Issuu on Google+

‫زيتون جريدة أسبوعية تصدر عن شباب ادلب الحر وريفها‪ ,‬السنة الثانية‪ ,‬العدد ‪ ,15‬الخميس ‪7152-7-72‬‬ ‫‪Facebook.com\zaitonmaqazine zaiton.maq@gmail.com‬‬

‫تقرأ يف العدد‪:‬‬ ‫‪‬‬

‫الدور العسكري حلزب اهلل يف سوريا‬

‫‪‬‬

‫حول اهلدنة بني النظام وبعض‬

‫‪‬‬

‫احللقات املفقودة إلمتام عقد الثورة السورية‬

‫كتائب اجليش احلر‬

‫‪‬‬

‫مرياث طفل سوري!‬


‫أخبار زيتون‬

‫ً‬ ‫االئتالف يعقد اجتماعه املقبل بالقاهرة بدال من استانبول‬ ‫ذكرت وكالة “آكي” ا ي الية أن االئتالف سوف‬ ‫يعقد اجتماعات األمانة العامة التمتقتبت تة فتي آذار‬ ‫االعاصمة المصرية القاترة قبيل مؤتتمتر التقتمتة‬ ‫العراية االكوي الذ يُعقد ادوره نتهتايتة ال تهتر‬ ‫المقبل‪.‬‬ ‫وأضتتاف ت وفتتق تا ف لتتمتتصتتدر فتتي االئتتتتتالف‪ ,‬فتتن‬ ‫اجتماعات األمانة العامة لتالئتتتالف ستتُتعتقتد فتي‬ ‫السااع والثامن من ال هر المقبل في القاترة اتدالف‬ ‫من استانبو اح ور البية أع اء الهيئة اعد عودة العديد من المنسحبيتن قتبتيتل اجتتتمتا لتوزراء‬ ‫الخارجية العرب يومي التاسع والعاشر من نفس ال هر‪.‬‬ ‫وقال المصادر ان تناح مسا لعقد االجتماعات في القاترة ع ى التتواز متع اجتراء لتقتاءات متع‬ ‫مسؤولين في الوامعة لبحث امكانية تس يم مقعد سورية في جامعة الدو التعتراتيتة لتالئتتتالف ختال‬ ‫القمة العراية المقب ة في الكوي التي تُعقد في الخامس والع رين من ال هر المقبل‪.‬‬ ‫وكان أمين عام االئتالف ادر جاموس أكد أن االئتالف ال ينو نقل مركزه الرئيس الى أية متديتنتة ‪,‬‬ ‫تع يقا ف ع ى شائعات عن نقل تذا المقر الى القاترة‪.‬‬

‫ً‬ ‫مقتل وجرح‪ 051‬عنصرا للنظام يف القلمون‬

‫ك ف الناشط عامر الق موني الناط ااسم الهيئة العامة ل ثورة السورية‪ ,‬ومدير التمتركتز ا عتالمتي‬ ‫في الق مون عن قيام الثوار يوم أمس اعم ية تووم محكمة ومركزة طتالت نتقتاط عستكتريتة لتقتوات‬ ‫النظام ولمي ي يات حزب هللا‪ .‬وأضاف الق موني لـ “ك نا شركاء” أن العم ية أستفترت عتن متقتتتل‬ ‫وجرح أكثر من ‪ 511‬عنصر من قوات النظام اينهم خمسة ضباط‪ ,‬تم‪:‬‬ ‫‪ -5‬النقيب عالء ااراتيم‪ -7 .‬النقيب أحمد س مان درويش‪ -9 .‬الرائد ع ي ضر ام‪.‬‬ ‫‪ -2‬المالزم س يمان الع ي‪ -1 .‬المالزم عبد الناصر الناا سي‪.‬‬ ‫وتحدث الق موني عن وقو تووم عكسي ع ى احدج النقاط العسكرية في متحتيتط يتبترود وصت ت‬ ‫لمرح ة حدوث اشتباح مباشر‪ ,‬وانته احرق داااة االقناال‪.‬‬ ‫كما ك ف عن قيام قوات النظام اإعدام عدة عناصر رميا ف االرصاص في الرأس اعد محاولتة فتاشت تة‬ ‫منهم ل هروب من صفوف قوات النظام‪ ,‬وذكر نقالف عن مصادر عستكتريتة أنتى جترج تتكتبتيتل أيتد‬ ‫العناصر واعدامهم رميا ف االرصاص في الرأس‪ .‬وكان مصادر اعالمية أفادت يوم أمس عن مقتتتل‬ ‫نحو ‪ 01‬قتيل لحزب هللا ولقوات النظام في الق مون‪ .‬وذكرت ت ك المصادر أن التثتوار تست ت توا التى‬ ‫مقرات حزب هللا وقوات النظام‪ ,‬واجتازوا السور حيث نقاط عسكرية قريبة من الت تواء ‪ 51‬التواقتع‬ ‫ع ى استرتاد دم ‪ -‬حمص التي تعرف ات ة الع م لتبدأ أو عتمت تيتة تتوتومتيتة متدروستة عستكتريتا ف‬ ‫واإحكام شديد ضد مواقع النظام وقوات حزب هللا‪ ,‬فحرقوا الخيام‪ ,‬وانت ر توومهم لتيت تمتل أ ت تب‬ ‫الونود‪ ,‬وكان النتيوة قتل أكثر من ‪ 01‬قتيل وتدمير داااتين نو تي ‪ 07‬وداااة تتي ‪ 27‬والتتتست تل‬ ‫كان عبر جبهة ريما من خال تاللها ااتواه نقاط قريبة من ال واء ‪ 51‬الذ يعتبر أكثر تومع لتقتوات‬ ‫األسد‪ .‬وكان الق موني أكد تحو م ار رفي الحريتر التدولتي فتي اتيتروت التى اتوااتة عتبتور‬ ‫ل مقات ين ادتين من أورواا ال رقية ااتواه سوريا ل قتا الى جانب النظام السور ‪ ,‬وذلك اغ اء متن‬ ‫حزب هللا الذ ي عب دورا أساسفيا في المعارح ض ّد المعارضة‪ .‬وقا الق موني لت ت ترق األوستط أن‬ ‫حزب هللا ينقل مقات يى الى سوريا‪ ,‬ويؤمن ال ري لهؤالء من العاصمة ااتواه البتقتا وتتحتديتداف متن‬ ‫شتورة الى النبي شي ومن ثم الى سوريا‪ ,‬وف ما ذكرتى صحيفة «دي ي ستار »ال تبتنتانتيتة التنتاطتقتة‬ ‫اال غة ا نو يزية‪ ,‬في عددتا الصادر قبل يومين‪ ,‬نقال عن مصدر أمني‪.‬‬ ‫وقا الق موني ان «مقات ي أورواا ال رقية ااتوا يظهرون ا كل واضح في المعارح في سوريا‪ ,‬وال‬ ‫سيما ال يارين منهم»‪ ,‬موضحا ّ‬ ‫أن «النظام اات يعتمد ع ى طيارين متن أوكترانتيتا وروستيتا لتقتيتادة‬ ‫ال ائرات الحراية لقصف المدنيين في مناط المعارضة‪ ,‬اما فيها البراميل المتفوّرة‪ ,‬وذلتك اتعتدمتا‬ ‫واجهوا م كالت مع ال يارين السوريين‪ ,‬الذين اما يسراون مع ومات عن مواقع ستتتستتتهتدف وامتا‬ ‫يمتنعون عن قصف مواطنيهم ‪».‬فيما قال وكاالت استخبارات أورواية ا ّن البية تؤالء المقتاتت تيتن‬ ‫يمت كون خبرة عسكرية مهنية وسب لهم أن قات وا في ال ي ان‪.‬‬

‫‪7‬‬ ‫السوريون حيلون حمل األفغان كأكرب عدد‬ ‫الجئني يف العامل‬

‫صرح مسؤولون أمميون الثالثاء أن السوريين اقتتتراتوا متن‬ ‫أن يصبحوا أكبر عدد من الالجئين في العالم‪.‬‬ ‫وفي سياق متصل حذرت منظمة االمتم التمتتتحتدة لت ت تفتولتة‬ ‫(اليونيسيف) الثالثاء من أن حوالي ألفي طفل ستور لتوت وا‬ ‫الى لبنان ‪ ,‬مهددون االموت اسبب سوء التغذية‬ ‫وأا غ األمين العام لألمم المتحدة اان كي مون الومعية العامتة‬ ‫ا ن المنظمة الدولية ستبتذ قصتارج جتهتدتتا لتتتنتفتيتذ قترار‬ ‫يصتتا‬ ‫متتوت تتس األمتتن التتدولتتي التتذ صتتدر يتتوم الستتبت‬ ‫المساعدات ا نسانية لماليين المحتاجين‪.‬‬ ‫وأضاف أن "ع ى الحكتومتة الستوريتة و أطتراف الصترا‬ ‫األخرج االتفاق ع ى تذا الموضو ‪".‬‬ ‫وقا اان "ا مدادات جاتزة لتتتوصتيت تهتا التى متنتاطت كتان‬ ‫يصعب الوصو اليها والى ا دات ومتدن تتحت التحتصتار"‬ ‫وان تتنتاح حتاجتة ل تمتان التمترور ادمتن لتمتواد ا تاثتة‬ ‫االنسانية ع ى ال رق الرئيسيية‪.‬‬ ‫ويت ح من احصائيات األمم المتحدة ان نتحتو ‪ 3.9‬مت تيتون‬ ‫سور ‪ ,‬أ نصف عدد السكان تقريبا‪ ,‬يحتاجون المساعدة‪.‬‬ ‫وكان حوالي ‪ 7.2‬م يون شخص قد نزحوا عن البتالد ختال‬ ‫النزا المس ح المستمر منذ نحو ثالثة أعوام‪.‬‬ ‫وقا ان ونيو جوتيريس رئيس التمتفتوضتيتة التعت تيتا ل تؤون‬ ‫الالجئين التااعة لألمم المتحدة "ان سوريا كتانت حتتتى قتبتل‬ ‫خمسة أعوام ثاني اكبر ا د يستت تيتف الجتئتيتن فتي التعتالتم‪.‬‬ ‫وادن يقترب السوريون من الح و محل األفغان ك كبر عتدد‬ ‫من الالجئين في العالم‪".‬‬ ‫وي الب قرار موت تس االمتن التذ أقتر اتاالجتمتا اتدختو‬ ‫المساعدات الى سوريا عبر الحدود وانهاء استتختدام أست تحتة‬ ‫مثل البراميل المتفورة في المدن والب دات ويهدد "اتخت توات‬ ‫اضافية" في حا عدم االلتزام‪.‬‬ ‫ويخ ى دا وماسيون ااألمم المتحدة من ان روسيا لتن تتوافت‬ ‫ع ى األرجح ع ى ا اجراء في حالة عدم التتزام التحتكتومتة‬ ‫السورية االقرار‪ .‬لكن مبعوثين رايين قالوا ان تتنتاح "نتيتة‬ ‫قوية" التخاذ اجراء في مو س االمن اذا تم تواتل القرار‬


‫أخبار زيتون‬

‫مطار بريوت أصبح بوابة‬

‫عبور للمقاتلني مع النظام‬

‫"اليونسيف"‪ :‬قرابة ألفي طفل سوري الجئ يواجهون خطر‬ ‫املوت جراء سوء التغذية يف لبنان‬

‫السوري بغطاء من حزب اهلل‬ ‫تتقاطتع متعت تومتات متن مصتادر عت ّدة ات ّن لتبتنتان‬ ‫وتحديدا م ار رفي الحرير الدولي في ايتروت‪,‬‬ ‫أصبح اوااة عبور ل تمتقتاتت تيتن ادتتيتن متن أورواتا‬ ‫ال رقية ااتواه سوريا لت تقتتتا التى جتانتب التنتظتام‬ ‫السور ‪ ,‬وذلك اغ اء من حزب هللا التذ يت تعتب‬ ‫دورا أساسيا في المعارح ض ّد المعارضة‪.‬‬ ‫وفي تذا السياق‪ ,‬ك ف مدير المركز ا عالمي في‬ ‫التقت تتمتون‪ ,‬عتتامتتر التتقت تتمتونتتي لصتتحتيتتفتتة “ال تترق‬ ‫االوستتط‪ ”,‬ان متتقتتات ت تتي أورواتتا ال تترقتتيتتة اتتاتتتوا‬ ‫يظهرون ا كل واضح في التمتعتارح فتي ستوريتا‪,‬‬ ‫وال سيما ال يارين منهم‪ ,‬موضحا ّ‬ ‫أن التنتظتام اتات‬ ‫يعتمد ع ى طيارين من أوكترانتيتا وروستيتا لتقتيتادة‬ ‫ال ائرات الحراية لقصف التمتدنتيتيتن فتي متنتاطت‬ ‫المعارضة‪ ,‬اما فيها التبترامتيتل التمتتتفت ّوترة‪ ,‬وذلتك‬ ‫اعدما واجهوا م كالت مع ال تيتاريتن الستوريتيتن‪,‬‬ ‫الذين اما يسراون مع ومات عن مواقع ستستتتهتدف‬ ‫واما يمتنعون عن قصف مواطنيهم‪.‬‬ ‫من جهتى‪ ,‬نفى ع و كت ة الوفاء ل مقاومتة التنتائتب‬ ‫الوليد سكرية تذه المع ومات مؤكتدا أن حتزب هللا‬ ‫ال يحتا لالستعانة امقات ين‪ .‬وس ‪“ :‬كيتف يتمتكتن‬ ‫لهؤالء أن يمروا عبر م ار ايروت وال تعت تم اتهتم‬ ‫كل القوج األمنية؟”‪.‬‬ ‫في المقاال‪ ,‬أكد ع و تيئة األركتان فتي التوتيتش‬ ‫السور الحر فر الحمود الفر أن كل المقاتت تيتن‬ ‫من العراق وايران يدخ ون الى سوريا عبر لبتنتان‪,‬‬ ‫الفتا الى ّ‬ ‫أن المتقتاتت تيتن التذيتن يت تتون متن أورواتا‬ ‫ال رقية‪ ,‬يص ون الى سوريا اما عبر أن اكيا عت تى‬ ‫الحدود التركية السورية أو عن طري ايروت‬

‫‪9‬‬

‫أع ن منظمة األمم المتحدة ل فولتة "التيتونتيتستيتف"‬ ‫يوم الثالثاء‪ ,‬أن "قرااة ألفي طفل سور لتوتئتوا التى‬ ‫لبنان تراا من النزا في اتالدتتم‪ ,‬يتواجتهتون خت تر‬ ‫الموت اسبب سوء التغذية"‪ ,‬محتذرة متن "أزمتة فتي‬ ‫طور الن وء"‪.‬‬ ‫ونق وكالة فترانتس اترس (ا ف ب) عتن متمتثت تة‬ ‫المنظمة في ايروت‪ ,‬آنتا متاريتا لتوريتنتي‪ ,‬قتولتهتا أن‬ ‫"سوء التغذية تو تهديد جديد وصام اين التالجتئتيتن‬ ‫في لبنان"‪ ,‬وذلك خال اطالقها تقريرا تقييميا أجتر‬ ‫في العام ‪ 7159‬حو تذه الم ك ة‪.‬‬ ‫وعددت لوريني أسباب تتذه األزمتة ومتنتهتا "انتعتدام‬ ‫النظافة‪ ,‬والمياه ير الصالحة ل ترب‪ ,‬واألمترا ‪,‬‬ ‫ونقص الت قيح والغذاء السيئ لألطفا "‪ ,‬م تيترةف التى‬ ‫أن نحتو التفتي طتفتل متا دون التختامستة متن التعتمتر‬ ‫"يواجهون خ ر الموت وتم فتي حتاجتة التى عتال‬ ‫فور ل بقاء ع ى قيد الحياة"‪.‬‬ ‫ويست يف لبنان قرااة م يون الجتئ ستور تتراتوا‬ ‫منذ اندال النزا قبل نحو ثالثة سنوات ويتبت تغ عتدد‬ ‫األطفا نحو ‪ 711‬ألف‪ ,‬حيث يعاني معظم الالجئتيتن‬ ‫من أوضا معي ية وانسانية سيئة‪ ,‬احسب ما أع تنت‬ ‫عنى األمم المتحدة‪.‬‬ ‫وأوضح لوريني أن "المناط ال بنانية األكثر تت ثترا‬ ‫اهذه األزمتة تتي ال تمتا والتبتقتا (شترق)‪ ,‬حتيتث‬ ‫ت اعف حاالت سوء التغتذيتة التحتاد اتيتن التعتامتيتن‬ ‫‪ 7157‬و‪ ,"7159‬واحتستب التتتقتريتر‪ ,‬يتمتكتن لتهتذه‬ ‫األوضا "أن تتدتور سريعا استبتب ارتتفتا أستعتار‬ ‫المواد الغذائية وأعداد الالجئين" الذين يتتتدفتقتون التى‬ ‫لبنان‪.‬‬ ‫متتن جتتهتتتتتى‪ ,‬أشتتار مستتؤو الصتتحتتة والتتتتتغتتذيتتة فتتي‬ ‫اليتو��تيتستيتف فتي لتبتنتان زروا عتز التديتن التى ان‬ ‫"األطفا ما دون الخامسة من العمر تم األكثر تت ثترا‬ ‫اهذه األزمة‪ ,‬ال سيما في حا أقاموا في ظروف سيئة‬

