتــطــويــر كل‬ ‫مــن الــهــرم املــنــحــنــى وهـــرم الكا‬ ‫متت بواسطة قطاع املشروعات‬ ‫بــالــوزارة‪ ،‬وتضمنت عمل ساللم‬ ‫داخــلــيــة وخ ــارج ــي ــة ومــشــايــات‬ ‫لتسهيل حركة ال ــزوار داخلهما‪،‬‬ ‫كما مت عمل شبكة لإلضاءة داخل‬ ‫وخ ــارج الهرمني‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫االنتهاء من جميع أعمال الترميم‬ ‫الدقيق من تقوية وتدعيم لبعض‬ ‫أحــجــار املــمــرات وتــرمــيــم غرفة‬ ‫الدفن بالهرم املنحنى‪.‬‬

‫الكويت ‪ 300‬فلس ● السعودية ‪ 3‬ري ــاالت ● البحرين ‪ 300‬فلس ● قطر ‪ 3‬ري ــاالت ● اإلم ــارات ‪ 4‬دراه ــم ● عمان ‪ 300‬بيسة ● األردن ‪ 400‬فلس ● تونس ‪ 500‬مليم ● املـغــرب ‪10‬دراه ــم ● ســوريــا ‪ 15‬ليرة ● فلسطني ‪ 0.25‬دوالر ● لبنان ‪ 1000‬ليرة ● اجلمهورية اليمنية ‪ 30‬ري ــا ًال ● اململكة املتحدة ‪1.5‬جيك‬


‫‪٢‬‬

‫قضايا ساخنة‬

‫األحد ‪ - 201٩/٧/١٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٠٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5508 - Sunday 14/7/2019‬‬

‫أمينة خيرى‬

‫الثانوية العامة وبلد الشهادات‬

‫هــذا هــو اجلــنــون بعينه‪ .‬هــذه اجليوش‬ ‫الــهــادرة التى تخضع كــل عــام المتحانات‬ ‫الثانوية العامة‪ ،‬وتسبقها بعامني من الدروس‬ ‫اخلصوصية املكثفة واإلقامة اجلبرية فى‬ ‫املــدارس البديلة‪ ،‬أال وهى مراكز الــدروس‬ ‫اخلــصــوصــيــة‪ ،‬امل ــع ــروف ــة شــعــب ـ ًيــا بــاســم‬ ‫«السناتر»‪ ،‬وتلك املشاعر اجلارفة من الرعب‬ ‫والهوس والقلق والتوجس التى جتتاح كل‬ ‫بيت مبتلى بالثانوية العامة‪ ،‬وهذه احلوادث‬ ‫املحزنة ألوالد وبنات اختاروا أن ينتحروا‬ ‫أو يحاولوا االنتحار هر ًبا من هوس جنونى‬ ‫ضرب املجتمع برمته‪ ،‬وأخي ًرا هذا الترقب‬ ‫املشوب باألمل والرجاء تارة‪ ،‬وامللوث باليأس‬ ‫وضياع البوصلة تــارة‪ ،‬جميعها يصب فى‬ ‫خانة اجلنون اجلمعى املسكوت عنه‪.‬‬ ‫الــســكــوت على مهزلة الثانوية العامة‬ ‫املتكررة كل عام هو مشاركة فى قتل مجتمع‬ ‫ووأد أبنائه وبناته أحياء‪ .‬ما عدد سائقى‬ ‫«أوبر» و«كرمي» الذين احترفوا مهنة القيادة‬ ‫وهم حاصلون على شهادات جامعية؟‪ ،‬وما‬ ‫نسبة املتخرجني فى كليات مثل احلقوق‬ ‫والتجارة والــزراعــة واآلداب‪« ،‬على سبيل‬ ‫املثال ال احلصر»‪ ،‬ممن يعملون فى أعمال‬ ‫ذات صلة بتخصصاتهم الدراسية؟‪ ،‬وما عدد‬ ‫املترددين على املقاهى الفاخرة والشعبية كل‬ ‫ليلة ممن هم ُمصنَّفون حتت بند «عاطلون‬ ‫جامعيون»؟‪ .‬ولن أتطرق هنا إلى خريجى‬ ‫كليات مثل الهندسة والطب وعلوم الكمبيوتر‬ ‫ألن هؤالء مشاكلهم ذات أبعاد مختلفة‪ ،‬ولكن‬ ‫أن يكون لدينا ما يزيد على ‪ 650‬ألف طالب‬ ‫وطالبة حاملني للثانوية العامة كل عام‪،‬‬ ‫ويكون الهدف الرئيسى لهذه اآلالف االلتحاق‬ ‫باجلامعة‪ ،‬أى جامعة‪ ،‬حتى يندرجوا حتت‬ ‫بند «حاملى الشهادات العليا» فقط ال غير‪،‬‬ ‫خال متا ًما من املنطق‪ .‬املنطق‬ ‫فهذا شىء ٍ‬ ‫يتخاذل ويتهاوى ويسقط مغش ًيا عليه أمام‬ ‫سطوة الثقافة املهيمنة‪ .‬وحــن يهدد أب‬ ‫ابنه بأنه لو لم يتأدب ويلتزم فسيحرمه من‬ ‫دخول «الثانوى العام» ويُ ِ‬ ‫لحقه بـ«الفنى»‪ ،‬فإن‬ ‫هذا يعنى دون أدنى شك أن التعليم الفنى‬ ‫سيظل عقا ًبا للكسالى و«الــصـ ّيــع»‪ .‬وحني‬ ‫يشعر سائق التاكسى أو النادل فى املطعم‬ ‫أو عامل الدليفرى بأنه حني يخبرك بأنه‬ ‫خريج جامعى فسيرفع من نظرتك له من‬ ‫خانة «العامل» إلى خانة «اجلامعى»‪ ،‬فإن‬ ‫هذا يعنى أن كل تعليم غير جامعى سيظل‬ ‫موصو ًما بالدونية‪ .‬ودون التطرق إلى سبل‬ ‫تعديل الثقافة وتنقيتها وتطهيرها‪ ،‬لن تفلح‬ ‫جهود الرفع من شأن التعليم الفنى‪ ،‬أو إقناع‬ ‫املاليني باحلجة والبرهان بأن عليهم أن ي ِبلُّوا‬ ‫ورقة البكالوريوس أو الليسانس ويتجرعوا‬ ‫مياهها إما بطالة ُمقنَّعة أو بطالة صريحة أو‬ ‫ً‬ ‫وإحباطا‪ .‬وفى املقابل‪ ،‬فإن من واجب‬ ‫يأسا‬ ‫ً‬ ‫منتجا نهائ ًيا حقيق ًيا‬ ‫للشعب‬ ‫تقدم‬ ‫الدولة أن‬ ‫ً‬ ‫وواقع ًيا يقول باحلجة والبرهان إن احلاصل‬ ‫على شهادة التعليم الفنى مؤهل لعمل ُم ْج ٍد‪،‬‬ ‫ويتمتع مبواصفات ومقومات اخلريج العادى‬ ‫من حيث فرص الزواج ونظرة املجتمع‪ .‬وهذا‬ ‫املنتج لن يصح إال باكتمال التجربة وخروج‬ ‫ومؤهلة ومتعلمة تعلي ًما فن ًيا‬ ‫دفعات ُمد َّربة‬ ‫َّ‬ ‫حقيق ًيا قاد ًرا على مد يد العون وطوق النجاة‬ ‫إلى اجلميع‪ .‬مضت ‪ 55‬عا ًما كاملة على‬ ‫إفيه الزعيم عادل إمام «بلد بتاعة شهادات‬ ‫صحيح»‪ ،‬ومازالت البلد بتاعة شهادات‪ ،‬لكن‬ ‫ال طائل منها‪.‬‬

‫األحزاب تستعد لـ«الشيوخ» بـالكوادر وتنشيط «التحالفات»‬ ‫‪« 9‬الوفد»‪ :‬جاهزون‪ ..‬و«المؤتمر»‪ :‬أعددنا قوائمنا‪ ..‬و«مستقبل وطن»‪ :‬ال مانع من التحالف‬

‫كتبت‪ -‬ابتسام تعلب‪:‬‬ ‫بــدأ عــدد من األحــزاب جتهيز كــوادرهــا فى‬ ‫مختلف املحافظات استعداداً خلوض انتخابات‬ ‫مجلس الــشــيــوخ‪ ،‬فــور إقـــرار مجلس الــنــواب‬ ‫للقانون املنظم للمجلس اجلديد‪.‬‬ ‫وأعلن بهاء الدين أبوشقة‪ ،‬رئيس حزب الوفد‪،‬‬ ‫جاهزية حزبه فى أى وقت خلوض أى انتخابات‬ ‫محلية أو برملانية‪.‬‬ ‫وقــال «أبوشقة»‪ ،‬فى بيان‪ ،‬أمــس األول‪ ،‬إن‬ ‫قواعد احلزب فى القاهرة واملحافظات جاهزة‬ ‫خلوض االنتخابات‪ ،‬الفتاً إلى أن احلزب يرى أن‬ ‫يكون عدد أعضاء املجلس اجلديد ‪ 270‬عضواً‪،‬‬ ‫يتم انتخاب ‪ 180‬منهم بنظام القائمة املغلقة‪،‬‬ ‫على أن يتم تعيني ‪ 90‬عضواً بقرار من رئيس‬ ‫اجلمهورية حسب نص الدستور‪ ،‬بهدف حتقيق‬ ‫التجانس املطلوب فى أى مجلس نيابى‪ ،‬وإلثراء‬ ‫احلياة احلزبية‪.‬‬ ‫ووص ــف رؤوف السيد عــلــى‪ ،‬رئــيــس حزب‬ ‫احلــركــة الوطنية املــصــريــة‪ ،‬مناقشة مجلس‬ ‫النواب ملشروع قانون مجلس الشيوخ باإلجراء‬ ‫املهم الذى يعد إيذاناً ببدء عصر جديد للحياة‬ ‫النيابية فى مصر‪ ،‬وحتركاً محموداً واستكماالً‬ ‫ملا أسفرت عنه التعديالت الدستورية األخيرة‬ ‫والتى نصت على وجود مجلس الشيوخ‪ ،‬وبالتالى‬ ‫ف ــإن ســرعــة صـــدور الــقــانــون حت ــرك طبيعى‬ ‫وضرورى مبا يحرك املياه الراكدة فى الشارع‬ ‫السياسى‪.‬‬ ‫وقال السيد إن حزبه أحد أعضاء «حتالف‬ ‫األح ــزاب املصرية» وسيشارك فى انتخابات‬ ‫مــجــلــس الــشــيــوخ الــقــادمــة وســيــعــقــد‪ ،‬خــال‬

‫وأضاف هالل‪« :‬ننتظر قانون مجلس الشيوخ‬ ‫فى صورته النهائية بعد تصديق البرملان عليه‬ ‫ملعرفة تقسيم الــدوائــر وغيرها»‪ ،‬مشيراً إلى‬ ‫أن احلــزب سيحدد حتالفاته االنتخابية على‬ ‫أساس الصورة النهائية للقانون‪ ،‬إذ إنه ال ميانع‬ ‫من حيث املبدأ فى التحالف السياسى‪ ،‬شريطة‬ ‫أن يكون وفق القانون‪ .‬وقــال حامد الشناوى‪،‬‬ ‫األمني العام حلزب املؤمتر‪ ،‬إن مشروع قانون‬ ‫مجلس الشيوخ املقدم من احلكومة إلى البرملان‬ ‫جيد للغاية‪ ،‬والعدد املقرر بـ‪ 240‬مقعداً مناسب‬ ‫وأقــرب إلى الواقع‪ ،‬الفتاً إلى أن احلــزب يعد‬ ‫النتخابات مجلس الشيوخ منذ فــتــرة‪ ،‬حيث‬ ‫تــوصــل بشكل شــبــه دقــيــق لــأعــضــاء الــذيــن‬ ‫سيخوضون املنافسة‪ ،‬مشيراً إلــى أن حتالف‬ ‫املؤمتر مع أحزاب أخرى وارد‪.‬‬ ‫وقال تيسير مطر‪ ،‬رئيس حزب إرادة جيل‪،‬‬ ‫األمني العام لـ«حتالف األحــزاب املصرية»‪ ،‬إن‬ ‫التحالف سيرسل رأيه فى القانون إلى مجلس‬ ‫النواب موقع من رؤساء األحزاب الشريكة فى‬ ‫التحالف‪ ،‬وذلك بعد اجتماع للتحالف األسبوع‬ ‫املقبل‪ ،‬وكذلك خطة العمل بشأن االنتخابات‪.‬‬ ‫وأضـــاف مطر أن الــفــتــرة املقبلة ستشهد‬ ‫إثراء للحياة السياسية‪ ،‬خصوصاً أن األحزاب‬ ‫مستعدة منذ فترة طويلة لهذه االنتخابات‪،‬‬ ‫واحلديث عن إجرائها فى أكتوبر املقبل أمر‬ ‫جيد‪ ،‬داعــي ـاً لــوجــود صالحيات أكبر ملجلس‬ ‫الشيوخ‪ ،‬وأن يكون له فاعلية تشريعية ورقابية‪،‬‬ ‫الفتاً إلى أن التحالف الذى يضم نحو ‪ 40‬حزباً‬ ‫يــرى أنــه ينبغى أال يقل عــدد أعــضــاء مجلس‬ ‫الشيوخ عن ‪ 280‬عضواً‪.‬‬

‫انتخابات برملانية سابقة «صورة أرشيفية»‬

‫الفترة املقبلة‪ ،‬اجتماعات لدراسة الوضع وفق‬ ‫املحددات التى ستظهر عقب إقرار القانون فى‬ ‫شكله النهائى‪.‬‬ ‫وأض ــاف السيد أن مشاركة حزبه سيكون‬ ‫هدفها فى املقام األول تقدمي منــوذج يحترم‬ ‫قواعد الدميقراطية فى إطار الدستور والقانون‬ ‫إلظهار الدولة فى مظهر مشرف‪ ،‬وأن هناك‬ ‫حياة نيابية سليمة‪ ،‬حيث سيقدم احلزب عددا‬ ‫من الكوادر املتمتعة بالكفاءة واخلبرة والذين‬

‫يستطيعون أن يكونوا نواباً أقوياء قادرين على‬ ‫بلورة رؤى تخدم الدولة ومصاحلها‪.‬‬ ‫وقال عصام هالل‪ ،‬القيادى فى حزب مستقبل‬ ‫وطن‪ ،‬إن احلزب يقوم بتأهيل كوادره منذ فترة‬ ‫اســتــعــداداً لالستحقاقات الدستورية املقبلة‬ ‫سواء فى انتخابات املحليات أو البرملان بغرفتيه‬ ‫النواب أو الشيوخ من خالل دورات تشمل إدارة‬ ‫احلمالت االنتخابية‪ ،‬واكتساب مهارات عضوية‬ ‫البرملان‪.‬‬

‫سفر الدفعة الثانية من أطباء «التأمين الصحى الجديد» إلى إنجلترا‬ ‫كتب‪ -‬إبراهيم الطيب وبورسعيد‪ -‬حمدى جمعة‪:‬‬ ‫أعلنت وزارة الصحة والسكان‪ ،‬سفر الدفعة‬ ‫الثانية من األطباء الذين مت اختيارهم للتدريب‬ ‫فــى إجنــلــتــرا عــلــى تطبيق منظومة التأمني‬ ‫الصحى الشامل اجلديد‪ ،‬من مطار القاهرة‬ ‫الدولى‪ ،‬أمــس‪ ،‬والتى تشمل ‪ ٣٥‬طبي ًبا‪ ،‬وقام‬ ‫بتوديعهم من مطار القاهرة الدولى‪ ،‬الدكتور‬ ‫أحمد السبكى مساعد وزيــرة الصحة لشؤون‬ ‫الــرقــابــة واملــتــابــعــة‪ ،‬وامل ــش ــرف عــلــى مــشــروع‬ ‫التأمني الصحى الشامل اجلديد‪ ،‬واللواء عادل‬ ‫الغضبان‪ ،‬محافظ بورسعيد‪.‬‬ ‫وقالت الــوزارة‪ ،‬إن سفر الدفعة الثانية من‬ ‫األطباء‪ ،‬يأتى بنا ًء على بروتوكول التعاون الذى‬ ‫مت إبرامه مؤخ ًرا مع اجلانب البريطانى لتعليم‬ ‫وتــدريــب األطــبــاء املصريني على أفضل نظم‬ ‫التأمني الصحى املطبقة عامل ًيا‪ ،‬وتصل مدة فترة‬ ‫التدريب أسبوعا بإجنلترا يقوم خالله املتدرب‬ ‫بالتعرف على منظومة التأمني الصحى بشكل‬ ‫ً‬ ‫فضل‬ ‫عام وامليكنة ونظم اإلحالة بشكل خاص‪،‬‬ ‫عن التدريب على أساسيات طب األسرة‪.‬‬ ‫وشدد «السبكى» على حتقيق أقصى استفادة‬ ‫علمية وعملية‪ ،‬ليكون لألطباء دور كبير ومؤثر‬ ‫بعد عودتهم‪ ،‬داخل املنظومة والتى بدأ التشغيل‬ ‫التجريبى لها ببورسعيد فى األول من يوليو‬ ‫موضحا أن هناك نسبة كبيرة من‬ ‫اجل ــارى‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أطباء الدفعة الثانية من محافظة اإلسماعيلية‪،‬‬ ‫وف ًقا لالستراتيجية التى وضعتها وزارة الصحة‬ ‫والــســكــان‪ ،‬متهيدًا إلطــاق منظومة التأمني‬ ‫الصحى اجلديد مبحافظة اإلسماعيلية إحدى‬

‫‪ ..‬والحكومة تجمع‬ ‫‪ 5.5‬مليار جنيه‬ ‫لتمويل المشروع‬

‫كتب‪ -‬محمد عبدالعاطى‪:‬‬ ‫قالت مصادر حكومية مسؤولة إن ‪ 5.5‬مليار‬ ‫جنيه دخلت احلسابات اخلاصة ملشروع التأمني‬ ‫الصحى الشامل‪ ،‬واملنفصلة عن املوازنة العامة‬ ‫للدولة‪ ،‬مضيفة أن املبلغ عبارة عن حصيلة‬ ‫ما يشبه الرسوم املحصلة من جميع الشركات‬ ‫واملؤسسات الهادفة للربح‪ ،‬خالل ما يقرب من‬ ‫سنة مالية سبقت بداية تطبيق هذا املشروع‬ ‫الشامل‪.‬‬ ‫وأضافت‪« :‬أرجــأت احلكومة تنفيذ املشروع‬ ‫ألسباب لم تتعلق بتمويل مرحلته األولــى التى‬ ‫تضم محافظة بورسعيد تليها اإلسماعيلية‬ ‫والسويس واألقصر‪ ،‬وإمنا لبعض األمور الفنية‪،‬‬ ‫خاصة أن الرصيد حال ًيا ‪ 5.5‬مليار جنيه من‬ ‫مصدر متويل واحد»‪.‬‬ ‫وأوضــحــت أنــه مت اختيار بورسعيد لبداية‬ ‫التطبيق نظ ًرا لعدة أســبــاب‪ ،‬منها محدودية‬ ‫املساحة والنسمة‪ ،‬وارتــفــاع مستوى املعيشة‬ ‫ألهالى املحافظة‪ ،‬وسهولة استجابتهم‪ ،‬مشيرة‬ ‫إلى أن هناك ترتيبات لتوفير التمويل الالزم‬ ‫احتياجا وتضم‬ ‫لباقى املحافظات‪ ،‬خاصة األكثر‬ ‫ً‬ ‫عــد ًدا كبي ًرا من السكان‪ ،‬والتى ستعتمد على‬ ‫اشتراكات املواطنني‪.‬‬ ‫وشــــددت امل ــص ــادر عــلــى ســـداد االشــتــراك‬ ‫ال ــدورى ملــشــروع التأمني الشامل حتى تكون‬ ‫هناك استدامة للمشروع وبكفاءة وفاعلية‪.‬‬

‫عدد من املشاركني فى التدريب‬

‫محافظات املرحلة األولى للتطبيق‪.‬‬ ‫وأوضــح «السبكى» أن مدة التدريب أسبوع‬ ‫سبقه تــدريــب اخلــبــراء البريطانيني لألطباء‬ ‫لثالثة أيــام داخــل مصر‪ ،‬مشي ًرا إلــى التركيز‬ ‫على اجلوانب العملية إضاف ًة للجانب العلمى‬ ‫األكــادميــى‪ ،‬مــؤك ـدًا أن أطــبــاء الدفعة األولــى‬ ‫الذين سافروا إلى إجنلترا جميعهم يعمل داخل‬ ‫املنظومة ببورسعيد‪ ،‬ويقومون بنقل خبراتهم‬ ‫إلى زمالئهم مبا ينعكس على اخلدمة الطبية‬ ‫املقدمة للمواطنني‪.‬‬

‫وأعلن عن فتح ‪ ٦٧‬ألــف ملف أســرة داخل‬ ‫وح ــدات طــب األس ــرة فــى أقــل مــن أسبوعني‬ ‫ببورسعيد خالل التشغيل التجريبى للمنظومة‪،‬‬ ‫وهو ما يؤكد االستجابة الكبيرة من املواطنني‬ ‫الذين أشادوا مبستوى اخلدمة الطبية املقدمة‬ ‫باملنظومة اجلديدة‪.‬‬ ‫وتابع السبكى أنه مت إجراء ‪ ٦٠‬عملية جراحية‬ ‫دقيقة منذ اإلطالق التجريبى للمنظومة منها‬ ‫عمليات القساطر القلبية وزراعـــة القرنية‬ ‫وتصحيح العيوب اخللقية فى اإلبصار‪.‬‬

‫«الصحفيين»‪ :‬تعديل قانون النقابة مشروط بحضور «العمومية»‬ ‫كتب‪ -‬مينا غالى‪:‬‬ ‫أك ـ ــد أمي ـ ــن ع ــب ــدامل ــج ــي ــد‪ ،‬رئ ــي ــس جلــنــة‬ ‫التشريعات بنقابة الصحفيني‪ ،‬أن مجلس‬ ‫النقابة سيشرع فــى اتــخــاذ خــطــوات عملية‬ ‫لتعديل قــانــون النقابة فــى الــفــتــرة املقبلة‪،‬‬ ‫بــشــرط تــواجــد اجلمعية العمومية فيه من‬ ‫خــال جــلــســات وورش عــمــل‪ ،‬لــوضــع تصور‬ ‫يعالج ثغرات القانون احلالى الذى أصبح غير‬ ‫مالئم ملستجدات ومتغيرات الصحافة‪ ،‬سواء‬ ‫فيما يخص القيد أو االنتخابات وغيرهما من‬ ‫مواد‪.‬‬ ‫وقــال‪ ،‬لـ«املصرى الــيــوم»‪ ،‬إن فكرة تعديل‬ ‫القانون مطروحة منذ فترة ومــازالــت على‬ ‫جدول أعمالنا فى الفترة املقبلة‪ ،‬والفلسفة‬ ‫من التعديل هى كون النصوص احلالية غير‬ ‫متوافقة مع متطلبات السوق‪ ،‬ففى السابق‬ ‫كان عدد كليات اإلعالم محدودا والصحافة‬ ‫اإللكترونية لم تظهر‪ ،‬واآلن أصبحت لدينا‬

‫سودوكو‬

‫األبراج‬

‫السودوكو لعبة يابانية سهلة‪ ،‬من دون عمليات حسابية‪،‬‬ ‫تتألف شبكتها من ‪ 81‬خانة صغيرة‪ ،‬أو من ‪ 9‬مربعات كبيرة‬ ‫يحتوى كل منها على ‪ 9‬خانات صغيرة‪ ،‬على الالعب إكمال‬ ‫الشبكة بواسطة أرقام من ‪ 1‬إلى ‪ ،9‬شرط استعمال كل رقم‬ ‫مرة واحدة فقط‪ ،‬فى كل خط أفقى وفى كل خط عمودى‬ ‫وفى كل مربع من املربعات التسعة‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪9‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪9‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬

‫حل أمس‬

‫احلل والتعليمات‬ ‫وبرنامج الكمبيوتر‬ ‫على موقع‪:‬‬ ‫‪www.sudoku.com‬‬

‫‪9‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪9‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪9‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫د‪ .‬هالة عمر‬

‫‪www.horoscopeus.com‬‬

‫احلمل‪ 3/21 :‬إلى ‪4/20‬‬ ‫أج ــواء مــاديــة إيجابية وعليك أن تنظم‬ ‫مصاريفك ومدخراتك‪ ،‬ورمبا تناقش أم ًرا‬ ‫ً‬ ‫مرتبطا بصحتك‪.‬‬

‫امليزان ‪ 9/21 :‬إلى ‪10/20‬‬ ‫الكواكب توجه طاقات ساخنة وتنعكس‬ ‫على العالقات العائلية‪ ..‬ال داعى للشجار‪..‬‬ ‫أو رمبا فى مجال العمل تشعر‪.‬‬

‫الثور ‪ 4/21 :‬إلى ‪5/20‬‬ ‫رمبــا عليك أن تتأقلم مــع األحـــداث وال‬ ‫تعاند‪ ،‬كن مرناً واهتم بأمورك وكن منظماً‬ ‫وال تفقد مستنداتك وعقودك ‪.‬‬

‫العقرب‪ 10/21 :‬إلى ‪11/20‬‬ ‫عليك أال تستمع للهواجس بداخلك‪ ،‬ورمبا‬ ‫احل ــوار مــع الــزمــاء يساعد على تنقية‬ ‫األجواء وعليك أن حتدد أهدافك للجميع‪.‬‬

‫اجلوزاء‪ 5/21 :‬إلى ‪6/20‬‬ ‫رمبــا تفكر كثيراً فى كل صغيرة وكبيرة‬ ‫ورمبــا تضخم بعض الصعوبات فتنعكس‬ ‫عليك وتشعر بعدم الراحة والقلق‪.‬‬

‫القوس‪ 11/21 :‬إلى ‪12/20‬‬ ‫مزدحم األوقات والذهن بكثير عن العمل‬ ‫واألفـــكـــار‪ ..‬حتـــاول حتليل كــل مــا يــدور‬ ‫حولك‪ ،‬البد أن تعمل واجباتك العملية‪.‬‬

‫السرطان‪ 6/21 :‬إلى ‪7/20‬‬ ‫أحياناً تأخذك األفكار غير الواقعية ألمور‬ ‫غير منطقية‪ ،‬ولذلك عليك أن تفكر بشكل‬ ‫واقعى وحتسب املعطيات‪.‬‬

‫اجلدى‪ 12/21 :‬إلى ‪1/20‬‬ ‫أنــت شخص عملى وح ــازم ولــذلــك حــاذر‬ ‫من بعض املنافسني أو احلاقدين‪ ،‬ال تترك‬ ‫ألحد الفرصة خلداعك‪.‬‬

‫األسد‪ 7/21 :‬إلى ‪8/20‬‬ ‫أجواء إيجابية وتشعر بأن األحداث مبشرة‬ ‫ألمــور إيجابية لصاحلك ورمبــا تتاح لك‬ ‫فرص مميزة‪ ،‬ال تتركها تضيع منك‪..‬‬

‫الدلو‪ 1/21 :‬إلى ‪2/20‬‬ ‫قــد متــر بــيــومــن تــبــدو منخفض امل ــزاج‬ ‫وإحساسك بالتوجس والقلق ممــا يــدور‬ ‫حولك‪ ،‬ال تفكر إال فى إجناز عملك جيداً‪.‬‬

‫العذراء‪ 8/21 :‬إلى ‪9/20‬‬ ‫أجواء إيجابية ورمبا تسمع خبرا يسعدك‬ ‫أو يتم االتفاق على عمل ما جيد أو يأتيك‬ ‫سفر إلى مكان حتبه‪.‬‬

‫احلوت‪ 2/21 :‬إلى ‪3/20‬‬ ‫عليك أن تختار من تصاحبهم أو تقضى‬ ‫وقتا كبيرا معهم كلما كانوا متميزين ذهنياً‬ ‫وثقافياً وروحياً انعكست كل األمور‪.‬‬

‫وأضاف عبداملجيد أن آلية التعديل ستكون‬ ‫مــرهــونــة بآلية التشريع املــاضــى وسلبياته‬ ‫ووضع حلول تشريعية فى النصوص اجلديدة‪،‬‬ ‫ولــن يتم ذلــك إال بجلسات استماع ومتابعة‬ ‫وجمعية عمومية تــشــارك فــى الــقــرار‪ ،‬ألن‬ ‫هــذه األمــور مصيرية وحتتاج تأن ًيا ودراســة‬ ‫وافية‪ ،‬وإن لم يكن تعديل القانون سيسفر عن‬ ‫مكاسب جديدة ويعالج سلبيات القدمي فلن‬ ‫يأتى بجديد‪ ،‬وبالتالى هدفنا ليس التغيير‬ ‫لكن وضع فلسفة للتغيير‪.‬‬ ‫وأش ــار رئــيــس جلنة التشريعات بالنقابة‬ ‫إلى أن الصحافة اإللكترونية والقيد من أهم‬ ‫التعديالت التى سيتم إدخالها على القانون‪،‬‬ ‫فمث ً‬ ‫ال سنبحث ما إذا كــان القيد سيقتصر‬ ‫على خريجى كليات إعــام فقط أم مؤهل‬ ‫عال أم حاصل على دبلومة إعالم‪ ،‬خاصة أن‬ ‫الوضع احلالى به بطالة‪ ،‬وبالتالى سيكون من‬ ‫الصعب استمرار القيد بوضعه احلالى‪.‬‬

‫أمين عبداملجيد‬

‫صــحــافــة إلــكــتــرونــيــة وع ــدد خــريــجــى كليات‬ ‫إعــام كبير ج ـ ًدا‪ ،‬وهناك نصوص تشريعية‬ ‫بــاتــت غير ق ــادرة على مــواجــهــة التحديات‬ ‫املتعلقة بسوق العمل‪.‬‬

‫كلمات متقاطعة‬ ‫أفقي ًا‪:‬‬ ‫‪ -1‬من األحياء املائية‪.‬‬ ‫‪ -2‬مطرب وإذاعى مصرى راحل‪.‬‬ ‫‪ -3‬يعلو «معكوسة» ‪ -‬رسام هولندى‪.‬‬ ‫‪ -4‬املنازل اآلهلة بالسكان «معكوسة» ‪ -‬صفعها‪.‬‬ ‫‪ -5‬ضمير ‪ -‬غصب «معكوسة» ‪ -‬حرف موسيقى‪.‬‬ ‫‪ -6‬نقيض اخلراب ‪ -‬ربوة ‪ -‬عقله‪.‬‬ ‫‪ -7‬كلمة تعجب ‪ -‬شماريخ العنب «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -8‬مدت عنقها لتنظر ‪ -‬حرف ندبة‪.‬‬ ‫‪ -9‬من السجون املصرية‪.‬‬ ‫‪ -10‬من األمراض «معكوسة» ‪ -‬مثيرة لالسمئزاز‪.‬‬ ‫‪ -11‬حشود ‪ -‬شاعر إيطالى «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -12‬خبر ‪ -‬زجرانا‪.‬‬ ‫رأسي ًا‪:‬‬ ‫‪ -1‬من أسماء األسد ‪ -‬حرف ندبة ‪ -‬بركة‪.‬‬ ‫‪ -2‬صاحب مسرحية «عيلة الدوغرى»‪.‬‬ ‫‪ -3‬يصوب «معكوسة» ‪ -‬إرغامهم «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -4‬يردها ‪ -‬وجه األرض‪.‬‬ ‫‪ -5‬عقل ‪ -‬شاعر إجنليزى‪.‬‬ ‫‪ -6‬أقذار ‪ -‬يواليه‪.‬‬ ‫‪ -7‬عاتب‪ -‬خرج من الرق‪.‬‬ ‫‪ -8‬طائر مغرد ‪ -‬األسلوب «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -9‬محافظة مصرية «معكوسة» ‪ -‬متكلمني‪.‬‬ ‫‪ -10‬العــب أه ــاوى معتزل «معكوسة» ‪ -‬اقطع‬ ‫«معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -11‬نصف «انهارت» ‪ -‬آلة حفر‪.‬‬ ‫‪ -12‬يشتريها ‪ -‬نحن ونشتاق‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪10‬‬

‫‪9‬‬

‫‪12‬‬

‫‪11‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬

‫حل أمس‬

‫‪1‬‬ ‫‪٢‬‬ ‫‪٣‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪٨‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫أ‬ ‫ب‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫د‬ ‫ر‬ ‫د‬ ‫ا‬ ‫ء‬

‫ع ل ى ر‬ ‫س ب ت م‬ ‫ى ن ى ج‬ ‫ر ا ب‬ ‫ن ى ج‬ ‫ف ر‬ ‫ن‬ ‫ا ل ب ش‬ ‫ب ص ى‬ ‫ر ا ر ح‬ ‫غ و غ ا‬ ‫د‬ ‫ل ت‬ ‫ا م س ت ر‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫س هـ‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫ج س‬ ‫ح‬ ‫ا ن‬ ‫ى هـ‬ ‫ر‬ ‫ل ا‬ ‫س‬ ‫ا ن‬ ‫د ا‬

‫‪8‬‬

‫‪12 11 10 9‬‬

‫ر ى ش‬ ‫و و ش‬ ‫ط م ا‬ ‫ا م‬ ‫س ن ع‬ ‫ع ن‬ ‫م د‬ ‫هـ ر م‬ ‫ى ا‬ ‫ن‬ ‫ن‬ ‫ا و ح‬ ‫ب‬ ‫م‬

‫هـ‬ ‫ى‬ ‫ط‬ ‫م‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫س‬ ‫ر‬ ‫م‬ ‫د‬ ‫ى‬

‫هـ‬ ‫م‬ ‫ا‬ ‫ى‬ ‫ق‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫و‬ ‫ى‬

‫‪ ٧‬ستات‬

‫د‪ .‬دينا عبد الكرمي‬

‫ثالثية (األجر العادل)‬

‫بعد كل موجة حتريك فى سعر الوقود فى‬ ‫مصر‪ ،‬تتعرض مصر بكافة طبقاتها إلى موجات‬ ‫عنيفة وغير منضبطة من الغالء حتدث فورا‬ ‫وبدون منطق وبدون حسابات النسبة والتناسب‬ ‫الطبيعية التى يجب أن يخضع لها أى حتريك‬ ‫من األسعار وتراقبها احلكومة مبعايير صارمة‬ ‫ال تهاون فيها‪ .‬لكن املشكلة األكبر التى تظهر‬ ‫نتيجة تلك الهزة ليست فى ارتفاع األسعار‬ ‫وحدها‪ ..‬إمنا فى فكرة (األجر العادل)‪.‬‬ ‫فهناك دائما «موظفون يشكون من أجور‬ ‫غير مناسبة للحياة وال ترتفع مع الــزيــادة‪،‬‬ ‫ووظائف تشكو من موظفني إنتاجيتهم محدودة‬ ‫وقدراتهم ال تتطور‪ ،‬ومتعاملون يشكون من‬ ‫خدمات رديئة!»‪.‬‬ ‫ثالثية من عدم الرضا من جميع األطراف‪..‬‬ ‫واجلميع يشير بأصابع االتهام على (اآلخر)‪،‬‬ ‫والكل يصب غضبه على (الدولة)!!!‪.‬‬ ‫احلقيقة أن الكل هنا على صواب!!‪ ،‬ليس من‬ ‫املمكن أبدا أن نطالب الناس بالشعور بالرضا‬ ‫عن أحوالهم دون أن يكون هناك قدر من املنطق‬ ‫يصاحب عقولهم ويفهمها أين تقف‪ ،‬وإلى أين‬ ‫تذهب وكيف تصل إلى هناك!!!‪.‬‬ ‫األجر العادل حق طبيعى وحل طبيعى لثالثية‬ ‫عدم الرضا‪ ..‬وأقول هنا (أجر عادل) يعنى أن‬ ‫نرتضى ونفهم أن من حق اإلنسان أن يحصل‬ ‫على أجر يتناسب مع قدراته وكفاءته ويزيد‬ ‫كلما زادت كفاءته وإنتاجيته‪ ،‬فيصبح هذا دافعا‬ ‫كافيا لزيادة احلماس والقدرات والكفاءات‪..‬‬ ‫مع أن يدرك متاما تأثير عكس ذلك على دخله‬ ‫أيضا!!‪.‬‬ ‫فليس من العدل أن يتساوى املجتهد والكفء‬ ‫واألمني مع الكسول واملتهاون والفهلوى!‪.‬‬ ‫األجر العادل ثالثية (موظف – مؤسسة –‬ ‫خدمة) ترتفع قيمتها وتتناسب طرديا معا‪..‬‬ ‫ترتفع قيمة (الــفــرد – املــوظــف) بقدر ما‬ ‫يقدمه ملؤسسته‪ ،‬وترتفع قيمة املؤسسة بقدر‬ ‫كفاءة األفــراد فيها‪ ،‬وترتفع أيضا مسؤوليتها‬ ‫جتاههم‪ ،‬وينعكس هــذا على ج ــودة وقيمة‬ ‫راض‬ ‫اخلــدمــة املــقــدمــة!!‪ ،‬الكل فــى النهاية ٍ‬ ‫ومتفهم لدوره ومسؤوليته فى العالقة!‪.‬‬ ‫إنه النضج فى احلياة العملية‪ ،‬النضج الذى‬ ‫يتفهم فكرة (العدل) ويرسخها‪ ،‬فاملؤسسات‬ ‫ليست بالطبع مصالح خيرية مسؤوليتها‬ ‫إعالة أشخاص غير منتجني‪ ،‬واألفراد ليسوا‬ ‫مستعبدين وال مطلوبا منهم أن يستمروا فى‬ ‫عمل ال يعود عليهم بعائد يسد احتياجاتهم‬ ‫املتزايدة‪ ،‬وال املتعاملني مطلوب منهم الرضا‬ ‫بأقل مستوى من اجلودة‪ ،‬ألن هذه هى طبيعة‬ ‫سوق العمل!!‪ .‬األصل فى اخلدمات التنموية‪،‬‬ ‫بل وأفضلها على اإلطــاق‪ ،‬هو «التمكني» أن‬ ‫تساعد إنسانا حتى يتطور‪ ،‬وتشاركه رحلة‬ ‫تنمية مهاراته حتى يصبح قــادرا على العمل‬ ‫ومتفهما لواجباته فيه وحقوقه منه‪ ،‬التمكني هو‬ ‫العمل على الفرد من أجل رفع كفاءة منظومة‬ ‫ثم مؤسسة وبالتالى (وطن)‪ .‬التمكني هو واحد‬ ‫من املهام الرئيسية ملنظمات املجتمع املدنى‬ ‫التى ال ميكن إنكار فضلها وال ميكن التغاضى‬ ‫عن احتياجنا لعودتها لكامل لياقتها بعد فترة‬ ‫طويلة من األزمات تعرضت لها تلك املؤسسات‬ ‫واختلط فيها احلكم على املخلص والوطنى‬ ‫منها مع غيره من النماذج غير األمينة‪.‬‬ ‫التمكني أيضا حتتاجه املؤسسات والشركات‬ ‫والهيئات احلكومية مــن أجــل تقدير عــادل‬ ‫لألمور‪ ،‬توقعات منضبطة من العاملني والتزام‬ ‫بأجور عادلة للجميع‪ .‬العدل ليس حلما وال‬ ‫رفاهية‪ ..‬العدل ميزان مريح للجميع‪ ..‬العدل‬ ‫أساس امللك‪.‬‬

‫سنـــــــــة‬

‫‪١٨٨١‬‬

‫مقتل الشقى األمريكى‬ ‫«الولد بيلى»‬

‫الكثير من األفــام والــروايــات واألغانى‬ ‫واملــســلــســات والــبــرامــج الوثائقية كانت‬ ‫مستوحاة مــن أو تــدور عــن حياة الشاب‬ ‫األمريكى هنرى ماكارثى‪ ،‬الشهير باسم‬ ‫«الــولــد بيلى»‪ ،‬حتى إن ضابط الشرطة‬ ‫الوحيد الــذى متكن من اإليقاع به وقتله‬ ‫وهو باتريك جاريت كان مأخوذا بقصته‬ ‫وألف كتابا عنه‪ ،‬و«الولد بيلى» مولود فى‬ ‫‪ ٢٣‬نوفمبر ‪ ١٨٩٥‬فى مانهاتن‪ ،‬و ُقتل والده‬ ‫باحلرب األهلية وماتت أمه وعمره ‪ ١٤‬عاما‬ ‫فعمل بفندق‪ ،‬وفى ‪ ٢٣‬سبتمبر ‪ ١٨٧٥‬اعتُقل‬ ‫إلخفائه بعض املالبس املسروقة‪ ،‬وهرب‬ ‫ليصبح بعدها وعلى مدى حياته هاربا من‬ ‫ً‬ ‫متجول مبزرعة‬ ‫العدالة‪ ،‬ثم عمل راعـ ًيــا‬ ‫فــى أري ــزون ــا‪ ،‬وف ــى ‪ ١٨٧٧‬عــمــل كسائق‬ ‫مــدنــى مبــركــز ف ــورت جــرانــت العسكرى‪،‬‬ ‫وتهجم عليه احلداد فرانك كاهيل امللقب‬ ‫وســجــن مــجــددا‬ ‫بالعاصفة فقتله بيلى ُ‬ ‫وهرب‪ ،‬وفى ‪ ١٨٧٧‬انتقل إلى نيو مكسيكو‬ ‫وعمل حارسا لقطيع مبزرعة ميلكها التاجر‬ ‫واملصرفى اإلجنليزى جون تنستول ووقع‬ ‫صدام دموى بني التجار وأصحاب مزارع‬ ‫القطعان‪ ،‬وعلى أثر هذا شكل املزارعون‬ ‫تنظيما سموه «املنظمون»‪ ،‬وأصبح بيلى‬ ‫قائدا للتنظيم بعد مقتل قائد املجموعة‪،‬‬ ‫وأم ــر جماعته باالختباء بــاملــزرعــة التى‬ ‫عمل بها قبال‪ ،‬وبقوا فيها ألشهر قبل أن‬ ‫حتاصرهم جماعة مدير الشرطة املقتول‬ ‫فى ‪ ١٥‬يوليو ‪ ،١٨٧٨‬ثم قام مدير الشرطة‬ ‫باتريك جاريت «زى النهارده» فى ‪ ١٤‬يوليو‬ ‫‪ ١٨٨١‬مبداهمة بيت ماكسويل‪ ،‬وجنح فى‬ ‫اإليقاع بالولد بيلى وقتله‪.‬‬

‫ماهر حسن‬


‫اإلشراف على مراكز الغوص يثير أزمة بين «السياحة» و«الشباب الرياضة»‬ ‫ً‬ ‫نشاطا ترفيه ًيا‪ ..‬و«الغرف السياحية»‪ :‬إحدى وسائل جذب األجانب‬ ‫‪9‬نائب رئيس االتحاد الدولى‪ :‬لعبة رياضية وليست‬

‫البحر األحمر‪ -‬محمد السيد سليمان‪:‬‬

‫نشبت أزمــة بــن وزارة السياحة‪ ،‬متمثلة‬ ‫فى مسؤولى غرفة سياحة الغوص واألنشطة‬ ‫البحرية بالبحر األحمر‪ ،‬التابعة الحتاد الغرف‬ ‫السياحية من جهة‪ ،‬ووزارة الشباب والرياضة‪،‬‬ ‫متمثلة فى مسؤولى االحتــاد املصرى للغوص‬ ‫واإلنقاذ من جهة أخرى‪ ،‬بسبب اخلالف على‬ ‫أحقية اإلشراف الفنى على مراكز الغوص‪.‬‬ ‫ويعتبر االحت ــاد املــصــرى للغوص واإلنــقــاذ‬ ‫أنــه األح ــق فــى اإلشـ ــراف الفنى على عمل‬ ‫مراكز الغوص فى مصر‪ ،‬باعتباره أحد أنواع‬ ‫الرياضة‪ ،‬فيما يعتبر مسؤولو غرفة سياحة‬ ‫الغوص أن االحتاد املصرى للغوص يتدخل فى‬ ‫غير اختصاصاته‪ ،‬وليس له صفة لإلشراف‬ ‫على مراكز الغوص‪ ،‬حيث إنها تختص بنشاط‬ ‫سياحى ترفيهى وليس رياض ًيا‪.‬‬ ‫واتــهــم مــســؤولــو االحتـــاد املــصــرى للغوص‬

‫وزارة السياحة بالتدخل فى أعمال رياضة‬ ‫ال ــغ ــوص واخــتــصــاصــات االحتـــــاد املــصــرى‬ ‫لــلــغــوص‪ ،‬مطالبني بــضــرورة تنفيذ أحــكــام‬ ‫القضاء بإخضاع مراكز الغوص على مستوى‬ ‫اجلمهورية لإلشراف الفنى لالحتاد املصرى‬ ‫وف ًقا ألحكام القضاء ونصوص قانون الرياضة‬ ‫اجلديد‪.‬‬ ‫وح ــذروا من قيام االحتــاد الــدولــى للغوص‬ ‫بفرض عقوبات على رياضة الغوص فى مصر‪،‬‬ ‫وطالبوا بــأن تلتزم احلكومة بتنفيذ احلكم‬ ‫القضائى الــذى يغل يد وزارة السياحة عن‬ ‫التدخل فى قطاع الغوص‪.‬‬ ‫وقــال الدكتور محمد أحمد صالح‪ ،‬نائب‬ ‫رئيس االحتاد الدولى‪ ،‬رئيس االحتاد اإلفريقى‬ ‫للغوص واإلنقاذ‪ ،‬إن رياضة الغوص حتقق ‪%80‬‬ ‫من الدخل السياحى القومى‪ ،‬وجتلب ‪ %20‬من‬ ‫عدد السياح الوافدين إلى مصر سنو ًيا‪.‬‬

‫وطــالــب «صــالــح» بتنفيذ احلكم القضائى‬ ‫الــصــادر فى الــدعــوى رقــم ‪ 17071‬لسنة ‪72‬‬ ‫قضائية‪ ،‬والــذى أكــد ضــرورة إخضاع مراكز‬ ‫الــغــوص لــإشــراف الفنى مــن قِ ـ َبــل االحتــاد‬ ‫املصرى للغوص واإلنقاذ وف ًقا ألحكام قانون‬ ‫الــريــاضــة اجلــديــد‪ ،‬وال ــذى أكــد أن ذلــك من‬ ‫صميم اختصاصات االحت ــاد‪ ،‬وأنــه املسؤول‬ ‫فن ًيا عن شؤون اللعبة الرياضية كما جاء فى‬ ‫نص املادة ‪ 38‬من قانون الرياضة‪ .‬وأضاف أن‬ ‫غرفة سياحة الغوص‪ ،‬التابعة لوزارة السياحة‪،‬‬ ‫غير قانونية ألنها صدرت بقرار إدارى وليس‬ ‫بقانون‪ ،‬مطال ًبا بتقنني أوضاعها‪.‬‬ ‫مــن جهتها‪ ،‬أك ــدت غــرفــة سياحة الغوص‬ ‫بالبحر األحمر‪ ،‬فى بيان‪ ،‬أن هناك اختال ًفا‬ ‫بني الغوص الرياضى التابع لــوزارة الشباب‬ ‫وال ــري ــاض ــة‪ ،‬وخ ــدم ــات ال ــغ ــوص الترفيهى‬ ‫السياحى‪ ،‬اخلاضع إلشراف وزارة السياحة‪،‬‬

‫أزمة بني السياحة والشباب حول مراكز الغطس‬

‫«تشريع مجلس الدولة» يتسلم مشروع قانون التأمينات لمراجعته‬

‫الــصـفـحـة الثـالثـة‬

‫كتبت‪ -‬شيماء القرنشاوى‪:‬‬

‫األحد ‪ ١٤‬يوليو ‪201٩‬م ‪ ١١ -‬من ذى القعدة ‪ 14٤٠‬هـ ‪ ٧ -‬أبيب ‪ - 173٥‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٠٨‬‬

‫موضحة أن الــغــوص الــريــاضــى يــهــدف إلى‬ ‫تنظيم املسابقات واملنافسات وتنمية اللعبة‬ ‫ورفع مستواها سواء املحلية أو الدولية‪ ،‬وهو‬ ‫يقع حتت اختصاص وزارة الشباب والرياضة‬ ‫واحتــاد الغوص طب ًقا للقانون رقم ‪ 71‬لسنة‬ ‫‪ .2017‬وأشارت الغرفة إلى أن السائح الزائر‬ ‫ملصر يأتى بهدف ممــارســة أنشطة الغوص‬ ‫الترفيهى السياحى‪ ،‬ويــدفــع مــقــابـ ًـا مــاد ًيــا‬ ‫نظير هذه اخلدمات وليس بهدف املنافسة أو‬ ‫االشتراك فى مسابقات رياضية‪.‬‬ ‫وشددت على أن وزارة السياحة تقوم بتطبيق‬ ‫أعلى معايير السالمة واألمــان املسجلة حتت‬ ‫رقــم أيــزو ‪ ،24803‬لضمان جــودة اخلدمات‬ ‫املقدمة وكذا معايير األمان والسالمة اخلاصة‬ ‫ببرامج التدريب لضمان تدريب مــوارد بشرية‬ ‫مؤهلة ملزاولة املهنة للحفاظ على سالمة وأرواح‬ ‫السائحني وسمعة املقصد السياحى املصرى‪.‬‬

‫تسلم قسم التشريع فــى مجلس الــدولــة‪،‬‬ ‫برئاسة املستشار أنور أحمد إبراهيم‪ ،‬نائب‬ ‫رئيس املجلس‪ ،‬اخلميس املــاضــى‪ ،‬مشروع‬ ‫قــانــون التأمينات االجتماعية واملــعــاشــات‪،‬‬ ‫ملراجعته متهيدًا الستكمال إجراءات إصداره‪.‬‬

‫‪Al Masry Al Youm - Sunday - July 14 th - 2019 - Issue No. 5508 - Vol.16‬‬

‫وقــال املستشار عبدالرازق مهران‪ ،‬رئيس‬ ‫املكتب الفنى للقسم‪ ،‬إن مــشــروع القانون‬ ‫يتكون من ‪ 170‬مادة بخالف مواد اإلصدار‪،‬‬ ‫موضحاً أنه ميس قطاعا كبيرا من املخاطبني‬ ‫بأحكامه ويتناول بالتنظيم مسائل فى غاية‬ ‫األهمية‪ ،‬مشيراً إلى أنه فور ورود املشروع‬

‫للقسم قرر املستشار أنور تشكيل مجموعة‬ ‫عمل من املستشارين أعضاء القسم واملكتب‬ ‫الفنى ملراجعته مع أخذ الوقت الكافى لها مبا‬ ‫يضمن االنتهاء منها على وجه الدقة‪ ،‬وذلك‬ ‫وفـ ًقــا للقواعد الدستورية والقانونية ذات‬ ‫الصلة باملسائل محل املراجعة‪.‬‬

‫المطالبة بإشراك جامعى القمامة فى تعاقدات المنظومة‬

‫‪9‬وزير التنمية المحلية‪ :‬الدولة جادة فى الوصول إلى منظومة فعالة ومستدامة‬

‫كتب‪ -‬محمد محمود خليل‪:‬‬

‫شــدد الــلــواء محمود شعراوى‪،‬‬ ‫وزير التنمية املحلية‪ ،‬أمس‪ ،‬على‬ ‫أهمية مشاركة جامعى القمامة‬ ‫ومتعهدى اخلــدمــة فــى املنظومة‬ ‫اجلــديــدة‪ ،‬مــن خــال التعاقدات‬ ‫املــزمــع إبــرامــهــا بــن الــشــركــات‬ ‫واملحافظات‪.‬‬ ‫وأضـ ــاف خ ــال اجــتــمــاعــه مع‬ ‫الــدكــتــورة يــســريــة لــــوزا‪ ،‬رئيس‬ ‫مــجــلــس إدارة ش ــرك ــة حتسني‬ ‫اخلـ ــدمـ ــات املــتــكــامــلــة وت ــدوي ــر‬ ‫املــخــلــفــات «ارتـــقـــاء»‪ ،‬والــدكــتــور‬ ‫هشام شريف‪ ،‬نائب رئيس مجلس‬ ‫إدارة الــشــركــة املــصــريــة لتدوير‬ ‫املخلفات الصلبة «إيكارو»‪ ،‬لبحث‬ ‫آلية االستفادة من العاملني فى‬ ‫اإلدارة املحلية باملحافظة فى‬ ‫املنظومة اجلديدة‪ ،‬واالحتياجات‬ ‫اخلـ ــاصـ ــة بـــاملـــعـــدات واآلالت‬ ‫الــازمــة ملنظومة الــنــظــافــة‪ ،‬أنه‬ ‫من املهم التزام الشركات املقرر‬ ‫توقيع عقود جديدة معها ضمن‬ ‫املنظومة‪ ،‬بتنفيذ كل بنود العقود‪.‬‬ ‫وأكــد شعراوى جدية احلكومة‬

‫املطالبة بإشراك جامعى القمامة فى تعاقدات منظومة النظافة‬

‫والـ ــدولـ ــة ف ــى ال ــت ــع ــاون م ــع كل‬ ‫الشركاء املصريني للوصول إلى‬ ‫منظومة نظافة فعالة ومستدامة‪،‬‬

‫مبا يسهم فى إحداث نقلة كبيرة‬ ‫ف ــى مــســتــوى نــظــافــة الــقــاهــرة‬ ‫واملحافظات؛ يشعر بها املواطن‪،‬‬

‫وأشار الوزير إلى أنه جار االنتهاء‬ ‫من كراسة الشروط واملواصفات‬ ‫مت ــه ــيــ ًدا لــتــقــدميــهــا لــلــشــركــات‬

‫لــدراســتــهــا وتــقــدمي عــرض مالى‬ ‫وفنى‪ ،‬وأعرب عن أمله فى عودة‬ ‫الــصــورة احلــضــاريــة ملصر فيما‬ ‫يــخــص الــنــظــافــة وحـ ــل مشكلة‬ ‫القمامة وتغيير الصورة احلالية‬ ‫للقاهرة واملحافظات‪.‬‬ ‫وأشــــــاد م ــس ــؤول ــو الــشــركــتــن‬ ‫مبستوى التعاون والروح اإليجابية‬ ‫التى تتعامل بها الوزارة مع جميع‬ ‫الشركات املصرية العاملة فى هذا‬ ‫امللف خــال الفترة املاضية‪ ،‬ما‬ ‫يسهم فى حتسني األوضاع البيئية‬ ‫والصحية واملعيشية للمواطنني‬ ‫بكل املحافظات‪.‬‬ ‫يــأتــى اللقاء فــى إط ــار التعاون‬ ‫املشترك بني الشركتني للعمل فى‬ ‫منظومة النظافة اجلديدة ببعض‬ ‫مناطق محافظة القاهرة‪ ،‬مبراحل‬ ‫اجلمع السكنى والنقل والنظافة‬ ‫وتشغيل املحطات الوسيطة ونقل‬ ‫الــقــمــامــة إلـ ــى م ــراف ــق املــعــاجلــة‬ ‫والتخلص‪ ،‬باإلضافة إلــى أعمال‬ ‫الفرز والتدوير للمخلفات‪ ،‬وإدارة‬ ‫عملية الدفن الصحى للمرفوضات‬ ‫فى مدافن صحية آمنة‪.‬‬

‫استنباط ‪ 7‬أصناف جديدة‬ ‫حريق ضخم يدمر المجزر اآللى‬ ‫فى الشالتين قبل أيام من افتتاحه من القمح تتحمل العطش‬ ‫الــبــحــر األحــــمــــر‪ -‬محمد‬ ‫السيد سليمان‪:‬‬ ‫شب حريق ضخم فى املجزر‬ ‫اآللى اجلديد مبدينة الشالتني‪،‬‬ ‫جــنــوب الــبــحــر األحــمــر‪ ،‬أمــس‪،‬‬ ‫قبل أيام من افتتاحه وتشغيله‪،‬‬ ‫والتهمت النيران أغلب أجــزاء‬ ‫املــجــزر‪ ،‬وغطت سحب الدخان‬ ‫سماء املنطقة بالكامل‪ ،‬وانتقلت‬ ‫ســــيــــارات احلـــمـــايـــة املــدنــيــة‬ ‫للسيطرة على احلريق وإخماده‪،‬‬ ‫ولــــم يــتــم الــكــشــف عـــن حــجــم‬ ‫اخلــســائــر أو أســبــاب احلــريــق‪،‬‬ ‫حــتــى مــثــول اجل ــري ــدة للطبع‪.‬‬ ‫حتــرر محضر بالواقعة‪ ،‬وتولت‬ ‫النيابة التحقيق‪.‬‬ ‫ويستوعب املجزر الذى أقامته‬ ‫وزارة األوقـــــاف بــتــكــلــفــة ‪١٢٠‬‬ ‫مليون جنيه‪ ،‬عمليات ذبح لـ‪200‬‬ ‫رأس جمل و‪ 200‬رأس ماشية‬ ‫وأكثر من ‪ 200‬رأس غنم يوميا‪،‬‬ ‫وكان من املقرر أن يعمل املجزر‬

‫كتب‪ -‬متولى سالم‪:‬‬

‫النيران تلتهم املجزر اآللى اجلديد مبدينة الشالتني أمس‬

‫بــنــظــام حتــديــد أبـــــواب معينة‬ ‫لكل نــوع ماشية للدخول منها‪،‬‬ ‫وأبواب خاصة للعاملني باملجزر‪.‬‬ ‫ويعد املجزر من ضمن أكبر ‪3‬‬ ‫مجازر على مستوى اجلمهورية‪،‬‬ ‫إذ تبلغ مساحته ‪10000‬مــتــر‪،‬‬

‫ومت االنتهاء من قرابة ‪ %95‬من‬ ‫األعمال به‪ ،‬ومن حيث مطابقة‬ ‫م ــع ــدات امل ــج ــزر لــلــمــواصــفــات‬ ‫الــقــيــاســيــة الــعــاملــيــة ف ــإن جميع‬ ‫امل ــع ــدات املــامــســة لــلــحــوم من‬ ‫االستانلس ستيل عالى اجلودة‪.‬‬

‫جنــح مــعــهــد بــحــوث املحاصيل‬ ‫احلــقــلــيــة‪ ،‬الــتــابــع ملــركــز البحوث‬ ‫الزراعية‪ ،‬فى استنباط ‪ 7‬أصناف‬ ‫جديدة من محاصيل الذرة والقمح‬ ‫واألرز‪ ،‬تتميز بقدرتها على حتمل‬ ‫الــظــروف املناخية الصعبة‪ ،‬وأقــل‬ ‫استهال ًكا للمياه‪ ،‬وأعلى إنتاجية‪.‬‬ ‫وذكر تقرير أصدرته الوزارة‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫أن املركز جنح فى استنباط ‪ 3‬هجن‬ ‫جديدة من الــذرة الصفراء‪ ،‬تتميز‬ ‫باإلنتاجية املرتفعة للفدان وحتملها‬ ‫الــظــروف البيئية‪ ،‬منها ‪ 2‬هجني‬ ‫ثالثى يحمالن رقمى هجني ثالثى‬ ‫‪ 369‬وهجني ثالثى ‪ ،370‬وهجني‬ ‫فردى أصفر ‪ ،181‬والتى استنبطها‬ ‫معهد بحوث املحاصيل احلقلية‪ ،‬كما‬ ‫جنح املركز فى استنباط ‪ 3‬أصناف‬ ‫جديدة من القمح‪ ،‬هى سخا ‪،95‬‬ ‫ومــصــر ‪ ،3‬وبــنــى ســويــف ‪ ،7‬ومن‬ ‫املقرر تسجيلها رسم ًيا خالل األيام‬ ‫املقبلة‪ ،‬متهيدًا للبدء فــى برامج‬ ‫كتقاو والبدء فى زراعتها‬ ‫إنتاجها‬ ‫ٍ‬ ‫مبختلف املحافظات‪ .‬وأشار التقرير‬

‫إلى استنباط صنف جديد من األرز‬ ‫يحمل اسم سخا سوبر ‪ ،301‬ويُعد‬ ‫ثــانــى أصــنــاف األرز الــســوبــر بعد‬ ‫الصنف األول‪ ،‬وهــو صنف سخا‬ ‫سوبر ‪ ،300‬ويتميز الصنف اجلديد‬ ‫بــالــتــفــوق املــحــصــولــى م ــن ناحية‬ ‫اإلنتاجية وحتمله الظروف املناخية‬ ‫ً‬ ‫فضل عن حتمله اجلفاف‬ ‫الصعبة‪،‬‬ ‫وطول فترات الرى‪ ،‬التى تصل إلى‬ ‫الرى مرة كل ‪ 10‬أيام‪ ،‬وحتمله ملوحة‬ ‫التربة‪ ،‬وتصل إنتاجيته إلى ‪ 5‬أطنان‬ ‫للفدان عند تطبيق املمارسات اجليدة‬ ‫فى الزراعة‪ ،‬رغم أنه يالئم الزراعة‬ ‫املتأخرة‪ ،‬حيث تصل اإلنتاجية فى‬ ‫هــذه احلالة إلــى ‪ 4‬أطنان للفدان‪،‬‬ ‫ويناسب زراع ــة األرز فــى نهايات‬ ‫الترع‪ ،‬حيث يقل املنصرف من مياه‬ ‫الرى وتقل فترات الرى‪.‬‬ ‫وكلف الــوزيــر الدكتور عزالدين‬ ‫أبوستيت مركز البحوث الزراعية‬ ‫مبواصلة البرامج واخلطط البحثية‬ ‫الستنباط أصــنــاف وس ــاالت من‬ ‫ً‬ ‫حتمل‬ ‫مختلف املحاصيل األكــثــر‬ ‫للظروف املناخية‪.‬‬

‫بالقصاص ألرواح الضحايا‬ ‫مسيرة فى اخلرطوم تطالب ِ‬

‫تأجيل اجتماع «الحرية والتغيير»‬ ‫و«العسكرى» فى السودان لـ«التشاور»‬

‫‪ 9‬مسيرات للمطالبة بالتحقيق فى «فض اعتصام الخرطوم»‬

‫كتب‪ -‬خالد الشامى‪:‬‬

‫تقرر تأجيل اجتماع املجلس‬ ‫الــعــســكــرى ال ــس ــودان ــى وق ــوى‬ ‫احلــريــة والتغيير‪ ،‬والـــذى كان‬ ‫مــقــر ًرا للتوقيع عــلــى اإلع ــان‬ ‫الــدســتــورى‪ ،‬ملزيد مــن التشاور‬ ‫وحــل الــنــقــاط اخلــافــيــة‪ ،‬التى‬ ‫تسببت فى عدم وصول الطرفني‬ ‫إلــى صياغة نهائية فيما يتعلق‬ ‫بــتــشــكــيــل املــجــلــس الــســيــادى‬ ‫واحلــكــومــة االنتقالية وتشكيل‬ ‫البرملان بعد ‪ 45‬يو ًما أو ‪ 3‬أشهر‪.‬‬ ‫فى سياق متصل‪ ،‬اتهم احلزب‬ ‫الشيوعى السودانى قوى احلرية‬ ‫والتغيير بإخفاء مــا ي ــدور فى‬ ‫التفاوض مع املجلس العسكرى‪.‬‬

‫«دم الشهيد دمــى‪ ،‬وأم الشهيد‬ ‫أم ـ ــى‪ ،‬ال ـ ــدم بـــالـــدم‪ ،‬ال نــريــد‬ ‫ً‬ ‫تعويضا»‪ ،‬وحملوا صــو ًرا لعدد‬ ‫من الضحايا‪ ،‬خاصة الذين ُقتلوا‬ ‫أمــام جامعة الـــرازى‪ ،‬مطالبني‬ ‫بالتحقيق الــشــفــاف والــعــادل‬ ‫وتقدمي اجلناة فى كل االنتهاكات‬ ‫الــتــى ج ــرت ضــد املتظاهرين‬ ‫الــســلــمــيــن لــلــعــدالــة بــاعــتــبــاره‬ ‫الوسيلة الــوحــيــدة واألســاســيــة‬ ‫لبناء دولة القانون واملؤسسات‪.‬‬ ‫وكشف «العسكرى»‪ ،‬أمــس‪ ،‬أن‬ ‫أكثر من ‪ 40‬مليار دوالر نقدًا توجد‬ ‫فى بنك السودان املركزى‪ ،‬مشي ًرا‬ ‫إلــى أنــه مت تسديد ‪ 100‬مليون‬ ‫دوالر جز ًءا من الديون اخلارجية‪.‬‬

‫وكــــان الــوســيــط اإلفــريــقــى‪،‬‬ ‫محمد احلسن لبات‪ ،‬قد قال‪،‬‬ ‫فى وقت سابق‪ ،‬إنه مت االتفاق‬ ‫عــلــى االجــتــمــاع لــلــتــوقــيــع على‬ ‫الوثيقة الثانية الــتــى تتضمن‬ ‫اإلعالن الدستورى‪.‬‬ ‫على صعيد الشارع السودانى‪،‬‬ ‫نظم املئات مظاهرات ومسيرات‪،‬‬ ‫أمـــس‪ ،‬فيما ســمــوه «أربعينية‬ ‫مجزرة القيادة»‪ ،‬فى إشارة إلى‬ ‫فض اعتصام املتظاهرين أمام‬ ‫مقر القيادة العامة للجيش‪ ،‬فى‬ ‫‪ 3‬يونيو املاضى‪ ،‬وهى الفعاليات‬ ‫التى دعــا إليها حتالف القوى‬ ‫والتغيير حتــت شعار «العدالة‬ ‫ً‬ ‫أول»‪ .‬وردد املشاركون هتافات‪:‬‬

‫تجديد حبس «نائب الرشوة» ‪ 15‬يو ًما‬ ‫كتب‪ -‬أحمد شلبى‪:‬‬

‫قــرر قاضى املــعــارضــات‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫جتديد حبس صالح عيسى‪ ،‬عضو‬ ‫مجلس النواب‪ ،‬ملدة ‪ 15‬يو ًما على‬ ‫ذمة التحقيقات‪ ،‬التى ُتريها معه‬ ‫نيابة أمن الدولة العليا فى اتهامه‬ ‫بطلب وتــلــقــى رش ــوة مــالــيــة‪ ،‬بعد‬ ‫أن أف ــادت التحقيقات بأنه طلب‬ ‫وحصل على رشوة بغرض استغالل‬ ‫نفوذه كعضو فى مجلس النواب‪،‬‬

‫واملجلس التنفيذى فــى محافظة‬ ‫اإلسكندرية‪ ،‬إلنهاء تراخيص بناء‬ ‫جبانات فى املحافظة على قطعة‬ ‫أرض ممــلــوكــة لــكــل مــن رمــضــان‬ ‫محمد البسطويسى ولطفى فايق‬ ‫جرجس‪ ،‬نظير مبلغ مليون جنيه‪،‬‬ ‫متت زيادته إلى ‪ 2‬مليون على سبيل‬ ‫الــرشــوة‪ ،‬ومــن املقرر أن تستكمل‬ ‫النيابة التحقيقات معه‪ ،‬غدًا‪ .‬حضر‬ ‫املتهم جلسة جتديد احلبس‪ ،‬وقال‬

‫أمام املحكمة إن االتهامات املنسوبة‬ ‫إليه كيدية‪ ،‬وطلب دفاعه نسخة‬ ‫من أقــوال باقى املتهمني‪ .‬ووافقت‬ ‫الــلــجــنــة الــتــشــريــعــيــة فــى مجلس‬ ‫النواب على طلب النائب العام برفع‬ ‫احلصانة عن النائب‪ .‬وقالت‪ ،‬فى‬ ‫قرارها‪ ،‬إن تلك االتهامات تشكل‬ ‫فــى حــق النائب ارتــكــابــه اجلناية‬ ‫املؤ َّثمة باملادتني ‪ 102‬و‪ 106‬مكرر‬ ‫من قانون العقوبات‪.‬‬

‫زلزال بالفلبين واليابان‪ ..‬وأمريكا تستعد لـ«بارى» المدمر‬

‫مصر تتعرض لـ‪ 3‬هزات أرضية‬ ‫فى يوليو آخرها «زلزال الجمعة»‬ ‫كتب‪ -‬محمد البحيرى ومحمد كامل‪:‬‬

‫رغم تعرض مصر لـ‪ 3‬زالزل فى‬ ‫شهر يوليو اجلارى وحده‪ ،‬إال أنها‬ ‫لم تخلف أضراراً‪ ،‬إذ شعر بآخرها‬ ‫ســكــان الــقــاهــرة بــالــكــاد‪ ،‬فيما لم‬ ‫ترحم الطبيعة ذاتها ً‬ ‫دول أخرى‬ ‫فى العالم‪ .‬سجلت محطات الشبكة‬ ‫القومية لرصد الزالزل هزة أرضية‬ ‫بــقــوة ‪ 2.7‬على مقياس ريختر‪،‬‬ ‫مساء أمس األول‪ ،‬فى منطقة شرق‬ ‫القاهرة‪ ،‬شعر بها سكان العاصمة‪،‬‬ ‫دون حدوث خسائر‪.‬‬ ‫وقـــــال ال ــدك ــت ــور جــــاد محمد‬ ‫الــقــاضــى‪ ،‬رئــيــس املعهد القومى‬ ‫للبحوث الفلكية واجليوفيزيقية‪ ،‬فى‬ ‫بيان‪ ،‬أمس‪ ،‬إن الهزة وقعت الساعة‬ ‫‪ 11.37‬مساء أمــس األول‪ ،‬بخط‬ ‫طــول ‪ 31.4‬شــرق وخــط العرض‬

‫‪˚ 26 ˚ 37‬‬

‫القــاهرة‬

‫حار رطب‬

‫اإلسكندرية‬

‫مطروح‬

‫الغردقة‬

‫شرم الشيخ‬

‫األقصر‬

‫أسوان‬

‫‪˚30 ˚40 ˚24 ˚30 ˚24 ˚32‬‬ ‫‪˚30 ˚44 ˚28 ˚42 ˚30 ˚38‬‬

‫‪ 29.9‬شماالً‪ ،‬وهى نفس املنطقة‬ ‫التى تعرضت لــزلــزال بقوة ‪1.8‬‬ ‫ريختر فى ‪ 6‬يوليو اجلارى‪ ،‬كما مت‬ ‫رصد زلــزال بقوة ‪ 4.4‬ريختر فى‬ ‫‪ 5‬يوليو اجلــارى‪ ،‬كان مركزه ‪130‬‬ ‫كيلومترا شمال اإلسكندرية‪ ،‬شعر‬ ‫بــه بعض ســكــان الــعــاصــمــة‪ .‬وفى‬ ‫الفلبني‪ ،‬أصيب ‪ 51‬شخصاً وتضرر‬ ‫عدد كبير من املبانى‪ ،‬فجر أمس‪،‬‬ ‫نتيجة زلزال بقوة ‪ 5.8‬ريختر‪ ،‬دفع‬ ‫السكان ملغادرة بيوتهم فى جنوب‬ ‫البالد‪ ،‬كما تلته ‪ 7‬هزات تابعة‪ .‬وفى‬ ‫الــيــابــان‪ ،‬ضــرب زل ــزال قوته ‪6.1‬‬ ‫ريختر شمالى جزر أوكيناوا‪ ،‬ولم‬ ‫ترد أنباء فورية عن وقوع أضرار أو‬ ‫سقوط ضحايا‪.‬‬ ‫وفى هاواى‪ ،‬أعلن حاكمها جزيرة‬ ‫ماوى منطقة كــوارث‪ ،‬حيث يكافح‬ ‫القاهرة‬ ‫اإلسكندرية‬ ‫أسوان‬

