Page 1

‫‪‬‬ ‫‪1‬‬

‫تقرؤون في هذا العدد‬

‫مالحظة ‪:‬العدد خاص بالفتنة التي‬ ‫يزرعها بعض العنصريين بيـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــن‬

‫العرب والكرد وضم القرى العربية‬ ‫إلى الخارطة الكردستانية ‪:‬‬ ‫ الحكومة الكردٌة ‪/‬تصفٌق‬‫ومباركة‬ ‫ الشهٌد المسلم محمد علو‬‫ التوزع السكانً فً محافظة‬‫الحسكة‬ ‫ لقاء مع منشد الشارقة‬‫مصطفى حمدو‬ ‫ لٌلة العبور إلى تل أبٌض‬‫ومواضٌع أخرى متنوعة‬ ‫ناحٌة الشٌوخ ‪ /‬صحٌفة الحرٌة الواعدة ‪ /‬نصف شهرٌة ‪ /‬العدد‪ :‬الحادي عشر‪ ,‬الخمٌس ‪ ٕٖٓٔ /8 / ٔ:‬م الموافق ٖٕ‪ /‬رمضان ‪ ٖٔٗٗ /‬هـ‬

‫الـحريــــة الـــــواعـــــدة‬

‫ـبن الـذين قتلوا في سبيل اهلل أمواتاً بل أحياءٌ عند ربهم يرزقون)‬ ‫(و ال تحسـ ّ‬

‫شهيـ ـ ـ ــد مـ ـ ـ ـ ــن ب ـ ـ ـ ـ ـلـ ـ ـ ـ ـ ــدي‬ ‫‪‬‬ ‫الشهٌد محمد علو‪ :‬شٌّعت مدٌنة جرابلس ‪ 3112 / 7 / 11‬م الساعة التاسعة‬

‫صباحا شهٌدها البطل محمد وٌس علو وهو بعمر تسعة عشر ربٌعا ‪ ,‬وهـــــو‬ ‫من إخوتـــــنا األكراد ال ِقلّة الذٌن لم ٌنؤوا بؤنفسهم عن الحراك الثـــــــــــوري‬ ‫والجهادي فــــً جرابلس ‪ ,‬فقاتل مع أبناء المدٌنة فً كتٌبة حماة العقٌدة ٌـــدا‬ ‫بٌد وببســـالة حتى استشهد فً محٌط الفرقة ‪ 17‬نسؤل هللا أن ٌتغمده برحمتـه‬

‫أبو قدامة‬

‫وٌسكنــه الفردوس األعلى‬ ‫آراء بعض أصدقائه‪:‬‬ ‫أبو أسامة الجرابلسً ‪ :‬كان مهذبا خدوما جدا و كان ٌحب أن أنادٌه باســـم‬ ‫( أبو إسالم)‬ ‫قصً جاسم‪ :‬له مقاطع ٌنشد فٌها أناشٌد جهادٌـــة و سبحان هللا قبل أن ٌتوجه‬ ‫إلى الرقة و ٌستشهد قال‪‬أنا بدي أفطر بالجنة)‪,‬كان ٌستسمح الشباب و علــى‬ ‫‪‬‬ ‫نسؤل هللا له القبول والرحمة‬ ‫غٌر عادته ودع الشباب ‪...‬‬

‫قصٌدة الشهٌد بإذن هللا‬ ‫‪‬‬

‫العدداحلادي عشر‬

‫أق ْم فوق قبر الشهٌد اعتذاري‬ ‫ُ‬ ‫فلن ٌرقى حرفً ولن تطفى ناري‬ ‫سأنثر دمعـً سخٌا ً علـــٌــــه‬ ‫ســـأشدو وتشدو طٌور البراراي‬ ‫تسجـت‬ ‫وأمضً إلى كل روح‬ ‫ّ‬ ‫ألنثر شِ ـعري وأعــــلــــــن ثاري‬ ‫أخا الدٌن ‪ٌ,‬ا شعلة من إباء‬ ‫أنـــــــارت نفوسا بوهج انتصار ِ‬ ‫أخا الدٌن ‪ ,‬قد علّـّـقتنا األمانً‬ ‫بدٌن ٌوحــــدنا فــــً الــــدٌــــار‬ ‫وٌجمعنا فً جنان إلهــــــــً‬ ‫ٌطٌــــب لقــــانا بــــدار القرار‬

‫‪1‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫كلمة التحرير‪ :‬إخوة‪ :‬نعم ‪...‬خيانة‪ :‬ال ‪...‬‬ ‫كنا نتحاشا الدخول فً موضوعات من الممكن أن تثٌر النوازع العنصرٌة‬ ‫أو الطابفٌة بٌن طرفٌن‪ ,‬نبتلع سكاكٌنا من األحزان ونحن نراهم ٌإجـجون‬ ‫نار الفتنة فً صفحاتهم وإعالمهم من طرف واحد وال ٌـــتوانون حتى عن‬ ‫تلفٌق تهم خاصة بناحٌة الشٌوخ رغم أن كثٌرا منهم ٌعٌش بٌنـــنا أكل خبز‬ ‫طٌبتنا و شرب ماء فرات نفوسنا‪,‬ولم نتباه ٌوما بمثل هذا الحس العنصري‬ ‫البغٌض من بعضهم ‪ ,‬وربما استطاع هذا الحزب كما النظام النصٌري فً‬ ‫تجٌٌش بعض النفوس الـــــطٌبة عبر التباكً و التشكً و النواح المستؤجر‬ ‫القبٌح إنه البكاء على أطالل التسلط ولٌس بغرٌب‪,.....‬فمن ٌتربى على ٌد‬ ‫نظام جابر وال ٌخاف هللا البد أن ٌكون بهذه القسوة ‪...‬كلنا تربٌـــــــنا فً‬ ‫مدرسة األسد لكن منا من أدرك قطار الثورة الحقٌقٌـــــة ومنا مــــن جهر‬ ‫بمعارضته فً بوق الخدٌعة وأضمر فً نفسه حقدا أسود أعمى ولم ٌكتف‬ ‫بهذا بل تجرأ على إعالن دولته فً أرضنا و أٌده الكثٌر من اإلخوة ‪ ,‬منهم‬ ‫المعارض لسٌاستهم ومنهم المإٌد والداعم ‪.‬وصاروا ٌــــنــــادون بدعـــوى‬ ‫العنصرٌة المإلمة ‪ :‬دماء الكرد حرام‪...‬مما ٌعنً أن دماء العـــرب حالل‬ ‫وأرواحهم مستباحة وأرضهم ملك للقوي منهم ‪...‬وإننا مـــن هنا نقول لهم‬ ‫من موقع القوة ‪...‬لكل عنصري نسً حقوق البشر بدعوى تعرضه للظـــلم‬ ‫لن نكون مثلكم بل نقول‪ :‬دماإكم دماإنا أعـراضكم أعراضنا ‪,‬لكن هذا ال‬ ‫ٌعنً أن تظنوا أن احتالل الحق سهل ‪...‬فوهللا لندافعـــنّ بسٌوف العزٌمة‬ ‫ولنردن كٌد الخابن منا أو منكم فً نحره‬


‫اليهودية‬ ‫الٌهودٌة ‪ :‬هً دٌانة العبرانٌٌن المنحدرٌن من إبراهٌم علٌه السالم والمعروفٌن‬ ‫باألسباط من بنً إسرائٌل الذي أرسل هللا إلٌهم موسى علٌه السالم مؤٌدا‬ ‫بالتوراة لٌكون لهم نبٌا ‪ .‬والٌهودٌة دٌانة ٌبدو أنها منسوبة إلى ٌهود الشعب ‪.‬‬ ‫وهذه بدورها قد اختلف فً أصلها ‪ .‬وقد تكون نسبة إلى ٌهوذا أحد أبناء‬ ‫ٌعقوب وعمت على الشعب على سبٌل التغلٌب ‪.‬‬

‫التأسيس وأبرز الشخصيات‬ ‫موسى علٌه السالم ‪ :‬رجل مـن بنً إسرائٌل ‪ ،‬ولد فً مصــــــــــر أٌام‬ ‫فرعونها رمسٌس الثانـــً عـلى األرجح ‪ 1301-1031‬ق‪.‬م وقد تربى‬ ‫فً قصر هذا الفرعون بـــعـد أن ألقته أمه فً النهر داخل تابوت عندما‬ ‫خافت علٌه من فرعون ‪ ،‬الـذي كان ٌقتل أبناء بنً إسرائٌل ‪ .‬ولما شب‬ ‫قتل مصـرٌا مما دفعه للهـــــــرب إلى مدٌن حٌث عمل راعٌا لدى شٌخ‬ ‫صالح هـناك قٌل أنه شعٌب عــــــــــلٌه السالم الذي زوجه إحدى ابنتٌه‬ ‫فً طــرٌق عودته إلى مصر أوحى هللا إلٌه فً سٌناء بالرسالة ‪ ،‬وأمره‬ ‫أن ٌذهب هو وأخوه هارون إلى فرعون لدعوته ولخالص بنً إسرائٌل‬ ‫فأعــرض عنهما فرعون وناصبهم العداء ‪ ،‬فخرج موسى ببنً إسرائٌل‬ ‫وقد كان ذلك سنة ‪1310‬ق‪.‬م فً عهد فرعونها منفتاح الذي خلف أباه‬ ‫رمسٌس الثانً‪،‬ولحق بهم هذا الفرعون ‪ ،‬لكن هللا أغرقـــــــــه فً الٌم‬ ‫ونجى موسى وقومه فــً صحراء سٌناء صعد موسى الجبل لٌكلم ربه‬ ‫ولٌستلم األلواح ‪ ،‬لكنه لــما عاد وجد غـالب قومه قد عكفوا على عجل‬ ‫من ذهب صنعه لهم السامــري فزجرهـم موسى ‪ ،‬ولما أمرهم بدخول‬ ‫فلسطٌن امتنعوا علٌه وقالـــــــــوا له ‪ (( :‬إن فٌها قوما جبارٌن وإنا لن‬ ‫ندخلها حتى ٌخرجوا منها فإن ٌخرجوا منها فإنا داخلون " ‪ )) .‬المائدة‬ ‫‪ " 33‬فلما حاورهم رجال من بنً جلدتههم فً ذلك قالوا لموسى ‪:‬‬ ‫(( إنا لن ندخلها أبدا ما داموا فٌها فاذهب أنت وربك فقـاتال إنا ها هنا‬ ‫قاعدون (( "المائدة ‪ ، " 31‬هنا دعا موسى على قومـــه ‪ (( :‬قال رب‬ ‫إنً ال أملك إال نفسً وأخً فافرق بٌننا وبٌن القوم الفاسقٌن))" المائدة‬ ‫‪ " 32 :‬فغضب هللا علٌهم وتركهم ٌتٌهون فً الصحراء أربـــعٌن سنة‬ ‫مات خاللها موسى ودفن فً كثٌب أحمر دون أن ٌدخل فلسطـــــــٌن ‪.‬‬ ‫مات كذلك أخوه هارون ودفن فً جبل هور ‪ ،‬وٌذكر المؤرخـــون أن‬ ‫الذٌن كانوا مع موسى ماتوا كلهم فً التٌه ‪ ،‬باستثناء اثنٌن كان ٌوشع‬ ‫أحدهما ‪ٌ:‬وشع بن نون ‪ :‬تولى القٌادة بعد موسى ‪ ،‬ودخل ببنً إسرائٌل‬ ‫عن طرٌق شرقً األردن إلى أرٌحا ‪ ،‬وقد مات ٌوشع سنة ‪1103‬ق‪.‬م‬ ‫تم تقسٌم األرض المفتوحة بٌن اإلثنً عشر سبطا ‪ ،‬الذٌن كان ٌحكمهم‬ ‫قضاة من الكهنة ‪ ،‬وقد ظهرت فٌهم خالل ذلك قاضٌة اسمها دبورة ‪،‬‬ ‫واستمر هذا العهد العشائري البدائً حوالً قرن من الزمان حسب‬ ‫تقدٌر المؤرخٌن ‪ .‬حكم فً كل من المملكتٌن ‪ 11‬ملكا ‪ ،‬واتصل الملك‬ ‫فً ذرٌة سلٌمان فً مملكة ٌهوذا فٌما تنقل فً عدد من األسر فً‬ ‫مملكة إسرائٌل ‪.‬منها‬ ‫‪ ‬عاموس ‪ :‬نبً ظهر حوالً سنة ‪ 023‬ق‪.‬م‬ ‫‪ ‬أشعٌا ‪ :‬عاش فً القرن الثامن ق‪.‬م‬ ‫‪ ‬حزقٌال ‪ :‬ظهر فً القرن السادس قبل المٌالد‬ ‫‪ ‬دانٌال ‪ :‬أعلن مستقبل الشعب اإلسرائٌلً إذ كان مشتهرا‬ ‫بالمنامات والرؤى الرمزٌة ‪ ،‬وقد وعد شعبه بالخالص على ٌد المسٌح‬ ‫‪ ....‬فً سنة ‪ 033‬ق‪.‬م آل الحكم فً فلسطٌن إلى اإلسكندر األكبر ومن‬ ‫بعده إلى البطالسة ‪ .‬اكتسح الرومان فلسطٌن سنة ‪ 30‬ق‪.‬م ‪ .‬واستولوا‬ ‫على القدس بقٌادة بامبٌوس ‪ .‬وفً سنة ‪ 33‬ق‪.‬م بنً هٌرودس هٌكل‬ ‫سلٌمان من جدٌد ‪ ،‬وقد ظل هذا الهٌكل حتى سنة ‪ 03‬م حٌث دمــــــــر‬ ‫اإلمبراطور تٌطس المدٌنة وأحرق الهٌكل ‪ ،‬وهذا هو التدمٌر الثانـــً ‪.‬‬ ‫وقد جاء أورٌانوس سنة ‪102‬م لٌزٌل معالم المدٌنة تماما وٌتخلص من‬ ‫الٌهود بقتلهم وتشرٌدهم ‪ ،‬وقد بنى هٌكال وثنٌا ( اسمه جوبٌتار ) مكان‬ ‫الهٌكل المقدس ‪ ،‬وقد استمر هذا الهٌكل الوثنً حتى دمره النصارى فً‬ ‫عهد اإلمبراطور قسطنطٌن ‪ .‬فً سنة ‪303‬م فتح المسلمون فلسطــــٌن‬ ‫وأجلوا عنها الرومان ‪ ،‬وقد اشترط علٌهم صفرونٌوس بطرٌـــــــــرك‬ ‫النصارى أن ال ٌسكن المدٌنة أحد من الٌهود ‪ .‬فً سنة ‪1910‬م بــدأت‬ ‫الحركة الجدٌدة للٌهود تحت اسم الصهٌونٌة ‪،‬لبناء دولة إسرائٌل عـلى‬ ‫أرض فلسطٌن ( ٌراجع بحث الصهٌونٌة ) وفً العدد القــادم بإذن هللا‬ ‫سنتناول األفكار والمعتقدات وبعض كتبهم‬