‫في مخيمات ع وائية"‪.‬‬ ‫وأوضح ان "ال فل الذ يعاني من سوء التغذية تتو‬ ‫طفل فقد شهيتى‪ ,‬ال يتريتد ان يت كتل‪ ,‬ستوء التتتغتذيتة‬ ‫ي او اادئ ذ ادء الدماغ"‪ ,‬م يرا الى ان ال تفتل‬ ‫في تذه الحا "ال يبتد تتفتاعتال الن تدده تصتبتح‬ ‫جافة وال تعمل"‪ ,‬م يرا الى أن "المستوج الخت تر"‬ ‫تو عندما يصيب سوء التغذية الحاد ‪ 51‬االمتئتة متن‬ ‫االطفا ‪ ,‬في حين ان المستوج حاليا تتو عتنتد ستتتة‬ ‫االمئة‪.‬‬ ‫اال انى قا ان المستوج الحالي "اداية أزمة فع تيتة"‪,‬‬ ‫الفتا الى ان التيتونتيتستيتف وشتركتاءتتا "يتتتحتركتون‬ ‫لمواجهة خ ر الموت الذ يواجهى االطفا "‪ ,‬موضا‬ ‫انى "مع مرور كل يوم‪ ,‬يصبح الوضع اكثر تعقتيتدا"‪,‬‬ ‫م يرا الى اطتالق حتمت تة لتفتحتص تتؤالء االطتفتا‬ ‫ومعالوتهم‪.‬‬ ‫وكان مدير ارامج ال وارئ التتااتعتة لتمتنتظتمتة االمتم‬ ‫المتحدة ل فولة "يونيسيف"‪ ,‬أدوارد ت تايتبتان‪ ,‬قتا‬ ‫في وق ساا من شباط الوار ‪ ,‬أن ع ى التمتنتظتمتة‬ ‫الدولية العمل متن أجتل تت تتيتل األطتفتا الستوريتيتن‬ ‫نفسياف‪ ,‬ليعودوا الى حالتهم الت تبتيتعتيتة‪ ,‬متؤكتداف عت تى‬ ‫أتمية التع يم‪ ,‬من أجل استتعتادة األطتفتا الستوريتيتن‬ ‫لصحتهم النفستيتة‪ ,‬ختاصتة أنتهتم ي تكت تون مستتتقتبتل‬ ‫سوريا‪.‬‬ ‫كما أط ق منظمة األمم المتحدة ل فولة (يونيسيف)‪,‬‬ ‫يوم الومعة‪ ,‬أكبر نداءاتها ا نسانية اتقتيتمتة مت تيتاريتن‬ ‫ومائتي م يون دوالر لمساعدة خمسة وثمانين مت تيتون‬ ‫شخص حو العالم من اينهم حتوالتي ستتتيتن مت تيتون‬ ‫طفل‪ ,‬في حين خصص ‪ %21‬منى لألزمة السورية‪.‬‬ ‫ونتتزح نتتحتتو ‪ 0‬متتاليتتيتتن شتتختتص داختتل األراضتتي‬ ‫السورية‪ ,‬فيما لو أكتثتر متن ثتالثتة متاليتيتن اختريتن‬ ‫نصفهم من األطفا لدو التوتوار تتراتا متن أعتمتا‬ ‫العنف في مناطقهم‪ ,‬وفقا حصاءات األمم التمتتتحتدة‪,‬‬ ‫حيث يعيش معظتم التالجتئتيتن ختار التبتالد ظتروفتا‬ ‫معي ية صعبة‪ ,‬فيما ت يتر التدو التمتستتت تيتفتة التى‬ ‫األعباء الكبيرة التي تتحم ها جراء است افتتهتا أعتداد‬ ‫تائ ة من السوريين‪.‬‬ ‫وي تي ذلك في وق مازال تستتتمتر فتيتى التعتمت تيتات‬ ‫العسكرية والمواجهات في مناط عتدة متن ستوريتا‪,‬‬ ‫األمر الذ أسفر عن موجات نتزوح داخت تي ولتوتوء‬ ‫لدو الووار ودو أخرج‪ ,‬في ظل تراش لالتهامات‬ ‫اين الس ات والمتعتارضتة حتو مستؤولتيتة التعتنتف‬ ‫وعرق ة الحل السياسي‬


‫أخبار زيتون‬

‫مقتل وإصابة عشرات املقاتلني من املعارضة يف كمني نصبته قوات‬ ‫النظام يف ريف دمشق‬

‫كش “ي"س لجيستوني” لجنوطق لج سمي يوسم لتحور تنسيقيو لجث" ة تفوصيل لجموز ة لجتي وم يهو مي يشيو حدوجدش‬ ‫" "ل لجنظوم فو ي"م أمس في لجعتييق ي ي رمشق‪" ،‬أ لجموز ة ةى فديدهدو ندحد" ‪ 04‬ةدحديدق يدوإلةدوفدق إجدى‬ ‫فدي‬ ‫لجمفق"ري "لجو حى لج ي نو"ل م لجموز ة‪ " .‬ول لجيستوني في لتصول مع “ك نو شد كدو ” أ لجدمدودز ة ود‬ ‫لجسولق ‪ 2011‬فو لا في لجمنطقق لج"ل عق يي ميرلو "لجةمي يوتووأل لجنشوييق "لجعتييق‪ ،‬لنر ط لجتمدوس لجد ق يدفدصدل‬ ‫يي لجويش لجح " "ل لجنظوم "مي يشيو حوجش‪" .‬أةو أ "ل لجنظوم ل ي لجةحويو لديد لجدمدندوظديد لجد ديد ديدق‪،‬‬ ‫"يرأ يتفوي أجغوم مع "ص"ل لجةحويو إجى مكو لجكمي ‪ ،‬ثم فتح لجني ل م مةورل لجطي ل "لج شوشو لجثقي ق‬ ‫ل يهم‪" .‬أكر لجيستوني نقالا ل أحر لجمصويي لج ي لستطو لجنووة م لجدمدودز ة أ د"ل لجدندظدوم دومد"ل يدتدصدفديدق‬ ‫لجو حى "لجمصويي لج ي جم يستطيع"ل لالنسحوب ميرلنيو ا يإطالق لجنو لجميوش ل يهم‪" .‬نفى "و"ر لنوص جدفدصدوادل‬ ‫إسالميق أ" جويش لإلسالم يي لجةحويو‪ ،‬مؤكرلا أ يينهم ألرلر كيي ة م لجمرنيي ‪" .‬أصر ويش لإلسالم يديدوندو ا أشدو‬ ‫في إجى مقتل ‪ 04‬كون"ل يحو"ج" لج "ج م لجغ"طق لجش يق يوجط ق غي لجنظوميدق‪" ،‬حدمدل لجديديدو د"ل لجدندظدوم‬ ‫لجمسؤ"جيق لجكوم ق ل ه أل لجو يمق لجتي ول أ غوجييق ةحويوهو م لجمرنيديد لجد يد حدو"جد"ل لجدحد "ب مد ودحديدم‬ ‫لجحصو ‪" .‬أكر لجييو أ ال "و"ر ق لنص م لنوص ويش لإلسالم يي لجةحويو ي ال مو نق ت "سوال لإللالم‬ ‫لجمؤيرة ج نظوم‪" ،‬أشو أ لنوص ويش لإلسالم جم يك جهم ر" في نقل لجةحويو لجمرنيي لج ي " ع"ل في كمي أحدر‬ ‫كموا لجنظوم‪" .‬رلو ويش لإلسالم وميع لجم"لطني "م يحو"ل منهم لج "ج يوجط ق غي لجنظوميق أ يأ "ل أ صى‬ ‫ر وو لجح ‪" .‬تنو "سوال إلالم لجنظوم أنيو تفير يمقتل أكث م ‪ 074‬مدقدوتدالا مد لجدوديدش لجدحد "لجدفدصدوادل‬ ‫لإلسالميق في منطقق لجعتييق أثنو محو"جتهم مغور ة لجغ"طق لجش يق‪" ،‬نش ت فزي" لجدندظدوم شد يدطدو ا مصد" لا يد"ثدق‬ ‫لجكمي لج ق ألرت "ل لجنظوم جموم"لق حو"ج كس لجحصو لجمف "ض ل ى لجدغد"طدق "لجد د "ج مدندهدو‪" ،‬تةدم‬ ‫لجش يط ت"ثيقو ا جكيفيق يوم "ل لجنظوم يوجموز ة‪" ،‬أفور ةويط في "ل لجنظوم في لجش يط لجمص" أ لدرر لجدقدتد دى‬ ‫نح" ‪ 074‬م لنوص ويهق لجنص ة "ج"ل لإلسالم‪" .‬أفور لجم صر لجسد" ق جدحدقد"ق لإلنسدو لد مدقدتدل "إصدويدق‬ ‫لش ل لجمقوت ي م لجكتواب لإلسالميق في كمي نصيت "ل لجنظوم في ي رمشق‪ ،‬مرلمق يمقوت ي م حزب هللا‬ ‫لج ينوني ب ي رة لجعتييق في لجغ"طق لجش يق‪.‬‬

‫األردن يغلق معابره يف وجه العائالت السورية‪ ..‬وامتالء‬ ‫خميمات تركيا‬

‫لزرلر حرة ص نظوم ل سر ج منوطدق لجد دو ودق‬ ‫ل سيط ت يوجي لميل لجمتفود ة‪ ،‬جدتد تدفدع يدر" هدو‬ ‫ح كق نز"ح لجمرنيي إجى لجدر"ل لجدمدودو" ة‪ ،‬فدمد‬ ‫ر لو “ون"يو ا” لجتي تشهر ي"ميو ا سق"ط أكث مد ‪31‬‬ ‫ي ميالا ل ى أحيو هو "ي رلتهو‪ ،‬إجى حد دب لجدمدحد ة‬ ‫“شموالا” لجتي تمط هو م "حيو لجدندظدوم يدعدشد ل‬ ‫لجي لميل م فق ماو لجشهرل "لجو حى‪" ،‬ال تنتهي‬ ‫مأسوة لج و" نتيوق لجي لميدل جدتديدرأ سديد"ل يشد يدق‬ ‫أ ى يوج و" إجى ل لةي لج ينونيق يدعدر أ د‬ ‫نظوم ل سر "مي يشيو حزب هللا “حوجش” ل تحوم مرينق‬ ‫يي "ر في لجقد دمد" ‪ .‬ل تدفدو "تديد ة حد كدق ندز"ح‬ ‫لجمرنيديد إجدى كدل مد تد كديدو “شدمدوالا”‪" ،‬ل ر‬ ‫“ون"يو ا”‪ ،‬رفع يهوتيد لجدر"جدتديد لجدى لجدتدشدريدر فدي‬ ‫مسأجق لستيعوب مدزيدر مد لجدالوداديد يدعدر لمدتدال‬ ‫لجم يمو ‪ ،‬حيث تدعديدش لدوادال “مدعدظدمدهدم مد‬ ‫ل طفول "لجنسو ” ل ى حر"ر لجي ريد فدي ظدل يد ر‬ ‫و س‪ ،‬يونتظو لجسموح جهم يوجر "ل إجى لجم يمو ‪.‬‬ ‫"تفير مع "مو متطويقق م ر لدو أ أ يدعدق ال‬ ‫مرني‪ ،‬معظمهم م لجنسو "ل طفول‪ ،‬يوتد"ل جديد دتدهدم‬ ‫في لجع ل ل ى لجش يط لجحر"رق في مدندطدقدق “تدل‬ ‫شهوب” مع ل ر ‪ ،‬يسيب إغالق ل ر ج دمدعدويد‬ ‫لج"ل عق تح سيط ة لجث"ل ‪.‬‬

‫"تتع ض أحيو ر لو جقدصد مدكدثد يدوجديد لمديدل‬ ‫لجمتفو ة ك ر ل ى لنتصو ل لجث"ل مؤ لا‪ ،‬حيدث‬ ‫يوت كل م ن"ى "ووسم "ط يق لجسر "ر لو لجي در‬ ‫"تسيل "لجمزي يب "لجيور"رة هرفو ا جديد لمديدل ل سدر‪،‬‬ ‫م فق أكث ماو لجشهرل "لجو حى الل ل سوييدع‬ ‫لجموةيق‪.‬‬ ‫يدوجدمدقدويددل‪ ،‬تدعدوندي ال لجدعدوادال لد دى لجدحددر"ر‬ ‫لجس" يق لجت كيق م أ"ةو إنسونيق مت ريدق‪ ،‬يدعدر‬ ‫أ نزح أكث م م ي" ح يي م لجمنوطق لجمح ة‬ ‫يوتووأل لجد يد لجدمدحد "لجدحدر"ر لجدتد كديدق دالل‬ ‫لجشه ي لجموةيي ‪ ،‬يونتظو لجسدمدوح جدهدم يدر د"ل‬ ‫ل لةي لجت كيق‪.‬‬ ‫" وج مؤسسق لإلغوثق لجت كيق‪ ،‬أنهو ت فدض ر د"ل‬ ‫لجعواال لجس" يق لجتي ال تحمل و"لزل سف يدعدر‬ ‫أ لمتأل م يمو لجالواي فيهو مدع تدرفدق ألدرلر‬ ‫كيي ة منهم‪ ،‬يسديدب تدكدثديد صد مدريدندق حد دب‬ ‫يوجي لميل لجمتفو ة‪.‬‬ ‫" ول مسؤ"ل إلالمي في لجهياق لجحك"ميق لجدتد كديدق‬ ‫إلرل ة لجك"ل ث "لجط"ل ئ ‪“ :‬لجم يمو في كي يدس‬ ‫لمتأل تمومو ا جألس ‪ ،‬جك هنوك أموك شدوغد ة فدي‬ ‫ى” ‪" ،‬صد ح لجدمدسدؤ"ل يدأ أندقد ة‬ ‫م يموتنو ل‬

‫لواء‬ ‫مقتل "حيدر اجلبوري " قائد ‪2‬‬

‫ذو الفقار ومرتكب جمزرة النبك ‪.‬‬ ‫"‬

‫مقتل "حيدر لجدوديد" ق " دوادر جد"ل‬ ‫لجفقو "م تكب موز ة لجنيك ‪.‬‬ ‫يعر أنديدو مدتدةدو يدق لد مدقدتد د أكدر‬ ‫مصور في لجويش لجح لجي"م أنهو تمكن‬ ‫جي ق أمس لالثني م تل أهم يوريي جد"ل‬ ‫" لجفقو حير لجوي" ق‪ ،‬لجم قب أي" شهر‬ ‫"ه" ل ل ي لجونسيق ‪.‬‬ ‫"كو حيدر در أصديدا ديدوريدو ا فدي جد"ل‬ ‫"لجفقو ‪ ،‬يعر ه "ي م لجع لق "ت"ودهد‬ ‫إجى س" يق تح حدودق حدمدويدق ل مدوكد‬ ‫لجمقرسق لجتي يحج إجيهو لجشديدعدق‪ ،‬جديدعدمدل‬ ‫فيمو يعر يصفد" لجد د"ل يشدكدل مد ديد‬ ‫نتيوق ألمول لجدقدتدل لجدتدي ل تدكديدهدو‪" ،‬تدم‬ ‫مكوفأت لد دى جدك يدمدندحد مد لجدوديدش‬ ‫لجنظومي تيق مقرم في لج ومس "لجعش ي‬ ‫م تش ي ل "ل‪. 3102‬‬ ‫"م أشه لجمووز لجتي ل تكيهو مدودز ة‬ ‫مرينق ‪:‬لجنيك” لجتي هب ةحيتهو أكث م‬ ‫‪ 01‬ش صو ا الل لم يق "لحرة‪" ،‬يدعدتديد‬ ‫لجقوار لجثوني ج "ل " لجفقو ‪ ،‬لجد ق يدعدمدل‬ ‫تح يورة وسم س يموني وار في ق لجدقدرس‬ ‫لإلي لني‪ ،‬يعر مقتدل دوادرأل ل "ل لدمد ل‬ ‫أي" ل ي لجم قب يعم ل لجشم ‪" ،‬ه" أحدر‬ ‫مؤسسي ج"ل أي" لجدفدةدل لجدعديدوس لجد ق‬ ‫لنقسم كث م ج"ل حسدب د"ة "تد"ز‬ ‫لجشييحق‪.‬‬

‫“ م تزمق يسيوسق لجدحدر"ر لجدمدفدتد"حدق‪" ،‬سدتدسدتدقديدل‬ ‫لجالواي "فقو ا ج ة"ليط ل منيق لجالزمق”‪.‬‬ ‫""ثق “م" ع شهرل ح ب” لسمو أكث م ‪0411‬‬ ‫مرني " ال لجو حى‪ ،‬الل لجشه ي لجموةيي ‪،‬‬ ‫نتيوق لستهرل أحيو لجم ودق "لجدمديدسد "مسدوكد‬ ‫هنون" "لجحير يق "لجصو " "ط يق لجيوب " وةي‬ ‫لسددك د "ك د م لجددطددحددو "لجسددك د ق "لجددف د ر"س‬ ‫"لجصوجحي يعش ل لجي لميل ي"ميوا‪.‬‬ ‫سي"ل يش يق جوأ إجدى ل لةدي لجد ديدندونديدق يدعدر‬ ‫تع ض ي رل "مر لجق مد" جدقدصد لدنديد مد‬ ‫"ل لالسر " مي ديدشديدو ل حدوجدش فدي مدحدو"جدق‬ ‫ال تحوم مرينق يي "ر‪ ،‬جتع مف"ةيق ل مم لجدمدتدحدرة‬ ‫جشؤ" لجالواي في تدقد يد هدو ل سديد"لدي أند تدم‬ ‫تسويل أكث م ‪ 00611‬الواو ا يشكل نظومي‪ ،‬في‬ ‫حي أشو تقو ي ل نز"ح أكث م ‪ 011‬أجد‬ ‫مرني م مر لجق م" الل ل سي" لجموةي‪.‬‬ ‫"ييد دع لدرر لجدندوزحديد لجسد" يديد لجد يد يدتد دقد"‬ ‫لجمسولرة م لجمف"ةيق ‪ 020411‬الوئ في جينو ‪.‬‬ ‫مأسوة لي" لجحدر"ر "تدأمديد مسدتد دزمدو لجدعديدش‬ ‫أصعب مو ي"لو لجدمد"لطد لجسد" ق لجدهدو ب مد‬ ‫ني ل ل سر إجى م يمو لجم" لجيدطدي فدي ر"ل‬ ‫لجو"ل‬