‫رجال اإلطفاء حريقاً على مساحة‬ ‫‪ 9‬آالف فــدان‪ ،‬ما أجبر السلطات‬ ‫على إجالء اآلالف‪ ،‬كما نشب حريق‬ ‫أصغر فى نحو ‪ 200‬فدان شمالى‬ ‫احلريق األول‪ ،‬ولــم تــرد أنباء عن‬ ‫وقوع إصابات أو أضرار باملبانى‪.‬‬ ‫وفى الواليات املتحدة األمريكية‪،‬‬ ‫أعــلــن الــرئــيــس دونـــالـــد تــرامــب‬ ‫حالة الــطــوارئ فى واليــة لويزيانا‬ ‫مبــا يسمح لــلــوكــاالت الفيدرالية‬ ‫باملشاركة فى عمليات اإلنقاذ‪ ،‬قبل‬ ‫وصــول العاصفة «ب ــارى» التى قد‬ ‫تتح ّول إلعصار قد يكون مدمراً فى‬ ‫الوالية اجلنوبية‪ ،‬حيث أخلى اآلالف‬ ‫مــن الــســكــان املــنــاطــق الساحلية‬ ‫للوالية‪ ،‬ودفــعــت السلطات بأكثر‬ ‫من ‪ 300‬حافلة لنقلهم‪ ،‬كما فتحت‬ ‫مركز إيواء ضخما‪.‬‬

‫الفجر الشروق الظهر‬

‫‪3:20‬‬ ‫‪3:20‬‬ ‫‪3:35‬‬

‫‪5:03‬‬ ‫‪5:06‬‬ ‫‪5:09‬‬

‫‪12:01‬‬ ‫‪12:06‬‬ ‫‪11:54‬‬

‫العصر‬

‫‪3:37‬‬ ‫‪3:45‬‬ ‫‪3:15‬‬

‫املغرب‬

‫‪6:58‬‬ ‫‪7:06‬‬ ‫‪6:39‬‬

‫العشاء‬

‫‪8:29‬‬ ‫‪8:39‬‬ ‫‪8:02‬‬

‫محاولة إخماد أحد احلرائق فى هاواى‬

‫الدوالر‬

‫‪16.57‬‬

‫‪16.67‬‬

‫الريال السعودى‬

‫‪4.40‬‬

‫‪4.44‬‬

‫اليورو‬

‫‪18.64‬‬

‫‪18.80‬‬

‫الدينار الكويتى‬

‫‪54.42‬‬

‫‪54.91‬‬

‫اإلسترلينى‬

‫‪20.71‬‬

‫‪20.90‬‬

‫الدرهم اإلماراتى‬

‫‪4.51‬‬

‫‪4.53‬‬


‫‪4‬‬

‫قضايا ساخنة‬

‫األحد ‪ - 201٩/٧/١٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٠٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5508 - Sunday 14/7/2019‬‬

‫وزير التربية والتعليم يعتمد نتيجة الثانوية العامة‬

‫لكل المصريين‬ ‫عباس الطرابيلى‬

‫الخائن األكبر‬

‫هــو بــا جـــدال األمــيــر أالى عــلــى بك‬ ‫يوسف‪ ،‬قائد األالى الثالث من املشاة فى‬ ‫جيش أحمد عــرابــى‪ ..‬وإن كــان معه فى‬ ‫اخليانة‪ -‬أحمد بك عبدالغفار‪ ،‬قومندان‬ ‫ال ــف ــرس ــان‪ ،‬وعــبــدالــرحــمــن ب ــك حــســن‪،‬‬ ‫حكمدار األالى الثانى‪ ..‬كما ذكرهم عرابى‬ ‫نفسه فى مذكراته‪ ..‬ومكان اخليانة معركة‬ ‫القصاصني الثانية‪ ،‬وكان على بك هذا هو‬ ‫قائد اجلناح األيسر للجيش املصرى‪ ،‬فى‬ ‫هذه املعركة‪ ،‬فى ليلة ‪ 9‬سبتمبر ‪.1882‬‬ ‫فقد اجتمع مجلس القيادة‪ -‬بقيادة عرابى‬ ‫نفسه لوضع خطة املعركة ومت تسليم نسخة‬ ‫منها لكل أمير من القواد‪ ..‬ومنهم على بك‬ ‫يوسف‪ ،‬ولكنه لألسف قام بتسليمها إلى‬ ‫قادة اجليش اإلجنليزى‪ ،‬فلما بدأت املعركة‬ ‫كان اإلجنليز على علم تام مبخطط اجليش‬ ‫املــصــرى‪ ..‬فما إن بــدأ اجليش املصرى‬ ‫بإطالق مدافعه على اإلجنليز حتى أصيب‬ ‫راشد حسنى وعلى فهمى‪ ،‬وخسر اجليش‬ ‫املصرى خسارة رهيبة وكانت هــذه أكبر‬ ‫خسارة تنزل باجليش املصرى‪ .‬وقال عرابى‬ ‫فى رسالة إلى مستر بلنت محاميه إن على‬ ‫يوسف خانهم وأفشى التدبير الذى وضعه‬ ‫املصريون للمعركة قبل وقوعها بالذات إلى‬ ‫اجلنرال ولسلى‪ ،‬القائد العام اإلجنليزى‪..‬‬ ‫وذكر بلنت هذه الواقعة فى كتابه «التاريخ‬ ‫السرى لالحتالل البريطانى»‪ .‬وكانت هذه‬ ‫املعركة «القصاصني» سبباً رئيسياً فى‬ ‫هزمية اجليش املصرى فى التل الكبير يوم‬ ‫‪ 13‬سبتمبر‪.‬‬ ‫وزعم على خنفس للمصريني أن اإلجنليز‬ ‫لن يحاربوا فى هذه الليلة ولذلك لم يستعد‬ ‫لهم‪ ،‬وأخلى على يوسف موقعه من قواته‬ ‫فاندفع اإلجنليز بسهولة وســط القوات‬ ‫املصرية‪ ،‬وفــى معركة التل الكبير وضع‬ ‫على خنفس مصابيح مضيئة على نقاط‬ ‫االستحكامات املصرية‪ ،‬التى أخالها من‬ ‫قــواتــه فاندفع اإلجنليز مــن خاللها فى‬ ‫عبورها‪ ..‬وهكذا فوجئ اجليش املصرى‬ ‫ب ــق ــوات اإلجنــلــيــز بــيــنــهــم تــطــلــق عليهم‬ ‫مدافعها‪ ..‬والسبب هــذه املصابيح التى‬ ‫وضعها على خنفس‪ ..‬وهكذا كانت معركة‬ ‫التل الكبير سلسلة من خيانات هذا اخلائن‬ ‫انتهت بالهزمية‪ ..‬ولــم يحدث فيها قتال‬ ‫حقيقى‪ ..‬وتصبح صفحة غير مشرفة‬ ‫لقواتنا‪.‬‬ ‫واملــؤلــم أن على خنفس هــذا هو الذى‬ ‫تــولــى تــســلــيــم مــفــاتــيــح الــقــلــعــة لــلــقــوات‬ ‫اإلجنليزية عند وصولها إلى القاهرة ليلة‬ ‫‪ 14‬سبتمبر‪ ..‬ويومها مت اعتقال ‪ 30‬ألفاً‬ ‫من املصريني‪.‬‬ ‫■■ وتتجلى هنا عبقرية شعب مصر‪،‬‬ ‫فــإذا كــان‪ -‬وبحرف واحــد‪ -‬كشف خيانة‬ ‫خاير بــك‪ -‬من اخلير‪ -‬الغزالى‪ -‬عندما‬ ‫انسحب بقواته على ميمنة جيش مصر فى‬ ‫معركة مرج دابق‪ ،‬أطلق املصريون عليه بدالً‬ ‫من «خاير» لقب «خاين بك الغزالى!!»‪.‬‬ ‫متاماً كما فعل املصريون مع األمير أالى‬ ‫على بك يوسف الذى خان وطنه وتسبب‬ ‫فــى احــتــال اإلجنــلــيــز ملــصــر‪ ..‬فأطلقوا‬ ‫عليه اسم «على بك خنفس» والتصق به‬ ‫هذا االسم‪ ..‬إلى اآلن‪ ..‬حقاً عظيم شعب‬ ‫مصر‪ ..‬رغم اخلونة‪.‬‬

‫‪9‬نسبة نجاح ‪ ..%78.6‬مؤتمر إلعالنها اليوم‪ ..‬وأولياء أمور فى رحاب «آل البيت»‬

‫كتب‪ -‬إبراهيم معوض‪:‬‬ ‫اعتمد الدكتور طــارق شوقى‪ ،‬وزيــر التربية‬ ‫والتعليم‪ ،‬نتيجة الثانوية العامة‪ ،‬أمــس‪ ،‬وهنأ‬ ‫األوائل هاتفياً‪ ،‬بحضور خالد عبد احلكم‪ ،‬نائب‬ ‫رئيس عام امتحانات الثانوية العامة ومدير عام‬ ‫اإلدارة العامة لالمتحانات‪.‬‬ ‫وقال «عبد احلكم» إن نسبة النجاح ‪،%78.6‬‬ ‫وعدد األوائل ‪ 40‬طالبا‪ ،‬بواقع ‪ 34‬طالبا بالتعليم‬ ‫الــعــام‪ ،‬وطالبني مبــدارس املتفوقني ‪،STEM‬‬ ‫وطالب من ذوى القدرات اخلاصة‪ ،‬و‪ 3‬طالب‬ ‫«دمج»‪.‬‬ ‫وأضــاف أن األوائــل فى شعبة العلمى علوم‪،‬‬ ‫‪ 14‬طالبا‪ ،‬و‪ 10‬طالب فى علمى رياضة‪ ،‬و‪10‬‬ ‫طالب فى الشعبة األدبية‪.‬‬ ‫وتعقد الوزارة‪ ،‬مؤمترا إلعالن النتيجة ونسب‬ ‫النجاح‪ ،‬اليوم‪ ،‬وبعدها ستكون النتيجة متاحة‬ ‫إلكترونيا‪ ،‬وتعلن فى امل ــدارس‪ ،‬غــدا‪ ،‬مجانا‪،‬‬ ‫وخــال املــؤمتــر سيتم اإلع ــان عــن الــقــرارات‬ ‫املــتــخــذة بــشــأن مخالفات فــتــرة االمتحانات‬ ‫بالكامل‪ ،‬ومن بينها تصوير األسئلة والتعدى‬ ‫على املراقبني وحاالت الغش اجلماعى‪.‬‬ ‫وقال مصدر مسؤول بالوزارة‪ ،‬إن هناك طالبا‬ ‫أبناء وأقــارب مسؤولني كبار وأعضاء مجلس‬ ‫نواب متورطني فى تصوير أسئلة ورفعها على‬ ‫مواقع التواصل االجتماعى‪ ،‬وإن الوزارة اتخذت‬ ‫كافة اإلجراءات القانونية ضدهم‪ ،‬الفتا إلى أن‬ ‫هذه الوقائع سيتم اإلعالن عنها خالل املؤمتر‪.‬‬ ‫وق ــال عــدد مــن أولــيــاء األم ــور لـــ«املــصــرى‬ ‫اليوم»‪ ،‬إنهم سينتظرون نتائج أبنائهم داخل‬ ‫مساجد «آل البيت»‪ ،‬خاصة مساجد سيدنا‬ ‫احلــســن والــســيــدة نفيسة والــســيــدة زينب‪،‬‬ ‫لتخفيف حدة القلق والتوتر‪.‬‬

‫وزير التعليم أثناء اعتماد النتيجة أمس‬

‫«األعلى للجامعات» يحدد أعداد المقبولين السبت‬

‫‪« 9‬المرحلة األولى» للتنسيق ‪ 21‬يوليو‪ »15« ..‬رغبة إضافية‪ ..‬وتحذيرات من الكيانات الوهمية‬ ‫بكليات اإلعالم والفنون اجلميلة والتطبيقية‬ ‫والتربية‪ ،‬وأن باب احلجز مازال مفتوحاً من‬ ‫خالل موقع التنسيق حتى السبت املقبل‪ ،‬وال‬ ‫توجد أى نية ملد فترة التسجيل‪.‬‬ ‫وأكد‪ ،‬لـ«املصرى اليوم»‪ ،‬أن مكتب التنسيق‬ ‫جاهز لتسجيل رغبات طالب الثانوية العامة‬ ‫بشكل كامل‪ ،‬مشيرا إلى أن تنسيق الطالب‬ ‫هــذا الــعــام سيتم على ‪ 3‬مــراحــل‪ ،‬وتنطلق‬ ‫«مرحلة القمة» عقب تسلم نتيجة الثانوية‬ ‫الــعــامــة بـــ ‪ 72‬ســاعــة‪ ،‬إذ يتم الــدخــول على‬ ‫املــوقــع اإللــكــتــرونــى للتنسيق بــرقــم اجللوس‬ ‫والرقم السرى‪ ،‬واختيار الرغبات وطبعها‪،‬‬ ‫ثــم معرفة الكلية املــرشــح لها الــطــالــب من‬ ‫خالل الدخول مرة أخرى على املوقع وطباعة‬ ‫بطاقة الترشيح‪ ،‬وذلك فى ضوء احلد األدنى‬ ‫الــذى يعلن لكل مرحلة من مراحل التنسيق‬ ‫املختلفة‪.‬‬ ‫وأوضح أنه متت زيادة عدد الرغبات أمام‬ ‫الطالب هــذا العام لـــ‪ 75‬رغبة بــدال من ‪60‬‬ ‫رغبة‪.‬‬ ‫وأض ـ ــاف «ع ــط ــا»‪« :‬يــتــم ت ــوزي ــع الــطــاب‬ ‫املــتــقــدمــن ملــكــتــب الــتــنــســيــق عــلــى الــكــلــيــات‬ ‫واملــعــاهــد وف ـ ًقــا لــنــظــام جتــمــيــع اجلــامــعــات‬

‫كتب‪ -‬محمد كامل‪:‬‬

‫يعقد املجلس األعلى للجامعات واللجنة‬ ‫العليا للتنسيق اجــتــمــاعـاً‪ ،‬السبت املقبل‪،‬‬ ‫لتحديد األعداد املقرر قبولها فى اجلامعات‬ ‫واملعاهد العليا‪ ،‬واألعــداد املرشحة للقبول‬ ‫بكل قــطــاع‪ ،‬واإلع ــان عــن انــطــاق املرحلة‬ ‫األولــــى للتنسيق واحلـ ــد األدنــــى لــشــرائــح‬ ‫تسجيل الرغبات‪ ،‬ومن املقرر أن تبدأ اعتبارا‬ ‫من يوم األحد ‪ 21‬يوليو اجلارى‪ ،‬وملدة ‪ 5‬أيام‪.‬‬ ‫وقــال الدكتور عــادل عبدالغفار‪ ،‬املتحدث‬ ‫الرسمى لــوزارة التعليم العالى‪ ،‬إن املجلس‬ ‫سيناقش فــى اجتماعه املقبل كافة األمــور‬ ‫املتعلقة مبلف تنسيق القبول باجلامعات‪،‬‬ ‫واألع ـ ــداد املــطــلــوبــة واملــقــرر قــبــولــهــا للعام‬ ‫الدراسى اجلديد‪.‬‬ ‫وأضاف‪ ،‬لـ«املصرى اليوم»‪« :‬انطالق تنسيق‬ ‫املرحلة األولى بعد ‪ 72‬ساعة من تسلم مكتب‬ ‫التنسيق نتيجة الطالب من وزارة التربية‬ ‫والتعليم»‪.‬‬ ‫وأوضح السيد عطا‪ ،‬رئيس قطاع التعليم‬ ‫بــوزارة التعليم العالى واملشرف العام على‬ ‫التنسيق‪ ،‬أن ‪ 75‬ألــفــا مــن طــاب الثانوية‬ ‫ســجــلــوا ألداء اخــتــبــارات الــقــدرات للقبول‬

‫«الداخلية»‪ %65 :‬حداً أدنى للقبول فى كلية الشرطة‬ ‫‪« 9‬توفيق» يوافق على قبول دفعة جديدة من حملة المؤهالت الجامعية‬

‫كتب‪ -‬عصام أبوسديرة‪:‬‬ ‫وافق اللواء محمود توفيق‪ ،‬وزير‬ ‫الداخلية‪ ،‬على قبول دفعة جديدة‬ ‫من الطلبة الراغبني فى االلتحاق‬ ‫بكلية الشرطة من احلاصلني على‬ ‫الثانوية العامة والثانوية األزهرية‬ ‫بحد أدنى ‪ %65‬للعامني الدراسيني‬ ‫‪ 2019‬و‪.2018‬‬ ‫ووافق «توفيق» على قبول دفعة‬ ‫جديدة من الضباط املتخصصني‬ ‫احلاصلني على مــؤهــات الطب‬ ‫ال ــب ــش ــرى والــــعــــاج الــطــبــيــعــى‬ ‫وطــب األسنان والطب البيطرى‬ ‫والتمريض والهندسة واالقتصاد‬ ‫وال ــع ــل ــوم الــســيــاســيــة والــفــنــون‬ ‫التطبيقية والــتــربــيــة املوسيقية‬ ‫والــتــربــيــة الــريــاضــيــة واإلعـ ــام‬ ‫والـــعـــلـــوم واآلداب واخلـــدمـــة‬ ‫االجــتــمــاعــيــة واأللــســن والــلــغــات‬ ‫واحلقوق‪ ،‬فى العامني الدراسيني‬ ‫‪ 2019‬و‪ ،2018‬بحد أدنى تقدير‬ ‫«مقبول» بالنسبة لكلية احلقوق‪،‬‬ ‫وتقدير «جيد» بالنسبة للمؤهالت‬ ‫األخرى‪.‬‬ ‫ويشترط فــى املتقدم أن يكون‬ ‫مصريا ومحمود السيرة وحسن‬ ‫الــســمــعــة وأال ي ــك ــون قـــد سبق‬ ‫عليه احلكم فــى إحــدى اجلرائم‬ ‫امل ــن ــص ــوص عــلــيــهــا فـ ــى ق ــان ــون‬ ‫العقوبات‪ ،‬وأال يكون سبق فصله‬ ‫م ــن خــدمــة حــكــومــيــة وبــالــنــســبــة‬ ‫لــطــاب الــثــانــويــة أال يــقــل طوله‬

‫جانب من مؤمتر إعالن شروط القبول‬

‫عــن ‪ 170‬سنتيمترا‪ ،‬وأال يزيد‬ ‫عمره فى أول أكتوبر املقبل على‬ ‫‪ 23‬سنة‪ ،‬وأال يكون متزوجا أثناء‬ ‫قيده فى األكادميية‪ ،‬أما بالنسبة‬ ‫حلملة املؤهالت اجلامعية املطلوبة‬ ‫فيشترط أال يقل طــول املتقدم‬ ‫ع ــن ‪ 165‬ســنــتــيــمــتــرا لــلــذكــور‪،‬‬ ‫و‪ 160‬سنتيمترا لإلناث‪ ،‬ويصرح‬ ‫لــه ب ــإج ــراء الــكــشــوفــات بــنــظــارة‬ ‫طبية‪ ،‬وأال تقل نسبة جناحه فى‬

‫اختبارات اللياقة عن ‪ ،%40‬وأال‬ ‫يكون قد مضى على حصوله على‬ ‫املؤهل أكثر من عامني‪.‬‬ ‫ويــبــدأ تقدمي طلبات االلتحاق‬ ‫لطالب الثانوية العامة واألزهرية‬ ‫اعــتــبــاراً مــن األربــعــاء املــوافــق ‪24‬‬ ‫يوليو اجلــارى حتى ‪ 15‬أغسطس‬ ‫املــقــبــل‪ ،‬عــن طــريــق مــوقــع وزارة‬ ‫الداخلية اإللكترونى‪ ،‬فيما يتقدم‬ ‫الطالب احلاصلون على الثانوية‬

‫من اخلارج أو الشهادات األجنبية‬ ‫اعتبارا من ‪ 29‬يوليو اجلارى حتى‬ ‫‪ 22‬أغــســطــس املــقــبــل مــن خــال‬ ‫مكتب تنسيق القبول بأكادميية‬ ‫الشرطة‪.‬‬ ‫وبــالــنــســبــة حلــمــلــة امل ــؤه ــات‬ ‫اجلامعية يبدأ التقدمي اعتبارا من‬ ‫االثنني ‪ 29‬يوليو اجلارى حتى ‪22‬‬ ‫أغسطس املقبل من خالل مكتب‬ ‫تنسيق القبول بالكلية‪.‬‬

‫«الجزار» يتابع تنفيذ وحدات «اإلسكان االجتماعى»‬ ‫فى عدد من المحافظات والمدن الجديدة‬

‫كتب‪ -‬هشام عمر عبد احلليم‪:‬‬ ‫شدد الدكتور عاصم اجلزار‪ ،‬وزير اإلسكان‬ ‫واملرافق واملجتمعات العمرانية‪ ،‬على ضرورة‬ ‫االلتزام باملواعيد املحددة لالنتهاء من تنفيذ‬ ‫الوحدات مبشروع اإلسكان االجتماعى فى‬ ‫محافظات «مطروح‪ -‬كفر الشيخ‪ -‬السويس‪-‬‬ ‫بورسعيد»‪ ،‬ومدن «بدر‪ -‬السادات‪ -‬الفيوم‬ ‫اجلديدة»‪ ،‬بأعلى جودة وتسليمها ملستحقيها‪،‬‬ ‫واملتابعة الدائمة ملراحل التنفيذ املختلفة‪،‬‬ ‫وتنفيذ أعمال الطرق واملرافق لالنتهاء منها‬ ‫بالتوازى مع االنتهاء من تنفيذ الوحدات‪.‬‬

‫جاء ذلك خالل اجتماع «اجلزار»‪ ،‬أمس‪ ،‬مع‬ ‫مسؤولى صندوق اإلسكان االجتماعى ودعم‬ ‫التمويل العقارى‪ ،‬وقيادات الــوزارة‪ ،‬وهيئة‬ ‫املجتمعات العمرانية اجلــديــدة‪ ،‬ومديرى‬ ‫املــشــروع باملواقع املختلفة‪ ،‬ملتابعة موقف‬ ‫تنفيذ الوحدات السكنية‪.‬‬ ‫وق ـ ــال صـ ــاح ح ــس ــن‪ ،‬ن ــائ ــب الــرئــيــس‬ ‫جار تنفيذ ‪1280‬‬ ‫التنفيذى للصندوق‪ ،‬إنه ٍ‬ ‫وح ــدة‪ 75 -‬عــمــارة‪ -‬فــى مناطق «مرسى‬ ‫مــطــروح‪ -‬احلــمــام‪ -‬العلمني‪ -‬سيدى عبد‬ ‫الرحمن‪ -‬سيوة»‪ ،‬وتنفيذ ‪ 2166‬وحدة‪ ،‬فى‬

‫«بلطيم‪ -‬بــيــا‪ -‬احلــامــول‪ -‬دســوق‪-‬‬ ‫مــطــوبــس‪ -‬ف ـ ــوة‪ -‬ق ــل ــن»‪ ،‬ف ــى كفر‬ ‫جار تنفيذ ‪2832‬‬ ‫الشيخ‪ .‬وأضاف أنه ٍ‬ ‫وحدة‪ 118 -‬عمارة‪ -‬فى السويس‪ ،‬وفى‬ ‫جار تنفيذ ‪ 1495‬وحدة‪ ،‬وفى‬ ‫بورسعيد ٍ‬ ‫جار تنفيذ ‪ 38‬ألفا و‪ 880‬وحدة‪،‬‬ ‫بدر ٍ‬ ‫وفى السادات جـ ٍـار تنفيذ‬ ‫‪ 15‬ألفا و‪ 760‬وحدة‪،‬‬ ‫وفى الفيوم اجلديدة‬ ‫جـ ٍـار تنفيذ ‪1536‬‬ ‫اجلزار‬ ‫وحدة‪.‬‬

‫فــى عــدة مجموعات‪ ،‬بحيث يلتزم الطالب‬ ‫باختيار جميع الكليات املمكنة من قطاع ما‬ ‫فى املجموعة (أ) قبل البدء فى اختيار كليات‬ ‫من هذا القطاع فى املجموعة (ب)‪ ،‬كما يلتزم‬ ‫الطالب باختيار كل الكليات املمكنة من هذا‬ ‫القطاع فــى املجموعة (ب) قبل الــبــدء فى‬ ‫اختيار كليات من القطاع ذاته فى املجموعة‬ ‫(ج)»‪.‬‬ ‫وحــذر الطالب من التعامل مع الكيانات‬ ‫الوهمية‪ ،‬موضحا أن الــوزارة لديها بخالف‬ ‫ـاصــا‬ ‫اجلــامــعــات احلــكــومــيــة ‪ 163‬مــعــهـ ًدا خـ ً‬ ‫على موقع التنسيق‪ ،‬و‪ 45‬معه ًدا حكوم ًّيا‬ ‫حتت إشراف الــوزارة‪ ،‬وما دون ذلك كيانات‬ ‫وهمية‪ ،‬الفتا إلى أن الوزارة ستتخذ إجراءات‬ ‫صارمة للتصدى للكيانات الوهمية تصل إلى‬ ‫حد الغلق الفورى واإلحالة للنائب العام‪.‬‬ ‫وتابع «عطا»‪« :‬سيتم فتح حتويالت تقليل‬ ‫االغ ــت ــراب عــقــب إعـــان نتيجة املرحلتني‬ ‫األولى والثانية للتنسيق‪ ،‬بحيث يتم فتح باب‬ ‫حتويالت تقليل االغتراب للمرحلتني‪ ،‬وتعلن‬ ‫النتيجة فى حدود النسبة املقررة وهى ‪،%10‬‬ ‫وبعد إعــان نتيجة املرحلة الثالثة يتم فتح‬ ‫باب التحويالت للمرحلة الثالثة واملعاهد»‪.‬‬

‫د‪ .‬عمرو الشوبكى‬

‫‪amr.elshobaki@gmail.com‬‬

‫كان رحي ًما‬

‫تلقيت العديد من الرسائل تعلي ًقا على‬ ‫هزمية املنتخب الوطنى فى بطولة إفريقيا‪،‬‬ ‫كثير منها اعتبر أن اهلل رأف بهذا الشعب‬ ‫وكان رحي ًما ستا ًرا بعدم خروج املنتخب من‬ ‫الدور األول‪ ،‬إمنا من دور الـ‪.16‬‬ ‫واحلــقــيــقــة أنـــه م ـ ــازال هــنــاك قــطــاع‬ ‫واسع من الناس‪ -‬رغم حمالت التجهيل‬ ‫املستمرة‪ -‬لم يقبلوا غياب املحاسبة لهذه‬ ‫الدرجة فى التعامل مع أخطاء االحتــاد‬ ‫ومع منظومة الكرة والرياضة بشكل عام‪،‬‬ ‫وشــعــروا بالصدمة حــن شــاهــدوا كيف‬ ‫حتــصــن احت ــاد الــكــرة بــشــعــارات وطنية‬ ‫ليست لها عالقة باملوضوع‪ ،‬حني اعتبر‬ ‫بعض املسؤولني داخل االحتاد وخارجه أن‬ ‫املطالبة باستبعاد العب لسوء سلوكه هى‬ ‫مؤامرة لتشويه سمعة مصر!!‪ ،‬وقد قضى‬ ‫هذا التفكير البائس على النقد واملحاسبة‬ ‫وتصحيح األخطاء‪ ،‬ويكفى متابعة ما جرى‬ ‫فى الصحافة املغربية عقب خروج منتخبهم‬ ‫مــن الـ ــدور األول‪ ،‬وكــيــف قــدمــت كشف‬ ‫حساب موث ًقا للمنتخب ونــقـدًا حقيق ًيا‬ ‫وعمي ًقا للمنظومة الكروية املغربية‪.‬‬ ‫وقــد تلقيت رسالة من األستاذ محمد‬ ‫السيد رجب‪ ،‬املدير العام السابق مبحافظة‬ ‫اإلسكندرية‪ ،‬جاء فيها‪« :‬حتت عنوان (نفس‬ ‫املنظومة)‪ ،‬جاء مقالكم فى ‪ 8 -7‬جام ًعا‬ ‫ً‬ ‫محلل‪ .‬ورغ ــم أن الساحة كلها‬ ‫شــامـ ًـا‬ ‫أعلنت احلرب وشحذت األسلحة واحتدت‬ ‫األهداف فى هجوم كاسح مدمر‪ ،‬فقد جاء‬ ‫مقالكم يحمل حز ًنا وشجنًا وأملًــا‪ ،‬ولكنه‬ ‫ً‬ ‫وتشخيصا‬ ‫عقل رشيدًا‬ ‫يحمل فى ثناياه‬ ‫ً‬ ‫وعالجا ناج ًعا!‪ ،‬ولم أستطع مقاومة‬ ‫سلي ًما‬ ‫ً‬ ‫التعقيب رغم شحنة من األحزان داهمتنى‬ ‫خالل يونيو اللعني‪ ،‬وكم أكرهه!‪ ،‬إال أن ألم‬ ‫كاسحا عني ًفا كاو ًيا!‪،‬‬ ‫هذه الهزمية جاء‬ ‫ً‬ ‫هناك نوع من األلم ال متلك أمامه صدًا‬ ‫وال ر ًدا ينزل عليك كالصاعقة وال مجيب‬ ‫وال مغيث‪ ،‬حيث اجلميع حزانى ضائعون‬ ‫ضعفاء‪ ،‬ال ميلكون ســوى احلــزن والقهر‬ ‫والدموع‪.‬‬ ‫هل تعلم أن اهلل رغم كل ذلك كان رحي ًما‬ ‫لطي ًفا رؤو ًفــا بنا‪ ،‬إذ كانت هذه الهزمية‬ ‫من املمكن أن تكون منذ املباراة األولى مع‬ ‫زميبابوى أو الثانية مع الكونغو أو الثالثة‬ ‫مع أوغندا؟!‪َ ،‬من املسؤول عن تلك الليلة‬ ‫احلزينة املــشــؤومــة؟!‪ ،‬و َمــن املــســؤول عن‬ ‫ض اللعني؟!‪ ،‬وحينما‬ ‫هذا األلم الكاوى املُمِ ّ‬ ‫يشيع اإلهمال والتسيب والتربح بني جهات‬ ‫رياضية مــتــعــددة‪ ،‬تتوه احلقيقة وتكون‬ ‫النتيجة دائـ ًمــا أن اجلميع أبــريــاء وليس‬ ‫هناك مسؤول واحــد‪ .‬وســوف نــرى حتى‬ ‫لو انعقدت عشرات املحاكمات وصدرت‬ ‫عشرات األحكام‪ ،‬فإن النهاية احلتمية هى‬ ‫البراءة للجميع‪.‬‬ ‫وللحق‪ ،‬فــإن البعض منا عباقرة فى‬ ‫إحــــداث ال ــدم ــار واخل ـ ــراب وأي ـ ً‬ ‫ـض ــا فى‬ ‫اجلدال املختل واجلدل العقيم‪ ،‬حيث يصير‬ ‫األمر كله وكأن شي ًئا لم يحدث‪ .‬ال حتزن‬ ‫كثي ًرا‪ ،‬وإذا اعتبرت أن احلزن والقهر هما‬ ‫األساس وأن النصر والفرح هما االستثناء‪،‬‬ ‫فسوف حتزن ً‬ ‫قليل وتفرح كثي ًرا‪.‬‬ ‫والسالم عليكم ورحمة اهلل وبركاته‪.‬‬ ‫محمد السيد رجب»‪.‬‬

‫تدشين رواق جديد للقرآن‬ ‫الكريم فى الجامع األزهر‬

‫كتب‪ -‬أحمد البحيرى‪:‬‬ ‫قال الدكتور عبداملنعم فؤاد‪ ،‬عميد كلية‬ ‫الــعــلــوم اإلســامــيــة لــلــوافــديــن‪ ،‬واملــشــرف‬ ‫على الــرواق األزهــرى فى اجلامع األزهر‪،‬‬ ‫إنــه مت تدشني رواق الــقــرآن الــكــرمي فى‬ ‫اجلــامــع األزهـــر‪ ،‬مساء أمــس األول‪ ،‬فى‬ ‫إطار توجيهات الدكتور أحمد الطيب‪ ،‬شيخ‬ ‫األزه ــر‪ .‬وأضــاف «ف ــؤاد» فى تصريحات‬ ‫صحفية‪ ،‬أن ال ــرواق يهدف لنشر حفظ‬ ‫القرآن الكرمي بني الفئات املختلفة‪ ،‬وضبط‬ ‫الــتــاوة‪ ،‬ومــســاعــدة الــدارســن فــى تعلم‬ ‫النطق الصحيح آليــاتــه‪ ،‬وتعليم التجويد‬ ‫وأحكام التالوة‪ ،‬من خالل تقسيم الرواق‬ ‫ملستويات بحسب احلفظ‪.‬‬ ‫وأشـ ــار إل ــى أن شــيــخ األزهــــر‪ ،‬يولى‬ ‫اهــتــمــا ًمــا كــبــيـ ًرا بنشر الفكر األزه ــرى‬ ‫واستعادة دور األزهــر املرجعى‪ ،‬وتقوية‬ ‫أواصــــر الــتــواصــل الــفــكــرى وال ــدع ــوى‬ ‫واالجتماعى مع فئات املجتمع كافة‪ ،‬من‬ ‫خــال إحــيــاء ال ــرواق األزه ــرى‪ ،‬ملحاربة‬ ‫كــافــة أش ــك ــال ال ــت ــط ــرف‪ ،‬وعــــدم تــرك‬ ‫الشباب ملن يعبثون بعقولهم وأفكارهم‪.‬‬ ‫وأوضــح هانى عــودة‪ ،‬مدير عام اجلامع‬ ‫األزهر‪ ،‬أن هناك ضوابط للعمل فى الرواق‬ ‫األزهرى‪ ،‬وخطة موضوعة وآليات والئحة‬ ‫منظمة نعمل على تنفيذها‪ ،‬ما يساعد فى‬ ‫تسهيل األمر على الدارسني واملحفظني‪.‬‬

‫طلب إحاطة حول عدم صرف مزايا‬ ‫العاملين بـ«الصحة النفسية»‬ ‫كتب‪ -‬محمود رمزى‪:‬‬ ‫تقدمت الدكتورة إيناس عبداحلليم‪ ،‬وكيل‬ ‫جلنة الصحة مبجلس النواب‪ ،‬بطلب إحاطة‬ ‫للدكتور مصطفى مدبولى‪ ،‬رئيس مجلس‬ ‫الوزراء والدكتورة هالة زايد‪ ،‬وزيرة الصحة‪،‬‬ ‫بشأن عــدم صــرف الـــوزارة فــروق املزايا‬ ‫املالية املــقــررة للعاملني فى مستشفيات‬ ‫الــصــحــة النفسية‪ .‬وقــالــت الــنــائــبــة‪ ،‬فى‬ ‫الطلب‪ ،‬إنه رغم محاولة أعضاء البرملان‬ ‫إنهاء معاناة هؤالء املوظفني‪ ،‬إال أن وزارة‬ ‫الصحة ترفض دائماً احللول املطروحة‪،‬‬ ‫رغم موافقة وزير املالية على صرف تلك‬ ‫املــزايــا مــن خ ــال الــنــقــل مــن الصناديق‬ ‫واحلسابات اخلاصة فى وزارة الصحة التى‬ ‫تتمتع بوفرة‪ ،‬مقارنة بالصناديق‬ ‫اخلـ ــاصـ ــة مبــســتــشــفــيــات‬ ‫الــصــحــة الــنــفــســيــة الــتــى‬ ‫تعانى عجزا‪.‬‬

‫محافظ اجليزة أثناء ترؤسه االجتماع‬

‫محافظ الجيزة يبحث تطوير مواقف‬ ‫السرفيس وتعظيم اإليرادات‬ ‫كتب‪ -‬إبراهيم معوض‪:‬‬ ‫قال اللواء أحمد راشــد‪ ،‬محافظ اجليزة‪ ،‬إن‬ ‫مواقف السرفيس يجب أن تشهد طفرة خالل‬ ‫املرحلة املقبلة‪ ،‬معربا عن عدم رضاه من الوضع‬ ‫احلالى للمواقف‪ ،‬سواء على مستوى اإليرادات أو‬ ‫اخلدمات املقدمة‪ ،‬مشيراً إلى أنه لن يسمح بأى‬ ‫شكل من األشكال بإهدار حق الدولة فى هذا‬ ‫املجال‪ .‬وأضاف «راشد»‪ ،‬خالل اجتماع ديوان عام‬ ‫املحافظة‪ ،‬لبحث سبل تطوير مواقف السرفيس‬ ‫من الناحية اإلنشائية واخلدمية وتعظيم اإليرادات‬ ‫املحصلة‪ ،‬أن الهدف من االجتماع هو وضع تصور‬ ‫لتطوير املــواقــف وحتــســن مستوى اخلــدمــات‬ ‫املقدمة‪ ،‬وإيجاد سبل لتعظيم املوارد نظراً لألعباء‬ ‫املالية التى يتحملها جهاز السرفيس‪ .‬وأشار إلى‬

‫أن أعمال التطوير تشمل تركيب بوابات إلكترونية‬ ‫على املواقف إلحكام السيطرة على اإليــرادات‬ ‫املحصلة دون تدخل العنصر البشرى‪ ،‬وتركيب‬ ‫تندات باملواقف ملواجهة حرارة الشمس املرتفعة‬ ‫واألمــطــار فى موسم الشتاء‪ ،‬وتطوير وصيانة‬ ‫دورات املياه لتليق باملواطنني‪ .‬وأوضــح أن بدء‬ ‫التطوير من خالل ‪ 3‬مواقف بشكل مبدئى‪ ،‬وهى‬ ‫مواقف «املنيب‪ -‬الصباح‪ -‬ميدان اجليزة»‪ ،‬موج ًها‬ ‫باستغالل جميع األكشاك داخل املواقف وتأجير‬ ‫املغلق منها مع مراعاة الشكل اجلمالى‪ ،‬والتصدى‬ ‫لألكشاك العشوائية املنتشرة داخ ــل مواقف‬ ‫السرفيس‪ .‬وكلف «راشـ ــد»‪ ،‬جهاز السرفيس‪،‬‬ ‫ورؤساء األحياء واملراكز‪ ،‬بتكثيف احلمالت على‬ ‫املواقف والتصدى ألى أعمال مخالفة تتم‪.‬‬


‫األحد ‪ - 201٩/٧/١٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٠٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5508 - Sunday 14/7/2019‬‬

‫‪5‬‬


‫‪6‬‬

‫قضايا ساخنة‬

‫األحد ‪ - 201٩/٧/١٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٠٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5508 - Sunday 14/7/2019‬‬

‫رئيس الوزراء يناقش مخطط تطوير الساحل الشمالى الغربى‬

‫وجدتها‬ ‫نيوتن‬

‫‪«9‬مدبولى» يتابع شكاوى المنظومة الحكومية الموحدة بعد قرارات ترشيد دعم المنتجات البترولية‬

‫‪newtonalmasry4@gmail.com‬‬

‫وجهان‬

‫احلقيقة لها وجهان‪ .‬فمن املمكن‬ ‫أن يقول اإلنــســان الــصــدق بطريقة‬ ‫جارحة‪ .‬أن تفضح إنسا ًنا مبا تعلمه‬ ‫عنه‪ .‬فتسوء فرص إصالح حاله بني‬ ‫الناس‪ .‬الكذب ً‬ ‫أيضا له وجهان‪ .‬قد‬ ‫تــكــذب لتحقيق مصلحة شخصية‪.‬‬ ‫حتى لو تسببت فى ضــرر آلخرين‪.‬‬ ‫لــكــن قــد تــكــذب ل ـتُـ َ‬ ‫ـط ـ ْم ـ ِئــن مــريـ ً‬ ‫ـضــا‬ ‫ميؤوسا من حالته‪ .‬بهدف إعطائه‬ ‫ً‬ ‫دفعة نفسية قد تخفف من أمله‪.‬‬ ‫التكنولوجيا اآلن سنجد لها وجهني‪.‬‬ ‫فــمــن جــهــة ه ــى ســهــلــت االت ــص ــاالت‬ ‫ووص ـ ــول املــعــلــومــات ومــراقــبــة أمــن‬ ‫امل ــواط ــن‪ .‬وم ــن جــهــة أخـ ــرى سهلت‬ ‫الــتــجــســس عــلــى كــل ال ــن ــاس‪ .‬فتحت‬ ‫الطريق للمعلومات املزورة واملغلوطة‪.‬‬ ‫أصبح ال يوجد مكان آمن ال تستطيع‬ ‫التكنولوجيا اخــتــراقــه‪ .‬حتى داخــل‬ ‫البيوت واملخادع‪.‬‬ ‫ال ــت ــك ــن ــول ــوج ــي ــا تـــوصـــلـــت إلـــى‬ ‫الطائرات دون طيار‪.»DRONES «.‬‬ ‫أصبحت هــذه الــطــائــرات تُستخدم‬ ‫حــتــى ف ــى تــوصــيــل الــطــلــبــات إلــى‬ ‫املنازل‪ .‬من املمكن ً‬ ‫أيضا أن توصل‬ ‫القنابل واملتفجرات للمنازل‪ .‬كذلك‬ ‫ميكن استخدامها فى التهريب عبر‬ ‫احلــدود‪ .‬فهى اآلن تطير على أعلى‬ ‫االرت ــف ــاع ــات وتــصــل ســرعــتــهــا إلــى‬ ‫‪ 160‬كيلومت ًرا فى الساعة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أيضا من املمكن أن تكون‬ ‫النوايا‬ ‫لــهــا وجــهــان‪ .‬ف ــاإلخ ــوان هــم أنــاس‬ ‫يــتــوجــهــون إلـ ــى احلــكــم م ــن خــال‬ ‫الــديــن‪ .‬قــد يــكــون توجههم بحسن‬ ‫نــيــة‪ .‬لــكــن الــنــتــيــجــة جتـــىء خــرا ًبــا‬ ‫وشي ًئا آخر متا ًما‪ .‬كتاب سيد قطب‬ ‫«معالم فــى الــطــريــق» انتهى ليكون‬ ‫ضــحــايــا وجــث ـ ًثــا عــلــى الــطــريــق‪ .‬ما‬ ‫بَـ ّ‬ ‫ـشــر بــه الــرجــل انتهى إلــى ظاهرة‬ ‫اإلسالموفوبيا حيث أصبح اإلسالم‬ ‫ُس ّبة فى بعض البالد‪.‬‬ ‫هــنــاك مــؤمتــر يــنــعــقــد فــى عــمــوم‬ ‫القطر املــصــرى كــل أســبــوع‪ .‬يغطى‬ ‫املــدن والــقــرى والــنــجــوع عند صالة‬ ‫اجلــمــعــة‪ .‬هـ ــذا امل ــؤمت ــر ميــكــن أن‬ ‫يُستخدم فى حترير العقول‪ .‬لتوجيه‬ ‫الناس إلــى مقاصد كل ديــن‪ .‬ميكن‬ ‫اســتــخــدامــه ف ــى مــعــاجلــة مــشــاكــل‬ ‫مصر‪ .‬وعلى رأسها زيــادة السكان‪.‬‬ ‫امل ــؤمت ــر ذاتــــه ميــكــن أن يُــســتــخــدم‬ ‫فــى نــشــر الــتــخــلــف ورفـــض اآلخ ــر‪.‬‬ ‫لترويج الفكر الغيبى وأصناف من‬ ‫احلكايات واحلواديت التى ال عالقة‬ ‫لــهــا بــاحلــقــيــقــة‪ .‬مــثــل ال ــدع ــوة إلــى‬ ‫كــثــرة اإلجنـــاب بــاعــتــبــار أن الكثرة‬ ‫عزوة وبركة‪.‬‬ ‫فــلــمــاذا ال نستثمر ه ــذا املــؤمتــر‬ ‫األس ــب ــوع ــى فـــى تــوعــيــة اإلن ــس ــان‬ ‫ونــهــضــة ال ــوط ــن‪ .‬ألــيــســت النهضة‬ ‫والسمو بالروح واإلنسان هما هدف‬ ‫كل دين؟‪.‬‬ ‫وجــهــان لــكــل ش ــىء إذن‪ .‬وعلينا‬ ‫جتنب الوجه اآلخر‪.‬‬

‫كتب‪ -‬عماد خليل‪:‬‬ ‫نــظــم امل ــؤمت ــر األول لــلــكــيــانــات املــصــريــة‬ ‫بــاخلــارج ‪ 3‬ورش عــمــل‪ ،‬ناقشت ع ــد ًدا من‬ ‫املــحــاور الــتــى تــهــم املــصــريــن بــاخلــارج‪ ،‬فى‬ ‫ضــوء مــا طــرحــوه مــن اســتــفــســارات ومــا مت‬ ‫تقدميه من مقترحات‪.‬‬ ‫ناقشت الورشة األولــى اجلهود احلكومية‬ ‫لــتــهــيــئــة وحت ــس ــن م ــن ــاخ االس ــت ــث ــم ــار وكــل‬ ‫املشروعات والبنية التحتية التى تقوم بها‬ ‫الدولة لتهيئة مناخ جيد جلذب االستثمارات‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فضل عن الفرص االستثمارية املتاحة فى‬

‫كتب‪ -‬محمد عبدالعاطى‪:‬‬ ‫نــاقــش الــدكــتــور مصطفى مــدبــولــى‪ ،‬رئيس‬ ‫مجلس الــوزراء‪ ،‬أبعاد املخطط االستراتيجى‬ ‫املــتــكــامــل لتنمية وتــطــويــر منطقة الساحل‬ ‫الــشــمــالــى الــغــربــى فــى املنطقة املــمــتــدة من‬ ‫العلمني حتى السلوم‪ ،‬والــذى مت إعــداده من‬ ‫جانب اللجنة املُش َّكلة لهذا الغرض‪.‬‬ ‫وجــاء ذلــك‪ ،‬خــال اجتماع‪ ،‬أمــس‪ ،‬بحضور‬ ‫الــدكــتــور عــاصــم اجلـ ـ ــزار‪ ،‬وزيــــر اإلســكــان‬ ‫واملرافق واملجتمعات العمرانية‪ ،‬واللواء مجدى‬ ‫الغرابلى‪ ،‬محافظ مطروح‪ ،‬واللواء ناصر فوزى‪،‬‬ ‫مدير املــركــز الوطنى الستخدامات أراضــى‬ ‫الدولة‪ ،‬واملهندس ســراج الدين سعد‪ ،‬رئيس‬ ‫هيئة التنمية السياحية‪ ،‬واملستشار محمد‬ ‫عبدالوهاب‪ ،‬نائب رئيس هيئة االستثمار‪.‬‬ ‫وجــدد رئيس الـــوزراء التأكيد على أهمية‬ ‫تعظيم االستفادة من مقومات التنمية التى‬ ‫حتظى بها منطقة الساحل الشمالى الغربى‪،‬‬ ‫مبا يحقق أعلى عائد ومردود اقتصادى‪ ،‬ومبا‬ ‫يسهم فى توفير فرص استثمارية عديدة أمام‬ ‫املستثمرين املحليني واألجــانــب‪ ،‬وفــى الوقت‬ ‫نفسه إقامة جتمعات عمرانية جديدة على أعلى‬ ‫ً‬ ‫فضل عن مشروعات التنمية الزراعية‬ ‫مستوى‪،‬‬ ‫والسياحية التى ميكن إقامتها باملنطقة‪.‬‬ ‫وعـ ــرض الــدكــتــور عــاصــم اجلـــــزار‪ ،‬وزي ــر‬ ‫ملخصا لتشخيص الوضع احلالى‬ ‫اإلسكان‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فــى منطقة الساحل الشمالى الــغــربــى‪ ،‬من‬ ‫حيث استعماالت األراضى والكتل واالمتدادات‬ ‫ً‬ ‫فضل عن‬ ‫العمرانية ومناطق التنمية الزراعية‪،‬‬ ‫مشروعات التنمية الزراعية احلالية واملقترحة‪،‬‬ ‫إلــى جانب امل ــوارد املائية وإمكانات التنمية‬ ‫الزراعية واملــوارد التعدينية واالستخراجية‪،‬‬ ‫وكذلك املوارد السياحية‪.‬‬ ‫واستعرض وزيــر اإلسكان بعض املقترحات‬ ‫والبنود التى تضمنها املُخطط االستراتيجى‬ ‫لتنمية وتطوير الساحل الغربى‪ ،‬والتى تشمل‬ ‫حتديد املناطق التى ميكن أن تصبح نواة إلقامة‬ ‫مدن عليها على غرار مدينة العلمني اجلديدة‪،‬‬ ‫كما شملت هذه املقترحات حتديد املناطق التى‬ ‫ميكن إقامة مشروعات سياحية بها‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن املخطط االستراتيجى لتطوير‬ ‫منطقة الــســاحــل الشمالى يستهدف توفير‬ ‫فرص عمل جديدة‪ ،‬إضافة إلى جذب السكان‬ ‫واالستثمارات املختلفة‪ ،‬والعمل على االرتقاء‬ ‫ً‬ ‫فضل‬ ‫بالتجمعات املحلية فى النطاق الساحلى‪،‬‬ ‫عن استغالل التنوع االقتصادى واالجتماعى‬ ‫والثقافى املتوفر بالنطاق الساحلى‪ ،‬وكذلك‬ ‫املــوارد الكامنة واملوقع االستراتيجى إقليم ًيا‬ ‫ودولــ ًيــا فــى إحـــداث نقلة نوعية لالقتصاد‬ ‫واملستقرات العمرانية‪.‬‬ ‫ولــفــت املــســتــشــار نــــادر ســعــد‪ ،‬املــتــحــدث‬ ‫الرسمى ملجلس الــوزراء‪ ،‬إلى أنه مت التأكيد‬ ‫خــال االجتماع على أن مقترحات التطوير‬ ‫التى وردت فى املخطط االستراتيجى لتنمية‬ ‫وتــطــويــر الــســاحــل الــشــمــالــى الــغــربــى تأتى‬ ‫فــى ضــوء مــرتــكــزات املخطط االستراتيجى‬ ‫القومى ملصر ‪ ،2052‬وكذلك فى إطار محاور‬ ‫استراتيجية التنمية املستدامة ملصر ‪ ،2030‬من‬ ‫خالل التركيز على كل من البُعدين االجتماعى‬ ‫واالقــتــصــادى‪ ،‬وأيـ ً‬ ‫ـضــا البُعد اخلــاص بالبيئة‬ ‫والتنمية العمرانية‪ ،‬كما تأتى هذه املقترحات‬ ‫فى ضوء تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسى‬ ‫بضرورة العمل على تعظيم االستفادة من هذه‬ ‫املنطقة وما حتويه من إمكانيات ومقومات‪،‬‬ ‫خاصة فى األنشطة السياحية‪.‬‬

‫فى سياق آخر‪ ،‬تابع رئيس مجلس الــوزراء‬ ‫موقف الشكاوى الواردة إلى منظومة الشكاوى‬ ‫احلــكــومــيــة‪ ،‬بــشــأن تــداعــيــات قـــرار ترشيد‬ ‫دعم املُنتجات البترولية‪ ،‬خالل الفترة من ‪5‬‬ ‫إلــى ‪ 10‬يوليو اجلــارى‪ ،‬واإلجـــراءات املُتخذة‬ ‫بشأنها‪ ،‬وذلك خالل تقرير تلقاه من الدكتور‬ ‫طارق الرفاعى‪ ،‬مدير املنظومة‪ ،‬الذى أكد أن‬ ‫املنظومة استقبلت ‪ 652‬شكوى‪ ،‬من بينها ‪466‬‬ ‫شكوى بعدم التزام السائقني بالتعريفة املقررة‪،‬‬ ‫و‪ 139‬شكوى بعدم االلتزام باألسعار املعلنة‬ ‫ألسطوانات البوتاجاز‪.‬‬ ‫وشــدد رئيس ال ــوزراء على أهمية السرعة‬ ‫فــى حسم الــشــكــاوى الــتــى تــرد إلــى منظومة‬ ‫الشكاوى احلكومية املوحدة فيما يتعلق بأى‬ ‫جتـ ــاوزات تتعلق بــاســتــغــال تــداعــيــات قــرار‬ ‫ترشيد دعــم املنتجات الــبــتــرولــيــة‪ ،‬الــصــادر‬ ‫اجلمعة قبل املاضى‪ ،‬موج ًها بضرورة اتخاذ‬ ‫إجراءات رادعة حيال ما يرد حول عدم التزام‬ ‫السائقني بتعريفة األجــرة اجلــديــدة أو عدم‬ ‫توافر املنتجات البترولية وعدم االلتزام ببيع‬ ‫أسطوانات البوتاجاز باألسعار املُعلنة‪.‬‬ ‫وأوضـــح الــدكــتــور ط ــارق الــرفــاعــى‪ ،‬مدير‬ ‫منظومة الشكاوى احلكومية املوحدة مبجلس‬ ‫الوزراء‪ ،‬خالل التقرير‪ ،‬أن املنظومة استقبلت‬ ‫‪ 652‬شكوى فى هذا الشأن حتى يوم ‪ 10‬يوليو‬ ‫اجلــارى‪ ،‬منها ‪ 35‬شكوى قبل صــدور القرار‬ ‫بعدة أيــام نتيجة محاوالت البعض استغالل‬ ‫املواطنني للتربح أثــنــاء تلك الفترة‪ ،‬مشي ًرا‬ ‫إلى أن هذه الشكاوى متثلت فى توقف بعض‬ ‫محطات متوين السيارات عن البيع للمواطنني‪،‬‬ ‫باإلضافة إلــى عــدد من الشكاوى بشأن رفع‬ ‫تعريفة الركوب‪ ،‬وكذا رفع أسعار أسطوانات‬ ‫البوتاجاز بعدد من محافظات اجلمهورية‪،‬‬ ‫الف ـ ًتــا إلــى أنــه مت تنفيذ احلــمــات الــازمــة‬

‫مبعرفة مديريات التموين واجلهات املختصة‬ ‫وحترير املحاضر الالزمة بإشراف املحافظني‪.‬‬ ‫وأضــاف «الرفاعى» أن املنظومة استقبلت‬ ‫عقب صــدور القرار ‪ 617‬شكوى من مختلف‬ ‫موضحا أن هذه الشكاوى‬ ‫أنحاء اجلمهورية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫متــثــلــت فــى اإلبـ ــاغ عــن ع ــدم ال ــت ــزام بعض‬ ‫السائقني بالتعريفة املــقــررة‪ ،‬وتالعب بعض‬ ‫ً‬ ‫فضل‬ ‫محطات متوين السيارات باألسعار‪،‬‬ ‫عــن جتــــاوزات بــعــض مــســتــودعــات ومــوزعــى‬ ‫أسطوانات البوتاجاز‪ ،‬مؤك ًدا أن األجهزة املعنية‬ ‫قامت بفحص تلك الشكاوى واتخاذ اإلجراءات‬ ‫الالزمة حيال كل منها لــردع املخالفني حال‬ ‫التأكد من صحة ما ورد بتلك الشكاوى‪.‬‬ ‫وأكد أنه مت تنفيذ حمالت متنوعة على عدة‬ ‫مستويات‪ ،‬وقــام املحافظون بتنفيذ جــوالت‬ ‫تفقدية ملتابعة مدى االلتزام بتطبيق القرارات‬ ‫التى مت اتخاذها فى هذا الشأن‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلى متابعة جهود ونتائج احلمالت التى تقوم‬ ‫بها الــقــيــادات التنفيذية واألجــهــزة املختلفة‬ ‫باملحافظات واتــخــاذ الــقــرارات الــازمــة بنا ًء‬ ‫على تلك النتائج‪.‬‬ ‫وذكــر مدير منظومة الــشــكــاوى احلكومية‬ ‫املوحدة مبجلس الوزراء أنه مت استقبال ‪466‬‬ ‫شكوى بشأن عدم التزام السائقني بالتعريفة‬ ‫املقررة‪ ،‬ومت توجيه الشكاوى إلى املحافظات‬ ‫املعنية للفحص‪ ،‬مشي ًرا إلــى أن املحافظات‬ ‫قامت باتخاذ اإلجراءات الالزمة إلزالة أسبابها‬ ‫مــن تنفيذ حــمــات عــلــى املــواقــف وخــطــوط‬ ‫السير وطباعة ونشر لوحات إرشادية باملواقف‬ ‫واألماكن التى يتردد عليها الركاب وملصقات‬ ‫على السيارات بقيمة تعريفة الركوب املقررة‪.‬‬ ‫وتــابــع أن ــه فــيــمــا يتعلق بــشــكــاوى ارتــفــاع‬ ‫أسعار أسطوانات البوتاجاز‪ ،‬فقد استقبلت‬ ‫املنظومة ‪ 139‬شكوى بعدم االلتزام باألسعار‬

‫مصر‪ ،‬واخلريطة االستثمارية املصرية التى‬ ‫يتم حتديثها كل ثالثة شهور‪.‬‬ ‫كما تناولت الورشة مناقشة قانون االستثمار‬ ‫اجلــديــد واحلــوافــز الرئيسية التى يتيحها‪،‬‬ ‫وكذلك البنية التحتية املتكاملة التى قامت‬ ‫ً‬ ‫وأيضا‬ ‫بها الدولة للتسهيل على املستثمرين‪،‬‬ ‫تــطــرق احلــديــث إل ــى ســبــل فــض املــنــازعــات‬ ‫االستثمارية وإجــراءات اإلصالح االقتصادى‬ ‫التى انتهجتها مصر استكماال ملسيرة التنمية‪.‬‬ ‫وناقشت ورشة العمل الثانية قضايا مهمة‬ ‫متعلقة بخدمات حكومية‪ ،‬برئاسة املستشار‬

‫ع ــادل عــمــران‪ ،‬املستشار الــقــانــونــى ل ــوزارة‬ ‫الــهــجــرة‪ ،‬ومبــشــاركــة ممــثــلــن ع ــن وزارتـ ــى‬ ‫الدفاع واخلارجية‪ ،‬وكذلك مصلحة األحوال‬ ‫املدنية ومصلحة األدلــة اجلنائية ومصلحة‬ ‫اجلوازات والهجرة‪.‬‬ ‫وقالت السفيرة نبيلة مكرم‪ ،‬وزيرة الدولة‬ ‫للهجرة وشؤون املصريني باخلارج‪« :‬إننا نحتاج‬ ‫ملزيد من حترك الكيانات املصرية باخلارج‪،‬‬ ‫ويــحــتــاج ه ــذا الــتــحــرك إل ــى تــوســيــع دائ ــرة‬ ‫اهتماماتهم ورفع درجات الوعى والقدرة على‬ ‫التواصل مع املجتمعات واالنسجام بداخلها»‪.‬‬

‫من جانبه‪ ،‬قال ممثل قطاع األحوال املدنية‬ ‫ب ــوزارة الداخلية‪ ،‬خــال الــورشــة‪ ،‬إن هناك‬ ‫استراتيجية واضــحــة ومــوحــدة لتيسير كل‬ ‫التعامالت اخلاصة باستخراج املستندات‪،‬‬ ‫والــتــى أصبحت ال حتــتــاج ســوى ثــاثــة أيــام‬ ‫لالنتهاء منها‪ ،‬إال ما يعرض منها على جلنة‬ ‫قضائية‪ ،‬وتتطلب مزيدا من الوقت لالنتهاء‬ ‫منها‪ .‬وأوضــح ممثل هيئة تنشيط السياحة‬ ‫أن السياحة فى مصر آخذة فى الصعود مرة‬ ‫أخــرى وبقوة بعد العديد من البرامج التى‬ ‫تقدمها الهيئة للمصريني باخلارج والداخل‪.‬‬

‫تصوير‪ -‬سليمان العطيفى‬

‫رئيس الوزراء متحدث ًا خالل االجتماع‬

‫«الكيانات المصرية بالخارج» يبحث االستثمار فى مصر والفرص السياحية‬

‫وزيرة السياحة تبحث تعزيز التعاون‬ ‫مع «التمويل الدولية والبنك الدولى»‬ ‫كتب‪ -‬هشام شوقى‪:‬‬ ‫عقدت الدكتورة رانيا املشاط‪،‬‬ ‫اجتماعا موس ًعا‬ ‫وزيــرة السياحة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مع نائب رئيس مؤسسة التمويل‬ ‫الدولية لشؤون االقتصاد وتنمية‬ ‫الــقــطــاع اخلـــــاص‪ ،‬هــانــز بــيــتــر‪،‬‬ ‫ونــائــب رئــيــس مجموعة التمويل‬ ‫وامل ــم ــارس ــات املــؤســســيــة للنمو‬ ‫ال ــع ــادل بــالــبــنــك ال ــدول ــى‪ ،‬سيال‬ ‫بازارباسيوجلو‪ ،‬ونــائــب الرئيس‬ ‫اإلقليمى ملنطقة الشرق األوسط‬ ‫وإفــريــقــيــا بــاملــؤســســة سيرجيو‬ ‫بيمنتا‪ ،‬ملناقشة أوجه تعزيز التعاون‬ ‫خالل الفترة املقبلة‪.‬‬ ‫وأش ــارت املــشــاط إلــى اهتمام‬ ‫الــوزارة بتعزيز عالقات التعاون‬ ‫مع اجلهات واملؤسسات العاملية‪،‬‬ ‫ومن بينها البنك الدولى‪ ،‬وخطة‬ ‫ال ــوزارة إلعــادة صياغة وتطوير‬ ‫عالقاتها مع املؤسسات الدولية‪،‬‬ ‫وه ــو أح ــد الــعــنــاصــر الرئيسية‬ ‫ملحور اإلصالح املؤسسى ببرنامج‬ ‫اإلصــاح الهيكلى لتطوير قطاع‬ ‫السياحة املصرى‪.‬‬

‫وأوضــحــت أن الــــوزارة وضعت‬ ‫مــفــهــوم الــســيــاحــة املــســتــدامــة‬ ‫مبـ ــحـ ــاورهـ ــا ال ــثـــاثـــة الــبــيــئــيــة‬ ‫واالجتماعية واالقتصادية كركيزة‬ ‫أســاســيــة فــى بــرنــامــج اإلص ــاح‬ ‫الهيكلى لتطوير القطاع‪ ،‬وأشارت‬ ‫إلــــى أن الــــــــوزارة تــضــع ضمن‬ ‫أولوياتها تنمية السياحة اخلضراء‬ ‫وتــشــجــيــع ال ــف ــن ــادق واملــنــشــآت‬

‫الــســيــاحــيــة الســتــخــدام الــطــاقــة‬ ‫النظيفة واملتجددة لتوفير الطاقة‬ ‫واحلــفــاظ عــلــى الــبــيــئــة‪ ،‬وه ــو ما‬ ‫يتضمنه املحور اخلامس ببرنامج‬ ‫اإلص ــاح الهيكلى لتطوير قطاع‬ ‫السياحة والذى يرتكز على مواكبة‬ ‫االجت ــاه ــات احلــديــثــة فــى مجال‬ ‫الــســيــاحــة‪ ،‬وم ــن بينها االهــتــمــام‬ ‫بالسياحة اخلضراء‪.‬‬

‫كتب‪ -‬محمود رمزى‪:‬‬ ‫رحب عمرو صدقى‪ ،‬رئيس جلنة‬ ‫السياحة والــطــيــران فــى مجلس‬ ‫النواب‪ ،‬بقرار إسبانيا رفع حظر‬ ‫السفر إلــى شــرم الشيخ‪ ،‬بعد ‪3‬‬ ‫سنوات من احلظر‪.‬‬ ‫وقال «صدقى»‪ ،‬فى بيان‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫إن خــطــوة إســبــانــيــا جـ ــاءت بعد‬

‫جهود كبيرة بذلتها الدولة‪ ،‬بقيادة‬ ‫الرئيس عبدالفتاح السيسى‪ ،‬فى‬ ‫حتقيق األمــن واالســتــقــرار للبالد‬ ‫وإق ــن ــاع الــعــالــم كــلــه بـــأن مصر‬ ‫أصبحت بلدًا آمنًا مستق ًرا يرحب‬ ‫بجميع السائحني من مختلف دول‬ ‫العالم وقاد ًرا على حمايتهم وحسن‬ ‫استقبالهم وتوفير جميع وسائل‬

‫ال ــراح ــة لــهــم‪ .‬وأشــــاد «صــدقــى»‬ ‫بجميع املــســؤولــن واملــحــافــظــن‬ ‫فــى مختلف املــحــافــظــات واملــدن‬ ‫واملناطق السياحية واألثرية‪ ،‬وفى‬ ‫مقدمتهم خــالــد فـــودة‪ ،‬محافظ‬ ‫جنوب سيناء‪ ،‬لقيامهم مبجهودات‬ ‫شخصية ناجحة بالترويج ملدينة‬ ‫شرم الشيخ‪.‬‬

‫املعلنة ألسطوانات البوتاجاز‪ ،‬ومت فحص تلك‬ ‫الشكاوى واتخاذ اإلجراءات القانونية الالزمة‬ ‫حيال الشكاوى التى ثبتت صحة ما ورد بها‪.‬‬ ‫وعـــن الــشــكــاوى حـــول االمــتــنــاع ع ــن بيع‬ ‫امل ــح ــروق ــات أو ارت ــف ــاع أس ــع ــاره ــا‪ ،‬أوض ــح‬ ‫«الــرفــاعــى» أن ــه مت تسجيل ‪ 12‬شــكــوى من‬ ‫عدم التزام بعض محطات متوين السيارات‬ ‫بــاألســعــار اجلــديــدة املــقــررة للمحروقات أو‬ ‫االمتناع عن بيعها‪ ،‬حيث مت توجيه الشكاوى‬ ‫إلى املحافظات‪ ،‬حيث وجهت إدارات التفتيش‬ ‫مبــديــريــات التموين لــلــمــرور على املحطات‬ ‫للتأكد من التزامها بالتعريفة اجلديدة‪.‬‬ ‫وأكـــد أن مــنــظــومــة الــشــكــاوى احلكومية‬ ‫املــوحــدة اضطلعت مبتابعة صــدور قــرارات‬ ‫املحافظني بشأن التعريفات ليتسنى الرد على‬ ‫استفسارات املواطنني التى تــرد إلــى اخلط‬ ‫الساخن ‪ 16528‬مبجلس الــوزراء‪ ،‬الفتًا إلى‬ ‫أنه مت استقبال ‪ 357‬استفسا ًرا من املواطنني‬ ‫خــال الــفــتــرة مــن ‪ 5‬حتى ‪ 9‬يوليو اجلــارى‬ ‫للوقوف على قيمة التعريفة املعتمدة لبعض‬ ‫اخلطوط والتأكد من أسعار بعض املحروقات‬ ‫بعد التحريك‪ ،‬وأسعار أسطوانات البوتاجاز‪،‬‬ ‫وأســعــار الغاز الطبيعى باملنازل والــوحــدات‬ ‫التجارية‪ ،‬ومنها ‪ 105‬استفسارات خالل اليوم‬ ‫األول فقط‪.‬‬ ‫وأوضــــح «الــرفــاعــى» أن ــه مبــقــارنــة أع ــداد‬ ‫الشكاوى املسجلة خالل األيام التالية لقرارى‬ ‫ترشيد دعم املنتجات البترولية والغاز الصادرين‬ ‫خالل عامى ‪ 2018‬و‪ ،2019‬تبني تراجع أعداد‬ ‫الشكاوى املُسجلة خــال عــام ‪ُ 2019‬مقارنة‬ ‫بعام ‪ 2018‬بنسبة بلغت ‪ ،%29‬حيث بلغت جملة‬ ‫الشكاوى املسجلة خالل عام ‪ 2018‬نحو ‪867‬‬ ‫شكوى‪ ،‬فى حني بلغ عــدد الشكاوى املسجلة‬ ‫خالل هذا العام ‪ 617‬شكوى‪.‬‬

‫خط أحمر‬

‫سليمان جودة‬

‫المشى بالمقلوب!‬

‫هــذا العالم الــذى نعيش فيه اليــزال‬ ‫ميشى باملقلوب‪ ،‬وليس هناك دليل على‬ ‫ذلك‪ ،‬إال موقف هذا العالم نفسه مما‬ ‫يجرى فى ليبيا هذه األيام!‬ ‫إنــه يقول فــى كــل صباح إنــه يحارب‬ ‫اإلره ــاب ويــطــارد التطرف‪ ،‬فــإذا تعلق‬ ‫األمــر مبا يــدور فوق األراضــى الليبية‪،‬‬ ‫تبني لنا أن العكس هو احلاصل أمام‬ ‫أعيننا على األرض!‬ ‫فــالــقــصــة الــتــى تنشغل بــهــا منظمة‬ ‫هيومان رايتس ووتش األمريكية حالياً‬ ‫هــى البحث فــى الطريقة التى وصلت‬ ‫بها صواريخ أمريكية إلى أيدى اجليش‬ ‫الوطنى الليبى‪ ..‬الصواريخ من نوع اسمه‬ ‫جالفني‪ ،‬وكانت فرنسا قد اشترتها من‬ ‫أمريكا‪ ،‬ثم عثروا على عــدد منها فى‬ ‫وحدة من وحدات اجليش الليبى!‬ ‫أمـــا حــجــة املــنــظــمــة األمــريــكــيــة فى‬ ‫البحث والتحرى فهى أن هناك قوانني‬ ‫حازمة وصريحة‪ ،‬متنع بيع السالح املباع‬ ‫إلى طرف ثالث!‬ ‫حسناً‪ ..‬لكن ماذا عن السالح التركى‬ ‫الــذى وصــل واليــزال يصل إلــى حكومة‬ ‫فايز السراج الليبية؟!‪ ..‬وهل من اجلائز‬ ‫أن متتلك احلكومة‪ ،‬أى حكومة‪ ،‬سالحاً‬ ‫ثم ترفعه فى مواجهة جيش بلدها؟!‪..‬‬ ‫إن هــذا هو ما نتابعه كل يــوم‪ ،‬عندما‬ ‫نقرأ أن السراج زار تركيا قبل أيام‪ ،‬وأنه‬ ‫التقى أردوغان‪ ،‬وأنهما بحثا فى كميات‬ ‫ونـ ــوع ال ــس ــاح الـ ــذى ســتــحــصــل عليه‬ ‫احلكومة الليبية لتقاتل به قوات اجليش‬ ‫الوطنى‪ ،‬الذى ال يسعى إلى شىء قدر‬ ‫سعيه إلى تطهير ليبيا من امليليشيات‬ ‫املسلحة!‬ ‫وفــى عــام ‪ ٢٠١١‬كــان مجلس األمــن‬ ‫قد قرر حظر توريد السالح إلى ليبيا‪،‬‬ ‫وكــان أيضاً قد أعطى الــدول األعضاء‬ ‫فــى األمم املتحدة حــق تفتيش السفن‬ ‫القادمة إلى األراضــى الليبية‪ ،‬حتى ال‬ ‫يتسرب السالح إليها بعيداً عن أنظار‬ ‫العالم املتيقظ!‬ ‫ولكن هذا العالم املتيقظ ذاته يحرص‬ ‫عــلــى أال يــصــل ال ــس ــاح إلـــى اجلــيــش‬ ‫الليبى!!‪ ..‬أما أن يصل إلى امليليشيات‬ ‫فى العاصمة طرابلس فال مشكلة!!‪..‬‬ ‫وأمــا أن يصل إلى حكومة السراج من‬ ‫تــركــيــا رأســــاً‪ ،‬فــا مشكلة كــذلــك وال‬ ‫يحزنون!!‪ ..‬مع أن املسؤول عن ضبط‬ ‫حدود الدولة‪ ،‬وعن ضمان استقرارها‬ ‫هو اجليش الوطنى‪ ..‬ال احلكومة‪ ،‬وال‬ ‫امليليشيات بالتأكيد!‬ ‫وب ــدالً مــن أن تنشغل هيومان رايتس‬ ‫ووتش بالتحقيق فى الكيفية التى وصلت‬ ‫بها طــائــرات بــدون طيار مــن تركيا إلى‬ ‫حكومة السراج‪ ،‬فإن كينيث روث‪ ،‬مدير‬ ‫املنظمة‪ ،‬ينشغل بالكيفية التى وصلت بها‬ ‫صــواريــخ جالفني إلــى اجلــيــش‪ ،‬الــذى ال‬ ‫ميكنه ضبط األمن فى بلد بحجم وظروف‬ ‫ليبيا التى نعرفها‪ ،‬دون أن يكون فى يده‬ ‫سالح يالحق به أهل اإلرهاب‪ ،‬واإلجرام‪،‬‬ ‫واخلروج على القانون!‬ ‫هو عالم ميشى باملقلوب‪ ..‬وسوف تظل‬ ‫ليبيا هى املثال الصارخ فى هذا املوضوع!‬

