Page 1

‫«الضمان»‪ :‬ال تأثري للسحب من أرصدة‬ ‫التعطل يف املالءة املالية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قالت امل�ؤ�س�سة العامة لل�ضمان االجتماعي‬ ‫�إن اخلدمة التي �أطلقتها امل�ؤ�س�سة يف مطلع �شهر‬ ‫ت�شرين ال�ث��اين م��ن ال�ع��ام احل��ايل وال�ت��ي �أتاحت‬ ‫ل�ل�م��ؤم��ن عليهم الأردن �ي�ي�ن امل���ش�م��ول�ين بت�أمني‬ ‫الأربعاء ‪ 7‬ربيع الثاين ‪1441‬هـ ‪ 4‬كانون الأول ‪ 2019‬م ال�سنة ‪27‬‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫العدد ‪4346‬‬

‫‪250‬‬

‫و�أ��ض��اف��ت �أن احلكومة ق��د وجهت ��س��ؤاال للمحكمة‬ ‫الد�ستورية ح��ول وج��وب عر�ض االتفاقية على جمل�س‬ ‫النواب‪ ،‬وجاء رد املحكمة مبا يفيد بعدم �إلزامية عر�ض‬ ‫االتفاقية على جمل�س النواب‪ ،‬الأمر الذي �أبقى اجلدل‬ ‫وا� �س �ع��ا يف ال �� �ش��ارع الأردين ال��راف ����ض ب��أغ�ل�ب�ي�ت��ه ل�ه��ذه‬ ‫االتفاقية‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫وزارات وهيئات زاد متو�سط رواتبها على ‪ 100‬دينار و�أخرى ربع دينار‬

‫هيكلة الرواتب‪ ..‬ألغام بانتظار‬ ‫االنفجار بوجه الحكومة‬

‫قالت وزيرة الطاقة والرثوة املعدنية املهند�سة‬ ‫هالة زواتي ان كميات النفط امل�ستوردة من العراق‬ ‫ل�شهر ت�شرين الثاين املا�ضي بلغت ‪� 309‬آالف برميل‬ ‫مت نقلها بوا�سطة ‪� 1209‬صهاريج‪.‬‬ ‫واو�ضحت ال��وزي��رة زوات��ي يف ت�صريح �صحفي‬ ‫�أم�س الثالثاء ان جمموع الكميات امل�ستوردة من‬ ‫نفط العراق مت نقلها من م�صفاة بيجي اىل م�صفاة‬ ‫ال �ب�ترول الأردن �ي��ة يف مدينة ال��زرق��اء مب�ع��دل ‪10‬‬

‫ف�ب�ح���س��ب �أرق � ��ام م �� �ش��روع ق��ان��ون امل ��وازن ��ة‪ ،‬يتوقع‬ ‫�أنّ ي��رت�ف��ع م�ت��و��س��ط رات ��ب وزارة اخل��ارج �ي��ة ال�شهري‬ ‫ب� �ع ��د ال �ه �ي �ك �ل��ة ب� � � � �ـ‪ 362‬دي � � �ن� � ��ا ًرا م� �ق ��ارن ��ة مب �ت��و� �س��ط‬ ‫راتب الوزارة احلايل‪.‬‬ ‫وي �ب �ل��غ م �ت��و� �س��ط رات � ��ب وزارة اخل ��ارج �ي ��ة ح��ال�ي��ا‬ ‫‪ 4352‬دي�ن��ارا �شهريا �سريتفع �إىل ‪ 4712‬دي �ن��ا ًرا �شهريا‬ ‫ب�ع��د �إج � ��راء ال�ه�ي�ك�ل��ة وف ��ق م��ا ت�ظ�ه��ره �أرق � ��ام م���ش��روع‬

‫قال الرئي�س الإي��راين ح�سن روح��اين‪� ،‬أم�س‬ ‫الثالثاء‪� ،‬إن��ه ال مانع ل��دى طهران من ا�ستئناف‬ ‫ال�ع�لاق��ات م��ع ال���س�ع��ودي��ة‪ ،‬يف �إط ��ار حفظ الأم��ن‬ ‫واال�ستقرار يف املنطقة‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك خ�ل�ال ا��س�ت�ق�ب��ال روح� ��اين‪ ،‬ل��وزي��ر‬ ‫خارجية �سلطنة عمان‪ ،‬يو�سف بن علوي‪ ،‬الثالثاء‪،‬‬ ‫يف طهران‪ ،‬يف اليوم الثاين من زيارته لها‪.‬‬ ‫وت�أتي زيارة "بن علوي"‪ ،‬بهدف بحث مبادرة‬ ‫هرمز لل�سالم املطروحة من قبل �إي��ران لتهدئة‬

‫ق��ال��ت �إدارة الإع �ل��ام يف ال��دف��اع امل ��دين �إن‬ ‫النتائج النهائية التي �صدرت عن اللجنة الفنية‬ ‫امل�شكلة للوقوف على �أ�سباب احلريق ال��ذي �شب‬ ‫يف بيت من �صفيح الزينكو داخ��ل �إح��دى امل��زارع‬ ‫يف منطقة الكرامة – ال�شونة اجلنوبية والذي‬ ‫نتج عنه وفاة (‪� )13‬شخ�صا و�إ�صابة (‪� )3‬آخرين‬ ‫من اجلن�سية الباك�ستانية بينت �أن �سبب احلريق‬ ‫ناجت عن حدوث �أحمال كهربائية زائدة يف كامل‬ ‫ال�شبكة الكهربائية امل��وج��ودة داخ��ل البيت؛ مما‬ ‫�أدى �إىل ح��دوث متا�سات كهربائية يف الأ�سالك‬ ‫املمددة ع�شوائياً على ال�سقف و�أعلى اجلدران‪.‬‬ ‫وبينت ادارة الإعالم �أن اللجنة الفنية �أفادت‬

‫ب� ��أن ب��داي��ة ال�ت�م��ا���س ال�ك�ه��رب��ائ��ي ك��ان يف املطبخ‬ ‫ال��داخ �ل��ي م��ن الأع �ل��ى‪ ،‬وم��ن ث��م ت�ب�ع��ه مت��ا��س��ات‬ ‫الحقه �ضمن باقي ال�شبكة الكهربائية مما نتج‬ ‫عنه احرتاق ال�سقف املكون من اخل�شب والكرتون‬ ‫وامل�شمعات البال�ستيكية وم��ن ث��م ان�ه�ي��اره على‬ ‫الأر���ض وهو م�شتعل فوق الأ�شخا�ص املوجودين‬ ‫داخ� ��ل ال �ب �ي��ت الأم � ��ر ال� ��ذي �أدى �إىل ا��ش�ت�ع��ال‬ ‫م ��وج ��ودات ال �غ��رف وب��اق��ي م��راف��ق ال �ب �ي��ت من‬ ‫فر�شات و�أغطية و�سجاد وخزائن خ�شبية وغريها‬ ‫من املواد القابلة لال�شتعال‪.‬‬ ‫و�أ�شارت اللجنة الفنية اىل �أن اال�شتعال كان‬ ‫�سريعاً ج��داً الأم��ر ال��ذي �أدى �إىل اختناق ووف��اة‬ ‫الأ��ش�خ��ا���ص وتفحمهم م�ت��أث��ري��ن ب�أل�سنة لهب‬ ‫احلريق ال�شديدة‪.‬‬

‫قانون املوازنة العامة‪.‬‬ ‫الأمر ال يقت�صر على وزارة اخلارجية؛ �إذ �إنّ هناك‬ ‫�أحد ع�شر وزارة ودائرة وهيئة �سريتفع متو�سط الرواتب‬ ‫فيها بعد الهيكلة ب�أكرث من مائة‪.‬‬ ‫وي��زي��د م��ن ك��آب��ة الهيكلة املر�صود لها ‪ 130‬مليون‬ ‫دينار �أن ثمة زي��ادات جمزية لهيئات روات��ب موظفيها‬ ‫مرتفعة �أ�صلاً مقارنة بالوزارات الأخرى‪.‬‬ ‫‪3‬‬

‫ح � � ّول ‪ 3‬ن� ��واب ا��س�ئ�ل�ت�ه��م �إىل ا��س�ت�ج��واب��ات‬ ‫للحكومة خالل مناق�شة املجل�س ام�س الثالثاء لـ‬ ‫‪� 15‬س�ؤا ًال نيابياً‪ ،‬يف جل�سة رقابية تر�أ�سها املهند�س‬ ‫عاطف الطراونة‪ ،‬بح�ضور رئي�س الوزراء الدكتور‬ ‫عمر الرزاز وهيئة الوزارة‪.‬‬ ‫واكتفى ‪ 8‬نواب ب�أجوبة احلكومة‪ ،‬فيما ارج�أ‬ ‫ال�ن��واب م�صلح ال�ط��راون��ة‪ ،‬ه��دى ال�ع�ت��وم‪ ،‬احمد‬ ‫الرقب‪ ،‬وهيثم زيادين‪ ،‬قرارهم حلني ورود مزيد‬ ‫من التفا�صيل حول ا�سئلتهم‪.‬‬ ‫ويف رده على �س�ؤال النائب العرموطي‪ ،‬اكد‬ ‫وزير الرتبية والتعليم الدكتور تي�سري النعيمي‬ ‫ان الأك��ادمي�ي��ة لي�س لها اي��ة حقوق ح�صرية يف‬ ‫تدريب وت�أهيل املعلمني‪ ،‬وان هناك تن�سيقا بني‬ ‫وزارة ال�ترب�ي��ة والتعليم والأك��ادمي �ي��ة‪ ،‬ومبديا‬ ‫ا�ستعداد الوزارة للتن�سيق مع نقابة املعلمني فيما‬

‫يتعلق بتدريب وت�أهيل املعلمني‪.‬‬ ‫وا��ش��ار وزي��ر التعليم ال�ع��ايل الدكتور حمي‬ ‫الدين توق �إىل وجود اتفاقية �شراكة وتعاون بني‬ ‫اجل��ام�ع��ة الأردن �ي��ة واالك��ادمي�ي��ة ل�ت��أج�ير قطعة‬ ‫ار� ��ض مب���س��اح��ة ‪ 8‬دومن� ��ات م��ن ح ��رم اجل��ام�ع��ة‬ ‫لغايات ان�شاء مقر للأكادميية‪.‬‬ ‫وقال وزير املالية حممد الع�سع�س �إن املبلغ‬ ‫املخ�ص�ص للأكادميية هو ‪ 7‬ماليني‪ ،‬ولي�س ‪10‬‬ ‫م�لاي�ين‪ ،‬نافيا وج��ود اع �ف��اءات �ضريبية وع��دم‬ ‫تقدميها �إقرارات �ضريبية‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار كتاب وزارة ال�صناعة وال�ت�ج��ارة �إىل‬ ‫ان الأك ��ادمي �ي ��ة م���س�ج�ل��ة ك���ش��رك��ة غ�ي�ر رب�ح�ي��ة‬ ‫ع��ام ‪ ،2008‬ومملوكة من جمعية م�ؤ�س�سة امللكة‬ ‫ران �ي��ا للتعليم وال�ت�ن�م�ي��ة امل���س�ج�ل��ة ع ��ام ‪،2008‬‬ ‫وت� �ع ��د م ��ن ال �ق �ط ��اع اخل ��ا� ��ص وغ ��اي ��ات �ه ��ا وف��ق‬ ‫النظام اال�سا�سي‪ ،‬و�ضع برامج لتدريب املعلمني‬ ‫ما قبل اخلدمة‪.‬‬ ‫‪5‬‬

‫ا�ستطالع‪� :‬أكرث من ربع �سكان م�ستوطنات غالف غزة يفكرون بالرحيل‬

‫�آالف برميل يوميا‪.‬‬ ‫وا� �ش��ارت اىل ان جم�م��وع الكميات املفرغة يف‬ ‫م�صفاة البرتول االردنية منذ مطلع ايلول املا�ضي‬ ‫وحتى نهاية �شهر ت�شرين الثاين املا�ضي بلغت ‪776‬‬ ‫الف برميل‪.‬‬ ‫وا�ضافت ان ه��ذه الكميات ت�شكل ‪ 7‬باملئة من‬ ‫احتياجات اململكة‪ ،‬الفتة اىل ان هذه اخلطوة ت�أتي‬ ‫يف اطار التعاون الطاقي القائم بني الأردن والعراق‬ ‫مبا يخدم م�صالح البلدين ال�شقيقني‪.‬‬ ‫‪4‬‬

‫املتطرف «غليك» يقود اقتحام ًا جديد ًا لألقصى‬

‫القد�س املحتلة‪ -‬قد�س بر�س‬

‫ويف ال���س�ي��اق‪ ،‬ق��ال��ت دائ� ��رة الأوق � ��اف الإ� �س�لام �ي��ة يف‬ ‫القد�س‪� ،‬إن ‪ 62‬م�ستوطنا اقتحموا الأق�صى‪ ،‬و�سط تعزيزات‬ ‫ع�سكرية م�شددة‪.‬‬ ‫وع� ��اد ًة م��ا يتخلل ت�ل��ك االق �ت �ح��ام��ات‪� ،‬أداء طقو�س‬ ‫ت �ل �م��ودي��ة م��ن ق �ب��ل امل���س�ت��وط�ن�ين يف � �س��اح��ات الأق �� �ص��ى‪،‬‬ ‫وحتديدًا يف منطقة باب الرحمة‪ ،‬الأمر الذي يثري غ�ضب‬ ‫وا�ستياء امل�صلني وحرا�س امل�سجد‪.‬‬ ‫م��ن جهة �أخ��رى ك�شفت نتائج ا�ستطالع �إ�سرائيلي‬ ‫للر�أي عن �أن ربع �سكان امل�ستوطنات املحاذية لقطاع غزة‪،‬‬

‫قاد امل�ستوطن املتطرف يهودا غليك‪� ،‬أم�س الثالثاء‪،‬‬ ‫اقتحاما جديدا للم�سجد الأق�صى املبارك برفقة ع�شرات‬ ‫امل�ستوطنني‪.‬‬ ‫و�أف ��ادت م�صادر حملية ب ��أن املتطرف غليك اقتحم‬ ‫الأق�صى مع ع�شرات امل�ستوطنني من جهة ب��اب املغاربة‪،‬‬ ‫ونفذوا جوالت ا�ستفزازية داخل باحاته‪ ،‬وغادروه من باب‬ ‫ال�سل�سلة‪.‬‬

‫روحاني‪ :‬ال مانع من استئناف العالقات‬ ‫مع السعودية‬ ‫طهران‪ -‬الأنا�ضول‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫‪ 309‬آالف برميل نفط واردات األردن‬ ‫من العراق يف تشرين الثاني املاضي‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫«الدفاع املدني»‪ :‬أحمال كهربائية‬ ‫زائدة سبب حريق الكرامة‬

‫«النواب» يناقش ‪ 15‬سؤا ً‬ ‫ال‬ ‫وتحويل ‪ 3‬منها إىل استجوابات‬

‫نبيل حمران‬

‫توحي البيانات الأولية �أنّ ثمة �ألغا ًما تكمن يف ثنايا‬ ‫هيكلة روات��ب القطاع ال�ع��ام ينتظر �أن تنفجر يف وجه‬ ‫احلكومة م�ستقبلاً ‪.‬‬ ‫فعلى ال�سطح �ستزيد الهيكلة امل�ن�ت�ظ��رة متو�سط‬ ‫رواتب الوزارات والدوائر امل�شمولة بقانون املوازنة العامة‬ ‫بحدود ‪ 44‬دينارا مقارنة مبتو�سط الرواتب حاليا‪.‬‬ ‫وبح�سب �أرقام م�شروع قانون املوازنة العامة املر�سل‬ ‫�إىل جمل�س ال�ن��واب‪ ،‬يتوقع �أن يرتفع متو�سط روات��ب‬ ‫القطاع العام ال�شهرية �إىل ‪ 670.5‬دينار‪ ،‬مقارنة بـ ‪626.5‬‬ ‫دينار �شهريا حاليا‪.‬‬ ‫بيد �أنّ �شياطني الهيكلة تكمن يف تفا�صيل مقدار‬ ‫زيادة طال انتظارها بني وزارة و�أخرى ووظيفة و�أخرى‪.‬‬ ‫وي�صعب حاليا ر�سم �صورة دقيقة لطبيعة هيكلة‬ ‫الرواتب وامل�ستفيدين نتيجة �ضعف ال�شفافية يف �أرقام‬ ‫امل��وازن��ة ال�ع��ام��ة‪ ،‬وم��وازن��ات ال��وح��دات امل�ستقلة ب�ش�أن‬ ‫الرواتب والأجور وحجم كوادرها الب�شرية‪.‬‬ ‫ع�ل��ى �أنّ ال�ب�ي��ان��ات امل �ت��وف��رة يف امل��وازن��ة تظهر �أ ّن��ه‬ ‫��س�ي�ك��ون ه �ن��اك ف ��روق �شا�سعة يف ال ��زي ��ادات ب�ين وزارة‬ ‫و�أخرى‪ ،‬وموظف و�آخر يف نف�س الوزارة‪.‬‬ ‫م��ا ميكن اجل��زم ب��ه م��ن البيانات املتاحة �أن حجم‬ ‫الزيادة املنتظرة لن تنح�صر بني ع�شرة دنانري وخم�سني‬ ‫دينا ًرا كما توقع م�صدر يف رئا�سة الوزراء م�ساء االثنني‬ ‫وفق ما نقلت على ل�سانه و�سائل �إعالم‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫فل�سا‬

‫مذكرة نيابية تطالب بتنفيذ قرار رفض اتفاقية الغاز‬ ‫و�سلم النائب احمد ال��رق��ب امل��ذك��رة النيابية التي‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تطالب رئي�س جمل�س النواب بعقد جل�سة خا�صة لتنفيذ‬ ‫طرحت كتلة الإ��ص�لاح الثالثاء مذكرة وق��ع عليها ق��رار جمل�س ال �ن��واب برف�ض اتفاقية ال�غ��از م��ع العدو‬ ‫‪ 40‬نائبا للمطالبة بعقد جل�سة مناق�شة عامة خم�ص�صة ال�صهيوين‪.‬‬ ‫وقالت "الإ�صالح" �إن املجل�س �أ�صدر قراراً قبل �أ�شهر‬ ‫لتنفيذ ق��رار جمل�س ال�ن��واب برف�ض اتفاقية ال�غ��از مع برف�ض اتفاقية الغاز مع الكيان ال�صهيوين بغ�ض النظر‬ ‫الكيان ال�صهيوين‪.‬‬ ‫عن �أي قرار ي�صدر عن املحكمة الد�ستورية بخ�صو�صها‪.‬‬

‫ال �ت �ع �ط��ل ع ��ن ال �ع �م��ل ال �� �س �ح��ب م ��ن �أر� �ص��دت �ه��م‬ ‫االدخ� ��اري� ��ة يف ه ��ذا ال �ت ��أم�ي�ن ل �غ��اي��ات ال�ت�ع�ل�ي��م‬ ‫والعالج‪ ،‬ال ت�ؤثر يف املالءة املالية لل�ضمان‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت ان هذه اخلدمة ا�ستحقاق قانوين‬ ‫وتنفيذ لأح�ك��ام القانون رق��م (‪ )24‬ل�سنة ‪2019‬‬ ‫القانون املعدل لقانون ال�ضمان االجتماعي‪.‬‬

‫معرض إلكرتوني دائم لخدمة‬

‫الأو�ضاع يف املنطقة‪ ،‬وفق وكالة الأنباء الإيرانية‬ ‫الر�سمية "�إرنا"‪.‬‬ ‫وق��ال روح��اين �إن "�إيران ال تری �أی��ة م�شكلة‬ ‫لتنمیة العالقات مع اجل�یران و�إع ��ادة العالقات‬ ‫مع ال�سعودیة (‪ )..‬نری �ضرورة وقوف كافة الدول‬ ‫�إیل جانب بع�ضها البع�ض من �أجل �إر�ساء الأمن‬ ‫واال�ستقرار والثبات يف املنطقة"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪" :‬یجب �أن ن�ساعد جمیعا م��ن �أج��ل‬ ‫�إن �ه��اء احل ��رب وال �� �ص��راع يف ال�ی�م��ن ب�شكل �أ��س��رع‬ ‫و�إحالل ال�سالم والأمن يف ظل حمادثات ال�سالم‪،‬‬ ‫ويف �إطار املحادثات الیمنیة ‪ -‬الیمنیة"‪.‬‬ ‫‪7‬‬

‫االقتصادين األردني والرتكي‬ ‫‪4‬‬

‫أمري قطر يتلقى دعوة‬ ‫من العاهل السعودي لحضور‬ ‫القمة الخليجية‬ ‫‪10‬‬

‫سرقة املحتوى‪ ..‬استهانة بحقوق النشر وابتذال للمهنية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ي�ن��زل��ق ن�ف��ر ق�ل�ي��ل م��ن ال�صحفيني �إىل ال�سطو‬ ‫على املحتوى‪ ،‬وه��و ما يو�صف بــ"الن�سخ والل�صق �أو‬ ‫ال�سرقات الأدبية" نا�سبني ذل��ك املحتوى لأنف�سهم‪،‬‬ ‫غري �آبهني بحقوق الكاتب‪ ،‬يف حتد �صارخ للقوانني‬ ‫الناظمة ملهنة ال�صحافة ومواثيق ال�شرف العاملية ذات‬ ‫ال�صلة‪.‬‬ ‫وحر�ص وا�ضعو ميثاق ال�شرف ال�صحفي الأردين‬ ‫على الت�أكيد �أن��ه على ال�صحفيني "االلتزام باحرتام‬ ‫احلقوق الأدب�ي��ة للن�شر وامللكية الفكرية واالع�تراف‬ ‫بحقوق الآخ��ري��ن وع��دم اقتبا�س �أي عمل من �أعمال‬ ‫الغري �أو زمالء املهنة دون الإ�شارة اىل م�صدره"‪� ،‬أما‬ ‫الفقرة ت من امل��ادة التا�سعة من امليثاق ذات��ه‪ ،‬ف�أكدت‬ ‫"�ضرورة مم��ار� �س��ة �أق �� �ص��ى درج� ��ات امل��و��ض��وع�ي��ة يف‬ ‫"ن�سبة" املواد التي تن�شرها ال�صحف �إىل م�صادرها‬ ‫و�أن يذكر امل�صدر كل مادة �صحفية �أو ن�ص يتم ن�شره"‪.‬‬ ‫م�ت�خ���ص���ص��ون ن �ب �ه��وا وه� ��م ي �ت �ح��دث��ون ل��وك��ال��ة‬ ‫الأن�ب��اء الأردن �ي��ة (ب�ت�را) �إىل �أن �سرقة املحتوى تعد‬ ‫حتديا ماثال �أم��ام و�سائل الإع�لام مبختلف �أنواعها‪،‬‬ ‫خ�صو�صا يف ظل التطور التكنولوجي والثورة الرقمية كذلك م�شكلة ذات �أبعاد قانونية‪ ،‬لكن الأهم �أنها خرق‬ ‫التي ت�ستوجب الت�أكيد على حفظ حقوق النا�شرين فا�ضح مليثاق ال�شرف ال�صحفي واملواثيق الأخرى ذات‬ ‫وامل�ؤلفني و�صناع املحتوى‪ ،‬فهم يقولون �إن ال�سرقة العالقة‪ ،‬ف�ضالعن انها انتهاك حلق امل�ؤلف‪.‬‬ ‫ن�ق�ي��ب ال���ص�ح�ف�ي�ين الأردن � �ي�ي��ن ال��زم �ي��ل راك ��ان‬ ‫ال�صحفية ت�شكل ج��زءا م��ن ال�سرقات الأدب �ي��ة‪ ،‬وهي‬

‫ال�سعايدة‪ ،‬ي�ؤكد �أن الأ�صل هو ن�سبة امل��واد ال�صحفية‬ ‫املنقولة �أو املقتب�س منها ب��أي �شكل من الأ�شكال �إىل‬ ‫م�صدرها‪� ،‬إذ يعتربه ال�سعايدة "�شرطا مهنيا و�أخالقيا‬ ‫و�أدبيا" �إىل جانب كونه "التزاما قانونيا"‪.‬‬ ‫‪5‬‬

‫ال ي�شعرون بالأمان‪ ،‬ويف ّكرون بالرحيل‪.‬‬ ‫و�أو� �ض �ح��ت ن�ت��ائ��ج اال��س�ت�ط�لاع‪ ،‬ال ��ذي �أج� ��راه مركز‬ ‫الربملان الإ�سرائيلي "كني�ست" للأبحاث واملعلومات‪� ،‬أن‬ ‫‪ 40‬يف املائة من �سكان امل�ستوطنات املحاذية لقطاع غزة يف‬ ‫(جنوب فل�سطني املحتلة عام ‪ )1948‬ال ي�شعرون بالأمان‪.‬‬ ‫و�أو��ض�ح��ت نتائج اال�ستطالع‪ ،‬ال��ذي ن�شرته و�سائل‬ ‫اع�لام عربية‪� ،‬أم�س الثالثاء‪� ،‬أن ‪ 42‬يف املائة من �سكان‬ ‫م�ستوطنات غالف غزة‪ ،‬يعي�شون بدون مالجئ‪ ،‬و�أن ‪ 24‬يف‬ ‫املائة منهم يدر�سون مغادرة �أماكن �سكناهم‪.‬‬ ‫‪6‬‬

‫القسام تنشر تفاصيل جديدة حول‬ ‫عملية «حد السيف»‬

‫ال�سبيل ‪� -‬صفا‬

‫ك �� �ش �ف��ت ك �ت��ائ��ب ال �ق �� �س��ام‬ ‫م �� �س��اء ام ����س ع ��ن م�ع�ل��وم��ات‬ ‫مف�صلة ح��ول بع�ض الأح��راز‬ ‫وامل��رك �ب��ات ال�ت��ي ا�ستخدمتها‬ ‫ق � ��وة "�سيريت متكال" يف‬ ‫ع �م �ل �ي �ت �ه��ا ال� �ف ��ا�� �ش� �ل ��ة � �ش��رق‬ ‫خانيون�س جنوبي قطاع غزة‬ ‫العام املا�ضي‪.‬‬ ‫ول� �ف� �ت ��ت ال� �ك� �ت ��ائ ��ب �إىل‬ ‫�أن م �ق��ات �ل �ي �ه��ا مت� �ك� �ن ��وا م��ن‬ ‫�إخ�ل�اء �أه ��م امل �ع��دات والقطع‬ ‫االل �ك�ت�رون �ي ��ة مل �ك ��ان �آم � ��ن يف‬ ‫�أث �ن��اء الق�صف ال ��ذي نفذتها‬ ‫امل � � �ق� � ��ات� �ل��ات وامل� � ��روح � � �ي� � ��ات‬ ‫وطائرات اال�ستطالع لتغطية‬ ‫فرار القوة‪.‬‬ ‫و�أك ��دت �أن ه��ذه الأج�ه��زة‬ ‫ت �ع��د � �ص �ن��دو ًق��ا �أ�� �س ��ود و��ض��ح‬ ‫خفايا العملية و�أ�سرا ًرا �أخرى‪،‬‬ ‫مل تك�شف عنها‪.‬‬ ‫ول� �ف� �ت ��ت �إىل �أن �أب� � ��رز‬ ‫الأح ��راز ك��ان��ت �أغ�ط�ي��ة عازلة‬ ‫ل�صوت �ضجيج احلفر‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل م� �ع ��دات خ��ا� �ص��ة �صنعت‬ ‫لت�سهيل مهمة القوة‪.‬‬ ‫وك�شفت الكتائب تفا�صيل‬ ‫املركبتني اللتني ا�ستخدمتها‬ ‫يف املهمة �أوالها مركبة القنفذ‬ ‫(ال���ش��اح�ن��ة)‪ ،‬م���ش�يرة �إىل �أن‬ ‫الت�سمية فيها داللة على �أنها‬ ‫ع��دل��ت ميكانيكا وال�ك�ترون� ًي��ا‬ ‫لتتمكن م��ن امل �ن��اورة والقتال‬ ‫بجميع الظروف‪.‬‬ ‫و�أو�� � �ض� � �ح � ��ت ت �ف��ا� �ص �ي��ل‬ ‫ال� �ت� �ع ��دي�ل�ات ال� �ت ��ي �أج ��ري ��ت‬ ‫ح � �ي� ��ث مت �إ�� � �ض � ��اف � ��ة �أزرار‬ ‫ل�ل�م��رك�ب��ة ل�ت�ع�م��ل كمنظومة‬ ‫ق� �ي ��ادة وم�ل�اح ��ة وات �� �ص��االت‬ ‫وت�صوير وب��ث‪� ،‬إ�ضافة �إىل �أن‬ ‫مفتاح غلق النوافذ ي�ستخدم‬ ‫ل�ل�ات �� �ص��ال م ��ع امل �ق��ات �ل�ي�ن يف‬

‫الكابينة اخللفية وم��ع غرفة‬ ‫القيادة‪.‬‬ ‫وب �ي �ن��ت �أن� � ��ه مت �إ� �ض��اف��ة‬ ‫جم �م��وع��ة م �ف��ات �ي��ح �أخ �ف �ي��ت‬ ‫ب� � �ج � ��وار دوا� � � �س� � ��ة ال� �ب� �ن ��زي ��ن‬ ‫وظ �ي �ف �ت �ه��ا �إح� � � ��داث �أع� �ط ��ال‬ ‫وه �م �ي��ة يف امل ��رك� �ب ��ة ل �ت�بري��ر‬ ‫توقفها عند احل��اج��ة‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل �أزرار ل �ت �ع �ط �ي��ل ن �ظ��ام‬ ‫املكابح و�إحداث ت�سرب للوقود‬ ‫وغريها من الأعطال‪.‬‬ ‫ون�ب�ه��ت ال�ق���س��ام ع�ل��ى �أن��ه‬ ‫مت ا�ستقطاع جزء من الكابينة‬ ‫اخل�ل�ف�ي��ة ب��ال���ش��اح�ن��ة وع��زل��ه‬ ‫و�إخ �ف��ا�ؤه ب�شكل حمكم �أطلق‬ ‫ع �ل �ي��ه (ال� � �ك � ��وخ)‪ ،‬ح �ي��ث ك��ان‬ ‫ي �خ �ف��ي ب��داخ �ل��ه ‪ 4‬م�ق��ات�ل�ين‬ ‫بكامل عتداهم �إ�ضافة لعتاد‬ ‫احتياطي‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �ع��ر� �ض��ت ت�ف��ا��ص�ي��ل‬ ‫ع��ن مركبة ال�ق��ط (ال�ب��ا���ص)‪،‬‬ ‫حيث �أجريت تعديالت تقنية‬ ‫وم�ي�ك��ان�ي�ك�ي��ة �أ��س��ا��س�ي��ة عليها‬ ‫وزودت مبحرك دفع رباعي‪.‬‬ ‫ول � �ف � �ت� ��ت ال � �ق � �� � �س� ��ام �إىل‬ ‫�أن� � ��ه ج � ��رى ت �ط ��وي ��ر امل ��ذي ��اع‬ ‫ل �ي �ك��ون ل ��ه ا� �س �ت �خ��دام ��س��ري‬ ‫ح�ي��ث �أ��ص�ب��ح ج �ه��از االت���ص��ال‬ ‫لتوجيه العملية‪.‬‬

‫و�أ� � �ش� ��ارت �إىل �أن � ��ه ل�ه��ذا‬ ‫ال �غ��ر���ض ت ��واج ��دت ��ض��اب�ط��ة‬ ‫امل�لاح��ة واالت���ص��ال م��ع غرفة‬ ‫ال�ع�م�ل�ي��ات م�ي�ك��ي وال �ت��ي لقت‬ ‫ب � � � �ـ(�أم حم� �م ��د) يف م�ن�ت���ص��ف‬ ‫املقعد الأمامي‪.‬‬ ‫وب �ي �ن��ت ال �ق �� �س��ام �إىل �أن��ه‬ ‫مت عمل خمابئ �سرية �أخفي‬ ‫فيها ال�سالح ال�ستخدامه وقت‬ ‫احلاجة‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �أن كل فرد من‬ ‫�أفراد القوة مت تزويده بجهاز‬ ‫لتحديد املواقع و�ضع يف حزام‬ ‫خا�ص مت �إخفا�ؤه �أ�سفل الكتف‬ ‫ي�ت�ي��ح اجل� �ه ��از م �ع��رف��ة م�ك��ان‬ ‫ت��واج��د ك��ل ف��رد �أي�ن�م��ا ذه��ب‪،‬‬ ‫يف �إ��ش��ارة �إىل احتمالية وقوع‬ ‫�أي ف��رد منهم يف �أ��س��ر كتائب‬ ‫ال �ق �� �س��ام و�إم �ك��ان �ي��ة ال �ت��دخ��ل‬ ‫لتخلي�صه �أو قتله كما حدث‬ ‫بعمليات �سابقة‪ ،‬حيث ق�صف‬ ‫االح� �ت�ل�ال � �ض �ب��اط��ا وج �ن��ودا‬ ‫وقعوا يف �أ�سر الق�سام‪.‬‬ ‫وذك� � � � � ��رت ال � �ق � �� � �س� ��ام �أن‬ ‫ال � � �ل� � ��وح� � ��ات االل � �ك�ت��رون � �ي� ��ة‬ ‫والأجهزة التي كانت ت�ستخدم‬ ‫كمنظومات ات���ص��ال ومالحة‬ ‫وقيادة و�سيطرة و�أمور �أخرى‬ ‫وقعت يف قب�ضتها‪.‬‬


‫م���ق���االت‬

‫‪2‬‬

‫الأربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2019‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )27‬العدد (‪)4346‬‬

‫هل الناتو يف طريقه إىل االضمحالل؟‬

‫زيت مغشوش‬ ‫• عبد اهلل املجايل‬

‫باختصار‬

‫منذ مو�سم قطاف الزيتون والأخ�ب��ار ال تنقطع عن‬ ‫اكت�شاف تنكات زيت مغ�شو�ش‪.‬‬ ‫تزدهر جت��ارة الزيت املغ�شو�ش يف كل مو�سم‪ ،‬ويف كل‬ ‫مرة ن�سمع عن خم��ازن ومعامل بدائية متخ�ص�صة بغ�ش‬ ‫زيت الزيتون‪ ،‬ويف كل مرة تلقي الأجهزة املعنية القب�ض‬ ‫على املحتالني‪ ،‬ولكن عملية الغ�ش ال تتوقف �أبدًا‪.‬‬ ‫يف ال��واق��ع �أ�صبح الغ�ش وال�ت��زوي��ر ف� ًّن��ا وع��املً��ا ب��ذات��ه‪،‬‬ ‫ورمبا ي�صل الأمر �إىل �أن الغ�ش يحتاج �إىل مهارة �أكرب من‬ ‫مهارة العمل بالأ�صلي‪.‬‬ ‫الغ�ش مل يعد �أم ًرا م�ستهج ًنا عند البع�ض‪ ،‬وي�سمونه‬ ‫�شطارة وفهلوة‪ ،‬حتى �أ�صبح ثقافة عامة!!‬ ‫ه��ل تخيلتم يف ي��وم م��ا �أن ط�ل�اب الأول االب�ت��دائ��ي‬ ‫يتحدثون ع��ن ال�غ����ش!! وه��م ال��ذي��ن ال يتقنون ال�ق��راءة‬ ‫وال الكتابة‪� .‬أج��ل لقد �أ�صبحت كلمة الغ�ش غري غريبة‬ ‫على �أ��س�م��اع حتى �أط�ف��ال ال�صف الأول االب�ت��دائ��ي ورمب��ا‬ ‫الب�ستان!!‬ ‫ال �غ ����ش ال ي�ق�ت���ص��ر ع �ل��ى امل� � ��واد امل َ� ِب �ي �ع��ة ون��وع�ي�ت�ه��ا‬ ‫وموا�صفاتها‪ ،‬فهناك «غ�ش ال�صنايعية» وه��ذا حدث عنه‬ ‫وال حرج‪ ،‬وهناك الغ�ش يف ال�سعر بحيث تباع ال�سلعة ب�أعلى‬ ‫من �سعرها احلقيقي عن طريق اخلداع والأميان املغلظة‬ ‫الكاذبة‪.‬‬ ‫�أحتدى �أن يوجد �أردين واحد مل يتعر�ض لعملية غ�ش‬ ‫�أو احتيال‪.‬‬ ‫والنت�شار الغ�ش بطريقة فظيعة �أ�صبح ال�شك والريبة‬ ‫هما الأ�سا�س يف تعامالتنا‪ ،‬فال يكاد الزبون ي�صدق التاجر‬ ‫�أو ال�صنايعي حتى لو حلف على ‪ 100‬م�صحف‪ ،‬لكن املفارقة‬ ‫هنا �أنه ومع كل حر�صك و�شكوكك وارتيابك ف�إنك تقع يف‬ ‫الفخ‪.‬‬ ‫هذا احلال ال�سيئ جعل من الأمانة كنزا نادرا‪ ،‬والأنكى‬ ‫�أن��ه جعل م��ن الأم�ي�ن�ين غ��رب��اء وال �أح��د ي�صدقهم! واهلل‬ ‫ي�سرتها معانا‪.‬‬

‫رسائل أردنية خشنة‬ ‫وأخرى ناعمة لـ«إسرائيل»‬

‫• حازم عياد‬ ‫تت�سع الهوة بني الدول االع�ضاء يف الناتو عاما بعد‬ ‫عام فاحللف يعاين من ازمة عميقة ال ترتبط بالزعامات‬ ‫ال�سيا�سية القائمة ب��ل بتباين تعريف ال��دول االع�ضاء‬ ‫مل�صاحلها واهتماماتها؛ فالواليات املتحدة االمريكية‬ ‫باتت م�شغولة اكرث من اي وقت م�ضى بحربها التجارية‬ ‫مع ال�صني‪ ،‬وباملناف�سة االقت�صادية العاملية مع ال��دول‬ ‫النامية واملتقدمة وم��ن �ضمنها دول االحت��اد االوروب��ي‬ ‫ودول املع�سكر الغربي التقليدية؛ حقيقة عرب عنها ترمب‬ ‫بطريقة فجة عندما طالب دول االحتاد االوروبي بدفع‬ ‫فاتورة الناتو الذي تدفع بالده احل�صة االكرب فيه‪.‬‬ ‫مل ي�ت�ج��اوز ال�ن��ات��و ازم�ت��ه اذ تعمقت مب��رور الوقت‬ ‫فاملجاالت احليوية وامل�صالح تتباين ل�ل��دول االوروب�ي��ة‬ ‫ذاتها؛ ففرن�سا من�شغلة بالقارة االفريقية ومب�ستعمراتها‬ ‫وم���ص��احل�ه��ا ال�ع�م�ي�ق��ة ه �ن��اك‪ .‬حقيقة عك�ستها عملية‬ ‫برخان يف مايل التي ا�ضطرتها ال�ستئجار طائرات �شحن‬ ‫امريكية لنقل املعدات واال�سلحة بكلفة ‪ 50‬الف دوالر يف‬ ‫ال�ساعة فاحللفاء مل يقدموا الدعم لفرن�سا يف حربها‬ ‫مبنطقة ال�صحراء وال�ساحل‪ ،‬كما مل تقدم فرن�سا الدعم‬ ‫لأمريكا يف حربها يف ال�ع��راق وافغان�ستان ب��ل دخلت يف‬ ‫�صراع وتناف�س مع ايطاليا يف ليبيا واملتو�سط‪.‬‬ ‫ما ينطبق على عالقة فرن�سا ب�أمريكا ينطبق على‬ ‫عالقتها ب�أملانيا اىل حد كبري؛ ف�أملانيا من�شغلة ب�أوروبا‬ ‫ال�شرقية‪ ،‬وبالهواج�س التقليدية التي يكنها احللفاء‬ ‫االوروب � �ي� ��ون ل �ه��ا ول�ت��اري�خ�ه��ا ب��ل ب ��احل ��روب ال�ت�ج��اري��ة‬ ‫االمريكية واملناف�سة املحتدمة واملهاجرين وا�شكاالتهم‬ ‫التي ادخلت االحتاد االوروبي يف ازمة عميقة‪.‬‬ ‫تت�سع ح��ال��ة الفو�ضى وتت�سع ال�ه��وة عند احلديث‬ ‫عن بريطانيا و�سيا�سة الربيك�ست التي ادخلت االحت��اد‬

‫االورب � ��ي يف ازم� ��ة‪ ،‬واع � ��ادت ال �غ��رب اىل اال��ص�ط�ف��اف��ات‬ ‫التقليدية الأجنلو�سك�سونية والفرنكفونية واجلرمانية؛‬ ‫وه��و م��ا دف��ع م��اك��رون الرئي�س الفرن�سي اىل ال�ق��ول ان‬ ‫الناتو دخل يف حالة موت �سريري‪.‬‬ ‫ت ��زداد االزم ��ة عمقا بتعدد ال���ص��راع��ات وتنوعها يف‬ ‫النظام ال��دويل وال�ت��ي ال يرتبط الكثري منها باال�س�س‬ ‫التي ت�شكل على ا�سا�سها الناتو؛ فالكل بات ميلك �شروطا‬ ‫خ��ا��ص��ة‪ ،‬وي�ح�م��ل ه�م��وم��ا‪ ،‬وي��دع��و اىل ا��س�ت�ث�ن��اءات وم��ن‬ ‫�ضمنها تركيا التي دع��ت دول الناتو اىل ت�صنيف قوات‬ ‫ق�سد باالرهابية ك�شرط للت�صديق على ا�سرتاتيجية بحر‬ ‫البلطيق التي اعلن عنها الناتو‪.‬‬ ‫الناتو يعاين من �ضغوط كبرية؛ ف�إما ان يتم اعادة‬ ‫النظر يف اتفاقية ت�شكيله ليخ�ضع لتعديالت مهمة‪،‬‬ ‫و�إما ان يتفكك ويتال�شى تدريجيا ك�أمر واقع بد�أ بعك�سه‬ ‫�سلوك الدول امل�شاركة فيه يوما بعد يوم‪.‬‬ ‫ال�ن��ات��و ب��ات يفتقد اىل امل��رون��ة وم�ب�ررات ال��وج��ود؛‬ ‫فاملخاطر التي تتهدده �إما �أن ت�ؤدي اىل ا�ضمحالله او ان‬ ‫يخ�ضع لإ�صالحات تعيد تعريف العدو‪ ،‬وهو امر �سي�ؤدي‬ ‫اىل تفككه‪ ،‬وانفجار ال�صراعات ب�ين اع�ضائه‪ ،‬وام��ا ان‬ ‫يخ�ضع لعملية تكيف قانونية يف بنوده حتد من فاعليته‪،‬‬ ‫وتبقيه ج�سدا بال روح‪ ،‬واخريا ان ي�ستمر على ما هو عليه‬ ‫وي�ضمحل تدريجيا عرب ممار�سات اع�ضائه ب�شكل يفقده‬ ‫دوره التقليدي ومربرات‪.‬‬ ‫ختاما‪ :‬يف كل االح��وال ف�إن الناتو يفتقد اىل العدو‬ ‫امل���ش�ترك‪ ،‬ويفتقد اىل ال�سيا�سة امل��وح��دة‪ ،‬م�شتت بني‬ ‫ال�صني ورو�سيا والقوى االقليمية ال�صاعدة والكيانات‬ ‫االره��اب�ي��ة؛ وب�ين متطلبات دول��ه وم�صاحلها احليوية‬ ‫املتغرية واملتعار�ضة وامللحة يف الوقت ذاته!‬

‫• عمر عيا�صرة‬

‫حماكمة علنية غ�ير م�سبوقة لإ��س��رائ�ي�ل��ي ت�سلل نحو ارا��ض�ي�ن��ا‪ ،‬ففي‬ ‫ال�سابق كانت الطبطبة على االخطاء اال�سرائيلية بحق �سيادتنا هي ال�سيا�سة‬ ‫التي ا�ستقرت منذ اتفاقية وادي عربة‪.‬‬ ‫باملقابل يت�سرب ان اجلي�ش العربي اج��رى مناورات وتدريبات عنوانها‬ ‫«�سيف الكرامة»‪ ،‬اال�سم ي�شتبك مع الكرامة والذكريات واحل��دود الغربية‪،‬‬ ‫اما امل�ضامني فالر�سالة تقول ان عقيدة اجلي�ش االردين ال زالت تتوجه نحو‬ ‫«ا�سرائيل هي العدو»‪.‬‬ ‫م��ا �سبق ي��ؤ��ش��ر ع�ل��ى ان االردن غ��ا��ض��ب م��ن ا��س��رائ�ي��ل وت��وج�ه��ات�ه��ا يف‬ ‫املقد�سات وغور االردن‪ ،‬وبتقديري ان الغ�ضب لي�س ا�ستثماريا هدفه الر�أي‬ ‫العام االردين‪.‬‬ ‫كما ان االردن ي�ستغل الفراغ احلا�صل يف احلياة ال�سيا�سية اال�سرائيلية‪،‬‬ ‫فداللة التوقيت مهمة جدا‪ ،‬وال �سيما ان ثمة م�ؤ�س�سات يف ا�سرائيل تتذمر‬ ‫من طريقة تعامل نتنياهو مع االردن‪.‬‬ ‫امللك بدوره يبدو اكرث ارتياحا بعد عودته من وا�شنطن‪ ،‬فقد توافرت له‬ ‫فر�صة احلديث مبا�شرة مع ان�صار ا�سرائيل من على من�صة �صهيونية «مركز‬ ‫وا�شنطن لدرا�سات ال�شرق االدنى»‪ ،‬ووجه كالما «غري جمامل» للعالقة بني‬ ‫االردن وا�سرائيل‪.‬‬ ‫باملقابل هناك ر�سائل ناعمة‪ ،‬اهمها مترير �صفقة الغاز‪ ،‬ولقاء االمري‬ ‫غ��ازي مع الرئي�س اال�سرائيلي‪ ،‬واي�ضا ميكن اعتبار اع��ادة فتح مقام النبي‬ ‫هاون ر�سالة ناعمة‪.‬‬ ‫رغم نعومة بع�ض الر�سائل‪ ،‬اال انه ميكن القول ان االردن ينهي مرحلة‬ ‫ت�صور ا�سرائيل ان «ع�م��ان يف اجليبة»‪ ،‬وان مرحلة ج��دي��دة م��ن اال�شتباك‬ ‫وتبادل الر�سائل قد بد�أت‪.‬‬ ‫اما تف�سري ق�ضية اجلمع بني النعومة واخل�شونة‪ ،‬ف�أمره لي�س بالع�سري‪،‬‬ ‫فبع�ض �صناع ال �ق��رار االردن �ي�ين ي��راه�ن��ون على ج�ه��ات ا�سرائيلية بعينها‪،‬‬ ‫وبتقديري ان «ك��ل ا�سرائيل» �شر‪ ،‬وانهم كتلة �صماء ال ف��وارق بني ميينهم‬ ‫وي�سارهم‪.‬‬ ‫باملح�صلة هناك مقاربة اردنية جديدة يف التعامل مع ا�سرائيل‪ ،‬وامتنى‬ ‫ان تتحول من تكتيكية اىل ا�سرتاتيجية‪ ،‬وان تد�شن قواعد ا�شتباك جديدة‬ ‫مع اخلروقات ال�صهيونية املرتاكمة‪.‬‬

‫نحو وعي برملاني‪..‬‬ ‫قانون االنتخاب أو ً‬ ‫ال‬

‫ثورة هناك‬ ‫وال مسرية هنا‬

‫• د‪ .‬فوزي زايد ال�سعود‬

‫ •ناه�ض الو�شاح‬

‫�أوه ‪ ...‬ماذا يحدث للعامل من �أمامنا ‪ ...‬وراءنا حولنا‬ ‫‪� ...‬أهذه ال�شعوب التي جهلت وا�ست�سلمت حقا تنه�ض من‬ ‫�سباتها؟ قالت كلمتها وفعلت ثورتها‪.‬‬ ‫ه��ا ق��د فعلتها ال���ش�ع��وب ال�ت��ي �أرادت احل �ي��اة ‪� ...‬أمل‬ ‫�أخربك ملهمتي �أن علينا �أن ُنعاين كي نعي�ش‪.‬‬ ‫خبئي كل �صور ال�شهداء‪ ،‬ح ّملي كل امللفات التي تدل‬ ‫على �أننا من��وت وه��م يقب�ضون الثمن‪ ..‬ال تن�سي الوثائق‬ ‫التي حتمل �أ�سماء اخل��ون��ة ال��ذي��ن ي��ري��دون ت��زوي��ر عقول‬ ‫�أطفالنا ‪� ...‬أخ�بري�ه��م ع��ن ث��ورة الب�سطاء وامل�ع��دم�ين ‪...‬‬ ‫ث��ورة �أح��رار ي�سودهم العبيد ‪ .‬ول�ت�ردد الأج�ي��ال القادمة‬ ‫حكايتنا ‪ ...‬فاحلكاية التي ترويها بالدماء لن ين�ساها حتى‬ ‫�صعاليك املوالت‪.‬‬ ‫�أبطال العبارات الفي�سبوكية ‪ ...‬املنت�شرون كالذباب يف‬ ‫ال�ساحات العامة والبا�صات البطيئة ‪ ...‬يلتقطون �صورا‬ ‫لأنف�سهم ك�أنهم نابليون ولكن بدون حمبوبته جوزفني‪.‬‬ ‫�أناديكم وال �أ�شد �إال على عيونكم التي ترانا يف فل�سطني‬ ‫ويف العراق ويف اليمن ويف �سوريا ثم تتوارى وراء جدرانها‬ ‫الليلية ‪ ...‬ال تعب�أ �إال ب�أنف�سها ‪� ...‬أنانية مفرطة يف الرك�ض‬ ‫للح�صول على خ�صم �شحيح ملالب�س ي�شرتونها ك�أنك حني‬ ‫تراهم كذلك تظن �أن هذا املكان مليء بغبار ب�شري عار‪.‬‬ ‫حبيتي ‪ ...‬املعركة طويلة ‪ ...‬ال تندبي حظك و�أن��ت‬ ‫ت�شاهدين الن�سوة بتجاعيد �أرواحهن يتهافنت على املوالت‬ ‫‪ ...‬ال جتعل ثيابك �أغلى �شيء فيك حتى ال جتد نف�سك‬ ‫يوما �أرخ�ص مما ترتدي‪.‬‬ ‫�أظ �ن��ك ت�ع��رف�ين �أي�ن���ش�ت��اي��ن ذل��ك ال ��ذي �شغل ال�ع��امل‬ ‫بنظرياته وعبقريته رغ��م �أن�ه��م ي � ّدع��ون ان��ه ك��ان يُعاين‬ ‫من �صعوبات تعلم ‪ ...‬من ي�صدق ذل��ك‪ ،‬رمب��ا فقط نحن‬ ‫م��ن تنطلي عليهم اخل��دع��ة ‪ ...‬ق��ال ق��وال �أعجبك جعلك‬ ‫ت�صفقني والنا�س ال تنظر �إليك بل �إ ّ‬ ‫ىل حني غادرت مكاين‬ ‫ك��أين ال �أع��رف��ك‪ ..‬الإن�سان ال��ذي يعترب حياته بال معنى‬ ‫لي�س جمرد �إن�سان غري �سعيد ولكنه �أي�ضا ال ي�صلح للحياة‪.‬‬ ‫ف��أي حياة يف ر�أي��ك ت�صلح لكتل ب�شرية حم�شورة يف �أزم��ة‬ ‫�سري وتنتظر �أن ُتبدي ر�أيها يف موازنات اقت�صادية ه�شة‪.‬‬ ‫اب��ن خ �ل��دون مل ت�ق��رئ��ي ل��ه ل�ك�ن��ك ت�ع��رف�ين مقدمته‬ ‫التي يقول فيها‪« :‬املهزومون م�سلوبو الإرادة فهم �إ�ضافة‬ ‫�إىل انك�سارهم والت�أقلم مع الأم��ر الواقع يبهرهم العدو‬ ‫الذي �أحلق بهم الهزمية �أو عدة هزائم متعاقبة في�أخذون‬ ‫يف حماكاته وتقليد كل ما ي�صدر عنه‪ ،‬وال يدركون ب�أنهم‬ ‫ي�ن�ت�ح��رون م�ع�ن��وي�اً لأن هويتهم مب ��رور ال��وق��ت تتال�شى‬ ‫وت��ذوب يف هوية الغالب»‪ .‬جمعة بي�ضاء و�سوداء وحمراء‬ ‫ورماد �سي�صري كل ه�ؤالء‪.‬‬ ‫و�أنت تنامني بجانب طفلك مت�سدين ر�أ�سه وتروين له‬ ‫ق�صة رجل عرب حياتك �أحب وطنه �أكرث من نف�سه م�صاب‬ ‫مبتالزمة الع�شق واحلرية ‪ ...‬تركتيه يذهب لأنه ال يريد‬ ‫�أن يُنجب �أطفاله يف املنفى ‪ ...‬فاخرتت غريه رغم الدموع‬ ‫التي ذرفتها عند ذهابه لكن الر�سائل التي حتتفظني بها‬ ‫ال حتفظ دموعك بل حتفظ رائحته ك�أنه يف �سجن حتت‬ ‫الأر���ض تفوح منه رائحة الرطوبة و�س�أم طويل كمئة عام‬ ‫من العزلة واخلراب وال�ضياع‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫عندما ت�ستيقظني من نومك ‪ ...‬قلبي وجه قلبك هنا‬ ‫وهناك لتعريف �أن املعركة طويلة وال�ث��ورة �ست�أتي ثمارها‬ ‫‪ ...‬فلي�س بال�ضرورة �أن يتحقق الن�صر يف حياتك لكنك‬ ‫ت�ستطيعني �أن ُت�شاركي يف حتقيق الن�صر ح�ين ترتكني‬ ‫للأجيال القادمة ما يُحاربون من �أجله‪.‬‬ ‫�آمالهم ‪ ...‬طموحاتهم حريتهم كرامتهم ‪ ...‬الثورة‬ ‫على طريق حترير ال�شعب والأوطان‪.‬‬

