Page 1

‫دروس المنطق‬ ‫الدكتور عدنان ابراهيم‬ ‫تفريغ ‪ :‬هبة سليمة قوام‬ ‫مراجعة‪ :‬د‪.‬منى زيتون‬


‫الفهرس‬

‫دروس المنطق‬

‫‪1‬‬

‫تنسيق الكتاب‬

‫محمد‬ ‫عدوي‬

‫من‬

‫درس‬

‫العنوان‬

‫‪1‬‬

‫تعريف العلم وأقسامه ودالالته ومباحثه ‪2‬‬

‫إلى‬ ‫‪22‬‬

‫‪2‬‬

‫الترادف والتباين‬

‫‪22‬‬

‫‪04‬‬

‫‪3‬‬

‫املفهوم واملصداق والنسب بين الكليات‬

‫‪04‬‬

‫‪22‬‬

‫‪0‬‬

‫الكليات الخمسة وأنواع الحمل‬

‫‪26‬‬

‫‪14‬‬

‫‪5‬‬

‫فرع وأصول املطالب وأصول التعريف‬

‫‪12‬‬

‫‪36‬‬

‫‪2‬‬

‫أصول وأنواع القسمة‬

‫‪30‬‬

‫‪444‬‬

‫‪7‬‬

‫أقسام القضية‬

‫‪425 444‬‬

‫‪8‬‬

‫القضية الشرطية‬

‫‪462 422‬‬

‫‪9‬‬

‫القضية الحملية‬

‫‪454 461‬‬

‫‪11‬‬

‫أنواع املوجهات البسيطة الثمانية‬

‫‪422 454‬‬

‫‪11‬‬

‫تقسيمات جديدة للقضية الشرطية‬

‫‪424 426‬‬

‫‪12‬‬

‫النسب بين القضايا‬

‫‪412 424‬‬

‫‪13‬‬

‫تتمة النسب بين القضايا‬

‫‪412 416‬‬


‫الدرس ‪:1‬‬ ‫دروس المنطق‬ ‫تعريف العلم وأقسامه ودالالته ومباحثه‬ ‫‪-I‬‬

‫تعريف املنطق‪:‬‬

‫سنبدأ اليوم بالدرس األول في املنطق املعروف بالـ ‪ ,formal logic‬أو املنطق الصوري‪.‬‬ ‫لن أخوض في تاريخ املنطق وتاريخ تطور املنطق‪ ,‬فهو موضوع كتبت فيه كتابات‬ ‫كثيرة‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫يزعم الفيلسوف األملاني امانويل كانت أن املنطق ولد تاما وكامال مع شيخ الفالسفة‬ ‫أرسطو‪ ,‬وأنه لم تطرأ عليه أية تغيرات ذات قيمة بعد أرسطو إلى عهد كانط (املتوفي‬ ‫سنة ‪ 1911‬أي إلى آخر القرن الثامن عشر)‪ ,‬وهذا كالم غير صحيح‪ ,‬حتى أحد‬ ‫أصدقاء كانط نفسه عمل على تطوير املنطق‪ ,‬اليدميتس نفسه عمل على تطوير‬ ‫املنطق‪.‬‬ ‫بعد ذلك ومن القرن العشرين حتى وقتنا هذا حدثت تغييرات وإضافات ثورية في‬ ‫علم املنطق‪ .‬وجد حتى منطق جديد منطق مختلف إلى حد ما‪.‬‬ ‫على كل حال ‪ ,‬طبعا هذا الكالم يستبعد إسهامات سقراط وأكثر منها بكثير إسهامات‬ ‫أفالطون في املنطق الصوري‪ ,‬فلديه إسهامات مقدورة وواضحة جدا‪ ،‬لكن مع‬ ‫أرسطو هذا العلم أخذ صفة منهجية ومدرسية تعليمية واضحة من أوله إلى آخره‬ ‫بشكل ممنهج ممدرس فعال يوحي بعظمة هذا الفيلسوف وقدرته االستثنائية كمفكر‬ ‫من طراز أكثر من فريد‪.‬‬

‫‪2‬‬


‫على كل حال‪ ,‬هذه واحدة‪ ,‬الش يء الثاني ما هو املنطق؟‬ ‫ً‬ ‫أوال لنفهم املنطق‪ ،‬ثم نفهم ملاذا سموه املنطق الصوري وليس املادي‪ ,‬فمقابل‬ ‫الصوري هناك املادي‪ ,‬منطق املضمون‪ ,‬منطق املحتوى‪ .‬هذا منطق الصورة‬ ‫والشكل‪.‬‬ ‫املنطق له تعريفات كثيرة‪ .‬باختصار قيل هو علم قوانين الفكر‪ .‬وهذا تعريف جميل‬ ‫وجيد‪ ,‬عليه مؤاخذات‪ ,‬ولكن هو علم قوانين الفكر‪ ...‬كيف يعمل هذا الفكر؟ يعمل‬ ‫وفق قوانين معينة‪ ,‬فالعلم الذي يتعاطى مع هذه القوانين ويستفيد منها ويستثمرها‬ ‫ويدلنا كيف تعمل وكيف تتراتب اسمه علم املنطق‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫‪3‬‬

‫هناك تعريف أيضا لدى األقدمين وتصادق عليه مناطقة املسلمين‪ ,‬أنه آلة‪ ,‬قال هو‬ ‫علم آلي‪ ,‬بالفعل هو علم شكلي ال يراد لنفسه مثل علم الفيزياء والكيمياء والطب‪ ,‬هو‬ ‫علم وسيلي ‪ ,‬آلة تعصم مراعاتها الذهن من الوقوع في الخطأ عند التفكير‪ ,‬وسيلة‬ ‫معينة‪ ,‬فهو علم بقوانين معينة ‪ ,‬إذا أنت اتبعت هذه القوانين ال تخطيء في تفكيرك‪.‬‬ ‫ومن أكثر من تعصب لهذا الرأي ابن حزم العالمة الكبير ‪ ,‬وعنده كتاب لطيف به‬ ‫أخطاء أخذت عليه ‪ ,‬قيل أنه لم يحكم هذا العلم‪ .‬كتيب أو كتاب صغير اسمه‬ ‫ً‬ ‫"التقريب في املنطق"‪ .‬هو قال من يراعي هذا العلم ال يمكن أن يخطيء أبدا‪ .‬وطبعا‬ ‫هذا الكالم فيه مبالغات‪.‬‬ ‫بإذن هللا بعد أن نفرغ من تدريس املنطق األرسطي ( الـ‪ ) formal‬سندرس املنطق‬ ‫التحليلي واملنطق الرمزي والحديث واملنطق البراغماتي التابع لجون ديوي ‪ ,‬وهو‬ ‫ً‬ ‫مجلد ضخم وكبير ومعقد جدا ترجمه املرحوم زكي نجيب محمود‪ ,‬اسمه املنطق‬ ‫البراجماتي‪ .‬هناك هذا املنطق الوجودي ‪ ,‬وهناك املنطق النفساني التابع لجون‬ ‫ستيوارت مل‪ ,‬أي أن هناك أكثر من منطق والعلوم كثيرة‪ .‬سنجد أن هذا الكالم فيه‬ ‫مبالغة وكلها كانت تنتح من معين محدودية املوجود واملتاح قبل مئات السنين‪.‬‬


‫إذا هو علم قوانين الفكر أو آلة تعصم الذهن بمراعاتها من الوقوع في الخطأ‪ ,‬كما‬ ‫ً‬ ‫تعصب ابن حزم وقال لن تخطيء أبدا إذا راعيت قواعد املنطق‪.‬‬ ‫هذه القوانين هل هي قوانين معيارية أو تقريرية؟‬ ‫فمبادئ وقوانين علم الفيزياء والكيمياء تقريرية ‪ ,‬لكن هذه املبادئ معيارية‪ .‬ما معنى‬ ‫معيارية؟ تعني أنه يمكن أال يراعيها اإلنسان أو يتجاوزها ويقع في الخطأ‪ .‬وطبيعي أن‬ ‫هذا يتعلق بفكرنا نحن كبشر‪ ,‬طبيعي جدا وهذا ما يقع فيه معظم الناس‪.‬‬

‫‪-II‬‬

‫قوانين املنطق‬ ‫دروس المنطق‬

‫ما دمنا ذكرنا تعريف املنطق وأنه علم قوانين الفكر‪ .‬فما هي قوانين الفكر؟‬ ‫قوانين الفكر كثيرة جدا بعض الفالسفة قال أنها باملئات ‪ ,‬بعضهم قال أنها‬ ‫بالعشرات‪ ,‬أرسطو قال هي ثالثة‪ .‬لكن هي قوانين أساسية أصلية ‪ fundamental‬أو‬ ‫‪ .lows‬وبالفعل هذه القوانين الثالثة أساسية جدا وهي خطيرة جدا‪ ,‬وال يمكن‬ ‫تجاوزها‪ ،‬في الحقيقة نحن نصدر عنها بطريقة أو بأخرى‪ ,‬ال يمكن أن يقوم الفكر‬ ‫أصال‪ ,‬الفكر االنساني ليس له إمكانية أن يقوم بدون هذه القوانين‪ ,‬فسواء وعاها أم‬ ‫لم يعها االنسان فهو يصدر عنها بطريقة تلقائية‪ .‬وهذه الثالثة قوانين هي‪:‬‬ ‫ قانون الهوية أو الذاتية ‪law of identity‬‬‫ قانون التناقض أو الغيرية ‪contradiction‬‬‫ قانون الوسط املرفوع أو يسميه املناطقة اإلسالميون الثالث املرفوع‬‫‪ excluded‬أو الـ ‪middle‬‬

‫‪4‬‬


‫فقانون الهوية مأخوذ من هو وليس الهوية الشخصية‪ ,‬ال يوجد ما يسمى بالهوية‬ ‫الشخصية‪ .‬هذا خطأ‪ ,‬قانون الهوية من هو ‪.law of identity‬‬ ‫قانون التناقض أو الغيرية‪ ,‬والتناقض أدق ‪.law of contradiction‬‬ ‫قانون الوسط املرفوع أو الثالث املرفوع‪ ,‬إلى اليوم يسميه الغرب الوسط املرفوع‬ ‫‪.law of excluded middle‬‬ ‫‪-1‬قانون الهوية‪:‬‬ ‫ماذا يعني قانون الهوية؟‬

‫دروس المنطق‬

‫‪5‬‬

‫الهوية يعني أن (أ) هي (أ) ‪ ,‬سنفهمه هكذا بصيغة صورية‪ .‬القلم هذا هو نفسه أو‬ ‫األلف هي نفسها ويعبر عنه ‪ :‬الش يء هو نفسه ‪ ,‬كل ش يء هو نفسه ‪ ,‬الكاميرا هذه هي‬ ‫نفسها وليس مثلها ‪ ,‬قد ترى مليون كاميرا مثلها لكن ليس نفسها‪ ,‬قد تأتي بمثيل ‪,‬‬ ‫املثيل هو نسخة مطابقة لكن ليس هي نفسها‪ .‬هذه حالة وهذا حالة‪ .‬طبعا هذا‬ ‫قانون مطابق جدا لقانون الـ ‪ fundamental‬أو أصول الفكر ألنه بال هذا القانون‬ ‫يمكن أن يزعم مثال أن هذا الشخص الذي جاء اليوم وقدم املحاضرة هو هذا يقال‬ ‫كان هذا‪ ,‬يقال نعم هو كان هذا لكن اآلن هو هذا‪ .‬كيف كان هذا؟ مستحيل ‪ ,‬إذا كان‬ ‫هذا هو الذي قدم املحاضرة إذا هو هذا الذي قدمها ‪ ,‬انتهى! ال يمكن ليوم الدين أن‬ ‫يكون غير هذا الذي قدمها‪ .‬األشياء لديها حقائق ثابتة ما دامت هي‪ ,‬وحتى الصفات‬ ‫الثابتة تبقى ثابتة ‪ ,‬هوية الصفة اآلن وليست هوية الش يء‪ .‬حتى هوية الصفة‬ ‫وهذا طبعا واضح ومفهوم للكل ‪ ,‬حتى الطفل يعرف هذا الذي عمره شهرين يعني‬ ‫نضيف ‪ ,‬لنقل يأتي طفل رزيل ويقوم بحركة بشعة ‪ ,‬تبتسم األم له فيرتاح‪ ,‬حتى‬ ‫الطفل الذي عمره أسبوعين فقط ومن غير أن يدرس يعرف أن أمه غير الرزل هذا‬ ‫الذي قام بعمل حركة بشعة خوفته جعلت الطفل يصرخ‪.‬‬


‫هذه مباديء فطرية تولد وأنت مزود بها وال تتعلمها وأنت تأخذ دروس فلسفية في‬ ‫مجلس الشورى‪ ,‬لذلك هو قانون أساس ي‪.‬‬ ‫‪-2‬قانون التناقض‬

‫دروس المنطق‬

‫قانون التناقض ‪ contradiction‬أو قانون الغيرية يقول ال يمكن أللف أن تكون ألف‬ ‫وال ألف‪ ,‬تقولون أن هذا القانون قائم على هذا‪ ,‬قانون التناقض مبني على الهوية‪،‬‬ ‫فإذا ألف كانت ألف ال يمكن أن تكون هي ال ألف ‪ ,‬من املهم جدا أن نعرف كلمة الال‬ ‫هذه أو ‪ not‬كي نستطيع أن نميز بين ما يسمونه املتناقضات واملتضادات وامللكة‬ ‫وعدم امللكة ‪ ,‬هناك أشياء تختلف‪ .‬باختصار التناقض أهم ش يء من بين هذه‬ ‫األشياء ونحن نتكلم عن التناقض‪ ,‬التناقض هو الش ي ونفيه ‪ ,‬ألف ونفيها‪ ,‬أي األلف‬ ‫والال ألف ‪ ,‬أي الباء والجيم والتاء والحاء وكل ما تريده‪ ,‬واذا كانت األلف تشير الى‬ ‫مخلوق معين ‪ ,‬فتكون سائر الكائنات ال يعلمها إال هللا يقال لها ال ألف‪ .‬في حين أن‬ ‫األضداد ليست كذلك‪ ,‬األضداد تعني أن األبيض ضده األسود‪ ,‬تقف عنده الضد‬ ‫يقال هو نفيها ‪ ,‬يقال حي نقيضه ال حي‪ ,‬ال تقول عنه ميت األفضل أن ننفيها ‪ ,‬حي ‪ -‬ال‬ ‫حي‪ ,‬قائم نقيضها ال قائم‪ ,‬جالس ‪ -‬ال جالس ‪ ,‬سعيد ‪ -‬ال سعيد ‪ ,‬وهكذا ‪ ,‬الش يء‬ ‫ونفيه دائما نقائض‪ .‬لذلك بعض الناس قالوا أن قانون الغيرية أو التناقض ألف ال‬ ‫ألف ‪ ,‬أما قانون الهوية ألف هو ألف‪ ,‬لذلك سموه قانون الغيرية أو التناقض‪ .‬هناك‬ ‫بعض الناس عبروا عنه أنه ال يمكن الجواب عن الش يء بنعم وال في نفس الوقت‪,‬‬ ‫يعني لو سألتك هل سعيد حي؟ فال تقول لي حي وال حي أو نعم وال‪ ,‬خطأ‪ .‬إما نعم أو‬ ‫ال‪ ،‬وإما حي أو غير حي ‪ ,‬ال حي أو ال يعني هللا يرحمه مات ندعو له في يوم الجمعة ‪ ,‬حي‬ ‫يعني نعم يعني أنه حي‪ ،‬وال يمكنك أن تقول نعم وال‪ .‬لذلك عرفوا قانون التناقض‬

‫‪6‬‬


‫دروس المنطق‬

‫بأنه ال يمكن الجواب عن أي ش يء بنعم وال‪ ,‬إما بنعم وإما بال‪ .‬هذه الكاميرا لك ؟‬ ‫يقول نعم وال‪ .‬بل إما لي أو ليست لي‪ .‬هل هي كاميرا فيديو أم كاميرا صور ثابت؟ ممكن‬ ‫أن تكون االثنين‪ ,‬هذا ش يء آخر‪ ..‬ال يمكن ان يقول هي كاميرا فيديو وال فيديو ‪ ,‬هي‬ ‫ً‬ ‫كاميرا فيديو والصور الثابتة نعم وهذا ليس تناقضا‪ ,‬لكن ال يمكن أن تكون كاميرا‬ ‫فيديو وال فيديو‪ ,‬كيف يمكن ذلك؟ هي فيديو انتهى قال هي فيديو وال ينفع ان‬ ‫تنفيها‪ .‬يجب ان تبقى متضمنة للفيديو‪ ،‬أو فيديو زائد ش يء وهذا ش يء آخر‪ .‬وهذا‬ ‫أيضا واضح بالفطرة ‪ ,‬ال يمكن أن يفهم الطفل الذي عمره أسبوعين أن هذا‬ ‫الشخص نفسه الذي صرخ عليه وهو الذي لم يصرخ عليه‪ ,‬ال يمكن هذا ‪ ,‬هذا هو‬ ‫ّ‬ ‫الشخص الذي صرخ عليه وبشع له شكله‪ .‬ال يمكن ان يفكر الطفل ان هذا هو‬ ‫نفسه الذي صرخ ولم يصرخ عليه‪ .‬ال مستحيل هذا هو نفسه الذي صرخ عليه‪.‬‬ ‫وهذا يولد مع الطفل بالفطرة‪.‬‬ ‫‪-3‬قانون الثالث املرفوع‪:‬‬ ‫ما معنى الوسط املرفوع أو الثالث املرفوع؟‬ ‫هو أن كل ش يء ال بد أن يتصف بأحد النقيضين‪ ,‬ال بد أن يكون إما ألف أو ال ألف ‪,‬‬ ‫وكما رأينا فإن األلف والال ألف يسميان نقيضان‪ ,‬لنفرض انسان مثال إما أن يكون‬ ‫حيا أو غير حي ‪ ,‬يقال االنسان في الشهر الثالث هو حي وغير حي وهذا ال يمكن ال‬ ‫يوجد وسط هنا ‪ ,‬يقال هو في آخر رمق إذا هو حي ‪ ,‬حتى لو لم يتنفس فهو حي!‬

‫‪7‬‬

‫يقال هذا منطق صوري وهذا صحيح هو منطق صوري وليس منطق مضموني ‪ ,‬هو‬ ‫منطق صور وأشكال ‪ ,‬ألن هذه املسألة كبيرة مثال في التشريع ‪ ,‬ليس فقط في االسالم‪,‬‬ ‫حتى هنا في الغرب ‪ ,‬ما هو تعريف املوت؟ لن ندخل في الطب اآلن وموت جذع الدماغ‬ ‫أو ما يسموه ‪ princethem‬موت جذع الدماغ ‪ ,‬يقال لك انا ال أعترف به ‪ ,‬أنا عندي‬


‫املوت ‪ ,‬في املسيحيين هناك أناس متعصبين ‪ ,‬املتعصبين اليهود والعنصريين‬ ‫املسيحيين وبعض املسلمين قال أنا ال أعترف إال بموت آخر خلية في االنسان ‪ ,‬يعني‬ ‫أنتظر سبعة أشهر حتى يذوب الجسد في األرض ‪ ,‬كالم فارغ‪ ,‬وإذا نحن قلنا بهذا‬ ‫الش يء معناه أننا يجب علينا أن نخرج أكثر الضحايا ونرد لهم االعتبار‪ ،‬وأننا دفنا‬ ‫أكثر آباءنا وأجدادنا أحياء! ألن الكثير من الناس بصراحة يكون جذع دماغهم قد‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مات‪ ,‬والخاليا األخرى كلها حية‪ ,‬حتى عندما يموت اإلنسان موتا يكون معروفا به أنه‬ ‫مات تبقى هناك خاليا تعمل وقد ينبت شعر ذقنه ‪ ,‬هذه االمور معروفة‪ ،‬فما دخل‬ ‫هذا؟ ال عالقة لهذا باملنطق بل له عالقة بمنطق العلم الذي نفترض أنه هو الطب‬ ‫أو الفيزيولوجيا أو‪ ,..‬أي العلم املادي ‪ ,‬العلم يتعامل مع وقائع ومع أشياء يمسها‬ ‫وليس مع أشكال‪.‬‬

‫طبعا خطأ املنطق ‪-‬وهذا النقد وجه لي من قديم‪ -‬أنه زعم لألسف بعض أعالمه‬ ‫ودعاته أنه هو منطق لكل العلوم ‪ ,‬ويفي ويكفي‪ ,‬وهذا كالم غير دقيق ‪ ,‬أنا لدي رأيي‬ ‫الخاص في املسألة هذه ‪ ,‬البعض يقول لي كيف؟ العلماء يقولون كيف‪ ,‬اذا كان هو‬ ‫منطق جميع العلوم علوم املناهج امليثودولوجيا ‪ ,‬أحيانا تتعدد املناهج بتعدد العلوم‬ ‫‪ ,‬ولكل علم مناهجه املختصة به ‪ ,‬وحتى داخل املنهج الكبير هذا هناك مناهج بينية‬ ‫فرعية تتعامل مع علوم بأعيانها بدقة‪ ،‬وهذا صحيح خاصة عندما تطور العلم‬

‫دروس المنطق‬

‫بالنسبة للمنطق فالعملية سهلة إما حي أو غير حي‪ ,‬تعريف الحي من هو الحي؟ وال‬ ‫يعترف بالوسط ‪ ,‬ال يوجد وسط ‪ ,‬قانون الثالث املرفوع هو إما حي أو ال حي‪ ,‬ال تقل لي‬ ‫هو في حالة بين الحياة واملوت ‪ ,‬الطب يقول هذه الحالة موجودة وموجودة عندي‪,‬‬ ‫هل هذه حياة؟‪ ,‬وهل هي موت؟؟ ‪ ,‬نحن بصراحة ال نفهم هذا‪ ،‬وهناك اناس اندست‬ ‫في القبور وهي في هذه الحالة‪ .‬فإذا أثبتنا أن هذه حياة نكون قد دفناهم أحياء‪ ،‬وإذا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أثبتنا أن هذا موت نكون قد فعلنا ما يستحقون‪ .‬فهذا اآلن ليس نقاشا منطقيا‪ ,‬بل‬ ‫نقاش علمي‪.‬‬

‫‪8‬‬


‫دروس المنطق‬

‫‪9‬‬

‫‪ science‬يعني بدأنا نفهم ما هي املناهج العلمية واملناهج األخرى‪ ,‬املنطق ال يخوض‬ ‫بهذه األشياء ‪ ,‬وحتى ضمن هذه املناهج ‪,‬الـ ‪ ,methods‬املشهورة واملعروفة سواء‬ ‫تجريبية او تاريخية أو حداثية توسمية أو ‪ .....‬إلى آخره ‪ ,‬ضمن كل هذه املناهج ‪ ,‬يبقى‬ ‫ً‬ ‫املنطق هذا دائما حاضرا بشكل واضح ‪ ,‬يتراجع في بعض املناهج وبعض العلوم كما‬ ‫رأينا ‪ ,‬ففي فيزياء الكم وفيزياء النسبية تتراجع‪ ,‬يعني حتى في القضية األصلية هذه‬ ‫تكون في موضع عدم اعتبار ‪ ,‬هذا الش يء موجود وغير موجود ‪ ,‬هذه األشياء لم‬ ‫تخطر ال على بال كانط وال على بال إرسطو وال ابن سينا وال الفارابي وال ابن حزم وال‬ ‫هؤالء كلهم ‪ ,‬وال الغزالي أبو حامد من أكثر من تحدث في املنطق ‪ ,‬وكون أن الحاجة‬ ‫ماسة اآلن في النظر في املنطق الصوري من مئتي سنة فأكثر‪ ,‬لكن دعونا نأخذ هذا‬ ‫املنطق الصوري كما هو ببساطة‪.‬‬ ‫اآلن ننتقل إلى مسألة ملاذا أسموه باملنطق الصوري؟‬ ‫فهمنا ملاذا‪ ..‬في املنطق يقال أنا عندما أعبر بالطريقة هذه ألف هي ألف ‪ ,‬حدد ما هي‬ ‫هذه األلف يقول أنا ال يهمني ‪ ,‬ويقال لك التفاحة هذه هي التفاحة هذه ‪ ,‬هذا القلم‬ ‫هو هذا القلم ال يهمني ماذا تضع فيه ‪ ,‬يهمني أنا فقط الشكل ‪ ,‬الهيكل وأنت عبئه بما‬ ‫ً‬ ‫تريد ‪ ,‬يعني أنت لست منطقيا أي أنك ال تنتج علوما‪ ,‬يقول أنا ال أنتج علوم ‪ ,‬لست‬ ‫كيمياء وال فيزياء أو فلك ‪ ,‬لكن أنا منطق لكل العلوم ‪ ,‬يعني عندما يتكلم أي أحد في‬ ‫أي علم يجب عليه أن يراعيني ‪ ,‬إذا لم يراعني سيخطيء وسيأتي بنتائج خاطئة‬ ‫وينسبها للعلم وهي خاطئة ‪ ,‬والعلم منه براء ‪ ,‬فهذا هو معنى أنه منطق‪ .‬يعني أنه يهتم‬ ‫بصورة الفكر وليس بمادة الفكر‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫نحن نرى أن هناك تشابه مثال بين أن فالنا أكل هذه التفاحة غصبا عن صاحبها‪,‬‬ ‫فحكم عليه القاض ي بغرامة ‪ ٥‬يورو مثال ‪ ,‬وبين –مثال‪ -‬ملا بعث هللا محمد عليه‬ ‫الصالة و السالم وجاهد في هللا حق جهاده على مدى ثالث وعشرين سنة نور هللا‬ ‫أرجاء الجزيرة ‪ ,‬ومنها انطلق‪.‬‬


‫كذلك قانون التناقض يتبع نفس الش يء‪ ,‬ال ينفع أن تقول نعم أنا قتلته لكن ليس‬ ‫عدال أن أحاكم على قتله‪ ،‬ملاذا ؟ ألني لست من قتله!‪ ،‬ال يجوز‪ .‬إذا كنت أنت الذي‬ ‫قتلته إذا أنت الذي قتلته وليس غيرك‪ ،‬فتقول ال أنا الذي قتلته وغيري هو الذي‬ ‫قتله وليس أنا من قتله!!!!!‪ ,‬أنت إذا تناقضت مع نفسك والذي يتناقض مع نفسه ال‬ ‫ً‬ ‫يكفي أن نناقشه‪ ,‬ويقال له أنه إنسان مجنون وسيحاكم غصبا عنه ‪ ,‬هذا هو قانون‬ ‫الغيرية هنا‪ .‬ونحن نرى القوانين سارية رغما عنا يوميا في كل ش يء نفعله‪ .‬هذه‬ ‫القوانين السارية‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫هناك مشترك في الصورة بين هذا وهذا‪ .‬ما هي؟ املشترك هو في صورة الفكر مع أن‬ ‫هذه جملة وتلك جملة أخرى بالكامل‪ .‬هذا واحد خسيس وأكل تفاحة ليست له‬ ‫وهذا نبي عظيم!‬ ‫ما هو املشترك؟ هو مبدأ الهوية‪ .‬أستطيع أن أتكلم عن محمد وأنه فعال بقي ‪ 23‬سنة‬ ‫وهو الذي يعزى إليه فضل انتشار االسالم وتنويره وهداية البشر‪ ..‬هذا هو محمد!‬ ‫محمد هو محمد! الذي مات سنة ‪ 33‬أو ‪ ,31‬هو محمد‪ ,‬هناك بعض الناس تقول‬ ‫يمكن محمد هذا الذي جاءه الوحي في غار حراء هو غير الذي ذهب إلى خديجة‪..‬‬ ‫هناك من يفكر بالطريقة هذه ‪ ,‬هناك مبدأ يعمل هو مبدأ ثبات الهويات محمد هو‬ ‫محمد‪ ,‬عاش ومات وهو واحد وليس غيره ولم يدخل فيه جني ولم يتمثل به‪ .‬هو‬ ‫شخص واحد‪.‬‬ ‫الذي أكل التفاحة يقول ال يا سيادة القاض ي انتبه ‪ ,‬أنا عندما أخذت التفاحة كانت‬ ‫تفاحة أخرى غير التفاحة خاصته‪ ,‬هذه نسخة مختلفة!‬ ‫هي كانت تفاحة واحدة‪ ،‬وهناك مبدأ ثبات الهويات‪ ،‬وهي هي وأنت أكلتها وأنت‬ ‫ستدفع ثمنها وستدفع غرامة‪ .‬أرأيتم كيف؟!‪ ،‬وكذلك قضايا تاريخية وقضايا جنائية‬ ‫وشعرية وأدبية وروميو وجولييت وقيس وليلى‪ ,..‬كلها متضمن فيها‪ .‬طبعا ونحن نفكر‬ ‫ً‬ ‫بهذه الطريقة تلقائيا‪.‬‬

‫‪10‬‬


‫ً‬ ‫أنا الحظت أنه حتى في النوم‪ ,‬أحيانا في بعض مقدمات النوم تختفي هذه القوانين‪,‬‬ ‫وهذا يحدث معي يوميا ويحدث معكم يوميا أيضا ‪ ,‬ال الهوية وال التناقض تجد‬ ‫ً‬ ‫نفسك في أول الحلم أو في أول اإلخالد في النوم ‪ ,‬وأنت تفكر في زميلك محمود مثال ‪,‬‬ ‫الذي ساعدك ‪ ,‬لكن محمود هذا املستعرض يصبح كورقة خضراء ! هذا هو محمود!‬ ‫كيف يحدث هذا؟ هوية محمود غير هوية الورقة وهذا يحدث ‪ ,‬ممكن ‪ ,‬وحتى‬ ‫الجنون نفسه‪ ,‬االنسان على عقله‪ ,‬تفقد الهوية سريانها او فعلها‪ ،‬ويبدأ املسكين ال‬ ‫يخضع في كالمه وأحالمه وعواطفه إلى هذه القوانين األساسية للفكر‪ .‬فمعدوم‬ ‫الفكر –أي املجنون‪ -‬ال يقف على هذه مثل الال والنعم‪ ,‬تتداخل عنده الهويات‬ ‫واألشياء ‪ ,‬طبيعي وهذا يحدث‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫‪11‬‬

‫ننتهي اآلن من هذه املقدمات لندخل في مواضيع لها صلة أكبر بعلم املنطق‪.‬‬ ‫‪ -III‬العلم‬ ‫العلم من املصطلحات اإلشكالية جدا ‪ ,‬لكن باختصار بعضهم يقول أن العلم هو‬ ‫إدراك الش يء على ما هو عليه‪ ,‬وهذا يناقش أيضا‪ .‬انتبهوا نحن نتحدث عن العلم‬ ‫كمصطلح منطقي وليس كمصطلح فني عرف من أيام غاليلو وجماعته‪ ,‬العلم باملعنى‬ ‫املنطقي وليس العلم أو ‪ .science‬وقسموه إلى قسمين‪ :‬حصولي وحضوري‪.‬‬ ‫العلم الحصولي مأخوذ من حصول ‪ ,‬حصول صورة من الش يء في الذهن‪.‬‬ ‫مثاله علمكم بي وأنا واقف هنا ألقي محاضرة وألبس كذا هو علم حصولي‪.‬‬ ‫حصل صورة مني أو من موقفي هذا والـ ‪ state‬أو حالتي في أذهانكم‪ .‬هو حصولي‪.‬‬ ‫علمي بأن ‪ 2=1+1‬كما علمونا هو علم حصولي‪ ,‬و ‪ 1=2×2‬هو علم حصولي ‪ ,‬أي هو‬


‫عبارة عن حصول صورة الش يء في الذهن‪.‬‬ ‫وعلم حضوري‪ ,‬اسم على مسمى ‪ ,‬هو حضور الش يء املعروف في نفس العارف وذاته ‪,‬‬ ‫مثل علم االنسان بنفسه‪ .‬علمي بنفس ي‪ ,‬إحساس ي بنفس ي‪ ,‬هو ليس علم حصولي‬ ‫ولكن علمي بصورتي في املرآة هو علم حصولي‪.‬‬

‫اآلن العلم الحصولي ينقسم إلى قسمين ‪ :‬تصور وتصديق‪concept and asscent .‬‬ ‫التصور‪:‬‬ ‫سأشرح لكم مصطلحين مهمين جدا في املنطق والفلسفة ‪ ,‬اآلن الطفل يولد كما قال‬

‫دروس المنطق‬

‫ً‬ ‫هذه الصورة تتغير‪ ,‬اليوم تعبان غدا مريض ‪ ,‬مصفر‪ ,‬كبرت‪ ,‬صغرت ‪ ,‬هذا علم‬ ‫حصولي‪ .‬حصولي أي حصل صورة من صورتك في املرآة في ذهنك‪ .‬األعمى ليس لديه‬ ‫هذا الش يء ال يستطيع أن يحصل صورة من وجهه اآلن في هذه اللحظة‪ ,‬والذي ولد‬ ‫أكمه لم يكن لديه هذه الصورة أبدا في دماغه‪ ,‬هذا علم حصولي‪ ,‬لكن علمه بنفسه‬ ‫وشعوره بنفسه هو علم حضوري‪ .‬أي يكون العارف هو املعروف ويصبح الذات‬ ‫واملوضوع ش يء واحد‪ .‬اآلن أنتم كي تدركوا هذا الترمس ‪-‬املسمى بالعربية بالكظمية‬ ‫ألنها تكظم الحرارة والبرودة‪ -‬علمكم اآلن بهذه الكظمية بلونها بشكلها ‪..‬الخ هو علم‬ ‫حصولي‪.‬‬ ‫هناك الذات العارفة واملوضوع املعروف ‪ ,‬مفترقان‪ ,‬هذا ش يء وذاك ش يء‪.‬‬ ‫في العلم الحضوري أنت تعلم بنفسك‪ ,‬العارف هو املعروف والذات هي املوضوع‪.‬‬ ‫كذلك "معرفة هللا باألشياء" هي معرفة حضورية وليس حصولية‪.‬‬ ‫هللا ليس لديه وسائل مثل سمع وبصر ومثل هذه األشياء‪ ,‬ال بل األشياء كلها حاضرة‬ ‫في هللا جل جالله‪ ,‬ما كان منها وما سيكون‪ ,‬إلى ما شاء هللا‪ .‬هذا اسمه علم حضوري ‪,‬‬ ‫علم هللا حضوري وليس حصولي‪.‬‬

‫‪12‬‬


‫هللا تعالى ‪ ( :‬وهللا أخرجكم من بطون أمهاتكم ال تعلمون شيئا وجعل لكم السمع‬ ‫واألبصار واألفئدة‪ )...‬والطفل يبدأ عبر وسائل الحس ‪-‬فعنده السمع والبصر والشم‬ ‫واللمس‪ -‬يلتقط ويرى ‪ ,‬اآلن لنفترض أنه رأى هذه الحقيبة‪ ,‬ثم رأى الحقيبة هذه ثم‬ ‫تلك ثم تلك‪ ,‬عشرات ومئات الحقائب‪ ,‬اآلن تحصل في ذهنه صورة من كل حقيبة‬ ‫ً‬ ‫على حدة ‪ ,‬هذه تسمى املعقوالت األولى‪ ,‬وهذا املصطلح مهم جدا ويستخدم كثيرا في‬ ‫الفلسفة العقلية وهناك املعقوالت الثانية‪ .‬ما هي األولى؟ هي هذه‪ ,‬حصول صور من‬ ‫الجزئيات وليس األجزاء في ذهن العارف‪ ,‬حتى لو كان طفل‪ ,‬ويسموها تصور‪ ,‬وتحصل‬ ‫هذه كالتابعات‪ .‬هو رأى الحقيبة هذه ثم رأى الكثير منها‪ ,‬هذه الحال قدرة غريبة‬ ‫جدا‪ .‬هذا الطفل أو هذا االنسان تلقائيا يبدأ يلحظ املشترك بين كل هذه الجزئيات‪,‬‬ ‫وينفي التمايزات التي ال تؤثر على حقيقتهم فهي كلها حقائب‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫‪13‬‬

‫‪11‬‬ ‫هناك مصطلح احفظوه من اآلن هو املاهية ‪ ,‬وهي تساوي حقيقة الش يء ‪ ,‬هي حقائق‪.‬‬ ‫يقال لك مثال ما هو الجنس ويقال على جواب ما هو على مختلفين بالعدد أو‬ ‫املتعددين‪ ،‬واملختلفين بالحقائق أو املاهيات‪ ,‬أي هل هذا اإلنسان مثل الغزال؟ ال ‪,‬‬ ‫ماهية الغزالية ش يء وماهية اإلنسانية ش يء‪ ,‬وماهية الفرسية‪ ،‬البغلية‪ ،‬النمرية‪,‬‬ ‫الحمارية‪ ,‬الدودة‪ ,‬التمساح‪ ,‬هذه كلها ماهيات‪ .‬هناك أعظم مفترق بين األشياء كلها‬ ‫هو الوجود‪ ,‬حتى مع هللا تبارك وتعالى‪.‬‬ ‫فلنترك الوجود ونتكلم في الفلسفة‪.‬‬ ‫ما هو املشترك بين النجم وبيني‪ ,‬أنه موجود ‪ ,‬والدودة موجودة وجبريل وابليس‪..‬الخ‪.‬‬ ‫إذا كان الوجود هو الذي يجمع هذه األشياء كلها ‪ ,‬كيف تتمايز؟‬ ‫باملاهيات هذا انسان وهذا قرد وهذا‪ ..‬الخ‪ .‬فاملاهيات هي التي تميز األشياء ‪ ,‬وإال فكلها‬ ‫تشترك في الوجود ‪ ,‬يجمعها الوجود وتميزها الحقائق التي هي املاهيات‪.‬‬


‫دروس المنطق‬

‫فاآلن ماهية الحقيبة في ذهن هذا الطفل كونها بأنه رأى املشترك وأكد عليه وثم نفى‬ ‫التمايزات ووجدها بأنها غير مؤثرة‪ ,‬هذه صغيرة وهذه كبيرة ‪ ,‬لكن تبقى حقيبة‪ ,‬وهذه‬ ‫بنية وهذه حمراء وهذه خضراء‪ ..‬لكنها تبقى حقيبة‪ ،‬فهذه حقيبة وهذه حقيبة‪,‬‬ ‫ففهم وكون صورة اآلن بالجزئيات‪ ,‬هذه الحقيبة جزيء‪ ,‬وهذه جزيء‪..‬الخ‪ ,‬والحقيبة‬ ‫عندما نقولها هكذا –الحقيبة‪ -‬يكون قصدنا فيه الكلي‪ ,‬ما هو الكلي؟ الذي له‬ ‫جزئيات غير محصورة‪ .‬فهناك كل له جزئيات محصورة ‪ ,‬وهناك كل له جزيء واحد‬ ‫مثل هللا ‪ ,‬نقول "اإلله الحق" ‪ ,‬ال إله إال هللا ‪ ,‬كم جزيء له وكم مصداق؟ لكن هل هو‬ ‫كلي؟ ال أحب أن أتكلم عن هذا هو موضوع فلسفي‪ ,‬وهناك أشياء تقول عنها‬ ‫كالشمس لها جزيء واحد ‪ ,‬ال بل فيها باليين وباليين النجوم‪ ,‬املهم فاآلن الذهن حين‬ ‫ينتزع هذا املعنى الكلي‪ ,‬ولنفرض كليات أخرى كالقلم‪ ,‬الكرس ي‪ ,‬الرجل ‪ ,‬املرأة‪,‬‬ ‫اإلنسان‪ ,‬الكتاب ‪ ,‬الورقة‪ ,‬الدرس‪ ,‬العلم‪ ,‬هذه كلها كليات‪ ,‬اآلن الذهن عندما انتزع‬ ‫هذه الكليات سموها املعقوالت الثانية‪ ،‬لذلك يسمونها باملعاني الكلية ‪ ,‬سبحان هللا‬ ‫ً‬ ‫هذه خاصية لالنسان تقريبا‪.‬‬ ‫هناك بعض الفالسفة أنكروا هذا الش يء‪ ,‬وأنكروا الكليات فسموهم الفالسفة‬ ‫اإلسمانيين؟ أو اإلسميين أو القائلين بأصالة التسمية ‪ nomalism ,‬وسنشرحه فيما‬ ‫بعد بدروس الفلسفة‪.‬‬ ‫لكن هي موجودة ونحن نتصرف بها بصراحة ‪ ,‬وأنا أقول مستحيل أن يقوم فكر‬ ‫وحضارة ونتعاطى مع بعضنا البعض من غير املفاهيم الكلية ‪ ,‬أنت مضطر أن يكون‬ ‫قاموسك بعدد األشياء‪ ,‬نحن نتحدث عن كل ش يء بنفسه وبكل أوصافه الفارقة‪,‬‬ ‫وهذه تسمى باملعقوالت الثانية‪.‬‬

‫‪14‬‬


‫دروس المنطق‬

‫‪15‬‬

‫يدخل في املعقوالت الثانية ‪-‬وليس فقط تكوين املعنى الكلي والكليات‪ -‬يدخل فيها‬ ‫األحكام‪ ,‬ومراعاة النسب والعالئق بين األشياء ‪ ,‬مثال عندي تصور وتصور‪ .‬جبل‬ ‫ً‬ ‫وذهب ‪ ,‬لفظ جبل هذا لفظ تصوري ‪ ,‬ولفظ ذهب هو أيضا لفظ تصوري ‪ ,‬تتصور‬ ‫أنت كل ش يء على حدة ‪ ,‬فإذا قلنا مثال جبل من ذهب ‪ ,‬حملنا الصفة على املوصوف ‪,‬‬ ‫ووصفنا الجبل أنه من ذهب ‪ ,‬املوضوع هو الجبل واملحمول أو الصفة هو الذهب ‪,‬‬ ‫هذا اسمه املوضوع وهذا اسمه املحمول في لغة املناطقة ‪ ,‬املسند أو املسند إليه ‪,‬‬ ‫الوصف واملوصوف‪ .‬جبل من ذهب ‪ ,‬أصبحت هذه قضية ‪ preposition ,‬وليس‬ ‫كحرف جر ‪ ,‬والتعامل مع القضايا وتعريف القضايا من املعقوالت الثانية ‪ ,‬لكن‬ ‫تلحظ أن أوراق األشجار خضراء ‪ ,‬له كذا وكذا وكذا‪ ,‬لها تصورات تربطها ببعضها ‪,‬‬ ‫أي تمارس الحكم املنطقي أي إثبات ش يء لش يء أو لنفيه عنه‪.‬‬ ‫مثال ألوان النجوم ليست خضراء ‪ ,‬قد يكون فض ي ‪ ,‬أحمر ‪ ,‬أو قريب من لون‬ ‫الشمس ‪ ,‬هذه قضية وفيها حكم ‪ ,‬وهذا من املعقوالت الثانية‬ ‫وهكذا نكون قد فرغنا من شرح التصديق‪.‬‬ ‫إذن فالتصديق هو الحكم ‪ ,‬هو تكوين قضايا ‪ ,‬يعني الربط بين تصورين ‪ ,‬نفيا أو‬ ‫ً‬ ‫إثباتا‪.‬‬ ‫معلوماتنا منها تصوري ومنها تصديقي‪ ,‬واملعلومات التصورية فقط ال تفيدنا في ش يء‪,‬‬ ‫نبقى كخزان كلمات ومفاهيم من غير أن نفعل أي ش يء! الذهن ال يعمل بهذه‬ ‫ً‬ ‫الطريقة‪ ,‬الذهن يربط مباشرة التصورات بين بعضها‪ ,‬وأحيانا يكون الربط واقعي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وصحيح وأحيانا يكون خيالي وخاطيء ووهمي‪ ,‬مثل عبارة جبل من ذهب‪ ,‬لم نر شيئا‬ ‫كهذا ‪ ,‬جبل من زئبق ‪ ,‬أين هذا؟! جبل من ذهب على األقل موجود في األساطير‪.‬‬ ‫إذن هذا هو التصديق‪.‬‬


‫‪12‬‬ ‫فهذا هو التصور وهذا هو التصديق‪ ,‬وكل منهما ينقسم إلى بدهي ونظري‪ ,‬فلنعطيكم‬ ‫صورة سريعة‪:‬‬ ‫ التصور البدهي‪ ,‬يسموه ضروري‪ ,‬كما العلوم الضرورية ‪ ,‬يسموها البديهيات ‪,‬‬‫‪ .necessary‬علم ضروري‪ ,‬وعلم نظري‪ ,‬أو كسبي أي مكتسب بالنظر‪ ,‬عليك أن تنظر‬ ‫وتفكر كي تكتسبه‪ ,‬كذلك التصديق منه بدهي ومنه نظري ( كسبي)‪.‬‬ ‫ً‬ ‫التصور البدهي مثال كتصورنا للحرارة‪ .‬الطفل يتصور هذا بالبداهة ‪ ,‬يشعر بها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫قد ال يمتلك كلمات ليعبر عنها لكنه يشعر بها ‪ ,‬ويعرف معنى أن تكون حارا‪ .‬أو‬ ‫البرودة أو الضيق أو الجوع ‪ ,‬أو العطش أو الرغبة في التخلي‪ ,‬هذه كلها معاني بدهية‬ ‫‪ ,‬معاني تصورية بالتصور فقط ‪ ,‬وهذه املعاني بدهية وندركها بالبداهة‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫التصديق البدهي‪ ,‬مثل تصديقنا بأن الكل أعظم من جزئه ‪ ,‬هذه قضية ‪ ,‬هناك كل‬ ‫وهناك جزء ربطناهما بربط أعظم ‪ ,‬الكل أعظم من جزئه وليس أي جزء‪ ,‬ألن قد‬ ‫يكون جزء غيره أكبر منه‪ ,‬و الكل أكبر من جزئه‪ ,‬الطفل يعرف هذا بالبداهة ‪ ,‬من غير‬ ‫تدريس وتعليم‪ .‬الكل يدرك هذا‪ .‬هذه بدهية‪.‬‬ ‫وقد يسأل سائل ما هي التصديقات النظرية ؟ هي الحقائق كلها أي نظرية فلسفية‬ ‫فيزيائية كيميائية نظرية البيغ بانغ ‪ ,‬نظرية هل هناك كائنات في العالم اآلخر ‪,‬‬ ‫النظريات في أمراض شرايين القلب ‪ ,‬النظريات التي نذكرها في الخطب هي نظريات‬ ‫عن التفكير والتقليد والنمط و‪ ...‬و‪...‬الخ‪ .‬كل هذه نظريات مكسوبة ومناهج وعلوم‬ ‫ً‬ ‫وتجارب ‪ ,‬لو هذه كانت بدهية كنا اشتركنا نحن جميعا في معرفتها‪.‬‬ ‫كان لو خطبت بها لقلتم كلنا نعرف هذا! بدهي!‬ ‫نحن نسعد بالخطب بمقدار استفادتنا وبمقدار املعلومات الجديدة علينا ‪ ,‬هذا‬ ‫ليس بدهي هذا نظري‪.‬‬

‫‪16‬‬


‫النظري قد يكون مأخوذ بطريقة االستقراء ‪ ,‬وبطريقة التجربة وليس مفهوم تأملي بل‬ ‫مفهومه واسع ‪ ,‬ما يؤخذ بالنظر‪ ,‬باالستدالل ‪ ,‬واالستدالل ال يشمل االستدالل فقط‬ ‫بل يشمل االستنباط واالستقراء‪ .‬واالستنباط أكبر وسائله القياس ‪ ,‬ولدينا االستقراء‬ ‫ال ‪ perfect induction‬و ‪.imperfect induction‬‬ ‫و االستقراء هو منهج العلوم التجريبية‪ .‬فيزياء وكيمياء وأحياء وفيزيولوجيا ‪ ,‬كل هذه‬ ‫العلوم استقرائية ‪ ,‬وهذا سنأخذه في مناهجنا‪.‬‬ ‫اآلن لدينا التصور البدهي ‪ ,‬يبقى التصور النظري‬ ‫التصور النظري‬ ‫‪-----------------------------‬‬‫دروس المنطق‬

‫‪17‬‬

‫‪13‬‬ ‫و االستقراء هو منهج العلوم التجريبية‪ .‬فيزياء وكيمياء وأحياء وفيزيولوجيا ‪ ,‬كل هذه‬ ‫العلوم استقرائية ‪ ,‬وهذا سنأخذه في مناهجنا‪.‬‬ ‫اآلن لدينا التصور البدهي ‪ ,‬يبقى التصور النظري‪.‬‬ ‫كيف ؟ تصور مفردة واحدة لكن بالنظر ال بالبداهة‪ ,‬النظري كثير جدا جدا‪:‬‬ ‫الفوتون مثال‪ .‬الذي لم يسمعها قبل اآلن‪ ,‬يتساءل ما الفوتون ؟ معناه أنه ليس‬ ‫بالبدهي‪ ,‬نظرية علم الضوء تشرح ما الفوتون‪ .‬أي مصطلح عن أي ظاهرة و أي ش يء‬ ‫أو علم أنت ال تفهمه لوحده حتى تدرسه فهو ليس ببدهي‪ ,‬أنت تتعلم النظري‬ ‫باملتخصص‪ ,‬يقول لك السباح‪ :‬التنحي‪ ,‬و هللا التنحي مشكلتنا‪.‬‬ ‫ما معنى التنحي ؟ عندما تغوص في مسافات عميقة في البحر يصير لك مشاكل في‬ ‫الدم و تفريغات هوائية في الدم نفسه‪ ,‬مشاكل كبرى هذه للغطاسين‪ ,‬اسمه التنحي‪.‬‬ ‫هذا تصور علمي تكسبه بالتعلم من علم السباحة و الغطس‪ ....‬باليين املصطلحات‬ ‫كلها نظرية ‪ ,‬تصورات نظرية‪.‬‬


‫تحدثنا في التليبورتايشن ‪ ,‬هذا تصور كسبي نظري يعني النقل عبر الزمن‪.‬‬ ‫انتلجمنت‪ :‬تشابك تحالق التعالق ‪ ,‬كل نظرية النقل تتعلق بالنتجلمنت‪ .‬هذا نظري‬ ‫معقد‪.‬‬ ‫كثيرة هي أمثلة التصورات النظرية‬ ‫انتهينا من العلم و أقسامه‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫نأتي إلى الدالالت‬ ‫قبل الدخول‪ ,‬سنرى مباحث املنطق‪ ,‬يبحث في ثالث مجاالت‪ ,‬تكلمنا عن التصور وعن‬ ‫التصديق وفهمنا ما يعني التصور وما يعني التصديق وما تخرج من التصديق من‬ ‫قضايا "جبل من ذهب‪ ,‬ال إله إال هللا‪ ,‬محمد رسول هللا‪ ,‬مسجد الشورى في فيينا‪,‬‬ ‫درسنا اليوم في املنطق"‪ .‬كلها قضايا تربط ش يء بش يء‪ ,‬سلبا أو ايجابا‪ ,‬مسيلمة ليس‬ ‫نبيا‪.‬‬ ‫لدينا االستدالل‪ ,‬تكون خطوة متقدمة عن التصديق يعني عن القضايا‪ ,‬تتوسل كما‬ ‫قلت لكم أمرين‪:‬‬ ‫ االستنباط‪ 1 :‬وسيلته الكبرى القياس‬‫ االستقراء‪2‬‬‫االستنباط ‪ :‬التحرك من العام إلى الخاص ‪ ,‬من الكلي إلى الجزئي‪:‬‬ ‫كل إنسان فان و عدنان إنسان فعدنان فان‪ .‬لم نستفد ش يء جديد‪ ,‬ألنه نعلم أن كل‬ ‫إنسان فان‪ ,‬و لكن هي طريقة في التفكير‪ .‬اإلستنباط اسمه وقيل هي طريقة عقيمة‬ ‫وهذا نقد وجه إلى االستنبباط األرسطي‪ .‬ولكن ستجد أنه مفيد‪ .‬كلما يتعقد ش يء‬

‫‪18‬‬ ‫‪Deduction‬‬ ‫‪Induction‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬


‫يصير صعب اعتبار قوانينه‪.‬‬ ‫واالستقراء هو االنتقال من الجزئي إلى الكلي مثل‪ :‬أيام األسبوع هي الجمعة والسبت‬ ‫واألحد واالثنين والثالثاء واألربعاء والخميس‪ ,‬هذا استقراء تام ‪ ,‬عند كل الشعوب‪،‬‬ ‫وكل يوم من األيام ‪ 21‬ساعة‪ ,‬إذن أيام األسبوع كل منها ‪ 21‬ساعة‪ ,‬تنتقل من الجزئي‬ ‫إلى الكلي‪ ,‬هذا يتمدد‪ ,‬هذا معدن‪ ,‬معدن يتمدد بالحرارة‪ ,‬وهذا معدن ثاني رصاص‪....‬‬ ‫في نهاية املطاف تقول لي‪ :‬كل معدن‪ ....‬هذا هو االستقراء‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫‪19‬‬

‫هذا هو االستدالل‪ :‬هذا مبني على هذا‪ .‬كل املنطق يبحث في ثالثة أشياء‪ ,‬عندما‬ ‫نتحدث عن التصورات وقد قلنا عنها أنها األشياء الجزئية لذلك عندما يريد املنطق‬ ‫أن يشتغل هنا‪ ,‬يجب أن نتحدث عن األلفاظ والدالالت‪.‬‬ ‫اللفظ املركب واملشترك اللفظي واملعنوي والعالقة بين املعاني هذه ‪ ,‬النسب املختلفة‬ ‫و الدالالت ‪ ,‬داللة اللفظ على معنى او على جزء معنى أو على الزم معنى‪ ,‬كله في‬ ‫التصور في املفردات‪.‬‬ ‫بعد ذلك نتكلم عن القضايا‪ ,‬ثم ننتقل إلى االستدالل‪ ,‬ونكون انهينا املنطق‪ ,‬هو علم‬ ‫مرتب‪.‬‬ ‫لذلك سنتكلم أوال عن الدالالت ‪.3‬‬ ‫باختصار بلغة عامية ‪ :‬ش يء يوصلك لش يء‪ ,‬هذا ش يء إذا حصل يوصلك إلى ش يء‬ ‫ثاني‪ ,‬الذي يوصلك يسمى الدال‪ ,‬املوصول هو املدلول‪ ,‬ستقول لي هذا لسانيات و‬ ‫براغماتيزم‪ ,‬التداولية‪ .‬طبعا هذا هو دارس ي اللغة أخذوها من املنطق‪.‬‬ ‫و املناطقة استخدموا الدال واملدلول‪ .‬جميل أن نفهمها وهي سهلة جدا‪.‬‬ ‫الدالالت تنقسم إلى قسمين ‪ :‬اسمه الرسم‬ ‫‪Signification‬‬

