Issuu on Google+

‫مفهوم طريقة التدريس ‪:‬‬ ‫‪ – 1‬النهج أو اللسلوب الذي يتبعه المعلم في نقل وتبسيط المعلومات من المقررات‬ ‫الدرالسية إلى أذهان الطلب‬ ‫‪ – 2‬اللسلوب الذي يستخدمه المعلم في معالجة النشاط التعليمي ليحقق وصول‬ ‫المعارف إلى طلهبه هبأيسر السبل ‪.‬‬ ‫ب‪ -‬ألسس نجاح الطريقة ‪:‬‬ ‫‪ – 1‬أن تكون الطريقة منالسبة لسن الطلب ومستواهم الذهني والمعرفي ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬أن تأخذ الطريقة هبمبدأ التدرج في عرض المعلومة ‪ ،‬من الصعب إلى السهل‬ ‫ومن المعلوم إلى المجهول ‪ ،‬ومن الواضح إلى المبهم ‪ ،‬ومن المباشر إلى غير‬ ‫المباشر ‪...‬‬ ‫‪ -3‬أن تراعي الطريقة الفروق الفردية هبين الطلب ‪.‬‬ ‫‪ – 4‬أن يكون دور الطالب فيها إيجاهبيا فاعل نشطا ‪.‬‬ ‫‪ -5‬أن تعمل الطريقة على تنمية مهارة التفكير والهبداع لدى الطلب ‪.‬‬ ‫‪ – 6‬أن تراعي الطريقة الجوانب النفسية والصحية والجسمية للطلب ‪.‬‬ ‫‪ – 7‬أن تشمل الطريقة هبعض جوانب السرور والمرح ‪.‬‬ ‫وفيما يلي الستعراض لهم طرق التدريس ‪:‬‬

‫أول ‪ :‬الطريقة اللقائية ‪:‬‬ ‫* مفهوم الطريقة ‪:‬‬ ‫هي تلك الطريقة التي يتحمل العبء الكبر فيها المعلم ‪ ،‬والمتعلم يكون‬ ‫فيها لسلبيا متلقيا فقط ‪.‬‬ ‫فالمعلم هو المتحدث الرلسمي ‪ ،‬هو الذي يتحدث ويشرح ويسأل ويجيب ‪ ...‬وما على‬


‫الطلب إل النصات والصغاء ‪.‬‬ ‫ومن ألساليب طريقة اللقاء ‪ :‬ألسلوب المحاضرة ‪ ،‬وألسلوب الوصف ‪ ،‬وألسلوب القصة‬ ‫‪.‬‬ ‫* مزايا هذه الطريقة ‪.‬‬ ‫‪ – 1‬تساعد على إضافة هبعض المعلومات الضافية التي ل توجد في الكتاب ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬تساعد على تدريب الطلب مهارة الصغاء والنصات ‪.‬‬ ‫‪ – 3‬لسهولة الستخدامها مقارنة هبالطرق الخرى ‪ ،‬فهي ل تحتاج إل لنصات الطلب ‪.‬‬ ‫‪ – 4‬تساعد المعلم على لسرد أكبر قدر ممكن من المعلومات والحقائق والمعارف‬ ‫المتعلقة هبالدرس ‪.‬‬ ‫‪ – 5‬تساعد على تبسيط المعلومات الصعبة ‪.‬‬ ‫‪ – 6‬تساعد على تنمية الخيال لدى الطلب ‪.‬‬ ‫* عيوب هذه الطريقة ‪:‬‬ ‫‪ – 1‬الطالب من خلل هذه الطريقة عضو لسلبي داخل الفصل ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬الشرود الذهني الذي يصاحب الطلب أثناء عملية اللقاء ‪.‬‬ ‫‪ – 3‬ل تصلح هذه الطريقة في تدريس المواد التي تتطلب إجراء التجارب العلمية ‪.‬‬ ‫‪ – 4‬عدم مراعاة هذه الطريقة للفروق الفردية هبين الطلب ‪ ،‬فاللسلوب المستخدم‬ ‫واحد لجميع الطلب ‪.‬‬ ‫‪ – 5‬ل يستطيع المعلم من خلل هذه الطريقة أن يحدد هبدقة مقدار الستيعاب الطلب‬ ‫للدرس ‪.‬‬ ‫‪ – 6‬تؤدي هذه الطريقة إلى الملل والسأم ‪.‬‬ ‫‪ – 7‬عدم فاعلية الطالب وعدم مشاركته في الدرس تؤدي هبه إلى التكالية وهبالتالي ل‬ ‫يستطيع أن يقوم هبأي عمل هبمفرده ‪.‬‬ ‫‪ – 8‬الطريقة اللقائية تورث الكسل الفكري لدى الطلب ‪.‬‬