‫قراءات‬

‫قانون االنتخاب الذي جرت عليه االنتخابات ال�سابقة ‪ ٢٠١٦‬م‪ ،‬كان له‬ ‫جمموعة �أه��داف‪ ،‬من �أبرزها‪ :‬تو�سيع دائ��رة امل�شاركة‪ ،‬و�إتاحة املجال لكافة‬ ‫توجه‬ ‫ال�شرائح والتيارات ال�سيا�سية والفكرية بالتمثيل‪ ،‬مع عدم �إب��راز �أي ّ‬ ‫�سيا�سي يكون مبثابة �أغلبية‪� ،‬أو بحجم كبري يف املجل�س ‪ ...‬وهذا ما ح�صل‬ ‫فع ً‬ ‫ال‪.‬‬ ‫وال�س�ؤال املطروح‪ :‬هل �ستتم االنتخابات القادمة بناء على نف�س القانون‪،‬‬ ‫�أم �أن هناك قانوناً جديداً؟‬ ‫رمبا لي�س هناك ت�أكيد على قانون جديد‪ ،‬وبالتايل �إذا متت االنتخابات‬ ‫على القانون احلايل فهناك خماطر وال �شك من التعاطي معه بعد تقييم‬ ‫خمرجات تلك االنتخابات وممار�ساتها العملية فقد يكون �أبرز هذه املخاطر‬ ‫هو بناء القائمة التي يطلق على �أغلبها بـ»احل�شوة»‪ ،‬والتي �أ�ض ّرت بالن�سيج‬ ‫االجتماعي يف البلد‪ ،‬و�أف��رزت حالة من التباعد واجلفاء بني املر�شحني يف‬ ‫القائمة الواحدة‪ ،‬وقد �أ ّثر هذا على ناخبيهم ومناطقهم‪.‬‬ ‫�إذا �أرادت احلكومة �أن جتري انتخابات مميزة و�شفافة‪ ،‬وكا�شفة للقوى‬ ‫احلية يف املجتمع‪ ،‬بحيث ت�شارك يف خدمة البلد فال بد �أن يتغري القانون‬ ‫برمته‪ ،‬وال �أعتقد �أن يف ذل��ك خماطرة �أو مغامرة‪ ،‬بل �إن ه��ذا �أك�بر خدمة‬ ‫ّ‬ ‫للوطن وم�ستقبله ال�سيا�سي والأمني‪ ،‬والتعاون يف حمل امل�سئولية ‪ ...‬الكل‬ ‫يرف�ض هذا القانون حتى لو ّ‬ ‫تر�شح على �أ�سا�سه‪ ،‬والرت�شح بكل املقايي�س ال‬ ‫يعني املوافقة والر�ضا والتزكية لهذا القانون‪ ،‬و�إذا ا�ستمر كما هو ف�أظن �أن‬ ‫بع�ض القوى ال�سيا�سية الوازنة وغريها �ستكون زاه��دة يف هذه امل�شاركة‪� ،‬أو‬ ‫م�شاركة ب�صورة رمزية جداً‪.‬‬

‫مذكرات جولدا مائري (‪)5‬‬ ‫يف هذا املقال اخلام�س وهو الأخري من مذكرات مائري‪� ،‬أُكمِ ل‬ ‫التعليق على حرب ‪1967‬م‪ :‬تداعياتها‪ ،‬و�أتطرق �إىل حرب ‪1973‬م‬ ‫وظ��روف�ه��ا وتداعياتها ك��ذل��ك‪ ،‬وع��ن دور االحت��اد ال�سوفييتي يف‬ ‫�إيجاد الكيان اليهودي يف فل�سطني‪ ،‬ومن َث َّم طبيعة عقيدة اليهود‬ ‫الدينية و�أثرها يف بناء ذلك الكيان املحت ّل‪.‬‬ ‫انتهت حرب ‪1967‬م بهزمية العرب هزمي ًة مُنكر ًة‪ ،‬مع �أ ّنهم‬ ‫�س َّم ْوها نك�سة تخفيفاً من �شدّة وط�أة عارِها عليهم‪ ،‬وق َّررتِ الأمم‬ ‫ان�سحاب اليهود من الأرا�ضي التي احتلوها نتيجة هذه‬ ‫املتحدة‬ ‫َ‬ ‫احلرب‪.‬‬ ‫ير �أ َّن ال�ي�ه��و َد �أ� �ص � ُّروا على ع��د ِم االن���س�ح��اب منها‪� ،‬إ ّال �أنْ‬ ‫غ� َ‬ ‫َ‬ ‫العرب �أنْ يعقِدوا معهم اتفاقية �سالم نهائية‪ ،‬لأ ّنه َوق َر يف‬ ‫يقب َل‬ ‫ُ‬ ‫�أذهانهم‪ ،‬كما تقول جولدا (�أ َّن هدف الدول العربية كان وما يزال‬ ‫هو تدمري دولة �إ�سرائيل و�شنّ حرب �شاملة عليهم‪ ،‬وهو ما كان‬ ‫يهدف �إليه – كما تقول ‪ -‬عبد النا�صر من وراء حرب اال�ستنزاف‬ ‫التي �أعلنها بعد احلرب)‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫أنْ‬ ‫ومن هنا تقول‪( :‬مل َي ُع ْد �أمامنا �إال � ت�ضع الدول العربية‬ ‫نهاية لل�صراع �إىل الأبد)‪ .‬وهو ما �أعلن ْته جولدا يف الأمم املتحدة‬ ‫للغرب والعرب على ال�سواء‪ .‬غري �أ ّنني �أ�ستدرِك على قولها‪�« :‬إ َّن‬ ‫ه��دف ال ��دول العربية على ال ��دوام ه��و الق�ضاء على �إ��س��رائ�ي��ل»‪،‬‬ ‫ف�أقول‪� :‬إ َّن يف كالمها مغالط ًة‪ ،‬بل خمادع ًة �أو ت�سترُّ اً منها على‬ ‫ا�صدقائهم من زعماء العرب‪ .‬واحلقيق ُة �أ َّن ال��ذي ال ي��زال ُيف ِّكر‬ ‫ولن ين�سى �أ َّن الغاية عند هذه الأُ ّمة هو الق�ضاء على دولة الكيان‬ ‫الغا�صب‪ ،‬هُ ُم ال�شعوب ال ا ُ‬ ‫حل ّكامُ‪ ،‬كما �أثب َتتِ الأيا ُم وال ُ‬ ‫أحداث‪.‬‬ ‫وب� ِق� َي��تِ الأم ��ور بعد ح��رب ‪1967‬م ُت ��راوِح مكانها‪ .‬وي�ب��دو �أ َّن‬ ‫َ‬ ‫حتريك املياه ال��راك��دة لأم��رٍ ُي��راد‪ ،‬ف�شنَّ‬ ‫الو�ض َع من َث� َّم اقت�ضى‬ ‫ُ‬ ‫ال�سادات حرباً على القوات اليهودية يف �سينا �سنة ‪1973‬م و َك�سِ َب‬ ‫اجل��ول��ة الأوىل يف ت�لاح��م ال�ق��وى ال�شعبية يف م�صر م��ع ال� ُق��وى‬ ‫الع�سكرية‪� ،‬إ ّال �أ َّن ال�ي�ه��ود ع ��ادوا فجمعوا ُح��� ُ�ش��وده��م واخ�ترق��وا‬ ‫احل�صار واجتازوا قناة ال�سوي�س �إىل �ض َّفتها الغربية‪.‬‬ ‫وقد وقفت �أمريكا يف هذه احلرب ب ُك ِّل �إمكانياتها مع اليهود‬ ‫زم��ان الرئي�س نيك�سون‪ .‬وكانت �سفري ُتهم �إليه جولدا هذه التي‬ ‫�ضجة �أو �إعالنات‬ ‫كانت حت�صل على املعونات من عنده‪ ،‬دومنا �أ ّية ّ‬ ‫�صحفية كما ت�ق��ول‪� ،‬إ ْذ ك��ان اجل�سر اجل��وي ب�ين �أمريكا والكيان‬ ‫متوا�ص ً‬ ‫ال ال ينقطع‪ ،‬حيث جاءت عن طريقه كما تقول‬ ‫ال�صهيوين‬ ‫ِ‬ ‫جولدا‪( :‬ط��ائ��رات الفانتوم‪ ،‬وال�سكاي ه��وك‪ ،‬واجلاالك�سي‪ ،‬التي‬ ‫خم�س ْ‬ ‫ع�شرة دقيقة)!!‬ ‫كانت تهبط يف مطار ال ُّل ّد مبعدل طائرة ُك ّل َ‬ ‫ويف هذه الأجواء جرت حمادثات ومفاو�ضات بني الطرفني‪:‬‬

‫• د‪ .‬علي العتوم‬ ‫رب الو�سطاء يف ذلك وزير خارجية �أمريكا‬ ‫العرب واليهود‪ .‬وكان �أك ُ‬ ‫ري من زعماء‬ ‫اليهودي كي�سنجر ال��ذي ا�ستطاع �أنْ ُي � َر ِّو�� َ�ض الكث َ‬ ‫العرب لمِ َا ُتريده (�إ�سرائيل) وعق َد معهم ُ�صلحاً مُنفرِداً يف كامب‬ ‫ديفيد ب�أمريكا �سنة ‪1977‬م‪ .‬وكان كما ت�شري جولدا �أكرثهم ت�شدُّ داً‬ ‫يف امل�ف��او��ض��ات ح��اف��ظ الأ� �س��د ال��ذي ا�ستطاع كي�سنجر �أنْ ي��أخ� َذ‬ ‫منه ما ُيرِيد من ت�سليم الأ�سرى �أو �ض ّم املناطق من �سورية �إىل‬ ‫وجلَده‬ ‫(�إ�سرائيل)‪ .‬ويف هذا تقول عن كي�سنجر‪ ،‬مُ�شيد ًة ب�صربه َ‬ ‫وجن��اح مه ّمته‪�( :‬إ ّن��ه ك��ان يق�ضي �أ ّي��ام�اً و�أ ّي��ام�اً يف حماولة �إقناع‬ ‫الأ�سد ب�أ َّن ال�سوريني يجب �أنْ يرتكوا هذه املنطقة �أو تلك‪ ،‬وذلك‬ ‫ما كانوا يفعلونه يف النهاية)!!‬ ‫و ُت�شري ج��ول��دا �إىل �أ َّن مطالبات اليهود القدمية املُتجدِّدة‬ ‫بالتفاو�ض مع العرب لعقد اتفاقيات �سالم و�إنهاء احلرب‪ ،‬راحت‬ ‫تتحقّق روي��داً روي��داً لإ��ص��رار اليهود عليها‪ ،‬وامتالكهم �أوراق �اً‬ ‫قوية ُيفاوِ�ضو َن عليها‪َ .‬ف ُه ُم املُتغ ِّلبو َن امل ُ َو َّحدون يف ر�أيهم والعرب‬ ‫�وح��داً عندهم‪ .‬وم��ن هنا فهي تذك ُر‬ ‫مُتف ِّككون �ضعفاء ال ر�أيَ م� َّ‬ ‫مغتبط ًة‪� ،‬أ ّنه يف ‪ 11‬نوفمرب ‪1973‬م عند الكيلو مرت ‪ 101‬عن طريق‬ ‫القاهرة – ال�سوي�س‪ :‬مَ َّ‬ ‫(ت لأ ّول م ّرة من ربع قرن �إج��راء ات�صال‬ ‫مبا�شر ب�سيط �شخ�صي بني الإ�سرائيليني وامل�صريني‪ ،‬فجل�سوا يف‬ ‫اخليام �سو ّياً‪ ،‬وبحثوا تفا�صيل ِّ‬ ‫فك اال�شتباك)‪.‬‬ ‫وه��و يف احلقيقة كما تقول‪ :‬ك��ان �أم��راً بعي َد املنال يف �أذه��ان‬ ‫اليهود‪ ،‬بل حلماً يتم َّن ْو َن حتققه‪ ،‬حتى حت َّق َق �أخرياً يف جنيف بني‬ ‫الإ�سرائيليني من جهة وامل�صريني والأردنيني من جهة �أُخرى‪ ،‬يف‬ ‫وقتٍ ما كانوا ُي�صدِّقو َن �أ ّنه كان �سيح�صل‪( :‬يف الواقع‪� ،‬إ ّنه ال �أنا‬ ‫وال كثري من الإ�سرائليني كنا نعتقد يف ق��رارة �أنف�سنا �أ ّننا �سوف‬ ‫نخر ُج من جنيف مبعاهدات �سالم يف �أيدينا ‪ ...‬ومع ذلك فقد وافق‬ ‫امل�صريو َن والأردن ُّيو َن على اجللو�س معنا يف نف�س الغرفة)‪ .‬قلتُ ‪:‬‬ ‫ويبدو �أ َّن هذا كان حلم معظم حكام العرب �أنْ ُي�صالحِ وا اليهود‬ ‫ويتخ َّل�صوا م��ن َه � ِّم الق�ضية‪ ،‬حتى �إ ّن�ه��ا تذكر ع��ن امللك في�صل‬ ‫ُّ‬ ‫تعط َ�شه لل�سالم‪ ،‬كما َن َقلَه �إليها وزير خارجية �أمريكا روجرز‪.‬‬ ‫و َب� ِق� َ�ي يف املقال نقطة احلديث عن دور ال�سوفييت يف وجود‬ ‫وا�ضح و�ضو َح ال�شم�س‪� ،‬إ ِذ التاري ُخ‬ ‫(�إ�سرائيل)‪ .‬قلتُ ‪� :‬إ َّن هذا �أم ٌر‬ ‫ٌ‬ ‫ربنا �أ َّن الرو�س كانوا �أ ّول دول� ٍة يف العامل اعرتفت ب�إ�سرائيل‪،‬‬ ‫�أخ َ‬ ‫وت��ذك��ر الكاتبة يف �إح��دى زي��ارات�ه��ا ملو�سكو بعد ح��رب ‪1967‬م �أنّ‬ ‫ال�صحف اليهودية والداعية ال�سوفييتي امل�شهور �إيليا اهرنبورج‪،‬‬ ‫كتب يف جريدته (ال�براف��دا)‪�( :‬أ ّن ��ه ل��وال �ستالني لمَ َ��ا َظ� َه� َر �شي ٌء‬ ‫نف�سها تقول‪�( :‬إ َّن الدول َتينْ‬ ‫ا�سمه الدولة اليهودية)!! و�أ َّن جولدا َ‬ ‫ال ُعظ َم َيينْ يف ال�ع��امل ق��د اتفقتا على �أم��رٍ واح��د لأ ّول م��رة منذ‬

‫احلرب العاملية الثانية‪ ،‬وهو م�ساندة الدولة اليهودية)‪.‬‬ ‫والنقطة الأُخ��رى يف املقال هي طبيعة عقيدة الإ�سرائيليني‬ ‫تجُ ��اه ق�ضية ال��وط��ن ال�ق��وم��ي يف فل�سطني‪� .‬إ ّن �ه��ا عقيدة اليهود‬ ‫�أنف�سهم الذين َي � َر ْو َن الرجوع �إليها ديناً‪� ،‬سواء �أكانوا ملتزمني‬ ‫بدينهم �أم غري ملتزمني‪ ،‬مُت�شدِّدين �أ ْم متح ِّررين‪ .‬فجولدا –‬ ‫وهي غري ال َو ِرعَة كما تقول عن نف�سها‪ ،‬وكما كان يقول عنها وعن‬ ‫زوجها اليهو ُد ب�أ ّنهما لي�سا �سوى مُلحِ َد ْين �أو وثن َّيي– تقول‪( :‬مل‬ ‫�أكنْ من �أن�صار الت�شدُّ د �إ ّال فيما يتعلق ب�إ�سرائيل‪ ،‬فهنا ال �أتنازل‬ ‫عن بو�صة واحدة)!! ويمُ ِّثل هذا املُع َت َقد القومي عندهم ولو على‬ ‫�شكل طقو�س وتقاليد عند اجلميع‪ ،‬و�ص ُفها التقاءَها مع اجلنود‬ ‫اليهود يف حائط املبكى (حائط البرُ اق) بعد حرب ‪1967‬م بقولها‪:‬‬ ‫(وعند احلائط وج� ُ‬ ‫�دت اجل�ن��و َد الذين خا�ضوا امل�ع��ارك ال�شر�سة‬ ‫لتحرير احل��ائ��ط‪ ،‬يقفون �أم��ام��ه وه��م يبكون‪ ،‬وكانت واح��دة من‬ ‫�أزح��م حلظات عمري بالعواطف امل ُ��ؤ ِّث��رة‪ ،‬وعندما ج��اءين جنديٌّ‬ ‫َ‬ ‫واحت�ض َنني و�أل�ق��ى ب��ر�أ��س��ه على كتفي‪ ،‬وان�ف� َ�ج� ْرن��ا نبكي ��س��و ّي�اً)‪،‬‬ ‫وقولها عن خمتلف املهاجرين �إىل فل�سطني من بالد �شتى‪�( :‬إ َّن‬ ‫ه�ؤالء النا�س �إخو ٌة يل‪ ،‬فنحن و�إنْ ُك ّنا جِ ئنا من مناطق خمتلفة‪،‬‬ ‫ف�إ ّننا نت�شابه �سو ّياً يف �إمياننا ب�أ َّن اليهو َد هنا ي�ستطيعون �أنْ يكونوا‬ ‫�ساد َة م�صريهم ال �ضحايا)‪.‬‬ ‫قلتُ ‪ :‬وهكذا َط َّو َفتْ جولدا يف هذه املذكرات �أو االعرتاف كما‬ ‫هو عنوان كتابها‪ ،‬ح�سبما ت��راه من وِجهة نظرها‪ ،‬و�إنْ كانت قد‬ ‫َغ ِفلَتْ �أو تغافلت عن ذِكر �أ�شيا َء كثري ٍة ذات �أهمية ق�صوى يف هذا‬ ‫التاريخ الذي عا�ش ْته على مدى �أكرث من �سبعة عقود‪ ،‬ولكنَّ املهم‬ ‫هنا �أ َّنها كانت مخُ لِ�ص ًة لق�ض ّيتها تعمل لها َع َم َل �أعظم الرجال‪.‬‬ ‫وتهتم بق�ضايا ال��وط��ن القومي �أك�ث َ‬ ‫�ر م��ن اهتمامها بق�ضاياها‬ ‫ُّ‬ ‫ري من‬ ‫ال��ذات�ي��ة ك��ام��ر�أة و�صاحبة �أُ� �س��رة‪ .‬وق�ل��تُ ك��ذل��ك‪ :‬ليتَ لكث ٍ‬ ‫ن�سائنا م�ث� َل ه��ذا االه�ت�م��ام بق�ضايانا‪ ،‬ول�ي��تَ لأب �ن��اء �أُ ّم�ت�ن��ا مث َل‬ ‫ه��ذا االل�ت��زام باملعنى الديني‪ ،‬بل ليتَ لبع�ض زعمائنا مثل هذا‬ ‫االهتمام �أو �أق ّله على �سماحة ديننا و�صدقه وعظمته‪ ،‬وانحراف‬ ‫دينهم وعن�صر َّيته‪.‬‬ ‫و�أخرياً مما يجدر ذكره هنا وهو على جانب من الأهمية كبري‪،‬‬ ‫�أ َّن جولدا هذه ووزير الدفاع الإ�سرائيلي (دايان) – على عظم ما‬ ‫قدّما لدولة �إ�سرائيل من خدمات – قد ُقدِّما بعد حرب ‪1973‬م‬ ‫للمحاكمة‪ ،‬بداعي �أنهما مل يجعال من الأُ ّم��ة اليهودية م�ستعدة‬ ‫ب�شكل ٍ‬ ‫كاف عند بداية احلرب‪ ،‬مما جعل امل�صر ِّيني يك�سبو َن عليهم‬ ‫ري �أ َّن املحكمة ب َّر�أَتهما‪ .‬و�أق��ول‪ :‬كم من جرنالٍ‬ ‫غ‬ ‫أوىل‪،‬‬ ‫ل‬ ‫اجلولة ا‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫تقاع�س‪ ،‬بل خا َن وم�ضى �أمره وك�أ َّن �شيئا مل يكن!!‬ ‫عندنا‬ ‫َ‬


‫م��ح��ل��ي��ات‬

‫‪3‬‬

‫الأربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2019‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )27‬العدد (‪)4346‬‬

‫وزارات وهيئات زاد متو�سط رواتبها على ‪ 100‬دينار و�أخرى زاد ربع دينار‬

‫هيكلة الرواتب‪ ..‬ألغام بانتظار االنفجار بوجه الحكومة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫ألغاما‬ ‫توحي البيانات الأول�ي��ة �أنّ ثمة � ً‬ ‫متكن يف ثنايا هيكلة لرواتب القطاع العام‬ ‫ينتظر �أن تنفجر يف وجه احلكومة م�ستقبلاً ‪.‬‬ ‫فعلى ال�سطح �ستزيد الهيكلة املنتظرة‬ ‫متو�سط رواتب الوزارات والدوائر امل�شمولة‬ ‫ب �ق��ان��ون امل ��وازن ��ة ال �ع��ام��ة ب �ح��دد ‪ 44‬دي �ن��ارا‬ ‫مقارنة مبتو�سط الرواتب حاليا‪.‬‬ ‫وبح�سب �أرق ��ام م���ش��روع ق��ان��ون امل��وازن��ة‬ ‫العامة املر�سل �إىل جمل�س ال �ن��واب‪ ،‬يتوقع‬ ‫�أن ي��رت�ف��ع م�ت��و��س��ط روات� ��ب ال �ق �ط��اع ال�ع��ام‬ ‫ال�شهرية ال�شمول باملوازنة العامة �إىل ‪670.5‬‬ ‫دي �ن��ار ال �ع��ام امل�ق�ب��ل‪ ،‬م�ق��ارن��ة ب � �ـ‪ 626.5‬دي�ن��ار‬ ‫�شهريا حاليا‪.‬‬ ‫ب �ي��د �أنّ � �ش �ي��اط�ين ال �ه �ي �ك �ل��ة ت �ك �م��ن يف‬ ‫تفا�صيل م �ق��دار زي ��ادة ط��ال ان�ت�ظ��اره��ا بني‬ ‫وزارة و�أخرى ووظيفة و�أخرى‪.‬‬ ‫وي �� �ص �ع��ب ح��ال �ي��ا ر�� �س ��م �� �ص ��ورة دق�ي�ق��ة‬ ‫لطبيعة هيكلة الرواتب وامل�ستفيدين نتيجة‬ ‫�ضعف ال�شفافية يف �أرق� ��ام امل��وازن��ة العامة‬ ‫وموازنات الوحدات امل�ستقلة ب�ش�أن الرواتب‬ ‫والأجور وحجم كوادرها الب�شرية‪.‬‬ ‫ع�ل��ى �أنّ ال�ب�ي��ان��ات امل �ت��وف��رة يف امل��وازن��ة‬ ‫تظهر �أ ّن ��ه �سيكون ه�ن��اك ف��روق �شا�سعة يف‬ ‫الزيادات بني وزارة و�أخرى وموظف و�آخر يف‬ ‫نف�س الوزارة‪.‬‬ ‫ما ميكن اجلزم به من البيانات املتاحة‬ ‫�أن حجم ال��زي��ادة املنتظرة لن تنح�صر بني‬ ‫ع���ش��رة دن��ان�ير وخ�م���س�ين دي �ن��ارا ك�م��ا توقع‬ ‫م�صدر يف رئا�سة الوزراء م�ساء االثنني وفق‬ ‫ما نقلت على ل�سانه و�سائل �إعالم‪.‬‬ ‫ف� �ب� �ح� ��� �س ��ب �أرق� � � � � ��ام م � �� � �ش� ��روع ق� ��ان� ��ون‬

‫امل ��وازن ��ة‪ ،‬ي�ت��وق��ع �أنّ ي��رت�ف��ع متو�سط رات��ب‬ ‫وزارة اخل��ارج �ي��ة ال �� �ش �ه��ري ب �ع��د ال�ه�ي�ك�ل��ة‬ ‫ب� � � �ـ‪ 362‬دي � �ن� ��ارا‪ ،‬م� �ق ��ارن ��ة مب �ت��و� �س��ط رات ��ب‬ ‫الوزارة احلايل‪.‬‬ ‫ويبلغ متو�سط رات ��ب وزارة اخلارجية‬ ‫حاليا ‪ 4352‬دينارا �شهريا �سريتفع �إىل ‪4712‬‬ ‫دي�ن��ارا �شهريا‪ ،‬بعد �إج ��راء الهيكلة وف��ق ما‬ ‫تظهره �أرقام م�شروع قانون املوازنة العامة‪.‬‬ ‫الأم��ر ال يقت�صر على وزارة اخلارجية؛‬ ‫�إذ �إنّ هناك �أح��د ع�شر وزارة ودائ��رة وهيئة‬ ‫�سريتفع متو�سط الرواتب فيها بعد الهيكلة‬ ‫ب�أكرث من مائة‪.‬‬ ‫ويزيد من ك�آبة الهيكلة املر�صود لها ‪130‬‬ ‫مليون دينار �أن ثمة زي��ادات جمزية لهيئات‬ ‫روات� ��ب م��وظ�ف�ي�ه��ا م��رت�ف�ع��ة �أ� �ص�لا م�ق��ارن��ة‬ ‫بالوزارات الأخرى‪.‬‬ ‫وع �ل��ى ال�ن�ق�ي����ض م��ن وزارة اخل��ارج �ي��ة‬ ‫و�أخواتها‪ ،‬ف�إنّ متو�سط راتب دائرة الأحوال‬ ‫امل��دن �ي��ة واجل� � ��وازات ��س�يرت�ف��ع ال �ع��ام املقبل‬ ‫ب��رب��ع دي�ن��ار ف�ق��ط‪ ،‬بينما �سريتفع متو�سط‬ ‫رات��ب وزارة ال�صحة بنحو ‪ 83‬قر�شً ا مقارنة‬ ‫برواتبهما احلالية‪.‬‬ ‫فبح�سب �أرقام املوازنة‪� ،‬سريتفع متو�سط‬ ‫رات ��ب دائ� ��رة الأح � ��وال امل��دن�ي��ة م��ن ‪559.13‬‬ ‫دينار �شهريا حاليا �إىل ‪ 559.38‬دينار �شهريا‬ ‫بعد هيكلة الرواتب‪.‬‬ ‫ب�ي�ن�م��ا ��س�يرت�ف��ع م�ت��و��س��ط رات� ��ب وزارة‬ ‫ال� ��� �ص� �ح ��ة م� ��ن ‪ 607.76‬دن� ��ان�ي��ر � �ش �ه��ري��ا‬ ‫ح��ال �ي��ا �إىل ‪ 608.58‬دن ��ان�ي�ر � �ش �ه��ري��ا بعد‬ ‫�إجراء الهيكلة‪.‬‬ ‫وغ� �ي ��ر ب� �ع� �ي ��د ع � ��ن دائ� � � � ��رة الأح� � � � ��وال‬ ‫ووزارة ال �� �ص �ح��ة ه� �ن ��اك ق ��راب ��ة ع���ش��ري��ن‬ ‫وزارة ودائ� � ��رة � �س�يرت �ف��ع م �ت��و� �س��ط روات� ��ب‬

‫امل��وظ �ف�ي�ن ال �� �ش �ه��ري��ة ف �ي �ه��ا ب �ع��د ال�ه�ي�ك�ل��ة‬ ‫ب � ��أق� ��ل م� ��ن ث�ل�اث�ي�ن دي � �ن� ��ارا وف � ��ق ب �ي��ان��ات‬ ‫املوازنة العامة‪.‬‬ ‫وحتى تكتمل ال�صورة �أك�ثر‪ ،‬ف�إن ارتفاع‬ ‫متو�سط روات��ب وزارة مببلغ معني ال يعني‬ ‫ب��ال���ض��رورة �أن ت��زاد روات ��ب جميع موظفي‬ ‫الوزارة بنف�س املقدار‪.‬‬ ‫ف �ن �ت �ي �ج��ة �إغ� � �ف � ��ال امل� � ��وازن� � ��ة امل� ��وازن� ��ة‬ ‫ع��ر���ض ال� ��روات� ��ب وف� ��ق درج� � ��ات امل��وظ �ف�ين‬ ‫وت�صنيفاتهم واالقت�صار على ذك��ر �إجمايل‬ ‫ال��روات��ب ي�ستحيل ت��وق��ع حجم زي ��ادات كل‬ ‫فئة من املوظفني‪.‬‬ ‫ول �ت �ج��اوز ت �ل��ك ال �ع �ق �ب��ة ال � �ك � ��أداء ي�ل�ج��أ‬ ‫�إىل اف� �ت ��را� � � ��ض �أن ج� �م� �ي ��ع امل ��وظ� �ف�ي�ن‬ ‫��س�ي�ح���ص�ل��ون ع �ل��ى ن �ف ����س ال� ��زي� ��ادة؛ ب�ه��دف‬ ‫احل �� �ص��ول ع�ل��ى � �ص��ورة ت�ق��ري�ب�ي��ة ع��ن �شكل‬ ‫الهيكلة املنتظرة‪.‬‬ ‫لذلك �سيكون من الغباء توقع �أنّ تزاد‬ ‫روات � ��ب ج �م�ي��ع م��وظ �ف��ي وزارة اخل��ارج �ي��ة‬ ‫مبقدار ‪ 362‬دينارا العام املقبل‪.‬‬ ‫ف�م��ا تك�شفه �أرق� ��ام امل��وازن��ة �أن الهيكلة‬ ‫م �ن �ح��ت وزارة اخل��ارج �ي��ة �أم � � � اً‬ ‫�وال متكنها‬ ‫م��ن زي ��ادة ال��روات��ب ب� �ـ‪ 362‬دي �ن��ا ًرا ل��و ج��رى‬ ‫تق�سيمها بـ"ال�سوية" ب�ين امل��وظ�ف�ين‪ ،‬لكن‬ ‫احل �ق �ي �ق��ة امل� ��رة �أن ب�ع���ض�ه��م � �س �ي��زاد رات �ب��ه‬ ‫ب ��أك�ث�ر م��ن ‪ 362‬دي� �ن ��ا ًرا � �ش �ه��ري��ا‪ ،‬و�آخ � ��رون‬ ‫��س�ي�ك��ون ن�صيبهم م��ن زي� ��ادة ط ��ال ان�ت�ظ��ار‬ ‫�أق� ��ل ال �ق �ل �ي��ل‪ ،‬وه� ��ذا ح ��ال ج�م�ي��ع ال � ��وزارات‬ ‫والدوائر الر�سمية‪.‬‬ ‫وي ��رج ��ح �أنّ ت �خ �ل��ف ه �ي �ك �ل��ة ال ��روات ��ب‬ ‫ب�صيغتها احل��ال �ي��ة خ �ي �ب��ات وغ���ص����ص بني‬ ‫وزارات وموظفني كرث ال ي�ستبعد �أن تنفجر‬ ‫�ألغام الهيكلة م�ستقبلاً بوجه احلكومة!‬

‫وزارات زادات بني ‪ 60‬و‪ 40‬دينار‬

‫وزارات ودوائر زاد متو�سط رواتبها بني ‪ 20‬و‪ 30‬دينار‬

‫وزارات ودوائر زادت بني‪ 90‬و ‪70‬دينار‬

‫الشحاحدة‪ :‬لم يتم منح رخصة واحدة السترياد‬ ‫زيت الزيتون‬

‫توقيع مذكرة تفاهم لنقل املحكومني‬ ‫بني األردن والعراق‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫و ّق � ��ع وزي � ��ر ال� �ع ��دل ال ��دك �ت ��ور ب���س��ام‬ ‫ال �ت �ل �ه ��وين ون � �ظ �ي�ره ال� �ع ��راق ��ي ف � ��اروق‬ ‫ال�شواين‪ ،‬يف عمان الثالثاء‪ ،‬مذكرة تعاون‬ ‫يف جم��ال ن�ق��ل امل�ح�ك��وم عليهم بعقوبات‬ ‫�سالبة للحرية‪.‬‬ ‫وت�ت���ض�م��ن امل ��ذك ��رة حت��دي��د اجل�ه��ات‬ ‫امل� ��� �س� ��ؤول ��ة ع� ��ن ت �ن �ف �ي��ذ امل � ��ذك � ��رة ل ��دى‬ ‫ال �ط ��رف�ي�ن‪ ،‬وحت ��دي ��د ن �ط ��اق ال�ت�ط�ب�ي��ق‪،‬‬ ‫و�شروط طلب النقل و�إج��راءات��ه‪ ،‬و�أ�سباب‬ ‫رف ����ض ال �ط �ل��ب‪ ،‬و�أث � ��ر ال �ن �ق��ل ع �ل��ى دول��ة‬ ‫الإدانة ودولة التنفيذ‪� ،‬إ�ضافة �إىل �سريان‬ ‫املذكرة وت�سوية اخلالفات‪.‬‬ ‫وقال التلهوين‪ ،‬خالل حفل التوقيع‪،‬‬

‫ال� ��ذي ح �� �ض��ره �أم�ي��ن ع ��ام وزارة ال �ع��دل‬ ‫القا�ضي زي��اد ال�ضمور‪ ،‬وع��دد من امل��دراء‬ ‫وامل �� �س ��ؤول�ي�ن م��ن اجل��ان �ب�ين‪ ،‬ان امل��ذك��رة‬ ‫ت �� �س��اه��م يف ن �ق��ل امل �ح �ك��وم�ين الأردن� �ي�ي�ن‬ ‫ب�ع�ق��وب��ات ��س��ال�ب��ة ل�ل�ح��ري��ة "احلب�س" يف‬ ‫ال�سجون العراقية وبالعك�س‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ان املذكرة تهدف �إىل ت�سهيل‬ ‫�إع ��ادة ت��أه�ي��ل امل�ح�ك��وم عليهم و�إدم��اج�ه��م‬ ‫جمتمعياً‪ ،‬و�إمكانية ق�ضائهم للعقوبات‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب� �ه ��ا ع �ل �ي �ه��م � �ض �م��ن ب�ي�ئ�ت�ه��م‬ ‫االجتماعية‪ ،‬مبيناً �أن املذكرة تعزز التعاون‬ ‫امل���ش�ترك لنقل امل�ح�ك��وم عليهم بعقوبات‬ ‫�سالبة للحرية‪ ،‬بحيث يتم نقل املحكومني‬ ‫الأردن �ي�ي�ن وال�ع��راق�ي�ين يف ك�لا البلدين‬ ‫مبوافقة الطرفني وتوافر �شروط النقل‪.‬‬

‫وب�ّي��نّ ال �ت �ل �ه��وين �أن امل ��ذك ��رة ج��اءت‬ ‫تعزيزاً للعالقات املتينة التي تربط بني‬ ‫ال�شعبني ال�شقيقني‪ ،‬ورغبة كل منهما يف‬ ‫�إق��ام��ة ت �ع��اون يف جم��ال ن�ق��ل الأ��ش�خ��ا���ص‬ ‫املحكوم عليهم بعقوبات �سالبة للحرية‬ ‫م��ن مواطني ال�ط��رف�ين‪ ،‬ا�ستناداً لأحكام‬ ‫اتفاقية الريا�ض للتعاون الق�ضائي ل�سنة‬ ‫‪ ،1983‬واالت�ف��اق�ي��ة ال�ع��رب�ي��ة لنقل ن��زالء‬ ‫امل�ؤ�س�سات العقابية والإ�صالحية ويف �إطار‬ ‫تنفيذ الأحكام اجلزائية لعام ‪ 2010‬والتي‬ ‫�صادق عليها الطرفان‪.‬‬ ‫ب � ��دوره‪� ،‬أك ��د وزي ��ر ال �ع��دل ال�ع��راق��ي‬ ‫�أن امل��ذك��رة ت�ع��زز ال�ع�لاق��ات الثنائية بني‬ ‫ال�ب�ل��دي��ن‪ ،‬خا�صة يف امل �ج��االت الق�ضائية‬ ‫والقانونية‪.‬‬

‫عمان‪ -‬برتا‬

‫وب�ّي�نّ �أن امل��ذك��رة ت�ه��دف �إىل تعزيز‬ ‫ال �ت �ع��اون يف جم ��ال ال �ع��دال��ة اجل �ن��ائ �ي��ة‪،‬‬ ‫و�إع � � ��ادة اال� �س �ت �ق��رار ال�ن�ف���س��ي للمحكوم‬ ‫ع �ل �ي��ه‪ ،‬و�إع ��ادت ��ه مل��وط �ن��ه اال� �ص �ل��ي‪ ،‬ومب��ا‬ ‫ي �� �س �ه��م يف �إع � � � ��ادة دجم � ��ه يف امل �ج �ت �م��ع‪،‬‬ ‫داع�ي�اً اىل تذليل العقوبات وال�صعوبات‬ ‫ال �ت��ي ق��د ت��واج��ه ال�ط��رف�ين ع�ن��د تطبيق‬ ‫امل ��ذك ��رة‪ ،‬و�إب � ��رام امل��زي��د م��ن االت�ف��اق�ي��ات‬ ‫بني البلدين‪.‬‬ ‫ومت خ�لال التوقيع‪ ،‬ا�ستعرا�ض �أه��م‬ ‫و�أب � ��رز �إجن� � ��ازات وزارة ال �ع��دل الأردن �ي ��ة‬ ‫لعام ‪ ،2019‬واخلدمات الإلكرتونية التي‬ ‫اطلقتها م ��ؤخ��راً �ضمن خطتها للتحول‬ ‫الإلكرتوين للأعوام ‪.2020-2018‬‬

‫النعيمي‪ :‬نتائج «بيزا ‪ »2018‬تعكس سالمة‬ ‫إجراءات تحسني العملية التعليمية‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬

‫�أك��د وزي��ر الرتبية والتعليم الدكتور‬ ‫تي�سري النعيمي‪� ،‬أهمية النتائج التي حققها‬ ‫ال�ط�ل�ب��ة الأردن � �ي ��ون يف درا� �س��ة ال�برن��ام��ج‬ ‫الدويل لتقييم الطلبة (بيزا ‪ ،)2018‬التي‬ ‫�أعلنت االثنني‪.‬‬ ‫واع �ت�بر �أن ه��ذه ال�ن�ت��ائ��ج اجل��وه��ري��ة‬ ‫وم ��ا �أظ �ه��رت��ه م��ن ت �ق��دم م�ل�م��و���س يف اداء‬ ‫الطلبة االردنيني‪ ،‬تعد م�ؤ�شرا على �سالمة‬ ‫الإج� ��راءات ال�ت��ي ت�ق��وم بها وزارة الرتبية‬ ‫والتعليم بهدف حت�سني العملية التعليمية‬ ‫وجتويد خمرجاتها‪ ،‬عرب اتباع العديد من‬ ‫املبادرات وال�سيا�سات التعليمية الهادفة‪.‬‬ ‫وقال النعيمي يف ت�صريح �صحفي �أم�س‬ ‫�إن �أهمية ه��ذه ال��درا��س��ة تكمن يف طبيعة‬

‫املهارات التي تقي�سها‪ ،‬باعتبارها متحررة‬ ‫م��ن امل �ن �ه��اج ال��درا� �س��ي‪ ،‬وت�ق�ي����س امل �ه��ارات‬ ‫وامل �ع��ارف العلمية والريا�ضية والقرائية‬ ‫التي متكن الطلبة من امل�شاركة الفاعلة يف‬ ‫احلياة‪ ،‬ومواكبة متطلبات الع�صر‪ ،‬و�إتقان‬ ‫مهارات القرن احلادي والع�شرين‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ان ه��ذه ال��درا� �س��ة ال تقي�س‬ ‫املهارات ب�صورة مبا�شرة‪ ،‬وامنا تقي�سها من‬ ‫خالل توظيفها وتطبيقها كمهارات عقلية‬ ‫تركز على التفكري النقدي واالبداعي وحل‬ ‫امل�شكالت‪.‬‬ ‫وب�ين ال��وزي��ر �أن ال��درا��س��ة تك�شف عن‬ ‫موقعنا على ال�سلم التعليمي قيا�ساً ب�أنظمة‬ ‫ت�ع�ل�ي�م�ي��ة �أخ � ��رى ح ��ول ال �ع ��امل‪ ،‬وت���س��اع��د‬ ‫الوزارة على تلم�س جوانب القوة وال�ضعف‬ ‫يف املهارات التي ميتلكها الطلبة‪ ،‬فيما تعد‬ ‫فر�صة مهمة لأي ن�ظ��ام ت��رب��وي لتحديد‬

‫م��واط��ن ال �ق��وة واخل �ل��ل يف ت�ع�ل��م الطلبة‬ ‫وو�ضع جملة من ال�سيا�سات الرتبوية التي‬ ‫متكنه من رفع تناف�سية الطلبة‪.‬‬ ‫وق��ال �إن ال��وزارة تنفذ خطة طموحة‬ ‫للتخل�ص م��ن �أ� �س �ل��وب ال�ت�ل�ق�ين واحل�ف��ظ‬ ‫يف العملية التعليمية‪ ،‬ع�بر اع�ت�م��اد نهج‬ ‫�إطالق الطاقات وتنمية القدرات االبداعية‬ ‫واملهارات العقلية لدى الطلبة‪ ،‬مبينا �أن هذا‬ ‫النهج يعد معيار تقدم الأمم‪ ،‬وين�سجم مع‬ ‫ما ي�شهده الع�صر من ثورة �صناعية رابعة‬ ‫يف الذكاء ال�صناعي‪.‬‬ ‫ويف هذا الإطار‪� ،‬أكد الدكتور النعيمي‬ ‫�أهمية الدور املركزي للمعلم الكف�ؤ وامل�ؤهل‬ ‫وال �ق��ادر على اال��س�ت�م��رار يف رح�ل��ة العطاء‬ ‫والتنمية يف متكني النظام التعليمي من‬ ‫التطور والتقدم والنهو�ض‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ان ال� � ��وزارة و� �ض �ع��ت ب��ال�ت�ع��اون‬

‫وزارات زاد متو�سط رواتبها ب�أكرث من‪100‬دينار‬

‫م��ع ��ش��رك��ائ�ه��ا ب��رام��ج ل�ت�م�ك�ين امل�ع�ل�م�ين‪،‬‬ ‫ت � �ق � ��وم ع � �ل ��ى ت �ن �ف �ي ��ذ اال�� �س�ت�رات� �ي� �ج� �ي ��ة‬ ‫ال�ت��دري���س�ي��ة ب ��إت �ق��ان‪ ،‬ومب ��ا ي�ن�ظ��م امل��وق��ف‬ ‫ال���ص�ف��ي ال �ت �ف��اع �ل��ي ال� ��ذي ي� ��زود ال�ط�ل�ب��ة‬ ‫مب���س��اح��ات �أو� �س��ع يف ال�ت�ف�ك�ير والتحليل‬ ‫ورفدهم باملهارات العقلية‪.‬‬ ‫و�أع��رب النعيمي عن �شكره للمعلمني‬ ‫وال�ط�ل�ب��ة ع�ل��ى ه��ذا االجن� ��از‪ ،‬م ��ؤك��داً ثقة‬ ‫ال��وزارة الكبرية بجهودهم لتحقيق املزيد‬ ‫من العطاء يف امل�شاركة االردنية يف الدرا�سة‬ ‫ال��دول�ي��ة ل��دورات�ه��ا ال�ق��ادم��ة‪ ،‬وغ�يره��ا من‬ ‫الدرا�سات الأخرى‪.‬‬ ‫ي���ش��ار �إىل �أن ال��درا� �س��ة ال �ت��ي ��ش��ارك‬ ‫ف�ي�ه��ا ل �ه��ذه ال� � ��دورة ‪ 79‬دول� ��ة م��ن بينها‬ ‫االردن‪ ،‬تنظمها منظمة التعاون والتنمية‬ ‫االقت�صادية‪ ،‬وي�شرف على عقدها يف الأردن‬ ‫املركز الوطني لتنمية املوارد الب�شرية‪.‬‬

‫�أك ��د وزي ��ر ال��زراع��ة اب��راه�ي��م ال���ش�ح��اح��دة ان‬ ‫ال��وزارة مل متنح �أي �شخ�صية عادية �أو اعتبارية‬ ‫رخ�صة ال�سترياد زيت الزيتون‪ ،‬وعملت مع دائرة‬ ‫اجل �م��ارك ع�ل��ى ات�ل�اف ك�م�ي��ات خمتلفة م��ن زي��ت‬ ‫الزيتون عرب املعابر احلدودية‪.‬‬ ‫و� � �ش� ��دد خ �ل��ال ل �ق��ائ��ه ع� � ��ددا م� ��ن م ��زارع ��ي‬ ‫ال��زي �ت��ون يف حم��اف�ظ��ة ع�ج�ل��ون‪ ،‬ع�ل��ى ان ال� ��وزارة‬ ‫ما�ضية يف دعم ت�سويق زيت الزيتون للم�ؤ�س�سات‬ ‫ال��ر��س�م�ي��ة وال �ع �� �س �ك��ري��ة‪ ،‬ب �ن��اء ع �ل��ى ال�ت��وج�ي�ه��ات‬ ‫امللكية ال�سامية لدعم ت�سويق هذه املنتجات عرب‬ ‫امل�ؤ�س�سات املختلفة‪.‬‬ ‫وب �ي��ن ال �� �ش �ح��اح��دة �أن ه � ��ذا امل ��و�� �س ��م ��ش�ك��ل‬ ‫ح��ال��ة ا�ستثنائية ووف ��رة يف ان �ت��اج زي��ت ال��زي�ت��ون‬

‫وخ��ا� �ص��ة يف � �ش �م��ال امل �م �ل �ك��ة‪ ،‬وال �ع �م��ل ج ��ار على‬ ‫اي �ج��اد ط��ري �ق��ة ل�ت�ع�ب�ئ��ة م�ن�ت��ج ال��زي��ت يف ع �ب��وات‬ ‫اق�ت���ص��ادي��ة لت�سهيل عملية ت�سويقه‪ ،‬ب��الإ��ض��اف��ة‬ ‫�إىل ان ال� ��وزارة حاليا تتوا�صل م��ع دول اخلليج‬ ‫وع��دد من دول العامل للدفع باجتاه ت�سويق زيت‬ ‫الزيتون الأردين‪.‬‬ ‫ونوه الوزير بالت�شاركية املفتوحة مع املزارعني‬ ‫واملعا�صر‪ ،‬وايجاد الو�سائل املنا�سبة لدعم ت�سويق‬ ‫الزيت خالل مهرجان الزيتون‪ ،‬وتقدمي كل جهد‬ ‫ي��دع��م زي ��ادة مبيعات امل�ه��رج��ان وحتقيق الفائدة‬ ‫للمجتمعات الريفية‪.‬‬ ‫وث �م��ن امل �� �ش��ارك��ون‪ ،‬ب �ح �� �ض��ور رئ �ي ����س احت ��اد‬ ‫امل ��زارع�ي�ن وع� ��دد م��ن ال� �ن ��واب‪ ،‬ج �ه��د ال� � ��وزارة يف‬ ‫ت���س��وي��ق ه ��ذا االن �ت ��اج ال��وط �ن��ي و� �س��رع��ة ت��وا��ص��ل‬ ‫الوزارة مع املزارعني‪.‬‬

‫«أمن الدولة» ترفع قضية الدخان إىل اليوم‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ق ��رر رئ �ي ����س حم�ك�م��ة �أم� ��ن ال ��دول ��ة ال�ع�ق�ي��د‬ ‫ال�ق��ا��ض��ي الع�سكري ال��دك�ت��ور ع�ل��ي املبي�ضني‪ ،‬يف‬ ‫ن�ه��اي��ة جل�سة ع�ل�ن�ي��ة‪� ،‬أم ����س‪ ،‬رف ��ع جل�سة ق�ضية‬ ‫الدخان �إىل اليوم االربعاء ال�ستكمال �سماع عدد‬ ‫من �شهود �إثبات النيابة العامة‪.‬‬ ‫وا�ستمعت املحكمة برئا�سة الدكتور القا�ضي‬ ‫امل�ب�ي���ض�ين وع �� �ض��وي��ة ال �ق��ا� �ض��ي امل� ��دين ال��دك �ت��ور‬ ‫ن��ا��ص��ر ال���س�لام��ات‪ ،‬وال�ق��ا��ض��ي الع�سكري ال��رائ��د‬ ‫��ص�ف��وان ال��زع �ب��ي‪ ،‬وح���ض��ور م��دع��ي ع��ام املحكمة‬ ‫ال �ق��ا� �ض��ي ال �ع �� �س �ك��ري ال� ��رائ� ��د �أجم� � ��د ت ��ادر� ��س‪،‬‬