‫بقـلم أ‪wa:‬‬ ‫‪‬‬

‫الحكومة الكردية ‪/‬تصفٌق ومباركة‬

‫‪‬‬ ‫‪3‬‬

‫تشكيل حكومة كردستان سورية‬ ‫أفادت مصادر داخل حزب االتحاد الدٌمقراطً الكردي أن تشكٌل حـكومة‬ ‫كردستان سورٌة ” غرب كردستان” بات وشٌكا‪ ,‬وأن المهندس صــــــالح‬ ‫محمد مسلم ” حزب االتحاد الدٌمقراطً” من المقرر أن ٌترأس الحكــومة‬ ‫أما بقٌة تشكٌل الحكومة فهً على الشكل التالً‪:‬‬ ‫ سٌنم محمد ناببا لربٌس الحكومة ( عن مـــجلــــس غــــرب كردستان)‪.‬‬‫ عبد الحمٌد حاج دروٌش وزٌرا للخارجٌة وناببا لربٌس الحـــــكومــــــة‬‫السٌد دروٌش ‪-‬سكرتٌر الحزب الدٌمقراطً التقدمً الكردي‪ ,‬وكـــان قد‬‫زار العاصمة القطرٌة الدوحة فً الثالث من الشهر الحالً بدعوة مــــــن‬ ‫وزارة الخارجٌة القطرٌة‪ ,‬حٌــــــث التــــقى بــــوزٌر الخارجٌة القطري‪.‬‬ ‫ محمد موسى وزٌرا للطاقة والثروة البترولٌة”عن حـــــزب الـــــــٌسار‬‫الكردي”‪.‬‬ ‫ محـــمــــد الـــفــارس وزٌـرا للمالٌة واالستثمار ( شٌخ عشٌرة الطً)‪.‬‬‫ فإاد علٌكو وزٌــــرا للعدل والشإون االنتقالٌة ( حزب ٌكٌتً الكردي)‪.‬‬‫ شٌرازاد عادل ٌزٌــــدي وزٌرا لإلعالم‪ ( .‬الناطق الرسمً باسم مجلس‬‫شعب غرب كردستان)‪.‬‬ ‫ شٌرزاد الٌزٌدي‪ ,‬أوضح الٌزٌدي لـ«الشرق األوســــــط» أنه بناء على‬‫مقترح من «مجلس شعب غرب كردستان» تجري حالٌــــــا االستعدادات‬ ‫لتنظٌم انتخابات برلمانٌة سٌنبثق عنها تشكٌل حكومة محلٌة إلدارة شإون‬ ‫المناطق الكردٌة بسورٌا‪ ,‬مضٌفا‪« :‬ونحن اآلن فً مرحلة التشاور لتشكٌل‬ ‫إدارة مشتركة تتؤلف من ممثلً مختلف القوى السٌاسٌة والمكونات القومٌة‬ ‫من العرب والكرد والمسٌحٌٌن وغٌرهم‪ .‬ستكون مهمتها األساسٌة التؤسٌس‬ ‫إلجراء انتخابات برلمانٌة قادمة بغضون ‪ 2‬أشهر‪ ,‬وكذلك العـــــــمل على‬ ‫إعداد مشروع لدستور مإقت سٌطرح على االستفتاء قبل تنظٌم تلــــــــــك‬ ‫االنتخابات البرلمانٌة‪ ,‬وبعد تشكٌل البرلمان سٌجري عرضه على البرلمان‬ ‫المنتخب إلقراره»‪.‬‬ ‫صالح كدو وزٌرا للتضامن االجتماعً‪.‬‬‫العقٌد آلدار خلٌل وزٌرا للداخلٌة وقابد القوات المسلحة ( مجلس الشعب‬‫غرب كردستان)‪.‬‬ ‫وأفاد المصدر أن بقٌة تشكٌل الحقابب الوزارٌة قٌد التشكٌل واالختٌار‬ ‫والمناقشة بٌن قادة األحزاب والعشابر الكردٌة‪.‬‬ ‫ٌشار أن وفدا من لجنة المتابعة لالتحاد السٌاسً الدٌمقراطً الكردي فً‬ ‫سورٌة توجه إلى إقلٌم كردستان العراق بغٌة تفعٌل االتحاد السٌاســـــــً‬ ‫والعمل على وحدة إندماجٌة بٌن أحزابه وبعض األحزاب األخــــرى ذات‬ ‫نفس التوجه السٌاسً‬

‫ٖٕٔٓ‪ٔ0/ٓ0/‬‬

‫‪.....‬كلنا شركاء‬ ‫‪‬‬

‫أسئلة سهلة اإلجابة‬ ‫مازالت أسبلة كثٌرة تدور بخاطر كل من قرأ هذه التشكٌلة المضــحكـــــــة‬ ‫نطرحها على األغبٌاء جدا من ٌلهث خلف مصلحة ال ٌعلمــــها إال هللا ‪:‬‬ ‫من الذي أعد هذه التشكٌلة و لم؟؟‬‫ كٌف ٌوضع اسم محمد الحسن وهو معروف بتشبٌحه الال متناهـــــــــً‬‫وهو قابد جٌش المقنعٌن فً تلك المناطق‬ ‫عالم ٌدل اختٌار شبٌح ‪ ,‬من الطراز األول لٌكون ممثال عن العرب ؟؟‬‫هم ٌقولون ‪ :‬إنهم لٌسوا مع النظام‪ ...‬ربما‪...‬ولكنهم ال ٌنكرون بهذا أنهم‬‫ٌلهثون خلف مصالهم الخاصة فلم ٌغضبون إن بحثنا عن مصالحـــنا ؟؟‬ ‫ فرضنا أنكم تطفبون نارا خشٌة أن تشــــــب فً مناطقنا ‪...‬فما تفعلون‬‫بخرٌطة سلبتكم حقوقكم باسم الحرٌة حٌث باعكم النظام لهم؟‬ ‫هل ستبللونها بكؤس حسن نٌتكم ‪...‬وتشربونها مرة مرارة العلــــــــقم؟؟‬‫( قسما من باعنا من أهلنا سنبٌعه ‪) !!!!!!!....‬‬ ‫‪‬‬


‫‪‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪.‬‬

‫طاولة الحوار الرمضانية‬ ‫حوار نعرض فٌه مشكلة أو إشكالٌة معـــــٌنة فً صفحتنا علــــــــــى الـــــــــفٌس‬ ‫بـــــــــــــــوك ونناقشها مع أصدقاء صفحتنا من الشٌوخ وغٌرها ملتـــزمٌن الحوار‬ ‫الهـــــادئ الراقً نعرض وجهات النظر الخاصة أو العامة ‪...‬ثـــــــــم ننقــــــــل‬ ‫اآلراء كمــــــاهــــــــــً بالعامٌة أو الفصحى إلى صحٌفتنا الورقٌة ففً كل عدد‬ ‫قضٌة جدٌدة إن شاء هللا نركز فٌها على الثورة‪.‬‬

