Page 1


‫عمارة النصف الثانى من القرن التاسع عشر‪-‬‬ ‫‪:‬ومطلع القرن العشرين )‪(1914-1850‬‬ ‫مع التقدم العلمي والثورة الصناعية في نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين حدث تطو ار كبي ار في الفكر المعماري مما أدي لظهور‬ ‫عدة إتجاهات فكرية جديدة وتطورات هائلة في تحديث مواد البناء إواكتشاف مواد بناء جديدة تؤثر مباشرة في خدمة العمارة والبناء‪ .‬كما ظهر‬ ‫بعد ذلك فكر التقنية العالية الذي غير من الشكل العام للمباني بسبب استخدامه للمواد الحديثة وظهور مبدأ النتاج الكمي وتطويع النسان‬ ‫اللي لخدمة البناء‬ ‫‪ :‬وضع النصف الثانى من القر ن التاسع عشر المعماريين أمام مسائل ومعضلت كبيرة تتناول المستويين التخطيطى والمعمارى فقد ظهرت‬ ‫المجمعات الصناعية الضخمة‪-‬‬ ‫الحياء السكنية الجديدة‪ ،‬قضايا النقل والمواصلت فى المدن‪-‬‬ ‫الجوانب الوظيفية والمنفعية وتعدد الحتياجات فى المبانى الجديدة‪-‬‬ ‫‪.‬المسائل الجمالية ومواضيع الشكل والطابع المعمارى‪-‬‬ ‫‪.‬مواد البناء الجديدة وتقنيات النشاء والتنفيذ‪-‬‬

‫قصر الكريستال "القصر البلورى‪1‬‬ ‫لـ "جوزيف باكستن" ‪" 1851‬‬ ‫‪.‬برج ايفل ‪ 1889‬وغيرها ‪2‬‬


‫ثانيا ‪ :‬ملخص ارسالة‬ ‫_‪ :‬ومن علمات التطور التكنولوجي في العمارة أيضا‬ ‫ظهور أساليب النشاء الجديدة والتي تؤثر بصورة مباشرة في التشكيل العام للمبني‬ ‫‪ ،‬وكذلك ظهور أساليب تشييد جديدة والتي تؤثر علي سرعة وكفاءة البناء‬ ‫وأخي ار ظهور مواد بناء جديدة والتي أثرت علي التشكيل المعماري من حيث التغير في وسائل التشكيل‬ ‫‪ .‬وهي المادة واللون والملمس‬ ‫وتعتبر تلك النقاط السابقة هي أهم مظاهر التطور التكنولوجي علي العمارة في نهاية القرن العشرين‬ ‫وتعتسسبر التكنولوجيسسا ذات تأثيسسر إيجابسسي علسسي العمارة فسسي حالسسة اسسستطاعة المعماري إحتواء وتوظيف‬ ‫‪ ..‬التكنولوجيا لخدمة أغراضه التصميمية في مبناه والتعامل مع المبني بحرية كاملة‬ ‫مثال علسسي ذلسسك متحسسف جوجنهايسسم ببرشلونسسة لف ارنسسك جيري الذي طوع التكنولوجيسسا فسسي عمل أشكال حرة‪،‬‬ ‫‪ .‬ومكتبة السكندرية التي تعبر عن بداية عصر ثقافي جديد بالسكندرية‬


‫‪ :‬وتعتبر التكنولوجيا ذات تأثير سلبي علي العمارة في حالة‬‫سيطرة التكنولوجيا علي المعماري وسيطرتها عليه‪ ،‬مثال علي ذلك مركز بومبيدو الثقافي بفرنسا حيث اختفي المبني‬ ‫‪ .‬وراء غابة من العناصر النشائية وعناصر الخدمات الظاهرة بالواجهة‬ ‫ذلك بالضافة إلى مباني تحقق فيها التوازن مثل قوس النصر الجديد بفرنسا‬ ‫‪ .‬الذي يعبر عن بداية عصر تكنولوجي جديد في فرنسا وهو يتميز بالضخامة مع رشاقة النسب‬

‫‪ ‬‬


‫‪ :‬وفى مدخل القرن الواحد وعشرين حصل تحول جوهرى من >>> الى‬‫•‬ ‫‪ :‬من‬‫•‬ ‫‪ .‬الولى ‪ :‬استنزاف في الطاقة والموارد‬ ‫الثانية ‪ :‬تلويث البيئة بما يخرج منها من انبعاثات غازية وأدخنة أو فضلت سائلة‬ ‫‪ .‬وصلبة‬ ‫الثالثة ‪ :‬التأثير السلبي على صحة مستعملي المباني نتيجة استخدام مواد كيماوية‬ ‫‪.‬التشطيبات أو ملوثات أخرى مختلفة‬ ‫وبناءا على هذه السلبيات قامت مبادئ العمارة الخضراء حاملة أفكار وأطروحات‬ ‫قادرة على التغلب على السلبيات السابقة‬ ‫•‬ ‫‪ :‬الى‬‫•‬ ‫الحفاظ على الطاقة فالمبنى يجب أن يصمم ويشيد بأسلوب يتم فيه تقليل‬ ‫الحتياج للوقود الحفري والعتماد بصورة أكبر على الطاقات الطبيعية وعلى‬ ‫موارد الطاقة المتجددة‬ ‫•‬ ‫ومن خلل هذه التحاليل والمثلة‬ ‫وجد أن العمارة تهتم في الفترة الخيرة بتطويع التكنولوجيا لخدمة البيئة وتوفير الطاقة‬ ‫بالضافة إلى استيحاء معظم الفكار التصميمية والتشكيلية من الطبيعة‬ ‫‪ .‬البعد عن الزوايا التقليدية في التصميم‬ ‫أخي ار يجب الهتمام بتتبع التطورات التكنولوجية في العمارة‬ ‫كما يجب الهتمام بدراسة مواد وأساليب البناء الحديثة بإستمرار والتفكير‬ ‫في كيفية توظيفها لخدمة العمارة بشكل إبداعي‬

‫•‬

‫•‬

‫•‬


‫اهم العوامل المؤثره في تشكيل ملمح عماره القرن‬ ‫‪‬‬

‫تكنلوجيا البناء ‪-:‬‬

‫ال‪21‬‬

‫يعد من أبرز مؤثرات الثورة الرقمية اﻹمكانات الكبيرة والتطبيقات الهائلة التي توفرها لمجال‬ ‫تكنولوجيا البناء وذلﻚ بالستعانة بالحاسب اﻵلي‪ ,‬حيث استطاع الحاسب اﻵلي اختصار الوقت اللزم‬ ‫لتنفيذ أي مبني‪ ,‬واستطاع بكفاءة المساعدة في عملية تصنيﻊ وتنفيذ أي مشروع بغﺾ النﻈر عن‬ ‫مدي الصعوبة الموجودة في تشكيله أو بعدﻩ المكاني‪ .‬ولقد استطاع العديد من المعماريين الستفادة‬ ‫من معطيات الثورة الرقمية في الحاسب اﻵلي وإمكاناته فيما يتعلﻖ بتصميم وتنفي ذ المنشأ بمراحله‬ ‫المختلفة‪ .‬حيث حدثت طفرة هامة في منﻈومة عناصر تكنولوجيا البناء تمثلت في التطور المتسارع‬ ‫لكل من مواد البناء ونﻈم اﻹنشاء وأساليب التنفيذ‪ ,‬وخاصة مﻊ النطلق في تطبيقات الحاسب اﻵلي‬ ‫الذي أصبح من أهم أدوات اﻹبداع والتصميم والتنفيذ‪ .‬ولقد أثر التطور الرقمي في تكنولوجيا الحاسب‬ ‫اﻵلي علي منﻈومة تكنولوجيا البناء كالتالي ‪-:‬‬


‫‪‬‬

‫مواد البناء ‪-:‬‬

‫الخﺮسانه‬

‫لﻢ ﻳﻌﺪ اسﺘخﺪام الخﺮسانه الﻤسلﺤه ﻳﻤثﻞ عائقا امام الﻤﻌﻤارﻳﻦ الذﻳﻦ اﺑﻌﻮا‬

‫‪ .‬ﺑاسﺘخﺪامﻬا ﺑﻜافة الﺘﺸﻜيلت اعﺘﻤادا على تﻜﻨﻮلﺠيا الﺤاسﺐ اﻻلى‬ ‫الﻤسلﺤه‬ ‫الﺤﺪﻳﺪ الﺼلﺐ ﻤﻊ الﺘﻄﻮر الﺤادث فﻲ إمﻜانات الﺒﺮمﺠيات ﺣﺪثﺖ ﻃﻔﺮة آﺒيﺮة فﻲ مﺠال‬ ‫فﻲ تﻨﻔيذ )‪ Lecyer, 2003) CATIA‬تﺼﻨيﻊ الﺤﺪﻳﺪ الﺼلﺐ تﻤثلﺖ ﺑاسﺘخﺪام ﺑﺮنامﺞ‬ ‫الﺘﺸﻜيلت‬ ‫الﻤﺮآﺒة أو الﻤﻌقﺪة ﺑاسﺘخﺪام الﺤﺪﻳﺪ الﺼلﺐ‬ ‫الزﺟاج‬ ‫مسﺘقﺒﻞ‬ ‫اعادة‬

‫)الﺸﻜﻞ ‪ ,(2-‬آذلﻚ آيﻔية تﺤﻮﻳﻞ تلﻚ‬

‫الﺘﺸﻜيلت إلى‬ ‫ظﻬﺮت اسﺘخﺪامات ﺟﺪﻳﺪه للزﺟاج وتﻄﻮرت صﻨاعﺘه وظﻬﺮ اسﺘخﺪام الﻨظﻢ الﺮﻗﻤيه فى‬ ‫‪.‬ﻗﻄاعات مﺤﺪدة اﻷﺑﻌاد ﻳﻤﻜﻦ تﺼﻨيﻌﻬا مسﺒقا)علﻲ‪(2004 ,‬‬ ‫تﺼﻨيﻊ الﻨﻤاذج الزﺟاﺟيه الﻤﺠسﻤه‬ ‫مﻊ الﻨﻤﻮ الﻤﺘزاﻳﺪ للﻮعى الﺒيئى ‪,‬اصﺒح اﻻعﺘﻤاد على الﻤﻮاد الﻤﺼﻨﻌه مﻦ اهﻢ‬ ‫اﻻعﺘﺒارات الﺘى ﻗﺪ‬

‫اسﺘخﺪام‬ ‫امثله‬

‫تؤثﺮ على الﻨﺘﺞ الﻤﻌﻤارى فى القﺮن ال ‪21‬‬

‫‪EFTE‬‬ ‫الﻤﻮاد‬

‫مﻦ مﻤيزاتﻬا خﻔيﻔة الﻮزن ‪ %1‬مﻦ وزن الزﺟاج و سﻤﻜﻬا ﻳﺘﺮاوح مﻦ ‪200-50‬و تقاوم‬ ‫عﻨاصﺮ الضغط الﺠﻮى ﻳﺘﻢ تﺠﻤيﻊ الﻮﺣﺪات ﺑﻤﻌالﺠه خاصه و ﻳﺘﻢ تثﺒيﺘﻬا علﻲ اﻃار‬ ‫الﻤﻮنيﻮم ﻳﺘﻢ تثﺒيﺘه فﻲ شﻜﻞ سﺪاسﻲ‬ ‫مﺘﺤﻒ ﺟﻮﺟﻨﻬاﻳﻢ لﻔﺮانﻚ ﺟيﺮي‬ ‫والﺘﻤﻜﻦ مﻦ الﺘﺸﻜيﻞ الﻜﺘلﻲ‬ ‫ﺤﺪﻳﺪ الﺼلﺐ ﺑاﻻسﺘﻌانة‬ ‫ﺑﺒﺮمﺠيات الﺤاسﺐ اﻵلﻲ‬ ‫‪.‬‬ ‫الﻤﺘﻄﻮرة‬

‫الﺒﻨاء الذي تﻢ افﺘﺘاﺣه فﻲ ﻳﻮنيﻮ ‪2009‬‬ ‫ﻳغﻄيه سقﻒ ﻳزن نﺼﻒ ﻃﻦ مﻦ الزﺟاج ﺑﻄﻮل‬ ‫‪ 170‬مﺘﺮا وعﺮض ‪ 50‬مﺘﺮا ﻳﺸﻜﻞ فﻲ ذات‬ ‫الﻮﻗﺖ عازﻻ مﻨاخيا وﺣﺪﻳقة شﺘﻮﻳة‪.‬‬

‫مﺒﻨ‪EFTE‬‬ ‫ﻲ مﻦ‬


‫النشاء ‪-:‬‬

‫‪‬‬

‫نﻈام‬

‫‪‬‬

‫في ﻇل تطبيقات الثورة الرقمية تبدلت النﻈرة المعتادة لنﻈم اﻹنشاء بما يفوق‬ ‫الخيال‪ ,‬فبرمجيات الحاسب لم تعد لمجرد الحسابات اﻹنشائية المعتادة‪ ,‬بل علي‬ ‫العكﺲ من ذلﻚ فمﻊ ما أتاحته اﻹمكانات التقنية أمكن إنشاء أي كتلة مهما كانت‬ ‫تبدو مستحيلة من خلل إمكانات المحاكاة والتجسيم ثلثي البعاد‪ .‬وبالتالي أمكن‬ ‫حساب جميﻊ المؤثرات الخارجية والتي يمكن أن يتعرض لها المبني من مخاطر‬ ‫طبيعية كالرياح والزلزل والعاصير‪ ,- ...‬وذلﻚ و فقا ﺎ لطبيعة البيئة التي سيقام‬ ‫بها المنشأ – هذا إﺿافة إلي الحمال المتوقعة علي المبني ‪. Catherine, 2001‬‬ ‫يمكن أن يقترح نﻈام إنشائي معين للمبني في ﺿوء توافقه مﻊ مواد البناء‬ ‫والبعد القتصادي)مدة التنفيذ‪ -‬التكلفة( وف ﺎ‬ ‫قا لمعطيات خاصة عن المبني لكل ما‬ ‫يتعلﻖ بالجانب اﻹنشائي والتصميمي آي يتم الحصول علي نتائﺞ واقعية صحيحة‬ ‫ومن الثورات البرمجية في مجال نﻈم اﻹنشاء هو دخول‬ ‫) ‪.(Sebesttyen, 2002‬‬ ‫برنامﺞ ‪ CATIA‬في العملية التصميمية اﻹنشائية وما يمتلكه من قدرات فائقة لم‬ ‫تعد هناك بواسطتها أي معوقات لتنفيذ أي تشكيلت مركبة أو معقدة ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫أول سﻜﺘش رسﻤه رﻳﺘﺸارد لقﻄاع فﻲ‬ ‫الﻤﺒﻨى ﻳﺒيﻦ عﻨاصﺮه الﺮئيسة‬

‫تﻄﻮﻳﺮ الﻔﻜﺮة اﻷولية لﻤﺸﺮوع الﺘﻄﻮﻳﺮ‬

‫نﻤﻮذج لﺘﺤليﻞ‬ ‫فﻜﺮة رﻳﺘﺸارد‬ ‫الﻨظام النﺸائﻲ‬ ‫الﻨﻬائية لﺘﻄﻮﻳﺮ الﻤﺒﻨى‬ ‫للﻜﺘلة الﺒﻨائية‬ ‫مﻦ ﺣلﺒة مﺼارعة ثيﺮان‬ ‫ﺑﻮاسﻄة‬ ‫إلى مﺮكز تﺠاري تﺮفيﻬﻲ‬ ‫ﺑﺮمﺠيات‬ ‫ثقافﻲ‬ ‫اﻵلﻲ‬ ‫الﺤاسﺐ‬ ‫ﺑﻌﺪ فﻜﺮة رفﻊ الﻮاﺟﻬات‪ ،‬وﺑﻌﺪ‬ ‫الﻤﺸﺮوع‬ ‫مﺠسﻢ‬

‫إضافة ﺑﺮج الﺒث الذاعﻲ الﻤﺤلﻲ ) ﻳسار الﻤﺒﻨى( ‪،‬‬ ‫وإضافة الﻤﺒﻨى الداري ) ﻳﻤيﻦ الﻤﺒﻨى(‬


