Page 1

‫مالعب‬

‫الزمالك يبحث عن تأشيرة ربع نهائى الكونفيدرالية‬ ‫«السارتى» يطلب التعاقد مع محمود متولى من اإلسماعيلى‬

‫‪13‬‬‫‪16‬‬

‫بنوك‬

‫بورصة مال وأعمال‬

‫عقارات‬

‫تحسن الطلب على مصر‬ ‫أبرز نتائج بورصة برلين‬

‫‪www.almasryalyoum.com‬‬ ‫األحد ‪ ١٧‬مارس ‪201٩‬م ‪ ١٠ -‬من رجب ‪ 14٤٠‬هـ ‪ ٨ -‬برمهات ‪ - 173٥‬السنة الخامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪ ٥٣٨٩‬تصدر عن مؤسسة المصرى للصحافة والطباعة والنشر واإلعالن والتوزيع‬

‫‪ 24‬صفحة ‪ -‬جنيهان‬

‫‪Al Masry Al Youm - Sunday - March 17 th - 2019 - Issue No. 5389 - Vol.15‬‬

‫بدء محاكمة «اإلرهابى» مهاجم مسجدى نيوزيلندا‬

‫داخل العدد ‪ 4‬صفحات‬

‫‪ 4‬مصريين بين ضحايا المذبحة‪ ..‬ومطالب برلمانية بحظر لعبة «بابجى»‬ ‫بدأت نيوزيلندا‪ ،‬أمس‪ ،‬محاكمة‬ ‫اإلره ــاب ــى األســتــرالــى‪ ،‬برينتون‬ ‫تــارنــت‪ 28 ،‬عــا ًمــا‪ ،‬منفّذ مذبحة‬ ‫املسجدين فى كرايست تشيرش‪،‬‬ ‫وأعــلــنــت وزارة الــهــجــرة وش ــؤون‬ ‫امل ــص ــري ــن بــــاخلــــارج وجــــــود ‪4‬‬ ‫مصريني بني الضحايا الذين ارتفع‬ ‫عددهم لـ‪ 50‬شهيدًا‪.‬‬ ‫وأعلنت املحكمة تأجيل جلسة‬ ‫محاكمته إلى ‪ 5‬إبريل املقبل‪ ،‬فيما‬ ‫لم يتقدم «تارنت» بطلب لإلفراج‬ ‫عنه بكفالة‪ ،‬وسيظ ّل فى السجن‬ ‫حتى هذا املوعد‪.‬‬ ‫وقال السفير املصرى بنيوزيلندا‪،‬‬ ‫طـــارق الــوســيــمــى‪ ،‬إن السلطات‬ ‫النيوزيلندية أبلغته بــأن الضحايا‬ ‫هم‪ :‬منير سليمان‪ ٦٨ ،‬عا ًما‪ ،‬وأحمد‬ ‫جمال الدين عبدالغنى‪ ٦٨ ،‬عا ًما‪،‬‬ ‫وأشرف املرسى‪ ،‬وأشرف املصرى‪.‬‬ ‫وقالت نبيلة مكرم‪ ،‬وزير الدولة‬ ‫للهجرة وشؤون املصريني باخلارج‪،‬‬ ‫إن هناك متابعة مع أسر شهداء‬ ‫احلــــادث اإلره ــاب ــى بنيوزيلندا‪،‬‬ ‫لتذليل أى عقبات أمام عودة من‬ ‫يرغب منهم بصحبة جثمان ذويهم‬ ‫من الشهداء‪.‬‬ ‫وأشارت «مكرم» إلى أن احلكومة‬ ‫النيوزيلندية أعلنت استعدادها‬

‫لتحمل تكلفة نقل اجلثامني كل‬ ‫إلــى بــاده‪ ،‬وأن كافة اإلج ــراءات‬ ‫ما زالت مستمرة لتبني ما إذا كان‬ ‫هناك ضحايا آخرون أو مصابون‪،‬‬ ‫مؤكدة أن السفارة املصرية تعمل‬ ‫على إنهاء اإلجراءات القانونية مع‬ ‫السلطات النيوزيلندية‪.‬‬

‫وأدى الـــــدكـــــتـــــور مــحــمــد‬ ‫املحرصاوى‪ ،‬رئيس جامعة األزهر‪،‬‬ ‫ولفيف من عمداء الكليات‪ ،‬وجمع‬ ‫من الطالب‪ ،‬أمس‪ ،‬صالة الغائب‬ ‫مبسجد ال ــزه ــراء داخـــل احلــرم‬ ‫اجلامعى مبدينة نصر‪ ،‬على أرواح‬ ‫شهداء وضحايا الهجوم اإلرهابى‪.‬‬

‫وأعـــــلـــــن عـــــــدد مـــــن الـــــــدول‬ ‫العربية وجــود مواطنني لها بني‬ ‫الضحايا‪ ،‬وتضمنت ‪ 4‬أردنــيــن‪،‬‬ ‫و‪ 6‬فلسطينيني‪ ،‬أحــدهــم يحمل‬ ‫اجلــنــســيــة األردنــــيــــة‪ ،‬وســـوريـــاً‪،‬‬ ‫وعراقياً‪ ،‬وسعودياً‪.‬‬ ‫وتـ ــع ـ ـ ّهـ ــدت رئ ــي ــس ــة الــــــــوزراء‬

‫النيوزيلندية‪ ،‬جاسيندا أرديـــرن‪،‬‬ ‫بتشديد قوانني حمل األسلحة‪ ،‬بعد‬ ‫أن تبني أن تنفيذ املذبحة مت بأسلحة‬ ‫نصف أوتوماتيكية حصل عليها‬ ‫اإلرهابى األسترالى بشكل قانونى‪.‬‬ ‫واعتبر عدد من أعضاء مجلس‬ ‫النواب تلك املذبحة نتيجة خطاب‬ ‫الكراهية‪ ،‬الذى انتشر مؤخراً ضد‬ ‫املسلمني فــى أغلب دول العالم‪،‬‬ ‫فيما ربطها نواب آخرون بانتشار‬ ‫ألــعــاب إلكترونية تــدفــع للعنف‪،‬‬ ‫مطالبني بحظرها فى مصر‪.‬‬ ‫وح ـ ــذر مــحــمــد ع ــب ــداهلل زيــن‬ ‫الـــــديـــــن‪ ،‬وكـ ــيـ ــل جل ــن ــة الــنــقــل‬ ‫واملـــواصـــات مبــجــلــس الــنــواب‪،‬‬ ‫من استخدام العناصر اإلرهابية‬ ‫تلك األلعاب اإللكترونية كوسيلة‬ ‫للتواصل بــن أعضائها‪ ،‬خاصة‬ ‫األلــعــاب التى تتيح ملستخدميها‬ ‫االعتماد على أكثر من العب عبر‬ ‫شبكة اإلنترنت‪.‬‬ ‫وتقدمت النائبة آمــال رزق اهلل‬ ‫مــوجــه لرئيس‬ ‫بــاقــتــراح بــرغــبــة‬ ‫ّ‬ ‫مجلس الوزراء ووزيرى االتصاالت‬ ‫والداخلية‪ ،‬بشأن حظر األلعاب‬ ‫ال ــت ــى ت ــدع ــو لــلــقــتــل واإلرهــــــاب‬ ‫واالنتحار بشكل عاجل‪ ،‬موضحة‬ ‫أن اإلرهابى تقمص لعبة «بابجى»‬ ‫الشهيرة فى تنفيذ عمليته‪.‬‬ ‫(طالع ص‪)٦‬‬

‫قــال أحمد بــدوى‪ ،‬رئيس جلنة‬ ‫االتــصــاالت مبجلس الــنــواب‪ ،‬إن‬ ‫اللجنة ستجتمع‪ ،‬غ ــداً‪ ،‬بحضور‬ ‫ممثلى ال ــوزارات املعنية‪ ،‬ملناقشة‬ ‫مــشــروع قــانــون حماية البيانات‬ ‫الشخصية‪ ،‬لالستماع لوجهات‬ ‫النظر املختلفة والوصول لصيغة‬ ‫نهائية تــرضــى جميع األط ــراف‪،‬‬ ‫وحتقق الهدف من املشروع‪.‬‬ ‫وأضـ ــاف «بـــــدوى»‪ ،‬لـــ«املــصــرى‬ ‫ال ــي ــوم»‪ ،‬أن املــشــروع يــتــكــون من‬

‫‪ 49‬مــادة‪ ،‬لضمان توفير احلماية‬ ‫الــقــانــونــيــة والــتــقــنــيــة لــلــبــيــانــات‬ ‫الشخصية على شبكة اإلنترنت‪،‬‬ ‫مع وضع آليات للتصدى لألخطار‬ ‫الناجمة عــن استخدام البيانات‬ ‫الشخصية للمواطنني‪ ،‬ومكافحة‬ ‫انــتــهــاك خصوصيتهم لتتواكب‬ ‫مع التشريعات الدولية فى هذا‬ ‫الصدد‪.‬‬ ‫وأوضـــــــح أن املــــشــــروع يــلــزم‬ ‫املــؤســســات واجل ــه ــات واألفــــراد‬ ‫املتحكمني فى البيانات الشخصية‬

‫بــتــعــيــن مـــســـؤول حلــمــايــة تلك‬ ‫البيانات داخــل مؤسساتهم‪ ،‬مبا‬ ‫يسمح بضمان خصوصيتها‪ ،‬كما‬ ‫سيتم وضع إطار إجرائى لتنظيم‬ ‫عمليات نقل البيانات عبر احلدود‬ ‫لضمان حمايتها وعــدم نقلها أو‬ ‫مشاركتها مع دول ال تتمتع فيها‬ ‫البيانات باحلماية‪.‬‬ ‫وأشــار رئيس جلنة االتصاالت‬ ‫إل ــى أن املــشــروع سينظم أيــضـاً‬ ‫عــمــلــيــات املــعــاجلــة اإللــكــتــرونــيــة‬ ‫لــلــبــيــانــات الــشــخــصــيــة‪ ،‬وإصـــدار‬

‫تــراخــيــص ملــن يــقــوم بــهــا‪ ،‬وعلى‬ ‫األخـــص فيما يتعلق بالبيانات‬ ‫الشخصية احلساسة ذات الطابع‬ ‫اخلــاص‪ ،‬مع إنشاء مركز حماية‬ ‫البيانات الشخصية‪ ،‬كهيئة عامة‬ ‫تكون مختصة بالتنظيم واإلشراف‬ ‫على تنفيذ أحكام القانون‪.‬‬ ‫ولــفــت إلـــى أن ال ــه ــدف أيــضــا‬ ‫مــن املــشــروع تشجيع االستثمار‬ ‫األجــنــبــى‪ ،‬والــعــمــل م ــع قــانــونــى‬ ‫«مكافحة اجلــرميــة اإللكترونية»‬ ‫و«املعامالت اإللكترونية»‪ ،‬ملواكبة‬

‫التطورات على شبكات االتصاالت‬ ‫حلماية حقوق املواطنني واألجانب‪.‬‬ ‫وأشــار «بــدوى» إلى أن األحكام‬ ‫الــواردة فى املشروع ستطبق على‬ ‫املــصــريــن واألجـــانـــب‪ ،‬وســيــكــون‬ ‫م ــن اخــتــصــاص الـــوزيـــر املــعــنــى‬ ‫باالتصاالت وتكنولوجيا املعلومات‬ ‫إصدار الالئحة التنفيذية اخلاصة‬ ‫بــالــقــانــون حـ ــال إصـــــــداره‪ ،‬كما‬ ‫مت حتــديــد اخــتــصــاص املــحــاكــم‬ ‫االقتصادية باجلرائم التى تُرتكب‬ ‫باملخالفة ألحكامه‪.‬‬

‫كتب‪ -‬محمد البحيرى وأحمد البحيرى‬ ‫ومحمود جاويش وعماد خليل‪:‬‬

‫الورود واألحزان فى موقع املذبحة بنيوزيلندا «أ‪.‬ف‪.‬ب»‬

‫السيسى بصحبة عدد من املشاركني فى امللتقى قبل االفتتاح أمس‬

‫الرئيس يشهد افتتاح ملتقى‬ ‫الشباب العربى واألفريقى‬

‫‪ 1500 9‬شاب يشاركون‪ ..‬ووفود من ‪ 13‬دولة‬

‫أسوان‪ -‬محسن سميكة ومحمود ُمال‪:‬‬

‫شــهــد الــرئــيــس عــبــدالــفــتــاح‬ ‫السيسى‪ ،‬أمس‪ ،‬انطالق فعاليات‬ ‫ملتقى الشباب العربى واألفريقى‬ ‫م ــن مــديــنــة أســـــوان «عــاصــمــة‬ ‫الشباب األفريقى»‪ ،‬حيث متتد‬ ‫الفعاليات حتى الغد‪.‬‬ ‫ويشارك بامللتقى‪ ،‬املقام حتت‬ ‫رعــايــة الرئيس السيسى‪ ،‬أكثر‬ ‫من ‪ 1500‬شاب أفريقى وعربى‬ ‫ملناقشة قضايا وحتديات القارة‬ ‫السمراء واملنطقة العربية‪ ،‬وسط‬ ‫حضور مكثف لوسائل اإلعــام‬ ‫ـوصــا األفريقية‬ ‫الــدولــيــة‪ ،‬خــصـ ً‬ ‫والعربية‪ ،‬لكونه احلــدث األهم‬ ‫الـــــذى يــجــمــع بـــن املــنــطــقــتــن‬ ‫األفريقية والعربية‪.‬‬ ‫وتشمل قائمة احلضور وزراء‬ ‫مــن نيجيريا وجيبوتى وتشاد‬ ‫وغــانــا وبـــورونـــدى والــصــومــال‬ ‫وزامــبــيــا وال ــس ــودان واجلــابــون‬ ‫والــــعــــراق وفــلــســطــن وغــيــنــيــا‬ ‫كوناكرى وموزمبيق‪ ،‬باإلضافة‬

‫غداً‪« ..‬اتصاالت النواب» تناقش «حماية البيانات الشخصية» مع الحكومة‬

‫كتب‪ -‬حمدى دبش‪:‬‬

‫ملرمي املنصورى‪ ،‬أول امرأة طيار‬ ‫مقاتل من دولة اإلمارات‪ ،‬وحفيد‬ ‫نيلسون مانديال‪ ،‬وأحمد أحمد‪،‬‬ ‫رئيس االحت ــاد األفــريــقــى لكرة‬ ‫القدم‪ ،‬واإلعالمية زينة اليازجى‪.‬‬ ‫بدأت فعاليات امللتقى بإقامة‬ ‫احتفالية مبناسبة تسلم مصر‬ ‫رئـــاســـة االحتــــــاد األف ــري ــق ــى‪،‬‬ ‫وأبرزت مكانة القاهرة األفريقية‬ ‫وال ــع ــرب ــي ــة كــنــقــطــة تــــاق بني‬ ‫احلضارتني‪ ،‬ومحور استراتيجى‬ ‫حيوى للشراكة بينهما‪ ،‬وتضمنت‬ ‫ف ــق ــرة فــنــيــة متــــزج بـــن الــفــن‬ ‫واحلضارتني‪ ،‬كما ألقى عدد من‬ ‫الشخصيات األفريقية كلمات‬ ‫عن رؤيتهم ملرحلة ما بعد تسلم‬ ‫مصر رئاسة االحتــاد‪ ،‬وتطلعات‬ ‫أفريقيا فى هذا الصدد‪.‬‬ ‫وتتضمن أجندة امللتقى جلسات‬ ‫حــواريــة‪ ،‬وورش العمل‪ ،‬وموائد‬ ‫مستديرة‪ ،‬بينما تنطلق اجللسات‬ ‫وورش الــعــمــل ال ــي ــوم بجلسة‬ ‫افتتاحية بعنوان «منتدى شباب‬

‫العالم‪ :‬آفاق جديدة»‪ ،‬تعقد فى‬ ‫نفس اليوم جلسة نقاشية عن‬ ‫مستقبل البحث العلمى وخدمات‬ ‫الرعاية الصحية‪ ،‬وجلسة أخرى‬ ‫بعنوان «أثــر التكنولوجيا املالية‬ ‫واالبتكار على أفريقيا واملنطقة»‪،‬‬ ‫كما يتم تنظيم مائدة مستديرة‬ ‫بعنوان «وادى النيل ممر للتكامل‬ ‫األفريقى والعربى»‪.‬‬ ‫وبــــالــــتــــوازى مـ ــع اجلــلــســات‬ ‫املختلفة‪ ،‬يتم عقد ‪ 3‬ورش عمل‪،‬‬ ‫األولــــى بــعــنــوان‪« :‬كــيــف تصبح‬ ‫رائــد أعمال ناجحا؟»‪ ،‬والثانية‬ ‫حــول ريــادة األعمال من منظور‬ ‫أفــريــقــى‪ ،‬واألخ ــي ــرة عــن تنفيذ‬ ‫أجندة الشباب واألمن والسلم فى‬ ‫منطقة الساحل‪ ،‬وتختتم أعمال‬ ‫اليوم باجللسة اخلتامية للملتقى‪،‬‬ ‫حــيــث خصصت إدارة امللتقى‬ ‫اليوم الثالث لتنظيم جوالت حرة‬ ‫للمشاركني لزيارة معالم مدينة‬ ‫أسوان السياحية واألثرية‪.‬‬ ‫(طالع ص‪)5‬‬

‫«التعليم» تعلن نجاح ‪ 47‬ألف ًا فى فلسطين تطالب مجلس األمن بوقف عدوان إسرائيل على غزة‬ ‫مسابقة العقود المؤقتة للمدرسين ‪«9‬حماس» و«الجهاد» لـ«المصرى اليوم»‪ :‬ال نريد التصعيد‪ ..‬ومصر أوقفت الغارات اإلسرائيلية‬ ‫‪9‬رصد محاوالت الختراق «االختبارات»‪ ..‬والتعاقدات تبدأ اإلثنين‬ ‫مسابقة العقود المؤقتة للمعلمين‬

‫‪430‬‬

‫ألف شخص‬ ‫تقدموا للمسابقة‬ ‫إلكتروني ًا‬

‫‪46 65 70 280 149‬‬ ‫ألف ًا و‪42‬‬ ‫متقدم ًا‬ ‫قدموا ملف‬ ‫األوراق‬ ‫المطلوبة‬

‫كتبت‪ -‬وفاء يحيى‪:‬‬

‫أعلن الدكتور محمد عمر‪ ،‬نائب‬ ‫وزي ــر الــتــربــيــة والتعليم لــشــؤون‬ ‫املعلمني‪ ،‬جنــاح ‪ 46‬ألــف ـاً و‪940‬‬ ‫مــن إجــمــالــى ‪ 430‬أل ــف شخص‬ ‫تقدموا ملسابقة العقود املؤقتة‬ ‫للمعلمني‪ ،‬حيث تقدم ‪ 149‬ألفاً‬ ‫و‪ 42‬مبلفاتهم كاملة‪ ،‬فيما تخلف‬ ‫‪ 280‬ألــفـاً و‪ ،950‬وبلغ عــدد من‬ ‫استوفوا الشروط قرابة ‪ 70‬ألفاً‪،‬‬ ‫فيما تقدم نحو ‪ 3‬آالف بتظلمات‬ ‫على املوقع اإللكترونى للوزارة‪.‬‬ ‫وأض ـ ــاف «ع ــم ــر»‪ ،‬أمـ ــس‪ ،‬فى‬ ‫م ــؤمت ــر صــحــفــى بـ ــديـ ــوان عــام‬ ‫ال ـ ــوزارة‪ ،‬أن اخــتــبــارات املرحلة‬ ‫األول ــى حضرها ‪ 65‬ألفا و‪561‬‬ ‫متقدماً‪ ،‬جنح منهم ‪ ،%64‬ورسب‬ ‫بعض املتقدمني مــن احلاصلني‬ ‫على درجتى الدكتوراه واملاجستير‪،‬‬

‫سعـر النسخــة|‬

‫ألف ًا و‪950‬‬ ‫تخلفوا‬ ‫عن تقديم‬ ‫الملفات‬ ‫المطلوبة‬

‫ألف متقدم‬ ‫فقط تنطبق‬ ‫عليهم شروط‬ ‫المسابقة‬

‫ولفت إلى أن هناك ‪ 941‬وظيفة‬ ‫فى التعليم العام باملسابقة و‪1469‬‬ ‫تعليم فنى‪ ،‬لــم يتقدم لها أحــد‪،‬‬ ‫كما أن بعض اإلدارات جنح فيها‬ ‫متقدم واحد فقط‪.‬‬ ‫وتابع أنه سيتم اختبار ‪ 5‬آالف‬ ‫و‪ 87‬تــخــلــفــوا بــاملــرحــلــة األولـــى‪،‬‬ ‫بــدءاً من الثالثاء املقبل‪ ،‬بشرط‬ ‫سداد رسوم ‪ 100‬جنيه من خالل‬ ‫مكاتب البريد‪ ،‬أو الـ‪ 51‬من مراكز‬ ‫االخــتــبــارات املعلن عنها‪ ،‬وعلى‬ ‫الراغبني فــى التظلم مــن نتيجة‬ ‫املرحلة األولــى ســداد ‪ 100‬جنيه‬ ‫لالختبارات حتى اخلميس املقبل‪.‬‬ ‫وشدد على أن الوزارة تعلن نتائج‬ ‫الناجحني على موقعها‪ ،‬ومن خالل‬ ‫البريد اإللــكــتــرونــى للمتقدمني‪،‬‬ ‫وتبدأ إجراءات التعاقد باإلدارات‬ ‫التعليمية‪ ،‬من اإلثنني أو الثالثاء‬

‫ألف ًا و‪561‬‬ ‫متقدم ًا‬ ‫حضروا‬ ‫االختبار‬ ‫للمسابقة‬

‫ألف ًا و‪940‬‬ ‫ناجح ًا فى‬ ‫االختبارات‬ ‫بشكل نهائى‬

‫املقبلني‪ ،‬وسيحدد املوعد برسالة‬ ‫تصل للمتقدم‪ ،‬مشيراً إلى أنه لن‬ ‫يتم تسليم العمل إال بعد إعالن‬ ‫النتيجة بالكامل‪.‬‬ ‫ووصف «عمر» تعامل الوزارة مع‬ ‫املسابقة بـ«إعجاز»‪ ،‬مقارنة مبا‬ ‫كان يتم فى املاضى‪ ،‬فيما يخص‬ ‫الــوقــت الـــازم إلجن ــاز العملية‪،‬‬ ‫مــع وجـــود م ــح ــاوالت مــن خــارج‬ ‫مصر الختراق موقع االختبارات‪،‬‬ ‫وتسريب األسئلة لبيعها بالداخل‪.‬‬ ‫ولــفــت نــائــب ال ــوزي ــر لــشــؤون‬ ‫املعلمني إلــى أن نسبة الرسوب‬ ‫متــثــل مــشــكــلــة لــــلــــوزارة ألنــهــا‬ ‫ت ــرغ ــب ف ــى إن ــه ــاء الــعــجــز فى‬ ‫أعــداد املدرسني وتغيير املسمى‬ ‫الوظيفى‪ ،‬الفتاً إلــى أن الــوزارة‬ ‫تــعــمــل عــلــى عـــدة م ــح ــاور منها‬ ‫تقليل االغتراب‪.‬‬

‫وأض ــاف «مشتهى»‪ ،‬لـ«املصرى‬ ‫الــيــوم»‪ ،‬أن إطــاق الصواريخ من‬ ‫القطاع سببه خلل فنى‪ ،‬واألمر لم‬ ‫يكن مقصوداً‪ ،‬مؤكدا أن مصر هى‬ ‫التى أعات الهدوء للقطاع‪.‬‬ ‫وتابع أن حماس جترى التحقيقات‬ ‫الــازمــة لضمان عــدم تكرار هذا‬ ‫األمــر ثانية «ملــا فيه مــن مصلحة‬ ‫لشعبنا الفلسطينى فى غزة»‪.‬‬ ‫وق ــال عضو املكتب السياسى‬ ‫حلــركــة اجلــهــاد‪ ،‬ولــيــد القططى‪،‬‬ ‫لـــ«املــصــرى ال ــي ــوم»‪ ،‬إن احلــركــة‬ ‫ليست معنية بالدخول فى حرب‬ ‫مــع االحــتــال اإلسرائيلى حالياً‪،‬‬ ‫مــشــيــراً إلـ ــى أن مــصــر أوقــفــت‬ ‫الــعــدوان اإلسرائيلى‪ ،‬و«املقاومة‬ ‫تفرض معادلة الهدوء مقابل الهدوء‬ ‫مع العدو الصهيونى»‪ ،‬نافياً علم‬ ‫احلــركــة بهوية مطلق الــصــواريــخ‬ ‫باجتاه إسرائيل‪ ،‬لكنها تعلم أن األمر‬ ‫جرى بطريق اخلطأ‪.‬‬

‫كتب‪ -‬محمد البحيرى ومروان ماهر‪:‬‬

‫بعثت فلسطني ‪ 3‬رســائــل إلــى‬ ‫مــجــلــس األمـــــن واألمــــــن الــعــام‬ ‫لــأمم املتحدة ورئيسة اجلمعية‬ ‫العامة بشأن العدوان اإلسرائيلى‬ ‫ع ــل ــى قـــطـــاع غــــــزة‪ ،‬فــيــمــا ق ــال‬ ‫قياديان بحركتى حماس واجلهاد‬ ‫الفلسطينيتني‪ ،‬لـ«املصرى اليوم»‪ ،‬إن‬ ‫حركتيهما غير معنيتني بالتصعيد‪.‬‬ ‫بعث املــنــدوب املــراقــب لدولة‬ ‫فــلــســطــن ف ــى األمم املــتــحــدة‪،‬‬ ‫السفير رياض منصور‪ 3 ،‬رسائل‬ ‫متطابقة لكل من رئيسى مجلس‬ ‫األمــــن لــشــهــر مــــارس «فــرنــســا‬ ‫وأملــانــيــا»‪ ،‬واألم ــن الــعــام لألمم‬ ‫املـــتـــحـــدة‪ ،‬ورئ ــي ــس ــة اجلــمــعــيــة‬ ‫العامة‪ ،‬يحذرهم من مغبة تدهور‬ ‫األوضــــاع وآثــــاره عــلــى املدنيني‬ ‫شن إسرائيل‬ ‫الفلسطينيني عقب ّ‬ ‫نحو ‪ 100‬غــارة جوية على غزة‬ ‫فى الساعات املاضية‪.‬‬ ‫وأشــار السفير الفلسطينى إلى‬ ‫إصابة ‪ 4‬أشخاص‪ ،‬فض ً‬ ‫ال عن حالة‬ ‫مــن الهلع أصــابــت سكان القطاع‬ ‫وأثارت الرعب لديهم خشية اندالع‬ ‫حرب أخرى تكبدهم األرواح‪ ،‬كما‬

‫دبابة إسرائيلية على احلدود مع غزة أمس «أ‪.‬ف‪.‬ب»‬

‫فعلتها إسرائيل سابقاً‪.‬‬ ‫ودعا السفير الفلسطينى مجلس‬ ‫األمن إلى مطالبة تل أبيب بالكف‬ ‫ع ــن هــجــمــاتــهــا لــتــجــنــب تــدهــور‬

‫األوضاع‪ ،‬ولضمان سالمة املدنيني‪.‬‬ ‫وق ــال عضو املكتب السياسى‬ ‫حلركة «حماس»‪ ،‬روحى مشتهى‪ ،‬إن‬ ‫احلركة غير معنية بدخول مواجهة‬

‫عسكرية مع االحتالل اإلسرائيلى‪،‬‬ ‫وإنــهــا تواصلت مــع الفصائل فى‬ ‫غــرفــة عــمــلــيــات مــشــتــركــة لبحث‬ ‫التهدئة فى الوقت الراهن‪.‬‬

‫تفاصيل أخرى فى نسخة‬ ‫«المصرى اليوم ديجيتال»‬

‫فوز ميرى وشبانة وكامل ويونس والرمحى ويحيى بعضوية «الصحفيين»‬

‫كتب‪ -‬مينا غالى‪:‬‬

‫أعلنت اللجنة القضائية املشرفة‬ ‫على انــتــخــابــات التجديد النصفى‬ ‫ملــجــلــس إدارة نــقــابــة الــصــحــفــيــن‪،‬‬ ‫صــبــاح أمــــس‪ ،‬الــنــتــيــجــة الــنــهــائــيــة‬ ‫لالنتخابات الــتــى فــاز فيها ضياء‬ ‫رشـــــــوان‪ ،‬رئ ــي ــس الــهــيــئــة الــعــامــة‬ ‫ل ــاس ــت ــع ــام ــات‪ ،‬مبــنــصــب نــقــيــب‬ ‫الــصــحــفــيــن‪ ،‬لــيــجــلــس عــلــى املقعد‬ ‫للمرة الثانية‪ ،‬حيث تولى املوقع فى‬ ‫الفترة بني عامى ‪ 2013‬و‪.2015‬‬

‫وفــــاز مبــقــاعــد عــضــويــة مجلس‬ ‫الــنــقــابــة ك ــل مـ ــن‪ :‬مــحــمــود كــامــل‬ ‫بــــ‪ 2107‬أصـــوات‪ ،‬وحــمــاد الرمحى‬ ‫بـ‪ 1288‬صوتاً‪ ،‬ومحمد يحيى يوسف‬ ‫بــــ‪ 1154‬صــوت ـاً‪ ،‬بــاإلضــافــة إلــى كل‬ ‫من خالد ميرى‪ ،‬الــذى حصل على‬ ‫‪ 2003‬أصـــوات‪ ،‬ومحمد شبانة‬ ‫بـــ‪ 1961‬صوتاً‪ ،‬وهشام يونس‬ ‫بـ‪ 1475‬صوتاً‪.‬‬ ‫مـــــن جــــانــــبــــه‪ ،‬قـ ــال‬ ‫خـــالـــد مـ ــيـ ــرى‪ ،‬رئــيــس‬

‫حترير صحيفة األخبار‪« :‬أولوياتى‬ ‫الشخصية تتمثل فــى عقد مؤمتر‬ ‫عام موسع إلنقاذ مهنة الصحافة من‬ ‫عثرتها‪ ،‬نستعني فيه بخبراء عامليني‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى ضرورة متثيل مجلس‬ ‫الــنــواب واحلــكــومــة فــيــه‪ ،‬لطرح‬ ‫رؤى لــلــخــروج مــن األزم ــة‬ ‫احلــالــيــة ال ــت ــى تعصف‬ ‫باملهنة»‪.‬‬ ‫وأكـــــد ه ــش ــام يــونــس‬ ‫رشوان‬ ‫أن أهــم أولــويــاتــه إنقاذ‬

‫صناعة الصحافة مــن خــال دعم‬ ‫ال ــدول ــة لــلــورق واألح ــب ــار الــازمــة‬ ‫للطباعة‪ ،‬مشدداً على ضرورة توسيع‬ ‫هامش احلريات‪.‬‬ ‫وقــال محمود كامل‪« :‬كــل امللفات‬ ‫التى تخص املهنة حالياً مفتوحة‪،‬‬ ‫وكنت حريصاً وسأظل طوال مدتى‬ ‫على املشاركة فى كل امللفات وليس‬ ‫مــلــف ـاً واحــــــداً»‪ ،‬فــيــمــا أك ــد محمد‬ ‫يحيى يــوســف أن تطوير الصحفى‬ ‫أهم أولوياته‪.‬‬

‫الكويت ‪ 300‬فلس ● السعودية ‪ 3‬ري ــاالت ● البحرين ‪ 300‬فلس ● قطر ‪ 3‬ري ــاالت ● اإلم ــارات ‪ 4‬دراه ــم ● عمان ‪ 300‬بيسة ● األردن ‪ 400‬فلس ● تونس ‪ 500‬مليم ● املـغــرب ‪10‬دراه ــم ● ســوريــا ‪ 15‬ليرة ● فلسطني ‪ 0.25‬دوالر ● لبنان ‪ 1000‬ليرة ● اجلمهورية اليمنية ‪ 30‬ري ــا ًال ● اململكة املتحدة ‪1.5‬جيك‬


‫‪٢‬‬

‫حكايات‬

‫األحد ‪ - 201٩/٣/١٧‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٨٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5389 - Sunday 17/3/2019‬‬

‫األرصاد‪ :‬طقس اليوم مائل للدفء‪ ..‬والقاهرة ‪22‬‬

‫أمينة خيرى‬

‫‪9‬استمرار توقف حركة الصيد بكفرالشيخ‪« ..‬الحسومات» فى البرلس‪ ..‬وأمطار غزيرة فى سيناء‬

‫القتل الدينى‬

‫الــقــتــل بــاســم الــديــن‪ -‬أو مــا يتصور‬ ‫البعض أنه دين‪ -‬واحد‪ .‬سواء هلل القاتل‬ ‫وكبر «اهلل أكــبــر» بينما ينحر ذبيحته‪،‬‬ ‫أو فــرح وابتهج ألنــه خلص العالم ممن‬ ‫يكبرون ويحوقلون‪ ،‬أو حتى قام من يعتقد‬ ‫أنه وحده املنتمى لدين احلق بقتل من ال‬ ‫ينتمى لدين من األصل‪.‬‬ ‫األصل فى االختالف بني البشر ليس‬ ‫القتل‪ .‬ومن ي َر أن السبيل الوحيد لعالج‬ ‫الصداع الناجم عن االختالفات الفكرية‬ ‫واخلالفات العقائدية هو إسكات الصوت‬ ‫املختلف بطلقة فى الــدمــاغ‪ ،‬أو تفخيخ‬ ‫دار العبادة‪ ،‬أو ذبح أو تفجير أو تهجير‬ ‫أو عــزل أو حتى حتقير وتوضيع‪ -‬فهو‬ ‫مريض يحتاج العالج‪.‬‬ ‫عالج حادث نيوزيلندا اإلرهابى وغيره‬ ‫اآلالف من احل ــوادث اإلرهابية املتواترة‬ ‫واملتتالية التى يقوم فيها منتمون لعقيدة ما‬ ‫بقتل أو طعن أو تفجير أو ذبح أو تهجير‬ ‫أو تكفير غيرهم من أتباع ديانات أخرى ال‬ ‫يكمن فى احلروب الكالمية أو الصراعات‬ ‫العنكبوتية أو املعايرات العقائدية‪ .‬وما يدور‬ ‫على منصات التواصل االجتماعى منذ قتل‬ ‫ميينى متطرف املصلني فى مسجد فى‬ ‫نيوزيلندا من مشاحنات حول أيهما أكثر‬ ‫إرهــا ًبــا‪ ،‬وهل ما تعرض له املسلمون فى‬ ‫هذا احلادث هو نتيجة عقود من التكفير‬ ‫والترهيب واإلســاءة للدين بتصدير نسخ‬ ‫مشوهة جتمل التكفير وتزين رفض اآلخر‬ ‫وتضع املسلم املتشدد فــى مكانة أعلى‬ ‫وأفضل وأجمل من غيره من الكائنات‪،‬‬ ‫أم أن املسلمني ضحايا للتطرف والتشدد‬ ‫واإلسالموفوبيا املقيتة؟‬ ‫حتى طرح كلمة «إسالموفوبيا» فتح نيران‬ ‫اجل ــدل وص ــوب اتــهــامــات الغضب ميينًا‬ ‫ويسا ًرا‪ .‬فهل نتجت اإلسالموفوبيا نتيجة‬ ‫أفعال املسلمني منذ هيمنت نسخ التكفير‬ ‫والتكريه على التفسير‪ ،‬أم أنها ظهرت‬ ‫مزر يتعرض له املسلمون‬ ‫بسبب اضطهاد ٍ‬ ‫املساملون من الغرب الكاره وامللحدين وأتباع‬ ‫الديانات األخرى الرافضة لإلسالم؟‬ ‫وت ــدور رحــى السجاالت غير الفكرية‬ ‫واملطارحات الهزلية والنقاشات املبنية على‬ ‫مبدأ «احلمد هلل لسنا وحدنا اإلرهابيني»‬ ‫لتفرتك األعصاب وتهدر الطاقات وتدغدغ‬ ‫النعرات على مــدار ساعات اليوم الـــ‪.24‬‬ ‫واحلقيقة أن أس الكارثة التى ضربت‬ ‫الــكــوكــب وأصـ ــل امل ــأس ــاة الــتــى أصــابــت‬ ‫اجلميع دون استثناء‪ ،‬أال وهى رفض اآلخر‬ ‫واالستعالء عليه وحتقيره ألنــه مختلف‬ ‫شك ً‬ ‫جنسا‬ ‫ال أو‬ ‫ً‬ ‫موضوعا أو عر ًقا أو لو ًنا أو ً‬ ‫أو جنسية تُرِ كت دون مناقشة‪ ،‬إال فيما ندر‪.‬‬ ‫النقاش الهادئ النادر الوحيد الذى‬ ‫يــبــزغ بــن احل ــن واآلخــــر مــن جنبات‬ ‫الهبد والرزع والصراخ العقائدى والعويل‬ ‫الــديــنــى قــوبــل بطعنات أدعــيــاء الدين‬ ‫ومنتحلى صــفــة الــوســطــيــة واملغسولة‬ ‫أدمغتهم مبنقوع اجلهالة‪.‬‬ ‫هوجة تبرير الفكر اجلهادى والتوجه‬ ‫التكفيرى الزمتنا عقودا بدرجات متفاوتة‪،‬‬ ‫شأنها شأن هيمنة الكنيسة على تفاصيل‬ ‫احلياة الصغيرة والكبيرة فى العصور‬ ‫الوسطى وما تبع ذلك من سيطرة على‬ ‫سياسة‪ ،‬وإميــان بالفوقية‪ ،‬وقهر للنساء‬ ‫إلى آخر املنظومة التى نعرفها جيدًا‪ .‬وقد‬ ‫آن أوان التسليم بأن القتل باسم الدين‬ ‫مــرض عــضــال بغض النظر عــن ديانة‬ ‫القاتل واملقتول‪.‬‬

‫كــتــبــت‪ -‬ك ــرمي ــة ح ــس ــن‪ ،‬واملــحــافــظــات‪-‬‬ ‫نــاصــر الــشــرقــاوى ومحمد محمود خليل‬ ‫وعبداحلكم اجلندى ومحمد فايد ومجدى‬ ‫أبوالعينني ووليد صالح وخالد محمد‪:‬‬ ‫يتوقع خبراء األرصاد اجلوية‪ ،‬اليوم‪ ،‬طقسا‬ ‫معتدال على السواحل الشمالية‪ ،‬مائال للدفء‬ ‫على الــوجــه البحرى والــقــاهــرة حتى شمال‬ ‫الصعيد‪ ،‬داف ـ ًئــا على جــنــوب الصعيد نهارا‬ ‫شديد البرودة ليال‪ ،‬وتقل الرؤية فى الشبورة‬ ‫املائية صباحا على شمال البالد حتى شمال‬ ‫الــصــعــيــد‪ ،‬كــمــا تــظــهــر الــســحــب املنخفضة‬ ‫واملتوسطة شماال يصاحبها سقوط األمطار‬ ‫على السواحل الشرقية‪.‬‬ ‫والرياح أغلبها شمالية غربية معتدلة تنشط‬ ‫على جنوب سيناء وعلى خليج السويس والبحر‬ ‫األحــمــر‪ ،‬ممــا ي ــؤدى إل ــى اضــطــراب املــاحــة‬ ‫البحرية هناك‪ ،‬وتكون حالة البحر املتوسط‬ ‫معتدلة‪ ،‬وارتــفــاع امل ــوج مــن متر ونــصــف إلى‬ ‫مترين‪ ،‬والبحر األحمر معتدلة إلى مضطربة‪،‬‬ ‫وارتــفــاع املــوج من مترين إلــى مترين ونصف‪،‬‬ ‫والرياح السطحية على كل منهما شمالية غربية‪.‬‬ ‫وعن درجات احلرارة الصغرى والعظمى تكون‬ ‫القاهرة «‪ ،»22-12‬اإلسكندرية «‪ ،»20-12‬قنا‬ ‫«‪ ،»24-10‬األقصر «‪ ،»24-11‬أسوان «‪.»26-13‬‬ ‫وضربت موجة من الطقس السيئ‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫ع ــدداً مــن املــحــافــظــات مصحوبا بانخفاض‬ ‫فى درجــات احلــرارة‪ ،‬ونشاط ملحوظ للرياح‬ ‫املــحــمــلــة بــكــمــيــات مــن األت ــرب ــة‪ ،‬فــضــا عن‬ ‫استمرار إغالق بعض املوانئ‪.‬‬ ‫فــى اإلســكــنــدريــة‪ ،‬تعرضت ســواحــل املدينة‬ ‫وأجـــزاء مــن الساحل الشمالى لطقس سيئ‬ ‫أدى إلى سقوط أمطار غزيرة مصحوبة برياح‬ ‫شديدة وانخفاض ملحوظ فى درجات احلرارة‪.‬‬ ‫ودفعت شركة الصرف الصحى‪ ،‬واألحياء‬ ‫وشركة نهضة مصر بسيارات وعمال إلزالة‬ ‫آثــار األمطار‪ ،‬وذلــك لضمان استمرار حركة‬ ‫املرور واملارة‪.‬‬ ‫فيما أعلنت سلطات امليناء استمرار فتح‬ ‫بوغاز ميناءى اإلسكندرية والدخيلة أمام حركة‬ ‫املــاحــة البحرية‪ ،‬بعد وصــول سرعة الرياح‬ ‫وارتــفــاع امل ــوج ودرجـــة الــرؤيــة إلــى املــعــدالت‬ ‫الطبيعية التى تسمح بدخول وخروج السفن من‬ ‫وإلى امليناء بشكل آمن‪.‬‬

‫ووجه اللواء بحرى مدحت عطية‪ ،‬رئيس هيئة‬ ‫امليناء‪ ،‬جميع اإلدارات بتوخى احلذر وااللتزام‬ ‫بشروط السالمة والصحة املهنية وذلك للحفاظ‬ ‫على األرواح واملمتلكات‪ .‬وشهدت مدن وقرى‬ ‫كفرالشيخ‪ ،‬هطول أمطار غزيرة تسببت فى‬ ‫تكوين برك من املياه بالشوارع‪.‬‬ ‫وقال أحمد عبده‪ ،‬نقيب الصيادين باملحافظة‪،‬‬ ‫إن حركة الصيد ببحيرة البرلس ال تزال متوقفة‪،‬‬ ‫فضال عن استمرار إغالق بوغازى رشيد وميناء‬ ‫الصيد ببرج البرلس بسبب نــوة احلسومات‬ ‫والرياح وارتفاع األمواج‪.‬‬ ‫وتعرضت مدن شمال سيناء لسقوط أمطار‬ ‫غ ــزي ــرة‪ ،‬مــصــحــوبــة بــانــخــفــاض فــى درج ــات‬ ‫احلـ ــرارة وهــبــوب ري ــاح بـ ــاردة‪ ،‬حيث تسببت‬ ‫األمطار فى انتشار برك من املياه بالشوارع‬ ‫الرئيسية والفرعية وامليادين العامة ومداخل‬

‫كتبت‪ -‬كرمية حسن‪ ،‬والفيوم‪ -‬محمد فرغلى‪:‬‬ ‫قــال محمد سعفان‪ ،‬وزيــر القوى العاملة‪،‬‬ ‫إن مــبــادرة «حــمــايــة»‪ ،‬الــتــى أطلقها الرئيس‬ ‫عبدالفتاح السيسى للعمالة غير املنتظمة‪،‬‬ ‫ت ــه ــدف إلـ ــى حــمــايــتــهــم ورعــايــتــهــم صــحــيـاً‬ ‫واجتماعياً وتوفير سبل احلياة الكرمية لهم‪،‬‬ ‫مشيراً إلى أن الوزارة تقوم بعمل حصر دقيق‬ ‫ألع ــداد العمالة غير املنتظمة على مستوى‬ ‫اجلمهورية‪ ،‬موضحاً أنه مت التأمني على ‪2.5‬‬ ‫مليون عامل من بني نحو ‪ 14‬مليوناً‪.‬‬ ‫وأوضـ ــح ال ــوزي ــر‪ -‬خ ــال لــقــائــه أمـــس‪ ،‬مع‬ ‫ممثلى النقابات الفرعية بالفيوم‪ ،‬بحضور‬ ‫املحافظ‪ ،‬الــلــواء عصام سعد‪ ،‬للوقوف على‬ ‫اخلــدمــات املقدمة للشباب مــن توفير فرص‬ ‫عمل ومشروعات‪ ،‬إضافة إلى استعراض أهم‬ ‫مطالب ممثلى النقابات العمالية باملحافظة‪ -‬أن‬ ‫قانون العمل اجلديد الذى جترى مناقشته داخل‬ ‫مجلس النواب سيسهم بشكل كبير فى استقرار‬ ‫العمالة فى القطاع اخلاص وتوفير سبل حماية‬ ‫لهم من الفصل غير املبرر‪ ،‬ويشجع املواطنني‬ ‫على االلتحاق بالعمل فى القطاع اخلاص‪.‬‬

‫كتبت‪ -‬ياسمني كرم‪:‬‬ ‫قــال املــهــنــدس مــجــدى غــازى‪،‬‬ ‫رئيس هيئة التنمية الصناعية‪،‬‬ ‫إن الهيئة تخطط لطرح ‪ 2‬مليون‬ ‫ٍ‬ ‫أراض صناعية مرفقة‬ ‫متر مربع‬ ‫بالعاشر من رمضان خالل العام‬ ‫احلــالــى‪ ،‬فــضــا عــن التخطيط‬ ‫لــطــرح مــا يــقــرب مــن ‪ 600‬ألــف‬ ‫مــتــر م ــرب ــع أراضــــــى صــنــاعــيــة‬ ‫جـ ــاهـ ــزة لــاســتــثــمــار مبــديــنــة‬ ‫الــســادات بــالــقــرب مــن املنطقة‬ ‫الــصــنــاعــيــة الــصــيــنــيــة املــزمــع‬ ‫إنــشــاؤهــا‪ ،‬وذل ــك بالتنسيق مع‬ ‫هيئة املجتمعات العمرانية‪.‬‬ ‫وأشــــار خـــال لــقــائــه‪ ،‬أم ــس‪،‬‬ ‫واملــلــحــق ال ــت ــج ــارى بــالــســفــارة‬

‫رئيس الهيئة أثناء لقائه بامللحق التجارى الكورى‬

‫سودوكو‬

‫األبراج‬

‫السودوكو لعبة يابانية سهلة‪ ،‬من دون عمليات حسابية‪،‬‬ ‫تتألف شبكتها من ‪ 81‬خانة صغيرة‪ ،‬أو من ‪ 9‬مربعات كبيرة‬ ‫يحتوى كل منها على ‪ 9‬خانات صغيرة‪ ،‬على الالعب إكمال‬ ‫الشبكة بواسطة أرقام من ‪ 1‬إلى ‪ ،9‬شرط استعمال كل رقم‬ ‫مرة واحدة فقط‪ ،‬فى كل خط أفقى وفى كل خط عمودى‬ ‫وفى كل مربع من املربعات التسعة‪.‬‬

‫‪7‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪9‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫‪9‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬ ‫حل أمس‬

‫احلل والتعليمات‬ ‫وبرنامج الكمبيوتر‬ ‫على موقع‪:‬‬ ‫‪www.sudoku.com‬‬

‫‪1‬‬

‫وانــخــفــاض فــى درجـ ــات احل ـ ــرارة‪ ،‬مصحوبا‬ ‫بنشاط ملحوظ للرياح املحملة بكميات من‬ ‫األتربة‪ ،‬وحالة من عدم االستقرار فى األحوال‬ ‫اجلوية‪ ،‬وأعلنت املحافظة حالة الطوارئ‪ ،‬ووجه‬ ‫املحافظ الدكتور عالء عبداحلليم‪ ،‬رؤساء املدن‬ ‫واألحياء واحلماية املدنية والكهرباء برفع درجة‬ ‫االستعداد ملواجهة أى حاالت طارئة أو نشوب‬ ‫حرائق وسقوط أشجار أو ما شابه بسبب ارتفاع‬ ‫معدل الرياح‪ ،‬وناشدت هيئة األرصــاد اجلوية‬ ‫املواطنني االلتزام مبنازلهم قدر اإلمكان‪ ،‬خاصة‬ ‫مرضى حساسية الصدر؛ حفاظاً على صحتهم‬ ‫نظراً لسوء األحوال اجلوية‪.‬‬ ‫وشهدت قرى ومدن الشرقية حالة من عدم‬ ‫االســتــقــرار املناخى والطقس الــبــارد وتكاثفاً‬ ‫للسحب املنخفضة الحــقــهــا ســقــوط أمــطــار‬ ‫متوسطة على معظم األنحاء‪.‬‬

‫وزير القوى العاملة‪ :‬التأمين على ‪ 2.5‬مليون من العمالة غير المنتظمة‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫‪9‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪2‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪9‬‬

‫‪7‬‬

‫‪2‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪9‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫املعارض الدائمة‪ ،‬وفتح مجاالت جديدة للشباب‬ ‫فى قطاع الزراعة تبعاً لألنظمة احلديثة‪ ،‬الفتاً‬ ‫إلــى أهمية البحث عن آليات جديدة لزيادة‬ ‫اإلنتاج مبا يعود بالنفع على العمال وأصحاب‬ ‫األعمال ثم الدولة‪.‬‬ ‫وشهد الوزير الندوة التثقيفية حتت شعار‬ ‫«رعاية‪ -‬حماية‪ -‬أمان» للعمالة غير املنتظمة‬ ‫واحلـ ــرة املــســجــلــة مبــديــريــة الــقــوى العاملة‬ ‫بالفيوم‪ ،‬ثم قــام بتسليم ‪ 1219‬شهادة أمان‬ ‫للعمالة غير املنتظمة‪.‬‬ ‫وافتتح «سعفان» ملتقى توظيف يوفر ‪7850‬‬ ‫فرصة عمل فى إطــار تنفيذ مــبــادرة الرئيس‬ ‫عــبــدالــفــتــاح الــســيــســى لــتــوفــيــر فـــرص عمل‬ ‫الئقة من أجــل «حياة كــرميــة»‪ ،‬بحضور وليد‬ ‫عبدالرحمن‪ ،‬مدير مديرية الــقــوى العاملة‪،‬‬ ‫وقيادات باملحافظة‪.‬‬ ‫وطلب الوزير من مدير املديرية متابعة نتائج‬ ‫امللتقى خالل األشهر الثالثة األولى والتعيينات‬ ‫التى تتم أوالً بأول واستمارة «‪ »1‬تأمينات ملعرفة‬ ‫مدى الفرص التى مت شغلها‪ ،‬وإعادة طرح فرص‬ ‫العمل املتبقية من خالل املديرية‪.‬‬

‫الوزير أثناء لقائه مبمثلى النقابات الفرعية‬

‫وأكد أن الدولة نفذت ‪ 8‬آالف مشروع بتكلفة‬ ‫‪ 1.5‬تريليون‪ ،‬وتستهدف استكمال ‪ 15‬ألفاً‬ ‫و‪ 300‬مشروع بتكلفة تصل إلى ‪ 3.4‬تريليون‬

‫طرح ‪ 2‬مليون متر ٍ‬ ‫أراض صناعية مرفقة بالعاشر‬

‫‪6‬‬

‫ومخارج كبارى العريش‪ ،‬فيما شهدت الطرق‬ ‫الرئيسية والفرعية حذ ًرا من السائقني‪ ،‬وخلت‬ ‫األسـ ــواق مــن املـ ــارة‪ ،‬بــجــانــب انــقــطــاع التيار‬ ‫الكهربى‪ ،‬وفضل أغلب املواطنني عدم اخلروج‬ ‫إلى الشارع والبقاء مبنازلهم‪.‬‬ ‫وقــرر املحافظ الــلــواء محمد عبدالفضيل‬ ‫شــوشــة‪ ،‬رفــع درجــة االســتــعــداد بكافة أجهزة‬ ‫ومرافق املحافظة ومديريات اخلدمات ملواجهة‬ ‫ال ــظ ــروف اجلــويــة واألم ــط ــار الــتــى تشهدها‬ ‫املحافظة‪ ،‬مشد ًدا على رفع درجــة االستعداد‬ ‫على مستوى غرفة العمليات الرئيسية وغرف‬ ‫العمليات الفرعية فى مجالس املدن ومديريات‬ ‫اخلدمات واألجهزة املعنية وعلى رأسها املوارد‬ ‫املائية والرى واألرصاد اجلوية باملحافظة ملتابعة‬ ‫الظروف اجلوية‪.‬‬ ‫وتعرضت القليوبية ملوجة من الطقس السيئ‬

‫جنيه للوصول إلــى املــحــور اخلــاص بالتنمية‬ ‫املستدامة بحلول ‪ ،2030‬مشيراً إلــى أهمية‬ ‫التسويق للمنتجات إلكترونياً‪ ،‬بجانب تنظيم‬

‫د‪ .‬هالة عمر‬

‫احلمل‪ 3/21 :‬إلى ‪4/20‬‬ ‫قد تزداد رغباتك العملية ويظهر طموحك‬ ‫لــآخــريــن‪ ،‬أنــت ال تستخدم أح ــدا ولكن‬ ‫عليك أن تشرح ما تريد‪.‬‬

‫امليزان ‪ 9/21 :‬إلى ‪10/20‬‬ ‫األمور اخلاصة والداخلية فى حياتك تأخذ‬ ‫أهمية أكثر مــن غيرها بشكل إيجابى‪،‬‬ ‫ورمبا حتل بعض املشاكل مع املقربني‪.‬‬

‫الثور ‪ 4/21 :‬إلى ‪5/20‬‬ ‫ما زالت األجواء العائلية تسيطر على أدائك‬ ‫ورمبا تعود عليك مبنافع كثيرة‪ ،‬هذا ال يعنى‬ ‫أن تهمل أعمالك فاحلب يحفز للعمل‪.‬‬

‫العقرب‪ 10/21 :‬إلى ‪11/20‬‬ ‫رمبــا عليك تأجيل األفكار الكبيرة حتى‬ ‫الغد‪ ،‬وقد تقف بجانب قريب أو صديق‬ ‫فى مشكلة وتدعمه‪.‬‬

‫اجلوزاء‪ 5/21 :‬إلى ‪6/20‬‬ ‫بالرغم مــن هــدوئــك غير املعتاد إال أن‬ ‫الشمس فــى البيت الــســادس ممــا يدعم‬ ‫التقدم والنجاح‪.‬‬

‫القوس‪ 11/21 :‬إلى ‪12/20‬‬ ‫رمب ــا عــنــد إصــــرارك عــلــى ف ــرض آرائ ــك‬ ‫تصطدم بشخص يختلف عنك متاماً ولذلك‬ ‫ابتعد عن املجادلة واحتفظ بآرائك وانتظر‪.‬‬

‫السرطان‪ 6/21:‬إلى ‪7/20‬‬ ‫قــد تــوجــه كــل طــاقــاتــك لتجعل الشركاء‬ ‫يعملون من أجلك‪ ،‬وهذا يعنى شركاء احلياة‬ ‫أيضاً وتتفرغ ألفكار واهتمامات جديدة‪.‬‬

‫اجلدى‪ 12/21 :‬إلى ‪1/20‬‬ ‫قد تكون بعض األمور العملية مرهقة ولكن‬ ‫ال بد منها وعليك باالنتهاء منها‪ ،‬وقوتك‬ ‫تكمن فى استخدام خيالك ومرونتك‪.‬‬

‫األسد‪ 7/21 :‬إلى ‪8/20‬‬ ‫لديك كل اإلمكانيات جلــذب حب ودفء‬ ‫اآلخرين وتنشئ صداقات وأسلوبك يؤخذ‬ ‫فى االعتبار عند التعامل مع الرؤساء‪.‬‬

‫الدلو‪ 1/21 :‬إلى ‪2/20‬‬ ‫األمور العائلية ومنزلك يستحوذان على كل‬ ‫تفكيرك ورمبا تتشكك فى تصرفات بعض‬ ‫األقارب‪.‬‬

‫العذراء‪ 8/21 :‬إلى ‪9/20‬‬ ‫رمبا تغير أسلوبك عند االستماع ألفكار‬ ‫جديدة قد تغير مفاهيمك وذلــك بسبب‬ ‫وجود الشمس فى البيت الثالث‪.‬‬

‫احلوت‪ 2/21 :‬إلى ‪3/20‬‬ ‫عليك أن تتحاشى الوقوع فى مناقشات جدلية‬ ‫فى أمور العمل وكذلك فى عالقاتك اخلاصة‪.‬‬ ‫أفضل ما تعمله أن تستمع أكثر من أن تتكلم‪.‬‬

‫حــتــى وق ــت قــريــب كــانــت احل ــروب‬ ‫ه ــى أســــوأ م ــا اخــتــرعــتــه الــبــشــريــة‬ ‫على م ــدار تاريخها الــطــويــل‪ ،‬الــذى‬ ‫كــان مليئاً بــالــوصــمــات قــدر مــا كان‬ ‫مــلــيــئـاً بــاالخــتــراعــات واالكــتــشــافــات‬ ‫واإلجنازات‪.‬‬ ‫ورغم أن خسائر احلروب البشرية‬ ‫فــى أرض املــعــركــة‪ -‬مهما تعاظمت‬ ‫اخلــســائــر‪ -‬تــبــقــى أق ــل مــن خسائر‬ ‫تداعيات احلروب من مجاعات وأوبئة‬ ‫وأمـــــراض وج ــرائ ــم إبــــادة جماعية‬ ‫مــرتــبــطــة بـــاحلـــروب‪ ..‬ف ــإن الــتــاريــخ‬ ‫يرصد لنا حروباً تخطى عدد قتالها‬ ‫الـ‪ 36‬مليون قتيل مثل حرب املمالك‬ ‫الثالث‪.‬‬ ‫فــى كــتــاب جل ــون كــيــجــان‪ ،‬الكاتب‬ ‫اإلجنـــلـــيـــزى‪ ،‬ب ــع ــن ــوان «تـ ــاريـ ــخ مــن‬ ‫احلـــــــروب»‪ ،‬ي ــط ــرح ف ــك ــرة مــفــادهــا‬ ‫أن احلـــرب هــى ام ــت ــداد للسياسة‪،‬‬ ‫وق ــد تــكــون نتيجة لفشل السياسة‬ ‫والــدبــلــومــاســيــة‪ ..‬ممــا يعنى بنظرة‬ ‫ســريــعــة أن ت ــاري ــخ الــبــشــريــة مــلــىء‬ ‫بــالــتــجــارب الــفــاشــلــة لــزعــمــاء ظنوا‬ ‫أنهم على حق‪ ،‬وأغرقوا البشرية فى‬ ‫طوفان من املعارك دفعت ثمنها فى كل‬ ‫األحوال الشعوب‪ ،‬التى عانت وفقدت‬ ‫وتأملت و ُقتلت من أجل أهدافهم!!!‪.‬‬ ‫ببساطة هم يفشلون وشعوبهم تدفع‬ ‫الثمن!‪.‬‬ ‫والـــيـــوم رغـ ــم ك ــل م ــا ت ــق ــرؤه عن‬ ‫ويــات احل ــروب‪ ..‬ببساطة تستطيع‬ ‫أن تقارنها بحقارة اإلره ــاب‪ ،‬فتجد‬ ‫اإلرهاب أشد خسة وجبناً وحقارة من‬ ‫كل احلروب التى عرفتها البشرية‪.‬‬ ‫فى احلــروب يقولون‪ :‬اختر عدوك‬ ‫بعناية واختر معاركك بدقة‪ ..‬بينما‬ ‫ف ــى اإلرهـــــاب عـ ــدوك يــعــطــى احلــق‬ ‫لنفسه فقط فى أن يختارك ويهاجمك‬ ‫ويــهــزمــك دون أن يــعــطــيــك فــرصــة‬ ‫االختيار أو الدفاع أو حتى الهزمية‬ ‫واقفاً على قدميك‪.‬‬ ‫اإلرهــاب بال شرف وبال عقل وبال‬ ‫منطق!‪ ،‬لهذا يبدو عدواً أشد إزعاجاً‪.‬‬ ‫احل ــرب يصنعها ق ــادة مــهــووســون‬ ‫بالعظمة‪ ..‬واإلرهاب ُتركه انتماءات‬ ‫مهووسة باألفضلية‪.‬‬ ‫لكن إذا كــانــت احل ــروب هــى فشل‬ ‫الساسة‪ ،‬فاإلرهاب فشل املجتمعات‬ ‫واألنظمة الدينية واالجتماعية!‪.‬‬ ‫اإلرهاب والقتل على أساس الهوية‬ ‫الدينية هو قمة التشوه فى الصورة‬ ‫اإلنسانية‪ ،‬التى يعتقد العالم املتقدم‬ ‫أنــه عبر بها نحو األرق ــى مــن خالل‬ ‫تطوره العلمى أو التكنولوجى!‪ .‬وهو‬ ‫بطبيعة احل ــال فشل خلــطــاب دينى‬ ‫للمجتمعات األقل تقدماً!‪.‬‬ ‫ولكن هل يكفينا التحليل والرصد‪..‬‬ ‫أم نحتاج سؤاالً أعمق؟‬ ‫هل كل متييز على أساس الهوية‪..‬‬ ‫إرهاب؟‬ ‫هل كل تضييق على أساس الهوية‪...‬‬ ‫إرهاب؟‬ ‫هـــل مـــا نــقــولــه عـــن بــعــضــنــا فــى‬ ‫مجالسنا اخلاصة وما نُعلّمه ألوالدنا‬ ‫فى بيوتنا إرهاب؟‬ ‫اإلجابة حتــدد موقعنا فى خريطة‬ ‫الشرف‪ ..‬وبناء اإلنسانية‪.‬‬

‫سنـــــــــة‬

‫‪١٩٦٩‬‬

‫الكورية اجلنوبية بالقاهرة‪ ،‬ليم‬ ‫ج ــو س ــون ــغ‪ ،‬لــبــحــث الــتــحــديــات‬ ‫التى تواجه االستثمار الصناعى‬ ‫الكورى فى مصر؛ وسبل التعاون‬ ‫بــن الهيئة والــســفــارة للترويج‬ ‫لــفــرص الــتــوســع فــى االستثمار‬ ‫الــصــنــاعــى الــكــورى فــى مصر‪-‬‬ ‫إلــى استعداد الهيئة لتقدمي كل‬ ‫الــتــســهــيــات وتــذلــيــل الــعــقــبــات‬ ‫الــتــى تــواجــه الــشــركــات الكورية‬ ‫القائمة ســواء اخلــاصــة بالهيئة‬ ‫أو الــتــدخــل حلــلــهــا م ــن خــال‬ ‫مــخــاطــبــة األجـ ــهـ ــزة األخـــــرى‪،‬‬ ‫وتــوفــيــر الــتــيــســيــرات الــازمــة‬ ‫لتمكينها مــن توسعة أنشطتها‬ ‫فى مصر‪.‬‬

‫‪www.horoscopeus.com‬‬

‫د‪ .‬دينا عبدالكرمي‬

‫على أساس الهوية‪!..‬‬

‫تصوير‪ -‬محمود طه‬

‫أمطار على غرب اإلسكندرية‬

‫‪ ٧‬ستات‬

‫وفاة أبوالسعود‬ ‫اإلبيارى‬

‫اإلبيارى‬

‫كلمات متقاطعة‬ ‫أفقي ًا‪:‬‬ ‫‪ -١‬شاعر جاهلى لقب باألعشى‪.‬‬ ‫‪ -٢‬أغنية تليفزيونية لنجاة‪.‬‬ ‫‪ -٣‬حاصرك «معكوسة»‪ -‬نزيل أثرها‪.‬‬ ‫بجل‪ -‬قصة ملصطفى محمود «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪َّ -٤‬‬ ‫‪ -٥‬يبغضان «معكوسة»‪ -‬جميل‪ -‬متشابهان‪.‬‬ ‫‪ -٦‬الحظت‪.‬‬ ‫‪ -٧‬حرف موسيقى‪ -‬نصف «ثروة»‪ -‬أداة طرب‪.‬‬ ‫‪ -٨‬مؤلف أغنية أمل حياتى ألم كلثوم‪.‬‬ ‫‪ -٩‬يكتمل‪ -‬ملكة بريطانيا‪.‬‬ ‫‪ -١٠‬ما ال طائل فيه‪ -‬حرف موسيقى‪.‬‬ ‫‪ -١١‬يشده إليه‪ -‬مساقط «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -١٢‬بارع «معكوسة»‪ -‬من أجزاء العني «معكوسة»‪.‬‬ ‫رأسي ًا‪:‬‬ ‫‪ -١‬مأهول‪ -‬من أرقى أحياء لندن‪.‬‬ ‫‪ -٢‬أحد أمراء املماليك «معكوسة»‪ -‬يعوزه‪.‬‬ ‫‪ -٣‬يتكدس «معكوسة»‪ -‬أحتسس بأنفى «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -٤‬رقــة القلب «مــعــكــوســة»‪ -‬أصــفــاد‪ -‬جتــدهــا فى‬ ‫«ذموا»‪.‬‬ ‫‪ -٥‬نشاطر‪ -‬طالقة الوجه «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -٦‬نظر‪ -‬رمز للعبودية من الزهور‪ -‬متشابهان‪.‬‬ ‫‪ -٧‬أنــثــى احلــمــار «مــعــكــوســة»‪ -‬عــاصــمــة النمسا‬ ‫«معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -٨‬رواية لنجيب محفوظ «معكوسة»‪ -‬عملة يابانية‪.‬‬ ‫‪ -٩‬أسلم «معكوسة»‪ -‬مساعد املــاتــادور فى حلبة‬ ‫مصارعة الثيران‪.‬‬ ‫‪ -١٠‬منحت‪ -‬آالت نفخ‪.‬‬ ‫‪ -١١‬يسيره‪ -‬لعب‪ -‬ظهر‪.‬‬ ‫‪ -١٢‬تسايره‪ -‬أشابه «معكوسة»‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪10‬‬

‫‪11‬‬

‫‪12‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬

‫حل أمس‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫ى‬ ‫ا ل‬ ‫ح ك‬ ‫م ث‬ ‫ر‬ ‫ش ب‬ ‫ف ل‬ ‫ا ا‬ ‫ى ل‬ ‫ف ى‬ ‫ك‬ ‫م ا‬

‫‪3‬‬

‫ا‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ى‬ ‫هـ‬ ‫ا‬ ‫س‬ ‫ى‬ ‫ف‬ ‫ن‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫ا غ ل‬ ‫ج و د‬ ‫ى ا ت‬ ‫ب ه‬ ‫هـ‬ ‫ه‬ ‫ا ت‬ ‫ت ن‬ ‫ش ب ا‬ ‫ى ر ب‬ ‫و م و‬ ‫ت‬ ‫ا‬ ‫ش س ت‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫ا‬ ‫ا‬ ‫ا‬

‫ى‬ ‫ى‬ ‫ح‬ ‫ى‬ ‫ق ا‬ ‫ر غ‬ ‫ا ر‬ ‫ط‬ ‫ر‬ ‫ل ى‬ ‫و م‬ ‫ر س‬

‫‪12 11 10 9‬‬

‫م‬ ‫ص‬ ‫ت‬ ‫ا‬

‫س‬ ‫م‬ ‫ر‬ ‫ق‬ ‫ن‬ ‫د هـ‬ ‫م‬ ‫ه‬ ‫م ق‬ ‫ل ه‬ ‫ك ر‬ ‫ى ت‬

‫ف ى‬ ‫ر‬ ‫ن ا‬ ‫س م‬ ‫ا ا‬ ‫ط‬ ‫ق ت‬ ‫ف‬ ‫ل ا‬ ‫و‬ ‫و ز‬ ‫ى‬

‫فــى ‪ ٩‬نوفمبر ‪ ١٩١٠‬بالقاهرة‪ُ ،‬ولــد‬ ‫املؤلف السينمائى واملسرحى والشاعر‬ ‫أبوالسعود اإلبيارى‪ ،‬وبدأ مسيرته بكتابة‬ ‫املونولوجات للمونولوجست سيد سليمان‪،‬‬ ‫جناحا التحق بفرقة بديعة‬ ‫وبعدما حقق‬ ‫ً‬ ‫مصابنى‪ ،‬وكتب لها االسكتشات الفكاهية‬ ‫والروايات املسرحية‪ ،‬وكانت أولى رواياته‬ ‫«إوعــى تتكلم»‪ ،‬ثم أنتج عــد ًدا كبي ًرا من‬ ‫االسكتشات واألغنيات الفكاهية التى‬ ‫أصبحت املــادة األساسية حلكايا الناس‬ ‫فى الــشــوارع واملقاهى‪ ،‬مثل‪« :‬يــا جنف‬ ‫بــنــور»‪ ،‬و«تــاكــســى الــغــرام» لعبدالعزيز‬ ‫محمود‪ ،‬و«البوسطجية اشتكوا» و«واحد‬ ‫اتنني» لشادية‪ ،‬و«عايز أروح» واسكتش‬ ‫«عنبر العقالء» إلسماعيل ياسني‪ ،‬و«أنا‬ ‫قلبى دليلى» لليلى مــراد‪ ،‬و«ولــه يا وله»‬ ‫لعبدالغنى السيد‪ ،‬و«يــا عــوازل فلفلوا»‬ ‫لفريد األطرش‪ ،‬و«يا رايحني للنبى الغالى»‬ ‫لليلى مراد‪ ،‬و«معانا ريال» لفيروز‪ ،‬و«قالوا‬ ‫البياض أحلى وال السمار أحلى» لسعاد‬ ‫مــكــاوى‪ ،‬و«يــا حسن يــا خولى اجلنينة»‬ ‫لــشــاديــة‪ ،‬وقــد تنوعت أعماله للسينما‬ ‫بني التراجيديا والكوميديا التى كان لها‬ ‫نصيب األسد من كتاباته نظ ًرا الرتباطه‬ ‫الفنى الطويل بشريك مسيرته إسماعيل‬ ‫ياسني الــذى اكتشفه وقــدمــه اإلبــيــارى‪،‬‬ ‫وألف له أغلب أعماله الفنية وعلى رأسها‬ ‫سلسلة األفالم التى يحمل عنوانها اسم‬ ‫إسماعيل ياسني‪ ،‬وقد توفى اإلبيارى «زى‬ ‫النهارده» فى ‪ ١٧‬مارس ‪.1969‬‬

‫ماهر حسن‬


‫«األطباء» تطالب الحكومة بضم سنة االمتياز لخدمة «دفعة تكليف ‪»2018‬‬ ‫نتلق رداً‬ ‫‪« 9‬الطاهر»‪ :‬هناك تضارب بين «التنظيم واإلدارة» و«الصحة» حول الموضوع وأرسلنا مذكرة للجهاز ولم َّ‬

‫كتب‪ -‬عاطف بدر‪:‬‬

‫طــالــبــت نــقــابــة األط ــب ــاء وزارة الصحة‬ ‫واجلــهــاز املــركــزى للتنظيم واإلدارة بحل‬ ‫مشكلة األطباء املكلفني عام ‪ ،2018‬والذين‬ ‫ترفض جهات العمل ضم سنة االمتياز إلى‬ ‫مدة خدمتهم‪ ،‬موضح ًة‪ ،‬فى بيان أمس‪ ،‬أنه‬ ‫فى السنوات السابقة كان الطبيب يحصل‬ ‫عــلــى مــوافــقــة بــضــم الــســنــة عــقــب تكليفه‬ ‫بشهرين‪.‬‬ ‫وقالت الدكتورة منى مينا‪ ،‬عضو مجلس‬ ‫النقابة‪ ،‬إن ضم سنة االمتياز كان يتم بناء‬ ‫عــلــى طــلــب يــقــدمــه الــطــبــيــب ضــمــن أوراق‬ ‫التعيني فى جهة تكليفه باملديرية‪ ،‬وإن قرار‬ ‫الضم يصدر خالل شهر أو شهرين من تاريخ‬ ‫تقدمي الطلب‪ ،‬منبه ًة إلــى أن تعنت جهات‬ ‫العمل يــأتــى فــى وقــت يتعرض فيه أطباء‬ ‫االمتياز مثل غيرهم من الزمالء العتداءات‬

‫وعــدوى وغيرهما من مشكالت املهنة‪ ،‬كما‬ ‫أنهم ليس لديهم تأمني صحى أو مظلة عالج‬ ‫أثناء فترة االمتياز النتهاء تأمينهم الصحى‬ ‫باعتبارهم طالباً‪ ،‬فيما ال يتم وضعهم حتت‬ ‫مظلة التأمني كموظفني بعد‪ ،‬إذ إن طبيب‬ ‫االمتياز ال يتقاضى راتباً‪ ،‬بل مكافأة تتراوح‬ ‫بني ‪ 250‬و‪ 700‬جنيه شهرياً‪.‬‬ ‫وقال الدكتور إيهاب الطاهر‪ ،‬فى البيان‪،‬‬ ‫إن النقابة تلقت شكاوى من أطباء التكليف‪،‬‬ ‫الذين ينتمون لعدد من املحافظات‪ ،‬تفيد‬ ‫برفض جهات العمل ضم سنة االمتياز إلى‬ ‫مــدة خدمتهم‪ ،‬بــدعــوى أن قــانــون اخلدمة‬ ‫املدنية يخلو من أى نص يلزم هذه اجلهات‬ ‫بــذلــك‪ ،‬حيث أرســلــت النقابة خــطــابـاً إلى‬ ‫رئــيــس اجلــهــاز املــركــزى للتنظيم واإلدارة‬ ‫إلصــدار كتاب دورى يفيد بأحقية األطباء‬ ‫فى الضم كما جرت العادة‪.‬‬

‫تصوير‪ -‬فاضل داوود‬

‫اجتماع سابق ملجلس نقابة األطباء‬

‫وأض ـ ــاف‪« :‬رد رئــيــس اإلدارة املــركــزيــة‬ ‫للخدمة املــدنــيــة‪ ،‬التابعة للجهاز‪ ،‬بــأنــه ال‬ ‫يجوز النظر فى ضم مدة االمتياز لألطباء‬ ‫املعينني بعد العمل بقانون اخلدمة املدنية‬ ‫نظراً خللو القانون من نص ينظم ضم مدد‬ ‫اخلبرة العملية أو العلمية»‪.‬‬ ‫وتــابــع‪« :‬أرســلــت النقابة مــذكــرة قانونية‬ ‫لرئيس اإلدارة املركزية للخدمة املدنية توضح‬ ‫أحقية األطباء فى ضم سنة االمتياز‪ ،‬وطلبت‬ ‫إص ــدار فــتــوى مــن اجلــهــاز تفيد باستمرار‬ ‫التصاق املــادة‪ ،‬ولكن النقابة لم تتلقَّ رداً»‪.‬‬ ‫وأوضـــح «الــطــاهــر» أن املــتــحــدث الرسمى‬ ‫لوزارة الصحة أعلن ضم سنة االمتياز بعد‬ ‫انتهاء سنتى التكليف‪ ،‬وبعد تثبيت الدرجة‬ ‫املالية‪ ،‬ولكن لم تصدر الوزارة قراراً رسمياً‬ ‫فى هذا الشأن‪ ،‬وفى املقابل هناك قرار من‬ ‫اجلهاز املركزى للتنظيم واإلدارة بعدم ضم‬

‫قرعة حجاج الجمعيات األهلية نهاية مارس‬

‫الــصـفـحـة الثـالثـة‬

‫كتب‪ -‬محمد طه‪:‬‬

‫قــال أميــن عــبــداملــوجــود‪ ،‬املــديــر التنفيذى‬ ‫للمؤسسة القومية لتيسير احلــج والعمرة‪،‬‬ ‫التابعة لوزارة التضامن االجتماعى‪ ،‬إنه سيتم‬ ‫إجراء قرعة حجاج اجلمعيات األهلية‪ ،‬نهاية‬ ‫الشهر اجلارى‪ ،‬بعد إغالق باب التقدم‪.‬‬ ‫األحد ‪ ١٧‬مارس ‪201٩‬م ‪ ١٠ -‬من رجب ‪ 14٤٠‬هـ ‪ ٨ -‬برمهات ‪ - 173٥‬السنة الخامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٨٩‬‬

‫سنة االمــتــيــاز‪ ،‬ولــذا تطالب النقابة بنشر‬ ‫الــقــرار الــذى أشــار إليه املتحدث الرسمى‬ ‫للوزارة‪ ،‬إذا كان هناك قرار بذلك من اجلهاز‬ ‫املركزى للتنظيم واإلدارة‪.‬‬ ‫وأشار «الطاهر» إلى أن الدرجات املالية‬ ‫لألطباء تكون ثابتة منذ تكليفهم‪ ،‬وتكون من‬ ‫ديوان عام الوزارة وملدة سنتني‪ ،‬ثم توزع على‬ ‫املحافظات املختلفة نــظــراً لطبيعة العمل‬ ‫بالتكليف الذى يتطلب تعديله‪ ،‬ثم احلصول‬ ‫على درجة طبيب مقيم‪ ،‬كما أن الضم كان‬ ‫يتم مبجرد تسلم التكليف وليس بعد سنتني‪.‬‬ ‫وأشادت النقابة بجهود املسؤولني بالوزارة‬ ‫واجلــهــاز املــركــزى‪ ،‬الــذيــن يــســعــون التــخــاذ‬ ‫ق ــرارات حلــل املشكلة‪ ،‬مطالبة فــى الوقت‬ ‫نفسه بسرعة اتخاذ ما يلزم نحو إعالن قرار‬ ‫واضح يفيد بالضم على غرار ما كان يحدث‬ ‫فى السنوات السابقة‪.‬‬

‫‪Al Masry Al Youm - Sunday - March 17 th - 2019 - Issue No. 5389 - Vol.15‬‬

‫وأضاف «عبداملوجود»‪ ،‬لـ«املصرى اليوم»‪ ،‬أن‬ ‫عدد املتقدمني ألداء الفريضة بلغ ما يقرب من‬ ‫‪ 29‬ألف شخص‪ ،‬وبنهاية مارس اجلارى سيتم‬ ‫إجــراء القرعة اإللكترونية الختيار الفائزين‬ ‫وفقاً للحصة املقررة لكل محافظة‪ ،‬مشيراً‬ ‫إلــى أنــه موجود حالياً فى محافظة سوهاج‬

‫حلضور إجراء االختبارات الشفوية واملقابالت‬ ‫الشخصية ملــن اجــتــازوا املرحلة األول ــى من‬ ‫االخــتــبــارات التحريرية ملشرفى اجلمعيات‬ ‫ملوسم احلــج‪ ،‬والبالغ عددهم ‪ 587‬متقدما‪.‬‬ ‫يُذكر أن برامج احلــج لهذا العام تتضمن ‪4‬‬ ‫مستويات تناسب جميع املستويات االقتصادية‪.‬‬

‫تشغيل منظومة «نافذة» فى مطار القاهرة‬

‫‪9‬مدبولى يتفقد مركز الخدمات اللوجستية‪ ..‬واإلفراج الجمركى يتم فى ‪ 3‬خطوات فقط‬

‫كتب‪ -‬محمد عبدالعاطى‪:‬‬

‫تفقد الدكتور مصطفى مدبولى‪،‬‬ ‫رئــيــس مــجــلــس الــــــوزراء‪ ،‬أمــس‪،‬‬ ‫مركز اخلدمات اللوجستية مبطار‬ ‫القاهرة‪ ،‬يرافقه الدكتور محمد‬ ‫معيط‪ ،‬وزيــر املالية‪ ،‬والدكتورة‬ ‫ســحــر نــصــر‪ ،‬وزيــــرة االســتــثــمــار‬ ‫والتعاون الدولى‪ ،‬والفريق يونس‬ ‫املــصــرى‪ ،‬وزيــر الطيران املدنى‪،‬‬ ‫والــدكــتــورة هالة السعيد‪ ،‬وزيــرة‬ ‫التخطيط واإلصــــاح اإلدارى‪،‬‬ ‫والــدكــتــور عــمــرو طــلــعــت‪ ،‬وزيــر‬ ‫االتــــصــــاالت‪ ،‬وأح ــم ــد الــوكــيــل‪،‬‬ ‫رئــيــس احت ــاد الــغــرف التجارية‪،‬‬ ‫والدكتور حسني منصور‪ ،‬رئيس‬ ‫هــيــئــة ســامــة الـــغـــذاء‪ .‬وخ ــال‬ ‫اجــتــمــاع ل ــه مبــســؤولــى املــركــز‪،‬‬ ‫متــت اإلشـــــارة إل ــى أن ــه مت بــدء‬ ‫تشغيل منظومة «نــافــذة»‪ ،‬التى‬ ‫تعد منظومة قومية تُرسى آلية‬ ‫النافذة الواحدة خلدمة التجارة‬ ‫الــدولــيــة ملــصــر‪ ،‬واســتــمــع رئيس‬ ‫ال ـ ــوزراء إل ــى ش ــرح ح ــول آلــيــات‬ ‫عمل مركز اخلدمات اللوجستية‪،‬‬ ‫ودوره فى تيسير حركة التجارة‬ ‫اخلارجية ملصر‪ ،‬اعتماداً على ما‬ ‫يُتيحه من مزايا تسهم فى خفض‬ ‫زم ــن اإلفــــراج اجلــمــركــى؛ حيث‬ ‫يقدم صاحب الشأن‪ ،‬ســواء كان‬

‫رئيس الوزراء خالل زيارة مركز اخلدمات اللوجستية أمس‬

‫مستخلص اجلــمــرك أو صاحب‬ ‫الرسالة‪ ،‬جميع مستندات الشحنة‬ ‫من خالل نقطة واحــدة «النافذة‬ ‫الواحدة»‪ ،‬مما يسهم فى تقليص‬ ‫اإلج ــراءات من ‪ 24‬خطوة إلى ‪3‬‬ ‫خــطــوات فقط‪ ،‬وهــو مــا يخفض‬

‫زمن إنهاء تلك اإلجراءات من ‪24‬‬ ‫يوما إلى ‪ 7 -3‬أيام‪.‬‬ ‫وأوضـــــح مــســؤولــو امل ــرك ــز أن‬ ‫منظومة النافذة الواحدة بالتكامل‬ ‫م ــع الــشــبــكــة املــالــيــة للحكومة‬ ‫املــصــريــة تُــتــيــح عملية اإلفـ ــراج‬

‫تصوير‪ -‬سليمان العطيفى‬

‫والــتــحــصــيــل اإللــكــتــرونــى لكافة‬ ‫اخلدمات املقدمة للمتعاملني مع‬ ‫املناطق اللوجستية‪ ،‬وهذا التطوير‬ ‫فى األداء مت بالتعاون والتنسيق‬ ‫بني وزارة املالية والشركة املصرية‬ ‫لتكنولوجيا التجارة اإللكترونية‬

‫«‪ ،»MTS‬وشركة تكنولوجيا تشغيل‬ ‫املنشآت املالية «‪.»finance -E‬‬ ‫وأشـــــار وزيــــر امل ــال ــي ــة‪ ،‬خــال‬ ‫اجلولة‪ ،‬إلى أنه سيتم تعميم هذه‬ ‫املــنــظــومــة اجلــديــدة عــلــى جميع‬ ‫املنافذ اجلمركية بجميع أنحاء‬ ‫اجلمهورية بحلول منتصف عام‬ ‫‪ ،2020‬تنفيذاً لتكليفات القيادة‬ ‫السياسية بالعمل على حتديث‬ ‫وتــطــويــر وميكنة منظومة عمل‬ ‫مصلحتى اجلمارك والضرائب‪،‬‬ ‫مشيراً إلى أن تطبيق آلية «نافذة»‬ ‫يــدعــم جــهــود الــدولــة فــى حتويل‬ ‫مــصــر ملــركــز لــوجــســتــى إقليمى‬ ‫للتجارة الــدولــيــة‪ ،‬وذل ــك بفضل‬ ‫موقعها املتميز فــى العالم وفى‬ ‫قلب الشرق األوسط وأفريقيا‪.‬‬ ‫وأوضــح وزير املالية أن النظام‬ ‫اجلـــديـــد يــســاعــد فـــى حتــســن‬ ‫جودة البيانات اخلاصة بالتجارة‬ ‫الــدولــيــة ملــصــر‪ ،‬كــمــا ســيــكــون له‬ ‫أثــر إيــجــابــى فــى حتسني ترتيب‬ ‫مصر فى املؤشرات العاملية‪ ،‬مثل‬ ‫التنافسية‪ ،‬وممــارســة األعــمــال‪،‬‬ ‫والــتــجــارة عــبــر احلــــدود‪ ،‬وبيئة‬ ‫االقتصاد الكلى‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫حت ّول مصر إلى دولة رقمية‪ ،‬وهو‬ ‫ما سينعكس بــدوره على حتسن‬ ‫تصنيفها الدولى‪.‬‬

‫«المال» يبحث مع مسؤولة أمريكية تحويل مصر لمركز إقليمى للطاقة‬ ‫‪9‬وزير البترول ألعضاء معهد الشرق األوسط‪ :‬اإلصالحات االقتصادية رفعت معدل النمو لـ‪%5.4‬‬ ‫كتبت‪ -‬أميرة صالح‪:‬‬

‫استعرض املهندس طارق املال‪،‬‬ ‫وزي ــر الــبــتــرول والــثــروة املعدنية‪،‬‬ ‫خ ــال زيــارتــه إل ــى واشــنــطــن مع‬ ‫مساعدة الرئيس األمريكى لشؤون‬ ‫الشرق األوسط‪ ،‬فيكتوريا كوتس‪،‬‬ ‫اجلهود املبذولة من قبل احلكومة‬ ‫املصرية لتطوير قــطــاع البترول‬ ‫والغاز والنتائج اإليجابية التى مت‬ ‫حتقيقها واملتمثلة فــى االكتفاء‬ ‫الذاتى‪ ،‬واستئناف عمليات تصدير‬ ‫الـــغـــاز‪ .‬وت ــط ــرق الـــوزيـــر ملجمل‬ ‫اإلصالحات التشريعية والنقدية‬ ‫التى نفذتها احلكومة املصرية فى‬ ‫إطار برنامج اإلصالح االقتصادى‪،‬‬ ‫مبا انعكس بشكل جلى فى زيادة‬ ‫حــجــم االس ــت ــث ــم ــارات األجــنــبــيــة‬ ‫امل ــب ــاش ــرة ف ــى ق ــط ــاع الــطــاقــة‪،‬‬ ‫الســيــمــا م ــن الـــواليـــات املــتــحــدة‬ ‫بــهــدف االســتــفــادة مــن اخلــبــرات‬

‫وزير البترول أثناء لقاء املسؤولة األمريكية‬

‫والتكنولوجيا املتقدمة التى متتلكها‬ ‫الشركات األمريكية فى مختلف‬ ‫أنشطة صناعة البترول والغاز‪.‬‬ ‫وتناول املال خالل املقابلة اجلهود‬

‫املبذولة من قبل مصر باعتبارها‬ ‫مركزاً إقليمياً للطاقة فى املنطقة‬ ‫لــتــعــزيــز الــتــعــاون اإلقــلــيــمــى فى‬ ‫منطقة شــرق املــتــوســط‪ ،‬وهــو ما‬

‫تكلل مــؤخــراً بإنشاء منتدى غاز‬ ‫شرق املتوسط ومقره القاهرة‪.‬‬ ‫مــن جــانــبــهــا‪ ،‬أكـ ــدت مــســاعــدة‬ ‫الرئيس األمريكى تقدير الواليات‬ ‫املتحدة للدور الذى تلعبه مصر فى‬ ‫تنمية موارد الغاز فى منطقة شرق‬ ‫املتوسط‪ ،‬األمر الذى م ّكنها لتصبح‬ ‫مــركــزاً إقليمياً لــتــجــارة وت ــداول‬ ‫الغاز‪ ،‬مشددة على أن هذا التطور‬ ‫اجلديد فى املنطقة يوفر فرصا‬ ‫كبيرة ميكن للشركات األمريكية‬ ‫االستفادة منها‪.‬‬ ‫على جانب آخر‪ ،‬عقد املهندس‬ ‫طارق املال لقاء مع أعضاء معهد‬ ‫الشرق األوسط‪ ،‬أحد أهم املراكز‬ ‫الــفــكــريــة ب ــال ــوالي ــات املــتــحــدة‪،‬‬ ‫وشــارك فى اللقاء عدد كبير من‬ ‫ممثلى شركات البترول األمريكية‬ ‫والــعــاملــيــة والــبــنــوك ومــؤســســات‬ ‫التمويل الدولية واإلدارة األمريكية‬