‫جانب من أعمال املؤمتر‬

‫ﻳﻌﻠﻦ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫ﻟﻠﺘﺪرﻳﺐ ﻋﻦ ﺑﺪء اﻻﻟﺘﺤﺎق‬ ‫ﺑﺒﺮاﻣﺞ ﺷﻬﺮ ﻳﻮﻟﻴﻮ ‪2019‬‬

‫وزيرة السياحة أثناء االجتماع‬

‫ترحيب بقرار إسبانيا رفع الحظر لـ«شرم الشيخ»‬

‫‪(One-Man Crew‬‬

‫‪01097222391‬‬ ‫‪courses @almasryalyoum.com‬‬


‫أخبار العالم‬

‫األحد ‪ - 201٩/٧/١٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٠٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5508 - Sunday 14/7/2019‬‬

‫اإلفراج عن طاقم ناقلة النفط اإليرانية فى جبل طارق‬

‫‪٧‬‬

‫‪9‬طهران تجدد مطالبة بريطانيا باإلفراج الفورى عن «جريس ‪ ..»1‬و«النواب» األمريكى يتحرك لمنع ترامب من الحرب‬

‫كتب‪ -‬محمد البحيرى‪:‬‬ ‫أعلنت شرطة جبل طارق اإلفــراج عن قبطان‬ ‫وثالثة آخرين من أفراد طاقم ناقلة النفط اإليران ّية‪،‬‬ ‫التى ّ‬ ‫مت احتجازها األسبوع املاضى بشبهة انتهاك‬ ‫عقوبات ّ‬ ‫االتاد األوروبى على سوريا‪ ،‬فيما يسعى‬ ‫مجلس النواب األمريكى إلى منع الرئيس األمريكى‬ ‫دونالد ترامب من شن حرب على إيران‪.‬‬ ‫وقالت شرطة جبل طارق امللكية‪ ،‬فى بيان‪ ،‬إنّ‬ ‫«أفراد طاقم (جريس ‪ )1‬األربعة الذين مت القبض‬ ‫عليهم‪ ،‬قد ّ‬ ‫مت اإلفراج عنهم بكفالة»‪ ،‬بدون توجيه‬ ‫تهم إليهم‪ .‬وأوضحت أنّ «التحقيق اليزال جار ًيا‪،‬‬ ‫وما زالت (جريس ‪ )1‬متو ّقفة»‪.‬‬ ‫واعتُقل القبطان ومساعده‪ ،‬اخلميس املاضى‪،‬‬ ‫فيما ّ‬ ‫مت اعتقال اثنني آخرين من أفراد الطاقم‪،‬‬ ‫أمس األول‪ .‬وقالت شرطة جبل طارق إنّ الرجال‬ ‫األربعة يحملون اجلنس ّية الهند ّية‪.‬‬ ‫واحتجزت ُسلطات جبل طــارق ناقلة النفط‬

‫اإليران ّية التى يبلغ طولها ‪ 330‬مت ًرا‪ ،‬فى ‪ 4‬يوليو‪.‬‬ ‫وقالت سلطات هذه املقاطعة البريطان ّية الواقعة‬ ‫فى أقصى جنوب إسبانيا‪ ،‬إ ّنها تشتبه فى نقل‬ ‫ٍ‬ ‫انتهاك لعقوبات‬ ‫السفينة اإليران ّية نفطا لسوريا فى‬ ‫مندد ًة‬ ‫ضد دمشق‪ ،‬األمر الذى نفته طهران ّ‬ ‫أوروبية ّ‬ ‫بجرمية «قرصنة»‪.‬‬ ‫وقال رئيس سلطات جبل طارق‪ ،‬فابيان بيكاردو‪،‬‬ ‫إن السفينة اإليرانية محملة بأقصى طاقتها أى‬ ‫‪ 2.1‬مليون برميل من النفط اخلام‪.‬‬ ‫وجددت إيران مطالبتها بريطانيا باإلفراج عن‬ ‫ناقلة النفط فورا‪.‬‬ ‫وقال املتحدث باسم وزارة اخلارجية اإليرانية‪،‬‬ ‫عباس موسوى‪ ،‬فى تصريحات نقلتها وكالة أنباء‬ ‫فــارس اإليرانية‪ ،‬أمــس‪ ،‬إن ادعــاءات لندن حول‬ ‫احتجاز ناقلة النفط اإليــرانــيــة ليست جديرة‬ ‫باالهتمام‪ ،‬ون ــوه إلــى أن األدل ــة والتصريحات‬ ‫املتناقضة للمسؤولني البريطانيني تُظهر أن موقف‬

‫أيمن سالمة لـ«المصرى‬ ‫اليوم»‪ :‬الناقلة اإليرانية‬ ‫سفينة قرصنة بال جنسية‬

‫أمين سالمة‬

‫كتب‪ -‬خالد الشامى‪:‬‬ ‫قال الدكتور أمين سالمة‪ ،‬أستاذ‬ ‫القانون الدولى‪ ،‬إن سلطات «جبل‬ ‫طارق» يحق لها احتجاز ناقلة النفط‬ ‫اإليــرانــيــة «جــريــس ‪ »1‬باعتبارها‬ ‫«سفينة قرصنة» متثل تهديدا للسلم‬ ‫الــبــحــرى‪ ،‬منذ ‪ 29‬مــايــو املــاضــى‪،‬‬ ‫بعدما رفعت بنما اسم السفينة من‬ ‫سجالتها الرسمية لتصبح بال دولة‬ ‫أو علم أو جنسية‪ ،‬لذلك كان يتعني‬ ‫على الشركة التى تدير السفينة‪،‬‬ ‫وهى فى األصــل من «سنغافورة»‪،‬‬ ‫أن تتخذ إجـــراءات التسجيل فى‬ ‫أى دولة تقترب منها‪ ،‬حتى ال تعتبر‬ ‫سفينة بال صفة‪ ،‬وفى هذه احلالة‬ ‫يحق ألى دولة احتجازها ومصادرة‬ ‫السفينة وشحنتها‪ ،‬وهو ما يعتبر‬ ‫إهماال من جانب سنغافورة لعدم‬ ‫التسجيل‪.‬‬ ‫وأضـــــاف س ــام ــة‪ ،‬لـــ«املــصــرى‬ ‫ال ــي ــوم»‪ ،‬أن ــه مــن املــؤكــد أن بنما‬ ‫أخطرت املنظمة البحرية الدولية‬ ‫التابعة لألمم املتحدة برفع اسمهما‬ ‫من السجالت الرسمية‪ ،‬موضحا‬ ‫أن سلطات جبل طــارق أعلنت أن‬ ‫قــرار االحتجاز نتيجة خرق إيران‬ ‫لعقوبات االحتاد األوروبــى املتعلقة‬ ‫بسوريا‪ ،‬لكن مــن املــؤكــد أن بنما‬ ‫وردت إليها حتذيرات عاملية بأن‬ ‫السفينة إما مرتبطة بتمويل أعمال‬ ‫إرهابية فى بقاع مختلفة فى العالم‪،‬‬ ‫أو أن تــكــون مرتبطة بــاإلرهــاب‬ ‫بشكل مباشر وهو ما ستكشف عنه‬ ‫احلقائق فى الفترة املقبلة‪.‬‬ ‫وأكــد أستاذ القانون الدولى أن‬ ‫أغلب دول العالم‪ ،‬وفــى مقدمتها‬

‫الــواليــات املتحدة‪ ،‬تسجل سفنها‬ ‫فى دول مثل بنما وليبيريا وجزر‬ ‫املارشال وهوجن كوجن وسنغافورة‪،‬‬ ‫ألســبــاب عــديــدة تتعلق بسهولة‬ ‫التسجيل وانخفاض أجور العمالة‪،‬‬ ‫فضال عن عدم فرض ضرائب على‬ ‫أربــاح السفن وشحناتها‪ ،‬وهــو ما‬ ‫يدفع العديد من الدول للتسجيل فى‬ ‫تلك الدول‪ ،‬باإلضافة إلى أن الدول‬ ‫املالكة للسفن يحق لها التهرب من‬ ‫احلقوق القانونية ألطقم السفينة‪،‬‬ ‫نــظــرا ألن التشريعات والقوانني‬ ‫فى بنما ال تفرض التزامات معينة‬ ‫على السفن الــتــى حتمل علمها‪،‬‬ ‫مشيرا إلــى أن السفينة اإليرانية‬ ‫تعود ملكيتها إلى إيران‪ ،‬لكنها كانت‬ ‫حتمل علم «بنما» قبل ‪ 29‬مايو‬ ‫املاضى‪ ،‬وتتولى سنغافورة إدارتها‪.‬‬ ‫وكشف سالمة أن بنما ليست‬ ‫أول دولــة ترفع السفن اإليرانية‬ ‫مــن سجالتها البحرية التجارية‬ ‫الرسمية‪ ،‬حيث فعلت تنزانيا ذلك‬ ‫فــى أغــســطــس ‪ 2012‬بــعــد اتــهــام‬ ‫الكوجنرس األمريكى لها بالسماح‬ ‫بتسجيل ورفـــع الــعــلــم الــتــنــزانــى‪،‬‬ ‫فقامت بإلغاء تسجيل ‪ 36‬ناقلة‬ ‫نفط إيرانية‪.‬‬ ‫وأشار إلى أنه وفقا لتقرير منظمة‬ ‫الــتــجــارة البحرية التابعة لألمم‬ ‫املتحدة‪ ،‬سجلت بنما ‪ 7914‬سفينة‬ ‫جتارية فى العام املــاضــى‪ ،‬بنسبة‬ ‫‪ %8.4‬مــن سفن العالم‪%17.4 ،‬‬ ‫من إجمالى حمولة األطنان‪ ،‬كما أن‬ ‫جزر املارشال سجلت ‪ 3419‬سفينة‪،‬‬ ‫بنسبة ‪ ،%3.6‬مــن سفن العالم‪،‬‬ ‫بحمولة متثل ‪.%12.3‬‬

‫باتريثيا أورتيجا‪ ..‬أول امرأة برتبة‬ ‫«جنرال» فى الجيش اإلسبانى‬

‫باتريثيا أورتيجا‬

‫كتب‪ -‬محمد البحيرى‪:‬‬ ‫دخلت باتريثيا أورتيجا التاريخ‬ ‫م ــج ــد ًدا بــاعــتــبــارهــا أول ام ــرأة‬ ‫تــنــال رتــبــة «جــنــرال» فــى اجليش‬ ‫صدقت احلكومة‬ ‫اإلسبانى‪ ،‬بعد أن ّ‬ ‫اإلسبانية على ترقيتها‪.‬‬ ‫وقالت املتحدثة باسم احلكومة‬ ‫اإلسبانية‪ ،‬إيسابيل سيال‪ ،‬أمس‬ ‫األول‪ ،‬لدى الكشف عن القرار‪ ،‬إن‬ ‫ترقية «أورتيجا» إلى هذا املنصب‬ ‫تــأتــى بــعــد ‪ 31‬عــا ًمــا مــن سماح‬ ‫إسبانيا للنساء بالعمل فى صفوف‬ ‫اجليش‪.‬‬ ‫و«أورتيجا»‪ 56 ،‬عا ًما‪ ،‬مهندسة‪،‬‬ ‫وأم لثالثة أطفال‪ ،‬تعيش فى مدريد‬ ‫من أســرة عسكرية‪ ،‬وكانت حتى‬ ‫اآلن مديرة معمل املهندسني فى‬ ‫اجليش اإلسبانى باملعهد الوطنى‬ ‫للتقنيات اجلوية‪ -‬الفضائية‪.‬‬ ‫وكــانــت «أورتــيــجــا» مــن طليعة‬ ‫السيدات الالتى تقدمن لالنضمام‬

‫إلــى اجليش فى ‪ ،1988‬حيث لم‬ ‫يكن باجليش آنذاك سوى ‪ 6‬نساء‪،‬‬ ‫ولم تكن هناك حمامات منفصلة‬ ‫لهن عن الرجال‪ ،‬وكانت أول سيدة‬ ‫تصل إلى رتبة عقيد فى اجليش‬ ‫اإلسبانى خالل ‪ ،2015‬وقضت كل‬ ‫خدمتها فى مواقع ذات طابع فنى‪.‬‬ ‫وكانت وزيرة الدفاع اإلسبانية‪،‬‬ ‫مارجريتا روبليس‪ ،‬قد أوضحت‬ ‫أنــهــا تشعر «بالفخر الكبير ألن‬ ‫تــقــدم امـ ــرأة واحـ ــدة يعنى تقدم‬ ‫جميع السيدات»‪.‬‬ ‫وتشير أرقــام اجليش اإلسبانى‬ ‫إل ــى أن املـ ــرأة بــعــد ‪ 3‬عــقــود من‬ ‫بــدء انضمامها إلــى اجلــيــش فى‬ ‫إسبانيا باتت حال ًيا متثل ‪%12.7‬‬ ‫مــن العسكريني اإلســبــان بجميع‬ ‫األسلحة‪.‬‬ ‫وشاركت العسكريات اإلسبانيات‬ ‫فى بعثات دولية قتالية بعدة بلدان‬ ‫مثل العراق وأفغانستان‪.‬‬

‫ناقلة النفط اإليرانية (جريس ‪)1‬‬

‫لندن ال يكتسب أى أهمية على الصعيد القانونى‪،‬‬ ‫«إال إذا أرادوا الدخول فى لعبة خطيرة وبذيئة‬ ‫بتأثير من األمريكيني والتى ال نوصى بها فى‬ ‫الوضع احلالى‪ ،‬ومازلنا نطالبهم بالتخلى عن هذه‬ ‫الناقلة فى أقرب وقت ممكن‪ ،‬ألن ذلك يصب فى‬ ‫مصلحة اجلميع»‪.‬‬ ‫ووجه تساؤال لبريطانيا عما إذا كان االحتاد‬ ‫ّ‬ ‫األوروبى يفرض احلظر على إيران أو يحظرها‬ ‫توجه ناقلة النفط‬ ‫نفطيا‪ ،‬موضحا «أنه بافتراض ّ‬ ‫املحتجزة إلى سوريا‪ ،‬فماذا عن تصريحات أوروبا‬ ‫بأنها ال تفرض قوانينها على البلدان األخرى‪،‬‬ ‫وانتقدت باستمرار مثل هذا التصرف؟»‪.‬‬ ‫فى الــواليــات املتحدة‪ ،‬تبنّى مجلس الن ّواب‬ ‫األمريكى إجرا ًء يهدف إلى تقييد قدرة دونالد‬ ‫ضد إيــران‪ ،‬خشية أن‬ ‫شن هجوم ّ‬ ‫ترامب على ّ‬ ‫تؤ ّدى مواقف الرئيس اجلمهورى إلى حرب غير‬ ‫مجدية‪ .‬ووافــق مجلس الــنـ ّواب‪ ،‬الــذى يُسيطر‬

‫عليه الدميقراط ّيون‪ ،‬على تعديل ملشروع قانون‬ ‫دفاعى ّ‬ ‫يحظر متويل عمل ّيات عسكر ّية ض ّد إيران‬ ‫ّإل إذا كانت بهدف الدفاع عن النفس أو فى‬ ‫حال احلصول على موافقة صريحة من أعضاء‬ ‫الكوجنرس على هذه العمل ّيات‪ ،‬غير أنّ مبادر ًة‬ ‫مماثلة فشلت فى مجلس الشيوخ الذى يُهيمن‬ ‫عليه اجلمهور ّيون‪.‬‬ ‫ـســن اآلن الــتــفــاوض‬ ‫وسيتحتّم عــلــى املــجــلـ َ‬ ‫ٍ‬ ‫نسخة متّفق عليها من‬ ‫ـوصــل إلــى‬ ‫بــهــدف الــتـ ّ‬ ‫مشروع القانون‪ .‬وقال العضو الدميقراطى فى‬ ‫الكوجنرس رو خانا‪ ،‬الــذى اقترح التعديل‪ ،‬إنّ‬ ‫هذا اإلجراء يُظهر أنّ الواليات املتحدة ملّت من‬ ‫احلــروب‪ .‬وضـ ّم ‪ 27‬نائ ًبا جمهور ًيا‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلى اجلمهورى السابق جاسنت اماش الذى بات‬ ‫مستق ً‬ ‫الساحقة من‬ ‫ال‪ ،‬أصواتهم إلى الغالب ّية ّ‬ ‫الدميقراط ّيني فى مجلس النواب من أجل تأييد‬ ‫هذا التعديل‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫زمان واآلن‬

‫األحد ‪ - 201٩/٧/١٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٠٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5508 - Sunday 14/7/2019‬‬

‫صناعة الهواتف‬ ‫من «التلجراف الموسيقى» إلى «القابلة للطى»‬

‫قبل مئات السنني ظهرت مــحــاوالت عديدة‬ ‫تتيح االتصال بني األفــراد بحيث تتغلب على‬ ‫املسافات اجلغرافية البعيدة الفاصلة بينهم‪،‬‬ ‫ورغم وجود وسائل أخرى لالتصال والتواصل‪،‬‬

‫ليس أقلها البريد‪ ،‬كانت احلاجة إلى إيجاد كل‬ ‫ما هو جديد حاضرة دوم ًا‪.‬‬ ‫وتوالت التجارب العلمية واملعملية التى انتهت‬ ‫بخروج أول هاتف فى العالم عقب حزمة من‬

‫التجارب والتجريب املستمر‪« .‬املصرى اليوم»‬ ‫ترصد تطور صناعة الهاتف منذ عهد جراهام‬ ‫بيل حتى عصر الهواتف الذكية‪.‬‬

‫إعداد‪ -‬أمانى عبدالغنى‬

‫زمان شركة «بيل» تربط تليفون ًيا بين «سان فرانسيسكو» و«نيويورك» فى بضع دقائق‬ ‫‪9‬مدرس النطق بمدرسة للصم يبتكر «التلجراف الموسيقى» من أجل محبوبته الصماء‬

‫فى مدينة أدنبره باسكتلندا ُولد ألكسندر‬ ‫جراهام بيل عام ‪ ،1847‬حيث كان أبوه يعلم‬ ‫أصول الشارات الصوتية لتعليم الصم والبكم‬ ‫بتتبع حركات الشفاه‪ ،‬وقد ألف فى ذلك كتاباً‬ ‫بعنوان «الكالم املنظور»‪ ،‬سار ألكسندر على‬ ‫خطوات أبيه فتعمق فى دراســة علم اإللقاء‬ ‫وعــكــف عــلــى الــبــحــث بــحــمــاس مــفــرط‪ ،‬أثــر‬ ‫الحقاً على صحته وبدأ يشكو آالم املرض‪.‬‬ ‫ق ــرر بــيــل الــســفــر إل ــى ال ــوالي ــات املــتــحــدة‬ ‫لالستجمام والــراحــة‪ ،‬ف ـ ُعــرض عليه هناك‬ ‫العمل فى وظيفة تعليم النطق فى مدرسة‬ ‫«بوسطن» للصم‪ ،‬غير أنه جنح فى أن يختلس‬ ‫بــعــضــا مــن وق ــت فــراغــه إلجـ ــراء الــتــجــارب‬ ‫العلمية‪ ،‬خــاصــة إلج ــراء األبــحــاث اخلاصة‬ ‫بــآلــتــه الــتــى ابــتــكــرهــا وســمــاهــا فــيــمــا بعد‬ ‫«التلجراف املوسيقى»‪ ،‬وهى اآللــة التى ظل‬ ‫يفكر فى تطويرها منذ أن كان فى «أدنبره»‪.‬‬ ‫توقع جراهام بيل فى البداية أن تلك اآللة‬ ‫سيمكنها إرسال عدة رسائل برقية فى آن واحد‪،‬‬ ‫حسبما يوضح حسن أحمد جحام‪ ،‬مؤلف كتاب‬ ‫«ألكسندر جراهام بيل مخترع اآللة»‪.‬‬ ‫حال التعثر املالى دون متكن جراهام بيل من‬ ‫دخــول اختراعه حيز التطبيق حتى تقدم له‬ ‫أحد األثرياء طالباً منه أن يقوم بتدريب ابنته‬ ‫الصماء التى تدعى «ميبل هبارد» على التكلم‬ ‫بطريقته اخلاصة بعد أن يئس من عالجها عن‬ ‫طريق األطباء اآلخرين‪.‬‬ ‫فى هذا الوقت كان «بيل» قد أمت من العمر‬ ‫‪ 25‬عاماً‪ ،‬وعند لقائه األول بالفتاة اهتزت‬ ‫مشاعره‪ ،‬إذ كانت الفتاة «ذات وجــه صبيح‬ ‫وقــوام جميل»‪ ،‬حسبما يذكر الكتاب‪ ،‬فوقع‬ ‫بيل فى غرامها وقرر أال يعلمها فقط طريقة‬ ‫الــكــام‪ ،‬بــل أن يخترع مــن أجلها آلــة تفتح‬ ‫أمامها عالم األصوات واألنغام‪.‬‬ ‫وعــزم «بيل» على حتوير جهاز «التلغراف‬ ‫املوسيقى» الــذى صمم صنعه‪ ،‬بحيث يتيح‬ ‫ملحبوبته تذوق نعمة السمع‪ ،‬وعندما أفصح‬ ‫لوالد الفتاة عما بداخله شجعه الرجل على‬ ‫املضى فى جتاربه وأظهر استعداده ملساعدته‬ ‫املالية من أجل إسعاد ابنته‪.‬‬ ‫كان «بيل» فى حاجة إلى مزيد من اإلملام‬ ‫بعلم الكهرباء لصنع اآللــة املنشودة‪ ،‬فأقبل‬ ‫على دراسة هذا العلم‪ ،‬واهتم كذلك بالعلوم‬ ‫الطبيعية‪ ،‬خاصة التى لها عالقة باألصوات‪،‬‬ ‫وفــى عــام ‪ 1873‬الحــظ أن تــيــاراً كهربائياً‬ ‫كــان يتولد داخــل أســاك املحول الكهربائى‬ ‫املحيط بحجر املغناطيس واعتقد أنــه إذا‬ ‫ُوضعت رقيقة معدنية على قطعة جلد طرية‬ ‫فستهتز الرقيقة املعدنية بواسطة الصوت‬ ‫البشرى‪ ،‬وإذا ما أمكن «توليد تيار كهربائى‬ ‫يتغير فى تواتره كما تتغير قوة الهواء عند‬ ‫خـــروج الــصــوت مــن احلــنــجــرة ويــصــيــر من‬ ‫املمكن نقل املوجات الصوتية بواسطة التيار‬ ‫إلى مستمع بعيد عن مصدر الصوت»‪.‬‬ ‫كــانــت الــفــكــرة واض ــح ــة ف ــى ذهـــن «بــيــل»‬ ‫وك ــان يــراهــا منطقية مــن الناحية العلمية‪،‬‬ ‫ولكن تنفيذها وصنع اجلــهــاز النهائى للبث‬ ‫واالســتــقــبــال ه ــو املــشــكــلــة الــفــنــيــة الــعــائــقــة‬ ‫الخــتــراعــه‪ ،‬ول ــم يــجــد مــن يــقــف إل ــى جانبه‬ ‫ويدعمه أثناء فترة التجارب التى طالت سوى‬

‫مساعده وصديقه الوفى «واطسون» بعد أن‬ ‫تخلى عنه اجلميع حتى «هبارد» الذى أصبح‬ ‫حماه فيما بعد أخــذ يتهكم عليه هو اآلخر‬ ‫بــاإلعــان عن «اجلــهــاز اخليالى الــذى يسمح‬ ‫بنقل األحاديث عبر القارات والبحار»‪ ،‬حسبما‬ ‫وصفوه‪ .‬ولكن فى يــوم ‪ 2‬يونيو سنة ‪،1875‬‬ ‫وبينما كــان «بيل» يجرى جتاربه االعتيادية‬ ‫مبساعدة واطــســون‪ ،‬حــدثــت املــعــجــزة‪ ،‬حيث‬ ‫كــان جهاز اإلرس ــال التلغرافى موضوعاً فى‬ ‫غرفة وجهاز االستقبال فى غرفة أخرى‪ ،‬ومت‬ ‫االتصال بينهما‪.‬‬ ‫وف ــى ع ــام ‪ 1876‬تسنى لـــ «بــيــل» تسجيل‬ ‫جهازه لدى دائرة االختراعات والبراءات‪ ،‬ومع‬ ‫ذلك قامت شركات متعددة اجلنسيات بصنع‬ ‫اجلــهــاز ال ــذى اخــتــرعــه «بــيــل» دون االهتمام‬ ‫بحقوق االمتياز التى يتمتع بها املخترع‪ ،‬ما دفع‬ ‫«بيل» إلى رفع دعاوى قضائية عديدة ضد كل‬

‫هؤالء وكسبها‪ ،‬وأصبح «بيل» من أكبر األغنياء‬ ‫حليازته امتياز أعظم اختراع فى زمانه‪.‬‬ ‫وفــى عــام ‪ 1877‬أســس بيل شركة خاصة‬ ‫باختراعه حتمل اسمه (بيل) ولم متض بضع‬ ‫ســنــوات حتى اتسعت الشركة وحسنت من‬ ‫أجهزتها مبا مكنها من أن تربط تليفونيا بني‬ ‫«سان فرانسيسكو» و«نيويورك» وهكذا بدأت‬ ‫املواصالت السلكية تنتشر انتشاراً واسعاً فى‬ ‫العالم بأسره‪ ،‬وتطور جهاز التليفون تطوراً‬ ‫هــائــ ً‬ ‫ا‪ ،‬فــأصــبــحــت املــكــاملــات واضــحــة عبر‬ ‫الــقــارات وتكونت املؤسسات لهذا الغرض‪،‬‬ ‫وأصــبــح اتــصــال األف ــراد بعضهم ببعض فى‬ ‫أى مكان فى العالم يحدث فى بضع دقائق‪،‬‬ ‫حسبما يرصد كتاب «ألكسندر جراهام بيل‬ ‫مخترع اآللة»‪.‬‬ ‫وكــانــت الــعــديــد مــن االخــتــراعــات األخــرى‬ ‫مــلــحــوظــة ف ــى حــيــاة «ب ــي ــل»‪ ،‬مب ــا ف ــى ذلــك‬

‫عمله الرائد فى مجال االتصاالت البصرية‬ ‫والـــقـــارب املــحــلــق (ال ــه ــاي ــدروف ــوي ــل) وعــلــم‬ ‫الــطــيــران‪ ،‬وعلى الــرغــم مــن أنــه لــم يكن من‬ ‫مــؤســســى جمعية نــاشــيــونــال جيوجرافيك‪،‬‬ ‫إال أنه كان ذا تأثير كبير على املجلة‪ ،‬حيث‬ ‫أصبح ثانى رئيس لها‪ ،‬حيث خدم فى الفترة‬ ‫من ‪ 7‬يناير ‪ 1898‬حتى ‪.1903‬‬ ‫غير أن بعض املصادر تشير إلى أن جراهام‬ ‫بيل ليس املخترع احلقيقى للهاتف وإمنا هو‬ ‫أنطونيو ميوتشى‪ ،‬إيطالى اجلنسية‪ ،‬الذى ولد‬ ‫فى عام ‪ ،1808‬وهاجر إلى هافانا (كوبا) ثم‬ ‫الواليات املتحدة األمريكية بالقرب من مدينة‬ ‫فلورنسا اإليطالية ودرس الكيمياء والهندسة‬ ‫امليكانيكية قبل أن يحصل على عرض للعمل‬ ‫فى أحد املسارح فى (كوبا) فغادر إليها فو ًرا‪،‬‬ ‫وهناك ظهرت موهبته باالختراع والتطوير‬ ‫ووضــع البذرة األولــى الختراع التليفون التى‬

‫اشتغل عليها فيما بعد جــراهــام بيل‪ ،‬ولكن‬ ‫األمر محل جدل‪.‬‬ ‫أخذت صناعة الهواتف تتطور حتى حتولت‬ ‫من هواتف أرضية تنقل اإلشارات واألصوات‬ ‫عبر كابالت أرضية إلى هواتف نقالة وذلك‬ ‫مــع نــهــايــة الــقــرن الــعــشــريــن‪ ،‬وكــانــت شركة‬ ‫موتوريال هى صاحبة أول هاتف ج ّوال صالح‬ ‫لــاســتــخــدام بابتكارها أول هــاتــف محمول‬ ‫فى عــام ‪ ،1973‬ولكنها انتظرت ‪ 10‬سنوات‬ ‫لــتــجــربــتــه قــبــل طــرحــه فــى األســـــواق‪ ،‬وكــان‬ ‫تصميمه أقــرب للهاتف املنزلى‪ ،‬ومــن عيوبه‬ ‫ثقل وزن ــه حيث كــان يــزن حــوالــى كيلوجرام‬ ‫ويصل طوله لـ‪ 40‬سم‪ ،‬وفى هذه األثناء دخلت‬ ‫شركة نوكيا مجال الهواتف النقالة‪ ،‬بهاتف كان‬ ‫أكثر مالءمة للسيارات‪ ،‬وكان يبلغ وزنه حوالى‬ ‫‪ 10‬كيلوجرامات‪ .‬وفى عام ‪ 1989‬دخلت شركة‬ ‫موتوريال سباق تصنيع الهواتف النقالة بهاتف‬

‫أصغر مــن كــل الهواتف السابقة‪ ،‬ممــا سهل‬ ‫حمله ومكن وضعه فى اجليب‪.‬‬ ‫وفى عام ‪ 1994‬بدأت شركة نوكيا تصنيع‬ ‫هــواتــف محمولة صغيرة احلــجــم‪ ،‬وأنتجتها‬ ‫بــأعــداد كــبــيــرة‪ ،‬وه ــو هــاتــف نــوكــيــا ‪،1011‬‬ ‫وأخـ ــذت الــصــنــاعــة والــتــكــنــولــوجــيــا القائمة‬ ‫عليها تتطور مبــرور السنني‪ ،‬ويتطور معها‬ ‫طبيعة االحتياجات التى يرغبها املستهلك‬ ‫ف ــى الــهــاتــف املــحــمــول‪ ،‬م ــا جــعــل عمليات‬ ‫التطوير والتغيير واالبتكار مستمرة‪ ،‬فكان‬ ‫أول جهاز يجمع بــن فكرة الهاتف اجلــوال‬ ‫وفكرة املُساعدات الشخصية اإللكترونية هو‬ ‫«بيل ساوث» «أى بى إم سيمون»‪ ،‬الذى ميكن‬ ‫املستخدم مــن تخزين األرق ــام واملالحظات‬ ‫واملــواعــيــد‪ ،‬غــيــر أن شــركــة نــوكــيــا ك ــان لها‬ ‫السبق فى إطالق أول هاتف نقال ذكى وهو‬ ‫نوكيا ‪.9000‬‬

‫اآلن طفرة تكنولوجية تطور هواتف ذكية تفتح كالكتاب وقابلة للطى‬ ‫‪ 6 9‬كاميرات فى هاتف واحد والسعر يصل أللفى دوالر ‪ ..‬وشاشة العرض «نحيفة» بنسبة ‪٪٥٠‬‬

‫شهدت صناعة الهواتف طفرة تكنولوجية‬ ‫بنهاية القرن العشرين وحلول القرن احلادى‬ ‫والعشرين‪ ،‬وهى الطفرة التى لم يذهب أثرها‬ ‫حــتــى يــومــنــا هـ ــذا‪ ،‬فــمــؤخــراً‪ ،‬دشــنــت شركة‬ ‫سامسوجن لإللكترونيات سلسلة جديدة من‬ ‫الهواتف الذكية القابل للطى والتى تتميز بأول‬ ‫شاشة عــرض قابلة للطى مقاس ‪ 7.3‬بوصة‬ ‫وهــى األولــى من نوعها على مستوى العالم‪،‬‬ ‫حيث ميكن طيها ليصبح حجم اجلهاز أصغر‪،‬‬ ‫وحسبما يوضح دى جى كوه‪ ،‬الرئيس واملدير‬ ‫التنفيذى لقسم اتــصــاالت األجــهــزة املتنقلة‬ ‫وتكنولوجيا املعلومات فى شركة سامسوجن‪،‬‬ ‫فإن سامسوجن فولد (‪ )Samsung Fold‬يعد‬ ‫تدشيناً لفئة جديدة من االبتكارات التى تفسح‬ ‫املجال ملزيد من اإلمكانات غير املسبوقة‪.‬‬ ‫وتناولت العديد من التقارير الصحفية شرحاً‬ ‫وافــي ـاً إلمكانات اجلــهــاز الــذكــى‪ ،‬مشيرة إلى‬ ‫تصميم هاتف ال تنحنى شاشته الداخلية فقط‬ ‫بل تُطوى‪ ،‬وهو ما متكنت الشركة من صنعه من‬ ‫خالل ابتكار مادة بوليمر جديدة جتعل الهاتف‬ ‫أكــثــر مــرونــة‪ ،‬وصممت شــاشــة عــرض أنحف‬ ‫بنسبة ‪ %50‬من شاشة الهاتف الذكى املعتادة‪.‬‬ ‫وصممت سامسوجن مفصالت متطورة مع‬ ‫العديد من األتراس (مسننات) املتشابكة‪ ،‬آلية‬ ‫مفصلية جديدة‪ ،‬بحيث ميكن فتح الهاتف بشكل‬ ‫سلس مثل الكتاب‪ ،‬وطيه ليصبح شاشة مسطحة‬ ‫بحجم صغير وذلك بنقرة بسيطة‪ ،‬ويتميز املنتج‬ ‫اجلديد بعناصر التصميم اجلديدة‪ ،‬إذ ميكنك‬ ‫رؤية كل عنصر وملسه من الشاشة إلى اإلطار‬ ‫اخلــارجــى‪ ،‬إذ وضــع ماسح بصمات األصابع‬

‫على اجلانب الــذى يوضع فيه إصبع اإلبهام‬ ‫عاد ًة‪ ،‬بحيث يفتح اجلهاز بسهولة‪ ،‬وجرى توزيع‬ ‫بطاريتى اجلهاز واملكونات األخــرى بالتساوى‬ ‫لكى يتوازن الهاتف فى يديك‪ ،‬وتعزز األلــوان‬ ‫املميزة الفضى واألس ــود واألخــضــر واألزرق‪،‬‬ ‫واملفصلة املحفور عليها شعار سامسوجن جمالية‬ ‫الهاتف‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بالكاميرا‪ ،‬يوجد باجلهاز ‪6‬‬ ‫عدسات‪ 3 ،‬فى اخللف و‪ 2‬فى الداخل وواحدة‬ ‫على اإلطار اخلارجى‪ ،‬ويتمتع نظام الكاميرا فى‬ ‫عال من املرونة املدمجة‪.‬‬ ‫الهاتف مبستوى ٍ‬ ‫وكانت تقارير أخــرى قد حتدثت فى وقت‬ ‫ســابــق مــن الشهر املــاضــى عــن تطوير شركة‬ ‫سامسوجن هات ًفا ذك ًيا جديدًا يتمدد رأس ًيا مثل‬ ‫املخطوطة ليضاعف حجم الشاشة‪ .‬ونشرت‬ ‫شركة الهواتف الذكية صــو ًرا لــبــراءة اختراع‬ ‫هاتفها اجلديد املسمى «جاالكسى رول»‪ ،‬والذى‬ ‫ميكن لشاشته أن تتمدد ملضاعفة حجمها‪.‬‬ ‫وذكرت صحيفة «ديلى ميل» البريطانية حينها‬ ‫أن هذا التطور يأتى فى الوقت الذى ما زالت‬ ‫حتــاول فيه الشركة التوصل لطريقة إلطالق‬ ‫جهاز «جاالكسى فولد»‪ ،‬حيث اضطرت الشركة‬ ‫فى إبريل املاضى إلى تأخير موعد إطالقها‬ ‫اجلهاز الذى يكلف حوالى ألفى دوالر‪ ،‬بعد أن‬ ‫أبلغ املستخدمون عن مشكالت مع شاشة «فولد»‬ ‫القابلة للطى‪ ،‬بعد بضعة أيام من االستخدام‪،‬‬ ‫ما يعنى تأخير إطالق هاتف «جاالكسى رول»‪،‬‬ ‫الذى مت تقدمي براءة االختراع اخلاصة به فى‬ ‫نوفمبر ‪ ،2018‬قبل أشهر من ظهور مشكالت‬ ‫شاشة «جاالكسى فولد»‪.‬‬


‫بلدنا‬

‫األحد ‪ - 201٩/٧/١٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٠٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5508 - Sunday 14/7/2019‬‬

‫‪٩‬‬

‫«التنمية المحلية» تطلق «شبكة القيادات المحلية النسائية»‬ ‫لتحقيق مشاركة أفضل للمرأة المصرية فى الحياة السياسية‬ ‫‪« 9‬شعراوى»‪ :‬الوزارة تهتم بنشر ثقافة تمكين المرأة بالمحافظات ضمن «استراتيجية ‪»2030‬وبالنهوض بالمحليات‬

‫كتب‪ -‬محمد محمود خليل‪:‬‬ ‫أطلقت وزارة التنمية املحلية «شبكة القيادات‬ ‫املحلية النسائية» فى مصر‪ ،‬لتكون الفرع املحلى‬ ‫لشبكة النساء املنتخبات املحليات بإفريقيا‬ ‫(‪ ،)REFELA‬والتى تضم فى عضويتها محافظ‬ ‫دم ــي ــاط‪ ،‬ونــائــبــات املــحــافــظــن‪ ،‬والــقــيــادات‬ ‫النسائية العاملة فى مجال اإلدارة املحلية‪،‬‬ ‫والتى ترعاها الوزارة‪ ،‬وتشرف عليها‪ ،‬حيث مت‬ ‫تشكيل سكرتارية وأمانة خاصة لها مؤخرا‪.‬‬ ‫ونــاقــش مــؤمتــر «املـ ــدن اإلفــريــقــيــة قــاطــرة‬ ‫التنمية املستدامة»‪ ،‬الذى نظمته الوزارة نهاية‬ ‫شهر يونيو املاضى‪ ،‬بالتعاون مع منظمة املدن‬ ‫واحلكومات املحلية املتحدة اإلفريقية‪ ،‬وافتتحه‬ ‫الــدكــتــور مصطفى مــدبــولــى‪ ،‬رئــيــس مجلس‬ ‫الــوزراء‪ ،‬بحضور عدد كبير من الــوزراء وكبار‬ ‫املسؤولني املصريني واألفارقة‪ ،‬الرؤية املشتركة‬ ‫لتنمية املــدن اإلفريقية يــداً بيد فى منظومة‬ ‫تعاون تؤكد فيها أن املــرأة اإلفريقية مجدداً‬ ‫إحدى ركائز نهضة مجتمعاتنا ومدننا‪ ،‬فى إطار‬ ‫الفعاليات اإلفريقية التى تستضيفها مصر‬ ‫خالل رئاستها لالحتاد اإلفريقى لعام ‪.2019‬‬ ‫وأكــد اللواء محمود شعراوى‪ ،‬وزيــر التنمية‬ ‫املحلية لـ«املصرى اليوم»‪ ،‬أن الشبكة تستهدف‬ ‫مشاركة أفــضــل للمرأة املصرية فــى احلياة‬ ‫السياسية املحلية وفى أجهزة إدارات السلطات‬ ‫املحلية‪ ،‬مشيرا إلى أن الشبكة تعمل على بناء‬ ‫قدرات القيادات النسائية املحلية وتطوير الدور‬ ‫القيادى للمرأة فى إدارة الشؤون املحلية وجعل‬ ‫صــوت الــقــيــادات النسائية املحلية مسموعاً‬ ‫عــلــى مــســتــوى اإلدارة املــحــلــيــة‪ ،‬إضــافــة إلــى‬ ‫تعزيز التواصل بني القيادات النسائية املحلية‬ ‫وتــبــادل اخلــبــرات والتعليم املتبادل الــذى من‬ ‫شأنه املساهمة فى دعم تولى املرأة للمناصب‬ ‫القيادية على املستوى املحلى‪.‬‬ ‫وق ــال الــوزيــر إنــه ستتم االستعانة بشبكة‬ ‫ال ــق ــي ــادات الــنــســائــيــة املــحــلــيــة ف ــى اقــتــراح‬ ‫االستراتيجيات التنموية فى املحافظات التى‬ ‫تأخذ فــى االعتبار بشكل أفضل اهتمامات‬ ‫املرأة املصرية فى جميع مجاالت احلياة املحلية‪،‬‬ ‫وكذلك النهوض باملحليات بصفة عامة‪ ،‬الفتا‬ ‫إلى أن املرأة متثل عنصراً أساسياً فى عملية‬ ‫البناء والتنمية املحلية‪.‬‬ ‫وأشار «شعراوى» إلى اهتمام الــوزارة بدعم‬ ‫ومتكني املــرأة ومشاركتها فى عملية التنمية‬ ‫باملحافظات‪ ،‬حيث تعمل على قدم وساق لنشر‬ ‫ثقافة متكني املرأة باملحافظات التى تتضمنها‬ ‫االستراتيجية الوطنية اخلاصة بها «‪»2030‬‬ ‫التى أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى عام‬ ‫‪ 2017‬فــى مــحــاورهــا الرئيسية «السياسية‬ ‫واالجتماعية واالقتصادية واحلماية»‪ ،‬الفتا‬ ‫إلى أن مركز التنمية املحلية بسقارة سينظم‬ ‫العديد من الدورات املتخصصة للسيدات من‬ ‫قيادات العمل التنفيذى باملحافظات‪ ،‬وذلك‬ ‫لتمكني املــرأة وتنمية مهارات قيادات العمل‬ ‫التنفيذى من السيدات باملحافظات وصقل‬ ‫خبراتهن وتطوير أدائهن‪ ،‬باإلضافة إلى جهود‬ ‫صندوق التنمية املحلية وبرنامج مشروعك فى‬ ‫توفير فرص عمل للمرأة املعيلة باملحافظات‬ ‫للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر‪.‬‬ ‫وتابع الوزير أن نسبة شغل املــرأة للوظائف‬

‫د اميان ريان نائب محافظ القليوبية‬

‫هدى احمد رئيس مركز قوص بقنا‬

‫جنوى احمد امني شبني الكوم املنوفية‬

‫سحر شعبان اجلمرك االسكندرية‬

‫‪ 9‬عضوات بالشبكة يرحبن بالفكرة لتنمية قدراتهن ويطالبن بمزيد من التمكين لدعم التنمية بالمحافظات‬ ‫القيادية بــوزارة التنمية املحلية بلغت حوالى‬ ‫‪ ،%38‬كما تبلغ نسبة متثيل املــرأة فى وظائف‬ ‫قــيــادات اإلدارة املحلية بــاملــحــافــظــات نحو‬ ‫‪ ،%16‬مــن إجــمــالــى عــدد الــقــيــادات‪ ،‬معترفا‬ ‫بأن القيادات النسائية املحلية حققت جناحاً‬ ‫كبيراً خالل الفترة املاضية بالعمل املحلى فى‬ ‫املحافظات‪.‬‬ ‫وشدد على أن القيادة السياسية لديها قناعة‬ ‫كاملة بأهمية دور املــرأة فى املجتمع املصرى‬ ‫ومتكينها السياسى واالقتصادى واالجتماعى‬ ‫فى كافة املجاالت‪.‬‬ ‫ورحب بأى أفكار جديدة تقدمها القيادات‬ ‫النسائية باملحليات لدعم عملية التنمية ودفع‬ ‫عجلة النمو فى املحافظات وحل أى مشكالت‬ ‫تواجه املواطنني‪ ،‬مؤكدا أنها ستعمل على تنفيذ‬ ‫برامج الشبكة النسائية املحلية املنتخبة على‬ ‫مستوى إفريقيا مبا يتفق مع سياسات الدولة‬ ‫ومــن بينها حملة مــدن إفريقية بــدون أطفال‬ ‫ش ــوارع وحملة مــدن إفريقية بــا تسامح مع‬ ‫العنف ضد املرأة ومدن إفريقية داعمة للتمكني‬ ‫االقتصادى للمرأة‪.‬‬ ‫واســتــطــلــعــت «امل ــص ــرى ال ــي ــوم» آراء عــدد‬ ‫مــن الــقــيــادات املحلية املــشــاركــات فــى شبكة‬ ‫القيادات النسائية املحلية‪ ،‬حيث رحنب بفكرة‬ ‫تكوين الشبكة ودورهــا فى تبادل األفكار بني‬ ‫املشاركات مبا يعمل على دعم ومتكني ملزيد من‬ ‫األدوار للمرأة فى املحافظات‪.‬‬ ‫وأكدت نائبات املحافظني جناح جتربة عمل‬ ‫السيدات كقيادات محلية باملحافظات‪ ،‬مطالنب‬ ‫مبزيد من الدعم وتنفيذ مزيد من الــدورات‬ ‫الــتــدريــبــيــة لتفعيل متــكــن الــســيــدات الــذى‬

‫ملياء عبدالقادر نائب محافظ اجليزة‬

‫يسرا عطية محمد نائب محافظ البحر األحمر‬

‫سينعكس على تفعيل ودعم البرامج التنموية‬ ‫فى املحافظات‪ ،‬ووجهت الشكر للوزير على‬ ‫ثقته الكبيرة فى القيادات املحلية النسائية‬ ‫ودعــمــه الكبير لهن وتفعيل تــولــى السيدات‬ ‫للمناصب القيادية فى املحليات‪.‬‬ ‫وأشـــــارت الــدكــتــورة حــنــان مــجــدى‪ ،‬نائب‬ ‫محافظ الـــوادى اجلــديــد‪ ،‬إلــى أهمية ملفى‬

‫التعليم والصحة اللذين يتم التركيز عليهما‬ ‫لدعم التنمية فى املحافظة‪ ،‬إضافة إلى مشروع‬ ‫محو األمية اإللكترونية بديوان عام الوزارات‪،‬‬ ‫موضحة اجلهود التى مت بذلها ملواجهة حتديات‬ ‫تولى املــرأة املناصب القيادية فى املحافظة‬ ‫وأهمها النواحى القبلية التى مت التغلب عليها‪.‬‬ ‫وطالبت الدكتورة إميان ريان‪ ،‬نائب محافظ‬

‫وقع الدكتور عبد العزيز قنصوة‪ ،‬محافظ‬ ‫اإلسكندرية‪ ،‬وسالفو بوليزى‪ ،‬عمدة مدينة‬ ‫كاتانيا بجزيرة صقلية‪ ،‬اإليطالية‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫اتفاقية «تــآخــى» بــن املحافظة واملدينة‬ ‫اإليــطــالــيــة‪ ،‬بحضور السفير هــشــام بــدر‪،‬‬ ‫سفير مصر لدى إيطاليا‪ ،‬ورئيس مقاطعة‬ ‫صقلية نيلو موزمييتشى‪ ،‬ولفيف من نخبة‬ ‫املجتمع اإليطالى‪ ،‬وعلى رأسهم أوجينيو‬ ‫بنيديتى‪ ،‬رئيس مؤسسة «بنيديتى» الثقافية‪.‬‬ ‫تأتى االتفاقية فــى إطــار رؤيــة مصرية‬ ‫شــامــلــة تــهــدف لــتــوســيــع نــطــاق الــتــعــاون‬ ‫امل ــص ــرى‪ -‬اإليــطــالــى ليشمل م ــزيــ ًدا من‬ ‫املــجــاالت احلــيــويــة‪ ،‬خــاصــة فــى ض ــوء ما‬ ‫تتمتع به جزيرة صقلية من موقع متميز‬ ‫بالبحر املــتــوســط‪ .‬وتضم االتفاقية أطر‬ ‫تــعــاون تنفيذية فــى املــجــاالت االقتصادية‬ ‫والتجارية‪ ،‬فضال عن إيالئها أهمية خاصة‬ ‫لقطاع النقل البحرى واملوانئ‪ ،‬كما تتضمن‬ ‫أيضاً االتفاق على الشروع فى إعادة تدشني‬ ‫اخلــط اجلــوى الــذى كــان يربط املدينتني‪،‬‬ ‫مبا يسهم فى استعادة معدالت السياحة‬ ‫اإليطالية ملستوياتها املعهودة‪.‬‬ ‫ومــن جانبه‪ ،‬أشــار الدكتور عبد العزيز‬ ‫قنصوة إلى أن االتفاقية التى تربط مدينة‬ ‫اإلســكــنــدريــة مــع كــتــانــيــا تــأتــى فــى سياق‬ ‫توجه املحافظة نحو استعادة اإلسكندرية‬ ‫لتراثها احلــضــارى الــعــريــق‪ ،‬ال ــذى شكلت‬ ‫فيه احلــضــارة الــرومــانــيــة مــكــونـاً رئيسياً‬ ‫بــه‪ ،‬موضحاً أن حجم الترابط احلضارى‬ ‫واملعمارى واملجتمعى بني املدينتني يعكس‬ ‫مدى جتذر العالقات التاريخية بني مصر‬ ‫وإيــطــالــيــا‪ .‬وأع ــرب «قــنــصــوة» عــن تطلعه‬ ‫ألن تسهم االتفاقية فى استثمار عناصر‬ ‫الــتــكــامــل الــتــى جتــمــع اجلــانــبــن مبــا يتيح‬ ‫تعظيم االستفادة من التحول االقتصادى‬ ‫الــذى تشهده مصر واملــشــروعــات القومية‬ ‫الــتــى يتم تنفيذها فــى كــافــة املحافظات‬ ‫املصرية مبا فيها اإلسكندرية فى الفترة‬ ‫الوجيزة املاضية‪.‬‬ ‫وأش ــار إلــى بعض الــفــرص اجلــاذبــة فى‬ ‫مدينة اإلســكــنــدريــة‪ ،‬منها االستثمار فى‬ ‫املــشــروعــات الــبــتــروكــيــمــاويــة‪ ،‬مــشــيــراً إلى‬ ‫أهمية املــشــروعــات الصغيرة واملتوسطة‪،‬‬ ‫والــتــى تعد مــن أهــم ركــائــز االستثمار فى‬ ‫املدينة‪.‬‬ ‫وفى مجال التعليم أشار قنصوة إلى أن‬

‫اإلسكندرية لديها جامعات تعد مــن بني‬ ‫األفضل على مستوى العالم‪ ،‬وبذلك ميكن‬ ‫إعـــداد بــرامــج تــبــادل علمى وطــابــى بني‬ ‫مدينة اإلسكندرية وكاتانيا خــال الفترة‬ ‫املقبلة‪.‬‬ ‫وأوضـــح مــحــافــظ اإلســكــنــدريــة أنــنــا فى‬ ‫صدد تفعيل «‪ »cruise club‬بني موانئ‬ ‫الــبــحــر املــتــوســط‪ ،‬منها قــبــرص والرنــاكــا‬ ‫ومارسيليا‪ ،‬ومن املمكن ضم مدينة كاتانيا‬ ‫بــهــدف تنشيط الــســيــاحــة وزيــــادة أع ــداد‬ ‫السائحني‪.‬‬ ‫وقدم قنصوة الشكر لكل اجلهد املبذول‬ ‫وكل من ساهم للوصول إلى حلظة توقيع‬ ‫االتفاقية‪ ،‬وعلى رأسهم نيلو موزمييتشى‪،‬‬ ‫سالڤو بوليزى‪ ،‬والدكتور باربرا مبرابيال‪،‬‬ ‫عــضــو مــجــلــس ثــقــافــة مــديــنــة كــاتــانــيــا‪،‬‬

‫القليوبية‪ ،‬بتنظيم لقاءات دوريــة مستمرة مع‬ ‫وزير التنمية املحلية لدعمه املستمر للقيادات‬ ‫النسائية فى املحافظات‪ ،‬فيما طالبت الدكتورة‬ ‫ملياء عبدالقادر نائب محافظ اجليزة مبزيد‬ ‫مــن ال ــدورات التدريبية للسيدات على كافة‬ ‫املوضوعات املتعلقة باملحليات‪.‬‬ ‫وأكــدت منال عطية الغندور‪ ،‬رئيس مركز‬ ‫ومدينة ميت غمر مبحافظة الدقهلية‪ ،‬أن جتربة‬ ‫تولى السيدات القيادات املحلية فى املحافظات‬ ‫أثبتت جناحاً كبيراً‪ ،‬الفتة إلى أنه ال يوجد فرق‬ ‫بني الرجل واملرأة فى تولى املناصب القيادية‪،‬‬ ‫بل على العكس أثبتت املــرأة جناحات كبيرة‪،‬‬ ‫وأنها أجدر من الرجل فى بعض املجاالت‪ ،‬وأنه‬ ‫من أهم اإليجابيات تولى املرأة مناصب قيادية‬ ‫ووصولها اآلن ملنصب محافظ باإلضافة إلى‬ ‫أن املــرأة تساعد فى حل العديد من املشاكل‬ ‫اإلنسانية والتعامل مع املواطنني بأكثر إنسانية‪.‬‬ ‫وأشارت جنوى أحمد‪ ،‬رئيس حى شرق شبني‬ ‫الكوم باملنوفية‪ ،‬إلى جناح جتربة عمل السيدات‬ ‫فى القيادات املحلية‪ ،‬مؤكدة متيز املــرأة فى‬ ‫النواحى اإلنسانية‪ ،‬حيث إن املرأة أكثر حرصاً‬ ‫لتحقيق العدالة واألمانة فى املسؤولية التى‬ ‫تتحملها‪.‬‬ ‫وقالت إن من أهم اإليجابيات التى حققتها‬ ‫هى حصول حى شرق شبني الكوم الذى ترأسه‬ ‫على أجــمــل حــى عــام ‪ 2018‬وزيـــارة الرئيس‬ ‫حلــى شــرق شبني الــكــوم واملــطــار واستقبال‬ ‫مهرجان الشباب على مستوى محافظات الوجه‬ ‫البحرى وزيــادة نسبة إنــارة الشوارع إلى ‪%90‬‬ ‫ونسبة النظافة إلى ‪ %80‬ورصف ‪ 8‬كيلومترات‬ ‫للشوارع الداخلية‪ ،‬وذلــك رغم العقبات التى‬

‫واجهتنى من قلة اإلمكانيات واملعدات‪ ،‬الفتة‬ ‫إلى أن أهم التحديات التى واجهتها فى العمل‬ ‫عدم تقبل اآلخرين فكرة تولى املــرأة مناصب‬ ‫قيادية متمنية تولى املرأة املزيد من املناصب‬ ‫القيادية مثل منصب سكرتير عــام وسكرتير‬ ‫عام مساعد‪.‬‬ ‫واتــفــقــت مــعــهــا فــى الــــرأى ســحــر شــعــبــان‪،‬‬ ‫رئيس حى اجلمرك مبحافظة اإلسكندرية‪،‬‬ ‫حيث أكــدت أن التجربة أثبتت جناحاً كبيراً‬ ‫فى املحافظات ونشكر الرئيس السيسى على‬ ‫اهتمامه باملرأة فلم تأخذ املرأة حقها إال فى‬ ‫عهده وهناك نشاط زائــد للمرأة عن الرجل‪،‬‬ ‫مــشــيــرة إل ــى أن ــه ال يــوجــد ف ــرق بــن الــرجــل‬ ‫واملــرأة فى تولى املناصب القيادية فالبد من‬ ‫توافر الكفاءة والضمير والعمل‪ ،‬وأنه من أهم‬ ‫اإليجابيات حصول املرأة على حقوقها‪ ،‬خاصة‬ ‫أن املرأة تشعر بغيرها من النساء ومشاكل املرأة‬ ‫فى املحافظات وتسعى دائماً إلى حلها‪ ،‬خاصة‬ ‫املرأة املعيلة وحقوق الطفل‪.‬‬ ‫وأوضحت أنه من التحديات التى واجهتها‬ ‫فى العمل طبيعة احلى املسؤولة عنه‪ ،‬فهو حى‬ ‫سياحى وأثرى يوجد به بعض املشاكل‪ ،‬هناك‬ ‫أكبر نسبة سيدات معيلة‪ ،‬وأكبر نسبة للبناء‬ ‫املخالف‪ ،‬الفتة إلى شعورها كمرأة فى املحليات‬ ‫باهتمام القيادة السياسية فى اآلونة األخيرة‬ ‫ونتمنى استمرار الدعم من وزير التنمية املحلية‬ ‫لتمكني املرأة وتوليها املزيد من القيادات‪.‬‬ ‫وأوضــحــت الــدكــتــورة آم ــال بــركــات‪ ،‬رئيس‬ ‫مدينة الــروضــة مبحافظة دمــيــاط‪ ،‬أن لها ‪3‬‬ ‫سنوات خبرة فى العمل باملنصب و‪ 17‬سنة‬ ‫فى املحليات‪ ،‬الفتة إلى أن جتربتها فى العمل‬ ‫كقيادة محلية جــيــدة ج ــداً‪ ،‬خــاصــة أن وزيــر‬ ‫التنمية املحلية يقوم بدعم السيدات فى تولى‬ ‫املناصب القيادية باملحليات واالعتماد على‬ ‫الكفاءة فى تولى املناصب وليس باألقدمية‪ ،‬كما‬ ‫أن شغل الدكتورة منال عوض ملنصب محافظ‬ ‫دمياط ساعد فى تشجيعها وتقدميها كل الدعم‬ ‫للمرأة بالعمل‪ ،‬مشيرة إلى أنها تعتبر أول رئيس‬ ‫مدينة باملحافظة‪.‬‬ ‫وأكــدت وفــاء مصطفى‪ ،‬رئيس وحــدة تكافؤ‬ ‫الفرص مبحافظة القاهرة‪ ،‬أنها قضت ‪ 30‬عاما‬ ‫فى العمل باملحليات‪ ،‬منها ‪ 9‬أشهر فى منصب‬ ‫وحدة تكافؤ الفرص‪ ،‬مشيرة إلى أن جتربتها‬ ‫فى العمل باملناصب القيادية جيدة وليست‬ ‫صعبة وتتطلب فقط استعداد املــرأة خلدمة‬ ‫املجتمع باإلضافة إلى االحتكاك املباشر مع‬ ‫اجلمهور والذى بدوره يؤدى إلى زيادة الوعى‬ ‫واخلبرة فى التعامل مع املشكالت وحلها‪ ،‬كما‬ ‫أنه البد من احلصول على ثقة رؤســاء العمل‬ ‫مما يعطى دعما ودفعة للمرأة بتحقيق أهدافها‬ ‫التى تتطلع إلى حتقيقها فى منصبها‪ .‬وأكدت‬ ‫أن أهم مقترحاتها لدعم شبكة النساء املحلية‬ ‫هو التواصل وتبادل اخلبرات ودعم املحليات‬ ‫ومزيد من إشراك املرأة فى مراكز صنع القرار‬ ‫وأن تــكــون املـــرأة أكــثــر فاعلية على مستوى‬ ‫االخــتــيــارات السياسية التى تتجاوز حتديد‬ ‫الطموحات اخلاصة‪ ،‬مشيرة إلى أن الدورات‬ ‫التدريبية مهمة جــداً لرفع الــوعــى والكفاءة‬ ‫بالعمل‪ ،‬حيث إنها حصلت على دورات متفرقة‬ ‫بالعمل فى مجاالت الكمبيوتر وتنمية املهارات‪.‬‬

‫توقيع اتفاقية «تآخى» بين اإلسكندرية و«كاتانيا» اإليطالية‬ ‫اإلسكندرية ‪ -‬نبيل أبوشال‪:‬‬

‫األزهر يدشن روا ًقا جدي ًدا‬ ‫للقرآن الكريم‬ ‫كتب ‪ -‬أحمد البحيرى‪:‬‬

‫دشن القائمون على اجلامع االزهر‪ ،‬أمس‬ ‫األول‪ ،‬رواق القرآن الكرمي باجلامع األزهر‬ ‫فى إطار توجيهات الدكتور أحمد الطيب‪،‬‬ ‫شيخ األزهـــر‪ ،‬وانــطــا ًقــا مــن دور األزهــر‬ ‫الدعوى والعلمى‪.‬‬ ‫حضر اللقاء الدكتور عبد املنعم فــؤاد‪،‬‬ ‫املشرف العام على الرواق األزهرى‪ ،‬والشيخ‬ ‫هــانــى ع ــودة‪ ،‬مــديــر عــام اجلــامــع األزه ــر‪،‬‬ ‫واملحفظون الذين مت اختيارهم للتدريس‬ ‫فى رواق القرآن الكرمي‪ ،‬بعد أن اجتازوا‬ ‫االختبارات املقررة للعمل فى الرواق‪.‬‬ ‫وقــال الدكتور عبد املنعم فــؤاد إن رواق‬ ‫القرآن الكرمي يهدف إلى نشر استحفاظ‬ ‫القرآن الكرمي بني الفئات املختلفة‪ ،‬وضبط‬ ‫التالوة‪ ،‬ومساعدة الدارسني فى تعلم النطق‬ ‫الصحيح آلي ــات الــقــرآن الــكــرمي‪ ،‬وتعليم‬ ‫التجويد وأحكام التالوة‪ ،‬من خالل تقسيم‬ ‫الــــرواق إل ــى مــســتــويــات بــحــســب احلــفــظ‪،‬‬

‫ممــا يــتــيــح لــكــل شــخــص اخــتــيــار املــســتــوى‬ ‫الـ ــذى يــنــاســبــه‪ .‬وأكـ ــد د‪ .‬فـ ــؤاد أن شيخ‬ ‫األزهــر يولى اهتما ًما كبي ًرا بنشر الفكر‬ ‫األزه ــرى واستعادة دور األزهــر املرجعى‪،‬‬ ‫وتقوية أواصر التواصل الفكرى والدعوى‬ ‫واالجتماعى مع فئات املجتمع كافة‪ ،‬من‬ ‫خالل إحياء الرواق األزهرى‪ ،‬وذلك ملحاربة‬ ‫كافة أشكال التطرف‪ ،‬وعدم ترك الشباب‬ ‫ملن يعبثون بعقولهم وأفكارهم‪.‬‬ ‫واختتم د‪ .‬فؤاد بأن الرواق سيكون مال ًذا‬ ‫للذين يرغبون فــى حفظ الــقــرآن الكرمي‬ ‫وتدبر معانيه‪ ،‬كما أن الــرواق يعد إضافة‬ ‫قوية لتحقيق رؤية األروقة املتمثلة فى نشر‬ ‫املعرفة والوعى الدينى السليم‪.‬‬ ‫من جانبه أوضــح الشيخ هانى عــودة أن‬ ‫هناك ضوابط للعمل فى الرواق األزهرى‪،‬‬ ‫وخــطــة موضوعة وآلــيــات والئــحــة منظمة‬ ‫سنعمل عــلــى تنفيذها‪ ،‬ممــا يــســاعــد فى‬ ‫تسهيل األمر على الدارسني واملحفظني‪.‬‬

‫جانب من حفل توقيع االتفاقية‬

‫وبينيدتى رئيس مؤسسة «بنيديتى» الثقافية‬ ‫اإليطالية‪.‬‬ ‫وأكـ ــد رئــيــس املــقــاطــعــة خـــال مــراســم‬ ‫التوقيع أن االتفاقية تعد مبثابة انطالقة‬ ‫جــديــدة للعالقات التاريخية التى جمعت‬ ‫الــبــلــديــن‪ ،‬وبــشــكــل خـ ــاص اإلســكــنــدريــة‬ ‫وصقلية‪ ،‬مــؤكــدا على حرصهم أن تدعم‬ ‫االتفاقية مبشروعات تنفيذية من شأنها‬ ‫أن تضفى زخماً للعالقات بني البلدين‪ ،‬كما‬ ‫أعرب سالفو بوليزى‪ ،‬عمدة مدينة كاتانيا‪،‬‬ ‫عن تقديره البالغ ألهمية تلك االتفاقية‪،‬‬ ‫مــشــيــراً إلـــى أن كــاتــانــيــا واإلســكــنــدريــة‬ ‫جتمعهما عناصر تكاملية وفــرص مواتية‬ ‫مــتــعــددة لــتــبــادل االســتــفــادة بــن املدينتني‬ ‫وحتقيق النفع املشترك مبا يسهم جليا فى‬ ‫جهود تنمية واستقرار منطقة املتوسط‪.‬‬

‫ومــن جانبه أكــد السفير هشام بــدر أن‬ ‫تــوقــيــع االتــفــاقــيــة ميــثــل نــقــلــة نــوعــيــة فى‬ ‫العالقات الثنائية‪ ،‬مشيراً إلــى أنها تعد‬ ‫اإلطار التعاونى األول من نوعه مع إحدى‬ ‫مدن جزيرة صقلية الكبرى‪ ،‬الفتاً إلى أن‬ ‫السفارة املصرية حرصت على أن تتسم‬ ‫االتفاقية بطابع تنفيذى‪.‬‬ ‫وأشــار إلى اجلهود اجلارية لتنفيذ عدد‬ ‫من املبادرات ارتباطاً باالتفاقية‪ ،‬منها إعادة‬ ‫إحياء املدينة األثــريــة الغارقة بالسواحل‬ ‫الــبــحــريــة املــشــاطــئــة ملكتبة اإلســكــنــدريــة‪،‬‬ ‫فض ً‬ ‫ال عن التحضيرات اجلارية الستقبال‬ ‫وفد كبير من رجال األعمال اإليطاليني من‬ ‫جزيرة صقلية‪ ،‬وهو األمــر الــذى ميكن أن‬ ‫يوفر فرصا اقتصادية متعددة تعود بالنفع‬ ‫على اجلانبني‪.‬‬


‫‪www.almasryalyoum.com‬‬

‫‪١٠‬‬

‫بنوك‬

‫عقارات‬

‫اتصاالت مال وأعمال‬

‫األحد ‪ - 201٩/٧/١٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٠٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5508 - Sunday 14/7/2019‬‬

‫وزير االستثمار البريطانى‪ :‬مصر شريك استراتيجى‬

‫‪9‬سحر نصر‪ :‬نعمل على جذب مزيد من االستثمارات البريطانية فى مجاالت البنية األساسية والنقل‪ ..‬و «ستيوارت»‪ :‬ندعم اإلصالح ورجال أعمالنا عندكم قري ًبا‬ ‫كتب‪ -‬وليد مجدى‪:‬‬ ‫التقت الدكتورة سحر نصر‪ ،‬وزيرة االستثمار‬ ‫والتعاون الدولى‪ ،‬نظيرها البريطانى‪ ،‬جراهام‬ ‫ستيوارت‪ ،‬وذلك خالل زيارتها إلى العاصمة‬ ‫البريطانية «لــنــدن»‪ ،‬بحضور السفير طارق‬ ‫عادل‪ ،‬سفير مصر لدى بريطانيا‪.‬‬ ‫وب ــح ــث اجل ــان ــب ــان زيـــــادة االســتــثــمــارات‬ ‫البريطانية فى مصر والتى وصلت إلى ‪47.4‬‬ ‫مــلــيــار دوالر فــى ظــل وجـ ــود ‪ 1816‬شركة‬ ‫بريطانية عاملة فى مصر‪ ،‬حيث مت االتفاق‬ ‫على تشجيع الشركات البريطانية على ضخ‬ ‫استثمارات جديدة فى مجالى النقل والتعليم‪،‬‬ ‫ودعم رواد األعمال‪.‬‬ ‫وتطرق االجتماع‪ ،‬إلى بحث زيادة االستثمار‬ ‫فــى مجال التعليم فــى ظــل مــبــادرة الرئيس‬ ‫عبد الفتاح السيسى لالستثمار فى العنصر‬ ‫الــبــشــرى‪ ،‬وزي ـ ــادة الــتــعــاون بــن اجلــامــعــات‬ ‫املصرية والبريطانية‪ ،‬وتدريب الطالب‪.‬‬ ‫وأش ــار الــوزيــر البريطانى‪ ،‬إلــى أن مصر‬ ‫شريك استراتيجى له أهمية خاصة فى ظل‬ ‫رغبة بــاده فى إقامة شراكة اقتصادية مع‬ ‫إفريقيا والشرق األوســط‪ ،‬مؤك ًدا دعم لندن‬ ‫لــإصــاحــات االقــتــصــاديــة فــى مصر بهدف‬ ‫موضحا أن‬ ‫جــذب مزيد مــن االســتــثــمــارات‪،‬‬ ‫ً‬ ‫الفترة املقبلة ستشهد مزي ًدا من زيارات رجال‬ ‫األعمال البريطانيني إلى مصر لبحث الفرص‬ ‫االستثمارية‪ .‬وقالت الوزيرة‪ ،‬إن مصر تعمل‬ ‫على جذب مزيد من االستثمارات البريطانية‬ ‫فى مجاالت البنية األساسية والنقل فى ظل‬ ‫العمل على إنــشــاء ‪ 14‬مدينة جــديــدة على‬ ‫فرصا استثمارية‬ ‫مستوى اجلمهورية تتضمن‬ ‫ً‬