‫�إىل ‪� 3‬شهود �إثبات نيابة عامة‪.‬‬ ‫وكانت حمكمة �أم��ن الدولة‪ ،‬ب��د�أت مبحاكمة‬ ‫امل�ت�ه�م�ين ب�ق���ض�ي��ة ال ��دخ ��ان يف ‪� 12‬آذار امل��ا� �ض��ي‪،‬‬ ‫وا�ستمعت حتى الأم����س �إىل ‪� 91‬شاهداً م��ن �أ�صل‬ ‫‪� 141‬شاهداً‪ ،‬ويف الق�ضية ‪ 29‬متهماً‪ ،‬منهم ‪ 6‬فارون‬ ‫من وجه العدالة‪.‬‬ ‫ويف الق�ضية �أي�ضاً ‪� 24‬شركة متهمة‪ ،‬منها ‪22‬‬ ‫�شركة ميلكها �أو م�سجلة با�سم �أو ميثلها ‪ 22‬من‬ ‫املتهمني يف الق�ضية‪ ،‬و�شركتان م�سجلتان با�سم‬ ‫اثنني من �شهود �إث�ب��ات النيابة العامة‪ ،‬وحتتوي‬ ‫الق�ضية ع�ل��ى ‪ 136‬ب�ي�ن��ة خ�ط�ي��ة ت�ث�ب��ت ‪ 21‬تهمة‬ ‫م�سندة للمتهمني‪ ،‬منها ‪ 8‬تهم جنايات و‪ 13‬جنحة‪.‬‬

‫الحكومة تتابع مجريات حادثة الضحايا الباكستانيني‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫تابعت املن�سق العام احلكومي حلقوق الإن�سان‬ ‫عبري دبابنة الإج ��راءات احلكومية التي اتبعتها‬ ‫اجل �ه��ات امل�ع�ن�ي��ة ب��ال�ت�ع��ام��ل م��ع ح��ادث��ة وف� ��اة ‪13‬‬ ‫�شخ�صا‪ ،‬بينهم ‪ 8‬اطفال من عائلة واح��دة حتمل‬ ‫اجلن�سية الباك�ستانية‪.‬‬ ‫وق��ال��ت دب��اب�ن��ة يف ت�صريحات لـ"برتا" �إنها‬ ‫�أجرت زيارة �إىل موقع احلادث بتوجيهات جاللة‬ ‫امللك ورئي�س الوزراء‪ ،‬ملتابعة الإجراءات التي متت‬ ‫للتعامل م��ع احل��ادث��ة‪ ،‬وملتابعة خ��دم��ات الرعاية‬ ‫التي حتظى بها عائلة ال�ضحايا بعد احلادث‪.‬‬ ‫ون��وه��ت دب��اب�ن��ة بجميع االج �ه��زة املعنية من‬ ‫وزارت ��ي الداخلية واخل��ارج�ي��ة و� �ش ��ؤون املغرتبني‬ ‫يف متابعة حالة العائلة الباك�ستانية‪ ،‬والتوا�صل‬ ‫مع ال�سفارة الباك�ستانية يف عمان ل�ضمان ال�سري‬ ‫ب � ��إج� ��راءات ال ��دف ��ن‪ ،‬وت �ق��دمي ال��دع��م الإن �� �س��اين‬ ‫والرعاية لأهل ال�ضحايا‪.‬‬

‫وقدرت دبابنة جتاوب الدفاع املدين واالجهزة‬ ‫املخت�صة ب��ال�ت�ع��ام��ل م��ع احل��ادث��ة‪ ،‬م �ق��درة عاليا‬ ‫التجاوب ال�سريع للدفاع املدين‪ ،‬والإجراءات التي‬ ‫اتخذها م�ست�شفى ال�شونة اجلنوبية للتعامل مع‬ ‫ال�ضحايا‪ ،‬وحتويلهم �إىل الطب ال�شرعي لإجراء‬ ‫املقت�ضى املتبع يف مثل هذه احلاالت‪.‬‬ ‫وو��ص�ف��ت دب��اب�ن��ة احل ��ادث "بامل�ؤ�سف" ال��ذي‬ ‫ذهب �ضحيته ‪ 8‬اطفال و‪ 4‬ن�ساء ورجل م�سن نتيجة‬ ‫متا�س كهربائي‪ ،‬بح�سب التقرير الر�سمي‪.‬‬ ‫و�أكدت توا�صلها مع حمافظ البلقاء ومت�صرف‬ ‫لواء ال�شونة اجلنوبية‪ ،‬م�شرية �إىل اجلهود الكبرية‬ ‫ب�إ�شراف منهم لتقدمي امل�ساندة لأ�سر ال�ضحايا‬ ‫والتح�ضري لفتح بيت عزاء وتقدمي امل�ساعدات من‬ ‫امل��واد الغذائية وم��واد االغ��اث��ة‪ ،‬ف�ضال عن جهود‬ ‫الهيئة اخل�يري��ة الها�شمية ل�ت��أم�ين ه��ذه الأ��س��ر‬ ‫باحتياجاتها من املواد ال�ضرورية‪.‬‬ ‫وقدمت دبابنة برفقة مت�صرف لواء ال�شونة‬ ‫اجلنوبية با�سم مبي�ضني‪ ،‬العزاء لأ�سر ال�ضحايا‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫م��ح��ل��ي��ات‬ ‫الأربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2019‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )27‬العدد (‪)4346‬‬

‫م�ساهمات التعطل عن العمل عام ‪ 2018‬بلغت حوايل ‪ 66‬مليون دينار‬

‫«الضمان»‪ :‬ال تأثري للسحب من أرصدة التعطل‬ ‫يف املالءة املالية للمؤسسة‬ ‫‪ 68‬ألف طلب للسحب من أرصدة التعطل لغايات التعليم والعالج منذ بداية الشهر املاضي‬ ‫تحويل ‪ 39‬مليون دينار لــ‪ 40‬ألف مؤمن عليه حتى األمس‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫ق��ال��ت امل ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ع��ام��ة ل�ل���ض�م��ان االج �ت �م��اع��ي �إن‬ ‫اخل��دم��ة التي �أطلقتها امل�ؤ�س�سة يف مطلع �شهر ت�شرين‬ ‫ال�ث��اين م��ن ال�ع��ام احل��ايل وال�ت��ي �أت��اح��ت للم�ؤمن عليهم‬ ‫الأردنيني امل�شمولني بت�أمني التعطل عن العمل ال�سحب‬ ‫من �أر�صدتهم االدخارية يف هذا الت�أمني لغايات التعليم‬ ‫والعالج‪ ،‬ال ت�ؤثر على املالءة املالية لل�ضمان‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت ان هذه اخلدمة ا�ستحقاق قانوين وتنفيذ‬ ‫لأح�ك��ام ال�ق��ان��ون رق��م (‪ )24‬ل�سنة ‪ 2019‬ال�ق��ان��ون املعدل‬ ‫لقانون ال�ضمان االجتماعي‪ ،‬حيث تن�ص امل��ادة (‪ )5‬منه‬ ‫على �أن��ه (ي�ج��وز للم�ؤمن عليه الأردين ال�ت�ق�دّم بطلب‬ ‫ل�سحب الر�صيد املرتاكم يف ح�سابه االدخ��اري �أو �أي جزء‬ ‫منه ل�غ��اي��ات تعليم �أب�ن��ائ��ه يف م�ؤ�س�سات التعليم العايل‬ ‫واملهني �أو لغايات تغطية نفقات �أو تكاليف املعاجلة الطبية‬ ‫للم�ؤمن عليه �أو لأفراد العائلة)‪.‬‬ ‫وق � ��ال ال �ن��اط��ق ال��ر� �س �م��ي ب��ا� �س��م امل ��ؤ� �س �� �س��ة م��و��س��ى‬ ‫ال�صبيحي يف ت�صريح �صحفي �أم ����س‪ ،‬ب ��أن ال�سحب من‬ ‫الأموال املرتاكمة يف ح�سابات التعطل عن العمل والنا�شئة‬ ‫عن ن�سبة اقتطاع ‪ 1.5‬باملئة من �أجور العاملني يف من�ش�آت‬ ‫القطاع اخل��ا���ص منذ �أن مت تطبيق ت��أم�ين التعطل عن‬ ‫ال�ع�م��ل ب�ت��اري��خ االول م��ن اي �ل��ول ‪ ،2011‬ه��ي م�ل��ك كامل‬ ‫للم�ؤمن عليهم �سواء الن�سبة املقتطعة من �أج��ر امل�ؤمن‬ ‫عليه وهي (‪ )1‬باملئة من �أج��ره‪� ،‬أم الن�سبة التي يتح ّملها‬ ‫�صاحب العمل وهي ‪ 0.5‬باملئة‪ ،‬وحتى لو مل يتم �سحب �أي‬ ‫جزء منها خالل فرتة �شمول امل�ؤمن عليه بال�ضمان‪ ،‬فتقوم‬ ‫امل�ؤ�س�سة برد هذه املبالغ وريعها اال�ستثماري للم�ؤمن عليه‬ ‫عند خروجه نهائياً من �أحكام قانون ال�ضمان االجتماعي‪.‬‬ ‫وا�شار ال�صبيحي �إىل �أن الفوائ�ض املالية التي حتققها‬ ‫امل�ؤ�س�سة �سنوياً ال تت�ضمن مبالغ اال�شرتاكات عن ت�أمني‬

‫الحكومة تخصص ‪ 66‬مليون ًا و‪ 655‬ألف دينار‬ ‫ملشاريع املياه العام املقبل‬

‫عمان‪ -‬برتا‬

‫خ�ص�صت احلكومة يف م�شروع قانون املوازنة‬ ‫العامة لل�سنة املالية ‪ 2020‬للم�شاريع الر�أ�سمالية‬ ‫يف وزارة املياه والري و�سلطة وادي الأردن نحو ‪66‬‬ ‫مليون دينار و‪� 655‬ألف دينار‪.‬‬ ‫وذك��ر م��وق��ع امل��وازن��ة ال�ع��ام��ة ان املخ�ص�صات‬ ‫امل��ال �ي��ة ال �ت��ي مت ادراج� �ه ��ا ل � ��وزارة امل �ي��اه وال� ��ري‪،‬‬

‫زواتي‪ 309 :‬آالف برميل نفط وارداتنا‬ ‫من العراق خالل تشرين الثاني املاضي‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫التعطل ع��ن ال�ع�م��ل‪ ،‬و�أن م��ا يخ�ص م�ساهمات التعطل‬ ‫ُت���ص� ّن��ف ك�م�ط�ل��وب��ات ع�ل��ى امل��ؤ��س���س��ة (ح���س��اب��ات ادخ��اري��ة‬ ‫للم�ؤمن عليهم) وال يتم ت�صنيفها ك��إي��رادات للم�ؤ�س�سة‪،‬‬ ‫علماً ب ��أن الفائ�ض الت�أميني ل�ع��ام ‪ 2018‬ال�ب��ال��غ (‪)572‬‬ ‫مليون دينار ال ي�شمل م�ساهمات التعطل عن العمل التي‬ ‫بلغت لذلك العام حوايل (‪ )66‬مليون دينار‪.‬‬ ‫و�أ ّكد �أن املبالغ التي يتم �سحبها من قبل امل�ؤمن عليهم‬ ‫الأردنيني لغايات التعليم والعالج غري م�سرتدّة وال ت�ؤثر‬ ‫يف تقاعدهم م�ستقب ً‬ ‫ال‪ ،‬ب��ل ُت�ع��اد لهم امل�ب��ال��غ املتبقية يف‬

‫«طاقة النواب» تدعو إىل عدم تداول أحاديث‬ ‫حول رفع تعرفة أسعار الكهرباء‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫دعا رئي�س جلنة الطاقة والرثوة املعدنية النيابية ح�سني‬ ‫القي�سي‪� ،‬إىل عدم تداول �أحاديث حول نية رفع تعرفة �أ�سعار‬ ‫الكهرباء‪ ،‬و�أن اللجنة "ترف�ض رفع الأ�سعار"‪.‬‬ ‫و�أك��د خ�لال اجتماع عقدته اللجنة �أم�س لالطالع على‬ ‫خطة وزارة ال�ط��اق��ة وال �ث�روة املعدنية للتعامل م��ع املو�سم‬ ‫امل �ط��ري‪� � ،‬ض��رورة انعكا�س االت�ف��اق�ي��ات ال�ت��ي تربمها ال ��وزارة‬ ‫و�شركات الكهرباء على املواطنني وتعرفة الكهرباء‪.‬‬ ‫وق ��ال القي�سي �إن ال�ل�ج�ن��ة ا�ستمعت خل�ط��ة "الطاقة"‬ ‫وال�شركات املعنية حول خططها يف مواجهة ف�صل ال�شتاء‪ ،‬داع ًيا‬ ‫�إىل جتنب الأخطاء التي وقعت يف الأعوام املا�ضية‪ ،‬و�أن يكون‬ ‫هناك �سرعة �أكرب لال�ستجابة مع االنقطاعات الكهربائية‪.‬‬ ‫وق� ��ال� ��ت �أم� �ي ��ن ع� � ��ام "الطاقة" ام � � ��اين ال� � �ع � ��زام �إن‬ ‫ال � � ��وزارة ت �ت��اب��ع م ��ع م��رك��ز �إدارة الأزم � � ��ات وه �ي �ئ��ة تنظيم‬ ‫ق� �ط ��اع ال� �ط ��اق ��ة‪ ،‬ك� ��ل اخل� �ط ��ط مل ��واج� �ه ��ة ف �� �ص��ل ال �� �ش �ت��اء‪،‬‬ ‫م���ض�ي�ف��ة �أن ال� � � ��وزارة خ��اط �ب��ت � �ش��رك��ات ال �ت ��وزي ��ع ل�ت��وف�ير‬ ‫امل�شتقات النفطية‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح رئي�س هيئة مفو�ضي تنظيم ال�ط��اق��ة وال�ث�روة‬ ‫املعدنية‪ ،‬ف��اروق احل�ي��اري‪� ،‬أن �شركات الكهرباء �أع��دت خطة‬ ‫وا�ضحة للتعامل م��ع الأح ��وال اجل��وي��ة خ�لال ف�صل ال�شتاء‪،‬‬ ‫ريا �إىل "التقدم الهائل" يف التعامل مع الأزمات‪ ،‬وهناك‬ ‫م�ش ً‬ ‫ف��رق ط ��وارئ م��ؤه�ل��ة ومتخ�ص�صة‪ ،‬تعمل على م��دار ال�ي��وم‪،‬‬ ‫للتعامل مع ح��االت االعطال الكهربائية‪ .‬و�أك��د ممثل �شركة‬ ‫الكهرباء الوطنية‪� ،‬أجم��د ال��روا��ش��دة �أن النظام الكهربائي‬ ‫ً‬ ‫م�ستعر�ضا �أب ��رز م��ا ت�ق��وم ب��ه ال�شركة من‬ ‫بكامل جاهزيته‪،‬‬ ‫وخ�صو�صا‬ ‫�صيانة عامة‪ ،‬والت�أكد من توفر امل�شتقات النفطية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫يف ف�صل ال�شتاء‪.‬‬ ‫وق��ال �إن ت�أخر �إ��ص�لاح العطل الكهربائي "يعود �أحيا ًنا‬ ‫للأزمات املرورية‪ ،‬وحتديدًا خالل هطول الثلوج"‪.‬‬ ‫وف � � �ي � � �م � ��ا ي � �ت � �ع � �ل� ��ق ب � �ت � �� � �ص� ��دي� ��ر ال� � � �ك� � � �ه � � ��رب � � ��اء‪ ،‬ب�ي�ن‬ ‫ال � � ��روا�� � � �ش � � ��دة "�أننا ن � � � � ��زود اجل � � ��ان � � ��ب ال �ف �ل �� �س �ط �ي �ن��ي‬ ‫ب ��ال� �ك� �ه ��رب ��اء‪ ،‬ف �ي �م ��ا ن �� �س �ع��ى لإن � �� � �ش� ��اء حم� �ط ��ة حت��وي �ل �ي��ة‬ ‫يف منطقة الرامة"‪.‬‬ ‫وحول ت�صدير الكهرباء �إىل لبنان‪ ،‬قال الروا�شدة‪� :‬إن ذلك‬ ‫ال ميكن �إال من خالل �سورية"‪ ،‬م�ضي ًفا �أن ال�سلطات ال�سورية‬ ‫قالت ب�أن خط النقل عرب �أرا�ضيها غري جاهز حتى الآن‪.‬‬ ‫من ناحيته‪ ،‬ق��ال ممثل �شركة الكهرباء الأردن�ي��ة ح�سن‬ ‫ع�ب��داهلل �إن ال�شركة تخدم حمافظات الو�سط بطول �شبكة‬ ‫يبلغ ‪� 30‬ألف كيلو مرت‪ ،‬ف�ضلاً عن حمطات التحويل‪ ،‬م�ضي ًفا‬ ‫�أن�ن��ا نتعامل م��ع الأع �ط��ال الكهربائية م��ن خ�لال ‪ 12‬مرك ًزا‬ ‫متخ�ص�صا تعمل على مدار ال�ساعة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وبني �أن الو�صول �إىل العطل الكهربائي ومعاجلته يتم‬ ‫خالل ‪ 90‬دقيقة‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار مدير ع��ام �شركة التوزيع ح�سان �سالمة‪� ،‬إىل �أن‬ ‫ك��وادر ال�شركة تعمل على �إ��ص�لاح العطل الكهرباء يف �أ�سرع‬ ‫وقت ممكن‪ ،‬وتتميز �آليات ال�شركة ب�أنها ذات دفع رباعي‪ُ ،‬بغية‬ ‫التعامل مع الظروف اجلوية ال�صعبة‪ ،‬كما �أن مكاتب الطوارئ‬ ‫منت�شرة يف خمتلف مناطق اململكة‪.‬‬ ‫وقال �إن لدى ال�شركة "م�شروع التحكم عن بعد" الذي‬ ‫ُيعد من �أبرز �إجنازاتها‪.‬‬ ‫«الصحة»‪ :‬إجراءات لرعاية كبار السن‬ ‫باملراكز الصحية واملستشفيات‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫نفذت مديرية التوعية والإعالم ال�صحي يف وزارة ال�صحة‬ ‫ع��دداً من الإج ��راءات لرعاية كبار ال�سن يف امل��راك��ز ال�صحية‬ ‫وامل�ست�شفيات التابعة للوزارة يف �إطار اال�سرتاتيجية الوطنية‬ ‫لكبار ال�سن ‪� 2018‬إىل ‪.2020‬‬ ‫وتهدف هذه الإجراءات �إىل �إعطاء �أولوية تقدمي الرعاية‬ ‫ال�صحية للم�سنني الذين تتجاوز �أعمارهم �ستني عاماً فما‬ ‫فوق وفقاً للمعايري الدولية ملنظمة الأمم املتحدة ومنظمة‬ ‫ال�صحة العاملية‪ ،‬ومب��ا ين�سجم مع اال�سرتاتيجيات الوطنية‬ ‫واخلطط التنفيذية وتعزيز م�أ�س�سة ال�صحة الوقائية لكبار‬ ‫ال�سن‪.‬‬ ‫وت�شمل الإج��راءات الوقائية تنفيذ برامج للتوعية حول‬ ‫الرعاية ال�صحية لكبار ال�سن بجوانبها كافة من خالل كوادر‬ ‫م�ؤهلة وم��درب��ة‪ ،‬بهدف ت��أم�ين البيئة الداعمة لكبار ال�سن‬ ‫خا�صة للعاجزين منهم‪ ،‬ون�شر امل��واد الإعالمية والإر�شادية‬ ‫داخل املراكز ال�صحية وامل�ست�شفيات مبا يكفل ح�صولهم على‬ ‫اخل��دم��ات ب��أ��س��رع وق ��ت‪ ،‬ومنحهم الأول��وي��ة وتخفيف ع��بء‬ ‫االنتظار عنهم‪.‬‬

‫ح�ساباتهم االدخارية يف ت�أمني التعطل عندما يخرجون‬ ‫ب�شكل نهائي من �أحكام القانون ال �س ّيما يف حالة تقاعد‬ ‫ال�شيخوخة‪.‬‬ ‫وك�شف ال�صبيحي �أن امل�ؤ�س�سة ا�ستقبلت ‪� 68‬ألف طلب‬ ‫لل�سحب م��ن �أر� �ص��دة التعطل ل�غ��اي��ات التعليم وال�ع�لاج‬ ‫م �ن��ذ �أن مت �إط �ل��اق ه ��ذه اخل ��دم ��ة يف االول م ��ن �شهر‬ ‫ت�شرين الثاين املا�ضي‪ ،‬ومت حتويل املبالغ املطلوبة لــ ‪40‬‬ ‫�أل��ف م�ؤمن عليه بقيمة �إجمالية بلغت ‪ 39‬مليون دينار‬ ‫حتى تاريخه‪.‬‬

‫قالت وزيرة الطاقة والرثوة املعدنية املهند�سة‬ ‫هالة زواتي‪ ،‬ان كميات النفط امل�ستوردة من العراق‬ ‫ل�شهر ت���ش��ري��ن ال �ث��اين امل��ا��ض��ي ب�ل�غ��ت ‪� 309‬آالف‬ ‫برميل مت نقلها بوا�سطة ‪� 1209‬صهاريج‪.‬‬ ‫واو�ضحت الوزيرة زوات��ي يف ت�صريح �صحفي‬ ‫�أم ����س‪ ،‬ان جم�م��وع ال�ك�م�ي��ات امل���س�ت��وردة م��ن نفط‬ ‫ال�ع��راق مت نقلها م��ن م�صفاة بيجي اىل م�صفاة‬ ‫ال�ب�ترول الأردن �ي��ة يف مدينة ال��زرق��اء مب�ع��دل ‪10‬‬ ‫�آالف برميل يوميا‪.‬‬ ‫وا��ش��ارت اىل ان جمموع الكميات املفرغة يف‬ ‫م�صفاة البرتول االردنية منذ مطلع ايلول املا�ضي‬ ‫وحتى نهاية �شهر ت�شرين الثاين املا�ضي بلغت ‪776‬‬ ‫الف برميل‪.‬‬ ‫وا�ضافت ان هذه الكميات ت�شكل ‪ 7‬باملئة من‬ ‫اح�ت�ي��اج��ات امل�م�ل�ك��ة‪ ،‬الف�ت��ة اىل ان ه��ذه اخل�ط��وة‬ ‫ت�أتي يف اط��ار التعاون الطاقي القائم بني الأردن‬ ‫والعراق مبا يخدم م�صالح البلدين ال�شقيقني‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق ب�أ�سعار نفط العراق اكدت زواتي‪،‬‬ ‫ان م��ذك��رة ال�ت�ف��اه��م تن�ص ع�ل��ى ان يبيع ال�ع��راق‬ ‫النفط اخلام (نفط خام كركوك) �إىل الأردن على‬ ‫�أ�سا�س معدل خام نفط برنت ال�شهري ناق�ص كلف‬ ‫النقل والفرق باملوا�صفات‪.‬‬

‫زواتي‪ :‬اسرتاتيجية الطاقة املحدثة تقوم على‬ ‫االعتماد على الذات‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ق ��ال ��ت وزي � � � ��رة ال� �ط ��اق ��ة وال � �ث � ��روة امل� �ع ��دن� �ي ��ة امل �ه �ن ��د� �س ��ة ه��ال��ة‬ ‫زوات� � � ��ي �إن ال � � � � ��وزارة � �س �ت �ط �ل��ق اال� �س�ت�رات �ي �ج �ي ��ة ال ��وط �ن �ي ��ة ل �ق �ط��اع‬ ‫ال �ط��اق��ة ‪ 2030-2020‬ق �ب��ل ن �ه��اي��ة ال� �ع ��ام‪ ،‬وف� ��ق � �س �ي �ن��اري��و االع �ت �م��اد‬ ‫على الذات‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل لقاء نظمته جمعية ادام��ة للطاقة واملياه والبيئة‬ ‫�أم�س‪ ،‬بالتعاون مع فريدريك اي�برت‪ ،‬مب�شاركة ممثلي �شركات الطاقة‬ ‫من القطاعني العام واخلا�ص وم�ؤ�س�سات جمتمع مدين‪.‬‬ ‫وبينت زواتي ان تقريرا حديثا �سي�صدر قريبا ي�صنف االردن بالدولة‬ ‫االوىل يف ال�شرق االو��س��ط و�شمال افريقيا يف جم��ال ح�صة ال�ف��رد من‬ ‫الطاقة املتجددة‪.‬‬ ‫وا�ضافت ان جمموع ا�ستطاعة م�شاريع الطاقة املتجددة املربوطة‬ ‫على ال�شبكة بلغ ‪ 1430‬ميجاواط‪ ،‬و�سرتتفع اىل ‪ 2400‬ميجاواط بنهاية‬

‫للم�شاريع اجلديدة هي ‪ 20‬مليونا و‪� 499‬ألف دينار‪،‬‬ ‫وللم�شاريع امل�ستمرة ‪� 449‬أل��ف دينار‪ ،‬وللم�شاريع‬ ‫قيد التنفيذ ‪ 16‬مليونا و‪� 536‬ألف دينار‪.‬‬ ‫كما وزعت املخ�ص�صات املالية على وزارة املياه‬ ‫وال��ري و�سلطة وادي الأردن‪ ،‬للم�شاريع اجلديدة‬ ‫‪� 830‬أل��ف دي�ن��ار‪ ،‬وللم�شاريع امل�ستمرة ‪ 9‬ماليني‬ ‫و‪� 200‬أل ��ف دي �ن��ار‪ ،‬ول�ل�م���ش��اري��ع ق�ي��د التنفيذ ‪19‬‬ ‫مليونا و‪� 140‬ألف دينار‪.‬‬

‫ع��ام ‪ 2020‬ومطلع ع��ام ‪ ،2021‬فيما بلغ اج�م��ايل ع��دد منتجي الطاقة‬ ‫الكهربائية لال�ستهالك الذاتي املربوطني على ال�شبكة ‪5‬ر‪ 14‬الف نظام‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بقرار وقف م�شاريع الطاقة املتجددة‪ ،‬قالت زواتي‪� :‬إنه‬ ‫خا�ص بامل�شاريع اكرث من ‪ 1‬ميجاواط‪ ،‬ونحن ملتزمون باملوافقات التي‬ ‫�صدرت قبل القرار الذي ي�شمل اي�ضا الطاقة التقليدية ولي�س املتجددة‬ ‫فقط"‪ ،‬وان �أي م�ستهلك بحاجة لنظام �سعته اق��ل من ‪ 1‬ميجا ما زال‬ ‫ب�إمكانه احل�صول على موافقات مل�شروعه‪ ،‬الفتة �إىل ان م�شروع ‪ 1‬ميجا‬ ‫واط‪ ،‬يحتاج لنحو ‪ 15‬دومنا من اخلاليا ال�شم�سية لإقامة امل�شروع‪.‬‬ ‫وع��ر��ض��ت للتحديات ال�ت��ي ت��واج��ه ال�ق�ط��اع‪ ،‬واب��رزه��ا كلف الطاقة‬ ‫ال�ت��ي تتكون م��ن كلف ال��وق��ود واال��س�ت�ط��اع��ة و�شبكات النقل وال�ت��وزي��ع‬ ‫وحمدوديتها‪ ،‬م�ؤكدة مت�سك احلكومة بخيار الطاقة املتجددة طاملا تخدم‬ ‫ال�صالح العام‪.‬‬ ‫وا�شارت �إىل �أن خم��زون اململكة من امل�شتقات النفطية ي�تراوح بني‬ ‫‪� 60‬إىل ‪ 80‬يوما باختالف امل�شتق النفطي وان يف االردن حاليا ‪ 3‬موردين‬

‫واف ��ادت ب ��أن م��ذك��رة التفاهم جت�سد م�صالح‬ ‫الأردن والعراق االقت�صادية وتعزز التعاون الطاقي‬ ‫بني البلدين وت�سهم يف ا�ستحداث املزيد من فر�ص‬ ‫العمل و�إعادة الدور االقت�صادي احليوي للطريق‬ ‫الربي بني البلدين‪ ،‬وا�صفة ا�سترياد نفط العراق‬ ‫بانه د�شن مرحلة جديدة من التعاون االقت�صادي‬ ‫بني البلدين‪.‬‬ ‫ول �ف �ت��ت ال ��وزي ��رة اىل اه �م �ي��ة امل �� �ض��ي ق��دم��ا‬ ‫ب� �ع�ل�اق ��ات ال� �ت� �ع ��اون ب �ي�ن الأردن وال� � �ع � ��راق يف‬ ‫جم� ��ال ال �ط ��اق ��ة مب ��ا ي �ل �ب��ي م �� �ص��ال��ح ال �ط��رف�ين‬ ‫ب��ا��س�ت�ك�م��ال ان �� �ش��اء �أن �ب��وب ت���ص��دي��ر ن�ف��ط ال �ع��راق‬ ‫ع�ب�ر م �ي �ن��اء ال �ع �ق �ب��ة ال � ��ذي مي �ت��د م ��ن ال�ب���ص��رة‬ ‫م� � ��رورا مب �ن �ط �ق��ة ح��دي �ث��ة وم� ��ن ث ��م �إىل م�ي�ن��اء‬ ‫العقبة‪ ،‬وك��ذل��ك �إق��ام��ة �شبكة للربط الكهربائي‬ ‫بني البلدين‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت وزارة ال �ط��اق��ة وال� �ث ��روة امل �ع��دن �ي��ة‬ ‫وبالتعاون م��ع اجل��ان��ب العراقي ق��د ب��د�أت مطلع‬ ‫اي�ل��ول امل��ا��ض��ي العمل مب��ذك��رة التفاهم اخلا�صة‬ ‫ب�شراء نفط العراق الذي تتوا�صل عملية نقله وفق‬ ‫الربنامج املتفق عليه بني البلدين‪.‬‬ ‫وكان االردن والعراق قد وقعا يف �شهر �شباط‬ ‫املا�ضي م��ذك��رة تفاهم ت�ستورد مبوجبها اململكة‬ ‫النفط اخلام العراقي (نفط خام كركوك) لتلبية‬ ‫جزء من احتياجاته ال�سنوية‪.‬‬

‫م�صادر للغاز‪ ،‬بينما مل تتجاوز م�صدرا واحدا عام ‪ ،2007‬م�شرية �إىل ان‬ ‫اهم م�صادر الغاز هو الغاز امل�سال امل�ستورد عرب العقبة باعتباره م�صدرا‬ ‫ا�سرتاتيجيا‪.‬‬ ‫وق��ال��ت �إن ال� � ��وزارة يف م��رح�ل��ة اج� � ��راءات ت��رخ�ي����ص ��ش��رك��ة راب�ع��ة‬ ‫لت�سويق امل�شتقات النفطية م��ع وج��ود ع��دد م��ن طلبات ا��س�ت�يراد الغاز‬ ‫البرتويل امل�سال‪.‬‬ ‫وا� �ش ��ارت �إىل �أن ‪ 99‬ب��امل�ئ��ة م��ن ��س�ك��ان امل�م�ل�ك��ة م � ��زودون بالطاقة‬ ‫الكهربائية على مدار ال�ساعة طيلة ايام اال�سبوع‪.‬‬ ‫ولفتت �إىل م�ساهمة حقل غاز الري�شة يف رفع م�صادر الغاز باململكة من‬ ‫‪� 9‬آالف قدم مكعب يوميا لــ ‪ 16‬مليونا من خالل البئر ‪ 48‬والعمل جار على‬ ‫تقييم البئر ‪.49‬‬ ‫و�أو��ض�ح��ت �أن��ه ولغاية الآن مل ن�صل �إىل مرحلة تقطري ال�صخر‬ ‫الزيتي ب�سبب الكلف العالية للتكنولوجيا املتوفرة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �صعوبة‬ ‫متويل مثل هذه امل�شاريع‪.‬‬

‫مبوجب اتفاق بني غرفتي جتارة عمان وا�سطنبول‬

‫معرض إلكرتوني دائم لخدمة االقتصادين األردني والرتكي‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اك��د رئي�س غرفة جت��ارة عمان خليل احل��اج توفيق وج��ود اتفاق مع‬ ‫غرفة جتارة ا�سطنبول لإن�شاء معر�ض الكرتوين دائم يكون مبثابة من�صة‬ ‫الكرتونية باللغات العربية وال�ترك�ي��ة والإجن�ل�ي��زي��ة لتوفري املعلومات‬ ‫التي تهم التجار وال�صناعيني ورج��ال الأع�م��ال وامل�ستثمرين الأردنيني‬ ‫واالتراك‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار احل��اج توفيق خ�لال ل�ق��اء جمل�س ادارة ال�غ��رف��ة‪� ،‬أم ����س‪ ،‬مع‬ ‫ال�سفري ال�ترك��ي ل��دى اململكة م ��راد ك ��اراغ ��وز‪ ،‬اىل ان ال�غ��رف��ة با�شرت‬ ‫اخلطوات العملية لإن�شاء املن�صة من خالل �إعتماد �شركة متخ�ص�صة حيث‬ ‫�سيكون التطبيق الأول من نوعه على م�ستوى العامل خدمة لالقت�صاد‬ ‫الوطني مبختلف قطاعاته التجارية وال�صناعية والزراعية واخلدمية‪.‬‬ ‫وبني ان غرفة جتارة عمان على يقني ب�أن للأرد ّن م�صلحة يف توطيد‬ ‫العالقات االقت�صادية وتعزيزها مع اجلمهورية الرتكية‪ ،‬مو�ضحا ان‬ ‫الغرفة �ستبذل كل جهدها لإع��ادة التفاو�ض لإيجاد اتفاقية جتارة حرة‬ ‫بني البلدين بقالب جديد ومب�شاركة القطاع اخلا�ص مبا يحقق العدالة‬ ‫لكل القطاعات‪.‬‬ ‫واكد احلاج توفيق ان زيارة جمل�س ادارة الغرفة اىل ا�سطنبول‪ ،‬كانت‬ ‫ناجحة و�ستنعك�س �آثارها الإيجابية على اخلدمات املقدمة من الغرفة‬ ‫لأع�ضاء هيئتها العامة من خمتلف القطاعات االقت�صادية وعلى التبادل‬ ‫التجاري واال�ستثمار امل�شرتك بني البلدين ودعم امل�شروعات الريادية‪.‬‬

‫وا�شار اىل ان مطلع العام املقبل �سي�شهد حراكا اقت�صاديا مع اجلانب‬ ‫الرتكي بالتن�سيق مع غرفة جتارة ا�سطنبول من خالل تنظيم الأ�سبوع‬ ‫الأردين االقت�صادي هناك‪� ،‬أو دعوة وا�ستقبال وفدٍ كبري من رجال الأعمال‬ ‫وامل�ستثمرين الأت��راك �إىل اململكة لإطالعهم على الفر�ص اال�ستثمارية‬ ‫املتاحة وعقد لقاءات ثنائية مع نظرائهم الأردنيني‪.‬‬ ‫بدورهم لفت اع�ضاء جمل�س �إدارة الغرفة اىل ان النجاح يف العالقات‬ ‫التجارية بني �أي بلدين ي�ستند �إىل تو ّفر و�سائل النقل الربي والبحري‬ ‫واجلوي‪ ،‬م�شريا اىل التوا�صل الذي مت خالل زيارتهم االخرية اىل تركيا‬ ‫مع عدد من وكالء املالحة ملناق�شة �إقامة خط بحري مبا�شر بني البلدين‪.‬‬ ‫وا��ش��اروا اىل االتفاق ال��ذي مت بني غرفتي جت��ارة عمان وا�سطنبول‬ ‫لت�شكيل جلنة �سياحة م�شرتكة �ستعقد اول اجتماع لها قريبا لدرا�سة‬ ‫املقرتحات التي ميكن تقدميها لت�سهيل زيادة عدد ال�سياح الأتراك لالردن‬ ‫لي�صل اىل ‪ 100‬الف �سائح‪ ،‬م�شددين على �ضرورة تخفي�ض كلف الرحالت‬ ‫ال�سياحية لل�سائح الرتكي للمملكة‪.‬‬ ‫وبينوا ان غرفة جت��ارة عمان �ستقوم باال�ستفادة من خ�برات مركز‬ ‫الريادة التابع لغرفة جتارة ا�سطنبول يف تطوير �أداء ق�سم الريادة فيها‪،‬‬ ‫ومب��ا يفيد ال��ري��ادي�ين املُح َت َ�ضنني يف �إدارة ال��ري��ادة وت�ط��وي��ر �أعمالهم‬ ‫وم�شروعاتهم‪.‬‬ ‫من جانبه قدم مدير عام الغرفة ه�شام الدويك تقريرا موجزا حول‬ ‫نتائج زي��ارة جمل�س ادارة الغرفة و�أب��رز التفاهمات التي جرت مع غرفة‬ ‫جتارة ا�سطنبول والعديد من امل�ؤ�س�سات الرتكية مبا ينعك�س على تطوير‬

‫عالقات البلدين مبختلف املجاالت االقت�صادية باال�ضافة لتوقيع مذكرة‬ ‫تفاهم م�شرتكة مع جم ّمع تكنوبارك ا�سطنبول‪.‬‬ ‫ب� � � � ��دوره‪ ،‬ا� � �ش� ��ار ال �� �س �ف�ي�ر ك � ��راغ � ��وز اىل رغ � �ب ��ة ب� �ل ��اده ب �ت �ع��زي��ز‬ ‫اال��س�ت�ث�م��ارات يف الأردن وخ��ا� �ص � ًة ب��ال�ف��ر���ص امل�ت��اح��ة ل�ل�ق�ط��اع ال��زراع��ي‬ ‫الأردين ل �ل �ت �� �ص��دي��ر اىل ت��رك �ي��ا ب��اال� �ض��اف��ة ل� ��زي� ��ادة اع� � ��داد ال �� �س �ي��اح‬ ‫القادمني لالردن‪.‬‬ ‫ورحب بعقد الأيام الرتويجية الأردنية يف ا�سطنبول الطالع ا�صحاب‬ ‫االعمال على الفر�ص املتاحة يف قطاعات الزراعة وال�صناعة واخلدمات‪،‬‬ ‫م�شريا اىل ��ض��رورة التعاون اللوج�ستي بني البلدين والهمية منطقة‬ ‫العقبة االقت�صادية اخلا�صة بالن�سبة لال�ستثمارات الرتكية‪.‬‬ ‫وا�شار اىل وج��ود ثالث رح�لات �أ�سبوعية من �إ�سطنبول �إىل مدينة‬ ‫العقبة‪ ،‬م�شددا على �ضرورة اال�ستفادة من حالة اال�ستقرار والأمن التي‬ ‫ينعم بها الأردن ومناطق اجل��ذب ال�سياحي املوجودة يف اململكة للرتويج‬ ‫لل�سياحة التاريخية والدينية والرتفيهية‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬او�ضح امل�ست�شار التجاري الأول يف ال�سفارة الرتكية مراد‬ ‫البريق �إىل قرب تفعيل االتفاقية الإطارية التي وقعها االردن وتركيا بعد‬ ‫ا�ستكمال �إج��راءات امل�صادقة عليها من قبل اجلانب الرتكي‪ ،‬مبينا انه‬ ‫�سيتم على �أثر ذلك عقد اجتماع للجنة امل�شرتكة باململكة‪.‬‬ ‫وح�ضر اللقاء النائب الأول لرئي�س الغرفة نبيل اخلطيب و�أع�ضاء‬ ‫جمل�س الإدارة بهجت حمدان وخطاب البنا و�سلطان ع�لان واملهند�س‬ ‫جمال بدران‪.‬‬

‫"التنمية" ت�سعى لتقدمي �أف�ضل اخلدمات لذوي الإعاقة وتوفري �أق�صى عناية‬

‫خريس‪« :‬التنمية» تشرتي خدمات لـ‪ 1270‬من ذوي اإلعاقة‬ ‫بمليون و‪ 379‬ألف دينار سنوي ًا‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ك�شف الناطق االعالمي يف وزارة التنمية االجتماعية ا�شرف خري�س‬ ‫عن �شراء خدمات لــ‪ 1270‬منتفعا من ذوي الإعاقة مببلغ مليون و‪379‬‬ ‫�ألف دينار �سنويا يف املراكز االيوائية والنهارية غري التابعة للوزارة‪ ،‬من‬ ‫خالل �إحلاقهم يف مراكز القطاع اخلا�ص والتطوعي مبوجب كتب فردية‬ ‫او اتفاقيات مع منظمات جمتمع حملي مبوجب الت�شريعات الناظمة‬ ‫للعملية‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت ال��وزارة‪ ،‬يف بيان �صحفي �أ�صدرته �أم�س‪ ،‬مبنا�سبة اليوم‬ ‫العاملي لال�شخا�ص ذوي االعاقة‪� ،‬أنها ت�سعى �إىل �إيالء ذوي االعاقة �أق�صى‬ ‫عناية وتوفري �أف�ضل اخلدمات املمكنة ان�سجاما مع الد�ستور وتطبيقا‬ ‫لأحكام قانون حقوق الأ�شخا�ص ذوي الإعاقة رقم ‪ 20‬ل�سنة ‪ ،2017‬من‬ ‫خالل التدريب والت�أهيل بهدف دجمهم يف املجتمع والعمل على متكني‬ ‫القادرين منهم للو�صول �إىل مرحلة االعتماد على النف�س ليكونوا �أع�ضاء‬ ‫فاعلني يف املجتمع‪.‬‬ ‫و�أك��دت ال��وزارة ا�ستعدادها لتقدمي اخلدمات جلميع فئات الإعاقة‬ ‫من خالل الت�شريعات الناظمة واملتعلقة بالإعفاءات اجلمركية والإعفاء‬ ‫من الر�سوم ل�سيارات واخلادمات والت�أمني ال�صحي املجاين‪ ،‬ا�ضافة اىل‬ ‫تقدمي املعينات والأجهزة امل�ساندة التي يحتاجها ذوي الإعاقة‪.‬‬ ‫وا��ش��ار خري�س �إىل نظام ال�ك�تروين �شامل لقطاع الإع��اق��ة طورته‬ ‫الوزارة ا�ستكماال لتنفيذ اال�سرتاتيجية الوطنية لبدائل االيواء وبتمويل‬

‫من املجل�س الأعلى حلقوق الأ�شخا�ص ذوي الإعاقة مبا يتالءم مع طبيعة‬ ‫العمل و�سهولة تنفيذ اخلطة‪ ،‬لي�شكل ا�سا�سا لبناء قاعدة بيانات �شاملة‬ ‫لذوي االعاقة من فئات االعاقات العقلية‪.‬‬ ‫وبني خري�س ان الوزارة انهت اخلطة الوطنية لبدائل االيواء‪ ،‬بهدف‬ ‫و�ضع حلول وبدائل مرحلية ودائمة لدور الإي��واء احلكومية واخلا�صة‬ ‫وحتويل املراكز االيوائية احلكومية واخلا�صة �إىل جهات خدماتية نهارية‬ ‫داجمة‪ ،‬على �أن يبد�أ تنفيذ اخلطة خالل مدة ال تزيد على �سنة واحدة‬ ‫من تاريخ نفاذ هذا القانون‪ ،‬وال يتجاوز ا�ستكمالها مدة ‪� 10‬سنوات‪.‬‬ ‫وا��ض��اف خري�س ان اخلطة تت�ضمن ان�ه��اء وحت��وي��ل منظومة ذوي‬ ‫االعاقة يف االردن اىل منظومة داجمة وذلك من خالل البدائل املتاحة‬ ‫و�أهمها الدمج اال�سري للأ�شخا�ص ذوي االعاقة والعي�ش امل�ستقل‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫بدء العمل ببدائل االيواء يف مركز الكرك للرعاية والت�أهيل من خالل‬ ‫�صيانة املركز لتهيئة بيئة داجمة على نفقة االحتاد االوروبي‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق مبراكز ذوي االع��اق��ة‪ ،‬ق��ال خري�س ان ال��وزارة ت�شرف‬ ‫حاليا على ‪ 5‬مراكز ايوائية يلتحق بها ‪ 567‬منتفعا من ذوي الإعاقة‬ ‫العقلية املتو�سطة وال�شديدة الذين لدى �أ�سرهم ظ��روف �إن�سانية مثل‬ ‫التفكك �أ�سري‪ ،‬وفاة �أحد الوالدين �أو كالهما‪ ،‬وجمهويل الن�سب‪ ،‬ووجود‬ ‫�أكرث من �شخ�ص من ذوي الإعاقة يف الأ�سرة‪ ،‬اذ �س ُت�شمل هذه املراكز يف‬ ‫اخلطة الع�شرية لبدائل االيواء‪.‬‬ ‫وب�ين خري�س �أن جميع امل��راك��ز النهارية التابعة للقطاع اخلا�ص‬ ‫والتطوعي مت نقل تبعيتها �إىل وزارة الرتبية والتعليم مبوجب امل��ادة‬

‫‪ 20‬من القانون‪ ،‬مو�ضحا �أن �إجمايل عدد املراكز النهارية يف اململكة ‪160‬‬ ‫مركزا يقدم خدماته ل �ـ‪ 4315‬منتفعا؛ وهي ‪ 60‬مراكز للقطاع اخلا�ص‬ ‫يلتحق بها نحو ‪ 1395‬منتفعا‪ ،‬و‪ 80‬مركز لـ ‪ 2210‬منتفعا‪ ،‬وه��ي مراكز‬ ‫�أ�صبحت حكما مبوجب القانون تابعة للرتبية والتعليم‪.‬‬ ‫فيما �أ�شار خري�س �إىل وج��ود ‪ 20‬مركزا نهاريا تابعا لـلوزارة �سيتم‬ ‫نقلها الحقا �إىل وزارة الرتبية‪ ،‬ويبلغ عدد املنتفعني منها ‪ 710‬منتفعني‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد خدمة التدخل املبكر‪ ،‬قال خري�س ان ال��وزارة قدمت‬ ‫ا�ستنادا للمادة ‪ 29‬من القانون من خالل اجلهات املانحة خدمة التدخل‬ ‫املبكر للأطفال ذوي الإع��اق��ة مبوجب الربوتوكول املوقع مع منظمة‬ ‫اليوني�سيف لي�شمل ‪ 93‬ط�ف�لا م��ن ذوي االع��اق��ة ب��وا��س�ط��ة ‪ 3‬وح��دات‬ ‫ا�ستحدثت لهذه الغاية‪.‬‬ ‫و�أك��د �أن ال��وزارة يف �صدد ا�ستحداث ‪ 5‬وح��دات تدخل مبكر جديدة‬ ‫و‪ 3‬وح��دات من خالل منظمة "‪ ،"Humanity & Inclusion‬و�ستعمل‬ ‫ال� ��وزارة خ�ل�ال ال �ف�ترة ال�ق��ادم��ة ع�ل��ى ترخي�ص م��راك��ز للتدخل املبكر‬ ‫وف ��ق ن �ظ��ام م��راك��ز ال �ت��دخ��ل امل�ب�ك��ر رق ��م ‪ 10‬ل���س�ن��ة ‪ 2017‬وال�ت�ع�ل�ي�م��ات‬ ‫ال�صادرة مبقت�ضاه‪.‬‬ ‫وت� �ق ��دم ال � � � ��وزارة ال ��رع ��اي ��ة االج �ت �م��اع �ي��ة امل ��ؤ� �س �� �س �ي��ة ال��داخ �ل �ي��ة‬ ‫واخل ��ارج� �ي ��ة وال �ت �ه �ي �ئ��ة امل �ه �ن �ي��ة وال �ت ��أه �ي ��ل امل �ه �ن��ي ل � ��ذوي االع ��اق ��ة‪،‬‬ ‫ا� �ض��اف��ة اىل الأن �� �ش �ط��ة ال��ري��ا��ض�ي��ة وال�ف�ن�ي��ة وال�تروي �ح �ي��ة وال�ث�ق��اف�ي��ة‬ ‫واخل��دم��ات امل�ساندة التي ت�شمل العالج الطبيعي والوظيفي النطقي‬ ‫والإر�شاد الأ�سري‪.‬‬


‫م��ح��ل��ي��ات‬ ‫الأربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2019‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )27‬العدد (‪)4346‬‬