‫والذى نظمه كل من غرفة التجارة‬ ‫األم ــري ــك ــي ــة ومــجــلــس األع ــم ــال‬ ‫املـ ــصـ ــرى األمـــريـــكـــى وال ــغ ــرف ــة‬ ‫األمريكية مبصر‪.‬‬ ‫وألــقــى الــوزيــر كلمة أكــد فيها‬ ‫أهمية صناعة الطاقة التى تلعب‬ ‫دوراً حيوياً فى مستقبل التنمية‬ ‫االقتصادية للدول والرخاء العاملى‪.‬‬ ‫وأوضــح أن اإلصــاحــات مكنت‬ ‫م ــص ــر مــــن حتــقــيــق مـــؤشـــرات‬ ‫اقتصادية مميزة‪ ،‬حيث ارتفعت‬ ‫االحتياطيات من النقد األجنبى‬ ‫من حوالى ‪ 15‬مليار دوالر إلى أكثر‬ ‫من ‪ 44‬مليارا بنهاية فبراير‪ ،‬وهو‬ ‫ما يعد أعلى مستوى شهدته مصر‬ ‫فــى تــاريــخــهــا‪ ،‬كــمــا ارتــفــع معدل‬ ‫الــنــمــو االقــتــصــادى مــن ‪ %2‬إلــى‬ ‫‪ ،%5.4‬ووصل حجم التدفق للعملة‬ ‫الصعبة إلى ‪ 163.5‬مليار دوالر‪،‬‬ ‫خالل السنوات األربع األخيرة‪.‬‬

‫عائلة ضحايا صينيني يزورون موقع حتطم الطائرة اإلثيوبية ‪ -‬أ ف ب‬

‫إثيوبيا‪ :‬تحديد هوية ضحايا‬ ‫الطائرة قد يستغرق ‪ 6‬أشهر‬ ‫كتب‪ -‬محمد البحيرى‪ ،‬و(وكاالت)‪:‬‬

‫أعلنت إثيوبيا أن اختبارات‬ ‫احلمض الــنــووى لتحديد هوية‬ ‫أشالء ‪ 157‬راكبا كانوا على منت‬ ‫الرحلة رقم ‪ ،302‬التابعة للخطوط‬ ‫اجلوية اإلثيوبية‪ ،‬قد تستغرق ‪6‬‬ ‫أشهر‪ ،‬فيما أجرى رئيس الوزراء‬ ‫اإلثيوبى آبى أحمد اتصاال هاتفيا‬ ‫مــع الــرئــيــس األمــريــكــى دونــالــد‬ ‫ترامب حول احلادث‪ .‬وبدأ فريق‬ ‫من املحققني فى باريس فحص‬ ‫الصندوقني األســوديــن للطائرة‬ ‫بــويــنــج ‪ 737‬م ــاك ــس ‪ ،8‬الــتــى‬ ‫حتطمت‪ ،‬األح ــد املــاضــى‪ ،‬بعد‬

‫ويقول خبراء إن من السابق‬ ‫ألوانــــــه مــعــرفــة ســبــب حتطم‬ ‫الطائرة‪ ،‬لكن سلطات الطيران‬ ‫فى أنحاء العالم حظرت تسيير‬ ‫طائرات بوينج ‪ 737‬ماكس‪.‬‬ ‫وأوض ــح ــت بــيــانــات الــطــائــرة‬ ‫املنكوبة بعض التشابه مــع ما‬ ‫حــدث لــطــائــرة مــن نفس النوع‬ ‫تابعة لشركة ليون إير حتطمت‬ ‫فــى أكــتــوبــر‪ ،‬و ُقــتــل كــل مــن كان‬ ‫على متنها أيضا وعددهم ‪189‬‬ ‫شخصا‪ .‬وحتطمت الطائرتان بعد‬ ‫دقائق من إقالعهما وعقب إبالغ‬ ‫قائديهما عن حدوث مشكالت‪.‬‬

‫إقالعها من العاصمة اإلثيوبية‬ ‫أديس أبابا‪ ،‬وكان على متنها ركاب‬ ‫من أكثر من ‪ 30‬جنسية‪.‬‬ ‫ومع انتظار عائالت الضحايا‬ ‫نــتــائــج التحقيق تــعــتــزم شركة‬ ‫اخلـــطـــوط اجلـــويـــة اإلثــيــوبــيــة‬ ‫إقــامــة قـ ــداس‪ ،‬الــيــوم‪ ،‬بــإحــدى‬ ‫الكاتدرائيات فى أديس أبابا‪.‬‬ ‫وأفـــــــــادت أوراق ســلــمــتــهــا‬ ‫الــســلــطــات إل ــى ذوى الضحايا‬ ‫بفندق سكاى اليــت‪ ،‬أمــس‪ ،‬بأن‬ ‫شــهــادات الــوفــاة ستصدر خالل‬ ‫أسبوعني وبصرف دفعة أمــوال‬ ‫مبدئية لتغطية نفقاتهم احلالية‪.‬‬

‫الفريق أول محمد زكى يزور المرضى بالمستشفيات العسكرية‬ ‫كتبت‪ -‬داليا عثمان‪:‬‬

‫زار الــفــريــق أول محمد زكــى‪،‬‬ ‫القائد العام للقوات املسلحة‪ ،‬وزير‬ ‫الــدفــاع واإلنــتــاج احلــربــى‪ ،‬أمــس‪،‬‬ ‫عدداً من املرضى واملصابني‪ ،‬الذين‬ ‫يخضعون للعالج حالياً باملستشفيات‬ ‫العسكرية‪ ،‬لالطمئنان على حالتهم‬ ‫الــصــحــيــة‪ .‬وأعـــــرب «زكـــــى» عن‬ ‫متنياته لهم بالشفاء العاجل‪ ،‬وأمر‬ ‫بتوفير جميع اإلمــكــانــات الطبية‬ ‫والعالجية والرعاية الطبية الفائقة‬ ‫وسبل الدعم لهم‪ ،‬وأعرب املرضى‬ ‫واملــصــابــون عــن خــالــص امتنانهم‬ ‫لــلــقــوات املــســلــحــة عــلــى الــرعــايــة‬ ‫ومستوى اخلدمة الطبية املتميزة‪.‬‬

‫الفريق أول محمد زكى أثناء زيارة املرضى‬

‫«إيناس»‪ :‬كانت لحظة فارقة‪« ..‬عبدالنور»‪ :‬ملحمة‪ ..‬و«الفقى»‪ :‬حركة شعبية خالصة‬

‫افتتاح المؤتمر الدولى لالحتفال بمئوية «ثورة ‪ »19‬بمشاركة ‪ ٩٠‬باحث ًا‬ ‫كتب‪ -‬أحمد يوسف سليمان‪:‬‬

‫«حلظة حتــول فارقة فى تاريخ‬ ‫مصر احلديث‪ ،‬عبرت عن اإلرادة‬ ‫الشعبية لكل املصريني لتحقيق‬ ‫االســتــقــال وبــعــث روح التضامن‬ ‫والــتــاحــم والــوعــى بقيمة الوطن‬ ‫والتفانى مــن أجــلــه والــعــمــل على‬ ‫نهضته»‪ ..‬هكذا وصفت الدكتورة‬ ‫إيناس عبدالدامي‪ ،‬وزيــرة الثقافة‪،‬‬ ‫ثورة ‪ ،1919‬فى كلمتها التى ألقاها‬ ‫نيابة عنها‪ ،‬الدكتور سعيد املصرى‪،‬‬ ‫األمــــن ال ــع ــام للمجلس األعــلــى‬ ‫للثقافة‪ ،‬فى اجللسة االفتتاحية‪،‬‬ ‫أم ــس‪ ،‬لفعاليات املــؤمتــر الــدولــى‬ ‫«ثــورة ‪ 1919‬بعد مائة عــام» بدار‬ ‫األوبـ ــرا املــصــريــة‪ ،‬والـــذى يستمر‬ ‫حتى الــغــد‪ ،‬مبــشــاركــة ‪ 90‬باحثا‬ ‫ومتخصصا مــن مــصــر واألردن‬ ‫والــعــراق ولبنان واجلــزائــر وتونس‬ ‫واملغرب وفرنسا‪.‬‬

‫‪˚ 12 ˚ 22‬‬

‫القــاهرة‬

‫مائل للدفء‬

‫اإلسكندرية‬

‫مطروح‬

‫الغردقة‬

‫شرم الشيخ‬

‫األقصر‬

‫أسوان‬

‫‪˚15 ˚22 ˚11 ˚20 ˚12 ˚20‬‬ ‫‪˚13 ˚26 ˚11 ˚24 ˚16 ˚23‬‬

‫جانب من فعاليات الندوة أمس‬

‫القاهرة‬ ‫اإلسكندرية‬ ‫أسوان‬

‫الفجر الشروق الظهر‬

‫‪4:36‬‬ ‫‪4:40‬‬ ‫‪4:34‬‬

‫‪6:03‬‬ ‫‪6:08‬‬ ‫‪5:56‬‬

‫‪12:03‬‬ ‫‪12:08‬‬ ‫‪11:57‬‬

‫العصر‬

‫‪3:29‬‬ ‫‪3:34‬‬ ‫‪3:22‬‬

‫املغرب‬

‫‪6:04‬‬ ‫‪6:09‬‬ ‫‪5:58‬‬

‫العشاء‬

‫‪7:22‬‬ ‫‪7:28‬‬ ‫‪7:11‬‬

‫وأكـــد منير فــخــرى عــبــدالــنــور‪،‬‬ ‫وزيــر السياحة األسبق‪ ،‬السكرتير‬ ‫العام األسبق حلزب الوفد‪ ،‬أن ثورة‬ ‫‪ 1919‬ملحمة قــادهــا زعــيــم آمن‬ ‫بقدرة الشعب املصرى على حتقيق‬ ‫املــعــجــزات‪ ،‬ففجر طاقاته لتعود‬ ‫الــبــاد إلــى حريتها‪ ،‬وهــى أيضاً‬ ‫صــحــوة قــام بها الــشــعــب‪ ،‬بجميع‬ ‫فئاته‪ ،‬لعرض القضية املصرية‪،‬‬ ‫ورفضاً لالستعمار‪.‬‬ ‫وأضـــــاف عــبــدالــنــور أن هــدى‬ ‫شعراوى‪ ،‬مبشاركتها هى وأعــداد‬ ‫هائلة مــن املــصــريــات‪ ،‬أدى فيما‬ ‫بعد لوضع قــوانــن لتحرير املــرأة‬ ‫املصرية مما كانت فيه‪ ،‬كما فجرت‬ ‫الثورة إبداعات الفنانني املصريني‬ ‫مبختلف فنونهم‪ ،‬فــقــدم محمود‬ ‫مختار متثال نهضة مصر‪ ،‬وقدم‬ ‫سيد دروي ــش كثيرا مــن األعــمــال‬ ‫الــغــنــائــيــة‪ ،‬وتــواصــلــت إب ــداع ــات‬ ‫الدوالر‬

‫‪17.37‬‬

‫‪17.47‬‬

‫الريال السعودى‬

‫‪4.63‬‬

‫‪4.66‬‬

‫الفنانني املصريني ونبغ كتاب شكلت‬ ‫الــثــورة عقولهم منهم طــه حسني‬ ‫وتــوفــيــق احلــكــيــم ولــويــس عــوض‬ ‫وجنــيــب مــحــفــوظ‪ ،‬وكــتــب أحمد‬ ‫شوقى وحــافــظ إبــراهــيــم‪ ،‬وعزيز‬ ‫أباظة‪ ،‬الشعر‪ ،‬حول حترر الشعب‬ ‫املصرى وبــدا كــأن الشعب امتلك‬ ‫زمام األمور وأصبح كتلة واحدة لها‬ ‫موقف موحد أمام العالم أجمع‪.‬‬ ‫وأكــد الدكتور مصطفى الفقى‪،‬‬ ‫مدير مكتبة اإلسكندرية‪ ،‬أن ثورة‬ ‫‪ 1919‬تتميز عن كل االنتفاضات‬ ‫املصرية بأنها حركة شعبية خالصة‪،‬‬ ‫«ثورة شعب خرج من املنازل والقرى‬ ‫والشوارع ليعلن حالة إضراب مدنى‬ ‫بــاهــرة كــانــت جــديــدة على العالم‬ ‫آنذاك‪ ،‬كما كانت أول حركة مدنية‬ ‫مصرية تخرج مــن عــبــاءة الدين‪،‬‬ ‫فكانت جز ًءا من الشعور اإلسالمى‬ ‫جتاه العدو املحتل‪.‬‬ ‫اليورو‬

‫‪19.58‬‬

‫‪19.74‬‬

‫الدينار الكويتى‬

‫‪57.13‬‬

‫‪57.50‬‬

‫اإلسترلينى‬

‫‪22.68‬‬

‫‪22.99‬‬

‫الدرهم اإلماراتى‬

‫‪4.74‬‬

‫‪4.77‬‬


‫‪4‬‬

‫قضايا ساخنة‬ ‫لكل المصريين‬ ‫عباس الطرابيلى‬

‫الصحفيون ونقيبهم‬ ‫والمستقبل المظلم‬

‫لو كنت من الدكتور ضياء رشوان‪ -‬نقيب‬ ‫الصحفيني اجلــديــد والــعــائــد‪ -‬لــدعــوت‬ ‫الصحفيني فوراً إلى جمعية عمومية جديدة‬ ‫وطارئة‪ -‬بعد إعداد جيد‪ -‬لبحث وحتديد‬ ‫مصير مهنة الصحافة الورقية‪ ،‬الذى هو‬ ‫مصير كل الصحفيني‪ ..‬ذلك أن النقابة‪،‬‬ ‫بل املهنة كلها‪ ،‬فى مفترق طرق‪ :‬إما نحدد‬ ‫أحالمنا نحن كل الصحفيني لنبدأ عصراً‬ ‫جديداً لنا وللمهنة نفسها‪ ..‬أو نستسلم‬ ‫ونعلن وفاة املهنة‪ ..‬بعد أن وصلت إلى ما ال‬ ‫نرضاه لها‪ ،‬وتلك هى احلقيقة‪.‬‬ ‫إذ ال جــدال‪ -‬مع انهيار توزيع الصحف‬ ‫الورقية‪ ،‬بل انهيار صناعة الصحف نفسها‪-‬‬ ‫تشير كل املؤشرات إلى أن الصحافة الورقية‬ ‫بهذا الشكل لن تصمد حتى عام ‪ 2030‬على‬ ‫أكثر تقدير‪ ..‬إذ ال يتعدى توزيع كل الصحف‬ ‫رقم ‪ 350‬ألف نسخة‪ ..‬بينما كان هذا الرقم‬ ‫حتققه صحيفة واحــدة وأكثر منه من ‪10‬‬ ‫سنوات فقط‪ ،‬وبعد أن عرفنا وعشنا عصر‬ ‫الصحيفة ذات املليون نسخة‪ ..‬ها نحن‬ ‫اآلن كلنا‪ ،‬قومية وحزبية ومستقلة‪ ،‬ندور‬ ‫أو نتنافس على رقم هزيل ال يوفر رواتب‬ ‫العاملني فى صحيفة واحدة منها‪.‬‬ ‫وبعيداً عن «مطالب» وأيــضـاً «حقوق»‬ ‫العاملني فى كل صحيفة‪ ..‬تعالوا نناقش‬ ‫الواقع املؤلم الذى تعيشه كل الصحف وكل‬ ‫الصحفيني‪ ..‬وكأننا كلنا نخشى أن نفتح‬ ‫هذا امللف خوفاً من النهاية املؤسفة‪ ..‬بينما‬ ‫منا من يعتبر قيمة بدل التكنولوجيا هى‬ ‫أقصى حلمه‪ ..‬رمبا بعد أن توقفت رواتب‬ ‫الصحفيني أو كادت‪ ..‬وهل ميكن أن نصل‬ ‫إلى توقف كل الصحف عن الوفاء برواتب‬ ‫الصحفيني‪ ،‬بعد انهيار إيراداتها سواء من‬ ‫حصيلة التوزيع‪ ..‬أو حصتها من إيــرادات‬ ‫اإلعــانــات‪ ..‬أو حتى ما حتصل عليه من‬ ‫بواباتها اإللكترونية‪ ..‬وإذا كانت الدولة‬ ‫بطريقة أو أخــرى تتحمل وفــاء الصحف‬ ‫القومية برواتب العاملني فيها‪ ،‬فإن كل باقى‬ ‫الصحف املستقلة أو احلزبية ال تستطيع‬ ‫ذل ــك‪ ،‬وال جتــد مــن يــدعــمــهــا‪ ..‬تلك هى‬ ‫القضية التى أدعو نقيب الصحفيني ومعه‬ ‫كل أعضاء املجلس إلــى مناقشتها مهما‬ ‫اختلفت تياراتهم السياسية وأهواؤهم أو‬ ‫أحالمهم‪.‬‬ ‫وبعيداً عن الشعارات‪ ،‬حتى ولــو كانت‬ ‫ألهــداف انتخابية‪ ،‬يجب أن نتناقش‪ ،‬ألن‬ ‫القضية ليست هى فى مجرد ‪ 10‬آالف‬ ‫صحفى يشتغلون اآلن فــى هــذه املهنة‪..‬‬ ‫وال فى آالف غيرهم ينتظرون ويحلمون‬ ‫بكارنيه النقابة‪ ..‬ولكن أيــضـاً فــى آالف‬ ‫غيرهم يدرسون فى كليات اإلعالم وأقسام‬ ‫الصحافة فى الكليات احلكومية وغيرها‪،‬‬ ‫وما أكثرها!‬ ‫■ تعالوا نفتح كلنا هــذا امللف الشائك‬ ‫الذى نعترف بأننا نخشى أن نفتحه!! فى‬ ‫شكل جمعية عمومية بعيداً عن األهواء التى‬ ‫نشترك فيها كلنا‪ -‬نحن كل الصحفيني‪-‬‬ ‫جمعية نعد لها جيداً ونضع كل األفكار‬ ‫واالحتماالت للمناقشة‪ ..‬ألن األمر يقتضى‬ ‫كثيراً من التضحيات بل نعترف بأنه البد‬ ‫من هذه التضحيات‪ ..‬حتى ال نفاجأ كلنا‬ ‫بكل هذه اآلالف وهم فى الشوارع‪ ..‬أو على‬ ‫ساللم النقابة‪.‬‬ ‫تلك هى املهمة التى أراها ضرورية أمام‬ ‫النقيب اجلــديــد ومجلسه حتى ال يكون‬ ‫وال يكونوا آخر مجلس ملهنة الصحافة!!‬ ‫ومازالت القضية مطروحة للنقاش أمامكم‬ ‫معشر حملة األقالم‪.‬‬

‫األحد ‪ - 201٩/٣/١٧‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٨٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5389 - Sunday 17/3/2019‬‬

‫كامل وميرى وشبانة ويونس والرمحى ويحيى‬ ‫يفوزون بعضوية مجلس نقابة الصحفيين‬ ‫‪«9‬ميرى»‪ :‬مؤتمر عام إلنقاذ المهنة أهم أولوياتى‪ ..‬و«يونس»‪ :‬توسيع هامش الحريات‬

‫كتب‪ -‬مينا غالى‪:‬‬ ‫أعــلــنــت الــلــجــنــة الــقــضــائــيــة املــشــرفــة على‬ ‫انتخابات الصحفيني‪ ،‬صباح أمــس‪ ،‬النتيجة‬ ‫النهائية النتخابات التجديد النصفى للنقابة‪،‬‬ ‫والتى فاز ضياء رشوان خاللها مبنصب نقيب‬ ‫الصحفيني ليعتلى من جديد منصب النقيب‬ ‫للمرة الثانية له بعد أن كان نقي ًبا للصحفيني فى‬ ‫الفترة بني عامى ‪ 2013‬و‪.2015‬‬ ‫وفــاز مبقاعد عضوية مجلس النقابة حتت‬ ‫السن كل مــن‪ :‬محمود كامل وحماد الرمحى‬ ‫ومحمد يحيى يوسف‪ ،‬وحصل كامل على ‪٢١٠٧‬‬ ‫صوتا والرمحى ‪ ،١٢٨٨‬ومحمد يحيى ‪،١١٥٤‬‬ ‫فيما فاز مبقاعد فوق السن كل من خالد ميرى‪،‬‬ ‫وحصل على ‪ ٢٠٠٣‬أص ــوات‪ ،‬ومحمد شبانة‬ ‫‪ ،١٩٦١‬وهشام يونس ‪.١٤٧٥‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قــال خالد ميرى‪ ،‬رئيس حترير‬ ‫األخ ــب ــار‪ ،‬الــفــائــز بــعــضــويــة مــجــلــس النقابة‬ ‫لـ«املصرى اليوم»‪« :‬أشكر اجلمعية العمومية‬ ‫للصحفيني عــلــى احلــضــور الــتــاريــخــى الــذى‬ ‫عكس صورة حضارية ومظه ًرا مشر ًفا للنقابة‬ ‫موضحا أن كل قضايا‬ ‫وجموع الصحفيني»‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مهنة الصحافة ستحتل أولويات جدول أعمال‬ ‫املجلس املقبل خالل فترة عمله‪.‬‬ ‫وأضــاف ميرى‪« :‬أولوياتى الشخصية تتمثل‬ ‫ف ــى عــقــد مــؤمتــر عـــام مــوســع إلن ــق ــاذ مهنة‬ ‫الصحافة مــن عثرتها‪ ،‬نستعني فيه بخبراء‬ ‫عامليني باإلضافة إلى ضــرورة متثيل البرملان‬ ‫واحلكومة فيه‪ ،‬لطرح رؤى للخروج من األزمة‬ ‫احلالية التى تعصف باملهنة»‪ ،‬مشي ًرا إلى أنه‬ ‫سيتم حتديد موعد املؤمتر داخل مجلس النقابة‬ ‫عقب انتهاء اجللسة اإلجرائية لتشكيل هيئة‬ ‫املكتب‪.‬‬ ‫وأك ــد هــشــام يــونــس‪ ،‬عضو مجلس النقابة‬ ‫املنتخب‪ ،‬أن أهم أولوياته خالل الفترة املقبلة‬ ‫تتمثل فى إنقاذ صناعة الصحافة‪ ،‬مشددا على‬ ‫أن الدولة يجب أن تدعم صناعة الصحف عن‬ ‫طريق دعم صناعة الورق واألحبار وتقدمي دعم‬ ‫مباشر للصحافة‪.‬‬ ‫وأض ــاف يــونــس‪ ،‬لـــ«املــصــرى الــيــوم»‪« :‬األمــر‬

‫جانب من انتخابات نقابة الصحفيني أمس األول‬

‫الــثــانــى ال ــذى ســأولــيــه أهمية داخ ــل املجلس‬ ‫هو ضــرورة توسيع هامش احلريات مبا يتيح‬ ‫تنوع وتعدد اآلراء بشكل يسمح للقارئ بشراء‬ ‫الصحف مجد ًدا‪ ،‬حيث إن هناك حالة عزوف‬ ‫من جانب املواطنني عن الصحف ألنها تنشر‬ ‫محتوى متماثال تقري ًبا وال يوجد أى اختالف‬ ‫مييز صحيفة عن أخرى»‪.‬‬ ‫وقــال محمود كــامــل‪ ،‬عضو مجلس النقابة‬ ‫املنتخب مجد ًدا‪« :‬كل امللفات التى تخص املهنة‬

‫‪ 9‬ضبط ‪ 42‬سائق ًا أثناء القيادة تحت تأثير المخدرات‪ ..‬و‪ 2051‬مخالفة مرورية‬

‫كتب‪ -‬مصطفى السيد‪:‬‬ ‫أعلنت اإلدارة العامة ملرور اجليزة‪ ،‬بالتنسيق‬ ‫مع الشركة املنفذة ألعمال حفر مترو األنفاق‪،‬‬ ‫عن عمل حتويالت مرورية بشارع جامعة الدول‬ ‫العربية ملدة ثالث سنوات‪ ،‬إلنشاء هواية محطة‬ ‫مترو األنفاق‪ ،‬ضمن أعمال إنشاء محطة مترو‬ ‫«جامعة الدول العربية»‪ ،‬ملدة ‪ 3‬سنوات‪ ،‬ابتدا ًء‬ ‫من أمس األول‪ ،‬اجلمعة‪.‬‬ ‫ومــن املفترض أن يتم إغــاق جزئى لشارع‬ ‫جامعة الــدول العربية فى االجتــاه القادم من‬ ‫شارع السودان باجتاه ميدان النصر‪ ،‬بداية من‬ ‫املنطقة املواجهة لنقطة شرطة األوقاف‪ ،‬بطول‬ ‫‪ 250‬مترا وعرض ‪ 15‬مترا متغيرة األبعاد‪ ،‬حتى‬ ‫املنطقة املواجهة ملبنى األسواق احلرة‪ ،‬مع ترك‬ ‫حارة مرورية حلركة السيارات دون حتويالت‬ ‫مرورية‪ .‬وقامت اإلدارة العامة ملــرور اجليزة‪،‬‬ ‫بالتنسيق مع الشركة املنفذة لألعمال‪ ،‬بنشر‬ ‫اللوحات اإلرشادية واملرورية بنطاق األعمال‬ ‫بالكامل‪ ،‬وتعيني اخلدمات املرورية‪ ،‬ملساعدة‬ ‫قائدى املركبات فى االجتاهات اجلديدة‪.‬‬

‫حتويالت مرورية بشارع جامعة الدول العربية‬

‫تصوير ‪ -‬محمد شكرى اجلرنوسى‬

‫رئيس «قومى حقوق‬ ‫اإلنسان» يلتقى بالمفوضة‬ ‫السامية بجنيف‬ ‫كتب‪ -‬وائل على‪:‬‬

‫اجتماع عمومية املجلس العربى للمياه أمس‬

‫وتنظم الطلب على املياه‪ ،‬فاألمن املائى للمنطقة‬ ‫العربية يتخطى مجرد مواجهة الندرة‪ ،‬ويستلزم‬ ‫ضمان توصيل املــيــاه بتكلفة معقولة وعالية‬ ‫اجلــودة للمواطنني من أجــل تعزيز العالقات‬ ‫بني مقدمى اخلدمات والعمالء واملساهمة فى‬ ‫عقد اجتماعى متجدد يدعو ملزيد من الشفافية‬ ‫واملساءلة‪ ،‬وقد يتطلب األمن املائى أيضا إدارة‬ ‫تأثيرات الهجرة والنزوح على إمــدادات املياه‬ ‫لضمان متتع املجتمعات املضيفة والالجئني‪،‬‬ ‫على حد ســواء‪ ،‬بفرص عادلة وموثوقة دون‬ ‫تدهور موارد املياه»‪.‬‬

‫ولفت إلى أن العالم اليوم يشهد الكثير من‬ ‫األزمــات املتنوعة‪ ،‬ليس فقط أزمات سياسية‬ ‫أو اقــتــصــاديــة‪ ،‬لــكــن أيــضــا أزمـ ــات مناخية‬ ‫وهيدرولوجية وصحية‪ ،‬باإلضافة إلى األزمات‬ ‫املتعلقة بالغذاء‪ .‬موضحا أن املاليني من سكان‬ ‫العالم يعانون معاناة شديدة من التأثير املركب‬ ‫لهذه األزمات املتفاقمة‪ ،‬وأوضح أن األمن‬ ‫املــائــى يشكل حتــديـاً أســاســيـاً لتنمية‬ ‫واســتــقــرار منطقة الــشــرق األوس ــط‬ ‫وش ــم ــال أفــريــقــيــا وهـــو حت ــد كبير‬ ‫يتخطى بأهميته قطاع املياه‪.‬‬

‫التقى محمد فائق‪ ،‬رئيس املجلس‬ ‫القومى حلقوق اإلنــســان‪ ،‬باملفوضة‬ ‫الــســامــيــة حلــقــوق اإلنــســان «ميشيل‬ ‫باشليه»‪.‬‬ ‫وأكد‪ ،‬خالل اللقاء الذى جرى على‬ ‫هامش مشاركته فى الــدورة األربعني‬ ‫ملجلس حقوق اإلنسان ورئاسته وفد‬ ‫املجلس‪ ،‬أهمية تعزيز التعاون املشترك‬ ‫مع املفوضية واالستفادة من كل برامج‬ ‫الــتــعــاون الفنى وبــنــاء الــقــدرات التى‬ ‫تقدمها املفوضية السامية مبا يسهم‬ ‫فى دعــم جهود وقــدرات املجلس فى‬ ‫أداء رسالته ودوره‪ .‬ومت االتفاق بني‬ ‫اجلــانــبــن خـــال الــلــقــاء‬ ‫على إقامة عدة أنشطة‬ ‫وفعاليات مشتركة يتم‬ ‫تنظيمها خالل الفترة‬ ‫املقبلة مبشاركة‬ ‫م ــن ــظ ــم ــات‬ ‫املــجــتــمــع‬ ‫املدنى‪.‬‬ ‫فايق‬

‫«الخشت»‪ :‬دليل للتعامل األخالقى مع حيوانات التجارب‬

‫كتب‪ -‬محمد كامـل‪:‬‬ ‫أعلن الدكتور محمد عثمان اخلشت‪ ،‬رئيس‬ ‫جامعة القاهرة‪ ،‬أن إصــدار اجلامعة الدليل‬ ‫املــصــرى لــلــتــعــامــل األخ ــاق ــى مــع حــيــوانــات‬ ‫التجارب فى التعليم والبحث العلمى‪ ،‬خطوة‬ ‫مهمة فــى إط ــار القيم األخــاقــيــة واملــعــارف‬ ‫املتجددة بشأن جميع جوانب رعاية احليوانات‬ ‫واستخدامها والتعامل معها لألغراض العلمية‪،‬‬ ‫وذلك فى تخصصات الطب والصيدلة والطب‬ ‫البيطرى والبيولوجيا والزراعة‪.‬‬ ‫وقــال «اخلــشــت»‪ ،‬فى تصريحات صحفية‪،‬‬ ‫أمـ ــس‪ ،‬إن الــدلــيــل يــتــضــمــن م ــب ــادئ رعــايــة‬ ‫واســتــخــدام احلــيــوانــات وأســاســيــات التعامل‬

‫والعمل اجلماعى هو الذى سيساعد على جناح‬ ‫املجلس‪ ،‬واألهــم أال تستحوذ مجموعة بعينها‬ ‫على مقاليد األمور»‪.‬‬ ‫وأك ــد محمد يحيى يــوســف‪ ،‬عضو مجلس‬ ‫النقابة املنتخب‪ ،‬أن تطوير الصحفى نفسه‬ ‫أهم أولوياته فى الفترة املقبلة‪ ،‬وذلك من خالل‬ ‫تطوير التدريب واالعتماد على خبراء أجانب‬ ‫لتعليم الصحفيني الصحافة احلــديــثــة بكل‬ ‫أشكالها وألوانها‪.‬‬

‫تحويالت مرورية جديدة بـ«جامعة الدول» بسبب المترو‬

‫«أبوزيد»‪ :‬تقاسم المياه يتأثر بالصراعات السياسية‬ ‫كتب‪ -‬متولى سالم‪:‬‬ ‫قال الدكتور محمود أبوزيد‪ ،‬رئيس املجلس‬ ‫العربى للمياه‪ ،‬إن تقاسم املــيــاه فــى املنطقة‬ ‫العربية اليزال يخضع للصراعات السياسية‪،‬‬ ‫حيث إن معظم املياه العابرة للحدود التــزال‬ ‫بدون اتفاقات واضحة وشاملة‪.‬‬ ‫وأض ــاف أبــوزيــد‪ ،‬فــى كلمته‪ ،‬خــال افتتاح‬ ‫اجتماعات اجلمعية العمومية للمجلس العربى‬ ‫للمياه‪ ،‬أن بعض األنشطة فى أعالى األنهار‬ ‫وأعــمــال تطوير البنية التحتية احلالية من‬ ‫املحتمل أن تكون لها آثار سلبية على األنهار‬ ‫العابرة للحدود فى املنطقة العربية‪.‬‬ ‫وأك ــد أن هــذه التحديات حقيقة مؤسفة‪،‬‬ ‫خاصة أن العديد من البلدان األكثر هشاشة هى‬ ‫تلك التى تعانى من أكبر معدالت الفقر املائى‬ ‫ومعظم هــذه البلدان تقع فى منطقة الشرق‬ ‫األوســط أو غــرب آسيا‪ ،‬وأوضــح أن اإلجهاد‬ ‫املائى احلالى يعبر عن نقاط الضعف التى‬ ‫تعانى منها أنظمة إدارة املياه احلالية‪ ،‬والتى‬ ‫كانت فى املاضى تقدم اخلدمات ملواطنيها وهى‬ ‫اآلن تتعثر عندما تكون هناك حاجة إليها أكثر‬ ‫من غيرها‪.‬‬ ‫وتابع أبــوزيــد‪« :‬يتجلى لنا بوضوح أن زمن‬ ‫املياه السهلة قد انتهى وأننا فى أمس احلاجة‬ ‫إلى سياسة جديدة لم يعد من املمكن جتنبها‪،‬‬ ‫بسياسة يتم فيها تغيير العالقة بني اإلنسان‬ ‫واملاء‪ ،‬وسياسة تهدف إلى تغيير سلوك الشعوب‬ ‫ليكونوا أكثر وعيا‪ ،‬وسياسة تستطيع السيطرة‬ ‫على الــطــرق املختلفة لالستخدامات املائية‬

‫حريصا وسأظل طوال‬ ‫حال ًيا مفتوحة‪ ،‬وكنت‬ ‫ً‬ ‫مدتى على املشاركة فى كل امللفات وليس ملفا‬ ‫واح ـ ـدًا‪ ،‬خصوصا أن كــل املهنة فيها أزمــات‬ ‫وطبيعى أن يعمل جميع أعضاء املجلس على كل‬ ‫امللفات»‪.‬‬ ‫وأضاف كامل لـ«املصرى اليوم»‪« :‬لدى رؤية‬ ‫وهى أن عضو املجلس املسؤول عن جلنة ليس‬ ‫وري ًثا لها‪ ،‬وبالتالى من حق الصحفيني املمثلني‬ ‫للجمعية العمومية أن يشاركوا فى كل امللفات‪،‬‬

‫تصوير ‪ -‬أسامة السيد‬

‫محمد عثمان اخلشت‬

‫الرحيم معها‪ ،‬ووف ًقا للمعايير العاملية‪ ،‬بجانب‬ ‫تشجيع تــطــويــر وتطبيق التقنيات البديلة‬ ‫الستخدام احلــيــوان فى األغ ــراض التعليمية‬ ‫والبحثية واســتــخــدام احلــد األدن ــى مــن عدد‬ ‫احلــيــوانــات مبــا ال يــؤثــر سل ًبا على العملية‬ ‫التعليمية والبحثية‪.‬‬ ‫وأشــار إلى أن مجلس عمداء الكليات أكد‬ ‫ضـ ــرورة رب ــط املــواقــع اإللــكــتــرونــيــة بكليات‬ ‫ومعاهد وإدارات اجلامعة وربطها باملوقع‬ ‫اإللكترونى الرئيسى للجامعة‪ ،‬إلتاحة أكبر قدر‬ ‫من املعلومات عن نشاط اجلامعة على املوقع‬ ‫اإللكترونى الرئيسى‪ ،‬والذى تعتمد عليه بعض‬ ‫التصنيفات العاملية للجامعات‪ ،‬مؤك ًدا أهمية‬

‫توجه كليات ومعاهد اجلامعة لربط مؤمتراتها‬ ‫العلمية بالتحديات القومية للدولة فى املجاالت‬ ‫املختلفة للتنمية‪ ،‬سواء اقتصادية أو اجتماعية‪.‬‬ ‫وأوضـــح رئــيــس جامعة الــقــاهــرة أن مقرر‬ ‫التفكير النقدى كمتطلب جامعى سيتم تدريسه‬ ‫ألول مرة‪ ،‬وتهدف اجلامعة من خالله إلى تعليم‬ ‫الطالب طريقة التفكير‪ ،‬وليس املعلومة فقط‪،‬‬ ‫وتزويد الطالب مبهارات التفكير وتطبيقها‬ ‫فى جميع املواقف واملجاالت واملشكالت التى‬ ‫يواجهونها فى حياتهم اليومية‪ ،‬الفتًا إلى أن‬ ‫اجلامعة تسعى لتشكيل عقول طالبها‪ ،‬ليكونوا‬ ‫قادرين على التحليل والتقومي وحل املشكالت‬ ‫والتسلح بأدوات البحث عن احلقائق‪.‬‬

‫من جهة أخرى‪ ،‬أطلقت اإلدارة العامة للمرور‪،‬‬ ‫برئاسة اللواء عصام شادى‪ ،‬مدير املرور‪ ،‬عدة‬ ‫حــمــات م ــروري ــة‪ ،‬متكنت مــن ضــبــط ‪2051‬‬ ‫مخالفة خــال ‪ 24‬ساعة التقطها ال ــرادارات‬ ‫بالطرق السريعة بالقرب من مداخل ومخارج‬ ‫القاهرة الكبرى‪.‬‬ ‫وفى مجال ضبط القيادة حتت تأثير املواد‬ ‫املــخــدرة‪ ،‬وجهت اإلدارة العامة للمرور عدة‬ ‫حــمــات‪ ،‬بالتنسيق مــع كــل إدارات امل ــرور‬ ‫مبــديــريــات األم ــن على مستوى اجلمهورية‪،‬‬ ‫لضبط قــائــدى املــركــبــات حتــت تــأثــيــر امل ــواد‬ ‫املخدرة‪ ،‬بالتنسيق مع املختصني بوزارة الصحة‪،‬‬ ‫أســفــرت جهودها عــن ضبط ‪ 42‬حالة قيادة‬ ‫حتت تأثير املواد املخدرة‪ ،‬ومت اتخاذ اإلجراءات‬ ‫القانونية الالزمة حيالهم‪.‬‬ ‫كما شهدت جميع الطرق كثافة فى اخلدمات‬ ‫واحلمالت املرورية‪ ،‬لرصد املخالفات بواسطة‬ ‫الــرادار للحد من حوادث السير‪ ،‬التى تتسبب‬ ‫فيها السرعات اجلنونية وعدم التزام السائقني‬ ‫بالسرعات املقررة‪.‬‬

‫معاً‬

‫د‪ .‬عمرو الشوبكى‬

‫‪amr.elshobaki@gmail.com‬‬

‫تنحى بوتفليقة‬

‫يقيناً تتحمل السلطة فى اجلزائر اجلانب‬ ‫األكبر من املسؤولية عن حالة عدم الثقة التى‬ ‫حملتها اجلماهير جتاه كل النخب السياسية‬ ‫احلاكمة نتيجة ممارسات طويلة من املراوغة‬ ‫وعدم الشفافية‪.‬‬ ‫واملؤكد أنه لو لم يُقْدم الرئيس اجلزائرى‬ ‫على الترشح وهو فى هذه احلالة الصحية‬ ‫السيئة لرمبا كان سيقبل اجلزائريون املسار‬ ‫اإلصالحى املقترح من داخل النظام‪ ،‬وهو‬ ‫أمر يُذ ِّكرنا مبا قامت بها شلة التوريث فى‬ ‫مصر حني ز ّورت بشكل كامل انتخابات‬ ‫‪ 2010‬وأفقدت جزءاً كبيراً من الشارع الثقة‬ ‫فى مبادرات مبارك اإلصالحية طوال ‪18‬‬ ‫يوماً من عمر ثورة يناير‪.‬‬ ‫ورغـــم ذل ــك ف ــإن نــظــريــة «ارحـ ــل يعنى‬ ‫ترحل» التى رفعتها اجلماهير اجلزائرية‪،‬‬ ‫فى «جمعة الرحيل» أمس األول‪ ،‬والشعار‬ ‫اآلخر‪« :‬ما تزيدش دقيقة يا بوتفليقة»‪ ،‬وهذا‬ ‫البركان الرافض لبقاء الرجل فى السلطة‬ ‫لدقيقة‪ ،‬بدا أمراً مثيراً للدهشة‪ ،‬خاصة أن‬ ‫قطاعاً واسعاً من الشعب اجلزائرى احتفل‬ ‫قبلها بعدة أيام بإعالن الرجل عدم الترشح‬ ‫فى انتخابات الرئاسة‪.‬‬ ‫صحيح أن أه ــم مــا ميــيــز االنتفاضة‬ ‫اجلزائرية حتى اآلن أنها تتمسك باملسار‬ ‫الدستورى‪ ،‬فقد رفضت ترشح بوتفليقة‬ ‫استناداً إلى نص املــادة ‪ 102‬من الدستور‬ ‫اجلزائرى التى رفعها املتظاهرون فى كل‬ ‫مكان‪ ،‬والتى تقول‪« :‬إذا استحال على رئيس‬ ‫اجلمهورية أن ميارس مهامه بسبب مرض‬ ‫خطير ومزمن يجتمع املجلس الدستورى‬ ‫وجــوبـاً‪ ،‬وبعد أن يتثبت من حقيقة املانع‬ ‫بكل الوسائل املالئمة يقترح باإلجماع على‬ ‫البرملان ثبوت املانع»‪.‬‬ ‫والــافــت واإليــجــابــى أن معظم أطياف‬ ‫املعارضة اجلزائرية عادت وصاغت رفضها‬ ‫متديد فترة حكم الرئيس بوتفليقة على‬ ‫اعتبار أنه ال يستند ألساس دستورى‪ ،‬وقالت‬ ‫إنه ال يوجد نص فى الدستور اجلزائرى‬ ‫يسمح للرئيس بوتفليقة أن يبقى بعد ‪16‬‬ ‫إبــريــل املقبل‪ ،‬مــوعــد إجـــراء االنتخابات‬ ‫اجلــزائــريــة‪ ،‬ولــم يستطع رئــيــس الـــوزراء‬ ‫اجلديد أن يجيب عن أسئلة الصحفيني‬ ‫حول األساس الدستورى لتأجيل االنتخابات‬ ‫حتى نهاية العام‪.‬‬ ‫صحيح أن هــنــاك رأيــــاً آخ ــر ي ــرى أن‬ ‫الصالحيات املعطاة للرئيس وفق الدستور‬ ‫اجلزائرى تسمح له بفرض حالة الطوارئ‪،‬‬ ‫وميكن وضع تأجيل االنتخابات حتت هذا‬ ‫البند‪.‬‬ ‫يقيناً‪ ،‬رحيل بوتفليقة الــفــورى‪ ،‬وعــدم‬ ‫االعتراف بجماعة احلكم احلالية‪ ،‬ورفض‬ ‫اسم محترم وكبير مثل األخضر اإلبراهيمى‬ ‫« ُكتب حتت صورته َمن أن ــت؟!!!»‪ ،‬ستخلق‬ ‫باحلتم فراغاً هائ ً‬ ‫ال داخل النظام السياسى‬ ‫وستؤثر سلبياً على مستقبله‪.‬‬ ‫نظرية الرحيل نتيجة غضب أو عدم ثقة‬ ‫مؤسسى «حزبى ومدنى»‬ ‫دون وجود بديل َّ‬ ‫تعنى وجــود فــراغ لن ميأله إال اجليش أو‬ ‫اإلخــوان‪ ،‬وهــذه فرضية ليست لها عالقة‬ ‫فقط مبا جرى فى جتــارب عربية أخرى‪،‬‬ ‫إمنا لها عالقة بنظرية ملء الفراغات التى‬ ‫حتدث فى العلوم الطبيعية واالجتماعية‪.‬‬ ‫املطالبة بتنحى بوتفليقة‪ ،‬ورفض التعامل‬ ‫مــع املــســار اإلصــاحــى الــذى يقترحه من‬ ‫خالل املشاركة والتفاعل النقدى مع أعمال‬ ‫الندوة الوطنية‪ ،‬مخاطرة كبرى تبدو وردية‬ ‫ونقية وثــوريــة فــى الــوقــت احلــالــى‪ ،‬ولكن‬ ‫نتائجها ســتــكــون وخــيــمــة عــلــى احل ــراك‬ ‫اجلزائرى الكبير والسلمى‪.‬‬

‫وزير اإلسكان يتفقد أبراج «العلمين‬ ‫الجديدة»‪ ..‬ويطلق التيار الكهربائى‬

‫كتب ‪ -‬هشام عمر عبداحلليم‪:‬‬ ‫مبــعــدالت الــتــنــفــيــذ‪ ،‬واالل ــت ــزام بــاجلــداول‬ ‫زار الدكتور عاصم اجلزار‪ ،‬وزير اإلسكان‪ ،‬الــزمــنــيــة‪ ،‬مــؤكــدا أن الــرئــيــس عبدالفتاح‬ ‫أمس‪ ،‬مدينة العلمني اجلديدة‪ ،‬برفقة عدد السيسى‪ ،‬يتابع بشكل دورى املشروعات‬ ‫مــن مسؤولى الـــوزارة‪ ،‬حيث تفقد األبــراج املختلفة مبدينة العلمني اجلديدة‪ .‬كما تفقد‬ ‫الــشــاطــئــيــة اجل ـ ــارى تنفيذها‬ ‫ال ــوزي ــر املــنــطــقــة الترفيهية‪،‬‬ ‫باملدينة‪.‬‬ ‫والتى تتوسط منطقة األبــراج‬ ‫وقــــــــــال «اجلـــــــــــــــــزار»‪ ،‬فــى‬ ‫الشاطئية‪ ،‬وتطل على البحر‬ ‫تصريحات‪ ،‬أمس‪ ،‬إنه جار تنفيذ‬ ‫مــبــاشــرة‪ ،‬وتضم جــراجــا يسع‬ ‫‪ 3‬آالف سيارة‪ ،‬وفندقاً صغيراً‬ ‫‪ 15‬برجاً‪ ،‬بارتفاعات تصل لـ‪41‬‬ ‫ً‬ ‫طابقاً‪ ،‬تضم نحو ‪ 4500‬وحدة‪،‬‬ ‫وعددا من املحال‪.‬‬ ‫ووصــلــت نسبة التنفيذ ببعض‬ ‫وخالل الزيارة‪ ،‬أطلق الوزير‬ ‫األبراج إلى الطابق الـ‪ ،17‬وجار‬ ‫التيار الكهربائى بأحد موزعات‬ ‫تنفيذ أعمال تشطيب الوحدات‬ ‫الكهرباء التى مت تنفيذها‪ ،‬ويتم‬ ‫بــالــتــوازى مــع أعــمــال اإلنــشــاء‪،‬‬ ‫تغذيته بطاقة ‪ 30‬ميجاوات‪،‬‬ ‫موضحاً أنه مت البدء فى تنفيذ‬ ‫مــن محطة كــهــربــاء احلــمــراء‪،‬‬ ‫أعمال اجلسات وأبحاث التربة‬ ‫التى انتهى جهاز مدينة العلمني‬ ‫عاصم اجلزار‬ ‫متــهــيــداً لــبــدء تنفيذ األســاســات‬ ‫اجلــديــدة مــن أعــمــال توسعتها‬ ‫العميقة والسطحية لـــ‪ 10‬أبــراج جديدة مت بطاقة ‪ 85‬ميجاوات‪ ،‬وذلك لتغذية منطقة‬ ‫إسناد تنفيذها لـ‪ 3‬شركات‪.‬‬ ‫الــكــورنــيــش‪ ،‬واملنطقة الترفيهية‪ ،‬وبعض‬ ‫وشــــدد ال ــوزي ــر عــلــى ض ـ ــرورة اإلســــراع املناطق األخرى باملدينة‪.‬‬


‫األحد ‪ - 201٩/٣/١٧‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٨٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5389 - Sunday 17/3/2019‬‬

‫وجدتها‬ ‫نيوتن‬

‫‪newtonalmasry4@gmail.com‬‬

‫وحدة العرب‬

‫الــتــغــيــرات الــكــثــيــرة الــتــى حت ــدث فى‬ ‫املنطقة العربية‪ .‬فى السودان‪ .‬اجلزائر‪.‬‬ ‫اليمن‪ .‬الــعــراق‪ .‬ســوريــا‪ .‬كل هــذه الــدول‬ ‫لم تستقر بعد على شكل النظام القادم‪.‬‬ ‫كــل هــذه الــبــاد ليست خاضعة ملؤامرة‬ ‫دولية‪ .‬بقدر ما هى خاضعة ملؤامرة محلية‬ ‫بامتياز‪.‬‬ ‫فى لقاء جماهيرى بني نائب برملانى فى‬ ‫دولة أوروبية وبني اجلمهور العربى‪ .‬سألته‬ ‫إحــدى احلــاضــرات‪ :‬أليست هناك قوى‬ ‫كبرى تتحكم فى الــعــرب‪ .‬كيف يتخلص‬ ‫العرب من سيطرة أمريكا عليهم‪ .‬كيف‬ ‫ميتلكون قرارهم؟‬ ‫فكان رده كالتالى‪:‬‬ ‫إن كانت هناك رسالة أحاول إيصالها‬ ‫منذ أربعني عاما إلــى اجلمهور العربى‬ ‫فهى الــتــالــى‪ :‬إن الــشــىء الــوحــيــد الــذى‬ ‫مينعكم من التوحد هو أنتم أنفسكم‪ .‬ال‬ ‫ميكن لــلــواليــات املتحدة السيطرة على‬ ‫شوارع بروكلني‪ .‬ال ميكن للواليات املتحدة‬ ‫أن تدفع فواتير الكهرباء فيها‪ .‬الواليات‬ ‫املــتــحــدة ال ميكنها ال ــوق ــوف فــى وجــه‬ ‫اللبنانيني‪ .‬وال فى وجه الوحدة بني لبنان‬ ‫وسوريا‪ .‬وال فى وجه الوحدة بني لبنان‬ ‫وسوريا والعراق‪ .‬ال ميكنهم منع العرب من‬ ‫أن يتوحدوا‪ .‬العرب وحدهم هم من يقفون‬ ‫فى وجه وحدتهم بأنفسهم‪.‬‬ ‫م ــادام الــنــاس يجلسون على املقاهى‬ ‫مع نرجيالتهم‪ .‬ملقني اللوم على التدخل‬ ‫األجنبى «اخلــواجــة»‪ ،‬ملقني الــلــوم على‬ ‫األتـــراك والبريطانيني واإلسرائيليني‪.‬‬ ‫ملقني اللوم على السعوديني واإليرانيني‪.‬‬ ‫فإنكم ستبقون دوما منقسمني‪ .‬ومادمتم‬ ‫منقسمني فستكونون ضعفاء‪ .‬ومادمتم‬ ‫ضعفاء فسيسرقون ثروتكم‪ .‬إنه ليس علم‬ ‫صواريخ‪ .‬ليس عليكم أن تكونوا أينشتاين‬ ‫لتفهموا املعادلة‪.‬‬ ‫الوحدة قوة‪ .‬إن كان بإمكانكم التوقف‬ ‫كسنة أو كشيعة‪ .‬كلبنانيني أو‬ ‫عن التفكير ُ‬ ‫سوريني‪ .‬كيساريني أو ميينيني‪ .‬كمغاربة أو‬ ‫مشرقيني أو خليجيني‪ .‬إن كان بإمكانكم‬ ‫فقط التوقف عن التفكير بهذه الطريقة‪.‬‬ ‫أنــتــم ثالثمائة وخمسون مليون إنسان‬ ‫يتكلمون لغة واحـ ــدة‪ .‬تعلمون أنــنــا فى‬ ‫أوروبا نتكلم ‪ 150‬لغة‪ .‬أنتم تتكلمون لغة‬ ‫واحدة وتعبدون إلهاً واحداً‪ .‬تخيلوا القدرة‬ ‫التى ميكنكم التمتع بها إن اجتمعتم‪ .‬لكن‬ ‫مــادمــتــم جــاهــزيــن فقط للجلوس ولــوم‬ ‫اآلخرين فإنكم لن تتوحدوا أبدا‪ .‬ومادمتم‬ ‫غير موحدين فإنكم ستنقسمون‪ .‬ومادمتم‬ ‫مقسمني فإنهم سيسرقون أشــيــاءكــم‪.‬‬ ‫ولهذا السبب يقومون بهذا‪ .‬ال يأبهون إن‬ ‫كنتم ُسنة أو شيعة‪.‬‬ ‫فــى الــبــرملــان ال ــذى أجــلــس فيه هناك‬ ‫ستمائة وخمسون عــضــوا‪ .‬إن سألتهم‬ ‫واح ــدا تلو اآلخــر مــا الــفــرق بــن السنة‬ ‫والشيعة‪ .‬فــا أحــد منهم سيتمكن من‬ ‫اإلجابة‪ .‬ال يأبهون إن كنت سنيا أو شيعيا‪.‬‬ ‫ال يأبهون إن كنت تصلى أو تصوم أو حتج‪.‬‬ ‫ال يأبهون لإلسالم وال للدين‪ .‬إنهم مهتمون‬ ‫فقط بتقسيمكم‪ .‬مهتمون بأن يجعلوكم‬ ‫تتقاتلون مع بعضكم البعض‪ .‬ومادمتم‬ ‫تتقاتلون فيما بينكم‪ .‬فهم بذلك يضمنون‬ ‫أنكم لن حتاربوهم‪ .‬لن حتاربوا إسرائيل‪.‬‬ ‫إنكم تسمحون لهم بسرقة نفطكم وغازكم‬ ‫ومــيــاهــكــم‪ .‬بــســبــب انــقــســامــكــم وع ــدم‬ ‫توحدكم‪ .‬هذه هى املسألة‪.‬‬

‫السيسى يفتتح فعاليات ملتقى‬ ‫«الشباب العربى واألفريقى» بأسوان‬ ‫‪9‬مشاركة ‪ ١٥٠٠‬شاب من ‪ 13‬دولة عربية وأفريقية‪ ..‬والمدينة الشبابية تستقبل الضيوف‬

‫أس ــوان‪ -‬محسن سميكة وإبراهيم الطيب‬ ‫ومحمود ُمال‪:‬‬ ‫شهد الرئيس عبدالفتاح السيسى‪ ،‬أمــس‪،‬‬ ‫انطالق فعاليات ملتقى الشباب العربى واألفريقى‬ ‫من مدينة أسوان «عاصمة الشباب األفريقى»‪،‬‬ ‫برعايته‪ ،‬والذى متتد فعالياته حتى غد‪.‬‬ ‫ب ــدأت فعاليات امللتقى بــإقــامــة احتفالية‬ ‫مبناسبة تسلم مصر رئاسة االحتاد األفريقى‪،‬‬ ‫وأبرزت مكانة مصر األفريقية والعربية كنقطة‬ ‫تالقى بــن احلضارتني األفريقية والعربية‪،‬‬ ‫وكمحور استراتيجى حيوى للشراكة بينهما‪،‬‬ ‫وتضمنت فقرة فنية متزج بني الفن واحلضارة‬ ‫األفريقية والعربية‪ ،‬باإلضافة إلى حديث عدد‬ ‫من الشخصيات األفريقية حول رؤيتهم ملا بعد‬ ‫تسلم مصر رئاسة االحتاد وما تتطلع له أفريقيا‬ ‫من مصر‪.‬‬ ‫ويشارك بامللتقى أكثر من ‪ 1500‬شاب أفريقى‬ ‫وعربى ملناقشة قضايا وحتديات القارة السمراء‬ ‫واملنطقة الــعــربــيــة‪ ،‬ويحظى بحضور مكثف‬ ‫خصوصا األفريقية‬ ‫لوسائل اإلعــام الدولية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫والعربية لكونه احلدث األهم الذى يجمع بني‬ ‫املنطقتني األفريقية والعربية‪.‬‬ ‫وتشمل قائمة احلضور وزراء من نيجيريا‬ ‫وجيبوتى وتشاد وغانا وبــورونــدى‪ ،‬والصومال‬ ‫وزامــبــيــا‪ ،‬والـــســـودان‪ ،‬واجل ــاب ــون‪ ،‬وال ــع ــراق‪،‬‬ ‫وفلسطني‪ ،‬وغينيا كوناكرى‪ ،‬وموزمبيق‪ ،‬ومرمي‬ ‫املنصورى أول طيار مقاتلة من دولة اإلمارات‪،‬‬ ‫وحفيد نيلسون مانديال‪ ،‬وأحمد أحمد رئيس‬ ‫االحتاد األفريقى لكرة القدم‪ ،‬واإلعالمية زينه‬ ‫اليازجى‪.‬‬ ‫وتــتــضــمــن أج ــن ــدة املــلــتــقــى مــجــمــوعــة من‬ ‫املــوضــوعــات الــثــريــة تتنوع مــا بــن اجللسات‬ ‫احلوارية‪ ،‬وورش العمل‪ ،‬ومائدة مستديرة‪ ،‬بينما‬ ‫تنطلق اجللسات وورش العمل اليوم بجلسة‬ ‫افتتاحية بعنوان «منتدى شباب العالم‪ :‬آفاق‬ ‫جديدة»‪ ،‬وتعقد فى نفس اليوم جلسة نقاشية‬ ‫عن مستقبل البحث العلمى وخدمات الرعاية‬ ‫الصحية‪ ،‬وجلسة نقاشية أخــرى بعنوان «أثر‬ ‫التكنولوجيا املالية واالبــتــكــار على أفريقيا‬ ‫واملنطقة‪ ،‬كما تُعقد مائدة مستديرة بعنوان‬ ‫«وادى النيل ممر للتكامل األفريقى والعربى»‪.‬‬ ‫وبالتوازى مع اجللسات املختلفة‪ ،‬تُعقد ثالث‬

‫إحدى املشاركات تلتقط صورة مع الرئيس على هامش افتتاح ملتقى الشباب العربى واألفريقى فى أسوان أمس‬

‫ورش عمل‪ ،‬األولــى بعنوان‪« :‬كيف تصبح رائد‬ ‫أعمال ناجحا»‪ ،‬والثانية حول ريــادة األعمال‬ ‫من منظور أفريقى‪ ،‬واألخيرة عن تنفيذ أجندة‬ ‫الشباب واألمــن والسلم فى منطقة الساحل‪،‬‬ ‫وتختتم أعمال اليوم باجللسة اخلتامية للملتقى‪،‬‬ ‫وخصصت إدارة امللتقى الــيــوم الثالث لقيام‬ ‫املشاركني بجوالت حــرة لــزيــارة معالم مدينة‬ ‫أســوان السياحية واألثــريــة‪ ،‬احتفاالً بإعالنها‬ ‫عاصمة الشباب األفريقى لعام ‪.2019‬‬ ‫فى السياق نفسه‪ ،‬خصصت وزارة الصحة ‪40‬‬ ‫سيارة إسعاف مجهزة وعناية مركزة‪ ،‬و‪ 3‬لنشات‬ ‫إسعاف‪ ،‬كما مت إعداد املدينة الشبابية الستقبال‬ ‫ضيوف ملتقى الشباب العربى واألفريقى‪ ،‬والتى‬ ‫تضم نحو ‪ 96‬غرفة وتستوعب نحو ‪ 500‬نزيل‪.‬‬ ‫وتفقدت الدكتور هالة زايد‪ ،‬وزيرة الصحة‪،‬‬

‫أمــس‪ ،‬مستشفى أســوان التخصصى مبنطقة‬ ‫الصداقة‪ ،‬للتأكد من جاهزيته فى إطار متابعة‬ ‫تنفيذ خطة التأمني الطبى‪ ،‬لفعاليات امللتقى‪.‬‬ ‫رافــق الــوزيــرة أثناء جولتها الدكتور محمد‬ ‫ضاحى‪ ،‬رئيس أمانة املراكز الطبية املتخصصة‪،‬‬ ‫والــدكــتــورة سهير عبداحلميد‪ ،‬رئــيــس هيئة‬ ‫التأمني الصحى‪ ،‬والدكتور محمد جاد‪ ،‬رئيس‬ ‫هيئة اإلسعاف املصرية‪.‬‬ ‫وأوض ــح الــدكــتــور خــالــد مــجــاهــد‪ ،‬املتحدث‬ ‫الرسمى باسم الوزارة‪ ،‬أن وزيرة الصحة تأكدت‬ ‫من استعداد وجاهزية املستشفى الستقبال أى‬ ‫حاالت مرضية‪ ،‬كما تفقدت أقسام الطوارئ‪،‬‬ ‫والعناية املركزة‪ ،‬وراجعت مخزون الدم‪ ،‬واألدوية‬ ‫واملستلزمات الطبية‪ ،‬ووجهت بتوفير مخزون‬ ‫إضافى من األدوية واملستلزمات الطبية‪.‬‬

‫فــى ســيــاق مــتــصــل‪ ،‬تفقد الــدكــتــور محمد‬ ‫عبدالعاطى‪ ،‬وزير الرى‪ ،‬يرافقه املهندس حسني‬ ‫جالل‪ ،‬رئيس الهيئة العامة للسد العالى وخزان‬ ‫أسـ ــوان‪ ،‬رمــز الــصــداقــة املــصــريــة السوفيتية‬ ‫والسد العالى‪ ،‬رافقهم فى اجلولة قيادات هيئة‬ ‫السد العالى ورئيس قطاع الرى للوجه القبلى‬ ‫ووكيل الوزارة‪.‬‬ ‫كما تفقد الوزير قبل ساعات من انطالق‬ ‫فــعــالــيــات املــلــتــقــى بــــــازارات بــيــع املــنــتــجــات‬ ‫األسوانية والكافيتريات ومركز خدمة الزائرين‬ ‫وقاعات كبار الــزوار‪ ،‬ووجــه بتجهيز وإعــداد‬ ‫كل املــزارات التابعة للوزارة الستقبال الوفود‬ ‫الشبابية األفريقية املشاركة فى امللتقى‪ ،‬وعلى‬ ‫رأس امل ــزارات متحف النيل ورمــز الصداقة‬ ‫املصرية السوفيتية‪.‬‬

‫«الوزير» يستعرض مشروعات المترو والقطار المكهرب وترام الرمل‬

‫‪9‬وزير النقل لقيادات «القومية لألنفاق»‪ :‬من حق المواطن الحصول على خدمة جيدة‬

‫كتب‪ -‬خير راغب‪:‬‬ ‫أكد كامل الوزير‪ ،‬وزير النقل‪ ،‬أهمية تنفيذ‬ ‫مــشــروعــات مــتــرو األنـــفـــاق‪ ،‬كــأحــد احلــلــول‬ ‫الرئيسية املهمة لتخفيف السيولة املــروريــة‬ ‫مبــا يحقق سهولة تنقل األفـ ــراد‪ ،‬خــاصــة مع‬ ‫االهتمام الكبير الذى توليه احلكومة لتطوير‬ ‫وتعظيم وتنظيم النقل اجلماعى‪ ،‬مشيرا إلى‬ ‫أنه على كافة العاملني بالهيئة القومية لألنفاق‪،‬‬ ‫والشركة املصرية إلدارة وتشغيل املترو‪ ،‬تعظيم‬ ‫كافة اإلمكانات املتاحة واالستغالل األمثل لها‪،‬‬ ‫لزيادة موارد هذا املرفق احليوى املهم‪ ،‬ومن حق‬ ‫املواطن أن تقدم له خدمة جيدة‪.‬‬ ‫واستعرض «الوزير» خالل لقائه مع قيادات‬

‫الهيئة القومية لألنفاق‪ ،‬أمــس‪ ،‬املشروعات‬ ‫التى يتم تنفيذها واملستقبلية‪ ،‬والتى يأتى فى‬ ‫مقدمتها استكمال املرحلة «‪ »4 b‬واللمسات‬ ‫النهائية ملشروع القطار الكهربائى «السالم‪/‬‬ ‫الــعــاصــمــة اإلداريـــــــة»‪ ،‬وم ــش ــروع قطار‬ ‫«املــنــصــورة‪ /‬دمــيــاط‪ /‬جمصة»‪ ،‬وتــرام‬ ‫الرمل باإلسكندرية‪.‬‬ ‫وتــابــع وزيـــر الــنــقــل مــعــدالت تنفيذ‬ ‫مــشــروعــات مــتــرو األن ــف ــاق‪،‬‬ ‫وم ــع ــدالت تــنــفــيــذ املــرحــلــة‬ ‫الثالثة للخط الثالث للمترو‬ ‫واملخطط االنتهاء منها فى‬ ‫‪ ،2023‬ومــعــدالت تنفيذ‬

‫«البيئة» تطلق منتدى إلكترون ًيا لدعم «التنوع البيولوجى»‬ ‫كتبت – منى ياسني‪:‬‬ ‫أكــدت الدكتورة ياسمني فــؤاد‪ ،‬وزيــرة البيئة‪ ،‬أن‬ ‫مصر حققت جناحا كبيرا باستضافتها مؤمتر التنوع‬ ‫البيولوجى‪ ،‬نوفمبر املاضى بشرم الشيخ‪ ،‬والــذى‬ ‫شارك فيه أكثر من ‪ 7‬آالف مشارك‪ ،‬من رؤساء دول‬ ‫ووفود وخبراء وممثلني عن املجتمع املدنى ومت اتخاذ‬ ‫‪ 75‬قــرارا وتوصية فى نهاية املؤمتر الــذى تسلمت‬

‫مصر رئاسته حتى ‪ .2020‬وشددت وزيرة البيئة‪ ،‬فى‬ ‫كلمتها بصفتها رئيس مؤمتر التنوع البيولوجى الرابع‬ ‫عشر أمام جمعية األمم املتحدة للبيئة التى أقيمت‬ ‫فى نيروبى بكينيا‪ ،‬مطلقة املنتدى اإللكترونى حلشد‬ ‫املوارد املالية وااللتزامات التفاقية التنوع البيولوجى‪،‬‬ ‫على أهمية التحرك السريع والتنسيق والتعاون‬ ‫اجلماعى بني كافة األطراف إلنقاذ التنوع البيولوجى‪.‬‬

‫اجلزء الثانى من املرحلة الرابعة للخط الثالث‪.‬‬ ‫ووج ــه بتكثيف األعــمــال لتشغيل محطتى‬ ‫«النزهة‪ -‬هشام بركات» من «‪ »B 4‬نهاية هذا‬ ‫العام‪ ،‬على أن يتم تشغيل محطات «قباء‪-‬‬ ‫عمر بن اخلطاب‪ -‬الهايكستب‪ -‬عدلى‬ ‫منصور» من املرحلة ذاتها فى إبريل‬ ‫‪ ،2020‬باإلضافة ملتابعة خطة هيئة‬ ‫األنفاق لتدعيم الــوحــدات املتحركة‬ ‫باخلط الثالث‪ ،‬ومت التعاقد على‬ ‫تــوريــد ‪ 32‬قــطــارا مكيفا‬ ‫لــلــمــرحــلــتــن الــثــالــثــة‬ ‫الوزير‬ ‫والرابعة للخط الثالث‬ ‫لــلــمــتــرو‪ ،‬يــصــل أول‬

‫قطار منها فــى إبــريــل ‪ ،2020‬كما استعرض‬ ‫املخطط اخلاص بتطوير وإعادة تأهيل اخلط‬ ‫األول للمترو‪ .‬وأوضح رئيس الهيئة أن تطوير‬ ‫محطة املــرج اجلــديــدة‪ ،‬وازدواج املسافة بني‬ ‫محطتى املرج اجلديدة والقدمية‪ ،‬وإنشاء ورشة‬ ‫كوتسيكا‪ ،‬تــدخــل ضمن خطة تطوير اخلط‬ ‫األول‪ .‬وفيما يتعلق مبــشــروع تنفيذ القطار‬ ‫املكهرب «السالم‪ /‬العاصمة اإلداريــة‪ /‬العاشر‬ ‫من رمضان» قال إن املشروع فى مرحلة تفعيل‬ ‫القرض ومرحلة حتويل املرافق‪.‬‬ ‫ومت اســـتـــعـــراض املـــشـــروعـــات اخلــاصــة‬ ‫باإلسكندرية مثل مــشــروع تــرام الــرمــل الــذى‬ ‫يجرى حاليا اختيار االستشارى اخلاص به»‪.‬‬

‫قضايا ساخنة‬ ‫خط أحمر‬

‫سليمان جودة‬

‫عبارة فى بيان!‬

‫فى بيان وزارة اخلارجية الــذى أعلنه‬ ‫املستشار أحمد حافظ‪ ،‬املتحدث باسم‬ ‫الــوزارة‪ ،‬رداً على تقرير حقوق اإلنسان‬ ‫األمريكى‪ ،‬جاءت هذه العبارة‪ :‬هذا تقرير‬ ‫ال يتسم باملوضوعية!‬ ‫التقرير أعلنته اخلارجية األمريكية‪،‬‬ ‫األربعاء املاضى‪ ،‬وهو تقرير سنوى يخرج‬ ‫عن واشنطن فى موعد ثابت تقريباً‪ ،‬وال‬ ‫يتخلف عن موعده‪ ،‬ويتعرض حلالة حقوق‬ ‫اإلنسان فى مختلف دول العالم‪ ،‬ويفعل‬ ‫ذلك من وجهة نظر أمريكية طبعاً!‬ ‫وليست هــذه هــى امل ــرة األولـــى‪ ،‬التى‬ ‫يصدر فيها متعرضاً ملصر‪ ،‬وال هى املرة‬ ‫األولــى كذلك التى نــرد خاللها على ما‬ ‫يخصنا فيه‪ ،‬عندما يخرج إلى النور فى‬ ‫مــوعــده‪ ..‬لقد خــرج يتعرض لنا مــراراً‪،‬‬ ‫من قبل‪ ،‬ولقد رددنــا عليه مــراراً أيضاً‬ ‫وتكراراً‪ ،‬وكان األمل أن يأخذ القائمون‬ ‫عليه ما نقوله لهم دائماً فى االعتبار‪ ،‬وأن‬ ‫يضعوه فى احلساب‪ ..‬لكنه أمل لم يتحقق‬ ‫بكل أس ــف‪ ،‬وص ــار أق ــرب إلــى الــســراب‬ ‫منه إلى أى شىء آخــر‪ ..‬واألمــر بالتالى‬ ‫يجعلنا‪ ،‬على حد تعبير سفيرنا فى جنيف‬ ‫عالء يوسف‪ ،‬نتساءل عن جدوى مثل هذا‬ ‫النقاش!‬ ‫وكــانــت الــعــبــارة الــتــى أشـــرت إلــيــهــا‪،‬‬ ‫واستوقفتنى فى بيان خارجيتنا‪ ،‬عبارة‬ ‫جامعة مانعة بلغة أهــل املنطق‪ ،‬الذين‬ ‫يتوقفون أمــام هندسة العبارة من حيث‬ ‫قدرتها على التعبير عما يــراد لها أن‬ ‫تقوله!‬ ‫إننى أعتقد أن الدولة فى مصر ليس‬ ‫لديها مانع أن يتعرض التقرير‪ ،‬فى نسخته‬ ‫السنوية حلالة حقوق اإلنسان عندنا‪ ،‬وأن‬ ‫يخصص لها باباً وحدها فى صفحاته‪..‬‬ ‫لكن كل ما نطلبه أن يلتفت الذين يحررون‬ ‫ما يتحدث عنا فى تقريرهم‪ ،‬إلى أن حالة‬ ‫حقوق اإلنسان املصرية‪ ،‬وغير املصرية‬ ‫طبعاً‪ ،‬هى موضوع على بعضه ال يتجزأ‪،‬‬ ‫وأن تسليط الضوء على اجلانب السلبى‬ ‫دون غيره فى الصورة‪ ،‬وإخفاء جوانبها‬ ‫اإليجابية‪ ،‬عن قصد‪ ،‬وعن عمد‪ ،‬هو نوع‬ ‫من عدم املوضوعية!‬ ‫ومــن شــأن هــذه الصفة‪ ..‬أقصد عدم‬ ‫املــوضــوعــيــة‪ ..‬فــى أى عــمــل بــالــعــمــوم‪،‬‬ ‫وليس فى التقرير األمريكى بالذات‪ ،‬أن‬ ‫تفقده املصداقية لدى املتلقى‪ ..‬وافتقاد‬ ‫املصداقية يعنى أال يصدقك الطرف‬ ‫الــذى تخاطبه‪ ،‬ســواء كــان هــذا الطرف‬ ‫فــرداً‪ ،‬أو كان شعباً‪ ،‬أو كان حكومة بني‬ ‫احلكومات!‬ ‫ول ــم يــتــم ضــبــط الــتــقــريــر األمــريــكــى‬ ‫متلبساً‪ ،‬ولــو مــرة واحــدة‪ ،‬باحلديث من‬ ‫جانبه عن أن حقوق اإلنسان التى يتعقبها‬ ‫فى كل بلد‪ ،‬كثيرة‪ ،‬ومتنوعة‪ ،‬ومختلفة‪..‬‬ ‫لم يحدث هذا وال مــرة‪ ..‬فحق اإلنسان‬ ‫فى حرية التعبير أساسى‪ ،‬وأصيل‪ ،‬وأكاد‬ ‫أقــول إنــه مقدس‪ ،‬لكنه فى الوقت ذاته‬ ‫حق توازيه حقوق أخرى فى التعليم‪ ،‬وفى‬ ‫الصحة‪ ،‬وفى السكن‪ ،‬وفى االنتقال‪ ،‬وفى‬ ‫العمل‪ ،‬وفى اإلقامة‪ ،‬وفى التملك‪ ،‬وفى‬ ‫كل شىء آدمى مشروع!‬ ‫أسارع فأقول إن هذا ليس بالطبع تقلي ً‬ ‫ال‬ ‫من شــأن احلــق فى حرية التعبير‪ ،‬أو من‬ ‫قيمته‪ ،‬لكن األمــر كله يتعلق بالرغبة فى‬ ‫التذكير بباقى احلقوق‪ ،‬وبأنها كلها مرتبطة‪،‬‬ ‫ومتصلة‪ ،‬وتضمها دائرة مكتملة‪.‬‬

‫■ ‪ 8‬جامعات دولية تتسابق لبداية الدراسة العام القادم فى العاصمة اإلدارية اجلديدة‬

‫«ميدتاون سكاى» السكن األرستقراطى لهيئات التدريس والدارسني املصريني واألجانب‬

‫تشهد املرحلة األولى من العاصمة اإلدارية‬ ‫اجلديدة إنشاء ‪ 8‬جامعات دولية يجرى‬ ‫العمل بها على قدم وساق لتكون فى استقبال‬ ‫الدارسني عام ‪ ، 2020‬بخالف أربع قطع‬ ‫أراضى مخصصة لفروع جامعات خاصة تنتظر‬ ‫املستثمرين فى التعليم العالى باملرحلة األولى ‪.‬‬ ‫من هنا كانت رؤية شركة (بترهوم) أول‬ ‫مطور عقارى بالعاصمة اإلدارية اجلديدة فى‬ ‫تيسير السكن املالئم سواء للدارسني أو السادة‬ ‫أعضاء هيئة التدريس والذى مت تصميمه‬ ‫ليتناسب مع الوضع االجتماعى املتميز لتلك‬ ‫الفئة الراقية من املجتمع ومن تلك اجلامعات‬ ‫التى مت العمل بها وذلك من خالل مشروعها‬ ‫الرابع بالعاصمة «ميدتاون سكاي» على مساحة‬ ‫‪ 122‬فدان حرصت من خالله شركة (بترهوم)‬ ‫على تقدمي منوذج متميز للطبقة األرستقراطية‬ ‫سواء الدارسة أو العاملة فى تلك اجلامعات‬ ‫حيث يتميز موقع «ميدتاون سكاى» بالقرب من‬ ‫العديد من اجلامعات وقربه أيضاً من أهم معالم‬ ‫العاصمة اإلدارية اجلديدة‪.‬‬ ‫وجدير بالذكر أن من اجلامعات التى ستشهد‬ ‫انطالقة تعليمية عام ‪ 2020‬اجلامعة األملانية‬ ‫الدولية للعلوم التطبيقية ‪ GIU AS‬والتى‬ ‫قام بوضع حجر أساسها وزير التعليم العالى‬ ‫والبحث العلمى بحضور السيد‪ /‬بيتر ألتماير‬ ‫الوزير األملانى لالقتصاد والطاقة ‪ ،‬والدكتورة‬ ‫سحر نصر وزيرة االستثمار والتعاون الدولى ‪،‬‬ ‫والسيد‪ /‬جورج لوى السفير األملانى بالقاهرة‪،‬‬ ‫والدكتور كرستيان مولير نائب السكرتير العام‬ ‫للهيئة األملانية للتبادل العلمى (‪ )DAAD‬ولفيف‬ ‫من مسئولى مصر وأملانيا ‪ ،‬وقد مت توقيع إنشاء‬ ‫هذه اجلامعة فى برلني على هامش زيارة‬

‫الرئيس عبد الفتاح السيسى جلمهورية أملانيا‬ ‫االحتادية‪.‬‬ ‫كما أن العاصمة اإلدارية اجلديدة تشهد‬ ‫انشاء العديد من اجلامعات الدولية األخرى‬ ‫ومن أبرزها اجلامعة الكندية اجلديدة وهي‬ ‫“ ‪،University of Prince Edward “UPEI‬‬ ‫لتقدمي برامجها فى فرع هندسة الطاقة‬ ‫املستدامة‪ ،‬والذى يعتبر من أحدث التخصصات‬ ‫الهندسية فى العالم والذى يواكب اخلطة‬ ‫الطموحة ملصر واملنطقة العربية فى هندسة‬ ‫التصميم الصناعى واإلنشائى التى فتحت‬ ‫باب التقدمي للطالب املصريني واملغتربني من‬ ‫جميع الدول ومن املقرر بدء الدراسة بإجمالي‪4‬‬ ‫آالف طالب ‪ ،‬وتأتى اجلامعة األمريكية الدولية‬ ‫بالعاصمة اإلدارية اجلديدة على مساحة ‪50‬‬ ‫فدانا لتضم‪ 21‬ألف طالب تقريبا‪ ،‬كما تضم‬ ‫العاصمة اجلديدة جامعة ‪ Coventry‬البريطانية‬ ‫وهى اجلامعة األقرب للمشروع الرابع لبترهوم‬ ‫«ميدتاون سكاي» فى أفضل املواقع اجلغرافية‬ ‫بالعاصمة والتى ستبدأ الدراسة بها فى ‪2019‬‬ ‫‪ ،‬ومن اجلامعات املصرية توجد جامعة مصر‬ ‫الدولية أحد فروع جامعة سيناء والتى تبلغ‬ ‫مساحتها حوالى ‪ 57‬فدان ‪ ،‬وأيضا مجمع‬ ‫اجلامعات األوروبية ‪ ،‬والذى يقام على مساحة‬ ‫‪ 80‬فداناً ‪ ،‬ويضم كليات (تكنولوجيا املعلومات‪،‬‬ ‫وعلوم البيولوجيا اإللكترونية‪ ،‬والهندسة‪،‬‬ ‫والصيدلة‪ ،‬والتكنولوجيا احليوية‪ ،‬والتصميم‬ ‫املعمارى والتخطيط العمرانى‪ ،‬والفنون والعلوم‬ ‫اإلنسانية‪ ،‬وإدارة األعمال‪ ،‬واالقتصاد والعلوم‬ ‫السياسية ‪ ،‬واإلعالم) على أن تبدأ املرحلة‬ ‫األولى بـ ‪ 3‬كليات‪ ،‬كما أن هناك اجلامعة املجرية‬ ‫على مساحة ‪ 30‬فدا ًنا واجلامعة السويدية ‪ ،‬ومن‬

‫املتوقع أن تكون السعة التقديرية فى املرحلة‬ ‫األولى لعمل تلك اجلامعات ‪ 83‬ألف طالب‪،‬‬ ‫وجدير بالذكر أن الشهادات املمنوحة للطلبة‬ ‫معتمدة من قبل املجلس األعلى للجامعات فى‬ ‫مصر ‪ ،‬كما تشهد املرحلة األولى أكثر من ‪64‬‬ ‫مدرسة باملراحل املختلفة‬ ‫بهذا الرقى والتميز فى اختيار اجلامعات‬ ‫الدولية بالعاصمة اإلدارية اجلديدة كان التميز‬ ‫فى موقع املشروع الرابع لبترهوم «ميدتاون‬ ‫سكاي» مبساحته الكبيرة ‪ ،‬وتتميز شركة بترهوم‬ ‫مبشاريعها املتميزة والتى حتمل اسم مشترك‬ ‫«ميدتاون» والتى تناسب الطبقة الراقية وتلبى‬ ‫جميع احتياجاتهم بطريقة عاملية وعلى املسمى‬ ‫الذكى فى اإلنشاء ‪ ،‬ولنجاح املنظومة التعليمية‬ ‫العاملية التى ستشهدها العاصمة اإلدارية‬ ‫اجلديدة كان البد من التفكير فى توفير السكن‬ ‫املناسب للسادة األساتذة والدكاترة أعضاء هيئة‬ ‫التدريس املصريني واألجانب فكان مشروع‬ ‫«ميدتاون سكاي» رابع مشروع ألهم مطور‬ ‫عقارى فى العاصمة (بترهوم) فكما حازت‬ ‫مشروعات (ميدتاون فيال ـ ميدتاون سولو‬ ‫ـ ميدتاون كوندو) على اقبال صفوة املجتمع‬ ‫على الفيالت املتميز فى تصميمها‪ ،‬اهتم فريق‬ ‫بترهوم فى طرح فيالت متميزة مبشروعه‬ ‫الرابع «ميدتاون سكاي» للطبقة االرستقراطية‬ ‫فى املجتمع من اساتذة ودكاترة هيئة تدريس‬ ‫اجلامعات فى العاصمة اإلدارية اجلديدة سواء‬ ‫املصريني منهم أو األجانب وذلك بالتصميم‬ ‫العاملى الذى تتميز به مشروعات بترهوم فى‬ ‫العاصمة اإلدارية اجلديدة وموقعها الفريد‬ ‫والقريب من جميع اجلامعات الدولية وجامع‬ ‫الفتاح العليم وكاتدرائية ميالد املسيح أخذاً فى‬

‫‪5‬‬

‫االعتبار أن اساتذة جامعات العاصمة العديد‬ ‫منهم اعتاد على السكن املتميز فى الدول‬ ‫اخلارجية فكان حرص بترهوم كعادتها ترك‬ ‫بصمة تفوق غيرها من املطورين العقاريني‬ ‫فى تنفيذ املعايير العاملية فى الوحدة السكنية‬ ‫سواء كانت فيال أو شقة فالتصميم الداخلى‬ ‫للفيالت صمم على أحدث الطرق العاملية‬ ‫من احلرص على توفير اخلصوصية ملشروع‬ ‫«ميتاون سكاي»‪ ،‬وحرص ًا على العائالت‬ ‫املصرية واألجنبية فى تقدمي الراحة والرفاهية‬ ‫ألبنائهم فى فترة الدراسة وفرت بترهوم‬ ‫وحدات سكنية تبدأ من مساحة ‪ 90‬متراً‬ ‫بتسهيالت على سبع سنوات مبقدم بسيط‬ ‫وقسط شهرى أقل من القيمة اإليجارية توفيراً‬ ‫للجهد والوقت ألبائنا الطالب‪ ،‬كما يحرص أول‬ ‫مطور عقارى بالعاصمة (بترهوم) على انتقاء‬ ‫احلاجزين لتطفى صفة الهدوء واخلصوصية‬ ‫على مشروع «ميدتاون سكاي» ‪ ،‬كما تتمتع شركة‬ ‫بترهوم باملصداقية سواء فى مواعيد التسليم أو‬ ‫املواصفات الفنية الذكية التى تتناسب مع أكبر‬ ‫طفرة عقارية تشهدها مصر «العاصمة اإلدارية‬ ‫اجلديدة فاملشروع يحظى بشبكة مرافق على‬ ‫الطراز العاملى مما يقلل كثيراً من املشكالت‬ ‫املستقبلية وسهولة الصيانة بعيداً عن ازعاج‬ ‫قاطنى هذا املشروع العمالق‪ ،‬أما عن املجال‬ ‫االستثمارى والذى تتميز معه شركة بترهوم‬ ‫فيأتى فى طرح العديد من املساحات التجارية‬ ‫التى تناسب كافة املاركات العاملية والتى من‬ ‫شأنها مخاطبة طالب اجلامعات وتوفير‬ ‫اخلدمات املختلفة للدكاترة وهيئة التدريس‬ ‫فاملشروعات املشهورة فقط هى مستهدف‬ ‫شركة بترهوم فى مشروعاتها التجارية‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫أخبار العالم‬

‫األحد ‪ - 201٩/٣/١٧‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٨٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5389 - Sunday 17/3/2019‬‬

‫بدء محاكمة «سفاح المسجدين» فى نيوزيلندا‬

‫‪ 6 9‬فلسطينيين و‪ 4‬أردنيين وسعودى وعراقى وسورى بين الضحايا‪ ..‬واليهود يغلقون معابدهم تضامنا مع المسلمين‬ ‫كتب ‪ -‬محمد البحيرى ووكاالت‪:‬‬ ‫مثُل اإلرهابى األسترالى برينتون تارنت (‪28‬‬ ‫عــامـاً) منفّذ مذبحة املسجدين فى كرايست‬ ‫تشيرش بنيوزيلندا‪ ،‬أمس‪ ،‬أمام محكمة باملدينة‪،‬‬ ‫فيما ارتفع عدد الضحايا إلى ‪ 50‬شهيدا‪ ،‬من‬ ‫بينهم ‪ 15‬عربيا‪.‬‬ ‫واســتــمــع مـــد ّرب اللياقة الــبــدنـ ّيــة السابق‬ ‫والناشط اليمينى املتطرف وهو مك ّبل اليدين‬ ‫ويرتدى قميصاً أبيض يلبسه املعتقلون‪ ،‬إلى‬ ‫يتقدم بطلب‬ ‫املوجهة إلــيــه‪ ،‬ولــم‬ ‫تهمة القتل‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫لإلفراج عنه بكفالة وسيظ ّل فى السجن حتى‬ ‫مثوله مجدداً أمام املحكمة فى ‪ 5‬إبريل‪.‬‬ ‫وأعلن األردن‪ ،‬أمــس‪ ،‬مقتل ‪ 4‬أردنــيــن فى‬ ‫املذبحة‪ ،‬فضال عن ‪ 5‬مصابني يتلقون العالج‪.‬‬ ‫وأعلنت فلسطني استشهاد ‪ 6‬فلسطينيني‬ ‫(أحــدهــم يحمل اجلنسية األردنــيــة) وإصابة‬ ‫‪ 4‬آخــريــن‪ ،‬كما أعلنت سوريا استشهاد أحد‬ ‫الجئيها وإصابة جنليه‪.‬‬ ‫وكشفت السعودية عن وفاة بريطانى من أصل‬ ‫سعودى متأثرا بإصابته‪ ،‬وأعلن العراق وفاة أحد‬ ‫مصابيه باملذبحة‪.‬‬ ‫وتع ّهدت رئيسة الوزراء النيوزيلند ّية جاسيندا‬ ‫أردي ــرن بتشديد قوانني حمل األسلحة‪ ،‬بعد‬ ‫أن تبني أن تنفيذ املذبحة مت بأسلحة نصف‬ ‫أوتوماتيكية حصل عليها اإلرهابى األسترالى‬ ‫بشكل قانونى‪.‬‬ ‫وقــالــت جاسيندا أردي ــرن مبؤمتر صحفى‬ ‫فى ولنجتون قبل توجهها إلى مدينة كرايست‬ ‫تشيرش‪ ،‬إن «املهاجم كانت لديه رخصة حمل‬ ‫أسلحة حصل عليها فى نوفمبر ‪.»2017‬‬ ‫وأش ــارت إلــى أن الــرجــل البالغ مــن العمر‬ ‫‪ 28‬عاما‪ ،‬والــذى وصفته بعض التقارير بلقب‬ ‫«سفاح املسجدين»‪ ،‬اشترى بندقيتني نصف‬ ‫آلية وبندقيتى صيد وسالحا آخر‪ .‬وقالت إن‬ ‫بعض هــذه األسلحة مت تعديلها لتصبح أكثر‬ ‫فتكا‪ ،‬مشيرة إلى أن حظرا على األسلحة نصف‬ ‫األوتوماتيكية قيد الدراسة‪.‬‬ ‫وأضافت‪« :‬مج ّرد أنّ هذا الشخص حصل‬ ‫على ترخيص وح ــاز أسلحة مــن هــذا الــنــوع‪،‬‬ ‫يدفعنى الى القول إن الناس يريدون أن يتغير‬ ‫ذلك‪ ،‬وسأعمل على هذا التغيير»‪.‬‬ ‫وأكدت أيضا أن املهاجم واثنني من املتواطئني‬ ‫املشتبه بهم الذين مت اعتقالهم‪ ،‬لم يكونوا على‬ ‫رادار أجــهــزة املــخــابــرات‪ ،‬على الــرغــم مــن أن‬ ‫املهاجم كان قد نشر على شبكة اإلنترنت بيانا‬ ‫أطلق فيه تهديدات‪.‬‬ ‫وقالت‪« :‬لم تتم مراقبتهم‪ ،‬ال هنا‪ ،‬وال فى‬ ‫أستراليا»‪ ،‬مضيفة أن هناك حتقيقا جاريا حول‬ ‫هذا اجلانب‪.‬‬ ‫وتــابــعــت‪« :‬ســألــت أجهزتنا (األمــنــيــة) هذا‬ ‫الصباح للعمل سريعا لتقييم ما إذا كــان أى‬ ‫نشاط على مواقع التواصل أو أى مكان يجب‬ ‫أن يثير ردودا»‪.‬‬ ‫ومبوجب القانون النيوزيلندى‪ ،‬ميكن ألى‬ ‫شخص جتاوز ‪ 16‬عاما أن يحصل على رخصة‬ ‫حلمل األسلحة سارية ملدة ‪ 10‬سنوات بعد إنهاء‬ ‫دورة أمان وتدقيق أمنى للشرطة‪.‬‬ ‫وقــالــت الشرطة الــعــام املــاضــى إنّ معظم‬ ‫األســلــحــة ال تتطلب تسجيال مبــوجــب قانون‬ ‫البالد وإنّ الشرطة ال تعرف «عــدد األسلحة‬ ‫لدى املواطنني فى نيوزيلندا»‪ .‬وأطلق اإلرهابى‬ ‫األسترالى النار عشوائياً على مصلّني داخل‬ ‫مسجدين فى كرايست تشيرش اجلمعة‪ ،‬فقتل‬ ‫‪ 50‬شخصاً وأصاب العشرات‪.‬‬ ‫وحتـ ّدثــت رئيسة ال ــوزراء النيوزيلند ّية عن‬ ‫«أحلك يوم» فى تاريخ البلد الواقع فى جنوب‬ ‫يعد آمناً قبل أسوأ اعتداء‬ ‫املحيط الهادئ وكان ّ‬ ‫يستهدف مسلمني فى بلد غربى‪.‬‬ ‫وأعلنت سلطات بلغاريا فتح حتقيق حول‬ ‫زيارة أجراها اإلرهابى األسترالى إلى هذا البلد‬ ‫بني ‪ 9‬و‪ 15‬نوفمبر‪.‬‬ ‫وقال مسؤول تركى إن منفذ املذبحة أجرى‬ ‫رحالت عدة إلى تركيا حيث فتحت السلطات‬ ‫حتقيقا لتتبع أنشطته واتــصــاالتــه‪ .‬وأضــاف‪:‬‬ ‫«نعتقد أن املشتبه به متكن من زيارة دول أخرى‬ ‫فى أوروبا وآسيا وأفريقيا (انطالقا من تركيا)»‪.‬‬ ‫وحت ـ ّدث اإلرهابى األسترالى فى بيانه قبل‬ ‫املذبحة خصوصاً عن كاتدرائية آيــا صوفيا‬ ‫فى إسطنبول‪ ،‬التى حولها العثمانيون مسجدا‬

