Page 1

‫ثؾٕس ٔيقبالد‬

‫ا‬

‫‪ ‬المعه د القض ي ً الع‬ ‫القيضً زهٌ كيظم ع د‬ ‫قه ٌ اي ال ه ي ً ق دٌ ال ع‬ ‫‪ ‬م دالمت الم ض‬ ‫(د ا ة مقي نة) ‪ /‬القيضً محمد ع د طعٌس‬

‫‪1‬‬

‫ً‬

‫ق‬

‫ي الم‬

‫ٌ‬


‫ح ث‬

‫مقيالت‬

‫المعيد القضائي العراقي وآفاق المستقبل‬ ‫القاضي زىير كاظم عبود‬ ‫ح هت الد ي ٌ الع ا ٌة ال ً عي ت مع د ال لطيت على أن ٌك ن‬ ‫هنيك نص د‬

‫ي ٌق‬

‫ي قملٌة ال لطة القضي ٌة ‪ ،‬ؼٌ أن مج د‬

‫اإلشي ة إلى هذه اال قملٌة ال ٌنم عن أٌمين حقٌقً لك اال قملٌة ‪ ،‬من‬ ‫عً ال لطة ل ؽٌٌب المإ‬

‫لم‬

‫ط هي ‪،‬‬ ‫عملٌي‬

‫يت الكٌينيت دال المج مع ضمن‬

‫قى جمٌع النه ص ال ٌمة ين نٌة لهي إذا لم جد ط ٌقي‬

‫ا عٌي ٌج د هذه اال قملٌة ٌمي‬

‫هي على أ‬

‫ال ا ع ‪.‬‬

‫اال قملٌة عنً ال ؤكٌد على ضمين ٌيم د لة ح م القين ن‬ ‫‪،‬‬

‫ع مد النه ص الد‬

‫ل زم ه‬

‫ٌة ً نيء الق انٌن ‪ ،‬اال قملٌة ال عنً قط‬

‫عدم دل ال لطة ً أعمي القضيء ‪ ،‬إنمي أن ك ن لطة القين ن‬ ‫أٌة‬

‫لطة أل ى يإلضي ة إلى‬

‫لك اال قملٌة‬

‫ٌ الضمينيت ال ً‬

‫إمن للقيضً ط ٌ الق انٌن على‬

‫يهم ً ممي‬

‫ة‬

‫أ س العدالة ‪.‬‬

‫ألن القضيء الع ا ً حيجة مي ة إلطي علمً عملً ٌإمن أعداد‬ ‫ضية ل ء م كزي القضيء االدعيء العيم همي من ٌن مفيه ال لطة‬ ‫‪2‬‬


‫القضي ٌة المهمة ‪ ،‬لمي كين القضيء الع ا ً ٌشك النيظم األ ي ً ً د‬ ‫حهٌ الحق‬

‫المظيلم‬

‫إٌقيع الجزاء الميدي على م كب الج ٌمة‪ ،‬قد‬

‫كين القضيء حيجة مي ة إلى ضية م م‬

‫م لحٌن يل ج ة‬

‫ٌن‬

‫النزاهة اال قملٌة الحٌيد الشجيعة يإلضي ة إلى العلمٌة القي لٌة‬ ‫على ال ط ‪ٌ ،‬ؤلذ ن على عي قهم الم يهمة الفيعلة ً إعمء شؤن‬ ‫القضيء ل حقٌ الؽيٌة األ مى ً العدالة ال ً ٌنشدهي الجمٌع ‪.‬‬ ‫الحيجة المي ة ل شكٌ‬

‫معهد عي ٍ ألعداد القضية‬

‫لٌحهم يألد ات العلمٌة المع ة الكفيءة‬ ‫ٌ ني ب مع اال قملٌة ال ً أشي إلٌهي الد‬

‫زت‬

‫أعضيء االدعيء‬ ‫مي‬

‫النزاهة الحٌيد‬

‫‪ ،‬كين ال د من معهد عي ٍ‬

‫ٌؤلذ على عي قه دٌم مة القضيء الع ا ً‪ ،‬على ض ء هذه الم جدات‬ ‫ة هد‬

‫الض‬

‫م يهمي جيداي‬

‫ين ن المعهد القضي ً‬ ‫يعمي ً‬

‫م ( ‪ ) 33‬ل نة ‪ 6796‬لٌك ن‬

‫د القضيء يلعنيه الشي ة المإهلة ل ء‬

‫الم اكز القضي ٌة ‪ ،‬ألن الد لة حٌنهي كينت‬ ‫ال ً ق‬

‫على جمٌع مفيه ال لطيت األل ى‬

‫ال لطيت ال ع ؾ أٌضي نه ص الد‬

‫ال ق مطلقي ي م دأ ه‬

‫ح ى الذي ضع هي على‬

‫ؼ هي ال ٌي ٌة ‪ ،‬ألن القضيء كين ي عي ي من‬

‫نظ هي‬ ‫ال نفٌذٌة (‬

‫ظٌفة عيمة م قي ي ) كمي هل هي‬

‫القين نً أشي لهي الد‬ ‫كين‬

‫كز على ال لطة ال احدة‬

‫ا ع ال لطة‬

‫ة أهمح النظيم‬

‫نذاك ‪ ،‬حٌث أن القضيء م ملم مجلس العد‬

‫ي ة زٌ العد – ه جزء مهم من أجزاء ال لطة ال نفٌذٌة ‪-‬‬

‫من الط ٌعً أن ٌك ن المعهد القضي ً مإ‬ ‫هي ‪ ،‬أ‬

‫ة ي عة ل زا ة العد‬

‫ة جمٌع مفيه ال لطة القضي ٌة من‬

‫ي ة هٌ ة األش اؾ العدلً ( القضي ً )‬ ‫‪3‬‬

‫ٌلح‬

‫ي ة االدعيء العيم‬

‫قٌة المفيه األل ى ‪. .‬‬


‫من المإكد أن ٌك ن ج د زٌ العد على أس ال لطة القضي ٌة‬ ‫ضعي ي عملٌي ي ٌضع ال لطة القضي ٌة حت حمة هٌمنة ال لطة ال نفٌذٌة‬ ‫‪،‬‬

‫ج د ال ؤلٌ ات ال ٌي ٌة الم ني ة مع ؼ ة ال لطة‬

‫من لم‬

‫الحيكمة ‪ ،‬ممي ٌنزع عنهي حٌيدٌ هي إمكينٌيت اإل داع ال ط‬

‫ال جدٌد‬

‫ٌلؽً مطلقي ي مفه م اال قملٌة ‪ ،‬مللمي ٌلؽً عنهي جمٌع الضمينيت ال ً‬ ‫هي القين ن للقضيء ‪ ،‬من الط ٌعً أن ك ن لك الهٌمنة‬

‫ٌن ؽً أن ٌ‬ ‫ال ٌط ة على‬

‫ال ٌي ة ال ً ٌع مدهي زٌ العد‬

‫عي ي ل كلٌفه من ال لطة‬

‫ٌ ؽٌ‬

‫ه م ظؾ نفٌذي‬

‫قي ي ل ؼ هي ال ٌي ٌة ‪.‬‬

‫ممي جيء ً األ يب الم ج ة ال ً د عت المش ع حٌنهي ل ؤ ٌس‬ ‫المعهد القضي ً أنه انطم ي ي من ض‬

‫ة معيلجة ال للؾ الذي عينً منه‬

‫أجهزة العد ‪ ،‬نظ اي لمي حمله هذه األجهزة من م إ لٌة ً ط ٌ‬ ‫حقٌ‬

‫الق انٌن‬

‫العد ‪،‬‬

‫اال هيدٌة الجي ٌة ‪،‬‬

‫عب ط ٌعة ال ح الت االج ميعٌة‬

‫ح‬

‫أن ك ن يد ة على عمٌ‬

‫ٌعهي ‪ ،‬قد ا ضت الض‬

‫لك ال ح الت‬

‫ة ‪ ،‬ضع أ س جدٌدة الل ٌي من ٌ لى‬

‫ال ظي ؾ القضي ٌة من حكيم ن اب مدع عيم ‪ ،‬عن ط ٌ‬ ‫ى عي ٍ ‪ٌ ،‬هدؾ إلى العنيٌة يلكفيءات النيمٌة ‪،‬‬

‫م‬

‫القين نً للعيملٌن ً زا ة العد‬ ‫المل لفة ‪،‬‬ ‫ؤهٌ‬

‫الد ا‬

‫ن اب االدعيء العيم‬

‫ط ٌ الق انٌن الني ذة ‪،‬‬

‫ى كفيء هم مي ٌإمن ٌيمهم‬

‫اج هم كجهيز أ ي ً لم ا ة المش عٌة اح ام ط ٌ‬ ‫ل ؤمٌن ذلك ‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫ع الم‬

‫ى‬

‫القين نٌة ً أجهزة الد لة‬

‫ؤهٌ القضية ال ٌعيب ال ش ٌعيت‬ ‫ع م‬

‫معهد على‬

‫القين ن ‪،‬‬


‫نهت الميدة األ لى‬

‫اللينٌة من ين ن المعهد‬

‫م ‪ 33‬ل نة ‪ 6796‬على‬

‫مي ٌلً ‪:‬‬ ‫– ٌإ س ً زا ة العد معهد ٌ مى (المعهد القضي ً) ٌ ط‬

‫زا ة‬

‫العد ٌهدؾ إلى إعداد مإهلٌن ل لً ال ظي ؾ القضي ٌة ‪،‬‬ ‫ؤهٌ م ظفً زا ة العد‬

‫ضية ن اب مدع عيم ‪،‬‬

‫الم شحٌن ألشؽي ال ظي ؾ ٌهي‬ ‫ع الم‬ ‫لمإ‬

‫ع كفيء هم كذلك‬

‫ى القين نً للعيملٌن ً الد ا‬ ‫مٌة ش ه ال‬

‫يت الد لة ال‬

‫القين نٌة‬

‫مٌة ‪.‬‬

‫الميدة اللينٌة – ٌش ؾ على المعهد مجلس ٌ مى مجلس المعهد‬ ‫ٌشك من ‪:‬‬ ‫أ الي‪ٌ :‬س محكمة ال مٌٌز أ أحد ن ا ه‬

‫ٌ يي‬

‫لينٌيي‪ٌ :‬س مجلس ش ى الد لـــة‬

‫عض اي‬

‫ليلليي‪ٌ :‬س هٌ ة األش اؾ ألعدلـــً‬

‫عض اي‬

‫ا عيي‪ٌ :‬س االدعـيء العـــــيم‬ ‫ليم يي‪ٌ :‬س محكمة ا‬

‫نيؾ ؽداد‬

‫يد يي‪ :‬مدٌ عيم الدا ة القين نٌـة‬

‫‪5‬‬

‫عض اي‬ ‫عض اي‬ ‫عض اي‬


‫عض اي مق اي‬

‫ي عي‪ :‬المدٌ العيم للمعهد القضي ً‬

‫هذا األم هي المعهد القضي ً ه الجهة المل هة‬ ‫ألعداد الحق ٌٌن ممن‬

‫ا ت‬

‫ٌهم ش ط الق‬

‫المنه ص علٌهي ً ين ن المعهد‬

‫إعدادهم كقضية‬

‫ن اب ادعيء عيم ً المحيكم الع ا ٌة ‪ ،‬ضمن الميدة‬ ‫ال ي عة ‪:‬‬ ‫الميدة ال ي عة – أ ال ‪ٌ :‬ش ط ً من ٌق‬

‫مي‬

‫للد ا ة ً المعهد‬

‫ٌلً ‪:‬‬ ‫أ‪ .‬أن ٌك ن ع ا ٌي ي يل الدة من أ ٌن ع ا ٌٌن‬ ‫يل الدة ‪ ،‬م م عي ي يألهلٌة المدنٌة كيملة ‪.‬‬ ‫ب‪ .‬أن ال ٌزٌد عم ه ‪ ،‬عند‬ ‫أ عٌن نة‬

‫له ً المعهد على‬

‫ال ٌق عن لمين عش ٌن نة‬

‫ذلك اع ي اي من ال نة الد ا ٌة ‪– 6791‬‬ ‫‪. 6796‬‬ ‫ج‪ .‬إن ال ٌك ن محك مي ي علٌه جنيٌة ؼٌ‬