‫قضية العدد‪ :‬كلكم اطلع على الخـــــرٌطـــــة التً تم فٌها تقسٌم سورٌا و تحدٌدا‬ ‫كردستان سورٌا وقد ضمت العدٌد من القرى الـعربٌة ومنها الشٌوخ جرابلس ‪...‬الخ‬ ‫علما بؤنهم الٌعترفون بؤنها عربٌة بل أحٌانا ٌتجــاوزون الحقٌقة بالقول‪ :‬ذات أغلبٌة‬ ‫عربٌة‪ ,‬وخاصة من قبل طرف ٌثٌر الفتنة لجعلها حربا بٌن الكرد والعرب‪.‬‬ ‫هل توافق على ضمها إلى كردستان أو ترفض ‪...‬ولم ؟؟‬ ‫ــــــ صقر الفرإت المنبجً ‪:‬ما دام الكراد بدهم دولة خلــص نحن قبابل العبٌد‬ ‫أكتر منهم بالمنطقة الشرقٌة ‪.‬خلص بدنا دولة شـــرق سورٌا‪.‬قباٌل العبٌد‬ ‫من بعض ردود المحاورين ‪ : Jaber Horani :‬ال ٌاسٌدي‬ ‫هم العفادلة كاملة ‪.‬الجبور كاملة ‪.‬قباٌل الشعبنٌة ‪.‬ومنهم العمٌرات البوبنا‬ ‫أبو حسام حلبً‪ :‬أكٌد برفض فهً أرضً وتربٌنا على ترابها ومــــــــن ٌوم ٌومها البوحمٌد البوعساف الفردون ‪.‬ومنهم تسع عشاٌر أخرى ال ٌحضــــرنً‬ ‫للعرب كٌف بدهم ٌضموها ونحنا لم نثر من أجل تقسٌم سورٌا واغتصاب أرضنـــا أسماءها طبعا هذه القباٌل بسورٌة لها امــــتداد أٌضا بالعراق‪.‬وهللا وأكٌد‬ ‫من قبل األكراد قمنا لنعٌد أرضنا المغتصبه‬ ‫بكثر كراد سورٌة مرتٌن خلص بدنا دولة ‪.‬وأعطونً كــــــم ٌوم وأرسم‬ ‫لكن‬ ‫المرٌخ‬ ‫حــتى‬ ‫أو‬ ‫عطارد‬ ‫أو‬ ‫زحل‬ ‫فً‬ ‫أعز الناس‪ :‬أنا مع إقامة دولة كردٌة لكن‬ ‫الخرٌطة ما دام الشغلة حً ورسم بس‪.‬‬ ‫عـــــربٌة‬ ‫أرض‬ ‫على‬ ‫هم‬ ‫’‬ ‫وموضوعا‬ ‫ونصا‬ ‫لن نسلم من أذاهم فكرة مرفوضة قطعا‬ ‫سامح نور الدٌن حسٌن ٌعنً طلعت منبج ورٌفها وجرابلس ورٌفهـــــا‬ ‫فلٌحترموا مشاعرنا من أجل بقابهم‬ ‫واعزاز ورٌفها لألكراد وهللا قنوعٌن‬ ‫أكراد‬ ‫حالهم‬ ‫عاملٌن‬ ‫هذول‬ ‫لألسف‬ ‫كردٌة‬ ‫ولٌست‬ ‫حسن الٌاسٌن هذي أرض سورٌا‬ ‫كامل حمدولً‪ :‬الكراد قبابل هاجرت من آسٌا الصغرى وإٌران فلٌس لهم‬ ‫بنفس‬ ‫نجً‬ ‫اذا‬ ‫كردٌة‬ ‫ولٌست‬ ‫عربٌة‬ ‫وعشٌرته‬ ‫عشٌره‬ ‫إذا تسال أي واحد ٌقلً من أي‬ ‫أي حق بؤرضنا العربٌة مثلهم مثل الٌهود فإذا أرادو العٌش بسالم ضمـن‬ ‫عٌن العرب مافً عشر بٌوت أكراد أصلٌٌن والباقً عشابر ومتكردنٌن ‪ ...‬بس هذي النسٌج السوري فؤهال وسهال بهم وغٌر ذلك شً مرفوض‪,‬فؤنا ال أوافــق‬ ‫دولة كردستان أكٌد حلم ٌحلمون بها ؟‬ ‫حسٌن عباس‪ :‬وما المانع من وجود فٌدرالٌة فً سورٌا ؟‬ ‫ال‬ ‫ســــورٌا‬ ‫األم‬ ‫الوطن‬ ‫إلى‬ ‫كردستان‬ ‫ضم‬ ‫على‬ ‫صالح الجمعة أنا برأًٌ الزم نوافق‬ ‫أبو إسالم الوعد‪ :‬وهللا كلنا نرٌد نكون فً بلد ٌحترم حقوق كل البشـــــر‬ ‫ثالث‬ ‫بشر‬ ‫ٌا‬ ‫لك‬ ‫‪.‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪.‬‬ ‫‪.‬‬ ‫ااااااخ‬ ‫لك‬ ‫‪.‬‬ ‫مقسم‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫أن نجزئ ما هو مجزأ أصال و نقسم‬ ‫بس شو المانع أنو نقٌم دولة إسالمٌة فً مناطقنا‬ ‫بصدق‬ ‫‪.‬‬ ‫األوربــــً‬ ‫اإلتحاد‬ ‫عن‬ ‫كان‬ ‫)‬ ‫خواطر‬ ‫(‬ ‫ٌوم برمضان برنامج أحمد الشقٌري‬ ‫حسٌن عباس‪ :‬علٌنا أال نربط بٌن الدٌن والدولة الدٌن هلل والوطن للجمٌع‬ ‫‪.‬‬ ‫لزرعها‬ ‫نتـــكالب‬ ‫نحن‬ ‫و‬ ‫بٌنهم‬ ‫فٌما‬ ‫الحدود‬ ‫ٌزٌلون‬ ‫شًء محزن أن نرى األوروبٌن‬ ‫عندما تقول دولة إسالمٌة ‪ٌ,‬ؤتً اآلخر وٌقول دولة ٌهودٌة واآلخر ٌقول‬ ‫بعد العداوة بٌنهم لقرون ‪ . . .‬أصبحوا اآلن كٌانا واحدا موحدا أما نحن فــــــالسودان دولة مسٌحٌة وهذا ما سٌجعل الخالف مستمرا فً المنطقة الى أجل غٌر‬ ‫شمالً وجنوبً ولبنان شرقٌة و غربٌة والعراق سنً _شٌعً_كردستانً والمغرب كامل حمدولً‪ :‬أخً حسٌن أنت مسلم وإال ال‪,‬وإذا مسلم شو المانع عندك‬ ‫و الصحراء الغربٌة والٌمن شمالً و جنوبً ومصر على طرٌق التقسٌم وسورٌـــــا من قٌام دولة إسالمٌة؟ اما بالنسبة للفدرالٌة فلدٌنا مبات الموانع عطٌنـــً‬ ‫شبه مفتته نحن فً الخلٌج نسمى أجانب ونحتاج (كاألغنام التً ٌدخلونها فً موســم سبب ٌعطً دولة فدرالٌة لألكراد‬ ‫الحج) الى ختم على قفانا كتؤشٌرة دخول‪ .‬نعامل كالعبٌد فً لٌبٌا ولبنان والخلٌج لك أبو إسالم الوعد‪ :‬أنا قلت دولة إسالمٌة فً مناطقنا وأتــــــــوقع أنو نحن‬ ‫آاااااااخ ٌا عربلك آااااااخ ٌا أكرادلك آاااااااخ ٌا تركمان آاااااااخ ٌا مسلمٌن ‪ ...‬متى متحمسٌن لإلسالم فً أراضٌنا ولم نتعدى على أراضـــــــــً الغــــــــٌر‬ ‫تفهمون أن " ال فرق بٌن عربً أو أعجمً إال بالتقوى"!!؟متى تدركون أن " أكرمكم دولة القومٌة الواحدة والدٌن الواحد فً مجـــــتمــــــع متعدد القومـــٌات‬ ‫عند هللا أتقاكم"واألهم هو متى ستطبقون أن "المإمن للمإمن كالبنٌان المرصــــوص والدٌانات‬ ‫ٌشد بعضه بعضا"هذا هو السر ‪. . .‬الغرب طبق (وربما دون أن ٌدري) تعالٌم دٌننــا صحٌفة الحرٌة الواعدة ‪:‬حواركم رابع ‪...‬فسؤقوم بدور فٌصل القاســــم‬ ‫فتطور و تقدم ووصل القمر أما نحن فنسٌنا هذه التعالٌم ورحنا نتقاتل ونتجادل علـى ‪...‬طٌب ألٌست دولة القومٌات تسبب مشاكل كثٌرة أٌضا ؟؟‬ ‫ترهات األمور و ها هو حالنا ال ٌخفى على أحد ضٌاع ضٌاع ضٌاع فاهلل المستعان حسٌن عباس‪ :‬ماحدا شكك بالدٌانات السماوٌة ‪,‬ولكن الدٌن الواحد كــما‬ ‫‪:Mohamed Jasem‬أكٌد الرفض‪,‬لٌس ألننً ابن جرابلس‪,‬أنا أرفـــــــــض القومٌة الواحدة ‪ ,‬اترك الدٌن هلل ودع الوطن لجمٌع أبنابه‬ ‫التقسٌم بشكل كامل‪...‬هذه األرض سورٌا‪,‬ولن نقبل بتقسٌمها مهما كلف األمرسورٌا إسالم الوعد‪ :‬أخً هذا شعار فاسد رفعه أغلب الطغاة فً العالم مــــن‬ ‫ستبقى كما هً و الً مو عاجبو هللا معو ٌروح وٌن مابدو وٌشكل دولته بمكان تانً هتلر لبشار وشو طلع معون دمار‬ ‫‪ Khamis Türk‬روٌناسورٌا بدماء الشهداء لتنبت وردة الحرٌة فً ربوعها ال حسٌن عباس لعلمك بشار وهتلر كانوا فاشٌٌن ‪ ,‬الفاشٌـــــة هً التمسك‬ ‫نسمح كابنن من كان ان ٌلتمس حدٌقتها الجمٌلة فلٌخســـــؤ االنقسامٌون والفدرالٌون الزابد بالقومٌة ‪ ,,‬ومابدنا نذكر بعضنا قدٌش كان فً احتقان بٌن الكورد‬ ‫سورٌا جسد واحد وشعب واحد وستبقى الى األبد أنا مسـلم سوري تركمانً أرجو والعرب فً زمان ألن النظام وبكل بساطة كان نظاما قومــــــــٌا بامتٌاز‬ ‫من اإلخوة بؤال ٌدخلوا بمتاهة القومٌة الن لدٌنا روابط أكثر وأقوى من القومٌة وهً اذا احنا ‪%٠1‬مسلمٌن أي تعدد تحكً عنو وأي قومٌات هـــــــً قومٌة‬ ‫اإلسالم وسورٌا وغٌر ذلك مرفوض‬ ‫عربٌة واحدة عنا‬ ‫إبراهٌم علً‪ٌ :‬قول المثل إن لم تستح فاصنع ماشبت وهذا ٌنطبق على األكراد ألنهم كامل حمدولً‪ :‬تتكلم تقول أنو األكراد نصف الشعب لك ٌـــازلمة روح‬ ‫ٌرٌدون إقامة دولتهم على حسابنا نحن العرب فً الشٌوخ وجرابلـــــس وغٌـــــــرها بمناطق بسورٌا مابٌعرفو شو الكردي ٌعنً احنا قومٌـــــــة وحدة وبس‬ ‫والٌراعون أن نسبة العرب فٌها العظمى وأنهم متؤصلون بالجذور إلى زمن بعٌـــــــد حسٌن عباس ‪:‬أنت متل النظام السوري بفكرك كمٌل ‪,,‬مع كل األسـف‬ ‫ولكن هٌهات لهم أن ٌنالوا هذا الحلم فبإذن هللا لن نخرج إإل بخروج الروح من الجسد الحرٌة الواعدة‪ :‬ال مابدنا تجرٌح ‪...‬اتفقنـــــا واشترطنا‪...‬النو رح ٌقلك‬ ‫ودمً فداء ألرضً فمن مات دون عرضه ماله فهو فً سبٌل هللا‬ ‫كمان نفس الكالم بعدها النقاش بموضوعٌة وٌبدو ان الطرٌق رح ٌكون‬ ‫إٌران‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫لو‬ ‫حتى‬ ‫سامر علً‪ :‬نحن الننكر أن األكراد جزء من الشعب السوري‬ ‫مسدود بٌنكم ‪...‬لكن الحوار ممتعؤ‬ ‫وشرق آسٌا ومع كل هذا نرفض وبكل شده تقسٌم سورٌا من العرب قبل األكراد وكل من صفحتنا على الفٌس بوك‬ ‫من ٌرغب بتقسٌم سورٌا فهو لٌس من سورٌا وال ٌحق له التكلم عن سورٌا‬ ‫الردود كما هً وبالعامٌة‬ ‫‪ Lio Messi‬أنا كعربً ومسلم واتبع شرٌعة ان ال اله اال هللا محمد رسول هللا مالحظة‪ :‬نقلنا بعض‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫أكٌد مابٌشرفنً أنضم للخونة والكفاااار‬


