Page 1

‫زيتىن جريذج أسثىعيح تصذر عه شثاب ادلة الحر وريفها‪ ,‬السنح األولى‪ ,‬العذد ‪ ,34‬الخميس ‪1422-21-4‬‬ ‫‪Facebook.com\zaitonmaqazine zaiton.maq@gmail.com‬‬

‫انسُرٌُن َ انبحز‬

‫قبنج‪ :‬كىب حنبَل أن‬ ‫وؤمه نً ػهبت‬ ‫احلهٍب‬

‫حمبَر إقهٍمٍت جدٌدة ػهى أكخبف انثُرة‬ ‫انسُرٌت‬

‫مب ٌزرػً اَببء حيصدي األبىبء‬

‫حُار مغ مىظمت وداء جىٍف‬


‫أخبارىزوتون‬

‫أمزٌكب حخُاصم مغ اسالمٍني ػهى األرض‬

‫مىظمت األمم املخحدة نألغذٌت‬

‫‪2‬‬

‫انفبَ ‪ ..‬حتذر‬

‫كؼف رئٕض ٌٕئخ األركبن المؼزرزكرخ لرار رُاد األةرزٔر رٕرخ ان ثر ي رظرؼرّ‬ ‫لازؼزف ػاّ ةغمُػبد ة برإه اط ةٕٕه فٓ طُرٔب "كٓ رشٔد فٍمٍب لىُأبٌرب‬ ‫َؿ رٍب المؾزماخ ةغ رىظٕم ال بػدح"‪.‬‬ ‫َأػزة ٔمجظٓ فٓ ؽدٔش لاـؾفٕٕه و ازً َكبلخ (رَٔززس) ػره اػرزر رب ي أن‬ ‫"األةز ٔظزؾق ةؼزفخ ان كبوذ ٌذي الغمبػبد لدٔرٍرب أْ ورٕرخ ػرارّ ا مر‬ ‫ل ػزدال َقجُل المؼبركخ ةغ اٖخزٔه أم اوٍب ةه الرجردأرخ ررؼرزرشم ان رر رُن‬ ‫را ٔ بلٕخ" ةُكؾب ً أن "َاػىطه ةب سالذ رظؼّ لشٔب ح فٍمٍب لازجبٔرىربد ثرٕره‬ ‫الغمبػبد ا ط ةٕخ المظاؾخ المخزافخ الزٓ ٔ ُل ثؼلٍب اوً ةزرجن ثبل بػدح"‪.‬‬ ‫َكبوذ ؿؾٕفخ "ََل طززٔذ عُروبل" قبلذ الض صبء ان "الُالٔربد الرمرزرؾردح‬ ‫َ َال أخزِ أعزد ةؾب صبد ةجبػزح ةغ ثؼق المغمُػبد ا ط ةرٕرخ الرزرٓ‬ ‫ر برل فٓ طُرٔب"‪.‬‬ ‫ةه عبوجٍب ر د وبئجخ المزؾدصخ ثربطرم َسارح الرخربرعرٕرخ األةرٕرزكرٕرخ ةربرْ‬ ‫ٌبرف ػاّ ر برٔز ػه اعزاء أةٕزكب َؽافبئٍب ةؾب صبد ةجبػزح ةغ ة ربررارٕره‬ ‫ةزؼد ٔه فٓ طُرٔب "وؾه وزُاؿل ةغ ػرٕرىرخ كرجرٕرزح ةره الؼرؼرت الظرُرْ‬ ‫َال ب ح الظٕبطٕٕه َرفلذ المزؾدصخ فٓ الُقذ وفظً "رظمٕخ المغمُػبد الزٓ‬ ‫رغزْ َاػىطه ةؾب صبد ةؼٍب" ل ىٍب أَكؾذ اوً "وظرزا الرّ ػردم اةر ربن‬ ‫ؽـُل اْ ؽل ػظ زْ وؾزبط الّ ان رئٔد ٌذي المغمُػبد ف زح اوً ٔرغرت‬ ‫ان ٔ ُن ٌىبك ؽل (طٕبطٓ)"‪.‬‬ ‫َالؼظ زٕٔه فٓ المؼبركخ ثمب فرٓ للرم ةرغرمرُػربد اطر ةرٕرخ ةرزرىرُػرخ"‬ ‫ةُكؾخ "وؾه ال وزُاؿل ةغ ارٌبثٕٕه أَ ةغ ةغمُػبد ؿىفذ ػرارّ أورٍرب‬ ‫ةىظمبد ارٌبثٕخ"‪.‬‬ ‫َأكبفذ ٌبرف ان "الُاقغ ػاّ األرف ٌُ ان صمخ ةغمُػبد ةزرىرُػرخ ٌرٓ‬ ‫عشء ةه المؼبركخ َال ثد أن وغد طج ً لؾش ٌذي الرمرغرمرُػربد ػرارّ قرجرُل‬ ‫الؾبعخ الّ ؽل طٕبطٓ َالطزٔ خ ٌٓ الزُاؿل ةؼٍم"‪.‬‬ ‫َفٓ لاد الظٕب و اذ ؿؾٕفخ ( ٔآ راغزاف) الجزٔطبوٕخ ػره ةظرئَلرٕره لرم‬ ‫ر ؼف ػه ٌُٔبرٍم ان "ثزٔطبوٕب ػ دد ةغ ؽافبئٍب الغزثٕٕه أَل ةؾب صبد ةه‬ ‫وُػٍب َعٍب ً لُعً ةغ فـبئل اط ةٕخ رُ برل فٓ طُرٔب ثمب فٓ للم عرمربػربد‬ ‫ةزؼد ح" ةؼٕزح الّ أن "االعزمبع اوؼ د فٓ الؼبؿمخ الزرزكرٕرخ أور رزح عرزاء‬ ‫رىبةٓ قاق الزؾبلف الغزثٓ ةه قُح الغٍب ٕٔه ٌَرٕرمرىرخ الرفرـربئرل الرمرزررجرطرخ‬ ‫ثزىظٕم ال بػدح ػاّ أعرشاء ةره األراكرٓ الرخربكرؼرخ لظرٕرطرزح الرغرمربػربد‬ ‫المزمز ح فٓ طُرٔب"‪.‬‬ ‫َأكبفذ الـؾٕفخ أن الزؾبلف الغزثٓ "ٔؤةل فٓ قٕبم الرغرمربػربد االطر ةرٕرخ‬ ‫غٕز المزرجطخ ثزىظٕم ال بػدح ثزؼ ٕل قلٕخ ةؼززكخ ةغ الغٕغ الؾز الؼامربورٓ‬ ‫َاالئز ف الُمىٓ المؼبرف رغم الخ فبد األٔدُٔلُعٕخ الؼمٕ خ ثٕىٍب"‪.‬‬

‫ةىظمخ األةم المزؾدح لألغذٔخ الفبَ ‪ ..‬رؾذر‬ ‫ؽذرد ةىظمخ األةم المزؾدح لألغذٔخ َالشراػخ "‪ "FAO‬فٓ ر زٔز لٍب ٔرُم‬ ‫الخمٕض ةه رز ْ األةه الغذائٓ فٓ طرُرٔرب ةؼرٕرزح الرّ ان أكرضرز ةره ‪6‬‬ ‫ةإُن وظمخ ٔؼبوُن ةه "رشػشع ؽب " فٓ أَكبع األةه الغذائٓ‪.‬‬ ‫َأػبر الز زٔز الّ ان "الـزاػبد األٌإخ المظزمزح فرٓ طرُرٔرب أ د الرّ‬ ‫رشػشع ؽب فٓ أَكبع األةه الغذائٓ لظزخ ة ٕٔه وظمخ األةز الذْ ٔزطارت‬ ‫ةظبػداد غذائٕخ فُرٔخ"‪.‬‬ ‫َطجق ان ؽذرد ةىظمخ الفبَ ةزارا ةه رز ْ ؽبلخ األةه الغذائٓ فٓ طرُرٔرب‬ ‫َرداػٕبرٍب الُخٕمخ ػاّ الطج بد اللؼٕفرخ ةؼرٕرزح الرّ ان ٌرىربك "ؽربالد‬ ‫خطٕزح" ةه اوؼدام األةه الغذائٓ فٓ الج ‪.‬‬ ‫َرؼبوٓ ػدح ةىبمق ةه الج أَكبػب اوظبوٕخ طٕئرخ فرٓ رل ور رؾ الرمرُا‬ ‫الغذائٕخ َالطجٕخ اصز رُاؿل المُاعٍبد الؼظر رزٔرخ ثرٕره الرغرٕرغ الرىرظربةرٓ‬ ‫َةؼبركٕه ةظاؾرٕره ةرب ٔرؾرُل فرٓ َؿرُل الرمرظربػرداد ا وظربورٕرخ الرّ‬ ‫المزلزرٔه ةه رام األػمبل‪.‬‬ ‫َرزجب ل الظاطبد الظُرٔخ َالمؼبركخ االرٍبةربد ؽرُل ةظرئَلرٕرخ األؽرداس‬ ‫الغبرٔخ فٓ طُرٔخ َةب ر ٌب ةه أػمبل ػىف َفُكّ أةرىرٕرخ فرٕرمرب رؼرٕرز‬ ‫ةىظمبد َلٕخ الّ ةظئَلٕخ مزفٓ الىشاع فٓ طُرٔخ ػه عزائم ؽزة خ ل‬ ‫األسةخ ل ىٍب رؾمرل الظرارطربد الرمرظرئَلرٕرخ األَلرّ َثردرعرخ أقرل ةر ربررارٓ‬ ‫المؼبركخ‪.‬‬

‫مسؤَل حزكً ٌؼهه ػه ختصٍص خمٍم‬

‫نالجئني انسُرٌني املقٍمني بشُارع اسطىبُل‬ ‫أػاه َالٓ ةدٔىخ اططىجُل ػُوٓ ةُراُ ُٔم األرثؼربء أن ثر ي خـرـرذ‬ ‫ةخٕمب عدٔدا ل عئٕه الظُرٕٔه الم ٕمٕه فٓ الؼُارع َاألةبكه المفزُؽرخ فرٓ‬ ‫اططىجُل‪.‬‬ ‫َقبل الُالٓ فٓ رـزٔؼ ؿؾبفٓ ان المخٕم ٔزظغ ل ‪ 222‬العئ َٔ رٕرم ثرً‬ ‫اٖن ‪ 22‬أطزح ةئلفخ ةه ‪ 62‬ػخـب َأوٍم ُٔاؿارُن ررؾرزٔربررٍرم الرمر رضرفرخ‬ ‫لزؾدٔد أةبكه رُاعد ال عئٕه الظُرٕٔه فٓ ػُارع المدٔىخ َةه صم طٕزم و اٍرم‬ ‫الّ المخٕم لزظ ٕىٍم ثً"‪.‬‬ ‫َػد َالٓ اططىجُل ػاّ ان "الؾ ُةخ الززكٕخ ال ٔم ه أن رظرمرؼ لر عرئرٕره‬ ‫الظُرٕٔه ثب قبةخ فٓ ػُارع اططىجُل خـُؿب ةغ ؽرارُل فـرل الؼرزربء‬ ‫ٌَطُل األةطبر َالضاُط"‪.‬‬ ‫َرررؼررد رررزكررٕررب ةرره الررداػررمررٕرره ألمررٕرربف ةرره الررمررؼرربركررخ الظررُرٔررخ كررمررب‬ ‫رظزلٕف ؽُالٓ ‪ 622‬الف العّء طُرْ ػاّ اراكٍٕب ثٕىٍم ورؾرُ ‪222‬‬ ‫الف ٔ ٕمُن فٓ ‪ 22‬ةخٕمبد رىزؼز ػاّ مُل الؾدَ ثٕه الدَلزٕه‪.‬‬ ‫َرؼٍد الج المغبَرح َخبؿخ األر ن َلجىبن فرٓ اَٖورخ األخرٕرزح ارررفربػرب‬ ‫كجٕزا فٓ أػدا ال عئٕه ؽٕش ثاغ ػد الرذٔره غرب رَا الرجر اكرضرز ةره ‪3‬‬ ‫ةإُن ػخؾ ثؾظت ةـب ر اةمٕخ فٕمب رؼرٕرز رر ربرٔرز اػر ةرٕرخ الرّ ان‬ ‫الؼدٔد ةه ال عئٕه ٔؼبوُن ةه زَف اوظربورٕرخ طرٕرئرخ َخربؿرخ فرٓ ةرخرٕرم‬ ‫الشػززْ ثبالر ن‬


‫وجهةىنظرى‬

‫حسيه أمارج‬

‫حمبَر إقهٍمٍت جدٌدة ػهى أكخبف انثُرة انسُرٌت‬

‫إن مضي أكثر من سنتين ونصف على عمر الثورة السووريو و و وي ة ومو‬ ‫التدخالت االقليمي والعالمي وضياع المجلس الوطني واالبتالف من بعده ي‬ ‫ةواريب هذه الدولو وانكفاء ال راك السياسي السلمي أو خفوته أمام أصوات‬ ‫المدا ع والصواريخ التي تنهال على الشوعوب السوورن مون نولوام الوطوا ويو‬ ‫بشارو تقابلها وبشكل اضطرارن بسالح ير متكا ا آل قوموع الونولوام ومون‬ ‫قبيل الد اع عن النفسو كل ذلك قد يوقع الوبوعوي وي خوطوؤ موتووهومويون أن‬ ‫العوامل الخارجي هي األساس ي ل األةم السوري ‪.‬‬ ‫ال قيق العلمي تإكد أن اللواهر االجتماعي تكمن عووامولوهوا وي كويونوونوتوهوا‬ ‫الداخلي و هذه اللواهر ان كانت أةموات أو ثوورات والوعوامول الوداخولوي هوو‬ ‫العامل األكثر اعلي وتؤثيرا و سما ي نهاي المطافو وان كان ال يعني هذا‬ ‫أن العوامل الخارجي ليس لها تؤثير لكن يبقى هذا التؤثير هامشيوا بوالوموقوارنو‬ ‫مع العوامل الذاتي لللاهرة أو الداخلي ‪ .‬لقد كان األسد األب الوموقوبوور يوعوي‬ ‫هذه ال قيق العلمي و لذلك كان يخوي روبا استباقي داخليا والوهودف مونوهوا‬ ‫تفريغ السا السياسي السوري من امكاني لهور أن منلم أو ةب يؤخوذ‬ ‫أبعاد جماهيري و ما أن تلهر نبت ي هذا المجال اال ويسارع الى اقتوالعوهوا‬ ‫عبر المال ق األمني والةج بالسجون أو وبور اخوتوراح األ وةاب الوقوابومو‬ ‫وتفجيرها من الداخلو أو اضواء قسم منهوا كوموا وعول بوموا يسوموى الوجوبوهو‬ ‫الوطني التقدمي و كل ذلك بهدف عةل الجماهير و قدانها ألن تغيير سويواسوي‬ ‫يقودها ي معرك النضال السياسيو بتعبير أخر كان يعمل األسد األب عولوى‬ ‫ماي نلام كمه الفاسد والقمعي بعد أن وول سووريوا الوى قولوعو صوموت‬ ‫رهيب و نضجت لوروف الوثوورة الومووضووعويو لولوثوورة مون كوثورة الوفوسواد‬ ‫واالستبدادو لكن لر ا ذاتيا موفوقوودا موا أخور الوثوورةو الوى أن أتوى الوربويوع‬ ‫العربيو كان الرا ع لثورة سوري عفوي دون قيادات سياسي تقودهاو وهذا‬ ‫له ضريبته التي ستت مله الثورة مر م و لقد ورث بشار األسد قلع الصمت‬ ‫واالستبداد مع داثه عهده السياسيو اال أنه كوان يسوتوريوى عولوى أريوكو قود‬ ‫رتبت ي عهد أبيهو لذلك عندما وجا بالثورة لم يكون أمواموه اال أن يوعومول‬ ‫بطريق تفكير والدهو وبما يتالءم مع طبيع النلام الوذن يوتورأسوهو بودأ مونوذ‬ ‫الوهل األولى يرمي التهم على الوخوارج وعولوى االرهواب الوعوالوموي وعولوى‬ ‫المندسين م اوال تغطي البعد الداخلي وال قيقي للثورةو وكونها ردا طوبويوعويوا‬ ‫على ال ال الذن وصل اليه الشعب السورن ت ت وطؤة القمع والفوسوادو وموا‬ ‫الشعارات التي أطلقتها الثورة مونوذ انوطوالقوتوهوا وريو ‪ -‬كورامو ‪ -‬عودالو‬ ‫اجتماعي ) اال تعبيرا صادقا عن موعوانواة الشوعوب السوورن ور وبوتوه بونولوام‬ ‫ديمقراطي يعيد له الكرام وال ري والمواطني و يوعوطوي قودرا موتوواةيوا مون‬ ‫توةيع الثروة بما ي قح العدال االجتماعي وهذه قيق بعدها الداخلي‪.‬‬ ‫ما أن جف بر االتفاح االيراني مع مجموع دول الخمس ‪ 1+‬اال وسوارع‬ ‫وةير الخارجي التركي أ مد داوود أو لو بةيارة طهرانو عوقود الووةيوريون‬ ‫ي نهاي الةيارة مإتمرا ص فيا ي طهرانو عبر يه الوةير االيورانوي عون‬ ‫تطابح وجهات النلر االيراني التركي ول األةم السوري و ولوم يوعوتوري‬ ‫الوةير التركي أو لم يقل كالما مخالفا مما يعني أن الووةيور االيورانوي يوعوبور‬ ‫عن قيق الموقفو كيف هذا؟ أم أن المخفي ير المعلن أو أن الوموسوتوجودات‬ ‫العالمي واالقليمي تفري ذلك؟ ان ما جرى ي مصر من اطا بوالوربويوس‬ ‫م مد مرسي وب كم االخوان وموقف السعودي الموإيود والوداعوم لوموا جورى‬ ‫يعطي مإشرا على بداي نهوي عروبي اسالمي يعطي تفسيرا بسيطا لبدايو‬ ‫تشكل م ور ايراني تركيو لكنه ال يستنفذ كل األسباب‪.‬‬ ‫لقد أشارت التقارير االقتصادي الوى وجوم الوتوعوامول االقوتوصوادن والوتوبوادل‬ ‫التجارن الكبير بين تركيا وايران قوبول وري الو وصوار االقوتوصوادن عولوى‬ ‫ايرانو يث تصدر تركيا الى ايران الملبوسات وال لوي الوذهوبويو وشوركوات‬