‫ٌي ٌة‬

‫ا جنحة مللة يلش ؾ ‪.‬‬ ‫د‪ .‬ان ٌك ن محم د ال ٌ ة ح ن ال معة ‪.‬‬ ‫ٌه الجدا ة ال دنٌة اللٌي ة ‪.‬‬

‫هـ‪ .‬أن‬ ‫‪6‬‬


‫‪ .‬أن ٌك ن م ل جي ي من أحدى كلٌيت القين ن‬ ‫ال ٌي ة ( م القين ن) ً الع ا أ كلٌة‬ ‫ين ن مع ؾ هي ش ط اج ٌيزه ام حيني ي‬ ‫يلق انٌن الع ا ٌة ٌحدد مجلس المعهد م اده‬ ‫‪ ،‬كٌفٌة أج ا ه ‪.‬‬ ‫هله من المعهد ‪.‬‬

‫ز‪ .‬أن ال ٌك ن د‬

‫هي من مهيم المعهد القض ي ً يإلض ي ة إل ى إع داد م إهلٌن ل لً‬ ‫ال ظي ؾ القضي ٌة ‪ ،‬ؤنه ٌ لى أٌضي‬ ‫ال‬

‫ع كف يءة القض ية ط ا م القض يء‬ ‫المنف ذٌن الع د‬

‫طٌة م ن المحقق ٌن القض ي ٌٌن الك يب الع د‬

‫المعي نٌن القضي ٌٌن المحي ٌن ً المحيكم من لم الد ات ال د ٌ ٌة‬ ‫ال ً ٌعقدهي المعهد لهذه الؽيٌة ‪ ،‬يإلضي ة إلى نمٌة مهي ات ال حث العلمً‬ ‫ه ق ال ج‬

‫ة العملٌ ة ل دى األج ه زة القين نٌ ة األل‬

‫ى‬

‫الم معن ً ي عٌ ة المعه د القض ي ً عن د ؤ ٌ ه ل ن ٌج د إش كيلٌة إزاء‬ ‫ي عٌة القضيء الع ا ً م ه إلى زا ة العد‬ ‫إال انه‬

‫ً حٌنه ‪.‬‬

‫عد ٌيم الع ا الجدٌد اع ميد نظ ٌة ه ال لطيت د‬

‫ٌي ي ‪،‬‬

‫قم‬

‫ٌك ن‬

‫النص على ا قملٌة القضيء الع ا ً ‪ ،‬حٌ ث أن ه ذا اال‬ ‫م ن أه م المق م يت األ ي ٌة ال ً‬ ‫العدالة ضمين الحق‬

‫يهم ش ك‬

‫ؤكٌد لطة القين ن ‪ ،‬م ج ٌد ه ذه اال‬

‫عملٌ ي ً اع م يد ه ال لطيت ال لمث ‪،‬‬ ‫الع ا ً م‬

‫يع‬

‫ً ل ٌ ت دع ي م‬

‫قم لٌم ي س د ه المه م ً ال ط ٌ‬

‫‪7‬‬

‫قملٌة‬

‫ه ذا ق د أض حى القض يء‬ ‫األداء‬

‫طٌ‬

‫مع يٌٌ‬


‫العدال ة الق ين ن حٌيدٌ ة يم ة‬ ‫علٌهي الد‬

‫ق ي ي للم يدا األ ي ٌة العيم ة ال ً ن ص‬

‫لٌه ح م جعي ي لك األط اؾ ٌ م يلحٌيد مك‬

‫الم معن ً هٌكلٌ ة األش اؾ عل ى المعه د القض ي ً‬

‫ي ي لقة النيس‬ ‫ٌجد أن مجل س‬

‫القضيء األعلى ه ال ذي ٌش ؾ عملٌ ي ي عل ى ه ذا المعه د م ن ل م‬ ‫هذه الهٌ ة من القيضً ٌس محكمة ال مٌٌز اال حيدٌة ‪،‬‬

‫ي ة‬ ‫ٌس‬

‫القيض ً‬

‫هٌ ة اإلش اؾ القضي ً ‪ ،‬القيضً ٌس االدعيء العيم ‪ ،‬القيضً ٌس‬ ‫محكم ة ا‬

‫الم دٌ الع يم لل دا ة القين نٌ ة ً‬

‫نيؾ ؽ داد اال حيدٌ ة ‪،‬‬

‫مجلس القضيء األعلى ‪ ،‬هذا األش اؾ ٌعنً‬ ‫لٌ ة الق‬

‫ق ي لنه ص الق ين ن ‪،‬‬

‫حدٌ د‬

‫م ٌي ة المعه د ‪،‬‬

‫م ال ٌي ة العلمٌ ة المنهجٌ ة‬

‫لل د ٌس النظ ي العملً ً المعهد ‪ ،‬يإلضي ة إلى أه المهمة المن ط ة‬ ‫يلمعهد ً ال ٌي المإهلٌن عملٌي ي علمٌي ي العم عل ى أع دادهم‬ ‫للعم‬

‫ً‬

‫ح القضيء ‪ ،‬يإلضي ة إلى ال ميس الم يش‬

‫ضمن المحيكم من لم‬

‫ؤهٌلهم‬

‫ً ال د ٌب العملً‬

‫القضية الك يب هق ال ج ة العملٌ ة م ي ٌجع‬

‫يط المعه د القض ي ً علٌ ي ي منطقٌ ي ي مجل س القض يء األعل ى ‪ ،‬ه ذا‬

‫ا‬

‫اال يط الٌكشؾ قط ال ا ع العملً ‪ ،‬إنمي ٌد ع إلى ض‬

‫ة أعيدة النظ‬

‫ً لك النظ ة ال ً جعلت من المعهد القضي ً ي عي لل لطة ال نفٌذٌ ة‬

‫ق يي‬

‫ل ي عٌة القضيء ً حٌنهي ‪ ،‬أم ي الٌ م ؤنن ي نج د أن مجل س القض يء األعل ى‬ ‫ه‬

‫ٌ حم‬

‫ج زءا ك ٌ ا م ن األش اؾ عل ى المعه د‬

‫الم يهمة ش ك‬

‫عي‬

‫ً الد ا ة المن يه‬

‫زٌع الم ل جٌن منهم على‬

‫م ٌي‬

‫ه‬

‫ال د ٌب ‪ ،‬م ن ل م ً‬

‫ح القض يء كقض ية أعض يء ادع يء ع يم ‪،‬‬

‫ين المهلحة ال طنٌة ق ضً أن ٌ م االل فيت إلى هذه النيحٌ ة م ن ال لطة‬ ‫ال ش ٌعٌة م مللة ً مجلس الن اب ه على أ اب انعقيد جل ي ه األ ل ى‬ ‫‪8‬‬


‫ين نٌة‬

‫العم على إهمح مفيه‬

‫ؤن مجل س‬

‫ش ٌعٌة عدٌ دة ‪ ،‬ل ق‬

‫القضيء األعلى ه الجهة الجدٌ ة يألش اؾ على المعهد القض ي ً لٌه ح‬ ‫جهيزاي ضي ٌي ي ٌ ط يلمجلس ‪ ٌ ،‬م حمٌ المجل س مهم ة طنٌ ة أل ى‬ ‫ً ط ٌ المعه د األش اؾ الفعل ً الم يش‬ ‫م هي ال لطيت‬

‫أن ٌ‬

‫ؤ ٌس د لة القين ن‬

‫ان ه يء ل ك ال ا ط ة ال ً‬

‫ق القض يء ع م ٌم ي س د ه ال ٌ يدي ً‬

‫قي للد‬

‫الم يدا األ ي ٌة ال ً‬

‫دت ض من‬

‫نه هه ‪.‬‬ ‫لقد يت المعهد القضي ً حيجة مي ة ل ط ٌ ه دعمه له هي ي ً‬ ‫مجيالت ال د ٌب العملً للطل ة الن ال علٌم األكيدٌمً القين نً ال ٌكفً‬ ‫ل حده ل ؤهٌ القيضً عض االدعيء العيم مي لم ٌكن هنيك ط ٌ‬ ‫لل ج ة القضي ٌة من جيلهي الم م‬ ‫كمي إن إعيدة إلحي‬ ‫ا اي مهمي ي ٌ يهم ً‬

‫ٌن ل ع د ة كفيءة الم ل ج ‪.‬‬

‫المعهد القضي ً مجلس القضيء األعلى‬

‫ٌك ن‬

‫هٌن األهداؾ ال ً يم المعهد من أجلهي لٌؤلذ‬

‫مكينه الط ٌعً ً هٌك ال لطة القضي ٌة ٌ هم ً‬ ‫ال ً أكدهي لل لطة القضي ٌة ال م ك هي كمي‬ ‫يل يلً ٌ‬

‫لمس‬

‫ٌخ اال قملٌة‬

‫مهي الد‬

‫لعملٌة ال ميس القضي ً نظ ٌي ي عملٌي ي يعدة‬

‫األهداؾ الفيعلة ال ً يم علٌهي المعهد ال ً‬

‫الع ا ً ‪،‬‬ ‫كز علٌهي‬

‫ٌ م علٌهي ً‬

‫د‬

‫القضيء ضخ العنيه الجدٌدة المإهلة ألداء المهميت القضي ٌة ‪.‬‬ ‫هذا نج د حقٌقة الهدؾ الؽيٌة من ؤ ٌس ه ح المعهد القضي ً‬ ‫قي لأل س الهحٌحة الم ني ة مع طلعيت الع ا‬ ‫لم دأ اال قملٌة ال ً أكدهي الد‬

‫الجدٌد ‪،‬‬

‫ج ٌداي‬

‫ال ً ٌن ؽً أن ك ن هٌكلٌة األجهزة‬

‫‪9‬‬


‫القضي ٌة م فقة من جمة معهي ‪ ،‬ال ً لن‬

‫قٌم إال إعيدة إلحي المعهد‬

‫القضي ً ضمن ج د ال لطة القضي ٌة حقٌقي للمهلحة ال طنٌة ‪.‬‬

‫‪11‬‬


‫ح ث‬ ‫مدالمت الم ض‬

‫مقيالت‬

‫قهٌ اي ال هي ً قدٌ ال ع ٌ‬ ‫(د ا ة مقي نة)‬

‫القيضً محمدع د طعٌس‬

‫مقدمة‬ ‫إن الم إ لٌة المدنٌة شك عيم نه عندمي ٌل الشلص مي ال زم‬ ‫ه جيه الؽٌ ين ني ي أ ا في يي‪ ،‬الجزاء الم ب ه ع ٌ الض النيشئ‬ ‫ع ن ذل ك اإلل م ‪ .‬إن ك ين م ن الممك ن ٌ يم م إ لٌة الش لص د ن أن‬ ‫ٌك ن د ع من جين ه مي ٌعد لطؤ عند ؤ ٌس هذا القٌيم على الضمين أ‬ ‫ؼٌ القي إلل يت العك س‪ ،‬إن ه‬ ‫م دأ حم ال عة أ ح ى اللطؤ المف‬ ‫ب حكمه ي ه ال ع ٌ د ن ج د‬ ‫ال ٌمكن ه ٌيم الم إ لٌة‬ ‫ج داي عدمي ي شدة ضعفيي‪.‬‬ ‫الض ‪ .‬هً د مع الض‬ ‫من هذا أه ح الض محط اه ميم الفقه ال ش ٌعيت الحدٌلة‪ ،‬ه‬ ‫من أكل م اضٌع الم إ لٌة المدنٌة إلي ة للجد ٌن قهيء القين ن المدنً‬ ‫ش ه احه‪ .‬لمي ك ين ه دؾ الم إ لٌه المدنٌ ة ش ك ع يم الم إ لٌة‬ ‫ال ع ٌ عن ه ‪ ،‬ين ق دٌ‬ ‫ال قهٌ ٌه شك ليص ه ج ه ذا الض‬ ‫‪11‬‬