‫التختصر النفيس ف مهارات وطرق التدريس‬

‫* عوامل تساعد على نجاح الطريقة اللقائية ‪:‬‬ ‫‪ – 1‬العداد الجيد و الطلع على المراجع ذات العلقة هبالمادة الدرالسية ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬ترتيب عناصر الدرس حتى ل تتناثر المعلومات في أذهان الطلب ‪.‬‬ ‫‪ – 3‬جهارة الصوت ووضوحه‬ ‫‪ - 4‬تمثل المعاني الواردة في الدرس ‪ ،‬والستخدام التلميحات غير اللفظية ‪.‬‬ ‫‪ – 5‬الستخدام ألفاظ وكلمات تتنالسب ومستوى الطلب المعرفي والفكري ‪.‬‬ ‫‪ – 6‬التولسط في اللقاء والبعد عن السرعة المفرطة أو البطء الممل ‪.‬‬ ‫‪ – 7‬اللستعانة هبولسائل إيضاح لسمعية وهبصرية ‪.‬‬ ‫‪ – 8‬إشراك الطلب في الستخل ص أهم أفكار الدرس وتدوين ذلك على السبورة ‪.‬‬

‫ثانيا ‪ :‬الطريقة الحوارية ) السقراطية ( ‪:‬‬ ‫* مفهوم الطريقة ‪:‬‬ ‫يعتبر الفيلسوف اليوناني لسقراط أول من الستخدم هذا اللسلوب في تعامله مع‬ ‫طلهبه‪.‬‬ ‫ويعتمد هذا اللسلوب على الحوار والمناقشة هبين المعلم وطلهبه‪.‬‬ ‫فالمعلم من خلل هذا اللسلوب ل يعمد إلى كشف الحقائق مباشرة هبل يتخذ الحوار‬ ‫والمناقشة وإلقاء مجموعة من اللسئلة المتراهبطة حتى يتوصل هبأذهان وعقول‬ ‫الطلب إلى المعلومات والفكار الجديدة ‪.‬‬ ‫فشرح الدرس وتوضيح أفكاره من خلل هذه الطريقة يعتمد على تفاعل المعلم مع‬


‫طلهبه والستجواهبه لهم ‪.‬‬ ‫* مزايا هذه الطريقة ‪:‬‬ ‫‪ – 1‬التفاعل التام هبين المعلم وطلهبه ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬تساعد هذه الطريقة على ترلسيخ وتثبيت المعلومات في أذهان الطلب ‪.‬‬ ‫‪ – 3‬تعود الطلب على إعمال الفكر هبفاعلية ‪ ،‬والعتماد على النفس في كشف‬ ‫الحقائق ‪.‬‬ ‫‪ – 4‬لسلب أذهان الطلب وإيقاظ انتباههم داخل الفصل ‪.‬‬ ‫‪ – 5‬تبعد الطالب عن الملل والسأم ‪.‬‬ ‫‪ – 6‬تنمية روح العمل الجماعي لدى الطلب ‪.‬‬ ‫‪ – 7‬تساعد هذه الطريقة على مراعاة الفروق الفردية هبين الطلب ‪.‬‬