‫‪3‬‬

‫البناء والتعميرو باإلضا الى جم التعامل المصر ي الكبيرو وتسوتوورد مون‬ ‫ايران الغاة والبترول بؤسعار مخفض و لذلك كانت توركويوا مون أكوثور الودول‬ ‫تؤثرا بال لر المطبح على ايرانو وان كانت لم تلتةم به كثيراو اال أنوهوا موع‬ ‫ذلك تؤةتو وقد كان الر ع الجةبي لل لر وجو وي اعوادة الوعوالقوات الوى‬ ‫مجراها الطبيعي كما كانت سوابوقواو لونوعوود الوى موا قوالوه وةيور الوخوارجويو‬ ‫االيرانيو من المإكد أن الموقفين االيراني والتركي مما يوجورن وي سووريوا‬ ‫ليسا متطابقين ي الماضيو ايران تدعم النلام السورن بشتوى أنوواع الودعوم‬ ‫بالرجال من ال رس الثورن االيراني وجماعات أبو الفضل العبواس و وةب‬ ‫هللاو وقد أصب ت دول م تل لسوريا وبات القرار بيد ايرانو أما تركويوا وقود‬ ‫دعمت الثورة السوري بعد أن عجةت ي اقنواع بشوار بوتوقوديوم اصوال واتو‬ ‫ص يى أن الدعم التركي للشعب السورن ال يوعوتوبور شويوبوا اذا قويوس بو وجوم‬ ‫التدخل االيراني لصالى النلامو لكن كال الدعمين يتناسب موع موا يوريوده كول‬ ‫من الطرف الذن يدعمهو ومعروف أن إليران مصل ي سوريا هي أكوبور‬ ‫بما ال يقاس بمصالى تركيا ي سورياو خاص اذا عر نا أن إليران مشروعوا‬ ‫اقليميا ارسيا بعباءة مذهبي تريد الهيمن على المنوطوقو ان اسوتوطواعوتو ان‬ ‫الم ور االيراني التركي أتى بعد االتفاح النوون و ي ترة االخوتوبوار وعولوى‬ ‫مرأى من العالم وخاص العم سامو والذن ال يوخورج الومووقوف الوتوركوي عون‬ ‫امرتهو وتؤكد ذلك بموقف بعي دول الخليج من كال الم وريينو وأعني هنوا‬ ‫االمارات وبدرج أكبر قطرو يث موقف هذه األخيرة والمتنا م أكوثور مون‬ ‫الموقف األميركيو وهي أن قطر أقرب الى الم ور التركوي االيورانوي مونوه‬ ‫الى الم ور المصرن السعودنو ومواقفها ي سوريا دليل على ذلكو ما أن‬ ‫تعمل السعودي على دعم تجمع أو تشكويول عسوكورن اال وتوبوادر قوطور الوى‬ ‫تؤليف تشكيل أخر وتدعمه ي اليوم التاليو اذا الومو وور الوتوركوي االيورانوي‬ ‫ضمن الرإي االميركي الستيعاب ايران وضبط ايقاع سياستها بما ينسجم مع‬ ‫ما يخطط له األمريكان ي المنطق و يث أن األمريكان هم الالعب األساسي‬ ‫على المستوى العالمي واالقليميو وما الدور الوروسوي وموا يوقووموون بوه اال‬ ‫خدم لألمريكان من يث ال يدرونو لم يكن هدف الم ور التركي االيورانوي‬ ‫مقارع م ور بؤخرو بول الوهودف مونوه ايوجواد توواةن وي االقولويومو واقونواع‬ ‫بضرورة مشارك المجتمع الدولي وي ول األةمو السووريو بوعود أن أخوذ‬ ‫األمريكان من النلام البا ي كل ما يرودونه ويجعل اسرابيل توطوموبون عولوى‬ ‫البديل الذن سيخلف بشارو يث الجميع مقتنعون بوموقوايضو الوثوورة بوبوشوار‬ ‫األسد ودابرته الضيق مع ال فال على نلامه ضمن اطار توليف بين الونولوام‬ ‫والمعارض و ممثل باالبتالف يكون أساس هذه التوليف الومو واصوصو و ولون‬ ‫يكون بوسع االبتالف الر ي بعد أن قةم نفسه بتوةيع والءاته عولوى الودول‬ ‫االقليمي والدولي و ولم يستطع تو يد المسل ين ت ت امرته ؤصبى موقوطووع‬ ‫الجذور جماهيريا وعالمياو بات ينلر اليه كالطفل اليتيمو جل ما يفعلونه معوه‬ ‫مسى أكفهم على رأسهو أما المال والدعم يوؤتوي الوى الوجومواعوات مون وراء‬ ‫لهره واألطراف الداعم كل يدعم مواليه‪ .‬قود يوفوري هوذا الو ول بوتووا وح‬ ‫عالمي واقليميو مما يعمح الشرخ بين مكونات المجتمع السورنو وقد ين ني‬ ‫الشعب السورن أمام العاصف العالمي تلكو لكنه سيعاود الوكوره مورة أخورى‬ ‫مستفيدا من التجرب السابق بعد سقوط بشارو وستلهر قوة وجبروت الشعب‬ ‫السورن وتصميمه على ت قيح أهدا ه بوسابل سلمي و وعن طريح الوتونوا وس‬ ‫السياسي بعيدا عن العنفو دو وسيصل لبناء سوري تعددي ديمقراطيو قوويو‬ ‫بكل أبناءهاو ولن يقبل من أن كان أن يوقوول أنوه يوموتولوك الو وقويوقو لوو ودهو‬ ‫وسيجبر الجميع بالتنا س البرامجي للوصول الى ت قيح خياراته وأهدا ه وي‬ ‫نيل ال ري والكرام والعدال االجتماعي ‪.‬‬


‫رأي‬

‫محمذ سعيذ قصاص‬

‫مب ٌزرػً اَببء حيصدي األبىبء‬

‫ي مطلع الثمانينات من القرن الماضي خرج نلام الوبوعوث الوموجورم موةهووا‬ ‫بانتصارمةعوم على رك األخوان المسلمين التي كانت تعتبر صويوال مون‬ ‫الشعب السورن يمثل تيارا كريا ذو نةع ديني عوقوابوديو و ولوه جوذور وي‬ ‫ال ياة السياسي للشعب السورنو و ي النلر إلى طبيع المواجه مون ويوث‬ ‫التفوح الشاسع للنلام الذن إعتمد على قواعد البعث وكوادره باإلضوا و إلوى‬ ‫الجيش واألجهةة األمني ي إخماد ال رك و وما أسفرت عونوهوا مون و شويو‬ ‫نادرة ض ت الطبيع اإلجرامي لهذا النلامو وتركت آثوارا سولوبويو الةالوت‬ ‫عالق ي أذهان كل من عاصر هذه ال قب ي لل توقواعوس عوربوي ودولوي‬ ‫يرقى إلى مستوى التآمروالشراك ي سفك الدم السورن والمجاةر المروع‬ ‫ناهيك عن ضعف اإلمكانيات اإلعالمي ي توغوطويو وتووثويوح هوذه الوجورابوم‬ ‫وإبراةها للعالم بصورتها ال قيقي ‪.‬‬ ‫وأعقب هذه األ داث جمل واسع من الممارسات القمعي تراو ت بويون كوم‬ ‫األ واه وكبت ال ريات العام ومال ق األ ةاب و الناشطين علوى إخوتوالف‬ ‫توجهاتهم الفكري والسياسي و والتضييح عليهم مما جعل الو ويواة السويواسويو‬ ‫مست يل السيما بعد أن أ كمت القبض األمني وال ةبي سلطتها على الوبوالد‬ ‫وا تكرت لنفسها الدول ومإسساتهاو وبموجب ذلوك وقوع الشوعوب السوورن‬ ‫ريس للدول األمني التي ما تؤت تصور نفسها ونلامها بالدول الوعولوموانويو‬ ‫المدني و أمال منها إرضاء العالم الوموتو وضورالوذن اليومويول إلوى دولو ديونويو‬ ‫والسيما إسالمي و ودون أن تلتفت ولو لمرة إلى شعبهاو البول عولوى الوعوكوس‬ ‫إستمرت ي إمتهان كرامته وم اربته تى ي لقم عيشه وأو لت ي دماء‬ ‫هذا الشعب وجرا ه العميق و اةداد الفساد وتكرس التهميش لوفوبوات واسوعو‬ ‫من الشعبو و ا ت راب ال ةبي والطابفي العفن من كل صوب‪.‬‬ ‫و ي ال ين الذن ت قح لهذه الدول األمني ما توريود ويوموا كوان يوبودو لوهوا و‬ ‫ساعدها ي ذلك خنوع الشعب السورن المستكين آنذاكو والذن كان موغولووبوا‬ ‫على أمره ومؤخوذا بالشعارات الةابف والمواقف الوموبوتوذلو الوتوي توكوشوفوت‬ ‫قيقتها قبل وات األوان‪.‬‬ ‫وبالر م من أن هذا النلام قد تو ر على العديد من الفرص كي يراجع نوفوسوه‬ ‫ي ضوء ما ي صول مون مسوتوجودات عولوى الصوعويود الوعوالوموي واإلقولويوموي‬ ‫والتطورال ضارن والعلمي ال اصلو بقي هذا النلام منغلقا على نفسه ير‬ ‫مبال باإلست قاقات و متجاهال أبسط وقووح هوذا الشوعوب وي نويول وريوتوه‬ ‫المنشودة لمواكب النهض العالمي أسوة بالشعوب األخورىو وإنوطوالقوا مون‬ ‫قاعدة أن اقد الشيء اليعطيه بقيت خططه للتوطوويور و إصوال واتوه وهومويو‬ ‫وبعيدة عن الواقعو في ذروة عطاءه كان يستبدل الجوع بال رمان واإلقصاء‬ ‫باإللغاء والسجن بالنفي والموت بالمصيرالمجهولو ومن يونوبوث بوبونوت شوفو‬ ‫يتهم بالنيل من هيب الدولو أوتوهوديود األمون الوقووموي وصووال إلوى الوعوموالو‬ ‫والخيان العلمىو لتؤتي ساع ال قيق التي ال رار منها و ي ل ل ارق ما‬ ‫كان يلن أنها قادم ينهي هذا الشعوب عولوى ثوقول الوجوراح ومورارة األالم‬ ‫ويستفيح من رقاده الطويل ليعلنها ثورة مدوي على الللم والوقوهور واإلذاللو‬ ‫ثورة يقودها شعب بؤكمله وبجميع باته ولتستعر صولها ولتتشلى نيورانوهوا‬ ‫أبدا تؤخذ من الةمان والدماء واألثمان ما تؤخذو التوهودأ وتوى يوتو وقوح موراد‬ ‫شعبنا ي الوصول إلى مصا ي األمم والمكان التي تليح بتض يات أبونواءه و‬ ‫ألن يفنى هذا الشعب عن بكرتوه أهوون ألوف مورة مون الوعويوش موع الولوبوام‬ ‫وال اقدين الذين الذم والعهد لهمو إن إ تاجت الثورة خمسون عاما وتوى‬ ‫تقوم بوجه هإالء العتاة القتل قد ن تاج وقتا أطول توى نسوتوعويود موا واتونوا‬

‫‪4‬‬

‫ولنبني وطننا على أسس راسخ تكون يه دول القانون والعدال والوموواطونو‬ ‫ال ق التي تكفل قوح الجميعو وخاص مون لوم توتولووث أيوديوهوم وجويووبوهوم‬ ‫بمقدراتنا و بدمابنا التي عبقت بطهرها جنوبوات الووطونو وإن الو وديوث عون‬ ‫مفاوضات التفضي إلى ةوال هذا النلام سيمثل خيان وتوفوريوط و ويوث أنوه‬ ‫اليوجد أ د من الشعب السورن لم يتضرر بشكل أو بوآخورمون هوذا الونولوام‬ ‫المجرمو ال سبيل للعودة والتعايش معه على أي قاعدة التقر مبدأ المو واسوبو‬ ‫على جميع المجاةرواإلنتهاكات الجسيم وتقديم المسإولين عنها للمو واكومو‬ ‫أ رادا ودوال وميليشياتو كال ب سب الدور الذن قوام بوه سوواء بوالوموشواركو‬ ‫الفعلي على األري أو بالدعم المباشر و ير المباشر أو بالت وريويو ودون‬ ‫ذلك يكون أن ديث عن مفاوضات سواء ي جنيف ‪ 1‬أو جنيف ‪ 2‬أو يره‬ ‫ال ابدة منهو ويعتبر ضياع للجهد والوقت أو سيعتبر موهولو ورخصو أخورى‬ ‫للقتلو و ي كل األ وال ستبقى الكلم الفصول لولوشوعوب السوورن و وده مون‬ ‫سيقررمصيره مهما اول اآلخرون اإللوتوفواف عولوى موطوالوب هوذا الشوعوب‬ ‫والتالعب يها سيخيب رجاءهمو األسباب الوتوي د وعوت هوذا الشوعوب عولوى‬ ‫النهوي من كبوته ستد عه مجددا للقيام بما قام به مرة ثاني وثالث وعواشورة‬ ‫تى يت قح له ما يريدو وهذه الرسال للجميع وخواصو مون خوانوتوه ذاكورتوه‬ ‫وتقديره ل جم التض يات واآلمال ‪....‬‬ ‫فإذا نحن الٌوم نلقً بالمسؤولٌة على آباءنا وأجدادنا ممن سبببقبونبا عبلبى‬ ‫تقاعسهم وتفرٌطهم فً حقوقنا وتهاونهم مع هذا البنبمبام حبتبى لسبتبفبحب‬ ‫كالوباء‪ ،‬قد نلقى مصٌرا أشد فتلعننا األجبٌبا البقبادمبة لن نبحبن فبرطبنبا‬