‫حكمه معيٌٌ الٌمكن د نهي ان ٌك ن ال ع ٌ ع يدالي ه ذه د‬ ‫ال ع ٌ‬ ‫االع ي ات الشله ٌه لط ً الن زاع‬ ‫مل يلظ ؾ المحٌط ة يلض‬ ‫ال ً لضع ل لطة القيضً د ه االٌج ي ً ً ٌٌ دع ى ال ع ٌ‬ ‫ضع ال قدٌ المني ب لج الض ‪ ،‬ان ؼيل ٌة الفقه ال ا ع ال ش ٌعً‬ ‫ان ك ن للظ ؾ الشله ٌة للم إ ع ن‬ ‫م ن ل م القض ي ً ٌ‬ ‫الض ال عن د ق دٌ ال ع ٌ م ي دام ت الؽيٌ ه م ن ال ع ٌ ه ج‬ ‫حد ث الض ‪ ،‬ؽ النظ‬ ‫اعيدة الم ض الى مي كين علٌه‬ ‫الض‬ ‫ع ن م دى ج يمة اللط ؤ اله يد م ن محدل ه ‪،‬عل ى اع ي ان ال ع ٌ‬ ‫الم دنً ش ًء الٌنظ ٌ ه اال ال ى الض ‪ ،‬ام ي العق ه ه ً ش ًء ذا ً‬ ‫اعى ٌه ج يمة اللطؤ ‪ ،‬لذا ا ق الحي على م اعية مدالمت الم ض‬ ‫م دى ؤلٌ ل ك الم دالمت عن د ق دٌ ال ع ٌ ع ن‬ ‫ً اح داث الض‬ ‫الض ً الزٌيدة ا النقص‪ ،‬ا ً عدم ال ع ٌ اهمي عندمي قطع هذه‬ ‫ٌن اللطؤ الض ‪.‬‬ ‫المدالمت العم ة ال ٌه الم ج ة لل ع ٌ‬ ‫قه ٌ اي‬ ‫ل ذا اك ب ه ذا الم ض ع اهمٌ ه – م دالمت الم ض‬ ‫ج‬ ‫ال هي ً قدٌ ال ع ٌ ‪ -‬لم ي ل ه م ن ؤلٌ عل ى ٌم ة ال ع ٌ‬ ‫الض يع ي ذلك هدؾ الم إ لٌة المدنٌة ميٌلحقهي من ض مين لحق‬ ‫االن ين ح ٌ ه‪.‬‬ ‫ل ٌ ة له ذه األ يب ق د ال ن ي ال ٌ ي ه م ض عي لل ح ث لن ل‬ ‫ط ٌعة هذه المدالمت مي ٌ ه هي على ه عٌد الفق ه ال ش ٌع القض يء‬ ‫معيدل ه للض ‪.‬‬ ‫مي لهي من ال على حجم ال ع ٌ‬ ‫حيل ه‬ ‫ؽٌة اإلحيطة هي‪ ،‬هً الم ملل ة مدالل ة لط ؤ الم ض‬ ‫الهحٌة م كزه االج ميعً الميلً‪ ،‬ن لى ال حث اال ً‪:‬‬

‫الم حث األ‬ ‫مداللة لطؤ الم ض‬ ‫ً إح داث الض ‪ ،‬ن ة‬ ‫لط ؤه م ع الم إ‬ ‫د ٌش ك الم ض‬ ‫االش اك يللط ؤ د ك ن ٌ ٌ ه ٌ ؽ هي لط ؤ الم إ ‪ ،‬د ٌح دث‬ ‫‪12‬‬


‫العكس‪ ،‬ؤن لطؤ الم ض ٌ ؽ لطؤ محدث الض ‪ ،‬أن ل م ٌك ن ك ذلك‬ ‫ه ً أح داث الض ‪ ،‬لك ن ه ذه‬ ‫قد ٌ ي ٌين أ ٌ زاحمين كمي ح ب‬ ‫لٌ ت اله ة ال حٌدة الش اك لطؤ الم ض ً إح داث الض أ ف ي م‬ ‫اه‪ ،‬م ي ٌك ن لط ؤ الم ض الحق ي ي للط ؤ الم إ ‪ ،‬كم ن ٌهم‬ ‫م‬ ‫إلض يع نف ه للع مج العنيٌ ة المزم ة أ ال ٌ ذ الجه د المزم ة ل ف يدي‬ ‫الض مي ٌإدي إلى ضلم م اه أ زٌيد ه‪ ،‬لذا ؤ ٌن أ الي مدالل ة لط ؤ‬ ‫ع دم فيدٌ ه‬ ‫الم ض ً إحداث الض ‪ ،‬ل م مدالل ة ً إهم ي الض‬ ‫لينٌيي‪.‬‬

‫المطلب األ‬ ‫مداللة لطؤ الم ض ً إحداث الض‬ ‫أ ن ك ين اللط ؤ ه أح د أ ك ين الم إ لٌة المدنٌ ة ج ه ع يم‬ ‫ال قه ٌ ٌة ج ه ل يص‪ ،‬أن حقق ه ك ن ج ه ي ل ب ل ي ل ك‬ ‫الم إ لٌة ه د هي ال ع ٌ ‪ ،‬لك ن م ي ه الح ي ل ك ين اللط ؤ هن ي ٌع د‬ ‫للم ض نف ه أ كين هيد اي عن ه‪ ،‬ق د ٌك ن لط ؤ الم ض كي ٌ ي ي ح ده‬ ‫أن أ ن لطؤ ل عندمي ٌ ؽ لط ؤ الم ض اللط ؤ‬ ‫لحه الض‬ ‫اللينً د ٌك ن ذل ك فع عم دي أحٌين ي ي ه يد م ن الم ض كم ن ٌلق ً‬ ‫ً إٌ ذاء‬ ‫نف ه أم يم ٌي ة م عة قه د االن ح ي ‪ ،‬هن ي نٌ ة الم ض‬ ‫عة ؼٌ‬ ‫نف ه لط ؤه د أ ؽ لط ؤ ي ال ٌي ة ال ذي ٌ ٌ‬ ‫ي ي ً إعف يء مح دث الض م ن‬ ‫اع ٌيدٌة يل يلً ٌك ن لطؤ الم ض‬ ‫الم إ لٌة ذل ك النع دام ا ط ة ال ٌة كم ي أش ت‪ ،‬د ا ق ت أحك يم‬ ‫القضيء على ذلك ميشٌي ي م ع المفه م المع يكس للنه ص ال ش ٌعٌة ال ً‬ ‫جب ال ع ٌ على محدث الض حٌث جيء ق ا للقضيء المه ي ( ؤن‬ ‫الم أة ال ً لم نف هي ل ج ٌعيش هي عش ة األز اج د ن أن ٌعق د علٌه ي‬

‫‪13‬‬


‫د ا ك ت لطؤ يحشي ي ٌ قط حقهي ً أن جع على م ن عيش هي أ عل ى‬ ‫ل ه من عده ؤي ع ٌ )(‪.)6‬‬ ‫جيء ً ا لمحكمة ال مٌٌز ً الع ا (أن اللط ؤ ال ذي أ ك ه‬ ‫المله ص ل ه‬ ‫المش كً ً ٌيدة الد اجة ال لي ٌ ة ي ج يه مع يكس للم‬ ‫ٌ ؽ اللطؤ ال ٌط الذي ٌن ب للم هم ؤن علٌ ه أن ٌك ن م يط ي ي ً‬ ‫ع ه)(‪.)2‬‬ ‫د ٌ ب الم ض ً حد ث الض لطؤ ؼٌ عمدي ؤن ك ين‬ ‫ذل ك اللط ؤ ه ال ب ال حٌ د لح د ث الض أ أ ؽ لط ؤ الم إ‬ ‫هني أٌضي ي ن فً الم إ لٌة ع ن أي لط ؤ ل النع دام ا ط ة ال ٌة‪ ،‬ألن‬ ‫ب ح د ث اللط ؤ الل ينً كم ي ً حيل ة ع‬ ‫لط ؤ الم ض هن ي ه‬ ‫الشلص المفيجئ للط ٌ العيم ال ٌع د ن أن ٌل فت إلى ح كة ال ٌي ات‬ ‫لإلهي ة ٌك ن لطؤ الم ض ؼٌ العمدي ه ال ب‬ ‫الم م ة ؤن ع‬ ‫الحقٌقً ل ع الض مي ن فً الم إ لٌة عن ال ي الذي دع ه‪.‬‬ ‫منشؤ أعفيء المدعى علٌه من الم إ لٌة ه ا طة ال ٌة ال ً‬ ‫الفع ‪ ،‬ال ً ك ن م دعية إعف يء الق ي م يلعم ؼٌ‬ ‫نقط ع ٌن الض‬ ‫ع م دالمت م ن إح داث الض‬ ‫المش ع م ن الم إ لٌة عن دمي ٌل ت‬ ‫الم مللة لطؤ الم ض ‪ ،‬معنى ذلك أنه أل ت أن هنيلك ي ي أجن ٌي ي للض‬

‫(‪)1‬‬

‫قرار محكمة االستئناف المصرية المختمطة الصادر في ‪ -1925 /6 /25‬أشاار إلياو‬ ‫إبراىيم صالح عطية‪ -‬العوامل المؤثره في تقدير التعاوي‬

‫عان اللعال الضاار –رساالة‬

‫ماجستير –جامعة بابل –كمية القانون ‪, 2005-‬ص‪.52‬‬ ‫(‪ )2‬قرار محكمة التمييز الصادر في االضبارة رقم ‪ /1130‬جزاء ثانية‪ ,1981 /‬مجموعاة‬ ‫األحكااام العدليااة العاادد الرابااا الساانة الثانيااة عشاارة‪ /‬وزارة العاادل‪ -‬بغااداد‪-1981 -‬‬ ‫ص‪.117‬‬ ‫‪14‬‬


‫يل يلً ٌ حم الم ض‬

‫ن ٌج ة لط ؤه م ٌك ن ل ه ح‬

‫ً‬

‫ؼٌ لط ؤه‬ ‫‪.‬‬ ‫ال ع ٌ‬ ‫هذا المآ ي ال ش ٌع الع ا ً ً الم يدة (‪ )266‬م ن الق ين ن‬ ‫د نش ؤ ع ن ب‬ ‫الم دنً ال ً ج يء ٌه ي (إذا ال ت الش لص أن الض‬ ‫ة يه ة أ ع الؽٌ‬ ‫أجن ً الٌد له ٌه كآ ة مي ٌة أ حيدث جي ً أ‬ ‫أ لطؤ الم ض كين ؼٌ ملزم يلضمين م ي ل م ٌ ج د ن ص أ ا ف ي عل ى‬ ‫ؼٌ ذلك)‪.‬‬ ‫نك ن هن ي‬ ‫ً إح داث الض‬ ‫الم إ‬ ‫أمي إذا اش ك الم ض‬ ‫أميم لطؤ مش ك أي أميم لطؤٌن لم ٌ ؽ أحدهمي اآلل ٌك ن الض‬ ‫لطؤ الم ض معيي‪.‬‬ ‫حهٌلة لطؤ الم إ‬ ‫نجد أن هنيك ا قي ي قهٌي ي ح حيل ة اللط ؤ المش ك م ي ٌ ب‬ ‫علٌه من ع ٌ ٌع يد م ي يهم ه الم إ لط ؤه ً إح داث الض‬ ‫ً‬ ‫الم إ‬ ‫لٌس كيم ال ع ٌ ‪ ،‬إن كين اللطؤ ن أي لطؤ الم ض‬ ‫ك ن الم إ لٌة ٌنهمي يل ي ي‪،‬‬ ‫حيلة ي ٍ أ كي إ ً إحداث الض‬ ‫ك ن‬ ‫أمي أن كين أحد اللطؤٌن ٌف اآلل د اش كي ً إح داث الض‬ ‫م ي ٌع يد ن ة‬ ‫الم إ لٌة ٌنهمي كمي ن ة لط ؤه‪ ،‬مم ي ٌحك م يل ع ٌ‬ ‫قط‪ ،‬نجد ا اي لمحكمة ال مٌٌ ز ٌق ه ذا ال ج ه ج يء ٌ ه‬ ‫لطؤ الم إ‬ ‫ب عن ه الض‬ ‫(إذا اش ك الم دعى علٌ ه ً ا ك يب اللط ؤ ال ذي‬ ‫(‪)3‬‬

‫(‪ )3‬د‪ .‬جاسام للتاة العباودا‪ ,‬الماداخيت فاي إحاداث الضارر تقصاي ار‪ ,‬دراساة مقارناة بااين‬ ‫القانون الوضعي واللقو اإلسيمي‪ ,‬مكتبة الجبل العربي‪ ,‬العراق‪ ,‬الموصل‪,2005 ,‬‬ ‫ص‪.61‬‬ ‫‪15‬‬