‫‪‬‬

‫امثله علي نﻈام‬

‫النشاء ‪-:‬‬

‫‪Folded Plate Structures‬‬

‫‪rigid structure‬‬ ‫هﻮ عﺒارة عﻦ اﻻسﺘيﻞ ﺑيﻜﻮن ﺑﺸﻜﻞ مائﻞ علﻲ الﺤائط ليس عﻤﻮدى‬ ‫مثﻞ ﺑﺮج الﻌﺮب‬ ‫و اﻳضا اﻻﺣﻤال تﺘﻮزع علﻲ الﻌامﻮد الﻤائﻞ و ﻳسﺘخﺪم اﻻسﺘيﻞ ليس‬ ‫خﺮسانه ‪.‬‬


‫‪‬‬

‫عمليات التنفيذ‪-:‬‬

‫‪‬‬

‫تاثير الحاسب اللى على تكنولجيا البناء من خل ل اساليب التنفيذ‪-:‬‬

‫امﻜانيات الﺤاسﺐ ظﻬﺮت امﻜانيات الﺤاسﺐ اﻻلى فى تﻨﻔيذ اﻻشﻜال الﻤخﺘلﻔه والﻤﻌقﺪه للﻤﺒانى الﺤﺪﻳثه‬ ‫اﻻلى فى تﻨﻔيذ‬

‫وهذا ﺑﻤثاﺑة مﺪخﻞ القﺮن ال ‪21‬‬

‫الﺸﻜﻞ‬ ‫تﻄﻮﻳﻊ ﺑﺮنامﺞ‬

‫اظﻬﺮت الﺪراسه اﻻمﻜانات الﻬائله لﺒﺮنامﺞ كاتيا ودوره الﻤﺒاشﺮ ودوره الﻤﺒاشﺮ فى تﻨﻔيذ‬

‫كاتيا لخﺪمة‬

‫عﺪد مﻦ الﻤﺒانى مثﻞ مﺘﺤﻒ ﺟﻮﺟﻨﻬام وصالة والﺖ دﻳزنى‬

‫الﻌﻤارة‬ ‫تقﻨيات الﺒﻌﺪ‬

‫اظﻬﺮ الﺪراسه اهﻤية تﻜﻨﻮلﻮﺟيا الﺒﻌﺪ الﺮاﺑﻊ فى عﻤليات الﺘﻨﻔيذ وظﻬﺮ ذلﻚ واضﺤا فى‬

‫الﺮاﺑﻊ فى الﺘﻨﻔيذ‬

‫عﻤلية تﻨﻔيذ صالة والﺖ دﻳزنى‬

‫‪(4D‬‬ ‫)‪Technologies‬‬ ‫مسﺘقﺒﻞ تقﻨيات‬

‫ظﻬﺮت امﻜانيات الﺤاسﺐ اﻻلى والﺒﺮمﺠيات الﺤﺪﻳثه كأﺣﺪ الﻌﻮامﻞ الﻬامه فى عﻤلية‬

‫الﺒﺮمﺠيات‬

‫الﺘﺼﻨيﻊ ثﻢ الﺘﻨﻔيذ وهﻮ ماﻳﺠﻌلﻬا تقﺮﻳﺒا ﺑل عﻮائﻖ‬

‫والﺘﻨﻔيذ‬ ‫الﻨظﻢ الذكية‬

‫ظﻬﺮ اﻻعﺘﻤاد على الﻨظﻢ الذكية فى الﻤﺒانى كﻮاﻗﻊ ملﻤﻮس خاصة فى نﻬاﻳات القﺮن‬ ‫الﻌﺸﺮﻳﻦ وتﻄﻮرت ﺑﺸﻜﻞ كﺒيﺮ فى مﺪخﻞ ﻳالقﺮن ال ‪21‬‬

‫إمﻜانية ا لﺘﺤﻜﻢ سيﻄﺮة الﺘقانات الﻤﺒﺮمﺠة‬ ‫عﻦ ﺑﻌﺪ فﻲ‬ ‫عﻦ ﺑﻌﺪ فﻲ‬ ‫عﻤليات الﺘﻨﻔيذ الﻌﻤﻞ والﺘﻨﻔيذ ﺑاسﺘخﺪام‬ ‫ﺁﻻت مﺘﻌﺪدة الﻮظائﻒ‬

‫ﺑﻌﺾ الﺒﺮمﺠيات الﺤﺪﻳثة الﻤساعﺪة فﻲ عﻤليات الﺘﺼﻤيﻢ والﺘﻨﻔيذ‬ ‫) ‪(Gehry Technologies‬‬ ‫والﺘﺼﻨيﻊ والﺘﻲ تﺘﺒﻨاها مؤسسة‬

‫نﻤﻮذج لﺣﺪى‬ ‫الﻤﺸارﻳﻊ الﻤﻄﺒﻖ‬ ‫ﺑﻬا تقﻨية ‪ 4D‬فﻲ‬


‫‪‬‬

‫تكنولوجيا المعلومات‪-:‬‬

‫"وﻳﻤﻜﻦ تﻌﺮﻳﻒ تﻜﻨﻮلﻮﺟيا الﻤﻌلﻮمات على إنﻬا أﺟﻬزة الﺤاسﺐ ‪,‬مﺠﻤﻮعة مﻦ الﺘﻄﺒيقات‬ ‫الﻌلﻤية والﻌﻤلية اﺟﻬزه الﺤاسﺐ اﻵلى‪ ،‬اﻷﻗﻤار الﺼﻨاعية‪ ،‬اﻷلياف الضﻮئية‪ ،‬الﻤيﻜﺮوفيلﻢ‬ ‫وخلفه‪ ،‬الﺘى تﺘﻨاول الﻤﻌلﻮمات والﺘﺠﻤيﻊ‬ ‫ﺑالﺠﻤﻊ والﺘخزﻳﻦ والﺘﺤليﻞ والﺘﻨظيﻢ والﺘﻮليﺪ والسﺘﺮﺟاع وذلﻚ ﺑالﻄﺮﻳقة الﻤﺘاﺣة‬ ‫عﻨاصﺮ الﺘﻜﻨﻮلﺠيا الﻤﻌلﻮمات على الﻤﺒﻨى ‪-:‬‬ ‫والﻤلئﻤة تاثيﺮ‬ ‫دراسة‬ ‫للﻤسﺘخﺪم"‪.‬‬ ‫تاثيﺮ الﺤاسﺐ اﻻلى ‪-:‬‬ ‫‪ ‬تﻄﻮﻳﺮ الﺸﻜﻞ ‪-:‬‬ ‫تﻢ تﻄﻮﻳﺮ شﻜﻞ القاعه ﺑاسﺘخﺪام تقﻨيات الﺤاسﺐ اﻻلى ﺣيث تﻢ تﺤﻮﻳﻞ الﺸﻜﻞ‬ ‫الﻤﻌقﺪ الﻨﺤﺘى للقاعة الى ﺑﻨية مﺠسﻤة ثللثية اﻻﺑﻌاد ﺑﺤيث تﻢ تﻄﻮﻳﺮها فيﻤا ﺑﻌﺪ ‪.‬‬ ‫‪ ‬الﻨظام اﻻنﺸائى والﺘﻨﻔيذ ‪-:‬‬ ‫كﻤا تﻢ اسﺘخﺪام فى تﻄﻮﻳﺮ الﻨظام اﻻنﺸائى والﻤساعﺪة فى تﻨﻔيذ الﻤﺒﻨى‬ ‫واسﺘخﺪمﺖ تقﻨية الﺒﻌﺪ الﺮاﺑﻊ وكذا مﺮاﺣﻞ وعﻤليات الﺘقﻄيﻊ والﺘﺼﻨيﻊ‬ ‫وغيﺮها والﺘى تﻤﺖ ﺟﻤيﻌﻬا ﺑاﻻعﺘﻤاد الﺘام على الﺘقﻨيات الﺤﺪﻳثه ‪.‬‬ ‫مثال‪-:‬‬

‫تﻢ اﻻسﺘﻌانه ﺑﺘقﻨيات الﺤاسﺐ اﻻلﻲ لﺘﻨﻔيذ‬ ‫الﺘﺸﻜيﻞ الغيﺮ مسﺒﻮق للﺸﻜﻞ الﺸﺒه‬

‫الﺘﺤليﻞ الﺒيئﻲ لﻜﺘلة مﺒﻨﻲ ﺑلﺪﻳة لﻨﺪن و الذي‬ ‫ﻳظﻬﺮ اماكﻦ الﺘاثﺮ الﺤﺮاري ﺑﻬا نﺘيﺠه‬


‫الﻌﻤارة الﺮﻗﻤية‬


‫‪ :‬تﻌﺮﻳﻒ الﻌﻤاره الﺮﻗﻤيه‬

‫الﺒﻨية الﺮﻗﻤية هﻲ مزﻳﺞ مﻦ نظام الﻤﻌﺪات والﺒﺮمﺠيات‬ ‫‪..‬والﻌﻤليات الﻤﺘقﺪمة لدارة الﻤﻌلﻮمات فﻲ شﻜﻞ رﻗﻤﻲ‬

‫‪ :‬كيﻒ تﻌﻤﻞ ؟؟؟‬ ‫وهﻲ تﻌﻤﻞ عﻦ ﻃﺮﻳﻖ وضﻊ الﻤﻌادﻻت والﺮمﻮز فﻲ‬ ‫‪.‬الﺤاسﻮب لخلﻖ أفﻜار ﺟﺪﻳﺪة‬ ‫عﻦ ﻃﺮﻳﻖ أعﻄاء اوامﺮ مﺤﺪدة للﺤاسﺐ ﻻنﺘاج‬ ‫رسﻮمات ثﻨائية و ثلثية اﻻﺑﻌاد‬ ‫‪ :‬سﺒﺐ تسﻤيه الﻌﻤارة الﺮﻗﻤية‬

‫ﻻﻳﻔﻬﻢ الﻜﻤﺒيﻮتﺮ لغة اﻻنسان و لﻜﻨه ﻳﻔﻬﻢ‬ ‫لغة اﻻرﻗام‬ ‫للذلﻚ فإن الﺒيانات والﻤﻌلﻮمات الﺘﻲ ﻳﺘﻢ‬ ‫ادخالﻬا على الﺤاسﻮب تﻜﻮن عﺒارة عﻦ‬ ‫تﺒادﻳﻞ للﺮﻗﻤيﻦ صﻔﺮ وواﺣﺪ ؛ ومﻦ هﻨا‬ ‫‪ .‬ﺟاء الﻤﺼﻄلح )رﻗﻤى(‬ ‫ا لﺸﻜﻞ الخارﺟى‬

‫ﻳخﺘلﻒ الﻌﻤارة الﺘﻲ ﻳﺘﻢ اﺑﺘﻜارها رﻗﻤيا ﻗﺪ ﻳﺘﻢ‪· ‬‬ ‫إضﻔاء مظﻬﺮا خارﺟيا لﻬا مﻦ مﻮاد ﺑﻨاء‬ ‫‪.‬وتﺸﻄيﺒات عﻦ الﻌﻤارة الﺘقليﺪﻳة‬


‫الﻌﻤارة الﺮﻗﻤية‬

‫=‬

‫‪CAAD‬‬ ‫‪Computer Aided Architectural Design‬‬ ‫اسﺘﻌﻤال الﻜﻤﺒيﻮتﺮ فى الﺘﺼﻤيﻢ الﻤﻌﻤارى‬


‫‪Computer Aided Architectural‬‬ ‫اسﺘﻌﻤال الﻜﻤﺒيﻮتﺮ فى الﺘﺼﻤيﻢ الﻤﻌﻤارى‬

‫الﻄﺮﻳقة الﺘقليﺪﻳة فى الﺘﺼﻤيﻢ الﻤﻌﻤارى‬

‫اسﺘخﺪام الﺤاسﺐ اﻵلى فى الﺘﺼﻤيﻢ الﻤﻌﻤارى‬


‫‪Computer Aided Architectural‬‬ ‫اسﺘﻌﻤال الﻜﻤﺒيﻮتﺮ فى الﺘﺼﻤيﻢ الﻤﻌﻤارى‬ ‫الﻄﺮﻳقة الﺘقليﺪﻳة فى الﺘﺼﻤيﻢ الﻤﻌﻤارى‬

‫اسﺘخﺪام الﺤاسﺐ اﻵلى فى الﺘﺼﻤيﻢ الﻤﻌﻤارى‬


Computer Aided Architectural Tools


‫الﺘﻤثيﻞ الﻤﺮئى للﻤﻌلﻮمات و الﺒيانات عﻦ ﻃﺮﻳﻖ اسﺘخﺪام الﻤﻌلﻮمات فى صﻮرة مﺮئية‬ ‫الﺘﻤثيﻞ الﻤﺮئى فى صﻮر ثلثية اﻻﺑﻌاد و اﻳضا امﻜانية اسﺘخﺪام الﺮسﻮم الﻤﺘﺤﺮكة‬

‫مﺮاﺣﻞ عﻤلية الﺘﻌﺒيﺮ الﻤﺮئى‬

‫الﻨﻤﻮذج الﺤﺪﻳث فى‬ ‫الﺘﻌﺒيﺮ الﻤﺮئى‬


Examples for

Visualization programs


‫‪AutoCAD‬‬ ‫‪Auto cad 3D‬‬

‫‪Auto cad 2D‬‬

‫‪Tool bar‬‬

‫‪ :‬مﻤيزاته‬ ‫عيﻮﺑه ل يفهم المرادفات المعمارية مث ل الحوائط و السقف و التغطيات و السلللم لكنه يتعام ل مع ك ل شئ على انه‬ ‫يستخدم لعم ل رسومات ثنائية و ثلثية البعاد لمجا ل العمارة و الهندسة‬

‫خطوط و ليس مفردات معمارية‬


‫‪Sketch up‬‬

‫‪ :‬مﻤيزاته‬

‫عيﻮﺑه‬

‫اسﻬﻞ ﺑﺮنامﺞ للﺤﺼﻮل على رسﻤة ثلثية اﻻﺑﻌاد‬ ‫سﻬﻮلة عﻤﻞ انيﻤﺸﻦ داخﻞ الﻤﺒﻨى ) ‪( walk through‬‬ ‫سﻬﻮلة الﺤﺼﻮل على ﻗﻄاع رأسى و افقى‬ ‫سﺮعة تﻄﺒيﻖ الﺮﻳﻨﺪر الذى ﻳﻌﺠﻞ الﺒﻨى اكثﺮ واﻗﻌية فى وﻗﺖ ﻗﺼيﺮ‬

‫عﺪم واﻗﻌية مخﺮﺟات صﻮر ثلثية اﻻﺑﻌاد‬ ‫عﺪم ﺟﻮدة اﻻنيﻤﺸﻦ الذى ﻳسﺠﻞ مﻨه‬


‫‪3DS max‬‬

‫‪ :‬مﻤيزاته‬

‫عيﻮﺑه‬

‫ﻳﻨﺘﺞ صﻮر ثلثية اﻻﺑﻌاد ﺑﺠﻮدة عالية ﺟﺪا‬ ‫ﻳﻨﺘﺞ مﻨه انيﻤﺸﻦ ﺑﺠﻮده ﻗﻮﻳة ﺟﺪاااا‬ ‫ﺑﺪاخله الﻜثيﺮ مﻦ اﻻوامﺮ الﺘى تساعﺪ على اﻻﺑﺪاع فى الﻜﺘلة ثلثية اﻻﺑﻌاد و اﻻنيﻤﺸﻦ‬

‫عﺪم واﻗﻌية مخﺮﺟات صﻮر ثلثية اﻻﺑﻌاد‬ ‫عﺪم ﺟﻮدة اﻻنيﻤﺸﻦ الذى ﻳسﺠﻞ مﻨه‬


‫‪Archi CAD‬‬

‫‪ :‬مﻤيزاته ﺑﻤﺠﺮد رسﻢ الﻤسقط اﻻفقى ﻳظﻬﺮ الﺸﻜﻞ الثلثى اﻻﺑﻌاد و عﻨﺪالﺘﻌﺪﻳﻞ فى اى ﺟزء‬ ‫فى الﻤسقط اﻻفقى ﻳﺘغيﺮ تلقائيا فى الﺸﻜﻞ الثلثى اﻻﺑﻌاد‬