‫إذ ال يقتصر األمر على العاصمة اإلدارية‪ ،‬أو‬ ‫مدينة العلمني اجلديدة فقط‪ ،‬إذ إنه يتم تنفيذ‬ ‫مدن جديدة فى الدلتا‪ ،‬مثل املنصورة اجلديدة‪،‬‬ ‫وأخرى فى الصعيد مثل ناصر بغرب أسيوط‪،‬‬ ‫وغرب قنا‪ .‬وفى السياق نفسه التقت الوزيرة‪،‬‬ ‫الرئيس التنفيذى لقمة «إفريقيا‪ -‬بريطانيا‬ ‫لالستثمار»‪ ،‬بول أركرايت‪ ،‬والتى تستضيفها‬ ‫لندن فى يناير ‪ ،2020‬حيث مت بحث تعزيز‬ ‫العالقات بني إفريقيا واململكة املتحدة‪ ،‬فى‬ ‫ظل تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى‪ ،‬رئاسة‬ ‫االحتاد اإلفريقى لهذا العام‪ ،‬ودعم مشروعات‬ ‫البنية األساسية فى القارة‪.‬‬ ‫وأوضــــحــــت الـــــوزيـــــرة أن م ــص ــر تــدعــو‬ ‫املؤسسات الدولية لدعم تنفيذ مشروعات‬ ‫البنية األساسية فى القارة‪ ،‬وتشجيع القطاع‬ ‫اخلاص على املشاركة فيها واستغالل الفرص‬ ‫االستثمارية الواعدة فى القارة التى حتتاج‬ ‫بــنــيــة أســاســيــة‪ .‬وأشــــار أركـــرايـــت‪ ،‬إل ــى أن‬ ‫هــذه القمة ستعزز العالقات بــن بريطانيا‬ ‫والــقــارة السمراء من خــال تضافر اجلهود‬ ‫بني احلكومات والقطاع اخلاص واملؤسسات‬ ‫الــدولــيــة جل ــذب اســتــثــمــارات إل ــى الــقــارة‪،‬‬ ‫موضحا أن القمة ستركز على متكني الشباب‬ ‫ً‬ ‫واالهتمام بالتعليم والصحة فى إفريقيا‪.‬‬ ‫كما التقت الوزيرة‪ ،‬وزير النقل البريطانى‪،‬‬ ‫كريس جريلينج‪ ،‬بحضور السفير املصرى حيث‬ ‫مت بحث زيــادة االستثمارات البريطانية فى‬ ‫مجال النقل‪ .‬ورحب وزير النقل البريطانى‪،‬‬ ‫بالتعاون املشترك مع مصر واتفق على عقد‬ ‫لقاءات مع الشركات البريطانية املستثمرة فى‬ ‫مجال النقل لضخ استثمارات جديدة فى هذا‬

‫وزيرة االستثمار يرافقها توم أتينبورو خالل زيارتها مقر بورصة لندن‬

‫القطاع بالتنسيق مع وزارة النقل فى مصر‪.‬‬ ‫والتقت الــوزيــرة‪ ،‬املبعوث التجارى لرئيس‬ ‫الوزراء البريطانى إلى مصر‪ ،‬السير جيفرى‬ ‫دونالدسون‪ ،‬بحضور السفير املصرى‪.‬‬ ‫وأكد دونالدسون‪ ،‬حرص بالده على تعزيز‬ ‫الــتــعــاون مــع مصر فــى االســتــثــمــار فــى رأس‬ ‫املال البشرى‪ ،‬ونقل اخلبرات البريطانية فى‬ ‫مجاالت الرعاية الصحية والتعليم وتدوير‬ ‫املخلفات‪ ،‬من خالل تدريب األطباء املصريني‬ ‫فى اململكة املتحدة وقرب االنتهاء من جامعة‬ ‫كوفنترى فــى العاصمة اإلداريـــة والــتــى تعد‬ ‫خطوة إلى األمام لتعزيز العالقات بني البلدين‬ ‫فى قطاع التعليم‪ ،‬ومن خالل إنشاء مصانع‬ ‫متطورة لتدوير املخلفات‪.‬‬ ‫وخــال زيارتها إلى لندن‪ ،‬التقت الوزيرة‪،‬‬ ‫عــددا مــن ممثلى الشركات البريطانية فى‬ ‫مــؤمتــر نظمته الــغــرفــة الــتــجــاريــة املــصــريــة‬ ‫البريطانية‪ ،‬حيث أكــدت حــرص مصر على‬ ‫زيــادة التعاون االستثمارى مع بريطانيا‪ ،‬فى‬ ‫ظل الفرص االستثمارية الواعدة فى السوق‬ ‫املــصــريــة الــضــخــمــة‪ ].‬وأكـــد ممثلو شــركــات‬ ‫بــريــطــانــيــة‪ ،‬حــرصــهــم عــلــى ضــخ مــزيــد من‬ ‫االستثمارات إلى مصر خالل الفترة املقبلة‪،‬‬ ‫بعد اإلصالحات التشريعية التى قامت بها‬ ‫احلكومة املصرية مؤخ ًرا والتى ساهمت فى‬ ‫حتسني مناخ االستثمار‪.‬‬ ‫وعقب ذلــك‪ ،‬زارت الــوزيــرة‪ ،‬مقر بورصة‬ ‫لندن‪ ،‬حيث التقت توم أتينبورو‪ ،‬رئيس قسم‬ ‫تطوير األعــمــال الدولية فــى الــبــورصــة‪ ،‬ومت‬ ‫مناقشة تعزيز التعاون والشراكة االقتصادية‬ ‫بني مصر ولندن‪.‬‬

‫مؤتمر «المصارف العربية» يختتم أعماله فى شرم الشيخ طرح كميات إضافية من «الفكة» تيسي ًرا على المواطنين‬ ‫ألفا يوم ًيا لمترو األنفاق‬ ‫‪ 9‬توزيع ‪ 15‬مليون جنيه شهر ًيا‪ ..‬و‪ً 250‬‬

‫‪ 9‬توصيات بتطبيق الذكاء االصطناعى فى مكافحة غسل األموال وتمويل اإلرهاب‬

‫شرم الشيخ‪ -‬محسن عبدالرازق‪:‬‬ ‫اخــتــتــم احت ــاد املــصــارف الــعــربــيــة‪ ،‬أمــس‪،‬‬ ‫فــعــالــيــات املــلــتــقــى املــصــرفــى الــعــربــى الــذى‬ ‫ُعقد على مــدار الـــ‪ 4‬أيــام املاضية فى شرم‬ ‫الشيخ‪ ،‬بالتعاون مــع وحــدة مكافحة غسل‬ ‫األم ـ ــوال ومتــويــل اإلرهـــــاب‪ ،‬واحتــــاد بنوك‬ ‫مــصــر‪ ،‬ومــجــمــوعــة مــيــنــافــاتــف‪ ،‬بــشــأن أهــم‬ ‫املستجدات ذات الصلة بغسل األموال ومتويل‬ ‫اإلرهاب ومكافحة االجتار بالبشر واجلرمية‬ ‫اإللكترونية‪.‬‬ ‫افتتح أعمال املنتدى املستشار أحمد سعيد‬ ‫خليل‪ ،‬رئيس مجلس أمــنــاء وحــدة مكافحة‬ ‫غــســل األمـ ــوال ومتــويــل اإلرهـ ــاب املــصــريــة‪،‬‬ ‫ووسـ ــام فــتــوح‪ ،‬أم ــن ع ــام احتـــاد املــصــارف‬ ‫العربية‪ ،‬وهشام عكاشة‪ ،‬نائب رئيس مجلس‬ ‫إدارة احت ــاد بــنــوك مــصــر‪ ،‬والــلــواء محمود‬ ‫السولية‪ ،‬رئيس مدينة شرم الشيخ‪ ،‬وبحضور‬ ‫‪ 180‬مشاركا مــن القطاع املصرفى واملالى‬ ‫املصرى والعربى والدولى‪.‬‬ ‫وأوصى املؤمتر فى نهاية فعالياته بضرورة‬ ‫وضع اجلهات الرقابية مؤشرات استرشادية‬ ‫لعمليات غسل األموال املتعلقة بجرائم االجتار‬ ‫بالبشر وتهريب املهاجرين‪ ،‬بهدف الكشف‬ ‫عن تلك اجلرائم‪ ،‬وضــرورة توسع املصارف‬ ‫العربية فــى أساليب املكافحة واالســتــفــادة‬ ‫من تطبيقات الذكاء االصطناعى‪ ،‬وحتقيق‬ ‫التوازن بني استخدام الوسائل التكنولوجية‬ ‫احلديثة‪ ،‬وعدم اإلخالل بالقواعد واإلجراءات‬ ‫املتبعة واحلفاظ على سرية احلسابات‪ .‬وشدد‬ ‫املشاركون على ضــرورة االهتمام بالتطوير‬ ‫املــســتــمــر لــلــمــنــظــومــة الــتــشــريــعــيــة املتعلقة‬

‫بــاجلــرائــم اإللكترونية والــقــطــاع املصرفى‪،‬‬ ‫ملواكبة التطور السريع فى تكنولوجيا املعلومات‬ ‫واجلــرميــة‪ .‬وحــث االحت ــاد على وضــع خطة‬ ‫تدريبية لنشر الوعى لدى العاملني فى مجال‬ ‫أمــن وحماية البيانات واخلصوصية‪ ،‬وكــذا‬ ‫التعريف بأساليب مكافحة جرائم االجتــار‬ ‫بالبشر وتهريب املهاجرين‪ ،‬وضــرورة توعية‬ ‫مسؤولى االلتزام وأمن املعلومات مبتطلبات‬ ‫القواعد العامة حلماية البيانات لتخفيف‬ ‫مخاطر أمــن املــعــلــومــات‪ .‬وطــالــب بــااللــتــزام‬ ‫بكافة القوانني والتوصيات وأفضل املمارسات‬

‫املحلية واإلقليمية والدولية املتعلقة مبكافحة‬ ‫غسل األمــوال ومتويل اإلرهــاب‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫متطلبات مجموعة العمل املالى ‪ FATF‬بشأن‬ ‫األصــول االفتراضية‪ .‬وبــرزت توصية خاصة‬ ‫أوردهــا أمــن عــام احتــاد املــصــارف العربية‪،‬‬ ‫بشأن «العودة إلى العمل املصرفى»‪ ،‬ومتحورت‬ ‫حول وجوب إعــادة البوصلة للعمل املصرفى‬ ‫مــن خــال زي ــادة وتــركــيــز اهــتــمــام املــصــارف‬ ‫بتقدمي اخلدمات املصرفية للزبائن واحلفاظ‬ ‫على مصاحلها‪ ،‬بعيداً عن املُغاالة فى تطبيق‬ ‫سياسة تقليص املخاطر‪.‬‬

‫كتبت‪ -‬ياسمني كرم‪:‬‬ ‫أعلنت شركة أوراســكــوم للتنمية مصر عن‬ ‫بيع حصتها البالغة ‪ %51‬فى الفندق العائم‬ ‫«أوبروى زهرة»‪ ،‬املكون من ‪ 27‬كابينة‪ ،‬إلى أحد‬ ‫املستثمرين‪ ،‬بقيمة ‪ 4‬ماليني دوالر‪ .‬وأضافت‪،‬‬ ‫فى بيان‪ ،‬أمس‪ ،‬أن التدفقات النقدية الناجتة‬

‫عن البيع سيتم استخدامها فى متويل توسعات‬ ‫الشركة‪ .‬وتأتى عملية البيع ضمن استراتيجية‬ ‫الشركة فى بيع عدد من األصول غير األساسية‬ ‫لتعزيز مركزها املالى وإعادة تشكيل استثماراتها‬ ‫وحتديد أولوياتها واستثمار رأسمال الشركة فى‬ ‫بناء املدن‪ .‬على صعيد متصل‪ ،‬جاءت الشركة‬

‫فى قائمة أفضل الشركات التى يبلغ رأسمالها‬ ‫السوقى من ‪ 0.1‬إلى ‪ 2‬مليار دوالر أمريكى فى‬ ‫تصنيف مؤسسة «‪ »Obermatt‬لألبحاث املالية‪،‬‬ ‫بسويسرا‪ ،‬وتعتمد املؤسسة على ‪ 3‬معايير‬ ‫أساسية‪ :‬األداء التشغيلى‪ ،‬والعائد على حقوق‬ ‫امللكية‪ ،‬ومؤشر أداء النمو‪.‬‬

‫جانب من امللتقى املصرفى العربى بشرم الشيخ‬

‫«أوراسكوم» تبيع حصتها فى «أوبروى زهرة» لتمويل توسعاتها‬

‫كتب‪ -‬محسن عبدالرازق‪:‬‬ ‫أعلنت وزارة املالية‪ ،‬طرح كميات إضافية من‬ ‫«الفكة» عبر مصلحة اخلزانة العامة والبنوك‬ ‫العامة ومنافذ النيابات العامة على مستوى‬ ‫اجلمهورية‪ ،‬لتوفير احتياجات املواطنني من‬ ‫العمالت املعدنية‪ ،‬خاصة بعد تزايد الطلب عليها‬ ‫خالل الفترة األخيرة مبواقف سيارات األقاليم‬ ‫فى القاهرة واملحافظات‪.‬‬ ‫وق ــال الــلــواء حسام خضر‪ ،‬رئيس مصلحة‬ ‫«سك العملة»‪ ،‬إنه مت تلبية احتياجات اجلهات‬ ‫احلكومية من العمالت املعدنية املساعدة «الفكة»‪،‬‬ ‫عبر حصص شهرية‪ ،‬مبراعاة أوقــات الــذروة‪،‬‬ ‫كاملحافظات‪ ،‬ومترو األنفاق‪ ،‬ووحــدات املــرور‪،‬‬ ‫وغيرها‪ ،‬ويتم ً‬ ‫أيضا توفير طلبات القطاع اخلاص‬ ‫كالسالسل واملحال التجارية الكبرى‪ ،‬على ضوء‬ ‫حجم أعمالها من واقــع البطاقات الضريبية‪،‬‬ ‫والسجالت التجارية؛ تيسي ًرا على املواطنني‪،‬‬ ‫مبا ُيكنهم من االستفادة باخلدمات احلكومية‬ ‫وغيرها‪ ،‬وتسهيل عمليات البيع والشراء‪ .‬وأوضح‬ ‫«خضر» فى بيان‪ ،‬أن مصلحة اخلزانة العامة‪،‬‬ ‫توزع شهر ًيا ‪ ١٥‬مليون جنيه «فكة»‪ ،‬وتبلغ حصة‬ ‫هيئة مترو األنفاق منها‪ ٢٥٠ ،‬ألف جنيه يوم ًيا‪،‬‬ ‫وهــنــاك منافذ بــالــديــوان الــعــام للمصلحة فى‬ ‫القاهرة لتوفيرها للمواطنني‪ .‬وقال شريف حازم‪،‬‬

‫مستشار وزير املالية للشؤون الهندسية‪ ،‬إن هناك‬ ‫احتياطيا من العمالت املعدنية لــدى مصلحة‬ ‫«سك العملة»‪ ،‬لتلبية احتياجات املواطنني‪ ،‬مشي ًرا‬ ‫إلى أنه يتم زيادة الطاقة اإلنتاجية وتشغيل جميع‬

‫ماكينات «سك العملة»‪ ،‬وإجراء الصيانة الدورية‬ ‫فى املواعيد املحددة؛ مبا يُسهم فى تشغيل كل‬ ‫خطوط اإلنــتــاج بكفاءة عالية بطاقة إنتاجية‬ ‫تتجاوز مليون جنيه يوم ًيا‪.‬‬

‫كتب‪ -‬وليد مجدى‪:‬‬ ‫أصدرت وزارة التخطيط‪ ،‬أمس‪ ،‬تقريرا‬ ‫يرصد نتائج خطة اإلصــاح اإلدارى‬ ‫للدولة فيما يخص محور بناء وتنمية‬ ‫قــدرات العنصر البشرى باجلهاز‬ ‫اإلدارى للدولة‪.‬‬ ‫وقالت الدكتورة هالة السعيد‪،‬‬ ‫وزيـ ــرة التخطيط‪ ،‬إن العنصر‬ ‫الــبــشــرى أثــمــن مــــورد متتلكه‬ ‫الدولة‪ ،‬وإن بناء اإلنسان من أهم‬ ‫أولويات احلكومة‪ ،‬موضحة‬ ‫أن محور التدريب وبناء‬ ‫هالة‬ ‫القدرات يعد األهــم فى‬

‫خطة اإلصــاح اإلدارى للدولة وبرنامج عمل‬ ‫احلكومة‪ .‬وأضافت فى بيان‪ ،‬أمس‪ ،‬أن الوزارة‬ ‫تستهدف إحـ ــداث نقلة نوعية بخلق‬ ‫جــهــاز إدارى يــقــوم على الــكــفــاءات‪،‬‬ ‫واملساهمة بشكل واضح فى تعزيز‬ ‫قدرات العاملني‪ ،‬لتمكينهم من إدارة‬ ‫مــوارد الدولة بشكل كفء وفعال‪.‬‬ ‫وأوضحت غادة لبيب‪ ،‬نائب وزيرة‬ ‫التخطيط‪ ،‬أن هــنــاك مجموعة‬ ‫من اجلهود التى تبذلها‬ ‫الــدولــة والــــوزارة فى‬ ‫إطـــــار خــطــة بــنــاء‬ ‫وتــنــمــيــة قــــدرات‬

‫العاملني باجلهاز اإلدارى للدولة‪ ،‬للوصول إلى‬ ‫جهاز إدارى كفء وفعال يحسن إدارة املــوارد‬ ‫ويتسم بالشفافية والنزاهة واملــرونــة‪ .‬ولفتت‬ ‫إلى أن الوزارة تنفذ برامج تدريبية غير تقليدية‪،‬‬ ‫إلعداد كوادر قيادية إدارية متميزة من شاغلى‬ ‫الوظائف اإلداريــة العليا‪ ،‬اإلشرافية الوسطى‪،‬‬ ‫والوسطى بالقطاع احلكومى والراغبني بها‪،‬‬ ‫بالتعاون مع أعرق اجلامعات العاملية املتميزة‪.‬‬ ‫وقالت الدكتورة شريفة شريف‪ ،‬املدير التنفيذى‬ ‫للمعهد القومى لإلدارة‪ ،‬إن املعهد ينفذ دوره فى‬ ‫خطة اإلصالح اإلدارى للدولة من خالل تنمية‬ ‫وتطوير الــقــدرات البشرية وتقدمي اخلدمات‬ ‫التدريبية واالستشارية والبحثية اخلالقة‪.‬‬

‫مراحل تصنيع العملة املعدنية مبصلحة سك العملة‬

‫تصوير‪ -‬فؤاد اجلرنوسى‬

‫«التخطيط» تصدر تقري ًرا عن بناء العنصر البشرى فى خطة اإلصالح اإلدارى‬

‫الرئيس اإلقليمى لـ«هيرو»‪ :‬نستهدف زيادة الصادرات ‪ %22‬خالل ‪2019‬‬ ‫كتبت – أميرة صالح‪:‬‬ ‫أعلن محمود بزان‪ ،‬الرئيس اإلقليمى لشركة‬ ‫«هــيــرو» للصناعات الغذائية للشرق األوســط‬ ‫وإفريقيا‪ ،‬وعضو املجلس التصديرى للصناعات‬ ‫الغذائية‪ ،‬استعداد شركته لزيادة معدل الصادرات‬ ‫للدول العربية واإلفريقية خالل الفترة املقبلة‪.‬‬ ‫وقال إن شركته تستهدف زيادة الصادرات بنسبة‬ ‫‪ %22‬عام ‪ ،2019‬موضحا أنه مت خالل األربع‬ ‫سنوات املاضية زيــادة خطوط اإلنتاج وإجــراء‬ ‫التوسعات املطلوبة‪.‬‬ ‫وتــابــع أن هناك تركيزا على أس ــواق الــدول‬ ‫العربية وإفريقيا‪ ،‬مشيرا إلى أن بعض املنتجات‬ ‫املوجهة إلى السوقني األوروبية واألمريكية ولكن‬ ‫بكميات أقــل‪ ،‬نظرا لوجود فــروع الشركة فى‬ ‫هذه األسواق فعليا‪ ،‬مشيرا إلى أن وجود بعض‬ ‫القالقل فى املنطقة يؤثر على الصادرات إلى‬ ‫بعض الــدول‪ ،‬ومنها السودان وليبيا فى الوقت‬ ‫احلالى‪ ،‬ورغم أن املنطقة بها حتديات كثيرة إال‬ ‫أن كل التحديات يقابلها دائما فرص‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق باملبيعات فى السوق املحلية بعد‬ ‫الــقــرارات االقتصادية األخــيــرة‪ ،‬قــال إن منط‬

‫االستهالك شهد الكثير من التغيير لدى املواطن‬ ‫املصرى بعد تراجع القوى الشرائية للجنيه‪ ،‬فيما‬ ‫اجتهت الشركة ملراجعة كفاءة اإلنتاج للحد من‬ ‫أى زيــادات متوقعة فى األسعار لتكون فى أقل‬ ‫النسب املمكنة‪ .‬وتابع أن السوق املحلية تستوعب‬ ‫نحو ‪ %65‬من اإلنتاج فيما يتم توجيه نحو ‪%35‬‬ ‫للتصدير‪ ،‬مضيفا أن احلصة السوقية للمنتجات‬ ‫تصل إلى ‪ %60‬من السوق فيما يتعلق مبنتج املربى‪،‬‬ ‫بينما تصل النسبة إلى ‪ %12‬فى سوق األطفال‬ ‫الرضع‪ ،‬ولكن هناك خطة لزيادتها إلى ‪ %15‬عام‬ ‫‪ .2019‬وأشار إلى أحدث منتجات الشركة من‬ ‫ألبان األطفال املتخصصة فى حساسية بروتني‬ ‫األلبان لدى الرضع‪ ،‬موضحا أنه لم يكن هناك‬ ‫ســوى منتج واحــد فــى مصر متخصص لهذا‪،‬‬ ‫ولكن إنتاج الشركة اتخذ االجتاه األحدث ضد‬ ‫احلساسية‪ ،‬مضيفا أن اجتاه الشركة للمشاركة‬ ‫فى مناقصة وزارة الصحة املقبلة أللبان األطفال‪.‬‬ ‫وأضـ ــاف بـــزان أن املــجــلــس الــتــصــديــرى لديه‬ ‫تصورات ملضاعفة الصادرات‪ ،‬موضحا أن نظام‬ ‫املساندة اجلديد يدعو للتركيز على الصناعات‬ ‫ذات القيمة املضافة وتشجيع الشركات الصغيرة‬

‫محمود بزان‬

‫واملتوسطة واالجتاه إلى إفريقيا‪ ،‬كما أنه يتضمن‬ ‫دعم تكلفة دخول الشركات لألسواق اجلديدة‪،‬‬ ‫التى ليس لها سابق خبرة‪ ،‬موضحا أن فتح سوق‬ ‫جديدة يحتاج إلى مصروفات كبيرة قد تعجز‬ ‫عنها بعض الشركات‪.‬‬ ‫وأوضح أن املجلس لديه خطة الستقدام بعثات‬ ‫مشترين مــن عــدة دول وعقد اجتماعات مع‬ ‫الشركات التى لديها منتجات مناسبة للتصدير‪،‬‬ ‫كما يتم تنظيم بعثات خارجية للترويج للمنتجات‬ ‫املصرية فــى مختلف األســــواق‪ ،‬بالتعاون مع‬ ‫املحلقني التجاريني‪ .‬وأشار إلى إمكانية إقناع عدد‬ ‫من الشركات العاملية التى لها فروع فى مصر لنقل‬ ‫مقارها الرئيسية للعمل من داخل مصر‪ ،‬مشيرا‬ ‫إلى أن مؤشرات االقتصاد املصرى إيجابية‪ ،‬وهو‬ ‫ما يجب استغالله‪ ،‬مؤكدا أن أحد محاور العمل‬ ‫خالل الفترة املقبلة التركيز على التمور‪ ،‬حيث مت‬ ‫تأسيس مجلس خاص له‪ ،‬ويضم ‪ 3‬فى مجلس‬ ‫إدارته من أعضاء املجلس التصديرى للصناعات‬ ‫الغذائية‪ ،‬مشيرا إلــى إمكانية تأسيس «براند‬ ‫مصرى» فى هــذا املــجــال‪ .‬وفيما يتعلق مبدى‬ ‫جاهزية القطاع الصناعى ملضاعفة الصادرات‪،‬‬

‫قــال بــزان إن الشركات أصبح عليها ضــرورة‬ ‫االلتزام باملعايير املطلوبة فى األسواق اخلارجية‪،‬‬ ‫موضحا أن قلة اخلبرة تتسبب أحيانا فى عدم‬ ‫تطبيق املعايير املطلوبة‪ ،‬فضال عن أن هناك‬ ‫بعض اإلجراءات ال تقع ضمن مسؤولية املصنع‪،‬‬ ‫ومنها االلــتــزام باملعايير العاملية فى استخدام‬ ‫املبيدات فيما يتعلق باحلاصالت الزراعية والتى‬ ‫تدخل فى الصناعة بعد هــذا‪ .‬وأكــد دور هيئة‬ ‫سالمة الــغــذاء‪ ،‬والــتــى صــدر القانون اخلــاص‬ ‫بها مؤخرا‪ ،‬وكذا الالئحة التنفيذية لها‪ ،‬مشيرا‬ ‫إلى دورها فى ضبط عمليات اإلنتاج والتصنيع‬ ‫فى الداخل وااللتزام باملعايير اإلنتاجية‪ ،‬سواء‬ ‫للسوق املحلية أو التصدير‪ ،‬مشيدا بدور الهيئة‬ ‫فى مواجهة صناعات «بير السلم» ملا تتسبب فيه‬ ‫من إساءة لسمعة املنتج املصرى‪ ،‬خاصة لو جنح‬ ‫أحدهم فى تصدير شحنة إلى اخلــارج‪ ،‬والتى‬ ‫تتسبب فى ضرر كافة املصدرين إلى نفس البلد‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن جودة املنتج ال تشترط أن يكون‬ ‫حجم الشركة كبيرا‪ ،‬ولكنها مرتبطة بقدرة الشركة‬ ‫سواء صغيرة أو متوسطة ووعيها باالشتراطات‬ ‫املطلوبة وقدرتها على االلتزام بها‪.‬‬


‫من البوابة‬

‫األحد ‪ - 201٩/٧/١٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٠٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5508 - Sunday 14/7/2019‬‬

‫‪11‬‬

‫‪ 5‬أفالم تتنافس فى عيد األضحى‪ ..‬و«تامر حسنى» لم يحدد موقفه‬ ‫‪«9‬حلمى» يعود للسينما بعد ‪ 3‬سنوات‪ ..‬و‪ 3‬أفالم تستكمل نجاحات «الجزء األول»‪ ..‬وتوقعات بإيرادات تاريخية‬

‫كتب‪ -‬علوى أبو العال‪:‬‬ ‫تواصل السينما املصرية انتعاشتها بعدما‬ ‫حقق ‪ 5‬أفــام أكثر مــن ‪ 185‬مليون جنيه‪،‬‬ ‫موسم عيد الفطر السينمائى‪ ،‬ما شجع صناع‬ ‫السينما لطرح عدد مماثل خالل موسم عيد‬ ‫األضحى‪.‬‬ ‫ومــن املتوقع أن تشهد دور الــعــرض خالل‬ ‫املوسم املقبل منافسة أكبر ألسباب عديدة‪،‬‬ ‫أهمها انتهاء الدراسة‪ ،‬مع عدم وجود مباريات‬ ‫كرة قدم تؤثر على جذب اجلماهير من قاعات‬ ‫السينما‪ ،‬وتعد أيام إجازة العيد فرصة لدخول‬ ‫عــدد أكــبــر مــن املــشــاهــديــن‪ ،‬مــا يترتب عليه‬ ‫توقعات بتحقيق إيرادات تاريخية‪.‬‬ ‫وبــــدأت شــركــة ســيــنــرجــى ملــالــكــهــا املنتج‬ ‫تامر مرسى‪ ،‬الترويج لفيلم «الفيل األزرق»‪،‬‬ ‫اجلــزء الــثــانــى‪ ،‬وال ــذى تقرر طرحه فــى ‪25‬‬

‫يوليو اجلــارى بــدور العرض‪ ،‬أى قبل العيد‬ ‫مبــا يــقــرب مــن أســبــوعــن‪ ،‬فــى مــحــاولــة من‬ ‫الشركة لتحقيق إيـــرادات أكثر قبل دخــول‬ ‫املوسم‪ ،‬ويشارك فى بطولته كرمي عبدالعزيز‬ ‫ونيللى كرمي وهند صبرى‪ .‬تأليف أحمد مراد‬ ‫وإخراج مروان حامد‪.‬‬ ‫وقرر املنتج واملخرج طارق العريان‪ ،‬املشاركة‬ ‫فى املوسم بطرح اجلزء الثانى من فيلم «والد‬ ‫رزق» والذى أطلق عليه «عودة أسود األرض»‪،‬‬ ‫بطولة أحمد عز وعمرو يوسف وأحمد داوود‬ ‫وأحمد الفيشاوى وكــرمي قاسم ويشارك فيه‬ ‫نسرين أمــن ورمي مصطفى وخالد الصاوى‬ ‫وباسم سمرة والتأليف لصالح اجلهينى‪.‬‬ ‫الفيلم الــثــالــث ال ــذى تــقــرر طــرحــه‪ ،‬فيلم‬ ‫«الــكــنــز» اجلــزء الــثــانــى‪ ،‬بطولة محمد سعد‬ ‫وهند صبرى وروبى وتأليف عبدالرحيم كمال‪،‬‬

‫بعيدا عن التمثيل‪ ..‬بيزنس النجمات‪:‬‬ ‫ً‬

‫عطور ومستحضرات تجميل بأسمائهن‬

‫ياسمني صبرى‬

‫جنوى كرم‬

‫كتبت‪ -‬فاطمة محمد‪:‬‬ ‫بعيدًا عن األض ــواء واأللــبــومــات واحلفالت‬ ‫قررت النجمات فى الوطن العربى تأسيس عدد‬ ‫من املشاريع اخلاصة بهم والتى حتمل أسماءهن‬ ‫فى عالم املوضة والتجميل وكل ما يخص املرأة‪.‬‬ ‫هيفاء وهبى هى واحدة من أشهر النجمات‬ ‫اللبنانيات التى كشفت عن إطالقها خط أزياء‬ ‫من ماركتها التجارية ‪ Beau Voyou‬والــذى‬ ‫يشمل العديد من التصاميم النسائية والرجالية‬ ‫املتاحة عبر اإلنترنت‪.‬‬ ‫وكــانــت هيفاء كشفت الكثير مــن تفاصيل‬ ‫املشروع وقالت إنه سيكون لكل ما يخص اللوك‬ ‫الذى تعتمد عليه املرأة فى كل شىء‪ ،‬وأنّ هناك‬ ‫خصصة سيكون دورها تصميم كل شىء‬ ‫شركة ُم ّ‬ ‫فى هذا املشروع‪.‬‬ ‫فاجأت الفنانة اإلماراتية أحــام جمهورها‬ ‫بإعالنها إط ــاق خــط مستحضرات جتميل‬ ‫يحمل اسمها‪ ،‬لتكون أول فنانة عربية‬ ‫تقوم بهذه اخلــطــوة وتــدخــل هذا‬ ‫املـــجـــال عــلــى ن ــط ــاق عــاملــى‪،‬‬ ‫إذ نــشــرت فــى وقـــت سابق‬ ‫عبر حسابها الرسمى فى‬ ‫إنستجرام عن افتتاح حساب‬ ‫املاركة اجلديدة اخلاصة به‬ ‫وعلقت قائلة‪ :‬أول مطربة‬ ‫عــربــيــة ســيــكــون اسمها‬ ‫عامل ًيا فى عالم املكياج‬ ‫وماركة حتمل اسمها‪.‬‬ ‫وأعلنت أحالم فى‬ ‫وقــت سابق افتتاح‬ ‫أول بوتيك لها على‬ ‫مــوقــع (بــوتــيــكــات)‬ ‫لــلــبــخــور والــعــطــور‪،‬‬ ‫الــشــهــيــر مــؤكــدة أنــه‬ ‫أول بــوتــيــك تفتتحه‬ ‫مطربة عربية‪.‬‬ ‫مــى عــز الــديــن‪ ،‬أطلقت‬ ‫«أبلكيشن» خاصا بها عبر‬ ‫الهواتف الذكية للفتيات وذلك‬ ‫بعد الكثير من التساؤالت التى‬ ‫وصلت لها عن اللوك اخلاص‬ ‫بــهــا ف ــى أعــمــالــهــا‪ ،‬خــاصــة‬ ‫هيفاء‬ ‫مسلسلها رسايل‪ ،‬والتطبيق‬ ‫عنوانه «‪»Mai Ezz Eldin‬‬ ‫وميــكــن حتميله مــن خــال‬ ‫األنــــدرويــــد أو م ــن خــال‬ ‫‪ ،App store‬وســيــكــون‬ ‫ـحــا تــفــصــيـ ًـا لــكــل ما‬ ‫مــوضـ ً‬ ‫يتعلق مبا تستخدمه من أنواع‬ ‫مستحضرات التجميل‪ ،‬وأشهر‬ ‫مصممى األزي ــاء الــذيــن تتعاون‬ ‫معهم والعدسات الالصقة التى‬ ‫تفضل استعمالها بشكل دائ ــم‪،‬‬

‫بجانب كــوالــيــس مــن أعمالها الفنية خالل‬ ‫السنوات املاضية‪.‬‬ ‫بسمة بوسيل زوج ــة الفنان تــامــر حسنى‪،‬‬ ‫قــررت تقدمي خط أزيــاء خــاص بها‪ ،‬وقدمت‬ ‫مجموعة من العروض بدعم من زوجها بجانب‬ ‫تقدميها مؤخ ًرا مجموعة من الزيوت املغربية‬ ‫التى حتمل اسمها‪.‬‬ ‫النجمة اللبنانية جنــوى ك ــرم‪ ،‬مطلع هذا‬ ‫الصيف أعلنت عــن إطــاق عطرها اخلــاص‬ ‫الذى يحمل اسمها فى مؤمتر صحفى أقامته‬ ‫وسط بيروت بحضور محبيها وأهل الصحافة‬ ‫واإلعالم‪.‬‬ ‫وقالت إن الفكرة كانت حلما يروادها دائ ًما‬ ‫فحققه لها كل من شركة «عود ميالنو» و«عبد‬ ‫الصمد القرشى» و«أم بى ســى»‪ .‬وأكــدت فى‬ ‫حديثها عن العطر أنه يع ّبر عن شخصية امرأة‬ ‫أح ّبت أن تكون موجودة بصفاتها وشخصيتها‬ ‫وروحانيتها وحب استمراريتها وقوتها وصالبتها‬ ‫وضعفها وحبها‪.‬‬ ‫املــذيــعــة رضــــوى الــشــربــيــنــى‪ ،‬ق ــررت‬ ‫الدخول فى املنافسة بخط أزياء يحمل‬ ‫تصميماتها‪ ،‬وكشفت أنها أطلقت خط‬ ‫أزيـ ــاء جــديــدا بــالــتــعــاون مــع مصممة‬ ‫األزياء فريدة زكى‪،‬‬ ‫تقوم فيه بتصميم األزياء بل ارتدت‬ ‫أول فستان من تصميمها خالل ظهورها‬ ‫فــى أحــد الــبــرامــج اخلــاصــة باملكياج‬ ‫والذى يتم عرضه على اليوتيوب لتكون‬ ‫بــذلــك حــقــقــت حــلــمــهــا‪ -‬عــلــى حد‬ ‫وصفها‪.‬‬ ‫الفنانة هيدى كرم كشفت عن‬ ‫إطالقها خط أدوات جتميل‬ ‫يحمل اسمها مؤخرا مبكونات‬ ‫طبيعية ‪ %100‬وكشفت كرم‬ ‫أن خط املكياج يحمل اسم‬ ‫‪،Beauty By Heidy‬‬ ‫وظــــهــــرت فــــى اإلعـــــان‬ ‫ال ــت ــروي ــج ــى لــلــخــط وهــى‬ ‫تعصر الفاكهة بنفسها كدليل‬ ‫على أن األدوات املستخدمة‬ ‫طبيعية دون أى مواد صناعية‪.‬‬ ‫الفنانة ياسمني صبرى‪ ،‬لها‬ ‫جتربة مــازالــت مستمرة فى‬ ‫هــذا املــجــال‪ ،‬حيث سافرت‬ ‫الــعــام املــاضــى‪ ،‬إل ــى كــوريــا‬ ‫وذلـ ــك إلطـ ــاق مجموعة‬ ‫حتمل اسمها «الياسمني»‬ ‫لــلــعــدســات الــاصــقــة‪،‬‬ ‫ونـــشـــرت عـــــددا من‬ ‫جــلــســات الــتــصــويــر‬ ‫الــتــى خضعت لها‬ ‫ه ــن ــاك م ــن أجــل‬ ‫هذا الهدف‪.‬‬

‫كرمي عبدالعزيز‬

‫أحمد حلمى‬

‫وإخ ــراج شريف عرفة‪ ،‬وإنــتــاج وليد صبرى‪،‬‬ ‫فيما يعود النجم أحمد حلمى بالفيلم الرابع‪،‬‬ ‫بعد غياب ‪ 3‬سنوات عن السينما منذ طرح‬ ‫«لف ودوران» فى ‪ ،2016‬بفيلم «خيال مآتة»‬ ‫تشاركه منة شلبى وخالد الصاوى وإنتاج وليد‬ ‫صبرى وإخراج خالد مرعى‪.‬‬ ‫الفيلم اخلامس فى سباق أفــام العيد هو‬ ‫«الطيب والــشــرس والــلــعــوب» وهــو مــن بطولة‬ ‫مى كساب ومحمد سالم وأحمد فتحى وطارق‬ ‫اإلبيارى‪ ،‬تأليف رأفت رضا ومن إخراج رامى‬ ‫رزق اهلل‪ ،‬ومن إنتاج إيهاب السرجانى وأحمد‬ ‫حلمى‪ .‬ولــم يتحدد حتى اآلن مــوقــف تامر‬ ‫حسنى مــن عــرض فيلمه اجلــديــد «كــل سنة‬ ‫وان ــت طــيــب»‪ ،‬وخــاصــة بعد احــتــال حسنى‬ ‫عرش األعلى إيرا ًدا فى تاريخ السينما املصرية‬ ‫بفيلم «البدلة»‪ ،‬ولم تعلن شركة إنتاج الفيلم‬

‫«نيوسينشرى» حتى االن املوقف الرسمى له‬ ‫بعد سلسلة تقارير صحفية عن وقف العمل‬ ‫رقاب ًيا‪ ،‬وهــو ما مت نفيه الح ًقا من الدكتور‬ ‫خالد عبداجلليل رئيس الرقابة على املصنفات‬ ‫ورئيس املركز القومى للسينما‪.‬‬ ‫ويشهد مــوســم عيد األضــحــى السينمائى‬ ‫خــــروج فــيــلــم «لـ ــص بـــغـــداد» م ــن الــســبــاق‪،‬‬ ‫بعدما تقرر طرحه فــى دور الــعــرض بسبب‬ ‫التحضيرات الستكمال التصوير وكثرة عدد‬ ‫األفالم وتركيز الشركة املنتتجة سينرجى على‬ ‫فيلمها «الفيل األزرق»‪ ،‬إضافة إلــى انشغال‬ ‫مخرجه خالل الفترة املاضية بتصوير مسلسل‬ ‫«مملكة إبــلــيــس»‪ ،‬ويــشــارك فــى بطولة «لص‬ ‫بغداد» محمد عادل إمام وفتحى عبد الوهاب‬ ‫وأمينة خليل وياسمني رئيس وأحمد العوضى‬ ‫وبيومى فؤاد وإخراج أحمد خالد موسى‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫فى ذكرى وفاته‪ ..‬معلومات عن عمر‬ ‫الشريف الشهير‬ ‫بـ«لورانس العرب»‬ ‫ُلقب بأسماء مختلفة أشهرها «ميشيل الصغير ودكتور زيفاجو»‬

‫كتبت‪ -‬رانيا فوزى‪:‬‬ ‫■ اسمه احلقيقى ميشيل دميترى شلهوب‪،‬‬ ‫ولد فى محافظة اإلسكندرية فى ‪ 10‬إبريل‬ ‫عام ‪.1932‬‬ ‫■ ترجع أصوله ألســرة من أتباع كنيسة‬ ‫الــروم امللكيني الكاثوليك من شــوام مصر‪،‬‬ ‫عمل والــده بتجارة األخــشــاب‪ ،‬أمــا والدته‬ ‫فكانت سيدة مجتمع كاثوليكية من أسرة‬ ‫أرستقراطية‪.‬‬ ‫■ الــتــحــق مبــدرســة فــيــكــتــوريــا كــولــيــدج‪،‬‬

‫تع ّرف من خاللها على الفنانني عادل أدهم‬ ‫وأحمد رمزى ثم عاد إلى مهنة والدة وعمل‬ ‫باألخشاب ملدة ‪ 5‬سنوات‪.‬‬ ‫■ بــدأ مسيرته الفنية بفيلم «صــراع فى‬ ‫الوادى» برفقة صديقه املخرج يوسف شاهني‬ ‫عام ‪ ،1954‬ومن أشهر أفالمه العاملية «دكتور‬ ‫زيفاجو» و«الفتاة املرحة» و«لورانس العرب»‪.‬‬ ‫■ حقق إجنازًا كبي ًرا فى السينما املصرية‪،‬‬ ‫وقدم العديد من األعمال‪ ،‬منها‪( :‬فى بيتنا‬ ‫رج ــل‪ ،‬وإشــاعــة ح ــب‪ ،‬وصـ ــراع فــى النيل‪،‬‬

‫وصراع فى الوادى)‪.‬‬ ‫■ وقــع عمر الشريف فــى غــرام الفنانة‬ ‫فــاتــن حــمــامــة‪ ،‬فــقــرر التخلى عــن ديانته‪،‬‬ ‫وحتــول من املسيحية إلــى اإلســام‪ ،‬وأعلن‬ ‫إسالمه‪ ،‬وأجنبا ابنهما طارق‪.‬‬ ‫■ ترشح جلائزة األوسكار وجوائز عاملية‪،‬‬ ‫أشهرها جولدن جلوب وجائزة سيزار‪.‬‬ ‫■ لُقب بأسماء مختلفة‪ ،‬أشهرها «ميشيل‬ ‫الصغير‪ ،‬لورانس العرب‪ ،‬دكتور زيفاجو»‪.‬‬ ‫■ ُعرف بإجادته سبع لغات مختلفة‪ ،‬وقال‬

‫فــى حديثه مــع صحيفة «نــيــويــورك تاميز»‬ ‫األمريكية إنــه عندما ذهــب ملدينة ريــو دى‬ ‫جانيرو تعلم اللغات‪ ،‬وعندما أراد التحدث‬ ‫مع فتيات برتغاليات كان ال يستطيع التحدث‬ ‫معهن‪ ،‬فكان ذلك السبب الذى دفعه لتعلم‬ ‫اللغات‪.‬‬ ‫■ عانى عمر الشريف فى أيامه األخيرة‬ ‫من مرض الزهامير‪ -‬حسبما قال ابنه‪ -‬فقد‬ ‫كــان ينسى تواريخ األفــام وأبطال األفــام‬ ‫الذين شاركوا معه التمثيل بها‪.‬‬


‫صراع بين المدرب الوطنى واألجنبى فى نصف النهائى‬

‫كتب – وائل عباس‪:‬‬ ‫عندما تنطلق‪ ،‬اليوم‪ ،‬فعاليات الدور قبل النهائى‬ ‫لبطولة كــأس األمم اإلفــريــقــيــة‪ ،‬سيكون املــدرب‬ ‫الوطنى على موعد جديد مع ٍ‬ ‫حتد كبير فى مواجهة‬ ‫املدرب األجنبى‪.‬‬ ‫وتشهد مباراتا الدور قبل النهائى منافسة شرسة‬ ‫بني املــدرب الوطنى ونظيره األجنبى‪ ،‬حيث يقود‬ ‫الفرنسى آالن جيريس املنتخب التونسى‪ ،‬فى مواجهة‬ ‫املدرب الوطنى للمنتخب السنغالى أليو سيسيه‪ ،‬ويقود‬ ‫املــدرب الوطنى جمال بلماضى املنتخب اجلــزائــرى فى‬ ‫مواجهة نظيره النيجيرى بقيادة املدرب األملانى جيرنوت رور‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫وأكدت مباريات األدوار الثالثة األولى للبطولة أن بلماضى‬ ‫هو األكثر بري ًقا‪ ،‬وصاحب الفشل أغلى مدربى البطولة احلالية‪،‬‬ ‫حيث ودع خافيير أجيرى (‪ 108‬آالف يورو)‪ ،‬والهولندى كالرنس‬ ‫سيدورف (‪ 96‬ألف يــورو)‪ ،‬والفرنسى هيرفى رينار (‪ 80‬ألف‬ ‫يورو)‪ ،‬مدربو مصر والكاميرون واملغرب البطولة من دور الستة‬ ‫عشر‪ .‬وأصبح بلماضى هو أغلى مدربى منتخبات املربع الذهبى‪،‬‬ ‫عل ًما بأنه صاحب املركز اخلامس فى القائمة التى كشفت عنها‬ ‫وسائل إعالم فرنسية‪ ،‬حيث يتقاضى ‪ 55‬ألف يورو‪ ،‬مقابل ‪50‬‬ ‫أل ًفا لألملانى رور‪ ،‬صاحب املركز السادس فى القائمة‪ ،‬و‪ 25‬ألف‬ ‫يورو للفرنسى جيريس صاحب املركز التاسع بالقائمة‪ ،‬و‪ 23‬ألف‬ ‫يورو للسنغالى أليو سيسيه صاحب املركز الثانى عشر‪.‬‬

‫األحد ‪ - 201٩/٧/١٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٠٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5508 - Sunday 14/7/2019‬‬

‫مفاجأة‪ :‬اتحاد الكرة لم يفسخ عقد أجيرى رسم ًيا‬ ‫مصدر‪ :‬يحق لـ«المكسيكى» الحصول على ‪ 200‬ألف يورو إذا استمر حتى أغسطس‬ ‫‪9‬إيهاب لهيطة‪ :‬لم أقدم «إخالء الطرف» الخاص بالمدرب و«أجيرى» هو المدير الفنى لمنتخب الفراعنة‬

‫كتبت‪ -‬ياسمني عبدالعزيز‪:‬‬ ‫فى مفاجأة من العيار الثقيل‪ ،‬علمت «املصرى‬ ‫الــيــوم» أن احت ــاد الــكــرة لــم يفسخ عــقــد املــديــر‬ ‫الفنى‪ ،‬املكسيكى خافيير أجيرى‪ ،‬مدرب املنتخب‬ ‫الوطنى األول‪ ،‬رسمياً‪ ،‬رغم إعالن هانى أبوريدة‬ ‫إقــالــتــه عــقــب اخل ــس ــارة أمـ ــام جــنــوب إفــريــقــيــا‪،‬‬ ‫واخلروج من بطولة أمم إفريقيا‪.‬‬ ‫ووفــقــاً ملــصــدر بــاجلــبــايــة‪ ،‬ف ــإن عــقــد أجــيــرى‬ ‫مع «اجلبالية» ال يحتوى على شــرط جزائى فى‬ ‫السنة األولــى‪ ،‬وكــان أجيرى قد و ّقــع على عقود‬ ‫توليه مسؤولية تــدريــب الفريق األول للفراعنة‬ ‫فــى أول أغسطس الــعــام املــاضــى‪ ،‬ويــبــدأ تفعيل‬ ‫الشرط اجلزائى فى عقد املــدرب املكسيكى من‬ ‫السنة الثانية التى تبدأ فى ‪ ،2019 -8-1‬وكان‬ ‫ذلك االتفاق سببه القضايا واملالحقات التى كان‬ ‫املدرب متورطا فيها‪ ،‬بسبب أمور تخص التالعب‬ ‫فى نتائج املباريات‪ ،‬وهو ما جعل هانى أبوريدة‬ ‫ومجلسه يــقــررون عــدم وضــع شــرط جــزائــى فى‬ ‫السنة األولى‪ ،‬ألنه كان ينتظر أحكاما‪ ،‬وإذا حدث‬ ‫وحكم عليه سيكون مضطرا لعدم التواجد فى‬ ‫ُ‬ ‫الــقــيــادة الفنية للفراعنة‪ ،‬وبــنــاء عليه سيحصل‬ ‫على شــرط جزائى إن لم يتم فسخ التعاقد من‬ ‫احت ــاد الــكــرة وذل ــك بحسب مــصــدر مــســؤول فى‬ ‫«اجلبالية»‪.‬‬ ‫وحذر املصدر أنه فى حالة عدم فسخ التعاقد‬ ‫بشكل رســمــى مــع املــديــر الــفــنــى سيحصل على‬ ‫الــشــرط اجلــزائــى‪ ،‬الــذى سيُف ّعل تلقائيا بحلول‬ ‫يــوم ‪ 1‬أغسطس املقبل‪ ،‬وهــو ما سيكلف خزينة‬ ‫احتــاد الكرة ما يقرب من ‪ 200‬ألــف يــورو‪ ،‬وهو‬ ‫أمر سيكون غاية فى الغرابة‪ ،‬كون رئيس االحتاد‬ ‫السابق أعلن إقالة اجلهاز الفنى‪.‬‬ ‫وتــواصــلــت «املــصــرى الــيــوم» مــع ثــروت سويلم‪،‬‬ ‫املدير التنفيذى لالحتاد‪ ،‬القائم بأعمال الرئيس‪،‬‬ ‫لــســؤالــه ع ــن هـ ــذا األمـــــر‪ ،‬لــكــنــه ل ــم يـ ــرد على‬ ‫االتصاالت‪.‬‬ ‫كما مت التواصل مع إيهاب لهيطة‪ ،‬بصفته مدير‬ ‫املنتخب‪ ،‬وبسؤاله عــن صحة وجــود أجــيــرى على‬ ‫رأس القيادة الفنية للفراعنة‪ ،‬قال‪« :‬خافيير أجيرى‬ ‫حتى اآلن مدير فنى للمنتخب الوطنى ولم يرحل‬ ‫عن تدريب الفريق بشكل رسمى‪ ،‬كان من املفترض‬ ‫أن أقدم ورقة تسمى إخالء طرف للمسؤولني فى‬

‫أجيرى‬

‫تصوير ‪ -‬محمد شكرى اجلرنوسى‬

‫خروج املنتخب مبكر ًا من أمم إفريقيا زلزل الكرة املصرية‬

‫اجلبالية لكنها لــم تــقــدم ولــم يطلبها أحــد منى‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى عدم وجودى وقت التعاقد مع املدرب‬ ‫املكسيكى‪ ،‬لذلك ال أعلم تفاصيل التعاقد بشكل‬ ‫كامل‪ ،‬لكن ما أؤكده أن أجيرى مازال املدير الفنى‬

‫«محاربو الصحراء» فى مهمة‬ ‫صعبة الصطياد «النسور الخضراء»‬

‫للمنتخب الوطنى حتى اآلن ولم يرحل»‪ .‬وكان حازم‬ ‫إمــام وخالد لطيف وسيف زاهــر‪ ،‬أعضاء املجلس‬ ‫السابق‪ ،‬قد حذروا من التعاقد مع خافيير أجيرى‬ ‫أثــنــاء املــفــاوضــات وطــرح اسمه لقيادة الفراعنة‪،‬‬

‫وبالفعل فى ذلك الوقت توجه حازم إمام لفرنسا‬ ‫من أجل التعاقد مع مدير فنى لكن أبوريدة وباقى‬ ‫أعضاء املجلس أبلغوه باالستقرار على التعاقد‬ ‫مــع أج ــي ــرى‪ ،‬وطــالــبــوه بــالــعــودة‪ ،‬وف ــى االجــتــمــاع‬

‫الــذى مت فيه التصويت على التعاقد مع أجيرى‬ ‫رفــض الــثــاثــى التعاقد مــع املكسيكى لكن لم‬ ‫يلتفت أبوريدة وباقى أعضاء املجلس وقاموا‬ ‫بالتعاقد مع املدرب‪.‬‬

‫تفاصيل أخرى فى النسخة«الديجيتال»‬

‫‪pdf.almasryalyoum.com‬‬

‫شبح اإلرهاق يهدد‬ ‫«محاربى الصحراء»‬ ‫فى بطولة األمم‬ ‫اإلفريقية‬

‫برشلونة يكسر‬ ‫حاجز المليار يورو‬ ‫لتدعيم صفوفه‬ ‫فى خمس سنوات‬

‫«نسور قرطاج» يستعد الفتراس «أسود التيرانجا»‬ ‫‪9‬تونس تأمل فى استمرار صحوتها أمام السنغال فى قبل نهائى أمم إفريقيا‬

‫املنتخب اجلزائرى مرشح بقوة القتناص اللقب اإلفريقى‬

‫كتب‪ -‬وائل عباس‪:‬‬ ‫فى مواجهة من العيار الثقيل‪ ،‬يلتقى‬ ‫املنتخب اجلزائرى‪ ،‬مع نظيره النيجيرى‪،‬‬ ‫ضمن منافسات الــدور قبل النهائى‪ ،‬فى‬ ‫بطولة األمم اإلفريقية‪ ،‬على أرض ملعب‬ ‫استاد القاهرة الدولى‪ ،‬والتى من املقرر‬ ‫أن تنطلق عند التاسعة مساء اليوم األحد‪.‬‬ ‫وتشير إحصائيات الفريقني فى البطولة‬ ‫حــتــى اآلن إل ــى تــفــوق واض ــح للمنتخب‬ ‫اجلزائرى‪ ،‬حيث سجل العبوه ‪ 10‬أهداف‪،‬‬ ‫واهــتــزت شباكهم بــهــدف واحـــد فقط‪،‬‬ ‫فيما أحرز العبو نيجيريا سبعة أهداف‪،‬‬ ‫واهتزت شباكهم خمس مرات‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أيضا إلى‬ ‫ويحتاج املنتخب اجلزائرى‬ ‫التغلب على تفوق نيجيريا‪ ،‬فــى سجل‬ ‫املواجهات الرسمية املباشرة‪ ،‬حيث حقق‬ ‫النسور الفوز فى ‪ 7‬من آخر ‪ 9‬مباريات‬ ‫أمام اخلضر‪.‬‬ ‫والتقى املنتخبان ‪ 8‬مــرات سابقة فى‬ ‫الــبــطــوالت اإلفريقية‪ ،‬حيث كــان الفوز‬ ‫من نصيب كل منهما فى ثالث مباريات‪،‬‬ ‫مقابل تعادلني‪.‬‬ ‫وميتلك املنتخب اجلزائرى حاليا العديد‬ ‫من النجوم البارزين‪ ،‬الذين يعتمد عليهم‬ ‫بلماضى‪ ،‬وفــى مقدمتهم ريــاض محرز‬ ‫جنم مانشستر سيتى اإلجنليزى‪ ،‬والهداف‬ ‫اخلطير بغداد بوجناح‪ ،‬واملهاجم إسالم‬ ‫سليمانى‪ ،‬إضافة ليوسف باليلى‪ ،‬وحارس‬ ‫املرمى وهاب رايس مبوحلى‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال جمال بلماضى‪ ،‬املدير‬ ‫الفنى للمنتخب اجلــزائــرى‪ ،‬إن العبيه‬ ‫استطاعوا التعافى البدنى بعد موقعة كوت‬

‫تصوير ‪ -‬أحمد شاكر‬

‫ديفوار‪ ،‬محذ ًرا من قوة نيجيريا‪.‬‬ ‫وأضاف بلماضى أن تأهل املنتخب‬ ‫النيجيرى ‪ 15‬مرة لنصف النهائى ال‬ ‫يعطى أفضلية لهم‪ ،‬فكل الفرق التى‬ ‫تأهلت لنصف النهائى مرشحة للقب‪،‬‬ ‫وأشــار بلماضى إلى أنه ال يعانى من‬ ‫غياب أى العب فى قلب الدفاع‪ ،‬فجميع‬ ‫مدافعيه سيتواجدون أمــام نيجيريا‪،‬‬ ‫وشدد بلماضى على أن رياض محرز‬ ‫العب كبير‪ ،‬ويستطيع التسجيل فى أى‬ ‫حلظة‪ ،‬لكنه فى خدمة اجلماعة مثل‬ ‫باقى الالعبني‪.‬‬ ‫وفى املقابل‪ ،‬ميتلك نسور نيجيريا‬ ‫املــهــاجــم اخلــطــيــر أوديـــــون إيــجــالــو‪،‬‬ ‫واملـ ــوهـ ــوب أحــمــد م ــوس ــى‪ ،‬إضــافــة‬ ‫لصاحب اخلبرة العريضة جون أوبى‬ ‫ميكيل‪ ،‬الذى يُنتظر أن يعود لتشكيلة‬ ‫الفريق األســاســيــة‪ ،‬بعدما غــاب عن‬ ‫املباراتني السابقتني بسبب اإلصابة‪.‬‬ ‫مــن جــانــبــه‪ ،‬ق ــال جــيــرنــوت روه ــر‪،‬‬ ‫املــديــر الفنى للمنتخب النيجيرى‪ ،‬إن‬ ‫مباراة فريقه أمام اجلزائر ستكون صعبة‬ ‫للغاية‪ ،‬نظ ًرا ملا ميتلكه املنافس من جنوم‬ ‫كبار‪ ،‬وعناصر قادرة على صناعة الفارق‪،‬‬ ‫وأشار روهر إلى أن اجلزائر هى املرشحة‬ ‫للفوز باألرقام‪ ،‬ألنها األفضل فى البطولة‬ ‫حتى اآلن‪ ،‬واإلحــصــائــيــات تتحدث عن‬ ‫نفسها‪ .‬وأكــد مــدرب نيجيريا أنــه رغم‬ ‫ذلك يشعر بالتفاؤل حول قدرة فريقه على‬ ‫تخطى اجلزائر‪ ،‬وقال‪« :‬الهدف كبير وهو‬ ‫التأهل لنهائى البطولة‪ ،‬والالعبون يعلمون‬ ‫ماذا يفعلون فى تلك املواجهات»‪.‬‬

‫كتب‪ -‬وائل عباس‪:‬‬ ‫أم ـ ًـا فــى اســتــمــرار الصحوة‬ ‫والوصول للمباراة النهائية‪ ،‬يدخل‬ ‫منتخب تونس اختبارا صعبا للغاية‪،‬‬ ‫وذلك عندما يصطدم بنظيره منتخب‬ ‫السنغال‪ ،‬ضمن منافسات الدور قبل‬ ‫النهائى لبطولة األمم اإلفريقية‪ ،‬على‬ ‫أرض ملعب استاد الدفاع اجلوى‪ ،‬والتى‬ ‫مــن املــقــرر أن تنطلق عند السادسة‬ ‫مساء اليوم األحد‪.‬‬ ‫وواجـــه كــل فــريــق عــدة عقبات فى‬ ‫طريقه إلــى املربع الذهبى للبطولة‪،‬‬ ‫لكنهما اجتازا هذه العقبات بجدارة‪،‬‬ ‫واستهل املنتخب التونسى مسيرته‬ ‫فى البطولة بـ‪ 3‬تعادالت متتالية‪ ،‬مع‬ ‫ساسى‬ ‫منتخبات أجنــوال ومالى وموريتانيا‪،‬‬ ‫وحل ثانيا فى مجموعته بالدور األول‪،‬‬ ‫ليلتقى فى الــدور الثانى مع منتخب‬ ‫غــانــا العنيد قبل أن يطيح بــه عبر‬ ‫ركــات الترجيح‪ ،‬بعدما حقق نسور‬ ‫قرطاج التعادل الرابع لهم على التوالى‬ ‫فى هذه النسخة‪.‬‬ ‫وفــى املــبــاراة اخلــامــســة‪ ،‬حقق نسور‬ ‫قــرطــاج الــفــوز األول لــهــم فــى البطولة‬ ‫احلــالــيــة ‪ 3‬ـ ‪ 0‬عــلــى منتخب مدغشقر‪،‬‬ ‫مفاجأة «الكان»‪.‬‬ ‫وفى املقابل‪ ،‬وعلى الرغم من الترشيحات‬ ‫الهائلة التى سبقت الفريق إلى هذه البطولة‬ ‫واإلمكانيات الضخمة التى يتمتع بها‪ ،‬لم‬ ‫يحقق منتخب السنغال حتى اآلن الفوز‬ ‫على منتخب كبير‪ ،‬حيث فاز فى مجموعته‬ ‫بالدور األول على منتخبى كينيا وتنزانيا‬ ‫بينما خسر أمــام نظيره اجلزائرى ليحتل‬ ‫أيضا املركز الثانى‪.‬‬ ‫وفــى دور الستة عشر‪ ،‬اجــتــاز املنتخب‬ ‫السنغالى عقبة نظيره األوغــنــدى بهدف‬

‫صراع على الكرة بني العبى تونس ومدغشقر‬

‫نظيف‪ ،‬وهى النتيجة ذاتها التى فاز بها على‬ ‫بنني فى ربع النهائى‪ ،‬لتصبح مباراة اليوم‬ ‫هى االختبار الثانى له فقط أمام فريق كبير‪،‬‬ ‫حاله حال املنتخب التونسى الذى لم يواجه‬ ‫منتخبا قويا سوى غانا‪.‬‬ ‫وتصب نسبة كبيرة من الترشيحات فى‬ ‫صالح املنتخب السنغالى الجتياز عقبة نسور‬ ‫قرطاج‪ ،‬ولكن لن تكون مهمة أسود التيراجنا‬ ‫سهلة فى ظل العودة القوية التى أظهرها‬

‫املنتخب التونسى فــى األدوار اإلقصائية‬ ‫والتى جاء أداء الفريق فيها مختلفا متاما ملا‬ ‫كان عليه فى الدور األول‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬اعترف آالن جيريس‪ ،‬املدير‬ ‫الــفــنــى ملنتخب تــونــس‪ ،‬بصعوبة املــبــاراة‪،‬‬ ‫وقال جيريس «ال شك أننا سنواجه فريقاً‬ ‫قــويـاً‪ ،‬السنغال كتاب مفتوح بالنسبة لى‪،‬‬ ‫وأعــلــم جــيــداً جميع الــاعــبــن‪ ،‬ولكن هذا‬ ‫لن يؤثر كثيراً على تفاصيل اللقاء فاألهم‬

‫تصوير ‪ -‬محمد شكرى اجلرنوسى‬

‫كيفية إيقاف مفاتيح لعب أسود التيراجنا‪،‬‬ ‫واختراق الدفاع القوى للمنافس»‪.‬‬ ‫وعلى اجلانب اآلخر‪ ،‬شدد أليو سيسيه‪،‬‬ ‫املدير الفنى ملنتخب السنغال‪ ،‬على صعوبة‬ ‫املباراة‪ ،‬وقال «واجهنا فرقا تلعب بأساليب‬ ‫تكتيكية مختلفة وتعاملنا معها‪ ،‬منتخب‬ ‫تونس يعتمد على االستحواذ والسيطرة‪،‬‬ ‫واالختراق من عمق امللعب‪ ،‬وننتظر مواجهة‬ ‫قوية»‪.‬‬


‫عمرو السولية‪ :‬خبراء الكرة أكدوا أحقيتى باالنضمام لـ«الفراعنة» «رباعى األهلى الدولى» ينضمون لمعسكر إسبانيا‬

‫عمرو السولية‬

‫كتب‪ -‬محمد طلعت داوود‪:‬‬ ‫خرج عمرو السولية‪ ،‬العب وسط األهلى‪ ،‬عن صمته‬ ‫بعد استبعاده من قائمة املنتخب الوطنى‪ ،‬الذى خرج من‬ ‫بطولة األمم اإلفريقية فى دور ثمن النهائى أمام جنوب‬ ‫إفريقيا بهدف دون رد‪.‬‬ ‫وقــال إن خبراء اللعبة املصرية أشــادوا به ورشحوه‬ ‫للتواجد فى قائمة املنتخب الوطنى‪ ،‬مؤكداً أنه يجتهد‬ ‫ويقاتل ويضع نصب عينه االنضمام ملنتخب مصر الذى‬ ‫يعتبر ارتداء قميصه شرف ال يضاهى‪ ،‬مشيرا إلى أنه‬

‫كان يأمل فى املشاركة ببطولة كأس األمم األفريقية بعد‬ ‫أن قدم أقصى ما لديه‪ ،‬لكنه سيستمر فى االجتهاد‬ ‫مــن أجــل حتقيق أحــامــه خــال الــفــتــرة الــقــادمــة مع‬ ‫«الفراعنة»‪.‬‬ ‫عــمــرو السولية العــب كــرة قــدم مــصــرى‪ ،‬مــن نتاج‬ ‫قطاع ناشئى الدروايش‪ ،‬بدأ مسيرته فى صفوف نادى‬ ‫اإلسماعيلى‪ ،‬ثم انتقل إلى نادى الشعب اإلماراتى فى‬ ‫صيف ‪ ،2015‬وانتقل لألهلى خالل االنتقاالت الشتوية‬ ‫يناير ‪.2016‬‬

‫محمد الشناوى‬

‫كتب‪ -‬محمد طلعت داوود‪:‬‬ ‫أعلن سيد عبداحلفيظ‪ ،‬مدير الكرة بالنادى األهلى‪،‬‬ ‫انضمام الرباعى الدولى محمد الشناوى وأمين أشرف‬ ‫وولــيــد سليمان ومـــروان محسن‪ ،‬مــســاء أم ــس‪ ،‬إلى‬ ‫معسكر الفريق املقام فى مدينة إليكانتى اإلسبانية‪،‬‬ ‫والذى يستعد فيه املارد األحمر للقاءين املتبقيني من‬ ‫بطولة الدورى املمتاز أمام املقاولون العرب والزمالك‪،‬‬ ‫ويحتاج األهلى للفوز على ذئاب اجلبل والتعادل مع‬ ‫األبيض حلصد الدورى‪.‬‬

‫وكان الالعبون قد غادروا القاهرة‪ ،‬ظهر أمس‪ ،‬فى‬ ‫رحلة طيران متجهة إلى مدينة برشلونة‪ ،‬ثم استقلوا‬ ‫طائرة ثانية إلى مطار إليكانتى حتى وصولهم إلى مقر‬ ‫إقامة الفريق‪ .‬وكــان اجلهاز الفنى قد منح الرباعى‬ ‫الدولى راحة لعدة أيام عقب خروج املنتخب الوطنى من‬ ‫بطولة كأس األمم اإلفريقية التى تُقام فى مصر حال ًيا‪،‬‬ ‫والتى يُقام نصف النهائى فيها بني تونس والسنغال‪،‬‬ ‫واجلزائر ونيجيريا‪ ،‬ومنه يتحدد بطال اللقاء النهائى‬ ‫وصاحبا املركزين الثالث والرابع‪.‬‬

‫األحد ‪ - 201٩/٧/١٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٠٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5508 - Sunday 14/7/2019‬‬

‫الزمالك يشكو «كهربا» لـ«الجبالية»‬

‫تأجيل القائمة اإلفريقية النهائية بعد القمة‪ ..‬و«أمير» ُينهى صفقتين من العيار الثقيل‬ ‫‪« 9‬بن شرقى» يقترب‪ ..‬والجهاز الفنى يدعم الحراس الثالثة‪ ..‬و«مرتضى» يرفض الرحيل المجانى‬

‫كتب‪ -‬كرمي أبوحسني‪:‬‬ ‫تــقــدم مجلس إدارة نـ ــادى الــزمــالــك‬ ‫بشكوى رسمية ضد محمود عبداملنعم‬ ‫كهربا‪ ،‬العب الفريق الكروى‪ ،‬فى احتاد‬ ‫الكرة حلفظ حقوقه بعد هروب الالعب‬ ‫وامتناعه عن احلضور للتدريبات ومعسكر‬ ‫الفريق فى قبرص ومترده على النادى فى‬ ‫الفترة األخيرة‪.‬‬ ‫ودعم مسؤولو الزمالك شكواهم ضد‬ ‫الــاعــب فــى االحتـ ــاد املــحــلــى بحافظة‬ ‫مستندات وأوراق رسمية تثبت إخطار‬ ‫الــاعــب وعــلــمــه مبــواعــيــد الــتــدريــبــات‬ ‫وإخــطــاره رسم ًيا باالنتظام فى معسكر‬ ‫الفريق األوروبى استعدا ًدا ملباريات الدورى‬ ‫واملوسم اجلديد‪.‬‬ ‫وأرفقت إدارة الكرة بالزمالك‪ ،‬بقيادة أمير‬ ‫مرتضى منصور‪ ،‬جميع األوراق واملستندات‬ ‫اخلاصة بعقد الالعب املوثق واملستمر مع‬ ‫الــنــادى ملــدة ‪ 4‬مــواســم وحــصــول الالعب‬ ‫على جميع مستحقاته املالية‪ ،‬التى كان‬ ‫آخرها شي ًكا بقيمة مكافأة الكونفيدرالية‬ ‫اإلفريقية‪ ،‬والذى قام الالعب بصرفه فى‬ ‫األيام القليلة املاضية‪ ،‬حيث رفض النادى‬ ‫منع صرف الشيك إلبــداء حسن نيته مع‬ ‫الالعب ومنحه فرصة للتراجع عن مترده‬ ‫والعودة إلى الفريق مرة ثانية‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أكد مرتضى منصور‪ ،‬رئيس‬ ‫الــنــادى‪ ،‬أن «كهربا» العــب متمرد وناكر‬ ‫للجميل ونسى مئات املواقف التى وقفت‬ ‫إدارة النادى خاللها بجانبه وأنقذته من‬ ‫موضحا أن‬ ‫العديد من األزمات واملشاكل‪،‬‬ ‫ً‬ ‫هروبه إلى تركيا يدل على أنه ناكر للجميل‬ ‫ليس فقط لنادى الزمالك الذى صنع اسمه‬ ‫وجنوميته ولكن لبلده‪.‬‬ ‫وطالب «مرتضى» جماهير الزمالك‬ ‫بــالــوقــوف خلف الــفــريــق ودعــمــه وعــدم‬ ‫الــســمــاح ل ــاع ــب مــثــل «ك ــه ــرب ــا» بــأن‬ ‫يخدعهم‪ ،‬مؤكدًا أن اجلميع اآلن اكتشف‬ ‫«كــهــربــا» على حقيقته وعــلــم مخططه‬ ‫للهروب من ناديه‪.‬‬ ‫وأكــد رئيس القلعة البيضاء أن ناديه‬ ‫حفظ حقوقه كامله فى أزمــة «كهربا»‪،‬‬ ‫وأنه سيواجه مصير اإليقاف‪ ،‬مشي ًرا إلى‬

‫كهربا‬

‫جانب من أحد اللقاءات الودية للفريق األبيض خالل معسكر قبرص‬

‫أنــه كلّف بإعداد شكوى أخــرى لـ«فيفا»‬ ‫ضد الالعب‪ ،‬بعد تلقى رد احتاد الكرة‪،‬‬ ‫متعهدًا بأن «كهربا» إذا استمر فى مترده‬ ‫فسيدفع الثمن غال ًيا‪ ،‬وسيكون ذلك على‬ ‫حساب مستقبله الذى يراعيه النادى حتى‬ ‫هذه اللحظة‪ .‬يأتى هــذا‪ ،‬فيما استقرت‬

‫إدارة الكرة واجلهاز الفنى‪ ،‬بقيادة خالد‬ ‫جالل‪ ،‬على القائمة اإلفريقية التى سيتم‬ ‫تأجيل إعالنها رسم ًيا إلى ما بعد مباراة‬ ‫القمة‪ .‬وأكد اجلهاز الفنى دعمه ومساندته‬ ‫حراس املرمى الثالثة بالفريق‪.‬‬ ‫وطــالــبــت اجلــمــاهــيــر مجلس اإلدارة‬