‫أخبار زيتون‬

‫احلرب اإللكرتونية آخر خطط أوباما لفرض تنحي‬ ‫تدرس ادارة الرئيس ااراح أوااما اعادة تفعيل خ ة حراية أقرتها في ‪ 7155‬تق ي‬ ‫كل محاوالت دفع‬ ‫ا ن تووم الكتروني مت ور ضد قوات األسد‪ ,‬وذلك اعد أن ف‬ ‫النظام السور الى الحل السياسي وتبني خ ة المبعوث األممي األخ ر ا اراتيمي‪.‬‬ ‫وكان من المتوقع أن يعتبر الرئيس األميركي ااراح أوااما تذه الخ ّة كحل اديل‬ ‫ل هووم العسكر ‪ ,‬أمرا اديهيا‪ ,‬ومحدود الك فة وال حايا‪ ,‬اال ّ‬ ‫أن ج سات است ارية‬ ‫ا ن األوجى العديدة لهذا الهووم ومخ فاتى جع تى يرفض‪ ,‬حتى ادن‪ ,‬المصادقة ع يى‪.‬‬ ‫ويعكس تر ّدد أوااما في استعما األس حة ا لكترونية الهوومية ق قى ا ن خ ّة جديدة‬ ‫لم يت ّم اعد اختبارتا ع ى الميدان‪.‬‬ ‫وتو ق يفسّر اليوم المناق ات السرية التي تتواصل منذ أساايع‪ ,‬في كنف ادارة‬ ‫أوااما‪ ,‬ا ن طريقة استعما األس حة ا لكترونية‪ :‬ك س حة عاديّة‪ ,‬أو ك س حة سريّة‪,‬‬ ‫أو ك س حة استثنائية ُمخصّصة لألتداف األكثر ت وّرا والتي يصعب الوصو اليها‬ ‫االوسائل المعروفة‪.‬‬ ‫وتكمن المس لة األتم في نتائج تذا النو من الهومات وردود الفعل السورية وا يرانية‬ ‫والروسية (ض ّد الواليات المتحدة األميركية) التي قد تثيرتا‪.‬‬ ‫ويتحفّظ الرئيس أوااما‪ ,‬حتّى ادن ع ى مناق ة تذه المس لة ع نا‪ ,‬نظرا لسريّة المس لة‪,‬‬ ‫وقد ك ّف وكالة األمن القومي امه ّمة استعما تذه األس حة وت ويرتا‪.‬‬ ‫وع جايسون تي ي‪ ,‬مدير مبادرة القدرة السياسية ع ى ادارة الدولة سيبيريا في‬ ‫مو س األط سي‪ ,‬ع ى استخدام الهومات ا لكترونية االفتراضية في الحرب ض ّد‬ ‫سوريا ا نها خ وة “يوب القيام اها ظهار مدج نواعة الهومات السيبيرية ولتوضيح‬ ‫أنها ليس شرا ال يمكن أن تكون انسانية”‪.‬‬ ‫وتو ما يؤ ّكده أي ا‪ ,‬الباحث في معهد اروكينغز‪ ,‬ايتر سينغر‪ ,‬الذ ي ير الى أن‬ ‫الواليات المتحدة تميل الى فكرة الهووم ا كتروني‪ ,‬في حالة التصعيد‪ ,‬ااعتبارتا أقل‬ ‫ضررا من ال راات الووية‪.‬‬ ‫وتبقى احدج أت ّم المسائل الم روحة ل نقاش‪ ,‬في تذا ا طار‪ ,‬متع قة اوجهة نظر‬ ‫الرأ العا ّم‪ ,‬أ امدج قدرتى ع ى تصنيف مثل تذه الهومات كتد ّخل انساني ُمبرّر‬ ‫وكحل اديل أخف ضررا من الهومات الوويّة‪ .‬أم تل ّ‬ ‫أن تذه المبادرة ست وّع أعداء‬ ‫الواليات المتحدة األميركية ع ى استعما مثل تذه األس حة ض ّدتا‪.‬‬ ‫ويرج مخ ّ ون عسكريون أميركيون‪ ,‬اعد أكثر من سنتين من التخ يط لوضع ح و‬ ‫ادي ة‪ّ ,‬‬ ‫أن أ ّ تووم قو ّ ع ى تياكل سوريا العسكريّة يوب أن يكون طويال اما يكفي‬ ‫ل مان فاع يتى‪ ,‬وأن يُوجّى الى أتداف مختارة لتفاد الحاق ال رر اال عب المنكوب‪.‬‬ ‫وتو استنتا يع ّم شكوح العديد من األع اء البارزين في الحكومة األميركية ا ن‬ ‫رجاحة تذا القرار‪ ,‬خاصّة ّ‬ ‫وأن العم يّة قد تُسفر عن نتيوة أخرج وتي استعما‬ ‫السوريين ألس حة أخرج من ترسانتهم الواسعة‪ .‬أس حة أكثر خ را‪.‬‬ ‫ولئن يرجّح أ ب المسؤولين عدم قدرة سوريا ع ى الحاق ال رر االواليات المتحدة‬ ‫األميركية‪ ,‬اال ّ‬ ‫أن الوضع ي ير الى امكانية تصعيد الموقف اسرعة كبيرة نحو حرب‬ ‫ُموسّعة ض ّد روسيا وايران‪.‬‬ ‫كات ين تايدن‪ ,‬النّاطقة ااسم مو س األمن القومي‪ ,‬مناق ة “تفاصيل‬ ‫وقد رف‬ ‫محادثات وساطتنا”‪ُ ,‬موضّحة ّ‬ ‫أن الحكومة “تم ك وسائل تا ّمة كفي ة احماية األمن‬ ‫القومي ل بالد‪ ,‬اما في ذلك أمنها ا لكتروني”‪.‬‬

‫اإلسرائيليتني‬ ‫مقتل قيادي حلزب اهلل يف الغارتني‬ ‫‪1‬‬ ‫على شاحنات الصواريخ البالستية‬

‫استهدف الغارتان ا سرائي يتان يوم االثنين الماضي شاحنات لحزب هللا‬ ‫تنقل صواريخ االستية من سورية الى األراضي ال بنانية‪ ,‬وأدج ذلك الى‬ ‫وقو قت ى وجرح في صفوف الحزب ع ى رأسهم القائد الميداني “الحا‬ ‫حسن منصور” الذ قتل في احدج الغارتين في جروم النبي “شي ”‬ ‫االبقا ‪.‬‬ ‫وقام حزب هللا ات ييع القائد “الحا حسن منصور” في ا دة أنصار اق اء‬ ‫النب ية يوم أمس‪.‬‬ ‫وذكرت مصادر اعالمية سقوط قت ى لحزب هللا سق وا نتيوة الغارتين‬ ‫ال تين استهدفتا شاحنتين لحزب هللا كانتا تحمالن صواريخ االستية لتهريبها‬ ‫من سورية تح جنح الظالم‪.‬‬ ‫وأفادت مصادر اعالمية لبنانية أن منصور مدرس ميداني في احدج‬ ‫معسكرات حزب هللا في جرود النبي شي ‪,‬وي قب اـ ” أاو ع ي تيثم”‪.‬‬ ‫وكان ال يران ا سرائي ي قصف من اعيد الساعة العاشرة والراع من مساء‬ ‫يوم االثنين أتدافا ف لحزب هللا عند الحدود ال بنانية‪ -‬السورية‪.‬‬

‫النظام يستخدم القنابل العنقودية ويهدد حياة‬ ‫السوريني لعقود قادمة‬

‫أفادت ال بكة السورية لحقوق ا نسان أن النظام السور استختدم التقتنتااتل‬ ‫ت سورية وأن تذه القناال قتد أدت‬ ‫العنقودية المحرمة دوليا ف في تسع محافظا ٍ‬ ‫الى مقتل الع رات وجرح ادالف معظمهم نساء وأطفا ‪.‬‬ ‫ولكن خ ورة الذخائر العنقودية وفقا ف لتقرير ال بكة يكمن في أنها قد تستتمتر‬ ‫في حصد حياة السوريين لع رات السنين التقتادمتة استبتب متا تتخت تفتى تتذه‬ ‫األس حة من قناال صغيرة استقرت في التحتقتو والستاحتات واألحتيتاء ولتم‬ ‫تنفور اعد‪.‬‬ ‫وسوف يحتا التخ ص من تكذا ذخائر لدراسات جدية من األمتم التمتتتحتدة‬ ‫لتحديد األماكن التي تم استخدام تذه األس حة فيها‪ ,‬وتحذير المتواطتنتيتن متن‬ ‫االقتراب منها ومن ثم العمل ع ى ازالتى‬


‫وجهة نظر‬

‫ثورة الربتقال تطرح مثارها جمددا‬ ‫اق م محمد سعيد قصاص‬ ‫ليس تناح أدنى شك أن ثورة ال عب األوكراني (الثورة البرتقاليتة ) قتد شتكت ت‬ ‫الهاما وحافزا كبيرا ل كثير من ال عوب ال امحة لنيل حريتها والخالص من نير‬ ‫ا ستبداد وعبودية ا نسان ألخيى ا نسان ‪.‬وخير مثا ع ى ذلك ثتورات التراتيتع‬ ‫العراي التي ال تزا تستعر فصولها في وقتنا الحاضر ‪.‬‬ ‫وما ت هده الساحة السياسية في أوكرانيا من أحداث متسارعة انما يتمتثتل حتقتيتقتة‬ ‫تفصح عن قوة وارادة ال عوب الثائرة في وجى التظت تم والت تغتيتان وأن ثتورات‬ ‫ال عوب قد تخبو ق يال ولكن ال تن فئ أادا ألنها تبتغي الح والعدالة ومهما ا غ‬ ‫الصعاب وتعاظم حوم التآمرع يها لن يفك في ع دتا ولن يتحكم في سير دفتها‬ ‫الى أن تحق جميع أتدافها ‪.‬‬ ‫واينما كان ا عتقاد السائد أن الثورة البرتقالية تم ا لتتتفتاف عت تيتهتا لتيتصتار متن‬ ‫اعدتا الى ا جهاز ع يتهتا ات تريتقتة أو ات خترج أو فتيتمتا اتات يستمتى اتالتثتورة‬ ‫الم ادة ‪.‬كالتي حدث في مصر الب د الذ يعتبر احدج ا دان الرايع العراي ومتا‬ ‫ي هده اليوم من انقالب ع ى ثورتى وان كان تناح اعض ا ختالفات في اتعتض‬ ‫التفاصيل اال أن النتيوة تي ذاتها واألعداء تم أنفسهم ‪.‬‬ ‫وع ى الر م من م ي ما يقرب ‪51‬سنوات ع ى تفوتر التثتورة التبترتتقتالتيتة فتي‬ ‫أوكرانيا اال أن ا حتواجات ال تزا مستمرة في ال تار األوكترانتي وال يتزا‬ ‫الم هد السياسي م تعال من أجل تحقي أتداف الثورة المن ودة‬ ‫واعد شهرين من صمود المعتصمين األحرار في الساحة الرئيسية من العاصتمتة‬ ‫كييف وا حتواجات التي وص ذروتها اعد قرار الرئيس التخ ي عن ال تراكتة‬ ‫مع ا تحاد األوراي وا ستعاضة عنها اا تحاد الومركي الروسي لم تثنيهتم عتن‬ ‫م البهم كل الوسائل وال رق وال سيما ذلك الهووم العنيف التي قام اتى قتوات‬ ‫األمن والذ أسفر عن ع رات ال حايا‬ ‫والمصااين لت تي لحظة الحقيقة مع نة انهيار تذا النظام الفاشل وتتنتا ال أريتد أن‬ ‫أستخدم اعض الصفات التي قد ت ير الى الت اا في التمتواصتفتات اتيتن التنتظتام‬ ‫الحاكم في أوكرانيا والنظام الذ نواجهى في حالتنا السورية والتي ال متثتيتل لتهتا‬ ‫األحوا لم يبخل ال عب األوكراني في الصمود والت حيتة‬ ‫في العالم وفي م‬ ‫من أجل ق يتى العادلة وفي الوق الذ قد يبدوع يى أن األمتر قتد تتم استالتستة‬ ‫ويسر اال أنى من المبكر الحديث عن نهاية لهذ األزمتة فتي ظتل التظتروف التتتي‬ ‫التزا تعصف في اعض األقاليم التي تسي ر ع يها أنصار الرئيس الساا التذ‬ ‫لم يعترف ا رعية قرار البرلمان القاضي اتنحيتى وتعيين رئيس البرلمان متكتانتى‬

‫‪0‬‬

‫اعد اقرار العمل ادستور عام ‪ 7112‬م واستتتوتاب متوت تس التنتواب األوكترانتي‬ ‫لصوت ال ار وقام اإلغاء القوانين التي لم يم ي ع ى اقرارتا اسبوعان والتتي‬ ‫ب المعارضة وكان معظم تذه القوانين تتع ات ديتد قتواعتد تتنتظتيتم‬ ‫أثارت‬ ‫المظاترات مثل حظر ارتداء األقنعة أثنتاء التمت تاركتة فتي فتعتالتيتات جتمتاعتيتة‬ ‫والمساءلة القانونية ع ى ن ر تهديدات ل س ة في شبكة ا نتترنت كتمتا تتعتهتدت‬ ‫الس ط اففرا عن المعتق ين في حا انسحاب المتظاترين من المبانتي الترستمتيتة‬ ‫وال رق التي احت وتا سااقا وكذلك ا فرا رئيسة الوزراء السااقة تيتمتوشتيتنتكتو‬ ‫وعودتها الى الم هد السياسي من جديد وتي مرشحتة ألن يتكتون لتهتا دور فتي‬ ‫الحكومة المؤقتة اقيادة رئيس البرلمان الحالي ألكسندر تورت يتنتوف التذ اتتختذ‬ ‫قرار عز يانكوفيتش اعد موافقة البرلمان اا جما ‪.‬‬ ‫وقد قادت تيموشينكو الثورة البرتقالية التي اندلع عبر س س ة من ا حتتتوتاجتات‬ ‫والحداث السياسية في أواخر ‪ 7112‬حتى يناير ‪ 7111‬م والتتتي ن تبت استبتب‬ ‫الصرا ع ى الس ة اين طرفين تما الرئيس الساا فيكتور يوشينكو وحت تيتفتتتى‬ ‫آنذاح تيموشينكو زعيمة كت ة المعارضة األق ية في البرلمان واين رئيس الوزراء‬ ‫فيكتور يانوكو فيتش وح فاءه زعماء كت ة األ تبتيتة التبترلتمتانتيتة واتمتوترد قتيتام‬ ‫يوشينكو اإصدار مرسوما جمهوريا احل البرلمان األوكراني واجراء انتتتختااتات‬ ‫جديدة اندلع ال رارة التي اشع ال ار األوكراني ومن ثم قام ع ى التفتور‬ ‫كت ة األ بية اقيادة رئتيتس التوزراء حتيتنتهتا يتانتوكتوفتيتتتش اترفتض التمترستوم‬ ‫الومهور وا عترا ع يى اإعتباره يتعار مع الدستتتور وأكتدت األ ت تبتيتة‬ ‫البرلمانية ا نها سوف تستمر في القيام ا داء مهامها الدستورية واستمر الت ترفتان‬ ‫في التناز اإنتظار قرار المحكمة الدستورية ل فصل اين المتخاصمين ‪.‬‬ ‫والودير االذكر أن الغرب وا دارة األمريكية دعم الثورة البرتقتالتيتة فتي ذلتك‬ ‫الحين وكذلك يستمر الحا ع ى ما تو ع يى في ظل الموقف الروسي التذ كتان‬ ‫يقف ضد الثورة البرتقالية واليوم ال يخت ف األمر عما كان ع يى في الساا االمر‬ ‫الذ قد ي كل ت اا مثير ل دت ة مع متا يتحتصتل متعتنتا فتي ثتورتتنتا الستوريتة‬ ‫المستمرة منذ ثالث سنوات اإستثناء طبيعة الصرا الدمو وحوم القتل والدمار‬ ‫وعم يات الت هير العرقي وا اادة الوماعية التي تحتدث اتحت شتعتبتنتا ال تتزا‬ ‫تناح أوجى شبى اين الثورة البرتقالية والثورة السورية من حيتث حتالتة ا نتقتستام‬ ‫العرقي والمذتبي اين مكونات ال عب األوكراني و سياسة المحتاور التتتي تتزيتد‬ ‫األمور تعقيدا‬