‫عيﻮﺑه‬

‫ﻳقيﺪ مﻦ ﺣﺠﻢ اﻻﺑﺪاع فى الﻜﺘلة الﻤﻌﻤارﻳة ﺣيث ﻳﺼﻌﺐ عليه رسﻢ الﻜﺘﻞ الﻤﻌقﺪة‬


‫‪Revit‬‬

‫‪ :‬مﻤيزاته‬

‫ﺑﻤﺠﺮد رسﻢ الﻤسقط اﻻفقى ﻳظﻬﺮ الﺸﻜﻞ الثلثى اﻻﺑﻌاد و عﻨﺪ الﺘﻌﺪﻳﻞ فى اى ﺟزء فى الﻤسقط اﻻفقى ﻳﺘغيﺮ تلقائيا فى الﺸﻜﻞ‬ ‫الثلثى اﻻﺑﻌاد‬ ‫ﻳقﻮم ﺑﺮسﻢ ادق الﺘﻔاصيﻞ الﺘﻨﻔيذﻳة فى الﻤسقط اﻻفقى و القﻄاع الﺮأسى مثﻞ ﻃﺒقات و الﺒياض و الﻄﺮﻃﺸة و غيﺮها‬ ‫أمﻜانية تﺼﺪﻳﺮ الﻤﺠسﻢ لﺒﺮامﺞ الﺘﻌامﻞ مﻊ الﻄاﻗة‬

‫عيﻮﺑه ﻳقيﺪ مﻦ ﺣﺠﻢ اﻻﺑﺪاع فى الﻜﺘلة الﻤﻌﻤارﻳة ﺣيث ﻳﺤﺘاج لﻮﻗﺖ لﺮسﻢ الﻜﺘﻞ الﻤﻌقﺪة‬ ‫ﻗلة الﺒلﻮكات الﺠاهزة ﻻنه ﺣﺪﻳث و لﻢ ﻳﺘﻮسﻊ انﺘﺸاره فى الﻤﻜاتﺐ الﻤﻌﻤارﻳة‬


‫‪DATACAD‬‬

‫‪ :‬مﻤيزاته ﻳسﺘخﺪم لﺮسﻢ عﻨاصﺮ مﻌﻤارﻳة‬ ‫‪ .‬لﺘﺤضيﺮ تقارﻳﺮ عﻦ الﻤﺸﺮوع و تقﺪﻳﺮات الﺘﻜلﻔة‬


‫‪Soft CAD 3D‬‬

‫‪ :‬مﻤيزاته‬ ‫‪ :‬عيﻮﺑه‬

‫ﻳقﺪم عﻤﻞ رسﻮمات ثلثية اﻻﺑﻌاد و ﻳﻌﻤﻞ لﻬا اظﻬار مﻌﻤارى‬ ‫ﻳقﻮم ﺑﻌﻤﻞ رسﻮم مﺘﺤﺮكة للﺮسﻮمات ثلثية اﻻﺑﻌاد‬ ‫ﺟﻮدة الﺮﻳﻨﺪر ردئية فيﻌﻄى رسﻮمات غيﺮ واﻗﻌية‬


‫‪3D Home‬‬ ‫‪Architect‬‬

‫‪ :‬مﻤيزاتهسﺮعة الﺤﺼﻮل على صﻮرة تقﺘﺮب مﻦ الﻮاﻗﻊ ﺑﺠﻮده عالية‬ ‫خﺒيﺮ ﺣقيقﻲ فﻲ الﻤﻨزل سﻮق الﺘﺼﻤيﻢ‪.‬‬ ‫اماكﻨية رسﻢ رسﻮمات الﺼﺤى و الﻜﻬﺮﺑاء و الﺮسﻮمات الﺘﻨﻔيذﻳة ﺑذلﻚ الﺒﺮنامﺞ‬ ‫لﺘﺼﻤيﻢ و عﺮض مساﻗط الﻤﻨازل مﻊ فﺮشﻬا ﺑاﻻثاث‬ ‫‪ :‬عيﻮﺑهﻻ ﻳﺘﺤﻤﻞ تﺼﻤيﻢ مﺠسﻢ ثلثى اﻻﺑﻌاد للﻤﺸارﻳﻊ الﻜﺒيﺮة‬ ‫فﻤﻦ الﻤﻤﻜﻦ ان ﻳقﻒ عﻦ الﻌﻤﻞ اذا كان ﺣﺠﻢ الﻤﺸﺮوع اكﺒﺮ مﻦ الﻤﻨزل‬


‫‪3D Home‬‬ ‫‪Architect‬‬

‫‪ :‬مﻤيزاتهسﺮعة الﺤﺼﻮل على صﻮرة تقﺘﺮب مﻦ الﻮاﻗﻊ ﺑﺠﻮده عالية‬ ‫خﺒيﺮ ﺣقيقﻲ فﻲ الﻤﻨزل سﻮق الﺘﺼﻤيﻢ‪.‬‬ ‫اماكﻨية رسﻢ رسﻮمات الﺼﺤى و الﻜﻬﺮﺑاء و الﺮسﻮمات الﺘﻨﻔيذﻳة ﺑذلﻚ الﺒﺮنامﺞ‬ ‫لﺘﺼﻤيﻢ و عﺮض مساﻗط الﻤﻨازل مﻊ فﺮشﻬا ﺑاﻻثاث‬ ‫‪ :‬عيﻮﺑهﻻ ﻳﺘﺤﻤﻞ تﺼﻤيﻢ مﺠسﻢ ثلثى اﻻﺑﻌاد للﻤﺸارﻳﻊ الﻜﺒيﺮة‬ ‫فﻤﻦ الﻤﻤﻜﻦ ان ﻳقﻒ عﻦ الﻌﻤﻞ اذا كان ﺣﺠﻢ الﻤﺸﺮوع اكﺒﺮ مﻦ الﻤﻨزل‬


‫‪3D Home‬‬ ‫‪Architect‬‬

‫‪ :‬مﻤيزاتهسﺮعة الﺤﺼﻮل على صﻮرة تقﺘﺮب مﻦ الﻮاﻗﻊ ﺑﺠﻮده عالية‬ ‫خﺒيﺮ ﺣقيقﻲ فﻲ الﻤﻨزل سﻮق الﺘﺼﻤيﻢ‪.‬‬ ‫اماكﻨية رسﻢ رسﻮمات الﺼﺤى و الﻜﻬﺮﺑاء و الﺮسﻮمات الﺘﻨﻔيذﻳة ﺑذلﻚ الﺒﺮنامﺞ‬ ‫لﺘﺼﻤيﻢ و عﺮض مساﻗط الﻤﻨازل مﻊ فﺮشﻬا ﺑاﻻثاث‬ ‫‪ :‬عيﻮﺑهﻻ ﻳﺘﺤﻤﻞ تﺼﻤيﻢ مﺠسﻢ ثلثى اﻻﺑﻌاد للﻤﺸارﻳﻊ الﻜﺒيﺮة‬ ‫فﻤﻦ الﻤﻤﻜﻦ ان ﻳقﻒ عﻦ الﻌﻤﻞ اذا كان ﺣﺠﻢ الﻤﺸﺮوع اكﺒﺮ مﻦ الﻤﻨزل‬


‫‪Visual Solid‬‬

‫‪ :‬مﻤيزاته ﻳسﺘخﺪم لﺮسﻢ الﺮسﻮمات ثلثية اﻻﺑﻌاد الﺸﺪﻳﺪة الﺘﻌقيﺪ‬ ‫ﻳضﻊ الﻤسﺘخﺪم فى ﺑيئة افﺘﺮاضية ليﺤس ﺑالﻮاﻗﻊ داخﻞ‬ ‫الﺒﻨاء الﻤﺼﻤﻢ ‪.‬‬ ‫ﻳساعﺪ على رسﻢ اﺑﻌﺪ الﺘﻔاصيﻞ الﻤﻤﻜﻨة‬

‫‪ :‬عيﻮﺑه‬

‫غيﺮ مﺘاح لﻜﻞ الﻄلﺒة ‪ .‬فقط للخﺮﺟيﻦ ‪ ....‬و غيﺮ مﺠانى‬


‫هى عملية تصميم نموذج مشابه للعنصر لنقوم اجراء التجارب عليه قبل مرحلة التنفيذ‬


Examples for

Simulation programs


‫‪Sun and‬‬ ‫‪Moon Calculator‬‬

‫‪:‬‬

‫مﻤيزاته ﻳﻮضح مﻜان الﺸﻤس و القﻤﺮ فى اى مﻜان فى الﻜﺮة اﻻرضية و فى اى ﻳﻮم فى السﻨة سﻮاء‬ ‫كانﺖ عﻤﻮدﻳة او على اسﺘﺪارة ‪360‬‬ ‫ﺑه ﻗاعﺪة ﺑيانات ﻻكثﺮ مﻦ ‪ 1600‬مﻮﻗﻊ مﻦ ضﻤﻨﻬﻢ اسﺘﺮاليا ‪ /‬نيﻮزﻳلﻨﺪا‪ /‬كﻨﺪا ‪ /‬الﻤﻤلﻜة الﻤﺘﺤﺪة‬ ‫و الﻮﻻﻳات الﻤﺘﺤﺪة اﻻمﺮﻳﻜية‬ ‫تخﺼيص ﻗسﻢ ﺑه للﺘﺼﻮﻳﺮ الﻔﻮتﻮغﺮافى‬


‫‪Amethyst‬‬ ‫‪shadow FX‬‬ ‫تﺤليﻞ الظﻞ للﻤﺸﺮوع‬

‫تﺤليﻞ الﺸﻤس‬

‫‪ :‬مﻤيزاته‬

‫للﻤﺸﺮوع‬

‫ﻳقﻮم ﺑﺘﺤليﻞ الﺸﻤس و الظﻞ للﻤﻨﺘﺞ للﻤﺸﺮوع الثلثى اﻻﺑﻌاد‬ ‫مﻌﺮفة تﺤﺮكات الﺸﻤس دون الﺤاﺟة الى صﻮارﻳخ‬


‫‪Wind Rose‬‬ ‫‪Pro‬‬

‫‪ :‬مﻤيزاته‬

‫هﻮ ﺑﺮنامﺞ لﺘﺤليﻞ اتﺠاهات الﺮﻳاح و خلﻖ وردة الﺮﻳاح‬ ‫و ﻳخلﻖ الﺮسﻮمات الﺒيانية داخﻞ و ﻳﺼﺪرها فى صيغية ملﻔات اﻻكسيﻞ‬ ‫و ﻳﻤﻜﻦ تﺼﺪرﻳﻬا لﺒﺮنامﺞ ﺟﻮﺟﻞ اﻳﺮث او ﺣﻔظﻬا كﺼﻮرة فى الﺠﻬاز‬


‫‪Overhang‬‬ ‫‪Design‬‬

‫‪ :‬مﻤيزاته‬

‫ﻳﻌﻄى رد فﻌﻞ ﺑالﺮسﻢ على مﺪى تاثيﺮ هذه الظلل على الﺸﺒاك على تﻮفيﺮ الﻄاﻗة‬


‫‪Green building studio‬‬

‫‪ :‬مﻤيزاتة‬

‫ﻳﺪل الﻤﻌﻤارﻳﻦ على الﻮضﻊ اﻻفضﻞ فى تقليﻞ اسﺘﻬلل الﻄاﻗة سﻮاء الﺘﻮﺟيه او‬ ‫مﻮاد الﺒﻨاء او شﻜﻞ الﻜﺘلة‬ ‫ﻳساعﺪ الﻤﻌﻤارى على تﺤقيﻖ اﻻسﺘﺪامة و تﻮفيﺮ الﻄاﻗة‬


‫‪Design Builder‬‬

‫‪:‬‬

‫مﻤيزاتة ﻳﺒيﻦ للﻤﻌﻤارى افضﻞ تﻮﺟيه للﻤﺒﻨى ﺣﺘى ﻳقلﻞ اﻗﻞ اسﺘﻬلك للﻄاﻗة‬ ‫ﻳﺒيﻦ للﻤﻌﻤارى افضﻞ شﻜﻞ كﺘلة تقلﻞ الﻄاﻗة‬ ‫ﻳﺒيﻦ للﻤﻌﻤارى افضﻞ ﺑﺮوز للﻜاسيﺮات ليﺤقﻖ اﻗﻞ اسﺘﻬلك للﻄاﻗة‬

‫‪ :‬عيﻮﺑه‬

‫ﻳقيﺪ الﻤﻌﻤارى مﻦ اﻻﺑﺪاع فى شﻜﻞ الﻜﺘلة و ذلﻚ ﺑسﺒﺐ ادوات الﺮسﻢ الﻤﺘﻮاﺟﺪه فيه‬


‫‪Ecotect‬‬

‫‪ :‬مﻤيزاتة‬

‫ﻳقﻮدنا للﻌﻤارة الﻤسﺘﺪامة‬


ZEBO 

Polycrystalline Cells Features: - Module efficiency: 12,9% - Cell efficiency: 14,8% - Power peak: 100W - Vm (voltage at maximum p.): 17,5V - Im (maximum current): 5,71A - Voc (pen circuit voltage): 21.5V - Isc (short circuit current): 6,34A - Power tolerance: +-5% - Dimensions: 115 x 67 x 3,5 cm - Weight: 9 Kg - Maximum system voltage: 600VDC

‫نخﺘار اوﻻ الﻤﺪﻳﻨة و ﺑﻌﺪها نﻮع الخلية الﺸﻤسية الﻤسﺘخﺪمة‬ ‫و ﻳخﺮج لﻨا الﺒﺮنامﺞ الﺘﻮﺟية الﻤثالى للﻤﺒﻨى و اﻳضا الﻤيﻞ الﻤﻨاسﺐ للخلية الﺸﻤسية‬ ‫و الﻤساﺣة الﺘى اﺣﺘاﺟﻬا مﻦ الخلية‬

‫ مﻤيزاتة‬:


‫هى أداة للﻮصﻮل للﺤﻞ اﻷفضﻞ للﻤﺸﻜلة الﻤﻌﺮوضة ﺣيث ﻳﺘﻢ افﺘﺮاض مﻌاﻳيﺮ الﺤﻜﻢ‬ ‫على هذة الﺤلﻮل الﻤﺤﺘﻤلة للﻤﺸﻜلة‬ ‫‪ ...‬ثﻢ افﺘﺮاض مﻌاﻳيﺮ للﺤﻜﻢ على هذة اﻻﺣﺘﻤاﻻت و اخﺘيار اكثﺮ الﺤلﻮل تﺤقيقا لﻬذة‬ ‫الﻤﻌاﻳيﺮ‬

‫و تﻢ اسﺘخﺪامﻬا ‪:‬‬ ‫تقليﻞ مسافات الﺤﺮكة ﺑيﻦ عﻨاصﺮ الﻤﺒﻨى‬ ‫تقليﻞ اسﺘﻬلك الﻄاﻗة‬ ‫تقليﻞ الﺘﻜاليﻒ‬


‫التوجيه المثل لتوفيرالطاقة‬ Orientation Parametric Analysis : 334.88 KWh 394.38 KWh 392.29 KWh 416.68 KWh 391.88 KWh 426.18 KWh

 1) 2) 3) 4) 5) 6)

total FUEL consumption 120% 100% 80%

2

total FUEL consumption

60%

3

40%

5

4 6

20% 1

0%

1

2

3

4

5

6


‫شكل الكتلة المثل لتوفيرالطاقة‬ ‫‪Kwh./m2/year‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪300‬‬ ‫‪250‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪350‬‬