‫بالتعاقد مع أشــرف بن شرقى‪ ،‬مهاجم‬ ‫الــهــال الــســعــودى‪ ،‬ال ــذى أك ــدت تقارير‬ ‫صحفية سعودية اقترابه من االنضمام إلى‬ ‫«األبيض» فى املوسم املقبل‪.‬‬ ‫ومــن املنتظر أن يحسم رئيس النادى‬ ‫جميع هذه امللفات اخلاصة بفريق الكرة‪،‬‬

‫فــى اجــتــمــاعــه مــع املــشــرف عــلــى الــكــرة‬ ‫و«جالل»‪ ،‬خالل ساعات‪ ،‬بعد عودة البعثة‬ ‫من قبرص أمس‪ .‬فيما كشف مصدر مطلع‬ ‫إنهاء «أمير» التعاقد مع صفقتني من‬ ‫العيار الثقيل لتدعيم صفوف األبيض فى‬ ‫املوسم املقبل‪.‬‬

‫اإلسماعيلى‪ :‬متولى أخبرنا بتوقيعه لألهلى وقد نضطر لبيعه للقلعة الحمراء‬

‫كتب‪ -‬هشام محيسن‪:‬‬ ‫يكثف مسؤولو النادى اإلسماعيلى‬ ‫من جلسات التفاوض مع محمود متولى‬ ‫مدافع الفريق الكروى‪ ،‬من أجل الوصول‬ ‫لصيغة اتــفــاق مــع قــلــعــة ال ــدراوي ــش‬ ‫لتجديد عــقــده‪ ،‬خــاصــة أنــه يتبقى‬ ‫موسم واحد فقط على عقده‪،‬‬ ‫وبذلك يحق له التوقيع ألى‬ ‫متولى‬

‫فريق فى يناير املقبل‪ ،‬وبذلك سيخسر‬ ‫اإلسماعيلى من االستفادة ماد ًيا من‬ ‫انتقال متولى ألى نــاد‪ .‬ووف ًقا ملصدر‬ ‫مطلع داخل النادى رفض ذكر اسمه‪،‬‬ ‫فإن الالعب أخطر النادى اإلسماعيلى‬ ‫بــتــوقــيــعــه لــلــنــادى األهـــلـــى‪ ،‬ومتــســك‬ ‫باالنتقال للقلعة احلمراء‪ ،‬خالل فترة‬ ‫االنتقاالت الصيفية احلالية‪ ،‬وأشــار‬

‫الــاعــب إل ــى أن ــه ق ــدم كــل مــا لــديــه‬ ‫للنادى اإلسماعيلى‪ ،‬ويريد أن يخوض‬ ‫جتربة جديدة مع النادى األهلى‪ ،‬الذى‬ ‫يتفاوض معه منذ قرابة موسمني‪ .‬وعن‬ ‫موقف باهر املحمدى‪ ،‬أشــار املصدر‬ ‫إلى أن الالعب ال يزال يتبقى فى عقده‬ ‫‪ 4‬مــواســم‪ ،‬وبنسبة كبيرة سيبقى مع‬ ‫اإلسماعيلى‪ ،‬إال فى حالة واحدة فقط‪،‬‬

‫عند وصــول عــرض احــتــراف أوروبــى‬ ‫مبقابل مــادى متميز لالعب وللنادى‪،‬‬ ‫وأكــد أن انتقال املحمدى لألهلى أو‬ ‫الزمالك فى غاية الصعوبة‪.‬‬ ‫وح ــول مــوقــف محمد ع ــواد حــارس‬ ‫املــرمــى‪ ،‬أوض ــح املــصــدر أن ــه مــا زال‬ ‫يتبقى فى عقده موسمان مع الفريق‪،‬‬ ‫ولن يحق له الرحيل إال مبوافقة مجلس‬

‫اإلدارة‪ ،‬وكشف عن أن الالعب وقع فى‬ ‫وقــت سابق لــنــادى الزمالك ولكن لن‬ ‫يكتمل االتــفــاق إال مبوافقة املجلس‪،‬‬ ‫وأكــد أنــه سيتم التفاوض مع الالعب‬ ‫بالتراجع عن فكرة الرحيل واالستمرار‬ ‫مع الفريق مع تعديل عقده ماد ًيا الفتًا‬ ‫إل ــى أن األمـــور ستتضح أكــثــر خــال‬ ‫األيام املقبلة‪.‬‬

‫مالعب‬

‫‪13‬‬

‫وجوه على ورق‬ ‫ياسر أيوب‬

‫‪yaserayoub810@gmail.com‬‬

‫العرب وخريطة إفريقيا الكروية‬

‫منذ تسع ســنــوات‪ ..‬استضافت أجنوال‬ ‫بطولة األمم اإلفريقية السابعة والعشرين‪..‬‬ ‫وشاركت فيها ثالثة بلدان عربية‪ ..‬مصر‬ ‫التى فازت بالبطولة واجلزائر التى احتلت‬ ‫املركز الرابع وتونس التى خرجت من دور‬ ‫املجموعات‪ ..‬وباستثناء البطولة األخيرة‬ ‫قبل احلالية التى لعبت فيها مصر املباراة‬ ‫النهائية وخسرتها أمــام الكاميرون‪ ..‬فقد‬ ‫ً‬ ‫طويل عن هذا املشهد الكروى‬ ‫غاب العرب‬ ‫اإلفريقى قبل أن يعودوا فى البطولة احلالية‬ ‫التى تستضيفها مصر وتلعب دورهــا قبل‬ ‫الــنــهــائــى‪ ،‬الــيــوم‪ ،‬تــونــس أم ــام السنغال‬ ‫واجلزائر أمام نيجيريا‪ ..‬وبعد التمنى‬ ‫الصادق بأن يكون النهائى اإلفريقى‬ ‫عرب ًيا على أرض عربية‪ ..‬وقبل‬ ‫كتابة ما أريده وأقصده‪ ..‬أتوقف‬ ‫ً‬ ‫أول أم ــام األرقــــام والــتــاريــخ‪..‬‬ ‫فهناك فــى إفريقيا سبع دول‬ ‫عربية لها تاريخ مع البطولة‪..‬‬ ‫مصر والــســودان وليبيا وتونس‬ ‫واجلــزائــر واملــغــرب وموريتانيا‪..‬‬ ‫وكــانــت مصر والــســودان هما اللتان‬ ‫أسستا االحتاد اإلفريقى مبشاركة إثيوبيا‬ ‫وجنوب إفريقيا‪ ..‬وبطولة األمم ً‬ ‫أيضا التى‬ ‫أُقيمت للمرة األولــى فى اخلرطوم وكانت‬ ‫البطولة الثانية فى القاهرة‪ ..‬وأول ثالثة‬ ‫رؤساء لـ«كاف» كانوا عر ًبا‪ ..‬عبدالعزيز سالم‬ ‫وعبدالعزيز مصطفى من مصر وعبداحلليم‬ ‫محمد من الــســودان‪ ..‬واستضاف العرب‬ ‫بطولة األمم اإلفريقية ‪ 13‬مرة‪ ..‬وفازوا بها‬ ‫‪ 11‬مــرة‪ ..‬وكانوا أصحاب املركز الثانى ‪9‬‬ ‫مرات‪ ..‬وأصحاب املركز الثالث ‪ 8‬مرات‪..‬‬ ‫وأصــحــاب املركز الــرابــع ‪ 9‬م ــرات‪ ..‬وهذا‬ ‫تاريخ طويل وجميل أيـ ً‬ ‫ـضــا‪ ..‬لكنه يصبح‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مهمل معظم الوقت ال قيمة له أو‬ ‫تاريخا‬ ‫ضــرورة ألن العرب أب ـدًا لم يتحدوا كرو ًيا‬ ‫ليصبحوا قوة تنافس بلدان إفريقيا الناطقة‬ ‫بالفرنسية أو الناطقة باإلجنليزية‪ ..‬ونتيجة‬ ‫لذلك لم يعد العرب يطمحون فى رئاسة‬ ‫«كاف» الذى أسسوه‪ ..‬وبات منتهى طموحهم‬ ‫متثيل إفريقيا فى «فيفا» أو رئاسة إحدى‬ ‫جلــان «ك ــاف»‪ ..‬ومبنتهى احلساسية غير‬ ‫املفهومة وغير املقبولة ً‬ ‫أيضا‪ ،‬بات العرب‬ ‫على استعداد للسير وراء أى إفريقى ليحكم‬ ‫ويدير شؤون الكرة اإلفريقية ملجرد أنه ليس‬ ‫عرب ًيا‪ ،‬وبالتالى لن يختلف عليه العرب الذين‬ ‫على استعداد للخسارة أمــام أى منتخب‬ ‫إفريقى‪ ،‬أما اخلسارة أمام منتخب عربى‬ ‫آخر فهى شديدة املرارة‪ ..‬وأمتنى أن تصبح‬ ‫البطولة احلالية نقطة حتول فى هذا الفكر‬ ‫الكروى العربى وأن يبدأوا مرحلة جديدة‬ ‫ينسون فيها أى خالفات وحساسيات قدمية‬ ‫وأال يتآمروا على بعضهم البعض داخل‬ ‫أروقة «كاف»‪ ..‬وأن يعتبروا أى جناح ألحد‬ ‫منهم أو منتخب مبثابة جناح لهم جمي ًعا‪.‬‬

‫المصرى‪ :‬إسالم عيسى لن يرحل للقطبين الئحة خاصة فى األهلى لتحفيز‬ ‫الالعبين قبل مواجهتى الحسم‬ ‫‪ 9‬إدارة النادى تطلب من بيراميدز ‪ 3‬ماليين دوالر لالستغناء عن الالعب‬

‫‪ 9‬الفريق يواجه «أوكام» اإلسبانى غداً‪ ..‬وبرنامج‬ ‫بدنى للحفاظ على الالعبين من اإلرهاق‬ ‫على ماهر يعرقل انتقال‬

‫أجايى يزاحم العب املصرى على الكرة خالل لقاء الفريقني فى دورى هذا املوسم‬

‫كتب‪ -‬هشام محيسن‪:‬‬ ‫أكد طارق هاشم‪ ،‬عضو مجلس إدارة‬ ‫النادى املصرى‪ ،‬أن إسالم عيسى‪ ،‬العب‬ ‫الفريق الكروى األول بالنادى البورسعيدى‪،‬‬ ‫لن يرحل إلى فريق األهلى أو الزمالك‬ ‫خالل فترة االنتقاالت الصيفية احلالية‪.‬‬ ‫وأشــار إلى أن األهلى تراجع عن اتفاقه‬ ‫مع مسؤولى النادى‪« ،‬بعدما توصلنا إلى‬ ‫احلصول على ‪ 15‬مليون جنيه‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلى ضم أحمد عالء وعمرو بركات على‬ ‫سبيل اإلعارة ملدة موسم‪ ،‬وأحمد الشيخ‬

‫موسمني‪ ،‬ولكننا فوجئنا بغموض موقف‬ ‫(القلعة احلمراء) دون مبررات‪ ،‬وإعالنه‬ ‫التراجع عن إمتام التعاقد»‪ ،‬وأن الزمالك‬ ‫لم يدخل فى مفاوضات مباشرة فى الوقت‬ ‫احلالى لضم «عيسى» أو أى العب من‬ ‫املصرى‪ ،‬ولكن كانت مفاوضات الزمالك‬ ‫فى منتصف املوسم‪ ،‬وحتديدًا خالل فترة‬ ‫االنتقاالت الشتوية املاضية‪ .‬وكشف عن‬ ‫أن موقف «عيسى» لــن يخرج مــن بني‬ ‫أمرين‪ ،‬األول هو انتقاله إلى نادى بيراميدز‬ ‫الذى عرض ‪ 2‬مليون دوالر لضم الالعب‪،‬‬

‫تصوير‪ -‬طارق الفرماوى‬

‫ولكننا طلبنا ‪ 3‬ماليني دوالر‪ ،‬ومن املنتظر‬ ‫أن يــرد مسؤولو بيراميدز على طلباتنا‬ ‫املادية خــال الساعات القليلة املقبلة‪،‬‬ ‫ول ــك ــن ف ــى حــــال تعثر‬ ‫التفاوض مع بيراميدز‪،‬‬ ‫ســيــبــقــى ال ــاع ــب مع‬ ‫النادى املصرى‪ ،‬خاصة‬ ‫أنه كان هناك عرض من‬ ‫أحد األندية السعودية‪،‬‬ ‫لكنه لم يرتقِ إلى املرحلة‬ ‫الرسمية‪.‬‬

‫عيسى‬

‫كتب ‪ -‬هشام محيسن‪:‬‬ ‫قــرر سيد عبد احلفيظ‪ ،‬مدير‬ ‫ال ــك ــرة بــالــفــريــق ال ــك ــروى األول‬ ‫بــالــنــادى األه ــل ــى‪ ،‬وضـــع الئــحــة‬ ‫مادية حتفيزية لالعبني‪ ،‬خاصة‬ ‫مبــبــاراتــى الــفــريــق املقبلة أمــام‬ ‫املــقــاولــون الــعــرب والــزمــالــك‪،‬‬ ‫السيما أن الفوز فى املباراتني‬ ‫يضمن للمارد األحمر التتويج‬ ‫بــبــطــولــة الـــــدورى واحلــفــاظ‬ ‫على اللقب‪ ،‬وذلك فى إطار‬ ‫حتفيز الالعبني‪ ،‬استعداداً‬ ‫الستئناف بطولة الدورى‪،‬‬ ‫وهو األمر الذى أثر على‬ ‫بشكل إيجابى‪.‬‬ ‫الــاعــبــن‬ ‫من جانب آخر‪ ،‬قرر اجلهاز الفنى‪ ،‬بقيادة‬ ‫األوروجويانى مارتن السارتى‪ ،‬التدريب على‬ ‫فترتني‪ ،‬أمس السبت‪ ،‬ضمن معسكر إعداد‬ ‫الفريق املقام حاليا فى مدينة إليكانتى‬ ‫اإلســبــانــيــة‪ .‬وعــــاد الــفــريــق الســتــئــنــاف‬ ‫تدريباته‪ ،‬أمس‪ ،‬بعد حصول الالعبني على‬ ‫راحــة اجلمعة‪ ،‬والقيام بجولة حــرة‪ ،‬فى‬ ‫إطار برنامج اإلعداد باملعسكر‪ ،‬استعدادا‬ ‫الستئناف مباريات بطولة الدورى‪.‬‬ ‫يذكر أن األهلى خاض مباراتني وديتني‬ ‫أمــام سوكر سمارت اإلسبانى‪ ،‬ونيو بورت‬ ‫كاونتى اإلجنــلــيــزى‪ ،‬خــال املعسكر الــذى‬ ‫انطلق يوم السبت املاضى‪.‬‬ ‫ويخوض الفريق مباراة وديــة ثالثة‪ ،‬غدا‬ ‫االثنني‪ ،‬أمام فريق «أوكام اإلسبانى»‪ ،‬فى‬ ‫ثالث الــلــقــاءات التى يخوضها مبعسكر‬ ‫اإلعــــــداد اخل ــارج ــى ف ــى مدينة‬

‫إليكانتى اإلسبانية‪ .‬وتقام املباراة فى السادسة‬ ‫والنصف بتوقيت القاهرة‪ ،‬وهو نفس توقيت‬ ‫إسبانيا‪ ،‬على ملعب بيناتار الذى يبعد مسافة‬ ‫نصف ساعة من مقر إقامة الفريق‪.‬‬ ‫وكــان األهــلــى قــد تغلب فــى مباراته الودية‬ ‫األولــى على سوكر سمارت اإلسبانى بتسعة‬ ‫أهداف دون مقابل‪ ،‬ثم تعادل فى الودية الثانية‬ ‫مع فريق نيو بورت كاونتى اإلجنليزى بهدف لكل‬ ‫فريق‪ ،‬فيما طلب مارتن السارتى من إليخاندرو‪،‬‬ ‫مخطط األحــمــال‪ ،‬وضــع برنامج بدنى خاص‬ ‫للرباعى الدولى محمد الشناوى ومروان محسن‬ ‫وأميــن أشــرف ووليد سليمان‪ ،‬فــور االنضمام‬ ‫للمعسكر املــقــام حاليا فــى مدينة إليكانتى‬ ‫اإلسبانية‪.‬‬ ‫ويرغب السارتى فى الوصول بالالعبني إلى‬ ‫معدالت اللياقة البدنية املناسبة لتتماشى مع‬ ‫مستوى بقية الفريق الذى بدأ معسكر اإلعداد‬ ‫يوم السبت املاضى‪.‬‬ ‫وانضم الرباعى الدولى إلى معسكر الفريق‪،‬‬ ‫مساء أمس السبت‪ ،‬فور وصولهم إلى إسبانيا‬ ‫بعد فترة الراحة التى منحها لهم اجلهاز الفنى‬ ‫عقب خروج املنتخب الوطنى من بطولة كأس‬ ‫األمم اإلفريقية‪.‬‬ ‫وقرر اجلهاز الفنى خضوع الالعبني جللسات‬ ‫اســتــشــفــاء مــكــثــفــة‪ ،‬ضــمــن معسكر اإلعـ ــداد‬ ‫اخلارجى املقام فى إسبانيا‪.‬‬ ‫ومـ ــن املــنــتــظــر أداء ال ــاع ــب ــن جلــلــســات‬ ‫االســتــشــفــاء املتنوعة بالثلج و«الــســاونــا» مع‬ ‫التدليك والعالج الطبيعى على فترتني‪ ،‬األولى‬ ‫عقب املــران الصباحى‪ ،‬والثانية عقب املــران‬ ‫املسائى للتخلص من آثار اإلجهاد البدنى نتيجة‬ ‫التدريبات املكثفة باملعسكر‪.‬‬

‫مدافع إنبى لألهلى‬

‫كتب‪ -‬هشام محيسن‪:‬‬ ‫متسك على ماهر‪ ،‬املدير الفنى للفريق‬ ‫الــكــروى األول بــنــادى إنــبــى‪ ،‬باستمرار‬ ‫مدافع الفريق الشاب‪ ،‬أسامة جالل‪ ،‬مع‬ ‫الفريق البترولى‪ ،‬خالل الفترة املقبلة‪،‬‬ ‫وذلك بعدما انتهت إعارته لنادى مصر‬ ‫املقاصة‪ ،‬وظهر الالعب بشكل متميز‪،‬‬ ‫جــعــلــه مــحــط أنــظــار ال ــن ــادى األهــلــى‪،‬‬ ‫وانضم إلى صفوف املنتخب األوليمبى‪.‬‬ ‫وعلمت «املــصــرى الــيــوم» أن «ماهر»‬ ‫رفض رحيل الالعب حلاجة الفريق إليه‪.‬‬ ‫وأشار‪ -‬خالل جلسته مع عبدالناصر‬ ‫محمد‪ ،‬مدير الكرة‪ -‬إلى أنه فى حال‬ ‫رحيل الالعب إلى القلعة احلمراء يجب‬ ‫أن يحصل الــنــادى على مقابل مــادى‬ ‫كبير‪ ،‬باإلضافة إلى ضم هشام محمد‬ ‫بشكل نهائى وأحمد حمدى على سبيل‬ ‫اإلعارة‪.‬‬ ‫واشترط نادى إنبى احلصول على ‪25‬‬ ‫مليون جنيه فى حال ضم الالعب دون‬ ‫احلــصــول على أى العبني مــن صفوف‬ ‫األهلى‪ .‬وطلب مسؤولو القلعة احلمراء‬ ‫مهلة ملناقشة الــعــرض املـــادى‪ ،‬وبحث‬ ‫سبل الوصول إلى صيغة اتفاق ترضى‬ ‫الــطــرفــن‪ ،‬خــاصــة أن الــاعــب أبــدى‬ ‫ترحي ًبا شدي ًدا الرتداء الفانلة احلمراء‪،‬‬ ‫بعدما و ّقع على عقود انضمامه‪ ،‬منتظ ًرا‬ ‫حــســم املــفــاوضــات بــشــكــل رســمــى مع‬ ‫مجلس إدارة نادى إنبى‪.‬‬


‫رئيس مدغشقر يشيد باستاد القاهرة وتنظيم «الكان»‬ ‫حـ ــرص أنـــدريـــا راج ــول ــي ــن ــا‪ ،‬رئ ــي ــس جــمــهــوريــة‬ ‫مدغشقر‪ ،‬وأسرته على القيام بزيارة تفقدية إلى‬ ‫ملعب «اســتــاد الــقــاهــرة»‪ ،‬برفقة أشــرف صبحى‪،‬‬ ‫وزيــر الشباب والرياضة املصرى‪ ،‬وشملت اجلولة‬ ‫التفقدية الستاد القاهرة الدولى صالة استقبال‬ ‫كبار الــزوار‪ ،‬واملقصورة الرئيسية‪ ،‬وأرضية ملعب‬ ‫االستاد‪ ،‬واملركز الصحفى‪ ،‬وقاعة املؤمتر الصحفى‪،‬‬ ‫واســتــوديــوهــات الــتــعــلــيــق‪ ،‬وغـــرف تغيير مالبس‬ ‫الالعبني‪ .‬وأبدى رئيس مدغشقر إعجابه الشديد‬

‫‪١٤‬‬

‫باستاد القاهرة‪ ،‬مؤكداً أنه يستحق استضافة أكبر‬ ‫األحداث العاملية ملا يتمتع به من مقومات متميزة‪،‬‬ ‫وأكــد رئيس جمهورية مدغشقر فى ختام اجلولة‬ ‫تقديره ملا قدمته مصر إلفريقيا من تنظيم مشرف‬ ‫على أعلى مستوى للبطولة‪ ،‬وكان منتخب مدغشقر‬ ‫خرج من دور الثمانية للبطولة‪ ،‬عقب خسارته صفر‬ ‫‪ 3/‬أمام املنتخب التونسى فى املباراة التى أقيمت‬ ‫مــســاء اخلميس املــاضــى على أرض ملعب استاد‬ ‫السويس‪.‬‬

‫تيسيما يقود مواجهة تونس والسنغال تحكيمي ًا‬ ‫عني االحتــاد اإلفريقى لكرة القدم (كــاف)‪ ،‬احلكم‬ ‫اإلثيوبى بامالك تيسيما‪ ،‬إلدارة لقاء نصف نهائى كأس‬ ‫أمم إفريقيا (مصر ‪ ،)2019‬الذى سيجمع بني تونس‬ ‫والسنغال‪ ،‬املقرر له اليوم‪ ،‬على ملعب الدفاع اجلوى‬ ‫بالقاهرة‪.‬‬ ‫وسيساعد تيسيما فى إدارة هذه املواجهة‪ ،‬كل من‬ ‫السودانى وليد أحمد على (املساعد األول)‪ ،‬والكونغولى‬ ‫أوليفيى سافارى (املساعد الثاني)‪ ،‬فيما سيكون برنار‬ ‫كامى من سيشيل حكما رابعا‪ ،‬وكان منتخب تونس قد‬

‫أندريا راجولينا‬

‫مالعب‬

‫صعد إلى هذا الدور‪ ،‬بعد فوزه على مدغشقر (‪،)0-3‬‬ ‫أمس اخلميس‪ ،‬فى ربع النهائى‪ ،‬أما السنغال فتأهلت‬ ‫إلى نفس الدور‪ ،‬عقب االنتصار على بنني (‪.)0-1‬‬ ‫وسيجمع نصف النهائى اآلخر بني اجلزائر ونيجيريا‪،‬‬ ‫حيث سيلتقى الفائزان من املباراتني فى نهائى البطولة‬ ‫القارية‪ ،‬اجلمعة املقبل‪ ،‬حيث تاهلت اجلــزائــر على‬ ‫حــســاب ســاحــل الــعــاج بــركــات الترجيح بعد مــبــاراة‬ ‫ماراثونية‪ ،‬بينما تأهل املنتخب النيجيرى بالفوز على‬ ‫جنوب إفريقيا بهدفني مقابل هدف‪.‬‬

‫بامالك تيسيما‬

‫األحد ‪ - 201٩/٧/١٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٠٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5508 - Sunday 14/7/2019‬‬

‫شبح اإلرهاق يهدد «محاربى الصحراء» فى بطولة األمم اإلفريقية‬ ‫‪ 9‬اإلصابة تنهى مسيرة «عطال» مع منتخب الجزائر قبل مواجهة نيجيريا‪ ..‬وبلماضى‪ :‬سنتغلب على الصعوبات باإلعداد النفسى‬

‫لــم يحظ املنتخب اجلــزائــرى بفرصة كاملة‬ ‫لالحتفال بصعوده لنصف نهائى بطولة أمم‬ ‫إفريقيا‪ ،‬بسبب ضيق الوقت بني مــبــاراة دور‬ ‫الثمانية ومباراته أمام نيجيريا فى املربع الذهبى‬ ‫للبطولة‪ ،‬املقررة اليوم‪.‬‬ ‫ولم يكن أمام مدرب املنتخب اجلزائرى جمال‬ ‫بلماضى‪ ،‬سوى يوم واحد فقط إلعداد العبيه حتى‬ ‫يكونوا جاهزين ملواجهة نيجيريا التى استفادت‬ ‫ً‬ ‫فضل عن جناحها فى‬ ‫من يوم راحــة إضافى‪،‬‬ ‫تخطى جنوب إفريقيا فى دور الثمانية فى ‪90‬‬

‫دقيقة‪ .‬وقال بلماضى‪ ،‬فى تصريحات صحفية‪:‬‬ ‫«بدأنا التحضير ملباراة نيجيريا مباشرة بعد نهاية‬ ‫مباراة كوت ديفوار‪ ،‬سنعمل على متكني الالعبني‬ ‫من استرجاع قواهم بعد املجهودات الكبيرة التى‬ ‫بذلوها»‪.‬‬ ‫ويعتقد بلماضى أن النقطة األبرز فى جتهيز‬ ‫الالعبني ملباراة نيجيريا‪ ،‬ترتكز على اإلعــداد‬ ‫النفسى املــهــم ج ــدا فــى مــثــل ه ــذا الــنــوع من‬ ‫البطوالت‪.‬‬ ‫وتواجد املنتخب اجلزائرى فى معسكر دائم‬

‫اجلزائر تستعد ملواجهة نيجيريا الهامة رغم اإلصابات‬

‫منذ مطلع يونيو املاضى‪ ،‬وجنح اجلهاز الفنى فى‬ ‫احلفاظ على تركيز الالعبني فى أعلى مستوى‪،‬‬ ‫وهــو ما مكنهم من حتقيق مشوار مثالى حتى‬ ‫اآلن‪.‬‬ ‫ويــدرك بلماضى أنه فى حال كان الالعبون‬ ‫جاهزين نفسيا‪ ،‬فإن ذلك سيسمح لهم بتخطى‬ ‫اإلره ــاق واملتاعب البدنية الناجمة عن توالى‬ ‫املباريات‪ ،‬والتفوق حتى على الرطوبة العالية‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬تعرض سفيان فيجولى‪ ،‬العب‬ ‫منتخب اجلزائر إلصابة عضلية‪ ،‬كانت سب ًبا‬

‫فى استبداله فى نهاية املباراة التى تغلبت فيها‬ ‫اجلزائر على كوت ديفوار ‪ 3/4‬بركالت الترجيح‪،‬‬ ‫بعد نهاية الوقتني األصلى واإلضافى بالتعادل ‪1‬‬ ‫‪ ،1/‬اخلميس املاضى‪ ،‬فى دور الثمانية لبطولة‬ ‫كأس أمم أفريقيا لكرة القدم‪.‬‬ ‫وأك ــدت مــصــادر موثوقة أن فيجولى العب‬ ‫جالطة ســراى التركى‪ ،‬يعانى مــن إصــابــة فى‬ ‫العضلة اخللفية‪ ،‬لكن مشاركته فى مباراة الدور‬ ‫قبل النهائى أمام نيجيريا املقررة اليوم األحد‬ ‫غير مهددة‪ .‬وكان فيجولى سجل هدف التقدم‬

‫للمنتخب اجلزائرى أمام كوت ديفوار‪ ،‬قبل أن‬ ‫يتم استبداله فى الدقيقة األخيرة من الشوط‬ ‫اإلضافى الثانى للمباراة ليحل أندى ديلور ً‬ ‫بدل‬ ‫منه‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬قام اإلعالميون اجلزائريون‬ ‫بتحية الالعبني وتشجيعهم من خــال تنظيم‬ ‫اصطفاف شرفى‪ ،‬قبل انطالق تدريبات الفريق‪،‬‬ ‫والتى أقيمت اجلمعة فى ملعب «بتروسبورت»‪،‬‬ ‫حتفيزًا لهم قبل املواجهة أمام نيجيريا‪ ،‬وشارك‬ ‫فــى امل ــران الالعبون الــبــدالء فــى مــبــاراة كوت‬

‫تصوير ‪ -‬محمد راشد‬

‫ديفوار‪ ،‬فيما خضع األساسيون لعملية تأهيل‬ ‫مبقر اإلقامة‪ .‬فيما تأكد غياب النجم يوسف‬ ‫عطال عن باقى مباريات املنتخب اجلزائرى فى‬ ‫كأس األمم اإلفريقية‪ ،‬بعد ما تعرض لإلصابة‬ ‫فى مواجهة كوت ديفوار فى الدور ربع النهائى‪،‬‬ ‫والتى حسمها منتخب بالده بركالت الترجيح‪.‬‬ ‫وخضع «عطال» لفحوصات طبية على كتفه‬ ‫أثبتت إصابته بكدمة قوية فى عظمة الترقوة‪،‬‬ ‫ما سيبعده عن املالعب ملدة أسبوعني‪ ،‬وبالتالى‬ ‫الغياب عن باقى املباريات‪.‬‬

‫تعاون بين السفارة المصرية والسلطات التونسية نيكوال ديبويه‪ :‬أصبحت‬ ‫لزيادة أعداد جماهير نسور قرطاج أمام السنغال فخراً لمدغشقر‬

‫مدغشقر استحقت لقب احلصان األسود فى البطولة‬

‫الشاهد‬

‫أعلنت اخلطوط اجلوية التونسية‬ ‫عـــن ‪ 4‬رحـــــات إض ــاف ــي ــة لــنــقــل‬ ‫املشجعني التونسيني الراغبني فى‬ ‫مساندة نسور قرطاج خالل بطولة‬ ‫األمم اإلفريقية‪ ،‬املقامة حال ًيا فى‬ ‫مصر‪ .‬وجاء هذا القرار بطلب من‬ ‫رئيس احلكومة التونسية‪ ،‬يوسف‬ ‫الشاهد‪ ،‬بعد بلوغ منتخب تونس‬ ‫نصف نهائى «الكان»‪ ،‬بعد فوزه‬ ‫بثالثية دون رد على مدغشقر‬ ‫فى دور الثمانية‪.‬‬ ‫واســتــقــبــل يــوســف الــشــاهــد‪،‬‬ ‫اجلمعة املاضى‪ ،‬السفير املصرى‬ ‫بــتــونــس‪ ،‬نــبــيــل احلــبــشــى‪ ،‬لبحث‬ ‫تــوفــيــر أف ــض ــل الـ ــظـ ــروف لــنــقــل‬

‫تونس تفوقت على نفسها أمام مدغشقر‬

‫اجلــمــاهــيــر إل ــى مــصــر‪ ،‬وتفاعلت‬ ‫ســفــارة مــصــر فــى تــونــس مــع هــذا‬ ‫الــــقــــرار‪ ،‬وقــــــررت ت ــق ــدمي كــافــة‬ ‫التسهيالت ملنح اجلماهير تأشيرة‬ ‫الدخول فى وقت قياسى‪.‬‬ ‫وقال سفير مصر بعد اجتماعه‬ ‫بــالــشــاهــد‪« :‬فـ ــى ال ــب ــداي ــة نــقــدم‬ ‫تــهــانــيــنــا اخلــالــصــة لــتــونــس بعد‬ ‫التأهل إلى نصف نهائى كأس أمم‬ ‫إفريقيا‪ ،‬ونتمنى أن نــرى الفريق‬ ‫فى النهائى»‪ .‬وتابع‪« :‬لقد اتخذنا‬ ‫الــتــدابــيــر الــازمــة لتسهيل مهمة‬ ‫ســفــر اجلــمــاهــيــر الــتــونــســيــة إلــى‬ ‫مــصــر حلــضــور مــبــاراة الــســنــغــال‪،‬‬ ‫وق ــد فــتــحــنــا الــقــنــصــلــيــة املــصــريــة‬

‫تصوير ‪ -‬محمد راشد‬

‫من اجلمعة املــاضــى‪ ،‬حتى يتمكن‬ ‫اجلميع مــن السفر فــى الرحالت‬ ‫اخلاصة التى مت تنظيمها»‪.‬‬ ‫كــمــا أع ــل ــن االحتـــــاد الــتــونــســى‬ ‫ت ــخ ــص ــي ــص ‪ 3‬طـــــائـــــرات لــنــقــل‬ ‫اجلماهير من أجل مساندة الفريق‬ ‫فــى مــصــر‪ .‬وأوضـــح احت ــاد الــكــرة‬ ‫أنــه مت إعــفــاء مشجعى تونس من‬ ‫احل ــص ــول عــلــى بــطــاقــة املــشــجــع‪،‬‬ ‫واالك ــت ــف ــاء فــقــط ب ــج ــواز الــســفــر‬ ‫وتذكرة املــبــاراة‪ ،‬بعد التواصل مع‬ ‫اللجنة املنظمة للبطولة‪ ،‬ويستعد‬ ‫مــنــتــخــب تــونــس ملــواجــهــة نــظــيــره‬ ‫السنغالى‪ ،‬اليوم األحد‪ ،‬فى نصف‬ ‫نهائى بطولة أمم إفريقيا ‪.2019‬‬

‫أشاد الفرنسى نيكوال ديبويه املدير الفنى‬ ‫ملنتخب مدغشقر بالعبيه فى املواجهة أمام‬ ‫تونس وسعادته باألداء فى البطولة بشكل‬ ‫ع ــام عــقــب اخلــســارة مــن نــســور قــرطــاج‬ ‫بثالثية وتوديع كأس أمم أفريقيا من ربع‬ ‫النهائى‪.‬‬ ‫وقــال ديــبــويــه‪« :‬املــبــاراة كانت قوية‬ ‫وصــعــبــة وأنـــا اآلن أصــبــحــت فخرا‬ ‫ملدغشقر بــعــدمــا خــرجــنــا مــن هــذا‬ ‫الــدور فى أول مشاركة وال أعرف‬ ‫إذا كنت سأستمر فى منصبى أم ال‬ ‫عقب توديع البطولة»‪.‬‬ ‫وأضـــــاف امل ــدي ــر الــفــنــى‬ ‫قــائــا‪« :‬ك ــان مــن الصعب‬ ‫أن أقــــوم بــهــذا األم ــر‬ ‫والـــوصـــول إلـــى هنا‬ ‫مــرة أخــرى البــد أن‬ ‫ن ــق ــوم بــعــمــل شــاق‬ ‫وأقول للجميع فى‬ ‫مدغشقر إن هذا‬ ‫الــعــمــل يستلزم‬ ‫مجهودا كبيرا»‪.‬‬ ‫وتـ ــابـ ــع‪« :‬كــنــا‬ ‫مرهقون للغاية‬

‫وفشلنا فى تقدمي مباراة كبيرة اليوم‪ ،‬لكن‬ ‫أحب أن أطمئن اجلميع أننا على أعتاب‬ ‫مشاهدة فريق كبير فى املستقبل»‪.‬‬ ‫وعن اخلروج من كأس األمم قال‪« :‬حزين‬ ‫للغاية وأقــدر ما فعلته جماهير مدغشقر‬ ‫وعائالت الالعبني الذين حضروا معنا‬ ‫واملسؤولني ورئيس اجلمهورية»‪.‬‬ ‫وعن تعديل نظام البطولة‬ ‫مبشاركة ‪ 24‬فريقا قال‪« :‬كان‬ ‫مــن السهل علينا أن نتأهل‬ ‫بعد تعديل النظام واستفدنا‬ ‫منه بالتأكيد ألننا تأهلنا ألول‬ ‫مرة»‪.‬‬ ‫اضــــاف‪« :‬كــنــا ق ــادري ــن على‬ ‫اكمال الرحلة وانا فخور بالالعبني‪،‬‬ ‫الول مرة نواجه فريقا‬ ‫من شمال افريقيا‬ ‫وكــان علينا ان نعى‬ ‫ان ت ــون ــس فــريــق‬ ‫جيد وميتلك مدرب‬ ‫رائــــع‪ ،‬واستمتعنا‬ ‫مبــواجــهــتــهــم النــنــا‬ ‫كــنــا مــنــظــمــن رفــم‬ ‫اخلسارة»‪.‬‬ ‫ديبويه‬


‫اتحاد الكرة األرجنتينى يقرر استمرار سكالونى مدر ًبا للمنتخب األول‬

‫شيفيلد يونايتد يضم كالوم روبنسون فى صفقة قياسية‬ ‫تعاقد نــادى شيفيلد يونايتد اإلجنليزى لكرة القدم‪ ،‬مع‬ ‫املهاجم األيرلندى كالوم روبنسون العب بريستون نورث إند‪،‬‬ ‫ليصبح أغلى صفقة يبرمها النادى‪.‬‬ ‫وذكر النادى فى بيان له عبر موقعه الرسمى‪ ،‬أمس األول‬ ‫اجلمعة‪ ،‬أن النادى دفع مبل ًغا قياس ًيا لضم الالعب الدولى‬ ‫األيرلندى‪ ،‬دون اإلفصاح عن قيمة الصفقة‪.‬‬ ‫وأصبح روبنسون ثالث صفقة للمدرب كريس وايلدر فى‬ ‫شيفيلد‪ ،‬حيث وقع عقدًا مدته أربع سنوات‪ ،‬وذلك بعد التعاقد‬ ‫مع لوك فرميان وفيل جايلكا‪.‬‬

‫وعبر وايلدر عن سعادته بإضافة خيارات هجوية جديدة‬ ‫لفريقه من أجل املنافسة بقوة فى بطولة الدورى اإلجنليزى‬ ‫املمتاز‪ .‬وقال وايلدر‪« :‬كالوم يناسب أسلوبنا متا ًما‪ ،‬ونحن نتطلع‬ ‫دائ ًما لالعبني املتواجدين فى بطولة دورى الدرجة األولى‪،‬‬ ‫والذين ميكنهم أن ينجحوا فى الدورى اإلجنليزى املمتاز»‪.‬‬ ‫كان روبنسون بدأ مسيرته فى فريق الشباب بنادى أستون‬ ‫فيال‪ ،‬حيث لعب أربع مباريات‪ ،‬قبل أن يرحل فى إعارة إلى‬ ‫بريستون نــورث إند ثم بريستول سيتى‪ ،‬قبل أن يعود إلى‬ ‫بريستون بشكل نهائى فى يوليو ‪.2016‬‬

‫كشفت وســائــل اإلع ــام األرجنتينية أن رئيس االحتــاد‬ ‫األرجنتينى لكرة القدم‪ ،‬كالوديو تابيا‪ ،‬واملسؤول عن املنتخبات‬ ‫الوطنية فى االحتاد‪ ،‬لويس سيزار مينوتى‪ ،‬اتفقا على استمرار‬ ‫املدير الفنى للمنتخب األرجنتينى األول‪ ،‬ليونيل سكالونى‪ ،‬فى‬ ‫منصبه إلى ما بعد نهاية العام اجلارى‪.‬‬ ‫وأوضحت صحيفة «ال ناسيون» األرجنتينية أن احتاد الكرة‬ ‫األرجنتينى يــرى ضــرورة استمرار سكالونى خــال الفترة‬ ‫املقبلة التى ستشهد خوض منتخب البالد عدة مباريات ودية‬ ‫حتى نهاية العام اجلارى‪ ،‬تليها مشاركته فى تصفيات أمريكا‬

‫كالوم روبنسون‬

‫اجلنوبية املؤهلة لبطولة كأس العالم ‪ 2022‬فى قطر والتى‬ ‫تنطلق فى مارس املقبل‪ .‬وأفادت الصحيفة األرجنتينية بأن‬ ‫احتاد الكرة األرجنتينى يرغب فى استمرار سكالونى على رأس‬ ‫القيادة الفنية ملنتخب التاجنو حتى بطولة كوبا أمريكا املقبلة‬ ‫والتى ستنظمها األرجنتني‪ ،‬بالتعاون مع كولومبيا فى ‪.2020‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أعرب مينوتى‪ ،‬الذى تلقى العديد من االنتقادات‬ ‫خالل الفترة املاضية بسبب عدم مصاحبته للفريق خالل‬ ‫بطولة كوبا أمريكا األخيرة التى أقيمت فى البرازيل‪ ،‬عن ثقته‬ ‫فى تطور الفريق حتت قيادة سكالونى‪.‬‬

‫سكالونى‬

‫‪15‬‬

‫مالعب‬

‫األحد ‪ - 201٩/٧/١٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٠٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5508 - Sunday 14/7/2019‬‬

‫برشلونة يكسر حاجز المليار يورو لتدعيم‬ ‫صفوفه فى خمس سنوات‬

‫‪« 9‬البارسا» يبدأ رحلة الدفاع عن لقبه فى الليجا أمام أتلتيك بيلباو ‪ ..‬ويتربع على قائمة «األعلى»‬ ‫يخوض نادى برشلونة اإلسبانى لكرة القدم‪،‬‬ ‫حامل لقب ال ــدورى اإلسبانى «الليجا»‪ ،‬أولــى‬ ‫مبارياته للدفاع عن لقبه فى املوسم اجلديد‬ ‫أمــام أتلتيك بيلباو على ملعب األخير فى ‪16‬‬ ‫أغسطس املقبل‪ ،‬حسبما أعلنت رابطة الليجا‪،‬‬ ‫اجلمعة‪.‬‬ ‫أما ريال مدريد‪ ،‬الغرمي التاريخى لبرشلونة‪،‬‬ ‫فــيــخــوض مــبــاراتــه األولــــى فــى الــلــيــجــا ملــوســم‬ ‫‪ 2020/2019‬أم ــام مضيفه سيلتا فيجو فى‬ ‫السابع عشر من أغسطس املقبل‪.‬‬ ‫هذا ويستضيف أتلتيكو مدريد نظيره خيتافى‬ ‫على ملعبه «ميتروبوليتانو» فى أولــى مباريات‬

‫الفريقني فى املوسم اجلديد للدورى اإلسبانى‬ ‫فى ‪ 18‬أغسطس‪.‬‬ ‫وتختتم اجلولة األولــى من الليجا فى املوسم‬ ‫اجلــديــد منافساتها ‪ 19‬أغــســطــس مبــبــاراتــن‬ ‫ستجمعان بني مايوركا وإيبار من ناحية وريال‬ ‫بيتيس وبلد الوليد من ناحية أخرى‪.‬‬ ‫وطبقا للبيان الــرســمــى الــصــادر عــن رابطة‬ ‫الليجا‪ ،‬تُلعب املرحلة الثانية من املسابقة املحلية‬ ‫بني يومى ‪ 23‬و‪ 26‬أغسطس املقبل‪ ،‬فيما تُلعب‬ ‫املرحلة الثالثة بني ‪ 30‬أغسطس وأول سبتمبر‪.‬‬ ‫من ناحية أخرى كسر نادى برشلونة اإلسبانى‬ ‫حاجز املليار يورو فى إجمالى حجم إنفاقه على‬

‫تدعيم صفوفه خالل السنوات اخلمس األخيرة‬ ‫ليكون األعلى إنفاقا بني أندية العالم خالل هذه‬ ‫الفترة‪ ،‬حسبما أكدت شبكة «فوكس سبورتس»‬ ‫اجلمعة‪.‬‬ ‫ورفــعــت صــفــقــة املــهــاجــم الــفــرنــســى أنــطــوان‬ ‫جريزمان إجمالى قيمة ما أنفقه نادى برشلونة‬ ‫اإلسبانى فى الصيف احلالى إلى أكثر من ‪200‬‬ ‫مليون يورو حتى اآلن كما جتاوز إنفاق النادى‬ ‫الكتالونى حاجز املليار يورو‪ ،‬متفوقا على باقى‬ ‫أندية العالم فى هذه الفترة‪.‬‬ ‫وسدد برشلونة ‪ 120‬مليون يورو إلى أتلتيكو‬ ‫مــدريــد هــى قيمة الــشــرط اجلــزائــى فــى عقد‬

‫املهاجم الفرنسى أنطوان جريزمان ليكون النجم‬ ‫الفرنسى الدولى هو أحدث الوجوه املنضمة إلى‬ ‫صفوف فريق برشلونة لكرة القدم‪.‬‬ ‫وبــلــغ إجــمــالــى قيمة صفقات برشلونة هذا‬ ‫الصيف أكثر من ‪ 200‬مليون يــورو حيث سبق‬ ‫للنادى أن ضم ً‬ ‫كل من فرانكى دى يوجن ونيتو‪.‬‬ ‫وبلغ إجمالى ما أنفقه برشلونة على تدعيم‬ ‫صفوفه فى آخر خمس سنوات ما يفوق املليار‬ ‫يورو‪ ،‬حيث أصبح جريزمان ثالث العب تتجاوز‬ ‫قيمته ‪ 100‬مليون يورو ينضم إلى برشلونة‪ ،‬فيما‬ ‫كــان الالعبان اآلخ ــران‪ ،‬هما الفرنسى عثمان‬ ‫دميبلى والبرازيلى فيليب كوتينيو‪.‬‬

‫ويستهام اإلنجليزى يعلن عن مباراة ودية أمام هيرتا برلين األلمانى‬ ‫أعــلــن نــادى ويستهام اإلجنــلــيــزى لكرة‬ ‫الــقــدم أنــه سيخوض مــبــاراة ودي ــة أمــام‬ ‫هيرتا برلني األملانى فى ‪ 31‬يوليو اجلارى‪.‬‬ ‫وذكر املوقع الرسمى للنادى اإلجنليزى‬ ‫أن فريق املدرب التشيلى مانويل بلجرينى‬

‫سيغادر إلــى النمسا فى ختام معسكره‪،‬‬ ‫استعدا ًدا للموسم اجلديد‪ ،‬حيث سيواجه‬ ‫هيرتا بــرلــن فــى ملعب فــريــق «إس سى‬ ‫ريتزجن»‪.‬‬ ‫وســتــكــون مــواجــهــة هــيــرتــا بــرلــن أحــد‬

‫التحضيرات األخيرة للفريق قبل انطالق‬ ‫املــوســم اجلــديــد مــن ال ــدورى اإلجنليزى‪،‬‬ ‫حــيــث يــســبــقــهــا دورة (كـــــأس الـــــدورى‬ ‫اإلجنليزى فى آسيا الودية)‪ ،‬التى تقام فى‬ ‫الصني‪ ،‬ومــبــاراة أخــرى يحل فيها ضي ًفا‬

‫على فولهام يوم ‪ 27‬من الشهر ذاته‪ ،‬كما‬ ‫أنها تسبق املباراة اخلتامية فى استعدادات‬ ‫الفريق فى الثالث من أغسطس القادم‬ ‫أمام أتلتيك بلباو اإلسبانى فى ملعب لندن‬ ‫األوملبى‪.‬‬

‫كما ضم برشلونة العبني آخرين مببالغ ضخمة‬ ‫مثل فرانكى دى يوجن وآرتور وكليمنت لينجلى‪.‬‬ ‫ويــأتــى الــثــاثــى اإلجنــلــيــزى مانشستر سيتى‬ ‫(‪ 996‬مليون يــورو) ومانشستر يونايتد (‪890‬‬ ‫مليون يــورو) وتشيلسى (‪ 875‬مليون يــورو) فى‬ ‫املراكز الثالثة التالية بقائمة أكثر األندية إنفاقا‬ ‫على تدعيم صفوفها فى نفس الفترة‪ ،‬فيما يأتى‬ ‫يوفنتوس اإليطالى (‪ 868‬مليون يورو) فى املركز‬ ‫اخلامس‪.‬‬ ‫واضحا ألتلتيكو‬ ‫كما شهدت نفس الفترة تفو ًقا‬ ‫ً‬ ‫مدريد اإلسبانى على منافسه التقليدى وجاره‬ ‫ريال مدريد‪.‬‬

‫جريزمان‬

‫نجم البرازيل ُيلمح النتقال‬ ‫«نيمار» إلى ريال مدريد‬

‫موراى يكشف موعد‬ ‫عودته لفردى التنس‬

‫موراى‬

‫قــال آنــدى مــوراى‪ ،‬املصنف األول عامل ًيا إنــه رمبا‬ ‫يحتاج إلى عام الستعادة قواه‪ ،‬كى يعود للمشاركة فى‬ ‫منافسات الفردى للتنس‪.‬‬ ‫ونــال الالعب البالغ عمره ‪ 32‬عا ًما لقب الزوجى‬ ‫مع فليسيانو لوبيز فى بطولة كوينز خــال عودته‬ ‫إلى املنافسات الرسمية فى نهاية الشهر املاضى بعد‬ ‫تعافيه من إصابة هددت مسيرته فى يناير‪.‬‬ ‫وخسر الالعب اإلسكتلندى فى الدور الثانى لزوجى‬ ‫الرجال فى وميبلدون مع بيير‪ -‬أوج إيربير‬ ‫وودع منافسات الــزوجــى املختلط مع‬ ‫سيرينا وليامز من الدور الثالث لكنه‬ ‫قال «إن الطريق ما زال طويال للعودة‬ ‫إلى منافسات الفردى»‪.‬‬ ‫وكــتــب مــــوراى فــى مــقــال لهيئة‬ ‫اإلذاعــة البريطانية (بى‪ .‬بى‪ .‬سى)‬ ‫«خــال اجلــراحــة‪ ...‬تعرضت بعض‬ ‫العضالت للضرر والغرز لذا عملية‬ ‫التعافى حتتاج إلى وقت طويل وعمل‬ ‫كبير فى الناحية البدنية»‪.‬‬ ‫وأضاف «هذه القوة لن تعود خالل‬ ‫ثالثة أو أربعة أشهر فرمبا حتتاج إلى‬ ‫‪ 9‬أو ‪ 12‬شه ًرا»‪.‬‬ ‫وأضــاف «أنا بحاجة للوصول بهذه‬ ‫الــعــضــات إل ــى مــســتــوى ميكننى من‬ ‫خالله املشاركة فى منافسات الفردى‬ ‫لكى ألعب مباريات حتسم على أساس‬ ‫األفضل فى ‪ 5‬مجموعات‪ .‬أى شىء آخر‬ ‫غير ذلك سيؤدى إلى ضرر لو لم أكن أملك‬ ‫هذه القوة»‪.‬‬ ‫وأشــار مــوراى الفائز بثالثة ألقاب فى‬ ‫البطوالت األربــع الكبرى إلــى أنــه سيركز‬ ‫على حالته البدنية من أجل تقوية منطقة‬ ‫أعلى الفخذ على مدار الـ‪ 4‬إلى ‪ 6‬أسابيع‬ ‫املقبلة‪.‬‬ ‫وختم موراى «أنا سعيد باللعب بدون ألم وأريد‬

‫الوصول مبنطقة أعلى الفخذ إلى أفضل حالة ممكنة‪.‬‬ ‫مبجرد استعادة قواى سأعود للمنافسة»‪.‬‬ ‫مــن جهة أخ ــرى‪ ،‬جمع مــزاد على اإلنــتــرنــت‪ ،‬ضم‬ ‫جوائز وتذكارات جنم التنس األملانى بوريس بيكر‪ ،‬أكثر‬ ‫من ‪ 680‬ألف جنيه إسترلينى‪ ،‬وحققت جائزة بطولة‬ ‫أمريكا املفتوحة التى فاز بها عام ‪ 1989‬أعلى سعر‬ ‫وبلغ حوالى ‪ 150‬ألف جنيه إسترلينى‪.‬‬ ‫وأعلنت محكمة بريطانية فى عام ‪ 2017‬إفالس‬ ‫الالعب األملانى البالغ من العمر ‪ 51‬عا ًما فيما له صلة‬ ‫بديون لشركة «اربــوت الثام اند كو» وقــررت الشركة‬ ‫املعنية بعملية إفالسه عرض ‪ 82‬بندًا من مقتنياته فى‬ ‫مزاد‪.‬‬ ‫وشمل هذا نسخة من جائزة كأس ديفيز التى فاز‬ ‫بها والــتــى جمعت ‪ 52‬ألــف جنيه إسترلينى وخــامت‬ ‫من قاعة املشاهير الدولية للتنس إضافة للساعات‬ ‫واملالبس التى لعب بها‪.‬‬ ‫وكــان من املقرر أن يقام املــزاد العام املاضى لكنه‬ ‫تأخر عقب دفــع بيكر بامتالكه حصانة دبلوماسية‬ ‫متنعه من تطبيق إجراءات اإلفالس عليه بسبب الدور‬ ‫الذى يشغله فى جمهورية أفريقيا الوسطى كمبعوث‬ ‫رياضى‪.‬‬ ‫وقال مارك فورد من شركة سميث آند وليامسون‪،‬‬ ‫الــذى قاد عملية تقييم األصــول اخلاصة ببيكر بعد‬ ‫إفالسه‪ ،‬لهيئة اإلذاعة البريطانية (بى‪ .‬بى‪ .‬سى) «كان‬ ‫أعلى عرض فى ‪ 2018‬جلائزة بطولة أمريكا املفتوحة‬ ‫هو ‪ 36‬ألف جنيه إسترلينى وبلغ هذا العام ‪150250‬‬ ‫جني ًها إسترلين ًيا‪ .‬هذا رائع»‪.‬‬ ‫ويأمل فورد فى أن يكون باإلمكان العثور على عدد‬ ‫من ألقاب البطوالت األربــع الكبرى اخلاصة ببيكر‬ ‫واملفقودة حاليا واستعادتها‪.‬‬ ‫وتقدم بيكر بالتماس للجماهير العام املاضى مطال ًبا‬ ‫بإعادتها حال العثور عليها‪ ،‬وذلك عقب اكتشاف عدم‬ ‫وجودها‪ .‬وفاز بيكر بـ‪ 6‬ألقاب للبطوالت األربع الكبرى‬ ‫على مدار مسيرته مبا فى ذلك ‪ 3‬ألقاب لوميبلدون‬ ‫وذهبية الزوجى فى أوملبياد برشلونة ‪.1992‬‬

‫وجهة «نيمار» املفضلة تثير اجلدل‬

‫أكد ريفالدو جنم منتخب البرازيل السابق‪،‬‬ ‫أنه لن يشعر بخيبة أمل‪ ،‬إذا ما انتقل مواطنه‬ ‫نيمار إلــى ريــال مــدريــد‪ ،‬رغــم أنــه يفضل‬ ‫انضمامه لناديه القدمي برشلونة‪.‬‬ ‫وأشار ريفالدو إلى أن نيمار جنم باريس‬ ‫سان جيرمان الفرنسى‪ ،‬يرغب فى الرحيل‬ ‫واتخاذ خطوة جديدة فى مسيرته بعيدا عن‬ ‫النادى الباريسى‪.‬‬ ‫وقال ريفالدو «هل سأشعر بخيبة‬ ‫أمل إذا رأيته فى ريال مدريد؟‬ ‫على اإلط ــاق‪ ،‬أعتقد أن‬ ‫األه ـ ــم اآلن بالنسبة‬ ‫لنيمار هو الرحيل عن‬ ‫باريس سان جيرمان‪،‬‬ ‫إذا مـــــا الح ــظ ــت‬ ‫تصرفاته وغيابه عن‬ ‫حــضــور الــتــدريــبــات‬ ‫وتعليقاته‪ ،‬سيتضح‬ ‫لك أنه يرغب فى قطع‬ ‫خطوة جديدة لألمام»‪.‬‬ ‫ريفالدو‬ ‫وأوض ــح أنــه يرغب فى‬ ‫عودة نيمار لصفوف برشلونة‪،‬‬ ‫مضي ًفا «بالطبع أفضل أن يذهب نيمار‬ ‫لبرشلونة‪ ،‬ولكن ريال مدريد فريق كبير أيضا‬ ‫وسيزداد قوة بالتعاقد معه»‪ .‬وتابع «أتابع‬ ‫األنباء التى تشير إلى أن برشلونة يفضل‬ ‫دفع قيمة صفقة ضم نيمار من خالل تبادل‬ ‫العبني‪ ،‬رمبا يدفع ريــال مدريد ما يطلبه‬ ‫باريس سان جيرمان ويحصل على خدمات‬ ‫نيمار من أجل تدعيم فريقه بشكل أكبر بعد‬

‫املوسم املتواضع الذى مر به»‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬كشفت صحيفة «ماركا»‬ ‫اإلسبانية‪ ،‬عن اجتماع منتظر بني فلورنتينو‬ ‫بيريز رئيس ريــال مدريد‪ ،‬والفرنسى زين‬ ‫الدين زيدان املدير الفنى للفريق امللكى‪ ،‬فى‬ ‫كندا‪.‬‬ ‫وقــالــت الصحيفة‪ ،‬فــإن بيريز يُخطط‬ ‫للسفر بنهاية هذا األسبوع إلى كندا‪ ،‬ليكون‬ ‫مع بعثة ريال مدريد فى جولته التحضيرية‪.‬‬ ‫وأضــافــت أن فلورنتينو بيريز‬ ‫ســوف يعقد جلسة مع زيــدان‬ ‫ملناقشة الــصــفــقــات ســواء‬ ‫بالشراء أو بيع الالعبني‬ ‫الزائدين عن حاجة زيزو‪.‬‬ ‫وتــابــعــت أن اجللسة‬ ‫ســيــكــون احلــديــث فيها‬ ‫عــن صفقة بــول بوجبا‬ ‫العـــــــــب خـــــــط وس ـ ــط‬ ‫مانشستر يونايتد‪ ،‬أحد‬ ‫املوضوعات الرئيسية فى‬ ‫اجــتــمــاع بــيــريــز م ــع زيـ ــدان‪.‬‬ ‫ويُــعــد بــوجــبــا مــن أبـــرز أه ــداف‬ ‫زيدان قبل نهاية سوق االنتقاالت الصيفية‬ ‫احلــالــيــة‪ ،‬مــن أجــل تدعيم خــط الوسط‬ ‫للموسم اجلديد‪ .‬وأشــار التقرير إلى أن‬ ‫بيريز سيحاول سرعة بيع الالعبني الذين‬ ‫خــرجــوا مــن خــطــط زيــــدان فــى املــوســم‬ ‫اجلديد‪ ،‬لالستفادة باألموال حلسم صفقة‬ ‫بــول بوجبا فى أقــرب وقــت ممكن خالل‬ ‫الفترة القليلة املقبلة‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫فنون‬

‫األحد ‪ - 201٩/٧/١٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٠٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5508 - Sunday 14/7/2019‬‬

‫«الموسيقيين» تغلق باب التنازالت‬ ‫والتراجع عن الترشح لالنتخابات غ ًدا‬ ‫السينما التونسية ضيف شرف‬ ‫الدورة التاسعة من مهرجان مالمو‬ ‫‪9‬عرض ‪ 5‬أفالم طويلة و‪ 4‬قصيرة‬ ‫وقبالوى‪ :‬االحتفاء بها منطقى‬

‫حلمى عبد الباقى‬

‫تغلق نــقــابــة املــهــن املــوســيــقــيــة غــدا‬ ‫باب التنازالت والتراجع عن الترشيح‬ ‫لالنتخابات على مقعد النقيب وعضوية‬ ‫مجلس اإلدارة واملــقــرر عــقــدهــا يــوم‬ ‫الثالثاء املوافق ‪ 30‬يوليو اجلــارى‪ ،‬أما‬ ‫باب الطعون فيبدأ فى الفترة من ‪16‬‬ ‫إلى ‪ 18‬يوليو‪ ،‬وسيتم إعــان األسماء‬ ‫النهائية خلوض االنتخابات يوم السبت‬

‫هانى شاكر‬

‫مصطفى كامل‬

‫‪ 20‬يوليو‪ ،‬متهيداً إلجــراء االنتخابات‬ ‫فى موعدها واإلع ــادة يــوم الثالثاء ‪6‬‬ ‫أغــســطــس‪ .‬وتــقــدم نقيب املوسيقيني‬ ‫الــفــنــان هــانــى شــاكــر النقيب احلالى‬ ‫والفنان مصطفى كامل بأوراقهما على‬ ‫مقعد نقيب املوسيقيني‪.‬‬ ‫كما تــقــدم للمنافسة على عضوية‬ ‫مجلس إدارة النقابة ‪ 46‬عضوا منهم‬

‫«اإلنتاج الثقافى»‬ ‫يحتفل بالذكرى‬ ‫الـ‪ ٦٧‬لثورة يوليو‬

‫نادية مصطفى وحلمى عبدالباقى‬ ‫ومصطفى حلمى إبراهيم‪ ،‬حسن‬ ‫فكرى‪ ،،‬على عبداحلليم‪ ،،‬عاطف‬ ‫إمـــام‪ ،‬محسن سيد أحــمــد‪ ،‬محمود‬ ‫صقر‪ ،‬عاصم املنياوى‪ ،‬محمد فاروق‪،‬‬ ‫محمد عبداهلل‪ ،‬وليد عبدالغفار‪ ،‬محمد‬ ‫حسن ع ــواد‪ ،‬أحمد العيسوى‪ ،‬خالد‬ ‫بيومى‪ ،‬خالد عبداهلل‪.‬‬

‫أنغام‪ :‬فخورة بأننى أول مطربة تغنى‬ ‫فيهاومحمد عبده يهديها «فوق هام السحب»‬

‫محمد عبده‬

‫خالد الصاوى ضيف «نجم‬ ‫وندوة» بـ«قصر السينما»‬

‫أنغام‬

‫خالد الصاوى‬

‫نادية‬

‫ختام حفالت «صيف الباحة»‬

‫حتت رعاية الدكتورة إيناس عبدالدامي‪ ،‬وزير‬ ‫الثقافة‪ ،‬يقيم قطاع شــؤون اإلنــتــاج الثقافى‬ ‫برئاسة املخرج خالد جالل‪ ،‬عددا من الفعاليات‬ ‫احتفاال بالذكرى الـ‪ ٦٧‬لثورة ‪ ٢٣‬يوليو ‪.١٩٥٢‬‬ ‫حيث تقيم مكتبة القاهرة الكبرى ندوة عن‬ ‫الوثائق املصرية لثورة يوليو سياسيا واجتماعيا‪،‬‬ ‫فى السادسة من مساء يوم األربعاء ‪ ١٧‬يوليو‪،‬‬ ‫يتحدث فيها املؤرخ الدكتور عاصم الدسوقى‪،‬‬ ‫وامل ــؤرخ الدكتور راضــى جــودة‪ ،‬والــلــواء أركــان‬ ‫حرب حمدى لبيب‪ ،‬خبير األمن القومى ونائب‬ ‫مدير الشئون املعنوية سابقاً‪.‬‬ ‫ويعقد القطاع لقاءه الشهرى مللتقى الهناجر‬ ‫الثقافى حتت عنوان «ثــورة يوليو‪ ..‬نظرة على‬ ‫التاريخ واملستقبل» يدير اللقاء الناقدة الدكتورة‬ ‫ناهد عبداحلميد‪ ،‬رئيس ومــؤســس امللتقى‪،‬‬ ‫وذلــك فى السابعة من مساء يــوم االثنني ‪٢٢‬‬ ‫يوليو مبركز الهناجر للفنون بساحة دار األوبرا‪.‬‬ ‫وحتت إشــراف القطاع‪ ،‬يقيم املركز القومى‬ ‫للمسرح واملوسيقى والفنون الشعبية برئاسة‬ ‫الفنان ياسر صادق‪ ،‬حفال موسيقيا‪ ،‬فى متام‬ ‫الساعة الثامنة من مساء يوم الثالثاء ‪ ٢٣‬يوليو‪،‬‬ ‫على مسرح السالم بشارع قصر العينى‪ ،‬يتضمن‬ ‫برنامج احلفل الــذى حتييه الفرقة املوسيقية‬ ‫للمركز مجموعة من أشهر األغانى الوطنية‬ ‫التى تغنى بها جنوم الطرب فى مصر‪ ،‬والتى ال‬ ‫تزال حتتل مكانتها فى قلوب الشعب املصرى‪.‬‬

‫يحل الفنان خالد الصاوى ضيفاً على قصر‬ ‫السينما‪ ،‬مساء اليوم‪ ،‬وذلك من خالل فعالية‬ ‫«جنم وندوة»‪ ،‬التى تعود للقصر مرة أخرى‪ ،‬بعد‬ ‫توقف أكثر من ‪ ٨‬سنوات‪.‬‬ ‫يدير الندوة الفنان تامر عبداملنعم‪ ،‬رئيس‬ ‫القصر‪ ،‬ويعقبها عرض فيلم «األصليني» الذى‬ ‫مت إنــتــاجــه ع ــام ‪ 2017‬والـ ــذى لــعــب بطولته‬ ‫خالد الصاوى‪ ،‬مع ماجد الكدوانى ومنة شلبى‬ ‫ومحمد ممــدوح‪ ،‬وهو من تأليف أحمد مراد‪،‬‬ ‫وإخراج مروان حامد‪.‬‬ ‫جدير بالذكر أن قصر السينما عرض فيلم‬ ‫أمير البهجة عن الراحل محمد فوزى من إخراج‬ ‫حسني بكر‪ ،‬وعقب العرض أقيمت نــدوة مع‬ ‫املخرج أدارها تامر عبداملنعم‪ ،‬بحضور الفنان‬ ‫الكبير سمير صبرى‪.‬‬ ‫يشار إلى أن قصر السينما مت افتتاحه يوم‬ ‫‪ 27‬يونيو املــاضــى‪ ،‬بحضور الــدكــتــورة إيناس‬ ‫عبدالدامي‪ ،‬وزيــر الثقافة‪ ،‬وذلــك بعد عمليات‬ ‫التجديد والتطوير التى شهدها القصر فى‬ ‫العديد من قاعاته املختلفة‪ ،‬بعد أن مت إغالقه‬ ‫عام ‪ 2016‬بغرض جتديده‪.‬‬

‫أعلن مهرجان ماملو للسينما العربية‬ ‫عن اختيار السينما التونسية لتكون‬ ‫ضيف شــرف الـ ــدورة التاسعة من‬ ‫املهرجان‪ ،‬واملــقــرر إقامتها مبدينة‬ ‫ماملو السويدية فى الفترة بني ‪ 4‬و‪8‬‬ ‫أكتوبر املقبل‪ .‬يشهد القسم اخلاص‬ ‫بالسينما التونسية عرض مجموعة‬ ‫من األنشطة السينمائية والثقافية‬ ‫املتنوعة التى تلقى الضوء على‬ ‫تاريخها وحاضرها ومستقبلها‬ ‫برنامج ضيف الشرف يقام‬ ‫بــالــتــعــاون بــن مــهــرجــان ماملو‬ ‫للسينما العربية واملركز الوطنى‬ ‫التونسى للسينما والصورة؛ حيث‬ ‫قام الطرفان بتوقيع بروتوكول تعاون‬ ‫يتضمن مختلف الفعاليات التونسية التى‬ ‫سيحتضنها املهرجان‪ ،‬ومنها مشاركة خمسة‬ ‫أف ــام تونسية طويلة وأربــعــة أف ــام قصيرة‬ ‫فى مختلف أقسام املهرجان‪ ،‬من بينها فيلم‬ ‫االفتتاح‪ ،‬إقامة معرض ملصقات كالسيكية‬ ‫تــروى تاريخ السينما التونسية‪ ،‬تنظيم ندوة‬ ‫موسعة بعنوان «السينما التونسية بني املاضى‬ ‫واحلاضر»‪ ،‬ونــدوة حول نشاط املركز الوطنى‬

‫للسينما والصورة للمشاركني فى سوق وملتقى‬ ‫مهرجان ماملو‪ ،‬باإلضافة حلضور عدد بارز من‬ ‫السينمائيني واإلعالميني التونسيني للمشاركة‬ ‫ضــمــن أنــشــطــة املــهــرجــان وتــقــدمي السينما‬ ‫التونسية جلمهور مدينة ماملو‪.‬‬ ‫مؤسس ورئيس مهرجان ماملو‪ ،‬املخرج محمد‬ ‫قبالوى‪ ،‬قال‪« :‬املتابع للسينما العربية املعاصرة‬ ‫بإمكانه أن مييز الطفرة التى تشهدها السينما‬ ‫التونسية التى صارت حاضرة فى كافة املحافل‬ ‫العاملية‪ ،‬فبات الثراء والتنوع واجلــودة سمات‬ ‫صناعة الفيلم التونسى‪ .‬لذلك فاالحتفاء بهذه‬ ‫السينما الواعدة كان اختيا ًرا منطق ًيا ملهرجان‬ ‫ماملو الــذى يسعى منذ تأسيسه إللقاء الضوء‬ ‫على كل ما هو مميز فى السينما العربية‪.‬‬ ‫مــن جانبها‪ ،‬عبرت شــيــراز العتيرى‪ ،‬مدير‬ ‫املركز الوطنى التونسى للسينما والصورة‪ ،‬عن‬ ‫سعادة املركز بالتكرمي قائلة‪« :‬نفخر باختيار‬ ‫مهرجان ماملو السينما التونسية لتكون ضيف‬ ‫شرف الــدورة املقبلة‪ .‬اختيار يعكس احلراك‬ ‫اإليجابى املستمر فى السينما التونسية ك ًما‬ ‫وكيفا‪ .‬وسيقدم املركز الوطنى للسينما والصورة‬ ‫كــافــة الــتــســهــيــات املــمــكــنــة لــيــكــون احلــضــور‬ ‫التونسى فى ماملو على قدر متيز سينما بالدنا»‪.‬‬

‫أصالة‬

‫اختتمت ليالى صيف الباحة الغنائية فعالياتها‬ ‫فى مدرج مسرح القرية التراثية مبنطقة «مراوة»‬ ‫مبدينة الباحة باململكة العربية السعودية‪،‬‬ ‫بحفلني األول شارك فيه محمد عبده وأنغام‬ ‫وفى الليلة الثانية عبادى اجلوهر وأصالة‬ ‫فــى حفلها قدمت أنــغــام مجموعة من‬ ‫أعــمــالــهــا الــغــنــائــيــة بــدايــة بــأغــنــيــة «ال‬ ‫تهجى» ثــم حتــدثــت للحضور بكلمات‬ ‫ترحيبية قــالــت فــيــهــا‪« :‬فــخــورة بــأن‬ ‫أك ــون أول فــنــانــة تغنى فــى الباحة‬ ‫وواصلت قولها‪ :‬من أول ما وصلت‬ ‫الباحة أقابل ناس مبتسمني فرحني‬ ‫وإنــنــى فــخــورة بــوجــودى بينهم»‪ .‬ثم‬ ‫أكملت وصلتها بأغنياتها‪« :‬راح تــذكــرنــى‪ ،‬يا‬