‫نيوزيلنديون يضعون الزهور عند موقع احلادث تعبير ًا عن التضامن مع ضحايا املذبحة «أ‪.‬ف‪.‬ب»‬

‫بعد سيطرتهم على مدينة القسطنطينية عام‬ ‫‪ ،1453‬وحتولت بعد ذلك إلى متحف‪ ،‬وقال إنها‬ ‫«ستتحرر من مآذنها»‪.‬‬ ‫وأعلنت بريطانيا تعزيز الرقابة على املساجد‬ ‫فى البالد‪ .‬ونقل املهاجم مباشر ًة على اإلنترنت‬ ‫مقاطع من االعتداء‪ ،‬حيث أمكن رؤيته يتنقّل‬ ‫من ضحية إلى أخرى‪ ،‬مطلقاً النار على جرحى‬ ‫حاولوا الهرب‪ ،‬وبني القتلى نساء وأطفال‪.‬‬ ‫ووجهت‬ ‫وقالت الشرطة إنها أوقفت املهاجم ّ‬ ‫إليه تُهماً بالقتل‪ .‬وأوقف رجالن آخران لكن لم‬ ‫تُعرف التُهم املوجهة إليهما‪.‬‬

‫واملسجدان املستهدفان هما مسجد النور فى‬ ‫وسط املدينة حيث استشهد ‪ 41‬شخصاً‪ ،‬بحسب‬ ‫الشرطة‪ ،‬ومسجد آخر فى ضاحية لينوود حيث‬ ‫استشهد ‪ 7‬أشخاص‪ .‬وتوفى شخص متأثراً‬ ‫بجروحه فى املستشفى‪.‬‬ ‫ونقل حوالى ‪ 50‬مصاباً إلــى املستشفيات‪،‬‬ ‫حاالت ‪ 20‬منهم خطرة‪ ،‬بحسب رئيسة الوزراء‪.‬‬ ‫وأثار الهجوم صدمة فى نيوزيلندا‪ ،‬البلد الذى‬ ‫يبلغ عدد سكانه ‪ 5‬ماليني نسمة‪ %1 ،‬فقط منهم‬ ‫مسلمون‪ .‬وهى ال تسجل سوى ‪ 50‬جرمية قتل‬ ‫فى املتوسط فى السنة‪ ،‬وتفخر بأنها مكان آمن‪.‬‬

‫اثنان من ذوى الضحايا يبكيان عند موقع املذبحة «أ‪.‬ف‪.‬ب»‬

‫وفرضت قوات األمن طوقاً أمنياً فى كرايست‬ ‫تشيرش قبل أن ترفع اإلجراءات بعد ساعات‪.‬‬ ‫وطلبت من املسلمني تفادى املساجد «فى كل‬ ‫أنحاء نيوزيلندا»‪.‬‬ ‫ورفــعــت الــبــاد مــســتــوى اإلنــــذار فيها إلــى‬ ‫«عال»‪،‬ودهمت الشرطة منزالً له عالقة بالهجوم‬ ‫ٍ‬ ‫احلي الذى يتواجد فيه‪.‬‬ ‫وأخلت‬ ‫ّ‬ ‫وأقدم سيناتور أسترالى من اليمني املتطرف‬ ‫على ضرب شاب رشقه ببيضة‪ ،‬أمس‪ ،‬للتنديد‬ ‫بتصريحاته املعادية لإلسالم غداة املذبحة‪.‬‬ ‫وقــد أثــار السناتور عن كوينزالند (شمال‬

‫شرق أستراليا) فرايزر أنينج موجة احتجاجات‪،‬‬ ‫أمس األول‪ ،‬حني قال إن هذه املجزرة ناجمة عن‬ ‫«برنامج الهجرة الذى أتاح ملتعصبني مسلمني‬ ‫الهجرة إلى نيوزيلندا»‪ .‬وكتب فى بيان‪« :‬فلنكن‬ ‫واضحني‪ ،‬إذا كان املسلمون هم الضحايا اليوم‪،‬‬ ‫فهم الفاعلون بصورة عامة»‪ .‬وقال إن «الدين‬ ‫االسالمى هو ببساطة األيديولوجية العنيفة‬ ‫لطاغية من القرن السابع تنكر بزى زعيم دينى»‪.‬‬ ‫وفى مؤمتر صحفى‪ ،‬عقده أمس فى ملبورن‪،‬‬ ‫ألقى شاب مجهول بيضة على السناتور الذى‬ ‫رد بضرب هذا الشاب مرارا على وجهه‪ ،‬قبل‬

‫«الهجرة»‪ 4 :‬مصريين بين ضحايا مذبحة نيوزيلندا‬ ‫‪«9‬السفارة» تتابع التحقيقات‪ ..‬ونائبة تطالب رئيس الوزراء بحظر لعبة «بابجى»‬

‫كتب‪ -‬محمود جاويش وعماد خليل‪:‬‬ ‫أعلنت وزارة الهجرة استشهاد ‪ 4‬مصريني‬ ‫فى املذبحة‪ ،‬التى نفذها ميينى متطرف فى‬ ‫مسجدين بنيوزيلندا‪ ،‬أمس األول‪.‬‬ ‫وقالت الوزارة‪ ،‬فى بيان‪ ،‬إن السفيرة نبيلة‬ ‫مكرم‪ ،‬وزيرة الدولة للهجرة وشؤون املصريني‬ ‫باخلارج‪ ،‬تواصلت مع السفير طارق الوسيمى‬ ‫سفير مصر بنيوزيلندا‪.‬‬ ‫وأوضح الوسيمى أن البعثة املصرية هناك‬ ‫تتواصل مع اجلهات النيوزيلندية املختصة على‬ ‫مدار الساعة‪ ،‬للتحقق من بالغات األشخاص‬ ‫املفقودين بــاحلــادث‪ ،‬واحلــصــول على صورة‬ ‫رسمية من بيانات الشهداء واملصابني‪ ،‬الفتًا‬ ‫إلى أنه لم يتم التأكد بعد من جنسية املصابني‪.‬‬ ‫وأكد أن السلطات النيوزيلندية أبلغته بوجود‬ ‫‪ 4‬مصريني بني ضحايا احلــادث اإلرهــابــى‪،‬‬ ‫مشي ًرا إلى تعيني مرافق لكل عائلة من عائالت‬ ‫الضحايا ملساعدتهم‪ ،‬ومن املقرر نقل أو دفن‬ ‫اجلثامني ابتداء من بعد غد‪.‬‬ ‫وأكد السفير أن السفارة املصرية تواصلت‬ ‫مع أهالى الضحايا‪ ،‬وتضمنت قائمة الضحايا‬ ‫حتى اآلن منير سليمان (‪ ٦٨‬عاما)‪ ،‬أحمد‬ ‫جمال الدين عبدالغنى (‪ ٦٨‬عاما)‪ ،‬أشرف‬

‫مرتكب املذبحة خالل مثوله أمام املحكمة أمس «أ‪.‬ف‪.‬ب»‬

‫املرسى وأشرف املصرى‪.‬‬ ‫من جانبهم‪ ،‬اعتبر عدد من أعضاء مجلس‬ ‫النواب املذبحة نتيجة خلطاب الكراهية‪ ،‬الذى‬ ‫انتشر مؤخراً ضد املسلمني‪ ،‬فيما ربطها نواب‬

‫اللواء على غديرى المرشح لرئاسة الجزائر لـ«‬

‫آخرون بانتشار ألعاب إلكترونية تدفع للعنف‪،‬‬ ‫مطالبني بحظرها‪ .‬وقال النائب فايز بركات إن‬ ‫احلادث ينم عن فكر إرهابى ناجت عن كراهية‬ ‫بغيضة ومتييز عنصرى ضد املسلمني‪ .‬وطالب‬

‫النائب منظمات املجتمع الدولى بالدعوة إلى‬ ‫احلد من حمالت التحريض والكراهية ضد‬ ‫املسلمني‪ .‬وطالب النائب أمني مسعود املجتمع‬ ‫الدولى باألخذ برؤية مصر والرئيس عبدالفتاح‬ ‫السيسى ملواجهة اإلرهاب‪ ،‬ومحاصرة عناصره‬ ‫اإلجرامية‪ ،‬وجتفيف منابع متويله‪.‬‬ ‫فيما حذر النائب محمد عبداهلل زين الدين‪،‬‬ ‫وكيل جلنة النقل واملواصالت مبجلس النواب‪،‬‬ ‫مــن اســتــخــدام العناصر اإلرهــابــيــة األلــعــاب‬ ‫اإللكترونية كوسيلة للتواصل بني أعضائها‬ ‫خاصة األلعاب التى تتيح ملستخدميها االعتماد‬ ‫على أكثر من العب عبر شبكة اإلنترنت‪.‬‬ ‫وطــالــب زي ــن الــديــن احلــكــومــة مبــواجــهــة‬ ‫مثل هــذه األساليب التى تلجأ لها جماعة‬ ‫اإلخـــوان اإلرهــابــيــة واستخدامها لشفرات‬ ‫سرية فى التواصل مع أعضائها عبر األلعاب‬ ‫اإللكترونية‪ .‬وتقدمت النائبة آمال رزق اهلل‬ ‫باقتراح برغبة موجه لرئيس مجلس الوزراء‬ ‫ووزيــرى االتصاالت والداخلية‪ ،‬بشأن حظر‬ ‫األلــعــاب الــتــى تــدعــو إلــى القتل واإلرهـــاب‬ ‫واالنــتــحــار بشكل عــاجــل‪ .‬وقــالــت النائبة إن‬ ‫إرهابى مذبحة نيوزيلندا تقمص لعبة «بابجي»‬ ‫الشهيرة فى تنفيذ عمليته اخلطيرة‪.‬‬

‫أن يردعه رجل أمن‪.‬‬ ‫وقــــررت أســتــرالــيــا مــنــع دخـ ــول الصحفى‬ ‫البريطانى اليمينى املتطرف املعروف بتعليقاته‬ ‫االســتــفــزازيــة ميلو يــانــوبــولــوس غ ــداة وصفه‬ ‫اإلسالم بأنه «همجى» و«غريب»‪.‬‬ ‫وصـ ــدر ال ــق ــرار األس ــت ــرال ــى بــعــد أن كتب‬ ‫يانوبولوس على فيس بوك أن اعتداءات مثل‬ ‫نيوزيلندا حتدث ألن احلكومات «تدلل ثقافات‬ ‫دينية غريبة وهمجية»‪.‬‬ ‫ويعمل ميلو يانوبولوس‪ ،‬كمحرر فى موقع‬ ‫«بريتبارت» األمريكى املحافظ‪ ،‬ويعرف عنه‬ ‫تغريداته ذات الطابع االستفزازى‪.‬‬ ‫وقد منع من استخدام تويتر فى يوليو ‪2016‬‬ ‫التهامه بالتحريض على هجوم تعرضت له‬ ‫املمثلة السمراء ليزلى جونز بطلة فيلم «جوست‬ ‫باسترز»‪.‬‬ ‫فى املقابل‪ ،‬أعلن إبراهيم عبداحلليم‪ ،‬إمام‬ ‫مسجد لينوود‪ ،‬مبدينة كرايست تشيرش‪ ،‬أنّ‬ ‫هــذا االعــتــداء لن يغ ّير من احلــب الــذى يكنّه‬ ‫املؤمنون لنيوزيلندا‪.‬‬ ‫وقال‪« :‬ما زلنا‬ ‫نحب هذا البلد»‪ ،‬واعدًا بأنّ‬ ‫ّ‬ ‫ميسوا أبدًا بثقتنا»‪.‬‬ ‫املتط ّرفني «لن ّ‬ ‫وقدم عبداحلليم رواية مفزعة للّحظة التى‬ ‫ّ‬ ‫ُكـ ِـســر فيها صمت الــصــاة مــن جـ ـ ّراء إطــاق‬ ‫النار‪ ،‬قائ ً‬ ‫ال‪« :‬اجلميع مت ّــددوا ً‬ ‫أرضــا‪ ،‬وبــدأت‬ ‫نساء بالصراخ‪ .‬بعض الناس ماتوا على الفور»‪،‬‬ ‫شدد على أنّ املسلمني فى نيوزيلندا‬ ‫غير أ ّنه ّ‬ ‫ال يزالون يشعرون بأ ّنهم فى وطنهم‪ ،‬مضيفاً‪:‬‬ ‫«أوالدى يعيشون هن‪ ،‬نحن سعداء»‪.‬‬ ‫من جانبها‪ ،‬قررت اجلالية اليهودية بنيوزيلندا‬ ‫إغالق معابدها‪ ،‬أمس‪ ،‬ألول مرة فى تاريخها‪،‬‬ ‫تضامنا مع اجلالية املسلمة فى البالد‪.‬‬ ‫وكتب رئيس الوكالة اليهودية فى إسرائيل‬ ‫يتسحاق هرتسوج عبر تويتر‪« :‬ألول مــرة فى‬ ‫التاريخ ستكون الكنس فــى نيوزيلندا مغلقة‬ ‫يوم السبت فى أعقاب املذبحة املروعة بحق‬ ‫املسلمني فى كرايست تشيرتش»‪.‬‬ ‫وأشار املجلس اليهودى النيوزيلندى إلى أنه‬ ‫يشعر «باالشمئزاز واحلــزن» جــراء الهجمات‪،‬‬ ‫وقـــال ستيفن ج ــودم ــان‪ ،‬رئــيــس املــجــلــس فى‬ ‫تصريحات صحفية‪« :‬نعرض مساعدتنا ودعمنا‬ ‫على اجلالية املسلمة ونقف متحدين معها ضد‬ ‫ويالت اإلرهاب والعنصرية‪ ،‬التى يجب أن نبذل‬ ‫قصارى جهدنا إلبعادها عن نيوزيلندا»‪.‬‬

‫»‪:‬‬

‫ال بديل عن تنحى «بوتفليقة» وإجراء االنتخابات تجنب ًا للصراعات‬

‫ق ــال الــلــواء عــلــى غــديــرى‪،‬‬ ‫املرشح الرئاسى اجلــزائــرى‪،‬‬ ‫الــــذى كـــان يــشــغــل منصب‬ ‫مــديــر املستخدمني ب ــوزارة‬ ‫الدفاع حتى عــام ‪ ،2015‬إن‬ ‫املشهد السياسى ال يدعو‬ ‫لــلــتــفــاؤل خــاصــة فـــى ظل‬ ‫تــزايــد املــظــاهــرات الرافضة‬ ‫حلكم الرئيس عبدالعزيز‬ ‫بوتفليقة‪ ،‬مــشــيــرا إل ــى أن‬ ‫قـــراراتـــه األخـــيـــرة تعتبر‬ ‫التفافا‪.‬‬ ‫وأضــــــاف غــــديــــرى‪ ،‬الـــذى‬ ‫كــان أول مــن أعلن ترشحه‪،‬‬ ‫فــى ح ــوار خــاص لـ«املصرى‬ ‫اليوم»‪ ،‬أن تشكيل احلكومة‬ ‫اجلديدة «تضييع للوقت»‪،‬‬ ‫وأن احلل للخروج من األزمة‬ ‫احلالية هو التنحى وإجراء‬ ‫االنــتــخــابــات الرئاسية فى‬ ‫مــوعــدهــا ‪ 18‬إبــريــل املقبل‬ ‫حتى ال تــدخــل الــبــاد فى‬ ‫فراغ دستورى‪.‬‬ ‫وإلى نص احلوار‪:‬‬

‫حوار‪ -‬خالد الشامى‬

‫■ ما يجرى فى اجلزائر ثــورة أم انتفاضة أم‬ ‫حراك؟‬ ‫ مــا يحدث فــى اجلــزائــر ثــورة مبفهومها‬‫الــواســع والشامل‪ ،‬فقد قامت إثــر تعنت من‬ ‫السلطة احلــاكــمــة‪ ،‬لكن الشعب اجلــزائــرى‬ ‫استفاد من درس ثــورات الربيع العربى التى‬ ‫خرج بعضها بفعل «أياد خارجية»‪ ،‬وبالتالى تيقن‬ ‫الشعب اجلزائرى ومارس السياسة واالحتجاج‬ ‫بشكل سلمى ومظهر حضارى يشهد له التاريخ‬ ‫والعالم بأسره‪ ،‬كما أنه لم ينزلق حتت سياسة‬ ‫التخويف بسبب «العشرية السوداء» التى مرت‬ ‫بها اجلزائر فى تسعينات القرن املاضى‪ ،‬حيث‬ ‫دأب النظام على استغاللها لتخويف أى حراك‬ ‫سياسى وجعلها كـ«البعبع»‪ ،‬لكن الشعب أثبت‬ ‫أنه على قدر كبير من الوعى واحلكمة‪ ،‬ولم‬ ‫ينجر إلى أى مظهر من مظاهر العنف‪.‬‬ ‫■ إلى أين تذهب اجلزائر؟‬ ‫املشهد السياسى اآلن فى اجلزائر ال يدعو‬ ‫للتفاؤل فى ظل تعنت نظام الرئيس عبدالعزيز‬ ‫بوتفليقة وكذلك املتظاهرين الذين يصرون‬ ‫على رحيله والرافضني لكافة قــراراتــه التى‬ ‫اتخذها من أجل بقائه فى السلطة والتى تعتبر‬ ‫متديدا لوالية خامسة بدون إجراء انتخابات‬ ‫رئاسية‪ ،‬وضربا للدستور والقوانني اجلزائرية‬ ‫التى يحترمها الشعب‪ ،‬كما أن بوتفليقة يريد‬ ‫أن يأخذ بيده اليسرى ما لم يستطع أن يأخذه‬ ‫بيده اليمنى‪ ،‬لكن الشعب اجلــزائــرى مــازال‬ ‫يرفض قــراراتــه‪ ،‬ما يعنى أن وجــوده بعد ‪26‬‬ ‫إبريل سيكون غير شرعى‪ .‬واجلزائر ستنتصر‬ ‫كما انتصرت فى ثورتها واستقلت عن فرنسا‪،‬‬ ‫وينبغى على صناع القرار أن يقرأوا التاريخ‬

‫جيدا‪ ،‬رغم اختالف الظروف واألجيال‪.‬‬ ‫■ ما احلل برأيك للخروج من األزمة؟‬ ‫احلــل بيد الــنــظــام‪ ،‬كما أنــه ال بــديــل عن‬ ‫االســتــجــابــة ملطلب الــشــارع بالتنحى‪ ،‬حتى‬ ‫ال تــدخــل الــبــاد فــى صــراعــات وجتــاذبــات‬ ‫سياسية‪ ،‬وهناك مسلك دســتــورى وقانونى‬ ‫يجب أن تقرره السلطة بناء على رغبة الشارع‬ ‫السياسى مــن خــال إعــان بوتفليقة ترك‬ ‫منصب الرئيس فى املوعد الدستورى املقرر‪،‬‬ ‫وعليه أن يلتزم بإجراء االنتخابات الرئاسية‬ ‫فى موعدها املقرر يــوم ‪ 18‬إبــريــل‪ ،‬حتى ال‬ ‫تدخل البالد فى فراغ دستورى وحتى تتمتع‬ ‫البالد بالدميقراطية املنشودة‪ ،‬ومن ثم يقوم‬ ‫بتسليم السلطة تسليما سلسا‪.‬‬ ‫■ ل ـكــن بــوتـفـلـيـقــة أراد اخل ـ ــروج م ــن األزم ــة‬ ‫بتشكيل حكومة واستقبال األخضر االبراهيمى‬ ‫إليجاد دور له فى التفاوض؟‬ ‫ أوال تشكيل حكومة برئاسة نــور الدين‬‫بدوى‪ ،‬وزير الداخلية السابق‪ ،‬من قبل رئيس‬ ‫مــرفــوض شعبيا‪ ،‬تعنى أنــهــا مــرفــوضــة هى‬ ‫األخــرى‪ ،‬وال شرعية لها‪ ،‬كما تعتبر تضييعا‬ ‫للوقت‪ ،‬فالشعب لــم يعد يتحمل مــزيــدا من‬ ‫الضغوط‪ ،‬كما أنه سيظل مستمرا فى ثورته‬ ‫التى خــرج مــن أجلها ولــن يهدأ قبل حتقيق‬ ‫أحالمه وطموحاته‪ ،‬فاألجيال القادمة تستحق‬ ‫أن تعيش فى جو دميقراطى صحى مثلها مثل‬ ‫شعوب دول العالم‪ ،‬فتاريخه الثورى ال يثنيه عن‬ ‫التراجع فى أى قرار يكفل له تقرير املصير‪.‬‬ ‫وبالنسبة للدبلوماسى األخضر اإلبراهيمى‪،‬‬ ‫فــوجــوده أيــضــا غير منطقى وغــيــر مقبول‪،‬‬ ‫خاصة أنه بلغ من العمر عتيا وجتــاوز الـ‪80‬‬

‫عــامــا‪ ،‬فكيف يــتــفــاوض مــع شــبــاب مــن عمر‬ ‫أحفاده‪ ،‬فالشعب اجلزائرى ‪ %70‬منه أقل من‬ ‫‪ 30‬عاما‪ ،‬فى عمر الشباب‪.‬‬ ‫■ ومـ ـ ـ ـ ـ ــاذا عـ ـ ــن تـ ـ ـخ ـ ــوف اإلس ـ ــامـ ـ ـي ـ ــن مــن‬ ‫االنتخابات؟‬ ‫ اإلســامــيــون تعرضوا لهزمية عسكرية‬‫وسياسية‪ ،‬ولقد فهموا الــدرس جيدا‪ ،‬بعدما‬ ‫ارتكبوا أخطاء استراتيجية جسيمة كبدتهم‬ ‫اخلسائر‪ ،‬وال وجود لهم فى احلاضر واملستقبل‬ ‫قبل أن يدركوا متاما أنهم سيظلون خاضعني‬ ‫حتت ظل حكم الدميقراطية واحلكم املدنى‪.‬‬ ‫■ باعتبارك ابن املؤسسة العسكرية‪ ..‬ما الدور‬ ‫املطلوب منها فى ظل األزمة احلالية؟‬ ‫ اجلــيــش اجل ــزائ ــرى مــؤســســة عسكرية‬‫وطنية وأبناؤه أصحاب قامات وطنية ولديهم‬ ‫حقوق وواجبات عسكرية وشعبية‪ ،‬وحان اآلن‬ ‫خروجها من املشهد السياسى‪ ،‬وأن يتركوا‬ ‫إدارة أمور البالد إلى أهل السياسة‪.‬‬ ‫■ ما الرسالة التى توجهها إلى بوتفليقة؟‬ ‫ لقد قدمت ما عليك أنت وأبناء جيلك‪،‬‬‫وعليك أن تــتــرك الساحة للشباب لتقرير‬ ‫مصيرهم‪ ،‬واألخــذ بزمام األمــور حتى تعود‬ ‫اجلزائر لسابق مجدها وعزها‪ ،‬وعليك أن‬ ‫تــدرك أنك آخر رئيس من جيل الثورة التى‬ ‫استقلت اجلزائر على أيديهم فى عام ‪،1962‬‬ ‫ولديك فرصة للخروج من الباب الواسع‪ ،‬لكن‬ ‫أنــصــارك يفوتون عليك تلك الفرصة التى‬ ‫لديك منها بصيص ضوء‪ ،‬حتى تترك الشعب‬ ‫ليقوم مبهامه‪ ،‬فلتخرج معززا مكرما بسبب‬ ‫حالتك الصحية‪ ،‬ألننا ال نتمنى أن يصل بك‬ ‫األمر للمحاكمة‪.‬‬


‫أخبار العالم‬

‫األحد ‪ - 201٩/٣/١٧‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٨٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5389 - Sunday 17/3/2019‬‬

‫‪7‬‬

‫فلسطين تطالب مجلس األمن واألمم المتحدة بوقف العدوان اإلسرائيلى على غزة‬ ‫‪9‬جدل فى إسرائيل حول إطالق الصواريخ على تل أبيب «بالخطأ»‪ ..‬والتليفزيون اإلسرائيلى‪ :‬حماس اعتقلت المسؤول‬

‫كتب‪ -‬محمد البحيرى‪ ،‬ووكاالت‪:‬‬ ‫بعثت فلسطني ‪ 3‬رسائل إلــى مجلس األمن‬ ‫واألمــن العام لألمم املتحدة ورئيسة اجلمعية‬ ‫العامة بشأن العدوان اإلسرائيلى على قطاع غزة‪،‬‬ ‫فيما يجرى اجلدل داخل أروقة األمن والسياسة‬ ‫فــى إســرائــيــل بــشــأن إعـــان حــمــاس انــطــاق‬ ‫الصواريخ باجتاه تل أبيب بطريق اخلطأ الناجت‬ ‫عن «خلل فنى»‪.‬‬ ‫وبعث املــنــدوب املــراقــب لــدولــة فلسطني فى‬ ‫األمم املتحدة‪ ،‬السفير ريــاض منصور‪ ،‬بثالث‬ ‫رسائل متطابقة لكل من رئيسى مجلس األمن‬ ‫لشهر مــارس (فرنسا وأملــانــيــا) واألم ــن العام‬ ‫لألمم املتحدة ورئيسة اجلمعية العامة‪ ،‬يحذرهم‬ ‫من مغبة تدهور األوضــاع وآثــاره على املدنيني‬ ‫شن إسرائيل نحو ‪ 100‬غارة‬ ‫الفلسطينيني عقب ّ‬ ‫جوية على قطاع غزة فى الساعات املاضية‪.‬‬ ‫وأشـــار السفير الفلسطينى إلــى إصــابــة ‪4‬‬ ‫أشــخــاص بــجــراح‪ ،‬فضال عــن حالة مــن الهلع‬ ‫أصابت سكان قطاع غزة وأثارت الرعب لديهم‬ ‫خوفا من انــدالع حرب أخــرى تكبدهم األرواح‬ ‫كاحلروب السابقة‪ ،‬السيما أن غزة املحاصرة‬ ‫التزال تعانى من آثار آخر حرب شنها االحتالل‬ ‫اإلسرائيلى عليها وما خلفته هذه احلــرب من‬ ‫دمار وخسارة فى األرواح‪.‬‬ ‫وطــالــب السفير الفلسطينى مجلس األمــن‬ ‫مبطالبة إسرائيل بالكف عن هجماتها لتجنب‬ ‫تدهور األوضاع‪ ،‬ولضمان سالمة املدنيني‪.‬‬ ‫واخــتــتــم السفير منصور الــرســائــل بالقول‬ ‫إن على مجلس األمــن أيضا مطالبة إسرائيل‬ ‫باحترام القرارات ومن بينها قرار ‪( 2334‬عام‬ ‫‪ )2016‬الذى يتضمن اتخاذ إجراءات فورية ملنع‬ ‫أى عنف ُيارس ضد املدنيني ووقف التحريض‬ ‫والتصريحات التى حتض على العنف من اجلانب‬ ‫اإلسرائيلى ضــد أبــنــاء شعبنا فــى غــزة وبقية‬ ‫األرض الفلسطينية‪.‬‬ ‫وشــدد الدكتور ريــاض منصور على ضــرورة‬ ‫حت ـ ّرك املجتمع الدولى ملنع أى تصعيد أو أى‬ ‫اعــتــداء وحشى يشنه االحــتــال ضــد املدنيني‬ ‫العزل‪ .‬فى إسرائيل‪ ،‬أثير جدل كبير فى اإلعالم‬ ‫اإلسرائيلى حول مفهوم كلمة «انطالق الصواريخ‬ ‫باخلطأ» إلى منطقة تل أبيب‪ ،‬وهو ما أعلنته‬ ‫حركة حماس الفلسطينية‪ .‬وبينما دافع الناطقون‬ ‫الرسميون والناطقون العسكريون عن قناعة‬ ‫اجليش واملخابرات اإلسرائيلية بأنّ الصواريخ‬ ‫انطلقت باخلطأ‪ ،‬رد محللون مستقلون بــأنّ‬ ‫هذه رواية تخدم مصلحة نتنياهو الذى يخشى‬ ‫مــن التصعيد مــع غ ــزة‪ ،‬والــتــورط بــحــرب قبل‬ ‫االنتخابات تكون نتائجها حاسمة ضده‪.‬‬ ‫وقال املحلل السياسى العسكرى رفيف دروكر‬ ‫فى القناة العاشرة بالتليفزيون اإلسرائيلى إن‬ ‫نتنياهو اشترى كل ما قاله الوفد األمنى املصرى‬ ‫عن أن الصواريخ انطلقت عن «طريق اخلطأ»‪،‬‬ ‫ألن ذلــك يصب فى مصلحته‪ ،‬وأن األمــر كان‬ ‫يستوجب قبول هذه الرواية‪.‬‬ ‫وقال محلل عسكرى فى القناة ‪ 13‬إن الوفد‬ ‫األمــنــى املــصــرى كــان يجلس مــع رئيس املكتب‬ ‫السياسى حلركة حماس فى غزة يحيى السنوار‬ ‫وفجأة انطلقت صافرات اإلنــذار‪ ،‬ورن الهاتف‬ ‫على مسؤول الوفد األمنى املصرى وقالوا له‪:‬‬ ‫«اخرج من غزة‪ ،‬هناك صواريخ تضرب تل أبيب»‪،‬‬ ‫واستهجن الوفد األمنى املصرى بغضب أمام‬ ‫السنوار «كيف جتلس معنا وتضرب الصواريخ؟»‪،‬‬ ‫ورد بالقول‪« :‬ليس نحن»‪ ،‬وبعد ذلك اتضح أن‬ ‫حماس هى من أطلق الصاروخ‪.‬‬ ‫وذك ــرت القناة ‪ 13‬بالتليفزيون اإلسرائيلى‬ ‫ومراسلها العسكرى أن حماس أمرت باعتقال‬ ‫مقاتل من حركة حماس هو املسؤول عن إطالق‬

‫فلسطينيون يحاولون إطفاء القنابل املسيلة للدموع التى أطلقتها قوات االحتالل اإلسرائيلى على حدود قطاع غزة «أ‪.‬ف‪.‬ب»‬

‫الصواريخ‪ ،‬والذى قال إنها انطلقت باخلطأ دون‬ ‫أى أوامر مسبقة‪.‬‬ ‫وقصف اجليش اإلسرائيلى قطاع غزة بكثافة‪،‬‬ ‫اجلمعة‪ ،‬رداً على إطــاق صواريخ من القطاع‬ ‫وشن غارات على‬ ‫مساء اخلميس جتاه تل أبيب‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫عشرات املواقع التابعة حلركة حماس‪ ،‬فى فصل‬ ‫جديد من التوتر بني الطرفني يأتى فى مرحلة‬ ‫حساسة‪ .‬ونفذت الطائرات احلربية واملروحيات‬ ‫اإلسرائيلية ‪ 100‬غارة على مواقع تابعة حلركة‬ ‫حماس التى تدير القطاع‪.‬‬ ‫وقــال اجليش اإلسرائيلى أن بني األهــداف‬ ‫موقع تصنيع كبيرا للصواريخ ومج ّمعا تستخدمه‬ ‫حماس لقيادة عملياتها فى الضفة الغربية املحتلة‬ ‫الواقعة على بعد عشرات الكيلومترات من غزة‪.‬‬ ‫وأك ــد مــصــدر أمــنــى فــى غـ ـزّة أن «الــطــيــران‬

‫اإلســرائــيــلــى احلــربــى نــفــذ عــشــرات الــغــارات‬ ‫العدوانية استهدفت أكثر من ‪ 40‬موقعا ومبنى‬ ‫لفصائل املقاومة ومنزال فى رفح ما أسفر عن‬ ‫إصــابــة مــواطــن وزوجــتــه بــجــروح خــطــرة»‪ ،‬كما‬ ‫أصيبت مواقع تابعة للشرطة البحرية فى حماس‪.‬‬ ‫وأشار املصدر األمنى إلى أنّ الضربات تس ّببت‬ ‫بدمار فى املواقع املستهدفة و«أحلقت أضرارا‬ ‫فى عدد من منازل املواطنني»‪ .‬وقال شهود إن‬ ‫النيران اشتعلت فى مبنى غرب مدينة غزة بعد‬ ‫تعرضه لقصف اجلــوى بثالثة صواريخ فجرا‪.‬‬ ‫وعملت طواقم الدفاع املدنى على إخماد احلريق‪.‬‬ ‫وق ــال شــهــود آخـــرون إن حــمــاس والفصائل‬ ‫األخــرى أخلت مقارها ومراكزها فى القطاع‬ ‫حتسبا لتعرضها لقصف اجلوى‪.‬‬ ‫وبــدأ التصعيد مع إطــاق صــاروخــن مساء‬

‫عضو المكتب السياسى لـ «حماس» روحى مشتهى‪:‬‬

‫اخلميس فى اجتاه تل أبيب‪ ،‬العاصمة االقتصادية‬ ‫إلسرائيل‪.‬‬ ‫وقال رئيس بلدية تل أبيب رون هولداى لقناة‬ ‫تليفزيونية عا ّمة‪« :‬يبدو أنّ أحد الصاروخني سقط‬ ‫فى البحر‪ ،‬وسقط اآلخر فى مكان ما‪ ،‬ولكن ليس‬ ‫فى تل أبيب»‪ .‬وأفاد اجليش اإلسرائيلى بأن عدد‬ ‫الصواريخ التى انطلقت من غزة منذ اخلميس‬ ‫بلغ عشرة‪ ،‬اعترض عــددا منها نظام الدفاع‬ ‫اإلسرائيلى‪ .‬ولم يفد عن وقوع إصابات‪.‬‬ ‫وأعلنت «الهيئة الوطنية العليا ملسيرات العودة»‬ ‫فى قطاع غزة إرجاء التظاهرات واملسيرات التى‬ ‫كانت مقررة اجلمعة «استثنائيا» بعد الغارات‬ ‫اإلسرائيلية خالل الساعات األخيرة‪ .‬وهى املرة‬ ‫األولى التى يتم فيها إرجاء هذا التحرك اجلارى‬ ‫على حدود قطاع غزة كل يوم جمعة منذ عام‪.‬‬

‫وقــالــت اللجنة إنــهــا «تــواصــل استعداداتها‬ ‫ملليونية األرض والعودة فى ‪ 30‬مارس احلالى»‬ ‫الذى يصادف مرور عام على انطالق مسيرات‬ ‫العودة التى تنظمها الهيئة قرب السياج احلدودى‬ ‫مع إسرائيل‪ .‬ويأتى هذا التصعيد بني إسرائيل‬ ‫والفصائل الفلسطينية فى مرحلة عالية املخاطر‪،‬‬ ‫إذ اليزال وقف إطالق النار بني الطرفني هشاً‪،‬‬ ‫فيما احلملة االنتخابية فى إسرائيل فى أوجها‪.‬‬ ‫ونفت حماس وحليفتها حركة اجلهاد اإلسالمى‬ ‫أن تكونا وراء إطالق الصواريخ على تل أبيب‪.‬‬ ‫وأعلنت سرايا القدس‪ ،‬اجلناح العسكرى حلركة‬ ‫اجلــهــاد اإلســامــى‪ ،‬فــى بــيــان‪« ،‬رفــع اجلهوزية‬ ‫والنفير العام فى صفوف مجاهديها للتصدى‬ ‫للعدوان رغــم استجابتنا وتعاطينا مع اجلهود‬ ‫املصرية بشكل كبير»‪ .‬وأضاف البيان‪« :‬سيتحمل‬

‫االحتالل نتائج هذا العدوان‪ ،‬وعلى ما يبدو أن‬ ‫العدو قد فهم صمتنا خطأ‪ ،‬وأنه قد متادى فى‬ ‫عدوانه وبطشه ضد أبناء شعبنا ومقاومته»‪.‬‬ ‫وف ــى وق ــت الحـــق‪ ،‬أصـ ــدرت حــركــة اجلــهــاد‬ ‫اإلسالمى بيانا أكدت فيه التزامها «بتفاهمات‬ ‫وقـــف إطــــاق ال ــن ــار طــاملــا أوقــــف االحــتــال‬ ‫اإلسرائيلى عدوانه على الشعب الفلسطينى»‪،‬‬ ‫مضيفة أن «االحتالل يتحمل وحده مسؤولية هذا‬ ‫التصعيد اخلطير»‪.‬‬ ‫وح ّملت إسرائيل من جديد حماس املسؤولية‬ ‫عما يجرى فى األراضى التى تسيطر عليها‪.‬‬ ‫وقبل ‪ 3‬أسابيع من املوعد املح ّدد لالنتخابات‬ ‫العامة فى ‪ 9‬إبريل‪ ،‬يولى رئيس الوزراء بنيامني‬ ‫نتنياهو ومنافسوه الرئيسيون اهتماماً بالغاً‬ ‫بالسجل األمنى‪.‬‬

‫عضو المكتب السياسى لـ «الجهاد اإلسالمى» وليد القططى ‪:‬‬

‫خلل فنى وراء إطالق الصواريخ‬ ‫وغير معنيين بالتصعيد‬

‫مصر أوقفت العدوان‪ ..‬والمصلحة‬ ‫الوطنية تقتضى البعد عن الحرب‬

‫■ ما الذى أعاد الهدوء إلى قطاع غزة؟‬ ‫ اجلهد املصرى املشكور أعــاد الهدوء بعد‬‫التصعيد الــذى كــان مــن املمكن أن يصل إلى‬ ‫مــواجــهــة عسكرية واســعــة‪ ،‬وك ــان للمسؤولني‬ ‫املصريني دور واضح فى إعادة الهدوء فى ظل‬ ‫الوضع الذى فاجأ اجلميع بإطالق الصواريخ من‬ ‫القطاع‪ ،‬ومن ثم رد إسرائيل علينا‪.‬‬ ‫■ وما تفسيرك إلطالق الصواريخ من القطاع‬ ‫على تل أبيب فى وقت كان الوفد األمنى املصرى‬ ‫يبحث معكم تفاهمات التهدئة؟‬ ‫ إطالق الصواريخ صراحة كان أمرا عارضا‬‫وغير مقصود‪ ،‬وكان بسبب خلل فنى‪ ،‬وهذه نتائج‬ ‫التحقيقات األولية‪ ،‬وأريد أن أقول لك إن الصاروخ‬ ‫لم تطلقه أى جهة مسؤولة تابعة ألى فصيل بقصد‪،‬‬ ‫وأحيانا يحدث خلل فنى فى الصواريخ وتطلق فى‬ ‫الكثير من األحيان ولكن العدو استغل ذلك وقصف‬ ‫أهدافا كان يريد قصفها‪ ،‬والدليل على ذلك عندما‬ ‫صرحوا فى نهاية األمر بأنهم ال يعرفون من أطلق‬ ‫الصواريخ‪ ،‬وأدركوا ذلك لذلك متت التهدئة‪.‬‬ ‫■ ولكن هل هناك أى جهة فى القطاع تريد أن‬ ‫تخرب جهود التهدئة؟‬ ‫ ال ال‪ ،‬ال يوجد أحد يريد ذلك فوقت إطالق‬‫الــصــواريــخ كــانــت األجـ ــواء اجلــويــة مضطربة‬ ‫وكانت ممطرة للغاية‪ ،‬وبالفعل اكتشفنا أن اخللل‬ ‫كان غير مقصود وال أعتقد أن هناك أحدا يريد‬ ‫أن يخرب جهود التهدئة‪.‬‬ ‫■ وهل هناك خشية من التصعيد؟‬ ‫‪ -‬ال نحن غير معنيني بالتصعيد فى ظل الوضع‬

‫■ إلى أين تتجه األمور اآلن فى غزة؟‬ ‫ نحن كحركة مقاومة غير معنيني بحرب‬‫اآلن ولكننا أصدرنا بيانا بجاهزيتنا فى أى‬ ‫وقــت ل ــردع االحــتــال مــن مــواصــلــة عــدوانــه‬ ‫علينا ‪.‬‬ ‫■ ومــاذا عــن أن بيانكم أثــار استياء العديد‬ ‫من الفصائل خاصة حماس؟‬ ‫ نعم رأينا ذلك من خالل تصريحات األخ‬‫مــوســى أبــومــرزوق فــى حــمــاس‪ ،‬لكنه تسرع‬ ‫بعض الوقت فى هذا التصريح اخلطأ‪ .‬نحن‬ ‫يا سيدى العزيز لم يجد جناحنا العسكرى‬ ‫«ســرايــا الــقــدس» مــفــرا مــن إرســـال حتذير‬ ‫للعدو بأنه سيتم إيذاؤه إذا تواصل فى قصفه‬ ‫لنا‪ ،‬وفرض معادلة الهدوء مقابل الهدوء‪.‬‬ ‫■ ومـ ـ ـ ــاذا عـ ــن إط ـ ـ ــاق ال ـ ـصـ ــواريـ ــخ ب ــاجت ــاه‬ ‫إسرائيل؟‬ ‫ ال نعرف بالتحديد من أطلق الصواريخ‬‫لكن جهات التحقيق فى داخلية غــزة تعمل‬ ‫عــلــى كــشــف املــابــســات‪ ،‬ونــحــن ال نــريــد أن‬ ‫نذهب ألى مواجهة مع االحتالل‪ ،‬ويجب على‬ ‫كــل شخص داخــل فصيل أن يــكــون خاضعا‬ ‫حلسابات املقاومة واملصلحة الوطنية ونحن‬ ‫نعمل على ذلــك‪ ،‬وأخرجنا بيانا بذلك لعدم‬

‫قـــال عــضــو املــكــتــب الــســيــاســى حلركة‬ ‫«حماس»‪ ،‬روحى مشتهى‪ ،‬إن احلركة غير‬ ‫معنية بــدخــول مــواجــهــة عسكرية مع‬ ‫االحتالل اإلسرائيلى‪ ،‬موضحا أن احلركة‬ ‫تواصلت مع الفصائل فى غرفة عمليات‬ ‫مشتركة لبحث التهدئة فى الوقت الراهن‪.‬‬ ‫وأضـــاف مشتهى‪ ،‬ال ــذى كــان يجتمع مع‬ ‫الوفد املصرى فى وقت إطالق الصواريخ من‬ ‫القطاع‪ ،‬فى حوار خاص لـ«املصرى اليوم»‪،‬‬ ‫أن الــصــواريــخ أطلقت بسبب خلل فنى‬ ‫وليست مقصودة‪ ،‬مؤكدا أن املصريني أعادوا‬ ‫الهدوء للقطاع‪ .‬وإلى نص احلوار‪..‬‬

‫حوار‪ -‬مروان ماهر‬ ‫الراهن وال إسرائيل معنية هى األخرى بالتصعيد‪،‬‬ ‫هى فقط استغلت احلدث وقامت بفعلتها‪.‬‬ ‫■ وماذا عن الوفد املصرى‪ ،‬هل سيعقد لقاءات‬ ‫أخرى فى الفترة املقبلة؟‬ ‫ الوفد املصرى غادر القطاع بعد التصعيد‬‫مباشرة لكنه أقام عدة اتصاالت وث ّبت التهدئة‬ ‫وأعاد املياه ملجاريها‪ ،‬وسوف نستكمل املشاورات‬ ‫التى كنا نبحثها‪.‬‬ ‫■ كنت ضمن قادة التقوا الوفد املصرى‪ ،‬فهل مت‬ ‫إبالغكم برد إسرائيل على مطالبكم؟‬ ‫ ال لم نستكمل املشاورات بالفعل‪ ،‬وسنحاول‬‫الفترة املقبلة أن نعرف رد إسرائيل على مطالبنا‪.‬‬ ‫■ م ــاذا ك ــان رد فـعــل امل ـســؤولــن املـصــريــن عند‬ ‫إطالق الصواريخ؟‬ ‫ جميعنا تفاجأنا‪ ،‬وعلى الفور قلنا لهم نحن‬‫نحترم جهودكم ونتعاون معكم فى كل التفاهمات‬ ‫ملنع أى تصعيد وهــم يتفهمون ذل ــك‪ ،‬والــعــدو‬

‫الصهيونى ً‬ ‫أيضا يدرك ذلك‪ ،‬وخرجنا على الفور‬ ‫ببيان ننفى فيه أى صلة لنا بذلك‪.‬‬ ‫■ هــل وصلكم رد بــأن اجلــانــب اإلســرائـيـلــى لن‬ ‫يوسع العملية العسكرية؟‬ ‫ نعم‪ ،‬ألننا قلنا إننا ال نريد التصعيد وبادرنا‬‫بذلك‪ ،‬والهدوء مقابل الهدوء ما لم يتما َد العدو‬ ‫فى التصعيد‪ ،‬وهذا ما حدث‪.‬‬ ‫■ ماذا فعلتم مع حركة اجلهاد اإلسالمى؟‬ ‫ تواصلنا مع اجلهاد‪ ،‬وموقفهم نفس موقف‬‫القسام‪ ،‬فجميعنا أبناء شعب واحد‪ ،‬وموقفهم هو‬ ‫موقفنا‪ ،‬ولكن فى هذا الوقت كان البد من الثبات‬ ‫فى املوقف‪ ،‬وخرجوا بعد ذلــك بنفيهم إطالق‬ ‫الصواريخ لعدم إعطاء العدو أى ذريعة لقصفنا‪،‬‬ ‫ونحن نعمل فــى املــقــاومــة فــى غرفة عمليات‬ ‫مشتركة‪ ،‬ونقف فى إجماع وطنى واحد‪.‬‬ ‫■ وأخيرا من الفصيل الذى حدث منه اخللل؟‬ ‫ ال نريد أن نقول من الفصيل ولكن نقوم‬‫اآلن بدراسة وحتليل األمــر‪ ،‬وسنقوم بالتحقيق‬ ‫الالزم بحيث ال يتكرر هذا األمر ثانية ملا فيه من‬ ‫مصلحة شعبنا الفلسطينى فى غزة‪.‬‬

‫قــال عضو املكتب السياسى حلركة‬ ‫اجلــهــاد اإلســامــى‪ ،‬ولــد القططى‪ ،‬إن‬ ‫حركة اجلهاد اإلســامــى أصــدرت بيان‬ ‫االستنفار لتحذر العدو وليس للدخول‬ ‫فى مواجهة عسكرية بعكس ما تقتضيه‬ ‫املصلحة الوطنية‪.‬‬ ‫وأوضــح «القططى»‪ ،‬فــى حــوار خاص‬ ‫لـ«املصرى اليوم»‪ ،‬أن االتصاالت املصرية‬ ‫لم تنقطع منذ بداية التوتر‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أن الــقــاهــرة أوقــفــت التصعيد‪ ،‬مشيرا‬ ‫إلى أن املقاومة تفرض معادلة الهدوء‬ ‫مقابل الــهــدوء مــع الــعــدو الصهيونى‪،‬‬ ‫الفتا إلى أن إسرائيل استغلت الفرصة‬ ‫الذهبية لقصف أهــداف عسكرية فى‬ ‫القطاع‪ ،‬مؤكدا أن تل أبيب تعلم متاما‬ ‫أن الصاروخني أطلقا باخلطأ‪ ..‬وإلى نص‬ ‫احلوار‪:‬‬

‫حوار‪ -‬مروان ماهر‬ ‫االجنرار ملعادلة ردة الفعل التى قد تؤدى إلى‬ ‫حرب شاملة‪.‬‬ ‫■ برأيك من أطلق الصواريخ هل يقصد وأد‬ ‫اجلهود املصرية أم الدخول فى حرب؟‬ ‫ ال نعلم لكن فى جميع احلاالت الوضع فى‬‫غزة متوتر وهذا التوتير يؤدى إلى فلتان أمنى‬ ‫وعسكرى‪ ،‬وإسرائيل خرجت فى األول تقول‬ ‫اجلــهــاد اإلســامــى هــو مــن أطلق الصواريخ‬ ‫وبعد ذلــك قالت حماس وفــى األخير قالت‬ ‫ال نعلم من أطلق الصواريخ لكنهم أدركوا أن‬ ‫الصواريخ التى ضربت تل أبيب كانت باخلطأ‪.‬‬ ‫■ وملاذا ضربت إسرائيل غزة قبل أن تعلم ما‬ ‫هى مالبسات األمر؟‬ ‫ كانت فرصة ذهبية لالحتالل لضرب غزة‬‫وقصف أه ــداف للمقاومة مــن أجــل حتقيق‬ ‫أهداف عسكرية‪ ،‬وهذا أمر متوقع وكل العالم‬ ‫رأى أن تصعيدهم العسكرى كان متحكما فيه‬

‫ألنــهــم ال يــريــدون مــواجــهــة عسكرية بسبب‬ ‫االنتخابات‪ ،‬ونحن ً‬ ‫أيضا ال نريد االجنرار فى‬ ‫حــرب فى ظل األزمــات اإلنسانية التى مير‬ ‫بها القطاع من أجل إعالء املصلحة الوطنية‪.‬‬ ‫■ ومب ــاذا تـقـتـضــى املـصـلـحــة الــوطـنـيــة الـتــى‬ ‫تتحدث عنها؟‬ ‫ املــصــلــحــة الــوطــنــيــة ه ــى أن املــقــاومــة‬‫تستخدم احلــذر من االجنــرار فى أى حرب‬ ‫مــن اجــل مــشــروع التحرير فيما بعد وعــدم‬ ‫االجنرار الستفزازات العدو واملحافظة على‬ ‫قــواعــد االشــتــبــاك والــتــوازن وع ــدم تعريض‬ ‫سكان غزة ألى معاناة جديدة فى ظل معاناة‬ ‫حياتهم اليومية‪.‬‬ ‫■ وم ــاذا عــن تفاهمات التهدئة مــع اجلانب‬ ‫اإلسرائيلى والتى يقوم الوفد املصرى بجوالت‬ ‫مكوكية من أجل تثبيتها على األرض؟‬ ‫ االتصاالت املصرية لم تنقطع مع قادة‬‫املقاومة منذ بداية التوتر وجولة التصعيد‬ ‫األخيرة‪ ،‬ومصر فى األخير هى التى أوقفت‬ ‫ذلك العدوان‪.‬‬


‫‪w w w . a l m a s r y a l y o u m . c o m‬‬

‫األحد ‪ ١٧‬مارس ‪201٩‬م ‪ ١٠ -‬من رجب ‪ 14٤٠‬هـ ‪ ٨ -‬برمهات ‪ - 173٥‬السنة الخامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٨٩‬‬

‫رئيس االتحاد‪ :‬ارتفاع الفائدة غير محفز للشركات‪ ..‬والبنوك غائبة عن أفريقيا‬

‫التحتية‪ ،‬كــمــا طلبت ســيــرالــيــون من‬ ‫اجلانب املصرى ترشيح شركات تعمل‬ ‫فــى مــواد البناء والــرخــام‪ ،‬والــزراعــة‬ ‫واخلضر‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬سنطرح متويالت من شركات‬ ‫متخصصة أجنبية‪ -‬سويسرية‪ -‬لتمويل‬ ‫بعض املشاريع التنموية بــدول أفريقية‬

‫مطالبات بإلغاء رسوم التوثيق ملقاولى التشييد والبناء‬

‫بقيمة ‪1.5‬مليار دوالر ومت عرضه على‬ ‫احلكومة فى سيراليون بعد االتفاق مع‬ ‫هذه الشركات‪ ،‬ومتويل آخر لتنزانيا بنحو‬ ‫‪ 500‬مليون دوالر»‪ ،‬مشيرا إلى اتصاالت‬ ‫مــع البنك األفــريــقــى للتنمية والبنك‬ ‫اإلسالمى للتنمية للتوسع فى االستثمار‬ ‫والتنمية بأفريقيا وإنشاء الطرق‪.‬‬

‫وانتقد حسن عبدالعزيز مــا سماه‬ ‫ارتفاع الفائدة على التمويالت للبنوك‪،‬‬ ‫ووصــف ذلــك بالتعجيز للمقاولني عن‬ ‫العمل لقطاع املقاوالت املصرى‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أن املــقــاولــن ال يــعــتــمــدون فــى تدبير‬ ‫احتياجاتهم بالكامل على املوارد الذاتية‪.‬‬ ‫ولفت إلى صرف جزء من مستحقات‬

‫‪ ٦‬بنوك محلية تبدأ ضخ قرض ضخم‬ ‫إلنتاج سكر البنجر لشركة «القناة»‬ ‫كتب‪« -‬املصرى اليوم االقتصادى»‪:‬‬ ‫بــدأت ‪ ٦‬بنوك محلية ضــخ االحتياجات‬ ‫التمويلية لشركة القناة للسكر‪ ،‬عقب توقيع‬ ‫القرض املعبرى األسبوع املاضى‪ ،‬والذى يضم‬ ‫شريحتني األولى بالعملة املحلية ويبلغ إجماليه‬ ‫‪ 1.2‬مليار جنيه‪ ،‬والشريحة الثانية بقيمة ‪100‬‬ ‫مليون دوالر‪ ،‬إال أن البنوك وفرت االحتياجات‬ ‫احلالية للشركة فقط واملُقدرة بـ ‪ 896‬مليون‬ ‫جنيه‪ ،‬و‪ 61.7‬مليون دوالر‪ .‬وحسب مصادر‬ ‫مطلعة بالشركة يشارك ‪ 4‬بنوك فى التمويل‬ ‫املعبرى بالعملة املحلية‪ ،‬بينما شاركت ‪ 5‬بنوك‬ ‫فى الشريحة بالعملة األجنبية‪.‬‬ ‫وقــالــت املــصــادر‪ ،‬الــتــى طلبت عــدم ذكر‬ ‫أسمائها‪ ،‬إن حصص التمويل بالعملة املحلية‬ ‫تــوزعــت بــواقــع ‪ 600‬مــلــيــون جنيه للبنك‬ ‫األهــلــى املــصــرى‪ ،‬و‪ 100‬مليون جنيه لبنك‬ ‫قناة السويس‪ ،‬و‪ 100‬مليون جنيه للمصرف‬ ‫املتحد‪ ،‬و‪ 96‬مليون جنيه لبنك قطر الوطنى‬ ‫األهلى‪ ،‬كما توزعت حصص الشريحة بالعملة‬ ‫األجنبية إلــى ‪ 15‬مليون دوالر لبنك قطر‬ ‫الوطنى األهلى‪ ،‬و‪ 15‬مليون دوالر للمصرف‬ ‫املتحد‪ ،‬و‪ 11.7‬مليون دوالر لبنك اإلسكندرية‬ ‫سان باولو‪ ،‬و‪ 10‬ماليني دوالر لبنك التنمية‬ ‫الصناعية‪ ،‬و‪ 10‬مليون دوالر لبنك قناة‬ ‫السويس‪ ،‬بحسب املصادر‪.‬‬ ‫وأك ــدت أن الــقــرض الرئيسى املستهدف‬ ‫احلصول عليه من شركة القناة للسكر يبلغ‬

‫عقارات‬

‫‪Al Masry Al Youm - Sunday - March 17 th - 2019 - Issue No. 5389 - Vol.15‬‬

‫«مقاولى التشييد والبناء» يطالب بإلغاء‬ ‫رسوم توثيق سابقة الخبرة للعمل بالخارج‬ ‫الدار البيضاء‪ -‬محسن عبدالرازق‪:‬‬ ‫طــالــب املــهــنــدس حسن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫رئيس االحتاد املصرى ملقاولى التشييد‬ ‫وال ــب ــن ــاء‪ ،‬احلــكــومــة بــإعــفــاء شــركــات‬ ‫املقاوالت العاملة فى اخلارج من نصف‬ ‫فــى املــئــة رس ــوم توثيق سابقة اخلبرة‬ ‫للعمل فى اخلــارج‪ ،‬وتسهيل اإلجــراءات‬ ‫وإلــغــاء هــذه الــرســوم أو جعلها مبلغا‬ ‫رمزيا‪ ،‬مشيرا إلى تقدم االحتاد بطلبات‬ ‫عديدة ومتكررة منذ سنوات عدة‪.‬‬ ‫وقــــال‪« :‬مت تــأهــيــل نــحــو ‪ 45‬شركة‬ ‫مقاوالت مصرية للعمل باخلارج‪ ،‬وفقا‬ ‫للجنة مشتركة بني احلكومة واالحتاد‪،‬‬ ‫وهناك شركات من ‪ 15‬إلى ‪ 20‬شركة‬ ‫أخ ــرى يــجــرى تــأهــيــلــهــا»‪ ،‬مــشــيــرا إلــى‬ ‫ضرورة توسع البنوك املصرية للعمل فى‬ ‫أفريقيا‪.‬‬ ‫وأضــاف عبدالعزيز‪ ،‬فى تصريحات‬ ‫صحفية على هــامــش مــؤمتــر التنمية‬ ‫وأفــريــقــيــا‪ ،‬الــذى اختتم أعماله أمس‬ ‫باملغرب‪ ،‬إن السفارات املصرية بدأت‬ ‫منذ تولى الرئيس عبدالفتاح السيسى‬ ‫رئــاســة االحتـ ــاد األفــريــقــى باالهتمام‬ ‫بتواجد الشركات املصرية فى أفريقيا‪،‬‬ ‫وطلبت بيانات عن الشركات‪ ،‬فى إطار‬ ‫االهتمام بالبنية التحتية والطرق‪ ،‬وزيادة‬ ‫معدالت التنمية والتبادل التجارى‪.‬‬ ‫وتــابــع رئــيــس االحتـ ــاد أن ــه ال توجد‬ ‫مشاكل أو حتديات أمــام عمل شركات‬ ‫املقاوالت بالعاصمة اإلداريــة اجلديدة‪،‬‬ ‫مــؤكــدا أن عــدد الــشــركــات الــتــى تعمل‬ ‫هناك يتغير السيما مــع توسع نشاط‬ ‫القطاع اخلاص واإلنشاءات احلكومية‬ ‫بالعاصمة‪.‬‬ ‫وأكــد أن هناك نحو ‪ 2‬مليار دوالر‬ ‫اســتــثــمــارات مــتــاحــة أمـــام الــشــركــات‬ ‫اخلاصة هناك لإلنفاق والطرق والبنية‬

‫بنوك‬

‫اتصاالت مال وأعمال‬

‫إجماليه ‪ ٦٠٠‬مليون دوالر و‪ ٧‬مليارات جنيه‬ ‫بالعملة املحلية متضمنة القرض املعبرى‪.‬‬ ‫وتبلغ تكاليف استثمارات املشروع نحو‬ ‫مليار دوالر‪ ،‬ويهدف إلى تطوير أكبر مصنع‬ ‫إلنتاج سكر البنجر فى العالم بطاقة إنتاج‬ ‫‪ 900‬ألــف طــن‪/‬عــام‪ ،‬هــذا بجانب تنمية‬ ‫واستصالح ‪ 181‬ألــف فــدان من األراضــى‬ ‫الــصــحــراويــة الــتــى تــقــع غ ــرب املــنــيــا على‬ ‫املــيــاه اجلــوفــيــة‪ ،‬إلنــتــاج ‪ 2‬مليون طــن من‬ ‫بنجر السكر كل عــام باإلضافة ملحاصيل‬

‫استراتيجية أخرى مثل القمح والذرة‪.‬‬ ‫وكــانــت الشركة قــد عينت شركة األهلى‬ ‫كابيتال القابضة لتكون املستشار املالى‬ ‫احلصرى لتلك العملية‪ ،‬واملنسق العاملى مع‬ ‫وكاالت ضمان الصادرات‪.‬‬ ‫وتقوم شركة زكى هاشم ومشاركوه بدور‬ ‫املستشار القانونى لشركة القناة للسكر فى‬ ‫عملية التمويل املــذكــورة‪ ،‬فيما تقوم شركة‬ ‫حلمى وحــمــزة ومــشــاركــوه ب ــدور املستشار‬ ‫القانونى للمؤسسات املصرفية‪.‬‬

‫تعويضات املقاولني لدى احلكومة بنحو‬ ‫‪16‬مليار جنيه من إجمالى ‪ 22‬مليارا‪،‬‬ ‫وفقا لقانون التعويضات الــصــادر فى‬ ‫هذا الصدد‪ ،‬وقال إن هناك معوقات فى‬ ‫الصرف بالكامل‪ ،‬منها البيروقراطية‬ ‫لدى املوظفني‪.‬‬ ‫وتابع رئيس احتاد املقاولني أن هناك‬ ‫نشاطا مكثفا للشركات املصرية فى‬ ‫املشروعات األفريقية سواء املمولة أو‬ ‫غير املمولة‪ ،‬وهى استثمارات تنفذها‬ ‫شركات مصرية هناك‪ ،‬بالتنسيق مع‬ ‫جهات متويل دولية واحلكومات هناك‬ ‫السيما فى إثيوبيا وتنزانيا وسيراليون‬ ‫وغيرها‪.‬‬ ‫وقـ ــال عــبــدالــعــزيــز‪ ،‬إن وف ــد احتــاد‬ ‫التشييد البرتغالى برئاسة رئيس احتاد‬ ‫التشييد والبناء فى دولة البرتغال أشاد‬ ‫بسرعة اإلجنــاز ومستوى جــودة تنفيذ‬ ‫املشروعات القومية فى مصر وأبرزها‬ ‫العاصمة اإلدارية اجلديدة ومحور قناة‬ ‫السويس‪.‬‬ ‫وأضاف أن وفد احتاد التشييد والبناء‬ ‫البرتغالى الذى زار القاهرة مؤخرا أكد‬ ‫أن مــصــر تــعــد «قــبــلــة االســتــثــمــار» فى‬ ‫منطقة الشرق األوسط وأفريقيا خاصة‬ ‫فى قطاعات البنية التحتية واملقاوالت‬ ‫و«نية الشركات البرتغالية لضخ مزيد‬ ‫مــن رؤوس األم ـ ــوال فــى املــشــروعــات‬ ‫املصرية» خاصة فى ظل تشبع الكثير‬ ‫من األسواق فى املنطقة باالستثمارات‪.‬‬ ‫وأكــد رئيس احتــاد التشييد والبناء‬ ‫اهــتــمــام شــركــات امل ــق ــاوالت املصرية‬ ‫اخلاصة بدعم االستثمار فى أفريقيا‬ ‫مطالبا بتوسع الــبــنــوك املــصــريــة فى‬ ‫إنشاء فــروع لها فى الــدول األفريقية‬ ‫لــدعــم أعــمــال الــشــركــات املــصــريــة فى‬ ‫القارة السمراء‪.‬‬

‫*‬

‫سهر الدماطى‬ ‫يكتب‬

‫تدعيم التعاون االستراتيجى‬ ‫بين مصر وأفريقيا‬

‫ال شك أن رئاسة مصر لالحتاد األفريقى متثل نافذه للقضاء‬ ‫على العديد من املشكالت االقتصادية والسياسية واألمنية‪،‬‬ ‫كما تعطى نظرة مستقبلية إيجابية وحتــدي ـدًا فــى دور مصر‬ ‫حلل العديد من املشكالت الهامة وزيادة النمو فى االستثمارات‬ ‫املتبادلة وحركة التجارة البينية فى القارة األفريقية والتى تتميز‬ ‫بالعديد من الثروات الزراعية والبشرية واملعادن النفيسة التى‬ ‫ميكن استغاللها بأحسن شكل‪.‬‬ ‫كما مت اإلعــان عن إنشاء صندوق سيادى استثمارى بهدف‬ ‫دعم االستثمارات وتشجيع املستثمرين املصريني على االستثمار‬ ‫فى أفريقيا من خالل شراكات اقتصادية فى مختلف القطاعات‬ ‫اإلنتاجية‪.‬‬ ‫وبــدأت مصر فى تطبيق فعاليات منتدى االستثمار بالتعاون‬ ‫مع منظمة الكوميسا من أجل زيادة التبادل التجارى واستغالل‬ ‫الطاقات البشرية ودعم الشباب واملرأة‪ ،‬وستشهد الفترة القادمة‬ ‫تنفيذ عدد كبير من املشاريع منها مشروع الربط اإللكترونى بني‬ ‫البورصات األفريقية وذلك لتعزيز تواجد مصر وتقوية دورها بني‬ ‫أسواق املال إلى جانب تعزيز التعاون املشترك وتبادل اخلبرات‬ ‫لتطوير األداء‪ .‬ومن اجلدير بالذكر أن البورصة املصرية من أعرق‬ ‫وأقدم أسواق املال فى العالم‪.‬‬ ‫ومن خالل رئاسة البنك املركزى للبنوك املركزية فى أفريقيا‬ ‫ستشهد الفترة القادمة العديد من املباحثات من أجل إنشاء بنك‬ ‫مركزى وصندوق نقدى لدعم االستقرار النقدى واملصرفى ودعم‬ ‫التنمية واالستثمار‪ ،‬وذلك بالتزامن مع دخول عدد من البنوك‬ ‫املصرية احلكومية فى دول أفريقية مثل كينيا وأوغندا وغيرهما‬ ‫من أجل تعظيم التبادل التجارى ودعم االستيراد والتصدير وتوفير‬ ‫التمويل وحل كافة مشكالت التحويالت‪ ،‬وبالفعل بدأ العديد من‬ ‫البنوك احلكوميه افتتاح فروع ومكاتب متثيل باإلضافة إلى متلك‬ ‫بعض املصارف داخل أفريقيا‪.‬‬ ‫مشروع البنك املركزى األفريقى لوضع أسس للسياسة النقدية‬ ‫سيؤدى إلى حل عدد من املشاكل االقتصادية ويحقق التكامل مع‬ ‫الدول األفريقية واالكتفاء الذاتى على املستوى املالى والنقدى‪،‬‬ ‫وبالتالى القضاء على الفجوات التمويلية والعجز فى ميزان‬ ‫املدفوعات واالحتياطى النقدى‪.‬‬ ‫على جانب آخر فإن الفترة القادمة ستشهد إنشاء مناطق جتارة‬ ‫حرة ودعما للبنية التحتية وإنشاء احتاد جمركى لتطبيق اتفاقية‬ ‫التجارة احلــرة وتفعيل السوق األفريقية املشتركة‪ ،‬وكــل ذلك‬ ‫يساهم فى القضاء على مشاكل النقل واللوجستيات وتخفيض‬ ‫تكاليف الشحن وحل كافة املشاكل املصرفية وتعزيز االستثمارات‬ ‫والنمو‪ ،‬مما سيعود بالنفع على مصر وكل القارة األفريقية‪.‬‬ ‫* نائب رئيس بنك مصر السابق‬

‫رئيس الصندوق العربى لإلنماء‪:‬‬ ‫‪ ١٫٣‬مليار دينار كويتى تمويالت لمصر‬ ‫الكويت‪ -‬مصباح قطب‪:‬‬

‫قال الدكتور عبداللطيف احلمد‪ ،‬رئيس‬ ‫الــصــنــدوق الــعــربــى لــإمنــاء االقــتــصــادى‬ ‫واالجــتــمــاعــى‪ ،‬إن الــصــنــدوق ال ميــول‬ ‫عجز املوازنة سواء بشكل مباشر أو غير‬ ‫مباشر‪.‬‬ ‫وأضاف احلمد‪ ،‬فى تصريحات خاصة‬ ‫لـ«املصرى اليوم االقتصادى»‪ ،‬على هامش‬ ‫املؤمترالسنوى ملنتدى البحوث االقتصادية‬ ‫بالكويت‪« :‬إجمالى التمويالت التى قدمها‬ ‫الصندوق للدول العربية حتى اآلن بلغ ‪10‬‬ ‫مليارات دينار كويتى‪ ،‬أى نحو ‪ ٣٥‬مليار‬ ‫دوالر‪ ،‬ونالت مصر وحدها ‪ 1.3‬مليار‬ ‫دينار أى أكثر من ‪ ٥‬مليارات دوالر‪ ،‬ويعد‬ ‫مشروع بحر البقر احلالى من أكبرها‪،‬‬ ‫ومبقتضاه سننقل املياه العذبة من الغرب‬ ‫إلى الشرق أى إلى سيناء‪ ،‬بتكلفة ‪٨٠٠‬‬ ‫مليون دوالرعلى عدة مراحل»‪.‬‬ ‫وأوضـــــح‪« :‬مــشــاريــعــنــا مبــصــر تــتــركــز‬ ‫على الكهرباء والطاقة والبنية التحتية‪،‬‬ ‫ولــم تطلب منا احلكومة متويل مشاريع‬ ‫فى القطاع الصحى‪ ،‬فاملبادرة تأتى من‬ ‫احلكومات وإن كنا على استعداد لتقدمي‬ ‫املشورة الفنية ملشروع‪ ،‬مثل تنمية منطقة‬ ‫قناة السويس‪ ،‬إذا كان ذلك مناسبا وبعده‬ ‫يتم النظر فيما ميكن أن منوله»‪ .‬وتابع‬

‫د‪.‬عبداللطيف احلمد‬

‫عبداللطيف احلــمــد‪« :‬مصر (إيــه وان)‬ ‫فى االلتزام بسداد القروض ولها تاريخ‬ ‫مشرف فى الوفاء بالديون‪ ،‬وعلى مستوى‬ ‫القطاع اخلــاص منــول ‪ ٢٥‬مشروعا فى‬ ‫املــنــطــقــة وفــيــهــا مــصــر‪ ،‬لــكــن ليست كل‬ ‫املــشــاريــع نــاجــحــة‪ ،‬وحــن يتعثر مشروع‬

‫ألسباب خارجة كما جرى فى سوريا أو‬ ‫اليمن ال نستطيع أن نفعل شيئا ونتحمل‬ ‫املخاطرة ونحاسب املسؤول عن الفشل‬ ‫إذا جنم عن قصور فى دراسات اجلدوى‬ ‫والتقديرات وقد حدث‪ ،‬أما على مستوى‬ ‫الصندوق ككل فــإن جمعيتنا العمومية‬ ‫تسألنا أحيانا عن عدم التوفيق فى إدارة‬ ‫سيولتنا فى األسواق اخلارجية‪ ،‬وردنا أن‬ ‫ذلــك حــدث ويحدث لعوامل خارجة عن‬ ‫اإلرادة»‪.‬‬ ‫وذكر أن آخر مشروع خاص دخل فيه‬ ‫الصندوق مساهما فى مصر هو الشرقية‬ ‫للسكر‪ ،‬وقد بدأ العمل فعليا‪ ،‬وقال‪« :‬يتم‬ ‫منح فترات سماح للقروض ما بني ‪ 5‬و‪7‬‬ ‫ســنــوات‪ ،‬وســعــر الــفــائــدة هــو ‪ ٪٢‬للدول‬ ‫قليلة الــدخــل‪ ،‬و‪ %2.5‬لــلــدول متوسطة‬ ‫الدخل‪ ،‬وفترة السداد ‪ ٣٠‬سنة‪ ،‬وال يوجد‬ ‫سقف ملبلغ اإلقراض حيث يتوقف األمر‬ ‫على حالة كل مــشــروع‪ ،‬وهناك مشاريع‬ ‫لم يقبل البنك الدولى متويلها وقبلناها‬ ‫وجنــحــت‪ ،‬مــا ي ــدل عــلــى عــمــق معرفتنا‬ ‫بالواقع العربى»‪.‬‬ ‫جــديــر بالذكر أن رأســمــال الصندوق‬ ‫املدفوع بلغ ‪ ٢‬مليار دينار‪ ،‬وأن الكويت‬ ‫أكبر مساهم تليها السعودية‪ ،‬وتعد مصر‬ ‫رابع أكبر مساهم‪.‬‬

‫تحسن الطلب على مصر أبرز نتائج بورصة برلين‬

‫تحول الترويج للمقاصد السياحية من «التقليدى» إلى «الرقمى»‪ ..‬ومستثمرو البحر األحمر يطالبون بزيادة المخصصات التسويقية‬ ‫كتب‪ -‬هشام شوقى‪:‬‬ ‫خيمت أجواء إيجابية على املشاركة املصرية‬ ‫فى بورصة برلني للسياحة‪ ،‬والتى تعد أهم‬ ‫مــعــارض السياحة العاملية على اإلط ــاق‪،‬‬ ‫وتعد املشاركة احلالية هى ال ــدورة الثانية‬ ‫للدكتورة رانيا املشاط وزيرة السياحة‪ ،‬وأول‬ ‫دورة يشارك بها ممثلون عن القطاع اخلاص‬ ‫منتخبني منذ ما يقرب من ثالث سنوات‪ ،‬وكان‬ ‫أبــرز تلك النتائج هو التحسن اإليجابى فى‬ ‫الصورة الذهنية عن مصر والتحسن امللحوظ‬ ‫فى ارتفاع الطلب على مصر‪ ،‬والتحول فى‬ ‫طرق الترويج للمقاصد السياحية املصرية‬ ‫بشكل أكــبــر نحو الشكل الرقمى بــدال من‬ ‫التقليدى‪.‬‬ ‫وقــــال كــامــل أبـ ــو عــلــى‪ ،‬رئــيــس جمعية‬ ‫«مستثمرو البحر األحمر»‪ ،‬لـ«املصرى اليوم‬ ‫االقتصادي»‪ ،‬إن من أبرز نتائج بورصة برلني‬

‫أن هناك حتسنا كبيرا وإيجابيا ملحوظا فيما‬ ‫يتعلق بالصورة الذهنية عن مصر موضحا أن‬ ‫حجم الطلب على املقاصد السياحية املصرية‬ ‫كان جيدا‪.‬‬ ‫وأض ــاف «أبــو علي» أن مصر استطاعت‬ ‫تطوير البنية التحتية بهدف جذب االستثمار‬ ‫مــؤكــدا أن االستثمار دائــمــا فــى حاجة إلى‬ ‫تفعيل التشريعات التى تقضى على الروتني‪،‬‬ ‫مشيرا إلــى أهمية أن تــكــون أحــامــنــا فى‬ ‫االستثمار بال حدود‪.‬‬ ‫وتــابــع أن مجموعة بيك الــبــاتــروس حتلم‬ ‫بأن يصل عدد النزالء بها إلى مليون سائح‪،‬‬ ‫مؤكدا أن مشاركة املجموعة بجناح كبير هذا‬ ‫العام ترجع إلى أهمية االستثمارات السياحية‬ ‫فى التنمية االقتصادية للدولة وكذلك أهمية‬ ‫السوق األملانية على وجه اخلصوص‪.‬‬ ‫وش ــدد رئــيــس جمعية «مستثمرو البحر‬

‫الوفد املصرى خالل مشاركته فى بورصة برلني للسياحة‬

‫األحــمــر» على ضـــرورة زيـــادة املخصصات‬ ‫التسويقية والدعائية املوجهة للسوق األملانية‬ ‫سواء من خالل املشاركة فى املعارض الكبرى‬ ‫أو من خــال املشاركة فى حمالت إعالنية‬ ‫مشتركة لترويج املقاصد السياحية املصرية‪،‬‬ ‫وشدد أبو على على ضرورة العمل على كافة‬ ‫األسواق التى ميكن أن حتصل منها حصة من‬ ‫حركة السياحة‪.‬‬ ‫ورصــــدت «امل ــص ــرى الــيــوم االقــتــصــادى»‬ ‫توقيع هيئة تنشيط السياحة لعقد مع شركة‬ ‫«بيوتيفول ديستناشن» وهى شركة تعمل فى‬ ‫مجال خلق املحتوى مثل الفيديوهات املتعلق‬ ‫باملقاصد السياحية‪ ،‬وتصوير املحتوى بتكنيك‬ ‫يتناسب وطبيعة املقصد السياحى والسائح‬ ‫الذى يستهدفه القطاع السياحى‪.‬‬ ‫وفى سياق متصل قال الرئيس التنفيذى‬ ‫ملجموعة توماس كــوك‪ :‬إن «الشركة لديها‬

‫استعداد للتعاون بشكل أكبر مع الوزارة لزيادة‬ ‫احلركة السياحية الوافدة ملصر»‪ ،‬موضحا‬ ‫أن لبرنامج حتفيز الطيران اجلديد دورا فى‬ ‫زيادة هذه احلركة‪ ،‬خاصة فى ظل وجود طلب‬ ‫متزايد على زيــارة مصر من قبل عمالئهم‬ ‫فى العديد من الــدول‪ ،‬كاشفا عن افتتاحهم‬ ‫فندقني فى اجلونة بنهاية العام احلالى فى‬ ‫ضوء اتفاقية الشراكة بني مجموعة توماس‬ ‫كوك‪ ،‬وشركة أوراسكوم للتنمية‪.‬‬ ‫وكان من أهم النتائج بداية تسويق املقاصد‬ ‫السياحية املصرية بشكل مستقل بحيث يكون‬ ‫كل مقصد سياحى هو عالمة جتارية معروفة‪.‬‬ ‫وع ــل ــى صــعــيــد مــتــصــل ك ــان ــت املــشــاط‬ ‫كشفت عن البدء فى وضع إطار للحمالت‬ ‫الــتــرويــجــيــة املــشــتــركــة األمـ ــر الـ ــذى حــال‬ ‫االنتهاء منه ســوف يــؤدى إلــى زيــادة حجم‬ ‫احلركة الوافدة ملصر‪.‬‬


‫استثمار ومنظمات أعمال‬

‫األحــد ‪ - 201٩/٣/١٧‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٨٩‬‬ ‫‪A l M a s r y A l Youm - N o. 5 3 8 9 - Sunda y 1 7 /3 /2 0 1 9‬‬

‫‪9‬‬

‫رئيس مجلس األعمال المصرى‪ -‬اليابانى‪ :‬إقامة «جيترو» للترويج للصناعة المحلية‬ ‫«العربى»‪ :‬طوكيو تتعهد بزيادة االستثمارات‪ ..‬وتدرس إقامة منطقة صناعية وشراكات لدخول السوق اإلفريقى‬

‫كتبت‪ -‬أميرة صالح‪:‬‬

‫يعكف أعــضــاء مجلس األعــمــال املــصــرى‪-‬‬ ‫اليابانى عــن اجلــانــب اليابانى دراس ــة فرص‬ ‫االستثمار املتاحة فى مصر لتحديد أولويات‬ ‫عملهم فى مصر خالل الفترة املقبلة‪ ،‬وحجم‬ ‫االســتــثــمــارات املستهدف ضخها فــى السوق‬ ‫املحلية‪ .‬وكشف إبراهيم العربى‪ ،‬رئيس مجلس‬ ‫األعمال عن اجلانب املصرى‪ ،‬فى تصريحات‬ ‫لـ«املصرى اليوم»‪ ،‬عن اجتاه اليابان لتأسيس‬ ‫هيئة «جيترو مصرية» على غرار هيئة اجليترو‬ ‫اليابانية‪ ،‬وهى املسؤولة عن التسويق والترويج‬ ‫لكافة املنتجات اليابانية فى دول العالم‪ ،‬فضال‬ ‫عن دورها الفعال فى ضمان مخاطر الصادرات‬ ‫ودراسة األسواق‪.‬‬ ‫وقال العربى إن اليابان لديها خبرة واسعة‬ ‫فــى تسويق املنتجات فــى مختلف األس ــواق‪،‬‬ ‫حيث تعمل اجليترو اليابانية منذ عام ‪،1966‬‬ ‫وإن لديهم توجها ملساعدة مصر وتقدمي كافة‬ ‫الدعم املتاح ملساعدة مصر فى تسويق منتجاتها‬ ‫فى كافة األسواق اخلارجية‪ ،‬ولن تقتصر على‬ ‫السوق األفريقية‪ ،‬حيث تعد مصر بوابة أفريقيا‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بخطة اليابان إلقامة مشروعات‬ ‫وضــخ اســتــثــمــارات جــديــدة فــى مــصــر‪ ،‬أشــار‬ ‫العربى إلى أن اليابانيني لهم تقليد خاص فى‬ ‫ضــرورة دراســة املشروعات بصورة تفصيلية‬ ‫ولكن فى وقت محدود‪ ،‬موضحا أنهم حصلوا‬ ‫على قائمة كاملة باملشروعات املتاحة فى مصر‬ ‫وستتم دراستها واتخاذ قرار مناسب فى أقرب‬ ‫وقت ممكن‪.‬‬ ‫وقال إن هناك مقترحا مصريا مقدما إلقامة‬ ‫منطقة صناعية يابانية متخصصة‪ ،‬وهو ما تتم‬ ‫دراسته من جانب اليابان حاليا‪ ،‬متوقعا وجود‬ ‫رد فعل فى وقت قريب فى ظل اهتمام اليابان‬ ‫بزيادة حجم االستثمار فى مصر واالستفادة من‬ ‫حتسن املناخ االستثمارى‪.‬‬ ‫وأشار العربى إلى وجود إمكانيات للتعاون‬ ‫الثالثى بني مصر واليابان وأفريقيا من خالل‬ ‫االستفادة من اخلبرة اليابانية فى القطاعات‬ ‫الــصــنــاعــيــة املــخــتــلــفــة والـ ــقـ ــدرات املــصــريــة‬

‫مجلس األعمال املصرى‪ -‬اليابانى يدرس فرص االستثمار املتاحة فى مصر‬

‫املتوافرة فيما يتعلق بالعمالة واالجتــاه بهما‬ ‫للسوق األفريقية‪.‬‬ ‫وقال فاضل عبداحلميد‪ ،‬أمني عام املجلس‪،‬‬ ‫إن زيارة الوفد اليابانى إلى مصر شملت زيارة‬ ‫املنطقة االقتصادية لقناة السويس وعقد لقاء‬ ‫موسع واحلصول على شرح كاف لالستثمارات‬

‫املتوقعة فى املنطقة‪ ،‬فضال عن زيارة العاصمة‬ ‫اإلداريــــة اجلــديــدة‪ ،‬وك ــذا مصنع سوميتومو‬ ‫بأكتوبر وهو مصنع يابانى متخصص فى إنتاج‬ ‫قطع غيار السيارات ويعتمد على تصدير كامل‬ ‫إنتاجه إلى أوروبا‪.‬‬ ‫وأش ــار إلــى أن احلكومة اليابانية سمحت‬

‫ملجلس األعــمــال باستخدام شــعــار مجموعة‬ ‫العشرين لكافة أعــمــال املجلس خــال العام‬ ‫اجلــارى‪ ،‬وهو ما يعد إشارة على مدى اهتمام‬ ‫اليابان بالعمل فى مصر‪.‬‬ ‫وكانت الدكتورة سحر نصر‪ ،‬وزيرة االستثمار‬ ‫والتعاون الدولى‪ ،‬أكدت أن مصر بها العديد من‬

‫توقعات بخفض سعر الفائدة فى اجتماع «سياسات المركزى» ‪ 28‬مارس‬ ‫«أبوستيت»‪ :‬الخفض بهدف زيادة معدل االستثمار فى السوق المحلية‬

‫املصرى اليوم االقتصادى‪ -‬خاص‬

‫توقعت تقارير اقتصادية اجتاه البنك املركزى‬ ‫لتخفيض سعر الفائدة‪ ،‬فيما أكــد خبراء أنه‬ ‫رغم زيــادة معدل التضخم مؤخ ًرا ّإل أنه من‬ ‫الضرورة تخفيض سعر الفائدة‪ ،‬ما يسهم فى‬ ‫زيــادة االستثمارات اجلــديــدة‪ ،‬وبالتالى زيــادة‬ ‫اإلنتاج واملعروض فى السوق‪ ،‬وتخفيض األسعار‬ ‫واحلد من التضخم‪.‬‬ ‫وأكــد تقرير بيلتون االجتــاه خلفض أسعار‬ ‫الفائدة بني (‪ )100-50‬نقطة أســاس‪ ،‬خالل‬ ‫اجتماع جلنة السياسات بالبنك املركزى‪28 ،‬‬ ‫مارس اجلارى‪ ،‬حيث قال‪« :‬ارتفاع التضخم ال‬ ‫ميثل خط ًرا على نظرتنا املستقبلية للتضخم‬ ‫ونحافظ على رؤيتنا باستمرار احتواء الضغوط‬ ‫التضخمية خ ــال الــنــصــف األول مــن الــعــام‬ ‫احلالى»‪ .‬وتوقع التقرير وجود فرصة خلفض‬ ‫أسعار الفائدة م ّرة أخرى فى النصف األول من‬ ‫‪ ،2019‬وذلك قبل تطبيق آلية التسعير التلقائى‬ ‫للمواد البترولية‪ ،‬الفتًا إلى أن هذه الرؤية تعتمد‬ ‫على استمرار الظروف العاملية املواتية فى ظل‬ ‫احلــد مــن السياسة النقدية التضييقية‪ ،‬ما‬ ‫يدعم استكمال البنك املركزى املصرى سياسته‬ ‫النقدية التوسعية‪.‬‬ ‫وأشار التقرير إلى أن خفض أسعار الفائدة‬ ‫قبل الوقت املتوقع خالل شهر فبراير املاضى‪،‬‬ ‫بهدف تعزيز ثقة املستثمرين‪ ،‬بعث رسالة قوية‬ ‫ً‬ ‫فضل عن‬ ‫بالثقة فى السياسة النقدية احلالية‪،‬‬ ‫الثقة فى مسار العملة املحلية‪ ،‬ما يقلل املك ّون‬ ‫االقتصادى فى عملية اتخاذ القرار‪.‬‬ ‫وفى سياق متصل‪ ،‬توقعت مؤسسة «كابيتال‬ ‫إيكونوميكس» البريطانية لألبحاث والدراسات‬ ‫االقتصادية أن يخفّض البنك املركزى أسعار‬ ‫الفائدة خالل االجتماع املقبل‪ ،‬بنحو ‪ 50‬نقطة‬ ‫أساس‪ ،‬مبا يعادل ‪.%0.5‬‬ ‫واعتمدت توقعات املؤسسة على استمرار‬ ‫حتــســن الــتــدفــقــات الــنــقــديــة مــن رأس املــال‬ ‫األجنبى‪ ،‬موضحة أن املستثمرين األجانب ظلوا‬ ‫مشترين صافني لألسهم املصرية والسندات‬ ‫احلكومية فى األسابيع األخيرة‪.‬‬ ‫ورج ــح التقرير أن يخفض البنك املركزى‬ ‫ّ‬

‫أسعار الفائدة فى االجتماع املقبل‪ ،‬بدعم من‬ ‫انخفاض معدل التضخم حال ًيا‪ ،‬لكن وجــود‬ ‫توقعات بارتفاع معدالت التضخم مجد ًدا بعد‬ ‫بدء احلكومة فى تنفيذ اخلطوة التالية فى إلغاء‬ ‫دعــم الطاقة متمثلة فى زيــادة سعر الكهرباء‬ ‫واملنتجات البترولية‪ ،‬والتى يتوقع أن تتم فى‬ ‫مطلع العام املالى املقبل‪ -‬سيحد من قدرة البنك‬ ‫على خفض الفائدة مجد ًدا‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال الدكتور فؤاد أبوستيت‪ ،‬خبير‬