‫رأي‬

‫اندَراث انخدرٌبٍت‪ٌ :‬م ًٌ َسٍهت‬ ‫ميخائيل سعذ‬

‫‪5‬‬

‫نخفزٌغ سُرٌب مه انىبشطني؟‬

‫ػىدةب كىذ فٓ "اططىجُل" طمؼذ قــب ػه الىبػطٕه الذٔه ٔازؾ ُن‬ ‫ثدَراد ردرٔجٕخ فٓ أةبكه ػدٔدح ةىزؼزح فٓ "اططىجُل" َفٓ ةدن أخزِ‬ ‫ػاّ مُل الؾدَ الززكٕخ الظُرٔخ َفٓ ثؼق المدن األَرَثٕخ َثؼلٍم‬ ‫ٔز بكّ رَارت ةب ثٕه ألفٓ َالر َأرثؼخ آالف َالر‪.‬‬ ‫ان وظزح طزٔؼخ ػاّ ٌذي الدَراد َرىُػٍب ٔؼطٓ اوطجبػب ػبةب أوٍب رؼمل‬ ‫كل عُاوت الؾٕبح الظُرٔخ‪ .‬فمب ةؼىّ ٌذي الدَراد َلمه رُعً َةب ٌٓ الفبئدح‬ ‫الؾ ٕ ٕخ ةىٍب؟‬ ‫قجل ا عبثخ ػاّ رام األطئاخ َل ٓ ٔ ُن ل ةٓ ةـداقٕخ ةؼٕىخ طؤر ام‬ ‫ػه رغزثزٓ فٓ ٌذا المغبل‪ .‬ػماذ فٓ الزظؼٕىٕبد فٓ ةزكش لادراطبد‬ ‫المٍزمخ ثبلؼبلم الضبلش ػبةخ َالؼزثٓ خبؿخ َكبن االٌزمبم ةىـجب ثؼ ل‬ ‫ةؾد ػاّ قلبٔب ا ػ م َالدٔم زامٕخ َالىظبء َؽ ُ ا وظبن فٕزم اخزٕبر‬ ‫المىظمبد المؾإخ األوؼن الؼبةاخ فٓ ٌذا المغبل َاألفزا الممٕشٔه ثف زٌم‬ ‫َوؼبمٍم َؽلُرٌم االعزمبػٓ أَ الظٕبطٓ أَ الض بفٓ (ةـز فاظطٕه‬ ‫األر ن لجىبن الٕمه المغزة) صم الزُاؿل ةؼٍم ػجز ػج بد المىظمبد‬ ‫غٕز الؾ ُةٕخ خلبػٍم لدَراد ردرٔجٕخ فٓ ثاداوٍم األؿإخ أَ فٓ كىدا‬ ‫ََكغ الجزاةظ الزٓ ٔغت رىفٕذٌب فٓ فززاد ةؾد ح‪َ .‬لمب كبن رىفٕذ ٌذي‬ ‫الجزاةظ ٔؾزبط الّ كب ر ثؼزْ َة زاد ََطبئل ارـبل ةه ٌُارف‬ ‫َفبكظبد َاوززوٕذ َرَارت لامزفزغٕه ف د كبن ٔغزْ ر ٕٕم رفـإآ لا اف‬ ‫المب ٔخ الزٓ ٔؾزبعٍب كل ثزوبةظ لُؽدي‪.‬‬ ‫رجدَ المظبئل لاٌُاخ األَلّ طٍاخ َعمٕاخ َفٍٕب ال ضٕز ةه الزفٍم لؾبعبد‬ ‫الىبػطٕه الّ أن رىزفٓ الؾبعخ لىؼبم ٌذا الؼخؾ أَ ٌذي المغُػخ فٕزم‬ ‫الؼمل ػاّ غٕزٌب َل ه ةبلا ٔؾدس أصىبء للم؟‬ ‫فٓ وٍبٔخ كل ةزؽاخ ةه ةزاؽل الجزاةظ ٔزم اعزاء راطبد رفـٕإخ ةٕداوٕخ‬ ‫َوظزٔخ ػه الخطُاد الزٓ رم اوغبسٌب َاطز مبل الىُاقؾ الزٓ ٔ زرٌب‬ ‫المزكش الممُل ٌَُ ػب ح فٓ الغزة صم ٔزم رمُٔل المزؽاخ الزبلٕخ ٌَ ذا‬ ‫َالٕم‪ .‬ةغ وٍبٔخ الجزوبةظ ٔؾدس أن الىبػن ٔ ُن قد رم اوزشاػً ةه َططً‬ ‫الؼؼجٓ أَ الى بثٓ أَ المٍىٓ َػبع ثؼزَم ةبلٕخ َاعزمبػٕخ لم ر ه ةزُفزح‬ ‫لً طبث ب فٕـجؼ ٌدفً ٌَمً الُٕةٓ االؽزفب ثمظزُِ الدخل‬ ‫الغدٔد الذْ أ ّةه لً الؼٕغ الزغٕد ة بروخ ةغ ؽٕبرً الظبث خ َؽٕبح‬ ‫الُطن الذْ قدم ةىً ٌَ ذا ٔزم رمٕٕشي َرخزٔجً َؽزةبن المغزمغ‬ ‫ةىً كىبػن كبن ثبرسا فٓ ةغبلً َقد ٔزؾُل الّ ػمٕل َن ارا ح‪.‬‬ ‫ألكز فٓ ٌذي المىبطجخ قـخ أؽد المؾبةٕه المـزٕٔه الؼجبة الذْ‬ ‫ؽـل ػاّ كافخ رىفٕذ أؽد الجزاةظ المزؼا خ ثؾ ُ ا وظبن فٓ‬ ‫ةـز ةه ةئطظخ فُر فبطزؤعز ة زجب ةفزَػب فٓ اؽدِ‬ ‫ػمبراد ال بٌزح َخطب ٌبرفٕب ةغ فبكض َط زرٕزح َثؼد طزخ‬ ‫أػٍز اوزٍّ الزمُٔل َثدأ ةُطم الؼؾب ح َمز أثُاة المئطظبد‬ ‫غٕز الؾ ُةٕخ فٓ الغزة ٔطات ةبال ة بثل خدةبد َن ػزَم‬ ‫ٌمً ث بء الم زت ةفزُؽب ةغ الٍبرف َالظ زرٕزح‪.‬‬ ‫ػُ ح الّ ةُكُػىب األطبطٓ ٌَُ بٌزح الدَراد الزدرٔجٕخ‬ ‫لاىبػطٕه الظُرٕٔه‪ .‬ل د اطزطبع وظبم األطد الدةُْ اخزاط ةب‬ ‫ٔ برة ػؼزح ثبلمئخ ةه الؼؼت الظُرْ ةه ائزح الـزاع ٌَم‬

‫مإؼخ المغزمغ َقب ح الضُرح الؾ ٕ ٕه فاُ أكفىب الّ ػد الؼٍداء الذْ ٔ در‬ ‫ثمئخ َخمظٕه ألفب ػد المؼز إه الذْ رغبَس ػد ٌم الض صمبئخ ألف َػد‬ ‫ةه رم رٍغٕزي ةه وؼطبء َةىؼ ٕه َطٕبطٕٕه فبوىب طى ةض رقم المإُوٓ‬ ‫طُرْ ٌَم ٔؼ اُن فٓ سػمٓ ‪ ٪22‬ةه اعمبلٓ ط بن طُرٔب ٌَم الا‬ ‫ؿؼ الزخمٕه أكجز وظجخ فٓ الؼبلم ػبركذ فٓ صُراد ثاداوٍب ٌذا َن‬ ‫ؽظبة ػد ال عئٕه الظُرٕٔه فٓ الخبرط َ اخل طُرٔب َالذْ رغبَس‬ ‫وـف ط بن طُرٔب َةغ للم َرغم االوؾزافبد الزٓ ؽـاذ فٓ ةظٕزح‬ ‫الضُرح اال أوٍب ةظزمزح َان غات ػإٍب اٖن ؿُد قزقؼخ الظ ػ َرزاعغ‬ ‫الؾلُر المدوٓ وزٕغخ الزٍدٔداد َؿؼُثخ الؼمل َةغ للم كبن ٌىبك ائمب‬ ‫وؼطبء ٔؼماُن كمه الؼؼت الضبئز اال أن الدَراد الزدرٔجٕخ ثدأد رظز طت‬ ‫أثزس َأوؼن الؼجبة الظُرْ المدوٓ‪َ .‬ؽظت أؽد الىبػطٕه فٓ ؽات الذْ‬ ‫كزت لٓ‪:‬‬ ‫ٌىبك أكضز ةه ةبئخ وبػن فٓ ػىزبة قزرَا الج بء ٌىبك َةضاٍم فٓ أوطبكٕخ‬ ‫َأكىخ أةب اططىجُل ف د كىذ أوذ ٌىبك َطمؼذ َرأٔذ‪.‬‬ ‫ٌىبك طٕبطخ ةمىٍغخ فٓ ا فظب َػزاء الىبػطٕه َرفزٔغ طُرٔب ةىٍم‬ ‫َخـُؿب الؼمبل الؾاجٓ َاال لجٓ‪ .‬ثبة بن المئطظبد األةزٔ ٕخ َاألَرَثٕخ‬ ‫اقبةخ ٌذي الدَراد فٓ ؽات أَ رٔف ؽات ثؼؼز ال ٕمخ َرؾُٔل الجبقٓ‬ ‫لمظبػدح الىؼطبء فٓ الداخل ل ىٍم ٔفلاُن اطز دام الىؼطبء َالىبػطبد الّ‬ ‫فىب ‪ 4‬أَ ‪ 5‬وغُم َػاّ مؼبم َماؼبد َطٍزاد لؼٍُوخ الىبػن َرضجذ‬ ‫أقداةً خبرط ؽات اَ ا لت‪.‬‬ ‫ٌذي ا عبثخ الؾبرح ةه الىبػن الؾاجٓ فٍٕب اعبثخ ػاّ كل األطئاخ الزٓ‬ ‫مزؽزٍب فٓ ثدأخ الم بل َالزٓ رئكد ال بػدح الؼبةخ ٌَٓ أن الدَراد‬ ‫الزدرٔجٕخ َالجزاةظ الزٓ رؼد لإُم الضبوٓ أَ الؼبػز َا لاػبد َالـؾف‬ ‫َالمُاقغ ا ل ززَوٕخ كاٍب أَ أغاجٍب ٔؼمل ػاّ رفزٔغ الظبؽخ ةمه ث ٓ ةه‬ ‫الىؼطبء الظامٕٕه الؾزٔـٕه ػاّ صُررٍم صُرح الؾزٔخ َال زاةخ فٍل‬ ‫وظزطٕغ ة بَةخ ا غزاءاد َرـؾٕؼ ةظبر الضُرح؟‬ ‫المزكش الظُرْ لاؼ قبد الدَلٕخ َ الدراطبد االطززارٕغٓ‬


‫حوارىزوتونى‬

‫حُار مغ‬

‫تحرير زيتىن‬

‫‪6‬‬

‫مىظمت وداء جىٍف‬

‫بعد كم كبير من تجاوةات قوح االنسان ي سوريا ي لول والو الو ورب‬ ‫والفوضى ال اصل كان البد لنا من لقاء بعي المونولوموات االنسوانويو الوتوي‬ ‫ت رص على ال د من هذه الخروقات الخطيرة ان كان من جانب الونولوام او‬ ‫المعارض و ي هذا السياح التقينا مع ممثل من منلم نداء جنيف االنسوانويو‬ ‫لنسلط الضوء على عملهم ونشاطهم وكيوفويو مو واولوتوهوم الوتوقولويول مون هوذه‬ ‫التجاوةات كان لنا اللقاء التالوي موع السويودم مو ومود بوالوجوي موديور الشورح‬ ‫األوسط لمنلم نداء جنيف م‬

‫السؤا ‪ : 1‬ما هً منممة نداء جنٌف تعرٌفها؟ ومتى قامب‬ ‫أهدافها ؟‬

‫ومبا هبً‬

‫منلم نداء جنيف انطلقت ي آذار ‪ 2222‬كمنلم إنسانيو ويواديو و ويور‬ ‫من اةةو متخصص ي إشراك المجموعات المسل و ويور الو وكوومويو وي‬ ‫االلتةام بقواعد القانون الدولي اإلنساني والقانون الدولي ل قوح اإلنسانو بما‬ ‫يتفح مع المادة الثالث المشترك ي اتفاقيات جنيف األربع ‪ .‬تركة الومونولومو‬ ‫ير ال كومويو الومونوخورطو وي واالت الونوةاع‬ ‫على المجموعات المسل‬ ‫المسلى والتي تعمل خارج إطار سيطرة الدول والتي تت رك بدوا ع وأهداف‬ ‫سياسي ‪.‬‬

‫السؤا ‪ : 2‬ما هً الوسائ واألدوا التً تعتمدها منممة جنبٌبف فبً‬ ‫تحقٌق أهدافها ؟‬ ‫ير ال كومي ي وار عّال يهدف‬ ‫ُتشرك نداء جنيف المجموعات المسل‬ ‫إلى إقناعهم بتغيير سلوكهم وا ترام قواعد إنساني م ددة‪ .‬تبدأ نوداء جونويوف‬ ‫وارها مع تلك المجموعات بشكل مباشرو أو مون خوالل طورف ثوالوث أو‬ ‫أشخاص على الصعيد الشخصيو مثل خبراء وي الونوةاعواتو واعولوون وي‬ ‫الخارجو مالت م لي ومنلمات ير كومي و ير ذلكو ي وال توعوذر‬ ‫ال وار المباشر‪ .‬وباإلضا إلى ال وارو تعتمد نداء جنيف على الوتودريوبواتو‬ ‫ورش العمل وال مالت لت قيح أهدا ها‪ .‬باإلضا و إلوى مشواركو الومونولومو‬ ‫الفريدة من نوعها ي صكوك االلتةام التي تشجع المجموعات المسل علوى‬ ‫توقيعها وااللتةام بهاو وهذه الصكوك تعتبر انوعوكواسوا م لولوموعواهودات الودولويو‬ ‫الموقع بين الدول‪ .‬و اليا م تركة المنلم على المجاالت التالي و وقد أطلوقوت‬ ‫‪ 3‬صكوك ذات صل‬ ‫‪ -1‬ال لر التام لأللغام المضادة لأل راد‪.‬‬ ‫‪ -2‬ماي األطفال من آثار النةاعات المسل ‪.‬‬ ‫‪ -3‬لر العنف الجنسي وكا أشكال التميية على أساس الجنوس وي ةمون‬ ‫النةاعات المسل ‪.‬‬ ‫ير الو وكوومويو‬ ‫تستجيب نداء جنيف كذلك إلى طلبات المجموعات المسل‬ ‫ي المساعدة ي بناء معار ها وقدراتها المتعلق بتطبيح المعوايويور اإلنسوانويو‬ ‫الدولي ‪.‬‬ ‫تعتمد نداء جنيف أثناء تنفيذ نشاطاتها على مبادئ ال ويواديو و عودم االنو ويواة‬ ‫واالستقاللي و وتعتبر أن الشفا ي مبدأ أساسي لضمان استمراري الثق بويونوهوا‬ ‫وبين كا المعنيين‪.‬‬