‫م ي ٌ ني ب م ع م دى‬

‫يلمدعً ٌ جب م يءلة المدعى علٌه عن ال ع ٌ‬ ‫م يهم ه ً هذا اللطؤ)(‪.)4‬‬ ‫ض ي ٌيي‪ٌ ،‬ج د‬ ‫أن لطؤ الم ض له أل ك ٌ لدى قدٌ ال ع ٌ‬ ‫نداي ش ٌعٌي ي لدى ع ال ش ٌعيت المدنٌة ال ً محت نه ص ه ٌحة‬ ‫للقضيء ؤن ٌؤلذ نظ االع ي لطؤ الم ض عند قدٌ ال ع ٌ للض‬ ‫الميدي أ المعن ي‪ ،‬يلقين ن المدنً الع ا ً أشي ً الم يدة (‪ )261‬من ه‬ ‫إلى أنه (ٌج ز للمحكمة أن نقص مقدا ال ع ٌ أ أال حكم ع ٌ م ي‬ ‫إذا كين الم ض د اش ك لطؤه ً إحداث الض أ أزاد ٌه أ كين د‬ ‫أ م كز المدٌن)‪ ،‬نفس المض م ن أ دت الم يدة (‪ )266‬م ن الق ين ن‬ ‫المه ي عل ى أن ه (ٌج ز للقيض ً أن ٌ نقص مق دا ال ع ٌ أ ال ٌحك م‬ ‫ع ٌ مي‪ ،‬إذا كين الدا ن لطؤه اش ك ً إح داث الض أ زاد ٌ ه)‪،‬‬ ‫نفس المآ ي ت العدٌد من ال ش ٌعيت الؽ ٌة الع ٌة األل ى(‪.)5‬‬ ‫ً‬ ‫د يهم ا م ع الم ض‬ ‫أم ي إذا ك ين هن يك أكل م ن م إ‬ ‫يلم إ لٌة هن ي ه ً م إ لٌة ض يمنٌة زع عل ى ع دد‬ ‫إح داث الض‬ ‫د م نهم‪ ،‬ذل ك عل ى‬ ‫ال إ س إذا ع ذ حدٌ د ج يمة لط ؤ ك‬ ‫(‪ )4‬قرار محكماة التميياز الصاادر فاي االضابارة رقام ‪ /81‬مدنياة رابعاة‪ 1983 /‬فاي ‪/16‬‬ ‫‪ -1982 /9‬أشااار إليااو إب اراىيم المشاااىدا‪ -‬المبااادئ القانونيااة فااي قضاااء محكمااة‬ ‫التميز‪ /‬القضاء المدني وزارة العدل‪ -‬بغداد‪ -1988 -‬ص‪.313‬‬ ‫(‪ )5‬أنظر نص المادة (‪ )135‬من قانون الموجبات والعقاود المبنااني التاي جااء فيياا (إ ا‬ ‫كان المتضرر قاد اقتارف خطان مان شاننو أن يخلاف إلا حاد ماا تبعاو خصامو ال أن‬ ‫يزيميا وجب توزيا التبعة عم وجو يؤدا إل تخلاي‬

‫بادل التعاوي‬

‫الا ا يعطا‬

‫لممتضاارر)‪ ,‬ويقابميااا ك ا لك الماواد (‪ )217‬ماان القااانون الماادني السااورا‪ ,‬و(‪)264‬‬ ‫من القانون المادني األردناي‪ ,‬و (‪ )168‬مان قاانون االلتزاماات والعقاود المغرباي‪ ,‬و‬ ‫(‪ )354‬من القانون المدني األلماني‪.‬‬ ‫‪16‬‬


‫ال ض يمن لك ض‬

‫الق اعد العيمة ً الم إ لٌة ال قهٌ ٌة ال ً ف‬ ‫نيجم عن العم ؼٌ المش ع(‪.)6‬‬ ‫يي‬ ‫الم ض ٌك ن‬ ‫ل ذا ؤن اللط ؤ المش ك ٌن الم إ‬ ‫الم يدا العيمة للم إ لٌة‬ ‫ل لفٌؾ ال ع ٌ عن كيه الم إ على‬ ‫المدنٌة ال ً ل زم الش لص ع ٌ م ي أحدل ه م ن ض ‪ ،‬ؼ م ه احة‬ ‫ض ح هذه الق اعد أال أن الق انٌن ال ضعٌة د ن هي نه ص ش ٌعٌة‬ ‫ألنيء ال ط ٌقيت القضي ٌة (‪.)9‬‬ ‫كمي أش ت منعي ي ألي ل س أ ؼم‬ ‫د جيءت أحكيم القضيء م ا قة مع النه ص ال ش ٌعٌة اآل اء‬ ‫الفقهٌة ً حدٌد ال ع ٌ على د ن ة م يهمة أ اش اك الم إ‬ ‫ً إحداث الض حٌث ضت محكم ة ال نق الف ن ٌة ً ا له ي ج يء‬ ‫ؼم ك ن ه ً حيل ة ك‬ ‫ٌه (أن من ٌ كب يلمجين مع من أحدث الض‬ ‫ٌن ٌع من جينب الم ض إ ضيءاي يللط ٌج ز لقيض ً الم ض ع أن‬ ‫ٌع ده لط ؤ ٌ دعً ن يءاي عل ى ذل ك أن ق م الم إ لٌة ٌن الم ض‬ ‫هيحب ال ٌي ة الذي أ كب الفع الضي )(‪.)9‬‬ ‫(‪)6‬‬

‫أنظاار نااص المااادة (‪ )1/217‬ماان القااانون الماادني العراقااي التااي جاااء فييااا (إ ا تعاادد‬

‫المسؤولون عن عمل غير مشاروع كاانوا متضاامنين فاي التازاميم بتعاوي‬

‫الضارر دون‬

‫تميز بين اللاعل األصمي والشريك والمتسابب) وبانلس المعنا جااء ناص الماواد (‪)170‬‬

‫ماان القااانون الماادني السااورا و (‪ )169‬ماان القااانون المصاارا و (‪ )265‬ماان القااانون‬

‫المدني األردني‪.‬‬

‫(‪ )7‬أنظاار بي ا ا الصاادد المااادة (‪ )1382‬ماادني فرنسااي‪ ,‬المااادة (‪ )354‬ماادني ألماااني‪,‬‬ ‫الماادة (‪ )135‬موجبااات لبناااني‪ ,‬المااادة (‪ )216‬مادني مصاارا‪ ,‬المااادة (‪ )264‬ماادني‬ ‫أردني‪ ,‬المادة (‪ )168‬التزامات مغربي‪ ,‬المادة (‪ )217‬مدني عراقي‪.‬‬

‫(‪ )8‬ق ارار محكمااة الاانق‬

‫اللرنسااية الصااادر فااي ‪ -1951 /12 /11‬أشااار عميااو عبااد‬

‫الحااي حجاااازا‪-‬النظرياااو العاماااو ليلتاازام – الجااازء الثااااني‪-‬مصاااادر االلتااازام ‪1954-‬‬

‫ص‪.80‬‬ ‫‪17‬‬


‫ج يء ً ا محكم ة ال نق المه ٌة أن (األه أن لط ؤ‬ ‫ٌلف ؾ م ن الم إ لٌة أن ك ين لم ة لط ؤ مش ك معنيه ي‬ ‫الم ض‬ ‫(‪)7‬‬ ‫الهحٌح‪. ).....‬‬ ‫أم ي القض يء الع ا ً ؼم أل ذه م دأ اللط ؤ المش ك اللط ؤ‬ ‫الم ؽ ع ن ق دٌ ال ع ٌ ع ن الض إال أن ه أدل مفه م نظ ٌ ة‬ ‫ٌ د أن ه ك ين‬ ‫ال ب المن ً أحكيمه دالي من نظ ٌ ة اللط ؤ الم ؽ‬ ‫م ق ي ي ً ه ذا الط ح عل ى اع ي أن ا ؽ ا اللط ؤ د ٌك ن ا ؽ ا ي ي‬ ‫اإل يك عن د‬ ‫ن ٌي ي ل ٌس كلٌ ي ي ه ذا المفه م ٌلل ن ع ي ي م ن الؽم‬ ‫ال ط ٌ ً حٌن أن نظ ٌة ال ب المن ٌهي إ ا ج د أ يب أل ى‬ ‫ب الم إ لٌة‪ ً ،‬هذا الهدد ج يء‬ ‫لكن ال ال لهي ً إحداث الض‬ ‫ا محكمة ال مٌٌز ً الع ا ( ؤن ه ال م إ لٌة عل ى الم دعى علٌ ه إذا‬ ‫ي ي من ج ي ي ً إح داث‬ ‫ب لطؤ الم ض الذي ٌع د‬ ‫كين الض الحيه‬ ‫الض )(‪.)61‬‬ ‫كمي نجد ً ال ش ٌع الع ا ً نهي ي ليهي ي اع المش ع ٌه لط ؤ الم ض‬ ‫ي ي ين نٌ ي ي لنف ً الم إ لٌة ع ن الم إ ع ن الض د ن إعط يء أي‬ ‫يي‬ ‫أن ك ين لط ؤه ٌع‬ ‫د للقض يء ً حدٌ د ن ة لط ؤ الم ض‬ ‫من جي ي كي ٌي ي إلحداث الض من عدمه ذلك مي د ً ا مجل س ٌ يدة‬ ‫الل ة (المنح ) م (‪ )6117‬ل نة ‪ 6791‬ال ذي اع الش لص معفٌ ي ي‬ ‫من الم إ لٌة ع ن ح يالت ال دعس ً ح ادث ال ٌي ات ال ً ق ع ل ي ج‬ ‫من ع المح يكم م ن ميع ل ك ال دعي ى‪ ،‬حٌ ث د ً‬ ‫منطق ة الع‬ ‫(‪ )9‬قرار محكمة النق‬

‫المصرية‪ -‬نق‬

‫جنائي رقم ‪ 370‬فاي ‪ -1974 /4 /28‬أشاار‬

‫عميو إبراىيم صالح عطية‪ -‬المرجا السابق ص‪.69‬‬ ‫(‪)10‬‬

‫قرار محكمة التمييز الصادر في االضبارة رقم (‪ /)434‬مدنية ثانية‪ 1973 /‬فاي ‪/9‬‬

‫‪ -1953 /11‬النشاارة القضااائية العاادد الرابااا‪ -‬الساانة الرابعااة‪ -‬وزارة العاادل‪ -‬بغااداد‬ ‫ص‪.115‬‬ ‫‪18‬‬


‫الفق ة األ لى منه ( منع المحيكم من ميع دعي ى الدعس ال ً قع ل ي ج‬ ‫مدٌ ٌة‬ ‫منيط ع الم اطنٌن ً الش ا ع المحددة ٌهي المل ة من‬ ‫العيمة)‪.‬‬ ‫الم‬ ‫مم ي ٌش ٌ إل ى نف ً لط ؤ الم إ أ ي يي‪ ،‬ؼ م مآل ذني عل ى‬ ‫ح ى هذا الق ا مي ٌ ه م ن إه دا لح ال قيض ً اللج ء إل ى القض يء‬ ‫يع ي ه ه ال لطة المل هة ً حدٌد الم إ لٌة ن ة اللط ؤ المح دث‬ ‫للض ‪ ،‬ك ن النه ص القين نٌ ة م ي له ي م ن ح ٌ ة جم د ال عط ً‬ ‫الم نة الكي ٌة لل حث ً مقدا حق اللط ؤ ه الي للعدال ة الحقٌقٌ ة‪ ،‬إال‬ ‫ي م ك ة عم د‬ ‫أن أل ذ ال نص عل ى ه ام ه إطم ه ٌعن ً إعف يء ك‬ ‫مع اعد العدالة‪.‬‬ ‫هذا أم ٌ عي‬ ‫دهس ل لي ج منطقة الع‬ ‫ه ه ذا الق ا ل دى المح يكم ه ً اع ي‬ ‫لكن اإل يك ال ذي‬ ‫اإلعفيء من الم إ لٌة كيملة أم ٌنحه ً الم إ لٌة الجزا ٌة قط‪ ،‬حٌث‬ ‫ا جه ت محكم ة ال مٌٌ ز ً الع ا إل ى ا ه ي اإلعف يء عل ى الم إ لٌة‬ ‫د ش ع ه دؾ نظ ٌم ح ك ة‬ ‫الجزا ٌة قط على اع ي أن الق ا الم ذك‬ ‫مي ٌ ب على ذلك من لي جزا ٌة قط إمكين الم ض‬ ‫ال ٌ الم‬ ‫م اجعة المحيكم المدنٌ ة للمطيل ة يل ع ٌ الم يدي أ المعن ي كم ي ج يء‬ ‫ً ا ٍ لهي (أن الذي اه هذه المحكمة أن حكم ا مجلس ٌ يدة الل ة‬ ‫(‪ )6117‬ل نة ‪ٌ 6791‬ق ه على الدع ى الجزا ٌة النيش ة ع ن ح ادث‬ ‫الدهس ال ٌشم دعي ى المطيل ة يل ع ٌ عن األض ا النيش ة عن لك‬ ‫الح ادث)(‪.)66‬‬ ‫ؼم نيع ن ي المليلف ة للق ا ال مٌٌ زي الم ملل ة ً ان الق ا الم ذك‬ ‫معفً للم إ لٌ ٌن معي ي ميدامت أحكيم الق ا د ض ت حكم ي ي ين نٌ ي ي ً‬ ‫(‪)11‬‬