‫اقتصادى‪ ،‬إن زيادة معدل التضخم تكون عادة‬ ‫عامل ضاغط لزيادة سعر الفائدة فى محاولة‬ ‫للسيطرة على معدل تدفق السيولة باألسواق‪،‬‬ ‫ما يدفع التضخم إلى التراجع‪ ،‬لكنه استدرك أن‬ ‫البنك املركزى سيتجه إلى احلفاظ على معدل‬ ‫الفائدة احلالى لفترة دون تعديل‪ ،‬على أن يقوم‬ ‫بتخفيضها خالل الفترة املقبلة‪.‬‬ ‫وأضاف «أبوستيت» أن خفض سعر الفائدة‬ ‫سيكون بهدف زيادة معدل االستثمار فى السوق‬

‫املحلية‪ ،‬وبالتالى زيادة االستثمار وتوفير فرص‬ ‫عمل ودف ــع عجلة االقــتــصــاد مــن خــال ضخ‬ ‫استثمارات جديدة‪.‬‬ ‫كانت جلنة السياسة النقدية للبنك املركزى‬ ‫قــررت‪ ،‬خالل اجتماعها فى فبراير املاضى‪،‬‬ ‫خفض أسعار الفائدة على اإليداع واإلقراض‬ ‫لليلة واح ــدة‪ ،‬بنسبة ‪ ،%1‬لتصبح (‪%15.75‬‬ ‫و‪ )%16.75‬بـ ً‬ ‫ـدل من (‪ %16.75‬و‪)%17.75‬‬ ‫على الترتيب‪.‬‬

‫الفرص االستثمارية واملشروعات العمالقة ذات‬ ‫العائد الكبير والفرص االستثمارية املتنوعة‪،‬‬ ‫فى مقدمتها محور تنمية منطقة قناة السويس‪،‬‬ ‫الذى يشمل إنشاء مناطق صناعية ولوجستية‬ ‫كبرى‪ ،‬وكذلك تنمية وإنشاء عدد من املناطق‬ ‫احلــرة واالستثمارية والصناعية فى مختلف‬

‫أنحاء مصر‪ ،‬وإنشاء العاصمة اإلدارية اجلديدة‪،‬‬ ‫فضال عن تنفيذ عدد من املشروعات العمالقة‬ ‫لتوليد الطاقة‪ ،‬لتوفر فرصاً واعــدة للشركات‬ ‫اليابانية الــراغــبــة فــى االســتــفــادة مــن موقع‬ ‫مصر االستراتيجى‪ ،‬كمركز لإلنتاج وإعــادة‬ ‫تصدير املنتجات إلى مختلف دول العالم‪ ،‬فى‬ ‫ظل التوسع فى املناطق احلرة مبصر‪ ،‬ووجود‬ ‫اتفاقيات جتارة حرة تربط بني مصر والدول‬ ‫العربية واألفريقية واألوروبية‪.‬‬ ‫ومت خالل اجتماعات الوفد اليابانى بالقاهرة‬ ‫الــتــوقــيــع عــلــى مــذكــرة تــفــاهــم مــع يــاســوشــى‬ ‫هاسيجاوا‪ ،‬العضو املنتدب لبنك اليابان للتعاون‬ ‫الدولى‪ ،‬لدعم مشروعات تنموية واستثمارية‬ ‫فى مصر حتى ‪.2022‬‬ ‫ويشمل االتــفــاق دعــم التعاون بني عــدد من‬ ‫الشركات املصرية واليابانية فى االستثمار فى‬ ‫عدد من املشروعات‪ ،‬منها الطاقة املتجددة‪.‬‬ ‫ويسعى البنك إلى تعزيز التعاون االقتصادى‬ ‫بني اليابان ودول العالم‪ ،‬خاصة مصر‪ ،‬وزيادة‬ ‫تنافسية الصناعات اليابانية من خالل تقدمي‬ ‫بــرامــج مختلفة لــدعــم املــشــروعــات املنفذة‬ ‫كاستثمارات مباشرة للشركات اليابانية فى‬ ‫مصر‪ ،‬وتصل محفظة البنك فــى مصر إلى‬ ‫‪ 776‬مليون دوالر‪ ،‬ومن أبرز املشروعات التى‬ ‫يساهم فيها البنك إنشاء مزرعة رياح مبنطقة‬ ‫جبل الزيت بخليج السويس‪ ،‬من خــال دعم‬ ‫شركة تويوتا تسوشو اليابانية ضمن حتالف‬ ‫يضم أيضا شركتى أوراسكوم واجنى الفرنسية‪،‬‬ ‫لتوليد الطاقة الكهربائية من الــريــاح‪ ،‬تصل‬ ‫قدرتها إلى ‪ 250‬ميجاوات‪.‬‬ ‫وأكــد السفير ماساكى نوكى‪ ،‬سفير اليابان‬ ‫لدى القاهرة‪ ،‬أن هذا العام يعتبر عاما مهما‬ ‫فى العالقات املصرية‪ -‬اليابانية‪ ،‬حيث تترأس‬ ‫مصر االحت ــاد األفــريــقــى‪ ،‬كما تنظم اليابان‬ ‫مؤمتر طوكيو السابع حول التنمية فى أفريقيا‬ ‫«تيكاد»‪ ،‬مشيرا إلى أن اليابان تعمل على زيادة‬ ‫استثماراتها فــى مصر فــى ظــل حتسن مناخ‬ ‫االستثمار فى مصر‪ ،‬وذكر أن عدد السائحني‬ ‫من اليابان فى مصر زاد خالل العام املاضى‪.‬‬

‫‪ 36‬متحدث ًا فى انطالق القمة األولى‬ ‫لتجارة التجزئة المصرية‪ ..‬إبريل المقبل‬

‫تستقبل ‪ 1000‬زائر من الخبراء والمتخصصين وأكثر‬ ‫من ‪ 200‬مدير تنفيذى‪ ..‬وتهدف لتبادل الخبرات‬

‫املصرى اليوم االقتصادى‪ -‬خاص‬ ‫التجاریة العاملیة وممثلى التجارة احلكومية‬ ‫تعقد الــقــمــة األولـ ــى لــتــجــارة التجزئة وهيئات السلع االستهالكية وغرف التجارة‬ ‫املــصــريــة‪ ،‬إبــريــل املــقــبــل‪ ،‬بــحــضــور كبار الذين أتوا بهدف التواصل وخلق عالقات‬ ‫املتخصصین فى قطاع التجزئة محل ًيا‪ ،‬مع خبراء جتارة التجزئة املحلیین وإقامة‬ ‫وعامل ًيا‪ ،‬فى مصر ومنطقة الشرق األوسط‪ ،‬أعمال جتاریة جدیدة‪.‬‬ ‫وشــمــال أفــريــقــيــا‪ ،‬لــتــبــادل اخلــبــرات بني‬ ‫وق ــال مـ ــروان عــبــدالــرازق‪ ،‬الرئيس‬ ‫جتـ ــار قــطــاع الــتــجــزئــة ورجـ ــال‬ ‫التنفيذى لــشــركــة «بيزنكس‬ ‫األعمال واملوردين وأصحاب‬ ‫فــــــرنــــــشــــــايــــــزجــــــيــــــت‬ ‫الــشــركــات الــكــبــرى من‬ ‫لـ ــاسـ ــتـ ــشـ ــارات» إن‬ ‫جميع أنحاء العالم‪.‬‬ ‫القمة ستلقى الضوء‬ ‫وتـــنـــاقـــش الــقــمــة‬ ‫عــلــى حــجــم قــطــاع‬ ‫الـــتـــحـــدیـــات الــتــى‬ ‫الــــتــــجــــزئــــة فــى‬ ‫تـــــــواجـــــــه قـ ــطـ ــاع‬ ‫م ــص ــر والـــشـــرق‬ ‫التجزئة بوجه عام‪،‬‬ ‫األوســـط وشمال‬ ‫واس ــت ــرات ــي ــج ــي ــات‬ ‫أفــريــقــيــا ودوره‬ ‫الــتــغــلــب عليها فى‬ ‫فى دعم االقتصاد‬ ‫ظل ظهور العديد من‬ ‫املـــــصـــــرى‪ ،‬حــيــث‬ ‫االجت ــاه ــات اجلــديــدة‬ ‫حققت مصر أعلى‬ ‫واملــتــنــوعــة‪ ،‬م ــن خــال‬ ‫مـــعـــدالت فـــى الــنــمــو‬ ‫مروان عبدالرازق‬ ‫استضافة ‪ 36‬متحد ًثا خالل‬ ‫االقتصادى خــال العقد‬ ‫القمة‪ ،‬جميعهم من صناع القرار‬ ‫األخير‪ ،‬وخــال الربع الثانى‬ ‫فى كبرى الشركات املحلية والعاملية‪،‬‬ ‫من العام املالى احلالى بنسبة ‪%5.5‬‬ ‫والــذيــن سيناقشون كــل املستجدات فى مقارنة بالفترة ذاتها فى العام املاضى‪،‬‬ ‫القطاع‪ ،‬وفــرص حتسین نسبة املبیعات‪ ،‬والتى بلغت نسبة النمو فيها ‪ ،%5.3‬مضيفا‬ ‫وحتقیق أعلى درجات االنتشار فى منطقة أن القطاع يشكل جــزءا هاما مــن حركة‬ ‫الشرق األوسط وشمال أفريقيا‪.‬‬ ‫التجارة فــى األس ــواق املصریة‪ ،‬ويساهم‬ ‫ومــن املتوقع للقمة أن تستقبل حوالى بحوالى ‪ %11‬من نسبة منو الناجت املحلى فى‬ ‫‪ 1000‬زائ ــر مــن اخلــبــراء واملتخصصني هذا العام املالى‪ ،‬كما استحوذ هذا القطاع‬ ‫فــى قــطــاعــات البيع بالتجزئة والــتــجــارة على نصیب كبیر من حجم االستثمارات فى‬ ‫اإللــكــتــرونــيــة وال ــق ــط ــاع ــات الــغــذائــيــة مصر‪ ،‬ويعد اآلن أحد القطاعات الواعدة‬ ‫والــفــرانــشــايــز والــصــيــدلــيــات ومنتجات التى سیتم مضاعفة حجم االستثمارات‬ ‫التجميل واملــوضــة والــســيــارات واألث ــاث‪ ،‬املحلية واألجنية بها‪ ،‬مما يتماشى مع خطة‬ ‫كما يشارك فى القمة أكثر من ‪ 200‬مدیر احلكومة لتحقيق أهداف التنمية املستدامة‬ ‫تنفیذى لــكــبــرى الــشــركــات والــتــوكــیــات ضمن رؤية مصر ‪.2030‬‬

‫«األعمال المصرى‪ -‬التونسى» يدعو إلنشاء بنك مشترك «مصر للتجارة واالستثمار» تفتتح أول مصنع لتجميع الغساالت‬ ‫‪«9‬نوارة»‪ :‬جلسات متخصصة فى مجاالت االستثمار الزراعى والتصنيع الغذائى‬

‫كتبت‪ -‬أميرة صالح‪:‬‬

‫تنطلق اجتماعات مجلس األعمال املصرى‪-‬‬ ‫التونسى‪ ،‬إبريل املقبل‪ ،‬بالقاهرة‪ ،‬ويتصدر حل‬ ‫مشاكل النقل بني البلدين وزيادة التبادل التجارى‬ ‫وتشجيع االستثمار املشترك أولويات املناقشة‬ ‫خالل فعاليات املجلس‪ .‬وقال عبدالعليم نوارة‪،‬‬ ‫رئــيــس اجلــانــب املــصــرى باملجلس‪ ،‬إنــه ستتم‬ ‫مناقشة إنشاء خط مالحى بني البلدين‪ ،‬فضال‬ ‫عن إمكانية إنشاء بنك مشترك حلل املشاكل التى‬ ‫تواجه الصادرات املصرية وتشجيع االستثمار‬ ‫املشترك‪ ،‬باإلضافة إلى إنشاء جلنة ملتابعة تنفيذ‬ ‫التوصيات من كال اجلانبني‪.‬‬ ‫وأشار إلى مشاركة وفد تونسى يضم ‪ 50‬رجل‬ ‫أعمال من مختلف القطاعات خالل اجتماعات‬ ‫املجلس املقررة فى الفترة من ‪ 20‬إلى ‪ 23‬إبريل‬ ‫املقبل مبشاركة حامت الفرجانى‪ ،‬كاتب الدولة لدى‬ ‫وزيــر الشؤون اخلارجية‪ ،‬املكلف بالدبلوماسية‬ ‫االقتصادية التونسية‪ ،‬والسفير التونسى بالقاهرة‪.‬‬ ‫وأعــلــن عــن عقد جلسات نقاشية مــع كبار‬ ‫املسؤولني من اجلانبني املصرى والتونسى لبحث‬ ‫سبل زيادة التبادل التجارى واالستثمار املشترك‬ ‫وع ــرض كافة املشكالت التى تــواجــه القطاع‬ ‫اخلــاص فى البلدين‪ ،‬وتفعيل توصيات املجلس‬ ‫بشأن تيسير حركة التجارة واالستثمار وفى‬ ‫مقدمتها اعتماد السلطات التونسية شهادة منشأ‬ ‫اتفاقية أغادير بخصوص البضائع ذات املنشأ‬

‫عبدالعليم نوارة‬

‫املصرى من طرف اجلمارك التونسية وتفعيل‬ ‫كل بنودها بجانب إنشاء خط مالحى مباشر‬ ‫للتجارة وتنشيط احلركة السياحية ومنح تأشيرة‬ ‫طويلة املدى ملدة سنة أو أكثر لرجال األعمال من‬ ‫اجلانبني‪ .‬وأوضح نوارة أنه سيتم عقد جلسات‬ ‫متخصصة فــى مــجــاالت االستثمار الــزراعــى‬ ‫والتصنيع الغذائى لعرض إمكانيات وفــرص‬ ‫االستثمار فى مصر وتونس فى هذه القطاعات‪،‬‬ ‫والتعرف على التجارب الناجحة للمستثمرين فى‬

‫البلدين مبختلف القطاعات بجانب عقد لقاءات‬ ‫ثنائية بني الشركات أعضاء اجلانبني‪.‬‬ ‫وأكد محمد يوسف‪ ،‬املدير التنفيذى جلمعية‬ ‫رجــال األعمال املصريني‪ ،‬أنــه مت االتفاق على‬ ‫إعداد مجموعة وورش عمل قطاعية فى مجاالت‬ ‫الزراعة والتصنيع الزراعى والصناعات النسيجية‬ ‫بجانب قطاع الطاقة والطاقة اجلديدة واملتجددة‪،‬‬ ‫وبحث أهم آليات التعاون االستثمارى والتبادل‬ ‫التجارى بني البلدين‪.‬‬ ‫وأضاف يوسف‪« :‬كما ستركز الدورة الثانية على‬ ‫كيفية االستفادة من االتفاقيات التجارية للبلدين‪،‬‬ ‫خاصة اتفاقية أغادير واتفاقية الشراكة العربية‪،‬‬ ‫وفرص االستثمار املتاحة والتى بها فرص واعدة‬ ‫للنمو من خالل تقدمي ورقة عمل وجلسة خاصة‬ ‫لالستثمار»‪ .‬وأش ــار يسرى الــشــرقــاوى‪ ،‬عضو‬ ‫جمعية رجال األعمال‪ ،‬إلى أهمية طرح فرص‬ ‫التجارة فى مجال زيت الزيتون وتصدير التمور‬ ‫املصرية خالل اجتماعات املجلس‪ ،‬خاصة أنها‬ ‫من املجاالت الواعدة للتعاون املشترك‪ ،‬بجانب‬ ‫االتــفــاق على آليات واضحة لتنشيط التبادل‬ ‫التجارى واالستثمار املشترك‪ ،‬مشيراً إلــى أن‬ ‫تونس تصدر ‪ 600‬ألف طن سنوياً من التمور‬ ‫باإلضافة إلى أنه مت تخصيص مساحة ‪ 30‬ألف‬ ‫فــدان بــالــوادى اجلديد مبصر إلنتاج وتصدير‬ ‫التمور‪ ،‬وهو ما ميثل أهمية كبرى للتعاون فى نقل‬ ‫اخلبرات فى هذا املجال‪.‬‬

‫‪«9‬عمران»‪ :‬نخطط إلنتاج ‪ 25‬ألف وحدة سنوي ًا فى العام األول من التشغيل‬

‫املصرى اليوم االقتصادى‪ -‬خاص‬

‫افتتحت شركة مصر للتجارة واالستثمار‬ ‫أول مصنع لتجميع غساالت املالبس اخلاصة‬ ‫بشركة ويرلبول فى مصر‪ ،‬ليكون األول فى‬ ‫الشرق االوسط وشمال أفريقيا‪.‬‬ ‫وق ــال أش ــرف عــمــران‪ ،‬الــرئــيــس التنفيذى‬ ‫لشركة مصر للتجارة واالســتــثــمــار‪ ،‬إنــه من‬ ‫املتوقع أن يصل إنتاج املصنع لنحو ‪ 25‬ألف‬ ‫وحدة سنويا فى العام األول من التشغيل‪ ،‬ليزيد‬ ‫تدريجيا بحلول عــام ‪ ،2020‬مشيرا إلــى أن‬ ‫املصنع سيلبى الطلب املتنامى على غساالت‬ ‫املالبس فى مصر‪ ،‬وسيساهم فى إيجاد العديد‬ ‫من فرص العمل داخل املجتمع املحلى‪.‬‬ ‫واعــتــبــر «عــمــران» أن املصنع خــطــوة نحو‬ ‫تــوســيــع عــمــل الــشــركــة وحــصــتــهــا الــســوقــيــة‬ ‫لغساالت املالبس وغيرها من األجهزة املنزلية‬ ‫فى مصر‪ ،‬حيث يقدر حجم الطلب اإلجمالى‬ ‫على غساالت املالبس ذات التحميل العلوى فى‬ ‫مصر فى الوقت الراهن بحوالى ‪500-400‬‬ ‫ألف وحدة سنويا‪.‬‬ ‫وأوضــح أن هناك خطة نحو إنتاج أجهزة‬ ‫أخرى والتصدير إلى اخلارج وقال‪« :‬أنتجنا أول‬ ‫غسالة مصنوعة محليا مبعايير عاملية ونسعى‬ ‫لتلبية احتياجات السوق والعمالء»‪.‬‬ ‫وقال محمد اليسير‪ ،‬املدير العام اإلقليمى‬ ‫لــشــركــة ويــرلــبــول ملنطقة الــشــرق األوس ــط‬

‫حجم الطلب على غساالت املالبس يتجاوز ‪ ٤٠٠‬ألف وحدة‬

‫وأفريقيا‪« ،‬إن ويرلبول على يقني تام بقدرة‬ ‫االقتصاد املصرى على حتقيق النمو املستدام‪،‬‬ ‫وتــدرك أن وفــرة الكفاءات البشرية املوهوبة‬ ‫وقــدرة السوق املصرية على التوسع‪ -‬فرصة‬ ‫ق ّيمة وال تقدر بثمن لدعم منو أعمالنا‪ .‬إننا‬ ‫ومن خالل هذه اخلطوة اليوم نعزز من التزامنا‬ ‫بشكل أكــبــر مــن خــال االســتــثــمــار فــى خط‬

‫التجميع املحلى‪ ،‬وهــذا من شأنه أن يتيح لنا‬ ‫تقدمي خدماتنا إلى عمالئنا فى مصر»‪.‬‬ ‫وأضــاف «اليسير» أن افتتاح خط التجميع‬ ‫اإلنتاجى اجلديد يدعم رؤية احلكومة املصرية‬ ‫لتعزيز قطاع التصنيع وجــذب االستثمارات‬ ‫األجنبية إلى مصر من خالل إبرام اتفاقيات‬ ‫التجارة احلرة واحلوافز السياسية‪.‬‬


‫‪١٠‬‬

‫بنوك‬

‫األحــد ‪ - 201٩/٣/١٧‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٨٩‬‬ ‫‪A l M a s ry A l Yo u m - N o . 5 3 8 9 - S u n d a y 1 7 / 3/2 0 1 9‬‬

‫رئيس «التجارى وفا بنك»‪ :‬مصر تحصد ثمار اإلصالح‪ ..‬وقراراتها شجاعة‬

‫«الكتانى»‪ :‬لم ندرس االستحواذ على بنك مصرى وزيادة رأس المال أو المشاركة بالصندوق السيادى‬

‫ندرس نظاما مبسطا لتمويل المشاريع الصغيرة وإتاحة منح االئتمان بالتنسيق مع «المركزى» والسلطات المصرية‬

‫أكد محمد الكتانى‪ ،‬رئيس مجموعة التجارى‬ ‫وفا بنك املغربية‪ ،‬أن اإلصالحات االقتصادية‬ ‫التى قامت بها مصر شجاعة وقوية وجريئة‪،‬‬ ‫مشيراً إلى أنها بدأت تؤتى ثمارها على صعيد‬ ‫حتسن مؤشرات االقتصاد الكلى ومنها زيادة‬ ‫معدالت النمو‪ ،‬والناجت املحلى اإلجمالى‪.‬‬ ‫وقـ ــال الــكــتــانــى‪ ،‬فــى تــصــريــحــات صحفية‬ ‫على هامش فعاليات الــدورة السادسة ملنتدى‬ ‫التنمية األفريقى بالدار البيضاء‪ ،‬والذى نظمته‬ ‫املجموعة واختتم أعماله امــس برعاية امللك‬ ‫محمد السادس‪ ،‬إن التوجه نحو أفريقيا بدأ‬ ‫بدعوة ملكية‪ ،‬وإن البنك التجارى وفا واحد من ‪٣‬‬ ‫بنوك مغربية اهتمت بتفعيل املبادرة‪ ،‬مشيرا إلى‬ ‫أن مصرفه لديه تواجدا فى ‪١٤‬دولة أفريقية‪.‬‬ ‫وأض ــاف أن نحو ‪ ٢٠٠٠‬مــســؤول ومستثمر‬ ‫شاركوا فى فعاليات منتدى أفريقيا والتنمية‬ ‫فى دورته السادسة‪ ،‬كما مت عقد نحو‪ ٥٠٠٠‬لقاء‬ ‫عمل بني مستثمرى ‪٣٤‬دولة مشاركة‪.‬‬ ‫وأعلن محمد الكتانى عن انعقاد فعاليات نادى‬ ‫أفريقيا للتنمية فى مصر ‪١٢‬مايو املقبل بحضور‬ ‫ممثلى املجموعة فى جميع الدول األفريقية‪.‬‬ ‫وردا على سؤال لـ«املصرى اليوم االقتصادى»‪،‬‬ ‫حول إمكانية االستخواذ على بنك مصرى قائم‬ ‫من خــال شــراء محفظة األصــول واخلصوم‪،‬‬ ‫قــال رئيس املجموعة املغربية إن هــذا األمــر‬ ‫ليس مطروحا على املــدى املــتــوســط‪ ،‬كما أن‬ ‫زيادة رأسمال البنك ليست ضمن أولويات عمل‬ ‫البنك خالل املرحلة احلالية‪ ،‬والتى تشهد وفقا‬ ‫للكتانى خطة توسعية مــن خــال زي ــادة عدد‬ ‫الــفــروع واخلــدمــات املالية والتمويلية السيما‬ ‫قطاع املشروعات الصغيرة واملتوسطة‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫«نعمل مبعايير املجموعة فى سياسات املخاطر‬ ‫املنضبطة واملحكمة ما يجعلنا أفضل بنك على‬ ‫مستوى املغرب»‪.‬‬ ‫وتــابــع محمد الكتانى أن البنك فــى مصر‬ ‫يــدرس إنــشــاء مقر لــه فــى العاصمة اإلداري ــة‬ ‫اجلديدة‪ ،‬أو استثمار املقر القدمي لبنك باركليز‬ ‫مصر والــذى مت االستحواذ عليه من سنوات‪،‬‬ ‫لكنه أكد أن املشاركة فى الصندوق السيادى‬ ‫املصرى لم يجر دراستها‪.‬‬ ‫وكشف رئيس مجموعة التجارى وفــا بنك‬ ‫املــغــربــيــة‪ ،‬عــن الــتــعــاون مــع الــبــنــك املــركــزى‬ ‫والسلطات املصرية لدراسة وضع نظام مبسط‬ ‫لــتــمــويــل قــطــاع املــشــاريــع الــصــغــيــرة‪ ،‬وإتــاحــة‬ ‫منح االئتمان سريعا للمستفيدين بعيدا عن‬ ‫البيروقراطية واإلجـ ــراءات الطويلة واملعقدة‬ ‫للتوسع فى السوق املصرية‪ ،‬أسوة مبا يحدث فى‬ ‫متويل هذه املشاريع باملغرب‪ ،‬حيث يعمل البنك‬

‫رسالة الدار البيضاء‬

‫محسن عبدالرازق‬

‫جانب من فعاليات الدورة السادسة ملنتدى التنمية األفريقى‬

‫رئاسة السيسى لالتحاد األفريقى تعطى زخما سياسيا واقتصاديا للقارة‬ ‫وفقا لـــ ‪١٥‬مــعــيــارا مصرفيا لتحسني مستوى‬ ‫املخاطر وتقليصها‪.‬‬ ‫وأشار الكتانى إلى أن مصرفه يحتل الصدارة‬ ‫فى السوق األفريقية وهو بنك خاص‪ ،‬وقال إن‬ ‫مصر سوق واعــدة للغاية‪ ،‬وهى بوابة أفريقيا‬ ‫الشرقية‪ ،‬وأضاف أن البنك يسعى لفتح أسواق‬ ‫جديدة للشركات املصرية التى يتعامل معها‪.‬‬ ‫وأضــاف رئيس املجموعة املغربية أن تولى‬ ‫الرئيس عبد الفتاح السيسى رئاسة االحتــاد‬ ‫األفريقى يعطى زخما سياسيا واقتصاديا للقارة‬ ‫والتعاون املشترك بني الــدول ورجــال األعمال‪،‬‬ ‫واهتمام دولى بالبنية التحتية والثروات الطبيعية‬

‫وتطوير شبكة الــطــرق‪ ،‬ومنح فرصة للقطاع‬ ‫اخل ــاص وزيـــادة الــتــبــادل الــتــجــارى بــن الــدول‬ ‫األفريقية وتنشيط السياحة واالستثمار‪.‬‬ ‫ودعا الكتانى إلى وضع استراتيجيات واضحة‬ ‫لدعم ريادة األعمال السيما للسيدات األفارقة‪،‬‬ ‫ووصفهن مبستقبل القارة األفريقية‪ ،‬حيث تعد‬ ‫امل ــرأة وفقا لقوله املــحــور الرئيسى للمجتمع‬ ‫األفريقى فى جميع املواقع اإلنتاجية‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أن رواد األعمال يخلقون فرصا خاصة بهم فى‬ ‫أفريقيا‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬ينبغى على احلكومة تفعيل اخلطط‬ ‫لتأهيل الــشــبــاب على الــعــلــوم والتكنولوجيا‬

‫احلديثة‪ ،‬وخلق فرص عمل لهم‪ ،‬فقارة أفريقيا‬ ‫تعد حالياً منوذجا لالبتكار فى التكنولوجيا‬ ‫املالية والشمول املالى»‪.‬‬ ‫ونــظــم «نـ ــادى أفــريــقــيــا والتنمية ملجموعة‬ ‫التجارى وفــا بنك» الــدورة السادسة للمنتدى‬ ‫الدولى أفريقيا والتنمية يومى ‪ 14‬و‪ 15‬مارس‬ ‫اجلارى بالدار البيضاء‪ ،‬حتت رعاية امللك محمد‬ ‫السادس‪.‬‬ ‫وناقشت فعاليات ال ــدورة مــوضــوع «عندما‬ ‫يلتقى الشرق بالغرب‪ ..‬إشكالية التكامل اجلهوى‬ ‫ورهانات منو القارة»‪.‬‬ ‫ومب ــب ــادرة مــن مساهمها املــرجــعــى املتمثل‬

‫فى الصندوق االستثمارى األفريقى «املــدى»‬ ‫واعتمادا على استراتيجية بني الدول األفريقية‬ ‫واسعة النطاق‪ ،‬أطلقت مجموعة «التجارى وفا‬ ‫بنك»‪« ،‬املنتدى الدولى أفريقيا والتنمية فى سنة‬ ‫‪ »2010‬وباعتباره منصة مرجعية لتحفيز احلوار‬ ‫والنهوض باالستثمارات والتجارة بني دول القارة‪.‬‬ ‫وتضمنت املشاركات دراســة حوافز التكامل‬ ‫من حيث إنشاء القيمة والفرص‪ ،‬السيما عبر‬ ‫املساهمة فى ‪ 4‬ورشات للنقاش‪ ،‬شارك خاللها‬ ‫شخصيات وخــبــراء رفيعو املــســتــوى‪ ،‬وكذلك‬ ‫مناقشة تسريع التكامل والرفع من خلق القيمة‪،‬‬ ‫وكيفية الربط بني مختلف املناطق الفرعية‪ ،‬ال‬

‫سيما منطقتى غــرب أفريقيا وشــرق أفريقيا‬ ‫مبشاركة ألبيرت موشانغا‪ ،‬املــنــدوب السامى‬ ‫لالحتاد األفريقى املكلف بالتجارة والصناعة‬ ‫ومــحــســن اجل ــزول ــى‪ ،‬الــوزيــر املــنــتــدب املكلف‬ ‫بالتعاون األفــريــقــى (املــغــرب)‪ ،‬وكيفية وضع‬ ‫الشباب األفريقى فى قلب العمل وخلق القيمة؟‬ ‫مبشاركة تيرى بــروتــون‪ ،‬الرئيس املدير العام‬ ‫ملجموعة ‪ ATOS‬وتومى دايفس‪ ،‬رئيس شبكة‬ ‫‪ ABAN‬النيجيرية‪.‬‬ ‫وتضمنت املشاركة فى لقاءات عمل بني رجال‬ ‫األعــمــال مت حتديدها مسبقا‪ ،‬بهدف حتديد‬ ‫الــرافــعــات الفعلية للتنمية وإبـــرام شــراكــات‪،‬‬ ‫واملشاركة فى سوق االستثمار الذى سيحتضن ‪8‬‬ ‫دول كضيوف شرف على هذه الدورة من خالل‬ ‫توجيه الــدعــوة لوفود رسمية من أجــل تقدمي‬ ‫املخططات الوطنية للتنمية وبنوك املشاريع‬ ‫االستثمارية‪.‬‬ ‫وتضم قائمة الدول الثمانى‪ :‬الكاميرون‪ ،‬كوت‬ ‫ديــفــوار‪ ،‬مصر‪ ،‬إثيوبيا‪ ،‬كينيا‪ ،‬مالى‪ ،‬املغرب‪،‬‬ ‫ورواندا‪.‬‬ ‫وشملت املناقشات فى سوق االستثمار ومت‬ ‫تقدمي مشاريع مهيكلة‪ ،‬باإلضافة إلى جلسات‬ ‫لعرض مبادرات الفاعلني االقتصاديني لفائدة‬ ‫املقاوالت األفريقية‪ ،‬كما مت املشاركة فى مواعيد‬ ‫حتت الطلب بني رجــال األعمال واحلكومات‪،‬‬ ‫واملشاركة فى جوائز التعاون جنوب‪ -‬جنوب‪.‬‬ ‫وبرعاية مؤسسة «امل ــدى»‪ ،‬مت توزيع جوائز‬ ‫املقاولني الشباب سواء فى املجال الثقافى أو‬ ‫التعليمى أو فى ريادة األعمال‪.‬‬ ‫وبعد حصة لتقدمي الــعــروض‪ ،‬توجت جلنة‬ ‫حتكيم مكونة من شخصيات مختصة ‪ 3‬شباب‬ ‫مقاولني نظرا جلودة وطموح مشاريعهم‪ ،‬حيث‬ ‫مت تسليم اجلوائز من طرف حسن الورياجلى‪،‬‬ ‫الرئيس املدير العام للمدى‪.‬‬ ‫ويعتبر هذا املوعد حلظة لالحتفاء والتخليد‬ ‫حيث تلتقى الطاقات األفريقية للمشاركة فى‬ ‫جتسيد روح تضامنية وواثقة فى قواها الذاتية‪.‬‬ ‫ومنذ انطالقه‪ ،‬ضم املنتدى الدولى أفريقيا‬ ‫والتنمية ‪ 7500‬فــاعــل مــن ‪ 36‬دول ــة وسجل‬ ‫‪ 17000‬موعد عمل‪ ،‬بتأثير متزايد دورة تلو‬ ‫األخرى واهتمام كبير من الفاعلني االقتصاديني‬ ‫داخل القارة وشركائها‪.‬‬ ‫وفــى هــذا الــســيــاق‪ ،‬فــإن الـ ــدورات السابقة‬ ‫للمنتدى الــدولــى أفريقيا والتنمية‪ ،‬املنظمة‬ ‫حتت رعاية صاحب اجلاللة محمد السادس‪،‬‬ ‫شكلت صدى النشغاالت الفاعلني االقتصاديني‬ ‫والتطورات املهيكلة للمخططات الوطنية لتنمية‬ ‫الدول املنخرطة بعزم فى التعاون جنوب‪ -‬جنوب‪.‬‬

‫ورئيس البنك فى مصر‪ %٧٥ :‬مساهمتنا من توقيع ‪ 3‬اتفاقيات بين «وفا بنك» وهيئات‬ ‫العمليات التمويلية بالسوق المحلية فى ‪ 2018‬دولية لتمويل التجارة وريادة األعمال بأفريقيا‬ ‫فتح ‪ ٧‬فروع جديدة خالل العام الجارى‪ ..‬و‪ ١٢٠‬ألف عميل فى قطاع التجزئة‬

‫الدار البيضاء ‪ -‬محسن عبد الرازق‪:‬‬

‫قــالــت ه ــا صــقــر‪ ،‬الــرئــيــس الــتــنــفــيــذى‬ ‫والعضو املنتدب للتجارى وفا بنك‪ -‬مصر‪،‬‬ ‫إن البنك وضع استراتيجية مبساعدة شركة‬ ‫االستشارات العاملية الشهيرة «ماكينزي»‪،‬‬ ‫مل ــدة ‪ 5‬س ــن ــوات بـ ــدأت ع ــام ‪ ،2018‬أب ــرز‬ ‫مالمحها التوسع فى السوق املصرية لنصبح‬ ‫من ضمن أكبر ‪ 10‬بنوك عاملة فى القطاع‪.‬‬ ‫وأضــافــت على هــامــش الـــدورة السادسة‬ ‫للمنتدى الدولى «أفريقيا والتنمية»‪ ،‬التى‬ ‫اختتمت أعمالها أمس مبدينة الدار البيضاء‬ ‫فى اململكة املغربية‪ ،‬وينظمه التجارى وفا‬ ‫بــنــك‪ ،‬أن الــبــنــك يــســعــى ملــضــاعــفــة حصته‬ ‫الــســوقــيــة بنهاية االســتــراتــيــجــيــة اجلــديــدة‬ ‫لتصبح ‪ %2‬نهاية ‪ 2022‬بــدال من ‪ ،%1‬كما‬ ‫يستهدف البنك التوسع بشبكة فروعه لتصل‬ ‫إلى ‪ 150‬فرعا‪ ،‬الفتة إلى أن البنك قام بفتح‬ ‫‪ 7‬فروع جديدة خالل العام اجلارى‪ ،‬ليرتفع‬ ‫عدد الفروع إلى ‪ 56‬فرعا فى الوقت الراهن‪،‬‬ ‫بهدف التوسع فى التجزئة املصرفية‪ ،‬ومتويل‬ ‫املشروعات الصغيرة واملتوسطة‪ ،‬وأكدت أن‬ ‫دخول التجارى وفا بنك فى السوق املصرية‬ ‫يؤكد أن االقتصاد املصرى واعد‪.‬‬ ‫وكــشــفــت عــن وج ــود خــطــة طــمــوحــة لــدى‬

‫هال صقر‬

‫البنك للتوسع فى تقدمي املنتجات الرقمية‬ ‫خالل الفترة املقبلة بعد االنتهاء من تدشني‬ ‫سيستم جــديــد يسمح للبنك بالتوسع فى‬ ‫قــطــاع الــتــجــزئــة املــصــرفــيــة‪ ،‬الفــتــة إل ــى أن‬ ‫مـ ــن بـ ــن اخلـــطـــة الـــتـــى أعـ ــدهـ ــا الــبــنــك‬ ‫فتح فروع إلكترونية‪.‬‬ ‫وأوضحت أن عدد عمالء البنك فى الوقت‬

‫«العربى األفريقى الدولى» يجرى تجربة‬ ‫إخالء لتطبيق أعلى معايير السالمة‬

‫أجرى البنك العربى األفريقى الدولى جتربة‬ ‫إخالء تدريبية‪ ،‬وذلك من منطلق تطبيق أعلى‬ ‫معايير السالمة العامة فى حال حدوث اخلطر‬ ‫والكوارث الطارئة‪ ،‬وقد شارك فيها كافة موظفى‬ ‫البنك مبركزه الرئيسى وجميع املتواجدين داخل‬ ‫مبنى البنك وقت التجربة‪ ،‬وقد مت تنفيذ التجربة‬ ‫وفقا للمعايير واملمارسات املتبعة فى هذا الشأن‪.‬‬ ‫جــاءت نتائج التجربة لتعكس النجاح التام‬ ‫من حيث االستجابة الفورية من قبل املوظفني‬ ‫ملعطيات التجربة والتعامل معها بحرفية ومهنية‬ ‫عالية‪ ،‬حيث اتبع املشاركون من املوظفني كافة‬

‫التعليمات اخلاصة بعملية اإلخــاء التى قام‬ ‫البنك بتدريبهم عليها مسبقاً‪ ،‬وتوعيتهم بها‬ ‫بشكل دورى لضمان جاهزيتهم فى مواجهة أى‬ ‫طارئ‪.‬‬ ‫ومت االلـــتـــزام بــالــتــوقــيــت ال ـ ــازم لــإخــاء‬ ‫واستخدام مخارج الطوارئ والتوجه إلى أماكن‬ ‫التجمع اآلمنة واملحددة لكل وحدة عمل‪.‬‬ ‫وجت ــدر اإلشــــارة إلــى أنــه مت تنفيذ جتربة‬ ‫اإلخــاء وفقاً للسيناريو املعد مسبقا‪ ،‬ووفقا‬ ‫للتنسيق املسبق مع اجلهات األمنية والدفاع‬ ‫املدنى واإلسعاف لتيسير وتأمني جتربة اإلخالء‪.‬‬

‫الراهن يبلغ نحو ‪ 150‬ألف عميل؛ منهم ‪120‬‬ ‫ألف عميل فى قطاع التجزئة املصرفية‪.‬‬ ‫ووفــقــا لـــ«صــقــر»‪ ،‬فــإن البنك يضع أيضا‬ ‫متويل املشروعات الصغيرة واملتوسطة على‬ ‫رأس أولــويــاتــه‪ ،‬بجانب التوسع فــى متويل‬ ‫الشركات الكبرى‪.‬‬ ‫ولفتت إلــى أن البنك أسهم فى ‪ %75‬من‬ ‫العمليات التمويلية املشتركة التى متت فى‬ ‫مصر خالل العام املاضى‪ ،‬وبلغت مساهمات‬ ‫الــبــنــك فــى تــلــك الــتــمــويــات نــحــو ‪ 2‬مليار‬ ‫جنيه‪ ،‬والتى شملت العديد من القطاعات‪،‬‬ ‫وعلى رأسها العقارات‪ ،‬والبترول والكهرباء‪،‬‬ ‫مــنــوهــة إل ــى أن الــبــنــك يسعى لــضــخ نفس‬ ‫الــرقــم بــالــتــمــويــات املــشــتــركــة الــتــى ستتم‬ ‫خالل هذا العام‪.‬‬ ‫وأوضــحــت أن البنك لديه ميزة تنافسية‬ ‫لدعم الصادرات املصرية فى قارة أفريقيا‬ ‫نتيجة وجـ ــوده فــى ‪ 14‬دول ــة أفــريــقــيــة من‬ ‫بينها مصر‪ ،‬وسيتم توقيع مذكرة مع هيئة‬ ‫االســتــثــمــار لــدعــم ســبــل الــتــعــاون لــزيــادة‬ ‫االستثمار فى أفريقيا ودعم الصادرات‪.‬‬ ‫وأكــدت وجــود مفاوضات مع عــدة جهات‬ ‫متويلية للحصول على قروض دوالرية إلعادة‬ ‫ضخها فى مصر‪.‬‬

‫الدار البيضاء‪ -‬محسن عبد الرازق‪:‬‬

‫وقعت مجموعة التجارى «وفا بنك» بالدار‬ ‫الــبــيــضــاء ‪ 3‬اتــفــاقــيــات تــعــاون مــع ع ــدد من‬ ‫الهيئات‪ ،‬لتنمية متويل التجارة والنهوض بريادة‬ ‫األعمال النسائية بأفريقيا‪.‬‬ ‫ج ــاء ذل ــك عــلــى هــامــش الــــدورة الــســادســة‬ ‫للمنتدى الدولى األفريقى والتنمية‪ ،‬ووقع كل‬ ‫من املدير العام للمجموعة‪ ،‬محمد الكتانى‪،‬‬ ‫واملدير التنفيذى للمصرف التجارى الكينى‪،‬‬ ‫صامويل ماكوم‪ ،‬مذكرة تفاهم لتنمية متويل‬ ‫التجارة‪ ،‬وتبادل املمارسات البنكية‪.‬‬ ‫وأوضــح «الكتانى» أن هــذه املذكرة تكتسى‬ ‫أهمية بالغة بالنسبة ملجموعة التجارى وفا‬ ‫بنك‪ ،‬وستمكن الفاعلني االقتصاديني فى كل‬ ‫البلدان التى تتواجد فيها من الدخول للسوق‬ ‫الكينية‪ ،‬وكل األســواق التى يغطيها املصرف‬ ‫التجارى الكينى على مستوى شرق أفريقيا‪.‬‬ ‫ووقعت املجموعة والبنك األفريقى للتنمية‪،‬‬ ‫وجمعية النساء رئيسات املــقــاوالت باملغرب‪،‬‬ ‫واالحتـــاد الــعــام للمقاوالت بالكوت ديــفــوار‪،‬‬ ‫وجمعية نساء األعــمــال ملــصــر‪ ،21‬ومجموعة‬ ‫النفع االقــتــصــادى «نــســاء فــايــدة»‪ ،‬اتفاقية‬ ‫تخص مبادرة دعم النساء األفريقيات رائدات‬ ‫األعــمــال‪ ،‬والهادفة للنهوض بريادة األعمال‬ ‫النسائية داخل القارة السمراء‪ .‬وتأتى االتفاقية‬ ‫من خالل املساعدة التى سيقدمها التجارى‬ ‫وفا بنك‪ ،‬لتفعيل إطار محفز على تنمية ريادة‬ ‫األعمال بكل من مصر وكوت ديفوار والسنغال‬

‫محرر «املصرى اليوم» مع املدير العام لـ«وفا بنك»‬

‫واملغرب‪ ،‬بتعاون بني البنك واجلمعيات املوقعة‪.‬‬ ‫ومت توقيع مذكرة تفاهم بني مجموعة التجارى‬ ‫وفا بنك‪ ،‬ووكالة االستثمار اإلقليمى بالسوق‬ ‫املشتركة لدول شرق وجنوب أفريقيا «كوميسا»‪.‬‬ ‫وانعقدت الدورة السادسة للمنتدى الدولى‬ ‫ألفريقيا والتنمية‪ ،‬حتت رعاية امللك محمد‬ ‫السادس‪ ،‬على مدى يومني‪ ،‬مببادرة من صندوق‬ ‫االستثمار األفريقى‪ ،‬املساهم املرجعى ملجموعة‬

‫التجارى وفا بنك‪ ،‬ويشكل هذا املنتدى‪ ،‬الذى‬ ‫اختار سيراليون كضيف شرف‪ ،‬فضاء مرجعيا‬ ‫للحوار‪ ،‬والنهوض باالستثمارات التجارية بني‬ ‫البلدان األفريقية‪.‬‬ ‫وشارك فى هذا املنتدى ما يزيد عن ‪1500‬‬ ‫مــن الفاعلني االقــتــصــاديــن مــن عــدة بلدان‬ ‫أفريقية‪ ،‬منها الكاميرون وكوت ديفوار ومصر‬ ‫وإثيوبيا وكينيا ومالى واملغرب ورواندا‪.‬‬

‫«فيزا» تعقد ورشة عمل لطالب «القاهرة» حول تكنولوجيا المدفوعات‬ ‫الشركة‪« :‬المسار السريع» يوفر مزيدا من السهولة والسرعة فى التكامل مع الشبكة العالمية‬

‫عــقــدت شــركــة فــيــزا العاملية الــرائــدة فى‬ ‫مجال تكنولوجيا املدفوعات ورشة عمل عن‬ ‫برنامج املسار السريع وكيفية دعمه للشركات‬ ‫الــنــاشــئــة‪ ،‬وذل ــك على هــامــش فعاليات يوم‬ ‫الشعوب الثانى الــذى أقيم فى كلية العالج‬ ‫الطبيعى بحضور عدد من طلبة الكلية الذين‬ ‫تعرفوا على جــهــود الشركة لتطوير اجليل‬ ‫املقبل من حلول املدفوعات الرقمية‪.‬‬ ‫وق ــدم أحــمــد الــشــريــف‪ ،‬املــديــر التنفيذى‬ ‫لشركة ‪ Startupbootcamp‬فى مصر‪ ،‬عرضا‬ ‫عن الشراكة بني فيزا وشركته لرعاية رواد‬ ‫األع ــم ــال وال ــش ــرك ــات الــنــاشــئــة ف ــى مــجــال‬ ‫اخلدمات املالية وكيفية إسهام فيزا بالدعم‬ ‫املــالــى واخل ــب ــرات الــعــاملــيــة والــتــكــنــولــوجــيــا‬ ‫ملساعدة هــذه الــشــركــات على تطوير حلول‬ ‫تخدم املجتمع بكل طوائفه‪ ،‬وتخللت اللقاء‬ ‫أسئلة مــن الــطــاب الــذيــن كــان أغلبهم من‬ ‫السنة النهائية حــول أفكارهم وانطباعاتهم‬ ‫عن املدفوعات الرقمية‪.‬‬ ‫ويــأتــى البرنامج‪ ،‬الــذى سبق إطــاقــه فى‬ ‫أوروبـ ــا وأمــريــكــا الالتينية وآســيــا املحيط‬ ‫الهادئ‪ ،‬ليوفر لشركات التكنولوجيا املالية‬ ‫املبتكرة مــزيــداً مــن السهولة والــســرعــة فى‬ ‫التكامل مع شبكة ‪ Visa‬العاملية ( ‪،)VisaNet‬‬ ‫إضافة إلى باقة واسعة من احللول الرقمية‬

‫املصممة حسب الطلب والتى تضمن توفير‬ ‫مقومات النمو‪.‬‬ ‫وعــبــر برنامج «املــســار الــســريــع» مــن ‪Visa‬‬ ‫ستحظى شــركــات التكنولوجيا املــالــيــة فى‬ ‫منطقة وسط وشرق أوروبــا والشرق األوسط‬ ‫وأفــريــقــيــا بإمكانية االتــصــال بشبكة ‪Visa‬‬ ‫العاملية فى غضون فترة قصيرة تقل عن أربعة‬

‫أسابيع‪ .‬وقد مت تصميم البرنامج بهدف تلبية‬ ‫احتياجات هذه الشركات ومتكينها من التكيف‬ ‫مع واقعها وتزويدها بعمليات أسرع‪ ،‬ويتضمن‬ ‫ذلك تقليص عدد الشروط املطلوبة للدخول‬ ‫إلى الشبكة‪ ،‬ويوفر البرنامج حلقة وصل بني‬ ‫شركات التكنولوجيا املالية واملنصات املعتمدة‬ ‫من قبل ‪ Visa‬وإمكانية التواصل مع البنوك‬

‫الراعية‪ ،‬مما يوفر لها مزيداً من فرص التوسع‬ ‫عــبــر شبكة ‪ Visa‬الــعــاملــيــة‪ .‬ويــقــدم برنامج‬ ‫«املــســار السريع» إطــار عمل جتــاريــا جديدا‬ ‫يشمل االستفادة من إمكانات شركة ‪ Visa‬فى‬ ‫قطاع املدفوعات‪ ،‬ورسوماً مخفضة وعمليات‬ ‫أكثر انسيابية‪ ،‬وفى أعقاب إطالقه بنجاح فى‬ ‫أوروبا وأمريكا الالتينية وآسيا املحيط الهادئ‬ ‫خالل النصف الثانى من عام ‪ ،2018‬أصبح‬ ‫البرنامج متوفراً اليوم لشركات التكنولوجيا‬ ‫املالية فى منطقة وسط وشرق أوروبا والشرق‬ ‫األوس ــط وأفريقيا‪ ،‬وتــدعــو ‪ Visa‬مــن خالله‬ ‫جميع شركات التكنولوجيا املالية فى املنطقة‬ ‫للتق ّدم بطلب االنضمام للبرنامج من خالل‬ ‫التسجيل إلكترونياً عبر املــوقــع اإللكترونى‬ ‫للبرنامج‪www.visa.com/fintechcemea :‬‬ ‫ويعتبر بــرنــامــج «املــســار الــســريــع» إحــدى‬ ‫مــبــادرات ‪ Visa‬العديدة‪ ،‬وهــو مصمم لدعم‬ ‫ش ــرك ــات الــتــكــنــولــوجــيــا املــالــيــة والــشــركــات‬ ‫الناشئة‪ ،‬ويشمل ذلــك االستثمار من خالل‬ ‫مواصلة ‪ Visa‬إجــراءات التقييم واالستثمار‬ ‫فــى شــركــات تتمتع بإمكانات تطوير قطاع‬ ‫املــدفــوعــات الــرقــمــيــة لــعــمــائــنــا وزبــائــنــهــم‪،‬‬ ‫وتتضمن االستثمارات التى قامت بها الشركة‬ ‫فى التكنولوجيا املالية عاملياً ‪ ،Klarna‬و‪،Paidy‬‬ ‫و‪ ،Marqeta‬و‪ PayStack‬فى نيجيريا‪.‬‬


‫اتصاالت وتكنولوجيا‬

‫األحــد ‪ - 201٩/٣/١٧‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٨٩‬‬ ‫‪A l M a s r y A l Youm - N o. 5 3 8 9 - Sunda y 1 7 /3 /2 0 1 9‬‬

‫‪120‬‬

‫مليار دوالر‬

‫حققتها خدمة بث‬ ‫املوسيقى «‪ »Spotify‬على‬ ‫تطبيق أبل‪.‬‬

‫‪50‬‬

‫مليون تهديد‬

‫إلكترونى يستهدف‬ ‫املؤسسات خالل النصف‬ ‫الثانى من عام ‪ ،2018‬وفقا‬ ‫لتقرير مؤسسة ‪Seqrite‬‬

‫‪2‬‬

‫مليون معاملة‬

‫مالية يومية تتم‬ ‫عبر خدمة فورى ملنح‬ ‫وسيلة دفع سهلة وآمنة‬ ‫للمصريني‪.‬‬

‫«إريكسون»‪ :‬تشغيل تقنيات الجيل الخامس فى عدة دول‬ ‫‪9‬مسؤول بالشركة‪ :‬خدمات الـ«‪ »5G‬ستجلب مصادر دخل جديدة وتدفع االقتصادات‬

‫كتبت‪ -‬سناء عبدالوهاب‪:‬‬ ‫ق ــال عــمــار جــمــال عــمــار‪ ،‬مــديــر احلــمــات‬ ‫التسويقية لقطاع الشبكات بإريكسون الشرق‬ ‫األوســط وأفريقيا‪ ،‬إن تقنية اجليل اخلامس‬ ‫أصبحت متاحة ومت تشغيلها فعليا فى العديد‬ ‫من الــدول‪ ،‬الفتا إلى أن شركته أعلنت إطالق‬ ‫صفقات جتارية لتقنية اجليل اخلامس مع ‪10‬‬ ‫عمالء من مــزودى اخلــدمــات‪ ،‬فضال عن ‪42‬‬ ‫مذكرة تفاهم‪ ،‬مشيرا إلــى أن الشركة تعمل‬ ‫بالفعل على إطــاق شبكات اجليل اخلامس‬ ‫فى جميع أنحاء العالم‪ ،‬ومنها الواليات املتحدة‬ ‫وأوروبا وآسيا وأستراليا‪.‬‬ ‫وأوضــح «عمار»‪ ،‬فى تصريحات لـ«املصرى‬ ‫اليوم»‪ ،‬على هامش املؤمتر العاملى للمحمول‬ ‫ببرشلونة‪ ،‬الذى انعقد قبل نحو أسبوعني‪ ،‬أن‬ ‫اجليل اخلامس يعطى سرعات فائقة فى نقل‬ ‫البيانات‪ ،‬الفتا إلى أن بعض التجارب وصلت‬ ‫إلى ‪ 25‬جيجا فى الثانية‪ ،‬وأخرى وصلت إلى‬ ‫‪ 100‬جيجا بايت فى الثانية‪ ،‬متوقعا أن التوسع‬ ‫فى استخدام اجليل اخلامس سيحدث ثورة‬ ‫فى مجال إنترنت األشياء‪ ،‬وتواصل اآلالت مع‬ ‫بعضها البعض‪ ،‬كما سيساهم فى منو تقنيات‬ ‫الواقع االفتراضى واملعزز ويدعم املنازل الذكية‬ ‫والذكاء االصطناعى واآلالت الكثيفة‪.‬‬ ‫وأشــار الــى أن تقنية إنترنت األشياء تعمل‬ ‫من خالل خدمات اجليلني الرابع واخلامس‪،‬‬ ‫موضحا أن هناك تطبيقات ال حتتاج لسرعات‬ ‫كبيرة مثل عدادات املياه والكهرباء‪ ،‬حيث ميكنها‬ ‫أن تعمل بسرعات اجليل الرابع‪ ،‬أما التقنيات‬ ‫التى تستلزم سرعات فائقة فى اتخاذ القرار‬ ‫وتطبيقه‪ ،‬مثل السيارات ذاتية القيادة مثال‪،‬‬ ‫فإنها تعتمد بشكل أساسى على سرعات اجليل‬ ‫اخلامس‪.‬‬ ‫وشدد «عمار» على أن تقنية اجليل اخلامس‬ ‫ستجلب مصادر دخــل جــديــدة‪ ،‬وتدفع بعجلة‬ ‫اقتصاد الدول‪ ،‬إال أن كل دولة ستستفيد بشكل‬ ‫خــاص ومختلف‪ ،‬بناء على حالة االستخدام‪،‬‬ ‫وستكون لها أهمية كبيرة فى قطاع التعدين‪،‬‬ ‫عبر تشغيل روبــوتــات لتوفير معلومات عالية‬ ‫الــدقــة مــن املــواقــع‪ ،‬كما ستساعد فــى تقليل‬

‫‪11‬‬

‫«أفايا»‬

‫تقدم ً‬ ‫حلول ذكية للشركات‬ ‫الصغيرة والمتوسطة‬

‫‪«9‬فايد»‪ :‬استراتيجية الشركة التركيز‬ ‫على تلبية احتياجات كافة القطاعات‬

‫اخلطر على حياة العاملني بالنسبة للمهندسني‬ ‫والفنيني الذين يعملون فى أماكن بعيدة‪ ،‬مثل‬ ‫الصحراء وغيرها‪ ،‬حيث سيمكن االستغناء عن‬ ‫احلاجة إلرسال العاملني بنسبة ‪ ،٪30‬مع تطور‬ ‫اآلالت إلى التعلم الذاتى والتفكير‪.‬‬ ‫ومــن املتوقع أن تصل االشــتــراكــات بتقنية‬ ‫اجليل اخلــامــس إلــى ‪ 30‬مليون اشــتــراك فى‬ ‫الشرق األوسط وأفريقيا بنهاية ‪ ،2024‬وهو ما‬ ‫ميثل ‪ ٪2‬من إجمالى االشتراكات باالتصاالت‬

‫املحمولة فى املنطقة‪ ،‬وعلى الصعيد العاملى‬ ‫فإن ثلث مستخدمى الهواتف الذكية سينتقلون‬ ‫فــوراً أو فى غضون ستة أشهر للحصول على‬ ‫اخلدمات من املزودين الذين سيتبنون تقنية‬ ‫اجليل اخلامس‪ ،‬التى تعتبر الواليات املتحدة‬ ‫وآسيا رائــدتــن فى مجال تطويرها‪ ،‬وهــو ما‬ ‫يجعل اجليل اخلامس أســرع جيل فى مجال‬ ‫التقنية املحمولة الذى يتم إطالقه على نطاق‬ ‫عاملى‪ ،‬وذلــك وفقاً ألحــدث تقارير إريكسون‬

‫لالتصاالت املحمولة‪.‬‬ ‫جدير بالذكر أن «إريكسون» العاملية وقعت‬ ‫مذكرات تفاهم مع الشركة املصرية لالتصاالت‬ ‫لتطوير الشبكة الرئيسية السحابية للشركة‬ ‫املصرية لتصبح جاهزة لتقدمي خدمات اجليل‬ ‫اخلــامــس‪ ،‬وكــذلــك فــى مــجــال تطبيق الــذكــاء‬ ‫االصــطــنــاعــى لتشغيل خــدمــات االتــصــاالت‬ ‫السحابية‪ ،‬بهدف تشغيل بيئة اتصاالت سحابية‬ ‫على نحو أكثر ذكاء وكفاءة‪.‬‬

‫لشن هجمات‬ ‫«كاسبرسكى الب» تكشف عن ثغرة فى «ويندوز» ُتستغل ّ‬ ‫كــشــفــت تــقــنــيــات الــفــحــص واحل ــم ــاي ــة الــتــلــقــائــيــة من‬ ‫«كاسبرسكى الب» عــن ثــغــرة أمنية جــديــدة فــى النظام‬ ‫موجهة‬ ‫«ويــنــدوز»‪ ،‬يُعتقد أنها تُستغل فــى شـ ّـن هجمات‬ ‫ّ‬ ‫مــن قِ ــبــل اثــنــتــن عــلــى األق ــل مــن مــجــمــوعــات الــتــهــديــدات‬ ‫التخريبية‪ ،‬إحداهما مجموعة ‪ SandCat‬املكتشفة حديثاً‪،‬‬ ‫وتُعتبر هذه الثغرة رابع ثغرة فى النظام الذى تنتجه شركة‬ ‫مايكروسوفت يجرى الكشف عن إمكانية استغاللها فى‬ ‫شـ ّـن هجمات تُــعــرف باسم «هجمات بــا انــتــظــار»‪ ،‬ويــرى‬ ‫الباحثون أن الثغرة التى ّ‬ ‫مت اكتشافها ميكن استغاللها من‬ ‫قبل العديد من اجلهات التخريبية‪ ،‬مثل ‪ FruityArmor‬والتى‬

‫اشتهرت بلجوئها إلى تلك الهجمات كوسيلة تخريبية فى‬ ‫املاضى‪ ،‬و ‪ SandCat‬التى ّ‬ ‫مت اكتشافها حديثاً‪.‬‬ ‫وأك ــد اخلبير األمــنــى لــدى «كاسبرسكى الب»‪ ،‬أنطون‬ ‫إيفانوف‪ ،‬على حاجة الشركات إلى حلول أمنية ميكنها تأمني‬ ‫احلماية لها‪ ،‬من مثل هذه التهديدات غير املعروفة‪ ،‬مشد ًدا‬ ‫على أهمية التعاون بني قطاع األمن ومطورى البرمجيات‪ ،‬إذ‬ ‫يُعتبر اكتشاف األخطاء واإلفصاح عنها مبسؤولية والتصحيح‬ ‫الفورى لها أفضل السبل الكفيلة باحلفاظ على املستخدمني‬ ‫فى مأمن من التهديدات اجلديدة والناشئة‪.‬‬ ‫وأوصــى «كاسبرسكى الب» املستخدمني باتخاذ إجــراءات‬

‫أمنية فــوريــة‪ ،‬على رأســهــا املسارعة إلــى تنزيل التصحيح‬ ‫الــبــرمــجــى لــلــثــغــرة اجل ــدي ــدة ف ــى الــنــظــام «ويـ ــنـ ــدوز» من‬ ‫مايكروسوفت‪ ،‬واحل ــرص على حتديث جميع البرمجيات‬ ‫املستخدمة فى الشركة بانتظام‪ ،‬ومع نزول أى إصدار تصحيح‬ ‫أمنى جديد‪ .‬فضال عن اختيار حل أمنى مثبت مج ّهز بقدرات‬ ‫الكشف املستندة على الــســلــوك‪ ،‬مــن أجــل ضــمــان حماية‬ ‫فعالة من التهديدات املعروفة واملجهولة‪ ،‬مبا فيها تهديدات‬ ‫االستغالل‪ ،‬عــاوة على استخدام أدوات أمنية متقدمة إذا‬ ‫أصبحت الشركة ُعرضة لهجمات موجهة‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫التأ ّكد من تدريب املوظفني على أساسيات األمن اإللكترونى‪.‬‬

‫ألعمال البحث والتطوير‪ ،‬حيث تخصص‬ ‫كتبت‪ -‬سناء عبد الوهاب‪:‬‬ ‫كشفت شركة «أفايا» املتخصصة فى نحو ‪ 200‬مليون دوالر لتطوير حلولها‬ ‫تطوير حلول االتــصــال الذكية للعمالء الذكية‪ ،‬كما تعمل حاليا فى ‪ 170‬دولة‬ ‫وامل ــوظ ــف ــن‪ ،‬ع ــن اجلــيــل اجل ــدي ــد عن خلدمة ما يقرب من ‪ 139‬مليون مستخدم‬ ‫مــجــمــوعــة احل ــل ــول الــذكــيــة لــلــتــواصــل‪ ،‬على مستوى العالم‪.‬‬ ‫وطــبــقــا ملــؤســســة «جــارتــنــر» العاملية‬ ‫املصممة لتلبية احــتــيــاجــات الشركات‬ ‫الصغيرة واملتوسطة فــى مصر‪ ،‬والتى لألبحاث التكنولوجية‪ ،‬فإنه مت تصنيف‬ ‫تتيح للشركات تبنى تقنيات احلوسبة شركة «أفــايــا» كشركة رائــدة فى تطوير‬ ‫الــســحــابــيــة وإنــتــرنــت األشــيــاء والــذكــاء احللول التكنولوجية الذكية على مدار الـ‬ ‫االصــطــنــاعــى وغــيــرهــا م ــن الــتــقــنــيــات ‪ 9‬سنوات املاضية‪ ،‬كما حترص الشركة‬ ‫عــلــى ت ــق ــدمي ح ــل ــول احلــوســبــة‬ ‫اجلـــديـــدة‪ ،‬وذلــــك ف ــى ح ــدود‬ ‫الــســحــابــيــة‪ ،‬والــتــى يعتمد‬ ‫ميزانيات مالية تتناسب‬ ‫عـــلـــيـــهـــا ‪ %60‬م ــن‬ ‫مع إمكانيات غالبية‬ ‫مؤسسات األعمال‪،‬‬ ‫الشركات الناشئة‬ ‫حـــــيـــــث مت ــت ــل ــك‬ ‫ملــســاعــدة ودع ــم‬ ‫كــــــل خـــــيـــــارات‬ ‫رواد األعــمــال‬ ‫احلــــــوســــــبــــــة‬ ‫وتــــــلــــــبــــــيــــــة‬ ‫ال ــس ــح ــاب ــي ــة‪،‬‬ ‫اح ــت ــي ــاج ــات‬ ‫وت ــس ــع ــى إل ــى‬ ‫مــــؤســــســــات‬ ‫حتـــــــــــســـــــــــن‬ ‫األعــــــــمــــــــال‬ ‫وتـــــــطـــــــويـــــــر‬ ‫بــــــدايــــــة مــن‬ ‫اخلــــدمــــات مــع‬ ‫‪ 3‬إل ـ ــى ألــفــى‬ ‫الــعــمــاء بتقدمي‬ ‫موظف‪.‬‬ ‫أفــــضــــل احلـــلـــول‬ ‫وقـــــــال أح ــم ــد‬ ‫الــتــكــنــولــوجــيــة‪ .‬وعــن‬ ‫فــايــد مــديــر شــركــة‬ ‫أحمد فايد‬ ‫مـ ــعـ ــدل منــــو ال ــش ــرك ــة‬ ‫«أفـــــايـــــا» مـــصـــر‪ ،‬فــى‬ ‫بالسوق املحلية قــال‪ :‬خالل‬ ‫تــصــريــحــات صــحــفــيــة على‬ ‫العامني املاضيني استطاعت «أفــايــا»‬ ‫هــامــش فــعــالــيــات املــلــتــقــى الــســنــوى‬ ‫للشركاء بالسوق املــصــريــة‪ ،‬إن شركته حتقيق معدالت عالية من النمو ونتوقع‬ ‫تدعم بقوة استراتيجية التحول الرقمى حتقيق مزيد من النجاح الفترة القادمة‪.‬‬ ‫من جانبه قال محمد مصطفى‪ ،‬مدير‬ ‫التى تقودها احلكومة املصرية‪ ،‬وتقدم‬ ‫خــدمــات حــلــول الــتــواصــل مــع مقدمى عــام شــركــة «ســمــت»‪ ،‬إن شركته تعتمد‬ ‫اخلدمات من خالل تطبيقات املحمول‪ ،‬عــلــى حــلــول «أف ــاي ــا» مــنــذ ع ــام ‪،1990‬‬ ‫فــضــا عــن حــلــول الــذكــاء االصطناعى ولدينا أعمال مع شركات املحمول فى‬ ‫التى تلعب دورا كبيرا فى سرعة اخلدمة‪ ،‬مصر وخارجها من خالل تطوير شبكات‬ ‫وقنوات التواصل مع العمالء‪ .‬مشيرا إلى املحمول والــبــنــوك‪ ،‬كما أننا نعمل على‬ ‫أن استراتيجية الشركة تتضمن التركيز تــقــدمي حــلــول ف ــى قــطــاعــات األعــمــال‬ ‫على تلبية احتياجات كافة املؤسسات املختلفة كــالــبــتــرول والتعليم والــقــطــاع‬ ‫فى العديد من القطاعات وعلى رأسها امل ــال ــى واحلــكــومــى م ــن خـــال حتــديــث‬ ‫القطاع احلكومى والــوزارات‪ ،‬منها على احللول التكنولوجية‪ ،‬وخاصة فى مصر‬ ‫سبيل املثال وزارة االستثمار والتجارة واجلزائر وزميبابوى‪ .‬الفتا إلى أن «أفايا»‬ ‫«لــديــهــا أكــبــر حصة سوقية فــى مصر‪،‬‬ ‫والصناعة‪.‬‬ ‫وأوضــح «فــايــد» أن شركته جتمع بني مــن خــال توسعاتها وتــقــدمي خدماتها‬ ‫االتــصــاالت واألمــن وأنظمة املعلومات‪ ،‬للمطورين والتكنولوجيني‪ ،‬ونحن نركز‬ ‫مشددا على أن الشركة تعطى األولوية على اخلدمات املالية»‪.‬‬

‫«سامسونج» تطلق ‪ Galaxy S10‬فى احتفالها‬ ‫بمرور ‪ 10‬سنوات على إطالق السلسلة‬

‫«آى بى إم» تتعاون مع «فورى»‬ ‫الستيعاب النمو السريع للبيانات‬

‫أعلنت شركة «آى بى إم» تعاونها مع‬ ‫شبكة خدمات الدفع اإللكترونى «فورى»‬ ‫لتوفير أنظمتها لتخزين البيانات واخلوادم‬ ‫مبعاجلات آى بى إم باور‬ ‫والـــتـــى مــنــحــت «فـــــورى»‬ ‫‪ ٪٣٥‬أداء تخزينيا وسرعة‬ ‫أعلى فى تسوية املعامالت‬ ‫املالية‪ ،‬من أجل استيعاب‬ ‫النمو الــســريــع للبيانات‪،‬‬ ‫وتعزيز القدرة على تقدمي‬ ‫خدمات دفع مبتكرة بشكل‬ ‫حلظى وسريع‪ ،‬واملساعدة‬ ‫فــى مــبــادرة علم البيانات‬ ‫وال ــت ــى ت ــه ــدف إلـ ــى فهم‬ ‫أعمق الحتياجات العمالء‪.‬‬ ‫وتقدم «فــورى» خدمات‬ ‫مالية لألفراد والشركات‬ ‫م ـ ــن أجــــــل متـــكـــن دفـــع‬ ‫الــفــواتــيــر وخ ــدم ــات أخــــرى‪ ،‬مــن خــال‬ ‫قنوات متعددة‪ ،‬مبا يقرب من ‪ ٢‬مليون‬ ‫معاملة مالية يوميا‪ ،‬موفرة وسيلة دفع‬ ‫سهلة وآمنة بديلة عن اإلجراءات املعقدة‬ ‫واملستهلكة للوقت املــتــعــارف عليه‪ ،‬من‬ ‫خالل أكثر من ‪ ٩٠‬ألف موقع (متضمنة‬ ‫مــحــال الــبــقــالــة‪ ،‬الــصــيــدلــيــات‪ ،‬مكتبات‬ ‫بيع األدوات املكتبية‪ ،‬ومكاتب البريد)‬ ‫باإلضافة إلــى وسائل بديلة متعددة من‬ ‫ضمنها عــن طــريــق اإلنــتــرنــت وماكينات‬

‫الصرف (‪ )ATM‬ومحفظات املحمول‪.‬‬ ‫وق ــال هيثم عــبــاس‪ ،‬رئــيــس العمليات‬ ‫الفنية بشركة ف ــورى‪ ،‬إن شركته تعمل‬ ‫على توفير خدمات مستقرة‪،‬‬ ‫سريعة ومعتمد عليها‪ ،‬مشيرا‬ ‫إلــى أن التعاون مع آى بى إم‬ ‫سيركز على تطوير خدمات‬ ‫جـــديـــدة‪ ،‬مــدعــومــة ببنيتها‬ ‫األساسية فائقة االنتشار‪ ،‬التى‬ ‫ستمكن مــن تشغيل اخلــدمــة‬ ‫على مــدار الــيــوم وطــوال أيــام‬ ‫األس ــب ــوع‪ ،‬الفــتــا إل ــى أن ــه من‬ ‫أجل استيعاب زيادة فى حجم‬ ‫البيانات مقدارها ‪ ٪٢٠٠‬كل‬ ‫سنة‪ ،‬قامت «ف ــورى» بتشغيل‬ ‫حلول آى بى إم للتخزين‪ ،‬وهذا‬ ‫يوفر االستثمار الالزم واملوارد‬ ‫بشكل يتيح للشركة التركيز‬ ‫على االستمرار فى تقدمي جتارب أفضل‬ ‫للعمالء واالســتــثــمــار أكــثــر فــى خــدمــات‬ ‫جديدة‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قــال وائــل عــبــدوش‪ ،‬املدير‬ ‫العام لـ«آى بى إم مصر»‪ ،‬إن شركته تتيح‬ ‫أنظمة أكثر جتاوبا تترجم إلــى خدمات‬ ‫أكثر ابتكاراً بالنسبة للعميل‪ ،‬وذلك يؤدى‬ ‫إلــى درجــة أعلى من الرضا والــوالء دون‬ ‫املساومة على موثوقية الشبكة‪ ،‬أو املغامرة‬ ‫بحماية البيانات‪.‬‬

‫«عبدوش»‪:‬‬ ‫ابتكار خدمات‬ ‫أكثر تجاوب ًا‬ ‫لرضا العميل‬

‫بحيث جتسد احتياجات العمالء املختلفة‪.‬‬ ‫ولفت إلى أنه مت تصميم هاتف‬ ‫باستخدام برمجيات تستند إلى التعلم اآللى‬ ‫لتوفير أداء متقدم وقوى‪ ،‬مع ميزة مشاركة الطاقة‬ ‫السلكياً‪ ،‬ما يجعل من املمكن شحن األجهزة‬ ‫الذكية واألجهزة القابلة لالرتداء املتوافقة مع‬ ‫معيار الشحن الالسلكى‪ ،‬والتى ميكن من خاللها‬ ‫شحن الهاتف لنفسه‪ ،‬إضافة إلى جهاز آخر فى‬ ‫نفس الوقت‪ ،‬كما تعمل برمجيات الهاتف املعززة‬ ‫بتقنية الذكاء االصطناعى تلقائياً على حتسني‬ ‫أداء البطارية ووحدة املعاجلة املركزية وذاكرة‬ ‫الوصول العشوائى‪ ،‬وحتى درجة حرارة اجلهاز‬ ‫وفــقـاً لكيفية استخدام الهاتف‪ ،‬كما تستمر‬ ‫هــذه البرمجيات بالتعلم وحتسني أدائــهــا مع‬ ‫مرور الوقت‪.‬‬ ‫وأضاف «أبوزينة» أن إطالق هواتف الفئة ‪A‬‬ ‫اجلديدة إلى جانب الهاتف ‪ S10‬يعكس فلسفة‬ ‫متوازنة لسامسوجن فى مصر‪ ،‬تهدف إلى تنويع‬ ‫املنتجات التى تقدمها فى األســواق‪ ،‬الفتا إلى‬ ‫أن السلسلة ‪ A‬جتمع بــن السعر التنافسى‬ ‫واملميزات العالية‪ ،‬ألن هدفنا هو أن تصبح‬ ‫أحدث التكنولوجيا فى متناول اجلميع‪.‬‬

‫أطلقت شركة سامسوجن إلكترونيكس مصر‬ ‫هاتف ‪ Galaxy S10‬فى احتفالها مبــرور ‪10‬‬ ‫سنوات من االبتكار فى سلسلة ‪ ،Galaxy S‬وقال‬ ‫جايهوان لى‪ ،‬املدير التنفيذى لشركة سامسوجن‬ ‫إليكترونكس مصر‪ ،‬إن اإلصـــدارات السابقة‬ ‫فى سلسلة ‪ Galaxy S‬متكنت من وضع معايير‬ ‫جديدة لالبتكار فى عالم الهواتف الذكية‪ ،‬من‬ ‫خالل توفيرها جتربة استخدام عالية املستوى‬ ‫وميزات ووظائف متجددة باستمرار‪.‬‬ ‫باإلضافة إلــى ذلــك شهد املؤمتر الصحفى‬ ‫الكشف األول عن أحدث إضافاتها إلى عائلة‬ ‫‪ A Series‬اجلديدة فى الفئة املتوسطة‪ ،‬للمرة‬ ‫األولى فى مصر‪ ،‬والتى تضم ‪ A50‬و‪ A30‬حيث‬ ‫تقدم جتربة مشاهدة رائعة وأداء يدوم طوي ً‬ ‫ال‬ ‫وكاميرا تلتقط صو ًرا أكثر قر ًبا للواقع‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال هشام أبوزينة‪ ،‬رئيس قطاع‬ ‫الهواتف بشركة سامسوجن إليكترونكس مصر‪،‬‬ ‫إن السوق املصرية واحدة من األسواق الرئيسية‬ ‫ذات االهتمام بالتكنولوجيا واقتناء اجلديد فى‬ ‫عالم الهواتف الذكية‪ ،‬ومعها تتزايد احتياجات‬ ‫هذه السوق ومتطلباتها‪ ،‬وهو ما نحاول أن نقدمه‬ ‫فى هواتفنا اجلديدة التى مت تصميمها جمي ًعا‬

‫‪Galaxy S10‬‬

‫«االقتصاد الرقمى» تنظم ورشة عمل لـ«التسويق اإللكترونى»‬ ‫‪9‬رئيس اتحاد الغرف التجارية‪ :‬حريصون على مواكبة التغيرات التكنولوجية‬

‫أعلنت شعبة االقتصاد الرقمى والتكنولوجيا‬ ‫بــاإلســكــنــدريــة‪ ،‬بــالــتــعــاون مــع الشعبة العامة‬ ‫لالقتصاد الرقمى‪ ،‬التابعة لالحتاد العام للغرف‬ ‫التجارية‪ ،‬تنظيم ورشة عمل بعنوان «التسويق‬ ‫اإللكترونى لتنمية األعمال» بالغرفة التجارية‬ ‫باإلسكندرية‪ ،‬بعد غد الثالثاء‪.‬‬ ‫وقال أحمد الوكيل‪ ،‬رئيس االحتاد العام للغرف‬ ‫التجارية‪ ،‬رئيس الغرفة التجارية باإلسكندرية‪،‬‬ ‫إن ورشة العمل تأتى فى إطار حرص الغرفة‬ ‫على مواكبة التغيرات التكنولوجية‪ ،‬وتعريف‬ ‫منتسبيها من الشركات التجارية والصناعية‬ ‫واخلــدمــيــة بأهمية تــوطــن التكنولوجيا فى‬ ‫أعمالهم لرفع إنتاجياتهم وقدرتهم للوصول‬ ‫ألس ــواق أكبر داخــل وخ ــارج مصر ومضاعفة‬ ‫الــصــادرات‪ ،‬مما سينعكس إيجابا على زيــادة‬ ‫الناجت املحلى وحتسني امليزان التجارى‪.‬‬

‫خليل حسن رئيس الشعبة العامة لالقتصاد الرقمى‬

‫مــن جــانــبــه‪ ،‬أشـ ــار املــهــنــدس خــلــيــل حسن‬ ‫خليل‪ ،‬رئيس الشعبة العامة لالقتصاد الرقمى‬ ‫والتكنولوجيا باالحتاد العام للغرف التجارية‪،‬‬ ‫عضو مجلس إدارة االحتـــاد الــعــام‪ ،‬إلــى أن‬ ‫ورشة العمل تأتى استكماال للدور الرائد لغرفة‬ ‫اإلسكندرية والشعبة العامة لالقتصاد الرقمى‬ ‫فى التوعية بأهمية التحول الرقمى‪ ،‬واالجتاه‬ ‫نحو التجارة اإللكترونية املتوقع لها أن تبلغ ‪2.7‬‬ ‫مليار دوالر بحلول عام ‪ .2020‬وأكد أن املؤمتر‬ ‫يعد خطوة مهمة نحو تعريف مجتمع األعمال‬ ‫السكندرى بأهمية استخدام أدوات التكنولوجيا‬ ‫احلديثة فى تطوير منظومة العمل وتسويق‬ ‫املنتج املــصــرى‪ ،‬ســواء للمستهلك املــصــرى أو‬ ‫للمستهلك اخلارجى‪ ،‬وأن الشعبة العامة لديها‬ ‫توجه نحو تكرار هذه التجربة فى جميع الغرف‬ ‫التجارية مبختلف محافظات مصر‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫زمان واآلن‬

‫األحد ‪ - 201٩/٣/١٧‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٨٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5389 - Sunday 17/3/2019‬‬

‫كاليدونيا من منفى الثوريين‬ ‫إلى «قارة مرتقبة» تغير ثوابت الجغرافيين‬

‫رغم أن احلروب والنزاعات األهلية كانت دوم ًا السبب األوضح واألبرز لتغير الطبائع اجلغرافية‬ ‫والدميوغرافية للدول املختلفة‪ ،‬إال أن الطبيعة نفسها ال تنفك تكشف لإلنسان عن خباياها‬ ‫ليقف فى كل مرة مشدوه ًا أمام كل جديد يغير ثوابته ومفاهيمه التى يسلم بها‪ ،‬ما ينطبق على‬ ‫كاليدونيا اجلديدة التى كانت فى املاضى منفى للثوار وباتت اليوم قارة مرتقبة ستغير العدد‬ ‫الثابت واملعروف لقارات العالم وهو ‪ 7‬ليصبح العدد اجلديد ‪ 8‬قارات‪.‬‬

‫زمان اكتشفها اإلنجليز واستغلها الفرنسيون موطن ًا لإلبعاد القسرى لثوار الجزائر‬ ‫‪9‬أكبر جزر المحيط الهادئ شهدت تأسيس مستوطنة لتنفيذ العقوبات‪ ..‬واستقبلت المحكوم عليهم فى أحداث باريس ‪1871‬‬

‫اكتشف البحار اإلجنليزى الشهير جيمس‬ ‫كوك‪ ،‬كاليدونيا اجلديدة‪ ،‬التى تعد واحدة من‬ ‫أكبر جزر املحيط الهادى‪ ،‬فى سنة ‪ ،1774‬أى‬ ‫بعد نحو قرنني من اكتشاف جزر الساملون عام‬ ‫‪ .1568‬ففى يوم ‪ 4‬سبتمبر من عام ‪ 1774‬رست‬ ‫سفينة كوك لدى كاليدونيا اجلديدة حيث أقام‬ ‫مدة ‪ 10‬أيام وتعرف على الساحل الشرقى كما‬ ‫احتك باألهالى الذين تعرفوا ألول مــرة على‬ ‫الرجل األبيض بلباسه وأسلحته الفتاكة‪ ،‬وكنوزه‬ ‫العجيبة واحليوانات «املرعبة» التى ترافقه‪:‬‬ ‫الكالب واخلنازير‪ ،‬وهو الذى أعطى لكاليدونيا‬ ‫اســم منطقة تشبهها بسكوتالندا وهــو اسم‬ ‫كاليدونيا اجلديدة‪ .‬تقع كاليدونيا اجلديدة فى‬ ‫جنوب غرب املحيط الهادى وتنتمى مثلها مثل‬ ‫غينيا اجلديدة وجزر ساملون والفيجى وفانواتو‬ ‫إلى مالنيزى وينقسم اإلقليم إلى ‪ 3‬قطاعات‪،‬‬ ‫األراضــى الضيقة واملمتدة على طول ‪ 400‬كلم‬ ‫و‪ 50‬كلم من ناحية العرض من الشمال الغربى‬ ‫نحو اجلنوب الشرقى‪ ،‬وتبلغ مساحتها حوالى‬ ‫‪ 16.750‬كلم مربع‪ ،‬أرخبيل اللوايوتى‪ ،‬الذى يقع‬ ‫على بعد ‪ 100‬كلم من األرض الكبرى‪ ،‬وحتتل‬ ‫جزرها مساحة ألف ‪ 970‬كلم‪ ،‬وأهمها ليفو‪ ،‬مار‪،‬‬ ‫وأوفيا‪ ،‬أما القسم الثالث فهو جزر شيسترفيلد‬ ‫اخلالية من السكان والتى تقع على بعد ‪ 400‬كلم‬ ‫من اجلهة الشرقية‪.‬‬ ‫يوضح كتاب «دليل جنوب املحيط الهادى»‬ ‫(‪ )South Pacific Handbook‬من تأليف ديفيد‬ ‫ستانلى‪ ،‬أن «كوك» استقر على الساحل الشمالى‬ ‫الشرقى جلزيرة جراند تير‪ ،‬وأنه هو الذى أطلق‬ ‫اسم كاليدونيا على املنطقة‪ ،‬وأن اجلزيرة املليئة‬ ‫باملرتفعات اجلبلية ذكرته باملرتفعات االسكتلندية‬ ‫(الفــتـاً إلــى أن كاليدونيا هو االســم الرومانى‬ ‫لسكوتالندا)‪ ،‬وأن البعثات الفرنسية التبشيرية‬ ‫بدأت تتوالى على املنطقة بداية من عام ‪،1843‬‬ ‫ولكن عدوانية «الكاناك» (أحد أسماء السكان‬ ‫األصليني لكاليدونيا اجلــديــدة) إضــافــة إلى‬ ‫االحتجاجات البريطانية دفعت تلك البعثات‬

‫اآلن‬

‫إعداد‪ -‬أمانى عبدالغنى‬ ‫إلى التراجع بعد ‪ 4‬سنوات‪ .‬ويشير الكتاب إلى‬ ‫أنــه فى هــذا الوقت كانت فرنسا تراقب «فى‬ ‫غيرة» التوسعات االستعمارية البريطانية فى‬ ‫استراليا ونيوزيلندا‪ .‬ولهذا وفى عام ‪ 1853‬وجه‬ ‫اإلمبراطور نابليون الثالث أوامر بضم كاليدونيا‬ ‫اجلــديــدة‪ .‬وأعلنت فرنسا بالفعل تبعية هذه‬ ‫اجلزر لها للمرة األولى عام ‪ ،1853‬واستخدمتها‬ ‫كمستعمرة عقابية يُنفى إليها املخالفون للقوانني‬ ‫أو النظم الفرنسية‪.‬‬ ‫ورصد بحث أجراه الدكتور سمير نور الدين‬ ‫دردور‪ ،‬أستاذ مشارك باملركز اجلامعى صاحلى‬ ‫على‪ ،‬اجلزائر‪ ،‬أن السكان األصليني لكاليدونيا‬ ‫هــم املــيــانــيــزيــيــون وه ــو االســـم الـــذى أطلقه‬ ‫كوك عندما توقف بها فى سبتمبر ‪ 1774‬فى‬ ‫رحلته الثانية لـ«زيالندا اجلديدة» (‪Nouvelle‬‬ ‫‪ ،)Zelande‬مــشــيــراً إلــى أن العاصمة نوميا‬ ‫تأسست فى عام ‪ 1854‬وأصبحت رسمياً مكاناً‬ ‫للنقل القسرى منذ ‪ ،1864‬وكان ذلك فى عهد‬ ‫نابليون الثالث‪ ،‬وبدأ استقبال املبعدين واملنقولني‬ ‫«الكومينارد» من فرنسا واملستعمرات الفرنسية‪،‬‬ ‫حيث كانت اجلزيرة حتصى حينها بعض املئات‬ ‫نصفهم من حاملى اجلنسيات األجنبية‪ .‬ويوضح‬ ‫«نــور الــديــن» أن تــعــداداً نوم ًيا أجــرى فى عام‬ ‫‪ 1872‬يشير إلى وجود حوالى ‪ 600‬جندى و‪900‬‬ ‫بني تاجر ومدنى و‪ 600‬موظف فى املؤسسات‬ ‫العقابية و‪ 500‬عامل آخرين‪ .‬ويقول فى بحثه‬ ‫إن كاليدونيا اجلديدة اختيرت موطناً لإلبعاد‬ ‫والنقل القسرى نظرأ ألنها كانت حتتوى على‬ ‫إدارة مؤسسة عقابية كما أن طبيعتها جعلت‬ ‫مسألة الفرار منها أشبه باملستحيل‪ ،‬غير أنه‬ ‫على الرغم من بعد اجلزيرة فى عرض املحيط‪،‬‬ ‫فــإن عملية ف ــرار شهيرة وقــعــت عــام ‪،1874‬‬ ‫وقام بها روش إيفور وباليار‪ ،‬جــورد‪ ،‬وباسكال‬ ‫قروسى‪ ،‬الذى أصبح فيما بعد مساعداً للكاتب‬

‫املركز الثقافى اإلسالمى مبدينة نيساديوبوردى‬

‫جيل فارن حتت اسم مستعار أندرى لورى وهم‬ ‫الناجون فى هذه العملية‪ ،‬أما الدكتور رستول‬ ‫فكان مآله الغرق رفقة ‪ 20‬شخصاً‪ ،‬وفر كذلك‬ ‫عزيز بن الشيخ احلداد عام ‪ 1881‬من جزيرة‬ ‫الصنوبر والتحق بزورق بزيارة زيالندا اجلديدة‬ ‫ثم سيدنى األسترالية ومنها إلى احلجاز‪.‬‬ ‫فى الوقت نفسه يشير كتاب «املبعدون إلى‬ ‫كاليدونيا اجلديدة‪ :‬نتائج وأبعاد ثورة املقرانى‬ ‫واحلداد» الصادر عن شركة دار األمة‪ ،‬إلى أنه‬ ‫خالل الفترة بني عامى ‪1835‬و ‪ 1843‬وصلت‬ ‫البعثات التبشيرية البروتيستانية والكاثوليكية‬ ‫التى قامت بــأول محاولة تنصيرية للمنطقة‪،‬‬ ‫وقــاد تلك احلمالت املطران الفرنسى‪ ،‬دوار‪،‬‬ ‫الــذى كان يبلغ من العمر ‪ 32‬سنة‪ ،‬كما يشير‬ ‫إلى أن أوامر وجهت لقادة البحرية الفرنسية‬ ‫باحتالل اجلزيرة وكان ذلك فى يوم ‪ 4‬سبتمبر‬