‫وائل كفورى‬ ‫يغنى لفيروز ووديع الصافى‬ ‫فى افتتاح «أعياد بيروت»‬

‫للمرة السادسة‪ ،‬افتتح املطرب وائل كفورى مهرجان‬ ‫أعياد بيروت فى نسخته الثامنة من واجهة بيروت‬ ‫البحرية حيث غنى وائل فى حفل حضره حوالى خمسة‬ ‫آالف متف ّرج من مختلف املناطق اللبنانية ومن بعض‬ ‫الدول العربية املجاورة‪.‬‬ ‫قدم وائل فى فقرته مجموعة من أشهر أغنياته مثل‬ ‫«عمرى كلو»‪« ،‬يا ضلى يا روجى»‪« ،‬ما وعدتك بنجوم‬ ‫الليل»‪« ،‬لو حبنا غلطة» باإلضافة إلى مجموعة من‬ ‫املواويل اللبنانية واألغانى اخلالدة مثل «بتحبنى وشهقت‬ ‫بالبكى» للراحل الكبير وديــع الصافى‪ ،‬و«أمــى نامت‬ ‫عبكير» للسيدة فيروز وخالل احلفل غنّى وائل جديدة‬

‫بعنوان «استشبهت فيكى» أكثر من م ّرة على املسرح‪.،‬‬ ‫وفى تصريحات له أعرب وائل عن سعادته الدائمة‬ ‫بإحياء ليالى أعياد بــيــروت‪ ،‬معتبرا أن هــذا املوعد‬ ‫السنوى أضحى من أولويات برنامج حفالته الصيفية‬ ‫كل عام‪ ،‬كما وعد جمهوره بلقاء مماثل فى العام القادم‪.‬‬ ‫وفى سياق متصل يحيى املطرب ناصيف زيتون الليلة‬ ‫وفى إطار املهرجان ذاته حفل الـ ‪ 80 Stars‬العاملى مساء‬ ‫‪ 17‬يوليو اجلارى‪ ،‬وحفل املوسيقار زياد الرحبانى يوم‬ ‫‪ 19‬يوليو‪ ،‬املوسيقار العاملى ‪ Yanni‬فى ليلة خاصة مساء‬ ‫‪ 23‬يوليو‪ ،‬وإليسا يوم ‪ 26‬يوليو‪ ،‬أما اخلتام فمع ليلة‬ ‫‪ Beirut Shake Down‬مساء ‪ 31‬يوليو‪.‬‬

‫ريتك‪ ،‬فاهمنى‪ ،‬بني البينني‪ ،‬آهــى جــات‪ ،‬وين‬ ‫ت ــروح‪ ،‬خللى بــكــره لبكره‪ ،‬بعتلى نــظــرة‪ ،‬حالة‬ ‫خاصة جــدا‪ ،‬متيم‪ ،‬يوجعونك‪ ،‬حلفتكم باهلل‪،‬‬ ‫بــقــول نسياك‪ ،‬بــخــاف أف ــرح‪ ،‬مجبش سيرتى‪،‬‬ ‫محد فاضى‪ ،‬أكتبلك تعهد‪ ،‬حته ناقصة‪ ،‬سيدى‬ ‫وصالك واختتمت برائعة‪ :‬هيبة ملك»‪.‬‬ ‫فى الوصلة الثانية دخل فنان العرب محمد‬ ‫عبدة املسرح وسط ترحيب من اجلمهور الكبير‬ ‫احلاضر وبادلهم بأغنية خاصة عن «الباحة»‬ ‫ألهب فيها الكفوف ثم أغنية كل مانسنس‪ ،‬وعلى‬ ‫البال‪ ،‬برائعة «املعازمي» وأغنية «رماد املصابيح»‪،‬‬ ‫و«يــا من يراعينى»‪ ،‬يا غافية‪ ،‬ليلحقها بأغنية‬ ‫األجــيــال الــشــهــيــرة «لــيــلــة خــمــيــس»‪ ،‬ثــم أغنية‬ ‫اختلفنا مني يحب الثانى أكثر وأخيرا بالعمل‬

‫عبادى اجلوهر‬

‫الوطنى األشهر «فوق هام السحب»‪.‬‬ ‫وفى الليلة الثانية من حفالت صيف الباحة‪،‬‬ ‫افتتحت أصــالــة وصلتها بأغنية «عــبــيــه»‪ ،‬ثم‬ ‫بأغنية «يــا خــى أس ــال» و«عــقــوبــة‪ ،‬رح ــل‪ ،‬كان‬ ‫يهمنى‪ ،‬العمر كله‪ ،‬بنت أكابر‪ ،‬سواها قلبى‪ ،‬يا‬ ‫حبيبة‪ ،‬ذاك الغبى»‪.‬‬ ‫وفــى الوصلة الثانية‪ ،‬استهل الفنان عبادى‬ ‫اجلوهر فقرته بأغنيته الشهيرة «اجلرح أرحم»‬ ‫و«يــا شــوق‪ ،‬عيونك آخر آمالى‪ ،‬كلمة ولو جبر‬ ‫خاطر‪ ،‬دقائق‪ ،‬أحب فيك الوقت‪ ،‬أكذب عليك‪،‬‬ ‫العطر‪ ،‬ما على الدنيا عتب‪ ،‬نقطة ضعف‪ ،‬وعد‬ ‫احلر‪ ،‬ما يكفيك‪ ،‬قالوا ترى‪ ،‬ال تركتينى»‪ .‬وكان‬ ‫ال بد للعود حضور عندها وفــى حلظة صمت‬ ‫داعب عبادى أوتار عودة بني هذه األغنيات‪.‬‬

‫مد عروض «بيت األشباح»‬ ‫أسبوعين على العائم‬

‫وائل كفورى‬

‫قــرر الفنان إسماعيل مختار‪ ،‬رئــيــس البيت الفنى‬ ‫للمسرح‪ ،‬مد العرض املسرحى «بيت األشباح» من إنتاج‬ ‫فرقة مسرح الشباب‪ ،‬التابعة للبيت الفنى للمسرح ‪١٥‬‬ ‫ليلة عــرض أخــرى على خشبة املسرح العائم الصغير‬ ‫باملنيل‪ ،‬الــذى بــدأ أمــس األول اجلمعة‪ ،‬يوميا ماعدا‬ ‫الثالثاء فى متام السابعة مساء‪ ،‬وذلــك نظرا لإلقبال‬ ‫اجلماهيرى الكبير الــذى يشهده العرض منذ افتتاحه‬ ‫يونيو املاضى‪.‬‬ ‫يــذكــر أن املــســرح مـ ــزود بــأمــاكــن مخصصة لــذوى‬ ‫االحتياجات اخلاصة وشاشات لنقل الترجمة الفورية‬ ‫بلغة اإلشارة‪ ،‬مت تنفيذها بدعم ورعاية مؤسسة اسمعونا‪.‬‬ ‫«بيت األشباح» تأليف وإخراج محمود جمال حدينى‪،‬‬ ‫فى أول جتربة إخراج له مبسرح الدولة‪ ،‬وبطولة ‪ 30‬شا ًبا‬ ‫من خريجى الدفعة األولى لورشة مسرح الشباب «ابدأ‬ ‫حلمك»‪ ،‬ديكور هبة الكومى‪ ،‬مالبس أميرة صابر‪ ،‬إضاءة‬ ‫أبوبكر الشريف‪ ،‬موسيقى رفيق يوسف‪.‬‬

‫إسماعيل مختار‬


‫‪17‬‬

‫األحد ‪ - 201٩/٧/١٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٠٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5508 - Sunday 14/7/2019‬‬

‫دعوة على «فيسبوك» لالرتباط بنفس الدرجة العلمية لضمان النجاح‬

‫الزواج على طريقة حاملى الماجستير والدكتوراه‬ ‫«صاحبة الفكرة»‪ :‬خوض هذه الفئة عالقات غير ناجحة سبب تدشين المجموعة‪ ..‬وتلقيت ‪ 50‬طل ًبا حتى اآلن‬ ‫كتب‪ -‬محمود عبدالوارث‪:‬‬ ‫مبرور السنوات واحدة تلو األخرى يكتشف‬ ‫الفرد نفسه بشكل أكبر‪ ،‬وتتك ّون ميوله وطبائعه‬ ‫ويرسم حدود عالقاته مبن حوله‪ ،‬فباإلمكان‬ ‫أن يصبح اجتماع ًيا يتفاعل مــع العديد من‬ ‫األشخاص فى دائــرة معارفه أو خارجها‪ ،‬أو‬ ‫ينشأ انطوائ ًيا يحب العزلة‪.‬‬ ‫ويواجه بعض األشخاص مشكلة فيما يخص‬ ‫البحث عــن شريك العمر ألســبــاب مختلفة‪،‬‬ ‫وفى سبيل ذلك تواجدت مكاتب للزواج بهدف‬ ‫تــعــارف طرفى مــشــروع العمر على بعضهما‬ ‫البعض‪ ،‬إال أن الدكتور سلمى رمزى‪ ،‬خريجة‬ ‫كلية الطب جامعة املنوفية‪ ،‬كان لها رأى آخر‪.‬‬ ‫اختلف األمر من واقع تدشني «سلمى»‪ ،‬وهى‬ ‫حاملة لدرجة املاجستير فى الطب النفسى‬ ‫كــذلــك‪ ،‬ملجموعة (ج ــروب) عبر «فيسبوك»‪،‬‬ ‫بغرض «ضم طالب وحاملى املاجستير مبصر‬ ‫ومساعدتهم فى اختيار شريك احلياة‪ ،‬الذى‬

‫خارج مجالهم‪ ،‬ألنه يسعى لقطع شوط كبير فى‬ ‫دراسته بغرض مواكبة الطرف اآلخــر‪ ،‬فيضع‬ ‫فى اعتباره توقف العالقة على جناحه‪ ،‬وأخي ًرا‬ ‫ويقدره»‪.‬‬ ‫هو فى حاجة لفرد يفهمه‬ ‫ّ‬ ‫ما درسته «سلمى» أذكــاه تلقيها طلبات من‬ ‫قِ َبل أشخاص‪ ،‬حاملني لدرجات علمية عليا‪،‬‬ ‫لترشيحات فيما يخص شريك ال ُعمر‪ ،‬لثقة‬ ‫اآلخرين فى حكمة رأيها النابع من عالقتها‬ ‫بالطب النفسى‪ ،‬لكن فى احلقيقة لم متتلك‬ ‫دائ ــرة واســعــة مــن االقــتــراحــات‪ ،‬وهــو نتيجة‬ ‫رحيلها عن محافظة املنوفية مسقط رأسها‪.‬‬ ‫لضمان جــديــة الطلبات ومــنــع أى فرصة‬ ‫للخداع‪ ،‬تعرض «سلمى» على املتقدمني أسئلة‬ ‫استكشافية يجيبون عنها قبل إجراء أى تعارف‬ ‫مع الطرف اآلخــر‪ ،‬بغرض التأكد من هويته‬ ‫ومعرفة مــدى جديته‪ ،‬على اجلانب اآلخــر ال‬ ‫يوجد حد أقصى لألعمار‪« :‬أعلى حاجة كان‬ ‫طلبا ورد ألرمل عمره ‪ 50‬سنة‪ ،‬أستاذ جامعى»‪.‬‬

‫يتفهم مشوارهم األكــادميــى»‪ ،‬على أن يكون‬ ‫الــتــواصــل والــتــقــدم عــن طــريــق «إرســـال طلب‬ ‫لــأدمــن يشمل الــســن‪ ،‬ومــحــافــظــة اإلقــامــة‪،‬‬ ‫والــطــول‪ ،‬والــــوزن‪ ،‬ول ــون الــبــشــرة‪ ،‬والــدرجــة‬ ‫العلمية احلالية أو املستقبلية‪ ،‬مع أى تفاصيل‬ ‫أخرى مهمة‪ ،‬إلى جانب املواصفات املطلوبة فى‬ ‫الطرف اآلخر»‪.‬‬ ‫خطرت الفكرة ببال «سلمى» نتيجة دراستها‬ ‫علم النفس‪ ،‬فمن خــالــه تعرفت على عدة‬ ‫مــحــاور‪ ،‬أهمها «تــزايــد احــتــمــاالت التعارف‬ ‫الــهــادف عــن طــريــق إزالـ ــة الــفــجــوات وجعل‬ ‫الصدف مقننة‪ ،‬وحاجة اإلنــســان ل َدفعة فى‬ ‫بداية التعارف‪ ،‬والتى يصعب عليه اتخاذها‬ ‫مبفرده»‪.‬‬ ‫وت ــردف «سلمى» تعديد دوافــعــهــا لتدشني‬ ‫املجموعة خــال حديثها لـــ«املــصــرى اليــت»‪:‬‬ ‫«حاملو الدرجات العلمية العليا معرضون أكثر‬ ‫لــلــزواج غير الناجح حــال ارتباطهم بشخص‬

‫أهلها ال يقدرون على مساعدتها‪ ..‬ويتوسلون للحكومة‬

‫حالة نادرة تمنع طفلة هندية من ممارسة حياتها الطبيعية‬

‫كتب‪ -‬أحمد مجاهد‪:‬‬ ‫تنتظر فتاة هندية تبلغ من العمر ‪ 11‬عا ًما‬ ‫بــشــدة إجـــراء عملية لتغيير حياتها بعد أن‬ ‫تعرضت حلادثة فى عمر ‪ 8‬أشهر فقط تسببت‬ ‫فى جعل رأسها ملتويا بزاوية ‪ 90‬درجة‪.‬‬ ‫وبحسب صحيفة «ديلى ميل» البريطانية‪،‬‬ ‫يُعتقد أن الفتاة‪ ،‬التى تدعى أفشني كومبار‪،‬‬ ‫تعانى مــن اضــطــراب عضلى تسبب لها فى‬ ‫حدوث التواء شديد بالرقبة‪ ،‬فيما يعرف طبيا‬ ‫باسم «الصعر» أو تشنج العنق‪.‬‬ ‫أصيبت رقبة الفتاة بشكل مفاجئ وقت أن‬ ‫كــانــت رضــيــعــة‪ ،‬عندما سقطت أثــنــاء اللعب‬ ‫ب ــاخل ــارج‪ ،‬وأصــبــحــت مــن وقــتــهــا غــيــر ق ــادرة‬ ‫على إبقاء رأسها مستقيما‪ ،‬أو حتى حتريكه‪،‬‬ ‫مما يجعلها تكافح من أجل تناول الطعام‪ ،‬أو‬ ‫استعمال املرحاض وحتى املشى‪.‬‬ ‫تعيش الفتاة فى السند‪ ،‬باكستان‪ ،‬مع والدتها‪،‬‬ ‫‪ 52‬عاماً‪ ،‬وشقيقها األكبر محمد يعقوب كومبار‪،‬‬ ‫‪ 27‬عاماً‪ ،‬اللذين ال ميلكان أى فكرة عما يخبئه‬ ‫لها املستقبل‪ .‬وبحسب الصحيفة‪ ،‬ال ميكن‬ ‫للعائلة أن تدفع ثمن العملية اجلراحية بعد‬ ‫وفاة والدها بسبب السرطان فى العام املاضى‪،‬‬ ‫حيث اضطرت األم إلى العمل فى املنازل براتب‬ ‫ضئيل يعادل ‪ 60‬جني ًها إسترلين ًيا سنو ًيا‪ ،‬أى‬ ‫حوالى ‪ 1200‬جنيه مصرى‪.‬‬ ‫يــقــول شقيقها األكــبــر‪« :‬نــحــن قلقون على‬ ‫مستقبلها‪ ،‬وال نعرف مــاذا سيحدث لها‪ ،‬قد‬ ‫تصاب مبرض آخر إذا جتاهلنا حالتها أو تُركت‬ ‫بدون عالج»‪ ،‬مشيرا إلى أن األطباء حذروهم‬

‫من أن «الصعر» ميكن أن يتسبب فى تضخم‬ ‫العضالت فى الرقبة وغيرها من التداعيات‬ ‫السلبية التى قد تؤثر على العمود الفقرى‪.‬‬ ‫ويضيف «يــعــقــوب»‪« :‬فــى الــبــدايــة‪ ،‬لــم يفكر‬ ‫الوالد فى أمر رقبتها‪ ،‬واعتقد أنها حالة عارضة‬ ‫وستنتهى‪ ،‬وعندما ازداد األمر سو ًءا‪ ،‬لم يتمكن‬ ‫من عالجها بسبب أمواله املحدودة»‪.‬‬ ‫اكتسبت قصة «أفشني» اهتما ًما عامل ًيا قبل‬ ‫عامني‪ ،‬ما أدى إلى عرض شخص حتمل تكاليف‬ ‫عالجها‪ ،‬وبالفعل مت نقلها إلى مستشفى أغاخان‬ ‫اجلامعى فى كراتشى‪ ،‬السند‪ ،‬فى فبراير من‬ ‫العام املاضى‪ ،‬إلجراء فحص طبى قبل إجراء‬ ‫عملية محتملة‪ ،‬ووقتها أخبر األطباء عائلتها‬ ‫بأن هناك فرصة بنسبة ‪ %50‬لعملية جراحية‬ ‫ناجحة‪ ،‬ثم انتهى األمر‪ ،‬أو كما يقول شقيقها‪:‬‬ ‫«انسحب الكفيل وأصبح ال يرد على مكاملاتنا»‪.‬‬ ‫ويتابع‪« :‬لم يكن لدينا نقود لتحمل تكاليف‬ ‫املستشفى مبفردنا‪ ،‬لذلك أعدناها إلى املنزل‬ ‫ومن وقتها لم ت َر طبي ًبا»‪.‬‬ ‫يعمل شقيقها «يــعــقــوب» اآلن فــى متجر‬ ‫للهواتف املحمولة فــى محاولة لضخ أمــوال‬ ‫ملساعدة أسرته‪ ،‬ويؤكد‪« :‬ليس لدينا أموال لدفع‬ ‫رســوم املستشفى‪ ،‬وال ميكننا حتى نقلها إلى‬ ‫املستشفى ألنها ال تستطيع التنقل بوسائل النقل‬ ‫العام‪ ،‬وتكلفة سيارة أجــرة خاصة حوالى ‪70‬‬ ‫جنيها إسترلينيا لكل رحلة»‪ ،‬لذلك يتوسل إلى‬ ‫احلكومة والسكان املحليني من أجل مساعدة‬ ‫شقيقته‪ ،‬قائال‪« :‬إنها بحاجة لعملية جراحية‬ ‫لتعيش حياة طبيعية»‪.‬‬

‫بعد اجتياز كافة اإلجراءات السابقة‪ ،‬وكتابة‬ ‫كل طرف مواصفات اآلخر‪ ،‬تعرض «سلمى» كال‬ ‫الطرفني على بعضهما البعض‪ ،‬وفى حال وجود‬ ‫ارتياح بينهما يتحول األمر إلى تعارف رسمى‪.‬‬ ‫تلقت «سلمى» حتى اآلن طلبات مــن قِ َبل‬ ‫‪ 29‬فتاة و‪ 21‬شا ًبا‪ ،‬وتزوجت من بينهم حتى‬ ‫اآلن حالتان فقط‪ ،‬فيما لم تتلق سوى شكوى‬ ‫واحدة‪ ،‬تعلقت بعلم سيدة بارتباط املتقدم إليها‬ ‫من أخــرى‪ ،‬ويرغب أن تكون عالقتهما س ًرا‪،‬‬ ‫لتحذفه من املجموعة عقب كشف اخلديعة‪.‬‬ ‫ال تنوى «سلمى» الــنــزول إلــى أرض الواقع‬ ‫بــتــدشــن مكتب لتلقى طــلــبــات الــــزواج على‬ ‫غرار الكثير‪ ،‬مكتفي ًة بنشاط «فيسبوك»‪ ،‬على‬ ‫اجلانب اآلخــر كشفت أن أكثر التخصصات‬ ‫جذ ًبا للعرسان هى الصيدلة وأى عمل حكومى‪،‬‬ ‫أما ما يجذب العرائس فهو املجاالت الطبية‪،‬‬ ‫وأعضاء هيئات التدريس‪ ،‬وضباط اجليش من‬ ‫حملة الدرجات العلمية‪.‬‬

‫فعاليات مهرجان التذوق مستمرة‬

‫«الحياة طعمها ألذ»‬ ‫على شاطئ البحر بالعريش‬

‫شمال سيناء‪ -‬خالد محمد‪:‬‬ ‫فــى إطــار الــتــرويــج السياحى‪ ،‬تتواصل‬ ‫فعاليات مهرجان التذوق الذى ينظمه نادى‬ ‫السعادة برئاسة فاطمة نصار‪ ،‬على شاطئ‬ ‫البحر بالعريش حتت شعار‪« :‬احلياة طعمها‬ ‫ألــذ»‪ ،‬باالشتراك مع عــدد من السيدات‬ ‫وربات البيوت‪ ،‬الختيار الفائزة من بينهن‪.‬‬ ‫ويؤكد عبدالعزيز الغالى‪ ،‬عضو احتاد‬ ‫الكتاب‪ ،‬رئيس شعبة الفنادق السياحية‬ ‫بــالــغــرفــة الــتــجــاريــة ســابــقــا‪ ،‬رئــيــس جلنة‬ ‫حتكيم املــهــرجــان‪ ،‬أن فــعــالــيــات القسم‬ ‫الثانى للمسابقة كانت للتنافس على أطباق‬ ‫احللويات‪ ،‬حيث قدمت املتسابقات العديد‬ ‫مــن أطــبــاق احللويات املختلفة واملبتكرة‬ ‫وبــأشــكــال وطــــرق ع ــدي ــدة حــــازت رضــا‬ ‫وإعجاب جلنة التحكيم واحلاضرين‪.‬‬ ‫وأضــاف أن هناك قسما ثالثا وأخيرا‬ ‫لــلــمــهــرجــان يتضمن مــســابــقــة ملــخــتــارات‬ ‫مــن أطــبــاق السالطات واملشهيات‪ ،‬أقيم‬ ‫مبشاركة العديد من املتسابقات‪.‬‬ ‫ويهدف مهرجان التذوق‪ ،‬الذى يقام ألول‬ ‫مرة على شاطئ البحر بالعريش‪ ،‬إلى الترويج‬ ‫السياحى لشاطئ العريش وباقى شواطئ‬ ‫املحافظة‪ ،‬بجانب الترفيه عن املواطنني‬ ‫بقضاء يوم ممتع على شاطئ البحر‪.‬‬ ‫وتقدم للمسابقة أكثر من ‪ ١٥‬سيدة من‬ ‫العريش‪ ،‬وقد قمن بتجهيز وحتضير وجبات‬

‫طــعــام متميزه تنوعت مــا بــن «املقلوبة‪،‬‬ ‫الكسكسى بالياخنى‪ ،‬فتة الكوارع‪ ،‬صينية‬ ‫املحشى املشكل باملمبار‪ ،‬صينية الدجاج‬ ‫املحشى املحمر‪ ،‬الفطير الفالحى باجلنب‬ ‫القدمي‪ ،‬وفتة الثومية»‪ ،‬عالوة على بعض‬ ‫األكالت التراثية‪.‬‬ ‫ويشير رئيس جلنة حتكيم املهرجان إلى‬ ‫أن السيدة أم إيهاب املالح فــازت باملركز‬ ‫األول عن صينية الدجاج املحشى املحمر‪،‬‬ ‫حيث نالت أعلى الدرجات من قبل جلنة‬ ‫التحكيم‪ ،‬كما فازت السيدة فتحية رمضان‬ ‫باملركز األول عن أفضل طبق حلوى‪.‬‬ ‫يُذكر أن جلنة حتكيم األطعمة املقدمة‬ ‫كانت برئاسة عبدالعزيز الغالى‪ ،‬عضو‬ ‫احتـ ــاد الــكــتــاب‪ ،‬رئــيــس شــعــبــة الــفــنــادق‬ ‫الــســيــاحــيــة بــالــغــرفــة الــتــجــاريــة ســابــقــا‪،‬‬ ‫وعضوية سعيد العيسوى‪ ،‬مدير عام سابق‬ ‫بــاجلــمــارك‪ ،‬مــســؤول التثقيف السياسى‪،‬‬ ‫وإحسان داوود غالى‪ ،‬مقرر فرع املجلس‬ ‫القومى للمرأة بشمال سيناء‪ ،‬والدكتورة‬ ‫ســهــام عــزالــديــن‪ ،‬عــضــو األمــانــة العامة‬ ‫ورئيس جلنة املحافظات باملجلس القومى‬ ‫للمرأة‪ ،‬وعايدة مصبح‪ ،‬واملهندسة ناهد‬ ‫س ــام‪ ،‬وســنــاء عبيد‪ ،‬والــدكــتــورة سونيا‬ ‫عطية‪ ،‬والدكتورة أمل اخلليلى‪ ،‬واإلذاعية‬ ‫نهى الغول‪ ،‬عضوات فرع املجلس القومى‬ ‫للمرأة باملحافظة‪.‬‬


‫عرفته تلمي ًذا جني ًبا فى مدرسة اجلزويت‪ .‬كان السابع على اجلمهورية‬ ‫فى الثانوية العامة أدبى سنة ‪ ،١٩٦١‬وزاملته فى كلية االقتصاد‪ .‬حلو‬ ‫اللسان‪ ،‬مبتسم رغم املرض‪ .‬عشق السينما منذ الصغر وكرس لها حياته‬ ‫متاب ًعا وناق ًدا‪ .‬إنه يوسف شريف رزق اهلل‪ .‬رحمه اهلل وصبر أبناءه وأهله‪.‬‬

‫‪18‬‬

‫السلفية رحم اإلرهاب‪ ..‬كل أشكال السلفية وكل أنواع اإلرهاب!‪.‬‬

‫منير فخرى عبدالنور (وزير السياحة ً‬ ‫سابقا)‬

‫هل تتغير موهبة صالح برضائكم عنه؟‪ .‬إذا كان من أفضل خمسة‬ ‫مهاجمني فى العالم‪ ،‬مبرجعية تعتمد على اإلحصاءات‪ ،‬فهل عدم تأهل‬ ‫الفريق املصرى يغير ذلك؟‪ .‬منتخب مصر ليس العبا واحدا ولكنه‬ ‫مؤسسة متكاملة من الفشل ليس صالح محورها‪ .‬أنا أنصحه بالصمت‪.‬‬

‫حسام بدراوى (عضو سابق بمجلس الشورى المصرى)‬

‫إبراهيم عيسى (صحفى مصرى)‬

‫مساحة رأى‬

‫األحد ‪ - 201٩/٧/١٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٠٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5508 - Sunday 14/7/2019‬‬

‫مقال األحد‬

‫فصل الخطاب‬

‫األنبا موسى‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫حمدى رزق‬

‫روز اليوسف‬

‫نَ َك َأ الدكتور محمد الباز ُج ْر ًحا‪ ،‬قال‪:‬‬ ‫«لو صحينا الصبح وقفلنا «روز اليوسف»‪،‬‬ ‫هيحصل حاجة؟‪ .‬ما املشكلة لو حتولت‬ ‫«روز اليوسف» إلى تاريخ مثل العديد من‬ ‫الصحف كاملؤيد وغيرها»؟‪.‬‬ ‫هذا صباح لن يأتى أب ًدا‪ ،‬وستظل «روز‬ ‫اليوسف» شامخة‪ ،‬شجرة تنويرية طيبة‪،‬‬ ‫أصلها ثابت وفرعها فى السماء‪ ،‬شجرة‬ ‫ت ــوت عتيقة تــنــشــر ظــالــهــا عــلــى ربــوع‬ ‫الوطن‪ ،‬تتحدى الهبوب التى تهب صرصر‬ ‫عــاتــيــة عــلــى ق ــاع الــصــحــافــة املــصــريــة‪،‬‬ ‫الهالل واألهرام واألخبار واملعارف ودار‬ ‫التحرير‪ ،‬عالمات على طريق الوطن ال‬ ‫تزول أب ًدا‪.‬‬ ‫أخــتــلــف مــع الــدكــتــور الــبــاز بالكلية‪،‬‬ ‫«هيحصل حاجات»‪« ،‬روز اليوسف» ليست‬ ‫جملة اعتراضية فى تاريخ وطن‪ ،‬بل قلعة‬ ‫تنويرية‪ ،‬سقوط القالع واحدة تلو األخرى‬ ‫ينذر بخطر داهم على منعة هذا الوطن‪،‬‬ ‫نعم الصحافة القومية مريضة‪ ،‬وأخشى‬ ‫بعضها دخل مرحلة متأخرة‪ ،‬ولكن هذا‬ ‫ليس مدعاة لرفع األجهزة على طريقة‬ ‫امل ــوت الــرحــيــم‪ ،‬ولــكــن إنــعــاشــهــا واجــب‪،‬‬ ‫وقبلة حياة صغيرة من فم رحيم تعيدها‬ ‫إلى احلياة‪.‬‬ ‫الصحافة القومية عفية التزال تنبض‬ ‫باحلياة‪ ،‬وإذا توفر لها بعض من هواء‬ ‫نقى الســتــعــادت قــواهــا وقــامــت قيامتها‬ ‫وعادت تتصدر املشهد الصحفى املرتبك‪،‬‬ ‫«روز الــيــوســف» لــن تــذهــب إلــى متحف‬ ‫التاريخ‪ ،‬أمامها مستقبل واعــد‪ ،‬شريطة‬ ‫توافر إرادة سياسية تعنى باستمرارية‬ ‫صــحــافــة أســهــمــت والتــــزال فــى مــعــارك‬ ‫الوطن املصيرية‪.‬‬ ‫الــبــاز ب ــدا كــجــراح إجنــلــيــزى يشخص‬ ‫مرض الصحافة القومية العضال‪ ،‬وضرب‬ ‫مثال بـــ«روز اليوسف»‪ ،‬ما أغضب جم ًعا‬ ‫غفي ًرا مــن خريجى املــدرســة الصحفية‬ ‫العريقة‪ ،‬لكن الغضبة احلقيقية يستوجب‬ ‫أن تكون للمؤسسة‪ ،‬أن تنهض املؤسسات‬ ‫القومية من كبوتها‪ ،‬وأن تقرر البقاء‪ ،‬وأال‬ ‫تنتظر قرار إعدامها عاجزة قعيدة وهى‬ ‫على قيد احلياة‪.‬‬ ‫بعيدا عن حديث الباز‪« ،‬روز اليوسف»‬ ‫حتــديــدا لــم تفقد أب ــداً أســبــاب احلــيــاة‪،‬‬ ‫متلك مجالت عريقة اسمها يوزن بالذهب‬ ‫اخلــالــص‪ ،‬ومــدرســة أق ــرب إلــى جامعة‬ ‫خريجوها ملء السمع والبصر‪ ،‬وكتابها‬ ‫هم عمد الصحافة اخلاصة والتليفزيونية‬ ‫واإللــكــتــرونــيــة‪« ،‬روز الــيــوســف» ليست‬ ‫سط ًرا ميكن أن ينسحب من احلياة إلى‬ ‫كتب التاريخ‪« ،‬روز اليوسف» من عالمات‬ ‫حياة هذا الوطن‪.‬‬ ‫معلوم «روز الــيــوســف»‪ ،‬الــتــى شهدت‬ ‫مولدى صحف ًيا تعانى‪ ،‬ورمبا معاناة دار‬ ‫الهالل احلبيبة إلى قلبى أشد‪ ،‬على شفا‬ ‫حفرة‪ ،‬وأول الطريق إلى عودتها للحياة‬ ‫توفير أســبــاب احلــيــاة‪« ،‬روز اليوسف»‬ ‫متلك أهلية صحفية للعودة إلى احلياة‪،‬‬ ‫وعــودة الــروح عنوان يصلح لهذه املرحلة‬ ‫الــطــيــبــة فــى مــســيــرة ســيــدة الــصــحــافــة‬ ‫العربية‪ ،‬وإذا كان البعض يلوم الباز فإن‬ ‫اللوم يقع على عاتق اجلميع‪ ،‬أن تخلوا‬ ‫عن «روز اليوسف» وتركوها تقاوم وحدها‬ ‫الــطــوفــان واجلـــــراد األس ـ ــود ومــصــي ـ ًرا‬ ‫يتهددها دون قارب جناة‪.‬‬

‫األب ‪ /‬رفيق جريش‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫حتدثنا فــى األســابــيــع املاضية عــن الصيف‬ ‫وأنه فرصة للنشاط والنمو‪ ،‬وعن أفضل الطرق‬ ‫الستخدام الوقت فى الصيف وذكرنا منها‪ :‬أوالً‪:‬‬ ‫تقدير قيمة الوقت‪ .‬ثان ًيا‪ :‬تنظيم الوقت‪ .‬ثال ًثا‪:‬‬ ‫حياة االنضباط‪.‬‬ ‫ونستكمل حديثنا حول‪:‬‬ ‫راب ًعا‪ :‬تنمية املهارات‪:‬‬ ‫الطريق السهل أحيا ًنا املنحرف هو باحلقيقة‬ ‫بعيد ‪ 180‬درجة عن الطريق السليم‪ .‬وهذا هو‬ ‫اليوم لتبدأ فيه التخلى عن طموحاتك الصغيرة‪،‬‬ ‫وتبدأ حياة جديدة مليئة بالنشاط‪ .‬اليوم يجب‬ ‫أن تبدأ فى استغالل مصادرك الكامنة‪ ،‬وهذا‬ ‫سيعطى حلياتك قيمة جــديــدة‪ .‬إن النتيجة‬ ‫ستبهرك لدرجة أنك ستسأل‪ :‬ملاذا انتظرت هذا‬ ‫الوقت الطويل؟ ستجد أن عقلك وذهنك قد امتآل‬ ‫باألفكار واالبتكارات اجلديدة‪.‬‬ ‫ولكن أريد أن أحذرك يا عزيزى أن كل إجناز‬ ‫حقيقى قي ّم له ثمن كبير!‪.‬‬ ‫والــســؤال الــذى يجب أن جتــاوبــه بكل أمانة‬ ‫بنفسك‪ :‬ما هو استعدادى لدفع هذا الثمن من‬ ‫االجتهاد والصبر والتضحية؟‪ ..‬إن إجابتك مهمة‬ ‫غال‪ .‬ولكن إذا كنت تريد أن تصبح ذلك‬ ‫ألن الثمن ٍ‬ ‫اإلنسان الذى خلقت أن تكون عليه‪ ..‬أعتقد أنك‬

‫الصيف‪ ..‬وتنمية المهارات‬

‫ستكتشف أن تطلعاتك ستصل لعنان السماء‪ ،‬ألن‬ ‫اهلل دعانا أن جنتهد فى عمل األعمال الصاحلة‪.‬‬ ‫إن الوصول إلى االمتياز أو اإلبــداع‪ ،‬غير قاصر‬ ‫على اجلنس أو النوع أو السن أو العمل‪ ،‬فقد تكون‬ ‫عام ً‬ ‫ال‪ ،‬أو طال ًبا‪ ،‬أو جنا ًرا‪ ،‬أو معل ًما‪ ،‬أ ًما أو أ ًبا‪.‬‬ ‫قد تكون شا ًبا أو ً‬ ‫شيخا‪ ،‬أ ًيا كان‪ ،‬فإن اليوم اعتبره‬ ‫األول فى حياتك القادمة‪ ،‬يوم البدايات اجلديدة‪..‬‬ ‫ماذا ستفعل بهذه الساعات الثمينة؟‪..‬‬ ‫فتيقن أن الصيف‪:‬‬ ‫‪ -1‬فرصة خصبة لتنمى فيها مهاراتك احلالية‪:‬‬ ‫أو لتتعلم فيها مهارات لم تكن تعرفها‪.‬‬ ‫‪ -2‬حــدد أوالً مــا هــى هــوايــاتــك أو ميولك‪:‬‬ ‫ويستحسن أن تكتبها أمامك‪ ..‬ثم حدد لنفسك‬ ‫مــهــارة أو أكــثــر تتمنى أن تكتسبها فــى هذه‬ ‫الفترة‪ ،‬وكلما زاد منوك فى مهاراتك منت معها‬ ‫شخصيتك‪.‬‬ ‫‪ -3‬وهناك مهارات أساسية يجب على كل فرد‬ ‫أن يتقنها‪ :‬ألنه ال غنى عنها لنمو الشخصية مثل‪:‬‬ ‫مهارة القراءة‪ ،‬تعلم لغة أو أكثر‪ ،‬الرياضة اجلسدية‬ ‫فى أى مجال ولو بسيط‪ ،‬الكمبيوتر واستخداماته‪.‬‬ ‫‪ -4‬وهناك مهارات فرعية ميكن ألى إنسان أن‬ ‫ينتقى ما يريده منها حسب رغبته مثل‪ :‬الكشافة‬ ‫والرسم والنحت والرياضة بأنواعها‪ ،‬أو املوسيقى‪،‬‬

‫أو الرحالت والتنقالت والسفر‪ ...‬إلخ‪.‬‬ ‫■■■‬ ‫نصائح هامة‪:‬‬ ‫‪ -1‬أى شىء ينمو باملمارسة واملواظبة‪ ،‬فال تقلق‬ ‫إن وجدت صعوبة فى أول األمر‪ ..‬استمر بصبر‬ ‫وستجد نفسك قاد ًرا على إتقانه وعمله بسهولة‬ ‫بعد ذلك‪ ،‬بنعمة اهلل‪.‬‬ ‫‪ -2‬ضع لنفسك خطة مرنة لتتعلم ما تريد‬ ‫تنميته فى نفسك‪ :‬فاخلطة املدروسة املنظمة خير‬ ‫معني لتحقيق أهدافك‪.‬‬ ‫‪ّ -3‬‬ ‫من فى نفسك الرغبة فى التعلم‪ ،‬وذلك‬ ‫بأن تذكر نفسك بالهدف الذى تسعى إليه‪ :‬ضع‬ ‫أمامك صورة الشخصية الناجحة التى تتمناها‪،‬‬ ‫ومتسك بهذه الصورة‪ ،‬وستجد نفسك يو ًما فيو ًما‬ ‫تقترب منها‪.‬‬ ‫‪ -٤‬تدرب على قوة اإلرادة واجلرأة‪ :‬فاإلرادة‬ ‫هــى مفتاح منــو الشخصية اإلنسانية كلها‪.‬‬ ‫بــدون اإلرادة يتحول اإلنــســان إلــى السلبية‬ ‫واالنزواء والفشل‪ ..‬واإلرادة القوية أساس من‬ ‫أساسيات التعلم والتدرب‪ ،‬وتطوير الشخصية‪،‬‬ ‫وتغيير االجتــاهــات الداخلية‪ .‬واإلرادة تنمو‬ ‫بالتصميم على حتقيق الهدف‪ ،‬وعدم التنازل‬ ‫عن الوصول‪ ،‬إليه مهما كانت التكلفة‪ ..‬وهى‬

‫مــن أه ــم مــفــاتــيــح ال ــوص ــول لــلــغــرض وعــدم‬ ‫التراجع أمــام الصعاب واالستناد على اهلل‪،‬‬ ‫الذى يكمل الضعف البشرى‪ ،‬ويحول النقص‬ ‫إلى انتصار‪.‬‬ ‫■■■‬ ‫ إن السعى لالمتياز فى عملك وفى دراستك‪،‬‬‫ليس فقط واج ًبا عليك‪ ،‬ولكنه ضرورة للتقدم إلى‬ ‫األمام‪.‬‬ ‫ يجب أن نصر أن نعمل أقــصــى وأحسن‬‫ما عندنا فى أى عمل‪ ،‬أو وزنة أو موهبة‪ ..‬فى‬ ‫العمل الكشفى‪ ،‬فى أداء الترانيم‪ ،‬فى تقدمي عمل‬ ‫مسرحى‪ ،‬فى الرياضة‪ ،‬فى املوسيقى ومختلف‬ ‫الفنون‪.‬‬ ‫ إن السعى لالمتياز واستثمار الوزنات فى‬‫احلياة يأخذ وقتًا وعم ً‬ ‫ال دؤوبا‪ ..‬فال يوجد طريق‬ ‫مختصر للجودة والتميز‪.‬‬ ‫خامسا‪ :‬النمو فى العالقة باآلخرين‪:‬‬ ‫ً‬ ‫من أجمل ملكات النفس اإلنسانية أن تنمو‬ ‫فى العالقة باآلخرين‪ ،‬لتستمتع باحلياة املثمرة‪..‬‬ ‫وقـــدرة التعامل مــع اآلخــريــن‪ ،‬ويعتبر احلــوار‬ ‫واكتساب األصدقاء من أهم فنون احلياة‪.‬‬ ‫ وه ــذا سينمى مــهــارات فــى فــكــرك وفى‬‫شخصيتك‪ ،‬ويبنى قواعد هامة مثل املحبة‪،‬‬

‫تتمة مقال األولى‬

‫‪ ..‬وهـ ــذا األداء الـــــردىء لــيــس ج ــدي ــدا‪ ،‬كــان‬ ‫واضــحــاً الــعــام املــاضــى فــى «مــوســكــو» حــيــث لم‬ ‫يحقق فريقنا أى فــوز فــى أى مــبــاراة‪ ،‬وال قدم‬ ‫منتخبنا مباريات جيدة وممتعة‪ ،‬وملا عاد املنتخب‬ ‫من «موسكو» بدأت املطالبة باملحاسبة واملساءلة‪،‬‬ ‫وبـ ــدال مــن االســتــجــابــة أو عــلــى األقـ ــل الــتــوقــف‬ ‫للمراجعة‪ ،‬إذا ببعض املتنفذين فى احتــاد الكرة‬ ‫ينهرون اجلمهور واملواطنني‪ ،‬ويقول اثنان منهم‪:‬‬ ‫«لــن نستقيل»‪ ،‬ويتم تسريب مــقــوالت إلــى بعض‬ ‫املــنــصــات اإلعــامــيــة مــثــل أنــه إذا ضــغــط الــرأى‬ ‫الــعــام عليهم لــاســتــقــالــة‪ ،‬ف ــإن «الــفــيــفــا» ســوف‬ ‫يُعاقب مصر‪ ،‬وأملح أحدهم إلى ذلك فى تصريح‬ ‫بذىء‪ ،‬ولم ينتبه ذلك البذىء إلى أنه بذلك يقر‪-‬‬ ‫ضمنيا‪ -‬مبا اتهم به من فساد هو وآخرون‪ ،‬وأنهم‬ ‫يحتمون فى فسادهم بالفيفا‪ ،‬وأن الدولة املصرية‬ ‫بــكــل هيئاتها ال متــلــك مــحــاســبــتــهــم‪ ،‬وكـــان ذلــك‬ ‫استهزاء رخيصا منهم مبشاعر اجلمهور وبسيادة‬ ‫الدولة التى يجب أن يدافعوا عنها‪ ،‬ال أن يحاولوا‬ ‫انتهاكها باحتاد دولى!!‬ ‫وتطايرت وقتها روائــح فساد‪ ،‬مثل أن أحدهم‬ ‫تسلم «تــى شيرتات» لالعبني فــإذا به يبيعها فى‬ ‫السوق السوداء‪ ،‬ويتكرر شىء من ذلك هذا العام‬ ‫بأن نسمع عن بيع تذاكر فى السوق السوداء‪ ،‬فى‬ ‫فساد ال هو بالكبير وال هو بالصغير‪ ،‬بل فساد‬ ‫متدن أو الفساد الوضيع‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫أخــطــر م ــا كــشــفــت عــنــه ك ــارث ــة مــنــتــخــبــنــا فى‬ ‫«موسكو» الــعــام املــاضــى هــو أن لعبة كــرة القدم‬ ‫فــى مــصــر بــاتــت تــخــضــع ملــراكــز قـ ــوى‪ ،‬يــصــرون‬ ‫على تدمير الــواقــع ليبقى ماضيهم هو الوحيد‪،‬‬ ‫لقد حــاولــوا تــوريــط محمد صــاح الــعــام املاضى‬ ‫فى مواقف تسىء له دوليا‪ ،‬وكــان ذلــك متعمداً‪،‬‬ ‫والــفــســاد ليس هــو الفساد املــالــى فقط‪ ،‬وال هو‬ ‫الــتــرهــل اإلدارى وح ــده‪ ،‬بــل هــو مــحــاولــة تدمير‬ ‫اآلخرين‪ -‬حقداً أو حسداً‪ -‬وحاولوا تدميره مرة‬

‫أخرى هذا العام بأن ألقوا العبء عليه‪ ،‬وصدروا‬ ‫للجمهور أنه سيأتى بالفوز لنا‪ ،‬وهم يعرفون أن‬ ‫اللعبة جماعية وأن العــبــا مبــفــرده مهما كانت‬ ‫قــدراتــه وموهبته ال ميكن وحــده بــا فريق قوى‬ ‫ومتجانس أن يحقق الــفــوز‪ ،‬وهــم مــدركــون أنهم‬ ‫دفعوا إلى الفريق بالضعاف ومحدودى القدرات‬ ‫واستبعدوا املوهوبني واألكفاء‪ ،‬وذلك لون آخر من‬ ‫ألوان الفساد‪.‬‬ ‫ما حدث هو تراكم سنوات طويلة‪ ،‬اعتاد هؤالء‬ ‫أن يكونوا فى املشهد وأن يكونوا مدللني وخارج‬ ‫أى محاسبة أو مــســاءلــة‪ ،‬وت ــص ــوروا أنــهــم فــوق‬ ‫الــقــانــون أو خــارج دائــرتــه‪ ،‬إذا وقــع أحــدهــم فى‬ ‫مشكلة خــروج على القانون تتم تسويتها عرفياً‪،‬‬ ‫ويــتــم الــتــكــتــم عــلــيــهــا‪ ،‬نــتــذكــر الــــدورة اإلفــريــقــيــة‬ ‫فــى جنوب إفريقيا ومــا جــرى مــن بعض أعضاء‬ ‫املنتخب من جتــاوزات كــان يجب التوقف عندها‬ ‫واملــحــاســبــة‪ ،‬لــكــن مت التعتيم عليها وجتــاوزهــا‬ ‫بدعوى أن هؤالء جنوم وشباب ال يجب التضييق‬ ‫عليهم‪ ،‬وأن علينا تدليلهم خشية أن تتخطفهم‬ ‫الفرق الدولية أو يرحلوا عنا‪ ،‬ولنتذكر حني ُدعى‬ ‫املنتخب الــوطــنــى ذات مــرة للتكرمي فــى إحــدى‬ ‫الــدول العربية‪ ،‬ثم خرجت فضائح بعض أعضاء‬ ‫احتــاد الــكــرة فــى املطالبة بهدايا مالية وأن تتم‬ ‫مساواتهم بأفراد الفريق‪ ،‬حــدث ذلــك بال خجل‬ ‫وبــا محاسبة أيضا‪ .‬تأمل حالة العــب املنتخب‬ ‫الذى اتهمته سيدة منذ ثالثة أسابيع بالتحرش‪،‬‬ ‫مت إقــصــاء الــاعــب وإبـــعـــاده‪ ،‬بــا حتــقــيــق وبــا‬ ‫حتقق‪ ،‬تأسيا على أن التهمة تثبت فى هذه األمور‬ ‫بالشبهة‪ ،‬ثم يتم التراجع عن القرار بدعوى أن‬ ‫زمـــاءه ضــغــطــوا‪ ،‬وهــكــذا نــحــن لسنا بـــإزاء روح‬ ‫القانون وال أمام سلوك مؤسسى‪ ،‬بل قرارات وفق‬ ‫األمزجة واألهواء أو الضغوط‪ ،‬وكانت النتيجة أن‬ ‫انقلبت صــورة املنتخب أمــام العالم من «منتخب‬ ‫الــســاجــديــن» إلـــى مــنــتــخــب الــقــبــول بــالــتــحــرش‬

‫تشير كثير من الدراسات الحديثة إلى أن األجهزة‬ ‫اإلعالمية بدأت تفقد رويداً رويداً مصداقيتها‪ ،‬ولم يعد‬ ‫القراء والمستخدمون يصدقون الروايات اإلخبارية‪.‬‬

‫رويــتــرز‪ ،‬ويــبــدو ذلــك غريباً بعض‬ ‫الــشــىء فــى دول متقدمــــة تهتم‬ ‫«باملعلومة» أو املعلومات‪ ،‬وكما يعبر‬ ‫عنها مستهلكو املعلومات ودورهــا‬ ‫فى املجتمع الدميقراطى الذى فيه‬ ‫كل فرد يشعر مبسؤوليته الوطنية‬ ‫وذل ــك محلياً‪ ،‬وكــذلــك مسؤوليته‬ ‫كمواطن فى العالم‪ .‬ولكن العبء‬ ‫األكبر فى املواجهة يقع على عاتق‬ ‫الصحفيني واملــدونــن فى الكشف‬ ‫عن احلقيقة وتقدميها للرأى العام‪،‬‬ ‫خصوصا أنّ اإلطــار الزمنى لبث‬ ‫ً‬ ‫الشائعات واألخبار املفبركة أصبح‬ ‫معرو ًفا ومتوق ًعا‪ ،‬ويجب االنتباه له‬ ‫ورصده‪.‬‬ ‫وأمــام هذا يتساءل اخلبراء فى‬ ‫عصر الشبكات العنكبوتية ورسائل‬ ‫التعبير املختلفة واألقمار الصناعية‬ ‫كــيــف يــتــصــدون لــتــلــك الــامــبــاالة‬ ‫رغم أن املعلومات أصبحت كثيفة‬ ‫وغنية وسريعة بــل أصبحت غير‬ ‫مــســيــطــرة‪ .‬ي ــرى اخل ــب ــراء أهمية‬ ‫دراســة هــذا الــداء الــذى ظهر‪ ،‬بل‬ ‫بــعــض الـــدراســـات تــشــيــر إل ــى أن‬ ‫القراء ميتنعون عن دفــع اشتراك‬ ‫للمواقع اإللكترونية لألخبار فى‬ ‫مقابل األخبار التى يتلقونها ألنهم‬ ‫يجدونها مجانية فى مواقع أخرى‪.‬‬ ‫وأزعــم أن سب ًبا كبي ًرا من عدم‬ ‫ثقة املستخدمني‪ ،‬ســواء مشاهدة‬ ‫أو قــراءة‪ ،‬هو الشبكات العنكبوتية‬ ‫نفسها‪ ،‬إذ إن املستخدمني وفى‬ ‫األغلب غير متخصصني ينشرون‬

‫أى أخبار تقع عليها أعينهم دون‬ ‫التحقق مــن مصداقيتها‪ ،‬وهكذا‬ ‫تنتشر األخــبــار ومعها اإلشــاعــات‬ ‫والنميمة فــى املجتمع دون سند‬ ‫حقيقى‪.‬‬ ‫ك ــذل ــك املـ ــواقـ ــع الــبــاحــثــة عــن‬ ‫الــفــضــائــح والــشــهــرة هــى األخ ــرى‬ ‫تــضــع عــلــى صــفــحــاتــهــا أخـــبـــا ًرا‬ ‫مغلوطة أو تضع املانشيتات‪ ،‬وعند‬ ‫ق ــراءة األخــبــار بالتفصيل جتدها‬ ‫هزيلة وال متت بصلة للمانشيت‪،‬‬ ‫كــذلــك امل ــواق ــع املــضــلــلــة والــلــجــان‬ ‫اإللكترونية التى تبث عمداً أخبا ًرا‬ ‫غير صحيحة لتضليل الرأى العام‪.‬‬ ‫لــذا أقترح على كل مستخدم أن‬ ‫يتأكد من أكثر من مصدر حقيقية‬ ‫األخ ــب ــار الــتــى يــريــد أن يــقــرأهــا‬ ‫ويــشــيــرهــا وتــكــون دائــم ـاً مــصــادره‬ ‫من مصادر ذات ثقل وثقة‪ ،‬هناك‬ ‫الــكــثــيــر م ــن املــعــايــيــر الــتــى ميكن‬ ‫للقارئ أن يستخدمها للتفرقة بني‬ ‫احلــقــائــق واألخــبــار الــكــاذبــة‪ ،‬منها‬ ‫سمعة الصحفيني أنفسهم‪ ،‬وهوية‬ ‫م ــن ميــلــك الــصــحــف أو امل ــواق ــع‬ ‫اإللكترونية‪ .‬على القراء أيضاً القيام‬ ‫ببعض البحث بأنفسهم عن طريق‬ ‫املــوارد املتاحة لهم على اإلنترنت‪.‬‬ ‫فاخلبر املنشور غير معصوم من‬ ‫اخلطأ‪ .‬وهــذا البحث ضــرورى إذا‬ ‫كان القارئ يعتزم مشاركة اخلبر مع‬ ‫آخرين‪ .‬كما أقترح على اإلعالميني‬ ‫واخل ــب ــراء دراســــة ه ــذه الــظــاهــرة‬ ‫وإيجاد حلول لها‪.‬‬

‫والــتــســامــح‪ ،‬وقــــدرة الــتــعــايــش مــع اآلخــريــن‪،‬‬ ‫والتفاهم‪ ،‬وأسلوب احلوار‪..‬‬ ‫ احرص على أن تقرأ كتا ًبا أو أكثر عن فن‬‫التعامل مع اآلخرين‪ ،‬وأساليب احلوار‪ ،‬ومناهج‬ ‫تكوين األصــدقــاء‪ ،‬ثم أحــرص على أن تستفيد‬ ‫وتطبق ما تعلمته على حياتك اليومية‪.‬‬ ‫إذا كنت ال تستغل إمكانياتك ومواهبك فاسأل‬ ‫نفسك ملاذا؟ ال تقف هكذا‪ ،‬بل افعل شي ًئا إيجاب ًيا‪.‬‬ ‫سادسا‪ :‬النمو فى العالقة مع اهلل‪:‬‬ ‫ً‬ ‫ملــاذا ال جتعل واحـــدًا مــن أهــم أهــدافــك فى‬ ‫الصيف هو تنمية عشرتك مع اهلل؟ هل تظن أن‬ ‫تنمية كل مهارات شخصيتك السابقة‪ ،‬تغنيك عن‬ ‫فرح العشرة مع اهلل؟!‬ ‫عزيزى‪ ..‬اهلل هو حياتك‪ ،‬وبدونه تفقد احلياة‬ ‫معناها وهدفها‪ ،‬مهما حققت فيها من جناح‪...‬‬ ‫لذلك ضع أمام عينيك أن جز ًءا من يومك تقضيه‬ ‫فى محاولة التعرف على احلياة الدينية‪ ،‬مستعينًا‬ ‫برنامجا‬ ‫مبن يساعدك على ذلك‪ .‬ضع لنفسك‬ ‫ً‬ ‫روح ًيا فى الصالة وقراءة الكتب الدينية‪ ،‬وحدد‬ ‫لذلك جز ًءا أساس ًيا فى يومك‪ ،‬واهلل معك‪.‬‬ ‫* أسقف الشباب العام‬ ‫بالكنيسة القبطية األرثوذكسية‬

‫الكثير من الحب‬

‫مراكز القوى فى كرة القدم‬

‫هل أجهزة اإلعالم تفقد مصداقيتها؟‬

‫نحن فــى عصر انــتــشــار وسائل‬ ‫الـ ــتـ ــواصـ ــل االجـــتـــمـــاعـــى فــبــات‬ ‫مـــن ال ــس ــه ــل الــــتــــداول بــالــصــور‬ ‫والفيديوهات واألخــبــار‪ ،‬وإشاعة‬ ‫ما هو كاذب ومفبرك وزائف‪ ،‬وفى‬ ‫معظم األح ــي ــان‪ ،‬تنتشر األخــبــار‬ ‫املفبركة والــزائــفــة بحيث يتفاعل‬ ‫معها مستخدمو مواقع التواصل‪،‬‬ ‫ـوصــا فــى ال ــدول الــتــى تشهد‬ ‫خــصـ ً‬ ‫ظ ــرو ًف ــا غــيــر مــســتــقــرة‪.‬ولــتــزيــيــف‬ ‫احلــقــائــق وفبركتها ونــشــرهــا بني‬ ‫افــراد املجتمعات أضــرار متعددة‬ ‫ومتنوعة ينبغى مواجهتها من قبل‬ ‫اجلميع‪.‬‬ ‫واجلدير بالذكر أنّ عملية البحث‬ ‫ع ــن احلــقــيــقــة وتــقــصــيــهــا ليست‬ ‫بــاملــهــمــة الــصــعــبــة ولــكــنــهــا حتــتــاج‬ ‫إلــى االنتباه والدقة والسرعة فى‬ ‫العمل ومعرفة جيدة ج ًدا باملواقع‬ ‫اإللكترونية اجلديرة بالثقة‪.‬‬ ‫تشير كثير من الدراسات احلديثة‬ ‫إلــى أن األجــهــزة اإلعالمية بــدأت‬ ‫تفقد رويـــداً رويـــداً مصداقيتها‪،‬‬ ‫ول ــم يــعــد ال ــق ــراء واملــســتــخــدمــون‬ ‫يــصــدقــون الـ ــروايـ ــات اإلخــبــاريــة‬ ‫ووصلت فى بعض الدول األوروبية‬ ‫مثل فرنسا أن ‪ %76‬من الفرنسيني‬ ‫ال يثقون فى أجهزة اإلعــام‪ ،‬كما‬ ‫أن ‪ %32‬منهم ال يهتمون مبا تبثه‬ ‫أو تنشره تلك األجهزة اإلعالمية‪،‬‬ ‫حــتــى األحــــداث اجل ــاري ــة لــم تعد‬ ‫لها النسبة الكبيرة مــن الــقــراءة‬ ‫واملــشــاهــدة‪ ،‬وذلـــك حــســب وكــالــة‬

‫*‬

‫عزيزى‪ ..‬الله هو حياتك‪ ،‬وبدونه تفقد الحياة معناها وهدفها‪ ،‬مهما حققت فيها من‬ ‫نجاح‪ ...‬لذلك ضع أمام عينيك أن جز ًءا من يومك تقضيه فى محاولة التعرف على الحياة‬ ‫الدينية‪ ،‬مستعي ًنا بمن يساعدك على ذلك‪.‬‬

‫د‪ .‬أمين اجلندى‬

‫والتواطؤ مع املتحرش!! وهكذا احلــال فى أمور‬ ‫عديدة‪.‬‬ ‫مرة أخرى نحن أمام جزيرة منعزلة عما جرى‬ ‫ويــجــرى فــى مــصــر‪ ،‬مــصــر تــشــهــد عملية تنمية‬ ‫حقيقية وإجنــازا يتحقق على األرض كل صباح‪،‬‬ ‫هذا األسبوع مت افتتاح مطار العاصمة اإلداريــة‬ ‫للتشغيل التجريبى‪ ،‬ومت البدء فى مرحلة جديدة‬ ‫باخلط الثالث ملترو األنــفــاق و‪ ...‬و‪ ،...‬وتشهد‬ ‫مصر حربا ضــاريــة على الفساد ســواء مــا تقوم‬ ‫به األجهزة الرقابية أو عملية اإلصــاح اإلدارى‬ ‫الذى تتواله وزارة التخطيط‪ ،‬واإلصالح التشريعى‬ ‫الذى يقوم به البرملان‪ ،‬أما احتاد الكرة فقد حتول‬ ‫إلــى مجموعة من مراكز القوى خــارج أى سياق‪،‬‬ ‫سوى سياق الفساد مبعناه الواسع والعميق‪ ،‬وإن‬ ‫شئنا الدقة فنحن أمام كائنات ميكن أن نسميها‬ ‫«طــافــيــة»‪ ،‬يــهــم أف ــراده ــا أن يــكــونــوا فــى الــبــؤرة‬ ‫وأن يحافظوا على امتيازاتهم بغض النظر عن‬ ‫أى شــىء آخ ــر‪ ،‬ودون الــتــزام أو مسؤولية جتاه‬ ‫اجلــمــهــور أو اللعبة الــتــى ينتمون إلــيــهــا‪ ،‬ناهيك‬ ‫عن هذا الوطن‪ ،‬يهرع إليهم فترة دعــاة التوريث‬ ‫لــيــكــونــوا جــوقــة لــهــم‪ ،‬وبــعــض مــن الــقــائــمــن على‬ ‫االحتــــاد املــســتــقــيــل فــعــلــوا ذلـ ــك‪ ،‬وجلـ ــأت إليهم‬ ‫جماعة اإلخــوان اإلرهابية‪ ،‬حني كانت محظورة‬ ‫وبــعــضــهــم اســتــجــاب وس ــاي ــر‪ ،‬وبــيــنــهــم مــن ساير‬ ‫االثــنــن‪ ،‬وجمع بني السوءتني‪ ،‬والنجومية تغطى‬ ‫ذلــك كله‪ ،‬ثــم قامت ثــورتــا ‪ 25‬يناير و‪ 30‬يونيو‪،‬‬ ‫ودار الزمن دورته‪ ،‬لكنه توقف داخل احتاد الكرة‬ ‫بال جتديد وال تغيير‪ ،‬ولن أحتــدث عن املحاسبة‬ ‫واملــســاءلــة‪ ،‬ول ــذا يصبح مــا ب ــدا عليه منتخبنا‬ ‫الوطنى ليس مفاجئاً‪ ،‬وإن كان نقيضا ملا قامت به‬ ‫الدولة وما قدمه اجلمهور العظيم‪.‬‬ ‫حلمى النمنم‬

‫لغز معاوية (‪)٣‬‬

‫‪ -٩‬ويبقى السؤال‪ :‬ملاذا عمت الشكوى‬ ‫على فى حياة الرسول بعد فتح مكة؟‬ ‫من ّ‬ ‫أي ــك ــون بــســبــب دمــــاء قــريــش الــتــى‬ ‫سفكها‪ ،‬إذ إنهم بعد فتح مكة لم يطيقوا‬ ‫أن يشاهدوا قاتل آبائهم وأبنائهم ميشى‬ ‫خالى البال غافال عن أحقادهم‪ ،‬أم أن‬ ‫على لم تكن من النوع الذى‬ ‫شخصية ّ‬ ‫يألف ويؤلف‪ ،‬أم أنه زهو الفرسان الذى‬ ‫استثار الغيرة فى نفوس أقرانه‪ ،‬أم أن‬ ‫زهد على فى الدنيا وشدته فى احلق‬ ‫جعالهم يدركون أنه ال منفعة لهم معه‪،‬‬ ‫أم أنــه لــم يكن ميلك حكمة ابــن عمه‬ ‫العظيم فى تأليف القلوب‪ ،‬أم أن السبب‬ ‫احلقيقى‪ -‬كما يؤكد العقاد‪ -‬أن خالفته‬ ‫كــانــت مــفــتــرق الــطــريــق بــن اخلــافــة‬ ‫الراشدة وامللك الدنيوى‪ ،‬وكان الزمان‬ ‫زمان الدنيا ال زمان اخلالفة على منهاج‬ ‫النبوة!‪ ،‬أم أنها مالحم كان مكتوبا عليه‬ ‫أن يخوضها للنهاية؟‬ ‫‪ -١٠‬أما ثأر الدماء فهذا ما ال ريب‬ ‫فيه‪ ،‬وقــد سموه (قتّال العرب) لكثرة‬ ‫م ــن قــتــلــهــم ف ــى حـ ــروب ال ــرس ــول مع‬ ‫الكفار‪ .‬يخطئ من يتصور أن إسالم‬ ‫قريش جعلهم يتخلون دفعة واحدة عن‬ ‫عصبيتهم القبلية‪ .‬يؤيد ذلك ما قاله‬ ‫على بن‬ ‫حفيده العظيم الشهيد زيد بن ّ‬ ‫احلسني حني أكــد أن القلوب لم تكن‬ ‫لعلى أبدا‪ ،‬لذلك رأى املسلمون‬ ‫لتنقاد‬ ‫ّ‬ ‫املصلحة فى تولية أبى بكر‪.‬‬ ‫‪ -١١‬وأمــا شبهة الزهو‪ ،‬فقد نفاها‬ ‫عنه الــرســول‪ .‬كــان الــزبــيــر واقــفــا مع‬

‫الرسول حني شاهد عليا فابتسم النبى‬ ‫على‪ ،‬فقال الزبير‪ :‬ال يدع ابن‬ ‫له وابتسم ّ‬ ‫أبى طالب زهوه‪ .‬الحظ هنا أن الزبير‬ ‫وعلى‪ ،‬فأمه هى‬ ‫هو ابن عمة الرسول‬ ‫ّ‬ ‫صفية بنت عبداملطلب‪ .‬والحظ أيضا‬ ‫أن الزبير كــان فارسا مــغــوارا وإن لم‬ ‫على!‪ ،‬سأله النبى اخلبير‬ ‫يكن فى بأس ّ‬ ‫بخبايا الــنــفــوس‪« :‬أتــكــره عليا؟» قال‬ ‫الزبير مدافعا عن نفسه‪« :‬وكيف أكرهه‬ ‫وهــو ابــن خالى‪ ،‬وعلى دينى»‪ .‬قــال له‬ ‫النبى‪« :‬إنه ليس بزهو‪ .‬ولتقاتلنه وأنت‬ ‫على‬ ‫لــه ظــالــم»‪ .‬وبالفعل عندما ذ ّكــر ّ‬ ‫الزبير بهذا املوقف فى معركة اجلمل‬ ‫انسحب الزبير على الفور‪ ،‬وقال البنه‬ ‫عبداهلل بن الزبير‪ :‬لقد ذكرنى بأمر‬ ‫عن رسول اهلل لم يعد يسعنى بعده أن‬ ‫أقاتله‪.‬‬ ‫‪ -١٢‬وأما شدته فى احلق‪ ،‬فقد أرسله‬ ‫النبى ألخــذ الــزكــاة فى اليمن‪ ،‬فوجد‬ ‫املسلمني قد ركبوا إبل الصدقة ووزعوا‬ ‫على‬ ‫على أنفسهم أثــواب الزكاة‪ ،‬فرد ّ‬ ‫ذلك حتى يقسمه الرسول‪ ،‬وكان محقا‬ ‫فيما فعل‪ .‬ولكنهم أبغضوه ملا فعل‪.‬‬ ‫على حتى‬ ‫‪ -١٤‬وقد عمت الشكوى من ّ‬ ‫اضطر الرسول للتوقف عند غدير خم‪،‬‬ ‫وسأل املسلمني‪« :‬ألست نبيكم؟ ألست‬ ‫أولــى بكم من أنفسكم؟ قالوا‪ :‬بلى يا‬ ‫على‪،‬‬ ‫رســول اهلل‪ .‬فأخذ الرسول بيد ّ‬ ‫فعلى مواله‪ .‬اللهم‬ ‫وقال‪ :‬من كنت مواله‬ ‫ّ‬ ‫والِ من وااله‪ ،‬وعادِ من عاداه»‪( .‬نكمل‬ ‫غدا)‪.‬‬

‫رأى دولى‬ ‫دانييل جالينجتون‬

‫*‬

‫ً‬ ‫نقل عن صحيفة «واشنطن تاميز» األمريكية‬

‫ترامب سيفوز بانتخابات ‪ 2020‬لهذه األسباب‬

‫رمبا كان انتخاب (الرئيس األمريكى) دونالد ترامب‬ ‫فى عــام ‪ ٢٠١٦‬مبثابة الرفض األكثر دراماتيكية‬ ‫للطريقة التى كانت تسير بها األمور فى واشنطن‪،‬‬ ‫وبينما نقترب اآلن من انتخابات ‪ ٢٠٢٠‬فــإن هذه‬ ‫املدينة السخيفة ال تزال غير قادرة على معرفة ذلك‪.‬‬ ‫وقد أذهل ترشح ترامب احلزب اجلمهورى نفسه‪،‬‬ ‫وسرعان ما أدى انتقاده احلاد للحرب املمتدة‪ ،‬وغير‬ ‫املجدية‪ ،‬فى العراق إلى معارضة مجتمع «املحافظني‬ ‫اجلدد» فى واشنطن له‪ ،‬وحتولهم بعيدًا عن عائلة‬ ‫بوش اجلمهورية‪ ،‬وهو ما أحبه ترامب كثي ًرا‪ ،‬كما أدى‬ ‫انتقاده حلرب العراق إلى تغير آراء معظم أعضاء‬ ‫الكوجنرس‪ ،‬الذين كانوا مؤيدين لها ساب ًقا‪.‬‬ ‫وأزعـــج تــرامــب املــرشــحــة السابقة عــن احلــزب‬ ‫الدميقراطى‪ ،‬هيالرى كلينتون‪ ،‬وأغضبها لدرجة أنها‬ ‫وصفت أولئك الذين عارضوها بأنهم «أشخاص غير‬ ‫قابلني لإلصالح»‪ ،‬ولكنها على ما يبدو لم تدرك أنها‬ ‫كانت تسىء إلى نصف جمهور الناخبني على األقل‪،‬‬ ‫أو رمبا أكثر من ذلك بكثير‪ ،‬وقد حتققت هيالرى من‬ ‫ذلك فى يوم االنتخابات‪ ،‬حيث ص َّوتت الطبقة العاملة‬ ‫التقليدية من أجل الرخاء‪ ،‬وبالفعل حصلت عليه‪،‬‬ ‫فاقتصادنا اليوم هو األفضل منذ حوالى ‪ ٨٠‬عا ًما‪.‬‬ ‫وبــدالً من التملق لوسائل اإلعــام‪ ،‬فقد وصفهم‬ ‫ترامب بأنهم «مقدمو األخــبــار املزيفة»‪ ،‬مما أدى‬ ‫إلــى كراهيتهم لــه‪ ،‬لــدرجــة أنــهــم لــم يتمكنوا من‬ ‫إخفاء ازدراءهم له‪ ،‬حتى انتهى عصر نشر التقارير‬ ‫اإلخبارية السياسية املوضوعية فى الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫وألنه لم يكن هناك أحد فى واشنطن يتوقع انتخاب‬ ‫رئيسا‪ ،‬وبالتالى فإنه لن تكون هناك أى مساءلة‪،‬‬ ‫ترامب ً‬

‫فإن مجتمع استخبارات (الرئيس األمريكى السابق)‬ ‫أوباما‪ ،‬ووزارة العدل األمريكية‪ ،‬أساءوا‪ ،‬إن لم يكن‬ ‫انتهكوا‪ ،‬استخدام السلطات‪ ،‬واإلجراءات‪ ،‬واللوائح‪،‬‬ ‫التى حتكم عملية جمع املعلومات االستخبارية عن‬ ‫احلمالت االنتخابية‪ ،‬وعلى الرغم من توثيق ذلك‬ ‫فى عدة جلسات استماع بالكوجنرس‪ ،‬فإن واشنطن‬ ‫مازالت تنتظر إصــدار تقرير املفتش العام لــوزارة‬ ‫العدل‪ ،‬والــذى من املتوقع أن ينتقد كبار املسؤولني‬ ‫السابقني فى عهد أوباما فى البيت األبيض‪ ،‬ووزارة‬ ‫العدل‪ ،‬ومكتب التحقيقات الفيدرالى‪ ،‬وميكن أن يؤدى‬ ‫رد الفعل على هذا التقرير إلى إحاالت جنائية مثلما‬ ‫حدث بعد فضيحة ووترجيت فى السبعينيات‪.‬‬ ‫وكلما كشف ترامب عن تضارب املصالح السياسية‬ ‫فى واشنطن‪ ،‬زاد غضب الشعب األمريكى‪ ،‬وهو‬ ‫األمــر الــذى يرجح إعــادة انتخابه فى عــام ‪،٢٠٢٠‬‬ ‫وحتى اآلن‪ ،‬فإن أفضل ما ميكن للدميقراطيني فعله‬ ‫هو التنافس مع بعضهم البعض على مقدار «األشياء‬ ‫املجانية» التى سيقدمونها إذا مت انتخابهم‪ ،‬والتى‬ ‫ليس لديهم أى خطة لتحمل تكاليفها‪.‬‬ ‫وبسبب ترامب‪ ،‬فقد بات لدينا وعى جديد حول‬ ‫التهديدات اخلطيرة التى نواجهها داخل ًيا‪ ،‬وخارج ًيا‪،‬‬ ‫وعلى سبيل املثال فقد أدرك عدد كبير من األمريكيني‬ ‫أن العديد من أعضاء حلف شمال األطلسى (الناتو)‬ ‫لم يدفعوا نصيبهم املتفق عليه‪ ،‬وكانوا يتهربون من‬ ‫الدفع لسنوات‪ ،‬كما أدركنا السرقة الكاملة‪ ،‬واملنظمة‪،‬‬ ‫ألبحاثنا‪ ،‬ومللكيتنا الفكرية‪ ،‬من قبل الصينيني‪ ،‬حيث‬ ‫ظلوا يسرقوننا منذ اخلمسينيات كجزء من «حرب‬ ‫ال ـــ‪ ١٠٠‬عــام»‪ً ،‬‬ ‫أيضا متكنا من معرفة املمارسات‬

