Page 1

‫الحرب الباردة تشتعل بين األهلى واتحاد الكرة‬

‫األحمر يتهم أبوريدة بمجاملة رئيس الزمالك‪ ..‬والجبالية يجهز مفاجأة‬

‫‪12-9‬‬

‫مالعب‬

‫فنون‬

‫‪19 - 18‬‬

‫جوائز مهرجان جمعية الفيلم‪:‬‬

‫‪www.almasryalyoum.com‬‬ ‫االثنين ‪ ١١‬فبراير ‪201٩‬م ‪ ٦ -‬من جمادى اآلخرة ‪ 14٤٠‬هـ ‪ ٤ -‬أمشير ‪ - 173٥‬السنة الخامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪ ٥٣٥٥‬تصدر عن مؤسسة المصرى للصحافة والطباعة والنشر واإلعالن والتوزيع‬

‫‪ 24‬صفحة ‪ -‬جنيهان‬

‫‪Al Masry Al Youm - Monday - February 11 th - 2019 - Issue No. 5355 - Vol.15‬‬

‫السيسى لالتحاد األفريقى‪ :‬مع ًا سنحقق آمال شعوبنا‬

‫مصر والسودان وإثيوبيا تتفق على عدم اإلضرار بالمصالح المشتركة‬

‫الرئيس مع البشير وأبى أحمد خالل اجتماعهم‬

‫رسالة أديس أبابا‪ -‬محسن سميكة‪:‬‬

‫أكــد الــرئــيــس عبدالفتاح السيسى‪ ،‬فى‬ ‫كلمته أم ــام االحتـــاد األفــريــقــى بالعاصمة‬ ‫اإلثيوبية أديــس أبــابــا‪ ،‬أمــس‪ ،‬على أهمية‬ ‫ترسيخ مبدأ «احلــلــول األفريقية للمشاكل‬ ‫األفريقية»‪ ،‬باعتباره السبيل الوحيد للتعامل‬ ‫مع التحديات املُشتركة‪.‬‬ ‫وشــدد الرئيس عقب تسلم مصر رئاسة‬ ‫االحتـــاد للعام اجلـ ــارى‪ ،‬على أن اإلره ــاب‬ ‫سيظل سرطاناً خبيثاً يسعى للتغلغل فى‬ ‫أجساد األوطان األفريقية‪ ،‬ويهاجم مفاصل‬ ‫الــدولــة الوطنية‪ ،‬مشيراً إلــى أن مكافحته‬ ‫بشكل شامل تتطلب حتديد داعميه ومموليه‪،‬‬ ‫ومواجهتهم سوياً فى إطار جماعى وكاشف‪.‬‬ ‫وأضـ ــاف‪« :‬ستعمل مصر على مواصلة‬

‫الطريق الذى بدأناه سوياً لإلصالح املؤسسى‬ ‫والهيكلى واملالى لالحتاد‪ ،‬واستكمال ما حتقق‬ ‫من إجنازات‪ ،‬لتلبية تطلعات وآمال الشعوب‬ ‫األفريقية‪ ،‬ويتعني علينا أن نؤمن بضرورة‬ ‫التحصن بدرع التنمية ملُعاجلة جذور األزمات‪،‬‬ ‫ومن هنا أدعوكم أشقائى قادة أفريقيا للعمل‬ ‫معاً على إعادة إحياء وتفعيل سياسة قارتنا‬ ‫اإلطارية إلعادة اإلعمار والتنمية فى مرحلة‬ ‫ما بعد النزاعات‪ ،‬ونتطلع إلطــاق أنشطة‬ ‫مــركــز االحتـــاد األفــريــقــى إلعـــادة اإلعــمــار‬ ‫والتنمية فى مرحلة ما بعد النزاعات‪ ،‬والذى‬ ‫تستضيفه القاهرة‪ ،‬فى أقــرب وقــت ممكن‬ ‫ليكون مبثابة منصة إلعداد برامج ُمخصصة‬ ‫للدول اخلارجة من النزاعات‪ ،‬حتمى حقها‬ ‫فى ملكية مسار إعادة اإلعمار والتنمية»‪.‬‬

‫‪ ..‬ويلقى كلمته أمام االحتاد األفريقى أمس «أ‪.‬ف‪.‬ب»‬

‫وأشار الرئيس إلى أن قمة االحتاد األفريقى‬ ‫تعقد حتــت عــنــوان «املــهــاجــرون والــعــائــدون‬ ‫والنازحون‪ ،‬نحو حلول دائمة للنزوح القسرى‬ ‫فى أفريقيا»‪ ،‬متابعاً‪« :‬أود أن أؤكد أننا بصدد‬ ‫َع َرض ألمراض ُمتعددة‪ ،‬فانتشار النزاعات‪،‬‬ ‫ووحشية اإلرهاب‪ ،‬وهمجية التطرف‪ ،‬وتغير‬ ‫املــنــاخ وقــســوة الــفــقــر وش ــح املــيــاه وتفشى‬ ‫اجلفاف‪ ،‬كلها عوامل تتضافر وتتداخل لتدفع‬ ‫البشر لفراق ديارهم‪ ،‬وتصل أعداد الالجئني‬ ‫لنحو ‪ 8‬مــايــن الجــئ ‪ %90‬منهم الجئون‬ ‫داخــل الــقــارة‪ ،‬عــاوة على ‪ 18‬مليون نــازح»‬ ‫وأضاف‪« :‬سنعكف على توسيع آفاق التعاون‬ ‫األفــريــقــى مــع ُمختلف الــشــركــاء الدوليني‬ ‫ُمستهدفني بناء القُدرات األفريقية‪ ،‬وأسواق‬ ‫أفريقيا مفتوحة والظروف االستثمارية ُمهيأة‬

‫وأُطالب مؤسسات التمويل الدولية والقارية‬ ‫واإلقليمية بــأن تضطلع بدورها فى متويل‬ ‫التنمية بأفريقيا‪ ،‬عبر تقدمي شروط ومعايير‬ ‫مــرنــة تسهم فــى حتقيق ال ــدول األفريقية‬ ‫ألحالمها باللحاق بركب التق ُدم والتحديث‬ ‫والتنمية املُستدامة»‪ .‬وقال الرئيس إنه يجب‬ ‫العمل على تذليل املعوقات التى تواجه تعميق‬ ‫العمل األفريقى املشترك من خالل التركيز‬ ‫على تعزيز جهود حتقيق التكامل اإلقليمى‬ ‫عبر تطوير البنية التحتية األفريقية‪ ،‬ووتيرة‬ ‫إنشاء منطقة التجارة احلرة القارية‪ ،‬والسعى‬ ‫لتوفير املــزيــد مــن فــرص العمل للشباب‪،‬‬ ‫واختتم الرئيس كلمته قائال‪« :‬حتيا أفريقيا‬ ‫وحتيا شعوبها العظيمة»‪.‬‬ ‫إلى ذلك‪ ،‬شارك السيسى فى قمة ثالثية مع‬

‫كل من الرئيس السودانى‪ ،‬عمر البشير‪ ،‬ورئيس‬ ‫الوزراء اإلثيوبى‪ ،‬أبى أحمد‪ ،‬على هامش قمة‬ ‫االحتاد األفريقى‪ ،‬وأكد الرئيس أهمية العمل‬ ‫على ضمان اتباع رؤية متوازنة وتعاونية مللء‬ ‫وتشغيل السد اإلثيوبى‪ ،‬مبا يحقق مصالح‬ ‫وأهــداف كل دولة من الــدول الثالث‪ ،‬ويحول‬ ‫دون االفتئات على حقوق األخرى‪.‬‬ ‫وتوافق الزعماء الثالثة على عدم اإلضرار‬ ‫مبــصــالــح شــعــوبــهــم ك ــأس ــاس تــنــطــلــق منه‬ ‫املفاوضات‪ ،‬والعمل املشترك لتحقيق التنمية‬ ‫لشعوب الدول الثالث‪ ،‬من خالل العمل على‬ ‫التوصل إلى توافق حول جميع املسائل الفنية‬ ‫العالقة‪ ،‬أخذاً فى االعتبار ما يجمع الدول‬ ‫الثالث من مصير واحد‪.‬‬

‫«بوتفليقة» يترشح للرئاسة رسمي ًا‪:‬‬ ‫ال أخفى مرضى‪ ..‬وسأجتاز الصعاب ‪9‬انتظام ‪ 22‬مليون طالب فى ‪ 60‬ألف مدرسة‪ ..‬وإعالن نتائج «التراكمى» األحد‬ ‫كتب‪ -‬عنتر فرحات و«أ‪.‬ف‪ .‬ب»‪:‬‬

‫أعلنت وكالة األنباء اجلزائرية‪،‬‬ ‫أمـ ــس‪ ،‬أن الــرئــيــس عبدالعزيز‬ ‫بوتفليقة البالغ من العمر ‪ 82‬عاما‪،‬‬ ‫ترشح بشكل رسمى لوالية خامسة‬ ‫فى االنتخابات الرئاسية املقرر‬ ‫إجراؤها فى ‪ 18‬أبريل املقبل‪،‬‬ ‫وأفـ ــادت الــوكــالــة بــأن الرئيس‬ ‫«يعتزم فى حالة انتخابه‪ ،‬تنظيم‬ ‫ن ــدوة وطنية شاملة تــهــدف إلى‬ ‫إعداد أرضية سياسية واقتصادية‬ ‫واج ــت ــم ــاع ــي ــة واق ـ ــت ـ ــراح إث ـ ــراء‬ ‫الدستور»‪ .‬وقال «بوتفليقة»‬ ‫فى نص رسالة ترشحه‪:‬‬ ‫«بطبيعة احلــال لــم أعد‬ ‫بنفس القوة البدنية التى‬ ‫ـت عليها‪ ،‬ولــم أخف‬ ‫كــنـ ُ‬ ‫هــذا يوما على‬ ‫شعبنا‪ ،‬إ ّال‬ ‫أنّ اإلرادة‬ ‫الر اسخة‬

‫خلدمة وطنى لــم تغادرنى َقـ ُّ‬ ‫ـط‪،‬‬ ‫بل وستُمكنُنى من اجتياز الصعاب‬ ‫املرتبطة باملرض‪ ،‬وكل امرئ ميكنه‬ ‫التعرض له فى يوم من األيام»‪.‬‬ ‫وب ــل ــغ عــــدد امل ــرش ــح ــن حتى‬ ‫اآلن أكثر من ‪ 200‬مرشح‪ ،‬وكان‬ ‫اجلنرال املتقاعد على غديرى أ ّول‬ ‫من أعلن ّ‬ ‫ترشحه بعد حتديد موعد‬ ‫االنتخابات‪ ،‬كما أعلن عبدالرزاق‬ ‫مقرى رئيس حزب «حركة مجتمع‬ ‫السلم» اجلناح السياسى لإلخوان‬ ‫املــســلــمــن‪ ،‬تــرشــحــه لالنتخابات‬ ‫الرئاسية‪ ،‬وقالت حركة مجـــتمع‬ ‫السلم‪ ،‬فــى بــيــان‪ ،‬األربــعــاء‬ ‫املـــــاضـــــى‪ ،‬إن تــرشــيــح‬ ‫بوتفليقة لــواليــة خامسة‬ ‫«ل ــي ــس فـــى مصلحـــته‬ ‫وإمنـ ــا يــأتــى ملصلحـة‬ ‫ا ملستفيد ين‬ ‫من الوضع‬ ‫بوتفليقة‬ ‫الراهن»‪.‬‬

‫مدبولى خالل زيارته إحدى املدارس فى أسوان أمس‬

‫فيما قــال الدكتور طــارق شوقى‪،‬‬ ‫وزيــر التربية والتعليم‪ ،‬للطالب‪:‬‬ ‫«استعدوا من اآلن‪ ،‬فستكون هناك‬

‫تصوير‪ -‬سليمان العطيفى‬

‫امتحانات إلكترونية فــى مــارس‬ ‫املقبل‪ ،‬وأمتنى لكم جمي ًعا التوفيق»‪.‬‬ ‫وأعلنت الــوزارة خطوات تسليم‬

‫وتــســلــم أجــهــزة الــتــابــلــت لطالب‬ ‫الــصــف األول الــثــانــوى بالنظام‬ ‫الــتــراكــمــى اجل ــدي ــد ب ــامل ــدارس‪،‬‬ ‫اليوم‪ ،‬وخاطبت مديريات التعليم‬ ‫إلعــــــان نــتــيــجــة االم ــت ــح ــان ــات‬ ‫التجريبية األولــى لطالب الصف‬ ‫األول الثانوى بالنظام التراكمى‬ ‫اجلــديــد‪ ،‬األحــد املقبل‪ ،‬وطالبت‬ ‫املديريات بإعداد تقرير ٍ‬ ‫واف عن‬ ‫االمتحانات‪ ،‬وتــدويــن مالحظات‬ ‫الطالب واملعلمني حول االمتحانات‬ ‫والتجربة اجلديدة وتقدميه للوزارة‬ ‫خالل أسبوع من إعالن النتيجة‪.‬‬ ‫وانتظم نحو ‪ 22‬مليون طالب‬ ‫ف ــى ‪ 60‬ألـــف م ــدرس ــة حكومية‬ ‫وخاصة ودولية‪ ،‬بجميع محافظات‬ ‫اجلمهورية‪ ،‬أمــس‪ ،‬وشكلت وزارة‬ ‫التربية والتعليم غرفة عمليات‬ ‫مركزية ملتابعة سير اليوم الدراسى‪.‬‬

‫(طالع ص‪)٦‬‬

‫«األحياء» تدفع بسيارات لشفط المياه من الشوارع وترفع درجة االستعداد‬

‫الطقس السيئ‪ :‬أمطار غزيرة تربك حركة المرور فى ‪ ٣‬محافظات‬ ‫املحافظات‪ -‬غــادة عبداحلافظ‬ ‫وسعيد نافع ونــاصــر الشرقاوى‬ ‫وحمدى قاسم ومحمد فايد‪:‬‬

‫ضربت املحافظات‪ ،‬أمس‪ ،‬موجة‬ ‫م ــن الــطــقــس الــســيــئ‪ ،‬وتسببت‬ ‫األمطار الغزيرة فى إعاقة احلركة‬ ‫عــلــى الــطــرق الــعــامــة واملــيــاديــن‬ ‫والشوارع الرئيسية‪.‬‬ ‫وفــــى اإلس ــك ــن ــدري ــة‪ ،‬سقطت‬ ‫أمطار غزيرة على املدينة وأجزاء‬ ‫من الساحل الشمالى‪ ،‬مصحوبة‬ ‫بــانــخــفــاض مــلــحــوظ فــى درج ــات‬ ‫احلــرارة‪ ،‬دون التأثير على حركة‬ ‫املالحة البحرية أو الصيد‪.‬‬ ‫وشــــــهــــــدت مــــنــــاطــــق غــــرب‬ ‫اإلسكندرية والعامرية جتمعات‬ ‫كبيرة ملياه األمــطــار‪ ،‬ما أدى إلى‬ ‫ارتباك احلالة املرورية بها‪ ،‬حيث‬ ‫دفــعــت شــركــة الــصــرف الصحى‬ ‫واألحــيــاء وجميع األجهزة املعنية‬ ‫بسيارات وبـ ـ ّداالت وفــرق طــوارئ‬

‫سعـر النسخــة|‬

‫األمطار أعاقت احلركة فى بعض شوارع اإلسكندرية أمس‬

‫تصوير‪ -‬محمود طه‬

‫لشفط هــذه الــتــجــمــعــات‪ .‬وقــال‬ ‫رضا الغندور‪ ،‬املتحدث الرسمى‬ ‫باسم هيئة ميناء اإلسكندرية‪ ،‬إن‬ ‫حركة املــاحــة البحرية مبيناءى‬ ‫اإلسكندرية والدخيلة تسير بصورة‬ ‫طبيعية حتى اآلن‪.‬‬ ‫وقرر اللواء هشام آمنة‪ ،‬محافظ‬ ‫البحيرة‪ ،‬رفــع درج ــة االستعداد‬ ‫بأنحاء املحافظة حتسباً للموجة‬ ‫الباردة املتوقعة واملحملة باألمطار‪،‬‬ ‫إلى جانب استمرار انعقاد غرفة‬ ‫العمليات بالديوان العام وغرف‬ ‫العمليات الفرعية باملراكز التابعة‬ ‫ملــتــابــعــة حــالــة اجلـــو عــلــى م ــدار‬ ‫‪ 24‬ســاعــة‪ ،‬مــشــدداً على رؤســاء‬ ‫الوحدات املحلية بنزح أى تراكمات‬ ‫ملياه األمطار وسرعة اإلبــاغ عن‬ ‫أى طوارئ‪.‬‬ ‫وتعرضت مراكز ومدن محافظة‬ ‫الغربية لسقوط أمطار غزيرة‪ ،‬ما‬ ‫تسبب فى غرق عدد من الشوارع‬

‫أحمد جالل‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫أحدث شعارات التنمية االقتصادية‬

‫يخرج املجتمع الدولى علينا من وقت آلخر بشعار‬ ‫تنموى جديد‪ ،‬أحدثها شعار «التنمية املستدامة»‪.‬‬ ‫قبل ذلك ظهرت شعارات أخرى‪ ،‬مثل مقياس التنمية‬ ‫البشرية‪ ،‬والنمو االحتوائى‪ ،‬وأهداف التنمية األلفية‪.‬‬ ‫القاسم املشترك بني كل هــذه الشعارات هو عدم‬ ‫الرضى عن معدل النمو االقتصادى كمؤشر أوحد‬ ‫لقياس تقدم الدول‪ .‬هذا ال يعنى أن التنمية املستدامة‬ ‫ممكنة دون مــعــدالت منــو اقــتــصــادى مرتفعة‪ ،‬لكن‬ ‫طموحات الشعوب تتعدى ذلك لتشمل الشعور بعدالة‬ ‫توزيع عوائد النمو‪ ،‬دون اإلضرار بالبيئة‪.‬‬ ‫مناسبة احلــديــث عــن «التنمية املستدامة» أننى‬ ‫شرفت مؤخرا باملشاركة فى ندوة حتت هذا العنوان‪،‬‬ ‫بناء على دعوة كرمية من الدكتور سعيد املصرى‪ ،‬رئيس‬ ‫املجلس األعلى للثقافة‪ ،‬ومنظمة التعاون اإلسالمى‪.‬‬ ‫الندوة انعقدت فى مقر املجلس بدار األوبــرا يوم ‪6‬‬ ‫فبراير اجلارى‪ ،‬وكانت مداخلتى فى املوضوع‪ ،‬بحكم‬ ‫التخصص‪ ،‬من منظور اقتصادى‪ ،‬وقدم الدكتور أحمد‬ ‫زايــد‪ ،‬أستاذ العلوم االجتماعية بجامعة القاهرة‪،‬‬ ‫مداخلته من منظور اجتماعى وثقافى‪.‬‬ ‫من جانبى‪ ،‬حاولت اإلجابة على ثالثة أسئلة‪ ،‬أوال‪:‬‬ ‫ما هى أوجه قصور معدل النمو االقتصادى كمؤشر‬ ‫للتقدم؟ ثانيا‪ :‬إلى أى حد جنحت منطقتنا العربية‪،‬‬ ‫ومــصــر حتــديــدا‪ ،‬فــى سعيها نحو حتقيق التنمية‬ ‫املستدامة؟ وأخيرا‪ ،‬ماذا يعنى كل هذا فيما هو آت؟‬ ‫فيما يتعلق بأوجه قصور النمو االقتصادى‪ ،‬أوال‪ ،‬من‬ ‫املمكن أن تكون معدالت النمو مرتفعة لكنها ال تتسم‬ ‫باالستدامة إذا كانت تعتمد على التراكم الرأسمالى‬ ‫والبشرى‪ ،‬دون حتسن يذكر فى اإلنتاجية التى تتولد‬ ‫عن تبنى أساليب ابتكارية فى توظيف عناصر اإلنتاج‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬من املمكن أن تكون معدالت النمو مرتفعة لكنها‬ ‫تترجم إلى حتسن حقيقى فى األحوال املعيشية ملعظم‬ ‫املواطنني‪ ،‬كما أنها قد حتابى األجيال احلالية على‬ ‫حساب ألجيال القادمة إذا كانت ناجتة‪ ،‬على سبيل‬ ‫املــثــال‪ ،‬عــن اســتــنــزاف م ــوارد طبيعية فــى طريقها‬ ‫للنضوب‪ ،‬مثل البترول والغاز الطبيعى‪ ،‬فى االستهالك‬ ‫وليس االستثمار فى أصول ذات عوائد مستقبلية‪.‬‬

‫املهمة‪ ،‬وانتشرت الدوريات املرورية‬ ‫عــلــى الــطــرق الرئيسية لتنظيم‬ ‫احلــركــة امل ــروري ــة‪ ،‬فيما اشتكى‬ ‫األهالى إلى املحافظ‪ ،‬اللواء هشام‬ ‫سعيد‪ ،‬من سوء أداء بعض رؤساء‬ ‫املدن واألحياء وفشلهم فى شفط‬ ‫املياه والتقاعس عن أداء عملهم‬ ‫واالكتفاء باملتابعة من املكاتب‪.‬‬ ‫وهطلت األمــطــار بــغــزارة على‬ ‫مــــدن وقـــــرى الــدقــهــلــيــة‪ ،‬حيث‬ ‫انخفضت درج ــات احل ــرارة على‬ ‫معظم األنــحــاء‪ ،‬وظهرت السحب‬ ‫املنخفضة واملــتــوســطــة‪ ،‬وحتولت‬ ‫شوارع املحافظة إلى برك من املياه‬ ‫والطني‪ ،‬وفشلت األجهزة األمنية‬ ‫فى رفع تراكمات املياه‪ ،‬األمر الذى‬ ‫أثار غضب األهالى بشكل كبير‪.‬‬ ‫وفى املنيا‪ ،‬أعلن املحافظ‪ ،‬اللواء‬ ‫قاسم حسني‪ ،‬حالة الطوارئ داخل‬ ‫‪ 32‬منطقة خــطــرة ش ــرق النيل‬ ‫حتسباً لسقوط أمطار وسيول‪.‬‬

‫(تتمة املقال ص‪)2٠‬‬

‫انتظرونا‬

‫(طالع ص ‪ 4‬و‪)5‬‬

‫«مدبولى» يتابع تسليم «التابلت» لطالب أسوان‬ ‫زار الدكتور مصطفى مدبولى‪،‬‬ ‫رئيس مجلس الوزراء‪ ،‬وزير اإلسكان‬ ‫أسوان‪ ،‬أمس‪ ،‬ملتابعة تنفيذ التكليفات‬ ‫املتعلقة باالرتقاء باخلدمات املقدمة‬ ‫للمواطنني‪ ،‬ودفــع العمل واإلجنــاز‬ ‫باملشروعات اخلدمية والتنموية فى‬ ‫مختلف القطاعات وفــق معدالت‬ ‫التنفيذ املطلوبة‪.‬‬ ‫واستهل «مدبولى» جوالته بزيارة‬ ‫مدرسة اللغات الرسمية املتميزة‬ ‫مبنطقة صحارى‪ ،‬وأجــرى حــوا ًرا‬ ‫مــع ط ــاب أح ــد فــصــول الصف‬ ‫األول االبــتــدائــى ملتابعة تطبيق‬ ‫النظام اجلديد‪ ،‬واستمع إلى أغنية‬ ‫«بنحبك يا مصر»‪ ،‬كما تفقد أعمال‬ ‫فريق مبادرة «‪ 100‬مليون صحة»‬ ‫املتواجد باملدرسة‪ ،‬وهنأ الطالب‬ ‫بتسلم التابلت‪ ،‬وأكــد أنــه إحــدى‬ ‫أدوات تــطــويــر التعليم فــى هــذه‬ ‫املرحلة‪ ،‬وطالبهم باحلفاظ عليه‪،‬‬

‫‪ ٦‬لـ«ورد مسموم»‬ ‫و‪ 5‬لـ«تراب الماس»‬ ‫و‪ ٤‬لـ«يوم الدين»‬

‫ً‬ ‫قريبا‬

‫إعالنات مبوبة‬ ‫إعالنك‬ ‫المبوب كل‬ ‫خميس‬ ‫فى‬

‫‪www.almasryalyoum.com‬‬

‫ت‪٠٢-٣٣٠٢٢٤٦٧ :‬‬

‫الكويت ‪ 300‬فلس ● السعودية ‪ 3‬ري ــاالت ● البحرين ‪ 300‬فلس ● قطر ‪ 3‬ري ــاالت ● اإلم ــارات ‪ 4‬دراه ــم ● عمان ‪ 300‬بيسة ● األردن ‪ 400‬فلس ● تونس ‪ 500‬مليم ● املـغــرب ‪10‬دراه ــم ● ســوريــا ‪ 15‬ليرة ● فلسطني ‪ 0.25‬دوالر ● لبنان ‪ 1000‬ليرة ● اجلمهورية اليمنية ‪ 30‬ري ــا ًال ● اململكة املتحدة ‪1.5‬جيك‬


‫‪٢‬‬

‫قضايا ساخنة‬

‫االثنني ‪ - 201٩/2/١١‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٥٥‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5355 - Monday 11/2/2019‬‬

‫«والى» تشهد احتفالية «رجال أعمال اإلسكندرية»‬

‫أسامة غريب‬

‫لماذا يحبون القطط؟‬

‫يتسم الناس فى الغرب بحب للحيوانات‬ ‫ال حــدود له‪ ،‬وميكن أن يكون هذا احلب‬ ‫مــعــيــاراً رئيسياً لقياس مــدى التحضر‬ ‫بينهم‪ ،‬ومن املمكن لعالقة حب أن تفشل‬ ‫لو عرفت احلبيبة مث ً‬ ‫ال أن رفيقها ال يحب‬ ‫الكالب والقطط!‪ .‬ولقد شاهدت ذات مرة‬ ‫فــى كندا جتمعاً بشرياً ووج ــدت الناس‬ ‫تشير إلى قطة صغيرة صعدت إلى شجرة‪،‬‬ ‫وكان من الواضح أنها تخشى النزول‪ ،‬لهذا‬ ‫فقد أخــذت متــوء حتى انتبه املــارة لها‪.‬‬ ‫بعد قليل حضرت قــوات الــدفــاع املدنى‬ ‫التى استدعاها السكان‪ ،‬وقد ظل هؤالء‬ ‫يحاولون الوصول للقطة بهدوء دون أن‬ ‫يثيروا فزعها حتى ال تزل قدمها وتسقط‬ ‫من فوق الشجرة‪ .‬كل هذا كان يحدث بينما‬ ‫كاميرات التليفزيون تتابع املوقف وتنقله‬ ‫للجمهور فى البيوت حلظة بلحظة‪ .‬فى‬ ‫ذلك الوقت أذكر أن صديقاً عربياً كان مير‬ ‫بالشارع أبدى لى دهشته من هؤالء الذين‬ ‫يعطفون على احليوان ويتأملون ألمله بينما‬ ‫ال يلقون بــاالً لبنى اإلنسان من البؤساء‬ ‫والتعساء والفقراء واملحتلة أراضيهم‪..‬‬ ‫أولئك الذين يلقون العذاب والهوان وال‬ ‫يجدون الطعام أو شربة املاء النظيفة! كان‬ ‫الرجل املمتلئ باحلنق يتساءل‪ :‬كيف يكون‬ ‫هــؤالء الناس بكل هذا احلنان والرحمة‬ ‫مع القطط والــكــاب وغيرها من ذوات‬ ‫األربع‪ ،‬وملاذا ينزل بعضهم من بيوتهم كل‬ ‫يوم متوجهني إلى املتنزهات وهم يحملون‬ ‫احلبوب والرقائق من أجل إطعام احلمام‬ ‫واليمام والبط واإلوز؟ كيف يفعلون هذا‬ ‫بينما يتفرجون فى برود على املجازر التى‬ ‫يتعرض لها اإلنسان العربى فى فلسطني‬ ‫والعراق وسوريا واليمن؟‪ ..‬وكيف ميكن‬ ‫لهم أن يستمتعوا مع حيواناتهم الصغيرة‬ ‫باحلياة الهانئة الرغيدة بينما البؤساء‬ ‫الــذيــن ميــوتــون مــن شــدة اجل ــوع ميــأون‬ ‫العالم فى قاراته اخلمس؟‪.‬‬ ‫ال أظن أن اإلجابة صعبة‪ .‬فى ظنى أن‬ ‫كل إنسان يحمل دائماً قدراً من الضغينة‬ ‫جتاه بعض الناس اآلخرين‪ ،‬وذلــك طبعاً‬ ‫ألن كــل واح ــد لــديــه ذكــريــات أليمة فى‬ ‫حياته ولديه إخفاقات وعذابات وقصص‬ ‫حب مجهضة تس ّبب فيها إنسان آخر ولم‬ ‫يتسبب فيها حــيــوان!‪ ..‬هــذا فض ً‬ ‫ال عن‬ ‫أن حب احليوانات واحلــدب عليها مينح‬ ‫اإلنــســان شــعــوراً بالرضا دون أن يكلفه‬ ‫شيئاً‪ ،‬لكن تعاطفه مــع إنــســان مسحوق‬ ‫يقتضى تقاسم الرفاهية التى يحياها‬ ‫معه‪ ،‬وتعويضه عن الثروات التى نهبتها‬ ‫بـــا ُده مــن بــــادِ ه!‪ .‬األم ــر نفسه ينطبق‬ ‫على األثرياء فى بالدنا الذين أخذوا عن‬ ‫الغرب االهتمام باحليوان؛ باعتبار هذا‬ ‫االهتمام من سمات اإلنــســان املتحضر‪،‬‬ ‫فى الوقت الذى ك ّون معظمهم فيه ثروته‬ ‫من خالل النهب والتحالف مع اللصوص‬ ‫النافذين!‪ ..‬ومن الطبيعى أن اإلنسانية‬ ‫احلقة كانت تقتضى من هؤالء التعاطف‬ ‫مع بنى اإلنسان والكف عن نهبهم‪ ،‬لكنهم‬ ‫وجدوا التعاطف مع قطة أقل تكلفة بكثير‪.‬‬ ‫ال أقصد بالطبع أن كل محبى احليوانات‬ ‫لصوص أو أشــرار‪ ،‬لكن أغلبهم يفرغون‬ ‫طاقة احلنان لديهم فى بعض مخلوقات‬ ‫اهلل دون بعضها اآلخر‪ ،‬خاصة لو كان هذا‬ ‫البعض اآلخر يريد احلصول على حقه!‪.‬‬

‫‪9‬وزيرة التضامن‪ :‬الجمعية قدمت ‪ 12‬مليار جنيه قروض ًا لـ‪ 1.5‬مليون مستفيد‬

‫كــتــب‪ -‬محمد طــه واإلســكــنــدريــة‪ -‬نبيل‬ ‫أبوشال ورجب رمضان‪:‬‬ ‫قالت غادة والى‪ ،‬وزيرة التضامن االجتماعى‪،‬‬ ‫إن جمعية رجــال األعــمــال جنحت خــال ‪٣٠‬‬ ‫عاما‪ ،‬فى توزيع قروض قيمتها ‪ ١٢‬مليار جنيه‪،‬‬ ‫استفاد منها مليون و‪ 500‬ألف مقترض‪ ،‬مؤكدة‬ ‫أنه إذا حتول ‪ ٪١٠‬فقط من هذا العدد لرجال‬ ‫أعمال‪ ،‬وأصبح لهم مشاريع تتسم باالستدامة‬ ‫فهذا إجناز كبير‪.‬‬ ‫وأضافت «والى» بكلمتها‪ ،‬خالل احتفال جمعية‬ ‫رجال األعمال باإلسكندرية مساء أمس األول‪،‬‬ ‫مبناسبة مرور ‪ 30‬عاما على إنشائها‪ ،‬أن جمعية‬ ‫رجــال األعمال باإلسكندرية جمعية أهلية لها‬ ‫طبيعة خاصة‪ ،‬وتتميز باجلرأة واالبتكار واحلداثة‬ ‫والتنافسية‪ ،‬التى استمدتها من روح أعضائها‬ ‫وهى دائما سمة وروح رجال األعمال الناجحني‪.‬‬ ‫وأعربت عن أمنيتها بأن يكون هناك يوم ما‬ ‫جمعية لسيدات األعــمــال‪ ،‬وأن تفتح اجلمعية‬ ‫املــجــال للسيدات لاللتحاق بــهــا‪ ،‬وأال تكتفى‬ ‫اجلمعية بتواجد الرجال فقط كأعضاء بها‪.‬‬ ‫وقــال الدكتور عبدالعزيز قنصوه‪ ،‬محافظ‬ ‫اإلسكندرية‪ ،‬إن املحافظة تشهد عددا كبيرا من‬ ‫املشروعات الهامة مثل مشروع املونويل «القطار‬ ‫املعلق»‪ ،‬وخط ترام النصر‪ ،‬وقطار أبوقير خلدمة‬ ‫مناطق غــرب اإلسكندرية‪ ،‬ومحور املحمودية‬ ‫الذى سيتم افتتاحه هذا العام‪ ،‬ورصف ‪ 3‬آالف‬ ‫كيلومتر داخــل اإلسكندرية‪ ،‬وتطبيق منظومة‬ ‫الدفع اإللكترونى للتذكرة املوحدة‪.‬‬ ‫وإشار إلى العمل على تطوير منظومة املخلفات‬ ‫الصلبة من خالل إعادة تأهيل ‪ 3‬مصانع إلعادة‬ ‫تدوير القمامة‪ ،‬وصرف مياه األمطار والصرف‬ ‫الصحى‪ ،‬مؤكدا أن هناك أعماال فى اخلطة‬ ‫العاجلة أوقفت مشكلة الغرق‪ ،‬وجار رفع كفاءة‬ ‫محطات الرفع‪.‬‬ ‫ولــفــت إلــى أن املحافظة تعمل على تقليل‬ ‫الكثافة داخــل الفصول للحد من وجــود ‪120‬‬ ‫طالبا‪ ،‬وجار تطوير ‪ 42‬مدرسة وتوفير أراض‬ ‫لـ‪ 46‬مدرسة جديدة للوصول لكثافة ‪ 60‬طالبا‬ ‫فى الفصل‪ ،‬على أن يشهد العام املقبل رفع كفاءة‬ ‫العمل بـ‪ 30‬مدرسة بجودة تعليمية جيدة‪ ،‬منوها‬

‫إلى أن النهوض بامللفني التعليمى والصحى يتم‬ ‫مببادرات مجتمعية‪.‬‬ ‫وقال أمجد العتال‪ ،‬األمني العام للجمعية‪ ،‬إن‬ ‫هناك سعيا من مجلس اإلدارة خلدمة األعضاء‪،‬‬ ‫وتكرمي قيادتها وعلى رأسهم الرئيس الشرفى‬ ‫للجمعية الــراحــل‪ ،‬محمد رجــب‪ ،‬كما شكر كل‬ ‫احلضور معر ًبا عن سعادته لتكرمي اجلمعية رموز‬ ‫االقتصاد وكبار رجال األعمال‪.‬‬ ‫وعلى صعيد متصل‪ ،‬زارت غادة والى مكتب‬ ‫تأمينات املقاوالت مبنطقة شرق اإلسكندرية‪،‬‬

‫وأبــدت مالحظات على نظافة املكان وتكدس‬ ‫امللفات وعدم استغالل املساحات اخلالية فى‬ ‫املكتب وعــدم التخلص من األوراق القدمية‪،‬‬ ‫وســوء تــوزيــع املوظفني على األقــســام‪ ،‬وعــدم‬ ‫وجود كود إتاحة لذوى اإلعاقة وصعوبة صعود‬ ‫كبار السن الساللم‪.‬‬ ‫وقررت إحالة مدير املكتب للتحقيق‪ ،‬وحتدثت‬ ‫مــع العاملني فــى املكتب واستمعت لشكاوى‬ ‫املواطنني وما يواجهونه من مشكالت‪ ،‬وحصلت‬ ‫على أرقام بعض املتعاملني مع املكتب للتأكد من‬

‫حصولهم على اخلدمة املناسبة‪ ،‬ووجهت بضرورة‬ ‫حسن معاملة اجلمهور‪.‬‬ ‫كما زارت مكتب تأمينات املنشية‪ ،‬وأبدت عدة‬ ‫مالحظات‪ ،‬وكلفت سامى عبدالهادى‪ ،‬رئيس‬ ‫صندوق التأمينات للقطاع العام واخلاص‪ ،‬بالبقاء‬ ‫باملكتب حتى االنتهاء من حل شكاوى املواطنني‪.‬‬ ‫ووجهت بضرورة إتاحة أماكن لكبار السن‪،‬‬ ‫واألشخاص ذوى اإلعاقة‪ ،‬ورفع مستوى نظافة‬ ‫املكتب وحتديث طريقة حفظ امللفات القدمية‪،‬‬ ‫والتغلب على الزحام باملكتب‪.‬‬

‫‪ ٥‬مرشحين لمنصب النقيب فى أول أيام تلقى طلبات الترشح «الصحفيين»‬

‫‪«9‬رشوان»‪ :‬زيادة البدل لـ‪ ٢١٠٠‬جنيه‪« ..‬رشاد»‪ :‬المفصولون أولوية أولى‪« ..‬عبدالستار»‪ :‬النقابة مسيسة‬

‫كتب‪ -‬مينا غالى‪:‬‬ ‫فتحت اللجنة املشرفة على انتخابات التجديد‬ ‫النصفى بنقابة الصحفيني‪ ،‬أمــس‪ ،‬بــاب تلقى‬ ‫طلبات الترشح فى االنتخابات‪ ،‬وترشح ‪ ٢٨‬عضوا‪،‬‬ ‫تقدم ‪ ٥‬منهم على منصب النقيب‪ ،‬وهــم ضياء‬ ‫رشوان‪ ،‬رئيس الهيئة العامة لالستعالمات‪ ،‬ورفعت‬ ‫رشــاد‪ ،‬عضو مجلس إدارة أخبار اليوم‪ ،‬وأحمد‬ ‫الشامى‪ ،‬نائب رئيس حترير اجلمهورية‪ ،‬وسيد‬ ‫اإلسكندرانى‪ ،‬نائب رئيس حترير اجلمهورية‪،‬‬ ‫وعبدالنبى عبدالستار‪ ،‬رئيس حترير الغد‪ ،‬فيما‬ ‫تقدم على عضوية املجلس ‪ ٢٣‬صحفيا‪.‬‬ ‫وقال جمال عبدالرحيم‪ ،‬رئيس اللجنة املشرفة‬ ‫على انتخابات التجديد النصفى ملجلس النقابة‪ ،‬إن‬ ‫تلقى طلبات الترشح على منصب النقيب ونصف‬ ‫أعضاء مجلس النقابة‪ ،‬مستمر حتى اخلميس‬ ‫املقبل‪ ،‬من الـــ‪ 10‬صباحا‪ ،‬حتى الـ‪ 3‬ظهرا مبقر‬ ‫النقابة‪ ،‬ملدة ‪ 5‬أيام عدا اليوم األخير ينتهى فى متام‬ ‫الـ‪ 12‬ظهرا‪ ،‬موضحا أن اللجنة انتهت من إعداد‬

‫ضياء رشوان‬

‫بطاقات الترشح ملنصب النقيب وعضوية املجلس‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن الكشوف األولية ألسماء املرشحني‬ ‫على منصب النقيب وعضوية املجلس ستعلن يوم‬ ‫اخلميس املقبل‪ ،‬فور االنتهاء من غلق باب الترشح‪،‬‬ ‫فيما تبدأ اللجنة تلقى طلبات الطعون والتنازالت‬ ‫اعتبارا من اجلمعة ‪ 15‬فبراير‪ ،‬وحتى الثالثاء ‪19‬‬ ‫فبراير‪ ،‬تعلن بعدها الكشوف النهائية للمرشحني‪.‬‬

‫لـ‪ ٢١٠٠‬جنيه‪ ،‬باإلضافة لدعم آخر ملشروع العالج‬ ‫وغيره‪ ،‬وسنحصل على إجابة قريبة»‪.‬وقال رفعت‬ ‫رش ــاد‪« :‬ترشحت ألحمى زمــائــى وأرف ــع شأن‬ ‫النقابة وحلماية حرية إبداء الرأى وتوفير األمان‬ ‫فى األجور والسكن والعالج‪ ،‬وفى كل مراحل حياة‬ ‫الصحفى وهــذا هو اإلطــار العام الــذى أحترك‬ ‫فيه»‪.‬وأضاف «رشاد»‪« :‬نحن نقابة مستقلة تسعى‬ ‫خلدمة أعضائها وخدمة الــدولــة‪ ،‬فالنقابة فى‬ ‫طليعة املؤسسات الوطنية التى تعلى من شأن‬ ‫الــوطــن‪ ،‬وسيتضمن البرنامج جــدوال تفصيليا‬ ‫ومواقيت زمنية سأطرحه قريبا»‪.‬وقال عبدالنبى‬ ‫عبدالستار‪« :‬شعرت أن املهنة حتتاج لدفعة لألمام‪،‬‬ ‫ألن النقابة مسيسة‪ ،‬وقال أحمد الشامى إنه يضع‬ ‫قضية رفع مستوى معيشة الصحفيني على رأس‬ ‫أولويات برنامجه االنتخابى ‪.‬‬ ‫وقــال سيد اإلسكندرانى إنــه سيتوجه عقب‬ ‫ترشحه ملكتب رئيس ال ــوزراء‪ ،‬لطلب زيــادة بدل‬ ‫التدريب والتكنولوجيا ‪ ٥٠٠‬جنيه‪.‬‬

‫رفعت رشاد‬

‫وقـــال ضــيــاء رشــــوان‪ ،‬رئــيــس الهيئة العامة‬ ‫لالستعالمات‪ ،‬املرشح ملنصب نقيب الصحفيني‪:‬‬ ‫«أشكر كل زميل على دفعى للترشح مجددا بعد‬ ‫غيابى ‪ ٤‬سنوات‪ ،‬وهذا شرف لى أن أعود لنقابة‬ ‫الصحفيني مجددا»‪.‬وأضاف‪« :‬فيما يخص البدل‪،‬‬ ‫اجتمعت مبسؤولى الدولة وتواصلت مع رئيس‬ ‫الــوزراء‪ ،‬ووزير املالية‪ ،‬وطلبت زيادة ‪ ٪٢٥‬ليصل‬

‫«الرى»‪ :‬إنشاء ‪ 92‬محطة خلط إلعادة استخدام مياه الصرف الزراعى‬ ‫كتب‪ -‬متولى سالم‪:‬‬ ‫أعلنت وزارة املوارد املائية والرى‪ ،‬إتاحة بدائل متعددة لتضييق‬ ‫الفجوة بني املوارد املائية املتاحة واالحتياجات من خالل إعادة‬ ‫استخدام مياه الصرف الزراعى‪ ،‬وتعظيم االستفادة من كل نقطة‬ ‫مياه‪.‬‬ ‫وأوضحت فى بيان أمس‪ ،‬أن ذلك يأتى فى إطار توجهات‬ ‫الدولة لتحقيق أعلى قدر من درجــات التعاون بني الــوزارات‬ ‫واألجهزة املختلفة‪ ،‬مبا يضمن سرعة إجناز األعمال املدرجة‬ ‫ضمن خطة احلكومة‪.‬‬ ‫وأضافت الوزارة أنه فى ضوء التعاون املثمر مع وزارة اإلنتاج‬ ‫احلربى‪ ،‬وتوقيع بروتوكول تعاون بني الوزارتني لالستفادة من‬ ‫اخلبرات واإلمكانيات الفنية املتوفرة لديها فى تنفيذ املشروعات‬ ‫املختلفة يهيئات ومصالح ال ــوزارة‪ ،‬مت إنشاء ‪ 92‬محطة رفع‬ ‫للخلط الوسيط لصالح مصلحة الــرى لالستفادة من مياه‬ ‫الصرف الزراعى وإعادة استخدامها فى أغراض الزراعة‪ ،‬حيث‬ ‫مت بدء تنفيذ األعمال فى منتصف أبريل املاضى‪ ،‬وتستمر حتى‬ ‫منتصف أبريل املقبل‪ ،‬بتكلفة ‪ 400‬مليون جنيه‪.‬‬

‫سودوكو‬

‫األبراج‬

‫السودوكو لعبة يابانية سهلة‪ ،‬من دون عمليات حسابية‪،‬‬ ‫تتألف شبكتها من ‪ 81‬خانة صغيرة‪ ،‬أو من ‪ 9‬مربعات كبيرة‬ ‫يحتوى كل منها على ‪ 9‬خانات صغيرة‪ ،‬على الالعب إكمال‬ ‫الشبكة بواسطة أرقام من ‪ 1‬إلى ‪ ،9‬شرط استعمال كل رقم‬ ‫مرة واحدة فقط‪ ،‬فى كل خط أفقى وفى كل خط عمودى‬ ‫وفى كل مربع من املربعات التسعة‪.‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪9‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪9‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪9‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪2‬‬ ‫حل أمس‬

‫احلل والتعليمات‬ ‫وبرنامج الكمبيوتر‬ ‫على موقع‪:‬‬ ‫‪www.sudoku.com‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪9‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪9‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪9‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪9‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪5‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪9‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫د‪ .‬هالة عمر‬

‫‪www.horoscopeus.com‬‬

‫احلمل‪ 3/21 :‬إلى ‪4/20‬‬ ‫رمبا تظهر بعض العراقيل ولكنك سوف حتلها‬ ‫ببساطة‪ ،‬البد أن تترك كل ما يسبب لك توترا‬ ‫وتترك املكان الذى به توتر حتى ولو بخيالك‪.‬‬

‫امليزان‪ 9/21 :‬إلى ‪10/20‬‬ ‫رمبا عليك أن تهتم بشخص أو شخصني صغار‬ ‫السن قد يكون لديهما بعض املشاكل‪ ،‬لديك‬ ‫قدرة على التعامل حتى مع غريبى األطوار‪.‬‬

‫الثور ‪ 4/21 :‬إلى ‪5/20‬‬ ‫تبدو األمور على ما يرام وتستطيع أن تفهم‬ ‫كل من حولك وحتلل تصرفاتهم بل وتعرف‬ ‫كيف حتركهم من خالل معرفة ما يحفزهم‪.‬‬

‫العقرب‪ 10/21 :‬إلى ‪11/20‬‬ ‫على املستوى العملى البد أن تكون بدأت‬ ‫أن تشعر باألمان وكل الزمالء ومن حولك‬ ‫يساعدونك فى الشعور بأهميتك وقدرك‪.‬‬

‫اجلوزاء‪ 5/21 :‬إلى ‪6/20‬‬ ‫البد أن تركز جيداً خاصة فى العمل‪ ،‬حياتك‬ ‫االجتماعية نشطة ورمبــا تقابل أفــرادا لم‬ ‫ترهم من مدة‪ ،‬حسك الفكاهى قوى‪.‬‬

‫القوس‪ 11/21 :‬إلى ‪12/20‬‬ ‫كلما صاحبت من حتب وترتاح لهم سوف حتقق‬ ‫جناحا كبيرا‪ ،‬أنت اجتماعى وحتب احلياة وقد‬ ‫تواجه بعض الضغوط والتوتر العائلى‪.‬‬

‫السرطان‪ 6/21 :‬إلى ‪7/20‬‬ ‫عليك أن تنظم وقتك ألنك رمبا تدخل فى‬ ‫مرحلة مزاحمة باألخبار واآلراء‪ ،‬ووجهات‬ ‫النظر‪.‬‬

‫اجلدى‪ 12/21 :‬إلى ‪1/20‬‬ ‫رمبا تشعر بعض التوتر عند التعامل مع‬ ‫اآلخرين‪ ،‬عليك أن تتحاشى من ال يفهمك‬ ‫بسرعة أو تشعر بعدم حماسه‪.‬‬

‫األسد‪ 7/21 :‬إلى ‪8/20‬‬ ‫هناك أحتمال لبعض اإلحباطات ولكن ال‬ ‫تأخذها بشكل جدى‪ ..‬انظر لألمور بشكل‬ ‫كامل وسوف جتد نفسك فى تقدم وجناح‪.‬‬

‫الدلو‪ 1/21 :‬إلى ‪2/20‬‬ ‫تستطيع أن تخلق لنفسك فرصا كثيرة‬ ‫خاصة أن القمر مرتفع وطاقته تدعمك‬ ‫وتصبح أكثر حماساً وتفاؤالً‪.‬‬

‫العذراء‪ 8/21 :‬إلى ‪9/20‬‬ ‫احلرية هى مفتاح السعادة وهناك طاقة ترفع‬ ‫روحك املعنوية وسوف جتد نفسك تكسر كل‬ ‫العراقيل التى عطلت مسار حياتك‪.‬‬

‫احلوت‪ 2/21 :‬إلى ‪3/20‬‬ ‫أنت تعيش بأمان عندما تكون بني أفراد‬ ‫عائلتك‪ ،‬الدفء والثقة‪ ،‬تعرفهم ويعرفونك‬ ‫جيداً‪.‬‬

‫فتحية الدخاخنى‬

‫‪fdakhakhny@gmail.com‬‬

‫آالم الحجاب!!‬

‫تصوير‪ -‬محمود طه‬

‫غادة والى خالل احتفالية اجلمعية األولى‬

‫‪ ٧‬ستات‬

‫اعتاد الفنان فاروق حسنى‪ ،‬وزير الثقافة‬ ‫األسبق‪ ،‬أن يبدأ العام مبعرض فنى جديد‪،‬‬ ‫مؤكدا حضوره كفنان جتــريــدى‪ ،‬قبل أن‬ ‫يكون وزيــرا‪ ،‬لكنه قــرر افتتاح هــذا العام‬ ‫بحدثني ال حدث واحد‪ ،‬األول كتاب يروى‬ ‫فيه بعضا من ذكرياته فى وزارة الثقافة‪،‬‬ ‫والثانى معرض فنى يؤكد فيه براعته فى‬ ‫استخدام األلوان‪.‬‬ ‫على مدار سنوات حتول معرض فاروق‬ ‫حسنى إلى مظاهرة فنية‪ ،‬يحرص اجلميع‬ ‫على املشاركة فيها‪ ،‬لتزدحم قاعات معارضه‬ ‫باملشاهير واملسؤولني‪ ،‬سواء قبل أو أثناء أو‬ ‫بعد الوزارة‪ ،‬فى تأكيد صريح على أن محبى‬ ‫فنه لم يكونوا يتملقون كرسى الوزارة‪ ،‬فعلى‬ ‫مدار سنوات من حضورى ملعارضه اعتدت‬ ‫رؤية نفس الوجوه‪ ،‬واالستمتاع بدرجة من‬ ‫احلب والتقدير‪ ،‬رمبا أصبحت أكثر ودا بعد‬ ‫خروجه من الوزارة‪.‬‬ ‫فى قاعة بيكاسو بالزمالك أخذتنا لوحاته‬ ‫الـ‪ 43‬فى جولة عبر البحار‪ ،‬والصحارى‪،‬‬ ‫مــع درج ــات األزرق واألصــفــر التى متوج‬ ‫بها أعماله التجريدية‪ ،‬لتنقلنا ريشته عبر‬ ‫املساحات اللونية املختلفة بخفة ورشاقة‪،‬‬ ‫تبعث الدفء‪ ،‬وتدفعك للتأمل فى اخلطوط‬ ‫واملساحات اللونية التى يؤكد فاروق حسنى‬ ‫فى كل مرة براعته على تطويعها دون إزعاج‬ ‫أو ملل‪.‬‬ ‫وقبل أيام من املعرض أطلق فاروق حسنى‬ ‫كتابه «فـــاروق حسنى يــتــذكــر‪ ..‬زمــن من‬ ‫الثقافة»‪ ،‬الذى حاورته فيه الزميلة انتصار‬ ‫درديــر‪ ،‬وأصدرته دار نهضة مصر‪ ،‬وروى‬ ‫فيه تفاصيل سنوات الوزارة التى زادت عن‬ ‫‪ 23‬عاما‪ ،‬وأشهر معاركه الصحفية‪ ،‬والتى‬ ‫عاصرت بعضا منها كصحفية‪ ،‬وفى ندوة‬ ‫ب ــدورة اليوبيل الذهبى ملعرض القاهرة‬ ‫الدولى للكتاب‪ ،‬أدارتها الكاتبة الصحفية‬ ‫نشوى احلــوفــى‪ ،‬قــال الــوزيــر إن «معركة‬ ‫احلــجــاب كانت أكثر املــعــارك التى تألم‬ ‫فيها‪ ،‬بسبب ما حملته من تنظير ومزايدة»‪،‬‬ ‫مؤكدا إصراره على «رفض حجاب األطفال‬ ‫ألنه يؤذى براءتهم»‪.‬‬ ‫وألنــنــى كــنــت طــرفــا فــى ه ــذه املعركة‬ ‫الشهيرة التى بدأت مبزحة أعقبها تصريح‬ ‫صحفى عن رؤيــة الوزير للحجاب‪ ،‬نشر‬ ‫بصفحة داخلية بجريدة «املصرى اليوم»‬ ‫عام ‪ ،2006‬لتتناقله وكاالت األنباء ويتحول‬ ‫إل ــى خــبــر رئــيــســى فــى بــعــض الصحف‪،‬‬ ‫معلنا بــدايــة حملة شرسة للهجوم على‬ ‫الوزير بسبب رأى شخصى لم يؤثر يوما‬ ‫على قراراته كوزير‪ ،‬أو على تعامالته مع‬ ‫املحجبات‪.‬‬ ‫لم تفرحنى تلك املعركة‪ ،‬ولم أعتبرها‬ ‫طوال مسيرتى املهنية سبقا صحفيا كبيرا‪،‬‬ ‫ألن الضجة لم تكن بسبب واقعة فساد‬ ‫كشفتها‪ ،‬أو كارثة أثبت تورط الوزير فيها‪،‬‬ ‫بل كانت بسبب تصريح صحفى يعبر عن‬ ‫رأى شخصى لصاحبه‪ ،‬لكنى أرى أن معركة‬ ‫احلجاب فتحت باب النقاش حول قضية‬ ‫مــازالــت محل تــســاؤل وج ــدل إلــى اآلن‪،‬‬ ‫وهى مدى حرية املسؤول فى اإلدالء برأيه‬ ‫الشخصى‪ ،‬وإلى أى مدى ميكن استباحة‬ ‫حياة املــســؤول الشخصية‪ ،‬واستخدامها‬ ‫البــتــزازه أو الهجوم عليه‪ ،‬وإلــى أى حد‬ ‫ميكن أن تؤثر احلياة اخلاصة على املنصب‬ ‫السياسى؟؟!‪.‬‬

‫سنـــــــــة‬

‫‪١٩٠٨‬‬

‫تخلى حسنى‬ ‫مبارك عن الرئاسة‬

‫عمر سليمان‬

‫وزارة الرى تسعى لالستفادة من مياه الصرف الزراعى‬

‫كلمات متقاطعة‬ ‫أفقي ًا‪:‬‬ ‫‪ -1‬أستعد ألمر ما‪ -‬احلجج التى ال تقبل الشك‪.‬‬ ‫‪ -2‬اآلثام املنهى عنها‪ -‬تضرعت‪.‬‬ ‫‪ -3‬يبجالهم‪ -‬وسادة صغيرة «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -4‬يــنــاشــده «مــعــكــوســة»‪ -‬أمــيــرة قــلــوب الشعب‬ ‫البريطانى‪.‬‬ ‫‪ -5‬وحدة مسافة‪ -‬أخفق «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -6‬سقط‪ -‬مقام موسيقى «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -7‬داء الكلب‪ -‬البوليس السرى فى أملانيا النازية‪.‬‬ ‫‪ -8‬العالمات «معكوسة»‪ -‬للنداء‪.‬‬ ‫‪ -9‬حسم‪ -‬من شعراء وظرفاء العصر العباسى‪.‬‬ ‫‪ -10‬أفطن‪ -‬شقى‪.‬‬ ‫‪ -11‬مدينة سورية‪ -‬أغنية لعبدالوهاب‪ -‬ألف ألف‬ ‫«معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -12‬رواية جلمال الغيطانى‪.‬‬ ‫رأسي ًا‪:‬‬ ‫‪ -1‬مأوى للتنابلة‪ -‬نقص‪ -‬متر‪.‬‬ ‫‪ -2‬ممثل مصرى راحل‪ -‬للنفى‪.‬‬ ‫‪ -3‬يقابله «معكوسة»‪ -‬للتخيير‪ -‬جمال‪.‬‬ ‫‪ -4‬قصة إلحسان عبدالقدوس‪.‬‬ ‫‪ -5‬حاجات «معكوسة»‪ -‬ميتحن «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -6‬أهم مادة فى جسم اإلنسان‪.‬‬ ‫‪ -7‬عذل‪ -‬مستودع أسلحة وذخيرة‪.‬‬ ‫‪ -8‬متشابهان‪ -‬دفعت‪ -‬ثلثا «نبأ»‪.‬‬ ‫‪ -9‬يتجنب‪ -‬جاءه «معكوسة»‪ -‬نصف «وريد»‪.‬‬ ‫‪ -10‬فيلم لفاتن وعمر الشريف من إخراج عزالدين‬ ‫ذوالفقار‪ -‬شاعر إجنليزى «معكوسة»‪.‬‬ ‫‪ -11‬لقب مقرئ مصرى‪ -‬ارتفع‪.‬‬ ‫‪ -12‬ال تتجاذب‪ -‬حلفت‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪10‬‬

‫‪9‬‬

‫‪11‬‬

‫‪12‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬

‫حل أمس‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪ 1‬ق ا‬ ‫‪ 2‬م غ‬ ‫‪ ٣‬هـ ل‬ ‫ا‬ ‫‪4‬‬ ‫‪ 5‬ا ل‬ ‫‪ 6‬ل‬ ‫‪ 7‬خ م‬ ‫‪ ٨‬م ح‬ ‫‪ 9‬ا و‬ ‫‪ 10‬س ن‬ ‫‪ 11‬ى ا‬ ‫‪ 12‬ن ه‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫ة‬ ‫ا‬ ‫ت‬ ‫ف‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ص‬ ‫م‬

‫ر ئ‬ ‫ن ى‬ ‫ت‬ ‫هـ ك‬ ‫ا و‬ ‫م‬ ‫ى‬ ‫م د‬ ‫ل ى‬ ‫هـ ا‬ ‫ا‬ ‫ى‬ ‫ل م‬

‫‪6‬‬

‫ا‬ ‫ل‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫ى‬ ‫هـ‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ب‬ ‫ى‬ ‫ض‬ ‫ا‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪12 11 10 9‬‬

‫ل ف ن‬ ‫ج ا ز‬ ‫ب ج ف‬ ‫أ‬ ‫ت ث‬ ‫ب‬ ‫س‬ ‫ك م ى‬ ‫ا ح‬ ‫ى ا‬ ‫هـ م ن‬ ‫و ا ء‬ ‫ك ه ح‬

‫ج ا ن‬ ‫ج ا‬ ‫ى ل ى‬ ‫ا ت‬ ‫هـ م‬ ‫ر ا ح‬ ‫م‬ ‫ج‬ ‫م ا د‬ ‫ل ا ك‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫هـ ى‬ ‫ى د م‬

‫كان اليوم هو يوم اجلمعة «زى النهارده»‬ ‫فــى ‪ ١١‬فبراير ‪ ٢٠١١‬عندما أعلن عمر‬ ‫سليمان عــن تخلى الــرئــيــس مــبــارك عن‬ ‫احلــكــم‪ ،‬وتكليف املجلس األعــلــى للقوات‬ ‫املسلحة ب ــإدارة شــؤون الــبــاد‪ ،‬وجــاء قرار‬ ‫مبارك بالتخلى عن السلطة بعد ‪١٧‬يوما من‬ ‫االحتجاجات املليونية التى شهدتها القاهرة‬ ‫ومدن أخرى تطالبه بالرحيل‪ ،‬وكان مبارك‬ ‫يوم اخلميس قد فوض سلطاته إلى نائبه‬ ‫عمر سليمان‪ ،‬لكن الساعات التى سبقت‬ ‫هــذا اخلــطــاب حملت أســــرا ًرا كــثــيــرة‪ ،‬لم‬ ‫يكشف عن معظمها النقاب بعد‪ ،‬وكانت فكرة‬ ‫التنحى وليدة اليومني األخيرين من حكم‬ ‫مبارك ‪10‬و‪ 11‬فبراير إثر اجتماع الفريق‬ ‫أحمد شفيق واللواء عمر سليمان والفريق‬ ‫سامى عنان واملشير حسني طنطاوى لبحث‬ ‫األمر‪ ،‬وجرى االتفاق على مطالبة الرئيس‬ ‫بالتنحى‪ ،‬وطلبوا من عمر سليمان أن يتحدث‬ ‫إلى الرئيس مبارك ويطلب منه التنحى عن‬ ‫السلطة‪ ،‬وعندما طلب عمرسليمان من‬ ‫مبارك التنحى قــال له ملــاذا أتنحى؟ وقد‬ ‫نقلت لك كل االختصاصات‪ ،‬ولكن سليمان‬ ‫أكد له أن الوضع خطير‪ ،‬وفى النهاية وافق‬ ‫مبارك ومتت صياغة البيان والذى قرأه عمر‬ ‫سليمان‪ ،‬على مبارك تليفون ًيا فلم يطلب‬ ‫سوى تعديل كلمة التنحى لتصبح التخلى عن‬ ‫احلكم‪ ،‬غير أن الثورة ومن بعدها التنحى‬ ‫انتهيا بوصول اإلخوان للحكم فى سابقة هى‬ ‫األولى فى تاريخ مصر وبعد جمع ‪ 22‬مليون‬ ‫توقيع لسحب الثقة من مرسى كان التظاهر‬ ‫يوم ‪ 30‬يونيو وانتهى األمر باإلطاحة بحكم‬ ‫اإلخوان فى ‪ 3‬يوليو ‪2013‬‬

‫ماهر حسن‬


‫وزيرة التخطيط من «قمة الحكومات»‪ :‬وحدات رقابة لتدعيم المساءلة بالمؤسسات‬

‫‪«9‬ويتزل» تشيد بجهود مصر فى مكافحة الفساد‪ ..‬ووزير االتصاالت‪ :‬نستعد إلطالق «االستراتيجية الوطنية للذكاء االصطناعى»‬

‫كتبت‪ -‬سناء عبدالوهاب وليد مجدى‪:‬‬

‫شــاركــت الــدكــتــورة هــالــة الــســعــيــد‪ ،‬وزيـــرة‬ ‫التخطيط‪ ،‬أمس‪ ،‬فى فعاليات الــدورة السابعة‬ ‫للقمة العاملية للحكومات‪ ،‬التى انطلقت فى دبى‪،‬‬ ‫مبشاركة أكثر من ‪ 4‬آالف شخص من ‪ 140‬دولة‪،‬‬ ‫وأجرت عد ًدا من اللقاءات على هامشها‪ ،‬حيث‬ ‫التقت مسؤولة شؤون احلوكمة بالبنك الدولى‪،‬‬ ‫ديــبــورا ويتزيل‪ ،‬لبحث ُسبل الــتــعــاون‪ ،‬وناقش‬ ‫الطرفان التعاون فى دعم جهود احلكومة لتنفيذ‬ ‫أهداف محور مكافحة الفساد‪ ،‬ودعم املشروعات‬ ‫القومية الكبرى ومن ضمنها تطوير منظومة البنية‬ ‫األساسية وشبكات احلماية املجتمعية‪ ،‬مؤكدة‬ ‫للتوسع فى نشر فكر احلوكمة‬ ‫سعى احلكومة‬ ‫ّ‬ ‫ورفع الوعى حولها داخل اجلهاز اإلدارى للدولة‪،‬‬ ‫حيث ّ‬ ‫نظم املعهد القومى لإلدارة برامج تدريبية‬ ‫حول احلوكمة وآليات تطبيقها‪.‬‬ ‫وقالت الوزيرة‪ ،‬إن احلكومة حريصة على حتقيق‬

‫محور الشفافية وكفاءة املؤسسات‪ ،‬كأحد محاور‬ ‫رؤية مصر ‪ ،2030‬والذى تشتمل أغلب أهدافه‬ ‫وآلياته على تفعيل منظومة احلوكمة وحتقيق‬ ‫مبدأ الشفافية‪ ،‬الفتة إلــى أنــه مت استحداث‬ ‫وحـ ــدات بــاجلــهــاز اإلدارى لــلــدولــة‪ ،‬متضمنة‬ ‫وحدات املتابعة والرقابة والتقييم‪ ،‬تدعي ًما آلليات‬ ‫املساءلة داخل املؤسسات احلكومية‪ ،‬إلى جانب‬ ‫مركز للحوكمة تتمثل مهامه فى املساعدة على‬ ‫وضع مؤشرات لقياس أداء املؤسسات احلكومية‬ ‫ودعم الشراكة بني احلكومة ومنظمات املجتمع‬ ‫املدنى على اتساعها فى مجالى اإلصالح اإلدارى‬ ‫ومكافحة الفساد‪.‬‬ ‫وأضافت أنه خالل فترة وجيزة متت ميكنة‬ ‫العديد من اخلدمات وتطوير مراكز خدمات‬ ‫املواطنني باملحافظات كافة‪ ،‬حيث متت ميكنة‬ ‫جميع خدمات محافظات مدن القناة واالنتهاء‬ ‫من نحو ‪ 200‬مركز خدمة منتشرة على مستوى‬

‫اجلمهورية‪ ،‬كما يجرى العمل على استكمال تطوير‬ ‫نُظم ميكنة اخلدمات احلكومية‪ ،‬وذلــك ضمن‬ ‫خطة اإلصــاح اإلدارى‪ ،‬منوهة بــأن احلكومة‬ ‫تتجه نحو التح ّول الرقمى بخطوات متكاملة‬ ‫تستهدف تطوير اخلدمات احلكومية بتفعيل‬ ‫«املحول الرقمى القومى ‪ ،»G2G‬ومنصة تقدمي‬ ‫اخلدمات احلكومية‪ ،‬إلى جانب منصة تقدمي‬ ‫خدمات املحمول والتوسع فى تطوير منافذ تقدمي‬ ‫ً‬ ‫فضل عن نشر نقاط الدفع‬ ‫اخلدمات احلكومية‪،‬‬ ‫والتحصيل اإللكترونى «‪ ،»POS‬ومنصة البنية‬ ‫املعلوماتية املكانية‪ ،‬إلى جانب املراكز التكنولوجية‬ ‫خلدمة املواطنني‪.‬‬ ‫من جانبها‪ ،‬أشادت «ويتزيل» باجلهود املصرية‬ ‫فى مكافحة الفساد واحلوكمة وبرنامج اإلصالح‬ ‫االقتصادى واالجتماعى وال ــذى انعكس على‬ ‫ارتفاع معدالت النمو وضخ استثمارات جديدة‬ ‫وانخفاض معدالت البطالة والتضخم‪ ،‬مشددة‬

‫وزيرة التخطيط خالل مشاركتها بالقمة العاملية للحكومات بدبى‬

‫استئناف أعمال الحفائر بجوار «هرم ميديوم»‬

‫الــصـفـحـة الثـالثـة‬

‫كتبت‪ -‬سمر النجار‪:‬‬

‫االثنين ‪ ١١‬فبراير ‪201٩‬م ‪ ٦ -‬من جمادى اآلخرة ‪ 14٤٠‬هـ ‪ ٤ -‬أمشير ‪ - 173٥‬السنة الخامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٥٥‬‬

‫استأنفت البعثة األثــريــة املــصــريــة‪ ،‬أمــس‪،‬‬ ‫برئاسة عمر ذكى‪ ،‬مدير عام آثار بنى سويف‪،‬‬ ‫أعمال احلفائر فى منطقة آثــار هرم ميديوم‬ ‫شرق املصطبة رقم ‪ .17‬وقال الدكتور مصطفى‬ ‫وزيــرى‪ ،‬األمــن العام للمجلس األعلى لآلثار‪،‬‬ ‫إن الغرض من احلفائر هو الكشف عن امتداد‬

‫‪Al Masry Al Youm - Monday - February 11 th - 2019 - Issue No. 5355 - Vol.15‬‬

‫«المالية»‪ :‬إنهاء تعديالت «الضريبة العقارية» قريب ًا‬ ‫‪9‬معيط‪ :‬ال إلغاء إلعفاء السكن الخاص بـ«‪ 2‬مليون»‪ ..‬و‪ ٪٥٠‬من الحصيلة لتطوير العشوائيات‬

‫كتب‪ -‬محسن عبدالرازق‪:‬‬

‫قــالــت وزارة املــالــيــة‪ ،‬أم ــس‪،‬‬ ‫إن ــه ســيــتــم قــريــب ـاً االنــتــهــاء من‬ ‫التعديالت املقترحة على قانون‬ ‫الــضــريــبــة الــعــقــاريــة‪ ،‬لعرضها‬ ‫على قطاعات املجتمع املختلفة‬ ‫ومنظمات املجتمع املدنى‪ ،‬متهيداً‬ ‫إلحــالــتــهــا إلــى مجلس الـ ــوزراء‪،‬‬ ‫ثــم مجلس الــنــواب‪ ،‬مــؤكــد ًة أنها‬ ‫لــم ت ــدرس إلــغــاء إعــفــاء السكن‬ ‫اخلاص‪ ،‬البالغ مليونى جنيه‪ ،‬كما‬ ‫يُشيع البعض‪.‬‬ ‫وأضــافــت الـــوزارة أن مشروع‬ ‫التعديالت يتعامل مع مشكالت‬ ‫تطبيق الــقــانــون احلــالــى‪ ،‬حيث‬ ‫ـار إدخـ ــال جميع التعديالت‬ ‫جـ ٍ‬ ‫وامل ــاح ــظ ــات‪ ،‬وتــبــســيــط م ــواد‬ ‫الــقــانــون ووضـ ــع نــظــام مبسط‬ ‫ل ــط ــري ــق ــة حـ ــسـ ــاب الــضــريــبــة‬ ‫الــعــقــاريــة على امل ُ ّ‬ ‫ــــاك‪ ،‬وإع ــادة‬ ‫ال ــن ــظ ــر فـ ــى مــعــايــيــر احلــصــر‬ ‫والــتــقــديــر لــضــمــان وضـــع قيم‬

‫مواطنون يقدمون اإلقرارات الضريبية «صورة أرشيفية»‬

‫عادلة لضمان عــدم التباين فى‬ ‫تــقــديــر الــوحــدات املــوجــودة فى‬ ‫عــقــار واح ــد أو منطقة واحــدة‬

‫للخروج بقانون مالئم ومتسق مع‬ ‫متطلبات التطبيق العملية‪.‬‬ ‫وتــابــعــت الـــــوزارة أن مــشــروع‬

‫ال ــت ــع ــدي ــات يــتــضــمــن آل ــي ــات‬ ‫ومزايا تقضى على االختالفات‬ ‫فـــى تــقــديــر قــيــمــة الــضــريــبــة‪،‬‬

‫وتخفض األعباء على القطاعات‬ ‫اإلنــتــاجــيــة والــصــنــاعــيــة‪ ،‬بجانب‬ ‫التيسير على املصانع للتخفيف‬ ‫مــن أعــبــائــهــا‪ ،‬باعتبارها ضمن‬ ‫أولــويــات اســتــراتــيــجــيــة التنمية‬ ‫بـــالـــدولـــة‪ ،‬ألن ــه ــا ت ــوف ــر فــرص‬ ‫عمل وتساعد فى زيــادة اإلنتاج‬ ‫والتصدير‪ ،‬وذلك فى إطار حزمة‬ ‫اإلصالحات للعام املالى اجلديد‪،‬‬ ‫والــتــى تــشــمــل تــطــويــر منظومة‬ ‫الضرائب العقارية‪ ،‬خاصة نظم‬ ‫املــعــلــومــات واحلــصــر والــفــحــص‬ ‫والــتــعــامــل مــع املــواطــنــن ووضــع‬ ‫منظومة أبسط وأيسر‪.‬‬ ‫وأوضــحــت الـــوزارة أن الدولة‬ ‫تــســتــهــدف بــالــضــريــبــة الــعــقــاريــة‬ ‫تطوير منظومة الثروة العقارية‬ ‫املصرية من خــال عــدة آليات‪،‬‬ ‫على رأســهــا حصر وتقييم تلك‬ ‫الثروة‪ ،‬إلى جانب تخصيص ‪%50‬‬ ‫مــن إجمالى احلصيلة السنوية‬ ‫لتطوير املحليات والعشوائيات‪.‬‬

‫أكراد سوريا يطلقون «المعركة الحاسمة» ضد «داعش»‬ ‫‪«9‬المرصد السورى»‪ :‬التحالف يقصف اإلرهابيين فى «الباغوز»‪ ..‬وشهود‪ :‬يوجد ‪ 600‬إرهابى‬

‫أكراد يشيرون بعالمات النصر أثناء تشييع جثمان إحدى ضحايا «داعش» «أ‪.‬ف‪.‬ب»‬

‫تبقى من إرهابيى داعش‪ ،‬من آخر‬ ‫معاقله بقرية الباغوز‪ ..‬وبعد ‪10‬أيام‬ ‫من إجــاء أكثر من ‪ 20‬ألف مدنى‬

‫وع ــزل مــا تبقى مــن املــدنــيــن من‬ ‫مخاطر احلرب‪ ،‬مت إطالق العمليات‬ ‫للقضاء على آخر فلول التنظيم فى‬

‫إخالء سبيل‬ ‫مراسل أبلة فاهيتا‬ ‫كتبت‪ -‬فاطمة أبوشنب‪:‬‬

‫كتب‪ -‬عنتر فرحات ووكاالت‪:‬‬

‫تخوض قوات سوريا الدميقراطية‪،‬‬ ‫املــدعــومــة مــن ال ــوالي ــات املتحدة‬ ‫األمريكية‪ ،‬معارك ضارية فى آخر‬ ‫معاقل تنظيم «داعش» اإلرهابى فى‬ ‫دير الزور شرق سوريا‪.‬‬ ‫وأف ــاد املــرصــد الــســورى حلقوق‬ ‫اإلنسان‪ ،‬باندالع اشتباكات عنيفة بني‬ ‫الطرفني‪ ،‬أمس‪ ،‬فيما كان التحالف‬ ‫الدولى يقصف مواقع اإلرهابيني‬ ‫باملدفعية واملقاتالت‪ ،‬وقــال مدير‬ ‫املــرصــد‪ ،‬رام ــى عبدالرحمن «إن‬ ‫املعركة مستمرة وهناك اشتباكات‬ ‫عنيفة مصحوبة بانفجار ألغام»‪.‬‬ ‫كانت قوات سوريا الدميقراطية‪،‬‬ ‫وهى حتالف فصائل كردية وعربية‪،‬‬ ‫أعــلــنــت‪ ،‬مــســاء أم ــس األول‪ ،‬بــدء‬ ‫«املــعــركــة احلــاســمــة» إلنــهــاء وجــود‬ ‫التنظيم اإلرهــابــى ال ــذى يتحصن‬ ‫عناصره فى آخر معاقلهم فى شرق‬ ‫البالد‪ ،‬بعد توقف دام أكثر من أسبوع‬ ‫للسماح للمدنيني بالفرار‪.‬‬ ‫وق ــال مصطفى بــالــى‪ ،‬املتحدث‬ ‫باسم قــوات سوريا الدميقراطية‪:‬‬ ‫«املعركة احلاسمة بــدأت إلنهاء ما‬

‫على اهتمامها بتقدمي الدعم ‪g‬لبرنامج االقتصادى‬ ‫التنموى الطموح‪ ،‬خاصة ما يتعلق باالستثمار فى‬ ‫البشر‪ ،‬ومنهم الشباب من خالل االهتمام بتطوير‬ ‫التعليم والرعاية الصحية‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬كشف الدكتور عمرو طلعت‪ ،‬وزير‬ ‫االتصاالت وتكنولوجيا املعلومات‪ ،‬خالل مشاركته‬ ‫ضمن فعاليات القمة‪ ،‬أن مصر بصدد إطالق‬ ‫االستراتيجية الوطنية للذكاء االصطناعى‪،‬‬ ‫وتشمل إتاحة التدريب والتعليم‪ ،‬وجتميع قدر‬ ‫هائل من البيانات والتأكد من إتاحتها للقطاع‬ ‫اخل ــاص مــن أجــل بــنــاء تطبيقات تــهــدف إلى‬ ‫االعتماد على الذكاء االصطناعى فى اخلدمات‬ ‫وحتليل البيانات‪ ،‬منوهاً باجلهود التى تبذلها‬ ‫الدولة لرفع كفاءة اخلدمات احلكومية‪ ،‬وتعزيز‬ ‫دور التكنولوجيا فى حتقيق أهداف التنمية من‬ ‫أجل االرتقاء بجودة حياة املواطنني‪ ،‬والتغلب على‬ ‫التحديات التى تعوق جناح السياسات الرقمية‪.‬‬

‫الباغوز» مشيراً إلى أن الفارين من‬ ‫املنطقة ذكروا أنه ال يزال هناك من‬ ‫‪ 500‬لـ‪ 600‬إرهابى ومئات املدنيني‪.‬‬

‫قـ ــررت محكمة جــنــايــات‬ ‫القاهرة‪ ،‬إخالء سبيل شادى‬ ‫أبـــوزيـــد‪ ،‬امل ــراس ــل الــســابــق‬ ‫لبرنامج «أبلة فاهيتا» بتدابير‬ ‫احترازية على ذمة التحقيقات‬ ‫فى اتهامه باالنضمام جلماعة‬ ‫إره ــاب ــي ــة‪ ،‬ونــشــر شــائــعــات‬ ‫وبيانات كــاذبــة ضــد الدولة‬ ‫املــصــريــة‪ ،‬مــن خــال املنابر‬ ‫اإلعالمية التابعة جلماعة‬ ‫اإلخوان اإلرهابية‪.‬‬ ‫كـــانـــت ال ــن ــي ــاب ــة وجــهــت‬ ‫لـ«أبوزيد»‪ ،‬تهمة االنضمام إلى‬ ‫جماعة أنشئت على خالف‬ ‫أحكام القانون‪ ،‬الغرض منها‬ ‫الــدعــوة إلــى تعطيل أحكام‬ ‫الــدســتــور‪ ،‬والــقــوانــن‪ ،‬ومنع‬ ‫مؤسسات الدولة‪ ،‬والسلطات‬ ‫العامة من ممارسة أعمالها‪.‬‬ ‫كــمــا أســنــدت للمتهم نشر‬ ‫أخــبــار كــاذبــة عــن األوض ــاع‬ ‫الــســيــاســيــة واالقــتــصــاديــة‬ ‫بالبالد‪ ،‬بقصد تكدير السلم‬ ‫العام فى إطار أهداف جماعة‬ ‫اإلخوان اإلرهابية‪.‬‬

‫اجلبانة الرئيسية لنهاية عصر األسرة الثالثة من‬ ‫الدولة القدمية‪ ،‬حيث أسفرت األعمال باملنطقة‬ ‫عن الكشف عن قرابني جنائزية فى جهة الشرق‬ ‫من املصطبة رقــم ‪ ،17‬وهــى عبارة عن اثنني‬ ‫من الــرؤوس احليوانية‪ ،‬يُرجح أنهما لثورين‪،‬‬ ‫أوان رمزية صغيرة مصنوعة من‬ ‫وبجوارهما ‪ٍ 3‬‬ ‫الفخار‪ ،‬ومحكمة اإلغالق بورق البردى‪ ،‬مشيراً‬

‫إلى أن البعثة تدرسها حالياً‪ .‬وأضاف الدكتور‬ ‫أمين عشماوى‪ ،‬رئيس قطاع اآلثار املصرية‪ ،‬أنه‬ ‫مت الكشف أيضاً عن جدران من الطوب اللنب‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى الكشف عن دفنة آدمية لفتاة تبلغ‬ ‫من العمر ‪ 13‬عاماً فى وضع القرفصاء‪ ،‬وتقوم‬ ‫البعثة اآلن بأعمال ترميم وتقوية اجلدران اللبنية‬ ‫املكتشفةحلمايتها‪.‬‬

‫وزير الدفاع يزور المرضى‬ ‫والمصابين بـ«مجمع القبة»‬ ‫كتبت‪ -‬داليا عثمان‪:‬‬

‫زار الفريق أول محمد زكى‪،‬‬ ‫القائد العام للقوات املسلحة‪،‬‬ ‫وزيــر الــدفــاع واإلنــتــاج احلربى‪،‬‬ ‫أمــــــس‪ ،‬عـــــــدداً مـ ــن امل ــرض ــى‬ ‫واملــصــابــن وال ــذي ــن يخضعون‬ ‫للعالج باملجمع الطبى للقوات‬ ‫املسلحة بكوبرى القبة‪ ،‬وذلــك‬ ‫لالطمئنان على حالتهم الصحية‪.‬‬ ‫وأعرب القائد العام عن متنياته‬ ‫بــالــشــفــاء الــعــاجــل للمصابني‬ ‫واملــرضــى‪ ،‬وأم ــر بتوفير كافة‬ ‫اإلمــكــانــات الطبية والعالجية‬ ‫والرعاية الطبية الفائقة وسبل‬ ‫الــدعــم لهم بــإشــراف نخبة من‬ ‫اخلبراء واألطباء املتخصصني‪،‬‬ ‫وتــقــدمي أفــضــل رعــايــة صحية‬ ‫لهم‪ .‬من جانبهم أعرب املرضى‬ ‫واملصابون عن خالص امتنانهم‬ ‫للقوات املسلحة على الرعاية‬ ‫ومستوى اخلدمة الطبية املتميزة‬ ‫املُقدمة لهم وألســرهــم‪ ،‬داعني‬ ‫اهلل أن يحفظ مصر وشعبها‬ ‫العظيم‪ .‬حضر الزيارة عدد من‬ ‫قادة القوات املسلحة‪.‬‬

‫الفريق أول محمد زكى أثناء زيارته أحد املرضى أمس‬

‫ختام فعاليات التدريبات المشتركة‬ ‫«الصباح‪ »1-‬و«اليرموك‪ »4 -‬بالكويت‬

‫‪ 9‬تدريب عملى على اقتحام جزيرة والقضاء على بؤرة مسلحة‬

‫كتبت‪ -‬داليا عثمان‪:‬‬

‫اخــتــتــمــت‪ ،‬أمـــــس‪ ،‬فــعــالــيــات‬ ‫الــتــدريــبــات املــصــريــة الكويتية‬ ‫املشتركة «الصباح‪ 1-‬و«اليرموك‪-‬‬ ‫‪ »4‬والتى استمرت لعدة أيام بدولة‬ ‫الكويت‪ ،‬بنطاق قاعدتى محمد‬ ‫األحمد البحرية وأحمد اجلابر‬ ‫اجلــويــة‪ ،‬مبــشــاركــة عناصر من‬ ‫القوات البحرية واجلوية وقوات‬ ‫الدفاع اجلوى والقوات اخلاصة‬ ‫لكل من مصر والكويت‪.‬‬ ‫وشهد الفريق ركن محمد خالد‬ ‫اخلــضــر‪ ،‬رئيس األركـــان العامة‬ ‫للجيش الكويتى‪ ،‬إحدى املراحل‬ ‫اخلتامية للتدريب التى تضمنت‬ ‫تنفيذ عملية مشتركة القتحام‬ ‫جزيرة ذات أهمية استراتيجية‪،‬‬ ‫وموقع جغرافى متميز وتأمينها‬ ‫بــأعــمــال قــتــال عناصر اإلبـــرار‬

‫سكنية وتطهيرها من العناصر‬ ‫اإلرهــابــيــة‪ .‬ونــقــل الــلــواء أركــان‬ ‫حرب‪ ،‬ناصر عاصى‪ ،‬رئيس هيئة‬ ‫تدريب الــقــوات املسلحة حتيات‬ ‫وتقدير الفريق أول محمد زكى‪،‬‬ ‫القائد الــعــام للقوات املسلحة‪،‬‬ ‫والفريق محمد فريد‪ ،‬رئيس أركان‬ ‫حــرب الــقــوات املسلحة‪ ،‬للقوات‬ ‫املنفذة‪ ،‬مشيراً إلى أهمية التدريب‬ ‫فى دعم جهود األمن واالستقرار‬ ‫باملنطقة وتعزيز عالقات التعاون‬ ‫العسكرى بني مصر والكويت‪.‬‬ ‫واخــتــتــمــت عــنــاصــر الــقــوات‬ ‫اجلوية فعاليات التدريب اجلوى‬ ‫املشترك «اليرموك ‪ ،»4‬بتحليل‬ ‫التدريب واالستفادة من النتائج‬ ‫والبيانات للبناء عليها وتطوير‬ ‫التدريب فى مراحله القادمة مبا‬ ‫يحقق أقصى استفادة للجانبني‪.‬‬