‫‪ ،1853‬وفرضت السلطة الفرنسية فى األراضى‬ ‫الكبرى من طــرف الــربــان دومونترافيل أثناء‬ ‫زيارته للقبائل األساسية‪ ،‬سيطرتها‪ .‬وخالل‬ ‫الفترة بــن ‪ 1860-1853‬ص ــارت كاليدونيا‬ ‫اجلديدة تابعة للمستوطنات الفرنسية باملحيط‬ ‫الهادى (تايتي) وأعلنت فورد دو فرانس عاصمة‬ ‫لها‪ ،‬وفى عام ‪ 1864‬أقيمت مستوطنة تنفذ فيها‬ ‫العقوبات حيث نقل إليها بد ًءا من سنة ‪1872‬‬ ‫املحكوم عليهم بعقوبات بعد أحداث ‪ 1871‬من‬ ‫بلدية باريس على منت سفل الدولة‪.‬‬ ‫يسمى السكان الذين استقبلوا القبطان كوك‬ ‫بالكاناك وتعنى «أناس شرفاء فى غاية البشاشة‬ ‫واملرح» والذين انخفض عددهم من ‪ 50‬ألفا عام‬ ‫‪ 1774‬إلى نحو ‪ 42‬ألفا عام ‪ ،1887‬واألكثر من‬ ‫ذلك أنه مع قدوم احلضارة الفرنسية وتوافد‬ ‫البعثات التبشيرية تراجع عددهم إلى نحو ‪27‬‬

‫ألفا وكان ذلك عام ‪ .1921‬وتوثق ذلك دوست‬ ‫لينهارت فيما يخص القضية حيث كتبت‪« :‬إلى‬ ‫كــم حــدد عــدد السكان امليالنيزيني؟ إنــه ملن‬ ‫الصعب اإلجابة على هذا السؤال‪ ،‬إذ إن أول‬ ‫إحصاء رسمى أجرى فى هذا البلد كان فى سنة‬ ‫‪ 1887‬ويشير إلى الرقم ‪ 42.5‬ومن الواضح أنه‬ ‫منذ قدوم السكان البيض‪ ..‬مرت اجلزيرة بأزمة‬ ‫دميوغرافية خطيرة كــان خطرها فــى تزايد‬ ‫مستمر‪ ...‬بسبب اخلسائر التى عرفتها أثناء‬ ‫احلركة املسلحة وخاصة بعد القمع الذى تبعها»‪،‬‬ ‫وأضافت «سيثور العميد البحرى‪ ،‬قائد الفرقة‬ ‫البحرية للمحيط الهادى‪ ،‬ضد اجلرائم البشعة‬ ‫التى ارتكبها األوروبيون فى إطار هذا القمع‪،‬‬ ‫وفى الواقع استمر عدد السكان األصليني فى‬ ‫االنخفاض حتى سنة ‪ 1921‬لكى يصل إلى ‪27‬‬ ‫ألف أهلى‪ ،‬وقد الحظ املبشرون األوائل الذين‬ ‫جاءوا أن أولئك املتوحشني كانوا أكثر كدًا فى‬ ‫عملهم من غيرهم من سكان اجلزر االستوائية‪،‬‬ ‫ميتلكون موهبة حقيقية فى مجال الرى‪ ،‬يتقنون‬ ‫نقل املياه إلى التالل واجلبال لسقى زراعاتهم‬ ‫الناجحة غالباً»‪ ،‬بحسب كتاب «املبعدون إلى‬ ‫كاليدونيا»‪.‬‬ ‫وأنــكــر كــل مــن املعمرين وممثلى اإلدارات‬ ‫االستعمارية‪ ،‬باإلضافة إلى املنفيني املستوطنني‬ ‫وج ــود األهــالــى الــذيــن هــجــروا إلــى األراض ــى‬ ‫القاحلة وكان ذلك من بني األسباب التى دفعت‬ ‫لقيام الثورة املسلحة عام ‪.1878‬‬ ‫فيما يخص املنفيني إلى كاليدونيا تشير دراسة‬ ‫«نور الدين» إلى أن جمعية ناشطة فى كاليدونيا‬ ‫اجلــديــدة حتتفظ بــوثــائــق حصلت عليها عن‬ ‫طريق البيع باملزاد العلنى سنة ‪ 1975‬وتعود إلى‬ ‫بلدية نوميا‪ ،‬وحتوى توثيقاً بقائمة أسماء ‪908‬‬ ‫مبعدين فى شبه جزيرة ديكوس (الرقم‪ ،‬االسم‪،‬‬ ‫واللقب‪ ،‬اإلدانــة ومصير املبعد‪ :‬وفــاة‪ ،‬إفــراج‪،‬‬ ‫إدانة جديدة‪ ،)....‬ويتضح من القائمة وجود ‪11‬‬ ‫امرأة و‪ 24‬مبعداً جزائرياً صدر فى حقهم حكم‬ ‫اإلبعاد القسرى فى «قضية ثورة شيخ املقرانى‬

‫سنة ‪ ،»1871‬فيما يظهر أرشيف بلدية بوراى‪،‬‬ ‫حسبما يوضح «نــور الــديــن» أن ‪ 1822‬مبعدا‬ ‫جزائريا حكم عليهم باإلبعاد القسرى مبوجب‬ ‫«مخالفتهم لقانون األهالى» ومشاركة البعض‬ ‫منهم فى الثورة الشعبية التى انطلقت من سوق‬ ‫أهراس وبرج بوعريرج وبالد القبائل حتت قيادة‬ ‫الشيخ املقرانى بني سنة ‪1870‬و‪ ،1871‬ومبوجب‬ ‫قائمة املبعدين التى نشرتها بلدية بــوراى‪ ،‬كان‬ ‫أول املبعدين هو إبراهيم بن محمد سنة ‪،1864‬‬ ‫وآخرهم أحمد حسن محمود ومصطفى آغا‬ ‫محمود عام ‪.1921‬‬ ‫وتعددت أشكال اإلبعاد القسرى للجزائريني‬ ‫على وجــه التحديد‪ ،‬حيث كانوا يوجهون إلى‬ ‫وجهات مختلفة فور الوصول إلى كاليدونيا‪ ،‬كل‬ ‫حسب األحكام القضائية أو القرارات اإلدارية‬ ‫على ‪ 3‬أفواج‪ :‬املحكوم عليهم باإلبعاد البسيط‪،‬‬ ‫ويتم إنزالهم فى جزيرة الصنوبر فى الوسط‬ ‫املفتوح‪ ،‬ومت إيداع غالبية اجلزائريني فى «مخيم‬ ‫الــعــرب»‪ ،‬والفريق الثانى هــو املحكوم عليهم‬ ‫باإلبعاد فى الوسط املغلق‪ ،‬وكانوا يوجهون إلى‬ ‫شبه جزيرة ديكوس‪ ،‬وأقام بها عام ‪ 1882‬بعض‬ ‫شيوخ ومريدى الزوايا املساندة للثورات الشعبية‬ ‫فى اجلزائر وبعض املبعدين األشقاء من املغرب‬ ‫وتونس‪ ،‬أما الفريق الثالث فيشمل املحكوم عليهم‬ ‫باإلبعاد مع األشغال الشاقة‪ ،‬وكان يتم الزج بهم‬ ‫فى سجن جزيرة نورس‪ ،‬غير أنه لم يبق أى أثر‬ ‫للمبعدين فى شبه جزيرة ديكوس ألنه لم تشيد‬ ‫أى بناية عمرانية تشهد على إقامتهم ومحى آخر‬ ‫آثار مقابر هؤالء املبعدين سنة ‪.1971‬‬ ‫ورغم تبعية كاليدونيا فعلياً لفرنسا فإن عقد‬ ‫الثمانينيات من القرن العشرين شهد صدامات‬ ‫بني القوات الفرنسية والسكان األصليني لهذه‬ ‫اجلــزر‪ ،‬وبلغت هذه الصدامات ذروتها عندما‬ ‫قتل الكاناك ‪ 4‬شرطيني فرنسيني واحتجزوا ‪23‬‬ ‫آخرين رهائن فى أحد الكهوف‪ ،‬ما دفع فرنسا‬ ‫إلى شن هجوم عسكرى أدى إلى مقتل ‪ 19‬من‬ ‫شعب الكاناك وجنديني‪.‬‬

‫المساحة اليابسة فى القارة ‪ 4.5‬مليون كيلومتر‪ %94 ..‬منها تحت الماء‪ ..‬وال يظهر منها إال نيوزيلندا وكاليدونيا الجديدة‬

‫كاليدونيا‪ :‬قارة مخفية غارقة فى المحيط الهادئ‪ ..‬وإقليم‬ ‫يصارع سكانه األصليون من أجل االستقالل عن فرنسا‬

‫رغــم أن الــعــدد املــعــروف واملــتــعــارف عليه‬ ‫لــدى اجلغرافيني والــعــوام‪ ،‬لــقــارات العالم ‪7‬‬ ‫قــارات هى بترتيب املساحة‪ :‬آسيا‪ ،‬أفريقيا‪،‬‬ ‫أمريكا الشمالية‪ ،‬أمريكا اجلنوبية‪ ،‬أنتاركتيكا‬ ‫(القارة القطبية اجلنوبية)‪ ،‬أوروبا‪ ،‬وأستراليا‪،‬‬ ‫فإن هذا «الثابت العددى» رمبا يختلف بعد‬ ‫اكتشاف قارة «زيالنيا»‪.‬‬ ‫كان تقرير نشرته وكالة «رويترز» لألنباء‪ ،‬قبل‬ ‫عامني‪ ،‬كشف أن علماء لدورية «جيولوجيكال‬ ‫سوسايتى أوف أمريكا» أقــروا بالعثور على‬ ‫قارة مساحتها ثلثا مساحة أستراليا حتت مياه‬ ‫املحيط الهادى فى اجلــزء اجلنوبى الغربى‪.‬‬ ‫وذكــر العلماء أن مساحة اليابسة فــى هذه‬ ‫القارة ‪ 4.5‬مليون كيلومتر مربع يقع ‪ %94‬منها‬ ‫حتت املاء وال يظهر منها فوق السطح إال أعلى‬ ‫نقطتني هما نيوزيلندا وكاليدونيا اجلديدة‪.‬‬ ‫قــاد مورتيمر فــريــق الباحثني فــى الــدراســة‬ ‫التى حملت عنوان «زيالنديا‪ :‬القارة املخفية‬

‫على األرض» والتى تشير إلى أن االكتشافات‬ ‫اجلديدة تثبت ما كان العلماء يشتبهون فيه‬ ‫منذ فــتــرة‪ ،‬وقــال مورتيمر‪« :‬منذ عشرينات‬ ‫القرن املاضى تقريبا والناس يستخدمون فى‬ ‫أبحاث اجليولوجيا من آن آلخر كلمة «قارية»‬ ‫لوصف أجزاء مختلفة من نيوزيلندا وجزر كاثام‬ ‫وكاليدونيا اجلديدة‪ ...‬االختالف اآلن هو أننا‬ ‫نشعر أننا جمعنا معلومات كافية لتغيير كلمة‬ ‫«قارية» إلى «قارة»‪ ،‬موضحاً أن اجليولوجيني‬ ‫عثروا فى فترة مبكرة من القرن السابق على‬ ‫قطع جرانيت من جزر قرب نيوزيلندا وصخور‬ ‫متحولة فــى كاليدونيا اجلــديــدة تشير إلى‬ ‫جيولوجيا قارية‪.‬‬ ‫ومــن املعتقد أن «زيــانــديــا» انفصلت عن‬ ‫أستراليا منذ نحو ‪ 80‬مليون عــام وغرقت‬ ‫حتت البحر مع انقسام القارة العظمى التى‬ ‫كانت تعرف باسم جندوانا النــد‪ .‬وكــان نيك‬ ‫مورتيمر اخلبير مبعهد العلوم اجليولوجية‬

‫أحد شواطئ كاليدونيا اجلديدة‬

‫والنووية فى نيوزيلندا قد أعرب‪ ،‬وقت صدور‬ ‫التقرير‪ ،‬عن إحباطه إزاء مياه املحيط التى‬ ‫حتول دون إظهار هذه القارة للعامة‪ ،‬قائ ً‬ ‫ال‪:‬‬ ‫«لو كان بإمكاننا سحب مياه املحيط ستتضح‬ ‫(القارة) للجميع‪ .‬هناك سالسل جبلية وقارة‬ ‫كبيرة واضحة فوق قشرة املحيط»‪.‬‬ ‫وإذا أقــر العلماء االكــتــشــاف األخــيــر فقد‬ ‫يتحتم على راســمــى اخلــرائــط إضــافــة قــارة‬ ‫ثامنة إلى اخلرائط واألطالس‪.‬‬ ‫وسياسيا ترغب كاليدونيا فى االستقالل‬ ‫عن فرنسا اآلن رغم احلضور الطاغى للهوية‬ ‫الفرنسية بها‪ ،‬ومت إج ــراء استفتاء نوفمبر‬ ‫املاضى بشأن هذا االستقالل والــذى نشرت‬ ‫نتائجه هيئة اإلذاعـ ــة البريطانية «بــى بى‬ ‫ســي»‪ ،‬وكانت الرفض‪ .‬بلغت نسبة املشاركة‬ ‫فى االستفتاء ‪ %81‬من إجمالى عدد الناخبني‬ ‫املسجلني‪ .‬كان اإلقليم قد حصل على وعود من‬ ‫احلكومة الفرنسية بإجراء هذا االستفتاء منذ‬

‫حوالى ‪ 20‬عا ًما عقب اندالع أعمال عنف من‬ ‫قبل انفصاليني من شعب «الكاناك»‪ ،‬السكان‬ ‫األصليني للمنطقة‪ ،‬ودعــت جماعات مؤيدة‬ ‫لالستقالل شعب الكاناك إلــى «نــزع أغــال‬ ‫السلطات االستعمارية» فى باريس‪.‬‬ ‫وينص االتفاق الذى أبرمته فرنسا مع سكان‬ ‫املنطقة على حقهم فــى إجـــراء استفتاءين‬ ‫آخرين بنفس الغرض قبل عام ‪.2022‬‬ ‫وتعتبر كاليدونيا اجلديدة من أكبر منتجى‬ ‫النيكل كــروم الــذى يقع على قــدر كبير من‬ ‫األهمية لصناعة اإللكترونيات‪ ،‬كما تعتبرها‬ ‫فرنسا امتدادا استراتيجيا واقتصاديا هاما‬ ‫لها فى منطقة املحيط الــهــادى‪ ،‬وميثلها فى‬ ‫البرملان الفرنسى نائبان وعضوان آخران فى‬ ‫مجلسا نياب ًيا‬ ‫مجلس الــشــيــوخ‪ .‬كما أن لها‬ ‫ً‬ ‫رئيسا تنفيذ ًيا تكون لــه صالحيات‬ ‫ينتخب‬ ‫ً‬ ‫على مستوى وضــع سياسات األمــن والتعليم‬ ‫والقوانني املحلية‪.‬‬


‫أزمة اإلعالنات تتجدد فى المنتخب ‪ ..‬و«أجيرى» يستفسر عن الطائرة الخاصة لـ«النيجر»‬ ‫كتب‪ -‬إسالم صادق‪:‬‬ ‫جدد العبو املنتخب الوطنى لكرة القدم طلبهم‬ ‫بإنهاء أزمة استغالل صورهم فى إعالنات الشوارع‬ ‫والقنوات الفضائية خالل بطولة أمم أفريقيا املقرر‬ ‫إقامتها مبصر فى ‪ 21‬يونيو املقبل‪ .‬ووفقا إليهاب‬ ‫لهيطة‪ ،‬مدير املنتخب الوطنى‪ ،‬فإنه ينتظر قرار احتاد‬ ‫الكرة بشأن وضع الئحة خاصة باستغالل حقوق‬ ‫الالعبني فى اإلعالنات التابعة للشركة الراعية‪،‬‬ ‫مشيرا إلى أن الالعبني ال يحق لهم املطالبة بحقوق‬ ‫األحد ‪ - 201٩/٣/١٧‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٨٩‬‬

‫إعالنية فى املناطق التابعة للبطولة باعتبار أنها حقوق‬ ‫لالحتاد األفريقى لكرة القدم «كاف»‪ ،‬أسوة مبا كان‬ ‫يحدث فى مونديال روسيا ‪ ،2018‬ولفت «لهيطة» إلى‬ ‫أن املنتخب الوطنى يخضع للوائح الكاف سواء داخل‬ ‫فندق اإلقامة أو مالعب التدريب أو املباريات مثل‬ ‫بقية املنتخبات األخرى التى ستشارك فى البطولة‪،‬‬ ‫وأكد لهيطة أنه ال ميكن أن يضع الئحة من تلقاء‬ ‫نفسه فــى هــذا األمــر قبل أن يجلس مــع مجلس‬ ‫اجلبالية أو يتم تكليفه‪ ،‬على أساس أن احتاد الكرة‬

‫قد تكون لها وجهة نظر أخرى‪ .‬من جهة أخرى ينتظر‬ ‫اجلهاز الفنى‪ ،‬بقيادة خافيير أجيرى‪ ،‬رد الشركة‬ ‫الراعية بالتأكيد على جتهيز الطائرة اخلاصة للبعثة‬ ‫التى ستقل الفريق إلى النيجر يوم ‪ 21‬من الشهر‬ ‫اجلارى‪ ،‬فيما يجتمع اليوم املدير الفنى مع الالعبني‬ ‫املنتظمني فى املعسكر للتأكيد على أهمية املباراتني‬ ‫املقبلتني فى اختياراته للقائمة النهائية لبطولة أمم‬ ‫أفريقيا‪ ،‬خصوصا أن هناك عــددا من الالعبني‬ ‫ينضمون للمعسكر ألول مرة‪.‬‬

‫‪13‬‬

‫يانيفسكى‬

‫‪Al Masry Al Youm - No. 5389 - Sunday 17/3/2019‬‬

‫الزمالك يبحث عن تأشيرة الصعود أمام «نصر حسين»‬ ‫التاريخ يرجح كفة األبيض بـ‪ 3‬انتصارات‪ ..‬والفرق الجزائرية «تميمة حظ» الزمالك فى حصد األلقاب‬ ‫‪9‬جروس يحشد قوته الهجومية ويطالب العبيه بالتركيز وهدف مبكر‪ ..‬والغيابات تهدد «نصر حسين»‪ ..‬والسات‪ :‬الزمالك فريق كبير‬ ‫حتت شعار أكون أو ال أكون وبحثا عن تأشيرة‬ ‫التأهل لربع نهائى بطولة كأس االحتاد األفريقى‬ ‫الكونفدرالية يدخل الفريق الكروى األول بنادى‬ ‫الزمالك اختبارا غاية فى القوة والصعوبة عندما‬ ‫يحل ضيفا على نظيره نصر حسني داى اجلزائرى‬ ‫فى اخلامسة مساء اليوم‪ ،‬األحد‪ ،‬بتوقيت اجلزائر‪،‬‬ ‫الــســادســة بتوقيت الــقــاهــرة‪ ،‬ضمن منافسات‬ ‫اجلولة السادسة واألخيرة لفرق املجموعة الرابعة‬ ‫بدور املجموعات‪ ،‬وذلك على أرض ملعب استاد ‪5‬‬ ‫يوليو‪ ،‬والتى يقودها حتكيميا السنغالى ماجيتى‬ ‫نداى‪ ،‬ويعاونه الكاميرونى الفيس جوى نيجوجو‪،‬‬ ‫والبوركينابى ساديو تياما‪ .‬وحتفيزا لالعبني على‬ ‫الفوز حرص مرتضى منصور رئيس النادى على‬ ‫تخصيص طائرة خاصة للفريق ووعدهم بصرف‬ ‫مكافأة ضخمة ومضاعفة مكافأة الفوز ‪ 4‬أضعاف‬ ‫فى حالة فوزهم اليوم‪ .‬ويخوض املــارد األبيض‬ ‫مواجهة اليوم معتليا صــدارة املجموعة الرابعة‬ ‫برصيد ‪ 8‬نقاط جمعها من انتصارين على بترو‬ ‫أتلتيكو وجورماهيا الكينى وتعادلني مع نصر حسني‬ ‫داى وبترو أتلتيكو‪ ،‬و ُمنى األبيض بهزمية وحيدة‬ ‫أمــام جورماهيا فى اجلولة األولــى‪ ،‬فيما يحتل‬ ‫صاحب األرض واجلمهور املركز الثالث برصيد‬ ‫‪ 7‬نقاط جمعها من فوزين وتعادل وحيد‪ ،‬يتفوق‬ ‫الزمالك بأقوى خط هجوم فى املجموعة برصد ‪9‬‬ ‫أهداف وثانى أقوى دفاع بعد بترو أتلتيكو‪ .‬يدخل‬ ‫الزمالك مباراة اليوم بذكريات سعيدة يضمنها‬ ‫له تفوقه التاريخى على األندية اجلزائرية التى‬ ‫سبق أن لعب أمامها فى ‪ 9‬مواجهات سابقة‪،‬‬ ‫فــاز فــى ‪ 3‬وتــعــادل فــى ‪ 4‬وخسر مرتني فقط‪،‬‬ ‫فضال عن أن الفرق اجلزائرية هى متيمة احلظ‬ ‫لألبيض فى مشواره العربى واألفريقى‪ .‬البداية‬ ‫كانت بنصف نهائى دورى أبطال أفريقيا عام‬ ‫‪ 1984‬واإلطاحة بفريق شبيبة القبائل اجلزائرى‬ ‫ومــن ثم بلوغ الــدور النهائى ومعانقة أول لقب‬ ‫أفريقى فى املباراة النهائية على حساب شوتنج‬ ‫ستارز النيجيرى‪ .‬ثم الفوز على مولودية وهران‬ ‫اجلزائرى من ثمن نهائى دورى أبطال أفريقيا‬ ‫عام ‪ ،1993‬ومتكن خالل هذه النسخة من القبض‬ ‫على األميرة السمراء وحصد اللقب الثالث على‬

‫رسالة اجلزائر‪:‬‬

‫كرمي أبوحسني‬

‫حساب أشانتى كوتوكو الغانى فى الدور النهائى‬ ‫للمسابقة‪ .‬وحصد األبيض لقب البطولة العربية‬ ‫فى عام ‪ 2003‬بالقاهرة حيث أوقعته القرعة مع‬ ‫احتاد اجلزائر فى مجموعة واحدة وحسم التعادل‬ ‫اإليجابى املواجهة‪ ،‬ثم توج باللقب على حساب‬ ‫الكويت الكويتى‪ ،‬كما حقق الزمالك لقب كأس‬ ‫الصداقة الودى فى عام ‪ 2014‬فى إطار توطيد‬ ‫العالقات املصرية اجلزائرية بالفوز على شبيبة‬ ‫القبائل بالقاهرة بهدفني مقابل هــدف‪ .‬ويرفع‬ ‫العبو الزمالك وجهازهم الفنى شعار البحث‬ ‫عن تأشيرة التأهل والعبور لربع نهائى البطولة‪،‬‬

‫وحمدى النقاز ومحمود عــاء وحمدى الونش‬ ‫وعبداهلل جمعة‪ ،‬وطارق حامد وفرجانى ساسى‪،‬‬ ‫ويوسف أوباما وحميد أحداد وأحمد زيزو وعمر‬ ‫السعيد «خالد بوطيب»‪ .‬من جانبه‪ ،‬أكد محمد‬ ‫السات املدرب العام أن فريقه سيخوض املباراة‬ ‫بحثا عن الفوز فقط لضمان التأهل لربع النهائى‬ ‫دون االنتظار للغة احلسابات املعقدة للمجموعة‬ ‫التى حتمل فرقها األربعة فرصة للتأهل اليوم‪،‬‬ ‫مؤكدا أن فريقه يعرف قوة وخطورة الزمالك أحد‬ ‫أكبر وأهم فرق أفريقيا لكننا عازمون على حتقيق‬ ‫هدفنا من اللقاء‪.‬‬

‫السارتى يطلب ضم «متولى»‪ ..‬وإعارة «الشيخ ومحارب»‬

‫افتتاح بطولة أفريقيا‬ ‫للطائرة باألهلى اليوم‬

‫كتب‪-‬ياسمنيعبدالعزيز‪:‬‬ ‫تفتتح فى الثامنة من مساء اليوم األحد بطولة أفريقيا‬ ‫للكرة الطائرة «سيدات» التى ينظمها النادى‪ ،‬وتستمر‬ ‫فعالياتها حتى ‪ 26‬مارس اجلارى‪ ،‬ويحضر حفل االفتتاح‬ ‫محمود اخلطيب‪ ،‬رئيس الــنــادى‪ ،‬وأعضاء مجلس‬ ‫اإلدارة‪ ،‬ومت توجيه الدعوة للدكتور أشرف صبحى‪،‬‬ ‫وزير الشباب والرياضة‪ ،‬واملهندس هشام حطب‪،‬‬ ‫رئيس اللجنة األوملبية املصرية؛ حلضور احلفل‬ ‫الــذى يقام على صالة األمير عبداهلل الفيصل‬ ‫مبقر النادى باجلزيرة‪ .‬ويحضر احلفل الدكتور‬ ‫عــمــرو عــلــوانــى‪،‬‬ ‫رئــيــس االحتـ ــاد‬ ‫األفريقى للكرة‬ ‫الطائرة‪ ،‬ونائبه‬ ‫ك ــل ــود مــوبــيــتــا‪،‬‬ ‫وهــويــدا مندى‪،‬‬ ‫املدير التنفيذى‬ ‫لــــاحتــــاد‪ ،‬إلــى‬ ‫جــانــب ع ــدد من‬ ‫سفراء دول الفرق‬ ‫املشاركة فى البطولة‪.‬‬ ‫وحرصت اللجنة العليا املنظمة‬ ‫للبطولة بــرئــاســة محمد ســراج‬ ‫عمرو علوانى‬ ‫الدين‪ ،‬على االطمئنان على كافة الترتيبات اخلاصة وجتهيزات‬ ‫صالتى األمير عبداهلل الفيصل والشهداء الستقبال املباريات‪،‬‬ ‫وكذلك توفير خدمة اإلنترنت واخلدمات الطبية الالزمة‪ ،‬إلى جانب‬ ‫تخصيص مندوبني ملرافقة الفرق املشاركة فى البطولة وتسهيل‬ ‫مهمتها‪ ،‬وتوفير األجــواء الالزمة جلميع الفرق‪ .‬ومن املقرر أن‬ ‫يستهل الفريق األول لكرة الطائرة «سيدات» بالنادى رحلة الدفاع‬ ‫عن اللقب الذى حصل عليه فى العام املاضى‪ ،‬مبواجهة مهمة أمام‬ ‫فريق كانون الكونغولى والتى تقام فى التاسعة مساء اليوم على‬ ‫صالة األمير عبداهلل الفيصل‪ ،‬بعد أن تواجد على رأس املجموعة‬ ‫األولى‪ ،‬إلى جانب فرق اجلمارك النيجيرى ويو إس إف إيه البوركينى‬ ‫وفريق كانون الكونغولى‪ .‬فيما ضمت املجموعة الثانية فرق قرطاج‬ ‫التونسى‪ ،‬وسبورتنج من مصر‪ ،‬ودى جى إس بى الكونغولى‪ ،‬والبنك‬ ‫التجارى الكينى‪ ،‬وضمت املجموعة الثالثة فرق الصيد‪ ،‬واألنابيب‬ ‫الكينى وفاب الكاميرونى‪ ،‬وريفينيو الرواندى‪ ،‬بينما ضمت املجموعة‬ ‫الرابعة فرق السجون الكينى‪ ،‬والشمس‪ ،‬وأسيك ميموزا اإليفوارى‪،‬‬ ‫واملجمع البترولى اجلزائرى‪ ،‬وجامعة نكومبا األوغندى‪.‬‬

‫خصوصا وأن حسابات املجموعة تصب فى صالح‬ ‫األبيض إذ إن لديه الفرص األكبر فى التعادل أيا‬ ‫ما كانت نتيجة اليوم حتى فى حالة تعثره فقد‬ ‫يضمن التأهل شريطة تعادل جورماهيا وبترو‬ ‫أتلتيكو‪ ،‬أما فى حالة الفوز فسيتأهل األبيض‬ ‫مباشرة‪ .‬واستعد األبــيــض جيدا ملــبــاراة اليوم‬ ‫خصوصا بعد تأجيل مباراته مع املقاولون العرب‬ ‫فى الــدورى املحلى مما منح كريستيان جروس‬ ‫فرصة لتجهيز العبيه فنيا ونفسيا بالقدر الذى‬ ‫يتماشى مع حجم مواجهة نصر حسني داى فى‬ ‫ملعبه ووسط جمهوره‪ .‬وأكد كريستيان جروس‪،‬‬

‫ياسر أيوب‬

‫‪yaserayoub810@gmail.com‬‬

‫المرأة العربية‬ ‫وبطوالتها ومؤتمرها‬

‫ازدادت يوما بعد يــوم أهمية وقيمة‬ ‫وضــرورة املؤمتر الدولى لرياضة املــرأة‬ ‫العربية ال ــذى تستضيفه الــقــاهــرة فى‬ ‫الــســابــع والــعــشــريــن حــتــى الــثــاثــن من‬ ‫شهر مارس احلالى‪ ..‬سواء كان السبب‬ ‫هو القضايا التى سيناقشها هذا املؤمتر‬ ‫والــضــيــوف الــقــادمــون مــن بــلــدان كثيرة‬ ‫عربية وأوروبية‪ ..‬أو نتيجة تأكيد مشاركة‬ ‫أسماء كثيرة لسيدات وفتيات عرب لكل‬ ‫منهن قيمتها وجتاربها وجناحاتها فى‬ ‫اللعب أو اإلدارة‪ ..‬ويــأتــى هــذا املؤمتر‬ ‫فى وقته ومكانه املناسب والالئق أيضا‪..‬‬ ‫ففى الفترة احلالية تعيش رياضة املرأة‬ ‫العربية نقطة حتول فاصلة حيث لم يعد‬ ‫حــق ممــارســة أى فــتــاة عربية أو امــرأة‬ ‫عربية للرياضة خروجا على أى قواعد‪،‬‬ ‫ولم يعد اللعب عيبا وال احللم بالبطولة‬ ‫واالنتصار على أى مستوى وفى أى لعبة‬ ‫أمــرا مكروها لكل مــن تلعب أو حتتاج‬ ‫وتريد أن تلعب‪ ..‬وسيكون جميال أن تأتى‬ ‫إلى القاهرة للمشاركة فى هذا املؤمتر‬ ‫بطالت الــعــرب‪ ..‬نزهة بــدوان وحسناء‬ ‫بن حسى من املــغــرب‪ ..‬حسيبة بوملرقة‬ ‫ونورية مراح وصرايا حداد من اجلزائر‪..‬‬ ‫وإيناس بو بكرى من تونس‪ ..‬إلى جانب‬ ‫بطالت من مصر مثل هداية مالك وعبير‬ ‫عبداحلمن‪ ..‬فهؤالء بعض بطالت العرب‬ ‫الــاتــى فــزن بــبــطــوالت عاملية ووضعن‬ ‫حــول أعناقهن املــيــدالــيــات األوليمبية‪،‬‬ ‫وكان لهم الدور األكبر فى تغيير النظرة‬ ‫العامة العربية لكل وأى العبة عربية‪..‬‬ ‫هؤالء أثبنت بوضوح أن الالعبة العربية‬ ‫قادرة على الفوز والبطولة إن أتيحت لها‬ ‫الفرصة وانفتحت أمامها أبــواب احللم‬ ‫واملحاولة‪ ..‬وكانت لكل منهن حكاية بقدر‬ ‫ما كان فيها من موانع وعقبات كان هناك‬ ‫اإلصرار واإلرادة والتحدى‪ ..‬وتستضيف‬ ‫الــقــاهــرة هــذا املــؤمتــر فــى الــوقــت الــذى‬ ‫باتت فيه الالعبة املصرية حتقق بطوالت‬ ‫بشكل فــاق بطوالت الرجال قياسا إلى‬ ‫عدد املشاركات واملشاركني‪ ..‬وإلى جانب‬ ‫الــلــعــب هــنــاك اإلدارة أيــضــا‪ ..‬ومثلما‬ ‫ستأتى الــبــطــات الــاتــى انــتــصــرن فى‬ ‫امللعب ستأتى أيضا من انتصرن رياضيا‬ ‫خ ــارج املــاعــب‪ ..‬ســتــأتــى الفلسطينية‬ ‫هنى ثلجية مديرة االتصاالت والعالقات‬ ‫العامة بالفيفا‪ ..‬واإلماراتية سارة حسنني‬ ‫املديرة الفنية ألكادميية الكرة فى نادى‬ ‫أبوظبى‪ ..‬وتنضم أمــل بو شــاخ‪ ،‬عضو‬ ‫مجلس إدارة االحتـــاد اإلم ــارات ــى لكرة‬ ‫القدم‪ ..‬ومنال دباغ أول مصورة سعودية‬ ‫فى مالعب كرة القدم‪ ..‬والبد فى النهاية‬ ‫من توجيه حتية الشكر واالحــتــرام لكل‬ ‫القائمني على تنظيم وإدارة هذا املؤمتر‬ ‫والدكتور عصام الهالل‪ ،‬رئيس املؤمتر‪،‬‬ ‫واملدير العام الدكتور محمود هاشم‪.‬‬

‫تصوير ‪ -‬فؤاد اجلرنوسى‬

‫الزمالك استعد جيد ًا ملباراة نصر حسني داى املصيرية فى البطولة الكونفدرالية‬

‫املدير الفنى‪ ،‬أنه جاء إلى اجلزائر من أجل الفوز‬ ‫الــذى لن يتنازل عنه خصوصا أن املنافس بات‬ ‫كتابا مفتوحا أمامه بعد مشاهدته مباراة الذهاب‬ ‫التى انتهت بالتعادل اإليجابى ‪ 1/1‬أكثر من مرة‬ ‫والتعرف أكثر على املنافس‪ ،‬مؤكدا أنــه طالب‬ ‫العبيه بالتركيز واالحتفاظ بهدوئهم طوال الـ‪90‬‬ ‫دقيقة واستغالل أنصاف الفرص إلحراز هدف‬ ‫مبكر يسهل من مهمتهم‪ .‬ويفتقد األبيض جهود‬ ‫أمين حفنى ومحمد حسن ومحمد إبراهيم بعد‬ ‫استبعادهم من القائمة‪ ،‬ومن املنتظر أن يخوض‬ ‫الزمالك املباراة بتشكيل يضم‪ :‬محمود جنش‪،‬‬

‫وجوه على ورق‬

‫قطار االتحاد يتحفز‬ ‫لتعميق جراح الحدود‬

‫‪9‬مدافع النصر يقترب‪ ..‬سليمان يواصل التدريبات التأهيلية‪ ..‬واآلالم تعاود «الغزال»‬

‫حلمى طوالن‬

‫السارتى‬

‫جدية وإصرار فى تدريبات األهلى اخليرة‬

‫كتب‪ -‬إيهاب الفولى وهشام محيسن‪:‬‬ ‫طلب مارتن السارتى‪ ،‬املدير الفنى‬ ‫للفريق الكروى األول بالنادى األهلى‪،‬‬ ‫التعاقد مع مدافع سوبر خالل فترة‬ ‫االنتقاالت الصيفية املقبلة‪ ،‬وأبــدى‬ ‫املدير الفنى إعجابه مبحمود متولى‪،‬‬ ‫العب اإلسماعيلى‪ ،‬بعدما شاهد العديد‬ ‫مــن الفيديوهات اخلــاصــة بــه‪ ،‬وشــدد‬ ‫السارتى على أن متولى سينجح فى سد‬ ‫الثغرة الدفاعية التى يعانى منها الفريق‪،‬‬ ‫باإلضافة للنقص الــعــددى‪ ،‬وذلــك فى‬ ‫ظل رحيل محمد جنيب بشكل نهائى‬ ‫عــن صفوف الفريق فــى نهاية املوسم‬ ‫اجلـ ــارى‪ ،‬ومت إبــاغــه بــهــذا األم ــر من‬ ‫جانب اجلهاز الفنى‪ .‬كما أبلغ السارتى‬

‫سيد عبداحلفيظ بصعوبة االعتماد‬ ‫عــلــى الــثــنــائــى أحــمــد الــشــيــخ وإس ــام‬ ‫محارب خــال الفترة املقبلة‪ ،‬فى ظل‬ ‫ثبات التشكيل الذى يخوض به املباريات‬ ‫سواء على املستوى املحلى أو اإلفريقى‪،‬‬ ‫وطلب السارتى إعــارة الثنائى من أجل‬ ‫احلصول على فرصة حقيقية للمشاركة‬ ‫فى املباريات‪ .‬جاء ذلك فى الوقت الذى‬ ‫مت فيه ترشيح أحمد صبيحة‪ ،‬مدافع‬ ‫النصر‪ ،‬والذى يؤدى مبستوى متميز مع‬ ‫فريقه فى القسم الثانى‪ ،‬وذلــك بعدما‬ ‫شاهد سامى قمصان‪ ،‬مــدرب الفريق‪،‬‬ ‫العديد من املباريات اخلاصة بالالعب‪،‬‬ ‫وأك ــد أنــه ميتلك ق ــدرات فنية وبدنية‬ ‫جيدة تؤهله لالنضمام لألهلى‪ ،‬ويحسم‬

‫السارتى املوقف النهائى لالعب سواء‬ ‫بالتعاقد معه أو صرف النظر‪ .‬من جهة‬ ‫أخرى‪ ،‬خاض العبو الفريق الذين غابوا‬ ‫عن مباراة شبيبة الساورة‪ ،‬التى أقيمت‬ ‫مساء أمــس السبت‪ ،‬على أرض ملعب‬ ‫اســتــاد بــرج الــعــرب باإلسكندرية‪ ،‬فى‬ ‫إطــار مباريات اجلولة السادسة لدور‬ ‫املجموعات لبطولة دورى أبطال أفريقيا‪،‬‬ ‫تدريبات على أرض ملعب مختار التتش‬ ‫باجلزيرة صباح أمس‪ ،‬وخاض اخلماسى‬ ‫محمد جنــيــب وأحــمــد ع ــاء ومحمد‬ ‫شريف وصالح جمعة وإســام محارب‬ ‫تدريبات بدنية وجريا حول امللعب حتت‬ ‫إشراف حسني عبدالدامي‪ ،‬مساعد مدرب‬ ‫أحمال الفريق‪ ،‬وأدى اخلماسى جانبا من‬

‫تدريبات الكرة الطائرة بالقدم مع نهاية‬ ‫املران‪ .‬فيما شارك وليد سليمان فى جزء‬ ‫من تدريبات الكرة بدون التحامات مع‬ ‫بقيه زمالئه‪ ،‬كما أدى جلسة فى اجليم‬ ‫فى إطار برنامجه التأهيلى‪ ،‬ويعانى وليد‬ ‫سليمان من اإلصابة بجزع فى الرباط‬ ‫الداخلى للركبة‪ ،‬بينما عاودت اآلالم عمرو‬ ‫جمال مرة أخرى خالل مران أمس‪ ،‬حيث‬ ‫اشتكى الالعب من اإلصابة بشد فى‬ ‫العضلة األمامية قبل أن يخوض جلساته‬ ‫التأهيليه فى اجليم‪ .‬كما واصل حمدى‬ ‫فتحى أداء برنامجه التأهيلى‪ ،‬وخاض‬ ‫جلسة من التدريبات فى اجليم قبل أن‬ ‫يستأنف برنامجه التأهيلى باجلرى حول‬ ‫امللعب وجانب من التدريبات البدنية‪.‬‬

‫كتب‪ -‬أحمد القصاص‪:‬‬ ‫يلتقى‪ ،‬عند السادسة مساء اليوم األحد‪،‬‬ ‫فريقا االحتاد السكندرى وحرس احلدود‪،‬‬ ‫على أرض ملعب اســتــاد بــرج الــعــرب‪ ،‬فى‬ ‫املــبــاراة املؤجلة بينهما من اجلولة الثالثة‬ ‫والعشرين لبطولة الدورى املمتاز‪.‬‬ ‫ويدخل االحتاد السكندرى املباراة ومعنوياته‬ ‫مرتفعة بعد الفوز فى آخــر جولتني أمام‬ ‫اإلنتاج احلربى واجلونة‪ ،‬وهو ما رفع رصيد‬ ‫الفريق إلى ‪ 31‬نقطة‪ ،‬حيث يسعى اجلهاز‬ ‫الفنى للفريق‪ ،‬بقيادة حلمى طوالن‪ ،‬ملواصلة‬ ‫الــعــروض القوية بتحقيق الفوز ومواصلة‬ ‫حتسني مركزه فى املسابقة‪ ،‬مستغ ً‬ ‫ال الروح‬ ‫املعنوية املرتفعة لالعبني ورغبتهم فى حتقيق‬ ‫الــفــوز‪ .‬من جانبه‪ ،‬أكــد «طــوالن» لالعبيه‬ ‫أن مباراة اليوم متثل عنق زجاجة للفريق‪،‬‬ ‫وأن الفوز بها سيزيد من االستقرار على‬ ‫املستويني اإلدارى والفنى‪ ،‬وهــو ما يسعى‬ ‫لتحقيقه‪ .‬ويغيب عن صفوف االحتاد نور‬ ‫السيد حلصوله على اإلنــذار الثالث‪ .‬فى‬ ‫املقابل‪ ،‬يدخل حرس احلدود املباراة‪ ،‬بقيادة‬ ‫مديره الفنى طارق العشرى‪ ،‬محت ً‬ ‫ال املركز‬ ‫الثانى عشر فى جــدول املسابقة برصيد‬ ‫‪ 28‬نقطة‪ ،‬ما يزيد من صعوبة املواجهة بني‬ ‫الفريقني‪ .‬ووعــد محمد مصيلحى‪ ،‬رئيس‬ ‫النادى‪ ،‬العبيه بصرف مكافأة إجادة لهم فى‬ ‫حالة استمرار االنتصارات‪ ،‬وأكد حرصه على‬ ‫متابعة التدريبات األخيرة وعقده اجتماعاً مع‬ ‫«طــوالن» ملناقشة آخر استعدادات الفريق‬ ‫ملواجهة احلرس‪.‬‬


‫اإلنتاج الحربى يجمد مستحقات الالعبين بسبب سوء النتائج‬ ‫كتب‪ -‬هشام محيسن‪:‬‬ ‫قرر مختار مختار‪ ،‬املدير الفنى للفريق الكروى األول‬ ‫بنادى اإلنتاج احلربى‪ ،‬جتميد مستحقات الالعبني‪،‬‬ ‫بسبب سوء النتائج‪ ،‬التى يحققها الفريق خالل الفترة‬ ‫املاضية‪ ،‬والتى كان آخرها التعادل أمام النجوم مساء‬ ‫أمس األول «اجلمعة» بهدف لكل فريق ضمن مباريات‬ ‫اجلولة السادسة والعشرين لبطولة الــدورى املمتاز‪،‬‬ ‫وتوقف انتصارات الفريق منذ الفوز على اجلونة بثالثة‬ ‫أهداف مقابل هدفني فى اجلولة الـ‪.22‬‬

‫‪١٤‬‬

‫مالعب‬

‫ودخــل مختار مختار فــى نوبة غضب شــديــدة من‬ ‫الالعبني بسبب استمرار النتائج السلبية‪ ،‬واالبتعاد‬ ‫عن املربع الذهبى‪ ،‬حيث يحتل الفريق املركز السابع‬ ‫برصيد ‪ 32‬نقطة ويستعد الفريق ملواجهة صعبة فى‬ ‫اجلولة املقبلة أمام إنبى املقرر لها فى الثانى من إبريل‬ ‫املقبل‪ ،‬على أرض ملعب ستاد بتروسبورت التى يسعى‬ ‫كــا الفريقني حلصد النقاط الــثــاث‪ ،‬حيث يأمل‬ ‫اإلنتاج االقتراب من املربع الذهبى‪ ،‬بينما يرغب إنبى‬ ‫فى االبتعاد عن شبح الهبوط للقسم الثانى‪.‬‬

‫الطالئع يلعب مباراتين وديتين فى معسكر اإلسماعيلية‬ ‫استقر البلجيكى لوك إمييل‪ ،‬املدير الفنى لطالئع‬ ‫اجليش‪ ،‬على إقامة مباراتني وديتني لفريقه فى معسكر‬ ‫اإلسماعيلية لم يتحدد طرفها اآلخر بعد‪.‬‬ ‫ويــدخــل فريق الطالئع معسكراً مغلقاً فــى مدينة‬ ‫اإلسماعيلية فى الفترة من ‪ 20‬مارس وحتى ‪ 24‬من نفس‬ ‫الشهر بحثاً عن العودة لقطار االنتصارات مرة أخرى‪.‬‬ ‫ويحتل الطالئع املــركــز العاشر فــى جــدول ترتيب‬ ‫الدورى املمتاز برصيد ‪ 28‬نقطة‪ ،‬بعدما لعب ‪ 26‬نقطة‬ ‫فاز فى ‪ 6‬وتعادل فى ‪ 10‬وخسر ‪ 10‬لقاءات‪ ،‬وسجل‬

‫مختار مختار‬

‫العبوه ‪ 28‬هدفاً وتلقت شباكهم ‪ 31‬هدفاً‪.‬‬ ‫ويستعد طالئع اجليش ملواجهة حرس احلــدود فى‬ ‫األول من إبريل املقبل باجلولة السابعة والعشرين ملسابقة‬ ‫الدورى العام على استاد جهاز الرياضة العسكرى‪.‬‬ ‫ولــم يحقق الطالئع أى فــوز فــى مبارياته الثمانى‬ ‫األخيرة منذ الفوز على النجوم (‪ ،)1-2‬يوم ‪ 23‬ديسمبر‬ ‫املاضى‪ ،‬حيث تعادل ‪ 4‬مــرات وخسر ‪ 4‬لقاءات كان‬ ‫آخرها التعادل مع وادى دجلة سلبياً فى اجلولة السادسة‬ ‫والعشرين ملسابقة الدورى‪.‬‬

‫لوك إمييل‬

‫األحد ‪ - 201٩/٣/١٧‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٨٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5389 - Sunday 17/3/2019‬‬

‫أحمد عادل عبدالمنعم يرفض االنضمام‬ ‫لإلسماعيلى الموسم المقبل‬

‫‪9‬انفراجة فى مفاوضات الدراويش مع «بامبو»‪ ..‬وتخصيص ميزانية لصفقات «الميركاتو الصيفى»‬

‫عادل‬

‫نتائج اإلسماعيلى حتسنت بشكل كبير فى الدور الثانى للدورى‬

‫كتب‪ -‬إسالم صادق‪:‬‬ ‫رفض أحمد عادل عبداملنعم‪ ،‬حارس مرمى الفريق الكروى‬ ‫األول بنادى مصر املقاصة‪ ،‬االنتقال إلى صفوف اإلسماعيلى‬ ‫بداية من املوسم املقبل بعدما تلقى عرضا جادا من مسؤولى‬ ‫الــدراويــش لالنضمام إلــى القلعة الصفراء لتدعيم مركز‬ ‫حراسة املرمى‪.‬‬ ‫كــانــت املــفــاوضــات قــد بـــدأت مــع احلـ ــارس خ ــال فترة‬ ‫االنتقاالت الشتوية فى يناير املاضى‪ ،‬لكن عادل عبداملنعم‬ ‫متسك باالستمرار مــع فريقه مصر املقاصة لرغبته فى‬ ‫االستقرار مع فريق بالقاهرة‪ ،‬وقــال عبداملنعم للمقربني‬ ‫منه إنــه تلقى عرضا جــادا من الــدراويــش لكنه يرغب فى‬

‫«شيلونجو» ينضم‬ ‫لمنتخب ناميبيا عقب‬ ‫مواجهة األفريقى‬

‫شيلوجنو‬

‫انضم الناميبى بنسون شيلوجنو‪ ،‬مهاجم اإلسماعيلى‪ ،‬إلى‬ ‫صفوف منتخب بالده عقب مواجهة األفريقى التونسى‪ ،‬التى‬ ‫أُقيمت أمس السبت‪ ،‬فى تونس‪ ،‬فى ختام مشوار فريقه بدورى‬ ‫أبطال أفريقيا‪.‬‬ ‫ويأتى ذلك لالنضمام ملعسكر منتخب ناميبيا الــذى يستعد‬ ‫ملالقاة نظيره الزامبى‪ ،‬السبت املقبل‪ ،‬ضمن التصفيات املؤهلة‬ ‫لنهائيات كأس األمم األفريقية التى تستضيفها مصر فى يونيو‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫ويُعد هذا اللقاء هو احلاسم للمنتخب الناميبى‪ ،‬والسيما أنه‬ ‫سيترتب عليه التأهل بصفة رسمية لنهائيات البطولة عن تلك‬ ‫املجموعة‪.‬‬ ‫يُذكر أن منتخبى ناميبيا وغينيا بيساو يحتالن الصدارة‬ ‫برصيد ‪ 8‬نقاط‪ ،‬إال أن األخير يتفوق بفضل فارق األهــداف‪،‬‬ ‫فيما يحتل منتخب موزمبيق املركز الثالث برصيد ‪ 7‬نقاط‪،‬‬ ‫ويتذيل منتخب زامبيا جدول الترتيب برصيد ‪ 4‬نقاط‪.‬‬ ‫وظهر «شيلوجنو» مبستوى متميز منذ انضمامه لإلسماعيلى‪،‬‬ ‫وســجــل العديد مــن األه ــداف ســواء على املستوى املحلى أو‬ ‫األفــريــقــى‪ ،‬بالرغم مــن أن الفريق و ّدع بطولة دورى أبطال‬ ‫أفريقيا‪ ،‬لكنه جنح فى تسجيل ‪ 3‬أهداف فى البطولة األفريقية‪.‬‬

‫االستمرار مع ناديه احلالى فى ظل اعتماد اجلهاز الفنى‬ ‫بقيادة طلعت يوسف‪ ،‬املدير الفنى‪ ،‬عليه بشكل كبير فى‬ ‫مباريات ال ــدورى املمتاز‪ ،‬وأكــد احل ــارس أنــه يحصل على‬ ‫مستحقاته املالية بانتظام وال يرغب فى تغيير فريقه إال إذا‬ ‫تلقى عرضا ميكنه من العودة إلى النادى األهلى مرة أخرى‪،‬‬ ‫وأضاف عبداملنعم خالل جلسته الودية مع املقربني منه أن‬ ‫اإلسماعيلى يتميز بأنه فريق شعبى‪ ،‬وميتلك جماهير كبيرة‬ ‫ويعد أحد أهم ثالثة فرق فى مصر على مدار تاريخه لكنه ال‬ ‫يفضل االنتقال إليه فى ظل عدم االستقرار الذى يعانى منه‬ ‫فى الفترة األخيرة بتغيير األجهزة الفنية‪ ،‬وأبدى عبداملنعم‬ ‫دهشته من عــدم انضمامه للمنتخب الوطنى لكرة القدم‬

‫خــال معسكر مــارس اجل ــارى‪ ،‬الفتا إلــى أن أحمد ناجى‪،‬‬ ‫م ــدرب ح ــراس املنتخب‪ ،‬مــســؤول بشكل كبير عــن جتاهل‬ ‫اجلهاز الفنى ضمه إلى املعسكر‪.‬‬ ‫ويــدرس مسؤولو الدراويش تخصيص ميزانية للصفقات‬ ‫اجل ــدي ــدة خ ــال املــوســم املــقــبــل مــن أج ــل املــنــافــســة على‬ ‫البطوالت التى سيخوضها الفريق فى املرحلة املقبلة‪ ،‬السيما‬ ‫أن خروج الدراويش من بطولة دورى األبطال وتذبذب نتائجه‬ ‫بالدورى املمتاز أغضبا اجلماهير فى الفترة األخيرة‪ ،‬وعلمت‬ ‫«املصرى اليوم» أن مجلس اإلدارة برئاسة إبراهيم عثمان‬ ‫بدأ فى إنهاء املشاكل املتعلقة بتمديد عقود الالعبني الذين‬ ‫انتهت عقودهم مع النادى ويحق لهم التوقيع ألى ناد آخر‪،‬‬

‫على رأسهم كرمي بامبو‪ ،‬العب الوسط املهاجم الــذى ظهر‬ ‫مبستوى مميز مع فريقه فى الفترة األخيرة‪ ،‬وكان الالعب‬ ‫قد طلب احلصول على مليونى جنيه من أجل املوافقة على‬ ‫االســتــمــرار مــع الــدراويــش‪ ،‬ووفــقــا ملصدر مطلع فــإن والــد‬ ‫الالعب أبدى مرونة فى إمكانية االستمرار مع اإلسماعيلى‬ ‫فى املوسم املقبل إذا نفذ مجلس اإلدارة طلباته املالية‪.‬‬ ‫فى شــأن آخــر انضم الثنائى وجيه عبداحلكيم ومحمد‬ ‫صادق العبا الفريق الكروى األول بالدراويش إلى صفوف‬ ‫املنتخب األوليمبى املقرر سفره اليوم األحد إلى إسبانيا ألداء‬ ‫معسكر خارجى تتخلله املشاركة فى دورة دولية وديــة مع‬ ‫هولندا وأمريكا‪.‬‬

‫مكافأة «الكاف» تدفع المصرى لترضية أربعة العبين‬

‫‪9‬جالل يبحث عن ودية بعد اعتذار القادسية السعودى‪ ..‬و«صالح» يشكو تجاهل المجلس بسبب ‪ 5‬آالف يورو‬

‫كتب‪ -‬إسالم صادق‪:‬‬ ‫طلب إيهاب جــال‪ ،‬املدير الفنى‬ ‫للفريق الكروى األول بنادى املصرى‪،‬‬ ‫مــن مجلس اإلدارة بــرئــاســة سمير‬ ‫حلبية اســتــغــال االنــتــعــاشــة املالية‬ ‫التى شهدتها خزينة النادى مؤخرا‬ ‫بإنهاء التفاوض مع الالعبني اخلمسة‬ ‫الذين يرغب اجلهاز الفنى فى تعديل‬ ‫عقودهم‪ ،‬وهم‪ :‬أحمد مسعود وإسالم‬ ‫عيسى وإســـام أبوسليمة وعمرو‬ ‫موسى وفريد شوقى‪ ،‬كان املجلس قد‬ ‫تلقى ‪ 150‬ألف دوالر قيمة املشاركة‬ ‫فى بطولة الكونفيدرالية خالل املوسم‬ ‫املاضى والتأهل إلى املربع الذهبى‬ ‫بالبطولة‪ ،‬وهو ما يعادل ‪ 2.5‬مليون‬ ‫جنيه تقريبا مما مينح املجلس فرصة‬ ‫لصرف جــزء من ترضية الالعبني‪.‬‬ ‫يأتى هذا فى الوقت الذى طلب فيه‬ ‫إيهاب جالل التعاقد مع أربعة العبني‬ ‫فــى املــوســم املقبل مــن أجــل تدعيم‬ ‫املراكز التى يعانى منها اجلهاز الفنى‬ ‫خ ــال املــبــاريــات الــســابــقــة‪ ،‬وطلب‬ ‫«جالل» االجتماع مع مجلس اإلدارة‬ ‫فى الفترة املقبلة حتى يتم االستقرار‬ ‫على الــاعــبــن املــرشــحــن للموسم‬ ‫املقبل‪ ،‬السيما أن املدير الفنى يرغب‬ ‫فى إنهاء احتياجاته مبكرا حتى ال‬ ‫يدخل فى صراع مع األندية األخرى‪.‬‬ ‫فيما اشتكى إسالم صالح‪ ،‬العب‬ ‫الفريق الــكــروى األول‪ ،‬مــن جتاهل‬ ‫مجلس اإلدارة برئاسة سمير حلبية‬ ‫من صرف املستحقات املالية اخلاصة‬ ‫بإجراء جراحة الرباط الصليبى التى‬ ‫سيجريها الالعب خالل األيام املقبلة‬ ‫فــى أملانيا‪ ،‬كــان مجلس اإلدارة قد‬ ‫أرســل مبلغ ‪ 10‬آالف يــورو لالعب‪،‬‬ ‫رغم أن اجلراحة ستتكلف ‪ 15‬ألف‬ ‫يورو‪ ،‬لكن عضوا مبجلس اإلدارة أكد‬ ‫لالعب أن املجلس يحاول تدبير املبلغ‬ ‫املــالــى املتبقى بــدال مــن أن يتحمله‬ ‫الــاعــب حلــن عــودتــه مــن السفر‪،‬‬

‫جالل‬

‫جانب من مباراة املصرى وطالئع اجليش‬

‫وواجـ ــه إســـام ص ــاح أزمـــة خــال‬ ‫الفترة السابقة بعدما مت تشخيص‬ ‫إصابته خطأ عن طريق أحد األطباء‬ ‫مــن خـــارج اجلــهــاز الــطــبــى للفريق‬ ‫مــا دفــع الــاعــب للسفر إلــى أملانيا‬ ‫واخلضوع للكشف الطبى لدى نفس‬ ‫الطبيب الذى أجرى جراحة الرباط‬

‫الصليبى ملحمد محمود ومحمود‬ ‫وحيد العبى األهلى‪.‬‬ ‫فيما يبحث اجلهاز الفنى للفريق‬ ‫الكروى األول بقيادة إيهاب جالل‪،‬‬ ‫املدير الفنى‪ ،‬عن مــبــاراة وديــة يوم‬ ‫‪ 21‬م ــارس اجلـــارى بعد أن اعتذر‬ ‫فريق القادسية السعودى عن إقامة‬

‫املواجهة الــوديــة فى نفس التوقيت‬ ‫إللــغــاء معسكره ال ــذى ك ــان مــقــررا‬ ‫إقامته فى مصر‪ ،‬وينتظر أن يواجه‬ ‫الفريق البورسعيدى نظيره بتروجت‬ ‫يــوم ‪ 23‬من نفس الشهر استعدادا‬ ‫ملواجهة املقاولون العرب فى الدورى‬ ‫املمتاز يــوم ‪ 29‬من الشهر اجلــارى‪،‬‬

‫كان املدير الفنى قد منح الالعبني‬ ‫راحــة سلبية اليوم وغــدا عقب أداء‬ ‫مواجهة سموحه أمــس فى الــدورى‬ ‫املــمــتــاز‪ ،‬على أن يستأنف الفريق‬ ‫تدريباته ويركز خاللها اجلهاز الفنى‬ ‫على رفع اللياقة البدنية التى عانى‬ ‫منها خالل الفترة السابقة‪.‬‬


‫إشبيلية يقيل ماشين ويعين كاباروس خلفا له حتى نهاية الموسم آالم فى ركبة «نادال» قبل مواجهة مرتقبة مع «فيدرر»‬ ‫أعلن نادى إشبيلية اإلسبانى‪ ،‬اجلمعة‪ ،‬إقالة مدربه‬ ‫بابلو ماشني غــداة اخلــروج من ثمن نهائى مسابقة‬ ‫الــدورى األوروبــى «يوروبا ليج» وأعــاد تعيني املدير‬ ‫الــريــاضــى خــواكــن كــابــاروس بــدال منه حتى نهاية‬ ‫املوسم احلالى‪ ،‬بعدما سبق له أن عاش هذه التجربة‬ ‫املوسم املاضى بعد إقالة اإليطالى فينتشنزو مونتيال‪.‬‬ ‫وجاء فى بيان رسمى نشره النادى «قرر إشبيلية‬ ‫اجلمعة فض الشراكة مع مدرب الفريق األول بابلو‬ ‫ماشني بسبب سلسلة النتائج املخيبة فى األسابيع‬

‫األخيرة»‪ .‬وتابع‪« :‬سيتسلم املدير الرياضى خواكني‬ ‫كــابــاروس املهمة مبفعول ف ــورى»‪ ،‬مضيفا‪« :‬ميلك‬ ‫كــابــاروس خبرة فى هــذا املنصب‪ .‬تسلم املهام من‬ ‫فينتشينزو مــونــتــيــا فــى ظـــروف ممــاثــلــة املــوســم‬ ‫املاضى»‪.‬‬ ‫وسبق لكاباروس (‪ 63‬عاما) أن تسلم الفريق ملدة‬ ‫شهر املوسم املاضى بعد إقالة مونتيال وجنــح فى‬ ‫الفوز بثالث مباريات من أصل أربع‪ ،‬مبا فيها الفوز‬ ‫فى عقر داره على ريال مدريد ‪.2 -3‬‬

‫بابلو ماشني‬

‫عانى املصنف ثانياً عاملياً‪ ،‬رافــايــل ن ــادال‪ ،‬آالم ـاً‬ ‫فى ركبته فى ربع نهائى دورة إنديان ويلز األمريكية‬ ‫للماسترز‪ ،‬قبل التغلب على الروسى كارن خاتشانوف‬ ‫للقاء مرتقب فى الدور املقبل مع السويسرى روجيه‬ ‫فيدرر‪ .‬ولدى السيدات‪ ،‬بلغت الكندية الناشئة بيانكا‬ ‫أندريسكو املباراة النهائية لتالقى األملانية أجنيليك‬ ‫كيربر‪ ،‬املصنفة األولى عاملياً ًسابقاً‪ .‬وفى ربع نهائى‬ ‫ف ــردى الــرجــال‪ ،‬تغلب «نــــادال» على «خــاتــشــانــوف»‬ ‫‪ »2 -7« 6 -7‬و‪ ،»2 -7« 6 -7‬لينضم الــى املصنف‬

‫رابعاً عاملياً «فيدرر» فى نصف النهائى‪ ،‬بعدما كان‬ ‫األخير قد فاز على البولندى هوبرت هوركاتش ‪-6‬‬ ‫‪ 4‬و‪ ،4 -6‬على أن يجمع نصف النهائى الثانى بني‬ ‫النمساوى دومينيك تييم‪ ،‬املصنف سابعاً‪ ،‬والكندى‬ ‫ميلوس راونيتش‪ ،‬الثالث عشر‪ .‬وسيحمل اللقاء بني‬ ‫«نادال» و«فيدرر»‪ ،‬اللذين يُعدان من بني أبرز األسماء‬ ‫فى تاريخ كرة املضرب‪ ،‬الرقم ‪ 39‬بينهما‪ ،‬علماً بأن‬ ‫األفضلية فى اللقاءات السابقة تعود لصالح «نادال»‬ ‫«‪ 23‬فوزاً مقابل ‪ 15‬للسويسرى»‪.‬‬

‫رافايل نادال‬

‫مالعب‬

‫األحد ‪ - 201٩/٣/١٧‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٨٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5389 - Sunday 17/3/2019‬‬

‫‪١٥‬‬

‫«فيفا» يتجه لمعاقبة مانشستر سيتى بحرمانه من التعاقدات‬ ‫‪« 9‬االتحاد الدولى»‪« :‬إدارة السماوى» خرقت قواعد انتقاالت الالعبين‪ ..‬والنادى مهدد باستبعاده من دورى أبطال أوروبا‬

‫مانشستر سيتى مهدد باالستبعاد من دورى األبطال‬

‫كتب‪ -‬محمد طلعت داوود‪:‬‬ ‫نشرت صحيفة «ذا صن»‪ ،‬البريطانية‪ ،‬تقريرا‬ ‫أكدت فيه أن االحتاد الدولى لكرة القدم «فيفا»‬ ‫يتجه إلى فرض عقوبة حرمان مانشستر سيتى‬ ‫مــن إجـــراء تــعــاقــدات فــى فترتى االنــتــقــاالت‬ ‫املقبلتني بعد انتهاك النادى القواعد املتعلقة‬ ‫بحماية الالعبني الشبان وملكية الطرف الثالث‪.‬‬ ‫ويــواجــه سيتى أيضا عقوبة استبعاده من‬ ‫مسابقة دورى أبطال أوروبا فى حال ثبت خرقه‬ ‫قواعد اللعب املالى النظيف‪ ،‬بعدما فتح االحتاد‬ ‫األوروبى لكرة القدم «ويفا» حتقيقا بهذا الشأن‪.‬‬ ‫ويخشى النادى األزرق ملدينة مانشستر أن‬ ‫يــواجــه مصير مواطنه تشيلسى الــذى حرمه‬

‫«فيفا» من إجراء تعاقدات لفترتى انتقاالت‪ ،‬أى‬ ‫حتى صيف ‪ ،2020‬وذلك بسبب خرقه قواعد‬ ‫ضم الالعبني القُصر‪ ،‬قبل أن يثبت «ويفا» هذا‬ ‫القرار برفضه االستئناف الذى تقدم به النادى‬ ‫اللندنى‪.‬‬ ‫ويــاحــق «فــيــفــا» سيتى بــشــأن االنــتــقــاالت‬ ‫منذ أعــوام طويلة‪ ،‬على الرغم من أن النادى‬ ‫اإلجنــلــيــزى املــمــلــوك مــن نــائــب رئــيــس مجلس‬ ‫الوزراء‪ ،‬وزير شؤون الرئاسة فى دولة اإلمارات‬ ‫العربية املتحدة‪ ،‬الشيخ منصور بن زايــد آل‬ ‫نهيان‪ ،‬خرق بشكل فاضح القواعد بتعاقده مع‬ ‫بنجامني غارى من فيليث سارسفيلد فى عام‬ ‫‪ 2016‬بعد أيام قليلة من بلوغ األرجنتينى سن‬

‫الـ‪ 16‬عاما‪.‬‬ ‫ووفقا لصحيفة «ذا صن» يعتقد «فيفا» أن‬ ‫سيتى قد جتاوز اخلط‪ ،‬مبا يتعلق بعالقته مع‬ ‫نادى نوردسجيالند الدمناركى‪ ،‬الذى يترأسه‬ ‫البريطانى طوم فيرنون وأكادميية «احلق بأن‬ ‫نحلم» لكرة القدم فى غانا‪ ،‬التى تعود ملكيتها‬ ‫أيضا للبريطانى‪.‬‬ ‫وصرح العبان من األكادميية‪ ،‬العام املاضى‪،‬‬ ‫السيراليونى جــورج ديفيس والغانى دومينيك‬ ‫أودورو‪ ،‬إلــى صحيفة «يــوالنــدس ـ بــوســن»‪،‬‬ ‫بأنهما وقعا لصالح سيتى ولعبا فى فئة الشباب‬ ‫قبل بلوغهما الثامنة عشرة‪.‬‬ ‫ولكن الحقا غادرا سيتى‪ ،‬حيث يلعب ديفيس‬

‫هاردن وأنتيتوكونمبو األبرز‬ ‫فى تفوق هيوستن وميلووكى‬

‫جيمس هاردن فى لقاءات سابقة‬

‫قاد النجم جيمس هاردن فريق‬ ‫هيوسنت روكتس إلى الفوز العاشر‬ ‫فى آخــر ‪ 11‬مــبــاراة له فى دورى‬ ‫كرة السلة األمريكى للمحترفني‪،‬‬ ‫بتسجيله ‪ 41‬نقطة ضــد ضيفه‬ ‫فــيــنــيــكــس ص ــن ــز‪ ،‬بــيــنــمــا ســاهــم‬ ‫اليونانى يانيس أنتيتوكومنبو فى‬ ‫قلب تأخر فريقه ميلووكى باكس‬ ‫بــفــارق ‪ 23‬نقطة‪ ،‬إلــى فــوز على‬ ‫مضيفه ميامى هيت‪.‬‬ ‫وأنهى هيوسنت مباراته ‪-108‬‬ ‫‪ 102‬ليحقق اجلمعة فوزه العاشر‬

‫فى ‪ 11‬مــبــاراة لم يخسر خاللها‬ ‫سوى أمام بطل املوسمني املاضيني‬ ‫غولدن ستايت ووريــرز‪ ،‬األربعاء‪،‬‬ ‫بينما تفوق ميلووكى على ميامى‬ ‫‪ .98-113‬فى املباراة األولى‪ ،‬كان‬ ‫ه ــاردن‪ ،‬أفضل العــب فى املوسم‬ ‫املاضى‪ ،‬قريبا من حتقيق «تريبل‬ ‫دبل»‪ ،‬إذ سجل ‪ 41‬نقطة‪ ،‬وأضاف‬ ‫‪ 11‬متريرة حاسمة‪ ،‬لكنه اكتفى‬ ‫بتسع متابعات‪ ،‬علما بأنه صنع‬ ‫أيضا ست سرقات للكرة‪.‬‬ ‫وف ــرض هيوسنت ثــالــث ترتيب‬

‫املنطقة الغربية إيقاعه فى الربع‬ ‫الــرابــع مــن املــبــاراة ضــد صاحب‬ ‫املركز األخير فى املنطقة نفسها‪،‬‬ ‫إذ تقدم هيوسنت فى الربع األول‬ ‫‪ ،26-31‬وأنــهــى الــشــوط األول‬ ‫لصاحله ‪ .55-57‬وانتهى الربع‬ ‫الثالث متساويا ‪ ،28-28‬بينما كان‬ ‫األخير لصالح هيوسنت ‪.17-25‬‬ ‫وشكل هاردن محورا أساسيا فى‬ ‫الربع األخير‪ ،‬إذ كانت له متريرة‬ ‫حاسمة سجل على إثرها زميله‬ ‫دانويل هاوس‪.‬‬

‫حاليا فى التفيا وأودورو فى الواليات املتحدة‬ ‫األمريكية‪ ،‬ولكن االحتاد الدولى ما زال يحقق‬ ‫بشأنهما خالل الفترة التى أمضياها مع سيتى‪.‬‬ ‫وتوسع فيفا بالتحقيق مرة أخرى عام ‪2018‬‬ ‫عقب نشر صحيفة دمناركية أخرى «بوليتيكن»‬ ‫ملقال جاء فيه أن سيتى توصل إلى اتفاق سرى‬ ‫مع فيرنون لرفض العروض األولية للتعاقد مع‬ ‫أفضل املهارات الكروية فى أكادميية احلق بأن‬ ‫نحلم‪ .‬وفى حال كانت هذه االدعاءات صحيحة‬ ‫فسيكون فريق الـ«سيتيزنس» قد خرق القواعد‬ ‫التى متنع ملكية الطرف الثالث لالعبني‪ ،‬إذ‬ ‫يتبني أن للنادى اإلجنليزى تأثيرا على العبى‬ ‫ناد آخر‪.‬‬

‫فــى املقابل رفــض مــدرب سيتى‪ ،‬اإلسبانى‬ ‫جوسيب غوارديوال‪ ،‬الرد على أسئلة الصحفيني‬ ‫بشأن التقرير الذى نشرته صحيفة «ذا صن»‪،‬‬ ‫خــال املؤمتر الصحفى الــذى عقده اجلمعة‪،‬‬ ‫عشية مباراته أمام مضيفه سوانسى سيتى من‬ ‫الدرجة األولى‪ ،‬فى ربع نهائى كأس إجنلترا فى‬ ‫كرة القدم‪.‬‬ ‫وأكد جوارديوال قائال‪« :‬قلت ما قلته األسبوع‬ ‫املــاضــى‪ .‬كنت واضــحــا بشأن رأي ــى‪ .‬ال أملك‬ ‫تعليقات إضافية»‪.‬‬ ‫وعندما ُسئل ما إذا كان فريقه سيعانى فى‬ ‫حــال فــرضــت عليه عقوبة عــدم التعاقد مع‬ ‫العبني‪ ،‬أجاب باقتضاب‪« :‬التشكيلة رائعة»‪.‬‬

‫وكـ ــان ال ــن ــادى اإلجنــلــيــزى قــد رح ــب بفتح‬ ‫التحقيق رسميا بشأن خرقه لقواعد اللعب‬ ‫النظيف‪ ،‬معتبرا أنها فرصة إلنهاء التكهنات‬ ‫التى ظهرت عبر القرصنة غير القانونية ونشر‬ ‫الرسائل اإللكترونية التى خرجت عن سياقها‪.‬‬ ‫وإض ــاف ــة إل ــى تشيلسى‪ ،‬عــوقــبــت األنــديــة‬ ‫اإلسبانية الثالثة الكبيرة وهى أتلتيكو مدريد‬ ‫وجــــاره ريـــال وبــرشــلــونــة خل ــرق قــوانــن ضم‬ ‫القصر‪ .‬غير أن النادى امللكى جنح‬ ‫الالعبني‬ ‫ّ‬ ‫فى تخفيف مدة العقوبة بعد استئناف القرار‬ ‫أمــام محكمة التحكيم للرياضة‪ ،‬فيما يأمل‬ ‫تشيلسى فى أن يسلك املجرى القضائى ذاته‬ ‫لرفع العقوبة عنه‪.‬‬

‫شغب الجماهير يؤجل قمة الزوراء والجوية‬ ‫‪ 9‬اتحاد الكرة العراقى يعرب عن أسفه ‪ ..‬ويدعو لفتح تحقيق لمعرفة أسباب األحداث‬

‫اضطر االحت ــاد العراقى لكرة‬ ‫القدم إلى تأجيل قمة كانت مؤجلة‬ ‫أساسا من املرحلة السادسة من‬ ‫الدورى بني قطبى العاصمة الزوراء‬ ‫والقوة اجلوية نتيجة اقتحام آالف‬ ‫مــن مشجعى الــفــريــقــن اجلمعة‬ ‫أرضية استاد الشعب الدولى فى‬ ‫بغداد لم تتمكن قوات أمن امللعب‬ ‫من منعهم من ذلك‪.‬‬ ‫وذكر االحتاد فى بيان له «يعبر‬ ‫االحت ـ ــاد الــعــراقــى لــكــرة الــقــدم‬ ‫عــن أســفــه ملــا حــصــل ه ــذا الــيــوم‬ ‫مــن تــداعــيــات أدت إل ــى تأجيل‬ ‫مــبــاراة الكالسيكو بــن الـــزوراء‬ ‫والقوة اجلوية حفاظا على أرواح‬ ‫وسالمة جماهيرنا العزيزة والعبى‬ ‫الفريقني والــطــواقــم التحكيمية‬ ‫واإلدارية املكلفة»‪.‬‬ ‫وأض ــاف «وإذ نعبر عــن أسفنا‬ ‫جلماهيرنا العزيزة والوفية بداعى‬ ‫حرصنا والتزامنا الكامل بإجراء‬ ‫املــبــاريــات وفــق مــبــادئ السالمة‬ ‫واألمان للجميع فإننا ندعو وزارة‬ ‫الشباب إلــى فتح حتقيق عاجل‬ ‫وفورى ومعرفة األسباب واجلهات‬ ‫التى تقف وراء التقصير»‪.‬‬ ‫وأشار البيان إلى أن «املشرفني‬ ‫على املباراة أبلغوا عناصر حماية‬ ‫أمن امللعب واملتعهد ببيع التذاكر‬ ‫بضرورة إغالق أبواب امللعب فبل‬ ‫انــطــاق املــبــاراة بساعتني نتيجة‬

‫شغب اجلماهير قبل اللقاء املؤجل‬

‫امتالء املدرجات وهذا لم يحصل‬ ‫حــيــث اســتــمــر ت ــواف ــد وت ــزاح ــم‬ ‫اجلمهور»‪ .‬وذكــر مشرف املباراة‬ ‫قيس الطائى لوكالة فرانس برس‬

‫أن «أعدادا كبيرة جدا من اجلمهور‬ ‫اقــتــحــمــوا االســتــاد ووصــلــوا إلــى‬ ‫أرضــيــة امللعب ولــم تتمكن قــوات‬ ‫األمن من مواجهتهم ومنعهم»‪.‬‬

‫وأض ــاف «تــذاكــر املــبــاراة بيعت‬ ‫بأعداد تفوق الطاقة االستيعابية‬ ‫للملعب فاضطر اجلــمــهــور ممن‬ ‫ميــتــلــكــون الــتــذاكــر وغــيــرهــم من‬

‫املــتــواجــديــن خـــارج االســتــاد إلــى‬ ‫اقتحام امللعب وافــتــراش أرضيته‬ ‫وهـــذا ميــنــع إقــامــة امل ــب ــاراة وفــق‬ ‫املعايير املعمول بها»‪.‬‬


‫«ميرور»‪ :‬استاد القاهرة مرشح الستضافة نهائى «أبطال أوروبا» تعديالت فى تشكيلة المنتخب اإلماراتى بعد تجربة كأس آسيا‬ ‫تعتبر بطولة دورى أبطال أوروبــا هى األهــم واألكبر‬ ‫واألكثر قيمة ضمن بطوالت األندية فى العالم‪ ،‬إذ يشارك‬ ‫فيها أبرز وأهم األندية األوروبية‪ ،‬وعلى رأسها صاحب‬ ‫الرقم القياسى ونــادى القرن فى العالم ريــال مدريد‬ ‫اإلسبانى‪ ،‬وكذلك غرميه الكتلونى برشلونة‪.‬‬ ‫وأع ــدت صحيفة «مــيــرور» البريطانية تقري ًرا عن‬ ‫االستادات العاملية التى بإمكانها استضافة نهائى دورى‬ ‫أبطال أوروب ــا‪ .‬واخــتــارت الصحيفة استاد «ميتاليف»‬ ‫بنيويورك األمريكية الــذى يسع ‪ 82‬ألف متفرج كأحد‬

‫‪١٦‬‬

‫االستادات التى تستطيع استضافة النهائى األوروبى يو ًما‬ ‫ما‪ ،‬كذلك استاد «مرسيدس بينز» مبدينة أتالنتا بوالية‬ ‫جورجيا األمريكية‪ ،‬ومعهم استاد املاركانا الشهير بريو دى‬ ‫جانيرو البرازيلية واستاد امللك فهد بالعاصمة السعودية‬ ‫الرياض‪ ،‬باإلضافة إلى استاد خليفة الدولى بالعاصمة‬ ‫القطرية الدوحة‪ .‬ومن ضمن االستادات الستة‪ ،‬اختارت‬ ‫الصحيفة البريطانية استاد القاهرة الدولى بالعاصمة‬ ‫املصرية‪ .‬وأوضحت سبب اختيارها له‪« :‬هو مستضيف‬ ‫املنتخب الوطنى املصرى وأندية األهلى والزمالك»‪.‬‬

‫ألكسندر تشيفرين‬

‫استدعى املــدرب املؤقت للمنتخب اإلمــاراتــى لكرة‬ ‫القدم‪ ،‬سليم عبد الرحمن‪ ،‬السبت‪ 25 ،‬العبا للتشكيلة‬ ‫التى تستعد خلوض مباراتني وديتني ضد السعودية‬ ‫وسوريا‪ ،‬والتى شهدت تعديالت واسعة عن تلك التى‬ ‫خاضت نهائيات كأس آسيا ‪ 2019‬على أرضها‪.‬‬ ‫وتلعب اإلمارات مع السعودية فى ‪ 21‬مارس وسوريا‬ ‫فى ‪ 26‬منه ضمن استعداداتها للتصفيات املشتركة‬ ‫لنهائيات كأس العالم ‪ 2022‬وكأس آسيا ‪ 2023‬التى‬ ‫ستسحب قرعتها فى ‪ 17‬إبريل املقبل‪.‬‬

‫مالعب‬

‫وتــولــى عــبــد الــرحــمــن‪ ،‬املـ ــدرب املــســاعــد السابق‬ ‫للمنتخب‪ ،‬قيادة «األبيض» بشكل مؤقت حلني التعاقد‬ ‫مع مــدرب جديد بديال لإليطالى ألبرتو زاكيرونى‪،‬‬ ‫الذى لم يتم جتديد عقده بعد انتهاء كأس آسيا التى‬ ‫استضافتها اإلمارات بني اخلامس من يناير واألول من‬ ‫فبراير املاضيني‪ .‬وخرجت اإلمارات من نصف النهائى‬ ‫بعد خسارتها أمــام قطر صفر‪ .4-‬وانعكس اإلخفاق‬ ‫اآلسيوى بشكل كبير على التشكيلة التى أعلنها عبد‬ ‫الرحمن‪ ،‬والتى ضمت ثمانية العبني جددا‪.‬‬

‫سليم عبدالرحمن‬

‫األحد ‪ - 201٩/٣/١٧‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٨٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5389 - Sunday 17/3/2019‬‬

‫ليفربول «المنتشى أوروبي ًا» يسعى لتخطى عقبة فولهام‬ ‫‪9‬صالح يحاول «كسر صيامه» وزيارة شباك المنافسين‪ ..‬و‪ 3‬العبين خارج قائمة «الريدز» فى لقاء اليوم لإلصابة‬

‫صالح‬

‫كتب‪ -‬محمد طلعت داوود‪:‬‬ ‫يخوض نادى ليفربول مواجهة اجلولة‬ ‫الواحدة والثالثني من الدورى اإلجنليزى‬ ‫أمام مضيفه نادى فولهام املتعثر اليوم‬ ‫فى متام الساعة الرابعة والربع بتوقيت‬ ‫الــقــاهــرة‪ ،‬على أرض ملعب «كــرافــن‬ ‫كوتاج» معقل األخير‪.‬‬ ‫يطمح ليفربول فى مواجهة اليوم أمام‬ ‫مضيفه فولهام لتحقيق الفوز من أجل‬ ‫خطف صــدارة البرمييرليج بشكل‬ ‫مؤقت من مانشستر سيتى‪ ،‬الذى مت‬ ‫تأجيل مباراته فى اجلولة احلالية‪،‬‬ ‫خلوضه لقاء سوانزى سيتى فى ربع‬ ‫نهائى كأس إجنلترا‪.‬‬ ‫فيما يسعى محمد صــاح لكسر‬ ‫صــيــامــه الــتــهــديــفــى خ ــال املــبــاريــات‬ ‫األخيرة وزيارة شباك فولهام‪.‬‬ ‫يدخل «الريدز» املباراة منتشياً بالفوز‬ ‫الــتــاريــخــى على مضيفه ن ــادى بايرن‬ ‫ميونخ األملانى بنتيجة ‪ ،1-3‬يوم األربعاء‬ ‫املاضى فى إياب ثمن نهائى دورى أبطال‬ ‫أوروبا‪ ،‬والذى ضمن له التأهل إلى ربع‬ ‫النهائى ومواجهة نادى بورتو البرتغالى‪.‬‬ ‫سيفتقد ليفربول فــى املــبــاراة ضد‬ ‫فولهام ‪ 3‬العبني اعتاد الفريق غيابهم‬ ‫فــى الفترة األخــيــرة بــداعــى اإلصــابــة‪،‬‬ ‫ه ــم امل ــداف ــع ــان ج ــو جــومــيــز وديـــان‬ ‫لوفرين ومتوسط امليدان تشامبرلني‪،‬‬ ‫باإلضافة إلــى ج ــوردان هندرسون‬ ‫لنفس السبب‪ ،‬ولن يفتقد الريدز أى‬ ‫العب آخر بسب اإليقاف‪.‬‬ ‫ويحتل ليفربول املــركــز الثانى‬ ‫حــالــيــا بــجــدول تــرتــيــب الـ ــدورى‬ ‫اإلجنــلــيــزى بــرصــيــد ‪ 73‬نقطة‪،‬‬ ‫متأخرا بفارق نقطة واحــدة عن‬ ‫مانشستر سيتى املــتــصــدر بـــ‪74‬‬ ‫نقطة‪ ،‬بينما يأتى فولهام فى املركز‬ ‫التاسع عشر برصيد ‪ 17‬نقطة‪.‬‬ ‫ومن املتوقع أن يخوض ليفربول‬ ‫مواجهة فولهام بتشكيل مكون من‪:‬‬ ‫حــراســة املــرمــى‪ :‬أليسون‪ ،‬الــدفــاع‪:‬‬ ‫أنــدى روبــيــرســون‪ ،‬فــان ديــك‪ ،‬جويل‬ ‫ماتيب‪ ،‬أرنــولــد‪ ،‬الــوســط‪ :‬نابى كيتا‪،‬‬ ‫فاينالدوم‪ ،‬فابينيو‪ ،‬الهجوم‪ :‬محمد‬ ‫صالح‪ ،‬فيرمينو‪ ،‬ساديو مانى‪.‬‬ ‫يعيش فولهام أياما صعبة للغاية فى‬ ‫بطولة ال ــدورى‪ ،‬فكانت آخــر مبارياته‬ ‫أمــام ليستر سيتى وخسر هــذا اللقاء‬ ‫بثالثة أه ــداف مقابل هــدف‪ ،‬ويحتل‬ ‫الفريق حال ًيا املركز التاسع عشر فى‬ ‫تــرتــيــب الــبــرميــيــرلــيــج بــرصــيــد ‪30‬‬ ‫نقطة‪ ،‬فمنذ انطالقة املوسم لعب‬

‫فان ديك يحتفل بهدفه الثانى فى شباك بايرن ميونيخ األربعاء املاضى «أ‪ .‬ف‪ .‬ب»‬

‫‪ 30‬مباراة‪ ،‬حقق الفوز فى ‪ 4‬مباريات‪،‬‬ ‫وتعادل فى خمس وخسر ‪ 21‬مباراة‪.‬‬ ‫وسيغيب عن فولهام الالعب ماركوس‬ ‫بتينلى وألفى ماوسون بسبب اإلصابة‪،‬‬

‫ولــن يفتقد الــفــريــق أى العــب بسبب‬ ‫اإليقاف‪ ،‬وستكون كل العناصر متبقية‬ ‫أمام املدرب سالفيسا يوكانوفيتش‪.‬‬ ‫ويــدفــع املـ ــدرب الــصــربــى بالثالثى‬

‫ماكسيم‪ ،‬تيم رمي‪ ،‬دينيس فى اخلط‬ ‫الدفاعى‪ ،‬وسيعتمد على ميتروفيتش‬ ‫لــقــيــادة الــهــجــوم أم ــام الــريــدز بجانب‬ ‫أندريه شورله وأبوباكار كامارا‪.‬‬

‫الصين تتقدم بطلب ترشيح الستضافة كأس آسيا ‪2023‬‬

‫تقدمت الصني بطلب ترشيح الستضافة نهائيات كأس‬ ‫آسيا ‪ ،2023‬فى خطوة يؤمل منها تعزيز «تنمية» كرة القدم‬ ‫فى البالد الراغبة بالتحول إلى قوة عاملية كبرى فى اللعبة‬ ‫الشعبية‪ ،‬بحسب اإلعالم الرسمى‪.‬‬ ‫وأفادت وكالة أنباء الصني اجلديدة «شينخوا» أن االحتاد‬ ‫الصينى لكرة القدم «تقدم رسميا بطلب استضافة كأس‬ ‫آسيا ‪ 2023‬بعد استعدادات مفصلة»‪ ،‬ناقلة عن مصادر‬ ‫فى االحتاد أن هذه االستضافة «ستسهل تنمية كرة القدم‬ ‫فى الصني»‪ .‬وسبق للصني أن استضافت البطولة القارية‬ ‫عام ‪ ،2004‬إال أن خطوتها احلالية تأتى فى ظل سعى‬ ‫رسمى بإيعاز مباشر من الرئيس شى جينبينج لتعزيز كرة‬ ‫القدم فى البالد والتحول إلى قوة مؤثرة على الصعيد‬ ‫الــعــاملــى‪ ،‬ووس ــط تــقــاريــر عــن رغــبــة صينية باستضافة‬

‫نهائيات كأس العالم للمرة األولى فى تاريخها‪ ،‬وذلك فى‬ ‫العام ‪ 2030‬أو ‪ .2034‬ويتوقع أن تالقى الصني منافسة‬ ‫قوية على كأس آسيا ‪ 2023‬من كوريا اجلنوبية التى سبق‬ ‫لها أن أبدت رغبة باالستضافة‪ ،‬علما بأن األخيرة تشاركت‬ ‫مع اليابان فى استضافة نهائيات كــأس العالم ‪.2002‬‬ ‫واعتبرت شينخوا أن «البالد األكبر فى العالم من حيث‬ ‫تعداد السكان وثانى أكبر اقتصاد فى العالم‪ ،‬وضعت عام‬ ‫‪ 2015‬خطة طموحا إلصالح كرة القدم‪ ،‬ستتعزز بشكل‬ ‫كبير باستضافة كأس آسيا ‪.»2023‬‬ ‫وجذبت الصني فى الفترة املاضية عددا من الالعبني‬ ‫املعروفني فى عالم كرة القدم الذين انتقلوا للدفاع عن‬ ‫أنــديــة صينية مقابل عقود مالية مغرية‪ .‬لكن املنتخب‬ ‫الوطنى الي ــزال متواضعا مقارنة بالطموحات‪ ،‬ويحتل‬

‫املركز ‪ 72‬عامليا (والثامن آسيويا) فى تصنيف االحتاد‬ ‫الــدولــى لكرة الــقــدم (فيفا)‪ .‬وفــى النسخة األخــيــرة من‬ ‫كــأس آسيا التى استضافتها مطلع العام احلالى‬ ‫دولة اإلمــارات العربية املتحدة مبشاركة ‪24‬‬ ‫منتخبا للمرة األولى (بدال من ‪ ،)16‬بلغت‬ ‫الصني ربع النهائى قبل أن تخسر أمام‬ ‫إي ــران (صــفــر‪ .)3 -‬وأتــى كشف تقدم‬ ‫الصني بطلب االستضافة بعيد إعالن‬ ‫االحتاد الصينى تعيني اإليطالى فابيو‬ ‫كانافارو مدربا للمنتخب خلفا ملواطنه‬ ‫مارتشيلو ليبى‪ ،‬على أن يواصل‬ ‫مهامه كــمــدرب لفريق غواجنغو‬ ‫إيفرغراندى املحلى‪.‬‬