‫السؤا ‪:3‬ما هً النشاطا التً قام بها المنممة فً سورٌا وكبٌبف‬

‫ٌمكن للمواطن أن ٌستفٌد من هذه النشاطا ؟‬ ‫السإال‪4‬م هل يمكن ان توض وا لنا باختصار مواهوي نشواطواتوكوم الوتوي لوهوا‬ ‫عالق بالوضع السورن بشكل خاص ؟‬ ‫مع تفاقم األوضاع الميداني واإلنساني ي سورياو ومع ت وّ لها إلى وضوعويو‬ ‫النةاع المسلى ير الدوليو بادر نداء جنٌبف للبى اخنبطبراط فبً أنشبطبة‬ ‫متنوعة وعدٌدة فً الشأن السوري‪ ،‬الهدف األساسً منها تعبيٌبي حبمباٌبة‬ ‫المدنٌٌن طال حالة النياع المسلح الدائر‪ ،‬وبدأ سلسلبة مبن البنبشباطبا‬ ‫والمشارٌع التً تتعلق بالتواص مع من أمكن من المجموعبا البمبسبلبحبة‬ ‫الفاعلة فً الداط السوري‪ ،‬ولجبراء حبوار فبعبا مبعبهبا ببهبدف تبوعبٌبة‬ ‫عناصرها وتعرٌفها باإلضافة للى تشجٌعها على اخلتيام بالمعاٌٌر اإلنسانٌة‬ ‫الدولٌة أثناء ممارستها مهامها فً النياع الدائرو‬ ‫كما توجهت نداء جنيف ن و العديد من منلمات المجتوموع الومو ولوي الوقوادرة‬ ‫بدورها على الوصول إلى المةيد من الموجومووعوات واألطوراف الوموسولو و و‬ ‫وعملت معها وما ةالت على تطوير آليات واستراتيجيات لتوعومويوم الوموعور و‬ ‫وال ّ‬ ‫ث على تغيير الممارسات ير اإلنساني أثونواء الونوةاع الوموسولوى‪ .‬ولوقود‬ ‫نج ت المنلم تى اآلن ي عقد سلسل من ورش العمل التدريبي مع عودة‬ ‫صابل ومجموعات مسولو و و وول موواضويوع الوقوانوون الودولوي اإلنسوانوي‬ ‫والمعايير اإلنساني الدولي و وقد أبدت تلك المجموعات تر يبها واستوعودادهوا‬ ‫لمواصل التعاون ي هذا الشؤنو كوموا قواموت الومونولومو بوتودريوب عودد مون‬ ‫الناشطين ي المجتمع الم لي والمتخصصين بالشؤن الوقوانوونوي واإلنسوانويو‬ ‫والفاعلين مدنيا م وسياسيا م ي الداخل السورن و وي الوخوارجو وكودلويول عولوى‬ ‫االنعكاس اإليجابي لما تقوم به المنلم اليامو إنها تتلقى العديد من الرسابول‬ ‫والطلبات من منلمات أخرى مختلف بهدف التعاون ي موجوال توعومويوم هوذا‬ ‫الم توى اإلنسانيو الذن يهدف أوالم وأخيرام إلى تعةية ماي المودنويويون وي‬ ‫ةمن النةاع المسلىو وتغيير السلوكيات ير القانوني المرتكب ب قهم‪.‬‬ ‫و ي هذا السياحو لقد أطلقت نداء جنيف مل إعالمي كبيرة ت ت عونووانم‬ ‫مقاتل ال قاتل)و ب يث أصدرت كتيبا م يتضمن رسومات تخاطب الوموقواتولويون‬ ‫على اختالف انتماءاتهم وخلفياتهمو وتدعوهم إلى تجنب الممارسات الخاطبو‬ ‫واتباع الممارسات الص ي و خاص ي مجال تجنيب المدنييون وتو ويويودهوم‬ ‫عن آثار النةاع المسلى‪.‬‬ ‫ولقد قامت المنلم بطباع وتوةيع آالف النسخ من الكتيب الذن لقي صودىم‬ ‫إيجابيا م كبيرامو وتلقّت على أساسه المنلم العديد من طلبات الوتودريوب عولوى‬ ‫م تواه الذن يعري ‪ 15‬قاعدة أساسي على جميع المقواتولويون االلوتوةام بوهواو‬ ‫الكتيب متو ر على الرابط التاليم‬ ‫‪http://www.genevacall.org/resources/‬‬ ‫‪brochures/2013_Syria/2013_SYR_BKLT.pdf‬‬ ‫وبالتةامن مع ذلكو أنتجت نداء جنيف تى اآلن ‪ 7‬موقواطوع ويوديوو قصويورة‬


‫هموم‬ ‫وعدم استهداف المدنيين والتمييوة بويون األهوداف الوعوسوكوريو‬ ‫والمواقع والمنشآت المدني و وعدم استخدام أسل ممنوع أو‬ ‫اساليب رب ير قانوني و باالضا إلوى ا وتورام عونواصور‬ ‫الخدمات الطبي وتؤمين ال ماي لهم‪ .‬وتجدر اإلشارة أن هوذه‬ ‫الفيديوهات ليست موجه صورام إلوى الوموقواتولويونو ولوكونوهوا‬ ‫مقارب عام تخاطب جميع المعنيين الذين يمكنهم الوموسواهومو‬ ‫ي نشر وتعميم الرسال التي تتضمنها‪ .‬ولوقود توموت مشواهودة‬ ‫ومشارك الفيديوهات آالف المراتو وتمت تغطي ال مل مون‬ ‫قبل العديد من وسابل اإلعوالم الومو ولويو والوعوالومويو ‪ .‬يوموكون‬ ‫مشاهدة الفيديوهات على الرابط التاليم‬ ‫‪http://www.youtube.com/IHLSyria‬‬ ‫إن منلم نداء جنيف تإمن أنها طوالوموا توموكونوت مون إقونواع‬ ‫وإشراك المجموعات المسل ي االلتةام بالمعايير اإلنسانيو‬ ‫الدولي ومبادئ القانوون الودولوي اإلنسوانوي وقوواعود الوقوانوون‬ ‫الدولي ل قوح اإلنسانو إنها تفيد المدنيين بشكل موبواشور مون‬ ‫خالل التقليل من االنوتوهواكوات الومورتوكوبو بو وقوهومو وتوعوةيوة‬ ‫مايتهمو ومن أجل ذلكو إن نداء جنيف تتابع عن كثب كا و‬ ‫التقارير المتعلق بممارسات المجموعات التوي تشواركوهوا وي‬ ‫ال وار أو النشاطات التدريبي األخرىو وتقيس مدى انعكواس‬ ‫ذلك على المدنيينو وتقوم بمراجع تولوك الوموجومووعوات و وح‬ ‫مبادئ ال يادي واالستقاللي وعدم االن ياة والشفا ي و بوهودف‬ ‫تصويب أي ممارسات خاطب أو انتهاكات‪.‬‬ ‫السؤا ‪ :5‬ه للمنممة أٌة أجندة سٌاسٌة أو طمبوحبا فبً‬ ‫المناطق التً تعم بها ؟‬ ‫السؤا ‪ :6‬كٌف تنمر المنممة الى موقف الدو العممى مبن‬ ‫الثورة السورٌة ؟‬ ‫يما يتعلح باألسبل األخيرةو إن منلم نداء جنيوف توعويودكوم‬ ‫إلى إجاب السإال األولو ونإكد عولوى أن نوداء جونويوف هوي‬ ‫منلم إنساني يادي ير من اةة ال تنخرط بؤن شوكول مون‬ ‫األشكال بؤي نشاطات أو توجهات سياسي و وال تتبنى أو تدعم‬ ‫أو تعاري أي توجهات من هذا القبيل‪ .‬ونداء جنيف ال توبونوي‬ ‫مواقف من أي اطراف مرتبط بشكل مباشر أو ير موبواشور‬ ‫بالنةاع الدابر ي سورياو ألن هد ها األساسوي والوو ويود هوو‬ ‫تعةية ماي المدنيين‪.‬‬ ‫إننا نتوجه إلى جمويوع الوموقواتولويون وي سووريوا بونوداء صوادح‬ ‫ندعوهم يه لاللتةام بالمعايير اإلنساني و ماي المدنيينو ألن‬ ‫مستقبل سوريا ال يمكن أن يكون مبنيا م على األعمال الو شيو‬ ‫والالإنساني ‪.‬‬ ‫لمتابع موقع المنلم م ‪www.genevacall.org‬‬

‫ٌُاَي »جدٌدة نهسُرٌني‬

‫‪7‬‬

‫ثؼد أن اوزؼزد اػبػخ (قزار رغزٔد المؼبركٕه لاىظبم الظُرْ ةه عىـظٕـبرٍم ) اوـزؼـبر‬ ‫الىـبر فٓ الٍؼٕم ارلؼ ّ‬ ‫أن ا ػبػخ لم ر ه اػبػخ ل د كبوذ الؾ ٕ خ ثؼٕىٍب ةه ؽٕش‬ ‫الملمُن ةغ كمبن ث بء الؼ ل كمه ا مبر ال بوُوٓ ػاّ األقل َةغ كمبن طزٔبن‬ ‫ةفؼُل ال زار ثؼ ل أَرُةبرٕ ٓ فٓ الداخل الظُرْ قجل خبرعً فؼاّ رغم الؼتء الض ٕل‬ ‫َاالقزـب المىٍبر َالمغزمغ المزف م َاللغُمبد الدَلٕخ ٔجدَ ّ‬ ‫أن الىظبم غٕز ةظزؼ ّد ػب ح‬ ‫رزرٕت أَلُٔبرً أَ رغٕٕز ارغبي ثُؿازً األطبطٕخ الضبثزخ المزرجطخ ثج بء األطد فٓ رأص الٍزم‬ ‫الظاطُْ‪.‬‬ ‫ٔغ ّز الىظبم الظُرْ »عىٕف ‪«2‬فجٕىمب ٔزىبفض المزىبفظُن ػاّ ة بػدٌم فٓ مبَلخ ةجبؽضبد‬ ‫ةطمئىب ً فٓ طزثً الخبؽ ةؾد اً أَلُٔبرً األطبطٕخ ةغ قزة اوزٍبء الفززح الزئبطٕخ الضبوٕخ لألطد‪.‬‬ ‫د ػخـّٕخ عدٔدح لاظُرٕٔه كمب‬ ‫ػاّ رأص رام األَلُٔبد كمب ٔزلؼ اٖن اؿدار ثطبقب ٍ‬ ‫ٔزّلؼ فٓ ةُاسوخ ػبم ‪ 2224‬الغزٔجخ الزٓ رفؼزٍب َسارح الداخإخ الّ ةغاض الؼؼت‪.‬‬ ‫المؼزَع الذْ طٕ اّف الدَلخ ةب ٔشٔد ػه ‪ 22‬ةإُن ُٔرَ ٔجدَ ةغزٔب ً لمغاض الؼؼت الظُرْ‬ ‫الّ رعخ المُاف خ ػاّ ةجزرارً الُإٌخ الزٓ وؼزٌب ا ػ م الزطمٓ ةه قجٕل أن ٌذي‬ ‫طززلمه «َأوٍّب »طززلمه كل المؼاُةبد ال سةخ الزٓ رؾزبعٍب الغٍبد الؼبةخ«الجطبقبد‬ ‫َأوٍّب »رؤرٓ فٓ امبر ا ق ع ثمؼزَع الؾ ُةخ ا ل ززَوٕخ »الجـمخ ا ل ززَوٕخ‬ ‫الاً ص ّمخ وظبم ٔؼٕغ ؽزثب ً ػزطخً فٓ ػبةٍب الضبوٓ خظز فٍٕب ال ضٕز ةه اقزـب ي َةه رؼدا‬ ‫الظُرٕٔه ل ّه أَلُٔزً اٖن ٌٓ اؽٕبء ةؼزَع الؾ ُةخ ا ل ززَوٕخ الذْ ث ٓ ةدفُوب ً فٓ‬ ‫األ راط ةىذ ‪َٔ .2224‬غت االوزٍبء ةىً أَالً ث ػ ّ‬ ‫م َرشَٔد الظُرٕٔه ثجطبقبرٍم الؼخـٕخ‬ ‫الغدٔدح قجٕل المُػد المزر ت ل وزخبثبد الزئبطٕخ فٓ الؼبم الم جل َالزٓ له رززك ثبلزؤكٕد ةه‬ ‫َن رقبث ٍخ َلٕخ‪.‬‬ ‫الٍُٔبد الؼخـٕخ الغدٔدح رؤرٓ أَالً َةه ص ّم رؾدٔد ةُػد االوزخبثبد الزئبطٕخ َالزٓ ٔزُقّغ أن‬ ‫ٔز ّم ام المؼز إه الظٕبطٕٕه قـجل ةُػدٌب ث إل ةغ ّز ٔه ةه ؽ ُقٍم المدوٕخ ال ثظىد قبوُو ّٓ‬ ‫أَ رـؼـزٔؼـٓ َاوـمب ثمُعت ٌُّٔبد ػخـٕخ قدٔمخ ال قـٕمخ لـٍب فٓ الـىـظبم الغدٔد ةضاٍب كمضل‬ ‫الٍُٔبد الؼخـٕخ ال دٔمخ الزٓ ٔؾماٍب الظُرُٔن المـ ـٕمُن فٓ المىـبمـق الخبرعخ ػه‬ ‫د ػخـٕخ عدٔدح أَ الؼجُر ةه‬ ‫طٕـطزح الىـظبم َالذٔـه ٔفـزف ػإـٍم اةب الج بء ث ثطبقب ٍ‬ ‫خ ل طاـظاخ المُافـ بد األةـىـٕخ الـطـُٔـاخ ثبرـغبي اطـززعبع عـىظٕـزٍم َؽ ُقٍم االوزخبثٕخ‬ ‫ثجطبق ٍخ ػخـّٕخ عدٔدح‪.‬‬ ‫ةغ رزؽٕجً َرؼبَوً الؼدٔد ةغ أْ رقبث ٍخ َلٕخ ػاّ االوزخبثبد الزئبطٕخ ٔؼزمد الىظبم ػاّ‬ ‫اقـبء ةىبٌلًٕ ةىذ اٖن َالزخاّؾ ةه ة ٕٔه ػ ّدح ةه األؿُاد غٕز المزغُثخ ةمه‬ ‫ٔؼٕؼُن فٓ ةىبمق خبرعخ ػه طٕطزرً اخل الج ‪ .‬أَلئم أؿؾبة الجطبقبد الؼخـٕخ‬ ‫ال دٔمخ الزٓ له رزٕؼ لٍم االوزخبة أةب المؼز اُن المفزط ػىٍم فؼإٍم أن ٔىزظزَا اؿدار‬ ‫ثطبقبرٍم الؼخـٕخ ثؼد اوزٍبء الؼزص االوزخبثٓ َثؼد اؽـبء األؿُاد المزج ٕخ ةه أؿل ‪24‬‬ ‫ةإُن طُرْ له ٔغد أكضز ةه وـفٍم مزٔ ب ً الّ الـىدَ ‪.‬‬ ‫قزار كٍذا له ٔضٕز ك ّغخً َلٕخ كمضل قزار طؾت الغىظٕخ ػاىب ً ةه ةىبٌلٓ الىظبم الظُرْ‬ ‫ال ٔؾ ّ‬ ‫ق لإٍئبد الدَلٕخ الزد ّخل فًٕ َال ٔم ه فزف رقبثخ َلّٕخ ػإً‪» .‬ػؤن اخآ«كمب أوًّ‬ ‫ك ّل للم ٔظٕز َفق ال ُاوٕه َاألوظمخ المزػّٕخ فٓ َل ٍخ أػ ّد ةب رفز دي اٖن ٌُ ال بوُن الذْ ال‬ ‫َقذ لز زٔظً اٖن فٓ سؽمخ الم بَةخ َالممبوؼخ ل ّه األَلُٔخ اٖن ٌٓ لزغٕٕز الٍُٔبد‬ ‫الؾ ُةخ ا ل ززَوٕخ َرثمب اكبفخ أرػٕف الؾمق الىَُْ أٔلبً‪.‬‬ ‫الؼخـٕخ َام‬ ‫ػاّ رغم أن الظُرٕٔه لم ٔؼزب َا ثؼد طمبع ةـطاؼ (ٌبرُا الٍُاَْ) كمب اػزب ي الاجىبوُٕن‬ ‫الذٔه ػبؿزَا َعُ الغٕغ الظُرْ ف د أػب د األسةخ الظُرٔخ عات للم المدلُل ال مؼٓ‬ ‫ةه َصبئق ػخـٕخ اعزائٕخ الّ ةغ ّز أ ا ٍح »الٍُٔبد«الزؼظفٓ الّ الداخل الظُرْ‪ .‬رؾُّلذ‬ ‫اٖن َالمزظاّن َاؽد فٓ طُرٔخ َفٓ »ٌُاَْ«ثٕد الظاطخ لازؾ ّ م َالزظاّن‪ .‬أؿجؼ لاظُرٕٔه‬ ‫لجىبن‪.‬‬ ‫كبرت طُرْ‬