‫قرار محكمة التمييز الصادر في االضبارة رقم ‪ /2456‬إدارية أولا ‪ -1983 /‬أشاار‬

‫إليو إبراىيم محماد شاريف‪ -‬الضارر المعناوا وتعويضاو فاي المساؤولية التقصايريو ‪-‬‬ ‫رسالة ماجستير‪ ,‬جامعة بغداد ‪ ,‬كمية القانون ‪1989‬ص‪.283‬‬ ‫‪19‬‬


‫ا ؽ ا لط ؤ الم ض للط ؤ مح دث الض ‪ ،‬أي ان ان ف يء لط ؤ مح دث‬ ‫اع د‬ ‫ين نً إللزام ه يل ع ٌ عل ى‬ ‫الض مم ي ٌعن ً ال م‬ ‫عي‬ ‫الم إ لٌة ال قهٌ ٌة لع مي ه الق ا م ن ا يك ؼم‬ ‫ي ً ع دٌ احك يم الق ا الحق ي م ج ب ا‬ ‫م ع اع د العدال ة ك ين‬ ‫مجل س ٌ يدة الل ة (المنح ) م (‪ )991‬ل نة ‪ 6796‬ال ذي جع‬ ‫المش ية ل ي ج من يط‬ ‫م إ لٌة محدث الض ملفف ة عن دمي اع ع‬ ‫العق ة عل ى ي‬ ‫حه حيدث دعس ظ ي ي ملففي ي ألن يء‬ ‫الع‬ ‫الم ك ة‪ ،‬ممي ٌعنً إعطيء الم ض ح المطيل ة يل ع ٌ ح ب ن ة‬ ‫ه ذا ٌ ه ا م ع ج ه القض يء‬ ‫ً إح داث الض‬ ‫م يهمة الم إ‬ ‫الذي أش ني الٌه‪.‬‬

‫المطلب اللينً‬ ‫مداللة لطؤ الم ض عن إهميله للض‬ ‫على الم ض ذ‬ ‫أن ال اجب األد ً االج ميعً الهحً ٌف‬ ‫ك الجه د الم يح ة للحٌل ل ة د ن دي حيل ة الض ال ذي لح ه م ن‬ ‫ج اء الفع الضي ‪ ،‬قد ٌق د اإلهم ي إل ى ده حيل ة الم ض الج دٌة‬ ‫ضيعفه ممي ٌنعكس ذلك على ٌمة‬ ‫النف ٌة مي ٌ ب ذلك ضلم الض‬ ‫ذ الجه د‬ ‫ال ع ٌ المقد لج ذل ك الض ‪ ً ،‬ح ٌن ٌمك ن للم ض‬ ‫الحلٌلة الم يحة د اإلمكين للل مص أ الش فيء م ن الض أ عل ى أ‬ ‫معيني ه د ٌك ن ذل ك‬ ‫قدٌ لفٌؾ ؤلٌ ه المه على ل ك الم ض‬ ‫أط يء ال هيه ٌٌن أ‬ ‫إلض يع نف ه للع مج اإل ش يد الط ً م ن‬ ‫الدل إلى الم شفٌيت أ المه حيت المل ه ة ل لق ً الع مج م ن الض‬ ‫أ لفٌؾ لي ه‪ ،‬ين ه الم ض ً نفٌذ هذا ال اجب لم ٌعيل نف ه‬ ‫زء م ن ه ذه ال ع ة م ي‬ ‫ط الض‬ ‫دى ضعه الهحً ؤنه ٌ حم ج ي‬ ‫ٌعنً إعفيء الم إ من جزء من ال ع ٌ جزاءاي لع دم م يد ة الم ض‬ ‫إل ى األل ذ ؤ يب اإله مح الع مج‪ ،‬ج يء ً ا لمحكم ة اال نيؾ‬

‫‪21‬‬


‫المه ٌة المل لطة ؤٌٌداي لهذا النه (أن المهيب ً ج مه ٌجب علٌ ه أن‬ ‫ٌؤلذ ؤ يب العنيٌة العمج لٌس له إذا ه ً ذلك أن ٌ ج ع عل ى م ن‬ ‫اجعي ي إلى قهٌ ه‬ ‫أهي ه ع ٌ الض كله‪ ،‬م ى كين ع هذا الض‬ ‫ً عنيٌ ه نف ه(‪.)62‬‬ ‫ً ه ذه الحيل ة ه‬ ‫هنيك من ٌ ى ؤن لف ٌ مق دا ال ع ٌ‬ ‫أم ج ازي م ك ل لطة القضيء لٌس أم اي ج ٌي ي لك ن م ؤلة عنيٌ ة‬ ‫ضعه الج دي النف ً عمجه ه ل ٌس اج ب مطل إنم ي‬ ‫الم ض‬ ‫يللض ع للعملٌ يت‬ ‫مقٌ د ع الظ ؾ منه ي ع دم إج ي الم ض‬ ‫الج احٌ ة اللط ة األل ى عل ع دم حمٌ الم ض م ي ٌزٌ د طي ه‬ ‫إمكينٌي ه الميلٌة من كيلٌؾ العمج(‪.)63‬‬ ‫ن ى أن ال أي الم ذك ٌقٌ د الم دأ الع يم ال ذي ٌقض ً حم‬ ‫الم ض ج زء م ن ٌم ة الض عل ى د إهميل ه ً عيٌ ة نف ه م ي‬ ‫أهي هي من ض ‪.‬‬ ‫يلقٌد األ ٌ مل ً أن الم ض ؼٌ مج ً إج اء عملٌة ج احٌة د‬ ‫شك لط ة له ملم‪ ،‬لكن ال إا الذي ٌلي هن ي م ي ه معٌ ي اللط ة‬ ‫مي ٌع لط لدى شلص د ال ٌك ن كذلك لدى ؼٌ ه‪ ،‬لذا لج ؤ الفق ه إل ى‬ ‫معٌي ال ج المع يد المعن ً ؤم ه ال ذي ٌلش ى عل ى حٌي ه م ن اله مك‬ ‫ه معٌي م ض عً نيدى ه الفقه ل حدٌد ل ك الف د أن ك ين ٌع د لط ؤ‬ ‫قهٌ ٌي ي من عدمه عن ط ٌ ٌيس الفع الميدي ً ه يت الف د مدى‬ ‫مجي ز ه للح د د ال ً ٌج ب ال زامه ي ً ل كه‪ ،‬أي ٌ يس االنح اؾ‬ ‫ل ل ك الشلص يل ل ك العيدي الذي ٌمل جمه الن يس ع د ج ٌ د ه ذا‬ ‫(‪)12‬‬

‫قرار محكمة االستئناف المصارية الصاادر فاي ‪ -1897 /6 /10‬أشاار إلياو إباراىيم‬

‫صالح عطية‪ /‬المرجا السابق ص‪.76‬‬ ‫(‪ )13‬د‪ .‬عبد المجيد الحكيم‪ -‬الموجز في شرح القانون المدني العراقاي – مصاادر االلتازام‬ ‫– بغداد ‪-‬مطبعة النديم‪ , 1969‬ص‪.648‬‬ ‫‪21‬‬


‫الشلص من ظ ه الشلهٌة‪ ،‬أن ال ٌك ن لي الذكيء شدٌد الٌقظة حد‬ ‫الذ ة ال ه محد د الفطنة ليم الهمة ح د الحض ٌ ‪ ،‬ه الش لص‬ ‫ال ذي ٌك ن مقٌي ي ي ل حدٌ د عنيٌ ة ال ج الع يدي أ كم ي ميه الق ين ن‬ ‫ال مينً ب األ ة العي ‪ ،‬إن كين هذا الشلص لم ٌنح ؾ ً ل كه‬ ‫الم ؤل ؾ ع ن ل ك الش لص المع يد ه ؼٌ ملط ًء ن ف ً عن ه‬ ‫الم إ لٌة أمي أن كين ل كه د انح ؾ ع ن ال ل ك الم ؤل ؾ ٌك ن د‬ ‫ب الم إ لٌة ً ذم ه‪ ،‬ممي ٌك ن معٌي اللطؤ هني معٌي اي احداي‬ ‫الطؤ‬ ‫ال ٌ ؽٌ لجمٌع النيس أي جي ز له ذا المعٌ ي الم ؤل ؾ م ن ل ك الن يس‬ ‫ٌع لطؤ(‪.)64‬‬ ‫إذا م ي أج ى ذل ك ال ج المع يد عملٌ ة ج احٌ ة معٌن ة د ن أن‬ ‫ة ك ين م ع ي ي م ن إج ا ه ي ح ني ي عل ى حيل ه‬ ‫ع ض ه لمل يط مح‬ ‫ٌج ب عل ى الم ض المه يب اللض ع لمل ه ذا الن ع م ن العملٌ يت‬ ‫ع د مقه اي ا جب ذل ك لف ٌ ال ع ٌ ال ذي‬ ‫الج احٌة إذا‬ ‫ٌ حقه‪ ،‬أمي إذا مي أج ى الشلص المع يد عملٌة ج احٌة معٌنة جد ٌهي‬ ‫لط ة ليهة لم ٌكن هنيك أم ك ٌ ً الش فيء أ ال ح ن ؤن‬ ‫إج اء مل ه ذه العملٌ ة الج احٌ ة ال ٌ إل ً حق ه ً‬ ‫الم ض‬ ‫(‪)65‬‬ ‫‪.‬‬ ‫ال ع ٌ‬ ‫أمي القٌد اللينً الليص عدم حمٌ الم ض م ي ٌزٌ د عل ى طي ه‬ ‫إمكينٌ ه الميدٌة م ن كلف ة الع مج العنيٌ ة الط ٌ ة ؤن ذل ك ٌ ؾ عل ى‬

‫(‪)14‬‬

‫د‪ .‬عبد الرزاق السنيورا‪ ,‬الوسيط في شرح القانون المدني العراقاي‪-‬نظرياة االلتازام‬ ‫–الجزء االول ‪ ,‬طبعة بيروت ‪ , 1964‬فقرة (‪ ,)528‬ص‪.779‬‬

‫(‪)15‬‬

‫محماااد إباااراىيم الدساااوقي‪ ,‬تقااادير التعاااوي‬

‫باااين الخطااان والضااارر ‪,‬بياااروت مطاااابا‬

‫رمسيس ‪ ,‬مؤسسة الثقافو الجماىيريو (بدون سنة)‪ ,‬ص‪ , 176‬ف(‪.)110‬‬ ‫‪22‬‬


‫م ٌمك ن إج ي ه عل ى الع مج‬

‫عدة ظ ؾ أهمهي الم ك ز الم يلً للم ض‬ ‫المزم إذا عذ علٌه حمله(‪.)66‬‬ ‫ل ذا نلل ص مم ي ق دم أن ه كلم ي ك ين م ؾ الم ض م ن الض ال ذي‬ ‫ه حً أ‬ ‫أه ي ه م ف ي ي ل ٌي ي ٌنط ي عل ى إهم ي أ لط ؤ د ن إي م‬ ‫على‬ ‫ميلً جب األلذ هذا الم ؾ كمعٌي ً إنقيص ال ع ٌ المف‬ ‫الم إ أ مح دث الض (‪ ،)69‬أم ي أن ل م ٌك ن ً م ؾ الم ض لم ة‬ ‫م ٌ إل ذل ك عل ى حق ه ً‬ ‫لط ؤ أ إهم ي ً معيلج ة ل ي الض‬ ‫ال ع ٌ ‪.‬‬