‫التجارية‪ ،‬والتعريفات‪ ،‬غير العادلة‪ ،‬املنصوص عليها‬ ‫فى اتفاقات املاضى التى مت التفاوض بشأنها بشكل‬ ‫سيئ‪ ،‬وأدركنا فشل اإلدارات الـ‪ ٧‬املاضية فى التعامل‬ ‫بفاعلية مع كوريا الشمالية‪ ،‬وإيــران‪ ،‬وعلمنا ضعف‬ ‫قواتنا العسكرية‪ ،‬وخاصة فيما يتعلق بالردع النووى‪،‬‬ ‫والدفاعات االستراتيجية‪ ،‬والتهديدات االقتصادية‪،‬‬ ‫واألمــنــيــة‪ ،‬حلــدودنــا املفتوحة‪ ،‬إلــى جانب الفساد‬ ‫السياسى املتفشى‪ ،‬واجلرمية املنظمة‪ ،‬فى املكسيك‪.‬‬ ‫وتــكــشــف ه ــذه احلــقــائــق عــن فــشــل ســيــاســات‪،‬‬ ‫ومم ــارس ــات‪ ،‬اإلدارات األمــريــكــيــة الــســابــقــة منذ‬ ‫عهد (الرئيس األمريكى السابق) رونــالــد ريجان‪،‬‬ ‫اجلمهورية والدميقراطية‪ ،‬على حد سواء‪ ،‬فى توفير‬ ‫األمن االقتصادى‪ ،‬واملادى‪ ،‬الذى كنا نتوقعه‪ ،‬ودفعنا‬ ‫من أجله تريليونات الدوالرات‪ ،‬وبنا ًء على ذلك فإنه لم‬ ‫يعد علينا أن ندفع ثمن أخطاء السياسة فى املاضى‪،‬‬ ‫بل يجب أن نركز على ما نستطيع أن نقوم به على‬ ‫أفضل وجه‪ ،‬وهو العمل اجلاد‪ ،‬واإلبــداع‪ ،‬والفرص‬ ‫االقتصادية‪ ،‬واالزدهار لكل األجيال القادمة‪.‬‬ ‫وهذه هى احلقائق التى توضح سبب فوز ترامب‬ ‫فى عام ‪ ،٢٠١٦‬وسبب إمكانية فوزه مرة أخرى فى‬ ‫عام ‪ ،٢٠٢٠‬فهو يُنظر إليه من قبل الطبقة العاملة‪،‬‬ ‫والوسطيني فى احلزب اجلمهورى‪ ،‬والدميقراطى‪،‬‬ ‫على أنه «فرصتنا األخيرة» لتصويب النهج املشوه‬ ‫ملستنقع واشنطن السياسى‪.‬‬ ‫* شغل مناصب عليا تتعلق باألمن القومى‬ ‫األمريكى‬

‫ترجمة‪ -‬فاطمة زيدان‬


‫رحل عنا ثروة إنسانية وسينمائية غالية ج ًدا فى قلبى وقلب الفن‬ ‫نفسه قبل جمهوره؛ أستاذ وإنسان عظيم بدرجة ‪ ،%100‬إنسان وباحث‬ ‫وناقد سينمائى مبدع بدرجة ‪ %100‬مبدع‪# ..‬يوسف_شريف_رزق_اهلل‪.‬‬

‫لعل أبلغ ما قيل فى العالقة العائلية بني الرجل واملرأة هو ما قاله‬ ‫عدوية من كلمات حسن أبوعتمان‪ :‬هم اإلدارة يا ليل‪ ..‬واحنا حيارى يا‬ ‫ليل! أنا كتير ببقى مذهول من بساطة وعبقرية الكلمات فى أغانى عم‬ ‫عدوية‪ .‬بيجيبوا الكالم ده ازاى‪ .‬حقيقى الغنا الشعبى خلص عند عدوية‪.‬‬

‫حمزة نمرة (مطرب مصرى)‬

‫ُكن مطمئنًا‪..‬ال أحد يستطيع أن يُغلق با ًبا‪ ..‬فتح ُه اهلل لك‪.‬‬

‫نشوة الروينى (إعالمية مصرية)‬

‫شريهان (ممثلة مصرية)‬

‫مساحة رأى‬

‫األحد ‪ - 201٩/٧/١٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٠٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5508 - Sunday 14/7/2019‬‬

‫مهد للثورة الفرنسية قرن من التنوير األوروبى‪ ،‬ارتفعت فيه أصوات العديد من‬ ‫َّ‬ ‫المفكرين‪ ،‬للمناداة بالحرية والمساواة والعدالة‪ ،‬وإعالء صوت العقل والعلم‪،‬‬ ‫والتحرر من الخرافات وهيمنة رجال الدين وحكم الملكيات المستبدة المطلقة‪.‬‬

‫وجيه وهبة‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫‪wageehwahba1@gmail.com‬‬

‫المسألة الصعبة‬

‫■ الثورة الفرنسية‪ -‬بكل مآسيها ومآثرها‪ -‬هى‬ ‫ثورة من أهم الثورات التى لعبت دو ًرا مه ًما فى تغيير‬ ‫مسار اإلنسانية‪ .‬لم ولن تكف البحوث والدراسات‬ ‫حول أحداثها وأثرها‪ -‬اتفا ًقا أو اختال ًفا‪ -‬حتى‬ ‫يومنا هذا‪ .‬وللثورة أسباب عديدة‪ ،‬ميكن إيجازها‬ ‫فى‪ :‬معاناة غالبية الشعب وسوء األحوال املعيشية‪،‬‬ ‫فى ظل حتالف استبدادين‪ ،‬االستبداد السياسى‬ ‫للملك واألرستقراطية احلاكمة‪ ،‬واالستبداد‬ ‫الدينى لكبار رجال اإلكليروس (رجال الدين)‪.‬‬ ‫■ م َّهد للثورة الفرنسية قرن من التنوير األوروبى‪،‬‬ ‫ارتفعت فيه أصوات العديد من املفكرين‪ ،‬للمناداة‬ ‫باحلرية واملساواة والعدالة‪ ،‬وإعالء صوت العقل‬ ‫والعلم‪ ،‬والتحرر من اخلــرافــات وهيمنة رجال‬ ‫الدين وحكم امللكيات املستبدة املطلقة‪.‬‬ ‫■ خالل األعوام العشرة األولى من عمر الثورة‪،‬‬ ‫مرت العالقة بني الثورة والدين ورجاله بأطوار‬ ‫عديدة‪ ،‬فمنذ البداية اتضح إدراك زعماء الثورة‬ ‫للدور السيئ لالستبداد الدينى‪ ،‬فأدرجوا فى‬ ‫«إعــان حقوق اإلنسان واملواطن»‪ ،‬الصادر بعد‬

‫نشوب الثورة بعدة أسابيع‪ ،‬البند العاشر الذى‬ ‫ينص على أن ــه‪« :‬ال يــجــوز إســكــات الــفــرد عن‬ ‫اإلفــصــاح عن آرائــه حتى فيما يتعلق باملسائل‬ ‫الدينية‪ ،‬بشرط أال تتسبب هذه اآلراء فى إخالل‬ ‫النظام العام مبوجب القانون»‪.‬‬ ‫واتسع هامش حرية االعتقاد‪ ،‬فشمل األقليات‬ ‫«البروتستانتية» و«الــيــهــوديــة»‪ ،‬بعد أن كانت‬ ‫«الكاثوليكية» هى «دين الدولة» وال يُعترف بغيرها‪.‬‬ ‫كما نُزعت من الكنيسة األراضــى التابعة لها‪،‬‬ ‫و ُمنعت من أخذ «العشور» من الناس‪ .‬وبعد مرور‬ ‫عام على الثورة‪ ،‬صدر قانون مدنى خاص بطبقة‬ ‫رجال الدين (اإلكليروس) ينزع منهم كل املميزات‬ ‫اخلاصة بهم‪ ،‬ويحولهم إلى موظفني حكوميني‪،‬‬ ‫بل تستقل الكنيسة عن كنيسة روما‪ ،‬ويتم اختيار‬ ‫القيادات واألساقفة باالنتخاب‪ ،‬كما أُجبر جميع‬ ‫رجال الدين على أداء الق ََسم وفقاً لهذا القانون‬ ‫املــدنــى‪ ،‬وإال تعرضوا للنفى أو امل ــوت‪ ،‬وأقسم‬ ‫غالبيتهم‪.‬‬ ‫■ تدريج ًيا‪ ،‬ومع تصاعد هيمنة «اليعاقبة»‬

‫اليساريني وامللحدين املتشددين على األمور‪،‬‬ ‫وتــصــاعــد الــشــكــوك فــى والء رجـ ــال الــديــن‬ ‫للثورة ومبادئها‪ ،‬وبعد إعــدام امللك وإعــان‬ ‫اجلــمــهــوريــة‪ ،‬اســتــمــرت ال ــث ــورة فــى اجتثاث‬ ‫«الدين املسيحى» وإعالء «دين العقل‪Culte -‬‬ ‫‪ »De La Raison‬دينًا رسم ًيا للدولة‪ ،‬تُقام‬ ‫له االحتفاالت‪ .‬وحتولت الكنائس إلى معابد‬ ‫للعقل‪ ،‬و ُمنعت وأُقصيت املظاهر والطقوس‬ ‫الدينية من املجال العام‪ ،‬وتوقفت عن الدق‬ ‫أو خفتت أجــراس الكنائس‪ ،‬وأُزيلت الصلبان‬ ‫وشــواهــد القبور مــن املــقــابــر‪ ،‬ومت االستيالء‬ ‫على مقتنيات الكنائس وذخائرها من الذهب‬ ‫والفضة لصالح املجهود احلربى‪ .‬وأُصــدرت‬ ‫قــوانــن تبيح الــطــاق‪ ،‬ومتــت إزال ــة كــل مــا له‬ ‫صلة بعهد ما قبل الثورة وامللك والدين‪ .‬حتى‬ ‫التقومي املسيحى مت تغييره‪ ،‬وأصبح هناك ما‬ ‫يُعرف بـ«تقومي الثورة» أو «تقومي اجلمهورية»‪،‬‬ ‫وفيه مت تغيير أسماء الشهور واأليام‪ ..‬لم يعد‬ ‫هناك «يناير» و«فبراير»‪ ..‬إلخ‪ ،‬بل أصبح هناك‬

‫«برميير» و«فرميير»‪ ...‬إلخ‪ .‬أصبح «األسبوع»‬ ‫عــشــرة أي ــام‪ ،‬و«أيـــام العمل» تسعة أي ــام‪ ،‬وال‬ ‫يوجد يوم «أحــد» تُقام فيه الصلوات‪ ،‬و ُمنعت‬ ‫وسميت األيام بأسماء الفاكهة‬ ‫األعياد الدينية‪ُ ،‬‬ ‫واملــحــاصــيــل واخل ــض ــروات‪ ،‬ب ـ ً‬ ‫ـدل مــن أسماء‬ ‫القديسني وشهداء املسيحية‪ ،‬ومت تغيير أسماء‬ ‫األماكن والــشــوارع واملــدن التى حتمل أسماء‬ ‫لها عالقة باملسيحية وقديسيها‪ .‬أُجبر رئيس‬ ‫أساقفة باريس على ارتداء «الطرطور األحمر»‪،‬‬ ‫رمز احلرية لدى الثوار‪ً ،‬‬ ‫بدل من غطاء رأسه‬ ‫الدينى‪ .‬وفى خالل يومني فقط‪ ،‬أثناء فوضى‬ ‫مــذابــح سبتمبر ‪ ،1792‬قتل «الــرعــاع» أكثر‬ ‫مــن مائتى رجــل ديــن وثــاثــة مــن األســاقــفــة‪،‬‬ ‫فى احتفاليات ذبح وإغــراق جماعية لـ«أعداء‬ ‫الثورة»‪ ،‬وكأنهم يحققون رغبة القس املسيحى‬ ‫امللحد «ميسليه»‪ ،‬قبل تلك األحداث بعشرات‬ ‫السنني‪ ،‬والذى كتب متمن ًيا‪« :‬شنق آخر امللوك‬ ‫بأمعاء آخر رجل دين»‪.‬‬ ‫■ لم يستمر «دين العقل» دينًا رسم ًيا للدولة‬ ‫كثي ًرا‪ ،‬فقد قضى عليه «روبسبير» حني أعدم‬ ‫«أنــبــيــاءه»‪ ..‬زمـــاءه فــى الــتــطــرف‪ ..‬منافسيه‬ ‫السياسيني‪ ،‬وأعلن ديانته اجلديدة‪ ..‬دين الكائن‬ ‫األس َمى‪ »Culte de l›Être suprême« ،‬ديانة‬ ‫رسمية للدولة‪ ،‬وهــى ديــانــة تؤمن بــوجــود إلــه‪،‬‬ ‫ولكن بعيدًا كل البعد عن «خرافات رجال الدين‬ ‫الكاثوليكى»‪ ،‬ووف ًقا العتناق «روبسبير» أفكار‬ ‫«فولتير» وقوله الشهير‪« :‬لو لم يكن اهلل موجو ًدا‪،‬‬ ‫لكان من الضرورى اختراعه»‪.‬‬ ‫■ انتهت ديانة «روبسبير» باختفائه من املشهد‬ ‫بإعدامه‪ .‬ثم تأتى «حكومة اإلدارة»‪ ،‬وتستمر‬

‫مناورات العالقة املضطربة بني «الدين» و«الثورة»‪.‬‬ ‫ويوجزها لنا املؤرخ «ول ديورانت» فى كتابه «قصة‬ ‫احلضارة»‪ ،‬فيقول‪:‬‬ ‫«ف ــى ظــل حــكــومــة اإلدارة انــقــســمــت األمــة‬ ‫الفرنسية إلــى قسمني‪ :‬شعب عــاد ببطء إلى‬ ‫العقيدة التقليدية‪ ،‬وحكومة عمدت إلى تأسيس‬ ‫مجتمع علمانى خالص يتأسس على القانون‪ .‬ففى‬ ‫التعليم‪ ،‬فى أكتوبر ‪ 1798‬أرسلت حكومة اإلدارة‬ ‫اجلديدة‪ ..‬لكل املعلمني فى املــدارس التعليمات‬ ‫التالية‪( :‬يجب أن حتذفوا من مقرراتكم الدراسية‬ ‫كل ما يتعلق بعقائد أى دين وشعائره‪ ،‬ومن أى‬ ‫مذهب كــان‪ .‬إن الدستور بالتأكيد يكفل حرية‬ ‫العبادة‪ ،‬لكن تدريسها ليس جــز ًءا من املقررات‬ ‫الدراسية العامة‪ ،‬وال ميكن أن يكون أبًــدا‪ .‬لقد‬ ‫قــام الدستور على القواعد العامة لألخالق‪،‬‬ ‫وهــى قواعد أخالقية‪ ،‬صاحلة لكل زمــان وكل‬ ‫مكان وكل األديان‪ -‬هذا قانون محفور فى ألواح‬ ‫األســرة اإلنسانية‪ -‬وهى ما يجب أن تكون روح‬ ‫دروسكم وهدف إرشاداتكم‪ ،‬والرابط الواصل بني‬ ‫دراساتكم‪ ،‬كما أنها الرباط الذى يربط بني أفراد‬ ‫املجتمع)»‪.‬‬ ‫ثم يعلق «املؤرخ»‪« :‬إن هذا النص الصريح يبني‬ ‫عن واحدة من أكثر مبادرات الثورة صعوبة‪ ،‬فتلك‬ ‫إشكالية من أصعب إشكاليات عصرنا‪ :‬أن تبنى‬ ‫نظا ًما اجتماع ًيا يرتكز على نظام أخالقى مستقل‬ ‫عن أى عقيدة دينية‪.»..‬‬ ‫■ ينهى نابليون بونابرت حكومة اإلدارة‪ ،‬وينفرد‬ ‫باحلكم وينهى عشرة أعوام من الفوضى‪ .‬وتدخل‬ ‫العالقة بني الدين والثورة‪ /‬الدولة إلى طور جديد‪،‬‬ ‫ولهذا قصة أخرى‪.‬‬

‫على فين؟‬ ‫محمد أمني‬

‫‪mm1aa4@gmail.com‬‬

‫السؤال البايخ!‬

‫دخل املربع الذهبى فريقان عربيان‬ ‫هما اجلزائر وتونس‪ ..‬كما دخل املربع‬ ‫نفسه فريقان إفريقيان هما السنغال‬ ‫ونيجيريا‪ ..‬وفــى هــذه اللحظة سوف‬ ‫تسمع س ـ ً‬ ‫ـؤال غب ًيا يــقــول‪ :‬هــل يكون‬ ‫الــنــهــائــى عــرب ـ ًيــا؟‪ ..‬وهــو أب ــوخ ســؤال‬ ‫ميكن أن تسمعه فى حياتك‪ ..‬أليست‬ ‫البطولة كلها إفريقية؛ فلماذا نقسمها‬ ‫عرب ًيا وإفريق ًيا؟!‬ ‫أعترف بأننى حينما خرجت مصر‬ ‫مــن كــأس األمم لــم أعــد أشــجــع غير‬ ‫اللعبة احللوة؛ سواء كان الفائز عربيا‬ ‫أم إفريقيا‪ ..‬لم أنشغل أصال باألمر‪..‬‬ ‫لم أعد أعرف العربى من اإلفريقى‪..‬‬ ‫كلنا فــى هــذه البطولة أفــارقــة‪ .‬ولم‬ ‫يتغير شــىء فــى انتمائى إلفريقيا أو‬ ‫العرب بأى شكل‪ ..‬وباملناسبة نحن لنا‬ ‫فى إفريقيا أكثر مما لنا عند العرب‬ ‫عشرات املرات!‬ ‫فلماذا ال يكون النهائى إفريق ًيا؟‪..‬‬ ‫لم ال يكون بني السنغال ونيجيريا؟‪..‬‬ ‫وال يــعــنــى هـــذا أنــنــى أفــضــل خ ــروج‬ ‫الــعــرب كــمــا خــرجــت مــصــر واملــغــرب؛‬ ‫فلتخرج اجلزائر وتــونــس‪ ..‬ليس هذا‬ ‫على اإلطالق ما أقصده‪ ..‬هذه بطولة‬ ‫كروية‪ ..‬يفوز فيها من يفوز‪ ..‬االنتماء‬ ‫ال يتأثر بالفوز والــهــزميــة‪ ..‬أيضا ال‬ ‫أشعر أننى ينبغى أن أجامل اجلزائر‬ ‫وتــونــس‪ ..‬فليس على رأســى بطحة‪..‬‬ ‫أنا أحب تونس وأحب اجلزائر‪ ..‬لكن‬ ‫أشجع املنتخب الذى يثبت جدارته!‬ ‫ال أرى أنــنــا ف ــى حــاجــة لــتــعــويــض‬ ‫اجلــزائــر عــن ش ــىء قـ ــدمي‪ ..‬وال أرى‬ ‫أنــنــا فــى حــاجــة ملــــؤازرة تــونــس ألنها‬ ‫دولــة شريكة لنا فى الربيع العربى‪..‬‬ ‫هذا كالم فارغ‪ ..‬التتويج ملن يستحق‪..‬‬ ‫هل نريد أن نصالح اجلزائر فنخسر‬ ‫السنغال ونــيــجــيــريــا؟‪ ..‬هــل ال بــد أن‬ ‫نخرج مبشكلة فى كل مــرة؟‪ ..‬ملــاذا ال‬ ‫نفتح قلوبنا للجميع؟!‬ ‫عــلــى أى حـــــال؛ الـــكـــرة ال تــســيــر‬ ‫بــاألمــانــى‪ ..‬لــو كــان األمــر كذلك لفاز‬ ‫املــنــتــخــب الــقــومــى بــالــبــطــولــة‪ ..‬فقد‬ ‫كــان يلعب على أرضــه وبــن جمهوره‬ ‫ودعــوات املاليني وحضور رسمى على‬ ‫أعــلــى مــســتــوى‪ ..‬وف ــى الــنــهــايــة خــرج‬ ‫املــنــتــخــب ألن ــه لــم تــكــن عــنــده عقيدة‬ ‫الـــفـــوز‪ ..‬ل ــم يــكــن مــنــتــخــب مــقــاتــلــن‬ ‫يــأكــلــون الــنــجــيــلــة م ــن أجـ ــل إســعــاد‬ ‫جماهير مــصــر‪ ..‬خــرج املنتخب قبل‬ ‫أن يــبــدأ؛ وقــدم اعــتــذا ًرا مسج ً‬ ‫ال عن‬ ‫فشله!‬ ‫ال أحــب حكاية عربى وإفريقى فى‬ ‫كــأس أمم إفريقية أصـ ـ ً‬ ‫ـا‪ ..‬ال أحب‬ ‫هذه األطروحات البايخة والغبية فى‬ ‫الوقت نفسه‪ ..‬كلنا أفــارقــة فى دولة‬ ‫إفــريــقــيــة‪ ..‬مصر هــى رئــيــس االحتــاد‬ ‫اإلف ــري ــق ــى‪ ..‬عــمــقــنــا االســتــراجتــى‪..‬‬ ‫أهلنا ونيلنا وسمارنا وبشرتنا التى‬ ‫نــتــبــرأ مــنــهــا‪ ..‬ال تــخــربــوا عــاقــاتــنــا‬ ‫مبن يحبوننا من قلوبهم‪ ..‬ال جتعلونا‬ ‫نخسر فى كل بطولة دولة جديدة!‬ ‫ال يهمنى أن يــكــون النهائى عرب ًيا‬ ‫أو إف ــري ــقــ ًي ــا‪ ..‬ال يــهــمــنــى أن تــفــوز‬ ‫اجل ــزائ ــر أو الــســنــغــال‪ ..‬وال يهمنى‬ ‫أن تــفــوز تــونــس أو نــيــجــيــريــا‪ ..‬كلها‬ ‫بــادنــا‪ ..‬وكلهم أشــقــاؤنــا‪ ..‬هــذه هى‬ ‫الروح الرياضية‪ ..‬التى تبنى عالقات‬ ‫الشعوب وال تهدمها‪.‬‬

‫د‪ .‬ياسر عبدالعزيز‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫حديقة الكراهية‬

‫كــان األمــن العام لــأمم املتحدة‬ ‫أنطونيو جوتيريش هو الذى قال إن‬ ‫«الكراهية جتتاح جميع أنحاء العالم‬ ‫فى مسيرة زاحفة‪ ..‬وخطابها ينتشر‬ ‫مثل النار فى الهشيم»‪ ،‬عبر وسائط‬ ‫التواصل االجتماعى‪.‬‬ ‫ال يوجد أى منصف ميكن أن يقلل‬ ‫من أهمية املزايا البديعة التى منحتنا‬ ‫إياها تلك الوسائط‪ ،‬وال أن ينكر أن‬ ‫العالم بعد شيوع استخدامها لم يعد‬ ‫كما كان قبل ظهورها‪ ،‬لكن ما بات‬ ‫واضحاً أيضاً‪ ،‬مبوازاة ذلك‪ ،‬أن تلك‬ ‫الوسائط باتت حديقة تزدهر فيها‬ ‫الكراهية وتذبل أوراق التسامح‪.‬‬ ‫يــقــول جــوتــيــريــش‪ ،‬ف ــى رســالــة‬ ‫أصدرها الشهر الفائت‪« :‬فى األشهر‬ ‫األخيرة‪ ،‬لقى مصلون يهود مصرعهم‬ ‫فى املعابد ُ‬ ‫وشـ ِ ّـوهــت شواهد قبور‬ ‫يهودية بــرمــوز الصليب املعقوف‪،‬‬ ‫و ُقتل مسلمون فى املساجد برصاص‬ ‫حصد أرواحــهــم وخُ ـ ّربــت مواقعهم‬ ‫الدينية‪ ،‬وأ ُ ِ‬ ‫زهقت أرواح مسيحيني‬ ‫وهـــم مــســتــغــرقــون ف ــى صلواتهم‬ ‫وأُحرِ قت كنائسهم»‪.‬‬ ‫يــريــد امل ــس ــؤول األممـ ــى األرف ــع‬ ‫مقاماً أن يشير إلــى أن هجمات‬ ‫الكراهية والتعصب لم تستثن أياً من‬ ‫أتباع األديان‪ ،‬وأن شيوع اخلطابات‬ ‫العنصرية والتنمر إزاء «اآلخــر» أياً‬ ‫كــان‪ ،‬ميكن أن يقوض ما تبقى فى‬ ‫العالم من استقرار وسالم وتسامح‪.‬‬ ‫لم تكن الكراهية اختراعاً جديداً‬ ‫يضرب اإلنسانية‪ ،‬بل هى رفيق ثقيل‬ ‫لم ينقطع أثره القبيح عن التفاعالت‬ ‫بني األفــراد واملجموعات البشرية‬ ‫على مــر الــتــاريــخ‪ ،‬ومــع ذلــك فإن‬ ‫جتاهل االرتفاع احلاد فى معدالت‬ ‫شيوع الكراهية‪ ،‬من خالل منصات‬ ‫التواصل االجتماعى‪ ،‬ميكن أن يكون‬ ‫عم ً‬ ‫ال خطيراً‪.‬‬ ‫فى دراســة أملانية مهمة‪ ،‬صدرت‬ ‫قبل أسبوع‪ ،‬عن «معهد الدميقراطية‬ ‫واملجتمع املــدنــى»‪ ،‬تبني أن نصف‬ ‫مــســتــخــدمــى وس ــائ ــط الــتــواصــل‬ ‫االجــتــمــاعــى فــى أملــانــيــا «جتنبوا‬ ‫النقاش على (السوشيال ميديا) فى‬ ‫موضوعات معينة بسبب استهدافهم‬ ‫بتعليقاتالكراهية»‪.‬‬ ‫بسبب انــزعــاج دوائـ ــر السلطة‬

‫واملجتمع املدنى فى أملانيا من شيوع‬ ‫خطاب الكراهية والعنصرية والتنمر‬ ‫عبر تلك الوسائط‪ ،‬أطلقت والية‬ ‫بافاريا مبادرة مهمة قبل ثالثة أيام‬ ‫من أجل اإلبالغ عن تلك املمارسات‬ ‫ومالحقة أصحابها واتخاذ إجراءات‬ ‫قانونية بحقهم‪.‬‬ ‫وفى بريطانيا‪ ،‬يستعد «البرملان»‬ ‫ملناقشة مشروع قانون إلنشاء هيئة‬ ‫مراقبة للمواد الضارة على مواقع‬ ‫التواصل االجتماعى‪ ،‬بحيث تتحمل‬ ‫الــشــركــات املشغلة لتلك املــواقــع‬ ‫املسؤولية عن اجلرائم التى تُرتكب‬ ‫عبرها‪.‬‬ ‫وبحسب ما أعلنه وزيــر الصحة‬ ‫البريطانى ماثيو هانكوك‪ ،‬خالل‬ ‫ال ــش ــه ــر اجلــــــــارى‪ ،‬ف ـ ــإن م ــواق ــع‬ ‫«فيسبوك» و«سنابشات» و«جوجل»‪،‬‬ ‫وغــيــرهــا م ــن وس ــائ ــط الــتــواصــل‬ ‫االجــتــمــاعــى ستضطر للعمل مع‬ ‫خبراء فى إحدى مؤسسات املجتمع‬ ‫املدنى للحد من األضرار التى تنشأ‬ ‫عن شيوع املمارسات احلادة عبرها‪.‬‬ ‫يوم الثالثاء املاضى‪ ،‬أعلنت شبكة‬ ‫«تــويــتــر» مــن جانبها فــرض رقابة‬ ‫مــشــددة لــرصــد الــتــغــريــدات التى‬ ‫حتض على الكراهية‪ ،‬فى محاولة‬ ‫لضبط التعبيرات املسيئة التى ترد‬ ‫عبر تفاعالت املستخدمني‪ ،‬والتى‬ ‫تهدد مبخاطر كبيرة‪.‬‬ ‫تقول شبكة «تويتر» إنها ستزيل‬ ‫تلك التغريدات‪ ،‬حتى لو كانت صادرة‬ ‫عن جنوم أو عن سياسيني رفيعى‬ ‫املستوى‪.‬‬ ‫لقد أدرك العالم خطورة أن يُترك‬ ‫هذا الفضاء مفتوحاً ومستباحاً أمام‬ ‫تعليقات عنصرية وممارسات مسيئة‬ ‫وحادة ميكن أن تخلق الفنت وتقوض‬ ‫السلم واالستقرار‪ ،‬ولذلك بدأ يبادر‬ ‫إلى إجراءات ومبادرات لتنقية هذا‬ ‫املجال احليوى واحلد من االنفالتات‬ ‫التى جترى عبره‪.‬‬ ‫ال يبدو أننا‪ ،‬فى مصر‪ ،‬بعيدون عن‬ ‫هذه املخاطر‪ ،‬إذ حتفل تفاعالتنا على‬ ‫هذه الوسائط بالكثير من خطابات‬ ‫الكراهية‪ ،‬وهو أمر يستدعى وقفة‪،‬‬ ‫سيكون أهــم ما فيها قدرتنا على‬ ‫التفرقة بني حرية الــرأى والتعبير‬ ‫وإشاعة الكراهية والتعصب‪.‬‬

‫عاصم حنفى‬

‫د‪ .‬حامت اجلوهرى‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫ليست صفقة القرن تلك سوى مجرد تحسين‬ ‫لظروف االحتالل‪ ،‬أو تتويج الختيار القبول بالمتاح‬ ‫الذى ُأجبر عليه الفلسطينيون منذ التسعينيات‪.‬‬

‫صفقة القرن ودعاة تحسين شروط االحتالل‬

‫فى الفلكلور العاملى حكاية تتكرر بعدة صور فى مختلف‬ ‫اآلداب يدور مضمونها حول وجود كائن خيالى يأكل حلم‬ ‫البشر‪ ،‬وفى مرة اختطف مجموعة منهم وحبسهم فى‬ ‫قفص كبير دون أن يعرفوا حقيقته‪ ،‬وكان يقدم لهم الطعام‬ ‫الوفير وهم فرحون يظنون فيه كل اخلير‪ ،‬فى حني كان‬ ‫هو يقدم لهم الطعام خديعة لتسمينهم قبل أن يشرع فى‬ ‫التهامهم واحدا تلو اآلخر!‬ ‫يصلح هذا املثال بشدة للرد على التيار الذى ظهر فى‬ ‫مصر والوطن العربى فيما بعد موجة الثورات العربية فى‬ ‫العقد الثانى من القرن احلادى والعشرين‪ ،‬والذين ميكن‬ ‫تسميته بتيار «االســتــاب» للذات الغربية‪ /‬الصهيونية‬ ‫واخلروج من الذات العربية‪ ،‬وهذا التيار مضمون مقاربته‬ ‫تلك يختلف عن شعارات التطبيع الفضفاضة العامة التى‬ ‫ظهرت مع جيل التسعينيات من املثقفني بعد حرب اخلليج‬ ‫واتفاقية أوسلو‪ ،‬فهذا التيار اجلديد يقدم تنظيرات أو‬ ‫تــصــورات لتبرير فكرة االســتــاب لآلخر واخل ــروج من‬ ‫مستودع هوية الــذات العربية‪ ،‬ويقف فى واسطة هذا‬

‫د‪ .‬طارق عباس‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫التيار د‪ .‬يوسف زيدان فكريا‪ ،‬ويتحرك على ضفافه د‪.‬‬ ‫سعد الدين إبراهيم على املستوى السياسى‪ ،‬مع حضور‬ ‫صحفى وإعالمى واسع خلطاب هذا التيار فى األوساط‬ ‫اخلليجية‪.‬‬ ‫فى هذا السياق خرج علينا مجددا د‪ .‬سعد الدين إبراهيم‬ ‫فى مقال السبت ‪ 6‬يوليو بجريدة «املصرى اليوم» بعنوان‬ ‫«نصيحتى لألشقاء الفلسطينيني‪ :‬خــذوا‪ ..‬وطالبوا!»‪،‬‬ ‫ملخص حجته فى املقال أن العرب والفلسطينيني لم‬ ‫يقبلوا منذ البداية تكتيك احللول الوسط والتدرج فى‬ ‫استعادة احلقوق‪ ،‬ولم يدركوا مرور قطار السياسة الدولية‬ ‫ففاتتهم كل الفرص السابقة ليقل سقف التفاوض املطروح‬ ‫فى كل مرة‪.‬‬ ‫مستعرضا بداية احللول السياسية للصراع فى قرار‬ ‫التقسيم عام ‪ ،1947‬مرورا باحلروب العربية اإلسرائيلية‬ ‫التى انتهت إلى أن ابتلعت كل األراضى الفلسطينية وبعض‬ ‫األراضى العربية‪ ،‬مثنيا على اتفاقية أوسلو ومشروع سالم‬ ‫التسعينيات‪ ،‬ثم ينتقل للحديث عن صفقة القرن مبرزا لب‬

‫كانت الصدمة صعبة‪ ،‬والمصاب عظيما والفراق أَ َمر من‬ ‫الصبار‪ ،‬كل شىء يكاد يتشح بالسواد‪ ،‬الساعات تمر ثقيلة‬ ‫كالجبال‪ ،‬لكن ماذا حدث؟ وكيف مات الزعيم بهذه السرعة؟‬

‫اليوم الذى بكى فيه المصريون‬

‫كما فعلت تونس‪ ..‬مطلوب حملة واعية تقودها الدولة‬ ‫شخصيًا ضد تغلغل النقاب بين الموظفات‪ ..‬وحتى الكالم‬ ‫والتوجيه ال يكفيان‪ ..‬والواجب حرمان الموظفة بالنقاب من‬ ‫دخول أماكن العمل أصال‪ ..‬ويا ريت يدرس وزير التعليم‬ ‫بالذات أسلوب المواجهة وشجاعه التصدى‪ ..‬بس خالص!‪.‬‬

‫لم يكن يوم ‪ 28‬سبتمبر ‪ 1970‬مثل غيره من األيام‪ ،‬فيه‬ ‫بكى املصريون كما لم يبكوا من قبل وخرجوا باملاليني‬ ‫إلى الشوارع ودموعهم تسبقهم وقلوبهم تنفطر من شدة‬ ‫األلم‪ ،‬ينتحبون ويلطمون خدودهم ويصرخون وال يكادون‬ ‫يصدقون ما جرى‪ ،‬فالرجل الذى أحبهم وأحبوه قد رحل‪،‬‬ ‫نصير الفقراء واملستضعفني والعدو األول للرأسمالية‬ ‫املستبدة والداعم لثورات التحرر الوطنى واملدافع عن‬ ‫القومية العربية قد رحل‪ ،‬حبيب املاليني الزعيم جمال‬ ‫عبدالناصر أصبح فى ذمة اهلل‪.‬‬ ‫كــانــت الصدمة صعبة‪ ،‬واملــصــاب عظيما والــفــراق‬ ‫أَ َمر من الصبار‪ ،‬كل شىء يكاد يتشح بالسواد‪ :‬البشر‪،‬‬ ‫احلجر‪ ،‬الشوارع‪ ،‬األزقة‪ ،‬املساجد‪ ،‬الكنائس‪ ،‬الساعات‬ ‫متر ثقيلة كاجلبال‪ ،‬لكن ماذا حدث؟ وكيف مات الزعيم‬ ‫بهذه السرعة؟‬ ‫ك ــان جــمــال عــبــدالــنــاصــر فــى أعــقــاب نكسة يونيو‬ ‫‪ ،1967‬حتت ضغوط هائلة وقاتلة على كل املستويات‪:‬‬ ‫الشعبية والرسمية‪ ،‬املحلية والعربية والدولية‪ ،‬السياسية‬ ‫واالقتصادية والعسكرية‪ ،‬واأليام حبلى بكل ما هو غير‬ ‫متوقع‪ ،‬فقد احتلت إسرائيل سيناء واجلــوالن والضفة‬ ‫الغربية وبات بوسعها أن تتحدث مبنطق فرض سياسة‬

‫األمــر الــواقــع‪ ،‬كما حتــرج موقف عبدالناصر واهتزت‬ ‫صورته أمــام العاملني العربى واإلســامــى‪ ،‬وكــان على‬ ‫الزعيم أن يعمل ليل نهار لتجاوز تلك الضغوط‪ ،‬فأعاد‬ ‫بناء القوات املسلحة املصرية وأجرى تعديالت حيوية‬ ‫فى صفوف قياداتها العليا‪ ،‬وبدأ حرب االستنزاف ضد‬ ‫إسرائيل‪ ،‬ووضع اخلطط العسكرية الضرورية للقفز فوق‬ ‫الهزمية إلى االنتصار على العدو‪ ،‬وعبور قناة السويس‬ ‫من أجل استعادة كرامة املصريني والعرب‪.‬‬ ‫أمام تزايد األعباء والضغوط فوق كاهل الرئيس كان‬ ‫من املتوقع أن تسوء حالته الصحية‪ ،‬خاصة بعد أن متكن‬ ‫منه مــرض السكرى ومــرض التهاب األعــصــاب الــذى‬ ‫تسبب فى ألم مزمن فى رجليه وظهره ما اضطره لزيارة‬ ‫االحتــاد السوفيتى بشكل متكرر من أجــل االستحمام‬ ‫فى أحد ينابيع املياه املعدنية املوجودة ببلدة جورجية‬ ‫اسمها «سخالتوجو» وهى نفسها التى كان يتردد عليها‬ ‫رئيس الوزراء السوفيتى «ستالني»‪ ،‬وقد أثبتت تأثيرها‬ ‫اإليجابى على االستشفاء من اآلالم التى كان يتعرض لها‬ ‫عبدالناصر فى أطرافه‪.‬‬ ‫تعرض عبدالناصر أيضا ألكثر من أزمة قلبية‪ ،‬أوالها‪:‬‬ ‫كانت فى ‪ 11‬سبتمبر ‪ ،1969‬وقد شخصها طبيبه اخلاص‬

‫فكرته فى القبول مبا تطرحه أيا كان ثم املطالبة باملزيد‬ ‫بعد ذلك!‬ ‫واحلقيقة أن خطاب د‪ .‬سعد الدين إبراهيم متهافت‬ ‫فى منطقه وعرضه ذاتــه‪ ،‬ففى عرضه لتاريخ الصراع‬ ‫السياسى مر مرور الكرام فى ذكره التفاقية أوسلو‪ ،‬دون‬ ‫أن يذكر لنا مآل الفلسطينيني وحالهم بعد أن انتقلوا‬ ‫ملبدأ القبول باملتاح وحتت ضغط القوى الدولية‪ ،‬وحتديدا‬ ‫أمريكا التى انفردت بامللعب الدولى فى حينه بعد انهيار‬ ‫االحتاد السوفيتى! تكاد تفاهمات أوسلو وما سبقها من‬ ‫إرهــاصــات تكمل عقودا ثالثة اآلن‪ ،‬فما الــذى حققته‬ ‫للفلسطينيني سوى املزيد من اخليبة واحلصار وغياب‬ ‫االختيارات والبدائل وتآكل احتماالت املستقبل؟!‬ ‫ما لم يلتفت له د‪ .‬سعد الدين إبراهيم أن الفلسطينيني‬ ‫اختبروا بالفعل منطق تيار االستالب الذى يدعو له‪ ،‬ومر‬ ‫على هذا االختيار ما يقرب من ثالثة عقود من الزمان‬ ‫منذ بداية التسعينيات‪ ،‬وأصبحت السلطة الفلسطينية‬ ‫اآلن تواجه احلائط وظهرها للبحر‪ ،‬بعد أن أدى قبولهم‬ ‫ملنطق املتاح إلى تآكل كل الوعود التى قطعتها أمريكا‪،‬‬ ‫وإلى عودة أمريكا لتبنى الفكر الصهيونى التوسعى ومنطق‬ ‫الهيمنة الوجودية املباشرة واملعلنة إلسرائيل على العرب‪.‬‬ ‫ليست صفقة القرن تلك سوى مجرد حتسني لظروف‬ ‫االحتالل‪ ،‬أو تتويج الختيار القبول باملتاح الذى أُجبر عليه‬ ‫الفلسطينيون منذ التسعينيات‪ ،‬ليتحول اآلن لتصفية‬ ‫القضية رسميا‪ ،‬فاالسم الصحيح ملا يجرى اآلن هو‬ ‫تصفية القضية مع منح الفلسطينيني ظروفا أفضل‬ ‫حتت االحتالل وفى السجن الكبير‪ ،‬انتظارا لذلك الكائن‬ ‫اخلــرافــى الــذى سيأكل منهم بالتدريج كــل مــن يشعر‬ ‫بالسمنة ويحاول رفع رأسه‪.‬‬ ‫«الصاوى حبيب» بأنها ذبحة قلبية حادة‪ ،‬وأُق ِن َع الرئيس‬ ‫وقتها بأنها «أنفلوانزا حــادة»‪ ،‬وأغلب الظن أن ناصر‬ ‫أصيب بتلك األزمة عندما كان يحضر تدريبا عسكريا‬ ‫للجنود على اجلبهة‪ ،‬وبينما كان يتابع تلك التدريبات‬ ‫وصلته أنباء خطيرة مــؤداهــا أن اإلسرائيليني قاموا‬ ‫بعملية إنزال عسكرى فى منطقة «الزعفرانة» الواقعة‬ ‫على خليج السويس‪ ،‬ومت التسويق لتلك األنباء الصادرة‬ ‫من تل أبيب وبعض العواصم الغربية وكأنها عملية‬ ‫احتالل جديد ملصر‪ ،‬األمر الذى استفز عبدالناصر وزاد‬ ‫غضبه وانفعاله إلى احلد الذى أدى حلدوث تلك الكارثة‬ ‫الصحية‪ ،‬التى أدى اخلوف من تكرارها ثانية أن يقوم‬ ‫األطباء بتوجيه النصح للزعيم بحتمية عدم إرهاق نفسه‬ ‫والعمل على عدم إجهاد النفس واألعصاب وعدم متابعة‬ ‫أخبار الضحايا من الشهداء واملصابني من رجال القوات‬ ‫املسلحة حتى ال تزداد حالته الصحية تدهورا‪ ،‬خاصة‬ ‫أنه كان يتلقى يوميا تقريرا من سامى شرف عن عمليات‬ ‫اجليش وانتصاراته وانكساراته‪ ،‬ورغم كل تلك النصائح‬ ‫الطبية املهمة لم يكترث بها الرجل ولم يولِها اهتماما بل‬ ‫راح يضاعف من ساعات عمله‪ ،‬والتى بلغت فى بعض‬ ‫األيام األخيرة من حياته حوالى ‪ 18‬ساعة يوميا‪.‬‬ ‫ُق َبيل يوم ‪ 28‬سبتمبر املشؤوم‪ ،‬طلب منه األطباء كالعادة‬ ‫أن يأخذ قسطا من الراحة واالستجمام ويقضى إجازته‬ ‫السنوية فى مكان غير تقليدى‪ ،‬فوافق عبدالناصر هذه‬ ‫املــرة وقــرر أن تكون مرسى مطروح هى وجهته‪ ،‬لكنه‬ ‫وبدال من أن تكون الرحلة عائلية لتنفس هواء بعيد عن‬ ‫السياسة ومشكالتها‪ ،‬فقد اختار ملرافقته فيها كال من‬ ‫«الفريق أول محمد فــوزى‪ ،‬واألستاذ حسني الشافعى‪،‬‬ ‫وابنه عبداحلكيم عبدالناصر»‪ ،‬فى إشارة إلى أن الرحلة‬ ‫ستكون أيضا للعمل واحلديث حول العمل‪.‬‬ ‫وللحديث بقية األسبوع املقبل‪..‬‬

‫‪19‬‬

‫جريدة مصرية يومية مستقلة‬ ‫تصدر عن مؤسسة املصرى للصحافة والطباعة‬ ‫والنشر واإلعالن والتوزيع ش‪ .‬م‪ .‬م‬

‫أسسها‪:‬‬

‫صالح دياب‬ ‫صدرت عام ‪2004‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬عبداملنعم سعيد‬ ‫العضو املنتدب‬ ‫ورئيس التحرير‬

‫عبد اللطيف املناوى‬ ‫رئيس مجلس األمناء‬

‫محمـد أمــني‬

‫املقر الرئيسى‪:‬‬ ‫‪ 49‬شارع املبتديان من قصر العينى ‪ -‬عمارة البنك‬ ‫التجارى الدولى ‪ -C.I.B‬الدور الرابع‬

‫ت‪ - 27980100 :‬ف‪27926331 :‬‬

‫التحرير‪editorial@almasryalyoum.com:‬‬

‫إدارة التسويق‪marketing@almasryalyoum.com :‬‬

‫املوارد البشرية‪hr@almasryalyoum.com :‬‬ ‫اإلعالنات‪ads@almasryalyoum.com :‬‬

‫ ‬

‫ت‪ 27955777 :‬‬

‫التوزيع واالشتراكات‪:‬‬

‫‪ 11‬جمال الدين أبواملحاسن ‪ -‬جاردن سيتى‬ ‫ت‪27926440 /27926441 :‬‬ ‫‪circulation@almasryalyoum.com‬‬

‫خدمة العمالء‪ :‬ت‪27955777 :‬‬

‫مقاالت الرأى املنشورة ال تعبر بالضرورة عن رأى اجلريدة‬


‫‪20‬‬

‫حوادث وقضايا‬

‫األحد ‪ - 201٩/٧/١٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٠٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5508 - Sunday 14/7/2019‬‬

‫شخصا من التصرف‪ ..‬والتحفظ على أموال ‪ 19‬شركة‬ ‫قضية «خطة األمل»‪ :‬منع ‪ً 83‬‬ ‫‪9‬القرار يشمل الحسابات الشخصية للمتهمين فقط وال يسرى على الرواتب أو المعاشات‪ ..‬والمحكمة تنظر القضية ‪ 1‬أغسطس المقبل‬

‫كتب‪ -‬يسرى البدرى‪:‬‬ ‫مازالت نيابة أمن الدولة العليا تواصل حتقيقاتها‬ ‫فــى قضية «خــطــة األمـ ــل»‪ ،‬وتسلمت حتريات‬ ‫األمن الوطنى حول عدد من املتهمني الذين مت‬ ‫ضبطهم فى املخطط اإلرهابى الذى أعلنت عنه‬ ‫وزارة الداخلية حتت اسم «خطة األمل»‪ ،‬وقالت‬ ‫الوزارة فى بيانها وقتها إن املخطط يقوده ‪ 19‬كيا ًنا‬ ‫اقتصاد ًيا‪ ،‬تدر ‪ 250‬مليون جنيه لتنفيذ عمليات‬ ‫عدائية‪ ،‬ويدعو له اإلعالميان الهاربان «معتز‬ ‫مطر» و«محمد ناصر»‪ ،‬واملحكوم عليه «أمين نور»‪،‬‬ ‫فيما نفى املتهمون فى التحقيقات وجود أى عالقة‬ ‫لهم بجماعة اإلخوان خالل التحقيق‪.‬‬ ‫تضمنت التحقيقات مواجهة املتهمني بتحريات‬ ‫األمن الوطنى حول أن قيادات اإلخوان اإلرهابية‬ ‫الهاربة بــاخلــارج أعــدت اخلطة بالتنسيق مع‬ ‫القيادات اإلثارية املوالية لها ممن يدعون أنهم من‬ ‫ممثلى القوى السياسية املدنية والتى تقوم على‬ ‫توحيد صفوفهم وتوفير الدعم املالى من عوائد‬ ‫وأربــاح بعض الكيانات االقتصادية التى تديرها‬ ‫قيادات اجلماعة والعناصر اإلثارية الستهداف‬ ‫ً‬ ‫وصول إلسقاطها تزامنًا مع‬ ‫الدولة ومؤسساتها‬ ‫االحتفال بذكرى ثورة ‪ 30‬يونيو‪.‬‬ ‫من جهتها‪ ،‬قررت نيابة أمن الدولة العليا حبس‬ ‫‪ 6‬متهمات جديدات ‪ 15‬يوما على ذمة التحقيقات‬ ‫فى القضية التى حتمل رقم ‪ 930‬لسنة ‪2019‬‬ ‫حصر أمن دولة عليا‪ ،‬ووجهت النيابة لكل من ُعال‬ ‫صالح‪ ،‬وسمر محمود‪ ،‬وهند عبدالظاهر‪ ،‬ومروة‬ ‫ري ــان‪ ،‬ومنار مصطفى‪ ،‬وسمر فرغلى االتهام‬ ‫بـ«مشاركة جماعة إرهابية فى حتقيق أهدافها»‪.‬‬ ‫كما تنظر محكمة جنايات جنوب القاهرة فى ‪1‬‬ ‫أغسطس املقبل األمر الوقتى الصادر من النيابة‬ ‫العامة مبنع عدد من متهمى القضية من التصرف‬ ‫فى أموالهم أو إدارتها‪ ،‬ويتضمن األمر منع عدد‬ ‫من متهمى القضية من التصرف فى أموالهم أو‬ ‫إدارتــهــا‪ ،‬والتحفظ على احلسابات الشخصية‬ ‫بالبنوك املختلفة‪ ،‬ولم يشمل زوجاتهم أو أوالدهم‬ ‫القصر‪.‬‬ ‫وذكر قرار النيابة املعروض على املحكمة منع‬ ‫شخصا مؤقتا مــن التصرف فــى أموالهم‬ ‫‪83‬‬ ‫ً‬ ‫الشخصية سواء كانت أموال نقدية أو منقولة أو‬ ‫سائلة أو أسهما أو سندات أو صكوكا أو خزائن‬ ‫أو ودائع مملوكة لهم بالبنوك والشركات وغيرها‪،‬‬ ‫وكذلك أموالهم العقارية الشخصية وذلك بالبيع‬ ‫أو التنازل أو الرهن‪ ،‬أو ترتيب أى حقوق شخصية‬ ‫أو عينية عليها بجميع البنوك العاملة مبصر‪.‬‬ ‫واملمنوعون هم‪ :‬أمين عبدالعزيز عطية نور‪،‬‬ ‫ومحمود حسني أحمد حسن‪ ،‬وعبداهلل مصطفى‬ ‫عبداهلل الدجناوى‪ ،‬وعلى السيد أحمد محمد‬ ‫بطيخ‪ ،‬وعمر حسني قناوى محمد‪ ،‬ومصطفى‬ ‫محمد أحــمــد حــجــازى‪ ،‬ومعتز محمد عليوة‬ ‫محمد إبــراهــيــم مــطــر‪ ،‬وأمي ــن أســامــة محمد‬ ‫عبداملجيد‪ ،‬وخــالــد أحمد أبــوشــادى سليمان‪،‬‬ ‫ومصطفى عبداملعز عبدالستار أحمد‪ ،‬وهشام‬ ‫فــؤاد عبداحلليم‪ ،‬وفاطمة رمضان أبواملعاطى‬ ‫على‪ ،‬وزيــاد عبداحلميد زكى العليمى‪ ،‬وحسام‬ ‫مــؤنــس محمد ســعــد‪ ،‬وشهرته حــســام مؤنس‪،‬‬ ‫وإسالم محمد عبدالسالم شبانة‪ ،‬ورضوى محمد‬ ‫عبدالسالم شبانة‪ ،‬وســارة محمد عبدالسالم‬ ‫شبانة‪ ،‬ومؤمن محمد عبدالسالم شبانة‪ ،‬وعائشة‬ ‫محمد عبدالسالم شبانة‪ ،‬ومحمد زكريا سيف‬ ‫النصر سالم‪ ،‬والدسوقى على محمد رزق‪ ،‬وأحمد‬ ‫سامى محمد حــافــظ‪ ،‬ومحمد سامى محمد‬ ‫حافظ‪ ،‬ومحمد أحمد غريب إبراهيم‪ ،‬وعماد‬ ‫حــمــدى السيد جليط‪ ،‬ومحمد ط ــارق محمد‬ ‫صبحى أحمد دي ــاب‪ ،‬وأحمد سعد أحمد تاج‬

‫الشركات والكيانات االقتصادية املتحفظ عليها فى خطة األمل‬

‫الدين‪ ،‬وأحمد عبداجلليل حسني الغنام‪ ،‬وعادل‬ ‫أحمد محمد خليل التوارجى‪ ،‬ومحمد إبراهيم‬ ‫عبداهلل حنفى‪ ،‬وأحمد محمد خليل التوارجى‪،‬‬ ‫وصالح حامد عــوض اخلنينى‪ ،‬ومحمد السيد‬ ‫حامد اخلنينى‪ ،‬وعلى إسماعيل البسطويسى‬ ‫إبراهيم‪ ،‬وفرج عوض محمد سعد حسن‪ ،‬وتاج‬ ‫الدين عبداهلل عبدالقادر عالم‪ ،‬وهشام إبراهيم‬ ‫عبدالفتاح عبيد‪ ،‬وعــاء الدين حبشى خليفة‬ ‫عرفان‪ ،‬وجابر حسن على سويلم‪ ،‬وأسامة سعد‬ ‫محمد عبدالرحمن‪ ،‬وناجى عبداللطيف ناجى‬ ‫تــاج الــديــن‪ ،‬ومحمد جابر حسن على سويلم‪،‬‬ ‫ومحمد سعد محمد عبدالرحمن‪ ،‬وعادل إبراهيم‬ ‫عبداحلميد محمد قــاســم‪ ،‬ومــدحــت محمد‬ ‫عبداحلميد الشريف‪ ،‬ومختار فــوزى القطب‬ ‫العرابى‪ ،‬وأمين محمد عبدالعظيم فرماوى قاسم‪،‬‬ ‫وخالد مصطفى عبداهلل الــدجنــاوى‪ ،‬وعبداهلل‬ ‫حسن محمد الطحان‪ ،‬ومحمد أحمد محمد‬ ‫سعد محمد كله‪ ،‬وعبداهلل حمدى عبداحلميد‬ ‫حوالة‪ ،‬وجالل محمد محمد على الدبسى‪ ،‬وراقى‬ ‫إبراهيم عوض مسعود‪ ،‬حركى «حمزة»‪ ،‬وحامت‬ ‫حنفى عبدالعظيم عثمان‪ ،‬وعالء الدين السيد‬ ‫عبداحلميد فرحات‪ ،‬وزكى ممدوح زكى إسماعيل‬ ‫سراج الدين‪ ،‬ومحمد سعيد محمد السيد شعبان‪،‬‬ ‫حركى سعد عبدالرحمن‪ ،‬والسيد محمد حمودة‪،‬‬ ‫حركى «سهيل محمد»‪ ،‬وبهنسى مسعود عبيد‪،‬‬ ‫حــركــى «مــــراد»‪ ،‬وقــاســم مــحــروس عبداملجيد‬ ‫عبدالكافى‪ ،‬وحسانني شعبان شعبان شادى‪ ،‬حركى‬ ‫حامت هالل‪ ،‬وأسامة عبدالعال محمد العقباوى‪،‬‬ ‫ولؤى صبرى الشحات عبداحلليم‪ ،‬وأحمد محمد‬ ‫صالح زكــى اللبان‪ ،‬وحسن أحمد كامل أحمد‬ ‫جسرها‪ ،‬وعبداهلل على فرج على الفقى‪ ،‬وسمير‬ ‫عبدالرؤوف سيد أحمد درويــش‪ ،‬وحسن حسن‬ ‫إسماعيل القاصد‪ ،‬وشهرته رمضان القاصد‪،‬‬ ‫وتقوى عبدالناصر عبداهلل عبدالعزيز‪ ،‬وعمر‬ ‫محمد شريف مصطفى أحمد الشنيطى‪ ،‬وكمال‬ ‫سعد الدين فؤاد عبده فزع‪ ،‬وعبداحلليم خالد‬ ‫عبداحلليم حفينة‪ ،‬ومحمد يوسف عبداملجيد‬ ‫محمد عيسى‪ ،‬وبسام جالل الدين سيد أحمد‬ ‫النجار‪ ،‬وهانى عطية سعد الدين محمد‪ ،‬وإبراهيم‬ ‫جــال إبــراهــيــم غ ــزال‪ ،‬ورمي محمد مصطفى‬

‫جانب من املضبوطات فى القضية‬

‫معتز مطر‬

‫أمين نور‬

‫الطوبجى‪ ،‬وعــادل إبراهيم عبداحلميد محمد‬ ‫قاسم‪ ،‬ومحمد ناصر على عبدالعظيم‪ ،‬وشهرته‬ ‫محمد ناصر‪ ،‬وأحمد محمد محمد رجب‪ ،‬والسيد‬ ‫صالح محمد السيد‪ ،‬وحسن محمد حسن بربرى‪،‬‬ ‫وأحمد عبدالقادر متام عالم‪ ،‬مؤقتا من التصرف‬

‫فى أموالهم الشخصية‪ ،‬سواء كانت أمواال نقدية‬ ‫أو منقولة أو سائلة أو أسهما أو سندات أو صكوكا‬ ‫أو خزائن أو ودائع مملوكة لهم بالبنوك والشركات‬ ‫وغيرها‪ ،‬وأموالهم العقارية الشخصية وذلك‬ ‫بالبيع أو التنازل أو الرهن أو ترتيب أى حقوق‬

‫أرقام من لجنة حصر وإدارة أموال اإلخوان واإلرهابيين‬ ‫‪1589‬‬

‫عنص ًرا من العناصر املنتمية والداعمة لتنظيم اإلخوان مت التحفظ عليهم‬

‫‪1133‬‬

‫جمعية أهلية مت التحفظ عليها فى مختلف املحافظات‬

‫‪118‬‬

‫شركة متنوعة النشاط مت التحفظ عليها فى مختلف املحافظات‬

‫‪104‬‬

‫مدارس مت التحفظ عليها وإدارتها فى مختلف املحافظات‬

‫‪69‬‬

‫مستشفى مت التحفظ عليها وإدارتها فى مختلف املحافظات‬

‫‪33‬‬

‫موق ًعا إلكترون ًيا وقناة فضائية‬

‫شخصية أو عينية عليها‪ ،‬وذلك بجميع البنوك‬ ‫العاملة فى مصر‪.‬‬ ‫كما تضمن القرار التحفظ على أموال ‪ 19‬شركة‬ ‫سواء كانت أمواال نقدية أو منقولة أو سائلة أو‬ ‫أسهما أو سندات أو صكوكا أو خزائن أو ودائع‬ ‫مملوكة لتلك الشركات بالبنوك والشركات األخرى‬ ‫وغيرها من الشركات مؤقتا من التصرف فى تلك‬ ‫األموال بالبيع أو التنازل أو الرهن‪ ،‬أو ترتيب أى‬ ‫حقوق شخصية أو عينية عليها بجميع البنوك‬ ‫مبصر‪ ،‬والشركات هى شركة ركــاز لالستثمار‬ ‫العقارى مقيدة بهيئة االستثمار برقم ‪ 2118‬بتاريخ‬ ‫‪ 2972010‬والكائنة ‪ 9‬د حى املصراوية من شارع‬ ‫التسعني اجلنوبى القاهرة اجلــديــدة محافظة‬ ‫الــقــاهــرة‪ ،‬وشــركــة إخ ــوان رزق للغازات ولــوازم‬ ‫التبريد «الدسوقى على محمد رزق» سجل جتارى‬ ‫‪ 55478‬استثمار القاهرة الكائنة ‪ 380‬الدور ‪18‬‬ ‫كورنيش النيل بــرج اجلــوهــرة القاهرة املعادى‬ ‫وفروعها الكائنة ‪ 57‬شارع جنيب الريحانى وسط‬ ‫البلد األزبكية محافظة القاهرة‪ 14 ،‬شارع محمد‬ ‫حسن خلف جامعة األزهر املنصورة أول محافظة‬ ‫الدقهلية‪ 47 ،‬مدينة فيصل املنتزة أول محافظة‬ ‫اإلسكندرية‪ ،‬ومصنعها الكائن باملنطقة الصناعية‬ ‫األولى قطعه ‪ 228+1‬الصاحلية اجلديدة محافظة‬ ‫الشرقية‪ 30-229 ،‬الصاحلية اجلديدة‪ ،‬ومخزنها‬ ‫الكائن ‪ 17‬شارع محمد حسن خلف جامعة األزهر‬ ‫املنصورة أول محافظة القاهرة‪.‬‬ ‫كما تضمن القرار شركة أثمار مصر للتنمية‬ ‫العمرانية سجل جتارى ‪ 60534‬القاهرة والكائنة ‪6‬‬ ‫شارع النزهة مدينة نصر القاهرة‪ ،‬وشركة املنتدى‬ ‫املصرى لالستثمارات والتدريب سجل جتارى رقم‬ ‫‪ 0110034919‬والكائنة ‪ 35‬شارع الفلكى عابدين‬ ‫القاهرة‪ ،‬والشركة الدولية للهندسة والتجارة‬ ‫«هيونداى للمصاعد» سجل جتارى ‪ 2681‬اجليزة‬ ‫الكائنة ش بن احلكم حلمية الزيتون القاهرة‬ ‫واملقر اآلخر بقطعة ‪ 7065‬شارع ‪ 17‬من شارع ‪9‬‬ ‫املقطم القاهرة‪ ،‬وشركة كروان هوم لالستشارات‬ ‫الهندسية والكائنة ‪ 53‬ش بيروت مصر اجلديدة‬ ‫محافظة القاهرة‪ ،‬ومصنع ديزاين تكس للنسيج‬ ‫الكائن بالقطعة رقم ‪ 10‬بلوك ‪ 20013‬باملنطقة‬ ‫الصناعية األولى مدينة العبور بالقليوبية‪ ،‬وشركة‬

‫حبس عاملين قتال موظفًا لسرقة سيارته بقليوب‬

‫رول المحاكم‬ ‫محاكمة ‪ 32‬مته ًما بـ«خلية ‪ 9‬المتهمان‪ :‬المجنى عليه صرخ فطعناه بـ«مطواة» ً‬ ‫خوفا من كشف أمرنا‬ ‫ميكروباص حلوان» ‪ 6‬أغسطس‬ ‫خوفا من كشف أمرهما‪ ،‬إال أنه فارق احلياة‬ ‫القليوبية ‪ -‬عبد احلكم اجلندى‪:‬‬

‫حسني قنديل‬

‫كتبت‪ -‬فاطمة أبوشنب‪:‬‬ ‫أجلت محكمة جنايات القاهرة‪ ،‬املنعقدة‬ ‫مبعهد أمناء الشرطة بطرة‪ ،‬أمس‪ ،‬محاكمة‬ ‫‪ 32‬مته ًما فــى القضية املعروفة إعالم ًيا‬ ‫بـ«خلية ميكروباص حلوان»‪ ،‬والتى أسفرت‬ ‫عن اغتيال ضابط و‪ 7‬أمناء شرطة فى حلوان‪،‬‬ ‫إلى جلسة ‪ 6‬أغسطس املقبل‪ ،‬لتعذر إحضار‬ ‫املتهمني مــن محبسهم‪ُ .‬عــقــدت اجللسة‬ ‫برئاسة املستشار حسني قنديل‪ ،‬وعضوية‬ ‫املستشارين عفيفى عبداهلل املنوفى وخالد‬ ‫نــصــار‪ ،‬وسكرتارية أميــن القاضى‪ .‬وتعود‬ ‫القضية إلــى الفترة من ‪ 2015‬حتى ‪2016‬‬ ‫مبحافظتى القاهرة واجليزة‪ ،‬حيث انضم ‪14‬‬ ‫من املتهمني إلى جماعة محظورة‪ ،‬تعمل على‬ ‫منع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من‬ ‫ممارسة أعمالها‪.‬‬

‫قررت نيابة مركز قليوب‪ ،‬أمس‪ ،‬حبس كل‬ ‫من «ن‪ .‬ا‪ .‬ع»‪ 32 ،‬سنة‪ ،‬و«ا‪ .‬س‪ .‬ا»‪ 24 ،‬سنة‪،‬‬ ‫عاملني‪ 4 ،‬أيام على ذمة التحقيقات‪ ،‬لقيامهما‬ ‫بقتل موظف بإحدى الشركات وسرقة سيارته‪،‬‬ ‫وجهت النيابة للمتهمني تهمة القتل العمد‬ ‫والسرقة باإلكراه وحيازة سالح أبيض‪ ،‬كما‬ ‫طلبت النيابة حتريات املباحث حول ظروف‬ ‫ومالبسات الواقعة‪.‬‬ ‫واعــتــرف املتهم األول تفصيليا بارتكاب‬ ‫الواقعة‪ ،‬حيث تربطه عالقة صداقة باملجنى‬ ‫عليه‪ ،‬مشيرا إلى أنه تعرف على املجنى عليه‬ ‫أثناء قيامه بتوصيله بسيارته فى طريق عودته‬ ‫من عمله‪ ،‬وأنه كان يتواصل مع املجنى عليه‬ ‫عبر «فيس بوك»‬ ‫وأضـ ــاف املتهم أن ــه اخــتــمــرت فــكــرة قتل‬ ‫املجنى عليه وسرقة أمواله وسيارته‪ ،‬فاتفق‬ ‫مع املتهم الثانى على الذهاب إليه فى شقته‬ ‫بقرية صنافير بغرض اجللوس معه لينفذا‬ ‫مخططهما‪.‬‬ ‫أشار املتهم إلى أنهما بالفعل ذهبنا إليه وأثناء‬ ‫جلوسهما معه حاوال تقييده باحلبال إال أنه‬ ‫استغاث باجليران بالصراخ‪ ،‬فطعناه باملطواة‬

‫املتهمان بقتل موظف لسرقة سيارته‬

‫واستوليا على سيارته وهاتفه املحمول‪.‬‬ ‫كان العميد هيثم حجاج‪ ،‬مأمور مركز شرطة‬ ‫قليوب‪ ،‬تلقى بالغا من األهالى بالعثور على‬ ‫جثة شخص داخل شقته بقرية صنافير دائرة‬ ‫املركز‪ ،‬ومت إخطار اللواء رضا طبلية‪ ،‬مدير‬ ‫األمن‪ ،‬فتم تشكيل فريق بحث قاده اللواء هشام‬ ‫سليم‪ ،‬مدير املباحث‪ ،‬والعميد يحيى راضى‪،‬‬ ‫رئيس مباحث املديرية‪ ،‬وباالنتقال ومعاينة‬ ‫اجلثة تبني أنها لشخص يدعى «م س»‪38 ،‬‬ ‫سنة‪ ،‬موظف بــإحــدى الــشــركــات‪ ،‬وبها عدة‬ ‫طعنات فى أنحاء اجلسد‪ ،‬وتوصلت التحريات‬ ‫إلى أن وراء ارتكاب الواقعة عاملني على عالقة‬ ‫عمل باملجنى عليه‪ ،‬وأنهما كانا يستقالن معه‬ ‫سيارته‪ ،‬فقررا التخلص من املجنى عليه لسرقة‬ ‫أمواله وسيارته‪ ،‬فحضرا إلى شقته وتشاجرا‬ ‫معه وقــتــاه طعنا باملطاوى واستوليا على‬ ‫السيارة وهاتفه املحمول وفرا هاربني‪.‬‬ ‫وفى أحد األكمنة جنحت أجهزة األمن فى‬ ‫القبض عليهما‪ ،‬وهما «ن‪ .‬ا‪ .‬ع»‪ 32 ،‬سنة‪،‬‬ ‫و«ا‪ .‬س‪ .‬ا»‪ 24 ،‬سنة‪ ،‬عامالن‪ ،‬وأرشدا عن‬ ‫السيارة املستولى عليها ومت ضبطها واعترفا‬ ‫بارتكاب الواقعة‪.‬‬

‫غلق مستشفى خاص وعيادة وضبط أدوية غير مصرح بها المحامى يخدع المتهمين بـ«فساد المليار‬ ‫دوالر»‪ ..‬والنائب العام يحيله لـ«الجنايات»‬ ‫تأجيل محاكمة موظف بـ«مصر‬ ‫الخير» اختلس مليون جنيه‬

‫كتب‪ -‬على احلكيم‪:‬‬ ‫أجلت محكمة جنايات القاهرة‪ ،‬املنعقدة‬ ‫بــعــابــديــن‪ ،‬أمـــس‪ ،‬محاكمة مــوظــف بلجنة‬ ‫املساعدات اإلنسانية مبؤسسة مصر اخلير‪،‬‬ ‫التهامه باختالس مبالغ مالية بلغت مليو ًنا‬ ‫و‪ 50‬ألف جنيه‪ ،‬إلى جلسة ‪ 7‬أغسطس املقبل‪.‬‬ ‫وكانت النيابة العامة قد وجهت إلى املتهم‬ ‫طارق رفاعى‪ ،‬بصفته موظ ًفا عا ًما‪« ،‬منفذ‬ ‫ميدانى بلجنة املساعدات اإلنسانية مبؤسسة‬ ‫مصر اخلير»‪ ،‬تهمة اختالس مبالغ مالية‪ ،‬كما‬ ‫أقر املتهم بأنه يعمل منف ًذا ميدان ًيا باملؤسسة‬ ‫املذكورة‪ ،‬ويختص وظيف ًيا بتسلم املبالغ املالية‬ ‫من جهة عمله لتقدمي املساعدات للجهات‬ ‫واألشخاص وف ًقا للقرارات الصادرة من إدارة‬ ‫املساعدات اإلنسانية‪.‬‬

‫الشرقية‪ -‬وليد صالح‪:‬‬ ‫شنت إدارة العالج احلر مبديرية‬ ‫الــشــؤون الصحية فــى الشرقية‪،‬‬ ‫برئاسة الدكتور حسام قمحاوى‪،‬‬ ‫مدير اإلدارة‪ ،‬بالتنسيق مع مفتشى‬ ‫العالج احلر فى مركز ومدينة منيا‬ ‫القمح‪ ،‬أمس‪ ،‬حملة مكبرة للمرور‬ ‫على املــنــشــآت الطبية اخلــاصــة‪،‬‬ ‫للتأكد مــن اتــبــاعــهــا للسياسات‬ ‫واملــعــايــيــر الــطــبــيــة الــصــحــيــحــة‪،‬‬ ‫وضبط املخالف منها‪ ،‬حرصاً على‬ ‫سالمة وصحة املواطنني‪.‬‬ ‫وأســفــرت احلملة عن ضبط ‪6‬‬ ‫أكــيــاس دم‪ ،‬وأكــيــاس بــازمــا غير‬ ‫ص ــاحل ــة لــاســتــخــدام اآلدم ـ ــى‪،‬‬ ‫وضــبــط أدويـ ــة غــيــر مــصــرح بها‬ ‫داخــل أحد املستشفيات اخلاصة‬ ‫فــى منيا القمح‪ ،‬كما تبني إدارة‬ ‫أحد املستشفيات اخلاصة بدون‬ ‫ترخيص‪ ،‬وحيازة أدوية غير مصرح‬