‫‪3‬‬


‫ دالالت لفظية‬‫ دالالت غير لفظية‬‫يعني كل داللة إما أن تكون لفظية أو غير لفظية‬ ‫ً‬ ‫املقصود باللفظي إما بالكلمات املنطوقة أو األصوات‪ ,‬كل هذا يكون لفظيا‪ ,‬حتى‬ ‫الصوت عندما يعبر باأللم أو الحار‪ .‬من الصوت نعرف معنى ما يقول‪ .‬فالداللة‬ ‫اللفظية ليست محصورة فقط في الكلمات بل تجمع األصوات أيضا‪.‬‬ ‫دالالت لفظية‬

‫دالالت غير لفظية‬

‫‪ -‬وضعية‬

‫‪ -‬وضعية‬

‫ طبيعية و‬‫بدهي‬

‫ طبيعية‬‫دروس المنطق‬

‫‪ -‬عقلية‬

‫ عقلية‬‫داللة لفظية وضعية‪ :‬يصطلح عليها الناس‪ ,‬واللغات كلها مواضعات‪:‬‬ ‫بهجة متعة= جوي ‪joy‬‬ ‫بهجة الحياة= جوي أوف اليف ‪joy of life‬‬ ‫وفي نهاية املطاف املعبر عنه هو ش يء واحد‪ ,‬ما الذي نفهمه؟ هو البهجة‪ ,4‬هو ش يء‬ ‫واحد رغم تعدد اللغات‪ ,‬ألنه تواضع عليه الناس رغم اختالف اللغات‪ ,‬لكنها‬ ‫مواضعات تقتسم باللغة‪,‬‬ ‫ولكن كيف الحال باأللوان أحمر برتقالي وأصفر‪ ,‬هي أيضا مواضعات ولكن غير‬ ‫لفظية‬

‫‪20‬‬ ‫‪Joie, Joy of life‬‬

‫‪4‬‬


‫لكن اللغات هي في الداللة اللفظية الوضعية‪ ,‬تواضع الناس‪ ,‬اصطلحوا على أن‬ ‫يسموا الحيوان الناطق املذكر بالرجل‪ ,‬هكذا سموه‪ .‬هي مواضعات و لكن هو نفسه‬ ‫يسمونه رجل أو ‪ man‬مان‪ .‬فاللغات كلها مواضعات واصطالحات‪.‬‬ ‫املنطق يهتم فقط بهذه‪.‬‬ ‫يوجد علوم أخرى تهتم بدالالت أخرى‪ :‬البيولوجيا الفيزيولوجيا‪ ,‬الطب‪ ,‬الفلسفة‪.‬‬ ‫يهتم املنطق فقط بالدالالت اللفظية الوضعية‪ ,‬ولذلك سيقسمها ثالثة أقسام‪:‬‬ ‫‪ -‬داللة مطابقة‬

‫دروس المنطق‬

‫ داللة تضمن أي اشتمال‬‫ داللة اللزوم‬‫سنشرحها وننهي الدالالت‪.‬‬ ‫الداللة اللفظية الطبيعية‪ :‬أي بالخلق‪ ،‬هي هكذا بالقوانين الطبيعية فلم يتواضع‬ ‫ً‬ ‫عليها الناس‪ ,‬كل البشر عندما يتألم يصدر ألفاظا متشابهة وهي نفسها " آه" هذه‬ ‫األلفاظ تدل على األلم‪ ,‬ألفاظ هي ليست كلمات‪ ,‬داللة لفظية‪ ,‬حتى األصوات‪ .‬فحتى‬ ‫الصوت هو اللفظ يدل على األلم بالطبيعة‪ .‬حتى الحيوانات تصدر نفس األصوات‪,‬‬ ‫اسأل العلماء‪ ,‬هذه أصوات‪.‬‬ ‫الداللة اللفظية العقلية‪ :‬يدركها العقل بقوانينه كقانون العلية السببية‪ .‬أنا هنا‬ ‫جالس‪ ,‬وبعد ذلك ش يء طرق الباب‪ ,‬يوجد ‪ 01‬احتمال‪ :‬الريح‪ ,‬القط‪ ,‬كلب‪ ,‬إنسان‪...‬‬

‫‪21‬‬

‫بعد ذلك بدأ يتكلم‪ ,‬ممكن هنا ممكن ليس هنا ألني لم أره‪ ,‬أدرك مباشرة أنه إنسان‪,‬‬ ‫ً‬ ‫بماذا أدركته؟ بالعقل أدركته ألن تلفظه بالكلمات باللغة التي تفهمها يدل عقال على‬ ‫أنه إنسان‪ ,‬العقل يفهم أنه ال يوجد جماد أو حيوان يتكلم‪.‬‬


‫فهمنا إنسانية هذا الفاعل مع أنه مجهول و لم نره‪ ,‬فهمناه بالعقل‪ .‬البحث لن يكون‬ ‫في معنى الكلمات التي قالها‪ ,‬لكن بطريق العقل أنه هذا الحدث ال يفعله إال بنو‬ ‫البشر‪.‬‬ ‫ً‬ ‫الداللة غير اللفظية الوضعية‪ :‬كثيرة جدا مثل إشارات األمبر‪ ,‬كان من املمكن أن‬ ‫نعكسها‪ ,‬أحمر يعني قف برتقالي استعد‪ ,‬أخضر اذهب‪ .‬العقود والنصب واإلشارات‬ ‫والخط تسمى اإلشارات األربعة‪ ,‬ممكن تكون حتى ‪ ,111‬النصب مثل شواهد الطرق‪,‬‬ ‫القبور‪ ,‬عالمات الطريق أيا كانت‪ .‬ستجد إشارة سهم معناه اذهب من هنا‪ .‬هذه كلها‬

‫هذه أشياء عرضية اإلبل ليس املقصود بل تشجيع على التفكر في خلق هللا‪ .‬فهم‬ ‫ً‬ ‫الذاتي والوضعي في كتاب هللا مهم جدا لفهم الدين‪ .‬توجد إشارات في بلد معين تعني‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫معنى وفي بلد آخر تعني معنى قد يكون معاكسا تماما‪ ,‬حسب ما تواضع عليه الناس‬

‫دروس المنطق‬

‫ليست طبيعية هي وضعية لكن اتفق عليها الناس وهي كثيرة في حياتنا بإشارات‬ ‫وبحركات‪.‬‬ ‫حركات هز الرأس بطريقة معينة‪ ,‬يقول هللا " أفال ينظرون إلى اإلبل كيف خلقت"‪,‬‬

‫في كل بلد أو ثقافة‪.‬‬ ‫ داللة غير لفظية طبيعية‪ :‬مثل صفرة الوجه تفهم أنه خائف مع أنه يتلفظ بش يء‬‫أو تكلم‪ .‬أنت ترى أن وجهه مخطوف‪ ,‬السياق يعطي أنه يوجد ش يء يخوفه‪ .‬حمرة‬ ‫الخجل هي لغة غير لفظية‪.‬‬ ‫ داللة غير لفظية عقلية‪ :‬تهتم بها الفلسفة وعلم الكالم‪ ،‬كداللة الحادث على‬‫محدثه‪ ,‬بأن يجري عليه التغير‪ ,‬فهذه سمة الحادث‪ ,‬تحله األعراض املختلفة وهي‬ ‫باختصار كيان الش يء يسمى الجوهر‪ .‬كل ما يتعلق به من حاالت وأوصاف تمس ى‬

‫‪22‬‬


‫أعراض‪ :‬أصفر طويل‪ ,‬هنا‪ ,‬البارح‪ ,‬اليوم‪ ,‬قصير‪ ...‬هذه تسمى مقوالت عرضية ‪ :‬زيد‬ ‫الطويل بن مالك باألمس كان متكيء في يده قضيب فالتوى‪ :‬كل هذه اسمها املقوالت‬ ‫العرضية التي تعطينا مواصفات الش يء‪.‬‬ ‫لدينا الحادث‪ :‬ألنه تحله األعراض‪ ,‬يكون هنا فيصير هنا‪ ,‬يمر علينا البارح أو اليوم‪ ,‬ال‬ ‫يوجد ش يء يخرج عن تأثير الزمن إال هللا‪ ,‬كلها حوادث‪ ,‬تحلها األعراض والتغيرات‪.‬‬ ‫فبالعقل رتب‪ :‬علم الكالم والفلسفة تفسرها‪.‬‬ ‫يقول لك‪ :‬كل حادث ال بد له من محدث‪ ,‬كيف فهمت أنه من كونه حادثا أن له‬ ‫محدثا ؟ يقول لك بالداللة العقلية‪ ,‬هي داللة غير لفظية في العقل‪ ,‬هذه تسمى داللة‬ ‫حدوث الش يء على محدثه‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫وضعت الكوب هنا ثم ذهبت فلما رجعت لم أجد الكوب‪ ,‬يعني أتساءل ‪ :‬من أخذ‬ ‫الكوب؟ ال يمكن تقول لي‪ :‬ذهب وحده‪ .‬ال‪ .‬شخص ما أخذه‪ .‬هذا من الجماد ال يمكن‬ ‫أن يتحرك وحده‪ ,‬بالداللة غير اللفظية العقلية‪ .‬كل متحرك ال يتحرك بذاته ال بد‬ ‫من وجود محرك ذو إرادة كاإلنسان أو حيوان ذكي أو حيوانات معينة‪.‬‬ ‫عندك كتاب وأول جلده منزوع‪ ,‬بدأت تقرأ‪ ,‬ستتساءل‪ :‬من مؤلفه؟ ال بد له من‬ ‫مؤلف وال يمكن نفي املؤلف‪ ,‬ومؤلفه فيلسوف‪ ,‬هي استدالالت غير لفظية عقلية‪.‬‬ ‫والعلوم أيضا تستند على استدالالت غير لفظية عقلية‪.‬‬

‫‪23‬‬

‫نختم الدرس بكلمات ‪ ,‬وجميل لو فهمنا هذا‪ ,‬ما هي الداللة اللفظية الوضعية؟‬ ‫تهتم بالكلمات دون األصوات‪.‬‬ ‫‪ -‬داللة مطابقة‪ :‬تدل على مدلولها أي معناها باملطابقة أو داللة مطابقة‪ ,‬أي هي داللة‬


‫الكلمة على تمام معناها‪ ,‬على كل معناها‪ .‬باختصار‪ ..‬عندما نقول " بيت "‪ .‬كلمة "‬ ‫بيت " توحي إليكم باألرضية بالسقف بالجدران باألبواب والنوافذ‪ ,‬كل هذه األجزاء‬ ‫تسمى بيت‪ .‬فإذا قلنا بيت‪ ,‬دلت على هذه األشياء باملطابقة يسمى في اللغة األصولية‬ ‫"الفرد الكامل واملطلق"‪ .‬عندما نقول البيت فهو مطلق‪ ,‬وعندما نقول البيت هو‪....‬‬ ‫فهذا كامل‪.‬‬ ‫ما هو اإلنسان؟ حيوان ناطق‪ .‬النطق عند أرسطو معناه التفكير العقلي‪ ،‬بالذات‬ ‫تكوين املعاني الكلية والحكم عليها‪ :‬املعقوالت الثانية‪ ,‬ذكي جدا أرسطو‪ " ,‬هللا خلقه‬ ‫لكي يدل على كمال النوع اإلنساني" يقول ابن رشد عنه‪ .‬ألف ‪ 171‬كتاب في القرن‬ ‫ً‬ ‫الرابع قبل امليالد وصلنا منها ‪ 17‬كتابا‪ .‬الحمقى فقط يظنون أنه يمكن أن يكون مثل‬ ‫دروس المنطق‬

‫أرسطو‪ .‬يا ليت لم نترجم هكذا‪ ,‬ضللنا أنفسنا صراحة والحق أن يقال ‪ :‬اإلنسان‬ ‫حيوان مفكر‪ ,‬ألنه القرد أكيد لديه معارف تصورية و لكن ال يستطيع‪.‬‬ ‫إن دللنا على اإلنسان بالحيوانية الناطقة نكون استدللنا بداللة املطابقة‪.‬‬ ‫عندما نستأجر بيت فإنا نستأجر معه األبواب و النوافذ‪ ,‬ال يمكن يمنعنا صاحب‬ ‫البيت من استعمال األبواب‪ .‬البيت يدل على مجموع مكونات البيت‪.‬‬ ‫لو عقدت عقد صباغة البيت‪ ,‬فصباغة األرضية ال تدخل ضمن ما يصبغ‪ ,‬فهذه‬ ‫داللة تضمن‪ ,‬يعني جزء ضمن كله‪ ,‬الحيطان وحدها‪ ,‬األبواب وحدها‪ ,‬أو بعض‬ ‫األجزاء دون أخرى فهذه داللة تضمن‪.‬‬ ‫داللة املطابقة على الكتاب تدل على الجلد بورق مقوى أو جلد أو شموع أو جلد‬ ‫ورقي‪ ,‬وعلى األوراق واملطبوع‪ .‬هذا كله اسمه الكتاب‪.‬‬ ‫لو ذهبت إلى املجلد وقلت له‪ :‬أصلح لي الكتاب‪ ,‬نفهم أنك تعني الجلد‪ ,‬دون األوراق‬ ‫الداخلية‪ .‬ال حق لك في أن تحتج على عطب واقع في األوراق‪ .‬هذه داللة التضمن‪.‬‬

‫‪24‬‬


‫أصعب الدالالت هي داللة اللزوم‪ :‬إذا كانت املطابقة تعني داللة اللفظ على كامل‬ ‫معناها‪ ،‬والتضمن تعني داللة اللفظ على جزئه‪ ,‬فاللزوم أنك عندما تنطق باللفظ‬ ‫فهي تدل على معناها وال على جزء معناها بل معنى خارج عنها‪ .‬و اللزوم منه ذهني‬ ‫ومنه عرفي‪.‬‬ ‫ عقلي‪ :‬مثل داللة السقف‪ ,‬لزوما على الحائط‪ ,‬إذا قلت سقف‪ ,‬نفهم إما حائط‬‫تحمله أو عماد‪ ,‬لكن عندما يتصور السقف‪ ,‬مباشرة يقفز للعمد أو الحوائط‪ ,‬ال‬ ‫يوجد سقف في الهواء‪.‬‬ ‫فاآلن داللة السقف على الحيطان داللة لزومية‬ ‫داللة املثلت على أن مجموع زواياه‪ 181‬درجة‬ ‫دروس المنطق‬

‫داللة العمى على البصر تدل على البصر‪ .‬ألنه العمى هو عدم البصر‪ ,‬مسلوبية‬ ‫البصر‪.‬‬ ‫عندما نقول العمى يدل على البصر‪ .‬يستحيل تصور العمى دون تصور البصر‪ ,‬كما‬ ‫ال يمكن تصور مفهوم ‪ 1‬دون مفهوم الزوجية أي القابلية للقسمة على دون باقي‪.‬‬ ‫الغراب يدل على السواد ألنه لم يثبت حتى اآلن أنه يوجد غراب غير أسود‪ ,‬أو كما هو‬ ‫شائع‪.‬‬ ‫عندما تتصور لفظ غراب‪ ,‬مباشرة تتصور السواد‪ .‬يوجد فرق بين هذا اللزوم و‬ ‫ذاك‪.‬‬ ‫عندما أتصور الغراب وأتصور السواد‪ ,‬اللزوم هذا في ذهني أو في الخارج أو في‬

‫‪25‬‬

‫االثنين؟ هو في الخارج بدليل‪ ,‬أنه من املمكن أن تضلل إنسان وتفهمه أنه يوجد‬ ‫غراب وهو نوع من الطيور وال تعطيه لونه‪ ,‬فيعطيه أي لون وال يقع في التناقض‪،‬‬


‫لكن يقع في التناقض إذا تصور معنى ال‪ 1‬والزوجية وقال لك‪ :‬ال‪ ،‬في الذهن يمكن أن‬ ‫تكون ‪ 1‬غير زوجية‪ .‬هذا لزوم في الذهن‪.‬‬ ‫في الخارج ال يوجد ش يء اسمه الزوجية‪ ,‬لكن لزوم الغراب والسوادية هو في الخارج‬ ‫دون الذهن و اللزوم العمى للبصر‪ ,‬فاللزوم يتضمن امللزوم و الالزم‪.‬‬ ‫في الغراب األسود‪ :‬امللزوم هو املوصوف هو املوضوع املسند إليه و الالزم بمثابة‬ ‫الصفة ‪ :‬إذن امللزوم هو الغراب والالزم هو السواد‪.‬‬ ‫قلنا أنه يلزم تصور البصر من تصور العمى‪ ,‬معنى العمى هو امللزوم و البصر هو‬ ‫الالزم‪ ,‬ال أستطيع تصور العمى بدون تصور البصر‪ ,‬ألنه العمى هو فقدان البصر أو‬ ‫سلب البصر‪ .‬لكي أتصور العمى‪,‬‬ ‫البصر عندي في الذهن هو الذي أفهمني مفهوم العمى‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫هذا كل ما يتعلق بالدالالت و أقسام و أنواع ‪ ,‬و حاولوا أن تبحثوا في االنترنت عن‬ ‫املتن الشمس ي لنجم الدين القزويني أشهر متن في املنطق اإلسالمي‪ ,‬كتيب صغير‬ ‫مركز لكل دروس املنطق‪ ,‬أو خذوا السلم املنورق لإلمام عبد الرحمن األخضري‪,‬‬ ‫أشهر متن شعري عربي في املنطق وشرحه‪.‬‬ ‫أحضر الشمسية والسلم ألنه في أدبيات العلم‪ ,‬ألنه يستند إليها العلماء وسيسهل‬ ‫عليك فهمها‪.‬‬ ‫و الحمد هلل رب العاملين‬

‫‪26‬‬


‫الدرس الثاني للمنطق‪ :‬الترادف‬ ‫والتباين‬ ‫قبل الدخول في الدرس الجديد‪ ,‬سنجري مراجعة سريعة‪.‬‬ ‫أوال‪ ,‬ما هي املعقوالت األولى؟ هي الصور الجزئية لألشياء الجزئية‬ ‫ما هي املعقوالت الثانية ؟ هي املعاني الكلية‬

‫ً‬ ‫هل املعاني الكلية موجودة في الخارج ؟ طبعا غير موجودة‪ ,‬الذي هو موجود في‬ ‫الخارج هو أشياء جزئية‪ ,‬ال يوجد في الواقع ش يء اسمه اإلنسان‪ ,‬بل يوجد إنسان‬ ‫دروس المنطق‬

‫معين‪ ,‬أما اإلنسان كإنسان ال يوجد‪ ,‬توجد مصاديق له‪ .‬طبعا ال يوجد ش يء اسمه‬ ‫الشجرة‪ ,‬بل يوجد شجرة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫الكلية دائما في الذهن‪.‬‬ ‫وطبعا النسب واألحكام والعالقات بين الصور الجزئية تعتبر معقوالت ثانية‪.‬‬ ‫كيف قسم املناطقة العلم؟ علم حضوري وحصولي‬ ‫والحصولي مقسم إلى تصور وتصديق‪ ,‬كل منهما قسم إلى بدهي ضروري ونظري‬ ‫كسبي‪.‬‬ ‫كيف قسمت الدالالت ؟ دالالت لفظية وغير لفظية‪ ،‬كل منهما قسمت إلى ‪ 3‬أقسام‪:‬‬ ‫وضعي وطبيعي وعقلي‪.‬‬

‫‪27‬‬

‫من هذه األقسام الستة‪ ,‬اهتم املناطقة بقسم واحد بالداللة اللفظية الوضعية و‬ ‫قسموها إلى ‪ 3‬أقسام‪:‬‬


‫داللة املطابقة‪ ,‬داللة التضمن‪ ,‬داللة اللزوم‪ ,‬و اللزوم قسمان ‪ :‬بين و غير بين و‬ ‫البين قسمين‪:‬‬ ‫بين باملعنى األخص‪ ,‬و بين باملعنى األعم‪.‬‬ ‫ال بد أن يكون مفهوم عندكم وواضح‪ .‬هذا التقسيم الكامل لكل الدالالت في علم‬ ‫املنطق‪.‬‬ ‫الدالالت غير اللفظية يهتم بها علم العالمة سيميولوجيا‪ ,‬علم كبير حدث في القرن‬ ‫العشرين‪ ,‬هو علم لطيف جدا له دراسات فلسفية و من أكبر السيميولوجيين‬ ‫اإليطالي انبرطو ايكو‪ ,‬هذا يتعلق بالعلم الثاني‪....‬‬ ‫ما دام فهمنا الدالالت‪ ,‬سأسألكم عن الدالالت من خالل أمثلة‪.‬‬ ‫‪ -‬داللة نتائج الفحوص املخبرية على الدم أو البول على مدلوالته املعروفة في علم‬

‫دروس المنطق‬

‫بين طبيعة هذه الدالالت ‪:‬‬ ‫الطب‪ ,‬ما نوع هذه الدالالت التي يفسرها األطباء؟ هي غير لفظية طبيعية‪ ،‬في طبيعة‬ ‫الجسم اإلنساني‪ ،‬هي هكذا‪ .‬إذا ارتفع مؤشر يعني أن الوضع ليس بجيد‪ ,‬ليس‬ ‫بإرادتنا وال هوانا‪.‬‬ ‫هذه داللة غير لفظية طبيعية‪ ,‬ما الفرق بين الداللة العقلية والداللة الطبيعية ؟‬ ‫الداللة العقلية ضرورية‪ ,‬يلزم أن تكون كذلك‪ ,‬وال يستطيع العقل أن يدركها بغير‬ ‫كذلك‪ .‬يقع في التناقض‪.‬‬ ‫لكن الداللة الطبيعية‪ ,‬العقل بالتجربة يعرف أنها كذلك لكن ال يحيل إمكان أن‬ ‫تكون غير ذلك‪ .‬لو هللا يريد أن يخلقها بطريقة غير ذلك لخلقها‪ ,‬لكن الحقيقة أن هللا‬ ‫خلقه كما هو هو‪.‬‬

‫‪28‬‬


‫ الكمبيوتر مثال و أضوائه‪ ,‬الضوء عندما يكون أحمر يعني أنه منطفيء و عندما‬‫يكون أخضر يعني أنه شغال‪ ,‬من أي نوع الدالالت هذه ؟ غير لفظية الوضعية‪,‬‬ ‫تواضع العلماء على ذلك واتفقوا أن اللون األحمر يعني منطفيء وأن اللون األخضر‬ ‫يعني شغال‪ .‬يسمى العرفي االصطالحي االتفاقي االعتباطي التعسفي كلها نفس‬ ‫األسماء لنفس املعنى‪.‬‬ ‫ داللة اشتعال املصباح على سريان التيار الكهرباء فيه‪ ,‬أي نوع من الدالالت ؟‬‫يوجد داللتين هنا ‪ - :‬سريان الكهرباء – صالح املصباح‬ ‫هذان الداللتان من أي أقسام الدالالت ‪ :‬غير لفظية طبيعية ألن هللا خلق املواد‬ ‫السلكية هكذا‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫ داللة أن اإلنسان ذهب لفندق املدينة‪ ,‬استأجر غرفة ‪ ,‬وقع وأخذ رقم الجواز‪,‬‬‫وقد فهم بمنتهى البساطة‪ ,‬أنه يقدر أن يستودع أغراضه في األمانات وليس ألحد‬ ‫الحق في أن يمنعه من أن يستعمل مستودع األمانات‪ .‬طبعا النازل عنده الحق ‪ ,‬بأي‬ ‫نوع داللي فهم الكالم هذا هو ؟ داللة تضمنية هذه ألن الناس تواضعت بين بعضها‬ ‫على أنه معنى أن تنزل في فندق‪ ,‬معنى النزول أن تأخذ غرفة وتستخدم مرافقها‪ ,‬طبعا‬ ‫الفطور ال تدخل ‪ ,‬هذه ش يء تضمني ‪ ,‬لم يقل "لم نتفق بخصوص األمانات"‪ ,‬ألنه من‬ ‫ضمنها‪ .‬مثل شراء كتاب بدون جلد ورقي‪ ,‬لك الحق أن تطالب بالجلد‪ ,‬ألن داللة‬ ‫الجلد مع الكتاب تتضمن معه‪ .‬لكن الداللة املطابقة‪ ,‬داللة التمام على معناه‪,‬‬ ‫الكتاب يدخل في الجلد في األوراق والخيط والحبر‪ .‬فإن دل على كل هذه العناصر‬

‫‪29‬‬

‫فتسمى داللة مطابقة و إن دل على جزء ‪ :‬الصفحة أو الفهرس أو الجلد لوحده أو‬ ‫العنوان فتسمى داللة تضمنية‪ ,‬و إن دل على معنى خارجه و لكن الزم‪ ,‬كاألسد يزأر ‪,‬‬


‫الزئير داللة لزومية لألسد‪ .‬فهو تعريف جامع مانع‪ .‬اإلنسان حيوان ناطق‪ ,‬لكن كون‬ ‫ً‬ ‫اإلنسان أو األسد شجاعا‪ .‬عندما نقول األسد شجاع فالشجاعة داللة لزومية ال‬ ‫مطابقة وال جزئية‪.‬‬ ‫داللة العدد أربعة على الزوجية‪ ,‬بمعنى قبول القسمة على ‪ ,2‬من أي نوع من‬ ‫الدالالت ؟‬ ‫داللة عقلية من باب اللفظ العدد‪ ,‬داللة هذا اللفظ‪ ,‬داللة لزومية‪.‬‬ ‫نأتي اآلن إلى درس اليوم و عنوانه‪ :‬الترادف و التباين‪.‬‬ ‫ً‬ ‫إذا قسنا اآلن لفظا إلى لفظ آخر ‪-‬والكالم عن األلفاظ‪ ،-‬أو لفظا إلى ألفاظ أو ألفاظ‬ ‫أخرى‪ ,‬نتيجة هذا القياس ال تعدو واحدة من اثنتين‪:‬‬ ‫ضرغام‪ ،‬ليث‪ ،‬سبع‪ .... ،‬تسمى الترادف فهي مترادفات‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫إما أن تلتقي هذه األلفاظ على معنى واحد ‪ ,‬األلفاظ متعددة واملعنى واحد‪ :‬أسد‪،‬‬ ‫الترادف أن تتكثر األلفاظ واملعنى واحد‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عكس تماما أن تتكثر املعاني بتكثر األلفاظ‪ ,‬يعني كل لفظ له معنى يختص به‪ ,‬مثل ‪:‬‬ ‫قلم‪ ،‬كتاب‪ ،‬دواء‪ ،‬ممحاة‪ ،‬ورقة‪ ،‬كاتب‪ ،‬شجرة‪ ,‬كل واحدة مختلفة عن الثانية معنى‬ ‫وحروفا‪ .‬وتسمى متباينات‪.‬‬ ‫فالتباين أن تتكثر املعاني بتكثر األلفاظ‪ ,‬ألنه كل لفظ له معنى يختص به‪ .‬أعتقد أن‬ ‫ً‬ ‫هذا الش يء سهل جدا وواضح‪.‬‬ ‫افهموا معنى األلفاظ في علم املنطق ألنه علم متخصص‪.‬‬

‫‪30‬‬


‫التباين له أقسام‪ ,‬سأتكلم عن قسم واحد فقط‪:‬‬ ‫ متماثالن أو املثالن‪.‬‬‫ املتخالفان و ليست مهمة‪.‬‬‫ املتقابالن و هو ما سنهتم به هنا‪.‬‬‫ما معنى املتقابالن؟ هما املتنافران اللذان ال يلتقيان في محل واحد من جهة واحدة‬ ‫في وقت واحد‪ ،‬فهذا مستحيل‪ ,‬يسمونهما متقابلين‪ .‬هذان املتقابالن متنافران‪ ,‬واحد‬ ‫ضد اآلخر‪.‬‬ ‫مثل ‪ :‬إنسان وال إنسان‪ ,‬بصير وأعمى‪ ,‬أسود وأبيض‪ ,‬أب وابن‪ .‬سنشرحها بعد ذلك‪.‬‬ ‫أ‪ -‬إنسان و ال إنسان‬ ‫ب‪ -‬بصير و أعمى‬ ‫دروس المنطق‬

‫ج‪ -‬أسود و أبيض‬ ‫د‪ -‬أب و ابن‬

‫أ‪ -‬إنسان و ال إنسان‪:‬‬

‫ً‬ ‫هل يمكن أن نفترض أن يكون شخص معين إنسانا وال إنسان ؟ مستحيل‪ .‬الجماد‬ ‫والحيوان‪ ،‬مستحيل أن يكون إنسان و هو ال إنسان‪ .‬التقابل بين اللفظين هو تقابل‬

‫بين النقيضين و هو تقابل اإليجاب والسلب‪ ,‬اإلثبات والنفي‪.‬‬ ‫يعني إنسان‪ ,‬ال إنسان‬ ‫حجر ال حجر‬ ‫‪31‬‬

‫حي ال حي‬ ‫بالنفي دائما‬


‫هذه مسألة بسيطة لم يفهمها كارل ماركس‪ ،‬و بنى فلسفته دايلكتيكية‪ ،‬ولم يميز‬ ‫بين النقائض واألضداد‪ ,‬فسخر منه املناطقة‪ .‬سنميز بينهما‪:‬‬ ‫يوجد ‪ 0‬أنواع من التقابل‪:‬‬ ‫فالتقابل بين إنسان و ال إنسان ‪ ,‬حي ال حي‪ ,‬جالس ال جالس هذا تقابل بين‬ ‫النقيضين الذي هو تقابل بين اإلثبات و النفي ‪ ,‬بين اإليجاب و السلب‪.‬‬ ‫ما هما النقيضان؟ أمران ‪ :‬وجودي و عدم ذلك الوجودي‪.‬‬ ‫ما عدم إنسان ؟ ال إنسان‬ ‫ما عدم حجر ؟ ال حجر‬ ‫ما عدم فاهم؟ ال فاهم‬

‫الوقت الواحد كما يستحيل ارتفاعهما عن هذا املحل في نفس الوقت وال ثالث بينهما‪,‬‬ ‫وقد أخذناه في الدرس األول‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫إذن النقيضان هما أمران‪ ,‬إحظوه جيدا ‪:‬‬ ‫أول األربعة ‪ :‬وجودي وعدم ذلك الوجودي‪ ,‬أي يستحيل اجتماعهما في محل واحد في‬

‫عندما نقول إنسان وال إنسان‪ .‬خذ أي ش يء‪ ,‬خذ الكوب مث ًال‪ ,‬هل يمكن أن يكون‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الكوب كوبا وال كوبا في نفس الوقت؟ مستحيل‪.‬‬ ‫هل يمكن أن تكون ال هو كوب وال هو الكوب في نفس الوقت؟ مستحيل‪ ,‬ال يمكن أن‬ ‫ً‬ ‫يجتمعا في نفس الوقت‪ .‬يلزم أن تكون واحدا منهما‪.‬‬ ‫يوجد االحتمال الثالث الذي يسمى الثالث املرفوع ‪-‬شرحناها في قوانين العقل‬ ‫الرئيسة‪ ،-‬ال يوجد احتمال ثالث‪ .‬هذا إنسان‪ ,‬ال يمكن أن تكون إنسان وال إنسان في‬ ‫نفس الوقت‪.‬‬

‫‪32‬‬


‫قانون التناقض‪ ,‬استحالة التناقض يسمونه ‪-‬ليجال كونتراديكشن‪ -‬عمم القوانين‬ ‫ً ً‬ ‫العقلية‪ .‬مهم جدا جدا‪ ,‬إذا فهمته جيدا‪ ,‬تستطيع أن تناقش أي فيلسوف حس ي‬ ‫تجريبي شكاك‪ ,‬تفهمه وتبين له أنه متناقض‪ ,‬كنت أفعله وعمري ‪ 13‬سنة ‪ ,‬و الحمد‬ ‫هلل عمري اآلن ‪ 11‬سنة ‪ ,‬طلعت حججي كلها صحيحة بحمد هللا ‪ ,‬كنت أناقش دافيد‬ ‫هيوم وأكشف عن التناقض عندهم ألنهم فقدوا هذه األصول لألسف الشديد‪.‬‬ ‫إذا فهمنا ما هما النقيضان‪ ,‬أمران وجودي و عدم ذلك الوجودي‪ ,‬يستحيل‬ ‫اجتماعهما في الوقت ذاته كما يستحيل ارتفاعهما في الوقت نفسه‪ ,‬و ال ثالث بين‬ ‫ذلك‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫إنسان و ال إنسان ‪ :‬تقابل النقيضين‬

‫ب – بصير و أعمى‪:‬‬ ‫واحد يقول لي الحائط ال بصير وال أعمى‪ ,‬صحيح‪ .‬هل ارتفع النقيضان؟!‬ ‫ومن قال لك أن بصير وأعمى نقيضان؟ ماركس خلط األوراق‪ ,‬الفلسفة اإلسالمية‬ ‫واملنطق اإلسالمي أقوى من كانط وهيجل‪ ،‬وسوف أثبت لكم هذا‪ .‬العقل اإلسالمي‬ ‫الوسيط عقل نظيف ال يقبل الخطأ‪ .‬سنرى كيف أن ابن سينا يمرغ أنف كانط في‬ ‫التراب في خمسة أسطر‪.‬‬ ‫يرتفع البصير واألعمى على الحائط ألنهما متقابالن متنافران‪ ,‬ستسمع هؤالء املشايخ‬ ‫يقولون‪ :‬الحب يقابله العشق والوالء‪ ,‬يعني يرادفه‪ .‬تقابل األلفاظ يسمى ‪position‬‬ ‫‪ of terms‬اوبوزيشن اوف ترمز‪ ,‬تقابل‪ .‬األحزاب املتعارضة هذا اوبوزشن أي تقابل‪.‬‬

‫‪33‬‬

‫التقابل بين بصير و أعمى ليس تقابل نقيضين‪ ,‬بل يسمونه تقابل امللكة و عدم امللكة‬ ‫‪ .position‬نتعلم املنطق و املعجم اإلنجليزي للمنطق‪ .‬يوجد كتب رائعة للمنطق‬


‫فقط باإلنجليزي‪.‬‬ ‫بوزيشن يعني امللك‬ ‫بريفيزن‪ 5‬يعني العدم‬ ‫تقابل امللكة و عدم امللك‪.‬‬ ‫بصير و أعمى‬

‫ً‬ ‫ما هو العمى؟ ارتفاع البصر باملطلق أو ارتفاع البصر في مكان يمكن أن يكون بصيرا‪.‬‬ ‫أي الشخص الذي خلق لم يبصر‪ ,‬كاملتكلم واألخرس‪ ،‬فهذا تقابل امللكة ال تقابل‬ ‫نقيض‪ ,‬يرتفع عن محل ال يقبل امللكة من أصله‪ .‬هل امليكرو يقبل أن يكون بصير؟‬ ‫إذن يرتفع عنه امللكة‪ ,‬ألن هذا من أصله لم يخلق لكي يبصر‪ .‬متزوج و أعزب‬ ‫يرتفعان ممكن‪ ,‬فالعزوبة ليست هي عدم الزواج و إنما هي عدم الزواج في من شأنه‬ ‫دروس المنطق‬

‫أن يستطيع أن يتزوج‪ .‬هذا ما يسموه امللكة و عدمها‪.‬‬ ‫فهمنا الفرق بينها و النقيضين‪.‬‬ ‫أمران وجودي و عدم هذا الوجودي‪ ,‬لكن ( في ما من شأن قبول امللكة ليس باملطلق)‬ ‫ال يرتفعان عن املحل القابل للملكة و ممكن يرتفعان عن املحل غير القابل للملكة‬ ‫فترتفع امللكة وعدمها عن غير املحل وأما في املحل فال يمكن أن يرتفعا كما ال يمكن‬ ‫أن يجتمعا في نفس الوقت في مكان يقبل امللكة‪ .‬أما امللكة غير القابل للملكة‬ ‫ُ‬ ‫فيتصور ارتفاعهما معا‪.‬‬ ‫فهمتم الفرق بين تقابل النقيض و تقابل امللكة‪ .‬هذا الفرق سينفعكم في الفلسفة و‬ ‫املنطق و الدروس اآلتية‪.‬‬

‫‪34‬‬ ‫‪Possession & Prevention‬‬

‫‪5‬‬


‫بصير و أعمى ‪ :‬تقابل امللكة‬

‫ج‪ -‬أسود و أبيض‪6:‬‬ ‫وجوديان أو وجودي وعدمه؟ وجوديان‪ ,‬هذا لون وهذا لون‪ ,‬أصفر و بني‪ ،‬أسود و‬ ‫أحمر ‪ ,‬لكي نميز بين األشياء األربعة‪.‬‬ ‫لدينا النقيضان وجودي وعدمه‪ ,‬امللكة وعدمها‪ ،‬وجودي عدمه‪ ,‬ولدينا وجوديان‪.‬‬ ‫هل ممكن أن تتصف هذه الصفحة بكونها بيضاء وسوداء في نفس الوقت؟‬ ‫مستحيل‪ ,‬إذن ال يمكن أن يجتمعا في نفس املحل في نفس الوقت‪ ,‬هل ممكن أن‬ ‫يرتفعا عن املحل في نفس الوقت؟ ممكن‪ ,‬تكون خضراء زهري صفراء ال أبيض و ال‬ ‫دروس المنطق‬

‫أسود‪ ,‬مكان الصفحة ال يحتمل لونان في نفس الوقت‪.‬‬ ‫ال يمكن أن يكون هذا الجزء أسود وأبيض في نفس الوقت‪ ,‬لكن ممكن أن يكون‬ ‫أحمر‪ ,‬إذن يصح أن يرتفعا معا عن املحل‪ ,‬لكن ال يجتمعا معا‪.‬‬ ‫إذن ممكن أن نشتق تعريف الضدين‪ :‬الضدان وجوديان يستحيل اجتماعهما في‬ ‫نفس املحل في نفس الوقت لكن ال يستحيل ارتفاعهما‪.‬‬ ‫خفيف ثقيل‪ ,‬شجاع وجبان مثال‪ ,‬هي أضداد‪ ,‬ألنه ال يمكن أن يكون شخص معين‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫شجاعا وجبانا في نفس الوقت‪ ,‬هل ممكن أن يكون الشخص ال شجاع وال جبان ؟‬ ‫ً‬ ‫يمكن أن يكون معتدال في هذه الصفات‪ ,‬يتقدم حيث يجب أن يتقدم ويتأخر حيث‬ ‫يجب أن يتأخر‪ .‬يمكن أن تكون صفات أخرى غير الجبن والشجاعة‪.‬‬ ‫الوجوديان اللذان يستحيل اجتماعهما في نفس الوقت لكن يمكن ارتفاعهما في نفس‬

‫‪35‬‬


‫الوقت عن املحل الواحد يسميان بالضدين‬ ‫أسود و أبيض ‪ :‬تقابل الضد‬

‫د‪ -‬األب و االبن‪:‬‬ ‫يمكن أن يكون أي واحد فيكم لشخص ما ابنه أو أبوه‪ ,‬لكن أن تكون أنت اآلن ابنا‬ ‫ألبيك و أبا له في نفس الوقت فهذا مستحيل أن يكون أبوه وابنه في تفس الوقت‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً ً ً‬ ‫يمكن أن تكون أنت أبا وابنا؟ أبا البني وابنا ألبي‪ ,‬الجهة اختلفت هنا‪ .‬من هذه الجهة‬ ‫أنا ابنه من تلك الجهة أنا أبوه‪ .‬عندما أقول أنت ابن‪ ,‬هل يمكن أن أفهم معنى األبوة‬ ‫بدون معنى البنوة؟ مستحيل‪ .‬إذا ذكرت البنوة مباشرة تستدعي األبوة‪ .‬إذا ذكرت‬ ‫دروس المنطق‬

‫األبوة مباشرة تستدعي معها البنوة‪.‬‬ ‫هذا امللف فوق الطاولة و تحت السقف‪ ,‬هو فوق و تحت‪ ,‬أب و ابن‪ ,‬لكن مع‬ ‫اختالف الجهة‪ .‬الجهة هذه هو تحت من الجهة األخرى هو فوق‪ .‬لكن هل يمكن أن‬ ‫نعقل معنى الفوقية بغير معنى التحتية؟ يستحيل‪ .‬إذا ذكرت الفوقية تستدعي معنى‬ ‫التحتية وإذا ذكرت التحتية تستدعي معنى الفوقية‪ .‬هذا يسمى في علم املنطق‬ ‫املعاني املتضايفة‪ ,7‬يعني املعاني عدم املتضايفة ( النسبية ليست ترجمة لكلمة‬ ‫املتضايف في املنطق عند العرب) أي األلفاظ املتضايفة التي واحد منها منسوب‬ ‫للثاني وال يمكن تعقل أحدهما بغير اآلخر‪ ,‬إذا تعقلت البنوة ستكون تعقلت األبوة‪,‬‬ ‫إذا تعقلت اليمين ستكون تعقلت اليسار‪ ....‬يعني هذا الش يء عن يمينه إذن أنا عن‬ ‫‪Relatives terms‬‬

‫‪36‬‬ ‫‪7‬‬


‫يساره‪.‬‬ ‫شخصان واقفان‪ ,‬أنا أقف عن يسار محمد‪ ,‬محمد يقف عن يميني‪ .‬لذلك يقال‬ ‫الجهات نسبية‪ .‬هذا معنى تقابل التضايف‪ .‬ممكن إغناء األمثلة لهاته األربعة األنواع‪.‬‬ ‫األب و االبن ‪ :‬تقابل التضايف‬ ‫مفتاح سهل جدي‪:‬‬ ‫أول اثنين منهم‪ :‬وجودي وعدمه و ثاني االثنين‪ :‬وجوديان‬ ‫ما الفرق بين الضد و التضايف؟ الضدان يمكن تعقل كل أحدهما دون اآلخر ‪ ,‬كأن يعي الطفل‬ ‫بعض األلوان و يغفل عن أخرى‪ ,‬لكن ال يمكن تعقل املتضايفين أحدهما بدون اآلخر‪.‬‬

‫انتهينا من أنواع التقابل‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫نأتي للجزء األخير من درس اليوم‪.‬‬ ‫الكلي و الجزئي‪.8‬‬ ‫نبدأ بالجزئي ألنه أسهل و يذكرنا بالتصورات و املعقوالت‪ :‬هو ما ال يتصور العقل‬ ‫صدقه على أكثر من واحد‪ ,‬تصدق على ش يء واحد فقط‪ .‬هذا القلم ‪ :‬جزئي ألنه ال‬ ‫يوجد مثله في الكون و لو أحضرت ‪ 01111‬ألف مثله و لكن ليس هو‪ ,‬هذا الكتاب‪,‬‬ ‫هذه القاهرة التي موجودة في مصر‪ .‬كلمة القاهرة‪ ,‬القيروان‪ ،‬محمد بن عبد هللا‪,‬‬ ‫التلفون‪ :‬جزئي معروف‪ .‬هذا يسمى الجزئي‪ .‬و لو بالفرق ال نستطيع بالفرض أن‬ ‫تجعله يصدق على اثنين و لو بالخيال فهو جزئي‪ ,‬هذا العمود هذه الوردة هذه‬ ‫النبتة ‪ ,‬هذه كلها جزئيات‪.‬‬

‫‪37‬‬

‫عكسها الكليات‪ ,‬معناها هو ما يصدق على كثيرين ولو بالفرض‪ ,‬أي أنه يمكن في‬ ‫‪General Terms & Singular Terms‬‬

‫‪8‬‬


‫الواقع أال يكون إال واحد لكن العقل يراهم أكثر من واحد‪ .‬الكلي هذا كثير جدا مثل‬ ‫اإلنسان‪ ,‬من مثال ؟ أنا إنسان أنت إنسان هي إنسان‪ 3 ....‬مليار من إنسان ‪ ,‬القلم ‪,‬‬ ‫يوجد فرق بين القلم ككلي و قلمي‪ ,‬قلمها‪ ,‬قلمك‪ ,‬كلها جزئي‪ ,‬ما الذي ينطبق على كل‬ ‫قلم في الكون هو القلم ككلي‪ .‬الغزال ينطبق على كل غزال تراه في حياتك‪ .‬املشترك‬ ‫بين الجزئيات يعطي مفهوم الكلي‪.‬‬ ‫الكلي هذا بالفرض يصد على كثيرين‪ ,‬ليس بشرط بالواقع‪ .‬ممكن يكون ال وجود له‬ ‫في الواقع؟ ممكن‪ ,‬مثال شريك هللا‪ ,‬شريك الخالق‪ ,‬مفهوم كلي‪ ,‬مثل ما ادعى الوثنيون‪,‬‬ ‫عندنا كمسلمين ال يوجد‪ ,‬عند املشركين شركاء هللا كثار‪ .‬بالنسبة لنا شريك الخالق‬ ‫مفهوم كلي ال يصدق عقليا‪.‬‬

‫مسجد الشورى = جزئي‬

‫دروس المنطق‬

‫فهمنا ما الفرق بين الجزئي و الكلي‬ ‫املسجد= كلي‬ ‫جالس في الدار= كلي‬ ‫كاتب بالقلم = كلي‬ ‫ناظر بعينيه= كلي‬ ‫آكل كثيرا = كلي‬ ‫محب للعجائن= كلي‬ ‫و املفاهيم الجزئية مخصوصة و ال تصدق إال على واحد‪.‬‬ ‫سائق سيارة‪ :‬كلي‪.‬‬ ‫نأتي اآلن إلى تقسيم الكلي ‪ :‬أول ش يء‪ ,‬نعقب‪ .‬الذي ترونه يقبل التقسيم‪ ,‬الجزئي أو‬

‫‪38‬‬


‫الكلي ؟ الكلي ألن الجزئي عنده مصداق واحد فقط‪ ,‬ال يوجد تقسيم لكن الكلي‬ ‫الذي يصدق على أشياء ال عد لها‪,‬‬

‫هذا يحتاج للتقسيم‪:‬‬ ‫ الكلي املتواطيء بصيغة اسم الفاعل‬‫ الكلي املشكك بصيغة اسم الفاعل‬‫ال ينفع تدرس املنطق و أن ال تحسن املصطلحات سيسخر منك املناطقة‬ ‫ما معنى التواطؤ هو التساوي والتوافق‪ ,‬تواطؤوا على كذا‪ ,‬اجتمعوا و اتفقوا على‬ ‫دروس المنطق‬

‫كذا‪ .‬فالكلي املتواطيء يعني من غير تفاوت هو الذي يوجد أو ينطبق أو يصدق على‬ ‫أفراده فلدينا الكلي املتواطيء يصدق ويوجد في أفراده بالتساوي من غير تفاوت‪.‬‬ ‫أنا إنسان أنت إنسان‪ ,‬اإلنسانية هذه اإلنسان هذا كلفظ كلي‪ :‬بالتساوي أو‬ ‫بالتفاوت؟ بل بالتساوي‪ ,‬ستقول لي هذا أبيض هذا أسمر‪ ،‬هذا عنده شعر هذا‬ ‫أصلع‪ ....‬الناس متفاوتين يا أخي‪ ,‬املعاني االجتماعيين والشكلية والطبية‪ ,‬ال نتحدث‬ ‫عن إنسان بل عن اإلنسان كحيوان ناطق‪.‬‬ ‫التشكيك تماما بمعنى التفاوت‪.‬‬ ‫التفاوت قد يكون‪:‬‬ ‫‪ -‬بالشدة‪ ,‬ش يء أشد من ش يء " أشد بياضا" مثال‪ ,‬إذن مفهوم البياض متفاوت أو غير‬

‫‪39‬‬

‫متفاوت؟ متفاوت‪ ,‬يكتبونها في املنتوجات "ناصع البياض" كالثلج‪ ,‬ألن الثلج يضرب به‬ ‫املثل في البياض‪ .‬بالشدة‪ ,‬يوجد أبيض ويوجد أشد بياضا‪ .‬اللون والضوء‪ ,‬مشكك أو‬ ‫متواطئ؟ مشكك ألنه يقبل التفاوت‪.‬‬


‫فالكلي النور هذا مفهوم كلي مشكك ‪ ,‬لذلك أنور األنوار " هللا نور السماوات و‬ ‫األرض " ليس مثل نور الشمس أو نور ‪ 21‬واط‪.‬‬ ‫ لدينا األولوية‪ ,‬التفاوت يكون باألولوية‪ :‬هللا موجود أنت موجود و أنا موجود و‬‫القلم موجود‪ ,‬صاحب األولوية هو هللا‪ ,‬و هذا اسمه وجود ألن وجود املخلوق رهين‬ ‫بوجود الخالق و وجود التربة رهين بوجود صاحب األرض‪ .‬مفهوم الوجود إذن مفهوم‬ ‫مشكك من حيث األولوية‪.‬‬ ‫ بالتقدم و التأخر مثل العلة و املعلل‪ ,‬السبب و األثر و السبب و املسبب‪ ,‬الظاهرة‬‫و األثر‪ .9‬السببية و العلية‪ .‬العلة و املعلول‪.‬‬ ‫معنى العلية معنى كلي لكن يوجد تفاوت بين العلة و املعلول‪ ,‬العلة تسبق املعلول‪,‬‬

‫أو سنتليون ‪ ,‬هل نتحدث عن نفس الش يء مع أنهما عددان؟ ال التفاوت بالكثرة مع‬

‫دروس المنطق‬

‫الحصان يجر العربة وليس العكس‪ .‬التفاوت له جهات متعددة‪.‬‬ ‫لدينا جهة أخيرة‪ :‬الكثرة ليس الشدة‪ .‬عندما نقول خمسة كعدد‪ ,‬عندما نقول جوجل‬ ‫أن االثنان عددان‪.‬‬ ‫هذه أربع جهات التفاوت‪ :‬الشدة‪ ,‬الكثرة‪ ,‬األولوية‪ ,‬التقدم والتأخر‪.‬‬ ‫في الحلقة القادمة سنشرح املفهوم و املصداق‪.‬‬ ‫دروس املنطق تجعلك ذكي و تناظر الفالسفة الكبار في هفواتهم‪.‬‬

‫‪40‬‬ ‫‪Cause and Effect‬‬

‫‪9‬‬


‫الدرس الثالث‪:‬‬ ‫المفهوم والمصداق والنسب بين‬ ‫الكليات‬ ‫بسم هللا الرحمن الرحيم‪ ,‬اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما‪ ,‬اللهم‬ ‫افتح علينا بالحق وأنت خير الفاتحين‪.‬‬ ‫قبل أن ندخل في الدرس نجري مراجعة سريعة‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫ما ها املتقابالن؟ هما لفظان متنافران ال يلتقيان في محل واحد من جهة واحدة في‬ ‫ً‬ ‫وقت واحد‪ ,‬كل قيد منهما مهم جدا‪.‬‬ ‫للتقابل أربعة أقسام‪ ,‬ما هي؟ تقابل النقيضين‪ ,‬تقابل امللكة وعدمها‪ ,‬تقابل الضدين‪,‬‬ ‫تقابل املتاضيفين‪.‬‬ ‫التقابل هو التعاكس‪.‬‬ ‫كيف يتقابل النقيضان؟ أمر وجودي وعدمه‪ ,‬يستحيل أن يجتمعا في نفس الوقت‬ ‫ويستحيل أن يرتفعا في نفس الوقت‪ .‬مثل الوجود وغير الوجود‬ ‫ما هي امللكة وعدمها؟ أمر وجودي وعدم ذلك الوجودي‪ ,‬يستحيل أن يجتمعا في‬ ‫نفس الوقت في ما من شأنه قبول امللكة‪ ,‬و لكن ممكن أن يرتفعا في ليس ما من شأنه‬

‫‪41‬‬

‫قبول امللكة‪ .‬مثل البصير واألعمى ألنه ممكن توجد أشياء ال تقبل هذه امللكة مثل‬


‫الحائط و القلم‪ .‬إذن تقابل العمى والبصر هو تقابل امللكة‪.‬‬ ‫ما هو تقابل الضدين؟ أمران وجوديان يستحيل أن يجتمعا في نفس الوقت في نفس‬ ‫ً‬ ‫املكان ولكن ممكن أن يرتفعا معا من ذلك املحل في نفس الوقت‪ .‬وال يتوقف تعقل‬ ‫أحدهما على اآلخر مثل األبيض واألسود والشجاعة والجبن‪ ,‬وممكن يكون احتمال‬ ‫ً‬ ‫ثالث إن إرتفعا معا في ذلك املحل‪ .‬بخالف املتضايفين‪ :‬يتوقف فهم أحدهما على‬ ‫اآلخر مثل أب و ابن‪ ,‬فوق وتحت‪ ,‬علة ومعلول‪...‬‬ ‫ما هو الكلي‪10‬؟ القلم‪ ,‬اإلنسان‪ ,‬الورقة‪ ,‬هو ما يصح انطباقه على كثيرين ولو‬ ‫ً‬ ‫بالفرض‪ ,‬التعريف يجب أن يكون دقيقا‪ ,‬ولو بالفرض ألنه يوجد أشياء كلية ال يوجد‬ ‫ً‬ ‫منها إال واحد‪ :‬واجد الوجود مثال‪ ,‬مع أنه في الواقع ال يوجد في الحقيقة إال هللا‪.‬‬ ‫ألن الجزئي ال يطلب البرهنة عليه‪ .‬العنقاء كلي‪ ,‬لو وجدت العنقاء في الواقع لقلنا‬ ‫ً‬ ‫جزئي‪ .‬شريك الخالق هو كلي‪ ,‬كان ممكن يكون ‪ 11‬شركاء مثال عند الهندوس ممكن‬

‫دروس المنطق‬

‫مفهوم اإلله كلي‪ ,‬ولكن في الحقيقة ال يوجد إال واحد‪ ,‬والدليل أننا نطلب برهان عليه‬