‫رأي‬

‫مهند بدران‬

‫الدور العسكري حلزب اهلل يف سوريا‬

‫عتهو‪ ،‬تط" لجص ل إجى مست"يو لسترل‬ ‫مع لشترلر لجمعو ك "لتسو‬ ‫تر ل ح فو لجنظوم في لجمع كق يشكل لسك ق ميوش ‪ ،‬جمنع لنهيو "لت أموم‬ ‫ة يو لجث"ل ‪" .‬أهم موم"لو لجتر ل هي مو أ س "حزب هللا" م "ل‬ ‫لسك يق تقوتل إجى وونب لجنظوم‪ ،‬فقر لزرلر تعرلر ه أل لجق"ل يشكل كيي ورلا‬ ‫إجى ر وق أصيا فيهو لجحزب ه" لجق"ة ل كث فول يق ل ى سوحق لجمع كق في‬ ‫س" يو‪ ،‬حيث وم "لت ير" فعول في لجحفوظ ل ى نظوم ل سر "في لجعم يو‬ ‫لجهو"ميق لجنووحق لجتي حققهو من ييع ‪. 3102‬‬ ‫"حزب هللا" رفع يألرلر كيي ة م لجمقوت ي إجى لجرل ل لجس" ق‪ ،‬إال أ مع فق‬ ‫لجعرر لجفع ي لجمت"لور ل ى ل ض أم غويق في لجصع"يق‪" ،‬تصل أل ى‬ ‫لجتقري ل إجى "و"ر مو يقو ب ‪ 01111‬مقوتل‪" ،‬يُعتقر أ ه ل لجعرر ه" لجعرر‬ ‫لإلوموجي لج ق يتنو"ب ل ى لجقتول في س" يو‪ ،‬في أ"ج مع كق لجقصي في أيو‬ ‫لجموةي رم "زي لج و ويق لجف نسي تقري لا ج عرر يت ل"ح مو يي ل‪– 2111‬‬ ‫‪ 0111‬مقوتل‪" ،‬تشمل "ل "حزب هللا" لجمت"لورة في س" يو "ل لجن يق‬ ‫"لج"حرل لج وصق‪.‬‬ ‫يعتي "حزب هللا" أحر أهم لجمك"نو لجتي يحشرهو لجنظوم "لجتي تشمل لجق"ل‬ ‫لجنظوميق‪" ،‬لجق"ل غي لجنظوميق "ويش لجرفو لج"طني"‪" ،‬مي يشيو شيعق‬ ‫لجع لق‪" ،‬يعض لجق"ل لإلي لنيق‪" .‬جقر أظه "حزب هللا" ر ل مهمق في‬ ‫لجقتول إجى وونب لجنظوم‪ ،‬فق"لت لجمشو كق في س" يو تتك" م "ل لجمشوة‬ ‫لج فيفق لجتي يُعتمر ل يهو في تنفي لجعم يو لجهو"ميق "لجرفوليق في منوطق مهمق‬ ‫ج نظوم‪.‬‬ ‫"ي ز ر" "حزب هللا" في إنووز يعض لجمهوم لجعسك يق في س" يو "منهو‪:‬‬ ‫مهمق تر يييق جق"ل لجنظوم للجنظوميق "غي لجنظوميق في لجقتول رل ل لجمر‬ ‫"ح ب لجعصويو ‪.‬‬ ‫ر" لستشو ق في لجقتول جق"ل لجنظوم للجنظوميق "غي لجنظوميق م الل‬ ‫مشو كت في غ فق لجعم يو لجم كزيق‪.‬‬ ‫لم يو تأمي "تر يب لجمقوت ي "تعزيز ر" مي يشيو شيعق لجع لق في حمويق‬ ‫يعض لجمنوطق كمو في ة"لحي رمشق‬ ‫لجقيوم يعم يو توجيق يشكل ميوش في سوحو لجمعو ك لج ايسيق كمو حصل في‬ ‫لجقصي ‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫" ر كو أرل "حزب هللا" جه أل لجمهوم فعوالا "مفيرلا ج نظوم فقر نف لم يو‬ ‫لسك يق يشكل منف ر "أ ى مشت كق مع "ل لجنظوم ل ل س حق لجثقي ق‬ ‫لمر لو "ريويو ""حرل لجق"ل لجو"يق "لجص"ل يخ‪ .‬إال أ ه ل ل رل جم‬ ‫يك م"فقو ا يشكل كومل "ل ى ط"ل ط لجمعو ك‪ ،‬حيث لون "لت يعض‬ ‫لالنتكوسو لجتكتيكيق في لجقتول الل مع كق لجقصي ‪" ،‬فش في يعض‬ ‫لجعم يو في لجة"لحي لجش يق جرمشق الل لجقتول لجعني لج ق رل هنوك‬ ‫أ"ل تش ي لجثوني م ‪.3102‬‬ ‫كمو تكير لج سوا لجفورحق في صف"ف الل لجمعو ك لجتي وةهو في م"لوهق‬ ‫"ل لجث"ل في لجمنوطق لجم ت فق‪ ،‬كمو فقر يعض لجعنوص لجقيوريق أيةو ا الل‬ ‫لجمعو ك‪" ،‬تفير يعض لجتقو ي يأ لرر تالأل ي ع لرة ماو "توو"ز و حوأل‬ ‫ل ج لنص ‪" ،‬يمك أ تك" أكث م جك يكثي أيةوا‪.‬‬ ‫"لجر" لجمهم "جحزب هللا" ه" مهمق لجتر يب "لجمسولرة لجتي يرأ لوم ‪،3103‬‬ ‫حيث كز لجحزب في لجتر يب ل ى لجموم"لو لجصغي ة‪" ،‬تكتيكو ح ب‬ ‫لجمر "ح ب لجعصويو ج ويش لجس" ق‪" ،‬تفير لجمع "مو أ "حزب هللا"‬ ‫سوهم في تر يب ‪ 4111‬لنص م "ل لجنظوم لجنظوميق "غي لجنظوميق جغويق‬ ‫ييع ‪" .3102‬سوهم لجحزب في زيورة فعوجيق لجق"ل لجنظوميق "ط" ر ل‬ ‫لجق"ل لجغي لجنظوميق "وع هو أكث فوارة جيقو لجنظوم م الل لجمسولرة في‬ ‫تع"يض لالستنزل في لجق"ل لجنظوميق‪.‬‬ ‫"ل "حزب هللا" يشكل كيي في لجحفوظ ل ى لستم ل لجنظوم في‬ ‫"لم‬ ‫لجح ب‪" ،‬سولر في لكس مسو لجمعو ك فقر لستعور لجحزب ر ة لجنظوم ل ى‬ ‫لجقيوم يعم يو هو"ميق كيي ة "كو ج ر" أسوسي في نووح لجنظوم في محوفظق‬ ‫حمص " ي ح ب "رمشق "ة"لحيهو‪.‬‬ ‫كو ج لجر"‬ ‫ر" " حزب هللا" ج تأثي ل كيي ة لسك يو ا "سيوسيوا‪" ،‬تر‬ ‫لجفعول في لجحفوظ ل ى يقو لجنظوم‪" ،‬يعتي أفةل "ة لسك يق ل ى ل ض‬ ‫في ه أل لجم ح ق م لجص ل في س" يو‪ " ،‬رم نفس كح ي يمك لجيقو‬ ‫"لج"ث"ق ي غم كل لجم وط لجسيوسيق جمشو كت "لج سوا لجيش يق لجتي ت حق‬ ‫ي نتيوق ه ل لجتر ل لجط"يل "لجمفت"ح‪.‬‬


‫وجهة نظر‬

‫حول اهلدنة بني النظام وبعض‬ ‫جوان سوز‬

‫‪4‬‬

‫كتائب اجليش احلر‬

‫ـ تنو"ج لجكثي م "سوال لإللالم لجع ييق "لجر"جيق يمو فيهو لجمدؤيدرة جد دثد" ة "‬ ‫لجمعو ةق جهو يأ لجيعض م "ل لجنظوم لجس" ق "ك جك مقوت " لجمعو ةق "‬ ‫لجويش لجح " تمكن م تحقيق هرنق في أحر مدعدو دل لجدمدعدو ةدق لجدمدسد دحدق‬ ‫يوجق ب م ي رمشق في لج" لج ق فشل في "فر لجنظوم "لجدمدعدو ةدق فدي‬ ‫لجت"صل إجى أق حل يمو ي ص محورثو لجسالم فدي لجدعدوصدمدق لجسد"يسد يدق "‬ ‫وني " الل لجشه لجوو ق ‪ ،‬ففي مرينق يييال لج"ل عق في لجون"ب لجرمشقدي ‪،‬‬ ‫حسيمو أكر م لس ق "كوجق ف لنس ي س أندهدو شدوهدر لدندوصد مد مدقدوتد دي‬ ‫لجمعو ةق "لنوص م "ل لجنظوم لجس" ق "هم يتيورجد" أطد ل لجدحدريدث‬ ‫في ش يط مص" كو م سويع لجمستحيال أ تق"م يتص"ي أل يل أيدوم د ديد دق‬ ‫وددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددرلا‬ ‫‪.‬‬ ‫"وو ه أل لجهرنق يعر أكث م نح" سن ٍق "نص م يدر لجدمدعدو ك لجديد"مديدق‬ ‫لجعنيفق هنوك ح"ل منوطق لرة ‪ ،‬مو رفع لجمعدو ةدق لجدمدسد دحدق "كد جدك د"ل‬ ‫لجنظوم إجى إو ل ل يقرم لجط فو م الج تنوزال لرة ر" أ ينسب أق‬ ‫منهمو لجنص أ" لجهزيمق ج ‪ " ،‬ر لقر إتفو يو ج دمدصدوجدحدق فدي لدرة يد درل‬ ‫محيطق يوجعوصمق رمشق ‪ ،‬كمو في رسيو "مسدوكد يد زة "يديد سدحدم "يد درل‬ ‫"لجمعةميق "ك جك م يم لجي م"ك جالوايي لجف سطيدنديديد لجد"ل دع يدوجدقد ب مد‬ ‫يييال‪" ،‬تنص ه أل لإلتفو يو لجتي لتهو ش صيو س" يق لومدق لد دى لجد" د‬ ‫لجف" ق إلطالق لجنو "تس يم مقوت ي لجمعو ةق س حتهم لجثقي ق فد" لا ‪ " ،‬فدع‬ ‫لجحصو لج ونق لج ق تف ة "ل لجنظوم ل ى لجمنوطق لجتدي يسديدطد لد ديدهدو‬ ‫لجويش لجح "أيةو ا لجسموح ير "ل لجم"لر لإلغوثيق إجيهو " فدع لجدعد دم لجد سدمدي‬ ‫ج نظوم ل ى مؤسسو لجر"جق لجتي يسيط ل يهو لجويش لجح ‪" ،‬يدود ى حدوجديدو ا‬ ‫لجيد درل لجدتدي‬ ‫لجتفو"ض ل ى إو ل إتفو يق مموث ق في ح ستو "رل يو ‪ ،‬أحر‬ ‫فددد ض لجدددوددديدددش لجدددحددد سددديدددطددد تددد لددد ددديدددهدددو فدددي يددد رمشدددق ‪.‬‬ ‫أمو ميرلنيو ا ‪ ،‬ففي ""سط لجش"ل لجعومق لجتي تتومع فديدهدو أكد"لم ل ندقدوض ‪،‬‬ ‫لجفاو لجعم يق "هم يدهدتدفد" " "لحدر "لحدر‬ ‫تظوه ماو لجس" يي م م‬ ‫لجشعب لجس" ق "لحر " "يوج "ح يوجرم نفريدك يدو سد" يدو " ‪ ،‬حسديدمدو أفدور‬ ‫م لس ق لج"كوجق لجتي زل لجمكو نفس ‪ .‬ففي لجشو لجعوم جي درة يديديدال لجد ق‬ ‫شهر رمو لا شي كومل و ل لجقص لجعش"لاي "لجح لاق ‪ ،‬حديدث يدر لد دى‬ ‫ل ييق ف"هو أحرثتهو لم يو لجقص لجمرفعي لجمكث ل ى لجي رة "ترج مدندهدو‬ ‫لجصح" لجفةوايق لجال طق لجمحطمق ل ى لال ض ‪ ،‬كمو كس ل نقوض و لدق‬ ‫لج صي "لجالفتو لجتوو يق لجمحطمق "ير ل شوو يويسق "ه" أغ يهو ل ى‬ ‫ل ض ‪" ،‬أيةو ا كتي ل ى "لوهو لجمحال لجدتدودو يدق لديدو ل مدندوهةدق‬ ‫ج نظوم لجس" ق ‪ ،‬شطب لجكثي منهو كمو كدتديد يدوجدرهدو ل سد"ر "لد دندو ا ر"‬ ‫لإلستعونق يوج ول لجي وخ في ه أل لجم ة ‪ ،‬أنمو كو يفعل "ل لجنظوم لجس" ق ‪.‬‬ ‫"ك جك جم تس م لجمحال لجتوو يق ل ى ط في لجشو م لجرمو لجد ق شدهدرتد‬ ‫لجي رة ‪ ،‬إ نول منهو أيةو ا ‪ ،‬كمو "ةع ل ى ز"ليو لجش" ل لجفد لديدق لجةديدقدق‬ ‫س"لت ت لييق ‪ ،‬يير" أنهو "ةع جحمويق أ" جع ق لإلندتدقدول يدوجدحدوفدال يديد‬ ‫أحيو لجي رة ‪ " ،‬فع لجس طو لجس" يق ل مهو ل ى لجمينى لجد"ل دع لد دى يدعدر‬ ‫نح" لش ة كي "مت ل إجى ون"ب رمشق ‪" ،‬كو يسدتد درم كدقدولدرة جدمدقدوتد دي‬ ‫لجمعو ةق لج ي موزلج" منتش ي يوجي رة لجمحوص ة من أشه م ديدل لجدقد"ل‬ ‫لجنظوميق ‪" ،‬هت لرر م مقوت ي لجمعو ةق أث فع لجع م " وارنو جألير ‪ ،‬سيرنو‬ ‫محمر" " "يوجحق "يوجري ‪ ،‬ن ير لجمعتق ي " " فيمو جم تدغديد لجدقد"ل لجدندظدومديدق‬ ‫شعو هو لجمعتور من سن"ل "هتف" وا ي "هللا محي لجويش ‪ ،‬هللا مدحدي لجدوديدش‬ ‫‪.‬‬ ‫"‬

‫لجزق لجعسك ق ‪ ،‬فأ مقوت " لجمعو ةق لجدمد دتدحد" يد تدر" زيدو ا‬ ‫أمو م نوحيق َّ‬ ‫ا‬ ‫ك"فيق س"رل "ينتع " أح يق يدوةديدق "أسدحد دتدهدم‬ ‫لسك يو ا م"حرلا "يعتم "‬ ‫ل د ددى أكددتددوفددهددم "هددم فددي مددوددم د ددهددم مددتددأثدد " يددوجددفددك د لإلسددالمددي ‪.‬‬ ‫فيمو كون لجو لفو تق"م يإزلجق ل نقوض م لجشو لجد اديدسدي يدوجدتدزلمد مدع‬ ‫"ل"ر محوفظ ي رمشق " حسي م " " لجتي تنص يإلورة إلمدو لجديد درة‬ ‫"تهياق لجينيق لجتحتديدق "لد"رة كدوفدق لجد درمدو إجديدهدو لد دى لجدمدرى لجدقد يدب ‪.‬‬ ‫" ول م " "سط لرر م لجصحفيي لج يد لصدطدحديدتدهدم لإلرل ة لجسديدوسديدق‬ ‫ج ق"ل لجنظوميق جمعوينق لجمكو "نح ن مس ل"رة أيدندو لجد"طد لجدى لجدتدكدوتد‬ ‫جينوا " مشي ل لجى أ "لجمصوجحو تو ق في كل لجمنوطق يوجت"لزق‪ ،‬فدوجدودمديدع‬ ‫يتعطش جع"رة لج"اوم "لجتسوما"‪" .‬أةو لجمحوفظ أيةو ا " نشهر ه "يو ا ج غ يو‬ ‫" في إشو ة ترل ل ى أ " أينو لج"ط ال مشك ق فيمو يينهم "‪.‬‬ ‫ا‬ ‫"كو لج ايس لجس" ق يشو لالسر ر أفدور جد"كدوجدق فد لندس يد س أيةدو " أ‬ ‫لجمصوجحو لجتي تو ق أهم م مفو"ةو وني لجفوش ق"‪ .‬يينمو للدتديد "زيد‬ ‫لجمصوجحق لج"طنيق "ل ي حير " في مقوي ق مع "كدوجدق فد لندس يد س لالسديد"‬ ‫لجموةي أ "مو يو ق ل ى ل ض هي مصوجحو لوتموليق تيتعر ل لج"سدط‬ ‫لجسيوسي ‪" ،‬هي حل مشوكل ه أل لجمنوطق "إلورة س طق لجر"جق "مظوه هو إجيدهدو‬ ‫يه أل لجيسوطق " مشي ل لجى أ جك "يؤم يياق م"ة"ليق تنط ق مدندهدو لدمد ديدق‬ ‫سيوسيق مفت ةق في م ح ق الحقق "‪" .‬أشو حير لجى أ "يدندو لجدثدقدق" يدقد"م‬ ‫ل ى "لج ط"ل لجمتيورجق يي لجط في في نفس لج" "‪.‬‬ ‫"في ظل ه أل ل و"ل لجتي شهر هر" لا نيسيو ا الل ه أل لاليوم ‪ ،‬يع ب لجسكو‬ ‫لجمحوص " ل ف حتهم يه أل لجهرنق‪ .‬حيدث دول أحدر سدكدو يديديدال لجد ق يدرل‬ ‫للجتعب ل ى مالما "وه "فقو ا ج"كوجق ف لنس ي يس ‪ " ،‬أني سدعديدر ودرلا يدهد أل‬ ‫لجهرنق ‪ ،‬فهي ي جك ستسما جي يوجحص"ل ل ى لجغ ل لجد ق أحدتدوود " مدتدمدنديدو‬ ‫نووح لجمصوجحق يي "ل لجنظوم "مقوت " لجمعو ةق ‪ .‬إ ل لونى لشد ل ال‬ ‫لجمرنيي لجمقيمي في ه أل لجي رة "سط لجحصو لجد دوندق لجد ق فد ةدتد لجدقد"ل‬ ‫لجنظوميق ل ى لجمنوطق لجتي يسيط ل يهو مقوت " لجمعو ةدق ‪ ،‬مدو أ"رى يدحديدوة‬ ‫لجعش ل و"لو ا "في أغ يهم كون"ل أطفوالا ‪.‬‬ ‫"لجوري يوج ك "في ه ل لج"ةدع لجصدعدب لجد ق يدعديدشد لجسد" يديد فدي هد أل‬ ‫لجمنوطق "لجي ر ‪ ،‬يشي يعض لجنشطو "هم متفدواد ديد يدإ دومدق لدرر د مد‬ ‫لتفو يو لجهرنق "لجمصوجحق يعر ف ض لجوديدش لجدندظدومدي لجدحدصدو لد دى هد أل‬ ‫لجمنوطق جفت ٍة ط"ي ق ‪" ،‬ينسي" أسيوب ه أل لجهرنق "لجمصوجحق إجى فشل د"ل‬ ‫لجنظوم في لجسيط ة ل يهو "لجقةو ل ى وديد"ب لجدمدقدو"مدق د ب لجدعدوصدمدق "‬ ‫رمشق " ‪" ،‬يوإلةوفق لجى فشل مقوت ي لجمعو ةق يتحدقديدق هدرفدهدم فدي ل دتدحدوم‬ ‫رمشق في إشو ة جإل ت لب م ل موك لإلست لتيويق مثل لجقص لج ادوسدي ‪ .‬إ‬ ‫يؤكر أغ ب لجنشطو لجمرنيي في رمشق " أ ه أل لالتفو و لجتي و مدؤ د لا‬ ‫يي لجط في ‪ ،‬يؤيرهو سكو ه أل لجمنوطق يشكل كيي ‪ ،‬مشي لا إجدى أندهدم فدقدر"ل‬ ‫منوزجهم "رفع"ل ثمنو ا يوهظو جت ييق لحتيوووتهم لجي"ميق ل سوسيق تح لجحصو "‪،‬‬ ‫في ظل لال تفو لجكيي سعو لجم"لر لجغ لايق لجتي ت يي تنميق لجفسور فدي زمد‬ ‫لجددددحدددد ب لدددد ددددى حسددددوب ل يدددد يددددو مدددد لجشددددعددددب لجسدددد" ق " ‪.‬‬