‫‪200‬‬ ‫‪Kwh./m2/year‬‬

‫‪150‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪0‬‬


‫سمك الحائط المثل لتوفيرالطاقة‬ 45000 40000 35000

Kwh/m2/year Kwh/m2/year Building 1 42703.16 kWh/Year

Building 2

Building 3

40086.64 kWh/Year

39255.14 kWh/Year

U-Value 0.155

U-Value 0.230

U-Value 0.089

U-Value 0.284

U-Value 1.355

U-Value 0.335

Wall Section

Roof Section


‫الوضع المثل للكاسرات لتوفير الطاقة‬ Savings

Case 1

Case 2

Case 3

10%

8.39%

4.9%

Design

Glazing

Single Clr 3mm

Single Clr 3mm

30% 1.5 m overhang

Double Blue 6mm\  13mm Air 30% No shading

North South

20% 0.3m louvers

30% Double Skin

10% 0.3 m lovers

East

40% 0.3m louvers, 1m sidefins

1m sidefins, 1m  overhang

30% 0.3m louvers , 1m sidefins

West

40% 0.3m louvers, 1m sidefin

30% 1m overhang , 1m  sidefins

30%  1m overhang , 1m sidefins

60% No shading


‫البعاد المثلى لتوفير الطاقة‬

‫‪ELC.‬‬

‫‪DIMENSIONS‬‬

‫‪42564.83‬‬

‫‪1) 15X10‬‬

‫‪42527.70‬‬

‫‪2) 21.43X7‬‬

‫‪42947.65‬‬

‫‪3) 16X9.375‬‬

‫‪42667.92‬‬

‫)‪4‬‬ ‫‪12.25X12.‬‬ ‫‪25‬‬

‫‪42534.20‬‬

‫‪5) 13.375X11‬‬

‫‪42479.33‬‬

‫‪6) 17X8.83‬‬


‫هى وسيلة تسﺘخﺪم للﻮصﻮل الى تﺼﻤيﻤات ﺑﻌﺪ تغذﻳة الﺠﻬاز ﺑاسس اسس و نظﺮﻳات الﺘﺼﻤيﻢ‬

‫الﻤﻌلﻮمات الﻤﺪخلة‬

‫تﻜﻮن عﺒارة عﻦ‬ ‫الﻤساﺣة الﻤخﺼﺼة لﻜﻞ فﺮاغ‬ ‫درﺟة أهﻤية الﻔﺮاغ‬ ‫الﻌلﻗة ﺑيﻦ الﻔﺮاغات‬ ‫الﻤسافة ﺑيﻦ الﻔﺮاغات‬ ‫الﻤﻌلﻮمات الﻤخﺮﺟات‬ ‫تﻜﻮن عﺒارة عﻦ تﺼﻮر مﺒﺪئى لﺸﻜﻞ كﺘلة الﻤﺒﻨى فى الﻤسقط اﻻفقى‬ ‫و ﻳﺘﻢ اخﺘﺒار الﺘﺼﻮر الﻨاتﺞ مﻦ خلل وضﻮح الﻤﺪاخﻞ و ومﺤاور الﺤﺮكة و الﺘﻮﺟيه و الﺘﺠاور‬ ‫هى ﺑﺮامﺞ)‪(Craft – Topaz‬‬ ‫و لﻬذة الﺒﺮامﺞ القﺪرة على انﺘاج الﻌﺪﻳﺪ مﻦ الﺒﺪائﻞ و سﺮعة اﺟﺮاء الﺘﻌﺪﻳلت الﻤﻄلﻮﺑة‬


‫الﺘﻌﺮﻳﻒ اللغﻮى‬ ‫“انه شئ غيﺮ مﺤﺪد أو واﻗﻌى‪ ،‬ولﻜﻨه ﻳﺼﻮر شئ ﺣقيقى أو له وﺟﻮد فﻌلى "‬ ‫هى ﺣقيقة تخيلية غيﺮ مﻮﺟﻮدة تﻨﺘﺞ ﺑﻮاسﻄة الﺤاسﺐ اﻵلى فى عﻤﻞ‬ ‫الﻨﻤاذج )‪، (Modeling‬‬ ‫الظﻬار )‪(Rendering‬‬ ‫والﻤﺤاكاة )‪(Simulation‬‬ ‫هﻮ أﺣﺪى اﻻساليﺐ الﺤﺪﻳثة لﺮؤﻳة الﻤﺸﺮوعات الﻤﻌﻤارﻳة و‬ ‫تخﺘلﻒ عﻦ الﻤﺤاكاه فى انه ﻻ ﻳﻜﻮن للﻤﺘﻔﺮج دور أكثﺮ مﻦ‬ ‫مﺠﺮد مﺸاهﺪة ماﻳﻌﺮض عليه‬ ‫فيﻤﻜﻦ للﻤسﺘخﺪم الﺘﻔاعﻞ مﻊ تلﻚ الﻤﺸاهﺪ ﺑﺸﻜﻞ شﺒيه‬ ‫ﺑالﻮاﻗﻊ‬ ‫هﻮ عﺒارة عﻦ صﻮر مﻌﺮوضة ﺑﻮاسﻄة الﺤاسﺐ‬ ‫اﻵلى الﻤﺘﻄﻮر و ﺣﺘى ﻳسﺘﻄيﻊ الﻤسﺘخﺪم الﺘﻔاعﻞ‬ ‫مﻊ تلﻚ الﻤﺸاهﺪ فانه ﺑﺤاﺟة الى لﺒس ادوات‬ ‫خاصة ﻳضﻌﻬا على رأسه تﺤﺘﻮى على عﺪسات‬ ‫إضافة الى ﻗﻔازات اليﺪﻳﻦ‬


‫ب‪ -‬سمات نظم الواقع الفتراضى التخيلى‬ ‫‪ ‬النغﻤاس فى الﺒيئة ‪Immersion‬‬ ‫‪ ‬الﺘﻔاعﻞ مﻊ الﺒيئة ‪Interaction‬‬ ‫‪ ‬الﻮاﻗﻌية الﺒﺼﺮﻳة ‪Visual Realism‬‬

‫‪ ‬النغماس فى البيئة ‪Immersion‬‬ ‫غمر المستخدم فى الواقع الفتراضى فى بيئية تخيلية‬ ‫ثلثية البعاد‬ ‫و يعزل النظام المستخدم الحواس البصرية و السمعية عن‬ ‫العالم المحيط‬ ‫يتحرك الجسم من خلل بيئة تخيلية مستخدما القفازات و‬ ‫النظارات‬


‫‪ ‬التفاع ل مع البيئة ‪Interaction‬‬ ‫التفاعل المشترك مع البيئة التخيلية عبر الشبكات‬ ‫بمعنى عدة مستخدمين يقيمون فى اماكن مختلفة‬ ‫يمكن ان يعيشوا معا فى نفس البيئة التخيلية عن‬ ‫طريق شبكة النترنت باستخدام اجهزة الواقع‬ ‫الفتراضى‬

‫‪ ‬الواقعية البصرية ‪Visual Realism‬‬ ‫هى استخدام الحاسب اللى لخلق عالم ثلثى البعاد‬ ‫يتفاعل مع و يحاول استكشافه كما لو كان فعل فى هذا العالم‬ ‫و هذا باستخدام السماعات و الصوت‬ ‫‪Augmented Reality‬‬ ‫تصوير الواقع و لكن تحسين له و اضافة الشكال ثلثية البعاد به‬


SIXTH SENSE TECHNOLOGY TED convert physical world to digital world

convert physical world to

1

2

4

3 digital world


physical world

digital world


physical world

+

digital world


‫ستتأخر الطيارة ‪ 20‬دقيقة يتم كتباتها‬ ‫ديجتا ل على التذكرة‬

‫رسم ساعة ديجتا ل على اليد لمعرفة التوقيت‬

‫التعرف على الشخص جديد تكتب‬ ‫ك ل المعلومات الخاصة به على ملبسه‬


‫الﻌﻤارة الخضﺮاء‬


‫تعريف العمارة الخضراء )العمارة المستدامة(‪:‬‬ ‫هو مصطلح عام يصف تقنيات التصميم الواعي بيئيا في مجال الهندسة المعمارية مع‬ ‫الخذ في العتبار تقليل استهلك الطاقة والمواد والموارد الطبيعية مع تقليل تاثيرات‬ ‫النشاء والستعمال علي البيئة بحيث يتم تنظيم النسجام مع الطبيعة‪.‬‬

‫مبادئ العمارة الخضراء‪:‬‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫الحفاظ على الطاقة فالمبني يجب أن يصمم ويشيد بأسلوب يتم فية ترشيد استهلك‬ ‫الطاقة‪.‬‬ ‫تقليل الحتياج للوقود الحفري والعتماد بصورة اآبر علي الطاقات الطبيعية حتى ل‬ ‫يتم استنفاذها من دون الجيال القادمة‪ ،‬أى استدامة الموارد الطبيعية‪.‬‬ ‫أل تضر بالبيئة المحيطة من خلل تلويثها للهواء والمجال الطبيعى للمبنى‪.‬‬ ‫تقليل تكاليف انشاء وإدارة وتشغيل المبنى‪.‬‬

‫مفهوم التصميم المستدام‪:‬‬


‫‪ ‬العﺘﺒارات الﺒيئية‪:‬‬ ‫‪ ‬ﻃﺒﻮغﺮافية الﻤﻮﻗﻊ‪ :‬تؤثﺮ على الﺘﺼﻤيﻢ‪.‬‬ ‫‪ ‬تﺤليﻞ الﻤﻮﻗﻊ‪ :‬مﻦ هذا الﺘﺤليﻞ ﻳﺘﻮصﻞ الﻤﺼﻤﻢ‬ ‫إلى افضﻞ مﻜان لﻮضﻊ الﻤﺒﻨى فيه‪.‬‬

‫‪ ‬الﻤﻨاخ‪ :‬دراسة الﻤﻨاخ الﻌام للﻤﻨﻄقة )ﺣار‪ -‬ﺑارد‪-‬‬ ‫ﺟاف‪-‬‬ ‫رﻃﺐ(‪ ،‬لﻮضﻊ ﺣلﻮل ومﻌالﺠات مﻨاخية للﻤﺒﻨى‬ ‫للﺘﻨاسﺐ مﻊ الﻤﻨاخ الخارﺟﻲ‬


‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫―‬ ‫―‬

‫الﻤﻮارد الﻄﺒيﻌية‪ :‬ﻳﻤﻜﻦ اﻻسﺘﻔادة مﻦ الﻤﻮارد‬ ‫الﻄﺒيﻌية فﻲ تﻮليﺪ الﻄاﻗة والﻤﺤافظة على الﺒيئة‪.‬‬ ‫ﻃﺮﻳقة غيﺮ ميﻜانيﻜية‪:‬‬ ‫إسﺘغلل الﻄاﻗة السلﺒية للﻄاﻗة الﺸﻤسية ‪.‬‬ ‫تﺼﻤيﻢ الﻄاﻗة الﻤﻨخﻔضة‪.‬‬

‫الﻄاﻗة السلﺒية‬ ‫للﺸﻤس‬

‫‪ ‬ﻃﺮﻳقة ميﻜانيﻜية‪:‬‬ ‫― اﻻلﻮاح الﺸﻤسية‪:‬‬ ‫تﻌﺘﻤﺪ اﻻلﻮاح الﺸﻤسية على الﺘﻮﺟيه والﻜﻔاءة‬ ‫والﻤﻨاخ‪ ،‬ﻳﻜﻮن الﺘﻮﺟه اﻷمثﻞ ﺣيﻦ تﻮﺟه اﻷلﻮاح إلى‬ ‫الﺠﻨﻮب على درﺟة ميﻞ ‪.30‬‬ ‫― تﻮرﺑيﻨات الﺮﻳاح‪:‬‬ ‫تﻌﺘﻤﺪ تﻮرﺑيﻨات الﺮﻳاح على أﺣﻮال الﺮﻳاح وسﺮعﺘﻬا‪،‬‬ ‫لذلﻚ ﻳﺠﺐ دراسة مﻮﻗﻊ الﺘﻮرﺑيﻨات لﺘﺤقيﻖ كﻤية‬ ‫الﻄاﻗة الﻤﺮاد إنﺘاﺟﻬا‪ ,‬وﻳﻤﻜﻦ‬ ‫وضﻌﻬا على سﻄح الﻤﺒﻨى‪ ,‬ولﻜﻦ الﻮضﻊ اﻷمثﻞ ﺑيﻦ‬ ‫ﺑﺮﺟيﻦ‪.‬‬


‫‪ ‬العﺘﺒارات الﻤﺠﺘﻤﻌية‪:‬‬

‫‪ ‬الﺪﻳﻦ‪.‬‬ ‫‪ ‬الﻌادات والﺘقاليﺪ‪ :‬مثﻞ فﻲ القاهﺮة‬ ‫الﻔاﻃﻤية )الﻤﺪخﻞ الﻤﻨﻜسﺮ‪ -‬ﻗلة‬ ‫الﻔﺘﺤات الخارﺟية ‪ -‬الﻔﺘﺤات للﺪاخﻞ‪-‬‬ ‫الﻔﻨاء والﺤﻮش الﺪاخلﻲ( لﺘﺤقيﻖ‬ ‫الخﺼﻮصية والﻔﺼﻞ ﺑيﻦ السيﺪات‬ ‫والﺮﺟال‪.‬‬ ‫العﺘﺒارات الﻗﺘﺼادﻳة‪:‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪ ‬الثقافة‪.‬‬ ‫‪ ‬ﻗﺼيﺮة الﻤﺪى وﻃﻮﻳلة الﻤﺪى‪:‬‬ ‫‪ ‬ﻳﻤﻜﻦ ان تﻜﻮن الﺘﻜلﻔة اﻷولى للﻤﺒﻨى الﻤسﺘﺪام نﻔس الﺘﻜلﻔة أو أﻗﻞ مﻦ تﻜلﻔة الﻤﺒﻨى‬ ‫الﺘقليﺪي‪.‬‬ ‫‪ ‬ﺑﻌﺾ الﻤﺒانﻲ الﻤسﺘﺪامة تﻜﻮن تﻜلﻔﺘﻬا اﻷولية أكثﺮ مﻦ الﻤﺒانﻲ الﺘقليﺪﻳة ولﻜﻦ ﻳﻜﻮن أﻗﻞ‬ ‫فﻲ تﻜلﻔﺘه على مﺪار الﻌﻤﺮ اﻻفﺘﺮاضﻲ للﻤﺒﻨى‪.‬‬ ‫‪ ‬مﻦ الﻤﻤﻜﻦ ان ﻳﻌﻮد الﻤﺒﻨى الﻤسﺘﺪام ﺑﻤﻜاسﺐ اﻗﺘﺼادﻳة غيﺮ مﺒاشﺮة لﺼاﺣﺐ الﻤﺒﻨى‬ ‫وللﻤﺠﺘﻤﻊ‪ ,‬وتﻮفﺮ الﻌﻤارة الﻤسﺘﺪامة مﺒﻨﻲ أكثﺮ راﺣة وتﺤﻔظ على الﺼﺤة‪.‬‬ ‫‪ ‬الﻤﻮاد‪:‬‬ ‫‪ ‬تسﺘخﺪم الﻤﻮاد الﺘﻲ تقلﻞ مﻦ اﻻنﺒﻌاثات‬ ‫الضارة والغازات ولﻬا نسﺒة صغيﺮة مﻦ‬ ‫سﻤية‪ ،‬ولﻬا ﻗاﺑلية لعادة الﺘﺪوﻳﺮ‪.‬‬ ‫‪ ‬إسﺘخﺪام الﻤﻮاد الخام الﻤﺘﻮفﺮة فﻲ‬ ‫مﻮﻗﻊ الﺒﻨاء‪.‬‬


‫‪ ‬الﻤﻮارد الﻄﺒيﻌية ‪:‬‬ ‫‪ ‬الﻤياه‪ :‬وﻳﻤﻜﻦ الﻤﺤافظة على الﻤياه عﻦ ﻃﺮﻳﻖ اسﺘخﺪام مﻮاد‬ ‫والﻨظﻢ الﺘﻲ تﺤقﻖ الﻤﻌاﻳيﺮ الﺘالية‪ :‬الﻤﻨﺘﺠات والﻨظﻢ الﺘﻲ تساعﺪ‬ ‫على تقليﻞ اسﺘﻬلك الﻤياه فﻲ الﻤﺒانﻲ والﺤﻔاظ على الﻤياه فﻲ‬ ‫الﻤﻨاﻃﻖ الخضﺮاء‪ ،‬والقضاء على هﺪر الﻤياه‬ ‫‪ ‬الﻄاﻗة‪ :‬ﻳﻌﺘﻤﺪ على مﻮارد الﻄاﻗة الﻤﺘﺠﺪدة للﺤﺪ مﻦ هﺪر‬ ‫الﻄاﻗة‪ ،‬وإذا لﻢ نﺘﻤﻜﻦ مﻦ الﺤﺼﻮل عليﻬا فﻲ صﻮرة غيﺮ‬ ‫الﻤيﻜانيﻜية نسﺘخﺪم الﻄﺮق الﻤيﻜانيﻜية‪.‬‬

‫‪ ‬تسخيﻦ الﻤياه ﺑالﻄاﻗة الﺸﻤسية‪ :‬تﻜﻮن صﻮرة مﻮفﺮة للﺤﺼﻮل على الﻤياة الساخﻨة‬ ‫ﻳﻜﻮن وﻗﻮد الﺘسخيﻦ هﻮ الﻄاﻗة الﺸﻤسية‪.‬‬


‫مدينة مصدر‬ ‫مدينة مصدر ‪ -‬المشروع الذي تكلف ‪ 22‬مليار دولر لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل‪ ،‬هو قيد البناء حاليا‪،‬‬ ‫‪:‬‬