‫الــبــحــرى بــالــتــعــاون مــع الــقــوات‬ ‫اخلـ ــاصـ ــة والـــــقـــــوات اجل ــوي ــة‬ ‫والبحرية‪ .‬وفى نهاية املرحلة أشاد‬ ‫الفريق اخلــضــر بكافة الــقــوات‬ ‫املنفذة ومستوى التنسيق والتعاون‬ ‫مــؤكــداً أهمية التدريب فى نقل‬ ‫وتبادل اخلبرات وتنمية القدرات‬ ‫القتالية والعملياتية وتوحيد‬ ‫املفاهيم‪ ،‬والــقــدرة على مواجهة‬ ‫الــتــهــديــدات والــتــحــديــات التى‬ ‫تواجه أمتنا العربية‪ ،‬معرباً عن‬ ‫تطلعه أن تشهد املرحلة القادمة‬ ‫مــزيــداً من التدريبات املشتركة‬ ‫بني القوات املسلحة لكال البلدين‬ ‫فى مختلف التخصصات البحرية‬ ‫والبرية واجلوية‪ .‬كما نفذت قوات‬ ‫الصاعقة واملظالت من اجلانبني‬ ‫عملية ناجحة للقضاء على بؤرة‬ ‫إرهــابــيــة مسلحة داخ ــل منطقة‬

‫«عبدالباسط»‪ :‬هناك انخفاض باألسعار نتيجة حالة الركود فى سوق اللحوم‬

‫«خليها تعفن»‪ :‬نجحنا فى خفض أسعار اللحوم‪ ..‬و«القصابين»‪ :‬ال تأثير لها‬ ‫كتب‪ -‬وليد مجدى‪:‬‬

‫بعد حملة «خليها تصدى‪ -‬زيرو‬ ‫جمارك»‪ ،‬دشن عدد من رواد موقع‬ ‫التواصل االجتماعى «فيس بوك»‬ ‫حملة «خليها تعفن» ملقاطعة شراء‬ ‫اللحوم الرتفاع أسعارها‪.‬‬ ‫وقال عدد من أعضاء احلملة‬ ‫إن احلملة بــدأت حتقق هدفها‬ ‫وهو خفض سعر اللحوم فى بعض‬ ‫املحافظات‪ ،‬وأنهم مستمرون فى‬ ‫احلــمــلــة حل ــن خــفــض األســعــار‬ ‫الــتــى وصــلــت فــى املـــدن ل ـــ‪140‬‬ ‫و‪ 160‬جنيها‪.‬‬ ‫ونشرت صفحة «خليها تعفن»‬ ‫اســتــجــابــة بــعــض اجل ــزاري ــن فى‬ ‫مــحــافــظــات الــبــحــيــرة وأســيــوط‬ ‫والــدقــهــلــيــة لــلــحــمــلــة‪ ،‬وخــفــضــوا‬ ‫أس ــع ــاره ــا لــتــصــل لــــــ‪110 -90‬‬ ‫جنيهات‪ ،‬وهو ما اعتبره أعضاء‬ ‫احلملة انتصارا لهم‪.‬‬

‫‪˚ ١٠ ˚ ١٨‬‬

‫القــاهرة‬

‫مائل للبرودة‬

‫اإلسكندرية‬

‫مطروح‬

‫الغردقة‬

‫شرم الشيخ‬

‫األقصر‬

‫أسوان‬

‫‪˚١٣ ˚٢١ ˚٩ ˚١٨ ˚٨ ˚١٨‬‬ ‫‪˚١١ ˚٢٢ ˚١٠ ˚٢١ ˚١٣ ˚٢١‬‬

‫ركود فى أسعار اللحوم بعد جناح حملة «خليها تعفن»‬

‫القاهرة‬ ‫اإلسكندرية‬ ‫أسوان‬

‫الفجر الشروق الظهر‬

‫‪٥:١١‬‬ ‫‪٥:١٦‬‬ ‫‪٥:١‬‬

‫‪٦:٣٨‬‬ ‫‪٦:٤٥‬‬ ‫‪٦:٢٤‬‬

‫‪١٢:٩‬‬ ‫‪١٢:١٤‬‬ ‫‪١٢:٣‬‬

‫العصر‬

‫‪٣:١٧‬‬ ‫‪٣:٢١‬‬ ‫‪٣:١٧‬‬

‫املغرب‬

‫‪٥:٤٠‬‬ ‫‪٥:٤٤‬‬ ‫‪٥:٤١‬‬

‫العشاء‬

‫‪٦:٥٩‬‬ ‫‪٧:٣‬‬ ‫‪٦:٥٦‬‬

‫تصوير ‪ -‬محمد شكرى اجلرنوسى‬

‫وجلـــــأ ب ــع ــض الـــشـــبـــاب فــى‬ ‫امل ــح ــاف ــظ ــات لـــشـــراء الــبــهــائــم‬ ‫م ــن األســـــواق وذبــحــهــا وبيعها‬ ‫لــلــمــواطــنــن بــأســعــار ‪80 -75‬‬ ‫جنيها للكيلو‪.‬‬ ‫وأكـــــد هــيــثــم عــبــدالــبــاســط‪،‬‬ ‫نــائــب رئــيــس شعبة القصابني‪،‬‬ ‫إن احلملة لن تؤثر على أسعار‬ ‫الــلــحــوم‪ ،‬واألســـعـــار منخفضة‬ ‫منذ أشهر بسبب حالة الركود‬ ‫الــشــديــدة نتيجة غــاء املعيشة‪،‬‬ ‫والــتــى وصــلــت ل ـــ‪ %70‬منذ فترة‬ ‫كبيرة‪ .‬وأض ــاف «عبدالباسط»‬ ‫ل ـــ«امل ــص ــرى ال ــي ــوم» أن أســعــار‬ ‫اللحوم تــتــراوح بــن ‪160 -120‬‬ ‫جنيها طبقا جلــودتــهــا وطبيعة‬ ‫املكان الذى تباع فيه‪.‬‬ ‫وحول انخفاض أسعار اللحوم‬ ‫ف ــى بــعــض املــنــاطــق لــــــ‪80 -70‬‬ ‫جنيها‪ ،‬قال‪« :‬دى أكيد حلوم بهائم‬ ‫الدوالر‬

‫‪17.55‬‬

‫‪17.65‬‬

‫الريال السعودى‬

‫‪4.69‬‬

‫‪4.72‬‬

‫أصابها املــرض‪ ،‬ويتم ذبحها قبل‬ ‫أن تتعرض للموت والتلف‪ ،‬وهو‬ ‫أمــر غير أخــاقــى»‪ .‬وأش ــار إلى‬ ‫أنه من الضرورى أن تتخذ الدولة‬ ‫إجــراءات لتحقيق األمن الغذائى‬ ‫مــن خ ــال الــتــوســع فــى الــرقــعــة‬ ‫الــزراعــيــة للمساعدة فــى زيــادة‬ ‫اإلنــتــاج وتوفير أع ــاف بأسعار‬ ‫جــيــدة‪ ،‬حيث إن األعــاف حاليا‬ ‫يصل سعرها لـ‪ 4800‬جنيه‪.‬‬ ‫ونــوه بأن اجلزارين مواطنون‪،‬‬ ‫ويتأثرون بــاألحــوال االقتصادية‬ ‫والــغــاء مــثــل جميع املــواطــنــن‪،‬‬ ‫واجلــمــيــع فــى النهاية يسعى ملا‬ ‫فــيــه املــصــلــحــة لــلــبــاد‪ ،‬كــمــا أن‬ ‫اجل ــزاري ــن يــدفــعــون الــضــرائــب‪،‬‬ ‫وهناك تكاليف من أجور عمالة‬ ‫وأجـ ـ ــرة م ــح ــال وغــيــرهــمــا من‬ ‫األمور التى جتعل ربحهم النهائى‬ ‫ضعيفاً ج ًدا‪.‬‬ ‫اليورو‬

‫‪19.86‬‬

‫‪20.03‬‬

‫الدينار الكويتى‬

‫‪57.76‬‬

‫‪58.23‬‬

‫اإلسترلينى‬

‫‪22.67‬‬

‫‪22.90‬‬

‫الدرهم اإلماراتى‬

‫‪4.77‬‬

‫‪4.80‬‬


‫‪4‬‬

‫قضايا ساخنة‬

‫مصر‬

‫تقود‬ ‫القارة السمراء‬

‫لكل المصريين‬

‫االثنني ‪ - 201٩/2/١١‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٥٥‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5355 - Monday 11/2/2019‬‬

‫قمة التوافقات بين «السيسى والبشير وأحمد»‬ ‫‪9‬الرؤساء يجمعون على عدم اإلضرار بالشعوب والعمل المشترك وحل فنيات «سد النهضة»‬ ‫رسالة إثيوبيا‪:‬‬

‫محسن سميكة‬

‫عباس الطرابيلى‬

‫دبى‪ ..‬وطرق الحضارة العصرية‬

‫بال أى جــدال‪ ،‬متتلك دولــة اإلمــارات‬ ‫العربية اآلن‪ ،‬واحدة من أفضل شبكات‬ ‫الــطــرق ليس فــى املنطقة وحــدهــا‪ ،‬بل‬ ‫فــى الــعــالــم كــلــه‪ ..‬وأعــتــقــد أن شبكة‬ ‫الطرق املوصلة إلى مدينة دبى‪ ،‬وداخل‬ ‫املدينة فــى شقيها‪ :‬بــر دبــى وبــر ديــرة‬ ‫من أفضل هذه الطرق‪ ..‬وهم «هناك»‬ ‫ال ينظرون إلــى هــذه الطرق ومــا يجب‬ ‫أن تكون عليه اآلن فقط‪ ..‬بل وتنظر‪-‬‬ ‫وتراعى‪ -‬احتياجات املستقبل ولو على‬ ‫بعد ‪ ٥٠‬عاماً من اآلن‪ ،‬لذلك جتد أن‬ ‫عــرض الطرق الرئيسية ال يقل عن ‪٥‬‬ ‫أو ‪ ٦‬حارات‪ -‬فى كل اجتاه‪ ،‬مع حارات‬ ‫خاصة لسيارات النقل الثقيل‪ ..‬وبعضها‬ ‫للخدمات واإلنقاذ واحلريق‪ ..‬وأقلها من‬ ‫ثــاث حــارات فى كل اجتــاه‪ ..‬حتى ولو‬ ‫كانت داخــل امل ــدن‪ ..‬وهــذه هــى الرؤية‬ ‫املستقبلية‪.‬‬ ‫وأتــذكــر هــنــا‪ -‬أنــنــا نعمل فــى أوائــل‬ ‫السبعينيات‪ -‬ولم يكن الطريق مرصوفاً‬ ‫بــن مدينتى أبــوظــبــى ودبــــى‪ ..‬وكــانــوا‬ ‫ينصحوننا إذا انطلقنا بالسيارات أال‬ ‫نتحرك فرادى‪ ،‬بل خالل ثالث سيارات‬ ‫على األقل ويشترط أن يكون معنا حبال‬ ‫قوية نحتاج إليها لو «غــرزت» السيارة‬ ‫بــنــا‪ ..‬وب ــال ــذات فــى منطقة السبخة‬ ‫عند منطقة جبل على أو عند منطقة‬ ‫الــقــمــر الــصــنــاعــى!! إذ كــنــا نــذهــب كل‬ ‫يــوم جمعة لشراء ما نأكل ونشرب من‬ ‫«شبرة دبى» من حلوم وخضر وفواكه إذ‬ ‫كانت دبى‪ -‬ومنطقة اخلور بالذات‪ -‬هى‬ ‫أكبر مستورد يتعامل مع إيــران شرقاً‬ ‫إلى العراق‪ ..‬مــروراً باملنطقة الشرقية‬ ‫فــى الــســعــوديــة‪ ..‬وكــل شــىء كــان يأتى‬ ‫إما بالسفن اخلشبية التقليدية «البوم‬ ‫واجلالبوت» أو بسيارات النقل العمالقة‬ ‫املعروفة بالبرادات من األرض والضفة‬ ‫وسوريا ولبنان‪ ..‬بل ومن تركيا‪ ..‬وشرق‬ ‫أوروبــا أيضاً!! وزادت حركتنا هذه بعد‬ ‫أن أنــشــأت إم ــارة أبــوظــبــى أول طريق‬ ‫مــرصــوف يربط أبوظبى بــدبــى‪ ..‬وكــان‬ ‫طريقاً منفرداً ال أكثر‪ ..‬وكانت الشقيقة‬ ‫السعودية قد رصفت طريقاً يربط دبى‬ ‫ثم الشارقة وباقى اإلمــارات الشمالية‬ ‫هدية على نفقتها إلى رأس اخليمة‪ ،‬مع‬ ‫وصلتني تــدخــان مدينتى عجمان وأم‬ ‫القيوين‪ ..‬ليس أكثر!!‬ ‫وإذا كانت دبــى‪ -‬بالذات‪ -‬قد قفزت‬ ‫قفزتها األولــى من منتصف الستينيات‬ ‫وأوائـــــل الــســبــعــيــنــيــات‪ ..‬ف ــإن قفزتها‬ ‫احلــالــيــة ب ــدأت ثــم تــطــورت مــن العقد‬ ‫األخــيــر مــن الــقــرن املــاضــى‪ ..‬ثــم زادت‬ ‫قفزاتها مع بداية القرن اجلديد‪.‬‬ ‫■ ■ وال ينكر إال جــاحــد أن طفرة‬ ‫اإلمــــارات العربية قــامــت على أكتاف‬ ‫شــيــخــن م ــن أفــضــل شــيــوخ اإلمــــارات‬ ‫أولــهــمــا حكيم الــعــرب الشيخ زاي ــد بن‬ ‫سلطان وثانيهما عقل متفتح مستنير هو‬ ‫الشيخ راشد املكتوم‪ ..‬وكانا فى مقدمة‬ ‫اآلبــاء املؤسسني لهذه الدولة الوليدة‪..‬‬ ‫وجاء األبناء ليواصلوا هذه املسيرة غير‬ ‫العادية فــى هــذه املنطقة أو اإلمــارات‬ ‫واملشيخات التى كانت قبلها‪ ..‬طــاردة‬ ‫للسكان بحثاً عن لقمة العيش قبل ظهور‬ ‫البترول وبعد أن انتهى عصر الغوص‬ ‫واللؤلؤ الطبيعى‪.‬‬

‫بوابة إلكترونية‬ ‫ناطقة بـ ‪ 6‬لغات‬ ‫للتواصل مع أفريقيا‬

‫كتب‪ -‬محمد طه‬ ‫أطلقت الهيئة العامة لالستعالمات‪،‬‬ ‫أمس‪ ،‬بوابة إلكترونية شاملة تتضمن ستة‬ ‫مواقع على شبكة اإلنترنت باللغات العربية‬ ‫واإلجنليزية والفرنسية والسواحيلية ولغة‬ ‫الهوسا‪ ،‬فيما يتم اإلعــداد إلصــدار موقع‬ ‫منها باللغة األمهرية خالل أيام‪.‬‬ ‫وقال الكاتب والصحفى ضياء رشوان‪،‬‬ ‫رئيس هيئة االستعالمات‪ ،‬خالل إطالقه‬ ‫الــبــوابــة على الشبكة الــدولــيــة؛ إن هذه‬ ‫البوابة هى أكبر محاولة جادة للتواصل مع‬ ‫الشعوب األفريقية بلغاتها املحلية‪ ،‬إضافة‬ ‫إلى اللغات األوروبية املنتشرة فى القارة‬ ‫األفريقية‪ ،‬وكذلك اللغة العربية بالطبع‪.‬‬ ‫وقال «رشوان» إن هذه البوابة ‪africa.sis.‬‬ ‫‪ gov.eg‬هى جزء من نشاط إعالمى واسع‬ ‫تقوم به الهيئة العامة لالستعالمات كهيئة‬ ‫إعالمية مصرية رسمية‪ ،‬من أجل حتقيق‬ ‫أهــداف الدولة فى تعزيز عالقات مصر‬ ‫خصوصا مع تولى‬ ‫مع الشعوب األفريقية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫الرئيس عبدالفتاح السيسى رئاسة االحتاد‬ ‫األفريقى‪ ،‬مؤكداً أن هذا النشاط اإلعالمى‬ ‫جتاه القارة األفريقية قد بدأ اآلن؛ ولكنه‬ ‫ســوف يستمر ويتطور‪ .‬ولــن يقتصر على‬ ‫فترة تولى مصر الرئاسة األفريقية‪.‬‬

‫السيسى والبشير وأبى أحمد خالل القمة الثالثية أمس‬

‫شارك الرئيس عبدالفتاح السيسى‪ ،‬صباح‬ ‫أمــس‪ ،‬بأديس أبابا فى قمة ثالثية مع كل‬ ‫من الرئيس السودانى‪ ،‬عمر البشير‪ ،‬ورئيس‬ ‫الوزراء اإلثيوبى‪ ،‬أبى أحمد‪ ،‬على هامش قمة‬ ‫االحتــاد األفريقى‪ ،‬وذلــك امــتــداداً للقاءات‬ ‫التى انطلقت بني زعماء الدول الثالث‪ ،‬منذ‬ ‫القمة األفريقية التى انعقدت فى يناير من‬ ‫العام املاضى‪ ،‬والتى تهدف باألساس لتوفير‬ ‫مظلة سياسية لدعم املفاوضات الفنية حول‬

‫سد النهضة‪ ،‬والتغلب على أى عراقيل فى‬ ‫هــذا الــصــدد‪ ،‬والعمل على تعزيز التعاون‬ ‫الثالثى بينهم‪.‬‬ ‫وأوضـــح السفير بــســام راضـــى‪ ،‬املتحدث‬ ‫الــرســمــى لــرئــاســة اجلــمــهــوريــة‪ ،‬أن الرئيس‬ ‫السيسى‪ ،‬أكد فى هذا الصدد أهمية العمل‬ ‫على ضمان اتباع رؤية متوازنة وتعاونية مللء‬ ‫وتشغيل السد األثيوبى‪ ،‬مبا يحقق مصالح‬ ‫وأهــداف كل دولة من الــدول الثالث‪ ،‬ويحول‬

‫دون االفتئات على حقوق األخرى‪.‬‬ ‫وأكد قادة الدول الثالث خالل القمة احلاجة‬ ‫إلى مشاركتهم لرؤية واحدة إزاء مسألة السد‪،‬‬ ‫تقوم على أساس اتفاق إعالن املبادئ املوقع فى‬ ‫اخلرطوم‪ ،‬وإعالء مبدأ عدم اإلضرار مبصالح‬ ‫الدول الثالث فى إطار املنفعة املشتركة‪.‬‬ ‫وأضاف راضى أن الزعماء الثالثة توافقوا‬ ‫على عدم اإلضرار مبصالح شعوبهم كأساس‬ ‫تنطلق منه املــفــاوضــات‪ ،‬والــعــمــل املشترك‬

‫لتحقيق التنمية لشعوب الــدول الثالث‪ ،‬من‬ ‫خــال العمل على التوصل إلــى توافق حول‬ ‫جميع املسائل الفنية العالقة‪ ،‬أخذاً فى االعتبار‬ ‫ما يجمع الدول الثالث من مصير واحد‪.‬‬ ‫كما تطرقت القمة الثالثية إلى ُمجمل أبعاد‬ ‫العالقات القائمة بني الــدول الثالث‪ ،‬وسبل‬ ‫تعزيز التعاون بينها‪ ،‬مع االستمرار فى التشاور‬ ‫والتنسيق املكثف إزاء مختلف املوضوعات ذات‬ ‫االهتمام املشترك‪.‬‬

‫رئيس مفوضية االتحاد‪ :‬مصر ستكون قاطرة أفريقيا فى ‪2019‬‬

‫هنأ رئيس مفوضية االحتاد األفريقى‪ ،‬موسى‬ ‫فكى‪ ،‬الرئيس عبدالفتاح السيسى على رئاسة‬ ‫مصر االحتاد األفريقى فى دورته الـ‪ ،32‬موضحاً‬ ‫أن رئاسة مصر االحتاد األفريقى ستكون قاطرة‬ ‫أفريقيا فى ‪ ،٢٠١٩‬وستدفع االحتاد إلى األمام‬ ‫ملا تتميز به مصر من إمكانيات خاصة ومكانة‬ ‫تاريخية وحضارية عريقة‪.‬‬ ‫وق ــال «فــكــى»‪ ،‬خــال اجللسة االفتتاحية‬ ‫ألعمال الــدورة الـــ‪ 32‬لقمة االحتــاد األفريقى‪،‬‬ ‫املنعقدة فى العاصمة اإلثيوبية أديــس أبابا‪،‬‬ ‫أمــس‪ ،‬إن شراكتنا مع األمم املتحدة تعمقت‬ ‫على خدمة األهــداف املشتركة‪ ،‬الفتاً إلى أن‬ ‫االحتاد األفريقى توصل إلى حوار استراتيجى‬ ‫مع الواليات املتحدة األمريكية وفرنسا وروسيا‪.‬‬ ‫وأضاف «فكى» أن القمة بني األفارقة والعرب‬ ‫بــدأت عبر التاريخ‪ ،‬ولكنها لم تبلغ املستوى‬ ‫املنشود‪ ،‬ويجب أن نبذل قصارى جهودنا لكى‬ ‫نكثف التعاون‪ ،‬مشيراً إلى أن النجاح الرائع بني‬ ‫الصني وأفريقيا من خالل فتح مكتب فى بكني‬ ‫سيسمح بتعزيز الشراكة متعددة األشكال بني‬ ‫املفوضية األفريقية والصني‪.‬‬ ‫وتــابــع‪« :‬واصلنا احل ــوار االستراتيجى مع‬ ‫الواليات املتحدة‪ ،‬كما أن الشراكة االستراتيجية‬ ‫مع االحتــاد األوروبــى سجلت تقدماً ملحوظاً‪،‬‬

‫صورة تذكارية لزعماء االحتاد األفريقى‬

‫كــمــا نــســجــل تــقــدم ـاً مــلــحــوظـاً نــحــو حتقيق‬ ‫االستقاللية املالية وتعزيز نظام العقوبات‪،‬‬ ‫واإلصالح الهيكلى لالحتاد األفريقى يسير فى‬ ‫االجتاه الصحيح»‪.‬‬ ‫وأوضـ ــح أنــهــم ســيــحــددون خــارطــة طريق‬

‫لالحتاد األفريقى لتقدمي إسهام فاعل لألمم‬ ‫املتحدة لتأدية الدور املنوط بها فى النزاع الذى‬ ‫طال أمده فى دول القارة‪.‬‬ ‫وأش ــار إلــى أن التوقيع على اتــفــاق السلم‬ ‫واملصاحلة فى أفريقيا الوسطى خطوة متميزة‬

‫لتعزيز اجلــهــود‪ ،‬الفتاً إلــى أن العام اجلديد‬ ‫سيسجل تنظيم ‪ 16‬انتخاباً وطنياً‪ ،‬وأن اجلهود‬ ‫املبذولة خالل العام املاضى يتعني تعزيزها‪.‬‬ ‫ولفت «فكى» إلى أن الشباب موضع اهتمام‬ ‫كبير من جانبهم‪ ،‬ومت تشكيل مجلس استشارى‬ ‫لهم يتكون من عدد من ممثلى األقاليم‪.‬‬ ‫مؤسس «مايكروسوفت»‪ ،‬بيل جيتس‪ ،‬إن‬ ‫وقال ِّ‬ ‫االستثمار فى املورد البشرى مهم للغاية‪ ،‬مشدداً‬ ‫على أنه مت خالل الـ‪ 20‬عاماً املاضية االستثمار‬ ‫فى قطاع الصحة مبا يقرب من ‪ 15‬مليار دوالر‪،‬‬ ‫كما أن االستثمار فى الصناعة والتعليم مهم‬ ‫جــداً‪ ،‬كما أنه من الضرورى االهتمام بنوعية‬ ‫العمل من خالل إيجاد برامج ممنهجة يسير‬ ‫عليها األشخاص لتعزيز رأس املال البشرى‪.‬‬ ‫وق ــال رئــيــس االحتـــاد الــدولــى لــكــرة القدم‬ ‫«فيفا»‪ ،‬جيانى إنفانتينو‪ ،‬إن الشغف وحب كرة‬ ‫القدم فى أفريقيا شىء فريد من نوعه‪ ،‬الفتاً‬ ‫إلى أنه بطبيعة احلال لدينا تقدم فى املجال‬ ‫الكروى بالقارة السمراء‪.‬‬ ‫وقــال املدير العام ملنظمة الصحة العاملية‪،‬‬ ‫تيدروس أدهانون‪ ،‬إن الرعاية الصحية األساسية‬ ‫أحد السبل املثلى لتغيير مستوى معيشة سكان‬ ‫القارة‪ ،‬وإن التأمني الصحى والرعاية الصحية‬ ‫هما وجهان لعملة واحدة‪.‬‬

‫معاً‬

‫د‪ .‬عمرو الشوبكى‬

‫‪amr.elshobaki@gmail.com‬‬

‫فى النظم السياسة (‪)2-1‬‬

‫يــنــقــســم عــلــم الــســيــاســة إلـ ــى فــرعــن‬ ‫رئيسيني‪ :‬األول هو العالقات الدولية الذى‬ ‫يتقاطع مع مدرسة القانون الدولى العريقة‪،‬‬ ‫والثانى النظم السياسية الذى يتقاطع مع‬ ‫مدرسة القانون الدستورى العريقة أيضا‪،‬‬ ‫وألنى تخصصت فى مجال النظم السياسية‬ ‫عرفت بعد دراسة علم السياسة فى مصر‬ ‫وفرنسا أن دراســة النظم السياسية فى‬ ‫العالم «كوم» والعالم العربى «كوم آخر»‪.‬‬ ‫واحلقيقة أن تصنيف النظم السياسية قائم‬ ‫على أن هناك نظماً شمولية (‪)Totalitarian‬‬ ‫وسلطوية (‪ )Authoritarian‬ودميقراطية‬ ‫(‪ ،)Democratic‬وفى داخل كل نظام توجد‬ ‫تصنيفات خاصة اعتاد أن يصوغها الباحثون‬ ‫تبعا للمنهج املستخدم واالنحياز السياسى‪.‬‬ ‫فمثال األدبــيــات الغربية تصنف نظام‬ ‫عبدالناصر فى مصر أو نظام كاسترو فى‬ ‫كوبا أو النظام الصينى بالنظم الشمولية‬ ‫ولكن هناك مدارس ربطت موقفها من هذه‬ ‫النظم بقدرتها على اإلجنــاز‪ ،‬ولذا سنجد‬ ‫كثيرين يصنفون نظام عبدالناصر رغم‬ ‫عدم دميقراطيته بأنه نظام حترر وطنى‬ ‫أو اشــتــراكــى أو تقدمى ألنــه مــن األصــل‬ ‫اختار إطارا قيميا وسياسيا لم يعتبر فيه‬ ‫الدميقراطية أولوية إمنا االستقالل الوطنى‬ ‫والعدالة االجتماعية‪.‬‬ ‫نفس األمــر ينطبق ولو بصورة مختلفة‬ ‫عــلــى قـ ــوة عــظــمــى مــثــل ال ــص ــن‪ ،‬فقد‬ ‫اختارت النظام االشتراكى كطريق للتنمية‬ ‫االقــتــصــاديــة واحلـ ــزب الــواحــد (احل ــزب‬ ‫الشيوعى)‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وتكم الصني من خالل نظام احلزب‬ ‫الواحد منذ ‪ 70‬عاما‪ ،‬وهو احلزب الشيوعى‬ ‫الصينى الذى يضم حاليا حوالى ‪ 90‬مليون‬ ‫عضو‪ ،‬أى أكثر من ‪ %5‬من عدد السكان‪،‬‬ ‫وهــو بذلك يعد أكبر حــزب سياسى فى‬ ‫العالم‪ ،‬ويــبــدى احلــزب مــرونــة كبيرة فى‬ ‫توجهاته السياسية داخل املناطق الريفية‪،‬‬ ‫حيث تعيش غالبية سكان الصني‪.‬‬ ‫وعقيدة احلزب االشتراكية بطبعة صينية‬ ‫تقوم على أربعة مبادئ أساسية ليس بينها‬ ‫نظريات املــؤامــرة والــكــام الــفــارغ (الــذى‬ ‫يتحول أحيانا إلى نظريات سياسية تكرس‬ ‫التخلف وتعرقل التقدم)‪ ،‬أولها التمسك‬ ‫بخط احل ــزب الــشــيــوعــى‪ ،‬والــثــانــى وهى‬ ‫نقطة فى غاية األهمية تقوم على «حترير‬ ‫األفكار وطلب احلقيقة من الواقع»‪ ،‬والثالث‬ ‫التمسك بخدمة الشعب بكل أمانة وإخالص‬ ‫(ال إهانته صباحا ومساء باعتباره جاه ً‬ ‫ال‬ ‫وقاصراً)‪ ،‬وأخيرا التمسك بنظام املركزية‬ ‫الدميقراطية‪ ،‬أى إجراء نقاش حقيقى داخل‬ ‫كل وحدة حزبية صغيرة ولو فى قرية نائية‪،‬‬ ‫وبعدها يتم االلتزام بقرار قيادة احلزب‪.‬‬ ‫واحلــقــيــقــة أن الــنــقــاش الـــذى يجرى‬ ‫بــن فريقني فــى العالم أولهما يــرى أن‬ ‫الدميقراطية شرط للتنمية والتقدم وآخر‬ ‫يرى أن الدميقراطية ليست شرطا للتقدم‪،‬‬ ‫إمنــا قــدرة أى نظام على اإلجنــاز‪ ،‬وم ّثل‬ ‫النموذج الصينى قوة حقيقية ألصحاب‬ ‫هذا االجتاه‪.‬‬ ‫إن محددات النجاح هى احترام النظم‬ ‫السياسية لإلطار القانونى والدستورى‬ ‫الذى تنطلق منه وقدرتها على اإلجناز‪،‬‬ ‫وتبقى أزمة كثير من النظم العربية فى‬ ‫هذا اإلطــار قبل أن تكون دميقراطيتها‬ ‫أو شموليتها‪.‬‬

‫«شعراوى»‪ :‬برامج تدريبية وزير التعليم العالى لـ«االتحاد‬ ‫لخلق كوادر أفريقية بالمحليات األوروبى»‪ :‬مصر بوابتكم للقارة‬

‫‪9‬وزير التنمية المحلية‪ :‬مهتمون بتفعيل التعاون ‪«9‬سوركوش»‪ :‬منح تعليمية إضافية لشمال أفريقيا خاصة للقاهرة والرباط‬ ‫كتب‪ -‬محمد كامل‪:‬‬ ‫وتدعيم الشراكة االستراتيجية مع دول «القارة»‬ ‫أكد الدكتور خالد عبد الغفار‪ ،‬وزير التعليم‬ ‫كتب‪ -‬محمد محمود خليل‪:‬‬ ‫قال اللواء محمود شعراوى‪ ،‬وزير التنمية‬ ‫املــحــلــيــة‪ ،‬إن ال ـ ــوزارة تــســعــى خ ــال الــعــام‬ ‫اجلـــارى‪ ،‬فــى إط ــار رئــاســة مصر لالحتاد‬ ‫األفريقى‪ ،‬لتوفير بعض البرامج التدريبية‬ ‫املوجهة للكوادر األفريقية فى املحليات‪.‬‬ ‫وأضــاف «شــعــراوى»‪ ،‬فى بيان أمــس‪ ،‬أنه‬ ‫ميكن تنفيذ تلك البرامج فى مركز سقارة‬ ‫لــلــتــدريــب الــتــابــع لـ ــوزارة التنمية املحلية‪،‬‬ ‫بالتنسيق مــع الــوكــالــة املــصــريــة للشراكة‬ ‫مــن أجــل التنمية‪ ،‬بــواســطــة مجموعة من‬ ‫املتخصصني فى املجاالت املختلفة‪ ،‬كالتنمية‬ ‫املحلية الــامــركــزيــة‪ ،‬والــتــنــمــيــة الريفية‪،‬‬ ‫والتخطيط العمرانى‪ ،‬وتطوير املدن‪ ،‬كالبنية‬ ‫التحتية والصرف الصحى ومعاجلة املياه‪.‬‬ ‫وأوضح أن الوزارة مهتمة بتفعيل التعاون‬ ‫مع دول القارة األفريقية‪ ،‬فى مجال املحليات‬ ‫خالل العام اجلارى‪ ،‬وأن ذلك التعاون انطلق‬ ‫فــى نوفمبر املــاضــى بــعــد املــشــاركــة بوفد‬ ‫مصرى رفيع املستوى برئاسته و‪ 3‬محافظني‬ ‫فى القمة الثامنة ملؤمتر املدن واحلكومات‬ ‫املحلية األفريقية باملغرب‪.‬‬ ‫وأوض ـ ــح أن تــلــك الــقــمــة كــانــت فــرصــة‬ ‫لعقد عــدة اجــتــمــاعــات وتــبــادل الــتــجــارب‪،‬‬ ‫ومت خاللها اإلعــان عن التشكيل اجلديد‬ ‫لــرئــاســة مــنــظــمــة املـ ــدن واحلــكــومــات‬ ‫املحلية املتحدة األفريقية‪ ،‬واملجلس‬ ‫الــتــنــفــيــذى واملــجــلــس األفــريــقــى‬ ‫وشبكة النساء املحلية املنتخبة‬ ‫خالل الفترة من ‪.2021 -2018‬‬ ‫وأشــــــار إلــــى أنــــه مت أيــض ـاً‬ ‫خـــال تــلــك املــشــاركــة اخــتــيــار‬ ‫مصر وموريتانيا واملغرب أعضاء‬ ‫إلقليم شمال أفريقيا باملكتب‬ ‫التنفيذى للمنظمة‬ ‫والـــــذى اقــتــرح‬ ‫أن تستضيف‬ ‫الــــــقــــــاهــــــرة‬

‫اجتماعه املقبل بتشكيله اجلديد بالتواكب‬ ‫مع افتتاح مقر مكتب إقليم شمال أفريقيا‬ ‫للمنظمة ‪.‬‬ ‫ولفت «شعراوى» إلى أن فوز مصر بعدد‬ ‫من املقاعد فى املنظمة يعد ثقة كبيرة فى‬ ‫قدرتها على اإلسهام خالل الفترة املقبلة فى‬ ‫عملية التنمية للمدن واألقاليم اإلفريقية‪.‬‬ ‫وكشف عن دراســة الــوزارة بالتنسيق مع‬ ‫الوزارات واجلهات املعنية عقد املؤمتر األول‬ ‫لــوزراء التنمية املحلية األفــارقــة‪ ،‬بالتزامن‬ ‫مع افتتاح مقر مكتب شمال أفريقيا ملنظمة‬ ‫املدن واحلكومات املحلية املتحدة األفريقية‬ ‫بالقاهرة خالل العام اجلارى‪.‬‬ ‫وأكـــد أن الــعــام اجلـ ــارى سيشهد أيــضـاً‬ ‫تدعيم الــشــراكــة االستراتيجية بــن وزارة‬ ‫التنمية املحلية‪ ،‬وعــدد من الــدول األفريقية‬ ‫منها إثيوبيا وتنزانيا وجنوب السودان وكينيا‬ ‫وأوغندا‪ ،‬واملشاركة فى اللجنة املشتركة بني‬ ‫مصر وتــلــك الـــدول‪ ،‬لبحث إمكانية توقيع‬ ‫مذكرات تفاهم للتعاون فى مجال املحليات‪.‬‬ ‫وأوضح أنه سيتم التنسيق والتواصل املستمر‬ ‫مع وزارة اخلارجية‪ ،‬ملتابعة نشاط االحتــاد‬ ‫األفريقى خالل العام اجلــارى للمشاركة فى‬ ‫كافة املؤمترات والفعاليات املعنية بالتعاون‬ ‫فــى مــجــال التنمية املحلية‪ ،‬مبــا يسهم فى‬ ‫تعزيز دور مصر فى القارة السمراء‪،‬‬ ‫مؤكدا أن الوزارة تتولى التنسيق مع‬ ‫ال ــوزارات املعنية لتنفيذ توصية‬ ‫الرئيس عبدالفتاح السيسى‪،‬‬ ‫فى منتدى شباب العالم ‪2018‬‬ ‫بشرم الشيخ‪ ،‬بإعالن أســوان‬ ‫عاصمة للشباب األفريقى للعام‬ ‫اجلــارى‪ ،‬متهيدا إلطالق ملتقى‬ ‫الشباب العربى األفــريــقــى فى‬ ‫مــارس املقبل‪ ،‬ورفــع‬ ‫ك ــف ــاءة وإع ـ ــادة‬ ‫تأهيل املرافق‬ ‫شعراوى‬ ‫األساسية‪.‬‬

‫الــعــالــى ح ــرص مــصــر عــلــى تــعــزيــز عــاقــات‬ ‫التعاون مع دول االحتاد األوروبى‪ ،‬مشيراً إلى‬ ‫تطلعه ملزيد من التعاون والتنسيق لالستفادة‬ ‫من برامج التعاون مع االحتــاد فى مجاالت‬ ‫التعليم العالى والعلوم والتكنولوجيا واالبتكار‪،‬‬ ‫واملــشــاركــة فــى م ــب ــادرات االحتـ ــاد ملساعدة‬ ‫الباحثني املصريني‪ ،‬وفتح آفاق جديدة للتعاون‬ ‫مــع اجلــامــعــات املــصــريــة‪ ،‬واملــراكــز واملعاهد‬ ‫والهيئات البحثية‪ ،‬مشدداً على أن مصر بوابة‬ ‫أفريقيا لتفعيل برامج التعاون املشترك مع‬ ‫االحتاد‪.‬‬ ‫وقــال عبدالغفار‪ ،‬خــال املؤمتر الصحفى‬ ‫املــشــتــرك الــــذى ع ــق ــده‪ ،‬أمــــس‪ ،‬م ــع إيــفــان‬ ‫سوركوش‪ ،‬سفير االحتاد األوروبى بالقاهرة؛‬ ‫لــعــرض امل ــش ــروع ــات املــشــتــركــة ب ــن مصر‬ ‫واالحتــاد فى مجالى التعليم العالى والبحث‬ ‫العلمى‪ ،‬إن هناك تعاونا كبيرا بني القاهرة‬ ‫واالحتاد فى بناء القدرات فى مجال التعليم‬ ‫العالى والبحث العلمى‪ ،‬حيث تعتبر مصر من‬ ‫أعلى الــدول فى جنوب البحر املتوسط التى‬ ‫شاركت فى مشروعات من هذا النوع خالل‬ ‫الـ‪ 3‬أعوام املاضية‪.‬‬ ‫وأضــاف عبد الغفار‪ ،‬أن هناك مشروعات‬ ‫متت بالتعاون مع ‪ 22‬مؤسسة مصرية تشمل‬ ‫عـــد ًدا مــن اجلــامــعــات احلكومية واخلــاصــة‬ ‫واألهلية‪ ،‬من ‪ 2014‬لـــ‪ ،2018‬فى مجال بناء‬ ‫القدرات‪ ،‬مشيراً إلى أن إجمالى مشروعات‬ ‫التبادل الطالبى بني االحتاد ومصر من خالل‬ ‫ال ــوزارة ‪ 348‬مشروعا‪ ،‬حيث وصــل إجمالى‬ ‫هــذه املشروعات فى ‪ 2017‬إلــى ‪ ،2401‬كما‬ ‫أن الــبــرنــامــج قــدم ‪ 1296‬منحة ممــولــة من‬ ‫االحتاد‪ ،‬باإلضافة لـ‪ 98‬منحة دراسية لدرجة‬ ‫املاجستير‪.‬‬ ‫وتــابــع ال ــوزي ــر‪« :‬الــتــعــاون شــمــل بــرنــامــج‬ ‫(البرميا)‪ ،‬بتمويل ‪ 494‬مليون يورو من االحتاد‬ ‫يخص مصر منه ‪ 30‬مليون يــورو‪ ،‬وقــدم ما‬ ‫يقرب من ‪ %46‬من األبحاث العلمية املنشورة‬ ‫عامل ًيا؛ التى بدورها حسنت من ترتيب مصر‬

‫عبدالغفار خالل املؤمتر الصحفى مع سفير االحتاد األوروبى بالقاهرة أمس‬

‫عامل ًيا فى مجال النشر الدولى‪ ،‬وكانت تلك‬ ‫األبحاث مشتركة بني مصر وأعضاء االحتاد‬ ‫األوروبـ ــى‪ ،‬كما أن مصر قدمت خــال هذا‬ ‫البرنامج ‪ 9‬مشروعات من أصل ‪ 29‬مشروعا»‪.‬‬ ‫وأش ــار عبدالغفار إلــى أن برنامج «آفــاق‬ ‫‪ »2020‬مع االحتاد بلغ معدل جناح املتقدمني‬ ‫املصريني ‪ ٪13.5‬وهو ليس بعيداً عن معدل‬ ‫جنــاح ال ــدول األعــضــاء فــى االحت ــاد والبالغ‬ ‫‪ ،٪16‬موضحا أن مصر حالياً تعد شري ًكا فى‬ ‫مشروعا‪ ،‬وتغطى املشروعات األبحاث‬ ‫‪35‬‬ ‫ً‬ ‫التعاونية فى مختلف املــجــاالت‪ ،‬التى حتفز‬ ‫األمــن الغذائى والبيئة واملياه‪ ،‬حيث استفاد‬ ‫‪ 120‬بــاح ـ ًثــا مــصــري ـاً مــن ف ــرص الــتــدريــب‬ ‫والزماالت فى أوروبا فى إطار البرنامج حتى‬ ‫اآلن‪.‬‬ ‫مــن جــانــبــه أك ــد إيــفــان س ــورك ــوش‪ ،‬سفير‬ ‫االحتاد األوروبى‪ ،‬حرص دول االحتاد على دفع‬

‫وتشجيع التعاون الثنائى مع مصر باعتبارها‬ ‫شريكا إستراتيجياً فــى املنطقة‪ ،‬وأهمية‬ ‫التعاون مع مصر فى مجاالت التعليم واالبتكار‬ ‫والــبــحــث العلمى والـــذى يتماشى مــع خطة‬ ‫التنمية املستدامة ملصر «رؤية مصر ‪،»2030‬‬ ‫وفى إطار إعالن عام ‪ 2019‬عاماً للتعليم فيها‪،‬‬ ‫معرباً عن تطلعه ملزيد من التعاون واالستفادة‬ ‫من برامج االحتاد فى مجال التعليم بداية من‬ ‫التعليم األساسى حتى التعليم اجلامعى‪ ،‬معلناً‬ ‫عن زيادة عدد املنح فى برنامج «إيراسموس‬ ‫‪ »+‬املوجهة لــدول شمال أفريقيا خاصة إلى‬ ‫مصر واملغرب‪.‬‬ ‫وقــال سوركوش‪ ،‬إن تنظيم املنتدى العاملى‬ ‫للتعليم العالى والبحث العلمى برعاية وتشريف‬ ‫الرئيس عبدالفتاح السيسى‪ ،‬خالل الفترة من‬ ‫‪ 4‬لـ‪ 6‬إبريل املقبل‪ ،‬يعد فرصة جيدة لبرامج‬ ‫االحتاد للمشاركة فى فعاليات املنتدى‪.‬‬


‫قضايا ساخنة‬

‫االثنني ‪ - 201٩/2/١١‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٥٥‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5355 - Monday 11/2/2019‬‬

‫وجدتها‬ ‫نيوتن‬

‫‪newtonalmasry4@gmail.com‬‬

‫الشيطان‬

‫الشيطان ليس غبياً‪ .‬لن يظهر لإلنسان‬ ‫على هيئة شخص بقرون‪ .‬هذا التصور‬ ‫الساذج السطحى املتوارث لن يحدث أبداً‪.‬‬ ‫قــرون الشيطان هى دائما مختفية فى‬ ‫داخله‪ .‬مستترة‪ .‬فيظهر لك بصور شتى‪.‬‬ ‫سيظهر لك فى شكل األنيس الذى يقول‬ ‫لك كالماً تتمنى أن تسمعه‪ .‬فى التوقيت‬ ‫الذى تريد أن تسمع فيه هذا الكالم‪.‬‬ ‫الشيطان عــادة مــا يظهر فــى أشكال‬ ‫جــذابــة جــــداً‪ .‬لــكــى يستطيع أن يبيع‬ ‫بــضــاعــتــه‪ .‬ســيــأتــى فــى صـ ــورة شخص‬ ‫لطيف‪ .‬خفيف الظل‪ .‬سريع البديهة‪ .‬قد‬ ‫يكون فى صورة متطوع ليحقق مصلحتك‪.‬‬ ‫قد يأتى أحياناً فى صورة سيدة جميلة‪.‬‬ ‫فى شكل صديق‪ .‬أو فى شكل ناصح أمني‪.‬‬ ‫ليعينك إلى ما تصبو إليه‪.‬‬ ‫إذا كان ما تصبو إليه هو جمع مال‬ ‫البسطاء الس ّذج‪ .‬فقد يجيئك فى شكل‬ ‫السنة والبعد عن‬ ‫شيخ ينصح باتباع‬ ‫ُّ‬ ‫وســائــل الــعــصــر‪ .‬هــنــا تتحقق شــركــات‬ ‫توظيف األموال‪ .‬بعدها تندثر األموال‪.‬‬ ‫وتــبــقــى كــلــمــات ال ــش ــي ــوخ‪ .‬ق ــد يــأتــى‬ ‫بــشــكــل يـ ــروج الســتــثــمــار وهــمــى‪ .‬هــذا‬ ‫حدث حتى فى أمريكا‪ .‬وأشهرهم خطة‬ ‫«بونتى»‪ .‬الــذى انتهى إلى أكبر عملية‬ ‫نصب فى التاريخ‪.‬‬ ‫مهما اختلفت أشكاله‪ .‬فبالتأكيد لن‬ ‫يأتى فى شكل شخص منفّر ثقيل الظل‪.‬‬ ‫أو شخص سخيف أو قبيح‪.‬‬ ‫قــد يــأتــى فــى شكل م ــاك‪ .‬تتوقع أن‬ ‫يسحبك مــن يــدك ويدخلك إلــى اجلنة‪.‬‬ ‫لينتهى األمر إلى أن جتد نفسك فى مكان‬ ‫مختلف متــام ـاً‪ .‬هــذا حــدث مــع ضحايا‬ ‫التبشير اجلهادى احلديث الذى أدى إلى‬ ‫اإلرهاب أو التطرف أو كل ما نخشاه اليوم‪.‬‬

‫«أبوالغيط»‪ :‬أثق‬ ‫فى قيادة مصر‬ ‫لالتحاد األفريقى‬

‫كتبت‪ -‬سوزان عاطف‪:‬‬ ‫أكد األمني العام جلامعة الدول العربية‪،‬‬ ‫أحمد أبوالغيط‪ ،‬ثقته الكاملة فى جناح‬ ‫مصر أثناء رئاستها لالحتاد األفريقى‪،‬‬ ‫وأن الرئيس عبدالفتاح السيسى سيقدم‬ ‫لــاحتــاد والــقــارة األفــريــقــيــة كــل اجلهد‬ ‫بقدرات مصرية رائعة‪ ،‬مضي ًفا‪« :‬سنكون‬ ‫موجودين العام املقبل لنبارك له»‪.‬‬ ‫وأعرب فى كلمته باجللسة االفتتاحية‬ ‫للدورة العادية الـ‪ 32‬لقمة رؤساء الدول‬ ‫واحلكومات األفارقة باالحتاد األفريقى‪،‬‬ ‫عــن اعــتــزازه ب ــروح التضامن املتبادل‬ ‫دفاعا عن قضايا‬ ‫بني الدول األفريقية‬ ‫ً‬ ‫املنطقة وكرامة وحقوق شعوبها‪ ،‬مشي ًدا‬ ‫بـــدور دول ال ــق ــارة الــســمــراء املــســانــد‬ ‫للقضية الفلسطينية‪ ،‬وحق شعبها فى‬ ‫إقامة دولته املستقلة‪.‬‬ ‫وشدد‪ ،‬أبوالغيط‪ ،‬على التزام اجلامعة‬ ‫العربية فى مواصلة تعاونها الوثيق مع‬ ‫االحتـــاد األفــريــقــى‪ ،‬ومــواصــلــة االلــتــزام‬ ‫مبساندة الدولة الليبية ومرافقة أشقائنا‬ ‫فيها للوصول بها إلى مرفأ االستقرار‪،‬‬ ‫بغية معاجلة أزمــة املهاجرين عبر وعلى‬ ‫أراضيها‪ ،‬وتشجيع احلوار السياسى بني‬ ‫أطرافها‪ ،‬وإنهاء مرحلتها االنتقالية عبر‬ ‫اإلمتام الناجح لالستحقاقات الدستورية‬ ‫واالنتخابية التى يتطلع إليها أبناؤها؛‬ ‫وأعتز كثيراً بالتعاون املتقدم بني اجلامعة‬ ‫واالحتــاد دعماً للمسار السياسى الليبى‬ ‫فى إطار املجموعة الرباعية التى جتمعنا‬ ‫باألمم املتحدة واالحتاد األوروبى‪.‬‬

‫السيسى يتسلم رئاسة االتحاد األفريقى‬ ‫‪9‬الرئيس‪ :‬خطة إليقاف نزيف الدم بحلول ‪ ..٢٠٢٠‬وإنشاء منطقة حرة أفريقية‬

‫رسالة أديس أبابا‪ -‬محسن سميكة‪:‬‬ ‫تسلم الرئيس عبدالفتاح السيسى رئاسة‬ ‫االحتــاد األفريقى‪ ،‬مبقر االحتــاد بالعاصمة‬ ‫اإلثيوبية‪ ،‬أديس أبابا‪ ،‬حيث انتقلت الرئاسة‬ ‫الــدوريــة لــاحتــاد األفريقى لعام ‪ 2019‬من‬ ‫الرئيس الرواندى بول كاجامى إلى السيسى‪.‬‬ ‫واستهل الرئيس السيسى كلمته باإلعراب‬ ‫عن االمتنان والتقدير لرئيس ال ــوزراء أبى‬ ‫أحمد‪ ،‬وشعب إثيوبيا ملا ملسه من كرم الضيافة‬ ‫وحفاوة االستقبال‪ ،‬كما تقدم بالشكر للرئيس‬ ‫بول كاجامى على ما بذله من جهود صادقة‬ ‫لدفع العمل األفريقى املُشترك وعلى جهده‬ ‫الدؤوب خالل توليه رئاسة االحتاد األفريقى‪،‬‬ ‫ومــا حتقق بالتبعية مــن تقدم ملحوظ على‬ ‫صعيد إصالح االحتــاد األفريقى‪ ،‬مبا يجعله‬ ‫أكــثــر ق ــدرة على إجن ــاز املــســؤولــيــات الهامة‬ ‫املوكلة إليه فى ظل أوضــاع إقليمية ودولية‬ ‫دقيقة تتشابك فيها التحديات واملخاطر التى‬ ‫جتابه املصالح األفريقية‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬ستعمل مصر على مواصلة الطريق‬ ‫الذى بدأناه سوياً لإلصالح املؤسسى والهيكلى‬ ‫واملــالــى لــاحتــاد‪ ،‬واســتــكــمــال مــا حتقق من‬ ‫إجنـ ــازات‪ ،‬ترسيخاً مللكية ال ــدول األعــضــاء‬ ‫منظمتهم القارية‪ ،‬وسعياً نحو تطوير أدوات‬ ‫و ُقــدرات االحتــاد ومفوضيته لتلبية تطلعات‬ ‫وآمال الشعوب األفريقية»‪.‬‬ ‫وأعرب عن تهانيه للرئيس اجلنوب أفريقى‪،‬‬ ‫سيريل رامــافــوزا‪ ،‬مبناسبة اخــتــيــاره لتولى‬ ‫رئاسة االحتاد األفريقى عام ‪.2020‬‬ ‫وأضــاف السيسى قائ ً‬ ‫ال‪« :‬مضى أكثر من‬ ‫ـرن على اجــتــمــاع اآلبـــاء املؤسسني‬ ‫نصف ق ـ ٍ‬ ‫الذين أرسوا سوياً لبنة الوحدة األفريقية هنا‬ ‫بأديس أبابا فى مايو ‪ ،1963‬يومها قال الزعيم‬ ‫الراحل جمال عبدالناصر (ليكن ميثاقاً لكل‬ ‫أفريقيا‪ ،‬ولتُعقد اجتماعات على كل املُستويات‬ ‫الرسمية والشعبية ولنبدأ طريقنا فى التعاون‬ ‫االقــتــصــادى نحو ســوق أفريقية ُمشتركة)‪،‬‬ ‫كلمات مضى عليها أكثر من نصف قرن ولكن‬ ‫ال يزال صداها ماث ً‬ ‫ال أمامنا‪ ،‬وكما قال الزعيم‬ ‫الغانى الراحل كوامى نكروما (فى انقسامنا‬ ‫ضعف‪ ،‬وفى احتادنا ميكن ألفريقيا أن تصبح‬ ‫واحدة من أعظم القوى فى العالم)»‪.‬‬ ‫وأكد أهمية ترسيخ مبدأ «احللول األفريقية‬ ‫للمشاكل األفريقية»‪ ،‬باعتباره السبيل الوحيد‬ ‫للتعامل مع التحديات املُشتركة التى تواجه‬ ‫القارة‪ ،‬متابعاً‪« :‬أفريقيا أكثر قدرة على فهم‬ ‫تعقيدات مشاكلها وخصوصية أوضاعها‪ ،‬ومن‬ ‫ثم أقــدر على إيجاد حلول ومعاجلات جادة‬ ‫وواقعية ُتقق مصالح شعوبها وتصونها من‬ ‫التدخل اخلارجى والسقوط فى براثن األمناط‬ ‫املبتكرة واملُعاصرة من االستغالل‪ ،‬تلك األمناط‬ ‫املعاصرة التى ال تالئم واقعها‪ ،‬وبالرغم من‬ ‫جــهــودنــا احلثيثة للسيطرة على الــنــزاعــات‬ ‫بالقارة ومحاصرتها‪ ،‬وخطتنا الطموح إلسكات‬ ‫البنادق فى كل أرجاء القارة بحلول عام ‪،2020‬‬ ‫فال يخفى عليكم أن الطريق أمامنا ال يزال‬ ‫طوي ً‬ ‫ال إلنهاء االقتتال فى أفريقيا‪ ،‬وعلينا أن‬ ‫نستمر فى السعى سوياً لطى تلك الصفحة‬ ‫األليمة من تاريخ النزاعات فى أفريقيا‪ ،‬والتى‬ ‫نالت من آمال التنمية بالقارة»‪.‬‬ ‫وق ــال الــســيــســى‪« :‬يــتــعــن علينا أن نؤمن‬ ‫بــضــرورة التحصن بـــدرع التنمية ملُعاجلة‬ ‫جــذور األزمـــات‪ ،‬ومــن هنا أدعــوكــم أشقائى‬ ‫قــادة أفريقيا للعمل معاً على إع ــادة إحياء‬ ‫وتفعيل سياسة قارتنا اإلطارية إلعادة اإلعمار‬ ‫والتنمية فى مرحلة ما بعد النزاعات‪ ،‬ولوضع‬ ‫خطط عمل تنفيذية ُتصن الدول اخلارجة‬ ‫من النزاعات ضد أخطار االنتكاس‪ ،‬وتساعد‬ ‫على بناء ُقــدرات مؤسسات الدولة لتضطلع‬ ‫مبهامها فــى حماية أوطــانــهــا‪ ،‬وتسهم فى‬ ‫التئام جروح مجتمعاتنا‪ ،‬وإننا نتطلع إلطالق‬ ‫أنشطة مركز االحتاد األفريقى إلعادة اإلعمار‬ ‫والتنمية فى مرحلة ما بعد النزاعات‪ ،‬والذى‬ ‫تستضيفه الــقــاهــرة‪ ،‬فــى أقــرب وقــت ممكن‬ ‫ليكون مبثابة منصة تنسيق جامعة وعقل مفكر‬ ‫يعكف على إع ــداد بــرامــج ُمخصصة للدول‬

‫الرئيس فى حوار باسم مع الرئيس الرواندى خالل تسلم رئاسة االحتاد األفريقى أمس «أ‪ .‬ف‪ .‬ب»‬

‫‪9‬اإلرهاب سرطان خبيث يسعى للتغلغل بأجساد أوطاننا‬ ‫اخلــارجــة من الــنــزاعــات‪ ،‬تراعى خصوصية‬ ‫الدولة وحتمى حقها فى ملكية مسار إعادة‬ ‫اإلعمار والتنمية»‪.‬‬ ‫وشــدد على ضــرورة استمرار العمل على‬ ‫تطوير وتعزيز بنية السلم واألمــن األفريقية‬ ‫بشكل شامل و ُمــســتــدام كهدف استراتيجى‬ ‫للقارة‪ ،‬مضيفاً‪« :‬ستظل الوساطة والدبلوماسية‬ ‫الوقائية على قمة أولويات االحتاد األفريقى‪،‬‬ ‫كما سنعكف على تعزيز التنسيق واملــواءمــة‬ ‫بني آليات السلم واألمــن القارية واإلقليمية‪،‬‬ ‫لتتكامل دون تقاطع‪ ،‬مبــا يعزز االستجابة‬ ‫املبكرة والفعالة ملختلف األزمات»‪.‬‬ ‫وأوضح الرئيس السيسى أن اإلرهاب سيظل‬ ‫سرطاناً خبيثاً يسعى للتغلغل فى أجساد األوطان‬ ‫األفريقية‪ ،‬ويهاجم مفاصل الــدولــة الوطنية‪،‬‬ ‫ويختطف أحالم الشعوب وأبناءها‪ ،‬الفتاً إلى أن‬ ‫مكافحة اإلرهــاب بشكل شامل تتطلب حتديد‬ ‫داعميه ومموليه‪ ،‬ومواجهتهم سوياً فى إطار‬ ‫جماعى وكاشف‪ ،‬متابعاً‪« :‬مع إدراكنا صعوبة‬ ‫تلك املعركة وتعقيدها‪ ،‬تظل هى الطريق األمثل‬ ‫الجتثاث جذور اإلرهاب والقضاء عليه‪ ،‬وال يُقلل‬ ‫ذلــك من حتمية دحــض سموم التطرف التى‬ ‫تُفرز اإلرهاب‪ ،‬وضرورة تعزيز مؤسسات الدولة‬ ‫الوطنية احلامية والقوية»‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن جسر الهوة بني إرساء السالم‬ ‫واالســتــقــرار وجــنــى الــشــعــوب ثــمــار التنمية‬ ‫يتصدر هموم محافل السلم واألمن الدولية‪،‬‬ ‫ويشغل بال القيادات السياسية ويستثير أملع‬ ‫العقول الدبلوماسية واألمنية واالستراتيجية‪،‬‬ ‫مضيفاً‪« :‬فــى هــذا اإلطــار يسعدنى اإلعــان‬ ‫عن إطالق النسخة األولى من ُمنتدى أسوان‬ ‫للسالم والتنمية املُستدامة خالل عام ‪،2019‬‬ ‫ليكون منصة إقليمية وقارية يجتمع بها قادة‬ ‫السياسة والفكر والرأى وصناع السالم وشركاء‬ ‫التنمية فى مدينة أسوان جوهرة النيل‪ ،‬لنبحث‬ ‫معاً آفاق الربط بني السالم والتنمية بشكل‬ ‫ُمستدام مبا يصنع فارقاً ملموساً فى حياة‬ ‫الشعوب ويبث األمل فى نفوسهم»‪.‬‬ ‫وأكد الرئيس أن قمة االحتاد األفريقى تعقد‬ ‫حتت عنوان «املهاجرون والعائدون والنازحون‪،‬‬ ‫نحو حلول دائمة للنزوح القسرى فى أفريقيا»‪،‬‬ ‫مــتــابــعـاً‪« :‬أود أن أؤك ــد أنــنــا بــصــدد َعــ َرض‬ ‫ألمراض ُمتعددة‪ ،‬فانتشار النزاعات‪ ،‬ووحشية‬

‫اإلرهـ ــاب‪ ،‬وهمجية الــتــطــرف‪ ،‬وتغير املناخ‬ ‫وقسوة الفقر وشح املياه وتفشى اجلفاف‪ ،‬كلها‬ ‫عوامل تتضافر وتتداخل لتدفع البشر لفراق‬ ‫ديارهم‪ ،‬ال سيما وأن آثار تلك األزمات تنعكس‬ ‫على أفريقيا باملقام األول‪ ،‬حيث تصل أعداد‬ ‫الالجئني إلى نحو ‪ 8‬ماليني الجئ ‪ %90‬منهم‬ ‫الجئون داخل القارة‪ ،‬كما تصل أعداد النازحني‬ ‫إلــى حوالى ‪ 18‬مليون نــازح‪ ،‬وهــو ما يحثُنا‬ ‫على تبنى ُمقاربة تنموية تشمل مشروعات‬ ‫قدر من‬ ‫قارية وإقليمية ضخمة لتوفير أكبر ٍ‬ ‫فرص العمل ملواطنى القارة‪ ،‬واعتماد برامج‬ ‫إعادة إعمار ُمستنيرة تُعيد تأهيل املُجتمعات‬ ‫وتهيئ الــظــروف لــعــودة النازحني لديارهم‪،‬‬ ‫فض ً‬ ‫ال عن إرساء خطة تطوير متوسطة األمد‬ ‫تخلق مناطق اقتصادية ُمتكاملة وجاذبة فى‬ ‫أنحاء القارة لتوظيف األيدى العاملة والعقول‬ ‫األفريقية وإبقائها فى أحضان قارتها األم‪،‬‬ ‫كما ينبغى فى ذات السياق تكثيف تعاوننا‬ ‫العلمى لالستفادة من ُقدرات القارة الطبيعية‬ ‫فى تنويع مصادر الطاقة»‪.‬‬ ‫وقال السيسى إن أفريقيا استطاعت حتقيق‬ ‫العديد من املكاسب من خالل تبنيها مواقف‬ ‫ُمشتركة ومــوحــدة باملناقشات واملــفــاوضــات‬ ‫الدولية ُمتعددة األطراف‪ ،‬األمر الذى يحث على‬ ‫ترسيخ التوافق األفريقى للدفاع عن املصالح‬ ‫األفريقية‪ ،‬خاصة فيما يتعلق بحق الدولة‬ ‫األصــيــل فــى امتالكها بــرامــج التنمية‪ ،‬وحق‬ ‫أفريقيا التاريخى فى متثيل عادل مبجلس األمن‬ ‫الدولى مبا يعكس املوقف األفريقى املوحد وفقاً‬ ‫لتوافق «إيزوِ لوينى» وإعالن «سرت»‪.‬‬ ‫ووج ــه الــرئــيــس حديثه لــســيــدات إفريقيا‬ ‫قائال‪« :‬إليكن سيدات أفريقيا أقول إن أمامكن‬ ‫األُفق مضيئاً إلى ُمنتهاه‪ ،‬ال يوجد ما مينعكن‬ ‫من حتقيق آمالكن وترسيخ قيادتكن‪ ،‬فقط‬ ‫عليكن مواصلة اجلهد والعمل والتسلح بالعلم‬ ‫واإلرادة‪ ،‬وعلينا نحن أن نفتح جميع األبواب‬ ‫أمــام حتقيق آمــال وأحــام املــرأة األفريقية»‪،‬‬ ‫كما وجه رسالة إلى شباب أفريقيا‪ ،‬قائال‪:‬‬ ‫«قلب القارة النابض وسواعدها الفتية أقول‬ ‫إننا نبذل اجلهود‪ ،‬ونُعد اخلطط‪ ،‬آملني أن‬ ‫نترك لكم قارة أقوى مما ورثناها‪ ،‬وأن نفتح‬ ‫لكم آفاقاً أرحب مما وجدنا‪ ،‬وأن نخلق لكم‬ ‫أدوات متكنكم من قيادة دفة أفريقيا اآلمنة‬

‫القوية‪ ،‬وكــونــوا على ثقة بأننا نؤمن دائماً‬ ‫بكم وبأحالمكم‪ ،‬ويبقى عليكم العمل اجلاد‪،‬‬ ‫فقارتكم حتتاج سواعدكم وكفاحكم‪ ،‬فازرعوا‬ ‫بأراضيكم أغصان غد مشرق قبل أن تندفعوا‬ ‫فى مغامرات للهجرة أقرب لالنتحار»‪.‬‬ ‫وشدد على أن الشراكة مع أفريقيا ُفرصة‬ ‫حقيقية لتحقيق املصالح املشتركة‪ ،‬حيث تعد‬ ‫استثمارا رابحا اقتصادياً وتنموياً‪ ،‬مضيفاً‪:‬‬ ‫«سنعكف على توسيع آفاق التعاون األفريقى‬ ‫مع ُمختلف الشركاء الدوليني ُمستهدفني بناء‬ ‫القُدرات األفريقية‪ ،‬ونقل املعرفة‪ ،‬وحتديث‬ ‫منظومة التصنيع الــقــاريــة‪ ،‬وتطوير البنية‬ ‫األســاســيــة والتكنولوجية‪ ،‬وإرسـ ــاء قواعد‬ ‫االقتصاد الرقمى بأفريقيا‪ ،‬وأسواق أفريقيا‬ ‫مفتوحة والظروف االستثمارية ُمهيأة وأيادينا‬ ‫مم ــدودة للتعاون وأراضــيــنــا غنية بالفرص‬ ‫والثروات‪ ،‬ولدينا الثروة البشرية‪ ،‬وعزمنا على‬ ‫بناء ُمستقبل قارتنا فى شتى املجاالت ال يلني‪،‬‬ ‫وأُطالب مؤسسات التمويل الدولية والقارية‬ ‫واإلقليمية بــأن تضطلع بــدورهــا فــى متويل‬ ‫التنمية بأفريقيا‪ ،‬وتوفير الضمانات املالية‬ ‫لبناء ُقدرات القارة عبر تقدمي شروط ومعايير‬ ‫مــرنــة تسهم فــى حتقيق الـ ــدول األفريقية‬ ‫أحالمها باللحاق بركب التق ُدم والتحديث‬ ‫والتنمية املُستدامة»‪.‬‬ ‫وقــال الرئيس إنه يجب العمل على تذليل‬ ‫املعوقات التى تواجه تعميق العمل األفريقى‬ ‫املشترك من خــال التركيز على ‪ 3‬محاور‪،‬‬ ‫األول تعزيز جهود حتقيق التكامل اإلقليمى‬ ‫فى أفريقيا‪ ،‬وأفضل سبيل لذلك هو تطوير‬ ‫البنية التحتية األفريقية‪ ،‬من خــال تعظيم‬ ‫امل ــش ــروع ــات الــعــابــرة لــلــحــدود‪ ،‬وتشجيع‬ ‫االستثمارات فى هذا املجال‪ ،‬كمشروع ربط‬ ‫القاهرة برياً مع «كيب تاون»‪ ،‬ومشروع الربط‬ ‫الكهربائى بني الشمال واجلنوب‪ ،‬وربط البحر‬ ‫املتوسط ببحيرة فكتوريا‪ ،‬وثانى هذه املحاور‬ ‫هو دفع االندماج القارى عبر تسريع وتيرة‬ ‫إنشاء منطقة التجارة احلرة القارية األفريقية‪،‬‬ ‫وميثل املحور الثالث واألخير تتويجاً للمحورين‬ ‫السابقني‪ ،‬وهو السعى لتوفير املزيد من فرص‬ ‫العمل للشباب‪ ،‬األمــر الــذى يتطلب بشكل‬ ‫رئيسى حشد االستثمارات الوطنية والدولية‬ ‫وجذب رؤوس األموال وتوطني التكنولوجيا‪.‬‬

‫خط أحمر‬

‫سليمان جودة‬

‫ليبيا خير دليل!‬

‫احلــديــث عــن ليبيا هــو حديث فى‬ ‫حقيقته عن مصر‪ ،‬ليس ألن الليبيني‬ ‫أشقاء‪ ،‬وال ألن الدولة الليبية دولة‬ ‫عربية‪ ،‬وال ألنها دولة شقيقة‪ ،‬فهذا‬ ‫وغــيــره مــفــروغ مــنــه‪ ،‬ولــكــن ألن لنا‬ ‫معها ح ــدوداً طويلة مشتركة‪ ،‬وألن‬ ‫مــا يــحــدث فيها ميتد بتأثيره إلينا‬ ‫بــأشــكــال مختلفة‪ ،‬وألن مــا قــال به‬ ‫محمود جبريل‪ ،‬رئيس الوزراء الليبى‬ ‫السابق‪ ،‬ال يجوز أن يفارق خيالنا!‬ ‫قـــال وهـــو يــتــحــدث إلـــى صحيفة‬ ‫احلــيــاة الــلــنــدنــيــة‪ ،‬فــى يــوم مــن أيــام‬ ‫الــذروة فيما يسمى بالربيع العربى‪،‬‬ ‫إن هناك أطرافاً محددة فى املنطقة‬ ‫تتصور أن تكون ليبيا نافذة للعبور‬ ‫املتخفى إلــى مــصــر‪ ،‬بعد أن فشلت‬ ‫هــذه األطـ ــراف نفسها مــن قــبــل فى‬ ‫العبور املعلن من الباب!‬ ‫وليست هذه هى املرة األولــى التى‬ ‫أشــيــر فيها هــنــا إل ــى ك ــام جبريل‪،‬‬ ‫فلقد فعلت ذلك أكثر من مرة‪ ،‬وأعود‬ ‫ألفــعــلــه الــيــوم لــســبــبــن‪ ،‬أولــهــمــا من‬ ‫أجل أال ننسى‪ ،‬والثانى أن ما حدث‬ ‫طـ ــوال األيــــام املــاضــيــة فــى منطقة‬ ‫فــزان الليبية يلفت النظر ويسترعى‬ ‫االنتباه بالضرورة!‬ ‫صحيح أن فزان أقرب إلى اجلزائر‬ ‫منها إلينا‪ ،‬وصحيح أنها واح ــدة من‬ ‫مناطق جغرافية ثــاث كــبــرى تشكل‬ ‫تكوين الوطن الليبى‪ ،‬بعد برقة‪ ،‬وبعد‬ ‫طرابلس‪ ،‬ولكن الصحيح أيضاً أن فيها‬ ‫حقل الشرارة النفطى‪ ،‬الذى هو احلقل‬ ‫األكبر من نوعه فى اجلنوب الليبى!‬ ‫ومـ ــا حـ ــدث أن اجل ــي ــش الــوطــنــى‬ ‫الــلــيــبــى تــوجــه بتعليمات مــن قــائــده‬ ‫املـــشـــيـــر حـــفـــتـــر‪ ،‬ل ــل ــق ــض ــاء عــلــى‬ ‫مــيــلــيــشــيــات حتـ ــاول الــســيــطــرة على‬ ‫احلقل‪ ،‬فنجح فى ذلك إلى حد كبير‪،‬‬ ‫لــوال أن رئيس ال ــوزراء فايز السراج‬ ‫قد أزعجه ما قام به اجليش‪ ،‬فأرسل‬ ‫كتيبة عسكرية تتبعه لتنازع حفتر‬ ‫على احلقل نفسه‪ ،‬فاشتبك الطرفان‬ ‫وسقط قتلى وجرحى!‬ ‫يــعــنــى الــقــتــال جـــرى عــلــى بــتــرول‬ ‫لــيــبــى‪ ،‬والــقــتــلــى واجلـ ــرحـ ــى عــلــى‬ ‫اجلانبني ليبيون‪ ،‬والــذيــن يسعدهم‬ ‫وض ــع كــهــذا فــى املــنــطــقــة وخــارجــهــا‬ ‫يتفرجون ورمبا يشجعون!‬ ‫والـــســـؤال هـــو‪ :‬مــــاذا ع ــن مــوقــف‬ ‫الواليات املتحدة األمريكية بالذات‪،‬‬ ‫بــاعــتــبــارهــا مهتمة بــاســتــقــرار هــذه‬ ‫املنطقة من العالم‪ ،‬وباعتبارها القوة‬ ‫العظمى األولــى التى عليها أن تقف‬ ‫فى صف الدول‪ ..‬ال اجلماعات؟!‬ ‫سوف يدهشنا أن نعرف أن حكومة‬ ‫السراج‪ ،‬الذى يتصرف بهذه الطريقة‪،‬‬ ‫مدعومة دولياً من األمم املتحدة فى‬ ‫نيويورك‪ ،‬التى تظل بدورها محكومة‬ ‫بنفوذ الــواليــات املتحدة فــى مجلس‬ ‫األمــن حتــديــداً‪ ،‬وســوف يدهشنا أن‬ ‫اتــفــاق الــصــخــيــرات ال ــذى جــرى فى‬ ‫املغرب‪ ،‬وجــاءت على أساسه حكومة‬ ‫السراج‪ ،‬قد خرج إلى النور مبباركة‬ ‫أمــريــكــيــة‪ ،‬وسـ ــوف يــدهــشــنــا للمرة‬ ‫الــثــالــثــة أن خــالــد امل ــش ــرى‪ ،‬رئــيــس‬ ‫مجلس الدولة فى ليبيا‪ ،‬واملحسوب‬ ‫على اإلخوان‪ ،‬كان يزور واشنطن فى‬ ‫أثناء االشتباك فى حقل الــشــرارة‪..‬‬ ‫وال يزال يزورها!‬ ‫أحــيــان ـاً‪ ،‬بــل كــثــيــراً‪ ،‬يــقــول دونــالــد‬ ‫تــرامــب شيئاً عــن وقــوفــه مــع الــدول‪،‬‬ ‫وضـ ــد اإلرهــــــاب ف ــى املــنــطــقــة‪ ،‬ثم‬ ‫تتصرف أجهزة فى بالده على عكس‬ ‫ما يقول‪ ..‬وليبيا خير دليل!‪.‬‬

‫فعاليات اليوم الثانى لقمة االتحاد األفريقى‪ :‬جلسة «االستثمار» تحدد خريطة التحرك المصرى فى القارة‬

‫مغلقة‪ ..‬وعرض تقارير رؤساء الدول والحكومات‬

‫‪9‬مؤتمر صحفى لـ«السيسى» ورئيس «مفوضية االتحاد »‬

‫رسالة أديس أبابا‪ -‬محسن سميكة‪:‬‬ ‫تــشــهــد فــعــالــيــات الــيــوم الــثــانــى ألعــمــال‬ ‫الــــدورة الــعــاديــة الــثــانــيــة والــثــاثــن لقمة‬ ‫االحتاد األفريقى املنعقدة فى قاعة نيلسون‬ ‫مانديال‪ ،‬مبركز االحتاد األفريقى للمؤمترات‬ ‫بالعاصمة اإلثــيــوبــيــة أدي ــس أبــابــا‪ ،‬الــيــوم‪،‬‬ ‫العديد من الفعاليات‪.‬‬ ‫تتضمن الفعاليات جلسة مغلقة تعقبها‬ ‫تقارير رؤســاء الــدول واحلــكــومــات‪ ،‬وتقارير‬ ‫رؤس ــاء جلــان املــؤمتــر‪ ،‬وسيتم عــرض تقرير‬ ‫دينيس ساسو جنيسو‪ ،‬رئيس جمهورية الكونغو‪،‬‬ ‫وقائد جلنة االحتاد األفريقى رفيعة املستوى‬ ‫املعنية بليبيا‪ ،‬وتقرير على بوجنو أوندميبا‪،‬‬ ‫رئيس جمهورية اجلابون‪ ،‬منسق جلنة رؤساء‬ ‫الــدول واحلكومات األفريقيني املعنية بتغير‬ ‫املناخ عن املؤمتر الرابع والعشرين لألطراف‬ ‫فــى اتفاقية األمم املتحدة اإلطــاريــة بشأن‬ ‫تغير املناخ‪ ،‬وحتضيرات أفريقيا للمفاوضات‬ ‫العاملية بشأن تغير املناخ فى ‪.2019‬‬ ‫كما تشهد جلسات الــيــوم الــثــانــى‪ ،‬تقرير‬ ‫جوليوس مادا بيو‪ ،‬رئيس جمهورية سيراليون‪،‬‬ ‫رئيس جلنة رؤساء الدول واحلكومات العشر‬ ‫املعنية بإصالح مجلس األمن لألمم املتحدة‪،‬‬ ‫وتقارير قــادة املسائل املواضيعية اخلاصة‪،‬‬ ‫حــيــث ســيــتــم ع ــرض تــقــريــر املــلــك مــســواتــى‬ ‫الثالث‪ ،‬ملك مملكة إسواتينى‪ ،‬قائد التحالف‬ ‫ضــد املــاريــا‪ ،‬وتقرير امللك ليتسى الثالث‪،‬‬ ‫ملك ليسوتو وقــائــد التغذية‪ ،‬وتقرير امللك‬ ‫محمد السادس ملك اململكة املغربية وقائد‬ ‫االحتــاد األفريقى لشؤون الهجرة عن متابعة‬ ‫إنشاء املرصد األفريقى للهجرة فى املغرب‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فضل عن تقرير عبدالعزيز بوتفليقة‪ ،‬رئيس‬ ‫اجلمهورية اجلزائرية الدميقراطية الشعبية‪.‬‬

‫الرئيس السيسى خالل لقائه رئيس الوزراء اإلثيوبى أمس‬

‫وتتضمن اجللسات عــرض تقرير احلسن‬ ‫درامــان واتــارا‪ ،‬رئيس جمهورية كوت ديفوار‪،‬‬ ‫وتــقــريــر مــحــمــدو بــخــارى‪ ،‬رئــيــس جمهورية‬ ‫نيجيريا االحتــاديــة‪ ،‬قائد السنة األفريقية‬ ‫ملكافحة الفساد‪ ،‬وتقرير بول كاجامى‪ ،‬رئيس‬ ‫جمهورية رواندا‪ ،‬عن التقرير املرحلى لبرنامج‬ ‫رصــد حالة اإليــدز فى أفريقيا «إيــدز واتش‬ ‫آفريكا»‪ :‬نتائج االجتماع الرفيع املستوى للقيادة‬ ‫حول متويل صناديق الصحة‪.‬‬ ‫ويــعــقــب ذل ــك غ ــداء ثــم جلسة مغلقة‪ ،‬ثم‬ ‫بحث واعتماد مشاريع الصكوك القانونية‬

‫منها مشروع معاهدة إنشاء الوكالة األفريقية‬ ‫لــأدويــة‪ ،‬ومــشــروع النظام األســاســى للجنة‬ ‫األفــريــقــيــة للسينما وال ــوس ــائ ــل السمعية‬ ‫والبصرية‪ ،‬ومشروع النظام األساسى ملركز‬ ‫االحتاد األفريقى الدولى لتعليم البنات والنساء‬ ‫فى أفريقيا‪ ،‬ومشروع التعديل على املادة ‪35‬‬ ‫من ميثاق النهضة الثقافية األفريقية‪ ،‬ومشروع‬ ‫سياسة االحتاد األفريقى للعدالة االنتقالية‪.‬‬ ‫ومــن املــقــرر أن يعقد الرئيس عبدالفتاح‬ ‫السيسى‪ ،‬رئيس االحت ــاد‪ ،‬ورئــيــس مفوضية‬ ‫االحتاد األفريقى‪ ،‬مؤمترا صحف ًيا‪.‬‬

‫‪«9‬سحر»‪ :‬صندوقان لدعم البنية التحتية‪ ..‬وإجراءات محفزة‬

‫كتب‪ -‬ناجى عبدالعزيز‪:‬‬ ‫أعلنت وزارة االستثمار‪ ،‬مقترحات خطة‬ ‫التحرك املصرى فى أفريقيا‪ ،‬خالل تولى مصر‬ ‫رئاسة االحتــاد األفريقى‪ ،‬بتفعيل اإلجــراءات‬ ‫املحفزة للتدفقات االستثمارية‪ ،‬من خالل آليات‬ ‫ضمان مخاطر االستثمار عبر دول الــقــارة‪،‬‬ ‫وإنشاء صندوق ضمان مخاطر االستثمار فى‬ ‫أفريقيا لدعم زيــادة االستثمارات بني الدول‬ ‫األفريقية وتقليل املخاطر‪.‬‬ ‫وقالت الدكتورة سحر نصر‪ ،‬وزيرة االستثمار‪،‬‬ ‫فى تصريحات خاصة لـ«املصرى الــيــوم»‪ ،‬إن‬ ‫اخلطة تتضمن بدء العمل بالتنسيق مع الوزارات‬ ‫املعنية‪ ،‬وفــى مقدمتها وزارة اخلارجية على‬ ‫تعزيز التعاون األفريقى فى مجاالت االستثمار‬ ‫مع شركاء التنمية‪ ،‬ومؤسسات التمويل وبنوك‬ ‫االستثمار‪ ،‬والعمل على زي ــادة املشاركة مع‬ ‫القطاع اخلاص فى تنفيذ مشروعات التنمية‬ ‫االقتصادية فى القارة‪ ،‬مبا يعكس حجم الفرص‬ ‫واإلمكانيات فى أفريقيا‪.‬‬ ‫وأضــافــت أن اخلطة تركز على االستعانة‬ ‫بــأدوات التطور التكنولوجى‪ ،‬ومــا يشمله من‬ ‫ذكــاء صناعى وحتــول رقمى واستخدام نظم‬ ‫املعلومات والبيانات الضخمة‪ ،‬وتوظيف ذلك‬ ‫خلدمة مجهودات التنمية وخلق أسواق جديدة‬ ‫وفــرص عمل‪ ،‬باإلضافة إلــى االســتــمــرار فى‬ ‫متكني املــرأة اقتصاديا من خالل دعم برامج‬ ‫متويل املشروعات الصغيرة واملتوسطة‪ ،‬وبرامج‬ ‫بناء القدرات والتأهيل والتدريب‪.‬‬ ‫وأكــدت أن اخلطة تركز ً‬ ‫أيضا على ضرورة‬ ‫استكمال مــبــادرات مكافحة الفساد وإرســاء‬ ‫مبادئ احلوكمة واحلكم الرشيد‪ ،‬مشيرة إلى‬ ‫إتاحة متويل من خــال البنك الــدولــى لدعم‬ ‫البنية التحتية فى أفريقيا (سكك حديدية‪-‬‬ ‫شبكات ربط الطرق‪ -‬البنية املعلوماتية‪ -‬الطاقة‬ ‫اجلديدة واملتجددة)‪ ،‬باإلضافة إلــى تأسيس‬

‫سحر نصر‬

‫صندوق البنية التحتية ألفريقيا لدعم التكامل‬ ‫االقتصادى بالقارة‪ .‬وأشارت وزيرة االستثمار‪،‬‬ ‫إلى أنه سيتم دعوة ‪ 300‬شركة ورائــد أعمال‬ ‫من أكثر من ‪ 35‬دولة أفريقية سنو ًيا‪ ،‬وتوفير‬ ‫معرض خــاص لعرض أفكارهم ومنتجاتهم‪،‬‬ ‫حيث من املقرر إقامة مركز لريادة األعمال‬ ‫مــقــره مــصــر‪ ،‬والــعــمــل على تــدريــب ‪ 500‬من‬ ‫رواد أعمال أفريقيا من خالل مبادرة «فكرتك‬ ‫شركتك» وشركة مصر لريادة األعمال‪ ،‬وإعداد‬ ‫جوالت تدريبية واستثمارية فى أفريقيا‪ ،‬وتقدمي‬ ‫دعم فنى من البنك األفريقى للتنمية‪ ،‬لدعم‬ ‫ريــادة األعمال وإتاحة متويل لــرواد األعمال‬ ‫والشركات الناشئة لتمكني الشباب اقتصاديا‬ ‫فى مصر وأفريقيا‪.‬‬