‫‪5‬‬

‫وزير املالية‪ 7 :‬ماليني دينار املبلغ املخ�ص�ص لأكادميية امللكة رانيا‬

‫«النواب» يناقش ‪ 15‬سؤا ً‬ ‫ال وتحويل ‪ 3‬منها إىل استجوابات‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ح ّول ‪ 3‬نواب ا�سئلتهم �إىل ا�ستجوابات للحكومة خالل مناق�شة‬ ‫املجل�س ام�س الثالثاء لـ ‪�� 15‬س��ؤا ًال نيابياً‪ ،‬يف جل�سة رقابية تر�أ�سها‬ ‫املهند�س ع��اط��ف ال�ط��راون��ة‪ ،‬بح�ضور رئي�س ال ��وزراء ال��دك�ت��ور عمر‬ ‫الرزاز وهيئة الوزارة‪.‬‬ ‫واك�ت�ف��ى ‪ 8‬ن��واب ب��أج��وب��ة احل�ك��وم��ة‪ ،‬فيما ارج� ��أ ال �ن��واب م�صلح‬ ‫الطراونة‪ ،‬هدى العتوم‪ ،‬احمد الرقب‪ ،‬وهيثم زيادين‪ ،‬قرارهم حلني‬ ‫ورود مزيد من التفا�صيل حول ا�سئلتهم‪.‬‬ ‫وح � ّول ال�ن��واب �صالح العرموطي‪ ،‬رن��دا ال�شعار‪ ،‬ونبيل غي�شان‬ ‫ا�سئلتهم �إىل ا�ستجوابات‪ ،‬حيث ت�ساءل العرموطي عن اكادميية امللكة‬ ‫رانيا‪ ،‬والنائب ال�شعار عن بيع ار�ض يف غور النمرية‪ ،‬يف حني تناول‬ ‫�س�ؤال النائب غي�شان ق�ضية ت�سعري االدوية‪ ،‬وعدم �شمول التخفي�ض‬ ‫بع�ض االدوية‪.‬‬ ‫ويف رده على �س�ؤال النائب العرموطي‪ ،‬اكد وزير الرتبية والتعليم‬ ‫الدكتور تي�سري النعيمي ان الأكادميية لي�س لها اية حقوق ح�صرية يف‬ ‫تدريب وت�أهيل املعلمني‪ ،‬وان هناك تن�سيقا بني وزارة الرتبية والتعليم‬ ‫والأكادميية‪ ،‬ومبديا ا�ستعداد الوزارة للتن�سيق مع نقابة املعلمني فيما‬ ‫يتعلق بتدريب وت�أهيل املعلمني‪.‬‬ ‫وب�ّي�نّ ان مركز امللكة رانيا العبداهلل لتكنولوجيا املعلومات هي‬ ‫"�إدارة" من �إدارات ال��وزارة وت�أ�س�ست عام ‪ ،2001‬وتخ�ضع لقوانني‬ ‫وانظمة ال ��وزارة‪ ،‬ولي�س لها ح�سابات خا�صة وال مت��ول من اي جهة‬ ‫خارجية‪ ،‬وتنح�صر مهماتها بتكنولوجيا التعليم واملعلومات يف مركز‬ ‫ال��وزارة واملديريات‪ ،‬وال تعنى بالتدريب‪ ،‬كما ان العاملني فيها من‬ ‫كوادر الوزارة املُعينني من ديوان اخلدمة املدنية‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار وزي ��ر ال�ت�ع�ل�ي��م ال �ع��ايل ال��دك �ت��ور حم��ي ال��دي��ن ت ��وق �إىل‬ ‫وج��ود اتفاقية �شراكة وت�ع��اون ب�ين اجلامعة الأردن �ي��ة واالك��ادمي�ي��ة‬ ‫لت�أجري قطعة ار���ض مب�ساحة ‪ 8‬دومن��ات من ح��رم اجلامعة لغايات‬ ‫ان�شاء مقر للأكادميية‪.‬‬ ‫وقال وزير املالية حممد الع�سع�س �إن املبلغ املخ�ص�ص للأكادميية‬ ‫هو ‪ 7‬ماليني‪ ،‬ولي�س ‪ 10‬ماليني‪ ،‬نافيا وجود اعفاءات �ضريبية وعدم‬ ‫تقدميها �إقرارات �ضريبية‪.‬‬ ‫و�أ�شار كتاب وزارة ال�صناعة والتجارة �إىل ان الأكادميية م�سجلة‬ ‫ك���ش��رك��ة غ�ي�ر رب�ح�ي��ة ع ��ام ‪ ،2008‬ومم �ل��وك��ة م��ن ج�م�ع�ي��ة م��ؤ��س���س��ة‬ ‫امللكة رانيا للتعليم والتنمية امل�سجلة ع��ام ‪ ،2008‬وتعد من القطاع‬ ‫اخل��ا���ص وغ��اي��ات�ه��ا وف ��ق ال�ن�ظ��ام اال� �س��ا� �س��ي‪ ،‬و� �ض��ع ب��رام��ج ل�ت��دري��ب‬ ‫املعلمني ما قبل اخلدمة‪.‬‬ ‫وا��ش��ارت النائب رن��دا ال�شعار �إىل تخ�صي�ص وبيع قطعة ار���ض‬ ‫(‪ 11‬دومنا) يف غور النمرية باالغوار اجلنوبية لغايات اقامة م�شروع‪،‬‬ ‫حيث او�ضح رد احلكومة ان املوافقة ج��اءت وف��ق القانون و�شريطة‬ ‫تقديرها بال�سعر الدراج من اللجان املعنية بالقانون والبدء بتنفيذ‬

‫امل�شروع خ�لال �ستة ا�شهر من تاريخ التبليغ‪ ،‬وبخالف ذل��ك تعترب‬ ‫املوافقة ملغاة‪.‬‬ ‫وا�شار رد احلكومة على �س�ؤال النائب نبيل غي�شان ان تخفي�ض‬ ‫ا��س�ع��ار االدوي ��ة �شمل معظم االدوي ��ة م��ع ا��س�ت�م��رار عملية مراجعة‬ ‫اال��س�ع��ار‪ ،‬ا��ض��اف��ة �إىل ت�سعري ال�شبكات القلبية وب��ال�ت��ايل انخفاظ‬ ‫�سعرها رغم انها ال ت�سعر عامليا على االغلب‪ ،‬مو�ضحا ان تفاوت ا�سعار‬ ‫الدواء مع بع�ض البلدان ومنها تركيا يعود �إىل نظام الت�أمني ال�صحي‬ ‫ال�شامل املطبق‪.‬‬ ‫النائب وفاء بني م�صطفى ا�ستف�سرت عن املنح والقرو�ض التي‬ ‫ح�صل االردن عليها خالل عامي ‪ 2015‬و‪ ،2016‬حيث او�ضح ال��رد ان‬ ‫احلكومة ح�صلت على منح بقيمة جتاوزت ‪ 886‬مليون دينار عام ‪،2015‬‬ ‫انخف�ضت �إىل نحو ‪ 389‬مليون عام ‪ ،2016‬فيما اقرت�ضت مليارا و‪256‬‬ ‫مليون عام ‪ ،2015‬مقابل مليار و‪ 189‬مليون عام ‪.2016‬‬ ‫و�س�ألت النائب حياة امل�سيمي عن نظام وتعليمات الت�أمني ال�صحي‬ ‫وامل �ع��اجل��ات ال�ط�ب�ي��ة اخل��ا���ص ب��ال�ع��ام�ل�ين وال �ع��ام�لات ل��دى جمعية‬ ‫املركز اال�سالمي اخلريية‪ ،‬حيث ا�شار رد وزارة التنمية االجتماعية‬ ‫�إىل �شمول اع�ضاء الهيئة االداري��ة للجمعية بنظام الت�أمني ال�صحي‬ ‫اخلا�ص باجلمعية‪ ،‬وي�شمل االع�ضاء وازواجهم وابناءهم دون باقي‬ ‫االقارب �سواء من الدرجة االوىل ام الثانية‪ ،‬وتعذر معرفة كلفة هذه‬ ‫املعاجلات لعدم القدرة على ح�صر ال�سجالت املالية الهائلة ملتلقي‬ ‫اخلدمة‪ ،‬بح�سب الوزارة‪.‬‬ ‫النائب ف�ضيل النهار ��س��أل ع��ن ال�غ��اء طريق وا��ص��ل �إىل قطعة‬ ‫ار�ض يف منطقة عني البا�شا عليها منزل مرخ�ص‪ ،‬حيث افاد جواب‬ ‫احلكومة ب�أن اللجان التنظيمية املخت�صة مل توافق على فتح الطريق‬ ‫لوجود طريق يخدم القطعة‪ ،‬وان �صاحب القطعة يطلب ا�ستحداث‬ ‫طريق من االرا�ضي املجاروة التي تقدم �صاحبها باعرتا�ض على فتح‬ ‫طريق من ار�ضه‪.‬‬ ‫و� �س��ال ال�ن��ائ��ب م��و��س��ى هنط�ش ع��ن م�ي�ن��اء ال�شيخ ��ص�ب��اح للغاز‬ ‫الطبيعي‪ ،‬حيث اك��د ج��واب احلكومة ملكية امليناء ل�شركة تطوير‬ ‫العقبة‪ ،‬حيث مت تنفيذه ع��ام ‪ 2015‬بتمويل من ال�صندوق الكويتي‬ ‫للتنمية "املنحة اخلليجية" مببلغ ‪ 46.6‬مليون دي �ن��ار‪ ،‬م��ع قيمة‬ ‫�إ�ضافية ‪ 11.6‬مليون من اخلزينة‪ ،‬مو�ضحا ان امليناء م�ست�أجر من‬ ‫�شركة الكهرباء الوطنية بقيمة ‪ 400‬ال��ف دينار وه��ي امل�س�ؤولة عن‬ ‫ت�شغيلة و�صيانته‪ ،‬الفتا �إىل ان �سعته التخزينية ‪ 3.3‬مليارات قدم‬ ‫مكعب‪ ،‬وتعادل ا�ستهالك اململكة حلوايل ع�شرة ايام‪.‬‬ ‫وا�ستف�سر النائب م�صلح ال�ط��راون��ة ع��ن ا�سباب ت�أ�سي�س �شركة‬ ‫تطوير العقبة وال�سند ال��د��س�ت��وري وال�ق��ان��وين لنقل ملكية ام��وال‬ ‫م�ؤ�س�سة املوانئ‪.‬‬ ‫واو�ضح ال��رد ان ال�شركة ت�أ�س�ست مبوجب قانون �سلطة منطقة‬ ‫العقبة االقت�صادية اخلا�صة‪ ،‬وهي مملوكة بالكامل للحكومة وتعترب‬ ‫وح��دة حكومية‪ ،‬الفتا �إىل ان ال�شركة تدير وت�شغل ميناء العقبة‪،‬‬

‫وميناء احل��اوي��ات مبوجب اتفافيات ادارة وت�شغيل ولي�س مبوجب‬ ‫"امتياز"‪.‬‬ ‫وا�شار رئي�س ال��وزراء الدكتور عمر ال��رزاز �إىل ق�ضية حتكيمية‬ ‫يف املحاكم الدولية ك�سبها االردن وح�صل خاللها على ‪ 50‬مليونا‪،‬‬ ‫وان حتويل �س�ؤال للمحكمة الد�ستورية حول �شركة تطوير العقبة‬ ‫الطرف يف الق�ضية التحكيمية قد ي�ستخدم كدفاع من الطرف الآخر‬ ‫يف املحكمة الدولية‪.‬‬ ‫النائب هدى العتوم ت�ساءلت عن تفا�صيل اتفاقية جامعة البلقاء‬ ‫التطبيقية مع �سل�سلة مطاعم وافران طربو�ش الرتكية‪ ،‬حيث او�ضح‬ ‫اجلواب ان االتفاقية وقعت عام ‪ 2017‬وتت�ضمن تدريب وت�أهيل كوادر‬ ‫قادرة لالنخراط ب�سوق العمل بعد اقرار اجلامعة مل�ضمون الربامج‪،‬‬ ‫بعد الت�أكد من وجود تراخي�ص ر�سمية معتمدة من اجلهات املخت�صة‪.‬‬ ‫وت�ضمن جواب احلكومة عن �س�ؤال النائب من�صور مراد ك�شوفات‬ ‫تف�صيلية ح��ول خ�سائر اجلامعات االردن�ي��ة وامل�ست�شفيات اجلامعية‬ ‫وا�سبابها وخطط اطفاء اخل�سائر‪.‬‬ ‫و�س�أل النائب احمد الرقب عن التعيينات لعامي ‪ 2018‬و‪2019‬‬ ‫على احل��االت اخلا�صة واال�ستثنائية‪ ،‬حيث او��ض��ح رد احلكومة ان‬ ‫اال�ستثناء �شمل ‪ ،183‬منهم ‪ 57‬يف وزارة االوقاف وال�ش�ؤون واملقد�سات‬ ‫الإ�سالمية ل�سد النق�ص يف اعداد االئمة‪ ،‬كما �شمل اال�ستثناء ‪ 176‬على‬ ‫فئة الإعاقة ممن م�ضى ‪� 10‬سنوات على اعتماد طلباتهم‪ ،‬ف�ضال عن‬ ‫‪ 345‬من ابناء املحافظات وخريجي دور رعاية الأيتام‪.‬‬ ‫النائب بركات العبادي �س�أل عن املركز الوطني للبحوث الزراعية‪،‬‬

‫مذكرة نيابية تطالب بتنفيذ قرار رفض اتفاقية الغاز‬

‫جمل�س النواب بعقد جل�سة خا�صة لتنفيذ قرار جمل�س النواب برف�ض‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اتفاقية الغاز مع العدو ال�صهيوين‪.‬‬ ‫وقالت "الإ�صالح" �إن املجل�س �أ�صدر قراراً قبل �أ�شهر برف�ض اتفاقية‬ ‫طرحت كتلة الإ�صالح الثالثاء مذكرة وقع عليها ‪ 40‬نائبا للمطالبة‬ ‫بعقد جل�سة مناق�شة عامة خم�ص�صة لتنفيذ قرار جمل�س النواب برف�ض الغاز مع الكيان ال�صهيوين بغ�ض النظر عن �أي قرار ي�صدر عن املحكمة‬ ‫الد�ستورية بخ�صو�صها‪.‬‬ ‫اتفاقية الغاز مع الكيان ال�صهيوين‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت �أن احلكومة قد وجهت �س�ؤاال للمحكمة الد�ستورية حول‬ ‫و�سلم النائب احمد ال��رق��ب امل��ذك��رة النيابية التي تطالب رئي�س وجوب عر�ض االتفاقية على جمل�س النواب‪ ،‬وجاء رد املحكمة مبا يفيد‬

‫بعدم الزامية عر�ض االتفاقية على جمل�س النواب‪ ،‬الأم��ر ال��ذي �أبقى‬ ‫اجلدل وا�سعا يف ال�شارع الأردين الراف�ض ب�أغلبيته لهذه االتفاقية‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ارت �إىل �أن االت �ف��اق �ي��ة ال �ت��ي ك���ش��ف ب �ن��وده��ا ال �ن��ائ��ب �صالح‬ ‫العرموطي خالل م�ؤمتر �صحفي عقدته كتلة اال�صالح على بدء �ضخ‬ ‫الغاز من الكيان ال�صهيوين اىل الأردن خالل الأ�شهر الأوىل من العام‬ ‫‪2020‬م‪ ،‬وال تزال عمليات متديد الأنابيب اخلا�صة بهذه االتفاقية جارية‬ ‫وم�ستمرة‪ ،‬ويتوقع االنتهاء منها نهاية العام احلايل‪.‬‬

‫‪ 15‬دقيقة إلنجاز معاملة تجديد رخصة اقتناء املركبة‬

‫عمان‪ -‬برتا‬

‫خم�س ع�شرة دقيقة هي املدة التي ق�ضاها املواطن حممد عبا�س‬ ‫لإجن��از معاملة جتديد رخ�صة اقتناء مركبة ل��دى ق�سم ترخي�ص‬ ‫ال�سلط دون احلاجة لتعبئة �أي منوذج ورقي‪.‬‬ ‫عبا�س عرب عن �إعجابه وتقديره جلهود �إدارة ترخي�ص ال�سواقني‬ ‫واملركبات والتزامها بتحقيق ر�ضا متلقي اخلدمة من خالل تعزيز‬ ‫الو�سائل الآمنة للمعامالت املقدمة لهم‪.‬‬ ‫وكانت �إدارة ترخي�ص ال�سواقني واملركبات �شكلت حالة مميزة‬ ‫يف الإدارات احلكومية وخطت خطوات وا�سعة نحو رفع �سوية الأداء‬

‫وحت�سينه اىل م�ستويات ب��ات ي�شعر ب�ه��ا ك��ل م��راج��ع ل�ه��ذه الإدارة‬ ‫و�أق�سامها يف كافة حمافظات اململكة‪ ،‬من خالل االعتماد الكلي على‬ ‫التكنولوجيا يف تنفيذ العمل بوجود كوادر ب�شرية م�ؤهلة على اعلى‬ ‫امل�ستويات للتعامل م��ع معطيات التكنولوجيا و�أمت�ت��ة الإج ��راءات‬ ‫اخلا�صة بكل �إجراء �سواء نقل امللكية �أم ترخي�ص املركبة �أم ا�ستخراج‬ ‫وجتديد رخ�ص القيادة والفح�ص الفني والنظري‪.‬‬ ‫م��دي��ر �إدارة ترخي�ص ال���س��واق�ين وامل��رك �ب��ات العميد املهند�س‬ ‫ه��ا� �ش��م اخل �� �ص��اون��ة �أك� ��د لـ"برتا" ان االدارة م���س�ت�م��رة يف تنفيذ‬ ‫خططها يف رف��ع ك�ف��اءة العاملني يف الإدارة لتعزيز ق��درات�ه��م لأداء‬ ‫واجباتهم مبا يتوافق والتطور االلكرتوين ومبا يواكب الت�شريعات‬ ‫الناظمة لعملهم‪.‬‬

‫وا�ضاف ان الإدارة با�شرت ب�أمتتة كافة معامالت الرتخي�ص يف‬ ‫خمتلف �أق�سامها واال�ستغناء عن النماذج الورقية التي كان متلقي‬ ‫اخل��دم��ة ملزما بتعبئتها مب��ا يف ذل��ك �إج ��راءات ال�ت��أم�ين للمركبات‬ ‫وال��رب��ط الإل �ك�ت�روين م��ع �أم��ان��ة ع�م��ان ال �ك�برى بخ�صو�ص تدقيق‬ ‫املخالفات املرورية على املركبات‪.‬‬ ‫واو� �ض��ح اخل���ص��اون��ة ان��ه مب��وج��ب اخل��دم��ات امل��ؤمت�ت��ة اجل��دي��دة‬ ‫ال �ت��ي ب ��دئ ال �ع �م��ل ب �ه��ا ف �ق��د مت اال� �س �ت �غ �ن��اء ع��ن من� ��وذج امل�ع�ل��وم��ات‬ ‫ال �� �ش �خ �� �ص �ي��ة م ��ن خ �ل��ال ت �ط��وي��ر ال� �ن� �ظ ��ام امل � � � ��روري‪ ،‬اىل ج��ان��ب‬ ‫امت �ت ��ة من � ��وذج ال �ف �ح ����ص ال �ف �ن��ي ل �ل �م��رك �ب��ات ل�ي���ص�ب��ح ال �ك�ترون �ي��ا‬ ‫ب���ش�ك��ل ك��ام��ل‪ ،‬ك�م��ا مت رب ��ط ع�ق��د ال �ت ��أم�ين ال �ك�ترون �ي��ا م��ع االحت ��اد‬ ‫العام ل�شركات الت�أمني‪.‬‬

‫«األمانة»‪ :‬دراسة للوقوف على احتياجات املدينة ومواطنيها‬ ‫من النقل العام‬

‫عمان‪ -‬برتا‬

‫�أط�ل�ق��ت م��دي��ري��ة ال�ن�ق��ل ال �ع��ام يف �أم��ان��ة ع �م��ان درا� �س��ة ل�شبكة‬ ‫خطوط النقل العام يف العا�صمة؛ ملعرفة حجم الطلب والوقوف على‬ ‫مالحظات واقرتاحات املواطنني خلدمات النقل العام يف املدينة‪.‬‬ ‫وب�ين م��دي��ر دائ ��رة عمليات النقل املهند�س خ��ال��د �أب��و عليم �أن‬ ‫الدرا�سة �ست�شمل جميع مناطق العا�صمة وعلى مراحل‪ ،‬حيث �ستغطي‬ ‫املرحلة الأوىل من الدرا�سة منطقة املقابلني‪.‬‬ ‫و�أك��د يف ت�صريح �صحفي ام����س �أن الأم��ان��ة تعمل على تطوير‬

‫النقل العام وحتقيق الأف�ضل للمواطن من خالل بناء ا�سرتاتيجيات‬ ‫م�ستقبلية منظمة مع تنفيذ خطط وا�ضحة املعامل ترتبط بربنامج‬ ‫زم�ن��ي وا� �ض��ح ب�ه��دف ال��و��ص��ول �إىل منظومة ن�ق��ل متكاملة و�آم�ن��ة‬ ‫للمواطنني يف املدينة‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار �إىل �أن ال��درا� �س��ة ال �ت��ي �أع��دت �ه��ا م��دي��ري��ة ال�ن�ق��ل ال�ع��ام‬ ‫ت� �ه ��دف ك ��ذل ��ك مل �ع ��رف ��ة امل� �ن ��اط ��ق ال� �ت ��ي حت� �ت ��اج خل� ��دم� ��ات ال �ن �ق��ل‬ ‫ال � �ع� ��ام ك �م �ن��اط��ق ج � ��دي � ��دة‪ ،‬وامل� �ن ��اط ��ق ال� �ت ��ي حت� �ت ��اج �إىل ت �ع��زي��ز‬ ‫يف اخلطوط‪.‬‬ ‫وتت�ضمن الدرا�سة ‪� 14‬س�ؤاال‪ ،‬تتمحور حول ا�ستخدام النقل العام‬

‫وعملية تقييم منظومة النقل �إن وجدت باملنطقة‪ ،‬والو�سائل املنا�سبة‬ ‫للنقل العام‪ ،‬ومعدالت انتظار وزم��ن رح�لات النقل العام‪ ،‬وحتديد‬ ‫امل�سارات (نقطة بداية ونهاية)‪� ،‬إ�ضافة للحلول املقرتحة لتح�سني‬ ‫وتطوير خدمات النقل العام‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وكانت �أمانة عمان �أعلنت م�ؤخرا عن ت�أ�سي�س �شركة "ر�ؤية عمان‬ ‫للنقل" التي قامت بت�شغيل "با�ص عمان"‪ ،‬ويعمل �ضمن ت��رددات‬ ‫و�أوق��ات منتظمة ب�أعلى املوا�صفات العاملية وجمهز للأ�شخا�ص ذوي‬ ‫االعاقة‪ ،‬وكبار ال�سن‪ ،‬والعمل على نظام الدفع االلكرتوين‪ ،‬ف�ضال‬ ‫عن كونه �صديقا للبيئة‪.‬‬

‫حيث او�ضح وزير الزراعة املهند�س �إبراهيم ال�شحاحدة ان خم�ص�صات‬ ‫املركز بلغت نحو ‪ 6‬ماليني يف املوازنة العامة‪ ،‬واجمايل املنح ‪1.141‬‬ ‫مليون‪ ،‬م�ستعر�ضاً اهم امل�شاريع التي ينفذها املركز وم�ساهماته يف‬ ‫تطوير االنتاح النباتي واحليواين‪.‬‬ ‫وط��ال��ب النائب هيثم زي��ادي��ن بتو�ضيح قيمة روات��ب ومكاف�آت‬ ‫العاملني ب�شركة تطوير البحر امليت‪ ،‬حيث او�ضح ال��رد ان ال�شركة‬ ‫مملوكة بالكامل للحكومة ومت دجمها مع �شركة تطوير جبل عجلون‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل ان قيمة روات��ب املوظفني بلغ ‪ 191‬الف دينار عام ‪،2010‬‬ ‫فيما بلغت املكاف�آت ‪ 55‬الفا عام ‪ ،2010‬ا�ضافة �إىل عر�ض لإجن��ازات‬ ‫ال�شركة‪.‬‬ ‫واو�ضحت احلكومة يف ردها على �س�ؤال النائب حممود النعيمات‬ ‫ان عدد النوادي الليلة داخل حدود امانة عمان الكربى ‪ 29‬ناديا ليليا‬ ‫و‪ 13‬مطعما �سياحيا‪ ،‬يف حني ا�شارت وزارة ال�سياحة �إىل ‪ 22‬ناديا ليليا‬ ‫مرخ�صا مع ا�سماء مالكيها يف مدينة عمان‪.‬‬ ‫و��س��أل النائب يحيى ال�سعود ع��ن �شركتي النظافة واخل��دم��ات‬ ‫يف م�ست�شفى الب�شري‪ ،‬حيث لفت ال��رد اىل احالة عطاءين من �إدارة‬ ‫امل�شرتيات احلكومية‪ ،‬حيث احيل عطاء النظافة على "�شركة ال�شهد"‬ ‫بقيمة ‪ 3.223‬ماليني دينار‪ ،‬وملدة �سنتني بعدد م�ستخدمني ‪ ،506‬يف‬ ‫حني احيل عطاء االط�ع��ام والنقل واملرا�سلة على "�شركة املثالية"‬ ‫بقيمة ‪ 2.397‬مليون وبعدد م�ستخدمني ‪.270‬‬ ‫وقرر النائب الأول لرئي�س املجل�س الدكتور ن�صار القي�سي الذي‬ ‫تر�أ�س جانباً من اجلل�سة رفعها �إىل موعد يحدد الحقاً‪.‬‬

‫«قانونية النواب» تواصل النظر بقضايا‬ ‫إحالة وزيرين على النيابة العامة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫وا�صلت اللجنة القانونية النيابية‪ ،‬خالل اجتماعها �أم�س‪ ،‬بدار‬ ‫جمل�س النواب‪ ،‬برئا�سة النائب املحامي عبد املنعم العودات‪ ،‬النظر‬ ‫يف الق�ضايا املحالة عليها من النائب العام بخ�صو�ص االذن ب�إحالة‬ ‫الوزيرين املعنيني على النيابة العامة‪.‬‬ ‫و��س�ت��وا��ص��ل ال�ل�ج�ن��ة خ�ل�ال ال�ي��وم�ين ال �ق��ادم�ين اجتماعاتها‬ ‫بهذا ال�ش�أن‪.‬‬

‫ضبط ‪ 308‬تنكات زيت زيتون مغشوش‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�ضبطت كوادر امل�ؤ�س�سة العامة للغذاء والدواء ‪ 308‬تنكات زيت زيتون‬ ‫مغ�شو�ش خملوط بزيوت نباتية‪ ،‬وبكميات قدرت بنحو ‪ 4928‬كيلو غراما‪.‬‬ ‫واو� �ض �ح��ت امل��ؤ��س���س��ة يف ب �ي��ان �صحفي �أم ����س‪ ،‬ان ذل��ك ج��اء �ضمن‬ ‫الفرتة الثالثة للحملة التي تنفذها كوادر امل�ؤ�س�سة على معا�صر الزيتون‬ ‫واملتداولني ملادة زيت الزيتون خالل مو�سم االنتاج احلايل للحفاظ على‬ ‫املنتج الوطني‪.‬‬ ‫وقالت انها احالت ‪� 14‬شخ�صا على املدعي العام من غ�شا�شي زيت‬ ‫الزيتون‪.‬‬ ‫وبح�سب البيان فقد مت �ضبط م�شغل ي�ق��وم بخلط زي��ت الزيتون‬ ‫بالزيوت النباتية ومت حتويله للق�ضاء‪ ،‬وذل��ك �ضمن ج��والت ميدانية‬ ‫�أجرت خاللها كوادر امل�ؤ�س�سة فحو�ص لعينات بلغ جمموعها ‪ 3235‬عينة‪،‬‬ ‫ثبت ان ‪ 110‬عينات منها مغ�شو�شة‪ ،‬م�شريا اىل اتالفها ح�سب اال�صول‪.‬‬ ‫وت�ضمنت ال��زي��ارات امليدانية ‪ 10‬معا�صر زيتون للت�أكد من �سالمة‬ ‫االنتاج فيها‪.‬‬

‫«اإلدارات املرورية» تكثف رقابتها‬ ‫على مخالفة التجاوز الخاطئ‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫با�شرت االدارات املرورية يف مديرية االم��ن العام و�ضمن مبادرة‬ ‫"كفى لنزيف الطرقات"‪ ،‬تكثيف رقابتها على خمالفة التجاوز اخلاطئ‬ ‫ملا لتلك املخالفة من �آثار �سلبية فهي احدى املخالفات امل�سببة للحوادث‬ ‫املرورية اخلطرة‪ ،‬بح�سب بيان ملديرية الأمن العام‪.‬‬ ‫وق��ال البيان ان��ه �سيتم العمل على �ضبط ه��ذه املخالفة واتخاذ‬ ‫الإج ��راءات القانونية املنا�سبة بحق املخالفني بالتوازي مع ا�ستمرار‬ ‫اجلهود التوعوية والتحذيرية التي تبني مدى خطورة تلك املخالفة‪.‬‬ ‫ودعت مديرية الأمن العام‪ ،‬جميع اجلهات للقيام بدورها التوعوي‬ ‫املهم والفاعل مل�ساندة جهود خمتلف رجال الأمن العام يف ن�شر الثقافة‬ ‫املرورية الآمنة‪ ،‬والتوعية مبخالفاتها اخلطرة للعمل �سوياً للحد من‬ ‫احلوادث املرورية وما ينتج عنها من �آثار �سلبية‪.‬‬

‫سرقة املحتوى‪ ..‬استهانة بحقوق النشر وابتذال للمهنية‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ينزلق نفر قليل من ال�صحفيني �إىل ال�سطو على املحتوى‪ ،‬وهو ما‬ ‫يو�صف بــ"الن�سخ والل�صق �أو ال�سرقات الأدبية" نا�سبني ذلك املحتوى‬ ‫لأنف�سهم‪ ،‬غري �آبهني حلقوق الكاتب‪ ،‬يف حتد �صارخ للقوانني الناظمة‬ ‫ملهنة ال�صحافة ومواثيق ال�شرف العاملية ذات ال�صلة‪.‬‬ ‫وحر�ص وا�ضعو ميثاق ال�شرف ال�صحفي الأردين على الت�أكيد‬ ‫�أنه على ال�صحفيني "االلتزام باحرتام احلقوق الأدبية للن�شر وامللكية‬ ‫الفكرية واالعرتاف بحقوق الآخرين وعدم اقتبا�س �أي عمل من �أعمال‬ ‫الغري �أو زم�لاء املهنة دون الإ��ش��ارة اىل م�صدره"‪� ،‬أم��ا الفقرة ت من‬ ‫املادة التا�سعة من امليثاق ذاته‪ ،‬ف�أكدت "�ضرورة ممار�سة �أق�صى درجات‬ ‫املو�ضوعية يف "ن�سبة" املواد التي تن�شرها ال�صحف �إىل م�صادرها و�أن‬ ‫يذكر امل�صدر كل مادة �صحفية �أو ن�ص يتم ن�شره"‪.‬‬ ‫متخ�ص�صون نبهوا وهم يتحدثون لوكالة الأنباء الأردنية (برتا)‬ ‫على �أن �سرقة املحتوى تعد حتديا ماثال �أمام و�سائل الإعالم مبختلف‬ ‫�أنواعها‪ ،‬خ�صو�صا يف ظل التطور التكنولوجي والثورة الرقمية التي‬ ‫ت�ستوجب ال�ت��أك�ي��د ع�ل��ى ح�ف��ظ ح�ق��وق ال�ن��ا��ش��ري��ن وامل��ؤل�ف�ين و�صناع‬ ‫املحتوى‪ ،‬فهم يقولون �إن ال�سرقة ال�صحفية ت�شكل جزءا من ال�سرقات‬ ‫الأدبية‪ ،‬وهي كذلك م�شكلة ذات �أبعاد قانونية‪ ،‬لكن الأه��م �أنها خرق‬ ‫فا�ضح مليثاق ال�شرف ال�صحفي واملواثيق الأخرى ذات العالقة‪ ،‬ف�ضال‬ ‫عن انها انتهاك حلق امل�ؤلف‪.‬‬ ‫نقيب ال�صحفيني الأردن�ي�ين الزميل راك��ان ال�سعايدة‪ ،‬ي�ؤكد �أن‬ ‫الأ�صل هو ن�سبة املواد ال�صحفية املنقولة �أو املقتب�س منها ب�أي �شكل من‬ ‫الأ�شكال �إىل م�صدرها‪� ،‬إذ يعتربه ال�سعايدة "�شرطا مهنيا و�أخالقيا‬

‫و�أدبيا" �إىل جانب كونه "التزاما قانونيا"‪.‬‬ ‫ال�سعايدة لفت �إىل �أن "بع�ض ما ينقل من مواد �صحفية وال ين�سب‬ ‫�إىل م�صدره ال يدخل يف باب ال�سرقة‪� ،‬إذ قد ال يتعدى يف بع�ض الأحيان‬ ‫كونه �أخطاء فنية غري مق�صودة‪� ،‬إ�ضافة �إىل عامل اخل�برة واملعرفة‬ ‫ال��ذي يلعب دورا يف تقدير �أو ع��دم تقدير �أهمية و��ض��رورة و�إلزامية‬ ‫ن�سبة املواد ال�صحفية �إىل م�صادرها"‪.‬‬ ‫وب�ين �أن النقابة حينما تتلقى �شكاوى من ه��ذا النوع‪ ،‬وه��و نادر‬ ‫احل��دوث‪ ،‬ف��إن النقابة تطبق القوانني والأنظمة ذات ال�صلة وحتيل‬ ‫ال�شكوى �إىل امل�ؤ�س�سة �أو امل�شتكى عليه املعني للرد عليها خالل فرتة‬ ‫حمددة‪ ،‬م�شريا �إىل �أنه عند تلقي الرد يتم تبليغ امل�شتكي به‪ ،‬و�إذا ما‬ ‫ا�ستمرت ال�شكوى‪ ،‬واقتنع املجل�س ب�صحتها حتال �إىل املجل�س الت�أديبي‬ ‫التخاذ القرار املنا�سب‪.‬‬ ‫رئي�س حترير جريدة الد�ستور الزميل م�صطفى رياالت قال من‬ ‫جهته �إن �سرقة املحتوى ال�صحفي يعد حتديا �أم��ام و�سائل الإع�لام‬ ‫مبختلف �أنواعها ال �سيما يف ظل التطور التكنولوجي والثورة الرقمية‬ ‫التي ت�ستوجب االنتباه �إىل �أهمية احلفاظ على املحتوى و�ضمان حق‬ ‫النا�شر‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن "ما ينت�شر يف ظل الثورة التكنولوجية من �سرقة‬ ‫للمحتوى ال�صحفي ع�بر ل�صو�ص الأخ �ب��ار ال�صحفية �أو التقارير‬ ‫التلفزيونية �أو الإذاع�ي��ة وغريها‪ ،‬ي�ستدعي دق جر�س الإن��ذار‪� ،‬إذ �أن‬ ‫من �ش�أن ا�ستمرار ه��ذه الأف�ع��ال الفاقدة للمهنية دون تطبيق حازم‬ ‫لل�ضوابط والت�شريعات ذات ال�صلة التي حتمي حق الن�شر والنا�شرين‬ ‫يف امل�ج��ال الإع�لام��ي �أن ي�ه��دد م�صري امل��ؤ��س���س��ات الإع�لام�ي��ة خا�صة‬ ‫الكربى ويعد هاج�سا يقلقها‪.‬‬

‫وطالب الرياالت بتفعيل الت�شريعات التي حتمي حق النا�شرين يف‬ ‫جمال الإع�لام‪ ،‬فيما يتوجب اتخاذ خطوات وقائية حتمي امل�ؤ�س�سات‬ ‫الإعالمية جلهة ا�ستمرارها يف �أداء ر�سالتها املهنية‪.‬‬ ‫بدوره دعا الزميل ال�صحفي عواد اخلاليلة �إىل املبادرة بال�شكوى‬ ‫عرب املدعي العام على كل �شخ�ص يقوم ب�سرقة املحتوى ال�صحفي او‬ ‫لنقابة ال�صحفيني من �أجل حماية امللكية الفكرية بالقدر الذي ت�سمح‬ ‫به القوانني النافذة والتي نعتقد �أنها "بحاجة للتطوير ملواكبة التطور‬ ‫ال�سريع يف عامل االت�صاالت وثورة املعلومات"‪.‬‬ ‫و�أ�شار اىل �أن املواقع وال�صحف املهنية تن�سب املحتوى واخلرب اىل‬ ‫�أ�صحابه وال ت�شطب �أ�سماءهم �أو ا�سم امل�ؤ�س�سة الإعالمية التي يعملون‬ ‫حل�سابها حتى و�إن كانت �صحفا ومواقع مناف�سة‪ ،‬ذلك �أن هذا الأ�سلوب‬ ‫الراقي ال ينتق�ص من قيمة الو�سيلة ال�صحفية بل يح�سب لها"‪.‬‬ ‫اخلبري املتخ�ص�ص بقوانني الإع�لام الزميل يحيى �شقري �أكد �أن‬ ‫ال�سرقة ال�صحفية ت�شكل جزءا من ال�سرقات الأدبية وهي م�شكلة ذات‬ ‫�أب�ع��اد قانونية لكن الأه��م �أنها خ��رق فا�ضح مليثاق ال�شرف ال�صحفي‬ ‫واملواثيق الأخرى ذات العالقة وت�شكل انتهاكا حلق امل�ؤلف‪.‬‬ ‫وقال‪" :‬كثريا ما نرى �صحفا �أو مواقع الكرتونية تن�سخ وتل�صق‬ ‫مواد �صحفية ل�صحفيني وت�شطب ا�سم كاتب امل��ادة‪ .‬وب�إمكان املت�ضرر‬ ‫ال�ل�ج��وء للمكتبة ال��وط�ن�ي��ة يف ح��ال ��س��رق��ة ان�ت��اج��ه ال�صحفي وفيها‬ ‫موظفون لهم �صفة ال�ضابطة العدلية ويتحركون ف��ورا للتحقيق‬ ‫وتفتي�ش امل�ك��ان ال��ذي ق��د ي�ساعدهم على معرفة ال�ف��اع��ل وحتريك‬ ‫�شكوى احلق العام"‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أن ب��إم�ك��ان امل�ت���ض��رر ال���ش�ك��وى لنقابة ال�صحفيني و�إح��ال��ة‬ ‫ال�صحفي "املنتحل مل��ادة �صحفية للمجل�س الت�أديبي"‪� .‬أم��ا �إذا كانت‬

‫املادة امل�سروقة جرى بثها عرب الإذاع��ات �أو التلفزيونات املرخ�صة من‬ ‫هيئة الإعالم فب�إمكان املت�ضرر ال�شكوى للجنة �شكاوى الإعالم املرئي‬ ‫وامل�سموع‪.‬‬ ‫وه�ن��اك ح��االت �أخ ��رى ي�ستطيع فيها املت�ضرر ال�ل�ج��وء للق�ضاء‬ ‫مثل �إع��ادة طبع كتاب ل��ه بغري �إذن��ه �أو �سرقة ج��زء كبري م��ن م�ؤلفه‬ ‫بغري �إذن امل�ؤلف �أو �سرقة بحث �أو ن�ص حما�ضرة ومع تطور و�سائل‬ ‫االت�صال �أ�صبح من الأ�سهل ك�شف املعتدين الذين يكون عقابهم فقدان‬ ‫امل�صداقية وهي �أهم من اجلزاء القانوين‪.‬‬ ‫م��ن ج �ه �ت��ه‪ ،‬ع�ب�ر امل��دي��ر ال�ت�ن�ف�ي��ذي ل���ش��رك��ة ط�ل�ال �أب� ��و غ��زال��ة‬ ‫للملكية الفكرية (اج �ي��ب) ��ش��ارل �شعبان ان امل ��ؤل��ف يتمتع بحقوق‬ ‫�أدب�ي��ة غ�ير قابلة للتقادم �أو الت�صرف بها �أو ال�ت�ن��ازل عنها وحقوق‬ ‫مالية ا�ستئثارية منها احلق يف ان ين�سب اليه م�صنفه و�أي�ضا تقرير‬ ‫ن�شر م�صنفه وتعيني طريقة الن�شر وم��وع��ده‪ ،‬واحل��ق يف اج ��راء اي‬ ‫تعديل على م�صنفه �سواء بالتغيري او التنقيح او احلذف او الإ�ضافة‪،‬‬ ‫واه�م�ه��ا احل��ق يف دف��ع �أي اع �ت��داء ع�ل��ى م�صنفه وم�ن��ع اي ت�شويه او‬ ‫حتريف او �أي تعديل �آخ��ر عليه او اي م�سا�س به من �ش�أنه اال�ضرار‬ ‫ب�سمعته و�شرفه‪.‬‬ ‫كما للم�ؤلف احل��ق يف ترخي�ص ا�ستعمال م�صنفه املحمي للغري‬ ‫مبقابل مايل مع االحتفاظ بحقه دوما يف ان يذكر ا�سمه على امل�صنف‪،‬‬ ‫م�شريا اىل دور �شركة �أب��و غ��زال��ه للملكية كوكيل ق��ان��وين يف متثيل‬ ‫امل��ؤل��ف يف تقدمي ال�شكوى ل��دى دائ��رة املكتبة الوطنية حيث يحمل‬ ‫اف��راده��ا �صفة ال�ضابطة العدلية ويتيح لهم ذل��ك اتخاذ االج��راءات‬ ‫التحقيقية مع املتعدين وكذلك حجز امل�صنفات املقلدة بالإ�ضافة اىل‬ ‫احاله املتعدين اىل الق�ضاء‪.‬‬


‫‪6‬‬ ‫االحتالل يبدأ فرض‬ ‫قيود اقتصادية على‬ ‫نشطاء خارج فلسطني‬ ‫القد�س املحتلة‪� -‬صفا‬ ‫�صادق وزير جي�ش االحتالل الإ�سرائيلي‬ ‫"نفتايل بينيت"‪� ،‬أم ����س ال �ث�لاث��اء‪ ،‬على‬ ‫�أم��ر يفر�ض مبوجبه قيودا اقت�صادية على‬ ‫ن�شطاء فل�سطينيني وع��رب‪ ،‬يف �سابقة هي‬ ‫الأوىل من نوعها‪.‬‬ ‫وذك� ��رت ال �ق �ن��اة ال���س��اب�ع��ة ال �ع�بري��ة �أن‬ ‫ال �ق �ي��ود ت���ش�م��ل يف امل��رح �ل��ة الأوىل حممد‬ ‫جميل هر�ش‪ ،‬وهو نا�شط يف حما�س ومبعد‬ ‫�إىل لبنان يف العام ‪ ،1992‬ويعي�ش يف بريطانيا‬ ‫خ�ل�ال ال���س�ن��وات الأخ�ي��رة وي��دي��ر املنظمة‬ ‫ال �ع��رب �ي��ة حل �ق��وق الإن �� �س��ان يف ب��ري�ط��ان�ي��ا‪،‬‬ ‫وه��ي منظمة يتهمها الأم ��ن الإ��س��رائ�ي�ل��ي‬ ‫باالن�ضواء يف �إطار حركة حما�س‪.‬‬ ‫وب�ي�ن��ت ال �ق �ن��اة �أن ه ��ذه ال��و��س�ي�ل��ة هي‬ ‫الأوىل م��ن ن��وع�ه��ا وال �ت��ي يفر�ضها الأم��ن‬ ‫الإ�سرائيلي‪ ،‬وهو عبارة عن �أمر �إداري معد‬ ‫لتقييد الن�شاطات االقت�صادية للن�شطاء‬ ‫املعادين لـ"�إ�سرائيل"‪ ،‬وفق منظومة �إحباط‬ ‫ن�شاطات اقت�صادية حم ��ددة‪ ،‬وين�ص على‬ ‫تقييد الت�صرف باملمتلكات املالية والعقارية‬ ‫وغريها‪.‬‬ ‫ولفتت ال�ق�ن��اة �إىل �أن ال �ق��رار اجلديد‬ ‫� �س �ي �� �ش �ك��ل راف� � �ع � ��ة ردع �� �ض ��د امل �ن �ظ �م��ات‬ ‫الفل�سطينية وغريها‪ .‬ح�سب قولها‪.‬‬ ‫يف حني �ستتم �إ�ضافة الأ�شخا�ص املنوي‬ ‫�إ�صدار �أوام��ر بحقهم �ضمن قائمة‪ ،‬و�سيتم‬ ‫ن�شرها لتكون متاحة للجميع‪ ،‬و�ستحتوي يف‬ ‫البداية على ع�شرات الأ�سماء‪ ،‬وبعدها املئات‬ ‫م��ن ن���ش�ط��اء ح�م��ا���س وح ��زب اهلل وغ�يره��م‬ ‫و�سيتم تعميم �أ�سمائهم حول العامل‪.‬‬

‫املتطرف "غليك" يقود‬ ‫اقتحام ًا جديد ًا لألقصى‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫ق��اد امل�ستوطن املتطرف ي�ه��ودا غليك‪،‬‬ ‫�أم����س ال�ث�لاث��اء‪ ،‬اقتحاما ج��دي��دا للم�سجد‬ ‫امل���س�ج��د الأق �� �ص��ى امل �ب��ارك ب��رف�ق��ة ع���ش��رات‬ ‫امل�ستوطنني‪.‬‬ ‫و�أف� ��ادت م���ص��ادر حملية ب ��أن املتطرف‬ ‫غ �ل �ي��ك اق� �ت� �ح ��م الأق � �� � �ص� ��ى م� ��ع ع �� �ش��رات‬ ‫امل�ستوطنني من جهة باب املغاربة‪ ،‬ونفذوا‬ ‫ج��والت ا�ستفزازية داخ��ل باحاته‪ ،‬وغ��ادروه‬ ‫من باب ال�سل�سلة‪.‬‬ ‫ويف ال �� �س �ي��اق‪ ،‬ق��ال��ت دائ � ��رة الأوق � ��اف‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة يف ال �ق��د���س‪� ،‬إن ‪ 62‬م�ستوطنا‬ ‫اقتحموا الأق�صى‪ ،‬و�سط تعزيزات ع�سكرية‬ ‫م�شددة‪.‬‬ ‫وعاد ًة ما يتخلل تلك االقتحامات‪� ،‬أداء‬ ‫طقو�س تلمودية م��ن قبل امل�ستوطنني يف‬ ‫�ساحات الأق�صى‪ ،‬وحت��دي�دًا يف منطقة باب‬ ‫الرحمة‪ ،‬الأم��ر ال��ذي يثري غ�ضب وا�ستياء‬ ‫امل�صلني وحرا�س امل�سجد‪.‬‬ ‫وال ت� ��زال ت��وا� �ص��ل � �ش��رط��ة االح �ت�ل�ال‬ ‫ف� ��ر�� ��ض ق � �ي ��وده ��ا ع� �ل ��ى دخ � � ��ول امل �� �ص �ل�ين‬ ‫الفل�سطينيني للم�سجد الأق�صى‪ ،‬وحتتجز‬ ‫ه��وي��ات�ه��م‪ ،‬وخ��ا��ص��ة الن�ساء وال���ش�ب��ان‪ ،‬عند‬ ‫بواباته اخلارجية‪.‬‬ ‫وي �� �ش �ه��د امل �� �س �ج��د الأق� ��� �ص ��ى ي��وم � ًي��ا‬ ‫(ع��دا ي��وم��ي اجلمعة وال�سبت) اقتحامات‬ ‫وان �ت �ه��اك��ات م��ن ق �ب��ل امل���س�ت��وط�ن�ين و�أذرع‬ ‫االحتالل املختلفة‪ ،‬يف وقت متنع فيه �شرطة‬ ‫االح�ت�لال دخ��ول ع�شرات ال��رج��ال والن�ساء‬ ‫�إىل امل�سجد‪.‬‬ ‫وبح�سب مركز معلومات وادي حلوة‪،‬‬ ‫ف�إن ‪ 2287‬م�ستوط ًنا وطال ًبا يهود ًيا اقتحموا‬ ‫امل�سجد الأق���ص��ى ع�بر ب��اب امل�غ��ارب��ة خ�لال‬ ‫ت�شرين الثاين‪ /‬نوفمرب املا�ضي‪.‬‬

‫استطالع‪ :‬أكثر من ربع‬ ‫سكان مستوطنات غالف‬ ‫غزة يفكرون بالرحيل‬ ‫النا�صرة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫ك�شفت نتائج ا�ستطالع �إ�سرائيلي للر�أي‬ ‫ع��ن �أن رب ��ع ��س�ك��ان امل���س�ت��وط�ن��ات امل�ح��اذي��ة‬ ‫لقطاع غزة‪ ،‬ال ي�شعرون بالأمان‪ ،‬ويف ّكرون‬ ‫بالرحيل‪.‬‬ ‫و�أو� �ض �ح��ت ن�ت��ائ��ج اال� �س �ت �ط�لاع‪ ،‬ال��ذي‬ ‫�أجراه مركز الربملان الإ�سرائيلي "كني�ست"‬ ‫ل�ل�أب�ح��اث وامل�ع�ل��وم��ات‪� ،‬أن ‪ 40‬يف امل��ائ��ة من‬ ‫�سكان امل�ستوطنات املحاذية لقطاع غ��زة يف‬ ‫(ج �ن��وب فل�سطني امل�ح�ت�ل��ة ع ��ام ‪ )1948‬ال‬ ‫ي�شعرون بالأمان‪.‬‬ ‫و�أو� �ض �ح��ت ن�ت��ائ��ج اال� �س �ت �ط�لاع‪ ،‬ال��ذي‬ ‫ن�شرته و�سائل اعالم عربية‪� ،‬أم�س الثالثاء‪،‬‬ ‫�أن ‪ 42‬يف املائة من �سكان م�ستوطنات غالف‬ ‫غزة‪ ،‬يعي�شون بدون مالجئ‪ ،‬و�أن ‪ 24‬يف املائة‬ ‫منهم يدر�سون مغادرة �أماكن �سكناهم‪.‬‬ ‫وت�شهد م�ستوطنات الغالفة بني الوقت‬ ‫والآخر‪ ،‬تظاهرات حا�شدة للم�ستوطنني من‬ ‫�سكان م�ستوطنات منطقة "غالف غزة"‪،‬‬ ‫�ضد ما و�صفوه بـ"تردي الو�ضع الأمني"‬ ‫يف املناطق الإ�سرائيلية املحاذية للحدود مع‬ ‫القطاع"‪.‬‬ ‫ي �� �ش��ار �إىل �أن م �� �س��اح��ة امل���س�ت��وط�ن��ات‬ ‫املقامة يف غزة والتي ا�ستمرت "�إ�سرائيل"‬ ‫يف احتاللها بعد �إع��ادة االنت�شار يف القطاع‬ ‫بهدف �ضمان �أم��ن امل�ستوطنات ت�شكل نحو‬ ‫‪ 42‬يف املائة من م�ساحة غزة‪.‬‬ ‫وي��رت �ك��ز ت��واج��د امل���س�ت��وط�ن�ين ال�ي�ه��ود‬ ‫ال � ��ذي ي �� �ص��ل ت �ع ��داده ��م ن �ح��و ‪� 7‬آالف‪ ،‬يف‬ ‫جتمعني اثنني‪ ،‬هما‪ :‬التجمع اال�ستيطاين‬ ‫ال�شمايل وي�ضم ث�لاث م�ستوطنات وتقع‬ ‫على ط��ول ح��دود غ��زة ال�شمالية‪ ،‬والتجمع‬ ‫اال�ستيطاين اجلنوبي وي�ضم ‪ 11‬م�ستوطنة‬ ‫وي�سمى جتمع "غو�ش قطيف"‪.‬‬

‫فلسطيني‬ ‫الأربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2019‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )27‬العدد (‪)4346‬‬