‫تنطبق على هبل والالت والعزى لكن في الحقيقة في الدليل الديني ال يوجد إال إله‬ ‫واحد "إن هي إال أسماء سميتموها" صدق هللا العظيم‪ ,‬هم فقط مسمى‪ ,‬لكن نحن‬ ‫كمسلمين نقول أن شريك الخالق مفهوم كلي ال يوجد مثله ش يء‪.‬‬ ‫ما هو الجزئي‪ 11‬؟ ال يصح إال على فرد واحد مثل‪ :‬هذا الرجل‪ ,‬هذا الغالم‪ ,‬أنا‪,‬‬ ‫مسجدنا‪ ,‬هذه الطاولة‪ ,‬كتابي‪ ,‬القاهرة‪ ،‬بغداد‪ ,‬هذا كله جزئي‪.‬‬ ‫جالس في الدار‪ :‬كلي ألنه ينطبق على كثيرين‬

‫‪42‬‬ ‫‪General Terms‬‬ ‫‪Singular Terms‬‬

‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬


‫تائب عن ذنبه‪ :‬كلي‬ ‫متورع عن املعصية‪ :‬كلي‬ ‫حاج بيت هللا‪ ,‬محافظ على الصلوات‪ ,‬هذه ألفاظ‬ ‫بين األلفاظ املتواطيء واملشكك في األلفاظ التالية‪:‬‬ ‫أخضر‪ :‬مشكك ألنه يقبل التفاوت تفاوت الشدة‬ ‫جوجل ‪ : 111 11‬متواطئ‬ ‫العدد‪ :‬مفهوم مشكك ألنه يطلق على ‪ 1‬و على جوجل و ‪ 111‬و البليون‪ ,‬جهة‬ ‫التفاوت هي الكثرة‬ ‫دروس المنطق‬

‫اإلنسان أو اإلنسانية‪ :‬متواطيء‪ ,‬نرجع إلى املاهية ألنه حيوان ناطق وهي موجودة في‬ ‫كل إنسان‪.‬‬ ‫الوجود‪ :‬مفهوم مشكك بدليل هللا موجود وأنا موجود وأنت موجود‪ ,‬ال تتساوى من‬ ‫جهة األولوية واألسبقية إما بالزمان عند القائلين بالخلق‪ ,‬على كل مخلوقاته‪ ,‬أو‬ ‫أسبق بالرتبة عند القائلين بقدم العالم أي أزليته‪ .‬إما بالزمان والرتبة إما بالرتبة‬ ‫عند أرسطو واملشائين‪.‬‬ ‫وجود هللا أولى‪ ,‬فالوجود مفهوم مشكك‪.‬‬ ‫القدرة‪ :‬مفهوم مشكك‪ ,‬هذا يحمل نصف كيلو واآلخر ‪ 01‬كيلو‪ ,‬كل واحد له قدرة‪.‬‬ ‫التواطئ يوجد بالتساوي‬ ‫املشكك يوجد بالتفاوت‪.‬‬

‫‪43‬‬

‫اليوم سندخل مفهوم جديد و لطيف سيفتح لكم من ألطف ما في املنطق‪:‬‬


‫املفهوم واملصداق أو املاصدق‪.‬‬ ‫أصل كلمة مصداق يحيلنا على سؤال‪ :‬على ماذا يصدق كذا؟ يجيبون يصدق على‬ ‫كذا كذا‪.‬‬ ‫باختصار ما صدق هو املصداق‪.‬‬ ‫املفهوم و املاصدق أو املصداق‪12‬‬

‫ما هو املفهوم؟ تحدثنا عنه عدة مرات‪ .‬املفهوم هو الصورة الذهنية التي يتعاطى‬ ‫معها العقل اإلنساني للش يء‪ ,‬أي ش يء معين له صورة ذهنية في الذهن‪ ,‬بطريقة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫معينة‪ ,‬ألنه ممكن يكون املفهوم كليا أو جزئيا والذهن يتعاطى مع كلتا الحالتين كلي‬ ‫وجزئي‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫الدرس القادم سنتحدث عن أقسام الجزئي‪ :‬الجنس والنوع والفصل‪.‬‬ ‫ً‬ ‫هذا املفهوم هو مجرد أو عبارة عن الصورة الذهنية للش يء‪ ,‬سواء كان الش يء جزئيا‬ ‫ً‬ ‫أو كليا‪.‬‬ ‫األشياء الجزئية كثيرة انتزع منها املفهوم الكلي‪13‬‬

‫املصداق‪ :‬هو الفرد الذي يصدق عليه املفهوم‪.‬‬ ‫عندما نقول الكوب ونطلب تعريفه‪ ,‬نتحدث عنه كمفهوم‪ ,‬أو عرف لي اإلنسان‪.‬‬ ‫وعندما تقول هذا إنسان وهذه إنسان فأنت تشير إلى مصاديقه‪ .‬إذا أمكنك اإلشارة‬ ‫إلى مثال "هذا حسن حنفي"‪ ,‬أشرت إلى املصداق‪.‬‬ ‫‪44‬‬ ‫‪Connotation & Denotation/ Extension‬‬ ‫‪Concept‬‬

‫‪12‬‬ ‫‪13‬‬


‫النقطة الثانية في الدرس‪ ,‬ستحل مشكلة كبيرة في املنطق يتورط فيها مناطقة‬ ‫ً ً‬ ‫غربيون مثل برتراند راسل‪ .‬املنطق اإلسالمي دقيق جدا جدا وهذا من إضافاتهم‪.‬‬ ‫إضافة جميلة وقوية وبارعة‪.‬‬ ‫انتبهوا‪.‬‬ ‫عندما أقول‪ :‬اإلنسان هو الحيوان الناطق‪ .‬هل أتحدث عن هذا وهذا أو أتحدث عن‬ ‫املفهوم الكلي؟ أتحدث عن املفهوم الكلي‬

‫ً‬ ‫يوجد ش يء في املنطق اسمه الحمل التي هي إسناد‪ ,‬أن تضيف ش يء إلى ش يء‪ .‬مثال‬ ‫حين قلت‪ :‬اإلنسان هو الحيوان الناطق؟ حملت ماذا على ماذا ؟ حملت الحيوانية‬ ‫دروس المنطق‬

‫والناطقية على اإلنسان‪.‬‬ ‫إذن لديك املحمول هو الحيوانية والناطقية‬ ‫واملوضوع أو املحمول عليه‪ :‬هو اإلنسان‬ ‫هذا الحمل في هذا املثل‪ ,‬لوحظ فيه املفهوم نفسه املراد تعريفه أو لوحظ محمود و‬ ‫سعيد‪ ...‬؟ بل لوحظ فيه املفهوم‪ .‬هذا يسمى الحمل األولي‪ .‬نتحدث عن اإلنسان‬ ‫بالحمل األولي بلحاظ املفهوم فقط دون املصاديق واألفراد‪ .‬اإلنسان هو الحيوان‬ ‫الناطق‪ ,‬األسد هو الحيوان الزائر‪ ,‬القط هو الحيوان املائي‪.‬‬ ‫عندما أقول أن اإلنسان لفي خسر‪ ,‬هذا حمل أولي أو من نوع ثاني ؟ هذا حمل من‬ ‫نوع ثاني فنبي هللا ليس في خسر‪ .‬هذا ال يراعى فيه مفهوم اإلنسان‪ ,‬يراعى فيه أفراد‬

‫‪45‬‬

‫اإلنسان‪ ,‬أغلب الناس في خسر والعياذ باهلل‪ .‬عين اآلية على املفهوم كإنسان‪ ,‬أو على‬ ‫أفراد من أفعالهم وأقوالهم وتعصبهم؟‬


‫ألننا أخذنا اإلنسان وجعلناه عنوان يحكي أحوال بعض مصاديقه‪.‬‬ ‫يقال اآلن اإلنسان هو العنوان‬ ‫أفراد اإلنسان هو املعنون‪.‬‬ ‫اآلية تتحدث عن مفهوم اإلنسان بالحمل الشائع‪ ,‬ستجده عند مفسرين كبار‪,‬‬ ‫والحمل الشائع سموه شائعا ألنه بصراحة مفهوم اإلنسان هو كلمة واحدة‪ ,‬لكن‬ ‫مصاديق اإلنسان شائعة جدا بعدد البشر‪ ,‬كل واحد فينا هو مصداق لإلنسان‪,‬‬ ‫كثيرة جدا‪ ,‬فلما يكون الحمل ُيقصد به األفراد فهو حمل شائع‪.‬‬

‫الفهم ولذة املعرفة بهجة املعرفة‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫الحمل األولي للمفاهيم والحمل الشائع لألفراد واملصاديق‪:‬‬ ‫ً‬ ‫املسألة لن تكون واضحة إال بذكر أمثلة وأسئلة ‪ ,‬ستفهموها كم هي لذيذة فعال لذة‬

‫إذا أتاك عالم من علماء اللغة تحدث عن الفعل‪ ,‬وقال لك‪ :‬الفعل هو ما ال ُيخبر‬ ‫عنه‪.‬‬ ‫هل صحيح هذه املقولة ؟‬ ‫صحيح‪ ,‬طبعا ال ُيخبر عنه‪ُ ,‬يخبر عن األشياء عن الذوات عن الجواهر‪ .‬صحيح‪.‬‬ ‫سترون املنطق يوجد ‪ 11‬مقوالت‪ ,‬مقولة الجوهر و ‪ 9‬مقوالت للعرض لألعراض‪,‬‬ ‫سندرسها كلها إن شاء هللا‪.‬‬ ‫هذه مقولة أرسطو‪ ,‬و كانط ‪ 12‬مقولة ‪ ,‬ومقوالت هيجل‪ .‬مقوالت أرسطو أنطولوجية‬ ‫تبحث في الوجود‪ ,‬ال في اإلبستومولوجيا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مستحيل تفهم الفلسفة بدون فهم املنطق أوال‪.‬‬

‫‪46‬‬


‫نقول مثال‪ :‬محمد رجل طويل‪ :‬أخبرنا عنه الرجولية والطول‬ ‫محمد يعبد هللا حق العبادة‪ ,‬أخبرنا عنه بالفعل‪ ,‬فعل " يعبد"‬ ‫ً‬ ‫دخل محمد مسرورا متلهيا‪ :‬أخبرنا عنه بهذه بالحالية‬ ‫فمحمد ُيخبر عنه‪.‬‬ ‫تخبر عن األسماء وعن الذوات والجواهر بدون مشكلة‪.‬‬ ‫لكن يستحيل ُتخبر عنه‪ .‬يعني فعل "ضرب" ‪ ,‬كيف ُتخبر عنه ؟‬ ‫مستحيل تقول " جاء ضرب "‪ .‬أنت تخبر به‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫‪47‬‬

‫" فالن ضرب " " فالن يضرب "‪ ...‬أنت تخبر به و ال تخبر عنه‪.‬‬


‫كما تقدم تعريف لإلنسان‪ .‬اإلنسان هو الحيوان الناطق‪ .‬والفعل ما ال ُيخبر عنه‪.‬‬ ‫هذا كله صحيح‪.‬‬ ‫فاإلنسان هنا بالحمل األولي واإلنسان في خسر واإلنسان متعب واإلنسان‬ ‫متناقض‪ ,‬واإلنسان ملتو املشاعر‪ ,‬بالحمل الشائع‪.‬‬ ‫الفعل ال ُيخبر عنه بالحمل الشائع‪ ,‬أما الذي جرى اإلخبار عنه اآلن فهو مفهوم‬ ‫"الفعل" بالحمل األولي‪.14‬‬ ‫كلمة " الفعل" هي اسم‪ ,‬ممكن نخبر عنه‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫كل اللغات تفهم‪.‬‬ ‫ما هو غير مفهوم ألنه نوع من الحيرة‪.‬‬ ‫واحد يقول لك‪ :‬هذا كالم فيه تناقض و تهافت‪.‬‬ ‫أنت أخبرت أن الفعل ال ُيخبر عنه‪ ,‬فأنت أخبرت عنه بأنه ال ُيخبر عنه‪ ,‬ما هذا‬ ‫التهافت هذا ؟‬ ‫نريد اآلن أن ندقق‪ .‬كيف الجواب في ضوء ما شرحت لكم عن مصطلحي " الحمل‬ ‫األولي والحمل الشائع"‪.‬‬ ‫الفعل ال ُيخبر عنه‪ ,‬الفعل هنا بالحمل الشائع ‪ ,‬ال ُيخبر عن " يضرب " و عن "‬ ‫يأكل"‪ ,‬بل يخبر به‪ ,‬لكن مفهوم الفعل الذي هو اسم "هذا الفعل" بالحمل األولي‬ ‫ُيخبر‪.‬‬ ‫الذي ال ُيخبر عنه هو مصداق الفعل من القاموس‪" .‬يتأمل" هذا ال ُيخبر عنه‪,‬‬ ‫مستحيل تخبر عنه بل تخبر به " فالن يتأمل"‪.‬‬ ‫فإذن قولنا‪ :‬الفعل ال ُيخبر عنه‪ ,‬هو الفعل بالحمل الشائع‪ ,‬و الذي أخبر عنه هو‬ ‫الفعل بالحمل األولي‪.‬‬

‫‪48‬‬


‫دروس المنطق‬

‫‪49‬‬

‫لدينا أيضا أمثلة أخرى‪.‬‬ ‫الجزئي هو الذي يمتنع صدقه على كثيرين‪.‬‬ ‫ستقولون لي‪ :‬كالم متهافت‬ ‫محمد بن عبد هللا‪ :‬جزئي‬ ‫هذا البيمر ‪ :‬جزئي‬ ‫هذا الجزئي يصدق على كل هاته الكلمات‪ .‬فكيف تقول لي‪ :‬الجزئي ال يصدق على‬ ‫كثيرين وأنا أحضرت لك كثير من الجزئي‪ .‬كيف هذا التهافت؟‬ ‫حين تقول أن الجزئي هو الذي يمتنع صدقه على كثيرين ولو بالفرض‪.‬‬ ‫لكن كيف؟ يمكن أن أحضر لك مليون جزئي‪.‬‬ ‫ما الحمل األولي؟ مفهوم الجزئي هو الذي‪ ,....‬هو كلي‬ ‫مفهوم الجزئي فهو كلي‪ .‬ألن كلمة الجزئي من الكليات ألنه مفهوم ليس بمصداق‪,‬‬ ‫مثل اإلنسان والطاولة فكلها كليات‪ ,‬لكن هذا اإلنسان بعينه‪ ,‬هذه الطاولة‪,‬‬ ‫فليس هناك مثله‪ ,‬فهي مصاديق‪.‬‬ ‫فإذن بالحمل الشائع‪ ,‬هو الذي يمتنع صدقه على كثيرين‪ ,‬لكن لو أخبرنا عنه في‬ ‫لحظنا‪ ,‬املفهوم نفسه‪.‬‬ ‫مثال آخر‪ :‬اللفظ املجمل‪.‬‬ ‫يوجد ش يء اسمه اإلجمال بسبب االشتراك اللفظي واملعنوي‪ ,‬له أنواع وأسباب‬ ‫ً‬ ‫ً َ َّ ُ َ َّ َ ُ َ ْ َ ُ َ ْ َ ُ َ َ َ ً َ َ َ َ َ َ ً‬ ‫اال ِّمنَ‬ ‫كثيرة جدا‪ .‬مثال‪" :‬والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما جزاء بما كسبا نك‬ ‫َّ‬ ‫اَلل"‬ ‫هللا قال "فاقطعوا أيديهما" هذا لفظ مجمل في أصول الفقه ال عن املنطق‪ .‬ما معنى‬ ‫مجمل؟ "فاقطعوا أيديهما" ال ندري أي أيد سنقطع‪ ,‬والعكس هو البيان‪ ,‬أي ال ندري‬ ‫‪Connotation‬‬

‫‪14‬‬


‫أي يد؟ اليمنى أو اليسرى؟ وال ندري هي من الرسغ أو من املرفق أو من الكتف ؟‬ ‫ليس بواضح‪ ,‬هذا لدينا فيه إجمال من عدة جهات‪ .‬فإذن جاز لألصوليين أن يقولوا‬ ‫أن اللفظ املجمل أن يكون غير ظاهر املعنى‪ ,‬سيأتي واحد يقول " كيف تعرفون‬ ‫املجمل وتقولون أن املعنى غير الواضح"‪.‬‬ ‫حديثنا عن املجمل بالشائع هنا‪ ,‬هذا اللفظ " مجمل " كم من مصداق في القرآن "‬ ‫قروء" و " أيديهما "‪.‬‬ ‫أما املجمل بالحمل األولي فهو ظاهر املعنى‪.‬‬ ‫إذن املجمل الذي يكون واضح هو بالحمل األولي‪ .‬وعندما يكون غير ظاهر فهو‬ ‫بالحمل الشائع‪.‬‬ ‫هذا الفرق بين العنوان واملعنون‬ ‫املصاديق‬

‫دروس المنطق‬

‫ما الذي تبحث عنه ؟ عندما تقول املجمل ما هو غير ظاهر املعنى‪ ,‬فأنا أتحدث عن‬ ‫وعندما نقول "املجمل مبين" فاملجمل هنا بالحمل األولي كمفهوم ال كمصاديق‪,‬‬ ‫ً‬ ‫كمفهوم فهو معرف‪ .‬وممكن يعني أيضا املجمل كمصداق ومبين أيضا‪ ,‬كيف؟ جاءت‬ ‫أحاديث وشرحت لنا القروء‪ ,‬املجمل كمصداق هنا فقد صار مبين بفضل األحاديث‪.‬‬ ‫إذن لدينا جواب تفسيري وجواب منطقي‪.‬‬ ‫املجمل مبين بالحمل األولي ألننا عرفناه‪ ,‬وما بيانه؟ ما كان غير ظاهر املعنى‪ .‬لو قال‬ ‫لك‪ ,‬ال يا أخي‪ ,‬كيف هكذا فككتها؟ قل له‪ :‬أنت تتحدث عن مصاديق‪ .‬وعندما يقول‬ ‫لك‪ :‬املجمل مبين فهو يعني صار مبين بفضل األحاديث‪ ,‬وافق عليها أهل املذهب‪ ,‬فقد‬ ‫رفعوا عنه اإلجمال‪ ,‬تم بيانه‪.‬‬

‫‪50‬‬


‫نفس الش يء لو قلنا ‪ :‬املتشابه محكم‪.‬‬ ‫الجواب األسهل أنه تمت معرفة املراد به‪ ,‬فصار لدينا محكمات أو بالحمل األولي‬ ‫املتشابه واملحكم‪ ,‬إذا عرفناه‪ .‬أنا أقصد أنه محكم من ناحية التعاريف كمفهوم‪,‬‬ ‫فبالحمل األولي فهو محكم‪ ,‬أما بالحمل الشائع املتشابه متشابه‪.‬‬ ‫لو قال لك ‪ :‬الجزئي كلي‪.‬‬ ‫بالحمل األولي هو كلي‪ ,‬ألن الذي ال يصدق على كثيرين كمفهوم هذا‪ ,‬هذا فعال كلي‪ ,‬و‬ ‫ستجد مصاديق جزئية في الدنيا ينطبق عليه التعريف‪ ,‬فالجزئي كلي كمفهوم‪.‬‬ ‫بالحمل األولي‪ ,‬فهو كلي من الكليات‪ ,‬هذا كالم دقيق‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫انتهى الدرس هنا‪ ,‬نأتي إلى درس ثاني‪ .‬هذا الدرس يحل لك مشكالت منطقية رهيبة‬ ‫جدا‪ ,‬و معضالت غير عادية‪ ,‬و فكر في مفارقة برتراند راسل‪ .15‬و اتحداه فلقد‬ ‫حللناها في ‪ 01‬ثانية‪.‬‬ ‫يوجد مكتبة خاصة و فيها نوعان من الكتب معظم الكتب تذكر علما و في متونها‪ ,‬و‬ ‫نحن في كتابنا هذا بين وجود هللا و كذا و كذا‪ .‬و توجد كتب لم ُتذكر عناوينها‪ ,‬و ال‬ ‫متونها‪ .‬هذا يقع بعض املرات‪.‬‬ ‫جاء واحد متخصص مكتبات‪ ,‬قال لك‪ :‬أريد أن أنظم فهرس ألسماء الكتب في هذه‬ ‫املكتبة التي لم ُتذكر أسماءها‪ ,‬عناوينها في متونها‪ .‬أخرج منها ‪ 1111‬كتاب‪ ,‬بالفحص‬ ‫الكمبيوتر لم ُتذكر عنوانها في متونها‪.‬‬

‫‪51‬‬

‫ثم صار الكتاب كبير حوالي ‪ 211‬صفحة فقام بتجليده و سماه " فهرست الكتب‬ ‫‪Bertrand Russel Paradox‬‬

‫‪15‬‬


‫التي لم ُتذكر عناوينها في متونها"‪ ,‬دخلنا في املفارقة‪.‬‬ ‫الفهرست هو نفسه كتاب و مجلد و معرف له عنوان‪ ,‬لو ذهب هو لم يذكر اسمه‬ ‫في الداخل و وضعوا نقول هذا نقص‪ ,‬فنقول هذا الفهرست للكتب التي عنوانها لم‬ ‫يذكر في متونها‪ .‬و هو لم يذكر عنوانه في متونه‪ ,‬ففهرستك هذا خال‪ ,‬ليس بكامل‪ .‬لو‬ ‫ذهب و قال ّ‪ :‬هذا سهل‪ ,‬نرقم الكتاب ‪ ,1011‬كتاب "فهرست بأسماء الكتب التي لم ُ‬ ‫ُُتذكر عناوينها في متونها" ‪ ,‬وقعنا في مطب كبير‪ ,‬ملاذا ؟ ألنك أنت ذكرت اسمه هنا في‬ ‫هذا الفهرست ولو عنوان وذكر في متنه وهو املفروض يكون فقط للكتب التي لم‬ ‫يذكر عنوانها في متونها‪ ,‬هذه املفارقة‪ ,‬ضحك على العالم كله وقال أنه لن تستطيعوا‬ ‫حلها‪.‬‬ ‫نحن حللناها باملنطق اإلسالمي‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫وكذلك كانط أخطأ في امليتافيزيقا‪ ,‬وسنرى كيف أخطأ‪ ,‬مع العلم أنه فيلسوف‬ ‫عمالق‪ ,‬وسنرى عظمة الفلسفة اإلسالمية‪ ,‬وعمق املنطق‪.‬‬ ‫جواب فكر فيه بالحمل األولي والحمل الشائع‪ ,‬وايجيموه بعده بسنوات بسيطة‪,‬‬ ‫حتى راسل نفسه اخترع نظرية جديدة‪ ,‬نظرية الفئات واألشياء‪ ,‬وهي حل وهي إعادة‬ ‫صياغة مطولة ومترهلة بعض الش يء‪ ,‬نحن سبقناهم في املنطق منذ ‪ 911‬سنة‪,‬‬ ‫وعقل ذكي جدا ذكي وجبار العقل اإلسالمي‪ ,‬ولكن ليس اآلن لألسف‪.‬‬

‫‪52‬‬


‫النسب األربعة بين الكليات‪:‬‬ ‫ً‬ ‫النسب األربعة‪ ,‬هو أول ش يء في املنطق‪ ,‬تسمى أيضا العالقات األربعة‪ ,‬فإذا رأيت‬ ‫كلمت "النسب" ولم تستملحها‪ ,‬ضع مكانها "العالقات"‪.‬‬ ‫النسب هي بين املفاهيم الكلية‪ ,‬لكن من حيثية املفهوم‪ ,‬بل من حيثية املصداق‪ ,‬لكي‬ ‫ال تتيهوا‪ ,‬ولقد فهمنا ما املفهوم واملصداق‪.‬‬ ‫نريد أن نرى النسب بين الكليات‪ :‬اإلنسان حجر‪ ,‬حيوان طائر‪ ,‬موجود غير موجود‪.‬‬ ‫ً‬ ‫الكليات كلها من حيثية املصاديق ال من املفاهيم وحدها‪ ,‬املفاهيم درسناها سابقا‪,‬‬ ‫أخذنا منها فقط التقابل‪ ,‬تقابل النقيض‪ ,‬هذا باملفاهيم‪ ,‬اليوم الكليات سنأخذها‬ ‫دروس المنطق‬

‫بلحاظ املصاديق‪ ,‬األفراد التي ننطبق عليها‪ ,‬انظر دقة املنطق‪ ,‬ومن هنا عظمة العقل‬ ‫البشري‪ .‬نلعب باملفاهيم عادي‪ .‬أرسطو أكبر من أي كتاب في املنطق‪ ,‬عندما تقرأ‬ ‫كورس موسع في املنطق في ‪ 911‬صفحة‪ ,‬لكن منطق أرسطو في ‪ 1211‬صفحة‪ ,‬ش يء‬ ‫رهيب الرجل هذا‪ ,‬سبحان الذي خلقه‪.‬‬ ‫فالنسبة بين أي كليين بلحاظ املصاديق ال تخرج عن واحدة من أربعة‪ ,‬و في أمر سهل‬ ‫جدا‪:‬‬ ‫ العالقة األولى‪ :‬سموها عالقة التساوي و رمزها = ‪ :‬اإلنسان يساوي الحيوان الناطق‬‫ً‬ ‫مثال‪ ،‬وتعال ترى أن أي حيوان ناطق فهو إنسان‪ ,‬ال يوجد حيوان ناطق‪ ,‬وفسرنا لك‬ ‫الناطقية عند أرسطو‪ ,‬وترجمها العرب خطأ‪ ,‬لكن األصل أن نقول ‪ :‬اإلنسان املتعقل‬ ‫بالكليات‪ ,‬تفسير النطق عند أرسطو هو هذا‪ :‬أن يكون لديك عقل تفسر به الكلي‬

‫‪53‬‬

‫لكن أنكره االسميون‪ ,‬ويوجد من أنكر عليه‪ .‬أو اإلنسان = الضحك على أساس أن‬ ‫القردة ال تضحك خالفا لبعض علماء الزولوجيا‪.‬‬


‫ً‬ ‫فعلى رأي املناطقة قديما‪ ,‬ال يوجد كائن يضحك إال و هو إنسان‪ ,‬فهي نسبة‬ ‫التساوي‪.‬‬ ‫مثل آخر‪ :‬الحصان هو الحيوان الصاهل‪ ,‬عالقة تساوي‪ ،‬أو الغراب هو الطير‬ ‫األسود آكل الجيف‪ .‬بتعريف علمي فأنت تدخل في علم الحيوان‪ .‬هذه قدرة في العقل‬ ‫تنظيمية في العلوم‪ .‬موضوع التنويع هذا عبقري‪ ,‬الذي أول ما نوع الحيوان والنبات‬ ‫هو صحيح‪ ,‬فمثال الثدييات دخلت فيها حتى الحيتان‪ .‬حيوان البطيطة أيضا ثدييات‬ ‫كاإلنسان و هنا عبقرة العقل التنظيمي‪.‬‬ ‫هذا يسمونها عالقة التساوي‪ ,‬احفظناها‬ ‫ً‬ ‫ العموم و الخصوص املطلق‪ /‬يسمونها التضمن أو االشتمال ألن واحدا يحتوي على‬‫لو أردنا ‪ ,‬يمكن أن نعبر عنه بصيغة رياضية‪:‬‬ ‫‪A>B‬‬ ‫أو بصيغة دائرتين متحدتي املركز ‪ :‬الدائرة الكبرى أ والدائرة الصغرى ب‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫اآلخر بالكامل‪.‬‬

‫اآلن نريد ش يء من املفاهيم الكلية مثل الحيوان يتضمن اإلنسان أو الغزال أو األسد‪.‬‬ ‫فعال كل إنسان هو داخل دائرة الحيوان‪ ,‬لكن يوجد حيوان ليس بإنسان مثل أسد‬ ‫وغزال‪ ....‬ال مشكلة‪.‬‬ ‫الدائرة الصغيرة إنسان والدائرة الكبيرة حيوان‪ ,‬هذا اسمه عموم وخصوص املطلق‪,‬‬

‫‪54‬‬


‫دائرة أ الحيوان تسمى دائرة االشتمال ألنها تتضمن على " ب"‬ ‫دائرة التساوي لو أردنا أن نعبر عليها بالدوائر‪ ,‬نرسم دائرة فوق دائرة منطبقة عليها‬ ‫كأننا نرى دائرة واحدة‪ :‬دائرة اإلنسان و دائرة الحيوانية الناطقة منطبقتان‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫النسبة الثالثة على العموم و الخصوص من وجهه‪ :‬يعني من حيثية معينة حين نرى‬ ‫الدائرتين اجتمعوا في املركز و تقاطعوا في غير ذلك‪ .‬املنطق الرمزي والرياض ي كله‬ ‫هكذا‪ ,‬لو نريد أن نعبر عنها بشكل دوائر سنقوم برسم دائرتين متقاطعتين يلتقوا في‬ ‫حيز وفي مساحة‪ ,‬مثل دائرة أسود ودائرة غراب‪ .‬دائرة غراب‪ ,‬الغربان تلتقي مع أسود‬ ‫ألن األسود ليس كله غراب‪ ,‬يوجد امليكرو والفحم والسبورة والجاكيت ونضع كل ما‬ ‫هو أسود‪ ,‬لكن جزء منها من غربان أسود‪ ,‬سنالحظ دائرة غراب تلتقي مع دائرة‬ ‫األسود في جزء من مساحتها وتنفرد في ما عدا ذلك‪.‬‬

‫‪55‬‬


‫هذا الرسم موجود في كتب املنطق دائما‪ ,‬أنا أرى بتحفظ للطريقة هذه ألنها ليست‬ ‫بدقيقة صراحة‪ ,‬هذا الرسم يمكن أن يكون أحسن منه‪ ,‬لو عملنا بهذه الطريقة‪ ,‬أنا‬ ‫أقترح بصراحة يكون أفضل ألن كل الغربان سوداء ‪ ,‬فأنت عندما تكمل الدائرة‪,‬‬ ‫مثال هو أسود‪ ,‬هنا بعض األسود فحم‪ ,‬ليس بطائر وبعض الجاكيت وهذا ليس‬ ‫بطائر مع أنه أسود‪ .‬إذن يجب أن يلتقي الغربان مع األسود في هذه الجهة فقط التي‬ ‫هي من حيثية اللون‪ ,‬بعد ذلك ينفرد من حيثية الحيوانية ألن بعض األسود ليس‬

‫دروس المنطق‬

‫تنفرد الغربان في ماذا ؟ في ماذا تنفرد ؟ نتحدث عن الغراب األسود فاآلن كم طائر‬

‫بحيوان‪ .‬ملاذا هذا الكالم ؟ يمكن أن أكون قد أسأت التعبير ألني وجدت في كتب‬ ‫املنطق الحديث‪ ,‬مثل كتاب الدكتور مهدي فضل هللا‪ ,‬وهو منطقي لبناني كبير‪ ,‬يعبر‬ ‫عنه بهذه الصيغة فقط‪ ,‬قال هذا غراب وهذا أسود‪ ,‬أنا أرى أن هذه الصيغة يمكن‬ ‫أن تعادل العموم و الخصوص املطلق‪ .‬أنا أرى أن الغربان كلها سوداء‪ ,‬فهذا عموم‬ ‫وخصوص املطلق‪ .‬كتابه مطبوع لألسف اعتمد هذه الصورة لألسف‪ ,‬الصورة‬ ‫القديمة موفقة‪ .‬وهذا عموم وخصوص بوجه‪ ,‬يلتقيان في أشياء ويفترق كل منهما في‬ ‫أشياء أخرى‪ .‬من األسود ما هو فحم ما هو ثوب ما هو حيوانات أخرى‪....‬‬ ‫إذن التعبير عنها‪ :‬أ × ب‬

‫‪56‬‬


‫النسبة األخيرة و هي أسهل نسبة‪ :‬نسبة التباين‪ :‬نرسمها بدائرتين ال تلتقيان في أي‬ ‫مجال مثل حجر وإنسان‪ ,‬ال يوجد حجر إنسان و ال إنسان حجر في الحقيقة ال في‬ ‫املجاز‪ .‬مثال آخر‪ :‬قلم وكتاب كل منهما ماهية‪ ,‬فالعالقة بينهما عالقة تباين‪ ,‬ماهية‬ ‫الحجر ال عالقة لها بماهية اإلنسان‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫يمكن أن تقول لي‪ :‬نفترض مثال هنا قلم وهنا كتاب‪ ,‬مثال من حيثية أنه قلم من ورق‬ ‫كالورق املقوى وكتاب من ورق‪ ,‬يمكن هكذا نقول ألنه يوجد كتاب هنا ليس من ورق‪,‬‬ ‫ينفرد لحاله‪ ,‬ويوجد قلم ليس من ورق‪ .‬لكن إذا الحظت املاهية فماهية الحجر ال‬ ‫تلتقي بماهية اإلنسان ألن اإلنسان ممكن تعرفه بتعريف املاهوي‪ :‬حيوان ناطق‪ ,‬ال‬ ‫ً‬ ‫تقل لي شيئا آخر مثلما قلنا في البداية‪ ,‬هذه املاهية ال تلتقي مع ماهية الحجر وبالتالي‬ ‫أفراد اإلنسان وال واحد منها حجر‪ .‬هل يوجد أفراد الذي رأيتهم هو حجر؟ نتحدث‬ ‫عن تقسيم هذه األشياء من حيث املصاديق ال من حيث املفهوم‪ .‬هل يوجد كتاب‬ ‫قلم ؟ أو قلم كتاب؟ كل هذه األشياء مفاهيم تشترك في قابلية التعريف والوجود‪,‬‬ ‫لكن نحن نتحدث من لحاظ املصاديق التي ينطبق عليها املفهوم‪.‬‬

‫‪57‬‬


‫ً‬ ‫لدينا نقطة أصعب قليال عكس هذه النسب‪ ,‬يسمونها العالقات بين نقيض ي الكليين‬ ‫وبلحاظ املصاديق‪:‬‬ ‫‪ -4‬النسبة أو العالقة بين نقيض ي املتساويين‪:‬‬ ‫أ=ب‬ ‫إذن ال أ ما عالقتها بـ ال ب؟‬ ‫ال أ = ال ب‬ ‫إذن نسبة بين نقيض ي متساويين هي نسبة التساوي‬ ‫مثل إنسان = حيوان ناطق ‪,‬‬

‫فلذلك الحصان = حيوان صاهل‬

‫دروس المنطق‬

‫إذن ال إنسان = ال حيوان ناطق‪ ,‬والذي ال حيوان ناطق = ال إنسان‪.‬‬ ‫النسبة بين نقيض ي متساويين هي التساوي‪.‬‬

‫فإذن الحصان = ال حيوان صاهل‪,‬‬ ‫لن تجد واحد يصهل و ليس بحصان‪ ,‬ليس بحصان يعني ليس بصاهل‪.‬‬ ‫إذن النسبة بين نقيض ي متساويين هي التساوي‬ ‫‪ -2‬النسبة بين نقيض ي الكليين اللذين بينهما عموم وخصوص مطلق‪:‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫هو معكوس‪ ,‬نحن قلنا أ > ب يعني أ أعم مطلقا من ب‪ ,‬ب أخص مطلقا من أ‪.‬‬ ‫مثال‪ :‬حيوان وإنسان‬ ‫ً‬ ‫الحيوان أعم مطلقا من اإلنسان‬

‫‪58‬‬


‫اإلنسان نوع من أنواع الحيوانات الكثيرة‬ ‫ً‬ ‫و اإلنسان أخص مطلقا من الحيوان‪.‬‬ ‫نريد أن نرى النقيض‬ ‫ال أ ما عالقتها بال ب ؟‬ ‫ال أ < ال ب‬

‫ً‬ ‫ال ب أعم مطلقا من ال أ‬ ‫ً‬ ‫ال حيوان أخص مطلقا من ال إنسان‬ ‫الال إنسان مثل األسد أو الغزال‬ ‫عندما تقول ال حيوان يعني ليس بحيوان يدخل الجماد والنبات‬ ‫الال إنسان يشتمل على الحيوانات غير الناطقة والجماد والنبات‬ ‫دروس المنطق‬

‫فالال إنسان أعم مطلقا من الال حيوان‬ ‫نصورها هكذا ‪:‬‬ ‫الدائرة الصغيرة ‪ :‬الحيوان‪ :‬نباتات ‪ +‬جماد‬ ‫الدائرة الكبيرة ‪ :‬ال إنسان‪ :‬حيوانات غير ناطقة ‪ +‬نباتات ‪ +‬جماد‬ ‫النسبة بين نقيض ي كليين الذي بينهما عموم وخصوص ومطلق هي العموم‬ ‫ً‬ ‫والخصوص املطلق معكوسا‪.‬‬ ‫ستقول لي‪ .‬هذا كالم جيد‪ ,‬لكن ليس بعبقري‪ ,‬و لكن هو منطقي ومفيد‪ ,‬في النقاشات‬

‫‪59‬‬

‫سواء الدينية في علم الكالم وفي الفلسفة وفي تفسير اآليات تغفل عنها العقول‪.‬‬ ‫عندما تطول مقدمات النقاش يغفل اإلنسان عن هذه القوانين املنطقية‪ .‬واإلنسان‬ ‫العادي يلزمه واإلنسان البليد لن يفهمه‪ .‬ابن تيمية يقول‪ :‬املنطق ال يحتاج إليه ذكي‬


‫وال يفهمه البليد‪ .‬سأقول له‪ :‬بينهما درجات‪ ,‬أغلب الناس ليس لديهم مستوى ذكاء‬ ‫عال‪.‬‬ ‫رأيي في املنطق أنه ينتفع به اإلنسان العادي‪.‬‬ ‫‪ -6‬العموم و الخصوص من وجه‪ :‬مثل أ × ب‬ ‫لم نرى ال أ ب ال ب ما العالقة بينهما؟‬ ‫يجب أن تكون عالقة تباين جزئي‪ ,‬لم يرمزوا لها لألسف‪.‬‬ ‫لدينا التساوي =‬ ‫لدينا التباين الكلي ‪//‬‬ ‫لدينا التباين الجزئي ~ (اخترنا له هذا الرمز)‬ ‫أ من وجه ب‬

‫دروس المنطق‬

‫ما معنى التباين الجزئي؟‬ ‫ً‬ ‫ال أ تباين جزئيا ال ب‪ ,‬مثل غراب وأسود‪ ,‬بعض األسود غربان‪ ،‬كلها سود وتنفرد في‬ ‫خواص أخرى‬ ‫لو قلنا ال غراب‪ ,‬ما عالقتها ب ال أسود؟‬ ‫ال غراب يصدق على الجمادات وعلى كل ش يء غير الغراب كالغزال مثال‪.‬‬ ‫والال أسود قد يكون أحمر‪.‬‬ ‫هل يوجد لدينا غزال أحمر؟ يوجد‪ ,‬إذن هنا أصبح تساوي‪ ,‬لدينا غزالن حمراء‪ ,‬و‬ ‫هذه ال أ و هذه ال ب‬ ‫ال أ = ال ب ‪ ,‬ممكن بعض األفراد تتساوى‬ ‫لنأخذ مثال الال غراب‪ :‬بجعة‬

‫‪60‬‬


‫و هنا ال أسود مثال زهري‬ ‫هل يوجد البجع زهري؟ مستحيل‬ ‫ما النسبة بينهما ؟ التباين الجزئي‬ ‫بعض مصاديقه فيها تساوي وبعضها فيها تباين كلي‪ ,‬يعني تباين جزئي‪ ,‬معناها في‬ ‫األفراد األخرى يكون تساوي‪.‬‬ ‫كارل بوبر أوحت له قصته‬ ‫لنرى طائر وأسود‪ ,‬ما العالقة بينهما؟ عموم و خصوص من وجه‪ ,‬لو وضعنا هنا‬ ‫طائر وهنا أسود‪ ,‬واملساحة املشتركة بينهما تسمى غراب‪ ,‬بعض الطائر فطائر أسود‬ ‫هو الغراب‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫لو قلنا ال طائر و ال أسود‬ ‫ال طائر مثل‪ :‬النباتات والحيوانات غير الطائرة واإلنسان والجماد‬ ‫وال أسود‪ :‬النباتات والحيوان والجماد ذات ألوان غير األسود‬ ‫أي أن هناك عالقة أو نسبة تباين جزئي‪ ,‬يصح في حاالت وال يصح في حاالت أخرى‪.‬‬ ‫النسبة بين نقيض ي بين متساويين من وجه هو التباين الجزئي‬ ‫‪ -0‬النسبة بين نقيض ي املتباينين‪:‬‬ ‫أ \\ ب‬

‫‪61‬‬

‫مثل إنسان || حجر‬ ‫ما عالقة ال إنسان بـ ال حجر‬


‫ال إنسان يتضمن الحجر‬ ‫و ال حجر يتضمن اإلنسان‬ ‫بينهما تباين جزئي‪ ,‬بعض املصاديق تلتقي وبعضها يفترق‪ ,‬اللقاء سواء كان بالتساوي‬ ‫أو عموم وخصوص من وجه االفتراق سيكون بالتباين‪.‬‬ ‫نلخصها مباشرة‪:‬‬ ‫النسبة بين نقيض ي متساويين هي التساوي‬ ‫النسبة بينهما نقيض ي بينهما عموم وخصوص املطلق هي العموم الخصوص املطلق‬ ‫املعكوس‬ ‫دروس المنطق‬

‫النسبة بين الثالث والرابع النقيضين هي التباين الجزئي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫النسبة بين نقيض ي تكون تباينا جزئيا‪ ,‬بعض املصاديق تلتقي واللقاء يكون من‬ ‫ً‬ ‫املستوى الكامل أو الخصوص الوجهي وبعضها تتباين كليا‪ ,‬هذا يسمى تباين جزئي‪.‬‬ ‫وهكذا نكون عرفنا النسب الثمانية‪ :‬النسب األربعة ومعكوساتها‪ ,‬والعكس يجمع على‬ ‫عكوس‪.‬‬ ‫هذه النسب بين ماذا وماذا؟ بين الكليات بلحاظ املصاديق‪ ,‬ال على املاهيات‪ .‬بل عن‬ ‫األفراد‪.‬‬

‫‪62‬‬


‫الدرس الرابع‪:‬‬ ‫الكليات الخمسة وأنواع الحمل‬ ‫أعوذ باهلل السميع العليم من الشيطان الرجيم‪ ،‬بسم هللا الرحمن الرحيم‪ ،‬الحمد‬ ‫هلل رب العاملين‪ ،‬والصالة والسالم على أشرف املرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين‪،‬‬ ‫اللهم ال سهل إال ما جعلته سهال وأنت تجعل الحزن إن شئت سهال‪.‬‬ ‫اليوم أيها اإلخوة سوف أتكلم عن الكليات الخمسة ‪-‬أو الخمس‪ ،‬نفس الش يء‪،-‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫الكليات الخمس التي يعرفها العرب باسم إيساغوجي‪ ،‬طبعا تنتمي إلى منطق أرسطو‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وقد تكلم فيها أرسطو كثيرا لكن جاء فورفوريوس الصوري ‪ Porphire‬املتوفي سنة‬ ‫‪ 311‬أحد املناطقة الكبار العظام وأفردها بكتاب موجود هذا ومطبوع بالعربية‬ ‫سماه كتاب الكليات الخمس إيساغوجي‪.‬‬ ‫أ‬

‫د‬

‫ب‬

‫ج‬

‫لنبدأ من مثال بسيط ننطلق منه أ ب ج د‪ ،‬ما هذا الشكل الذي ترونه؟‪ ،‬هو مربع‬ ‫إذن الجواب واحد هذا الشكل مربع‪ ،‬هذا إجمال‪ ،‬لو أردنا أن نفصل الجواب نشرح‬ ‫ً‬ ‫كلمة مربع بمعنى أن نعطي تعريف ‪ definition‬سنقول أوال أنه سطح مستو (هندسة‬ ‫‪63‬‬


‫تقليدية)‪ ،‬ثم هذا السطح محوط ‪-‬أو محاط‪ ،‬ألن األصح محوط‪ -‬بأضالع أربعة‬ ‫مستقيمة متعادلة أو متساوية بنفس الطول متعامدة‪.‬‬

‫حتى هذا الشكل يمكن أن تكون األضالع متساوية لكن غير متعامدة فيصير معين‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وهذا أيضا جواب السؤال‪.‬‬ ‫املربع مثل ماهية اإلنسان‪ ،‬حيوان ناطق هذه ماهية االنسان‪ ،‬مثل الغزال حيوان‬

‫دروس المنطق‬

‫هذا التعريف أعطانا ماهية املربع هل تسمعون املاهية؟ هذه هي املاهية‪ ،‬ماهية‬ ‫باغم طبعا يخرج صوت البغم ال يخرجه إال الغزال‪ ،‬حيوان صاهل الفرس‪ ،‬هذه‬ ‫اسمها املاهية‪ ،‬ونبهنا قبل اليوم أنها الحقيقة هي حقيقة الش يء‪ ،‬ماهيته أي حقيقته‪.‬‬

‫ً‬ ‫فلنزيد‪ ،‬لو قلنا مثال مجموع زواياه يساوي قائمتين ‪ 331‬درجة فهل يصلح؟‪ ،‬أحدهم‬ ‫يقول لي‪ :‬مستطيل مثل هذا‪ ،‬نعم مضبوط يصلح‪ ،‬فلنر خصائص أخرى مثل القطر‪،‬‬ ‫قطراه متساويان متعادالن ومتعامدان‪ ،‬وزواياه كلها قائمة مضبوط هذا كله يدخل‬

‫‪64‬‬


‫ً‬ ‫في الكالم على املربع‪ ،‬فلنرجع للتعريف‪ ،‬نحن رأينا فعال أن التعريف حصل بتمام‬ ‫املاهية‪ ،‬بهذه الجملة‪ :‬سطح مستو محوط بأضالع أربع مستقيمة متساوية متعامدة‪،‬‬ ‫لكن هكذا مربع مئة باملئة‪ ،‬وإذا أردت أن تترجم هذا الكالم إلى ش يء تفعله لن تكون‬ ‫له ترجمة إال هذه الصورة‪ ،‬فمستحيل أن تترجمه بغير هذه الصورة‪ ،‬أن تأتي بسطح‬ ‫مستوي ومحوط بكذا كذا‪ ،‬محال أن يطلع معك غير املربع‪ ،‬إذا فعال هذا تمام‬ ‫املاهية‪ ،‬طبع مجموع زواياه قائمتين‪ ،‬مضبوط ينطبق هذا عليه‪ ،‬قطراه كذا كذا‬ ‫ً‬ ‫ينطبق هذا أيضا عليه‪ ،‬وينطبق هذا عليه‪ ،‬لكن يبدو هذا خارج تمام املاهية‪ ،‬فما‬ ‫يدخل في تمام املاهية وال بد منه يسمونه بالذاتي‪ ،‬وما يكون خارج عن تمام املاهية‬

‫دروس المنطق‬

‫مثل الجملتين األخريين هذا يسمونه العرض ي‪ ،‬فهمنا هذا وأعتقد أنه واضح‪.‬‬ ‫ً‬ ‫فلنعد‪ ،‬سطح مستو‪ ،‬هل هذا تمام املاهية؟‪ ،‬ال طبعا هذا جزء املاهية‪ ،‬فماذا عن‬ ‫أنه محوط بأربعة أضالع مستقيمة ومتعامدة‪ ،....‬هل هذا تمام املاهية؟‪ ،‬ال هذا أيضا‬ ‫جزء املاهية‪ ،‬الجزءان معا يشكالن تمام املاهية‪ ،‬هذا هو التعريف‪.‬‬ ‫مثل اإلنسان حيوان ناطق‪ ،‬هل الحيوانية أو الحيوان تمام املاهية؟‪ ،‬ال جزء‪ ،‬هل‬ ‫ناطق تمام املاهية؟ ال جزء‪ ،‬لكن مع بعضهما تمام املاهية‪.‬‬ ‫لكن هناك فرق بينهم‪ ،‬عندما نقول سطح مستو حتى املستطيل سطح مستو‪ ،‬وحتى‬ ‫املثلث سطح مستو‪ ،‬واملعين إلى آخره‪ ،‬فكأن سطح مستو ش يء عال كبير يسمونه‬ ‫الجنس تدخل تحته عدة أشياء‪ ،‬معناه أن كلمة سطح مستو حصل فيها اشتراك‪،‬‬ ‫هذا االشتراك حصل بين املربع واملستطيل واملثلث هذه كلها أسطح مستوية‪ ،‬هذا‬ ‫االشتراك بين هذه االشياء املختلفة‪ ،‬املختلفة بالحقيقة أو بالعدد‪ ،‬أو باالثنين؟‪ ،‬ما‬

‫‪65‬‬

‫هي الحقيقة؟ قلنا هي املاهية‪ ،‬هل ماهية املثلث هي ماهية املربع؟ مستحيل‪ ،‬عندما‬


‫تقول مثلث هذه ماهيته وتكون فهمت معنى املثلث‪ ،‬هذا املثلث ماهيته غير ماهية‬ ‫املربع التي تدخل في تعريفه‪ ،‬عندما تعرف املثلث هذه ماهيته‪ ،‬معناه أن املربع‬ ‫واملستطيل واملثلث‪ ...‬كل هذه األشياء مختلفة بالحقائق وليست متحدة‪ ،‬هي حقائق‬ ‫مختلفة‪ ،‬أي ماهيات مختلفة‪ ،‬لذلك عندما تقرأ بعد ذلك التعريف املعقد ألرسطو‬ ‫ال تخف وال تتخربط‪ ،‬فالحقيقة هي املاهية‪ ،‬فاملثل غير املربع غير املستطيل‪ ،..‬هذه‬ ‫أسطح مستوية صحيح لكن ماهياتها مختلفة‪ ،‬فعندما نقول جسم‪ ،‬أنا جسم‬ ‫والكوب جسم وكذا جسم‪ ،‬لكن املاهيات مختلفة‪ ،‬هذا جسم بشري‪ ،‬وهذا جسم‬ ‫كوب‪ ،‬وهذا جسم كذا‪ ...‬إذن مصطلح جسم يجمعهم كلهم لكن املاهيات مختلفة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فإذا اختلفت املاهيات هل يختلف العدد أم ال؟ طبعا يختلف بالضرورة‪ ،‬لدينا مربع‬ ‫ومستطيل ومثلث‪ ،‬إذن هناك تكثر بالعدد‪ ،‬إذا اختلفت املاهيات اختلف العدد‬

‫دروس المنطق‬

‫ً‬ ‫فنحن نتحدث عن ثالثة أشياء‪ ،‬املربع واملستطيل واملثلث‪ ،‬هذه ثالثة ليست واحدا‪،‬‬ ‫فما اختلف باملاهية اختلف بالعدد ضرورة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫حسنا السطح املستوي هذا سنسميه بالجنس‪ ،‬الجنس هذا كلي‪ ،‬وهي خمسة أي‬ ‫الكليات‪ ،‬هذا الكلي مشترك بين أفراد مختلفة باملاهيات وبالعدد‪ ،‬كيف نسأل عنه؟‬ ‫يقع في جواب "ما هو؟"‪ ،‬صحيح‪ ،‬عندما نقول لدينا مثلث أمامك وهناك مربع وهناك‬ ‫مستطيل‪ ،‬ما هذا؟ وما هذا؟ وما هذا؟ تقول لي في النهاية أنها سطوح مستوية‪ ،‬هذا‬ ‫هو الجنس‪ ،‬سائل سأل عن ثالثة أشياء حقائقها مختلفة وسأل عنها بسؤال واحد‬ ‫ً‬ ‫الذي هو‪" :‬ما هو؟" والحقائق مختلفة‪ ،‬طبعا عندك ثالث حقائق‪ ،‬واألعداد مختلفة‬ ‫ً‬ ‫أيضا‪ ،‬فهي مختلفة باألعداد والحقائق‪ ،‬إذن مختلفة باألعداد واملاهية‪ ،‬فما يقع في‬ ‫الجواب عن مثل هذا السؤال يجب أن يكون هو الجنس‪ ،‬هذا هو الجنس‪ ،‬عندما‬ ‫نقول لك ما القرد؟ والغزال؟ واإلنسان؟ والسلحفاة؟ والتمساح و و و ؟‪ ،‬ستقول لي‪:‬‬

‫‪66‬‬


‫حيوان‪ ،‬لكن عن ماهيات مختلفة‪ ،‬فاإلنسان غير القرد‪ ،‬والقرد غير الغزال‪ ،‬والغزال‬ ‫غير التمساح‪ ....‬هي ماهيات مختلفة‪ ،‬حقائق مختلفة‪ ،‬لكن هناك ش يء يجمع بينها‬ ‫هو "الحيوانية"‪ ،‬قل لي "حيوان"‪ ،‬هذه كلها حيوان‪ ،‬هذا مضبوط وهذه الجهة‬ ‫املشتركة بينها على اختالف حقائقها‪ ،‬هذا الجنس أي نتحدث عن جهة االشتراك بين‬ ‫ً‬ ‫ماهيات مختلفة أي حقائق مختلفة‪ ،‬وطبعا يجب أن تختلف األعداد‪ ،‬ال يمكن ألنه‬ ‫اذا اختلفت الحقيقة اختلف العدد سيصير عندك بقدر األفراد‪ ،‬يمكن أن تحضر‬ ‫‪ 01‬اسم حيوان وسيتكون عندك ‪ 01‬ماهية و‪ 01‬عدد‪ ،‬فهذا هو الجنس‪ ،‬فهو الكلي‬ ‫الذي يقع في جواب "ما هو؟" عن أفراد متعددة بالحقائق وباألعداد‪ ،‬ومختلفة‬ ‫بالحقائق وباألعداد‪ ،‬ال شك ضرورة‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫‪67‬‬