‫وقــالــت نــصــر‪ ،‬إن ــه مــن املــقــرر تــوفــيــر منح‬ ‫لتقدمي الدعم الفنى والبرامج التدريبية من‬ ‫خالل جمهورية مصر العربية‪ ،‬بالشراكة مع‬ ‫مــؤســســات التمويل الــدولــيــة لــدعــم قــيــادات‬ ‫وشباب الــدول األفريقية فى مجاالت (ترويج‬ ‫االســتــثــمــار‪ -‬الــضــرائــب واجل ــم ــارك‪ -‬ري ــادة‬ ‫األعمال‪ -‬االستشعار عن بعد وعلوم الفضاء‪-‬‬ ‫التحول الرقمى‪ -‬املساعدة الفنية فى مجاالت‬ ‫االستثمار)‪ ،‬باإلضافة إلــى أنــه سيتم تنظيم‬ ‫مؤمتر أفريقيا ‪ 2019‬فى ديسمبر ‪ 2019‬لدعم‬ ‫االستثمار فى أفريقيا‪ ،‬مع العمل على حتفيز‬ ‫وتيسير عمل الشركات األفريقية فى مصر‪،‬‬ ‫لتعزيز االستثمارات املشتركة واالستفادة من‬ ‫التطور املستمر فى االقتصاد املصرى‪.‬‬ ‫وأك ـ ــدت أنـــه م ــن خـــال اخلــطــة الــتــى مت‬ ‫إعدادها للتحرك فى أفريقيا‪ ،‬سيتم التنسيق‬ ‫مع الــوزارات املعنية بتطوير وتنمية العالقات‬ ‫االقــتــصــاديــة واالســتــثــمــاريــة والــتــجــاريــة مع‬ ‫أفريقيا‪ ،‬ومنها التعاون مع الشركة الوطنية‬ ‫املــصــريــة لالستثمار األفــريــقــى ومــوافــاتــهــم‬ ‫مبشروعات االستثمار فى قطاع اإلنتاج النباتى‬ ‫واحليوانى بالدول األفريقية لالستفادة‪ ،‬مما‬ ‫متتلكه بعض الدول من ثروة حيوانية ضخمة‬ ‫مع العمل على تفعيل االتفاقيات ومذكرات‬ ‫التفاهم املوقعة مع الدول األفريقية اخلاصة‬ ‫بتشجيع وحمايه االستثمار‪ ،‬وعقد منتدى‬ ‫أعمال لعرض دور الصندوق املصرى لتشجيع‬ ‫وضمان االستثمار فى أفريقيا وعرض كيفية‬ ‫االستفادة منه‪ ،‬وكذلك عــرض قصص جناح‬ ‫الشركات املصرية املستثمرة فى أفريقيا‪.‬‬ ‫وأضافت أنه سيتم التعاون مع الدول العربية‬ ‫واألوروبــيــة واألسيوية املهتمة باالستثمار فى‬ ‫أفريقيا‪ ،‬إلقامة مشروعات استثمارية ثالثية‬ ‫مشتركة فى الدول األفريقية تفعيال لدور مصر‬ ‫كبوابة لالستثمار فى أفريقيا‪.‬‬

‫‪5‬‬


‫‪6‬‬

‫قضايا ساخنة‬

‫االثنني ‪ - 201٩/2/١١‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٥٥‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5355 - Monday 11/2/2019‬‬

‫رئيس الوزراء يشهد إجراءات تسليم «التابلت» لطالب أسوان‬ ‫‪«9‬مدبولى» يطمئن على كفاءة محطة المعالجة الثالثية‪ ..‬واستعدادات استضافة ملتقى الشباب العربى األفريقى‬

‫كتب‪ -‬محمد عبدالعاطى‪ ،‬أسوان ‪ -‬محمود‬ ‫مال‪:‬‬ ‫زار الدكتور مصطفى مدبولى‪ ،‬رئيس مجلس‬ ‫الوزراء‪ ،‬وزير اإلسكان‪ ،‬محافظة أسوان أمس‪،‬‬ ‫برفقة وزراء التربية والتعليم‪ ،‬والنقل‪ ،‬والتنمية‬ ‫املحلية‪ ،‬والشباب والرياضة‪ ،‬وقطاع األعمال‬ ‫العام‪ ،‬واللواء أحمد إبراهيم‪ ،‬محافظ أسوان‪،‬‬ ‫ملتابعة تنفيذ التكليفات املتعلقة بــاالرتــقــاء‬ ‫باخلدمات املقدمة للمواطنني‪ ،‬وحتسني جودة‬ ‫احلــيــاة ألبــنــاء الــوطــن‪ ،‬فض ً‬ ‫ال عــن دفــع العمل‬ ‫واإلجنــــاز بــاملــشــروعــات اخلــدمــيــة والتنموية‬ ‫فى مختلف القطاعات وفق معدالت التنفيذ‬ ‫املطلوبة‪.‬‬ ‫واستهل «مدبولى» جوالته بزيارة مدرسة‬ ‫اللغات الرسمية املتميزة مبنطقة صحارى‪،‬‬ ‫التابعة إلدارة أسوان التعليمية‪ ،‬فى إطار متابعة‬ ‫سير العملية التعليمية تزامنًا مع بدء التيرم‬ ‫الثانى‪ ،‬وتفقد جان ًبا من املدرسة التى تضم ‪796‬‬ ‫ً‬ ‫فصل فى كل املراحل التعليمية‪،‬‬ ‫طال ًبا فى ‪23‬‬ ‫بد ًءا من رياض األطفال حتى املرحلة الثانوية‪.‬‬ ‫وشملت اجلــولــة أحــد فصول الصف األول‬ ‫االبتدائى ملتابعة تطبيق النظام اجلديد لفصول‬ ‫املرحلة األولــى؛ وأجــرى رئيس مجلس الــوزراء‬ ‫حوا ًرا مع تالميذ املدرسة‪ ،‬واستمع إلى أغنية‬ ‫«بنحبك يــا مــصــر»‪ ،‬كما تفقد أعــمــال فريق‬ ‫مبادرة ‪ 100‬مليون صحة املتواجد باملدرسة‬ ‫إلجراء الكشوف الالزمة‪ ،‬وهنأ الطالب بتسلم‬ ‫التابلت‪ ،‬وأكد أنه إحدى أدوات تطوير التعليم‬ ‫فــى هــذه املــرحــلــة‪ ،‬وطالبهم باحلفاظ عليه‪،‬‬ ‫فيما قال الدكتور طارق شوقى‪ ،‬وزير التربية‬ ‫والتعليم‪ ،‬للطالب‪« :،‬استعدوا من اآلن‪ ،‬فستكون‬ ‫هناك امتحانات إلكترونية فى مــارس املقبل‪،‬‬ ‫متمن ًيا لهم جمي ًعا التوفيق»‪.‬‬ ‫كما تفقد «مدبولى» املصنع اجلديد بكيما‬ ‫أسوان‪ ،‬متهيدًا لالفتتاح الرئاسى‪ ،‬وقال هشام‬ ‫توفيق‪ ،‬وزير قطاع األعمال‪« :،‬املصنع مت تنفيذه‬ ‫بتكلفة ‪ 235‬مليون يــورو بتمويل مــن حتالف‬

‫رئيس الوزراء يتفقد عدد ًا من مدارس أسوان أمس‬

‫بنوك مصرية هى (األهلى ‪ -‬مصر ‪ -‬القاهرة‬ ‫ العربى اإلفريقى)‪ ،‬وبتنفيذ شركة تكنومونت‬‫اإليطالية‪ ،‬واستمع لشرح حول املشروع الذى‬ ‫يقوم على إنــشــاء مصنع إلنــتــاج األمــونــيــا من‬ ‫الغاز الطبيعى بدالً من الكهرباء كما هو احلال‬ ‫باملصنع القدمي‪ ،‬ويستهدف زيادة إنتاج األمونيا‬ ‫إلى ‪ 1200‬طن يوم ًيا‪ ،‬مقارنة بالرقم احلالى‬ ‫وهو ‪ 300‬طن يوم ًيا‪ ،‬مبا يلبى استخدامات إنتاج‬ ‫األسمدة اآلزوتية‪ ،‬وكذلك إنتاج نترات األمونيوم‬ ‫النقية‪ ،‬فض ً‬ ‫ال عن إنتاج سماد اليوريا‪.‬‬ ‫واستمع رئيس مجلس ال ــوزراء لشرح عن‬ ‫املراحل اإلنشائية ملشروع «كيما ‪ »2‬من املهندس‬ ‫عيد احلوت‪ ،‬رئيس الشركة‪ ،‬حيث يقام مصنع‬ ‫كيما ‪ 2‬على مساحة ‪ 150‬ألــف متر مربع‪،‬‬ ‫مبا يــوازى ‪ 40‬فدانا إلنتاج األسمدة اآلزوتية‬

‫والــيــوريــا‪ ،‬حيث يضم وح ــدة إنــتــاج األمونيا‬ ‫بقدرات إنتاجية ‪ 1200‬طن أمونيا فى اليوم‪ ،‬ومت‬ ‫تركيب مكوناتها من املفاعل واملحوالت األولى‬ ‫ً‬ ‫وأيضا امللحقات اخلاصة بها‪ ،‬بجانب‬ ‫والثانوية‬ ‫إنتاج اليوريا بطاقة ‪ 1575‬طناً يومياً‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلى توفير ‪ 300‬طن أمونيا يومياً للمصنع القائم‪،‬‬ ‫والتى ستجعل إنتاجية نترات النشادر التى يتم‬ ‫تصديرها للخارج تزيد من ‪ 100‬ألف طن سنوياً‬ ‫إلى ‪ 220‬ألف طن‪ ،‬لتصل أربــاح املصنع لنحو‬ ‫‪ 11‬مليار جنيه سنوياً‪ ،‬فض ً‬ ‫ال عن وجود قسم‬ ‫للمرافق الستقبال املياه النقية وحتويلها ألقسام‬ ‫التبريد‪.‬‬ ‫كما تفقد رئــيــس الـ ــوزراء محطة املعاجلة‬ ‫الثالثية للصرف الصحى مبنطقة كيما مبراحلها‬ ‫الــثــاث؛ لالطمئنان على كفاءة تشغيلها بعد‬

‫‪ ..‬ويتفقد محطة املعاجلة‬

‫االنتهاء من التنفيذ‪ ،‬وتبلغ الطاقة االستيعابية‬ ‫للمحطة ‪ 110‬آالف متر مكعب يوم ًيا‪ ،‬بينما يبلغ‬ ‫إجمالى ما يصل للمحطة حتى اآلن ‪ 95‬ألف‬ ‫متر مكعب يوم ًيا‪ ،‬وأكــد أن هذا املشروع حل‬ ‫مشكلة قدمية ألهالى املحافظة‪ ،‬وكلف بالبدء‬ ‫فى تطوير املنطقة املحيطة باملحطة ورصف‬ ‫الطرق املؤدية لها‪ ،‬وكذلك سرعة االنتهاء من‬ ‫أعمال تنسيق املوقع للمحطة مبراحلها الثالث‪.‬‬ ‫وخــــال الـ ــزيـ ــارة‪ ،‬تــفــقــد «م ــدب ــول ــى» مقر‬ ‫األكادميية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل‬ ‫البحرى‪( ،‬فرع جنوب الوادى)‪ ،‬إحدى منظمات‬ ‫جامعة الدول العربية املتخصصة‪ ،‬ورافقه اللواء‬ ‫إسماعيل عبدالغفار‪ ،‬رئيس األكادميية‪ ،‬واستمع‬ ‫لشرح حول األكادميية خالل جولة بها شملت‬ ‫عــد ًدا من الفصول واملعامل‪ ،‬وتعرف على ما‬

‫تصوير ‪ -‬سليمان العطيفى‬

‫تضمه من أحدث معامل تكنولوجية‪ ،‬والفرص‬ ‫املتاحة لتنمية املهارات الشخصية من خالل‬ ‫األنشطة االجتماعية والثقافية والرياضية‪.‬‬ ‫جدير بالذكر أن فرع األكادميية بأسوان مت‬ ‫إنــشــاؤه عــام ‪ ،2006‬انطال ًقا من مسؤوليتها‬ ‫االجتماعية للوصول بخدماتها التعليمية ألبناء‬ ‫مصر باجلنوب‪ ،‬وي ــدرس بالفرع نحو ‪1400‬‬ ‫طالب فى ‪ 5‬كليات هى الهندسة والتكنولوجيا؛‬ ‫احلــاســبــات وتــكــنــولــوجــيــا املــعــلــومــات‪ ،‬النقل‬ ‫الدولى واللوجستيات‪ ،‬اللغة واالتصال‪ ،‬اإلدارة‬ ‫والتكنولوجيا‪ ،‬واآلثار والتراث احلضارى‪.‬‬ ‫ودخ ــل رئــيــس الــــوزراء إح ــدى املــحــاضــرات‬ ‫وســـأل عــن مــضــمــونــهــا‪ ،‬فــأجــابــت املُــحــاضــرة‬ ‫بأنها عن الــتــراث الثقافى وعالقته بالتنمية‬ ‫احلضرية‪ ،‬فقال إن رسالة املاجستير اخلاصة‬

‫به عن التراث احلضرى‪ ،‬وقال للمحافظ‪« :‬يجب‬ ‫االستفادة من األكادميية واجلامعة وما بها من‬ ‫خــبــرات لتطوير املحافظة‪ ،‬فهذه املؤسسات‬ ‫التعليمية مبثابة مكاتب استشارية مجانية لكل‬ ‫محافظ‪ ،‬وأى مشروع من املمكن التعاون معهم‬ ‫فيه»‪ ،‬كما استمع إلــى عــدد من األفــكــار التى‬ ‫طرحها الطالب بشأن تطوير كورنيش املحافظة‬ ‫واملنطقة األثرية والسوق السياحية وغيرها‪،‬‬ ‫وكلف بدراستها‪.‬‬ ‫كــمــا تفقد «مــدبــولــى» عـ ــد ًدا مــن املنشآت‬ ‫الرياضية‪ ،‬تضمنت أعمال تطوير صالة أسوان‬ ‫لأللعاب الرياضية‪ ،‬والتى توقفت أعمال التطوير‬ ‫بها منذ عام ‪ ،2017‬نظ ًرا لعدم استكمال توفير‬ ‫االعتماد املالى الالزم؛ وتعرف على العديد من‬ ‫األنشطة التى تقدمها املدينة‪ ،‬وأبرزها برنامج‬ ‫رحالت «اعرف بلدك»‪ ،‬الذى يقوم على تنظيم‬ ‫رحــات جماعية منخفضة التكاليف للشباب‬ ‫تتضمن جوالت للتعرف على املعالم السياحية‬ ‫مبحافظة أسوان‪.‬‬ ‫وكلف بأن تكون على كامل االستعداد لهذا‬ ‫احل ــدث املــهــم ال ــذى يجمع الــشــبــاب العربى‬ ‫باألفريقى على أرض مصر‪ ،‬وتهدف الصالة‬ ‫إلــى تــقــدمي اخلــدمــات الــريــاضــيــة واحتضان‬ ‫مواهب الشباب وطاقاتهم‪ ،‬حيثُ ستكون مجهزة‬ ‫ملمارسة العديد من الرياضات‪ .‬كما تفقد املدينة‬ ‫الشبابية بأسوان «نُزُل الشباب»‪ ،‬التابعة لوزارة‬ ‫الشباب والرياضة‪ ،‬واملقرر أن تكون أحد أماكن‬ ‫استضافة الشباب املشاركني مبلتقى الشباب‬ ‫العربى األفريقى الــذى تستضيفه أســوان فى‬ ‫شهر مارس املقبل‪ ،‬تنفيذا لتوصيات النسخة‬ ‫الثانية مــن منتدى شباب العالم الــذى عقد‬ ‫نوفمبر ‪ 2018‬مبدينة شرم الشيخ‪.‬‬ ‫وقام رئيس الوزراء بجولة فى املدينة الشبابية‬ ‫التى تتضمن نحو ‪ 96‬غرفة تستوعب ‪500‬‬ ‫طــالــب‪ ،‬وشملت جولته املــطــعــم‪ ،‬وعـ ــد ًدا من‬ ‫الــغــرف‪ ،‬وأمــاكــن املعيشة‪ ،‬وغ ــرف األنشطة‪،‬‬ ‫وغيرها من مكونات املدينة‪.‬‬

‫«تشريعية النواب» تقر ‪ 7‬انتظام ‪ 22‬مليون طالب فى ‪ 60‬ألف مدرسة بالجمهورية‬ ‫اتفاقيات بقرارات جمهورية‬

‫‪ 9‬تتضمن منطقة التجارة الحرة بأفريقيا‪ ..‬وتطوير المترو‬

‫كتب‪ -‬محمد غريب‪:‬‬ ‫وافقت جلنة الشؤون الدستورية والتشريعية‬ ‫مبجلس النواب‪ ،‬أمــس‪ ،‬على ‪ 7‬اتفاقيات‪ ،‬بعد‬ ‫مراجعتها والتأكد من عدم وجــود أى مخالفة‬ ‫للدستور والقانون‪.‬‬ ‫وتشمل االتفاقيات‪ ،‬قــرار رئيس اجلمهورية‬ ‫رقــم ‪ 78‬لسنة ‪ 2019‬باملوافقة على االتفاق‬ ‫املؤسس ملنطقة التجارة احلرة القارية األفريقية‬ ‫وبروتوكوالته امللحقة‪ ،‬واملوقع فى كيجالى فى‬ ‫‪ 21‬م ــارس ‪ ،2018‬خصوصاً مــع تقلد مصر‬ ‫رئاسة االحتاد األفريقى‪ ،‬والتى تسلمها الرئيس‬ ‫عبدالفتاح السيسى‪ ،‬أمس‪.‬‬ ‫كما وافقت اللجنة‪ ،‬على قرار رئيس اجلمهورية‬ ‫رقم ‪ 75‬لسنة ‪ 2019‬بشأن املوافقة على اتفاق‬ ‫بني احلكومة وبنك االستثمار األوروبــى بشأن‬ ‫تطوير وجتديد اخلط األول ملترو األنفاق والذى‬ ‫يتيح البنك مبقتضاه قرضاً ملصر تبلغ قيمته‬ ‫‪ 350‬مليون ي ــورو‪ ،‬واملــوقــع فــى فيينا فــى ‪18‬‬

‫ديسمبر من العام املاضى‪ .‬كما وافقت اللجنة‬ ‫على قرار رئيس اجلمهورية رقم ‪ 67‬لسنه ‪2019‬‬ ‫بشأن اتفاقية التعاون فى املسائل اجلمركية بني‬ ‫حكومتى مصر ومملكة البحرين واملوقعة فى‬ ‫املنامة فى ‪ 11‬نوفمبر ‪ ،2018‬وقــرارى رئيس‬ ‫اجلمهورية رقــم ‪ 68‬ورق ــم ‪ 69‬لسنة ‪،2019‬‬ ‫باملوافقة على االتفاق بني حكومتى مصر وأملانيا‬ ‫بشأن التعاون املالى والفنى لعام ‪ 2016‬واملوقعة‬ ‫فى القاهرة بتاريخ ‪ 22‬ديسمبر ‪.2018‬‬ ‫وتضم االتفاقيات‪ ،‬قرار رئيس اجلمهورية رقم‬ ‫‪ 74‬لسنة ‪ 2019‬بشأن املوافقة على اتفاق بني‬ ‫مصر وروسيا حول الشراكة الشاملة والتعاون‬ ‫االستراتيجى واملــوقــع فــى سوتشى بتاريخ ‪1‬‬ ‫أكتوبر ‪ ،2018‬وق ــرار رئيس اجلمهورية رقم‬ ‫‪ 75‬لسنة ‪ 2019‬بشأن املوافقة على اتفاق بني‬ ‫حكومتى مصر وإيطاليا إلتاحة قــرض ميسر‬ ‫ملشروع دعم وتطوير القطاع اخلاص فى مصر‬ ‫واملوقع فى شرم الشيخ فى ‪ 8‬ديسمبر ‪.2018‬‬

‫«سعفان» بالمنوفية‪ :‬القيادة‬ ‫السياسية مهتمة بجميع العمال‬ ‫‪ 9‬أنفقنا ‪ 1.56‬تريليون جنيه بـ‪ 8278‬مشروع ًا فى ‪ 4‬سنوات‬

‫سعفان خالل لقاء أعضاء االحتاد املحلى باملنوفية أمس‬

‫كتبت‪ -‬كرمية حسن واملنوفية هند إبراهيم‪:‬‬ ‫أكــد محمد سعفان‪ ،‬وزيــر الــقــوى العاملة‪،‬‬ ‫اهتمام القيادة السياسية بجميع عمال مصر‪،‬‬ ‫وال ــذي ــن يــقــع عــلــى عــاتــقــهــم جــهــد كــبــيــر فى‬ ‫عملية بناء مصر‪ ،‬مشدداً على أنهم ميكن أن‬ ‫يكونوا األكفاء بالعالم إذا توفرت لهم السبل‬ ‫واإلمكانات‪.‬‬ ‫وقال الوزير خالل زيارته محافظة املنوفيةـ‬ ‫أمــس‪ ،‬ولقائه أعــضــاء االحت ــاد املحلى لعمال‬ ‫املحافظة‪ ،‬بحضور املحافظ أعضاء مجلس‬ ‫النواب عن املحافظة‪ ،‬إن املرحلة احلالية حتتاج‬ ‫من كل مواطن أن يكون على مستوى املسؤولية‪،‬‬ ‫وأن يــراعــى مصلحة الــوطــن أوالً وأخــيــراً‪،‬‬ ‫موضحاً أن التنظيم النقابى له دو ٌر رئيسى ألنه‬ ‫أكثر العناصر تأثي ًرا فى االقتصادِ القومى‪ ،‬إذ‬ ‫ـاس بنائِه‬ ‫إن العمال هم عصب االقتصاد وأسـ ُ‬ ‫ونهضتِه‪.‬‬ ‫وشد َد الوزير على ضرورة التواصل الدائِم بني‬ ‫َّ‬ ‫اللجان النقابية والنقابات العامة لبحث مشاكل‬ ‫العمال‪ ،‬والــنــزول دائ ًما ملواقع العمل لتحقيق‬ ‫التواصل الفعال مع العمال‪ ،‬والعمل املستمر‬ ‫على تعرِ يفهِ م مبا ل ُهم من حقوق وما عليهِ م من‬ ‫التزامات‪ ،‬مما يُعطى قد ًرا أكبر من الثقةِ فى‬ ‫نفوس العمال بعقد لقاءات دورية فاعلة معهم‬ ‫كى تتكون ثقافة احلوار عند العمال‪.‬‬

‫وطالب من القيادات النقابية التعلم لعالج‬ ‫املــشــاكــل الــعــمــالــيــة والــتــواجــد مــع الــقــواعــد‬ ‫العمالية مبواقع العمل املختلفة بصفة مستمرة‬ ‫للحفاظ على العملية اإلنتاجية‪ ،‬مشدداً على‬ ‫دور الــنــقــابــيــن فــى املــســاعــدة عــلــى حتقيق‬ ‫االستقرار فى العمل لرفع اسم مصر عالياً‪.‬‬ ‫وأكــد الــوزيــر أن الــدولــة حققت الكثير من‬ ‫اإلجنــازات‪ ،‬وبذلت جهدا غير مسبوق خالل‬ ‫السنوات من عام ‪ 2014‬إلى ديسمبر ‪،2018‬‬ ‫حــيــث مت تنفيذ ‪ 8278‬مــشــروع ـاً بإجمالى‬ ‫تكلفة ‪ 1.56‬تريليون جنيه‪ ،‬وفــرت ماليني‬ ‫فرص العمل للشباب‪ ،‬مشيرا إلى أن إحدى‬ ‫الثمار التى جتنيها الدولة حالياً هو حتسن‬ ‫امل ــؤش ــرات االقــتــصــاديــة الــنــاجت عــن تطبيق‬ ‫برنامج اإلصالح االقتصادى‪.‬‬ ‫واستمع الــوزيــر ملقترحات وآراء النقابيني‬ ‫فى العديد من قضايا العمل والعمال‪ ،‬وأشار‬ ‫إل ــى أن ــه بــعــد الــتــقــدم الـــذى أح ــرزت ــه مصر‬ ‫بإصدار قانون التنظيمات النقابية‪ ،‬لم تدرج‬ ‫مــصــر عــلــى الــقــائــمــة الــطــويــلــة أو القصيرة‬ ‫للدول املخالفة ملعايير العمل الدولية‪ ،‬وذلك‬ ‫من خالل جهد وعمل شاق من جانب الوزارة‬ ‫وممــثــلــى الــعــمــال وأص ــح ــاب األع ــم ــال‪ ،‬كما‬ ‫أن إجــراء االنتخابات النقابية ساهمت فى‬ ‫االستقرار‪.‬‬

‫‪9‬حضور كبير بالقاهرة‪« ..‬التعليم» توضح خطوات تسليم «التابلت»‪ ..‬وطالب «الثانوية القديمة» يحررون االستمارات‬

‫كتبت‪ -‬وفاء يحيى واملحافظات‪:‬‬ ‫انتظم نحو ‪ 22‬مليون تلميذ وتلميذة فى ‪60‬‬ ‫ألف مدرسة حكومية وخاصة ودولية‪ ،‬بجميع‬ ‫محافظات اجلمهورية‪ ،‬أمس‪ ،‬وبــدأت الدراسة‬ ‫رسمياً مبدارس القاهرة واإلسكندرية واجليزة‬ ‫والقليوبية والشرقية والغربية واملنوفية ودمياط‬ ‫وبورسعيد والسويس والبحر األحمر والــوادى‬ ‫اجلديد ومطروح وجنوب سيناء‪ ،‬وشهد اليوم‬ ‫األول حضوراً طالبياً كبيراً من الطالب واملعلمني‪،‬‬ ‫وجتاوزت نسبة احلضور مبدارس القاهرة نحو‬ ‫‪.%98‬‬ ‫وتستمر الــدراســة بالفصل الــدراســى الثانى‬ ‫حتى يوم ‪ 6‬يونيو ‪ ،2019‬ويبلغ عدد أيام الدراسة‬ ‫الفعلية فى الفصل الدراسى الثانى ‪ 96‬يوماً‪ ،‬بعد‬ ‫حذف أيام اجلمعة واإلجازات الرسمية‪.‬‬ ‫وأعلنت وزارة التربية والتعليم تشكيل غرفة‬ ‫عمليات مركزية بــالــوزارة ملتابعة سير اليوم‬ ‫الدراسى باملديريات التعليمية باملحافظات‪ ،‬وتلقى‬ ‫أى مشكالت حتدث حللها على الفور‪ ،‬كما مت‬ ‫التنسيق مع وزارة الداخلية لبحث تأمني املدارس‬ ‫وتوفير دوريــات أمنية فى محيطها‪ ،‬فض ً‬ ‫ال عن‬ ‫التنسيق مع وزارة التنمية املحلية واألحياء لرفع‬ ‫املخلفات وإغالق املقاهى فى محيط املدارس‪،‬‬ ‫خاصة الثانوية‪ ،‬كما أعلنت الـــوزارة خطوات‬ ‫تسليم وتسلم أجهزة التابلت لطالب الصف األول‬ ‫الثانوى بالنظام التراكمى اجلديد باملدارس‪،‬‬ ‫اليوم‪ ،‬وأكدت على الطالب بضرورة التوجه إلى‬ ‫مكاتب البريد املصرى مع ولى األمر لسداد مبلغ‬ ‫‪ 100‬جنيه تأميناً للتابلت‪ ،‬بشرط اصطحاب‬ ‫الرقم القومى للطالب وولى األمر وتسلم إيصال‬ ‫السداد والتوجه إلى املدرسة لتسلم اجلهاز من‬ ‫خالل اإليصال وتوقيع إقرار من قِ َبل ولى األمر‬ ‫باحلفاظ على التابلت خالل فترة دراسة الطالب‬ ‫ملدة ‪ 3‬سنوات‪.‬‬ ‫وأوضــحــت الـــوزارة خــطــوات صيانة التابلت‬ ‫حالة تعرضه للسقوط والتلف‪ ،‬والتى تضمنت‬ ‫توجه الطالب إلى مهندس الصيانة والتطوير‬ ‫التكنولوجى باملدرسة‪ ،‬أو مخاطبة خدمة العمالء‬ ‫على اخلط الساخن املخصص لذلك‪.‬‬ ‫وخاطبت الــوزارة جميع املديريات التعليمية‬ ‫بإعالن نتيجة االمتحانات التجريبية األولــى‬ ‫لطالب الصف األول الثانوى بالنظام التراكمى‬ ‫اجلديد‪ ،‬والتى متت فى الفترة من ‪ 13‬إلى ‪24‬‬ ‫يناير املــاضــى‪ ،‬األحــد املقبل‪ ،‬بجميع املــدارس‬ ‫الثانوية‪ ،‬وطالبت املديريات بإعداد تقرير ٍ‬ ‫واف‬ ‫عن االمتحانات‪ ،‬وتــدويــن مالحظات الطالب‬

‫طالب فى طريقهم ملدارسهم مع بدء الفصل الدراسى الثانى أمس‬

‫واملعلمني حول االمتحانات والتجربة اجلديدة‬ ‫لتقييمها ورفع التقارير إلى الوزارة خالل أسبوع‬ ‫مــن إع ــان النتيجة‪ ،‬وخاطبت وزارة التربية‬ ‫والتعليم املديريات التعليمية رسمياً بتوزيع كتاب‬ ‫املستوى الرفيع ‪ ،Connect Plus‬الذى سيتم‬ ‫تدريسه فى الفصل الــدراســى الثانى لتالميذ‬ ‫مرحلة رياض األطفال مبستوييها األول والثانى‪،‬‬ ‫وكذلك تالميذ الصف األول االبتدائى‪.‬‬ ‫فى سياق آخــر‪ ،‬يبدأ طــاب الثانوية العامة‬ ‫القدمية حترير االستمارات الورقية لالمتحانات‬ ‫عقب االنتهاء من تسجيل االستمارات اإللكترونية‬ ‫على مــوقــع ال ـ ــوزارة كــشــرط أســاســى لدخول‬ ‫االمــتــحــانــات‪ ،‬ونــاشــدت الــطــاب الــتــوجــه إلى‬ ‫املدارس واحلصول على الكود السرى للتسجيل‬ ‫متهيداً لتحرير االستمارة الورقية‪.‬‬ ‫وأرســلــت الـــوزارة خطاباً رسمياً إلــى جميع‬ ‫املديريات التعليمية واإلدارات واملدارس‪ ،‬شددت‬ ‫خالله على ضرورة االلتزام بخطة توزيع املناهج‬ ‫الدراسية طبقاً ملا ورد باخلريطة الزمنية للعام‬ ‫الدراسى احلالى‪ ،‬وإعــداد اجلــداول املدرسية‪،‬‬

‫وتوزيع املهام واألدوار على أعضاء هيئة التدريس‬ ‫بــاملــدرســة‪ ،‬كما شــددت على االلــتــزام بتطبيق‬ ‫الئحة االنضباط املدرسى فيما يخص الطالب‬ ‫املخالفني لــلــزى امل ــدرس ــى‪ ،‬مــع التأكيد على‬ ‫عدم اتخاذ أى قــرارات أخــرى حيالهم بخالف‬ ‫املنصوص عليها بالئحة االنضباط‪.‬‬ ‫وشــددت ال ــوزارة كذلك على االلــتــزام بتحية‬ ‫ال َعلَم وترديد النشيد الوطنى أثناء طابور الصباح‪،‬‬ ‫والتأكيد على غرس قيم الوالء واالنتماء للوطن‪،‬‬ ‫وتخصيص احلصة األولــى للحديث عن فضل‬ ‫وتضحيات رجال اجليش والشرطة ودورهم فى‬ ‫حماية الوطن والتصدى لإلرهاب‪.‬‬ ‫وأصــدرت الــوزارة تعليمات توصى املديريات‬ ‫وامل ــدارس بتسجيل غياب الطالب بالسجالت‬ ‫املخصصة لــذلــك أوالً ب ــأول ملرحلة التعليم‬ ‫األســاســى‪ ،‬وفيما يخص املرحلة الثانوية مت‬ ‫التشديد على االستمرار فى تسجيل الغياب‬ ‫إلكترونياً‪.‬‬ ‫وأك ــدت الـــوزارة ض ــرورة التواصل والتنسيق‬ ‫مع مديرى األمــن إلعــداد خطة تأمني املنشآت‬

‫تصوير ‪ -‬محمد شكرى اجلرنوسى‬

‫التعليمية لتوفير املناخ اآلمــن للطالب‪ ،‬وحظر‬ ‫استخدام العقاب البدنى لهم‪ ،‬وحظر حتصيل أى‬ ‫مبالغ مالية منهم أو من أولياء أمورهم حتت أى‬ ‫اسم‪ ،‬الفت ًة إلى أن َمن سيخالف هذه التعليمات‬ ‫فسيتعرض للمساءلة القانونية‪ ،‬كما أكدت الوزارة‬ ‫حظر استخدام أسوار املدارس إلعالنات الدروس‬ ‫اخلصوصية‪ ،‬ومتابعة تفعيل األنشطة التربوية‬ ‫باملدارس‪ ،‬ومتابعة االلتزام بخطة اإلشراف اليومى‬ ‫طــوال فترة اليوم الدراسى‪ ،‬واتخاذ اإلجــراءات‬ ‫الكفيلة باحلفاظ على أمن وسالمة الطالب داخل‬ ‫املــدارس‪ ،‬مع تكثيف الرقابة واإلشــراف اليومى‬ ‫على الطالب طوال اليوم الدراسى وأثناء الفسحة‬ ‫وبني الفترات الدراسية‪.‬‬ ‫وش ــددت الـ ــوزارة على متابعة االشتراطات‬ ‫الصحية الــتــى مــن شأنها احلــفــاظ على أمن‬ ‫وسالمة الطالب‪ ،‬وإحكام إغالق أبواب املدارس‬ ‫مبجرد بدء اليوم الدراسى‪ ،‬والتأكد من هويات‬ ‫الزائرين املترددين على املدارس‪ ،‬وموافاة الوزارة‬ ‫مبا يفيد باالنتهاء من تسليم الكتب املدرسية‬ ‫مبختلف املراحل التعليمية بجميع املدارس‪.‬‬

‫غداً‪ ..‬انطالق حملة الكشف عن أمراض «األنيميا والسمنة‬ ‫والتقزم» بالمدارس االبتدائية فى ‪ 10‬محافظات‬

‫‪9‬تغطى جميع المحافظات على ثالث مراحل‪ ..‬واشتراط موافقة ولى األمر قبل الكشف‬ ‫كتب‪ -‬إبراهيم الطيب‪:‬‬ ‫قالت الدكتورة سهير عبداحلميد‪ ،‬رئيس الهيئة‬ ‫العامة للتأمني الصحى‪ ،‬إن وزارتى الصحة والتعليم‬ ‫ستطلقان‪ ،‬غداً‪ ،‬حملة الكشف املبكر عن السمنة‬ ‫واألنيميا والتقزم‪ ،‬لدى طالب املرحلة االبتدائية‬ ‫بجميع املدارس على مستوى اجلمهورية‪ ،‬وتستمر‬ ‫احلملة حتى ‪ 28‬مــن الشهر اجلـ ــارى‪ ،‬بهدف‬ ‫احلفاظ على صحة الطالب ورعايتهم الصحية‪،‬‬ ‫وخاصة فى هذه املرحلة املبكرة وتأثيرها عليهم‬ ‫فى سنوات عمرهم‪.‬‬ ‫وأض ــاف ــت «عــبــداحلــمــيــد»‪ ،‬فــى تصريحات‬ ‫لـ«املصرى الــيــوم»‪ ،‬أن احلملة تستهدف جميع‬ ‫تالميذ املرحلة االبتدائية باملدارس احلكومية‬ ‫واخلاصة واألزهرية‪ ،‬وستتم على ‪ 3‬مراحل‪ ،‬تبدأ‬ ‫املرحلة األولى غدا وتشمل محافظات (الفيوم‪،‬‬ ‫ودمياط‪ ،‬وأسيوط‪ ،‬ومطروح‪ ،‬وبورسعيد‪ ،‬وجنوب‬ ‫سيناء‪ ،‬والقليوبية‪ ،‬والبحيرة‪ ،‬واإلسكندرية‪،‬‬ ‫واجليزة)‪ ،‬أما املرحلة الثانية فستبدأ خالل الفترة‬

‫من ‪ 1‬مارس إلى ‪ 20‬من الشهر نفسه‪ ،‬مبحافظات‬ ‫(القاهرة‪ ،‬والسويس‪ ،‬واإلسماعيلية‪ ،‬وكفرالشيخ‪،‬‬ ‫واملنوفية‪ ،‬وبنى سويف‪ ،‬وسوهاج‪ ،‬وشمال سيناء‪،‬‬ ‫والبحر األحمر‪ ،‬وأس ــوان‪ ،‬واألقــصــر)‪ ،‬على أن‬ ‫تبدأ املرحلة الثالثة واألخيرة خالل الفترة من‬ ‫‪ 21‬مــارس حتى ‪ 10‬إبريل املقبل‪ ،‬مبحافظات‬ ‫(الدقهلية‪ ،‬والشرقية‪ ،‬والغربية‪ ،‬وقنا‪ ،‬واملنيا‪،‬‬ ‫والوادى اجلديد)‪.‬‬ ‫وأشارت إلى أن الكشف على التالميذ‬ ‫يتم مبوجب موافقة مسبقة من ولى‬ ‫األمر‪ ،‬وسوف مينح كل طالب «كارت‬ ‫متابعة» مدونا به كل البيانات اخلاصة‬ ‫به‪ ،‬وفى حالة اكتشاف إصابة أى من‬ ‫التالميذ يتم االتصال الفورى بولى‬ ‫األمر لتحديد موعد لتوقيع الكشف‬ ‫عليه‪ ،‬فى العيادات الشاملة التابعة‬ ‫للهيئة‪ ،‬أما فى حالة عدم إصابة‬ ‫الــطــفــل بــــأى مـــن األمـــــراض‬

‫السابقة فيتم تدوين ذلك بالكارت الصحى ويسلم‬ ‫ملدير املدرسة وأيضا ولى األمر‪ ،‬مؤكدة أنه ال يتم‬ ‫اتخاذ أى خطوة إال مبعرفة وموافقة ولى أمر‬ ‫التلميذ‪.‬‬ ‫وأوضحت أنه سيتم توفير جهاز حاسب آلى‬ ‫بكل مدرسة متصل بشبكة اإلنترنت ‏الستخدمه‬ ‫فى عملية إدخال البيانات اخلاصة بالطالب‪،‬‬ ‫وغرفة للفحص بكل مدرسة ابتدائية مثل‬ ‫غرفة طبيب املدرسة أو الزائرة الصحية‬ ‫تتوافر فيها االشتراطات املطلوبة إلجراء‬ ‫الفحص بها على أن يــجــاورهــا ‏دورة‬ ‫مياه‪ ،‬موج ًها بأهمية جتميع صور‬ ‫شــهــادات املــيــاد املميكنة‬ ‫جلــمــيــع ال ــط ــاب بكل‬ ‫مدرسة ابتدائية مرف ًقا‬ ‫سهير‬ ‫‏بها املــوافــقــة الكتابية‬ ‫عــلــى إجـــــــراء املــســح‬ ‫الطبى من ولى األمر‪.‬‬

‫وشــددت على أن الدكتورة هالة زايــد‪ ،‬وزيرة‬ ‫الصحة‪ ،‬مهتمة بنجاح املبادرة فى جميع مدراس‬ ‫التعليم االبتدائى بجميع محافظات اجلمهورية من‬ ‫خالل حتديد املراحل التنفيذية الثالث‪ ،‬وتشكيل‬ ‫جلنة بكل محافظة من (مدير الــفــرع‪ ،‬ومدير‬ ‫الشؤون الصحية باملحافظة ومدير مديرية التربية‬ ‫والتعليم باملحافظة ومدير املناطق األزهرية)‪،‬‬ ‫مؤكدة قيام اللجان بوضع اخلطة التنفيذية داخل‬ ‫املحافظة‪ ،‬واملتابعة لتنفيذ برنامج املسح‪ ،‬والتنسيق‬ ‫وتشكيل فرق العمل حتت إشراف طبيب وزائرتني‬ ‫صحيتني‪ ،‬وفنى معمل ومدخل بيانات)‪.‬‬ ‫وأشــارت إلى جناح نتائج املرحلة التجريبية‬ ‫ملسح (‪ )81‬مدرسة بعدد (‪ )40500‬طالب‪ ،‬وكانت‬ ‫ممثلة ً‬ ‫فعل حلاالت الطالب الصحية والتى من‬ ‫شأنها يتم اتــخــاذ اإلجـ ــراءات العالجية لهم‪،‬‬ ‫وخاصة حاالت التقزم التى ميكن عالجها قبل‬ ‫بلوغ الطفل ‪ 15‬عا ًما والتى من شأنها أن تؤثر‬ ‫عليه بدن ًيا ونفس ًيا‪.‬‬


‫اخبار العالم‬

‫االثنني ‪ - 201٩/2/١١‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٥٥‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5355 - Monday 11/2/2019‬‬

‫‪7‬‬

‫إيران تحيى اليوم الذكرى الـ‪ 40‬للثورة اإلسالمية وسط أزمة خانقة‬ ‫‪9‬اإلطاحة بالشاه وتصدير الثورة قلبا األوضاع السياسية فى الشرق األوسط‪ ..‬ووعود «الخمينى» حول الديمقراطية والحريات انتهت بإقامة دولة قمعية‬

‫كتب‪ -‬عنتر فرحات‪:‬‬ ‫حتيى إيران‪ ،‬اليوم‪ ،‬الذكرى الـ‪ 40‬النتصار الثورة‬ ‫اإلسالمية وســط تصاعد التوتر مع الواليات‬ ‫املتحدة وتراجع اقتصادى حــاد‪ ،‬جعل الرئيس‬ ‫اإليرانى‪ ،‬حسن روحانى‪ ،‬يؤكد أن بــاده تواجه‬ ‫أكبر أزمة اقتصادية منذ الثورة‪ ،‬نتيجة «احلرب»‬ ‫األمريكية على النظام اإليرانى املحافظ داخليا‬ ‫واملتمدد خارجيا‪ ،‬وتنظم السلطات مسيرة إلى‬ ‫ساحة ازادى (احلرية) فى طهران‪ ،‬احتفاء بذكرى‬ ‫اإلطاحة بالنظام امللكى بعد ‪ 10‬أيام على عودة‬ ‫زعيم الثورة روح اهلل اخلمينى من املنفى‪ ،‬ورئاسته‬ ‫أعلى سلطة دينية‪،‬‬ ‫وقــلــب انتصار الــثــورة اإلســامــيــة فــى إيــران‬ ‫األوضاع اجليوسياسية فى الشرق األوسط‪ ،‬وال‬ ‫يــزال تأثيراتها ملموسة بعد ‪ 40‬عاماً‪ ،‬والهزة‬ ‫التى تعرضت لها منطقة الشرق األوسط كانت‬ ‫أقــوى من االنتصار «غير الــوارد وغير املتوقع»‬ ‫للخمينى فى ‪ 11‬فبراير ‪ ،1979‬وقال الباحث فى‬ ‫الشؤون اإليرانية لدى املعهد الدولى للدراسات‬ ‫االستراتيجية كليمان تيرم‪ ،‬إن «املفاجأة كانت‬ ‫ضخمة فى الشرق األوسط والعالم بعد االنتصار»‪،‬‬ ‫مؤكدا أن إيران فى عهد الشاه كانت تعتبر «قطبا‬ ‫لالستقرار» باملنطقة‪ ،‬وإبان احلرب الباردة‪ ،‬كانت‬ ‫إحــدى ركائز السياسة األمريكية ضد االحتــاد‬ ‫السوفيتى السابق‪.‬‬ ‫وأضاف أن «إحدى الوقائع املحورية التى شكلت‬ ‫منعطفا فى السياسة اخلارجية للنظام اجلديد‬ ‫فى طــهــران‪ ،‬كانت أخــذ دبلوماسيني أمريكيني‬ ‫رهائن» فى السفارة األمريكية خالل الفترة من‬ ‫نوفمبر ‪ 1979‬حتى يناير ‪ ،1981‬وكان مؤشراً على‬ ‫«ظهور عداء أمريكى‪ -‬إيرانى»‪ ،‬وأسفر احلادث‬ ‫عن قطع العالقات الدبلوماسية بني البلدين‪،‬‬ ‫وخسرت الواليات املتحدة حليفها الرئيسى فى‬ ‫املنطقة‪ ،‬وكانت هناك «إعــادة تنظيم لألوضاع‬ ‫اجليوسياسية فى املنطقة»‪ ،‬وأضــاف تيرم أنه‬ ‫«بالنسبة للحركات اإلسالمية السنية واألقليات‬ ‫الشيعية فى املنطقة»‪ ،‬فإن رسالة إيران الثورية‬ ‫الشيعية كانت «مصدر إلهام» لها‪.‬‬ ‫وفــى اخلــطــاب الــرســمــى اإلي ــران ــى‪ ،‬فالثورة‬ ‫اإلسالمية ليست حدثاً من املاضى توقف عند‬ ‫عــام ‪ 1979‬مــع اإلطــاحــة بالشاه‪ ،‬بــل عملية ال‬ ‫تزال مستمرة‪ ،‬ويقول الصحفى بصحيفة «جوان»‬ ‫اإليرانية املحافظة‪ ،‬عبداهلل غاجنى‪« :‬بالنسبة‬ ‫للخمينى‪ ،‬فإن الثورة اإلسالمية عاملية مت ّر بثالثة‬ ‫مراحل‪ ،‬األولى إيــران‪ ،‬الثانية العالم اإلسالمى‪،‬‬

‫أنصار املعارضة اإليرانية يحتجون فى باريس رفض ًا إلحياء ذكرى الثورة «أ‪.‬ف‪.‬ب»‬

‫معرض للصواريخ اإليرانية فى العاصمة طهران «أ‪.‬ف‪.‬ب»‬

‫والثالثة عالم املستضعفني»‪ ،‬وأضاف‪« :‬فى بداية‬ ‫الثورة‪ ،‬لم يكن لدينا أى نية فى تصديرها عسكرياً»‪،‬‬ ‫لكن ما جرى فى إيران كان مصدر «إلهام» للخارج‪،‬‬ ‫وفق غاجنى الذى يذكر سلسلة «حوادث» طرأت‬ ‫حينها «فى العالم اإلسالمى»‪ ،‬مثل االعتداءات‬ ‫على السفارات األمريكية‪ ،‬واالحتجاجات الشيعية‬ ‫فى السعودية أو فى العراق‪.‬‬ ‫ومبــواجــهــة م ــا اعــتــبــرتــه مــســعــى لــزعــزعــة‬ ‫استقرارها‪ ،‬شعرت بعض الــدول العربية بحالة‬ ‫من اخلوف‪ ،‬وتلك أحد «األسباب التى قادت إلى‬ ‫احلرب التى شنها العراق ضد إيران» فى سبتمبر‬ ‫‪ ،1980‬والتى استمرت ‪ 8‬سنوات‪ ،‬وخرج البلدان‬ ‫منهكني من النزاع عــام ‪ ،1988‬وتابع الباحث‪:‬‬ ‫«شهدنا انقسام العالم العربى بني مؤيد ومعارض‬ ‫ملحور املقاومة الذى تروج له اجلمهورية اإلسالمية‬ ‫ويضم إيران وسوريا وحزب اهلل اللبناني»‪ ،‬وبات‬

‫حاليا يضم العراق وشيعته واليمن واحلوثيني فيه‪،‬‬ ‫وقال غاجنى إنه بعد نهاية احلرب مع العراق‪،‬‬ ‫طورت إيران «استراتيجية جديدة» تقوم على «منع‬ ‫الواليات املتحدة من أن يكون لها موطئ قدم فى‬ ‫الشرق األوسط»‪ ،‬وتابع أن هذه هى «استراتيجية‬ ‫اجلمهورية اإلسالمية منذ ‪ 30‬عاماً»‪.‬‬ ‫ويــرى املحلل والسياسى اإليــرانــى املحافظ‬ ‫أمير محبيان أن «املبيعات الهائلة لألسلحة من‬ ‫الغرب إلى اخلليج تبرر أن إيران ال زالت حتت‬ ‫اخلطر» بسبب املخططات األمريكية‪ ،‬وأكد أن‬ ‫«ما حدث فى سوريا كان تهديداً لنا»‪ ،‬وأضاف‬ ‫أن الواليات املتحدة أوجدت الكراهية بني الشيعة‬ ‫والسنة لدفع السنة إلى مهاجمة الشيعة «ألن‬ ‫األمريكيني غير قادرين على مواجهتنا»‪ ،‬بينما‬ ‫قال تيرم‪ ،‬إنه إذا كان «العداء ضد الصهيونية»‬ ‫أحد «ثوابت» السياسة اخلارجية اإليرانية‪ ،‬فإن‬

‫أحد األهداف اجليوسياسية احلالية إليران هو‬ ‫«ضمان استمرارية» اجلمهورية اإلسالمية‪.‬‬ ‫وتتهم واشنطن وحلفاؤها طــهــران بالسعى‬ ‫لتعزيز قدراتها الصاروخية مــا يهدد الشرق‬ ‫األوسط برمته‪ ،‬وتسعى السلطات لتهدئة الغضب‬ ‫الشعبى باإلفراج عن ‪ 50‬ألف معتقل من بني ‪217‬‬ ‫ألف معتقال‪ ،‬وانخفضت قيمة الريال ما تسبب‬ ‫بارتفاع األسعار‪ ،‬وتراجع بيع النفط للخارج بسبب‬ ‫العقوبات‪ ،‬وتراجعت قيمة االستثمارات بهروب‬ ‫الشركات الدولية من إيــران‪ ،‬فيما يرى العديد‬ ‫من املحللني فى املنطقة أن إيران قد تشهد ثورة‬ ‫جديدة‪ ،‬انقالبا على ما آلت لها سياسة رجال‬ ‫الدين وتصدير ثورتهم للمنطقة ولدول أخرى فى‬ ‫العالم‪.‬‬ ‫فقبل ‪ 4‬عقود قدم اخلمينى الوعود‪ ،‬وحتدث عن‬ ‫احترام حقوق األقليات والدميقراطية واملساواة‬

‫للمرأة‪ ،‬ولكنها تبخرت بحسب «بلومبرج»‪ ،‬فقصف‬ ‫األستاذ ميساجا بارسا فى كتابه «الدميقراطية‬ ‫فى إيــران عــام ‪ :2016‬ملــاذا فشل وكيف ميكن‬ ‫أن ينجح»‪ ،‬حكومة ما بعد الثورة فى اخلمينى‬ ‫بأنها «دولة حصرية رفضت وعد الدميقراطية‪،‬‬ ‫وحظر رجال الدين الكحول‪ ،‬واملوسيقى الشعبية‬ ‫والتنزه مع الكالب‪ ،‬وأطلقوا حملة قاسية على كل‬ ‫معارضيهم‪ ،‬وأصدروا مراسيم ملعاقبة املجرمني‬ ‫باجللد والــرجــم‪ ،‬وفــى عــام ‪ ،1988‬كــان هناك‬ ‫‪40‬ألفا ممن تصنفهم السلطات أعداء الدولة»‪.‬‬ ‫وامتد العنف إلى اإليرانيني فى اخلارج‪ ،‬فقتل‬ ‫النظام قادة املعارضة بأوروبا والحقهم‪ ،‬وباتت‬ ‫الدولة التى بناها اخلمينى تضطهد مواطنيها‬ ‫وتثرى قادتها‪ ،‬وأصبح احلرس الثورى يعمل كنوع‬ ‫من العصابات اإلجرامية‪ ،‬ويسيطر على االقتصاد‪،‬‬ ‫ويشرف مع الزعيم األعلى احلالى على خامنئى‬

‫على صندوق مالى تقدر قيمته بعشرات مليارات‬ ‫الدوالرات من أصول املواطنني‪.‬‬ ‫ويـ ــدرك الــعــديــد مــن اإليــرانــيــن أن قادتهم‬ ‫فــاســدون وغــيــر أكــفــاء‪ ،‬وم ــن هنا فقد بــدأت‬ ‫االحتجاجات واإلضرابات فى ديسمبر ‪ 2017‬وما‬ ‫زالت مستمرة‪ ،‬ويطالب بعض املنشقني بإجراء‬ ‫استفتاء وطنى حول صالحيات املرشد‪ ،‬وال يوجد‬ ‫من يعتقد أن إيــران دولة دميقراطية‪ ،‬ومع ذلك‬ ‫يعمل االحتــاد األوروب ــى إلنقاذ االتــفــاق النووى‬ ‫اإليرانى لعام ‪ ،2015‬فى حني أن ماليني اإليرانيني‬ ‫لــم يــعــودوا يصدقون أى شــيء يقوله نظامهم‬ ‫احلاكم‪ ،‬وقد تشكل املظاهرات املناهضة للنظام‬ ‫اإلسالمى مدخال لتطورات داخلية سياسية أو قد‬ ‫جتبر احلكومة على مزيد من االنفتاح‪ ،‬مدعومة‬ ‫بضغوط العقوبات األمريكية الــتــى قــد تشل‬ ‫االقتصاد اإليرانى‪.‬‬

‫الصراع األمريكى‪ -‬الروسى على النفوذ فى فنزويال يصل مجلس األمن‬

‫نصا ً‬ ‫بديل‬ ‫‪9‬واشنطن تقدم مشروع قرار يطالب باالعتراف بالمعارضة وإجراء انتخابات‪ ..‬وموسكو تطرح ً‬

‫القوات الليبية متمركزة فى مدينة «سبها» جنوب البالد «أ‪.‬ف‪.‬ب»‬

‫الجيش الليبى يعلن تطهير‬ ‫«درنة» من اإلرهابيين‬ ‫عواصم‪ -‬وكاالت‪:‬‬ ‫أعلنت مصادر أمنية فى مدينة درنة شرقى‬ ‫ليبيا‪ ،‬حترير املدينة بالكامل وتطهيرها من‬ ‫اجلماعات اإلرهابية‪ ،‬ما عدا جيبا صغيرا مكونا‬ ‫من منزلني فى حى املدينة القدمية يختبئ فيه‬ ‫قياديون فى الصف األول‪ ،‬وأشارت املصادر إلى‬ ‫أن الوحدات العسكرية املقاتلة حتاصر املنزلني‬ ‫رقمى ‪ 90‬و‪ 87‬فى انتظار أن يسلم املسلحون‬ ‫أنفسهم لقوات اجليش الليبى‪ ،‬ويعد املنزل رقم‬ ‫‪ 90‬نقطة متركز أساسية خاصة باجلماعات‬ ‫املتطرفة وهو مكون من ‪ 3‬طوابق فوق األرض‬ ‫ورابع حتت األرض‪.‬‬ ‫وأك ــدت مــصــادر استخباراتية فــى اجليش‬ ‫الليبى أن من ضمن القيادات املحاصرة باملنزلني‬ ‫زيزو اجليبانى ومحمد التومى باإلضافة إلى‬ ‫عناصر أخرى حتمل أسماء األصمع وحذيفة‬ ‫وطلحة‪ ،‬وأف ــادت املــصــادر بتوثيق مراسالت‬ ‫ومكاملات على القبضة الالسلكية للقيادى (زيزو‬ ‫اجليبانى) والتى يبني فيها معاناتهم‪ ،‬ووثقت من‬ ‫قبل الكتيبة ‪ 210‬مشاة‪.‬‬ ‫كــان اجلــيــش الــوطــنــى أعــلــن فــى ‪ 28‬يونيو‬

‫املاضى حترير درنة من اجلماعات اإلرهابية‬ ‫بعد نحو ‪ 50‬يوما من القتال ضد ما يعرف‬ ‫مبجلس ش ــورى درن ــة املــنــحــل‪ ،‬إال أن بقايا‬ ‫اجلــمــاعــات اإلرهــابــيــة حتصنت فــى املدينة‬ ‫القدمية ومبناطق أخــرى حتى متكن اجليش‬ ‫من تطهير املدينة‪ ،‬وكانت جماعة «أبوسليم»‬ ‫املتطرفة احتلت درنــة بعد ثــورة ‪ 17‬فبراير‬ ‫‪ 2011‬التى أطاحت بالزعيم الراحل‪ ،‬معمر‬ ‫الــقــذافــى‪ ،‬وظلت تسيطر على املدينة حتى‬ ‫إعالن قوات اجليش الوطنى الليبى عن بدء‬ ‫عملية اجتياح املدينة منذ ‪ 3‬سنوات‪.‬‬ ‫وأعلن اجليش الوطنى الليبى أنه شن غارة‬ ‫جوية «حتذيرية» فيما كانت طائرة تقلع قرب‬ ‫حــقــل نفطى فــى جــنــوب ليبيا‪ ،‬واستهدفت‬ ‫الغارة مدرجا كانت تستعد طائرة مدنية تتسع‬ ‫لـــ‪ 90‬راكبا لإلقالع منه فى اجتــاه طرابلس‪،‬‬ ‫ويستخدم هذا املدرج عادة لنقل العاملني فى‬ ‫حقل الفيل النفطى الذى يبعد ‪ 750‬كم جنوب‬ ‫غرب طرابلس‪ ،‬ونقلت وسائل إعالم قريبة من‬ ‫قوات حفتر عن مصادر عسكرية أنها «ضربة‬ ‫حتذيرية» لم تسفر عن أضرار‪.‬‬

‫عواصم‪ -‬وكاالت‪:‬‬ ‫انتقل الــصــراع األمــريــكــى‪ -‬الــروســى‪ ،‬حول‬ ‫األزمــة الفنزويلية إلــى مجلس األمــن الدولى‪،‬‬ ‫إذ طرحت واشنطن وموسكو مشروعى قرار‬ ‫متعارضني أمــام املجلس‪ ،‬ودعــا نص مشروع‬ ‫القرار األمريكى‪ ،‬لتنظيم انتخابات رئاسية فى‬ ‫فنزويال يشرف عليها مراقبون دوليون وتتسم‬ ‫باحلرية والنزاهة واملصداقية‪ ،‬وتيسير وصول‬ ‫املساعدات اإلنسانية‪ ،‬ودعــم رئيس البرملان‬ ‫زعيم املعارضة‪ ،‬خوان جوايدو الذى نصب نفسه‬ ‫النص‪،‬‬ ‫لكن موسكو رفضت هذا‬ ‫رئيسا بالوكالة‪ّ ،‬‬ ‫ّ‬ ‫وقدمت مقترحاً بدي ً‬ ‫ال‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وينص مشروع القرار األمريكى على أنّ يبدى‬ ‫ّ‬ ‫مجلس األمن «تأييده الكامل للجمعية الوطنية‬ ‫باعتبارها املؤسسة الوحيدة املنتخبة دميقراطياً‬ ‫فى فنزويال» كما يبدى املجلس‪ ،‬وفق النص‪« ،‬قلقه‬ ‫العميق إزاء العنف واإلفراط فى استخدام القوة‬ ‫من جانب قوات األمن الفنزويلية ضد املتظاهرين‬ ‫السلميني غير املسلحني» و«الــشــروع فــوراً فى‬ ‫عملية سياس ّية تؤ ّدى إلى انتخابات رئاس ّية ح ّرة‬ ‫ونزيهة وذات مصداقية‪ ،‬مع مراقبة انتخابية‬ ‫دول ّية‪ ،‬وفقاً لدستور فنزويال»‪ ،‬كما يطلب املجلس‬ ‫من األمني العام لألمم املتحدة أنطونيو جوتيريش‬ ‫«اســتــخــدام مساعيه احلميدة للمساعدة فى‬ ‫ضمان إجراء انتخابات رئاسية حرة ونزيهة وذات‬ ‫مصداقية» وينص املقترح األمريكى على «ضرورة‬ ‫احليلولة دون زيادة تدهور احلالة اإلنسانية فى‬ ‫فنزويال وتيسير الوصول إلى جميع املحتاجني‬ ‫وتقدمي املساعدة لهم فى كامل أراضى فنزويال»‪.‬‬ ‫ولم تعلن واشنطن متى ستطلب إحالة مشروع‬ ‫القرار هذا إلى التصويت‪ ،‬وتواصل مشاوراتها‬ ‫بشأنه مع بقية أعضاء املجلس‪ ،‬بحسب ما أفاد‬ ‫مصدر دبلوماسى‪.‬‬ ‫وبحسب مــصــدر دبــلــومــاســى غــربــى‪ ،‬فــإنّ‬ ‫روسيا‪ ،‬الداعمة للرئيس الفنزويلى نيكوالس‬ ‫مــادورو‪ ،‬لن تتوانى عن استخدام حق النقض‬ ‫«الفيتو» ملنع صــدور أى قــرار يطعن بشرعيته‬ ‫ويدعو لتنظيم انتخابات رئاسية فى فنزويال‪،‬‬ ‫وقالت مصادر دبلوماسية إنّ موسكو ق ّدمت‬ ‫«نصاً بدي ً‬ ‫ال» ملشروع القرار األمريكى‪ ،‬ويطالب‬ ‫ّ‬

‫فنزويليون فى طريقهم لشراء الغذاء من كولومبيا املجاورة بسبب األزمة فى بالدهم «أ‪.‬ف‪.‬ب»‬

‫بأن يبدى مجلس األمن «قلقه» إزاء التهديدات‬ ‫باستخدام القوة ضد سالمة أراضــى فنزويال‬ ‫واستقاللها السياسى وين ّدد بـ«محاوالت التدخّ ل‬ ‫فى مسائل تتعلق أســاسـاً بالشؤون الداخلية‬ ‫الفنزويلية» ويدعو إلــى «حــل الوضع الراهن‬ ‫عبر وسائل سلمية» ويؤ ّكد دعم مجلس األمن‬ ‫«لكل املبادرات الرامية إلى إيجاد ح ّل سياسى‬ ‫بني الفنزويليني مبا فى ذلك آلية مونتيفيديو»‬ ‫على أس ــاس ح ــوار وطــنــى‪ .‬وكــانــت مجموعة‬ ‫اتصال دولية أطلقت خالل أول اجتماع لها فى‬

‫مونتيفيديو دعوة إلجراء «انتخابات رئاسية ح ّرة‬ ‫وشفافة وتتمتع باملصداقية»‪ ،‬مؤ ّكدة فى الوقت‬ ‫نفسه رفضها «استخدام القوة»‪ ،‬وقال مصدر‬ ‫دبلوماسى‪ ،‬إن مشروع القرار الروسى ليست‬ ‫له أى فرص ألن يرى النور إذا ما طرح على‬ ‫التصويت‪ ،‬أل ّنه لن يحوز على أكثرية األصوات‬ ‫التسعة الالزمة إلقراره‪.‬‬ ‫وأرسلت واشنطن مساعدات إنسانية إلى‬ ‫فنزويال بناء على طلب رئيس البرملان خوان‬ ‫جــوايــدو الــذى اعترفت بــه نحو ‪ 40‬دولــة فى‬

‫مقدمتها الواليات املتحدة‪ ،‬وتك ّدست املساعدات‬ ‫ّ‬ ‫األمريكية املوجهة فى مستودعات على احلدود‬ ‫وتوعد مادورو مبنع دخولها‪.‬‬ ‫فى كولومبيا‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫وقال العقيد فى سالح الب ّر الفنزويلى‪ ،‬روبن‬ ‫ألبرتو بــاث خيمينيث‪« ،‬أنــا لــم أعــد أعترف‬ ‫مبادورو رئيساً وأعترف بخوان جوايدو رئيساً‬ ‫انتقالياً وقائداً أعلى للقوات املسلّحة الوطنية»‪.‬‬ ‫وأضاف «نحن غير راضني عن الوضع ونش ّكل‬ ‫‪ %90‬مــن الــقــوات املسلّحة ويتم استخدامنا‬ ‫إلبقائهم فى السلطة»‬

‫«زحام ديمقراطى» على سباق االنتخابات الرئاسية األمريكية ‪2020‬‬

‫عواصم‪ -‬وكاالت األنباء‪:‬‬ ‫فيما يعكس تنوعا غير مسبوق‪ ،‬أعلن عدد‬ ‫من الشخصيات الدميقراطية نيتهم الترشح‬ ‫لتحدى الرئيس اجلمهورى‪ ،‬دونالد ترامب‪،‬‬ ‫خالل االنتخابات الرئاسية فى ‪ .2020‬وكان‬ ‫آخــر املترشحني السيناتور الدميقراطية‪،‬‬ ‫إلــيــزابــيــث وورن‪ ،‬ال ــت ــى وصــفــهــا تــرامــب‬ ‫بـ«ابنة الهنود احلمر التى أسرها اإلجنليز‬ ‫فى حربهم ضد األمريكيني القدماء»‪ -‬على‬ ‫حد قوله‪.‬‬ ‫أصدرت «وورن»‪ 69 ،‬عاما‪ ،‬القيادية باجلناح‬ ‫التقدمى للحزب الدميقراطى‪ ،‬عضو مجلس‬ ‫الشيوخ عن واليــة ماساتشوستس‪ ،‬إعالنها‬ ‫الترشح من موقع تاريخى فى لورانس شمال‬ ‫غربى بوسطن‪ ،‬والــذى انطلقت منه احلركة‬ ‫العمالية املنظمة فى الــواليــات املتحدة منذ‬ ‫قــرن‪ ،‬وأكــدت أنها ستعيد السلطة للشعب‪،‬‬ ‫وانتقدت ترامب واعتبرته «نتاج نظام مزور‬ ‫يدعم األغنياء واألقوياء ويصب على اآلخرين‬ ‫الوحل»‪ ،‬واستنكرت وورن عدم املساواة‪.‬‬ ‫وكتبت «وورن» على «تويتر»‪« :‬عميق الشكر‬

‫لكل شخص شــارك فى احلشد اجلماهيرى‬ ‫اخلـ ــاص بــإعــان تــرشــحــى رســمــيــا خلــوض‬ ‫االنتخابات الرئاسية األمريكية عام ‪.»2020‬‬ ‫وأضافت‪« :‬كان شيئا عظيما‪ ،‬وهذه احلركة‬ ‫الشعبية ســوف تعيد السلطة ليد الشعب‬ ‫الذى ميلكها»‪ .‬وأعلنت «وورن» تشكيل جلنة‬ ‫دعم كخطوة فى إجراءات الترشح الرئاسية‬ ‫الــعــاديــة‪ ،‬ووجــهــت انــتــقــادات الذعــة لترامب‬ ‫قائلة‪« :‬إن الشخص الذى يجلس فى البيت‬ ‫األبيض ليس هو السبب فى عدم النجاح فى‬ ‫بلدنا‪ ،‬إنه ببساطة أحدث وأشد أعراض ما‬ ‫هو خطأ فى أمريكا‪ ،‬وهــو نتاج نظام مزور‬ ‫يدعم األغنياء واألقوياء‪ ،‬ويصب على اآلخرين‬ ‫الوحل»‪ .‬وأضافت املرشحة‪« :‬بالنسبة لنا‪ ،‬لن‬ ‫يكون كاف ًيا ببساطة إلغاء األعمال الفظيعة‬ ‫لإلدارة احلالية‪ .‬نحن نقاتل من أجل تغييرات‬ ‫هيكلية كبيرة»‪.‬‬ ‫وبــعــد إعــان ترشحها‪ ،‬كتب تــرامــب على‬ ‫«تــويــتــر»‪ ،‬أم ــس‪« :‬فــى بعض األحــيــان أطلق‬ ‫على إليزابيت وورن صفة (بوكاهانتس)‪ ،‬أى‬ ‫ابنة األمريكيني القدماء (الهنود احلمر)‪،‬‬

‫السيناتور إليزابيث وورن خالل إعالن ترشحها خلوض السباق «أ‪.‬ف‪.‬ب»‬

‫الــتــى أس ــره ــا اإلجنــلــيــز ف ــى حــربــهــم ضد‬ ‫األمريكيني القدماء»‪ .‬وتابع‪« :‬انضمت وورن‬ ‫للسباق الــرئــاســى‪ .‬هــل ستكون أول سيدة‬ ‫مــن األمــريــكــيــن الــقــدمــاء تــتــرشــح للرئاسة‬ ‫األمريكية‪ ،‬أم ستقرر بعد ‪ 32‬عاما أن هذا‬ ‫األمــر لن يسير بطريقة جــيــدة؟»‪ .‬وأضــاف‪:‬‬ ‫ِ‬ ‫«أنتظرك فى السباق الرئاسى ليز»‪.‬‬ ‫ونفت «وورن» بشكل قاطع تلك االتهامات‪،‬‬ ‫ووصف فريق حملة ترامب الذى يسعى إلى‬ ‫الفوز بوالية ثانية «وورن» بأنها «مخادعة»‪،‬‬ ‫وقــال مــســؤول احلملة‪ ،‬بــراد بــارســكــال‪ ،‬فى‬ ‫بــيــان‪ ،‬إن «األمــريــكــيــن يــرفــضــون حملتها‬ ‫الكاذبة وأفكارها االشتراكية»‪.‬‬ ‫وحتى اآلن‪ ،‬أعلن ‪ 8‬أشخاص من احلزب‬ ‫ال ــدمي ــق ــراط ــى أن ــه ــم ســيــخــوضــون ســبــاق‬ ‫االنــتــخــابــات أمــام تــرامــب الــعــام املقبل‪ ،‬من‬ ‫بينهم السيناتور كورى بوكر‪ ،‬الرئيس السابق‬ ‫لبلدية نــيــوآرك بــواليــة نيوجيرسى‪ ،‬ويتمتع‬ ‫بــقــدرات خــطــابــيــة كــبــيــرة‪ ،‬واســمــه مــطــروح‬ ‫للسباق الرئاسى منذ سنوات‪.‬‬ ‫كما أعلنت السيناتور عن والية كاليفورنيا‪،‬‬

‫كماال هاريس‪ ،‬التى تطمح إلى أن تكون أول‬ ‫رئيسة س ــوداء لــلــواليــات املــتــحــدة‪ ،‬ترشحها‬ ‫فــى ي ــوم ذكـــرى مــيــاد مــارتــن لــوثــر كينج‪،‬‬ ‫بــاإلضــافــة إلــى كيرسنت جيليبراند‪ ،‬وأعلن‬ ‫جوليان كاسترو‪ ،‬حفيد مهاجرة مكسيكية‬ ‫شغل منصب وزير فى عهد الرئيس السابق‬ ‫بــــاراك أوبـــامـــا‪ ،‬تــرشــحــه لــلــســبــاق ف ــى ‪12‬‬ ‫يناير املاضى‪ ،‬معربا عن أمله فى أن يكون‬ ‫أول رئــيــس يــنــحــدر مــن أمــريــكــا الالتينية‬ ‫للواليات املتحدة‪.‬‬ ‫وفى ‪ 23‬يناير املاضى‪ ،‬انضم بيت باتيجيج‬ ‫إلــى سباق الرئاسة برسالة ركــز فيها على‬ ‫املستقبل فى مواجهة اخلطاب القامت لترامب‪،‬‬ ‫وفــى حــال فــوزه بترشيح حزبه سيكون هذا‬ ‫العسكرى السابق‪ 37 ،‬عاما‪ ،‬أول مرشح مثلى‬ ‫اجلنس فى انتخابات الرئاسة األمريكية‪..‬‬ ‫كما ترشحت تولسى جــابــارد‪ ،‬النائبة من‬ ‫ه ــاواى‪ ،‬والــنــائــب عــن واليــة ميريالند جون‬ ‫ديالنى‪ ،‬وأندرو ياجن‪ ،‬الذى أعلن ترشحه فى‬ ‫نهاية ‪ ،2017‬محذرا من مخاطر التقنيات‬ ‫اجلديدة على الوظائف األمريكية‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫أخبار العالم‬

‫االثنني ‪ - 201٩/2/١١‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٥٥‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5355 - Monday 11/2/2019‬‬

‫احتجاجات فى ‪ 5‬دول ترفض الغالء والحكم السلطوى‬ ‫‪9‬مظاهرات ضد الرئيس الصربى ومزارعون يحتجون باليونان ونقابات إيطاليا تطالب بالنمو‪ ..‬واآلالف يطالبون برحيل رئيس هاييتى‬

‫كتب‪ -‬عنتر فرحات‪ ،‬ووكاالت‪:‬‬ ‫خرج مئات اآلالف إلى شوارع روما فى أكبر‬ ‫تظاهرة تشهدها إيطاليا منذ ‪ 4‬سنوات‪ ،‬تقودها‬ ‫الــنــقــابــات الــتــى تطالب احلــكــومــة الشعبوية‬ ‫بوضع سياسات تعزز النمو االقتصادى‪ ،‬كما‬ ‫احتج اآلالف ضد الرئيس الصربى‪ ،‬رافضني‬ ‫حكمه السلطوى‪ ،‬واحتشد آالف املتظاهرين‬ ‫فــى الــيــونــان رفــض ـاً الرتــفــاع أســعــار الــوقــود‪،‬‬ ‫وقطعوا طرقات عامة‪ ،‬فى أكبر حتدٍّ يواجه‬ ‫احلكومة اليونانية‪ ،‬فيما جتددت االحتجاجات‬ ‫فى هاييتى رفضاً للغالء وارتفاع األسعار‪.‬‬ ‫وساعدت النقابات اإليطالية املحتجني الذين‬ ‫جاءوا من كل مكان فى الوصول إلى العاصمة‬ ‫عبر استخدام ‪ 12‬قطاراً خاصاً و‪ 1300‬حافلة‬ ‫وع ّبارات ورحالت طيران منخفضة األسعار‪،‬‬ ‫وحمل املتظاهرون الفتات ُكتبت عليها عبارة‪:‬‬ ‫«مستقبل للعمل»‪ ،‬مطالبني ببرنامج استثمار‬ ‫يتم متويله مــن القطاعني الــعــام واخل ــاص‪،‬‬ ‫وإص ــاح ــات أوس ــع مــن تــلــك الــتــى تعرضها‬ ‫احلكومة حالياً‪.‬‬ ‫وتــتــألــف احلــكــومــة اإليــطــالــيــة مــن حــزب‬ ‫«الرابطة» اليمينى املتطرف وحركة «‪ 5‬جنوم»‬ ‫الشعبوية املعادية للمؤسسات واملهاجرين‪،‬‬ ‫ووصفت النقابات اإليطالية خطط االستثمار‬ ‫الــتــى أعلنتها احلــكــومــة بأنها «مبالغة فى‬ ‫احلذر»‪.‬‬ ‫وقالت إن خطتها إلصالح النظام التقاعدى‬ ‫ليست كافية‪ ،‬كما انتقدت خطة دفــع راتــب‬ ‫شــهــرى ألفــقــر اإليــطــالــيــن‪ ،‬معتبرة أن ذلك‬ ‫يقوض مكافحة الفقر والبطالة‪.‬‬ ‫وقال ماوريتسيو الندينى‪ ،‬رئيس نقابة «سى‪.‬‬ ‫جى‪ .‬آيــال»‪ ،‬التى تضم ‪ 5.5‬مليون عضو‪ ،‬إن‬ ‫االستثمار انخفض بنسبة ‪ %30‬خالل العقد‬ ‫املاضى‪ ،‬بينما دعت أناماريا فــورالن‪ ،‬رئيسة‬ ‫نقابة «سى‪ .‬آى‪ .‬إس‪ .‬إل»‪ ،‬ثانية كبرى النقابات‬ ‫اإليطالية‪ ،‬احلكومة إلى تغيير توجهها‪ ،‬وقالت‪:‬‬ ‫«لقد أوشكنا أن ندخل فى حالة ركود»‪.‬‬ ‫وسجل االقتصاد اإليطالى انكماشاً فى الربع‬ ‫األخير من ‪ 2018‬بسبب تباطؤ الصادرات‪ ،‬ما‬ ‫أدخل ثالث أكبر اقتصاد فى منطقة اليورو فى‬ ‫حالة ركود‪ ،‬وزاد من مشاكل املوازنة احلكومية‪،‬‬ ‫وتُــعــتــبــر تــلــك االحــتــجــاجــات األض ــخ ــم منذ‬ ‫التظاهرات الكبيرة قبل ‪ 4‬سنوات ضد خطط‬ ‫رئيس الوزراء األسبق‪ ،‬ماتيو رينزى‪ ،‬لإلصالح‪.‬‬ ‫من ناحية أخــرى‪ ،‬ألغت الشرطة تظاهرة‬ ‫لـ«السترات الصفراء» اإليطالية كان من املقرر‬ ‫أن جترى أمس األول بسبب مخاوف من اندالع‬

‫عمال وموظفون يحتجون فى روما للمطالبة باإلصالح «أ‪.‬ف‪.‬ب»‬

‫عنف‪ .‬وفى اليونان‪ ،‬قطع مزارعون يونانيون‬ ‫العديد مــن الــطــرقــات‪ ،‬خصوصاً فــى شمال‬ ‫البالد‪ ،‬مستخدمني نحو ‪ 600‬جــرار زراعــى‪،‬‬ ‫وقطعوا طرقات عامة احتجاجاً على زيــادة‬ ‫أسعار الوقود‪ ،‬متوعدين «بزيادة الضغط على‬ ‫احلكومة»‪ .‬وأعلن املتحدث باسم املحتجني‪،‬‬ ‫كوستاس تــزيــاس‪ ،‬عضو اللجنة اليونانية‬ ‫وجهوا رسالة للحكومة»‪.‬‬ ‫للحصار‪« :‬املزارعون ّ‬ ‫وتابع‪« :‬نحن نطالب بلقاء نائب رئيس الوزراء‪،‬‬ ‫يانيس دراجاساكيس»‪.‬‬ ‫وقال رئيس احتاد مزارعى كارديتسا شمال‬ ‫اليونان‪ ،‬فاجيليس بوتاس‪« :‬سنزيد الضغط‬ ‫على احلكومة»‪.‬‬ ‫وقال وزير الزراعة‪ ،‬ستافروس أراخوفيس‪:‬‬ ‫«احلــوار مفتوح‪ ،‬ليس هناك أى بــاب مغلق»‪،‬‬ ‫وأوضــح أنــه التقى مبمثلى النقابات فى ‪14‬‬ ‫ديسمبر املاضى ملناقشة مخاوفهم‪.‬‬ ‫وفى صربيا‪ ،‬نزل آالف الصرب إلى شوارع‬

‫النائبتان بالكونجرس«إلهان»‬ ‫و«رشيدة» تدعمان مقاطعة إسرائيل‬

‫العبرية ليس أفــضــل مــن وضعها فــى إي ــران‬ ‫عواصم‪ -‬وكاالت األنباء‪:‬‬ ‫قدمت النائبتان الدميقراطيتان املسلمتان والعربية السعودية‪.‬‬ ‫وأدى إع ــان نائبتني مسلمتني فــى احلــزب‬ ‫بالكوجنرس األمــريــكــى‪ ،‬إلــهــان عمر‪ ،‬ورشيدة‬ ‫طليب‪ ،‬املنتميتان إلى اجلناح اليسارى للحزب‪ ،‬الدميقراطى األمريكى دعمهما حملة مقاطعة‬ ‫دعمهما العلنى حلركة مقاطعة إسرائيل وسحب إســرائــيــل إل ــى شــن حملة عليهما مــن داخــل‬ ‫االســتــثــمــارات وف ــرض عقوبات عليها‪ ،‬والتى وخ ـ ــارج احلــــزب امل ــع ــروف بــعــاقــتــه الوثيقة‬ ‫م ــع دول ـ ــة االحـ ــتـ ــال‪ ،‬ووص ــف‬ ‫تدعو ملقاطعة اقتصادية وثقافية‬ ‫النائب اجلمهورى‪ ،‬لى زيدلني‪،‬‬ ‫وعلمية إلســرائــيــل تعبي ًرا عن‬ ‫تــصــريــحــات إلــهــان عــمــر بأنها‬ ‫احتجاجهما الحتاللها األراضى‬ ‫عبارة «عن حقد ضد إسرائيل‪،‬‬ ‫الفلسطينية‪.‬‬ ‫وحقد نابع من معاداة للسامية‬ ‫وأدى إعالن النائبتني املسلمتني‬ ‫بدأنا نرى كيف تتسلل إلى قلب‬ ‫فــــى احلـــــــزب ال ــدمي ــق ــراط ــى‬ ‫السياسة األمريكية‪ ،‬حتى داخل‬ ‫األمريكى دعمهما حملة مقاطعة‬ ‫مم ــرات الــكــوجنــرس»‪ .‬واتهمت‬ ‫إسرائيل إلــى إح ــراج قــادة هذا‬ ‫املجموعة اجلمهورية فى مجلس‬ ‫احلـــــزب‪ ،‬وإلــــى فــتــح ثــغــرة فى‬ ‫النواب قيادة احلزب الدميقراطى‬ ‫العالقة التاريخية املتينة لهذا‬ ‫بتشجيع «خطاب كراهية وعدم‬ ‫احل ـ ــزب م ــع إس ــرائ ــي ــل‪ .‬وك ــان‬ ‫تسامح إزاء إسرائيل»‪ ،‬وسارعت‬ ‫ناشطون فلسطينيون أسسوا هذه‬ ‫«رابطة رفض التشهير» املعروفة‬ ‫احلركة التى استلهمت حتركها‬ ‫بنشاطاتها فــى مــجــال محاربة‬ ‫من احلملة الدولية الواسعة ضد‬ ‫رشيدة طليب‬ ‫اآلراء املعادية إلسرائيل إلى رفض‬ ‫سياسة جنوب أفريقيا العنصرية‪،‬‬ ‫إجــراء أى مقارنة «بني إسرائيل الدميقراطية‬ ‫وساهمت فى إسقاط النظام العنصرى‪.‬‬ ‫وقالت النائبة رشيدة طليب‪ ،‬البالغة من العمر وأنظمة دينية قمعية»‪ .‬كــان مجلس الشيوخ‬ ‫‪ 42‬عــامــا‪ ،‬واملــنــحــدرة مــن أص ــول فلسطينية‪ ،‬األمريكى أقــر األســبــوع املاضى بغالبية كبيرة‬ ‫إنها تريد تسليط األض ــواء على مسائل مثل قانون «محاربة مقاطعة إسرائيل»‪ ،‬الــذى يتيح‬ ‫العنصرية وخروقات إسرائيل للحقوق اإلنسانية للسلطات العامة رفض دعوات لتقدمي عروض‬ ‫للفلسطينيني‪ ،‬وقالت النائبة إلهان عمر‪ ،‬البالغة من شركات تقاطع إسرائيل‪ ،‬فى حني عارض‬ ‫من العمر ‪ 37‬عاما‪ ،‬إنها تعمل على إدخال بعض ‪ 22‬سيناتور دميقراطيا من أصل ‪ 47‬هذا النص‪،‬‬ ‫الــتــوازن إلــى املوقف األمريكى الــذى تعتبر أنه معتبرين أنه يخرق حق املقاطعة االقتصادية‪،‬‬ ‫التى تعتبر جزءا من حرية التعبير التى يحميها‬ ‫«يعطى بشكل واضح األولوية إلسرائيل»‪.‬‬ ‫ونــددت إلهان بقانون «القومية» الــذى يعرف الدستور األمريكى‪ ،‬ويتعني رفع القرار إلى مجلس‬ ‫إسرائيل بأنها «الدولة األمة للشعب اليهودى»‪ ،‬النواب‪ ،‬إال أن إقراره فى املجلس الذى يسيطر‬ ‫معتبرة أن وضــع األقليات الدينية فى الدولة عليه الدميقراطيون ليس محسوما‪.‬‬