‫جولة هنية الخارجية‪ ..‬اآلفاق واالحتماالت‬ ‫غزة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫تعد ال��زي��ارة اخلارجية التي يقوم بها‪� ،‬إ�سماعيل‬ ‫هنية‪ ،‬الأوىل من نوعها منذ انتخابه رئي�سا للمكتب‬ ‫ال�سيا�سي للحركة يف �أيار من العام ‪.2017‬‬ ‫وت ��أت��ي ال��زي��ارة يف ظ ��روف �سيا�سية "معقدة"‪،‬‬ ‫وت� �ط ��ورات ع�ل��ى ك��اف��ة امل �ن��اح��ي � �س��واء ال���س�ي��ا��س�ي��ة �أو‬ ‫االق �ت �� �ص��ادي��ة‪ ،‬ويف ظ ��ل احل ��دي ��ث ع ��ن االن �ت �خ��اب��ات‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬وال�ت�ع�ق�ي��دات ال�ت��ي ت�شهدها ال�ساحة‬ ‫الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من �أن هذه اجلولة قد ت�أخرت عدة‬ ‫م ��رات لأ��س�ب��اب ف�ن�ي��ة‪� ،‬إذ ن��اب ع�ن��ه يف ج ��والت �سابقة‬ ‫نائبه �صالح العاروري‪� ،‬إال �أنه من املرجح �أن تكون لها‬ ‫انعاكا�سات ايجابية‪ ،‬بح�سب مراقبني فل�سطينيني‪.‬‬ ‫وو�صل هنية‪� ،‬أم�س الأول االثنني‪� ،‬إىل العا�صمة‬ ‫امل�صرية ال�ق��اه��رة حيث �سيقوم ب ��إج��راء ال�ع��دي��د من‬ ‫اللقاءات مع امل�س�ؤولني امل�صريني‪ ،‬ملتابعة العديد من‬ ‫امللفات املهمة املتعلقة بالق�ضية الفل�سطينية‪ ،‬بح�سب‬ ‫بيان حلركة "حما�س"‪.‬‬ ‫وح���س��ب م���ص��ادر مطلعة لـ"قد�س بر�س"‪ ،‬ف ��إن‬ ‫هنية‪ ،‬ال��ذي �سين�ضم �إل�ي��ه وف��د احل��رك��ة‪ ،‬ال��ذي يقوم‬ ‫ب��زي��ارة �إىل لبنان برئا�سة خليل احلية‪ ،‬ع�ضو املكتب‬ ‫ال�سيا�سي للحركة‪� ،‬سي�ستهل جولته اخلارجية بزيارة‬ ‫القاهرة و�سيلتقي مع القيادة امل�صرية‪ ،‬قبل املغادرة �إىل‬ ‫جولة خارجية‪ ،‬رمبا ت�شمل قطر وتركيا ورو�سيا‪.‬‬ ‫وقال الكاتب واملحلل ال�سيا�سي �شرحبيل الغريب‬ ‫يف حديثه لـ"قد�س بر�س"‪" :‬زيارة �إ�سماعيل هنية‬ ‫للقاهرة مهمة يف التوقيت وامل�ضمون‪ ،‬وهناك ملفات‬ ‫�أربعة حا�ضرة على الطاولة‪ ،‬يف ظل احلديث عن بيئة‬ ‫قد ت�شهد متغريات يف املنطقة"‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح �أن امل �ل �ف��ات الأرب� �ع ��ة ال �ت��ي �سيناق�شها‬ ‫هنية خ�لال جولته ه��ي‪" :‬االنتخابات‪ ،‬التهدئة مع‬ ‫االحتالل وا�ستحقاقاتها‪ ،‬العالقات الثنائية مع م�صر‪،‬‬ ‫وامل���ص��احل��ة الوطنية"‪ ،‬م���ش�يرا �إىل �أن ه��ذه امللفات‬ ‫�ستكون حا�ضرة على �أجندة االجتماعات يف القاهرة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬هذه الزيارة رمبا متهد جلولة خارجية‬ ‫لإ�سماعيل هنية‪ ،‬يزور خاللها قطر وتركيا ومو�سكو‪،‬‬

‫و�أ�ضاف‪" :‬م�صر دولة مركزية وحمورية وم�ؤثرة‬ ‫يف املنطقة و�ست�ست�ضيف ح��وارات مهمة مع الف�صائل‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬تزامناً مع و�صول الرئي�س الفل�سطيني‬ ‫حممود عبا�س �أي�ضاً للقاهرة"‪.‬‬ ‫وت ��اب ��ع‪" :‬مثل ه ��ذه ال ��زي ��ارة ت ��أت ��ي ب �ع��د ج��ول��ة‬ ‫الت�صعيد الإ�سرائيلي الأخرية على غزة قبل ‪� 3‬أ�سابيع‪،‬‬ ‫و�أعتقد �أنها لن تخلو من لقاءات �ستجري بني حركة‬ ‫حما�س والقاهرة‪ ،‬وكذلك اجلهاد الإ�سالمي والقاهرة‪،‬‬ ‫و�ستجمع لقاءات ثنائية بني قيادتي حما�س واجلهاد‬ ‫الإ�سالمي‪ ،‬ورمب��ا تنجح القاهرة يف عقد لقاء يجمع‬ ‫الرئي�س عبا�س م��ع �إ�سماعيل هنية لتقريب وجهات‬ ‫النظر‪ ،‬خا�صة يف ملف االنتخابات‪ ،‬كمدخل لق�ضايا‬ ‫�أخرى"‪.‬‬ ‫ومن جهته‪ ،‬اعترب الكاتب واملحلل ال�سيا�سي �سمري‬ ‫حمتو‪ ،‬جولة هنية اخلارجية‪ ،‬مهمة‪ ،‬كونها الأوىل له‬ ‫كرئي�س مكتب �سيا�سي‪ ،‬وت�أتي بعد �أكرث من عامني من‬ ‫انتخابه‪.‬‬ ‫وق ��ال ح�م�ت��و ل �ـ "قد�س بر�س"‪" :‬هذه اجل��ول��ة‬ ‫ت�أخرت كثريا لأ�سباب لها عالقة بالتطورات الإقليمية‬ ‫يف امل�ن�ط�ق��ة‪ ،‬و��س�ت�ك��ون ل�ه��ا اث ��ار اي�ج��اب�ي��ة ك�ب�يرة على‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني وحركة حما�س ملا ميثله هنية من‬ ‫رمزية"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف‪" :‬هناك ق���ض��اي��ا ك �ث�يرة ع��ال�ق��ة حتتاج‬ ‫لتدخل هنية كونه رئي�سا للمكتب ال�سيا�سي حلركة‬ ‫حما�س‪ ،‬وال ميكن حلها عن بُعد‪ ،‬وذلك على الرغم من‬ ‫�أن حما�س هي حركة �شورية"‪.‬‬ ‫واعترب �أن الدول الثالث على �أجندة اجلولة بعد‬ ‫م�صر‪ ،‬هي دول كبرية ملا متثله رو�سيا من ثقل دويل‪،‬‬ ‫وتركيا من ثقل �إقليمي‪ ،‬وقطر من ثقل عربي‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل �أن ا�ست�ضافة ال��دوح��ة م��ؤخ��را للرئي�س الرتكي‬ ‫رجب طيب �أردوغان والفل�سطيني حممود عبا�س‪ ،‬ويف‬ ‫ظل احلديث عن �إجراء االنتخابات‪.‬‬ ‫و�أ�شار حمتو �إىل �أن هذه الزيارة �ستك�سر العزلة‬ ‫عنده‪ ،‬م�ستدركا بالقول‪" :‬احلديث هنا عن ق�ضايا‬ ‫�ستت�ضح معامل ذلك خالل الأيام القليلة القادمة"‪.‬‬ ‫وع ّد "الغريب" تزامن الزيارة للقاهرة‪ ،‬وح�ضور لي�ست ثانوية �سيتم طرحها‪ ،‬رمبا نحن �أمام �أيام من التي تعي�شها حركة "حما�س" منذ انتخاب هنية رئي�سا‬ ‫وف ��د رف �ي��ع امل���س�ت��وى م��ن ح��رك��ة اجل �ه��اد ا إل� �س�لام��ي احل ��وارات العميقة جت��اه ق�ضايا جوهرية‪ ،‬ب��ل ورمب��ا ملكتبها ال�سيا�سي قبل �أك�ثر م��ن ع��ام�ين‪ ،‬نظرا لعدم‬ ‫برئا�سة �أمينها العام زياد النخالة‪ ،‬ب�أنه يجب التوقف �أمام متغريات قد تطر�أ جتاه ملفات �أخرى"‪.‬‬ ‫مغادرته قطاع غزة‪ ،‬وفق ر�أيه‪.‬‬

‫دراسة دولية‪ :‬تمييز صارخ يف "إسرائيل" بني الطالب‬ ‫العرب واليهود‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ك�شفت درا�سة دولية جديدة عن وجود متييز �صارخ‬ ‫يف "�إ�سرائيل" بني الطالب العرب واليهود‪.‬‬ ‫وج��اءت النتائج يف �سياق االمتحان ال��دويل لتقييم‬ ‫الطلبة "‪ "pisa‬ال��ذي ت�شرف عليه منظمة التعاون‬ ‫والتنمية االقت�صادية "‪."OECD‬‬ ‫و"‪ "Pisa‬ه ��و ام �ت �ح��ان دويل‪ ،‬ي �ف �ح ����ص �إمل� ��ام‬ ‫الطالب �أبناء اخلام�سة ع�شرة عاما‪ ،‬يف جماالت القراءة‬ ‫والريا�ضيات والعلوم‪ ،‬وهو يجري مرة كل ثالث �سنوات‪.‬‬ ‫وقالت هيئة البث الإ�سرائيلية‪� ،‬أم�س الثالثاء‪� ،‬إنه‬

‫"ي�ستدل من النتائج �أن جهاز التعليم يف "�إ�سرائيل"‪،‬‬ ‫ي �ع��اين ف �ج ��وات يف ال�ت�ح���ص�ي��ل ال ��درا�� �س ��ي‪ ،‬ب�ي�ن ف�ئ��ات‬ ‫املجتمع املختلفة‪ ،‬تعترب الأعلى يف العامل"‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت‪" :‬بح�سب نتائج االمتحانات يف القراءة‬ ‫والعلوم والريا�ضيات‪ ،‬التي �أجريت العام املا�ضي ‪،2018‬‬ ‫ون�شرت (الثالثاء)‪ ،‬ف��إن الفارق بني التالميذ اليهود‬ ‫والعرب يف �إ�سرائيل‪ ،‬و�صل �إىل مئات النقاط"‪.‬‬ ‫وتابعت‪" :‬ت�شري النتائج �أي�ضا �إىل �أن هذه الفجوات‪،‬‬ ‫مردها عالمات التالميذ ال�ع��رب‪ ،‬التي انخف�ضت �إىل‬ ‫م�ستوى مل ي�سبق له مثيل"‪.‬‬ ‫ولفتت هيئة ال�ب��ث الإ�سرائيلية �إىل �أن املعطيات‬ ‫ت�شري �إىل "العالمات يف �إ�سرائيل يف هذه املوا�ضيع‪ ،‬هي‬

‫�أدنى من املتو�سط بني الدول املتقدمة"‪.‬‬ ‫وق � ��ال ول �ي��د ط ��ه‪ ،‬ال �ن��ائ��ب ال �ع��رب��ي يف ال�ك�ن�ي���س��ت‬ ‫(ال�ب�رمل��ان) �إن "هذه ال�ن�ت��ائ��ج امل�ق�ل�ق��ة‪ ،‬ت ��ؤك��د التمييز‬ ‫ال�صارخ بني الطالب العربي والطالب اليهودي بفارقٍ‬ ‫ك �ب�ير‪ ،‬وب��ال �ت��ايل ال�ت�م�ي�ي��ز ال �� �ص��ارخ يف امل �ي��زان �ي��ات بني‬ ‫املجتمع العربي واملجتمع اليهودي"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ال�ن��ائ��ب ط��ه يف ت�صريح م�ك�ت��وب‪" :‬ن�سبة‬ ‫الإنفاق على الطالب العربي‪ ،‬هي مبعدل ربع ما يح�صل‬ ‫عليه الطالب ال�ي�ه��ودي م��ن م�ي��زان�ي��ات‪ ،‬وامل�ط�ل��وب من‬ ‫احل�ك��وم��ة اخل ��روج م��ن عقلية التمييز وال�ت�ع��ام��ل مع‬ ‫الطالب العربي واملجتمع العربي‪ ،‬كمواطنني �أ�صحاب‬ ‫حقوق مت�ساوية"‪.‬‬

‫وب��دوره‪ ،‬ق��ال النائب العربي يف الكني�ست من�صور‬ ‫عبا�س �إن "النتائج ه��ي دل�ي��ل ج��دي��د على ال�سيا�سات‬ ‫الفا�شلة والتمييزية داخل �إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف عبا�س يف ت�صريح مكتوب‪" :‬لي�س فقط �أن‬ ‫الفجوات بني نتائج الطالب العرب واليهود مل تتقل�ص‪،‬‬ ‫و�إمنا زادت بوترية م�ستمرة‪ ،‬وهذا دليل �أن كل احلديث‬ ‫عن �سيا�سة تقلي�ص الفجوات لي�س له ر�صيد"‪.‬‬ ‫وطبقا ملعطيات ر�سمية �إ�سرائيلية ف ��إن املواطنني‬ ‫العرب ي�شكلون ‪ ٪20‬من ع��دد �سكان الأرا��ض��ي املحتلة‪،‬‬ ‫البالغ ‪ 9‬ماليني ن�سمة‪.‬‬ ‫وكثريا ما ي�شتكي املواطنني العرب وممثليهم يف‬ ‫الكني�ست من ال�سيا�سات التمييزية الإ�سرائيلية‪.‬‬

‫غزة‪ ..‬هكذا يصر "يوسف" على الحياة بنصف جسد‬ ‫غزّ ة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫على عجالةٍ‪ ،‬ي�صعد يو�سف �أبو عمرية‪ ،‬املولود بال‬ ‫ق��دم�ين و��س��اع��دي��ن‪ ،‬درج ��ات م�ن��زل��ه امل �ك��ون م��ن ثالثة‬ ‫طبقات بطريق ٍة احرتافية‪ ،‬حتكي بو�ضوح عن الإ�صرار‬ ‫وال�شغف ال��ذي ي��واج��ه ب��ه ك� ّل م��ا يعرت�ض طريقه من‬ ‫ع�ق�ب��ات ح�ي��ات�ي��ة‪ ،‬ون �ظ��رات جمتمعية‪ ،‬ت�لاح�ق��ه يف ك� ّل‬ ‫� �ص �ب��ا ٍح‪ ،‬ي�ه��م ف�ي��ه ل�لان �ط�لاق ن�ح��و ج��ام�ع�ت��ه �أو ن��ادي��ه‬ ‫الريا�ضي‪.‬‬ ‫يقول يو�سف ال��ذي يبلغ من العمر (‪ 23‬عاماً) �إنه‬ ‫يعتمد على نف�سه يف ت�أدية معظم ما يحتاج يف تفا�صيل‬ ‫العي�ش‪.‬‬ ‫وي�ضيف لوكالة الأن��ا��ض��ول‪" :‬القلم ه��و �صديقي‬ ‫الذي �أحت�ضنه‪ ،‬لكتابة ك ّل ما يحول ما يف خاطري من‬ ‫�أفكار"‪ ،‬م�شرياً �إىل �أ ّنه ينفذ ك ّل ما يحلم به والإعاقة مل‬ ‫تقف بتاتاً حاجزاً �أمام طموحه‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ويذكر يو�سف خالل حديثه �أنه مل يدر�س يف ريا�ض‬ ‫الأط�ف��ال‪ ،‬ب�سبب و�ضعه اخل��ا���ص‪ ،‬لك ّنه بعد ذل��ك �أ�ص ّر‬ ‫على والديه لإحلاقه باملدر�سة‪ ،‬وهذا ما ح�صل‪ ،‬ومت ّكن‬ ‫م��ن ال��درا��س��ة يف �إح��دى م��دار���س وك��ال��ة غ��وث وت�شغيل‬ ‫الالجئني الفل�سطينيني الأممية "�أونروا" التي تقع‬ ‫على مقرب ٍة من منزله يف خميم ال�شاطئ غرب مدينة‬ ‫غزة‪.‬‬ ‫�إرادة �صلبة‬ ‫وال ينفك يو�سف عن البحث عما ك ّل ما هو جديد يف‬ ‫هذه احلياة‪ ،‬ويو�ضح �أ ّنه قام قبل �أقل من عام بت�أ�سي�س‬ ‫قناة حتمل ا�سمه على موقع "يوتيوب" لن�شر الإلهام‬ ‫بني النا�س‪ ،‬من خالل فيديوهاتٍ ي�ساعده يف �إعدادها‬ ‫بع�ض من �أ�صدقائه‪ ،‬الفتاً �إىل �أ ّنه يركز يف املحتوى على‬ ‫وحب لك ّل من يتابعه‪.‬‬ ‫�إي�صال ر�سائل حتد ّ‬ ‫وحظيت القناة التي �أن�ش�أ لها يو�سف �صفحات على‬ ‫من�صات التوا�صل االجتماعي الأخ��رى ب�إعجابٍ كبري‬ ‫بني املتابعني‪ ،‬حتى �إنّ �أحد الفيديوهات و�صل لأكرث من‬ ‫‪� 50‬أل��ف م�شاهدة خالل �أق��ل من �شهر‪ ،‬ويذكر �أنّ ذلك‬ ‫�ش ّكل لديه داف�ع�اً �أك�بر لإجن��از امل��زي��د‪ ،‬وه��و يعكف على‬ ‫ذلك يف الفرتة احلالية‪.‬‬ ‫�شخ�ص‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫وال يحتاج ال�شاب الع�شريني مل�ساعدة �أيّ‬ ‫غر�ض م��ا‪ ،‬وال يطلب كذلك‬ ‫�إذا ما �أراد اخل��روج لأدا ِء ٍ‬ ‫كر�سيه املتحرك لالنتقال بني غرف املنزل‪ ،‬فالتدحرج‬ ‫على الأر���ض �صار كالريا�ضة املمتعة بالن�سبة له‪ ،‬وفقاً‬ ‫حلديثه‪.‬‬ ‫بنق�ص نتيجة‬ ‫ويو�ضح �أ ّن��ه مل ي�شعر وال للحظ ٍة‬ ‫ٍ‬ ‫�إع��اق �ت��ه‪ ،‬وم��ا ��س��اع��ده يف ذل��ك ه��و ع��ائ�ل�ت��ه‪ ،‬م�ستكم ً‬ ‫ال‪:‬‬ ‫"خروجي للحياة بهذا ال�شكل هو ق�ضا ٌء رباين م�سل ٌم‬ ‫به دون نقا�ش‪ ،‬وحايل �أف�ضل من �أولئك اجلرحى الذين‬ ‫ي�صابون خالل االعتداءات الإ�سرائيلية وتبرت �أطرافهم‪،‬‬ ‫فهم اعتادوا على وجودها � ّأما �أنا فخلقت بدونها"‪.‬‬ ‫وي��روي خ�لال حديثه‪" :‬الإعاقة لي�ست باجل�سد‬ ‫�إنمّ ��ا ب ��الإرادة وال�ت�ح��دي‪ ،‬فهناك كثري م��ن الأ�شخا�ص‬ ‫ميتلكون ج�سداً كام ً‬ ‫ال لك ّنهم ال يح�سنون ا�ستغالله"‪،‬‬ ‫�شارحاً �أنّ �أهم عقبة يعاين منها هي التنقل يف الأماكن‬

‫�ام��ة حيث �أ ّن ��ه يق�ضي يف ك � ّل م � ّرة �أك�ث�ر م��ن �ساعة‬ ‫ال�ع� ّ‬ ‫ً‬ ‫منتظرا قدوم �سيارة تقبل �أن ي�ستقلها‪.‬‬ ‫تفوقُ ومتيز جامعي‬ ‫العامة مبعدلٍ‬ ‫اختار يو�سف بعد اجتيازه الثانوية ّ‬ ‫ع��الٍ ‪ ،‬درا�سة تخ�ص�ص ال�شريعة والقانون؛ "لأنّ هدفه‬ ‫يف احلياة هو الدفاع عن حقوق الأ�شخا�ص ذوي الإعاقة‬ ‫واملظلومني"‪ ،‬ويبينّ �أ ّنه مل يجد �أيّ �صعوبة يف درا�سته‬ ‫�سواء على ال�صعيد الأك��ادمي��ي �أم ال�شخ�صي‪ ،‬فالك ّل يف‬ ‫اجلامعة يقدّر حالته ويدعمه‪.‬‬ ‫على من�ص ِة القاعة الكربى يف اجلامعة الإ�سالمية‬ ‫بغزة التي يدر�س فيها يو�سف‪ ،‬قدم عدداً من العرو�ض‬ ‫الأدائية يف منا�سباتٍ خمتلفة‪ ،‬حازت ت�صفيقا حارا من‬ ‫اجلمهور‪ ،‬وي�شري �إىل �أ ّنه كان ي�ستخدم يف �أدائه ج�سده‬ ‫وك��ر ًة �صغرية فقط‪ ،‬ويتطاير خلفها �أم��ام النا�س بك ّل‬ ‫�سهولة‪.‬‬ ‫وح ��از ال���ش��اب يف معظم ف�صوله ال��درا��س�ي��ة درج��ة‬ ‫االم �ت �ي��از‪ ،‬و� �ش��ارك يف االح �ت �ف��االت ال�ت��ي ت�ق��ام لتكرمي‬ ‫يق�سم وق�ت��ه ال�ي��وم��ي بني‬ ‫امل�ت�ف��وق�ين‪ ،‬وي�ن� ّب��ه ع�ل��ى �أ ّن ��ه ّ‬ ‫الدرا�سة الأكادميية واملطالعة وممار�سة ريا�ضة ال�سباحة‬

‫واجل�م�ب��از وك�م��ال الأج���س��ام‪ ،‬واجل�ل��و���س على االن�ترن��ت‬ ‫ك��ذل��ك‪ ،‬ك�م��ا �أ ّن ��ه ي�ح��ر���ص ع�ل��ى امل���ش��ارك��ة املجتمعية يف‬ ‫الأفراح والأحزان والفعاليات الوطنية وغريها‪.‬‬ ‫وي�ستعد يو�سف يف الفرتة القريبة القادمة للتخرج‬ ‫يف اجلامعة‪ ،‬ويلفت �إىل �أ ّن��ه ح�صل على منح ٍة درا�سية‬ ‫ب�سبب �إعاقته بن�سبة ‪ ،%70‬وبعد فرتة ح�صل على �أخرى‬ ‫لتفوقه وح�صوله على معدل يزيد على ‪ 90‬باملائة‪.‬‬ ‫وي�شري �إىل �أ ّن��ه يعاين كغريه من الأ�شخا�ص ذوي‬ ‫الإعاقة من قلة االهتمام الر�سمي وعدم وجود الأماكن‬ ‫وال�ن��وادي املوائمة‪ ،‬م�ضيفاً‪" :‬ذلك على الرغم من �أنّ‬ ‫قطاع غ ّزة �شهد خالل ال�سنوات القليلة املا�ضية‪ ،‬اهتماماً‬ ‫اخلا�صة‪ ،‬وبالن�سبة يل فاليوم العاملي‬ ‫�أكرب باحتياجاتنا‬ ‫ّ‬ ‫للأ�شخا�ص ذوي الإعاقة هو فر�صة للتذكري بحقوقنا‬ ‫ومطالبنا"‪.‬‬ ‫ويف ن �ه��اي��ة ك�ل�ام ��ه‪ ،‬ي�ف���ص��ح ع ��ن رغ �ب �ت��ه ب��ال���س�ف��ر‬ ‫ال�ستكمال دار��س��ات��ه العليا يف ج��ام�ع��اتٍ خارجية ت ّوفر‬ ‫ل��ه بيئة مالئمة الحتياجاته"‪ ،‬م�ستدركاً �أ ّن ��ه يطمح‬ ‫للم�شاركة يف ال �ب �ط��والت الأومل �ب �ي��ة ال��دول �ي��ة اخلا�صة‬ ‫ب��الأ� �ش �خ��ا���ص ذوي الإع� ��اق� ��ة‪ ،‬يف جم � ��االت ال���س�ب��اح��ة‬

‫والكاراتيه واجلمباز‪.‬‬ ‫ذكرى اليوم العاملي‬ ‫وكانت دائرة ت�أهيل الأ�شخا�ص ذوي الإعاقة بوزارة‬ ‫التنمية االجتماعية يف قطاع غ � ّزة‪ ،‬قد �أعلنت يف بيانٍ‬ ‫و�صل للأنا�ضول ي��وم الأح��د املا�ضي‪� ،‬إط�لاق فعاليات‬ ‫اليوم العاملي للأ�شخا�ص ذوي الإعاقة‪ ،‬والذي ي�صادف‬ ‫يوم الثالث من كانون الأول من ك ّل عام‪ ،‬وهو يوم عاملي‬ ‫ّ‬ ‫مت تخ�صي�صه من قبل الأمم املتحدة منذ عام ‪1992‬م‪.‬‬ ‫إنّ‬ ‫و�أ�ضاف البيان � تعداد الأ�شخا�ص ذوي الإعاقة يف‬ ‫قطاع غزة بح�سب بيانات مركز الإح�صاء الفل�سطيني‬ ‫املركزي الأخرية‪ ،‬بلغ (‪ )127962‬فردا‪� ،‬أي ما ن�سبته ‪6.8‬‬ ‫باملائة من جممل �سكان القطاع‪.‬‬ ‫ودع��ا البيان الأمم املتحدة‪ ،‬التي �أق��رت االتفاقية‬ ‫الدولية للأ�شخا�ص ذوي الإع��اق��ة‪ ،‬للقيام ب��دوره��ا يف‬ ‫م��راق�ب��ة االن�ت�ه��اك��ات الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة‪ ،‬وال�ع�م��ل على �إن�ه��اء‬ ‫االحتالل واحل�صار عن قطاع غزة‪ ،‬كما وطالب املجل�س‬ ‫الت�شريعي الفل�سطيني بتعديل قانون رقم ‪ 4‬لعام ‪1999‬‬ ‫ب�ش�أن حقوق املعاقني مبا يتالءم مع االتفاقية الدولية‬ ‫حلقوق الأ�شخا�ص ذوي الإعاقة‪.‬‬


‫عربي ودولي‬ ‫الأربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2019‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )27‬العدد (‪)4346‬‬

‫‪7‬‬

‫روحاني‪ :‬ال مانع من استئناف العالقات مع السعودية‬ ‫طهران‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قال الرئي�س الإيراين ح�سن روحاين‪� ،‬أم�س الثالثاء‪� ،‬إنه ال مانع‬ ‫ل��دى طهران من ا�ستئناف العالقات مع ال�سعودية‪ ،‬يف �إط��ار حفظ‬ ‫الأمن واال�ستقرار يف املنطقة‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل ا�ستقبال روحاين‪ ،‬لوزير خارجية �سلطنة عمان‪،‬‬ ‫يو�سف بن علوي‪ ،‬الثالثاء‪ ،‬يف طهران‪ ،‬يف اليوم الثاين من زيارته لها‪.‬‬ ‫وت��أت��ي زي��ارة "بن علوي"‪ ،‬بهدف بحث م�ب��ادرة هرمز لل�سالم‬ ‫املطروحة م��ن قبل �إي��ران لتهدئة الأو� �ض��اع يف املنطقة‪ ،‬وف��ق وكالة‬ ‫الأنباء الإيرانية الر�سمية "�إرنا"‪.‬‬ ‫وقال روحاين �إن "�إيران ال تری �أیة م�شكلة لتنمیة العالقات مع‬ ‫اجلریان و�إعادة العالقات مع ال�سعودیة (‪ )..‬نری �ضرورة وقوف كافة‬ ‫ال��دول �إیل جانب بع�ضها البع�ض من �أجل �إر�ساء الأم��ن واال�ستقرار‬ ‫والثبات يف املنطقة"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬یجب �أن ن�ساعد جمیعا من �أجل �إنهاء احلرب وال�صراع‬ ‫يف ال�ی�م��ن ب�شكل �أ� �س��رع و�إح �ل�ال ال���س�لام والأم ��ن يف ظ��ل حم��ادث��ات‬ ‫ال�سالم‪ ،‬ويف �إطار املحادثات الیمنیة ‪ -‬الیمنیة"‪.‬‬ ‫ب��دوره قال الوزير العماين �إن "مبادرة �إي��ران لل�سالم يف هرمز‬ ‫ت�صب يف �صالح الأمن واال�ستقرار لدول املنطقة"‪ ،‬ح�سب امل�صدر ذاته‪.‬‬ ‫وم�ؤخرا �أعلنت اخلارجية الإيرانية‪� ،‬إر�سال الن�ص الكامل ملقرتح‬ ‫مبادرة ال�سالم مب�ضيق هرمز‪ ،‬التي �أطلقها الرئي�س روحاين‪� ،‬إىل قادة‬ ‫دول جمل�س التعاون اخلليجي والعراق‪.‬‬ ‫وط��رح��ت ط �ه��ران م �ب ��ادرة "هرمز لل�سالم"‪ ،‬خ�ل�ال اج�ت�م��اع‬ ‫اجلمعية العامة ل�ل�أمم املتحدة‪ ،‬يف وق��ت �سابق م��ن ال�ع��ام اجل��اري‪،‬‬ ‫بهدف "االرتقاء بال�سالم لكل ال�شعوب امل�ستفيدة من م�ضيق هرمز‪،‬‬ ‫وت�أ�سي�س عالقات ودية‪ ،‬و�إطالق عمل جماعي لت�أمني �إمدادات الطاقة‬

‫وحرية املالحة"‪.‬‬ ‫وت�شهد املنطقة حالة توتر؛ �إذ تتهم وا�شنطن وعوا�صم خليجية‪،‬‬ ‫خا�صة الريا�ض‪ ،‬طهران با�ستهداف �سفن ومن�ش�آت نفطية خليجية‬ ‫وت�ه��دي��د امل�لاح��ة ال�ب�ح��ري��ة‪ ،‬وه��و م��ا نفته �إي� ��ران‪ ،‬وع��ر��ض��ت توقيع‬ ‫اتفاقية "عدم اعتداء" مع دول اخلليج‪.‬‬ ‫وح ّذرت �إيران �أكرث من مرة على ل�سان م�س�ؤوليها من �أن ت�أ�سي�س‬ ‫حت��ال��ف ع�سكري ب��زع��م ت��أم�ين امل�لاح��ة يف م�ضيق ه��رم��ز "�سيجعل‬ ‫املنطقة غري �آمنة"‪ ،‬و�أكدت �أن حل التوتر يحتاج �إىل احلوار ولي�س‬ ‫�إىل حتالف ع�سكري‪.‬‬ ‫وي �ع �ت�ب�ر م �� �ض �ي��ق ه ��رم ��ز م� ��ن �أه� � ��م امل � �م� ��رات امل ��ائ� �ي ��ة امل �ه �م��ة‬ ‫واال�سرتاتيجية يف العامل لتجارة النفط‪.‬‬ ‫ك�م��ا ق��ال روح� ��اين‪� ،‬أم ����س‪ ،‬يف ل�ق��اء م��ع ع��دد م��ن ذوي الإع��اق��ة‬ ‫واالحتياجات اخلا�صة‪� ،‬إن بالده تلقت "ر�سائل �سرية" من الإدارة‬ ‫الأمريكية عرب الو�سطاء الأوروبيني حول البدء يف التفاو�ض‪ ،‬معتربا‬ ‫�أن ذلك "ي�أتي على عك�س ال�شعارات التي يطرحونها (الأمريكيون)‬ ‫علنا"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف روح��اين‪ ،‬وفقا مل��ا �أورده موقع الرئا�سة الإي��ران�ي��ة‪� ،‬أن‬ ‫ب�لاده تعر�ضت "لعقوبات و�ضغوط اقت�صادية غري م�سبوقة" بعد‬ ‫االن�سحاب الأمريكي "غري ال�شرعي" من االتفاق النووي‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل �أن��ه على ال��رغ��م م��ن ه��ذه ال�ضغوط جت��اوزت ط�ه��ران الظروف‬ ‫ال�صعبة‪.‬‬ ‫و�أك ��د روح ��اين �أن "ال�شعب الإي ��راين مبقاومته و��ص�م��وده لن‬ ‫ي�سمح �أن يحقق العدو �أهدافه"‪ ،‬ليقول �إن "هذه املقاومة خلقت‬ ‫ظروفا دفعت الأمريكيني �إىل يطلبوا �أنف�سهم احلوار والتفاو�ض"‪ .‬التي يطرحونها يف العلن‪ ،‬والأوروبيون الذين يلعبون دور الو�سيط عمان قد يحمل ر�سائل من اجلانب الأمريكي لإي��ران‪ ،‬كون زيارته‬ ‫ت�أتي بعد زيارة �أخرى له الأ�سبوع املا�ضي �إىل وا�شنطن‪ ،‬التقى فيها‬ ‫وق��د ك�شف الرئي�س الإي ��راين "�أنهم (الأم�يرك �ي��ون) ير�سلون يعلمون ذلك"‪.‬‬ ‫وت�أتي ت�صريحات روحاين فيما تروج تكهنات ب�أن وزير خارجية مع وزير اخلارجية مايك بومبيو‪.‬‬ ‫ر�سائل وطلبات عرب قنوات خا�صة للتفاو�ض على عك�س ال�شعارات‬

‫أردوغان‪ :‬اتفاق النفوذ البحري مع ليبيا "حق‬ ‫سيادي" ولن نناقشه‬

‫الجيش الجزائري‪ :‬االنتخابات ال رجعة‬ ‫عنها الستكمال الثورة ضد االستعمار‬ ‫اجلزائر‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫�شدد قائد الأرك��ان اجل��زائ��ري �أحمد قايد‬ ‫�صالح على �أن انتخابات الرئا�سة املقررة يف ‪12‬‬ ‫ك��ان��ون الأول اجل ��اري «ال رج�ع��ة ع�ن�ه��ا»‪ ،‬لأنها‬ ‫ا�ستكمال مل�سار الثورة �ضد اال�ستعمار الفرن�سي‪.‬‬ ‫جاء ذلك يف كلمة ل�صالح‪� ،‬أم�س الثالثاء‪،‬‬ ‫�أم��ام قيادات ع�سكرية خالل زي��ارة �إىل املنطقة‬ ‫ال�ع���س�ك��ري��ة ال�ث��ان�ي��ة (� �ش �م��ال غ� ��رب)‪ ،‬ردا على‬ ‫دعوات من معار�ضني لت�أجيل االقرتاع‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪« :‬اال�ستحقاق الرئا�سي ليوم ‪12‬‬ ‫دي�سمرب الذي يعد ا�ستكماال ال رجعة فيه مل�شوار‬ ‫ثورة ‪ 1954‬التي حررت اجلزائر من اال�ستعمار‬ ‫الفرن�سي الغا�شم»‪.‬‬ ‫و��ش��دد على �أن ه��ذه االن�ت�خ��اب��ات «�ست�ضع‬ ‫�أ�س�س دول��ة احل��ق وال�ق��ان��ون‪ ،‬كما ج��اء يف بيان‬ ‫اندالع الثورة التحريري»‪.‬‬ ‫وجترى االنتخابات و�سط انق�سام يف ال�شارع‬ ‫اجلزائري بني داعمني لها‪ ،‬ويعتربونها حتمية‬ ‫لتجاوز الأزم ��ة امل�ستمرة منذ تفجر احل��راك‬

‫ال�شعبي يف ‪� 22‬شباط املا�ضي‪.‬‬ ‫ب�ي�ن�م��ا ي ��رى م �ع��ار� �ض��ون �� �ض ��رورة ت��أج�ي��ل‬ ‫االنتخابات‪ ،‬ويطالبون برحيل بقية رموز نظام‬ ‫الرئي�س ال�سابق عبدالعزيز بوتفليقة‪ ،‬حمذرين‬ ‫م��ن �أن االن �ت �خ��اب��ات ��س�ت�ك��ون «ط��ري � ًق��ا ليجدد‬ ‫النظام لنف�سه»‪.‬‬ ‫كما �ص ّرح �صالح �أن «ال�شعب يرف�ض ب�شكل‬ ‫قطعي حماولة ال�برمل��ان الأوروب ��ي التدخل يف‬ ‫� �ش ��ؤون ب�ل�اده ال��داخ�ل�ي��ة م��ن خ�ل�ال م���س�يرات‬ ‫حا�شدة عرفتها البالد‪ ،‬ملقنا العامل در�سا يف‬ ‫الوطنية احلقة»‪.‬‬ ‫واخلمي�س املا�ضي �صادق الربملان الأوروبي‬ ‫ع�ل��ى الئ �ح��ة ت��دي��ن و� �ض��ع ح �ق��وق الإن �� �س��ان يف‬ ‫اجلزائر‪ ،‬وخلفت موجة رف�ض ر�سمي و�سيا�سي‬ ‫يف البالد‪.‬‬ ‫وو�� �ص� �ف ��ت اخل ��ارج� �ي ��ة اجل ��زائ ��ري ��ة ت�ل��ك‬ ‫ال�ل�ائ �ح��ة ب� �ـ»ال ��وق ��اح ��ة»‪ ،‬وه� � ��ددت مب��راج �ع��ة‬ ‫عالقاتها مع م�ؤ�س�سات االحتاد الأوروبي‪.‬‬

‫"التعاون اإلسالمي" تدعو املجتمع الدولي‬ ‫إىل مواجهة االستيطان اإلسرائيلي‬ ‫�أنقرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ج��دد الرئي�س ال�ترك��ي رج��ب طيب �أردوغ ��ان‪� ،‬أم�س‬ ‫الثالثاء‪ ،‬ت�أكيده �أن االتفاق املربم بني بالده وليبيا حول‬ ‫حتديد النفوذ البحري يف املتو�سط "حق �سيادي" لكال‬ ‫البلدين‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك يف م��ؤمت��ر �صحفي عقده يف �أن�ق��رة قبيل‬ ‫توجهه �إىل العا�صمة الربيطانية لندن‪ ،‬حل�ضور قمة‬ ‫زعماء دول حلف �شمال الأطل�سي "الناتو"‪.‬‬ ‫وقال �أردوغان بهذا اخل�صو�ص‪" :‬جمريات الأحداث‬ ‫�شرقي املتو�سط واتفاقنا مع ليبيا رمبا ي�شكالن �إزعاجا‬ ‫حقيقيا لفرن�سا‪ ،‬لكننا ن�ؤكد �أن االتفاق املربم حق �سيادي‬ ‫لرتكيا وليبيا‪ ،‬ولن نناق�ش هذا احلق مع �أحد"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف �أردوغ � � ��ان‪" :‬يف ح ��ال �أع��رب��ت ف��رن���س��ا عن‬ ‫ا�ستيائها من االتفاق الرتكي الليبي‪ ،‬ف�إننا �سنقول لهم‬ ‫بو�ضوح ب�أننا لن نناق�ش هذا احلق ال�سيادي معكم‪ ،‬ولن‬ ‫نتفاو�ض معكم حول هذا احلق"‪.‬‬ ‫و�أردف‪" :‬اليونان �ستقدم على خطوات �ضد االتفاق‬

‫ال�ترك��ي الليبي‪ ،‬ونحن نحتفظ بحقنا يف الإق ��دام على‬ ‫خ�ط��وات �أخ��رى‪ ،‬و�سنقوم مب��ا يلزم يف ح��ال ا�ستح�ضرت‬ ‫اليونان هذا االتفاق لأجندة قمة زعماء الناتو"‪.‬‬ ‫وا�ستطرد الرئي�س الرتكي‪" :‬من املحتمل �أن ت�سحب‬ ‫ليبيا �سفريها م��ن اليونان على خلفية االت�ف��اق‪ ،‬ولقد‬ ‫تلقيت خربا حول رغبة رئي�س ال��وزراء اليوناين يف عقد‬ ‫لقا ٍء معنا على هام�ش قمة الناتو"‪.‬‬ ‫و�أكد �أن معار�ضة اليونان وم�صر وقرب�ص الرومية‬ ‫لالتفاق الرتكي الليبي لن ت�ؤثر �أبدا يف االتفاق الرتكي‬ ‫الليبي‪.‬‬ ‫و�أعرب �أردوغان عن ثقته ب�أن االتفاق الرتكي الليبي‬ ‫�سيحظى بدعم كبري من قِبل نواب الربملان الرتكي‪ ،‬و�أنه‬ ‫�سيدخل حيز التنفيذ بعد م�صادقة الربملان عليه‪.‬‬ ‫وردا على ��س��ؤال ح��ول لقائه م��ع نظريه الأمريكي‬ ‫دون��ال��د ت��رم��ب خ�لال قمة ال�ن��ات��و‪ ،‬ق��ال �أردوغ� ��ان‪" :‬من‬ ‫املمكن �أن نتحدث جم��ددا مع ترمب حول امل�سائل التي‬ ‫�سبق �أن ناق�شناها م�سبقا‪ ،‬ونتمنى �أن ن�صل �إىل حل مل�س�ألة‬ ‫مقاتالت "�إف‪."35-‬‬

‫ويف ‪ 27‬ت�شرين الثاين املا�ضي‪ ،‬وق��ع الرئي�س رجب‬ ‫طيب �أردوغ��ان‪ ،‬مذكرتي تفاهم مع فايز ال�سراج‪ ،‬رئي�س‬ ‫املجل�س الرئا�سي لـ"حكومة الوفاق الوطني" الليبية‪،‬‬ ‫املعرتف بها دول ًيا‪.‬‬ ‫وتتعلق املذكرتان بالتعاون الأمني والع�سكري بني‬ ‫�أنقرة وطرابل�س‪ ،‬وحتديد مناطق النفوذ البحرية‪ ،‬بهدف‬ ‫حماية حقوق البلدين النابعة من القانون الدويل‪.‬‬ ‫والأح� ��د‪� ،‬أك ��د م�ت�ح��دث اخل��ارج�ي��ة ال�ترك�ي��ة حامي‬ ‫�أق���ص��وي‪ ،‬يف بيان �أن��ه "جرى حتديد ق�سم م��ن احل��دود‬ ‫الغربية لل�سيادة البحرية لرتكيا �شرقي البحر املتو�سط‪،‬‬ ‫عرب االتفاقية مع ليبيا"‪.‬‬ ‫ول�ف��ت �أق���ص��وي �إىل �أن تركيا دع��ت الأط� ��راف قبل‬ ‫توقيع االتفاقية �إىل مفاو�ضات من �أج��ل الو�صول �إىل‬ ‫تفاهم عادل‪ ،‬و�أن تركيا ال تزال م�ستعدة للتفاو�ض‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن "الأطراف اختارت اتخاذ �إجراءات �أحادية‬ ‫اجل��ان��ب‪ ،‬و�إل �ق ��اء ال�ت�ه��م ع�ل��ى ت��رك�ي��ا‪ ،‬ب ��دال م��ن �إط�ل�اق‬ ‫املفاو�ضات معها"‪.‬‬

‫جدة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫دع��ت منظمة ال�ت�ع��اون الإ� �س�لام��ي‪� ،‬أم����س‬ ‫ال� �ث�ل�اث ��اء‪ ،‬امل �ج �ت �م��ع ال� � ��دويل �إىل و� �ض��ع حد‬ ‫ل�سيا�سات اال�ستيطان الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫ج ��اء ذل ��ك يف ب �ي��ان للمنظمة (ت���ض��م ‪57‬‬ ‫دول ��ة‪ ،‬مقرها ج��دة) ردا على ق��رار االح�ت�لال‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل��ي ب �ن��اء م�ستوطنة يف ق�ل��ب مدينة‬ ‫اخلليل الفل�سطينية‪.‬‬ ‫و�أدان� � � ��ت امل �ن �ظ �م��ة ب �� �ش��دة ق � ��رار ��س�ل�ط��ات‬ ‫االح �ت�ل�ال الإ��س��رائ�ي�ل��ي بـ"�إقامة م�ستوطنة‬ ‫ا��س�ت�ع�م��اري��ة ج��دي��دة يف ق�ل��ب م��دي�ن��ة اخلليل‬ ‫جنوبي ال�ضفة الغربية"‪.‬‬ ‫واعتربت �أن "هذا الت�صعيد ي�شكل انتها ًكا‬ ‫��ص� ً‬ ‫�ارخ��ا ل�ل�ق��ان��ون ال� ��دويل‪ ،‬وات�ف��اق�ي��ات جنيف‬ ‫وقرارات الأمم املتحدة ذات ال�صلة"‪.‬‬ ‫ودع� ��ت "التعاون الإ�سالمي" امل�ج�ت�م��ع‬

‫ال� ��دويل وجم�ل����س الأم� ��ن ال� ��دويل‪� ،‬إىل ات�خ��اذ‬ ‫�إج � � � � ��راءات ح��ا� �س �م��ة ت �� �ض��ع ح � � �دًا ل �� �س �ي��ا� �س��ات‬ ‫اال�ستيطان الإ�سرائيلي التي من �ش�أنها تقوي�ض‬ ‫جهود حل الدولتني‪.‬‬ ‫والأح��د‪� ،‬صادق وزي��ر اجلي�ش الإ�سرائيلي‬ ‫ن�ف�ت��ايل ب�ي�ن��ت ع�ل��ى ال �ب��دء ب��ال�ت�خ�ط�ي��ط لبناء‬ ‫حي ا�ستيطاين يهودي يف قلب مدينة اخلليل‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬جنوبي ال�ضفة الغربية املحتلة‪،‬‬ ‫ح�سب �إعالم عربي‪.‬‬ ‫وح�سب القناة "‪ "13‬الإ�سرائيلية‪� ،‬سيقام‬ ‫احل��ي اال�ستيطاين فيما يعرف ب�سوق اجلملة‬ ‫باخلليل‪.‬‬ ‫وت�ق��ع ال�ب�ل��دة ال�ق��دمي��ة م��ن اخل�ل�ي��ل حتت‬ ‫ال�سيطرة الإ�سرائيلية‪ ،‬منذ عام ‪ ،1967‬وي�سكن‬ ‫فيها نحو ‪ 400‬م�ستوطن يحر�سهم نحو ‪1500‬‬ ‫جندي �إ�سرائيلي‪.‬‬

‫ترمب يهاجم ماكرون قبيل قمة األطلسي‪ :‬تصريحاتك‬ ‫بغيضة للغاية‬ ‫لندن‪ -‬وكاالت‬ ‫هاجم الرئي�س الأم�يرك��ي دون��ال��د ت��رم��ب‪� ،‬أم����س الثالثاء من‬ ‫لندن نظريه الفرن�سي �إميانويل ماكرون‪ ،‬وا�صفا ت�صريحاته ب�ش�أن‬ ‫حلف �شمال الأطل�سي بـ"البغي�ضة للغاية"‪ ،‬م�شددا على �أن "ال �أحد‬ ‫يحتاج �إىل "الناتو" �أكرث من فرن�سا"‪.‬‬ ‫و�أعلن الرئي�س الأمريكي يف م�ؤمتر �صحايف م�شرتك مع الأمني‬ ‫العام للحلف ين�س �ستولتنربغ قبيل قمة حلف �شمال الأطل�سي الـ‪،70‬‬ ‫�أن انتقادات نظريه الفرن�سي للحلف‪ ،‬وو�صفه ب�أنه يف حالة "موت‬ ‫دماغي" مهينة وبغي�ضة‪.‬‬ ‫وقال ترمب �إن "حلف �شمال الأطل�سي يقوم مبهمة رائعة (‪)...‬‬ ‫�أعتقد �أن ذلك كان مهينًا للغاية‪ "،‬وا�ص ًفا ت�صريحات ماكرون ب�أنها‬ ‫"بغي�ضة بدرجة كبرية جداً ب�شكل �أ�سا�سي بالن�سبة للدول الـ‪."28‬‬ ‫وداف��ع ترمب عن �ستولتنربغ‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن �أع�ضاء احللف‬ ‫زادوا ب�شكل كبري �إنفاقهم الدفاعي بف�ضل �ضغوطه‪.‬‬ ‫وحذّر من �أن فرن�سا تبدو وك�أنها "تنقطع عن" حلفائها‪ ،‬بعدما‬ ‫انتقد ماكرون يف مقابلة قيادة احللف الأطل�سي وا�سرتاتيجيته‪.‬‬ ‫وقال ترامب‪" :‬ال �أحد يحتاج �إىل حلف �شمال الأطل�سي �أكرث من‬ ‫فرن�سا‪ .‬هذا ت�صريح خطري جديداً من جانبهم"‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬و�صف ترمب ا�ستجابة تركيا لت�صريحات �أدىل بها‬ ‫ماكرون ب�أنها "مثرية لالهتمام"‪ ،‬الفتا �إىل �أن وا�شنطن و�أنقرة‬ ‫جتمعهما "عالقة جيدة جدا" يف �إطار احللف‪.‬‬ ‫كما �شدد على �أن تركيا "لعبت دورا �أ�سا�سيا يف مكافحة داع�ش"‪،‬‬ ‫ال�سيما يف عملية مقتل زعيم التنظيم الإرهابي �أبو بكر البغدادي‪.‬‬ ‫وتابع ترمب‪" :‬تركيا �ساعدتنا كثريا يف عملية الق�ضاء على‬

‫مما فعلته"‪.‬‬ ‫البغدادي‪ ،‬ومل يكن بو�سع �أنقرة القيام ب�أف�ضل ّ‬ ‫وفيما ينتظر �أن ت�شكل العملية الرتكية يف �شمال �سورية حمورا‬ ‫رئي�سيا على جدول �أعمال قمة حلف �شمال الأطل�سي‪ ،‬وخا�صة بعد‬ ‫ت�صريحات الرئي�س الفرن�سي‪ ،‬ور ّد الرئي�س ال�ترك��ي رج��ب طيب‬ ‫�أردوغان عليه ب�أنه "ميتلك ا�ستيعاباً �سطحياً ملعنى الإرهاب"‪ ،‬دعا‬ ‫�أردوغ��ان‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬حلف �شمال الأطل�سي �إىل حتديث نف�سه‬ ‫ملواجهة التهديدات‪ ،‬و�شدد على �أن �أنقرة تنتظر من حلفائها دعما‬ ‫مطلقا يف كفاحها �ضد التنظيمات الإرهابية‪.‬‬ ‫وجاء ذلك يف م�ؤمتر �صحايف عقده يف �أنقرة‪ ،‬قبيل توجهه �إىل‬ ‫العا�صمة الربيطانية لندن‪ ،‬حل�ضور قمة زعماء دول حلف �شمال‬ ‫الأطل�سي‪.‬‬ ‫وذكر �أردوغان �أنه �سيلتقي على هام�ش القمة مع زعماء فرن�سا‬ ‫وبريطانيا و�أملانيا‪ ،‬لبحث م�سائل �إقليمية على ر�أ�سها �سورية وليبيا‪.‬‬ ‫وك��ان ت��رم��ب ق��د و��ص��ل‪ ،‬م�ساء االث �ن�ين‪� ،‬إىل العا�صمة لندن‪،‬‬ ‫حل�ضور القمة الـ‪ 70‬لـ"الناتو"‪.‬‬ ‫وحطت طائرة ترمب يف مطار �ستان�ستيد يف العا�صمة لندن‪،‬‬ ‫ليخرج بعد ذل��ك ت�سجيل على "تويرت" يك�شف تعر�ض موكبه‬ ‫الرئا�سي للهتافات اال�ستهجانية يف �أثناء مرور موكبه يف حي كامدن‬ ‫�شمال لندن‪ ،‬والتي تطالبه بالرحيل من قبل املارة‪.‬‬ ‫وي ��زور ال��رئ�ي����س الأم�ي�رك��ي ل�ن��دن و��س��ط ح��ال��ة ان�ق���س��ام ب�ش�أن‬ ‫مواقفه‪ ،‬ويف ظل رغبة رئي�س الوزراء الربيطاين بوري�س جون�سون‬ ‫يف التقليل من �صورة ال�صداقة التي تربطه برتمب خالل القمة‪،‬‬ ‫حيث كان قد �أعلن م�سبقاً رف�ضه �أي تدخل من جانبه يف النقا�شات‬ ‫االنتخابية اجلارية يف بريطانيا‪ ،‬وبخا�صة بعد �أن كان ترمب قد‬ ‫تبنى دع��م ج��ون���س��ون ال�صيف امل��ا��ض��ي يف �أث �ن��اء ان�ت�خ��اب��ات زع��ام��ة‬ ‫املحافظني‪ ،‬حيث قال الأ�سبوع املا�ضي �إن "ال�صديقني املقربني"‬