‫فماذا عن كونه "محوط بأضالع أربعة مستقيمة متعادلة متساوية متعامدة"؟‪ ،‬هذا‬ ‫اسمه الفصل ‪ difference‬الذي يقع في جواب "ما هو في ذاته؟"‪ ،‬ستقول لي سطوح‬ ‫مستوية‪ ،‬عرفنا هذه لكن السطوح املستوية كثيرة‪ ،‬ال أريدك أن تعرف لي بالجنس‪،‬‬ ‫ً‬ ‫هذا تعريف ناقص طبعا‪ ،‬لو سألنا "ما اإلنسان؟" لقلنا حيوان‪ ،‬حتى األسد‬ ‫حيوان!!!‪ ،‬لم نفهم ونريد تفصيل ما هو؟‪ ،‬هو صحيح حيوان لكننا نريد أن نفصله‬ ‫عن األسد وعن كل الحيوانات األخرى‪ ،‬فنجيب عن سؤال "ما هو في ذاته؟"‪ ،‬من‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫بعيد نرى شبحا‪ ،‬ما هذا؟ نقول هذا الش يء شبح ليس واضحا ماهيته‪ ،‬هل هو‬ ‫متحرك أم غير متحرك؟‪ ،‬غير واضح في ظالم الليل‪ ،‬ثم نراه يتحرك‪ ،‬فنقول متحرك‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ويقترب‪ ،‬مما يعني أنه ليس نباتا هذا وليس جمادا قطعا‪ ،‬ألنه ال يتحرك في مكانه‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فلو كان نباتا يمكن أن يتحرك في مكانه مع الريح‪ ،‬لكن هذا يقترب منا‪ ،‬معناها إذن‬ ‫أننا في البداية اعتقدنا أنه يمكن أن يكون شجرة أو صخرة‪ ،‬فلما تحرك قلنا يمكن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أن يكون شجرة‪ ،‬وملا بدأ يقترب عرفنا أنه ليس نباتا‪ ،‬إذن هو قطعا حيوان‪ ،‬إال إذا‬


‫كنا نؤمن بأشياء من قبيل أنه يمكن أن يكون جني أو ش يء من هذا القبيل‪ ،‬في‬ ‫البداية تكون كل االحتماالت واردة‪ ،‬أن هذا حيوان‪ ،‬فأي حيوان هو في ذاته؟‪ ،‬فهناك‬ ‫ً‬ ‫‪ 01111‬نوع حيوان‪ ،‬فلو كان بصره ضعيف أو عنده قصر نظر فال يرى جيدا‬ ‫ً‬ ‫سيقول لك هل تطلعت إليه جيدا؟ ستقول‪ :‬نعم‪ ،‬هذا فرس أي حيوان صاهل‪ ،‬ما‬ ‫الفرس؟ لم يسمع في حياته الفرس‪ ،‬قل له حيوان صاهل‪ ،‬وسيتساءل ما صاهل؟‪،‬‬ ‫قل له هذا صوت معين ال يخرجه إال هذا الحيوان ينبغي أن تسمعه أنت إذ ال يمكن‬ ‫ً‬ ‫وصفه‪ ،‬تخيلوا شخص أصم أطرش لم يسمع صهيل الفرس أبدا‪ ،‬فلو تكتب له بلغة‬ ‫برايل صهيل‪ ،‬سيستوعب ويبدأ يكرر‪ ،‬حيوان صاهل‪ ،‬لكن هو في داخله ال يعرف‬ ‫معنى الصهيل‪ ،‬هذا يدرك بالتجربة الحسية‪ ،‬هذا مدرك حس ي‪ .‬في دروس الفلسفة‬ ‫سنتحدث عن هذا‪.‬‬ ‫نرجع نسأل عن اإلنسان أو عن الغزال أو عن التمساح أو عن األسد إلى آخره‪ ،‬لو‬ ‫ً‬ ‫سألنا عن هذه جميعا "ماهي؟"‪ ،‬سنقول هي حيوان‪ ،‬وانتبه‪ :‬إنسان‪ ،‬غزال‪ ،‬تمساح‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أسد‪ ،‬أهذه كليات أم جزئيات؟ هذه كليات طبعا‪ ،‬اإلنسان كلي يدخل فيه أنا وأنت‬ ‫والبشر كلهم‪ ،‬والغزال هذا كلي‪ ،‬لكن لو سألت عن محمد وسعيد وعن جون وعن‬ ‫سارة‪ ،‬ولو سألت عن هذا األسد وذاك األسد‪ ،‬وهذا التمساح وذاك الغزال‪ ،‬هذه‬ ‫ً‬ ‫جزئيات‪ ،‬فلو سألت عنها كلها أيضا سيكون الجواب حيوان‪ ،‬انتبه فإذن الجنس‬ ‫ً‬ ‫يمكن أن يقع جوابا في سؤال عن ما هو في كليات هو مسؤول عنها‪ ،‬أو حتى عن‬ ‫جزئيات‪ ،‬نعم في املنطق يجوز‪ ،‬تقول ما هذا وهذا وهذا؟‪ :‬هؤالء أشخاص‪ ،‬وما ذاك‬ ‫وذاك عن أفراد حيوانات أخرى‪ ،‬وهذا وهذا‪ :‬ستقول حيوان‪ ،‬كل أولئك حيوان‪ .‬ما‬

‫دروس المنطق‬

‫فإذن فهمنا ما هو الفصل‪ ،‬الفصل يقع في جواب "أي ش يء هو في ذاته؟"‪ ،‬فحين‬

‫‪68‬‬


‫اإلنسان؟ ما الغزال؟ ما الحيوان؟ هي كليات‪ ،‬وفي هذه الحال يصلح‪ ،‬هذا الجنس‪ ،‬ما‬ ‫الجنس؟ هو املشترك‪ ،‬كلي مشترك يجمع بين ماهيات مختلفة‪.‬‬ ‫اآلن لو سألنا عن محمد ومحمود وعلي وعمر وسعيد وجون ولويس وسارة و‪ ...‬وقلنا‬ ‫من هم؟ سيكون الجواب إنسان‪ ،‬لكن هذا مجمل‪ ،‬وما اإلنسان؟‪ :‬حيوان ناطق‪ ،‬مثل‬ ‫املربع تقول لي سطح مستوي وكذا كذا‪ ..‬هناك جوابان لديك‪ ،‬ما الفرق بينهما؟‪ ،‬هذا‬ ‫مجمل وهذا مفصل‪ ،‬عندما تقول لي إنسان فهذا جواب صحيح‪ ،‬أو حيوانات ناطقة‬ ‫هذا مفصل‪ ،‬نفس الش يء إنسان هو حيوان ناطق‪ ،‬اختلفا في التفصيل‪ ،‬فهل مفهوم‬ ‫إنسان يغاير حيوان ناطق أو ال يغايره؟ ال يغايره بل يعادله ألن اإلنسان= حيوان‬

‫دروس المنطق‬

‫ناطق‪ ،‬األلفاظ هي املتغايرة هنا‪ ،‬إذن التغاير حصل في اإلجمال والتفصيل‪ ،‬لكن‬ ‫ً‬ ‫مفهوميا هما متعادالن وليسا متغايران‪ .‬اإلنسان هو الحيوان الناطق‪ ،‬فإذا تريد أن‬ ‫تعرفه ستعرفه بأنه الحيوان الناطق‪ ،‬والتغاير فقط في اإلجمال والتفصيل‪ ،‬أعطاك‬ ‫الصندوق كامل مفتوح ترى عناصره‪ ،‬هنا التغاير فقط من حيث اإلجمال والتفصيل‬ ‫وليس من حيث املفهوم في ذاته‪ ،‬فاآلن ما محمد وسعيد و‪ ..‬و‪...‬؟‪ ،‬فإذا قلت لي‪:‬‬ ‫إنسان حيوان ناطق فاآلن الجواب أتى عن املاهية‪ ،‬كما عرفت املربع واملستطيل و‪...‬‬ ‫أنت تعرف اإلنسان والقرد والغزال‪ ،..‬هذا التعريف يأتي على املاهية‪ ،‬الحيوان‬ ‫الباغم‪ :‬غزال‪ ،‬هذه ماهية‪ ،‬واملاهية كما رأينا فيها جزءان‪ :‬جزء املاهية وجزء املاهية‪،‬‬ ‫وهما داخالن فيها فهما ذاتيان‪.‬‬ ‫في الحقيقة سنرى أنهم قابلين ألن يتحللوا إلى ثالثة أشياء‪ ،‬فعندنا الجنس والفصل‪،‬‬ ‫قلنا اإلنسان حيوان ثم قلنا ناطق‪ ،‬وانتبه الحيوانية الناطقية هذه هي النوع‪،‬‬

‫‪69‬‬

‫الحيوانية جنس‪ ،‬الناطق هو الفصل‪ ،‬حيوان ناطق هذا هو النوع‪ ،‬اإلنسان نوع‬ ‫واحد‪ ،‬إذن النوع يقوم بعنصرين الحيوانية والناطقية‪ ،‬حيوان صاهل هذا نوع‬


‫الفرس‪ ،‬حيوان زائر هذا نوع األسد‪ ،‬الخ‪ ،‬فاآلن عندنا الجنس والفصل والنوع‪ ،‬كل‬ ‫ً‬ ‫هذه الثالثة يسموها الذاتية‪ ،‬وهي كليات طبعا‪ ،‬هذا كلي وهذا كلي وهذا كلي‪ ،‬كليات‬ ‫ثالثة‪ ،‬والكليات ذاتية‪ ،‬مامعنى ذاتية؟ أي أن بها قوام الش يء‪ ،‬أي ال يقوم الش يء إال‬ ‫بهذه األشياء‪ ،‬وإذا أردت أن تنقص ش يء ال يصح‪ ،‬فهذه معنى ذاتية‪.‬‬ ‫لو قلنا أن اإلنسان حيوان ناطق ضاحك‪ ،‬فأضفنا ضاحك‪ ،‬قابل لصنعة العلم‬ ‫ً‬ ‫والكتابة‪ ،‬يقدر أن يتعلم يقرأ ويكتب ويتعلم‪ ،‬ويستفيد معلومات جديدة‪ ،‬مثال هو‬ ‫شاعر‪ ،‬دارس الفلسفة‪ ،‬هذا هو اإلنسان‪ ،‬وصحيح أنه ال يوجد من الحيوانات وال‬ ‫النباتات وال الجمادات من يدرس الفلسفة‪ ،‬فهذا يقوم به اإلنسان وحده‪ ،‬لكن هل‬

‫العرض الخاص‪ -2 ،‬العرض العام‪ :‬اتفاقي حادث‪ ،‬إذن هؤالء خارجان عن املاهية‪،‬‬ ‫أي ليسا من أجزاء املاهية‪ ،‬فأجزاء املاهية هي الجنس والفصل‪ ،‬هذان ذاتيان‪ ،‬وبهما‬ ‫يتحدد النوع وهو ليس ذاتي‪ ،‬هذا عرض ي وخارج عن أجزاء املاهية‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫هذه األشياء داخلة في املاهية؟ ال‪ ،‬ماهية االنسان أنه حيوان ناطق‪ ،‬وأي ش يء زائد‬ ‫ً‬ ‫يكون خارجا على املاهية‪ ،‬والخارج على املاهية أمران‪ -1 :‬الخاصة أو ما يسموها‬

‫ما الفرق بين العرض العام والعرض الخاص؟‬ ‫العرض الخاص‪ :‬هو ش يء خارج عن املاهية‪ ،‬لكن خاص بصاحب املاهية‪ ،‬مثل‬ ‫اإلنسان‪ :‬هنا االنسان حيوان ناطق‪ ،‬وفيلسوف ودارس‪ ،‬اذكر أي نشاط من‬ ‫نشاطات اإلنسان ال تلقاها عند غيره‪ ،‬خاصة به‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ماش‪ ،‬هذا أيضا خارج عن املاهية لكنه يعمه ويعم أنواع‬ ‫العرض العام ‪ :‬مثل أنه ٍ‬ ‫أخرى‪ ،‬حتى الفرس يمش ي وفرس النهر يمش ي‪ ،‬أشياء كثيرة تمش ي وحتى اإلنسان‬ ‫يمش ي‪ ،‬فهذا عرض عام‪ ،‬يعرض للماهية ويعرض عليها لكنه يعمها ويعم ماهيات‬

‫‪70‬‬


‫أخرى‪ .‬بخالف الخاصة التي تكون وقف على هذه املاهية‪ ،‬كتعلم العلم وصناعة‬ ‫الكتابة التي هي وقف على االنسان‪ ،‬وكذلك صفات كالبادي البشرة أو املنتصب‬ ‫القامة‪ ،‬خاصة‪ ،‬ال يوجد حيوان آخر بادي البشرة ومنتصب على رجليه‪ ،‬فالضحك‬ ‫ماش‪ ،‬متنفس‪ ،‬هاضم‪ ،‬هذه موجودة في معظم‬ ‫خاصة‪ ،‬وكل هذه خواص‪ ،‬لكن ٍ‬ ‫الحيوانات على اإلطالق‪ ،‬أي أن كل هذه موجودة في االنسان لكن ال ينفرد بها وحده‪،‬‬ ‫فهذا عرض عام‪ ،‬أي أنه ليس ذاتي‪ ،‬ليس ً‬ ‫جزءا من املاهية‪.‬‬ ‫إذن تحصل لدينا أن الكليات خمسة‪ ،‬يسميها ابن سينا في "النجاة" املفردات الخمس‬ ‫ً‬ ‫أو الخمسة‪ ،-‬ويسميها أبو حامد الغزالي في "املعيار" املفردات الخمس‪ ،‬متابعا البن‬‫سينا‪ ،‬فلما تقرأ املفردات الخمسة فهي الكليات الخمسة‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫جميل‪ ،‬يمكن اآلن أن نضيف إضافة بسيطة تتعلق بها‪ ،‬فلنر اإلنسان الذي هو نوع‬ ‫من أنواع الحيوان‪ ،‬وهو آخر ما يتنوع‪ .‬للحيوان أنواع منها اإلنسان‪ ،‬ال يوجد منا نوع‬ ‫آخر اسمه البلسان وال امللسان‪ ،‬النوع اإلنساني هو آخر نوع‪ ،‬مثلنا القرد‪ ،‬والغزال‬ ‫والتمساح واألسد هذه آخر األنواع‪ ،‬فهي مستقلة‪ .‬لو أردنا أن نعلو مصاعدين‬ ‫لألعلى فهذا اإلنسان يسمونه نوع األنواع‪ ،‬بمجرد أن نصعد فوق مباشرة سنجد‬ ‫جنسه وهو الحيوان‪ ،‬أي من ماذا يتفرع؟‪ ،‬إذن هذا حيوان سيشكل اإلنسان‪ ،‬نحن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫صاعدين من تحت لفوق‪ ،‬من نوع األنواع (نوع سافل ترتيبا‪ ،‬تصنيفا وليس‬ ‫ً‬ ‫أخالقيا)‪ ،‬وهذه الشجرة اسمها شجرة فورفيوس‪ ،‬سندرسها مرة صاعدين ومرة‬ ‫نازلين‪.‬‬

‫‪71‬‬

‫بدأنا من نوع األنواع‪ ،‬وهذا آخر نوع ال يوجد تحته نوع آخر‪ ،‬فإذا قلت يوجد أوروبي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وأمريكي وعالم وجاهل وأحمر وقوقازي‪ ...‬هذه تسمى أصنافا‪ ،‬فهذا ليس تنويعا‪ ،‬وفي‬


‫نهاية املطاف املاهية واحدة‪ ،‬فاإلنسان القوقازي واإلنسان االسترالي واإلنسان‬ ‫األمريكي هذا كله حيوان ناطق‪ ،‬لهم نفس املاهية‪ ،‬بخالف ماهية غزال وإنسان‪ ،‬فهما‬ ‫ماهيتان مختلفتان‪ ،‬فهذا نوع وهذا نوع‪ ،‬أما كون هذا جاهل وهذا عالم فهذه ماهية‬ ‫واحدة ألن هذه أصناف‪ ،‬فالتصنيف يكون لألنواع‪ ،‬مثل التنويع لألجناس‪ ،‬وعندنا‬ ‫أصناف في أشياء كثيرة‪ ،‬فاألقالم فيها أصناف والالبتوبات والطاوالت والفناجين‬ ‫ً‬ ‫واإلنسان‪ ،‬وهي تصنف وفقا ملعايير مختلفة حسب ما يتراءى لإلنسان ليصنفها على‬ ‫أساسه‪ ،‬فمرة يصنف بمعيار الدين أو اللون أو العرق‪ ،‬ومرة حسب اللغات‪ ،‬أو‬ ‫ً‬ ‫حسب القارات (جغرافيا)‪ ،‬أو حسب البالد‪ ،‬أو حسب الوضع التنموي‪ ،......‬توجد‬

‫دروس المنطق‬

‫تصنيفات كثيرة اعتبارية‪ ،‬لكن هذه ليست أنواع إنما أصناف‪ ،‬ألن املاهية واحدة‪،‬‬ ‫فكيف تقول لي أنها أنواع وهي كلها حيوان ناطق؟!‪ ،‬إذن هذا نوع من األنواع جنسه‬ ‫ً‬ ‫حيوان‪ ،‬هذا الجنس قريب وليس بعيدا‪ ،‬فهو قريب إذ ليس بينهم ش يء‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ما هو الحيوان في نهاية املطاف؟ سنقول جسم نام حساس متحرك باإلرادة‪ ,‬مثال‪.‬‬ ‫هكذا يعرفونه‪ .‬سنرى جنس الحيوان‪ ,‬ما فيه من أشياء جسم نام‪ ،‬هذا جسم نام ألن‬ ‫النبات جسم نام والحيوان جسم نام‪ .‬كيف نوعنا وأخرجنا منه حيوان ونبات؟‪ ,‬إذن‬ ‫ً‬ ‫هذا جنس "جسم نام" تنطبق أيضا على النباتات والحيوان‪ .‬الفرق بينهما كنوعين‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مختلفين؟ يمكن أن الجنس يصير نوعا خالفا للجنس ويمكن أن يكون جنسا قياسا‬ ‫إلى نوع تحته‪ .‬فاآلن الحيوان‪ ,‬بالنسبة لجسم نام هو جنس أو نوع؟ الجسم النام‬ ‫جنس‪ ,‬وتحته نوعان‪ :‬النباتات والحيوانات‪ .‬الحيوان اآلن أصبح نوع من أنواع الجسم‬ ‫النام‪ .‬والحيوان صار نفسه جنس لإلنسان والقرد والغزال‪ .‬هذا أمر إضافي‪ .‬من هنا‬ ‫تجده جنس ومن هناك تجده نوع‪ .‬فلدينا الجسم النامي يتفرع منه الحيوان الذي‬ ‫هو جسم نام حساس متحرك باإلرادة‪.‬‬

‫‪72‬‬


‫عندما نقرأ من فوق‬ ‫إلى تحت فنحن نتكلم‬ ‫عن أنواع‪ :‬نوع قريب‪,‬‬ ‫نوع متوسط‪ ,‬نوع بعيد‬ ‫ونوع األنواع‪،‬‬ ‫وعندما نقرأ من تحت‬ ‫إلى فوق فنحن نتكلم‬ ‫عن أجناس‪ :‬جنس قريب‪ ,‬جنس متوسط‪ ,‬جنس بعيد‪ ,‬وجنس األجناس‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫نطلع فوق‪ ,‬صاعدين‪ .‬الجسم النامي هو نوع من الجسم ألن الجسم أكبر منه‪ .‬ألن‬ ‫الجسم ينقسم إلى نام وإلى غير نام‪ :‬الحجر‪ ,‬الصخر‪ ...‬فممكن تعتبره جنس ويتفرع‬ ‫منه أنواع نام وغير نام‪ .‬غير نام مثل الجمادات املصنعة والطبيعية‪ .‬الالبتوب‬ ‫والسبورة والقلم و‪ ...‬كأشياء جامدة‪ ,‬وجسم نام مثل نبات وحيوان‪ .‬فلدينا الجسم‬ ‫يتفرع من ش يء أعلى منه الذي هو الكائن والجوهر‪ .‬هذا يسموه جنس األجناس أو‬ ‫جنس العالي مقابل النوع السافل‪ ,‬نوع األنواع وجنس األجناس الذي هو الجوهر‪.‬‬ ‫من هنا تدخل الفيزياء مع الفلسفة‪ ,‬ما هو الجوهر؟ هل هو الذرة هل هو الكوارك؟‬ ‫هذه مناهج ال دخل لنا بها‪ .‬الجوهر مع جوهر مع جوهر يكون لنا جسم‪ ,‬لو قلنا‬ ‫الجوهر هو الذرة‪ ,‬ذرة مع ذرة مع ذرات يصير لدينا جسم بطريقة مباشرة‪.‬‬

‫‪73‬‬

‫فآخر ش يء وهذا مفتوح على العلوم الطبيعية‪ ,‬تقول ما تريد‪ ,‬الفلسفة تتراجع هنا‪.‬‬ ‫كنا نعتقد أن الفلسفة أم العلوم أما اآلن فال العلوم لها مناهج دقيقة‪ ,‬لها الحق أن‬


‫تتكلم في ما هو الجوهر‪ ،‬لكن لدينا الجوهر أو الكامن هو جنس األجناس أو الجنس‬ ‫العالي‪ .‬آخر ش يء هو نوع األنواع مثل اإلنسان‪ ,‬ال تستطيع أن تنوعه‪ ,‬ولكن تصنفه‪.‬‬ ‫كما أنه ال تستطيع أن تعرف ما فوق الذرة‪ .‬لكن الجسم النام يسمى هو جنس بعيد‬ ‫ألنه قريب من الجوهر‪ ,‬ال تنس ى أننا صاعدين من تحت إلى فوق‪ .‬واإلنسان اعتبرناه‬ ‫نوع األنواع والحيوان جنس قريب مني كإنسان‪ .‬هذا جنس‪ .‬أما الجسم النامي فهو‬ ‫ً‬ ‫جنس بعيد‪ .‬ممكن يكون متوسط أيضا‪ ,‬إذا لم تكن حلقة أخرى سنسميه متوسط‪.‬‬ ‫إذا كان قبل جنس األجناس سنسميه بعيد‪.‬‬ ‫نفس الشجرة هذه ممكن ترسمها وتقرأها من فوق إلى تحت‪.‬‬ ‫سنقول ماذا؟‬ ‫الجنس العالي‪ ,‬يتفرع منه الجسم‪ ,‬وهو نوع قريب للجوهر‪ ,‬ويتفرع منه الجسم النامي‬

‫دروس المنطق‬

‫الجوهر أو الكامن أو جنس األجناس كاإلنسان سيبقى نوع األنواع‪ .‬جنس األجناس أو‬ ‫والغير النامي كنوع يتفرع منه‪ ,‬والجسم النامي يتفرع منه الحيوان‪ ,‬ألن الجسم‬ ‫النامي هو غير متحرك باإلرادة حساس‪ ,‬هو الحيوان‪ ,‬والحيوان يتفرع منه الغزال‬ ‫واألسد ‪ ,‬أخذنا اإلنسان فصار هذا نوع قريب وهذا نوع متوسط مثال وهذا نوع بعيد‬ ‫وهذا نوع األنواع أو النوع السافل‪.‬‬ ‫هذه شجرة فورفيوس‪ ,‬تقرأ من تحت و أيضا من فوق‪.‬‬ ‫و هكذا نكون أنهينا درس املنطق بعون هللا‪.‬‬ ‫فهمنا ما هي الكليات‪.‬‬ ‫نضيف لكم إضافات بسيطة لتفهموا أكثر موضوع الحمل‪.‬‬

‫‪74‬‬


‫قبل أن نتكلم عن الحمل‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أوال الحمل حمل ش يء على ش يء‪ ,‬وقد شرحناه عدة مرات‪ .‬الحمل لكي يتم ال بد أن‬ ‫يتوفر لدينا شيئان‪ :‬اختالف واتفاق‪ .‬ال بد ألنه ال ُيحمل ش يء على نفسه‪ ,‬غير معقول‪.‬‬ ‫لكن تحمل ش يء على ش يء‪ ,‬إذا كانت بينهما مغايرة‪ ,‬تكون هناك جهات مغايرة‪ ,‬لكن ال‬ ‫بد أن يكون في املقابل جهة اشتراك‪ .‬ألنه أن تحمل املتباينين على بعضهما كأن تقول‬ ‫"اإلنسان حجر"‪ .‬كالم املنطق ليس كالم مجاز أو بالغة أو شعر بل هو كالم حقائق‪,‬‬ ‫ضد مفاهيم‪ .‬ال عالقة لنا باملسائل املجازية هنا‪.‬‬ ‫لكن اإلنسان ضاحك‪ ,‬قابل للعلم‪ ،‬صناعة الكتابة‪ ،‬اإلنسان متنفس‪ ,‬اإلنسان لديه‬ ‫دروس المنطق‬

‫ميتابوليزم‪ ,‬حيوان ناطق‪ ,‬كله صحيح يدخل ضمن املنطق‪ ,‬فلدينا اشتراك واختالف‪.‬‬ ‫اختالف ألنه ال يمكن حمل الش يء على نفسه‪ ,‬ال بد أن يختلف دون أن يتباين‪,‬‬ ‫املوضوع غير املحمول لكن مع وجوب وجود جهة اشتراك‪ ,‬لكي تكون عملية الحمل‬ ‫ممكنة‪.‬‬ ‫قسم املناطقة الحمل إلى نوعين‪:‬‬ ‫ الحمل الطبعي‪ :‬نسبة إلى الطبيعة‪.‬‬‫ الحمل الجعلي الصناعي أو الوضعي‪.‬‬‫فالحمل الطبعي نسبة إلى الطبيعة ألن طبيعة اإلنسان تقبله بسهولة‪ ،‬وهذا مفهوم‬ ‫ً‬ ‫جدا كحمل الحيوان على اإلنسان كأن نقول‪ :‬اإلنسان حيوان‪ ,‬صحيح ومقبول‪ ,‬هذا‬

‫‪75‬‬

‫ليس بتعريف لكن اإلنسان حيوان فهو صحيح بال شك‪ ,‬والقرد حيوان‪ ,‬والغزال‬ ‫حيوان‪ .‬هذا حمل ال يأباه الطبع بل يقبله‪.‬‬


‫إذن عندما نقول أن اإلنسان حيوان فقد حملنا الحيوان على اإلنسان‪ ,‬فالحمل هو‬ ‫ً‬ ‫اإلسناد أو الوصف‪ ,‬ودائما املحمول هو الصفة واملوصوف يسمونه املوضوع "املسند‬ ‫إليه"‪" .‬اإلنسان حيوان" اإلنسان هو املوضوع ومحمول عليه‪ ,‬وحيوان هو املحمول‬ ‫ً‬ ‫أو الصفة‪ .‬من أعم ومن أخص؟ اإلنسان أو الحيوان‪ .‬الحيوان أعم طبعا ألن كل‬ ‫إنسان حيوان وليس كل حيوان إنسان‪ ،‬فلديك القرد والغزال‪ ،‬والعالقة بين‬ ‫اإلنسان والحيوان عالقة عموم وخصوص املطلق تمثل بدائرتين واحدة أخص‬ ‫ضمن األخرى األعم‪ ،‬ولهما نفس املركز‪ .‬ولذلك كل أفراد اإلنسانية يندرجون ضمن‬ ‫الحيوانية ولكن يوجد حيوانات ال تدخل ضمن دائرة اإلنسان‪.‬‬

‫فما الفائدة من هذا الكالم؟ له فوائد كثيرة ممتازة في املنطق ولكن لن نعرضها‬ ‫بالضبط ألنها ستصبح معقدة‪ ,‬افهموها أوال اآلن‪ ,‬ألنه حين تقرأ‪ ,‬إذا اعترض عليك‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ساقط ألنه اعترضك حمال طبيعيا ال حمال وضعيا‪ .‬هذه أمور دقيقة‪ .‬مثل الحمل‬ ‫األول والشائع تندرج ضمن التقسيم وتحل لك مشاكل كثيرة‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫الدائرة الصغرى فيها فقط اإلنسان‪ ،‬ولكن في األكبر يوجد سلحفاة وتمساح وأسد‬ ‫ولكن ال تندرج ضمن اإلنسان‪ .‬هذا الحمل الطبعي‪.‬‬

‫إذن هذا الحمل الطبعي الذي ال يأباه الطبع‪ .‬فالطبع يأبى الحمل الوضعي الصناعي‪,‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الذي هو حمل األخص مفهوما على األعم مفهوما‪ ,‬فما معنى املفهوم؟‬ ‫ً‬ ‫انتبه فاملفهوم غير املصداق‪ .‬عندما نقول األخص مفهوما مثل "إنسان ناطق"‪ ,‬نريده‬ ‫ً‬ ‫كمفهوم من جهة املصداق‪ :‬إنسان ناطق متساويان أو ال؟ طبعا متساويان‪ ،‬ال يوجد‬ ‫كائن ناطق إال وهو إنسان‪ .‬وال يوجد إنسان إال وهو ناطق‪ .‬فمن جهة املصداق‪ ,‬ال‬ ‫يوجد تفكيك بينهما‪ ,‬لكن من جهة املفهوم‪ ,‬عندما نأخذ مفهوم "ناطق" أو الناطقية‬

‫‪76‬‬


‫نجده أعم من إنسان‪ .‬اإلنسان يلحظ هذا املفهوم بغض النظر عن كونه حامله أو‬ ‫متصف به أو يحمل عليه‪ ,‬إنسان أو غير إنسان‪ .‬لذلك يقال أن مفهوم ناطق أعم من‬ ‫مفهوم إنسان كمفهوم لكن كمصداق فهما متساويان‪ ,‬في الواقع الخارجي‪ :‬الناطق‬ ‫هو إنسان واإلنسان هو الناطق‪.‬‬ ‫حتى مفهوم ضاحك أعم من اإلنسان ألن اإلنسان ينتزع هذا املفهوم لوحده كونه‬ ‫بغض النظر عن أنه ال ينطبق إال على اإلنسان‪ .‬يستطيع أن يتخيل أن توجد‬ ‫ً‬ ‫مخلوقات أخرى تضحك أيضا‪ .‬وهل صفة الضحك عرض خاص إال أن يثبت أنه‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يوجد كائنات تضحك‪ ,‬وعرفنا الضحك علميا ونفسيا وفيزيولوجيا وثبت أن‬ ‫ً‬ ‫الشمبانزي مثال تضحك‪ ,‬فهنا يصبح الضحك عرض عام‪ .‬إذا اشتركت بين اثنين أو‬ ‫أكثر تسمى عرض عام‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫ً‬ ‫املنطق الصوري لم يأت ليعلمك علوم فيزياء وبيولوجيا‪ .‬قديما كان يشتغل مع‬ ‫الفلسفة أما اآلن فال‪.‬‬

‫ً‬ ‫املنطق قوالب تعمل بشكل صحيح دائما‪ ,‬إذا شغلتها في معلومات خاطئة فهذه‬ ‫مشكلتك‪ .‬الناطق والضحك مثل قابلية العلم والكتابة فهما أعم من اإلنسان‬

‫كمفهوم‪ ,‬لكن في الواقع‪ ,‬ال يوجد من له قابلية إال اإلنسان‪ ,‬ففي املصداق يتعادالن‬ ‫ً‬ ‫تماما‪ ,‬يستويان‪ ,‬لكن كمفهوم فتلك الصفات أعم من مفهوم اإلنسان‪.‬‬ ‫ً‬ ‫فإذا حمل األعم على األخص طبعي يقبله الطبع فعال‪ ،‬لكن الحمل األخص على‬ ‫األعم‪ ,‬الطبعي يستغربه‪ .‬هذا اسمه الصناعي أو الوضعي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫لدينا الحمل األولي ويسمونه الذاتي والحمل الشائع‪ ,‬شرحناه وفصلناه كثيرا‪ .‬قدمنا‬ ‫‪77‬‬

‫به الدرس واستفدنا منه في هذا املوضوع‪.‬‬


‫الحمل األولي الذاتي‪ ,‬يسمى ذاتي ألنه حمل الش يء على نفسه‪ .‬ستقول كيف هذا ؟‬ ‫التغير يكون بلحاظ ش يء معين‪ .‬فهل يصلح أن نقول‪ :‬اإلنسان حيوان ناطق؟ كل‬ ‫ً‬ ‫العالم يقول هذا‪ ,‬يصلح ويقال دائما‪ .‬أنت لم تعمل حاجب ألنه ما اإلنسان؟ هو‬ ‫ً‬ ‫حيوان ناطق‪ ,‬تماما‪ .‬فأنت حملت الش يء على نفسه على ذاته‪ .‬الحيوان الناطق هو‬ ‫اإلنسان‪ .‬لو أحد قال لك‪ :‬ما الحيوان الناطق؟ اإلنسان‪ .‬ما اإلنسان؟ هو الحيوان‬ ‫الناطق‪.‬‬ ‫مثل ‪ 1=2+2‬لكن مثالنا هذا ‪ .2+2 = 1‬هي نفسها ‪ 2‬األولى هي الحيوان و ‪ 2‬الثانية هي‬ ‫الناطق‪ .‬لم نأت بش يء جديد‪ .‬القضية أصبحت تحليلة ال تركيبية‪.‬‬ ‫تحليلية = تحصيلية و تكرارية‬

‫الناس عامة ال تعرف القضايا التركيبية‪ .‬القرن ‪ 10‬أرسطو وابن سينا لم يعرفوا‬ ‫قوانين االشتعال إلى ما بعد تحقق التجارب‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫ً‬ ‫تركيبية‪ :‬األدروجين قبل االشتعال مثال‪ ,‬أفادتنا ش يء جديد‪.‬‬

‫فكل ش يء يفيدك ش يء جديد ال توجد في الجملة نفسها يسمى تركيبية‪.‬‬ ‫القضية التحليلية‪ :‬يكفي تحرير األلفاظ نفسها لكي نستخرج منها الش يء الذي‬ ‫تدرسه‪.‬‬ ‫فالقضايا الرياضية هي قضايا تحليلية‪ ,‬علم الرياضيات علم تحصيلي تكراري‪ ،‬علم‬ ‫الفيزياء وعلم الطب وعلم الكيمياء والهندسة كلها علوم ذات قضايا تركيبية‪ ،‬أي‬ ‫تضيف لنا معلومة جديدة وتحكمنا أكثر وأكثر‪.‬‬ ‫فهنا تحصيل وتكرار‪ :‬اإلنسان حيوان ناطق‪.‬‬

‫‪78‬‬


‫إذن كالمك في الحمل صار هنا في القضية‪ ،‬كالمك لم يتحقق‪ .‬ال‪ ،‬بل هو تحقق ألنه‬ ‫يوجد اشتراك تعادلي واختالف بلحاظ اإلجمال والتفصيل فقط‪.‬‬ ‫فإنسان مجمل‪ ,‬حيوان ناطق هو مفصل‪ .‬تعريف املربع املفصل ينطبق عليه بين‬ ‫جزئيه‪ ,‬يوجد فرق باإلجمال والتفصيل‪.‬‬ ‫األولي الذاتي هو حمل املفصل على املجمل‪.‬‬ ‫الحمل األولي يحدد املاهيات‪ُ .‬ينظر فيه إلى املفهوم نفسه ال في املصاديق‪ .‬عندما‬ ‫نعرف "الفعل"‪ .....‬والحرف واملجمل وأقول لك غير ظاهر املعنى‪ .‬كل هذا ذكرناه‪.‬‬ ‫الحمل الشائع ألن كله مصاديق كثيرة‪ ,‬هذه خطة من عندي لكن املناطقة لم يسموه‬ ‫ً‬ ‫شائعا لهذا‪ ,‬أنا قلتها لكي تستعملها بسهولة‪ ,‬الشائع يلتفت للمصاديق واملصاديق‬ ‫دروس المنطق‬

‫كثيرة‪ .‬املفهوم واحد ومصاديقه كثيرة‪ .‬مفهوم قلم واحد‪ ,‬مفهوم مربع واحد‪,‬‬ ‫ومصاديقه بعدد املربعات في الكون‪.‬‬ ‫الشائع يلتفت للمصاديق‪ .‬األولي يلتفت للمفهوم‪.‬‬ ‫ً‬ ‫لكن هم سموه شائع ألنه متعارف ويسموه الحمل املتعارف ويسموه الصناعي أيضا‬ ‫ألنه املعروف املتعاطى بين أصحاب العلوم والفنون والصناعات‪ .‬إذا سألت أي‬ ‫ً‬ ‫طبيب‪ :‬يقول لك " امللتس" وهو عضو فعندما نقول مثال "ضرب" ستقول "ما‬ ‫ً‬ ‫ضرب؟"‪ ،‬نقول مثال "ضرب فعل مضارع" ال‪ ،‬بل هو فعل ماض فاآلن يقول لك ما‬ ‫هذا الحمل؟ هذا حمل أولي أم شائع؟ حمل شائع لكن ما الفعل املاض ي؟‪ ,‬عد إلى‬ ‫كتب النحو وعلى ماذا ُيبنى؟‪ .‬كل التعريفات تلك هي بالحمل األولي الذاتي‪.‬‬

‫‪79‬‬


‫هذا حمل شائع‪" ,‬ما امللتس؟" هو عضو‪ ،‬هو حمل شائع‪ .‬ما القلب ؟ عضو عضلي‬ ‫ضاخ للدم‪ .‬هو حمل شائع ألن مفهوم عضو أكبر من قلب‪ ،‬ويدخل ضمنه الكبد‬ ‫والرئة وكل ش يء في الجسم‪.‬‬ ‫ال نطيل في هذا‪ ,‬ولقد رأينا كيف أن فهم أن الحمل الذاتي ينظر فيه إلى املفهوم‬ ‫والحمل الشائع ينظر فيه للمصاديق يحل لنا مشاكل لدى الدارسين‪ ,‬و تراه في أمور‬ ‫كثيرة في أصول الفقه من أشهرها " االشتراك" مثل "قروء" فهو لفظ مجمل لهذا‬ ‫اختلفوا في عدة املطلقة الشافعية واألحناف‪ .‬الشافعية ‪ 3‬أطهار واألحناف قالوا ‪3‬‬ ‫حيض‪ .‬ألنه يوجد إجمال‪ .‬كلمة قروء تطلق على الحيض والطهر بسبب االشتراك‪.‬‬ ‫العرض ما وضعوا هذه اللفظة‪ ,‬أرادوا بها الطهر‪ ,‬يمكن قبيلة فهموها على أنها حيض‪,‬‬ ‫صار فيها نوع من االشتراك‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫املجمل ما كان غير ظاهر املعنى‪ .‬هذا كالم صحيح‪ ,‬لو اعترض شخص "قلت هو‬ ‫ظاهر املعنى وأنت عرفته" فهنا أنت بينت املجمل فاملجمل مبين‪ .‬املجمل الذي‬ ‫نتحدث عنه هنا هو املجمل بالحمل األولي‪.‬‬ ‫مفهوم املجمل مبين‪ ،‬ولكن مصاديق املجمل فهو غير مبين‪ ,‬أي املجمل بالحمل‬ ‫الشائع فهنا غير مبين‪.‬‬ ‫فعندما نقول‪ :‬املجمل ما كان غير ظاهر املعنى فنحن نعني بالحمل الشائع‪ .‬أي‬ ‫مصداق فهو غير مبين‪.‬‬ ‫و عندما نقول املجمل مبين باعتبار املفهوم أو باعتبار فرد من األفراد الذي باجتهاد‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫العلماء صار مبينا‪ ,‬لم يعد غامضا واسعا فضفاضا‪.‬‬ ‫آخر تصنيف‪ :‬حمل مواطأة وحمل اشتقاق‪ .‬فلدينا ثالثة تصنيفات‪:‬‬

‫‪80‬‬


‫ حمل طبعي‪ /‬ووضعي‬‫ حمل ذاتي أولي وشائع‪ /‬أو صناعي أو متعارف‬‫ حمل مواطأة‪ /‬وحمل اشتقاق‬‫حمل املواطأة أو املتواطيء معناه االتفاق أو التساوي ‪ ,‬فعندما نقول " اإلنسان‬ ‫حيوان ضاحك"‪ ,‬فهل يكون ضاحك حمل مواطأة أو اشتقاق؟ سنرى‪:‬‬ ‫ حمل املواطأة يسمى حمل الهو هو‬‫‪ -‬حمل االشتقاق يسمى حمل ذو هو‬

‫دروس المنطق‬

‫الضاحك مشتق من ماذا ؟ هو اسم فاعل ضاحك مشتق من الضحك‪" ,‬ضحك‬ ‫ً‬ ‫يضحك ضحكا"‪ ،‬إذن هذا مشتق من املشتقات السبعة التي هي اسم الفاعل‪ .‬اسم‬ ‫فاعل مشتق من " ضحك"‪ ,‬يصح أن نقول "ضحك اإلنسان" بضرب من ضروب "هللا‬ ‫رحمة"‪ .‬هذا يسمى حمل اشتقاق‪ ,‬وفنقول اإلنسان ذو ضحك ال اإلنسان ضحك‪.‬‬ ‫فهنا حمل اشتقاق‪.‬‬ ‫لكن حين أقول "اإلنسان ضاحك"‪ ،‬فهنا حمل مواطأة ألن الضحك خاصية تميز‬ ‫اإلنسان عن غيره من الكائنات‪ ،‬فهنا حمل مواطأة ألنه هو هو ‪ :‬الحيوان الضاحك =‬ ‫اإلنسان‪ .‬نفس الش يء بالنسبة لإلنسان ناطق‪.‬‬ ‫و الحمد هلل رب العاملين‬

‫‪81‬‬


‫الدرس الخامس‪:‬‬ ‫فرع وأصول المطالب وأصول‬ ‫التعريف‬ ‫بسم هللا الرحمن الرحيم‪ .‬الحمد هلل والصالة والسالم على رسول هللا وعلى صحبه‬ ‫وآله ومن وااله‪.‬‬ ‫علمنا ما ينفعنا و انفعنا بما علمتنا وزدنا علما‪.‬‬

‫هذه املقدمة تدور حول أصول املطالب وفروع املطالب‪.‬‬ ‫ً‬ ‫نبدأ باألصول وهي األهم طبعا‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫اليوم سنتحدث عن التعريف واملعرفات وشروط التعريف وأنواعه‪ ,‬أي بما يكون‪,‬‬ ‫لكن في البداية ال بد أن نقدم بمقدمة وهي أطول من املوضوع نفسه لكنها مهمة‪.‬‬

‫أصول املطالب هي مطالب أصول في الحقيقة ألنها مهمة لكل العلوم‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫إذا صادف اإلنسان لفظا معينا ال يعرف دالالته ‪-‬أي ال يعرف معناه‪ -‬في أي لغة من‬ ‫اللغات في العربية وغيرها من اللغات‪ .‬نفترض أنه سمع قوله تعالى‪" :‬كأنهم حمر‬ ‫مستنفرة فرت من قسورة"‪ ,‬ما القسورة؟ مباشرة يسأل عن اللفظ من ناحية لغوية‪,‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يسأل سؤاال لغويا صرفا‪ ،‬فيفسر له ويشرح له شرحا لغويا مجمال‪ ،‬فيقال له‬ ‫القسورة هي األسد‪ .‬هذا ما يعرف بالتعريف اللفظي‪ :‬القسورة هي األسد‪ ،‬وتتكفل به‬ ‫املعجمات‪ .‬هذه املرتبة األولى‪ .‬سوف نرى نترقى في مراتب خمس‪.‬‬

‫‪82‬‬


‫بعد أن يحصل التعريف اللفظي تنزع النفس إلى معرفة املاهية وهذا الترتيب‬ ‫الطبيعي‪ ,‬أي إلى نيل أو معرفة ماهية هذا الش يء‪ ,‬واملاهية تحد الش يء وتميزه من غيره‬ ‫فيقول لنا "فما األسد؟" فهو يسأل بـ "ما؟" اسمها ما الشارحة‪ ,‬ما األسد؟ فيجاب‬ ‫بأنه "حيوان غير ناطق زائر" الذي له صوت الزئير‪ ,‬هل هذا التعريف بذاتيات األسد‬ ‫أم بعرضيات األسد؟ ما هي الذاتيات في املنطق؟ ما هي ذاتية الش يء؟‪ ,‬هي النوع‬ ‫والجنس والفصل‪ ,‬ما هي العرضيات هي الخاصة والعرض العام‪ ,‬حين تقول "األسد‬ ‫هو حيوان زائر" فأنت عرفته بالجنس والفصل القريبين‪ ,‬جنسه حيوان وفصله زائر‪,‬‬ ‫أي ش يء هو في ذاته يسأل عن الفصل ب "أي ش يء هو في ذاته؟" "أي حيوان هو في‬

‫دروس المنطق‬

‫ذاته؟" هو زائر‪.‬‬ ‫ما الغزال ؟ هو الحيوان الباغم فالباغم هو الفصل بينه وبين كل الحيوانات غير‬ ‫الناطقة‪ .‬إذن هذا هو الجواب الواقع بـ "ما الشارحة" تذكر ماهية الش يء املسؤول‬ ‫عنه‪ .‬ويسمى التعريف بشرح االسم يعني التعريف االسمي‪.‬‬ ‫التعريف االسمي‬

‫التعريف الحقيقي‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫طبعا‪ ,‬ليس شرطا أن تحد التعريف بجنسه وفصله‪ ,‬قد يكون حدا تام لكن قد تحده‬ ‫بحد ناقص بالرسم التام أو الناقص‪.‬‬ ‫سوف نتعرف عن الحد بقسميه وعن الرسم بقسميه‪.‬‬ ‫بعد "ما الشارحة" نأتي إلى املستوى الثالث ب " هل البسيطة وهل املركبة" وسوف‬ ‫‪83‬‬

‫تقرأون عن الهليات البسيطة واملركبة‪.‬‬


‫هل البسيطة يسأل بها عن الثبوت‪ ،‬عن الوجود‪ ،‬بعد أن تصورت ماهية هذا الش يء‪,‬‬ ‫ً‬ ‫هل يوجد فعال أو هو خيالي كالعنقاء؟‬ ‫ويسمى حق هذا الش يء وحظه من الثبوت فنسأل بـ "هل البسيطة"‪ ,‬ونجيب بـ "نعم"‬ ‫أو "ال"‪ .‬هذا ترتيب طبيعي ومتعارف‪ .‬هذا الترتيب قد ينعكس‪ .‬بعض الناس تسأل‬ ‫عن الثبوت قبل املاهية‪ ,‬هذا عكس التريتب الطبيعي‬ ‫‪ -1‬ما الشارحة‬ ‫‪ -2‬هل البسيطة هنا لم نتحقق بثبوت ووجوده في الخارج قبل تعريفه‬ ‫إن عكسنا الترتيب‪:‬‬ ‫‪ -1‬هل البسيطة هنا تحققنا بوجود الش يء في الخارج قبل تعريفه‬ ‫دروس المنطق‬

‫‪ -2‬ما الشارحة‪.‬‬ ‫بهذا الترتيب‪ ,‬هذه ما الشارحة تصبح ما الحقيقية‬ ‫ما الفرق بين ما الشارحة وما الحقيقية؟ الفرق في الترتيب والجواب هو نفس‬ ‫الجواب‪ .‬ما الشارحة تجيب عنها بنفس ما الحقيقية‪ ,‬العنوان اختلف واملعنون‬ ‫ً‬ ‫نفسه‪ .‬ولذلك يقال دائما أن الحدود بعد الهليات البسيطة أو قبل الهليات‬ ‫ً‬ ‫البسيطة‪ ,‬إذا في الترتيب الطبيعي سألت بما الشارحة أخذت التعريف‪ ,‬سألت قبل‬ ‫"هل البسيطة" ويقال عنه التعريف االسمي أو شرح االسم‪.‬‬ ‫لو عكسنا وجعلنا هذا التعريف االسمي يعقب السؤال بهل البسيطة ثم سألنا بـ ما‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الحقيقية فالتعريف يصبح تعريفا حقيقيا ألنه ثبت الوجود للماهية لها تحقق‬ ‫خارجي‪.‬‬ ‫ولذلك يقال‪" :‬الحدود قبل الهليات البسيطة اسمية وهي بأعيانها بعدها حقيقية"‬ ‫وفهمنا ملاذا‪.‬‬

‫‪84‬‬


‫الحدود قبل الهليات‪ :‬وضع طبيعي ‪" ,‬ما الشارحة قبل هل" تسمى تعريف اسمي‪.‬‬ ‫الحدود بعد الهليات البسيطة‪ :‬وضع معكوس "هل البسيطة قبل السؤال بـ ما" تسمى‬ ‫تعريف حقيقي ألننا تحققنا بوجود الش يء وثبوته ومتعين في الخارج قبل السؤال عن‬ ‫ماهية الش يء‪.‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ألنه يوجد أشياء ال توجد في الخارج تظل تعريفاتها تعريفا اسميا ال حقيقيا‪ ,‬مثل‬ ‫العنقاء‪ ,‬توجد فقط في الخيال ال في الوجود‪.‬‬

‫وهنا ال معنى للسؤال عن ماهية الوجود أو حقيقته‪ .‬إذن الحقائق هي املاهيات‬ ‫املوجودة لذلك يقال‪ :‬الحدود ذي تعريفات قبل الهليات البسيطة هي اسمية وهي‬ ‫ً‬ ‫بأعيانها بعدها حقيقية"‪ .‬هذه الجملة غريبة قليال ولكن واضحة‪ ,‬بعد ثبوت وجودها‬ ‫دروس المنطق‬

‫فإذن أصبح لها حقيقة وهي ماهية ثابتة‪.‬‬ ‫اآلن سنسأل السؤال الرابع‪ :‬هل املركبة‬ ‫يعقب السؤال بها السؤال بـ "هل البسيطة" والتي يسأل بها عن "حظ الش يء في‬ ‫الوجود" موجود أو غير موجود؟‪ ,‬ثابت أم غير ثابت؟ إذا لم يثبت له الوجود ال نسأل‬ ‫عن هل املركبة وال عن غيرها‪ .‬هل املركبة يعقب السؤال عن إيجابية الوجود‪ .‬هل هللا‬ ‫موجود؟ نعم موجود‪ .‬هل هللا مريد؟ السؤال عن صفة عن حال من أحواله‪ ,‬عن أي‬ ‫ش يء‪ .‬فهذه "هل املركبة"‪.‬‬ ‫البسيطة تسأل عن الوجود واملركبة تسأل عن حال من أحوال الش يء أي عن نحو‬ ‫من أنحاء الش يء أو صفة من صفاته‪.‬‬

‫‪85‬‬

‫آخر ش يء سنسأل "ملاذا؟" عن العلة‪ ,‬فهو سؤال تعليل "ملاذا هو كذا؟"‪" ،‬ملاذا كان‬ ‫ً‬ ‫هللا مريدا؟"‪" ،‬ملاذا يعذب هللا الذين يكفرون به؟"‪ ,‬أنت تسأل عن العلة‪ .‬بالسؤال بـ "‬


‫ملاذا؟" نوعان‪ :‬سؤال عن علة الحكم‪ ,‬ش يء قريب في األصول عن علة الحكم وش يء‬ ‫عن علة الحكم والثبوت‪ ,‬والسؤال مركب‪ .‬يمكن تفكيكه إلى سؤالين‪:‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫سؤال بـ ِ"لم؟" عن علة الحكم‪ :‬لم كان الديناصور الحما؟‪ ,‬لم كان هللا مريدا؟‪ ،‬أو لم‬‫هللا مريد عز وجل؟‪ ,‬هذا سؤال عن حكم‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ علة الحكم والثبوت‪ :‬لم كان املغناطيس جاذبا للحديد؟ ‪ :‬تسأل عن هل يجذب‬‫ً‬ ‫املغناطيس الحديد (الثبوت)؟‪ ,‬وعن ِلم كان جاذبا (الحكم)؟‬ ‫نستطيع أن نأتي بأمثلة‪:‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اشتقوا مصدرا صناعيا لـ ِ"لم" هذه‪ ,‬يسموا اللمية‪ ،‬وسيتكرر معنا في الفلسفة‬

‫هذا معنى اإلني الثبوتي ومعنى اللمي العلي‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫العقلية ولدينا اإلنية‪ ,‬مصطلحان مهمان جدا‪ :‬اإلنية واللمية بالتشديد‪.‬‬ ‫اللمية يسأل بها عن العلية ويسأل باإلنية عن الثبوت‪ .‬سنرى في فلسفة الوجود‪:‬‬ ‫ً‬ ‫البرهان اإلني والبرهان اللمي وتتكرر كثيرا في الفلسفة‪.‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫التعريف اللفظي‪ :‬ما هو معجميا لغويا؟‬ ‫‪-4‬التعريف االسمي "شرح االسم" ‪ :‬ما ثم هل يوجد‬ ‫‪ -2‬التعريف الحقيقي‪ :‬هل يوجد ثم ما هو‬

‫السؤال عن أصول المطالب‬

‫‪ -6‬هل ‪ +‬صفة من صفات هذا الش يء = هل املركبة‬ ‫‪ -0‬ملاذا‪ :‬علة الثبوت في الحاضر==> اإلني الثبوتي‬ ‫‪ -5‬ملاذا‪ :‬علة الحكم في املاض ي ==> اللمي العلي‬ ‫‪86‬‬


‫انتهينا من هذا أصول املطالب‪.‬‬ ‫ما هي األدوات التي يسأل بها عن أصول املطالب؟‪:‬‬ ‫ما الشارحة أو الحقيقية وهل البسيطة وهل املركبة ولم‪ .‬هذه األدوات الخمسة هي‬ ‫التي يسأل بها عن أصول املطالب وهي مطالب األصول وهي مهمة في كل العلوم‪.‬‬ ‫توجد مطالب فرعية ويقع السؤال عنها بـ " كيف‪ ،‬كم‪ ،‬أين‪ ،‬متى؟" وكلها لها عالقة‬ ‫باملقوالت العشرة‪ ,‬يسأل عنها بالكيف وبالكم واألين واملتى؟‪ ,‬ليست مهمة كاألصلية‪,‬‬ ‫ً‬ ‫ألن بعض األشياء ال كيوف لها‪ ,‬هي هكذا‪ ,‬فال نسأل عن كيف هي؟‪ ,‬وال نسأل مثال عن‬ ‫"أين هللا؟"‪ ،‬ال نسأل بـ متى؟ عن هللا!!! ألنه مكن املكان وزمن الزمان‪ ,‬لكن يسأل عنه‬ ‫ً‬ ‫بـ "ما؟" و بـ "هل؟" رغم وجود الخالفات و بـ "لم؟" أيضا‪ ،‬وهذا معترك أنظار‪ ,‬تعليل‬ ‫دروس المنطق‬