‫ومن المقرر أن يكتمل في عام ‪ 2016‬وهو مشروع ذو صفرمن انبعاثات الكربون وصفرمن نفايات‬ ‫المدينة‪.‬‬

‫المسقط الرئيسي‬


‫طبقات مدينة مصدر‬


‫‪‬‬

‫الطاقة‪:‬‬

‫•‬

‫‪ > 70%‬أ ق‬ ‫قل في إستهلك الطاقة من المباني‬ ‫التقليدية‪ ،‬مما يزيد عن المعايير البلتينية في ‪.LEED‬‬

‫‪‬‬

‫تمد بـ < ‪ 200‬ميغاواط من الطاقة المتجددة ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫< ‪ 170‬ميغاواط من الخليا الضوئية ~ ‪ x 2.5‬أكبر من‬ ‫أكبر خلية كهروﺿوئية حالية‪.‬‬

‫‪‬‬

‫> ‪ 30‬كيلو واط ساعة في اليوم للفرد في استخدام‬ ‫الطاقة ~ ‪ x 9‬أقل من الوليات المتحدة المريكية‪.‬‬


‫‪‬‬

‫المياه‪:‬‬

‫‪‬‬

‫آمنة ومعقمة إلى أعلى المستويات‪ ،‬ويمكن العتماد عليها لغراض‬ ‫الشرب والري ‪ ,‬إعادة اﻹستخدام‪.‬‬

‫‪‬‬

‫تمكنت في موقﻊ باستخدام المياه المتقدمة ومخططات معالجة مياه‬ ‫الصرف الصحي‪.‬‬

‫‪‬‬

‫< ‪ 60٪‬من التغذية المطلوبة من المياه المعاد تدويرها‪.‬‬

‫‪‬‬

‫وسوف يكون استخدام المياه الصالحة للشرب >‪ 80‬لترا في اليوم‬ ‫الواحد ~ ‪ ٪70-50‬من نﻈم عالية الداء‪.‬‬


‫‪‬‬

‫النفايات‪:‬‬

‫‪‬‬

‫تدار من خلل نﻈام متكامل و‪ ،‬سهل الستعمال غير مرئي وعديم الرائحة‪.‬‬

‫‪‬‬

‫> ‪ 2٪‬من النفايات إلى مكب النفايات‪.‬‬

‫‪‬‬

‫استعادة الطاقة من المواد التي وصلت إلى نهاية عمرها اﻹنتاجي‪.‬‬

‫‪‬‬

‫نﻈام السماد للحصول على النفايات القابلة للتحلل‪.‬‬


‫امكانية تنفيذة البنية فى العمارة الخضراء‬ ‫تقﻮم صﻨاعة اﻻﺑﻨية الخضﺮاء على اساسيﻦ مﻬﻤيﻦ ﺟﺪأ‬ ‫‪ .‬مﺼﻨﻊ ﻳﻌﻤﻞ اليأ ﺑالﻜامﻞ ‪‬‬ ‫‪ .‬نظام مﻌلزت مﺘﻜامﻞ ‪‬‬

‫مميزات البنية فى العمارة الخضراء‬ ‫نظام انشائى قوى وخاصة فى المناطق الحارة جدا والباردة والمناطق المعرضة للزلزل‬ ‫يختصر الوقت بنسبة ‪ %60‬مقارنة بانشاء المبانى التقليدية‬ ‫توفير الطاقة الكهربائية‬ ‫لحاجة الى وجود عمال مهرة فى الموقع‬ ‫غير مقيد فى النشاء وقابل للتغير المستقبلى‬ ‫عزل حراى وصوتى عالى جدا‬ ‫وتمنح امكانية انشاء المبانى من العمدة والجسور المخفية داخل‬ ‫‪.‬قوالب البوليسترين والمملوءة باخرسانة المسلحة‬ ‫تقليل فى التكلفة‬


‫الجزاء النشائية للبنية الخضراء‬ ‫‪.‬اعﻤﺪة وﺟسﻮر مغلﻔة ﺑﻌﻮازل ﺣﺮارﻳة مخﻔية‪‬‬ ‫تﺘﻢ مﻦ ﻗﻮالﺐ الﺒﻮليسﺘﺮﻳﻦ الﻤﺼﻤﻤة ﻳﺘﻢ تﻔﺼيلﻬا اليا‬ ‫داخﻞ الﻤﺼﻨﻊ عﻦ ﻃﺮﻳﻖ ماكيﻨة تﺘلقى الﺒيانات مﺒاشﺮة‬ ‫مﻦ الﻜﻤﺒيﻮتﺮ‬

‫‪.‬الﺠﺪران الﻤﺤيﻄية‪‬‬

‫ﻗﻮالﺐ الﺒﻮليسﺘﺮﻳﻦ‬

‫ﻳسﺘخﺪم نظام ﺣائﻄى عﻦ ﻃﺮﻳﻖ رﺑط مﻮاد الﺒﻮليسﺘﺮﻳﻦ مﻦ‬ ‫ﻗﻮالﺐ‬ ‫وهى مﻜﻮنة مﻦ ﻃﺒقة عازلة ﺑسﻤﻚ ﻳﺘﺮاوح‪EC-BLOK‬‬ ‫مﻦ ‪ 5‬الى ‪ 10‬سﻢ وهذا ﻳﻌﺘﻤﺪ على مﺘﻄلﺒات الﻌزل الخاصة‬ ‫ﺑالﻤﺸﺮوع‬

‫ﻗﻮاﻃﻊ الﺠﺪران ‪‬‬

‫‪ ECO-Block‬ﺣائط‬

‫ﻳﺘﻢ عﻤﻞ القﻮاﻃﻊ ﺑﺘﺮكيﺐ ﻗاب مﻦ الﺒﻮليسﺘﺮﻳﻦ‬ ‫ﺑسﻤﻚ ‪ 5‬سﻢ مﻦ الﺠﻬﺘيﻦ وﻳسلح ﺑالﺤﺪﻳﺪ فى‬ ‫الﻮسط والقﻮالﺐ الﻔﺮدﻳة‬ ‫مثﺒﺘة فﻮق ﺑﻌضﻬا الﺒﻌﺾ فيﺘﻢ تﻮصيلﻬا ﺑسﻬﻮلة‬ ‫ﻗاﻃﻊ ﺣائط داخلى مﻦ الﺒﻮليسﺘﺮﻳﻦ‬


‫‪.‬السقﻮف‪‬‬ ‫تﺘﻜﻮن السقﻮف مﻦ الﻮاح مخﻔﻔة مﻦ رافﺪات خﺮسانية مسلﺤة ﺑسﻤﻚ مخﺘلﻒ ﺣسﺐ مسافة اﻻمﺘﺪاد‬ ‫واﻻﺣﻤال‬ ‫وتﻨﻔذ ‪ ECO‬لﻮح خﺮسانى ﺑﻮليسﺘﺮﻳﻦ مﻔﺮود مﻊ ﺣامليﻦ مﻦ الﻔﻮﻻز لضﻤان ﻗﺪرة الﺘﺤﻤﻞ الزاتى‬ ‫ﺑاسﺘخﺪام سقﻒ‬ ‫مﻊ شﺒﻜة ﺣﺪﻳﺪ تسليح ومﻦ ثﻢ تﺼﺐ الخﺮسانة على السﻄح الﻤﻮﺟﻮد لﺘﻜﺘﻤﻞ عﻤلية انﺸاء اﻻسقﻒ‬

‫هذا الﺤﻞ ﻳﻌﻄى ﻃﺒقة عازلة والﺘى تغﻄى السقﻒ‬ ‫مﻦ الﺪاخﻞ تﻤاما مﻤا ﻳضﻤﻦ فﺼل ﺣﺮارﻳا ومسﺘﻮى‬ ‫عاليا ﺟﺪا مﻦ الﻌزل الﺼﻮتى‬

‫مخﺘلﻔة فى‬ ‫للسقﻒ مﻊ‬ ‫ذات الﻮاح‬ ‫رأسى‬ ‫اﻻرضية‬ ‫مقﻄﻊ عﺮضى‬ ‫الﻤسلﺤة مسلﺤة‬ ‫الخﺮسانية خﺮسانية‬ ‫الﺮافﺪات رافﺪات‬

‫ارضية اﻻسقﻒ ‪ECO-Block‬‬


‫تﻔاصيﻞ الﻨظام‬

‫ﻳﻮضح فيه اعﻤال صﺐ القﻮاعﺪ ) اﻻرضية (‬

‫ﻳﻮضح فيه ﺑﻨاء الﻄاﺑﻖ الثانى لﻔيل‬ ‫مﻜﻮنة مﻦ ﻃاﺑقيﻦ‬

‫صﻮر تﻮضيﺤية لﺒﻌﺾ مﻦ الﺘﻔاصيﻞ اﻻنﺸائية‬

‫مﻨظﺮ عام لﺒﻨاء هيﻜﻞ الﻔيل‬

‫ﻳﻮضح فيه الﻬيﻜﻞ الخارﺟى لﻔيل‬ ‫مﻜﻮنة مﻦ ﻃاﺑقيﻦ‬

‫مقﻄﻊ افقى لﻮصلة ﺑيﻦ ﺟﺪار مﺤيظى وارضية‬

‫ﻳﻮضح فيه ﻃﺮﻳقة الﺒﻨاء والﺘسليح لقﻮالﺐ‬ ‫‪ECO-Block‬‬


‫عﻤارة ما وراء الﻄﺒيﻌة‬


‫تعريف عمارة ما وراء الطبيعه ‪:‬‬ ‫هي هندسه معماريه تقوم علي الترميز التشكيلي للمباني بمساعده الحاسب اللي‬

‫مبادء عماره ما وراء الطبيعه ‪:‬‬

‫يقدم هذا النمط علي تصميم وصناعه الشكال المموجه و المنحنيه من مواد البناء و‬ ‫التشطيبات الحديثه من اللواح المعدنيه مثل )المعادن – المواد البلستيكيه – الواح‬ ‫الفايبر وغيرها( واستعمال هذه النماط لعطاء تشكيلت توحي لموارد الطبيعه‪.‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫امثله عليها‪0:‬‬

‫مركز تبادل المعلومات الثقافيه في نيويورك للمعماري عمار علواني‬ ‫مشروع متحف العمده بنيويورك من اعمال المعماري د‪.‬هاريس للفاني‬


‫مﺮكز تﺒادل الﻤﻌلﻮمات الثقافيه فﻲ‬ ‫نيﻮﻳﻮرك للﻤﻌﻤاري عﻤار علﻮانﻲ‬ ‫ﻳقﻊ فﻲ شﺮق وول اسﺘﺮﻳﺖ – مﺒﻨﻲ ثقافﻲ‬ ‫ﺑﺪئﺖ عﻤليه تﺼﻤيﻢ الﻤﺒﻨى مﻦ خلل الﻤﺤاكاه‬ ‫ﺑالﺤاسﺐ اﻻلﻲ‬ ‫الﻔﻜﺮه هﻨا انه مﺒﻨﻲ صغيﺮ ﻳﻤﻜﻨه ان ﻳﺼﻤﺪ امام‬ ‫الﻨﻄاق اﻻمﻨﻲ للﻤﺒانﻲ الﻤﺤيﻄه‬ ‫ﺑﺪا ﻳﻔﻜﺮ فﻲ هذا الﻤﻜان كسﻤاء صافيه‬ ‫تﻢ الﻨظﺮ الﻲ الﺒﻨﻲ ﺑاعﺘﺒاره تﺪفقا للﻤﻌلﻮمات مﻦ‬ ‫خلل الﻤﻜان ‪.‬‬ ‫زود الﻤﺒﻨﻲ ﺑﻌﻨاصﺮ الﺘﻜﻨﻮلﻮﺟيا فﺘﻜﻮن ﺑﻤثاﺑه عﻮامﻞ‬ ‫ﺟذب ﺑيﻨﻤا شﻜﻞ الزوار الﺠزﻳئات و ﺑﻤﺠﺮد انﺠذاب‬ ‫الﺠزﻳئات لﺒﻌضﻬا الﺒﻌﺾ تظﻬﺮ مﻜانا مﻌﻤارﻳا نﻬائيا‬ ‫وكسﺤاﺑه فﻲ السﻤاء تﺒﺪا كﻞ الﺠزﻳئات فﻲ تﻜﻮﻳﻦ‬ ‫مﺒﻨﻲ تﺼﻮري مﺘﺪاخﻞ فﺘﻜﻮن مﺮكز تﺒادل مﻌلﻮمات‬ ‫ثقافيه ‪.‬‬


‫الﻔﻜﺮه الﺘﺼﻤيﻤيه للﻤﺒﻨﻲ ‪:‬‬

‫تﺸﻜيلت لﻬا اﻳﺤاءات لﻤا هﻮ ما وراء الﻄﺒيﻌه‬ ‫وهﻲ تﻜﻮن خياليه‬ ‫ﻳلﻌﺐ زوار الﻤﺒﻨﻲ دور ضﻤﻦ تﻄﻮﻳﺮ تﺸﻜيﻞ الﻤﺒﻨﻲ‬ ‫‪.‬‬ ‫الﻨظام اﻻنﺸائﻲ‪:‬‬ ‫نﺠﺪ انه اسﺘﻌﻤﻞ ال)‪ (trusses‬فﻲ تﻮزﻳﻊ اﻻﺣﻤال‬ ‫وﻗام ﺑﺘغﻄيﺘﻬا ﺑالزﺟاج ليﻌﻄﻲ انﻄﺒاعا علﻲ انه‬ ‫سﺤاﺑه ليﺮى مﻦ ﺑﺪاخله ما ﺣﻮله مﻦ خلل الﻤﺒﻨﻲ‬ ‫ليﻌﻄﻲ اﺣساس لﻤﻦ ﺑﺪاخله انه ليس مﻌزوﻻ عﻦ‬ ‫الﻌالﻢ الخارﺟﻲ‬


‫مﺘﺤﻒ اﻻعﻤﺪه ﺑﻨيﻮﻳﻮرك‬ ‫الﻔﻜﺮه الﺘﺼﻤيﻤيه انه ﺑﻨاء تﺼﻮري ﻳسﻤح ﺑﺤﺮكه ﺣﺮه‬ ‫ﺑﺪون تﻮﺟيه او ﻗيﻮد ‪.‬‬ ‫ﻳﻌﺮض هذا الﻤﺘﺤﻒ ﺟﻤيﻊ انﻮاع اﻻعﻤﺪه الﻤﻌﻤارﻳه‬ ‫الﻤﻤﻜﻨه الﺘﻲ صﻤﻤﺖ فﻲ الﻤاضﻲ و الﺤاضﺮ و الﻤﺘﻮﻗﻌه‬ ‫فﻲ الﻤسﺘقﺒﻞ‬ ‫هﻮ مﺘﺤﻒ مﻔﺘﻮح الﻨﻬاﻳات ﺑﺪون ﺣﻮائط وﺑﺪون مﺪخﻞ او‬ ‫مخﺮج ﺣيث تﻤثﻞ اي نقﻄه فﻲ الﻔﺮاخ الﺘخيلﻲ مﺪخﻞ او‬ ‫مخﺮج‪.‬‬ ‫ﻻ ﻳﻮﺟﺪ للﻤﺘﺤﻒ نﻬاﻳه ﻳﻤﻜﻦ مﻮاصﺒه اضافه اعﻤﺪه‬ ‫ﺟﺪﻳﺪه‬


‫عمارة الجينات‬


‫‪Genetics‬‬

‫عﻤارة الﺠيﻨات‬ ‫‪ Architecture‬الﺒﻨاء ﻗﺒﻞ عﺼﺮ الثﻮرة الﺮﻗﻤية ‪‬‬ ‫‪ .‬الﻤﺪﻳﻮل هﻮ وﺣﺪة‬ ‫‪    ‬‬

‫ﺟيﻦ الﺒﻨاء فى عﺼﺮ الثﻮرة الﺮﻗﻤية سيﺘخلص مﻦ مﻌظﻢ ﻗيﻮد الﻤﺪﻳﻮل القﺪﻳﻢ ‪‬‬ ‫وﻗﺪ تﻢ اﻗﺘﺮاح اسﻢ‬ ‫الﺠيﻨات الﺮﻗﻤية ” ليﺘﻢ اﻃلﻗة على وﺣﺪة الﺒﻨاء الغيﺮ مﺪﻳﻮليه فى عﺼﺮ”‬ ‫‪ .‬الثﻮرة الﺮﻗﻤية‬ ‫لﻦ ﻳﻜﻮن الﺘﻮﺣيﺪ القياسى‬