‫‪‬‬ ‫‪4‬‬

‫دراسة التوزع السكاني في محافظة الحسكة السورية‬

‫تتمة ‪ :‬مالحظات للتوضٌح ‪:‬‬

‫مقدمة‪:‬هذه الدراسة هً تحدٌث لدراسة سابقة قام بها التجـــــــــمع ‪ ,‬وتلقى من‬ ‫خاللها عدة مالحظات وتنبٌهات لبعض األخطاء ‪ ,‬قام مكتب الــدراسات بالنظر‬ ‫فً تلك المالحظات وتصحٌح األخطاء ‪.‬اعتمدت الدراسة السابقة على توضٌح‬ ‫توزع المكون العربً والكردي باعتبارها أكبر مكونات المحافظــــــة ‪ ,‬ونظرا‬ ‫لتلقٌنا اقتراحات من األخوة الكلد وآشور بضرورة توضٌح توزعــــــــهم أٌضا‬ ‫بالمحافظة قام مكتب الدراسات فً التجمع الوطنً للشــــــــــباب العربً بإعادة‬ ‫الدراسة من جدٌد بعد إضافة المكون الكلدوآشوري السرٌانً ‪.‬نتـــــــابج دراسة‬ ‫التوزع السكانً فً محافظة الحسكة بحسب مكونات المحافظة ‪:‬كما هو موضح‬ ‫من الخارطة فإن محافظة الحسكة مقسمة إدارٌا إلى أربعة مناطق هً بالترتٌب‬ ‫* من الشمال الشرقً إلى الجنوب الغربً ‪ :‬منطقة المالكـــٌة‪ ,‬القامشلً ‪ ,‬رأس‬ ‫العٌن ‪ ,‬الحسكة ‪.‬لقد قمنا بدراسة التنوع القومً الموجـــــود فً المحافظـــــــة‬ ‫وبحسب كل منطقة ‪ ,‬وبٌ ّنا كٌفٌة التوزع القومً فً قرى المحافـــــــظة و الذي‬ ‫ٌنعكس على المدن ‪ ,‬والتً أنشؤ معظمها أٌام االنتداب لسورٌا ‪.‬توزع القرى فً‬ ‫منطقة المالكٌة ٌتبع للمالكٌة إدارٌا ناحٌتٌن مهمتٌن هما ناحٌة الٌعربٌة و ناحٌة‬ ‫الجوادٌة وبلدة رمٌالن ‪ٌ ,‬بلغ عدد القرى التابعة لمنطقة المالكٌة (دٌرٌك)‬ ‫‪ 3٠4‬قرٌة موزعة كاآلتً‪:‬‬ ‫‪ 111‬قرٌة كردٌة فً منطقة المالكٌة نسبتها ‪% 2٠.11‬‬ ‫‪ 141‬قرٌة عربٌة فً منطقة المالكٌة نسبتها ‪%11.24‬‬ ‫‪ 11‬قرٌة سرٌانٌة آشورٌة نسبتها ‪% 1.44‬‬ ‫‪ 14‬قرٌة مختلطة بٌن المكونات (عربً ‪+‬أكراد) نسبتها ‪% 4.71‬‬ ‫‪ 1‬قرٌة مختلطة بٌن المكونات (سرٌانً ‪+‬أكراد) نسبتها ‪% 1.24‬‬ ‫توزع القرى فً منطقة القامشلًٌتبع للقامشلً إدارٌا عدة بلدات ونواحً مهمة‬ ‫هً ‪ :‬ناحٌة عامودا و ناحٌة القحطانٌة (قبور البٌض ) و ناحٌة تل حمٌس وبلدة‬ ‫جزعة ‪ ,‬كما ٌتبعها عدد كبٌر من القرى تبلغ ‪ 14٠‬قرٌة وٌتوزع فٌها السكان‬ ‫كاآلتً ‪ 111:‬قرٌة كردٌة فً منطقة القامشلً و نسبتها ‪% 22.71‬‬ ‫‪ 241‬قرٌة عربٌة فً منطقة القامشلً ونسبتها ‪% 13.31‬‬ ‫‪ 1‬قرى سرٌانٌة آشورٌة فً منطقة القامشلً ونسبتها ‪% 1.1‬‬ ‫‪ ٠‬قرى مختلطة بٌن المكونات (عرب ‪+‬أكراد) نسبتها ‪% 1.14‬‬ ‫‪ 2‬قرٌة مختلطة بٌن المكونات (عرب ‪ +‬سرٌان ) نسبتها ‪% 1.11‬‬ ‫‪ 1‬قرٌة مختلطة بٌن المكونات (سرٌان ‪+‬أكراد) نسبتها ‪% 1.11‬‬ ‫توزع القرى فً منطقة رأس العٌن ‪ٌ:‬تبع لمدٌنة رأس العٌن إدارٌا ناحٌة مهمة‬ ‫هً ناحٌة الدرباسٌة ‪ ,‬كما ٌتبعها عدد كبٌر من القرى تبلغ ‪ 37٠‬قرٌة وٌتوزع‬ ‫فٌها السكان كاآلتً ‪ ٠1:‬قرٌة كردٌة فً منطقة رأس العٌن ونسبتها ‪24.41‬‬ ‫‪ 117 - %‬قرٌة عربٌة فً منطقة رأس العٌن ونسبتها ‪% 1٠.11‬‬ ‫‪ 11‬قرٌة مختلطة بٌن المكونات (عرب ‪ +‬أكراد ) نسبتها ‪% 1.27‬‬ ‫توزع القرى فً مدٌنة الحسكة‬ ‫مدٌنة الحسكة هً مركز المحافظة ‪ٌ ,‬تبعها إدارٌا عدة بلدات ونواحً مهمة‬ ‫وهً ‪ :‬تل تمر ‪ ,‬الهول ‪ ,‬الشدادي ‪ ,‬العرٌشة ‪ ,‬مركدة ‪ ,‬ببر الحلو ‪ ,‬كما ٌتبعها‬ ‫عدد كبٌر من القرى تبلغ ‪ 1٠1‬قرٌة وٌتوزع فٌها السكان كاآلتً ‪:‬‬ ‫‪ 17‬قرٌة كردٌة فً منطقة الحسكة ونسبتها ‪% ٠.11‬‬ ‫‪ 111‬قرٌة عربٌة فً منطقة الحسكة ونسبتها ‪% 14‬‬ ‫‪ 31‬قرٌة آشورٌة فً منطقة الحسكة ونسبتها ‪% 4.7‬‬ ‫‪ ٠‬قرى مختلطة بٌن المكونات (عرب ‪ +‬أكراد ) نسبتها ‪% 1.11‬‬ ‫اإلجمالً فً أعداد القرى وتوزعها على مستوى كامل محافظة الحسكة ‪:‬‬ ‫مجموع قرى محافظة الحسكة والتً تم حصرها من خالل الدراسة على واقع‬ ‫القرى الحالً هو ‪ 1717‬قرٌة ‪ ,‬موزعة على أربع مناطق أدارٌة بحسب المدن‬ ‫التالٌة ( الحسكة ‪ ,‬رأس العٌن ‪ ,‬القامشلً ‪ ,‬المالكٌة) كما وٌتبع المحافظة‬ ‫حوالً ‪ 14‬ناحٌة وبلدة تشكل تجمعات سكانٌة هامة وهً ‪ ( :‬مركدة ‪ ,‬الشدادي‬ ‫‪ ,‬العرٌشة ‪ ,‬الهول ‪ ,‬الببر الحلو ‪ ,‬تل حمٌس ‪ ,‬تل تمر ‪ ,‬الدرباسٌة ‪ ,‬عامودا ‪,‬‬ ‫القحطانٌة (قبور البٌض) ‪ ,‬الٌعربٌة (تل كوجر) ‪ ,‬الجوادٌة ‪ ,‬الرمٌالن ‪ ,‬جزعة‬ ‫وبناء على ما تقدم من تفصٌل فً التوزع السكانً فً محافظة الحسكة ‪ٌ ,‬مكننا‬ ‫أن نجمل هذه الدراسة بالنتابج التالٌة ‪:‬إجمالً عدد القرى فً محافظة الحسكة‬ ‫‪ 1717‬قرٌة‪ -‬العدد الكلً للقرى العربٌة فً المحافظة ‪ 1111‬قرٌة وتشكل‬ ‫‪ % 17.13‬من أجمالً القرى‪-.‬العدد الكلً للقرى الكردٌة فً المحافظة ‪412‬‬ ‫قرٌة وتشكل ‪ % 31.21‬من إجمالً القرى‪ -.‬العدد الكلً للقرى اآلشورٌة‬ ‫السرٌانٌة ‪ 11‬قرٌة وتشكل ‪ % 3.٠1‬من أجمالً القرى ‪.‬دد القرى المختلطة‬ ‫(عربٌة ‪ +‬كردٌة) ‪ 41‬قرٌة وتشكل ‪ % 3.7٠‬من أجمالً القرى‪.‬‬ ‫عدد القرى المختلطة (عربٌة ‪+‬سرٌانٌة) ‪ 2‬قرى وتشكل ‪ % 1.17‬من أجمالً‬ ‫القرى‪.‬عدد القرى المختلطة (سرٌانٌة‪ +‬كردٌة) ‪ 3‬قرٌة وتشكل ‪ % 1.13‬من‬ ‫إجمالً القرى‪.‬‬

‫مالحظة (ٔ)‪ :‬تم احتساب القرى الكردٌة والقرى الٌزٌدٌة علــى‬ ‫أنها قرى كردٌة ‪.‬‬ ‫مالحظة (ٕ)‪ :‬تم احتساب القرى التً تحوي أقلٌة تقل عـــــــــن‬ ‫‪ %11‬من سكان القرٌة على أساس األكثرٌة‪ ,‬علما أن نسبة هذه‬ ‫القرى ال تتجاوز ‪ %1‬من مجموع قرى المحافظة أي حـــــوالً‬ ‫‪ 71‬قرٌة ‪( ,‬ومثال ذلك ‪ :‬قرٌة تحوي مبة منزل ‪ ٠1‬منها مــــن‬ ‫المكون الكردي و‪ ٠‬من المكون العربً ٌتم أحتساب القرٌـة على‬ ‫أنها ذات مكون كردي )‬ ‫مالحظة (ٖ)‪ :‬تم احتساب القرى على أساس الوضع الــــــراهن‬ ‫للسكان ولٌس على أساس الملكٌة على اعتبار أن مـــعظم القرى‬ ‫تعود ملكٌتها إلى شٌوخ القبابل والعشابر ( قــبل قانون اإلصالح‬ ‫الزراعً)‬ ‫مالحظة (ٗ)‪ :‬فً العقود الثالثة الماضٌة حصلت هجرات كبٌرة‬ ‫للسكان من الرٌف إلى المدٌنة‪ ,‬ما جعـــــــل من الصعوبة بمكان‬ ‫تحدٌد النسبة الحقٌقٌة لسكان المدن وخاصـــــــة مدٌنة القامشلً‪,‬‬ ‫والتً تعتبر من المدن الحدٌثة التً أسست سنة ‪ 1٠33‬والتً لم‬ ‫تكن موجودة ولم تحوي أي سكان قبل هذا التارٌخ‪.‬‬ ‫مالحظة (٘)‪:‬أسماء القرى الموجودة على الخرٌطة هً األسماء‬ ‫المعتمدة للقرى فً الدوابر الرسمٌة‪ ,‬والخرٌطة األساسٌة هـــــً‬ ‫الخرٌطة المتداولة والمجمع على مصداقٌتها‪ ,‬بٌنما تم االعتمـــاد‬ ‫على مبات األشخاص القاطنٌن فً مختلـــف القـــــرى من ذوي‬ ‫الخبرة والمصداقٌة فً تحدٌد ساكنً القرى‪.‬‬ ‫مالحظة (‪ )ٙ‬الدراسات الدٌموغرافٌة فً منطقة الجزٌرة لٌست‬ ‫باألمر السهل ‪ ,‬لذلك ٌنوه التجمع الوطنً للشباب العربً مسبقا‬ ‫بؤنه أحتمال أن تكون هناك نسبة خطؤ ال تتجاوز ‪ %3‬فً هــذه‬ ‫الدراسة ‪ ,‬وهً نسبة ال تإثر على النتابج المستخلصــــــــة من‬ ‫الدراسة‪.‬‬ ‫التجمع الوطنً للشباب العربً ‪ /‬مكتب الدرسات والبحوث‬

‫دراسة تفصٌلٌة مهمة جدا لمراجعتها فً مواجهة المشروع االنفصالً العنصري‬

‫‪‬‬ ‫القامشلً فً ٕٔ‪ٕٕٓٔ/ٙ/‬‬

‫فاصل البراءة‪ :‬طيور الحرية‬ ‫هناك فً إحدى أراضً هللا الواسعة توجد غابة جمٌلة ٌعمهــــــا الخـٌر‬ ‫والخضار ٌسكن على أشجارها طٌور مغردة أصواتها تعم الكــــــــــون‬ ‫تغرٌدا‪.‬وفجؤة جاءت عصابة من الوحوش المفترسة وحكموا هذه الغابة‬ ‫بوحشٌتهم كانت الفوحشة هً سٌاستهم منعــــــــــوا الطٌور من التغرٌد‬ ‫ووضعوا تغرٌدات هم اخترعوها‪.‬وأي طٌر ٌغرد بصوته الجمٌل ٌسجن‬ ‫أو ٌقتل‪,‬فمن الطٌور من هاجر الى غابات بعٌدة لٌنــــشد بصوته الجمٌل‬ ‫العذب الذي أعطاه هللا له‪ ,‬ومن الطٌور من غرد بصوته العذب فاسجنه‬ ‫الوحوش وانتشلو حنجرته‪.‬ولٌتهــم منعوهم فقط من التغرٌد بل وضعوا‬ ‫لهم ارتفاعا معٌنا للطٌران وعاشت هذه الطٌور أربعٌن عاما تعانً من‬ ‫الذل والخوف‪ ,‬وأصبح لهذه الطٌور صغارا وكبر صـــــغارها لكنهم لم‬ ‫ٌرضوا بهذا الذل وقالو مادام هللا أعطانا هذه النعم كٌف ٌــــحرمنا منها‬ ‫هذا الوحش الحقٌر إما أن نغرد ونطٌر كما نرٌد او أن نموت ونطــــٌر‬ ‫فً جنة هللا فتمردت هذه الطٌور وبدأ تمردها بصغار غردوا علــــــــى‬ ‫أغصان األشجار بكل حرٌة ‪.‬فاسمع الوحوش صدى اصوات الصغـــار‬ ‫فاعتقلوا هذه الطٌور ومثلوا فٌها فكان هذا الطٌر ٌحمل اســــــم حمـــزة‬ ‫الخطٌب‪.‬وما لبثت الغابة وهً تشٌع هذا الطٌر إالوغرد الكبار تغرٌدات‬ ‫بكل حرٌة فاتصدعت الوحوش من هول أصواتهم وبدأت تعتقلهم إما أن‬ ‫تقتلهم أو تقص أجنحتهم وتقطع عنهم الطعام لكنهم لم ٌفلحـــوا فالطٌور‬ ‫غردت فً األمصار وصوتها وصل لألقدار‬ ‫وإلى الٌوم ٌغردون وٌطٌرون وٌقولون مادام هللا أعطانا هذه الجناحٌن‬ ‫سنحلق فوق الوحوش ونرمً فوقهم الحجارة ولو كانت صـــــــــغٌرة‬