‫بلجراد‪ ،‬فى درجات حرارة شديدة االنخفاض‪،‬‬ ‫لالحتجاج ضد الرئيس ألكسندر فوسيتش‪،‬‬ ‫املتهم بنزعة سلطوية‪ ،‬فى حترك هو العاشر‬ ‫خالل أسابيع‪ ،‬ويتهم املحتجون‪ ،‬الذين حت ّركوا‬ ‫فــى ‪ 40‬مــديــنــة‪ ،‬السلطة بــإســكــات اإلع ــام‬ ‫واملجتمع املدنى‪ ،‬وطالبوا باستقالة املسؤولني‬ ‫عن القناة الوطنية العامة «آر تى إس»‪.‬‬ ‫وي ــرف ــض الــرئــيــس «فــوســيــتــش» الــقــومــى‬ ‫املتطرف‪ ،‬اتهامه بالسلطوية‪ ،‬وأطلق حمل ًة‬ ‫حتـــت اســــم «مــســتــقــبــل ص ــرب ــي ــا» لــلــتــرويــج‬ ‫لسياساته‪ ،‬وتولى رئاسة احلكومة فى ‪2014‬‬ ‫كرئيس وزراء‪ ،‬وأصبح رئيساً عام ‪ ،2017‬وأكد‬ ‫أنه ميكن أن يعلن انتخابات مبكرة فى الربيع‬ ‫«كتنازل» للمحتجني‪.‬‬ ‫ونشر قادة املعارضة «اتفاقاً مع املواطنني»‪،‬‬ ‫أعلنوا فيه خطواتهم املقبلة‪ ،‬ومنها رفض‬ ‫املــشــاركــة فــى انــتــخــابــات ال تــوجــد ضمانات‬ ‫بأنها ستكون حرة ونزيهة‪ ،‬وتقاطع املعارضة‬

‫أنصار اليمني اإلسبانى يتظاهرون فى مدريد ضد رئيس الوزراء «أ‪.‬ف‪.‬ب»‬

‫البرملانات املحلية والبرملان الوطنى حتى إجراء‬ ‫انتخابات حرة‪.‬‬ ‫وتظاهر عشرات اآلالف فى مدريد بدعوة‬ ‫مــن الــيــمــن والــيــمــن املــتــطــرف‪ ،‬ضــد رئيس‬ ‫احلــكــومــة االشــتــراكــى بــيــدرو سانشيز الــذى‬ ‫يتهمونه بـ«خيانة» إسبانيا كونه يتحاور مع‬ ‫أنصار استقالل كاتالونيا‪.‬‬ ‫ورفع املتظاهرون أعالما إسبانية والفتات‬ ‫كتب عليها «سانشيز كفى» وجتمعوا بساحة‬ ‫ك ــول ــون بــوســط الــعــاصــمــة قــبــل يــومــن من‬ ‫بــدء محاكمة تاريخية لـــ ‪ 12‬مــن املسؤولني‬ ‫الكاتالونيني السابقني لــدورهــم فى محاولة‬ ‫انفصال هذا اإلقليم فى أكتوبر ‪.2017‬‬ ‫ودعا إلى التظاهرة احلزب الشعبى اليمينى‬ ‫وحـــزب املــواطــنــة الــلــيــبــرالــى الــلــذيــن انضم‬ ‫إليهما حزب فوكس اليمينية وعدة تشكيالت‬ ‫أخرى‪ ،‬حتت شعار «من أجل إسبانيا موحدة‬ ‫واالنــتــخــابــات اآلن»‪ .‬وش ــارك فــى التظاهرة‬

‫إلــى الــشــارع بعد الغضب الــذى أثــارتــه هذا‬ ‫األسبوع موافقة احلكومة على حضور «مقرر»‬ ‫مستقل لتسهيل احلوار مستقبال بني األحزاب‬ ‫السياسية الكاتالونية‪.‬‬ ‫وفــى الــوقــت نفسه‪ ،‬شلت تــظــاهــرات ضد‬ ‫التضخم‪ ،‬وللمطالبة برحيل الرئيس الهاييتى‪،‬‬ ‫جوفينيل مويز‪ ،‬لليوم الثالث على التوالى‪،‬‬ ‫وجرح‬ ‫احلركة فى املدن الكبرى‪ ،‬و ُقتل شاب‪ُ ،‬‬ ‫آخر بالرصاص‪ ،‬وسط مدينة بور أو برانس‪،‬‬ ‫حيث جتمع مئات املتظاهرين للمطالبة برحيل‬ ‫الرئيس فوراً‪ ،‬على أثر نشر تقرير حول اإلدارة‬ ‫السيئة للنفقات العامة‪.‬‬ ‫ونُــظــمــت تــظــاهــرات ضــد غ ــاء األســعــار‪،‬‬ ‫وأغــلــقــت ح ــواج ــز م ــن اإلطــــــارات املشتعلة‬ ‫واحلجارة محاور الطرق الكبرى فى العاصمة‪،‬‬ ‫والتى سيطر عليها شبان كانوا يجبرون سائقى‬ ‫السيارات النادرة التى كانت تسير فى الشوارع‬ ‫على دفع أموال لهم‪.‬‬

‫رئــيــس احلــكــومــة الفرنسية األســبــق مانويل‬ ‫فالس املرشح لرئاسة بلدية برشلونة بدعم من‬ ‫حزب املواطنة‪ .‬وقــال رئيس احلــزب الشعبى‬ ‫بابلو كاسادو فى مستهل التحرك «إن عهد‬ ‫حكومة سانشيز انتهى»‪ .‬من جانبه‪ ،‬قال ألبرت‬ ‫ريفيرا رئيس حزب املواطنة «نحن هنا لنقول ال‬ ‫لالنفصال ونعم إلسبانيا» فى حني ندد رئيس‬ ‫حــزب فوكس سانتييجو أباسكال بـــ «خيانة‬ ‫حــكــومــة غــيــر شــرعــيــة وكــاذبــة مــدعــومــة من‬ ‫أعداء إسبانيا» فى إشارة إلى أنصار استقالل‬ ‫كاتالونيا‪.‬‬ ‫وهذه األحزاب الثالثة التى توحدت مؤخرا‬ ‫فى األندلس جنوب البالد وتشير استطالعات‬ ‫إلى أنه بإمكانها تشكيل غالبية حلكم البالد‪،‬‬ ‫ونددت برئيس احلكومة سانشيز بسبب حواره‬ ‫مع القادة االنفصاليني الكاتالونيني‪ .‬ودعت‬ ‫األحزاب الثالثة التى تتهم سانشيز باخلضوع‬ ‫«البتزاز» القادة الكاتالونيني‪ ،‬أنصارها للنزول‬

‫مسيرات تطالب بإطالق سراح المعتقالت فى السودان‬ ‫‪9‬مدير المخابرات‪ :‬كافة القوات النظامية تقف وراء الشرعية والتغيير عبر االنتخابات‬

‫كتب‪ -‬سيبويه يوسف‪:‬‬ ‫تواصلت االحتجاجات فى الــســودان‪ ،‬حيث‬ ‫خــرج املئات فى مدينة أم درم ــان‪ ،‬فى موكب‬ ‫حاشد صــوب سجن النساء‪ ،‬وردد املحتجون‬ ‫هتافات تطالب بإطالق ســراح املعتقالت فى‬ ‫أشــهــر ســجــون ال ــس ــودان‪ ،‬وتــنــادى بالسلمية‪،‬‬ ‫وتطالب بإسقاط نظام الرئيس عمر البشير‪،‬‬ ‫وتداول نشطاء فى مواقع التواصل االجتماعى‬ ‫فيديوهات‪ ،‬تبني تصدى الشرطة للمظاهرات‬ ‫بإطالق الغاز املسيل للدموع‪ ،‬كما اعتقلت قوات‬ ‫األمن عددا من املحتجني‪.‬‬ ‫وكان جتمع املهنيني السودانيني‪ ،‬و‪ 3‬تنظيمات‬ ‫سياسية معارضة دعوا إلى تنظيم موكب يتوجه‬ ‫إلى سجن النساء فى مدينة أم درمان‪ ،‬للمطالبة‬ ‫بإطالق ســراح املعتقلني فى السجون‪ ،‬وطالب‬ ‫البيان‪ ،‬مبواصلة املظاهرات الليلية فى األحياء‬ ‫واملدن املختلفة‪.‬‬ ‫وشهدت مدينة القضارف شــرق الــســودان‪،‬‬ ‫ومدينة خشم القربة بوالية كسال‪ ،‬احتجاجات‬ ‫ليلية تندد باألوضاع االقتصادية وتطالب برحيل‬ ‫البشير‪ ،‬وندد املتظاهرون مبقتل أحد املعلمني‪،‬‬ ‫داخــل معتقل حتت وطــأة التعذيب‪ ،‬وتقدمت‬ ‫مجموعة من الشخصيات الوطنية‪ ،‬مببادرة‬ ‫أطلقوا عليها اسم «السالم واإلصالح»‪ ،‬تطالب‬ ‫بحوار وطنى‪ ،‬ينتهى بتشكيل حكومة «كفاءات‬ ‫انتقالية» مبهام محددة ملدة ‪ 4‬سنوات‪ ،‬مع متثيل‬ ‫لألحزاب السياسية الرئيسية بالسودان‪ ،‬وقال‬ ‫رئيس وزراء الــســودان األسبق‪ ،‬اجلزولى دفع‬ ‫اهلل‪ ،‬فى تصريحات صحفية‪ ،‬إن االحتجاجات‬ ‫الشعبية املطالبة بسقوط النظام‪ ،‬واتساع مداها‬ ‫واستمرارها للشهر الثانى‪ ،‬خلق واقعا جديدا‪،‬‬ ‫اســتــوجــب التعامل معه كــواقــع‪ ،‬ولــيــس كامل‬

‫جانب من مسيرة أم درمان أمس للمطالبة بإطالق سراح املعتقالت‬

‫عــارض ميكن جت ــاوزه‪ ،‬ونــدد بالعنف املفرط‬ ‫من السلطات جتاه املحتجني العزل‪ ،‬وحذر من‬ ‫مخاطر استمرار العنف من السلطات‪.‬‬ ‫بينما أكــد مدير جهاز األمــن واملــخــابــرات‪،‬‬

‫الفريق صالح قوش‪ ،‬أن كافة القوات النظامية‬ ‫تقف وراء الشرعية‪ ،‬وأن السبيل الوحيد للتغيير‬ ‫هو صناديق االنتخابات‪ ،‬وأنهم لن يسمحوا‬ ‫بانزالق السودان إلى الفوضى‪ ،‬وأضاف قوش‪،‬‬

‫خالل لقائه ضباطا بجهاز األمــن واملخابرات‬ ‫أن السودان لكل السودانيني‪ ،‬وأن املحسوبية‬ ‫مرفوضة متاما‪ ،‬وأنــه ال تهاون خالل املرحلة‬ ‫القادمة فى التعامل مع املتقاعسني‪.‬‬

‫مرشح ترامب لرئاسة البنك الدولى يواجه عاصفة انتقادات‪ ..‬وبيلوسى‪ :‬ي َق ِّوض المؤسسة‬ ‫واشنطن‪« -‬أ‪.‬ف‪.‬ب»‪:‬‬ ‫واجه ديفيد مالباس‪ ،‬مرشح الرئيس األمريكى‬ ‫دونالد ترامب لرئاسة البنك الدولى‪ ،‬سي ً‬ ‫ال من‬ ‫االتهامات‪ ،‬بعد االنتقادات التى تعرض لها‬ ‫البنك بالتبذير والفساد والسخاء املفرط مع‬ ‫الصني‪ ،‬ومتثل هذه االتهامات صدى لقائمة‬ ‫من االنتقادات للبنك داخــل املجتمع الدولى‬ ‫منذ مدة طويلة‪ ..‬وإن لم حتدث مفاجأة كبرى‪-‬‬ ‫حيث إن البنك الدولى كان دائما حتت رئاسة‬ ‫أمريكية‪ -‬فإن مالباس املسؤول الكبير فى وزارة‬ ‫اخلزانة األمريكية سيدير هذه املؤسسة التى‬ ‫تتمثل مهمتها فى خفض الفقر فى العالم عبر‬ ‫متويل مشاريع تنمية‪.‬‬ ‫واس ــت ــن ــك ــرت رئــيــســة مــجــلــس ال ــن ــواب‬ ‫الدميقراطية نانسى بيلوسى هــذا اخليار‪،‬‬ ‫معتبر ًة أن اختيار مالباس «قد يقوض مهمات‬ ‫البنك الدولى»‪ ،‬وال ينفى ذلك واقع أن بعض‬ ‫التعليقات الالذعة التى قالها مالباس تتفق‬ ‫مــع مــواقــف الــعــديــد مــن الــنــاشــطــن الــذيــن‬ ‫طالبوا بــإصــاح البنك الــدولــى الــذى شهد‬ ‫فضائح فساد‪.‬‬ ‫وفى عام ‪ ،2015‬أظهر حتقيق أجراه «االحتاد‬ ‫ال ــدول ــى لصحفيى االســتــقــصــاء» لصحيفة‬ ‫«هافنجتون بوست» األمريكية‪ ،‬بالتعاون مع‬ ‫وسائل إعالم أخــرى‪ ،‬أن البنك الدولى أخفق‬ ‫خــال ‪ 10‬سنوات فى تنفيذ التزاماته بعدم‬

‫«إحلــاق الضرر بالشعوب والبيئة»‪ ،‬مما أدى‬ ‫إلى نتائج خطيرة على بعض الشعوب األكثر‬ ‫فقراً واألكثر هشاش ًة على الكوكب‪ ..‬وبناء على‬ ‫ذلــك‪ ،‬تنقسم اآلراء بشأن ما إذا كــان ديفيد‬ ‫مالباس الشخص «املناسب» لهذا املنصب كما‬ ‫يرى ترامب‪ .‬ويرى مدير مؤسسة «إنكلوسيف‬ ‫دفلومبانت إنترناشونال»‪ ،‬ديفيد بريد‪ ،‬أنه «على‬ ‫الرغم من أن بعض االنتقادات التى أطلقها‬ ‫لكن هذا الشخص‪ -‬الذى‬ ‫مالباس صحيحة‪ّ ،‬‬ ‫كــان مــديــراً ســابــقـاً ملؤسسة اقــتــصــاديــة هى‬ ‫مصرف بير سترينز وتسبب تهورها فى تدمير‬ ‫االقتصاد العاملى عام ‪ -2008‬هو آخر من ميكن‬ ‫االعتماد عليه جلعل البنك الدولى أكثر حتم ً‬ ‫ال‬ ‫للمسؤولية»‪.‬‬ ‫وعلّق الــوزيــر السابق لألعمال العامة فى‬ ‫ليبيريا‪ ،‬جيد مور‪ ،‬على ترشيح مالباس بقوله‬ ‫فى تغريدة على «تويتر»‪ :‬إن «مفتعل حرائق‬ ‫سيصبح رئــيــس جــهــاز اإلطــفــاء»‪ ،‬وح ــذر من‬ ‫مــعــارضــة مــالــبــاس للصني‪ ،‬مــشــدداً على أن‬ ‫الفوائد املدفوعة من قبل العمالق اآلسيوى‬ ‫تتيح متويل املساعدات للبلدان ذات الدخل‬ ‫املنخفض‪ ،‬والكثير منها فى أفريقيا‪ .‬وقال‬ ‫يقدم مالباس أبداً أى بديل للطريقة‬ ‫«مور»‪« :‬لم ّ‬ ‫التى سيزيد بها البنك احتياطاته» املالية‪،‬‬ ‫متسائ ً‬ ‫ال‪«:‬كيف ميكن لشخص مناهض بشكل‬ ‫جوهرى لطريقة عمل البنك أن يكون رئيساً‬

‫ترامب قبل إعالنه اختيار مالباس لرئاسة البنك الدولى «أ‪.‬ف‪.‬ب»‬

‫له؟!‪ .‬هذا أمر مثير للقلق»‪.‬‬ ‫ولم ير ّد البنك الدولى أبداً على االنتقادات‬ ‫التى وجهها له ديفيد مالباس أمام الكوجنرس‬ ‫عام ‪ ،2017‬لكنه ركز على واقع أن الفقر املدقع‬ ‫قد انخفض بشكل ملحوظ من ‪ %36‬عام ‪1990‬‬ ‫إلى ‪ %10‬عام ‪.2015‬‬

‫من جهته‪ ،‬دافع مالباس عن نفسه‪ ،‬مذكراً‬ ‫بأنه فيما وصف مؤسسات مثل البنك الدولى‬ ‫«بعدم الكفاءة»‪ ،‬إال أن تلك املؤسسات اعتمدت‬ ‫إصالحات تؤمن سيرها فى االجتاه الصحيح‪،‬‬ ‫وشدد على أن البنك الدولى تق ّبل فكرة «إعادة‬ ‫تصنيف» الصني والقوى الكبرى األخرى‪ ،‬بهدف‬

‫تقليص قروضها أو تغيير معدالت الفائدة‪.‬‬ ‫ورأت صحيفة «وول ســتــريــت جــورنــال»‬ ‫األمريكية أن مالباس هــو «األفــضــل» إلدارة‬ ‫البنك الدولى‪ ،‬فهو يفهم دواليبه‪ ،‬حيث كان‬ ‫يعمل على «تخفيف» متــويــات الصني ذات‬ ‫الثراء والطموح املتزايدين لتلك املؤسسة املالية‬ ‫التى نشأت باتفاقية «بريتون وودز»‪.‬‬ ‫أمــا مجلة «ذى إكونوميست» البريطانية‬ ‫فكانت أكــثــر حـ ــذراً‪ ،‬ورأت أنــه على شركاء‬ ‫الواليات املتحدة أن يشعروا «بالراحة» الختيار‬ ‫ترامب مرشحاً من بني «الراشدين القالئل»‬ ‫املتبقني فى إدارته‪.‬‬ ‫وفتح البنك الــدولــى رسمياً بــاب الترشح‬ ‫اخلميس املــاضــى‪ ،‬وأمــام الساعني للمنصب‬ ‫حتى ‪ 14‬مــارس املقبل لتقدمي ترشحاتهم‪..‬‬ ‫غير أن اخلبراء يعتبرون أن النتيجة معروفة‬ ‫سلفا‪ ،‬فمنصب رئاسة البنك الدولى ُينح دائماً‬ ‫ألمريكى كجزء من آلية تقاسم ضمنى لألدوار‬ ‫مينح رئاسة صندوق النقد الدولى الذى مقره‬ ‫واشنطن أيضاً ألوروبى‪.‬‬ ‫وشكك ديفيد بريد‪ ،‬رئيس منظمة «التنمية‬ ‫الــدولــيــة الشاملة للجميع»‪ ،‬مبــرشــح ترامب‬ ‫للبنك الدولى‪ ،‬وسبق للمنظمة أن اتهمت البنك‬ ‫الدولى بتمويل الطاقة التى تستخدم الفحم فى‬ ‫آسيا بشكل غير مباشر وهو ما من شأنه زيادة‬ ‫االحتباس احل ــرارى‪ .‬وقــال‪« :‬بينما قد تكون‬

‫بعض انتقادات مالباس السابقة للبنك الدولى‬ ‫صحيحة‪ ،‬إال أن كبير اخلبراء االقتصاديني‬ ‫سابقا فى مؤسسة مالية ساهم استهتارها فى‬ ‫انهيار االقتصاد العاملى فى ‪ 2008‬هو أحد آخر‬ ‫األشخاص الذين ميكن االعتماد عليهم جلعل‬ ‫البنك الدولى أكثر خضوعا للمساءلة»‪.‬‬ ‫أدرج البنك الدولى الشركات الفاسدة مرارا‬ ‫على الالئحة السوداء‪ ،‬وشدد على أنه يدقق فى‬ ‫املشاريع لتجنب خطر الفساد‪.‬‬ ‫فى املقابل‪ ،‬أعربت إيالنا برجر‪ ،‬املديرة‬ ‫التنفيذية لـ«مركز معلومات البنوك»‪ -‬الذى‬ ‫يدقق فــى عمليات اإلق ــراض التى يقوم بها‬ ‫البنك الدولى ويتشارك بواعث قلق مالباس‪-‬‬ ‫عــن شكوكها جتــاه ترشيح مالباس‪ ،‬وقالت‪:‬‬ ‫يقصر فى حاالت‬ ‫«أتفق على أن البنك الدولى ّ‬ ‫كثيرة فى حتقيق مهمته‪ ،‬كون مشاريعه كثيرا ما‬ ‫تكون غير محددة بشكل جيد نحو هدف خفض‬ ‫الفقر»‪ ،‬لكنها أفادت بأنه من غير الواضح إن‬ ‫كــان مالباس يشارك البنك أهــدافــه‪ ،‬فعندما‬ ‫أعلن عن موافقته لترشيح ترامب لــه‪ ،‬أشاد‬ ‫مالباس مببادرة متويل سيدات األعمال التى‬ ‫يتوالها البنك وتدعمها السعودية وتقودها ابنة‬ ‫الرئيس األمريكى ومستشارته إيفانكا ترامب‪.‬‬ ‫وأوضحت «برجر» أن الصندوق الذى تبلغ‬ ‫قيمته مليار دوالر هو مجرد «غيض من فيض»‪،‬‬ ‫مقارنة باملليارات التى ينفقها البنك كل عام‪.‬‬


‫‪P.9‬‬

‫االثنني ‪ - 201٩/2/١١‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٥٥‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5355 - Monday 11/2/2019‬‬

‫تصوير ‪ -‬محمد شكرى اجلرنوسى‬

‫عودة‬ ‫الحاوى‬

‫أيمن حفنى‪« ..‬الذهب» الذى يزداد بريق ًا‬

‫‪ 9‬نجم الزمالك يلمع فى ‪ 62‬مشهداً بتاريخه فى المالعب‪ ..‬و انتصار تاريخى على حساب سموحة باإلسكندرية فى الثوانى األخيرة‬ ‫طال غيابه فتر ًة ليست بقصيرة عن املالعب‪ ،‬إال أنه‬ ‫فــور عــودتــه وحلوله بأرضية امللعب صــال وجــال وهز‬ ‫شباك منافسه وحصد االنتصار لفريقه‪ ،‬لتتغنى جماهير‬ ‫الزمالك باسمه‪ ..‬هو أمين حفنى‪ ،‬جنم وصانع ألعاب‬ ‫الفريق األبيض‪ ،‬صاحب املعدن النفيس والذهب اخلالص‬ ‫الذى‪ ،‬ففور حلول الالعب بدي ً‬ ‫ال فى مواجهة فريقه أمام‬ ‫النجوم متكن من تسجيل هدف إنقاذ أبناء ميت عقبة‬ ‫ومصاحلة اجلماهير عقب اخلسارة املفاجئة والقاسية‬ ‫على يد جورماهيا الكينى مبنافسات الكونفيدرالية‬ ‫األحد املاضى‪.‬‬ ‫أمين حفنى‪ ،‬من مواليد احلادى والثالثني من ديسمبر‬ ‫لعام ‪ 1985‬مبحافظة اجليزة‪ ،‬بدأ توهجه مع فريق نادى‬ ‫مصر للمقاصة‪ ،‬فى املوسم األول لصعود الفريق للدورى‬ ‫املصرى املمتاز ‪ ،2011-2010‬حيث كتب شهادة ميالده‬ ‫الكروية وقــدم نفسه جلماهير اللعبة فى مصر خالل‬ ‫مواجهة الزمالك بالدور األول للدورى فى ذلك املوسم‪،‬‬

‫وتالعب «احلاوى» بدفاعات الفريق األبيض‪ ،‬وسجل هدفاً‬ ‫عاملياً فى شباك املخضرم عصام احلضرى‪ ،‬لتبدأ قصة‬ ‫تألق حفنى وسطوع جنمه فى سماء الكرة املصرية كواحد‬ ‫من تالميذ مدرسة املوهوبني‪.‬‬ ‫وانتقل حفنى عقب رحيله عن املقاصة لصفوف فريق‬ ‫طالئع اجليش‪ ،‬ومنه إلى أهلى طرابلس الليبى فى موسم‬ ‫‪ 20014 - 2013‬قبل أن يرتدى قميص الزمالك فى صيف‬ ‫‪ 2014‬لتبدأ حكاية عشق جماهير ميت عقبة لنجمها‬ ‫املوهوب‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من تألقه باملالعب على مدار عدة مواسم‬ ‫ماضية‪ ،‬إال أن حفنى لم يكن محظوظاً فى ارتداء قميص‬ ‫منتخب مصر إال فى ‪ 4‬مناسبات فقط‪ ،‬وهو رقم املباريات‬ ‫الدولية لالعب فــى مسيرته مــع الساحرة املستديرة‪.‬‬ ‫وخاض حفنى ‪ 187‬مباراة مبسيرته فى املالعب بجميع‬ ‫البطوالت‪ ،‬متكن خاللها من تسجيل ‪ 21‬هدفاً وصناعة‬ ‫‪ 41‬هدفاً آخر‪ ،‬ليساهم فى ‪ 62‬لقطة مضيئة فى مشواره‬

‫الكروى‪ .‬وحصل أمين حفنى خالل مشواره الكروى على‬ ‫‪ 27‬بطاقة صفراء وبطاقتني باللون األحمر‪.‬‬ ‫ومتكن خالل مشواره مع الزمالك من إنقاذ الفريق فى‬ ‫عدة مباريات وجتسيد دور «املنقذ» بالتسجيل وحفظ ماء‬ ‫وجه أبناء ميت عقبة وقلب موازين مباريات فريقه‪ ،‬فتمكن‬ ‫من تسجيل هدف فوز الزمالك فى مباراة املقاولون وأبناء‬

‫حسن شحاتة فى موسم ‪ ،2015 -2014‬كذلك تسجيل‬ ‫هدف الفوز على سموحة باإلسكندرية قبل ‪ 7‬دقائق من‬ ‫نهاية مواجهة الــدور الثانى باملوسم نفسه‪ ،‬وأيضا فى‬ ‫مواجهة الزمالك وحرس احلدود بكأس مصر فى املوسم‬ ‫قبل املاضى وإنقاذ الفريق األبيض من كمني «احلرس»‬ ‫والعبور بفريقه بربع نهائى املسابقة‪ ،‬ومن قبله متكن حفنى‬ ‫من قيادة املقاصة النتصار تاريخى على حساب سموحة‬ ‫بهدف دون رد مبلعب اإلسكندرية فى الثوانى األخيرة من‬ ‫عمر مباراة الفريقني بالدور األول فى أول موسم يشهد‬ ‫ظهير الفريق الفيومى باملسابقة املصرية فى ‪-2010‬‬ ‫‪ ..2011‬وأخيراً ينجح أمين حفنى من إنقاذ فريقه فى‬ ‫مواجهة النجوم وحصد ‪ 3‬نقاط غالية للفارس األبيض‬ ‫فى شباك الوافد حديثاً على مسابقة الدورى املصرى فى‬ ‫املوسم اجلــارى بهدف قاتل فى شباك عصام احلضرى‬ ‫فور نزوله أرضية امللعب أمسية السبت‪ ،‬محافظاً لفريقه‬ ‫على اعتالء قمة املسابقة املحلية‪.‬‬

‫ويــعــد أب ــرز أهـــداف أميــن حفنى خــال مسيرته مع‬ ‫الزمالك هدفيه فى شباك األهلى بلقاءات القمة‪ ،‬فكان‬ ‫التسجيل للمرة األولى بالشباك احلمراء فى لقاء الدور‬ ‫األول ملوسم ‪ 20105-2014‬وخداع احلارس مسعد عوض‬ ‫بكرة ماكرة سكنت شباكه على طريقة حازم إمام فى لقاء‬ ‫القمة للدور األول موسم ‪ ،2002-2001‬كما سجل حفنى‬ ‫هدفاً جديداً بشباك أبناء التتش فى لقاء القمة األخير‬ ‫بالدور الثانى للدورى باملوسم املاضى‪ ،‬ليقود أبناء مدرسة‬ ‫الفن والهندسة ألول فوز فى قمة الــدور منذ قرابة ‪11‬‬ ‫عاماً‪ ،‬كما سجل حفنى هدفاً على الطريقة العاملية فى‬ ‫شباك النجم الساحلى التونسى بذهاب نصف نهائى‬ ‫الكونفيدرالية نسخة ‪ ،2015‬فى لقاءٍ ال يفضل أنصار ميت‬ ‫عقبة تذ ّكره‪.‬‬

‫أحمد عمارة‬


‫وجوه على ورق‬ ‫ياسر أيوب‬

‫«يانوفيسكى» يعالج األخطاء فى اإلسماعيلى أجيرى يتحفظ على أداء الشناوى مع األهلى‬

‫‪yaserayoub810@gmail.com‬‬

‫كتب‪ -‬أمين هريدى‪:‬‬ ‫وضــع البلجيكى سيدومير يانوفيسكى‪ ،‬املدير الفنى للفريق الــكــروى األول بالنادى‬ ‫اإلسماعيلى‪ ،‬برنامجاً تدريبياً مكثفاً لالعبني يتضمن عالج األخطاء الفنية التى وقعوا فيها‬ ‫مؤخراً‪ ،‬خصوصاً فى مباراة املقاصة األخيرة‪ ،‬لتجنب تكرارها‪ ،‬بجانب جتهيز املصابني‬ ‫قبل مواجهة النجوم‪ ،‬السبت املقبل‪ ،‬ضمن اجلولة الثانية والعشرين لبطولة الدورى املمتاز‪،‬‬ ‫حيث يخضع الثنائى نادر رمضان ومحمد الشامى لفترة تأهيل فى التوقيت احلالى متهيداً‬ ‫لعودتهما إلى املالعب‪ .‬ويحاول اجلهاز الطبى استغالل الفترة احلالية فى عمل بعض‬ ‫التدريبات االستشفائية وإزالة اإلجهاد عن الالعبني‪ ،‬وعقد املدير الفنى جلسة مع الالعبني‬ ‫قبل استئناف التدريبات‪ ،‬أمس‪ ،‬شرح خاللها سلبيات وإيجابيات املباراة األخيرة مع املقاصة‪.‬‬

‫هكذا يختلفون‬ ‫رياضي ًا وإعالمي ًا‬

‫يـــــوم اخل ــم ــي ــس املـــــاضـــــى‪ ..‬فــوجــئ‬ ‫األستراليون باملذيعة الكبيرة والشهيرة‬ ‫ج ــداً‪ ،‬كيرى آن كينيرلى‪ ،‬تهاجم وزيــرة‬ ‫الرياضة األسترالية‪ ..‬وقالت «كيرى» إن‬ ‫وزيــرة الــريــاضــة‪ ..‬بريدجيت ماكينزى‪..‬‬ ‫ســافــرت الــعــام املــاضــى مــن روكهامبتون‬ ‫إلــى ملبورن برحلة طيران خاصة بلغت‬ ‫تكلفتها قرابة عشرين ألف دوالر‪ ،‬بينما ال‬ ‫يزيد سعر التذكرة على خطوط الطيران‬ ‫العادية على ستمائة دوالر‪ ..‬وإن الوزيرة‬ ‫قــامــت بــهــذه الــرحــلــة مــن أجــل مشاهدة‬ ‫مباراة لهوكى االنــزالق فى ملبورن‪ ،‬وهى‬ ‫لعبة ليست من األلعاب الشهيرة والشعبية‬ ‫أو املهمة للرياضة األسترالية‪ ..‬كما أنها‬ ‫استقلت من مطار إيسيندون فى ملبورن‬ ‫سيارة خاصة فاخرة بخمسمائة دوالر‪ ،‬فى‬ ‫حني أن سيارة األجــرة املعتادة ال تتطلب‬ ‫أكثر من عشرين دوالراً‪ ..‬وهو ما يعنى‬ ‫أن الوزيرة من أجل راحتها‪ ،‬وملزيد من‬ ‫الترفيه واالستمتاع الشخصى‪ ،‬كلفت‬ ‫دافــع الضرائب األسترالى أكثر من‬ ‫عشرين ألــف دوالر كــان مــن املمكن‬ ‫تــوفــيــرهــا‪ ..‬ورغ ــم أن الــرحــلــة كانت‬ ‫العام املاضى‪ ،‬فإن جريدة الديلى ميل‬ ‫األسترالية أع ــادت إث ــارة املــوضــوع من‬ ‫جديد‪ ،‬بعد حصولها على فواتير رحلة‬ ‫الطيران اخلاصة التى قامت بها وزيــرة‬ ‫الرياضة‪ ..‬ولم تسكت الوزيرة‪ ،‬ولم تقبل‬ ‫أيــض ـاً هــذا االتــهــام بعدما حتــدثــت عنه‬ ‫الصحافة وشاشات التليفزيون‪ ..‬وجاء الرد‬ ‫األول على لسان املتحدث الرسمى لوزارة‬ ‫الرياضة‪ ،‬الــذى أكد أن الرحلة اخلاصة‬ ‫كانت ضرورية ألنه لم تكن هناك رحالت‬ ‫عادية فى ذلك الوقت إلى ملبورن‪ ،‬والوزيرة‬ ‫كان البد من سفرها حلضور اجتماع مهم‬ ‫مع املجلس الرياضى األسترالى‪ ..‬وشرح‬ ‫مسؤولو مكتب الوزيرة أن هذا االجتماع‬ ‫فى ملبورن كان لتخفيض نفقات الرياضة‬ ‫األسترالية وزيــادة مواردها املالية‪ ،‬وتلك‬ ‫كــانــت أهميته وض ــرورت ــه‪ ..‬أمــا الــوزيــرة‬ ‫نفسها فأكدت أنها حتترم دافع الضرائب‬ ‫فى بالدها‪ ،‬وحتافظ على املال احلكومى‬ ‫بصفتيها البرملانية والوزارية‪ ..‬ولم تقتنع‬ ‫الصحافة والشاشة بــالــردود الــوزاريــة‪..‬‬ ‫لــكــن بــقــى اخلـ ــاف داخـ ــل حـ ــدود هــذه‬ ‫احلكاية‪ ..‬لم يتطرق أحد إلى حياة الوزيرة‬ ‫الشخصية ويفتش فيها عن أى فضائح أو‬ ‫حتى يخترعها‪ ..‬ولم يقم أى أحد بإهانة‬ ‫الوزيرة حتى إن لم يقتنع بردودها‪.‬‬

‫سيدومير يانوفيسكى‬

‫‪10‬‬

‫مالعب‬

‫محمد الشناوى‬

‫كتب‪ -‬أمين هريدى‪:‬‬ ‫حتفظ خافيير أجيرى‪ ،‬املدير الفنى للمنتخب الوطنى‪ ،‬على أداء محمد الشناوى‪ ،‬حارس‬ ‫األهلى‪ ،‬بسبب تراجع مستواه خالل الفترة املاضية؛ ما دفع مدرب الفراعنة للتفكير فى‬ ‫املفاضلة بني محمود جنش حــارس الزمالك ومحمد عــواد املحترف فى نــادى الوحدة‬ ‫السعودى ويقدم عروضا مميزة نالت إعجاب اجلميع‪ ،‬فضال عن التقرير الذى قدمه أحمد‬ ‫ناجى عن احلارس وتضمن إشادة مبستواه‪ ،‬ووفقا للمعلومات الــواردة من املنتخب فإن‬ ‫أجيرى يدرس منح الفرصة لعواد أمام النيجر‪ ،‬على أن يدفع بجنش فى مواجهة نيجيريا‬ ‫الودية لتقييم أدائهما جيدا لالستقرار على األفضل حلراسة عرين الفراعنة خالل بطولة‬ ‫األمم األفريقية‪.‬‬ ‫االثنني ‪ - 201٩/2/١١‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٥٥‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5355 - Monday 11/2/2019‬‬

‫ملك «ليفربول» يعود لهز الشباك‬

‫‪ 9‬محمد صالح يدخل تاريخ الريدز بعد هدفه فى بورنموث‪ ..‬ويحلق بعيداً بصدارة الهدافين‬ ‫كتب ‪ -‬وائل عباس‪:‬‬ ‫عــاد ملك ليفربول‪ ،‬محمد‬ ‫ص ـ ــاح مل ــم ــارس ــة هــوايــتــه‬ ‫املفضلة فى إحــراز أهــداف‬ ‫مـ ــع ف ــري ــق ــه فـ ــى مختلف‬ ‫الــبــطــوالت‪ ،‬وفــى هــذه املــرة‬ ‫سجل «صالح»‪ ،‬الذى استعاد‬ ‫حــاســة الــتــهــديــف‪ ،‬هــدف فريقه‬ ‫الثالث فــى شباك ضيفه بــورمنــوث‪،‬‬ ‫فى املــبــاراة التى أقيمت على ملعب‬ ‫«أنفيلد» ضمن منافسات اجلولة‬ ‫الـ‪ 26‬من الدورى اإلجنليزى املمتاز‪.‬‬ ‫وعقب هــذا الــهــدف‪ ،‬رفــع صالح‬ ‫رصيده للهدف رقم ‪ 17‬فى صدارة‬ ‫هدافى الدورى اإلجنليزى بفارق‬ ‫هــدفــن عــن اجلــابــونــى بيير‬ ‫إمييريك أوبــامــيــاجن‪ ،‬مهاجم‬ ‫أرسنال‪ ،‬وكان محمد صالح‬ ‫قد ابتعد عن التسجيل فى‬ ‫آخــر مباراتني أمــام ليستر‬ ‫ســيــتــى‪ ،‬ووسـ ــت هـــام فى‬ ‫الدورى اإلجنليزى‪.‬‬ ‫وأشــارت شبكة «سكاى‬ ‫ســبــورتــس» إلــى أن صالح‬ ‫أصبح ثالث العب فى تاريخ‬ ‫ليفربول فى آخر ‪ 16‬موسما‬ ‫يتمكن مــن إح ــراز أكثر من‬ ‫‪ 20‬هد ًفا للفريق فى جميع‬ ‫املــســابــقــات ف ــى مــوســمــن‬ ‫متتاليني‪ ،‬وعـــادل «صــاح»‬ ‫بذلك إجناز ستيفن جيرارد‬ ‫فــى موسمى ‪2008/ 2007‬‬ ‫و‪ ،2009/ 2008‬ولــويــس‬ ‫س ــواري ــز فــى مــوســمــى ‪2012‬‬ ‫‪ 2013/‬و‪ .2014/ 2013‬كما‬ ‫أشــارت الشبكة إلــى أن بورمنوث‬ ‫أصبح أكثر فريق يستقبل أهدافا‬ ‫من محمد صالح فى الدورى‬ ‫اإلجنليزى‪ ،‬حيث أحرز‬ ‫مو ‪ 6‬أهداف بالتساوى‬ ‫مع واتفورد‪.‬‬

‫صالح‬

‫فرحة العبى ليفربول بهدف فينالدوم فى مرمى بورمنوث‬

‫من جانبه‪ ،‬أكــد يورجن كلوب‪ ،‬املدير‬ ‫الفنى لفريق ليفربول‪ ،‬أن الفريق قدم‬ ‫أداء هجوميا جيدا فى املباراة‪ ،‬متكن من‬ ‫خالله من أن يشكل خطورة كبيرة على‬ ‫مرمى بورمنوث‪ ،‬على عكس آخر مباراتني‬ ‫أمام ليستر سيتى ووست هام‪.‬‬ ‫وأشار «كلوب» إلى أن محمد صالح عاد‬ ‫إلــى مركزه الطبيعى فى اجلناح األمين‬

‫خالل املباراة‪ ،‬بدال من االعتماد عليه فى‬ ‫مركز املهاجم الصريح‪ ،‬وساهمت هذه‬ ‫العودة فى استعادة صالح خلطورته من‬ ‫خــال االنــطــاق مــن طــرف امللعب إلى‬ ‫العمق واستغالل املساحات خلف الظهير‬ ‫األيسر‪ ،‬باإلضافة إلى هروبه من رقابة‬ ‫قلبى الدفاع‪.‬‬ ‫كما تغنى «كلوب» بهدف محمد صالح‬

‫خالل املباراة‪ ،‬وقال‪« :‬الهدف الثالث كان‬ ‫عامل ًيا‪ ،‬أردنا إظهار ردة فعلنا‪ ،‬عملنا ليس‬ ‫فقط حتقيق الفوز‪ ،‬ولكن يجب أن نؤدى‬ ‫بشكل جيد ونقنع‪ ..‬صالح كان رائعا»‪.‬‬ ‫وانتقل «كــلــوب» للحديث عن جماهير‬ ‫ليفربول‪« :‬اجلماهير شعرت ببعض التوتر‬ ‫لكثير من األسباب‪ ،‬ولكن هذا ليس شيئا‬ ‫خاصا بليفربول‪ ،‬بل خــاص بكرة القدم‬

‫كــلــهــا»‪ .‬كما كشف عــن مــعــانــاة أكــثــر من‬ ‫العب من املــرض قبل مواجهة بورمنوث‪،‬‬ ‫وقال‪« :‬نحن لسنا سعداء باألداء فى آخر‬ ‫مباراتني‪ ،‬وعانينا ً‬ ‫قليل من الكرات الثابتة‪،‬‬ ‫وهــنــاك الــعــديــد مــن األمـ ــور الــتــى نريد‬ ‫التحسن بها‪ ،‬كانت لدينا إصابات و َمرِ ض‬ ‫بعض الالعبني اجلاهزين ليلة املباراة‪ ،‬لكن‬ ‫لدينا طموحات وفزنا بأداء جيد»‪.‬‬

‫نافورة أحالم الرئيس «‪»٢‬‬

‫د‪ .‬عبداملنعم عمارة‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫بجراءة‬ ‫كرم كردى‬

‫‪tacoegypt@gmail.com‬‬

‫دورى بحق وحقيقى‬

‫بصراحة من يتابع الــدورى اإلجنليزى‬ ‫بنظامه ومبارياته ويقارن ذلك بالدورى‬ ‫املصرى مببارياته ومهاتراته ونظامه‪ ،‬أكيد‬ ‫سوف يحدث له َحول فى عينيه‪.‬‬ ‫ال ميــكــن أن تــكــون نــفــس الــريــاضــة ال‬ ‫أستطيع أن أق ــول إن هــنــاك فــرقــا ألنه‬ ‫أساساً ليس هناك مجال للمقارنة‪ .‬الدورى‬ ‫اإلجنليزى وجميع البطوالت اإلجنليزية‬ ‫واألوروبــيــة بل والعاملية رغم كثرتها قبل‬ ‫انــطــاق أول مــبــاراة فــى املــوســم تكون‬ ‫جميع األندية استلمت جــداول مبارياتها‬ ‫بأماكن إقامتها وشروط كل مسابقة‪ ،‬وال‬ ‫تغيير على اإلطالق إال فى حالة الكوارث‪.‬‬ ‫عندنا نحن ال نستطيع تنفيذ ذلك‪ ،‬ليس‬ ‫لصعوبته ال قــدر اهلل ولكن ملوهبة فينا‬ ‫جتعلنا قادرين على خلبطة األمور وعلى‬ ‫عدم وجود خطة وال حتضير للغد‪ ،‬وأيضاً‬ ‫ألننا أحيانا نخضع لــأهــواء أو لضغط‬ ‫اإلعــام أو األف ــراد‪ ،‬وكتبنا من قبل أننا‬ ‫نستطيع أن نربح ماليني إذا استحدثنا‬ ‫نظام مراهنات لتحديد املالعب والتواريخ‪،‬‬ ‫لقد أصبحت لوغاريتمات ال يستطيع أحد‬ ‫فكها‪ .‬هناك مــحــاوالت لضبط املواعيد‬ ‫واملالعب ولكن ليس الرميوت فى يد جهة‬ ‫بعينها‪ .‬أصحاب املالعب أحياناً تضطرهم‬ ‫الظروف لالعتذار‪ ،‬واألمن أحياناً كثيرة‬ ‫يكون ُمكبال باملسؤوليات ويطلب التأجيل‬ ‫أو تغيير امللعب أو حتى تغيير املدينة‪،‬‬ ‫وتــضــطــر أن تــســتــجــيــب‪ُ ،‬‬ ‫وتـــ َبـــر على‬ ‫االشتراك فى بطوالت فجأة وعليك إيجاد‬ ‫تواريخ ومالعب للمباريات‪ .‬عشوائية فى‬ ‫أى قرار من أَى جهة تؤدى إلى خلبطة فى‬ ‫كل املنظومة‪.‬‬ ‫مــصــر كــلــهــا عــلــى أهــبــة االســتــعــداد‬ ‫الستضافة كأس األمم األفريقية للمرة‬ ‫اخلامسة منذ انطالقها فى اخلرطوم‬ ‫‪ .١٩٥٧‬ودائماً كنّا ناجحني فى التنظيم‬ ‫وبإذن اهلل نُكمل النجاح بتنظيم البطولة‬ ‫هذا العام ونفوز بها‪ .‬وفِ ى حالة الفوز‬ ‫بها سوف يُكتب جليل جديد أن جميع‬ ‫العبيه لم يفوزوا من قبل بكأس األمم‪.‬‬ ‫الــدولــة وضعت إمكانياتها لنجاح هذه‬ ‫الــبــطــولــة‪ .‬ونــحــن كــدولــة وك ــأف ــراد فى‬ ‫حاجة إلى ذلك‪ .‬نحن فى حاجة لتوصيل‬ ‫االستقرار الــذى نعيش فيه إلى العالم‬ ‫أجمع لكى يعود السائحون واملستثمرون‬ ‫من جميع أنحاء العالم‪.‬‬

‫فى مقال سابق كتبت حتت عنوان «نافورات‬ ‫أحالم الرئيس»‪ .‬فيه قلت إننى أكتب ألستاذ علوم‬ ‫سياسية يدرس مادة اسمها نظرية صنع القرار‬ ‫عند الرؤساء فى مختلف اجتاهات دولهم‪.‬‬ ‫حضرات القراء‬ ‫كــان رأيــى واليــزال أن الرئيس السيسى له‬ ‫استايل خــاص وعنده نــافــورات أحــام حتمل‬ ‫أفكاره وأمنياته ملصر واملصريني‪ ،‬لديه براند‬ ‫تيم أو ماركة مسجلة خاصة به‪.‬‬ ‫الــرجــل يحلم طــوال الــوقــت ويشغله دائماً‬ ‫سؤال هو‪ :‬كيف يحول هذه األحالم إلى حقيقة‬ ‫?‪،Haw to Change Dreams To Reality‬‬ ‫وهو ما جنح فيه‪ ..‬حتلم‪ ،‬ممكن‪ ..‬ولكن كيف‬ ‫يتحول إلى واقع؟ هذا هو السؤال الصعب‪ ..‬هو‬ ‫يطارد أحالمه ويجرى وراءها وال يتوقف عن‬ ‫املطاردة‪ ..‬عندما ينجح فى حلم ما يجرى وراء‬ ‫احللم اآلخر‪.‬‬ ‫عزيزى القارئ‪..‬‬ ‫له أسلوبه فيما أسميه القوة الصلبة وأسلوبه‬ ‫فى القوة الناعمة‪.‬‬ ‫حتــدث كثيرون‪ ،‬وكتب كثيرون عــن البنية‬ ‫األساسية التى جنح فى بنائها‪ .‬الطرق وآالف‬ ‫الكيلومترات‪ ،‬الكبارى ‪ -‬األنــفــاق‪ ،‬محطات‬ ‫الكهرباء‪ ،‬محطات املياه‪ ،‬خزانات الرى‪ ...‬إلخ‪،‬‬ ‫ومن لم يعجبهم ذلك قالوا إنه يصرف املليارات‬ ‫على احلجر وليس على البشر‪.‬‬ ‫أرى أن القوة الناعمة استغلها فى البشر‪،‬‬ ‫فــأحــد أه ــم أحــامــه ك ــان واليــــزال اإلنــســان‬ ‫املصرى‪ ..‬قال إنه على رأس أولويات الدولة‬

‫مشاعر‬

‫مطلوب هدوء ما قبل البطولة األفريقية‬

‫اجلماهير املصرية تستعد للتواجد فى املدرجات خالل بطولة األمم األفريقية املقبلة‬

‫خالل املرحلة املقبلة‪.‬‬ ‫يعجبنى أسلوب السيسى فى كيفية حتويل‬ ‫األحالم إلى حقيقة‪ ،‬خاصة فى كل ما يخص‬ ‫اإلنــســان املــصــرى‪ ..‬حــ ّول هــذه األح ــام إلى‬ ‫مبادرات قابلة للتنفيذ من خالل أفكار مبدعة‪،‬‬ ‫سأكتفى بنماذج ومبادراته فى صحة اإلنسان‬ ‫املــصــرى‪ ،‬حلم كيفية القضاء على فيروس‬ ‫سى املنتشر بني املصريني‪ .‬حلم القضاء عليه‬

‫يستهدف ‪ ١٠٠‬مليون مواطن‪.‬‬ ‫حلم ومــبــادرة «نــور حــيــاة» للعالج املبكر‬ ‫لضعف اإلبــصــار‪ ،‬مليار جنيه للمبادرة من‬ ‫صــنــدوق دعــم حتيا مصر‪ ،‬الكشف على ‪٢‬‬ ‫مليون مواطن‪ ،‬إجراء ‪ ٢٠‬ألف عملية جراحية‬ ‫للحد من ضعف البصر‪.‬‬ ‫حــلــم وم ــش ــروع إجــــراء ‪ ٨٠‬أل ــف عملية‬ ‫جراحية ضمن مــبــادرة االنتهاء مــن قوائم‬

‫نعم لتعديل الدستور‪ ..‬ال لتعديل الدورى‬

‫■ ُحكم املستشار بهاء الدين املــرى على‬ ‫الطبيب الذى قتل زوجته وأوالده الصغار كان‬ ‫قوياً وحاسماً وعادالً‪.‬‬ ‫مقدمة احلكم من أجمل حيثيات أى حكم‬ ‫استمعت له منذ زمن‪ ..‬قال‪« :‬جئت شيئاً إ ّدا‪،‬‬ ‫أصبت اإلنسانية فى أعز مقدساتها‪،‬‬ ‫قتلت املودة والرحمة غدراً‪ ،‬ال الرحمة‬ ‫التى تتراحم بها اخلــائــق عرفت‬ ‫طريقها إليك‪ ،‬فقتلت نفساً ثم ثانية‬ ‫وثالثة ثم رابــعــة‪ .‬ومــن هــم؟ زوجك‬ ‫وأبــنــاؤك‪ ،‬الدابة ترفع حافرها عن‬ ‫صغيرها خشية أن تصيبه وأنت‬ ‫قد رفعت السكني فكانت‬ ‫أرحم عليهم منك‪ .‬ال‬ ‫رحــمــة‪ ،‬والبـــد من‬ ‫القصاص»‪.‬‬ ‫العدل‬

‫■ كاريكاتير «املصرى اليوم»‪:‬‬ ‫نعم لتعديل الــدســتــور‪ ،‬ال لتعديل جــدول‬ ‫الدورى‪.‬‬ ‫■ الــصــديــق الــكــاتــب الــكــبــيــر د‪ .‬مدحت‬ ‫العدل‪ ..‬أين الفنانة شريهان‪ ..‬إيه األخبار‬ ‫فيه وال مفيش‪ ،‬سنشاهدها أم ال‪..‬‬ ‫مخبى حاجة‪ ،‬وال دول شوية سسبنس‪.‬‬ ‫■ الفنانة شيرين رضا تعلن أنها‬ ‫حتب الفنان محمد رمضان‪ ..‬حالل‬ ‫عليكى‪ ،‬ربنا معاكى‪..‬‬ ‫■ أعــشــق فــن الــنــجــمــة العاملية‬ ‫أجنــلــيــنــا جـــولـــى‪ ،‬أراهــــــا أنــشــط‬ ‫شخصية عاملية فــى قضايا‬ ‫حقوق اإلنــســان‪ ،‬قامت‬ ‫بزيارة مخيم لالجئى‬ ‫ال ــروه ــي ــن ــج ــا فــى‬

‫تصوير‪ -‬حسام فضل‬

‫بنجالديش التى هاجر إليها ‪ ٧٠٠‬ألف مسلم‬ ‫من الذين اضطهدتهم دولة ميامنار‪ ..‬كل يوم‬ ‫نسمع عن سفيرة لــأمم املتحدة من بعض‬ ‫فناناتنا‪ ،‬ومع ذلك ال حس وال خبر‪ .‬لم يزُرن‬ ‫أيا من الذين هربوا من جحيم داعش من أبناء‬ ‫سوريا احلبيبة‪.‬‬ ‫■ خــطــأ كــبــيــر فــى اخــتــصــار دور مركز‬ ‫معلومات مجلس الوزراء فقط فى الرد على‬ ‫الشائعات‪ ،‬املركز له دور أكبر‪ ،‬على احلكومة‬ ‫أن توضح هذا الدور‪.‬‬ ‫■ حكم رائع إلعطاء احلضانة للجمعيات‬ ‫األهلية جاء من أعلى محكمة فى مصر عن‬ ‫املحكمة الدستورية العليا‪ ..‬احلكم حظر على‬ ‫اجلهة اإلدارية التدخل فى شؤون اجلمعيات‬ ‫أو حل مجالس إداراتها أو مجلس أمنائها إال‬ ‫بحكم قضائى‪.‬‬

‫االنتظار ملدة ‪ ٣‬سنوات‪.‬‬ ‫حضرات القراء‬ ‫هــذه محاولة لتوضيح كيف يفكر أو يحلم‬ ‫الرئيس‪ ،‬واألهم كيف يحولها إلى واقع ملموس‬ ‫على األرض‪.‬‬ ‫قــد تسألنى رأيـ ــى‪ ..‬رأي ــى مــوضــوعــى كما‬ ‫يكتب األكادمييون‪ ..‬األحــام رائعة‪ ،‬حتويلها‬ ‫إلى حقيقة من خالل مبادرات وبرامج أراها‬ ‫ناجحة‪ ..‬فقط كتبت عن ثالث مبادرات ترتبط‬ ‫بصحة املواطن املصرى‪ ..‬استخدم فيها الرئيس‬ ‫ما أسميه القوة الناعمة‪ ..‬ويتبقى أن أقول‪:‬‬ ‫«أرجوك ال تفهمنى خطأ»‪.‬‬ ‫■■■‬ ‫هل نحن متفرغون لهذه املشاكل املصنوعة‬ ‫التى تتم بفعل واحد؟‪ ..‬ملاذا ننظر خلفنا دائماً‪..‬‬ ‫ملاذا منزق مالبسنا‪ ،‬ملاذا ننشر غسيلنا‪ ..‬ملاذا‬ ‫نتصارع‪ ..‬ملاذا تخرج منا مثل هذه األلفاظ التى‬ ‫نسمعها‪ ..‬وملــاذا وملــاذا‪ ..‬ال تعد‪ ،‬بل قل ملاذا‬ ‫آالف ملاذا؟‪.‬‬ ‫حضرات القراء‬ ‫حسناً‪ ،‬إن صراعات الكبار وصراع األفيال‬ ‫حدثت وحتدث قبل بطولة الكاف بوقت كاف‪،‬‬ ‫تصوروا املفروض أننا ال ننزل حتت قدمينا‪ ،‬ملاذا‬ ‫ننظر للخلف ولألسفل‪ ،‬ملــاذا نعيش مثل هذه‬ ‫الفوضى وهذه السويقة الكروية؟‬ ‫تصوروا البطولة بــدأت‪ ،‬والفرق األفريقية‬ ‫وصلت‪ ،‬وجماهير هذه الــدول جــاءوا من بالد‬ ‫أفريقيا‪ ،‬ورمبــا ما زلنا نهني بعضنا البعض‬ ‫ونشد شعرنا وصوتنا عالى حيانى‪.‬‬

‫كله يضرب كله‪ ،‬صفوة وأسياد الكرة املصرية‬ ‫يضربون حتت احلزام‪ّ .‬‬ ‫ول احلكام مع بعضهم‬ ‫البعض‪ ،‬جماهير األنــديــة بعضها مع بعض‪،‬‬ ‫الالعبني شرحه‪ ،‬لألسف كله هبو ورغى ولت‬ ‫هو كالزبد الذى يذهب جفاء‪.‬‬ ‫قــد تــســأل مثلى أو تتساءل كما يتساءل‬ ‫اجلميع فى عالم الــقــدم‪ ..‬أقصد املعتدلني‬ ‫منهم‪ :‬هل من نهاية؟ كيف يكون شكلها؟ هل‬ ‫ستكون نهاية أم بداية حلياة جديدة للكرة‬ ‫املصرية‪ ،‬تودع القدمي وتقول القادم أحلى؟‪.‬‬ ‫ترى هل تصدق أن هذا سيحدث؟‪ ،‬شخصياً‬ ‫أشــك‪ .‬هل األح ــداث ستدفعنا إلــى أن نثور‬ ‫نحن جماهير ومحبى كرة القدم على هؤالء‬ ‫الذين شوهوا كرتنا اجلميلة؟‪ .‬كيف نوقف‬ ‫هذا الهرى واخلــرف والتخريف‪ ..‬من الذى‬ ‫سيقدر على إيقاف كل هذا؟ هل بل ومتى ذلك‬ ‫الفارس الــذى سيأتى على حصانه األبيض‬ ‫لينقذ العروسة املسجونة فى القصر املهجور؟‪.‬‬ ‫ويتبقى سؤالى حلضراتكم األخير‪:‬‬ ‫هل أنتم متفائلون‪ ،‬هل املسرح سيكون قد‬ ‫استبان؟ هل املناخ سيكون هادئاً ومناسباً‪،‬‬ ‫هــل كــل حــاجــة ســتــكــون فــل الــفــل‪ ،‬والــدنــيــا‬ ‫ستكون مببى مببى‪..‬‬ ‫طيب واحلال هكذا ملن سنغنى غنوة اجلميلة‬ ‫الساحرة سعاد حسنى «يا واد يا تقيل»‪.‬‬ ‫أترك لك اخليار‪ ..‬وسأساعدك‪ :‬هل لهانى‬ ‫أبوريدة أو للخطيب أو املستشار املرتضى أم‬ ‫لعرض الشاشة اجلديد الوزير تركى آل الشيخ؟‬ ‫قلها وال تخف‪.‬‬

‫مينى مشاعر‬

‫وزير المالية نجم إعالمى‬ ‫■ د‪ .‬محمد معيط‪ ،‬وزير املالية‪ ،‬أصبح‬ ‫جنما إعالميا‪ ..‬صحافة موجود‪ ،‬إذاعة‬ ‫حاضر‪ ،‬تليفزيون حاضر جداً‪ ..‬اللهم ال‬ ‫حسد‪ ،‬من مالية وضرائب وجمارك إلى‬ ‫التأمني الصحى ومنها لصندوق النقد‬ ‫الــدولــى والــبــنــك الــدولــى ثــم بناء‬ ‫مدارس لوزارة التعليم‪ ..‬آخرها‬ ‫التوقيع مع شركات استثمارية‬ ‫لبناء ‪ ٢٤‬مدرسة‪.‬‬ ‫■ احت ـ ــاد ال ــك ــرة وقـ ــع فى‬ ‫مصيدة الــكــبــار‪ ..‬حصار‬ ‫الثالوث الكبير األهلى‬ ‫والـــــــــزمـــــــــالـــــــــك‬ ‫وبيراميدز‪ ..‬أين‬ ‫املفر؟‪.‬‬ ‫■ انخفاض‬

‫الـــــــدوالر أمـــــام اجلــنــيــه هـــل شــعــر به‬ ‫املــصــريــون؟‪ ..‬ال‪ ،‬فقط شــعــروا عندما‬ ‫ُهزم اجلنيه املصرى بالضربة القاضية‬ ‫وارتفعت األسعار‪.‬‬ ‫■ تبدو إصابات العبى األهلى كأنها‬ ‫عجبة أو بدعة أدت إلى أن يشكل‬ ‫محمود اخلطيب‪ ،‬رئيس النادى‪،‬‬ ‫جلــنــة مـــن ك ــب ــار األطـ ــبـ ــاء‪..‬‬ ‫األنــديــة اإلجنــلــيــزيــة‪ ،‬وأهمها‬ ‫ليفربول‪ ،‬إصاباته كثيرة ومع‬ ‫ذلـــك ل ــم نــســمــع ش ــك ــاوى من‬ ‫ليفربول كما نسمع‬ ‫مــــــن إعــــــام‬ ‫لـــيـــفـــربـــول‬ ‫ولــم يشكلوا‬ ‫جلنة طبية‪.‬‬ ‫معيط‬


‫«اإلنتاج الحربى» يحفز العبيه بالمكافآت قبل مواجهة األهلى‬ ‫كتب‪ -‬هشام محيسن‪:‬‬ ‫صــرف مجلس إدارة نــادى اإلنــتــاج احلربى مكافأة‬ ‫الفوز على اجلونة بثالثة أهــداف مقابل هدفني فى‬ ‫اجلولة احلادية والعشرين ملسابقة الــدورى العام‪ ،‬فى‬ ‫إطار حتفيز الالعبني على مواصلة العروض القوية‪،‬‬ ‫والسيما بعد أن عــاد الفريق إلــى املربع الذهبى فى‬ ‫جدول ترتيب الدورى‪ ،‬وذلك بناء على طلب من مختار‬ ‫مختار‪ ،‬املدير الفنى للفريق‪.‬‬ ‫ويصرف مسؤولو «اإلنتاج احلربى» مكافأة الفوز فى‬

‫املباريات طبقاً لالئحة‪ ،‬وعقب كل مباراة‪ ،‬لضمان تركيز‬ ‫الالعبني فى األداء الفنى فقط‪.‬‬ ‫فيما يعود إلى صفوف الفريق‪ ،‬أمام مباراة األهلى‬ ‫املقبلة‪ ،‬السبت املقبل‪ ،‬الثنائى عبدالرحمن فــاروق‬ ‫وموسى ديــاورا‪ ،‬بعد انتهاء إيقافهما بداعى احلصول‬ ‫على اإلنــذار الثالث‪ ،‬ويحتل «اإلنتاج احلربى» املركز‬ ‫الرابع برصيد ‪ 31‬نقطة جمعها من الفوز فى سبعة‬ ‫لقاءات والتعادل فى عشرة واخلسارة فى ‪ 4‬لقاءات‬ ‫فقط‪.‬‬

‫مختار مختار‬

‫«اتحاد اليد» يعتمد تشكيل لجان بطولة البحر المتوسط‬ ‫كتب‪ -‬أمين هريدى‪:‬‬ ‫اعتمد مجلس إدارة احتاد كرة اليد‪ ،‬برئاسة هشام‬ ‫نصر‪ ،‬تشكيل جلــان بطولة البحر املتوسط‪ ،‬املقرر‬ ‫إقامتها فى بورسعيد‪ ،‬خــال الفترة من ‪ 17‬إلــى ‪24‬‬ ‫فبراير اجلارى‪ ،‬ويشرف عليها عبده عبدالوهاب‪ ،‬عضو‬ ‫مجلس اإلدارة‪ ،‬منسقاً عاماً للبطولة‪.‬‬ ‫وجاء تشكيل اللجان على النحو التالى‪ :‬محمد درنكى‬ ‫رئيساً للجنة اإلقامة واإلعاشة‪ ،‬ومحمود بهجات رئيساً‬ ‫للجنة املراسم‪ ،‬وهيثم عزالدين رئيساً للجنة السكرتارية‪،‬‬

‫ومحمد السيد رئيساً للجنة املالعب‪ ،‬وأشــرف رشاد‬ ‫رئيساً للجنة املواصالت‪ ،‬والعقيد محمد الشاذلى رئيساً‬ ‫للجنة األمن‪ .‬وتوجه مجلس اإلدارة بالشكر إلى اللواء‬ ‫عادل الغضبان‪ ،‬محافظ بورسعيد‪ ،‬ملجهوده الكبير فى‬ ‫دعم البطولة حتى تخرج بالشكل الذى يليق باسم مصر‪،‬‬ ‫وكذلك الدكتور على أبوسمرة‪ ،‬مدير مديرية الشباب‬ ‫والرياضة ببورسعيد‪ ،‬والدكتور عالء حامد‪ ،‬عميد كلية‬ ‫التربية الرياضية ببورفؤاد‪ ،‬والدكتور محمود حسن‪،‬‬ ‫مدير القرية األوليمبية ببورسعيد‪.‬‬

‫هشام نصر‬

‫مالعب‬

‫االثنني ‪ - 201٩/2/١١‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٥٥‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5355 - Monday 11/2/2019‬‬

‫‪11‬‬

‫الحرب الباردة تشتعل بين «الجبالية» و«األهلى»‬

‫أبوريدة يجهز مفاجأة لـ«األحمر» فى «كاف» ‪..‬والقلعة الحمراء تواصل التصعيد ضد «االتحاد»‬ ‫‪ 9‬مسؤول يهدد باالستقالة حال إقامة مباراة الكأس فى فبراير‬

‫كتب‪ -‬بليغ أبوعايد‪:‬‬ ‫أشعل بيان مجلس إدارة النادى‬ ‫األهلى احلرب الباردة مع احتاد‬ ‫ال ــك ــرة‪ ،‬الـ ــذى اعــتــرض مجلس‬ ‫إدارت ــه على الصيغة التهديدية‬ ‫للبيان فى بعض مطالبه وإمالئه‬ ‫شــروطــاً يصعب تطبيقها على‬ ‫أرض الـــــواقـــــع ولـــيـــســـت مــن‬ ‫اختصاص احتاد الكرة‪.‬‬ ‫وأرجــع مجلس إدارة اجلبالية‬ ‫تأجيل اجتماعه الذى كان مقررا‬ ‫أمــس ملناقشة أزم ــات التحكيم‬ ‫انــتــظــارا لتقدم األهــلــى بشكواه‬ ‫الرسمية إلى «كاف» وذلك للرد‬ ‫عليها‪ .‬وعلمت «املصرى اليوم»‬ ‫أن هانى أبوريدة‪ ،‬رئيس االحتاد‪،‬‬ ‫ص ــدم أعــضــاء مــجــلــس اإلدارة‬ ‫برفضه احلديث معهم عن آليات‬ ‫الرد وأبلغهم أنه وأحمد مجاهد‪،‬‬ ‫املــتــحــدث الــرســمــى‪ ،‬هــمــا فقط‬ ‫املسؤوالن عن إدارة امللف حلني‬ ‫انعقاد مجلس اإلدارة وإطالعهم‬ ‫على النتائج وهو ما أثار غضب‬ ‫عـــــدد مـ ــن أعـ ــضـ ــاء املــجــلــس‪،‬‬ ‫واشتكوا التجاهل فــى مناقشة‬ ‫القضايا املصيرية‪.‬‬ ‫وأعلن أحد املسؤولني باالحتاد‬ ‫رفضه الــتــام اقــتــراح حتديد يوم‬ ‫‪ 28‬مــن الشهر اجلـ ــارى‪ ،‬موعدا‬ ‫إلقـــامـــة م ــواج ــه ــة الـــكـــأس بني‬ ‫األهــلــى وبــيــرامــيــدز‪ ،‬بعد تأجيل‬ ‫مواجهتهما فــى بطولة ال ــدورى‬ ‫ألجــل غير مسمى وهــدد بتقدمي‬ ‫استقالته‪ ،‬معتبرا ذلــك رضوخا‬ ‫ملطالب بيراميدز‪ ،‬وتصعيدا مع‬ ‫النادى األهلى واشترط ملوافقته‬ ‫عــلــى تــعــديــل اجلــــدول احلــصــول‬ ‫على موافقة مكتوبة من األهلى‬ ‫وبيراميدز قبل إعالن أى قرار‪.‬‬ ‫يــأتــى ذلـــك ف ــى ال ــوق ــت ال ــذى‬ ‫استفسر فيه هانى أبــوريــدة من‬ ‫االحتاد األفريقى عن أحقية النادى‬ ‫األهلى فى تقدمي شكوى رسمية‬ ‫اعتراضا على حضور رئيس نادى‬ ‫الزمالك املوقوف‪ ،‬واستقر أبوريدة‬ ‫على املــســودة النهائية للرد على‬

‫جانب من اجتماع سابق الحتاد الكرة‬

‫خطاب األهــلــى‪ ،‬والــذى أملــح أحد‬ ‫املقربني من أبوريدة أنه سيحتوى‬ ‫على مفاجأة صادمة لألهلى مع‬ ‫التأكيد فى رده لـ«الكاف» على أن‬ ‫االجتماع ودى وأن خطاب دعوة‬ ‫األهلى لألندية ال يعتد به‪ ،‬خاصة‬ ‫أن خــطــاب دعـــوة األنــديــة‬ ‫لــلــحــضــور إلــــى احتـــاد‬ ‫الكرة أمر طبيعى ولم‬ ‫يشتمل عــلــى جــدول‬ ‫اعمال حتى يندرج‬ ‫حتت بند االجتماع‬ ‫الــرســمــى والــتــزام‬ ‫احت ــاد الــكــرة بعدم‬ ‫توجيه الدعوة لرئيس‬ ‫الزمالك فى أى‬

‫أبو ريدة‬

‫اإلرهاق واإلصابات يربكان حسابات‬ ‫السارتى قبل مواجهة «سيمبا»‬

‫املــؤكــد أن يــعــود يــاســر إبــراهــيــم‬ ‫كتب‪ -‬هشام محيسن‪:‬‬ ‫أربكت اإلصابات التى ضربت للتشكيل األساسى بعد تعافيه من‬ ‫صــفــوف الــفــريــق الــكــروى األول اإلصابة باإلجهاد التى أبعدته عن‬ ‫بالنادى األهلى‪ ،‬حسابات مارتن املباريات خالل الفترة املاضية‪.‬‬ ‫ويخشى اجلهاز الفنى أن يؤثر‬ ‫الســـارتـــى‪ ،‬امل ــدي ــر الــفــنــى‪ ،‬قبل‬ ‫س ــاع ــات م ــن م ــواج ــه ــة سيمبا اإلره ــاق على أداء الالعبني فى‬ ‫مــبــاراة الــغــد‪ ،‬وذلـــك بسبب‬ ‫الــتــنــزانــى امل ــق ــرر لــهــا غــدا‬ ‫تــاحــم املــبــاريــات على‬ ‫«الـــثـــاثـــاء» فـــى إطـــار‬ ‫امل ــس ــت ــوي ــن املــحــلــى‬ ‫مــــبــــاريــــات اجلـــولـــة‬ ‫واألف ــري ــق ــى‪ ،‬وطــلــب‬ ‫الـ ـ ــرابـ ـ ــعـ ـ ــة لــــــدور‬ ‫الســــــــــارتــــــــــى م ــن‬ ‫املجموعات لبطولة‬ ‫اليخاندرو‪ ،‬مخطط‬ ‫أبـــــطـــــال‬ ‫دورى‬ ‫األحــــــمــــــال‪ ،‬وضـــع‬ ‫أفريقيا‪ ،‬وذلك بعدما‬ ‫برنامج بدنى مخصص‬ ‫تخلف سعد سمير عن‬ ‫السارتى‬ ‫للحفاظ على الالعبني‬ ‫السفر مع بعثة الفريق‬ ‫من اإلصابة باإلجهاد‪.‬‬ ‫لتنزانيا‪ ،‬حيث اشتكى من‬ ‫كانت بعثة الفريق قد وصلت‬ ‫اإلصــابــة فــى العضلة الضامة‪،‬‬ ‫وأدى الالعب جلسة تأهيل فى إلــى تــنــزانــيــا فــجــر أمــس األحــد‬ ‫«اجليم» صباح أمس األحد على استعداداً ملواجهة سيمبا وكان‬ ‫هامش مــران الغائبني عن رحلة فــى اســتــقــبــالــهــا ســمــيــر عــدلــى‪،‬‬ ‫تنزانيا‪ ،‬لينضم لقائمة الالعبني امل ــدي ــر اإلدارى‪ ،‬ال ـ ــذى سبق‬ ‫املصابني والتى على رأسها حسام البعثة‪ ،‬لترتيب إجراءات اإلقامة‪،‬‬ ‫عــاشــور وم ــروان محسن وأحمد وم ــح ــم ــد أبـ ــوالـ ــوفـ ــا‪ ،‬الــســفــيــر‬ ‫فتحى وولــيــد أزارو‪ ،‬وب ــات من املصرى فى تنزانيا‪.‬‬

‫ارتياح فى الزمالك بعد تخطى‬ ‫النجوم والحفاظ على الصدارة‬

‫خسارته الكبيرة من جورماهيا‬ ‫كتب‪ -‬أمين هريدى‪:‬‬ ‫سادت حالة من االرتياح داخل الكينى ‪ ،2-4‬ونــال حفنى إشادة‬ ‫نــادى الزمالك عقب فوز الفريق خاصة من اجلهاز الفنى وزمالئه‬ ‫الــاعــبــن الــذيــن حرصوا‬ ‫على النجوم بهدف نظيف‬ ‫على االحتفال به داخل‬ ‫سجله أمين حفنى فى‬ ‫غــرفــة خــلــع املــابــس‬ ‫املباراة التى جمعتهما‬ ‫عقب املباراة لتهنئته‬ ‫أمـــس األول ضمن‬ ‫على العودة وجناحه‬ ‫اجلــــولــــة احلـ ــاديـ ــة‬ ‫فــى تسجيل هــدف‬ ‫والــعــشــريــن لــلــدورى‬ ‫الـــــفـــــوز ل ــل ــف ــري ــق‪،‬‬ ‫وارتـــــــفـــــــاع رص ــي ــد‬ ‫جروس‬ ‫وطـ ــلـ ــب كــريــســتــيــان‬ ‫الفريق إلــى ‪ 48‬نقطة‬ ‫جـــــروس امل ــدي ــر الــفــنــى‬ ‫ف ــى الـ ــصـ ــدارة‪ ،‬كــمــا أن‬ ‫لــلــفــريــق م ــن الــاعــبــن غلق‬ ‫الــفــوز أعــاد الثقة مــرة أخــرى‬ ‫لالعبني قبل مواجهة نصر حسني ملف الدورى مؤقتا والتركيز فى‬ ‫داى اجلــزائــرى املــقــررة األربــعــاء الكونفيدرالية‪ ،‬وينتظر أن يجتمع‬ ‫املــقــبــل فــى اجلــولــة الــثــانــيــة من جــروس مــع الالعبني قبل مــران‬ ‫دور املجموعات بالكونفيدرالية اليوم لشرح خطة املباراة املقبلة‬ ‫األفريقية‪ ،‬والتى يسعى األبيض وإط ــاع ــه ــم عــلــى طــريــقــة لعب‬ ‫لتحقيق الــفــوز فــيــهــا لتعويض الفريق اجلزائرى‪.‬‬

‫اجــتــمــاع رســمــى الــتــزامــا بــقــرار‬ ‫«الـ ــكـ ــاف»‪ ،‬فــضــا ع ــن الــتــأكــيــد‬ ‫عــلــى ح ــري ــة احتـــــاد الـــكـــرة فى‬ ‫حضور اجتماعات مجلس اإلدارة‬ ‫م ــن ع ــدم ــه‪ ،‬خــاصــة أن األهــلــى‬ ‫يتم دعــوتــه كعضو فــى اجلمعية‬ ‫العمومية‪ ،‬ومجلس إدارته هو‬ ‫املسؤول عن قبول الدعوة‬ ‫والــتــعــبــيــر ع ــن وجــهــة‬ ‫نظره أو االمتناع عن‬ ‫احلضور‪.‬‬ ‫يــــأتــــى ذلــــــك فــى‬ ‫الــوقــت الـ ــذى انتقد‬ ‫فــيــه أحــمــد مــجــاهــد‪،‬‬ ‫امل ــت ــح ــدث الــرســمــى‪،‬‬ ‫طـــلـــبـــات‬

‫مجلس اخلــطــيــب ب ــإل ــزام احتــاد‬ ‫الــكــرة بــإخــطــار األهــلــى باختيار‬ ‫مالعب بديلة غير مسموح فيها‬ ‫باحلضور اجلماهيرى للمالعب‬ ‫الــتــى سيتم إغــاقــهــا اســتــعــدا ًدا‬ ‫لكأس األمم األفريقية‪ ،‬وأن يكون‬ ‫االحتاد هو املسؤول عن احلصول‬ ‫على املوافقات املطلوبة‪ ،‬مشددا‬ ‫على أن حتديد املالعب واحلضور‬ ‫اجلماهيرى مسؤولية األمــن وال‬ ‫يتدخل فيها اجلبالية‪.‬‬ ‫وف ــى ذات الــســيــاق رف ــض كل‬ ‫من احتــاد الكرة ومجلس األهلى‬ ‫عقد جلسة وديــة لتهدئة األجــواء‬ ‫وأكــد كــل طــرف االلــتــزام باتخاذ‬ ‫اإلجــــراءات القانونية مــع تأكيد‬ ‫اجلبالية بأحقية األهلى فى اتخاذ‬ ‫الطريقة التى يدافع بها عن ناديه‪،‬‬ ‫وفــى نفس الــوقــت تأكيد أحقية‬ ‫احتاد الكرة مبراعاة حقوق كافة‬ ‫األندية وعدم االنحياز لطرف على‬ ‫حساب اآلخر‪.‬‬

‫‪ 9‬األهلى‪ :‬لن نلعب مباراة «بيراميدز» حال تعديل موعدها‬

‫كتب‪ -‬هشام محيسن‪:‬‬ ‫ازدادت األزمـــــة ب ــن الــنــادى‬ ‫األهلى ومجلس إدارة احتاد الكرة‬ ‫اشتعاالً خــال الساعات القليلة‬ ‫املاضية‪ ،‬بعدما نزع سيف زاهر‪،‬‬ ‫عضو مجلس إدارة احتاد الكرة‪،‬‬ ‫فــتــيــل الــنــيــران م ــرة أخـ ــرى بني‬ ‫األهــلــى واجلــبــايــة‪ ،‬مــســاء أمس‬ ‫األول «السبت» بعدما كشف عن‬ ‫احتمالية إقــامــة مــبــاراة األهلى‬ ‫وبيراميدز فى دور الـ‪ 16‬لبطولة‬ ‫ك ــأس مــصــر‪ ،‬فــى نــهــايــة فبراير‬ ‫اجلارى‪ ،‬وهو األمر الذى يتعارض‬ ‫مع القرارات التى اتخذها مجلس‬ ‫اإلدارة فى اجتماعه الطارئ الذى‬ ‫عقد صباح السبت‪ ،‬حيث متسك‬ ‫برفض النادى خوض الفريق أى‬ ‫مباريات سوى املقيدة باجلدول‬ ‫املــعــمــول بــه حــتــى نــهــايــة مــارس‬ ‫املــقــبــل‪ ،‬وال ــذى أعقبه ق ــرار من‬ ‫جلنة املسابقات بتأجيل مباراة‬ ‫الفريق أمام بيراميدز ألجل غير‬ ‫مسمى بعد أن كان محدداً إقامتها‬ ‫فى ‪ 28‬فبراير اجلارى‪.‬‬ ‫وأكـ ــد مــصــدر م ــس ــؤول داخ ــل‬ ‫النادى‪ ،‬فى تصريحات لـ«املصرى‬ ‫الــيــوم»‪ ،‬أنــه فى حــال التأكد من‬ ‫صــحــة تــصــريــحــات ســيــف زاهــر‬ ‫بإقامة مباراة الكأس بني األهلى‬ ‫وبيراميدز سيرفض النادى خوض‬ ‫املــواجــهــة‪ ،‬متمسكاً مبــا جــاء فى‬ ‫قرارات اجتماع مجلس اإلدارة‪.‬‬ ‫وأش ــار إلــى أن الــنــادى األهلى‬ ‫سيواصل التصعيد ضد مجلس‬ ‫إدارة اجلــبــايــة بــرئــاســة هانى‬ ‫أب ــوري ــدة‪ ،‬وشــكــوى االحتـ ــاد مــرة‬ ‫أخرى إلى االحتاد األفريقى لكرة‬ ‫القدم «كــاف» واالحت ــاد الدولى‪،‬‬ ‫إلثبات حالة االضطهاد الصارخة‬ ‫مــن قــبــل اجلــبــايــة ضــد الــنــادى‬ ‫األهلى دون أى مبررات‪ ،‬بالرغم‬ ‫من أنه من املفترض أن يقف على‬ ‫مسافة واحــدة من جميع األندية‬ ‫باعتباره األب الشرعى‪ ،‬الفتاً إلى‬ ‫أن ما يحدث من جانب اجلبالية‬ ‫لــيــس ل ــه تــفــســيــر ســـوى حتــالــف‬

‫مجلس األهلى اتخذ قرارات قوية فى اجتماعه األخير‬

‫متعصب من احتاد الكرة ورئيس‬ ‫الزمالك ومسؤولى بيراميدز ضد‬ ‫النادى األهلى‪.‬‬ ‫وأكـ ــد أن مــجــلــس اإلدارة لن‬ ‫يــصــمــت مــــرة أخـــــرى جتــــاه أى‬ ‫جتــاوزات‪ ،‬مشددا على أن شعار‬ ‫املرحلة بالنسبة للمجلس‪:‬‬ ‫«ن ــك ــون أو ال نــكــون»‪،‬‬ ‫وأضـــــاف أن ال ــن ــادى‬ ‫يــقــدر واجــبــاتــه جتــاه‬ ‫البلد‪ ،‬وهــو مــا جعله‬ ‫يــتــجــاهــل جت ـ ــاوزات‬ ‫ب ــع ــض األشـ ــخـ ــاص‬ ‫حــتــى ال يــدخــل فى‬ ‫مهاترات مــن شأنها‬ ‫أن ت ــزي ــد م ــن حــالــة‬ ‫الـــتـــعـــصـــب بــن‬

‫جماهير األندية‪.‬‬ ‫وأوضح أن أفعال احتاد الكرة‬ ‫فــى الــوقــت احلــالــى تثير الفتنة‬ ‫بــن اجلــمــاهــيــر‪ ،‬وهــو مــا نحذر‬ ‫منه خالل الفترة املقبلة‪ ،‬وكشف‬ ‫عن أن النادى أرسل صباح أمس‬ ‫شــكــوى ضــد احتــاد الكرة‬ ‫لـ ــاحتـ ــاد األف ــري ــق ــى‬ ‫واللجنة األوليمبية‪،‬‬ ‫بـــــشـــــأن انـ ــتـ ــهـ ــاك‬ ‫اجل ــب ــاي ــة ق ـ ــرارات‬ ‫ال ــك ــاف والــلــجــنــة‪،‬‬ ‫بــالــســمــاح لــرئــيــس‬ ‫ال ــزم ــال ــك بــحــضــور‬ ‫اجتماع األندية الذى‬ ‫أقـ ــيـ ــم األربــــعــــاء‬ ‫املـــــــاضـــــــى‬ ‫بالرغم‬ ‫مـــن‬ ‫اخلطيب‬

‫عدم قانونية ذلك بسبب اإليقاف‬ ‫امل ــوق ــع عــلــيــه م ــن قــبــل الــكــاف‬ ‫واللجنة األوليمبية‪ ،‬وأشــار إلى‬ ‫أنه فى حال صدور قرار رسمى‬ ‫بــإقــامــة م ــب ــاراة بــيــرامــيــدز فى‬ ‫الكأس فسيتم شكوى اجلبالية‬ ‫وجلـــنـــة امل ــس ــاب ــق ــات ل ــاحت ــاد‬ ‫الـــدولـــى والـ ــكـ ــاف‪ ،‬ع ــن طــريــق‬ ‫إرســال املستندات اخلاصة التى‬ ‫تضمن حــقــوق الــنــادى وسيكون‬ ‫على رأسها جدول الدورى الذى‬ ‫وضعه احتــاد الكرة واملسابقات‬ ‫مبحض إرادته‪.‬‬ ‫واتــهــم املــصــدر‪ ،‬هانى أبــوريــدة‬ ‫بــالــتــواطــؤ ضــد الــنــادى األهــلــى‪،‬‬ ‫بسبب توسطه للصلح بني رئيس‬ ‫نــــادى ال ــزم ــال ــك ورئ ــي ــس جلنة‬ ‫االنــضــبــاط ب ــاالحت ــاد األفــريــقــى‬ ‫حتى يتم جتميد عقوبة اإليقاف‬ ‫املــفــروضــة عــلــى األول‪ ،‬والــتــى‬ ‫م ــن شــأنــهــا أن جتــعــل حــضــوره‬ ‫االجتماعات قانونياً‪.‬‬


‫سوالرى‪ :‬سنواصل القتال على الليجا حتى آخر لحظة‬ ‫كتب‪ -‬وائل عباس‪:‬‬ ‫أبدى سانتياجو سوالرى‪ ،‬املدير الفنى لريال مدريد‪،‬‬ ‫سعادته باالنتصار ‪ 1-3‬فى الديربى‪ ،‬على أتلتيكو مدريد‪،‬‬ ‫وقال سوالرى‪« ،‬كان انتصا ًرا مه ًما للفريق‪ ،‬لم يكن لدينا‬ ‫أى خيار سوى الفوز ضد خصم قوى وتنافسى‪ ،‬الالعبون‬ ‫كانوا مفتاح الفوز وتــدربــوا بشكل جيد خــال الفترة‬ ‫املاضية وطوروا من موقفهم البدنى»‪ .‬وأضاف «ريجيلون‬ ‫مثال لالعبني الشباب‪ ،‬فينيسيوس يتطور بشكل جيد‪،‬‬ ‫هناك إمكانية للقتال والتفانى إليجاد مكان فى الفريق‬