‫على ﺣساب الﺘﻌﺪد والﺘﻨﻮع فى الﺘﺸﻜيﻞ والﺤﻞ ‪‬‬ ‫‪ .‬الﻤﻌﻤارى ضﺮورة ﺣﺘﻤية‬

‫‪ :‬وﺑذلﻚ تسﺘﻄيﻊ الﺠيﻨات الﺮﻗﻤيه الﺠﻤﻊ ﺑيﻦ الﻤيزانيﻦ ‪‬‬ ‫‪i.‬‬ ‫‪.‬الﺘﻨﻮع والﺘﻌﺪد فى الﺘﺸﻜيﻞ والﺤﻞ الﻤﻌﻤارى‬ ‫‪. ‬النﺘاج على نﻄاق واسﻊ ‪ii.‬‬ ‫‪ .‬الﺤﺼﻮل على ﺑﺪائﻞ ﺟﻤيﻌﻬا تﻌﺘﻤﺪ على نﻔس اﻻساس الﺘﺼﻤيﻤى ‪iii.‬‬ ‫‪     ‬‬


‫الﻨﻤﻮذج‬ ‫اﻷول‬ ‫كﻮﻻتﻦ ماكﺪونالﺪ اسﺘﻮدﻳﻮ‬

‫الﻤﻌﻤارى‬

‫السﻜان الخيالى‬

‫أسﻢ الﻌﻤﻞ‬ ‫وظيﻔة‬

‫سﻜﻨى‬

‫الﻌﻤﻞ‬ ‫الﻮﻻﻳات الﻤﺘﺤﺪة اﻷمﺮﻳﻜية‬

‫الﻤﻮﻗﻊ‬

‫اﻻعﺘﻤاد على اسلﻮب الﻌﻤليات‬

‫الﻔﻜﺮ‬

‫الﺮﻗﻤية أدى الى الﺤﺼﻮل على‬

‫الﺘﺼﻤيﻤى‬

‫ﺑﺪائﻞ ﺟﻤيﻌﻬا تﻌﺘﻤﺪ على نﻔس‬ ‫اﻻساس الﺘﺼﻤيﻤى ‪.‬‬ ‫‪ ‬ﺑيﻮت خيالية ساﺑقة الﺘﺠﻬيز‬ ‫فى مﺮﺣلة الﺘﺼﻤيﻢ الﺘﺠﺮﻳﺪى‬ ‫عﺒارة‬

‫عﻦ خﻤس نﻤاذج‬

‫مﺸﺘقة مﻦ الﺘﺼﻤيﻢ‬ ‫الﻜﻮلﻮنى ‪ :‬وهﻮ الﻤﺼﺪر‬

‫وصﻒ‬ ‫الﻤﺸﺮوع‬


‫الﻨﻤﻮذج‬ ‫الثانى‬

‫نﻮرمان فﻮسﺘﺮ‬

‫مﺮكز الﺘﺠارة الﻌالﻤى‬

‫الﻤﻌﻤارى‬ ‫أسﻢ‬ ‫الﻌﻤﻞ‬

‫إدارى‬

‫وظيﻔة‬ ‫الﻌﻤﻞ‬

‫مﺸﺮوع شاﻃئ الﺮاﺣة فى مﻨﻄقة الﺪانة شﺮق‬

‫الﻤﻮﻗﻊ‬

‫اﺑﻮ ظﺒى‬ ‫الﺘﺼﻤيﻢ الﻤﻌﻤارى على وﺣﺪة ﺑﻨاء غيﺮ‬ ‫مﺪﻳﻮلية ‪.‬‬ ‫‪ ‬تﻄﻮر أسﺘﺮاتيﺠية الﺘﺼﻤيﻢ لﻌﻤﻞ مﺒﻨى‬ ‫ﻳسﺘﺠيﺐ لظﺮوف الﻤﻮﻗﻊ الساﺣلى مﻦ خلل‬

‫الﻔﻜﺮ‬ ‫الﺘﺼﻤيﻤى‬ ‫وصﻒ‬ ‫الﻤﺸﺮوع‬

‫تﺤليﻞ الﻜﻤﺒيﻮتﺮ للظﺮوف الﺒيئية ‪.‬‬ ‫‪ ‬شﻜﻞ الﻤﺒﻨى مﺘﻌﺮج ‪ :‬هذا الﺸﻜيﻞ و رد‬ ‫الﻔﻌﻞ الﻤﻤيز لﻨظام الﺘظليﻞ مﻊ اﺣﺘﻔاظ ﺑﻜﻤية‬ ‫اﻻضاءة الﻤﻨاسﺒة ووضﻊ سياج ﺣامى مﻦ رﻳاح‬ ‫الﺼﺤﺮاء الضارة واخﺘيار الزاوﻳة الﺘى ﻳﺘﻢ ﺑﻬا‬

‫‪Spotlight‬‬


‫مﺮكز الﺘﺠارة‬ ‫الﻌالﻤى ﺑأﺑﻮظﺒى‬


‫عﻤــــــــــارة اﻷميــــــــــﺪ‬

‫تﺘﻤﺮكز ‪‬‬ ‫مﻨظﻤة اﻷميﺪ‬ ‫ﺑﺼﻮرة رئيسية‬ ‫‪ .‬فى اسﺒانيا‬

‫اتسﻢ عﻤلﻬﻢ ‪‬‬ ‫ﺑاﻻركان الﻤﻨﺤﻨية و‬ ‫اﻻسﻄح الﺪائﺮﻳة‬ ‫والﻌﻨاصﺮ الﻨﺒاتية و‬ ‫الﺤيﻮانية كﻤﻌالﺠات‬ ‫‪ .‬للﻮﺟﻬات‬

‫اسﺘخﺪمﻮا ‪‬‬ ‫الﺤاسﺐ اﻵلى‬ ‫ليس فقط لﺘﻨﻔيذ‬ ‫هذه اﻻشﻜال‬ ‫الﻤﻌﻤارﻳة ﺑﻞ اﻳضا‬ ‫للﺘﻨﺒﻮء ﺑﺘﺪفقات‬ ‫الﻄاﻗة و نقلﻬا و‬ ‫نﺸﺮها فى ارﺟاء‬ ‫‪ .‬مﺒانيﻬﻢ‬

‫و ﻳﺘضح فى ‪‬‬ ‫مﺸارﻳﻌﻬﻢ تﺮاﺑط‬ ‫مﺘﺪاخﻞ فى‬ ‫الﺠﻮانﺐ الﺘخيلية و‬ ‫الﻔﻌلية و الﻄﺒيﻌية‬ ‫او غيﺮ الﻄﺒيﻌية و‬ ‫تﻌﻤﻞ مﻌا هذه‬ ‫الﺠﻮانﺐ فى تﻜامﻞ‬ ‫الﺘﺸﻜيﻞ مﻊ‬ ‫الﺪراسة الﺒيئية و‬ ‫الﺪراسة الﺘﻜﻨﻮلﻮﺟية‬ ‫لﺘﺸغيﻞ الﻤﺒﻨى و‬ ‫‪ .‬ادارته‬


‫الﻤﻌﻤارى‪ :‬كﺮسﺘيﻨا دﻳاز و افﺮﻳﻦ‬ ‫ﺟارسيا‬ ‫أسﻢ الﻌﻤﻞ ‪ :‬مﺸﺮوع الﺠﺒﻞ‬ ‫السﺤﺮى‬ ‫الﻤﻮﻗﻊ ‪ :‬ﺑلﺪة إﻳﻤز‪ .‬أﻳﻮا‬ ‫الﻮظيﻔة ‪ :‬مﺤﻄة تﻮليﺪ الﻄاﻗة‬ ‫الﺤﺮارﻳة‬ ‫الﻔﻜﺮ الﺘﺼﻤيﻤى ‪ :‬دمﺞ الﺒﻨاء‬ ‫‪ :‬وصﻒ الﻤﺸﺮوع‬ ‫الﻤﻌﻤارى مﻊ الﺒيئة فى وﺣﺪة‬ ‫واﺣﺪة فيخلﻖ غلف نﺒاتى تغﻄى‬ ‫ﻃﺒيﻌى على شﻜﻞ ﺟﺒﻞ ﺣى •‬ ‫فى شﻜﻞ‬ ‫ﺟﻤيﻊاتﺼﻤﻢ‬ ‫‪.‬‬ ‫الﻤﻌﻤارﻳة‬ ‫الﻌﻨاص‬ ‫عﻤﻞ فﻜﺮة الﺘﺸﺠيﺮ ﺣﻮل الﻤﺒﻨى لﺘخﻔيﻒ تاثيﺮ مﺤﻄة الﻄاﻗة •‬ ‫‪.‬‬ ‫عﻤﻞ غلف نﺒاتى •‬ ‫دمﺞ الﺒﻨاء الﻤﻌﻤارى مﻊ الﺒيئة‬ ‫‪ .‬على الﻤﺒﻨى ‪ ,‬ﺣﻮل الﻤﺒﻨى الى ﺣﺪﻳقة راسية‬ ‫•‬ ‫تﻢ أخلء ﻃﺮﻳﻖ ﺣﻮل الﺸﻜﻞ ﺑيﻦ الﻬيﻜﻞ وﺟﺪران الﻤﺤﻄة‬ ‫لﺘسﻬيﻞ صيانة الﻤﺒﻨى‬ ‫‪.‬‬ ‫‪ .‬اهﺘﻢ الﻤﺸﺮوع ﺑالﻌﻤﻞ على ﺟذب الﻄيﻮر و الﻔﺮاشات •‬


‫الﻤﻌﻤارى‪ :‬كﺮسﺘيﻨا دﻳاز و افﺮﻳﻦ ﺟارسيا‬ ‫اسﻢ الﻌﻤﻞ‪ :‬أشﻜال الﻄاﻗة‬ ‫الﻤﻮﻗﻊ ‪ :‬فيﻨسيا‪ -‬إﻳﻄاليا‬ ‫الﻮظيﻔة‪ :‬مﺒﻨى الﻄاﻗة‬ ‫الﻔﻜﺮالﺘﺼﻤيﻤى ‪ :‬مﺮاعاة الﺒيئة‬ ‫ﺑﺘﺸغيﻞ دراسات الﻄاﻗة‬ ‫لﻜى نﺘﺠﻨﺐ‬ ‫‪:‬وصﻒ الﻤﺸﺮوع‬ ‫ﻳﻌﻤﻞ للﺒيئة‬ ‫ﺣﺮارﻳا اﻻثار الضارة‬ ‫‪.‬‬ ‫خلل •‬ ‫مﺒﻨى دﻳﻨاميﻜيا‬ ‫الﺒﺮودة و الﺤﺮارة‬ ‫‪ ) .‬على مﺪار السﻨة (‬ ‫ﺑيﻨظﻢ عﻤليات تﺒادل الﻄاﻗة ﺑيﻦ الﻤﺒﻨى و •‬ ‫‪ .‬خارﺟه‬ ‫تﻤﺮ مﺪﻳﻨة فيﻨسيا ﺑﺪمار كﺒيﺮ فى مسﺘﻨقاعﺘﻬا •‬ ‫ﺣيث ازدات‬ ‫الﻤائية الﻌزﺑة الﻤﺘﺼلة ﺑالﺒﺤﺮ‬ ‫نسﺒة ملﻮﺣة الﻤياه ﺑﻬا‬ ‫ﻳقﺘﺮح الﻤﺸﺮوع وضﻊ هذه الﻜائﻨات فى‬ ‫ﺟﻤيﻊ انﺤاء الﻤسﺘﻨقﻊ‬ ‫لﺒث الﻄاﻗة و مﺤاولة اصلح الﻤسﺘﻨقﻊ مﻦ خلل‬ ‫‪ .‬إدخال الﻜائﻨات الﺤية الﺪﻗيقة‬


‫الﻤﻌﻤارى‪ :‬كﺮسﺘيﻨا دﻳاز و افﺮﻳﻦ‬ ‫ﺟارسيا‬ ‫اسﻢ الﻌﻤﻞ‪ :‬مﺒﻨﻲ الﺒلﺪﻳة‬ ‫الﻤﻮﻗﻊ ‪ :‬ﻻليﻦ ‪ ،‬أسﺒانيا‬ ‫الﻮظيﻔة‪ :‬مﺒﻨى إدارى‬ ‫الﻔﻜﺮالﺘﺼﻤيﻤى ‪ :‬إضافة ﺑﻌﺪ‬ ‫اﺟﺘﻤاعى و سياسى مﻦ خلل رﺑط‬ ‫الﻤﺒﻨى الﻌام ﺑاﺟزاء كثيﺮة فى القﺮﻳة‬ ‫‪:‬وصﻒ الﻤﺸﺮوع‬ ‫دراسات •‬ ‫الﺒيئى‬ ‫الﺠانﺐ‬ ‫مﺘﺮ فﻮق مسﺘﻮى اﻻرض ‪‬‬ ‫الﻤﺒﻨى ‪6‬‬ ‫ارتﻔاع‬ ‫مﺮاعاة ‪.‬‬ ‫تﺮشيﺪ الﻄاﻗة‬ ‫سلسلة مﻦ الﻄﺮق تﺮﺑط مﺒﻨى الﺒلﺪﻳة ﺑﻨقاط مخﺘلﻔة داخﻞ ‪‬‬ ‫تﻤﺘﺪ الى اعلى لﺘﺼﺒح ارصﻔة وسللﻢ‬ ‫‪ .‬القﺮﻳة‬ ‫تﻢ وضﻊ الﻬيﻜﻞ على مﺤيط الﻤﺒﻨى للﺤﺼﻮل على مﺒﻨى ‪‬‬ ‫‪ .‬شﻔاف‬ ‫مادة انﺸاء هذا الﻬيﻜﻞ ‪ :‬مﻨسﻮج ﺑﺼﻮرة كثيﻔة مﻦ الﻔﻮﻻذ‪‬‬ ‫‪ .‬وملﺤﻮمة فى عقﺪ ﺣادة واشﻜال ثلثية الزواﻳا‬ ‫تﻌﻤﻞ الﺸﻤس الﺘﻜﻮﻳﻦ الﻨﻬائى للﻬيﻜﻞ مؤثﺮا على كثافﺘه ‪‬‬ ‫‪ .‬وعﻤقه‬ ‫مﻌالﺠة الﻮاﺟﻬات الﻤﻌﺮضة للﺸﻤس ‪‬‬ ‫ﺟﻌلﻮا الﻤسﺘﻮى الﻌلﻮى مﻦ الﻤﺒﻨى والﻮاﺟﻬات‬


‫عمارة اﻹكسيفيروتارتش‬ ‫‪XEFIROTARCH‬‬


‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫أسسها هيرنان دياز ألونسو في لوس أنجلوس و‬ ‫تعتبر أحد أعظم شركات العمال المتنوعة فقد‬ ‫كان عملها مصنوعا بدقة عالية يستوحي تشكيله‬ ‫من خلل الطفرات البيولوجية التي تحدث طبيعيا ‪.‬‬ ‫يصف ألونسو عملية النشاء بأنها قريبة من اندماج‬ ‫الجزاء المصغرة مع الشكل الكلي ‪.‬‬ ‫احتوت معظم العمال على درجة عالية من‬ ‫الناحية الجمالية و على قوة جذب مغناطيسية لما‬ ‫هو غريب و خارق للطبيعة‬ ‫يتميزون بتفردهم بالمغالة فيما يخص مشروعاتهم‬ ‫التي تبدو غير متوافقة مع اللغة المعتادة للظهار‬ ‫المعماري ‪.‬‬


‫المدينة العالمية بوسان‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫اسم المعمارى‪ :‬هيرنان دياز‬ ‫ألونسو‬ ‫الموقﻊ ‪ :‬كوريا‪ -‬كوريا الجنوبية‬ ‫الوﻇيفة‪ :‬مدينة‬ ‫وصف المشروع ‪:‬‬ ‫تتركب ملمحة من خلل سلسلة‬ ‫من النسيابات‬ ‫يخلق استمرارا فراغيا من خلل‬ ‫استكشاف المكانيات الموجودة في‬ ‫الداخل كحقل ديناميكي يمكن شغله‬ ‫كشبكة للجزاء‬ ‫يعتبر المشروع منطقة متعددة‬ ‫الغراض لكل من النشطة البدعية‬ ‫و الثقافية و من خلل كونه مركزا‬ ‫اشعاعيا للثقافة‬ ‫يشغل المبنى و موقعه الطبيعي و‬ ‫الجزيرة مركز الخليج يحيط به من‬ ‫كل اتجاه الواجهة المائية‬ ‫تصل سعته الى ‪ 6000‬فرد‬ ‫الفكرالتصميمى ‪:‬‬ ‫دمج الهندسة المعمارية مع علوم‬ ‫الحياء فى منظومة رقمية لتنتج‬