‫ويخوض الصربى اللقاء بطريقة لعب‬ ‫‪ ،3-4-3‬وتشكيل مكون من‪ :‬سيرجيو‬ ‫ريــكــو‪ ،‬فــى حــراســة املــرمــى‪ ،‬ودفــاع ـاً‪:‬‬ ‫ماكسيم لو مارشان‪ -‬تيم رمي‪ -‬دينيس‬

‫أودوى‪ ،‬ووســط ـاً‪ :‬ري ــان سيسيجنون‪-‬‬ ‫كيفني مكدونالد ‪ -‬جيان سيرى ‪ -‬تيموثى‬ ‫فوسو منساه‪ ،‬وهجوماً‪ :‬أندريه شورله‪-‬‬ ‫ألكساندر ميتروفيتش‪ -‬أبوباكار كامارا‪.‬‬

‫أتلتيكو مدريد يجدد ثقته فى مدربه‬ ‫سيميونى رغم الفشل األوروبى‬

‫«باكس» يتفوق على «هيت» فى دورى السلة األمريكى‬

‫ف ـ ّرط ميامى هيت فــى تقدم وصــل إلى‬ ‫‪ 23‬نقطة فى الربع األول‪ ،‬ليعود ويخسر‬ ‫املــبــاراة أم ــام ميلووكى بــاكــس‪ ،‬فــى دورى‬ ‫السلة األمريكى‪ .‬وقدم «هيت» أداء قوياً منذ‬ ‫البداية وأنهى الربع األول لصاحله ‪،19 -37‬‬ ‫والشوط األول ‪ ،42 -62‬بيد أن الضيوف‬ ‫قدموا شوطاً ثانياً مختلفاً متاماً‪ ،‬وسجلوا‬ ‫‪ 37‬و‪ 34‬نقطة توالياً فى الربعني الثالث‬ ‫واألخــيــر‪ ،‬بينما اكتفى «ميامى» بتسجيل‬ ‫‪ 18‬نقطة فــى كــل منهما‪ .‬وكــان اليونانى‬ ‫أنتيتوكومنبو األفضل فى صفوف فريقه‬ ‫فى معظم الفئات اإلحصائية‪ ،‬إذ سجل ‪33‬‬ ‫نقطة وأضاف ‪ 16‬متابعة وتسع متريرات‬ ‫حاسمة‪ ،‬بينما أسهم زميله كريس ميدلتون‬ ‫بـ‪ 21‬نقطة وثمانى متريرات حاسمة‪.‬‬ ‫وقال اليونانى بعد املباراة رداً على سؤال‬ ‫عن متكن فريقه من الفوز رغم الفارق الكبير‬ ‫فى نهاية الشوط األول‪« :‬ال يهم ما إذا كنا‬ ‫متأخرين بفارق ‪ 20‬أو ‪ 15‬نقطة أو عشر‬ ‫نقاط‪ ،‬نواصل اللعب بقوة‪ .‬هذا مسار‪ ،‬عليك‬ ‫أن تفوز مبباريات كهذه‪ .‬عليك أن تواجه‬ ‫اخلصوم عندما تلعب على أرضهم»‪ .‬وأضاف‪:‬‬ ‫«نريد أن نكون فريقاً كبيراً‪ ،‬وسنواصل اللعب‬ ‫بقوة فى كل أمسية»‪ .‬ويتصدر «ميلووكى»‬ ‫ترتيب املنطقة الشرقية برصيد ‪ 52‬فوزاً‬ ‫و‪ 17‬خسارة‪ ،‬وهو ضمن تأهله إلى األدوار‬ ‫النهائية «بالى أوف» برفقة صاحب املركز‬ ‫الثانى فى املنطقة نفسها‪ ،‬تورونتو رابتورز‪،‬‬ ‫«‪ 49‬فوزاً و‪ 20‬خسارة»‪.‬‬ ‫أما «ميامى»‪ ،‬الذى سجل له جاستيس‬

‫جانب من لقاءات سابقة لفريق ميلووكى باكس‬

‫وينسلو ‪ 20‬نقطة‪ ،‬أمــس‪ ،‬فيحتل املركز‬ ‫الثامن فى املنطقة نفسها‪« ،‬آخــر املراكز‬ ‫املؤهلة للبالى أوف»‪ ،‬برصيد ‪ 32‬فوزاً و‪36‬‬ ‫خسارة‪ ،‬متقدماً على أورالندو ماجيك «‪32‬‬ ‫مقابل ‪.»38‬‬ ‫وكــان «مــيــامــى» قــد تُـ ـ ِّوج بلقب الــدورى‬ ‫عامى ‪ 2012‬و‪ 2013‬بفضل العبه السابق‬ ‫«الــنــجــم» لــيــبــرون جيمس‪ ،‬ال ــذى أمضى‬

‫معظم مسيرته مــع كليفالند كافالييرز‪،‬‬ ‫لكنه يعانى هذا املوسم مع فريقه اجلديد‬ ‫لــوس أجنــلــوس ليكرز مــع تلقيه خسارة‬ ‫جديدة‪ ،‬أمس األول اجلمعة‪ ،‬أمام مضيفه‬ ‫ديترويت بيستونز ‪.111 -97‬‬ ‫وغــاب «جيمس»‪ ،‬الــذى يأمل فى تفادى‬ ‫عــدم املــشــاركــة فــى «الــبــاى أوف» للمرة‬ ‫األولى فى املواسم الـ‪ 14‬األخيرة‪ ،‬عن املباراة‬

‫إلصـ ــابـ ــة طــفــيــفــة‪،‬‬ ‫لينضم إلــى سلسلة‬ ‫غيابات شملت أندرى‬ ‫إيـ ــنـ ــجـ ــرام وجــــوش‬ ‫هــارت ولــونــزو بول‬ ‫وغيرهم‪.‬‬ ‫وكانت خسارة‬ ‫األمــس السابعة‬ ‫لليكرز فــى آخر‬ ‫ثــمــانــى مــبــاريــات‪،‬‬ ‫وق ــد ب ــات يحتل املــركــز‬ ‫احلــادى عشر فى املنطقة الغربية‬ ‫مع ‪ 31‬فوزاً و‪ 38‬خسارة‪ ،‬فى حني‬ ‫أن غرميه لــوس أجنــلــوس كليبيرز‬ ‫يحتل املركز الثامن «آخــر املراكز‬ ‫املؤهلة إلــى الــبــاى أوف» مــع ‪30‬‬ ‫خــســارة و‪ 40‬فــــوزاً‪ ،‬آخــرهــا أمس‬ ‫األول اجلمعة‪ ،‬على ضيفه شيكاغو‬ ‫بولز بنتيجة ‪ .121 -128‬وفى بقية‬ ‫مباريات أمــس األول اجلمعة‪ ،‬حقق‬ ‫سان أنتونيو سبيرز فوزه السابع توالياً‬ ‫هــذا املوسم‪ ،‬وذلــك على حساب ضيفه‬ ‫نيويورك نيكس ‪ ،83 -109‬فى مباراة كان‬ ‫األفضل فيها العب نيويورك داميان دوتسون‬ ‫مع ‪ 21‬نقطة‪.‬‬ ‫إلى ذلك‪ ،‬فاز فيالدلفيا سفنتى سيكسرز‬ ‫عــلــى ســاكــرامــنــتــو كــيــنــجــز ‪،114 -123‬‬ ‫وتشارلوت هورنتس على واشنطن ويزاردز‬ ‫‪ ،110 -116‬وبورتالند ترايل باليزرز على‬ ‫نيو أورليانز بيليكانز ‪.110 -122‬‬

‫جانب من لقاء أتلتيكو مدريد ويوفنتوس الثالثاء املاضى‬

‫جــــدد أتــلــتــيــكــو‬ ‫مــــــدريــــــد ثـــانـــى‬ ‫الـ ــدورى اإلسبانى‬ ‫لــكــرة ال ــق ــدم ثقته‬ ‫فى مدربه األرجنتينى‬ ‫دييجو سيميونى رغم‬ ‫خــروجــه مــن الــــدور ثمن‬ ‫النهائى ملسابقة دورى أبطال‬ ‫سيميونى‬ ‫أوروب ـ ــا عــلــى يــد يوفنتوس‬ ‫اإليــطــالــى‪ ،‬وذل ــك بحسب مــا أعلنه‬ ‫اجلــمــعــة مــيــجــل أنــخــل خــيــل رئيسه‬ ‫واملساهم الرئيسى فى النادى‪.‬‬ ‫وقال خيل‪ ،‬فى تصريح ملوقع النادى‬ ‫على شبكة اإلنترنت‪« :‬لدى ثقة كاملة‬ ‫فى مشروعنا الرياضى وفى سيمونى»‬ ‫الــذى عني فى عــام ‪ 2011‬ومت متديد‬ ‫عقده مؤخ ًرا حتى عام ‪.2022‬‬ ‫وأضــاف‪« :‬أنــا مقتنع بأننا سنستمتع‬ ‫بالسنوات الثالث املقبلة كما فعلنا حتى‬ ‫اآلن‪ .‬أنا متأكد من أن دييجو سيبقى فى‬ ‫أتلتيكو مدريد ملدة عقد من الزمن لتغيير‬ ‫تاريخنا»‪ ،‬موضحا «يــوم سيئ يجب أال‬ ‫يجعلنا نضل الطريق»‪.‬‬ ‫وتبخرت أحالم أتلتيكو مدريد بخوض‬ ‫املباراة النهائية ملسابقة دورى أبطال أوروبا‬

‫فى األول من يونيو املقبل على ملعبه اجلديد‬ ‫«واندا ميتروبوليتانو» بخسارته الثالثاء أمام‬ ‫يوفنتوس صفر‪ 3-‬فى تورينو فى إياب ثمن‬ ‫النهائى‪ ،‬علما بأنه فاز ‪-2‬صفر ذهابا على‬ ‫أرضه‪ .‬وشكل اخلروج صدمة جديدة للنادى‬ ‫بعد خــســارتــه ثــاث مــبــاريــات نهائية فى‬ ‫املسابقة أعوام ‪ 1974‬و‪ 2014‬و‪.2016‬‬ ‫ومــع ذلــك‪ ،‬ومنذ وصــول سيميونى قبل‬ ‫ثمانى سنوات‪ ،‬فاز أتلتيكو مدريد بجميع‬ ‫األلــقــاب املمكنة تقريبا‪ ،‬باستثناء دورى‬ ‫أبطال أوروبا‪ :‬الدورى األوروبى «يوروبا ليغ»‬ ‫فى ‪ 2012‬و‪ ،2018‬والــدورى اإلسبانى فى‬ ‫عام ‪ ،2014‬وكأس امللك فى عام ‪.2013‬‬ ‫بالنسبة لوسائل اإلعــام اإلسبانية‪ ،‬فإن‬ ‫اإلقــصــاء الــذى تعرض له أتلتيكو مدريد‪،‬‬ ‫الثالثاء‪ ،‬قد ميثل نهاية حقبة للعديد من‬ ‫قــادة غــرف املــابــس‪ ،‬مبا فى ذلــك القائد‬ ‫الــدولــى األوروغــويــانــى دييغو غــوديــن (‪33‬‬ ‫عاما) أو البرازيلى فيليبى لويس (‪ 33‬عا ًما)‪.‬‬ ‫وردا على سؤال فى مؤمتر صحفى اليوم‬ ‫اجلمعة‪ ،‬أكــد سيميونى أنــه يركز من اآلن‬ ‫على الدورى اإلسبانى‪ ،‬حيث يحتل أتلتيكو‬ ‫مدريد الذى سيالقى أتلتيك بلباو السبت‪،‬‬ ‫املركز الثانى (‪ 56‬نقطة) بفارق ‪ 7‬نقاط‬ ‫خلف برشلونة املتصدر‪.‬‬


‫‪17‬‬

‫األحد ‪ - 201٩/٣/١٧‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٨٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5389 - Sunday 17/3/2019‬‬

‫وجبة يابانية‬ ‫تتحول إلى تحفة فنية‬

‫كتب‪ -‬محمود عبدالوارث‪:‬‬ ‫ح ـ ـ ّول فــنــان يــابــانــى إحـ ــدى أشــهــر األك ــات‬ ‫الشعبية إلى حتفة فنية‪ ،‬حينما جلأ إلى تقدميها‬ ‫بشكل جذاب إلى اجلمهور‪ ،‬بعد أن جعلها لوحة‬ ‫مرسومة ال طعا ًما فى انتظار من يلتهمه‪.‬‬ ‫عمد الفنان إلــى عــرض أعماله عبر حسابه‬ ‫بـ«إنستجرام» الــذى يحمل اســم «‪،»mikyoui0‬‬ ‫خــالــه ظــهــرت أكــلــة الــســاشــيــمــى (عــبــارة عن‬

‫«علب الكبريت» تحكى‬ ‫مواقف طريفة داخل البارات‬

‫مجموعة من األسماك البحرية) بأشكال عدة‪،‬‬ ‫فنجدها على هيئة فتيات يتأرجحن فى مهب‬ ‫الريح‪ ،‬أو زوجــن يقبالن بعضهما البعض فى‬ ‫عرسهما‪ ،‬أو أميرات يحتفلن بالربيع وغيرهم‪.‬‬ ‫جلأ الفنان لتلك الطرق رغبة منه فى زرع حب‬ ‫إعــداد الطعام داخــل ابنه‪ ،‬والــذى أراد دراســة‬ ‫ذلك املجال حسب املنشور بـ« ‪،»bored panda‬‬ ‫وهنا اغتنم األب فرصته وعلّم جنله كيف يقطع‬

‫األســمــاك إل ــى رقــائــق صــغــيــرة‪ ،‬ومــنــهــا ميكنه‬ ‫حتويلها إلى قطع فنية ممتازة‪ ،‬مستعينًا مبوقع‬ ‫« ‪ »YouTube‬الــذى شاهد خالله طر ًقا مبتكرة‬ ‫لتقدمي الوجبة‪.‬‬ ‫اتسعت شهرة األب فى اآلونة األخيرة‪ ،‬فيتابعه‬ ‫عــدد من الطهاة املحترفني عبر «إنستجرام»‪،‬‬ ‫وهو من عاود إنتاج أطباقهم‪ ،‬التى أعدوها فى‬ ‫حلقاتهم التليفزيونية‪ ،‬بشكل جذاب‪.‬‬

‫سيارة حقيقية ألطفال األثرياء‬ ‫باألسواق العالمية قريب ًا‬

‫قررت شركة «بوجاتى» لصناعة السيارات‬ ‫إع ــادة إنــتــاج سيارتها الصغيرة املخصصة‬ ‫ألطفال األثرياء‪ ،‬إلحياء الذكرى ‪ 110‬على‬ ‫إنــشــاء الــشــركــة‪ ،‬والــتــى كــانــت حتــمــل اســم‬ ‫«بوجاتى الصغيرة»‪.‬‬ ‫كان صاحب الشركة إيتورى بوجاتى‪ ،‬قد‬ ‫صنع فى عام ‪ 1926‬سيارة صغيرة ألصغر‬ ‫أبنائه روالنــد‪ ،‬فى عيد ميالده الرابع‪ ،‬لكن‬ ‫عندما رأى عــدد من الزبائن األثــريــاء تلك‬ ‫السيارة طلبوا تصنيع مثلها ألبنائهم‪ ،‬فوصل‬ ‫عدد السيارات التى مت تصنيعها من «بوجاتى‬ ‫الصغيرة ‪ »1‬فى الفترة من ‪ 1927‬إلى ‪1936‬‬ ‫إلى ‪ 500‬سيارة‪.‬‬

‫وتتجه الشركة اآلن إلى إحياء هذا الطراز‬ ‫من «بوجاتى الصغيرة»‪ ،‬على نطاق محدود‬ ‫جــدا‪ 500 ،‬سيارة فقط‪ ،‬ولكن مبواصفات‬ ‫جديدة أهمها أنها سيارة كهربائية‪ ،‬حيث‬ ‫زودت ببطارية ليثيوم أيون قابلة لالستبدال‬ ‫واإلزالــــــــة‪ ،‬بــحــســب صــحــيــفــة «ذى صــن»‬ ‫الــبــريــطــانــيــة‪ .‬ومـــن مــواصــفــات «بــوجــاتــى‬ ‫الصغيرة ‪ »2‬أن حجمها سيكون نحو ‪ 3‬أرباع‬ ‫حجم «الطراز ‪ »35‬األصلى‪ ،‬وبالتالى فإنه‬ ‫ميكن للبالغني قيادتها‪.‬‬ ‫وزودت السيارة مبحرك كهربائى‪ ،‬وبخيارات‬ ‫وتفضيالت متعددة للتحكم بقدراتها‪ ،‬مثل‬ ‫خاصية «الطفل»‪ ،‬حيث ال تزيد فيها سرعة‬

‫السيارة على ‪ 20‬كيلومترا‪ ،‬وخاصية «البالغ»‬ ‫وتصل سرعتها إلى ‪ 45‬كيلومترا فى الساعة‪.‬‬ ‫وهناك خيار لسرعة أكبر بواسطة اختيار‬ ‫«مفتاح الــســرعــة»‪ ،‬حيث يتم إلــغــاء حــدود‬ ‫السرعة فى هذا اخليار‪.‬‬ ‫وزودت السيارة‪ ،‬التى ال تعتبر قيادتها على‬ ‫الــشــوارع العادية مشروعة‪ ،‬مبكابح مولدة‬ ‫للطاقة من أجل شحن البطاريات‪.‬‬ ‫ويقدر سعر «بوجاتى الصغيرة ‪ »2‬بحوالى‬ ‫‪ 34‬ألــف دوالر‪ ،‬وهــو مبلغ «بخس للغاية»‬ ‫مقارنة بالسيارة السوداء «ال فواتور نوار» التى‬ ‫أعلن عنها مؤخرا‪ ،‬وقدر ثمنها بأكثر من ‪12‬‬ ‫مليون دوالر‪.‬‬

‫أعلنت شركة يابانية عن ابتكار جهاز جديد يجعل الرجل قادرا على‬ ‫أداء أشهر مهام األم مع طفلها‪ ،‬بإرضاعه من صدره‪ ،‬وفقا ملاً ذكرته‬ ‫صحيفة «ميل أونالين» البريطانية‪.‬‬ ‫وأطلقت الشركة اليابانية «دينتسو» على اجلهاز املبتكر اسم «جهاز‬ ‫اإلرضاع املساعد لآلباء»‪ ،‬وهو قابل لالرتداء‪ ،‬ويسمح لآلباء بإرضاع‬ ‫أطفالهم‪ ،‬ويبقيهم قريبني من أجسامهم‪ ،‬بحيث يظل التواصل اجلسدى‬ ‫بينهم‪ ،‬مثلما يحدث بني األمهات وأطفالهن فى حالة الرضاعة الطبيعية‪.‬‬ ‫وعرضت الشركة املنتجة جهاز الرضاعة املساعد خــال معرض‬ ‫ومــهــرجــان «إس إكــس إس دبليو» فــى مدينة أوســن بــواليــة تكساس‬ ‫األمريكية‪.‬‬ ‫وأضحت الشركة املنتجة أن جهازها يتكون من ثديني صناعيني أو‬ ‫زائفني‪ ،‬يحوى األول احلليب الذى يتم إعداده فى املنزل‪ ،‬بينما يحتوى‬ ‫اآلخر على وسيلة اإلرضاع املشابهة آللية اإلرضاع البشرية‪.‬‬ ‫وزودت الشركة اجلهاز بآلية لتعقب البيانات بشأن جلسات اإلرضاع‪،‬‬ ‫بحيث يتم إرسالها إلى الهاتف الذكى اخلاص باألب‪.‬‬ ‫وتشير «دينتسو» إلى منتجها هذا باعتباره جهازا إلرضاع األطفال‬ ‫ومحفزا لنومهم‪ ،‬مما يعنى أنه مصمم لتحفيز وجعل األطفال الرضع‬ ‫ينامون‪.‬‬ ‫وقالت الشركة إن جهازها يساعد اآلباء أيضا على النوم‪ ،‬كما يساعد‬ ‫على تخفيف مسألة إرضاع األطفال عن األمهات ومشاركة األزواج فى‬ ‫عملية اإلرضاع‪.‬‬

‫كتب‪ -‬محمود عبدالوارث‪:‬‬ ‫جلأ زوجان إلى تدوين أطرف املواقف التى واجهاها على علب الثقاب‪،‬‬ ‫من خالل رسوم حتكى ما شاهداه على شكل القطط‪ ،‬ليتحول الكبريت إلى‬ ‫لوحة فنية يرغب األمريكيون فى اقتنائها بشرائها عن طريق اإلنترنت‪.‬‬ ‫صممت الرسوم الفنانة «أرنا ميلر» بالتعاون مع زوجها «رافى زوبا»‪،‬‬ ‫وهما يقطنان فى مدينة دنفر بوالية كولورادو األمريكية‪ ،‬وأطلقا اسم‬ ‫«‪ »Strike Your Fancy‬على السلسلة التى أنتجاها‪.‬‬ ‫تقول «أرنــا» إنها صــورت من خــال الرسومات أكثر السيناريوهات‬ ‫الشائعة داخل البارات فى وقت متأخر من الليل‪ ،‬مضيف ًة إليها ملستها‬ ‫اخلاصة‪ ،‬والتى متثلت فى رواية هذه املواقف على ألسنة القطط‪.‬‬ ‫ألهمت الرسوم التوضيحية للكتب وصناديق الثقاب وملصقات العرض‬ ‫السحرى‪ ،‬إلى جانب األعمال الفنية التى تعود إلى أوائل القرن العشرين‪-‬‬ ‫«أرنــا» إبــداع سلسلة رسوماتها على علب الثقاب حسب املنشور مبوقع‬ ‫«‪.»bored panda‬‬ ‫ً‬ ‫منزل داخل املدينة التجارية بدنفر‪ ،‬وح ّواله‬ ‫اشترى الزوجان مؤخ ًرا‬ ‫ملنطقة عمل‪ ،‬بتخصيص غرفة للرسم‪ ،‬وأخرى للطالء‪ ،‬كما خزنا فيه املواد‬ ‫التى يستخدمانها فى عملهما كقطع األلواح الرملية‪ ،‬إلى جانب الطني‬ ‫واخلشب وورق الطباعة الشفاف واألحبار‪ .‬دشن الزوجان تطبي ًقا‪ ،‬يحمل‬ ‫اسمهما «‪ ،»Miller and Zupa‬عرضا من خالله علب الثقاب التى أبدعا فى‬ ‫رسمها للبيع‪ ،‬وبإمكان املستهلك شراء السلسلة كامل ًة أو بشكل فردى‪ ،‬وهو‬ ‫نتاج عمل جاد يصل إلى ‪ 8‬ساعات يوم ًيا حسب رواية «أرنا»‪.‬‬

‫ثور «هائج» يهاجم سيدة أمريكية‬ ‫داخل سيارتها بالواليات المتحدة‬

‫تدخلت الشرطة األمريكية إلنقاذ سيدة‬ ‫مــن مــحــاوالت ثــور هــائــج الفتك بها أثناء‬ ‫تواجدها داخل سيارتها‪ ،‬فى مدينة سبارتا‬ ‫بــواليــة نــيــوجــرســى فــى ال ــوالي ــات املــتــحــدة‬ ‫األمريكية‪.‬‬ ‫وذكرت قناة «‪ »NBC New York‬التلفزيونية‪،‬‬ ‫أن شهود عيان أبلغوا الشرطة عن ثور هائج‬

‫يطارد سيارة امرأة‪ ،‬بعد هروبه من قفصه‪.‬‬ ‫واتضح فيما بعد أن السيدة التى تعرضت‬ ‫للهجوم هى نفسها مالكة الثور الذى حترر‬ ‫من قفصه وخرج مطاردا إياها‪ ،‬وحاصرها‬ ‫فى سيارتها‪ ،‬بسبب غضبه الشديد ألنها‬ ‫حاولت دفعه إلى القفص بالقوة‪.‬‬ ‫صرخت السيدة بأن الثور سيقضى عليها‪،‬‬

‫اآلباء فى طريقهم إلرضاع‬ ‫أبنائهم على طريقة األمهات‬

‫وطالبت الشرطة فور وصولها إلى املزرعة‬ ‫بإطالق النار عليه‪ ،‬وهو ما مت بالفعل‪.‬‬ ‫ونقلت األمريكية إلــى املستشفى‪ ،‬حيث‬ ‫ُق ــدم ــت لــهــا ال ــرع ــاي ــة الــطــبــيــة ال ــازم ــة‪،‬‬ ‫واعترفت للشرطة بأن الثور كان قد أظهر‬ ‫تصرفا عدوانيا فى السابق جتاه زوجها‪ ،‬لكن‬ ‫العواقب لم تكن خطيرة آنذاك‪.‬‬

‫فتاة بريطانية تتلقى هدية الزفاف‬ ‫من والدتها الميتة‬ ‫عثرت فتاة بريطانية‪ -‬تستعد لــلــزواج‪-‬‬ ‫على رسالة من والدتها امليتة فى مكان لم‬ ‫تتوقعه إطالقا قبل أيــام من زفافها‪ ،‬بعد‬ ‫تلقيها «هدية عرس» عبارة عن حذاء‪.‬‬ ‫الحــظــت الــفــتــاة‪ ،‬البالغة مــن العمر ‪38‬‬ ‫عاما‪ ،‬شيئا غريبا مكتوبا على نعل احلذاء‬ ‫مــن األســفــل‪ ،‬وبعد أن متعنت فــى الكتابة‬ ‫اتضح أنها رسالة تهنئة سرية من والدتها‬ ‫الراحلة‪ ،‬قبل عام تقريبا‪.‬‬ ‫أجهشت الفتاة بالبكاء وانعقد لسانها‪،‬‬ ‫وحــكــت عبر حسابها على «فيسبوك» أن‬ ‫والــدتــهــا أصــيــبــت مب ــرض الــســرطــان بعد‬ ‫خطبتها بفترة بسيطة‪ ،‬ورحلت عام ‪2017‬‬ ‫قــبــل الــــزواج‪ ،‬مضيفة أن احلـــذاء الهدية‬ ‫وصــلــهــا بــواســطــة الــبــريــد‪ ،‬وأبــلــغــهــا ساعى‬ ‫الــبــريــد أن والــدتــهــا كــانــت رتــبــت كــل شىء‬ ‫بخصوص الهدية وأنها دفعت مقابلها أيضا‪.‬‬ ‫وقــالــت إن الــرســالــة املنقوشة على نعل‬ ‫حذاء العرس من والدتها كانت عبارة تهنئة‬ ‫وج ــاء فيها «أردت أن حتظى بهدية منى‬ ‫مبناسبة زفافك‪ ،‬وهــذا احلــذاء هو هديتى‬ ‫لــك‪ ..‬آمــل أن حتظى بيوم ساحر‪ ..‬الكثير‬ ‫الكثير من احلب والقبالت‪ ..‬أمك»‪.‬‬ ‫وأك ــدت الفتاة البريطانية والــتــى تدعى‬ ‫إميا‪ ،‬وهى من منطقة كيبورث بوشامب فى‬ ‫ليسترشاير فى إجنلترا‪ ،‬أنه لم يكن لديها أى‬ ‫فكرة عن األمــر‪ ،‬وكذلك احلال مع خطيبها‬ ‫ريتشارد‪ ،‬وأن األمر شكل صدمة قوية لها‪.‬‬ ‫وأوضحت أنها بعد استالم البريد‪ ،‬رأت‬

‫حذاء فى احلزمة البريدية‪ ،‬وقبل أن تضعه‬ ‫فــى قــدمــهــا‪ ،‬شــاهــدت كــتــابــة عــلــى زوجــى‬ ‫احلذاء لكنها فى البداية لم تنظر إلى هذه‬ ‫الكتابة‪.‬‬

‫وأشــارت إلى أنها قرأت الرسالة الحقا‪،‬‬ ‫وعندما علمت أنها رسالة والدتها السرية‬ ‫لها فى يوم زفافها «كاد نفسى ينقطع ولم‬ ‫أكن قادرة على الكالم»‪.‬‬


‫‪18‬‬

‫فنون‬

‫األحد ‪ - 201٩/٣/١٧‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٨٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5389 - Sunday 17/3/2019‬‬

‫فعاليات األقصر األفريقى تنطلق‬ ‫بتكريم ص َّناع السينما ونجومها‬

‫بحضور عــدد كبير مــن الــنــجــوم وصــنــاع السينما العرب‬ ‫واألفارقة‪ ،‬انطلقت فعاليات اليوم األول للدورة الثامنة ملهرجان‬ ‫األقصر للسينما األفريقية‪ ،‬التى افتتحت أمــس األول فى‬ ‫معبد الكرنك‪ ،‬وعقدت ضمن فعاليات أول أيام الدورة الثامنة‬ ‫للمهرجان‪ ،‬ظهر أمس‪ ،‬ندوتان‪ ،‬األولى للمنتجة التونسية درة‬ ‫بوشوشة‪ ،‬التى حتدثت عن تكرميها وإسهامها فى السينما‬

‫التونسية‪ ،‬واألخــرى جاءت مبناسبة تكرمي الفنانة الكبيرة‬ ‫لبلبة عن مشوارها السينمائى الطويل‪ ،‬وشهدت حضورا مكثفا‬ ‫للنجوم الذين حرصوا على حضور التكرمي‪ ،‬وتهنئة لبلبة التى‬ ‫دمعت عيناها تأثرا بالود الذى ملسته من زمالئها‪ ،‬وتسلمت‬ ‫لبلبة درع التكرمي من الفنان محمود حميدة‪ ،‬الرئيس الشرفى‬ ‫للمهرجان‪ ،‬خالل حفل االفتتاح‪.‬‬

‫ُدرة بوشوشة‪ :‬المنتج ليس وسيلة تمويل «لبلبة»‪ :‬فخورة بتكريمى فى مصر‬ ‫فقط‪ ..‬ولكنه فكر وإبداع وحس سينمائى بعد مشوار طويل ورحلة صعبة وممتعة‬ ‫‪ 9‬أتدخل فى كل تفاصيل العمل‪ ..‬واإلنتاج ليس مهنة سهلة‬

‫انطلقت فعاليات الـــدورة الثامنة ملهرجان‬ ‫األقصر للسينما األفريقية‪ ،‬التى افتتحت أمس‬ ‫األول فى معبد الكرنك‪ ،‬وعقدت ضمن فعاليات‬ ‫أول أيام الدورة الثامنة للمهرجان‪ ،‬صباح أمس‪،‬‬ ‫ندوة للمنتجة التونسية درة بوشوشة‪ ،‬التى تكرم‬ ‫هذا العام بحضور السفير التونسى بالقاهرة‬ ‫جنيب املنيف‪ ،‬ود‪.‬خالد عبد اجلليل‪ ،‬رئيس املركز‬ ‫القومى للسينما‪ ،‬وسيد فؤاد‪ ،‬رئيس املهرجان‪،‬‬ ‫وعزة احلسينى‪ ،‬مديرة للمهرجان‪.‬‬ ‫وقال سيد فؤاد‪ ،‬فى بداية الندوة‪ ،‬إن اختيار درة‬ ‫بوشوشة للتكرمي يأتى لكونها مهمومة بصناعة‬ ‫السينما وتعتبر قيمة كبيرة‪ ،‬ومتميزة فكريا فى‬ ‫صناعة الفيلم السينمائى‪ ،‬وبالتأكيد هى من‬ ‫األهم فى القارة األفريقية‪ ،‬ويأتى تكرميها بعد‬ ‫مشوار طويل لها من دعم الفن السابع‪.‬‬ ‫وقــالــت درة بوشوشة خــال نــدوة تكرميها‪:‬‬ ‫سعيدة بالتكرمي وفخورة بالتاريخ السينمائى فى‬ ‫مصر بلد السينما الرائدة فى تلك الصناعة‪،‬‬ ‫موضحة أنها خالل مشوارها قدمت وتصدت‬ ‫إلنتاج من ‪ 20‬إلــى ‪ 30‬فيلما تقريبا‪ ،‬وتابعت‪:‬‬ ‫الشكر ال يجب أن يوجه لى على صناعة تلك‬ ‫األعمال‪ ،‬ولكن للمخرجني الذين تصدوا إلنتاجها‬ ‫وأبدعوا فى تلك األفالم‪.‬‬ ‫وأضافت أن اختيار األفالم التى تنتجها يكون‬ ‫وفق العديد من املعايير‪ ،‬بداية من الفكرة التى‬ ‫يجب أن تــكــون مؤمنة بها جــدا حتى تضمن‬ ‫تسويقها وجناحها‪ ،‬مشيرة إلى أن املنتج ليس‬ ‫فقط وسيلة متويل ولكن فكر وإبـــداع وحس‬ ‫كــذلــك‪ ،‬ولــهــذا الــســبــب يــجــب أن تــتــعــاون مع‬ ‫مخرجني يجمعها بهم التفاهم حتى تستطيع‬ ‫اإلضافة للسيناريو وفق مفهوم الورشة‪.‬‬ ‫وتــابــعــت «بــوشــوشــة»‪ :‬لم‬ ‫أختر أن أعمل منتجة‪،‬‬ ‫وكنت فى بدايتى محبة‬ ‫لألدب والقراءة‪ ،‬وكان‬ ‫دخــولــى عالم اإلنتاج‬ ‫ص ــدف ــة مـــن صــدف‬

‫املنتجة التونسية درة بوشوشة خالل ندوة تكرميها‬

‫احلياة‪ ،‬حيث قابلت املنتج الكبير الراحل أحمد‬ ‫عطية‪ ،‬وهــو أحــد أهــم املنتجني فــى تاريخنا‬ ‫السينمائى العربى‪ ،‬والذى حمسنى لإلنتاج‪ ،‬وكنت‬ ‫أترجم األفالم فى البداية إلى جانب التدريس‪،‬‬ ‫وحقيقة اإلنتاج شىء جميل‪ ،‬لكنه مرهق‪ ،‬وأعانى‬ ‫فيه الكثير‪ ،‬وإذا عاد بى الزمن كنت ألفكر كثيرا‬ ‫قبل اتخاذ تلك اخلطوة‪ ،‬رمبا القدر لعب دورا فى‬ ‫ذلك الفكرة‪ ،‬وأنا ال أجنح ألنى أعمل مبفردى‪،‬‬ ‫فمعى عدد كبير من املبدعني يجب تكرميهم‪،‬‬ ‫خاصة لينا شعبان التى تستحق التكرمي‪ ،‬ومعى‬ ‫مجموعة نعمل معا‪ ،‬بدونهم مــا كنت حققت‬ ‫أى جنــاح‪ .‬وأشــارت «بوشوشة» إلى أن اإلنتاج‬ ‫ليس مهنة سهلة‪ ،‬وبعض املخرجني يرفضون‬ ‫تدخل املنتج فى السيناريو‪ ،‬لكننى أتدخل فى كل‬ ‫تفاصيل العمل السينمائى‪.‬‬ ‫وعن فترة رئاستها ملهرجان قرطاج السينمائى‬ ‫واعــتــذارهــا عنه بعد ‪ 3‬دورات قــالــت‪ :‬بــدأت‬ ‫املشاركة فى قرطاج كمتطوعة فى سن مبكرة‪،‬‬ ‫واكتشفت مــن خالله عالم السينما‪ ،‬وقــررت‬

‫االعتذار عنه بعد ‪ 3‬دورات‪ .‬حتى ال أكون عقبة‬ ‫أمام املخرجني الذين يعملون معى من الشباب‬ ‫وقد مينعهم ويحيل مشاركتهم فى املهرجان‪.‬‬ ‫وأشــارت إلى أنها حتضر ملهرجان متوسطى‬ ‫جديد على البحر يحمل اسم منارات الصيفى‬ ‫للدورة الثانية‪ ،‬الهدف منه االستمتاع بالسينما‬ ‫وجــذب اجلماهير التونسية ملشاهدة األفــام‬ ‫العاملية‪ .‬وعــن تعاونها مع املخرجني الشباب‬ ‫قالت‪ :‬التواصل أسهل مع املخرجني املخضرمني‪،‬‬ ‫ولدينا ‪ 250‬مخرجا شابا فى القارة األفريقية‬ ‫والعالم العربى‪ ،‬مشيرة إلى أنها أطلقت ورشة‬ ‫كتابة اجلنوب عن كتابة السيناريو‪ ،‬وتعمل بها مع‬ ‫العديد من املخرجني الشباب وتالم على ذلك‪،‬‬ ‫وشددت «املهم املوهبة وليس اخلبرة»‪ ،‬وأعلنت‬ ‫«بوشوشة» أنها حتضر إلنتاج فيلمني مصريني‪،‬‬ ‫أحدهما من إخراج آينت أمني‪.‬‬

‫سعيد خالد‬

‫كتب‪ -‬سعيد خالد‪:‬‬

‫عــقــدت ضــمــن فــعــالــيــات أول أي ــام ال ــدورة‬ ‫الثامنة ملهرجان األقصر للسينما األفريقية‬ ‫ندوة للفنانة لبلبة التى بكت فى بدايتها على‬ ‫اعتزازها بالتكرمي وفخورة به جدا لكونه يأتى‬ ‫بعد مشوار طويل من النجاحات من بلدها‬ ‫مصر‪ ،‬وأضافت أنها دائما ما كانت حترص فى‬ ‫اختياراتها على تقدمي أفكار جادة ومميزة على‬ ‫مدار ‪ 86‬فيلما قدمتها‪.‬‬ ‫وحتدثت عن مشوارها وقالت‪ :‬فى سن ‪5‬‬ ‫سنوات‪ ،‬دخلت التمثيل كطفلة بالصدفة‪ ،‬أهلى‬ ‫كانوا يشعرون مبوهبتى‪ ،‬حتى قادتنى الفرصة‬ ‫حلضور مسابقة للهواة من املواهب الشابة‪،‬‬ ‫وكنت الطفلة الوحيدة بينهم‪ ،‬ومنحتنى اللجنة‬ ‫تقييم األفــضــل‪ ،‬وكــانــت تضم قــامــات كبرى‪،‬‬ ‫من بينهم املخرج نيازى مصطفى‬ ‫والــســيــنــاريــســت أبــوالــســعــود‬ ‫اإلبيارى وشجعتنى أمى‪ ،‬ولم‬ ‫يوافق أبى‪ ،‬وذهبنا للنحاس‬ ‫فيلم وقتها ومضيت عقدا‬ ‫بـ ‪ 100‬جنيه‪،‬‬ ‫وبعدها حسني صدقى‬ ‫طلبنى فــى فــيــلــم «الــبــيــت‬ ‫السعيد»‪ ،‬وبدأت الرحلة‪.‬‬ ‫وتابعت لبلبة‪ :‬لم يتوقع‬ ‫أى شخص من عائلتى‬ ‫اســتــمــرار جناحاتى‬ ‫لـــــهـــــذا الـ ــعـ ــمـ ــر‪،‬‬ ‫بــعــد جتـــــاوز سن‬ ‫الــطــفــولــة‪ ،‬وتغير‬ ‫مالمحى‪ ،‬لكن ما‬ ‫حدث عكس ذلك‬ ‫واستمررت‪.‬‬ ‫وأضـــــافـــــت‪:‬‬ ‫رحــلــتــى صعبة‬ ‫وممـــــــتـــــــعـــــــة‬ ‫ولــــذيــــذة فــى‬ ‫نفس الــوقــت‪،‬‬ ‫والــدتــى كانت‬ ‫تقولى «ممكن‬ ‫لبلبة‬ ‫يقل جناحك‬

‫الفنانة لبلبة خالل الندوة‬

‫من فترة ألخرى»‪ ،‬أحببت الفن ومش خسارة‬ ‫فيه أى حاجة‪.‬‬ ‫وأشــارت لبلبة إلــى أنها حضرت‬ ‫فعاليات ‪ 18‬دورة مــن مهرجان‬ ‫«كــان» كممثلة مصرية‪ ،‬وتعلمت‬ ‫منها ضــرورة التنوع‪ :‬فأفالمى‬ ‫كلها كــانــت كــومــيــدى والي ــت‪،‬‬ ‫واس ــت ــف ــدت جــــدا مـــن هــذه‬ ‫التجربة‪ ،‬وقدمت نوعية أدوار‬ ‫مختلفة بــدءا من «الشيطانة‬ ‫التى أحبتنى» مع سمير سيف‬ ‫وبعدها قدمت «ليلة ساخنة»‬ ‫و«اآلخــر» و«جنة الشياطني»‬ ‫و«النعامة والطاووس» و«ضد‬ ‫احلكومة»‪ ،‬وكنت موفقة فى‬ ‫اختيارى لألدوار‪.‬‬ ‫وأوضــــــحــــــت‪« :‬شــــاهــــدت‬ ‫مشوارى قدام عنيا أثناء التكرمي‬ ‫والطفلة لبلبة كانت إلى جوارى»‪،‬‬

‫وأشـــارت إلــى أنــهــا غنت فــى كــل محافظات‬ ‫الصعيد وفخورة بذلك‪ ،‬وعندى ‪ 268‬أغنية‪،‬‬ ‫وج ــواز السفر اخل ــاص بــى كــان مكتوبا فيه‬ ‫مطربة ممثلة‪ ،‬وتابعت‪ :‬السينما حياة أخرى‪،‬‬ ‫وشعار املهرجان قريب من مسيرتى الفنية‪.‬‬ ‫وعن موهبتها فى تقليد الفنانني قالت‪ :‬فترة‬ ‫مهمة فى حياتى بالتأكيد‪ ،‬لم أقلد سيدة الغناء‬ ‫العربى أم كلثوم لم أفكر حتى فى تقليدها‪،‬‬ ‫وفــى إحــدى حفالتها طلبت منى أن أقلدها‬ ‫ومنحتنى منديلها‪ ،‬وكان عندى ‪ 7‬سنني وكنت‬ ‫محرجة‪ ،‬وقلدتها أمام عينيها‪ ،‬وفايزة أحمد‬ ‫كانت تطلب أن أقلدها‪ ،‬وكذلك وردة‪ ،‬وجناة‬ ‫الصغيرة الوحيدة التى انتقدت تقليدى لها ولم‬ ‫أقلدها ثانية‪.‬‬ ‫وعــن عالقتها بــعــادل أم ــام قــالــت‪« :‬عشت‬ ‫مع عــادل إمــام فى التصوير أكثر مما عشته‬ ‫مع إخوتى وأهلى‪ ،‬وحني توفت والدتى (وقف‬ ‫جنبى)‪ ،‬ولن أنساه وكذلك يسرا وليلى علوى‬ ‫وإلهام شاهني»‪.‬‬

‫شيرين رضا تصور «إيد بتسلم إيد» بمشاركة مرضى التوحد‬ ‫كتبت‪ -‬ريهام جودة‪:‬‬

‫شيرين‬

‫الــفــنــانــة شــيــريــن رضــا‬ ‫بــدأت نشاطها كسفيرة‬ ‫حلملة «إيــد بتسلم إيد»‬ ‫لرعاية مرضى التوحد‪،‬‬ ‫الــتــى نصبتها مــؤخــرا لتبنى حملة‬ ‫لرعاية مرضى التوحد‪ ،‬حيث التقت‬ ‫بعدد مــن األطــفــال مرضى التوحد‪،‬‬ ‫للحديث معهم ومساعدتهم‪ ،‬والتوعية‬ ‫بانتشار مرض التوحد بني األطفال فى‬ ‫املجتمع بشكل كبير‪.‬‬ ‫وكشفت «شيرين» فى تصريحات لها أنها‬ ‫فوجئت بأن هناك طفال من بني ‪ 59‬طفال‬ ‫يــعــانــون مــن مــرض الــتــوحــد‪ ،‬والـــذى يجرى‬

‫اكتشافه متأخرا ما يؤثر على حالة الطفل‬ ‫وتــقــبــلــه فــى املــجــتــمــع‪ ،‬ولــفــتــت إل ــى أهمية‬ ‫االكتشاف املبكر ملرض التوحد بني األطفال‬ ‫مــا يساعد تلك احلـــاالت وذويــهــم وتقدمي‬ ‫اجلهود الالزمة لهم لتأهيلهم‪.‬‬ ‫وانــتــهــت «شــيــريــن» مــؤخــرا مــن تصوير‬ ‫فــيــلــم لــلــتــوعــيــة مب ــرض الــتــوحــد بــإشــراف‬ ‫اجلمعية املصرية لــأوتــيــزم وحتــت رعاية‬ ‫وزارة التضامن االجتماعى‪ ،‬كأول خطواتها‬ ‫ومهامها سفيرة حلملة «إيــد بتسلم إيــد»‬ ‫لعالج التوحد بالتعاون مع منظمة الصحة‬ ‫الــعــاملــيــة‪ ،‬ويــنــاقــش الفيلم كيفية التعامل‬ ‫املجتمعى مــع املــصــابــن‪ ،‬وذل ــك مبشاركة‬ ‫مجموعة من شباب وأطفال التوحد‪.‬‬

‫مهرجان«اإلسكندرية للفيلم القصير»‪:‬‬

‫‪ 16‬فيلم ًا تتنافس على جوائز‬ ‫مسابقة الروائى و‪ 10‬على التسجيلى‬ ‫كتب‪ -‬علوى أبوالعال‪:‬‬

‫كشف مهرجان اإلسكندرية للفيلم القصير الذى‬ ‫تنطلق دورته اخلامسة فى الفترة من ‪ ٣‬حتى ‪ ٩‬أبريل‬ ‫املقبل عن قائمة أفالم مسابقتيه لألفالم الروائية‬ ‫والتسجيلية‪ ،‬حيث يشارك فى الروائية ‪ 16‬فيلما‪،‬‬ ‫فيما يتنافس على جوائز التسجيلية ‪ 10‬أفالم‪.‬‬ ‫تتنافس السينما العربية بقوة على جوائز‬ ‫املهرجان‪ ،‬ففى املسابقة األولى يتنافس من‬ ‫مصر فيلمان األول هو «خطوة بخطوة»‬ ‫من إخــراج أدهــم ب ــارود‪ ،‬واآلخــر فيلم‬ ‫«ارتباك» للمخرج محمد حسني‪ .‬ومن‬ ‫اجلزائر فيلم «هــذى هى» من إخراج‬ ‫يوسف محساس‪ .‬كما ينافس الفيلم‬ ‫الفرنسى «تدنيس» للمخرج كريستوف‬ ‫صابر‪.‬‬ ‫وفى نفس املسابقة يشارك املخرج‬ ‫الفلسطينى يوسف الصاحلى بفيلمه‬ ‫«آخر صورة عائلية»‪ ،‬ومن العراق فيلم‬ ‫األنفاس األخيرة من إخراج مهند حسن‪ .‬ويقدم‬ ‫املخرج العراقى وارث خويش فيلمه «زهــرا»‪ ،‬وهو‬ ‫إنتاج عراقى فرنسى ويعرض ألول مرة عامليا‪ ،‬ومن‬ ‫لبنان فيلم «اخلامس من متوز» من إخراج ميليسا‬ ‫روكز‪.‬‬ ‫ومن تونس فيلم «املنحوس» من إخراج درصاف‬ ‫احلسنى‪ ،‬ويــدور حول جامع قمامة يجد ســرواالً‬ ‫أخضر اللون يكون السبب فى تغيير حياته‪ ،‬وفيلم‬ ‫«أسترا» من إخراج نضال غيغا‪.‬‬

‫والتمثيل السورى فى املسابقة من خالل فيلمى‬ ‫«يوم من ‪ 365‬يوم» من إخراج اوس محمد‪.‬‬ ‫وفيلم «اليقظة» من إخراج عمرو على وتشارك‬ ‫السينما الــســعــوديــة بفيلم «شــعــر قصه عشب»‬ ‫للمخرجة مها الساعاتى‪.‬‬ ‫وتنافس السينما املغربية بفيلمى «‪ ١٨٠‬درجة»‬ ‫من إخراج محمد رضا‪ ،‬و«قلق» للمخرج على‬ ‫بنجلون‪ .‬وتتواجد السينما البحرينية‬ ‫مــن خـــال فــيــلــم «مــوعــد صــاة»‬ ‫للمخرج أحمد الكويتى‪.‬‬ ‫وتــضــم قــائــمــة مــســابــقــة األف ــام‬ ‫التسجيلية أفــام احلقيقة من إنتاج‬ ‫سوريا وكندا وهو من إخراج مارسيل‬ ‫العيد ومدته‪ 11‬دقيقة‪ ،‬و«أجنيل» من‬ ‫املــغــرب للمخرج م ــراد خلو ومــدتــه ‪5‬‬ ‫دقائق‪ ،‬و«قصر يأبى النسيان» من اليمن‬ ‫للمخرج يوسف غــازى احلسنى ومدته‬ ‫‪ 12‬دقيقة‪ ،‬وفيلم «الناجون» من ساحة‬ ‫الــفــردوس من إنتاج العراق وبلجيكا من‬ ‫إخراج عادل خالد ومدته ‪ 28‬دقيقة‪ .‬وفيلم «تشرد»‬ ‫من فلسطني وهو من إخــراج أحمد البظ‪ ،‬ومدته‬ ‫‪ 18‬دقيقة وفيلم «نضار» من إنتاج األردن‪ -‬أملانيا‬ ‫ومن إخــراج رند بيروتى ومدته ‪ 20‬دقيقة وفيلم‬ ‫«صوفيزم» من تونس‪ ،‬من إخراج يونس بن حجرية‬ ‫ومدته ‪ 20‬دقيقة‪ ،‬ويتناول‬ ‫رقصة اجلسد التى تلتحم برقصة اآللة‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلى أفالم «الريس سامح‪ ،‬كراكيب‪ ،‬أصداء»‪.‬‬


‫فنون‬

‫األحد ‪ - 201٩/٣/١٧‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٨٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5389 - Sunday 17/3/2019‬‬

‫‪19‬‬

‫فى افتتاح مهرجان األقصر‪:‬‬

‫معبد الكرنك يحتضن أحالم صناع السينما األفارقة‬ ‫كتب‪ -‬سعيد خالد ومحمد السمكورى‪:‬‬ ‫انطلقت الـــدورة الثامنة ملهرجان األقصر‬ ‫للسينما األفريقية حتت شعار «السينما حيوات‬ ‫أخـــرى» مــســاء أمــس األول‪ ،‬مــن داخ ــل معبد‬ ‫الكرنك بعد تأخير اقــتــرب مــن الساعة فور‬ ‫حضور وزي ــرة الثقافة د‪ .‬إيــنــاس عبدالدامي‬ ‫ومحافظ األقــصــر املستشار مصطفى ألهم‪،‬‬ ‫وعــدد من الشخصيات العامة وســفــراء عدد‬ ‫من الدول العربية واألفريقية منهم سفير كينيا‬ ‫بالقاهرة‪ ،‬وسفير دولــة تونس وقنصل كوريا‬ ‫اجلنوبية‪ ،‬وعدد من جنوم مصر وأفريقيا‪ ،‬وأكثر‬ ‫من ‪ 110‬من الضيوف األفارقة‪ ،‬من بينهم فانتا‬ ‫ريجينا من بوركينا فاسو‪ ،‬وأرديوما سوما‪ ،‬مدير‬ ‫مهرجان فيسباكو‪ ،‬ونور الدين اخلميرى املخرج‬ ‫املغربى‪ ،‬منصور صورا من السنغال‪ ،‬واملخرج‬ ‫الفلسطينى محمد قبالوى‪ ،‬مدير مهرجان ماملو‬ ‫للسينما العربية‪.‬‬ ‫بدأ احلفل بعزف السالم اجلمهورى جلمهورية‬ ‫مصر العربية‪ ،‬ثم عرض فيلم تسجيلى تضمن‬ ‫فقرات من أشهر األفــام فى تاريخ السينما‬ ‫حتــدث عــن أهميتها وتأثيرها فــى الــوجــدان‬ ‫واملشاعر‪.‬‬ ‫ثم صعد إلى خشبة املسرح الفنان محمود‬ ‫حميدة وقال فى كلمته موجها إياها للحضور‬ ‫وأهالى األقصر قائال‪« :‬جئنا وجــاء معنا من‬ ‫القارة األفريقية املئات للسكن عندكم ومعنا‬ ‫أحالمنا كصناع للسينما نبحث عن حتقيقها‬ ‫وتفسيرها فى عيونكم‪ ،‬فمن خــال السينما‬ ‫تعارفنا وبها نحقق الوجود فى تلك الصناعة‪،‬‬ ‫فــا معنى للسينما بــا جمهور وأمتــنــى لكم‬ ‫مشاهدة مسلية ومفيدة»‪.‬‬ ‫وأعــقــبــه فــقــرة لفرقة «الــدفــافــة» الشهيرة‬ ‫بأسوان بالدفوف املميزة للجنوب مبشاركة ‪15‬‬ ‫عازفا وراقصة استعراضية‪.‬‬ ‫وفقرة فنية إلحدى أهم املبدعني فى أوكرانيا‬ ‫التى قامت بالرسم باستخدام «الرمال» وقدمت‬ ‫رسومات تعبر عن السينما وأفريقيا‪.‬‬ ‫والق ــت اســتــحــســان احلــضــور‪ ،‬حــيــث قامت‬ ‫برسم لوحة تتكون من األهرامات‪ ،‬والنيل ولوحة‬ ‫أخرى تعبر عن أفريقيا تدعو للتسامح والتآخى‪،‬‬ ‫وكتبت عليها «احلياة عظيمة افتحوا عيونكم»‪.‬‬

‫تصوير‪ -‬رضوان أبواملجد‬

‫إلهام شاهني ومحمدحفظى‬

‫درة بوشوشة‬

‫‪ 9‬لبلبة‪ :‬غنيت فى الصعيد وأنا طفلة‪ ..‬ودرة بوشوشة‪ :‬سعيدة بتكريمى الثانى من مصر‬ ‫وصــعــدت إل ــى خــشــبــة املــســرح اإلعــامــيــة‬ ‫والناقدة أومى ندور من السنغال‪ ،‬ومعها تسنيم‬ ‫رابح املذيعة السودانية املعروفة‪ ،‬لتقدمي فقرات‬ ‫االفتتاح‪ ،‬وفــى كلمته قــال السيناريست سيد‬ ‫فــؤاد‪ ،‬رئيس املهرجان‪ :‬إن الــدورة حتمل اسم‬ ‫إدريسا أودراجو موجها حتية للوفد السينمائى‬ ‫التونسى الكبير الــذى حــرص على احلضور‬ ‫كون بلده ضيف شرف املهرجان‪ ،‬مشددا على‬ ‫سعادته بتكرمي آسر ياسني والفنانة السودانية‬ ‫مايسة عمسيد فــى حفل اخلــتــام وبــامــتــداد‬

‫«ما تعالش عن الحاجب»‬ ‫فى ‪ 5‬مهرجانات دولية‬

‫الساقية تختتم مهرجان األفالم الروائية القصيرة الـ‪.. 16‬‬

‫«رويا» اللبنانى أول فيلم عربى يفوز بالجائزة الذهبية‬ ‫كتب‪ -‬سعيد خالد‪:‬‬ ‫اختتمت فعاليات مهرجان الساقية السادس‬ ‫عشر لألفالم الروائية القصيرة مؤخرا‪ ،‬والذى‬ ‫عرض فيه أحد عشر فيل ًما‪ ،‬وغلب على هذه‬ ‫النسخة املشاركة العربية امللحوظة‪ ،‬فاشتركت ‪6‬‬ ‫أفالم من دول عربية هى‪ :‬املغرب والعراق ولبنان‪،‬‬ ‫واضحا‪ ،‬فألول مرة يفوز‬ ‫وحمل وجودها تأثي ًرا‬ ‫ً‬ ‫بجائزة الساقية الذهبية (املركز األول) فيلم عربى‬ ‫هو «رويا» إخراج «كارلوس هيدموس» من لبنان‪.‬‬ ‫واستكمل املهرجان يومه الثانى بعرض‬ ‫‪ 7‬أفالم هى فيلم «أكشن» إخراج‬ ‫مــصــطــفــى زكـــــى‪ ،‬و‪Home‬‬ ‫‪ Sickness‬ملحمد عبداألمير‬ ‫من العراق و«دور شطرجن»‬ ‫لــرامــى أميــن عبدالعاطى‬ ‫و«سبق صحفى» لبيتر فؤاد‬ ‫و«اتصال» لـ«حسن رضا»‬ ‫و«بتمنى» ألميــن مرجان‬ ‫و«السنوية األولى» ألحمد‬ ‫ربــيــع و«مـــــرمي» ملحمود‬ ‫طــنــطــاوى و«‪»Tawan‬‬

‫مشهد من الفيلم‬

‫كتبت‪ -‬ريهام جودة‪:‬‬ ‫بعد انتزاعه جائزة النجمة الذهبية ألفضل فيلم‬ ‫عربى قصير مبهرجان اجلونة السينمائى‪ ،‬يبدأ فيلم‬ ‫«مــا تعالش عن احلــاجــب» فى جولة لعرضه بخمسة‬ ‫مهرجانات دولية خــال الفترة املقبلة‪ ،‬حيث اختير‬ ‫الفيلم لــيــعــرض فــى مــيــانــو بــإيــطــالــيــا فــى مهرجان‬ ‫السينما األفروآسيوية وأمريكا الالتينية فى الفترة ما‬ ‫بني ‪ ٢٣‬و‪ ٣١‬مــارس‪ ،‬ثم مهرجان ميديل إيست ناو‬ ‫فى إيطاليا خالل األسبوع األول من إبريل املقبل‪،‬‬ ‫ويشارك الفيلم رسميا فى مهرجان سان سبيستيان‬ ‫الدولى حلقوق اإلنسان الذى تتأصل فعالياته فى‬ ‫الفترة من ‪ ٥‬إلى ‪ ١٢‬إبريل املقبل‪ ،‬يطير بعدها إلى‬ ‫مدينة جنيف للمشاركة فى مهرجان جنيف الدولى‬ ‫للسينما العربية فى ‪ ٢٥‬إبريل املقبل‪ ،‬ليختتم‬ ‫جولته مبهرجان طرابلس لبنان الدولى الذى‬ ‫يقام فى الفترة من ‪ ٩‬إلى ‪ ١٩‬يونيو املقبل‪.‬‬ ‫فيلم «مــا تــعــاش عــن احلــاجــب» تأليف‬ ‫هيثم دبور وإخراج تامر عشرى‪ ،‬وبطولة‬ ‫أسماء أبواليزيد ومرمي اخلشت وعلى‬ ‫الطيب‪ ،‬وتــدور أحــداثــه حــول فتاتني‬ ‫منتقبتني تتقابالن فى أحد املوالت‪،‬‬ ‫ونال الفيلم استحسانا نقديا عند‬ ‫عرضه األول‪.‬‬

‫الفعاليات ملحافظة قنا‪.‬‬ ‫وأوضــح أن أهم ما يتحقق حاليا على أرض‬ ‫األقصر تصوير فيلم حتت عنوان «األقصر»‬ ‫وهو إنتاج مشترك بني مصر وإجنلترا للمنتج‬ ‫محمد حفظى بطولة أندريا رايز‪ ،‬وكرمي صالح‪.‬‬ ‫وقالت عزة احلسينى‪ ،‬مدير مهرجان األقصر‪،‬‬ ‫إن الدورة الثامنة تنطلق حتت شعار «السينما‬ ‫حيوات أخرى»‪ ،‬ونكرم خاللها رموزا سينمائية‬ ‫أفريقية كــبــارا وشبابا‪ ،‬والسينما التونسية‪،‬‬ ‫وأضافت‪« :‬ما زلنا نعمل على تنمية اجلمهور‬

‫املحلى من شعب األقصر الكرام‪ ،‬ننظم ‪11‬ورشة‬ ‫فنية ألهالى األقصر من العاشقني للسينما»‪.‬‬ ‫وق ــال املــســتــشــار مصطفى ألــهــم‪ ،‬محافظ‬ ‫األقصر‪ 7« :‬سنوات مرت على انطالق مهرجان‬ ‫األقصر ويثبت عاما بعد آخر أهميته فى اجلمع‬ ‫بني الشعوب األفريقية وجنح فى فرض نفسه‬ ‫كإحدى أهــم الفعاليات الثقافية الفنية على‬ ‫أجندة االقصر‪ ،‬ونأمل أن يكون إحدى منصات‬ ‫احلــوار بني الشعوب األفريقية‪ ،‬فهذا هو دور‬ ‫السينما وأمتنى أن يكون على أجندة املهرجانات‬

‫الدولية مشددا على ان املهرجان حلم أصبح‬ ‫فكرة و أصبح إجنازاً وحاضراً‪.‬‬ ‫وفى كلمتها قالت الدكتورة إيناس عبدالدامي‪:‬‬ ‫«إن الدورة الثامنة تتزامن مع احتفاالت وزارة‬ ‫الــثــقــافــة بــرئــاســة مــصــر لــاحتــاد األفــريــقــى‪،‬‬ ‫مشددة على العالقات القوية بني مصر وأفريقيا‬ ‫وعلى أهمية الفنون‪ ،‬ولهذا قبلت توفير الدعم‬ ‫ملهرجان األقصر للسينما األفريقية لتعزيز دور‬ ‫القوى الناعمة فى لم الشمل اإلفريقى‪ ،‬وستبقى‬ ‫مصر موطنا حاضرا للفنون واإلبداع»‪.‬‬

‫ثم عــرض فيلم يضم مجموعة من مشاهد‬ ‫األفالم املشاركة فى الدورة الثامنة‪.‬‬ ‫وفى اخلتام مت تقدمي أعضاء جلان حتكيم‬ ‫مسابقات املهرجان األفــام الروائية الطويلة‬ ‫وال ــق ــص ــي ــرة واحلــــريــــات وحـــقـــوق اإلن ــس ــان‬ ‫والفيبرسى وأفــام الطلبة‪ ،‬ثم مت عرض فيلم‬ ‫يضم مجموعة من مشاهد األفــام املشاركة‬ ‫فى الدورة الثامنة‪ ،‬بد ًءا بلجنة حتكيم االحتاد‬ ‫الدولى للنقاد (الفيبرسى) الناقد كالوس إيدر‬ ‫من أملانيا‪ ،‬والناقدة جيا مامبو نالندو من بلجيكا‬ ‫والناقد املصرى رامى املتولى‪ ،‬وجلنة االفالم‬ ‫الروائية الطويلة املخرج املالى عمر سيسوكو‬ ‫واملخرج املغربى نــور الدين خلمارى واملنتجة‬ ‫التونسية درة بوشوشة واملخرج البوركينى فانتا‬ ‫ريجينا واملوسيقار املصرى راجح داوود‪ ،‬وجلنة‬ ‫مسابقة األف ــام التسجيلية الطويلة املخرج‬ ‫السنغالى منصور صــورا واد والسيناريست‬ ‫التونسى طارق بن شعبان واملخرج ديود حمادى‬ ‫من الكونغو‪ ،‬ومن مصر الدكتور يحيى عزمى‬ ‫واملــخــرج أمير رمسيس‪ ،‬وجلنة حتكيم أفالم‬ ‫احلريات املخرج سمير سيف والناقد الفرنسى‬ ‫أوليفيه بارليه واملنتج واملخرج اللبنانى سام‬ ‫حلود واملخرج املصرى شريف مندور‪ ،‬والفنان‬ ‫السورى باسل اخلياط‪ ،‬والفنانة أمينة خليل‬ ‫واملخرج محمد كامل واملخرج الرواندى صامويل‬ ‫إشــيــمــوى ولــيــونــس جنــابــو املــخــرج الــبــورنــدى‬ ‫والناقدة التونسية إنصاف أوهيبة ضمن أعضاء‬ ‫جلنة حتكيم األفـــام الــقــصــيــرة‪ .‬ثــم صعدت‬ ‫عزة احلسينى‪ ،‬مدير مهرجان األقصر‪ ،‬وسيد‬ ‫فؤاد‪ ،‬رئيس املهرجان‪ ،‬ومحمود حميدة‪ ،‬رئيس‬ ‫شــرف املــهــرجــان‪ ،‬لتكرمي السينما التونسية‬ ‫وتسلم درع املهرجان كل من جنيب عياد‪ ،‬رئيس‬ ‫مهرجان قرطاج‪ ،‬وجنيب املنيف‪ ،‬سفير تونس‬ ‫بالقاهرة‪ .‬وقالت املنتجة التونسية درة بوشوشة‬ ‫«إن التكرمي هو الثانى فى مصر بعد مهرجان‬ ‫اجلونة‪ ،‬وفخر كبير لى ولتونس والسينما‪ ،‬شكرا‬ ‫مصر‪ ،‬بلدى الثانى‪ ،‬بها تتربى حفيدتى‪ ،‬ألن‬ ‫والدها مصرى»‪ .‬فيما الفنانة لبلبة إنها تشكر‬ ‫إدارة املهرجان وإنها سعيدة وفخورة بتكرميها‬ ‫ببلدها مصر‪« ،‬غنيت فى الصعيد وأنا طفلة مع‬ ‫عبداحلليم حافظ»‪.‬‬

‫الفائزون بجوائز مهرجان الساقية لألفالم الروائية‬

‫لكامل قــادر مــن الــعــراق‪ .‬وبعد انتهاء عــروض‬ ‫األفالم بدأت مراسم توزيع اجلوائز التى قدمها‬ ‫املهندس محمد الصاوى‪ ،‬رئيس املهرجان ومؤسس‬ ‫الساقية‪ ،‬وبدأ بتكرمي جلنة املشاهدة والتى تكونت‬ ‫من املخرج محمد حجازى والناقد أحمد فؤاد‬ ‫واملونتيرة آية اهلل يوسف‪ ،‬كما كرم جلنة التحكيم‬ ‫الــتــى ترأسها هــذا الــعــام املــخــرج سمير سيف‬ ‫والسيناريست محمد سليمان عبدامللك والناقدة‬ ‫مروة أبوعيش‪ .‬وفاز بجائزة الساقية الذهبية فيلم‬ ‫«رويا» إخراج كارلوس هيدموس‪ ،‬واجلائزة الفضية‬ ‫حصل عليها فيلم «أكشن» إخراج مصطفى زكى‬ ‫من الــعــراق‪ ،‬واجلــائــزة البرونزية حصدها فيلم‬ ‫«اتصال» إخراج حسن رضا‪ .‬وفى جوائز التميز‬ ‫حصل على جائزة أفضل مخرج حسن رضا عن‬ ‫فيلم «اتصال»‪ ،‬وأفضل مونتاج عمار الشوالى عن‬ ‫فيلم «ال تخبروا أجنلينا»‪ ،‬وأفضل تصوير ألحمد‬ ‫رامى عن «سحر الكتب» وأفضل قصة وسيناريو‬ ‫وحوار خلالد الشيبانى عن فيلم «دور شطرجن»‪،‬‬ ‫أما جائزة أفضل ممثل فحصل عليها أحمد طارق‬ ‫عن فيلم «اتصال»‪ ،‬وأفضل ممثلة حصلت عليها‬ ‫جويا جابور عن فيلم «رويا» من لبنان‪.،‬‬

‫«القنطرة شرق» تختتم ليالى عروض «قضية دهب الحمار»‬

‫أسماء‬

‫كتبت‪ -‬هالة نور‪:‬‬ ‫اختتمت فرقة القنطرة شرق ليالى عروض‬ ‫مسرحية «قضية دهب احلمار» تأليف سعيد‬ ‫حجاج وإخراج عمرو كمال بعد تقدميه ‪ 5‬أيام‬ ‫على مسرح بيت ثقافة القنطرة‪ ،‬ومت تكرمي‬ ‫املخرج الراحل سامح فتحى وســط جمهور‬ ‫كبير‪ ،‬إلبــداعــاتــه التى قدمها مــع الفرقة‪،‬‬ ‫وتسلمت الــتــكــرمي زوجــتــه الفنانة حنان‬ ‫خضر‪.‬‬ ‫مسرحية «قضية دهب احلمار» بطولة‬ ‫سليمان رض ــوان‪ ،‬حنان خضر‪ ،‬هيثم‬ ‫عمران‪ ،‬أميره فؤاد‪ ،‬محمد النجدى‪،‬‬ ‫الشيماء حلمى‪ ،‬سيد عباس‪ ،‬هبة‬ ‫عــلــى‪ ،‬محمد سليم‪ ،‬سيد العتر‪،‬‬ ‫أحــمــد الــســيــد‪ ،‬مــحــمــد جــمــال‪،‬‬

‫محمود جــودة‪ ،‬السيد عبادة‪ ،‬أسامة عمران‪،‬‬ ‫مينا كامل‪ ،‬أحمد رزق‪ ،‬أشعار د‪ .‬خالد مجاهد‪،‬‬ ‫أحلان محمد نصر‪ ،‬تأليف سعيد حجاج‪ ،‬إخراج‬ ‫عمرو كمال‪ .‬تقدم العروض ضمن خطة فرق‬ ‫األقاليم املسرحية التى تنفذها اإلدارة العامة‬ ‫للمسرح بالهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة‬ ‫د‪ .‬أحمد عــواض‪ ،‬والتى تشهد هــذا املوسم‬ ‫افتتاح أكثر من ‪ 100‬عرض مسرحى للفرق‬ ‫العاملة مبسرح الثقافة اجلماهيرية إضافة‬ ‫لثالثة وعشرين عرضا للتجارب املرشحة فى‬ ‫اللقاء الثانى لشباب املخرجني‪ ،‬و‪ 102‬عرض‬ ‫لنوادى املسرح‪ ،‬وعــدد من التجارب ومسرح‬ ‫الــشــارع‪ ،‬ليصل مجموع الــعــروض مــا يــوازى‬ ‫أكثر من ألف ليلة عرض مسرحى باملجان فى‬ ‫مصر‪ ،‬وترفع شعار «املسرح للجمهور»‪.‬‬

‫مشهد من العرض املسرحى «قضية دهب احلمار»‬


‫أنباء مفزعة ترد من نيوزيلندا‪ ..‬أتقدم بأحر التعازى ألسر أولئك‬ ‫الضحايا األبرياء الذين فقدوا أرواحهم فى هذا العمل من الشر‬ ‫اخلالص‪.‬‬

‫إن املجزرة الشنيعة فى استهداف املصلني اآلمنني مبسجدين فى‬ ‫نيوزلندا‪ ،‬عمل إرهابى‪ ،‬وتؤكد مسؤولية املجتمع الدولى فى مواجهة‬ ‫خطابات الكراهية واإلرهاب‪ ،‬التى ال تقرها األديان وال قيم التعايش بني‬ ‫ويعجل بشفاء املصابني‪.‬‬ ‫الشعوب‪ .‬نسأل اهلل أن يرحم الشهداء األبرياء‪،‬‬ ‫ّ‬

‫‪20‬‬

‫الملك سلمان بن عبدالعزيز (ملك المملكة العربية السعودية)‪:‬‬

‫املذبحة البشعة‪ ،‬التى استهدفت مصلني يؤدون عباداتهم آمنني فى‬ ‫مسجدين بنيوزيلندا‪ ،‬هى جرمية إرهابية صادمة ومؤملة توحدنا لالستمرار‬ ‫فى محاربة التطرف والكراهية واإلرهاب الذى ال دين له‪ .‬الرحمة ألرواح‬ ‫الضحايا األبرياء‪ ،‬والعزاء ألسرهم وأمتنا اإلسالمية جمعاء‪.‬‬

‫الملك عبدالله بن الحسين (ملك األردن)‪:‬‬

‫محمد صالح (العب ليفربول ومنتخب مصر)‪:‬‬

‫مساحة رأى‬

‫األحد ‪ - 201٩/٣/١٧‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٨٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5389 - Sunday 17/3/2019‬‬

‫مقال األحد‬

‫الكثير من الحب‬ ‫د‪ .‬أمين اجلندى‬ ‫‪elguindy62@hotmail.com‬‬

‫ماذا أقرأ ألعرف دينى؟‬

‫وصلتنى هذه الرسالة من قارئة‪:‬‬ ‫«أحتاج مساعدة عاجلة منك‪ .‬اإلنسان‬ ‫منا يكبر ويصل ملرحلة معينة يكتشف فيها‬ ‫أن كل املعلومات التى كبر عليها‪ ،‬ويظنها‬ ‫من املسلمات مشكوك فيها‪ ،‬وأن األجيال‬ ‫السابقة لم تؤد دورها املطلوب فى التربية‬ ‫الدينية السليمة‪ ،‬وبدال من االعتماد على‬ ‫العقل والبحث والــقــراءة أخ ــذوا القشور‬ ‫واألمور املظهرية للدين‪.‬‬ ‫اكــتــشــفــت أن جــهــلــهــم مـ ــروع بــالــتــاريــخ‬ ‫اإلسالمى والعلوم الدينية‪ ،‬ولذلك قررت‬ ‫أن أدرس الدين بنفسى كى أصل إلجابات‬ ‫أسئلة كثيرة عندى‪ .‬لكن لألسف لن تسمح‬ ‫لى ظروفى باالنتساب إلــى معهد أزهــرى‬ ‫نظرا ألنى أعمل وال أستطيع االستغناء عن‬ ‫راتبى‪ .‬ولذلك فسوف أبدأ بالقراءة بنفسى‪.‬‬ ‫وقــررت أن تكون نقطة البداية هى قراءة‬ ‫تفسير القرآن‪ ،‬الذى هو‪ -‬فى نظرى‪ -‬أهم‬ ‫مائة مرة من كل دور احلفظ املنتشرة‪ .‬فهل‬ ‫ميكنك أن ترشح لى تفسيرا مناسبا؟‬ ‫على‬ ‫يجب‬ ‫ليتك تنصحنى باخلطة التى‬ ‫ّ‬ ‫اتباعها‪ ،‬ألننى فــى حالة تخبط شديدة‬ ‫وشكوك ال أول لها وال آخر‪ .‬وال أرى أحدا‬ ‫يرد باملنطق الكافى أو بردود مدعمة بالعلم‬ ‫الدينى على أمور خالفية كثيرة‪ .‬هذا غير‬ ‫أن أخى وصل تقريبا ملرحلة اإلحلــاد! وال‬ ‫أع ــرف كيف أرد على شكوكه بإجابات‬ ‫منطقية‪ .‬بــل على العكس زادت شكوكى‬ ‫أنا ووصلت إلى أن الشىء الوحيد املنطقى‬ ‫بالنسبة لى هو أن هناك إلها خلق الكون‪،‬‬ ‫وبعد ذلك لست متأكدة من أى شىء‪ .‬أنا فى‬ ‫أمس احلاجة ملساعدتك‪ ،‬وجزاك اهلل كل‬ ‫خير على أى عون تستطيع أن تقدمه لى»‪.‬‬ ‫■■■‬ ‫انتهت الرسالة الكاشفة التى تعد دليال‬ ‫دامــغــا على حــالــة التخبط الــتــى يعيشها‬ ‫الشباب‪ .‬وهــا أنــا ذا أضعها أمــام علماء‬ ‫األزه ــر ليتحملوا مسؤوليتهم أمــام اهلل‪.‬‬ ‫هناك حاجة ماسة ملنهج جــديــد‪ ،‬بسيط‬ ‫وواضـ ــح‪ ،‬يفهمه الــشــبــاب بلغة عصرهم‬ ‫مبنطق يفهمونه‪.‬‬ ‫عن نفسى أقول للقارئة‪ِ :‬‬ ‫أنت على الطريق‬ ‫الصحيح‪ .‬طــريــق سيدنا إبــراهــيــم‪ ،‬عليه‬ ‫السالم‪ ،‬الذى وصل إلى اهلل تعالى بالبديهة‬ ‫قبل الوحى‪ .‬ونعم البداية أن يكون يقينك‬ ‫األول هو وجود خالق لهذا الكون العظيم‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬بالنسبة لى فإن الكتب التى أفادتنى‬ ‫كثيرا هى كالتالى‪:‬‬ ‫ حــقــائــق اإلسـ ــام وأبــاطــيــل خصومه‬‫للعقاد‪ ،‬وهو دفاع عقلى مجيد عن اإلسالم‬ ‫ودحــض للشبهات املــثــارة حــولــه‪ ،‬وإظهار‬ ‫محاسنه بأسلوب علمى عقالنى متاما ال‬ ‫يداعب املشاعر‪.‬‬ ‫ التصوير الفنى لــلــقــرآن‪ ،‬وهــو كتاب‬‫مذهل يعطيك منهجا متكامال لتذوق بالغة‬ ‫القرآن‪ ،‬وإجابة للسؤال احلائر‪ :‬ملاذا سحر‬ ‫القرآن العرب ومازال يسحرنا حتى اآلن‪.‬‬ ‫ السنة النبوية بني أهل الفقه واحلديث‬‫لــلــغــزالــى‪ :‬ه ــذا الــكــتــاب يــضــع اخلــطــوط‬ ‫الفاصلة بني ما هو قطعى الثبوت (القرآن‬ ‫الكرمي والسنة العملية املتواترة‪ ،‬كحركات‬ ‫الصالة وشعائر احلــج)‪ ،‬وبني ما هو ظنى‬ ‫الداللة (كاملرويات‪ ،‬أى السنة الكالمية)‪.‬‬ ‫فلنبدأ بهذه الكتب الثالثة‪ ،‬ثم أرشح ِ‬ ‫لك‬ ‫املزيد من الكتب إن شاء اهلل‪.‬‬

‫د‪ .‬عماد جاد‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫العلم ضرورة ال رفاهية‪ ،‬ألن بدونه تصير الحياة مظلمة‪،‬‬ ‫وتسير من ظالم إلى ظالم‪ ..‬فبالثقافة الدينية والعامة نستنير‬ ‫وننير الطريق لآلخرين‪.‬‬

‫*‬

‫األنبا موسى‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫العلم‪ ..‬ضرورة أم رفاهية؟‬

‫الشك أن العلم ضــرورة‪ ،‬فهو أساس حلياة‬ ‫اإلنسان من كل زواياها‪ :‬الروحية‪ ،‬والفكرية‪،‬‬ ‫والنفسية‪ ،‬واجلسدية‪ ،‬واالجتماعية‪ .‬ومن اهلل‬ ‫ـا ُم ِحـ ْكـ َمـ ٍـة‪َ ..‬كــ َ‬ ‫لإلنسان‪َ « :‬ك ـ َ‬ ‫ا ُم ِعـلْـ ٍـم» (‪ 1‬كو‬ ‫‪.)8:12‬‬ ‫أوالً‪ :‬اهلل هو‪ ..‬كنز العلم‪:‬‬ ‫ألنه «اللوغوس» (الكلمة) فهو النور والفكر‪،‬‬ ‫وكــنــوز املعرفة والعلم‪ .‬إذ مكتوب عــن إلهنا‬ ‫املــحــب‪ْ :‬‬ ‫الـ ْكـ َمــةِ‬ ‫«ال ُـ َّـذخَ ــرِ فِ ــيــهِ َجمِ ي ُع ُك ـنُــوزِ ْ ِ‬ ‫َوالْعِ ل ْ ِم» (كو ‪.)3:2‬‬ ‫والرسول بولس قال عن نفسه‪َ « :‬و ِإ ْن ُكن ُْت‬ ‫َعا ِّمياً فِ ــى الْـ َك ـ َ‬ ‫ا ِم َفل َ ْس ُت فِ ــى الْــعِ ـلْـ ِـم» (‪ 2‬كو‬ ‫‪ )6:11‬أى أن كالمه بسيط‪ ،‬والرب أعطاه عل ًما‬ ‫غزي ًرا‪ .‬وقد أوصى تالميذه أن يتشبهوا به «فِ ى‬ ‫َطـ َهــا َرةٍ ‪ ،‬فِ ى ِعل ْ ٍم» (‪ 2‬كو ‪ ...)6:6‬وقد وصف‬ ‫الحاً‬ ‫ص َ‬ ‫تالميذه فى رومية بأنهم « َم ْش ُحونُو َن َ‬ ‫مـلُــوءو َن ُك َّل ِعل ْ ٍم» (رو ‪ .)14:15‬والعلم هو‬ ‫َو َ ْ‬ ‫موهبة من مواهب اهلل لإلنسان‪ ،‬كما فى قوله‪:‬‬ ‫استَ ْغنَيْتُ ْم فِ يهِ فِ ى ُك ِّل َك ِل َم ٍة‬ ‫«أَ َّن ُك ْم فِ ى ُك ِّل َش ْىءٍ ْ‬ ‫َو ُك ِّل ِعل ْ ٍم» (‪ 1‬كو ‪ .)5:1‬ومع أهمية العلم رفع‬ ‫الرسول بولس املحبة فوقه حني قال‪ِ « :‬إ ْن َكانَ ْت‬ ‫لِى نُبُ َّوةٌ‪َ ،‬وأَ ْعل َ ُم َجمِ ي َع األَ ْس َــرارِ َو ُك َّل ِعل ْ ٍم َو ِإ ْن‬ ‫ال َبا َل‪َ ،‬ولَكِ ْن‬ ‫ميانِ ‪َ ،‬حتَّى أَنْ ُق َل ْ ِ‬ ‫َكا َن لِى ُك ُّل ا ِإل َ‬ ‫س لِى َم َح َّب ٌة َفل َ ْس ُت َشيْئاً» (‪ 1‬كو ‪.)2:13‬‬ ‫لَيْ َ‬ ‫■■■‬ ‫ثان ًيا‪ :‬احلاجة إلى العلم‪:‬‬ ‫هناك احتياج إنسانى لعلوم كثيرة‪ ،‬مثل‪:‬‬

‫‪ -1‬العلوم الروحية‪ :‬وهى أساسية إلشباع‬ ‫الــروح اإلنسانية‪ ،‬وإنــارة الفكر البشرى‪ ،‬من‬ ‫حيث معرفة اخلالق‪ ،‬وكيف جــاءت اخلليقة؟‬ ‫وفى أعماق اإلنسان جوع مطلق وعطش غير‬ ‫محدود! وال يشبع هذا اجلوع غير املحدود إال‬ ‫كائن غير محدود‪ ،‬وهو اهلل! ولو وضعنا العالم‬ ‫كله (الكرة األرضية) فى قلب اإلنسان املثلث‪،‬‬ ‫فستظل زوايــا مثلث القلب فارغة! وال يشبع‬ ‫قلب اإلنسان إال اهلل غير املحدود‪.‬‬ ‫لذلك فعلوم الالهوت والعقيدة هى احتياج‬ ‫جوهرى فى قلب اإلنسان‪ ،‬ليروى عطشه غير‬ ‫املحدود!‬ ‫‪ -2‬العلوم الفكرية‪ :‬فكل إجن ــازات العقل‬ ‫البشرى الــذى وهبه لنا اهلل‪ ،‬هى احتياج ال‬ ‫يشبعه ســوى اهلل تــعــالــى‪ .‬إنــهــا احلــاجــة إلى‬ ‫املعرفة‪ ،‬التى نلحظها فــى الطفل الرضيع‪:‬‬ ‫إيه ده يا ماما؟ مني ده يا بابا؟‪ ...‬ويحاول أن‬ ‫يتعرف على كل شىء من خالل فمه! ثم ينمو‬ ‫شي ًئا فشي ًئا‪ ،‬من سنتى املهد‪ ،‬حيث تتكون لديه‪:‬‬ ‫أ‪ -‬ثقة فى نفسه وفى الناس‪ ،‬بسبب احلنان‬ ‫وحسن املعاملة‪.‬‬ ‫ب‪ -‬إل ــى مــرحــلــة االســتــقــال‪ ..‬فــى فترة‬ ‫احلضانة (من ‪.)5-3‬‬ ‫ج‪ -‬إلـ ــى مــرحــلــة اإلجنـــــاز (فـ ــى املــرحــلــة‬ ‫االبتدائية)‪.‬‬ ‫د‪ -‬ثم مرحلة اإلميان فى املرحلة اإلعدادية‪،‬‬ ‫حيث تتكون لديه املنظومة اإلميانية اخلاصة‬

‫حلمى النمنم‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫كان صيف ‪ 1972‬يشبه إلى حد كبير صيف‬ ‫سنة ‪ ،1947‬بالنسبة لعميد األدب العربى‪ -‬على‬ ‫األقل‪ -‬كانت فترة التفاؤل واألمل الكبير الذى‬ ‫عاشه د‪ .‬طه منذ يوم ‪ 23‬يوليو ‪ ،1952‬انتهت يوم‬ ‫‪ 5‬يونيو ‪ ،1967‬كان هو الذى أصر على اعتبار‬ ‫أن ما جرى يوم ‪ 23‬يوليو ‪ 1952‬ثــورة‪ ،‬وخاض‬ ‫فى سبيل ذلك الكثير من املعارك‪ ،‬أبرزها كانت‬ ‫مع اللواء محمد جنيب فى ديسمبر ‪ ،1952‬كان‬ ‫جنيب يرى أن ما جرى يوم ‪ 23‬يوليو هو «نهضة»‬ ‫وليس ثورة‪ ،‬وكان رأى د‪ .‬طه أن ما عشناه بني‬ ‫صــدور دستور ‪ 1923‬وحتى يوليو ‪ 1952‬كان‬ ‫نهضة‪ ،‬أما الثورة فهى أمر آخر‪ ،‬وبينما انهمك‬ ‫اجلميع فى تناول تسميات عديدة مثل احلركة‪،‬‬ ‫واحلركة املباركة وغيرهما‪ ،‬كان هو متمسكا من‬ ‫اللحظة األولى بأن ما يجرى هو «ثورة»‪ ،‬كان فى‬ ‫إيطاليا يوم ‪ 23‬وأبلغه مساء ذلك اليوم سفيرنا‬ ‫فى رومــا مبا جرى فى القاهرة‪ ،‬فقال لزوجته‬ ‫«فــى مصر ثــورة‪ ..‬ثــورة على امللك ف ــاروق»‪ ،‬ثم‬ ‫حتقق االستقالل وخــرج آخــر جندى إجنليزى‬ ‫مــن مصر‪ ،‬هــو مــن اجليل ال ــذى تربى وعــاش‬ ‫على قضية «االستقالل التام أو املوت الــزؤام»‪،‬‬ ‫واجتهت مصر إلى حتقيق العدل االجتماعى‪ ،‬ومت‬ ‫تطبيق مجانية التعليم اجلامعى وفى الدراسات‬ ‫العليا سنة ‪ ،1958‬وكان ذلك مطلباً قدمياً للدكتور‬ ‫طه‪ ،‬وحاول تطبيقه وهو وزير املعارف العمومية‬ ‫وكان النحاس باشا يسانده فى ذلك‪ ،‬لكن الديوان‬ ‫امللكى اعترض بشدة‪.‬‬

‫فى تلك الفترة أصدر كتابني هما «مرآة اإلسالم»‬ ‫ثم «الشيخان»‪ ،‬وروح الكتابني غير روح «الفتنة‬ ‫الكبرى»؛ وطبيعة املوضوع مختلفة‪ ،‬فى «املــرآة»‬ ‫بدا متفائال ومتصاحلا؛ ولديه طموح أن األمة‬ ‫سوف تنهض بالتمسك بتراثها العربى «جاهلى ‪-‬‬ ‫وإسالمى» واالرتباط بالعصر احلديث‪.‬‬ ‫ورغم صغر حجم هذا الكتاب‪ ،‬فقد استعرض‬ ‫فيه تاريخ اإلســام منذ بدايات البعثة النبوية‬ ‫مروراً بعصر اخللفاء ثم الدولة األموية وبعدها‬ ‫العباسية‪ ،‬وصوال إلى العصر احلديث‪ ،‬والدور‬ ‫املزدوج الذى لعبه االستعمار فى بالدنا‪ ،‬من حيث‬ ‫كونه قوة احتالل بغيض ولكنه يقدم بعض األفكار‬ ‫احلديثة‪ ،‬واستعرض كذلك عمليات التصدى‬ ‫لالستعمار حتى حتقق التحرير‪ ،‬وبقى أن نتجاوز‬ ‫ما فاتنا من العصر احلديث‪.‬‬ ‫أما «الشيخان» فيتناول سيرة كل من أبى بكر‬ ‫الصديق وعمر بن اخلطاب فى احلكم‪ .‬والكتاب‬ ‫مركز ودقيق‪ ،‬وهما عنده منوذج مشرق للتجربة‬ ‫اإلسالمية واإلنسانية يقول عنهما «اإلنسانية‬ ‫لم تستطع إلى اآلن على ما جربت من جتارب‬ ‫وبلغت من رقى‪ ،‬وعلى ما بلغت من فنون احلكم‬ ‫وصــور احلــكــومــات‪ ،‬أن تنشئ نظاما سياسيا‬ ‫يتحقق فيه العدل السياسى واالجتماعى بني‬ ‫الناس على النحو الذى كان أبو بكر وعمر يريدان‬ ‫أن يحققاه»؛ كان واضحا فى الكتابني أنه يغلق‬ ‫ملف الكتابات والــدراســات اإلسالمية بالنسبة‬ ‫له‪ ،‬وبالفعل انشغل بالدراسات واملقاالت األدبية‬