‫سلمان عليوي‬


‫خاص باحلرية الواعدة ‪:‬‬

‫‪‬‬ ‫‪1‬‬

‫لقـاء مع منشد الشارقة مصطفى حمدو‬

‫ترسو سفٌنة اإلٌمان فً شواطئ قلوب البشر وقد وهبهم ربنا بعض المنح والنعم كالصوت العــــــذب مثال فإما أن‬ ‫ٌستخدم هذه المنحة فً الحرام لتكون نقمة علٌه وإما أن ٌوظفها فً خدمة اإلنسانٌة والدٌن لٌرضً هللا تعالى وهذا‬ ‫منشدنا الكبٌر مصطفى حمدو الذي أٌنعت ثمار الصوت عنده وأزهرت بكل معنى للفضٌلة لٌقطف مستمعوه أروع‬ ‫معانً اإلٌمان و الحب والصدق ‪ ,‬صحٌفة الحرٌة الواعدة أجرت الحوار الحصري اآلتــً مع منشدنا لنتعرف علٌه‪:‬‬ ‫‪-1‬أخً المنشد ‪,‬هل لنا أن نتعرف على بطاقتك الشخصٌة ومؤهلك الدراسً ؟‬ ‫مصطفى حمدو ‪,‬موالٌد منبج ‪ ,1٠11‬متزوج ولً حسن وفاطمة ومقٌم فً اإلمارات العربٌة المتحدة‪ .‬مدرس موسٌقا ‪,‬منشد و ملحــــن حاصـــل على المركز‬ ‫األول بمسابقة ( منشد الشارقة ) لإلنشاد الدٌنً على مستوى الوطن العربً‪.‬‬ ‫ٕ‪-‬كٌف اكتشفت موهبتك فً اإلنشاد؟ اكتشفت موهبتً فً اإلنشاد عندما سمعنً والدي رحمه هللا أقلده فً اآلذان وحٌنـــها كان مإذنا ألحد مساجد منبج فاكتشف‬ ‫أنه لدي موهبة صوتٌة ممٌزة فبدأ بتعلٌمً بعض التواشٌح والقصابد الدٌنٌة ‪.....‬‬ ‫ٖ‪ -‬متى بدأت اإلنشاد و هل تذكر تحدٌدا أول محفل شاركت فٌه ؟ بدأت اإلنشاد وأنا فً عمر الـ ‪ 11‬من العمر عندما كنـــــت طالبا فً الصف العاشر وكان أول‬ ‫حفل لً فً مدٌنة منبج وأخذت فٌه دورا كبٌرا لم ٌكن ٌؤخذه من هم أقدم منً فً اإلنشاد فقرأت القرآن فً بداٌة الحفل حٌنها وأنشدت بعض القصابد اإلفرادٌة‬ ‫ٌومبذ ‪ ..‬وما كان لً هذا لو لم أكن متمٌزا عن غٌري وواثقا من أدابً رغم أنه أول حفل أشارك فٌه ‪.‬‬ ‫ٗ‪ -‬من هو منشدك المفضل ؟ كنت أستمع فً هذه الفترة للكثٌر من المنشدٌن الكبار و أخـــص بالذكر منهم ( حسن حفار_ أدٌب الداٌخ _ أبو دجانة ‪ )..‬لكن كنت‬ ‫أفضل أدٌب الداٌخ عن غٌره ‪ ..‬ألننً أسمع فً صوته ذبذبات صوتً أنا ‪ ..‬فكنت أقلده كثٌرا وأول ما حفظت من اإلنشاد كان له ‪.‬‬ ‫٘‪ -‬ماهً آخر أعمالك و إصداراتك؟ لً العدٌد من الكلٌبات واللقاءات التلفزٌونٌة والمهرجانات والحفالت الرسمٌــــــة والخــــاصة ألبوم * هنا دمشق * الخاص‬ ‫بالثورة السورٌة ومن ضمنه كلٌب *ٌا صوت الحق* النشٌد المصور ‪.‬‬ ‫‪ -ٙ‬األنشودة ‪ :‬كلمات ولحن وصوت ‪...‬ملكة الصوت موجودة عندك و الحمد هلل فكٌف تختار الكلمات واأللحان ؟نعم األنشودة هً عبارة عن ‪ 2‬عناصر أساسٌة‬ ‫هً‪ :‬الكلمة ‪,‬اللحن والصوت وفً زمننا هذا حالٌا ٌضاف عنصر رابع أال وهو هندسة الصوت والتوزٌع ‪,‬أما الكلمة فهً األهم وكنـــت أتحرى الكلمة الهادفة‬ ‫التً تترجم أوامر ونواهً دٌننا واالعتزاز به ورفع قدره وهذه الكلمة ٌجب أن تعبر فً نفس الوقت عن مشاعر المستمع وخـــــــوالجه بما ٌتناسب و شرعنا‬ ‫الحنٌف وهً بالطبع مهمة صعبة جدا ولكن كان ٌعٌننا فً ذلك بعض الشعراء المتخصصٌن بهذه المواضٌع أمثال ( الشاعر ولٌد األعظمً ومـــــــــانع سعٌد‬ ‫العتٌبة وغٌرهم ‪ )...‬وأما اللحن فؤنا كونً ملحنا أعتمد اعتمادا شبه كلً على نفسً ولكن ألجؤ إلى بعض الملحنٌن ممن أثق بعملهم وأشعر بؤنهم ٌعبرون عن‬ ‫الكلمة بلحن مناسب لهذه الكلمة ولً فً وقت واحد وأنا ألجؤ إلى هإالء الملحنٌن كً ال ٌؤخذ المنشد طابعا واحدا ٌمل منه المستمع لٌس إال‪,‬والعنصر الرابع‬ ‫أختاره دوما بما ٌتناسب مع موضوع الكلمة فلها مختصون بالتوزٌع الصوتً وما إلى ذلك ‪.‬‬ ‫‪ -0‬نعلم أنك حصلت على المرتبة األولى فً مسابقة منشد الشارقة كٌف كان شعورك وقتها ؟ عندما حصلت على جابزة منشد الشارقة كان شعورا ال ٌوصف‬ ‫فهو شعور شخص حصد ثمار تعبه فً الوصول إلى هدفه هكذا أصفه‪..‬‬ ‫‪ -8‬ماهو التحول الذي طرأ على حٌاتك بعدها؟ لم تكن هناك تحوالت جذرٌة فً حٌاتً سوى أن المهمة أصبحت أصعب من قبل وتحتاج الى جهد مضاعف فؤنا‬ ‫بعد لقب منشد الشارقة أمثل سورٌا وشعبها كله ولست أمثل نفسً أو بلدي فقط و وقع على عاتقً العمل الدإوب إلٌصال اإلسالم بكل مفاهٌمه إلى العالم كله‬ ‫وهذا لٌس باألمر السهل فهو ٌحتاج إلى الكثٌر من التعب و بكل المجاالت ألننً انطلقت إلى العالمٌة والمطلوب منً أكثر من مجرد منشد‬ ‫‪ -9‬عرفناك بتواضعك ودماثة أخالقك وحسن تعاملك مع الناس هل لمخالطة الناس بسبب موهبتك دور فً ذلك أو أن الواقع ٌفرض علٌك هذا؟أنا أوال وآخرا‬ ‫إنسان كؤي إنســــان لً ما هو لً وعلً ما علً وبطبعً أحب معاشرة الناس واالختالط معهم ألننً من بٌبة بنٌت على هذه األسس لكن كونً منشدا علً‬ ‫االختالط مع الناس ضمن دابرة أوسع نطاقا و أكثر شموال لكن البد من الحذر فً التعامل دابما مع الدوابر الواسعة وقد تقع أحٌانا أخطاء بسٌطة لم ٌحسب‬ ‫لها حساب قد تإدي الى أمور أكبر من المتوقع لذلك من موقعً هذا علً التعامل المدروس والحذر دابما وأٌضا هذه من ضرابب الشهرة‪.‬‬ ‫ٓٔ‪ -‬الفرات ٌمر بقرٌتً الصغٌرة و جرابلس ومنبج والشك أنك شربت من مٌاهه العذبة فماذا ٌمثل لك ؟الفرات نهر عظٌم لٌس كونه نهرا ومٌاها فقط بل ألنه‬ ‫حضارة بحد ذاته فهو لنا جزء ال ٌتجزأ منا وأنا دابما أقول إننً اكتسبت صوتً من عذوبة الفرات وغالبا إذا ما كان لً حفل فً قرٌة قرٌبة من الفرات أمر‬ ‫بجانبه وأجلس بقربه بعض الوقت ألستمد منه عطاءه وجماله وعذوبته وأشعر دابما بؤنه كل شًء ولم أرتو من مابه أو الجلوس عنده أبدا ولن ٌكون هذا ‪...‬‬ ‫ٔٔ‪ -‬الحظنا فً الفترة األخٌرة تركٌزك على الثورة السورٌة ما الدافع لذلك؟أنا أوال وآخــــــرا مـــن أبناء هذا الوطن وما ٌمس أهله ٌمسنً وما ٌقدمه أبناء هذا‬ ‫الوطن كبٌر فهم ٌقدمون أرواحهم وأمـــــوالهــــم بل وأكثر من ذلك بكثٌر فعلً أن أقدم ما أستطٌع لكً أكون إحدى لبنات بناء هذه الثورة و السعً لتحقٌق‬ ‫أهدافها ‪ ...‬واإلنشاد هو أحد أسلحة هذه الثورة وال ٌمكن إهماله فقد تكون الكلمة أقوى من ألف رصاصة ومن هذا الباب علً أن أقوم بعملً هذا ‪..‬‬ ‫ٕٔ‪ -‬مارأٌك بجرائم النظام البعثً ؟ أوال أنا ال أحبذ تسمٌته بالبعثً فلو قلنا إنه نظام بعثً فقد رفعنا من شؤنه قلٌال فهو ٌتســــتـــر بهذه العباءة القذرة و العلمانٌة‬ ‫الخبٌثة ‪.‬لكنه ذهب فً إجرامه الى أبعد من ذلك فال ٌمكن أن ٌكون هذا النظام ٌتمتع بؤي من الصفات اإلنسانٌة فإجرامه كــــان أكثر مما ٌمكن أن ٌفعله أشد‬ ‫الناس إجراما وهو ٌنم عن حقد دفٌن لعٌن مبنً على أسس طابفٌة ملٌبة بالجهل والالبشرٌة‪.‬‬ ‫ٖٔ‪ -‬ماهو أكثر هتاف ثوري تحبه أو ٌؤثر فٌك ؟ الهتاف األقوى فً ثورتنا شعرت بؤنه هو من ٌمٌز وٌمثل وٌعبر عن ثورتنا هو ( مـــا لنا غٌرك ٌا هللا ) وكان‬ ‫هو من ضمن بعض أناشٌدي الثورٌة الخاصة بالمظاهرات‪.‬‬ ‫ٗٔ‪ -‬سمعت بالفتن التً تحاك ضد المجاهدٌن فً كل سورٌا ما رأٌك بها؟ أما ما ٌحاك عن المجاهدٌن فً أرض الشام فهو ٌنم عن جهل بعض المتزمتٌن برأٌهم‬ ‫عن أن هإالء هم لٌسوا بسورٌٌن فؤنا أود أن أقول ألولبك إن المجاهدٌن لم ٌدفعهم جهادهم على أرض الشام إال الـــــــدفاع عن اإلسالم والمـسلمٌن ولٌس عن‬ ‫السورٌٌن فحسب لكن هم ٌدافعون عن دٌننا ‪ ,‬ودٌننا هو عصمة أمرنا فعلٌنا شكرهم والترحٌب بهم وتقدٌم ما ٌمكن أن ٌساعد هإالء فً الدفاع عن دٌننا ولٌس‬ ‫الدخول فً الكالم غٌر الالبق عنهم ‪.‬وفً نفس الوقت أود ان أوجه الى المجاهدٌن ان ٌستوعبوا هإالء ولٌس الدخول معـــــهم فً معترك نحن بغنى عنه اآلن‬ ‫فوهللا لم تؤت هذه الترهات إال من وجود نظام غاشم نتن قابع علٌنا منذ عهد بعٌد فلو خرجت مثل هذه المناحرات والمشادات فـاعلموا أنها من أثر ذلك النظــام‬ ‫فعلٌكم أٌها المجاهدون التعامل معهم كما تعامل رسولنا الكرٌم مع بعض الناس فً بداٌة عهد اإلسالم‪.‬‬ ‫٘ٔ‪ -‬كلمة أخٌرة للشعب السوري عامة وألمهات الشهداء خاصة ‪ .‬أخٌرا أود أن أهنا شعبنا الكرٌم بشهر رمضان المبارك وخاصـــــــة أمهات الشهداء اللواتً‬ ‫خصصت لهن أنشودة من أناشٌدي واللواتً هن من ٌشكرن على ما قدمن من شباب مقدام جسور محارب للظلم وأقول لهن ‪:‬‬ ‫صـبرك عالنار ٌـا أم الـشهـدا تهنً ابـنك مـحـتـار ٌـتـهـنى بؤي جـنـة‬ ‫لو شوماصار مابنرجع خطوة ونندم طل النهار وانتً اللً تعلً الراٌة‬ ‫وعلٌك أٌها الشعب الكرٌم الصبر فقد قدمت مثاال لكل البشرٌة فً التضحٌة والعطاء ومحاربة الظلم ومجاراة الحق فال ٌمكن أن ٌخذلنا هللا ما دمنا نتوكل علٌه‬ ‫وننصره فً اتباع أوامره واجتناب نواهٌه فالبد ٌوما من ضٌاء بعد هذه الظلمة والبد من فرج بعد هذا الضٌق‪...‬‬ ‫وأشكرك جدا اختً الكرٌمة على عملكم الرائع وأشكر القائمٌن على جرٌدتكم( الحرٌة الواعدة) و وأتمنى لكم دوام التوفٌق والعمل الناجح بإذن هللا ‪...‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫األخ المنشد مصطفى حمدو باسمً وباسم الرٌف الشرقً لحلب وخاصة الشٌوخ نشكرك على كل ماقدمته لإلسالم والمسلمٌن ونســــأل‬ ‫هللا أن ٌكون فً مٌزان حسناتك كما نشكرك على هذا اللقاء الممتع و نتمنى أن نراك قرٌبا فً سورٌا وفً الشٌوخ خاصة تحتفل معنا‬ ‫بعٌد النصر‬