‫مثل بريطانيا و�أمريكا ال يتدخل الواحد منهما يف انتخابات الآخر‪.‬‬ ‫و�أعلن الرئي�س الأمريكي‪ ،‬يف امل�ؤمتر ال�صحايف مع �ستولتنربغ‪،‬‬ ‫�أنه �سي�سعى للبقاء بعيدا عن حملة االنتخابات الربيطانية‪ ،‬ولكنه‬ ‫مع ذلك �سيلتقي رئي�س احلكومة بوري�س جون�سون‪.‬‬ ‫وعند �س�ؤاله عن االنتخابات العامة الربيطانية‪� ،‬أجاب ترامب‪:‬‬ ‫"لي�س لدي �أية �أفكار حولها‪� .‬أعتقد �أنها انتخابات هامة لهذا البلد‬

‫العظيم‪ ،‬ولكن ال �أفكار لدي حولها"‪ ،‬فيما يبدو ا�ستجابة ملطلب‬ ‫احلكومة الربيطانية بعدم �إط�لاق��ه �أي��ة ت�صريحات يتبنى فيها‬ ‫جون�سون‪.‬‬ ‫ورغم ذلك‪ ،‬ف�إن حملة املحافظني االنتخابية قلقة من انفعالية‬ ‫ال��رئ�ي����س الأم�ي�رك ��ي‪ ،‬وال� ��ذي �سيق�ضي ي��وم��ي ال �ث�لاث��اء (�أم ����س)‬ ‫والأربعاء (اليوم) يف بريطانيا‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫ري�����اض�����ة‬ ‫الأربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2019‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )27‬العدد (‪)4346‬‬

‫منتخب التايكواندو يتدرب يف‬ ‫موسكو استعداد ًا للجائزة الكربى‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ب� ��د�أ م�ن�ت�خ��ب ال �ت��اي �ك��وان��دو ت��دري �ب��ات��ه يف‬ ‫رو�سيا ا�ستعدادا للم�شاركة يف مناف�سات اجلائزة‬ ‫الكربى التي تنطلق مناف�ساتها ي��وم اجلمعة‬ ‫املقبل يف مو�سكو‪.‬‬ ‫وي �خ �� �ض��ع ال �ل�اع� ��ب � �ص��ال��ح ال �� �ش��رب��ات��ي‬ ‫والالعبة جوليانا ال�صادق لتدريبات مكثفة يف‬ ‫مو�سكو ب�إ�شراف امل��درب فار�س الع�ساف الذي‬ ‫يطمح يف قيادة النجمني لتحقيق �إجناز جديد‬ ‫للتايكواندو الأردنية‪.‬‬ ‫ويتطلع الالعبان ب�أهمية لهذه البطولة‬ ‫ل��دوره��ا يف منحهما م��زي��دا م��ن النقاط �سعيا‬ ‫للت�أهل �إىل االوملبياد القادم‪.‬‬ ‫وك � ��ان احت � ��اد ال �ت��اي �ك��وان��دو وف� ��ر ل�ن�ج��وم‬ ‫املنتخبات الوطنية الظروف املنا�سبة لتحقيق‬

‫الإجنازات على خمتلف ال�صعد‪.‬‬ ‫�أبو غو�ش يبد�أ الت�أهيل‬ ‫يف �سياق �آخ��ر ب��د�أ جن��م املنتخب الوطني‬ ‫للتايكواندو احمد ابو غو�ش اخل�ضوع جلل�سات‬ ‫عالج ا�ست�شفائية يف العا�صمة القطرية الدوحة‬ ‫بعد خ�ضوعه لعملية يف الركبة مبركز �سبيتار‬ ‫الطبي بقطر‪.‬‬ ‫و�أعلن ابو غو�ش جناح العملية التي خ�ضع‬ ‫لها يف قطر‪ ،‬الفتا �إىل بدء جل�سات اال�ست�شفاء‬ ‫والت�أهيل حل�ين ال�ع��ودة �إىل عمان وا�ستكمال‬ ‫برنامج الت�أهيل‪.‬‬ ‫وك � ��ان ي �ف�ت�ر���ض �أن ي �� �ش��ارك اب� ��و غ��و���ش‬ ‫ببطولة اجلائزة الكربى التي تنطلق يف رو�سيا‬ ‫ي��وم اجلمعة املقبل قبل �أن يتعر�ض لإ�صابة‬ ‫منعته من اللعب‪.‬‬

‫املنتخب األوملبي يلتقي الوحدات اليوم‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫يلتقي املنتخب الأومل �ب��ي ل�ك��رة ال�ق��دم مع‬ ‫فريق الوحدات عند ال�ساعة الثالثة من م�ساء‬ ‫اليوم الأربعاء يف مباراة ودية تقام على ملعب‬ ‫جاوا بعمان‪.‬‬ ‫وت�أتي املباراة يف �إطار حت�ضريات الفريقني‬ ‫لال�ستحقاقات الر�سمية املقبلة حيث يخو�ض‬ ‫املنتخب الأومل�ب��ي �سل�سلة من املباريات الودية‬ ‫م��ع الأن��دي��ة املحلية ا��س�ت�ع��دادا للم�شاركة يف‬ ‫ال�ن�ه��ائ�ي��ات الآ��س�ي��وي��ة ال�ت��ي تنطلق يف تايلند‬

‫اع�ت�ب��ارا م��ن ال�ث��ام��ن م��ن ال�شهر امل�ق�ب��ل فيما‬ ‫ي�ستعد ال��وح��دات مل�ن��اف���س��ات امل��و��س��م ال �ك��روي‬ ‫اجلديد‪.‬‬ ‫وك��ان املنتخب االومل�ب��ي ق��د ف��از ي��وم ام�س‬ ‫على ف��ري��ق الفي�صلي بنتيجة ‪ 2-3‬يف م�ب��اراة‬ ‫اعتربها الفريقان مفيدة وجيدة‪.‬‬ ‫وي��وا��ص��ل املنتخب الأومل �ب��ي خ�لال الأي��ام‬ ‫املقبلة �سل�سلة مبارياته الودية املحلية على �أمل‬ ‫النجاح يف ت�أمني مع�سكر خارجي قبل البطولة‬ ‫الآ�سيوية‪.‬‬

‫الرتك يباشر عمله مدرب ًا للرمثا‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ب��ا� �ش��ر امل � ��درب ع�ي���س��ى ال �ت�رك م�ه�م�ت��ه يف‬ ‫اال�شراف على تدريب فريق نادي الرمثا لكرة‬ ‫القدم‪ ،‬ا�ستعدادا للمو�سم الكروي املقبل‪.‬‬ ‫وق ��اد ال�ت�رك ت��دري�ب��ات ف��ري��ق ال��رم�ث��ا مع‬ ‫اجلهاز الفني املعاون ال��ذي ي�ضم عبدالكرمي‬ ‫ال�شدفان مدربا عاما وا�سامة الوح�ش مدربا‬ ‫م �� �س��اع��دا وع �م��ر ال �ك �� �س��واين م ��درب ��ا حل��را���س‬ ‫املرمى‪.‬‬ ‫و�أك��د ال�ترك �أن ال�ه��دف يف املو�سم املقبل‬ ‫البحث عن البطوالت‪ ،‬يف ظل التعاون الكبري‬ ‫ال ��ذي ت�ب��دي��ه االدارة ل�ت��وف�ير ك��اف��ة متطلبات‬

‫الفريق‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار ال�ت�رك ل��وك��ال��ة االن �ب��اء االردن �ي��ة‬ ‫"برتا" ام�س الثالثاء �إىل �أن هدفه ين�صب‬ ‫حاليا على حتقيق االجنازات مع فريق الرمثا‬ ‫الذي يتمتع بقاعدة جماهريية كبرية ت�ساعده‬ ‫على العودة ملن�صات التتويج‪.‬‬ ‫ولفت الرتك �إىل ان الرمثا ميلك مقومات‬ ‫النجاح وحتقيق االجن��ازات‪ ،‬حيث ميتلك ادارة‬ ‫واع�ي��ة وحري�صة على العمل‪ ،‬وه�ن��اك جمهور‬ ‫كبري لفريق الرمثا ي�ساعده يف حتقيق نتائج‬ ‫جيدة‪ ،‬متمنيا ان ينجح وجهازه املعاون يف تلبية‬ ‫ط�م��وح��ات ج�م�ه��ور ال��رم�ث��ا م��ن خ�ل�ال اع��ادت��ه‬ ‫ملن�صات التتويج‪.‬‬

‫الفيصلي ينتهج سياسة البحث‬ ‫عن املواهب يف املحافظات‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اعلن النادي الفي�صلي عن انتهاج �سيا�سة‬ ‫البحث ع��ن امل��واه��ب الكروية يف جميع انحاء‬ ‫املحافظات‪ ،‬لتعزيز فرق النادي لكرة القدم‪.‬‬ ‫واك ��د ال�ف�ي���ص�ل��ي �أن امل��دي��ر ال�ف�ن��ي ل�ف��رق‬ ‫الفئات العمرية عدنان عو�ض‪� ،‬سيبد�أ جولته‬ ‫على املحافظات ومناطق اململكة اعتبارا من يوم‬ ‫اجلمعة املقبل‪ ،‬لر�صد املواهب ومنحها فر�صة‬ ‫االن�ضمام للنادي الفي�صلي‪.‬‬ ‫ول�ف��ت ع��و���ض يف ت�صريح ل��وك��ال��ة االن�ب��اء‬ ‫االردن�ي��ة "برتا" �أم�س الثالثاء �إن الفي�صلي‬ ‫�سي�ستهل ج��والت��ه اع �ت �ب��ارا م��ن ي ��وم اجلمعة‬ ‫املقبل حيث �ستكون ال�شونة اجلنوبية وجهته‬

‫االوىل للبحث عن املواهب‪.‬‬ ‫وا�شار �إىل ان �سيا�سة البحث عن املواهب‬ ‫الكروية يف خمتلف ان�ح��اء اململكة ج��اءت بناء‬ ‫ع �ل��ى ت��وج �ي �ه��ات رئ �ي ����س ال� �ن ��ادي ال �� �ش �ي��خ بكر‬ ‫العدوان الذي وجه املدربني بالبدء يف جوالت‬ ‫على خمتلف مناطق اململكة للبحث عن العبني‬ ‫مميزين‪.‬‬ ‫واك��د ان الفي�صلي على ا�ستعداد لتوفري‬ ‫ك��اف��ة متطلبات ال�لاع�ب�ين ال��واع��دي��ن ال��ذي��ن‬ ‫رمب��ا يعانون م��ن ظ��روف �صعبة متنعهم من‬ ‫االلتحاق بتدريبات الفرق يف عمان‪ ،‬م�ؤكدا �أن‬ ‫�إدارة النادي حري�صة على البحث عن مزيد من‬ ‫االجنازات‪.‬‬

‫قرعة ربع ونصف نهائي بطولة‬ ‫األندية العربية تسحب اليوم‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت�سحب اليوم االرب�ع��اء يف الريا�ض قرعة‬ ‫ال ��دوري ��ن ال ��رب ��ع وال �ن �� �ص��ف ن �ه��ائ��ي ل�ب�ط��ول��ة‬ ‫االن��دي��ة ال�ع��رب�ي��ة ل�ك��رة ال �ق��دم "ك�أ�س حممد‬ ‫ال�ساد�س للأندية الأبطال"‪ ،‬بح�سب ما �أعلن‬ ‫االحتاد العربي للعبة �أم�س‪.‬‬ ‫وكتب االحتاد العربي يف ح�سابه على موقع‬ ‫"تويرت" �أم�س‪" :‬غداً يف العا�صمة ال�سعودية‬ ‫مدينة الريا�ض ‪ ..‬حفل مرا�سم قرعة دور ربع‬ ‫النهائي ودور ن�صف النهائي للبطولة العربية‬ ‫الكبرية"‪.‬‬

‫واكتملت �أ�ضالع الأندية املت�أهلة �إىل الدور‬ ‫رب��ع النهائي با�ستثناء مقعد واح��د يتناف�س‬ ‫ع�ل�ي��ه ف��ري�ق��ي م��ول��ودي��ة اجل��زائ��ر اجل��زائ��ري‬ ‫وال� �ق ��وة اجل��وي��ة ال �ع��راق��ي‪ .‬وات �ف��ق ال �ن��ادي��ان‬ ‫على اقامة مباراة االي��اب بينهما يف ‪ 16‬كانون‬ ‫االول‪/‬دي�سمرب اجلاري يف اجلزائر‪ ،‬وذلك بعد‬ ‫تعادلهما �سلبا يف مواجهة الذهاب‪.‬‬ ‫وت ��أه��ل اىل رب��ع ال�ن�ه��ائ��ي ان��دي��ة االحت��اد‬ ‫وال�شباب ال�سعوديني‪ ،‬و�أوملبيك �آ�سفي والرجاء‬ ‫املغربيني‪ ،‬والإ�سماعيلي واالحت��اد ال�سكندري‬ ‫امل�صريني‪ ،‬وال�شرطة العراقي‪.‬‬

‫اللجنة الباراملبية تشارك باالحتفال باليوم‬ ‫العاملي لألشخاص ذوي اإلعاقة‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�شاركت اللجنة الباراملبية �ألأردنية العامل االحتفال‬ ‫باليوم العاملي للأ�شخا�ص ذوي الإع��اق��ة ال��ذي �صادف‬ ‫ام�س الثالثاء الثالث من �شهر كانون �أول لعام ‪،2019‬‬ ‫حيث ا�ست�ضافت مرافق و�صاالت ومالعب جممع الأمري‬ ‫رع��د ب��ن زي��د لريا�ضة املعوقني �سل�سلة م��ن الفعاليات‬ ‫الريا�ضية والفنية والإن�سانية وذل��ك �إن �ف��اذا ل�شراكة‬ ‫اللجنة الباراملبية مع منظمة االن�سانية والدمج‪.‬‬ ‫وح�ضر احل�ف��ل د‪ .‬ح�سني �أب��و ال��رز رئي�س اللجنة‬ ‫الباراملبية الأردن�ي��ة والأن�سة مها الربغوثي �أم�ين عام‬ ‫اللجنة الباراملبية وال�سفريين الربيطاين والأ�سرتايل‬ ‫وع ��دد م��ن ال�شخ�صيات وك��وك�ب��ة م��ن �أب �ط��ال وب�ط�لات‬ ‫املنتخبات الوطنية ل�ل�أل�ع��اب الباراملبية التي �شاركت‬ ‫يف جمموعة من الفقرات اال�ستعرا�ضية‪ ،‬يف العاب كرة‬ ‫ال�ط��اول��ة‪ ،‬بو�شيا‪ ،‬ال�شطرجن للمكفوفني‪ ،‬ك��رة الهدف‬ ‫للمكفوفني‪ ،‬الكرة الطائرة جلو�س وغريها من الأن�شطة‬ ‫امل�صاحبة والعرو�ض امل�سرحية والفنية وتنظيم ب��ازار‬ ‫لعر�ض منتوجات الأ�شخا�ص ذوي الإعاقة يف عديد من‬ ‫املجاالت تفاعل معها كثري من الأهايل الذين حر�صوا‬ ‫على احل�ضور وامل�شاركة يف هذه املنا�سبة التي ت�ضمنت‬ ‫�سل�سة م��ن الكلمات �أك ��دت على �أه�م�ي��ة منح الفر�صة‬ ‫للأ�شخا�ص ذوي الإعاقة لالندماج يف املجتمع املحلي‪.‬‬ ‫و� �ش �ك �ل��ت امل �ن��ا� �س �ب��ة ف��ر� �ص��ة ل �ل �ح��دي��ث ع ��ن جت ��ارب‬ ‫�شخ�صية وا�ستعرا�ض �أبرز �إجن��ازات املنتخبات الوطنية‬ ‫للألعاب الباراملبية التي تتطلع مل�شاركة مثالية ونوعية‬ ‫يف باراملبيك طوكيو ‪.2020‬‬ ‫و��ش��ددت مها الربغوثي خ�لال كلمتها باالحتفال‬ ‫ع�ل��ى �أن ال��ري��ا��ض��ة ت�ع��د واح ��دة م��ن �أب ��رز و��س��ائ��ل دم��ج‬

‫االمني العام للجنة الباراملبية مها الربغوثي متحدثة خالل االحتفال �أم�س‬

‫الأ� �ش �خ��ا���ص ذوي الإع��اق��ة يف امل�ج�ت�م��ع وث �م��ن اجل�ه��ود‬ ‫الكبرية التي بذلت من �أج��ل �إجن��اح املنا�سبة وال�شراكة‬ ‫اال�سرتاتيجية مع منظمة الإن�سانية والدمج‪.‬‬ ‫و�شهدت منا�سبة احتفالية اليوم العاملي للأ�شخا�ص‬ ‫ذوي الإعاقة الإ�شارة �إىل �أن ‪ 15‬باملائة من �سكان العامل‬ ‫يعي�شون م��ع �شكل م��ن �أ�شكال الإع��اق��ة‪ ،‬و�إىل �أن ن�سبة‬ ‫الأ�شخا�ص من ذوي الإعاقة يف الأردن بلغت ‪ 13‬باملائة‬

‫الزمالك يستبدل باملدرب الصربي‬ ‫ميتشو الفرنسي كارتريون‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أع �ل��ن ن ��ادي ال��زم��ال��ك امل���ص��ري يف وق��ت م�ت��أخ��ر م��ن ل�ي��ل �أول‬ ‫م��ن �أم ����س االث �ن�ي�ن ع��ن اال��س�ت�ع��ان��ة ب ��امل ��درب ال�ف��رن���س��ي ب��ات��ري����س‬ ‫ك��ارت�يرون لال�شراف على الفريق‪ ،‬وذل��ك خلفا لل�صربي ميلوتني‬ ‫�سريدوييفيت�ش "ميت�شو" الذي دفع ثمن الهزمية القا�سية ال�سبت‬ ‫يف دوري �أبطال �إفريقيا وفقد املن�صب الذي ا�ستلمه يف �آب‪�/‬أغ�سط�س‪.‬‬ ‫وق��ال الزمالك يف موقعه الر�سمي "قرر جمل�س ادارة ن��ادي‬ ‫الزمالك برئا�سة امل�ست�شار مرت�ضى من�صور تعيني الفرن�سي باتري�س‬ ‫كارتريون مديرا فنيا لفريق الكرة الأول بالنادي"‪.‬‬ ‫و�أ�شار اىل �أن��ه "يعاون كارتريون يف مهمته �سامي ال�شي�شيني‬ ‫و�أمري عبد العزيز م�ساعدين‪ ،‬واليوناين �أنطونيو مدربا للأحمال"‪،‬‬ ‫على "�أن ي�صل كارتريون القاهرة (�أم�س) الثالثاء"‪.‬‬ ‫وجاءت اقالة ميت�شو الإثنني بعد �أن عقد اجتماعا مع مرت�ضى‬ ‫من�صور عقب ع��ودة الفريق من الكونغو‪ ،‬لتحديد م�صريه وذلك‬ ‫بعد اخل�سارة القا�سية �أمام مازميبي الكونغويل بثالثية نظيفة يف‬ ‫اجلولة الأوىل من دور املجموعات مل�سابقة دوري �أبطال �إفريقيا‪.‬‬ ‫واتفق الطرفان على ف�سخ العقد بالرتا�ضي‪ ،‬علما �أن العقد‬ ‫يت�ضمن �شرطا جزائيا يق�ضي بح�صول ميت�شو على رات��ب ثالثة‬ ‫ا�شهر يف حال اقالته من من�صبه قبل انتهاء املو�سم احلايل‪.‬‬ ‫وكان تراجع نتائج الفريق حمليا‪ ،‬حيث خ�سر مباراته الأخرية‬ ‫يف الدوري �أمام �إنبي وتراجع للمركز اخلام�س‪� ،‬سببا �أي�ضا يف اقالة‬ ‫ميت�شو الذي قاد الزمالك يف ‪ 13‬مباراة يف كافة البطوالت‪ ،‬وحقق‬ ‫الفريق حتت قيادته الفوز ‪ 8‬مرات وتعادل مرة وخ�سر يف �أربع‪.‬‬ ‫وتوج ميت�شو مع الزمالك بلقب ك�أ�س م�صر بعد الفوز يف املباراة‬ ‫النهائية على برياميدز بثالثية نظيفة‪ ،‬بينما خ�سر لقب الك�أ�س‬ ‫ال�سوبر املحلية باخل�سارة امام الأهلي ‪.3-2‬‬

‫يف حني ارتفعت ن�سبة ذوي الإعاقة من بني الالجئني‬ ‫ال �� �س��وري�ين يف الأردن �إىل ‪ 22.9‬ب��امل��ائ��ة‪ ،‬ك�م��ا �شهدت‬ ‫الإعالن عن م�شروع الك�شف والتدخل املبكر حتت �شعار‬ ‫(م�ستقبل طفلك يبد�أ من هنا)‪ ،‬كما �شهدت �إعالن نادي‬ ‫العطاء للمكفوفني عن ت�شكيل �أول فريق �أردين وعربي‬ ‫لريا�ضة (‪ )showdown‬للمكفوفني‪.‬‬

‫بطولة الفيصلي تحقق األهداف وتعيد‬ ‫الحياة للمالعب‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أكد خرباء ومعنيون يف ال�ش�أن الكروي املحلي‪،‬‬ ‫ان البطولة التي ينظمها النادي الفي�صلي حاليا‬ ‫(بطولة الراحل ال�شيخ �سلطان العدوان) حققت‬ ‫االه��داف امل��رج��وة منها و�أع��ادت احلياة للمالعب‬ ‫بعد فرتة انقطاع طويلة‪.‬‬ ‫ول �ف��ت امل �ت �ح��دث��ون اىل ان ال �ب �ط��ول��ة ج��اءت‬ ‫بتوقيت منا�سب يف ظل فرتة ال�سبات الذي تعي�شه‬ ‫ال�ك��رة االردن�ي��ة بعد ت�أجيل املو�سم ال�ك��روي حتى‬ ‫�شهر �شباط املقبل‪ ،‬حيث اع��ادت احلياة للمالعب‬ ‫واالندية والالعبني‪.‬‬ ‫وتتوا�صل حاليا مناف�سات بطولة الفي�صلي‬ ‫مب�شاركة ‪ 12‬ناديا من خمتلف الدرجات‪ ،‬اغلبهم‬ ‫من اندية املحرتفني حيث جت��ري املباريات على‬ ‫مالعب �ستاد عمان و�ستاد امللك ع�ب��داهلل الثاين‬ ‫بالقوي�سمة و�ستاد االمري حممد بالزرقاء‪.‬‬ ‫وا�شار املحا�ضر الدويل والآ�سيوي زياد عكوبة‬ ‫اىل ان بطولة الفي�صلي توا�صل حتقيق اهدافها‪،‬‬ ‫خا�صة فيما يتعلق مبنح الالعبني ال�شباب فر�صة‬ ‫امل�شاركة لتك�شف البطولة حتى الآن عن الكثري‬ ‫م��ن امل��واه��ب التي ب��رزت ب�شكل الف��ت يف املباريات‬ ‫التي لعبوها‪.‬‬ ‫وق��ال عكوبة‪ ،‬توقيت بطولة الفي�صلي جاء‬ ‫منا�سبا يف ظ��ل غياب املناف�سات الر�سمية‪ ،‬حيث‬ ‫اع��ادت احل�ي��اة للمالعب‪ ،‬كما منح ه��ذا التوقيت‬ ‫االن ��دي ��ة ف��ر� �ص��ة اخ �ت �ب��ار م ��واه ��ب � �ش��اب��ة اث�ب�ت��ت‬ ‫ح�ضورها‪.‬‬

‫و�أ� �ش��ار امل ��درب ا��س��ام��ة ق��ا��س��م اىل ان بطولة‬ ‫الفي�صلي ج ��اءت بتوقيت منا�سب يف ظ��ل غياب‬ ‫امل �ن��اف �� �س��ات امل �ح �ل �ي��ة‪ ،‬ل �ت�ع �ي��د احل� �ي ��اة ل�ل�م�لاع��ب‬ ‫واملدرجات وتعطي االندية فر�صة �إ�شراك العبني‬ ‫�شباب اث�ب�ت��وا ح���ض��ورا الف�ت��ا كما ه��و ح��ال العبي‬ ‫فريقي الفي�صلي وال��وح��دات‪ ،‬الفتا اىل �سلبيات‬ ‫ت��أج�ي��ل امل��و��س��م ال �ك��روي حتى �شباط املقبل على‬ ‫الأندية واملنتخبات‪.‬‬ ‫من جهته �أكد امني �صندوق النادي الفي�صلي‬ ‫�سامر احل��وراين ان ه��ذه البطولة ج��اءت لتخليد‬ ‫ا�سم ال��راح��ل ال�شيخ �سلطان ال�ع��دوان ال��ذي قدم‬ ‫الكثري للكرة االردن �ي��ة ع��ام��ة وال �ن��ادي الفي�صلي‬ ‫خا�صة‪ ،‬كما جاءت مل�ساعدة االندية يف اخلروج من‬ ‫فرتة الركود التي تعي�شها يف ظل ت�أجيل انطالقة‬ ‫املو�سم الكروي‪.‬‬ ‫وا�شار احلوراين اىل ان الفي�صلي يوا�صل دوره‬ ‫الكبري يف اث��راء الكرة االردنية‪ ،‬من خالل خدمة‬ ‫املنتخبات الوطنية وم���س��اع��دة االن��دي��ة االخ��رى‬ ‫لت�أتي هذه البطولة لتنقذ االندية من �سباتها‪.‬‬ ‫ي �� �ش��ار اىل ان ب �ط��ول��ة ال�ف�ي���ص�ل��ي اخ�ت�ت�م��ت‬ ‫ا�سبوعها الثاين‪ ،‬حيث يت�صدر الفي�صلي و�شباب‬ ‫االردن املجموعة االوىل حتى الآن بر�صيد ‪ 6‬نقاط‬ ‫لكل فريق ثم ال�سلط ‪ 3‬نقاط و�أم القطني بدون‬ ‫نقاط والكرمل ب��دون نقاط فيما يت�صدر فريق‬ ‫�سحاب املجموعة الثانية بر�صيد ‪ 6‬نقاط ثم معان‬ ‫‪ 4‬نقاط وال��وح��دات ‪ 3‬نقاط ودار ال��دواء بر�صيد‬ ‫نقطة وال�صريح بدون نقاط‪.‬‬

‫هل خرج كريستيانو من حسابات الجوائز‬ ‫بانتقاله إىل اليويف؟‬

‫فان دايك كان يستحق الكرة‬ ‫الذهبية بحسب كلوب‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ر�أى الأمل ��اين ي��ورغ��ن ك�ل��وب م��درب فريق‬ ‫ليفربول الإنكليزي لكرة القدم‪ ،‬اليوم الثالثاء‪،‬‬ ‫�أن جن��م خ��ط دف��اع��ه ال�ه��ول�ن��دي ف��رج�ي��ل ف��ان‬ ‫ديك كان ي�ستحق الفوز بجائزة الكرة الذهبية‬ ‫التي منحت للأرجنتيني ليونيل مي�سي للمرة‬ ‫ال�ساد�سة يف تاريخه‪ ،‬مبدياً تفهمه لذلك‪.‬‬ ‫وج� ��اء ق��ائ��د م�ن�ت�خ��ب ه��ول �ن��دا يف امل��رك��ز‬ ‫ال�ث��اين بعد مهاجم بر�شلونة الإ��س�ب��اين‪ ،‬على‬ ‫ال��رغ��م م��ن لعبه دورا ك�ب�يرا ب�ف��وز ليفربول‬ ‫بلقب دوري �أبطال �أوروب��ا املو�سم املا�ضي‪ ،‬بعد‬ ‫الفوز على بر�شلونة ومي�سي بالذات يف الدور‬ ‫ن�صف النهائي‪.‬‬ ‫وق ��ال ك�ل��وب "�أرى الأم ��ر خمتلفا قليال‬ ‫وي��رى الكثري م��ن ال�ن��ا���س �أن��ه خمتلف بع�ض‬ ‫ال�شيء‪ ،‬لكن هذه لي�ست م�شكلة على الإطالق‬ ‫(‪ )...‬قلت قبل ذلك �أكرث من ‪� 500‬ألف مرة �أن‬ ‫ليونيل مي�سي على الأرج��ح ه��و �أف�ضل العب‬ ‫ر�أي �ت��ه يف ح�ي��ات��ي‪ .‬ل�ك��ن ال ميكنني �أن �أت��ذك��ر‬ ‫مو�سما �أكرث �إثارة للإعجاب من �أحد املدافعني‬

‫ع �ل��ى الإط� �ل ��اق‪ .‬ب �� �ص��راح��ة‪ .‬ل��ذل��ك ك ��ان من‬ ‫املنا�سب �أن يفوز فريجل باجلائزة‪� .‬سمعت �أنه‬ ‫كان قريبا جدا"‪.‬‬ ‫وي�ست�ضيف ل�ي�ف��رب��ول م�ت���ص��در ال ��دوري‬ ‫الإنكليزي �إيفرتون يف درب��ي "مري�سي�سايد"‬ ‫رقم "‪."234‬‬ ‫وتكت�سي مباريات الدربي �أهمية كبرية بني‬ ‫الفريقني و�إن كانت الكلمة الطوىل لليفربول‬ ‫�إذ �أن ايفرتون مل يذق طعم الفوز يف "�أنفيلد"‬ ‫��س��وى م��رة واح ��دة يف الأع� ��وام ال� �ـ‪ 19‬الأخ�ي�رة‬ ‫وكانت يف �أيلول‪�/‬سبتمرب ‪�-1( 1999‬صفر)‪ ،‬كما‬ ‫مل يحقق �سوى ‪ 6‬انت�صارات يف املواجهات الـ‪51‬‬ ‫الأخرية مع ليفربول (على �أر�ضه وخارجها)‪.‬‬ ‫ويتعر�ض الربتغايل ماركو �سيلفا مدرب‬ ‫�إيفرتون ل�ضغط كبري بعد النتائج ال�سيئة التي‬ ‫جعلت ف��ري�ق��ه م �ه��ددا ب��ال�ه�ب��وط‪ ،‬وق ��ال كلوب‬ ‫يف م�ؤمتره ال�صحفي ع�شية امل�ب��اراة "بالطبع‬ ‫لدي تعاطف معه (�سيلفا) لأنني �أعرف مدى‬ ‫�صعوبة حياة امل��درب‪ .‬لكن �آخ��ر ما يحتاج �إليه‬ ‫ماركو الآن هو �أن �أ�شعر بالأ�سف جتاهه ‪ -‬ال‬ ‫ا�شعر‪ .‬لكنني �إىل جانبه حقا لأنني �أعلم عن‬ ‫هذه الوظيفة"‪​.‬‬

‫كري�ستيانو رونالدو‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ب��ات الربتغايل كري�ستيانو رون��ال��دو �أم��ام منعطف‬ ‫حا�سم يف م�سريته بعدما غاب للعام الثاين على التوايل‬ ‫عن الفوز بلقب �أف�ضل العب يف العامل �سواء بالن�سبة �إىل‬ ‫اجلائزة املقدمة من االحتاد الدويل لكرة القدم "فيفا"‪،‬‬ ‫�أو اجلائزة التي تقدمها جملة فران�س فوتبول "البالون‬ ‫دور"‪.‬‬ ‫ال �شك �أن غياب �أف�ضل العب يف العامل ‪ 5‬مرات‪ ،‬عن‬ ‫الفوز ب�أهم جائزتني على م�ستوى اللعبة‪ ،‬جاء متزامناً‬ ‫م��ع انتقاله يف املو�سم املا�ضي �إىل يوفنتو�س الإي�ط��ايل‬ ‫يف �صفقة مثرية للجدل‪ ،‬غري متوقعة ق��ادم�اً من ريال‬ ‫مدريد‪.‬‬

‫وبعدما ك��ان كري�ستيانو رون��ال��دو هو الفتى املدلل‪،‬‬ ‫و� �س��ط ات �ه��ام��ات دائ �م��ة ب � ��أن دع ��م رئ�ي����س ري ��ال م��دري��د‬ ‫ف�ل��ورن�ت�ي�ن��و ب�يري��ز �أ��س�ه��م ب�شكل ك�ب�ير يف ف��وز ال�لاع��ب‬ ‫الربتغايل باللقب ‪ 5‬مرات‪ ،‬وجائزة "ذا بي�ست" مرتني‪،‬‬ ‫ج��اء انتقاله �إىل يوفنتو�س ع��دم ف��وز باللقبني‪ ،‬ليفتح‬ ‫الباب حول �أن بات خارج ح�سابات اجلائزتني ب�سبب رحيله‬ ‫�إىل "ال�سيدة العجوز"‪.‬‬ ‫وخ�لاف �اً �إىل �أن ب�يري��ز ك��ان �أك�ب�ر داع�م�ي��ه‪ ،‬ترتبط‬ ‫اجلائزتني‪ ،‬بح�سابات ت�سويقية من جانب الرعاة‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل العديد من الأمور التي تتحكم يف اختيار هوية الفائز‬ ‫بلقب الأف�ضل يف العامل‪.‬‬ ‫ومنذ انتقال رونالدو �إىل يوفنتو�س ح�صل يف املو�سم‬ ‫املا�ضي على املركز الثاين يف جائزة البالون دور‪ ،‬خلف‬

‫زميله ال�سابق يف ريال مدريد‪ ،‬الكرواتي لوكا مودريت�ش‪،‬‬ ‫كما حل ثانياً �أي�ضاً يف جائزة "ذا بي�ست" خلف الالعب‬ ‫الكرواتي �أي�ضاً‪.‬‬ ‫�أما عام ‪� ،2019‬شهد تراجع العب اليويف �إىل املركز‬ ‫الثالث يف اجلائزتني‪ ،‬بعدما تفوق عليه غرميه التقليدي‬ ‫ليونيل مي�سي باحل�صول على اللقبني‪ ،‬بينما حل ثانياً يف‬ ‫اجلائزين املدافع الهولندي فريغل فان دايك‪.‬‬ ‫ومنح رحيل رون��ال��دو �إىل يوفنتو�س‪ ،‬الفر�صة �إىل‬ ‫ليونيل مي�سي لينفرد ب�صدارة الأكرث فوزاً بلقب �أف�ضل‬ ‫الع��ب يف العامل بر�صيد ‪ 6‬ك��رات ذهبية‪ ،‬مقابل ‪ 5‬كرات‬ ‫ح�صل عليها الالعب الربتغايل‪ ،‬بينما ف��از كري�ستيانو‬ ‫بلقب "ذا بي�ست" مرتني‪ ،‬مقابل مرة واحدة ح�صل عليها‬ ‫مي�سي‪.‬‬


‫ري�����اض�����ة‬ ‫الأربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2019‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )27‬العدد (‪)4346‬‬

‫ميسي يتوج بجائزة الكرة الذهبية للمرة‬ ‫السادسة يف مسريته‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أ�صبح قائد الأرج�ن�ت�ين ون��ادي بر�شلونة الإ�سباين‬ ‫ليونيل مي�سي �أول الع��ب يتوج بجائزة ال�ك��رة الذهبية‬ ‫لأف�ضل العب يف العامل ل�ست مرات‪ ،‬وذلك بعد �أن حل يف‬ ‫املركز الأول خالل الت�صويت ال�سنوي الذي جتريه جملة‬ ‫"فران�س فوتبول" الفرن�سية‪.‬‬ ‫وان�ف��رد اب��ن ال �ـ‪ 32‬عاما بالرقم القيا�سي ال��ذي كان‬ ‫يت�شاركه م��ع غرميه ال�سابق يف ري��ال م��دري��د الإ�سباين‬ ‫جنم يوفنتو�س الإيطايل احلايل الربتغايل كري�ستيانو‬ ‫رونالدو‪ ،‬و�أ�ضاف تتويج �أول من �أم�س الإثنني اىل جوائز‬ ‫‪ 2009‬و‪ 2010‬و‪ 2011‬و‪ 2012‬و‪ ،2015‬جامعا يف العام نف�سه‬ ‫ب�ين ال�ك��رة الذهبية وج��ائ��زة "فيفا" لأف���ض��ل الع��ب يف‬ ‫العامل‪.‬‬ ‫وخلف مي�سي على العر�ش الكرواتي لوكا مودريت�ش‬ ‫الذي �أحرز اجلائزة العام املا�ضي بعد قيادة كرواتيا اىل‬ ‫نهائي ك�أ�س العامل للمرة الأوىل‪ ،‬متقدما يف الت�صويت‬ ‫الذي �شارك فيه ‪� 180‬صحافيا من حول العامل‪ ،‬على قلب‬ ‫الدفاع الهولندي فريجيل فان دايك الذي قاد ليفربول‬ ‫الإنكليزي اىل لقب دوري �أبطال �أوروبا‪ ،‬ورونالدو الذي‬ ‫اكتفى باملركز الثالث‪.‬‬ ‫وب� � ��د�أت "فران�س فوتبول" الأم �� �س �ي��ة بت�صنيف‬ ‫املر�شحني الثالثني ب��دءا من الربتغايل ج��واو فيليك�س‬ ‫(�أتلتيكو م��دري��د الإ� �س �ب��اين) وال�برازي �ل��ي ماركينيو�س‬ ‫(باري�س �سان جرمان الفرن�سي) والهولندي دوين فان‬ ‫دي ب�ي��ك (�أي��اك ����س ال�ه��ول�ن��دي) ال��ذي��ن ت���ش��ارك��وا امل��رك��ز‬ ‫الثامن والع�شرين‪ ،‬و�صوال اىل الع�شرة الأوائل الذين كان‬ ‫من بينهم �أربعة من العبي ليفربول‪.‬‬ ‫وكان فان دايك �أف�ضل الالعبني ترتيبا من �أبطال‬ ‫�أوروب��ا يف املركز الثاين‪ ،‬ثم جاء ال�سنغايل �ساديو مانيه‬ ‫رابعا وامل�صري حممد �صالح خام�سا واحلار�س الربازيلي‬ ‫�ألي�سون بيكر الذي كوفىء بجائزة ليف يا�شني لأف�ضل‬ ‫حار�س هذا العام‪ ،‬يف املركز ال�سابع‪.‬‬ ‫وعلى غ��رار جائزة "فيفا" لأف�ضل العب يف العامل‬ ‫التي نالها �أي�ضا للمرة ال�ساد�سة‪� ،‬أتى اختيار مي�سي لنيل‬ ‫الكرة الذهبية على رغ��م �أن الرتجيحات مالت ل�صالح‬ ‫ت�ت��وي��ج ف��ان داي ��ك ال ��ذي مت اخ�ت�ي��اره الأف���ض��ل م��ن قبل‬ ‫االحتاد الأوروبي (ويفا) يف �آب‪�/‬أغ�سط�س املا�ضي‪.‬‬ ‫وح�ق��ق ف��ان داي��ك مو�سما رائ�ع��ا م��ن خ�لال قيادته‬ ‫فريقه اىل التتويج بدوري ابطال اوروبا وو�صافة الدوري‬ ‫االنكليزي املمتاز حيث اختري اف�ضل العب فيه‪ ،‬وبلوغه‬

‫لقطة تذكارية ملي�سي مع كراته الذهبية ال�ست‬

‫يف �صفوف منتخب بالده املباراة النهائية من دوري االمم‬ ‫االوروبية حيث حل و�صيفا ملنتخب الربتغال‪.‬‬ ‫�أم��ا مي�سي‪ ،‬فقاد بر�شلونة اىل �إح��راز لقب ال��دوري‬ ‫الإ��س�ب��اين يف املو�سم امل��ا��ض��ي‪ ،‬وت��وج ه��داف��ا لليغا م��ع ‪36‬‬ ‫ه��دف��ا‪ .‬ك�م��ا ت���ص��در ه ��دايف دوري �أب �ط��ال �أوروب� ��ا م��ع ‪12‬‬ ‫هدفا‪ ،‬وبلغ ن�صف النهائي مع فريقه‪ ،‬قبل اخل�سارة �أمام‬ ‫ليفربول (‪�-3‬صفر ذهابا‪� ،‬صفر‪� 4-‬إيابا)‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد املنتخب‪� ،‬أق�صي مي�سي مع الأرجنتني‬ ‫يف ن�صف نهائي بطولة كوبا �أمريكا الأمريكية اجلنوبية‬ ‫على يد الربازيل التي توجت الحقا باللقب‪.‬‬ ‫مي�سي‪ :‬انا حمظوظ للغاية‬ ‫و�أب �ل��غ مي�سي ال�صحفيني "�أنا حم�ظ��وظ للغاية‪،‬‬ ‫�أمت� ّن��ى اال�ستمرار لفرتة طويلة‪� ،‬أدرك �أن�ن��ي حمظوظ‬ ‫حتى عندما يحني وقت االعتزال"‪.‬‬ ‫وتابع "الأمور �ستكون �صعبة لكن ما زال لدي عدة‬ ‫�أعوام‪ .‬الوقت مير لذا �س�أ�ستمتع بكرة القدم وعائلتي"‪.‬‬ ‫و��س�ب��ق ل�لاع��ب ال �ب��ال��غ ع �م��ره ‪ 32‬ع��ام �اً‪ ،‬ال ��ذي ق��اد‬

‫بر�شلونة للقب ال ��دوري يف املو�سم املا�ضي لكنه اكتفى‬ ‫باملركز الثالث م��ع الأرج�ن�ت�ين يف ك��أ���س كوبا �أم�يرك��ا يف‬ ‫مت��وز‪/‬ي��ول�ي��و‪ ،‬ال�ف��وز ب��اجل��ائ��زة يف ‪ 2009‬و‪ 2010‬و‪2011‬‬ ‫و‪ 2012‬و‪.2015‬‬ ‫وت� �ف� � ّوق م�ي���س��ي ع �ل��ى ف�يرج �ي��ل ف ��ان داي� ��ك م��داف��ع‬ ‫ليفربول وال�برت�غ��ايل كري�ستيانو رون��ال��دو‪ ،‬ال��ذي نال‬ ‫اجلائزة خم�س مرات‪ ،‬على الرتتيب‪.‬‬ ‫وج��اء ال�سنغايل �ساديو م��اين‪ ،‬ال��ذي �ساهم يف فوز‬ ‫ليفربول بلقب دوري �أبطال �أوروبا مع زمالئه فان دايك‬ ‫والربازيلي �ألي�سون بيكر وامل�صري حممد �صالح الذين‬ ‫كانوا �ضمن قائمة املر�شحني‪ ،‬يف املركز الرابع‪.‬‬ ‫وقال فان دايك "هذا مذهل‪ ،‬هناك بع�ض الالعبني‬ ‫املذهلني مثل مي�سي‪� ،‬سيكون من ال�صعب الفوز باجلائزة‬ ‫يف ظل وجودهم‪ ،‬لكن �أنا فخور مبا حققته مع ليفربول‬ ‫وهولندا"‪.‬‬ ‫وهيمن مي�سي ورونالدو على الكرة الذهبية لع�شرة‬ ‫�أع��وام متتالية قبل �أن يك�سر لوكا مودريت�ش احتكارهما‬ ‫يف العام املا�ضي‪.‬‬

‫املنشطات تلقي بظاللها على مساعي‬ ‫بوتني لتعزيز املكانة الرياضية لروسيا‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ت��واج��ه امل���س��اع��ي ال�ت��ي ي�ق��وم ب�ه��ا ال��رئ�ي����س ال��رو��س��ي‬ ‫فالدميري بوتني من �أجل تعزيز املكانة الريا�ضية لبالده‬ ‫وتلميع �صورته �شخ�صيا‪ ،‬احتماال كبريا بتلقي �ضربة‬ ‫قا�سية جدا يف ظل التوجه لتبني التو�صية بايقاف رو�سيا‬ ‫لأربعة �أعوام على خلفية ق�ضية التن�شط املمنهج‪.‬‬ ‫و�أ��ض�ح��ت رو��س�ي��ا م�ه��ددة ب�شكل ج��دي بالغياب عن‬ ‫�أوملبياد طوكيو ال�صيف املقبل‪ ،‬وذلك بعد �أن �أو�صت جلنة‬ ‫يف الوكالة العاملية ملكافحة املن�شطات "وادا" بايقافها‬ ‫لأرب�ع��ة �أع��وام ع��ن امل�شاركة الدولية على خلفية تزوير‬ ‫بيانات املختربات التي مت ت�سليمها اىل املحققني‪.‬‬ ‫لكن اخل�براء ي��رون �أن الرئي�س الرو�سي قد يحول‬ ‫احلظر ل�صاحله من خالل ت�صويره على �أنه حماولة ذات‬ ‫دوافع �سيا�سية من جانب الغرب لإذالل البالد مرة �أخرى‬ ‫على ح�ساب الريا�ضيني‪.‬‬ ‫وي�ه�ي�م��ن امل �ل��ف ال��رو� �س��ي ع�ل��ى اج �ت �م��اع��ات اللجنة‬ ‫التنفيذية للجنة االوملبية الدولية التي تنطلق الثالثاء‬ ‫وت���س�ت�م��ر ح�ت��ى اخل�م�ي����س يف م�ق��ره��ا يف م��دي�ن��ة ل ��وزان‬ ‫ال�سوي�سرية‪ ،‬قبل �أيام من قرار الوكالة العاملية ملكافحة‬ ‫املن�شطات (وادا) امل�ق��رر �إ� �ص��داره يف التا�سع م��ن كانون‬ ‫االول‪/‬دي�سمرب احلايل‪.‬‬ ‫ودعت جلنة مراجعة االمتثال يف "وادا" �إىل املوافقة‬ ‫على عقوبة الإي�ق��اف التي �ستحرم رو�سيا من امل�شاركة‬ ‫يف طوكيو ‪ ،2020‬و�أوملبياد ال�شباب والألعاب الباراملبية‪،‬‬ ‫وذلك يف حال متت امل�صادقة على التو�صية الناجمة عن‬ ‫ما و�صفه حمققو "وادا" ب�أنه حالة "خطرية للغاية"‬ ‫م��ن ع��دم االم�ت�ث��ال م��ع العديد م��ن املخالفات الكبرية‪،‬‬ ‫وبعد �أن ُفحِ �صت بيانات من خمترب مو�سكو للمن�شطات‬ ‫ُ�س ِل َمت يف كانون الثاين‪/‬يناير‪.‬‬ ‫وكان الك�شف الكامل عن البيانات من خمترب مو�سكو‬ ‫�شرطا رئي�سيا لإع��ادة رو�سيا اىل كنف العائلة الدولية‬ ‫من قبل "وادا" يف �أيلول‪�/‬سبتمرب ‪ 2018‬بعد حظر دام‬ ‫قرابة ثالثة �أعوام على خلفية الك�شف عن برنامج وا�سع‬ ‫النطاق لدعم التن�شط ب�إ�شراف الدولة‪.‬‬ ‫واعتربت "وادا" �أن البيانات التي مت ت�سليمها كانت‬ ‫مليئة بامل�شاكل‪ ،‬وا�صفة �إي��اه��ا ب�أنها "لي�ست كاملة �أو‬ ‫موثوقا بها متاما"‪ ،‬م�شرية اىل �أن امل�ئ��ات م��ن النتائج‬ ‫التحليلية قد �أزي�ل��ت‪ ،‬بينما مت ح��ذف البيانات الأولية‬ ‫وامللفات‪.‬‬ ‫ويف ح�ين �أن بع�ض النتائج ق��د ح��ذف��ت يف ‪� 2016‬أو‬ ‫‪ ،2017‬عندما اندلعت ف�ضيحة التن�شط الرو�سي املمنهج‬ ‫لأول مرة‪ ،‬فهناك معلومات �أخرى �أزيلت يف كانون الأول‪/‬‬ ‫دي�سمرب ‪� 2018‬أو كانون الثاين‪/‬يناير من هذا العام‪� ،‬أي‬ ‫قبل وقت ق�صري من ت�سليم البيانات �إىل "وادا"‪.‬‬ ‫"نتجه نحو كارثة"‬ ‫و�إذا كانت مزاعم التالعب بالبيانات �صحيحة‪ ،‬تكون‬ ‫ال�سلطات الرو�سية قد �أ�شعلت جمددا الف�ضيحة بح�سب‬ ‫م��ا ي��رى امل��راق�ب��ون‪ ،‬بينهم �أ�ستاذ كلية االقت�صاد العليا‬ ‫مبو�سكو �سريغي ميدفيديف ال��ذي كتب على في�سبوك‬ ‫"�أخ�شى �أننا نتجه نحو كارثة‪ ،‬مت التعامل مع كل �شيء‬ ‫ب�سخرية فادحة"‪.‬‬ ‫وقارن الأ�ستاذ ال�شغوف بالريا�ضة ف�ضيحة املن�شطات‬ ‫مبعاجلة رو�سيا ملحاولة ت�سميم العميل الرو�سي املزدوج‬ ‫ال�سابق �سريغي �سكريبال وابنته يف مدينة �سالزبري‬ ‫الربيطانية العام املا�ضي‪ ،‬ونفيها تزويد االنف�صاليني‬ ‫يف �شرق �أوكرانيا بال�صاروخ الذي �أ�سقط طائرة الركاب‬ ‫املاليزية "�أم ايت�ش ‪ "17‬يف ‪.2014‬‬ ‫ويف كلتا احل��ال�ت�ين‪ ،‬رف�ضت رو�سيا تلقي ال�ل��وم عن‬ ‫ط��ري��ق الإن� �ك ��ار ال���ش��دي��د وت��وج �ي��ه �أ� �ص��اب��ع االت �ه��ام اىل‬ ‫الآخرين‪.‬‬ ‫لكن يف حالة املن�شطات املمنهج‪ ،‬ر�أى ميدفيديف �أن‬ ‫رو�سيا لن ُتفلِت "بابت�سامة من بوتني" وميكن حرمان‬

‫‪9‬‬

‫يونايتد "فصل مغلق" ملورينيو‬ ‫عشية عودته إىل "أولد ترافورد"‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫�أك ��د امل� ��درب ال�برت �غ��ايل ج��وزي��ه مورينيو‬ ‫�أن الوقت الذي �أم�ضاه مع مان�ش�سرت يونايتد‬ ‫�أ�صبح "ف�صال مغلقا" م��ن م�سريته‪ ،‬وك��ل ما‬ ‫يهمه هو قيادة فريقه اجلديد توتنهام هوت�سرب‬ ‫للفوز اليوم الأربعاء يف املرحلة ‪ 15‬من الدوري‬ ‫الإن�ك�ل�ي��زي‪ ،‬يف �أول زي��ارة ل��ه اىل ملعب "�أولد‬ ‫ترافورد" منذ �إقالته من من�صبه �أواخ��ر العام‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫وقال مورينيو الذي فاز مببارياته الثالث‬ ‫الأوىل م��ع توتنهام بعد �أن خلف الأرجنتيني‬ ‫ماوري�سيو بوكيتينو يف الإ� �ش��راف على النادي‬ ‫اللندين‪�" ،‬إنه ف�صل مغلق بالن�سبة يل‪ .‬تركت‬ ‫ال �ن��ادي‪ ،‬و�أخ� ��ذت ال��وق��ت ال �ك��ايف ال��س�ت�ي�ع��اب ما‬ ‫ح �� �ص��ل‪� .‬أخ� � ��ذت وق �ت��ي م ��ن �أج � ��ل اال� �س �ت �ع��داد‬ ‫للتحدي التايل"‪.‬‬ ‫و�� �ش ��دد "ب�صراحة‪ ،‬ي��ون��اي �ت��د ب��ال�ن���س�ب��ة‬ ‫يل �أ� �ص �ب��ح يف ك �ت��اب جت��ارب��ي‪� ،‬أ� �ص �ب��ح يف ك�ت��اب‬ ‫تاريخي"‪.‬‬ ‫وي �ع��اين ي��ون��اي�ت��د الأم��ري��ن ب�ق�ي��ادة خليفة‬ ‫مورينيو الرنوجي �أويل غونار �سول�سكاير‪ ،‬لكنه‬