‫مشاركاتى‬

‫انسُرٌُن َانبحز‬ ‫هذه قص المصيب التي دثت ليو هي البالء األعلم الذن أصابني ي كول عومورنو‬ ‫و ر م كل ما يقوله الناس أو سيقولونه ؤنا لست أول شخص يقوم بهذه الر ل و لوكون‬ ‫ت الفت كل اللروف على أن يتم قضاء هللا و من اطالح النار وتوؤذن جسوم السوفويونو‬ ‫بفعل رصاص الكالشنكوفو وتسرب المياه والوموال وقو الوتوي اسوتومورت ‪ 4‬سواعوات‬ ‫متواصل و والتي يرت مسار الر ل لساعات عديدةو كوانوت كوفويولو بوالووصوول الوى‬ ‫لمبدوةا ي وقت باكرو وتؤخر المساعدات واالنقاذ يث وصلت أول سفين بعد سوبوع‬ ‫ساعات من اتصالنا األول بايطالياو وطريق انقالب المركب التي كانت سبب أسواسوي‬ ‫ال تجاة العشرات ت تها و خاص من كان يملك ستر الونوجواةو ويوث د وعوتوه السوتورة‬ ‫لألعلى و المركب اص لألسفلو ةوجتي كانت أمامي مباشرة و عندما بودأ الوقوارب‬ ‫بالتمايل ر عت األطفال للدور العلون ألنه أأمنو و جوؤة و بولو ولو انوقولوب الوموركوب‬ ‫‪ 182‬درج الى يمينهو ؤصبى الشباك الذن أمامنا وقناو بسورعو ضوموموت ةوجوتوي‬ ‫من الخلف ألصعد بها لألعلىو لكن قوة الماء الكبيرة و سرع االنقالب أ لتت يودانو‬ ‫و جؤة رأيت نفسي بدونها والمركب رأس على عقبو أصبت باألنهيوار و الصودمو و‬ ‫وقع علي عدة اشخاص ال يعر ون السبا وكدت ان ا رح بسببهومو د وعوتوهوم بوعويودا‬ ‫عني و ب ثت عن ةوجتي واألوالد لكن ال أثر لهمو ر م أن بعي الشهود قوالووا أنوه‬ ‫رأى ةوجتي مع الطفلينو وبعضهم رأى ابني م مد يسبىو ال أعلم مودى صو و هوذا‬ ‫األمرو إال أن األكيد أنهم لم يروا على قوارب النجاة الرسمي و خالص الوكوالم أن موا‬ ‫صل لم يكن لي صل لوال أن شاء هللاو لو أراد هللا أن ال يو وصول لوتوعوثورت الور ولو‬ ‫على أهون سببو اخترنا أكبر سفين وأ ضل شوخوص لولوسوفور عون طوريوقوهو وأجولونوا‬ ‫الر ل لمدة اسبوع بعد أن تجمعنا وذلك بعد متوابوعو والو الوطوقوسو ولوم نسوا ور اال‬ ‫والطقس ب رارة ‪ 29‬و سرع الريى ‪ 6‬كم‪/‬ساو سا رت أنا وثالثون طبيب من خويورة‬ ‫األطباء مع عابالتهمو اعتقدنا أننا درسنا الموضوع بشكل جيدو لكنه عُمي على قلوبنوا‬ ‫وعقولنا من نا ي ا تمال الغرحو مع أن اال تمال ب د ذاته كان ضعويوفوا ويوث أنوه‬ ‫كل يوم تسا ر سفينتان بشكل وسطي من مصر أو ليبيا و نسب السفن التي ورقوت ال‬ ‫تتجاوة الوا دة شهريا خالل الخمس أشهر األخيرة وتم انوقواذ أ ولوب الونواس ويوهوم)و‬ ‫يعني نسب دوث ادث كهذا ال يتجاوة ‪ :1‬و نعم قد نوكوون أخوطوؤنوا وي اخوتويوارنوا‬ ‫وكل ابن آدم خطاءو لقد رصنا علوى الوخوروج بسورعو بسوبوب الوواقوع األسوود وي‬ ‫سوريا و ال العنف والموت المنتشرة‪ .‬لكن بعي ضعاف النفوس يصر عولوى الولووم‬ ‫و العتب و ت ميل المسإولي ليو اتصل بي أناس كثيرون‪ .‬بعضهم كانت كلماته موثول‬ ‫البلسم و اآلخر كلماته مثل السم الرعاف !! و كؤن ال ذر كان لينجويوهوم مون الوقودر و‬ ‫صدقا أنا لم أعرف لم كان االيمان بالقضاء والقدر جةءا ال يتجةأ من االيمان إال بعود‬

‫رثاء حثية‬ ‫هنيبا لك يا ترب الثـــــــــــــرى‬ ‫رويتك بدمع عيني اال مـــــــــرا‬ ‫اخذتي ا لى ما ي ياتي وتركت ي قلبي سيفا وخنـــــــــــــــــجرا‬ ‫ما كنت اصبر على راقه ساع‬ ‫كيف اصطبارن عن يابه اشهرا‬ ‫من يب الوجه الجميل االسمرا ومضى الى وجه االري تــكدرا‬ ‫يا هذه االقدار عينك ال تــــــرى‬ ‫ي للم الليل ممتنع الكــــــــرى‬ ‫انا تركت رو ي ممـــــــــــةق‬ ‫بمخالب الدنيا وانياب الــــــــورى‬ ‫اواه يا بيب لو ادركتــــــــــها‬ ‫لجمعت من اشالبها ما بــــــــعثرا‬ ‫ليا هللا ليس باليد يلــــــــــــــ‬ ‫هو من يقول كن للقــــــــــــــــدرا‬ ‫منــــعما‬ ‫وعةابي انك ي الجنان‬ ‫على سرر بر ق البـــــــــــــــررا‬ ‫وسلوتي ب فل عهد قد مضــــــى وصوني العرين الذن سيده ادبـرا‬ ‫ث ام سَعخ الؼٍٕد ػجد الزإَف ثبرٔغ‬

‫‪2‬‬

‫هذه المصيب و وكؤن هإالء الناس لو كتب لهم ان يتخذوا كل ما يودرء الومووت عونوهوم‬ ‫وعن أوالدهم هم بمؤمون مون قضواء هللا وقودرهو أنواس اتصولووا مون داخول وموص‬ ‫الم اصرةو ومن قلب الوعر كي يواسوننيو وأنواس بوؤ ضول أ ووالوهوم اتصولووا كوي‬ ‫يشمتوا ويرموا بالمالم و أ ب أن أوصل رسال لهمم ان ما أصابك لم يكن لويوخوطوؤك‬ ‫و ما أخطؤك لم يكن ليصيبكو لو صلت أن مصيب ي الودنويوا وإنوهوا توكوون موقودرةو‬ ‫مهما تكلم المتكلمون إن جر ي عميح ال يبربه اال عودتهوم أو ذهوابوي ورابوهومو موا‬ ‫اضطرني الى السفر هو عدم الشعور باألمان منذ شوهور ونصوف توعورضوت لسورقو‬ ‫كا أ راضي واستطعت القبي على السارح و بعد شهر ي السجن أصبى طولويوقواو‬ ‫و يشكل تهديد لي ولعابلتي ي لل انعدام القانونو سا رنا الى ليبيا لهدف نوبويول وهوو‬ ‫أن ت يا عابلتي عيش كريم أ وكل من ال يورى أن هوذا سوبوبوا موقونوعوا ولويونولور الوى‬ ‫الرسول كيف هاجر الى المدين و معه كل المسلوموون خوو وا عولوى ويواتوهوم وأمونوهوم‬ ‫ودينهمو أخيرا أنا على يقين أن ما صل صل بعلم هللا وبمشيبته ولو وكومو يوعولوموهوا‬ ‫سب انه وتعالىو إن كانت ةوجتي وأوالدن أ ياء ومفقودين ي مكان ماو وؤدعووا هللا‬ ‫أن يردهم سالمينو وإن كانوا ي العالم اآلخر‬ ‫من أنا ألرد ارادة هللا ان أراد أن يرةقهما الشهادةو‬ ‫ومن أنا اذا أراد هللا ألوالدن أن يسبقوني الى الجن و أن يكونوا شفعاء لوي والشوهويود‬ ‫يشفع لسبعين من أهله‬ ‫هلل من أعطى وهلل من أخذو إن العين لتدمع و إن الوقولوب لويو وةن و ال نوقوول إال موا‬ ‫يرضي ربناو وإنا يا ريم ويا م مد ويا طارح ويا بشر علوى وراقوكوم لومو وةونوون و‬ ‫مفطور قلبنا وال ول وال قوة إال باهلل وإنا هلل وانا اليه راجعون‪.‬‬

‫عتاتا لـ عذي‬ ‫رؼبلٓ لغزَػ ال ات ػـــــــداْ‬ ‫َهللا رؽمخ هللا ع رَؽم ػـدْ‬

‫خٕام ٔبلٕبلٓ الظُ ػـــــداْ‬ ‫كىذ خٕز الفزُح َالؼجـــــــبة‬

‫خٕام ٔب لٕبلٓ الفزط ػـــُ اْ‬ ‫اوب ثؼزش فٕم ٔب خٓ ػـــــــــدْ‬

‫ػاّ غٕبثم ٔجض كزةٓ َكظزػُ اْ‬ ‫َػ ز لجٕم الخاف َعــــــبة‬

‫خٕام ٔب رثبثٓ ؽشن ػىــــــٓ‬ ‫اوب ثؼدك ٔب خٓ ال رظبل ػىــٓ‬

‫ػدْ ل ىذ اؽجُ رعل ػىـــٓ‬ ‫ةؼٓ َم وبسل ع الزٕـــــــبة‬

‫ػاّ فزاقم عزػذ ؿجز َخ‬ ‫اوب ثؼزت ع ٌبلشةبن الُطخ خ‬

‫َةُرم وبر كمه ؽؼبثٓ خ‬ ‫ثؼبر الىدل ٔ زل ٌبلؼجـــــــبة‬

‫اخُْ ل بن ثبلدوٕب ٔظاىـــــــــٓ‬ ‫ةُرُ ؽن ثٓ ػال َطاىــــــــٓ‬

‫َػه خجبرْ َم ٔب ػبلم ٔظبلىٓ‬ ‫فىُي َؿبر ثطٕبد الزـــــــزاة‬ ‫ةٍداح الّ الؼٍٕد ػدْ ػجد الجبطن ثبرٔغ‬


‫زوتونىقدومى‬

‫حبرخيكم أٌٍب انسُرٌني‬

‫‪9‬‬

‫مه قخم ػبد انزمحه انشٍبىدر‪..‬؟‬ ‫الشةبن رمُس‪ُٔ -‬لُٕ ةه الؼبم ‪َ 2222‬الم بن قبػخ الؾ م فٓ ةؼق‬ ‫اعزمبع ةغاض الُسراء ةغ المام لمىبقؼخ اوذار الغىزال غُرَ الذْ مبلت‬ ‫ثزظإم ةؼق َقجُل االوزداة الفزوظٓ َرظزٔؼ الغٕغ الظُرْ َالمُاف خ‬ ‫ػاّ اؽز ل ال ُاد الفزوظٕخ لمؾطبد ط م الؾدٔد فٓ رٔب َؽمؾ َؽات‬ ‫َؽمبي‪.‬‬ ‫ـ المام فٕـل األَل ةام طُرٔب‪" :‬أوب أقُل لم ٔب ػٍجىدر أوب اثه رطُل هللا‬ ‫َطؤَافق ػاّ ػزَم الغىزال غُرَ َال ٕب ح الفزوظٕخ"‪.‬‬ ‫ـ الدكزُر ػجدالزؽمه الؼٍجىدر َسٔز الخبرعٕخ‪َ" :‬أوب أقُل لم‪ ..‬أوب اثه ٌذا‬ ‫الجاد‪َ ..‬له أَافق ػاّ رظإمٍب ال لغُرَ َال لغٕزي…"‪.‬‬ ‫ثؼد ٌذي الؾب صخ ثظىُاد قإاخ‪" ..‬رجّٕه ةه الزؾ ٕ بد َالمؾبكمخ أن الدكزُر‬ ‫ػجدالزؽمه الؼٍجىدر قد رآةز َةب َصبر ػاّ عمٕغ الؾ ُةبد الزٓ قبةذ فٓ‬ ‫طُرٔب‪َ ..‬ؽٕش أوً ةٍّٕ ٌظ لاضُرح َرَؽٍب َأوً فٓ عمٕغ ال زِ الزٓ ٔىزؼز‬ ‫فٍٕب الززاخٓ َاالو طبع ػه الؼمل الضُرْ كبن الؼٍجىدر َةب ٌُ الذْ‬ ‫ٔظبرع ةزؼغ لٍّٕٕظ الىبص َلٕظزمزَا ػاّ الفزىخ َػاّ الؾزة األٌإخ‪..‬‬ ‫كبن فٓ َطغ لكبئً َمبقزً َفؼبلٕزً أن ٔ ّدم خدةبد ؽ ٕ ٕخ الّ َمىً َل ىً‬ ‫صبئز غٕز قبثل لإلؿ ػ‪ ..‬ؽ م ػإً المغاض ثب ػدام غٕبثب"‪.‬‬ ‫كبوذ رام ال امبد ةه وؾ الؾ م ثب ػدام الذْ أؿدري ال بكٓ الفزوظٓ‬ ‫ثؾق ػجدالزؽمه الؼٍجىدر الذْ لم رخظز طُرٔب َالؼزة سػٕمب قب را ػاّ‬ ‫رغٕٕز األؽداس َرؾزٔم الؼؼُة الؼزثٕخ ال رم اثؼب ي ػه المؼٍد َػه الؾٕبح‬ ‫الظٕبطٕخ َالزؤصٕز كمب خظزد ثبغزٕبلً‪.‬‬ ‫كبن قزل الؼٍجىدر أَل عزٔمخ اغزٕبل طٕبطٓ فٓ الؼز رؼ ّمد فٍٕب ةدثزٌَب‬ ‫ةؾُ أصز الزعل َرىظٕف الظبؽخ ةه قُّرً ال جٕزح الزٓ لم ر ه طُِ ال برٔشةب‬ ‫المدٌؼخ َالزٓ فؼذ الـؾبفخ َالؼخـٕبد الظٕبطٕخ فٓ للم الؼـز الّ‬ ‫ل ت سػٕم األةخ ػإً ف بن الشػٕم الؼٍجىدر الطجٕت َالم برل‬ ‫ام‬ ‫َالظٕبطٓ َالـؾفٓ َالخطٕت المزز ّؽل الؼامبوٓ َالؼزَثٓ أكجز رمضٕل‬ ‫َرغ ٍل لاؼخـٕخ الؼزثٕخ المزمدوخ الزٓ ؽامذ ثٍب الىخت الؼبثخ فٓ األرثؼٕه‬ ‫طىخ األَلّ ةه ال زن الؼؼزٔه‪.‬‬ ‫َلد ػجدالزؽمه الؼٍجىدر فٓ ‪ 6‬أكزُثزـ رؼزٔه األَل ‪ 2282‬فٓ ةؼق‬ ‫ال دٔمخ فٓ وطب ةب ٔؼزف ثخاف طُر المدٔىخ أْ فٓ أسقّزٍب األؿٕاخ‬ ‫ألطزح ال ُٔخفٓ اطمٍب ػزاقخ ةدوٕزٍب َلم ٔ مل ػجدالزؽمه ػبةً الظب ص‬ ‫ؽزّ أؿجؼ ٔزٕمب ةه األة فؼبع فٓ رػبٔخ َالدرً َكبن ةه ر ةٕذ أطزبل‬ ‫الىخجخ الظُرٔخ َالؼزثٕخ فٓ رام األٔبم األةٕز الؼٕخ مبٌز الغشائزْ ؿبؽت‬ ‫"ؽا خ ةؼق ال جزِ" الزٓ كبن ٔؼ دٌب كل ُٔم عمؼخ ثؼد الـ ح فٓ ثٕذ‬ ‫رفٕق الؼظم َٔؾلزٌب كجبر المف زٔه َالمـاؾٕه ف بوذ ؽا خ اؿ ػ‬ ‫َو د لاظاطىخ الؼضمبوٕخ َثؾش ػه الٍُٔخ الؼزثٕخ الزٓ كبوذ رُاعً ةب ثدأ‬ ‫ٔؼزف ثٍغُم الزززٔم‪.‬‬ ‫ثدأ رؾدْ الؼٍجىدر فٓ ؽبراد ةؼق َثُٕربرٍب ك ّد الؼضمبوٕٕه فزم ال جق‬ ‫ػإً َؽُكم َؿدر الؾ م ثبػداةً َل ه ال بكٓ الززكٓ خفف الؼ ُثخ ػىً‬ ‫وزٕغخ ػدم ثاُغً طه الزػد ثؼد أن كزت ة بال فٓ "الم طّم" المـزٔخ ٔىز د‬ ‫فًٕ الظاطبن الؼضمبوٓ ػخـٕب َثؼد أن َعٍّذ الًٕ رٍمخ االػززاك فٓ رؤلٕف‬ ‫رطبلخ ةُكُػٍب "الف ً َالزـُف" َكبوذ أةً قد أرطازً طبث ب لدراطخ‬ ‫الطت فٓ ثٕزَد فٓ الغبةؼخ األةٕزكٕخ َل ىً كبن ٔززك الدراطخ َٔؼُ الّ‬ ‫ةؼق لٕؼمل ػاّ رؤطٕض ةب ػزف َقزٍب ثبلغمؼٕبد "وُاح األؽشاة‬ ‫طزاؽً الّ الغبةؼخ األةٕزكٕخ ػبم‬ ‫الظٕبطٕخ" فؼب الّ ثٕزَد ثؼد ام‬