‫أحكام هللا الكونية والتشريعية واختالف بين األشاعرة واختالف شق األمة‪ ,‬لكن‬ ‫ُيسأل ِبلم؟‪ .‬ال يسأل عن "أين هللا؟" و "متى هللا؟"‬ ‫نأتي إلى صلب الدرس‪.‬‬ ‫التعريف يكون بالحد أو بالرسم‪ ,‬التعريف بالحد التام هو أقوى التعاريف لذلك‬ ‫التعريف بالحد التام هو تحديد أخذ منه الحد والحدود كأنه األصل أن يكون‬ ‫التعريف بالحد‪ .‬ال نقول الرسم والترسيم ألنه كأنه التعريف األصل فيه أال يكون إال‬

‫‪87‬‬

‫بالحد لكن ملا قصرت وسائل البشر ومداركهم فتنازلنا عن التام للناقص‪ ,‬حتى‬ ‫ً‬ ‫الناقص ال يتوفر دائما‪ ,‬خرجنا من الحد إلى الرسم التام‪ ,‬وال يتوفر‪ ,‬فأخذنا الرسم‬ ‫الناقص‪ ,‬وسنرى ما املشترك بينها واملتميز في كل منها‪.‬‬ ‫‪ -‬التعريف بالحد‪ :‬تام وناقص‬


‫ التعريف بالرسم‪ :‬تام وناقص‬‫فلدينا ‪ 1‬أقسام من التعريف إذا‪ .‬هي مصطلحات سهلة وبسيطة وجميلة‪.‬‬ ‫حد‬

‫حد تام‬

‫ناقص‬ ‫رسم‬ ‫ناقص‬

‫رسم تام‬

‫‪ -1‬الحد التام‪:‬‬ ‫أقوى وأحسن التعاريف إذا تيسر‪ ,‬ويكون بذاتيات املحدود أي املعرف‪ ,‬الحد هو‬

‫الفصل القريب)‪ .‬ما اإلنسان ؟ اإلنسان حيوان ناطق‪ ,‬ما الحيوان؟ جنس قريب‪ ,‬لو‬ ‫ً‬ ‫تقدر أن تضيف شيئا قبل حيوان سيكون الحيوان جنس بعيد‪ .‬هذا هو الجنس‬

‫دروس المنطق‬

‫التعريف واملحدود هو املعرف‪ ,‬كلمات مترادفة‪ ,‬فيكون بذاتياته بالجنس والفصل‬ ‫القريبين‪ .‬الجنس القريب إذا اجتمع مع الفصل القريب يساوي النوع (الجنس ‪+‬‬

‫القريب‪ .‬ما الجنس البعيد لإلنسان في شجرة فورفوس؟ هو الجسم النامي‪ ,‬هو‬ ‫ً‬ ‫جنس متوسط ويسمى تسامحا الجنس البعيد‪ .‬الحيوان هو جسم نام حساس‬ ‫ومتحرك باإلرادة‪ ,‬تعريف ذكي للمناطقة‪ ,‬ألنه يمكن أن تكون اآلالت تتحرك ونجعلها‬ ‫تحس ونجعلها تنمو لكن اإلرادة ال تستطيع صنعها إال بالنفس التي زرعها هللا فيه‬ ‫كحيوان‪ ,‬هنا دقة املناطقة‪ ,‬دقة متناهية في التحديد‪ .‬قالوا متحرك باإلرادة الداخلية‬ ‫ال الخارجية‪,‬‬ ‫إذن فالعالقة بين النوع والجنس والفصل هي‪ :‬الجنس ‪ +‬الفصل= النوع‪.‬‬ ‫تستحضرون الفرق بين النوع والجنس؟ كل منهما كبقية هذه األشياء يقع ويأتي‬

‫‪88‬‬


‫ً‬ ‫جوابا عن سؤال "ما هو؟" الجنس يجيب عن "ما هو؟" والنوع يجيب عن "ما هو؟"‬ ‫لكن الفصل نقول "أي ش يء في ذاته؟" لكن ما تعريف الجنس و تعريف النوع؟‬ ‫ُ‬ ‫كالهما مقولتان تحمل على ش يء‪ ,‬املقوالت هي املحموالت فالجنس محمول والنوع‬ ‫محمول والفصل محمول على محموله‪.‬‬ ‫ما هو الجنس؟ هو املقول في جواب "ما هو؟" على أشياء متفقة بالحقيقة بماهية‬ ‫الش يء‬ ‫والنوع في جواب "ما هو؟" على أشياء مختلفة الحقيقة‬ ‫‪ -2‬الحد الناقص ‪:‬‬ ‫الحد الناقص يكون بالفصل وحده كأن نقول "اإلنسان هو الناطق" ألنه ال توجد‬ ‫دروس المنطق‬

‫صفة الناطقية أي التفكير والتعقل إال في اإلنسان‪ ،‬والعقل هو إدراك الخيالي أي‬ ‫الحافظة والتذكر والقدرة على التجريد أي صناعة املفاهيم الكلية أكثر من الجزئية‬ ‫والحسية ألنه حتى الحيوانات تدرك الجزئيات والحس ي الداخلي كاأللم والخارجي‬ ‫ً‬ ‫كتهديد حيوان كاسر مثال‪.‬‬ ‫لذلك املعقول= الكلي‪ ,‬وهي أخص خصائص املعقوالت أنها تتسم بالكلية‪ ,‬بعد ما‬ ‫أدركت صورة فالن الفالني وفالن الفالنية‪ ,‬هذه كلها إدراكات جزئية حسية‬ ‫وانطبعت في الحس وأخذت صورة منها في الخيال والحافظة ما لم ُأغلب على ذاكرتي‪.‬‬ ‫بعد ذلك بتوسط الخيالية يأتي العقل يجرد هذه األشياء ينتزع منها أشياء‪ .‬التجريد‬ ‫يحذف االمتيازات ويبقي على املشتركات‪ .‬االمتيازات ال تدخل في تعريف الحد التام‬

‫‪89‬‬

‫اإلنسانية هي مفهوم متواطيء ألنه مهما تعددت االمتيازات فيبقى إنسان حسب‬ ‫التعريف بالحد التام‪ .‬فهو مفهوم متواطيء ألن تعريفه ينطبق على البشر كلهم‪.‬‬


‫فالعقل يجرد محمد وسعيد وهند من امتيازاته ويستخرج منه مفهوم اإلنسان‬ ‫فيقول أن هذا الشخص إنسان‪ .‬ال إمكان للعلوم والفلسفات واألفكار إال باملفاهيم‬ ‫الكلية ولذلك تسمى املعقوالت‪ .‬وسنعيد هذا الدرس الذي جعل كانط وهيجل‬ ‫يخطئان‪.‬‬ ‫الحد الناقص يكون بالفصل وحده أو بالفصل‪ +‬الجنس البعيد سواء باملتوسط أو‬ ‫البعيد البعيد‬ ‫اإلنسان هو الناطق‪ :‬تعريف بالحد الناقص بالفصل وحده‬

‫سنرى الفرق اآلن‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عندما نقول اإلنسان حيوان ناطق‪ ,‬هذا مفهوميا يساوي اإلنسان ويعادله مثل ما‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫االسم؟= مسماه مفهوميا‪ ,‬ومصداقيا هو يساويه‪ .‬كل إنسان إال وهو حيوان ناطق‪,‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يساوي مصداقا ومفهوما وهذه ميزة التعريف بالحد التام‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫اإلنسان هو جسم نام ناطق‪ :‬تعريف بالجنس املتوسط حقيقة ‪ +‬الفصل‬ ‫هل هذا حد دل على اإلنسان؟ نعم فقد ميزته عن الكائنات األخرى وحدته وعرفته‪.‬‬

‫ً‬ ‫ولكن في حالة الحد الناقص‪ :‬عندما نقول اإلنسان هو الناطق في التعريف‪ ,‬مفهوميا‬

‫اإلنسان أوسع من الناطق (الحيوان الناطق > الناطق)‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫نفسا الش يء‪ :‬جسم نام ناطق‪ ,‬مفهوما ال يساويه ومصداقا يساويه‪ .‬ال يوجد جسم‬ ‫نام مع الناطق (القادر على تكوين املعقوالت أي املفاهيم الكلية) إال ويكون إنسان‪,‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫معناه أنه مصداقا التعريف بالحد الناقص يساوي املفهوم نفسه‪ .‬مفهوما ال يساويه‬ ‫ً‬ ‫ومصداقا يساويه‪ ,‬هذا الفرق بين التعريف بالحد التام والتعريف بالحد الناقص‪.‬‬

‫‪90‬‬


‫ً‬ ‫لكن صحيح أنه كل منهما حده وميزه ودل عليه ألنه مصداقا يساويه‪.‬‬ ‫الحد الناقص يكون إما بـ‪:‬‬

‫‪ -3‬الرسم التام‪:‬‬

‫ الفصل وحده‬‫‪ -‬الفصل ‪ +‬الجنس البعيد‬

‫الجنس ‪ +‬الخاصة‪ .‬الجنس هو ذاتي والخاصة عرض ي‬ ‫الجنس والنوع والفصل‪ :‬الذاتيات‬ ‫الخاصة والعرض العام‪ :‬عرضيات‬

‫ً‬ ‫لكي يأخذ الرسم صفة تام يجب أن يأخذ الذاتي ال العرض ي‪ ,‬فإذن اسمه أيضا رسم‬ ‫تام ألنه يحتوي على ذاتي‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫جنس ‪ +‬خاصة= حيوان ضاحك‪ .‬والضحك من خواص اإلنسان ال فصل له‬ ‫حيوان ‪ +‬منتصب القامة = جنس ‪ +‬خاصة‬ ‫حيوان ‪ +‬قابل للعلم وصنعة الكتابة= جنس ‪ +‬خاصة‪.‬‬ ‫يكتسب العلوم ويحصل من خواص اإلنسان‪.............‬‬ ‫هذه بعض أمثلة للرسم التام ألنه يوجد الجنس كذاتي‬

‫ً‬ ‫الرسم الناقص ال يتوفر على الجنس كذاتي يتوفر على عرض ي بدال منه‪.‬‬

‫‪ -1‬الرسم الناقص‪:‬‬

‫‪91‬‬

‫هذا يكون بالخاصة وحدها‪ .‬ال يكون بالعرض العام أو بالذاتيات‪.‬‬ ‫كأن نقول اإلنسان هو الضاحك‬ ‫هو البادي البشرة املنتصب القامة‬


‫هو القابل للعلم وصنعة الكتابة‬ ‫وينطبق على اإلنسان وحده دون الحيوانات األخرى فنعرفه بالخاصة‪ ,‬مستحيل أن‬ ‫يكون التعريف بالعرض العام الذي ينطبق على كل مصاديق الجنس القريب كله‪.‬‬ ‫الحظنا أن هذه األربعة األقسام إال الحد التام الذي الحظنا فيه تعادل بين الحد‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫واملحدود مفهوميا ومصداقيا‪.‬‬ ‫لكن في الحاالت الثالث األخرى ‪-‬الحد الناقص والرسم التام والرسم الناقص‪ -‬يوجد‬ ‫مساواة مصداقية‪ .‬لن تجد في الكون أمامك كائن بادي البشرة (خاصة من الخواص)‬ ‫ً‬ ‫إال اإلنسان‪ ,‬وكل إنسان إال وهو بادي البشرة‪ .‬إذا هذا حده‪ ,‬والفرق فقط أنها ال‬ ‫ً‬ ‫تساويه مفهوما‪.‬‬ ‫لو رأينا كيف يدل الحد التام على مدلوله‪ :‬هل هي داللة مطابقة أو تضمن أو‬ ‫أما داللة الحد الناقص والرسم التام والرسم الناقص على املحدودات كلها التزامية‬

‫دروس المنطق‬

‫اشتمال؟ داللة الحد التام على مدلوله هي املطابقة ألن الحيوان الناطق = اإلنسان‪.‬‬ ‫من باب داللة الجزء املختص على كله‪ :‬داللة التزامية‪.‬‬

‫ً‬ ‫لدينا نوع آخر من التعريف يسمى التعريف باملثال‪ :‬عرف لي املسجد مثال‪.‬‬ ‫ً ً ً‬ ‫مسجد مثل التعريف باملثال‪ ،‬ويعتمد كثيرا جدا جدا في املدارس‪ ,‬مفيد لألطفال‬ ‫والصغار واملتدربين‪ ,‬لذلك تتذكر أستاذ النحو حين كان يقوم بكتابة "ضرب أكل‬ ‫شرب نام‪ "...‬فعل ماض يقول لك هو هذا‪ ,‬ونفرع عليه بدون أن نعرف ما هو‬ ‫كمفهوم‪ ,‬ورأينا الحمل األولي والحمل الشائع‪ ,‬يتكلمون باملصادق بالحمل الشائع‬

‫مباشرة‪.‬‬

‫ً‬ ‫يضرب يأكل ينام‪ ...‬هو فعل مضارع‪ ,‬و فهمناها أيضا ولم نحتج إلى التعريف باملفهوم‪,‬‬ ‫فقط املتخصصون من يستطيعون تعريفه‪.‬‬

‫‪92‬‬


‫سؤال منطقي‪ :‬هل هناك قسم خامس للتعاريف؟ هل التعريف باملثال قسم خامس‬ ‫من أقسام التعاريف؟ ال‪ .‬التعاريف إما يكون بالحد أو بالرسم فقط‪ .‬رغم أنه معتمد‬ ‫التربية وعلم النفس‪ ,‬فهو من باب التعريف بالخاصة‪ ,‬أما التعريف باملثال فهو من‬ ‫أقسام الرسوم ال إلى الحدود‪ ,‬ألن املصداق من مختصات املعرف‪ ,‬يتبع التعريف‬ ‫بالخاصة‪ ,‬إذن ليس بقسم من أقسام التعريف‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أخيرا لدينا التعريف بالتشبيه‪ ,‬وهو تعريف الش يء املبتغى تعريفه بتشبيهه بش يء آخر‬ ‫معروف لدى الطرف اآلخر أو لدى الشخص نفسه الذي وضح له وجه الشبه‪ .‬كمن‬ ‫طلب لك تعريف الوجود تقول له الوجود كالنور‪ ,‬في كتب الفلسفة يعرف الوجود‬ ‫ً‬ ‫بالنور ألنه وجه الشبه غير ظاهر بنفسه‪ ,‬لكن ُمظهر لغيره وفعال خاصة الوجود‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫فهذا اسمه التعريف بالتشبيه‪.‬‬ ‫هل يتساوى مفهوميا و مصداقيا ؟‬ ‫املفهوم = املصداق ( داللة مطابقة)‬ ‫املصداق ≠املفهوم‬ ‫( داللة التزامية من باب داللة الجزء‬ ‫املختص على كله)‬ ‫املصداق ≠ املفهوم‬ ‫( داللة التزامية من باب داللة الجزء‬ ‫املختص على كله)‬ ‫املصداق ≠ املفهوم‬ ‫( داللة لزومية من باب داللة الجزء‬ ‫املختص على كله)‬

‫‪93‬‬

‫كيف يشكل ؟‬ ‫الفصل ‪ +‬الجنس القريب‬ ‫الفصل‬

‫مثال‬ ‫اإلنسان = حيوان ناطق‬ ‫اإلنسان = الناطق‬ ‫اإلنسان = الجسم النامي‬ ‫الناطق‬ ‫اإلنسان = الحيوان الضاحك‬

‫الجنس القريب ‪ +‬الخاصة‬

‫اإلنسان = أنت \ سعيد \‬

‫التعريف باملثال باملصاديق‬

‫اإلنسان هو الضاحك‪....‬‬

‫الخاصة‬

‫الفصل‪+‬الجنس البعيد‬

‫نوع التعريف‬ ‫الحد التام‬ ‫الحد الناقص‬

‫الرسم التام‬ ‫الرسم‬ ‫الناقص‬


‫الدرس السادس‪:‬‬ ‫أصول وأنواع القسمة‬ ‫أعود باهلل السميع العليم من الشيطان الرجيم‪ ,‬بسم هللا الرحمن الرحيم‪ ,‬الحمد‬ ‫هلل رب العاملين‪ ,‬والصالة والسالم على أشرف املرسلين سيدنا محمد عبد هللا النبي‬ ‫األمين وعلى الطيبين من صحابته امليامين وأتباعهم بإحسان إلى يوم الدين ‪,‬‬ ‫سبحانك ال علم لنا إال ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم‪ ,‬اللهم افتح علينا بالحق‬ ‫وأنت خير الفاتحين‪.‬‬

‫درسنا هذا هو آخر الدرس في الثلث األول من مباحث املنطق وهو ثلث األلفاظ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫بإنهاء هذا الدرس نكون أنهينا ثلث املنطق‪ .‬هذا تقدم سريع جدا الحمد هلل ومبارك‪.‬‬ ‫في الثلث األول جرى الحديث عن مباحث األلفاظ‪ ,‬آخرها القسمة بعد التعريف‪ .‬في‬

‫دروس المنطق‬

‫أما بعد أيها اإلخوة األحباب‬ ‫السالم عليكم ورحمة هللا تعالى وبركاته‬

‫الثلث الثاني سنتحدث عن مباحث التصديقات‪ ,‬يدور أكثرها حول القضايا وأنواعها‬ ‫وأحكامها ثم عن مباحث االستدالل في الثلث املختص بالتصديقات‪ :‬التمثيل‬ ‫القياس واالستقراء‪ .‬يبقى آخر ثلث هو الصناعات الخمسة الخطابة والشعر‬ ‫والبرهان والجرف واملغالطة‪....‬‬ ‫درس التقسيم سيكون أسهل الدروس‪ .‬القسمة أو التقسيم ‪ :‬نفس املصطلح‬ ‫الرياضياتي‪ ,‬والتقسيم غير بعيد من تعريف اللغوي هو جعل الش يء تفاريق أي‬ ‫تفريق الش يء إلى أجزاء متباينة التي هي األقسام‪.‬‬

‫‪94‬‬


‫ً‬ ‫ُ َ‬ ‫الش يء الذي يقسم يسمى املقسم الذي هو مجموعة إلى أقسام كل منها يسمى قسما‬ ‫بالقياس إلى املقسم‪ .‬أما بالقياس إلى جزء مثله يسمى قسيم الش يء‪ ,‬وهذا خطأ‬ ‫ً‬ ‫بدهيا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫إذا فهمنا ما املقسم والقسم والقسيم‪ .‬لو قلنا مثال‪ :‬املفرد ينقسم إلى فعل واسم‬ ‫وحرف‪ ,‬والفعل قسم من أقسام املفرد‪ ,‬الحرف قسم من أقسام املفرد‪ ,‬املفرد هو‬ ‫املقسم‪ ,‬واالسم قسيم للفعل‪ ,‬يعني عديله‪.‬‬ ‫ً‬ ‫لذلك مثال في علم مصطلح الحديث‪ ,‬حين تحدثنا عن أقسام الحديث الصحيح أو‬ ‫املقبول بلغة العلماء‪ ,‬ينقسم إلى صحيح وحسن‪ .‬الصحيح ينقسم إلى صحيح لذاته‬ ‫ً‬ ‫وصحيح لغيره مثال‪ .‬فاآلن املقبول هو املقسم‪ ,‬الصحيح قسم‪ ,‬الحسن قسم‪ ,‬الحسن‬ ‫دروس المنطق‬

‫قسيم الصحيح‪ .‬بعض العلماء جعل الحسن من أقسام الصحيح وهذا خلط بين‬ ‫الصحيح واملقبول‪ ,‬ألنهما قسمان للمقبول‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اآلن وضح الفرق بين القسم والقسيم‪ .‬يكون قسما باعتبار للمقسم والقسيم‬ ‫باعتبار قسم من األقسام‪.‬‬ ‫بعض العلماء يطلق على جهة التقسيم كل تقسيم‪ .‬كل تقسيم ال بد أن يكون له‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وجها معينا‪.‬‬ ‫إذا أردت ترتيب الكتب في مكتبتك‪ ,‬ال بد أن يكون لديك جهة تقسيم‪ ,‬الش يء الذي‬ ‫ً‬ ‫يجري التقسيم وفقه‪ ,‬تسمى َاملَ َ‬ ‫قسم‪ ,‬مثال باعتبار العلوم‪ :‬طبيعية‪ ,‬اجتماعية‪,‬‬ ‫تصنيف ممتاز ويمكن استخدامه‪ .‬بعض املكتبات يصنفون على أساس املؤلفين‪ ,‬ال‬ ‫َ‬ ‫على أساس العلوم والفنون ( ق َسم)‪ .‬بعض املكتبات يقسمونها وفق اللغات‪ :‬عربية‬

‫‪95‬‬

‫كلها مختلطة‪ ,‬باألجنبية وحدها‪ .‬هذه جهة القسمة‪.‬‬


‫ثمرة التقسيم ال نريد أن نطول بذكرها‪ .‬ال يمكن أن تقوم العلوم إال بالتقسيم مثل‬ ‫جدول الكيمياء وفق مقياس معين في التقسيم الذي هو العدد الذري‪ ,‬لكي نتمكن‬ ‫من دراستها‪ ,‬فيمكن‬ ‫علوم اإلحصاء ال يمكن أن تتم إال بالتقسيم‪ .‬تحص ي ماذا أنت ؟ املتعلمين في الدورة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫النهائية تعليما أكاديميا‪ ,‬نحص ي األميين‪ ,‬الشباب من سن كذا إلى سن كذا‪ .‬كل هذا‬ ‫يقوم بالتقسيم‪.‬‬

‫‪ -I‬أصول القسمة‪:‬‬ ‫نأخذ أصول القسمة‪ ,‬وهي قواعد عامة في القسمة‪:‬‬ ‫ً‬ ‫إذا كان القسم ال ينبني عليه ثمرة‪ ,‬سيكون لغوا‪ .‬يمكن أن تكون هناك قسمة وال‬ ‫ً‬ ‫ينبني عليها أي ش يء‪ ,‬فمثال عندما درسنا الدالالت‪ ,‬قلنا الدالالت تنقسم إلى لفظية‬

‫دروس المنطق‬

‫‪ -1‬ال بد من ثمرة‪:‬‬

‫وغير لفظية وكل منها إلى وضعية طبيعية وعقلية‪.‬‬ ‫التقسيم املنطقي لهذه الدالالت يهتم بالداللة الوضعية اللفظية بأقسامها الثالثة‪:‬‬ ‫مطابقة لزوم وتضمن‪ .‬املنطق يركز على هذه فقط وال يبالي باآلخر‪ .‬لو لم يقسم‬ ‫املناطقة ملا تمكنا من دراسة املنطق ومعرفة فيما يختص بالتدقيق‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ماض ومضارع وأمر‪ .‬هذا التقسيم له ثمرة طبعا‪ ,‬كل‬ ‫النحوي إذا قسم الفعل إلى ٍ‬ ‫ً‬ ‫قسم له أحكام‪ ,‬وكل قسم يكون مثال‪" :‬مضموم العين ومفتوح العين ومكسور العين"‬ ‫هذا التقسيم ال تظهر له ثمرة في النحو ألنه له نفس الحكم‪ ،‬لكن في الصرف يؤثر‪.‬‬ ‫ً‬ ‫التقسيم هنا له تأثير في علم الصرف ال في علم النحو‪ .‬من هنا النحوي ال يقيم وزنا‬

‫‪96‬‬


‫لذاك التقسيم‪.‬‬ ‫‪ -2‬ال بد من تباين األقسام‪:‬‬ ‫أن تكون منحازة وإال يحصل تداخل‪ ,‬وهذا ضد القسمة‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫املنصوب هو املفعول والحال والظرف و‪ ,...‬يوجد غلط هنا ألن الظرف هو قسم من‬ ‫ً‬ ‫أقسام املفعول "ظرف زمان وظرف مكان" فهنا جعلت قسم الش يء قسيما له‪,‬‬ ‫ً‬ ‫جعلت الظرف قسيما للمفعول (به – له – فيه)‪ .‬فإذن من أقسام املفعول ظرف‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫زمان وظرف مكان‪ ،‬فحين جعلت الظرف قسما من املنصوب وقسيما وعديال‬ ‫ً‬ ‫للمفعول وفي الحقيقة هو ابنه جعلت االبن أخا‪ .‬هنا صار تداخل‪ .‬وهذا غلط‪ ,‬ال بد‬ ‫أن يكون هناك تباين‪.‬‬ ‫ً‬ ‫فجعل قسم الش يء قسيما له هو خطأ واضح‪.‬‬ ‫هناك ش يء يحصل للعلماء غير الدقيقين‪.‬‬ ‫نريد تقسيم سكان النمسا إلى متعلمين وأميين‪ ،‬ونقسمهم إلى فقراء وأغنياء‪،‬‬ ‫ونقسمهم إلى أصحاء ومرض ى‪ .‬هذه الثالثة التقسيمات متداخلة‪ ,‬ألن املتعلم ال يخلو‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أن يكون فقيرا أو غنيا‪ .‬املتعلم الفقير قد يكون صحيحا أو مريضا‪ .‬سكان النمسا كل‬ ‫منهما‪ ،‬فقد يكون متعلم وأمي‪ ،‬وكل منهما فقير وغني‪ ،‬وكل من األربعة األقسام يمكن‬ ‫أن يكون صحيح أو مريض‪ ,‬فتكون لدينا ‪ 8‬أقسام‪ ,‬هذه قسمة تباينت فيها األقسام‪.‬‬ ‫ً‬ ‫هذا يحصل كثيرا عند الباحثين‪ ,‬ال يعلمون أصول التقسيم‪ ,‬القسمة ال بد أن تكون‬ ‫دقيقة‪.‬‬

‫‪97‬‬

‫ً‬ ‫جعل قسم الش يء واحد قسيما له هو بدهيا خطأ مثل حكاية املنصوبات وحكاية‬ ‫املفعول والظرف‪.‬‬


‫ً‬ ‫ً‬ ‫مثال كأن نقسم املواطن باعتبار الدين إما أن يكون‬ ‫جعل قسيم الش يء قسما له‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مثال في الصين‪ .‬املواطن املصري‬ ‫مسلما وإما مسيحيا وإما أن يكون يهوديا أو بال دين‬ ‫ً‬ ‫إما أن يكون مسلم أو مسيحي‪ ,‬هذه قسمة صحيحة‪ .‬أن تجعل املسيحي قسما‬ ‫ً‬ ‫للمسلم فقد جعلت قسيم الش يء قسما له‪ .‬مستحيل أن تجعل املسلم من أقسام‬ ‫املسيحي أو املسيحي من أقسام املسلم‪ .‬لو قسمتم املسيحيين إلى أرثوذكس‬ ‫وبروتستانت فهذه قسمة صحيحة‪ .‬املقبول مقسم إلى صحيح وحسن‪ .‬هذا صحيح‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فتجعل مثال الحسن قسما للصحيح فأنت جعلت الحسن قسما للصحيح‪ ,‬وهذا‬ ‫يحدث قبل أن تستقر املصطلحات وهو ممكن‪ ،‬لكن بعد استقرار املصطلحات ال‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يصح أن تجعل الحسن قسما للصحيح فهذا غير مقبول‪ .‬حتى في النحو مثال‪,‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫املرفوعات‪" :‬املبتدأ والخبر والفاعل ونائب الفاعل" هذا تقسيم صحيح‪ .‬يصبح خطأ‬ ‫ً‬ ‫لو قلنا مثال أن الفاعل ينقسم إلى فاعل مستقل ونائب الفاعل‪ ,‬فأنت جعلت نائب‬ ‫ً‬ ‫الفاعل قسما للفاعل‪ ,‬والحق أنه قسيم للفاعل‪.‬‬ ‫ً‬ ‫إذا قسمت الش يء إلى أشياء‪ ,‬فال يصح أن تجعل قسيم الش يء قسما له‪.‬‬ ‫‪ -3‬أساس القسمة‪:‬‬ ‫أن تقسم سكان بلد حسب الصحة أو املرض‪ ،‬األمية أو التعلم‪ ،‬أو بلحاظ مستوى‬ ‫ً‬ ‫الدخل أو الذكورة واألنوثة أو مخانيث وسنرى مثال نسبة الذكور في املائة‪ ,‬هذا كالم‬ ‫دقيق‪ .‬كذلك الكتب‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ال ينفع التقسيم على عدة أسس في نفس الوقت‪ .‬نقسم مثال على أساس اللغة إلى‬ ‫عربي ولغات أخرى‪ ,‬ونقسم كل قسم إلى مجلد أو ورقي‪ ,‬ثم إلى علوم وفنون‬ ‫وإنسانيات‪.‬‬

‫‪98‬‬


‫هذا هو السر في أنهم يجمعون التعريف مع القسمة‪ .‬يوجد نوع من التعريف يسمى‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫التعريف بالقسمة‪ ,‬عندما يكون األساس صحيحا وجامعا مانعا يصح التعريف بها‪,‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ويحصل كثيرا في العلوم الطبيعية‪ ,‬فال بد أن يكون التقسيم مؤسسا على أساس‬ ‫واضح‪.‬‬

‫ً‬ ‫كأن نقسم الناس إلى مواطنين وإلى غير مواطنين‪ ,‬هذا تقسيم صحيح‪ ,‬لن تجد واحدا‬ ‫إال وهو لديه إقامة أو هو مواطن‪ .‬هذا املقيم يكون إما ذو إقامة مؤقتة أو لجوء‪ ,‬هذا‬ ‫ً‬ ‫تقسيم صحيح‪ .‬ولن تجد مواطنا لديه إقامة‪ ،‬ثم ال يصح أن تقسم املقيمين إلى‬ ‫ألوانهم ألنه حتى املواطنين لديهم نفس الش يء‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫‪ -1‬أن تكون القسمة جامعة مانعة‬ ‫مثل التعريف‪ .‬جامعة تجمع جميع األقسام املمكن اجتماعها في القسم‪ ,‬ال بد وأال‬ ‫تترك حتى أي قسم‪ .‬وتكون مانعة أي تمنع دخول أي ش يء سوى هذه األقسام ألنها‬ ‫قسم آخر‪ ,‬فتصير لدينا قسمة جامعة مانعة‪ ,‬كما قلنا العرب يقسمون الكلمة إلى‬ ‫اسم وفعل وحرف‪ ,‬ال توجد أي كلمة في العربية إال وتكون ضمن هذه الثالثة أقسام‪.‬‬ ‫خطأ املعاصرون الذين يضيفون في معظم الكتب املدرسية والجامعة "اآللة"‪ ,‬ال‬ ‫توجد آلة‪ ,‬يقول لك "أداة" ‪ :‬أداة نصب‪ ...‬ال توجد أداة‪ ،‬وهي تستر عيوب النحويين‬

‫‪99‬‬

‫املعاصرين‪ ,‬هذا تغليط للغة العربية‪.‬‬ ‫فال بد أن تكون جامعة مانعة‪ .‬في العلوم والفلسفات‪ ,‬من هللا تبارك وتعالى أن أي‬ ‫ً‬ ‫ش يء موجود إما أن يكون مادة وإما أن يكون مجردا عن املادة‪ ,‬أي ش ي غير مادي فهو‬ ‫ً‬ ‫مجرد عن املادة‪ ,‬ربنا مجرد عن املادة‪ ,‬بأي معنى من املعاني للمادة‪ .‬طبعا اختلفوا في‬


‫املالئكة ولكن املعروف أنها مجردات‪ .‬واملادة هذه ال بد أن تنقسم إلى حيوان ونبات‬ ‫وجماد‪ ,‬وأي ش يء مادي يجب أن يكون ضمن هذه الثالثة األقسام‪ .‬الجمادات التي‬ ‫ليست فيها حياة أي ال تنمو‪ ،‬النبات جسم نام لكن الجماد ال ينمو لذلك توجد‬ ‫أشياء اشتبهت على العلماء‪ ,‬احتاروا فيها‪ ,‬لكن ما دام يظهر فيها صفة النمو الذاتي‬ ‫فهي إما حيوان أو نبات‪" .‬الحوينبات" ‪-‬الحيوانات النباتات‪ -‬تركوها بينهم لم يحددوا‬ ‫لكن الجماد قسم متميز‪ ,‬كالبالزما في الفيزياء‪ ,‬األجسام السماوية هي جمادات "مذنب‬ ‫كوكب الثقب األسود أسترويد"‪ ,‬قسمة حاصلة دقيقة‪.‬‬ ‫يمكن للناس أن يقسموا تقسيم ثان بحسب االنتماء‪ :‬كائنات علوية وكائنات‬

‫هذه ليست قسمة جامعة مانعة ألن حتى الحيوان فيه الصلب‪ ,‬والبالزما ال تدخل‬

‫دروس المنطق‬

‫سفلية‪/‬أرضية‪ ،‬وكل واحد منها تقسم إلى‪ ....‬وهذا معناه أنه كلما تقدم العلم وتدقق‬ ‫ً‬ ‫ال بد أن يتغير التقسيم‪ .‬طبعا فهي تتعامل مع مدركاتك وما فهمته في الوجود‪ ,‬وكلما‬ ‫تكتشف أكثر ستضع أشياء جديدة‪ .‬املادة الجامدة تنقسم إلى صلب وسائل وغازي‪,‬‬ ‫ضمن التقسيم الثالثي‪.‬‬ ‫ال بد أن تكون القسمة جامعة مانعة‬ ‫‪ -II‬أنواع القسمة‪:‬‬ ‫أول ش يء‪ ,‬لدينا لفظ أو مفهوم الكل والكلي‪ ,‬الكلي يقابله الجزئي‪ ,‬والكلي له مصاديق‬ ‫التي ال بد أن تكون جزئية‪ ,‬ال يوجد كلي له مصداق الكلي إال عند أفالطون في عالم‬ ‫املثل‪ ,‬كلي لديه مصداق كلي‪ .‬هذا كالم أفالطون‪ ,‬غيره قالوا اإلنسان هو كلي أما أنا‬ ‫ً‬ ‫وأنت وهو وهي فهي متشخصة وتقال جزئي تسامحا‪ ,‬الفلسفة ال تتسامح في هذا‬ ‫الجانب ألن الجزئي في الذهن فقط‪.‬‬

‫‪100‬‬


‫ولدينا الكل ليس الكلي الذي يتكون من أجزاء‪ :‬مثل الطاولة هذه هي كل وأجزائها هي‬ ‫لوحة الخشب هذه والقوائم األربعة‪ ,‬هذا البيت هذا كل وأجزائه الباب والسقف‬ ‫والنوافذ و‪ ،...‬الكتاب هو كل واألجزاء هي األوراق والغالف واملكتوب عليه‪ .‬هذا‬ ‫مفهوم بسيط يفهمه حتى الطفل‪.‬‬ ‫فالقسمة نوعان‪:‬‬ ‫‪ -1‬قسمة الكل إلى أجزاء ‪:‬‬ ‫وفيها أنواع لذلك تسمى القسمة الطبيعية‪ .‬فاإلنسان كمفهوم كلي ماهوي القالب‪,‬‬ ‫هذا مفهوم قالبي يدخل في كل البشر‪ .‬هؤالء مفهوم ماهوي‪ ,‬معقول كلي من‬

‫دروس المنطق‬

‫املعقوالت األولى‪ ,‬أول درجات العقل‪ :‬انتزاع املجرد‬ ‫ً‬ ‫عرفنا اإلنسان بأنه حيوان ناطق‪ ,‬فعال له جزئين من حيوان ‪ +‬ناطق‪ ,‬هذه املاهية‬ ‫التامة لإلنسان‪ :‬الحيوان جنس وناطق "فصل" الذي يميزه من أنواع الحيوانات‬ ‫ً‬ ‫األخرى‪ ,‬جنس ‪ +‬فصل = النوع‪ .‬فهذه فعال أجزاؤه الحقيقية‪ :‬الحيوانية والناطقية‪.‬‬ ‫كيف عرفناها؟ عندما تعرف أي إنسان تلمس فيه الناطقية والحيوانية بالعقل‪,‬‬ ‫فتسمى األجزاء هذه بالعقلية ألنك أدركتها بالعقل ال بالحس‪ .‬وتمييز الحيوان عن‬ ‫النبات تم بالعقل‪.‬‬ ‫لو أردنا تقسيم املاء‪ ,‬يتكون من الهيدروجين واألكسجين‪ ,‬هذان هما القسمان‪ ,‬هل‬ ‫يوجدا بهذا الترتيب بغير املاء؟ ال‪ ,‬فقط املاء‪ ,‬لذلك لو أردنا تعريف املاء نستعمل‬

‫‪101‬‬

‫هذين العنصرين‪ .‬هذان الجزءان يوجدان في الطبيعة أم ال ؟ بل هما في الطبيعة‬ ‫بالتجربة‪ ,‬ذرتين هيدروجين وذرة أكسجين فهذه أجزاء طبيعية ال عقلية‪ .‬وسواء‬ ‫عقلك عرفها أو لم يعرفها فهي موجودة في الطبيعة تنتظر أن تكتشفها كما هي‪ ,‬لكن‬


‫لو لم يوجد اإلنسان ملا وجد مفهوم اسمه الحيوان الناطق‪ .‬والناطقية أي التجريد‬ ‫وتكوين مفاهيم كلية‪.‬‬ ‫هذا الحاسوب مكون من كذا وكذا وهاردوير وسوفتوير‪ ....‬وهذه األجزاء أهي طبيعية‬ ‫أم صناعية؟ بل صناعية‪ ،‬نحن صنعناها‪ ،‬وأجزاء السيارة واالختراعات والتقنيات‬ ‫والصاروخ والطائرة والساعة كلها تسمى أجزاء صناعية‪.‬‬ ‫ال بد أن تميز بين العقلي والطبيعي والصناعي‪.‬‬

‫يمكن أن نقسمه إلى تقسيم جامع مانع‪:‬‬ ‫‪ -‬مادة‬

‫دروس المنطق‬

‫‪ -2‬قسمة الكلي إلى جزئياته‬ ‫ً‬ ‫ضربت لكم مثال عندما قلت أن أي ش يء موجود‪ .‬الوجود لفظ كلي من أعم الكليات‪,‬‬

‫‪ -‬مجرد عن املادة‬

‫ً‬ ‫هذه قسمة حاصلة‪ ,‬رب العاملين قطعا مجرد عن املادة‪ ,‬وكل واحد منا ال بد أن يكون‬ ‫ً‬ ‫ماديا‪ ,‬والخالف في املالئكة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫واملادة قسمناها إلى جماد ونبات وحيوان‪ .‬كل ش يء مادي إال وسيكون جمادا أو نباتا‬ ‫ً‬ ‫أو حيوانا‪ .‬أما املالئكة فهي حسب الفلسفة العقلية األرسطية فهي مجردة عن املادة‪,‬‬ ‫أما بالفلسفة الدينية فهي أقرب حيوان ألنها تحزن لذنوب العباد وتغضب وتبكي‬ ‫وتدعو ولديها حركة باإلرادة لذلك يأمرها هللا فتعمل‪ .‬لكن هل تنمو؟ هللا أعلم‪ ,‬لكن‬ ‫ً‬ ‫ال بد أن يكون نمو معنوي ال حيوي‪ ,‬مؤكد أنها تنمو معنويا‪ ,‬تستغفر وتنصر املؤمنين‬ ‫وتقاتل معهم‪ .‬هي كائن متفاعل موضوعي ويكتسب لياقات على قدر مقامه‪ ,‬لكن بما‬

‫‪102‬‬


‫أنها تعيش هذه األحوال فهي أقرب للحيوان‪.‬‬ ‫تقسيم املوجود إلى جزئيات‪ ,‬ما الفرق ؟ ال الكل إلى أجزاء‬ ‫ً‬ ‫أعطيكم الفرق بطريقة سهلة جدا‪ .‬نأخذ مثال الطاولة‪ :‬قطعة خشب ‪ +‬قوائم أربعة‪.‬‬ ‫هل يصح أن نقول‪ :‬قطعة الخشب طاولة؟ غلط طبعا‪ .‬هل يصح أن نقول‪ :‬القوائم‬ ‫طاولة؟ ال غلط‪ ،‬أو الطاولة قطعة خشب‪ ،‬أو الطاولة أربع قوائم؟ ال غير صحيح‪.‬‬ ‫معنى ذلك أنه ال يصح الحمل وتعلمون معنى الحمل "نسبة ش يء إلى ش يء"‪ ،‬فكل‬ ‫الحمل ال يصح‪ .‬أن نقول أن الحاسوب هو ويندوز فيستا أو أي جزء من الحاسوب‪،‬‬ ‫أو أن نقول أن السيارة دينامو‪ .‬كل هذا غير صحيح‪ .‬لكي تعرفه ال بد أن تحمل عليه‬ ‫كل أجزائه‪ :‬الطاولة هي كذا وكذا وكذا‪ .‬ال يصح أن تجزيء هذا الحمل بخالف الكلي‪.‬‬ ‫قلنا اإلنسان حيوان ناطق‪ .‬هل يصح أن نقول اإلنسان حيوان؟ نعم ألنه حيوان‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫هل يصح أن نقول اإلنسان ناطق؟ نعم صحيح‪ .‬ما االختالف؟ االختالف حاصل في‬ ‫املفهوم ال في املصداق‪ ,‬ألنه عندما أقول اإلنسان ناطق‪ ,‬لن تجد أي ناطق إال وهو‬ ‫ً‬ ‫ناطق‪ .‬مفهوميا ال يتعادالن‪ .‬اإلنسان أخص من الحيوان ألن اإلنسان خصصناه‬ ‫بالفصل "الناطقية" فقد حددناه بالفصل‪ ,‬وكلما تزيد حدود فقد خصصت املحدود‬ ‫وضيقته بتلك األلفاظ‪.‬‬ ‫نريد أن نعرف العالم‪ .‬من هو العالم؟ لو قلنا العالم هو من يكتب ويقرأ‪ ,‬هذا تعريف‬ ‫ً‬ ‫مطاطي واسع جدا ألن حتى األطفال تكتب وتقرأ‪ .‬العالم هو من يكتب ويقرأ ويفقه في‬ ‫تخصص ما أو أكثر من تخصص بما يوافق عليه أهل التخصص‪ .‬هذا تعريف‬ ‫أضيق‪.‬‬

‫‪103‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫اإلنسان حيوان‪ ,‬هو إذن تعريف واسع جدا‪ ,‬هو تعريف مفهوميا متعادالن‪ ,‬لكن‬ ‫ً‬ ‫مصداقيا غير متساويان ألنه حتى الغزال واألسد ينطبق عليهما التعريف بالحيوان‪.‬‬


‫لكن عندما نقول اإلنسان حيوان ناطق‪ ,‬هو تعريف أضيق ألننا فصلنا اإلنسان عن‬ ‫باقي الحيوانات‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫اإلنسان كمفهوم ال يعادله منطقيا إال حيوان ناطق مفهوميا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مفهوميا اإلنسان هو حيوان ناطق‪ ,‬خرج كل األنواع األخرى وبقي اإلنسان‪ ,‬فأصبح‬ ‫املفهوم أدق‪.‬‬ ‫مفهوم اإلنسان أخص من مفهوم الحيوان‪.‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫لو حذفنا ناطق وقلنا حيوان‪ :‬اإلنسان حيوان‪ .‬صحيح مصداقا خطأ مفهوميا‬ ‫اإلنسان ناطق‪ ,‬والناطق إنسان‪ ,‬لكن هل الناطقية تعادل مفهوم اإلنسان ؟ الناطقية‬ ‫كمفهوم أعم من اإلنسان‪ ,‬ألن العقل ال يحيل مفهوم الناطقية التي تتميز به كائنات‬

‫كثيرة‪ ,‬املالئكة وغيرها‪ ,‬لكن في الواقع الخارجي‪ ,‬لم نر ناطق غير اإلنسان‪.‬‬ ‫إنسان‪ ,‬ال تجد إنسان إال وهو ناطق‪.‬‬ ‫هذا هو الفرق بين الكل وأجزائه‪ ,‬والكلي وجزئياته‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫ً‬ ‫فالناطقية أعم كمفهوم‪ .‬لكن كمصداق متخارج‪ ,‬يتعادالن‪ ,‬ال تجد ناطقا إال وهو‬

‫في الكلي يمكن حمل الجزئي على املفهوم‪ ,‬وال يمكن حمل الجزء على الكل‪.‬‬ ‫هذا هو الفرق املذكور في كتب املنطق‪.‬‬ ‫‪ -III‬التعريف بالقسمة‬ ‫ً‬ ‫سبق وضربنا لكم مثاال‪ .‬ما امللح؟ هو كلوريد الصوديوم‪ ,‬ال يوجد مركب إال وهو ملح‪,‬‬ ‫واملاء هو ذرتين هيدروجين وذرة أكسجين‪ .‬القسمة جامعة مانعة‪ .‬ما نوع التعريف‬ ‫هنا؟‬

‫‪104‬‬


‫ بالحد‪ :‬تام وناقص‬‫ بالرسم‪ :‬تام وناقص‪.‬‬‫الحد التام تعريف بالجنس القريب والفصل‬ ‫الحد الناقص‪ :‬الفصل أو الفصل‪ +‬الجنس املتوسط أو البعيد‬ ‫الرسم التام‪ :‬تعريف بالجنس ‪ +‬العرض الخاص‬ ‫الرسم الناقص‪ :‬بالخاصة وحدها‪ :‬كالقول بأن اإلنسان هو الضاحك‪.‬‬ ‫نريد تعريف القسمة‪ ,‬من أي نوع تعريف؟ بالحد أم بالرسم ؟ مستحيل يكون تعريف‬ ‫بالحد‪.‬‬ ‫تعريف املاء هو تعريف بالرسم الناقص ألنه من خواص املاء التي تعرض له وتختص‬ ‫به أنه مركب من كذا كذا‪ ,‬و كلوريد الصوديوم أنه مركب من كذا وكذا‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫وبذا نكون قد انتهينا من الثلث األول من املنطق‬ ‫سنعطيكم مقدمة بسيطة عن القضايا‪ 16‬في القسم الثاني للمنطق‪.‬‬ ‫القضية مصطلح منطقي يرادفه في لغة النحو والبالغة مصطلح "الخبر"‪.‬‬ ‫لو سألت ما هو الخبر؟ الخبر هو املركب التام الذي تحسن السكوت عليه السماء‪,‬‬ ‫تحتمل الصدق أو الكذب لذاتها‪.‬‬ ‫مثال‪" :‬محمد رسول هللا" هو خبر‪ ,‬أو "الثقوب السوداء موجودة في السماء"‪.‬‬ ‫الخبر هو القضية‪ .‬هل لدينا غير الخبر ؟ نعم‪ ,‬لدينا خبر وإنشاء‪ ,‬كل الكالم يكون إما‬ ‫ً‬ ‫خبر أو إنشاء‪ .‬الكالم ال اللفظة‪ ,‬الكالم املركب‪ .‬أي كالم مركب يكون إما خبرا وإما‬ ‫إنشاء‪ ,‬الخبر يحتمل الصدق أو الكذب لذاته‪ .‬اإلنشاء ينقسم إلى‪ :‬األمر والدعاء‬

‫‪105‬‬

‫والتمني والترجي واالستفهام‪ ,‬وهذا ال يحتمل الصدق والكذب لذاته‪" .‬اذهب وأحضر‬ ‫‪proposition‬‬

‫‪16‬‬


‫كذا من املطبخ" أو "اللهم اعطنا وال تحرمنا" أو "هل وصل سعيد إلى الدار؟"‪ ،‬كلها ال‬ ‫يمكن تصديقها أو تكذيبها لذاتها‪ .‬لكن يمكن تصديقها أو تكذيبها لغيرها‪.‬‬ ‫اللغويون فهموا ذلك‪ ,‬إذا فهمنا كيف يحتمل اإلنشاء الصدق والكذب لغيره‪ ,‬سنفهم‬ ‫كيف يحتمل الخبر الصدق والكذب لذاته‪.‬‬ ‫نفترض أنا اآلن أرى "أبو آدم" أمامي‪ ,‬وسألت‪ :‬يا أخي‪ ,‬هل أبو آدم موجود؟ سيجيبني‪:‬‬ ‫كذب الشيخ‪ ,‬يسأل سؤال جاهل وهو عالم‪ ,‬أنت تراه وقبل قليل ذكرته‪ ,‬أجب يا أبو‬ ‫آدم‪ ,‬كذب الشيخ في سؤاله‪ .‬يجوز وصف هذا اإلنشاء بالكذب‪ .‬ما هذا يسأل عن‬ ‫شخص يراه؟!‬ ‫شخص غني معروف من أصحاب املاليين ويقول "صدقة هلل يا محسنين" سيقول‬ ‫الناس "هذا الكذاب"‪ ,‬هذا يشحذ ويقول "أعطوني يا محسنين"‪ ,‬فالسؤال شحاذة‬ ‫دروس المنطق‬

‫هو أمر من مستجد ملعط‪ ,‬يسأل غيره لكن هو سؤال‪ .‬السؤال عندما تسأل رب‬ ‫العاملين‪ ,‬في أصله هو أمر‪ :‬اللهم اعطنا‪ ,‬لكن يسمى دعاءا ‪ ,‬فصيغته أمر ولكن معناه‬ ‫هو دعاء ألنه موجه إلى هللا‪ .‬فاملليونير الذي يشحذ هو كذاب‪.‬‬ ‫أحدهم يقول‪" :‬لو أن هللا يمن ّ‬ ‫علي باألوالد" وهو لديه سبعة‪ ,‬فهو يتمنى‪.‬‬ ‫أحدهم عنده سيارة مرسيديس ‪ 2111‬ويدعو "اللهم اعطنا سيارة أقض ي فيها‬ ‫مشاويري" فهو كذاب‪ .‬لكن هو كذاب لذاته‪ ,‬صعب أن تبين اإلنشاء بالكذب لذاته‪,‬‬ ‫لكن اللوازم‪ .‬عندما أرى رجل غني يستجدي‪ ,‬ما الذي نفهم منه؟ نفهم منه قضية‬ ‫خبرية فالفعل اإلنشائي يلزمه خبر يقول‪" :‬أنا محتاج وليس عندي واعطوني" فهو‬ ‫كذاب ألن عنده‪ ,‬هو صادق في الشحاذة وكذاب في املدلول االلتزامي‪ ,‬ألن سؤاله يلزم‬ ‫منه قضية خبرية "أنا فقير"‪ ،‬وهكذا طبقها على اإلنشاء‪.‬‬ ‫لذلك يوصف اإلنشاء بالكذب أو الصدق بمدلوالته االلتزامية ال من ذاته‪ ,‬يلزم منه‬

‫‪106‬‬


‫ش يء هو خبر في نهاية املطاف‪.‬‬ ‫ اللهم اعطني سيارة‪ ,‬يلزم منه "ليس عندي سيارة‪ ،‬وأنا أمش ي على رجلين"‪ ,‬فهذا‬‫كذب ألن عنده سيارة‪ .‬فهذا يلزم ما يدعو بهذا الدعاء‪.‬‬ ‫فألجل هذا املعنى بالذات‪:‬‬ ‫الخبر ال لهذه اللوازم‪ ,‬بل لذاته يحتمل الصدق والكذب‬ ‫أما اإلنشاء يحتمل الصدق والكذب ملدلوالته االلتزامية‬ ‫"املعادن تتمدد بالحرارة"‪ ,‬تحتمل الصدق والكذب حسب البرهان التجريبي‪.‬‬ ‫"مسيلمة الكذاب نبي صادق"‪ ،‬تحتمل الصدق والكذب وثبت أنها كاذبة‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫ً‬ ‫"تركيا انتصرت في الحرب العاملية األولى"‪ ,‬قضية كاذبة ألنها انهزمت في فيرساي مثال‪.‬‬ ‫فهمنا ما معنى " القضية "‪.‬‬ ‫القضية تنقسم إلى قسمين‪:‬‬ ‫ قضية حملية ‪ :17‬مقولة أو خبر أو جازم‪ ,‬غير مشروط‪ .‬عندما نصف بها في الحملية‬‫في املنطق‪ ,‬ألن أخص صفات الحملية أنها غير مشروطة "إذا‪ ...‬إذن" "ليس‪" "....‬إما أو‬ ‫إما"‪ .‬القضية يضح فيها الحمل بشكل واضح‪.‬‬ ‫– قضية شرطية‪18‬‬

‫‪107‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫القضية الحملية بسيطة جدا‪ ,‬منها مثال "محمد رسول هللا" و "املذنبات أجسام‬ ‫‪Caterogical‬‬ ‫‪Conditional‬‬

‫‪17‬‬ ‫‪18‬‬


‫سماوية" و "املنطق من العلوم العقلية" و "علي صاحب رسول هللا"‪ ....‬هذه كلها‬ ‫قضايا حملية‪.‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫معنى القضايا الحملية أن نحمل ش يء على ش يء‪ ,‬نسند شيئا إلى ش يء‪ ,‬نصف شيئا‬ ‫بش يء‪ ,‬فهنا مثال "محمد رسول هللا"‪ :‬املسند إليه أو املوصوف هو "محمد" يسمى‬ ‫ً‬ ‫أيضا املوضوع‪ 19‬أو املحمول‪20‬‬ ‫ً‬ ‫املسند هو الرسالة ويسمى أيضا املحمول عليه‪.‬‬ ‫الكبيولة ليست موجودة الرابطة‪ .‬يجب أن يكون بين املوضوع واملحمول رابطة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫الرابطة كثيرا ما تختفي‪ .‬هذه قضية حملية ثنائية ألن في اللغة اإلنجليزية نقول‪:‬‬

‫‪Mohammed is Rassul Allah‬‬ ‫اللغات الالتينية تكون فيها الرابطة واضحة‪ ،‬أما في العربية عندما تتوفر الرابطة‬ ‫دروس المنطق‬

‫فنقول‪ :‬قضية حملية ثالثية وتتكون من املوضوع ‪ +‬املحمول ‪ +‬الرابطة‬ ‫لو قلنا‪" :‬علي هو ابن عم رسول هللا"‪ .‬هي قضية ثالثية‬ ‫علي‪ :‬موضوع‬ ‫هو‪ :‬الرابطة‬ ‫ابن عم رسول هللا ‪ :‬املحمول‬ ‫القضية الحملية هي التي يحكم فيها على ش يء بثبوت ش يء له أو نفيه عنه‪.‬‬ ‫الشمس طالعة‪ :‬موجبة‬ ‫الشمس ليست طالعة‪ :‬سالبة‬ ‫الشمس هي طالعة‪ ,‬كائنة طالعة‪ : ....‬قضية حملية موجبة‪.‬‬