‫األدوية غير املصرح بها‬

‫بها‪ ،‬ومت تنفيذ قرارى غلق إدارى‬ ‫ملستشفى خاص‪ ،‬وعيادة أسنان‪.‬‬ ‫وأشـــــــارت م ــدي ــري ــة ال ــش ــؤون‬ ‫الصحية فى الشرقية إلى استمرار‬

‫احلمالت التخاذ كافة اإلجراءات‬ ‫القانونية املناسبة جتــاه املنشآت‬ ‫الطبية املخالفة للقانون‪ ،‬حرصاً‬ ‫على سالمة وصحة املواطنني‪.‬‬

‫كتب‪ -‬محمد القماش‪:‬‬ ‫أحال املستشار نبيل صادق‪ ،‬النائب‬ ‫العام‪ ،‬محامى املتهمني فى قضية‬ ‫«فــســاد املليار دوالر»‪ ،‬للجنايات‪،‬‬ ‫بتهمة النصب واالحتيال والتزوير‪،‬‬ ‫وتزوير قرار منسوب لنيابة األموال‬ ‫العامة العليا بحفظ القضية بهدف‬ ‫االستيالء على أموال من املتهمني‪.‬‬ ‫وذكــرت التحقيقات‪ ،‬التى باشرتها‬ ‫النيابة العامة‪ ،‬أنه فى غضون عام‬ ‫‪ ،2017‬اشترك املتهم مع آخر مجهول‬ ‫فى تزوير محرر رسمى وهو شهادة‬ ‫من واقع اجلــدول فى القضية رقم‬ ‫‪ 433‬لسنة ‪ 2016‬حصر أموال عامة‬ ‫واملعروفة بـ«فساد املليار دوالر»‪،‬‬ ‫منسوب صــدورهــا لنيابة األمــوال‬ ‫العامة العليا مبكتب النائب العام‪،‬‬ ‫وذيلها بتوقيعات مزورة للمختصني‬

‫بتحرير هــذه الــشــهــادة مــع تزوير‬ ‫خــامت شعار اجلمهورية‪ .‬وتوصلت‬ ‫التحقيقات إلــى أن املتهم استولى‬ ‫على أمــوال املجنى عليهما محمد‬ ‫محفوظ األنصارى ومحمد فرحات‬ ‫حــســن‪ ،‬بعد إيــهــام األخــيــر بحفظ‬ ‫التحقيقات فى القضية وقدم لهما‬ ‫املحرر املــزور‪ .‬وقــال رئيس اإلدارة‬ ‫اجلنائية‪ ،‬فى نيابة األمــوال العامة‬ ‫العليا‪ ،‬فى التحقيقات إنه لم يصدر‬ ‫فى أى من مراحل التحقيقات فى‬ ‫القضية قرار بحفظها‪ ،‬وأن الصورة‬ ‫الضوئية للشهادة املنسوبة لنيابة‬ ‫األمــوال العامة العليا فى القضية‬ ‫مصطنعة بالكامل ولم تصدر من تلك‬ ‫اجلهة‪ ،‬كما أن صورة البالغ املنسوب‬ ‫للبنك الــتــجــارى الــدولــى مصطنع‬ ‫بالكامل ولم يتم تقدميه إلى النيابة‪.‬‬

‫ومصنع توب باك لصناعة وجتارة الكرتون «أحمد‬ ‫محمد خليل التوراجى وشــركــاه» سجل جتارى‬ ‫‪ 84624‬دمياط والكائن امتداد املنطقة الصناعية‬ ‫قطعة رقم ‪ 17‬بلوك ‪ 9‬مدينة دمياط اجلديدة‬ ‫محافظة دمياط‪.‬‬ ‫كما تضمن القرار مؤسسة الفتح للمقاوالت‬ ‫الــعــامــة واالســتــثــمــار الــعــقــارى ســجــل جتــارى‬ ‫‪ 80744‬دمياط الكائنة عزبة سرحان الهواشم‬ ‫كفرالبطيخ محافظة دمياط‪ ،‬وشركة مؤسسة‬ ‫مكة العاملية للحدايد والبويات الكائنة أول طريق‬ ‫أبوخروع أبوصوير املحطة محافظة اإلسماعيلية‪،‬‬ ‫وشــركــة الــتــاج الذهبى لالستيراد والتصدير‬ ‫‪ 1‬سجل جتــارى ‪ 47159‬اإلسماعيلية الكائنة‬ ‫شارع السويس أمام السنترال‪ -‬القنطرة غرب‪-‬‬ ‫مركز القنطرة محافظة اإلسماعيلية واملخزن‬ ‫الكائن مبنطقة املركونة القنطرة غرب محافظة‬ ‫اإلسماعيلية‪ ،‬وشركة التاج الذهبى لالستيراد‬ ‫والتصدير ‪ 2‬سجل جتارى ‪ 47167‬اإلسماعيلية‬ ‫الكائنة شارع السويس أمام السنترال‪ -‬القنطرة‬ ‫غــرب‪ -‬مركز القنطرة محافظة اإلسماعيلية‬ ‫واملخزن الكائن مبنطقة املركونة القنطرة غرب‬ ‫محافظة اإلسماعيلية‪.‬‬ ‫وشــمــل الــقــرار شــركــة هــشــام إبــراهــيــم عبيد‬ ‫وشركاه ‪ NID‬سجل جتارى ‪ 4365‬اإلسكندرية‬ ‫الكائن املنطقة احلــرة الكيلو ‪ 29‬طريق مصر‪-‬‬ ‫اإلسكندرية الــصــحــراوى العامرية‪ ،‬محافظة‬ ‫اإلسكندرية‪ ،‬ومركز طبى عيادات املدينة الطبية‬ ‫املشتركة الكائنة ‪ 19‬طريق اإلسكندرية مطروح‬ ‫منطقة أبويوسف الدخيلة محافظة اإلسكندرية‪،‬‬ ‫وشــركــة آف ــاق للتنمية العقارية سجل جتــارى‬ ‫‪ 2274‬اإلســكــنــدريــة الكائنة عــمــارة ‪ 4‬فــيــروزة‬ ‫سموحة سيدى جابر اإلسكندرية‪ ،‬وشركة أمين‬ ‫عبدالعظيم فرماوى لتوريد وتركيب أجهزة اإلنذار‬ ‫واملراقبة سجل جتــارى ‪ 17718‬منوف الكائنة‬ ‫قرية اخلطاطبة محافظة املنوفية‪ ،‬وشركة مكة‬ ‫للتوريدات العمومية والنقل والتركيبات سجل‬ ‫جتارى ‪ 4963‬منوف الكائنة بالقطعة رقم ‪128‬‬ ‫املنطقة ‪ 12‬مدينة السادات محافظة املنوفية‪،‬‬ ‫وشركة مركز العيون لطب وجراحة العيون عادل‬ ‫إبراهيم عبداحلميد وشريكه سجل جتارى ‪29059‬‬ ‫شرق اإلسكندرية الكائن مقرها ‪ 45‬شارع فيكتور‬ ‫عمانويل سموحة اإلسكندرية‪ ،‬والشركة العربية‬ ‫الهندسية الكائنة باملنطقة الصناعية األولى قطعة‬ ‫‪ - 30 - 229‬الصاحلية اجلــديــدة ‪ -‬محافظة‬ ‫الشرقية‪ .‬وأوضح القرار فى البند الثالث أن أمر‬ ‫املنع ال يسرى على الراتب أو املعاش احلكومى‬ ‫باعتباره نفقه مؤقتة‪ ،‬إعماال لنص املادة ‪ 144‬من‬ ‫القانون رقم ‪ 79‬لسنة ‪ 1975‬بشأن إصدار قانون‬ ‫التأمني االجتماعى‪.‬‬ ‫وتنوعت االتهامات املوجهة للمتهمني حسب‬ ‫دور كل منهم فى وقائع القضية محل التحقيقات‪،‬‬ ‫لكنها متثلت حتى اآلن فى ‪ 4‬اتهامات رئيسية هى‪:‬‬ ‫االنضمام جلماعة اإلخوان اإلرهابية‪ ،‬ومشاركة‬ ‫جماعة إرهابية فى حتقيق أهدافها‪ ،‬ونشر أخبار‬ ‫كاذبة‪ ،‬وارتكاب جرمية من جرائم متويل اإلرهاب‪.‬‬ ‫وكانت نيابة أمن الدولة أمرت بحبس ‪ 11‬متهما‬ ‫على ذمــة التحقيقات بعدما وجهت إليهم تهم‬ ‫ارتكاب جرائم االشتراك مع جماعة أنشئت على‬ ‫خالف أحكام القانون‪ ،‬الغرض منها الدعوة إلى‬ ‫تعطيل أحكام الدستور والقوانني ومنع مؤسسات‬ ‫الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها‪،‬‬ ‫ونشر أخبار ومعلومات وبيانات كاذبة‪ -‬على نحو‬ ‫متعمد‪ -‬عن األوض ــاع السياسية واالقتصادية‬ ‫بالبالد‪ ،‬بقصد تكدير السلم العام وزعزعة الثقة‬ ‫فى مؤسسات الدولة‪.‬‬

‫كلبشات‬ ‫البحيرة‬

‫مقتل عامل بسبب الخالف على «بئر صرف»‬

‫مجدى القمرى‬

‫كتب ‪ -‬حمدى قاسم‪:‬‬ ‫أنهى عامل حياة آخر طعنًا بالسكني‪ ،‬أمــس‪ ،‬نتيجة‬ ‫اخلالف على عمل بئر صرف صحى فى الشارع مبركز‬ ‫الرحمانية محافظة البحيرة‪ .‬تلقى اللواء مجدى القمرى‪،‬‬ ‫مدير األمن‪ ،‬إخطا ًرا من مركز شرطة الرحمانية بوجود‬ ‫مشاجرة فى قرية محلة داود بدائرة املركز‪ ،‬انتقل الرائد‬ ‫عبد العزيز ترابيس‪ ،‬رئيس مباحث املركز‪ ،‬إلى مكان‬ ‫احلــادث‪ ،‬وبالفحص تبني نشوب مشاجرة بني عائلتني‬ ‫بسبب اخلالف على عمل بئر صرف صحى فى الشارع‪،‬‬ ‫أسفرت عن قيام «نبيل‪.‬ع»‪ 27 ،‬سنة‪ ،‬بطعن «إبراهيم‪.‬ف»‪،‬‬ ‫‪ 40‬سنة‪ ،‬بسكني‪ ،‬سقط على إثرها وسط بركة من الدماء‪.‬‬ ‫فرضت قوات األمن كردو ًنا أمن ًيا بالشارع لعدم حدوث‬ ‫مناوشات أخرى بني الطرفني‪ ،‬ومت نقل اجلثة ملشرحة‬ ‫مستشفى الرحمانية العام‪ ،‬وحترر محضر بالواقعة‪.‬‬

‫القليوبية‬

‫مصرع طفل فى حفل عرس بـ«ركلة حصان»‬

‫كتب ‪ -‬عبد احلكم اجلندى‪:‬‬ ‫لقى طفل مصرعه بركلة حصان فى حفل عرس بشبرا‬ ‫اخليمة‪ ،‬أمس األول‪ ،‬أثناء حضوره احلفل مع والده‪ ،‬ولقى‬ ‫مصرعه فى احلال‪ ،‬ومت نقله إلى املستشفى‪ .‬تلقى العميد‬ ‫صمويل عطا اهلل‪ ،‬مأمور قسم أول شبرا اخليمة‪ ،‬إشارة‬ ‫من مستشفى ناصر العام بوصول الطفل «م ى م»‪11 ،‬‬ ‫سنة‪ ،‬تلميذ بالصف اخلامس االبتدائى‪ ،‬جثة هامدة‪ ،‬إثر‬ ‫إصابته بكدمة وسحجة شديدة ونزيف من األذن اليمنى‪،‬‬ ‫ومت التحفظ على اجلــثــة مبشرحة املستشفى حتت‬ ‫تصرف النيابة‪ .‬مت إخطار اللواء رضا طبلية‪ ،‬مدير األمن‪،‬‬ ‫وانتقلت قوة من املباحث وبسؤال والد الطفل قرر أنه أثناء‬ ‫حضور جنله املتوفى حفل عرس جنلة أحد جيرانه‪ ،‬وأثناء‬ ‫مشاهدته لدابة «حصان» تتراقص على أنغام املزمار‪،‬‬ ‫قامت الدابة بركله‪ ،‬مما أدى لوفاته‪.‬‬


‫األحد ‪ - 201٩/٧/١٤‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٠٨‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5508 - Sunday 14/7/2019‬‬

‫دفتر أحوال‬ ‫تأجيل محاكمة نجلى مبارك‬ ‫بـ«التالعب فى البورصة»‬

‫ً‬ ‫وطفل اختطفا‬ ‫األمن يحرر رجل أعمال‬ ‫فى واقعتين باإلسكندرية والقليوبية‬

‫‪9‬خالف على ‪ 4‬ماليين جنيه فى األولى‪ ..‬والبحث عن المتهمين بالثانية‬

‫جمال مبارك‬

‫كتبت‪ -‬فاطمة أبوشنب‪:‬‬ ‫أجلت محكمة جنايات القاهرة‪ ،‬املنعقدة فى‬ ‫أكادميية الشرطة‪ ،‬أمس‪ ،‬قضية التالعب فى‬ ‫البورصة املتهم فيها «جمال» و«عالء»‪ ،‬جنال‬ ‫الرئيس األسبق محمد حسنى مبارك‪ ،‬و‪7‬‬ ‫آخرون‪ ،‬إدار ًيا‪ ،‬إلى جلسة ‪ 6‬أغسطس املقبل‪.‬‬ ‫صدر القرار برئاسة املستشار خليل عمر‪،‬‬ ‫وعضوية املستشارين إبراهيم محمد صقر‬ ‫ومصطفى رشاد عبدالتواب ومحمد شريف‪،‬‬ ‫بأمانة سر محمد أبوالعال‪.‬‬ ‫وكانت محكمة استئناف القاهرة قد قضت‬ ‫بقبول طلب رد هيئة املحكمة التى تنظر‬ ‫القضية‪ ،‬برئاسة املستشار محمد الفقى‪،‬‬ ‫وإحالتها إلى دائرة أخرى لتنظرها‪.‬‬ ‫وكان املستشار عبداملجيد محمود‪ ،‬النائب‬ ‫العام األسبق‪ ،‬قد أحال ً‬ ‫كل من‪ :‬أمين أحمد‬ ‫فتحى حسني سليمان‪ ،‬وشقيقه «أحمد»‪،‬‬ ‫وياسر سليمان امللوانى‪ ،‬وأحمد نعيم أحمد‬ ‫ب ــدر‪ ،‬وحــســن محمد حسنني هيكل‪ ،‬جنل‬ ‫الكاتب الكبير حسنني هيكل‪ ،‬عضو مجلس‬ ‫إدارة املجموعة املصرية إلدارة املحافظ املالية‬ ‫«هيرمس»‪ ،‬و«جمال» وعالء مبارك‪ ،‬وعمرو‬ ‫محمد الــقــاضــى‪ ،‬وحــســن لطفى صبحى‬ ‫الشربينى‪ ،‬إلــى محكمة جنايات القاهرة‪،‬‬ ‫التهامهم باحلصول على ‪ 2‬مليار و‪ 51‬مليو ًنا‬ ‫و‪ 28‬أل ًفا و‪ 648‬جني ًها باملخالفة للقانون‪.‬‬

‫«تطوير األداء» فى أول‬ ‫اجتماع للنيابة اإلدارية‬

‫كتب – عصام أبو سديرة‪:‬‬ ‫متكن قطاع األمــن العام ب ــوزارة الداخلية‪،‬‬ ‫برئاسة اللواء عالء الدين سليم‪ ،‬من حترير رجل‬ ‫أعمال وطفل‪ ،‬اختطفا فى واقعتني منفصلتني‬ ‫باإلسكندرية والقليوبية‪ .‬وأفــادت التحقيقات‬ ‫بــأن ‪ 3‬متهمني اختطفوا رجــا أربعينيا يعمل‬ ‫فى الكويت‪ ،‬بعد أن أوهمهم بإمكانية استثمار‬ ‫‪ 4‬ماليني جنيه خاصة بهم‪ ،‬إال أنــه استولى‬ ‫عليها وماطل فى ردها‪ ،‬ومتكنت أجهزة األمن‬ ‫مــن تضييق اخلــنــاق عليهم مــا أجبرهم على‬ ‫إطالق سراح املجنى عليه‪ ،‬فيما حررت أجهزة‬ ‫األمن طفال «‪ 8‬سنوات» فى القناطر اختطف‬ ‫بسبب خالفات عمه مع آخرين على مبالغ مالية‬ ‫خاصة بتأشيرات احلج‪.‬‬ ‫وكــان «محمد‪.‬ع»‪ 41 ،‬سنة‪ ،‬موظف بشركة‪،‬‬ ‫أبلغ قسم شرطة ثان الرمل باختطاف شقيق‬ ‫زوجته «ياسر‪ .‬م»‪ 46 ،‬سنة‪ ،‬يعمل فى الكويت‪،‬‬ ‫وذلك عقب توجهه إلى مدينة القاهرة ملقابلة‬ ‫شريكه فى العمل‪.‬‬ ‫وتلقت زوجــة املتغيب مقطع فيديو ُمرسال‬ ‫لها من هاتف زوجها‪ ،‬يظهر فيه األخير ُمقيد‬ ‫الــيــديــن‪ ،‬وأبلغها بقيام مجهولني باحتجازه‬ ‫وطلب منها مبلغ ‪ 5‬ماليني جنيه كفدية إلطالق‬ ‫سراحه‪.‬‬ ‫وأسفرت جهود فريق البحث املُشكل برئاسة‬ ‫قطاع األمن العام‪ ،‬ومبشاركة مفتشى القطاع‬ ‫وضباط إدارة البحث اجلنائى‪ ،‬بإشراف اللواء‬ ‫عالء الدين سليم‪ ،‬مساعد وزير الداخلية‪ ،‬أن‬ ‫وراء ارتكاب الواقعة «ت‪.‬ا»‪ 51 ،‬سنة‪ ،‬صاحب‬ ‫شركة مقاوالت‪ ،‬و«السيد‪.‬ع»‪ 46 ،‬سنة‪ ،‬عاطل‪،‬‬ ‫سبق اتهامه فى عدد من القضايا‪ ،‬و«بدر‪.‬ا»‪43 ،‬‬ ‫سنة‪ ،‬عاطل‪.‬‬ ‫ونظراً للمالحقات األمنية وتضييق اخلناق‬ ‫على املتهمني أطلقوا سراح املجنى عليه‪ ،‬وتبني‬ ‫إصابته بحروق وسحجات وكدمات متفرقة‪،‬‬

‫كتبت‪ -‬شيماء القرنشاوى‪:‬‬ ‫ُع ــق ــد‪ ،‬أمــــس‪ ،‬املــجــلــس األع ــل ــى لهيئة‬ ‫النيابة اإلداريــة بتشكيله اجلديد‪ ،‬برئاسة‬ ‫املستشار عصام املنشاوى‪ ،‬رئيس الهيئة‪،‬‬ ‫وبحضور باقى أعضاء املجلس األعلى‪ ،‬وهم‬ ‫املستشارون فاطمة غرابة‪ ،‬وسمير كمال‪،‬‬ ‫ومحمد عبداخلالق‪ ،‬وأحمد أبودقة‪ ،‬وبدرية‬ ‫عبداللطيف‪ ،‬ومحمود الهجرسى‪.‬‬ ‫واستعرض املجلس سبل تطوير منظومة‬ ‫العمل داخل هيئة النيابة اإلدارية‪ ،‬مبا يكفل‬ ‫حتقيق العدالة الناجزة وإعالء دولة القانون‪،‬‬ ‫وآلــيــات متكني النيابة اإلداريــــة مــن أداء‬ ‫رسالتها السامية فى مكافحة الفساد املالى‬ ‫واإلدارى داخل اجلهاز اإلدارى للدولة‪.‬‬

‫طالب يشنق نفسه داخل‬ ‫دورة مياه مسجد لرسوبه‬

‫البحيرة‪ -‬حمدى قاسم‪:‬‬ ‫كشفت أجــهــزة األمــن بالبحيرة‪ ،‬أمــس‪،‬‬ ‫غموض وفاة طالب ُعثر عليه مشنو ًقا داخل‬ ‫إحــدى دورات مياه مسجد قرية جبارس‬ ‫التابعة ملركز إيتاى البارود‪ ،‬عقب االنتهاء‬ ‫من صــاة أمــس األول اجلمعة‪ ،‬وتبني أن‬ ‫الطالب انتحر بسبب رسوبه فى امتحانات‬ ‫الــصــف الــثــانــى اإلعــــدادى‪ .‬وتلقى الــلــواء‬ ‫مجدى القمرى‪ ،‬مدير األمن‪ ،‬إخطا ًرا من‬ ‫مركز شرطة إيتاى البارود بعثور األهالى‬ ‫على جثة «محمد‪ .‬ع»‪ 14 ،‬سنة‪ ،‬طالب‪،‬‬ ‫معلقة بحبل داخ ــل إح ــدى دورات املياه‬ ‫مبسجد قرية جبارس القبلية التابعة ملركز‬ ‫إيتاى البارود‪ .‬وتشكل فريق بحث لكشف‬ ‫غــمــوض احلـ ــادث وحتــديــد وجـــود شبهة‬ ‫جنائية وراء احلادث من عدمه‪.‬‬

‫املتهمون باختطاف رجل أعمال‬

‫فيما مت استهداف املتهمني بعدة مأموريات‪،‬‬ ‫برئاسة قطاع األمــن العام‪ ،‬ومبشاركة ضباط‬ ‫اإلدارة العامة ملباحث اجليزة‪ ،‬وإدارة البحث‬ ‫اجلنائى بأمن الفيوم أسفرت عن ضبطهم‪.‬‬ ‫ومبواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة‪ ،‬وقرر‬ ‫األول بقيام املجنى عليه وزوجته بإيهامه بإمكانية‬ ‫إقامة مشروع جتــارى بدولة عربية‪ ،‬وحتصال‬ ‫منه على مبلغ ‪ 4‬ماليني جنيه الستثمارها فى‬ ‫املشروع‪ ،‬إال أنهما لم يفيا بذلك‪ ،‬وعند مطالبته‬ ‫لهما برد املبلغ ماطاله فى السداد‪ ،‬فقام باالتفاق‬ ‫مع باقى املتهمني على اختطافه‪ ،‬وفــى سبيل‬ ‫تنفيذ ذلك أعدوا طبنجة صوت وقيدا حديديا‬ ‫وسيارة مالكى خاصة باملتهم األول واستدرجوه‬ ‫لطريق املحور بنطاق أمن اجليزة واقتادوه عنوة‬ ‫واحتجزوه بشقة خاصة به مبدينة ‪ 6‬أكتوبر‪،‬‬

‫عالء سليم‬

‫مع تكبيله والتعدى عليه بالضرب‪ ،‬محدثني ما‬ ‫به من إصابات‪ ،‬وعقب ذلك قاموا بنقله ملدينة‬ ‫الفيوم واحتجازه بشقة خاصة باملتهم الثانى‪،‬‬ ‫ثم اقتياده إلــى منطقة مقابر مــجــاورة‪ ،‬ولدى‬ ‫شعورهم بتضييق اخلناق عليهم استولوا على‬ ‫متعلقاته الشخصية «جواز سفر‪ -‬تصريح عمل‪-‬‬ ‫عدد من الفيزا كارد» وأطلقوا سراحه‪.‬‬ ‫ومت بإرشاد املتهم األول ضبط املسروقات‬ ‫والــســيــارة لــدى ابــنــه «مــحــمــد»‪ ،‬حــاصــل على‬ ‫بكالوريوس‪ ،‬أمكن ضبطه وأضافوا بتخلصهم‬ ‫من الطبنجة والقيد احلديدى بإلقائهما بإحدى‬ ‫املناطق النائية‪.‬‬ ‫وفى القليوبية‪ ،‬تبلغ ملركز شبني القناطر‪ ،‬من‬ ‫موظف باملعاش‪ ،‬قيام صاحبى شركة مبنطقة‬ ‫فيصل باجليزة باختطاف ابــنــه‪ 8 ،‬ســنــوات‪،‬‬

‫تلميذ‪ ،‬من أمام مسكنهما دائرة املركز‪ ،‬خلالفات‬ ‫مالية بينهما وشقيقه‪ ،‬ملديونية شقيقه لهما‬ ‫مببلغ مالى نظير قيامهما بإنهاء بعض تأشيرات‬ ‫السفر اخلاصة باحلج‪.‬‬ ‫وتــوصــلــت حتــريــات فــريــق الــبــحــث املُشكل‬ ‫برئاسة قطاع األمــن العام ومشاركة مفتشى‬ ‫القطاع وضباط إدارة البحث اجلنائى‪ ،‬إلى‬ ‫صحة الواقعة‪ ،‬وأن وراء ارتكابها صاحب شركة‬ ‫وموظف بذات الشركة‪ ،‬حيث قاما باصطحاب‬ ‫الطفل واحتجازه بشقة خاصة بشقيق األول‬ ‫«عامل»‪.‬‬ ‫عقب تقنني اإلجراءات مت استهداف العامل‪،‬‬ ‫بالتنسيق مــع ضباط اإلدارة العامة ملباحث‬ ‫اجليزة‪ ،‬وأمكن ضبطه وحترير الطفل املختطف‪،‬‬ ‫وجار تكثيف اجلهود لضبط املتهمني‪.‬‬ ‫اعترف‪،‬‬ ‫ٍ‬

‫»تفاصيل أخرى فى النسخة«الديجيتال‬

‫‪pdf.almasryalyoum.com‬‬

‫شخصا من التصرف‬ ‫قضية «خطة األمل»‪ :‬منع ‪ً 83‬‬ ‫فى أموالهم‪ ..‬والتحفظ على أموال ‪ 19‬شركة‬

‫مدعى بـ«اقتحام السجون»‪ :‬التعويض المؤقت قاصر‪ ..‬واألضرار الفعلية ‪ 2‬مليار‬ ‫كتبت‪ -‬فاطمة أبوشنب‪:‬‬ ‫واصلت محكمة جنايات القاهرة برئاسة املستشار محمد شيرين‬ ‫فهمى‪ ،‬أمس‪ ،‬إعادة محاكمة املتهمني فى القضية املعروفة إعالميا‬ ‫بـ«اقتحام السجون»‪ .‬واستمعت املحكمة ملرافعة محامى محمد سعد‬ ‫الكتاتنى‪ ،‬ورشاد البيومى‪ ،‬الذى قدم دفوعا قانونية لتبرئة ساحتهما‬ ‫من االتهامات املنسوبة إليهما‪ ،‬ودفع بعدم وجود دليل على املساهمة‬ ‫اجلنائية‪ ،‬نافيا جرمية الهروب من سجن وادى النطرون‪ ،‬كما دفع‬ ‫بانتفاء الركن املادى واملعنوى‪ ،‬وبطالن القبض على املتهمني‪ ،‬إضافة‬ ‫إلى الدفع ببطالن التحريات وعدم جديتها‪ ،‬وكذلك بانتفاء القتل‬ ‫واالشتراك فيه‪ ،‬وانتفاء عالقة السببية‪.‬‬

‫ور ًدا على ما قاله الدفاع بشأن الدعوى املدنية‪ ،‬والذى قال إن‬ ‫بعض املتهمني فى منطقة العريش كانوا مصريني‪ ،‬قال املستشار‬ ‫أشرف مختار‪ ،‬نائب رئيس هيئة قضايا الدولة‪ ،‬إن جميع املحاضر‬ ‫لم تذكر بها عبارة «مصريني أو غيرهم»‪ ،‬إمنا البلطجية واخلارجون‬ ‫عن القانون‪ ،‬وهذه تشمل كل خارج عن القانون‪ ،‬أ ًيا كانت جنسيته‪.‬‬ ‫وأضاف مختار أنه سبق أن قدم حافظة مستندات من جزأين‪،‬‬ ‫احلافظة رقم ‪ 4‬جزء أول وثان‪ ،‬بها ما يزيد على ‪ 25‬صورة محضر‬ ‫خاصة بحرق وتدمير أقسام شرطة وأكمنة فى منطقة سيناء‪ ،‬ولم‬ ‫يتم تقدير ثمنها بعد‪ ،‬ولم يتم املطالبة بثمن التعويضات عنها حتى‬ ‫اآلن‪ ،‬حيث إنها قيد التحقيقات وجار حصرها‪ ،‬كما أنه متسك‬

‫إسعاد يونس‬ ‫تنعى ببالغ احلزن واألسى‬

‫نداء إلى وزيرة الصحة‬ ‫سألنى مريض عن دواء شحيح بالصيدليات‪،‬‬ ‫فقلت له ممكن تاخد دوا تانى مثيال له‪ .‬فقال لى إذا‬ ‫كان سعر الدوا اللى الدكتور كاتبه أعلى من البديل‬ ‫اللى انت جايبه‪ ،‬فمش ممكن يكونوا زى بعض‪ .‬أكيد‬ ‫الغالى متنه فيه‪ .‬فقلت له هذه اجلملة تطلق على‬ ‫سلع كثيرة‪ ،‬إال الــدواء‪ .‬أوال ألن الــدواء سواء كان‬ ‫أول مرة يرخص أو مثيال له‪ ،‬اجلميع مير مبراحل‬ ‫االخــتــبــارات‪ .‬والبــد أن تكون الكفاءة متساوية‪،‬‬ ‫وهذا يطلق على الــدواء الذى يباع بالصيدليات‪،‬‬ ‫أو الذى يصرف بالتأمني الصحى‪ .‬هذا ما تعلمناه‬ ‫ومــا نعلمه‪ .‬ولكن املــريــض لــم يقتنع‪ ،‬ودلــل على‬ ‫ذلك بالسعر‪ .‬فقلت له يحسب لوزارة الصحة‪ ،‬إن‬ ‫الدواء الذى يرخص حديثا‪ ،‬البد أن يكون أرخص‬ ‫من سعر آخر دواء مثيال له‪ .‬فمثال إذا كان دواء‬

‫الليفو فلوكساسني أو دواء مت ترخيصه هو تفانيك‬ ‫فإن هناك التافاسني والليفانيك واملونوشو كلها‬ ‫أسعارهم تقل عن التافنيك والسعر األعلى لألقدم‬ ‫وليس معنى ذلك أن كفاءة الدواء أبو ‪ ١٨‬جنيه أقل‬ ‫من كفاءة الدوا أبو ‪ ٨٥‬ولكن هذا أخذ حظه فى‬ ‫التسعير قبل هذا‪ .‬طبعا هناك الكثير من األمثلة‬ ‫املوضحة لذلك‪ ،‬والتى توضح أن الــدواء الواحد‬ ‫مهما كثرت أسماؤه التجارية‪ ،‬املفروض كفاءته‬ ‫واحدة‪ .‬سواء يباع بالصيدليات أو يصرف بالتأمني‬ ‫الصحى‪ .‬ومن ثم يجب أن تسعى وزارة الصحة‪ ،‬إلى‬ ‫أن جتعل اسم األدوية فى الروشتات‪ ،‬باالسم العلمى‬ ‫وذلك ملصلحة املريض‪ .‬فهل تستجيب؟‬ ‫د‪ .‬رزق رزق عياد‪ /‬أستاذ الكيمياء‬ ‫الصيدلية‪ -‬بجامعة األزهر‬

‫مــنــذ أن مت اإلعــــان عــن اســتــضــافــة مصر‬ ‫لبطولة كأس األمم اإلفريقية‪ ،‬رأينا جموع شعب‬ ‫مصر على قدم وساق لتجميل مصر وتزيينها‪،‬‬ ‫الستقبال ضيوفنا من املنتخبات املشاركة وجموع‬ ‫املشجعني‪ .‬وبالفعل استقبلناهم أروع استقبال‬ ‫كــمــا شــاهــدنــا فــى حــفــل االفــتــتــاح‪ ،‬ال ــذى أبهر‬ ‫العالم‪ .‬وامتألت املالعب باجلماهير الغفيرة‪،‬‬ ‫التى جاءت تؤازر املنتخبات وخصوصا منتخبنا‬ ‫القومى املصرى‪ .‬وما شاهدته بعد انتهاء مباراة‬ ‫مصر األولـ ــى‪ ،‬جعلنى أشــعــر بالفخر بشباب‬ ‫مصرنا الغالى‪ ،‬الــواعــى بأهمية النظافة فى‬ ‫حياتنا‪ .‬ومن هذا املنطلق كانت مبادرة «شجع‬ ‫ونضف» التى أطلقها شباب مصر‪ ،‬حيث قاموا‬ ‫بتنظيف املالعب‪ ،‬بعد انتهاء كل مباراة‪ ،‬دون كلل‬

‫أو ملل وبكل احلب‪ ،‬وعيا منهم بأن النظافة من‬ ‫اإلميــان‪ ،‬وحفاظا على صــورة بلدهم‪ ،‬وظهوره‬ ‫مبظهر حضارى مشرف‪ ،‬دون أن ينطقوا كلمة‬ ‫«وأنا مالى» التى تعود عليها معظم أطفالنا اآلن‪.‬‬ ‫وهذه رسالة لكل فرد يشجع سواء فى املالعب‬ ‫أو فى مراكز الشباب أو حتى فى بيته‪ ،‬أن يقوم‬ ‫بتنظيف املــكــان واملــســاعــدة فــى إع ــادة جتميله‬ ‫وترتيبه مرة أخرى‪ .‬والبد أن يكون هذا سلوكا‬ ‫دائما‪ ،‬لنحافظ على مرافق بلدنا خالل البطولة‬ ‫وبعدها‪ ،‬وكل حني‪ .‬ولتحرص كل األمهات‪ ،‬على‬ ‫تنشئة أطفالهن‪ ،‬على حــب النظافة بــدءا من‬ ‫النظافة الشخصية حتى نظافة املــكــان الــذى‬ ‫يعيشون فيه‪ ،‬أو يتواجدون فيه‪.‬‬ ‫ياسمني مجدى عبده‬

‫شجع ونظف‬

‫الناقد السينمائى الكبير‬

‫األستاذ‪ /‬يوسف شريف رزق اهلل‬ ‫للفقيد الرحمة واملغفرة ولألسرة الكرمية خالص العزاء‪.‬‬

‫الشركة العربية للسينما‬ ‫وجميع العاملني‬ ‫ينعون ببالغ احلزن واألسى ‪ ‬الناقد السينمائى الكبير‬

‫‪ ‬األستاذ‪ /‬يوسف شريف رزق اهلل‬ ‫‪ ‬للفقيد الرحمة واملغفرة ولألسرة الكرمية خالص العزاء‪.‬‬

‫الخط الساخن‬ ‫لتلقى العزاءات‬ ‫والمشاطرات‬

‫‪33022467‬‬ ‫‪01097450774‬‬

‫بقصر التعويض وف ًقا للمستندات املقدمة منه‪ ،‬وحوافظ املستندات‬ ‫رقم ‪ 1‬و‪ 2‬املقدمة أمام املحكمة بهيئة مغايرة‪ ،‬واحلافظة رقم ‪ 3‬أمام‬ ‫ذات املحكمة بشأن ما ورد من أضرار مباشرة عن الوقائع املبينة‬ ‫بأمر اإلحالة والتحقيقات‪ .‬وأن هذا التعويض يقدر مببلغ ‪250‬‬ ‫مليون جينه‪ ،‬كتعويض مؤقت رغم أن األضرار التى حلقت بالدولة‬ ‫تزيد على املليارى جنيه‪ ،‬وذلك فى ضوء ما مت حصره وتقدميه على‬ ‫أن يوصف التعويض باملؤقت وبالتضامن بني جميع املتهمني‪ ،‬وذلك‬ ‫حتى ال يؤخر الفصل فى الدعوى اجلنائية‪ ،‬وكذلك ً‬ ‫أيضا احترا ًما‬ ‫وإعماالً لقاعدة تبعية الدعوى املدنية للدعوى اجلنائية‪ ،‬وصمم على‬ ‫طلباته اخلتامية مبذكرته أمام املحكمة‪.‬‬

‫حوادث وقضايا‬

‫‪21‬‬

‫أنا والنجوم‬

‫طارق الشناوى‬

‫‪tarekelshinnawi@yahoo.com‬‬

‫عمود خيمة المهرجان!‬

‫من املؤكد أن أول اجتماع ستعقده اللجنة‬ ‫العليا للمهرجان برئاسة محمد حفظى‬ ‫سيصبح البند األول‪ :‬ما الذى سنقدمه فى‬ ‫الدورة رقم ‪ 41‬ليوسف شريف رزق اهلل؟‪.‬‬ ‫عــطــاء يــوســف جتـــاوز األربــعــن عــامــا‪،‬‬ ‫انطلق املهرجان عام ‪ 76‬مببادرة من جمعية‬ ‫كتاب ونقاد السينما برئاسة كمال املالخ‪،‬‬ ‫حيث كــان القرار يحمل فى عمقه موقفا‬ ‫سياسيا‪ ،‬إسرائيل كانت فى طريقها إلقامة‬ ‫مــهــرجــان (تــل أبــيــب)‪ ،‬يحظى بالشرعية‬ ‫الــدولــيــة قبل الــقــاهــرة‪ ،‬فــكــان ينبغى أن‬ ‫نسارع بإقامة (القاهرة)‪ ،‬فى أول دورتني‬ ‫كــان رزق اهلل يغطى الفعاليات من خالل‬ ‫بــرامــجــه التليفزيونية املتخصصة فى‬ ‫السينما العاملية‪ ،‬وفى ‪ 78‬ضمه املالخ إلى‬ ‫فريق املهرجان‪ ،‬ليصبح اسمه بعد ذلك فى‬ ‫اإلدارة الفنية متصدرا املشهد‪ ،‬كأحد أهم‬ ‫صانعى املهرجان‪ ،‬وتأكدت مكانته فى زمن‬ ‫سعد وهبة‪ ،‬الذى تولى رسميا القيادة عام‬ ‫‪ ،85‬وواصل الرحلة‪ ،‬منذ ذلك احلني‪ .‬قبل‬ ‫أيام كان يضع اللمسات األخيرة كمدير فنى‬ ‫للمهرجان للدورة القادمة‪.‬‬ ‫ما الذى سوف نقدمه لرزق اهلل؟ فى العام‬ ‫املاضى كان التكرمي وهو بيننا على املسرح‪،‬‬ ‫هذه املرة على اللجنة العليا للمهرجان أن‬ ‫تضع اخلطة التى تليق باألستاذ‪ .‬الــدورة‬ ‫ً‬ ‫مثل يطلق عليها اسمه وتتصدر صورته‬ ‫(لوجو) املهرجان‪ ،‬ممكن طبعا أن يتوجه‬ ‫املؤشر إلى تلك األفكار‪ ،‬أو تتبلور ملا هو‬ ‫أفضل‪.‬‬ ‫ويبقى ماذا بعد تلك الدورة؟ علينا البحث‬ ‫عن جائزة حتمل اسمه وتظل لألبد تُشير‬ ‫إليه‪.‬‬ ‫كان يوسف هو صمام األمان للمهرجان‬ ‫طــوال التاريخ‪ ،‬وأعــتــرف كم كانت نظرته‬ ‫هى الراجحة بقدر ما كانت هــادئــة‪ ،‬فى‬ ‫عــام ‪ 1987‬عند احــتــجــاج الفنانني ضد‬ ‫سعد وهبة‪ ،‬حيث ارتدى جنوم بحجم عادل‬ ‫إمام ويسرا وشريهان وغيرهم‪ ،‬القمصان‬ ‫الصفراء فى بهو فندق (سميراميس) مكان‬ ‫عقد املهرجان وهم يرفعون شعار املقاطعة‪.‬‬ ‫كــان الغضب مشروعا ومــبــررا وحتميا‪،‬‬ ‫واختلط علينا اخليط الفاصل بني إسقاط‬ ‫سعد وهبة وإسقاط مهرجان يحمل اسم‬ ‫مصر‪ ،‬يوسف كان أكثرنا هدوءا لم يدافع‬ ‫عن قانون باطل يحمل رقم (‪ ،)103‬دافع‬ ‫فقط عن استمرار املهرجان الــذى يحمل‬ ‫اسم الوطن‪ ،‬ويومها كتب صديقه املقرب‬ ‫سامى السالمونى مقاال ناريا ضده وصفه‬ ‫بأنه (أسطى) مهرجانات‪ ،‬ولكنه ال يتخذ أبدا‬ ‫موقفا سياسيا‪ ،‬رغم أننا اكتشفنا بعدها أن‬ ‫يوسف على حق‪ ،‬وموقفه السياسى كان أكثر‬ ‫نضجا‪ ،‬املهرجان كان من املمكن أن يفقد‬ ‫شرعيته‪ ،‬لو انسحب فى وقت حرج‪ .‬عقل‬ ‫بحجم وقامة وقيمة رزق اهلل‪ ،‬مصر ستدفع‬ ‫الثمن وليس سعد وهبة‪.‬‬ ‫موقف آخر تشكلت مؤسسة‪ -‬فى أعقاب‬ ‫ثــورة ‪ 25‬يناير‪ -‬إلقامة مهرجان القاهرة‬ ‫برئاسة رزق اهلل وهو أيضا رئيس املهرجان‪،‬‬ ‫ورشحنى لالنضمام لفريق العمل‪ ،‬فجأة‬ ‫تراجعت الدولة عن مساندة املجتمع املدنى‪،‬‬ ‫وق ــررت إع ــادة املــهــرجــان إلــى حظيرتها‪،‬‬ ‫رفضنا وانسحبنا‪ ،‬رزق اهلل كــان حريصا‬ ‫على أن يستمر املهرجان سواء حمل اسمه‬ ‫أو غيره‪ ،‬وبالفعل تولى رئاسة تلك الدورة‬ ‫التى أقيمت فى ‪ 2012‬عزت أبوعوف‪.‬‬ ‫العام املاضى‪ ،‬فى عز األزمــة والدولة‬ ‫حائرة‪ ،‬فى اختيار رئيس املهرجان‪ ،‬استعانت‬ ‫به وزيــرة الثقافة د‪ .‬إيناس عبد الــدامي‪،‬‬ ‫فاختار محمد حفظى الذى لم يكن أبدا من‬ ‫أصدقائه‪ ،‬فهو ينحاز لألفضل‪.‬‬ ‫رحلة رزق اهلل مع املهرجان تستحق أن‬ ‫تتوج فى الدورة القادمة بجائزة تشبه عطاءه‬ ‫تظل لصيقة باسمه‪ ،‬تقول للجميع إن هذا‬ ‫اإلعالمى والسينمائى الكبير كان هو عمود‬ ‫خيمة مهرجان القاهرة!!‬

‫انا لله وانا اليه راجعون‬ ‫توفيت الي رحمة الله السيدة‬

‫حورية عثمان أباظة‬ ‫حرم المرحوم المستشار‬ ‫محمد عبد الحميد نور‬

‫كريمة المرحوم عثمان بك محمد اباظة عضو مجلس النواب السابق‬ ‫والمرحومة تغريد زكي اباظة‬ ‫والدة‬ ‫المهندس عبد الحميد نور بكندا‬ ‫زوج مني عزيز‬

‫ووالدة هانزادة نور‬

‫حرم ادهم عبد المنعم رشدي‬ ‫عضو مجلس إدارة‬ ‫‪Advantage Advertising‬‬ ‫‪Paramount media, Field Action‬‬ ‫الشركة العربية لالستثمار‬ ‫وشقيقة المرحوم اشرف اباظة زوج المرحومة شاه محفوظ‬ ‫ولبني اباظة حرم محمود عبد الرحيم‬ ‫وجدة كريم وشيرين و سيف ولينا رشدي وناتاليا نور‬ ‫وقريبة ونسيبة جميع أفراد األسرة االباظية بالشرقية و عائالت نور وعبد‬ ‫الرحيم ومحمد باشا محمود ورشدي والكاشف و الكردانى ومحفوظ و الجندي‬ ‫والعزاء رجال وسيدات بجامع عمر مكرم يوم االحد ‪ ١٤‬يوليو‬ ‫تلغرافيا حورية اباظة الزمالك‬


‫واتـس أب‬

‫صور واكتب‬ ‫ّ‬

‫‪www.almasryalyoum.com‬‬

‫أهم األحداث اليومية‬ ‫وابعتها على‬

‫اقرأ أكثر‪..‬‬

‫‪0111 600 600 7‬‬

‫ً‬ ‫يوميا‬ ‫بأقل من جنيه‬

‫لكل القراء‬

‫يوما‬ ‫لمدة ‪ً ٣٠‬‬ ‫متوفر على جميع التطبيقات‬

‫‪Al Masry Al Youm - Sunday - July 14 th - 2019 - Issue No. 5508 - Vol.16‬‬

‫األحد ‪ ١٤‬يوليو ‪201٩‬م ‪ ١١ -‬من ذى القعدة ‪ 14٤٠‬هـ ‪ ٧ -‬أبيب ‪ - 173٥‬السنة السادسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٥٠٨‬‬

‫‪a mro s e lim@ h o tma il.c o m‬‬

‫كل أحد‬ ‫د‪ .‬عبداملنعم سعيد‬

‫ليس مرة أخرى؟!‬

‫املثل الشائع يقول إن املصائب ليست ش ًرا كلها‪ ،‬فهى تعلمنا الفارق‬ ‫بني العدو والصديق‪ ،‬ولكن ذلك ليس وحده ما تعلمنا إياه‪ ،‬فهناك ما هو‬ ‫أكثر أهمها اإلجابة عن السؤال‪ :‬ملاذا لم نعرف الفارق من قبل حدوث‬ ‫املصيبة؟‪ .‬قلنا كثيرا من قبل إن تاريخ «احلداثة» فى مصر ما هو إال‬ ‫سلسلة من اإلخفاقات املستمرة‪ ،‬محاوالت جادة للتقدم يعقبها فترات‬ ‫للتراجع أو اجلمود أو وهم احلركة بينما هى ال تزال فى املكان‪ .‬كرة القدم‬ ‫ليست استثناء‪ ،‬فالتاريخ الذى أعرفه لها لم يكن دائما مزدهرا‪ ،‬ويشهد‬ ‫على ذلك تاريخنا فى الدورات األوليمبية وفى كأس العالم؛ وعندما جاءت‬ ‫حلظات لالزدهار فإن النكوص والتراجع بعدها كان دوما بيدنا ال بيد‬ ‫عمرو‪ ،‬وال بيد االستعمار أو مؤامرة أجنبية‪ .‬مثاالن‪ :‬عندما قام الكابنت‬ ‫اجلوهرى بقيادة الفريق القومى للوصول إلى كأس العالم عام ‪١٩٩٠‬‬ ‫ساد تفاؤل كبير بأن عصر التراجع قد انتهى‪ ،‬ومع ذلك فقد كان علينا‬ ‫االنتظار ‪ ٢٨‬عاما حتى نصل إليه مرة أخرى‪ .‬كان السبب هو أنه بعد‬ ‫الذهاب «املشرف» إلى كأس العالم‪ ،‬هزمنا فى مباراة ودية من اليونان‬ ‫بستة أهداف لم يتحملها اجلمع الوطنى فتمت اإلطاحة باجلوهرى‪ ،‬وتغير‬ ‫الفريق‪ ،‬ومت استدعاء مدربني من اخلارج‪ .‬املثال اآلخر جرى مع الكابنت‬ ‫حسن شحاتة الذى فاز ثالث مرات متتالية بكأس األمم اإلفريقية وبعد‬ ‫احتفالنا بهذا املجد اجلديد قامت ثورة فى مصر وبعدها لم نعد نذهب ال‬ ‫لكأس األمم اإلفريقية وال كأس العالم ألن اجلمهور تفرغ ملنافسة األهلى‬ ‫والزمالك‪ ،‬وفى مباراة بني األهلى واملصرى جرى قتل ‪ ٧٤‬مشجعا‪ ،‬وفى‬ ‫مباراة أخرى للزمالك توفى ‪ ٢٢‬مشجعا‪ .‬عرف اجلمهور تكوين «ألتراس»‬ ‫التى كانت نوعا من امليليشيات «املدنية» خنقت كرة القدم كلها‪ ،‬أو هكذا‬ ‫ظهرت املدرجات اخلالية فى مسرحية جارية على مسرح ليس له جمهور‪.‬‬ ‫املثال املضاد لكل ذلك كان بعد كارثة يونيو ‪ .١٩٦٧‬ألول مرة فى‬ ‫الزمن احلديث يعرف املصريون التعلم من الكارثة‪ ،‬وال يحضرون لكارثة‬ ‫أخرى‪ ،‬وكان ذلك من خالل تراكم اخلبرة واملعرفة والعلم‪ .‬لم يكن هناك‬ ‫مجال للرؤوس الساخنة التى كانت تريد حرب حترير «شعبية» على‬ ‫الطريقة الفيتنامية‪ ،‬وإمنا بناء القوات املسلحة‪ ،‬وحرب االستنزاف‬ ‫التى كانت مدرسة كبرى للعبور والقتال‪ .‬كنا فى حرب أكتوبر ‪١٩٧٣‬‬ ‫قد تعلمنا متى نبدأ احلرب‪ ،‬وكيف نخوضها‪ ،‬ومتى نتوقف حتى تقوم‬ ‫السياسة والدبلوماسية باملهمة‪ .‬تعلمنا أمرا هاما هو ضرورة أن تتالءم‬ ‫اإلمكانيات مع األهداف؛ وأن تتالءم األهداف مع الوسائل؛ وكان لدينا‬ ‫شجاعة إدراك احلدود‪ .‬حدث ذلك بالتراكم واملعرفة واخلبرة والنضج‬ ‫فى التعامل مع هزمية كبرى‪.‬‬ ‫هزمية الفريق القومى وخروجه من كأس األمم اإلفريقية شكلت كارثة‬ ‫لم تبدأ ساعة إطالق احلكم صفارة نهاية املباراة‪ ،‬ولكنها بدأت ساعة‬ ‫انتهاء مباريات كأس العالم األخيرة‪ ،‬ورمبا قبلها عندما وصلنا إلى كأس‬ ‫العالم فى املقام األول حينما ساد ظن أنه ميكن الفوز بكأس العالم‪.‬‬ ‫حتقيقنا ملا لم نحققه قبل ‪ ٢٨‬عاما قام على كتف مجموعة من الالعبني‬ ‫واملدرب كوبر‪ ،‬وقبلها وصلنا إلى نهائيات كأس إفريقيا ألن املدرب قام‬ ‫مبا ميكن القيام به‪ ،‬وهو املواءمة بني قدرات الالعبني وهدف الفوز فى‬ ‫كل مباراة‪ .‬هذه املعرفة‪ ،‬وهذا العلم‪ ،‬كان االسم الذائع لهما «طريقة كوبر‬ ‫الدفاعية العقيمة»‪ ،‬كان اجلمهور يريد ملصر أن تلعب مثل البرازيل‪ ،‬وأن‬ ‫تفوز بالكأس مثل فرنسا‪ ،‬وملا لم يحدث أى من ذلك‪ ،‬جرت اإلطاحة‬ ‫بكوبر وجرى استحضار املدرب الذى سوف يلعب بطريقة تسر الناظرين‪،‬‬ ‫ولكنها فى النهاية قادتنا إلى اخلروج من كأس األمم اإلفريقية بعد أن‬ ‫جرى اتهامه بأنه لعب بطريقة كوبر وفــاز ثالث مــرات دون أن يكون‬ ‫مقنعا!‪ ،‬واملدهش أنه فى النصر أو فى الهزمية فإن اجلوازة واجلنازة لهما‬ ‫خصائص متشابهة‪ ،‬فالولولة والزغاريد فى النهاية أصوات يلزم لها ظهور‬ ‫فضائح للممثالت الالتى ذهنب إلى اخلرطوم أو جروزنى؛ وهذه املرة كان‬ ‫التحرش «االفتراضى» الذى قام به العب قبل زمن هو الذى يستكمل‬ ‫الصورة التاريخية؛ ومع حديث عن الفساد‪ ،‬واتهامات ذات اليمني وذات‬ ‫اليسار حتولت الواقعة الوطنية إلى مسرح لالنتهازية‪.‬‬ ‫ال يجب أن يحدث ما حدث مرة أخرى‪ ،‬نريد احتادا للكرة مثل كل‬ ‫احتــادات العالم‪ ،‬ونريد اختيارات مهما كانت صعوبتها تعيش وتصمد‬ ‫للنصر كما تعيش وتصمد للهزمية‪ ،‬باختصار نريد التعلم من التجربة‪،‬‬ ‫والنضج‪ ،‬وأن تتالءم أهدافنا مع قدراتنا‪ ،‬نريد فرصا كاملة ال تتالعب بها‬ ‫مشاعر اجلمهور املؤقتة‪ ،‬وال أدوات التواصل االجتماعى‪.‬‬

‫ً‬ ‫مجانا‬

‫ماجدة الرومى تنشد األمن والسالم‬ ‫للبنان فى «جونية الدولية»‬

‫ماجدة الرومى‬

‫بيروت‪( -‬رويترز)‪:‬‬ ‫بصدقها املــعــهــود وإخــاصــهــا‬ ‫ل ــوط ــن ــه ــا وصـ ــوتـ ــهـ ــا الــشــجــى‬ ‫سخرت املطربة ماجدة الرومى‬ ‫حفلها فــى مــهــرجــانــات جونية‬ ‫الــدولــيــة يـــوم اجلــمــعــة إلط ــاق‬ ‫نــداء سالم ومحبة وتصالح إلى‬ ‫كــل اللبنانيني‪ ،‬وفــى مقدمتهم‬ ‫املسؤولون فى أرفع املناصب‪.‬‬ ‫ومـ ــن فـ ــوق امل ــس ــرح خــاطــبــت‬ ‫الــرئــيــس اللبنانى ميشال عون‬ ‫بــأوجــاع ومــخــاوف أبــنــاء وطنها‬ ‫الذين حضر منهم اآلالف للحفل‪.‬‬

‫ورافــق األغنية لوحات راقصة‬ ‫فى خلفية املسرح تظهر حاالت‬ ‫العنف والــصــراع بطريقة فنية‬ ‫وإضــاءة تواكب اللحن والرقص‬ ‫والصوت‪.‬‬ ‫وكــانــت مهرجانات جونية قد‬ ‫أحــيــت األس ــب ــوع املــاضــى حفال‬ ‫حتــت عــنــوان (ي ــوم مــع الــوطــن)‬ ‫دعــمــا للجيش الــلــبــنــانــى أحــيــاه‬ ‫الــفــنــانــان غــســان صليبا وملحم‬ ‫زيــن والــشــاعــر ن ــزار فرنسيس‪،‬‬ ‫حــيــث قــدمــوا األغــانــى الوطنية‬ ‫الداعمة للجيش‪.‬‬

‫عمليات الترميم السبب‪ ..‬والتكلفة تتجاوز ‪ 60‬مليون جنيه إسترلينى‬

‫احتفال صامت بالذكرى الـ‪ 160‬على دق جرس «بيج بن»‬

‫كتبت‪ -‬أمانى عبدالغنى‪:‬‬ ‫احتفل البرملان البريطانى‪ ،‬قبل أيام‪،‬‬ ‫مبــرور ‪ 160‬عا ًما على قرع جرس «بيج‬ ‫بــن»‪ ،‬ولكنه كــان احتفاالً صامتاً إذ لم‬ ‫يقرع اجلــرس األشهر فى العالم خالل‬ ‫االحتفال بهذه املناسبة نــظــراً ألعمال‬ ‫الترميم التى يخضع لها والــتــى بــدأت‬ ‫فى عام ‪ ،2017‬ومن املقرر أن تنتهى فى‬ ‫عام ‪ ،2021‬بتكلفة ارتفعت من ‪ 29‬مليون‬ ‫جنيه إسترلينى إلــى ‪ 61‬مليونا‪ ،‬بسبب‬ ‫مدى األعمال الالزمة حلماية الهيكل‪.‬‬ ‫وقالت هيئة اإلذاع ــة البريطانية «بى‬ ‫بــى س ــى» إن املــعــلــم األبـ ــرز الـــذى يطل‬ ‫أعلى قصر «ويستمينستر» الذى صنفته‬ ‫«اليونسكو» موقعاً للتراث العاملى والذى‬ ‫يــجــتــمــع فــيــه أعــضــاء مــجــلــســى الــعــمــوم‬ ‫واللوردات‪ ،‬أصبح اآلن مغطى بالسقاالت‬ ‫مــن أجــل إع ــادة تلميع واجــهــات ساعاته‬ ‫األربع وطالء األجزاء احلديدية وتنظيف‬ ‫وترميم واجهته احلجرية املنحوتة ببراعة‪.‬‬ ‫وأضافت أن برج إليزابيث‪ ،‬الذى يبلغ طوله‬ ‫‪ 96‬مت ًرا‪ ،‬يخضع لبرنامج ترميم يشمل إزالة‬ ‫السقف احلديدى املصنوع من ‪ 3433‬قطعة‬ ‫وترميمه‪ ،‬الفتًا إلى أنه مت تفكيك املكونات‬ ‫امليكانيكية للساعة العظيمة البالغ وزنها ‪11‬‬ ‫طناً وأنزلت إلى األرض حلمايتها من التلف‪،‬‬ ‫حيث خضعت تلك املكونات امليكانيكية‬ ‫لعملية صيانة من جانب متخصصني فى‬

‫أعمال ترميم ساعة «بيج بن» التي بدأت منذ ‪٢٠١٧‬‬

‫صناعة الساعات‪ ،‬ومت تلميع قرص الساعة‬ ‫وإعادة طالئه وتذهيبه‪ ،‬كما مت تثبيت ‪324‬‬ ‫قطعة من الــزجــاج فى اإلطــار اخلارجى‬ ‫للساعة بواسطة فنانني متخصصني فى‬ ‫الــزجــاج املــلــون‪ ،‬بينما يبقى جــرس (بيج‬ ‫بن)‪ ،‬الذى يزن ‪ 13.7‬طن‪ ،‬فى مكانه أثناء‬ ‫أعمال الترميم‪.‬‬ ‫وأوضحت الشبكة أن الكثيرين يعتقدون‬ ‫خطأ أن اسم «بيج بن» يشير إلى البرج‬

‫«أكره الكافيار‬ ‫واالستاكوزا»‬

‫«ليست‬ ‫محسوبية»‬

‫«يحرض على‬ ‫احلروب»‬

‫وزير البيئة الفرنسى‬ ‫فرانسوا دو روجى‪،‬‬ ‫ردا على اتهامه‬ ‫ً‬ ‫بتنظيم حفالت‬ ‫باذخة رغم دعوة‬ ‫احلكومة للتقشف‪.‬‬

‫رئيس البرازيل‬ ‫جايير بولسونارو عن‬ ‫ترشيح ابنه إدواردو‬ ‫سفيرا لبالده فى‬ ‫ً‬ ‫أمريكا‪.‬‬

‫زعيمة املعارضة‬ ‫اإليرانية‪ ،‬مرمي‬ ‫رجوى‪ ،‬عن النظام‬ ‫اإليرانى‪.‬‬

‫ال ــذى يــبــزغ كمعلم واض ــح فــوق البرملان‬ ‫البريطانى‪ ،‬الفتة إلــى أن «بيج بــن» هو‬ ‫االسم األصلى للجرس املوجود داخل برج‬ ‫إليزابيث‪ ،‬وأن املرة األولى التى دق اجلرس‬ ‫فيها كانت فى ‪ 11‬يوليو عام ‪.1859‬‬ ‫ونقلت «بى بى سى» عن ستيف جاجس‪،‬‬ ‫حارس الساعة العظيمة‪ ،‬قوله إن «الساعة‬ ‫العظيمة واجلرس امللحق بها هما املعلمان‬ ‫األكثر أهمية عاطفية لدى البريطانيني‬

‫«شكلها أصبح أهم‬ ‫من صوتها»‬

‫إليسا‪ ،‬فى «أخبار‬ ‫اليوم»‪ ،‬متحدثة عن‬ ‫املطربة فى الفترة‬ ‫احلالية‪.‬‬

‫باعتبارهما رمــزا للدميقراطية‪ ،‬وجترى‬ ‫أعــمــال الصيانة هــذه مــن أجــل ضمان‬ ‫اســتــمــرار عملهما لــأجــيــال الــقــادمــة»‪،‬‬ ‫مشيرة إلى أن البنسات القدمية املوجودة‬ ‫ببندول الساعة هــى التى حتقق الدقة‬ ‫للساعة العظيمة‪.‬‬ ‫يذكر أن تصميم الساعة العظيمة مت‬ ‫اختياره من خالل مسابقة ألفضل تصميم‬ ‫أطلقت فى عام ‪ 1846‬وفاز فيها إدموند‬

‫«هذا البلد يسرع‬ ‫اخلطى إلى‬ ‫االنتحار»‬

‫راجح اخلورى‪ ،‬فى‬ ‫«الشرق األوسط»‪،‬‬ ‫متحدث ًا عن لبنان‪.‬‬

‫بيكيت دينسيون‪ ،‬أمــا صناعتها فكانت‬ ‫على يــد صــانــع الــســاعــات إدوارد جون‬ ‫دنت‪ ،‬الذى توفى قبل أن ينتهى منها‪ ،‬فقام‬ ‫بإكمال صناعتها جنل زوجته الذى انتهى‬ ‫منها فى عــام ‪ 1854‬ومت تثبيتها بالبرج‬ ‫فى عام ‪ ،1859‬ويعتقد أن اسم اجلرس‬ ‫ينسب إلى السير بنجامني هول‪ ،‬املهندس‬ ‫املدنى والسياسى الذى شغل منصب كبير‬ ‫مفوضى األعمال فى القرن التاسع عشر‪.‬‬ ‫«ليست منة على‬ ‫السودان»‬

‫سلمان الدوسرى‪ ،‬فى‬ ‫«الشرق األوسط»‪،‬‬ ‫ً‬ ‫متحدثا عن الدعم‬ ‫السعودى للسودان‪.‬‬

‫«اليوم العالمى للسكان»‪ :‬صندوق األمم المتحدة‬ ‫ينظم سبا ًقا بمشاركة ‪ 1000‬شاب فى مطروح‬

‫جانب من املعرض فى صربيا‬

‫طه حسين و«النور واألمل» يتصدران‬ ‫«الذين ساهموا فى تغيير العالم»‬ ‫كتب ‪ -‬جمعة حمد اهلل‪:‬‬ ‫شارك سفير مصر فى صربيا‪ ،‬عمرو اجلويلى‪،‬‬ ‫فى افتتاح معرض الشخصيات العاملية لذوى‬ ‫االحتياجات اخلاصة الذين ساهموا فى تغيير‬ ‫العالم الذى تضمن‪ -‬بناء على اقتراح السفارة‪-‬‬ ‫تكرمياً لعميد األدب العربى‪ ،‬الدكتور طه حسني‪،‬‬ ‫والفرقة األوركسترالية «النور واألمل»‪ ،‬فى أهم‬ ‫امليادين السياحية ملدينة نوفى ساد‪ ،‬ثانى كبرى‬ ‫املــدن فــى صربيا‪ ،‬وعاصمة إقليم فويفودينا‬ ‫املتمتع باحلكم الذاتى‪.‬‬ ‫وح ــرص كــبــار املــســؤولــن الــصــرب املشاركني‬ ‫فى االفتتاح‪ ،‬على رأسهم «مايا جويكوفتيش»‪،‬‬ ‫رئيسة اجلمعية الوطنية (الــبــرملــان)‪ ،‬و«زوران‬ ‫دجورجوفيتش» وزارة العمل والشؤون االجتماعية‬

‫وقدامى املحاربني وزير العمل‪ ،‬والقائم بأعمال‬ ‫عمدة مدينة نوفى ساد‪ ،‬على تفقد الصور والسير‬ ‫الذاتية للمكرمني املصريني‪ ،‬خاصة باعتبارهما‬ ‫النموذجني اإلفريقيني الوحيدين باملعرض‪.‬‬ ‫وأبــرز «اجلويلى» أن املعرض‪ ،‬الذى سيتجول‬ ‫فــى ‪ 6‬مــدن أخ ــرى فــى صــربــيــا‪ ،‬يعتبر فرصة‬ ‫ممتازة لتقدمي اإلسهام الرائد ملصر فى األدب‬ ‫العربى واملوسيقى العربية‪ ،‬كما سيساهم فى‬ ‫تعريف اجلمهور الصربى بإسهامات فرقة النور‬ ‫واألمــل‪ ،‬حتضيراً ملشاركتها فى عروض خاصة‬ ‫بأنحاء صربيا فى اخلريف املقبل‪ ،‬بتنسيق من‬ ‫قبل قطاع الــشــؤون الثقافية بــوزارة اخلارجية‬ ‫وقــطــاع الــعــاقــات الثقافية اخلــارجــيــة ب ــوزارة‬ ‫الثقافة‪.‬‬

‫مطروح‪ -‬على الشوكى‪:‬‬ ‫مبناسبة اليوم العاملى للسكان‪ ،‬نظم صندوق‬ ‫األمم املــتــحــدة للسكان‪ ،‬أمــس األول‪ ،‬حتت‬ ‫رعاية الدكتور أشرف صبحى‪ ،‬وزير الشباب‬ ‫والرياضة‪ ،‬واللواء مجدى الغرابلى‪ ،‬محافظ‬ ‫مطروح‪ ،‬وبالتعاون مع مؤسسة اجتاه‪ ،‬وبدعم‬ ‫من الوكالة اإليطالية للتعاون اإلمنائى‪ ،‬سباقا‬ ‫طوله ‪ ١.٥‬كم‪ ،‬مبشاركة ‪ 1000‬شاب‪ ،‬فى إطار‬ ‫اجلــولــة اخلامسة لــعــام ‪ ٢٠١٩‬مــن «الوجهة‬ ‫مصر ‪.»٢٠٣٠‬‬ ‫انطلق الــســبــاق مــن أم ــام كلية التربية‬ ‫الرياضية بنني بجامعة مطروح‪،‬‬ ‫وحتى النادى االجتماعى على‬ ‫كورنيش املدينة‪.‬‬ ‫وأوضــــــحــــــت آس ــي ــا‬ ‫ال ــش ــق ــي ــرى‪ ،‬املــنــســق‬ ‫اإلعالمى للصندوق‪،‬‬ ‫أن األنــشــطــة بــدأت‬ ‫اخلـــمـــيـــس بـــــورش‬ ‫عمل شملت عرضا‬ ‫مــســرحــيــا تــفــاعــلــيــا‬ ‫تناول قضايا توعوية‬ ‫شـ ــمـ ــلـ ــت الــــــزيــــــادة‬ ‫ال ــس ــك ــان ــي ــة والـــــــزواج‬ ‫املبكر‪ ،‬إضافة إلى جلسات‬ ‫تفاعلية ميدانية‪.‬‬ ‫وشـ ــارك الــدكــتــور أليكساندر‬ ‫بــوديــروزا‪ ،‬ممثل صندوق األمم املتحدة‬ ‫للسكان فــى مصر‪ ،‬املشتركني فــى السباق‪،‬‬ ‫وشـــارك أيـ ً‬ ‫ـضــا الــروائــى واإلعــامــى عصام‬ ‫يوسف‪ ،‬سفير الشباب بصندوق األمم املتحدة‬ ‫للسكان فى مصر‪ ،‬والبطل العاملى املصرى‬ ‫فــى كــرة الــقــدم االستعراضية «‪Freestyle‬‬ ‫‪ »Football‬يوسف أمين يوروك‪.‬‬ ‫وعقب انتهاء السباق‪ ،‬أقيمت حفلة موسيقية‬ ‫مبشاركة فريقى «هاى دام» و«املينا»‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلــى الفنانتني سحر الزغبى وياسمني زكــى‪،‬‬

‫كجزء من مبادرة «املوسيقى من أجل التنمية»‬ ‫التابعة لصندوق األمم املتحدة للسكان‪.‬‬ ‫وصرح الدكتور أليكساندر بوديروزا‪ ،‬ممثل‬ ‫صندوق األمم املتحدة للسكان فى مصر‪ ،‬بأن‬ ‫صندوق األمم املتحدة للسكان قام بتكليف عدد‬ ‫من الفنانني التشكيليني للقيام بالتوعية حول‬ ‫قضايا الصحة واحلقوق اإلجنابية من خالل‬ ‫خمس جــداريــات تقام فــى خمس محافظات‬ ‫مختلفة‪ ،‬مبناسبة الذكرى اخلامسة والعشرين‬ ‫للمؤمتر الدولى للسكان والتنمية (‪.)ICPD‬‬ ‫وذلــك بالشراكة مع مؤسسة عبدالوهاب‬ ‫عــبــداملــحــســن لــلــثــقــافــة والــفــنــون‬ ‫والــتــنــمــيــة‪ ،‬وســيــرســم خمسة‬ ‫فــنــانــن جـــداريـــات لتلهم‬ ‫االلــتــزام بتحقيق ثالث‬ ‫نــتــائــج لــتــبــديــل حــيــاة‬ ‫النساء والفتيات فى‬ ‫مــصــر بــحــلــول عــام‬ ‫‪٢٠٣٠‬؛ وه ــى إنــهــاء‬ ‫احلــاجــة غير امللباة‬ ‫لــتــنــظــيــم األســـــــرة‪،‬‬ ‫وإنهاء وفيات األمهات‬ ‫التى ميكن الوقاية منها‪،‬‬ ‫وإنهاء املمارسات الضارة‬ ‫ضد النساء والفتيات‪.‬‬ ‫كان الفنان عادل مصطفى‬ ‫قد انتهى من عمل األنشطة الفنية‬ ‫مع جدارية فى اإلسكندرية يوم ‪ ٩‬يوليو‪،‬‬ ‫تبعه الفنان محمد بحيرى إلقامة جدارية فنية‬ ‫فى مدينة مرسى مطروح يــوم ‪ ١٢‬يوليو‪ ،‬ثم‬ ‫تقوم الفنانة يارا حامت فى القليوبية يوم ‪٢٦‬‬ ‫يوليو بعمل جدارية هناك‪ ،‬ويشارك الفنان‬ ‫عــاء عــوض فى إقامة جــداريــة األقصر يوم‬ ‫‪ ٢٦‬أغسطس‪ ،‬والفنان عامر جــداوى سيقوم‬ ‫بتصميم جــداريــة ســوهــاج يــوم ‪ ٦‬سبتمبر‪،‬‬ ‫ومــن املتوقع أن يستغرق كل فنان ‪ ٤-٣‬أيام‬ ‫الستكمال اجلدارية‪.‬‬

‫املشاركون فى السباق‬

Profile for Al Masry Media Corp

عدد الاحد 14-07-2019  

عدد الاحد 14-07-2019