‫‪١٢‬‬

‫األول‪ ،‬جاريث بيل العب عظيم‪ ،‬حيث أنهى املباراة أفضل‬ ‫طريقة ممكنة»‪ .‬وعن املواقف التحكيمية‪ ،‬أوضح «املدربون‬ ‫ال يرون ذلك‪ ،‬والشيء الوحيد الذى منلكه هو االنتظار‬ ‫حتى يتم اتخاذ القرار‪ ،‬حلصد النقاط من ملعب واندا‬ ‫ميتروبوليتانو‪ ،‬كان علينا أن نلعب مباراة كاملة كمجموعة‬ ‫واحدة‪ ،‬دافعنا وهاجمنا بشكل جيد»‪ .‬ونوه «ريال مدريد‬ ‫يحارب على كل شىء حتى النهاية‪ ،‬اآلن نحن فى املركز‬ ‫الثانى‪ ،‬يجب أن نواصل االنتصارات‪ ،‬ألن أتلتيكو مدريد‬ ‫سيواصل القتال»‪.‬‬

‫سانتياجو سوالرى‬

‫سيميونى‪ :‬خسرنا الديربى ألن ريال مدريد قوى‬ ‫كتب‪ -‬وائل عباس‪:‬‬ ‫رفض دييجو سيميونى‪ ،‬املدير الفنى ألتلتيكو مدريد‪،‬‬ ‫حتميل التحكيم مسؤولية هزمية فريقه فى الديربى‬ ‫بنتيجة ‪ 3-1‬أمام ريال مدريد‪ ،‬فى إطار الليجا‪.‬‬ ‫ونقلت صحيفة «ماركا»‪ ،‬تصريحات سيميونى‪ ،‬حيث‬ ‫أشــار خاللها إلــى عــدم رغبته فى الدفع برودريجو‬ ‫هيرنانديز فى التشكيلة األساسية‪ ،‬بسبب شعوره ببعض‬ ‫اآلالم‪ ،‬وقال سيميونى «لن نبرر هزميتنا لعدم تواجد‬ ‫رودريجو فى التشكيلة‪ ،‬لقد لعب مباراة قوية أمام ريال‬

‫مالعب‬

‫بيتيس وشعر ببعض االنزعاجات»‪.‬‬ ‫وأض ــاف «ري ــال مــدريــد قــدم مــبــاراة قــويــة‪ ،‬اخلصم‬ ‫متتع بالكثير من القوة الهجومية‪ ،‬وهو ما فتح له الباب‬ ‫لتحقيق الفوز بثالثية‪ ،‬ال أفكر كثي ًرا فى تقنية الفيديو‬ ‫ألنها تطبق للمرة األولى‪ ،‬وهى بحاجة للتحسن لتكون‬ ‫أكثر فعالية‪ ،‬نحن خسرنا بسبب قوة املنافس»‪.‬‬ ‫وأمت «نحن ال نفكر فى يوفنتوس‪ ،‬بعد الهزمية أمام‬ ‫ريال بيتيس وريال مدريد سنفكر فى أن نصبح أقوى‬ ‫أمام رايو فاليكانو»‪.‬‬

‫دييجو سيميونى‬

‫االثنني ‪ - 201٩/2/١١‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٥٥‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5355 - Monday 11/2/2019‬‬

‫انتفاضة الملكى فى ديربى مدريد تعيد الريال للمنافسة على الليجا‬ ‫‪9‬الميرنجى يحتل الوصافة بعد الفوز على أتلتيكو‪ ..‬والفريق يستعيد بريقه بالفوز الثامن خالل شهر‬

‫لقطات للعبات التى أثارت اجلدل حول قرارات التحكيم خالل مباراة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد‬

‫جدل بسبب القرارات التحكيمية‪ ..‬حساب الروخيبالنكوس على «تويتر» ينشر ‪ 3‬صور للتشكيك فى «‪»var‬‬ ‫كتب ‪ -‬وائل عباس‪:‬‬ ‫عــاد بطل أوروبــا من جديد‪ ،‬هكذا حتدث‬ ‫الــعــشــاق واملــتــابــعــون والــصــحــف اإلســبــانــيــة‬ ‫املنتمية للميرجنى بعد حتقيق ريــال مدريد‬ ‫فوزا مهما على جاره اللدود أتلتيكو مدريد‪،‬‬ ‫بنتيجة ‪ 1-3‬فــى املــبــاراة التى أقيمت على‬ ‫ملعب وان ــدا متروبوليتانو ضمن منافسات‬ ‫اجلولة الـ‪ 23‬من الليجا‪.‬‬ ‫قــبــل شــهــر واحـــد فــقــط‪ ،‬ســيــطــرت أج ــواء‬ ‫األزمــات على قلعة سانتياجو برنابيو‪ ،‬بعدما‬ ‫أفسدت النتائج الهزيلة لريال مدريد مطلع‬ ‫العام احلالى فرحة الفريق بإحراز لقب بطولة‬ ‫كأس العالم لألندية للعام الثالث على التوالى‪،‬‬ ‫لكن الــفــريــق جنــح فــى غــضــون شهر فــى أن‬ ‫يتخلص من هذه األجــواء وأن يستعيد بعضا‬ ‫من بريقه قبل الدخول فى مرحلة «املطبات‬ ‫الصعبة» باملوسم احلالى‪.‬‬ ‫وحــقــق الــفــريــق تــعــادال مهما قبل أي ــام مع‬ ‫برشلونة ‪ 1-1‬فى عقر داره بذهاب الدور قبل‬ ‫النهائى فى كأس ملك إسبانيا‪ ،‬ليقطع الفريق‬ ‫خطوة كبيرة نحو التأهل للنهائى‪ ،‬كما جاء‬ ‫فوز الفريق على مضيفه وجاره أتلتيكو مدريد‬ ‫‪ 1-3‬ليتوج شهر االنتفاضة فى مسيرة الفريق‬ ‫باملوسم احلالى‪ ،‬حيث انتزع مركز الوصيف‬ ‫فــى جـــدول املــســابــقــة‪ .‬وخـــال ه ــذا الشهر‬ ‫وبالتحديد منذ الهزمية أمــام سوسييداد‪،‬‬ ‫حقق الريال ‪ 8‬انتصارات وتعادل فى مباراة‬ ‫واحــدة كانت أمــام برشلونة بالكأس‪ ،‬وخسر‬ ‫مباراة واحدة كانت أمام ليجانيس ‪ ،1-0‬فى‬ ‫إياب دور الستة عشر بالكأس‪.‬‬ ‫وكشفت صحيفة «ماركا» اإلسبانية األسباب‬ ‫وراء انتفاضة الــريــال وتــألــقــه خــال الشهر‬ ‫األخير ليتحول من األزمة إلى التألق‪ ،‬وأوضحت‬ ‫«ماركا» فى تقريرها أنه مقارنة مبا كان عليه‬ ‫تشكيل الفريق قبل شهر واحــد‪ ،‬فــإن التغيير‬ ‫الوحيد هو مشاركة الالعب اإلسبانى الشاب‬ ‫سيرجيو ريجيلون بدال من البرازيلى مارسيلو‬ ‫فى التشكيلة األساسية‪ ،‬حيث أدى ريجيلون‬ ‫بشكل جيد منذ صار أساسيا بشكل منتظم‪.‬‬ ‫كما تزامنت مشاركة ريجيلون مــع حتسن‬ ‫أداء سيرجيو رامـ ــوس والــفــرنــســى رافــايــيــل‬ ‫فاران والبرازيلى كاسيميرو‪ ،‬كما تقدم مستوى‬ ‫الالعبني األملانى تونى كروس والكرواتى لوكا‬ ‫مودريتش واملهاجم الفرنسى كرمي بنزميا عما‬ ‫كان عليه قبل شهر‪ ،‬واستعاد الريال ثقته بنفسه‪،‬‬ ‫وهــو ما ظهر فى حتسن األداء وانعكس على‬ ‫نتائج الفريق حتت قيادة سوالرى‪.‬‬ ‫وســاهــم فــى هــذه االنتفاضة تقلص قائمة‬ ‫املصابني بالفريق‪ ،‬ما يسمح للريال بدخول‬ ‫مرحلة األدوار اإلقصائية فى دورى األبطال‬ ‫خالل األسابيع املقبلة بكثير من األمل والطموح‬

‫صورة ضوئية من صيحفة ماركا‬

‫فرحة العبى ريال مدريد بعد الفوز فى ديربى العاصمة «أ‪ .‬ف‪.‬ب»‬

‫فى الدفاع عن لقبه الذى احتكره فى املواسم‬ ‫الثالثة األخيرة‪.‬‬ ‫كما انشغلت الصحف املدريدية بالفوز فى‬ ‫معركة ديربى العاصمة‪ ،‬معتبرة هذا االنتصار‬ ‫مبثابة عودة للملكى‪ ،‬وبصورة لكاسيميرو وهو‬ ‫يحتفل مع زمالئه بأول هدف للريال فى املباراة‪،‬‬ ‫افتتحت صحيفة «ماركا» عددها بعنوان «الريال‬ ‫يعود»‪ ،‬مشيرة إلى أن «امليرجنى يفوز بالدربى‬ ‫ويستعد للمنافسة على كــل األلــقــاب»‪ ،‬بينما‬ ‫أملحت صحيفة «موندو ديبورتيفو» إلى أن فوز‬

‫الريال «اعتراه الكثير من اللعبات املثيرة للجدل»‬ ‫فى ديربى كان الـ(‪ )VAR‬جنمه األول‪.‬‬ ‫فيما أثــار الويلزى جاريث بيل‪ ،‬جنم ريال‬ ‫مــدريــد‪ ،‬الكثير مــن اجل ــدل عقب احتفاله‬ ‫ضد أتلتيكو فى مباراة الديربى‪ ،‬وكــان بيل‬ ‫قد أحرز الهدف الثالث للميرجنى‪ ..‬وذكرت‬ ‫صحيفة «ماركا» اإلسبانية أن حركة ذراعى‬ ‫بيل أثــنــاء االحــتــفــال بالهدف كانت غريبة‪،‬‬ ‫واعتبرتها جماهير أتلتيكو مدريد استفزازية‪،‬‬ ‫وأش ــارت إلــى أنــه رغــم عــدم وضــوح طريقة‬

‫احتفال النجم الويلزى‪ ،‬إال أن هذه احلركة‬ ‫ميكن اعتبارها مسيئة فى إسبانيا‪.‬‬ ‫وأوضحت تقارير صحفية أخرى أنه فى حالة‬ ‫إجراء حتقيق حول احتفال بيل وثبوت أن حركة‬ ‫ذراعيه غير أخالقية‪ ،‬فقد يواجه الالعب عقوبة‬ ‫اإليقاف فى الليجا ملدة تصل إلى ‪ 10‬مباريات‪.‬‬ ‫فيما شارك سيرجيو راموس‪ ،‬مدافع الريال‪،‬‬ ‫فى السخرية من أتلتيكو مدريد‪ ،‬وأبدى راموس‬ ‫من خالل حسابه بشبكة «إنستجرام» إعجابه‬ ‫بصورة متداولة له وهــو يحمل طفال رضي ًعا‬

‫راموس يسخر من أتلتيكو مدريد بعد الفوز‬

‫استُبدل وجهه بشعار أتلتيكو مــدريــد‪ ،‬وكــان‬ ‫رامــوس قد أحرز الهدف الثانى لريال مدريد‬ ‫فى مباراة الديربى عن طريق ركلة جزاء‪.‬‬ ‫وعلى اجلانب اآلخــر‪ ،‬انتقد أتلتيكو مدريد‬ ‫ق ــرارات احلكم خافيير إيسترادا فرنانديز‪،‬‬ ‫الذى أدار املباراة‪.‬‬ ‫ونشر احلساب الرسمى ألتلتيكو مدريد على‬ ‫موقع تويتر ‪ 3‬صور حلاالت أثارت اجلدل خالل‬ ‫املــبــاراة‪ .‬وأشــار احلساب إلى أن ركلة اجلزاء‬ ‫التى احتسبها احلكم لصالح فينيسيوس جونيور‬

‫الشياطين الحمر بين الكبار‬

‫غير صحيحة‪ ،‬حيث توضح الصورة أن املخالفة‬ ‫ضد الالعب البرازيلى كانت من خارج املنطقة‪،‬‬ ‫وتوضح الصورة الثانية أن ألفارو موراتا‪ ،‬مهاجم‬ ‫األتلتى‪ ،‬كان غير متسلل قبل تسجيل الهدف‬ ‫الذى ألغاه احلكم‪ ،‬فيما تشير الصورة الثالثة‬ ‫لتدخل كاسيميرو‪ ،‬العب الريال‪ ،‬إلى قدم موراتا‬ ‫الذى طالب بركلة جزاء‪ ،‬لكن احلكم رفض ذلك‪،‬‬ ‫واستعان فرنانديز بتقنية الفيديو فى اللقطات‬ ‫الثالث التى أشار لها حساب الروخيبالنكوس‪،‬‬ ‫ولكنه لم يغير من موقفه‪.‬‬

‫‪9‬سعادة كبيرة فى «أولد ترافورد» بعد عودة مانشستر يونايتد للمربع الذهبى فى «البريميرليج»‪..‬وإشادة بأداء «بوجبا»‬

‫بوجبا‬

‫كتب ‪ -‬وائل عباس‪:‬‬ ‫رفــض يوفنتوس مساعى مانشستر‬ ‫يونايتد للتعاقد مع البرازيلى دوجالس‬ ‫كوستا‪ ،‬جنم البيانكونيرى خالل فترة‬ ‫االنتقاالت الشتوية األخــيــرة‪ .‬وذكــرت‬ ‫صحيفة «توتو سبورت» أن يوفنتوس رفض‬ ‫ً‬ ‫عرضا بقيمة‬ ‫فى امليركاتو الشتوى األخير‬ ‫‪ 60‬مليون يورو من مانشستر يونايتد للتعاقد‬ ‫مع كوستا‪ .‬ونوهت الصحيفة بأن املوهبة‬ ‫البرازيلية كانت هد ًفا أساس ًيا ملانشستر‬ ‫يونايتد خالل فترة لعبه فى الدورى األملانى‬ ‫برفقة بايرن ميونخ‪.‬‬ ‫كــان كوستا قــد أثــار اجلــدل فــى األيــام‬ ‫املاضية‪ ،‬بعدما أبدى إعجابه بخبر يتحدث‬ ‫عن اهتمام مانشستر يونايتد بضمه على‬ ‫موقع التواصل االجتماعى «تويتر»‪.‬‬ ‫من ناحية أخــرى‪ ،‬أكد بول بوجبا‪ ،‬العب‬ ‫وسط مانشستر يونايتد‪ ،‬أهمية حتقيق الفوز‬ ‫على فولهام بثالثية نظيفة فى املباراة التى‬ ‫أقيمت باجلولة الـ‪ 26‬من الدورى اإلجنليزى‪.‬‬ ‫وقال «بوجبا» فى تصريحات لشبكة «سكاى‬ ‫سبورتس»‪« :‬إنه شعور رائــع‪ ،‬وهذا ما أردنا‬

‫الوصول إليه منذ قدوم املدرب أولى جونار‬ ‫سولسكاير‪ ،‬لقد حتدثنا أنه مازال هناك طريق‬ ‫طويل لنخوضه‪ ،‬كنا بعيدين جدًا فى اخللف‪،‬‬ ‫واآلن عدنا مرة أخرى للمراكز األربعة األولى‪،‬‬ ‫ولكن مازال هناك طريق طويل به مباريات‬ ‫كبيرة‪ ،‬ولــن تــكــون سهلة‪ ،‬وه ــذه املباريات‬ ‫ستقرر كيف سننهى املوسم»‪ .‬وعن طريقته‬ ‫فى تسديد ضربات اجلزاء‪ ،‬قال بوجبا‪« :‬من‬ ‫الرائع دائ ًما إحراز األهداف‪ ،‬ولكن املهم هو‬ ‫الفوز‪ ،‬عندما تسجل وال تفوز ال يكون نفس‬ ‫الشعور‪ ،‬أنا سددت وحاولت بقدمى اليسرى‬ ‫والكرة سكنت الشباك‪ ،‬أنا فقط أركز على‬ ‫وضع الكرة داخل املرمى‪ ،‬هذه املباراة كانت‬ ‫مهمة‪ ،‬ونحن اآلن فى املركز الرابع حتى لو‬ ‫لم يلعب تشيلسى‪ ،‬هذه عالمة جيدة‪ ،‬وعلينا‬ ‫مواصلة العمل للبقاء هنا»‪ .‬فيما يرى جيمى‬ ‫ريدناب‪ ،‬جنم توتنهام وليفربول السابق‪ ،‬أن‬ ‫احلرية التى بــات يحصل عليها بوجبا مع‬ ‫مانشستر يونايتد وراء حالة التألق التى‬ ‫يعيشها فى الوقت احلالى‪ .‬وقال ريدناب‪ ،‬فى‬ ‫تصريحات لشبكة «سكاى سبورتس»‪« :‬نحن‬ ‫نتحدث عن دور املديرين الفنيني واخلطط‬

‫مانشستر يونايتد يقدم أداء ًا رائع ًا حتت قيادة سولسكاير «أ‪ .‬ف‪ .‬ب»‬

‫فى تألق بوجبا‪ ،‬ولكن األمر فى الغالب يتعلق‬ ‫شخصا‬ ‫بالثقة‪ ،‬عندما أرى بوجبا‪ ،‬فأنا أرى‬ ‫ً‬ ‫يستمتع بكرة القدم وبالتواجد على أرض‬

‫امللعب‪ ،‬إنه يلعب اآلن مع مانشستر يونايتد‬ ‫بكل حرية لصناعة املجد‪ ،‬وال توجد قيود على‬ ‫عاتقه»‪ .‬وفى نفس السياق‪ ،‬قال لويس ساها‪،‬‬

‫جنم مانشستر يونايتد السابق‪« :‬سولسكاير‬ ‫منح بوجبا احلرية داخل امللعب‪ ،‬وضمن له‬ ‫دوره املفضل فى امللعب‪ ،‬ال يوجد أحد أفضل‬ ‫من بوجبا فى السيطرة على الكرة قبل أن‬ ‫ميررها بشكل صحيح‪ ،‬بوجبا لديه موهبة ال‬ ‫ميكن التنبؤ بها‪ ،‬مثل طريقته فى وضع الكرة‬ ‫داخل الشباك فى الهدف األول ضد فولهام»‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أعرب أولى جونار سولسكاير‪،‬‬ ‫املدير الفنى ملانشستر يونايتد‪ ،‬عن سعادته‬ ‫بــالــفــوز‪ ،‬وقـــال ســولــســكــايــر‪« :‬ف ــى أول ‪10‬‬ ‫دقــائــق‪ ،‬جعلنا املــبــاراة صعبة على أنفسنا‪،‬‬ ‫لكن بعد ذلك كنت سعيدًا بــأداء الالعبني‪،‬‬ ‫حتكمنا فى املباراة جيدا‪ ،‬وقدمنا كرة قدم‬ ‫رائعة‪ ،‬الالعبون لديهم قــدرات مميزة‪ ،‬لقد‬ ‫كنت مشجعا لليونايتد العديد من السنوات‪،‬‬ ‫وكمشجع للنادى نلعب كل مباراة من أجل‬ ‫الــفــوز‪ ،‬نحن فــى حــالــة جــيــدة‪ ،‬وأعتقد أن‬ ‫الالعبني يشعرون بذلك ً‬ ‫أيضا»‪.‬‬ ‫وأشاد املدرب النرويجى‪ ،‬بالنجم الفرنسى‬ ‫بول بوجبا‪ً ،‬‬ ‫قائل‪« :‬نحن نعرف مدى أهمية‬ ‫بول الذى سجل هد ًفا رائعا‪ ،‬نريد االستمرار‬ ‫فى التقدم من أجل الوصول للمركز الرابع‪،‬‬

‫عندما تفوز فى املباريات تكون دائ ًما سعيدًا‪،‬‬ ‫وأعتقد أن اجلماهير ستستمتع فى رحلة‬ ‫عودتها إلى املدينة»‪.‬‬ ‫مــن نــاحــيــة أخــــرى‪ ،‬يــواصــل دافــيــد دى‬ ‫خيا‪ ،‬حارس مرمى الفريق‪ ،‬العناد مع إدارة‬ ‫الشياطني احلمر بشأن جتديد عقده الذى‬ ‫سينتهى فى املوسم املقبل‪ ،.‬وقالت صحيفة‬ ‫«مــيــرور» البريطانية‪ ،‬إن دى خيا يرفض‬ ‫التراجع عن طلباته املادية باحلصول على‬ ‫راتب أسبوعى يبلغ ‪ 350‬ألف إسترلينى‪ ،‬من‬ ‫أجل التوقيع على عقد جديد مع مانشستر‬ ‫يونايتد‪ ،‬وأضــافــت أن دى خيا وعــد إدارة‬ ‫مانشستر يونايتد بقضاء أفضل السنوات فى‬ ‫مسيرته الكروية بقميص الشياطني احلمر‪،‬‬ ‫فى حالة التوصل إلى راتب يناسب طموحاته‪.‬‬ ‫على اجلــانــب اآلخ ــر‪ ،‬فــإن إدارة اليونايتد‬ ‫مــتــرددة فــى قــبــول طلب دى خــيــا‪ ،‬ولكنها‬ ‫تأمل فى التوصل إلى حل وسط‪ ،‬وأوضحت‬ ‫الصحيفة أن ممثلى دى خيا يضغطون على‬ ‫إدارة الشياطني احلمر بورقة زميله التشيلى‬ ‫أليكسيس سانشيز ال ــذى يتقاضى راتـ ًبــا‬ ‫أسبوع ًيا يبلغ ‪ 400‬ألف إسترلينى‪.‬‬


‫اقتصاد‬

‫االثنني ‪ - 201٩/2/١١‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٥٥‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5355 - Monday 11/2/2019‬‬

‫‪235‬‬ ‫مليون يورو‬

‫تكلفة مصنع كيما‬ ‫اجلديد بأسوان‪ ،‬حسب‬ ‫وزير قطاع األعمال العام‬

‫‪747‬‬

‫مليون دوالر‬

‫تخطط شركة خالدة‬ ‫للبترول الستثمارها خالل‬ ‫‪2020 -2019‬‬

‫‪238‬‬ ‫مليون دوالر‬

‫‪13‬‬

‫تستهدف شركة قارون‬ ‫للبترول ضخها فى موازنة‬ ‫العام املقبل‬

‫‪ 3‬تحالفات عالمية تتنافس على تنفيذ الميناء الجاف بأكتوبر‬ ‫‪« 9‬المالية»‪ 100 :‬مليون دوالر استثمارات المشروع ‪ ..‬تقديم العطاءات فى مايو‪ ..‬والقطاع الخاص يشارك فى التنفيذ‬

‫كتب‪ -‬محسن عبدالرازق‪:‬‬ ‫أعلنت وزارة املالية أن ‪ 3‬حتالفات لشركات‬ ‫عاملية من أملانيا وسنغافورة والهند واإلمارات‬ ‫تتنافس للفوز بعقد إنشاء ميناء جاف خلدمة‬ ‫املنطقة الصناعية مبدينة ‪ 6‬أكتوبر‪ ،‬واملتوقع‬ ‫أن تصل استثماراته ألكثر من ‪ 100‬مليون‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫وأوضــحــت الــــوزارة‪ ،‬فــى بــيــان‪ ،‬أم ــس‪ ،‬أن‬ ‫الــوحــدة املــركــزيــة ملــشــروعــات املــشــاركــة مع‬ ‫القطاع اخلاص التابعة للوزارة تلقت طلبات‬ ‫لشراء كراسة الشروط واملواصفات ملشروع‬ ‫امليناء اجلاف من ‪ 3‬حتالفات‪ ،‬الفت ًة إلى أنه‬ ‫من املتوقع تقدمي العطاءات الفنية واملالية‬ ‫خالل مايو املقبل‪ ،‬ومن ثم التقييم والترسية‬ ‫واإلعالن عن صاحب العطاء الفائز‪.‬‬ ‫وتابعت الوزارة أن التحالفات هى‪ :‬حتالف‬ ‫بقيادة شركة كونكور «الهندية» ويضم مجموعة‬ ‫حــســن عـــام وش ــرك ــة ب ــى إس إيـــه ( ‪)PSA‬‬ ‫«سنغافورة» وحتالف تقوده شركة موانئ دبى‬ ‫العاملية‪ ،‬بالتعاون مع الشركة القابضة للنقل‬ ‫الــبــرى والــبــحــرى‪ ،‬وحتــالــف تــقــوده مجموعة‬ ‫السويدى لإللكترونيات‪ ،‬ويضم شركتى شنكر‬ ‫مصر «أملانيا» وثرى إيه إنترناشيونال‪ ،‬مشيراً‬ ‫إلــى أن التحالفات الــثــاثــة مؤهلة بالفعل‬ ‫للمشاركة فــى املــشــروع ال ــذى ســيــقــام على‬ ‫مساحة ‪ 100‬فدان مبدينة ‪ 6‬أكتوبر كميناء‬ ‫للتخليص اجلمركى للحاويات املتداولة عبر‬ ‫ميناءى اإلسكندرية والدخيلة‪ ،‬ما سيسهم فى‬ ‫التخفيف من تكدس احلاويات فى امليناءين‬ ‫وخدمة املنطقة الصناعية باملدينة‪.‬‬ ‫وتــابــعــت الــــــوزارة أن ال ــوح ــدة املــركــزيــة‬ ‫للمشاركة‪ ،‬انتهت من جميع إجــراءات طرح‬ ‫مــشــروع امليناء اجلــاف التابع لهيئة املوانئ‬ ‫البرية واجلافة التابعة لــوزارة النقل‪ ،‬حيث‬

‫«اإلحصاء»‪ % 0.8 :‬ارتفاع ًا‬ ‫بمعدل التضخم خالل يناير‬

‫القطاع اخلاص يشارك فى إنشاء ميناء جاف مبدينة السادس من أكتوبر‬

‫سيقام بنظام املشاركة مع القطاع اخلاص‬ ‫« ‪ ،»P.P.P‬الفت ًة إلى أن املشروع سيخلق كثيرا‬ ‫مــن فــرص العمل اجلــديــدة بامليناء اجلــاف‬ ‫واملــركــز اللوجستى املزمع إنــشــاؤه خلدمته‪،‬‬

‫إدارة مركزية جديدة ل ُرخص‬ ‫التشغيل بهيئة التنمية الصناعية‬

‫إجراءات جديدة للتنمية الصناعية وخدمات املستثمرين‬

‫كتبت‪ -‬ياسمني كرم‪:‬‬ ‫كشفت مصادر أن املهندس مجدى غــازى‪،‬‬ ‫املكلف بأعمال رئيس الهيئة العامة للتنمية‬ ‫الــصــنــاعــيــة اجل ــدي ــد‪ ،‬أصـ ــدر مــجــمــوعــة من‬ ‫الــقــرارات اإلداريـــة‪ ،‬قالت إنها بهدف تنظيم‬ ‫عمل الهيئة وإصــاح البيت من الــداخــل‪ ،‬مبا‬ ‫سينعكس مستقب ً‬ ‫ال على كفاءتها فــى تقدمي‬ ‫اخلدمات للمستثمرين‪ .‬وأضافت املصادر أن‬ ‫«غــازى» ش ّكل جلنة ملراجعة جميع القرارات‬ ‫الــصــادرة خــال الــعــام املــاضــى‪ ،‬والــتــى كانت‬ ‫محل شكوى من املستثمرين‪ ،‬وعلى رأسها رفع‬ ‫رسوم التكاليف املعيارية‪ ،‬وهى تكلفة اخلدمات‬ ‫الــتــى تقدمها الهيئة‪ ،‬والــتــى قابلها مجتمع‬ ‫األعمال باعتراضات واسعة‪ ،‬باعتبارها أعبا ًء‬ ‫جديدة تتحملها الصناعة وتخفض من قدرتها‬ ‫التنافسية‪ .‬وأشـــارت إلــى أن أهــم الــقــرارات‬ ‫الصادرة تتمثل فى إنشاء إدارة مركزية جديدة‬ ‫لــرخــص التشغيل والسجل الصناعى‪ ،‬تكون‬

‫ـت فيها‪،‬‬ ‫مهامها دراســة جميع الشكاوى والـ َبـ ّ‬ ‫وكــذا وضــع آلية عمل موحدة لتطبيق قانون‬ ‫التراخيص الصناعية الصادر فى ‪ 2017‬بفروع‬ ‫الهيئة جميعاً‪ ،‬مؤكدة أنه رغم صدور القانون‬ ‫فإنه لم تكن هناك إدارة مختصة بوضع قواعد‬ ‫واضحة التطبيق‪ ،‬وكان غيابها سبباً فى الكثير‬ ‫من التعقيدات التى واجهها املستثمرون خالل‬ ‫التعامل مع القانون اجلديد ليخرج عن مساره‬ ‫الهادف إلى التيسير على املصنعني‪ .‬وأوضحت‬ ‫أنه مت ضم العديد من اإلدارات متصلة األعمال‪،‬‬ ‫ومنها إدارة إصــدار رخــص املبانى إلــى قطاع‬ ‫األراضى‪ ،‬إضافة إلى القيام حالياً بإعادة هيكلة‬ ‫الــفــروع التابعة لها فــى املحافظات املختلفة‬ ‫لتحسني ج ــودة اخلــدمــات املــقــدمــة‪ ،‬حيث مت‬ ‫حتويل تبعيتها إلى رئيس الهيئة مباشرة‪ ،‬منوهة‬ ‫بــأن الهيئة تقوم بوضع نظام جديد لتشغيل‬ ‫الشباك املــوحــد باملقر الرئيسى لــهــا‪ ،‬سيتم‬ ‫تطبيقه خالل األسبوع احلالى‪.‬‬

‫منبهة إلى مدة التعاقد على تنفيذ وتشغيل‬ ‫املــشــروع تصل لـــ‪ 30‬عاماً وبنهايتها ستؤول‬ ‫ملكيته إلى الدولة‪.‬‬ ‫يذكر أن مجلس الــوزراء وافق فى نوفمبر‬

‫انطالق مؤتمر‬ ‫«إيجبس ‪ »2019‬اليوم‬

‫كتبت‪ -‬أميرة صالح‪:‬‬ ‫أعلن طــارق املــا‪ ،‬وزيــر الــبــتــرول‪ ،‬أن‬ ‫الدكتور مصطفى مدبولى‪ ،‬رئيس مجلس‬ ‫الوزراء‪ ،‬سيفتتح‪ ،‬اليوم‪ ،‬نيابة عن الرئيس‬ ‫عبدالفتاح السيسى‪ ،‬فعاليات مؤمتر‬ ‫ومعرض مصر الــدولــى الثالث للبترول‬ ‫«إيجبس ‪ ،»2019‬الذى يعقد حتت رعاية‬ ‫الرئيس خالل الفترة من ‪ 11‬لـ‪ 13‬فبراير‬ ‫اجلارى‪ ،‬مبشاركة عدد من وزراء البترول‬ ‫العرب واألفارقة ومسؤولى ورؤساء كبرى‬ ‫املنظمات الدولية واإلقليمية والشركات‬ ‫العاملية العاملة فى صناعة البترول‪.‬‬ ‫وقال «املال»‪ ،‬فى بيان‪ ،‬أمس‪ ،‬إن املؤمتر‬ ‫واملعرض الذى ستعقد دورته الثالثة حتت‬ ‫شعار «شمال أفريقيا والبحر املتوسط‪:‬‬ ‫تلبية احتياجات الغد من الطاقة»‪ ،‬حظى‬ ‫بنجاح كبير خــال الــدورتــن السابقتني‬ ‫حيث يعد نافذة مهمة لصناعة البترول‬ ‫والغاز املصرية على العالم الستعراض‬ ‫النجاحات واخلطط والفرص االستثمارية‬ ‫ويوفر منصة لتبادل املعلومات والــرؤى‬ ‫واألفــكــار حــول أهــم القضايا املتصلة‬ ‫بالصناعة‪ .‬وأض ــاف «امل ــا» أن قضية‬ ‫ضمان أمن الطاقة والقدرة على توفيرها‬ ‫تأتى فى مقدمة اهتمامات املؤمتر هذا‬ ‫الــعــام ملناقشتها على نــطــاق واس ــع بني‬ ‫أطراف الصناعة املختلفة سواء من قطاع‬ ‫البترول أو الشركات العاملية أو املنظمات‬ ‫الدولية واإلقليمية‪.‬‬ ‫ومن املنتظر أن تشهد الــدورة الثالثة‬ ‫لــلــمــؤمتــر ‪ 6‬جــلــســات رئــيــســيــة تشمل‬ ‫اجللسات االستراتيجية والتقنية وجلسات‬ ‫أمن الطاقة واملــرأة والصحة والسالمة‬ ‫والــبــيــئــة وال ــش ــؤون املــالــيــة واالســتــثــمــار‬ ‫مبــشــاركــة أكــثــر مــن ‪ 200‬مــتــحــدث من‬ ‫مسؤولى وخــبــراء الصناعة و‪ 1200‬من‬ ‫أعضاء الوفود‪.‬‬

‫‪ 2018‬على مشروع قرار رئيس مجلس الوزراء‬ ‫بإنشاء ميناء جــاف فى مدينة السادس من‬ ‫أكــتــوبــر‪ ،‬عــلــى مــســاحــة ‪ 100‬فـ ــدان‪ ،‬يسمى‬ ‫«امليناء اجلاف واملركز اللوجستى بأكتوبر»‪.‬‬

‫املاضى ‪ ،% 12.7‬وفــى الريف‪ ،‬زاد معدل‬ ‫كتبت‪ -‬أميرة صالح ورويترز‪:‬‬ ‫أعــلــن اجلــهــاز املــركــزى للتعبئة العامة التضخم فــى الشهر املــاضــى بنحو ‪0.9‬‬ ‫‪%‬مقارنة بشهر ديسمبرالسابق‬ ‫واإلحـــــصـــــاء‪ ،‬ارتـ ــفـ ــاع مــعــدل‬ ‫عليه ليبلغ ‪ 308.5‬نقطة مقابل‬ ‫التضخم خــال يناير املاضى‬ ‫‪ 305.6‬نقطة‪ ،‬وسجل معدل‬ ‫بــنــحــو ‪ % 0.8‬مــقــارنــة بشهر‬ ‫التضخم على أساس سنوى نحو‬ ‫ديسمبر السابق عليه ليسجل‬ ‫‪.% 11.6‬‬ ‫‪ 298.8‬نقطة مقابل ‪296.5‬‬ ‫وق ــال ــت رضــــوى الــســويــفــى‪،‬‬ ‫نقطة‪.‬‬ ‫رئيس قسم البحوث فــى بنك‬ ‫وأفــــــاد اجلـــهـــاز فـــى بــيــانــه‬ ‫االستثمار فـــاروس‪« :‬األغــذيــة‬ ‫الــشــهــرى «أم ــس» حــول أسعار‬ ‫واملـ ــشـ ــروبـ ــات ه ــم ــا الــســبــب‬ ‫املستهلكني‪ ،‬بأن معدل التضخم‬ ‫الرئيسى فى ارتفاع التضخم؛‬ ‫على أساس سنوى تراجع ليبلغ‬ ‫ما يحدث هو ضبط أسعار من‬ ‫خ ــال الــشــهــر املــاضــى ‪12.2‬‬ ‫املصنعني مع بداية العام اجلديد‬ ‫‪ %‬مقارنة بشهر يناير من عام‬ ‫رضوى السويفى‬ ‫لــضــبــط هـــوامـــش الــربــحــيــة»‬ ‫‪ ،2018‬وأرجـ ــع ارتــفــاع معدل‬ ‫التضخم الشهرى إلى زيــادة أسعار الطعام وأضــافــت‪« :‬ال تنس أن هــوامــش الربحية‬ ‫والشراب بنحو ‪ %1.2‬مقارنة بالشهر السابق للمصنعني تراجعت من أول يوليو املاضى‬ ‫عليه‪ ،‬بينما ارتفع بنحو ‪ % 12.5‬مقارنة مع خفض الدعم‪ ،‬وبعضهم لم يرفع األسعار‬ ‫حينها خوفا من تراجع حجم املبيعات»‪.‬‬ ‫بشهر يناير من عام ‪.2018‬‬ ‫وقــالــت الــســويــفــى‪« :‬االرت ــف ــاع الشهرى‬ ‫أشار بيان اجلهاز‪ ،‬إلى أن معدل التضخم‬ ‫خالل الشهراملاضى فى احلضر ارتفع بنحو أعلى من التوقعات وهذا قد يكون مؤشرا‬ ‫‪% 0.6‬مقارنة بالشهر السابق عليه ليبلغ على تثبيت الفائدة فى اجتماع املركزى‬ ‫‪ 290.7‬نقطة مقارنة ‪ 288‬نقطة وبلغ معدل هــذا األســبــوع انتظار ملــؤشــرات التضخم‬ ‫التضخم على أس ــاس ســنــوى خــال يناير الشهر املقبل»‪.‬‬

‫تقرير «شركة مالية» يتوقع ارتفاع سعر‬ ‫الدوالر لـ‪ 19.6‬جنيه بنهاية ‪2019‬‬ ‫‪« 9‬إتش سى»‪ :‬تأجيل بدء خفض سعر الفائدة لمدة عام‬

‫كتبت‪ -‬سناء عبدالوهاب‪:‬‬ ‫تــوقــع تقرير لشركة «إتــش ســى» لــأوراق‬ ‫املالية واالستثمار تأجيل بــدء خفض سعر‬ ‫ً‬ ‫فضل عن خفض‬ ‫الفائدة ملــدة سنة واحــدة‪،‬‬ ‫آخــر للدعم بحلول يوليو ‪ ،2019‬مــا يــؤدى‬ ‫إلى جتدد الضغوط التضخمية‪ ،‬ومع ارتفاع‬ ‫سعر الفائدة العاملى قد يترتب عليه تأجيل‬ ‫استئناف سياسة التيسير النقدية حتى عام‬ ‫‪ ،2020‬حيث تتوقع خفضا فى سعر الفائدة‬ ‫يصل ‪ 500‬نقطة أساس فى املجمل‪.‬‬ ‫وتوقع التقرير خفضا تدريجيا بقيمة ‪٪9.5‬‬ ‫فــى قيمة اجلنيه املــصــرى بحلول ديسمبر‬ ‫‪ ،2019‬ليصل إلى ‪ 19.6‬جنيه للدوالر‪ ،‬مشي ًرا‬ ‫إلــى أن تلك الــرؤيــة مدعومة أيــضـاً باتساع‬ ‫مركز صافى االلتزامات األجنبية لدى القطاع‬ ‫املصرفى‪ ،‬وتأكيد صندوق النقد الدولى على‬ ‫أهمية الــتــزام البنك املــركــزى بتبنى سياسة‬ ‫حتــريــر ســعــر ص ــرف مــرنــة‪ ،‬بــاإلضــافــة إلــى‬ ‫ارتفاع مستوى دين مصر اخلارجى‪ ،‬والتأخر‬ ‫فى تدفق االستثمارات األجنبية املباشرة التى‬ ‫لــم تــزد على أســاس سنوى فــى الــعــام املالى‬ ‫‪ 2018-2017‬بل إنها جاءت منخفضة بنسبة‬ ‫‪ ٪40‬عن الربع األول من العام املالى ‪-2018‬‬ ‫‪ 2019‬على أساس سنوى‪.‬‬ ‫ولــفــت إلـــى أن قـ ــرار إل ــغ ــاء آلــيــة حتــويــل‬ ‫املستثمرين األجانب الذى أعلنه البنك املركزى‬ ‫املصرى فى نوفمبر ‪ 2018‬يعتبر خطوة إضافية‬ ‫نحو سعر صرف حر‪ ،‬مضي ًفا أن هناك تفاؤال‬ ‫بشأن األداء املستقبلى لالقتصاد املصرى‪،‬‬ ‫وأنه مت حتقيق إصالحات هامة‪ ،‬والتى أدت‬ ‫إلـــى خــفــض الــعــجــز ف ــى احل ــس ــاب اجلـــارى‬ ‫والقرب من الوصول لنقطة التعادل بحلول‬ ‫السنة املالية ‪ .21/20‬وبعد استئناف سياسة‬ ‫التيسير النقدى املتوقع فى عام ‪ ،2020‬توقع‬

‫توقعات بزيادة سعر الصرف‬

‫أن تكون االستثمارات اخلاصة هى املحرك‬ ‫ً‬ ‫فضل عــن أن‬ ‫الرئيسى للنمو االقــتــصــادى‪،‬‬ ‫اعــتــدال التضخم املقترن بــزيــادة التوظيف‬ ‫سوف يدعم حتسن االستهالك الشخصى‪.‬‬ ‫وقدم التقرير توقعات متفائلة ألداء االقتصاد‬ ‫املصرى‪ ،‬خاصة أداء األسهم املرتبطة بانتعاش‬ ‫قطاعى السياحة والــســيــارات‪ ،‬مع انخفاض‬ ‫السعر السوقى عــن القيم الــعــادلــة ألغلبية‬ ‫األسهم‪ ،‬مرجحا انتعاش قطاعات اإلنشاءات‬ ‫والطاقة والسلع االستهالكية والقطاع املالى‪.‬‬ ‫وسلط التقرير الضوء على األسهم الواعدة‬ ‫فى ‪ ،2019‬وقــال «لدينا ‪ 12‬شركة مرجحة‬

‫بــقــوة فــى قــطــاعــات اإلن ــش ــاءات‪ ،‬واملرتبطة‬ ‫بالطاقة والسلع االستهالكية والقطاع املالى‬ ‫والعقارات والسياحة والسيارات»‪.‬‬ ‫ومن املتوقع أن تستفيد الصناعات املرتبطة‬ ‫بــاإلنــشــاءات والطاقة من اإلنــفــاق احلكومى‬ ‫فــى هــذه القطاعات‪ .‬ولفت التقرير «نحن‬ ‫نفضل الــشــركــات الــتــى تــقــوم بنشاط قطاع‬ ‫اخلدمات املالية غير املصرفية املربح وغير‬ ‫املتشبع بعد‪ ،‬كما أننا نفضل أيضا الشركات‬ ‫املــرتــبــطــة بــقــطــاعــى الــســيــاحــة والــســيــارات‬ ‫املتوقع انتعاشهما إلى جانب بعض الشركات‬ ‫العقارية املنتقاة»‪.‬‬

‫«نصار» يعلن إطالق «جائزة االبتكار» لتحسين تنافسية القطاعات الصناعية‬ ‫برنامجا لتهيئة المناخ للتطوير داخل المنشآت المختلفة من خالل البحث العلمى‬ ‫‪ 9‬وزير التجارة‪12 :‬‬ ‫ً‬

‫كتبت ‪ -‬ياسمني كرم‪:‬‬ ‫أعلن املهندس عمرو نصار‪ ،‬وزيــر التجارة‬ ‫والــصــنــاعــة‪ ،‬إطـــاق «اســتــراتــيــجــيــة وجــائــزة‬ ‫االبتكار»‪ ،‬التى تستهدف تعزيز دور االبتكار‬ ‫فــى حتسني تنافسية القطاعات الصناعية‬ ‫ً‬ ‫فضل عن‬ ‫املختلفة وزيــادة قيمتها املضافة‪،‬‬ ‫تشجيع ري ــادة األعــمــال‪ ،‬وإنــشــاء مشروعات‬ ‫صناعية جديدة‪ ،‬وتوفير فرص عمل منتجة‬ ‫للشباب‪.‬‬ ‫وقال «نصار»‪ -‬خالل احتفالية اإلعالن عن‬ ‫االستراتيجية التى أعدتها الــوزارة بالتعاون‬ ‫مع أكادميية البحث العلمى ووكــالــة التعاون‬ ‫األملانية «‪ »GIZ‬واحتــاد الصناعات‪ ،‬بحضور‬ ‫ممثل عن السفارة األملانية بالقاهرة‪ ،‬وممثلى‬ ‫عــدد مــن شــركــاء التنمية واجلــهــات املعنية‬ ‫باالبتكار‪ ،‬إلى جانب عدد من رجــال القطاع‬ ‫اخلاص‪ -‬إن القطاع الصناعى يعد إحدى أهم‬ ‫القوى الدافعة لالقتصاد وخلق فــرص عمل‬ ‫للشباب‪ ،‬حيث يستوعب نحو ‪ %30‬من إجمالى‬ ‫القوى العاملة‪ ،‬مبا يقرب من ‪ 2.5‬مليون عامل‬ ‫فى نحو ‪ 45‬ألف منشأة صناعية‪ ،‬كما متثل‬ ‫الــصــادرات الصناعية نحو ‪ %60‬من إجمالى‬ ‫الصادرات املصرية لألسواق اخلارجية‪ .‬وأكد‬ ‫«نصار» حرص الوزارة على تعزيز االبتكار فى‬ ‫القطاع الصناعى‪ ،‬مبا يُسهم فى تعظيم دوره‬

‫استراتيجية جديدة لدعم القطاع الصناعى واملنافسة‬

‫فى حتقيق النمو االقصادى الشامل واملستدام‪،‬‬ ‫واالرتــقــاء بــجــودة املنتجات املحلية‪ ،‬ومــن ثم‬ ‫زيــادة تنافسيتها إقليم ًيا ودول ـ ًيــا‪ ،‬الفتًا إلى‬ ‫االهتمام الكبير الذى توليه القيادة السياسية‬ ‫مبلف االبــتــكــار ودعــم املبتكرين‪ ،‬حيث كلف‬

‫الرئيس عبدالفتاح السيسى‪ ،‬احلكومة‪ ،‬بإنشاء‬ ‫صندوق لرعاية املبتكرين والنوابغ من الشباب‪،‬‬ ‫وذلــك بالتعاون مع القطاع اخلــاص واملجتمع‬ ‫املدنى‪ ،‬األمر الذى يعكس احلرص على مواكبة‬ ‫املتغيرات العاملية ومسايرة التطور التكنولوجى‬

‫ربط مخرجات البحث العلمى باحتياجات الصناعة‬

‫فــى الــقــطــاعــات كــافــة‪ .‬وأضـ ــاف أن إطــاق‬ ‫«استراتيجية وجائزة االبتكار» يأتى فى إطار‬ ‫استراتيجية الوزارة للتنمية الصناعية ‪،2020‬‬ ‫الــتــى تتضمن مــحــو ًرا رئيس ًيا حــول التنمية‬ ‫الــصــنــاعــيــة‪ ،‬يــضــم مــشــروع «تنمية االبــتــكــار‬

‫وربــط مخرجات البحث العلمى باحتياجات‬ ‫الــصــنــاعــة»‪ ،‬الــهــادف لتعزيز االســتــفــادة من‬ ‫االبتكار الصناعى فى مواجهة التحديات التى‬ ‫تواجه الصناعة للنهوض باالقتصاد القومى‪،‬‬ ‫وزيادة تنافسية القطاع الصناعى وتنمية ثقافة‬

‫االبتكار وتشجيع الشباب ورواد األعمال من‬ ‫املبتكرين على تنفيذ أفكارهم االبتكارية‪ ،‬الفتًا‬ ‫برنامجا ُمقس ًما إلــى ‪4‬‬ ‫إلــى أنها تضم ‪12‬‬ ‫ً‬ ‫محاور رئيسية‪ ،‬تشمل‪ :‬تهيئة املناخ لالبتكار‪،‬‬ ‫والتطوير داخل املنشآت الصناعية‪ ،‬وحتسني‬ ‫األط ــر التنظيمية لــدعــم وتشجيع االبتكار‪،‬‬ ‫وتسهيل االبتكار من خالل تعزيز التعاون بني‬ ‫ً‬ ‫فضل عن زيــادة‬ ‫الصناعة والبحث العلمى‪،‬‬ ‫فــرص تسويق االبــتــكــارات‪ ،‬وحتــويــل األفــكــار‬ ‫اإلبداعية إلى مشروعات صناعية ذات قيمة‬ ‫مضافة عالية‪ ،‬مبا يسهم فى حتقيق انطالقة‬ ‫كبيرة جديدة لالقتصاد تضع مصر فى مكانها‬ ‫املناسب على خريطة التنافسية العاملية‪.‬‬ ‫وأشار وزير التجارة والصناعة إلى أن جائزة‬ ‫االبتكار تعد أحد العناصر الرئيسية لتنفيذ‬ ‫مــحــاور االســتــراتــيــجــيــة لتشجيع الــشــركــات‬ ‫الصناعية على تبنى فكر االبتكار‪ ،‬وتشجيع‬ ‫األفكار اخلالقة على تنمية ودعم الصناعة‬ ‫املصرية‪ ،‬كما أنها متثل ثمرة تعاون عدد كبير‬ ‫من جهات وزارة التجارة والصناعة‪ ،‬تشمل‪:‬‬ ‫مجلس الــصــنــاعــة للتكنولوجيا واالبــتــكــار‪،‬‬ ‫ومركز حتديث الصناعة‪ ،‬والكفاية اإلنتاجية‪،‬‬ ‫وهيئة تنمية الصادرات‪ ،‬بالتعاون مع أكادميية‬ ‫البحث العلمى‪ ،‬وجــهــاز تنمية املــشــروعــات‬ ‫الصغيرة واملتوسطة‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫متابعات‬

‫االثنني ‪ - 201٩/2/١١‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٥٥‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5355 - Monday 11/2/2019‬‬

‫تصوير ‪ -‬محمد أمني‬

‫أمطار عزيرة ضربت اإلسكندرية‬

‫«الطقس السيئ» ‪ :‬أمطار غزيرة وإعاقة حركة الطرق بالمحافظات‬ ‫‪9‬رفع درجة االستعداد القصوى والطوارئ‪ ..‬والدفع بسيارات لشفط تجمعات المياه من الشوارع‪ ..‬وتوقف حركة الصيد بالمنزلة‬

‫املحافظات‪ -‬غــادة عبداحلافظ وسعيد نافع‬ ‫وناصر الشرقاوى وحمدى قاسم ومحمد فايد‪:‬‬ ‫شهد عدد من املحافظات‪ ،‬أمس‪ ،‬موجة من‬ ‫الطقس السيئ‪ ،‬وسقوط أمطار غزيرة تسببت‬ ‫فى إعاقة احلركة على الطرق‪.‬‬ ‫فى اإلسكندرية‪ ،‬تعرضت املحافظة وأجزاء‬ ‫من الساحل الشمالى لهطول أمطار غزيرة‪،‬‬ ‫مــصــحــوبــة بــانــخــفــاض مــلــحــوظ فــى درج ــات‬ ‫احلرارة‪ ،‬دون تأثير على حركة املالحة البحرية‬ ‫أو الصيد‪.‬‬ ‫ورفــعــت شركة الــصــرف الصحى واألحــيــاء‬ ‫درجة االستعداد القصوى والطوارئ للتعامل‬ ‫مع آثار موجة الطقس السيئ وتراكمات مياه‬ ‫األمطار لضمان استمرار حركة املرور‪.‬‬ ‫وشهدت مناطق غرب اإلسكندرية والعامرية‬ ‫جتمعات كبيرة ملياه األمطار‪ ،‬أربكت احلالة‬ ‫امل ــروري ــة‪ ،‬ودفــعــت شــركــة الــصــرف الصحى‬ ‫واألحــيــاء وجميع األجــهــزة املعنية بسيارات‬ ‫وبداالت وفرق طوارئ بجميع أنحاء املحافظة‬ ‫لشفط املياه‪.‬‬ ‫مــن جــانــبــه‪ ،‬قــال رضــا الــغــنــدور‪ ،‬املتحدث‬ ‫الرسمى باسم هيئة ميناء اإلسكندرية‪ ،‬إن‬ ‫حركة املالحة البحرية مبيناءى اإلسكندرية‬ ‫والدخيلة جترى بصورة طبيعية حتى اآلن‪.‬‬ ‫وف ــى الــبــحــيــرة‪ ،‬شــهــد مــركــز كــفــر الـــدوار‬ ‫سقوط أمطار غزيرة‪ ،‬وقرر املحافظ‪ ،‬اللواء‬ ‫هشام آمنة‪ ،‬رفع درجة االستعداد فى أنحاء‬ ‫املحافظة حتسباً للموجة الــبــاردة املتوقعة‬ ‫املُــحـ َّـمــلــة بــاألمــطــار‪ ،‬وق ــرر اســتــمــرار انعقاد‬ ‫غرفة العمليات بديوان عام املحافظة وغرف‬ ‫العمليات الفرعية فى املراكز التابعة ملتابعة‬ ‫حالة اجلو على مدار ‪ 24‬ساعة‪ ،‬وشدد على‬ ‫سرعة اإلبالغ عن أى طوارئ حتدث فى هذا‬ ‫اخلصوص‪ ،‬ون ّبه على رؤساء الوحدات املحلية‬ ‫بنزح أى تراكمات لألمطار‪.‬‬ ‫وفى الغربية‪ ،‬تعرضت مراكز ومدن املحافظة‬ ‫الغربية إلى سقوط أمطار غزيرة‪ ،‬ما تسبب‬ ‫فى غــرق عــدد من الــشــوارع املهمة‪ ،‬حيث مت‬

‫«الشبورة» هبطت على الطرق والشوارع ببورسعيد أمس‬

‫نشر الدوريات املرورية على الطرق الرئيسية‬ ‫لتنظيم احلركة املرورية‪.‬‬ ‫وشكا األهالى إلــى املحافظ‪ ،‬اللواء هشام‬ ‫السعيد‪ ،‬مــن ســوء أداء بعض رؤس ــاء املــدن‬ ‫واألحياء وفشلهم فى شفط املياه والتقاعس‬ ‫واالكتفاء باملتابعة من املكاتب‪ ،‬ما تسبب فى‬ ‫غرق شوارع املحافظة‪.‬‬ ‫وتدخلت شركة مياه الشرب باملراكز لسرعة‬ ‫شفط مياه األمطار من الشوارع حال جتمعها‬

‫جولة تفقدية لمحافظ الجيزة بالعمرانية‬

‫محافظ اجليزة خالل جولته التفقدية بالعمرانية أمس‬

‫كتب‪ -‬إبراهيم معوض‪:‬‬ ‫تفقد اللواء أحمد راشــد‪ ،‬محافظ اجليزة‪،‬‬ ‫أمس‪ ،‬أداء شركات النظافة العاملة مبنظومة‬ ‫اجلمع السكنى بـــ‪ 3‬قطاعات بحى العمرانية‬ ‫لــلــوقــوف عــلــى حــالــة الــنــظــافــة؛ وم ــدى كــفــاءة‬ ‫الشركات فى تنفيذ األعمال املكلفة بها‪ ،‬وأكد‬ ‫عــلــى أن الــقــطــاعــات اجلـ ــارى تنفيذ اجلمع‬ ‫السكنى بها تشمل شــوارع فيصل ومستشفى‬ ‫الصدر وترعة الزمر وعثمان محرم وأبــوزارع‬ ‫وسيدى عمار والسكة احلديد‪ ،‬ويتم خدمة أكثر‬ ‫من ‪ 50‬ألف وحدة سكنية‪.‬‬ ‫وق ــال خــال جولته التفقدية بنطاق حى‬ ‫الــعــمــرانــيــة‪ ،‬وراف ــق ــة خــالــهــا ال ــل ــواء جمال‬

‫عبدالرشيد‪ ،‬رئيس مدينة اجليزة‪ ،‬واملشرف‬ ‫العام على األحياء‪ ،‬واللواء خالد عصر رئيس‬ ‫حــى الــعــمــرانــيــة‪ ،‬وشفيق جــال رئــيــس هيئة‬ ‫النظافة والتجميل باجليزة‪ ،‬وأكد «راشد» على‬ ‫األهمية البالغة التى توليها املحافظة وأجهزتها‬ ‫التنفيذية مللفى النظافة واإلشغاالت‪.‬‬ ‫وتفقد «راش ــد» خــال اجلولة شــارع خامت‬ ‫املرسلني‪ ،‬ووجــه برفع كفاءة الشارع بالكامل‬ ‫ورف ــع مستوى النظافة وســرعــة االنــتــهــاء من‬ ‫أعــمــال احلفر التى تنفذها شركة الكهرباء‬ ‫خالل أسبوع ورفع السيارات املتهالكة واملتروكة‬ ‫على جانبى الطريق‪ ،‬مشد ًدا على أهمية الشارع‬ ‫كمحور مرورى مواز لشارع الهرم‪.‬‬

‫للتيسير على حركة السيارات واملواطنني‪.‬‬ ‫وأصــدر اللواء طارق حسونة‪ ،‬مدير األمن‪،‬‬ ‫تعليمات لسيارات احلماية املدنية بالتدخل‬ ‫السريع للمساعدة فى شفط املياه املتراكمة‬ ‫فى الشوارع‪.‬‬ ‫وفــى الدقهلية‪ ،‬س ــادت حــالــة مــن الطقس‬ ‫الــســيــئ بــنــطــاق املــحــافــظــة‪ ،‬حــيــث انخفضت‬ ‫درجات احلرارة عن معدالتها‪ ،‬وهطلت أمطار‬ ‫غــزيــرة على معظم األنــحــاء مــع ريــاح بــاردة‪،‬‬

‫تصوير ‪ -‬محمد راشد‬

‫وظهرت السحب املنخفضة واملتوسطة‪.‬‬ ‫وحتولت شوارع املحافظة إلى برك من املياه‬ ‫والطني‪ ،‬وفشلت األجهزة التنفيذية فى رفع‬ ‫تراكمات املياه من الشوارع اجلانبية‪ ،‬خاصة‬ ‫بالقرى‪.‬‬ ‫وتسبب اجلو السيئ فى توقف حركة الصيد‬ ‫ببحيرة املــنــزلــة‪ ،‬ورف ــض الــصــيــادون الــنــزول‬ ‫للبحيرة بسبب الرياح واألمطار‪.‬‬ ‫ووجهت الــوحــدات املحلية معدات الشفط‬

‫تصوير ‪ -‬محمود احلفناوى‬

‫األمطار حولت شوارع املنصورة إلى برك‬

‫لرفع تراكمات األمطار من أمام املدارس حتى‬ ‫ال تتسبب األمطار فى عرقلة دخول التالميذ‪.‬‬ ‫وفى املنيا‪ ،‬غطت الغيوم سماء مدن وقرى‬ ‫املــحــافــظــة‪ ،‬وسقطت أمــطــار خفيفة ببعض‬ ‫املــنــاطــق بشمال املــحــافــظــة‪ ،‬مــا دفــع اإلدارة‬ ‫العامة للمرور إلى نشر فرق مرورية بالطرق‬ ‫الــســريــعــة للحد مــن الــســرعــات ومــنــع وقــوع‬ ‫احلوادث‪ ،‬ووضعت لوحات حتذيرية للحد من‬ ‫السرعات‪.‬‬

‫وأعلن املحافظ‪ ،‬اللواء قاسم حسني‪ ،‬حالة‬ ‫الطوارئ داخل ‪ 32‬منطقة خطرة شرق النيل‬ ‫من مغاغة شماالً حتى دير مواس جنوباً حتسباً‬ ‫لسقوط أمطار وسيول‪.‬‬ ‫وشـــدد «ق ــاس ــم» عــلــى الــتــأكــد مــن سالمة‬ ‫مخرات السيول وممــرات وأنفاق سير املياه‬ ‫أسفل الطرق السريعة واإلقليمية واحلواجز‪،‬‬ ‫وعدم وجود أتربة أو حشائش ملنع تكرار واقعة‬ ‫‪ 2016‬أمام مركزى مطاى وأبوقرقاص‪.‬‬

‫«الخشت»‪ :‬مصر لم تشهد نهضة حقيقية منذ الفراعنة‬

‫«مميش» ينفى منع‬ ‫عبور السفن المتجهة‬ ‫السويس ‪ 9‬رئيس جامعة القاهرة‪ :‬علمنا أوالدنا الخرافات‪ ..‬وسنطبق «التفكير النقدى» للتغيير‬ ‫لسوريا قناة‬ ‫كتب‪ -‬محمد كامل‪:‬‬

‫اإلسماعيلية‪ -‬محمد محمود رضوان‬ ‫وهانى عبدالرحمن‪:‬‬ ‫نــفــى الــفــريــق مــهــاب ممــيــش‪ ،‬رئيس‬ ‫هيئة قناة السويس‪ ،‬رئيس الهيئة العامة‬ ‫االقتصادية ملنطقة القناة‪ ،‬الشائعات‬ ‫الــتــى مت تــداولــهــا على بعض صفحات‬ ‫مواقع التواصل االجتماعى‪ ،‬حول منع‬ ‫هيئة قناة السويس عبور السفن املحملة‬ ‫بالنفط إلى سوريا‪.‬‬ ‫وشدد فى تصريحات صحفية‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫على الــتــزام هيئة الــقــنــاة بالعمل وفق‬ ‫املواثيق واملعاهدات الدولية‪ ،‬وعلى رأسها‬ ‫اتفاقية القسطنطينية التى تكفل حق‬ ‫املالحة اآلمــن لكل السفن العابرة دون‬ ‫متييز بني علم دولة وأخرى‪ ،‬لتظل القناة‬ ‫شرياناً للرخاء والتنمية للعالم أجمع‪.‬‬ ‫وأشار «مميش» إلى حرص الدولة على‬ ‫إدارة هذا املرفق املالحى العاملى بكفاءة‬ ‫وحــيــاديــة تــامــة مبــا ميكنها مــن العمل‬ ‫عــلــى حتقيق مــصــالــح الــشــعــب املــصــرى‬ ‫ومصالح شعوب العالم كله فى نقل حركة‬ ‫الــتــجــارة العاملية مبــا فيها مستلزمات‬ ‫احلياة الضرورية من وقود وغذاء ودواء‬ ‫وغيرها دون إبطاء‪ ،‬وطالب بتحرى الدقة‬ ‫فــى التعامل مــع املــواقــع اإللكترونية أو‬ ‫صفحات التواصل االجتماعى التى تذيع‬ ‫أو تبث بيانات وأخبا ًرا كاذبة‪.‬‬

‫أكــد الدكتور محمد عثمان اخلشت‪ ،‬رئيس‬ ‫جامعة القاهرة‪ ،‬أن مصر لم حتدث بها نهضة‬ ‫حقيقية منذ الفراعنة‪ ،‬ألنه فى كل مرة كانت‬ ‫تسبقنا بالد أخــرى‪ ،‬موضحا أن هذا األمــر ال‬ ‫يتعلق بالطريقة واأليديولوجيات ولكن يجب تغيير‬ ‫طريقة تفكير املصريني ومنط حياتهم‪ ،‬ألن الفرق‬ ‫بني دول العالم الثالث ودول العالم املتقدم‪ ،‬هو‬ ‫طريقة التفكير‪ ،‬ولذا يجب تغيير طريقة التفكير‬ ‫فى مصر ألنها قائمة على اخلطأ‪.‬‬ ‫وقال اخلشت‪ ،‬خالل املؤمتر الصحفى الذى‬ ‫عقده‪ ،‬أمــس‪ ،‬إلطــاق تدريس مقرر التفكير‬ ‫النقدى ألول مرة فى مصر‪ ،‬إن اجلامعة تهدف‬ ‫من خالل املقرر اجلديد الذى سيتم تطبيقه‬ ‫عــلــى ط ــاب الــفــرقــة األولـ ــى خ ــال الفصل‬ ‫الدراسى الثانى احلالى‪ ،‬تعليم الطالب طريقة‬ ‫التفكير وليس تــزويــده باملعلومة فقط‪ ،‬من‬ ‫خالل التطبيقات‪ ،‬و«لألسف التعليم فى مصر‬ ‫لم يهتم بالتفكير والتأمل فبدالً من زرع العلم‬ ‫فى أوالدنا علمناهم اخلرافات وهو ما حدث‬ ‫فــى أكثر مــن طريقة ومنها قــانــون اجلاذبية‬ ‫وســقــوط التفاحة وغيرها مــن األمثلة التى‬ ‫يتعلمها الطالب من الصغر»‪.‬‬ ‫وأضاف اخلشت‪« :‬نعلم الطالب استجابات‬ ‫متعددة ملوقف واحد‪ ،‬وذلك فى إطار محاربة‬ ‫الفكر املتطرف خاصة أن الشخص اإلرهابى‬ ‫لديه حقيقة واحدة واستجابة واحدة للمواقف‬ ‫املتعددة‪ ،‬وما نسعى إليه هو تعددية الصواب‬ ‫التى يقوم عليها مقرر التفكير النقدى‪ ،‬إذ إن‬

‫اخلشت خالل املؤمتر الصحفى أمس‬

‫احلفظ والتلقني ال يبنى العقول»‪.‬‬ ‫وتابع اخلشت‪ ،‬أنه ألول مرة سيكون هناك‬ ‫جــانــب مــشــتــرك بــن ط ــاب اجلــامــعــات فى‬ ‫كافة التخصصات ألن املقرر سيتم تدريسه‬ ‫فى كافة الكليات األدبية والعملية معاً‪ ،‬الفتا‬ ‫إلى أن هناك إشادة برملانية كبيرة لهذا املقرر‬ ‫النقدى‪ ،‬وسيكون مــادة جناح ورســوب‪ ،‬حيث‬ ‫يجب أن ينجح فيها الطالب ولكن دون إضافة‬ ‫الدرجات إلى املجموع‪.‬‬

‫تصوير ‪ -‬فاضل داوود‬

‫مــن جــانــب آخــر أكــد اخلــشــت‪ ،‬أن الطالب‬ ‫األفــارقــة يــدرســون مجانا فــى فــرع اخلرطوم‬ ‫والذى يدرس به حالياً ‪ ١٢٠٠‬طالب‪ ،‬موضحاً أن‬ ‫اجلامعة أقرت ‪ ١٤٨‬الئحة وبرنامج ماجستير‬ ‫ودكتوراه خالل فترة رئاسته للجامعة لتطوير‬ ‫نظام التعليم فى اجلامعة‪ ،‬كما أن اجلامعة‬ ‫شكلت جلنة عمل إلعــداد أول بكالوريوس فى‬ ‫الذكاء الصناعى‪ ،‬وتدشني كلية نانو تكنولوجى‬ ‫فى فرع اجلامعة فى مدينة ‪ ٦‬أكتوبر‪.‬‬


‫المرأة‬

‫االثنني ‪ - 201٩/2/١١‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٥٥‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5355 - Monday 11/2/2019‬‬

‫للنساء‪ 9 :‬هدايا يحبها الرجال‬ ‫يمكن شراؤها فى عيد الحب‬

‫كتبت ‪ -‬فاطمة محمد‬ ‫قبل االحتفال بالفالنتني‪ ،‬نفكر جميعاً‬ ‫فى الهدية التى علينا تقدميها لشريكنا‬ ‫فى هذا اليوم املميز‪ ،‬ما يتطلب أن تكون‬ ‫مميزاً لتنال الهدية إعجاب من تهديها‬ ‫إليه‪:‬‬ ‫العطور‪:‬‬ ‫من الهدايا املميزة جداً فى هذا اليوم‪،‬‬ ‫عليك معرفة ما يحبه شريكك وتقدميه‬ ‫لــه فــى هــذا الــيــوم‪ ،‬حيث ميكنك االختيار‬ ‫بني أكثر من نــوع‪ ،‬وتختلف األسعار ما بني‬ ‫املتوسط والباهظ‪.‬‬ ‫ماكينة حالقة الشعر والذقن‪:‬‬ ‫تــعــتــبــر هـــذه الــهــديــة م ــن الــهــدايــا املــنــاســبــة‬ ‫لالحتياجات اخلــاصــة الــتــى يــرغــب كــل رج ـ ٍـل فى‬ ‫اقتنائها‪ ،‬فشراء واحدة له من ماركة جيدة أمر جيد‬ ‫واختيار موفق له‪ ،‬وهناك العديد من األنواع واملاركات‬ ‫املتعددة التى ميكنك تقدميها‪.‬‬

‫األلعاب‪:‬‬ ‫يــعــشــق بــعــض ال ــرج ــال ممــارســة األل ــع ــاب‪ ،‬ســواء‬ ‫اإللكترونية منها أو األخــرى‪ ،‬مثل الشطرجن‬ ‫أو ال ــط ــاول ــة‪ ،‬فــيــمــكــن شــــراء لعبة‬ ‫الشطرجن له أو شــراء أسطوانات‬ ‫ألعاب فيديو‪ ،‬أو ميكن شراء‬ ‫باليستيشن له‪ ،‬ما إذا كان من‬ ‫هواة األلعاب الرقمية‪.‬‬ ‫عشاء رومانسى فى مكان‬ ‫مميز‪:‬‬ ‫ميكن مفاجأته بعشاءٍ‬ ‫فاخر‬ ‫ٍ‬ ‫ف ــى أحـ ــد ال ــف ــن ــادق أو املــطــاعــم‬ ‫الهادئة التى تقدم أطعمة جيدة ومفضلة‬ ‫عنده‪ ،‬وهناك الكثير من األماكن التى تقدم‬ ‫ِ‬ ‫ميكنك اإلطالع عليها‬ ‫عروضاً فى هذا اليوم‬ ‫ومعرفتها‪.‬‬ ‫املالبس‪:‬‬ ‫ميكنك اختيار هدية مميزة مبعرفتك نوع مالبسه‬

‫املفضلة‪ ،‬سواء كانت رسمية أم غير رسمية‪ ،‬وميكنك‬ ‫هنا اصطحابه إلى املتجر ليختار هو بنفسه املالبس‬ ‫املفضلة‪ ،‬أو إن ِ‬ ‫كنت تعرفني اختياره املفضل‬ ‫ّ‬ ‫فيمكنك شراؤه ومفاجأته به فى هذا اليوم‪.‬‬ ‫اشتراك فى اجليم‪:‬‬ ‫قــــد يـ ــكـ ــون ش ــري ــك ــك مــن‬ ‫الــشــخــصــيــات الــريــاضــيــة‬ ‫الــــتــــى حتـــــــرص عــلــى‬ ‫الــذهــاب للجيم بشكل‬ ‫مستمر‪ ،‬هنا ميكنك أن‬ ‫تــقــدمــى هــديــة لــه مميزة‬ ‫بــاشــتــراكــك ف ــى اجل ــي ــم أو‬ ‫أحد الصاالت الرياضية‪ ،‬وذلك‬ ‫للحفاظ على صحته ومساعدته‬ ‫على ممارسة رياضته املفضلة‪.‬‬ ‫مستحضرات عناية شخصية‪:‬‬ ‫ميكنك شراء مجموعة العناية الشخصية‬ ‫الــكــامــلــة للبشرة والــشــعــر‪ ،‬وف ــوم احلــاقــة‪،‬‬

‫سر اللون‬ ‫األحمر فى‬ ‫عيد الحب؟‬

‫طيلة الــوقــت‪ ،‬يتم االحــتــفــال بالرومانسية‬ ‫واحلب باللون األحمر‪ ،‬من خالل باقات زهور‬ ‫حــمــراء‪ ،‬هدايا وغيرها تتزين باألحمر‪ ،‬ولكن‬ ‫ما السر وراء ذلــك؟‪ ،‬السر ارتبط منذ القدم ؛‬ ‫ففى عهد الــرومــان ارتــبــط باحلب والتضحية‪،‬‬ ‫خاصة أن الوردة املفضلة لـ«فينوس»‪ ،‬إلهة احلب‬ ‫واجلمال عند الرومان هى احلمراء‪.‬‬ ‫كما ساد اعتقاد لدى الرومان بأن الــورود كانت‬ ‫كلها فى األســاس بيضاء إلــى أن حت ـ ّول لونها إلى‬ ‫األحمر بسبب دماء «فينوس»‪ ،‬حيث ُجرحت قدماها‬ ‫بــأشــواك ال ــورد عندما كــانــت حتمى حبيبها من‬ ‫غضب إله احلرب‪.‬‬ ‫اكتسبت الـ ــوردة احلــمــراء شعبية‬ ‫كبيرة عند الفراعنة؛ إذ كانت رمزاً‬ ‫مــقــدسـاً لــدى الــعــديــد مــن اآللهة‬ ‫كــإيــزيــس‪ .‬فــاألحــمــر يـــدل على‬ ‫الرومانسية‪ ،‬احلساسية‪ ،‬الفرح‪،‬‬ ‫القوة والقيادة‪ ،‬احليوية واإلشراق‬ ‫والتصميم‪ ،‬لذلك ينصح دائماً بأن‬ ‫تــكــون ال ــزه ــور احل ــم ــراء اخــتــيــارك‬ ‫لشريك فى هذا اليوم املميز‪.‬‬ ‫وق ــد أجــريــت دراســــات وأظــهــرت‬ ‫أن الــلــون األحــمــر ميــكــن أن يخلق‬ ‫تأثيرات فيزيائية مثل رفــع ضغط‬ ‫الدم والشعور بالرومانسية العميقة‬ ‫وزي ــادة التنفس ومستويات أعلى من‬ ‫احلماس والطاقة وزيادة الثقة‪ ،‬كما أثبتت‬ ‫الدراسات أن االتصال البصرى مع الورود‬ ‫يــســاعــد عــلــى االســتــرخــاء الفسيولوجى‬ ‫والنفسى‪.‬‬

‫للعزاب فقط‬ ‫طرق مبتكرة لالحتفال بالفالنتين‬ ‫قــد يعتقد الكثير أن االحــتــفــال فــى عيد‬ ‫احلب يقتصر فقط على «الكابلز» ولكن فى‬ ‫احلقيقة ميــكــن لـــ«الــســيــنــجــل» االحــتــفــال به‬ ‫بأشكال وطــرق مــتــعــددة‪ ،‬حتى متنح نفسها‬ ‫راحة ومكافأة جيدة‪ ،‬فهى أيضا تستحق‪.‬‬ ‫وهنا يوجد العديد من الطرق لالحتفال‪،‬‬ ‫فيمكنك على سبيل املثال‪:‬‬ ‫ الــذهــاب لعطلة قصيرة فــى ذلــك اليوم‬‫مبــفــردك‪ ..‬تخلصى مــن ضــغــوط العمل فى‬ ‫هــذا الــيــوم‪ ،‬واكتشفى مكانا جــديــدا ميكنك‬ ‫االستمتاع فيه بالهدوء واالستراحة‪.‬‬

‫ عبرى عن حبك ملن حتبني حولك‪ ،‬سواء‬‫مــن أصــدقــائــك املــقــربــن أو مــن عــائــلــتــك‪..‬‬ ‫ميكنك تقدمي الهدايا البسيطة والرمزية لهم‬ ‫فى هذا اليوم‪.‬‬ ‫ ميكنك فى هذا اليوم دعوة مجموعة من‬‫أصدقائك املقربني السناجل على العشاء أو‬ ‫الغذاء وقضاء اليوم معاً واالستمتاع مبشاهدة‬ ‫فيلم أو أحد األغانى املميزة‪.‬‬ ‫ تقدم الكثير من أماكن الشراء عروضا‬‫وخصومات فــى هــذا الــيــوم‪ ،‬فيمكنك قضاء‬ ‫هذا اليوم فى التسوق وشراء ما حتبيه‪.‬‬

‫ ميــكــنــك أن تــخــتــارى زوجــــن مــق ـ ّربــن‬‫منك‪ ،‬أختك وزوجها مث ً‬ ‫ِ‬ ‫ال‪ ،‬واعرضى عليهما‬ ‫اســتــضــافــة أطــفــالــهــمــا فــى ه ــذا ال ــي ــوم‪ ،‬أو‬ ‫دللى والدتك ووالــدك فى هذا اليوم‪ ..‬ليس‬ ‫هــذا فقط بــل ميكنك الــذهــاب ألحــد مراكز‬ ‫االسترخاء والعناية بالبشرة للقيام بجلسة‬ ‫«‪ »spa‬رائــعــة وممــيــزة جتــدديــن بها بشرتك‬ ‫ونفسك‪.‬‬ ‫ وأخيراً‪ ،‬ميكنك شراء هدية لنفسك فى‬‫هذا اليوم مثل علبة شوكوالتة أو بعض الزهور‬ ‫إلضفاء مظهرك على منزلك وغرفتك‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫ومــزيــات الــعــرق‪ ،‬وبلسم بعد احلالقة ووضعها‬ ‫فى صندوق هدايا مميز وتقدميها له على الفور‪،‬‬ ‫فمن املــؤكــد أنــهــا ستعجبه وحتــظــى بإعجابه‬ ‫الشديد لها‪.‬‬ ‫الساعات‪:‬‬ ‫تعتبر من األمور املمتعة التى يحبها كل‬ ‫رجل‪ ،‬لذلك ميكنك االختيار بني أكثر من‬ ‫نــوع‪ ،‬والتى تناسب مالبسه الرسمية أو‬ ‫غير الرسمية‪ ،‬وهناك مجموعة كبيرة‬ ‫ميكنك االختيار منها وبأسعار متفاوتة‪.‬‬ ‫ربطات عنق‪:‬‬ ‫ت ـ ــن ـ ــاس ـ ــب الـــشـــخـــصـــيـــات‬ ‫الــكــاســيــكــيــة‪ ،‬وال ــت ــى ال ت ــزول‬ ‫ق ــي ــم ــت ــه ــا أبــــــــــداً وس ــي ــك ــون‬ ‫اس ــت ــخ ــدام ــه ــا مــســتــمــرا‪،‬‬ ‫وف ــك ــرت ــه ــا جـ ــيـ ــدة‪ ،‬وهــنــا‬ ‫لــديــك أكــثــر مــن نــوع ولــون‬ ‫ميكنك االختيار منها‪.‬‬

‫الفالنتين فى المنزل‪..‬‬ ‫خطوات بسيطة يمكنك تنفيذها‬ ‫أفكار لتقدمي عشاء رومانسى وحالم فى‬ ‫الفالنتني‪ ..‬أمــر رائــع ومميز لشريكك‪ ،‬قد‬ ‫جتــديــن أن الــفــكــرة تقليدية‪ ،‬وأن ــه ال داعــى‬ ‫لتنفيذها‪ ..‬ولكن فــى احلقيقة هــى أمــر مميز‬ ‫وسيسعد شريكك‪ ،‬خاصة أنــه ميكنكم جتديد‬ ‫احلب فى هذه الليلة اخلاصة‪.‬‬ ‫ِ‬ ‫اتــرك األبــنــاء عند أحــد األقــارب‬ ‫فالبداية‬ ‫أو األصدقاء واجعلى املنزل خالياً‪ ،‬ومن ثم‬ ‫حضرى قائمة من أغانيكم املفضلة‪ ،‬ويُفضل‬ ‫تلك التى تذكركم بالعديد مــن اللحظات‬ ‫الرومانسية واخلاصة التى جتمعكم معاً‪،‬‬ ‫ومن ثَم ميكنك حتضير مائدة مميزة وخاصة‬ ‫فى هذا اليوم‪ ،‬وذلك بأن يتم تزيينها بأفضل‬ ‫ِ‬ ‫لديك ومن ثم إعداد طعام مميز‬ ‫املفروشات‬ ‫وبسيط تتشاركا فيه معاً‪.‬‬ ‫تعتبر الشموع من األمــور الرائعة جداً‪،‬‬ ‫ولها العديد من األشكال واألحجام املختلفة‬ ‫والروائح املتعددة التى ميكنك االختيار منها‪..‬‬ ‫اخــتــارى مــا جتدينه مناسبا ويــســاعــد على‬ ‫االسترخاء وإضفاء جو خاص وحميمى‪.‬‬ ‫ِ‬ ‫عليك‬ ‫هــذه املناسبة خاصة وممــيــزة‪ ،‬لذلك‬ ‫اختيار مالبس تترك أثرا جيدا وتبهر شريكك فى‬ ‫هذا اليوم‪ ،‬ولكن عليك أن تختاريها بعناية‪ ،‬وأن‬ ‫تكون بسيطة وأنيقة‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫فن تشكيلى‬

‫االثنني ‪ - 201٩/2/١١‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٥٥‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5355 - Monday 11/2/2019‬‬

‫السريالية‪..‬‬ ‫تحليق فوق الواقع‬

‫«إن اإلنسان الذى ال يقوى خياله أن يتسع حتى ميكنه من جتسيد‬ ‫شخص ضيق ُ‬ ‫األفق»‪..‬‬ ‫حبة من الطماطم؛ هو‬ ‫جواد يعدو فوق سطح‬ ‫ٍ‬ ‫ٌ‬ ‫تلك العبارة الشهيرة للشاعر الفرنسى أندريه برايتون‪ -‬مؤسس‬ ‫السريالية‪ -‬جسدت بشكل صادم االجتاه السريالى احلديث‪ ،‬الذى‬ ‫انتشر فى بدايات القرن املاضى‪ ،‬ودخل فى صراع قوى مع املجتمع‪.‬‬ ‫بالرغم من ظهور السريالية فى بدايات‬ ‫القرن العشرين إال أن جذورها امتدت آلالف‬ ‫السنني‪ ،‬فاحلضارات القدمية خرجت عن‬ ‫املنطق املألوف وعبرت بأعمالها الفنية عما‬ ‫تكمنه من خيال‪.‬‬ ‫ويقول الباحث األثــرى فرنسيس أمني إن‬ ‫األعمال الفنية القدمية عبرت بشكل سريالى‬ ‫عما يخفيه املصرى القدمي وبــاألخــص فى‬ ‫وصف العالم اآلخر‪ ،‬وأن املصريني القدماء‬ ‫عبروا عن آلهتهم برسم احليوانات املركبة‪،‬‬ ‫وعلى سبيل املثال اإلله محن‪ ،‬والذى جسده‬ ‫كثعبان بــاجــنــحــة‪ ،‬واإللــهــة عمعمت‪ -‬إلهة‬ ‫الــعــقــاب‪ -‬مثلت بثالثة حــيــوانــات التمساح‬ ‫واألسد وفرس النهر‪.‬‬ ‫السريالية وحروب مع املجتمع‬ ‫دخلت اجلماعة السريالية فى حروب مع‬ ‫األكادمييني‪ ،‬بسبب اتهامهم لهم باخلروج‬ ‫عن املألوف من القواعد الفنية‪ .‬ولم متتد‬ ‫احلـــرب عــلــى ه ــذا املــســتــوى فــحــســب‪ ،‬بل‬ ‫وصلت إلــى صــراع مــع السياسيني‪ ،‬األمــر‬ ‫الذى أدى إلى محاربة الديكتاتور األملانى‬ ‫أدولــف هتلر لهم وسجن العشرات منهم‪.‬‬ ‫األمــر الــذى جعل املؤسس برايتون يجتمع‬ ‫بــكــافــة أعــضــاء اجلــمــعــيــة الــســريــالــيــة فى‬ ‫باريس للتصدى لهذه احلرب‪.‬‬ ‫وامــتــدت تلك األص ــداء إلــى مصر أيضاً‪،‬‬ ‫حيث أســس الشاعر املــصــرى ج ــورج حنني‬ ‫– أحد أعضاء حركة السرياليني العامليني‪-‬‬ ‫حركة فنية للتصدى لــتــجــاوزات هتلر ضد‬ ‫الفنانني عرفت باسم «يحيا الفن املنحط»‪.‬‬ ‫ويقول الدكتور ياسر شحاتة املؤرخ الفنى‪،‬‬ ‫إن الشاعر املصرى جــورج حنني يعد أبرز‬ ‫املدافعني عــن السريالية فــى العالم أجمع‬ ‫باعتراف برايتون أيضا عندما قال إن شيطان‬

‫عرفـت تلـك املدرسـة اجلديـدة بالتمـرد علـى الواقـع‪ ،‬فـى ظـل‬ ‫املعانـاة الكبـرى التـى صنعتهـا احلـروب‪ ،‬وباألخـص فـى توقيـت‬ ‫احلـرب العامليـة األولـى‪ ،‬إذ جلـأ الفنانـون حللـول غيـر منطقيـة‬ ‫للتعبيـر عمـا بداخلهـم‪.‬‬ ‫والسريالية كلمة فرنسية تعنى حرفي ًا «فوق الواقع»‪ ،‬وشملت‬