‫‪108‬‬ ‫‪subject‬‬ ‫‪Predicat‬‬

‫‪19‬‬ ‫‪20‬‬


‫الشمس ليست طالعة ‪ :‬قضية حملية سالبة‬ ‫في املرة القادمة ندخل في القضية الشرطية‪.‬‬ ‫املفارقة أن تسلم بمقدمات معينة وتنتهي بك إلى نتيجة غير معقولة‪ ,‬إما متهافتة إما‬ ‫متناقضة فتسمى البارادوكس‪ .‬املغالطات تنتهي باملفارقات‪ .‬سننتهي في آخر السلسلة‬ ‫باملفارقة‪.‬‬ ‫رجل قبرص ي يقول‪" :‬كل أهل قبرص كاذبون"‪ .‬هذه قضية تحتمل الصدق أو الكذب‬ ‫لذاتها‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫هذا طعم فهناك مفارقة غريبة ألن القائل هو قبرص ي فهو من جملة الكذابين‪,‬‬ ‫فنقيض كالمه هو الصحيح‪ :‬كل أهل قبرص صادقون‪ .‬وهنا يوجد مشكل ألن القائل‬ ‫منهم‪ .‬فلم نعرف هل هو كاذب أو صادق‪.‬‬ ‫ً‬ ‫هذه ليست مفارقة برتراند راسل‪ .‬هذه مفارقة سهلة جدا‪ .‬سنتعلم كيف نكشف‬ ‫املفارقات بدراسة القضايا‪.‬‬ ‫هذه قضايا كلية موجبة‪ :‬كلهم صادقون‪.‬‬ ‫عكس القضايا الكلية املوجبة ليست السالبة ‪-‬حتى الناس البسطاء يكشفونها‪ -‬بل‬ ‫هي القضايا الجزئية املوجبة‪.‬‬

‫‪109‬‬

‫"كل العلماء جهالء"‪ ,‬عكسها "بعض العلماء جهالء وبعضهم علماء"‪ ,‬هذا مفهوم‬ ‫بالحس العام‪.‬‬


‫نقيض كالمك يا قبرص ي‪" :‬بعض أهل قبرص كذابون والبقية صادقون وأنت من‬ ‫الكذابين"‪ .‬هذا صحيح‪.‬‬ ‫نفهمها باملنطق الذي يقول لنا ‪ :‬إياك أن تعكس القضية الكلية املوجبة إلى سالبة‪.‬‬ ‫هذا غلط‪ ,‬وال يوجد في املنطق ما يسمح لك بهذا العكس‪ ,‬سنرى عكوس القضايا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مثال كالم ابن تيمية‪" :‬علم املنطق ال يحتاج إليه الذكي وال ينتفع به البليد"‪.‬‬ ‫أو من قال لك أن كل الناس إما فائقو الذكاء وإما بلداء‪ ,‬هناك ش يء بينهم‬ ‫متوسطون‪.‬‬ ‫قليل من الناس لديهم نقطة الذكاء أكثر من ‪ ،111‬أي أن قلة من الناس عباقرة وقلة‬ ‫متخلفون والكثرة عاديون‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫فابن تيمية لعب لعبة كشفناها‪ ,‬صحيح أنه ال يحتاج إليه الذكي وال ينتفع به البليد‬ ‫لكن العاديون مثلنا سيفهم ويطبق وينتفع‪.‬‬

‫‪110‬‬


‫درس المنطق ‪:7‬‬ ‫أقسام القضية‬ ‫ً ً ً‬ ‫بسم هللا الرحمن الرحيم‪ ،‬الحمد هلل رب العاملين‪ ،‬يا ربي لك الحمد حمدا كثيرا طيبا‬ ‫ً‬ ‫مباركا فيه كما تحب وترض ى‪ ،‬وأشهد أن ال إله إال هللا وحده ال شريك له وأشهد أن‬ ‫ً‬ ‫سيدنا محمدا عبد هللا ورسوله‪ .‬اللهم صل وسلم وبارك عليه وعلى آله الطيبيبن‬ ‫دروس المنطق‬

‫وصحابته امليامين وأتباعهم بإحسان إلى يوم الدين‪ ،‬سبحانك ال علم لنا إال ما‬ ‫علمتنا إنك أنت العليم الحكيم‪ ،‬اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا‬ ‫علما‪ .‬اللهم آمين‬ ‫أما بعد ‪:‬‬ ‫إخواني وأخواتي السالم عليكم ورحمة هللا وبركاته‬ ‫نكمل إن شاء هللا اليوم الكالم في القضايا‪ ،‬تكلمنا في املرة السابقة عن القضية‬ ‫الحملية‪ ،‬والقضية الحملية كما وضح لكم هي قضية بسيطة تتكون من موضوع‬

‫‪111‬‬

‫محكوم عليه ومحمول محكوم به ورابطة بين املوضوع واملحمول تحكي النسبة‬ ‫بينهما‪ ،‬وذكرنا أن هاته النسبة قد تكون باإليجاب وقد تكون بالنفي أي بالسلب‪ ،‬هذا‬ ‫ً‬ ‫أبسط تصوير للقضية الحملية‪ ،‬طبعا سنعود إليها وإلى تقسيمات أخرى لها في درس‬ ‫اليوم وفي الدروس التي نستقبل إن شاء هللا تبارك وتعالى‪ ،‬والرابط كما ذكرت لكم في‬ ‫ً‬ ‫اللغة العربية خصوصا قد يحذف في مواضع كثيرة ألن هيئة الجملة أو بنية التركيب‬


‫ً‬ ‫ذاته تدل عليها‪ ،‬فإذا قلنا مثال‪" :‬بعض النقود من املعادن" فالرابطة محذوفة ويمكن‬ ‫َ‬ ‫أن تقدر العبارة "بعض النقود تصنع من املعادن"‪ ،‬أو "مصنوعة من املعادن" ألن‬ ‫الروابط في العموم تنقسم إلى قسمين ‪ :‬روابط زمنية وروابط غير زمنية‪.‬‬ ‫الروابط الزمنية هي التي يدل عليها باألفعال الناقصة مثل كان وأخواتها "كان‪ ،‬يكون‪،‬‬ ‫سيكون‪ ،‬سوف يكون"‪ ،‬هذه كلها تدل على الروابط الزمنية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫"أرسطو كان فيلسوفا عقالنيا" الرابطة هنا هي "كان" وهي رابطة زمنية‪.‬‬ ‫الروابط غير الزمنية هي ما عدا ذلك وأشهرها الضمائر‪" :‬هي‪ ،‬هو‪ ،‬هم‪ ،‬هن‪ ..،‬الخ"‬ ‫جملة "علي بن أبي طالب أسد هللا" تعني هو أسد هللا‪ ،‬ويمكن أن تقدر رابطة زمنية‬ ‫ً‬ ‫"كان أسدا من آساد هللا"‬ ‫دروس المنطق‬

‫"خالد بن الوليد سيف هللا املسلول" أي "هو سيف هللا املسلول"‪ ،‬وتكون الرابطة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫غير زمنية‪ ،‬ويمكن أن نقدرها زمنية "كان خالد سيفا هلل مسلوال" أو "كان سيف هللا‬ ‫املسلول"‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عموما هكذا يقسمون في املنطق الروابط إلى روابط زمنية وروابط غير زمنية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫هذه هي القضايا البسيطة وهي املعروفة بالحملية‪ ،‬وذكرنا أن هناك نوعا آخر من‬ ‫القضايا‪ ،‬النوع الثاني من القضايا هي قضايا مركبة‪ ،‬فالبسيط يقابله املركب‪،‬‬ ‫والقضايا املركبة هي املعروفة بالقضايا الشرطية وواضح من اسمها أنها قضايا‬ ‫مركبة ما يمكن أن يبين عن طبيعتها وطريقة تكوينها وتأليفها‪.‬‬ ‫القضايا املركبة في الحقيقة عبارة عن قضايا حملية أي قضايا بسيطة‪ .‬فهي عبارة‬ ‫ً‬ ‫عن قضيتين مثال حمليتين أو بسيطتين ربطنا بينهما‪ ،‬يمكن أن تؤخذ كل منهما على‬

‫‪112‬‬


‫حدة وهي مركب تام أي قضية حملية أو قضية بسيطة‪.‬‬ ‫بمعنى أن جملة خبرية "الشمس طالعة" أو "طلعت الشمس" هذه قضية حملية‬ ‫بسيطة نسبت الطلوع إلى املوضوع وهو الشمس‪" ،‬النهار موجود" قضية حملية‬ ‫بسيطة مثل قضية "الشمس طالعة" أو "طلعت الشمس"‪ ،‬اآلن نأتي نقول "إذا‬ ‫ً ً‬ ‫طلعت الشمس‪ ".‬اآلن لو وقفنا هل هذا مركب تام؟ ال اآلن هذا ليس مركبا تاما‬ ‫فالسامع ينتظر تتمة‪" ،‬طلعت الشمس" قضية حملية لكن عندما أدخلت "إذا"‬ ‫تصبح قضية غير حملية‪" ،‬إذا طلعت الشمس فـ‪ ،".....‬هذه يسمونها فاء الجزاء في‬ ‫اللغة العربية‪......." ،‬فالنهار موجود" لوال "إذا" و"فاء الجزاء" ألمكن انفكاك هذه‬ ‫الشرطية إلى مكونيها وهما قضيتان بسيطتان حمليتان‪ .‬كل منهما عبارة عن خبر‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫لكن بإدخال "إذا" و "ف" استطعنا أن نركب قضية مركبة‪ ،‬إذن فهي مركبة من‬ ‫قضيتين حمليتين‪ ،‬قضيتين بسيطتين‪" ،‬إذا طلعت الشمس فالنهار موجود" هذه‬ ‫قضية شرطية‪.‬‬ ‫اآلن "إذا طلعت الشمس فالنهار موجود" ال نستطيع أن نقول أنا حملنا هذا على‬ ‫هذا‪ ،‬القضايا ال تحمل على بعضها‪ ،‬ال يوجد حمل في القضايا بل يوجد الحمل في‬ ‫ً‬ ‫القضية الواحدة‪ ،‬كما رأينا "الشمس طالعة" "طلعت الشمس"‪ .‬طبعا املوضوع هو‬ ‫"الشمس" و"طلعت" هو املحمول‪ ،‬ولو قدمت العربية ال توجد مشكلة "الشمس‬ ‫طالعة" نفس الش يء‪ ،‬املوضوع دائما هو "الشمس في هذا املثال‪ .‬هذا هو الحمل‪ .‬أما‬ ‫في القضايا هناك نسبة وليس هناك حمل‪ ،‬قضية تنسب إلى قضية أي تربط‪ ،‬ولكن‬ ‫تنسب أعم وأدق‪ ،‬تنسب إلى قضية‪.‬‬

‫‪113‬‬


‫واآلن النسبة في هذه القضية مانوعها؟ هل هي نسبة تعارض وتباين تشاكس؟ أم‬ ‫نسبة تعالق وتصاحب؟‬ ‫ً‬ ‫"تطلع الشمس إذا فالنهار موجود" هي نسبة تصاحب وتعليق‪ ،‬يمكن أن نسميها‬ ‫تعالق لكن التعليق أدق من التعالق ألن التعالق يفيد أنها من كال الطرفين‪ ،‬إذن‬ ‫أفضل التعليق‪ .‬نسبة التصاحب والتصادق والتعليق‪ ،‬لذلك هذه القضية تسمى‬ ‫متصلة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫تسمعون بالقضية املتصلة‪ ،‬القضايا عموما ستقسم من هذا املنظور أو هذه الزاوية‬ ‫إلى ثالثة‪ :‬حملية ومتصلة‪ ،‬ومنفصلة –سيأتي ذكر األخيرة بعد قليل‪ ،-‬لكن اآلن في‬ ‫دروس المنطق‬

‫هذا املثال‪" :‬إذا طلعت الشمس فالنهار موجود" النسبة هنا موجبة أم سالبة؟‬ ‫ً‬ ‫موجبة طبعا‪ ،‬هذا موجود وهذا موجود‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اآلن إذا قلنا "إذا كان اإلنسان نماما كان أمينا" هل هذا صحيح ؟ هل النمام أمين؟‬ ‫ً‬ ‫غلط ومستحيل‪ ،‬إذا يلزم فيها "ليس"‪ .‬سنعطيكم بالتفصيل كيف تركب القضية‬ ‫الشرطية‪ .‬فالتعبيرات املنطقية هنا هي تعبيرات غير بليغة وركيكة‪ ،‬وتستطيع بعد‬ ‫ذلك أن تطبق هذا حتى في اآليات القرآنية‪ ،‬لكن بداية يجب أن تفهم بطريقة بسيطة‬ ‫كيف تتركب القضية الشرطية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫"إذا كان اإلنسان نماما كان أمينا" هذا غير مقبول لذلك يجب أن ننفيها‪ ،‬فتكون‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫النسبة سالبة إذن "ليس" "إذا كان اإلنسان نماما كان أمينا"‪ ،‬فهذا غير صحيح‪ .‬هذه‬ ‫قضية متصلة والنسبة فيها سالبة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اآلن العدد‪" ،‬أي عدد تأخذه يجب أن يكون إما زوجيا أو فرديا"‪ ،‬هذا صحيح لكن‬ ‫ً‬ ‫هل النسبة هنا تصاحب وتطابق وتآزر وتعليق أم تباين واختالف؟ طبعا تعارض ألن‬

‫‪114‬‬


‫ً‬ ‫ً‬ ‫العدد الزوجي غير الفردي‪ ،‬فإما أن يكون العدد زوجيا أو يكون فرديا‪ .‬فإذا كان‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫زوجيا فمستحيل أن يكون فرديا‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫في املثال السابق "إذا طلعت الشمس فالنهار موجود" هذا صحيح‪ ،‬وهناك تطابق‬ ‫بحيث أنه إذا طلعت الشمس يأتي النهار‪ .‬لكن هنا ال‪ ،‬فعدد زوجي يعني أنه ليس‬ ‫ً‬ ‫فرديا (ضد)‪ ،‬هذا ما يسمى بنسبة التباين والتعاند والتنافي‪ ،‬ش يء ضد ش يء‪ ،‬وهذا ما‬ ‫ً‬ ‫يسمى أيضا القضية املنفصلة‪ ،‬النسبة فيها نسبة تعارض وتباين وتنافي ليس تصادق‬ ‫وتعليق‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫املتعلم إما أن يكون طبيبا وإما أن يكون مهندسا‪ :‬هل هذا املثال صحيح؟ طبعا خطأ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ألن املتعلم يمكن أن يكون أستاذا أو مؤرخا أو كاتب رواية‪ .‬الصياغة صحيحة لكن‬ ‫ً‬ ‫املعنى غير صحيح لذلك وجب أن ننفيها فنقول "ليس املتعلم إما أن يكون طبيبا أو‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يكون مهندسا"‪ .‬إذن هي أيضا قضية شرطية مثل القضية التي من قبلها وهي قضية‬ ‫منفصلة النسبة فيها نسبة تعاند أي سالبة إذن هذه القضية منفصلة سالبة‪ ،‬ما‬ ‫قبلها كانت منفصلة موجبة‪.‬‬ ‫اآلن أخذنا املتصلة املوجبة واملتصلة السالبة فكم قضية صارت عندنا؟‬ ‫ً‬ ‫إذا أردنا أن نضع مخططا فنأخذ القضية التي درسناها بشكل عام‪ ،‬فقسمناها إلى‬ ‫قضية حملية بسيطة وقضية شرطية أي مركبة ثم قسمنا الشرطية إلى متصلة‬ ‫ومنفصلة‪.‬‬

‫‪115‬‬

‫إذا أردنا أن نعرف ما هو مقياس هذا التقسيم فما قد يكون؟ بالنسبة للمتصلة هو‬ ‫ً‬ ‫النسبة‪ ،‬نسبة االتصال أو نسبة التصالح أو التعليق‪ ،‬وطبعا عكسها املنفصلة‪ ،‬ال‬ ‫يوجد في القضايا الشرطية حمل‪ ،‬الحمل موجود في القضية الحملية‪ .‬القضية‬


‫الشرطية قضية مركبة من قضيتين حمليتين‪ ،‬قضايا تنسب إلى بعضها البعض أي‬ ‫قضية تنسب على قضية وليس تحمل عليها‪ .‬النسبة هنا قد تكون نسبة تصاحب‬ ‫وتعليق فتكون قضية متصلة‪ ،‬وقد تكون نسبة تعاند وتنافي فتكون قضية منفصلة‪.‬‬ ‫بعد ذلك ومن اآلن لن نقول شرطية متصلة أو شرطية منفصلة‪ ،‬سنقول متصلة أو‬ ‫منفصلة ألنه ال يوجد في القضايا الحملية حملية متصلة أو حملية منفصلة ألن‬ ‫القضية الحملية واحدة على عكس الشرطية التي ينسب بعضها إلى بعض‪ .‬لذلك‬ ‫اآلن من هذا اللحاظ لدينا القضايا الحملية واملتصلة واملنفصلة‪ ،‬كل من الثالث‬ ‫القضايا تنقسم إلى سالبة وموجبة‪.‬‬ ‫املوجبة بها إثباث والسالبة بها نفي‪.‬‬

‫"أقبل الليل" حملية موجبة‬

‫دروس المنطق‬

‫"لم تطلع الشمس" هذه قضية حملية سالبة‬ ‫ً‬ ‫"أدبر الليل" حملية موجبة إذا نفيتها تصبح حملية سالبة‪ .‬هذا سهل جدا‬ ‫صار لدينا ‪ 3‬أنواع من القضايا ‪ :‬املوجبة الحملية‪ ،‬السالبة الحملية‪ ،‬املوجبة‬ ‫املتصلة‪ ،‬السالبة املتصلة‪ ،‬املوجبة املنفصلة والسالبة املنفصلة‪.‬‬ ‫بالنسبة ملوضوع املوجب والسالب‪ ,‬هل يسمى كيف القضية؟ "مع مالحظة أن هناك‬ ‫ش يء آخر اسمه كم القضية"‪.‬‬ ‫لو قيل لك‪ّ ,‬‬ ‫قسم لي القضايا باعتبار الكيوف ستكون هذه األقسام الست للقضية‪.‬‬ ‫لقد رأينا أجزاء القضية الحملية‪ ,‬وهي ثالثة‪ :‬املوضوع واملحمول وبينهم الرابطة التي‬ ‫تحكي العالقة والنسبة بينهما‪.‬‬

‫‪116‬‬


‫املوضوع ‪Subject‬‬ ‫واملحمول ‪predicat‬‬ ‫والرابط‬

‫ً‬ ‫َ‬ ‫وأجزاء القضية الشرطية أيضا ثالثة‪ :‬املقدم أو املقدم والتالي والذي بينهم يسمى‬

‫النسبة أو الرابطة‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫ً‬ ‫لو أمعنا النظر سوف نرى أن القضية املنفصلة مثل "العدد إما أن يكون زوجيا أو‬ ‫ً‬ ‫فرديا"‪ ,‬هذه موجبة منفصلة‪ ،‬أو مثل السالبة املنفصلة "ليس املعدن إما أن يكون‬ ‫ً‬ ‫ذهبا أو فضة"‪ ,‬ممكن يكون كوبالت رصاص قصدير أو ‪ 01‬ألف معدن‪...‬‬ ‫الحظ أنت في كال نوعي املنفصلة أكانت موجبة أو سالبة‪ ,‬يمكن أن يكون املقدم‬ ‫ً‬ ‫يكون تاليا أو التالي يكون مقدم‪ ,‬لذلك كانت األدق أال يسمى جزءاها باملقدم والتالي‪,‬‬ ‫ً‬ ‫لكن املناطقة فعلوا هذا حمال لها على نظيرتها املتصلة‪ ,‬ألن النوعين يندرجان ضمن‬ ‫القضية الشرطية‪.‬‬ ‫لكن الحقيقة أن املتصلة هي التي تحتوي على معنى املقدم والتالي‪" .‬إذا طلعت‬ ‫الشمس فالنهار موجود" هذا مقدم واآلخر تالي‪.‬‬ ‫فاآلن‪ ,‬لو سمعت بشكل عام هذه املصطلحات "موضوع‪ ،‬محمول‪ ،‬مقدم‪ ،‬تالي"‬ ‫ستفهم ما هو الفرق بينهم‪.‬‬ ‫املوضوع واملحمول أجزاء الحملية‬ ‫املقدم والتالي أجزاء القضية الشرطية منفصلة أو متصلة‪.‬‬

‫‪117‬‬

‫واآلن نأتي إلى أقسام القضية‪.‬‬ ‫القضايا تنقسم انقسامات كثيرة باعتبارات مختلفة‪ ,‬من خالل معايير مختلفة‪.‬‬


‫سنأخذ معيار املوضوع‪.‬‬ ‫أقسام القضية باعتبار املوضوع ‪:‬‬ ‫سنأخذ أقسام القضية الحملية ألن الحملية هي التي تشتمل على موضوع‪.‬‬ ‫الشمس طالعة‪ .‬محمد رسول هللا‪ ,‬عيس ى كلمة هللا‪ ,‬الكاذب ال يفلح‪ ,‬الصدق منجاة‪.‬‬ ‫هذه كلها قضايا حملية‪.‬‬ ‫لكن‪ :‬من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها فهي قضية شرطية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وهذا كالم مهم جدا ملن يريد أن يتعمق في العلوم الشرعية مثل التفسير والعقيدة‪,‬‬ ‫يستحيل أن تفهم تفسير الفخر الرازي واأللوس ي دون أن تفهم املنطق‪ ,‬ستتبعثر‬ ‫دروس المنطق‬

‫ألنك ستجد في كل صفحة أن هذه قضية مهملة‪ ,‬وهذه قضية شخصية عكسها أي‬ ‫عكس املستوى ألنها دخلت في علوم امللة‪ .‬حتى لو أردت أن ترد ال يمكن أن ترد دون‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أن تفهم أوال‪ ,‬يلزم أن تفهم أوال ثم أن تنقد ما تريد‪ .‬لكن كتبنا الشرعية طافحة بهذه‬ ‫املصطلحات حتى في نقاشات الفرق سنة وشيعة‪.‬‬ ‫ً ً‬ ‫سنرى كيف أن إخواننا الشيعة يحتجون بأشياء تجدها مقنعة جدا جدا لكنها‬ ‫ً‬ ‫فاشلة‪ ,‬ونحن أيضا نحتج بأشياء وهي فاسدة عندما تحاكم االستدالل باملنطق تزنه‬ ‫بميزان الذهب‪.‬‬ ‫"أما ترض ى أن تكون بمنزلة هارون من موس ى إال أنه ال نبي بعدي" هذا يعني أنه أثبت‬ ‫ً‬ ‫له بجميع صفات النبوة إال أن يكون نبيا ومن منازل هارون منزلة الخليفة‪ ,‬يقولون‬ ‫لك هذا دليل قوي‪ ,‬ولكن باملنطق سنرى جودة هذا الكالم‪.‬‬ ‫يقول لك ‪ :‬ال يعلم الغيب إال هللا والرسل ألن هللا قال "إال من ارتض ى من رسول" ولم‬ ‫يقل "ولي صالح"‪ ,‬هذا استدالل غلط‪.‬‬

‫‪118‬‬


‫لذلك أهل املكانة في العلم يعلمون هذه األشياء ويناقشون بها‪.‬‬ ‫سنرى أقسام القضية باعتبار املوضوع‪:‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫املوضوع باختصار إما أن يكون جزئيا حقيقيا وإما أن يكون كليا‪.‬‬ ‫ولقد أخذنا الجزئي والكلي‪ ,‬فلو قلنا "القاهرة عاصمة مصر" هل هذا املوضوع جزئي‬ ‫أم كلي؟‬ ‫ما املوضوع هنا؟ القاهرة‪ .‬هل هو جزئي أم كلي؟ املوضوع جزئي ومتشخص إذ ال‬

‫دروس المنطق‬

‫يوجد غيرها في العالم‪ ,‬ولو وجد مثلها لقلنا كلي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مثال‪ :‬محمد رسول هللا‪ .‬هنا أيضا املوضوع جزئي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫هذا الرجل كليم‪ ,‬املضوع جزئي أيضا‪ ،‬وهكذا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫إما أن يكون جزئيا حقيقيا كهذه األشياء‪ ،‬وإما أن يكون كليا‪ .‬فإن كان كليا استطعنا‬ ‫أن نميز ثالث أنواع من القضايا‪ ,‬لكل نوع اسم مخصوص‪ ,‬وهكذا سنكون قسمنا‬ ‫القضية إلى‪:‬‬ ‫ً‬ ‫‪ -‬جزئية‪ :‬نسميها أيضا شخصية فردية ‪Personal‬‬

‫ كلية‪ :‬ثالثة أقسام‪ :‬طبيعية‪ ،‬مهملة‪ ،‬ومحصورة بجزئيها‬‫فاملحصورة تنقسم إلى قسمين‪ :‬جزئية وكلية‪.‬‬ ‫لكي ال تختلط علينا األمور فلنتفق على تسمية األولى القضية الجزئية بالقضية‬ ‫الشخصية ‪.Singular‬‬ ‫‪119‬‬

‫القضية الشخصية هي الجزئية الحقيقية‪ ,‬جزئي حقيقي مثل محمد رسول هللا‪,‬‬ ‫القرآن كالم هللا منزل على‪ ...‬هذه قضية شخصية‪ .‬ألنه ال يوجد كتاب يحمل مثل‬


‫كلمات هللا‪.‬‬ ‫واضح أن املناطقة ال يهتمون بالقضايا الشخصية ألن املنطق نشأ لكي نميز الصحيح‬ ‫من الخطأ‪ ,‬لكن يمكن أن يكون هناك اشتباه‪ .‬القضايا الشخصية ال يوجد فيها‬ ‫اشتباه‪ .‬إذا كان في القضية كالم وكذا سيكون فيها نقاش‪ ،‬فالذين حملوا لنا هذا‬ ‫ً‬ ‫الكالم العلوي‪ ,‬من يتساءل‪" :‬هل فعال القرآن نزل على محمد من رب العاملين كما‬ ‫يعتقد املسلمون؟" فليذهب ليسأل الالهوتيين وليس املناطقة‪.‬‬ ‫أي تحضر العلوم وحدها‪ ،‬وكل عالم يتكلم بقضيته‪ ,‬لكن من جهة البناء املنطقي‬ ‫ً‬ ‫الصوري فاملنطق ال يستطيع أن يقدم لك شيئا‪ ,‬اذهب اسأل املتنازعين من أهل‬ ‫العلم‪ ,‬فهنا املنطق ينسحب‪.‬‬ ‫إذن القضايا الشخصية ليست داخل املنطق‪ ,‬هكذا نميز مسائل املنطق من املسائل‬ ‫نأتي إلى الكليات بأقسامها الثالثة‪:‬‬

‫دروس المنطق‬

‫الدخيلة‪ ,‬واملنطق غير مكلف بها‪.‬‬ ‫ الطبيعية واملهملة‪ :‬وهي سهلة ألننا درسناها في أقسام الحمل‪ ,‬عندما أخذنا الحمل‬‫األولي والحمل الشائع‪ ,‬من يميز بينهما فقد فهم بضربة واحدة الكليات الطبيعية‬ ‫واملهملة‪.‬‬ ‫ املحصورات‪ :‬بقسميها الجزئي والكلي‪ ،‬وهي من صميم اهتمامات املنطق‪ ،‬وسنرى‬‫ملاذا؟‬ ‫القضية الطبيعية واملهملة‪:‬‬ ‫عندما تحدثنا عن الحمل األولي‪ ,‬قلنا أن هذا الحمل يراعى في املصاديق واألفراد أو‬ ‫الكلي بما هو كلي بغض النظر عن مصاديقه وأفراده‪.‬‬

‫‪120‬‬


‫ً‬ ‫فإذا قلنا مثال‪ :‬الحيوان جنس‪ ،‬واإلنسان نوع‪ ،‬والناطق فصل‪ ،‬والضحك خاصة ‪-‬‬ ‫وقد درسناها‪ -‬قلنا الحكم على األفراد‪ ,‬ال يوجد فرد جنس وال يوجد فرد نوع وال‬ ‫يوجد فرد خاصة وال يوجد فرد فصل‪ .‬فال يمكن أن يحكموا عليك‪ ,‬ال يمكن وإنما‬ ‫على املفهوم بما هو هو‪.‬‬ ‫املفهوم الكلي بطبيعته‪ ,‬هذا جنس وهذا نوع وهذا فصل‪ .‬هذا يسمى القضايا‬ ‫الطبيعية‪ .‬لو دققنا اآلن‪ ,‬القضايا الطبيعية هي من قضايا الحمل األولي ال الشائع‪.‬‬ ‫ً‬ ‫هل القضايا لها قوة فعال تعميم قضايا كلية أو هي في قوة قضايا فردية؟‬ ‫هي في قوة قضايا فردية‪ ,‬فكيف تعممه وأنت ال تلحظ على فرد باملرة‪ ,‬فكأنك لحظت‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فردا واحدا الذي هو فرد أفالطون‪ ,‬وحكمت عليه‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫هذا ما قرره املناطقة عبر كل العصور‪ :‬القضية الطبيعية هي قوة قضية جزئية‬ ‫شخصية فردية ألنها تالحظ األفراد وتعتدهم من غير اعتباريات‪.‬‬ ‫لذلك القضية الطبيعية ليست من اهتمامات املنطق‪ ,‬ولن نتكلم عليها‪.‬‬ ‫القضية املهملة التي هي من قضايا الحمل الشائع ال األولي‪ ,‬هل الشائع يالحظ فيه‬ ‫الكلي؟‪ ,‬سنقول اإلنسان‪ ,‬وهذا صحيح‪ .‬الكتاب‪ ,‬العلم‪ ,‬أي ش يء كلي‪ ,‬لكن ال يالحظ‬ ‫بما هو هو‪ ,‬إنما يالحظ على أنه عنوان يحكي صفات مصاديقه أو أفراده‪ ,‬يسمونه‬ ‫العنوان واملعنون في املنطق‪ ,‬يعني أننا نأتي بالكلي ال لنحكم عليه بما هو هو ‪-‬شرحنا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫هذا وأتينا بأمثلة كثيرة‪ -‬مثلما في الطبيعي‪ ,‬إنما ُيجعل فقط عنوانا حاكيا عن أفراده‬ ‫ومصاديقه‪ .‬ما أحوالهم ما أوصافهم‪...‬‬

‫‪121‬‬

‫مثل‪:‬‬


‫اإلنسان كائن جاحد‪ ,‬هذا غير اإلنسان حيوان ناطق‪ ,‬نجد من أحوال اإلنسان‬ ‫الجحود‪.‬‬ ‫اإلنسان جاحد على قدمين‪ ,‬يعني الكائن الجاحد األكبر كما قال دستويفسكي‪.‬‬ ‫اإلنسان في خسر‬ ‫اإلنسان ضعيف أمام أهوائه‬ ‫هل في الحقيقة أن كل إنسان هكذا؟ هل محمد رسول هللا جحود؟ ال ‪ ,‬لذلك ستجد‬ ‫ً‬ ‫من يقول أن هذه قضية مهملة منطقيا‪ ,‬ولكن مع ذلك فالحمل فيها حمل شائع‬

‫أو بعض الناس‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫باملعنى الذي شرحناه‪ ,‬هذه القضية خالية مما يبين مدى انطباقها على كل الناس أو‬ ‫بعض الناس‪ ,‬هذا غير مذكور‪.‬‬ ‫ً‬ ‫لذلك سميت مهملة لخلوها من رائز أو من دليل‪ ,‬يبين مدى انطباقها كميا‪ ,‬كل الناس‬ ‫القضية املهملة ال يهتم بها املنطق ألنها ستصير في نفس مستوى القضايا الطبيعية‬ ‫الجزئية‪.‬‬ ‫واملنطق يهتم فقط باملحصورات من جزئيات وكليات‪ ,‬وبما أن املهملة في قوة قضية‬ ‫جزئية إذن معناها سنهملها ونهتم بالجزئي‪ ,‬ستسألني كيف أن املهملة في قوة قضية‬ ‫جزئية؟‬ ‫عندما نقول سيد القوم خادمهم‪ ,‬قضية مهملة‪ ,‬مثل قضية اإلنسان في خسر‬ ‫ألن لفظ سيد القوم لفظ كلي‪ ,‬وهذا اللفظ الكلي حملنا عليه املحمول‪ ,‬الذي هو‬ ‫خادم قومه‪ ,‬ستجد سادة ال يخدمون أقوامهم‪ ,‬يذبحونهم ذبح ويأكلونهم أكل مثل‬ ‫سادة العرب اليوم‪ ,‬من أيام معاوية ال يوجد لدينا سيد القوم خادمهم‪.‬‬

‫‪122‬‬


‫معاوية لم يكن خادم القوم بل آكل القوم‪ ,‬ستقول لي‪ :‬بعض سادة القوم خادمهم‬ ‫وبعضهم ليسوا كذلك‪ .‬لذلك تصبح املهملة في قوة قضية جزئية‪ ,‬هذا ما جعل‬ ‫املناطقة يقررون أن املهملة في قوة قضية جزئية‪ ,‬لذلك بعض الناس خاسرين‬ ‫وبعض اإلنسان ليس بخاسر‪.‬‬ ‫ً‬ ‫دائما ضع هكذا نصب عينيك أن املهملة تعامل على أنها قوة قضية جزئية‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫نأتي اآلن إلى القضية املحصورة‪ ,‬التي تنقسم إلى جزئية وكلية‪ ,‬وقلنا ال اعتبار إال‬ ‫باملحصورات‪ ,‬فهي محددة معرفة مسورة‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫أخذت التسمية "املسورة" من لفظة سور‪ .‬يسمونه املارك باإلنجليزية مثل سور‬ ‫الحديقة‪ ,‬وسنفهم ملاذا يسمونها قضية مسورة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫هذه القضية املحصورة منها جزئي ومنها كلي‪ ,‬مثل املهملة تماما تصنع فارقا واحد‪,‬‬ ‫اإلنسان في الخسر مثل املهملة ولكن بفارق كبير أنها تنقسم إلى قسمين‪ ,‬في كل قسم‬ ‫ً‬ ‫يتبين لدينا الكم الذي ينطبق عليه‪ ,‬فيقال مثال‪ :‬بعض الناس متخصصون في‬ ‫تنظيف املدينة‪ ,‬وبعض أهل املدينة متخصصون في الطب البيطري‪.‬‬ ‫هذه يسمونها املحصورة لكن جزئية‪ :‬بعض الناس‪ ,‬طائفة من الناس‪ ,‬أكثر الناس‪،‬‬ ‫"وما أكثر الناس ولو حرصت بمومنين" هذه األخيرة "ما أكثر"قضية جزئية لكن‬ ‫سالبة‪,‬‬

‫‪123‬‬

‫لم يقل "ما كل الناس"‪ ,‬لو قالها ستكون كلية سالبة‪.‬‬ ‫إذا رأيت‪" :‬كل‪ ،‬جميع‪ ,‬كل واحد‪ "...‬ستكون محصورة كلية‪.‬‬


‫إذا رأيت‪" :‬معظم‪ ,‬أكثر‪ ,‬كأي‪ ،‬كأي من‪ ،‬بعض‪ ,‬رب" ستكون جزئية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مثل "رب نازلة يضيق بها الفتى ذرعا"‪ ,‬ال تعني كل نازلة‪.‬‬ ‫ومثل "كأي من نبي قاتل معه ربييون" أي بعض األنبياء ليس كلهم‪.‬‬ ‫ال يذكرها املناطقة ولكن يجب أن نذكرها لكي نفهم النصوص الدينية واألدبية‬ ‫ً‬ ‫باملنطق‪ .‬فكأي وكأي من وكائن لك‪ ,‬لغة صعبة جدا أصبحت كاملهملة "كائن لك"‪,‬‬ ‫كلها تكون جزئية‪.‬‬ ‫ً ً‬ ‫فاملحصورة كاملهملة لكن تميزت منها بش يء مهم جدا جدا‪ ,‬هو أنه مذكور فيها بسور‪,‬‬ ‫أي لها سور‪ ,‬هذا السور تعرض بها على الكم الذي تنطبق عليها‪.‬‬ ‫تنطبق على كل أحد فهي كلية أو على بعض فهي جزئية‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫لكي نفهم أن املحصورة هذه ‪-‬كما قلنا‪ -‬هي محط أنظار املناطقة ومحل عنوهم‬ ‫واهتمامهم‪ ,‬املناطقة ال يهتمون إال باملحصورات‪ ,‬ال تهمهم الشخصية وال املهملة وال‬ ‫الطبيعية‪ ,‬تهمهم فقط املحصورات بقسميها‪ ,‬لذلك يتكلمون فيها دائما‪.‬‬ ‫اآلن نختم الدرس بالسور‪ ,‬املارك‪ ,‬سور القضية املحصورة‪ ,‬سنرى املوجبة الكلية ألنه‬ ‫إذا أردنا أن نقسم املحصورات باعتبار الكيف‪ ,‬أي موجب أو سالب‪ ,‬ستصير عندنا‬ ‫أربعة أقسام‪ ,‬يهتم بها املنطق‬

‫‪124‬‬


‫ موجبة كلية‬‫ سالبة كلية‬‫ موجبة جزئية‬‫ سالبة جزئية‬‫سنأخذ أربعة أنواع من األسوار لكي نفهم ما سيأتي فيما بعد وتكون املصطلحات‬ ‫بسيطة وسهلة ومفهومة‪.‬‬ ‫املوجبة الكلية مثل‪ :‬كل ‪ ,‬جميع‪ ,‬كل أحد‪ ,‬كل واحد‪ ,‬قاطبة‪ ,‬الم االستغراق التي تدل‬ ‫على العموم أي الشمول‪ ,‬شامل يعني عام أو يسموه الكلي‪ .‬ال تتعثر‪ ,‬يوجد كتاب في‬

‫دروس المنطق‬

‫الفلسفة ال يميزون بين الكلي واملطلق ولكن الكلي هو العام‪ ,‬أما املطلق فغير العام‪.‬‬ ‫لكن يمكن أن نقول كلية‪ ,‬شاملة‪ ,‬عامة‪ ,‬فهي مصطلحات ملسمى واحد‪.‬‬ ‫ السالبة الكلية‪ :‬ال أحد‪ ,‬ال واحد‪ ,‬ليس كل‪ ,‬ما كل‪ ،‬ما يتمنى املرء يدركه‪ ,‬لدينا هنا‬‫ً‬ ‫أسوار سالبة كلية‪ .‬لدينا أيضا في السالبة الكلية النكرة في سياق النفي فهي تعم‪,‬‬ ‫سيقول أحدهم لي النكرة في سياق الشرط‪ ,‬لكن الكالم هنا في الحملية‪.‬‬ ‫ املوجبة الجزئية‪ :‬بعض‪ ,‬فريق من‪ ,‬طائفة‪ ,‬كأي من‪ ,‬رب والذي يأتي بعدها‪ ,‬رب ليلة‬‫سهرت أعقبت ندامة‪ ...‬كلها تدل على الجزئية ليس على العموم‪.‬‬ ‫ السالبة الجزئية‪ :‬ليس بعض‪ ،‬ليس كذا‪ .‬تدل على سلب هذه األسوار‪.‬‬‫والحمد هلل رب العاملين‬

‫‪125‬‬


‫الدرس الثامن ‪:‬‬ ‫القضية الشرطية‬ ‫ً‬ ‫ً ً ً‬ ‫الحمد هلل رب العاملين‪ ,‬حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه كما تحب وترض ى وأشهد أن ال إله‬ ‫ً‬ ‫إال هللا وحده ال شريك له وأشهد أن سيدنا ونبينا وحبيبنا محمدا عبد هللا ورسوله‪,‬‬ ‫اللهم صل وسلم وبارك عليه وعلى آله الطيبين وصحابته امليامين وأتباعهم بإحسان‬ ‫ً ً‬ ‫إلى يوم الدين وسلم تسليما كثيرا‪.‬‬

‫أما بعد إخواني و إخواتي ‪ ,‬السالم عليكم و رحمة هللا و بركاته‪.‬‬ ‫في الدرس السابق‪ ,‬تكلمنا عن تقسيم القضية الحملية باعتبار موضوعها‪ .‬فهي‬ ‫تنقسم إلى ‪:‬‬

‫دروس المنطق‬

‫سبحانك ال علم لنا إال ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم‪ ,‬اللهم علمنا ما ينفعنا‬ ‫وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما‪.‬‬

‫ شخصية‬‫ طبيعية‬‫‪ -‬مهملة‬

‫‪126‬‬


‫ محصورة‬‫‪ o‬كلية‬ ‫‪ ‬موجبة‬ ‫‪ ‬سالبة‬ ‫‪ o‬جزئية‬ ‫‪ ‬موجبة‬ ‫‪ ‬سالبة‬

‫دروس المنطق‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ربما أكون قد أملعت أن القضية الشرطية تنقسم انقساما مشابها‪ ,‬لكن ليس باعتبار‬ ‫ً‬ ‫املوضوع‪ ,‬ألنه ال موضوع لها‪ ,‬فهي تتكون دائما من تركيب قضيتين‪ ,‬والعالقة بينها إما‬ ‫أن تكون عالقة تصادق وتآلف أو عالقة تناف وتعاد‪ .‬فإن كانت األولى فهي قضية‬ ‫متصلة‪ ,‬فإن كانت الثانية فالقضية منفصلة‪.‬‬ ‫اليوم سنأخذ تقسيم القضية الشرطية بقسميها متصلة تقوم على عالقة التصادق‬ ‫والتآلف والتآزر أو منفصلة تقوم على عالقة التعاند والتنافي والتكاذب‪ .‬فإذا أردنا أن‬ ‫نقسمها‪ .‬فيجب أن نقسمها باعتبار آخر غير املوضوع‪ ,‬وهو اعتبار األوقات واألحوال‪,‬‬ ‫أي األزمان واألحوال التي يقع فيها التصادق أو التعاند‪ .‬التصادق في حق املتصلة‬ ‫والتعاند في حق املنفصلة‪ .‬هكذا يجب أن تقسم‪ ,‬ال باعتبار املوضوع‪ .‬ولذلك‬ ‫فالقضية الشرطية‬ ‫تنقسم إلى‪:‬‬

‫‪127‬‬


‫ قضية شخصية‬‫ قضية مهملة‬‫ قضية محصورة‬‫‪ o‬كلية‬ ‫‪ ‬موجبة‬ ‫‪ ‬سالبة‬ ‫‪ o‬جزئية‬ ‫‪ ‬موجبة‬ ‫‪ ‬سالبة‬

‫‪ -1‬القضية الشخصية‪:‬‬ ‫و هي ما ُحكم فيها باالتصال أو االنفصال‪ ,‬ألن هذه القضية الشخصية قد تكون‬ ‫ً‬ ‫متصلة وقد تكون منفصلة‪ .‬إذا هي القضية التي حكم فيها باالتصال أو اإلنفصال أو‬ ‫نفيهما‪ ,‬ألنه قد تكون موجبة وقد تكون سالبة‪ ,‬قد تكون متصلة شخصية موجبة‬

‫دروس المنطق‬

‫هذه باختصار أقسام القضية الشرطية‪ ،‬وهي تشابه أقسام القضية الحملية‪.‬‬

‫وقد تكون منفصلة موجبة‪ ,‬وقد تكون متصلة سالبة‪ ،‬لكن في زمن معين أو حال‬ ‫معين‪ ,‬إما الزمان وإما الحال‪ ,‬أي تحت شرط معين‪.‬‬ ‫ً‬ ‫إذن تسمى شخصية‪ .21‬فمثال نقول ‪:‬‬ ‫‪ ‬إن جاء علي فأكرمه‪ ,‬فأعطه‪ ,‬فاشرح له الدرس‪.‬‬

‫‪128‬‬ ‫‪Personal Proposition‬‬

‫‪21‬‬


‫هنا هل يكون التركيز على حال معينة أو على وقت؟ بل على وقت مجيئه‪ ,‬وهذا وقت‬ ‫محدد وال يأتي في عموم األوقات‪ .‬ويأتي بوقت محدد‪ .‬إن جاء قد يأتي في تمام الساعة‬ ‫السابعة ونصف‪ .‬افعل هذا به‪ ,‬فهذا وقت معين وهو وقت مجيئه‪ ,‬ليس عموم‬ ‫األوقات وال مطلق األوقات‪.‬‬ ‫‪ ‬إن هطل املطر لزمت بيتي‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫ويمكن أن نضيف إليها فتكون "إن هطل املطر الساعة أو اليوم ‪ ,".....‬فكأننا‬ ‫أخرجناها من حال هطول إلى وقت محدد لهذا الحال‪ ,‬ألنه ال يهطل في كل وقت‪.‬‬ ‫والكالم عن نشاطي في بحر اليوم‪ ,‬الكالم عن نشاطي في هذا اليوم‪ .‬إن هطل املطر‬ ‫لزمت بيتي‪.‬‬ ‫من الواضح هنا أن هذان القضيتان متصلتين‪ ,‬فهي تصادق‪" .‬إن جاء علي فأكرمه" ‪،‬‬ ‫"إن هطل املطر لزمت بيتي " وهي في كلتا الحالتين متصلة موجبة وهي شخصية‪.‬‬ ‫كيف عرفنا أنها شخصية؟‬ ‫ألنها تتحدث عن حال معين أو زمان محددة‪.‬‬ ‫فتكون قضية شرطية متصلة ألنه ال يوجد في الحملية تقسيم متصلة ومنفصلة‪,‬‬ ‫فإذا قلنا متصلة نعلم أن الكالم عن القضية الشرطية‪.‬‬

‫‪129‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪ ‬إن كان الطالب حاضرا كان مركزا انتباهه مع األستاذ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫هل هذا صحيح؟ قطعا غير صحيح‪.‬‬


‫ً‬ ‫ً‬ ‫معناها‪ :‬ليس إن كان الطالب حاضرا‪ ,‬كان مركزا مع األستاذ‪,‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫لكن سنقول‪ :‬ليس إن كان الطالب حاضرا‪ ,‬كان بالضرورة مركزا‪.‬‬ ‫حضر الطالب‪ ,‬ركز الطالب‪ .‬ليس بمنطقي‪ ,‬ألنه يوجد طالب حاضر وفي نفس الوقت‬ ‫سارح‪ ,‬فهنا نفينا‪ ,‬فهذه قضية سالبة‪ ,‬متصلة سالبة‪ ,‬ألن العالقة تصادق لكن ال‬ ‫يكمن أن تكون موجبة‪ .‬لكن بقيد الضرورة‪ ,‬يمكن أن يكون حاضر ويركز ولكن ليس‬ ‫ً‬ ‫بالضرورة‪ .‬يمكن أن يكون حاضرا وال يركز‪ ,‬وهذا يحصل‪.‬‬ ‫نأتي اآلن إلى املنفصلة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪ ‬إما أن يكون الجو مصحيا وإما أن يكون غائما‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫يستحيل أن يكون الجو مصحيا وغائما في نفس الوقت‪ .‬إذن هذه القضية منفصلة‬ ‫فيها تعاند‪ ،‬إذ يتعاند اإلصحاء مع التغييم‪ ,‬فهذه قضية منفصلة موجبة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪ ‬إما أن يكون العدد فرديا أو زوجيا‪.‬‬ ‫قضية منطقية صحيحة‪ ,‬هذه قضية العالقة فيها تعاند‪ .‬أي عدد نأخذه ال يمكن أن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يكون فرديا وزوجيا‪ .‬فالعالقة تعاند موجبا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪ ‬إما أن يكون الش يء معدنا أو ترابا‪.‬‬ ‫هل هذا صحيح؟ يوجد خشب ولحم ودم‪...‬‬ ‫إذن ليس "إما أن يكون الش يء معدنا أو ترابا"‪.‬‬ ‫القضايا صحيحة ولكنها ليست بالضرورة شخصية‪.‬‬

‫‪130‬‬


‫ً‬ ‫ً‬ ‫إما أن يكون الجو اليوم ‪-‬اآلن في هذه الساعة‪ -‬مصحيا أو غائما‪ .‬هذه قضية‬ ‫شخصية‪ ,‬ألنها في وقت محدد‪ .‬يجب وضع الساعة‪.‬‬ ‫إما أن يكون العدد‪ ,.....‬هذه ليست بقضية شخصية‪ ,‬ألن هذه قضية في كل األحوال‬ ‫ليس في حال معين أو وقت محدد‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ليس إما أن يكون الش يء معدنا أو ترابا‪ .‬هذه أيضا ليست بقضية شخصية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪ ‬إما أن يكون الطالب ‪-‬وهو في املسجد‪ -‬قاعدا أو نائما‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫حددنا الحال فهي إذن قضية شخصية منفصلة‪ ,‬لكن ليست صحيحة‪ ,‬ألنه قد يكون‬ ‫ً‬ ‫واقفا ويسمع‪ .‬أي أن هذه قضية منفصلة سالبة‪.‬‬ ‫املهم أن نستوعب أن الشخصية تتحدد بزمن شخص ي أو بالحال املحدد‪.‬‬ ‫‪ -2‬القضية املهملة‪:‬‬ ‫يوجد فيها حكم التصادق أو التعاند أو نفيهما‪ .‬واالعتبار بالزمان وبالحال‪ ،‬لكن ليس‬ ‫في زمان محدد وال في حال محدد‪ ,‬لكن على العموم في األحوال واألزمان دون النظر إلى‬ ‫تحديده أو تخصيصه‪.‬‬ ‫مثال‪:‬‬ ‫‪ ‬إذا بلغ املاء قلتين لن يحمل الخبث‪.‬‬

‫‪131‬‬

‫هذه قضية منطقية‪ ,‬شرطية "إذا"‪ ,‬العالقة بينهما عالقة تصاحب‪ .‬لن يحمل الخبث‬ ‫إال بوصول املاء للقلتين‪.‬‬ ‫فهي قضية شرطية متصلة موجبة ولكن مهملة ألنها ال تتحدث عن وقت محدد‪.‬‬


‫ً‬ ‫ً‬ ‫تتحدث على العموم على إطالق الحكم‪ ,‬وفعال هذه تسمى املهملة‪ ,‬إذا هي متصلة‬ ‫موجبة ومهملة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪ ‬إذا كان املرء حازما كان ناجحا‪.‬‬ ‫يوجد تصاحب‪ ,‬املرء حازم املرء ناجح‪ .‬لكن هل ممكن أن تكون موجبة؟‬ ‫ال‪ ,‬كثير من الناس حازمون لكنهم يفتقدون املرونة‪ ,‬متصلبون فال ينجحون‪.‬‬ ‫ً‬ ‫في اللغة العربية الحزم هو التصلب‪ .‬الحزم أحيانا يكون سبب الفشل وقطع‬

‫دروس المنطق‬

‫العالقات‪ ,‬وال زال اإلغضاء من شيم الكرام‪ ،‬فلكي تعيش في هذا العالم‪ .‬فمعناها‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫"ليس إذا كان املرء حازما كان ناجحا"‪ .‬يمكن أن يكون حازما وينجح‪ ,‬لكن باحتمال‬ ‫ً‬ ‫ضعيف جدا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً ً‬ ‫في أي وقت هذا؟ هذه قضية عامة تقرر شيئا عاما مطلقا فهي مهملة ولكنها سالبة‪.‬‬ ‫تلك حكم شرعي تكليفي‪ ,‬هذه حكم وضعي في أصول الفقه ألن صالحية املاء والحكم‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫عليه بالنجاسة أو الطهارة من الوضعيات‪ .‬فاملثال األول قضية تقرر حكما شرعيا‬ ‫ً‬ ‫وضعيا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫والثانية تقرر حكما قيميا تنسب إلى املجموع‪.‬‬ ‫أي قضية إما أن تكون موجبة أو سالبة‪ .‬مستحيل أن تكون في نفس الوقت موجبة‬ ‫وسالبة‪.‬‬

‫ً ً‬ ‫فهي قضية منفصلة تقوم على التعاند‪ ،‬وتقرر حكما عاما منطقي‪ ,‬ال ينظر إلى حال‬ ‫دون حال‪ ,‬وال إلى زمن دون زمن‪.‬‬

‫‪132‬‬


‫القضية إما أن تكون مهملة وإما أن تكون طبيعية‪ ,‬كما توجد املحصورة‪.‬‬ ‫ملا تسمى باملهملة؟‬ ‫تسمى باملهملة ألنها تقرر قوانين عامة شرعية سياسية تاريخية كونية‪ ،‬فهي ال‬ ‫تنظر إلى حال دون حال وال إلى وقت دون وقت‪ ,‬فهي مهملة عن قيد الحال‬ ‫والزمان‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫‪ -6‬القضية املحصورة‪:‬‬ ‫يكون فيها حصر للزمان أو الحال‪ ,‬أي حصر كمية األحوال أو األزمان التي تنطبق‬ ‫عليها أحكام هذه القضية‪.‬‬ ‫فلدينا املحصورة تنقسم إلى‪:‬‬ ‫ كلية‬‫ جزئية‬‫‪ -4‬الكلية‪:‬‬

‫‪133‬‬

‫‪ o‬نريد أن نثبت أو ننفي الحكم‪ .‬الحكم في املتصلة سيكون باالتصال وفي املنفصلة‬ ‫باالنفصال‪.‬‬ ‫‪ o‬في أي وقت‪ ,‬إذ يجب أن يشمل الحكم جميع األوقات‪ ,‬ألن اسمها كلية سواء كان‬ ‫هذا الحكم باإلثبات أو بالنفي‪.‬‬ ‫‪ o‬لكي نفهم ذلك‪ ,‬يجب أن نستعمل كلمات وسنراها في السور‪ ,‬عندما تسمعها أو‬ ‫ً‬ ‫تقرأها تحدد لك عن عموم الحال والوقت والزمان‪ .‬مثل "مهما‪ ,‬كلما‪ ,‬دائما"‪.‬‬