‫يدخل م�ب��اراة الأرب�ع��اء وه��و على بعد نقطتني‬ ‫فقط من توتنهام اخلام�س‪.‬‬ ‫ورف�ض مورينيو الذي تخلى عنه يونايتد‬ ‫يف ك��ان��ون الأول‪/‬دي �� �س �م�ب�ر امل��ا� �ض��ي‪� ،‬أن يق ّيم‬ ‫الو�ضع احل��ايل لفريقه ال�سابق بالقول "لي�س‬ ‫من مهمتي يف الوقت احلايل �أن �أحلل يونايتد‪.‬‬ ‫�أنا �أحللهم كخ�صم‪ ،‬الطريقة التي يلعبون بها‪.‬‬ ‫كيف ب�إمكاننا ال �ف��وز عليهم‪ .‬كيف ب�إمكانهم‬ ‫الفوز علينا‪ .‬بالن�سبة يل‪ ،‬هذا هو الأمر الأهم"‪.‬‬ ‫و�أع � ��رب امل� ��درب ال���س��اب��ق لت�شل�سي و�إن�ت�ر‬ ‫ميالن الإي�ط��ايل وري��ال مدريد الإ�سباين عن‬ ‫حما�سته لفكرة ال�ع��ودة اىل "�أولد ترافورد"‪،‬‬ ‫م��و��ض�ح��ا "ال�شعور ج �ي��د‪� ،‬أح� ��ب �أن �أخ��و���ض‬ ‫م �ب��اري��ات ك �ب�يرة‪� .‬أح ��ب �أن �أل �ع��ب ��ض��د �أف���ض��ل‬ ‫الفرق والعودة اىل مكان كنت �سعيدا فيه"‪.‬‬ ‫و�أفاد �أنه "تربطني عالقة رائعة مب�شجعي‬ ‫مان�ش�سرت ي��ون��اي�ت��د‪ .‬ع��دت اىل ه�ن��اك كمحلل‬ ‫(ت �ل �ف��زي��وين) و��ش�ع��رت ب��ال�ت��وا��ض��ع ب�سبب ه��ذا‬ ‫اال� �س �ت �ق �ب��ال اجل �م �ي��ل‪ .‬غ� ��دا‪� � ،‬س ��أع��ود ك �م��درب‬ ‫للفريق ال��ذي �سيحاول ال�ف��وز على مان�ش�سرت‬ ‫يونايتد‪� .‬أتفهم �أن�ه��م ي��ري��دون عك�س م��ا �أري��د‬ ‫بال�ضبط‪ .‬بالطبع‪� ،‬أتوقع (من جمهور يونايتد)‬ ‫�أن ين�سونني خالل املباراة"‪.‬‬

‫تشيفريين يتهم رئيس الوزراء‬ ‫الربيطاني بتأجيج العنصرية‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫وج��ه رئي�س االحت��اد االوروب��ي لكرة القدم‬ ‫ال�سلوفيني �ألك�سندر ت�شيفريين انتقادات الذعة‬ ‫لرئي�س ال��وزراء الربيطاين بوري�س جون�سون‪،‬‬ ‫متهما اياه بت�أجيج العن�صرية وم�ؤكدا �أن احتاده‬ ‫يعمل جاهدا ملعاجلة ه��ذه امل�شكلة التي تعاين‬ ‫منها اللعبة‪.‬‬ ‫وقد اجتاحت املالعب االوروبية يف الآون��ة‬ ‫االخ�ي�رة م��وج��ة م��ن احل ��وادث العن�صرية مبا‬ ‫فيها تعر�ض العبي منتخب انكلرتا لهتافات‬ ‫م��ن بع�ض اجلماهري البلغارية خ�لال م�ب��اراة‬ ‫البلدين يف ت�صفيات ك�أ�س �أوروبا ‪ ،2020‬و�أخرى‬ ‫للبلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم انرت ميالن‬ ‫وماريو بالوتيلي مهاجم بري�شيا يف ايطاليا‪.‬‬ ‫و�أدان جون�سون بقوة ما تعر�ض له العبو‬ ‫ب�لاده يف العا�صمة �صوفيا يف ت�شرين االول‪/‬‬ ‫�أك�ت��وب��ر ال�ف��ائ��ت‪ ،‬وا��ص�ف��ا ال�ه�ت��اف��ات العن�صرية‬ ‫بالـ "خ�سي�سة" ودع��ا االحت��اد االوروب��ي التخاذ‬ ‫اخلطوات والتدابري الالزمة‪.‬‬ ‫اال ان رئي�س ال��وزراء الذي يخو�ض معركة‬ ‫انتخابية حاليا‪� ،‬أثار جدال يف املا�ضي بتعليقات‬ ‫خم�ت�ل�ف��ة‪ ،‬مب��ا يف ذل ��ك ح�ي�ن �أ� �ش��ار �أن ال�ن���س��اء‬ ‫امل���س�ل�م��ات ال �ل��وات��ي ي��رت��دي��ن ال �ن �ق��اب ي�شبهن‬ ‫"�صناديق الربيد"‪.‬‬ ‫وق � ��ال ت���ش�ي�ف�يري��ن يف ح��دي��ث ل�صحيفة‬ ‫"مريور" الربيطانية "حني ي�صف �سيا�سي‬ ‫ال���س�ي��دات ال�ل��وات��ي ي��رت��دي��ن ال�ن�ق��اب ب�صناديق‬

‫الربيد ومن ثم ي�صرح علنا �أن��ه يدين االحتاد‬ ‫االوروب ��ي‪ ،‬فهل ت��رد على ذل��ك؟ هل تعتقد �أنه‬ ‫�صادق؟ باهلل عليك"‪.‬‬ ‫وتابع "الو�ضع يف �أوروبا يزداد توترا (‪)...‬‬ ‫ع�ن��دم��ا ت ��رى ��س�ي��ا��س�ي�ين ذات م�ن��ا��ص��ب عالية‬ ‫كر�ؤ�ساء وزراء ور�ؤ�ساء جمهوريات عن�صريني‪،‬‬ ‫ومييزون بني اجلن�سني‪ ،‬ت��درك �أن هناك خط�أ‬ ‫يف مكان ما"‪.‬‬ ‫وكان "ويفا" عر�ضة لالنتقادات ب�سبب عدم‬ ‫اتخاذ التدابري املنا�سبة واحلازمة للتخل�ص من‬ ‫العن�صرية‪ ،‬اال ان ت�شيفريين ي�ؤكد �أن االحتاد‬ ‫لطاملا كان منخرطا ب�شكل كامل يف املعركة‪.‬‬ ‫وقال �صاحب الـ‪ 52‬عاما "ال �ألوم الالعبني‬ ‫ملا يقولونه (‪� )...‬أتفهم �أن الالعبني يائ�سون‬ ‫ج��راء العقوبات واحل��وادث التي حت�صل م��رارا‬ ‫وتكرارا (‪ )...‬بالت�أكيد ترغب يف �أن تقول لويفا‪:‬‬ ‫‪�+‬إذهبوا اىل اجلحيم‪� +‬أتفهم ذلك"‪.‬‬ ‫و�أردف "لكن بالطبع ل�ست �ساذجا لأعتقد‬ ‫�أننا فعلنا كل ما يف �إمكاننا و�أن كل �شيء انتهى‬ ‫الآن‪ .‬مل ننته بعد"‪ ،‬م��ؤك��دا "�أننا ل�سنا فقط‬ ‫جم ��رد �أ� �ش �خ��ا���ص يف ن �ي��ون (م �ق��ر االحت � ��اد يف‬ ‫�سوي�سرا) يجل�سون على كرا�س ي�أكلون طعاما‬ ‫فاخرا ويقودون �سيارات فرياري"‪.‬‬ ‫ويبدو االحتاد االوروب��ي عازما على �إجراء‬ ‫ب�ع����ض اال� �ص�ل�اح ��ات وال �ت �ع��دي�ل�ات ح �ي��ث �أك ��د‬ ‫ت�شيفريين "نريد �أن نكون �أكرث دقة‪ .‬لذا نعمل‬ ‫على ذل��ك‪� .‬سنغري قوانيننا ح��ول امل��و��ض��وع يف‬ ‫اجتماع �آذار‪/‬مار�س املقبل"‪.‬‬

‫موناكو وسان جرمان يتواجهان‬ ‫مرتني يف منتصف الشهر املقبل‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬

‫الرئي�س الرو�سي فالدميري بوتني‬

‫جيل من الريا�ضيني الرو�س من متابعة �أحالمهم‪.‬‬ ‫وك ��ان امل�ع�ل�ق��ون ال��ري��ا��ض�ي��ون ال��رو���س قا�سيني على‬ ‫ال�سلطات يف �أعقاب تو�صية الإيقاف‪ ،‬و�ألقى العديد منهم‬ ‫بامل�س�ؤولية على املحققني اجلنائيني يف ق�ضية معاجلة‬ ‫البيانات‪.‬‬ ‫وق ��ال ال�ع�ل��ق ال��ري��ا��ض��ي اليك�سي دورن��وف��و ل��وك��ال��ة‬ ‫فران�س بر�س "انا مت�أكد من ان م�س�ؤولينا لن يعرتفوا‬ ‫اب��دا ب�أنهم جلبوا العار لأنف�سهم ول��ن يطلبوا املغفرة‪.‬‬ ‫ل ��ن ن �ع��رف اب� ��دا اال� �س �م��اء (امل �� �س ��ؤول�ي�ن ع ��ن ال�ت�لاع��ب‬ ‫بالبيانات)"‪.‬‬ ‫وح ��ث امل�ع�ل��ق ال��ري��ا� �ض��ي ال���ش�ه�ير ف��ا��س�ي�ل��ي �أوت �ك�ين‬ ‫الريا�ضيني على مقا�ضاة ال�سلطات الرو�سية التي قال‬ ‫�إنها "مرتبطة وراثيا بالأجهزة الأمنية"‪.‬‬ ‫ويف الوقت نف�سه‪ ،‬ا�ستبعد حمللون �أن ت�ؤثر الأزمة‬ ‫ب�شكل كبري على �شعبية بوتني‪.‬‬ ‫"خيانة" الريا�ضيني‬ ‫ومن جهته‪ ،‬ر�أى ديني�س فولكوف‪ ،‬نائب مدير �شركة‬ ‫"ليفادا" ال�ستطالعات ال��ر�أي‪� ،‬أن ال�سلطات وو�سائل‬ ‫الإعالم التي ت�سيطر عليها الدولة‪� ،‬ست�ستغل احلظر على‬ ‫�أن��ه خطوة جديدة من جانب الغرب لإذالل رو�سيا‪ ،‬و�أن‬ ‫غالبية الرو�س �سيقتنعون بذلك‪.‬‬ ‫وق��ال فولكوف لوكالة فران�س ب��ر���س "�ست�ستخدم‬ ‫ال�سلطات هذه امل�س�ألة ل�صاحلها‪ .‬كل هذا �سيتم تف�سريه‬ ‫مبعنى �أن الغرب دائما �ضد رو�سيا"‪.‬‬ ‫وال�س�ؤال الذي يطرح نف�سه هو �إذا كان الريا�ضيون‬ ‫الرو�س مقتنعني بذلك‪.‬‬ ‫ال ي�ب��دو �أن ه��ذه احل�ج��ج �ستمر م��رور ال �ك��رام على‬ ‫بع�ض الريا�ضيني‪ ،‬مثل ماريا ال�سيت�سكيني‪ ،‬بطلة العامل‬ ‫ث�لاث م��رات يف الوثب ال�ع��ايل‪� ،‬إذ ح��ذرت ب�أنها �سرتحل‬ ‫من رو�سيا وتتدرب يف �أي مكان �آخر حتى ال تفوت عليها‬ ‫فر�صة امل�شاركة يف �أوملبياد طوكيو ‪.2020‬‬ ‫وغابت ابنة الـ‪ 26‬عاما عن �أوملبياد ريو ‪ 2016‬ب�سبب‬ ‫ف�ضيحة التن�شط املمنهج‪ ،‬وال تريد �أن تخترب الأمر ذاته‬ ‫ال�صيف املقبل بح�سب ما �شددت بالقول يف ح�سابها على‬ ‫ان�ستاغرام "ال �أع�ت��زم تفويت �أوملبياد ث��ان على التوايل‬ ‫ب�سبب بع�ض اال�شخا�ص الغريبني الذين ال ي�ستطيعون‬

‫القيام بعملهم ب�أمانة"‪.‬‬ ‫وب ��دوره‪ ،‬ر�أى جن��م الرغبي فا�سيلي �أرتيمييف �أن‬ ‫الريا�ضيني الرو�س "تعر�ضوا للخيانة"‪.‬‬ ‫وف���ش��ل امل�ن�ت�خ��ب ال��رو� �س��ي ل�ل��رج��ال يف ال �ت ��أه��ل اىل‬ ‫م�سابقة الرغبي ال�سباعية يف �أوملبياد طوكيو ‪ ،2020‬لكن‬ ‫الفر�صة ما زالت قائمة �أمام منتخب ال�سيدات‪.‬‬ ‫وق� ��ال �أرت �ي �م �ي �ي��ف �أن رو� �س �ي��ا ب �ح��اج��ة اىل تفكيك‬ ‫منوذجها احلايل لإدارة الريا�ضة وبناء منوذج جديد من‬ ‫ال�صفر‪ ،‬م�ضيفا لوكالة فران�س بر�س "علينا ان ننظر اىل‬ ‫�أعني بع�ضنا البع�ض وو�ضع خطة ا�سرتاتيجية جديدة‪.‬‬ ‫نحن بحاجة �إىل وجه جديد للريا�ضة الرو�سية ويجب‬ ‫�أن يكون �صادقا"‪.‬‬ ‫اجلريء غانو�س ال يخ�شى اتهام مو�سكو‬ ‫ي �غ � ّرد رئ�ي����س جل�ن��ة م�ك��اف�ح��ة امل�ن���ش�ط��ات يف رو��س�ي��ا‬ ‫"رو�سادا" ي��وري غانو�س خ��ارج ال�سرب يف بلد يع ّر�ض‬ ‫منتقديه لعواقب وخيمة‪ ،‬بعد اتهامه علنا م�س�ؤولني‬ ‫بالتالعب يف بيانات مقدّمة �إىل الوكالة العاملية ملكافحة‬ ‫املن�شطات "وادا"‪.‬‬ ‫وع ّما اذا ك��ان ي�شعر باخلوف نتيجة توجيهه اللوم‬ ‫ل ��وزارة الريا�ضة ال��رو��س�ي��ة‪ ،‬ق��ال رئي�س رو� �س��ادا لوكالة‬ ‫فران�س بر�س "هذا �أمر خطري‪ ،‬لكنها مهمتي"‪.‬‬ ‫يلتقي م���س��ؤول��و "وادا" االث �ن�ين امل�ق�ب��ل يف مدينة‬ ‫ل � ��وزان ال���س��وي���س��ري��ة الت �خ ��اذ ق� ��رار ح ��ول ح �ظ��ر دويل‬ ‫مقرتح ملدة �أربع �سنوات على الريا�ضيني الرو�س ب�سبب‬ ‫عملية تن�شط ممنهج‪ .‬ويف حال متت امل�صادقة على قرار‬ ‫االيقاف‪ ،‬ميكن لرو�سيا �أن ت�ست�أنف القرار �أمام حمكمة‬ ‫التحكيم الريا�ضية (كا�س)‪.‬‬ ‫واتهمت جلنة مراجعة االم�ت�ث��ال امل�ستقلة التابعة‬ ‫ل �ل��وك��ال��ة ال��دول �ي��ة م��و� �س �ك��و ب �ت��زوي��ر ب �ي��ان��ات �سلمتها‬ ‫للمحققني‪ ،‬مقدّمة تو�صية مبنع رو�سيا من املناف�سات‬ ‫الريا�ضية الكربى الربعة �أعوام‪.‬‬ ‫وجاءت التو�صية بعد ما و�صفه حمققو "وادا" ب�أنه‬ ‫حالة "خطرية للغاية" من عدم االمتثال مع العديد من‬ ‫املخالفات الكبرية‪ ،‬وبعد �أن فح�صت بيانات من خمترب‬ ‫مو�سكو للمن�شطات ُ�س ِل َمت لها يف كانون الثاين‪/‬يناير‪.‬‬

‫ق � ��ررت راب� �ط ��ة ال� � ��دوري ال �ف��رن �� �س��ي ل�ك��رة‬ ‫ال �ق ��دم ال �ث�ل�اث��اء ت�ع�ي�ين اخل��ام ����س ع���ش��ر من‬ ‫ك��ان��ون الثاين‪/‬يناير م��وع��دا للمباراة امل�ؤجلة‬ ‫من املرحلة ‪ 15‬من الدوري املحلي بني موناكو‬ ‫و��ض�ي�ف��ه ب��اري ����س � �س��ان ج��رم��ان ح��ام��ل اللقب‬ ‫واملت�صدر‪ ،‬ما يعني �أنهما �سيتواجهان مرتني يف‬ ‫غ�ضون ثالثة �أيام‪.‬‬ ‫وق� ��ررت ال���س�ل�ط��ات امل�ح�ل�ي��ة الأح� ��د �إرج ��اء‬ ‫م �ب��اراة م��ون��اك��و و� �س��ان ج��رم��ان‪ ،‬وال �ت��ي ك��ان��ت‬ ‫مقررة يف ختام املرحلة اخلام�سة ع�شرة‪ ،‬ب�سبب‬ ‫�سوء الأحوال اجلوية‪ ،‬اىل موعد مل يحدد‪.‬‬ ‫ومع قرار جلنة امل�سابقات يف رابطة الدوري‬ ‫ب��اق��ام�ت��ه يف ‪ 15‬ك��ان��ون ال �ث��اين‪/‬ي �ن��اي��ر امل�ق�ب��ل‪،‬‬ ‫��س�ي���ض�ط��ر ال �ف��ري �ق��ان اىل م��واج �ه��ة بع�ضهما‬

‫مرتني يف غ�ضون �أ�سبوع لأنهما �سيلتقيان �أي�ضا‬ ‫يف ‪ 12‬ال�شهر �ضمن املرحلة الع�شرين‪.‬‬ ‫و�ستكون روزنامة النادي الباري�سي حافلة‬ ‫متاما‪� ،‬إذ �أن��ه مدعو خلو�ض �ست مباريات من‬ ‫الآن وحتى ‪ 21‬كانون الأول‪/‬دي�سمرب احل��ايل‪،‬‬ ‫ث��م ي�ب��د�أ ال�ع��ام اجل��دي��د بعد ال�ع��ودة م��ن عطلة‬ ‫الأعياد من حيث �أنهى ‪� 2019‬إذ يبد�أ م�شواره يف‬ ‫م�سابقة ك�أ�س فرن�سا يف اخلام�س �أو ال�ساد�س من‬ ‫كانون الثاين‪/‬يناير‪.‬‬ ‫وم ��ن امل ��رج ��ح �أن ي �خ��و���ض رج� ��ال امل ��درب‬ ‫الأملاين توما�س توخل الدور ربع النهائي لك�أ�س‬ ‫ال��راب �ط��ة‪ ،‬يف ح��ال ف��وزه��م يف ‪ 17‬احل ��ايل على‬ ‫لومان‪ ،‬يف ال�سابع �أو الثامن من ال�شهر املقبل‬ ‫قبل �أن يتواجه مرتني مع موناكو يف ال��دوري‬ ‫املحلي ومن بعدهما دور �آخر يف م�سابقة الك�أ�س‬ ‫يف ‪� 18‬أو ‪ 19‬منه‪.‬‬

‫تيباس يستقيل من رئاسة رابطة‬ ‫الدوري اإلسباني للرتشح مجدد ًا‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أع �ل��ن رئ �ي ����س راب �ط��ة ال � ��دوري الإ� �س �ب��اين‬ ‫لكرة القدم خافيري تيبا�س ا�ستقالته االثنني‬ ‫م��ن من�صبه لإع�ط��اء "املزيد م��ن اال�ستقرار"‬ ‫لرابطته داعيا اىل انتخابات جديدة �سيرت�شح‬ ‫اليها‪.‬‬ ‫و�أعلن تيبا�س يف ح�سابه على موقع تويرت‬ ‫"�أقدم ا�ستقالتي كرئي�س ل��راب�ط��ة ال ��دوري‬ ‫اال�سباين لفتح عملية انتخابات ج��دي��دة على‬ ‫الرئا�سة‪� ،‬س�أتر�شح اليها"‪.‬‬ ‫و�سيرت�شح تيبا�س (‪ 57‬عاما) لوالية ثالثة‬ ‫على ر�أ�س "ال ليغا"‪ ،‬بعد انتخابه للمرة االوىل‬ ‫يف ني�سان‪�/‬أبريل ‪ ،2013‬قبل �أن يعاد انتخابه يف‬ ‫ت�شرين االول‪/‬اكتوبر ‪.2016‬‬ ‫وارف��ق تيبا�س ا�ستقالته بر�سالة للأندية‬ ‫علل فيها ق��راره بالرغبة "باعطاء �أك�بر قدر‬ ‫ممكن من اال�ستقرار" للم�ؤ�س�سة‪.‬‬ ‫وك��ان��ت االن�ت�خ��اب��ات ع�ل��ى رئ��ا��س��ة ال��راب�ط��ة‬ ‫م �ق��ررة يف ت�شرين االول‪/‬اك �ت��وب��ر ‪ ،2020‬لكن‬ ‫ت�ي�ب��ا���س يعتقد ان ان�ت�خ��اب��ات م�ب�ك��رة �ست�سمح‬ ‫ل��ه مب��واج�ه��ة حت��دي��ات م�ستقبلية ب��دع��م �أك�بر‬ ‫ولوالية مدتها �أربع �سنوات‪.‬‬ ‫وم��ن بني �أ�سباب اج��راء انتخابات مبكرة‪،‬‬ ‫ذك��ر تقدمي عرو�ض حقوق النقل التلفزيوين‬ ‫ل �ل �ف�ترة ب�ي�ن ‪ 2022‬و‪ ،2025‬وال �ت ��ي ��س�ت�ج��رى‬ ‫"تقريبا ب�ين اذار‪/‬م ��ار� ��س وح��زي��ران‪/‬ي��ون�ي��و‬ ‫‪ ،"2021‬اذ ي�ع�ت�بره��ا "قريبة ج ��دا م��ن ف�ترة‬ ‫االنتخابات" املقررة �أ�صال‪.‬‬ ‫�أردف تيبا�س "ل�سنوات اتبعنا ا�سرتاتيجية‬ ‫حقيقية حلقوقنا التلفزيونية‪ ..‬ال نن�سى ان‬ ‫االمر يزيد عن ‪ 1200‬مليون يورو"‪.‬‬

‫وذكر تيبا�س �أي�ضا ال�سيا�سات التي ميكن �أن‬ ‫تعتمدها احلكومة الإ�سبانية واالحتاد الأوروبي‬ ‫"بقوانني ت�ؤثر على م�ؤ�س�ستنا و�أ�صولنا"‪.‬‬ ‫و�شرح "لكي تكون ق��ادرا على التحدث مع‬ ‫جميع اجل�ه��ات ال�ف��اع�ل��ة‪� ،‬أع�ت�ق��د ان��ه لي�س من‬ ‫اجل�ي��د ال�ق�ي��ام ب��ذل��ك بتفوي�ض ينتهي خ�لال‬ ‫ا�شهر قليلة‪ ،‬يجب ان يحظى ال�شخ�ص امل�س�ؤول‬ ‫عن ذل��ك على دع��م االن��دي��ة الرب��ع �سنوات على‬ ‫االقل"‪.‬‬ ‫واعرت�ض تيبا�س اخريا على قرار االحتاد‬ ‫اال��س�ب��اين للعبة نقل م�سابقة ال�ك��أ���س ال�سوبر‬ ‫التي �سي�شارك فيها اربعة اندية ال�شهر املقبل‪،‬‬ ‫اىل اململكة العربية ال�سعودية واملقدرة عائداتها‬ ‫ب � �ـ‪ 120‬م �ل �ي��ون ي� ��ورو ل �ث�لاث � �س �ن��وات‪ ،‬منتقدا‬ ‫قر�صنة الناقل "بي �آوت كيو" ملباريات الدوري‬ ‫اال�سباين والبطوالت االوروبية‪.‬‬ ‫وتقام الن�سخة الأوىل من ال�صيغة اجلديدة‬ ‫مل�سابقة الك�أ�س ال�سوبر بني الثامن من كانون‬ ‫الثاين‪/‬يناير املقبل و‪ 12‬م�ن��ه‪َّ .‬‬ ‫وتنظم للمرة‬ ‫الأوىل ب�ن�ظ��ام "دور الأربعة"‪ ،‬ح�ي��ث ت�شارك‬ ‫فيها �أن��دي��ة بر�شلونة بطل ال ��دوري وفالن�سيا‬ ‫بطل الك�أ�س‪� ،‬إ�ضافة اىل قطبي العا�صمة ريال‬ ‫مدريد و�أتلتيكو مدريد‪.‬‬ ‫كما اع�تر���ض االحت��اد اال�سباين يف مت��وز‪/‬‬ ‫ي��ول�ي��و امل��ا� �ض��ي ع�ل��ى اق��ام��ة م �ب��اري��ات ال ��دوري‬ ‫امل�ح�ل��ي ي��وم��ي اجل�م�ع��ة واالث �ن�ي�ن‪ ،‬فيما عدته‬ ‫الرابطة تهديدا لعقودها التلفزيونية‪ .‬وف�صل‬ ‫ال�ق���ض��اء يف امل���س��أل��ة بينهما م�ع�ت�م��دا امكانية‬ ‫اقامة املباريات اجلمعة ولي�س االثنني‪ .‬وحاول‬ ‫تيبا�س اق��ام��ة مباريات م��ن ال ��دوري اال�سباين‬ ‫يف الواليات املتحدة االمريكية لكن حماوالته‬ ‫باءت بالف�شل‪.‬‬


‫عربي ودولي‬

‫‪10‬‬

‫الأربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2019‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )27‬العدد (‪)4346‬‬

‫أمري قطر يتلقى دعوة من العاهل‬ ‫السعودي لحضور القمة الخليجية‬

‫�إعالن �صادر عن قائم ب�أعمال مراقب‬ ‫عام ال�شركات بالوكالة‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200156693( :‬‬

‫ا�ستنادا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬ي�ع�ل��ن ق��ائ��م ب��اع�م��ال م��راق��ب ع��ام ال���ش��رك��ات‬ ‫ب��ال��وك��ال��ة يف وزارة ال�صناعة وال �ت �ج��ارة ب� ��أن ��ش��رك��ة دع��اء‬ ‫عبداحلميد عبداهلل البلوي و�شركاها وامل�سجلة يف �سجل‬ ‫�شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )114904‬بتاريخ ‪2016/9/28‬‬ ‫ق��د تقدمت بطلب لت�صفية ‪/‬ال�شركة ت�صفية اختيارية‬ ‫ب�ت��اري��خ ‪ 2019/12/3‬وق��د مت تعيني ال�سيد عبداحلميد‬ ‫عبداهلل عواد البلوي م�صفيا لل�شركة ‪.‬‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي الكرك ‪ -‬الق�صر ت‪0796433123 :‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫قائم ب�أعمال مراقب عام ال�شركات بالوكالة‬ ‫حممد ابو زياد‬

‫الدوحة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫تلقى �أمري قطر ال�شيخ متيم بن حمد �آل ثاين‪ ،‬الثالثاء‪ ،‬دعوة‬ ‫من العاهل ال�سعودي امللك �سلمان بن عبد العزيز حل�ضور اجتماع‬ ‫جمل�س التعاون اخلليجي ال��ذي يعقد يف الريا�ض ‪ 10‬كانون الأول‬ ‫اجلاري‪.‬‬ ‫وذكرت وكالة الأنباء القطرية �أن "�آل ثاين تلقى ر�سالة خطية‬ ‫من امللك ال�سعودي ت�ضمنت دعوة حل�ضور اجتماع ال��دورة الأربعني‬ ‫للمجل�س الأعلى ملجل�س التعاون لدول اخلليج العربية‪ ،‬املزمع عقدها‬ ‫يف العا�صمة الريا�ض يف العا�شر من دي�سمرب اجلاري"‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت الوكالة �أن "الر�سالة ت�سلمها وزير خارجية قطر ال�شيخ‬ ‫حممد بن عبد الرحمن �آل ثاين‪ ،‬خالل ا�ستقباله عبد اللطيف بن‬ ‫را�شد الزياين الأمني العام ملجل�س التعاون اخلليجي"‪.‬‬

‫وعرفت الأ�سابيع القليلة املا�ضية رواج��ا لتقارير تتحدث عن‬ ‫انفراجة قريبة بالأزمة اخلليجية قد حت�صل خالل القمة‪ ،‬بعد فر�ض‬ ‫ح�صار �شامل على قطر من قِبل ال�سعودية والإم ��ارات والبحرين‬ ‫بالإ�ضافة �إىل م�صر‪ ،‬منذ عام ‪ ،2017‬بدعوى دعم الإره��اب وهو ما‬ ‫نفته الدوحة ب�شدة‪ ،‬معترب ًة �أنه لل�سيطرة على قرارها ال�سيادي‪.‬‬ ‫وم��ا ع��زز تلك الأن�ب��اء م�شاركة منتخبات ال�سعودية والإم ��ارات‬ ‫والبحرين يف بطولة ك�أ�س اخلليج (خليجي ‪ ،)24‬التي حتت�ضنها قطر‬ ‫حاليا‪ ،‬بعد رف�ضهم امل�شاركة �سابقا‪.‬‬ ‫وا�ست�ضافت ال�سعودية القمة ال�سابقة‪ ،‬يف كانون الأول ‪،2018‬‬ ‫ب ��دال م��ن ��س�ل�ط�ن��ة ُع� �م ��ان‪ ،‬ال �ت��ي اع� �ت ��ذرت ع��ن ع ��دم اال��س�ت���ض��اف��ة‪،‬‬ ‫و��س��ط غ�ي��اب ل �ـ ‪ 3‬زع �م��اء ه��م �أم�ي�ر ق�ط��ر و��س�ل�ط��ان ع �م��ان‪ ،‬ورئي�س‬ ‫الإم� � � � � ��ارات‪ ،‬ف �ي �م��ا ك � ��ان م� ��ن امل� �ت ��وق ��ع �أن ت �� �س �ت �� �ض �ي��ف الإم � � � ��ارات‬ ‫القمة املقبلة‪.‬‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬

‫ا� �س �ت �ن��اداً لأح� �ك ��ام امل � ��ادة (‪/264‬ب) م��ن ق��ان��ون ال���ش��رك��ات‬ ‫رق� ��م (‪ )22‬ل �� �س �ن��ة ‪ 1997‬وت �ع��دي�ل�ات��ه ارج � ��و م ��ن دائ �ن��ي‬ ‫�شركة امل�شرق الدولية لل�صناعات اخل�شبية ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة‬ ‫ل��دى دائ��رة مراقبة ال�شركات حتت الرقم (‪ )35328‬بتاريخ‬ ‫‪� 2014/1/20‬ضرورة تقدمي مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة‬ ‫�سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال وذل��ك خالل �شهرين من‬ ‫تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر للدائنني خارج‬ ‫اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬فار�س فايز �شاور‬ ‫ع�ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان ‪�� -‬ش��ارع مكة ‪ -‬ع�م��ارة ‪ - 109‬ال�ط��اب��ق ال�ث��اين ‪-‬‬

‫ا� �س �ت �ن��اداً لأح� �ك ��ام امل � ��ادة (‪/264‬ب) م��ن ق��ان��ون ال���ش��رك��ات‬ ‫رق� ��م (‪ )22‬ل �� �س �ن��ة ‪ 1997‬وت �ع��دي�ل�ات��ه ارج � ��و م ��ن دائ �ن��ي‬ ‫�شركة ال�سهل للخدمات املحا�سبية وال�ضريبية ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة‬ ‫ل��دى دائ��رة مراقبة ال�شركات حتت الرقم (‪ )19532‬بتاريخ‬ ‫‪� 2009/8/27‬ضرورة تقدمي مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة‬ ‫�سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال وذل��ك خالل �شهرين من‬ ‫تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر للدائنني خارج‬ ‫اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬حممد عدنان �سليم القا�ضي‬ ‫عنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬ال��دوار ال�سابع ‪ -‬ع�م��ارة ب��واب��ة عمان ‪ -‬ط‪- 4‬‬

‫تلفون (‪)0799057253‬‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫تلفون (‪)0799166016‬‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬

‫ا� �س �ت �ن��اداً لأح� �ك ��ام امل � ��ادة (‪/264‬ب) م��ن ق��ان��ون ال���ش��رك��ات‬ ‫رق� ��م (‪ )22‬ل �� �س �ن��ة ‪ 1997‬وت �ع��دي�ل�ات��ه ارج � ��و م ��ن دائ �ن��ي‬ ‫�شركة جنمه احلقل املا�سي للت�سويق والتجارة ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة‬ ‫ل��دى دائ��رة مراقبة ال�شركات حتت الرقم (‪ )37486‬بتاريخ‬ ‫‪� 2014/7/16‬ضرورة تقدمي مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة‬ ‫�سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال وذل��ك خالل �شهرين من‬ ‫تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر للدائنني خارج‬ ‫اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬حممد عدنان �سليم القا�ضي‬ ‫عنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬ال��دوار ال�سابع ‪ -‬ع�م��ارة ب��واب��ة عمان ‪ -‬ط‪- 4‬‬

‫ا� �س �ت �ن��اداً لأح� �ك ��ام امل � ��ادة (‪/264‬ب) م��ن ق��ان��ون ال���ش��رك��ات‬ ‫رق� ��م (‪ )22‬ل �� �س �ن��ة ‪ 1997‬وت �ع��دي�ل�ات��ه ارج � ��و م ��ن دائ �ن��ي‬ ‫�شركة امل��درج لل�سياحة وال�سفر ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة ل��دى دائ��رة‬ ‫مراقبة ال�شركات حتت الرقم (‪ )11232‬بتاريخ ‪2005/12/20‬‬ ‫�ضرورة تقدمي مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة �سواء كانت‬ ‫م�ستحقة ال��دف��ع �أم ال وذل ��ك خ�ل�ال �شهرين م��ن تاريخه‬ ‫للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر للدائنني خارج اململكة‬ ‫وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬ماهر ان�ضوين اليا�س دحم�س‬ ‫عنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬خلدا ‪ -‬جممع ل�ؤل�ؤة خلدا ‪ -‬مكتب ‪� - 106‬ص‪.‬ب‬

‫تلفون (‪)0799166016‬‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫اعالنات مبوبــة‬ ‫�أرا�ضي‬ ‫ار�ض مميزة للبيع يف اجلبيهة‬ ‫ا����س���ك���ان امل��ه��ن��د���س�ين ك��اف��ة‬ ‫اخل����دم����ات م���ت���وف���رة ت�����ص��ل��ح‬ ‫لال�سكان ‪ /‬م�ساحة ‪630‬م ب�سعر‬ ‫مغري للتوا�صل ‪0795601326‬‬ ‫ ‪0785720799‬‬‫‪------------------‬‬‫قطعة ار�ض �شفا بدران ا�سكان‬ ‫موظفني �أم��ان��ة ع��م��ان قطعة‬ ‫رق��م (‪ )699‬حو�ض (‪ )8‬مرج‬ ‫االج�����رب م�����س��اح��ة ال��ق��ط��ع��ة‬ ‫(‪ )402‬مرت واجهة ‪14‬م على‬

‫(‪ )940578‬الرمز الربيدي (‪ )11194‬تلفون (‪)0795525327‬‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫�إعالن �صادر عن قائم ب�أعمال مراقب‬ ‫عام ال�شركات بالوكالة‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200168091( :‬‬

‫ا�ستناداً لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪1997‬‬ ‫يعلن قائم ب�أعمال مراقب عام ال�شركات بالوكالة يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة‬ ‫ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫م�صطفى حممود احلاج حممود احلاج ح�سن‬ ‫ال�شريك‪/‬ال�شركاء يف �شركة قنديل واحل��اج ح�سن وامل�سجلة يف �سجل‬ ‫�شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )118395‬بتاريخ ‪ 2018/6/19‬قد تقدم‬ ‫بطلب الن�سحابه من ال�شركة بتاريخ ‪ 2019/12/3‬وقام بابالغ �شريكه ‪/‬‬ ‫�شركائه يف ال�شركة ا�شعاراً بالربيد امل�سجل ت�ضمن رغبته باالن�سحاب‬ ‫باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪2019/12/3‬‬ ‫وا�ستناداً لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري اعتباراً‬ ‫من اليوم التايل من ن�شر هذا الإعالن يف ال�صحف اليومية‪.‬‬ ‫قائم ب�أعمال مراقب عام ال�شركات بالوكالة‬ ‫حممد ابو زياد‬

‫تبليغ ح�ضور جل�سة بالن�شر‬ ‫�صادر عن حمكمة عمان ال�شرعية‬ ‫االبتدائية الق�ضايا‪ /‬بالن�شر‬ ‫هيئة القا�ضي‪ :‬د‪ .‬ب�سام نهار اجلبور‬ ‫اىل امل � ��دع � ��ى ع � �ل � �ي ��ه‪ :‬ح� ��� �س�ي�ن ع �ل��ي‬ ‫عبداللطيف تعمري ‪ /‬جم�ه��ول حمل‬ ‫االقامة يف املانيا واخ��ر حمل اقامة يف‬ ‫االردن ع �م��ان‪ /‬ام اذي �ن��ة ‪� � /‬ش��ارع علي‬ ‫خ�ل�ق��ي ال �� �ش��راي��ري ‪ /‬ق ��رب ��ص�ي��دل�ي��ة‬ ‫روحي ‪ /‬عمارة رقم ‪41‬‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك اىل حمكمة عمان‬ ‫ال�شرعية االبتدائية ‪ /‬الق�ضايا الكائنة‬ ‫يف ع� �م ��ان ال� �ع� �ب ��ديل م �ق��اب��ل جم�ل����س‬ ‫االم � ��ة ي� ��وم اخل �م �ي ����س ‪2019/12/12‬‬ ‫ال�ساعة التا�سعة �صباحا وذل��ك للنظر‬ ‫يف ال��دع��وى ا��س��ا���س ‪ 1686‬ومو�ضوعها‬ ‫اث�ب��ات ط�لاق وامل�ق��ام��ة عليك م��ن قبل‬ ‫املدعية جودي حممود يو�سف احلربي‬ ‫ف��اذا مل حت�ضر يف ال��وق��ت امل�ح��دد ومل‬ ‫تر�سل وكيال عنك ومل تعتذر ومل تبد‬ ‫للمحكمة م �ع��ذرة م���ش��روع��ة لتخلفك‬ ‫ع��ن احل���ض��ور ي�ج��ري بحقك املقت�ضى‬ ‫ال �ق��ان��وين وع�ل�ي��ه ج��رى تبليغك ذل��ك‬ ‫ح���س��ب اال�� �ص ��ول حت ��ري ��را يف ‪/1‬رب �ي��ع‬ ‫الآخ � � ��رة‪ 1441/‬ه�ج��ري��ة ال ��ذي يوافقه‬ ‫‪ 2019/11/28‬ميالدي‪.‬‬ ‫قا�ضي حمكمة عمان ال�شرعية‬ ‫االبتدائية‪/‬الق�ضايا‬ ‫د‪ .‬ب�سام نهار اجلبور‬

‫العالنـــاتكــم يف‬

‫‪5692852‬‬ ‫‪5692853‬‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬ ‫ا� �س �ت �ن��اداً لأح� �ك ��ام امل � ��ادة (‪/264‬ب) م��ن ق��ان��ون ال���ش��رك��ات‬ ‫رق� ��م (‪ )22‬ل �� �س �ن��ة ‪ 1997‬وت �ع��دي�ل�ات��ه ارج � ��و م ��ن دائ �ن��ي‬ ‫�شركة مانوليا دراي كلني ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة لدى دائرة مراقبة‬ ‫ال�شركات حتت الرقم (‪ )42072‬بتاريخ ‪� 2015/10/29‬ضرورة‬ ‫تقدمي مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة‬ ‫الدفع �أم ال وذلك خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل‬ ‫اململكة وث�لاث��ة ا��ش�ه��ر ل�ل��دائ�ن�ين خ ��ارج اململكة وذل ��ك على‬ ‫العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬حممد �سليمان عيد العواملة‬ ‫ع�ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان ‪�� -‬ش��ارع و�صفي ال�ت��ل ‪ -‬م��رك��ز نا�صر التجاري‬ ‫ ال �ط��اب��ق ال ��راب ��ع ‪ -‬م �ك �ت��ب ‪�� � � - 411‬ص‪.‬ب (‪ )3340‬ال��رم��ز‬‫الربيدي (‪ )11953‬فاك�س (‪ )065521919‬تلفون (‪)065521717‬‬ ‫(‪)0795595794‬‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫�إعالن رقم (‪)2019/38‬‬ ‫املـــــــــــــــــــادة‬

‫الرقم‬ ‫‪38/1‬‬

‫�سرجنات طبية‬

‫‪38/2‬‬

‫مواد م�ستهلكات ق�سطرة القلب ‪ /‬م الكرك‬

‫‪38/3‬‬

‫‪Concenrated hydrogon peroxide‬‬

‫‪38/4‬‬

‫‪Control celltac‬‬

‫‪38/5‬‬

‫زرعات اال�سنان الرتكيبات ال�سنية الثابتة‬

‫‪38/6‬‬

‫ادامة �صيانة نظام كامريات املراقبة واالجهزة ‪ /‬م الب�شري‬

‫‪38/7‬‬

‫مواد �ضمادات واربطة‬

‫‪38/8‬‬

‫اجهزة البتوب واجهزة عر�ض لوزارة ال�صحة‬

‫‪38/9‬‬

‫درا�سة كهروفي�سولوجية القلب وكي الت�سارع م الكرك‬

‫‪38/10‬‬

‫‪HCV-Ab‬‬

‫‪38/11‬‬

‫‪Plastic blood collecting sterilc Vacum Tube with EDTA Labeled‬‬ ‫‪size 13*75 mm 4-5 ml‬‬

‫على املناق�صني املتخ�ص�صني الراغبني يف اال�شرتاك بهذه املناق�صة واحل�صول على املوا�صفة مراجعة مديرية امل�شرتيات والتزويد‬ ‫‪ /‬ياجوز‪ /‬بجانب مديرية �أمن لواء الر�صيفة ومراعاة ما يلي‪:‬‬ ‫‪-1‬مراجعة مديرية امل�شرتيات والتزويد ‪ /‬ق�سم امل�شرتيات م�صطحبني معهم ن�سخة م�صدقة عن رخ�صة مهن �سارية املفعول و�شهادة‬ ‫غرفة التجارة وال�سجل التجاري للح�صول على الوثائق‪.‬‬ ‫‪-2‬ثمن وثيقة ال�شراء ‪ 25‬دينار اردين غري م�سرتدة‪.‬‬ ‫‪�-3‬آخر موعد لبيع الوثائق االثنني ‪.2019/12/9‬‬ ‫‪-4‬تو�ضع العرو�ض منف�صلة لكل مادة يف ال�صندوق املخ�ص�ص لها بحيث يكون العر�ض املغلق مبني عليه ا�سم املادة ورقمها يف االعالن‬ ‫وا�سم املناق�ص يف مديرية امل�شرتيات والتزويد‪ /‬ق�سم امل�شرتيات‪.‬‬ ‫‪-5‬اخر موعد لتقدمي العرو�ض ال�ساعة احلادية ع�شرة �صباحا من يوم االثنني املوافق ‪ 2019/12/16‬يرفق و�صل ثمن الوثائق‬ ‫مع العر�ض‪.‬‬ ‫‪-6‬يلتزم املناق�ص بتقدمي كفالة دخول ن�سبة ‪ %3‬من قمة العر�ض وتقدمي ن�سخة م�صدقة عن رخ�صة مهن �سارية املفعول وال�سجل‬ ‫التجاري لل�شركة مبا يتنا�سب مع املواد املطروحة‪.‬‬ ‫‪-7‬اجور االعالن على من تر�سو عليه املناق�صة مهما تكررت‪.‬‬ ‫‪-8‬يحق لوزارة ال�صحة الغاء املناق�صة كاملة او اي جزء منها دون ابداء اال�سباب‪.‬‬ ‫امني عام وزارة ال�صحة‬ ‫الدكتور حكمت ابو الفول‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬ ‫���ش��ارع ‪12‬م ال�����س��ع��ر ‪ 84‬ال��ف‬ ‫هاتف ‪0796997457‬‬ ‫‪----------------‬‬‫ار�������ض ل��ل��ب��ي��ع ���ش��ف��ا ب�����دران‬ ‫ح��و���ض امل��ق��رن م�ساحة ‪500‬‬ ‫م�تر ���س��ك��ن امل��ه��ن��د���س�ين ب�سعر‬ ‫م���ن���ا����س���ب م���ك���ت���ب ج���وه���رة‬ ‫ال�����ش��م��ال ال���ع���ق���اري ت��ل��ف��ون‬ ‫‪5355365 - 0797720567‬‬ ‫‪----------------‬‬‫ار���ض للبيع اجلبيهة م�ساحة‬ ‫‪600‬م�ت�ر �سكن ج غ��رب ق�صر‬ ‫االم�يرة ب�سمة ب�سعر منا�سب‬ ‫م���ك���ت���ب ج����وه����رة ال�����ش��م��ال‬

‫العقاري تلفون ‪0797720567‬‬ ‫ ‪5355365‬‬‫‪----------------‬‬‫ار���ض زراعية للبيع يف جر�ش‬ ‫عني النبي موقع مميز ‪ 7‬دومن‬ ‫وا�صل جميع اخل��دم��ات ب�سعر‬ ‫‪ 65‬ال��ف كامل القطعة ب�سعر‬ ‫منا�سب مكتب جوهرة ال�شمال‬ ‫العقاري تلفون ‪0797720567‬‬ ‫ ‪5355365‬‬‫‪----------------‬‬‫ار���ض للبيع يف املفرق حمامة‬ ‫م�����س��اح��ة ‪ 3500‬م�تر قريبة‬ ‫من ال�شارع الرئي�سي اخلدمات‬

‫م��اء وك��ه��رب��اء متوفرة ب�سعر‬ ‫م���ن���ا����س���ب م���ك���ت���ب ج���وه���رة‬ ‫ال�����ش��م��ال ال���ع���ق���اري ت��ل��ف��ون‬ ‫‪5355365 - 0797720567‬‬ ‫‪----------------‬‬‫�أر�ض للبيع يف ال�ضهري م�ساحة‬ ‫دومن �شارع ودخلة مرت �سكـــن‬ ‫خـــــا�ص م��وق��ع مم��ي��ز مطلة‬ ‫اطاللة رائعة مكتب جوهــــــــرة‬ ‫ال�����ش��م��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ال ال��ع��ق��اري‬ ‫ت��ل��ف��ون ‪- 0797720567‬‬ ‫‪5355365‬‬ ‫�شقة‬ ‫�شقة طابق ‪ 3‬يف جبل الزهور‬

‫ك���اف���ة اخل�����دم�����ات ج���دي���دة‬ ‫م�����س��اح��ة ‪75‬م ‪ 2‬ن���وم �صالة‬ ‫حمامني مطبخ ب�سعر مغري ت‪:‬‬ ‫‪0799030271‬‬ ‫‪----------------‬‬‫�شقة للبيع او ال��ب��دل يف مرج‬ ‫احلمام م�ساحة ‪ 146‬م ت�سوية‬ ‫وف�����وق م�����س��ت��وى ال�������ش���ارع مع‬ ‫حديقة �سوبر ديلوك�س مطبخ‬ ‫راكب ت‪0795320103 :‬‬ ‫‪----------------‬‬‫���ش��ق��ة ل��ل��ب��ي��ع يف اب����و ن�صري‬ ‫الو�سية ق��رب ن��ادي �أب��و ن�صري‬ ‫م�ساحة ‪ 95‬م�تر ج��دي��دة مل‬

‫ت�سكن ‪ 41‬الف مكتب جوهرة‬ ‫ال�������������ش������م������ال ال������ع������ق������اري‬ ‫ت��ل��ف��ون ‪- 0797720567‬‬ ‫‪5355365‬‬ ‫‪----------------‬‬‫عقارات‬ ‫‪----------------‬‬‫ف��ي�لا ل��ل��ب��ي��ع يف داب�����وق ‪570‬‬ ‫م�تر ج��دي��دة مل ت�سكن موقع‬ ‫مم��ي��ز االر�������ض ‪ 500‬ب�سعر‬ ‫منا�سب مكتب جوهرة ال�شمال‬ ‫العقاري تلفون ‪0797720567‬‬ ‫‪5355365 -‬‬


‫دراس�����ات‬ ‫الأربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2019‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )27‬العدد (‪)4346‬‬