‫جورج حنني‬

‫السريالية له جناحان أحدهما فى باريس‬ ‫واآلخر فى القاهرة‪.‬‬ ‫ويوضح أن حنني استغل الصحافة لنشر‬ ‫أفــكــاره‪ ،‬فتعاون مــع أنــور كامل فــى إصــدار‬ ‫مجلة «التطور» وأصــدر أيضاً مجلة جديدة‬ ‫مع الفنان التشكيلى السريالى رمسيس يونان‪.‬‬ ‫واســتــقــال حــنــن مــع احلــركــة السريالية‬ ‫العاملية عــام ‪ ،1948‬عندما أقامت احلركة‬ ‫معرضاً يساند إسرائيل فى باريس واستقل‬

‫باحلركة السريالية املصرية‪.‬‬ ‫ويواصل شحاتة‪ :‬تأسست بعد ذلك التاريخ‬ ‫جماعة الــفــن املــعــاصــر على أي ــدى الفنان‬ ‫التشكيلى حامد ندا والفنان حسني يوسف‬ ‫أمــن والــفــنــان عــبــدالــهــادى اجلـ ــزار‪ ،‬والتى‬ ‫أعطت شخصية مصرية للفكر السريالى‪،‬‬ ‫واهتمت بالبحث عن اجلانب اخلفى لإلنسان‪.‬‬ ‫غموض لدى املتلقى‬ ‫قال الفنان اإلسبانى سلفادور دالى «ليس‬

‫جميع أنــواع الفنون‪ .‬حاربها السياسيون واألكــادميــيــون لكنها‬ ‫استطاعت أن تصنع طفرة كبرى بفضل روادهــا الذين يأتى على‬ ‫رأسهم الفنان اإلسبانى الشهير سلفادور دالى‪.‬‬ ‫إعداد‪ -‬فادى فرنسيس‬

‫لوحة لـ«دالى»‬

‫من الضرورى بالنسبة للجمهور أن يعرف ما‬ ‫إذا كنت أمزح أو أتكلم بجدية‪ ،‬متاما كما أنه‬ ‫ليس من الضرورى بالنسبة لى أن أعرف أنا‬ ‫شخصياً!»‪ ،‬تلك العبارة شكلت صدمة كبرى‬ ‫لــدى املتلقني‪ ،‬والــذيــن الزمهم الغموض فى‬ ‫التفاعل مع األعمال الفنية اجلديدة‪ .‬األمر‬ ‫ال ــذى أح ــدث صعوبة ق ــدرة فــى إدراك ما‬ ‫حتويه اللوحات بعكس تفاعلهم مع األشكال‬ ‫الكالسيكية القدمية‪.‬‬

‫سلفادور دالى‬ ‫عبقرية المجنون‬

‫دالى‬

‫بورتريه لـ«دالى»‬

‫فى أحد احلــوارات التليفزيونية فى منتصف القرن املاضى‪ ،‬سألت‬ ‫إحــدى املذيعات الفنان السريالى اإلسبانى سلفادور دالــى عن الفن‬ ‫املقرب له‪ ،‬خاصة أنه يجيد الرسم والنحت والتمثيل وكتابة القصص‪،‬‬ ‫فأجابها مازحا أنه يغنى أيضاً‪.‬‬ ‫تلك اإلجابة حملت جزءا من تكوين شخصية دالى‪ ،‬والذى اعتبر ذاته أنه‬ ‫السريالية ذاتها‪ ،‬األمر الذى أدى إلى رفض عضويته فى اجلمعية السريالية‬ ‫العاملية‪ ،‬بسبب خالفه الشديد مع أعضائها‪ ،‬بسبب إحدى اللوحات التى‬ ‫رسمها عن الدوالر‪ ،‬واعتبروه أنه ميجد املال‪.‬‬ ‫منذ ميالده عام ‪ 1904‬فى جرندة بإسبانيا واملحيطون به يرون أن طموحه‬ ‫ال حدود له‪ ،‬ويقول دالى‪« :‬عندما كان عمرى ثالث سنوات‪ ،‬أردت أن أصبح‬ ‫طاهياً‪ ،‬وعندما بلغت سن السادسة أردت أن أصبح نابليون‬ ‫بونابرت‪ ،‬ومنذ ذلك احلني لم يتوقف طموحى عن االزدياد‬ ‫والنمو»‪ .‬يستقل دالى بأفكاره لدرجة جعلت الكثير يتهمه‬ ‫بالغرور‪ ،‬لكنه كان دائماً يقول فى حواراته‪« :‬دعنى أتعلم كل شىء‬ ‫ال يستطيع أى شخص آخر أن يعلمنى إياه‪ ،‬ودعنى أتعلم ما تستطيع‬ ‫احلياة وحدها أن تنقشه بعمق فى جلدى»‪ .‬وكــان يبرر ما يفعله بكونه‬ ‫غريب األطوار وغير متجانس‪.‬‬ ‫أحدثت لوحات سلفادور دالى طفرة كبرى فى القرن العشرين‪ ،‬خاصة أنه مزج‬ ‫بني دقة التفاصيل التى تخفى موهبته الكبرى وبني أفكاره الفلسفية‪ .‬وتعد لوحة‬ ‫الزمن من أشهر لوحات دالى‪ .‬وبالرغم من شهرة أعماله السريالية إال أنه برع‬ ‫بشكل كبير فى جميع األشكال الفنية الكبرى وكان لزوجته جاال مكانة كبرى فى‬ ‫حياته‪ ،‬إذ جسدها فى العديد من األعمال الفنية وأصيب بحالة اكتئاب حادة‬ ‫بعد وفاتها‪ .‬وتوفى عام ‪ 1989‬بعد أن خلده التاريخ كإحدى أيقونات السريالية‬ ‫فى العالم‪.‬‬

‫ويبرر الدكتور حمدى أبواملعاطى‪ ،‬نقيب‬ ‫الفنانني التشكيليني‪ ،‬ذلــك األمــر قائال‪ ،‬إن‬ ‫السريالية هى التعبير عن الالواقع‪ ،‬فبالتالى‬ ‫يعتمد الفنانون خياال بعد الطبيعة‪.‬‬ ‫ويوضح أن أعمالهم تأخذ أبعادا سيكولوجية‬ ‫ونفسية يشعرون بها ويترجمونها من خالل‬ ‫عناصر غير موجودة فى أرض الواقع‪.‬‬ ‫ويرى أن االجتاه السريالى يشبه إلى حد‬ ‫كبير التعبير عن احللم‪ ،‬فاإلنسان يرى فى‬

‫منامه أشياء ال متت للواقع بصلة‪ ،‬فتلقى‬ ‫هــذا الفن يحتاج إلــى التخلى عــن املنطق‬ ‫والتفاعل مع اللوحات كأنها فيلم سينمائى‬ ‫للخيال العلمى‪.‬‬ ‫تأثر السينما بالسريالية‬ ‫عند ظــهــور السريالية على يــد الشاعر‬ ‫الفرنسى برايتون بدأت جميع الفنون تتأثر‬ ‫به‪ ،‬فبدأ كتاب املسرح والــروايــات إلى سلك‬ ‫طريق جديد فى الفن ومنهم الكا ثورنتون‬ ‫وأيلور‪ ،‬وهو كاتب مسرحى‪ ،‬ألف مسرحية‬ ‫جلد اإلنسان بني األسنان سنة ‪1942‬م‪ ،‬وهى‬ ‫مسرحية جتنح إلى اخليال والعنف الناجت عن‬ ‫الالشعور عند شخصيات املسرحية‪.‬‬ ‫وتوضح الناقدة السينمائية ماجدة موريس‬ ‫أن األف ــام السينمائية تــأثــرت باللوحات‬ ‫السريالية وبالتحديد فى األفالم اإليطالية‬ ‫والــســويــديــة‪ ،‬مشيرة إلــى أن أكــثــر األفــام‬ ‫الــتــى عــبــرت بشكل ســريــالــى كــانــت جتسد‬ ‫حياة الفنانني التشكيليني‪ ،‬وعــن اإلنسان‬ ‫فى زمن احلرب‪ .‬لكن االجتاه السريالى فى‬ ‫السينما لم يؤخذ بقدر االهتمام فى األعمال‬ ‫السينمائية الشرقية‪.‬‬ ‫وتتابع‪« :‬األعمال السريالية املصرية دخلت‬ ‫فقط فى سياق الطبيعة الدرامية وتكويناتها‬ ‫غير املنطقية‪ ،‬منها على سبيل املثال فيلم‬ ‫«سمع هــس»‪ ،‬والــذى أخرجه شريف عرفة‬ ‫وت ــدور قصته حــول حمص وحـــاوة»‪ ،‬وهما‬ ‫زوجــان يقدمان استعراضات فى الشوارع‪،‬‬ ‫ويعجب بأدائهما صاحب شركة إنتاج شرائط‬ ‫«صفصف» ويسجل لهما عمال غنائيا‪ ،‬ولكن‬ ‫يبدأ «غندور» املطرب الشهير بسرقة أعمالهما‬ ‫وأحلانهما ويستبدلها بكلمات أخرى‪ ،‬فتتوالى‬ ‫األحداث بعدما يقرر حمص وحالوة التصدى‬ ‫له وعدم التفريط فى أعمالهما»‪.‬‬

‫هدى‪ ..‬الخروج من الواقع‬ ‫بـ«لوحات ثالثية األبعاد»‬

‫إحدى لوحات الفنانة هدى لطفى‬

‫«لم يعد الواقع مفهوماً واألحــام أصبحت‬ ‫ساكنة‪ ،‬لذلك ال حل سوى التعبير عن احلالة‬ ‫بالفن»‪ ،‬بتلك العبارة استهلت الدكتورة هدى‬ ‫لطفى حديثها عن معرضها السريالى‪ ،‬الذى‬ ‫تعرضه فى اجلامعة األمريكية بالقاهرة مبناسبة‬ ‫مرور ‪ 100‬عام على تأسيس اجلامعة‪.‬‬ ‫تعرض «لطفى» أعماال سريالية بتقنية ثالثية‬ ‫األبعاد ألجزاء من اجلسد البشرى‪ ،‬كما تضع‬ ‫وجوها زيتية مرسومة على األكفان فى تعبير عن‬ ‫حالة السكون‪.‬‬ ‫وتقول إنها أرادت أن تترك املتلقى يتخيل‬

‫اللوحات بالشكل الذى يشعر به حيث يتفاعل‬ ‫كل شخص من احلضور مع األعمال بطريقته‬ ‫فبعضهم يفضل التأمل فى ظالل األعمال ثالثية‬ ‫األبعاد على احلائط بينما يجلس البعض اآلخر‬ ‫ويشاهد الرسومات املتحركة التى عرضتها‬ ‫بتقنية الفيديو‪ ،‬باإلضافة إلى التفاعل مع مقطع‬ ‫موسيقى لإليطالى الشهير أنطونيو فيفالدى‪.‬‬ ‫بــدأت هدى مسيرتها الفنية منذ ‪ 25‬عاماً‬ ‫ومت عرض أعمالها فى العديد من دول العالم‪،‬‬ ‫وتعمل كمؤرخة ثقافية ونسوية وتدرس باجلامعة‬ ‫األمريكية فى مصر منذ أكثر من ‪ 20‬عاماً‪.‬‬


‫‪17‬‬

‫االثنني ‪ - 201٩/2/١١‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٥٥‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5355 - Monday 11/2/2019‬‬

‫استخدم فى بناء «بوذا» ‪ 20‬رطال من الذهب‬

‫‪ 14‬تمثاال ضخما تزين ميادين العالم‬

‫كتبت‪ -‬أمانى عبدالغنى‪:‬‬ ‫حتتضن مدن وبلدان العالم العديد من التماثيل التى‬ ‫تقف منتصبة لتخلد ذكــرى حــدث‪ ،‬أو حتتفى ببطل‪،‬‬ ‫وترسخ أمجاده وسيرته فى أذهــان األجيال املتعاقبة‪،‬‬ ‫واختالف األسباب واملكان وزمــان اإلنشاء والتفاصيل‬ ‫التاريخية وراء الــبــنــاء‪ ،‬ليست هــى الــتــى تفصل بني‬ ‫التماثيل‪ ،‬فاختالف احلجم ً‬ ‫أيضا جنده حاض ًرا وبقوة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فضل عن معيار اجلمال‪ ،‬وهو املعيار األكثر نسبية‬ ‫هذا‬ ‫على اإلط ــاق‪ ،‬والــذى البــد وأن يكون االخــتــاف عليه‬ ‫قائ ًما‪.‬‬ ‫ً‬ ‫متثال فى‬ ‫ورصد موقع «فيرال» األمريكى‪ ،‬أضخم ‪١٤‬‬ ‫العالم‪ ،‬ال يعرف الكثيرون عنها شي ًئا‪.‬‬

‫‪ -1‬نصب ماماييف أو (الوطن األم)‬ ‫الــنــصــب نحته الــروســى يفجينى فوتشيتيتش‪ ،‬ومت‬ ‫تدشينه عام ‪ ،1967‬ويبلغ ارتفاعه ‪ 85‬مت ًرا من أقصى‬ ‫السيف إلى أدنى القاعدة‪ ،‬ويبلغ ارتفاع جسم املنحوتة ‪52‬‬ ‫مت ًرا‪ ،‬والسيف ‪ 33‬مت ًرا‪ ،‬ويبلغ وزن اإلنشاءات الهندسية‬ ‫للمنحوتة ‪ 7900‬طنًا‪.‬‬ ‫‪ -2‬اإلمبراطوران يان وهواجن‬ ‫يستقر مبدينة تشنجتشو الصينية‪ ،‬واستغرق بناؤه ‪20‬‬ ‫عا ًما‪ ،‬ويخلد ذكرى اثنني من أباطرة األساطير الصينية‪،‬‬ ‫وهما اإلمبراطور يان وهواجن‪.‬‬ ‫‪ -3‬ليشان بوذا العمالق‬ ‫نحت على صخرة ليبلغ ارتفاعه ‪ 231‬قدما‪ ،‬ويقع عند‬

‫أمريكية تتهم حماتها بـ«تدبير‬ ‫مؤامرة» لتغيير اسم مولودها‬

‫حكت سيدة أمريكية عبر حسابها الشخصى على‬ ‫موقع التواصل االجتماعى «فيسبوك» موقفا اعتبرته‬ ‫صادما تسببت فيه حماتها‪ ،‬بعد أن «دبرت مؤامرة»‬ ‫حتى متنح مولودها االسم الذى تريده‪.‬‬ ‫وبحسب صحيفة «مــيــرور» البريطانية‪ ،‬فــإن األم‬ ‫حديثة ال ــوالدة اتفقت مع زوجها على إطــاق اسم‬ ‫فينلى (‪ )Finley‬قبل أن تخضع لعملية قيصرية‪،‬‬ ‫وفيما كانت األم تتعافى من العملية اجلراحية‪ ،‬أقنعت‬ ‫حماتها ابنها بتسجيل االبن فى الوثائق الرسمية باسم‬ ‫فينالى (‪ )Finlay‬وهو ما كانت ترفضه الوالدة‪.‬‬ ‫وتقول األم إنها لم تكتشف حقيقة االسم إال بعد‬

‫مضى شهرين‪ ،‬إذ فوجئت وهى متأل إحدى الوثائق‬ ‫بأنها تعرضت خلدعة كبرى‪.‬‬ ‫وشكت األم عبر حسابها ما تعرضت له على يد‬ ‫حماتها وزوجها الذى يرى وأمه أن اسم «فينالي» أكثر‬ ‫ذكورة من «فينلي»‪ ،‬وأبدى معلقون تضامنهم مع األم‪،‬‬ ‫قائلني إنه من املعيب أال تكون املرأة على دراية باسم‬ ‫ابنها احلقيقى علما بعدما تكبدت مشاق كبرى فى‬ ‫احلمل والوالدة‪.‬‬ ‫وعاتب آخرون األم وقالوا إنه كان من املفترض أال‬ ‫يجرى السماح للحماة بأن تتدخل فى حياة الزوجني‬ ‫منذ اللحظات األولى‪.‬‬

‫نقطة التقاء ثالثة أنهار‪ ،‬بالقرب من ليشان فى الصني‪.‬‬ ‫‪ -4‬متثال لورد موروجان‬ ‫يعد أطول متثال فى العالم لإلله الهندوسى موروجان‪،‬‬ ‫حيث يبلغ طوله ‪ 140‬قدما‪.‬‬ ‫‪ -5‬متثال معبد الربيع لبوذا‬ ‫أطول متثال فى العالم على اإلطالق‪ ،‬حيث يبلغ طوله‬ ‫‪ 420‬قدما‪ ،‬والتمثال صمم من البرونز‪.‬‬ ‫‪ -6‬بطرس األكبر‬ ‫صممه زوراب تسيرتيلى‪ ،‬عام ‪ ،1997‬بارتفاع بلغ ‪317‬‬ ‫قدما‪ ،‬فى العاصمة الروسية موسكو‪.‬‬ ‫‪ -7‬متثال بوذا قوانيان‬ ‫يبلغ ارتفاعه ‪ 130‬قدما واستخدم فى بنائه ‪ 20‬رطال من‬

‫مشجع فرنسى حطم ‪26‬‬ ‫تليفزيون ًا بسبب الهزائم‬

‫اعتاد مشجع فريق مارسيليا لكرة القدم محمد‬ ‫هنى‪ ،‬اتباع طريقة عنيفة للتنفيس عن غضبه كلما‬ ‫تعرض فريقه املفضل لهزمية‪ ،‬تتمثل فى حتطيم‬ ‫التلفاز‪ .‬وبحسب موقع «‪ ،»SportBible‬حطم‬ ‫محمد هنى حتى اآلن ‪ 26‬جهاز تليفزيون‪ ،‬وال يعرف‬ ‫إلى متى سيستمر فى هوايته التى القت ماليني‬ ‫املشاهدات على يوتيوب‪ ،‬األمر الذى جعله يفكر‬ ‫فى املوضوع إلى أبعد من تفريغ الغضب بخسارة‬ ‫فريقه املفضل‪.‬‬ ‫يعلق هنى فى حــوار مع «بى بى سي» الدولية‪،‬‬ ‫قائال إن هدفه مــن حتطيم أجــهــزة التلفاز بعد‬ ‫خسارة فريقه املفضل حتول إلى «إسعاد الناس»‪،‬‬ ‫مضيفا‪« :‬املشجعون فــى إجنلترا أو فرنسا أو‬ ‫البرازيل أو أملانيا يعرفون كم أرادوا يوما حتطيم‬ ‫التليفزيون‪ ،‬لذا أرى أننى أعبر عن الكثيرين»‪.‬‬ ‫وأضــاف «شعورى وتعبيرى صــادق عن املشجع‬ ‫بداخلى وكيف يتعامل جهازه‪ .‬يتعني على ضبط‬ ‫نفسى خالل املباراة‪ ،‬وبعدها أحطم التلفاز‪ .‬األمر‬ ‫طبيعى»‪ .‬وكــان هنى يعلق على املباريات فقط‪،‬‬ ‫وال يحطم أجهزة التلفاز‪ ،‬لكن األمر تغير منذ أن‬ ‫منى فريقه بهزمية ثقيلة الربيع املاضى‪ .‬يقول‪:‬‬ ‫«فقدت أعصابى‪ .‬حطمت تلفاز بيتى‪ ،‬ومنذ ذلك‬ ‫احلني انتشر الفيديو»‪ .‬يتابع‪« :‬أنا ال أحطم اجلهاز‬ ‫ملجرد التظاهر‪ ،‬بل ألنها مباريات نخسرها وال‬ ‫ميكن تعويضها»‪ .‬ويحطم هنى التلفاز أحيانا إن‬ ‫تعادل مارسيليا أمام فريق ضعيف‪ ،‬وميضى قائال‪:‬‬ ‫«مارسيليا أفضل فريق فى فرنسا‪ ،‬بل األفضل‬ ‫فى أوروب ــا‪ .‬ومــا أشعر به ليس كرها بل غضب‪.‬‬ ‫إنه غضب رياضى»‪ .‬يذكر أن فريق مارسيليا خسر‬ ‫تسع مباريات فى دورى الدرجة األولى الفرنسى‬ ‫هذا املوسم‪.‬‬

‫الذهب اخلالص‪ ،‬و‪ 120‬طنا من البرونز‪.‬‬ ‫‪ -8‬متثال اليكيون ستكيار‬ ‫التمثال الذى حتتضنه قرية وخاطكان تاوجن فى ميامنار‪،‬‬ ‫استغرق بناؤه ‪ 12‬عا ًما‪ ،‬ويبلغ طوله ‪ 381‬قد ًما‪.‬‬ ‫‪ -9‬متثال جوان ين‬ ‫التمثال الذى حتتضنه مدينة سانيا الصينية‪ ،‬استغرق‬ ‫بناؤه ‪ 6‬سنوات‪ ،‬ومت تدشينه فى ‪ ،2005‬على الساحل‬ ‫اجلنوبى جلزيرة هاينان‪ ،‬ويبلغ طوله حوالى ‪ 354‬قدما‪.‬‬ ‫‪ -10‬متثال «الوطن األم»‬ ‫حتتضنه العاصمة األوكرانية‪ ،‬كييف‪ ،‬بعد االنتهاء من‬ ‫بنائه عام ‪ ،1981‬ويبلغ طوله ‪ 335‬قدما‪.‬‬ ‫‪ -11‬متثال هانومان‬

‫يوجد فى مدينة نادورا الهندية‪ ،‬ويبلغ طوله ‪ 105‬أقدام‪.‬‬ ‫‪ -12‬متثال النهضة األفريقية‬ ‫صممه بيير جوديا باى‪ ،‬ومت االنتهاء من بنائه فى ‪،2010‬‬ ‫ويقف منتص ًبا فى العاصمة السنغالية‪ ،‬داك ــار‪ ،‬ويبلغ‬ ‫ارتفاعه ‪ 160‬قدما‪.‬‬ ‫‪ -13‬متثال سامانتابهادرا‬ ‫التمثال الــذى يستقر عند أعلى نقطة مبدينة ماونت‬ ‫أومى‪ ،‬فى محافظة سيتشوان الصينية‪ ،‬مت تدشينه عام‬ ‫‪ ،2005‬ويبلغ ارتفاعه ‪ 157‬قدما‪.‬‬ ‫‪ -14‬متثال جانكيز خان‬ ‫موجود فى مدينة أوالن باتور‪ ،‬منغوليا‪ ،‬ويبلغ ارتفاعه‬ ‫‪ 131‬قدما‪ ،‬ومت بناؤه عام ‪.2008‬‬

‫طبيب بيطرى كولومبى يعترف‬ ‫بتهريب الهيروين فى بطون الكالب‬

‫اعترف طبيب بيطرى كولومبى بتهريب الهيروين‬ ‫مستعينا بـــ«كــاب صغيرة»‪ ،‬بإخفاء املــخــدرات فى‬ ‫بطونها بغرض نقلها من كولومبيا إلى داخل الواليات‬ ‫املتحدة‪.‬‬ ‫واعتمد الطبيب أنــدريــه لوبيز إلــوريــز‪ ،‬على فتح‬ ‫بطون اجلــراء ووضــع أكياس الهيروين بداخلها‪ ،‬إال‬ ‫أن محاميه أكد أنه فقط تلميذ لدى عصابة بارزة‪،‬‬ ‫تشرف على عمليات من هذا النوع‪ ،‬فى كولومبيا‪.‬‬ ‫وأصـــدر الــقــضــاء األمــريــكــى حكما بالسجن ‪10‬‬ ‫سنوات على الطبيب‪ ،‬وخالل املحاكمة طالب املتهم‬ ‫بتخفيف احلكم الصادر عليه‪ ،‬كاشفا أن ممارساته‬

‫غير الشرعية جــاءت بسبب «مرحلة ســوداء مر بها‬ ‫فى حياته»‪ .‬وتعاطف القاضى‪ ،‬ستيرلينج جونسون‪،‬‬ ‫مع الطبيب الذى أمر بتخفيف احلكم الصادر‪ ،‬من‬ ‫‪ 10‬سنوات سجنا إلى ‪ 6‬فقط‪ ،‬وإبعاده خارج الواليات‬ ‫املتحدة‪ ،‬بعد تنفيذ احلكم‪.‬‬ ‫وألقى القبض على الطبيب فى إسبانيا‪ ،‬عام ‪،2015‬‬ ‫بسبب قضية ال تتعلق بــاملــخــدرات‪ ،‬فــى حــن جرى‬ ‫تسليمه للواليات املتحدة فى شهر إبريل املاضى‪.‬‬ ‫يذكر أن أحد الكالب التى اعتمد عليها إلوريز‪،‬‬ ‫أصبح الــيــوم يعمل لــدى قــوات مكافحة املــخــدرات‬ ‫الكولومبية للمساعدة فى تعقب املخدرات وكشفها‪.‬‬

‫نهاية مأساوية لـ«نمرة سومطرية» فى لقائها األول مع شريكها‬ ‫الفئران تقتحم مبنى‬ ‫تاريخيا فى لوس‬ ‫أنجلوس وتعشش داخله‬

‫اجــتــاحــت الــفــئــران مبنى تــاريــخــيــا فــى والي ــة لــوس‬ ‫أجنلوس‪ ،‬بالواليات املتحدة األمريكية‪ ،‬بصورة مفزعة‬ ‫دفعت املسؤولني فى الوالية للتدخل فورا بإزالة السجاد‬ ‫ووضع األفخاخ وملء األجواء بالدخان‪ .‬وبحسب صحيفة‬ ‫«لــوس أجنلوس تاميز»‪ ،‬فإن هجوم الفئران على مقر‬ ‫«سيتى هال» البلدى الواقع فى وسط املدينة وقع بعد‬ ‫هدم مبنى قريب منه العام املاضى‪ .‬ويقول أعضاء فى‬ ‫املجلس البلدى إن اجلرذان تسرح فى املبنى‪ ،‬وتعشش‬ ‫فى أحواض النباتات وتقضم السجاد وتترك فضالتها‬ ‫فى العديد من الطوابق‪.‬‬ ‫وتفاقمت مشكلة اجلرذان كثيراً‪ ،‬إلى درجة أن رئيس‬ ‫املجلس البلدى هيرب ويسن‪ ،‬دعا إلى التحقيق فى هذه‬ ‫القضية ملكافحة اآلفات واحلشرات فى املبنى والهياكل‬ ‫املجاورة‪ .‬وقال «ويسن» للصحيفة «يجب على املوظفني‬ ‫أال يــأتــوا إل ــى الــعــمــل قلقني مــن مــســألــة الــقــوارض‪،‬‬ ‫وسأحاول كل ما أقدر عليه حلل تلك املشكلة»‪ .‬وأوضح‬ ‫أن مشكلة احلــشــرات والــبــراغــيــث فــى ســجــاد املكتب‬ ‫الواقع فى الطابق الرابع أصبحت سيئة لدرجة أنه‬ ‫أجلى موظفيه مــن املبنى خــال عطلة نهاية السنة‪،‬‬ ‫وأزالوا كل السجاد‪ .‬ودعا املدينة إلى األخذ باالعتبار‬ ‫إزالــة كل السجاد املوجود فى الطوابق الـــ‪ 27‬للمبنى‬ ‫الذى استخدم كموقع تصوير للعديد من األفالم أبرزها‬ ‫«تشاينا تاون» و«إل‪.‬إيه كونفيدنشل»‪.‬‬

‫نفقت َ ِ‬ ‫نـ َرة سومطرية فى حديقة حيوان لندن‪ ،‬بعد معركة شرسة جمعت بينها‬ ‫وبــن شريكها املحتمل فــى لقائهما األول ال ــذى خططت لــه إدارة احلديقة‬ ‫للتعارف‪.‬‬ ‫أبقت احلديقة على النمرين فى حظيرتني متجاورتني ملدة ‪ 10‬أيام‬ ‫حتى يتمكنا مــن الــتــعــود على بعضهم الــبــعــض‪ ،‬ولكن‬ ‫تفاعلهما األول «تــصــاعــد بسرعة إلــى تفاعل أكثر‬ ‫عدوانية»‪.‬‬

‫وقالت حديقة احليوان إن احلراس تدخلوا بأصوات عالية ومشاعل وأجهزة إنذار‬ ‫ولكن كان ذلك متأخرا عن إنقاذ النمرة «ميالتى» البالغة من العمر ‪ 10‬أعوام‪.‬‬ ‫وأضافت أن املوظفني «دمرهم فقدان ميالتى‪ ،‬ونحن مفعمون باحلزن‬ ‫بسبب هذا التحول فى األحداث»‪.‬‬ ‫كان علماء احليوان يأملون فى أن يتكاثر النمران كجزء من‬ ‫برنامج للحفاظ على النمور على مستوى أوروب ــا بالنسبة‬ ‫لنوعني سومطريني مهددين بـ«االنقراض»‪.‬‬

‫العلماء يحذرون من مخاطر‬ ‫محتملة بعد اكتشاف‬ ‫صدع جليدى ضخم‬

‫رصد علماء صدعا هائال مير عبر أحد أشهر األنهار‬ ‫اجلليدية فى شمال غرب جرينالند‪ ،‬بحسب صحيفة «ديلى‬ ‫ميل» البريطانية‪ .‬وخــال السنوات املاضية‪ ،‬تسارع تدفق‬ ‫اجلليد فى نهر «‪ »Petermann‬اجلليدى‪ ،‬ولكن صور األقمار‬ ‫الصناعية تشير اآلن إلى احتمال حدوث «انفجار» جديد فى‬ ‫املستقبل القريب‪ .‬ويعد «‪ »Petermann‬واحدا من ‪ 3‬أنهار‬ ‫جليدية فى جرينالند لديها «لسان جليدى»‪ ،‬أى مساحة عائمة‬ ‫بطول ‪ 43‬ميال متتد إلى مضيق «‪.»Petermann Fjord‬‬ ‫وتظهر بيانات األقمار الصناعية أن نهر «‪ »Petermann‬سجل‬ ‫سرعة تدفق تصل إلى ‪ 1135‬مترا فى السنة‪ ،‬خالل شتاء عام‬ ‫‪ ،2016‬وفقا ملا قاله نيكالس نيكل‪ ،‬من معهد ألفريد فيجنر‪،‬‬ ‫ومركز ‪ Helmholtz‬لألبحاث القطبية والبحرية (‪.)AWI‬‬ ‫وأضاف نيكل‪« :‬يعادل ذلك تسارعا بنحو ‪ %10‬باملقارنة مع‬ ‫شتاء عام ‪ ،2011‬لذا سألنا أنفسنا ما املسؤول عن زيادة‬ ‫التسارع؟»‪ .‬وتقول الدراسة اجلديدة التى قادتها «‪ ،»AWI‬إن‬ ‫التسارع األخير كان مدفوعا بفقدان جبل جليدى كبير فى آب‬ ‫‪ .2012‬وتوضح النماذج أنه ميكن أن حتدث ظاهرة مماثلة إذا‬ ‫انفصلت قطعة جليدية أخرى‪ .‬وحتى اآلن‪ ،‬يقول علماء إنه من‬ ‫السابق ألوانه معرفة متى سينفصل جبل جليدى عن النهر‬ ‫اجلليدى‪ .‬وجتدر اإلشارة إلى أن جرينالند الشمالية كانت‬ ‫مستقرة نسبيا‪ ،‬مقارنة باملناطق اجلنوبية‪ ،‬حيث شهدت األنهار‬ ‫اجلليدية تسارعا أكبر فى معدل الذوبان‪ .‬ولكن العلماء يقولون‬ ‫إن هذا الواقع يتغير‪.‬‬


‫‪١٨‬‬

‫فنون‬

‫االثنني ‪ - 201٩/2/١١‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٥٥‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5355 - Monday 11/2/2019‬‬

‫جوائز مهرجان جمعية الفيلم‪:‬‬

‫‪ ٦‬لـ«ورد مسموم» و‪ 5‬لـ«تراب الماس» و‪ ٤‬لـ«يوم الدين»‬

‫‪« 9‬الكدوانى» األفضل ويسرا تتسلم جائزته‪ ..‬و«الفخرانى» يتسلم درع تكريمه بلحية «الملك لير»‪ ..‬و«العمرى» يعتذر عن عدم الحضور فى رسالة مصورة‬

‫الفنان يحيى الفخرانى أثناء تكرميه‬

‫احتفلت جمعية الفيلم‪ ،‬برئاسة مدير التصوير‬ ‫محمود عبدالسميع بتوزيع جوائز الدورة الـ‪45‬‬ ‫ملهرجانها السنوى‪ ،‬بإحدى دور العرض بشارع‬ ‫عماد الدين كتقليد يتبعه املهرجان منذ سنوات‪.‬‬ ‫غابت الدكتورة إيناس عبد الدامي وزير الثقافة‬ ‫عن احلفل لسفرها باخلارج‪ .‬وأنابت الدكتور‬ ‫خالد عبداجلليل‪ ،‬مستشار الوزير لشؤون السينما‬ ‫فى تسليم اجلوائز للفائزين وشاركه فى تسليمها‬ ‫املخرج مسعد فودة‪ ،‬نقيب السينمائيني‪ .‬الفنانة‬ ‫يسرا كانت ضيف شرف الدورة وكرم املهرجان‬ ‫الفنانة ليلى علوى‪ ،‬والفنان يحيى الفخرانى‪،‬‬ ‫الـ ــذى ظــهــر بلحية لــقــيــامــه بــبــطــولــة الــعــرض‬ ‫املسرحى «امللك لير» الذى تنطلق عروضه خالل‬ ‫أيام واملخرج جالل الشرقاوى‪ ،‬وكاتب السيناريو‬ ‫فاروق صبرى‪ ،‬ومهندس الديكور محمود محسن‪،‬‬ ‫والناقد السينمائى أمير العمرى‪ ،‬وأول مصورة‬ ‫سينمائية نانسى عبدالفتاح‪ .‬وفى تقليد جديد‬ ‫باملهرجان مت تكرمي رموز رواد الفن السينمائى‬ ‫املخرج كمال سليم رائــد الواقعية فى السينما‬ ‫املصرية‪ ،‬واملمثل القدير شفيق نور الدين وكاتب‬ ‫السيناريو يوسف جوهر‪ .‬أهــدى املخرج جالل‬ ‫الشرقاوى اجلمعية نسختني من كتابه «تاريخ‬ ‫السينما املصرية» إحداهما بالعربية واألخرى‬ ‫بالفرنسية‪ .‬وفى رسالة مصورة وجهها للمهرجان‬ ‫اعتذر الناقد أمير العمرى عن عدم متكنه من‬ ‫احلــضــور وتــســلــم درع تــكــرميــه لــتــواجــده فى‬

‫أنا والنجوم‬

‫رسالة برلني‬ ‫طارق الشناوى‬

‫‪tarekelshinnawi@yahoo.com‬‬

‫السفارة املصرية فى قلب برلني تبدو من‬ ‫فرط تفردها وكأنها قطعة معمارية فرعونية‪،‬‬ ‫وفــى كل ركــن فيها شــىء حميم من تاريخنا‬ ‫القدمي واملعاصر‪ ،‬وكأنه يعيد إلينا زمنا رائعا‬ ‫افتقدناه‪.‬‬ ‫سفيرنا النشط فى العاصمة األملانية بدر‬ ‫عبدالعاطى‪ ،‬املتابع لكل األحــداث الثقافية‬ ‫وليس فقط السياسية فى برلني‪ ،‬أقام حفل‬ ‫اســتــقــبــال للمجموعة املــصــريــة الــتــى تضم‬ ‫عــددا من الصحفيني والنقاد واإلعالميني‪،‬‬ ‫سافر أغلبهم على حسابهم اخلــاص‪ ،‬فهم ال‬ ‫يشكلون وفدا رسميا‪ ،‬حتى تطبق عليهم قواعد‬ ‫«البروتوكول»‪ ،‬التى تعنى أن هناك إخطارا‬ ‫رسميا من اخلارجية للسفير‪ ،‬ولكن الرجل‬ ‫مببادرة شخصية منه أقام حفل االستقبال‪،‬‬ ‫كما أنــه تــرك لنا حتديد املــوعــد بــل تغييره‬ ‫فى اللحظات األخيرة مبا يتوافق مع مواعيد‬ ‫ع ــروض األفـــام‪ ،‬وهــى مــن امل ــرات القليلة‪،‬‬ ‫رغم تعدد تواجدى حلضور املهرجانات فى‬ ‫العواصم العربية واألوروبية‪ ،‬التى أجد فيها‬ ‫سفيرا مصريا يهتم بدعوة وفد غير رسمى‬ ‫ليس من بني أعضائه عدد من جنوم التمثيل‬ ‫والغناء‪ ،‬الرجل حريص على أن تصل الرسالة‬ ‫لنا جميعا بأن السفارة مظلة لكل مصرى‪.‬‬ ‫كــان مــن املــفــتــرض أن يــقــام هــذا احلفل‬ ‫مبناسبة حصول محمد حفظى على جائزة‬ ‫هوليوود ريبورتر نظرا لعطائه السينمائى‬ ‫املتميز فــى الــعــام املــاضــى على أثــر رئاسته‬ ‫ملــهــرجــان الــقــاهــرة‪ ،‬والــطــفــرة الــتــى أحدثها‬ ‫بروح الشباب فى تلك الــدورة‪ ..‬ولكن النتهاء‬ ‫«التأشيرة» لم يستطع احلضور‪ .‬سبق للسفير‬

‫‪ ..‬ويسرا تتسلم اجلائزة نيابة عن ماجد الكدوانى‬

‫املخرج جالل الشرقاوى يلقى كلمة عقب تكرميه‬

‫مهرجان برلني حيث يحضر فعاليات الدورة الـ‬ ‫‪ 69‬ملهرجان برلني السينمائى وقال العمرى‪ :‬إنه‬ ‫يشكر إدارة اجلمعية على التكرمي وأن اجلمعية‬ ‫من أعرق اجلمعيات السينمائية وأنه يدين لها‬ ‫بالفضل فى مشاهدة وحتليل األفالم السينمائية‪.‬‬ ‫وفاز الفنان ماجد الكدوانى بجائزة التمثيل‬

‫عدد من الفنانني املكرمني فى املهرجان‬

‫عن دوره فى فيلم «تراب املاس»‪ ،‬وتسلمت جائزته‬ ‫الفنانة يسرا بينما حصلت الفنانة ميريهان‬ ‫مجدى على جائزة أفضل ممثلة عن دورها فى‬ ‫فيلم «ورد مسموم»‪ ،‬وعارفة عبدالرسول على‬ ‫جائزة الــدور الثانى عن دورهــا فى فيلم زهرة‬ ‫الصبار والطفل أحمد عبداحلافظ الشهير‬

‫بأوباما على جائزة الدور الثانى‪ ،‬عن دوره فى‬ ‫فيلم يوم الدين الذى فاز بجائزة أفضل فيلم‪،‬‬ ‫وجائزتى السيناريو واإلخراج ألبوبكر شوقى‪.‬‬ ‫وحصد املــخــرج أحمد فــوزى صالح جائزة‬ ‫العمل األول وجائزة سامى السالمونى للتجديد‬ ‫واالبتكار عن سيناريو فيلمه «ورد مسموم» والذى‬

‫حصل على غالبية اجلوائز منها األفيش للفنان‬ ‫عمر عبدالوهاب ومكساج الصوت لكل من سارة‬ ‫قــدورى وستيفان كريجورى‪ ،‬والديكور للفنان‬ ‫عمرو عبدالوهاب وأحمد فايز‪.‬‬ ‫واقتنص فيلم «تراب املاس» عددا من اجلوائز‬ ‫منها أفضل مكياج لــطــارق مصطفى وأفضل‬

‫تصوير‪ -‬محمود اخلواص‬

‫موسيقى للموسيقار هشام نزيه‪ ،‬وتصوير ألحمد‬ ‫املرسى وأفضل فيلم باختيار اجلمهور وأعضاء‬ ‫جمعية الفيلم‪ .‬وفاز فيلم حرب كرموز بجائزة‬ ‫أفضل مالبس لتحصل عليها مونيا فتح الباب‬ ‫وشــهــادة تقدير من جلنة التحكيم للموسيقار‬ ‫خالد داغــر‪ ،‬وحصل فيلم زهــرة الصبار على‬ ‫شهادة تقدير ملدير التصوير عبدالسالم موسى‪،‬‬ ‫بينما حصل راضى جمال على شهادة تقدير عن‬ ‫دوره فى فيلم يوم الدين‪ ،‬أما جائزة املونتاج ففاز‬ ‫بها فيلم «بالش تبوسنى»‪ .‬جلنة التحكيم ترأسها‬ ‫املخرج هانى الشني‪ ،‬وضمت فى عضويتها الناقد‬ ‫أسامة عبدالفتاح‪ ،‬والناقدة خيرية البشالوى‪،‬‬ ‫والدكتورة رانيا يحيى أستاذ املوسيقى باملعهد‬ ‫العالى للموسيقى‪ ،‬واملنتج واملخرج شريف مندور‪،‬‬ ‫والــدكــتــورة غــادة جــبــارة نائب رئيس أكادميية‬ ‫الفنون وأستاذ املونتاج باملعهد العالى للسينما‪،‬‬ ‫واملنتج الفنى فاروق عبداخلالق‪ ،‬والكاتبة والناقدة‬ ‫ماجدة خير اهلل‪ ،‬ومهندس الديكور السينمائى‬ ‫دكتور محمود محسن أستاذ الديكور باملعهد‬ ‫العالى للسينما‪ ،‬واملخرجة هالة خليل والدكتور‬ ‫وليد سيف‪ ،‬رئيس قسم السينما باملعهد العالى‬ ‫للنقد الفنى‪ .‬الدورة مت إهداؤها إلى اسم الناقد‬ ‫الراحل على أبوشادى‪.‬‬

‫سعيد خالد‬

‫السفارة المصرية تحتفى بالوفد المصرى‬

‫والنزال فى انتظار الفيلم الذى يسرق اإلحساس!!‬

‫مشهدان من فيلم «طيبة الغرباء»‬

‫أن أقــام حفل استقبال للناقد الكبير سمير‬ ‫فريد بعد تكرميه بجائزة اإلجناز قبل عامني‬ ‫فــى بــرلــن‪ ،‬كما أنــه فــى عــام ‪ 2016‬عندما‬ ‫تعرض الناقد اإلعالمى الكبير يوسف شريف‬ ‫رزق اهلل ألزمة صحية طارئة لم يتركه حلظة‬ ‫واحدة حتى عاد ساملا للقاهرة‪.‬‬ ‫قال لى السفير إنه كان يتمنى أن يجد عددا‬ ‫أكبر مــن األف ــام التى حتمل اســم السينما‬ ‫املصرية فى هذا املهرجان العريق‪ ،‬وأنه سبق أن‬ ‫تواصل فى السنوات األخيرة مع ديتر كوسليك‪،‬‬

‫رئيس املهرجان‪ ،‬إليجاد فرصة أكبر لألفالم‬ ‫املصرية‪ ،‬إال أن هناك معايير فنية لم تنطبق‬ ‫على األفــام املرشحة‪ ،‬وبعضها كــان يتناول‬ ‫قضايا مثل التطرف الدينى‪ ،‬التى تعنى كثيرا‬ ‫املهرجانات األوروبية‪ ،‬لكن الرؤية السينمائية‬ ‫خذلت تلك األفالم‪ ،‬فلم تتم املوافقة عليها‪..‬‬ ‫بالطبع‪ ،‬تظل تلك التفصيلة غير قابلة للنشر‬ ‫بأسماء األفالم التى عرضت على إدارة برلني‪،‬‬ ‫فليس املقصود هنا أبــدا التشهير بأى عمل‬ ‫فنى‪ ،‬ولكن علينا إدراك أننا لم نتواجد فى‬

‫برلني هذه الدورة وال أغلب الدورات السابقة‬ ‫ألننا لم نقدم لهم الفيلم الذى يستحق‪.‬‬ ‫بــالــطــبــع‪ ،‬ال متــلــك السينما املــصــريــة من‬ ‫خــال منتجيها الــقــدرة على عــرض أفــام‬ ‫على هامش املهرجان‪ ،‬مثال ستعرض اململكة‬ ‫العربية السعودية أربعة أفــام مساء الغد‪،‬‬ ‫وسط ترقب واضح ملتابعة الصورة السينمائية‬ ‫اآلن فى اململكة‪ ،‬خاصة أنه قبل عامني عرض‬ ‫املخرج السعودى محمود الصباغ داخل قسم‬ ‫«البانوراما» فيلمه الطويل األول «بركة يقابل‬

‫بركة»‪ ،‬وهو بالنسبة لى حتى اآلن أجرأ فيلم‬ ‫خليجى وليس فقط سعودياً على مستوى طرح‬ ‫القضايا االجتماعية الشائكة املسكوت عنها‬ ‫إعالميا وثقافيا‪ ،‬والسينما أراها دائما وهى‬ ‫تقف فى أول الصف إلحداث التغيير اإليجابى‬ ‫فى املجتمع‪ ،‬وهذا هو الدور الذى يلعبه املثقف‬ ‫فى املجتمع‪.‬‬ ‫املهرجان يعلن جوائزه السبت القادم‪ ،‬بينما‬ ‫تتواصل العروض‪ ،‬وال نزال فى انتظار الفيلم‬ ‫القادر على ضبط الصورة واإلحساس‪ ،‬وهو ما‬

‫لم يحدث حتى اآلن‪ ،‬وكما يقول املثل اللبنانى‬ ‫«املليح يُبطئ»‪ ،‬ورمبا يأتى فى النصف الثانى‬ ‫من املهرجان‪.‬‬ ‫ضربة البداية بفيلم االفتتاح «طيبة الغرباء»‬ ‫ال أراهــا بداية جيدة بقدر ما تقع فى إطار‬ ‫العمل الفنى جيد الصنع‪ ،‬الفيلم دمناركى‬ ‫وشاركت فيه أكثر من دولة إنتاجيا مثل فرنسا‬ ‫وأملانيا‪ ،‬جترى أحداثه فى أمريكا للمخرجة‬ ‫الدمناركية لــون شيرفيج‪ ،‬لغة احل ــوار هى‬ ‫اإلجنليزية‪ ،‬طبعا هناك توجه يتبناه املهرجان‬ ‫فــى الــدفــاع عــن املهمشني وأيــضــا للوقوف‬ ‫بجانب املرأة كمخرجة‪ ،‬هذا قطعا ال يعنى أن‬ ‫اختيار الفيلم فى االفتتاح يرتكن فقط إلى‬ ‫أن مخرجته امرأة‪ ،‬الفيلم رشح من قبل إدارة‬ ‫املهرجان ألنه يستحق‪ ،‬والدليل أن املخرجة‬ ‫حصلت من قبل على «الدب الفضى» أفضل‬ ‫مخرج‪ .‬البطلة فى الفيلم والتى أدت دورها‬ ‫«زو كان» تسعى لكى تلتقط رزقها وتعيش مع‬ ‫طفليها‪ ،‬بينما يطاردها بوحشية زوجها ضابط‬ ‫الشرطة الذى يريد االستحواذ على الطفلني‪،‬‬ ‫نحن نتعاطف مع البطلة حتى فى أخطائها‬ ‫التى تؤدى بها ألن تسطو لسرقة مالبس أو‬ ‫طعام‪ ،‬أو هى بعد أن أعيتها احليل تفتش فى‬ ‫صناديق القمامة عن بقايا طعام‪ ،‬وال ينقذها‬ ‫إال الــغــربــاء املتعاطفون ال ــذى يعيشون فى‬ ‫أمريكا فى هذا الشتاء البارد الذى ال ينافسه‬ ‫إال برودة مشاعر اآلخرين‪ ..‬اللغة السينمائية‬ ‫أقرب إلى التعبير املباشر الذى ال يحمل أى‬ ‫ملحات من اإلضافة اجلمالية‪ ،‬وعلينا أن ننتظر‬ ‫معا ما ستسفر عنه األفــام القادمة‪ ..‬وهل‬ ‫حقا «املليح يُبطئ»؟!‪.‬‬


‫فنون‬

‫االثنني ‪ - 201٩/2/١١‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٥٥‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5355 - Monday 11/2/2019‬‬

‫‪19‬‬

‫الفعاليات ضمت أفالم ًا روائية قصيرة وتحريك من مصر وفلسطين والكويت‬

‫«السجينة» فى افتتاح أيام «اإلسماعيلية السينمائى » فى األردن‬

‫افتتح الدكتور خالد عبداجلليل‪ ،‬مستشار‬ ‫وزير الثقافة للسينما ورئيس املركز القومى‬ ‫للسينما‪ ،‬أيام مهرجان اإلسماعيلية السينمائى‬ ‫الدولى لألفالم التسجيلية والقصيرة بعمان‬ ‫بــاألردن‪ ،‬بنا ًء على االتفاقية التى مت توقيعها‬ ‫بني املركز القومى للسينما الذى يقيم مهرجان‬ ‫اإلسماعيلية والهيئة امللكية األردنية لألفالم‪.‬‬ ‫وخالل االفتتاح‪ ،‬مت عرض الفيلم التسجيلى‬ ‫«السجينة» للمخرجة بيرناديت تــوزاريــتــر‪،‬‬ ‫احلائز على جائزة جلنة التحكيم فى مسابقة‬ ‫مهرجان اإلسماعيلية الدورة العشرين‪ ،‬وتدور‬ ‫أحــداثــه ح ــول امـ ــرأة فــى اخلمسينيات من‬ ‫عمرها تخدم عائلة منذ عشر سنوات‪ ،‬بواقع‬ ‫عشرين ساعة عمل فى اليوم دون أن تتقاضى‬ ‫أجــرهــا‪ ،‬يضطهدها أفــراد العائلة ويأخذون‬ ‫بطاقتها الشخصية‪ ،‬فال يُسمح لها مبغادرة‬ ‫املنزل دون إذن‪ ،‬لكنها تتشجع وتقرر الهروب‬ ‫من الظلم الذى ال يطاق وأن تصبح حرة‪ ،‬ثم‬ ‫تتوالى أحداث الفيلم لتجد نفسها خارج البيت‬ ‫وتــأخــذ بالبحث عــن مكان تــأوى إليه داخــل‬ ‫املدينة الكبيرة‪ ،‬إلى أن يحدث أن تلتقى مع‬ ‫ابنة لها ظلت بعيدة عنها منذ سنوات طوال‬ ‫لتعيد معها تكوين أسرة جديدة بعد أن تكون‬ ‫ابنتها قد وضعت طفلة‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال خالد عبداجلليل‪« :‬االتفاقية‬ ‫تــنــص عــلــى تنظيم الهيئة امللكية األردنــيــة‬ ‫لــأفــام فــعــالــيــة دوريـ ــة حتــت عــنــوان (أي ــام‬ ‫مهرجان اإلسماعيلية فــى األردن)‪ ،‬تعرض‬ ‫خــالــهــا مجموعة مــن األفـــام املــخــتــارة من‬ ‫القائمة املشاركة فى املهرجان‪ ،‬واستضافة‬ ‫عــدد من صناع تلك األعــمــال ملناقشتهم فى‬ ‫التجربة»‪ .‬وأضاف‪« :‬وفى املقابل‪ ،‬تقوم إدارة‬ ‫مهرجان اإلسماعيلية باستضافة من ينوب من‬ ‫الهيئة حلضور فعاليات املهرجان فى مصر‪،‬‬ ‫ومتنح الفرصة لعرض مجموعة من األفــام‬ ‫التى ترشحها الهيئة للمهرجان»‪.‬‬

‫خالد عبد اجلليل أثناء تسليم جوائز املهرجان‬

‫وأضاف «إن إقامة هذا النوع من العروض‬ ‫السينمائية املستمدة من فعاليات مهرجان‬ ‫عريق مثل‪( :‬اإلسماعيلية السينمائى) تؤكد‬

‫عمق التعاون الثقافى بني األردن ومصر‪ ،‬مثلما‬ ‫يحتفى باإلجناز اإلبداعى العربى واإلنسانى‬ ‫فى حقل صناعة األفــام»‪ ،‬الفتاً إلــى أهمية‬

‫االتفاقية املوقعة بني الهيئة امللكية األردنية‬ ‫لألفالم واملركز القومى للسينما فى مصر‪،‬‬ ‫التى تتيح إقامة عــروض أفــام متبادلة بني‬

‫شيرين والرويشد وشعيل وكفورى نجوم‬ ‫األسبوع الثانى من «فبراير الكويت»‬ ‫الذى شكرها على ما قالته بحقه أمام‬ ‫اجلمهور على املسرح‪ ،‬عندما وصفته‬ ‫بـ«سيد األغنية اخلليجية»‪ ،‬وع ّبرت‬ ‫عن سعادتها للجمهور كونها تشرفت‬ ‫بالغناء فى هذه الليلة معه‪ ،‬وقالت له‬ ‫«أنــا مــن عــشــاق غــنــاك»‪ ،‬ولــم تتسبب‬ ‫شــيــريــن فــى أي ــة مــشــكــلــة لنفسها‬ ‫كعادتها ولــم تــصــرح مبــا يسىء‬ ‫لها‪.‬‬ ‫وفى احلفل الثانى شهدت‬ ‫الــكــوالــيــس حـ ــرص وائ ــل‬ ‫كفورى على متابعة جزء‬ ‫م ــن ف ــق ــرة نــبــيــل شعيل‬ ‫مــن داخـــل غــرفــة النقل‬ ‫والــتــحــكــم وت ــف ــاع ــل مع‬ ‫أغنية «مــا أروع ــك» لـ«بو‬ ‫شعيل»‪.‬‬ ‫ومن املقرر أن تضم حفالت‬ ‫األسبوع املقبل حفال للمطرب ماجد‬ ‫املهندس وجنوى كرم يوم ‪ 14‬فبراير‪،‬‬ ‫وآخر ألصالة نصرى ومطرف املطرف‬ ‫فى اليوم التالى‪.‬‬

‫كتب‪ -‬سعيد خالد‬

‫فايا يونان اثناء احلفل‬

‫فايا يونان تشدو لفيروز ومنير‬ ‫وأسمهان فى حفل عيد الحب‬ ‫كتب‪ -‬سعيد خالد‪:‬‬

‫أحيت املطربة السورية السويدية فايا‬ ‫يــونــان‪ ،‬أمــس األول‪ ،‬حفلها مبناسبة عيد‬ ‫احلب على أحد املسارح الكبرى بالتجمع‬ ‫اخلــامــس‪ ،‬وســط حضور جماهيرى ضخم‬ ‫«كامل العدد»‪،‬‬ ‫وغــنــت «فــايــا» مــا يــقــرب مــن ‪ 20‬أغنية‬ ‫متنوعة ما بني أغانيها وأغان لكبار النجوم‬ ‫فى العالم العربى‪.‬‬ ‫ومن بني األغانى غنت لفيروز «أمى نامت»‬ ‫و«جــايــلــى س ــام» وألســمــهــان غــنــت «امــتــى‬ ‫حتعرف» وأغنية «على صوتك» ملحمد منير‬ ‫كما قدمت أغنية من التراث املصرى بعنوان‬

‫«آه ياالالللى» وحرصت على حضور احلفل‬ ‫املــطــربــة يــاســمــن عــلــى‪ ،‬وتــفــاعــلــت مــع كل‬ ‫أغنيات فايا حتى نهاية احلفل على مدار‬ ‫ساعة ونصف الساعة‪.‬‬ ‫يذكر أن آخر حفالت «يونان» بالقاهرة‬ ‫كان قبل عام‪ ،‬ويأتى ضمن سلسلة حفالت‬ ‫تعاقدت عليها فى ‪ 2019‬بعد حفل ناجح‬ ‫نظمته فــى مهرجان الــشــارقــة املوسيقى‪،‬‬ ‫ودخ ــل ــت ف ــى أكــتــوبــر امل ــاض ــى مــوســوعــة‬ ‫«جينيس» العاملية لألرقام القياسية‪ ،‬بعد‬ ‫إنتاجها فيديو كليب بتمويل جماعى‪ ،‬حيث‬ ‫جنــحــت فــى جــمــع ‪ 25‬ألــف دوالر لتمويل‬ ‫أغنيتها املنفردة «أحب يديك»‪.‬‬

‫البلدين الشقيقني‪.‬‬ ‫يذكر أن فعاليات املهرجان ضمت عرض‬ ‫العديد من أفالم التحريك والروائية القصيرة‬

‫تتواصل حفالت مهرجان «فبراير‬ ‫الكويت» لعام ‪ ،2019‬لألسبوع الثانى‪،‬‬ ‫بــالــكــويــت‪ ،‬وس ــط حــالــة مــن الــطــرب‬ ‫والرومانسية والشجن‪ ،‬وعلى مدار ‪7‬‬ ‫أيــام شهد املهرجان قمة فنية غنائية‬ ‫ربــاعــيــة‪ ،‬أبطالها املــطــربــون عبداهلل‬ ‫الرويشد‪ ،‬وشيرين عبدالوهاب‪ ،‬ونبيل‬ ‫شعيل‪ ،‬ووائل كفورى‪.‬‬ ‫ورفــع احلــفــان الفــتــة كــامــل الــعــدد‪،‬‬ ‫حيث شهدا جرعة كبيرة من األغانى‪،‬‬ ‫وجــمــع احلــفــل األول ب ــن الــرويــشــد‬ ‫وشيرين‪ ،‬فيما احتــد فى الثانى نبيل‬ ‫شعيل ووائل كفورى‪ ،‬فجاءت حصيلة ما‬ ‫غناه الرباعى فى السهرتني‪ 65 :‬أغنية‪،‬‬ ‫حيث غنى الرويشد (‪ 16‬أغنية)‪ ،‬وغنت‬ ‫شيرين (‪ 19‬أغنية)‪ ،‬وغنى نبيل (‪15‬‬ ‫أغنية)‪ ،‬وغنى وائل (‪ 16‬أغنية)‪.‬‬ ‫ولـ ــم تــخــل ك ــوال ــي ــس احلــفــلــن من‬ ‫املــفــاجــآت وبــعــد انتهاء فــقــرة شيرين‬ ‫عبدالوهاب فى احلفل األول‪ ،‬اجتمعت‬ ‫فى الكواليس مع عبداهلل الرويشد‪،‬‬

‫وائل كفورى‬

‫من األردن وفلسطني والكويت ولبنان ومصر‬ ‫وعــمــان وبــولــنــدا وبلجيكا وأملــانــيــا والــيــونــان‬ ‫وسلوفينيا‪.‬‬ ‫وفــى سياق آخــر‪ ،‬حضر عبد اجلليل فور‬ ‫عــودتــه لــلــقــاهــرة‪ ،‬أم ــس‪ ،‬حفل تــوزيــع جوائز‬ ‫الــدورة ‪ 45‬ملهرجان جمعية الفيلم الذى أقيم‬ ‫داخل إحدى دور العرض بشارع عماد الدين‪،‬‬ ‫رئيسا للمركز القومى للسينما‬ ‫وقال بصفته‬ ‫ً‬ ‫إنه سوف يتحمل كافة تكاليف الدورة املقبلة‬ ‫من مهرجان جمعية الفيلم‪ ،‬كما وعد أن يخرج‬ ‫املهرجان على أحسن وجه‪.‬‬ ‫وشــارك «خالد» ومسعد فــودة‪ ،‬نقيب املهن‬ ‫السينمائية‪ ،‬والفنانة يسرا فى تسليم اجلوائز‬ ‫والتكرميات للفائزين‪ ،‬وتسلم خــال احلفل‬ ‫درع تكرمي املخرج كمال سليم رائد الواقعية‬ ‫لالحتفاظ به فى مدينة السينما‪.‬‬ ‫وخـ ــال كــلــمــتــه دع ــا جــمــيــع السينمائيني‬ ‫للوقوف جنبا إلى جنب للخروج مبشروع مدينة‬ ‫السينما بأفضل صــورة‪ ،‬التى تضم املتحف‬ ‫والسينماتيك واألرشــيــف السينمائى‪ ،‬ســواء‬ ‫مــن خــال غــرفــة صناعة السينما أو نقابة‬ ‫املهن السينمائية‪ .‬وأكد «عبد اجلليل» ما تردد‬ ‫باعتبار مدينة السينما جهة تسعى لالستيالء‬ ‫على املقتنيات‪ ،‬بل إنها ستصبح جهة للحفاظ‬ ‫على التراث السينمائى‪ ،‬واص ًفا كل ما نشر‬ ‫بخصوص هذا األمر بـ«الشائعات»‪.‬‬ ‫ومن جانبها أكدت «أمل أبو شادى» تدعيمها‬ ‫الكامل لكل مــا ذكــره رئــيــس املــركــز القومى‬ ‫للسينما‪ ،‬كما قامت باإلعالن عن إهداء مكتبة‬ ‫على أبو شادى بالكامل ملدينة السينما‪ ،‬بينما‬ ‫الفنان جالل الشرقاوى قام بإهداء نسختني‬ ‫مــن كــتــاب تــاريــخ السينما املصرية بالعربى‬ ‫والفرنسى ملدينة السينما‪ ،‬كما مت أيضا إهداء‬ ‫مكتبة املخرج أحمد راشد ملدينة السينما‪.‬‬

‫سعيد خالد‬

‫شيرين‬

‫محمد فؤاد يدعو للتسامح بأغنية جديدة بـ«ملتقى أوالدنا»‬

‫كتب‪ -‬سعيد خالد‪:‬‬

‫تنطلق فعاليات الــدورة الثالثة من «ملتقى أوالدنــا» لفنون‬ ‫ذوى القدرات اخلاصة‪ ،‬برئاسة سهير عبدالقادر‪ 15 ،‬فبراير‬ ‫اجلــارى‪ ،‬بــدار األوبــرا املصرية‪ ،‬حتت رعاية السيد الرئيس‬ ‫عبدالفتاح السيسى‪ .‬وتتضمن فعاليات تنظيم مركز راشد لذوى‬ ‫الهمم‪ ،‬برئاسة مرمي صالح‪ ،‬بالتعاون مع إدارة امللتقى‪ ،‬السبت‬ ‫‪ 16‬فبراير اجلــارى‪ ،‬احتفاالً باليوم اإلمــاراتــى مبناسبة عام‬ ‫التسامح الذى حتتفل به اإلمارات هذا العام‪ ،‬بحضور د‪ .‬إيناس‬

‫عبدالدامي‪ ،‬وزيــرة الثقافة‪ ،‬والدكتور أشــرف صبحى‪ ،‬وزير‬ ‫الشباب والرياضة‪ ،‬ود‪ .‬نبيلة مكرم‪ ،‬وزيرة الهجرة‪ ،‬واألستاذة‬ ‫مرمي عثمان‪ ،‬رئيس مركز راشد لذوى الهمم‪ ،‬والسيد على‬ ‫خليل‪ ،‬رئيس قطاع املعاهد األزهرية‪.‬ومن املقرر أن يضم‬ ‫برنامج احلفل‪ ،‬الذى تقدمه اإلعالمية بوسى شلبى‪ ،‬فيلماً‬ ‫قصيراً عن التسامح‪ ،‬كما يقوم الفنان واملطرب محمد‬ ‫فؤاد بغناء أغنية جديدة انتهى من تسجيلها مؤخراً تدعو‬ ‫إلى التسامح واملحبة‪.‬‬

‫السعودية والسودان وسوريا تتنافس على جائزة أفضل صوت‬

‫«بالغنا اتجمعنا»‪ 39 :‬مشارك ًا يتأهلون للمرحلة الثانية من برنامج «الزمن الجميل»‬ ‫كتب‪ -‬سعيد خالد‬

‫أنغام‬

‫منافسة قوية تشهدها حلقات برنامج «الزمن‬ ‫اجلميل» بني عدد كبير من املطربني الشباب‪،‬‬ ‫وفــى احللقة الثانية‪ ،‬التى عرضت أمس‬ ‫األول‪ ،‬عــلــى قــنــاة «أبــوظــبــى» تأهل‬ ‫‪ 23‬موهبة غنائية إلــى املرحلة‬ ‫الثانية من البرنامج ليصل عدد‬ ‫املــتــأهــلــن اإلجــمــالــى إل ــى ‪39‬‬ ‫موهبة‪ .‬واتسمت احللقة التى‬ ‫قدمتها املــذيــعــة إميــيــه صياح‬ ‫بأجواء تنافسية نظراً ملستويات‬ ‫األداء العالية التى قدمها املشاركون‬ ‫اخلمسون من إجمالى املرشحني املائة‬ ‫الذين جرى اختيارهم من أصل ‪8600‬‬ ‫شخص تقدموا للبرنامج‪.‬‬ ‫وعلقت جلنة التحكيم التى تضم الفنانة‬ ‫أنغام‪ ،‬والفنان مروان خورى‪ ،‬والفنانة أسماء ملنور‪،‬‬ ‫بعد سماع عدة أصوات خالل القسم األول من‬ ‫احللقة‪ ،‬أن الطرب األصيل ال يقتصر فقط على‬ ‫أغانى الفنان الراحل عبداحلليم حافظ أو الفنانة‬ ‫الراحلة أم كلثوم‪ ،‬بل يجب على املشاركني التعرف‬ ‫إلى طبيعة أصواتهم واختيار اللون املناسب لهم‪،‬‬ ‫كما أثنوا على جودة األصوات املشاركة واملواهب‬ ‫العالية التى قدمها املشاركون‪.‬‬ ‫ومن بني املتأهلني فى احللقة الثانية فاضل‬ ‫اجلمعة من البحرين‪ ،‬الذى رغم عدم تقدمي أداء‬ ‫جيد فى أغنيته األولى إال أن أداءه أغنية «ليلة‬ ‫خميس» للفنان محمد عبده كان كفي ً‬ ‫ال بتأهيله‬

‫محمد طارق من مصر‬

‫أسماء ملنور‬

‫محمد شطا من مصر‬

‫للمرحلة الثانية‪ .‬كما أتاح مــروان خورى ملحمد‬ ‫سعد من لبنان فرصة ثانية رغم سماع صوت‬ ‫«الباز» ثالث مرات من قبل جلنة التحكيم وفتح‬ ‫األبــواب الثالثة‪ ،‬حيث قدم فى محاولته الثانية‬ ‫مقطعاً للفنان وديــع الصافى والتى تألق فيها‬ ‫ليتأهل إلى املرحلة الثانية‪ ،‬حيث أكد خورى أن‬ ‫محمد ميتلك خامة صوت فريدة وكان ال بد من‬ ‫إعطائه فرصة ثانية‪.‬‬ ‫وتعاطفت أسماء مع محمد شطا من مصر‪،‬‬ ‫حيث لم تضغط على «الــبــاز» على خــاف كل‬ ‫من أحالم ومــروان‪ ،‬إذ وجدت فى صوته خامة‬ ‫جيدة وفرصة كبيرة لالستثمار بها والعمل على‬ ‫حتسينها‪ ،‬لتمنحه فرصة التأهل‪.‬‬

‫وضمت قائمة املرشحني للمرحلة الثانية أيضاً‬ ‫كال من عبدالعزيز عبدو من اليمن‪ ،‬وغزوة من‬ ‫تونس‪ ،‬والطفل مازن عفيفى من مصر‪ ،‬والطفلة‬ ‫جنــمــة الــكــور مــن مــصــر‪ ،‬ومــحــمــد صــالــح من‬ ‫السعودية‪ ،‬ومصعب الفكى من السودان‪ ،‬وهدير‬ ‫يوسف من مصر‪ ،‬ويزيد اجليوسى من األردن‪،‬‬ ‫ومحمد طــارق من مصر‪ ،‬وموسى معيدى من‬ ‫السعودية‪ ،‬والشابة غرام رأفت من مصر‪ ،‬والشابة‬ ‫ملكة ماهر من مصر‪ ،‬والشابة نادين عامر من‬ ‫مصر‪ ،‬ويوسف الصميدعى من العراق‪ ،‬وياسني‬ ‫الوريغه من املغرب‪ ،‬وعبداملجيد أنابى من سوريا‪،‬‬ ‫وسمير سعيد مــن مــصــر‪ ،‬ون ــدى الــزاهــى من‬ ‫املغرب‪ ،‬وعمر فتحى من فلسطني‪ ،‬وعمر ياسني‬

‫من اليمن‪.‬‬ ‫وشــهــدت احللقة سماع صــوت «الــبــاز» عدة‬ ‫مــرات‪ ،‬إذ لم يحالف احلظ ‪ 27‬مشاركا الذين‬ ‫استمعوا للنقد البناء الذى قدمته اللجنة لهم‪ ،‬كان‬ ‫من بينهم محمد من السعودية‪ ،‬ونيرمني وهبة من‬ ‫سوريا‪ ،‬وهاجر احلسانى من املغرب‪ ،‬ومنصور‬ ‫البرغوثى من األردن‪ ،‬وهدية التركى من مصر‪،‬‬ ‫ومحمد أمني من املغرب‪.‬‬ ‫وسيجرى عرض جتارب أداء املرحلة الثانية فى‬ ‫حلقة واحدة يوم اجلمعة املوافق ‪ 15‬فبراير فى‬ ‫متام الساعة العاشرة مسا ًء بتوقيت اإلمارات‪،‬‬ ‫حيث سيتم فيها تقييم الـ‪ 39‬متسابقاً الذين‬ ‫حالفهم احلظ للتأهل‪ .‬إذ سيجرى إقصاء ‪20‬‬

‫منهم‪ ،‬و‪ 20‬آخرين فى املرحلة الثالثة‪ ،‬قبل‬ ‫الوصول إلى املرحلة الرابعة‪ ،‬والتى سيجرى‬ ‫فيها اختيار أفضل ‪ 10‬متنافسني‪.‬‬ ‫ويركز برنامج «الزمن اجلميل» على املواهب‬ ‫الغنائية الطربية القادرة على تقدمي أداء غنائى‬ ‫مماثل للذى قدمه النجوم القدامى أمثال أم‬ ‫كلثوم وصباح فخرى ومحمد عبده ليأخذوا‬ ‫اجلمهور فى رحلة إلى الزمن اجلميل‪ ،‬كما أنه‬ ‫يعتمد على عناصر التشويق التى تخفى هوية‬ ‫املتسابق ومتكن جلنة التحكيم من احلكم على‬ ‫صوته فقط دون النظر إلى هيئته وبلده‪.‬‬ ‫وخالل مرحلة العروض املباشرة‪ ،‬سيتمكن‬ ‫اجلمهور من التصويت للمرشح الذى يفضلونه‬ ‫لتمكينه من االنتقال إلى املراحل اخلتامية من‬ ‫البرنامج‪.‬‬ ‫جدير بالذكر أن املــواهــب الغنائية التى‬ ‫تتأهل إلى العروض املباشرة ستتدرب على‬ ‫أيدى مجموعة من أساتذة الغناء العربى مثل‬ ‫الفنان جاسم محمد عبداهلل من اإلمــارات‪،‬‬ ‫مدير مركز املوسيقى بــوزارة الثقافة وتنمية‬ ‫املــعــرفــة‪ ،‬ود‪ .‬فتح اهلل أحــمــد‪ ،‬رئــيــس قسم‬ ‫األصــوات والغناء العربى والبحوث فى بيت‬ ‫العود من العراق‪ ،‬وإخصائية موسيقى الشعوب‬ ‫األستاذة عليسا عربى من تونس‪ ،‬ويشاركهم‬ ‫الدكتور سليمان غنام الديكان‪ ،‬من الكويت‪،‬‬ ‫وهو املؤلف واملوزع املوسيقى األوركسترالى‪،‬‬ ‫وأول خليجى يقود فرقة موسيقية فى دار‬ ‫األوبرا املصرية‪.‬‬


‫صباح األحد أعتز باحلضور اللبنانى فى مؤمتر القمة العاملية للحكومات‬ ‫عبر املشاركة فى النقاشات واملحاضرات والتنظيم واللوجستية‪ ،‬عسى أن‬ ‫تعقد فى لبنان مؤمترات بهذه األهمية طاملا الطاقات متوفرة‪.‬‬

‫ال تستمر احلياة إال بالتجاوزات‪ ،‬يجب أن تتجاوز ندمك وتتجاوز‬ ‫هزميتك وتتجاوز بعض األشخاص أيضاً‪.‬‬

‫‪٢٠‬‬

‫مصطفى األغا (إعالمى سورى)‬

‫داليا زيادة‬

‫ميشيل سليمان (الرئيس البنانى السابق)‬

‫مساحة رأى‬

‫االثنني ‪ - 201٩/2/١١‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٥٥‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5355 - Monday 11/2/2019‬‬

‫الكثير من الحب‬

‫سمعت كالم أمى وأبى ودخلت كلية الطب‪ ،‬وتخرجت طبيبة بتفوق‪ ،‬لكنى‬ ‫كنت أحتفظ بمفكرتى السرية منذ الطفولة أدون فيها أفكارى ومشاعرى‪.‬‬

‫د‪ .‬نوال السعداوى‬ ‫تكتب‪:‬‬

‫د‪ .‬أمين اجلندى‬ ‫‪elguindy62@hotmail.com‬‬

‫صاحب الخلق العظيم‬

‫ما زلنا مع أخالق رسول اهلل صلى اهلل عليه‬ ‫وسلم‪ .‬كان يقبل بنفسه كلها على من يلقاه‪.‬‬ ‫فال يستقبله استقبال املستهني‪ .‬وال يتركه إال‬ ‫بعد أن يتم حديثه‪ .‬وحني يصافح أحدا فإنه‬ ‫يترك يده فى يده حتى يدعها‪ .‬ال يغضب وال‬ ‫يجادل فى األســواق‪ ،‬بل سمته سمت جالل‬ ‫ووقار‪.‬‬ ‫يأبى أن يقوم له أصحابه‪ .‬وينهاهم عن ذلك‪،‬‬ ‫ويقول (إمنا أنا عبد‪ .‬آكل مثلما يأكل العبد‬ ‫وأجلس مثلما يجلس العبد)‪.‬‬ ‫■■■‬ ‫وكان فى بيته يعني أهله فى عمل البيت وال‬ ‫يستنكف‪ .‬يغسل ثوبه ويحلب شاته‪ ،‬ويرقع‬ ‫ثوبه‪ ،‬ويخدم نفسه‪ ،‬ويأكل مع اخلادم ويحمل‬ ‫بضاعته‪.‬‬ ‫وكانت األمة من إماء املدينة إذا احتاجت‬ ‫إلى من يعينها من الرجال‪ ،‬ولقيت رسول اهلل‪،‬‬ ‫فإنها تأخذ بيده ليعينها فى حاجتها حتى‬ ‫تقضيها‪ ،‬والرسول يطاوعها‪.‬‬ ‫وكــانــت النساء يسترسلن فــى الــقــول فى‬ ‫مجلسه وهو صابر عل صياحهن‪ ،‬فإذا دخل‬ ‫عمر سكنت‪ .‬غضب عمر وقال (أتهبننى وال‬ ‫تهنب رسول اهلل؟)‪ ،‬فقالت إحداهن (إنك أفظ‬ ‫وأغلظ)‪.‬‬ ‫■■■‬ ‫وحني دخل عليه رجل فأصابته من هيبته‬ ‫رعدة قال عليه الصالة والسالم (هون عليك‬ ‫فأنا ابن امرأة من قريش كانت تأكل القديد)‪.‬‬ ‫ومرة ذهب للسوق فوثب تاجر إلى يد النبى‬ ‫فقبلها‪ ،‬جذب الرسول يده‪ ،‬قائال (أنا لست‬ ‫مبلك‪ ،‬أنا رجل منكم)‪ ،‬ثم أخذ بضاعته فحاول‬ ‫أبــو هريرة أن يحملها عنه‪ ،‬فقال (صاحب‬ ‫الشىء أحق أن يحمله)‪.‬‬ ‫■■■‬ ‫كــان خلقه الــقــرآن‪ ،‬يــأخــذ بهديه ويتبع‬ ‫ض‬ ‫منهاجه (خُ ذِ الْ َع ْف َو َوأْ ُم ـ ْر بِالْ ُع ْر ِف َوأَ ْعــرِ ْ‬ ‫َعنِ ْ َ‬ ‫ال ِ‬ ‫اه ِلنيَ)‪ .‬قلبه سليم‪ ،‬ال يشعل نفسه‬ ‫بأحقاد اجلاهلية‪ .‬فيقول (أال إن دم اجلاهلية‬ ‫موضوع‪ ،‬وأول دم أبدأ به هو دم عمى احلارث‬ ‫بن املطلب)‪.‬‬ ‫وما كان يوجه لوما على عمل يخصه‪ .‬قال‬ ‫أنس بن مالك خادمه (واهلل ما قال لى لشيء‬ ‫صنعته لم صنعت هذا‪ ،‬وال لشيء لم أصنعه‬ ‫ِل َم ل ْم تصنع)‪.‬‬ ‫أدركــه أعرابى فجذب رداءه جذبا شديدا‬ ‫حتى بان أُثره فى بشرته‪ ،‬قال (يا محمد مر‬ ‫لى من مال اهلل الذى عندك)‪ ،‬فالتفت إليه‬ ‫رسول اهلل فضحك ثم أمر له بعطاء‪.‬‬ ‫■■■‬ ‫يرفق فى القول ويعالج اإلي ــذاء بالصفح‬ ‫اجلميل‪ .‬ويعفو عمن عادوه وآذوه وقاتلوه ولم‬ ‫يتركوا بابا من أبواب األذى والقتال إال سلكوه‪،‬‬ ‫وما تركوا كيدا إال كادوه له‪ ،‬ثم آل األمر إلى‬ ‫أن ينتصر عليهم نصرا مؤزرا‪ .‬وحني فتح مكة‬ ‫قال‪« :‬ما تظنون أنى فاعل بكم؟ قالوا أخ كرمي‬ ‫وابن أخ كرمي‪ .‬قال‪ :‬اذهبوا فأنتم الطلقاء»‪.‬‬ ‫■■■‬ ‫واآلن‪ -‬يا عزيزى القارئ‪ -‬ألم تشعر أنك‬ ‫حتب النبى أكثر؟ ألست توافقنى الرأى أن هذا‬ ‫هو اخلطاب املستنير الذى يجب أن نسمعه؟‬

‫يعتذر الكاتب محمد على إبراهيم‬ ‫عن عدم كتابة مقاله ويواصل الحقا‬

‫مأساة المفكرة المبدعة فى عالم دينى ذكورى‬

‫يــوافــق الــيــوم ‪ ١١‬فــبــرايــر مــولــد املفكرة‬ ‫األديبة املبدعة مى زيادة‪ ،‬التى ولدت عام‬ ‫‪ ،١٨٨٦‬وماتت ‪ ١٩‬أكتوبر ‪ ،١٩٤١‬وهى فى‬ ‫ريعان شبابها وقمة إنتاجها الفكرى األدبى‪،‬‬ ‫ماتت فى مستشفى داخــل مصر‪ ،‬مهجورة‬ ‫مــن أهلها وعائلتها فــى لبنان وفلسطني‪،‬‬ ‫منسية من أصدقائها وأحبائها فى مصر‪.‬‬ ‫ل ــم تــخــتــلــف مــآســى حــيــاتــهــا ومــوتــهــا عن‬ ‫املفكرات الكاتبات املبدعات فــى الشرق‬ ‫والغرب والشمال واجلنوب‪ ،‬منذ أن حكم‬ ‫اإلله الذكورى يهوه فى كتابه العهد القدمي‬ ‫(الــتــوراة) على حــواء وجنس النساء كله‪،‬‬ ‫بالسقوط واخلطيئة‪ ،‬ملجرد أنه خلقهن إناثا‬

‫فكر الحياة‬

‫وليس ذكــورا‪ ،‬وقع اإلله يهوه فى التناقض‬ ‫والعنصرية اجلنسية دون أن يدرى‪ ،‬فكيف‬ ‫يكون هو الذى خلق األنثى‪ ،‬ولم تخلق هى‬ ‫نفسها أنثى‪ ،‬ومع ذلك يعاقبها أشد العقاب‬ ‫على ما فعله هو‪ ،‬يلصق بها العار والدونية‬ ‫والعبودية واإلثــم‪ ،‬ونقصان العقل‪ ،‬ويجعل‬ ‫لزوجها السلطة املطلقة والشرف والعقل‬ ‫والكرامة والنخوة والشهامة‪ ،‬وهى مجرد‬ ‫متاع له‪ ،‬وعاء ألبنائه حتمل وتلد فى األسى‬ ‫واأللم والهوان وهو يسود عليها كما ورد فى‬ ‫التوراة باحلرف‪ ،‬وانتقلت هذه الكلمات من‬ ‫التوراة إلى ما تالها من كتب دينية بلغات‬ ‫أخ ــرى وتــعــبــيــرات مختلفة‪ ،‬لكنها حتمل‬

‫على اإلنسان الذى أبدع الثورة‬ ‫يقوى بصورة‬ ‫الصناعية الرابعة أن ّ‬ ‫دائمة وعيه بالتكنولوجيا‪.‬‬

‫د‪ .‬منى أبوسنة‬ ‫تكتب‪:‬‬

‫املعنى نفسه‪.‬‬ ‫كنت أقرأ هذه الكلمات فى حصة التاريخ‬ ‫والدين باملدرسة االبتدائية اإلجنليزية فى‬ ‫بلدة منوف وســط دلتا النيل‪ ،‬مع زميالتى‬ ‫اليهوديات واملسيحيات واملسلمات‪ ،‬نشعر‬ ‫بالغضب املكبوت فى قلوبنا من التناقض‬ ‫الدينى الواضح لنا نحن األطفال‪ ،‬والظلم‬ ‫الواقع علينا ملجرد أننا خلقنا إناثا وليس‬ ‫ذكورا‪.‬‬ ‫كنت فــى الــعــاشــرة مــن عــمــرى باملدرسة‬ ‫االبــتــدائــيــة حــن سمعت أمــى تــقــول ماتت‬ ‫مــى زي ــادة يــا ن ــوال‪ ،‬كانت أمــى تقرأ عنها‬ ‫أحيانا فى الصحف‪ ،‬وكانت الصحف تهتم‬

‫بأخبارها اخلاصة عن حياتها الشخصية‪،‬‬ ‫عن كونها أنثى جميلة متحررة سافرة ال‬ ‫تــرتــدى احلــجــاب‪ ،‬تــخــالــط الــذكــور‪ ،‬تعقد‬ ‫صــالــونــا أدبــيــا يجتمع فيه الــرجــال منهم‬ ‫عباس العقاد وغيره ممن يعشقونها‪.‬‬ ‫أغــلــب احلــكــايــات عنها سلبية ال تذكر‬ ‫الصحف شيئا عن أفكارها وكتاباتها األدبية‬ ‫وفلسفتها فى احلياة‪ ،‬لكن أمى كانت تقول‬ ‫إنها كاتبة وأديبة عظيمة‪ ،‬يتجاهلها النقاد‪،‬‬ ‫ألنها امرأة‪ ،‬وألنها سافرة وتخالط الرجال‬ ‫وال تــراعــى التقاليد الــتــى تخضع لها كل‬ ‫النساء‪.‬‬ ‫لــم نقرأ كلمة واحــدة عــن مــى زيــادة فى‬ ‫املدرسة االبتدائية وال الثانوية‪ ،‬وال بعد ذلك‬ ‫فى اجلامعات‪ ،‬حني حصلت على الشهادة‬ ‫الثانوية وتأهبت لدخول اجلامعة نصحنى‬ ‫أبى وأمى بدخول كلية الطب ألصبح طبيبة‬ ‫ولــيــس أديــبــة‪ ،‬قــال أبــى األدبـ ــاء يــا ابنتى‬ ‫يدخلون السجون وميوتون فقراء‪ ،‬واألديبات‬ ‫النساء تشوه سمعتهن مثل مى زيادة ال ينلن‬ ‫أى تكرمي من أحد‪ ،‬يغدر بهن الوطن والزوج‬ ‫والعائلة واألصدقاء واألحباء والصديقات‪،‬‬ ‫يعشن‪ ،‬وحيدات ومينت وحيدات‪.‬‬ ‫سمعت كالم أمى وأبى ودخلت كلية الطب‪،‬‬