‫ّ‬ ‫واحــــة الــقــــراء‬

‫منكـــم و إلـــــيكم‬

‫اإلٌمان‬ ‫صدىاإلجابة‬ ‫أسبلة مفتوحة‬ ‫مدٌنة جرابلس لم ٌتكـــلم‬ ‫أحفاد وٌنهبون‬ ‫اللصوصٌاٌسرقون‬ ‫لماذا عندما كان‬ ‫صالحفًالدٌن‬ ‫ماذا دهاكم‬ ‫أحد عنهم؟ لماذا عندما كانت فبات من اللصوص تفسد وتهرب وتخـــطف‬ ‫صنعتم‬ ‫كارثة‬ ‫فعلتم أي‬ ‫ماذا‬ ‫صبح األمان فً كل مكان وعم‬ ‫عندما أ‬ ‫حد؟لماذا اآلن‬ ‫ٌتكلم أ‬ ‫فً مناطقنا لم‬ ‫ارتكبتم‬ ‫خطٌبة‬ ‫ٌتحدث عن أصغر خطؤ ٌرتكب ؟ أســـبلة‬ ‫المنطقة الكل‬ ‫أيعلى‬ ‫العدل والخٌر‬ ‫الدولة اإلسالمٌــــة‬ ‫تحطمون من الناس‬ ‫أنتمفسؤلت بعض‬ ‫راودتنً كثٌرا‬ ‫ٌهاجمونالتً‬ ‫الذٌن قابدكم‬ ‫انتصارات‬ ‫بالعراق والشام‪,‬فؤجابونً بهذه الكلمات(ال إكراه بالدٌن)‪ ,‬مع أنً لم أسمــع‬ ‫وحطت‬ ‫الصلٌبٌن‬ ‫من ولكن ألم ٌؤمرنا‬ ‫الٌزكً‬ ‫الٌصلً أو ألنه‬ ‫شوكة ألنه‬ ‫كسرتاإلسالمٌة‬ ‫احد قد قتلته الدولة‬ ‫ٌؤمرنا لقد‬ ‫كبرٌاءهم‬ ‫وأضعفت‬ ‫دٌننا بتبلٌغ الرسالـــة ؟‬ ‫المنكر؟ألم‬ ‫جبروتهموالنهً عن‬ ‫هللا باألمر بالمعروف‬ ‫لهمتطبٌقها‬ ‫وسهلتمٌرٌد‬ ‫نحارب من‬ ‫مآربهم؟ولماذا‬ ‫تطبٌق شرٌعتنا‬ ‫ألسنا مسلمٌن لماذا النرٌد‬ ‫الحاقدة‬ ‫أوصلتموهم إلى‬ ‫نعم ألننا منافقون‪,‬لألسف هذاواقعنا نحارب الدٌن هكذا علمنا النظام وهكذا‬ ‫االنتقام‬ ‫درب‬ ‫األسطورةٌزعج الكثٌر‬ ‫قابدأصبح تطبٌقه‬ ‫قادعلٌنا ‪,‬‬ ‫فعندماثقٌال‬ ‫سالمً أصبح‬ ‫الغرب‪,‬الدٌن اإل‬ ‫ٌرٌد‬ ‫الضارٌة‬ ‫المعارك‬ ‫تتجاوزالدٌن‬ ‫صالح‬ ‫ـــــــذه األسباب‬ ‫تطبٌقها وله‬ ‫األٌوبًفال ٌجب‬ ‫حقوق اإلنسان‬ ‫منا ‪,‬حدود هللا‬ ‫الشرٌـــعة وإقامة‬ ‫ضد بتطبٌق‬ ‫نها بدأت‬ ‫المالحمسالمٌة أل‬ ‫منا الدولة اإل‬ ‫ٌرفض الكثٌرٌن‬ ‫الصلٌبٌن‬ ‫البطولٌة‬ ‫وحقق‬ ‫حدود هللا وإقامة العدل كما أنها تجاوزت حقوق اإلنسان ‪,‬فإقامة الـــصالة‬ ‫من‬ ‫التارٌخ بقلم‬ ‫سطرها‬ ‫والتً‬ ‫ذهبمسلمٌن مــــــن‬ ‫نها تضم‬ ‫الحدود أل‬ ‫وتجاوزت كل‬ ‫الفاسدٌن‬ ‫والزكاة وعاقبة‬ ‫لماذالم ؟؟‬ ‫ٌحارب هإالء فً بالدهم لماذا جاإوا لٌفسدوا‬ ‫علمونفلماذا‬ ‫جمٌع بقاع تاألرض‬ ‫األفكار التــــــً‬ ‫ونفس‬ ‫النظام‬ ‫بها‬ ‫ٌتبجح‬ ‫التً‬ ‫األفكار‬ ‫نها‬ ‫سورٌا ‪,‬لألسف إ‬ ‫ببساطة الن ذلك البطل الكردي العربً‬ ‫تتكلم عنها امٌركا والغرب ونفسها التً تتخوف منها األنظمة العربٌـــــــة‬ ‫راٌة ال إله إال‬ ‫إلعالء‬ ‫ذكرنامخلصا‬ ‫المسلمما كان‬ ‫األفكار‪:‬‬ ‫نستخلص هذه‬ ‫الباقٌة ومن جمٌع‬ ‫‪-1‬نحن رغمهللاكل الظلم الذي عشناه فً زمن النظام إال أننا مازلنا نتمــسك‬ ‫مفروض علٌنا فً زمن النظام ومنها رفـــــــض‬ ‫الذي كان‬ ‫بنفس األسلوب‬ ‫رسول هللا‬ ‫محمد‬ ‫الدٌن ومحاربة علماء الدٌن‬ ‫عالقةمن‬ ‫أقلمعشؤنا‬ ‫التًومهً‬ ‫لألمور‬ ‫مكترث‬ ‫غٌر‬ ‫قدٌمة مع‬ ‫هو إما‬ ‫سالمٌة الٌـــ‬ ‫الدولة اإل‬ ‫ٌحارب‬ ‫‪_3‬إن كل من‬ ‫ونهبدماء‬ ‫حساب‬ ‫انتصاراته‬ ‫ولم ٌبن‬ ‫النظام أو لهذلك‬ ‫علىوسلب‬ ‫ـــــــب‬ ‫شخصٌة من تهرٌ‬ ‫مصلحه‬ ‫واستباحةشخص‬ ‫والنساء اإلنسان هو‬ ‫ذرٌعه حقوق‬ ‫سالمٌة تحت‬ ‫للدولة اإل‬ ‫‪_2‬إن كل منتقد‬ ‫األطفال‬ ‫وذبح‬ ‫اآلخرٌن‬ ‫الٌمت لإلسالم إال باسمه‬ ‫األعراض‬ ‫دولةلمعلمانٌة هو شخص جاهل ٌطلب أشٌـــــــاء ال‬ ‫‪_4‬كل شخص ٌطلب‬ ‫ألجنــوادةلخٌانة‬ ‫الغدر‬ ‫انتصاراته‬ ‫خارجٌة‪ .‬فـــــإن الدولـــــــة‬ ‫غبارتابعٌن‬ ‫شخاص‬ ‫ٌعرفها وٌكرر كالم أ‬ ‫التً وضع‬ ‫كانة األولى‬ ‫راضٌااإللوسالمٌــ‬ ‫حٌاء الدولة‬ ‫بخطة ثابتة إل‬ ‫اإلسالمٌة تمشً‬ ‫حاضرا‬ ‫سٌكون‬ ‫ترى هل‬ ‫أسسها سٌد البشر محمد بن عبد هللا (ص) فالعدل واألمن واألمان وتطبٌق‬ ‫ولماذابالمعروف والنهً عن المنكر مــــــن ثم تبلٌغ الرسالة‬ ‫شرٌعه هللا واألمر‬ ‫الجواب‬ ‫عندكم هذه القواعد تنشؤ الــــدول العظٌمة ‪ ,‬وبهذه‬ ‫ٌصدها على‬ ‫ومحاربة كل من‬ ‫علىوعلى‬ ‫النظام أوال‬ ‫لكمسننتصر‬ ‫واعد‬ ‫وبهذه الق‬ ‫سٌطرنا على‬ ‫على بنً‬ ‫سوى ما‬ ‫نقول‬ ‫العالم أن‬ ‫نستطٌع‬ ‫القواعد وال‬ ‫أعداء الدٌن ثانٌا وإذا سقطت هذه القواعد فالنصر والدٌن لنا ‪.‬‬ ‫باطل فهو باطل‬ ‫حمدولي‬ ‫كامل‬ ‫فلم تراعوا حرمات الدٌن المشترك والصلة‬ ‫الدينالوطن‬ ‫صالحتفكٌك‬ ‫وسارعتمـادغلى‬ ‫والقرابة‬ ‫‪‬‬ ‫رسالة إلى أحف‬ ‫الوكٌل‬ ‫فحسبنا هللا‬ ‫فعلتم ؟ أي كارثة صنعتم؟ أي خطٌبــــــة‬ ‫ونعم؟ ماذا‬ ‫صالح الدٌن‬ ‫ماذا دهاكم ٌا أحفاد‬ ‫ارتكبتم ‪ ,‬أنتم تحطمون انتصارات قابدكم التً كسرت شوكة الصلٌبٌن وحطــــت‬ ‫من جبروتهم وأضعفت كبرٌاءهم لقد أوصلتموهم إلى مآربهم الحاقدة وسهلتم لهــم‬ ‫درب االنتقام فعندما قاد قابد األسطورة صالح الدٌن األٌوبً المعارك الضارٌــــة‬ ‫وحقق المالحم البطولٌة ضد الصلٌبٌن والتً سطرها التارٌخ بقـــــــــــلم من ذهب‬ ‫تعلمون لماذا ؟؟ ببساطة الن ذلك البطل الكردي العربً المسلم كان مخــــــلصـــا‬ ‫إلعالء راٌة ال إله إال هللا محمد رسول هللا غٌر مكترث لألمور التً هً أقل شؤنا‬ ‫من ذلك ولم ٌبن انتصاراته على حساب دماء اآلخرٌن وذبح األطفـــــال والنســاء‬ ‫واستباحة األعراض لم انتصاراته غبار الغدر والخٌانة ترى هل سٌكون راضٌــــا‬ ‫لو كان حاضرا ولماذا الجواب عندكم وال نستطٌع أن نقول لكم سوى ما بنً على‬ ‫باطل فهو باطل فلم تراعوا حرمات الدٌن المشترك والصلة والقرابة وسارعتـــــم‬ ‫على تفكٌك الوطن فحسبنا هللا ونعم الوكٌل‬