‫الم حث اللينً‬ ‫مداللة الم ض الهحٌة‬ ‫ش ك ل يص عن د ق دٌ‬ ‫ز أهمٌ ة الحيل ة اله حٌة للم ض‬ ‫ال ع ٌ عن الض الج مينً مي ٌن عن ه م ن ض معن ي لإله ي ة‬ ‫الج دٌة الممٌ ة ؼٌ الممٌ ة‪ ،‬يلش لص الم ٌ أ المع ي ٌك ن‬ ‫ا عداده الشله ً ل لق ً الض أ ض لمه أ إه ي ه ع األم ا‬ ‫لٌس كيلشلص المعي ى‪ ،‬إذ ٌح م أن في م األض ا ه إلى د جة م ن‬ ‫اللط ة د إدي إل ى قل ٌص ع دد ن ات عم ه‪ ،‬ذلك ٌك ن للحيل ة‬ ‫الهحٌ ة للم ض أل على مقدا الض الذي ٌع ينً من ه المه يب‪ ،‬د ال‬ ‫ٌق ه هذا األل على األض ا المعن ٌة الني ج ة ع ن اإله ي ة الج دٌة‬ ‫ٌم د هذا األل م يش ة أحٌيني ي لألض ا المعن ٌة‪ ،‬يل يج عه ً المزاج ل‬

‫(‪ )16‬محمد إبراىيم الدسوقي‪ ,‬المرجا السابق‪ ,‬ص‪ , 176‬ف‪.110‬‬ ‫(‪)17‬‬

‫أنظاار نااص الماواد (‪ )216‬ماادني مصاارا‪ )210( ,‬ماادني عراقااي‪ )135( ,‬موجبااات‬

‫لبناني‪.‬‬ ‫‪23‬‬


‫الؽٌ ل مع ه اع ي ه ل ب عل ى ذل ك ض اي معن ٌ ي ي أش د كلٌ‬ ‫ع‬ ‫(‪)69‬‬ ‫ممي ل كين ال يج لٌم األعهيب ضمي عمي ٌ ب من أض ا ميلٌة ‪.‬‬ ‫يي ً‬ ‫ٌن ؽً هني اإلشي ة إلى أن حيلة الم ض الهحٌة أن كين ت‬ ‫في م الض ٌجب أن ال إدي إلى ح مين الم ض م ن ال ع ٌ الكيم ‪،‬‬ ‫على ال ؼم من ال يٌن ً الم ؾ ال ش ٌعً القض ي ً م ن ذل ك م دى‬ ‫األلذ نً هذه الحيلة كظ ؾ مم س ٌ يهم ً ف ي م الض ‪ ،‬يلق ين ن‬ ‫الم دنً الف ن ً ل م ٌش إل ى حيل ة الم ض اله حٌة ش ك ه ٌح أ‬ ‫ضمنً ممي ٌفهم منه أنه ك األم إلى القض يء ؼ م أن القض يء الف ن ً‬ ‫د ه لم ٌ ق على نه لي ت‪ ،‬محكمة النق الف ن ٌة ض ت ع ٌ‬ ‫الح يدث‬ ‫الم ض ع ن كيم الض د ن النظ إل ى حيل ه اله حٌة‬ ‫مدى ا عداده الشلهً للم ‪ ،‬قد د ً ا له ي ((ك ن الم ض‬ ‫من شؤنه أن ٌإدي إل ى ف ي م الن ي الم ة عل ى الحيدل ة‬ ‫مهي ي ي م‬ ‫(‪)67‬‬ ‫ٌجب أن ال ٌإل على م لػ ال ع ٌ )) ‪.‬‬ ‫كذلك ضت محكمة النق الف ن ٌة ً ا ل له ي يل ع ٌ‬ ‫الحيدل ة ال ً أ قد ه عٌن ه األل ى‬ ‫الكيم لشلص د قد إحدى عٌنٌه‬ ‫عدت إٌيه كمن أهٌب عجز كيم عن العم (‪.)21‬‬

‫(‪)18‬‬

‫إباااراىيم محماااد شاااريف‪ ,‬الضااارر المعناااوا‪ -‬رساااالة ماجساااتير‪ ,‬المرجاااا الساااابق‪,‬‬

‫ص‪.291‬‬ ‫(‪)19‬‬

‫نقا‬

‫‪,‬تعااااوي‬

‫مادني فرنساي‪ /13 -‬تشارين الثااني‪ 1917 /‬أشاار إلياو د‪ .‬ساعدون العاامرا‬ ‫الضاااارر فااااي المسااااؤولية التقصاااايريو ‪,‬بغااااداد ‪,‬مركااااز البحااااوث القانونيااااو‬

‫‪1981,‬ص‪.178‬‬ ‫(‪)20‬‬

‫نق ا‬

‫جنااائي فرنسااي ‪ /9‬تشاارين الثاااني‪ -1933 /‬أشااار إليااو د‪.‬سااعدون العااامرا‬

‫المرجا السابق ص‪.178‬‬ ‫‪24‬‬


‫ً ح ٌن أن مح يكم اال نيؾ الف ن ٌة ا جه ت ا جيه ي ي مؽ يٌ اي‬ ‫ال ي قة ل ي ٌخ الح يدث‬ ‫أك دت ج ب األل ذ يلحيل ة اله حٌة للم ض‬ ‫(‪)26‬‬ ‫‪.‬‬ ‫نظ االع ي كظ ؾ يهم ً إحداث ال ؽٌٌ ً الض‬ ‫أمي ال ش ٌع المه ي قد نً الظ ؾ المم ة يلم ض ش ك‬ ‫عيم عندمي أ د نهي ي ً القين ن المدنً المه ي ٌشٌ أنه ((ٌقد القيضً‬ ‫م دى ال ع ٌ ع ن الض ال ذي لح الم ض ط ق ي ي ألحك يم الم يد ٌن‬ ‫(‪ )222 ،226‬م اعٌي ي ً ذلك الظ ؾ المم ة ‪.)22())...‬‬ ‫لع عم مٌ ة ال نص دع ت الفق ه المه ي إل ى اإلجم يع عل ى‬ ‫ض ة م اع ية الحيل ة اله حٌة للم ض عن د ق دٌ ال ع ٌ مم ي ي‬ ‫القضيء المه ي على هذا ال نه ً أحكيم ه حٌ ث ج يء ً ا لمحكم ة‬ ‫اال نيؾ المل لطة ((الشلص الذي قد أحد عٌنٌ ه ل م ق د الع ٌن األل ى‬ ‫ه مكف ؾ‬ ‫ً حيدث ٌك ن الض الذي ٌهٌ ه فقد العٌن األل ى ه ٌ‬ ‫ال ه أش د م ن الض ال ذي ٌه ٌب م ن ك ين لٌم العٌن ٌن ٌفق د عٌن ي ي‬ ‫أ لؽٌ ه م ن األم ا‬ ‫ال‬ ‫اح دة‪ ،‬م ن ك ين عن ده ا عداد لم‬ ‫ال ذي ه‬ ‫ي ي إله ي ه يلم‬ ‫أهٌب ً حيدث د ك ن هذه اإله ي ة‬ ‫ال ٌ ؤ عن ه الم دعى علٌ ه ألن شله ي ي‬ ‫م عد له م ٌقي أن هذا الم‬ ‫إذ الع ة ش لص‬ ‫لٌمي ي ً مك ين الم ض ك ين ال ٌه يب ه ذا الم‬ ‫الم ض ال شلص مج د))(‪.)23‬‬

‫(‪)21‬‬

‫قااارار محكماااة اساااتئناف بااااريس فاااي ‪– 1940 /10 /30‬أشاااار إلياااو د‪ .‬ساااعدون‬

‫العامرا‪ /‬المرجا السابق ص‪.178‬‬ ‫(‪ )22‬المادة (‪ )170‬من القانون المدني المصرا رقم ‪ 131‬لسنة ‪.1948‬‬ ‫(‪)23‬‬

‫قرار محكمة االستئناف المصرية المختمطة الصادر بتااري ‪ -1944 /3 /29‬أشاار‬

‫إلياااو إباااراىيم محماااد شاااريف‪ ,‬الضااارر المعناااوا‪ -‬رساااالة ماجساااتير‪ ,‬المرجاااا الساااابق‬ ‫ص‪.295‬‬ ‫‪25‬‬


‫أمي القين ن الم دنً الع ا ً ل م ٌش إل ى حيل ة الم ض اله حٌة‬ ‫كظ ؾ مم س ٌ إل ً حدٌ د مق دا ال ع ٌ أ إح داث ال ؽٌٌ ً‬ ‫الض ‪ ،‬لك ن القض يء الع ا ً أ ل ى اه ميم ي ي ه ذا الظ ؾ ؼ م ك ت‬ ‫القين ن عن ذلك م د ذلك ٌ جع إلى إمكينٌة الفقه القضيء االج هيد د‬ ‫النقص ال ش ٌعً ط قي ي لق اعد العدالة عند ؼٌيب النص(‪.)24‬‬ ‫لذا نجد أن القض يء الع ا ً د أل ذ نظ االع ي حيل ة الم ض‬ ‫م ي له ي م ن أل ً قلٌ الض أ‬ ‫الهحٌة عند حدٌد مق دا ال ع ٌ‬ ‫زٌيد ه حٌث جيء ً ا لمحكمة ال مٌٌز ً ضٌة للص ي عه ي ((أن‬ ‫إح دى عج مت ال ٌي ة المإمن ة انفج ت ينقل ت ك ين ال اك ب د نق‬ ‫للم شفى ً حيل ة إؼم يء ً ع دهي ع د ال ش ٌح ٌن أن ه مه يب‬ ‫هلب الش اٌٌن مع اح شيء العضلة القل ٌة شمع ً الك د ض لم ً‬ ‫الطحي ‪ ،‬ا ن الط ٌ ب الع دلً أن ب ال ية حيل ة الم ض اله حٌة‬ ‫ي ي لل ية أن ك ين االنق مب ب انفع يالت‬ ‫أن انق مب ال ٌي ة ل ٌس‬ ‫(‪)25‬‬ ‫نف ٌة‪ ،‬عج ً ال ية لذا ٌق ضً ال قلٌ من مقدا ال ع ٌ )) ‪.‬‬ ‫ٌ ضح أن حيلة الم ض اله حٌة إل عل ى حق ه ً ال ع ٌ‬ ‫ٌ ه ك ش لص ٌ من ى أن‬ ‫الكيم ؼم أنهي مج د ظ ؾ ال دل للم ض‬ ‫ٌك ن لٌمي ي مع ي ى إال أن اع د العدال ة ه دؾ الم إ لٌة المدنٌ ة ه‬ ‫ه ذه‬ ‫إه مح الض ال ذي أحدل ه الم إ ق ط معيدل ه يل ع ٌ‬ ‫المعيدلة ق ضً عدم ج از حم الم إ أي أض ا أل ى لم كن ني ج ة‬

‫(‪)24‬‬ ‫(‪)25‬‬

‫أنظر نص المادة األول اللقرة (‪ )2‬من القانون المدني العراقي‪.‬‬ ‫قااااارار محكماااااة التميياااااز الصاااااادر فاااااي االضااااابارة رقااااام ‪ /521‬م‪ 1981 /1‬فاااااي‬

‫‪–1981/8/17‬أشار إليو إبراىيم محمد شريف‪ ,‬الضارر المعناوا‪ -‬رساالة ماجساتير‪,‬‬ ‫المرجا السابق‪ ,‬ص‪.295‬‬ ‫‪26‬‬