‫‪ 2222‬كمبل الدراطخ لٕزخ ّزط ةىٍب فٓ الؼبم ‪ 2224‬فبخزبررً الغبةؼخ‬ ‫أطزبلا فٍٕب َمجٕجب لط ثٍب ف بن ةه م ثً الؼبػز الفاظطٕىٓ اثزإٌم مُقبن‬ ‫أكضز المزؤصزٔه ثف ز الؼٍجىدر‪.‬‬ ‫رعغ الؼٍجىدر الّ ةؼق فٓ الؼبم ‪َ 2222‬ثدأ ثبلدػُح الّ االوفـبل ػه‬ ‫الدَلخ الؼضمبوٕخ ةىزمٕب الّ عمؼٕخ االرؾب َالززقٓ َل ىً اثزؼد ػىٍب طزٔؼب‬ ‫وزٕغخ رطُّر ف زي الؼزثٓ َثؾضً المظزمز ػه كٕبن طٕبطٓ ٔغمغ كامخ‬ ‫الؼزة َاوز ل الّ الزؾبلف ةغ الغزة الػجب ػاّ الزىبقق ال بئم ةب ثٕه‬ ‫األرزاك الؼضمبوٕٕه َالدَل الغزثٕخ‪..‬‬ ‫اوز ل ػجدالزؽمه الؼٍجىدر الّ ثغدا ٌبرثب ةه عمبل ثبػب الذْ أماق ػإً‬ ‫الظُرُٔن ل ت "عمبل ثبػب الظفبػ" َسٔز الؾزثٕخ َقبئد الغٕغ الؼضمبوٓ‬ ‫الزاثغ َالذْ قبم ثبػدام ػد ةه الؼخـٕبد الُمىٕخ الظُرٔخ ثزٍمخ الزؼبَن‬ ‫ةغ الظفبراد الغزثٕخ فٓ ةؼق َثٕزَد ثؼد أن ق ّدةذ رام الظفبراد لارٍب‬ ‫قُائم ثؤطمبء ةه رُاؿاذ ةؼٍم فٓ ؿف خ ةغ الؾبكم الؼظ زْ الززكٓ‬ ‫أخاذ الج ةه رعبالرٍب َةه ثغدا اوز ل الؼٍجىدر الّ الٍىد صم الّ ةـز‬ ‫َفٍٕب ثدأد رؽاخ الخطبثخ فٓ ؽٕبح الؼٍجىدر ةؼٍّزاً ثغزائم عمبل ثبػب ؽٕش‬ ‫رُلّ رؾزٔز عزٔدح "ال ُكت" الزٓ أطّظٍب الجزٔطبوُٕن فٓ ةـز صم قدم‬ ‫اطز بلزً ةىٍب خطٕب الّ "الغىزال الجزٔطبوٓ ك ٔزُن" ثؼد أن اكزؼف وُأب‬ ‫المخبثزاد الجزٔطبوٕخ فٓ ةؼزَػٍب َكبن الدكزُر ػجدالزؽمه الؼٍجىدر‬ ‫الؼ ل المدثّز لمب ػزف ثـ "ػٍد الظجؼخ" َالذْ ػ دي ةغ طزخ ةه الظٕبطٕٕه‬ ‫الظُرٕٔه ةه عٍخ َةغ ثزٔطبوٕب ةه عٍخ أخزِ َٔ لٓ ثؤن كل ث‬ ‫ػزثٕخ ٔفزؾٍب الغٕغ الؼزثٓ رج ّ ػزثٕخ ةظز اخ َأػاه ؿزاؽخ الدػُح الّ‬ ‫الزؼبَن ةغ ا و إش فٓ الؾزة الؼبلمٕخ األَلّ كد الغٕغ الؼضمبوٓ َ ػب‬ ‫الّ الزطُع فٓ عٕغ الؼزٔف الؾظٕه ثه ػآ صم ػب الّ ةؼق ةغ خُل‬ ‫األةٕز فٕـل ثه الؾظٕه َرىـٕجً ةا ب ػاّ طُرٔب فٓ الؼبم ‪.2222‬‬ ‫َفٓ الؼبم ‪ 2222‬قزّر الزئٕض األةٕزكٓ رؼ ٕل لغىخ ةه ال ُوغزص لز ـٓ‬ ‫الؾ بئق َلمؼزفخ ةب الذْ ٔغت ػاّ أةٕزكب فؼاً رغبي طُرٔب الزٓ ٔطبلت‬ ‫ػؼجٍب ثبلؾزٔخ َاالطز ل َقد اخزبر َلظُن لزئبطخ ٌذي الاغىخ ٌىزْ كٕىغ‬ ‫َرؼبرلش كزأه ٌَُ رعل أػمبل ةه ػٕ بغُ‪َ .‬ثؼد أن مبفذ ٌذي الاغىخ‬ ‫فٓ ةخزاف المدن الظُرٔخ "َةىٍب ةدن فاظطٕه" ةب ثٕه ‪ 22‬ؽشٔزان َ‪22‬‬ ‫رمُس َكؼذ ر زٔزا أػاىذ فًٕ أن ال ضزح المطا خ ةه الؼزة رطبلت ثدَلخ‬ ‫طُرٔخ ةظز اخ اطز ال كبة َرزفق ف زح اوؼبء َمه قُةٓ لإٍُ فٓ‬ ‫فاظطٕه‪َ .‬أوً ػاّ الُالٔبد المزؾدح أال رزدخل فٓ الؼؤن الظُرْ!‬ ‫َأَعشد الاغىخ رُؿٕبد ؽظّبطخ َالفزخ ةىٍب‪َ :‬عُة رؾدٔد الٍغزح الٍُٕ ٔخ‬ ‫الّ فاظطٕه َالؼدَل وٍبئٕب ً ػه الخطخ الزٓ رزةٓ الّ عؼاٍب َلخ ٍُٔ ٔخ‬ ‫َكذلم كم فاظطٕه الّ َلخ طُرٔب المزؾدح لز ُن قظمب ً ةىٍب ػؤوٍب فٓ للم‬ ‫ػؤن األقظبم األخزِ ََكغ األةبكه الم دطخ فٓ فاظطٕه رؾذ ا ارح لغىخ‬ ‫َلٕخ ٔىٕخ رؼزف ػإٍب الدَلخ المىزدثخ َػـجخ األةم َٔمضل الٍُٕ فٍٕب‬ ‫ػلُ َاؽد َقُثل ر زٔز الاغىخ ثمؼبركخ ػدٔدح ةه فزوظب َثزٔطبوٕب‬ ‫َالؾزكخ الـٍُٕوٕخ َأةب الزئٕض األةٕزكٓ َلظُن الذْ كبن ةه أػد‬ ‫المزؾمظٕه فٓ ةئرمز الـاؼ رطبل لغىخ ف د قبثل ٌُ األخز الز زٔز ثؼدم‬ ‫اكززاس‪َٔ .‬ؼشَ ثؼق المئرخٕه ٌذا الزؾُل فٓ المُقف األةٕزكٓ الّ‬ ‫اللغُم الـٍُٕوٕخ الزٓ رؼزف لٍب َلظُن َلذلم ل ر زٔز الاغىخ مٓ‬ ‫الخفبء أكضز ةه ص س طىُاد ؽزّ ألن الزئٕض األةٕزكٓ َلظُن ثبلاػزً فٓ‬ ‫كبوُن األَل ‪. 2222‬‬


‫زوتونىقدومى‬ ‫َكبن الؼٍجىدر أكضز الؼخـٕبد الُمىٕرخ الظرُرٔرخ قرزثرب ةره كرزأره‬ ‫َراف ً فٓ عُالرً َسَ ّ ي ثبلمؼاُةبد ثمب فٍٕب رفبؿٕرل ررزرؼرارق ثربألةرزاف‬ ‫َاألَثئخ الزٓ اوزؼزد فٓ طُرٔب ثظجت الف ز َاألَكبع الظٕبطٕخ َقد مبلجً‬ ‫ؿزاؽخ ثزىفٕذ الُػد الذْ رم رُقٕؼً ةغ الجزٔطبوٕٕه َالزشام الُالٔبد المزؾردح‬ ‫ثؾمبٔخ الؼؼُة الملطٍدح فٓ الؼبلم َؽٕه ألٔرغ رر رزٔرز كرزأره فرٓ الرؼربم‬ ‫‪ 2222‬قزّر الفزوظُٕن ةؾبطجخ الؼٍجىدر ػارّ َري فرٕرً فرؤلر رُا الر رجرق‬ ‫ػإً َؽ م ػإً ثبلظغه لمدح ػؼزٔه ػبةب ً َالىرفرٓ الرّ ثرٕرذ الردٔره "فرٓ‬ ‫لجىبن" صم الّ عشٔزح أرَا الظُرٔخ فٓ الجؾز المزُطن َثؼد أقل ةه طىزٕه‬ ‫قلبٌمب فٓ الظغُن ؿدر األةز ثبم طزاؽً فظبفز فٓ رؽرارخ مرُٔرارخ‬ ‫لؼررررزػ الرررر ررررلررررٕررررخ الظررررُرٔررررخ أخررررذرررررً الررررّ أَرَثررررب َأةررررٕررررزكررررب‪.‬‬ ‫قجل للم َفٓ ػٍز أٔبر‪ -‬ةبُٔ‪ 2222‬كبن ٌبػم األربطٓ قد ػر ّ رل ؽر رُةرزرً‬ ‫َكاّف الدكزُر ػجدالزؽمه الؼٍجىدر ثؾ ٕجرخ َسارح الرخربرعرٕرخ الرّ عربورت‬ ‫ؿدٔق ػمزي ُٔطف الؼظمخ َسٔز الؾزثٕخ الذْ اطز بل َاخزبر ثؼد ػرٍرزٔره‬ ‫ةه للم الزبرٔخ الذٌبة الّ ال زبل َؽدي فٓ ةؼزكخ ةٕظاُن ةؼرارىرب أورً‪" :‬ال‬ ‫ٔغت أن ٔدخل الفزوظُٕن ةؼق َن أن و برل فبػب ػىٍب ؽرزرّ لرُ خظرزورب‬ ‫الؾزة" ف زل ٌىبك َ خل الغٕغ الفزوظرٓ ةؼرق فرؼر ً َخرارغ الرغرىرزال‬ ‫غُرَ المام فٕـل ػه ػزع طُرٔب َلٌت الّ سٔبرح كزٔؼ ؿ ػ الدٔه‬ ‫أُٔثٓ ؽٕش َقف َاكؼب ً رعاً ػاّ ال جز َقبل ال امخ الزٓ اػزرٍرزد مرُٔر ً‬ ‫ثؼدٌب َال ث ّد ةه الزذكٕز ثٍب كل ةزح‪ٌ " :‬ب قد ػدوب ٔرب ؿر ػ الردٔره" فرؼرب‬ ‫الؼٍجىدر أٔلب َل ه الّ االخزفبء ةه عدٔد فغب ر ةؼق َل ىً ػب الٕرٍرب ‪.‬‬ ‫ثؼد ػُ رً ةه الزؽاخ الّ الغزة ػ ل الؼٍجىدر ؽشثً الظرٕربطرٓ الرزطرمرٓ‬ ‫الذْ ط ّمبي "ؽشة الؼؼت" فٓ رمُسـ ُٔلُٕ ةه الؼبم ‪َ 2224‬رُلّ رئربطرزرً‬ ‫َأخذ الؼٍجىدر ٔؼمل ةه عدٔد فٓ رىظٕم الؼمل الظٕبطٓ َٔدػُ الرّ الرُؽردح‬ ‫الؼزثٕخ َٔطبلت ثبلغبء االوزداة َاقبةخ عمٍُرٔخ طُرٔخ فٓ ورطرب االررؾرب‬ ‫ةرررررغ عرررررمرررررٕرررررغ الرررررجررررراررررردان الرررررؼرررررزثرررررٕرررررخ الرررررمرررررظرررررزررررر رررررارررررخ‪.‬‬ ‫َاوزجً الدكزُر الؼٍجىدر الّ أَكبع عجل الدرَس عىُة طُرٔب فبوطاق الًٕ‬ ‫ةُمدا ػ قزً ةغ سػٕم الغجل طاطبن ثربػرب األمرزع‪َ .‬ةره ٌرىربك أػرارىرذ‬ ‫الضُرح الظُرٔخ ال جزِ ث ٕب ح طاطبن ثبػب َثجٕبن كبن ػجدالزؽمه الؼٍجرىردر‬ ‫ٌُ ةه كزجً ثٕدي فٓ الؼبم ‪ 2225‬ثؼد أن قزّر ال زبل ةغ الضُار فٓ المىطر رخ‪.‬‬ ‫َكبن أكضز الم برإه ػٍزح فؾٕه رٍدأ المؼبرك كبن الؼرٍرجرىردر ٔؼربٌرد ٌَرُ‬ ‫ٍٔزم ثمؼبلغخ الغزؽّ ةه الؼزة الظُرٕٔه َالفزوظٕٕه فٓ الُقذ لارً‪َ .‬ل ه‬ ‫الفزوظٕٕه أرغمُا الضُرح ػاّ الز ٍ ز الّ الرغرىرُة أكرضرز فربورزر رل الرطرجرٕرت‬ ‫الؼٍجىدر َال بئد طاطبن ثبػب األمزع الرّ ةرىرطر رخ األسر َةره األسر‬ ‫غب ر الؼٍٕىدر الّ الؼزا ةه عدٔد َةه صم الّ ةـز َاطز ز فرٓ الر ربٌرزح‬ ‫ػؼزح أػُام ثؼد أن ؽ مذ ػإً الظاطخ الفزوظٕخ ثرب ػردام َكربن خر لرٍرب‬ ‫ٔؼمل لا لٕخ الؼزثٕخ ثبلزؼبَن ةغ الاغىخ الزىفٕذٔخ لامئرمز الظُرْ الفاظطٕىٓ‬ ‫ثررررررب كرررررربفررررررخ الررررررّ ةررررررمرررررربرطررررررزررررررً ةررررررٍررررررىررررررخ الررررررطررررررت‪.‬‬ ‫ثزُقٕغ ةؼبٌدح الؼبم ‪ 2236‬فٓ ثبرٔرض ثرٕره الرُفرد الظرُرْ َالرفرزوظرٕرٕره‬ ‫ألغٕذ أؽ بم ا ػدام َقزاراد الىفٓ فؼب ػجدالزؽمه الؼٍجرىردر الرّ ةؼرق‬ ‫فٓ الؾب ْ ػؼز ةه أٔبرـ ةبُٔ ةه الؼبم ‪َ 2238‬ل ىً ػب لٍٕبعم االررفربقرٕرخ‬ ‫فٓ كل ة بن ثؼد أن قُثل ثبطز جبل كخم خرزعرذ فرٕرً اٖالف الطرزر رجربلرً‬ ‫مبف ثؼدٌب فٓ كل المدن الظُرٔخ ٔى ّد ثبلزفبَف ةغ الفزوظٕٕه َٔدػرُ الرّ‬ ‫كل أػ بل االؽزغبط ػاّ االؽز ل ثمرب فرٓ للرم ا كرزاثربد َالرمر ربمرؼرخ‬ ‫َالمظبٌزاد‪ .‬فبو ظم الؼؼت ثظجت ةرُقرف الردكرزرُر الؼرٍرجرىردر الرؾرب الرّ‬ ‫قظمٕه قظم أّٔد المؼبٌدح َةب ػزفذ ثبل زاخ الُمىٕخ "ث ٕب ح ٌبػم األرربطرٓ"‬ ‫َقظم أّٔد الدكزُر الؼٍجىدر الزافق ل ل أػر ربل الرزرفربَف ةرغ الرمرظرزرجردٔره‬ ‫َالمغزةٕه كمب كبن ٔ ُل‪ .‬كزت ربفرز الر ربطرمرٓ ػره ررارم الرفرزرزح ٔر رُل‪:‬‬ ‫"َرزبثؼذ الؾف د لاشػٕم َأخذ ٔا ٓ فٓ كل ُٔم خطربثرب ً أَ خرطرجرب ً عردٔردح‬ ‫المُكُع عدٔدح األلفب ؽظجزً ٌَُ ٔزؾدس َكؤوً ٔ زأ ةه كزبة أةرب فرٓ‬