‫صدى اإليمان‬ ‫‪‬‬

‫جي ـ ـل ال ــحرية الواعدة‬

‫‪‬‬ ‫‪1‬‬

‫جيل الثورة الواعد‬ ‫طرز الحرية ال ــواعدة‬ ‫ي ّ‬ ‫بـ ــعمق التفكير‬ ‫وبعد النظرة‬ ‫شآم العزة‬ ‫هذه الشام عناقٌد الرٌحـــان ‪,,,,,‬و نهر العزة و قلعة األزمـــان‬ ‫بٌت ابراهٌم و بركة عٌسى ‪,,,,,‬و وعد المصطفى العـدنـــــــان‬ ‫أخت المدٌنة و بنت مكــــة ‪ ,,,,‬و لمصر والعراق بها شرٌــان‬ ‫عرش البطولة والشهامـــة ‪,,,,,,,‬و أرضها منبت الشجعـــــــان‬ ‫هللا أكبر ثورة الحق جاءت ‪ ,,,,‬و جٌش الحرٌة تحول بركــان‬ ‫ٌا جند مـــحمد هٌا للجهـاد ‪ ,,,,‬أسرج لخٌلك درب العنفــــوان‬ ‫غضب األرض تفجر لهبا ‪ ,,,,,‬واشتعلت بالعروق النــــٌـــران‬ ‫أشهر سٌفك وإلبس األكفـــــان‬ ‫فــــجر ثاراتك تفدم لألمام ‪,,‬‬ ‫زلـزل الظلم وهز األركان ‪ ,,,,,‬أشعلها ثورة من كل مكــــــان‬ ‫هللا أكبر سٌنتصر اإلخوان ‪,,,,,,,‬وستعود الحرٌة لألوطــــــان‬ ‫‪Yan Syrian‬‬ ‫‪Mohammad Ibrahim Alhamad‬‬ ‫اختارها لكم‬

‫الـ ـمحـ ـ ـ ـ ـايد هو شخص ل ـ ـ ـ ـم ينص ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـر الباط ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــتل‬ ‫‪‬‬

‫ولكن المـ ـ ـ ـ ـ ـ ـؤك ـ ـ ـ ـ ـد أن ـ ـ ـ ـ ـ ـه خ ـ ـ ـذل الحق‬ ‫علً بن أبً طالب‪‬‬

‫أسئلة برسم الدولة االسالمية جناح البغدادي‬ ‫‪Osama Yusef‬‬ ‫مالذي تستفٌدونه من مباٌعة الظواهري وهو فً أفغانستان ‪ ,‬هل سٌقوم‬ ‫بامدادكم بالسالح من هنالك ‪ ,‬وإال مالغاٌة من ذلك ؟‬ ‫وإن كنتم قد باٌعتم الظواهري لم لم تلتزموا بؤوامره باإلبقاء علــــــــى‬ ‫الجوالنً أمٌرا على سورٌة وعودتكم للعراق ٌتضح تماما أنكم نسخة‬

‫عن القاعدة فً العراق ‪ ,‬فما طبٌعة عالقتكم بنظام األسد خــــالل‬ ‫السنوات العشر الماضٌة ‪ ,‬خصوصا أن النظام كان وقتها ٌتشدق‬ ‫بدعمه للمقاومة العراقٌة وأنتم لم تنكروا ذلك ‪ ,‬ومـــــا نذكره عن‬ ‫قناتكم قناة الزوراء التً أصـــبح اسمها فٌما بعد الرأي التً كانت‬ ‫تبث من دمشق وكٌف أنه الٌهمكم إسقاط النظام بقدر ماٌهمــــــكم‬ ‫إقامة الدولة اإلسالمٌة ‪ ,‬طٌب‪ ,‬إذا لم ٌسقط النظام ورجع سٌطر‬ ‫عالمناطق المحررة ‪ ,‬وقتها كٌف ستقوم هذه الدولــــــة االسالمٌة‬ ‫حتى إن بعض خطبابكم ذهب إلى أنه إذا أعلن بشار سورٌة دولة‬ ‫إسالمٌة رضٌنا به وأٌـــــــن تنتهً حدود دولتكم ؟ أال تصل حتى‬ ‫حمص المحاصرة ‪ ,‬وإلى القصٌر التً سطـــــر أبنـــــاإها أعظم‬ ‫المالحم دون أن تناصروهم باي شًء؟لم نشاطـــــــكم الحالً فً‬ ‫المناطق المحررة أكثر منه على الجبهات ؟‬


‫تلميذ وجملة ‪:‬‬ ‫تلمٌذ ٌعرب كلمة سورٌا إعرابا تدمع له العٌن ‪..‬‬ ‫معلم لغة قال للتلمٌذ‪ :‬قف وأعرب ٌا ولدي‪:‬‬ ‫"عشق المغترب تراب سورٌا"‬ ‫وقف الطالب وأعرب الجملة ولكن بطرٌقة مختلفة لٌتعلمها‬ ‫التالمٌذ و قال‪:‬‬ ‫عشق‪ :‬فعل صادق مبنً على أمل ٌحدوه إٌمان واثق بالعودة‬ ‫الحتمٌة‪.‬‬ ‫المغترب‪ :‬فاعل عاجز عن أن ٌخطو أي خطوة فً طــــرٌق‬ ‫تحقٌق األمل‪ ,‬وصمته هو أعنف ردة فعل ٌمكنه أن ٌبدٌهــــا‪.‬‬ ‫تراب‪ :‬مفعول به مغصوب وعالمة غصبه أنهار الدم وأشالء‬ ‫الضحاٌا والقتلى‪.‬‬ ‫سورٌا‪ :‬مضافة إلـــــى تراب مجرورة بما ذكرت من إعراب‬ ‫تراب سابقا‪.‬‬ ‫تفاجؤ الطالب والمعلم فابتسم المعلم وعلم ما ٌرٌد أن ٌصــــل‬ ‫إلٌه الطالب للتالمٌذ وأراد ان ٌسمع من الطالــــــــــب الكثٌر‬ ‫فقــال‪ٌ :‬ا ولدي مالك غٌرت فنون النحو وقـــــــــانون اللغة!‬ ‫ٌا ولدي إلٌك محاولة أخرى‪" :‬صحت األمة من غفلتها"‬ ‫أعرب ‪.‬‬ ‫قال الطالب‪:‬‬ ‫صحت‪ :‬فعل ماض ولى‪ ,‬على أمــل أن ٌعــود ‪,‬والــــتاء‪ :‬تاء‬ ‫التؤنٌث فً أمة ال تكاد ترى فٌها الرجال‪.‬‬ ‫األمة‪ :‬فاعل هده طول السبات حتى أن الناظر إلٌه ٌشك بؤنه‬ ‫ال ٌزال على قٌد الحٌاة‪.‬‬ ‫من‪ :‬حرف جر لغفلة حجبت سحبها شــــعـــــاع الــــــصحو‪.‬‬ ‫غفلتها‪ :‬اسم عجز حرف جر األمة عن أن ٌجــــــر غٌـــــره‪.‬‬ ‫والهاء ضمٌر مٌت متصل باألمة التً هـــــانت علٌها الغفلة‪,‬‬ ‫مبنً على المذلة التً لٌس لها من دون هللا كاشفة‪.‬‬ ‫فدمعت عٌن المعلم وقال متؤثرا‪ :‬مالك ٌا ولدي نســــٌت اللغة‬ ‫وحرفت معانً التبٌان؟‬ ‫قال الطالب‪ :‬ال ٌا أستاذي‪ ,‬لم أنس‪ ,‬لكنها أمتً‪ ,‬نسٌـــــت عز‬ ‫اإلٌمان‪ ,‬وهجرت هدي القرآن‪ ,‬صمتت باسم السالم‪,‬وعاهدت‬ ‫باالستسالم‪ ,‬دفنت رأسها فً قبر الغرب‪.‬‬ ‫معذرة حقا أستاذي‪,‬فسإالك حرك أشجانً‪,‬ألهب منً وجدانً‬ ‫معذرة ٌا أستاذي‪ ,‬فسإالك نار تبعث أحزانً‪ ,‬و تـــهد كٌانـً‬ ‫وتحطم صمتً‪ ,‬مع رغبتً فً حفظ لسانً‬ ‫عفوا أستاذي‪ ,‬نطق فإادي قبل لسانً‬ ‫امرأة فً (أرٌتٌرٌا) تعذب!‬ ‫وأخرى فً (سورٌا) تغتصب!‬ ‫وثالثة ب (الصومال) تبن جوعا!‬ ‫ورابعة فً (أركان) تهان!‬ ‫وخامسة فً سجون (العراق) تذل!‬ ‫ولم ٌقلق الغرب إال على امرأة ال تقود السٌارة ب أرض‬ ‫الحرمٌن)!‬

‫‪‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪‬‬ ‫الكلمة المفقودة‬

‫الكلمات‬

‫ت‬ ‫ق‬ ‫ل‬ ‫م‬ ‫ا‬ ‫ث‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ن‬ ‫ا‬

‫إن – الثورة – تولد – مـــن‬ ‫رحم – األحزان ‪ -‬لو – لم‬ ‫تكن – الحٌاة‪ - -‬كً – هــً‬ ‫مإلمة – لما ‪-‬خلقنا – ونحن‬ ‫نبكً ‪ -‬عاشر ‪ -‬لن – الناس‬ ‫أن – وعش – لوحدك‪-‬عطر‬ ‫هو ‪ -‬الجنة – ثـــم‬ ‫إعداد ‪ :‬بنت اإلسالم‪‬‬

‫ة‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫ن‬ ‫ح‬ ‫ن‬ ‫م‬ ‫ن‬ ‫ن‬ ‫ن‬

‫ل‬ ‫م‬ ‫ل‬ ‫ه‬ ‫م‬ ‫ؤ‬ ‫ل‬ ‫م‬ ‫ة‬ ‫م‬

‫الكلمة المفقودة‪:‬‬ ‫‪‬‬

‫املضحك‬

‫‪‬‬

‫و ع خ‬ ‫ل‬ ‫ع ا‬ ‫ش ش ق‬ ‫ر ن‬ ‫د‬ ‫ي ل ا‬ ‫ن ب ك‬ ‫ع ط ر‬ ‫ل و ح‬ ‫ي‬ ‫ا‬ ‫ة‬ ‫ل‬ ‫ب ا‬

‫و‬ ‫ك‬ ‫ي‬ ‫ه‬ ‫و‬ ‫ي‬ ‫ا‬ ‫د‬ ‫ح‬ ‫ث‬

‫ل ن‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ل ز‬ ‫ن ح‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫س ل‬ ‫ن ا‬ ‫ك ك‬ ‫ل ا‬ ‫و ر‬

‫ر‬ ‫ح‬ ‫م‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫ج‬ ‫ن‬ ‫ة‬ ‫ت‬ ‫ة‬

‫قرية في الشيوخ قدمت عددا من الشهداء‬

‫املبكي‬

‫‪‬‬

‫آخر ماوصلت إلٌه إشـــــاعات المغرضٌن وتهكماتهم وكذبات‬ ‫الساخرٌن بالمجاهدٌـــــن ‪:...‬‬ ‫‪ٌ. ‬منع منعا باتا بٌع البندورة مع الخٌار‪:‬‬ ‫تمنع دولة الشام والعراق فً جرابلس ومنبج وغٌرهما بٌع‬ ‫البندورة مع الخٌار ألن البندورة أنثى والخٌار ذكر ‪....‬‬ ‫‪ ‬التعليق الساخر للصحيفة على مهزالتهم الكيدية‪:‬‬ ‫(نحذر كافة الباعة و كـــــــل من ٌخالف سٌقام علٌه الحد فً‬ ‫دوار الشٌوخ تحتانً وتوقعوا أن تقوم مظاهرات ضد الدولة‬ ‫فً رٌف حلب وغٌرهما تندد بهذا القرار وتدعو إلى االختالط‬ ‫بٌنهما ألن هذا المنع تقٌٌد للحرٌات النباتٌة‪)............‬‬

‫كاريكاتير‬ ‫الثورة‬

‫‪‬‬

‫اختارها لكم ‪ :‬أبو حسام الحلبي‬ ‫حزازٌر متنوعة‪:‬‬

‫االقتصاد الحقيقي‬ ‫قرر ملك فً إحدى البالد القدٌمة أن ٌغٌر وزٌر اقتصاده الذي فشل فً توفٌر الحٌاة الكرٌمة لشعبه ‪ ,‬فؤعلـن فً‬ ‫األسواق أن من ٌثق بنفسه وٌرى أن لدٌه القدرات الكافٌة للفوز بمثل هذا المنصب أن ٌتقدم للمسابقة تقدم عشرة‬ ‫أفراد ‪....‬فؤعطى الملك كل منهم ‪ 1111‬قطعة ذهبٌة وقال لهم ‪:‬عودوا إلً بعد ‪ 2‬أشـــهـــر ألرى مـــــاذا فعلتم‬ ‫بها جاء تسعة من المتسابقٌن ومعهم أكٌاس كبٌرة من النقود ‪...‬فاستعرض األول ‪ :‬جبت لك سٌـــــدي بـ ‪11‬ألف‬ ‫قطعة ذهبٌة!الثانً زاد علٌه وقال ‪ :‬أنا ‪ 11‬ألف قطعة‪...‬وبقً التسعة ٌتنافسون والملك ال ٌستمع إلٌهم وال ٌــهتم‬ ‫بؤرقامهم‪...‬فنظر الملك للعاشر وقال له ‪ :‬أٌن المال؟فتردد الشاب بالكالم بعد أن رأى تفـــــوق خصومه علٌــــه‬ ‫فقال له الملك ‪ :‬ما بك هل أسرفتها على رغباتك وشهواتك ؟الشاب ‪ :‬ال ٌا سٌدي! الملك‪ :‬مـــاذا إذن؟الشاب ‪ :‬لقد‬ ‫اشترٌت ٌا سٌدي قطعة أرض زراعٌة وعٌنت فٌها بعض العمال ‪ ..‬وهناك اقترحوا شــــــــــراء بعض الماشٌة‬ ‫واآلن لٌس لدي أي مال حتى ٌخرج المحصول ونبٌعه! نظر الملك للشاب وقال له ‪ :‬أنت وزٌري! انتـــــــشرت‬ ‫الضجة فً القاعة بسبب المفاجؤة التً لقٌها الرجال األخرون الذٌن تاجروا ونجحوا بحصد ما لن ٌحصـــده هذا‬ ‫الشاب ولو بعد ‪ 2‬أعوام ربما!‪.‬فنطق الملك ‪ :‬من قال لكم إن االقتصاد هو تنمٌة المال؟‪ ..‬ذلك اسمه تجارة ‪ ,‬أما‬ ‫االقتصاد فهو كٌف تسرف المال بحٌث ٌبقى دوما قادرا على تسٌٌر أمور حٌاتك بالشكل األفضل‪.‬‬ ‫الحكمة ‪ :‬ال تعتقد أن االقتصاد الحقٌقً فً مالك هو أن تنمٌه بل أن تعرف كٌف تنفقه بحٌــــث ٌساعدك فً‬ ‫حٌاتك بشكل مناسب‪...‬‬