‫ـ لجمع "مو م "كوجق ف لنس ي يس حسب لجش يط لجدمدصد" لجد ق لد ةدتد‬ ‫معظم لجقن"ل لإل يو يق مؤ لا ‪.‬‬


‫ملف زيتون‬

‫احللقات املفقودة إلمتام عقد الثورة السورية‬

‫‪0‬‬

‫ان المنخرط ا حداث الثورة السورية أو المتااع لها‪ ,‬يدرح أتمية اعادة تيك ة الثورة واسط يد العدالة واطالق م رو المحاسبة ع ى كل من استخدم التثتورة كتمت تيتة‬ ‫لتحقي اعض الغايات ال خصية الدنيئة‪.‬‬ ‫وتذا ما كنا قد تعرضنا لى مرارا وتكرارا والحمد هللا فقد القى اذانا صا ية لهذا الم رو ‪ ,‬فح قة اعادة الهيك ة ات كيل جبهة موحدة لكل الثورات وان اتصف االصفة‬ ‫االسالمية فهذه ا ائر خير‪ ,‬وخال أيام من ت كي ها نالحظ نتائج مهمة ع ى الساحة العسكرية‪ ,‬فبعد أن أع ن اعالم النظام تقدمى ع ى عدة جبهات‪ ,‬نترج التيتوم واتعتد‬ ‫ت كيل تذه الوبهة االسالمية قد يرت ميزان القوج وأصبح لها القو الفصل كما ويوب ع ى المو س األع ى لقيادة األركان اعادة ت كيل وتيك ة عتنتاصتر التوتيتش‬ ‫الحر‪ ,‬لكي يصبح جبهة أكثر شمولية ومظ ة ت مل كل افراد ال عب السور ‪.‬‬ ‫فكرة مسيئة وسوداء ع ى تذه الثورة وعن تذا ال عب وأنا اخ ى ما أخ اه ع ى تذا ال عب األاتي متن التوعتود‬ ‫ولكن اعد التخ ص من العناصر المسيئة التي أع‬ ‫األمريكية الزائفة‪.‬‬ ‫أوراق االئتالف أكثر من مرة‪ ,‬وجع من االئتالف جسدا ضعيفا وتزيال‪ ,‬ال يست يتع أن يتقتوم‬ ‫أما ع ى المستوج الخارجي‪ ,‬فالسياسة األميركية قد ضعف وخ‬ ‫االدور الموكل اى‪ ,‬ان تذا الصدي المزعوم قد قام اتهديد صديقى اق ع المساعدات االنسانية في عدم ذتااى الى جنيف ‪ ,7‬ال ان األفظع من ذلك ان تذا الصدي راح‬ ‫يبيع دم صديقى ويساوم نظام االسد ع ى م فى الكيماو ع ى حساب دم األارياء السوريين فهل يا ترج قد ا غ ال عف األمريكي التى حتد عتوتزتتم عتن ادختا ست تل‬ ‫الغذاء ل مناط المحاصرة ايا كان ؟‬ ‫أما في الوانب األخر لهذه السياسة الزنخة‪ ,‬فنالحظ التهاف األمريكي نحو المالكي الدكتاتور الوديد وامداده االعتاد والسالح‪ ,‬وتذا ما يتعت تيتنتا فتكترة عتن استتتمترار‬ ‫أنظمة الدكتاتوريات‬

‫اعتذار مقبول‬ ‫اعد ف ل مؤتمر جنيف ‪ 7‬المتوقع قام السيد األخ ر االاراتيمي ااالعتذار من ال عب السور ‪ ,‬وان تذا االعتذار وان جاء مت خرا فمقبو منى‪ ,‬وتذا القبو ليس من‬ ‫أجل الوهد الذ اذلى ذلك الرجل األممي‪ ,‬ال من أجل أن ينتهي دوره‪ .‬فا حصاءات اليومية ل ثورة السورية تؤشر ا ن مستوج القتل واالجرام من قبل النظام الفاشي‬ ‫األسد قد زاد منسواى في ال حظة التي است م فيها األخ ر االاراتيمي م ف المصالحة السورية‪ ,‬ونحن اانتظار تقريره الى األمم المتحدة‪ ,‬فهل يا ترج سوف يصحو‬ ‫ضميره وينصف تذا ال عب‪ ,‬ويدعو الى رفع الظ م عن األارياء أم سوف يبقى ضميره ان كان موجودا متخاذال‪ ...‬عفوا سيد االممي‬ ‫عدنان دعبو‬


‫حوار زيتون‬

‫حوار‪ :‬ع ياء األتاسيخالد خليفة‪ :‬البقاء يف سورية مينحني شجاعة‬ ‫يتنقل الكاتب خالد خ يفة فتي التداختل الستور ‪ ,‬متن‬ ‫مكان الى آخر اين أحياء دم في ما س ّماه «نزوحا ف‬ ‫اورجوازيا ف »مستكثراف ع ى نفسى شرف اقتسام معاناة‬ ‫التهوير مع النازحين الفع يين في مخيمتات الت توتوء‪.‬‬ ‫اشتهر خ يفة‪ ,‬صاحب السول األداي الحتافتل‪ ,‬عت تى‬ ‫ن اق عالمي في روايتتتى «متديتح التكتراتتيتة »التتتي‬ ‫تناول أحداث الثمانينات في سورية‪ ,‬ووص ت التى‬ ‫القائمة القصيرة في الوائزة العالمية ل رواية العراتيتة‬ ‫عام ‪.7111‬‬ ‫في خ م االحداث السورية األليمة‪ ,‬صدرت روايتى‬ ‫«ال سكاكين في م ااخ تذه المدينة»‪ ,‬وتي التروايتة‬ ‫المصنفة حاليا ف ضمن القائمة القصيرة لوائزة البوكتر‬ ‫العراية لعام ‪ ,7152‬مع خمسة أعما أداية‪ .‬وعت تى‬ ‫ر م انها لتم تتتت ترق التى أحتداث التثتورة‪ ,‬اتحتيتث‬ ‫تناول فترة زمنتيتة أخترج تستتتعتر التحتيتاة فتي‬ ‫سوريتة فتي ظتل «ن توء التبتعتث»‪ ,‬متروراف اتوفتاة‬ ‫الرئيس حافظ االسد‪ ,‬والختوف التذ «ع ّ تش »فتي‬ ‫أوصا السوريين اعدتا‪ ,‬اال أنتهتا تتعتكتس اتال شتك‬ ‫موقف خالد خ يفة من الثورة السورية‪ ,‬التي يعتبرتتا‬ ‫خياراف م روعا ف في مواجهة الظ م‪.‬‬ ‫تعر الكاتب‪ ,‬كغيره من التفتنتانتيتن‪ ,‬العتتتداء متن‬ ‫قوات االمن الستوريتة فتي ايتار عتام ‪ 7157‬أثتنتاء‬ ‫م اركتى في ت ييع جنازة أحد أصدقائى المعارضتيتن‬ ‫ل نظام‪ّ .‬‬ ‫لكن التوراة تذه لتم تتمتنتعتى متن التبتقتاء فتي‬ ‫دم ‪ .‬ف م يغادر خ يفة مدينتى‪ ,‬اختتيتاراف‪ ,‬ومتن احتد‬ ‫أحيائها تواصل عبر االنترنت متع «التحتيتاة »وكتان‬ ‫تذا الحوار‪:‬‬ ‫اعد فوزتا اوائزة نويب متحتفتوظ لتألدب‪ ,‬وصت ت‬ ‫روايتك «ال سكاكين في م ااتخ تتذه التمتديتنتة »التى‬ ‫القائمة القصيرة لوائزة البوكر العرايتة لتهتذا التعتام‪,‬‬ ‫فهل تعتبر تذا النواح تقديراف لتقتدرتتك وتتفترّدح فتي‬ ‫توصيف التركيبة السياسية واالجتماعية المعقتدة فتي‬ ‫سورية؟‬

‫ ال أعرف سببا ف لتتترشتحتي ووصتو روايتتتي التى‬‫القائمة القصيرة تيتر أنتهتا روايتة امتتت تكت التحتظ‬ ‫ل وصو الى تذه القائمة وكان محظوظة اي ا ف متع‬ ‫لونة تحكيم جائزة نويب محفوظ لتهتذه الستنتة‪ .‬فتمتن‬ ‫المعروف أن لكل لونتة تتحتكتيتم متعتايتيتر وقتراءات‬ ‫وأذواقا ف توتمع لتمنح جائزة لكتاتتب دون تيتره‪ .‬أمتا‬ ‫عن نواحي وتفرد ف نا ير واث منى حتى ادن‪.‬‬ ‫> راما يتساء اع هتم‪ ,‬متن أيتن لتك تتذه التوترأة‬ ‫لتكتب عن الثورة وتنتقد مؤسسات الدولتة متن تيتر‬ ‫أن تغادر دم ؟‬ ‫ لم أكن يوما ف جبانا ف أو متواطئاف‪ ,‬كما لم أكن متتتهتوراف‬‫أو ساعيا ف لصفة مناضل‪ ,‬ولكن اعد ما حدث لتم يتعتد‬ ‫يهمني أ شيء‪ ,‬كل األثمان التتتي متن التمتمتكتن أن‬ ‫أدفعها ال تواز ألم معتقل متوتهتو أو شتهتيتد دفتع‬ ‫حياتى ثمنا ف لحرية شعبى‪ ...‬اضافة الى أن التبتقتاء فتي‬ ‫الداخل يمنحك دوما ف شواعة من نتو متختتت تف عتن‬ ‫شواعة المنفيين أو الذين يعي تون فتي التختار ‪ .‬أنتا‬ ‫أخاف خار البالد أكتثتر متن داخت تهتا‪ .‬وال أعترف‬ ‫تبريراف وتفسيراف ل عور تذا‪.‬‬ ‫نريد منك مقاراة تفصي ية لموقف الس ت تة الستوريتة‬ ‫من األدب الناقد في المرح ة الراتنة‪ .‬تتل ضتايتقتتتك‬ ‫الس ات السوريتة اتعتد اصتدار «ال ستكتاكتيتن فتي‬ ‫م ااخ تذه المديتنتة»؟ وكتيتف تتعتامت ت متعتك اتعتد‬ ‫«مديح الكراتية»؟‬ ‫ لم ت ايقني الس ت تات‪ ,‬اتل تتعتامت ت متع «متديتح‬‫الكراتية »االتواتل‪ ,‬وتو موقف الس ات السوريتة‬ ‫منذ زمن اعيد مع الكتب المغ وب ع يتهتا‪ ,‬وأعتتتقتد‬ ‫ا نهم اصحاب خبرة في تذا الموا كتمتا نتحتن ادن‬ ‫أصحاب خبرة في التتتعتاطتي متع التمتنتع وا قصتاء‬ ‫والتواتل‪ .‬أما ادن فال اعتقد ا ن الس ات الستوريتة‬ ‫يرت من أس واها ع ى ر م أنها لم تعد متفر تة أو‬ ‫لديها وق لمتااعة مثل تذه األمتور‪ .‬متا يتحتدث فتي‬ ‫البالد أخت تر متن متتتااتعتة روايتة يتوتب أن تتكتون‬ ‫ممنوعة في نظرتا‪.‬‬ ‫تتترزح حتت تتب ادن‪,‬‬ ‫وتي مسرح روايتتتك‬ ‫االختتتتيتتتترة‪ ,‬تتتتتحتتتت‬ ‫اراميتل التمتوت‪ .‬فتمتا‬ ‫التتتذ يتتتوتتتو فتتتي‬ ‫خاطرح وأنت تتتتااتع‬ ‫األنتتبتتاء التتواردة متتن‬ ‫تناح؟‬

‫‪51‬‬

‫ االتت كتيتد متا يتحتدث فتي حت تب ي تكتل لتي قتهتراف‬‫م اعتفتاف‪ ,‬ال يتكتفتيتنتي التهتاتتف لتالطتمتئتنتان عت تى‬ ‫أصدقائي وأت ي ومدينتي تناح‪ ,‬اشعر اعوز وأحت تم‬ ‫أن أستيقظ يوما ف ما ويكون كل شيء قتد تتوقتف عتنتد‬ ‫تذا الحد‪ .‬ما زل آمل ا ن تعود ح ب أكثر اهاء ممتا‬ ‫كان ع يى قبل آذار (متارس) ‪ ,7155‬تتكتذا يتقتو‬ ‫تاريختهتا وآمتل أال يتختذلتنتا تتذه التمترة‪ .‬وان لتمتن‬ ‫فيهتا تتدمتر‬ ‫الصعب جداف أن تر األمكنة التي ع‬ ‫من ير أن تست يعي م ّد يد العون لوقف تذا الدمار‪.‬‬ ‫> في روايتك «ال سكاكين في م ااخ تذه المديتنتة »‬ ‫استخدم كثيراف مص ح الحياة المتوازيتة لت تحتزب‪,‬‬ ‫لماذا وصف اروز حزب البعث وطغيانى وتتغتيتيتره‬ ‫لمالمح الحياة في ح ب االحياة الموازية؟ ماذا تقتصتد‬ ‫اذلك؟‬ ‫ لو ت م الحياة السورية في الثالثين سنة األخيرة‪,‬‬‫فال يمكنك وصفها اال االحتيتاة التمتوازيتة‪ .‬فتالست ت تة‬ ‫تعيش اعيداف من تموم أ ب الناس الذين ازداد فقرتم‬ ‫ونقص مناعتهم تواه الموت‪ ,‬وانتهت آمتالتهتم التى‬ ‫تدار أمور مت بات البقاء فقط‪ ,‬وتذا ما حاول قولى‬ ‫في روايتي «ال سكاكين في م ااخ تذه المدينة ‪».‬لقد‬ ‫اخت ف مفاتيم السعادة تنا عبر نصف قرن‪.‬‬ ‫كتب في روايتك‪« :‬اكثر من تسعين فتي التمتئتة متن‬ ‫السوريين عاشوا حياة موازية مع التحتزب والتنتظتام‬ ‫الذ حكم اكل تذا الب ش ولم ي تقوا‪ .‬انقسمت التبت تد‬ ‫الى ضفتين‪ .‬ع ى ال فة االولى مرتزقة ال يتعترفتون‬ ‫شيئا ف عن ال فة االخرج التي تتتنتاستل فتيتهتا التحتيتاة‬ ‫وتور اهدوء واطء وتعرف كل شي عن ضفة أتل‬ ‫النظام ‪»...‬تل تذا االنقسام تو ستبتب قتيتام التثتورة؟‬ ‫ولماذا تت خترت اذا كتان أصتحتاب ال تفتة التثتائترة‬ ‫أكثرية؟‬ ‫ تذا أحتد أستبتاب قتيتام التثتورة‪ ,‬التفتقتر وا قصتاء‬‫والخراب وفقدان األمل وانسداد األف اتالتنتستبتة التى‬ ‫أجيا كام ة‪ ,‬والتمييز في شكل واضح‪ ,‬اضافتة التى‬ ‫حرمان الب ر من ممارسة أاسط حقوقتهتا الستيتاستيتة‬ ‫والفساد الكبير الذ أدج الى احتكار فئة قت تيت تة لتكتل‬ ‫الس ات والمكاسب‪ .‬يُمكننا ع ّد الكثير متن األستبتاب‬ ‫لقيام تذه الثورة‪ ,‬كل شخص متن التنتستبتة التعتظتمتى‬ ‫ل موتمع السور لديى سبب شخصي أو عتام لت تقتيتام‬ ‫اهذه التثتورة‪ .‬أمتا لتمتاذا تت خترت‪ ,‬فت نتا أعتتتقتد ات ّن‬ ‫الظروف لم تكن تسمح‪ّ .‬‬ ‫لكن المناخ العام في التبت تدان‬ ‫العراية مهيّ ل قيام اثورة‪ .‬لم تعد ال تعتوب التعتراتيتة‬ ‫قادرة ع ى البقاء خار التاريخ‪.‬‬