‫وتخرجت طبيبة بتفوق‪ ،‬لكنى كنت أحتفظ‬ ‫مبفكرتى السرية منذ الطفولة أدون فيها‬ ‫أفكارى ومشاعرى‪ ،‬وما إن بدأت أكتب منذ‬ ‫نصف قرن وأكثر‪ ،‬وأعبر عن نفسى بحرية‬ ‫وصــدق حتى انهالت على اللعنات ونهشت‬ ‫اإلشاعات عظامى‪ ،‬حتى اليوم ‪ ١١‬فبراير‬ ‫‪ ،٢٠١٩‬حتتفل وزارة الصحة والسكان ونقابة‬ ‫األطــبــاء بقانون ومبــشــاريــع محاربة ختان‬ ‫اإلناث فى مصر‪ ،‬وحني قمت أنا منذ أكثر‬ ‫من نصف قرن‪ ،‬بالكتابة عن مآسى ومضار‬ ‫اخلــتــان الــصــحــيــة واالجــتــمــاعــيــة وطالبت‬ ‫بتجرميه ومنعه‪ ،‬أصدر وزير الصحة حينئذ‪،‬‬ ‫عــددا من الــقــرارات إلبعادى عن منصبى‪،‬‬ ‫وتشريدى‪ ،‬وأصدرت نقابة األطباء ومشيخة‬ ‫األزهر بيانات تشوه سمعتى‪ ،‬بأننى جاهلة‬ ‫بالطب والــديــن بــل‪ ،‬كــافــرة ضــد األخــاق‪،‬‬ ‫واستحق العقاب‪.‬‬ ‫تعود إلى هذه الذكريات اليوم ‪ ١١‬فبراير‬ ‫‪ ٢٠١٩‬فى عيد ميالد األديبة العظيمة مى‬ ‫زيــادة‪ ،‬وأتوقع أن أمــوت مثلها وحيدة دون‬ ‫تكرمي من أحد لكنى لن أكــون أبــدا حزينة‬ ‫أو نادمة‪ ،‬بل فخورة وسعيدة‪ ،‬فالسعادة تنبع‬ ‫من داخلى وأعماقى‪ ،‬ومن أعمالى اإلبداعية‬ ‫والفكرية‪ ،‬وليست من اخلارج‪.‬‬

‫إن تشجير الطرق بكثافة داخل المدن قد يكون من العوامل المهمة‬ ‫لتقليل لهيب درجات الحرارة الجوية واالنبعاثات الغازية‪.‬‬

‫د‪ .‬نبيل صبحى فرج‬ ‫يكتب‪:‬‬ ‫‪nsobifarag@yahoo.com‬‬

‫«التعليم بالنسق» مرة أخرى التشجير واالستزراع فى مواجهة االحتباس الحرارى‬

‫ما هى طبيعة النسق الفكرى املنشود؟ وما‬ ‫هى عالقته بتأسيس نظام تعليمى جديد؟‬ ‫إذا تــصــورنــا الــرؤيــة الكلية عــلــى هيئة‬ ‫دائرة تعبر عن «ابدأ مستقبال حلياة أفضل‬ ‫لإلنسان بالعلم والتكنولوجيا» ينطلق من‬ ‫تلك الدائرة األجــزاء املكونة للرؤية الكلية‬ ‫على النحو اآلتى‪:‬‬ ‫«اإلبــــداع‪ ،‬والــعــقــل واجلــســد‪ ،‬وحــيــاة بال‬ ‫موت‪ ،‬والتكنولوجيا والعالقات اإلنسانية‪،‬‬ ‫واملستقبل والــتــراث‪ ،‬والتعليم واملستقبل‪،‬‬ ‫ومــعــرفــة مــســتــقــبــلــيــة‪ ،‬ون ــظ ــام اقــتــصــادى‬ ‫ج ــدي ــد‪ ،‬والــعــقــل الــنــاقــض‪ ،‬واحل ــي ــاة فى‬ ‫الفضاء‪ ،‬والهوية الكوكبية‪ ،‬ودور السياسة‬ ‫فى املستقبل‪ ،‬وصحة بال مــرض‪ ،‬والبحث‬ ‫والتطوير املبدع»‪.‬‬ ‫متثل هــذه الــدائــرة الــرؤيــة الكلية التى‬ ‫يتأسس عليها النسق الفكرى لنظام التعليم‬ ‫املنشود‪ .‬ويلزم من ذلك أن تكون هذه الرؤية‬ ‫الكلية حجر األساس فى بناء جميع مكونات‬ ‫النظام التعليمى اجلديد‪ ،‬مع مالحظة أن‬ ‫دور املتعلم يكمن فى إيجاد العالقات بني‬ ‫األج ــزاء املكونة للرؤية الكلية‪ ،‬من خالل‬ ‫حتديد وتعريف املفاهيم الكامنة فى تلك‬ ‫األجــزاء املستمدة من الرؤية الكلية‪ ،‬ومن‬ ‫خــال تــكــويــن الــعــاقــات بــن األجـ ــزاء مع‬ ‫ربطها بالرؤية الكلية يستخلص الطالب‬ ‫نتائج مــن شأنها تغيير الــواقــع فــى إطــار‬ ‫الرؤية الكلية‪ ،‬وأنــا أسمى هــذا النوع من‬ ‫التعليم املستقبلى بالتعليم بالنسق ‪system‬‬ ‫‪.Education‬‬ ‫وهــذا النوع من التعليم يعتمد باألساس‬ ‫على اجلانب املعرفى‪ ،‬أى اإلبستمولوجى‪،‬‬ ‫وال يتوقف فقط عند التدريب على مهارات‬ ‫التكنولوجيا‪ ،‬ألنــه ينشد تغيير الذهنية‬ ‫العربية ونقلها من نسق مغلق يقوم على‬

‫تتمة مقال األولى‬

‫أحدث شعارات التنمية االقتصادية‬

‫ثــالــثــا‪ :‬م ــن املــمــكــن أن تــكــون‬ ‫مــعــدالت النمو عالية لكن على‬ ‫حساب االستدامة البيئية‪ ،‬وهذا‬ ‫مــا حــدث فــى الــقــرن العشرين‪.‬‬ ‫ما نشهده اليوم من تغير مناخى‬ ‫نتيجة االحتباس احلرارى‪ ،‬وذوبان‬ ‫الثلوج‪ ،‬وارتــفــاع مستويات املياه‬ ‫بشكل يهدد سالمة بعض الدول‪،‬‬ ‫ومــنــهــا دلــتــا مــصــر‪ ،‬ك ــان نتيجة‬ ‫االندفاع نحو حتقيق معدالت منو‬ ‫باهرة دون احلفاظ على البيئة‪،‬‬ ‫خاصة فى الدول املتقدمة‪.‬‬ ‫ف ــى مــنــطــقــتــنــا الــعــربــيــة‪ ،‬وفــى‬ ‫مــصــر حت ــدي ــدا‪ ،‬هــنــاك الــكــثــيــر‬ ‫مــن الــشــواهــد الــدالــة عــلــى أننا‬ ‫ال نــســيــر بــخــطــى ث ــاب ــت ــة نــحــو‬ ‫حتقيق التنمية املستدامة‪ .‬تفيد‬ ‫الــدراســات املتتالية بأن معدالت‬ ‫النمو لدينا تعتمد بدرجة كبيرة‬ ‫على تراكم عناصر اإلنتاج (رأس‬ ‫املــال والعمل) وليس على حتسن‬ ‫اإلنتاجية‪ ،‬وتذبذب فى معدالت‬ ‫النمو نتيجة تقلبات أسعار البترول‬ ‫والغاز الطبيعى عامليا‪ .‬بالنسبة‬ ‫ملسألة العدالة االجتماعية‪ ،‬تفيد‬ ‫الــدراســات احلديثة أن منطقتنا‬ ‫تتسم بــتــفــاوت شــديــد فــى توزيع‬ ‫الــثــروة‪ ،‬ويــزيــد األم ــور س ــوءا أن‬ ‫ه ــذا الــتــفــاوت لــيــس نــاجتــا فى‬ ‫معظم األحيان عن فروق فى اجلد‬ ‫واالجتهاد‪ .‬وأخــيــرا‪ ،‬قد ال تكون‬ ‫منطقتنا مــســؤولــة عــن التدهور‬ ‫البيئى عامليا‪ ،‬بحكم أننا ال ننتمى‬ ‫للعالم املتقدم بعد‪ ،‬لكننا ال نعير‬ ‫البيئة مــا تستحق مــن االهتمام‬ ‫محليا‪ ،‬بدليل تلوث املاء والهواء‪،‬‬ ‫وتــراكــم القمامة‪ ،‬وضعف رعاية‬ ‫املحميات فى كثير من البقاع‪.‬‬

‫رئاسة االحتاد األفريقى تعيد تقدمي مصر للعالم كقائد إقليمى‪ ،‬وستشهدون‬ ‫تأثير ذلك على عالقات مصر الدولية على كل األصعدة غرباً وشرقاً فى الفترة‬ ‫القادمة‪ .‬تخيلوا أن يحدث ذلك بعد أن كنا قبل خمسة أعوام فقط بنقول يا رب‬ ‫بس مصر تقدر تكمل كدولة‪ ...‬حتيا مصر ورئيس مصر‪.‬‬

‫مـــاذا عــن املــســتــقــبــل؟ التنمية‬ ‫املستدامة ليست بعيدة املــنــال‪،‬‬ ‫لــكــن بـ ــشـ ــروط‪ ،‬أهــمــهــا تــوافــر‬ ‫اإلرادة السياسية‪ ،‬واالنفتاح على‬ ‫االستفادة من التراكم املعرفى‪،‬‬ ‫وتضافر جهود أصحاب املصالح‬ ‫املــخــتــلــفــة‪ .‬حتــســن اإلنــتــاجــيــة‬ ‫يتطلب نقلة نوعية فى السياسات‬ ‫االقــتــصــاديــة واألطـ ــر املؤسسية‬ ‫حلــث األف ـ ــراد والــشــركــات على‬ ‫االبتكار والكفاءة‪ .‬السعى لتحقيق‬ ‫الــعــدالــة االجتماعية يستوجب‪،‬‬ ‫عــلــى األقــــل‪ ،‬طــفــرة فــيــمــا يقدم‬ ‫م ــن خ ــدم ــات تعليمية وصحية‬ ‫وبنية أساسية جلموع املواطنني‪،‬‬ ‫وعــدم االكتفاء ببرامج احلماية‬ ‫االجتماعية‪ .‬حماية البيئة تتطلب‬ ‫ج ــه ــودا حــثــيــثــة عــلــى املــســتــويــن‬ ‫املحلى والعاملى‪ .‬ما يدعو للقلق‬ ‫أن التنمية املستدامة بهذا املعنى‬ ‫حتظى بالكثير من احلديث عنها‬ ‫وقليال من الفعل‪ ،‬وليس أدل على‬ ‫ذلك من استمرار االحتفاء بالنمو‬ ‫االقــتــصــادى مــحــلــيــا‪ ،‬وانــســحــاب‬ ‫أمريكا من اتفاق باريس حلماية‬ ‫البيئية بعد تولى ترامب الرئاسة‬ ‫على املستوى العاملى‪.‬‬ ‫لــلــتــأكــيــد‪ ،‬مـــا جــــاء فـــى هــذا‬ ‫املــقــال لــيــس دع ــوة لــإقــاع عن‬ ‫الــســعــى ل ــرف ــع م ــع ــدالت الــنــمــو‬ ‫االقــتــصــادى‪ .‬على العكس‪ ،‬إنها‬ ‫دع ــوة للتأكد مــن اســتــمــراريــتــه‪،‬‬ ‫وتوزيع عوائده بعدالة دون تثبيط‬ ‫للهمم‪ ،‬واحلفاظ على البيئة التى‬ ‫حتتضننا جمي ًعا‪.‬‬

‫أحمد جالل‬

‫التراث واملاضى إلى نسق مفتوح‪ ،‬يقوم على‬ ‫اإلبداع واملستقبل‪.‬‬ ‫وجدير بالذكر أن هذا العقل املستقبلى‬ ‫الــقــائــم عــلــى الــنــســق املــفــتــوح ميــثــل وحــدة‬ ‫عــضــويــة ب ــن الــعــقــل اإلن ــس ــان ــى والــعــقــل‬ ‫االصطناعى التكنولوجى‪ ،‬وهــذه العالقة‬ ‫العضوية هى التى حتدد مدى ونوع اإلبداع‬ ‫الذى ينتج العقل املستقبلى‪ ،‬بحيث يكون فى‬ ‫صالح العقل اإلنسانى‪ ،‬وليس على الضد‬ ‫منه‪ ،‬وتُكون هذه الوحدة العضوية بني العقل‬ ‫اإلنسانى والعقل االصطناعى ما يسميه‬ ‫عالم املستقبليات «جــروم جــان ‪Gerome‬‬ ‫‪ ،»Glenn‬فى كتابه املعنون «عقل املستقبل‬ ‫بتاريخ ‪ ١٩٨٩‬بحضارة الوعى التكنولوجى»‪.‬‬ ‫ومـــــع تـــطـــور وت ــن ــام ــى آلـ ــيـ ــات الــعــقــل‬ ‫االصــطــنــاعــى‪ ،‬فــمــن شـــأن تــلــك الــعــاقــة‬ ‫العضوية أن تدخل فى صراع‪ ،‬حتى ال يؤدى‬ ‫هذا الصراع إلى غلبة العقل االصطناعى‬ ‫على العقل اإلنسانى‪.‬‬ ‫على اإلنسان الذى أبدع الثورة الصناعية‬ ‫الــرابــعــة أن يــقــ ّوى بــصــورة دائــمــة وعــيــه‬ ‫بالتكنولوجيا‪ ،‬وتقوية هذا الوعى مرهونة‬ ‫باملزيد من التقدم العلمى فى مجال العلوم‬ ‫األســاســيــة مــن فــيــزيــاء وريــاضــيــات‪ ،‬هــذا‬ ‫باإلضافة إلى ضرورة حتصني ذلك الوعى‬ ‫بــالــعــلــوم اإلنــســانــيــة‪ ،‬ويــأتــى فــى مقدمتها‬ ‫الفلسفة واملوسيقى واآلداب‪ ،‬وهو ما يعرف‬ ‫فى مجال التعليم بالفنون احلرة‪.‬‬ ‫وهنا ميكننا االستعانة مبا جاء فى نظرية‬ ‫املعرفة عند كانط‪ ،‬حيث يتناول فى اجلزء‬ ‫األول من املجلد الثالث املعنون (نقد ملكة‬ ‫احلكم) أهمية الفنون ودورهــا فى تشكيل‬ ‫الوعى‪ ،‬بينما يتناول فى اجلزء الثانى من‬ ‫املجلد ضرورة تكوين تفكير متفرد بكل ما‬ ‫هو حى فى الطبيعة‪.‬‬

‫هــنــاك حــاجــة ملحة ل ــإس ــراع بعمليات‬ ‫االســتــزراع بعد تفاقم مشكالت االحتباس‬ ‫احل ـ ــرارى وت ــزاي ــد مــايــعــرف بــجــو الــصــوبــة‬ ‫‪ greenhouse effect‬من آثار‪ ...‬وتزداد احلاجة‬ ‫مــع التشجير إلــى تغير األمن ــاط السلوكية‬ ‫واحلياتية للشعوب لتقليل انبعاثات ثانى‬ ‫أكسيد الكربون وجتـــاوزاً ملشكلة التراشق‬ ‫بــالــكــلــمــات وت ــب ــادل االتــهــامــات بــن ال ــدول‬ ‫الكبرى‪ ...‬املسؤولة عن تلك املشاكل والدول‬ ‫النامية!!! املغلوب على أمرها‪.‬‬ ‫ومصر كدولة «متنامية كبرى» أسرعت‬ ‫بنشر الوعى البيئى عن طريق التشجير فقامت‬ ‫بإنشاء ‪ 24‬غابة تروى مبياه املجارى املعاجلة‬ ‫حفاظاً على البيئة وتوسعت فى إنشاء مشاتل‬ ‫األشجار اخلشبية ذات العائد بل وقامت فى‬ ‫سبعينيات القرن املاضى بتأسيس اإلدارة‬ ‫املركزية للتشجير بوزارة الزراعة بعد النشاط‬ ‫األكادميى فى معاهد البحوث واجلامعات‪ .‬إن‬ ‫التوسع فى إنشاء الغابات اخلشبية التى تروى‬ ‫مبياه املجارى املعاجلة أصبح ضــرورة ملحة‬ ‫للتخلص من تلك النفايات فى ضوء الزيادات‬ ‫السكانية املنفلتة‪.‬‬ ‫إن التوسع فى التشجير وإقــامــة غابات‬ ‫لألشجار اخلشبية من األنــواع الفاخرة ذات‬ ‫القيمة الكبيرة مثل البلوط واملاهوجنى فى‬ ‫مناطق االستصالح اجلــديــدة قد يكون من‬ ‫الــبــدائــل ذات الــعــائــد االقــتــصــادى تعويضاً‬ ‫عن مملكة القطن املتهاوية بفعل فاعل‪...‬‬ ‫ناهيك عــن أثــر التشجير كــمــصــدات ريــاح‬ ‫تزيد من عائد املحاصيل احلقلية مبقدار‬ ‫‪ %33.3‬تقريباً ومن عائد محاصيل الفاكهة‬ ‫‪ ...%25.2‬ويلزم لتحسني اإلنتاجية حوالى‬ ‫‪ 30‬شجرة لكل فدان‪ ...‬أى أن أراضى وادى‬ ‫النيل القدمية يلزمها ‪ 180‬مليون شجرة‬ ‫تقريباً لتحسني اإلنتاج بــهــا‪ ....‬ومــا ال يقل‬

‫عن ‪ 45‬مليون شجرة فى األراضــى اجلارى‬ ‫استصالحها للمستقبل‪.‬‬ ‫إن تشجير ضفتى النيل والترع واملصارف‪....‬‬ ‫تعويضاً لتغطيتها املكلفة مبواسير أسمنتية‪...‬‬ ‫يلزم لها مليون وربــع مليون شجرة مبعدل‬ ‫شجرة كل خمسة مترات وملجموع مساحات‬ ‫يصل إلى ‪ 6000‬كيلو متر‪ ...‬كل التقديرات‬ ‫السابقة قابلة للزيادة والنقصان تبعاً للتغير‬ ‫املتوقع للظروف ومع ذلك فإن هناك صعوبة‬ ‫حقيقية لتدبر األمر حكومياً وقد يكون من‬ ‫املناسب حتفيز اجلمعيات األهلية لزراعة‬ ‫كــم مــحــدد ســنــويـاً مــن األشــجــار كما حدث‬ ‫فى إستراليا ليعم التشجير ربوع اجلمهورية‬ ‫مدناً وقرى‪ ...‬املوضوع هام وخطير وله أبعاد‬ ‫مستقبلية ليست محسوسة اآلن‪ ...‬ولكنها‬ ‫قابلة للتطبيق‪.‬‬ ‫إن تشجير الطرق بكثافة داخل املدن قد‬ ‫يكون من العوامل املهمة لتقليل لهيب درجات‬ ‫احلــرارة اجلوية واالنبعاثات الغازية نتيجة‬ ‫ازديـ ــاد احلــركــة امل ــروري ــة‪ ...‬خــصــوصـاً فى‬ ‫فصل الصيف‪ ...‬وبالتبعية تقليل االعتماد‬ ‫على أجهزة التكييف وآثارها الضارة كما أن‬ ‫تكثيف زراعــة األشــجــار على الطرق تعطى‬ ‫انــطــبــاعــا بضيق الــطــريــق وبــالــتــالــى تقليل‬ ‫سرعة القيادة وانعكاس ذلــك على خفض‬ ‫املصادمات واحلوادث التى وصلت إلى حدود‬ ‫الالمعقول‪ ،‬تقليل احتكاك إطارات السيارات‬ ‫مع إسفلت الطريق والذى ينجم عنه أكاسيد‬ ‫غازات ضارة ومن الغريب فى موضوع إنشاء‬ ‫الطرق قيام الدولة بإنشاء آالف الكيلومترات‬ ‫واملحاور اجلديدة دون أى اعتبار للتشجير‬ ‫وهى أخطاء إستراتيجية يسهل تصحيحها إن‬ ‫صدقت النوايا واعتمدت املزايا‪.‬‬ ‫أتوقع من البعض السؤال عن مصادر املياه‬ ‫الالزمة لرى تلك املدعوة «أشجار الشوارع»‬

‫ونوعيتها‪ ...‬وهما من اللوجستيات املحيرة‬ ‫ملتخذى القرار!!!‪ .‬وهنا تقع مسؤولية التنفيذ‬ ‫على عائق املحليات‪ ...‬كل فى نطاق عمله‪...‬‬ ‫ويكون جناح التشجير أساساً لتقييم األداء‬ ‫ملوظفى املــحــلــيــات‪ .‬كما أن االعــتــمــاد على‬ ‫مياه الصرف الزراعى والصرف الصحى قد‬ ‫يكونان من البدائل كما أن حفر اآلبار اجلوفية‬ ‫على امــتــداد الــطــرق اإلقليمية واستخدام‬ ‫الــطــرق احلديثة للرى بالتنقيط تصبحان‬ ‫ضــرورة من الــضــرورات املناسبة من ناحية‬ ‫اقتصاديتها وفاعليتها‪.‬‬ ‫وعند اختيار نوعيات األشجار يجب أن‬ ‫تكون من النوعيات التى ثبت جناحها فى‬ ‫حتمل الظروف القاسية للنمو‪ ...‬وال أود أن‬ ‫أقــول حتملها اإلهمال فى الــرعــايــة‪ ...‬ومن‬ ‫الضرورى جداً أال تكون لها أجزاء مأكولة أو‬ ‫ثمار متتص الغازات الضارة للصحة كأسيد‬ ‫العناصر الثقيلة‪ ...‬مثلما حدث فى تشجير‬ ‫طريق مصر اإلسكندرية الصحراوى بأشجار‬ ‫الــزيــتــون‪ ..‬حــيــث كــانــت جتــمــع ثــمــارهــا فى‬ ‫الصيف فى ذروة الكثافة املرورية مبا فيها‬ ‫من أكاسيد ممتصة ومالها من آثــار صحية‬ ‫ويكون البديل هو زراعــة أشجار لها مردود‬ ‫اقتصادى وغير قابلة لالستهالك الغذائى‬ ‫وتتحمل ظــروف النمو القاسية مثل أشجار‬ ‫البلوط واملاهوجنى والــتــى قــد تضيف إلى‬ ‫الدخل القومى مالم ميكن توقعه اآلن‪.‬‬ ‫إن التغيرات املناخية املحسوسة فى مصر‬ ‫تــدور كلها فى نطاق ما منلك من قياسات‬ ‫علمية متداخلة ومــازالــت البيئة املصرية‬ ‫مناسبة إل ــى حــد بعيد ملختلف األنشطه‬ ‫الزراعية احلالية وقد تضيف تلك املتغيرات‬ ‫إمكانات جديدة لم تكن موجودة للتوسع فى‬ ‫اإلنتاج الغذائى ملحاصيل لم نعتد عليها‪...‬‬ ‫وعلى العموم فأول الغيث قطرة‪..‬‬

‫رأى دولى‬ ‫حسني إبيش‬

‫ً‬ ‫نقال عن موقع «بلومبرج» اإلخبارى األمريكى‬

‫لقد مثلت إيران أشياء كثيرة للعديد من الناس‬ ‫منذ قيام الثورة اإلسالمية التى مر عليها ‪40‬‬ ‫عاما‪ ،‬ولكن بالنسبة للعالم العربى‪ ،‬فإنها متثل‬ ‫تهديدا وعذرا فى آن واحد‪.‬‬ ‫وق ــد ك ــان رد الــفــعــل الــعــربــى عــلــى الــثــورة‬ ‫اإليرانية‪ ،‬عام ‪ ،1979‬منقسماً فى البداية‪ ،‬وما‬ ‫زال كذلك‪ ،‬حيث شعرت احلكومات العربية‪،‬‬ ‫ال سيما فى منطقة اخلليج‪ ،‬بالذعر‪ ،‬وأسسوا‬ ‫مجلس التعاون اخلليجى بشكل سريع‪ .‬فيما لم‬ ‫تهتم الدول العربية بشمال أفريقيا‪ ،‬وال سيما‬ ‫مصر‪ ،‬باالضطرابات فى طهران‪ ،‬باستثناء أمر‬ ‫واحــد مهم هــو الــذى لفت انتباههم‪ ،‬وهــو أن‬ ‫الثورة الشيعية قد أدت إلى تطرف اإلسالميني‬ ‫العرب السنة فى جميع أنحاء املنطقة‪.‬‬ ‫وقد أعطت اجلمهورية اإلسالمية اجلديدة‬ ‫فى إيــران هــؤالء اإلسالميني العرب‪ ،‬بــدءا من‬ ‫جماعة اإلخ ــوان املسلمني إلــى تنظيمات مثل‬ ‫القاعدة وداعــش‪ ،‬منوذجا للنجاح‪ ،‬فمن وجهة‬ ‫نظرهم‪ ،‬قد يكون لدى اإلسالميني اإليرانيني‬ ‫العديد من األخطاء الدينية‪ ،‬ولكن متكنهم من‬ ‫إسقاط حكومة قوية فى دولة قوية‪ ،‬ضد رغبات‬ ‫كل من الواليات املتحدة‪ ،‬واالحتاد السوفييتى‪،‬‬ ‫فإنه من املؤكد أن حظوظهم (أى اإلسالميني‬ ‫السنة) ستكون ال حدود لها بالنظر إلى كونهم‬ ‫لديهم نسخة أفــضــل مــن األصــولــيــة الدينية‪،‬‬ ‫والسياسات الثورية‪.‬‬ ‫وقد احتذى اإلسالميون السنة باإليرانيني‪،‬‬ ‫فضال عــن أنــهــم ظــلــوا فــى تنافس معهم فى‬ ‫نفس الوقت‪ ،‬وأول اختبار رئيسى جاء مع الغزو‬

‫ماذا تمثل إيران للعالم العربى؟‬

‫السوفييتى ألفغانستان‪ ،‬والذى حدث بعد بضعة‬ ‫أشهر فقط من الثورة اإليرانية‪.‬‬ ‫وذهــب اإلسالميون السنة‪ ،‬من جميع أنحاء‬ ‫الــعــالــم الــعــربــى‪ ،‬ومــا حــولــه‪ ،‬إلــى أفغانستان‬ ‫ملحاربة الشيوعية املــلــحــدة‪ ،‬وعندما خرجوا‬ ‫«منتصرين» فى هذه املعركة‪ ،‬اعتقد املتشددون‬ ‫منهم أنهم قد حظوا بالسيادة‪ ،‬مما أدى إلى‬ ‫تأسيس بعضهم لـ«القاعدة»‪.‬‬ ‫وقــد ظلوا لسنوات يقنعون أنفسهم بأنهم‬ ‫يستطيعون سحق الــواليــات املتحدة‪ ،‬ومــا زال‬ ‫البعض يصدق ذلك‪.‬‬ ‫ومتسكت البلدان اإلسالمية املتحالفة مع‬ ‫الــواليــات املتحدة‪ ،‬وال سيما اململكة العربية‬ ‫السعودية وبــاكــســتــان‪ ،‬بشكل ح ــاد‪ ،‬بنسختها‬ ‫اخلــاصــة مــن الــيــمــن الــديــنــى‪ ،‬وذل ــك لتجنب‬ ‫املزايدة من قبل الشيعة الداخليني‪ ،‬مما مهد‬ ‫الطريق مرة أخرى لظهور املتطرفني العنيفني‬ ‫فى هذه البلدان‪.‬‬ ‫وقد ثبت أن إقناع الشيعة العرب بقبول إيران‬ ‫الثورية هو أمــر صعب للغاية‪ ،‬ولكن الثوريني‬ ‫اإليرانيني وجــدوا أن بإمكانهم االعتماد على‬ ‫دعــم أعــدائــهــم فــى كــل مــرحــلــة‪ ،‬ففى سعيهم‬ ‫إلى تصدير ثورتهم‪ ،‬حاول العمالء اإليرانيون‬ ‫اســتــخــدام املمثلني الــعــرب‪ ،‬غير احلكوميني‪،‬‬ ‫للقيام باألمر‪ ،‬وجاءت التجربة األولى‪ ،‬واألكثر‬ ‫جناحاً‪ ،‬برعاية حزب اهلل فى لبنان فى أعقاب‬ ‫الــغــزو اإلسرائيلى جلنوب لبنان عــام ‪،1982‬‬ ‫ويبقى حزب اهلل هو النموذج الذى تتبعه إيران‬ ‫فى العالم العربى‪.‬‬

‫وبالنسبة للعديد مــن دول العالم العربى‪،‬‬ ‫وخــاصــة دول اخلليج العربى مثل السعودية‪،‬‬ ‫واإلمـ ــارات‪ ،‬فــإن التهديد اإليــرانــى يتمثل فى‬ ‫اســتــراتــيــجــيــة طــهــران لــلــتــرويــج لــلــفــوضــى من‬ ‫خــال اجلــمــاعــات اإلرهــابــيــة مثل حــزب اهلل‪،‬‬ ‫وامليليشيات الشيعية فى العراق‪ ،‬واحلوثيني فى‬ ‫اليمن‪ .‬وخالل ثمانينيات القرن املاضى سعت‬ ‫الدول العربية الحتواء إيران من خالل حربها‬ ‫مع العراق‪ ،‬ثم فى التسعينيات من خالل سياسة‬ ‫الواليات املتحدة املتمثلة فى «االحتواء املزدوج»‬ ‫لكل من بغداد‪ ،‬وطهران‪.‬‬ ‫ولكن أحــداث ‪ 11‬سبتمبر غيرت كل شىء‪،‬‬ ‫فمع غزو العراق‪ ،‬عام ‪ ،2003‬واإلطاحة بنظام‬ ‫(الــرئــيــس الــعــراقــى ال ــراح ــل) ص ــدام حسني‪،‬‬ ‫وضعت الواليات املتحدة‪ ،‬دون قصد‪ ،‬التطورات‬ ‫التى قد تدفع إيران إلى مكانة إقليمية عظمى‪.‬‬ ‫وقد كان العراق فى عهد صدام هو احلصن‬ ‫الــذى مينع وصــول إيــران االستراتيجى لبقية‬ ‫الشرق األوســط‪ ،‬ولكن مع رحيله هو والدولة‬ ‫العراقية‪ ،‬واجليش القدمي الــذى يهيمن عليه‬ ‫السنة‪ ،‬انتشر نفوذ إيران‪.‬‬ ‫ومن عام ‪ 2005‬إلى عام ‪ ،2010‬وصل نفوذ‬ ‫إيــران فى املنطقة إلى ذروتــه‪ ،‬وكذلك ارتفعت‬ ‫شعبية حزب اهلل‪.‬‬ ‫ولكن عندما اشتعلت نيران الربيع العربى‬ ‫فــى عــام ‪ ،2011‬حدثت الــتــوتــرات الطائفية‪،‬‬ ‫وكسرت احلرب السورية التحالف بني إيران‪،‬‬ ‫واحلركات التابعة لإلخوان املسلمني‪ ،‬مثل حركة‬ ‫حماس‪ ،‬كما غضب الرأى العام العربى بسرعة‬

‫من أحزاب اإلخوان بعدما وصلوا إلى السلطة‪،‬‬ ‫وخاصة فى مصر‪.‬‬ ‫وبالنظر إلى االنتصارات املستمرة من قبل‬ ‫القوات املوالية إليران فى سوريا‪ ،‬فإن إسرائيل‬ ‫أصبحت تنظر إلى التهديد اإليرانى على نحو‬ ‫متزايد مثل العديد من الدول العربية‪.‬‬ ‫وخــال هــذا العقد‪ ،‬حمل اخلــطــاب العربى‬ ‫إيــران املسؤولية عــن كــل املشاكل الكبرى فى‬ ‫املــنــطــقــة‪ ،‬وه ــى‪ ،‬بــالــتــأكــيــد‪ ،‬مــســاهــم رئيسى‪،‬‬ ‫ولكن تأثيرها اخلبيث هو مبثابة سبب ثانوى‪،‬‬ ‫فطهران لم تخلق املساحة للميليشيات الشيعية‬ ‫فى لبنان‪ ،‬أو العراق‪ ،‬أو اليمن‪ ،‬كما أنها لم تلعب‬ ‫أى دور مهم فى بدء احلرب فى سوريا‪ ،‬ولكنها‬ ‫استغلت الفوضى التى نشأت جراء احلرب‪.‬‬ ‫ويحب ولى العهد السعودى‪ ،‬األمير محمد بن‬ ‫سلمان‪ ،‬أن يقول إن التطرف الدينى السعودى‬ ‫الذى حفز على تأسيس القاعدة بدأ فعليا فى‬ ‫عــام ‪ 1979‬كنتيجة للثورة اإليــرانــيــة‪ ،‬ولكننى‬ ‫أرى أن هــذا غير صحيح‪ ،‬فقد نشأ التطرف‬ ‫السياسى‪ ،‬والدينى‪ ،‬السنى‪ ،‬محليا دون مساعدة‬ ‫مــن اخل ــارج‪ .‬وال شــك أن إي ــران متثل مشكلة‬ ‫كبرى بالنسبة للعالم العربى‪ ،‬وقد تكون املشكلة‬ ‫اخلارجية األكبر‪ ،‬ولكن املشاكل الداخلية تظل‬ ‫هى التحدى األكبر‪ .‬وجزء كبير من دول العالم‬ ‫العربى كان سيعانى من الفوضى مع أو بدون‬ ‫الثورة اإليرانية التى حدثت قبل ‪ 40‬سنة‪.‬‬

‫ترجمة‪ -‬فاطمة زيدان‬


‫لم نكن أسماء مشهورة‪ ..‬ولكن مجرد حروف‪.‬صالح‪ ..‬مكانش سليم‪..‬‬ ‫وحمدى‪ ..‬لم يكن حسن‪ ..‬والشيخ‪ ..‬لم يكن طاهر‪ .‬ومحمود‪..‬لم يكن‬ ‫خطيب‪ ..‬وشطة‪ ..‬لم يكن قرن‪ .‬وصالح لم يكن محسن‪ ..‬واألهلى هو من‬ ‫جمع احلروف والكلمات وجعل لها شهرة وبريق و‪ ..‬معنى‪.‬‬

‫ممثلة كلها إحساس ونعومة من مصر احلبيبة ‪#‬نيلي_كرمي مبروك‬ ‫التكرمي ‪#‬ضيافة ‪#‬دبى‪.‬‬

‫محسن صالح (محلل رياضى مصرى)‬

‫التجمد فى الفكر زى بالظبط املياه الراكدة بتلم احلشرات وجتيب‬ ‫األمراض‪ ..‬التجمد فى الفكر زى سجن مالوش شبابيك مافيش شمس‬ ‫بتخشه وبالتالى مافيهوش حياة‪.‬‬

‫محمود العسيلى(مطرب مصرى)‬

‫سيرين عبد النور(فنانة لبنانية)‬

‫مساحة رأى‬

‫االثنني ‪ - 201٩/2/١١‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٥٥‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5355 - Monday 11/2/2019‬‬

‫هناك أيض ًا اقتناعٌ سائد بأن العالقات فى المجتمع سلطوية فى‬ ‫جوهرها‪ ،‬وعلى مثالها تكون العالقة بين السلطة والمجتمع‪.‬‬

‫جمال أبواحلسن‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫الثقافة السياسية للمصريين المعاصرين‬

‫وتعنى الثقافة السياسية ُمجمل التوجهات‬ ‫شعب‬ ‫واألفــكــار والــتــصــورات الــتــى يحملها‬ ‫ٌ‬ ‫من الشعوب إزاء السياسة‪ .‬جتد‪ ،‬مث ً‬ ‫ال‪ ،‬أن‬ ‫ٍ‬ ‫بنفحة‬ ‫الثقافة السياسية للفرنسيني مشبع ٌة‬ ‫من الراديكالية والعداء للمؤسسة احلاكمة‪.‬‬ ‫تلمس فــى الثقافة السياسية لألمريكيني‬ ‫تــقــديــراً لقيمة األســــرة‪ ،‬وإعـ ــاء مــن شــأن‬ ‫املنافسة والعمل اخلاص واملكسب واحلصول‬ ‫على الثروة‪ .‬تُالحظ فى الثقافة السياسية‬ ‫ألهــل إيطاليا تش ُّككاً فــى السياسيني‪ ،‬كل‬ ‫السياسيني‪ ..‬وفى باكستان واجلزائر مكانة‬ ‫خاصة للجيش‪ ..‬وفى أمريكا الالتينية حساً‬ ‫زائــداً بالتفاوت الطبقى‪ ..‬وفى اليابان مي ً‬ ‫ال‬ ‫لالستقرار واملحافظة‪ ..‬وفى اخلليج العربى‬ ‫حــضــوراً طــاغــيـاً للعائلة والقبيلة والــصــور‬ ‫للحكم‪ ..‬وهكذا‪.‬‬ ‫التقليدية ُ‬

‫لــيــس األمـــر مــحــض انــطــبــاعــات عــامــة أو‬ ‫تــصــورات شخصية عــن القيم التى يحملها‬ ‫هــذا الــشــعــب أو ذاك‪ .‬الــثــقــافــة السياسية‬ ‫ميكن استنباطها من مراقبة التاريخ القريب‪،‬‬ ‫ودراسة تأثيرات املاضى البعيد‪ .‬هى‪ ،‬بطبيعة‬ ‫احلـ ــال‪ ،‬ش ــىء أكــثــر رســوخــاً وامـــتـــداداً من‬ ‫استطالعات الــرأى العام العابرة واملتغيرة‪،‬‬ ‫أو حــتــى الــتــصــويــت فــى االنــتــخــابــات‪ .‬إنها‬ ‫اإلطــار األوســع الــذى تتفاعل داخــلــه اللعبة‬ ‫السياسية‪ .‬الثقافة هــى الــتــى حتــدد إطــار‬ ‫املسموح واملقبول‪ ،‬ودائــرة املمنوع واملرفوض‬ ‫فــى املــمــارســة الــســيــاســيــة‪ .‬هــى الــتــى جتعل‬ ‫سلوكاً سياسياً ما مقبوالً فى بلد‪ ،‬ومرفوضاً‬ ‫فى آخر‪ ،‬وفضيحة فى ٍ‬ ‫بلد ثالث‪ .‬بهذا املعنى‪،‬‬ ‫رمبــا تــكــون العامل األكــثــر تــأثــيــراً فــى شكل‬ ‫احلكم وطريقة ممارسة السياسة فى أى بلد‪.‬‬

‫ما خصائص الثقافة السياسية للمصريني‬ ‫املــعــاصــريــن؟ رغ ــم صــعــوبــة ال ــس ــؤال‪ ،‬فإنك‬ ‫جتــد أن لكل مــصــرى تقريباً إجــابــة شافية‬ ‫وافــيــة عــنــه! جميعنا‪ ،‬وللعجب‪ ،‬ق ــاد ٌر على‬ ‫حتليل ثقافة املصريني السياسية‪ ،‬واإلتيان‬ ‫بنتائج قاطعة حاسمة فــى شأنها! هناك‪-‬‬ ‫مــثـ ً‬ ‫ا‪ -‬املقولة الــســائــدة عــن ميل املصريني‬ ‫للحكم االســتــبــدادى بالنظر إلــى حضارتهم‬ ‫النهرية‪ ،‬وتاريخهم الطويل املوغل فى القدم‬ ‫من العصور الفرعونية وحتى فجر العصر‬ ‫احلــديــث‪ .‬هــنــاك أيــض ـاً اقــتــنــا ٌع ســائــد بــأن‬ ‫العالقات فى املجتمع سلطوية فى جوهرها‪،‬‬ ‫وعــلــى مــثــالــهــا تــكــون الــعــاقــة بــن السلطة‬ ‫واملجتمع‪ .‬لقد تواترت هذه املقوالت منذ زمن‬ ‫بعيد‪ ،‬ومت التأصيل لها «علمياً» حتى صارت‬ ‫من قبيل املسلمات‪ .‬وال يخفى التأثير املتغلغل‬

‫لــهــذه املــقــوالت الــســائــدة على بيئة العملية‬ ‫السياسية فــى مــصــر‪ .‬ليس أ َد َّل على ذلك‬ ‫من أنــه كلما جــرى حديث عن شكل النظام‬ ‫السياسى ومستقبله‪ -‬كذلك الذى يدور هذه‬ ‫األيام‪ -‬ظهرت على السطح مثل هذه املقوالت‬ ‫واألفكار واالنطباعات‪.‬‬ ‫فى هذا املقال أدعــوك إلى إعــادة التفكير‬ ‫فى هذه املسلمات‪ ،‬ال لرفضها أو دحضها‪،‬‬ ‫وإمنا إلعــادة النظر فى مدى انطباقها على‬ ‫الــواقــع املــصــرى احلــالــى‪ ،‬بكل مــا طــرأ عليه‬ ‫ٍ‬ ‫تغيرات وحتــوالت‪ .‬ذلــك أن من اخلطر‪،‬‬ ‫من‬ ‫كل اخلطر‪ ،‬أن نركن إلى مسلمات أو أفكار‬ ‫تأثيرها فى الواقع جد محدود‪.‬‬ ‫ظنى أن هذه األفكار املرسلة‪ -‬واملتجذرة‪-‬‬ ‫عــن الثقافة السياسية للمصريني ال تأخذ‬ ‫فى االعتبار أن هذه الثقافة السياسية كائ ٌن‬ ‫حى‪ ،‬متجدد ومتطور‪ .‬ال تأخذ فى االعتبار‬ ‫أننا أمــام مجتمع ‪ %60‬مــن سكانه فــى سن‬ ‫الشباب‪ .‬يعمل أغلبهم فى النشاط اخلاص‬ ‫«الرسمى وغير الرسمى»‪ ،‬ويتصل ‪ %42‬منهم‬ ‫«مــن قاطنى املــدن» باإلنترنت‪ .‬إنــه مجتمع‬ ‫شهد توسعاً هائ ً‬ ‫ال فى الطبقة الوسطى خالل‬ ‫العقود الثالثة املاضية‪ .‬الطبقة الوسطى‪،‬‬ ‫تطلعات ال تقف عند حدود‬ ‫بالطبيعة‪ ،‬لها‬ ‫ٌ‬ ‫التحقق االقــتــصــادى‪ .‬بــل الــثــابــت أنــه كلما‬ ‫حتققت اقتصادياً‪ ،‬زادت توقعاتها إزاء دورها‬ ‫السياسى‪.‬‬

‫فى ضوء هذا الواقع‪ ،‬أطرح عليك تصوراً‪-‬‬ ‫انطباعياً بــالــضــرورة‪ -‬للثقافة السياسية‬ ‫السائدة بني املصريني اليوم‪ .‬إنها ثقافة ذات‬ ‫وجهني‪ :‬فى وجهها األول هى ثقاف ٌة محافظة‬ ‫فى جوهرها‪ ،‬تُ ْؤثِر االستمرار على التغيير‪.‬‬ ‫متيل إلى االستقرار كقاعدةٍ عامة‪ ،‬وحترص‬ ‫عليه حرصاً زائداً فى ضوء تطورات السنوات‬ ‫األخيرة‪ .‬للجيش فى ثقافتنا السياسية مكان ٌة‬ ‫خاصة‪ ،‬ومن املُسلم به اعتباره ركناً ركيناً فى‬ ‫تركيبة ا ُ‬ ‫حلكم‪ .‬ومن املقطوع به أيضاً‪ -‬فى‬ ‫ثقافتنا العميقة‪ -‬أن رأس الدولة ُيثل قلب‬ ‫العملية السياسية‪.‬‬ ‫أما الوجه الثانى لثقافة املصريني السياسية‬ ‫فــيــنــطــوى عــلــى تــقــديــر خـ ــاص لــلــمــمــارســة‬ ‫الــدميــقــراطــيــة‪ .‬أب ــن ــاء الــطــبــقــة الــوســطــى‬ ‫املــصــريــة‪ -‬وبــخــاصــة الــشــبــاب‪ -‬يــعــتــبــرون‬ ‫املمارسة الدميقراطية وتداول السلطة جزءاً‬ ‫مــن التحضر الــعــام‪ ،‬ويــربــطــون بينها وبــن‬ ‫التقدم الشامل للبلد‪ .‬يتطلعون إليها بشغف‬ ‫كما ُت ــا َرس فى البلدان األخ ــرى‪ .‬يــرون أن‬ ‫بــعــض مــظــاهــرهــا‪ -‬عــلــى األقــــل‪ -‬ضــروريــة‬ ‫الستقرار البلد وصورته العامة‪.‬‬ ‫صــفــوة ال ــق ــول‪ :‬إن أى نــظــام للحكم فى‬ ‫مصر لكى يُكتب له االستقرار واالستمرار‬ ‫الــلــذان ننشدهما جــمــيــعـاً‪ ،‬البــد أن يعكس‬ ‫هذين الوجهني‪ -‬املتناقضني!‪ -‬السائدين فى‬ ‫الثقافة السياسية للمصريني املعاصرين‪.‬‬

‫على فين؟‬ ‫محمد أمني‬

‫‪mm1aa4@gmail.com‬‬

‫ليست قصة زعامة!‬

‫أســتــغــرب كــثــيــراً مــن اخلــطــاب الــذى‬ ‫تــتــبــنــاه وســائــل اإلعــــام‪ ،‬تعليقاً على‬ ‫رئاسة االحتاد األفريقى‪ ..‬ينسى هؤالء‬ ‫أن مصر تسلمت الرئاسة من رواندا‪..‬‬ ‫فنحن لــم نذهب إلــى هناك باملناسبة‬ ‫للحصول على زعامة‪ ،‬سوف نتركها بعد‬ ‫عام‪ ..‬نحن نذهب إلى هناك ألداء مهمة‪،‬‬ ‫ال لنحصل على زعــامــة‪ ..‬أولــهــا احلد‬ ‫من الهجرة والتشرد وزيــادة االستثمار‬ ‫والتصدير وإيجاد فهم مشترك!‬ ‫زعــامــة مصر ال حتــتــاج إلــى إثــبــات‪،‬‬ ‫من خــال كرسى االحت ــاد‪ ..‬فالرئيس‬ ‫السيسى يعرف أن عليه دوراً كبيراً‬ ‫لهيكلة االحتــاد األفريقى‪ ،‬وباملناسبة‬ ‫أيضاً إيجاد دور ألفريقيا فى هيكلة‬ ‫األمم املتحدة‪ ..‬وهى مناسبة لكى يسمع‬ ‫«جوتيريش» هذه املطالب من جديد‪..‬‬ ‫فهناك حتــديــات سياسية واقتصادية‬ ‫تواجه القارة‪ ،‬واألفارقة يعلقون آماالً‬ ‫كبرى على مصر فى هذه املهمة!‬ ‫والــنــقــطــة األس ــاس ــي ــة الــتــى حتــدث‬ ‫عنها الرئيس مهمة للغاية‪ ،‬وهى تتعلق‬ ‫مببدأ «احللول األفريقية» للمشكالت‬ ‫األفــريــقــيــة‪ ..‬ومــعــنــاه أنــنــا ال يجب أن‬ ‫ننتظر حتى تهبط علينا السماء بحلول‬ ‫من اخلــارج‪ ..‬فلن يتطوع أحد باحلل‪..‬‬ ‫هــذا اخلـــارج هــو ال ــذى نــهــب أفريقيا‬ ‫واحتلها وســرق ثرواتها‪ ،‬وأظــن أنه فى‬ ‫خطاب سابق قال‪ :‬أين ثرواتنا؟‪ ..‬وكأنه‬ ‫يوجه الكالم للغرب بأنهم نهبوا ثرواتنا!‬ ‫فــقــد حتـ ــدث ال ــرئ ــي ــس أي ــضـ ـاً عن‬ ‫مخاطر «التدخل اخلــارجــى» والوقوع‬ ‫فى براثن االستغالل‪ ..‬والرئيس حني‬ ‫يتحدث عــن هــذه النقطة فهو ميتلك‬ ‫جتربة حية على اإلجنــاز‪ ..‬وقد حاول‬ ‫أن يصنعها بأيد مصرية‪ ..‬واستطاع‬ ‫أن يغير خريطة مــصــر‪ ..‬خــاصــة إذا‬ ‫كان يعرف مشاكلها ويعرف حلولها‪..‬‬ ‫إذن هو يريد تغيير ثقافة التعاطى مع‬ ‫مشكالت الــقــارة‪ ..‬من باب «أهــل مكة‬ ‫أدرى بشعابها»!‬ ‫فلم تغب مصر عــن أفريقيا فــى أى‬ ‫وقت من األوقات‪ ،‬لكنها حني تعود اليوم‬ ‫فإنها تعود بقوة‪ ،‬وهى مؤمنة بدورها‪،‬‬ ‫وهى على يقني بأنها تعود إلى حضنها‬ ‫وعــمــقــهــا االســتــراتــيــجــى‪ ،‬وأنــهــا تــؤدى‬ ‫واجــبــهــا بــالــذمــة والــصــدق‪ ..‬فلم تغلق‬ ‫مصر أبوابها فى وجــه الالجئني‪ ،‬ولم‬ ‫تتقاض عن ذلك‬ ‫تتاجر بقضيتهم‪ ،‬ولم‬ ‫َ‬ ‫أى مقابل‪ ..‬تعود لتدرس ملف الالجئني‪،‬‬ ‫وال تنسى «قضية مياه النيل» أبداً!‬ ‫فــمــن امل ــؤك ــد أن مــصــر ق ــد ذهــبــت‬ ‫وف ــى رأســهــا حــلــول جــذريــة لــظــاهــرة‬ ‫الالجئني‪ ،‬قائمة أوالً على «التوطني»‬ ‫ال «االســتــضــافــة»‪ ..‬فــلــم أك ــن أتخيل‬ ‫كــل هــذا الــعــدد مــن املــشــرديــن‪ ..‬طبقاً‬ ‫لإلحصائيات بلغ عــدد املشردين عام‬ ‫‪ 2018‬نحو ‪ 2.7‬مليون أفريقى‪ ،‬أى ما‬ ‫يعادل دولة من دول أفريقيا الصغرى‪..‬‬ ‫بــيــنــمــا تــســرق خــيــراتــهــا قـ ــوى كــبــرى‬ ‫خارجية‪ ،‬أو جهات ومؤسسات «نافذة»‬ ‫فى الداخل لألسف!‬ ‫وأخــــيــــراً‪ ،‬بــغــض الــنــظــر ع ــن قصة‬ ‫الــزعــامــة إيــاهــا‪ ،‬فــإنــه يقع على مصر‬ ‫عبء كبير جداً ملواجهة ظاهرة الالجئني‬ ‫واملشردين‪ ،‬وأمتنى أن ننجح فى توطني‬ ‫األفــارقــة فى بالدهم‪ ،‬عبر توفير مناخ‬ ‫مــن احلــريــة واألم ــن االقــتــصــادى‪ ..‬فال‬ ‫يضطروا للهروب للخارج‪ ،‬وأظن أن مصر‬ ‫تستطيع‪ ..‬وهذه هى الزعامة احلقيقية!‬

‫د‪ .‬محمد كمال‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫‪mkamal@feps.edu.eg‬‬

‫ماذا سيحدث فى وارسو؟‬

‫بــعــد أي ـ ــام قــلــيــلــة (‪13/14‬‬ ‫فـــبـــرايـــر) ســــوف يــنــعــقــد فــى‬ ‫الــعــاصــمــة الــبــولــنــديــة وارســـو‬ ‫م ــؤمت ــر دول ـ ــى ب ــش ــأن الــشــرق‬ ‫األوســـــط‪ .‬املــؤمتــر أعــلــن عنه‬ ‫وزير اخلارجية األمريكى مايك‬ ‫بومبيو مــنــذ عــدة أســابــيــع فى‬ ‫خطابه أمام اجلامعة األمريكية‬ ‫بــالــقــاهــرة‪ ،‬وذكـ ــر أن الــهــدف‬ ‫مــنــه ســيــكــون مــواجــهــة إيـــران‪.‬‬ ‫ولكن الــواليــات املتحدة سريعا‬ ‫ما غيرت هــذا الهدف بعد أن‬ ‫شعرت باحتمال ضعف املشاركة‬ ‫فى املؤمتر لو اقتصر األمر على‬ ‫مناقشة الشأن اإليرانى فقط‪،‬‬ ‫وخاصة أن روسيا أعلنت أنها‬ ‫لــن تــشــارك فــيــه‪ ،‬وتبنت نفس‬ ‫املــوقــف فــيــديــريــكــا موغيرينى‬ ‫م ــس ــؤول الـــشـــؤون اخلــارجــيــة‬ ‫لالحتاد األوربى‪.‬‬ ‫ولــكــن ملــــاذا بــولــنــدا؟ وملـــاذا‬ ‫التخوف األوربــى من املشاركة؟‬ ‫حقيقة األمـ ــر ال يــوجــد سبب‬ ‫مقنع يجعل مــن وارس ــو مكانا‬ ‫الستضافة مــؤمتــر عــن الشرق‬ ‫األوســـــط سـ ــوى أن ال ــوالي ــات‬ ‫املتحدة تريد أن تعزز من املكانة‬ ‫الــدولــيــة لــبــولــنــدا بــاعــتــبــارهــا‬ ‫احلليفة الرئيسية لها فى أوروبا‬ ‫الشرقية‪ ،‬ولكن باقى دول االحتاد‬ ‫األوربى اعتبروا أن انعقاد هذا‬ ‫املؤمتر فى إحــدى دول االحتاد‬ ‫(ب ــول ــن ــدا) رمبـــا يــســتــهــدف دق‬ ‫إســفــن بــن األوربــيــن وتقسيم‬ ‫موقفهم بشأن االتــفــاق النووى‬ ‫مع إيران‪ ،‬الذى مايزال يسانده‬ ‫االحتاد األوربــى‪ ،‬رغم انسحاب‬ ‫الواليات املتحدة منه‪.‬‬ ‫ردود الفعل السابقة دفعت‬ ‫الواليات املتحدة لتعديل الهدف‬

‫مـــن املـــؤمتـــر لــيــصــبــح تــعــزيــز‬ ‫السالم واالستقرار فى الشرق‬ ‫األوس ــط وع ــدم اقــتــصــاره على‬ ‫مناقشة الوضع فى إيران فقط‪.‬‬ ‫ومــع ذلــك استمر اجلــدل حول‬ ‫املــؤمتــر‪ ،‬وأعــلــن رئيس ال ــوزراء‬ ‫اإلســرائــيــلــى ح ــض ــوره وإلــقــاء‬ ‫خطاب رئيسى أمامه‪ ،‬بالتأكيد‬ ‫فى حضور وفود عربية‪ ،‬ورمبا‬ ‫ن ــش ــه ــد ب ــع ــض امل ــص ــاف ــح ــات‬ ‫واللقاءات املشتركة‪ .‬كما أعلن‬ ‫جــاريــد كــوشــنــر امل ــس ــؤول عما‬ ‫يعرف بصفقة القرن فى اإلدارة‬ ‫األمريكية عن مشاركته‪ ،‬وترددت‬ ‫أنــبــاء عــن قيامه بالكشف عن‬ ‫بــعــض مــامــح الــصــفــقــة أثــنــاء‬ ‫املـ ــؤمتـ ــر‪ .‬وفــــى نــفــس الــوقــت‬ ‫أعلنت السلطة الفلسطينية عن‬ ‫عدم احلضور‪.‬‬ ‫هذا التخبط واالرتباك بشأن‬ ‫امل ــؤمت ــر ه ــو م ــج ــرد انــعــكــاس‬ ‫لــســيــاســة إدارة تـــرامـــب فى‬ ‫الشرق األوســط‪ ،‬ولكن بالرغم‬ ‫م ــن ك ــل مــاســبــق‪ ،‬ومـــن تــدنــى‬ ‫التوقعات بشأن نتائج املؤمتر‪،‬‬ ‫فإن مشاركة مصر به تعد أمراً‬ ‫هاما‪ ،‬ليس فقط ألن املقاطعة‬ ‫لــن تـــؤدى ألى نــتــيــجــة‪ ،‬أو ألن‬ ‫ح ــل قــضــايــا املــنــطــقــة يتطلب‬ ‫جــهــدا دولــيــا مشتركا ومتعدد‬ ‫األطـــــــراف‪ ،‬أو ألن وج ــوده ــا‬ ‫ف ــى امل ــؤمت ــر ل ــه قــيــمــه رمــزيــة‬ ‫لـــدى الــعــديــد م ــن األص ــدق ــاء‬ ‫واحلــلــفــاء الــعــرب والــدولــيــن‪،‬‬ ‫ولكن أيضا ألنــه فرصة لطرح‬ ‫رؤي ــة مصرية شاملة لقضايا‬ ‫املنطقة‪ ،‬والتأكيد على الترابط‬ ‫بينها‪ ،‬وعــدم اختزال االهتمام‬ ‫فــى قــضــيــة واحــــدة كــمــا تــريــد‬ ‫الواليات املتحدة‪.‬‬

‫عاصم حنفى‬

‫د‪.‬عمرو هاشم ربيع‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫تحدثت الوزيرة عن عالج نقص األطباء بإنشاء ‪4‬‬ ‫كليات طب جديدة‪ ،‬دون أن تحدد سبل الخروج‬ ‫من عجز األطباء خالل السنوات الخمس التالية‪.‬‬

‫أنى لك من تدبير منظومة الصحة لكل ذلك؟‬ ‫الصحة إلى جانب التعليم هما امللفان الشائكان فى‬ ‫الشأن االجتماعى املصرى قاطبة‪ .‬فى حديث مطول‬ ‫فى الوطن اخلميس املاضى‪ ،‬ذكرت د‪.‬هالة زايد وزيرة‬ ‫الصحة أمورا كثيرة مهمة‪ ،‬وبعضها جيد‪ ،‬لكنها حملت‬ ‫فى طياتها عشرات األسئلة التى لم تستطع الوزيرة أن‬ ‫جتيب عنها‪ ،‬بل إن هذا احلديث زاد من إرباك املواطن‬ ‫أو القارئ على إرباكه‪.‬‬ ‫األمر األول‪ ،‬أن الوزيرة حتدثت عن ثلة من املبادرات‬ ‫الرئاسية فى مجال الصحة‪« ،‬قوائم االنتظار»‪100« ،‬‬ ‫مليون صحة»‪« ،‬املستشفى النموذجى»‪« ،‬ألبان األطفال»‪.‬‬ ‫وإذا أضفنا لذلك مبادرة غير متصلة بالصحة مثل «تكافل‬ ‫وكرامة»‪« ،‬حياة كرمية» وغيرها ألصبحنا نشخصن قضايا‬ ‫مصر‪ ،‬ونعلق مصير املاليني على مبادرات رئاسية‪ ،‬بدال‬ ‫من أن تكون لدينا مؤسسات عاملة بشكل جاد ومعتبر‪.‬‬ ‫األمــر الثانى‪ ،‬أن الــوزيــرة ذكــرت إحــصــاءات مربكة‬ ‫وغير مفهومة‪ ،‬فمثال عندما أشارت إلى قوائم انتظار‬ ‫للعمليات اجلراحية لـ‪ 17888‬عملية جراحية حتتاج ملدى‬

‫زمنى ‪ 6‬أشهر‪ ،‬وأن تلك العمليات انتهت فى ‪ 62‬يوما‬ ‫فقط‪ ،‬دون أن تذكر كيف مت ذلك‪ .‬كما أنها عادت وذكرت‬ ‫أنه مت إجناز ‪ 86‬ألف عملية جراحية فى ‪ 3‬أشهر‪.‬‬ ‫األمر الثالث‪ ،‬حتدثت الوزيرة عن أزمة رواتب األطباء‪،‬‬ ‫وخاضت فى أرقام خيالية‪ ،‬فوضعت للطبيب راتب ‪-10‬‬ ‫‪ 12‬ألف جنيه فى الوحدة الصحية‪ ،‬و‪ 20-15‬ألف فى‬ ‫املستشفى‪ ،‬وتزيد تلك املبالغ فى حالة االستشارى‪ ،‬لكنها‬ ‫لم جتب عن كيفية توفير تلك املبالغ واالعتمادات املالية؟‪،‬‬ ‫خاصة أن البرملان عزف كثيرا عن مساءلة احلكومة على‬ ‫عدم تنفيذ ما نص عليه الدستور فى م‪ ...« 18‬تلتزم‬ ‫الدولة بتخصيص نسبة من اإلنفاق احلكومى للصحة‬ ‫ال تقل عن ‪ %3‬من الناجت القومى اإلجمالى تتصاعد‬ ‫تدريج ًيا حتى تتفق مع املعدالت العاملية‪.»....‬‬ ‫األمر الرابع‪ ،‬أشارت الوزيرة إلى وجود نقص فى عدد‬ ‫األطباء مقارنة بعدد السكان‪ ،‬دون أن حتمل سياسات‬ ‫الدولة احلالية والسابقة املسؤولية الكاملة عن وضع‬ ‫مجاميع التحاق خيالية بكليات الطب‪ ،‬وهجرة األطباء‬

‫‪٢١‬‬

‫بسبب الــرواتــب وســوء اإلدارة للعمل فى املستشفيات‬ ‫احلكومية عن طريق العمل فى القطاع اخلاص مؤقتا‪،‬‬ ‫وباالستقالة مــن وزارة الصحة‪ ،‬أو العمل فــى بلدان‬ ‫اخلليج‪ ،‬أو الهجرة الدائمة خارج مصر‪.‬‬ ‫األم ــر اخلــامــس‪ ،‬حتــدثــت الــوزيــرة عــن عــاج نقص‬ ‫األطباء بإنشاء ‪ 4‬كليات طب جديدة‪ ،‬دون أن حتدد سبل‬ ‫اخلروج من عجز األطباء خالل السنوات اخلمس التالية‪،‬‬ ‫ال سيما وأنها ذكرت أننا فى حاجة إلى ‪10‬أضعاف العدد‬ ‫احلالى املتواجد والعامل من األطباء‪.‬‬ ‫األمــر الــســادس‪ ،‬ذكــرت الــوزيــرة أنها أصــدرت قــرارا‬ ‫بتحمل الوزارة جميع نفقات الدراسات العليا لألطباء‪،‬‬ ‫وأشــارت ملبادرة رئاسية جديدة (تذكر للمرة األولــى)‬ ‫بسفر األطباء عقب التخرج ملدة شهر واحد لتلقى تدريب‬ ‫فى اخل ــارج‪ ،‬وكذلك حتسني سكن األطــبــاء‪ ،‬وتوصيل‬ ‫املؤسسات الصحية احلكومية بشبكة واى فاى‪ ،‬دون أن‬ ‫توضح كيفية تدبير كل ذلك‪.‬‬ ‫األمر السابع‪ ،‬وضعت الوزيرة إدارة ‪ 4‬مستشفيات ترتبط‬ ‫بتأسيس ‪ 4‬كليات طب آنفة الذكر فى رقبة وزارة التعليم‬ ‫العالى‪ ،‬رغم أن إحلاق املستشفيات بــوزارات غير وزارة‬ ‫الصحة (التعليم‪ /‬الداخلية‪ /‬الكهرباء‪ ..‬إلخ) هو نظام من‬ ‫أسوأ األمور التنظيمية الذى لم يوجد له مثيل فى العالم‪.‬‬ ‫األمر الثامن‪ ،‬ربطت الوزيرة حتمل اشتراك األسرة‬ ‫املستفيدة من التأمني الصحى‪ ،‬الذى سيبدأ ببورسعيد‬ ‫‪ 30‬يونيو القادم‪ ،‬بالدخل الفعلى وليس األساسى لألسرة‪،‬‬ ‫دون أن تضع أى وسيلة ملعرفة هذا الدخل‪ ،‬والذى علقت‬ ‫معرفته برقبة وزير املالية‪ ،‬الذى بدوره عجز هو ومن‬ ‫قبله عن معرفته‪.‬‬

‫جريدة مصرية يومية مستقلة‬ ‫تصدر عن مؤسسة املصرى للصحافة والطباعة‬ ‫والنشر واإلعالن والتوزيع ش‪ .‬م‪ .‬م‬

‫أسسها‪:‬‬

‫صالح دياب‬ ‫فاطمة ناعوت‬ ‫تكتب‪:‬‬

‫‪twitter:@fatimaNaoot‬‬

‫األب الطيب ستجده فى ّ‬ ‫كل يوم يحمل‬ ‫هذا ُ‬ ‫باقة زهور ودرع تكريم فى مستشفى أو فى بيت‪،‬‬ ‫يزور فنا ًنا ً‬ ‫الزمان عليه‪.‬‬ ‫مريضا أو أدي ًبا منس ّ ًيا جار‬ ‫ُ‬

‫المركز الكاثوليكى المصرى‪ ..‬صخر ُة الفنون الرفيعة‬

‫أضع يدى على قلبى‪ ..‬وتصريحات الخبراء تشير إلى‬ ‫ارتفاع قادم فى األسعار‪ ..‬مع صرف شريحة صندوق النقد‪..‬‬ ‫فكرت فى تخزين بعض السلع الضرورية‪ ..‬لكنى لم أعرف أى‬ ‫سلعة بالضبط‪ ..‬هل هى مواد التموين‪ ..‬أم الخضروات‪ ..‬أم‬ ‫أنبوبة البوتاجاز‪ ..‬أم تسعيرة المكوجى أو الحالق‪ ..‬أم أنها‬ ‫البطاطا المشوية‪ ..‬استر يا رب!!‬

‫فى ذلك احلفل األنيق‪ ،‬ذ ّكرنا املطرا ُن «عادل زكى»‬ ‫واألب «كمال لبيب» مبقولة جميلة عن الفنون الرفيعة‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫قالها «الــبــابــا يوحنا بولس الــثــانــى»‪ ،‬بابا الفاتيكان‬ ‫ـات مــن اهلل‪ ،‬وجــســو ٌر بــن العائلة‬ ‫السابق‪« :‬إنــهــا ِهــبـ ٌ‬ ‫البشرية‪ ،‬لتكون لغ ًة ناطق ًة بــن املجتمع اإلنسانى‬ ‫السياسات واملصال ُح‬ ‫كافة»‪ .‬وهذا حقٌّ ‪ .‬فما قد تُفسده‬ ‫ُ‬ ‫ـرأب‬ ‫ـ‬ ‫وي‬ ‫ه‬ ‫صلح‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫ن‬ ‫الف‬ ‫والطائفيات‪ ،‬يعو ُد‬ ‫ـروب‬ ‫ُ‬ ‫ُّ‬ ‫َ‬ ‫واحل ـ ُ‬ ‫ُ َ‬ ‫ـارب بــن البشر بلغة مشتركة‪ .‬فالف ُّن‬ ‫صـ َ‬ ‫ـدوعــه ويُــقـ َ‬ ‫اجلمي ُل لغ ٌة عاملية يعرف أبجدياتِها ك ُّل البشر على‬ ‫اختالف أعراقهم وألسنهم ومذاهبهم‪ .‬وهذا ما يفعله‬ ‫«املــركـ ُز الكاثوليكى املصرى» منذ نشأته عــام ‪١٩٤٩‬‬ ‫وحتى اليوم‪ .‬وفى كل عام‪ ،‬يؤك ُد املرك ُز احترام قيمة‬ ‫الفن وتقدير الفنانني فى مهرجان السينما الذى يرعاه‬ ‫وجدية وأناقة منذ عام ‪ ١٩٥٢‬وحتى‬ ‫املرك ُز بكل ِحرفية ِ‬ ‫اليوم فى دورتــه السابعة والستني‪ ،‬التى شهدنا حفل‬ ‫افتتاحها اجلمعة املاضى مبسرح قاعة النيل لآلباء‬ ‫الفرنسيسكان بشارع محمد فريد بالقاهرة‪.‬‬ ‫«املركز الكاثوليكى للسينما»‪ ،‬هو إحدى قالع التنوير‪،‬‬ ‫وحص ٌن من حصون القوى الناعمة فى مصر‪ .‬يحمل‬ ‫ـب فنا ٌن هو «األب بطرس دانيال»‪ ،‬بعدما‬ ‫مِ شعلَه راهـ ٌ‬ ‫تسلّم ذلك املشعل دائم اإلضاءة من األب الراحل يوسف‬ ‫ٌ‬ ‫مثقف ومستنير‪ ،‬يعشقان‬ ‫مظلوم‪ .‬كالهما رجـ ُل دين‬ ‫مص َر ويعشقان الفن‪ .‬فأما الراح ُل األب مظلوم‪ ،‬فكان‬

‫نابغة فى األدب العربى تتلمذ على يد عميد األدب‬ ‫العربى طه حسني‪ ،‬واألديبة سهير القلماوى‪ ،‬وكان من‬ ‫أشهر طــاب كلية اآلداب‪ ،‬يُسميه زمــاؤه وأساتذته‬ ‫«أبونا الطالب»‪ ،‬إذ كان يحضر دروس املاجستير فى‬ ‫مبدعا‬ ‫األدب العربى بالزى الكهنوتى‪ .‬ومثلما كــان‬ ‫ً‬ ‫فى اللغة وأسرارها‪ ،‬كان ُمغر ًما بالسينما والتصوير‬ ‫الراهب األب بطرس دانيال‪ ،‬فال‬ ‫الفوتوغرافى‪ .‬وأما‬ ‫ُ‬ ‫قدم للمجتمع املصرى‬ ‫مقاالت‬ ‫تفيه حقَّه‬ ‫ٌ‬ ‫وكتب لقا َء ما ّ‬ ‫ٌ‬ ‫فى مجال الفنون واإلنسانيات والوطنية‪ ،‬مبا يضي ُق‬ ‫عنه مقا ٌل مثل هذا‪ .‬فال يقتص ُر دو ُر هذا األب النبيل‬ ‫على رعاية الفنون اجلميلة وتكرمي قامات السينما‬ ‫واملسرح واألدب‪ ،‬بل يتجلّى دو ُره األنب ُل فى تذ ُّكر ورعاية‬ ‫الناس‪ ،‬والدول ُة‪ ،‬من الفنانني املنسيني‬ ‫ك ّل َمن نسيهم‬ ‫ُ‬ ‫املادى وغ َّيبهم انحسا ُر‬ ‫ز‬ ‫العو‬ ‫أو‬ ‫املرض‬ ‫الذين أقعدهم‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫األضواء عنهم‪ ،‬بعدما ق ّدموا ملصر أعماال جليلة‪ ،‬تُع ُّد‬ ‫صخو ًرا خالدة فى هــرم مص َر الناعم‪ ،‬الــذى تُباهى‬ ‫األب‬ ‫به مص ُر الدنيا فى الفكر والفن والثقافة‪ .‬هذا‬ ‫ُ‬ ‫الطيب ستجده فى ك ّل يوم يحمل باقة زهور ودرع تكرمي‬ ‫ً‬ ‫مريضا أو أدي ًبا‬ ‫فى مستشفى أو فى بيت‪ ،‬يزور فنا ًنا‬ ‫منس ًّيا جار الزما ُن عليه‪ ،‬أو جند ًّيا ُمصا ًبا‪ ،‬أو أسرة‬ ‫شهيد‪ .‬هذا الرج ُل املؤمن يعلم جي ًّدا أن عيادة املريض‬ ‫والــبـ ّر باملُه ّمشني لــو ٌن نبي ٌل من الصالة هلل‪ .‬ألن َمن‬ ‫َ‬ ‫الراهب الكرمي تع ّو َد أن‬ ‫حب خل َق اهلل‪ .‬ذلك‬ ‫يحب اهلل يُ ُّ‬ ‫ُّ‬ ‫ُ‬

‫يجمعنا‪ ،‬نحن املسلمني‪َّ ،‬‬ ‫كل عام فى شهر رمضان على‬ ‫ليقدم لنا بنفسه التم َر وفانوس‬ ‫مائدة «إفطار املحبة»‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫رمضان املُضاء بشمعة النور وا ُ‬ ‫حل ّــب‪ ،‬فنتذكر أن ما‬ ‫يجم ُعنا أكث ُر مما يُف ّرقنا‪.‬‬ ‫وفــى حفل الكريسماس كــل عــام‪ ،‬تــراه يجلس إلى‬ ‫البيانو ويعزف‪ ،‬كما شوبان‪ .‬فتنكس ُر الصورةُ الذهنية‬ ‫النمطية لرجل الدين املتج ّهم املُعادى للحياة‪ .‬فكلما‬ ‫اقترب اإلنسا ُن من اهلل‪ ،‬ازداد ح ًّبا للحياة واحترا ًما‬ ‫َ‬ ‫واهــب احلياة واجلمال‪ .‬وال‬ ‫للجمال والفن؛ ألن اهلل ُ‬ ‫يكتفى بهذا‪ ،‬بل يقوم‪ ،‬منذ سنوات بعيدة‪ ،‬بتدريب‬ ‫النشء من املوهوبني على الــعــزف‪ ،‬وتد ّربهم الفنان ُة‬ ‫ماجدولني ميشيل على الغناء األوبرالى حتى تك ّون لدينا‬ ‫تنافس به‬ ‫كورال «سان جوزيف» املصرى العاملى‪ ،‬الذى‬ ‫ُ‬ ‫األب دانيال املوسيقى‬ ‫مص ُر أرقى كوراالت العالم‪ .‬تعلّم ُ‬ ‫األوبرالية فى إيطاليا على يد كبار املوسيقيني‪ ،‬ثم عاد‬ ‫ً‬ ‫قابضا على جمرة املوسيقى ليصنع كواد َر‬ ‫إلى وطنه‬ ‫فنية فاتنة‪ ،‬متأل أرجاء األرض عز ًفا وغنا ًء فى سماوات‬ ‫أوروبا وأمريكا‪ ،‬حاملني اسم مصر العزيز عال ًيا فوق‬ ‫هاماتهم‪ .‬ورغم أنه درس الفلسفة والعلوم الالهوتية‪،‬‬ ‫ثم اإلعالم من جامعة ساليزيان اإليطالية‪ ،‬إال أن شغفه‬ ‫باملوسيقى والسينما جعله راعى الفن الرفيع فى مصر‪.‬‬ ‫مي املؤسسات الفنية‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫قدم دروع التكرمي ملن أغلفهم تكر ُ‬ ‫مثل‪ :‬إنعام سالوسة‪ ،‬محمد أبواحلسن‪ ،‬سهير البارونى‪،‬‬ ‫فؤاد خليل‪ ،‬املنتصر باهلل‪ ،‬نادية رشاد‪ ،‬تهانى راشد‪،‬‬ ‫محمود اجلندى‪ ،‬أسامة عباس‪ ،‬محمد شرف‪ ،‬محمد‬ ‫الدفرواى‪ ،‬يوسف داوود‪ ،‬مودى اإلمــام‪ ،‬هشام سليم‪،‬‬ ‫طــارق التلمسانى‪ ،‬محسن أحــمــد‪ ،‬ميشيل املصرى‪،‬‬ ‫وعشرات غيرهم من القامات الفنية‪ ،‬أغفلتهم املؤسس ُة‬ ‫ٌ‬ ‫الفنية‪ ،‬وتذ ّكرهم مهرجا ُن املركز الكاثوليكى املصرى‬ ‫للسينما‪ ،‬الــذى جتــرى وقائعه هــذا األســبــوع‪ ،‬وينتهى‬ ‫يحب الوطن‪ ،‬حيث إن‬ ‫اجلمعة القادمة‪ .‬شك ًرا لكل من‬ ‫ُّ‬ ‫يحب الوطن»‪.‬‬ ‫«الدي َن هلل‪ ..‬والوط َن ملن‬ ‫ُّ‬

‫صدرت عام ‪2004‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬عبداملنعم سعيد‬ ‫العضو املنتدب‬ ‫ورئيس التحرير‬

‫عبد اللطيف املناوى‬ ‫رئيس مجلس األمناء‬

‫محمـد أمــني‬

‫املقر الرئيسى‪:‬‬ ‫‪ 49‬شارع املبتديان من قصر العينى ‪ -‬عمارة البنك‬ ‫التجارى الدولى ‪ -C.I.B‬الدور الرابع‬

‫ت‪ - 27980100 :‬ف‪27926331 :‬‬

‫التحرير‪editorial@almasryalyoum.com:‬‬

‫إدارة التسويق‪marketing@almasryalyoum.com :‬‬

‫املوارد البشرية‪hr@almasryalyoum.com :‬‬ ‫اإلعالنات‪ads@almasryalyoum.com :‬‬

‫ ‬

‫ت‪ 27955777 :‬‬

‫التوزيع واالشتراكات‪:‬‬

‫‪ 11‬جمال الدين أبواملحاسن ‪ -‬جاردن سيتى‬ ‫ت‪27926440 /27926441 :‬‬ ‫‪circulation@almasryalyoum.com‬‬

‫خدمة العمالء‪ :‬ت‪27955777 :‬‬

‫مقاالت الرأى املنشورة ال تعبر بالضرورة عن رأى اجلريدة‬


‫‪٢٢‬‬

‫حوادث وقضايا‬

‫رول المحاكم‬ ‫إعادة محاكمة المتهمين‬ ‫بـ«فض اعتصام رابعة» ‪ 5‬مارس‬

‫حسن فريد‬

‫كتبت‪ -‬فاطمة أبوشنب‪:‬‬ ‫أجلت محكمة جنايات القاهرة‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫إعــــادة إجـــــراءات مــحــاكــمــة ‪ 42‬مته ًما‬ ‫فــى القضية املــعــروفــة إعــامـ ًيــا بـ«فض‬ ‫اعتصام رابعة» جللسة ‪ 5‬مارس املقبل‪.‬‬ ‫صــدر الــقــرار بــرئــاســة املستشار حسن‬ ‫مــحــمــود فــريــد‪ ،‬وعــضــويــة املستشارين‬ ‫فتحى الروينى‪ ،‬وخالد ح ّماد‪ ،‬وأمانة سر‬ ‫وليد رشاد‪ ،‬ومعتز مدحت‪ .‬كانت النيابة‬ ‫الــعــامــة أحــالــت املــتــهــمــن إل ــى محكمة‬ ‫اجلنايات‪ ،‬ألنهم دبــروا جتمهرا مسلحا‬ ‫واشــتــركــوا فيه مبــيــدان رابــعــة العدوية‬ ‫«مــيــدان هــشــام بــركــات حــالــيـاً»‪ ،‬وقــامــوا‬ ‫بقطع الطرق وتقييد حرية املواطنني فى‬ ‫التنقل‪ ،‬والقتل العمد مع سبق اإلصرار‬ ‫للمواطنني وقوات الشرطة املكلفة بفض‬ ‫جتمهرهم‪ ،‬والــشــروع فــى القتل العمد‪،‬‬ ‫وتعمد تعطيل سير وسائل النقل‪.‬‬

‫تجديد حبس الممثلتين المتهمتين‬ ‫بالفيديو الفاضح ‪ 45‬يو ًما‬

‫كتبت‪ -‬فاطمة أبوشنب‪:‬‬ ‫قرر قاضى املعارضات مبحكمة مدينة‬ ‫نصر‪ ،‬أمس‪ ،‬جتديد حبس املمثلتني «ش‪.‬ا»‬ ‫و«م‪.‬ف»‪ 45 ،‬يو ًما‪ ،‬على ذمة التحقيقات‬ ‫التى جتريها النيابة فى اتهامهما بنشر‬ ‫فيديو فاضح‪ .‬كانت نيابة مدينة نصر‬ ‫أول أمرت بحبسهما على ذمة التحقيقات‬ ‫‪ 4‬أيام‪ ،‬بعد أن تبني ظهورهما فى فيديو‬ ‫متداول على مواقع التواصل االجتماعى‬ ‫فــى أوضـ ــاع مــخــلــة‪ ،‬مــع مــخــرج شهير‪،‬‬ ‫ً‬ ‫حتريضا على الفسق والفجور‬ ‫مــا يعد‬ ‫وممارسة الشذوذ‪ ،‬وبعد تعقب املقاطع مت‬ ‫التوصل للممثلتني من خالل أجهزة األمن‬ ‫التى ألقت القبض عليهما وأحالتهما إلى‬ ‫النيابة التى أمرت بحبسهما‪.‬‬

‫االثنني ‪ - 201٩/2/١١‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٥٥‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5355 - Monday 11/2/2019‬‬

‫«األموال العامة»‪ :‬ضبط شركة تمنح قروض ًا بأوراق مزورة‬ ‫‪«9‬المؤسسة» غيرت نشاطها دون موافقة الرقابة المالية‪ ..‬والمتهمون تحصلوا على فائدة ‪ %20‬من القروض‬

‫كتب‪ -‬أشرف غيث‪:‬‬ ‫قــادت محاولة صاحب محل قطع غيار‬ ‫سيارات لصرف مبلغ مالى من أحد البنوك‬ ‫مبوجب بطاقة مزورة‪ ،‬رجال مباحث األموال‬ ‫العامة لضبط تشكيل عصابى تخصص فى‬ ‫تزوير املحررات الرسمية وشركة تعمل دون‬ ‫ترخيص ملنح القروض الشخصية والتجارية‬ ‫للعديد من التجار والعمالء بفائدة من قيمة‬ ‫القرض دون احلصول على تراخيص من‬ ‫الهيئة العامة للرقابة املالية‪.‬‬ ‫تــلــقــى ضــبــاط اإلدارة الــعــامــة ملباحث‬ ‫األم ــوال العامة بــاغـاً مــن مسؤولى أحد‬ ‫البنوك‪ ،‬بتقدم شخص يدعى «أحمد‪.‬م‪.‬ك»‬ ‫لفرع البنك بالدقى‪ ،‬لصرف شيك مببلغ‬ ‫‪ 297‬ألف جنيه مصرى من حساب إحدى‬ ‫الشركات‪ ،‬واشتبهوا فى كون بطاقة الرقم‬ ‫القومى املقدمة منه «مزورة»‪.‬‬ ‫بــانــتــقــال ضــبــاط اإلدارة لــفــرع البنك‬ ‫كل من «إسالم‪.‬ح‪.‬ت»‬ ‫بالدقى‪ ،‬مت التقابل مع ٍ‬ ‫‪ 33‬سنة‪ ،‬محام بالبنك‪ ،‬و«أحمد‪.‬م‪.‬ك» ‪32‬‬ ‫سنة‪ ،‬صاحب محل قطع غيار ســيــارات‪،‬‬ ‫و«عــبــدالــلــطــيــف‪.‬س‪.‬ع» ‪ 42‬ســنــة‪ ،‬مندوب‬ ‫تسويق بإحدى الشركات‪ ،‬حيث أبلغ األول‬ ‫بتقدم الثانى لفرع البنك بالدقى لصرف‬ ‫شيك بنكى مببلغ ‪ 297‬ألف جنيه مسحوب‬ ‫على حــســاب الــشــركــة محل عمل الثالث‬ ‫مبــوجــب بطاقة رقــم قــومــى بــاســم الثانى‬ ‫يشتبه فى كونها «مــزورة»‪ .‬وبضبط الثانى‬ ‫ومواجهته أقر بقيامه باحلصول على قرض‬ ‫من الشركة من خالل الثالث‪ ،‬وأنه حضر‬ ‫برفقة مندوب الشركة لصرف الشيك قيمة‬ ‫الــقــرض‪ ،‬وأنــه قــدم بطاقة الرقم القومى‬ ‫اخلاصة به وهــى «مـــزورة»‪ ،‬نظراً النتهاء‬ ‫صالحية بطاقته األصلية‪ ،‬والتى حتصل‬ ‫عليها من شخص يدعـى «مكرم‪.‬ر‪.‬م» مقيم‬ ‫مبنطقة العمرانية باجليزة‪ ،‬سبق ضبطه‬ ‫فى ‪ 6‬قضايا‪.‬‬ ‫بتقنني اإلجــــــراءات‪ ،‬مت ضــبــط األخــيــر‬ ‫وبــحــوزتــه بطاقة الــرقــم القومى األصلية‬

‫السويس‬

‫املتهمون عقب القبض عليهم‬

‫اخلاصة به منتهية فى شهر أكتوبر ‪،2017‬‬ ‫ومبواجهته اعترف بارتكاب الواقعة وقيامه‬ ‫بتزوير املحررات الرسمية باالشتراك مع‬ ‫آخر‪ .‬وبضبط الثالث ومواجهته‪ ،‬قرر أنه‬ ‫مندوب تسويق بالشركة ُمصدرة الشيك‪،‬‬ ‫وأنــه يقوم بالترويج للشركة وسط التجار‬ ‫والــشــركــات حلــثــهــم عــلــى احلــصــول على‬ ‫قروض نظير فائدة قدرها ‪ ،%20‬وأنه متكن‬ ‫من احلصول على قرض للثانى مببلغ ‪300‬‬ ‫ألف جنيه بعد تقدميه املستندات الالزمة‬ ‫للحصول على القرض‪ .‬وأضاف أن الشركة‬