‫الخروج من دولة السادات‬

‫عادة ما نتحسر كمصريني مدنيني نسعى‬ ‫لبناء دول ــة مدنية حديثة‪ ،‬عندما نشاهد‬ ‫ص ــورا وتسجيالت حلــفــات وأيــضــا أفــام‬ ‫اخلمسينيات والستينيات وأوائل السبعينيات‪،‬‬ ‫فقد كان املجتمع املصرى حلقة من حلقات‬ ‫املجتمعات املتوسطية‪ ،‬جــزء مــن حضارة‬ ‫البحر األبــيــض املــتــوســط شماله حتــديــدا‪،‬‬ ‫وكان املجتمع املصرى خليطا متنوعا متعددا‪،‬‬ ‫ويحتضن مــئــات اآلالف مــن األجــانــب من‬ ‫مختلف اجلنسيات‪ ،‬جاءوا للعمل فى مصر ثم‬ ‫استقروا فيها‪ ،‬وكان ملصر ميراث من نظام‬ ‫ملكى شبه دستورى خالل احلقبة الليبرالية‬ ‫التى عاشتها مصر فــى الفترة مــن ‪1923‬‬ ‫وحتى يوليو ‪ ،1952‬وتعد فترة حكم جمال‬ ‫عبدالناصر مــن ‪ 1954‬وحتى ‪ 1970‬فترة‬ ‫انتقالية تعرضت فيها مصر لتغيرات جذرية‬ ‫لكن ميراث املجتمع املصرى كان قويا على‬ ‫النحو الذى استوعب هذه التغيرات إلى حد‬ ‫مــا‪ ،‬وإن بــدأت مصر تفقد فى عهده بعضا‬ ‫من سماتها على رأسها التنوع والتعدد بخروج‬ ‫اليهود ثم مغادرة األجانب‪ ،‬فقد جرى وضع‬ ‫كل يهود مصر فى بوتقة واحــدة والتعامل‬ ‫معهم جميعا باعتبارهم خونة للوطن وموالني‬ ‫للحركة الصهيونية‪ ،‬وهو أمر لم يكن صحيحا‬ ‫فقد كان هناك يهود مصريون ال عالقة لهم‬ ‫باحلركة الصهيونية وكانوا جزءا من النسيج‬ ‫الوطنى وأُجبروا بعد حرب ‪ 1948‬ثم عدوان‬ ‫‪ 1956‬على مغادرة البالد‪ ،‬ففقدت مصر أحد‬ ‫مكوناتها وغاب بعد من أبعاد ثرائها‪.‬‬ ‫جاء السادات فاقدا كاريزما عبدالناصر‬ ‫وراغبا فى بناء حتالف جديد‪ ،‬فكان التحالف‬ ‫مع اإلسالميني وكان بدء تديني املجال العام‬ ‫فى مصر واستخدام مكثف للغة واملظاهر‬

‫والتمييز التى انتشرت فى كافة مناحى‬ ‫احلياة فى مصر وسيطرت على أدوات‬ ‫التنشئة املتنوعة‪.‬‬ ‫وقــد بــدأت عملية اخلــروج من هذه‬ ‫املعادلة من خــال مــحــاوالت الرئيس‬ ‫عبدالفتاح السيسى لبناء دولة مدنية‬ ‫حديثة فتبنى خطابا مصريا وطنيا‪،‬‬ ‫ودخــل فى مواجهات من أجل حتديث‬ ‫وتطوير اخلطاب الدينى ويبذل جهودا‬ ‫مكثفة مــن أجــل تفكيك مــيــراث دولــة‬ ‫السادات‪ ،‬وهو ميراث ثقيل بالفعل وال‬ ‫يتصور تفكيكه فى سنوات قليلة بل على‬ ‫مــدى زمنى‪ ،‬ويتطلب األمــر هــدم هذا‬ ‫امليراث أوال ثم بناء منظومة حديثة على‬ ‫مكونات الهوية املصرية بكل طبقاتها‬ ‫التاريخية‪ ،‬لذلك ال بد من دعم ومساندة‬ ‫هذه العملية والتى تتطلب أيضا انفتاحا‬ ‫مــن جــانــب الــنــظــام عــلــى املــســتــويــات‬ ‫السياسية واإلعالمية وتطوير منظومة‬ ‫احلقوق واحلريات ومواصلة سياسات‬ ‫دعم الفئات الضعيفة فى املجتمع بتبنى‬ ‫رؤية شاملة للعدالة االجتماعية والعمل‬ ‫على استعادة مصر التى كنا نعرفها‪.‬‬ ‫مصر املدنية املتنوعة مصر بوتقة صهر‬ ‫جميع مواطنيها بغض النظر عن العرق‪،‬‬ ‫الدين‪ ،‬الطائفة واللون‪.‬‬ ‫ال أمل فى غد أفضل لبالدنا ما لم‬ ‫تتسارع عملية تفكيك ثم إزالة ميراث‬ ‫دولـــة ال ــس ــادات وبــنــاء مــصــر املدنية‬ ‫الــدميــقــراطــيــة احلــديــثــة وهــى عملية‬ ‫نعلم متاما صعوبتها وأنها تتطلب فترة‬ ‫زمنية متوسطة مع مواصلة السياسات‬ ‫التقدمية دون توقف أو انقطاع‪.‬‬

‫* أسقف الشباب العام‬ ‫بالكنيسة القبطية األرثوذكسية‬

‫الرئيس السادات بدأ التصالح مع جماعة القتلة‪ ،‬المسماة جماعة اإلخوان‪ ،‬وبدأ‬ ‫صوتهم يرتفع‪ ،‬وجرت أحداث الخانكة‪ ،‬وظهر االحتدام الطائفى فى مصر‪.‬‬

‫طه حسين ودرس «الفتنة الكبرى» (‪)2‬‬

‫الدفع بماليين المصريين إلى الهجرة للعمل فى‬ ‫الخليج كانت بداية اكتساح الثقافة الوهابية‬ ‫المتشددة المنغلقة األحادية للثقافة المصرية‪.‬‬

‫الدينية وإطالق املشايخ لسب املسيحية على‬ ‫املنابر وفى وسائل اإلعالم‪ ،‬ثم كانت الهجرة‬ ‫إلــى بــاد النفط بعد حــرب أكتوبر ‪،1973‬‬ ‫والدفع مباليني املصريني إلى الهجرة للعمل‬ ‫فــى اخلليج فكانت بــدايــة اكتساح الثقافة‬ ‫الوهابية املتشددة املنغلقة األحادية للثقافة‬ ‫املصرية املنفتحة املتعددة املتنوعة‪ ،‬وعــاد‬ ‫املصريون إلى بلدهم بعد سنوات من العمل‬ ‫فــى اخلليج بثقافة مغايرة متاما ملــا تربوا‬ ‫عليها‪ ،‬وب ــرز نــشــاط الــتــيــار السلفى الــذى‬ ‫ال يعدو فى غالبيته أن يكون مبثابة فروع‬ ‫لتيارات خليجية ال سيما سعودية‪ ،‬ومن ثم‬ ‫بدأت سياسات التمييز املمنهج واحلديث عن‬ ‫أولوية الرابطة الدينية على حساب الوطنية‪.‬‬ ‫ُقتل السادات على يد التيار الذى حتالف‬ ‫معه‪ ،‬رحل ولم ترحل سياساته‪ .‬فقد استمرت‬ ‫دول ــة الــســادات الطائفية متسك بتالبيب‬ ‫املجتمع املصرى والدولة املصرية طوال العقود‬ ‫الثالثة التى حكم فيها مبارك‪ ،‬سقط مبارك‬ ‫واستمرت دولــة الــســادات تعمل بكل كفاءة‬ ‫وكدنا نصل إلــى محطتها األخيرة املتوقعة‬ ‫بقيام الدولة الدينية بعد ‪ 25‬يناير وحتديدا‬ ‫فى سنة حكم املرشد واجلماعة‪ ،‬إال أن الشعب‬ ‫املصرى انتفض دفاعا عن هويته وأطاح بحكم‬ ‫املرشد واجلماعة‪ ،‬لكن دون اإلطاحة بدولة‬ ‫الــســادات‪ ،‬وفكر هــذه الــدولــة املعشش فى‬ ‫قلب مؤسساتها‪ .‬واستمرت سياسات التمييز‬ ‫الدينى والطائفى‪ ،‬وممارسات طائفية بغيضة‪،‬‬ ‫وتــواطــؤ ملساعدة املجرمني الذين يرتكبون‬ ‫جرائم دينية على الهروب من العدالة وعدم‬ ‫تطبيق القانون الذى هو نتاج استمرار دولة‬ ‫السادات الطائفية فى العمل والتى تشبعت‬ ‫مؤسسات الــدولــة املصرية بــروح التعصب‬

‫به‪.‬‬ ‫هـــ‪ -‬إلــى مرحلة الــذات فى املراهقة‪ ،‬بعد‬ ‫النضوج اجلــســدى‪ ..‬ويستحسن أن ندعوها‬ ‫مرحلة «تكوين الشخصية»‪.‬‬ ‫و‪ -‬وفــى اجلــامــعــة جنــد مرحلة الصداقة‬ ‫الوثيقة بينه وبــن بعض أف ــراد اجلنسني‪..‬‬ ‫ويــحــاول أن يختار شــريــك احلــيــاة فــى هذه‬ ‫املرحلة التى تدعى «اجلنسية الغيرية العامة»‪،‬‬ ‫أى أنه يفكر فى أكثر من شخص من اجلنس‬ ‫اآلخــــر‪ ،‬وبــعــد الــتــخــرج يــدخــل إل ــى مرحلة‬ ‫«اجلنسية الغيرية األحــاديــة» ليختار شريك‬ ‫احلياة!‬ ‫أما بعد التخرج فنجد مرحلة «اخلصوبة»‪:‬‬ ‫حيث النجاح الدراسى‪ :‬ماجستير أو دكتوراه‪...‬‬ ‫والنجاح العلمى‪ :‬حيث ينجح فى عمله‪ ،‬ويطوره‬ ‫إلى األفضل‪ ،‬ثم النجاح الروحى‪ :‬إذ ينمو فى‬ ‫خدمة اآلخرين‪ ..‬وأخي ًرا النجاح االجتماعى‪:‬‬ ‫حيث يك ّون عالقات ناجحة مع املجتمع املحيط‬ ‫بــه‪ ،‬مــن األس ــرة إلــى املــدرســة والكلية‪ ،‬ودور‬ ‫العبادة‪ ،‬واملجتمع‪.‬‬ ‫والشك أن فى هذه املراحل جميعها‪ ،‬ينمو‬ ‫اإلنــســان فكر ًيا من خــال الــقــراءة‪ ،‬والثقافة‬ ‫والتأمل فى األحداث‪ ،‬والتفاعل مع اآلخرين‪.‬‬ ‫‪ -3‬العلوم النفسية‪ :‬إذ يحتاج اإلنسان إلى أن‬ ‫يسبر أغوار نفسه‪ ،‬فيعرف ما فيها من سلبيات‬ ‫وإيجابيات نفسية‪ ،‬وذلــك من خــال‪ :‬التأمل‬ ‫الداخلى‪ ،‬واالستماع إلى آراء ونقد اآلخرين‪.‬‬

‫لذلك يجدر باإلنسان أن يتعرف على معطيات‬ ‫علوم النفس والتربية‪ ،‬واالستفادة التطبيقية‬ ‫من ذلك‪.‬‬ ‫ولذلك نقدم خلدام الشباب فى مركز تدريب‬ ‫اخلـ ــدام دراســــات نفسية هــامــة‪ ،‬مــن خــال‬ ‫أساتذة علم نفس وأطباء نفسيني متخصصني‪،‬‬ ‫لكى يتعرفوا بصورة عامة على مالمح النفس‬ ‫السليمة‪ ،‬وبدايات املتاعب النفسية‪ ،‬وهذا فى‬ ‫غاية االهمية‪ .‬فقد حدث أن البعض تعامل‬ ‫مع املريض نفس ًيا كأنه سليم يعاند ويشاغب‪،‬‬ ‫فازدادت حالته سو ًءا‪ .‬فاملعرفة العامة تساعد‬ ‫على التوقع أن هــذا اإلنسان فى حاجة إلى‬ ‫تــدخــل طبيب نفسى متخصص‪ ،‬والطبيب‬ ‫النفسى‪-‬عموماً‪ -‬يستعني برجل الــديــن فى‬ ‫عــاج مرضاه‪ ،‬دون إباحة أســرار‪ ،‬بل مجرد‬ ‫تعاون علمى‪.‬‬ ‫‪ -4‬الــعــلــوم اجلــســديــة‪ :‬معطيات الصحة‬ ‫العامة‪ ،‬من نحو الغذاء‪ ،‬والرياضة‪ ،‬ومتابعة‬ ‫أى عرض قبل أن يتحول إلى مرض مستحكم!‬ ‫وكــذلــك معرفة اجلــســم اإلنــســانــى ووظــائــف‬ ‫أعضائه‪ ،‬فاهلل كامن فى كل خلية فينا‪ ،‬وعضو‪،‬‬ ‫وهو سر الوجود ومانح احلياة‪.‬‬ ‫‪ -5‬العلوم االجتماعية‪ :‬إن دراســة التفاعل‬ ‫السليم داخل األسرة‪ ،‬وتكوين عالقات صحيحة‬ ‫مــع الــوالــديــن واإلخـــوة واألخــــوات‪ ،‬أمــر هام‬ ‫لنمو اإلنسان روح ًيا ونفس ًيا وإنسان ًيا! لذلك‬ ‫يجب أن ندرس العالقات داخل األســرة‪ ..‬مع‬ ‫الوالدين‪ ،‬واألخ األكبر‪ ،‬واألصغر‪ ،‬واألخت‪...‬‬ ‫إلخ‪ .‬ثم إذ يخرج الطفل إلى احلضانة‪ ،‬ويستقل‬ ‫بنفسه‪ ،‬وفى انتقاله إلى املرحلة التالية يك ّون‬ ‫منظومته اإلميانية‪ ،‬ثم شخصيته املتكاملة‪.‬‬ ‫■■■‬ ‫واضح‪ -‬إذن‪ -‬ضرورة أن نلجأ إلى العلم فى‬ ‫سبيل ما يلى‪:‬‬ ‫‪ -1‬التعرف على هذه العلوم كثقافة عامة‪.‬‬ ‫‪ -2‬التعرف على النفس‪ ،‬وقبول الشخصية‬ ‫مبا فيها من سلبيات وإيجابيات‪ ،‬ومحاولة‬

‫اإلكثار من اإليجابيات‪ ،‬وتخفيض السلبيات!‬ ‫‪ -3‬التفاعل املجتمعى‪ ..‬فى دائرة محدودة‪:‬‬ ‫هى األســرة‪ ،‬ودائــرة أوســع‪ :‬هى األصدقاء‪...‬‬ ‫ودائــرة عامة‪ :‬هى املجتمع اإلنسانى املحيط‬ ‫اتساعا‪ :‬هى اإلنسان بصفته‬ ‫بنا‪ ..‬ودائرة أكثر‬ ‫ً‬ ‫إنسا ًنا‪ ،‬فأحس بإخوتى فى أماكن املجاعات‬ ‫والفقر‪ ..‬أو أماكن احلروب والقهر‪ ...‬أو أماكن‬ ‫الكوارث الطبيعية واألوبئة‪ ...‬فمن منا ال يتألم‬ ‫لذلك؟! ولكنها الصدمة التى جتعلنا نستفيق‬ ‫ونتعرف على اخلالق‪.‬‬ ‫‪ -4‬إعالء قيمة العلم والعلماء‪ ..‬فهم العني‬ ‫التى بها تبصر البشرية‪ ،‬وتتفحص الواقع‪،‬‬ ‫استشرا ًفا للمستقبل! وذلــك‪ -‬بالطبع‪ -‬لكل‬ ‫واحد فى تخصصه‪ ...‬علوم‪ :‬الــروح‪ ،‬والعقل‪،‬‬ ‫والنفس‪ ،‬واجلسد‪ ،‬والعالقات‪.‬‬ ‫‪ -5‬تهديف احلياة‪ :‬فاإلنسان الذى يسير فى‬ ‫حياته بدون هدف سيسقط سري ًعا وصري ًعا!‬ ‫الهدف يعطى معنى للحياة‪ ،‬وخطة للسير‪،‬‬ ‫وبوصلة للتوجه‪ ،‬وطــاقــة للحركة‪ ،‬وحتقيقا‬ ‫للنفس وللوجود!‬ ‫وهكذا يضع اإلنسان لنفسه أهدا ًفا مرحلية‬ ‫تساعده فى طريقه إلــى األبــديــة‪ ،‬فيختارها‬ ‫بــعــنــايــة‪ ،‬ويــحــاول حتقيقها بجهد وإصـــرار‪،‬‬ ‫وبحسن توقيت واخــتــيــار! مثل‪ :‬االنتهاء من‬ ‫الدراسة‪ ،‬والعمل‪ ،‬والزواج‪ ،‬واإلجناب‪ ،‬وتطوير‬ ‫احلياة إلى األفضل‪ ،‬وخدمة اآلخرين‪.‬‬ ‫■■■‬ ‫كيف ميكن أن يتحقق كل ذلك دون علم؟! بل‬ ‫دون علوم متخصصة؟!‬ ‫من هنا كــان العلم ضــرورة ال رفاهية‪ ،‬ألن‬ ‫بدونه تصير احلياة مظلمة‪ ،‬وتسير من ظالم‬ ‫إلى ظالم‪ ..‬فبالثقافة الدينية والعامة نستنير‬ ‫وننير الطريق لآلخرين‪.‬‬

‫والنقدية‪ ،‬فضال عــن املــقــاالت السياسية فى‬ ‫الشأن العام؛ ثم جاءت قاصمة الظهر فى ‪.1967‬‬ ‫كــان عــام ‪ 1972‬شــديــد القسوة على مصر‬ ‫واملصريني‪ ،‬رمبا أقسى من عام ‪ 1967‬نفسه‪ ،‬بدأ‬ ‫ذلك العام مبظاهرات الطالب الشهيرة يأساً من‬ ‫حالة الال حرب والال سلم‪ ،‬وكان الطالب ينادون‬ ‫بضرورة احلرب ثأراً لكرامتنا ولتحرير األرض‬ ‫املحتلة‪ ،‬وكانوا محقني فى ذلــك‪ ،‬ثم جاء بيان‬ ‫«توفيق احلكيم» أو ما عرف بذلك‪ ،‬وقد حمل‬ ‫توقيع عدد من كبار الكتاب واملثقفني‪ ،‬كان البيان‬ ‫يطالب باحلل حربا أو سلماً‪ ،‬أى أنهم لم يكونوا‬ ‫ممانعني للسالم حتى دون حرب‪ ،‬واملعروف أن‬ ‫بعض املوقعني على هذا البيان مثل توفيق احلكيم‬ ‫ومحفوظ طالبوا قبل ذلك بضرورة التفاوض مع‬ ‫إسرائيل طاملا أننا غير قادرين على احلــرب؛‬ ‫يضاف إلى ذلك أن الرئيس السادات فى نفس‬ ‫السنة‪ ،‬أنهى خدمة اخلبراء الــروس فى مصر‬ ‫وتأزمت عالقتنا مع االحتاد السوفيتى‪ ،‬ثم أقال‬ ‫وزير احلربية الفريق أول محمد أحمد صادق‬ ‫وراح يهاجمه علناً ويتهمه بأنه لم يبلغ القادة بأمر‬ ‫الرئيس بضرورة االستعداد للحرب‪ ،‬دعنا اآلن‬ ‫من تفسير دوافع الرئيس السادات‪ ،‬هل كان ذلك‬ ‫جزءا من التعمية االستراتيجية مع إسرائيل أو‬ ‫كان غاضباً وحانقاً حقاً من وزير احلربية‪ ،‬وإن‬ ‫كانت تصريحاته حتى بعد العبور حول الفريق‬ ‫صادق‪ ،‬تشير إلى أن األمر كان ألسباب ودوافع‬ ‫شخصية وخاصة بينهما‪ .‬واملعنى الذى وصل إلى‬

‫رأى عربى‬

‫الرأى العام أننا فى نهاية ‪ 1972‬لم يكن لدينا أى‬ ‫خطة أو جتهيز للحرب‪ ،‬وكانت قضية احتالل‬ ‫سيناء تــؤرق د‪ .‬طه ج ــداً‪ ،‬ذهــب زوج ابنته د‪.‬‬ ‫محمد حسن الزيات وهو وزير اخلارجية لزيارته‬ ‫فى «رامتان» قبل أن يسافر إلى نيويورك حلضور‬ ‫اجتماعات اجلمعية العامة لألمم املتحدة فقال‬ ‫له طه «ال معنى لوجود اخلارجية املصرية طاملا‬ ‫بقيت قطعة من أرض مصر محتلة»‪.‬‬ ‫ولم يكن هذا كل ما فى األجواء‪ ،‬كان الرئيس‬ ‫السادات بدأ التصالح مع جماعة القتلة‪ ،‬املسماة‬ ‫جماعة اإلخ ــوان‪ ،‬وبــدأ صوتهم يرتفع‪ ،‬وجرت‬ ‫أحــداث اخلانكة‪ ،‬وظهر االحتدام الطائفى فى‬ ‫مصر‪ ..‬هذا يعنى أن النسيج االجتماعى املصرى‬ ‫أخذ فى االهتزاز‪ ،‬وأن املعايير الطائفية تتجه إلى‬ ‫أن تسوء ويكون لها صوت مسموع‪ ..‬ومع ظهور‬ ‫اإلخوان ودعواتهم‪ ،‬بدأت تطل من جديد مفاهيم‬ ‫«احلاكمية»‪ ،‬لنتذكر أن أجهزة األمن أمسكت فى‬ ‫تلك الفترة بتنظيم متطرف مسلح‪ ،‬كان يخطط‬ ‫لعمليات عنف؛ كل هذا وجزء من أرضنا حتت‬ ‫االحــتــال‪ ..‬وكــان هو على غير رأى كثير من‬ ‫الكتاب واملفكرين املصريني والعرب‪ ،‬كانوا هم‬ ‫اعتبروا هزمية يونيو هزمية للعقل العربى وال بد‬ ‫من عملية حتديث واسعة و‪ ...‬و‪ ،...‬وكان رأيه هو‬ ‫أنها القوة العسكرية واحلربية فى املقام األول‪.‬‬ ‫ال يجب أن ننسى أن د‪ .‬طه كان قارئا جيدا‬ ‫لبعض الصحف األجنبية ويتابع ما يكتب فيها‪،‬‬ ‫وكان ما ينشر أن مصر ليست مستعدة للحرب‬

‫وال جاهزة لها‪ ،‬بل ليست قــادرة على خوضها‪،‬‬ ‫كذلك كان ما ينشر كثيرا عن محاولة الرئيس‬ ‫الــســادات فتح قــنــوات للتفاوض مــع الــواليــات‬ ‫املتحدة حتديدا‪ ..‬وهذا كله يقود إلى طريق عدم‬ ‫احلرب‪.‬‬ ‫وكان يالحظ هو أن معدالت األمية ال تتراجع‪،‬‬ ‫بل فى ازديــاد وأن مستوى التعليم فى انهيار؛‬ ‫ولذلك فــإن الثقافة والفكر العربى يتراجعان‬ ‫وبــشــدة‪ ،‬كــان هــو مــا زال يــتــرأس مجمع اللغة‬ ‫العربية ويتابع جلساته ولم تكن صلته انقطعت‬ ‫باجلامعة وال باحلياة الثقافية‪ ،‬ورمبــا نتذكر‬ ‫حديثه إلى الناقد الكبير د‪ .‬غالى شكرى سنة‬ ‫‪ 1972‬وهو يشعر أن نهايته اقتربت حني قال له‬ ‫«أودعكم بكثير من األلم وقليل من األمــل»؛ فى‬ ‫هذا املناخ لم يكن غريبا أن يفكر فى أن يعود إلى‬ ‫استكمال «الفتنة الكبرى» ويضع املجلدين الثالث‬ ‫والرابع‪ ،‬فقد كانت نذر الفتنة حتتدم فى املناخ‬ ‫املصرى والعربى‪.‬‬ ‫ومن سوء احلظ أن الرجل غــادر عاملنا دون‬ ‫أن ميلى ما أراد‪ ،‬كان لديه حلم آخر أن يواصل‬ ‫كتابه «األيام»‪ ،‬واملؤكد أننا خسرنا إضافة فكرية‬ ‫ونقدية حقيقية كــان ميكن أن يقدمها د‪ .‬طه‬ ‫حسني للعقل العربى‪.‬‬ ‫ومن حسن حظه هو أن غادر عاملنا قبل أن يرى‬ ‫كل أبواب جهنم تفتح على مصر واملنطقة العربية‬ ‫بعد حرب ‪ ،1973‬رغم االنتصار واإلجناز الضخم‬ ‫بكافة املقاييس الذى حتقق يوم ‪ 6‬أكتوبر‪.‬‬

‫*‬

‫فيصل ج‪ .‬عباس‬

‫ً‬ ‫نقال عن صحيفة «عرب نيوز»‬

‫مذبحة نيوزيلندا تثبت أن اإلرهاب ال دين له‬

‫لــقــد كـ ــان بــالــفــعــل «أحــــد أح ــل ــك أي ــام‬ ‫نيوزيلندا»‪ ،‬على حد تعبير رئيسة الوزراء‬ ‫جــاســيــنــدا أرديــــــرن‪ ،‬إذ أ ّدت الــهــجــمــات‬ ‫اإلرهابية ضد مسجدين فى كرايستشيرش‬ ‫إلى مقتل ‪ 50‬بريئا‪ ،‬تارك ًة العالم فى حالة‬ ‫من الصدمة والغضب‪.‬‬ ‫هجمات كرايستشيرش هى تذكير مؤلم‬ ‫بعدد من األمور‪.‬‬ ‫أوالً‪ ،‬تذكير بــأ ّنــه ال مــكــان ‪ -‬وال حتى‬ ‫نــيــوزيــلــنــدا املــشــهــورة بالتسامح والــســام‬ ‫محصن ضــد أعــمــال الــرجــال والنساء‬ ‫‬‫ّ‬ ‫املــجــانــن الــذيــن يــخــتــارون درب اإلره ــاب‬ ‫املظلم‪.‬‬ ‫ثانياً‪ ،‬إن اإلرهاب ال لون له وال جنس وال‬ ‫دين له‪ .‬وبعبارة أخرى‪ ،‬إن األسترالى غير‬ ‫املسلم الــذى مت اعتقاله لتو ّرطه بهجمات‬ ‫مسجد نيوزيلندا هــو إرهــابــى مثله مثل‬ ‫أسامة بن الدن متا ًما‪ .‬كما أنه إرهابى مثله‬ ‫مثل تيموثى ماكفى‪ ،‬األمريكى املسؤول عن‬ ‫تفجيرات أوكالهوما عام ‪ 1995‬التى أودت‬ ‫شخصا وأصابت حوالى ‪700‬‬ ‫بحياة ‪168‬‬ ‫ً‬ ‫آخرين من مختلف األديان واخللفيات‪.‬‬ ‫ـاصــة‬ ‫ثــال ـ ًثــا‪ ،‬لــقــد أثــبــت مــا ح ــدث‪ -‬وبــخـ ّ‬ ‫للمشككني‪ -‬ب ــأن الــقــتــل بــاســم الــديــن أو‬ ‫الــعــرق أو املعتقد أمــر غير مقبول عاملياً‬ ‫وإدانته واجبة‪ .‬فخالل السنوات األخيرة‪،‬‬ ‫عــا صــوت بعض الــن ـ ّقــاد الــذيــن انتقدوا‬

‫الــســيــاســيــن وعـ ــددا مــن وســائــل اإلع ــام‬ ‫الغربية لــعــدم وصفها أى هــجــوم بـ«عمل‬ ‫إرهــابــى» إذا كــان اجلــانــى غير مسلم‪ ،‬أو‬ ‫إذا كــان الــضــحــايــا مسلمني‪ .‬بــنــا ًء عليه‪،‬‬ ‫فــإن إدانــة آردي ــرن السريعة ملا حــدث فى‬ ‫كرايستشيرش ووصفه باالعتداء اإلرهابى‬ ‫طمأن مواطنيها ومراقبيها فى جميع أنحاء‬ ‫العالم‪.‬‬ ‫ك ــان مــن اإليــجــابــى جـــداً كــذلــك سماع‬ ‫كالم مماثل من البابا فرانسيس والرئيس‬ ‫األمريكى دونــالــد ترامب ورئيسة مجلس‬ ‫الــوزراء البريطانى تيريزا ماى وعــدد من‬ ‫املسؤولني اآلخرين‪ .‬بطبيعة احلــال‪ ،‬كانت‬ ‫الــدول اإلسالمية بقيادة اململكة العربية‬ ‫السعودية سريعة فى إدانة ما حصل أيضاً‪.‬‬ ‫وبــالــطــبــع‪ ،‬ســيــكــون هــنــاك دائــمــا بعض‬ ‫دعــاة الكراهية مثل السناتور األسترالى‬ ‫فــريــزر أنينج الــذى غ ـ ّرد ملقياً ال ـلّــوم فى‬ ‫هذا احلدث على السماح لنيوزيلندا بهجرة‬ ‫املسلمني‪ ،‬ولكن سرعان ما مت انتقاد آرائه‬ ‫من قبل شخصيات بارزة مثل رئيس الوزراء‬ ‫األسترالى سكوت موريسون ووزير الداخلية‬ ‫البريطانى ساجيد جافيد‪.‬‬ ‫أخي ًرا وليس آخ ًرا‪ -‬وأخشى أنها النقطة‬ ‫األكثر إثارة للقلق‪ -‬لم يعد بإمكاننا إنكار‬ ‫خطر وسائل التواصل االجتماعى الواضح‬ ‫واحلاضر فى حياتنا‪ .‬فبمجرد التفكير بأن‬

‫أجــزاء من هذه الهجمات املروعة مت بثها‬ ‫مباشر ًة عبر وسائل التواصل االجتماعى‬ ‫مــن قبل رجــل أكــدت الشرطة أنــه أصــدر‬ ‫مسبقا مانيفستو عنصريا ضد املسلمني‬ ‫واملهاجرين‪ ،‬أمر يثير القلق بشكل رهيب‪.‬‬ ‫ب ــال ــط ــب ــع‪ ،‬حـــاولـــت مـــواقـــع ال ــت ــواص ــل‬ ‫االجــتــمــاعــى مــثــل ‬‪ ‪Facebook‬و‬‪‪ witter‬‬ ‫‪T‬‬ ‫االســتــجــابــة بشكل ســريــع‪ ،‬كما أنــهــا رمبا‬ ‫محقة فى القول بأنه مع وجود عدد كبير‬ ‫مــن املــســتــخــدمــن‪ ،‬يــصــعــب عليها للغاية‬ ‫مراقبة كل مشاركة‪ .‬ومــع ذلــك‪ ،‬فقد وقع‬ ‫الضرر وهو يتكرر كل يوم‪.‬‬ ‫لقد آن األوان ملراقبة وســائــل التواصل‬ ‫االجتماعى متاماً بقوانني مثل قوانني احلد‬ ‫من بيع السالح فى أمريكا‪ .‬بعبارة أخــرى‪،‬‬ ‫ال ينبغى السماح للمتطرفني مثل إرهابى‬ ‫كرايستشيرش احلصول على منبر للدعوة‬ ‫إلى الكراهية أو توثيق اجلرائم‪ ،‬وميكن القيام‬ ‫بذلك من خالل عمليات التحقق من خلفية‬ ‫املنتسبني‪ ،‬األمر الذى ميكن استخدامه مثال‬ ‫ملنع املعتدين على األطفال من االستفادة من‬ ‫التكنولوجيا الرتكاب جرائمهم‪.‬‬ ‫هــذا االقــتــراح قــد يكون أو ال يكون هو‬ ‫احلل‪ ،‬ولكن احلقيقة التى باتت جلية هى‬ ‫أن الوقت قد حان لتنظيم وسائل التواصل‬ ‫االجتماعى‪.‬‬ ‫* رئيس حترير عرب نيوز‬


‫جرمي ًة خسيس ًة ما يرتكبهاش غير مجرم مجرد من اإلحساس‬ ‫ويستحق الشنق‪ ..‬ولألسف مفيش إعدام فى نيوزيلندا‪.‬‬

‫تعجز الكلمات عن التعبير عن مدى إدانتنا للمجزرة اإلرهابية التى‬ ‫ارتكبت بحق مصلني أبرياء فى مسجدين فى نيوزيلندا‪ .‬مثل هذا‬ ‫اإلرهاب هو فعل أشخاص فقدوا إنسانيتهم‪ ،‬وبالتالى أى انتماء ألى من‬ ‫الديانات السماوية‪.‬‬

‫نجيب ساويرس‬

‫من أسف‪ ،‬املتطرفون من الطرفني يقتلون األبرياء من الطرفني‪ .‬ليس‬ ‫الغرب فى مواجهة اإلسالم أو العكس‪ .‬حتالف املعتدلني ال بد أن يهزم‬ ‫حتالف املتطرفني من اجلانبني‪.‬‬

‫معتز عبدالفتاح (إعالمى مصري)‬

‫سعد الحريرى (رئيس وزراء لبنان)‬

‫مساحة رأى‬

‫األحد ‪ - 201٩/٣/١٧‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٨٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5389 - Sunday 17/3/2019‬‬

‫«الم ِّ‬ ‫خلص»‪ ..‬آفة قديمة‪ ،‬ازدهرت وترعرعت‬ ‫النزوع إلى البحث عن البطل «الفرد»‪ُ ..‬‬ ‫فى مصر‪ ،‬فى فترة ما بين الحربين مع صعود نجمى «موسولينى» و«هتلر»‪.‬‬

‫وجيه وهبة‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫‪wageehwahba1@gmail.com‬‬

‫البحث عن األبطال‬ ‫■ «نحن نعيش فى عصر املألوف واملعتاد من‬ ‫الناس‪ ،‬ال األبطال‪ .‬البطولة نــادرة‪ ،‬والنبوغ فى أى‬ ‫مجال نــادر»‪ .‬هكذا كتب «أحمد أمني» فى «فيض‬ ‫اخلاطر» حتت عنوان «ندرة البطولة» (عام ‪.)1937‬‬ ‫ويتحسر «أحمد أمني» على قلة النبوغ فى عصره‪،‬‬ ‫إذ ال يجد نوابغ وأبطاالً كنوابغ وأبطال العصور‬ ‫املاضية‪ ،‬من أمثال «أبــى نــواس» و«ابــن الرومى»‬ ‫و«أبى العالء» و«ابن املقفع» و«اجلاحظ» وغيرهم‬ ‫(فى الشعر والنثر)‪ ،‬و«خالد بن الوليد» فى قيادة‬ ‫احلروب‪ ،‬و«عمر بن اخلطاب» و«عمر بن عبدالعزيز»‬ ‫فى السياسة‪ ،‬و«إسحاق املوصلى» فى الغناء‪ ،‬و«أبى‬ ‫الفرج األصفهانى» فى التأليف‪ .‬وتستمر حسرة‬ ‫الكاتب على النبوغ املفقود‪ ،‬حتى إنه‪ -‬حسبما يقول‪-‬‬ ‫ال جند عوضاً عن «جمال الدين األفغانى» والشيخ‬ ‫«محمد عبده» فى العلم بالدين واألخالق والسياسة‪،‬‬ ‫وال عــن الــشــيــخ «عــلــى يــوســف» فــى الصحافة‪،‬‬

‫و«البارودى» و«حافظ» و«شوقى» فى الشعر‪ ،‬و«عبده‬ ‫احلامولى» و«محمد عثمان» فى الغناء‪ .‬وفى رأى‬ ‫«أحمد أمني» أن األمر ال يقتصر علينا‪ ،‬ففى أوروبا‬ ‫يشكون من أنه ليس عندهم فى حاضرهم أمثال‬ ‫«فاجنر» و«بيتهوفن»‪ ،‬وال أمثال «شكسبير» و«جوته»‪،‬‬ ‫وال أمثال «رافائيل»‪ ،‬وال أمثال «دارون» و«سبنسر»‪،‬‬ ‫وال أمثال «نابليون» و«بسمارك»‪.‬‬ ‫■ ويوضح «أحمد أمني» ما يراه من أسباب ملا‬ ‫يعده «ظاهرة ندرة األبطال والنوابغ» فى عصره‪ .‬ومن‬ ‫تلك األسباب اختالف معايير قياس املثل األعلى فى‬ ‫البطولة والنبوغ عن ذى قبل‪ ،‬إذ أضحت أشد صرامة‬ ‫وصعوبة‪ .‬وكما يقول‪« :‬قد كنا إلى عهد قريب نعد‬ ‫( َمــن يفك اخلــط) رج ـ ً‬ ‫ا ممــتــازاً‪ ..‬والــنــاس‪ -‬على‬ ‫جملة‪ -‬استنارت أذهانهم إلى حد بعيد‪ ،‬واكتشفوا سر‬ ‫العظمة‪ ،‬فأصبحت العظمة املعتادة ال تروعهم‪.»..‬‬ ‫■ ثم يستطرد‪ ..« :‬والبطولة تأتى‪ -‬فى الغالب‪-‬‬

‫عندما يُسلس الناس زمــام نفوسهم للبطل‪ ،‬فهم‬ ‫بطاعتهم له واستسالمهم ألمره وإشارته يزيدون‬ ‫فــى عظمته‪ ،‬ويــغــذون بطولته‪ ..‬فــإن كــانــوا هم‬ ‫أيــضـاً يشعرون بعظمة أنفسهم‪ ،‬قلّت طاعتهم‬ ‫وقل تبجيلهم وخضوعهم لكائن َمن كان‪ ،‬وبذلك‬ ‫ال يفسحون للبطل بطولته‪ ،‬فال يــكــون»‪ .‬ويعقد‬ ‫«أحمد أمني» مقارنة بني «أبطال» املاضى وأبطال‬ ‫احلاضر (حاضر ثالثينيات القرن املاضى)‪ ،‬فيرى‬ ‫فى «نابليون» رمــزاً للبطولة‪ ،‬ألن «الــنــاس كانت‬ ‫تطيعه طاعة عــمــيــاء‪ ..‬وتبيع نفوسها رخيصة‬ ‫فى سبيل مجده‪ ،‬وتسفك دماءها أنهاراً لتحقيق‬ ‫عظمته‪ ،‬فذلك ما ال يكون اليوم كما كان باألمس‪..‬‬ ‫قد تضرب لى اليوم مث ً‬ ‫ال مبوسولينى ومصطفى‬ ‫كمال (أتاتورك) وهتلر‪ ،‬ولكن الفرق عظيم جداً‪،‬‬ ‫فهؤالء يؤثرون فى شعوبهم من ناحية أنهم خدام‬ ‫للشعوب ال سادة لهم (!!!)‪ ،‬وأن الشعب إذا َّ‬ ‫عظمهم‬

‫فألنهم يخدمونه‪ ،‬ويــوم يثبت له أنهم ال يعملون‬ ‫خليره ينفضون يدهم عنه‪ ،‬فأين هذا من الطاعة‬ ‫العمياء التى كانت لنابليون؟‪ .‬ولهذا نرى ك ً‬ ‫ال من‬ ‫هؤالء يتملق شعبه ويحاول أن يقيم البرهان كل يوم‬ ‫على أنه عامل خليره ساع فى سعادته لشعوره التام‬ ‫بأنه إمنا يحكم الشعب بإرادة الشعب ال بإرادته هو‪،‬‬ ‫فإذا هو لم يتمتع بهذه الثقة سقط من عرشه‪ .‬وهذا‬ ‫يقلل بالشك من البطولة»(!!!)‪( .‬بعد نحو عامني‬ ‫وسفكت فيها دماء‬ ‫نشبت احلرب العاملية الثانية‪ُ ،‬‬ ‫املاليني‪ ..‬فى سبيل مجد «هتلر» و«موسولينى»)‪.‬‬ ‫■ يواصل «أحمد أمني»‪ ..« :‬كثرة العلم واستنارة‬ ‫الشعب جعلت النبوغ عسيراً‪ ..‬واألمم فيما مضى‬ ‫كانت متنح املُشعوذين واملُخ ِّرفني ألقاب البطولة‪،‬‬ ‫وتنظر إليهم نظر تفوق ونبوغ‪ ،‬من أمثال َمن كانوا‬ ‫يسمونهم (األولياء)‪ ،‬فيكفى أن يتظاهروا باجلذب‬ ‫ويتصنعوا الصالح وي ّدعوا معرفة الغيب ليهرع‬ ‫إليهم الناس ويقبلوا أيديهم ويلتمسوا منهم البركة‬ ‫ويرفعوهم فــوق النوابغ واألبــطــال‪ ..‬فلما فتح‬ ‫الناس عيونهم‪ ،‬وعقلوا بعد غفلتهم‪ ،‬لم تعد لهم‬ ‫هذه املكانة‪.»..‬‬ ‫■ ويستطرد‪« :‬كــثــرة النبوغ تضيع االعــتــراف‬ ‫بالنبوغ‪ ،‬فكل أمة راقية اآلن لديها عدد كبير من‬ ‫املتفوقني فى كل فرع من فروع العلم والفن‪ ..‬وألن‬ ‫النبوغ بحكم اسمه ومعناه يتطلب الندرة‪ ،‬فلما كثر‬ ‫النابغون أضاعوا اسم النبوغ‪ .‬وعلى العكس من ذلك‬ ‫األمم املُن َْح ّطة‪ .‬ملا لم يوجد فيها إال قانونى واحد‬ ‫أو أديب واحد أو موسيقى واحد كان من السهل أن‬

‫ُينح لقب النبوغ»‪.‬‬ ‫ويعزو الكاتب أيضاً ندرة األبطال والنابغني إلى‬ ‫انتشار الدميقراطية واملناداة باملساواة وتصاعد‬ ‫األفكار االشتراكية‪« :‬لقد كان الناس من قبل أكثر‬ ‫إمياناً بالفروق فى املال والكفاية والعلم‪ ،‬فكان هذا‬ ‫اإلميان وسيلة صاحلة لظهور النبوغ‪ ،‬فلما جحدوا‬ ‫كل شىء كان النبوغ مما جحدوا‪ ..‬وأخيراً‪ ،‬أصبح‬ ‫العلم شعبياً بعد أن كان أرستقراطياً‪ ..‬كان من‬ ‫نتيجة ذلك كثرة املتعلمني وقلة النابغني‪ ،‬واتساع‬ ‫البحر وقلة عمقه»‪.‬‬ ‫■ هذا موجز لبعض آراء «أحمد أمني» فى البطولة‬ ‫والنبوغ‪ ،‬تلك التى فنّدها وتناقض معها «العقاد»‪ ،‬فى‬ ‫مساجلة فكرية رفيعة املستوى‪ .‬ولسوف نعرض لها‬ ‫تال‪.‬‬ ‫فى مقال ٍ‬ ‫■ الــنــزوع إلــى البحث عــن البطل «الــفــرد»‪..‬‬ ‫«املُخلِّص»‪ ..‬آفة قدمية‪ ،‬ازدهــرت وترعرعت فى‬ ‫مصر‪ ،‬فى فترة ما بني احلربني مع صعود جنمى‬ ‫«موسولينى» و«هتلر»‪ ،‬بالتوازى مع تنامى ازدهار‬ ‫الفكر الليبرالى‪.‬‬ ‫■ ما كتبه «أحمد أمني» عن «البطولة والنبوغ»‬ ‫يُبِني عن «قطيعة معرفية» و«وجدانية» مع نحو‬ ‫أربــعــة آالف عــام مــن تاريخنا املــصــرى‪ ،‬فمنذ‬ ‫الــبــدايــة يستشهد بــرمــوز أبــطــال مــن املــاضــى‪،‬‬ ‫ـاض يعرف‬ ‫ولكن املاضى عنده «انتقائى»‪ ..‬مـ ٍ‬ ‫«ابن الوليد» و«ابن اخلطاب»‪ ،‬وال يعرف «مينا»‬ ‫و«أحمس» و«حتتمس الثالث» و«رمسيس الثانى»‪،‬‬ ‫ومازالت «القطيعة» مستمرة‪.‬‬

‫على فين؟‬ ‫محمد أمني‬

‫‪mm1aa4@gmail.com‬‬

‫ثرثرة على النيل!‬

‫الـــنـــقـــاش الـــغـــالـــب ع ــل ــى أوســـــاط‬ ‫الصحفيني فى منتدى الشباب بأسوان‬ ‫هو انتخابات نقابة الصحفيني‪ ..‬واجلدل‬ ‫يحتدم حول أزمة الصحافة بشكل عام‪..‬‬ ‫وأسئلة أخ ــرى بالطبع مــن قبيل‪ :‬هل‬ ‫يترك ضياء رشوان هيئة االستعالمات‬ ‫أم يبقى فيها؟‪ ..‬هل كان «رشــوان» هو‬ ‫نقيب الضرورة المتصاص غضب دمج‬ ‫املــؤســســات أم م ـ ــاذا؟‪ ..‬وم ــا أولــويــات‬ ‫مجلس النقابة فى أزمة الصحافة؟!‪.‬‬ ‫وقد سعدت على كل حال بأن بعض‬ ‫الــزمــاء املخضرمني قد جعلوا إجابة‬ ‫هذه األسئلة أولويات لديهم‪ ..‬وأرجو أن‬ ‫يستمروا فى هذه الروح‪ ..‬ألن عالج أزمة‬ ‫الصحافة باملناسبة ال يخدم الصحفيني‬ ‫كأبناء مهنة فقط‪ ،‬ولكنه يخدم الوطن‬ ‫أوالً وأخيراً‪ ،‬خصوصاً إذا كانت مصر‬ ‫فــى حــالــة ح ــرب مستمرة تشكك فى‬ ‫قائدها ومشروعاتها وكل شىء إيجابى‬ ‫فيها‪ ..‬وهى نقطة مهمة للغاية!‪.‬‬ ‫ودعونى أشد على أيدى هؤالء الزمالء‬ ‫والنقيب‪ ،‬وأُذ ِّكرهم بأن إنقاذ الصحافة‬ ‫مسألة حياة أو موت‪ ..‬وال أحتدث هنا‬ ‫طبعاً عن املؤسسات القومية وحدها‪،‬‬ ‫وإن كانت حتتاج إلى قوة الدولة معهم‬ ‫فى املقام األول‪ ..‬مهم أن يدعو الزمالء‬ ‫إل ــى مــؤمتــر ع ــام نــنــاقــش فــيــه األزم ــة‬ ‫واحلـ ــل‪ ..‬قبل أن يــبــدأ ه ــؤالء تصفية‬ ‫املؤسسات أو دمجها‪ ،‬إال إذا كانوا سوف‬ ‫ينفذون خطة بعينها من فوق!‪.‬‬ ‫وأود اإلشـ ــارة إلــى أن دعــم الــدولــة‬ ‫للصحف ال يقل أهمية عن دعم رغيف‬ ‫اخلــبــز‪ ..‬الــنــاس كــمــا حتــتــاج للرغيف‬ ‫حتتاج أيضاً إلى وجبة ثقافية وسياسية‬ ‫ومــعــرفــيــة ال غــنــى عــنــهــا‪ ..‬تــقــوم بها‬ ‫الصحافة املقروءة واملسموعة واملرئية‪..‬‬ ‫وقد كانت الفضائيات مثار كالم كثير‪..‬‬ ‫وأمتنى أن تتسع مساحة احلرية لتقدمي‬ ‫وجــهــات نــظــر مختلفة بــيــدنــا‪ ،‬ال بيد‬ ‫أجهزة أجنبية تشكل الرأى العام!‪.‬‬ ‫إذن هى بــادرة طيبة أن تكون هناك‬ ‫أولـــويـــات لـــدى الــنــقــابــة ومــجــلــســهــا‪..‬‬ ‫والسيما إن كان األمر يتحدث عن توسيع‬ ‫هامش احلرية ودعــم الصحف والــورق‬ ‫واألحــبــار التى تهدد مؤسسات أخــرى‬ ‫باإلغالق‪ ..‬وهى بادرة طيبة أن يتحدث‬ ‫البعض عن مفاوضات مع الــدولــة فى‬ ‫هذا الشأن‪ ..‬فالدولة ال ينبغى أن تكون‬ ‫مبعزل‪ ..‬فهى املالك للصحف‪ ،‬وهى التى‬ ‫تعطيها قبلة احلياة أو ال!‪.‬‬ ‫ال أع ــرف م ــاذا يفعل ضــيــاء رشــوان‬ ‫وال ــه ــي ــئ ــات الــصــحــفــيــة فـ ــى األزم ـ ــة‬ ‫املـ ــعـ ــروضـ ــة ع ــل ــى جــــــدول األعـــمـــال‬ ‫مــبــاشــرة؟‪ ..‬وال أعــرف إن كانت لديه‬ ‫حلول أم مسكنات؟‪ ..‬نحن على أبواب‬ ‫هيئات جديدة مت تأجيلها إلى ما بعد‬ ‫االنتخابات‪ ،‬ومنتدى الشباب‪ ..‬ونحن‬ ‫بعدها على أب ــواب مؤسسات جديدة‬ ‫يجرى اإلعداد لها‪ ،‬أو حتى مت االنتهاء‬ ‫منها‪ ..‬وفــى كل األحــوال هناك رسالة‬ ‫وراء كل قرار جديد!‪.‬‬ ‫وأكـــرر هــنــاك رســالــة وراء كــل قــرار‬ ‫تــتــخــذه الـ ــدولـ ــة‪ ،‬س ـ ــواء ف ــى تشكيل‬ ‫الهيئات أو املــؤســســات‪ ..‬ســوف نتلقى‬ ‫الــرســالــة ونفهمها‪ ..‬ســوف نــعــرف إن‬ ‫كانت التصفية هى احلل أم اإلنقاذ هو‬ ‫احلــل؟‪ ..‬فال تتعجلوا األمــور‪ ،‬كلها أيام‬ ‫وسنقرأ الــرســالــة‪ ،‬ونــعــرف املطلوب‪..‬‬ ‫وأعتقد أن مالمح املجالس اجلديدة‬ ‫ظهرت فى األفق!‪.‬‬

‫د‪ .‬ياسر عبدالعزيز‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫كيف نواجه الشائعات؟‬

‫لطاملا كــان ســن الــقــوانــن عم ً‬ ‫ال‬ ‫مهماً ومؤثراً فى مسارات الضبط‬ ‫االجتماعى وصيانة املصلحة العامة‪،‬‬ ‫إذ يوفر هذا العمل الدليل القاطع‬ ‫على وجــود اإلرادة العمومية وعزم‬ ‫سلطات الدولة على تطويع احلالة‬ ‫التشريعية ملقابلة التحديات وتعزيز‬ ‫الطموحات‪ .‬ومع ذلك فإن كثيراً من‬ ‫التحديات التى تواجهنا ال حتتاج‬ ‫إلــى سن القوانني بقدر ما حتتاج‬ ‫إلى خطط استراتيجية وعمل دؤوب‬ ‫وشاق ملواجهتها‪ .‬من بني ما نواجهه‬ ‫اآلن‪ ،‬ويؤثر فينا‪ ،‬ويُعمق مشكالتنا‪،‬‬ ‫استفحال ظاهرة الشائعات واألخبار‬ ‫املضللة‪ .‬ليست قضية الشائعات‪ ،‬أو‬ ‫األخبار الزائفة ‪ ،Fake News‬ظاهرة‬ ‫محلية‪ ،‬تتفاعل فى املجتمع املصرى‬ ‫وتؤثر فيه وحده‪ ،‬لكنها ظاهرة عاملية‬ ‫بــامــتــيــاز‪ ،‬حتى إنــهــا كــانــت قضية‬ ‫العام ‪ 2018‬على املستوى الدولى‪،‬‬ ‫بعدما ضربت مجتمعات أكثر رشداً‬ ‫وتنظيماً‪.‬‬ ‫بسبب عــوامــل اخــتــاق الشائعة‬ ‫وطبيعة املسار الذى تتخذه لتحقيق‬ ‫االنــتــشــار‪ ،‬تــبــدو اجلــهــود املبذولة‬ ‫ملواجهتها صعبة ومعقدة‪ ،‬ومع ذلك‬ ‫فإننا ال منتلك تــرف جتاهلها أو‬ ‫التغاضى عن التصدى لها‪.‬‬ ‫لقد جتسد األثر احلاسم للشائعة‬ ‫خالل األسابيع القليلة الفائتة فى‬ ‫مــصــر‪ ،‬خصوصاً مبواكبة حادثة‬ ‫«محطة مصر»‪ ،‬وما تالها من إذاعة‬ ‫خبر عــن تعيني شخص ميت فى‬ ‫منصب وزير النقل‪ ،‬وتقدميه وتداوله‬ ‫بوصفه حقيقة عبر صحف ومواقع‬ ‫إلكترونية عديدة‪ .‬وبسبب استفحال‬ ‫تلك الظاهرة‪ ،‬راح كثيرون يبحثون‬ ‫فــى الــســبــل الكفيلة بــاحلــد منها‬ ‫وتطويق آثارها الضارة‪ ،‬وهنا تفتقت‬ ‫أذهان البعض عن ضرورة سن قانون‬ ‫رادع يتضمن عقوبات مغلظة ملواجهة‬ ‫هذا اخلطر‪ .‬لدينا تشريعات عقابية‬ ‫تكفى وتــزيــد ملــواجــهــة الشائعات‬ ‫واألخبار املضللة بشكل حاد وصارم‪،‬‬ ‫سواء كان ذلك عبر مواد دستورية أو‬ ‫قوانني أو لوائح‪ .‬ولألسف الشديد‪،‬‬

‫فإن سن املزيد من القوانني العقابية‬ ‫فى هذا اإلطار لن يؤدى إلى احلد من‬ ‫الشائعات بقدر ما سيولد مخاطر ال‬ ‫تقل فداحة على حرية الرأى والتعبير‬ ‫وعمل الصحافة واإلعالم‪.‬‬ ‫من جانبى‪ ،‬سأقترح أربع خطوات‬ ‫ضرورية لتحجيم أثر األخبار الزائفة‬ ‫وجلم الشائعات واحتواء مخاطرها‬ ‫ألقصى درجة ممكنة‪ ،‬وهى خطوات‬ ‫ال تتضمن ســن قــوانــن عقابية‪،‬‬ ‫ال مدروساً‬ ‫لكنها حتتاج إرادة وعم ً‬ ‫مستدمياً‪ ،‬لكى تظهر نتائجها على‬ ‫املديني املتوسط والبعيد‪.‬‬ ‫أولــى هــذه اخلــطــوات تتمثل فى‬ ‫عــاج احلالة املعلوماتية املصرية‪،‬‬ ‫وحتويلها إلى حالة معلوماتية أكثر‬ ‫كفاءة وشفافية‪ ،‬عبر صدور قانون‬ ‫احلــق فى تــداول املعلومات‪ ،‬الذى‬ ‫ينص عليه الدستور فى املــادة ‪،68‬‬ ‫وهو ليس من قوانني الردع والتقييد‪،‬‬ ‫ولكنه من قوانني اإلتاحة‪.‬‬ ‫عندما تتوافر املعلومات الدقيقة‪،‬‬ ‫استناداً إلى حق دستورى وقانونى‪،‬‬ ‫سيقل امليل إلى االختالق والتزوير‪،‬‬ ‫وســتــدحــض األخ ــب ــار الصحيحة‬ ‫نظيرتها الزائفة وتبعدها عن مجال‬ ‫التأثير‪ .‬أمــا ثانية هــذه اخلطوات‬ ‫فــتــتــصــل بــتــوفــيــر ب ــرام ــج تــدريــب‬ ‫جــادة للعاملني فى مهنة الصحافة‬ ‫واإلعـ ــام‪ ،‬وبفضل هــذه البرامج‪،‬‬ ‫ستتم ترقية مهارات الصحفيني فيما‬ ‫يتعلق بالتعاطى مع اإلفادات الواردة‬ ‫من وسائط التواصل االجتماعى‪.‬‬ ‫وثــالــثــة ه ــذه اخل ــط ــوات تتعلق‬ ‫بضرورة إصدار أدلة مهنية لتنظيم‬ ‫التعامل مع املعطيات املتوافرة فى‬ ‫«السوشيال ميديا»‪ ،‬وتوضيح طرق‬ ‫اســتــخــاص احلــقــائــق مــنــهــا فى‬ ‫حــال كانت مــوجــودة‪ .‬أمــا اخلطوة‬ ‫الرابعة فتتمثل فى جهود «التربية‬ ‫اإلع ــام ــي ــة»‪ ،‬وتــوعــيــة اجلــمــهــور‬ ‫بأساليب تلقى امل ــادة اإلخــبــاريــة‪،‬‬ ‫وفصل الغث عن السمني فيها‪ .‬تلك‬ ‫خطة شاقة وطويلة األمــد‪ ،‬لكنها‬ ‫أفضل كثيراً من فرض املزيد من‬ ‫القيود وتوقيع املزيد من العقوبات‪.‬‬

‫عاصم حنفى‬

‫هدى رؤوف‬ ‫تكتب‪:‬‬

‫‪Huda_raouf2017@feps.edu.eg‬‬

‫كأن طهران تعلن استمرار المحور الذى تقوده ويشمل‬ ‫سوريا والعراق‪ ،‬كما أنها تريد تأكيد استمرار نفوذها‬ ‫فى العراق رغم الضغوط عليها‪.‬‬

‫العراق‪ ..‬ساحة التجاذبات اإليرانية األمريكية‬ ‫بالرغم من محاولة املسؤولني اإليرانيني التأكيد على‬ ‫عمق ومتانة عالقة الصداقة وتعدد أواصرها الدينية‬ ‫والبشرية والتاريخية مع العراق‪ ،‬لكن العراق يظل هو‬ ‫اخلصم واحلليف‪ ،‬ساحة الفرص والتهديدات فى آن‬ ‫واحد‪ .‬حيث إنه املنافس التاريخى واملوازن للدور اإليرانى‬ ‫فى اخلليج حتى قبل سقوط نظام الرئيس الراحل صدام‬ ‫حسني‪ ،‬بل يظل تهديداً‪ ،‬كونه الدولة التى هاجمت إيران‬ ‫وأثرت فى تشكيل مدركات إيران للتهديدات من حولها‬ ‫حتى وقتنا احلالى‪ .‬وم ّثل تهديدا مع االحتالل األمريكى‬ ‫للعراق فى ‪ 2003‬حيث أضحت جارا إليــران بوجودها‬ ‫بالعراق‪ .‬لكن طاملا جنحت إيــران فى حتويل التهديد‬ ‫لفرص أتاحت لها فرصة غير مسبوقة لتوسيع نفوذها فى‬ ‫محيطها املباشر‪ .‬فللعراق أهمية فى الفكر االستراتيجى‬ ‫اإليرانى مازالت متثل الفرصة والتهديد فى آن واحد‪،‬‬ ‫وساحة التصالح والتصارع مع الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫وفى هذا السياق تأتى أول زيارة للرئيس حسن روحانى‬ ‫للعراق منذ توليه السلطة‪ ،‬والثانية لرئيس ايرانى منذ‬ ‫الثورة اإليرانية‪ ،‬لتؤكد عديدا من الــدالالت‪ ،‬سواء من‬ ‫حيث التوقيت أو فعاليات الزيارة أو رسائل أطرافها‪،‬‬ ‫فحملت رسائل من داخل العراق إليران واإلقليم‪.‬‬ ‫أولــى الــدالالت استمرار العراق كساحة للتجاذبات‬ ‫بــن واشــنــطــن وط ــه ــران‪ ،‬ومــقــارنــة الــوجــود اإليــرانــى‬ ‫باألمريكى فى العراق‪ ،‬فحاول اإلعالم اإليرانى مقارنة‬ ‫زيــارة الرئيس األمريكى دونالد ترامب السرية للعراق‬

‫رامى جالل‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫فى مقابل علنية واالحتفاء بزيارة روحانى‪ ،‬ولقائه‪ ،‬إلى‬ ‫جانب كبار املسؤولىن العراقيني‪ ،‬مختلف التيارات من‬ ‫شيوخ وعشائر‪ ،‬والعتبات املقدسة بكربالء والنجف‪ .‬أى‬ ‫استعراض أدوات قوة إيــران بالعراق منذ ‪ 2003‬والتى‬ ‫حرصت على نسج وتشبيك عالقاتها مبختلف التيارات‬ ‫السنية والشيعية واألكراد‪ .‬فضال عن القوة الناعمة التى‬ ‫تستعرضها وتقارن استخدامها من قبل إيران فى مقابل‬ ‫استخدام القوة الصلبة األمريكية بالعراق‪ ،‬وكيف أن إيران‬ ‫قدمت االستقرار واألمن فى العراق مقابل واشنطن‪ .‬لذا‬ ‫تتوقع إيران من العراق أن يقف إلى جانبها فى محنتها‬ ‫االقتصادية‪ ،‬بنفس الطريقة التى كانت بها إيران أول من‬ ‫يقف إلى جانب العراق فى حربه ضد داعش‪ ،‬وهذا ينقلنا‬ ‫للدالالت االقتصادية للزيارة‪ ،‬ومحاولة التفاف إيران على‬ ‫العقوبات االقتصادية وتعويض أضرارها بتوسيع نطاق‬ ‫التجارة مع جــوارهــا املباشر‪ ،‬حيث مت عقد مجموعة‬ ‫من االتفاقات التى مت تعيينها لتخفيف التجارة والسفر‬ ‫بني إيران والعراق‪ ،‬ومنذ أن فرضت واشنطن العقوبات‬ ‫على إيران أصبح العراق أحد أكبر الشركاء التجاريني‬ ‫لطهران‪.‬‬ ‫وعــلــى الــرغــم مــن تباهى إي ــران بتوطيد عالقاتها‬ ‫االقتصادية مع العراق جتاوزا للواليات املتحدة فى ظل‬ ‫ضغط الواليات املتحدة على العراق لتقليص وارداتــه‬ ‫من الكهرباء والــغــاز اإليرانيني‪ ،‬وطلب الــعــراق متديد‬ ‫اإلعفاءات األمريكية التى تسمح له مبواصلة استيراد‬

‫هاجم وانتقد مؤسسة األزهر طوال الوقت‪ ،‬كل أربع‬ ‫ساعات‪ ،‬قبل كل وجبة وبعدها‪ ،‬بسبب أو بدون‬ ‫سبب‪ ..‬هذه هى شهادة ميالدك كتنويرى عظيم‪.‬‬

‫كيف تصبح تنويري ًا عظيم ًا فى سبع خطوات؟‬

‫الحاالت المرضية المستعصية تذهب للقصر العينى‪..‬‬ ‫التخصصات العالجية النادرة تجدها فى القصر العينى‪..‬‬ ‫العمليات الجراحية المجانية ال تتم سوى فى القصر العينى‪..‬‬ ‫والذى هو رمانة الميزان فى العالج الطبى فى مصر‪ ..‬الغريب‬ ‫أن القصر العينى محروم من قبول التبرعات قبل العودة‬ ‫للجهات الرقابية‪ ..‬فى حين يتلقى مستشفى سرطان األطفال‬ ‫التبرعات بالهبل‪ ..‬دون رقيب أو حسيب‪ ..‬مطلوب «فهامة»‬ ‫يفسر لنا شيزوفرينيا التبرعات فى بالدى‪.‬‬

‫يرتبط «التنوير» مبصطلحات مثل العقالنية واملوضوعية‬ ‫والثقافة واملنطق والفهم والوعى وقيادة اجلماهير‪ ..‬وألن‬ ‫بعض األشياء فى مصر صارت مزيفة‪ ،‬فقد ظهر تنويريون‬ ‫«فالصو»‪ ،‬هم فى الواقع متعصبون على اجلانب اآلخر‪،‬‬ ‫ينافقون اجلماهير وال يقودونها‪ ..‬وميكنك عزيزى القارئ‬ ‫أن تتحول إلى «تنويرى عظيم» عبر القيام مبا يلى على‬ ‫مواقع التواصل االجتماعى‪:‬‬ ‫‪ -1‬كن ليبرالياً سلفياً وارجع للماضى قدر املستطاع‪،‬‬ ‫وسم األمر «نوستاجليا» و«حنيناً»‪ ،‬وحينما يفعل‬ ‫عش فيه ِ ّ‬ ‫اآلخرون ذلك فقل عنها «رجعية» و«تخلفاً»‪ِ ..‬‬ ‫تباك على‬ ‫احلقبة املاضية التى حتبها أنت‪ ،‬وإذا اختار آخرون حقبة‬ ‫أخــرى فهاجمهم بــضــراوة‪ّ ..‬‬ ‫سطح األمــور واتــرك أصل‬ ‫املوضوع وهو أن كل إنسان ابن بيئته ووقته‪ ،‬وال ميكن‬ ‫صبغ املاضى على احلاضر ألن هذا عبث‪.‬‬ ‫‪ -2‬طالب باملساواة بني اجلميع وبعدم التمييز ضد أحد‪،‬‬ ‫وفى أول فرصة ابدأ أنت فى إقصاء أى فصيل ٍ‬ ‫معاد لك‪،‬‬

‫وعلى رأسهم السلفيون‪ ،‬ليس إقصا ًء فكرياً فحسب‪ ،‬لكن‬ ‫أيضاً إقصاء من احلقوق‪ ،‬طالب مث ً‬ ‫ال بعدم تعيينهم فى أى‬ ‫وظيفة ألنهم ببساطة سلفيون‪ّ ..‬‬ ‫سطح األمور واترك أصل‬ ‫املوضوع وهو أن املواطنة واملساواة ال استثناءات فيها‪،‬‬ ‫طاملا لم يخرق أحد أى قانون نافذ‪.‬‬ ‫‪ -3‬تناول أى فتوى دينية بالسخرية والنقد‪ ،‬وال تفصح‬ ‫أبداً عن أنه ال فتوى دون سؤال؛ وإن الفتوى الغريبة نتجت‬ ‫عن سؤال ساذج يتطلب رداً بالضرورة‪ ..‬استغل أنت هذه‬ ‫املنظومة لتؤسس مملكتك كتنويرى عظيم‪ّ ..‬‬ ‫سطح األمور‬ ‫واترك أصل املوضوع وهو أن االحتياج إلى فتوى فى كل‬ ‫موقف هو أمر ضد املنطق‪.‬‬ ‫‪ -4‬علق على مشاريع القوانني التى تُقدم ملجلس النواب‬ ‫املصرى وكأنها قوانني مصرية نهائية نافذة‪ ،‬وال تذكر أن‬ ‫من حق أى نائب فى أى برملان أن يتقدم بأى مشروع قانون‬ ‫حتى لو كان مضحكاً‪ ،‬وال تقل لهم إن برملان سويسرا ينتج‬ ‫فقط عن شعب سويسرا‪ ..‬سطح األمــور واتــرك أصل‬

‫إمــدادات الطاقة احليوية هــذه‪ ،‬لكن الواليات املتحدة‬ ‫تدرك حاجة العراق لصادرات الكهرباء والغاز اإليرانيني‪،‬‬ ‫وخشية الــعــراق أن يــؤدى االستغناء عنهما إلــى تكرار‬ ‫االحتجاجات التى ُشوهدت فى البصرة‪ ،‬حيث يعتمد ثلث‬ ‫إنتاج العراق من الكهرباء على الواردات من إيران‪.‬‬ ‫أما توقيت الزيارة فله داللته‪ ،‬والــذى جاء بعد زيارة‬ ‫علنية للرئيس السورى بشار األسد لطهران‪ ،‬وكل ذلك فى‬ ‫سياق مزامن لتحركات أمريكية إقليمية ودولية لتشكيل‬ ‫حتالف مضاد إليران‪ ،‬وكأن طهران تعلن استمرار املحور‬ ‫الذى تقوده ويشمل سوريا والعراق‪ ،‬كما أنها تريد تأكيد‬ ‫استمرار نفوذها فى العراق رغم الضغوط عليها‪.‬‬ ‫وميكن القول إن أهم رسائل الزيارة تلك اآلتية من‬ ‫الداخل العراقى إليران واملنطقة العربية‪ ،‬فقبول آية اهلل‬ ‫السيستانى مقابلة حسن روحانى رغم رفضه من قبل‬ ‫زيارة كل من الرئيس السابق أحمدى جناد‪ ،‬وقائد فيلق‬ ‫القدس قاسم سليمانى‪ ،‬وآية اهلل الشاهرودى من قبل‪،‬‬ ‫والــذى كانت تعده إيــران كخليفة للسيستانى كمرجعية‬ ‫شيعية لنقل حوزة النجف إلى سيطرة احلــوزة الدينية‬ ‫بقم‪ ،‬يؤشر إلــى دعــم السيستانى للسياسة اخلارجية‬ ‫واضحا عن نهج قاسم‬ ‫لروحانى‪ ،‬والتى تختلف اختال ًفا‬ ‫ً‬ ‫سليمانى‪ ،‬واالستياء من محاوالت منافسة قم للنجف‬ ‫كمرجع للشيعة‪ .‬كما ترسل العراق رسالتها بأنها رافضة‬ ‫التدخل فى الــشــؤون الداخلية مبا يعنى اإلش ــارة إلى‬ ‫امليليشيات الشيعية العراقية املرتبطة أيديولوجياً بإيران‪،‬‬ ‫التى تدعمها باملال والسالح‪ .‬كما ميثل لقاء السيستانى‬ ‫وروحانى تعزيزاً ملوقعه فى الداخل اإليرانى‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أما عربياً‪ ،‬فتصريحات العراق بأنه سيكون سببا للم‬ ‫شمل املنطقة واستقرارها‪ ،‬ومحاولته التموضع دون‬ ‫استقطابات‪ ،‬حتمل دعوة للدول العربية‪ ،‬خاصة اململكة‬ ‫العربية السعودية‪ ،‬من أجل نهج تقاربى مع اجلماعات‬ ‫الشيعية بالعراق‪ ،‬والتى ترفض التدخل اإليرانى على‬ ‫غرار ما سبق من لقاءات مع زعيم التيار الصدرى‪ ،‬بجانب‬ ‫اجلماعات السنية والكردية‪ ،‬فى محاولة لدمج العراق‬ ‫بحاضنة عربية‪.‬‬

‫املوضوع وهو اعتبارنا الدميقراطية وسيلة وليست غاية‪.‬‬ ‫‪ -5‬وافق على أى فكرة غربية غريبة ال تتناسب معنا‬ ‫شك ً‬ ‫ال وموضوعاً‪ ..‬أيدها كما هى بحذافيرها‪ ..‬وصف‬ ‫املجتمع بالتخلف ألنه ال يقبل تلك األفكارـ وال تهتم بكون‬ ‫املجتمعات الغربية نفسها ال تقبل هى األخــرى أفكارنا‬ ‫وتقاليدنا كما هى‪ ..‬سطح األمور واترك أصل املوضوع‬ ‫وهو أن لكل مجتمع خصوصياته وطباعه‪ ،‬وما يصلح فى‬ ‫مكان قد ال ينفع ملكان آخر‪.‬‬ ‫‪ -6‬هاجم وانتقد مؤسسة األزهر طوال الوقت‪ ،‬كل أربع‬ ‫ساعات‪ ،‬قبل كل وجبة وبعدها‪ ،‬بسبب أو بدون سبب‪..‬‬ ‫هذه هى شهادة ميالدك كتنويرى عظيم‪ ..‬سطح األمور‬ ‫واترك أصل املوضوع وهو أن األزهر مؤسسة حتتاج إلى‬ ‫بعض اإلصالح ال إلى الهدم‪.‬‬ ‫‪ -7‬اهتم بلعبة «قبل وبعد»‪ ..‬انشر صوراً قدمية ألماكن‬ ‫تباك‬ ‫راقية مبصر‪ ،‬وأخرى حديثة ملناطق فقيرة منها‪..‬‬ ‫َ‬ ‫على املاضى املزعوم الذى كان‪ ،‬أنت تعرف أنه ميكن ألى‬ ‫شخص‪ ،‬بعد خمسني عا ًما أن ينشر صور مصر احلالية‬ ‫من مناطق مثل‪ :‬اجلونة أو الساحل الشمالى أو شارع‬ ‫ويحن للماضى‬ ‫التسعني بالقاهرة أو أى مكان نظيف‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ويصفه باملتحرر واملنفتح واجلميل‪ ،‬كما ميكن اآلن وضع‬ ‫صور القمامة فى شوارع باريس مع صور أى شارع متطور‬ ‫فى أى بلد متأخر إلثبات الال شىء‪ ..‬سطح األمور واترك‬ ‫أصل املوضوع وهو أن مقارنات الصور ال تفعل أى شىء‬ ‫غير تأكيد أنك بائس شديد البؤس‪ ،‬لكنها أمور تساعدك‬ ‫وسط جمهورك األكثر بؤساً!‬

‫‪21‬‬

‫جريدة مصرية يومية مستقلة‬ ‫تصدر عن مؤسسة املصرى للصحافة والطباعة‬ ‫والنشر واإلعالن والتوزيع ش‪ .‬م‪ .‬م‬

‫أسسها‪:‬‬

‫صالح دياب‬ ‫صدرت عام ‪2004‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬عبداملنعم سعيد‬ ‫العضو املنتدب‬ ‫ورئيس التحرير‬

‫عبد اللطيف املناوى‬ ‫رئيس مجلس األمناء‬

‫محمـد أمــني‬

‫املقر الرئيسى‪:‬‬ ‫‪ 49‬شارع املبتديان من قصر العينى ‪ -‬عمارة البنك‬ ‫التجارى الدولى ‪ -C.I.B‬الدور الرابع‬

‫ت‪ - 27980100 :‬ف‪27926331 :‬‬

‫التحرير‪editorial@almasryalyoum.com:‬‬

‫إدارة التسويق‪marketing@almasryalyoum.com :‬‬

‫املوارد البشرية‪hr@almasryalyoum.com :‬‬ ‫اإلعالنات‪ads@almasryalyoum.com :‬‬

‫ ‬

‫ت‪ 27955777 :‬‬

‫التوزيع واالشتراكات‪:‬‬

‫‪ 11‬جمال الدين أبواملحاسن ‪ -‬جاردن سيتى‬ ‫ت‪27926440 /27926441 :‬‬ ‫‪circulation@almasryalyoum.com‬‬

‫خدمة العمالء‪ :‬ت‪27955777 :‬‬

‫مقاالت الرأى املنشورة ال تعبر بالضرورة عن رأى اجلريدة‬


‫‪22‬‬

‫حوادث وقضايا‬

‫رول المحاكم‬ ‫إخالء سبيل متهمة‬ ‫بدهس تلميذ فى الغردقة‬

‫نبيل صادق‬

‫البحر األحمر ‪ -‬محمد السيد سليمان‪:‬‬ ‫ق ــرر املــســتــشــار حــســام فــــاروق‪ ،‬رئيس‬ ‫نيابة الغردقة‪ ،‬أمس‪ ،‬إخالء سبيل املتهمة‬ ‫بدهس طفل ع قب خروجه من املدرسة‪،‬‬ ‫بكفالة ‪ ٥‬آالف جنيه على ذمة التحفيقات‬ ‫فــى القضية‪ .‬كــان محمد حــمــدى أحمد‬ ‫عصر‪ ،‬تلميذ بالصف األول االبتدائى‪ ،‬لقى‬ ‫مصرعه عقب خروجه من املدرسة مبنطقة‬ ‫حفر الباطن بالغردقة‪ ،‬بعد أن دهسته سيدة‬ ‫تقود سيارة مالكى وفــرت هاربة‪ ،‬وألقت‬ ‫أجهزة األمــن القبض على املتهمة قائدة‬ ‫السيارة بعد هروبها من موقع احلــادث‪،‬‬ ‫حــيــث متــكــن األهــالــى مــن حتــديــد أرق ــام‬ ‫السيارة وإبالغ النجدة بها وضبطها‪ ،‬وتبني‬ ‫أنها تعمل بأحد الفنادق بالغردقة‪ ،‬فيما‬ ‫خيم احلزن على أسرة الطفل وأصدقائه‬ ‫‪.‬وزمالئه ومدرسيه مبدرسته على رحيله‬

‫المؤبد والسجن ‪ 10‬سنوات‬ ‫للمتهمين بقتل رقيب شرطة‬

‫الشرقية ‪ -‬وليد صالح‪:‬‬ ‫قضت محكمة جنايات الزقازيق‪ ،‬برئاسة‬ ‫املستشار إبراهيم عبداحلى‪ ،‬أمس‪ ،‬مبعاقبة‬ ‫فالح بالسجن املؤبد‪ ،‬والسجن ‪ 10‬سنوات‬ ‫الثنني آخــريــن املتهمني باعتراض طريق‬ ‫رقيب شرطة وقتله لسرقة دراجته النارية‪.‬‬ ‫تعود أحداث القضية لشهر مايو ‪2014‬‬ ‫عندما تلقت األجــهــزة األمنية بالشرقية‬ ‫إخطاراً بورود بالغ ملركز شرطة منيا القمح‬ ‫من املستشفى العام باستقبالها «ياسر‪.‬ع‪.‬ع‬ ‫» ‪ 35‬سنة‪ ،‬رقيب شرطة من قــوة املركز‪،‬‬ ‫الذى توفى متأث ًرا بإصابته بطلق نارى‪.‬‬ ‫وتوصلت حتريات املباحث اجلنائية إلى‬ ‫أن وراء ارتكاب الواقعة كال من «محمد‪.‬ا‪.‬ع‬ ‫» ‪ 23‬سنة‪ ،‬فالح‪ ،‬و«بركات‪.‬ف‪.‬ع» ‪ 28‬سنة‪،‬‬ ‫فــاح‪ ،‬و«إبــراهــيــم‪.‬ع‪ .‬إ» ‪ 17‬سنة‪ ،‬نقاش‪،‬‬ ‫وذلك لسرقة دراجته البخارية‪.‬‬ ‫ومت ضبط املتهمني والسالح املستخدم‬ ‫وحتـــرر املــحــضــر الـ ــازم وبــالــعــرض على‬ ‫النيابة الــعــامــة ق ــررت إحالتهم ملحكمة‬ ‫اجلنايات التى أصدرت حكمها‪.‬‬

‫ضبط ‪ 150‬هارب ًا ومشتبه ًا‬ ‫به فى شمال سيناء‬

‫شمال سيناء ‪ -‬خالد محمد‪:‬‬ ‫شنت مديرية أمــن شمال سيناء‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫حملة أمنية موسعة مبختلف مناطق املحافظة‪،‬‬ ‫الستهداف العناصر اإلجرامية من الهاربني‬ ‫من السجون ومرتكبى جرائم البلطجة وترويع‬ ‫املواطنني وكافة األنشطة اإلجرامية األخرى‬ ‫فى ضــوء املعلومات املتوفرة إلدارة البحث‬ ‫اجلنائى باملديرية‪ .‬وقالت مصادر أمنية إن‬ ‫احلملة متت مبشاركة األقسام النوعية بإدارة‬ ‫البحث اجلنائى باملديرية بالتعاون مع أقسام‬ ‫الشرطة املختلفة مدعومة مبجموعات قتالية‬ ‫كبيرة من األمن املركزى‪ ،‬وحتت إشراف اللواء‬ ‫رضا سويلم‪ ،‬مدير األمن‪ ،‬حيث أسفرت عن‬ ‫ضبط ‪ 150‬هار ًبا ومشتب ًها به‪.‬‬ ‫وأضافت املصادر أن من بني املضبوطني‬ ‫‪ 39‬هارباً ومطلو ًبا لتنفيذ أحكام باحلبس فى‬ ‫قضايا جنائية وجنح متنوعة‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫‪ 111‬من املشتبه بهم ويجرى فحصهم للتأكد‬ ‫من أنهم غير متهمني أو مطلوبني فى قضايا‬ ‫أو هاربني من تنفيذ أحكام وغيرها‪.‬‬

‫األحد ‪ - 201٩/٣/١٧‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٨٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5389 - Sunday 17/3/2019‬‬

‫خادمة وراء مقتل كويتى بشقته فى العجوزة‬

‫القليوبية‬

‫‪ 9‬المتهمة ادعت اقتحام مجهولين الشقة وتقييدها بالحبال وقتل الضحية‬

‫كتب‪ -‬مصطفى السيد‪:‬‬ ‫على مدار عقد ونصف العقد كانت الوالدة‬ ‫البالغة من العمر ‪ 80‬عاماً‪ ،‬اخلادمة األمينة‬ ‫للمسن الكويتى‪،‬خالل فترة قضائه إجازته‬ ‫السنوية فى مصر‪ ،‬مبسكنه اخلاص مبنطقة‬ ‫العجوزة‪.‬‬ ‫وعقب وفاتها حلت النجلة «ع‪.‬م» محلها‪ ،‬فى‬ ‫خدمة الرجل الثرى‪ ،‬إال أن الشيطان لم يتركها‪،‬‬ ‫ووسوس لها بقتله وسرقته‪.‬‬ ‫تلقى قسم شرطة العجوزة بالغاً من فتاة‬ ‫ثالثينية تعمل خادمة لدى كويتى يبلغ من العمر‬ ‫‪ 80‬سنة‪ ،‬باقتحام مجهولني الشقة وتقييدها‬ ‫باحلبال واالستيالء على هاتفها ومبلغ مالى‬ ‫عبارة عن عمالت أجنبية خاص بالضحية‪،‬‬ ‫وقاموا بقتله عقب سرقته‪.‬‬ ‫وتوصلت حتريات املباحث إلى أن األصدقاء‬ ‫الثالثة طرقوا الباب وفتحت لهم اخلادمة‪،‬‬ ‫وقيدوها باحلبال ومالك الشقة «الكويتى»‬ ‫بواسطة «إب ــزمي» ووضــعــوا على فمه الصقا‬ ‫طبيا إال أنه حاول انتزاعه فكتموا أنفاسه حتى‬ ‫املوت‪ ،‬واستولوا على مبلغ مالى وهاتفه وهاتف‬ ‫اخلادمة‪ ،‬وفروا هاربني‪.‬‬ ‫بعد مراجعة فريق البحث كاميرات املراقبة‬ ‫مبحيط الــعــقــار ســكــن الــضــحــيــة‪ ،‬أظــهــرت‬ ‫صعود ‪ 3‬أشخاص فى وقت متزامن الرتكاب‬ ‫اجلرمية‪ ،‬إال أن املفاجأة كانت وقــوف رجل‬ ‫وسيدة فى اجلهة املقابلة من املنزل كأنهما‬ ‫يراقبان املترددين على العقار‪ ،‬وغــادرا رفقة‬ ‫األشخاص الثالثة‪.‬‬ ‫تكاثرت الشكوك بني فريق البحث حول‬ ‫اخلادمة‪ ،‬وعالقتها بالواقعة‪ ،‬وذلــك بعد أن‬ ‫أظهرت التحريات أن والدتها كانت تخدم‬ ‫الضحية ملدة ‪ 15‬عاما‪ ،‬وعقب وفاتها ذهب‬ ‫ألداء واجب العزاء ألبنائها الثالثة (سيدتني‪-‬‬ ‫رجل)‪ ،‬وطلبت منه «ع‪ .‬م» أن حتل مكان والدتها‬ ‫ملساعدة شقيقها فى مصروفات املنزل‪ ،‬وهو‬ ‫مــا لقى ترحيب العجوز‪ ،‬وبعد مــدة حدثت‬ ‫اجلرمية‪.‬‬

‫شمال سيناء‬

‫ضبط ‪ 7‬قوارب ببحيرة البردويل‬ ‫وأظهرت كاميرات مراقبة أخــرى‪ ،‬وقوف‬ ‫الرجل والسيدة اللذين ظهرا فى فيديو كاميرا‬ ‫مراقبة اجلرمية‪ ،‬رفقة اخلادمة‪ ،‬قبل وقوع‬ ‫احلادث بوقت قصير‪.‬‬ ‫بــالــعــرض على الــلــواء مصطفى شحاتة‪،‬‬ ‫مساعد وزيــر الداخلية ألمــن اجلــيــزة‪ ،‬وجه‬ ‫بسرعة ضبط املتهمني‪ ،‬ومت تقنني اإلجراءات‬ ‫واستصدار إذن من النيابة العامة‪ ،‬ومت ضبطهم‬ ‫وإعادة املسروقات‪.‬‬ ‫اعترف املتهمون بجرميتهم‪ ،‬كما اعترفت‬ ‫اخلــادمــة بتفاصيل مــا ح ــدث‪ ،‬حيث قالت‬

‫مصرع شخص وإصابة آخر فى‬ ‫مشاجرة بسبب خالفات الجيرة‬ ‫البحيرة‪ -‬حمدى قاسم‪:‬‬ ‫لقى سائق بالبحيرة مصرعه‪،‬‬ ‫أمس‪ ،‬وأصيب شقيقه بطلق نارى‬ ‫ف ــى مــشــاجــرة بــســبــب خــافــات‬ ‫اجليرة‪ .‬كان اللواء جمال الرشيدى‪،‬‬ ‫مدير األمن‪ ،‬تلقى إخطا ًرا من مركز‬ ‫شرطة دمنهور بحدوث مشاجرة‬ ‫فــى قرية غــربــال مبركز دمنهور‪،‬‬ ‫وت ــب ــن م ــن االن ــت ــق ــال والــفــحــص‬ ‫ح ــــدوث مــشــاجــرة ب ــن الــطــرف‬ ‫األول «محمد‪.‬غ»‪ 35 ،‬سنة‪ ،‬سائق‪،‬‬ ‫وشقيقه «محمود»‪ 30 ،‬سنة‪ ،‬عامل‪،‬‬ ‫والــطــرف الثانى «عــــاء‪.‬ش»‪50 ،‬‬ ‫سنة‪ ،‬عامل‪ ،‬وجنله «أحمد‪.‬ع»‪23 ،‬‬ ‫سنة‪ ،‬عامل‪ ،‬وجميعهم يقيمون بذات‬ ‫الناحية‪.‬‬

‫وتــبــن مــن االنــتــقــال أن نشوب‬ ‫املشاجرة بسبب خالفات اجليرة‬ ‫قام على إثرها الثانى بإطالق أعيرة‬ ‫نارية من سالح نارى كان بحوزته‪،‬‬ ‫مما أدى إلصابة كل من الطرف‬ ‫األول ب ــرش خــرطــوش بالبطن‪،‬‬ ‫وت ــوف ــى األول مــنــهــمــا وال ميكن‬ ‫استجواب الثانى‪.‬‬ ‫متكن ضباط وحدة مباحث املركز‬ ‫من ضبط املتهمني‪ ،‬وبحوزة املتهم‬ ‫الــثــانــى الــســاح املــســتــخــدم‪ ،‬وهو‬ ‫عبارة عن بندقية خرطوش عيار‬ ‫‪ 12‬محلى الصنع‪ ،‬وعــدد ‪ 3‬فارغ‬ ‫طلقة من ذات العيار‪ ،‬ومت التحفظ‬ ‫عليهم‪ ،‬واعترف املتهمان بارتكابهما‬ ‫للواقعة‪.‬‬

‫القليوبية‪ -‬عبداحلكم اجلندى‪:‬‬ ‫لقى شخص بالقليوبية مصرعه‬ ‫وأصــيــب ‪ 2‬آخ ـ ــران‪ ،‬أمـــس‪ ،‬إثــر‬ ‫تصادم سيارة نقل بدراجة نارية‬ ‫بالطريق الدائرى ببهتيم مبدينة‬ ‫شــبــرا اخلــيــمــة‪ .‬مت نــقــل اجلــثــة‬ ‫واملصابني ملستشفى ناصر العام‪،‬‬ ‫وتولت النيابة التحقيق‪.‬‬ ‫تلقى املــقــدم محمد الشاذلى‪،‬‬ ‫رئــيــس مــبــاحــث قــســم ث ــان شبرا‬ ‫اخلــيــمــة‪ ،‬بــاغــا ب ــوق ــوع ح ــادث‬ ‫تصادم سيارة نقل بدراجة نارية‬

‫بالطريق الدائرى ببهتيم‪.‬‬ ‫ومت إخطار اللواء رضا طبلية‪،‬‬ ‫مــديــر األمــــن‪ ،‬فــانــتــقــل العقيد‬ ‫حــســن مـ ــكـ ــاوى‪ ،‬رئ ــي ــس وح ــدة‬ ‫مــرور شبرا اخليمة‪ ،‬وباملعاينة‬ ‫تبني أن احلــادث وقع بني سيارة‬ ‫نقل ودارجـ ــة نــاريــة يستقلها ‪3‬‬ ‫أشــخــاص‪ ،‬ما أسفر عن مصرع‬ ‫أحدهم وإصابة اآلخرين ومت نقل‬ ‫اجلثة واملصابني ملستشفى ناصر‬ ‫الــعــام‪ ،‬وتولت النيابة التحقيق‪،‬‬ ‫وصرحت بدفن اجلثة‪.‬‬

‫‪..‬ومصرع وإصابة ‪ 3‬أشخاص‬ ‫فى تصادم بالقليوبية‬

‫املتهم وأمامه السالح‬

‫و«ســاح واستعمال قــوة وإطــاق‬ ‫أعيرة نارية»‪ ،‬و«شروع فى قتل»‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى ‪ 15‬قضية «تبديد‪-‬‬ ‫إتــاف‪ -‬ضرب‪ -‬استعمال قوة»‪،‬‬ ‫ومطلوب التنفيذ عليه فى قضية‬ ‫«تبديد» محكوم عليه فيها غيابياً‬ ‫باحلبس سنة‪ ،‬ومطلوب ضبطه‬