‫ملف زيتون‬ ‫> تحدث اي ا ف عن شعور االعار الزم معظم شتختصتيتات‬ ‫الرواية‪ ...‬تل سل السوريون عار الخنو لحزب البعتث‬ ‫اثورتهم؟‬ ‫ تم في طريقهم الى ذلك‪ّ ,‬‬‫لكن شعور العار سيبقى يتالزم‬ ‫أجياالف ا كم ها‪ ,‬ال سيما ّ‬ ‫أن األمور لن تنتهي ابساطة‪ ,‬ولتن‬ ‫تنتقل البالد الى النمتوذ التمترتتوتى متن التعتيتش التكتريتم‬ ‫والرخاء‪ .‬مرح تنا االنتقالية ست و كثيراف كما كل التبت تدان‬ ‫التي عان من أنظمة مغ قة وديكتاتورية‪.‬‬ ‫> ت رق روايتك «ال سكاكين في م ااخ تذه التمتديتنتة »‬ ‫الى العالقة اين أتل الريف وأتل المدينة ونظرة األخيرين‬ ‫الى القرويين‪ .‬تل تعتقد ا ن العالقة اتيتن تتاتتيتن التفتئتتتيتن‬ ‫ستكون أف ل عقب الثورة‪ ,‬احكم احتكاح اع هم ابتعتض‬ ‫عبر الن اط الثور امخت ف أنواعى؟‬ ‫ أعتقد ا ن كل شيء سيكتون أف تل اتعتد التثتورة لستبتب‬‫أساسي‪ ,‬الناس لن تحرم من التعبير عن م اك ها اتوضتوح‬ ‫وصراحة‪ ,‬وتذه اداية المصتالتحتات والتعتمتل متن جتانتب‬ ‫الوميع ع ى قانون ناظم يحمي ح المواطنة الذ تو فتي‬ ‫النهاية تدف الثورات العراية‪ ,‬وفتكترة التحت ال تختصتي‬ ‫والعدالة في توزيع الدخل القومي ستساتم فتي ردم التهتوة‬ ‫اين الكثير من الفئات المتناحرة‪.‬‬ ‫> الونس محرّح رئيس في تصرفات شخصيات روايتتك‪,‬‬ ‫فهل أردت اكثرة التوصيف الونسي كسر التااوات أم أنتك‬ ‫سعي الى ضمان نسبة مبيعات جيدة لروياتك؟‬ ‫ ال أعتقد اوجود جنس فائض في الرواية‪ ,‬و يتر متبترر‪,‬‬‫ولتم أستتع يتومتا ف التى كتتتتااتة تتترضتي وتتتوتذب قتتراء متتن‬ ‫الرصيف‪ ,‬الونس م ك ة حقيقية لدج العرب ولتن تتنتتتهتي‬ ‫اال االعمل ع ى نز اسراره المغ قة‪ ,‬وجع ى حديثتا ف يتومتيتا ف‬ ‫من دون عيب أو حرام‪ ,‬أ اعادتى الى حوتمتى الت تبتيتعتي‬ ‫كن اط انساني يكون سببا ف ل سعادة وليس ل كآاة‪.‬‬ ‫> ان شئ ادن اعادة كتااة روايتك «متديتح التكتراتتيتة»‪,‬‬ ‫تل ستغير من الثواا التي اعتمدتها؟ والى أ حد أثترت‬ ‫الكراتية ال ائفية في مسار االحداث الراتنة في سورية؟‬ ‫ ال أعتقد ا نني س يّر أ شيء‪ ,‬ال ستيتمتا ّ‬‫أن متا كتتتبت‬ ‫عنى في مديح الكراتية لم ينتى اعد وما زال آثتاره متاثت تة‬ ‫حتى ادن‪ .‬أما عن مديح الكراتيتة وتت ثتيتره فتي االحتداث‬ ‫الراتنة ف قو نعم‪ ,‬لقد أثر ذلك كتثتيتراف ولتكتنتنتي متا زلت‬ ‫أعتقد ا ّن السوريين في النهاية لن يكونوا اال تتم أنتفتستهتم‬ ‫موتمعا ف متسامحا ف و ير طائفي‪ ,‬ع ى ر م كثرة التنتافتختيتن‬ ‫في أاواق ال ائفية وموقد نارتا‪.‬‬ ‫> في الختام‪ ,‬ما رأيك امفاوضات «جنيف ‪»7‬؟‬ ‫ ال خالص ل سوريين اال عبر حل سياسي‪ ,‬خصوصتا ف أن‬‫ّ‬ ‫لتكتن تتذا‬ ‫السيادة السورية أصتبتحت فتي متهتب التريتح‪,‬‬ ‫المؤتمر وامقدماتى التي توضح حتى ادن سيتفت تل ولتن‬ ‫يحمل ل سوريين سوج المزيد من الدم‪.‬‬ ‫الحياة‬

‫مرياث طفل سوري!‬

‫‪55‬‬

‫ط ب الي مدير التحرير أن أحمل كاميرتي وأخر الى شوار مدينة الريحتانتيتة التتتركتيتة ألعتود لتى‬ ‫اقصة عائ ة سورية تترح أثراف ك ثر البراميل المتفورة التي ت قيها طائرات األسد!‪.‬‬ ‫الوق كان منتصف اليوم والوو والتعب قد أشهرا سيفاتما‪ ,‬فتقاوي وحم كاميرتي ورميتها ع ى‬ ‫كتفي فبدت كوثة تعفن عدستها من صور المعاناة وحكايا القهر في المخيمات!‪.‬‬ ‫احكم عم ي في ا اثة؛ كن أختزن في ذاكرتي الكثير من القصص السورية التي تعتق تح ركتام‬ ‫القصف؛ اال أن معدتي كان تبعثر اصوتها كل حكاية تح رني وت ييع ع ي تفاصي ها! لتذا قتررت‬ ‫الى أخوتي السوريين فقصصهم لتن تتمتل انتتتظتار‬ ‫أن أنز كاميرتي عن كتفي وأمأل جوفي ثم أن‬ ‫عدسات الصحفيين!‪.‬‬ ‫ف‬ ‫لم أج س وحيداف في الم عم ال وجدت نفسي شريكا ع ى طاولة كان وص ها ل تو أصدقاء لي في العمل‬ ‫ا اثي سااقاف! ف خذت مكاني صامتا ف اعد تحية وجدت صعواة في اسماعها لهم‪...‬‬ ‫ح ر ال عام؛ فوجدتني كوحش أ تصب حرمة الصحون واحداف اعد آخر وأرميهتا جتثتة عتاريتة؛ ثتم‬ ‫أخفي آثار الوريمة ع ى فمي امنديل‪ ,‬وج س كسيحا ف أراقتب أر التمتعتركتة متن عت تى كترستيتي‬ ‫مست عراف لذة ال بع‪...‬‬ ‫اعدما تدأ الدم في عروقي أخبرت زمي ي عن ر بتي اكتااة قصة مؤثرة حتدج التعتوائتل الستوريتة‪,‬‬ ‫وس لتى ان كان يح ره شيء احكم عم ى!‪...‬‬ ‫اص حبني صديقي اسيارتى الى أن توقفنا ع ى ااب في أحد شوار المدينة؛ فتقترعتى مترتتيتن ونتادج‬ ‫شخصا ف اسمى فواز ثم تركني لبقية الم هد!‪...‬‬ ‫يرو التاريخ ق ّ‬ ‫صة وفاء "ال يد رالي"‪ ,‬التي ط ب أن تُع ــى رأس زوجتهتا اتعتد أن أمتر التمت تك‬ ‫جيمس األ ّو اق عى اتهمة ُمواالتى لم ك اسبانيا‪ ,‬فكان تحم ى ُمحنّت تا ف حتيتث ذتتبت ‪ ,‬ودام ذلتك ‪73‬‬ ‫سنة! وقد سار اانها ع ى نهوها‪ ,‬وظ ّل تو أي ا ف محتفظا ف اميراث والدتتى (رأس والتده)‪ ,‬حتتتى وافتتتى‬ ‫المنيّة فدُفن معى!‪.‬‬ ‫لم يكن في ذلك المنز ميراث كت ك الرأس المق وعة! انما جراح واعاقة متواترة وجتمتاعتيتة لتعتائت تة‬ ‫اكام ها أورثتها األم ل ف ها أي ا ف كي يحم ها اقية حياتى فكان في اذلى وفيا ف كاان ال يد رالي!‪...‬‬ ‫كان العائ ة ا فرادتا الثمانية أكفاء (عميان) امن فيهم األب‪ ,‬اال محمد االان الخامس تترح هللا التنتور‬ ‫في عينيى! فكان شقاؤه ال يخف وط ة عن اخوتى وأايى؛ اذ جعل ع ى عتائتقتى التوفتاء لتهتؤالء األكتفتاء‬ ‫وتولي ميراث والدتى التي حم تهم دتراف‪ ,‬ثم تركتهم اعدما تمزق جثتها اإحدج البراميل المتفورة التي‬ ‫تدم ايتهم في ريف محافظة ادلب‪.‬‬ ‫ف‬ ‫ف‬ ‫محمد يحمل ميراث والدتى منذ ال هر التاسع العام الماضي!‪ ...‬يبيع كعكا ودخانا في أستواق التمتديتنتة؛‬ ‫فيوني رزقى ا سان عراي في ا د أعومي‪ ,‬يخر من الصباح الباكر تائما ف ع ى وجهى‪ ,‬تتبترق عتيتنتاه‬ ‫ابراءة ال فولة وتما من جنتا ع ى حياتى ومستقب ى؛ فال متدرستة وال أصتدقتاء وال حتي يتوتمتعتى متع‬ ‫نظرائى‪ ,‬ينف أيامى في تم ال يعرف حدوده وال كيف تورط فيى‪...‬‬ ‫محمد اان ادلب تخاف أرصفة المدينة أن تؤذ قدميى في حذائى المهترئ‪ ,‬يم ي ني اتهتمتى‪ ,‬ثتروتتى‬ ‫االستعفاف عن ط ب مساعدة الناس‪ ,‬يخفي تح كل ق عة كعك حكاية اراءة جرمها التنتظتام اتتتهتمتة‬ ‫الحرية‪ ,‬يصدح اصوتى ال فولي ك متة "كتعتك‪ ...‬كتعتك‪ "...‬عت تى يتحترح شتهتوة التوتو فتي ات تون‬ ‫السامعين؛ ثم يصم تعبا ف أو ادراكا ف منى أن لغتى ير مفهومة!‪.‬‬ ‫محمد في سنتى العاشرة ويذكر جيداف كيف خ ف الموت والدتى؛ فيقو جاءت ال ائرة من فوق منزلتنتا‬ ‫وفو ة سمعنا صوتا ف قويا ف ولم نعد نرج اعدتا شيئا ف من كثرة الغبار‪ ,‬فخرج اعد ارتة تائهتا ف ال أعترف‬ ‫حينها كيف وص لساحة المنز الخارجية؛ فتوجتدت أمتي عت تى األر والتدم يتختر متن أنتفتهتا‬ ‫ورأسها! فنادي والد لي تي ويساعدتا لكنى لم يست ع اسبب العمتى فتي عتيتنتيتى‪ ,‬فت ت تبت مستاعتدة‬ ‫الويران ف تى أحد ال باب من الحي‪ ,‬ولم أعرف اعدتا لماذا ترح والدتي ولم يستاعتدتتا وراح يتهتدئ‬ ‫والد الذ ادأ االبكاء!‪.‬‬ ‫ي تي المساء ع ى محمد في ساحة الب دية في مدينة الريحانية التركية؛ في م م اء س تى ع ى ما تتبتقتى‬ ‫لديى من ا اعة ويعود أدراجى الى المنز ؛ لي ع في فم أخوتى ما تعب اى جناحاه حتى جتنتاه‪ ,‬تتاركتا ف‬ ‫لنفسى اقايا تعب يت حفى في نوم قد تبدو أحالمى حو ما سيحرمى محمد من طفولة ااتتتدا فء متن صتبتاح‬ ‫اليوم التالي‪.‬‬


‫مواسم زيتون‬

‫احلرية‬ ‫في ص ب لج ييع لجع يي نسمع ك مق يترل"جهو لجوميع "هي لجح يق‪ ،‬مد أود دهدو‬ ‫وم لجث" ل من لجقريم "حتى ل ‪ ،‬فمو هي لجح يق جغ"يو‪ :‬هي لجد د د"ص مد‬ ‫لجش"لاب أ" لج ق أ" لج ؤم‪.‬‬ ‫أمو " عيو فيمثل ه أل لجك مق لجعظيمق أش وصو فعال أح ل ‪ ،‬ه ل لجح لجطيدب هد"‬ ‫م يرل"ق لجو حى "هم فقط لنقو حيوة لجدود يدا‪ ،‬ال يدهدمد هد" مدع مد أم‬ ‫جصوجا م يعمل ه" يرل"ي ن لنسو ‪ ..‬ن سد" ق‪ ..‬ند ليد يد درأل‪ ..‬ند‬ ‫أ وأل جيس ن معو ض ل" مؤير ل" ق فصيل ينتمي‪ ،‬ه ل م يمثل لجح يق جيس‬ ‫كمثل طييب ي ى لجو يا ينز أموم "ه" يق"ل ه ‪ :‬ل جدم تدأتد"ل جدي يدهد ل‬ ‫لجمي ع ف أو ق لجعم يق‪" ،‬ه" يرلي أن مم يدهدتد جد دحد يدق‪" ،‬أند يدندتدسدب‬ ‫جألح ل ‪.‬‬ ‫"لنظ "ل جه ل لجصيرالني لجح ‪ ،‬لج ق يقدةدي سدولدو طد"لل لد دى لجدطد دو‬ ‫لج طي ة "هرف فقط و ب لالغوثو "ل ر"يق‪ ،‬يت ك لوا تد "يديدتد "صديدرجديدتد‬ ‫"ي هب‪ ،‬هم فقط تسكي الم و يا "لر ول ل مل ل ى ب أهد د ‪ ،‬ال تد يدطد‬ ‫يوجو يا ال ص ق حم "ال نسب‪ ،‬كالهدمدو أ د"ة سد" يديد ‪ ،‬أ"الر هد أل ل ض‬ ‫لجطييق‪ ،‬أمو لك لج ق يحتك ل ر"يق جتزير غ دتد "مدوجد مدقدويدل أ "لح تدزهدق‪،‬‬ ‫مقويل الم "أ"وو جمصويي جم تنم لي"نهم‪ ،‬مقويل أمهو تسه أموم "وع ليندهدو‬ ‫التستطيع ل ى تح يك سوك ‪.‬‬ ‫أمو ه ل لجشوب لجنوشط لجح ‪ ،‬فتتعث لجك مو جتص لجشوولق "لجديدسدوجدق لدندرمدو‬ ‫تنهول لجق لا "لجقص لجعش"لاي "ينزل لجنوس لجى ل ييق م تيداديد ‪ ،‬تد لأل هد"‬ ‫يس لجى سالح أ" لجى لرست ينقل لجحقيقق ير" تش"ي ‪ ،‬يص" لجرمو لجد ق‬ ‫لفتع ل "ة يإ "تهم‪ ،‬يتأجم "ييكي أحيونو "يصوب أحيونو أ ى‪.‬‬ ‫"لجح يق لنرق أ لهو أيةو في م"ل يسيطق جكنهو في ل ث كيي ة‪ ،‬ف يس معنى‬ ‫لجح يق أننو نفعل مو نشو ير" حسوب "ير" "لني ‪ ،‬فوجحد يدق ال تدتدندوفدي مدع‬ ‫لالنةيوط "لالجتزلم يوال الق "لجقيم حتى "ل جم يك هنوك "لني ‪ ،‬فدإندندو ند ى‬ ‫لجتاللب يو سعو "ن ى "ل "سوخ لجمت لكمق يوجشد"ل ‪" ،‬كديد أصديدا حدول‬ ‫لجمرل س "لالنفال ل مني‪ ،‬فوجح م يوعل م ةمي أل ديديدو لد ديد ‪" ،‬جديدس‬ ‫ش صو أ" س طق‪.‬‬ ‫"ل نق"ل ل لجش "لج ي رلامو يتنوزلو في لجق ب لجيش ق‪ ،‬مثد دمدو يدتدندوزلدو‬ ‫ل ى ل ض لجس" يق‪ ،‬فتو ى لج ي "تو ى لجش ‪ ،‬ف نق " دفدق لودالل "لكديدو‬ ‫جكل ي يأ ال "لنسونيت ‪ ،‬لجى أ يأ هللا جندو فدي يدندو يد درندو لجدغدوجدي لجد ق‬ ‫ل ت" أ ة يرمو لجش فو لجطوه ي ‪.‬‬ ‫حني‬

‫وداعا أيها األبطال‬

‫‪57‬‬

‫ي و ال ري ع ى السالكين وتكثتر تتوامتى وعتقتبتاتتى ويتتتكتالتب األعتداء‬ ‫ويعظم البالء ويقل الناصر ويتمكن الفاجر وت عف الهمتم ويتولتد فتي كتل‬ ‫يوم تم كبير وق ية ثك ى‪ ,‬ويتساقط فيها القت ى ويموت اتعتض التوترحتى‪,‬‬ ‫وفي تذه المعمعة العظمى يبرز اعض األا تا التذيتن اختتتاروا ألنتفتستهتم‬ ‫طريقا حف االمكاره وصبغ االدماء وفترش اتاألشتالء‪ ,‬أات تا لتهتم تايتة‬ ‫عظمى يسيرون اليها وال ي تفتون ورائهم‪ ,‬تممهم عالية و ايتاتتهتم تالتيتة‪,‬‬ ‫ااعوا أنفسهم هلل وهللا اشترج منهم يعت تمتون أن وعتد هللا حت وأن نصتره‬ ‫قريب وان ت خر‪ ,‬ال يخافون اال متمتن اتيتده أستبتاب التختوف واألمتن فتهتم‬ ‫يتسااقون الى الموت‪ ,‬انتهتم رجتا صتدقتوا متا عتاتتدوا هللا عت تيتى‪ ,‬انتهتم‬ ‫ال هيدان اإذن هللا ال قيقان ال بيبان الرجالن في زمن قل فيى الرجا ‪ ,‬انهم‬ ‫ال بيب ال هيد حسام جرد وال بيب ال هيد أسامة جرود ‪,‬انتهتم ال توتاعتان‬ ‫ال ذان عفروا أرج هم اتراب الوهاد ووجوتهم ا نوار العبتادة‪ ,‬انتهتم الت تذان‬ ‫أحبهم هللا وقراهم وأدناتم منى‪ ,‬ال ذان ااتالتم فصبروا وأع اتتم ف تكتروا‪,‬‬ ‫انهم ال ذان ما نظروا الى نعيم الدنيا وال الى متاعها انما شغ هم خدمة التديتن‬ ‫وخدمة الناس ورضا رب العباد وال أا اال في الكرم وال في شكر النعم وال‬ ‫في الصبر‪ ,‬انما كانوا أا اال في ذلك ك ى حتى أنهم ست تروا أشتوتع أنتوا‬ ‫الب ولة في ال هادة‪.‬‬ ‫ك ن لها ث ر وليس لها ث ر‬ ‫فسبحان من أ رج المنايا ا ت ى‬ ‫لى الحكمة الع يا لى النهي واألمر‬ ‫ليختار من يختار ويص في‬ ‫ف اروا سراعا مالهم دونها صبر‬ ‫دعتهم ثغور العز من كل موطن‬ ‫ف ادانهم س عث واثوااهم بر‬ ‫نفى عنهم تم التنعم تمهم‬ ‫م وا ي راون الموت ك سا شهية ولو أ�� طعم الموت مستثقل مر‬ ‫تحكم فيى الظ م واستحكم الكفر‬ ‫أاوا أن يعي وا كالعبيد اعالم‬ ‫ففي األر من ج ل كريم عن األذج وفي الموت من ج عنى ان لزم األمر‬ ‫ولو طا ذلك العيش ما اقى الدتر‬ ‫فما عاش من عاش الحياة ادالة‬ ‫تنيئا لهم الونة اإذن هللا‬ ‫أاو يزن‬