‫التختصر النفيس ف مهارات وطرق التدريس‬

‫* عيوب هذه الطريقة ‪.‬‬ ‫‪ – 1‬هبطء عملية التدريس من خلل هذه الطريقة ‪ ،‬فرهبما أخذ المعلم وقتا طويل في‬ ‫شرح فكرة هبسيطة ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬تساعد هذه الطريقة على ترلسيخ هبعض الخطاء التي قد ليتنبه لها المعلم أثناء‬ ‫اللسئلة والجوهبة الكثيرة ‪.‬‬ ‫‪ – 3‬ل تصلح هذه الطريقة مع الطلب الذين راجعوا الدرس ولديهم إلمام كامل‬ ‫هبإجاهبات الدرس ‪.‬‬ ‫‪ – 4‬تساعد هذه الطريقة على إشاعة الفوضى داخل الفصل ‪.‬‬ ‫‪ – 5‬رهبما تؤدى هذه الطريقة إلى تشتيت أفكار الدرس ‪ ،‬وقطع أوصاله من خلل‬ ‫اللسئلة الكثيرة ‪.‬‬ ‫* العوامل التي تساعد على نجاح هذه الطريقة ‪:‬‬ ‫‪ – 1‬عدم الستخدام هذه الطريقة في تدريس المجموعات الكبيرة ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬العداد الجيد لللسئلة التي لستلقى أثناء الشرح ‪.‬‬


‫‪ -3‬إلمام المعلم هبعوامل ضبط الفصل ‪.‬‬ ‫‪ -4‬تصحيح الخطاء التي يقع فيها الطلب أثناء الحوار حتى ل تعلق في أذهانهم ‪.‬‬ ‫‪ – 5‬توضيح الفكار وتدوينها على السبورة هبعد النتهاء من كل مناقشة ‪.‬‬ ‫‪ -6‬أن تكون المادة العلمية قاهبلة للحوار والنقاش هبخلف المواد التي تحتاج إلى لسرد‬ ‫كالتاريخ مثل ‪.‬‬ ‫ثالثا ‪ :‬طريقة هرهبارت ‪:‬‬ ‫مفهوم هذه الطريقة ‪:‬‬ ‫هرهبارت فيلسوف ألماني ‪ ،‬تعتمد طريقته في التدريس على خمس‬ ‫خطوات ألسالسية ‪ :‬التمهيد ‪ ،‬العرض ‪ ،‬الرهبط ‪ ،‬اللستنتاج ‪ ،‬التطبيق ‪.‬‬ ‫* وفيما يلي الستعراض لهذه الخطوات ‪:‬‬ ‫أ – التمهيد ‪ :‬وتولسم هبالمقدمة أو التمهيد ‪ ،‬وللتمهيد دور كبير في إثارة حماس‬ ‫الطلب ودفعهم إلى التعلم ‪.‬‬ ‫ويشترط في التمهيد أل يستغرق فترة زمنية طويلة هبل تخصص فترته لتوجيه عقول‬ ‫الطلب للدرس ‪.‬‬ ‫ويمكن أن يكون التمهيد هبذكر قصة أو هبرهبط الدرس الحالي هبالماضي ‪ ،‬أو هبألسئلة‬ ‫عامة لها علقة هبالدرس ‪...‬‬ ‫ب _ العرض ‪ :‬هبعد أن ينتهي المعلم من مهمته الولى ) المقدمة ( يقوم هبعرض‬ ‫الدرس‪ .‬وطريقة العرض تختلف هباختلف الدروس ‪ ،‬كأن يستخدم المعلم في عرضه‬ ‫طريقة الكشف‪ :‬أي يشير إلى المعلومات اللسالسية والطلب يقومون هبالكشف عن‬ ‫تفاصيلها ‪ ،‬أو يستخدم طريقة اللقاء ‪ ،‬أو طريقة عرض المثلة ومناقشتها ‪. . .‬‬ ‫وعلى المعلم أن يراعي عند عرضه للدرس أن تكون المعلومات صحيحة وأن تنالسب‬ ‫المستوى المعرفي والفكري للطلب وأن يتدرج في النتقال من فكرة إلى فكرة ‪،‬‬ ‫مع العمل على إشراك جميع طلب الفصل في فعاليات الدرس ‪.‬‬


‫ج – الرهبط ‪ :‬وهي خطوة الموازنة والمقارنة ‪ ،‬ففيها يقوم المعلم هبعمل مقارنة‬ ‫وموازنة هبين المعلومات الجديدة والقديمة وذلك من خلل أوجه الشبه والختلف‬ ‫هبين ما يتلقاه الن وهبين ما لسبق أن تعرف عليه ‪.‬‬ ‫ويعتبر الرهبط أمرا ضروريا لجعل المعلومات الجديدة جزءا من المعلومات الساهبقة ‪،‬‬ ‫وهذه الخطوة تساعد على ترلسيخ المعلومات في أذهان الطلب ‪.‬‬ ‫د – اللستنتاج أو اللستنباط ‪ :‬في هذه المرحلة يتم الستنتاج والستنباط القواعد‬ ‫العامة والفكار الرئيسة للدرس ‪.‬‬ ‫حيث يقوم المعلم هبمشاركة الطلب هبصياغة القواعد العامة والفكار الرئيسة هبألسلوب‬ ‫مبسط ‪ ،‬ويدون ذلك على السبورة ‪.‬‬ ‫ا‬