‫الدكتور إبراهيم الفقى‬

‫ مالشًء الذي ٌكسو الناس جمٌعا‬‫رغم أنه عار؟‬ ‫ من هو اإلنسان الذي ٌتمنى أن‬‫ٌكون أعورا؟‬ ‫ ماهو الشًء الذي ال ٌستعمل إال‬‫‪‬‬ ‫برمٌه ؟‬ ‫إجابات العدد السابق‬ ‫الكلمة المفقودة‪:‬خالد الشٌوخً‬ ‫أدباء وعصور‪- :‬الجاهلً‬ ‫ العباسً‬‫ النهضة‬‫األموي‬‫‪-‬العباسً‪‬‬


‫‪‬‬ ‫‪1‬‬

‫ليلة العبور إلى تل أبيض‬ ‫لحظات مررنا بها واحدة تلو أخـــرى ‪....‬كنا نسمع عن تجهٌزات وعروض فً‬ ‫المناطق الكردٌة وخاصة عٌن العرب وما حولها وكــــــان ٌُتوقع أن الوجهة تل‬ ‫أبٌض ‪....‬لكنّ االنتظار كان اختٌـــارنا األفضل لتؤتً الساعات المقبلة و‪...‬تقطع‬ ‫الشك بالٌقٌن كان الوقت بالنسبة لنا طوٌال فلحظات االنتظار عسٌرة حتى انجلت‬ ‫الحقٌقة وتكشف الستار األسود فإذا بالوجهة بعد رأس العٌن تــــل أبٌض العربٌة‬ ‫وتسارعت األحداث هنا ودقت القلوب‪,‬ترقب وحذر من الجمٌع حزن من طرف‬ ‫وفرح من طرف آخر ‪...‬الحزن كان على أرض ستـــحتـــل مـــمـن كانوا إخوة‬ ‫لك فؤبعدتهم العنصرٌة عنك بسبب تطرف البعض‪ ,‬والفرح مـــــــن أولبك الذٌن‬ ‫خانوا الخبز والملح و سرت العنصرٌة فً عروقهم سرٌان الدم ‪...‬هاجموا تل أبٌض و الخبر الذي كان أسرع من المتوقع هــو اعتقـــــال أو‬ ‫محاصرة أبً مصعب رغم أننا النعرفــه إال أننا كنا كمن ٌتمسك بقشة فمن ُع احتالل تل أبٌض سٌكون عونا لنا على منع احتالل مناطقنا هنــا‬ ‫زادت دقات القلوب وبتنا نقول ( وصل البل لذقنا) ووُ ضعت راٌة التوحٌد مداسا ألقدامهم قبحهــــم هللا ‪..‬عندها كنا نسؤل ونسؤل فٌقال لنا هذه‬ ‫نهاٌتهم ‪,‬كما بات التهٌإ بحزم وشدة لكل طارئ رجاال ونساء خٌارنا األهم فً هذه المرحلة ‪.‬‬ ‫وبدأت الحرب اإلعالمٌة من رواد الفٌس بوك فمنهم من ٌهددنا بمنع كلمة (هللا أكبر) ومنهم من ٌتوعدنا فً بٌوتنا وٌستذكر ماضً كردستان‬ ‫المزٌف فً أرض الشٌوخ وجرابلس ومنبج وغٌرها من المناطق العربٌة بامتٌاز ‪...‬كنا نفكر ماذا سنفعل ؟؟ و لــــم وصلنا إلى هذه الحال؟؟‬ ‫ماالفرق بٌن البً كً كً والنظام وقد جمعهما التحرٌض على الطابفٌة والعنصرٌة ؟‪...‬المهم توالت األنباء وتضـاربت وسمعنا عن خالفات‬ ‫ومشاكل زادت خوفنا و رٌبتنا ‪....‬‬ ‫و فً تلك األثناء كانت األخبار تتوالى على المناطق العربٌة وتنبٌهات البً كً كً المتفابلة تدعو األكراد لٌهٌبوا أنفســـهـــم القتحام وشــٌك‬ ‫لصرٌن والشٌوخ والننس هً حرب إعالمٌة افتراضٌة قبل أن تكون واقعا‪ ,‬بقٌنا على هذه الحال وننتظر القدر بال استسالم حــــــتى تنفسنــا‬ ‫الصعداء بخروج أبً مصعب باقتحام مع ثالث دبابات أو بصفقة وقد أشٌع هنا كثٌر من األخبار ولكل خبــر غاٌته ‪,‬خروجه لم ٌكن إال دافعا‬ ‫لنا لنواجه العنصرٌة البغٌضة التً زرعوها فً نفوس إخوتنا األكراد والغرٌب أن جلّهم ٌنتقد دخول (أغراب) أفغانستان و الشٌشان ومساندة‬ ‫السنة بٌنما ٌتغاضى عن دخول أغراب جبال قندٌل والعراق‬ ‫وتـــوالت األنباء عن قتلى وجرحى وامتالء المستشفٌات بهم ودعوة البً كً كً فً الجوامع لمناصرة إخوتهم المسلحٌن العالقٌن هناك وهنا‬ ‫بدأ التفاإل ٌسري إلٌنا لنضع سالح الحذر جانبا ونترقب بهمة عالٌة أكثر من السـابق ‪...‬ومن ثم تحولت دعواتهم وفرحاتهم الحتالل المناطق‬ ‫العربٌة إلى دعوات للتآخً و عدم االنجرار خلف الفتن وخلف أناس غرباء جاإونا من أفغانستان وغٌرها وبدأ الضحــــك على الذقون‪,‬عجبا‬ ‫وهل غرباإنا غرباء وغرباإكم لٌسوا بغرباء؟؟!!‬ ‫المهم ‪...‬توالت األحداث ومازالت تتوالى و لٌخرج علٌنا صاحب الكالم المعسول الناطق باسمـــــهم من مدٌنة عٌن العرب والذي ٌدعى عمر‬ ‫علوش على القنوات ٌحض على التآخً والتآلف و بؤنه اتصل مع الشٌخ أحمد وفعل كذا وكذا ‪...‬لوقف القتال ناسٌا تلك الخرٌطة التً رسمها‬ ‫قادته ووضعوا فٌها باسم الحرٌة قرانا ومناطقنا تحت سٌطرتهم وتلك األسماء الموبوءة التً رشحوها لقٌادة مناطقنا ومنهم صــــــاحب جٌش‬ ‫المقنعٌن الشبٌح محمد فارس ‪...‬كم أنتم إنسانٌون !!! ٌا إلهً وكم أنتم حضارٌون ‪.....‬ماهذه الحرٌة التً أطلتم البحث عنها لتعودوا إلٌنا بهــا‬ ‫نجسة وسخة ‪ٌ...‬عززها االنتقام من العرب ال لشًء فقط من باب الكره األعمى بحجة تعرضكم للظلم من النظام‪...‬هو ذاك هناك ‪...‬وجــــهوا‬ ‫فوهات بنادقكم نحوه بدال من تسدٌدها غدرا خلف ظهورنا ‪.‬‬ ‫وهنا عندما كنا نذكر فً الصحٌفة كل خبر كانت تتهافت مشاركات(اإلخوة) األكراد‪...‬تتهمنا بالعنصرٌة واالنحٌاز ‪...‬سامحكم هللا ( إخوتنا )‬ ‫وهل كنتم تتوقعون منا تصفٌقا لحملتكم على مناطقنا وتهلٌال و تمجٌدا لبطوالتكم ضد ( إخوتكم العرب) و أن نغنً معكم لعٌنً كردستـــــان‬ ‫وأنتم تضعون صور جسر جرابلس و الشٌوخ فً قنواتكم تتباكون على وطن أخضر سلٌب‪...‬ثم إن الكالم واضح عن طرف مسلح مــــعٌن‬ ‫فعجٌب كل هذا الدفاع من الجمٌع ‪,‬إذا لِ َم ٌطلب منا أال نقف إلى جانب إخوتنا العرب فً تل أبٌض بحجة أن لهم مشاكلهم التً ٌجب أن ننؤى‬ ‫عنهـــــا ونحن نسؤل بعض من ٌتصلون بكم منخدعٌن بكالمكم المعسول‪ :‬إلى متى سنبقى نقتات من موابد رضاهم عنا وفتات خــبـز األخوّ ة‬ ‫الذي ٌرمى لنا كلما خطر ببالهم ‪...‬؟؟!!‬ ‫ومازالت الحرب منعقدة فً تل أبٌض وقد ظنوها تل غزال ومازلنا نترقب لكننا متؤكدون تماما من أننا جاهزون لنموت دون أعراضنـــــــا‬ ‫و أرضنا ألن ثقتنا باهلل كبٌرة إذ أننا نإمن بإله واحد و بؤن الموت بعده عالم آخر ‪...‬والشهادة درب المناضل المجاهد المسلم‪.. ...‬‬

‫( علي األحمد)‬ ‫‪‬‬

‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‪-‬‬

‫نحن من أشعلنا شمعة الكلمة فً ظالم الفكر ‪...‬‬ ‫نحن من ألقٌنا قٌود الخوف و مضٌنا إلى حٌث قدر هللا للسورٌٌن مكانهم‬ ‫أول صحٌفة تـــــصـدر فً ناحٌة الشٌوخ اسمها الحرٌة الواعدة ‪,‬ورقٌة‬ ‫والكترونٌة‪,‬كادرها حـــــــــاصل على مإهالت جامعٌة تإهله للعمل بها‬ ‫الندعم جهة معٌنة والعشٌرة معٌنة وال أشخاصا بعٌنهم ‪...‬ولٌس لنا ثؤر‬ ‫عند أحد ‪ ,‬هً للثورة الغٌــــر من أجل إعالء كلمة الحق كلمة هللا تحت‬ ‫راٌة (ال إله إال هللا محمد رسول هللا)‬ ‫لسنا إقصابٌٌن أومنفردٌن إنما نرحــــب بكل من ٌساهم بالكلمة أو بالجهد‬ ‫أو بالدعم المادي لنزٌد األعداد‬ ‫بدأنا العمل مخلصٌن هلل وللوطن وللشعب‪,‬لم نبتغ سمعة أو مدحا أو ربحا‬ ‫ننتظر منكم مساهماتكم ونشاطاتكم وصوركم فـً زاوٌتنا الخاصة بالقراء‬

‫تنـــــــــوٌــــــــه‬ ‫ٌمكننا تلقً شكاوي المواطنٌن‬ ‫عند مدٌر الصحٌفة ‪wa‬‬ ‫لطــــــرحها فً الصحٌفة‬ ‫باستقاللٌة واضحة وشفافٌة تامة‬ ‫فً مقرنا فً المركز الثقافً‬ ‫بٌن الساعة ‪:‬‬ ‫‪11‬صباحا إلى ‪ 3...‬ظهرا‬

‫‪‬‬

‫مراكز التوزٌع‪:‬‬ ‫الشٌوخ التحتانً‪ :‬مكتبة الباكٌر‬ ‫الشٌوخ الفوقانً‪ :‬محل أ‪ .‬حسن‬ ‫الٌوسف ـ‬ ‫‪‬‬ ‫جب الفرج ‪ :‬أمٌن باكٌر‬

صحيفة الحرية الواعدة  

العدد الحادي عشر