‫منزل سيروسي‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫اسم المعمارى‪ :‬هيرنان دياز‬ ‫ألونسو‬ ‫الموقﻊ ‪ :‬كوريا‬ ‫الوﻇيفة‪ :‬منزل‬ ‫وصف المشروع ‪:‬‬ ‫يتكون جسم المنزل من هيكل‬ ‫مفتوح يربط بين كل الجزاء‪:‬الكتلة‬ ‫المركزية التي تحمل النشطة‬ ‫الرئيسية‪ ,‬و ثلثة حجرات لم يتم‬ ‫اغلقها بالكامل و التي تعمل كثلث‬ ‫صالت عرض صغيرة‪,‬‬ ‫كما توجد ثلث مداخل مع وجود‬ ‫مدخلين للحديقة ”من داخل المبنى“‬ ‫اما الطابق الرضي فيوجد به‬ ‫المعرض الرئيسي و منطقة العمل‪,‬‬ ‫بالضافة الى المطبخ و مصاطب‬ ‫الحديقة‪.‬‬ ‫بينما الطابق الثاني يضم غرفة‬ ‫النوم الرئيسية و غرفة الضيوف و‬ ‫المكتب‪.‬‬ ‫الفكرالتصميمى ‪:‬‬ ‫تم منح المنزل ميزة الموقع من‬


‫إكسﻮدﻳسيﻚ ‪Dennis Dollens Exodesic‬‬ ‫تﺼﻤيﻤيا ﻳﻌﻤﻞ على تﻜامﻞ ﺑيانات الظﻮاهﺮ الﻄﺒيﻌية مﻊ الﺘﺼﻮﻳﺮ‬

‫ﻃﻮر دﻳﻨيس دوليﻨز‬ ‫الﺘﺸﺒيﻬﻲ‬ ‫مﻦ الﻄﺒيﻌة فﻲ الﻬﻨﺪسة الﻤﻌﻤارﻳة‬ ‫ﻳﺮكز هذا الﻨﻮع على الﻨﺒاتات وهياكﻞ الﻌظام وﻳﺘﻢ عﻤﻞ نﻤاذج مﻮلﺪة رﻗﻤيا سﻮاء كانﺖ ‪-‬‬ ‫فﺮوع او عظام وتﺸﻜيلﻬا ﺑﺘﺸﻜيلت ﺟﻤالية مﻦ خلل نظام اﻻكسﻮدﻳسيﻚ وادخالﻬا فﻲ‬ ‫‪.‬الﻬﻨﺪسة الﻤﻌﻤارﻳة‬ ‫ﻳﺒﺪأ نظام اﻻكسﻮدﻳسيﻚ اعﻤاله مﻦ اﻻنظﻤة الﺮﻗﻤية ثﻢ تﺘﻄﻮر فﻲ ﺑﺮامﺞ الﺮسﻢ اﻻخﺮى ‪-‬‬ ‫‪.‬فﻬﻮ ﻳﺤﺘاج الى تقﻨيات فﻨية عالية‬ ‫‪ ‬‬ ‫تﻌﻤﻞ على ‪ -1‬وﺟﻮد ﻃﺮﻳقة لﺘﺼﻮﻳﺮ الﺘﺼﻤيﻢ‬ ‫انﺘاج الﺮسﻮمات الﻤﺘﺤﺮكة ‪2-‬‬ ‫انﺘاج اساليﺐ الﺘﺼﻨيﻊ الﺮﻗﻤﻲ ‪3-‬‬ ‫الﻤﻮاد الﻤﺼﻨﻮعة ﻳﺪوﻳا والﻤﻮاد الﺘﺠﺮﻳﺒية‪4-‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫وتﺘضﻤﻦ اعﻤال دولييﻨز ﺣاليا )الﻜﺘاﺑة والقاء الﻤﺤاضﺮات وتﺪرﻳس الﻜيﻤياء الﺤيﻮﻳة الﺮﻗﻤية ‪-‬‬ ‫( فيﻤا ﻳخص الﻬﻨﺪسة الﻤﻌﻤارﻳة فﻲ ﺟامﻌات مﺘﻌﺪدة تﺘﻨاول اعﻤال الﺘﺼﻤيﻢ على‬ ‫‪ .‬الﻤسﺘﻮى الﻨظﺮي عﻦ ﻃﺮﻳﻖ رﺑط علﻢ اﻻﺣياء ﺑالﻬﻨﺪسة الﻤﻌﻤارﻳة‬ ‫كﻞ هذه اﻻعﻤال تسﻌى الى اﻳﺠاد نﻤاذج اخﺮة مﻦ اﻻنظﻤة الﺮﻗﻤية تقﻮم على اسس ‪-‬‬ ‫هﻨﺪسية وتﻤﺘلﻚ هذه اﻻعﻤال ﺟﻤالﻬا الخاص الذي غالﺒا ما تﺼﻄﺪم ﺑﻨظائﺮها مﻦ اﻻعﻤال‬ ‫‪ .‬الﻔﻨية وعلى الﻤﺪى الﻄﻮﻳﻞ ﻳﻜﻮن ذلﻚ شيئا ﺟيﺪا‬ ‫ﻳسﻌى دوليﻨز وفﺮﻳقه الى انﺸاء مﻌﺠﻢ الﻬﻨﺪسة الﻤﻌﻤارﻳة القاﺑﻞ للﺘﺮميز والﺠﻤال فﻲ ‪-‬‬ ‫نﻔس الﻮﻗﺖ‪.‬‬


‫مﺸﺮوع مﺮكز تﺒادل الﻤﻌلﻮمات الثقافية للﻤﻌﻤارى دﻳﻨيس دوليﻨز‬


‫عﻤارة اﻻميﺮﺟﻨﺖ‪Emergent Architecture‬‬

‫الﻔﻜﺮاﻻساسﻲ لﻌﻤارة اﻻميﺮﺟيﻨﺖ مﺒﻨى على شﻜﻞ الخلية ﺣيث انﻬا تﺮﺑط ﺑيﻦ‬ ‫كﺘلﺘيﻦ مﻦ خلل الخلية وﺑﺘخﺮج عﻦ الﻨﻄام الﺘقليﺪى والﻔﺼﻞ ﺑيﻦ الﺤﻮائط‬ ‫واﻻسقﻒ واﻻعﻤﺪة واﻻرضيات‬ ‫وتﻜﻤﻦ روعة اعﻤال اميﺮﺟﻨﺖ فى الﺮسﻮمات الﻤﺘﺤﺮكة لﻤﻨﺸأتﻬﻢ الﺘى ﻳقﺪمﻮنﻬا‬ ‫كﻤا فى الﺤﺸﻮد والﺠﻤﻮع الﻜﺒيﺮ الى وﺟﻮد مﺠﻤﻮعة مﻦ اﻻمﻜانيات الﻤﻌﻤارﻳة‬ ‫ﺣيث تقﻮم الﻤﻜﻮنات على الﺪوام ﺑﺮﺑط اوتﺒادل الﻤﻌلﻮمات‬


‫‪ .‬الﻨﻤﻮذج اﻻول‬ ‫الﻤﻌﻤار‬

‫تﻮم وﻳزكﻮمﺐ‬

‫ى‬ ‫مﺤﻜﻤة الﻌﺪل ﺑﺒارﻳس‬

‫اسﻢ‬ ‫الﻌﻤﻞ‬

‫ﺑارﻳس‬

‫الﻤﻮﻗﻊ‬

‫مﺤﻜﻤة ‪.‬‬

‫ا لﻮظيﻔة‬ ‫‪:‬‬

‫اعﺘﻤﺪ الﻤﺼﻤﻢ على الﺒﻨاء الخلﻮى‬

‫الﻔﻜﺮ‬

‫فى اﺑﺘﻜار نﻤط خلﻮى ثلثى اﻻﺑﻌاد‬

‫الﺘﺼﻤيﻤ‬

‫ﺑﺪون كسﺮ فى الﺘﻜﻮﻳﻦ الﺮئيسى فل‬

‫ى‬

‫ﻳﻤﻜﻦ فﺼﻞ الﺤﻮائط واﻻسقﻒ‬ ‫واﻻرضيات ﺑﻞ انﻬا تﻌﻤﻞ كﻮﺣﺪة‬ ‫انﺸائية واﺣﺪة مﻌا‬ ‫ﻳ ضﻢ الﻤﻮ ﻗﻊ مﺒ ﻨى مسﺘﻮدع ﺑارز‬ ‫الذى كان ﻳﻨﺒ غى اعلﺪة اسﺘخﺪامة‬

‫وصﻒ‬ ‫الﻤﺸﺮو‬


‫الﻨﻤﻮذج الثانى‬ ‫تﻮم وﻳزكﻮمﺐ‬ ‫مﻨزل الخلية‬

‫الﻤﻌﻤارى‬ ‫اسﻢ الﻌﻤﻞ‬

‫لﻮس انﺠلﻮس‬

‫الﻤﻮﻗﻊ‬

‫سﻜﻨى‬

‫الﻮظيﻔة‬

‫اعﺘﻤﺪ الﻤﺼﻤﻢ على الﺒﻨاء الخلﻮى فى‬ ‫اﺑﺘﻜار نﻤط خلﻮى ثلثى اﻻﺑﻌاد ﺑﺪون‬

‫الﻔﻜﺮالﺘﺼﻤ‬ ‫يﻤى‬

‫كسﺮ فى الﺘﻜﻮﻳﻦ الﺮئيسى فل ﻳﻤﻜﻦ‬ ‫فﺼﻞ الﺤﻮائط واﻻسقﻒ واﻻرضيات ﺑﻞ‬ ‫انﻬا تﻌﻤﻞ كﻮﺣﺪة انﺸائية واﺣﺪة مﻌا‬ ‫‪‬تﻢ تﻨظيﻢ الﻤﻨزل ﺑﺼﻮرة رئيسية مﻦ‬ ‫خلل الﺒﻨاء الخلﻮى فﺘﺼﺒح الﺤﻮائط‬ ‫غيﺮ مﺘﻮاﺟﺪة ﺑﻮظيﻔﺘﻬا للﻔﺮاغات‬ ‫فلﻳﻤﻜﻦ فﺼﻞ الﺤﻮائط واﻻسقﻒ‬

‫وصﻒ‬ ‫الﻤﺸﺮوع‬


‫الﻨﻤﻮذج الثالث‬ ‫تﻮم وﻳزكﻮمﺐ‬

‫الﻤﻌﻤارى‬

‫مﻜﺘﺒة الﻤﺪﻳﻨة‬

‫اسﻢ الﻌﻤﻞ‬

‫سﺘﻮكﻬﻮلﻢ‬

‫الﻤﻮﻗﻊ‬

‫مﻜﺘﺒة‬

‫الﻮظيﻔة‬

‫اعﺘﻤﺪ الﻤﺼﻤﻢ على الﺒﻨاء الخلﻮى‬ ‫فى اﺑﺘﻜار نﻤط خلﻮى ثلثى اﻻﺑﻌاد‬ ‫ﺑﺪون كسﺮ فى الﺘﻜﻮﻳﻦ الﺮئيسى‬

‫الﻔﻜﺮالﺘﺼﻤي‬ ‫ﻤى‬

‫فﺘﻜﻮن فل ﻳﻤﻜﻦ فﺼﻞ الﺤﻮائط‬ ‫واﻻسقﻒ واﻻرضيات ﺑﻞ انﻬا تﻌﻤﻞ‬ ‫كﻮﺣﺪة انﺸائية واﺣﺪة مﻌا‬ ‫مﻜﺘﺒة الﻤسﺘقﺒﻞ لﻬا القﺪرة على‪‬‬ ‫ﺟﻤﻊ الﻤﻌلﻮمات وتﻨظيﻤﻬا واﻳضا رﺑط‬ ‫الﻨظﻢ والﻨاس فى اﻻماكﻦ الﺤضﺮﻳة‬ ‫ﻳﻤﻜﻦ تﺼﻮﻳﺮ هذا الﻤﺒﻨى كيﻬﻜﻞ‪‬‬ ‫خلﻮى وﻗﻔيﺮ هيﻜلى وشﺒﻜة دائﺮﻳة‬ ‫تﺮﺑط اﻻثﻨيﻦ ﺣيث ﻳﻨقﻞ القﻔيﺮ‬

‫وصﻒ‬ ‫الﻤﺸﺮوع‬


‫‪Beige Architecture/‬‬ ‫فﻮلﺪرز‬ ‫‪Thom‬‬ ‫عﻤارة ﺑيﺞ ‪ /‬تﻮم‬ ‫‪Faulders‬‬ ‫ﻳﻌﻤﻞ فﻮلﺪرز فى الغالﺐ على اسﺘخﺪام الﻤﻮاد الﻤﻬﺠﻨه والﻨظﻢ الﻤﻨﺒثقة الﺘى تﺸاﺑه‪‬‬ ‫مﻊ تﻔاعﻞ مسﺘخﺪم الﻤﺒﻨى مﻊ الﻌﻤارة ذاتﻬا‬ ‫ﻳﻌﻤﻞ على نﺸﺮ الﺘﻜﻮنيات الﻨﻤﻄية الﻤﻌقﺪة مﻦ الﻮﺣﺪة الﻤﺘﻜﺮرة‪‬‬ ‫اﻻهﺘﻤام ﺑﺘﻄﻮﻳﺮ اﻻسﻄح الﺪﻳﻨاميﻜية‪‬‬ ‫اساس اعﻤاله هﻮ الﺪافﻊ للﺪﻳﻨاميﻜات الﻤﺘﺤﻮلة مﻦ وراء عﻤليات الﺘﺼﻤيﻢ وداخﻞ‪‬‬ ‫الﺤالة الﻤﺪركة للﻤﺒﻨى الﻤﻌﻤارى الذى تﻢ ﺑﻨاءه‬ ‫ﺑيﻌﺘﻤﺪ هذا الﻨﻮع على انﻮاع مﺘﻌﺪدة مﻦ الﺘﻜﻨﻮلﻮﺟيا الﻤﺘﻄﻮره الﺤﺪﻳثه الﺘى تﻌﺘﻤﺪ‪‬‬ ‫على شﺒﻜة الﻤﻌلﻮمات )الﻨﺖ(‬ ‫ﻳﻌﻤﻞ هذا الﻨﻮع مﻦ الﻌﻤارة الى وﺟﻮد عﻤارة مسﺘقﺒلة لﻬا ﺑﻌﺪ غيﺮ مادى الى ما‪‬‬ ‫وراء الﻄﺒيﻌة‬


‫الﻨﻤﻮذج اﻻول‬ ‫الﻤﻌﻤارى‬

‫تﻮم فﻮلﺪرز‬ ‫الﻤﺠال الﺠﻮى‬

‫اسﻢ الﻌﻤﻞ‬

‫ﻃﻮكيﻮا‬

‫الﻤﻮﻗﻊ‬

‫سﻜﻨى‬

‫الﻮظيﻔة‬

‫خلﻖ غلف خارﺟى للﺒﻨاء مﻜﻮن مﻦ‬ ‫الﺘﺸﻜيلت مﻦ وﺣﺪة مﺘﻜﺮة مﺘﺪاخلة‬

‫الﻔﻜﺮ‬ ‫الﺘﺼﻤيﻤى‬

‫هذا الغلف الخارﺟى هﻮ غلف‬ ‫ﻳسﺘﺠيﺐ للسﺘخﺪام الﺪاخلية‬ ‫الﻤﺸﺮوع عﺒارة عﻦ غﻄاء خارﺟى‪‬‬ ‫لﻤسﻜﻦ وتﻢ لﻔه على الﻤﺒﻨى اﻻصلى‬ ‫ﺑﺼﻮرة فﺮﻳﺪة ﺑﻄﺒقة كثيﻔة مﻦ الﻨﺒاتات‬ ‫لﺘﺤقيﻖ عﻤلية الﺘﻨﻤية اﻻكﺒﺮ‬ ‫هﻮ نظام ﻳﻌﻤﻞ ﺑخﺼائص مﺸاﺑﻬة‪‬‬ ‫للقﻄاع اﻻخضﺮ الذى تﻢ هﺪمه وخلﻖ‬