‫وعلى المعلم هنا أن يتيح الفرصة للطلب لعمال الفكر واللستنتاج واللستنباط قدر‬ ‫المكان ‪.‬‬ ‫هـ ‪ -‬التطبيق ‪ :‬وذلك هبطرح عدد من اللسئلة على الطلب الهدف منها الوقوف‬ ‫على مدى فهم الطلب للدرس من جهة وتثبيت المعلومات في أذهانهم من جهة‬ ‫أخرى ‪.‬‬ ‫* مزايا طريقة هرهبارت ‪:‬‬ ‫‪ – 1‬طريقة منظمة ومتسلسلة في عرض المادة العلمية ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬تعتمد على عنصر التشويق قبل العرض ‪.‬‬ ‫‪ – 3‬تساعد على ترلسيخ وتثبيت المعلومات في أذهان الطلب ‪.‬‬ ‫‪ – 4‬تساعد الطلب على التفكير والكشف عن الحقائق والعتماد على النفس ‪.‬‬ ‫‪ – 5‬تساعد على رهبط الموضوعات هببعضها ‪.‬‬ ‫* عيوب هذه الطريقة ‪:‬‬ ‫‪ – 1‬اهتم هرهبارت هبالمور الحسية أكثر من عنايته هبترهبية الخيال والتفكير المستقل ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬تصلح هذه الطريقة في دروس كسب المعرفة أما في دروس كسب المهارة‬


‫فإنه يصعب اتباعها ‪.‬‬ ‫‪ – 3‬تحد هذه الطريقة هبخطواتها المحددة من عملية التفنن في العملية التعليمية ‪.‬‬ ‫‪ – 4‬تهمل طريقة هرهبارت الدوافع الداخلية للفرد وكل ما يتعلق هبالستعداداته ونواحيه‬ ‫النفسية والنفعالية ‪ ،‬وترى أن المرهبي يستطيع عن طريق المعلومات والفكار أن‬ ‫يكنّون الدوافع ويبني العواطف ويوجه السلوك ‪.‬‬ ‫راهبعا ‪ :‬الطريقة اللستقرائية ) اللستنباطية اللستنتاجية ( ‪:‬‬ ‫* مفهوم هذه الطريقة ‪:‬‬ ‫تقوم هذه الطريقة على عرض المثلة ثم مناقشتها مع الطلب والبحث عن أوجه‬ ‫الختلف والشبه هبينها حتى يتم التوصل إلى القاعدة العامة ‪.‬‬ ‫حيث تستند هذه الطريقة على ثلث خطوات ألسالسية ‪:‬‬ ‫‪ – 1‬إعداد المثلة وتدوينها على السبورة ‪ ،‬أو الستخدام ولسيلة تعليمية منالسبة ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬مناقشة الطلب في المثلة وموازنتها ‪.‬‬ ‫‪ – 3‬صياغة القاعدة النهائية ‪.‬‬ ‫* مزايا الطريقة اللستقرائية ‪:‬‬ ‫‪ – 1‬أثبتت التجارب أن القاعدة التي يصل إليها المتعلم هبنفسه تساعد على تنمية‬ ‫قدرته على التفكير ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬المواد المكتسبة عن طريق اللستقراء ألسهل في الفهم والحفظ من المواد‬ ‫الجاهزة ‪.‬‬ ‫‪ – 3‬يستطيع الطالب السترجاع أي قاعدة إذا نسيها عن طريق السترجاع خطوات‬ ‫التعرف عليها ‪.‬‬ ‫‪ – 4‬تساعد هذه الطريقة على الثقة هبالنفس والعتماد عليها ‪.‬‬ ‫‪ – 5‬تساعد على إثارة دافعية التعلم لدى الطلب ‪.‬‬ ‫‪ – 6‬تعمل هذه الطريقة على جذب انتباه الطلب والتغلب على ظاهرة الشرود‬ ‫الذهني ‪.‬‬