‫ع ن أ عيل ه‪ ،‬مم ي ٌك ن القض يء د عيم‬ ‫اال جيهيت ال ش ٌعٌة الحدٌلة(‪.)26‬‬

‫نظ ة إٌجي ٌ ة‬

‫ا قٌ ة م ع‬

‫الم حث الليلث‬ ‫مداللة الم ض الميلٌة االج ميعٌة‬ ‫ة األل ذ نظ االع ي الم ك ز‬ ‫ٌ ى جين ب م ن الفق ه ض‬ ‫االج م يعً الم يلً للم ض عن د ق دٌ ال ع ٌ ‪ ،‬عل ى اع ي أن م ل ػ‬ ‫ال ع ٌ ال ٌحق ؼيٌ ه إذا ل م ٌ ند إل ى أ س ع ام معٌن ة كيلمنزل ة‬ ‫االج ميعٌة الميلٌة للم ض ملمي‪ ،‬يلض الذي ٌهٌب ط ٌ ي ي مش ه اي أ‬ ‫ن مق دا الض‬ ‫مهند ي ي مع ي ي أ أ يذاي جيمعٌ ي ي ٌك ن ك ٌ اي إذا م ي‬ ‫له عيم األج ة أ ال ي ع الم ج أ ي األج ة‪ ،‬حٌ ث أن‬ ‫الذي ٌ ع‬ ‫ؾ ٌنقلب لٌس على شلص األ يذ أ الط ٌب أ المهندس‬ ‫ؤلٌ الض‬ ‫إنمي عل ى ش ٌحة م ن المج م ع ه ً ً أم س الحيج ة إل ى ل ة لدم ة‬ ‫ب‬ ‫المذك ٌن‪ ،‬فً ال ت الذي ك ن هن يك طي ف ة م ن الن يس اع يدت‬ ‫ضعهي االج ميعً على حٌية ال ٌ ا ٌهي ى الح د األدن ى لض ٌيت‬ ‫ؾ‬ ‫المعٌشة‪ ،‬عل ى العك س م ن ذل ك ج د طي ف ة ج د ح ت ه هي ك‬ ‫الحض ي ة الحدٌل ة‪ ،‬يلض ال ذي ٌه ٌب شله ي ي مم ل ئ ميدٌ ي ي ٌك ن أ‬ ‫ط ة من الض الذي ٌهٌب شلهي ي قٌ اي ممي ٌجب م اعية الحيلة الميلٌ ة‬ ‫ب‬ ‫للم ض ألن ام الم إ لٌة المدنٌة هً إعيدة ال ازن الذي أل‬ ‫ذل ك الض مم ي الش ك ٌ ه أن ق دٌ ال ع ٌ ٌج ب أن ٌ ند إل ى ه ذه‬ ‫االع ي ات‪ ،‬مي دامت الؽيٌة هً إزالة األل المإلم الذي كه الفع الض ي ‪.‬‬ ‫لهذا ٌكفً طي فة من النيس م لػ ٌ ٌ ألنه ي مع يدة عل ى مقي يت الض ٌ‬ ‫الح م ين‪ ،‬عل ى العك س ؤن الم ل ػ الك ٌ ال ذي ٌحك م ه إل ى أه حيب‬

‫(‪ )26‬المادة (‪ )439‬من مشروع القانون المدني‪.‬‬ ‫‪27‬‬


‫ٌي ي له م إذا ؼ ا ً م ع جدٌ دة‬

‫الم اك ز االج ميعٌ ة ال ٌع ة ٌع د ض‬ ‫جعلهم ٌن ن األلم الذي ٌكي د نه ‪.‬‬ ‫ٌنمي ٌ ى جينب ل م ن الفق ه م نهم( م يز م ٌ م ) أن‬ ‫حيلة الم ض الميلٌة ٌجب أن ال ؤلذ ع ٌن االع ي عن د ق دٌ ال ع ٌ‬ ‫يلفق اء األؼنٌيء لهم الح ً ع ٌض يت م ي ٌة ش م عل ى الض‬ ‫كله ألن اإلهي ة ال لب من الشلص إال م ي ك ين ٌملك ه مم ي ٌج ب أن ٌ د‬ ‫إلى ك ذي ح حقه للؽنً ؼنيه‪ ،‬للفقٌ ق ه‪ ،‬لهذا ال ٌمكن للمحكم ة أن‬ ‫ع ٌ ٌق عن الض ال ذي أه ي ه حج ة أن ه ؼن ً أن‬ ‫حكم لل م ض‬ ‫الم إ ل ٌس م ن أه حيب الل اء‪ ،‬حٌ ث أن مفه م العدال ة ٌج ب أن ال‬ ‫ٌ مح قدٌ ال ع ٌ عن الض على أ يس م ى المعٌشة‪ ،‬على ح د‬ ‫للقذؾ ظلمي ي لمن حل ة ح‬ ‫ع ٌ الفقٌه (ٌكنه) أن ٌحكم لملٌ نٌ ع‬ ‫ٌ ه هم م ه‬ ‫لمن ك ؤس م ن الن ٌ ذ ٌؽ‬ ‫الع يلم ٌحك م له عل ك قٌ‬ ‫أحزانه(‪.)29‬‬ ‫ط هذا الجد االل مؾ ظه أي ليل ث ٌن يدي ض ة أل ذ‬ ‫المحكمة نظ االع ي الحيلة الميلٌة االج ميعٌة المهنٌ ة للم ض عن د‬ ‫قدٌ ال ع ٌ عن األض ا األد ٌة الج مينٌة لك ن هذه األض ا إدي‬ ‫إلى نق أ انع دام الم ا د ال ً ك ين الم ض ٌحه علٌه ي م ن عمل ه‪،‬‬ ‫هذا ٌإدي إلى إلحي الض يألشليص الذٌن كين الم ض م إ الي على‬ ‫إع يل هم ح م ا م ن اإلعين ة‪ ،‬أن الم ك ز االج م يعً ل ه ؤلٌ ك ٌ عل ى‬ ‫ق دٌ المح يكم لل ع ٌ م ي دام الم ض ٌن لٌ ا عل ى م ى معٌش ة‬ ‫احدة أ يلم كز االج ميعً نف ه‪ ،‬يلض المعن ي ال ذي ٌه ٌب أ يذاي‬ ‫جيمعٌي ي مع ي ي ن ٌجة ذؾ لٌس كمي ل ذؾ م اطن ٌط يأل له منزلة‬ ‫(‪)29‬‬

‫(‪ )27‬د‪ .‬سعدون العامرا‪ ,‬المرجا السابق‪ ,‬ص‪ 178‬وما بعدىا‪.‬‬ ‫(‪)28‬‬

‫د‪ .‬سعدون العامرا‪ ,‬نلس المرجا السابق‪ ,‬ص‪.169‬‬ ‫‪28‬‬


‫ع يي‬

‫اج ميعٌة عيلٌة ك ن أعلى حكم ال ا ع من اللينً‪ ،‬ق دٌ ال ع ٌ‬ ‫لذلك ال ٌمكن أن ٌ ي ى الق ؽٌ ذلك ٌه مجي ية للعدالة(‪.)27‬‬ ‫ٌ ى األ يذ ال نه ي أن م اع ية حيل ة الم ض الميلٌ ة ل ٌس‬ ‫معنيهي أن الم ض إذا كين ؼنٌ ي ي ك ين أ حيج ة إل ى ال ع ٌ م ن الفقٌ‬ ‫اح د أه يب ؼنٌ ي ي أ قٌ اي‪ ،‬إنم ي ال ذي ٌ دل ً االع ي ه‬ ‫يلض‬ ‫ال مؾ الك ب الذي ٌف ت الم ض م ن ج اء اإله ي ة ال ً لحق ه‪ ،‬م ن‬ ‫كين ك ه أك كين الض الذي ٌحٌط ه أشد(‪.)31‬‬ ‫لذا أن قدٌ ع ٌ الض ال ٌمكن أن ٌك ن منع ز ع ن الحيل ة‬ ‫د ٌ مكن القيضً من حدٌ د ال ع ٌ ع ن‬ ‫الميلٌة االج ميعٌة للم ض‬ ‫ه لك‬ ‫الض عن دمي ٌك ن ني ج ي ي ع ن اإله ي ة الج دٌة مق دا م ي‬ ‫اإله ي ة م ن عج ز كل ً أ جز ً للمه يب‪ ،‬ذل ك حدٌ د مق دا أ ن ة‬ ‫العج ز ال ً د ك ن ‪ %61‬أ ‪ %51‬لك ن ال إا ال ذي ٌل ي ه أن‬ ‫م ى الض الني عن العجز ه م ي ٍ ٌمي ل أهٌب ه ج مح د د‬ ‫الدل عن شلص ل ذ أم ا طي لة ه أن الض الن يجم ع ن الن ب‬ ‫المذك ة ٌك ن م ي ٌي ي ٌمي ل أهٌب ه اعً أؼنيم أ مؽن ً أ ا ه ة‬ ‫مع ة؟ لإلجي ة عن هذا ال يإ ال د أن ن حث عن مقدا الض الحقٌقً‬ ‫ال ذي لح المه يب ؽ النظ ع ن مق دا العج ز أ ن ه أي ٌج ب أن‬ ‫منهي حيل ه الميلٌة االج ميعٌ ة عن د‬ ‫اعى الظ ؾ الشلهٌة للم ض‬ ‫قدٌ ال ع ٌ ‪.‬‬ ‫أشي ت الميدة (‪ )43‬من ين ن الم ج يت ال ٌ ي إل ى إدل ي‬ ‫ش كله أعط ت‬ ‫ً كٌفٌ ة عٌ ٌن م ل ػ ال ع ٌ‬ ‫ع ام كلٌ ة مع الض‬

‫(‪)29‬‬

‫إبااااراىيم محمااااد شااااريف‪ ,‬الضاااارر المعنااااوا‪ ,‬رسااااالة ماجسااااتير‪ ,‬المرجااااا السااااابق‪,‬‬

‫ص‪.291‬‬ ‫(‪)30‬‬

‫د‪ .‬عبد الرزاق السنيورا‪ ,‬الوسيط‪ ,‬المرجا السابق‪ ,‬ص‪ 974‬وما بعدىا‪.‬‬ ‫‪29‬‬


‫عدال ة‪ ،‬م ى ك ين ا‬

‫للقيض ً أن ٌ نقص ال ع ٌ‬ ‫لضٌ الحي ‪.‬‬ ‫أجيزت الميدة (‪ )49‬من نفس الق ين ن لقيض ً الم ض ع م اع ية‬ ‫الظ ؾ الليهة للم ض ج دٌي ي أ أل ة الم ى عند ق دٌ ال ع ٌ ‪،‬‬ ‫أن المش ع ال ٌ ي د ذه ب أكل م ن ذل ك ً الم يدة (‪ )46‬م ن‬ ‫اله يد ع يم ‪ 6732‬عن دمي أج يز للمحكم ة أن ؤل ذ ك‬ ‫ين ن الم‬ ‫الظ ؾ المم ة ع ٌن االع ي إذا ك ين الم ض ٌ م ع دل ك ٌ‬ ‫مي ٌحق العدالة(‪.)36‬‬ ‫لف ال ع ٌ‬ ‫م ن ال ش ٌعيت ال ً أج يزت م اع ية الظ ؾ المم ة م ك ز‬ ‫الط ٌن عند قدٌ ال ع ٌ ه القين ن ال لجٌك ً اله يد ً ‪ 66‬نٌ ين‬ ‫‪ 6735‬كذلك مش ع القين ن الف ن ً اإلٌطيلً لمل زاميت العق د ال ذي‬ ‫أج يز للقيض ً عن د ق دٌ ال ع ٌ الع يد م اع ية حيل ة الم ض ال ذي‬ ‫ٌ ه ع دٌم األهلٌ ة الم ك ز الم يلً للط ٌن ل ذه ع ٌن االع ي كم ي‬ ‫ٌي اال حيدٌ ة‬ ‫أج يزت الم يدة (‪ )459‬م ن الق ين ن الم دنً لجمه ٌ ة‬ ‫للمحكمة إنقيص مقدا ال ع ٌ من الم اطن الم ب عي ي لحيل ه الميلٌة‪.‬‬ ‫د ي ت ال ش ٌعيت الع ٌ ة عل ى نف س المن ا حٌ ث ن ً‬ ‫المش ع المه ي ع ي ة (الظ ؾ المم ة) ً ن ص الم يدة (‪ )691‬م ن‬ ‫القين ن المدنً المه ي لكً ٌ م األل ذ ه ي عن د ق دٌ ال ع ٌ ‪ ،‬أ ج ب‬ ‫المش ع الع ا ً ً الميدة (‪ )2/676‬من الق ين ن الم دنً الع ا ً م اع ية‬ ‫م كز الله م عند قدٌ ال ع ٌ عن الض ال ذي ق د ه المحكم ة‪ ،‬ق د‬ ‫ٌك ن من ع علٌه الض ذ م ك ز ا ه يدي أ اج م يعً د ٌ ع ه ً‬