‫‪11‬‬

‫سوق «الدرونز» تقفز إىل ‪ 40‬مليار دوالر‬ ‫باتريك ماكجي من �سان فران�سي�سكو‪ -‬فاينان�شل تاميز‬ ‫تن�شر ال�شركات الأمريكية طائرات م�سرية "درونز" ب�أعداد غري‬ ‫م�سبوقة‪ ،‬مع ات�ساع ا�ستخداماتها التي جتاوزت الت�صوير الفوتوغرايف‬ ‫�إىل ر�سم اخلرائط وجمع البيانات وتعقب امل�شتبه فيهم جنائيا‪.‬‬ ‫م��ع وج ��ود �آالف امل �ط��وري��ن ال��ذي��ن ي�ع�م�ل��ون ح��ال�ي��ا ع�ل��ى �إن���ش��اء‬ ‫تطبيقات للطائرات امل�سرية على من�صة م�شرتكة‪ ،‬اع�ترف��ت �إدارة‬ ‫ال�ط�يران الفيدرالية ب�أنها قللت م��ن ��ش��أن ع��دد ال�ط��ائ��رات امل�سرية‬ ‫التجارية العاملة‪ .‬وتتوقع الآن �أن يكون �أك�ثر م��ن ‪� 450‬أل�ف��ا منها‬ ‫حملقة يف ال�سماء هذا العام‪ ،‬وهو العدد الذي كان متوقعا يف الأ�صل‬ ‫عام ‪.2022‬‬ ‫يف الوقت نف�سه‪ ،‬يقدر حمللون يف "باركليز" �أن ال�سوق العاملية‬ ‫للطائرات امل�سرية التجارية �ستنمو ع�شرة �أ�ضعاف من �أربعة مليارات‬ ‫دوالر عام ‪� 2018‬إىل ‪ 40‬مليار دوالر خالل خم�سة �أعوام‪ .‬وهم يعتقدون‬ ‫�أن ا�ستخدام الطائرات امل�سرية �سي�ؤدي �إىل حتقيق وفورات يف التكاليف‬ ‫ت�صل �إىل نحو ‪ 100‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫ي�أتي �صعود �صناعة الطائرات امل�سرية التجارية يف الوقت الذي‬ ‫�أخ��ذت فيه ال�سوق اال�ستهالكية تبدو يف حالة ت�شبع‪ .‬بعد ظهورها‬ ‫لأول مرة يف الثمانينيات باعتبارها تكنولوجيا ع�سكرية‪ ،‬مت ت�صغري‬ ‫حجمها يف العقد الأول من القرن الـ‪ ،20‬ما �أدى �إىل �إيجاد �سوق ن�شطة‬ ‫للهواة وحمبي الت�صوير‪.‬‬ ‫الآن‪ ،‬بف�ضل ال�برجم�ي��ات والتح�سينات الهائلة يف ال�ك�اميرات‬ ‫و�أج �ه��زة اال��س�ت���ش�ع��ار وت�ك�ن��ول��وج�ي��ا امل�ع��اجل��ة‪ ،‬ت�ق��ول �إدارة ال�ط�يران‬ ‫الفيدرالية �إن الطائرات امل�سرية التجارية تبدو "عند نقطة انعطاف‬ ‫لإظ�ه��ار م��راح��ل من��و قوية (‪ )...‬ت�ستمر يف الت�سارع خ�لال الأع��وام‬ ‫القليلة املقبلة"‪.‬‬ ‫يف �صناعة االت���ص��االت التي يت�سلق فيها العمال �أع�م��دة خطرة‬ ‫لإج ��راء ال�ف�ح��و���ص‪ ،‬يتم الآن ا��س�ت�خ��دام ال�ط��ائ��رات امل���س�يرة لتقييم‬ ‫الو�ضع من اجلو‪ .‬يف �شركات النفط والغاز‪ ،‬يتم ا�ستخدام الطائرات‬ ‫امل�سرية لإج��راء عمليات امل�سح ال�شهرية خلطوط الأنابيب بدال من‬ ‫توظيف طاقم طائرات هليكوبرت مقابل ‪ 2500‬دوالر يف ال�ساعة‪.‬‬ ‫ويف جماالت �أخرى‪ ،‬تنتج الطائرات امل�سرية بيانات املناخ‪ ،‬وتراقب‬ ‫احلدود‪ ،‬وت�ساعد فرق الإطفاء يف تقييم الأ�ضرار‪ ،‬وت�ساعد كذلك فرق‬ ‫التدخل ال�سريع التابعة لل�شرطة يف تعقب امل�شتبه بهم‪.‬‬ ‫بالن�سبة لـ"دي‪ .‬جيه‪� .‬آي" ‪ ،DJI‬ال�شركة ال��رائ��دة يف ت�صنيع‬ ‫الطائرات امل�سرية للم�ستهلكني التي تتخذ من �شينزن مقرا لها‪ ،‬وتقدر‬ ‫ح�صتها يف ال�سوق العاملية ب�ـ‪ 70‬يف امل��ائ��ة‪ ،‬تظل �أنظارها مركزة على‬ ‫ال�سوق التجارية منذ عام ‪ .2017‬باعتبارها م�صنعا �أ�سا�سيا للطائرات‬ ‫امل�سرية للم�ستهلكني‪ ،‬مت ا�ستخدام تكنولوجياتها ب�شكل غري متوقع‬ ‫من قبل اجلنود الأمريكيني يف �أواخر العقد الأول من القرن املا�ضي‪،‬‬ ‫قبل �أن يتم حظرها ب�سبب خماوف تتعلق بالأمن ال�سيرباين‪ ،‬ما �أجرب‬ ‫ال�شركة على �إعادة تركيز ا�سرتاتيجيتها‪.‬‬ ‫ل�ك��ن ال�ن�م��و ال���س��ري��ع ل�ل���س��وق وال �ع��دد ال�ك�ب�ير م��ن التطبيقات‬ ‫اجلديدة �أخذا حتى قائدة ال�سوق على حني غرة‪ .‬امل�شرتيات التجارية‬ ‫زادت �أعمال "دي‪ .‬جيه‪� .‬آي" ‪ 80‬يف املائة يف العام املا�ضي‪ ،‬ومع ذلك‬ ‫مل يكن ل��دى ال�شركة دائما معايري و�إط ��ارات عمل م�صممة لتلبية‬ ‫الأغرا�ض احل�سا�سة التي حتتاج �إليها اجلهات احلكومية‪ ،‬مثل وزارة‬ ‫الداخلية التي تدير �أك�بر �أ�سطول ط��ائ��رات م�سرية يف البالد التي‬ ‫ت�ستخدم منتجاتها‪.‬‬ ‫م��اري��و ريبيلو‪ ،‬امل��دي��ر الإق�ل�ي�م��ي ل�شركة دي جيه �آي لأمريكا‬ ‫ال�شمالية‪ ،‬ق��ال يف �أي�ل��ول (�سبتمرب)‪�" :‬إننا نواجه م�شكلة‪ .‬مل يكن‬ ‫املنتج م�صمما لتلبية احتياجاتهم‪ .‬يتم تقييمنا م��ن قبل �صانعي‬ ‫القرار واملهنيني ووا�ضعي ال�سيا�سات وغريهم ممن يرغبون يف �أن‬ ‫يلبي املنتج متطلباتهم لكننا �شركة ا�ستهالكية"‪.‬‬ ‫يف الوقت نف�سه‪ ،‬وجدت �شركات �أخرى نف�سها يف ال�سوق التجارية‬ ‫عن طريق امل�صادفة تقريبا‪ ،‬لأنها تتكيف مع ا�ستخدامات الأعمال‬ ‫اجلديدة التي مل يدر�سها امل�صنعون �أو يتوقعونها‪.‬‬ ‫�سبن�سر ج��ور‪ ،‬الرئي�س التنفيذي لـ"�إمبو�سيبل �أيرو�سبي�س"‬ ‫‪ Impossible Aerospace‬ال�شركة الأمريكية لت�صنيع‬ ‫الطائرات امل�سرية‪ ،‬ق��ال‪" :‬من ال�صعب للغاية التنب�ؤ با�ستخدامات‬ ‫منتج جديد ثوري"‪.‬‬ ‫ق��ال عندما �أطلقت ال�ط��ائ��رات امل�سرية للم�ستهلكني لأول مرة‬ ‫ع��ام ‪ 2011‬ك��ان ال�ت��وق��ع ال�شائع ه��و �أن ال���ش��رك��ات �أم �ث��ال "�أمازون"‬ ‫�ست�ستخدمها لتو�صيل املنتجات �إىل عتبات بيوت النا�س بحلول ‪.2015‬‬

‫مت��ت املبالغة يف تقدير ه��ذه الإم�ك��ان�ي��ة ب�شكل كبري يف ح�ين �أخ��ذت‬ ‫التطبيقات التجارية تخرج من العدم‪.‬‬ ‫بالن�سبة لآدم كابالن‪ ،‬ظهور �سوق لل�سالمة العامة �أعاد ت�شكيل‬ ‫�أعماله بالكامل‪ .‬يف ‪� 2017‬أ�س�س �شركة �ألعاب‪�" ،‬إيدجي بيز" ‪Edgy‬‬ ‫‪ ،Bees‬ا�ستخدمت الواقع املدمج لتمكن املتحكمني يف الطائرات‬ ‫امل�سرية يف العامل الواقعي من الطريان يف عامل ي�شعرك ب�أنك ت�شاهد‬ ‫�أفالم "حرب النجوم" من خالل �شا�شة "�آيباد"‪.‬‬ ‫ب �ع��د ا� �س �ت �ف �� �س��ارات م ��ن خ ��دم ��ات ال � �ط� ��وارئ‪ ،‬ا� �س �ت �خ��دم ك��اب�لان‬ ‫التكنولوجيا نف�سها لإن �� �ش��اء �أدوات ر��س��م اخل��رائ��ط اجل��وي��ة التي‬ ‫�أ�صبحت الآن مماثلة لتطبيق "ويز" ‪ ،Waze‬تطبيق املرور اململوك‬ ‫لـ"جوجل"‪ ،‬وه��و يعطي امل���س��ؤول�ين احل�ك��وم�ي�ين م���ص��ادر ج��دي��دة‬ ‫للمعلومات اال�ستخبارية‪.‬‬ ‫ق��ال ك��اب�لان‪" :‬مل يكن �أح��د يعتقد �أن لها �سوقا‪ .‬كانت جمرد‬ ‫جمموعة م��ن �أق���س��ام ال�شرطة والإط �ف��اء ذه�ب��ت �إىل متجر ’بي�ست‬ ‫باي‘ وا�شرتتها‪ .‬بع�ض املقاطعات مثل لو�س �أجنلو�س �أدركت �أنه بدال‬ ‫من �شراء طائرة هليكوبرت ب�سعر مليون دوالر‪ ،‬ميكنها �شراء طائرة‬ ‫م�سرية ب�سعر �ألف دوالر �أو ‪ 2500‬دوالر‪ .‬لذا ال�سوق تتطور حقا"‪.‬‬ ‫باملثل‪ ،‬يقول م�ؤ�س�سو "درون ديبلوي" ‪،DroneDeploy‬‬ ‫ثالثة من جنوب �إفريقيا‪� ،‬إن خطط �أعمالهم يجب �أن تتكيف مع‬ ‫ال�سوق امل�ت�غ�يرة‪ .‬يف ‪ 2011‬ك��ان هدفهم ا�ستخدام الت�صوير اجل��وي‬ ‫للقب�ض على ال�صيادين يف ’كروجر بارك‘ وهو معلم وطني بحجم‬ ‫�إ�سرائيل‪.‬‬ ‫قال الرئي�س التنفيذي‪ ،‬مايك وين‪" :‬ما �أدركناه هو �أنها م�شكلة‬ ‫�صعبة للغاية‪ ،‬وذل��ك جلميع �أن��واع الأ��س�ب��اب‪ .‬معرفة �أن �شخ�صا ما‬ ‫(�صياد) ال يحل امل�شكلة‪ ،‬ال يزال يتعني عليك القيادة عرب ال�شجريات‬

‫�أوال"‪.‬‬ ‫ب��دال م��ن ذل ��ك‪ ،‬ح��ول��وا ت��رك�ي��زه��م �إىل ب�ن��اء ب��رجم�ي��ات لإن���ش��اء‬ ‫خرائط ثنائية وثالثية الأبعاد للت�ضاري�س الب�سيطة ومواقع البناء‬ ‫والتوربينات وخطوط الطاقة‪.‬‬ ‫من بني عمالئها هناك جمموعة البناء "برا�سفيلد �آند جوري"‬ ‫‪ Brasfield & Gorrie‬التي ت�ستخدم الطائرات امل�سرية منذ‬ ‫عام ‪ 2015‬لإجراء م�سح على البناء‪.‬‬ ‫ه��ان�تر ك��ول‪ ،‬مهند�س يف "برا�سفيلد"‪ ،‬ق��ال‪" :‬ا�ستخدام اليد‬ ‫العاملة عملية �شاقة‪ .‬يقف العاملون حرفيا كل مائة ق��دم لإج��راء‬ ‫فح�ص ع�ل��ى ك��ل نقطة ب��ا��س�ت�خ��دام �أدوات امل���س��ح‪ .‬ه��ذه العملية قد‬ ‫ت�ستغرق �أياما �أو �أ�سابيع (‪ )...‬الآن تتطلب ‪ 20‬دقيقة من الطريان‬ ‫وقليال م��ن ال��وق��ت لإج ��راء عملية امل�سح‪ .‬حت��ول الأم ��ر م��ن �أي ��ام �أو‬ ‫�أ�سابيع �إىل �ساعات"‪.‬‬ ‫�أحد العوامل املحفزة لن�ضج ال�سوق هو �أن �أكرث من ثمانية �آالف‬ ‫مطور التقوا على من�صة واحدة مفتوحة امل�صدر ‪�-‬أ�شبه بـ"�أندرويد‬ ‫للطائرات امل�سرية"‪ -‬لكتابة الربجميات‪ .‬عندما �أطلقت "�أوتريون"‬ ‫‪� Auterion‬شركة �سوي�سرية �أم��ري�ك�ي��ة نا�شئة‪ ،‬املن�صة قبل‬ ‫عامني مكنت �أمثال "�أمازون"‪ ،‬و"�إليكرتيك جرنال" ‪General‬‬ ‫‪ ،Electric‬و"ليليوم" ‪ ،Lilium‬ال�شركة امل��ائ�ي��ة خلدمات‬ ‫ت�أجري الطائرات‪ ،‬من االعتماد على معايري م�شرتكة‪ .‬وم��ن خالل‬ ‫ذل��ك ي�ت��م تقليل ال�ت�ك��ال�ي��ف م��ن ج�م�ي��ع ال �ن��واح��ي‪ ،‬وت���س��ري��ع عملية‬ ‫التطوير وت�سهيل التحكم يف عدة طائرات م�سرية با�ستخدام وحدة‬ ‫حتكم واحدة‪.‬‬ ‫�سبن�سر‪ ،‬من "�إمبو�سيبل �إيرو�سبي�س"‪ ،‬يقول‪" :‬لقد تعاوننا مع‬ ‫�أوتريون لأنها حتل كثريا من م�شكالتنا يف الربجمة‪ .‬هم اخلرباء‪ .‬ال‬

‫يوجد �أي �سبب لإعادة اخرتاع العجلة"‪.‬‬ ‫لي�س اجلميع �سعداء بالنمو ال�سريع‪ .‬تالحظ "بي‪ .‬دبليو‪� .‬سي"‬ ‫‪� PwC‬أن هناك خم��اوف ال تعد وال حت�صى لدى اجلمهور‪ ،‬مبا‬ ‫يف ذل��ك اخل�صو�صية و�سوء اال�ستخدام ووق��وع اجلرائم واحل��وادث‪.‬‬ ‫يعتقد �آخ ��رون �أن ال��رق��اب��ة ميكن �أن ت�ك��ون ��ص��ارم��ة للغاية‪ .‬عندما‬ ‫فر�ضت القوات امل�سلحة الأجنولية غرامة على م�صور قدرها ع�شرة‬ ‫�آالف دوالر ب�سبب الطريان "املتهور" يف ‪ ،2012‬بد�أت معركة قانونية‬ ‫ا�ستمرت لأعوام‪.‬‬ ‫ع�ل�اوة ع�ل��ى ذل ��ك‪� ،‬أ��ص�ب�ح��ت "دي‪ .‬ج�ي��ه‪� .‬آي" حت��ت امل�ج�ه��ر يف‬ ‫وا�شنطن ب�سبب �صالتها املزعومة ببكني‪ ،‬ما دفع ال�شركات الأمريكية‬ ‫اجل ��دي ��دة �إىل حم��اول��ة م ��لء ال� �ف ��راغ‪ ،‬وم ��ن ب�ي�ن�ه��ا "�سكاي ديو"‬ ‫‪- Skydio‬مقرها كاليفورنيا‪ -‬التي تركز على بناء طائرات مراقبة‬ ‫م�ستقلة‪.‬‬ ‫مع ذل��ك ي��رى روميو دور��ش��ر‪ ،‬مدير تكامل ال�سالمة العامة يف‬ ‫"دي‪ .‬جيه‪� .‬آي"‪ ،‬كثريا من �إمكانات النمو وي�شري �إىل �أن هناك ‪40‬‬ ‫�ألف ق�سم �شرطة يف الواليات املتحدة وحدها‪ 500 ،‬فقط لديه طائرات‬ ‫هليكوبرت �أو طائرات ثابتة اجلناحني‪" .‬الـ‪ 39500‬الآخرى لي�س لديها‬ ‫�شيء‪ .‬هناك �سوق هائلة يف �أماكن �أخرى"‪.‬‬ ‫االقت�صادية‬ ‫‪/02/12/http://www.aleqt.com/2019‬‬ ‫‪article_1723241.html‬‬

‫«ماكرون» و«الناتو»‪ ..‬بوادر استياء الحلفاء‬ ‫جاكوب هايلربن‪ -‬وا�شنطن بو�ست‬ ‫ع�شية الذكرى الثالثني ل�سقوط جدار‬ ‫ب��رل�ين‪ ،‬وق�ب��ل �أق ��ل م��ن �شهر ع�ل��ى احتفال‬ ‫«ال �ن��ات��و» ب��ال��ذك��رى ال�سبعني لت�أ�سي�سه يف‬ ‫ل�ن��دن‪ ،‬يربك الرئي�س الفرن�سي �إميانويل‬ ‫م��اك��رون احلفل‪ .‬فخالل مقابلة مع جملة‬ ‫«ذي �إيكونومي�ست» م ��ؤخ��راً‪ ،‬ع رّ�ّب ماكرون‬ ‫ع��ن ا�ستيائه م��ن احل�ل��ف الع�سكري‪ ،‬معلناً‬ ‫�أن رئ��ا��س��ة دون��ال��د ت��رام��ب �أ��ص��اب�ت��ه ب�ـ«م��وت‬ ‫دم��اغ��ي»‪ .‬زم�ل �ا�ؤه م��ن ال �ق��ادة الأوروب �ي�ي�ن‬ ‫رف�ضوا ت�صريحاته باعتبارها بياناً فرن�سياً‬ ‫غري الئق‪ ،‬ويف هذا ال�صدد‪ ،‬قالت امل�ست�شارة‬ ‫الأمل ��ان� �ي ��ة �أجن� �ي�ل�ا م�ي�رك��ل ي� ��وم اخل�م�ي����س‬ ‫امل��ا� �ض��ي‪�« :‬إن ه ��ذا ال� � ��ر�أي ال ي �ت��واف��ق مع‬ ‫ر�أيي»‪ ،‬بينما و�صف �أمني عام «الناتو» يان�س‬ ‫�ستولتنربغ �أملانيا بكونها «يف قلب الناتو»‪.‬‬ ‫واحل � ��ال �أن� ��ه ي �ج��در ب�ه�م��ا �أن ي�ق�ب�لا ه��ذه‬ ‫احلقيقة‪.‬‬ ‫فماكرون حمق‪ .‬وال�شيء املفاجئ لي�س‬ ‫هو �أن «الناتو» بات مو�صو ًال بجهاز التنف�س‬ ‫اال�صطناعي حتى يتمكن م��ن البقاء على‬ ‫ق �ي��د احل� �ي ��اة‪ ،‬و�إمن � ��ا ه��و �أن ال �ت �ح��ال��ف دام‬ ‫وا�ستمر كل هذه الفرتة‪.‬‬ ‫والواقع �أن «الناتو» ُيعد �ضحية لنجاحه‬ ‫م ��ن ع� ��دة ن� � ��واح‪ .‬ف �ف��ي ‪ ،1957‬ق� ��ال «ل� ��ورد‬ ‫�إ� �س �م��اي»‪ ،‬وه��و �أول �أم�ي�ن ع��ام للحلف‪� ،‬إن‬ ‫ه��دف «الناتو» هو «الإب�ق��اء على ال��رو���س يف‬ ‫اخل ��ارج‪ ،‬والأم�يرك�ي�ين يف ال��داخ��ل‪ ،‬والأمل��ان‬ ‫م�ك�ب��وح�ين»‪ .‬ه��ذه ال�صيغة جن�ح��ت‪ .‬ولكن‬ ‫بعد ‪ ،1989‬ومع تراجع رو�سيا و�صعود �أملانيا‬ ‫من جديد‪ ،‬انكب «الناتو» على البحث عن‬ ‫�صيغة جديدة‪ .‬فا�ستبدل عقيدة بعملية عرب‬ ‫ق��راره تو�سيع ع�ضويته ب��د ًال م��ن �أن يعمل‬ ‫على حتديد مهمته اجلديدة‪ .‬وع ّبد موق ُفه‬ ‫�رح ��ب ب ��أع �� �ض��اء ج� ��دد‪ ،‬ع ��ن غ�ي�ر ق���ص��د‪،‬‬ ‫امل � ّ‬ ‫الطري َق ملواجهة جديدة مع مو�سكو يف وقت‬ ‫ب��ات ي �ج��اور ف�ي��ه الآن ح ��دو َد رو��س�ي��ا ب�شكل‬ ‫مبا�شر‪ .‬والنتيجة كانت نوعاً من الدميومة‬ ‫اجليو�سيا�سية‪ :‬ذلك �أن «الناتو» �ساعد على‬ ‫الت�سبب يف املواجهة نف�سها التي �سمحت له‬

‫بتربير ا�ستمرار وجوده‪.‬‬ ‫حتى الآن‪� ،‬سمح التهديد الرو�سي املعاد‬ ‫�إحيا�ؤه با�ستمرار احللف‪ ،‬وبع�ض م�س�ؤويل‬ ‫ترامب مثل وزير اخلارجية «مايك بومبيو»‬ ‫يحت�ضنونه‪ .‬ف�ي��وم اخلمي�س م��ن الأ��س�ب��وع‬ ‫م��ا قبل الأخ�ي�ر‪ ،‬وخل��ال زي��ارة ر�سمية �إىل‬ ‫�أملانيا لالحتفال بذكرى �إعادة التوحيد‪ ،‬قال‬ ‫بومبيو‪�« :‬إن الناتو ما زال مهماً و�أ�سا�سياً‪،‬‬ ‫ورمبا مي ّثل تاريخياً �إحدى �أكرث ال�شراكات‬ ‫�أهمية وا�سرتاتيجية يف كل التاريخ»‪� .‬أن�صار‬ ‫التحالف ميكنهم �أي�ضاً �أن ي�شريوا �إىل زيادة‬ ‫يف ع��دد اجل�ن��ود الأم�يرك�ي�ين املنت�شرين يف‬ ‫�أوروب ��ا وم �ن��اورات «ال�ن��ات��و» املقبلة «امل��داف��ع‬ ‫‪ »2020‬التي �ستعرف م�شاركة �أك�ثر من ‪37‬‬ ‫�ألف جندي �أمريكي‪.‬‬ ‫ولكن �أفعال ترامب وخطابه توحي ب�أنه‬ ‫ي��ري��د ت��ودي��ع التحالف‪ ،‬ذل��ك �أن ا�ستعداده‬ ‫ال�سماح لرتكيا مبهاجمة الأك��راد‪ ،‬و�إ�شادته‬ ‫الالفتة برو�سيا‪ ،‬وتنديده امل�ستمر ب�أملانيا‬ ‫مت�ث��ل �أدل� ��ة ك��اف�ي��ة ع�ل��ى ازدرائ� � ��ه للحلفاء‬ ‫الغربيني‪.‬‬ ‫ويف حتذير ب�ش�أن ترامب‪ ،‬و�ضع ماكرون‬ ‫�أ�صبعه على م�شكلة �أ�سا�سية‪� ،‬أال وهي �شعار‬ ‫«ال �ف��ر� �س��ان ال �ث�لاث��ة» ال ��ذي ت�ب�ن��اه احل�ل��ف‪:‬‬ ‫اجل�م�ي��ع م��ن �أج ��ل واح ��د وواح� ��د م��ن �أج��ل‬ ‫اجلميع‪ .‬وعندما �سئل حول ما �إن كان ي�ؤمن‬ ‫ب�إعالن املادة ‪( 5‬من ميثاق احللف) واجبات‬ ‫ال ��دف ��اع امل �� �ش�ترك ع �ن��دم��ا ي�ت�ع��ر���ض ع�ضو‬ ‫لهجوم‪� ،‬أجاب ماكرون‪« :‬ال �أعرف»‪.‬‬ ‫والأك�ي��د �أن مثل ه��ذه ال�شكوك �ستزداد‬ ‫وتتقوى �إذا فاز ترامب ب�إعادة االنتخاب يف‬ ‫‪ 2020‬وازداد قوة ملوا�صلة م�سار «�أمريكا �أو ًال»‬ ‫الذي اختار امل�ضي فيه‪ .‬ذلك �أن ترامب �أكد‬ ‫�أنه ينظر �إىل العالقات مع احللفاء كم�شروع‬ ‫جت � ��اري‪ ،‬ح �ي��ث ي �ف�تر���ض ب �ه��م �أن ي��دف�ع��وا‬ ‫الأم��وال من �أجل احلماية‪ ،‬ولكن االحتمال‬ ‫الأك�بر هو �أن دعم الرئي�س حللفاء �أمريكا‬ ‫يف �أزمة حقيقية �سيكون م�شابهاً رمبا لدعمه‬ ‫ل�شركائه يف م�شاريعه التجارية ال�سابقة‪.‬‬ ‫ولهذا‪ ،‬ف�إن تخوفات ماكرون ب�ش�أن ت�ضع�ضع‬ ‫«الناتو» �صحيحة وجاءت يف وقتها املنا�سب‪.‬‬

‫ماذا ميكن فعله؟ لقد حان الأوان لكي‬ ‫ت�خ�ط��و ف��رن���س��ا و�أمل��ان �ي��ا خ �ط��وات حقيقية‬ ‫جل �ع��ل �أوروب� � ��ا ع�ظ�ي�م��ة م��ن ج��دي��د‪ .‬وه��ذا‬ ‫�سيتطلب منهما الت�أ�سي�س لتعاون �سيا�سي‬ ‫�أمل� ��اين‪ -‬ف��رن���س��ي م���ش�ترك م��ن �أج ��ل ت�أكيد‬ ‫م�صاحلهما‪ ،‬مبا يف ذلك التطوير امل�شرتك‬ ‫لأ�سلحة نووية جديدة لردع رو�سيا وال�صني‪.‬‬ ‫كما من �ش�أن ذلك �أن ي�سمح لأوروبا باكت�ساب‬ ‫موقف م�ستقل عن واليات متحدة ما فتئت‬ ‫تزداد عدائية‪.‬‬ ‫والواقع �أن��ه من املمكن دائما �أن تتبنى‬ ‫فرن�سا و�أملانيا طريق �أقل قدر من املقاومة‬

‫وت���س�ع��ى ل�ت�ه��دئ��ة رو� �س �ي��ا ت���س�ع��ى ل�لان�ت�ق��ام‬ ‫ع�بر ال�ت�ن��ازل ل�ه��ا ع��ن منطقة ن�ف��وذ فعلية‬ ‫يف البلطيق و�أوروب��ا ال�شرقية‪ .‬غري �أن ثمة‬ ‫بع�ض امل��ؤ��ش��رات ال��واع��دة‪ :‬فبعد عقود من‬ ‫الكوابح الذاتية ب�ش�أن �إمكانية �إعادة الت�سلح‪،‬‬ ‫�أخذت �أملانيا �أخرياً تبدي م�ؤ�شرات على وعي‬ ‫متزايد ب�أهمية دور ع�سكري �أكرب لأملانيا يف‬ ‫التحديات الدولية احلالية‪ .‬ويف هذا ال�صدد‪،‬‬ ‫�أل �ق��ت وزي� ��رة ال��دف��اع الأمل��ان �ي��ة ال���ش�ج��اع��ة‪،‬‬ ‫�أنيغريت كرامب كارنباور التي ت�سعى لتقوية‬ ‫م ��ؤه�لات �ه��ا خل�لاف��ة م�يرك��ل ك�م���س�ت���ش��ارة‪،‬‬ ‫خ �ط��اب �اً م �ه �م �اً ب �ج��ام �ع��ة «ب��ون��د� �س �ف�ي�ر» يف‬

‫ميونيخ اخلمي�س قبل املا�ضي‪� ،‬أعلنت فيه‬ ‫�أنه ينبغي لأملانيا �أن ت�شارك ع�سكرياً يف �آ�سيا‬ ‫للم�ساعدة على احتواء ال�صني‪ ،‬و�أن ت�صبح‬ ‫ثالث �أكرب منفق على الدفاع (خلف ال�صني‬ ‫والواليات املتحدة) بحلول ‪.2031‬‬ ‫وم��ن جانبه‪ ،‬ما فتئ م��اك��رون يدفع يف‬ ‫اجت��اه «مبادرة تدخل �أوروب�ي��ة» يفرت�ض �أن‬ ‫ت�سمح لأوروب ��ا بالعمل ب�شكل م�ستقل عن‬

‫«الناتو» �أو الواليات املتحدة‪ .‬وعليه‪ ،‬فعندما‬ ‫يجتمعون مع ترامب خالل ال�شهر اجلاري‪،‬‬ ‫ي �ج��در ب��ال �ق��ادة الأوروب � �ي�ي��ن ال �ت �ع��ام��ل مع‬ ‫االحتفاالت يف لندن ك�إحياء لأ�شياء م�ضت‬ ‫�أكرث منها كت�أكيد على دور «الناتو»‪.‬‬ ‫رئي�س حترير جملة «ذا نا�شيونال‬ ‫�إنرت�ست»‬

‫االحتاد االماراتية‬ ‫‪https://www.alittihad.ae/wejhatarticle/1‬‬


‫األخ���ي���رة‬

‫‪12‬‬

‫الأربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2019‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )27‬العدد (‪)4346‬‬

‫بورتريـــه‬

‫بيلوسي تحول حياة‬ ‫ترمب إىل «جحيم»‬ ‫علي �سعادة‬ ‫تعد �أقوى امر�أة يف ال�سيا�سة الأمريكية‪ ،‬وال�شخ�صية الثالثة‬ ‫يف هرم ال�سلطة يف الواليات املتحدة بعد الرئي�س ونائبه‪.‬‬ ‫تعتمد على ح�سها اال�سرتاتيجي ل�سحق «التمرد» يف �صفوف‬ ‫ح��زب�ه��ا «ال��دمي��وق��راط��ي» ب �ه��دوء‪ ،‬لكنها �ستحتاج �إىل خربتها‬ ‫وهدوئها ملواجهة الرئي�س دون��ال��د ت��رام��ب املتقلب وامل��زاج��ي يف‬ ‫ال�سنة الأخرية املتبقية من فرتة حكمه‪.‬‬ ‫وت�ب��دو م�ستعدة على م��ا ي�ب��دو لقمع ت��رام��ب دون �إغ�ضاب‬ ‫جمهوره «الأبي�ض» فهي ت�ؤمن ب�أن ال�سيا�سة الأمريكية تتطلب‬ ‫ارتداء «درع» والقدرة على «تلقي اللكمات»‪.‬‬ ‫نان�سي باتري�شا دالي�ساندرو بيلو�سي امل��ول��ودة يف بالتيمور‬ ‫ع��ام ‪ 1940‬لعائلة �سيا�سية ج��ذوره��ا �إي�ط��ال�ي��ة تنتمي للكني�سة‬ ‫الكاثوليكية‪ ،‬ن�ش�أت يف منزل �سيا�سي عريق فقد كان والدها ع�ضوا‬ ‫يف الكونغر�س‪ ،‬ومن ثم �أ�صبح رئي�س بلدية بالتيمور‪.‬‬ ‫وكان الوالد م�ؤيدا قويا لربنامج العدالة االجتماعية الذي‬ ‫و�ضعه الرئي�س فرانكلني روزفلت‪ ،‬وكان م�ؤمنا بقوة احلكومة يف‬ ‫حت�سني حياة الأ�شخا�ص الذين يحتاجون �إىل امل�ساعدة �أكرث من‬ ‫غريهم‪.‬‬ ‫وبعد درا�ستها العلوم ال�سيا�سية يف وا�شنطن‪ ،‬انتقلت بيلو�سي‬ ‫مع زوجها �إىل �سان فران�سي�سكو‪.‬‬ ‫انتخبت ع�ضوا يف جمل�س ال�ن��واب للمرة الأوىل ع��ام ‪،1987‬‬ ‫و�شقت طريقها لت�صبح زعيمة «ال��دمي��وق��راط�ي�ين» يف املجل�س‬ ‫ابتداء من عام ‪ ،2002‬وكانت رئي�سة للأقلية «الدميوقراطية» يف‬ ‫جمل�س النواب مرتني‪ ،‬الأوىل من عام ‪� 2003‬إىل عام ‪ 2007‬ثم من‬ ‫عام ‪� 2011‬إىل ‪.2018‬‬ ‫تقلدها ملن�صب رئي�س «الكونغر�س» عام ‪ 2007‬جعل منها �أول‬ ‫ام��ر�أة يف التاريخ الأمريكي تتوىل املن�صب الذي بقيت فيه حتى‬ ‫عام ‪.2010‬‬ ‫ومثلت بيلو�سي لثالثة عقود الدائرة ال�ـ‪ 12‬يف «الكونغر�س»‬ ‫ع��ن ك��ال�ي�ف��ورن�ي��ا وت���ش�م��ل � �س��ان ف��ران���س�ي���س�ك��و م�ع�ق��ل ال�سيا�سة‬ ‫الي�سارية والثقافة املختلفة‪ ،‬وهو ما يعتربه العديد من الناخبني‬ ‫«املحافظني» انحطاطا �أخالقيا‪.‬‬ ‫وتتمتع بيلو�سي ب�شخ�صية حا�سمة يف م�ك��اف��أة �أ�صدقائها‬ ‫ومعاقبة �أعدائها‪ ،‬ومتيل لفر�ض والئها ال�شخ�صي يف حماولة‬ ‫لرت�سيخ نفوذها يف احل��زب‪ ،‬ما قد ي��ؤدي �إىل �إث��ارة ال�سخط بني‬ ‫�أولئك الذين ال حتبذهم‪.‬‬ ‫تعد بيلو�سي بال جدل من الأكرث خربة بني القادة ال�سيا�سيني‬ ‫من جيلها‪ ،‬وقادت قانون «الرعاية ال�صحية» الذي طرحه الرئي�س‬ ‫ال�سابق باراك �أوباما يف املجل�س و�صوال �إىل متريره ب�شق الأنف�س‬ ‫عام ‪.2010‬‬ ‫وم�ث�ل��ت ب�ي�ل��و��س��ي يف والي �ت �ه��ا الأوىل ق ��وة م�ع��ار��ض��ة كبرية‬ ‫للرئي�س «اجلمهوري» جورج دبليو بو�ش يف ال�سنتني الأخريتني‬ ‫من رئا�سته‪ ،‬وتلعب حاليا دورا رقابيا خانقا على ترامب‪.‬‬ ‫وقد يكون هذا �سبب اعتبارها من كثريين م�صدر �إزعاج‪ ،‬مما‬

‫عر�ضها لهجمات «اليمني» على مدى �سنوات‪ ،‬ويدين حمافظون‬ ‫«وقاحة» هذه ال�سيدة زوجة مليونري اال�ستثمارات من كاليفورنيا‪،‬‬ ‫وي�صورنها كتج�سيد لنخبة الي�سار‪.‬‬ ‫وهي متهمة يف كل �شيء‪ ،‬من ال�سعي لزيادة ال�ضرائب على‬ ‫العائالت املتو�سطة �إىل دعم تدفق املهاجرين «غري ال�شرعيني»‪،‬‬ ‫بح�سب املعار�ضني لها‪.‬‬ ‫وه��ي واح��دة من بني ‪ 126‬ع�ضوا «دميوقراطيا» يف جمل�س‬ ‫النواب �صوتوا �ضد ا�ستخدام القوة يف العراق عام ‪ ،2002‬بالرغم‬ ‫م��ن �أن �ه��ا ع ��ادت و��ص��وت��ت ل�صالح مت��وي��ل احل ��رب ب�ع��د �أن ب��د�أت‬ ‫العمليات ودخلت القوات الأمريكية �إىل العراق‪.‬‬ ‫وعادت من جديد �إىل رئا�سة «الكونغر�س» بعد جتديد ت�شكيلة‬ ‫�أع�ضائه وفق نتائج االنتخابات الن�صفية التي نظمت يف ت�شرين‬ ‫الثاين العام املا�ضي‪ ،‬وح�صل «الدميقراطيون» فيها على غالبية‬ ‫املقاعد يف جمل�س النواب‪ ،‬وحافظ «اجلمهوريون» على الأغلبية‬ ‫داخل جمل�س ال�شيوخ‪.‬‬ ‫ومع ت�سلم جمل�س يكت�سي بحلة جديدة‪ ،‬ا�شتكى بع�ض النواب‬ ‫من �أن بيلو�سي متثل «احلر�س القدمي»‪.‬‬ ‫واغ�ضبت ف�ترة والي��ة بيلو�سي الطويلة بع�ض املر�شحني‬ ‫الأ�صغر �سنا يف الدوائر «الدميقراطية» �إىل حد كبري‪ ،‬وا�شتكى‬ ‫�أك�ث�ر م��ن م��ر��ش��ح «دمي �ق��راط��ي» م��ن ع��دم وج ��ود خ�ط��ة وا�ضحة‬ ‫لتحديد خليفة بيلو�سي‪ .‬لكن بيلو�سي ردت على منتقديها بقولها‬ ‫�إن النواب «الدميوقراطيني» �سي�صوتون على حتديد مدة الوالية‬ ‫يف املنا�صب القيادية العليا الثالثة يف احلزب‪.‬‬ ‫وت�شمل ال�صفقة �أال تزيد فرتة �شغلها املن�صب �أربع واليات‪.‬‬ ‫وقالت يف بيان‪�« :‬أ�شعر باالرتياح ل�لاق�تراح‪ ،‬و�أن��وي االل�ت��زام به‬ ‫�سواء مت متريره �أم ال»‪.‬‬ ‫وهو ما يعني �أنها �ستتوىل من�صب رئي�س املجل�س حتى عام‬ ‫‪ 2022‬بحد �أق�صى‪.‬‬ ‫و� �ش �ه��دت الأ� �ش �ه��ر ال�ق�ل�ي�ل��ة ال �ت��ي �أع �ق �ب��ت ف��وزه��ا ب��رئ��ا��س��ة‬ ‫«ال �ك��ون �غ��ر���س» م���ش�ك�لات داخ �ل �ي��ة‪ ،‬م��ع �إع�ل��ان ع �� �ش��رات ال �ن��واب‬ ‫واملر�شحني «الدميوقراطيني» رغبتهم يف �إجراء تغيري يف القمة‪،‬‬ ‫لكن بيلو�سي املحنكة نزعت فتيل الأزمة مبكرا‪.‬‬ ‫ال��رئ�ي����س ت��رام��ب ج�ع��ل م��ن بيلو�سي «ف��زاع��ة» ع�ن��دم��ا ك��ان‬ ‫م��ر��ش�ح��ا وا��س�ت�خ��دم�ه��ا لإدان� ��ة ال�سيا�سيني «ال��دمي��وق��راط�ي�ين»‬ ‫واحلديث عن م�شكالت ال�سيا�سة يف وا�شنطن‪.‬‬ ‫و�س�أل ترامب جمهورا يف جتمع يف ميني�سوتا‪�« :‬أميكنكم ت�صور‬ ‫نان�سي بيلو�سي رئي�سة ملجل�س النواب؟»‪ ،‬و�أ�ضاف‪« :‬ال تفعلوا هذا‬ ‫بي‪ .‬ال �أت�صور ذلك‪ ،‬وال �أنتم»‪.‬‬ ‫لكن ترامب عاد‪ ،‬وهن�أ بيلو�سي على انتخابها رئي�سا للمجل�س‪،‬‬ ‫وا�صفا ذلك ب�أنه «�إجناز كبري للغاية»‪.‬‬ ‫كما نقل عن ترامب قوله‪« :‬م��ن املتوقع �أننا �سنعمل �سويا‬ ‫و�سنقوم ب�إجناز الكثري من الأ�شياء‪ ،‬مثل البنى التحتية وغري‬ ‫ذلك الكثري»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ترامب‪�« :‬أعتقد �أن الأمر �سينجح‪ ،‬فامل�س�ألة �ستكون‬ ‫خمتلفة قليال عما يظنه الكثري من النا�س»‪.‬‬

‫متلك من ال�صالحيات الد�ستورية ما ميكنها من منع مترير‬ ‫قوانني يطرحها «اجلمهوريون»‪ ،‬وتعطيل الكثري مما هو على‬ ‫�أجندة ترامب‪ ،‬من مقرتحات خلف�ض �ضريبي جديد �إىل بناء‬ ‫جدار على احلدود مع املك�سيك‪.‬‬ ‫بيلو�سي ت�صعب الأم��ور حاليا �أك�ثر على ت��رام��ب ب�إعالنها‬ ‫فتح حتقيق لعزله باال�ستناد �إىل عدد من امللفات خالل فرتته‬ ‫ال��رئ��ا��س�ي��ة وم��ا��ض�ي��ة و�أع �م��ال��ه‪ ،‬م ��ؤك��دة � �ض��رورة حتميل ت��رام��ب‬ ‫امل�س�ؤولية و�أال �أحد فوق القانون‪ .‬رغم �أنها كثريا ما عربت عن‬ ‫معار�ضتها ال�ستخدام ه��ذه «الع�صا الغليظة» �ضده‪ ،‬قائلة �إنها‬ ‫مي�ك��ن �أن ت� ��ؤدي �إىل تعبئة ال�ن��اخ�ب�ين «اجل �م �ه��وري�ين» حلماية‬ ‫الرئي�س‪.‬‬ ‫نان�سي �أك��دت �إن هناك �أدل��ة وا�ضحة على �أن ترمب ا�ستغل‬ ‫من�صبه من �أجل حتقيق مكا�سب �شخ�صية‪.‬‬ ‫ك�م��ا هاجمته يف �أك�ث�ر م��ن م��وق��ف وان�ت�ق��دت��ه ب���ش��دة‪ ،‬قائلة‬ ‫�إن��ه �أبلغ رو�سيا بالعملية �ضد زعيم «داع�ش» �أب��و بكر البغدادي‪،‬‬ ‫قبل �إب�ل�اغ الكونغر�س ب��الأم��ر‪ .‬واتهمته �ضمنيا ب�ع��دم الكفاءة‬ ‫بالقول‪« :‬ت�ستحق قواتنا امل�سلحة واحللفاء قيادة قوية وحكيمة‪،‬‬ ‫وا�سرتاتيجية من جانب وا�شنطن»‪.‬‬ ‫الأمر الذي دفع ترمب �إىل القول ب�أن بيلو�سي «تكره الواليات‬ ‫املتحدة الأمريكية»‪ ،‬ب�سبب حتقيقها يف عزله‪.‬‬

‫وق��ال ترمب‪« :‬كنت �أعتقد �أنها حتب البلد‪ ،‬لكنها تكرهه»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪« :‬النا�س الأجانب ينظرون �إلينا كجوزي بندق»‪.‬‬ ‫وو��ص��ف غ�ضب بيلو�سي ب�ـ»اجل�ح�ي��م»‪ ،‬وق��ال �إن مكاملته مع‬ ‫الرئي�س الأوكراين �أغ�ضبتها جدا‪ ،‬وكانت �سببا يف ق�ضية امل�ساءلة‬ ‫من قبل «الدميقراطيني»‪.‬‬ ‫و�سبق له �أن انتقد بيلو�سي م��رارا يف �إط��ار احلملة من نواب‬ ‫«دمي�ق��راط�ي�ين» ل�ع��زل الرئي�س على �أث��ر التحقيق يف ال�ت��ؤاط��و‬ ‫الرو�سي‪ ،‬وعاد االنتقاد جمددا مع الأزمة الأخرية‪.‬‬ ‫وي��رى حمللون �أن �أح��د الأخ �ط��اء «ال�ك�ث�يرة» ال�ت��ي ارتكبها‬ ‫ترامب خالل فرتة رئا�سته هو حثه الرئي�س الأوكراين على �إجراء‬ ‫حتقيق عن جو بايدن الذي يعترب �أكرب خ�صومه يف االنتخابات‬ ‫الرئا�سية لعام ‪.2020‬‬ ‫«الدميقراطيون» وعلى ر�أ�سهم بيلو�سي ا�ستغلوا هذه احلادثة‬ ‫التخاذ �إجراءات قد تف�ضي �إىل عزل ترامب‪ ،‬خا�صة بعد �أن علت‬ ‫الأ�صوات املنادية ب�سحب الثقة منه‪.‬‬ ‫ي�ب��دو �أن بيلو�سي ت��ري��د ت�ت��وي��ج رحلتها ال�سيا�سية امل�ث�يرة‬ ‫بتحويل حياة ترامب يف �سنته الأخرية �إىل معاناة حقيقة بعد �أن‬ ‫هيمنت تلك ال�سيدة الليربالية على احلزب الدميقراطي لنحو‬ ‫ربع قرن‪.‬‬

‫فنانة من غزة تنحت من الرمل هموم شعبها‬

‫�أ�صيب �شقيق الرمالوي بطلق متفجر يف قدمه خالل م�سريات العودة وك�سر احل�صار دفعها �إىل فن النحت‬

‫غزة‪ -‬وكاالت‬ ‫ب�شعور عميق بهموم وم��أ��س��اة �شعبها الفل�سطيني‪ ،‬ت�صنع فتاة‬ ‫فل�سطينية جم���س�م��ات م�ت�ح��رك��ة تنب�ض ب��احل �ي��اة‪ ،‬وت�ع�ك����س امل�ع��ان��اة‬ ‫الفل�سطينية امل���س�ت�م��رة م�ن��ذ ع���ش��رات ال���س�ن�ي�ين‪ ،‬ال�ت��ي يت�سبب بها‬ ‫االحتالل الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫الفنانة رانا الرمالوي (‪ 24‬عاما)‪ ،‬التي تقيم يف مدينة غزة‪ ،‬مل‬ ‫تكن الطريق �أمامها �سهلة لإخ��راج ما بداخلها من طاقة �إبداعية‬

‫حـــــــالة‬ ‫الطقس‬

‫الأربعاء‬

‫اخلمي�س‬

‫اجلمعة‬

‫الأجواء باردة ن�سبياً وغائمة جزئيا يف‬ ‫�أغلب املناطق ولطيفة يف االغ��وار والبحر‬ ‫امليت والعقبة ‪ ،‬ومع �ساعات الليل املت�أخرة‬ ‫تتكاثر كميات ال�غ�ي��وم ت��دري�ج�ي�اً ‪،‬وتتهي�أ‬ ‫الفر�صة لهطول زخ��ات خفيفة ومتفرقة‬ ‫من املطر يف �شمال اململكة‪.‬‬

‫تنخف�ض درجات احلرارة قليال‬ ‫الأجواء باردة ن�سبياً وغائمة جزئياً‬ ‫اىل غ��ائ �م��ة ‪ ،‬وت���س�ق��ط ‪ -‬مب�شيئة‬ ‫اهلل – �أمطار بني احلني والآخر يف‬ ‫املناطق ال�شمالية والو�سطى‪ ،‬متتد‬ ‫تدريجياً لت�شمل �أج��زاء من جنوب‬ ‫و�شرق اململكة‪.‬‬

‫انخفا�ض قليل �آخر على درجات على‬ ‫احل� ��رارة‪ ،‬االج ��واء ب ��اردة ن�سبياً وغائمة‬ ‫جزئياً اىل غائمة �أحياناً‪ ،‬ويتوقع مب�شيئة‬ ‫اهلل �سقوط زخ��ات م��ن امل�ط��ر يف مناطق‬ ‫متفرقة من اململكة‪.‬‬

‫الكربى ‪ 17‬ال�صغرى ‪8‬‬ ‫املدير العام‬

‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫كامنة‪ ،‬فاعرت�ضت طريقها الكثري من العقبات منها‪ :‬عدم قبولها‬ ‫بكلية ال �ف �ن��ون يف اجل��ام �ع��ة ال �ت��ي ت��وج�ه��ت �إل �ي �ه��ا‪� ،‬إ� �ض��اف��ة �إىل قلة‬ ‫الإمكانيات واخل�برات وامل��واد‪ ،‬وع��زوف امل�ؤ�س�سات عن دع��م مثل هذا‬ ‫النوع من الفن‪.‬‬ ‫ال��رم�ل�اوي‪ ،‬ال�ت��ي حت��دث��ت ل�ك��ام�يرا م��وق��ع "عربي‪ ،"21‬ذك��رت‬ ‫�أن "توجهها للرمال وامل��اء من �أجل �صنع منحوتات تعك�س �شعورها‬ ‫العميق جتاه خمتلف الق�ضايا الإن�سانية التي تعي�شها هي و�شعبها‬ ‫الفل�سطيني‪ ،‬كان ب�سبب قلة الإمكانيات‪ ،‬ما دفعها ال�ستثمار تلك املواد‬

‫املتوفرة بكرثة يف البيئة الفل�سطينية"‪.‬‬ ‫و�أو��ض�ح��ت �أن �إ��ص��اب��ة �أخ�ي�ه��ا بطلق متفجر يف ق��دم��ه م��ن قبل‬ ‫جنود االحتالل الإ�سرائيلي خ�لال م�سريات العودة وك�سر احل�صار‬ ‫دفعتها ب�شكل �أكرب �إىل "نحت منحوتات تعرب عن هموم و�آالم ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني"‪.‬‬ ‫الفنانة الواعدة‪ ،‬نحتت متاثيل خمتلفة ت�شهد على جرائم جي�ش‬ ‫االحتالل بحق ال�شعب الفل�سطيني ج�سدت يف بع�ض منها "النكبة‬ ‫الفل�سطينية‪� ،‬إ�صابة امل�صور ال�صحفي معاذ العمارنة الذي �أ�صيب يف‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫الكربى ‪ 16‬ال�صغرى ‪7‬‬

‫الكربى ‪ 15‬ال�صغرى ‪6‬‬

‫عينه جراء قن�صه من قبل قوات االحتالل بال�ضفة الغربية املحتلة"‪.‬‬ ‫وتعتقد �أن "الفن �أق��رب للقلوب يف �إي�صال ر�سالة و�أمل وهموم‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني"‪ ،‬منوهة �أن من �أكرث املنحوتات التي �أثرت فيها‪،‬‬ ‫منحوتة ع��ام النكبة‪ ،‬ال�ت��ي بكت وه��ي تنحت ب�ه��ا‪ ،‬وت���س��اءل��ت‪" :‬ملاذا‬ ‫يهاجر �شعبنا من وطنه؟"‪.‬‬ ‫وت�أمل الرمالوي من امل�ؤ�س�سات ذات العالقة بالفن‪� ،‬أن "تعمل‬ ‫على توفري معر�ض دائ��م جلميع الفنانني‪ ،‬كي يتمكن كل فنان من‬ ‫�إي�صال ر�سالة ال�شعب الفل�سطيني بال�شكل والطريقة التي تنا�سبه"‪.‬‬

‫أوقــات الصـــالة لهـــذا اليـــوم‬ ‫الفجر‬

‫ال�شروق‬

‫الظهر‬

‫الع�صر‬

‫املغرب‬

‫الع�شاء‬

‫‪4:54‬‬

‫‪6:14‬‬

‫‪11:27‬‬

‫‪2:13‬‬

‫‪4:38‬‬

‫‪5:59‬‬

‫رئي�س التحرير‬

‫امل�ست�شار القانوين‬

‫‪www.assabeel.net‬‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫م�صطفى ن�صر اهلل‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬ ‫ال�ضياء التجاري‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬

Profile for Assabeel Newspaper

عدد الأربعاء 4 كانون الأول 2019  

عدد الأربعاء 4 كانون الأول 2019  

Profile for assabeel