‫* عيوب الطريقة اللستقرائية ‪:‬‬ ‫‪ – 1‬ل تصلح لتدريس المواد التي ل تحتوي على قواعد أو قوانين عامة مثل التاريخ‬ ‫والدب ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬تحتاج إلى وقت طويل ‪.‬‬ ‫‪ – 3‬ل تصلح ��لطلب الصغار لنها طريقة منطقية تعتمد على التفكير واللستدلل ‪.‬‬ ‫خامسا ‪ :‬الطريقة القيالسية ‪:‬‬

‫* مفهوم هذه الطريقة ‪:‬‬ ‫النتقال من العام إلى الخا ص ومن القاعدة إلى المثلة ومن الكليات إلى الجزئيات ‪.‬‬ ‫وهي تسير هبعكس الطريقة اللستقرائية تماما ‪.‬‬ ‫حيث يقوم المعلم هبعرض القاعدة ثم يقوم هبطرح المثلة التي توضح القاعدة وتثبتها‬ ‫في أذهان الطلب ‪.‬‬ ‫أي البدء هبالصعب ) القاعدة ( والتدرج إلى السهل ) المثلة التوضيحية‬ ‫(‪.‬‬ ‫* مزايا هذه الطريقة ‪:‬‬ ‫‪ – 1‬لسهولة الستخدامها ‪ ،‬فهي ل تحتاج إلى مجهود عقلي كبير ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬ل تحتاج إلى وقت طويل ‪.‬‬ ‫* عيوب هذه الطريقة ‪:‬‬ ‫‪ – 1‬تبدأ من الصعب إلى السهل ‪ ،‬مخالفة هبذلك قوانين التعنّلم التي تنادي هبالتدرج من‬ ‫السهل إلى الصعب ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬غير منالسبة لتعليم طلب المرحلة الهبتدائية لقصور تفكير الطلب ‪.‬‬ ‫‪ – 3‬مشاركة الطالب من خلل هذه الطريقة لسلبية ‪.‬‬ ‫‪ – 4‬لسرعة نسيان القاعدة لن الطلب لم يبذلوا جهدا في الستنباطها ‪.‬‬


‫لسادلسا ‪ :‬طريقة حل المشكلة ‪:‬‬

‫مفهومها ‪:‬‬ ‫المشكلة حالة يشعر الطلب فيها هبأنهم أمام أمر غامض ‪ ،‬قد يكون هذا‬ ‫المر الغامض لسؤال يجهلون إجاهبته ‪...‬‬ ‫خطوات التدريس هبطريقة حل المشكلت ‪:‬‬ ‫‪ -1‬مرحلة الشعور هبالمشكلة ‪ :‬أول خطوة هي الشعور هبأن هناك مشكلة تواجه‬ ‫الطلب وتدفعهم إلى القيام هبالفعاليات المطلوهبة لحلها ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬تحديد المشكلة ‪ :‬ملحظة المشكلة ثم تحديدها تحديدا دقيقا وتوضيحها للطلب‬ ‫‪.‬‬ ‫‪ – 3‬تعيين الحلول ‪ :‬هبعد أن يتم جمع المعلومات يقوم الطلب هبوضع الحلول المبدئية‬ ‫ودور المعلم هنا التوجيه والرشاد ‪.‬‬ ‫‪ – 4‬التأكد من صحة الحلول ‪ :‬هبمشاركة المعلم يتم تحديد الحلول الصائبة ومن ثم‬ ‫اللستدلل على صحتها وإثباتها هبمعلومات أخرى ‪.‬‬ ‫‪ – 5‬الوصول إلى الحقائق العامة ‪ :‬الوصول إلى النتائج الكيدة وصياغتها هبألساليب‬ ‫واضحة ومفهومة ‪.‬‬ ‫* مزايا هذه الطريقة ‪:‬‬ ‫‪ – 1‬تعمل هذه الطريقة على إثارة تفكير الطلب ودفعهم إلى اللستطلع ‪.‬‬ ‫‪ – 2‬تحقق مبدأ التعلم الذاتي ‪.‬‬ ‫‪ – 3‬تنمي اتجاه التفكير العلمي لدى الطلب ‪.‬‬ ‫‪ – 4‬تنمي روح العمل الجماعي لدى الطلب ‪.‬‬ ‫‪ – 5‬الطلب من خلل هذه الطريقة نشطون ويعملون هبشكل إيجاهبي ‪.‬‬ ‫‪ – 6‬تهيئ الطالب لن يواجه مشكلت الحياة ويتدرب على طريقة حلها ‪.‬‬