‫مواسم زيتون‬

‫السوريون بني هليب الثورة واشتغال األسعار‬ ‫أوضا المعي ة في كل المدن السورية أوضا صعبة‪ ,‬السبب ندرة المواد الغذائية وخاصة في المتنتاطت‬ ‫المحاصرة‪ ,‬حيث تتراوح أسعار المحروقات أكثر من ع رة أضعافها وأوضا الناس اائسة متن ستيتاستة‬ ‫النظام فهم يعانون من الوو ومن انعدام الدواء‪ ,‬ومتوسط الرواتب محدود ال يكفي ل راء الختبتز وا تع‬ ‫كي و رامات من األرز‪ ,‬وتقو منظمة حقوق االنسان كل ع ر ساعات يموت سور متن التوتو وكتل‬ ‫ثماني ساعات يموت سور من البرد وكل ساعة يموت رب أسرة‪ ,‬وتكتفي منظمة حقوق االنسان ات نتهتا‬ ‫تدين وتستنكر وتمتعض وما أسهل تذه الك مات‪ ,‬كل السوريون ااتوا يبحثون عن تت متيتن ر تيتف التختبتز‬ ‫وتامين الدواء النظام يتبع سياسة التوويع اما الوو واما الركتو فتي التغتوطتة حتمتص واترزة ومتختيتم‬ ‫اليرموح وكثير من المناط ‪ ,‬يحرق المحاصيل الزراعية ويتبع سياسة األر المحروقة والتمتستاعتدات‬ ‫التي ت تي من الص يب األحمر الى النظام يبيعها الى المحالت التوارية أو أنتى يتوزعتهتا عت تى التمتنتاطت‬ ‫الموالية لى‪ ,‬فان لم نم االبراميل المتفورة نموت من البرد والوو والغرق في البحار‪ ..‬شكرا لهذا العالم‬ ‫مالحظة‪ :‬في مخيم اليرموح كي و الع ب األخ ر الذ ت ك ى الحيوانات يصل الى ‪ 211‬ليرة‬ ‫الصام‬

‫‪59‬‬

‫اسمة أمل‬

‫صافية يا عيون احلزن‬

‫للتذكري‬

‫صوتى قو لكنى رقي وحنون وعظيم‪ ,‬لكن صمت تذه التقتوة‪,‬‬ ‫من د الثورة العظيم أن د أح ى األناشيد‪ ,‬أن د مرفو التوتبتيتن‪,‬‬ ‫وقا (ارحل يا ا ار‪ ..‬قا سنم ي الى ما نريد ونبنتي ستوريتا‬ ‫من جديد) نى وكرر الك مات اعناد (يال ارحل يا ا ار) كتانت‬ ‫االن ودة تسهل السير ع ى األقدام الثائرة ويرددتا المتظاتترون‬ ‫احماس‪ ,‬ك ماتى لتيتست كتكتل التكت تمتات‪ ,‬وصتوتتى لتيتس كتكتل‬ ‫األصوات‪ ,‬كان كالرعد الهادر تراقص ع يتهتا كتل التبتنتادق‪,‬‬ ‫نغماتى تع و فتوق األشتوتار حتتتى فتوق أعت تى التوتبتا ‪ ,‬تنتى‬ ‫لألر والنهر‪ ,‬ماذا نفعل اذا اب تذا الصوت الدافئ‪ ,‬يتمتكتن‬ ‫أن نستبد اى يره ونستبد ‪ ,‬ويرن النغم من جديد‪ ,‬أما صتوتتى‬ ‫ف ن يعود لكن سوف نحتفظ احرارتى وحبى ل حرية‪.‬‬ ‫اسمة امل‬

‫سورية‬ ‫يا سورية الومي ة السعيدة‪ ..‬كمدف ة في كانون‬ ‫يا سورية التعيسة‪ ..‬كعظمة اين اسنان ك ب‬ ‫يا سورية القاسية‪ ..‬كم رط في يد جراح‬ ‫نحن أاناؤح ال يبون الذين أك نا خبزح وزيتونك وسياطك‬ ‫أادا سنقودح الى اليناايع‬ ‫أادا سنوفف دمك ا صااعنا الخ راء‬ ‫ودموعك ا فاتنا اليااسة‬ ‫أادا سن أمامك الدروب‬ ‫ولن نتركك ت يعين يا سورية‬ ‫ك نية في صحراء‬ ‫سالم‬

‫عن أ نتو متن أنتوا التحتزن‬ ‫سيخط تذا الق م‬ ‫عتتن نتتار فتتي ق ت تتب أم أفتتوتتعتتهتتا‬ ‫است هاد اثنين من أوالدتا ما اتيتن‬ ‫األو والثاني ستين يوما‬ ‫عن أم تحمل طف تها ايدتا لتوارتا‬ ‫التراب اعد أطف شمعها جوعا وخوفا ومرضا ‪ ,‬عن أسر ا كم ها القت حتتتفتهتا تتحت أنتقتا‬ ‫ايوتها‬ ‫أم عن اط ا ينتظرون والدتم ان يخر في ياتب السون‪ ,‬يحمل ايده تدايتا ألطتفتالتى والتذيتن‬ ‫طا انتظارتم لقدومى‪ ,‬فتصل األخبار اليهم ا نى است هد في السون اعد التعذيب ال ويل‬ ‫أم عن أم تومع ما تبقى لها من قوة لتساعد ولدتا المصاب اإحدج التمتعتارح وكتادت رجت تى ان‬ ‫تق ع‪ ,‬وأخاه الذ اب عن أمى أكثر من سنتين ونصف في زنزانتى التمترعتبتة ‪,‬تتو ال يتغتيتب‬ ‫عنها حتى في أحالمها اذا است اع النوم‪ ,‬تنتظر الم ر والتبترق‪ ,‬تتنتتتظتر تتوت تي الترب فتي‬ ‫ساعات ال يل األخيرة لتبث اليى اعض ما تعاني وتتوسل لى االفر التقتريتب وصتورة ولتدتتا ال‬ ‫تغيب عنها تقو في نفسها تل ق عوا لى يديى أم رج ى أم اقت عوا لى عيناه أم أم‬ ‫لكني س عود من البدء س تحدث عن األم التي فوع ااست تهتاد أوالدتتا تتل أستتت تيتع وصتف‬ ‫نارتا‪ ,‬تل يست يع العالم أن يوعل النوم يقرب من عينها‪ ,‬أتساء ان كان هللا خت ت لتنتا التقتدرة‬ ‫ع ى تحمل المصائب‪ ,‬ولكن عندما تكون أكبر منا كيف نست يع؟ من يساعدنا ومن يحمل معنا؟‬ ‫في أ عالم نعيش نحن‪ ,‬كل العالم تخ ى عنا‪ ,‬كل العالم صار يصفتي حستااتاتتى اتنتا‪ ,‬أرج أنتنتا‬ ‫واهذا الوضع تخ ينا قانون الغااة اكثير‪ ,‬اليك أيتها األم العظيمة أقو ‪ :‬حقك أن يتنتحتنتي التعتالتم‬ ‫أمامك اتواضع‪ ,‬ويقبل جبينك ويداح اعترافا االنبل والكرامة التي أرضعتهتا ألطتفتالتك متع كتل‬ ‫تزة سرير أصبحوا رجاال يرفعون الظ م عن ا دتم حتى اعد است هاد اخوتهتم‪ ,‬فتهتاتتو أحتدتتم‬ ‫يعود من المعركة متعب‪ ,‬ثالثة أيام اال نوم وال طعام‪ ,‬ليت قى التعاز ا خيى الذ كان متعتى فتي‬ ‫نفس المعركة واست هد منذ اليوم األو ‪.‬‬ ‫رأيتى مع الرجا يتحدث عن موريات المعركة‪ ,‬عن أنوا األس حة التي استتولتوا عت تيتهتا وتتم‬ ‫يستمعون لى اكل اصغاء‪ ,‬فكان يوم ليس ككل األيام‪ ,‬تحرير المدينة من عناصر النظام‪.‬‬ ‫وما ترح في نفسي األثر األكبر تو عندما ج س ال هيد قبل يومين من است هاده يقرا مقتاال عتن‬ ‫أجمل األمهات‪ ,‬عن أمى يقرأ اعو ة من أمره ألنى م غو اخ ط المعركة القادمة‪ ,‬تل سيتمتكتن‬ ‫أ ق م من وصف ا ولتى وشهامتى وعزة نفسى‪ ,‬ال يست يع اع اءتم حقهم اال هللا الذ جعت تهتم‬ ‫األسياد في جنتى الخالدة‪.‬‬ ‫اقحوانة‬


‫زيتون قديم‬

‫شكري القوتلي‪ ...‬اجلزء الثالث‬

‫‪00‬‬

‫أحدتما‪ ,‬لكنى ف ل في اقنا القيتادة األردنتيتة التتتحتو نتحتو التكتتت تة ال ترقتيتة ‪-‬‬ ‫الوالية الثانية‪..‬االنتخااات الرئاسية‪.‬‬ ‫عدنان المالكي‪ ،‬ال ااط البعثي الذ شكل ا تيالى عام ‪ 5311‬الق ية المتحتوريتة الناصرية‪ ,‬وف ل تحالفى مع اري انيا‪ .‬وكمكاف ة لوهود القوت ي‪ ,‬قت ّدم نتاصتر فتي‬ ‫‪ 52‬مايو مب فغا ماليفا كبيرفا كتبر ل ويش السور ‪.‬‬ ‫في الحياة السياسية السورية‪.‬‬ ‫كان نتائج االنتخااات الت ريعية لعام ‪ 5312‬صادمة االنسبة لألحزاب التتتقت تيتديتة‬ ‫سوا فء حزب ال عب أو الحزب الوطني ارئاسة القوت ي‪ .‬تراجع التحتزب التوطتنتي خالل عام ‪ 7591‬أعلن الرئيس اإلمريكي آيزنهاور مشروعه الشهنينر الن نا‬ ‫ارئاسة القوت ي من المركز الثاني الى المركز الثالث‪ ,‬وحافظ حزب ال عب عت تى بدعم دول الشرق األوسط لمحاربة الشيوعية‪ ،‬ير أن حكومة العس ي رف تتتى‪.‬‬ ‫المركز االو لكن تمثي ى انخفض من ‪ %21‬الى ‪ %72‬مقاال صعود قوج اليستار وكان القوت ي قام اين ‪ 91‬أكتوار و‪ 2‬نوفمبر ‪ 5310‬ا و زيارة لترئتيتس ستور‬ ‫لالتحاد السوفياتي أتبع ا ضخم س س ة اتفاقات اقتصادية وعسكرية اتيتن ستوريتا‬ ‫السي ّما حزب البعث‪ ,‬الذ حق المركز الثاني‪.‬‬ ‫تذا الواقع ال عبي دفع األحزاب التق يدية الخاسرة في االنتخااات‪ ,‬وا كتل أختص والكت ة ال رقية‪ .‬أخذ الم ك سعود ينع ف اعتيتدفا عتن التتتحتالتف متع جتمتا عتبتد‬ ‫الحزب الوطتنتي‪ ,‬التعتدو عتن ستيتاستتتهتا واالقتتتراب متن التنتاصتريّتة والتدولتة الناصر‪ ,‬وأراد القوت ي زعامة اليسار السور متخ يفا البعث‪ ,‬فقام االتتتعتاون متع‬ ‫االجتماعية وتدخل الدولة في الحياة االقتصادية‪ ,‬كما دفعها ل تتعتاون متع اتعت تهتا رئيس الوزارة وقائد الويش‪ ,‬انقل مئة من كبار ال باط المحسواين عت تى التبتعتث‬ ‫البعض نااذة خصومتها القديمة‪ .‬تذا التعاون اين خاستر االنتتتختااتات‪ ,‬دفتعتهتمتا من مواقعهم وع ى رأسهم عبد الحميد سرا الذ نقل الى القاترة ونبيتى الصتبتاغ‬ ‫لترشيح شكر القوت ي‪ ,‬فتم انتخااى عام ‪ 5311‬رئيسفتا‪ ,‬واتحتستب رأ التمتؤرخ الذ نقل الى عمان‪ .‬ااستنثاء السرا ‪ ,‬رفض ال باط قرار نقه م‪ ,‬ورفتض كتذلتك‬ ‫ودرن تور ‪ ,‬أثب الحدث قصور النظام الديموقراطي السور واعتماده عت تى خالد العظم وزير الدفا المتحالف معهم‪ ,‬وأصدر مرسو فما اتفتصتل قتائتد التوتيتش‬ ‫العالقات العائ ية وال خصية سيّما فيما يخصّ انتخااات رئيس التوتمتهتوريتة‪ .‬أو المحسوب ع ى القوت ي؛ فتوترت العالقة اين القوت ي وح تيتفتيتى التبتعتث والتعتظتم‪,‬‬ ‫حكومة في والية القوت ي الثانية كان ارئاسة سعيد الغز وشتمت ت أع تاء متن ودخ البالد في أزمة سياسية عسكريّة‪ ,‬كان وساطة مصريّة كافية اح ها‪.‬‬ ‫الحزب الوطني وحزب ال عب‪ ,‬أ األحزاب التي خسرت في االنتخااات‪.‬‬ ‫في منتصف يونيو هاجم العظم القوتلي ووصفه بأنه رجعي وعميل لإلمتبتريتالتيتة‬ ‫ضمن انتقادات أخرج وجه الى م كتي الستعتوديتة واألردن‪ ,‬متا تستبتب ات زمتة‬ ‫ضتا‬ ‫حكم اليسار‪..‬القوت ي والم ك سعود وعبد الناصر في قمة السعودية عام ‪ .5310‬دا وماسية مع السعودية‪ .‬وفي ‪ 59‬أ س س ‪ ,5312‬رف ت التحتكتومتة عتر ف‬ ‫وقف القوت ي ضد ح ف اغداد والتحالف التركي العراقي‪ ,‬وكان يريد اتفاقفا شتبتيتهفتا أمريكيفا اتقديتم ‪ 211‬مت تيتون دوالر‪ ,‬أ أراتع أضتعتاف حتوتم متوازنتة التدولتة‬ ‫اح ف اغداد يعقد اين مصر والسعودية وسوريا؛ سياسة القوت ي العترواتيّتة قتراتتتى السورية‪ ,‬مقاال السالم مع اسرائيل وكسر الح ف مع ناصر‪ ,‬كتمتا أعت تنت اذاعتة‬ ‫من حزب البعث ومكنتى من كسب ت ييد القوج القومية التعتراتيتة‪ ,‬وا تكتل ختاص دم في الوق ذاتى احباط مؤامرة امريكية لالنقالب ع ى حكم القوت ي وأرس‬ ‫اكتسب البعث أتمية خاصة الرتفا عدد ال باط التمتنتتتمتيتن لتفتكتره‪ .‬كتذلتك ّ‬ ‫فتإن مصر قوات الى سوريا والى ميناء الالذقية في ‪ 55‬سبتمبر اعد توتر العالقات اين‬ ‫ا تيا عدنان المالكي‪ ,‬وتو ضااط اعثي‪ ,‬ع ى أيد أع اء متن التحتزب الستور سوريا وتركيا‪ ,‬التي تددت اغزو سوريا نفسها وضم ح ب‪ ,‬متهمة نظتام التقتوتت تي‬ ‫القومي االجتماعي‪ ,‬شكل الق ية األستاستيتة فتي الستيتاستة الستوريتة ختال عتام اتهديد األمن القومي التركي من خال تحالفى مع االتحاد السوفياتي‪.‬‬ ‫‪ .5311‬قاد البعث حم ة ضغوط ع ى النظام‪ ,‬دفع الستصدار قرار احل الحزب‬ ‫واعتقا قادتى وفصل ال باط الممالئين لى من الويش‪ ,‬الحقفا اكت ف الحتكتومتة ‪ -‬في أكتوبر ‪ 7591‬بدأت المفاوضات حول الوحدة‪ ،‬وفي ‪ 3‬ديسمبر ‪ 5312‬طترح‬ ‫كما زعم ‪ -‬مخ فا النقالب عسكر يقوم اى قوميون سوريتون اتالتتتعتاون متع مي يل عف تصوّر البعث لالتفاق مع مصر‪ ,‬وكان المفاوضات سريعة ل تغتايتة‪,‬‬ ‫وأشبى ااالندما االنظام الناصتر دون تتعتديتل‪ ,‬فتقتبتل التقتوتت تي حتل األحتزاب‬ ‫السفارة ا مريكية‪ ,‬واهدف اعادة أديب ال ي ك ي الى الس ة‪.‬‬ ‫تذه الخ وة التي وصفها اعض المؤرخين أمثا تور ا نها كاذاة ومت تفتقتة‪ ,‬كتان والتخ ي عن اقتصاد السوق المفتوح وقيام نظام جمهور رئتاستي يتمتنتح نتاصتر‬ ‫لها آثارفا عميقة ع ى السياسة السورية والمزا ال عبي‪ :‬أولها االقتراب من الفتكتر أ ب الصالحيات؛ وفي ‪ 75‬فبراير نظم استفتاء شعبي عت تى التوحتدة‪ ,‬فصتدرت‬ ‫الناصر من اوااة القومية العراية‪ ,‬وثانيها خ عدو ممثل اا مبريالية العتالتمتيتة نتيوة اموافقة ‪ %33.11‬من سوريا‪ ,‬ومن ير المستعبد حصو تالعب كبير في‬ ‫التي تتزعمها الواليات المتحدة ما يدفع حك فمتا لت تتتحتالتف والتتتقتارب متن االتتحتاد األصوات ع ى يد صبر العس ي ليكون قريبفا من نتيوة مصر التي قب التوحتدة‬ ‫السوفياتي والكت ة ال رقية‪ ,‬وثالثها تح ّو المعارضة التي شتكتل التبتعتث عتمتادتتا انسبة ‪%33.33‬؛ خصوصفا أن أ بية ح ب وأكثرية حمص كتانتتتا ضتد التوحتدة‬ ‫ونحو ‪ 01‬من أصل ‪ 521‬نائبفا عارضوتا‪ .‬وفي اليوم التالي‪ ,‬أع ن القوت ي نتتيتوتة‬ ‫الرئيسي الى ما ي بى حكومة ظل تسيّر قرارت القوت ي وحكومتى‪.‬‬ ‫ف‬ ‫أو ثمار تذا التحو ‪ ,‬كان التوقيع ع ى صفقة أس حة ضخمة وا سعتار متختفت تة االستفتاء‪ ,‬متنازال عن الرئاسة اعد أن حاز من ناصر ع ى لقب المواطن التعتراتي‬ ‫مع ت يكس وفاكيا في يناير ‪5310‬؛ تبعتها في أكتوار اتتفتاقتيتة ثتانتيتة حتو تتبتاد األو ‪.‬‬ ‫الق ن والمنسوجات وزي الزيتون مع اولندا‪ ,‬ثم تباد العالقات الدا وماستيتة متع‬ ‫الصين ورومانيا وكالتما واقعتان تح حكم شيوعي ‪ -‬اشتتتراكتي‪ .‬عت تى صتعتيتد سنواته األخيرة ووفاته‬ ‫السياسة العسكرية‪ّ ,‬‬ ‫فإن ‪ %01‬من الموازنة السورية لعام ‪ 5311‬كان مخصصة دافع القوت ي عن الومهورية العراية المتتتحتدة والتتتي وصتفتهتا خصتومتهتا ات نتهتا‬ ‫ل ويش‪ ,‬وفي ‪ 71‬أكتوار ‪ 5311‬حق القولتي أحد م اريعى القديمة اتوقيع اتفاقتيتة (االنتداب المصر ع ى سوريا)‪ ,‬ف ّ‬ ‫ك الويش السور اانقالب في ‪ 71‬ستبتتتمتبتر‬ ‫الدفا الم ترح اين سوريا ومصر‪ ,‬والتتتي كتان متن اتيتن اتنتودتتا ان تاء قتيتادة ‪ 5305‬عالقة سوريا امصر‪ ,‬فانتقد القوت ي الخ وة‪ .‬است م حزب ال عب الست ت تة‬ ‫م تركة ل حرب ومو س دفا م ترح‪ .‬في العام نفسى‪ ,‬أشهر القوت ي اتفاقفا ل دفتا وانتخب ناظم القدسي رئيسفا‪ .‬اعد انقالب البعث فتي ‪ 1‬متارس ‪ 5309‬صتودرت‬ ‫أمالح القوت ي و ادر الى ايروت حيث اعتز العمل السياسي‪ ,‬واستم ّر فتي دعتم‬ ‫الم ترح مع لبنان‪.‬‬ ‫في ‪ 0‬مارس ‪ ,5310‬كان القوتلي يعقد مع الملك حسين والملك سعود بنن عن ند جما عبد الناصر‪ ,‬ليموت اعد أيام من تزيمة العترب فتي حترب ‪ .5302‬فتنتقتل‬ ‫العزيز وجمال ع د الناصر ق ّمة في عمان تبعتها قمة أخرج اين القتوتت تي والتمت تك جمثانى الى دم ‪ ,‬وص ّي ع يى في جنازة ير رسمية في الوامتع األمتو ‪ ,‬قتبتل‬ ‫حسين في ‪ 55‬أاريل ‪ ,5310‬نوح القوت ي فيها من تحييد األردن عن ح ف اغداد‪ ,‬أن يوارج الثرج في مقبرة ااب صغير‪.‬‬ ‫وتوقيع اتفاق ل تعاون العسكر اين الب دين في حتا التعتدوان ا سترائتيت تي عت تى‬