‫‪‬كلما كانت األمم متشبثة باألخالق كانت سعيدة مستقرة (إنما األمم‬ ‫األخالق ما بقيت فإن ُ‬ ‫هم ذهبت أخالقهم ذهبوا)‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪"‬كلما كان الفرد متخلقا بأخالق النبوة‪ ,‬كان موفقا"‬ ‫"كلما" تعم األوقات‪ ,‬فنستخدم كلما كي نؤكد على هذا املعنى‪ ..‬وواضح أنها عالقة‬ ‫تصادق فهي متصلة‪.‬‬ ‫في اللغة العربية الفصحى يستعملون "مهما"‪ ,‬ما الفرق بين كلما و مهما؟‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪‬مهما كان الفرد متخلقا بأخالق النبوة كان موفقا‪.‬‬

‫بينما "كلما" لها عالقة بعموم األزمان‪ .‬ونحن نريد االثنتين‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫ً‬ ‫هذه عبارة فصيحة جدا‪" .‬مهما" لها عالقة باألحوال أي في أي عموم األحوال‪,‬‬

‫مهما تعم األحوال كلما تعم األزمان والكالم هنا عن الشرطية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪‬كلما كان اإلنسان كريما كان موفقا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫هل صحيح أنه كلما كان اإلنسان كريما يكون دائما موفقا؟ غير صحيح ألن الرسول‬ ‫ً‬ ‫حجر على معاذ بن جبل ألنه كان يعطي الناس كثيرا وصارت له مشاكل‪ ,‬وترك‬ ‫الجمعة ألن الناس تريد أن تسترد ديونها منه‪ ,‬كانت يده مثقوبة كما يقولون فهو‬ ‫ً‬ ‫يعطي كثيرا‪ ,‬أنت يا معاذ عالم ورجل فاضل‪ ,‬وسنحجر عليك‪ ,‬أي ممنوع أن تتصرف‬ ‫إال في األكل والشرب‪ ,‬الباقي سنأخذه منك ونبيع أغراضك‪ ,‬فالكرم الزائد والعطاء‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫املستمر يمكن أن يفسد الحياة‪ ,‬فليس شرطا أن يكون الكرم سببا للتوفيق‪.‬‬

‫‪134‬‬


‫ً‬ ‫ً‬ ‫إذن يمكن أن نقول "ليس كلما كان اإلنسان كريما كان موفقا"‪ ,‬العالقة غير صحيحة‬ ‫ً‬ ‫أخالقيا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫هذه العالقة كلية الستخدام "كلما"‪ ،‬ثم هي أيضا سالبة‪ ,‬سلبناها ألن الواقع يقول‬ ‫غير ذلك "ليس"‪ .‬إذن فهي كلية سالبة "ليس كلما"‪ ,‬ثم هي متصلة وليست منفصلة‪.‬‬ ‫"كلما" = قضية كلية موجبة‬ ‫"ليس كلما" = قضية كلية سالبة‬ ‫"مهما" = قضية كلية موجبة‬ ‫"ليس مهما" = قضية كلية سالبة‬ ‫أخذنا فكرة عن السور‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪‬كلما كان الش يء معدنا كان إما ذهبا أو فضة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وهذه قضية منفصلة‪ .‬الش يء املعدن إما أن يكون ذهبا وإما أن يكون فضة‪ .‬ال بد أن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ننفيها "ليس كلما كان الش يء معدنا كان ذهبا أو فضة"‪ ,‬هنا تصبح صحيحة ألن‬ ‫املعدن يمكن أن يكون رصاص أو قصدير أو زنك‪ .‬فننفيها لذلك‪ .‬هذه قضية كلية‬ ‫منفصلة سالبة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪‬كلما كان املعلم مؤهال علميا فإما نجح في تفهيم مادته وإما كان قدوة‪.‬‬

‫‪135‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫هذه قضية غير صحيحة‪ .‬يمكن أن يكون معلما ومؤهال وال ينجح في التفهيم وال‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يكون قدوة‪ ,‬ألنه مؤهل في املادة ال بيداغوجيا‪ ,‬ويمكن أن يكون مؤهال علميا ولديه‬ ‫طالب ال يفهمونه بسببهم‪ .‬يمكن أن يكون ش يء آخر ال في التفهيم وال في القدوة‪ ،‬وقد‬ ‫ينجح في التفهيم بدون قدوة‪ .‬إذن هذا كالم غير منطقي‪ .‬الواقع يقول هذا "ليس‬


‫كلما‪".....‬‬ ‫القضية الجزئية‪:‬‬ ‫ً‬ ‫يمكن أن تكون متصلة ومنفصلة مثل الكلية تماما‪ ،‬وتختلف في السور فقط‪.‬‬ ‫هنا السور قد يكون في "بعض كذا"‪ ,‬أي ش يء يدل على "بعض األحوال" أو "بعض‬ ‫األزمان" فتصبح قضية جزئية‪ ،‬وإما أن تكون موجبة أو سالبة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫قد يكون إذا كان املرء عاملا كان سعيدا‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫دروس المنطق‬

‫هذا صحيح ألن هذا ال ينطبق على كل العلماء‪ ,‬ألن منهم من ينتحر ومنهم سعداء‬ ‫وينشرون السعادة بين الناس‪ .‬فهذه قضية صادقة لكن ليس في عموم العلماء وإنما‬ ‫في بعض دون بعض‪ ,‬فهي صادقة بالقيد هذا "قد يكون"‪ .‬معرفة النسبة يخضع‬ ‫ألبحاث علمية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫قد يكون إذا كان اإلنسان صارما أن يكون موفقا‪.‬‬

‫قضية صحيحة ونقارنها بالقضية املهملة‪ .‬مثلما رأينا املهملة في الحملية "سيد القوم‬ ‫خادمهم" ليس بالضرورة‪ .‬يمكن أن نأخذ منها "قد يكون سيد القوم خادمهم"‪ ،‬ألنه‬ ‫ً‬ ‫أحيانا يكون خادمهم وأحيانا ال‪ ,‬ألن هذه قضية مهملة‪.‬‬ ‫"العلماء ورثة األنبياء"‪ ،‬وهي قضية مهملة ألنه يوجد علماء خدام السالطين‪.‬‬ ‫ً‬ ‫"اإلنسان في خسر" أيضا هي قضية مهملة ولها استثناءات كثيرة‪,‬‬ ‫هذه قضية مهملة شرطية ألنها تتكون من قضيتين "اإلنسان صارم – اإلنسان‬ ‫موفق" فهذه قضية مهملة شرطية متصلة جزئية ألنه لدينا "قد يكون" ألنها ال تعم‬

‫‪136‬‬


‫كل األشخاص‪ .‬موجود من الصرامة سر نجاحه ومن الصرامة سر فشله‪ .‬أما‬ ‫القضية الجزئية فال تقبل النقد واملهملة تقبل اإلستثناء‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪‬قد يكون إذا كان الطالب في الدرس إما أن يكون قاعدا أو مستلقيا‪.‬‬ ‫قضية صحيحة ألنها جزئية (ال مهملة وال كلية)‪ .‬يقبل القعود واالستلقاء حتى‬ ‫ً‬ ‫الوقوف مثال‪.‬‬ ‫ل ً‬ ‫مثال‪" :‬قد ال يكون إذا كان الطالب في الصالة إما أن يكون‬ ‫نريد أن ننفيها فنقو‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫خاشعا وإما أن يكون نائما" ليس بشرط "ممكن أن يكون واقفا وفي نفس الوقت غير‬ ‫خاشع"‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫السور في املوجبة الكلية قد يكون‪ :‬كلما‪/‬مهما‬ ‫السور في الكلية السالبة قد يكون‪ :‬ليس كلما‪ /‬ليس مهما‬ ‫السور في الجزئية املوجبة قد يكون‪ :‬ربما من املمكن‪ ,‬في بعض الظروف األيام‬ ‫األحوال‬ ‫السور في الجزئية السالبة قد ال يكون‪ :‬ليس ربما‪ ,‬ليس في بعض األوقات‪....‬‬

‫‪137‬‬


‫القضية الحملية ‪:‬‬ ‫الدرس التاسع‬ ‫السالم عليكم ورحمة هللا تعالى وبركاته‬ ‫في الدروس السابقة قسمنا القضية الحملية باعتبار املوضوع إلى‪:‬‬ ‫‪-‬‬

‫طبيعية‬

‫‪-‬‬

‫مهملة‬

‫‪-‬‬

‫محصورة‬

‫دروس المنطق‬

‫‪-‬‬

‫شخصية‬

‫‪ o‬كلية‬ ‫‪ ‬سالبة‬ ‫‪ ‬موجبة‬ ‫‪ o‬جزئية‬ ‫‪ ‬سالبة‬ ‫‪ ‬موجبة‬ ‫وارتضينا نفس التقسيم في القضية الشرطية‬ ‫‪138‬‬


‫اليوم وفي الدرس املقبل سنتكلم عن تقسيم يختص بالحملية‪ ,‬ال ينطبق على‬ ‫الشرطية وفي الدرس املقبل سنتحدث عن تقسيم بالقضية الشرطية ال عالقة له‬ ‫ً‬ ‫بالحملية‪ .‬إذا صارت التقسيمات بشكل عام يعم كال نوعي القضايا‪ ,‬تقسيما يختص‬ ‫ً‬ ‫بالحملية وتقسيما يختص بالشرطية‪.‬‬ ‫اليوم سنرى تقسيم ثالثي باعتبارات ثالثة‪:‬‬ ‫وجود موضوع‬

‫تحصيل موضوعها أو‬

‫بجهة النسب‬

‫الحملية في املوجبة‬

‫محمولها أو عدولهما‬

‫مادة القضية‬

‫ ذهنية‬‫دروس المنطق‬

‫ حقيقية‬‫‪ -‬خارجية‬

‫ قضية معدولة املوضوع‬‫محصلة املحمول‬

‫ ضرورة ( ضرورة‬‫الوجوب)‬

‫ قضية محصلة املوضوع‬‫معدولة املحمول‬

‫‪ -‬امتناع (ضرورة السلب)‬

‫‪ -‬قضية معدولة الطرفين‬

‫‪-I‬‬

‫ إمكان خاص (سلب‬‫الضرورتين)‬

‫باعتبار وجود موضوع الحملية في املوجبة‪:‬‬

‫سنفهم لم ال في السالبة‪ ،‬ألن السالبة تصدق حتى مع انتفاء موضوعها‪ ,‬أما املوجبة‬ ‫فال تصدق إال مع وجود موضوعها‪ ,‬هذه من قواعد املنطق‪ ،‬وتنقسم إلى ‪ 3‬أقسام‪:‬‬ ‫‪139‬‬


‫‪-‬‬

‫ذهنية‬

‫‪-‬‬

‫خارجية‬

‫‪-‬‬

‫حقيقية‬

‫‪ -1‬الذهنية‪:‬‬ ‫لدينا تصور واضح وراسخ للقضية الحملية‪ ,‬التي أركانها ثالثة‪ :‬املوضوع واملحمول‬ ‫والرابطة التي بينهما‪ ,‬وقد تكون سلبية وقد تكون موجبة‪ .‬هذا معنى القضية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ثبوت املحمول للموضوع فرع ثبوت املوضوع بذاته‪ ,‬ال يمكن أن يكون املحمول ثابتا‬ ‫ً‬ ‫للموضوع إال إذا كان املوضوع ثابتا‪ .‬ولذلك يقولون كالم مشهور في الفقه واألصول‬ ‫دروس المنطق‬

‫واملنطق‪" :‬العرش ثم النقش" أي ثبت عرشك ثم انقش‪" .‬تناسب في املطالب‬ ‫ً‬ ‫بامليراث"‪ .‬ال تقل لي أن العاصب يرث‪ ,‬فمن غير أن يكون عاصبا هو موجود‪ .‬ال تقل لي‬ ‫"الزهرة فواحة" بينما ال يوجد زهرة‪ .‬ال ُينسب الفوح إلى زهر غير موجود‪ .‬يجب وجود‬ ‫الزهر ومن ثم ننسب لها الفوحان‪ .‬هذا معنى "العرش والنقش" فيلزم وجود عرش‪،‬‬ ‫ولكي تطالب بميراث وارث ال بد من وجود الوارث‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أي أنني لكي أتكلم عن حمل املحمول على املوضوع يجب أن يكون املوضوع ثابتا‬ ‫ً‬ ‫وموضوعا‪ ,‬لكن هذا في املوجبة فقط‪ :‬الزهرة فواحة‪ ,‬العاصب له كذا ميراث‪.‬‬ ‫أما السالبة فيمكن أن تحمل املحمول على املوضوع مع انتفاء وجود املوضوع‪,‬‬ ‫ويمكن استحالة وجود املوضوع‪ ,‬ألنه قال لك "السالبة تصدق بـ‪ "...‬وهذا خطأ‪,‬‬ ‫الصحيح أن نقول "تصدق مع انتفاء املوضوع‪ ،‬أي تصدق حتى مع انتفاء املوضوع‪,‬‬

‫‪140‬‬


‫مثل أن نقول "أبو عيس ى لم يأكل ولم ينم ولم يشرب ولم يأت النساء‪ ،‬هذا صحيح‪,‬‬ ‫ويصلح سلب كل تلك الصفات ألنه من عدم غير مخلوق‪.‬‬ ‫مثل أن تقول "العنقاء ليست عاشبة وال الحمة ولم تطر‪ "...‬صحيح‪ ,‬ألن العنقاء لم‬ ‫ً‬ ‫توجد أصال‪ ,‬يمكن أن تسلب منها كل الصفات‪.‬‬ ‫"جزيرة الوقواق ليست واحشة وال آمنة‪ "...‬انف عنها ما تريد ألنه ال توجد جزيرة‬ ‫الوقواق‪.‬‬ ‫السالبة تصدق مع انتفاء موضوعها‪ ,‬و قد أخطأوا حين قالوا "تصدق بـانتفاء‬ ‫املوضوع"‪ ,‬ألنهم قلدوا مخافة النقد‪ .‬طبعا تصدق بوجود موضوعها "مسيلمة ليس‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫رسوال‪ ,‬محمد رسول هللا ليس كذابا"‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫نأتي اآلن إلى وجود املوضوع والكالم هنا عن املوجبة‪ ,‬فقد انتهينا من السالبة‪ ,‬عندما‬ ‫نتكلم عن وجود املوضوع‪ ,‬هذا املوضوع قد يكون وجوده في الذهن ال في الخارج‪,‬‬ ‫عندما نصوغ هذه القضية يكون التفاتنا إلى الذهن "كل جبل زئبق وكل جبل‬ ‫جواهر" وهو ممكن وجود الوجود‪ ,‬وهذه قضية صحيحة‪ ,‬لكن "جبل جواهر" هل له‬ ‫ً‬ ‫وجود خارجي حقيقي؟ وجوده في الذهن نفترضه هكذا‪ ,‬ويحمل عليه أحكاما‪ ,‬حكم‬ ‫عليه حكم فلسفي‪ ,‬وهو اإلمكان وهو من املفاهيم الفلسفية ال ما هوية وال منطقية‪.‬‬ ‫اإلمكان واالحتياج والضرورة واالمتناع والعلة واملعلول كلها مفاهيم فلسفية‪.‬‬

‫‪141‬‬

‫حمل على هذا املوضوع الذهني الذي لم يرد له إال في ساحة أو في حق الذهن‪ ,‬حمل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫عليه مفهوما فلسفيا‪ ,‬ممكن الوجود‪.‬‬ ‫ً‬ ‫العنقاء ممكنة الوجود في الذهن‪ ,‬ال في الخارج‪ .‬بيولوجيا يستحيل وجودها‪ ,‬لكن‬ ‫العقل ال يحيل وجودها‪.‬‬


‫‪ -2‬الحقيقية‪:‬‬ ‫أحيانا يحمل الذهن املحمول على املوضوع‪ ,‬الحمل هو الحكم‪ ,‬يحكم بمالحظة‬ ‫األفراد املوجودة في الواقع والخارج حقيقة حتى يالحظ تحقق وجود املوضوع‪" :‬كل‬ ‫الحاضرين في خطبة الجمعة فيما نعلم يسمعون الخطيب" ألنه يتكلم في‬ ‫امليكروفون‪" ,‬فكل الحاضرين أو فكل املستمعين أو كل حضور الجمعة" يراعى فيها‬ ‫األفراد الحقيقيين‪" .‬كل الحاضرين في مسجد الشورى" أنت تتكلم عن أفراد‬ ‫حقيقيين ال كقانون‪ .‬تعتبر جماعة الشورى حقيقية فهم أفراد متحققون‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫‪ -3‬الخارجية‪:‬‬ ‫ً‬ ‫لو تكلمت كقانون وقلت "كل معدن يتمدد بالحرارة " هل تقصد أفرادا حقيقية؟ أو‬ ‫بعض متحققة؟ أو بعضها لم تتحقق ويمكن أن يتحقق؟ االحتمال الثاني أنت تقصد‬ ‫كل معدن الذي هو موجود والذي لم يوجد لكن يمكن أن يتحقق‪ .‬هذه يسمونها‬ ‫الخارجية‪.‬‬ ‫‪‬كل رجل في الجيش متدرب على حمل السالح‬ ‫أنت تقصد أفراد حقيقيين دخلوا الجيش وتدربوا‪ ,‬فبالعقل يمكن أن يدخل الجيش‬ ‫وال يتدرب لكن في الواقع الذي يدخل الجيش يجب عليه التدرب‪ ,‬فأنت تلحظ‬ ‫األفراد الحقيقيين‪ ,‬يسمونها قضية خارجية ال ذهنية مثل "ياقوت وزئبق وعنقاء"‬

‫‪142‬‬


‫وقضية كل معدن‪ ،...‬واألحكام العامة االستقرائية والشرعية "املاء طهور" يعني كل‬ ‫ماء طهور‪ ,‬هذه قضية حقيقية ال خارجية‪.‬‬ ‫‪‬كل ماء طهور‬ ‫أنت ال تقصد ماء الصنبور أو الذي فوق الطاولة أو قنينة املاء‪ ,‬بل تقصد كل ماء‬ ‫املوجود والذي يريد أن ينزل في شكل مطر إلى أن تقوم الساعة‪ ,‬فأنت تقصد املاء‬ ‫بشكل عام من حيث أتى‪ ,‬ماهية املاء املوجود والذي سيوجد ولم يوجد بعد‪ ,‬يسمونها‬ ‫القضية الخارجية‪.‬‬ ‫كالم سهل هذا‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫‪-II‬‬

‫باالعتبار الثاني ‪ :‬سنتكلم عن الحملية باعتبار تحصيل موضوعها أو‬

‫محمولها أو عدولهما (العدول = النفي)‬ ‫لكنه يختلف عن السلب‪ ،‬ليس الكيف‪ ،‬فهو ليس مثل "كيف القضية؟ موجبة أو‬ ‫سالبة " وهذا ش يء ضروري ومهم‪ .‬ملاذا ؟ موضوع القضية أو محمولها يمكن أن‬ ‫يكون ش يء من األشياء "محمد‪ ،‬سعيد‪ ،‬باب‪ ،‬شجرة‪ ،‬سقف‪ ".....,‬هذا ش يء‪ ,‬ويمكن‬ ‫ً‬ ‫أن يكون وصفا "عالم‪ ،‬كليم‪ ،‬رعديد‪ ،‬سخي‪ ،‬قصير‪ ،‬طويل" هذه أوصاف‪ ,‬هذا‬ ‫ً‬ ‫املحمول أو املوضوع‪ .‬يمكن أن يكون ثابتا غير منفي مثل‪:‬‬ ‫‪ ‬محمد رسول هللا‬

‫‪143‬‬

‫هذه قضية محصلة بالنسبة للمفعول‪.‬‬


‫ً‬ ‫ما الفرق بين القضية املعدولة والقضية املحصلة؟ "محمد ليس كاذبا"‪ ،‬ال‪ ,‬العدل‬ ‫أن يدخل على املوضوع أو املحمول حرف النفي بحيث يشكل مع املوضوع ً‬ ‫جزءا‬ ‫ً‬ ‫واحدا‪ ,‬مثل "غير عالم" هذا ليس محصل هذا معدول‪.‬‬ ‫‪‬كل غير عالم مستهان به‬ ‫فهذا يسمى قضية معدولة‪ ،‬واملوضوع محصلة املحمول‪ ,‬ألنه "مستهان به"‪ ،‬لم يدخل‬ ‫عليها حرف نفي‪.‬‬ ‫يمكن أن نجعل االثنين معدولين‪:‬‬ ‫‪‬كل غير جاد غير موفق‬

‫‪-III‬‬

‫دروس المنطق‬

‫تسمى قضية معدولة الطرفين‪ .‬املوضوع فيها معدول واملحمول فيها معدول‪.‬‬ ‫ً‬ ‫محمد ليس كاذبا‬ ‫قضية محصلة املوضوع معدولة‬ ‫املحمول‬ ‫كل غير عالم مستهان به‬ ‫قضية معدولة املوضوع محصلة‬ ‫املحمول‬ ‫كل غير جاد غير موفق‬ ‫قضية معدولة الطرفين‬ ‫من جهة النسب ‪:‬‬

‫سنتكلم عن املوجهات‪ ,‬هذا من أهم مباحث القضايا‪ ,‬التوجيه في القضايا واملوجهات‬ ‫وأقسام املوجهات‪ ،‬فهم الدرس املقبل رهين بفهم هذا الدرس وهو درس جميل‪.‬‬ ‫يوجد ش يء يسمونه "مادة القضية وجهة القضية"‪.‬‬

‫‪144‬‬


‫املادة‪:‬‬ ‫‪-‬‬

‫مادة القضية الحملية‪:‬‬

‫لدينا موضوع ومحمول والرابطة بينهما‪ .‬كل محمول حين َ‬ ‫َيحمل على موضوعه يحمل‬ ‫عليه بكيفية معينة‪ ,‬يعني في الواقع ونفس األمر‪ ,‬نسبة املحمول للموضوع ال بد أن‬ ‫تكون واحد من ثالثة‪ :‬إمكان أو امتناع أو ضرورة‪ .‬فلو قلنا‬ ‫‪‬هللا موجود‬ ‫حملنا الوجود على هللا‪ ,‬فهل وجود هللا ممكن أو ضروري أو مستحيل‪ ,‬هو ضروري؟‬ ‫ألنه واجب الوجود حسب علماء الكالم فصرحوا بجهة القضية وهي جهة الوجوب‪،‬‬ ‫والضرورة = الوجوب‪ .‬عندما نقول هللا واجب املوجود‪ ,‬هذه قضية موجهة‪ ,‬صرحنا‬ ‫دروس المنطق‬

‫فيها بالنسبة بجهة النسبة‪ .‬لكي نوضح هذا الكالم‪.‬‬

‫عندما نصرح بـ "إمكانية أو استحالة أو ضرورة" املوضوع أو املحمول فالقضية‬ ‫موجهة‬ ‫نسبة املحمول واملوضوع في الواقع ال تخرج على واحد من ثالثة‪ :‬وجوب‪ -‬امتناع –‬ ‫إمكان‪.‬‬ ‫‪o‬‬

‫الوجوب = الضرورة‪ ,‬معناها أن املحمول ينسب أو يحمل على موضوعه لذاته‬

‫ال باعتبارات أخرى خارجية على جهة الوجوب بحيث يمتنع سلبه عنه‪.‬‬ ‫‪‬اإلنسان حيوان‬ ‫‪145‬‬


‫حملنا الحيوانية على اإلنسان‪ ,‬هل هو واجب أو ممكن أو مستحيل؟ هل يوجد‬ ‫إنسان وليس حيوان‪ ,‬عندما تعرف اإلنسان فأنت تقول أنه "حيوان ناطق"‪ .‬هذا ذاتي‬ ‫فهو ضروري إذن‪ .‬هذا واجب‬ ‫عندما نقول اإلنسان حيوان ناطق‪ ,‬هل هو حمل شائع أو حمل أولي ذاتي؟ هو حمل‬ ‫أولي ذاتي فهو حمل الش يء على نفسه أي اتحاد مفهومي‪ ,‬مفهوم إنسان = مفهوم‬ ‫حيوان ناطق‪ ,‬والفرق في اإلجمال والتفصيل‪ ,‬ويمكن أن نفصلها أكثر من هذا‪.‬‬ ‫لقد قلنا في الحمل‪ ,‬ال بد أن يكون اتحاد ومغايرة‪ ,‬وإال لو لم تكن مغايرة فليس بحمل‬ ‫كأن تقول "اإلنسان اإلنسان" وهذا ال معنى له‪.‬‬

‫حمل ذاتي أولي‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫الحمل الشائع هو الذي يالحظ فيه املصاديق الخارجية مثل أن نقول " ضرب فعل‬ ‫" " يضرب فعل " و ما هو الفعل ؟ هو الذي ال يخبر عنه‪ .‬عندما نقول هكذا فهو‬ ‫عندما نقول "هللا غير موجود" هذه قضية غير موجهة‪" ,‬هللا موجود" = هللا واجب‬ ‫الوجود"‪ .‬كلها قضايا موجهة بالوجوب‪.‬‬ ‫عندما نقول "اإلنسان بالضرورة حيوان" فاإلنسان حيوان بالوجوب‪ .‬هذه صرحنا‬ ‫فيها على وجه القضية‪ ,‬فنسأل هل اإلنسان حيوان ضرورة؟ ألنه لكي تعرف اإلنسان‬ ‫تعرف بالذاتي‪ ,‬فكونه حيوان ذاتي وفكونه ناطق ذاتي آخر له وهذا تمام املاهية‪.‬‬ ‫العرض ي فيه الخاص‪ .‬الذاتيات هو النوع والجنس والفصل‪.‬‬ ‫عندما تعرف بأحد من الذاتيات فالوجه هو الضرورة ال اإلمكان ال االمتناع‬

‫‪146‬‬


‫‪o‬‬

‫االمتناع‬

‫ً‬ ‫وهو عكس الوجوب ويسمى االستحالة أيضا‪ .‬في العقيدة يستعملون "الضرورة‬ ‫واالستحالة واإلمكان"‪ .‬معناه استحالة ثبوت املحمول للموضوع‪ .‬أي يجب سلبه عنه‬ ‫ً‬ ‫فهو عكس الوجوب تماما‪.‬‬ ‫‪-‬‬

‫مثل استحالة اجتماع النقيضين ‪ .‬النقيضان ال يجتمعان‬

‫وجه القضية ضرورة ال يمتنعان ألنه يستحيل أن يجتمعا‪ ,‬أي بالضرورة في الوجوب‬ ‫هي ضرورة إيجاب‪ ,‬وفي االمتناع هي ضرورة استحالة‪ ,‬فاإلثنان ضرورة واسمهما "‬ ‫الضرورتان"‬ ‫دروس المنطق‬

‫‪o‬‬

‫اإلمكان‬

‫ً‬ ‫هو سلب الضرورتين "ضرورة اإليجاب وضرورة االمتناع"‪ .‬هذا اإلمكان يسمى أيضا‬ ‫اإلمكان الخاص أو اإلمكان الحقيقي‪ .‬من هنا يبدأ ش يء جديد‪ ,‬أن تفهموا الفرق بين‬ ‫اإلمكان الخاص واإلمكان العام‪.‬‬ ‫اإلمكان الخاص هو سلب الضرورتين‪.‬‬ ‫نريد أن نرى مادة القضية‪ ,‬هل الوجود ضرورة أو استحالة ؟ ال ‪ ,‬كان ممكن أن ال‬ ‫يخلقنا هللا‬ ‫‪-‬‬

‫‪147‬‬

‫اإلنسان موجود‬

‫نريد أن نرى مادة القضية‪ ,‬ما حقيقة النسبة بين املحمول واملوضوع؟ هل وجود‬ ‫اإلنسان ضرورة أو استحالة؟ ال‪ ,‬كان يمكن أن لم يخلقنا هللا ولكنه خلقنا ونحن‬


‫موجودون‪ ,‬ويمكن في أي لحظة أن يلغينا من الوجود‪ .‬فأي وجود غير وجود هللا فهو‬ ‫وجود ممكن معناه أن أي وجود يمكن أن يستوي طرفاه‪ ,‬كان ممكن أن ال يوجد‬ ‫وممكن أن يوجد‪ ,‬فالضرورتان مسلوبتان‪ ,‬ليس من الضروري العدم وليس من‬ ‫ً‬ ‫َخلق كان سيكون خالقا‪,‬‬ ‫الضروري الوجود‪ .‬هذا معناها‪ .‬لو كان ضروري الوجود ملا ِ‬ ‫ولو كان ضروري العدم ملا َوجد ولكنه موجود‪ .‬هذا يسمى اإلمكان الخاص‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وعندما نقول "ممكن"‪ ,‬نقصد دائما اإلمكان الخاص ويسمى اإلمكان الحقيقي‪.‬‬ ‫ولكن يوجد نوع آخر من اإلمكان يسمى العام وهو الذي يجري ويتردد على ألسنة‬ ‫العوام‪.‬‬ ‫‪-‬‬

‫اإلمكان العام ليس داخل في مادة القضية ولكن في جهة القضية‬

‫اإلمكان العام هو سلب إحدى الضرورتين وليس كلتيهما‪ .‬معناها ترك األخرى في حالة‬ ‫االحتمال "ممكن أن توجد أو غير ممكن أن توجد"‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫مواد القضية هي ‪ :‬اإلمكان الخاص والوجوب واالمتناع‬

‫عندما نقول‪:‬‬ ‫‪‬هللا تبارك وتعالى ممكن الوجود‬ ‫هو تعبير منطقي صحيح‪ ,‬هللا واجب الوجود‪ ,‬هذا حسب العلم الحديث‪ ,‬مع أنه‬ ‫يستحيل فهم الفلسفة بدون اإلمكان العام وكتب الفلسفة مليئة باإلمكان العام‪.‬‬ ‫املقصود باإلمكان هنا هو اإلمكان العام‪ ,‬ألنه لو كان اإلمكان الخاص فهو أكبر باطل‪,‬‬ ‫ألنه سيكون وجود هللا ليس ضروري ال غير ضروري‪ ,‬فسيصبح باطل‪ .‬لكن إذا أردنا‬ ‫اإلمكان العام فهذه الجملة صحيحة مائة في املائة‪.‬‬

‫‪148‬‬


‫ً‬ ‫ً‬ ‫وأيضا لو قلنا "اإلنسان ممكن الوجود" فهنا الكالم صحيح مائة في املائة أيضا‪ .‬هللا‬ ‫ً‬ ‫ممكن الوجود واإلنسان ممكن الوجود‪ .‬تعبير صحيح أيضا‪ .‬كيف؟ سنرى‪.‬‬ ‫لو قلنا "هللا ممكن الوجود" الش يء املسلوب هو ضرورة العدم "هللا يستحيل أن‬ ‫يكون غير موجود" لكن هو اآلن موجود‪ ,‬فهل هو موجود باإلمكان الخاص أو‬ ‫بالوجوب؟ موجود بالوجوب‪ .‬فهذا معنى اإلمكان العام‪ ,‬يسلب إحدى الضرورتين أال‬ ‫وهو في هذا املثل "ضرورة السلب"‪ .‬فهذا وجوده اآلن هل هو قبيل اإلمكان الخاص أو‬ ‫الضروري؟ بالضروري‪ .‬وهذا كالم صحيح‪ ,‬والبراهين أكدت ذلك‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫عندما أبدأ مع ملحد ألناقش عن وجود هللا أبدأ معه باإلمكان العام‪ .‬لو كان‬ ‫مستحيل الوجوب تصير مسلوبة ضرورة الوجود‪ ،‬فهنا ال مكان للنقاش حوله‪ .‬لكي‬ ‫ً‬ ‫نتدرج منطقيا‪ ,‬يجب أن نبدأ باإلمكان العام ونقول "دعنا نتفق أن "هللا" ممكن‬ ‫الوجود"‪ ،‬إذا أقنعتني أؤمن به لم تقنعني ال أؤمن به‪ .‬ال تقل له "هللا ضروري‬ ‫الوجود"‪ .‬هكذا املنطق ييسر النقاش‪.‬‬ ‫فاإلمكان العام‪ ,‬ما املسلوب؟ ضرورة العدم‪ .‬ألنه لو كان غير ضروري العدم ال يكون‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫نقاش حوله أصال‪ .‬نناقش ملاذا؟ أنت تقول لي "ضروري العدم" ال نتناقش إذا‪ ,‬ال‬ ‫وجود للمعقولية للنقاش حوله‪.‬‬ ‫‪‬اإلنسان ممكن الوجود‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ما املسلوب هنا ؟ ضرورة العدم طبعا‪ .‬هل وجود اإلنسان ضروري أو ممكن باإلمكان‬ ‫الخاص؟ ممكن باإلمكان الخاص‪.‬‬

‫‪149‬‬

‫‪‬شريك الخالق (أو شريك الباري) مستحيل الوجود‪.‬‬


‫تعبير صحيح‪ ,‬نظرنا فيه ملواد القضية الثالثة‪ ,‬نريد أن نتناول هذا من جهة اإلمكان‬ ‫العام‪ ,‬ماذا سنقول؟ شريك الخالق ممكن العدم‪ ,‬اإلمكان هنا هل هو إمكان خاص‬ ‫أو عام؟ إمكان عام‪ ,‬ألن شريك الخالق مفهوم متناقض‪ .‬ما املسلوب هنا؟ ضرورة‬ ‫ً‬ ‫الوجود‪ ,‬مستحيل أن يكون وجوده ضروريا‪.‬‬ ‫بقي لدينا احتمال أمرين‪:‬‬ ‫أن شريك الخالق ممكن العدم‪ ،‬أي أنه معدوم باإلمكان الخاص ومعدوم بالضرورة‪,‬‬ ‫ألن املسلوب هو ضرورة الوجوب‪ ,‬فبقيت ضرورة العدم يجب أن نستدل عليه‪.‬‬ ‫باألدلة هنا شريك الخالق معدوم باإلمكان الخاص أو معدوم بالضرورة ؟ مع األدلة‬ ‫هو معدوم بالضرورة‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫املسلوب هو ضرورة العدم (غير‬ ‫ هللا ممكن الوجود‬‫ضروري االمتناع‪ ،‬ممكن الوجوب)‬ ‫ شريك الخالق مستحيل الوجود املسلوب هو ضرورة الوجود (غير‬‫ضروري الوجوب‪ ،‬ممكن االمتناع)‬ ‫لذلك ‪:‬‬ ‫اإلمكان العام = اإلمكان الخاص ‪ +‬ضرورة اإليجاب (إذا سلبنا ضرورة العدم) مثل‬ ‫"هللا ممكن الوجود"‬ ‫أو‬ ‫اإلمكان العام = اإلمكان الخاص ‪ +‬ضرورة السلب (إذا سلبنا ضرورة االيجاب) مثل "‬

‫شريك الخالق مستحيل الوجود"‬

‫‪150‬‬


‫الدرس العاشر‪:‬‬ ‫أنواع الموجهات البسيطة الثمانية‬ ‫نلخص الدرس السابق‪ ,‬القضايا املوجهة أو املوجهات بصيغة اسم املفعول‪.‬‬ ‫قلنا أن لدينا‪ :‬املوضوع واملحمول وبينهما الرابطة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫حين ُي َ‬ ‫حمل أي يسند أو ينسب املحمول على موضوعه‪ .‬مثال‪" :‬محمد رسول هللا"‪:‬‬ ‫محمد موضوع‪ ,‬ورسول هللا محمول‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫كيفية هذه النسبة ال بد أن تكون واحدة من ثالثة‪ ,‬نوعية وطبيعة هذه النسبة إما‬ ‫أن تكون‪:‬‬ ‫‪-‬‬

‫على جهة الضرورة‪" ,‬ضرورة الوجوب" أنه يجب أن يكون هكذا‪ ,‬يسمونه‬

‫الوجوب أو اإليجاب‪.‬‬ ‫‪-‬‬

‫ً‬ ‫على نسبة معاكسة تماما وهي نسبة االستحالة أو االمتناع " أي مستحيل أن‬

‫يكون هكذا‪.‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ نسبة اإلمكان الخاص‪ :‬سلب الضرورتين‪ ,‬وتعني الش يء املمكن إمكانا خاصا‪,‬‬‫ً‬ ‫ً‬ ‫ليس بالضرورة أن يكون موجودا وال بالضرورة أن يكون معدوما‪ ,‬ألنه لو كان بالضرورة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫معدوما ملا وجد‪ ,‬ولو بالضرورة موجودا ما كان ممكنا‪ ,‬واملوجود ضرورة فقط هو رب‬

‫‪151‬‬

‫العاملين‪ .‬لذلك يسمونه "واجب الوجود" أي ضروري الوجود‪ ،‬وما عدا رب العاملين من‬ ‫مالئكة واإلنسان والجن والحيوان‪ ,‬كل املخلوقات والجماد والطير واملاء‪ ...‬كلها من‬


‫قسم "املمكنات"‪ .‬هذه كان بمعنى أنه نسبتها إلى العدم والوجود متساوية‪ ,‬واقعة في‬ ‫املنتصف‪ .‬من الذي أخرجها إلى الوجود؟ هو رب العاملين‪ ,‬هل يمكن أن نتصور الكون‬ ‫من غيرها؟ يمكن‪ .‬هل يمكن تصور إفناءها؟ يمكن‪ ،‬ألنها ليست ضرورية‪ .‬هذا يسمونه‬ ‫اإلمكان الخاص "سلب الضرورتين"‪.‬‬ ‫تحدثنا عن نوع آخر من اإلمكان وهو اإلمكان العام‪ :‬سلب إحدى الضرورتين وليس‬ ‫كلتيهما‪.‬‬ ‫‪-‬‬

‫"هللا ممكن الوجود" املسلوب هو االمتناع‪ ,‬ونناقش وجود هللا هل هو ضروري‬

‫الوجوب؟‬ ‫لذلك اإلمكان العام هنا يساوي = الوجوب ‪ +‬اإلمكان الخاص‪ ,‬ألنه مسلوب االمتناع‬ ‫اإلمكان العام = مستحيل الوجوب واإلمكان الخاص‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫‪-‬‬

‫شريك الخالق ممكن العدم‪ :‬سلبنا عنه "ضرورة الوجود" فبقي في حيز‬

‫فاإلمكان العام هنا = االمتناع ‪ +‬اإلمكان الخاص‬ ‫اإلمكان العام ليست من مواد القضايا‪ ,‬أو أصول الكيفيات‪ .‬ومادة القضية هي التي‬ ‫تكشف عن طبيعة الحمل أو عن طبيعة العالقة بين املحمول وموضوعه‪ ،‬وتجيب‬ ‫عن سؤال "كيف يحمل املحمول عن موضوعه؟ "باإلمكان أو الضرورة أو االمتناع"‬ ‫ً‬ ‫هل مادة القضية تأتي مصرحا بها ومفهومة‪ ,‬أو يمكن أن تكون مطوية؟‬ ‫ً‬ ‫غالبا ما تكون مطوية‪ .‬نقول "هللا موجود"‪ ،‬لو أردنا أن نكشف عن مادة القضية‪,‬‬ ‫املادة هي الضرورة (الوجوب)‪.‬‬

‫‪152‬‬


‫‪" o‬شريك الخالق معدوم" املادة هي ضرورة (االمتناع) "مستحيل‬ ‫الوجود"‪.‬‬ ‫‪" o‬اإلنسان حيوان" املادة هي الضرورة‬ ‫‪" o‬اإلنسان موجود" املادة هي اإلمكان الخاص‪ ,‬الذي تستوي نسبته إلى‬ ‫الوجود والعدم‪.‬‬ ‫يمكن أن يوجد ممكن يظل معدوم‪ ,‬فقط الخالق هو الذي يخرجه إلى الوجود‬ ‫برحمته وفضله العظيم الواسع اختار أن يخرجني من العدم إلى الوجود‪ .‬فكروا فيه‬ ‫ً‬ ‫حتى عقديا‪ ،‬وهنا يكل اإلنسان ويتيه العقل والوجدان في االعتراف به واالمتنان‪،‬‬

‫دروس المنطق‬

‫وأعظم الفضل بعد أن أخرجنا للوجود أنه دلك عليه وعرفك عليه وأعطانا القدرة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫واللياقة وجعلنا نشتاق إليه ونهيم به حبا ونطلب وجهه ونخشاه‪ ,‬ش يء عظيم جدا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جدا‪ .‬وجودنا إمكان خاص‪ ,‬لو كان ضروريا لكنا آلهة‪ ,‬ولو عدمنا ضروري ملا ُوجدنا‬ ‫ً‬ ‫أصال ألن اإلمكان العام يدخل فيه هللا وهناك استحالة وجود شريك الخالق‪.‬‬ ‫اإلمكان العام = اإلمكان الخاص ‪ +‬الوجوب أو االمتناع‪.‬‬ ‫واملهم في ذلك أننا نفهم أن القضية ال بد لها من مادة‪ ,‬التي هي في عموم األحوال‬ ‫"مطوية" لكن َ‬ ‫تفهم‪.‬‬ ‫كل ذاتي لإلنسان ال بد أن يكون ضروري‬ ‫‪ o‬اإلنسان حيوان‬ ‫‪ o‬اإلنسان ناطق‬

‫‪153‬‬

‫يصرح بمادتها يقال أنها قضية َ‬ ‫القضية التي َ‬ ‫موج َهة‪ ,‬عندما يكشف العالقة بين‬ ‫املحمول واملوضوع‪" :‬ضرورة إيجاب" "ضرورة امتناع" "إمكان خاص"‬


‫كل حمل ال بد أن يقع على وجه من الوجوه‪ ,‬هذه كلمة َ‬ ‫"موجهة"‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عندما نصرح بجهة القضية "موجود ضرورة" "موجود إمكانا" تسمى القضية‬ ‫ً‬ ‫املوجهة‪ ,‬وعندما ال نصرح فتسمى القضية "مطلقة" يعني مثال‪:‬‬

‫‪ " o‬هللا موجود"‪ :‬قضية مطلقة‬ ‫‪ " o‬اإلنسان حيوان‪" :‬مطلقة"‬ ‫‪ o‬اإلنسان حيوان ضرورة‪ :‬موجهة‬ ‫‪ o‬اإلنسان موجود باإلمكان‪ :‬موجهة‪.‬‬

‫ما عالقة اإلمكان العام بهذه القضية؟‬ ‫ً‬ ‫اإلمكان العام ال يدخل في مادة القضية أبدا‪ ,‬ألنه يجامع هذا وهذا‪ ,‬فكيف نريد‬

‫دروس المنطق‬

‫هذه هي مواد القضايا‪.‬‬

‫توجيه به القضية‪ ,‬ال نستطيع‪ .‬لذلك عندما نريد أن نبحث عن جهة القضية‪ ,‬ال بد‬ ‫ً‬ ‫أن نفكر‪ ,‬فإما أن ما صرح به يتطابق مع مادة القضية تماما وهذا يؤكد أن القضية‬ ‫صادقة وأنك فهمت الجهة‪ .‬هل يجب أن تكون مادة القضية متطابقة مع الجهة؟ ال‪,‬‬ ‫لكن ليس معناه إذن أو رخصة أن تتناقض معها‪ .‬لو تناقضت جهة القضية مع املادة‬ ‫تكون القضية كاذبة‪ ,‬غالطة‪ ,‬متهافتة‪ ,‬ليس لها معنى‪ ,‬مثل أن تقول "اإلنسان موجود‬ ‫ضرورة" ألن املادة الحقيقية هي اإلمكان "اإلنسان موجود من قسم من اإلمكانات‪ ,‬ال‬ ‫يمكن تصور أن وجودك مثل وجود هللا‪ ,‬أو من جنس املعدوم ( كيف أنت معدوم‬ ‫ً‬ ‫وأنت موجود) والجهة فلم يبق إال أن تكون موجودا باإلمكان الخاص‪ ,‬هذا صحيح‪.‬‬

‫‪154‬‬


‫ً‬ ‫لو قلنا "اإلنسان موجود إمكانا" فهنا الجهة طابقت املادة التي هي اإلمكان الخاص‪,‬‬ ‫ً‬ ‫والقضية صحيحة طبعا‪.‬‬ ‫لو قلت "اإلنسان موجود ضرورة "‪ :‬الجهة خالفت املادة‪ ,‬ألن املادة هي اإلمكان وإن لم‬ ‫يصرح بها‪ ,‬ولكن الجهة التي صرح بها هي "الضرورة" وهذه تخالف املادة‪ ,‬تناقضها‬ ‫ً‬ ‫تماما‪ ,‬والقضية كاذبة‪ ,‬ال أحد يستطيع إثبات صحتها‪.‬‬ ‫الجهة يمكن أن تخالف بها املادة‪ ,‬واملخالفة تكون على نحوين‪:‬‬ ‫‪-‬‬

‫مخالفة بحيث تتناقض معها‪.‬‬

‫‪-‬‬

‫مخالفة ال تحكيها لكن ال تناقضها‪,‬ألجل مقام اإلمكان العام‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫هللا موجود‬ ‫ املادة = الضرورة‬‫ً‬ ‫لو قلنا "هللا موجود إمكانا" ‪" ,‬هللا موجود باإلمكان"‪" ,‬هللا ممكن الوجود"‬ ‫هذه القضية صحيحة ألن التوجيه هنا عني به اإلمكان العام‪ ,‬ال اإلمكان الخاص‪,‬‬ ‫فهل اإلمكان العام يتناقض مع مادة القضية؟ (مادة القضية = الضرورة)‬ ‫هل اإلمكان العام يتناقض مع الضرورة؟‬ ‫كال‪ ,‬يجامعها ‪ +‬اإلمكان الخاص‪.‬‬ ‫عند الترجيح واالستدالل‪ ,‬يتحصل عندنا أن هللا موجود بالضرورة ال باإلمكان‬ ‫الخاص‪.‬‬ ‫فهذا معنى وهذا لب الدرس‪.‬‬

‫‪155‬‬


‫ً‬ ‫ً‬ ‫ُفيسمح أن تختلف معها تفصيال أو إجماال‪ ,‬بدون أن تناقضها لكي تبقى القضية‬ ‫صحيحة ال كاذبة‪.‬‬

‫نأتي اآلن إلى أنواع املوجهات‪ ,‬بصيغة اسم الفاعل‪:‬‬ ‫‪ -1‬قضية موجهة بسيطة‬ ‫وهي ثمانية أقسام ويمكن أن تكون أكثر من ذلك‪ ,‬أرسطو تكلم عن هذه األشياء‪ ,‬ولم‬ ‫يفصل بين الجهة واملادة‪ ,‬اعتبرهم نفس الش يء‪ ,‬هذا كله من تفصيل اإلسالميين‪ .‬أبو‬ ‫حامد في "معيار العلم" لم يميز بين الجهة واملادة‪ ,‬ابن سينا هو الذي ميز بين جهة‬ ‫طبيعة العالقة كما هي فهمتها أم لم تفهمها وفقت في فهمها أم لم توفق‪ ,‬لكن هي‬ ‫هكذا أما الجهة كما توجهها أنت‪ .‬حتى ايمانويل كانط ملا تكلم في املوجهات ‪ ,‬رفض‬ ‫توجيه أرسطو كله‪ ,‬وقال القضايا نقسمها تقسيم ثالثي وتقسيم كانط تقسيم ذاتي‬ ‫‪ subjective‬بطريقة ذاتية‪( ,‬كيف أنت ترى األمور)‪ ,‬وهذا كالم جيد لكن بنفس قوة‬

‫دروس المنطق‬

‫القضية ومادة القضية في " النجاة" كما قلت لكم في سطرين بدقة‪ ,‬املادة تحكي‬

‫كالم أرسطو‪ ,‬أرسطو عينه على األمور هي كما هي‪ ,‬ال كما تراها‪ .‬فاملوجهات من أعقد‬ ‫مواضيع املنطق‪ ,‬معظم كتب املنطق ال تتعرض له‪ ,‬ألنه موضوع صعب ويتطلب فهم‬ ‫بدقة لكن ليس بتلك الصعوبة‪ ,‬قابل للفهم‪ .‬أنتم فهمتم الجوهر وهذا يكفي‪ .‬وأكثر‬ ‫مناطقة الغربيين لم يعتبروا املوجهات والتوجيه من أبحاث املنطق‪ ,‬قالوا "هذا مادي‬ ‫ً‬ ‫وليس صوريا‪ ,‬فليس من حقنا أن يدخل في املنطق"‪ ,‬بالعكس من حقنا أن يدخل في‬ ‫املنطق‪ ،‬أرسطو والفارابي وابن سينا والغزالي كانوا أدق‪ .‬هو مبحث طويل كتب عنه‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫علي سامي النشار بحثا طويال للغربيين في هذا املبحث‪.‬‬

‫‪156‬‬


‫الصوري‪ formal .‬بعد اللتا واللتي هي من أقسام املنطق‪.‬‬ ‫‪ -1‬الضرورية الذاتية‪:‬‬ ‫تثبت فيها املحمول على املوضوع لذات املوضوع بغض النظر عن قيود أخرى‪ ,‬ما دام‬ ‫الذات موجودة فيصح الحمل‪ ,‬فتسمى ضرورية ذاتية‪.‬‬ ‫‪ o‬اإلنسان حيوان بالضرورة‪.‬‬ ‫الضرورة هنا ذاتية‪ :‬ما دام ذات اإلنسان موجودة‪ ,‬الحيوانية موجودة ألنها مقوم له‪,‬‬ ‫ً‬ ‫فبغض النظر أن هذا اإلنسان نائم أو قاعد أو ماش‪ ,‬اليوم‪ ,‬غدا‪ ,‬وبعد ألف في جميع‬ ‫األوقات واألحوال والقيود إال ثبوت ذات املوضوع‪ ,‬يثبت املحمول‪ .‬لكن لو لم يثبت‬ ‫دروس المنطق‬

‫اإلنسان‪ ,‬لن تثبت الحيوانية‪.‬‬ ‫‪-‬‬

‫اإلنسان حيوان بالضرورة‬

‫هل هذه ضرورة ذاتية؟ ال ألنه ال يشترط في "هللا موجود" ضرورة قيد أن توجد ذاته‪,‬‬ ‫ألنها موجودة‪ ,‬لكن في اإلنسان يجب أن نشترط تلك القيود‪ ,‬ولذلك قام املناطقة‬ ‫العرب بتسمية "هللا موجود" بالقضية الضرورية األزلية أي حتى قيد وجود الذات‪ ,‬ال‬ ‫نحتاجه ألن هللا غير قابل للترديد (ال يوجد‪ ,‬لم يوجد) بال قيد وال شرط‪ .‬فهنا قيد‬ ‫وجود الذات محذوف‪ ,‬وهذا قمة التوحيد‪ ،‬لذلك القضايا املوجهة يسمونها ‪Modal‬‬ ‫‪ Propositions‬من ضمن معناها‪ :‬الشرطية واالشتراطية واملوجهة‪ ,‬وأحسن من تكلم‬ ‫فيها املناطقة املسلمين‪ ,‬وهو ش يء عجيب لدينا أن "املناطقة املسلمين لديهم تعمق‬ ‫‪157‬‬

‫عجيب في املنطق" ثم يقولون لنا أن "الفكر اإلسالمي هو فكر استهالكي اجتراري"‪،‬‬


‫ً‬ ‫شيئا إال ّ‬ ‫بعجه و ّ‬ ‫وسع مداه وأضاف إليه‪ .‬نعتقد‬ ‫بل هو فكر إبداعي ال يكاد يمس‬ ‫بسبب اإليمان وإال هي ّ‬ ‫عند‪ .‬بئس األحفاد نحن‪ .‬ال عالقة بيننا وبينهم‪.‬‬ ‫‪ -2‬املشروطة العامة‪:‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫من أقسام الضرورية وهنا القيد بقاء الذات وأيضا والعنوان للذات يبقى ثابتا‪ .‬ما‬ ‫دام العنوان هنا موجود‪ ,‬تصدق القضية‪ .‬عندما نقول "املاش ي متحرك"‪ ,‬املاش ي‬ ‫متحرك بالضرورة ما دام على هذه الصفة‪ ,‬ليس املاش ي كذات‪ .‬أنا عندي لياقة املش ي‬ ‫ً‬ ‫ولكني ساكن‪ ,‬فأنا لست متحرك طبعا‪ .‬متى أكون متحرك؟ ما دمت على صفة‬

‫بشرط زائد هو بقاء عنوان املوضوع‪ ,‬ثابت للذات‪ .‬أي أن الذات ثابتة ‪ +‬عنوانها يبقى‬ ‫ً‬ ‫موجودا‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫"املاش ي" أي أنك تمش ي في الواقع ‪ .actually‬الحيوان هو ماش لكن ليس في كل‬ ‫ً‬ ‫األوقات‪ ,‬فإذا هو يمش ي فهو متحرك فعال‪ .‬هي من قسم الضروري وهي مشروطة‬

‫‪ -3‬الدائمة املطلقة‪:‬‬ ‫تدل على دوام وليس فقط على ثبوت‪ ,‬فهي تدل على استمرارية سواء اإلثبات أو‬ ‫السلب‪ ,‬يعني حملت املحمول على موضوعه أو سلبته عنه ‪-‬أنه "ليس كذلك"‪ -‬بغض‬ ‫ً‬ ‫النظر‪ ,‬لكن دائمة بدوام املوضوع‪ :‬ما دام املوضوع موجود‪ ,‬فتثب له هذه سلبا‬ ‫ً‬ ‫وإيجابا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫‪ o‬كل فلك متحرك دائما‬ ‫ً‬ ‫مادام هو فلك يجب أن يكون متحرك دائما‪ .‬ال يوجد فلك وال يتحرك‪ ,‬فإذا كان‬ ‫عندك فلك فعندك تحرك دائم‪ .‬ال تقل لي "فلك وثابت"‪ ,‬أي أن هذا كأنه يصير من‬