‫وإحــضــاره فــى ‪ 4‬قضايا «ســاح‬ ‫وذخيرة واستعراض قوة وسالح‬ ‫وذخيرة وسالح وذخيرة وإتالف»‪.‬‬ ‫وبــعــد تــقــنــن اإلجـــــــراءات مت‬ ‫اسـ ــتـ ــهـ ــداف امل ــت ــه ــم وضــبــطــه‬ ‫وبحوزته بندقية آلية وخزينتان‬ ‫و‪ 40‬طلقة‪.‬‬

‫القبض على أمين خزينة الختالسه ‪ 300‬ألف جنيه‬

‫كتب‪ -‬أشرف غيث‪:‬‬ ‫ألقت مباحث األم ــوال العامة‪ ،‬أمــس‪ ،‬القبض على‬ ‫أمني خزينة بشركة مياه الشرب والصرف الصحى بقنا‬ ‫الختالسه قرابة ‪ 300‬ألف جنيه من عهدته واالستيالء‬ ‫عليها لنفسه وعدم توريدها‪ .‬أكدت معلومات وحتريات‬ ‫فرع اإلدارة العامة ملباحث األموال العامة بجنوب الصعيد‪،‬‬ ‫حتت إشراف اللواء إبراهيم الديب‪ ،‬املدير العام‪ ،‬قيام‬ ‫«عبدالروؤف‪ .‬ع‪ .‬ع» ‪ 49‬سنة‪ ،‬أمني خزينة شركة مياه‬ ‫الشرب والصرف الصحى‪ ،‬فرع أبوتشت بقنا‪ ،‬باختالس‬ ‫مبلغ ‪ 292‬ألفا و‪ 367‬جنيها و‪ 65‬قرشاً من عهدته قيمة‬

‫ضبط متهمين بـ«شروع‬ ‫فى قتل وبلطجة»‬

‫كتب ‪ -‬عبد احلكم اجلندى‪:‬‬ ‫ألقت مباحث القليوبية‪ ،‬أمس‪ ،‬القبض على ‪ 5‬أشخاص‪،‬‬ ‫بينهم سيدتان‪ ،‬التهامهم فى قضايا شروع فى قتل وسرقة‬ ‫باإلكراه وهتك عرض‪.‬‬ ‫كــان اللواء رضــا طبلية‪ ،‬مدير األمــن‪ ،‬تلقى إخطاراً‬ ‫من النيابة العامة بسرعة ضبط وإحضار ‪ 5‬أشخاص‬ ‫صــادر لهم ضبط وإحضار فى قضايا شــروع فى قتل‬ ‫وسرقة باإلكراه وهتك عرض‪ ،‬وفى أحد األكمنة متكن‬ ‫املقدم أحمد عبد املنعم‪ ،‬رئيس مباحث مركز قليوب‪،‬‬ ‫من القبض على «ا‪ .‬م‪ .‬م»‪ 30 ،‬سنة‪ ،‬وشقيقتيه «ش»‪33 ،‬‬ ‫سنة‪ ،‬و«هـ»‪ 21 ،‬سنة‪ ،‬املطلوبني فى قضية شروع فى قتل‬ ‫أحد األشخاص إثر مشاجرة بينهم‪ .‬ومتكن املقدم أحمد‬ ‫سامى‪ ،‬رئيس مباحث مركز طوخ‪ ،‬من القبض على «عبده‪.‬‬ ‫غ‪ .‬ع»‪ 20 ،‬سنة‪ ،‬عاطل‪ ،‬مطلوب ضبطه وإحضاره فى‬ ‫قضية سرقة مبلغ مالى باإلكراه‪ ،‬وضبط «أحمد‪ .‬ر‪ .‬ع»‪،‬‬ ‫‪ 22‬سنة‪ ،‬مزارع‪ ،‬مطلوب ضبطه فى قضية «هتك عرض»‪،‬‬ ‫وأحيل جميع املتهمني للنيابة التى أمرت بحبسهم‪.‬‬

‫سقوط مطلوب فى قضايا بحوزته‬ ‫سالح نارى وذخائر بسوهاج‬

‫متــكــنــت أجــهــزة األمـــن بـــوزارة‬ ‫الداخلية‪ ،‬أمس‪ ،‬من ضبط عنصر‬ ‫إجرامى شديد اخلطورة بسوهاج‪،‬‬ ‫مطلوب فى العديد من القضايا‪،‬‬ ‫وبحوزته ســاح نــارى وكمية من‬ ‫الذخائر‪ ،‬وذلــك فى إطــار جهود‬ ‫األجهزة األمنية لضبط العناصر‬ ‫اإلج ــرام ــي ــة ش ــدي ــدة اخل ــط ــورة‪،‬‬ ‫خاصة املحكوم عليهم الهاربني‪.‬‬ ‫وأكدت معلومات وحتريات قطاع‬ ‫األمــن العام‪ ،‬بالتنسيق مع إدارة‬ ‫الــبــحــث اجلــنــائــى مبــديــريــة أمــن‬ ‫سوهاج‪ ،‬اختباء املتهم فى قطعة‬ ‫أرض زراعـ ــيـ ــة بــنــاحــيــة جنــوع‬ ‫برديس‪« ،‬مِ لْك أقاربه»‪ ،‬حيث قام‬ ‫باالستيالء عليها منهم‪ ،‬وتبني أنه‬ ‫«نــبــيــل‪ .‬أ‪ .‬م»‪ 35 ،‬ســنــة‪ ،‬عامل‪،‬‬ ‫سبق اتهامه فى ‪ 22‬قضية‪ ،‬منها‬ ‫‪ 7‬قضايا جنايات‪ ،‬منها «شــروع‬ ‫ف ــى قــتــل» مــحــكــوم عــلــيــه فيها‬ ‫غيابياً باملؤبد‪ ،‬و«سالح وإتالف»‬ ‫محكوم عليه فيها غيابياً باملؤبد‪،‬‬

‫كلبشات‬

‫فواتير املياه املحصلة من املشتركني واالستيالء عليها‬ ‫لنفسه‪ ،‬وعدم توريدها حلساب الشركة بقنا‪ ،‬وذلك فى‬ ‫غضون شهر فبراير ‪ ،2019‬ما أضر بأموال جهة عمله ما‬ ‫هو قيمة املبلغ املالى املستولى عليه دون وجه حق‪.‬‬ ‫وأكدت التحريات ذلك من خالل تقرير اللجنة املشكلة‬ ‫من قبل الشركة جلرد أعمال املتهم‪ ،‬ومت احلصول على‬ ‫املستندات املؤيدة لصحة الواقعة وأرفقت باألوراق‪ .‬بتقنني‬ ‫اإلج ــراءات بالتنسيق مع مديرية أمــن قنا مت ضبطه‪،‬‬ ‫ومبواجهته اعترف بارتكابه للواقعة وتعهد بسداد تلك‬ ‫املبالغ‪.‬‬

‫«عــرضــت أمــر سرقة الــرجــل الكويتى على‬ ‫شقيقى (ر‪ .‬م) وأختى (ح‪ .‬م)‪ ،‬وفوجئت مبوافقة‬ ‫االثنني خاصة األول‪ ،‬الذى رسم خطة إلنهاء‬ ‫األمر‪ ،‬دون أن ينكشف أمرهم»‪.‬‬ ‫وأضافت «اتفق شقيقى مع ‪ 3‬من أصدقائه‬ ‫لسرقة شقة املجنى عليه»‪ ،‬الفتة إلى أنها أبدت‬ ‫تخوفها من كشف أمرها إال أنه طمأنها‪« :‬قالى‬ ‫هنكتفك زيه وناخد تليفونك متويه»‪ ،‬وأن دوره‬ ‫وشقيقتهما اقتصر على املراقبة والرصد‪.‬‬ ‫وفى مساء األربعاء املاضى‪ ،‬كانت اخلادمة‬ ‫متواجدة داخل الشقة‪ ،‬وسمعت صوت جرس‬

‫الباب‪ ،‬فأسرعت ملعرفة هوية الزائر‪ ،‬إال أنها‬ ‫فوجئت بـ‪ 3‬أشخاص دفعوها بقوة إلى الداخل‪،‬‬ ‫وقيدوها بـ«إبزمي» ومن بعدها مالك الشقة‬ ‫الذين وضعوا على فمه الصقا طبيا حاول‬ ‫مــرات عدة إزالته طلبا للنجدة من اجليران‬ ‫ما دفع الثالثة لكتم أنفاسه لألبد‪ ،‬واستولوا‬ ‫على مبلغ مالى عمالت أجنبية ومحلية وهاتفه‬ ‫وهاتف اخلادمة‪ ،‬وفروا هاربني‪.‬‬ ‫حت ــرر محضر بــالــواقــعــة‪ ،‬وأخــطــر الــلــواء‬ ‫مصطفى شحاتة‪ ،‬مساعد وزيــر الداخلية‪،‬‬ ‫وباشرت النيابة التحقيق‪.‬‬

‫حبس عامل وزوجته قتال «عجوزاً»‬ ‫طعن ًا بالسكين وأشعال النار بجثته‬

‫كتب‪ -‬محمد محمود رضــوان‬ ‫وهانى عبد الرحمن‪:‬‬ ‫أدلـــــى ع ــام ــل خـــــردة وزوج ــت ــه‬ ‫باعترافات تفصيلية أمــام فريق‬ ‫النيابة العامة‪ ،‬الــذى أشــرف عليه‬ ‫املستشار ياسر أبو غنيمة‪ ،‬املحامى‬ ‫الــعــام لنيابات اإلسماعيلية‪ ،‬فى‬ ‫واقعة قتل موظف باملعاش طعناً‬ ‫بــالــســكــن وســكــب الــبــنــزيــن على‬ ‫جثته وإشــعــال الــنــار فيها‪ ،‬وحــرق‬ ‫كــل متعلقاته الشخصية وهاتفه‬ ‫املحمول‪.‬‬ ‫وأمــر «أبــو غنيمة» بحبس املتهم‬ ‫«ح ــم ــدى‪ .‬س»‪ 35 ،‬ســنــة‪ ،‬عامل‬ ‫خــــــردة‪ ،‬وزوجـ ــتـ ــه «ف»‪ ،‬عــامــلــة‬ ‫نظافة‪ 4 ،‬أيام على ذمة التحقيق‪،‬‬ ‫التهامها بقتل «أحــمــد‪ .‬س»‪65 ،‬‬ ‫سنة‪ ،‬موظف باملعاش بدائرة قسم‬ ‫ثــان اإلسماعيلية‪ ،‬طعناً بسكني‬ ‫وحرق جثته إلخفاء معاملها وتضليل‬ ‫رجال املباحث‪ .‬وقام فريق من نيابة‬ ‫اإلسماعيلية الكلية‪ ،‬برئاسة يوسف‬ ‫الدفتار‪ ،‬ومحمد الــصــادق‪ ،‬رئيس‬ ‫نيابتى ثان وثالث‪ ،‬ومحمد الهوبى‪،‬‬ ‫وكيل أول النائب العام‪ ،‬بالتوجه إلى‬ ‫موقع اجلرمية مبنطقة البالبسة‪،‬‬ ‫ووسط حراسة أمنية مشددة‪ ،‬قام‬ ‫املتهم وزوجته بتمثيل جرميتهما‪،‬‬ ‫بداية من وصــول الــزوج إلى منزل‬ ‫املجنى عليه وقيامه بطعنه طعنتني‬ ‫بالبطن أودت ــا بحياته‪ ،‬ثــم وضعه‬ ‫داخل سجادة‪ ،‬وحتميل اجلثة على‬

‫كتب ‪ -‬خالد محمد‪:‬‬ ‫أكد اللواء أمجد الراعية‪ ،‬مدير عام بحيرة البردويل‬ ‫مبحافظة شمال سيناء‪ ،‬أمس‪ ،‬أنه مت ضبط ‪ 7‬قوارب‬ ‫صيد سليقة مبوتور‪ ،‬و‪ 3‬آالف متر من شباك الصيد فى‬ ‫منطقة غزيوان‪ ،‬باملخالفة لفترة منع الصيد التى تتخذها‬ ‫إدارة البحيرة ملدة ‪ 4‬أشهر سنو ًيا لتكاثر األسماك خالل‬ ‫تلك الفترة‪ .‬وأضاف أنه مت اتخاذ اإلجراءات القانونية ضد‬ ‫أصحاب القوارب املضبوطة بعد مصادرة املضبوطات‪،‬‬ ‫محذ ًرا جميع الصيادين املخالفني بتطبيق أقصى عقوبة‬ ‫فى حال املخالفة بالصيد بالبحيرة خالل فترة املنع‪.‬‬ ‫وأشــار إلى تكثيف الدوريات لتمشيط مياه البحيرة‬ ‫وتطبيق القانون على اجلميع دون استثناء ومحاسبة‬ ‫املخالفني‪.‬‬

‫المنيا‬

‫وفاة تلميذ بعد‬ ‫محاولته االنتحار شنق ًا‬

‫متهما اإلسماعيلية‬

‫دراجة نارية خاصة به «تروسيكل»‪،‬‬ ‫وسكب كمية من البنزين وإشعال‬ ‫النار فيها إلخفاء مالمحها وعدم‬ ‫التعرف عليها‪ ،‬ثم القيام بإلقائها فى‬ ‫الشارع‪ .‬وقالت الزوجة‪ ،‬أمام فريق‬ ‫من النيابة العامة‪ ،‬إن املجنى عليه‬ ‫كان على عالقة باألسرة منذ فترة‬ ‫طويلة‪ ،‬ودائم التردد عليهم‪« :‬جوزى‬ ‫ارتبط مبوعد معاه‪ ،‬وملا اتأخر عليه‬ ‫رجــع للبيت ولقاه قاعد‪ ،‬رغــم إنه‬ ‫نبهه أكتر من مرة ما يجيش البيت‬ ‫وهو مش موجود‪ ،‬ودى مش أول مرة‬ ‫هو كان بييجى على طول فى غيابه‪،‬‬ ‫وفى يوم الواقعة إتخانقوا مع بعض‪،‬‬ ‫ثم دخل جوزى املطبخ وأخرج سكينة‬ ‫وطعنه مرتني فى بطنه ومات على‬ ‫طول‪ ،‬بعدها و ّلع فى جثته ورماها‬

‫ضبط المتهم بسرقة‬ ‫سوبر ماركت بالغردقة‬

‫البحر األحمر‪ -‬محمد السيد سليمان‪:‬‬ ‫متكنت مباحث قسم شرطة أول‬ ‫الغردقة‪ ،‬أمس‪ ،‬من ضبط مرتكب‬ ‫واقعة السطو على سوبر ماركت‬ ‫مبنطقة الهضبة‪ ،‬وســرقــة مبلغ‬ ‫مالى باإلكراه‪ .‬وتلقى الرائد أسامة‬ ‫مهران‪ ،‬رئيس مباحث قسم شرطة‬ ‫أول الــغــردقــة‪ ،‬بــاغ ـاً مــن عامل‬ ‫بسوبر مــاركــت مبنطقة الهضبة‬ ‫بــأنــه أثــنــاء تــواجــده مبحل عمله‬ ‫فــوجــئ بــدخــول شــخــص مجهول‬ ‫هـ ــدده بــســاح أبــيــض «ســكــن»‪،‬‬

‫القوارب املضبوطة‬

‫واستولى منه على ‪ 4‬آالف جنيه‬ ‫وف ــر ه ــاربـ ـاً‪ .‬ومت تشكيل فريق‬ ‫بحث‪ ،‬وأسفرت اجلهود عن حتديد‬ ‫مرتكب الواقعة «محمد‪ .‬أ‪ .‬س»‪25 ،‬‬ ‫سنة‪ ،‬عاطل‪ ،‬مقيم بدائرة القسم‪.‬‬ ‫وعقب تقنني اإلجراءات مت ضبط‬ ‫املتهم وبحوزته الــســاح األبيض‬ ‫املستخدم و‪ 1150‬جنيهاً من املبلغ‬ ‫املستولَى عليه‪ ،‬ومبواجهته اعترف‬ ‫بارتكاب الــواقــعــة‪ ،‬وأقــر بإنفاقه‬ ‫باقى املبلغ‪ ،‬ومت اتخاذ اإلجراءات‬ ‫القانونية جتاهه‪.‬‬

‫فى الشارع الفجر»‪.‬‬ ‫وكانت مباحث اإلسماعيلية قد‬ ‫متكنت من كشف لغز العثور على‬ ‫جثة عجوز فى الستينيات من العمر‬ ‫مبنطقة البالبسة‪ ،‬مصاباً بعدة‬ ‫طعنات‪ ،‬ومــشــوهـاً بسبب إشعال‬ ‫النار به‪ ،‬بعدما تلقى اللواء محمد‬ ‫على حسني‪ ،‬مدير األمن‪ ،‬إخطاراً‬ ‫قبل شهر تقريباً من اللواء محمود‬ ‫هــنــدى‪ ،‬مدير مباحث املحافظة‪،‬‬ ‫بالعثور على جثة لشخص مجهول‬ ‫محروق‪ ،‬ومت وضعه داخل سجادة‬ ‫أمام قهوة «اجلبالى»‪ .‬وعلى الفور‪،‬‬ ‫كلّف الــلــواء عــاء سليم‪ ،‬مساعد‬ ‫وزير الداخلية لقطاع األمن العام‪،‬‬ ‫بتشكيل فريق بحث لكشف غموض‬ ‫الواقعة‪.‬‬

‫املنيا ‪ -‬سعيد نافع وتريزا كمال‪:‬‬ ‫لفظ تلميذ أنفاسه األخيرة‪ ،‬أمس‪ ،‬داخل مستشفى‬ ‫املنيا اجلامعى‪ ،‬بعد ‪ ٤‬أيام من محاولته االنتحار شنقاً‪،‬‬ ‫فيما قررت النيابة العامة تشريح اجلثة لتحديد أسباب‬ ‫الوفاة‪ .‬تلقى اللواء مجدى عامر‪ ،‬مدير األمن‪ ،‬إخطاراً‬ ‫من مدير مستشفى املنيا العام‪ ،‬بوفاة «ى‪.‬أ»‪ ١٢ ،‬سنة‪،‬‬ ‫تلميذ‪ ،‬ومقيم ببندر املنيا‪ ،‬بعد دخوله املستشفى بـ‪٤‬‬ ‫أيام‪ ،‬بادعاء محاولة انتحار شنقاً‪.‬‬ ‫وأشارت حتريات املقدم عمرو حسن‪ ،‬رئيس مباحث‬ ‫بندر املنيا‪ ،‬إلى أن املتوفى حاول شنق نفسه برباط‬ ‫حــول العنق بسبب ظــروف أسرته املعيشية مقارنة‬ ‫بأقرانه من اجليران وزمــاء الدراسة‪ ،‬وأفــاد تقرير‬ ‫الطبيب مفتش الصحة بحدوث الوفاة بسبب فشل حاد‬ ‫بالتنفس ما بعد ادعاء محاولة انتحار شنقاً‪ ،‬وبالكشف‬ ‫الظاهرى على اجلثة تبني وجود آثار حول العنق من‬ ‫مختلف االجتاهات بشكل رقم ‪ ،٨‬مما يرجح أن الواقعة‬ ‫انتحار بالشنق وليس تعديا من آخرين باخلنق وال‬ ‫توجد شبهة جنائية فى الوفاة‪.‬‬

‫ضبط عنصر إجرامى لقيامه بإعادة تخليق‬ ‫المواد المخدرة باستخدام مواد كيميائية‬

‫ضبط عصابة سرقة‬ ‫المحمول فى شبرا الخيمة‬ ‫القليوبية‪ -‬عبداحلكم اجلندى‪:‬‬ ‫قــــررت نــيــابــة قــســم ثـــان شبرا‬ ‫اخليمة‪ ،‬أمــس‪ ،‬حبس ‪ 3‬مسجلني‬ ‫خطر لقيامهم بسرقة الهواتف‬ ‫املحمولة من املواطنني فى الشارع‬ ‫بشبرا اخليمة بطريقة املغافلة‪.‬‬ ‫اعترف املتهمون بقيامهم بارتكاب‬ ‫الوقائع‪ ،‬حيث سرقوا ‪ 10‬هواتف‬ ‫محمولة من أصحابها عن طريق‬ ‫اخلطف أثناء التحدث فى الشارع‬ ‫والــفــرار‪ ،‬مستقلني دراج ــة نارية‪،‬‬ ‫كما اعترف املتهمون بأن املخدرات‬ ‫املــضــبــوطــة حــوزتــهــم ه ــى بقصد‬ ‫التعاطى وأنــهــم يــقــومــون بسرقة‬ ‫الــهــواتــف وبيعها للحصول على‬ ‫املخدرات وتناولها‪.‬‬ ‫أفادت التحريات قيام كل من «ا م‬ ‫ج» ‪ 33‬عاما‪ ،‬عاطل وسبق اتهامه فى‬ ‫‪ 15‬قضية مخدرات وسرقة متنوعة‬

‫وسالح وشقيقه «م» ‪ 30‬عاما‪ ،‬عاطل‬ ‫وسبق اتهامه فى ‪ 9‬قضايا سالح‬ ‫ن ــارى ومــخــدرات وســرقــة بــاإلكــراه‬ ‫و«م ع م» ‪ 19‬عــامــا‪ ،‬عاطل وسبق‬ ‫اتهامه فى ‪ 3‬قضايا سرقة باإلكراه‬ ‫ال عصابياً‬ ‫ومخدرات بتكوينهم تشكي ً‬ ‫فيما بينهم تخصص فــى ارتكاب‬ ‫وقائع سرقات الهواتف املحمولة من‬ ‫املواطنني بالطرق العامة بأسلوب‬ ‫املغافلة‪ .‬مت عرض املعلومات على‬ ‫الــلــواء رضــا طبلية‪ ،‬مدير األمــن‪،‬‬ ‫وفى أحد األكمنة ألقى القبض على‬ ‫املتهمني وبحوزتهم ‪ 2‬ســاح نارى‬ ‫و‪ 15‬طلقة و‪ 150‬ج ــرام حشيش‬ ‫و‪ 200‬قرص مخدر و‪ 4‬آالف جنيه‬ ‫و‪ 10‬هواتف محمولة ودراجة بخارية‬ ‫بدون لوحات معدنية مبلغ بسرقتها‪،‬‬ ‫ومبواجهة املتهمني مبا أسفرت عنه‬ ‫التحريات اعترفوا بصحتها‪.‬‬

‫املتهم وأمامه املضبوطات‬

‫متكنت أجهزة األمن بوزارة الداخلية‪ ،‬أمس‪ ،‬من‬ ‫ضبط عنصر إجرامى باإلسماعيلية لقيامه بإعادة‬ ‫تخليق امل ــواد املــخــدرة باستخدام مــواد كيميائية‬ ‫واالجتار بها‪ ،‬وذلك فى إطار جهود األجهزة األمنية‬ ‫لضبط الــعــنــاصــر اإلجــرامــيــة مــن مــروجــى املــواد‬ ‫املخدرة ومواجهة ما يستحدث إلعــادة تدوير تلك‬ ‫امل ــواد‪ .‬تابعت اإلدارة العامة ملكافحة املخدرات‬ ‫نشاط أحد العناصر اإلجرامية اخلطرة تخصص‬ ‫فــى االجتـــار بــاملــواد املــخــدرة‪ ،‬وقــيــامــه مبضاعفة‬ ‫كمياتها بخلط وإضــافــة كميات كبيرة مــن املــواد‬ ‫الكيميائية‪ ،‬متخذاً من محل إقامته بدائرة قسم‬ ‫شرطة ثــان اإلسماعيلية مسرحاً ملــزاولــة نشاطه‬ ‫اإلجــرامــى‪ .‬ورصــدت اإلدارة نشاط املتهم ويدعى‬ ‫«م ــوس ــى‪ .‬إ‪ .‬ع» ‪ 48‬ســنــة‪ ،‬عــاطــل مــقــيــم بطريق‬ ‫(بورسعيد‪ -‬اإلسماعيلية)‪ ،‬سبق اتهامه فى قضيتى‬

‫مخدرات‪.‬‬ ‫وبعد تقنني اإلجراءات والتنسيق مع قطاع األمن‬ ‫الــعــام ومــديــريــة أمــن اإلسماعيلية‪ ،‬مت استهدافه‬ ‫وضبطه أثناء استقالله سيارة أسفل مسكنه وبحوزته‬ ‫‪ 195‬قرصا من مخدر الكبتاجون‪ ،‬وكمية من مخدر‬ ‫اآليس وزنت ‪ 25‬جراما‪ ،‬و‪ 6‬براميل بداخلها كمية من‬ ‫مسحوق ملواد تستخدم خللط وإعادة تخليق املواد‬ ‫املــخــدرة وزنــت ‪ 90‬كيلوجراما‪ ،‬وزجــاجــة بداخلها‬ ‫مواد كيميائية (‪ 2‬لتر)‪ ،‬واسطمبات حديدية مختلفة‬ ‫األشــكــال‪ ،‬ومبلغ مالى‪ ،‬وهاتف محمول‪ ،‬وميزان‪.‬‬ ‫ومبواجهته اعترف بحيازته للمواد املخدرة بقصد‬ ‫االجتار‪ ،‬واملواد الكيميائية خللطها باملواد املخدرة‬ ‫ملضاعفتها‪ ،‬وملكيته للمبلغ املالى والهاتف املحمول‬ ‫لالتصال بعمالئه‪ ،‬واستخدام السيارة فى عملية‬ ‫النقل والترويج‪ ،‬وامليزان لتجزئة املواد املخدرة‪.‬‬


‫حوادث وقضايا‬

‫األحد ‪ - 201٩/٣/١٧‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٨٩‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5389 - Sunday 17/3/2019‬‬

‫دفتر أحوال‬ ‫تأييد إدراج ‪ 169‬متهم ًا‬ ‫على قوائم اإلرهابيين‬

‫مجدى أبوالعال‬

‫كتب ‪ -‬محمد القماش‪:‬‬ ‫أيــدت محكمة النقض‪ ،‬أمــس‪ ،‬برئاسة‬ ‫املستشار مجدى أبوالعال‪ ،‬قرار إدراج ‪169‬‬ ‫مته ًما على قوائم اإلرهابيني‪ ،‬كما رفضت‬ ‫الطعون املقدمة منهم‪ ،‬ليصبح القرار نهائ ًيا‬ ‫وباتًا وغير قابل للطعن مرة أخرى‪.‬‬ ‫ومبوجب القرار مينع املتهمون من السفر‪،‬‬ ‫ويتم التحفظ على أموالهم‪.‬‬ ‫ونشرت الوقائع املصرية فى ‪ 10‬مايو‬ ‫املــاضــى‪ ،‬ق ــرا ًرا ملحكمة جنايات القاهرة‬ ‫الدائرة السادسة شمال بشأن إدراج ‪169‬‬ ‫مته ًما على قائمة اإلرهــابــيــن على ذمة‬ ‫القضية رقم ‪ 435‬لسنة ‪ 2018‬حصر أمن‬ ‫دولــة عليا وذلــك ملــدة ‪ 5‬سنوات تبدأ من‬ ‫تاريخ صدور هذا القرار مع ما يترتب عن‬ ‫ذلك من آثــار طبقاً للمادة ‪ 7‬من القانون‬ ‫رقم ‪ 8‬لسنة ‪ 2015‬املعدل بقانون رقم ‪11‬‬ ‫لسنة ‪‎.2017‬‬

‫محاكمة ‪ 213‬متهم ًا بـ«أنصار‬ ‫بيت المقدس» ‪ 23‬مارس‬

‫كتبت‪ -‬فاطمة أبوشنب‪:‬‬ ‫قــررت محكمة جنايات القاهرة‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫تأجيل محاكمة ‪ 213‬مته ًما من عناصر‬ ‫تنظيم «أنصار بيت املقدس» فى اتهامهم‬ ‫بارتكاب ‪ 54‬جرمية تضمنت اغتيال ضباط‬ ‫شرطة‪ ،‬ومحاولة اغتيال وزيــر الداخلية‬ ‫األسبق اللواء محمد إبراهيم‪ ،‬وتفجيرات‬ ‫طالت منشآت أمنية عديدة‪ ،‬جللسة ‪23‬‬ ‫مارس اجلارى‪ ،‬الستكمال شهود النفى‪.‬‬ ‫صــدر الــقــرار برئاسة املستشار حسن‬ ‫فريد‪ ،‬وعضوية املستشارين فتحى الروينى‪،‬‬ ‫وخالد حماد‪ ،‬بسكرتارية معتز مدحت‪،‬‬ ‫ووليد رشاد‪.‬‬ ‫وكــانــت املحكمة قــد استمعت لـــ‪ 10‬من‬ ‫شهود النفى مــن أق ــارب املتهمني كطلب‬ ‫ال ــدف ــاع وتــســتــكــمــل بــاقــى شــهــود النفى‬ ‫باجللسة القادمة‪ ،‬ووجهت النيابة للمتهمني‬ ‫تهم ارتكاب جرائم تأسيس وتولى القيادة‬ ‫واالنضمام إلى جماعة إرهابية‪ ،‬تهدف إلى‬ ‫تعطيل أحكام الدستور‪.‬‬

‫محاكمة متهمى «االتجار‬ ‫بالبشر» ‪ 19‬مارس‬

‫كتبت‪ -‬فاطمة أبوشنب‪:‬‬ ‫أجلت محكمة جنايات القاهرة محاكمة‬ ‫‪ 10‬متهمني كونوا شبكة لالجتار بالبشر‬ ‫واستغالل حاجة الضحايا بعرضهن على‬ ‫راغبى املتعة احلــرام مقابل احلصول على‬ ‫األموال‪ ،‬جللسة ‪ 19‬مارس اجلارى‪ ،‬للمرافعة‬ ‫وندب محام للمتهمة السادسة‪.‬‬ ‫عقدت اجللسة برئاسة املستشار السيد‬ ‫البدوى أبوالقاسم‪ ،‬وعضوية املستشارين‬ ‫محمد أحمد اجلندى‪ ،‬وعلى مختار سعد‪،‬‬ ‫وتبني حضور املتهمني وهيئة دفاعهم‪ ،‬عدا‬ ‫دفاع املتهمة السادسة والتى سألتها املحكمة‬ ‫عما إذا كان لديها محام من عدمه فأجابت‬ ‫بالنفى‪ ،‬فقررت املحكمة ندب محام صاحب‬ ‫الدور‪ .‬وكان املستشار أحمد حنفى‪ ،‬املحامى‬ ‫العام األول لنيابات القاهرة اجلديدة‪ ،‬أمر‬ ‫بإحالة املتهمني إلى محكمة اجلنايات‪.‬‬

‫«فرح»‪ ..‬أفقدوها عذريتها وعذبوها ثم قتلوها‬

‫املتهمون عقب القبض عليهم‬

‫اجلنس معها‪ ،‬دا مقابل أن تنام فى بيتنا كام يوم‪..‬‬ ‫يا عم دى بنت ملهاش أهل يسألوا عنها»‪ ،‬وظلت‬ ‫العالقة بني الشابني والفتاة‪ ،‬حتى ليلة األربعاء‬ ‫املاضى‪ ،‬حيث قتلت «فرح» على يديهما‪ ،‬داخل شقة‬ ‫بشتيل‪ ،‬فى املنطقة الشعبية املكتظة بالناس‪ ،‬التى‬ ‫لم يعر أحد بها اهتما ًما بآخر‪.‬‬ ‫أخــبــر «أنــاكــونــدا» صديقه «الــعــســكــرى» يوم‬ ‫اجلرمية‪« :‬احلق البنت فرح سرقت تليفونى‪ ،‬الزم‬ ‫ندور عليها ونالقيها»‪ ،‬وظال يبحثان عنها حتى‬ ‫عثرا على ضالتهما‪ ،‬واستدرجا الفتاة التى لم تبد‬ ‫مقاومة إلى شقة بشتيل‪.‬‬ ‫هنا فــى الشقة الضيقة الــتــى تسع لصالة‬

‫طارق الشناوى‬

‫‪tarekelshinnawi@yahoo.com‬‬

‫وحجرتني وحمام ومطبخ ضيقني‪ ،‬عذب املتهمان‬ ‫الفتاة «فــرح» حتى اعترفت لهما‪« :‬أنــا سرقت‬ ‫التليفون وسبته رهن عند واحد فى أوسيم‪ ،‬مقابل‬ ‫‪ 30‬جنيها»‪ .‬ذهــب املتهمان إلــى صاحب محل‬ ‫الهواتف املحمولة‪ ،‬وأعاد الهاتف ورجعا إلى «فرح»‬ ‫حيث احتجزت داخل الشقة‪ ،‬وواصال تعذيب الفتاة‬ ‫بالضرب املبرح بالعصا اخلشبية‪ ،‬والصواعق‬ ‫اخلشبية‪ ،‬حتى لفظت أنفاسها األخيرة‪ ،‬حتى ظن‬ ‫املتهم «أناكوندا» أن املجنى عليها تتالعب بهما‪،‬‬ ‫حاول إفاقتها لكنه تأكد من توقف النفس‪.‬‬ ‫اشتبهت دوريــة شرطة أعلى كوبرى الساحل‬ ‫فــى وقــوف عربة «كـــارو» بجانب الطريق‪ ،‬كان‬

‫يستقلها املتهمون «حمدى‪ .‬م»‪ 20 ،‬عاماً‪ ،‬وشهرته‬ ‫«العسكرى»‪ ،‬و«محمود‪ .‬خ»‪ 17 ،‬عاماً‪ ،‬وشقيقته‬ ‫«شيماء»‪ 25 ،‬عاماً‪ ،‬إذ اتضح أن الثالثة يحملون‬ ‫جواالً بالستيكياً تخلصوا منه فى إحدى فتحات‬ ‫الصيانة بالكوبرى‪ ،‬وبتفتيش رجال األمن اجلوال‬ ‫ُعثر على جثة فتاة شابة بداخله‪.‬‬ ‫وأظهرت حتقيقات نيابة حوادث شمال اجليزة‬ ‫أن الشرطة ضبطت املتهمني األول والثانى عقب‬ ‫مالحقتهما‪ ،‬واعترفا بأن الفتاة املجنى عليها تُدعى‬ ‫«فرح‪ .‬هـ»‪ ،‬ومسقط رأسها منطقة أوسيم‪ ،‬وأنهما‬ ‫لديهما عالقة مشبوهة بها‪ ،‬وأن شقيقة «الثانى»‬ ‫كانت معهما للتخلص من اجلثة من أعلى كوبرى‬ ‫الساحل‪ ،‬وكانوا ينوون إلقاءها بنهر النيل‪ ،‬لوال‬ ‫مرور دورية شرطة‪.‬‬ ‫وأوضحت التحقيقات أن املجنى عليها كانت‬ ‫مصابة بكدمات بالبطن والرأس وسحجة أسفل‬ ‫الذقن‪ ،‬واعترف املتهمان‪ ،‬أمام النيابة‪ ،‬بأنه أثناء‬ ‫تــواجــد «فـــرح» مبــنــزل «الــثــانــى» ســرقــت هاتفه‬ ‫املحمول‪ ،‬فاحتجزا الفتاة وق ّيداها وتعديا عليها‬ ‫بالضرب إلجــبــارهــا على االعــتــراف بالسرقة‬ ‫واإلدالء عن مكان إخفاء الهاتف‪ ،‬فقالت لهما‪« :‬أنا‬ ‫و ِّديت التليفون ملحل‪ ،‬بس مابعتوش‪ ،‬أنا خلّيته رهن‬ ‫عند الراجل مقابل ‪ 30‬جنيه»‪ .‬وأضافا أنهما توجها‬ ‫إلى املحل املشار إليه‪ ،‬واستعادا الهاتف املحمول‪،‬‬ ‫وبعودتهما إلى شقة املتهم الثانى‪ ،‬حيث كانت «فرح»‬ ‫محتجزة عنده‪ ،‬تعديا عليها بالضرب بعصا خشبية‬ ‫وصعقاها بالكهرباء‪ ،‬فلفظت أنفاسها األخيرة‪.‬‬ ‫وأشارت التحقيقات إلى أن املتهم األول استأجر‬ ‫عربة «كارو»‪ ،‬ونقل اجلثة إلى منزل والدة املتهمني‬ ‫«الثانى» و«الثالثة»‪ ،‬وتُدعى «آمال‪ .‬ص»‪ 50 ،‬عاماً‪،‬‬ ‫التى مت ضبطها بتهمة التستر على متهمني‪ ،‬وتوجه‬ ‫املتهمون للتخلص منها مبكان الواقعة «كوبرى‬ ‫الساحل»‪.‬‬

‫القبض على «سماك» أشعل النيران‬ ‫فى سيارة بسبب الخالفات مع صاحبها‬ ‫القليوبية ‪ -‬عبد احلكم اجلندى‪:‬‬ ‫سيطرت قوات اإلطفاء بالقليوبية‪ ،‬أمس‪ ،‬على‬ ‫حريق شب فى سيارة بقرية تابعة ملركز اخلانكة‬ ‫إثر قيام أحد األشخاص بإشعال النيران فيها‬ ‫انتقاما من صاحبها لوجود خالفات بينهما‪ ،‬ولم‬ ‫تقع أى خسائر بشرية وألقى القبض على املتهم‬ ‫وتولت النيابة التحقيق‪ .‬تلقى املقدم حازم سعد‪،‬‬ ‫رئيس مباحث مركز اخلانكة‪ ،‬بالغا بوقوع حريق‬ ‫فى سيارة بجوار مسجد العمدة بناحية املنايل‪،‬‬ ‫ومت إخطار اللواء رضا طبلية‪ ،‬مدير األمن‪ ،‬فانتقل‬ ‫العميد عبد اهلل جالل‪ ،‬رئيس فرع البحث اجلنائى‪،‬‬ ‫وسيارات اإلطفاء‪ ،‬ومتت السيطرة على احلريق‬ ‫وإخماده ومنع امتداده باالشتراك مع األهالى‪.‬‬

‫بالفحص تبني نشوب احلريق بالسيارة ملك‬ ‫«وائل‪ .‬س »‪ 38 ،‬سنة‪ ،‬سائق‪ ،‬وأتت النيران على‬ ‫الكراسى والتابلوه واإلطــارات اخللفية والسقف‪،‬‬ ‫ولــم ينتج عن احلريق ثمة إصــابــات أو خسائر‬ ‫بــاألرواح‪ .‬بسؤال مالك السيارة اتهم «تامر‪ .‬ا»‪،‬‬ ‫وشهرته «السماك»‪ 36 ،‬سنة‪« ،‬سماك»‪ ،‬بكسر‬ ‫زجاج السيارة األمامى وإلقاء زجاجة بداخلها مادة‬ ‫سريعة االشتعال «بنزين»‪ ،‬مما أدى إلى اشتعال‬ ‫النيران وعلل ذلك لوجود خالفات سابقة بينهما‪.‬‬ ‫ألقى القبض على املتهم‪ ،‬ومبواجهته اعترف‬ ‫بارتكابه الواقعة ومت التحفظ على السيارة وأخطر‬ ‫قسم األدلة اجلنائية التخاذ شؤونه‪ ،‬وحترر محضر‬ ‫بالواقعة وتولت النيابة التحقيق‪.‬‬

‫ضبط واقعتى اتجار بالنقد األجنبى بـ‪ 17‬مليون جنيه‬ ‫كتب‪ -‬أشرف غيث‪:‬‬ ‫ضبطت مباحث األمـ ــوال العامة‪،‬‬ ‫أمس‪ ،‬واقعتى اجتار بالنقد األجنبى‬ ‫خارج نطاق السوق املصرفية‪ ،‬بحجم‬ ‫تعامالت تعادل ‪ 17‬مليون جنيه‪.‬‬ ‫أكــــــدت حتـ ــريـ ــات فـــــرع اإلدارة‬ ‫ال ــع ــام ــة ملــبــاحــث األمـــــــوال الــعــامــة‬ ‫بجنوب الصعيد‪ ،‬جمع عامل يدعى‬ ‫«عنتر‪.‬ع‪.‬أ»‪ 28 ،‬سنة‪ ،‬مقيم مبحافظة‬ ‫سوهاج‪ ،‬العمالت األجنبية من ذوى‬ ‫العاملني املصريني باخلارج‪ ،‬لتوفيرها‬ ‫للتجار واملستوردين بسعر أعلى من‬ ‫املوجود بالبنوك وشركات الصرافة‪،‬‬ ‫حيث يــودع ما يعادل قيمتها باجلنيه‬ ‫فــى احلــســابــات البنكية للمتعاملني‬ ‫معه ويستفيد من فــارق سعر العملة‬ ‫باملخالفة للقانون‪.‬‬ ‫بتقنني اإلجــراءات مت ضبط املتهم‪،‬‬

‫السائق املتهم‬

‫ومبواجهته أقر بارتكاب الواقعة‪ ،‬وتبني‬ ‫أن حجم تعامالته خالل شهر‪ ،‬طبقاً‬ ‫للفحص املستندى‪ ،‬يعادل مليون جنيه‪.‬‬

‫وفى الواقعة الثانية‪ ،‬أكدت معلومات‬ ‫وحت ــري ــات اإلدارة الــعــامــة ملباحث‬ ‫األموال العامة مبنطقة القناة وسيناء‪،‬‬ ‫قــيــام كــل مــن «أنــــــور‪.‬ع‪.‬أ» ‪ 44‬سنة‪،‬‬ ‫سائق‪ ،‬و«مهند‪.‬م‪.‬أ» ‪ 29‬سنة‪ ،‬صاحب‬ ‫مكتب استيراد‪ ،‬مقيمني فى بورسعيد‪،‬‬ ‫بتجميع مدخرات العاملني املصريني‬ ‫باخلارج بالدوالر واليورو‪ ،‬وتوفيرها‬ ‫للتجار واملستوردين الــذيــن يقومون‬ ‫بإيداع ما يعادل قيمتها باجلنيه بأسعار‬ ‫أعلى من املوجودة بالبنوك وشركات‬ ‫الصرافة‪ ،‬وذلك فى احلسابات البنكية‬ ‫للمتهمني‪ ،‬حيث يــقــومــان بعد ذلك‬ ‫بسحبها وإيــداعــهــا بحسابات بنكية‬ ‫مختلفة بأسماء أشخاص مختلفني من‬ ‫ذوى العاملني املصريني باخلارج مقابل‬ ‫عمولة مالية‪ ،‬فض ً‬ ‫ال عن االستفادة من‬ ‫فارق سعر العملة‪.‬‬

‫رقمنا على واتس آب‪01116006007 :‬‬ ‫فاكس ‪27926331 :‬‬

‫بريدنا‪sharek@almasryalyoum.com :‬‬ ‫‪voice@almasryalyoum.com‬‬

‫سكان« االستثمارى» بمدينة‬ ‫نصر‪« :‬من يرحمنا من العذاب؟»‬

‫«عايزين ننام مثلكم‪..‬عايزين أطفالنا‬ ‫تــخــف»‪ ..‬حتــت هــذا املعنى‪ ،‬أرســل سكان‬ ‫إحدى عمارات مدينة نصر‪ ،‬استغاثة بعد أن‬ ‫ضاقت بهم كل السبل‪ ،‬على حد قولهم‪ ،‬دون‬ ‫أن يستجيب لهم أحد‪.‬‬ ‫قال الشاكون فى شكواهم «نحن سكان‬ ‫عــمــارة ‪ ٣‬بــعــمــارات رابــعــة االســتــثــمــارى‪،‬‬ ‫بحى شرق مدينة نصر‪ .‬نشكو من احتالل‬ ‫املــقــاهــى املــخــالــفــة لــأرصــفــة‪ .‬وســاحــات‬ ‫انتظار السيارات‪ ،‬التى تعمل حتى الفجر‪.‬‬ ‫ومدى الضوضاء والصخب الناجتة عنها‪.‬‬ ‫حيث تستخدم سماعات أفراح كبيرة جدا‬ ‫لألغانى وإذاعة املاتشات‪ .‬ولن تتخيلوا كمية‬ ‫دخان الفحم الالزم إلشعال الشيشة ودخان‬

‫أنا والنجوم‬

‫‪9‬المتهمون تخلصوا من الضحية وحاولوا إلقاءها فى النيل لوال مرور دورية‬

‫كتب‪ -‬محمد القماش‪:‬‬ ‫وجه بال مالمح‪ ،‬جسد أثخنته اجلــراح جراء‬ ‫عمليات التعذيب‪ ..‬هكذا عثر على جثة «فرح»‬ ‫التى لم حتمل من اسمها نصيبا‪ ،‬حيث لقيت الفتاة‬ ‫حتفها على يد بائع متجول‪ ،‬ونقاش‪ ،‬وتعاون معهما‬ ‫والدة وشقيقة املتهم الثانى إلخفاء اجلثة ومحاولة‬ ‫التخلص منها مبياه نهر النيل أعلى كوبرى الساحل‬ ‫فى إمبابة‪ .‬اكتشفت دوريــة أمنية اجلثة داخل‬ ‫«جــوال» حيث الحظوا قدما متدلية من اجلوال‪،‬‬ ‫وهــروب املتهمني األول والثانى وشقيقته بعربة‬ ‫كارو»‪ .‬قست احلياة على الفتاة «فرح»‪ ،‬ابنه الـ‪16‬‬ ‫عا ًما‪ ،‬بعد انفصال والديها بالطالق‪ ،‬قبل سنوات‬ ‫عدة‪ ،‬اختار كل منهما حياة جديدة بالزواج من آخر‪،‬‬ ‫لتذوق ابنتهما الوحيدة الويل‪ ،‬فتارة تتسكع فى‬ ‫الشوارع‪ ،‬وتارة أخرى تتعرف على أرباب السوابق‪.‬‬ ‫تركت «فرح» مسقط رأسها فى أوسيم‪ ،‬بعدما‬ ‫تعرفت على الشاب «محمود أنــاكــونــدا»‪ ،‬الذى‬ ‫يكبرها بالكاد بنحو عام واحــد‪ ،‬أقنعها الشاب‪،‬‬ ‫ً‬ ‫نقاشا‪ ،‬بأن حياتها معه ستكون فى‬ ‫الــذى يعمل‬ ‫رغد‪ ،‬حدثها عن احلب الذى لم تعرفه وال رأته‬ ‫حتى على شاشة التليفزيون‪ ،‬أو على األرصفة التى‬ ‫كانت تبيت عليها‪.‬‬ ‫عرض «أناكوندا» على الفتاة الضحية أن تعيش‬ ‫معه‪« :‬إيه رأيك لو تنامى عندى يومني أو ‪ 3‬فى‬ ‫األسبوع»‪ ،‬لم تتردد الفتاة التى كانت فى عرض‬ ‫حائط يسترها من البرد القارس والرياح الشديدة‪.‬‬ ‫استغل املتهم «أناكوندا» ضحيته‪ ،‬مارس معها‬ ‫اجلنس حتى فقدت عذريتها‪ ،‬وأصبح اجلنس فى‬ ‫مقابل مبيت الفتاة مبنزل املتهم فى منطقة بشتيل‪.‬‬ ‫زادت املأساة عندما عرض «أناكوندا» ضحيته‬ ‫«ف ــرح» ذات اجلسد الــذى أنهكته قلة التغذية‬ ‫والسير على األقـــدام بــا هــدف على صديقه‬ ‫الشهير بـ«حمدى العسكرى»‪« :‬إيه رأيك متارس‬

‫الشيشة الذى نعيش فى وسطه‪ ،‬رغما عنا كل‬ ‫يوم‪ .‬فأعداد رواد املقاهى باملئات‪ ،‬ويتزايدون‬ ‫فــى أوقـ ــات املــاتــشــات‪ .‬أطفالنا أُصيبوا‬ ‫بــأمــراض مــزمــنــة‪ ،‬ويعيشون بالبخاخات‬ ‫بسبب الــدخــان‪ .‬وال نستطيع الــنــوم حتى‬ ‫الفجر‪ .‬شقق سكنية مت فتحها على الشارع‬ ‫جتارى‪ ،‬ومت حتويلها ملقاه‪ ،‬ومغسلة سيارات‪.‬‬ ‫سنوات ونحن نشكو إلى احلى‪ ،‬وال يتم سوى‬ ‫إجراءات صورية وقتية‪ ،‬كغلق املحال بشكل‬ ‫مؤقت‪ ،‬ثم تعود ملا كانت عليه‪ ،‬أو جمع بعض‬ ‫الكراسى من املقهى‪ ،‬التى تُرص مرة أخرى‪،‬‬ ‫قبل أن تصل سيارة احلى إلى آخر الشارع‪.‬‬ ‫من يرحمنا ويتخذ حال جذريا بغلق املحال‬ ‫واملقاهى‪ ،‬دون رجعة‪ ،‬رحمة بنا وبأطفالنا؟»‪.‬‬

‫آلـــــــو‪!!..‬‬

‫أجراس الخطر «‪»21‬‬

‫■ سأظل أكرر وأكرر‪« :‬الردع مطلوب»‪..‬‬ ‫فى اخلامس من أكتوبر املاضى كتبت هنا‬ ‫حتت عنوان (أعدموهم علنا) مطالبا بإعدام‬ ‫من يخطف طفال «علنا»‪ ،‬وقلت إن من ميت‬ ‫فلذة كبده يصاب بابتالء عظيم‪ ،‬ويكون‬ ‫حزنه على فراقه كبير‪ ،‬ومع مرور األيام يقل‬ ‫احلــزن تدريجيا‪ ،‬ولكن فى حالة خطفه ال‬ ‫ينتهى حزنه وال يقل ولعه‪ ،‬ويكاد يُجن لعدم‬ ‫معرفته ملصيره‪ ،‬وقلت إن ردع اخلاطفني علنا‬ ‫مينع مأساة يعانى منها آبــاء وأمهات حتى‬ ‫مماتهم‪ ..‬هل سمعنى أحد من املسؤولني؟‬ ‫لألسف ال أحد يقرأ وال أحد يسمع‪ ،‬وال أحد‬ ‫يطرح عقوبة ذكرها اهلل فى كتابه الكرمي‪ ..‬ال‬ ‫أجد معنى خلشيتهم من التطبيق!!‬ ‫■ طالعتنا صحف اخلميس املاضى‬ ‫بعناوين وتصريحات تُعلن عن بدء احلكومة‬ ‫«احلرب» على تعاطى املخدرات‪ ،‬وأن هناك‬ ‫تــعــديــات تشريعية ملــاحــقــة املــدمــنــن!!‬ ‫يا ســادة املدمن إنسان مريض يُعالج وال‬ ‫يُــعــاقــب‪ ،‬وكــتــبــت هــنــا الــعــام املــاضــى عن‬ ‫إدمان الهيروين حيث ملست عن قرب كيف‬ ‫حطم شخصني مميزين أعرفهما وأدى‬ ‫الــى إفالسهما‪ ،‬وكتبت عما فعله صــدام‬ ‫حسني ملنع احلشيش فى العراق‪ ..‬كما لنا‬ ‫فى «حرب األفيون» التى خاضتها الصني‬ ‫الشعبية أســوة حسنة‪ ..‬ختاما رحــم اهلل‬ ‫قاهر املخدرات وزير الداخلية اللواء أحمد‬ ‫رشدى!!‬

‫حامت فودة‬

‫ضبط المتهمين بالسطو‬ ‫على فيال بالشيخ زايد‬

‫كتب‪ -‬مصطفى السيد‪:‬‬ ‫متكنت األجهزة األمنية مبديرية أمن اجليزة من ضبط املتهمني بسرقة‬ ‫فيال يقيم بها ‪ 4‬شباب يحملون جنسية دولة عربية بالشيخ زايد‪ ،‬حيث تبني‬ ‫أن الشباب اتفقوا مع فتاة وصديقتها على إقامة عالقة جنسية‪ ،‬مقابل مبلغ‬ ‫مالى‪ ،‬واتفقت الفتاة مع ‪ 4‬عاطلني على اقتحام املكان وسرقته خالل تواجدهم‬ ‫بالفيال‪ .‬وتلقى الرائد سامح بدوى‪ ،‬رئيس مباحث قسم شرطة الشيخ زايد‪،‬‬ ‫بالغاً بتعرض فيال يقيم بها ‪ 4‬شباب بالشيخ زايد لسطو من جانب أشخاص‬ ‫يحملون أسلحة بيضاء وسرقتهم باإلكراه‪ ،‬وعلى الفور انتقل فريق من املباحث‬ ‫إلى محل الواقعة‪ ،‬وبإجراء التحريات تبني أن ‪ 4‬أشخاص يحملون جنسية‬ ‫دولة عربية يقيمون بالفيال محل الواقعة‪ ،‬واتفق أحدهم مع فتاة وصديقتها‬ ‫على إقامة عالقة جنسية مقابل مبلغ مالى‪ ،‬إال أن الفتاة قررت سرقة الفيال‪،‬‬ ‫فاتفقت مع ‪ 4‬عاطلني تربطها بهم عالقة على ارتكاب السرقة‪ ،‬وفور وصول‬ ‫الفتاتني للفيال اقتحم املتهمون الفيال باألسلحة البيضاء‪ ،‬وهددوا املقيمني‬ ‫بها‪ ،‬واستولوا على مبلغ مالى وهواتف محمولة وفروا هاربني‪.‬‬ ‫وبتكثيف اإلجــراءات مت التعرف على هوية املتهمني‪ ،‬وبإعداد األكمنة مت‬ ‫ضبطهم وبحوزتهم املسروقات‪.‬‬

‫شهروا وشيروا!!‬

‫دائ ــم ــا م ــا يــتــكــرر ب ــن الــفــنــانــن هــذا‬ ‫(الكليشيه) الــذى يــرددونــه باعتباره من‬ ‫املحفوظات العامة (املهم نقطة البداية)‬ ‫حتى أنطلق‪ ،‬التجربة أثبتت أنك إذا لم تر‬ ‫فى خيط البداية مالمح النهاية‪ ،‬ستظل‬ ‫واقــفــا (محلك ســر)‪ ،‬يقولون إن اجلمال‬ ‫يفتح الــبــاب‪ ،‬والــتــنــازالت تضمن أن يظل‬ ‫الباب على مصراعيه مفتوحا‪ ،‬الصحيح أن‬ ‫نقول إن التنازالت تؤدى فقط وحتما ملزيد‬ ‫من التنازالت‪ ،‬والباب الذى شاهدناه متسعا‬ ‫‪ 180‬درجة سيغلق بعد قليل‪.‬‬ ‫فــى األسابيع األخــيــرة كثيرا مــا ألتقى‬ ‫بشخصيات فــى ال ــش ــارع وبــــدون سابق‬ ‫معرفة‪ ،‬يفتحون باب احلــوار الذى يتناول‬ ‫احلياة داخل الوسط الفنى‪ ،‬وقانونها الذى‬ ‫بــات شائعا عندهم هــو (ســلــم واستلم)‪،‬‬ ‫سلم نفسك‪ ،‬أوال تستلم دور بطولة ثانيا‪،‬‬ ‫طبعا هم يستندون لتلك األشرطة املتداولة‬ ‫م ــؤخ ــرا‪ ،‬والــتــى ال يــعــلــم أح ــد فــى واقــع‬ ‫األمــر حقيقتها‪ ،‬النشر ممنوع‪ ،‬وال توجد‬ ‫حقيقة مــؤكــدة‪ ،‬الــنــاس أمــام تلك احلالة‬ ‫من الضبابية‪ ،‬وضعت هى السيناريو الذى‬ ‫يخضع لتصوراتهم السابقة عــن احلياة‬ ‫الفنية وأضــافــوا الكثير‪ ،‬صدقوه ورددوه‬ ‫و(شيروه)‪..‬‬ ‫ً‬ ‫قــول واحـــداً اجلــديــة هــى التى تصنع‬ ‫النجومية‪ ،‬وال تصدقوا شيئا آخــر‪ ،‬حكت‬ ‫لى النجمة القديرة نادية لطفى أنه عندما‬ ‫وقع اختيار املنتج املخضرم رمسيس جنيب‬ ‫عليها لبطولة فيلم (سلطان) أمــام فريد‬ ‫شوقى‪ ،‬لم يكتف املنتج الكبير بأنه أمام‬ ‫فتاة حسناء شقراء‪ ،‬أجرى لها فى البداية‬ ‫اختبارات أولية فى اإللقاء واألداء‪ ،‬فحققت‬ ‫فش ً‬ ‫ال ذريعاً‪ ،‬املنتج الذكى لديه رؤية ثاقبة‪،‬‬ ‫فهو يرى أن هذا اإلخفاق ليس أبدا النهاية‪،‬‬ ‫منذ أن رآها كان يدرك كما أخبرها بعد‬ ‫ذلــك‪ ،‬أنها ستصبح عالمة فارقة فى فن‬ ‫التمثيل بعد جيل فاتن ومــاجــدة وشادية‬ ‫وهند‪ ،‬وهكذا عهد بها أوال إلــى الفنانة‬ ‫القديرة زوزو نبيل لتعليمها فــن األداء‪،‬‬ ‫واألستاذ عبدالوارث عسر لضبط مخارج‬ ‫األلفاظ وفن اإللقاء‪ ،‬وإلى أستاذة من أصول‬ ‫أرمنية متخصصة فى علم األصوات وهى‬ ‫مدام (رطل) لتدريبها على قواعد التلوين‬ ‫الصوتى املنغم‪ ،‬وبعدها سمح لها بالوقوف‬ ‫أمام الكاميرا‪ ،‬شىء قريب من هذا ستجده‬ ‫بني الكاتب الكبير عبدالرحمن اخلميسى‬ ‫والرائعة سعاد حسنى‪ ،‬فهو مكتشف سعاد‬ ‫وقدمها فى فيلم (حسن ونعيمة) الذى كتب‬ ‫لــه السيناريو واحل ــوار مــن إخ ــراج هنرى‬ ‫بركات إال أنه عهد بها أوال إلبراهيم سعفان‬ ‫وإنــعــام سالوسة لتعليمها اإللــقــاء‪ ،‬بينما‬ ‫سعاد بعد ذلك‪ ،‬هى التى ذهبت إلى مدام‬ ‫رطل لتعليمها األداء املنغم‪.‬‬ ‫ال أقــــول إن ال ــوس ــط الــفــنــى حتكمه‬ ‫املــوضــوعــيــة وإن املــنــتــجــن واملــخــرجــن‬ ‫بالضرورة يبحثون عن األفضل فنيا بدون‬ ‫أى اعتبارات أخرى‪ ،‬نعم من املمكن بسبب‬ ‫(تلك االعــتــبــارات األخـــرى)‪ ،‬ينتج العمل‬ ‫الــفــنــى‪ ،‬ولكنه ســيــنــزوى ولــن يستطيعوا‬ ‫تقدميه مرة أخرى‪ ،‬حكى لى املخرج الراحل‬ ‫محمد خان أنه كان بصدد التعاقد مع شركة‬ ‫إنــتــاج كبيرة على تقدمي فيلمه بــل حلمه‬ ‫(استانلى)‪ ،‬كان خان يعيش هذا املشروع‬ ‫بكل أبعاده‪ ،‬ولكن املنتج قبل التعاقد قال‬ ‫له (ماتنساس تدى دور البطولة النسائية‬ ‫لفالنة)‪ ،‬رد خان على الترشيح باعتذاره‬ ‫النهائى‪ ،‬ومن املمكن أن يرد خان بعبارات‬ ‫أخرى الذعة تنال من املنتج‪ ،‬ألنه شعر بأنه‬ ‫يغتصب شرفه الفنى‪ ،‬قطعا هناك مخرج‬ ‫سيتعاقد فورا وقبل أن يقرأ حتى السيناريو‬ ‫سينفذ األوامر وزيادة‪ ،‬ورغم ذلك فإن هذا‬ ‫ال يعد عذرا مقبوال لترسيخ الصورة الثابتة‬ ‫عن الوسط الفنى باعتباره عنوانا للفساد‬ ‫والــرذيــلــة‪ ،‬مل ــاذا صــرنــا كسالى حتى فى‬ ‫ممارسة الشر والتشهير والتشيير!!‪.‬‬

‫محمد على القليوبى‬

‫أسرة «املصرى اليوم»‬

‫يشاطر ببالغ األسى األستاذ‬

‫تشاطر الزميل‬

‫جالل الزوربا والعائلة‬

‫محمد رأفت‬

‫األحزان فى وفاة املغفور لها بإذن اهلل‬

‫األحزان فى وفاة والده‬

‫شقيقة سيادته‬

‫للفقيد الرحمة ولألسرة خالص العزاء‬

‫للفقيدة الرحمة ولألسرة خالص العزاء‬

‫إنا هلل وإنا إليه راجعون‬

‫املهندس أكمل قرطام‬

‫املستشار محمد عبداملولى‬

‫رئيس حزب املحافظني يشاطر‬

‫النائب األول لرئيس حزب املحافظني يشاطر‬

‫األستاذ ثروت اخلرباوى‬

‫األستاذ ثروت اخلرباوى‬

‫رئيس مجلس احلكماء حلزب املحافظني‬

‫رئيس مجلس احلكماء حلزب املحافظني‬

‫األحزان فى وفاة السيدة القديرة‬

‫األحزان فى وفاة السيدة القديرة‬

‫ويدعو اهلل أن يتغمدها بواسع رحمته‬

‫ويدعو اهلل أن يتغمدها بواسع رحمته‬

‫والدة زوجة سيادته‬

‫‪23‬‬

‫والدة زوجة سيادته‬

‫املهندس أكمل قرطام‬

‫املستشار محمد عبداملولى‬

‫عضو مجلس النواب ورئيس حزب املحافظني يشاطر‬

‫النائب األول لرئيس حزب املحافظني يشاطر‬

‫األحزان فى وفاة ابن عم سيادته‬

‫األحزان فى وفاة ابن عم سيادته‬

‫ويدعو اهلل أن يتغمده بواسع رحمته‬

‫ويدعو اهلل أن يتغمده بواسع رحمته‬

‫النائب طلعت خليل‬

‫احلاج عمر محمود عمر‬

‫النائب طلعت خليل‬

‫احلاج عمر محمود عمر‬


‫واتـس أب‬

‫صور واكتب‬ ‫ّ‬

‫‪www.almasryalyoum.com‬‬

‫أهم األحداث اليومية‬ ‫وابعتها على‬

‫اقرأ أكثر‪..‬‬

‫‪0111 600 600 7‬‬

‫ً‬ ‫يوميا‬ ‫بأقل من جنيه‬

‫‪a mro s e lim@ h o tma il.c o m‬‬

‫كل أحد‬ ‫د‪ .‬عبداملنعم سعيد‬

‫الثورة األولى!‬

‫يوما‬ ‫لمدة ‪ً ٣٠‬‬ ‫متوفر على جميع التطبيقات‬

‫متسابقات ملكة جمال العالم للسياحة‬ ‫والبيئة يزرعن شجر «المانجروف»‬

‫املتسابقات خالل إحدى الفعاليات‬

‫البحر األحمر‪ -‬محمد السيد سليمان‪:‬‬ ‫اللجنة املنظمة ملسابقة ملكة‬ ‫جمال العالم للسياحة والبيئة لعام‬ ‫‪ ٢٠١٩‬والــتــى تستضيفها مصر‬ ‫أعــدت برنامجا سياحيا وترفيهيا‬ ‫للمشاركات فى املسابقة والالتى يبلغ‬ ‫عددهن نحو ‪ ٦٥‬متسابقة من مختلف‬ ‫دول العالم‪ ،‬وذلك فى مناطق سهل‬ ‫حشيش وسفاجا والغردقة‪ .‬وأكدت‬ ‫الدكتورة آمــال رزق‪ ،‬رئيسة اللجنة‬ ‫املنظمة للمسابقة‪ ،‬أن املسابقة تشمل‬ ‫عدة فعاليات بهدف تنشيط السياحة‬ ‫وذلــك ملــدة أســبــوع‪ .‬وأكــد الدكتور‬

‫أبواحلجاج نصرالدين‪ ،‬مدير عام‬ ‫الفرع اإلقليمى جلهاز شؤون البيئة‬ ‫بالغردقة‪ ،‬أنه مت االتفاق مع مسؤولى‬ ‫اللجنة املنظمة للمسابقة على‬ ‫تنظيم معسكر بيئى لزيارة منطقة‬ ‫غابات أشجار «املاجنروف» جنوب‬ ‫سفاجا غــداً للقيام بعملية نظافة‬ ‫من املخلفات البحرية والبالستيكية‬ ‫بــاالضــافــة الــى قيام كــل متسابقة‬ ‫بزراعة شجرة «ماجنروف» واقامة‬ ‫نــدوة على شاطئ البحرللتعريف‬ ‫بأهمية أشجار املــاجنــروف للبيئة‬ ‫البحرية والشاطئية‪.‬‬

‫جاء من تركيا وأسس فرقته «النسور الدمشقية»‬

‫«عالء» نقل تراث سوريا فى قلب القاهرة بـ«العراضة الشامية»‬

‫كتبت‪ -‬آيات احلبال وبيشوى ماهر‪:‬‬ ‫«يا هال يوم اللى جيتونا يا هال يا هال»‬ ‫حتية يلقيها عالء قصار‪ ،‬سورى اجلنسية‪،‬‬ ‫وفــرقــتــه الفنية على احلــضــور ومــعــازمي‬ ‫حفالت الزفاف وغيرها من االحتفاالت‬ ‫التى حتييها «فرقة النسور الدمشقية»‪،‬‬ ‫مبالبسها الــتــراثــيــة الــتــى تعيد مظاهر‬ ‫االحتفال التى اعتاد عليها سكان بالد‬ ‫الشام ولكن ليست هذه املرة فى سوريا بل‬ ‫فى قلب العاصمة القاهرة‪.‬‬ ‫عالء قصار‪ ،‬شاب من دمشق القدمية‪،‬‬ ‫مؤسس الفرقة التى اتخذت من الفنون‬ ‫التراثية الشامية أساسا لها إلحياء األفراح‬ ‫واملناسبات‪ ،‬وتخصصت فى فن العراضة‬ ‫الشامية‪ ،‬وأصبحت متخصصة فى إحياء‬ ‫املــنــاســبــات اخلــاصــة باجلالية السورية‬ ‫املقيمة فى مصر‪.‬‬ ‫والعراضة الشامية هى أحد فنون األداء‬ ‫املتوارثة فى األعراس وإحياء املناسبات‪،‬‬ ‫فهى عبارة عن أبيات شعرية يتم إلقاؤها‬ ‫مبصاحبة موسيقى الــدفــوف والطبول‪،‬‬ ‫بلحن وطريقة خاصة‪ ،‬وتستخدم األعالم‬ ‫واملشاعل والسيوف واملزمار البلدى إلكمال‬ ‫العرض حيث يرقص بعض أعضاء الفرقة‬ ‫بالسيوف وباملشاعل ويــرتــدى أصحاب‬ ‫فرقة العراضة مالبس خاصة مستوحاة‬ ‫من التراث الشامى‪.‬‬ ‫لم تكن جتربة عــاء مع فن العراضة‬ ‫الشامى جديدة‪ ،‬بل بدأت معه منذ الصغر‬ ‫فاعتاد املشاركة فى العروض التى كانت‬ ‫تصاحب االحتفاالت واألعراس فى بالده‪،‬‬ ‫وإحــيــاء املــنــاســبــات الــديــنــيــة أيــضــا مثل‬ ‫األعياد واحلج‪ ،‬فكانت العراضة الشامية‬ ‫جزءا من طقوسه اليومية التى كان يؤديها‬ ‫مع إخواته وجيرانه على حد تعبيره‪ ،‬إال‬

‫عالء وسط فرقته‬

‫أنــه تــرك ســوريــا مــع ان ــدالع احل ــرب فى‬ ‫عام ‪ 2012‬وانتقل إلى لبنان ثم إلى تركيا‬ ‫قاصدا العمل‪ ،‬حيث كــان يعمل طاهيا‪،‬‬ ‫إال أنه قرر أن يؤدى العراضة فى افتتاح‬ ‫أحد املطاعم بتركيا أثناء تواجده هناك‪،‬‬ ‫ومن هنا جاءت فكرته لتأسيس فرقة لفن‬ ‫العراضة فى تركيا لتذكر أبناء جاليته‬ ‫بتراثهم‪.‬‬

‫تصوير‪ -‬بيشوى ماهر‬

‫‪ ..‬وخالل إحياء أحد األفراح املصرية‬

‫سرعان ما حتولت الهواية إلى وسيلة‬ ‫لكسب الــرزق وقدم حفالت فى عدد من‬ ‫الــدول منها اإلم ــارات العربية واليونان‪،‬‬ ‫إلى أن جاء إلى مصر وأسس فرقته منذ‬ ‫عام ونصف‪ ،‬جميع أعضائها من السوريني‬ ‫املقيمني فى مصر‪ ،‬ويقول‪« :‬أهــل الشام‬ ‫اتربوا على العراضة ألنها بتشاركهم كل‬ ‫حلظاتهم احللوة»‪.‬‬

‫املناسبات املصرية أيضا مما جعل عالء‬ ‫ميزج عروضه بعروض التنورة وبعض من‬ ‫الــرقــصــات الشعبية املــصــريــة‪ ،‬وأض ــاف‪:‬‬ ‫«الزبون املصرى محب للموسيقى ويحب‬ ‫الفنون اجلــديــدة‪ ،‬وبالتالى كــان مهما أن‬ ‫نكسب الزبون املصرى ونحببه فى فنون‬ ‫أهل الشام بشكل مش غريب عليه‪ ،‬وبالتالى‬ ‫بدأت أتعاون مع فرق تنورة مصرى»‪.‬‬

‫وفرقة «النسور الدمشقية» قوامها أكثر‬ ‫من ‪ 30‬شابا فى مصر دربهم عالء وجهز‬ ‫الــفــرقــة بــاملــابــس اخلــاصــة وبــــاألدوات‪،‬‬ ‫واستطاع إحياء حفالت وأعراس مصرية‬ ‫وسورية فى جميع املحافظات‪.‬‬ ‫أصبحت الــعــراضــة مــصــدر رزق ليس‬ ‫لعالء فقط ولكن ألف ــراد فرقته أيضاً‪،‬‬ ‫مم ــن متــكــنــوا م ــن أداء ال ــع ــراض ــة فى‬

‫«تنكر حقنا‬ ‫فى الدفاع عن‬ ‫حدودنا»‬

‫«مشوهون نفسي ًا»‬

‫«من األخطاء التى‬ ‫ارتكبت ولم َ‬ ‫تلق اجلهد‬ ‫التصحيحى لها»‬

‫«ينعش حركة‬ ‫السياحة»‬

‫«ال أخشاها»‬

‫«حان موعد‬ ‫اعتزاله»‬

‫وزير اخلارجية‬ ‫الروسى عن العقوبات‬ ‫التى فرضها االحتاد‬ ‫األوروبى على بالده‪.‬‬

‫نبيل نعيم‪ ،‬زعيم‬ ‫تنظيم اجلهاد سابق ًا‪،‬‬ ‫فى «الوطن»‪ ،‬عن‬ ‫اإلخوان املسلمني‪.‬‬

‫د‪.‬آمال موسى‪ ،‬فى‬ ‫«الشرق األوسط»‪،‬‬ ‫متحدثة عن‬ ‫الربط بني اإلرهاب‬ ‫واإلسالم‪.‬‬

‫د‪ .‬زاهى حواس‪،‬‬ ‫متحدث ًا عن معرض‬ ‫«كنز الفرعون» املقام‬ ‫فى باريس‪.‬‬

‫ياسمني صبرى‪ ،‬فى‬ ‫«الوفد»‪ ،‬متحدثة‬ ‫عن املنافسة فى‬ ‫رمضان املقبل‪.‬‬

‫أحمد عادل‪ ،‬حارس‬ ‫األهلى السابق‬ ‫واملقاصة احلالى‪ ،‬فى‬ ‫«اليوم السابع»‪ ،‬عن‬ ‫عصام احلضرى‪.‬‬

‫تطرح ثانى ألبوماتها الغنائية المصرية‬

‫«إليز»‪ ..‬عازفة بيانو أمريكية تغنى‬ ‫بالمصرية مع التهامى فى «سقارة»‬ ‫كتبت‪ -‬ريهام جودة‪:‬‬ ‫تستعد عازفة البيانو واملغنية األمريكية‪،‬‬ ‫إليز ليبيك‪ ،‬لطرح ثانى ألبوماتها الغنائية‬ ‫املصرية‪ ،‬الــذى اخــتــارت له اســم «ســقــارة»‪،‬‬ ‫خالل الفترة املقبلة‪ ،‬وذلك بعد تقدمي نفسها‬ ‫ألول مرة للجمهور املصرى بألبوم حمل اسم‬ ‫‪« origin‬األصل»‪ ،‬تعاونت فيه مع عدد كبير‬ ‫من املوسيقيني املصريني‪ ،‬وحصلت من‬ ‫خالله على جائزة «اجللوبال ميوزك‬ ‫أوورد»‪ ،‬ألفضل أغنية فى يوليو ‪،2017‬‬ ‫كما رشــح فى عــام ‪ 2018‬جلائزة‬ ‫جرامى فى دورتها الـ‪ ،60‬كأفضل‬ ‫مجموعة تسجيلية جتمع بني‬ ‫الــذكــر الصوفى واملوسيقى‬ ‫املسيحية املعاصرة‪ .‬وتطرح‬ ‫«ليبيك» ألبومها الثانى‬ ‫«سقارة»‪ ،‬خالل الفترة‬ ‫املقبلة‪ ،‬ويضم ‪13‬‬ ‫أغنية‪ ،‬من بينها‬

‫إليز‬

‫لكل القراء‬

‫‪Al Masry Al Youm - Sunday - March 17 th - 2019 - Issue No. 5389 - Vol.15‬‬

‫األحد ‪ ١٧‬مارس ‪201٩‬م ‪ ١٠ -‬من رجب ‪ 14٤٠‬هـ ‪ ٨ -‬برمهات ‪ - 173٥‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٨٩‬‬

‫الثورة أوالً مشروع هائل للتغيير‪ ،‬قائم على قيم جديدة‪ ،‬وثانيا‬ ‫بداية لبناء مؤسسات جتسد األفكار وتضعها فى مسار احلركة‪،‬‬ ‫وثالثا إطالق طاقات الناس لكى يحققوا فى املستقبل ما عجزوا‬ ‫عنه فى املاضى‪ .‬هى حدث أو مجموعة أحــداث تنقل حالة إلى‬ ‫حالة أخرى مختلفة نوعيا عن سابقتها‪ ،‬وقد تكون احلالة علما‪،‬‬ ‫أو بشرا‪ ،‬أو وطنا‪ .‬وفى مصر فإن أولــى ثــورات العصر احلديث‬ ‫كانت تلك التى جمعت مجموعة من علماء األزهر بقيادة عمر مكرم‬ ‫لكى يضعوا محمد على واليا على مصر‪ ،‬ومع توليه لم تعد مصر‬ ‫كما كانت‪ ،‬فانتهى إلى غير رجعة العصر اململوكى‪ ،‬وكانت نقطة‬ ‫البداية للخالص من احلكم العثمانى‪ .‬ثانية الثورات فعلها أحد‬ ‫عرابى ومجموعة من ضباط اجليش وجمع من الساسة واملثقفني‬ ‫اجلدد الذين نتجوا من إصالحات الواليني سعيد وإسماعيل‪ ،‬ورغم‬ ‫فشل الثورة وانتهائها باالحتالل البريطانى واستمرار مصر حتت‬ ‫السيادة العثمانية‪ ،‬فإن امليالد املصرى من الرحم العثمانى أصبح‬ ‫مسألة وقــت‪ .‬ثــورة ‪ ١٩١٩‬كانت أولــى الثورات التى خرجت منها‬ ‫الدولة املصرية‪ ،‬مملكة كانت أم جمهورية‪ ،‬لم تكن تلك هى القضية‪،‬‬ ‫وإمنا كانت أن مصر باتت كيانا سياسيا يعترف به العالم ويتعامل‬ ‫معه على أساس ما يتمتع به من سيادة‪ .‬انتهت احلماية البريطانية‬ ‫التى ُفرضت على مصر خالل احلرب العاملية األولى‪ ،‬ومعها انتهت‬ ‫وصاية اخلالفة العثمانية‪ ،‬بل إنه لم ميض وقت طويل حتى انهارت‬ ‫اخلالفة ذاتها‪ .‬أصبح املصريون شعبا ال رعايا‪ ،‬كما باتت مصر‬ ‫دولــة ال واليــة أو محمية‪ ،‬وأصبح الــســؤال امللح هــو‪ :‬مــاذا يفعل‬ ‫املصريون باستقاللهم؟ وكانت النتيجة أنهم فعلوا الكثير من وضع‬ ‫الدستور إلى بناء اجلامعات إلى إقامة النظم البنكية واالنتقال من‬ ‫الزراعة إلى الصناعة‪ ،‬وعرفوا التكنولوجيات احلديثة من صحافة‬ ‫إلى إذاعة إلى الطيران‪ .‬ورغم استمرار االحتالل اإلجنليزى حتت‬ ‫أكثر من شعار واتفاق‪ ،‬فإن مصر كانت مصنفة ضمن بلدان العالم‬ ‫املتقدم‪ ،‬وفى عام ‪ ١٩٢٥‬جرى اختيار القاهرة كأكثر مدن العالم‬ ‫نظافة‪ ،‬وأثناء احلرب العاملية الثانية كانت العاصمة املصرية من‬ ‫أهم حواضر العالم التى يجتمع فيها قادة الدول املتحاربة للبحث‬ ‫فى شؤون احلرب والسالم‪.‬‬ ‫لم تكن ثــورة ‪ ١٩١٩‬هى آخر الــثــورات‪ ،‬وإمنــا تلتها ثــورة ‪١٩٣٠‬‬ ‫الستعادة دستور ‪ ١٩٢٣‬الذى قامت على أساسه الدولة‪ ،‬وجاءت‬ ‫بعدها ثورة ‪ ١٩٥٢‬التى قامت بها حركة اجليش «املباركة»‪ ،‬وفى‬ ‫القريب جرت ثورتان‪ :‬واحدة فى يناير ‪ ،٢٠١١‬واألخرى فى يونيو‬ ‫‪ ،٢٠١٣‬وجرى اعتبارهما ثورة واحــدة‪ .‬ولم تكن كل هذه الثورات‬ ‫لتنقص من شأن أى ثورة‪ ،‬واحدة منها هى التى بدأت فى ‪ ٩‬مارس‬ ‫‪ ١٩١٩‬أسست للدولة املصرية‪ ،‬ال ثورة قبلها‪ ،‬وال بعدها‪ ،‬كانت لها‬ ‫هذه الصفة‪ .‬وفى تاريخ العالم فإن الثورات املؤسسة للدول هى‬ ‫التى ظلت الثورة األصلية‪ ،‬وما جاء بعدها فروع وأحــداث كبرى‪،‬‬ ‫وحتى ثورات يجرى تذكرها واالحتفال بها كأعياد وطنية‪ .‬الثورة‬ ‫األمريكية فى ‪ ٤‬يوليو ‪ ١٧٧٦‬تكرر مثلها بعد انتهاء احلرب األهلية‬ ‫وإج ــراء التعديالت الدستورية أرقــام ‪ ١٣‬و‪ ١٤‬و‪ ١٥‬التى أقرت‬ ‫املساواة وحررت العبيد وأعطتهم حقوق االنتخاب‪ ،‬وبعضها اآلخر‬ ‫تكرر ألسباب تكنولوجية أو لالعتراض على سياسات مثل احلرب‬ ‫الفيتنامية‪ .‬ولكن عيد االستقالل ظل هو موعد «الثورة األولى» الذى‬ ‫يحصل فيه األمريكيون على إجازة رسمية‪ ،‬يعلقون فيها األعالم‪،‬‬ ‫ويحتفلون بالطعام والشراب‪.‬‬ ‫ومنذ بداية هذا العام فإن كثيرا من الزمالء واألصدقاء والباحثني‬ ‫واملؤرخني تناولوا ثورة ‪ ١٩١٩‬مبناسبة عيدها املئوى‪ ،‬وجرى الكثير‬ ‫من استعادة تفاصيلها الدقيقة‪ ،‬وما حققته من نقلة كيفية فى‬ ‫مستقبل البالد‪ .‬ما يهمنا هنا بهذه املناسبة هو أن تكون هذه الثورة‬ ‫هى الثورة التأسيسية للدولة املصرية‪ ،‬وما تبعها من ثورات‪ ،‬كما‬ ‫كان قبلها‪ ،‬يكون بالطبع جزءا من تاريخنا بحلوه ومره معا‪ .‬دول‬ ‫العالم فى عمومها يكون لها عيد وطنى واحــد‪ ،‬يضاف لها عدد‬ ‫من املناسبات الدينية‪ ،‬ويكون املجموع هو عدد األيام التى يحصل‬ ‫فيها املواطنون على إجازات رسمية‪ ،‬وحتتفل بها مؤسسات الدولة‬ ‫وسفاراتها فى اخلارج‪ .‬ومصر عيدها املعتمد هو ‪ ٢٣‬يوليو ‪١٩٥٢‬‬ ‫الذى ال يؤسس للدولة املصرية وإمنا لنظام للحكم وإدارة الدولة‬ ‫له ما له وعليه ما عليه‪ .‬وإذا كان الرئيس السادات قد وضع لبنة‬ ‫االعــتــراف بــأن ثــورة ‪ ١٩١٩‬هى الثورة املؤسسة عندما جعل من‬ ‫نشيد بالدى لسيد درويش هو السالم الوطنى للدولة‪ ،‬فإن ‪ ٩‬مارس‬ ‫يجب أن يكون أيضا هو عيد استقالل مصر‪ ،‬أما بقية األعياد فهى‬ ‫ذكريات ال ينبغى نسيانها‪ ،‬فهى جزء مهم من التاريخ الوطنى‪.‬‬

‫ً‬ ‫مجانا‬

‫‪ 6‬أغان مصرية‪ ،‬بجانب أغنية «يا مصرى» التى طرحتها‬ ‫منذ فترة‪ ،‬واعتبرتها هدية منها ألبناء النيل‪ ،‬وتابعت‪ ،‬فى‬ ‫تصريحات لـ«املصرى اليوم»‪« :‬األلبوم يتكلم عن إلهامى‬ ‫وحبى لربنا وللحياة‪ ،‬وسيضم أغنيتني دويتو مع الشيخ‬ ‫محمود التهامى»‪ .‬ولفتت «ليبيك» إلى أنها قررت أن‬ ‫تخوض جتربة الغناء فى مصر‪ ،‬ألنها مؤمنة بفكرة دمج‬ ‫املوسيقى الشرقية القدمية باحلديثة‪ .‬وتابعت «ليبيك»‪:‬‬ ‫إن الغناء باللهجة املصرية لم يكن صع ًبا‪ ،‬ولكن الصعوبة‬ ‫كانت فى تذكر الكلمات عند تسجيل األغانى‪.‬‬ ‫وعن جتربتها مع املنشد محمود التهامى‪ ،‬لفتت إلى‬ ‫أنها تعرفت عليه عن طريق أحد أصدقائها وعندما‬ ‫سمعت أغانيه وموسيقاه خطفتها‪ ،‬فقررت أن تشارك‬ ‫معه فى أغانيه‪ .‬وأشــارت إلى أن املوسيقى الصوفية‬ ‫اإلسالمية التى ينشدها «التهامى»‪ ،‬حققت لها رؤيتها‬ ‫بشكل جميل‪ ،‬وأن تعاونها معه كان حل ًما بالنسبة لها‪.‬‬ ‫وعن االختالف بني األلبومني «األصل»‪ ،‬و«سقارة»‪،‬‬ ‫قالت «ليبيك»‪ :‬األول سيطر عليه الشكل الغربى‬ ‫بنسبة ‪ ،%100‬أما الثانى فيناقش قضية املساواة بني‬ ‫الرجل واملرأة فى املجتمع املصرى‪ ،‬وتابعت‪ :‬املصريات‬ ‫أفــضــل كثي ًرا‬ ‫من السيدات‬ ‫ف ــى أمــريــكــا‪،‬‬ ‫لــــــكــــــنــــــهــــــن‬ ‫يــــنــــقــــصــــهــــن‬ ‫فــقــط املــزيــد من‬ ‫احلرية‪.‬‬

‫« فيتون» تسحب منتجات‬ ‫تستلهم «جاكسون»‬

‫باريس‪( -‬رويترز)‪:‬‬ ‫سحبت دار لــويــس فيتون الفرنسية‬ ‫لــأزيــاء املنتجات التى تستلهم مايكل‬ ‫جاكسون من مجموعتها ملالبس الرجال‬ ‫اخلاصة بصيف ‪ 2019‬بعد عرض فيلم‬ ‫وثائقى يزعم حترش جنم البوب الراحل‬ ‫جنسيا بأطفال‪.‬‬ ‫و ُعــرضــت التشكيلة فــى يناير‬ ‫بــأســبــوع ب ــاري ــس ل ــأزي ــاء‪ ،‬ومــن‬ ‫املقرر أن تُطرح فى املتاجر فى‬ ‫يونيو‪ ،‬لكن متحدثة باسم لويس‬ ‫فيتون قالت إن املنتجات التى‬ ‫تــســتــلــهــم جــاكــســون ل ــن تــطــرح‬ ‫للبيع ‪.‬‬ ‫وقالت الشركة إنها فى‬ ‫ذلك الوقت لم تكن تعلم‬ ‫بــشــأن فــيــلــم «ليفينج‬ ‫نــيــفــرالنــد» الــوثــائــقــى‬ ‫الذى يقول فيه رجالن‬ ‫بالغان إن جاكسون‬ ‫حتـــــــــــرش بـــهـــمـــا‬ ‫جنسيا حني كانا‬ ‫صغيرين‪.‬‬ ‫وأثار الفيلم الوثائقى‬ ‫ردود فعل غاضبة من‬ ‫إرث ج ــاك ــس ــون‪ ،‬حيث‬ ‫أوق ــف ــت بــعــض املــحــطــات‬ ‫اإلذاعية بث أغانيه‪ .‬ووصفت‬ ‫أســــرة جــاكــســون التغطية‬ ‫اإلعالمية لالتهامات بأنها‬ ‫«إعدام علنى دون محاكمة»‬ ‫وقــالــت‪ :‬إن ــه «بـ ــرىء مائة‬ ‫جاكسون‬ ‫باملائة»‪.‬‬

‫«هات كيس وانت جاى»‪ ..‬مبادرة‬ ‫لجمع القمامة بمدرسة فى الدقهلية‬

‫الطالب يحملون األكياس البالستيك‬

‫الدقهلية‪ -‬غادة عبداحلافظ‪:‬‬ ‫«هـــــات كــيــس وانـــــت جــــاى بــكــرة‬ ‫املــــدرســــة»‪ ،‬هــكــذا أطــلــق أحــمــد‬ ‫الدسوقى‪ ،‬مدير مدرسة الشهيد‬ ‫أحمد إبراهيم املتولى االبتدائية‬ ‫مبحافظة الدقهلية‪ ،‬مبادرة جديدة‬ ‫لتنظيف املــدرســة والتخلص من‬ ‫القمامة للتغلب على نقص عمال‬ ‫النظافة الــذى تعانى منه جميع‬ ‫مدارس املحافظة‪.‬‬ ‫وبدأ التالميذ فى تنفيذ املبادرة‬ ‫مبــعــاونــة امل ــدرس ــن م ــن خــال‬ ‫البدء فى جمع القمامة واألوراق‬ ‫داخل الفصول والفناء ومحيط‬

‫املدرسة يومياً‪ ،‬حيث يضع كل تلميذ‬ ‫ما جمعه فى الكيس الذى أحضره‪ ،‬ثم‬ ‫يضعه فى أقرب صندوق قمامة خارج‬ ‫املدرسة‪.‬‬ ‫وقال أحمد الدسوقى‪ ،‬مدير املدرسة‪:‬‬ ‫«املدرسة ال يوجد بها سوى عامل واحد‬ ‫منذ حوالى ‪ 10‬سنوات‪ ،‬وهو من ذوى‬ ‫االحتياجات اخلاصة‪ ،‬وال يستطيع أن‬ ‫يتحمل نظافة املدرسة مبفرده‪ ،‬فقررنا‬ ‫تخفيف الــعــبء عــنــه وغـــرس سلوك‬ ‫جديد فى نفوس التالميذ يحثهم على‬ ‫نظافة املكان الذى يجلسون فيه أوالً‪،‬‬ ‫ثم نظافة املجتمع الــذى يعيشون فيه‬ ‫واالنتماء له‪.‬‬

Profile for Al Masry Media Corp

عدد الاحد 17-03-2019  

عدد الاحد 17-03-2019