‫* عيوب هذه الطريقة ‪:‬‬ ‫‪ – 1‬قلة المادة العلمية التي يحصل عليها الطلب في وقت طويل تستغرقه درالسة‬ ‫المشكلة‪.‬‬ ‫‪ – 2‬طريقة معقدة ‪ ،‬لنها تدفع المتعلم إلى المحاولة والخطأ إلى أن يتعلم ‪.‬‬ ‫‪ – 3‬إذا ألسند تحديد المشكلة للطلب رهبما يحددون مشكلة تافهة ‪ ،‬وإذا قام المعلم‬ ‫هبتحديدها رهبما تصعب على الطلب ‪.‬‬ ‫‪ – 4‬ل يمكن تطبيقها إل على المواد التي تسمح طبيعتها هبذلك ‪.‬‬ ‫‪ – 5‬ل تصلح لطلب المرحلة الهبتدائية من التعليم لحاجتها إلى التفكير العلمي المجرد‬ ‫‪.‬‬ ‫لساهبعا ‪ :‬طريقة التعلم التعاوني هبنظام المجموعات ‪:‬‬ ‫‪ :‬مفهوم هذه الطريقة *‬ ‫من الطرق التدريسية التي تتطلب تقسيم طلب الفصل الواحد إلى مجموعات ‪،‬‬ ‫‪ .‬يعمل فيها الطلب معا‬ ‫حيث يقوم المعلم هبتقسيم الطلبة إلى مجموعات من ‪ ، 6—4‬ويكون هذا التقسيم‬ ‫هبشكل متجانس ‪ ،‬مراعيا في التقسيم الفروق الفردية ‪ ،‬ثم يكلف المعلم كل‬ ‫‪ .‬مجموعة هبإنجاز مهمة محددة‬ ‫ومما يساعد على التنظيم توزيع الدوار هبين أعضاء المجموعة الواحدة ) قائد ‪ ،‬قارئ‬ ‫) ‪ . . .‬كاتب ‪ ،‬مقرر‬ ‫هبعد ذلك يطلب المعلم من كل مجموعة تقديم تقرير عما تم إنجازه ‪ ،‬ثم ُيقرأ‬ ‫وُيناقش‬ ‫‪ .‬التقرير ( أمام الطلب (‬ ‫مزايا هذه الطريقة *‬ ‫‪ .‬يعتبر الطلب من خلل هذه الطريقة مركز العملية التعليمية – ‪1‬‬


‫‪ .‬يتدرب الطلب من خلل هذه الطريقة على مهارات النقاش والحوار البناء – ‪2‬‬ ‫‪ .‬تعويد الطلب على تحمل المسؤولية – ‪3‬‬ ‫‪ .‬تدريب الطلب على التعبير الجيد عن أفكارهم وآرائهم – ‪4‬‬ ‫‪ .‬تنمي روح العمل الجماعي – ‪5‬‬ ‫‪ :‬عيوب هذه الطريقة *‬ ‫إذا لم يطلب المعلم من الطلب أن يقرؤوا حول موضوع المناقشة فإن درلسه – ‪1‬‬ ‫‪ .‬لسوف يتحول إلى مجموعة من المهاترات الفارغة‬ ‫‪ .‬عدم جدية هبعض الطلب – ‪2‬‬ ‫‪ .‬ضعف خبرات هبعض الطلب ل يمكنهم من مشاركة زملئهم هبشكل فعال – ‪3‬‬ ‫‪ .‬رهبما انحرف هبعض الطلب عن الموضوع المراد مناقشته إلى مواضيع خارجية – ‪4‬‬ ‫‪ .‬ل تصلح هذه الطريقة إل هبعد تدريب كاف – ‪5‬‬ ‫‪ .‬ل تصلح هذه الطريقة في الفصول التي تضم أعدادا كبيرة من الطلب – ‪6‬‬


مفهوم طريقة التدريس