‫خطجً فؾظجزً ٔؼتّ ةه ثؾز ال طبؽل لً أل ّ أرثؼٕه خطبثب ً فٓ َاؽرد‬ ‫َػؼزٔه ُٔةب ً ةززبثؼخ فام ٔؾؾ ػإً المؾـُن فٍٕب كاٍب لؾىخ َاؽدح َلرم‬ ‫ٔغدَا ف زح َاؽدح ةؼب ح َال رأٔب ً ة زراً كبن فٓ للم آٔرخ هللا فرٓ خرار رً"‪.‬‬ ‫َث ٓ ص س طىُاد فٓ ةؼق ٔ ُ المظبٌزاد َٔرؾرزّف ػرارّ الرفرزوظرٕرٕره‬ ‫َػاّ ةجدأ الزفبَف ؽزّ خل الرّ ػرٕرب ررً فرٓ ثرىربء الؼرىرُاورٓ فرٓ ؽرٓ‬ ‫الؼؼ ن ثدةؼق ةغمُػخ ةه الف زاء مبلجٕه المظبػدح الطجٕخ الؼبعارخ لرُاؽر ٍد‬ ‫ةىٍم َؽٕه اوؼغل الدكزُر ػجدالزؽمه الؼٍجىدر ثمداَارً أماق ػرارٕرً الرىربر‬ ‫َاؽد ةىٍم ٌَُ " أؽمد ػـبؿخ" ف زاً ثزؿبؿخ فٓ الزأص فٓ ؿجبػ ٔرُم‬ ‫الظررب ص ةرره رررمررُس ـر ٔررُلررٕررُ ةرره الررؼرربم ‪ .2242‬ةرره قررزررل الؼررٍررجررىرردر؟‬ ‫اٌز ّشد طُرٔب الغزٕبل الؼٍجىدر َخزعذ طُٕل الجؼز فرٓ عرىربسررً َ فره‬ ‫الّ عُار قجز ؿ ػ الدٔه األُٔثٓ قزة الغبةغ األةُْ ال جٕز َرم رُعرٕرً‬ ‫الزٍمخ الّ الظٕبطٕٕه الذٔه َقّؼُا االرفبقٕخ ةغ الفزوظٕٕه "طؼدهللا الرغربثرزْ‬ ‫َكزجذ عزٔدح الشةبن‬ ‫َلطفٓ الؾفبر َعمٕل ةز م ثم" فٍزثُا خبرط الج‬ ‫الؼزاقٕخ فٓ ػد ٌب ‪ 243‬ثزبرٔخ ‪ 22‬رؼزٔه األَل ةه الؼبم ‪ٔ" 2242‬جدَ ةمب‬ ‫كزت فٓ الـؾف المؾإخ أن ٌئالء (الم ـُ طؼدهللا الغبثزْ َعمٕل ةرز م‬ ‫ثم َلطفٓ الؾفبر) ػامُا ثبلمئاةزح الفزوظٕخ المدثزح فظبفزَا َن رزخرٕرؾ‬ ‫أَ طمبػ ةه طاطبد االوزداة فٓ طُرٔب" َل ه األةز ررّت ثؼرد للرم ػرارّ‬ ‫وؾُ ةخزاف ثؼد ػدح أػٍز ف د اػززفذ ةغمُػخ ثؤوٍب وفّرذد ؽر رم هللا فرٓ‬ ‫ػجدالزؽمه الؼٍجىدر ثؼد أن رٍغّم ػاّ ا ط م فرؾر رمرذ ػرارٕرً ثرب ػردام‪.‬‬ ‫َلم ٔضجذ رٍغّم الؼٍجىدر ػاّ ا ط م ٌَُ الذْ كبن اوز اذ أقُالً َكزربثربررً‬ ‫َاؿفخ الؼ قخ ةغ الدٔه ثبلؼ ل الزبلٓ‪ " :‬ان الؼ ٕدح ال رر رُن ػر رٕردح اال الا‬ ‫كبوذ ةخاـخ هلل"‪َ .‬أٔلب "ا ط م رعبء َال ىُم لٕرض ةره ٔرىرىرب" َ"ةره‬ ‫ُٔعً وفظً الّ هللا َٔـآ ث ات ةائي ا ٔمبن ال ٔغُس لً أن ٔر رىرن َ ان‬ ‫أػظم ةُاقفٓ َأؽجٍب ال ّٓ َأركبٌب ػىدْ َأثؼضٍب لرارظر رٕرىرخ فرٓ عرُاورت‬ ‫وفظٓ ةُقفٓ لاـ ح ثٕه ٔدْ هللا"‪ .‬ف بن ةره الظرٍرل ررُعرٕرً الرزرٍرمرخ الرّ‬ ‫ةزطزفٕه ةظامٕه ثؼب األوظبر ػه غٕزٌم َل ه الزؾ ٕ بد الزرٓ ةرب ررشال‬ ‫ةفزُؽخ ؽزّ الاؾظخ فٓ ةاف اغزٕبل الؼٍجىدر ةرب ررشال ررضرٕرز الر رضرٕرز ةره‬ ‫الؼجٍبد َالظه َةه رام الؼجٍبد َعُ أؽد اللجبم الاجىبوٕٕه المىخرزمرٕره‬ ‫فٓ الغٕغ الفزوظٓ ةه آل الغمّٕل فٓ ةؼق َر إفً ثرمرارف الرزرخراّرؾ ةره‬ ‫ػجدالزؽمه الؼٍجىدر ثؤٔخ مزٔ خ ػ َح ػاّ الزغجخ ثزجزٔد الغجٍخ الظرُرٔرخ‬ ‫ةب ام الزفبَف ٌُ الؾل الذْ رُؿاذ الًٕ طاطبد االؽز ل ةرغ ورخرجرخ ةره‬ ‫رظ قررب ر ػرراررّ الررزررؤصررٕررز‪.‬‬ ‫الظررٕرربطررٕررٕرره ف ر كررزَرح لررُعررُ ؿررُد ةررشػر ٍ‬ ‫كبن الؼٍجىدر ػ ل الضُرح الظُرٔخ َالمغرزرمرغ الظرُرْ َاؿرل ػرمرارً ثر‬ ‫رُقّف ةىذ ثدأبد ال زن َلم ٔززك ةغبالً لمؾبَلخ الزىُٔز َالزؤصٕز لرم ٔرطرز‬ ‫ثبثً ف د ػمل فٓ الطت َالظٕبطخ َالـؾبفخ َالزردرٔرض َالرزرزعرمرخ َعرمرغ‬ ‫ة بالرً فٓ كزبة وؼز ثؼىُان "ال لبٔب الؼزثٕخ ال جزِ" َكرزربة "ةرذكرزاد‬ ‫الؼٍجىدر" َثبغزٕبلً فٓ لؾظخ ر بمغ ربرٔخٕخ ٌب ّةخ فٓ ربرٔرخ الؼرز فرزرؼ‬ ‫الجبة لظٍُر ػخـٕبد فٓ المزاكش المدوٕخ الرؼرزثرٕرخ اطرزرضرمرزد الرزرفر رٕرز‬ ‫الؼزثٓ الداػٓ لٍُٔخ عبةؼخ َغّٕزد رُ ّعً الف ز الؼامربورٓ َ فرؼرزرً ثربررغربي‬ ‫الـدام ةغ ا ط م َالمغزمؼبد فٓ الُقذ لارً َث ٓ ةره الؼرٍرجرىردر الرٕرُم‬ ‫ارس ف زْ كجٕز فٓ فه الشػبةخ َالىلبل الُمىٓ َطبؽرخ َا ػرخ فرٓ قرارت‬ ‫ةؼق رؾمل اطم "طبؽخ الؼٍجىدر"‪.‬‬

‫‪22‬‬


‫زوتونى‬

‫طثية األطفال‪ :‬أحمذ المحمىد‬

‫وصبئح طبٍب األطفبل‬

‫الؼىبٔخ ثؼد الُال ح ‪ :‬ر ُن الُال ح ثزمبةٍب ان ؽدصذ فٓ وٍبٔخ الؼرٍرز الرزربطرغ‬ ‫َل ه الكٕز ان ؽدصذ الُال ح ثىٍبٔخ الضبةه‪.‬‬ ‫ثؼد الُال ح أفلل ةبر دةً األم لُلدٌب أن رؾلىً َرؼطًٕ ؽإت صدٍٔب ثبكزاً ةب‬ ‫أة ه َللم خ ل طبػخ ةه الُال ح الطجٕؼٕخ أَ ػىد ؿؾُ األم ةره الرزرخردٔرز‬ ‫فٓ الُال ح ال ٕـزٔخ‪ .‬ر ُن الزكربػرخ فرٓ األػرٍرز األَلرّ غرٕرز ةرىرزرظرمرخ‬ ‫َػؼُائٕخ أْ كامب مات الزكٕغ للم ؽزّ ٔـل ثىفظً لمزؽاخ ٔىظرم فرٕرٍرب‬ ‫َعجبرً ثىفظً ػىدةب ٔؼجغ فٕم ىم االػزمب ػإً ثذلم َال ٔؾزبط الزكٕغ فرٓ‬ ‫األٔبم األَلّ غٕز الاجؤ ٌَُ غذاء ةز بةل ٔ فٓ الطفل َال ؽبعرخ الكربفرخ أْ‬ ‫ةه الظُائل اال فٓ أػٍز الؾزارح الؼدٔدح فٕؼطّ المبء لمىغ الزغفبف‪.‬‬ ‫ٔ غ الؾجل الظزْ ثؼد ػردح أٔربم َقرد ٔرزرؤخرز َال كرزر ثرذلرم َال ٔرىرـرؼ‬ ‫ثبطزؼمبل أْ ثُ رح أَ سٔذ فٓ ؽبل كُوً وظٕف أةب فٓ ؽبل الزٍربة الظرزح‬ ‫َرزظبٌز ثُعُ وش ةىرٍرب ثرزائرؾرخ كرزٔرٍرخ َاؽرمرزار َررُرم ؽرُل الظرزح‬ ‫فٕظزؼمل ةظؾخ ةه األُٔسٔه المبئٓ (الدٌىخ الؾمزا) ػاّ ػ ل ةظؾخ رر رزر‬ ‫ةزرٕه أَ ص صخ ثبلُٕم أةب فٓ ؽبلخ َعُ وش ةظزمز لفززح مُٔاخ فر رد ٔر رُن‬ ‫الظجت َعُ وظٕظ ؽجٕجٓ ثبقٓ ة بن ط ُم الرؾرجرل الظرزْ َٔرؾرزربط لرُقرذ‬ ‫لٕؼفّ ةغ اطزؼمبل األُٔسٔه أَ قد ٔ ُن الظجت وبطُر عزاؽٓ ٌَىب ال ثد ةه‬ ‫اطزؼبرح مجٕت فٓ ؽبل الىش المظزمز لفززح مُٔاخ‪.‬‬ ‫ٔؾمم المُلُ ثؤْ َقذ َؽزّ قجل ط ُم الظزح الخزربن ثرؤْ َقرذ ةظرمرُػ‬ ‫َٔفلل ثىٍبٔخ األطجرُع األَل ال ٔرىرجرغرٓ اػرطربء الرطرفرل أ َٔرخ لرارمرغرؾ‬ ‫كبلمٍدئبد َالمىُةبد َؽزّ الٕبوظُن أَ ةبػبثً للم رؼطّ ث مٕبد قإاخ عدا‬ ‫َثبلماؼ خ (َؽذار ةه اػطبئٍب ثبلججزَوخ) َةه األفلل ػدم اطزؼمبلٍب‪.‬‬ ‫ٔ ُن َسن الطفل الُلٕد ثبلمزُطن ر زٔجب (‪3‬كغ ) أَ أكضز ث إل ةغ الرؼرارم أن‬ ‫ٌىبك اخز فبد ػدٔدح ثٍذا المغبل ثٕه الذكُر َاالوبس فبالوبس َسورٍرم أقرل‬ ‫َلً ػ قخ ثؼمز الؾمل َؿؾخ الؾبةل َاألمفبل الظبث رٕره ثربألطرزح ََسورٍرم‬ ‫ؽٕه َال رٍم قد ٔؾدس أن ٔى ؾ َسن الرُال ح فرٓ األٔربم الرؼرؼرزح األَلرّ‬ ‫َٔ ُن الى ؾ ر زٔجب ‪ %25‬ةه الُسن ثؼ ل ة جُل ٔ ظت الطفل الُسن فرٓ‬ ‫األػٍز الض صخ األَلّ ثمؼدل ‪ 25‬غزام فٓ الرٕرُم ٔـرل الرُسن فرٓ الؼرٍرز‬ ‫الخبةض الّ كؼف الُسن ػىد الُال ح َفٓ وٍبٔخ الؼبم صر صرخ أكرؼربف َسن‬ ‫الُال ح أغات الزكغ ٔـٕجٍم راُن الرغرارد ثربلرارُن األؿرفرز ٌَرُ ةربٔظرمرّ‬ ‫الٕزقبن ٌَذا لً أطجبة كضٕرزح َلر ره أٌرم َأػرٕرغ األطرجربة ٌرُ (الرٕرزقربن‬ ‫الفٕشُٔلُعٓ) ٌَذا طإم َال ٔؾزبط لؼ ط فٍُ ٔجدأ ثبلُٕم الضبوٓ ثرؼرد الرُال ح‬ ‫أَ الضبلش َٔ ُن سٔب رً قإاخ َل ه أوـؼ ائمب فٓ ؽبلخ الؼم ثؼردم الرزرز‬ ‫ثبطزؼبرح الطجٕت ؽٕش أن ٌىبك أػ بل ةه الٕزقبن غٕز الفٕشُٔلُعٕخ رر رُن‬ ‫خطٕزح َقد رئصز ػاّ ػ ل الطفل ثبلمظز جل َخبؿخ ةبٔظمّ (ٔزقبن ررىربفرز‬ ‫الشةز) َل ه ةه المفٕد أن وؼام أن ػُاةل الخطُرح ٌٓ كُن الٕزقربن ؽـرل‬ ‫أَ أن رر رُن‬ ‫ثبلُٕم األَل أَ سٔب ح الاُن الٕزقبوٓ ثؼ ل طرزٔرغ َةرارؾرُ‬ ‫ٌىبك قـخ ػىد أؽد األخُح لٕزقبن ةزفبقم أَ أن ر ُن سةزح األم ةه الشةزح ‪o‬‬ ‫َر ُن سةزح الطفل ‪a‬أَ ‪b‬أَ أن ر ُن سةزرٍب طاجٕخ َالطفل أغبثٕخ‪.‬‬ ‫كذلم رؼزجز الخداعخ ( الُال ح قجل األَان ) ةه ػُاةل الخطُرح َةمب الػرم‬ ‫فًٕ أن الطفل المزٔق أَ الذْ رظٍز ػإً ػر ئرم الرمرزف ػربةرل خرطرُرح‬ ‫أٔلب كجٕز‪.‬‬ ‫رؼ بد الؾامخ ػىد الىظبء قد رؾدس ثظجت ػردم ةر ئرمرخ ؽرارمرخ الـردر لرفرم‬ ‫الزكٕغ َرؼبلظ ثبلمؾبفظخ ػاّ الؾامخ عبفخ َػدم غظٕاٍب المز زر‪.‬‬ ‫الزغذٔخ ‪ :‬ةدح الزكؼخ ‪ 22-22‬قٕ خ ةه كل صدْ ةغ الؼام أن الزكٕغ ٔظؾرت‬ ‫‪ % 22‬ةه ةؾزُِ الضدْ خ ل الدقبئق الخمظخ األَلّ َٔغت أن ال رظزمز‬ ‫عاظخ االركبع أكضز ةه ‪ 42‬قٕ خ ٔؼزجز ؽرارٕرت األم لرُؽردي غرذاء ةرضربلرٓ‬