‫زيتون‬ ‫‪51‬‬

‫فيســــــبوكيات‬ ‫‪Mutaz Faysal‬‬ ‫عندما يسمي مواطن سور في ادلب اانتى [ داريا]‬ ‫فهذا يعني أن كل ما فع ى ا ار لتمزي وحدة تذا‬ ‫ال عب قد ااءت االف ل‪.‬‬

‫‪Abdo Kasas‬‬ ‫الدم قي ان الدم قي الذ التقتل أال ا تيا تم‬ ‫تكذا ياصديقي أجبن أن يواجهوح‬ ‫أنا نحرقهم في يبرود وستكون أ ني الثورة نم‬ ‫ياصديقي وطم ن‬

‫بسمة اخلطيب‬

‫لن نصل الى اِر األمان‬ ‫ما دُم ُ أنا أفكر االمـ ـر‬ ‫و أن تفكر االمظ ة ‪.‬‬

‫‪Muhamad‬‬ ‫وص رسالتها‬ ‫ولم أكن تنا‬ ‫يف عزيز رأيتها مست قية‬ ‫ك‬ ‫ٍ‬ ‫في صندوق اريد ‪ ..‬يا لتعاستي‬ ‫وص وا ضيوفنا يا أمي‪ ..‬ولم نكن في البي‬ ‫لم نذاح لهم الخراف في العتبة‬ ‫لم نكسر الفناجين عند أقدامهم‬ ‫الرصاص في الهواء‬ ‫لم ن‬ ‫لم نر مالمحهم‪..‬‬ ‫عندما كانوا يقتراون ‪.‬‬ ‫‪Maha Aoun‬‬ ‫عندما تتحو الدولة الى مؤسسات تعمل كما تعمل‬ ‫أع اء الوسم الواحد من أجل سالمة الوسم اكام ى‬ ‫نكون قد وص نا الى ال كل الصحيح ل دولة‬ ‫‪Refat Kiwan‬‬ ‫عقو الب ر ثالثة ‪ :‬عقو عظيمة تتك م عن‬ ‫األفكار ‪ ...‬وعقو متوس ة تتك م عن األحداث ‪...‬‬ ‫وعقو صغيرة تتك م عن الناس‬ ‫‪Mohamad Nasif‬‬ ‫رخص دم شعبو اان المسوخ فما ضل حدا عالكوكب‬ ‫العاتر ما استرخص تالدم الغالي‬

‫موسى العمر‬

‫ومن قا لكم ان حالش لم يرد ع ى اسرائيل !!؟؟ الم‬ ‫ت اتدوا ‪ 711‬مدني فتك اهم في عتمة ال يل اكل‬ ‫خس ٍة و در رداف ع يها ؟‬

‫سام البني‬ ‫س ل صديقتي لماذا تصرين ع ى وضع صورة‬ ‫البروفايل و ع م الثورة جزء من الصورة؟؟ لماذا‬ ‫تحترمين تذا الع م؟؟‪.‬‬ ‫أجااتني‪ :‬احترم الع م النو اان جيراننا كان رافعو‬ ‫و تو طالب طب سنة ثانية‪ ,‬تظاتر اراس ال ار‬ ‫اجتو ط قة اسعفوه الينا وتو عم يموت و لسا‬ ‫ماسك الع م اايدو‪ .‬الع م يذكرني فيى‪ ,‬اذكر‬ ‫صورتو كيف مس ح ادامي ونحنا ناطرين االمن‬ ‫يروح الجل نسعفو نزف ‪ 2‬ساعات و الحارة‬ ‫محاصرة وما قدرنا نسعفى است هد ال اي عنا‪,‬‬ ‫ل يوم ما انسى تي ال حظة اخذت الع م و ل يوم‬ ‫الع م مازا معي‪.‬‬

‫خدجية بلوش‬ ‫كم صيفا مر منذ آخر قيظ؟؟؟‬ ‫كم لمسة أنهك جبين الصباح؟؟؟‬ ‫لس أدر أ امرأة قد تحمل كل تذا ا رث من‬ ‫التعب وال تسقط ‪,‬تمسح جدائل ال يل أرقا يستبيح‬ ‫خاليا جسد توذر فيى الكبرياء‪,‬تي لن تفتح أزرار‬ ‫البوح لعاار يع المرور كغيمة ق ما‬ ‫تم ر‪,‬يمارس شح األحاسيس المغ فة‬ ‫االالمباالة‪,‬ق ما يمنح ألنامل األنثى فسحة لتمرين‬ ‫ع الت ال وق‪..‬‬ ‫كم شتاء سيمر دون أن توقد مدف ة الذاكرة ‪,‬طويال‬ ‫سيكون تذا الفصل ‪,‬موح ا‪,‬ااردا‪,‬متومد‬ ‫الحروف ‪,‬يغ ي ال باب نوافذه وفنوان يغتالى‬ ‫الومود‪,‬كم دمعة ستنزل لتمزق فواصل‬ ‫الالرجو ؟؟؟‬ ‫‪Fatemah Alomar‬‬

‫نظرا لتفاقم الوضع السور السور ع ى الفيس‬ ‫اوح نرجوا من مارح اضافة خيارات ل سوريين‬ ‫فقط ‪:‬‬ ‫_شد ال عر ل نساء‪...‬‬ ‫_ال كمة ع ى األنف ل رجا ‪...‬‬ ‫_ خرم ة األظافر ال وي ة لألطفا ‪....‬‬ ‫ودام عزح ياوطن‪.. ... .‬‬

‫‪Abdo Kasas‬‬ ‫الدم قي ان الدم قي الذ التقتل أال ا تيا تم‬ ‫تكذا ياصديقي أجبن أن يواجهوح‬ ‫أنا نحرقهم في يبرود وستكون أ ني الثورة نم‬ ‫ياصديقي وطم ن‬ ‫جوان سوز‬ ‫دكاكين الثورة‪...‬دكتاتوريات صغيرة ‪.‬‬

‫‪Hussam Haidar‬‬ ‫و يستوديني المسيح في الح م و عيناه تدمع شونا ف ‪:‬‬ ‫"قل لها ولتفعل تذا الجل محبتنا"‬ ‫حزينا ف مكتئبا ف ألج ِى أقو لها ‪:‬‬ ‫عانى في صعود ِه الو و ة عذاب فقراء األر‬ ‫فمن أجل ذلك يريد ا ن ترحميى و أن تعتقيى من‬ ‫ج و تي النهدين‬ ‫(ك ما قال المسيح قام ‪...‬أنظر الى نهديها ألخذ مكانى‬ ‫‪Souha M Zarour‬‬ ‫سرقات واعية‪ :‬حال ‪..‬‬ ‫ازحمة تل الحرب ال عينة والفوضى والسرقات التي‬ ‫نسمع عنها تنا وتناح ‪...‬رح اتفاء جدا" عندما‬ ‫اسمع أو أقرأ أن مكتبة الفالنية انسرق أو كتب لفالن‬ ‫انسرق ؟‬ ‫عندتا أع م ا ن ادأ الوعي والن ج لقيمة الك مة ‪..‬‬

‫‪Yousef Razouk‬‬ ‫عم قارن اين رئيسة المعارضة األوكرانية و الوراا ـ‬ ‫ال عماه أديش حظنا سيء ـ من وين هللا ادو ينصرنا !؟‬

‫‪Hala Kayali‬‬ ‫امبارح االمو وانا عم حاسب ‪ ,‬الكاشير الباكستاني‬ ‫شاف الع م الصغير ال ي مع قتى ع ى تيااي‬ ‫س لني ‪ :‬تاذا فالغ ح رفولوشن‬ ‫استغرا واط ع فيى اتساؤ‬ ‫كمل كالمى ‪ :‬سيريا ‪ ,‬رفولوشن شام ‪ ,‬انا في مع وم ‪..‬‬ ‫ط ع واحد نفر صديك ناشط اعالمي مزاوط‬

‫‪Hiyam‬‬ ‫صور ‪..‬‬ ‫طرطوس ‪ :‬ال معنى ل بحر ‪ ,‬و كل ت ك الوبا الخ راء‬ ‫توثم ع ى صدر أت ها ‪ ,‬الق يبتز أرواحهم و ينهش‬ ‫أعصااهم ‪ ,‬و ح ور كان نق ى ماء في ح ذلك الناشر‬ ‫الح بي المعار الذ تحو لبائع خ روات فقد تعب من‬ ‫عد جثامين قت ى جيش النظام و من دمو األمهات ‪ ,‬و مل‬ ‫من صرا ال باب ‪ :‬ال و هللا آاد روح الويش قرد‬ ‫لوين اد روح الموت ‪ ..‬و أكت ف ان ا رعب اع ش‬ ‫في ق وب الع ويين أكثر ألف مره من ااقي السوريين ألنهم‬ ‫يدركون حوم قباحة ما فع وه وانورارتم وراء النظام ‪..‬‬ ‫حماه ‪ :‬مدينة مقف ى‬ ‫حمض ‪ :‬دير اع بى ‪ ,‬البياضى الخالديى ‪ ..‬ركام ‪ ,‬داااة ‪,‬‬ ‫جند ‪ ,‬ع م ‪..‬‬ ‫الس ميى ‪ :‬مدينى م تبسى ‪ ,‬ا عى و ير مفروزه معارضتها‬ ‫ت بى مواالتها ‪ ..‬استس م سكانها حتال زعرانها و‬ ‫زعران الريف ‪..‬‬ ‫دم ‪ :‬ال أحد يتك م عن الياسمين ‪ ,‬ضي و حواجز و ذ‬ ‫و أزمات ال تنتهي ‪..‬‬ ‫ااختصار أشعر ب أننا في المدن المحت ى نغوص االذ و‬ ‫خرا العسكر ‪..‬‬


‫عطر زيتون‬

‫بني جدران اهلواء‬

‫‪50‬‬

‫حدثني عن ارتعاش الروح وق ا حت ار‬

‫أطفئ الحب في منف تك‬

‫كيف اق م الحياة من شفة العدم‬

‫ثمال ‪..‬تم ي ع ى حافة القصف‬

‫ت ك األزقة‪ ..‬تغتا طالسم السير‬

‫تعان الرصاص اعريك السافر‬

‫والق ب ما زا ينزف من الحاد ح‬

‫امامي سفر وترياق لسم ي ف ع ى نبض‬

‫أصااع ال تاء ‪..‬عصافير أحرق ري ها‬

‫و ع اق يرف ون ا ستسالم‬

‫ماذا أقو ‪....‬حين يبا تني ال‬ ‫حب ى ا لف وجع وألف حزن وألف ألف ضيا‬

‫لي أي ا قصائد اسفنوية لحزني‬ ‫ااة تع‬

‫التعر تح الم ر‬

‫ما من شرفة ل يل‪..‬ما من عتبات لسخافاتي‬

‫طفل‪...‬قمر ‪..‬ومقاار‬

‫توذا الهواء يثقب رئة المساء‬

‫أسئ ة ت هب مو البحر‬

‫رثة أجسادكم يا من تسكنون جهات العقم‬

‫كيف يكون الموت؟‬

‫رثة أرحام لم تحبل اال االوتن‬

‫كيف يكون ال يل؟‬

‫ينبح البرد اين الثياب والوسد‬

‫كيف يكون الحب؟‬

‫الجئ يبحث عن جمر ‪...‬‬

‫كيف أكون انا؟‬

‫عن نار مقدسة ت هب حناجر المعصومين عن الحب‬

‫كيف‪..‬وكيف‪...‬وكيف؟‬

‫عن انسانية في لوائح المالجئ‪..‬لقي ة‬ ‫الزمن‪..‬نرد ‪..‬والالعب أعمى‬ ‫الوق ‪...‬سيف يبقر األحالم‬ ‫تعالي الي‪..‬يصرخ قات ي‬ ‫ما من ح ن سيمنحك شرف ا حتراق‬ ‫اليتم‬

‫أيتها النازحة عن شوار‬

‫أنا رفيقك سرا‪..‬وجهرا أستل في وجى شوقك أس حتي‬ ‫أن الوطن ‪..‬وأنا عاش‬

‫يمنحك لي ة خ يئة‬

‫حبيبتي‪...‬يهمس الذ يغتالني لحظة الوالدة‬ ‫حبيبتي‪...‬كيف أرضيك؟‬ ‫مرتقة أنا‪...‬فالمخا‬

‫عسير‬

‫ثمة نعش يم ي في شراييني‬ ‫وأنا أصغي لصخب ال ذة‬ ‫أشتهيك أيها المارد الماجن‬ ‫أشتهي وجعي فيك ومنك‬ ‫أشتهي الموت فيك‬ ‫تمت طباعة وتوزيع هذا العدد من قبل مطبعة سمارت ضمن مشروع دعم اإلعالم السوري الحر‬

‫‪5525727159‬‬ ‫خديوة ا وش‬ ‫المغرب‬ ‫اويزكارن‬


51_