‫‪158‬‬


‫أقسام القضية التحليلية ألنه في نهاية املطاف فإن مفهوم الفلك‪ :‬حركة الكوكب في‬ ‫مداره بشكل مستمر‪ ,‬الفلك ليس مدار مرسوم‪ ,‬الفلك هو الحركة في هذا املدار‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫بشكل دائم‪ ,‬فطبعا كل الفلك متحرك دائما‪ ,‬والدوامية هذه هي الدائمة املطلقة‪,‬‬ ‫ملاذا مطلقة؟ لم نقيدها بأكثر من وجود الذات‪.‬‬ ‫‪ o‬الزنجي أسود اللون‪ ,‬ال يزال األسترالي أبيض اللون‬ ‫هذه دائمة مطلقة بما أنه أفريقي فسيكون لونه أسود‪ ,‬ما دام هو زنجي فهو أسود‪,‬‬ ‫مع أنه بالعقل يمكن أن يزول عنه هذا اللون‪ ,‬ويمكن أن يقف الفلك‪ ,‬لكن نحن نرى‬ ‫بذات الفلك كذات‪ ,‬بذات الزنجي‪ ,‬واالسترالي‪ ,‬األمور هكذا‪ .‬يسمونها الدائمة املطلقة‬ ‫الصفة تزول وأن ال توجد الذات‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫‪-1‬‬

‫العرفية العامة ‪:‬‬

‫من أقسام الضرورية الدائمة املطلقة‪ ،‬تشبهها ولكن يوجد قيد إضافي وهو بقاء‬ ‫عنوان املوضوع‬ ‫ً‬ ‫‪ o‬كل كاتب فهو متحرك األصابع ما دام كاتبا‬ ‫ً‬ ‫مثل حكاية "ماش"‪ ,‬نتحدث عن الدائمية هنا "كل كاتب فهو متحرك األصابع دائما"‪،‬‬ ‫لكن متى؟ ليس فقط ألنه كاتب‪ ,‬لكن يجب أن يكتب في الظرف الحالي ‪,actually‬‬ ‫يجب دوام عنوان املوضوع ‪ +‬ذاته‪.‬‬ ‫‪-0‬‬

‫املطلقة العامة‪:‬‬

‫يسمونها القضية الفعلية وتدل على ثبوت املحمول للموضوع في كل الظروف‬ ‫‪159‬‬


‫واألحوال واألوضاع بالقوة باإلمكان وسواء كانت دائمة أو غير دائمة‪ ,‬كأنها قضية‬ ‫تقريرية عامة‪ ,‬سماها كانط " تقريريات"‪.‬‬ ‫‪ o‬كل إنسان ماش بالفعل‪ ,‬أي بالحقيقة‪ .‬من صفات اإلنسان أنه لديه القدرة‬ ‫على التحرك‪ ,‬لكن لو قلنا "كل حجر ماش بالفعل" فهذه قضية كاذبة‪ ,‬لكن‬ ‫قضية "كل إنسان ماش بالفعل "مطلقة عامة فعلية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫‪ o‬كل فلك متحرك بالفعل‪ ,‬تقريريا هو هكذا‪ .‬هذه من غير مالحظة القيود ال في‬ ‫املكان أو الزمان أو األوصاف‪.‬‬ ‫وهذه إلى اآلن أعم قضية من بين األربعة التي ذكرنا‪.‬‬ ‫‪ -3‬الحينية املطلقة‪:‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫فهي وقتية زمنية‪ ,‬وهي متفرعة عن املطلقة العامة الفعلية‪ ,‬وبها شروط‪ :‬اتصاف‬ ‫ذاتا ملوضوع بالفعلية لعنوانه‪ .‬إذا لم تتصف لن تكون حينية مطلقة‪.‬‬ ‫‪ o‬كل طائر خافق بجناحيه حين يطير أو وقت الطيران‪ ,‬أو حين هو‬ ‫طائر‪.‬‬ ‫بالعنوان هذا‪ ,‬إذا أثبتنا العنوان للذات تكون القضية صحيحة‪ ،‬وهي حينية مطلقة‪,‬‬ ‫يجب أن يكون في وقت الطيران‪ ،‬لذلك "طائر فوق األرض فهو ال يخفق بجناحيه"‬ ‫‪ o‬كل إنسان يكون محمر الوجه حين الغضب أو حين هو غاضب‪.‬‬

‫‪160‬‬


‫‪ o‬كل إنسان يكون مصفر الوجه حين يكون خائف‪ .‬وليس كل مصفر‬ ‫وجه فهو خائف‪ ,‬لكن عند الخوف يصفر الوجه‪ .‬عند الغضب يحمر‬ ‫الوجه‪.‬‬ ‫ففي الحينية املطلقة‪ ,‬يجب إثبات عنوان املوضوع‪ ,‬حين هو كذا وقت هو كذا‪ .‬يجب‬ ‫تقييدها بهذا الش يء‪.‬‬ ‫‪-7‬‬

‫املمكنة العامة‪:‬‬

‫ما دلت على سلب ضرورة الطرف املقابل للنسبة املذكورة في القضية‪ ,‬أي يجب أن‬ ‫تذكر نسبة للقضية من النسب التي درسناها‪ ,‬وهي تدل على سلب الطرف املقابل‬ ‫ً‬ ‫للمذكور‪ .‬أي لو كانت قضية موجبة فهي تدل على سلب املقابل‪ ,‬وبالعكس طبعا‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫‪ o‬كل إنسان كاتب باإلمكان العام‬ ‫ألنه اإلمكان العام = اإلمكان الخاص ‪ +‬الوجوب(سلب االمتناع)‪ ,‬مع أنه في الواقع‬ ‫فإن بعض الناس تكتب‪ ,‬وبعضها لم تتعلم الكتابة‪ .‬فهي تدل على سلب املقابل‬ ‫للنسبة املصرح بها‪ ,‬التي هي اإلمكان العام‪.‬‬ ‫هذا يقابل اإلمكان الخاص ‪ +‬سلب االمتناع‪.‬‬ ‫ً‬ ‫طبعا وضروري يستحيل أن يكون اإلنسان ليست لديه اللياقة أن يكتب‪.‬‬ ‫وقد صارت أعم القضايا‪ ,‬ألن الكل يدخل فيها حتى الضروريات‪ ,‬وهي اسم على مسمى‪.‬‬ ‫‪-8‬‬

‫‪161‬‬

‫الحينية املمكنة‪:‬‬

‫من أقسام املمكنة‪ ,‬ولكن هنا هي ممكنة بلحاظ اتصاف الذات‪ ,‬أي أن العنوان يبقى‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ثابتا ملوضوعه‪ ,‬يجب أن يبقى املوضوع متصفا بالعنوان‪.‬‬ ‫‪ o‬كل ماش غير مضطرب اليدين باإلمكان العام‪ ,‬حين هو ماش‬


‫في وقت ما يكون ماش‪ ,‬لو تقول "كل إنسان غير مضطرب اليدين حين هو ماش''‬ ‫هذه ممكنة عامة‪ .‬حين هو ماش أصبحت حينية ممكنة‪ ,‬ألننا أضفنا "حين هو ماش"‬ ‫أو وقتية "وقت هو ماش"‬ ‫هذا ما يتعلق باملوجهات البسيطة‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫‪162‬‬


‫درس المنطق ‪:11‬‬ ‫تقسيمات جديدة للقضية الشرطية‬ ‫باعتبار الكيف واألحوال‬ ‫بسم هللا الرحمن الرحيم‪ ,‬الحمد هلل رب العاملين‬ ‫اليوم سندرس تقسيمات جديدة للقضية الشرطية‬

‫دروس المنطق‬

‫سبق لنا في الدروس السابقة أن قسمنا القضية الشرطية وقلنا أنها تنقسم بثالثة‬ ‫اعتبارات هي كالتالي‪:‬‬ ‫باعتبار الكيف‬

‫باعتبار األحوال واألزمان‬

‫باعتبار نسبتها بين‬ ‫طرفيها‬ ‫‪ -‬متصلة‬

‫‪ -‬موجبة‬

‫‪ -‬شخصية‬

‫‪ -‬منفصلة‬

‫‪ -‬سالبة‬

‫‪ -‬مهملة‬

‫ محصورة‬‫‪ ‬كلية‬ ‫‪ ‬جزئية‬

‫‪163‬‬

‫بقيت تقسيمات أخرى للقضية الشرطية ال بد أن ندرسها‪ ,‬وقلنا أنه يوجد منها‬ ‫متصلة ومنها منفصلة‪ .‬هذا أول تقسيم باعتبار النسبة‪ .‬سنرى تقسيمات املتصلة‬


‫وتقسيمات املنفصلة التي لم ندرسها من قبل‪ ,‬فاملتصلة باعتبار االتصال بين طرفيها‬ ‫َ‬ ‫(املقدم والتالي) تنقسم إلى‪:‬‬ ‫‪ o‬لزومية‬ ‫‪ o‬اتفاقية‬ ‫‪ -1‬القضية املتصلة‪:‬‬ ‫‪ 1.1‬لزومية‬ ‫ً‬ ‫وهذا سهل جدا‪ ,‬أي هي قضية متصلة إذا كذا فكذا‪ ,‬أو كلما كذا فكذا‪ ,‬هذه قضية‬ ‫متصلة‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫إما أن تكون العالقة بين املقدم والتالي استلزامية عقلية ضرورية‪ ,‬تسمى القضية‬ ‫لزومية وإما أن تكون اتفاقية‪ ,‬أي أن يحصل ويصدف ويحدث هذا فيحدث هذا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫لكن ليس ملعنى عقلي يستلزم هذا الحدوث‪ ,‬صدفيا‪ ,‬فهذا تقسيم املتصلة‪ :‬لزومية‬ ‫ّ‬ ‫واتفاقية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فاللزومية مثال كأن يكون أحدهما علة لآلخر أو معلوال له أو يكون كالهما معلولين‬ ‫لعلة معينة‪ .‬فهذه يسموها اللزومية ألن مفهوم العلة مفهوم فلسفي وينطوي على‬ ‫عنصر الضرورة الذي أنكره دايفيد هيوم وفسره بالتعاقب‪ ,‬وكالمه غير صحيح‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مثال لو قلنا‪ :‬إذا سخن املاء فإنه يتمدد ويزداد حجمه‪ ,‬فاملقدم علة للتالي‪ .‬إذا تمدد‬ ‫فإنه ساخن‪ ,‬هنا العكس "إذا تمدد املاء" هذا مقدم معلول والتالي "فإنه ساخن" فهو‬ ‫علة‪ ,‬والعلة هي التسخين‪ ,‬فهنا صار املقدم معلول‪ ,‬وفي املثل األول التالي هو املعلول‪.‬‬ ‫‪ -‬إذا غلى املاء فإنه يتمدد‪ .‬لكن غليانه معلول للتسخين‪ ,‬والتمدد معلول للتسخين‪,‬‬

‫‪164‬‬


‫فالتمدد والغليان معلوالن لعلة واحدة غير مذكورة‪ ,‬هذا كله اسمه عالقة لزومية‪،‬‬ ‫وهي قضية شرطية متصلة لزومية‪ ,‬لن نقول شرطية ألن الحملية ليس فيها متصلة‬ ‫ومنفصلة‪ ,‬نكتفي بالقول أنها سواء متصلة أو منفصلة‪ .‬فسنقول هذه قضية متصلة‬ ‫لزومية أو اتفاقية‪.‬‬ ‫‪ 1.2‬اتفاقية‬

‫ً‬ ‫‪ ‬كلما أتيت إلى املسجد‪ ,‬رأيت سعيدا على بابه‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫هذه اتفاقية‪ ,‬سبحان هللا‪ ,‬ليس إتيان املسجد هو علة وجوده‪ ,‬بل يوجد ش يء آخر‬ ‫ً‬ ‫يدفعه للوقوف على باب املسجد‪ ,‬يحصل أيضا "كلما جاء سعيد إلى الدرس يكون‬ ‫ً‬ ‫األستاذ قد بدأ الدرس"‪ ،‬لم يأت أبدا قبل أن يأت األستاذ‪ .‬هذه اتفاقية ال يوجد بها‬ ‫عالقة علية‪ .‬لو أراد أن يأتي قبل األستاذ ألتى‪ ,‬هذه أمور اتفاقية‪ ,‬صحيح أن فيها‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اتصال لكن ليس لزوما بل اتفاقا‪.‬‬ ‫‪ -2‬القضية منفصلة‬ ‫تنقسم إلى تقسيمين‪:‬‬ ‫ عنادية‬‫‪ -‬اتفاقية‬

‫‪165‬‬


‫و‬ ‫‪ o‬مانعة للجمع‬ ‫‪ o‬مانعة خلو‬ ‫‪ o‬مانعة االثنين‬ ‫أي شخص درس املنطق وقلب كتبه سيجدها كثيرة في كتب املنطق‪.‬‬

‫‪ -1‬العنادية‬ ‫دروس المنطق‬

‫الذي فهمناه قبل قليل هو اللزومية واالتفاقية‪ ,‬ولكن هذه هي املنفصلة‪ .‬العنادية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تعني التنافي‪ ,‬أي أنه ليس ممكنا أن يجتمعن معا‪ ,‬يوجد تعاند بينهن‪ ,‬أي أن "العدد إما‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أن يكون زوجيا وإما أن يكون فرديا"‪ ،‬ال يمكن أن يكون فرديا وزوجيا في نفس الوقت‪,‬‬ ‫وال يمكن أن يكون ال زوجي وال فردي‪ .‬فإن ثبت أنه زوجي فمستحيل أن يكون فردي‪.‬‬ ‫‪ -2‬االتفاقية‬ ‫‪‬‬

‫إما أن يكون الجالس في الزاوية محمد أو هاني‬

‫هذه اتفاقية‪ ,‬كان يمكن أن يكون ال أحد جالس‪ ,‬كان يمكن أن يكون " سعيد‬ ‫ومحمود " أو " محمد وعلي " أي سبحان هللا أنه اتفق أنه واحد منهم الذي هو‬ ‫جالس‪ ,‬لكن لظروف انحصر في محمد وهاني‪.‬‬ ‫‪166‬‬


‫‪ ‬إما أن يكون هذا الكتاب في علم وظائف األعضاء‪ ,‬أو يكون مملوكا‬ ‫لحمدي‬ ‫اتفاقية واضح ألنه طبعا اتفق أن يكون هذا الكتاب في هذا الفن‪ ,‬يمكن أن يكون في‬ ‫الجيولوجيا أو في الرياضيات‪ ,‬لكن اتفق أن يكون في الفيزيولوجيا‪ ,‬واتفق في نفس‬ ‫الوقت أن حمدي ال يملك كتاب في الفيزيولوجيا‪ ,‬ويمكن أنه يكره هذا العلم‪ ,‬وكان‬ ‫ً‬ ‫يمكن أن يكون متخصصا في هذا العلم‪ ,‬كل هذا تصادف‪ ,‬فنحن قلنا عن هذه‬ ‫ً‬ ‫الكتاب إما أن يكون مملوكا له‪ ,‬ألنه اتفق أن حمدي بالذات يكره هذا العلم ويملك‬ ‫بعض الكتب فيه‪ ,‬وإما أن يكون هذا الكتاب في الفيزيولوجيا ليس في أي علم ثاني‪ ,‬كل‬ ‫هذه اتفاقيات‪ .‬وهذا مثال ويمكن أن نأتي بأمثلة أخرى مثله‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫‪ -3‬الحقيقية‬ ‫‪ .a‬مانعة الحمع‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫هي القضية التي حكم فيها بتنافي املقدم والتالي صدقا ال كذبا‪ .‬صدقا أي وجودا ال‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫عدما‪ .‬أي إثباتا ال نفيا‪ ,‬في الوجود والعدم‪.‬‬ ‫يمتنع أن يجتمع طرفاها‪ ,‬لكن ال يمتنع أن يرتفعا‪ ,‬ممنوع فيها الجمع بين الطرفين‬ ‫على وجه الصدق واإلثبات والوجود‪ ،‬لكن ممنوع أن يجتمعا مع‪ ,‬لو قلنا ممنوع أن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يرتفع‪ ,‬محكوم عليها بتنافي الطرفين كذبا‪ .‬ما حكم فيها بتنافي الطرفين صدقا‪ ,‬ليس‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫من املمكن أن يجتمعا ويمكن أن يرتفعا صدقا إيجابا‪.‬‬

‫‪167‬‬

‫‪ ‬هذا الجسم إما أن يكون أبيض وإما أن يكون أسود‬


‫هل يمكن أن يجتمعا؟ مستحيل‪ .‬هل يمكن أن يرتفعا؟ ممكن‪ ,‬ممكن أن يكون‬ ‫ً‬ ‫أخضر مثال‪ ،‬لكن مستحيل أن يجتمعا أبيض وأسود‪ ,‬إذا أبيض فليس أسود‪ ,‬لكن‬ ‫ً‬ ‫ممكن أن يرتفعا ال أبيض وال أسود‪ ,‬قد يكون أخضر مثال‪ .‬هذه مانعة الجمع التي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫حكم فيها بتنافي املقدم والتالي صدقا ال كذبا مع أن تنافي طرفيها صدقا امتناع‬ ‫ً‬ ‫اجتماعهما‪ ,‬لكن ال كذبا‪ ,‬إمكان ارتفاعهما في اإليجاب‪ ,‬ويكون له عكس في السلب‪.‬‬ ‫في السلب يمكن أن يجتمع طرفاها‪ ,‬ويستحيل أن يرتفع طرفاها‪.‬‬ ‫لو قلنا‪:‬‬

‫‪ ‬ليس إما أن يكون الجسم غير أبيض أو غير أسود‬ ‫ألنه إما أن يكون الجسم غير أبيض وغير أسود‪ ,‬وضعنا "ليس" فصارت سلب‪ ,‬هل‬ ‫الجمع في السلب‪ .‬في اإليجاب ممنوع أن يجتمعا لكن في السلب يمكن أن يجتمعا‪,‬‬ ‫يمكن أن يكون أحمر غير أبيض وغير أسود‪ ,‬هل يمكن أن يرتفعا؟ مستحيل‪ ,‬ألن كل‬

‫دروس المنطق‬

‫يمكن أن يرتفع هذا الش يء؟ وهل يمكن أن يجتمع هذين الطرفين؟ هذه مانعة‬

‫جسم ال بد أن يكون غير أبيض‪ ,‬أحمر أو أسود أو أخضر‪ ,‬أو يكون غير أسود‪ .‬وهذه‬ ‫تسمى مانعة جمع سالبة‪.‬‬ ‫‪ .b‬مانعة الخلو‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ما ُح ِكم فيها بتنافي طرفيها كذبا ال صدقا‪ ,‬فهي عكس مانعة الجمع‪ ،‬بمعنى أنه‬ ‫يستحيل فيها ارتفاع الطرفين ويمكن فيها اجتماعهما في اإليجاب‪ ,‬والعكس في السلب‪.‬‬

‫‪ ‬إما أن يكون الش يء غير أبيض وإما أن يكون غير أسود‪.‬‬

‫‪168‬‬


‫يمتنع ارتفاع هذا ألنه من املمكن أن نحضر أي لون‪ ,‬إما أن يكون في نطاق غير‬ ‫أبيض‪ ,‬أو في نطاق غير أسود‪ ،‬لكن يمكن أن يجتمعا‪ ,‬غير أبيض وغير أسود فيكون‬ ‫ً‬ ‫أحمر مثال‪ .‬هذه مانعة خلو موجبة‪.‬‬ ‫نريد مانعة خلو سالبة‪:‬‬

‫‪ ‬ليس إما أن يكون الجسم أسود أو أبيض‪.‬‬ ‫ً‬ ‫يمكن أن يكون أحمر مثال‪ .‬وهنا يمكن ارتفاعهما وال يمكن اجتماعهما‪ ,‬فهذا‬ ‫مستحيل‪ .‬هذه مانعة الخلو‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫طبعا هذه التعريفات يمكن استنتاجها بالعقل لكن اإلضافة هنا في املصطلحات التي‬ ‫تغص بها كتب العقيدة والفلسفة عندما يصير نقاش‪ ,‬لذلك بعض العلماء يختم‬ ‫كتب املنطق بمبحث في أدب املناظرة‪ .‬بعد أن تعلمت املنطق واملصطلحات‪ ,‬نعلمك‬ ‫ً‬ ‫كيف تتناقش مع العلماء واملناطقة‪ .‬يجب أن تكون متسلحا بهذه املصطلحات‪ ,‬ال‬ ‫تتكلم مثل العوام‪.‬‬ ‫كالم مفهوم وسهل لكن املصطلحات تكثف املعنى وتكثف الوقت‪ .‬هذا جمال‬ ‫النقاش مع العلماء‪.‬‬

‫‪169‬‬

‫أجمل ش يء هو النقاش مع العالم املتسلح بالعلم ألنه سيقدر حجتك والشبهات‬ ‫واإليرادات‪ ,‬سيفهمك في لحظات‪ .‬لكن مع الجاهل لن يفهمك‪ ,‬أفالطون‬ ‫َ‬ ‫َ ْ ََْ ُ ْ‬ ‫ِّ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َّ‬ ‫ي‬ ‫جاه ٍل" والشافعي قال‪" :‬ما‬ ‫قال‪" :‬أحق الناس بالرحمة عالم يجر علي ِه حكم ِ‬


‫ً‬ ‫ناقشت عاملا إال غلبته وما ناقشني سفيه إال غلبني"‪ .‬فهذه وظيفة هذه األشياء‪.‬‬ ‫ً ً‬ ‫هذه أشياء بسيطة جدا جدا‪.‬‬ ‫أي ش يء إما أن يكون أبيض وإما أن يكون أسود‪ ,‬هل يمكن أن يجتمعا ؟ مستحيل أن‬ ‫يكون أبيض وأسود في نفس الوقت‪ ,‬ولكن يمكن أن يرتفعا ‪ ,‬ليس بشرط أن يكون‬ ‫ً‬ ‫أبيض أو أسود‪ ,‬قد يكون أحمر مثال‪.‬‬ ‫‪ .c‬مانعة لالثنين الجمع والخلو‬

‫دروس المنطق‬

‫وتسمى املنفصلة الحقيقية‪ ,‬ليست مانعة جمع وال جامعة خلو‪ ,‬التي هي مانعة‬ ‫ً‬ ‫االثنين الجمع والخلو معا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ما حكم بتنافي طرفيها صدقا وكذبا‪ ،‬فال يمكن أن يجتمعا وال يمكن أن يرتفعا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫املثل‪ :‬العدد إما أن يكون زوجا وإما أن يكون فرديا‪ .‬هذه منفصلة حقيقية‪ ,‬ال يمكن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫العدد أن يكون زوجيا وفرديا‪ .‬ال يمكن في نفس الوقت‪ ,‬وال يمكن أن ال يكون ال زوجيا‬ ‫ً‬ ‫وال فرديا‪ ,‬األعداد التي نعرفها على األقل من ‪ 1‬إلى ماال نهاية وناقص ما ال نهاية‪.‬‬ ‫فهذه هي ما يسمونها الحقيقية‪ ,‬مانعة جمع ومانعة خلو معا‪.‬‬ ‫هذه آخر األقسام الخاصة بالقضية الشرطية‪.‬‬

‫‪170‬‬


‫الدرس ‪:11‬‬ ‫النسب بين القضايا – شروط‬ ‫التناقض بين قضيتين‬ ‫بسم هللا الرحمن الرحيم‬ ‫اليوم سنبدأ الدرس في أحكام القضايا‪ .‬أو التي يسمونها النسب بين القضايا‪ ،‬مثل‬ ‫مباحث التناقض ‪ ,‬هذا هو درس اليوم‪ ,‬مثل مباحث العكس املستوي أو العكس‬ ‫النقيض أو غير ذلك مما سيأتيكم في الدروس الالحقة‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫أبدأ في البداية ألشير أو ألفت إلى أن بعض القضايا ال يمكن االستدالل عليها إال من‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫خالل نقيضها‪ ,‬ال تستطيع أن تستدل عليها بطبيعتها‪ ,‬أحيانا يكون فنيا‪ ,‬حسب‬ ‫ً‬ ‫وسائلنا املتاحة ال يمكن أن يستدل على هذه القضية‪ .‬نفترض مثال قضية "أنه يوجد‬ ‫في الكيان اإلنساني مكون اسمه الروح وغير ذات طبيعة مادية‪ ,‬الروح هو ش يء‬ ‫مخالف للمادة‪ ,‬غير ذات طبيعة مادية‪ ,‬ال يمكن االستدالل على هذه القضية‪ ,‬ألن‬ ‫كل وسائلنا العلمية والتجريبية تستطيع أن تتعاطى مع القضايا املادية مثل قضية‬ ‫"العقل"‪ .‬لو جاء فيلسوف ابيستومولوجي وادعى أن العقل غير ذي طبيعة مادية‪ ,‬أي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مثال أن العقل ذو طبيعة روحانية مثال‪ .‬ال يمكن االستدالل على هذا‪ .‬كيف ستخضع‬ ‫هذه الطبيعة الالمادية للتجربة املعملية؟ مستحيل‪ .‬هناك ناس يستعجلون‬

‫‪171‬‬

‫ويقولون هذه قضية غير علمية ‪-‬مثل كارل بوبر‪ -‬تقول لي الروح والعقل هذا كالم‬ ‫فارغ وكالم األديان وامليثولوجيا ديني وميتافيزيقا‪ .‬ال بالعكس لدينا وسيلة يمكن أن‬


‫نثبت بها صحة هذه القضية؟ عن طريق عكس القضية‪ .‬من هنا تناقض القضايا‬ ‫ً‬ ‫وعكوس القضايا يكون مفيدا‪.‬‬ ‫سنفترض أن العقل ذو طبيعة مادية‪ ,‬لكي نكون النقيض نكون بالنفي "ال‪ ،‬غير‪،‬‬ ‫ليس"‪ .‬عندما نقول حي‪ ,‬نقيضها "غير حي"‪ ,‬عندما نقول "عالم" نقيضها "غير عالم"‪.‬‬ ‫النفي هو النقيض بخالف األضداد‪ :‬أسود ضده أبيض وضده أحمر وأزرق‪,‬‬ ‫والنقائض ال تجتمع وال ترتفع وال يوجد إمكانية ثالثة‪ .‬يجب أن يوجد أحد النقيضين‬ ‫ليس من املمكن أن يجتمعا وليس من املمكن أن ترتفعا‪ ،‬لكن األضداد تختلف‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يمكن أن يرتفع الضدين وال يمكن أن يجتمعا معا‪" .‬هذه الورقة البيضاء مثال‬ ‫نفترض أنها يمكن أال تكون حمراء ويمكن أال تكون سوداء‪ ,‬واألحمر واألضفر ضدان‪,‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫لكن ليس من املمكن أن تكون حمراء وبيضاء في نفس الوقت‪ .‬يمكن أن يرتفع‬ ‫ً‬ ‫الضدان لكن ليس معا‪ ,‬مستحيل أن يكون أحمر وأبيض في نفس الوقت‪ .‬األحمر‬ ‫ً‬ ‫واألصفر واألبيض أضداد ليس نقائض‪ .‬تذكروا أيضا أن امللكة وعدمها "بصير‬ ‫وأعمى "هذه ليس أضداد وال نقائض‪ ,‬هذه ملكة وعدمها‪ ,‬أي أن الحائط هذا ليس‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫بصيرا وال أعمى‪ ,‬لكن نحن كبشر يجب أن نكون إما بصيرا وإما أعمى‪ ,‬لكن البصير‬ ‫وأعمى هو تقابل ملكة وعدمها‪ .‬درسناها في الدروس األولى‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عالم وجاهل صفات تقابل امللكة وعدمها ألن الحائط مثال ال يمكن وصفها بالعلم أو‬ ‫الجهل‪.‬‬ ‫سهل جدا أن نعرف النقيض بالنفي "غير‪ ،‬ال‪ ،‬ليس"‪.‬‬ ‫عندما نقول ‪:‬‬ ‫‪ -‬العقل ذو طبيعة مادية‬

‫‪172‬‬


‫نقيضها‪:‬‬ ‫‪ -‬العقل غير ذي طبيعة مادية‬

‫ً‬ ‫فلو قلنا العقل ذو طبيعة مادية‪ ,‬يمكن تزييف هذه املسألة معمليا‪ ,‬ببعض‬ ‫التجارب فيثبت ال‪ ,‬مستحيل تفسر بعض ملكات العقل‪ ,‬على مفروضة أنه‬ ‫مادي‪ ,‬ستفشل‪ ,‬فهكذا يتبرهن أن العقل غير ذي طبيعة مادية‪ .‬وهذا أسلوب‬

‫في العلم‪ ,‬حتى في الفيزيولوجيا‪ .‬هذا املوضوع مهم جدا أن نميز نقيض‬ ‫القضية‪.‬‬

‫دروس المنطق‬

‫طبعا‪ ,‬نقائض األفراد سهلة " إنسان‪ /‬غير انسان " لكن نقائض القضية‬ ‫ً‬ ‫صعب‪ ,‬ليس دائما يكون بسهولة املثال الذي بدأنا به‪.‬‬ ‫ً‬ ‫لو قلنا مثال‪ :‬بعض الحيوان إنسان‪ .‬هل هي قضية صحيحة ؟ نعم الحيوان‬ ‫الناطق هو اإلنسان‪ ,‬فيصير لدينا اإلنسان جزء من الحيوان‪.‬‬

‫اإلنسان‬

‫الحيوان‬

‫‪173‬‬

‫ولو قلنا بعض الحيوان ليس بإنسان ‪ :‬الغزال والفهد والنمر‪ ,‬هذه حيوانات وليست‬ ‫ً‬ ‫إنسان فظاهر أنهما قضيتان متناقضتان‪ ,‬لكن املشكلة أنهما صديقتان معا‪,‬‬


‫والنقيضتان ال يجتمعان‪ ,‬لكن هنا اجتمعا‪ ,‬هنا اختلطت‪ ،‬هنا حين جعلنا القضيتين‬ ‫متناقضتين لم يتوفر فيها شروط التناقض التي درسناها في األلفاظ‪ ,‬فهنا يوجد‬ ‫شروط أخرى ‪ 8‬إيجابية و‪ 3‬سلبية‪ ,‬لكي تعرف نقيض القضية‪.‬‬

‫ كل حيوان إنسان‬‫كاذبة‬ ‫ ليس ش يء من الحيوان إنسان‬‫كاذبة‬ ‫دروس المنطق‬

‫قضيتان كاذبتان إذن كذبتا أي ارتفعا معا‪ ,‬والنقيضتان ال يرتفعان‪ ,‬لكن هنا ليست‬ ‫نقائض ولذلك ضروري معرفة كيف تستخلص القضية النقيض‪ ,‬النفي هنا ال يفي‬ ‫بالنقيض‪ ,‬وسترى أنه بالنفي يجتمعان‪ ,‬وسترى أن يرتفعا معا وفي النقيض ال‬ ‫يرتفعان‪ .‬والقضية ناجمة عن أنك لم تلتزم طرائق وشروط معرفة نقيض القضية‪,‬‬ ‫لدينا شروط معينة دقيقة‪.‬‬ ‫من أجل أن يتحقق التناقض بين قضيتين ال بد أن تتوفر ثمانية شروط يسمونها‬ ‫"شروط االتحاد"‪ ،‬أن تتحدي كلتا القضيتين في ‪ 8‬شروط‪ ,‬املسماة بالوحدات‬ ‫الثمانية‪ ,‬وحدة املوضوع‪ ،‬حمل وحدة املحمول‪ ،‬الجهة‪ ،‬الزمان‪ ،‬املكان‪،‬‬ ‫الشرط‪،‬اإلضافة‪ .‬يسمونها الوحدات الثماني‪ .‬يجب أن تتحقق‪.‬‬

‫‪174‬‬


‫‪ -1‬وحدة املوضوع‬ ‫‪ -2‬وحدة املحمول‬ ‫املوضوع – املسند‬

‫املحمول – املسند ‪-‬‬

‫إليه ‪ -‬املبتدأ‬

‫الخبر‬

‫الكوب مليء‬

‫الكوب‬

‫مليء‬

‫الدرس يبث على الهواء‬

‫الدرس‬

‫يبث على الهواء مباشرة‬

‫املثال‬

‫مباشرة‬ ‫ليس في الكون املنظور‬

‫الكون املنظور‬

‫ليس فيه حياة‬

‫دروس المنطق‬

‫حياة‬ ‫ً‬ ‫الش يء الذي تصفه وتسند إليه شيئا= املوضوع‬ ‫الصفة = املحمول‪.‬‬ ‫مصطلحات منطقية‪.‬‬ ‫وحدة املوضوع تعني‪:‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫لو اختلف املوضوع ال يصلح أن نعمل له نقائض‪ ,‬قد يصدقان معا وقد يكذبان معا‪,‬‬

‫لو قلنا "العلم نافع" هي قضية صحيحة‪ ,‬لو قلنا "الجهل ليس بنافع"‪ ,‬هل يوجد‬ ‫تناقض؟ ال يوجد تناقض ألنه لم يتحد املوضوع‪ ,‬مرة تحدثنا عن العلم ومرة تحدثنا‬ ‫‪175‬‬

‫عن الجهل‪ .‬لو قلنا "العلم ليس بنافع" وقعنا في تناقض ومع أنه أيضا حتى هذه‬ ‫يمكن أن يكون ليس فيها تناقض‪ ,‬بشرط تكون فيها جزئية‪ .‬يجب أن يتوفر الثمانية‪.‬‬


‫وحدة املوضوع‪ :‬وحدة الصفة املسند إليه‪.‬‬ ‫ العلم نافع‪ ,‬العلم ليس بسام‪.‬‬‫قضيتان صحيحتان‪ ,‬العلم ال يسمم اإلنسان وال يغتفر ذنبك مثل السحر‪ ,‬تقرأ‬ ‫أشياء وطالسم تموت‪.‬‬ ‫ما الذي يختلف فيهما؟ اختلف املحمول مع اتحاد املوضوع‪ .‬العلم نافع – العلم ليس‬ ‫بسام‪ .‬فاملحمول اختلف‪.‬‬ ‫فالن ذكي – فالن شجاع‪ ,‬ال مشكلة‪ ,‬مرة وصفته بالذكاء ومرة وصفته بالشجاعة‪.‬‬ ‫هذا الكتاب مفيد – هذا الكتاب صعب‪ ,‬مرة صفة الصعوبة ومرة صفة اإلفادة‪.‬‬ ‫اتحد املوضوع واختلف املحمول‬ ‫دروس المنطق‬

‫يحدث التناقض حين يتحد املوضوع ويتناقض املحمول‬ ‫ً‬ ‫يحدث التناقض أيضا حين يتناقض املوضوع ويتحد املحمول‬ ‫‪ -3‬وحدة الزمان‪:‬‬ ‫‪ -1‬وحدة املكان‪:‬‬ ‫لو قال شخص‪" :‬الشمس مشرقة" وقال آخر‪" :‬الشمس غير مشرقة"‪ ,‬فهما‬ ‫صحيحتان إذا كانت األولى بعد الفجر والثانية في الليل‪ ,‬هذان يتحدث عن زمنين‬ ‫مختلفين‪ .‬لكي يتناقضان يجب أن يتحد الزمان‪ .‬لو قال شخص بعد الفجر "الشمس‬ ‫مشرقة" وقال آخر بعد الفجر‪" :‬ليست الشمس مشرقة" ‪ ,‬فاألولى صحيحة والثانية‬

‫‪176‬‬


‫ً‬ ‫صحيحة إذا كانت األمكنة مختلفة‪ ،‬واحدة في النمسا وواحدة مثال في أديس أبابا‪.‬‬ ‫إذن ال بد أن يتحد املكان‪.‬‬ ‫‪ -0‬اتحاد القوة والفعل‬ ‫ محمد ميت بالقوة‬‫ محمد ليس بميت بالفعل‬‫محمد ميت بالقوة فاهلل قال "إنك ميت"‬

‫دروس المنطق‬

‫"القذافي مخلوع" هل هو مخلوع بالقوة أو بالفعل؟‪ ,‬بالقوة‪ ,‬هو اآلن في هذه اللحظة‬ ‫ً‬ ‫حي‪ ,‬لكن نحن نؤكد لدالئل سياسية معينة فهو يقصد بالفعل ناقص سياسيا‪,‬‬ ‫عندما نقول "فالن ميت"‪ ,‬ال يوجد بشر يخلد‪ ,‬يجب أن يموت‪ .‬فهو‬ ‫ً‬ ‫ميت بالقوة‪ ,‬باإلمكان يعني ‪ potential‬طبيعي‪ ,‬ال يوجد ش يء يبقى حيا‪.‬‬ ‫معناها اتحاد القوة والفعل‪ ,‬يجب أن يكون هناك اتحاد‪ .‬فإذا اتحدتا في القوة‬ ‫والفعل فهنا يحدث تناقض‪ ,‬أما إذا كانت واحدة بالقوة واألخرى بالفعل فهنا ال يوجد‬ ‫تناقض‪.‬‬ ‫ محمد ميت بالقوة‬‫ محمد ليس ميت بالفعل‬‫عندما نقول "فالن عالم" وعمره ثالث سنين‪ ,‬ما القصد؟ بالقوة‪ ,‬ألنه ُيرى فيه‬

‫‪177‬‬

‫عالمات النبوغ‪ ,‬فهو يسأل أسئلة ذكية وينجح في اختبارات بنتائج مذهلة‪ .‬فهنا‬ ‫الطفل هو عالم باإلمكان أي بالقوة‪ ,‬ما سيؤول إليه في البالغة‪.‬‬


‫‪ -3‬الكل والجزء‬ ‫‪ -‬هذا الكتاب مفيد‬

‫ً‬ ‫ هذا الكتاب ليس مفيدا‪.‬‬‫ً‬ ‫يمكن أن يكون صحيحا‪ ,‬إذا كان بعضه مفيد وبعضه يدمر غير مفيد‪.‬‬ ‫ أرض مصر مخصبة‬‫ أرض مصر ليست مخصبة‬‫نقصد أن بعضها مخصب وبعضها مجدب‪ .‬فلما قلنا مخصبة نقصد الجزء‬ ‫املخصب‪ ,‬وعندما قلنا غير مخصبة قصدنا الجزء الصحراوي‪ .‬يجب أن يتحدوا‪ .‬أما‬ ‫إن تحدثنا عن قطعة بعينها أنها مخصبة ومجدبة‪ ,‬فهنا يحدث تناقض‪.‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫‪ -7‬الشرط‬ ‫ً‬ ‫مثال نقول‪:‬‬ ‫ ابنك ناجح بتفوق‬‫ ابنك ليس ناجح‪.‬‬‫فهو ناجح متفوق لو درس واجتهد‪ ,‬ولن ينجح إن لم يدرس‪ ,‬فالقضية مشروطة‪.‬‬ ‫يمكن أن نأتي بألف ألف مثال‪.‬‬ ‫ أنت فاهم الدرس‬‫ أنت لست بفاهم الدرس‬‫الشرط هو أن تركز‪ .‬إن ركزت ستفهم و إن لم تركز لن تفهم‪.‬‬

‫‪178‬‬


‫‪ -8‬وحدة اإلضافة‪:‬‬ ‫ األربعة نصف‪.‬‬‫ األربعة ليس نصف‪.‬‬‫ً‬ ‫األربعة نصف الثمانية وليست لتسعة أو لعشرة‪ .‬تكون نصفا إذا أضفنا ضعفها‬ ‫ً‬ ‫"ثمانية"‪ ,‬ولن تكون نصفا إذا أضفنا أقل أو أكثر من ضعفها‪.‬‬ ‫‪ -3‬وحدة الحمل‪:‬‬ ‫دروس المنطق‬

‫ال بد من إضافتها‪ .‬ليس املحمول أو الصفة أو املسند‪ .‬يرجعنا ملوضوع قسمي الحمل‬ ‫الشهيرين‪ .‬في أكثر من مرة‪ .‬و هما الحمل األولي والحمل الشائع‪ ،‬ونعود لنقول أنه‬ ‫يقصد بالحمل األولي الحمل املاهوي الذي يعرف ماهية الش يء‪ ،‬فاآلن لو أردنا‬ ‫تعريف مصطلح "الجزئي" مقابل مصطلح املنطقي "الكلي" سنقول أن الجزئي هو‬ ‫الذي يمتنع صدقه على كثيرين‪ .‬يعني "سعيد بن محمد" هو شخص لديه هذا االسم‪.‬‬ ‫هذا الكتاب‪ ,‬كتابي‪ ,‬كتابك‪ ،‬كتابها‪" ...‬كلها جزئي"‪.‬‬ ‫أما "الكتاب" فكلي تنطبق على أي كتاب في الكون‪.‬‬ ‫فعندما قلنا "الجزئي هو الذي يمتنع صدقه على كثيرين"‬ ‫الجزئي هو املوضوع‬ ‫و"هو الذي يمتنع صدقه على كثيرين" هو املحمول‪.‬‬

‫‪179‬‬

‫العملية كلها اسمها الحمل‪ ,‬هذا الحمل عرفنا به لفظ "الجزئي"‪ ،‬عرفنا ما هي ماهية‬


‫الجزئي‪.‬‬ ‫اإلنسان حيوان ناطق‪ ,‬عرفنا ماهية اإلنسان‪ .‬الحيوانية الناطقية‪ .‬هذه ماهية‬ ‫اإلنسان ‪ .essence‬فهذا حمل ماهوي‪.‬‬ ‫الحمل الشائع هو رصد املعرف في أفراده‪ ,‬فعندما نقول "كتابي" فهو جزئي "كتابك"‬ ‫جزئي "كتاب سيبويه في النحو" هو جزئي‪ .‬هذا اسمه الحمل الشائع‪.‬‬ ‫عندما نقول‪:‬‬ ‫ً‬ ‫ "الجزئي ليس جزئيا"‬‫ الجزئي جزئي"‪.‬‬‫دروس المنطق‬

‫قمنا بافتعال تناقض اآلن‪ .‬هل يوجد تناقض؟ ال يوجد تناقض‪ ,‬ألنه لم تحدثنا عن‬ ‫ً‬ ‫حمل واحد‪ ,‬فعندما قلنا "الجزئي ليس جزئيا" فهنا عرفنا بالحمل املاهوي األولي ألن‬ ‫كلمة "الجزئي" كمصطلح هو كلي وينطبق على ماليين الجزئيات ألنها قابلة على ما ال‬ ‫نهاية من الجزئيات كمصاديق‪ ,‬وعندما قلنا "الجزئي جزئي" فهنا نقصد بالحمل‬ ‫ً‬ ‫الشائع‪ .‬هذا ش يء سهل جدا وطبقناه على عدة مصطلحات كمصطلح "املجمل" في‬ ‫علم أصول الفقه" هو اللفظ غير ظاهر املعنى‪ ،‬واإلجمال بأسباب كثيرة مذكورة في‬ ‫كتب أصول الفقه‪.‬‬ ‫فقوله تعالى "واملطلقات يتربصن بأنفسهن ثالثة قروء" هذه "القروء" اختلف فيها‬ ‫األئمة األربعة‪ .‬فهذا اللفظ مجمل‪.‬‬ ‫عندما نقول "املجمل مجمل" وعندما نقول "املحمل مبين" لم نتناقض ألن املجمل‬ ‫ً‬ ‫مجمل كمصداق في حالة الحمل الشائع‪ ,‬أما حين عرفنا املجمل فقد صار مبينا في‬

‫‪180‬‬


‫حال تعريف الحمل األولي‪ .‬فهنا ال يوجد أي تناقض ألن األولى بالحمل األولي والثانية‬ ‫بالحمل الشائع‪ .‬فعندما يتحد الحمل األولي والشائع فهنا يحدث التناقض‪.‬‬ ‫يجب على املناطقة أن يقولوا بالوحدات التسع عوض الثماني‪.‬‬ ‫مثال أخير عن كلمة "الفعل" بعكس اإلسم‪ .‬الفعل هو الذي ال َ‬ ‫يخبر عنه‬ ‫ً‬ ‫ محمد يرأف كثيرا ويشفق على أمته‬‫ محمد يقاتل‬‫ محمد يزكي‬‫دروس المنطق‬

‫فالفعل ال يخبر عنه‪ ,‬الفعل يسند ويخبر به‪ ,‬واملخبر عنه هو االسم "محمد"‪ .‬فواحد‬ ‫يقول "لدي مشكل" هنا‪ ,‬أنت تقول أن الفعل ال يخبر عنه‪ ،‬ولكن حين عرفته فقد‬ ‫أخبرت عنه‪ ,‬يبدو أنك تناقضت"‪ .‬ال لم أتناقض ألنه حين قلت "الفعل ال يخبر عنه"‬ ‫فهنا بالحمل الشائع‪ ،‬أما حين نقول "الفعل يخبر عنه" فبالحمل األولي بأنه "ال يخبر‬ ‫عنه بل يخبر به"‪.‬‬ ‫تحتاج أن تميز بين الحمل األولي "التعريف املاهوي‪ ,‬الذي هو بيان ماهية الش يء"‬ ‫والحمل الشائع "تحقق املعرف في مصاديقه"‪.‬‬ ‫آخر ش يء بدرس املنطق‪ .‬إذا هذه هي الجهات التسعة التي ينبغي أن يتحد فيها‬ ‫القضيتان‪ ،‬فال بد أن تختلف في أمور ثالثة لكي يتحقق التناقض‪:‬‬ ‫‪ -‬الكم‬

‫‪181‬‬

‫‪ -‬الكيف‬


‫ الجهة‬‫وهذا ما ال يحتاج إلى شرح‪ .‬الكم كلية وجزئية‪ ,‬الكيف سالبة وموجبة‪ ,‬الجهة ذكرنا‬ ‫أنواع كثيرة من الجهات‪.‬‬ ‫أي قضية "املوجبة الكلية" نقيضها "السالبة الجزئية"‪ ،‬واملوجبة الجزئية نقيضها‬ ‫سالبة كلية‪ ,‬يجب أن يكون هكذا واألمثلة كثيرة‪.‬‬ ‫ويجب أن تتحد في تسعة أمور وهي ما كانت درس اليوم‪.‬‬ ‫وهللا تبارك وتعالى املستعان‪.‬‬ ‫خالصة ‪:‬‬

‫‪ 6‬اختالفات‬

‫‪ 9‬اتحادات‬ ‫ وحدة املوضوع‬‫‪ -‬وحدة املحمول‬

‫‪ -‬الكيف‬

‫‪ -‬وحدة الزمان‬

‫‪ -‬الجهة‬

‫دروس المنطق‬

‫لكي يحدث التناقض يلزمنا استيفاء الشروط التالية‪:‬‬ ‫‪ -‬الكم‬

‫ وحدة اإلمكان والفعل‬‫ وحدة الكل والجزء‬‫ وحدة املكان‬‫ وحدة اإلضافة‬‫‪ -‬وحدة الشرط‬

‫‪ -‬وحدة الحمل‬

‫‪182‬‬


‫الدرس ‪: 11‬‬ ‫تتمة النسب بين القضايا‬ ‫بسم هللا الرحمن الرحيم‪ ,‬والصالة والسالم على أشرف املرسلين سيدنا محمد بن‬ ‫عبد هللا‪ ,‬وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحابته املباركين امليامين‪.‬‬ ‫في الدرس السابق تكلمنا عن شروط تحقق التناقض بين القضايا‪ ,‬وأنها قسمان‪:‬‬ ‫أن تتحد القضيتان في تسعة أمور‪ ,‬وكتب املنطق تسميها الوحدات الثمانية‪ ,‬فنحن‬ ‫ً ً‬ ‫أضفنا وحدة الحمل وهي مفيدة جدا جدا‪ .‬وحدة املوضوع – املحمول – الزمان –‬ ‫دروس المنطق‬

‫املكان – القوة والفعل – الشرط – اإلضافة – الجزء والكل‪ ،‬وقلنا في الشرط الثاني‬ ‫أن تختلف في أمور ثالثة لكي يتحقق التناقض بين القضيتين وأال يكون هناك‬ ‫تناقض‪ .‬نحن درسنا هذا ألن الوقوف على نقيض القضية ال يسهل مثل نقيض‬ ‫املفردات‪ ,‬أي مفردة تريد نقيضها فقط انفيها ( حجر‪/‬غير حجر‪ ,‬إنسان‪/‬ال إنسان)‬ ‫لكن القضية لكي تصوغ نقيضها يصعب ذلك‪.‬‬ ‫إذن ال بد أن تختبر القضيتان في ثالثة أمور‪ :‬الكم والكيف والجهة‪ .‬الكم يعني كلية‬ ‫أو جزئية "كل أو بعض" "كل ش يء أو بعضها"‪ .‬الكيف يعني "موجبة وسالبة" وتحدثنا‬ ‫عنها‪ ,‬والجهة وأنواع الجهات‪.‬‬ ‫قال قبرص ي ‪ :‬كل أهل قبرص كذابون‪.‬‬

‫‪183‬‬


‫ً‬ ‫ً‬ ‫فهنا وقعنا في مفارقة ‪ .paradox‬ما هي؟ إذا كان فعال هذا الرجل القبرص ي صادقا‬ ‫ً‬ ‫وهو منهم فكالمه يصير كذبا‪ .‬وإذا كان العكس هو الصحيح‪ ,‬فسيكون كل السكان‬ ‫صادقون وهو كاذب صادق‪ .‬فهنا يوجد تناقض فمستحيل أن يكون صادق كاذب‪.‬‬ ‫كل أهل قبرص كذابون‪ ,‬هذه قضية حملية كلية موجبة‪ ,‬عندما نريد عكسها‪ ,‬نرى‬ ‫نقيضها‪ ,‬لكي نستوفي شروط التناقض‪ ,‬ننقض مفردة مفردة‪ .‬املنطق يدل لك أن‬ ‫املوجبة الكلية عكسها ليس سالبة كلية بل سالبة جزئية‪ ،‬فيكون النقيض "بعض‬ ‫أهل قبرص كذابون"‪ ,‬وهنا ال نقع في مشاكل‪.‬‬ ‫ً ً‬ ‫هذا هو املنطق‪ .‬املنطق علم دقيق جدا جدا ألن هذا من شروط تحقق التناقض بين‬ ‫دروس المنطق‬

‫القضايا‪ ,‬وقد قلنا أن القضيتان يجب أن تختلفا في الكم والكيف والجهة‪ .‬إذا هذه‬ ‫كلية تكون نقيضها جزئية‪ ,‬إذا هذه موجبة تكون نقيضها سالبة‪ .‬لذلك ببساطة‪:‬‬

‫نقيضها‬ ‫نوع القضية‬ ‫سالبة جزئية‬ ‫املوجبة‬ ‫الكلية‬ ‫سالبة كلية‬ ‫املوجبة‬ ‫الجزئية‬ ‫كم بقي لنا من قضية هنا؟‪ :‬أربعة‪ .‬هذا كالم في املحصورات ألننا نتحدث عن كلية‬ ‫وجزئية حسب تقسيم القضية الحملية‪ ،‬وأنها تتضمن املحصورة التي تنقسم إلى‬ ‫كلية وجزئية‪ .‬أخذنا األنماط األربعة للقضايا‪.‬‬

‫‪184‬‬


‫ممكن يصير هناك اختالف في الكم دون الكيف أو في الكيف دون الكم‪ ,‬فيصير‬ ‫لدينا ثالثة أنواع جديدة‪ .‬يجب أن نعرفها‪ .‬وفي الدرس القادم ندرس العكوس بين‬ ‫القضايا‪.‬‬ ‫ القضيتيان املتداخلتان‬‫ القضيتان املتضادتان‬‫ القضيتان الداخلتان داخل املتضادتان‬‫‪ -1‬القضيتان املتداخلتان‬ ‫دروس المنطق‬

‫تختلف في الكم دون الكيف‪ ,‬سيصير الكالم في "كل وبعض" وال يوجد إثبات‬ ‫ونفي‪,‬‬ ‫ملاذا سميت باملتداخلتين؟‪ ,‬ألن الكالم في الكم دون الكيف‪ ,‬ألن الجزئية تدخل‬ ‫ً‬ ‫في الكلية‪ ,‬إذا الكلية صدقت فالجزئية تصدق أيضا‪ ,‬لكن العكس غير صحيح‪.‬‬ ‫ بعض تفاح السلة سليم ال يعني أن كل التفاح سليم‪.‬‬‫ كل التفاح سليم يعني أن بعض التفاح أيضا سليم‪.‬‬‫لكن إذا كذبت الجزئية‪ ,‬ممكن تصدق الكلية وممكن تكذب‪.‬‬ ‫لو قلنا‬ ‫‪ -‬كل ذهب معدن‪ .‬صحيح ألنها قضية كلية موجبة‪.‬‬

‫‪185‬‬


‫ بعض الذهب معدن‪ .‬صادقة والبعض اآلخر مسكوت عنه‪ ,‬ال مشكلة‪ ,‬ولكن‬‫هذا ال يعني أن نقول أن البعض اآلخر خشب‪ ,‬وهذه مخالفة‪ ,‬لدينا شروط‬ ‫أخرى‪ .‬هذا تفكير منطقي‪.‬‬ ‫لذلك يقول بعض الدارسين أن علم أصول الفقه هو املنطق للمسلمين‪.‬‬ ‫يساهم في فهم النصوص‪ ,‬وأشياء مقيدة ومشروطة بدقة وذكاء إلى حد بعيد‪.‬‬ ‫ "كل ذهب معدن" صادقة وتصدق الجزئية ‪ 111‬في ‪111‬‬‫ بعض الذهب أسود كاذبة‬‫ً‬ ‫‪ -‬كل الذهب أسود أيضا كاذبة‬

‫‪ -2‬القضيتين املتضادتين‬

‫دروس المنطق‬

‫إذا كذبت الجزئية واتحدت الجزئية والكلية في الكيف‪ ,‬ال بد أن تكذب الكلية‪.‬‬ ‫هاتان مختلفتان في الكيف دون الكم‪ ,‬في الكم متحدتان‪ ,‬نعرف حكمهما بمعرفة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫حكم الضدين‪ ,‬ال يجتمعان معا ويمكن أن يرتفعا معا‪ ,‬يعني املتضادتان ال تصدقان‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫معا‪ ,‬إذا صدقت واحدة تكذب األخرى‪ ,‬لكن يمكن أن يكذبا معا‪ .‬إذا فهمت الضد‬ ‫تفهم الحكم للقضيتين املتضادتين‪.‬‬ ‫‪ -3‬الداخلتان داخل املتضادتين‬

‫‪186‬‬

دروس المنطق د عدنان إبراهيم  
دروس المنطق د عدنان إبراهيم  
Advertisement