‫املتهمان وأمامهما املضبوطات‬

‫كتب‪ -‬عصام أبوسديرة ومصطفى السيد‪:‬‬

‫جنح قطاع األمن العام‪ ،‬باالشتراك مع مديرية أمن األقصر‪ ،‬فى‬ ‫ضبط اثنني من العناصر اإلجرامية اخلطرة وبحوزتهما أسلحة‬ ‫نارية متنوعة وذخائر‪.‬‬ ‫ومتكنت قوات األمن من ضبط «وليد‪ .‬م‪ .‬ك»‪ 22 ،‬سنة‪ ،‬عاطل‪،‬‬ ‫سابق اتهامه فى ‪ 8‬قضايا مخدرات وسرقة وضرب‪ ،‬مطلوب ضبطه‬ ‫أيــضـاً فــى ‪ 5‬قضايا سرقة بــاإلكــراه وســرقــة وســاح ومــخــدرات‪،‬‬ ‫و«أبواحلجاج‪ .‬أ‪ .‬م»‪ 29 ،‬سنة‪ ،‬عاطل‪ ،‬سابق اتهامه فى ‪ 5‬قضايا‬ ‫مخدرات وسرقة باإلكراه‪ ،‬محكوم عليه بالسجن ‪ 10‬سنوات فى‬ ‫قضية مخدرات‪ُ ،‬مقيمني بـ«أصفون» بدائرة مركز شرطة إسنا‪،‬‬ ‫وبحوزتهما بندقية آلية و‪ 10‬طلقات مــن العيار ذاتــه وبندقية‬ ‫خرطوش و‪ 3‬طلقات من العيار ذاتــه و‪ 400‬جــرام باجنو ودراجــة‬ ‫نارية دون لوحات و‪ 3‬هواتف محمولة و‪ 850‬جنيهاً‪ ،‬ومت اتخاذ‬ ‫اإلجراءات القانونية حيالهما‪.‬‬

‫قوافل طبية أثناء الكشف على النزالء‬

‫وصـ ــرف األدويـــــة ال ــازم ــة لهم‬ ‫باملجان‪.‬‬ ‫وتوالى وزارة الداخلية جهودها‬ ‫فى استمرار توجيه تلك القوافل‬ ‫الــطــبــيــة ل ــإس ــه ــام ف ــى تــقــدمي‬ ‫الــرعــايــة الــصــحــيــة للمواطنني‪،‬‬ ‫وت ــق ــدمي جــمــيــع ســبــل الــرعــايــة‬ ‫الصحية والطبية لنزالء السجون‬ ‫واملحجوزين باألقسام واملــراكــز‬ ‫على مستوى اجلمهورية‪ ،‬ومتابعة‬ ‫حالتهم الصحية‪.‬‬

‫«الجوازات» تواصل تسهيالت الحصول على المستندات الشرطية‬

‫كتب‪ -‬عصام أبوسديرة ومصطفى السيد‪:‬‬ ‫واصلت اإلدارة العامة للجوازات والهجرة واجلنسية‬ ‫تفعيلها إلجــراءات التسهيل والتيسير على املواطنني‬ ‫الراغبني فى احلصول على اخلدمات واملستندات‬ ‫الشرطية‪ ،‬خاص ًة كبار السن وذوى اإلعاقة‪.‬‬ ‫وات ــخ ــذت اإلدارة اإلجــــــراءات لتسهيل وتيسير‬ ‫اخلطوات اإلدارية والتنظيمية‪ ،‬مبا يتماشى مع احترام‬ ‫حقوق اإلنسان وصون كرامته‪ ،‬من خالل رصد احلاالت‬

‫اإلنسانية بني املواطنني املترددين على جميع األقسام‬ ‫التابعة لــإدارة لتقدمي جميع التسهيالت حلصولهم‬ ‫على مختلف اخلدمات الشرطية‪.‬‬ ‫وقامت أقسام اجلــوازات على مستوى اجلمهورية‬ ‫باستقبال كبار السن وذوى اإلعاقة واملرضى وغير‬ ‫الــقــادريــن على احلــركــة لتقدمي جميع التسهيالت‬ ‫الالزمة لهم فى استخراج جــوازات السفر والوثائق‬ ‫اخلاصة بهم‪.‬‬

‫محل عمله تقوم بذلك النشاط وتقدمي‬ ‫الــقــروض للعديد مــن العمالء والشركات‬ ‫بــدون ترخيص من اجلهات املختصة‪ ،‬ومت‬ ‫ضبطه وبــحــوزتــه الــعــديــد مــن املستندات‬ ‫واملحررات بأسماء العديد من األشخاص‬ ‫راغبى احلصول على قروض‪.‬‬ ‫وبــتــطــويــر مــنــاقــشــة املــتــهــمــن‪ ،‬تــبــن أن‬ ‫الشركة محل عمل الثالث شركة مساهمة‬ ‫مصرية ومقرها الدقى‪ ،‬ونشاطها استصالح‬ ‫وجتهيز األراض ــى واالستثمار والتسويق‬ ‫الــعــقــارى والــتــجــارة الــعــامــة واالســتــيــراد‬

‫والتصدير‪ ،‬وهــى مملوكة لـ«محمد‪.‬ع‪.‬ك»‬ ‫‪ 50‬سنة‪ ،‬مقيم بالدقى‪ ،‬وأن الشركة تقوم‬ ‫بنشاط إجرامى واســع النطاق فى مجال‬ ‫منح قروض شخصية وجتارية للعديد من‬ ‫التجار والعمالء بفائدة قدرها ‪ %20‬من‬ ‫قيمة القرض دون احلصول على تراخيص‬ ‫من الهيئة العامة للرقابة املالية‪ ،‬ومت ضبطه‬ ‫واتهامه واحلكم عليه فى ‪ 37‬قضية‪ ،‬وهو‬ ‫ما يعد عم ً‬ ‫ال من أعمال البنوك باملخالفة‬ ‫ألحــكــام الــقــانــون‪ .‬حت ــرر محضر وتــولــت‬ ‫النيابة العامة التحقيق‪.‬‬

‫سقوط عنصرين إجراميين بحوزتهما‬ ‫سالح نارى ومخدرات بالشرقية‬

‫سقوط خطرين باألقصر‬ ‫بحوزتهما أسلحة نارية‬

‫أماكن االحتجاز مبراكز وأقسام‬ ‫الــشــرطــة وال ــس ــج ــون املــركــزيــة‬ ‫للمواصفات واالشتراطات الفنية‬ ‫والــصــحــيــة والــهــنــدســيــة وتوفير‬ ‫التهوية املناسبة وحسن معاملة‬ ‫املحتجزين‪.‬‬ ‫ومت‪ ،‬بــالــتــنــســيــق مـــع قــطــاع‬ ‫اخلدمات الطبية‪ ،‬توجيه قافلة‬ ‫طبية تضم مختلف التخصصات‬ ‫الطبية‪ ،‬للكشف على ‪ 487‬حالة‬ ‫من املحتجزين بنطاق املديرية‪،‬‬

‫مصرع عروس بسبب غاز السخان‬

‫كتب ‪ -‬وليد صالح‪:‬‬ ‫لــقــيــت عـ ــروس مــصــرعــهــا‪ ،‬أمـ ــس‪ ،‬إثـــر تعرضها‬ ‫الستنشاق غاز من السخان داخل املنزل بقرية العزيزية‬ ‫التابعة ملركز منيا القمح بالشرقية‪ ،‬وحترر املحضر‬ ‫الالزم للعرض على النيابة العامة‪ .‬تلقى اللواء جرير‬ ‫مصطفى‪ ،‬مدير األمن‪ ،‬إخطاراً من اللواء محمد والى‪،‬‬ ‫مدير إدارة البحث اجلنائى‪ ،‬يفيد بــورود بالغ ملركز‬ ‫شرطة منيا القمح بوفاة «مــروة‪.‬ا‪.‬م» ‪ 23‬سنة‪ ،‬داخل‬ ‫حمام منزلها بقرية العزيزية‪ .‬انتقلت قوة من رجال‬ ‫األمن باملركز‪ ،‬وتبني من التحريات األولية أن املتوفاة‬ ‫متزوجة منذ عدة أيام وتوفيت متأثرة بإصابتها بحالة‬ ‫اختناق خالل تشغيل السخان‪ .‬حترر محضر بالواقعة‬ ‫ومت التحفظ على اجلثة حتت تصرف النيابة العامة‪.‬‬

‫«الداخلية» توجه قوافل طبية بقنا‬ ‫والبحر األحمر ضمن «كلنا واحد»‬

‫كـــتـــب‪ -‬عـــصـــام أبـــوســـديـــرة‬ ‫ومصطفى السيد‪:‬‬ ‫وجــه قطاع اخلــدمــات الطبية‬ ‫ّ‬ ‫بــــوزارة الــداخــلــيــة قــافــلــة طبية‬ ‫ملديرية أمــن قــنــا‪ ،‬ضمت جميع‬ ‫التخصصات الطبية‪ ،‬مدعومة‬ ‫بصيدلية لصرف األدوية الالزمة‪،‬‬ ‫لــتــوقــيــع الــكــشــف الــطــبــى على‬ ‫أهالى دندرة مبركز قنا‪ ،‬وصرف‬ ‫العالج الالزم لهم باملجان‪ ،‬ضمن‬ ‫مبادرة «كلنا واحد»‪.‬‬ ‫وقامت جلنة من قطاع حقوق‬ ‫اإلنــســان ب ــال ــوزارة بــاملــرور على‬ ‫أقسام ومراكز الشرطة واملواقع‬ ‫اخلــدمــيــة بــنــطــاق مــديــريــة أمــن‬ ‫الــبــحــر األح ــم ــر ل ــاط ــاع على‬ ‫اإلجــــــراءات املــتــبــعــة الســتــقــبــال‬ ‫امل ــواط ــن ــن وتــلــقــى شــكــاواهــم‬ ‫حــــال تـ ــرددهـ ــم عــلــى األم ــاك ــن‬ ‫الـــشـــرطـــيـــة‪ ،‬والـــــوقـــــوف عــلــى‬ ‫جــمــيــع أوجــــه اخلـــدمـــات الــتــى‬ ‫تُـــقـــدم لــلــمــواطــنــن‪ ،‬والســيــمــا‬ ‫كــبــار الــســن وذوى اإلعــاقــة‪ ،‬مبا‬ ‫يضمن حصولهم على اخلدمات‬ ‫الــشــرطــيــة ف ــى ســهــولــة ويــســر‬ ‫وبشكل متحضر ومــدى مطابقة‬

‫الشرقية‬

‫جرير مصطفى‬

‫إحالة أوراق متهم بقتل‬ ‫عامل فى الشرقية للمفتى‬

‫الشرقية ‪ -‬وليد صالح‪:‬‬ ‫قــضــت مــحــكــمــة جــنــايــات الــزقــازيــق‬ ‫بــرئــاســة املستشار إبــراهــيــم عبداحلى‪،‬‬ ‫أمـ ــس‪ ،‬بــإحــالــة أوراق عــاطــل لفضيلة‬ ‫املــفــتــى‪ ،‬التــهــامــه بــقــتــل عــامــل لــســرقــة‬ ‫دراج ــت ــه الــبــخــاريــة بـــاإلكـــراه‪ ،‬وح ــددت‬ ‫املحكمة جلسة األسبوع األول من شهر‬ ‫مارس املقبل للنطق باحلكم‪.‬‬ ‫تــعــود أحـ ــداث الــقــضــيــة لــشــهــر يوليو‬ ‫‪ ٢٠١٥‬عندما تلقى مدير أمن الشرقية‬ ‫إخــطــاراً مــن مــأمــور مــركــز شــرطــة منيا‬ ‫القمح باستقبال املستشفى العام «خالد‪.‬‬ ‫ر» ‪ 27‬سنة‪ ،‬عامل‪ ،‬جثة هامدة متأثراً‬ ‫بإصابته بطعنات‪.‬‬ ‫وتوصلت حتريات املباحث اجلنائية إلى‬ ‫أن وراء ارتكاب الواقعة «أحمد‪ .‬و‪.‬ح»‪،‬‬ ‫عاطل‪ ،‬حيث اعترض طريق املجنى عليه‬ ‫أثناء عودته لقريته‪ ،‬بهدف سرقة دراجته‬ ‫البخارية باإلكراه‪.‬‬ ‫مت ضــبــط امل ــت ــه ــم‪ ،‬وب ــال ــع ــرض عــلــى‬ ‫النيابة العامة قررت إحالته إلى محكمة‬ ‫اجلنايات التى أصدرت قرارها‪.‬‬

‫كلبشات‬

‫كتب‪ -‬أشرف غيث‪:‬‬ ‫واصلت األجهزة األمنية بوزارة‬ ‫ال ــداخ ــل ــي ــة‪ ،‬أمـــــس‪ ،‬اســتــهــداف‬ ‫العناصر اإلجرامية اخلطرة التى‬ ‫تتخذ منطقة «السحر واجلمال»‬ ‫احلـ ــدوديـ ــة ملــديــنــة الــعــاشــر من‬ ‫رمــضــان مبــديــريــة أمــن الشرقية‬ ‫مكاناً لترويج املواد املخدرة‪ ،‬وقام‬ ‫قطاع األمــن العام باالشتراك مع‬ ‫إدارات البحث اجلنائى مبديريات‬ ‫أمـ ــن الــشــرقــيــة واإلســمــاعــيــلــيــة‬ ‫والقليوبية‪ ،‬واإلدارة العامة ملكافحة‬ ‫املــخــدرات‪ ،‬مدعومة مبجموعات‬ ‫قتالية من إدارة قوات األمن وقطاع‬ ‫األمن املركزى‪ ،‬بتوجيه حملة أمنية‬ ‫مكبرة استهدفت املنطقة‪.‬‬ ‫وأســفــرت احلملة عن ضبط ‪2‬‬ ‫من العناصر اإلجرامية‪ ،‬أحدهما‬ ‫مطلوب لتنفيذ ‪ 6‬أحكام‪ ،‬من بينها‬ ‫حكمان بالسجن املؤبد‪ ،‬وبحوزته‬ ‫ســــاح نــــــارى‪ ،‬واآلخــــــر لــقــيــامــه‬ ‫باالجتار فى املواد املخدرة‪.‬‬ ‫وك ــان ــت حت ــري ــات ومــعــلــومــات‬ ‫أجــهــزة البحث قــد أكــدت تواجد‬ ‫«زايـ ــد‪ .‬م‪ .‬أ»‪ 36 ،‬ســنــة‪ ،‬عاطل‪،‬‬ ‫مقيم بالقليوبية‪ ،‬سبق اتهامه فى ‪7‬‬ ‫قضايا قتل وسالح بدون ترخيص‬ ‫ومخدرات وتبديد‪ ،‬مطلوب التنفيذ‬ ‫عليه فى ‪ 6‬أحكام قضائية صادرة‬

‫العثور على جثة شاب‬ ‫مشنوقا داخل شقته‬

‫كتبت‪ -‬أمل عباس‪:‬‬ ‫أم ــرت نيابة األربــعــن بــرئــاســة أحــمــد مصطفى‬ ‫رئــيــس الــنــيــابــة اجلــزئــيــة حتــت إشـــراف املستشار‬ ‫هادى عزب املحامى العام لنيابات السويس‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫بالتصريح بدفن جثة شاب‪ ،‬عثر عليه مشنوقا داخل‬ ‫شقته‪ ،‬وذلك بعد عرض اجلثة على الطب الشرعى‬ ‫لبيان سبب الوفاة‪.‬‬ ‫واستمع محمد سليمان وكيل النيابة العامة خالل‬ ‫حتقيقات النيابة إلى أسرة املجنى عليه وتبني أنه‬ ‫يعانى من أزمات نفسية وقالوا إنهم فوجئوا باتصال‬ ‫اجليران عليهم بعدما اشتموا رائحة تفوح من شقته‬ ‫متدل من السقف‬ ‫وتبني أن املتوفى شنق نفسه بحبل‬ ‫ٍ‬ ‫بشقته مبساكن الهيئة مبنطقة العوايد‪.‬‬ ‫كان اللواء محمد جاد مدير األمن تلقى إخطارا‬ ‫من املقدم على جابر رئيس مباحث قسم شرطة‬ ‫األربعني بالعثور على جثة الشاب (أ‪.‬إ‪.‬ح) ‪ 27‬سنة‬ ‫وتبني أنه متوفى منذ عدة أيام ولم تنبعث أى رائحة‬ ‫نتيجة الشتاء إال مــع ظهورها مــؤخــرا ملــرور نحو‬ ‫أسبوع على الوفاة‪.‬‬

‫بنى سويف‬

‫ٍ‬ ‫مواش‬ ‫حريق فى حظيرة‬

‫جانب من مضبوطات فى حمالت سابقة «صورة أرشيفية»‬

‫ضــده‪ ،‬من بينها حكمان بالسجن‬ ‫املــؤبــد فــى قضيتى قــتــل وســاح‬ ‫نـــارى‪ ،‬داخ ــل شقة بــدائــرة قسم‬ ‫شرطة أول العاشر من رمضان‪،‬‬ ‫وع ــق ــب تــقــنــن اإلجـــــــــراءات مت‬ ‫استهدافه مبأمورية أسفرت عن‬ ‫ضبطه وبحوزته بندقية خرطوش‬ ‫و‪ 4‬طلقات‪ ،‬ومبواجهته اعترف‬ ‫بحيازته السالح بقصد الدفاع‪،‬‬ ‫كما أكــدت التحريات واملعلومات‬ ‫قــيــام «مــحــمــد‪ .‬ع‪ .‬م»‪ 30 ،‬سنة‪،‬‬ ‫موظف‪ ،‬مقيم بدائرة قسم شرطة‬

‫أول العاشر من رمضان‪ ،‬باالجتار‬ ‫فـــى املــــــواد املــــخــــدرة‪ ،‬وبــتــقــنــن‬ ‫اإلجراءات مت استهدافه مبأمورية‬ ‫أسفرت عن ضبطه وبحوزته ‪150‬‬ ‫جــرامــاً ملــخــدر احلــشــيــش ومبلغ‬ ‫مالى وهاتف محمول‪ ،‬ومبواجهته‬ ‫اعــتــرف بحيازته املـــواد املــخــدرة‬ ‫بقصد االجتار‪.‬‬ ‫ومت اتخاذ اإلجــراءات القانونية‬ ‫الالزمة‪ ،‬وتكثف القوات جهودها‬ ‫الســتــكــمــال تنفيذ خــطــة البحث‬ ‫لضبط باقى العناصر اإلجرامية‪.‬‬

‫كتب‪ -‬عمر الشيخ‪:‬‬ ‫سيطرت ق ــوات احلــمــايــة املــدنــيــة مبحافظة بنى‬ ‫ـواش‬ ‫ســويــف‪ ،‬أم ــس‪ ،‬على حــريــق نشب بحظيرة مـ ٍ‬ ‫بعزبة إبراهيم باشا التابعة ملركز ناصر‪ ،‬ما أسفر‬ ‫عن احتراق سقف احلظيرة وكمية من محتوياتها‬ ‫ونفوق ‪ 4‬رؤوس ماشية وأغنام‪ .‬تلقى اللواء أشرف عز‬ ‫العرب‪ ،‬مدير األمن‪ ،‬إخطاراً من مأمور مركز ناصر‪،‬‬ ‫بنشوب حريق بحظيرة ماشية بعزبة إبراهيم باشا‪،‬‬ ‫انتقلت قوات احلماية املدنية ومتكنت من السيطرة‬ ‫على النيران وإخماد احلريق‪ ،‬وتبني من التحريات‬ ‫األولــيــة نشوب احلريق بحظيرة ماشية مقامة من‬ ‫البوص بأرض زراعية ملك «جمال‪.‬ن» فالح‪ ،‬ونتج عن‬ ‫احلريق نفوق رأس ماشية و‪ 3‬رؤوس أغنام‪ .‬وبسؤال‬ ‫مالك احلظيرة‪ ،‬أقر بأنه أثناء قيام زوجته بإعداد‬ ‫الشاى تطايرت النيران فأمسكت بالبوص‪ ،‬ونتج عنها‬ ‫اشتعال النيران باحلظيرة‪ ،‬ولم يتهم أحدا‪ ،‬ومت حترير‬ ‫محضر بالواقعة‪ .‬وقررت النيابة العامة طلب حتريات‬ ‫البحث اجلنائى عن الواقعة ونــدب األدلــة اجلنائية‬ ‫ملعاينة احلريق والوقوف على سببه‪.‬‬

‫ضبط ‪ 152‬قضية تموينية فى ‪ 48‬ساعة إحباط تهريب أجهزة السلكية بميناء دمياط البحرى‬

‫‪9‬القبض على صاحب مخبز‬ ‫بالبحيرة استولى على أموال الدعم‬

‫للبيع والــتــداول‪ ،‬وحتقيق أربــاح‬ ‫كتب‪ -‬مصطفى السيد‪:‬‬ ‫نفذت اإلدارة العامة لشرطة غــيــر مــشــروعــة‪ .‬كــمــا مت ضبط‬ ‫ال ــت ــم ــوي ــن والـ ــتـ ــجـ ــارة بــــــوزارة مــالــك مــحــل غــيــر مــرخــص لبيع‬ ‫الداخلية‪ ،‬حمالت موسعة‪ ،‬خالل مستحضرات التجميل بــدائــرة‬ ‫الـــــ‪ 48‬ســاعــة املــاضــيــة لضبط قسم شرطة شبرا اخليمة ثان‬ ‫املــخــالــفــن‪ ،‬أســفــرت عــن ضبط (بالقليوبية)‪ ،‬حليازته وجتميعه‬ ‫كميات من مستحضرات التجميل‬ ‫‪ 152‬قضية متوينية متنوعة‪.‬‬ ‫قــــدرهــــا (‪1،337‬‬ ‫ومتــكــنــت احلــمــلــة‬ ‫عـــــبـــــوة) جــمــيــعــهــا‬ ‫مــــن ض ــب ــط مــالــك‬ ‫مــجــهــولــة امل ــص ــدر‪،‬‬ ‫مخزن غير مرخص‬ ‫وبعضها غير صالح‬ ‫لـ ــلـ ــمـ ــسـ ــتـ ــلـ ــزمـ ــات‬ ‫لالستهالك اآلدمــى‬ ‫الطبية بدائرة قسم‬ ‫النـ ــتـ ــهـ ــاء تــــواريــــخ‬ ‫شــرطــة املــنــتــزه أول‬ ‫صالحيتها‪ ،‬متهيداً‬ ‫(بـ ــاإلسـ ــكـ ــنـ ــدريـ ــة)‬ ‫لـــطـــرحـــهـــا لــلــبــيــع‬ ‫حلــيــازتــه وجتميعه‬ ‫وال ــت ــداول‪ ،‬وحتقيق‬ ‫كــمــيــات كــبــيــرة من‬ ‫أرباح غير مشروعة‪.‬‬ ‫األدوي ــة واملنشطات‬ ‫ومتــكــنــت احلــمــلــة‬ ‫ق ــدره ــا ‪506،276‬‬ ‫على املصيلحى‬ ‫مــــن ض ــب ــط مــالــك‬ ‫عبوة وقرصا خاصة‬ ‫بــعــاج الــعــديــد م ــن األمــــراض‪ ،‬مخزن غير مرخص بدائرة قسم‬ ‫ومــنــشــطــات مــجــهــولــة املــصــدر‪ ،‬شــرطــة اجلــنــايــن (بــالــســويــس)‪،‬‬ ‫وبعضها غير صالح لالستهالك حليازته وجتميعه كميات كبيرة‬ ‫اآلدمى النتهاء تواريخ صالحيتها‪ ،‬من أسطوانات البوتاجاز املدعمة‬ ‫متهيداً لطرحها للبيع والتداول‪ ،‬قــدرهــا (‪ 110‬أســطــوانــة كبيرة‬ ‫احلجم «سعة ‪ 25‬كيلو جراما»)‬ ‫وحتقيق أرباح غير مشروعة‪.‬‬ ‫كما مت ضبط مالك ثالجة «غير متهيداً لطرحها للبيع والتداول‪،‬‬ ‫مرخصة لتجارة اللحوم‪ -‬بدائرة وحتقيق أرباح غير مشروعة‪.‬‬ ‫وض ــب ــط ــت احل ــم ــل ــة امل ــدي ــر‬ ‫قسم شرطة الطالبية (باجليزة)‪،‬‬ ‫حلــيــازتــه وإنــتــاجــه كــمــيــة كبيرة املـــــســـــؤول عــــن م ــح ــل (بـ ـ ــدال‬ ‫مــن اللحوم ومصنعاتها قدرها متــويــنــى)‪ -‬بــدائــرة قسم شرطة‬ ‫‪ 405‬كيلو جــرامــات عــبــارة عن كفر الـ ــدوار بالبحيرة‪ ،‬لقيامه‬ ‫(مقطعات حلوم‪ -‬برجر‪ -‬سجق) بالتصرف فى املقررات التموينية‬ ‫معبأة داخــل عبوات غير مدون املُدعمة (نــقــاط اخلــبــز) وبيعها‬ ‫عليها أى بيانات‪ ،‬وغير صاحلة فــى الــســوق الــســوداء واستيالئه‬ ‫لالستهالك اآلدمــى وفقاً ملــاورد على حصيلة البيع مببلغ وقدره‬ ‫بتقرير اللجنة الفنية املرافقة (‪ 205،291‬جنيهاً) وحتقيق أرباح‬ ‫لــلــمــأمــوريــة‪ ،‬متــهــيــداً لطرحها غير مشروعة‪.‬‬

‫أجهزة السلكية مهربة باجلمارك «صورة أرشيفية»‬

‫كتب‪ -‬عصام أبوسديرة ومصطفى السيد‪:‬‬ ‫متكنت اإلدارة العامة ألمن املوانئ من إحباط إحباط‬ ‫محاولة تهريب أجهزة السلكية داخل البالد‪ ،‬مبيناء‬ ‫دمياط البحرى‪.‬‬ ‫البداية بتأكيد معلومات وحتريات قسم البحث‬ ‫اجلنائى (بـــإدارة شــرطــة ميناء دمــيــاط البحرى)‬ ‫اعــتــزام «محمد‪ .‬ع‪ .‬د»‪ ،‬صــاحــب شــركــة استيراد‬ ‫وتــصــديــر كــائــنــة مبــحــافــظــة املــنــوفــيــة‪ ،‬بــاســتــيــراد‬ ‫(مستلزمات مسرح) داخل حاوية قادمة من إحدى‬ ‫الــدول األجنبية‪ ،‬والتالعب فــى مشمول احلاوية‬

‫وإخفاء أجهزة محظور دخولها للبالد بداخلها‪.‬‬ ‫عــقــب تقنني اإلجـــــراءات مت اســتــهــداف احلــاويــة‬ ‫بالتنسيق مــع جلنة مختصة مــن اجلــهــات املعنية‪،‬‬ ‫وبتفتيشها ُعثر على (‪ 36‬جهازا السلكيا‪ 40 -‬شاحنا‪-‬‬ ‫‪ 46‬سماعة خاصة باألجهزة الالسلكية)‪ .‬ومبواجهته‬ ‫أقر بصحة الواقعة وقرر شراءه املضبوطات من إحدى‬ ‫ال ــدول األجنبية‪ ،‬بقصد االجت ــار الستخدامها فى‬ ‫مجال احلفالت واملسارح واالستوديوهات‪ .‬مت اتخاذ‬ ‫اإلجراءات القانونية الالزمة حيال الواقعة‪ ،‬والعرض‬ ‫على النيابة التى باشرت التحقيق‪.‬‬

‫القليوبية‪ -‬عبداحلكم اجلندى‪:‬‬ ‫لقيت سيدة فى القليوبية مصرعها‪ ،‬أمس‪ ،‬واُصيب‬ ‫‪ 6‬آخرون فى مشاجرة بني عائلتني بقرية أبو الغيط‬ ‫التابعة ملدينة القناطر اخليرية‪ ،‬باستخدام األسلحة‬ ‫النارية‪ ،‬ومت نقل املتوفاة واملصابني ملستشفى القناطر‬ ‫اخلــيــريــة وحت ــرر محضر بــالــواقــعــة وتــولــت النيابة‬ ‫التحقيق‪.‬‬ ‫تلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية إخطارا‬ ‫بــورود بــاغ ملركز شرطة القناطر اخليرية بحدوث‬ ‫مشاجرة وإطالق أعيرة نارية ووجود متوفاة ومصابني‬ ‫بناحية عزبة األربعني والشهيرة بعزبة سكر بقرية أبو‬

‫الغيط دائرة املركز‪.‬‬ ‫وكشفت التحريات وجود مشاجرة بني عائلتى زقزوق‬ ‫وأبوالسول‪ ،‬باستخدام األسلحة النارية‪ ،‬ما أسفر عن‬ ‫مصرع سيدة وإصابة ‪ 6‬من الطرف األول‪ ،‬مت ضبط‬ ‫الطرف الثانى للمشاجرة ومبواجهتم اعترفوا بارتكاب‬ ‫الواقعة وأنهم قاموا بإطالق عدة أعيرة نارية صوب‬ ‫الطرف األول من األسلحة النارية حوزتهم وإحداث ما‬ ‫بهم من إصابات ومت التحفظ على السالح املستخدم‬ ‫عــبــارة عــن بندقية خــرطــوش‪ .‬وحتــرر املحضر رقم‬ ‫‪ 5842‬جنح مركز القناطر اخليرية وتولت النيابة‬ ‫العامة التحقيق‪.‬‬

‫مصرع سيدة وإصابة ‪ 6‬آخرين فى مشاجرة باألسلحة النارية‬


‫حوادث وقضايا‬

‫االثنني ‪ - 201٩/2/١١‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٥٥‬‬ ‫‪Al Masry Al Youm - No. 5355 - Monday 11/2/2019‬‬

‫دفتر أحوال‬ ‫تنفيذ ‪ 246‬حكم ًا لصالح‬ ‫بنوك بـ‪ 56‬مليون جنيه‬

‫وجه قطاع األمن العام بوزارة الداخلية‪،‬‬ ‫أمس‪ ،‬حمالت أمنية مكبرة لتنفيذ األحكام‬ ‫الصادرة لصالح البنوك والشركات وهيئات‬ ‫الــدولــة املختلفة‪ ،‬ضــد املدينني املحكوم‬ ‫عليهم الهاربني من ســداد مديونياتهم‪،‬‬ ‫حماية لالقتصاد القومى‪ ،‬ومتكن خالل‬ ‫شهر يناير املاضى من تنفيذ ‪ 246‬حكماً‬ ‫قضائياً لصالح البنوك والشركات والهيئات‬ ‫املختلفة‪ .‬قاد احلمالت‪ ،‬اللواء عالء الدين‬ ‫سليم‪ ،‬مساعد وزير الداخلية لألمن العام‪،‬‬ ‫وأســفــرت جهود اإلدارة العامة ملباحث‬ ‫تنفيذ األحكام خالل شهر يناير املاضى‬ ‫عــن تنفيذ ‪ 246‬حكماً قضائياً لصالح‬ ‫البنوك والشركات والهيئات املختلفة‪ ،‬منها‬ ‫‪ 226‬حكماً بلغ إجمالى املديونية فيها ‪56‬‬ ‫مليونا و‪ 500‬جنيه لصالح ‪ 11‬بنكا مختلفا‪.‬‬

‫تأييد حبس بديع وآخرين‬ ‫فى «إهانة القضاء»‬

‫محمد بديع‬

‫كتب‪ -‬محمد القماش‪:‬‬ ‫قبلت محكمة النقض‪ ،‬أمــس‪ ،‬الطعن‬ ‫املقدم من املتهم محمد البلتاجى‪ ،‬القيادى‬ ‫اإلخــوانــى‪ ،‬على حكم احلبس ملــدة عام‬ ‫بتهمة إهانة القضاء فى قضية «اقتحام‬ ‫احل ــدود الشرقية والــســجــون»‪ ،‬وإع ــادة‬ ‫املحاكمة‪ ،‬كما رفضت املحكمة طعن ‪26‬‬ ‫مته ًما من بينهم محمد بديع‪ ،‬املرشد العام‬ ‫جلماعة اإلخـــوان‪ ،‬بــذات القضية على‬ ‫حكم حبسهم ‪ 3‬سنوات ونصف السنة‪،‬‬ ‫وأي ــدت احلــكــم‪ .‬كانت محكمة جنايات‬ ‫القاهرة عاقبت «البلتاجى» باحلبس ملدة‬ ‫عــام‪ ،‬و«بــديــع»‪ ،‬و‪ 25‬آخرين من قيادات‬ ‫اجلماعة‪ ،‬باحلبس ‪ 3‬سنوات و‪ 6‬أشهر‪،‬‬ ‫وغرامة ‪ 10‬آالف جنيه لكل منهم‪ ،‬إلدانتهم‬ ‫بإهانة املحكمة خــال جلستها املنعقدة‬ ‫لنظر قضية «اقــتــحــام الــســجــون»‪ ،‬إبــان‬ ‫أحداث ثورة ‪ 25‬يناير‪ ،‬والحظت املحكمة‬ ‫خالل سؤال «البلتاجى» شاهدا بالقضية‪،‬‬ ‫قيامه بالضحك بشكل ساخر‪ ،‬مما اعتبرته‬ ‫املحكمة نوعاً من إهانة املحكمة‪.‬‬

‫إعادة محاكمة ‪ 7‬متهمين‬ ‫بـ«ثأر أوسيم» ‪ ٢٤‬فبراير‬

‫كتبت‪ -‬فاطمة أبوشنب‪:‬‬ ‫قررت محكمة جنايات القاهرة الدائرة ‪23‬‬ ‫إرهاب املنعقدة مبعهد أمناء الشرطة بطرة‪،‬‬ ‫أمــس‪ ،‬تأجيل إع ــادة محاكمة ‪ 7‬متهمني‬ ‫فى قضية ثأر بأوسيم‪ ،‬جللسة ‪ ٢٤‬فبراير‬ ‫اجلــارى‪ ،‬الستكمال مرافعة الدفاع‪ .‬صدر‬ ‫الــقــرار برئاسة املستشار حسني قنديل‪،‬‬ ‫وعــضــويــة املستشارين عفيفى عبداهلل‬ ‫املنوفى‪ ،‬وخالد نصار‪ ،‬وسكرتارية أمين‬ ‫القاضى‪ .‬كانت محكمة النقض ألغت حكم‬ ‫محكمة جنايات اجليزة املنعقدة بأكادميية‬ ‫الشرطة‪ ،‬باإلعدام شنقاً لـــ‪ 12‬متهماً فى‬ ‫قضية ثأر أوسيم‪ ،‬لقيامهم بقتل املجنى عليه‬ ‫«يحيى عبداملنعم» عمداً مع سبق اإلصرار‪،‬‬ ‫وشرعوا فى قتل اثنني آخرين من بينهم‬ ‫طفل‪ ،‬لوجود خصومة ثأرية بينهم‪ .‬وكانت‬ ‫املحكمة قد أمرت بإحالة أوراق ‪ 12‬متهماً‬ ‫إلى فضيلة املفتى إلبــداء الــرأى الشرعى‬ ‫متهيداً إلعدامهم شنقاً‪.‬‬

‫ضباط يجمعون مساعدات مالية‬ ‫ألسرة ضحيةالبلطجة بالسويس‬

‫‪23‬‬

‫حبس المتهمين بخطف «طالب اإلسكندرية»‬

‫‪9‬تجديد حبس عاطلين بتهمة قتل السائق لسرقة سيارته‬

‫السويس‪ -‬أمل عباس‪:‬‬ ‫فى الفتة إنسانية قام عددا من‬ ‫الضباط مبديرية أمــن السويس‬ ‫قاموا بجمع مبلغ مالى ملساعدة‬ ‫أسرة السائق الضحية الذى قتل‬ ‫على يد عاطلني بعد سرقة سيارته‬ ‫وتبني أنه ترك ‪ ٧‬أبناء يحتاجون‬ ‫إلى املساعد وهو ما استجاب له‬ ‫الــضــبــاط عــقــب ضــبــط املتهمني‬ ‫وقدموا مساعدة عاجلة لألسرة‪.‬‬ ‫وقــالــت الــتــحــريــات أن جرمية‬ ‫القتل متت بدافع السرقة بعد أن‬ ‫استدرج اجلناة الضحية لالستيالء‬ ‫على سيارته الــتــى قــام بشرائها‬ ‫بالتقسيط وأن الضحية هو العائل‬ ‫الوحيد ألسرته‪.‬‬ ‫واع ــت ــرف املــتــهــمــان بــاجلــرميــة‬ ‫وقـــامـــا بــتــمــثــيــلــهــا‪ ،‬حــيــث قــامــا‬ ‫بــاســتــدراج «مــنــتــصــر‪ .‬ح‪ .‬م» ‪42‬‬ ‫ســنــة‪ ،‬ســائــق مــيــكــروبــاص‪ ،‬إلــى‬ ‫منطقة اجلــنــايــن بــعــد أن زعما‬ ‫أنهما يريدان منه توصيلهما حيث‬ ‫كانا يخططان لسرقة امليكروباص‬ ‫الذى يعمل عليه‪ ،‬وطالباه بالوقوف‬ ‫بعد أن أشهرا فى وجهه السالح‬ ‫وعندما قاومهما لرفضه إعطاء‬ ‫امليكروباص باغتاه بضربة على‬

‫رأســه وحــاولــوا خنقه وفشال فى‬ ‫سرقة امليكروباص لتعطله وهربا‬ ‫بــعــد أن ســرقــا هــاتــفــه املــحــمــول‪،‬‬ ‫ووجهت لهما النيابة العامة تهمة‬ ‫القتل العمد مــع سبق اإلص ــرار‬ ‫بهدف السرقة‪.‬‬ ‫م ــن جــهــة أخــــرى قـــرر قــاضــى‬ ‫املـــعـــارضـــات بــالــســويــس حبس‬ ‫عــاطــلــن ‪ 15‬يـــو ًمـــا عــلــى ذمــة‬ ‫التحقيقات لقيامهما بقتل سائق‬ ‫لسرقة سيارته‪.‬‬ ‫كان اللواء محمد جاد مدير أمن‬ ‫السويس تلقى إخــطــارا مــن قسم‬ ‫شرطة اجلناين يفيد العثور على‬ ‫جثمان «منتصر‪ .‬ح‪ .‬م» ‪ 42‬سنة‪،‬‬ ‫سائق‪ ،‬حيث عثر على جثمانه وبها‬ ‫جرح بالرأس وآثار حبل حول رقبته‪،‬‬ ‫مما يدل وجود حادث جنائى‪.‬‬ ‫وجنــح رجــال املباحث فى إلقاء‬ ‫الــقــبــض عــلــى املــتــهــمــن وهــمــا‬ ‫«مصطفى‪ .‬أ‪ .‬ع» ‪ 18‬سنة عاطل‪،‬‬ ‫مسجل‪ ،‬و«عمر‪ .‬خ‪ .‬ع» ‪ 19‬سنة‪،‬‬ ‫عــاطــل‪ -‬مقيمني بــحــى األربــعــن‬ ‫مت ضبط املتهم األول قبل هروبه‬ ‫والثانى ضبط بالقليوبية‪ ،‬ومتت‬ ‫إحالته إلى السويس حترر محضر‬ ‫بالواقعة وتولت النيابة التحقيقات‪.‬‬

‫املتهمان بقتل سائق السويس‬

‫املتهمون عقب القبض عليهم‬

‫كتب‪ -‬عصام أبوسديرة ومصطفى السيد‪:‬‬ ‫قررت النيابة العامة مبحافظة اإلسكندرية‬ ‫حبس ‪ 6‬متهمني ‪ 4‬أيام على ذمة التحقيقات‬ ‫فى واقعة اختطاف طالب‪ 16 ،‬سنة‪ ،‬وطلب‬ ‫‪ 2‬مليون جنيه فدية من أسرته مقابل إطالق‬ ‫سراحه‪ ،‬وذلك بعد اعتراف املتهمني باستدراج‬ ‫الضحية عن طريق إحدى املتهمات عن طريق‬ ‫موقع التواصل االجتماعى «فيس بــوك»‪ ،‬بعد‬ ‫علمهم بثراء شقيق والد الضحية‪.‬‬ ‫كــان ضباط قسم شرطة ثــان املنتزه تلقوا‬ ‫بالغاً من «عزالدين‪.‬ا‪ 44 ،».‬سنة‪ ،‬مالك إحدى‬ ‫الشركات‪ ،‬باختطاف جنل شقيقه «محمود‪.‬إ»‪،‬‬ ‫وأن مجهوالً اتصل به من هاتف الضحية وطلب‬ ‫‪ 2‬مليون جنيه فدية إلطالق سراحه‪.‬‬ ‫ومت تشكيل فريق بحث بالتنسيق مع قطاع‬ ‫األمــن العام لكشف غموض وحتديد وضبط‬ ‫مرتكبى الواقعة‪ ،‬وتوصلت جهود البحث إلى أن‬ ‫وراء ارتكاب الواقعة كال من «السيد‪ .‬ع»‪24 ،‬‬ ‫سنة‪ ،‬سائق‪ ،‬و«نادر‪ .‬م»‪ 17 ،‬سنة‪ ،‬طالب بذات‬ ‫املدرسة التى يدرس فيها املجنى عليه‪ ،‬و«أحمد‪.‬‬ ‫م»‪ 21 ،‬سنة‪ ،‬عامل‪ ،‬و«أشــرف‪ .‬أ»‪ 20 ،‬سنة‪،‬‬

‫سائق‪ ،‬و«وليد‪ .‬ع»‪ 19 ،‬سنة‪ ،‬عاطل‪ ،‬و«شيماء‪.‬‬ ‫م»‪ ،‬طــالــبــة‪ ،‬وجميعهم ُمقيمون مبحافظة‬ ‫البحيرة‪.‬‬ ‫وعقب تقنني اإلجــراءات بالتنسيق مع إدارة‬ ‫البحث اجلنائى مبديرية أمــن البحيرة مت‬ ‫استهداف املتهمني وضبطهم‪ ،‬ومبواجهتهم‬ ‫اعترفوا بارتكاب الواقعة‪ ،‬وأقر األول باتفاقه مع‬ ‫الثانى والثالث باختطاف املجنى عليه‪ ،‬وطلب‬ ‫مبلغ الفدية من أسرته‪ ،‬وفى سبيل تنفيذ ذلك‬ ‫استعانوا بباقى املتهمني حيث قامت السادسة‬ ‫باستدراج الضحية عن طريق موقع «فيس‬ ‫بوك» وحتديد لقاء يجمعهما مبنطقة املعمورة‬ ‫الشاطئ‪ ،‬وعقب وصوله شل بقية املتهمني‬ ‫حركته واقتادوه داخل سيارة مالكى مستأجرة‬ ‫وتوجهوا به إلى شقة مستأجرة ُمعدة لذلك‬ ‫مبعرفة املتهم األول مبنطقة ‪ 6‬أكتوبر بالعامرية‪.‬‬ ‫ومت العثور على املجنى عليه ُمقيد اليدين‬ ‫ومعصوب العينني داخل الشقة‪ ،‬وبه سحجات‬ ‫بــالــوجــه بــســبــب مــقــاومــتــه املــتــهــمــن‪ ،‬ومت‬ ‫بإرشادهم ضبط هاتف املجنى‪ ،‬املستخدم‬ ‫فى املساومة‪ ،‬والسيارة‪.‬‬

‫القبض على صاحب مطبعة بتهمة تزوير المحررات الرسمية‬ ‫كتب‪ -‬أشرف غيث‪:‬‬ ‫ألــقــت مكافحة جــرائــم األم ــوال‬ ‫العامة باجليزة‪ ،‬أمس‪ ،‬القبض على‬ ‫صــاحــب مطبعة‪ ،‬التــهــامــه بتزوير‬ ‫امل ــح ــررت واملــســتــنــدات الرسمية‬ ‫وكارنيهات منسوبة ل ــوزارة العدل‬ ‫وتقليد األختام احلكومية‪ ،‬وبيعها‬ ‫لراغبى احلــصــول عليها‪ ،‬وضبط‬ ‫بحوزته أدوات تستخدم فى التزوير‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى عدد من املستندات‬ ‫املــزيــفــة‪ ،‬حت ــرر محضر بالواقعة‬ ‫وتولت النيابة العامة التحقيق‪.‬‬ ‫توصلت حتريات ضباط مكافحة‬ ‫جــرائــم األمـ ــوال الــعــامــة باجليزة‪،‬‬ ‫إلى تــورط «إسماعيل‪.‬س» صاحب‬ ‫مطبعة بــبــوالق ال ــدك ــرور‪ ،‬بتزوير‬

‫صاحب املطبعة املتهم بالتزوير‬

‫املحررات الرسمية‪ ،‬وتقليد األختام‬ ‫احلــكــومــيــة املــنــســوبــة للعديد من‬ ‫اجلهات احلكومية‪ ،‬خاصة كارنيهات‬

‫«األب البخيل»‬

‫‪9‬رفض دفع مصروفات عالج ابنه‪ ..‬فقررت األم رفع دعوى نفقة‬ ‫كتبت‪ -‬شيماء القرنشاوى‪:‬‬ ‫داخـــل مكتب تسوية منازعات‬ ‫األس ــرة باجليزة‪ ،‬وقفت األم ذات‬ ‫األربعني عاما‪ ،‬متسك بيدها طفال‬ ‫ال يتعدى ‪ 12‬عاما‪ ،‬يبدو هزيال ال‬ ‫يقوى على الوقوف واالنتظار‪ ،‬تطلب‬ ‫اإلسراع باالستماع لتفاصيل دعواها‬ ‫حتى ال تتدهور حالة طفلها الذى‬ ‫أصــر على التوجه معها للمحكمة‬ ‫ليؤكد صحة مــا تــســرده أم ــه فى‬ ‫دعواها‪.‬‬ ‫وقالت أمام خبراء مكتب التسوية‪،‬‬ ‫إنها تريد إقامة دعــوى نفقة ضد‬ ‫طليقها ووالد طفليها‪ ،‬بعد امتناعه‬ ‫عن دفــع أى نفقات لهما ملــدة عام‬ ‫كــامــل قــبــل إقــامــة ال ــدع ــوى‪ ،‬بعد‬ ‫طالقهما الــذى مضى عليه نحو ‪3‬‬ ‫سنوات‪ .‬وأضافت أنها قررت اللجوء‬

‫سقوط تاجر مخدرات ومقتل آخر‬ ‫فى مطاردة مع الشرطة بمطروح‬

‫للقضاء بعد إصابة طفلها األصغر‬ ‫بفشل كلوى وارتفاع تكاليف العالج‬ ‫ملا يفوق قدرتها املــاديــة‪ ،‬وانقطاع‬ ‫املــصــروف الــشــهــرى الـــذى اعــتــاد‬

‫ال ــزوج دفعه منذ طالقهما‪ ،‬بزعم‬ ‫مشاكل عمله وخسارته مبالغ كبيرة‬ ‫فى جتارته على مدار العام املاضى‬ ‫بالكامل‪.‬‬

‫وأكدت أنها اتفقت مع والد طفليها‬ ‫عند إمتام الطالق على مبلغ محدد‬ ‫كنفقة شهرية لهما‪ ،‬وهو ما امتثل له‬ ‫الزوج والتزم به ألكثر من عام دون‬ ‫تأخير أو مماطلة‪ ،‬إال أنه بعد إصابة‬ ‫طفله بــاملــرض الــكــلــوى بــدأ يؤخر‬ ‫نفقتهما ألسابيع ثــم لشهور حتى‬ ‫وصل النقطاعه عن دفع النفقة ملا‬ ‫يقرب من عام دون اكتراث مبرض‬ ‫ابنه وما يتطلبه من عالج وزيــارات‬ ‫دورية للطبيب‪ ،‬إضافة ملا يحتاجه من‬ ‫أطعمة معينة بسبب حالته املرضية‪.‬‬ ‫واخــتــتــمــت األم دعــواهــا بأنها‬ ‫عندما أخبرت األب بحالة طفلهما‬ ‫قال لها نصا‪ :‬إنه ال يستطيع حتمل‬ ‫م ــا يــفــوق طــاقــتــه وظـــل يتحجج‬ ‫بحجج واهية حتى امتنع عن الرد‬ ‫على اتصاالتها نهائيا‪.‬‬

‫(املجلس األعلى للصحافة‪ ،‬ووزارة‬ ‫العدل) لترويجها على عمالئه راغبى‬ ‫احلــصــول عليها‪ ،‬وأن ــه يتخذ من‬

‫املطبعة ملكه وكــراً ملزاولة نشاطه‬ ‫ويحتفظ بداخلها على كارنيهات‬ ‫مزورة ومعدة للترويج‪.‬‬ ‫وباحلصول على إذن من النيابة‬ ‫مت القبض عليه‪ ،‬وضبط بحوزته‬ ‫جهاز كمبيوتر محمل عليه العديد‬ ‫من الكارنيهات املنسوبة للعديد من‬ ‫اجلهات‪ ،‬وطابعة ليزر‪ ،‬و‪ 15‬كارنيها‬ ‫مــزورا بأسماء وأشخاص مختلفة‬ ‫منسوبا إلى املجلس األعلى للصحافة‬ ‫ووزارة العدل بصفة مستشار حتكيم‬ ‫دولــى‪ ،‬باإلضافة إلــى كارنيه مزور‬ ‫يحمل اسم املتهم وصورته بصفته‬ ‫صحفيا على خالف احلقيقة‪ ،‬و‪30‬‬ ‫ورقة سلوفانى املستخدمة فى عملية‬ ‫التزوير وتغليف الكارنيهات املزورة‪.‬‬

‫إصابة ‪ 4‬فى مشاجرة بين عائلتين‬ ‫بنى سويف‪ -‬عمر الشيخ‪:‬‬ ‫أصيب ‪ 4‬أشخاص ببنى سويف‪ ،‬أمــس‪ ،‬فى‬ ‫مشاجرة وقعت بني عائلتني بالطوب واحلجارة‬ ‫والشوم فى عزبة أوالد هيبة‪ ،‬مبركز إهناسيا‪ ،‬وعلى‬ ‫الفور تدخلت قوات األمن وألقت القبض على ‪ 9‬من‬ ‫العائلتني ومت نقل املصابني ملستشفى بنى سويف‬ ‫اجلامعى‪ ،‬وتبني أن سبب املشاجرات بناء سور على‬ ‫حدود العزبة‪ .‬تلقى اللواء أشرف عزالعرب‪ ،‬مدير‬ ‫األمن‪ ،‬إخطارا من مأمور مركز إهناسيا‪ ،‬بوقوع‬ ‫مشاجرة ومصابني بعزبة أوالد أبوهيبة‪ ،‬التابعة‬ ‫لقرية منشأة طاهر‪ ،‬مبركز إهناسيا‪ .‬وتبني من‬ ‫التحريات أن املشاجرات وقعت بني عائلة اجلندى‪،‬‬ ‫ومنها راشد ح‪ .‬س‪.‬ع‪ 41.‬سنة‪ ،‬فالح مقيم عزبة‬ ‫أوالد أبوهيبة‪ -‬قرية منشأة طاهر‪ ،‬مركز إهناسيا‬ ‫مصاب بغيبوبة كاملة ونزيف خارجى بالرأس‬ ‫ويعانى من موت بجذع املــخ‪ ،‬وصبرى ع‪ .‬م‪33 .‬‬ ‫سنة‪ ،‬سائق‪ ،‬مقيم بالريغة‪ ،‬قرية دشاشة‪ ،‬مركز‬ ‫سمسطا‪ ،‬مصاب اشتباه نزيف باملخ‪ ،‬وال ميكن‬ ‫استجوابه‪ ،‬وشعبان ع‪ .‬م‪ 32 .‬سنة‪ ،‬حداد مسلح‪،‬‬ ‫مصاب بجرح رضى بفروة الرأس وكدمات وتورم‬

‫محمد صبيح‬

‫شركة اخلدمات البترولية واالستثمار‪ -‬بيكو‬

‫مدير عام شركة اخلدمات البترولية واالستثمار‪ -‬بيكو‬

‫رئيس مجلس اإلدارة وأعضاء مجلس اإلدارة‬

‫يشاطر املهندس‬

‫وجميع العاملني بالشركة يشاطرون‬

‫بالذراع األيسر والظهر‪ ،‬وعائلة احلصايلة ومنها‬ ‫محمد ف‪ .‬م‪ 49 .‬سنة‪ ،‬فالح‪ ،‬مقيم قرية دشاشة‪،‬‬ ‫مركز سمسطا‪ ،‬وفتحى ع‪ .‬م‪ 71.‬سنة‪ ،‬فالح‬ ‫ومختار م‪ .‬م‪ .‬ج‪ 38 .‬سنة‪ ،‬فالح‪ ،‬مصاب بجرح‬ ‫بفروة الرأس واشتباه كسر بالكتف األمين‪ ،‬وأحمد‬ ‫ف‪ .‬ع‪ 41 .‬سنة‪ ،‬فالح وفرج م‪ .‬م‪ 27.‬سنة‪ ،‬فالح‪،‬‬ ‫مت نقل املصابني ملستشفى سانت تريز اخلاص‬ ‫ومستشفى بنى سويف‪ .‬وتبني أن سبب املشاجرة‬ ‫حدوث مشادة كالمية بني الطرفني‪ ،‬لقيام عائلة‬ ‫اجلندى‪ ،‬ببناء سور على الطريق املؤدى إلى عزبة‬ ‫أوالد أبوهيبة التى يقيم بها أفراد عائلة احلصايلة‪،‬‬ ‫وتطورت ملشاجرة تعدى خاللها كل منهما على‬ ‫اآلخر بالضرب بالعصى واحلجارة‪.‬‬

‫تفاصيل أخرى فى نسخة‬ ‫«المصرى اليوم ديجيتال»‬

‫اجليولوجى‪ /‬شوقى عابدين‬ ‫ينعى بكل أسى رفيقة عمره‬

‫محمود صالح‬

‫املهندس‪ /‬محمود صالح‬

‫األحزان فى وفاة املغفور له بإذن اهلل‬

‫األحزان فى وفاة املغفور له بإذن اهلل‬

‫للفقيد الرحمة ولألسرة خالص العزاء‬

‫للفقيد الرحمة ولألسرة خالص العزاء‬

‫­شادى قابل‬

‫هالة عزالدين‬

‫املدير التنفيذى لشركة اخلدمات البترولية واالستثمار‪ -‬بيكو‬ ‫يشاطر املهندس‬

‫املدير املالى واإلدارى لشركة اخلدمات البترولية واالستثمار‪ -‬بيكو‬ ‫تشاطر املهندس‬

‫فى مسجد القوات املسلحة املجاور لسيتى ستارز‬

‫األحزان فى وفاة املغفور له بإذن اهلل‬

‫األحزان فى وفاة املغفور له بإذن اهلل‬

‫قاعة الفردوس‬

‫للفقيد الرحمة ولألسرة خالص العزاء‬

‫للفقيد الرحمة ولألسرة خالص العزاء‬

‫«إنا هلل وإنا إليه راجعون»‬

‫توفيت إلى رحمة اهلل تعالى‬ ‫املرحومة والدة األستاذ‬

‫أسرة «املصرى اليوم» تشاطر الزميل‬

‫اجليولوجى‪ /‬حامد إبراهيم‬

‫عبداحلكم اجلندى‬

‫يشاطر مبزيد من األسى السيد اجليولوجى‬

‫بقسم املحافظات األحزان فى وفاة‬

‫األحزان فى وفاة السيدة الفاضلة‬

‫شقيقه‬

‫شقيقه‬

‫حرمه الفاضلة املرحومة‬

‫صفية محمد أمر الدولة‬ ‫تغمدها اهلل بواسع رحمته‬

‫املتهم باالجتار فى احلشيش‬

‫كتب‪ -‬مصطفى السيد‪:‬‬ ‫جن ــح ــت اإلدارة ال ــع ــام ــة‬ ‫ملكافحة املخدرات مبطروح‪ ،‬فى‬ ‫ضبط ربع طن حشيش بحوزة‬ ‫شخصني‪ ،‬لقى أحدهم مصرعه‬ ‫خــال تــبــادل إطــاق الــنــار مع‬ ‫القوات‪ ،‬فيما مت اقتياد املتهم‬ ‫الثانى إلى النيابة‪ ،‬ومت التحفظ‬ ‫عــلــى الــســيــارة واملــضــبــوطــات‪.‬‬ ‫ورصـــــــدت اإلدارة الــعــامــة‬ ‫ملكافحة املخدرات محاولة أحد‬ ‫التشكيالت العصابية‪ -‬صاحب‬ ‫سوابق إجرامية ومتخصص فى‬ ‫تهريب املــواد املــخــدرة‪ ،‬خاصة‬ ‫احلشيش‪ ،‬بكميات كبيرة من‬ ‫الــســاحــل الــشــمــالــى الــغــربــى‬ ‫لــلــبــاد‪ -‬تــرويــج املــخــدر على‬ ‫نطاق واسع لعمالئه بالقاهرة‬ ‫واجلــــيــــزة‪ ،‬حــيــث مت رصـــده‬ ‫والوقوف على مظاهر نشاطه‬ ‫اإلجــرامــى‪ .‬وتبني أن املتهمني‬ ‫هم «فؤاد‪ .‬م‪ .‬ع» زعيم التنظيم‪،‬‬ ‫و«هـــــانـــــى‪.‬ع»‪ ،‬و«حـــســـن‪ .‬ع»‪،‬‬ ‫و«أمير‪ .‬ع» وجميعهم عاطلون‬ ‫عـ ــن ال ــع ــم ــل‪ ،‬وع ــق ــب تــقــنــن‬

‫اإلج ـ ــراءات واتــخــاذ التدابير‬ ‫األمنية الالزمة‪ ،‬بالتنسيق مع‬ ‫قطاعى األمــن الوطنى واألمن‬ ‫الــعــام ومــديــريــة أمــن مــطــروح‪،‬‬ ‫مت إع ــداد عــدة أكمنة لضبط‬ ‫املــتــهــمــن‪ ،‬متــكــن أح ــده ــا من‬ ‫ضبط السيارة رقــم (هـــ د ف‬ ‫‪ – 647‬قــيــادة الــرابــع)‪ ،‬وحــال‬ ‫قيام الــقــوات بعملية الضبط‪،‬‬ ‫قــام الشخص اجلالس بجوار‬ ‫قــائــد الــســيــارة «عــاصــم‪ .‬ط»‬ ‫بإطالق عدة أعيرة نارية جتاه‬ ‫القوات‪ ،‬فبادلته التعامل على‬ ‫أثر ذلك‪ ،‬ما أدى إلى مصرعه‪،‬‬ ‫ومت ضبط كمية من احلشيش‬ ‫وزنـــــت ‪ 250‬كــيــلــو جـــرا ًمـــا‪،‬‬ ‫وطبنجة وبخزينتها ‪ 3‬طلقات‪،‬‬ ‫وعـــدد مــن فـ ــوارغ الــطــلــقــات‪،‬‬ ‫ومبلغ مالى‪ ،‬وهاتفى محمول‪.‬‬ ‫مت اتـــــخـــــاذ اإلجــــــــــراءات‬ ‫الــقــانــونــيــة الـ ــازمـ ــة حــيــال‬ ‫الواقعة‪ ،‬والعرض على النيابة‬ ‫التى باشرت التحقيق‪ ،‬وجــارِ‬ ‫تكثيف اجلــهــود لضبط باقى‬ ‫عناصر التشكيل‪.‬‬

‫محمود صالح‬ ‫شقيقه‬

‫إيهاب سعيد دسوقى‬

‫رئيس مجلس إدارة شركة خدماتى للشمول املالى‬ ‫واملدفوعات اإللكترونية‬ ‫عضو الغرفة التجارية بالقاهرة‬ ‫العزاء مساء اليوم ‪2019/2/11‬‬ ‫بعد صالة املغرب مبسجد آل رشدان‬

‫محمود صالح‬ ‫شقيقه‬

‫والده‬ ‫للفقيد الرحمة ولألسرة خالص العزاء‬

‫وسيقام العزاء يوم االثنني ‪ ١١‬فبراير‬

‫شوقى بك عابدين‬ ‫حرم سيادته‬

‫أسكنها اهلل فسيح جناته‬ ‫للفقيدة الرحمة ولألسرة خالص العزاء والصبر والسلوان‬


‫واتـس أب‬

‫صور واكتب‬ ‫ّ‬

‫‪www.almasryalyoum.com‬‬

‫أهم األحداث اليومية‬ ‫وابعتها على‬

‫اقرأ أكثر‪..‬‬

‫‪0111 600 600 7‬‬

‫ً‬ ‫يوميا‬ ‫بأقل من جنيه‬

‫الصناديق البريدية‬

‫رانيا‪ :‬لم أتردد‬ ‫فى قبول «الملك لير»‬

‫كتب‪ -‬سعيد خالد‪:‬‬ ‫تنظر الفنانة رانيا فريد شوقى بدء عروض‬ ‫مسرحية «امللك لير»‪ ،‬األسبوع املقبل‪ ،‬وتواصل‬ ‫حال ًيا البروفات بشكل مكثف ويومى على أحد‬ ‫أكبر املسارح فى التجمع اخلامس‪.‬‬ ‫«رانيا» قالت إنها فخورة بالوقوف أمام الفنان‬ ‫الــقــديــر يــحــيــى الــفــخــرانــى وأنــهــا لــم تــتــردد فى‬ ‫املوافقة على املشاركة فــى املسرحية لعشقها‬ ‫الكبير للمسرح‪ ،‬وحرصها على تقدمي أعمال‬ ‫هادفة متتع اجلمهور‪ ،‬وتوقعت أن حتظى «امللك‬ ‫لير» على قبول اجلماهير‪ ،‬الفتة إلى أنها جتسد‬ ‫خالل أحداث املسرحية شخصية االبنة الكبرى‬ ‫للملك لير‪.‬‬ ‫وتـ ــدور أحـ ــداث املــســرحــيــة ح ــول «املــلــك لير»‬ ‫الذى قرر أن يوزع أمالكه على بناته الثالثة وألن‬ ‫ابنته الصغرى لم تشأ أن تنافقه فقد حرمها من‬ ‫نعمه‪ ،‬وأثــنــاء توزيعه لــأمــاك اشــتــرط أن يقيم‬ ‫مــع كــل واحـ ــدة مــن بــنــاتــه لــفــتــرة معينة غــيــر أن‬ ‫ابنتيه الكبيرتني تقرران االستيالء على كل شيء‬ ‫وتطردان والدهما الذى ال يجد املالذ سوى لدى‬ ‫ابنته الصغرى‪« .‬امللك لير» إخــراج تامر كرم‪،‬‬ ‫ويشارك فى بطولتها ريهام عبدالغفور فى دور‬ ‫االبنة الوسطى للملك لير‪ ،‬ونهى عابدين فى‬ ‫دور االبنة الصغرى‪ ،‬باإلضافة إلى محمد فراج‬ ‫وعباس أبواحلسن‪.‬‬

‫سيدة املكسيك‬ ‫األولى سابقا أجنليكا‬ ‫ريفيرا‪ ،‬عن وضعها‬ ‫بعد أن قررت الطالق‬ ‫من الرئيس السابق‬

‫متوفر على جميع التطبيقات‬

‫جيل آن هيرد‬

‫يشعرون بالوحدة‪ ،‬وكشفت تقارير‬ ‫صحفية أن بعض أطفال املدارس‬ ‫قاموا بالفعل فى املشاركة باحلملة‬ ‫وأرسلوا بعض البطاقات والرسائل‬ ‫اخل ــاص ــة لــعــدد م ــن األشــخــاص‬ ‫الــذيــن يعيشون مبــفــردهــم‪ .‬تقول‬ ‫«أليسون فيكرى» إحدى القائمات‬ ‫على احلملة‪« :‬بالنسبة للعديد من‬ ‫الناس‪ ،‬فإن عيد احلب هو مناسبة‬ ‫ممتعة لــاحــتــفــال وإحــيــاء احلــب‬ ‫مــجــدداً ولكن بالنسبة ألشخاص‬ ‫آخرين ميكن أن يكون عيد احلب‬ ‫يوم لزيادة تفاقم العزلة والوحدة‬ ‫لديهم»‪ .‬وتابعت «هذا هو السبب فى‬ ‫أننا نشجع اجلميع على كتابة رسالة‬ ‫مؤثرة إلى شخص غريب متا ًما ال‬ ‫يعرفه وذلك ملساعدته فى جعل يوم‬ ‫عيد احلب مناسبة مبهرة له»‪.‬‬

‫«وضع أليم لى‬ ‫وألوالدى»‬

‫يوما‬ ‫لمدة ‪ً ٣٠‬‬

‫«برلين السينمائى» يتعهد‬ ‫بالمساواة بين الجنسين‬

‫‪a mro s e lim@ h o tma il.c o m‬‬

‫عيد الحب‪ :‬رسائل فى صناديق‬ ‫بريدية حمراء لـ«السناجل»‬

‫رانيا‬

‫لكل القراء‬

‫‪Al Masry Al Youm - Monday - February 11 th - 2019 - Issue No. 5355 - Vol.15‬‬

‫االثنني ‪ ١١‬فبراير ‪201٩‬م ‪ ٦ -‬من جمادى اآلخرة ‪ 14٤٠‬هـ ‪ ٤ -‬أمشير ‪ - 173٥‬السنة اخلامسة عشرة ‪ -‬العدد ‪٥٣٥٥‬‬

‫كتبت‪ -‬فاطمة محمد‪:‬‬ ‫يحتفل الــعــالــم فــى ي ــوم ‪14‬مــن‬ ‫فبراير بعيد احلــب حيث تعددت‬ ‫أشكال االحتفال‪ ،‬ولكن ماذا عمن‬ ‫يــعــيــشــون مبــفــردهــم‪ ،‬ويــشــعــرون‬ ‫بالوحدة طيلة الــوقــت‪ ،‬هــم أيضاً‬ ‫لهم احلق فى االحتفال‪ ،‬لهذا فقد‬ ‫أطــلــق فــى لــنــدن حملة «مــحــاربــة‬ ‫الوحدة» فى هذا اليوم تتمثل فى‬ ‫«صــنــاديــق احل ــب» حيث مت وضع‬ ‫الــعــديــد مــن الــصــنــاديــق البريدية‬ ‫احلمراء الصغيرة فى جميع أنحاء‬ ‫املــديــنــة فــى الــفــتــرة الــتــى تسبق‬ ‫االحتفال بعيد احلــب‪ ،‬وذلــك ملنح‬ ‫الناس فرصة إلرسال رسالة إلى أى‬ ‫شخص وحيد‪ .‬وكشف القائمون فى‬ ‫احلملة أنه سيتم تسليم البطاقات‬ ‫لألشخاص فى ذلك اليوم حتى ال‬

‫ً‬ ‫مجانا‬

‫برلني‪( -‬رويترز)‪:‬‬ ‫تعهد منظمو مــهــرجــان برلني‬ ‫السينمائى الدولى بتعزيز املساواة‬ ‫ب ــن اجلــنــســن واتـــخـــذوا بالفعل‬ ‫اخلــطــوة األول ــى نحو حتقيق هذا‬ ‫الهدف من خالل عرض عدد متساو‬ ‫تقريبا مــن األف ــام التى أخرجها‬ ‫رجال ونساء‪ .‬وقال رئيس املهرجان‬ ‫ديتير كوسليك الذى وقع يوم السبت‬ ‫املاضى تعهدا بدعم ظهور املزيد من‬

‫النساء فى قطاع صناعة األفالم «ال‬ ‫يزال لدينا الكثير لننجزه من أجل‬ ‫حتقيق املساواة بني اجلنسني»‪.‬‬ ‫وتقول جيل آن هيرد‪ ،‬وهى منتجة‬ ‫أمريكية ألفــام شهيرة إن التعهد‬ ‫ب ــامل ــس ــاواة ب ــن اجلــنــســن يــرســل‬ ‫إش ــارة إلــى احلــاجــة لتغييرات فى‬ ‫قطاع صناعة األفالم حتى ال تظل‬ ‫املــخــرجــات واملنتجات الناجحات‬ ‫مجرد استثناءات‪.‬‬

‫العرض المسرحى حصد العديد من الجوائز‪ ..‬والفريق مكون من ‪ 400‬فرد‬

‫«خياالت سبعة»‪ ..‬الرقص باأللوان على «المسرح األسود»‬

‫‫كتبت‪ -‬مروة محمود‪‬:‬‬ ‫‫فــى مشهد ُمبهج على خشبة‬ ‫املـــــســـــرح‪ ،‬تـ ــتـ ــراقـ ــص األلـــــــوان‬ ‫واخل ــط ــوط املــتــمــثــلــة ف ــى أفـــراد‬ ‫تــرتــدى مــابــس ســــوداء‪ُ ،‬مسلط‬ ‫عليهم األضـــواء بطريقة معينة‪،‬‬ ‫جتعلهم كــالــشــهــاب املضيئة فى‬ ‫ســمــاء ســــوداء‪ ،‬مستخدمني فى‬ ‫رقصتهم خامات مختلفة األلــوان‬ ‫وفاقع لونها‪« .‬خياالت سبعة» هو‬ ‫عرض لفرقة كيان ماريونيت التى‬ ‫نشأت منذ ‪ ١١‬عاماً‪ ،‬وهى فرقة‬ ‫تابعة لفرقة «ستوديو منصور ‪،»٩٥‬‬ ‫التى تأسست سنة ‪ ،١٩٩٥‬وكان أول‬ ‫عــرض لهم فى املسرح الفرنسى‬ ‫بإسكندرية فى عام ‪.‬٢٠١٠‬‬ ‫‪ ٤٠٠‬شــخــص‪ ،‬هــو عــدد أفــراد‬ ‫الفرقة‪ ،‬والذين أقاموا فى رحلتهم‬ ‫الفنية على مدار السنوات املاضية‬ ‫العديد من الورش فى أكثر من ‪١٢‬‬ ‫محافظة‪ ،‬فــاملــشــاركــون بــالــورش‬ ‫يتاح لهم الفرصة بعد التدريب‬ ‫بتقدمي عــروض مسرحية ضمن‬ ‫الفرقة‪.‬‬ ‫‫املزج بني املسرح األسود وفنون‬ ‫ال ــع ــرائ ــس‪ ،‬ه ــى الــتــقــنــيــة الــتــى‬ ‫يستخدمها أعــضــاء الفريق فى‬ ‫عروضهم‪ ،‬‫ويقول محمد فوزى‪،‬‬ ‫مــخــرج املــســرحــيــة‪« :‬أن ــا عاشق‬ ‫للصورة ومهتم بعالم الرقص»‪،‬‬

‫محمد فوزى‬

‫جانب من العرض املسرحى لفرقة كيان‬

‫ويــكــمــل‪« :‬اجلــمــهــور لــديــه صــورة‬ ‫تقليدية للمسرح‪ ،‬وابتكرنا الفكرة‬ ‫دى ملواكبة التكنولوجيا وحركة‬ ‫الصورة باستخدم اللون ليعرض‬ ‫صورة مبهجة للجمهور‪ ،‬وبحاول‬

‫«أؤمن بقدرتها»‬

‫«تطوير االحتاد‬ ‫األفريقى وحل‬ ‫النزاعات»‬

‫وزيرة اخلزانة‬ ‫البريطانية‪ ،‬ليز‬ ‫تراس‪ ،‬عن إمكانية‬ ‫أن تعدل تيريزا ماى‬ ‫اتفاق «بريكست» مع‬ ‫بروكسل‬

‫السفيرمحمد‬ ‫حجازى‪ ،‬مساعد وزير‬ ‫اخلارجيةاألسبق‬ ‫للشؤوناألفريقية‪،‬‬ ‫فى «الوطن»‪ ،‬عن‬ ‫هدف مصر الرئيسى‪.‬‬

‫اســتــخــدام األشــيــاء القدمية فى‬ ‫محاولة للتوعية بإعادة التدوير‬ ‫واالس ــت ــخ ــدام»‪ ‬.‬‫شـ ــارك محمد‬ ‫بـــ«خــيــاالت سبعة» فــى أكثر من‬ ‫مــهــرجــان عــلــى مــســتــوى الــعــالــم‬ ‫«أهم املناسبات‬ ‫التى تقام فيها»‬ ‫حسني شبكشى‪ ،‬فى‬ ‫«الشرق األوسط»‪،‬‬ ‫متحدث ًا عن القمة‬ ‫العاملية للحكومات‬ ‫فى دبى‪.‬‬

‫‫ويضيف‪« :‬الــعــرض مناسب لكل‬ ‫األعــمــار حتى الطفل البالغ من‬ ‫العمر سنة وسنتني فهو يخاطب‬ ‫اخليال والعقل من خالل اخلط‬ ‫وحركة األل ــوان»‪ .‬جدير بالذكر‬

‫وحصل على العديد من اجلوائز‬ ‫آخرها فى رومانيا‪ ،‬كما حصل‬ ‫عــلــى ج ــائ ــزة ف ــى روس ــي ــا حيث‬ ‫ف ــازت املــســرحــيــة بــأفــضــل عمل‬ ‫راقـ ــص عــلــى مــســتــوى الــعــالــم‪‬.‬‬ ‫«شهد واحدة من‬ ‫أجنح الدورات فى‬ ‫تاريخه»‬ ‫محمد سلماوى‪ ،‬فى‬ ‫«األهرام»‪ ،‬متحدث ًا‬ ‫عن معرض القاهرة‬ ‫الدولى‪.‬‬

‫أن عرض «خياالت سبعة‫» شارك‬ ‫ألول مــرة فــى مــعــرض الــقــاهــرة‬ ‫الدولى فى دورته اخلمسني‪ ،‬بعد‬ ‫تلقى «فــوزى» دعــوة من املجلس‬ ‫األعلى للثقافة‫‪‬.‬‬

‫«جاء بعد‬ ‫استفتاء حصلت‬ ‫فيه على ‪»%96‬‬ ‫أكرم حسنى‪ ،‬فى‬ ‫«الشروق»‪ ،‬متحدث ًا‬ ‫عن اختياره لبطولة‬ ‫حملة «‪ 2‬كفاية»‪.‬‬

‫رنا عنانى‪ :‬حاولنا أن يتناسب عنوان المعرض مع مكان إقامته‬ ‫«نور حياة» تنطلق فى ‪ 5‬محافظات‪:‬‬ ‫«بال حد»‪ ..‬معرض تشكيلى فلسطينى لتجاوز «الحدود» نحو مصر خالية من اإلعاقة البصرية‬ ‫بيت حلم‪« -‬رويترز»‪:‬‬ ‫ف ــى مــحــاولــة ج ــدي ــدة إلعـ ــادة‬ ‫اكتشاف مفهوم احلدود لدى أجيال‬ ‫مختلفة‪ ،‬يقدم ‪ 23‬فناناً فلسطينياً‬ ‫أعمالهم التشكيلية فــى معرض‬ ‫بعنوان «بال حــد»‪ ،‬يتناول احلدود‬ ‫بكل أبعادها اجلغرافية والسياسية‬ ‫واأليديولوجية‪.‬‬ ‫املعرض هو الثالث من نوعه الذى‬ ‫يحمل االس ــم ذاتـــه‪ ،‬ويــهــدف إلى‬ ‫تسليط الضوء على أهمية تخطى‬ ‫احلــدود واحلــواجــز‪ ،‬وكذلك بعض‬ ‫القيود والتقاليد التى تشكل حدوداً‬ ‫نفسية‪ .‬ويُقام املعرض‪ ،‬الذى افتُتح‬ ‫مساء أمس األول السبت‪ ،‬فى بيت‬ ‫حلــم‪ ،‬على بُعد أمتار من اجلــدار‬ ‫الذى أقامته إسرائيل لعزل املدينة‬ ‫عن القدس‪.‬‬ ‫وق ــال ــت رنـ ــا عــنــانــى‪ ،‬منسقة‬ ‫املعرض‪« :‬حاولنا أن يكون عنوان‬ ‫املعرض يتناسب مع املكان الذى‬ ‫يُعرض فيه‪ ،‬وعملت على االتصال‬ ‫ـدى فكرة‬ ‫مــع الــفــنــانــن الــذيــن لـ ـ َّ‬ ‫بأنهم تناولوا فى أعمالهم الفنية‬ ‫قضية احلدود»‪ .‬وأضافت‪« :‬هناك‬ ‫مــجــمــوعــة مــن األع ــم ــال لفنانني‬

‫جانب من املعرض‬

‫شــاركــوا بها فــى مــعــارض فريدة‬ ‫سابقة‪ ،‬وأخــرى جديدة مخصصة‬ ‫لهذا املعرض‪ ،‬الذى من املقرر أن‬

‫يستمر حتى الثامن من أغسطس‬ ‫القادم»‪ .‬ومن بني املشاركني الفنان‬ ‫خالد حــورانــى‪ 54 ،‬عــامـاً‪ ،‬والــذى‬

‫كرس لوحاته الفنية للسخرية من‬ ‫اجلـ ــدار‪ ،‬ال ــذى أقــامــتــه إسرائيل‬ ‫بارتفاع ثمانية أمتار‪ ،‬ليفصل فى‬

‫أجـــزاء منه الضفة الغربية عن‬ ‫مدينة الــقــدس‪ .‬وقــال «حــورانــى»‪،‬‬ ‫ل ـــ«روي ــت ــرز»‪ ،‬عــن لوحتيه «عــلــى»‬ ‫و«رامى»‪ ،‬اللتني يظهر فى كل منهما‬ ‫طفل يقفز فوق اجلدار‪« :‬إنه التوق‬ ‫للحرية‪ ..‬عندما يــكــون للفن أن‬ ‫يسخر من الواقع ويُ ْعلِى من شأن‬ ‫اخليال واحللم»‪ .‬وأضاف أنه تعبير‬ ‫عن سعى هــؤالء األطفال والناس‬ ‫فــى هــذه الــبــاد للعيش بطريقة‬ ‫عادية‪ .‬وفــى ركــن آخــر باملعرض‪،‬‬ ‫يقدم الفنان مهدى براغيثى‪28 ،‬‬ ‫عاماً‪ ،‬عم ً‬ ‫ال بعنوان‪« :‬حد»‪ ،‬عبارة‬ ‫عــن كتابة مشتقات لغوية لكلمة‬ ‫«حد»‪ ،‬والتى بلغت ‪ 14‬كلمة‪ .‬ومن‬ ‫بني الذين حرصوا على املشاركة‬ ‫أيــض ـاً الــفــنــان سليمان منصور‪،‬‬ ‫‪ 72‬عاماً‪ ،‬الذى أعاد إنتاج بعض‬ ‫أعماله لتتماشى مع فكرة املعرض‪.‬‬ ‫وأض ــاف‪ ،‬وهــو يشير إلــى لوحة‬ ‫«ذكــرى مشوشة»‪ ،‬التى تظهر فيها‬ ‫البلدة القدمية للقدس ومسجد قبة‬ ‫الصخرة دون حدود واضحة ملعالم‬ ‫محتواها‪« :‬عملت على أن تكون هذه‬ ‫اللوحة غير واضحة انسجاماً مع‬ ‫الوضع الذى نعيشه»‪.‬‬

‫ورشة عمل لتدريب «علماء األرض» فى الصحراء الشرقية‬ ‫البحر األحمر‪ -‬محمد السيد سليمان‪:‬‬ ‫بــهــدف الــتــدريــب العملى على معرفة‬ ‫الصخور والظواهر اجليولوجية واجلغرافية‬ ‫وطــرق البحث والتنقيب والتنجيم على‬ ‫اخلامات واملعادن ورسم اخلرائط وتفسير‬

‫الصور الفضائية وكيفية إعداد اخلرائط‬ ‫اجليولوجية واالستكشاف املعدنى مبنطقة‬ ‫املثلث الذهبى للتعدين داخل عدة مواقع‬ ‫بالصحراء الشرقية مت تنفيذ ورشة عمل‬ ‫خاصة بتدريب شباب علماء األرض من‬

‫الباحثني فــى مجال اجليولوجيا وعلوم‬ ‫األرض الــتــى نظمتها اجلمعية املصرية‬ ‫لعلوم األرض والتنمية مبدينة القصير‪.‬‬ ‫وأكــد الدكتور أبواحلجاج نصر الدين‬ ‫أحد منظمى الورشة أن الصحراء الشرقية‬

‫تعتبر متحفا مــفــتــوحــا لــكــافــة العصور‬ ‫اجليولوجية وتضم مختلف املعادن وأنها‬ ‫أنسب األماكن لتدريب الباحثني وطالب‬ ‫أقسام اجليولوجيا والتعدين واجلغرافيا‬ ‫مبختلف اجلامعات املصرية‪.‬‬

‫مبادرة «نور حياة» تنطلق فى مدارس ‪ ٥‬محافظات‬

‫املحافظات‪ -‬املصرى اليوم‪:‬‬ ‫انــطــلــقــت املــرحــلــة األولـــــى من‬ ‫املبادرة الرئاسية «نور حياة» ملكافحة‬ ‫مسببات ضعف وفقدان اإلبصار‬ ‫مبدارس محافظات املرحلة األولى‬ ‫التى تضم اإلسكندرية‪ ،‬والشرقية‪،‬‬ ‫واملنيا‪ ،‬وقنا‪ ،‬واألقصر‪ ،‬أمس‪ ،‬التى‬ ‫قــرر الرئيس عبدالفتاح السيسى‬ ‫تخصيص مليار جنيه من صندوق‬ ‫«حتيا مصر» لتنفيذها فى جميع‬ ‫املحافظات‪.‬‬ ‫وفى اإلسكندرية‪ ،‬أطلق املحافظ‬ ‫الدكتور عبدالعزيز قنصوه‪ ،‬املرحلة‬ ‫األولـ ـ ــى م ــن املـ ــبـ ــادرة الــرئــاســيــة‬ ‫باملحافظة بدءا من مجمع مدارس‬

‫حجر النواتية بإدارة شرق التعليمية‪،‬‬ ‫ومت إجـ ــراء الكشف الطبى على‬ ‫عدد من تالميذ املدارس االبتدائية‬ ‫ملكافحة مسببات ضعف وفقدان‬ ‫اإلبصار للوصول مبصر خالية من‬ ‫اإلعاقة البصرية التى ميكن جتنبها‪.‬‬ ‫وفــى الشرقية‪ ،‬شهد املحافظ‬ ‫الــدكــتــور مم ــدوح غ ــراب انطالق‬ ‫املبادرة مبدرسة بنايوس االبتدائية‬ ‫‪ 1‬التابعة إلدارة غــرب الزقازيق‬ ‫الــتــعــلــيــمــيــة‪ .‬وقـ ــال املــحــافــظ إن‬ ‫املــبــادرة تستهدف إجــراء الكشف‬ ‫الطبى لنحو ‪ 30‬ألــف تلميذ فى‬ ‫‪ 50‬مدرسة ابتدائية خالل الفصل‬ ‫الدراسى الثانى باملدارس التى تقع‬

‫باملناطق األكثر احتياجاً‪.‬‬ ‫أما فى األقصر‪ ،‬فشهد املحافظ‬ ‫املستشار مصطفى ألــهــم‪ ،‬ونائبه‬ ‫محمد خيرى عبدالقادر انطالق‬ ‫فعاليات املبادرة من مدرسة منشأة‬ ‫العمارى االبتدائية‪ ،‬وقال إن املبادرة‬ ‫تــســتــهــدف ف ــى أســبــوعــهــا األول‬ ‫الكشف على ‪ 3000‬تلميذ‪ ،‬وتستمر‬ ‫احلملة فى املحافظة ملدة ‪ 3‬أشهر‪.‬‬ ‫وف ــى املــنــيــا‪ ،‬انطلقت املــبــادرة‬ ‫من خــال قوافل طبية بعدد من‬ ‫املـــدارس االبــتــدائــيــة باملحافظة‪،‬‬ ‫ووجه املحافظ اللواء قاسم حسني‬ ‫جميع اجلهات املعنية بتقدمي كافة‬ ‫أوجه الدعم إلجناح املبادرة‪.‬‬

Profile for Al Masry Media Corp

عدد الاثنين 11-02-2019  

عدد الاثنين 11-02-2019