‫وصﻒ‬ ‫الﻤﺸﺮوع‬


‫الﻨﻤﻮذج الثانى‬ ‫الﻤﻌﻤارى‬

‫تﻮم فﻮلﺪرز‬ ‫مسﻜﻦ مﻮلﺪ اللﻮن‬

‫اسﻢ الﻌﻤﻞ‬

‫ﻃﻮكيﻮا‬

‫الﻤﻮﻗﻊ‬

‫سﻜﻨى‬ ‫اﻻعﺘﻤاد على فﻜﺮة الﻨﻤﻮ‬

‫الﻮظيﻔة‬ ‫الﻔﻜﺮ الﺘﺼﻤيﻤى‬

‫فى الﻜائيات الﺤية الﺘى‬ ‫تﺤافظ على ﺑقاءها فى‬ ‫نظام مضاد‬ ‫اسﺘخﺪام زﺟاج اليﻜﺘﺮونى‬ ‫لخلﻖ نسيﺞ مﺘغيﺮ‬ ‫)دﻳﻨاميﻜى (‬ ‫‪ ‬مﺸﺮوع وﺣﺪات سﻜﻨية‬ ‫‪ ‬اسﺘخﺪام مخﺘلط لﻄاﺑﻖ‬

‫وصﻒ الﻤﺸﺮوع ‪:‬‬


‫‪QUA` VIRARCH‬‬ ‫فﻲ علﻢ ‪ 2003‬فﻲ لﻮس ‪ paul priessner‬تﻌﺘﺒﺮ ” كﻮا فيﺮارش ” الﺘﻲ اسسﻬا•‬ ‫انﺠلﻮس ثﻢ اعيﺪ تﻤﺮكزها ﻗﻲ شيﻜاﺟﻮ مﺸﺮوعا ﺣاصﺪا للﺠﻮائز ﻳلﺘزم ﺑانﺘاج اعﻤال‬ ‫‪.‬الﻌﻤارة و الﻔﻨﻮن و الﺘﺼﻤيﻤات الﺤضﺮﻳة الﺘﻲ تضﻔﻲ مﺸاعﺮ ﺟﺪﻳﺪة لﻜﻞ مﻦ ﻳﺮاها‬ ‫تﺘﻤﺘﻊ اعﻤالﻬﻢ ﺑﺠﻮدة ناعﻤة ﺑﺮاﻗة تﺪمﺞ و تخلﻄﺒيﻦ الﻔﺮاغات و الﻤﻮاد‪.‬مﻤا ﻳﺠﻌﻞ•‬ ‫الﺸخص ﻳﺸﻌﺮ ﺑﺘﻮﺣﺪ الﻤﺸﺮوع مﻊ تضارﻳس الﻤﻮﻗﻊ ﺣﺘى ﻳﺼﺒح اﺣﺪهﻢ هﻮ اﻻخﺮ‪ .‬كﻤا‬ ‫تﻌﺘﺒﺮ الﻬﻨﺪسة الﻤﻌﻤارﻳة الخاصة ﺑﻜﻮا فيﺮارش هﻲ اﺟﺪى الﺘﺸﻜيلت الﻄﺒﻮغﺮافية‬ ‫‪.‬ﺑﻄﺮﻳقة اعادة الﺘﺸﻜيﻞ الﻨﻤﻮذﺟﻲ لسﻄح اﻻرض نﻔسﻬا‬ ‫تﺘخﺼص كﻮا فيﺮارش فﻲ اﺑﺘﻜار تﺸﻜيلت تﺸﺒه ﻃﺒﻮغﺮافية سﻄح اﻻرض و تﻌﺘﺒﺮ•‬ ‫‪.‬اﻻرض و سﺤﺒﻬا فﻮق الﻤﺒانﻲ اﺣﺪ الﺘقﻨيات الﻨﻤﻮذﺟية الﺮئيسية لﻌﻤلية اعادة الﺘﺸﻜيﻞ‬


‫المثلة‬

‫•‬

‫مﺸﺮوع ﺟيﻮنﺠﻲ دو ﺟﻮنﺠﻮك – مﺘﺤﻒ ما ﻗﺒﻞ •‬ ‫‪ paul priessner‬الﺘارﻳخ – كﻮرﻳا الﺠﻨﻮﺑية ‪ ,‬ل‬ ‫ﻳقﺘﺮح الﺘﺼﻤيﻢ عﻤﻞ مﺼاﻃﺐ مﺪرﺟات•‬ ‫‪.‬مﻔﺘﻮﺣة و مﺘﺮاﺑﻄة فﻲ اماكﻦ الﻌﺮض‬ ‫ﻳﺘﻢ فﺼﻞ ﻗاعات الﻤﻌﺮض مﻦ خلل مﻨﺼة•‬ ‫‪.‬تﺪاول فﻲ ﺣيﻦ ﻳﺘﻢ اﻻﺣﺘﻔاظ ﺑاسﺘﻤﺮارﻳة الﺮؤﻳة‬ ‫الﻤﻮﻗﻊ ﺑﻄﺒيﻌﺘة عالﻲ ‪ ,‬و ﻳﺘﺪاول الﻤﻮﻗﻊ ﺑيﻦ الﻨقيضيﻦ•‬ ‫فﻲ الﺘضارﻳس و هذا ﻳسﻤح ﺑان ﻳظﻬﺮ الﻤﻨظﺮ الﻄﺒيﻌﻲ‬ ‫مﺘﻮصل مﻦ خلل الﻤﺸﺮوع ﺑﻞ و ﻳﺒﺪو ان كل مﻦ الﻤﻮﻗﻊ‬ ‫‪.‬و الﻤﺒﻨى ﻳﻜﻮنﻮا ماتقيات ﺟﻤيلة مﻦ القﻮى الﻄﺒيﻌية‬


‫مشروع المكتبة الوطنية – الجمهورية التشيكية‬ ‫ﻳﻨظﺮ الى الﻤﻜﺘﺒة الﻮﻃﻨية•‬ ‫ﺑﺠﻤﻬﻮرﻳة الﺘﺸيﻚ على‬ ‫انﻬا امﺘﺪاد للﻨسيﺞ الﻤﺤيط‬ ‫و الﺠﻮ الثقافﻲ‪ ,‬كﻜيان‬ ‫ﻗﻮي ﻳﺒﺮز مﻦ داخلﻬا و‬ ‫ﻳﺘﻤﺪد خلل الﻤﻮﻗﻊ مﺠﺪدا‬ ‫نﻔسه فﻲ او ﻗات عﺪﻳﺪة‬ ‫لخلﻖ الﻜيان الﺮئيسﻲ‬ ‫‪.‬للﻤﻜﺘﺒة‬ ‫و مﻦ خلل الﻌﻤﻞ على•‬ ‫تﺮتيﺒات داخلية رائغة‪,‬‬ ‫ﺑاﻻضافة الى وﺟﻮد‬ ‫ﺣﺠﺮة ضﻮء داخلية كﺒيﺮة‬ ‫و مخﻄﻄات ﻃاﺑﻖ‬ ‫مﻔﺘﻮﺣة‪ ,‬تﻢ ﺑﻨاء الﻤﻜﺘﺒة‬ ‫مزودة فﻲ ﺟزء كﺒيﺮ مﻨﻬا‬ ‫ﺑالضﻮء و ﺣﺘى القسﻢ‬ ‫الﻤﺘﻤﺮكز داخﻞ الﻤﻨظﺮ‬ ‫‪.‬الﻌام‬


‫‪ENRIC RUIZ-GELI/ CLOUD 9 ARCHITECTURE‬‬ ‫تعتبر عمارة كلود ‪ 9‬عمل معماريا مستوحى من الشكل‬ ‫الطبيعي ‪.‬حيث يتم تغذية هذه اليحاءات من خلل دراستها و‬ ‫تحويلها الى المباني التي يبدو انها تتشكل داخل ما يحيط بها‬ ‫‪.‬مقدمة لقاطينها مكانا يمكنهم من السترخاء و العمل و المشاهدة‬ ‫و تتطلب كافة النماذج من الجانبين استخدام الحاسب اللي لتعيين‬ ‫المواضع المعقدة في المجسمات ثلثية البعاد‪ ,‬فهو يعمل على‬ ‫‪.‬العمال ذات الرتفاع غير المعقول بمساعدة الحاسب‬ ‫و من خلل دراسة واحد من مشروعات هذا التجاه المعماري و‬ ‫تحليل الفكر التصميمي للمشروع سيتم تحديد المرتكز الفكري لهذا‬ ‫‪.‬التجاه المعاصر‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬


‫مشروع فيل بيربﺲ بمدينة امبيوريابرفا ‪-‬اسبانيا‬ ‫تعد امبيوريابرفا تطوير‬ ‫المباني السكنية حيث‬ ‫تتكون المنازل من‬ ‫هجين من الفراغات‬ ‫الساكنة‪ .‬و يعد الغلف‬ ‫الخارجي للمشروع هو‬ ‫غلف يحافظ على‬ ‫الخصوصية‪ ,‬يحتوي‬ ‫الغلف الخارجي على‬ ‫ضبط الجو المحيط يتم‬ ‫من خلل دراسات‬ ‫الحركة الدقيقة للطرق‬ ‫و حركة الناس و‬ ‫تحليل الرياح و‬ ‫الشمس و تاثيراتها‬ ‫الموسمية‪ .‬يتم تحديد‬ ‫المواصفات المطلوبة‬ ‫لضبط الجواء المحيطة‬ ‫و التصميم‪ .‬و ستساهم‬ ‫الصناعة التي تتم‬

‫‪‬‬


‫الﻌﻤارة الﺤﺮكية‪:‬‬

‫• تﺼﻤﻢ الﻤﺒانﻲ ﺑﺤيث ﻳﻤﻜﻦ ان تﺘﺤﺮك أﺟزاء كﺒيﺮة مﻊ الﺤﻔاظ على السلمة الﻬيﻜلية‪.‬‬ ‫• وﻳﻤﻜﻦ اسﺘخﺪام ﻗﺪرة الﻤﺒﻨى على الﺤﺮكة لﺘﻌزﻳز الﺼﻔات الﺠﻤالية كﻤا أنه ﻳسﻤح أﻳضا‬ ‫للسﺘﺠاﺑة للظﺮوف الﺒيئية وأداء الﻮظائﻒ الﺘﻲ سيﻜﻮن مﻦ الﻤسﺘﺤيﻞ للﺤﺼﻮل على ﺑﻨية‬ ‫ثاﺑﺘة‪.‬‬ ‫• زادت الﺘﻄﺒيقات الﻌﻤلية للﻬﻨﺪسة للﻌﻤارة الﺤﺮكية ﺑﺸﻜﻞ ملﺤﻮظ فﻲ أواخﺮ القﺮن‬ ‫الﻌﺸﺮﻳﻦ وأوائﻞ القﺮن الﻮاﺣﺪ والﻌﺸﺮﻳﻦ مﻊ الﺘﻄﻮرات فﻲ مﺠال اﻻلﻜﺘﺮونيات‬ ‫الﺘﺼﻤيﻢ‪،‬‬ ‫والﻤيﻜانيﻜا والﺮوﺑﻮتات ﺣيث اتاحعﻤلية‬ ‫الﻤﻌﻤارﻳة الﺠﺪﻳﺪة‪.‬‬ ‫اﺣﺘﻤاﻻت‬ ‫إنﺸاء ما ﻳلزم مﻦ ﻳﻨضﻢ والﻤﻔاصﻞ مﻊ عظام‬ ‫لخلﻖ هيﻜﻞ عظﻤﻲ وأخيﺮا‪ ،‬والﺮسﻮم الﻤﺘﺤﺮكة‬ ‫‪.‬هﻲ ﺑاخﺘﺼار ﺑﻌﺾ مﻦ هذه الﻌﻤليات الﻤﺸﺘﺮكة‬


Case study 1: Kuwait Pavilion


‫وﻳﺘﻜﻮن هيﻜﻞ السقﻒ مﻦ ﻗﺒﻞ الﻌﻨاصﺮ الﻤﺘﺤﺮكة‬ ‫والﺘﻲ تأتﻲ‬ ‫مﻌا كﻤا مﺪﺑﺐ اﻷصاﺑﻊ مﻦ اليﺪﻳﻦ‪ ،‬أو أفضﻞ فﻲ‬ ‫هذه الﺤالة‪ ،‬وأوراق‬ ‫سﻌﻒ الﻨخيﻞ اثﻨيﻦ‪ .‬سﺒﻌة عﺸﺮ ‪ 25‬عﻨﺼﺮا مﺘﺮ‬ ‫الصﺒﻊ ﻃﻮﻳلة‪ ،‬والﺘﻲ شيﺪت فﻲ‬ ‫اﻷخﺸاب والﺘﻲ تﺪعﻤﻬا أعﻤﺪة مﻦ اﻷسﻤﻨﺖ‬ ‫الﻤسلح تﻌﻤﻞ هيﺪروليﻜيا‪،‬‬ ‫تﺸاﺑﻚ لﺘﺸﻜيﻞ ﻗﺒﻮ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ اخﺘﺮاﻗﻬا‪ ،‬وﺑﻌﺪ ذلﻚ‬ ‫تﺘﻜﺸﻒ للﻜﺸﻒ عﻦ لﻄيﻒ‬ ‫ﺑﺮميﻞ شﻜﻞ ميﺪان ‪ 525‬مﺘﺮ مﺮﺑﻊ‪ .‬والﻤزﺟﺞ‬ ‫على الساﺣة مﻊ لﻮﺣات‬ ‫مﻦ الزﺟاج مغلﻔة الﻬيﻜلية والﺮخام الﺸﻔاف الذي‬ ‫ﻳضﻲء‬ ‫رفﻊ الﺼﻮت عاليا مﻌﺮض خلل الﻨﻬار‪ ،‬وتﻨﻤﻮ مﻊ‬ ‫ضﻮء داخلية غامﺾ فﻲ الليﻞ‬ ‫عﻨﺪما كﺸﻔﺖ‪ .‬عﻨﺪما ﻳﻜﻮن نﺼﻒ مغلقة‪،‬‬ ‫والسقﻒ ﻳلقﻲ الضﻮء والظﻞ على‬ ‫ساﺣة رفﻊ الﺼﻮت عاليا‪ ،‬وتﻮفيﺮ الﺤﻤاﻳة مﻦ‬ ‫أشﻌة الﺸﻤس‪ ،‬مثﻞ واﺣة الﻨخيﻞ الﻤظللة‪.‬‬


‫‪Case study 2: Alcoy Community Hall‬‬ ‫ﺑﻨيﺖ الﻜﻮي القاعة اﻻﺟﺘﻤاعية فﻲ إسﺒانيا مﻦ ﻗﺒﻞ سانﺘياغﻮ كاﻻتﺮافا‪ .‬وتقﻊ الﺼالة فﻲ‬ ‫ﻗلﺐ إسﺒانيا ﺑلزا فﻲ الﺒلﺪة‪ ،‬مﻦ مﻮﻗﻊ مﻬﺮﺟان سانﺖ ﺟﻮرج والﻔﻌاليات الﻤﺠﺘﻤﻌية‬ ‫اﻷخﺮى‪.‬‬ ‫ألﻮاح زﺟاﺟية شﻔافة للرضيات امﺤاﻃة ﺑإﻃار مﻦ السﺘانلس سﺘيﻞ و ﻳسﻤح للضﻮء‬ ‫لﺪخﻮل القاعة‪ ،‬وتﻨﺒﻌث مﻨﻬا تﻮهﺞ مﻨﺘﺸﺮ اﻻعﺘﺒار‪ ،‬فﻲ الليﻞ الذي ﻳضﻲء ساﺣة أعله‪.‬‬ ‫فﻮق سﻄح اﻷرض‪ ،‬نافﻮرة‪ ،‬واضﻮاء‪.‬‬ ‫مﺪخﻞ مﻄﻮق لﻔﺼﻞ اسﺘﻤﺮارﻳة سﻄح ﺑلزا للعلن عﻦ وﺟﻮد مساﺣة تﺤﺖ اﻷرض‪.‬‬


Profile for SKY0.5

التكنولجيا و نظريات العمارة  

التكنولجيا و نظريات العمارة  

Profile for sky0.5
Advertisement