‫‪22‬‬

‫لاطفل ؽزّ ػمز ‪ 4‬أػٍز الّ طزخ أػٍز َفٓ ٌذي المزؽاخ ػارّ األم اكربفرخ‬ ‫أغذٔخ لطفاٍب ثؼ ل ردرٔغٓ َفق ثزوبةظ‪:‬‬ ‫الؼٍز الخبةض‪ :‬ثدأخ ا خبل األغذٔخ ر زٔجب َةه المٍم أن ورذكرز أن ػرمرارٕرخ‬ ‫ا خبل الزغذٔخ ػمإخ ردرٔغٕخ رٍدف ثبلجدأخ الّ رؼإم الرطرفرل ػرارّ الرطرؼربم‬ ‫َةه صم فٕمب ثؼد رَٔدا رَٔدا الُؿُل لمزؽاخ الفطبم ػه الؾرارٕرت ال ٔرغرت‬ ‫ػاّ األم ا خبل أكضز ةه ةب ح َاؽدح عدٔدح ػاّ غذاء الطفل ثرىرفرض الرُعرجرخ‬ ‫ثل ٔفلل أن ٔ ُن ٌىبك فبؿل ػدح أٔبم ثٕه كل ةب ح َأخرزِ عردٔردح رردخرل‬ ‫ثؼدٌب‪ٌ .‬ىبك ةدرطزٕه أةزٔ ٕخ رفلل ا خبل الؾجُة كربلرذرح ةرضر أَ األرس‬ ‫(ةبػدا ال مؼ ) أَ ةدرطخ فزوظٕخ رمٕل لزفلٕل الخلبر ػاّ ػر رل ةظرارُقرخ‬ ‫أَ ةظؾُ الفُاكً ةبػدا االطزُائٕخ ةىٍب َوؾه ائمب و ُل أمؼرمرٓ مرفرارم‬ ‫ةمب ٌُ ةزُفز ؽُلم‪.‬‬ ‫الؼٍز الظب ص‪ :‬ثبالكبفخ لذلم رلبف الاؾُم الغٕدح االطرزرُاء َٔرفرلرل أن‬ ‫ر ُن ةظاُقخ أَ ةفزَةخ وبػمب َةؼُٔرخ َثردَن ٌرُن (ال ٔظرمرؼ ثربكربفرخ‬ ‫الدٌُن اال ةبثؼد الؼٍز الؼبػز ) كذلم ٔلبف ال مؼ الّ الغذاء‬ ‫الؼٍز الظبثغ‪ٔ :‬لبف لمب طجق ؿفبر الجٕق المظاُ َٔؼطّ الطفل وـرف‬ ‫كمٕخ ؿفبر الجٕلخ فٓ الُٕم أَ ؿفبر كبةل كرل ٔرُةرٕره َةره صرم ثربلؼرٍرز‬ ‫الضبةه ٔزم االوز بل الّ مؼبم ال جبر َل ه ال ٔدخل ثٕبف الجٕرق قرجرل الظرىرخ‬ ‫َكذلم الؼظل َؽإت الج ز ٔفلل اكبفخ فٕزبةٕه ػرارّ ػر رل ور رن ‪422‬‬ ‫َؽدح ةىً ُٔةٕب ةىذ الُٕم األَل ثؼد الُال ح مٕاخ الظىخ األَلّ ةه الؼمز‪.‬‬ ‫ثؼد الظىخ األَلّ ٔغت الزخاؾ ةه الزكبػخ ةه الجٕجرزَورخ فرٓ ؽربل كرُن‬ ‫الطفل ٔزكغ الؾإت االؿطىبػٓ َاالوز بل الّ الطؼبم الرمرزرىرُع َاالػرزرمرب‬ ‫ثؼ ل قإل ػاّ الؾإت َٔؼطّ ػه مزٔق ال ؤص‪.‬‬ ‫أوُاع الؾإت الـىبػٓ المُعُ ح ‪ :‬ال ثرد أن ورؼرارم أن كرل أورُاع الرؾرارٕرت‬ ‫الـىبػٓ ةؼز خ ثبألؿل ةه ؽإت الج ز َأعرزْ ػرارٕرٍرب ررؼردٔر د ثرٍردف‬ ‫الُؿُل الّ أقزة ةب ٔم ه لؾإت األم ( َلر ره ٌرٕرٍربد ) ٌرىربك أػر ربل‬ ‫رغبرٔخ ةزؼد ح َالفزَ ثٕىٍب ثظٕطخ َغٕز ةٍمخ َةبٔغت ػإىب ةؼزفرزرً أورً‬ ‫ُٔعد أوُاع ؽإت الؼمز األَل أَ ةب ٔظمّ (رقرم َاؽرد) ٌَرٓ ررؼرطرّ ةرىرذ‬ ‫الُال ح ؽزّ وٍبٔخ الؼٍز الظب ص َأٔلب ؽإت الؼمز الضبوٓ أَ (رقرم اصرىربن)‬ ‫َرؼطّ ثجدأخ الؼٍز الظبثغ ؽزّ ػمز الظىخ ثؼد ػمز الظىخ ٌىبك الؼردٔرد ةره‬ ‫الؼزكبد رىزظ ؽإت رظمًٕ (رقم ص صخ) ٌَذا لادػبٔخ َالزثؼ المب ْ ف ن فر‬ ‫فبئدح ةىً َلُ ػزة الطفل أْ ؽإت ث ز مبسط ف كرٕرز ثرذلرم ؽرٕرش أورً‬ ‫ٔ مل رغذٔزً ثبألغذٔخ األخزِ َالٔغت ػإً أثدا االػزمب ثؼ ل ةطاق ػرارّ‬ ‫الؾإت ثؼد الظىخ‪ٌ .‬ىبك اػ بل اخزِ لاؾإت الـىبػٓ فمض ‪:‬‬ ‫الؾإت الخبؽ ثبلخدط‪ٔ :‬ؼطّ لرألمرفربل الرخردط أَ وربقـرٓ َسن الرُال ح‬ ‫ٍَٔدف لشٔب ح أَساوٍم ثظزػخ َغبلجب ةب ٔزةش لً ثظبث خ ثزْ ‪PRE‬قجل اطرم‬ ‫الؾإت ةض (ثزْ وبن)‪.‬‬ ‫الؾإت الملب ل ررغبع أَ االقٕبء ‪ ٌَُAR:‬ؽإت ؿرىربػرٓ أكرٕرفرذ لرً‬ ‫ةُا وؼُٔخ ثٍدف رظمٕم الؾإت َاث بئً فززح أمُل ثبلمؼدح‪.‬‬ ‫الؾإت خربلرٓ الر كرزرُس ‪ FL :‬ؽرارٕرت ؿرىربػرٓ ورشع طر رز الرؾرارٕرت ةرىرً‬ ‫( ال كزُس ) َاطزجدل ثظ بكز أخزِ أطٍل ٌلمب ٌَُ ةفٕد ثؾبالد االطٍربل‬ ‫المشةه َػدم رؾمل ال كزُس‪.‬‬ ‫الؾإت قإل الؾظبطٕخ ‪ٌَ HA :‬رُ ؽرارٕرت عرشئرذ ثرزَررٕرىربررً الرّ أعرشاء‬ ‫ؿغٕزح لمىغ ؽُا س الزؾظض لجزَرٕه ؽإت الج ز َلً فُائد مرجرٕرخ فرٓ ٌرذا‬ ‫المغبل ٌَُ ؽإت ةٍم رغبرٔب َٔؼجً ثزؤصٕزي ؽإت الـُٔب ؽٕش أن األخٕرز‬ ‫الٔؾُْ ثزَرٕه ؽُٕاوٓ َاومب ثزَرٕه وجبرٓ َٔمزبس ؽإت فُل الـُٔب أٔلرب‬ ‫ث ُوً خبلٓ ةه ط ز ال كزُس أٔلب‪.‬‬


‫عطرىزوتونى‬

‫فــبحح انـمـدرس ‪..‬انغبئب احلبظز‬

‫عبد الرياق كنجو‬

‫‪22‬‬

‫انفىبن انخشكٍهً انسُري‪..‬صُرحً انشخصٍت مغ بؼط أػمبنً‬

‫صص دراس ّي لم نعتد عليهاو عندما كان يستؤذن االدارة أ يـانا ويخرج طالبه الى با المدرس لتنفيذ درس الرسم و و البا ما كنا نخرج معوه الوى كوروم‬ ‫الةيتون المالصق لسور الثانوي و ولعله كان ينشد ال ريه منذ ذلك الوقتو والت رر من جدران قاعات الصفوف المغلقه‪ .‬ألول مرة أشاهد يـودام توموسوك بوقولوم‬ ‫الرصاص بوضعي تشبه إمساكنا بفرشاة األسنان عند استعمالها ال كما نمسك القلم عند الكتابه بهو لقد كنت منذ الصغر من المتعلقين بالرسم والشوغوو ويون بوهو‬ ‫على ساب بقي المواد الدراسي و لذلك كنت أتعلح بكل كلم أو رك يقوم بها اتى المدرسو والذن وصفته وبكل خر ــ ي دليل معرضي األول ـوـو بوؤنوه‬ ‫أستاذن األول و والذن كان ا ةا لي لدراس الفنون والتخصص يهاو هو لم يكن يعر نيو عندما ذهبت سن ‪ 1972‬مع الفنان عيد يعقوبي الى مرسمه مسواء‬ ‫ذات يومو تى الباب بواسط بل طويل يربط قفل الباب الخارجي لقبوه الذن عمل منه مرسما و ولم يكن ي ذلك الوقت قد دخلت تقني األنوتور وون والوقوفول‬ ‫الذن يفتى كهربابيا‪ .‬كان اإلستقبال عاديا ّ أو باهتا ّ ــ وقد يكون هذا طبعه ير المتكلف ــ جلسنا وبقي هو واقفا امام لو تهو وأشار لنا بيده أن نؤخذ ضيا تنا من‬ ‫على طاول عليها أنواع بسيط من الطعام والشرابو وعندما قدّمني صا بي لتعريفه بي أكملت ــ أنا ــ وقلت له م انني من تالمذتك الوذيون أ وبووك وتوابوعووا‬ ‫دراستهم و اقتداء بك وانني من طلبتك بثانوي المتنبي‪ .‬عندها وجدت نفسي جؤة بين ذراعيه ي تضنني ويقولم أهال ّ بإدلب الةيتونو التي أ بوبوتوهوا ‪ ...‬كو وبّ‬ ‫أمي‪.‬‬ ‫اللو الـثالـث‬ ‫بعد أن مارس الرسم ي بيته وبمساعدة بعي الفنانين العوابوديون مون أكواديومويوات‬ ‫الغربو سا ر هو اآلخر الى ايطاليا للدراس واالطالع على تجارب كبار الفنانين‬ ‫العالميينو‬ ‫لكن ذلك لم يبعده عن قضايا الوطن التي كانت ترهقه وتشغل بوالوه عولوى الودوامو‬ ‫هنالك القضي الفلسطيني و و ركات الت رر ي معلم البلودان الوعوربويو و و واتوى‬ ‫انتقد وقتها صديقه م مود درويش ــ شاعر لسطين ــ والمه ألنه وادر األري‬ ‫الفلسطيني و ووصفه بؤنه خرج وابتعد عن الينبوع الذن يغذن كره وشعرهو لذلوك‬ ‫بقي اتى المدرس لصيقا بموضوعاته مع قضايا أمته ولو بشكل رمةنو ومولوت‬ ‫لو اته دابما راب ال ةن ووجوم الوجوه‪.‬‬ ‫قال مرة م ماذا سنفعل لو وقفنا جميعا تشكيليين وشعراء وموسيقييون أموام موقوبورة‬ ‫جماعي ت تون آالف من جثث البشر الذين قتلووا رشوا أو دراكوا أموام بوعوضوهوم‬ ‫بعضا؟ واستطرد سابال م هل سنرسم ةهرة ي اناء؟ هل نرسم بيبين وي والو‬ ‫عناح؟ هل سنرسم السماء الصا ي الةرقاء؟‬ ‫است لفكم هللا اليست هي العبقري ذاتها التي تكتشف وتتوقع المجهول الذن وصلنا‬ ‫اليه ونعيشه اآلن؟ كان مإسسا للمدرس التجريدي ي سوري ولهذا كانت لو اتوه‬

‫الـلـو الـرابـعـ‬ ‫رص المد ّرس على أن يكون شاهدا على جمال األري واإلنسان بقدر رصه‬ ‫على أن يكون شاهدا على أ ةان عصره و لذلك لم تبعده أوربا و ضوارتوهوا وال‬ ‫جماليات مدارسها الفني المتنوع عن م يط شعبه وتراث األري السووريو أو‬ ‫عن ثقا تها الفن ّي الممتدة ألكثر من خمس آالف من السنين الغابرة و ي ضوارة‬ ‫مابين النهرين وما ولها‪ .‬لذلك قد مل التاريخ القديم وال اضر ومةجهما موعواو‬ ‫ليقدم المستقبل المشرح بلو اته وألوانهو مستمدا ذلك من ثقا وتاريخ أمته الوتوي‬ ‫كان ي رص على االنتماء واالعتةاة بها‪ .‬لقد قال مـرّة ي أ ـد واراتـه م‬ ‫ال أستطيع الهجرة الى أوروبا ألني ال أتمكن من مل شجرة التوت التي تربويوت‬ ‫ت تها الى هناكو وال نقيح ضفادع نهر قويح أوسهول لب الشمالي التوي ولودت‬ ‫يها‪.‬‬ ‫عـ ّةة نفسـه جعلته بعيدا عن الومو وابواة والوتوةلوف أو الوموجوامولو الوموعوتوادة بويون‬ ‫األص اب‪.‬‬ ‫لذلك قد كان قليل الكالم وال يدلي برأيه اال وهو مقوتونوع بوه موهوموا كوانوت ردود‬ ‫الفعل باتجاهه‪ .‬هو لم يكن مشاكساو بل صري ا ي أجوبته وموداخوالتوه وعونودموا‬ ‫يطلب منه االدالء برأيه ول موضوع ني أو أدبي‪ .‬لم يكن ليرتضي لنوفوسوه أن‬ ‫يكون رسّام سلط القصور أو أص اب النياشينو بل كوان األقورب الوى الووجووه‬

‫تم طباعة وتويٌع هذا العدد من قب مطبعة سمار ضمن مشروع دعم اإلعالم السوري الحر‬

زيتون 40