‫(‪)31‬‬

‫ٌفيإه ٌع‬

‫إبراىيم صالح عطية‪ ,‬نلس المرجا السابق‪ ,‬ص‪ 53‬وما بعدىا‪.‬‬ ‫‪31‬‬

‫الم دٌن‬


‫ح ج ضٌ أشد أل اي ممي ل كينت حيل ه اال هيدٌة االج ميعٌة اع ٌيدٌ ة‬ ‫أ ط ٌعٌة(‪.)32‬‬ ‫ؼم هذا اإل ا ال ش ٌعً إال أنني نجد أن القضيء الف ن ً م ملمي‬ ‫محكمة النق الف ن ٌة لم ٌجز ً ع أحكيمه االع داد يلحيل ة الميلٌ ة‬ ‫االج ميعٌ ة للم ض ل دى ق دٌ ال ع ٌ ‪ ،‬ف ً ع يم ‪ 6759‬حكم ت‬ ‫يي لفٌ م ل ػ ال ع ٌ لز ج ة الم ى ألنه ي ش ي ه‬ ‫محكمة جنح‬ ‫ً مق العم ٌمك ن له ي أن ز ج لينٌ ة‪ ،‬لك ن محكم ة ال نق نقض ت‬ ‫الحك م ا ض ة ه ذا ال لفٌ ؾ لع دم ج د م ي ٌ دعً االع داد ه ذا‬ ‫الظ ؾ(‪.)33‬‬ ‫أمي القضيء اإلنكلٌزي ؤن أحكيمه د ا ق ت على االع داد يلحيل ة‬ ‫الميلٌ ة االج ميعٌ ة للم ض ل دى ق دٌ ال ع ٌ ع ن الض المعن ي‬ ‫الم ؤ ً من اإلهي ة الج دٌة‪ ،‬د ج يء ً حك م ألح د المح يكم ال ٌطينٌ ة‬ ‫ً ‪ 6766 /4 /29‬ض ت ع ٌ ش لص ٌ دعى م ل ي م ل ػ لم ة‬ ‫عش ألؾ ي ن ع ن الض الج دي المعن ي‪ ،‬ع د أل ذ م ك زه ال ظٌفً‬ ‫نظ االع ي هف ه ا ص يلٌه نجم عن اإلهي ة الح مين من أن ٌك ن‬ ‫ا هي ي ي زاي ً عيلم الم ح(‪.)34‬‬ ‫أمي القضيء الع ا ً قد اعى الحيلة الميلٌة االج ميعٌة للم ض‬ ‫ؼ م لل اإلش ي ة اله ٌحة ً نه ص الق ين ن الم دنً إل ى ن ً ه ذا‬ ‫الظ ؾ يل حدٌ د‪ ،‬حٌ ث ج يء ً ا لمحكم ة ال مٌٌ ز (إن ية م ث‬ ‫الممٌز علٌهم ه حدٌث أه الحلة ان ٌيم اللجنة القضي ٌة ً ي ؤل ذ‬ ‫(‪)32‬‬

‫المادة (‪ )3/191‬من القانون المدني التي تنص عم (عند تقادير التعاوي‬

‫العاادل‬

‫عن الضرر البد لممحكمة أن تراعي في لك مركز الخصوم)‪.‬‬ ‫(‪)33‬‬

‫د‪ .‬سعدون العامرا‪ ,‬المرجا السابق‪ ,‬ص‪.178‬‬

‫(‪)34‬‬

‫إباااراىيم محماااد شاااريف‪ ,‬الضااارر المعناااوا‪ ,‬رساااالة الماجساااتير‪ ,‬المرجاااا الساااابق‪,‬‬

‫ص‪.95‬‬ ‫‪31‬‬


‫ٌ‬

‫ل ك االع ي ات ً ق دٌ ال ع ٌ‬ ‫لفٌ ال ع ٌ ) (‪.)35‬‬ ‫ضت ً ا ل ح ع ٌ الض الميدي المعن ي الني‬ ‫عن اإلهي ة الج دٌة جيء ٌه ( ال حدٌد النيجم عنه ً ح ك ة المفه ‪...‬‬ ‫ممي ٌإل ً م كزه االج ميعً) (‪.)36‬‬ ‫ذلك ٌ ضح لني أن الفقه ال ش ٌع القض يء ٌك يد ٌ ف م ن حٌ ث‬ ‫الم دأ العيم على ض‬ ‫قدٌ ال ع ٌ‬ ‫ٌ ا‬

‫ع دم دل محكم ة ال مٌٌ ز ً‬

‫ة م اعية الحيلة الميلٌة االج ميعٌة للم ض‬

‫ميدام لذلك أل‬

‫ً زٌيدة ال ع ٌ‬

‫عن د‬

‫أ إنقيهه يلشك الذي‬

‫مع م يدا العدالة‪.‬‬

‫(‪)35‬‬

‫أشار إليو‪ :‬إبراىيم صالح عطية‪ ,‬المرجا السابق‪ ,‬ص‪.69‬‬

‫(‪)36‬‬

‫أشاااار إلياااو‪ :‬إباااراىيم محماااد شاااريف‪ ،‬الضااارر المعناااوا‪ ,‬رساااالة ماجساااتير‪ ,‬المرجاااا‬

‫السابق‪ ,‬ص‪.283‬‬ ‫‪32‬‬


‫لي ـمــة‬ ‫عد ان ٌني ط ٌعة مدالمت الم ض‬ ‫ق دٌ ال ع ٌ‬

‫ع ن الض‬

‫ال ذل ك ً‬

‫ً اح داث الض‬

‫عد‬

‫لل ص لن ي ان مدالل ة لط ؤ الم ض‬

‫نى‬

‫المدالل ة االه م ال ً ا ه ي الفق ه ال ش ٌع نه ص ه ٌحه ‪،‬‬ ‫القضيء هذا ال ج ه ً احكيم ه عن د ق دٌ ال ع ٌ‬

‫ع ن الض ‪ ،‬منش ؤ‬

‫ٌه ال ً نقط ع ٌن الض‬

‫ال ً ك ن‬

‫ذلك ه انعدام ا طة ال‬

‫الفع‬

‫مدعية اعفيء القي م يلعم ؼٌ المش ع م ن الم إ لٌة ق د م ي ق ع م ن‬ ‫مدالمت يحداث الض‬

‫م ن ٌنه ي ‪،‬‬

‫ال ً ٌك ن لط ؤ الم ض‬

‫لدٌني ان القضيء الع ا ً ؼم الذه لطؤ الم ض‬ ‫ال ع ٌ‬

‫اال ان ه ادل مفه م نظ ٌ ة ال‬

‫نظ ٌة اللطؤ الم ؽ‬

‫ٌهي ا ا‬

‫اال يك عن د ال ط ٌ ‪ً ،‬‬ ‫ج دا‬

‫المنح‬

‫يب ال ى لك ن ال ال‬

‫نه ي ي ليه ي ي اع‬

‫ي ي ين نٌ ي ي لنف ً الم إ لٌة ع ن مح دث الض‬ ‫كي ٌ ي ي الح داث الض‬

‫ؽ ا يي‬

‫ب الم إ لٌة ‪.‬‬

‫جدني ان ال ش ٌع الع ا ً د ا‬ ‫للقضيء ً حدٌ د ن‬

‫ً احكيم ه دال م ن‬

‫على اع ي ان ا ؽ ا اللط ؤ د ٌك ن ا‬

‫حٌن ان نظ ٌة ال ب المن‬ ‫لهي ً احداث الض‬

‫مدى يلٌ ه عند ق دٌ‬

‫ب المن‬

‫ن ٌي ي لٌس كلٌي ي ممي ٌلل ن ع م ن الؽم‬

‫حه‬

‫ة لط ؤ الم ض‬

‫ٌ ه لط ؤ الم ض‬ ‫د ن اعط يء أي د‬ ‫ي ي من ج ي ي‬

‫ان ك ين لط يه ٌع‬

‫م ن عدم ه كم ي‬

‫م ‪ 6117‬ل نة ‪ 6791‬الذي اع‬

‫د ً‬ ‫ال ي‬

‫ا مجل س ٌ يدة الل‬

‫ه‬

‫معفٌي ي م ن الم إ لٌة‬

‫عن حيالت الدعس ً ح ادث ال ٌي ات ال ً قع لي ج منطقة الع‬

‫د‬

‫ال قيض ً‬

‫لطة‬

‫ال ن ي مآل ذني عل ى ه ذا الق ا‬

‫م ي ٌ ه م ن اه دا لح‬

‫القض يء ً حدٌ د الم إ لٌة ن‬

‫ة اللط ؤ لمح دث الض‬ ‫‪33‬‬

‫‪ ،‬اض ي ة ال ى‬


‫مي‬

‫ه الق ا من ا يك لدى المحيكم ً اع ي االعفيء من الم إ لٌة د‬

‫جيء مطلقي ام ٌنحه‬

‫ض ت حكم ي ي ين نٌ ي ي ً ا‬

‫أٌن ي د‬ ‫الض‬ ‫الم ذك‬

‫ً الم إ لٌة الجزا ٌ ه ق ط ؼ م ان احكيم ه ح ب‬

‫أي ان ف يء لط ؤ الم إ‬ ‫يل ع ٌ‬

‫الم ض‬ ‫لح‬

‫مم ي الٌك ن هن يك م‬

‫‪ ،‬ني ش ني مدالل ة اهم ي الض‬

‫يلٌ ذل ك عل ى مق دا ال ع ٌ‬ ‫الم ض‬

‫ؽ ا لط ؤ الم ض‬

‫ال ذي ٌ‬

‫ين نً الل زام‬

‫م ن الم ض‬

‫م دى‬

‫حقه ه ان م ؤلة عنيٌ ة‬

‫ض عه الج دي النف ً عمج ه ه‬ ‫ذ ك الجه د الم يح ه للحٌل ل ه د ن‬ ‫ه ام ان االم مقٌد ع‬

‫للط ؤ مح دث‬

‫اج ب مطل‬

‫ٌل زم‬

‫دي حيل ة الض‬

‫ال ذي‬

‫الظ ؾ منهي ع دم اج ي ه عل ى اللض ع‬ ‫ع دم حمٌ الم ض‬

‫للعملٌيت الج احٌ ة اللط ة االل ى عل‬

‫ميٌزٌ د‬

‫عل ى طي ه امكينٌي ه الميلٌ ه م ن ك يلٌؾ الع مج‪ ،‬لله ني ان ه كلم ي ك ين‬ ‫من الض‬

‫م ؾ الم ض‬ ‫لط ؤ د ن أي م‬ ‫انقيص ال ع ٌ‬ ‫الم ض‬

‫ه حً ا م يلً ج ب االل ذ ه ذا الم ؾ كمعٌ ي‬ ‫على محدث الض‬

‫المف‬

‫لمة لطؤ ا اهمي‬

‫ً ال ع ٌ‬

‫ً‬

‫ام ي اذا ل م ٌك ن ً م ؾ‬

‫ً معيلجة الي الض‬

‫م ٌإل ذل ك ً حق ه‬

‫‪ ،‬كم ي ا ض ح لن ي ان حيل ة الم ض‬

‫من‬

‫المدالمت ال ً إل‬ ‫الدل للم ض‬

‫الذي اهي ه م في ي ل ٌي ي ٌنط ي على اهمي ا‬

‫ً حقه ً ال ع ٌ‬

‫الكيم‬

‫اله حٌه ع‬

‫ؼ م انه ي مج د ظ ؾ‬

‫ٌه ك شلص ٌ منى ان ٌك ن لٌمي معي ى اال ان‬

‫العدالة قضً عدم حم الم إ‬ ‫ان الحيل ة اله حٌة للم ض‬

‫اع د‬

‫ٌم ة اض ا ل م ك ن ني ج ه ع ن ا عيل ه‬ ‫ه ً ال ً كين ت‬

‫ي‬

‫اء ض لم الض‬

‫زٌيد ه‪ ،‬ا ضح لني اٌضي ان الفقه ال ش ٌع القضيء ٌكيد ٌ ف من حٌ ث‬ ‫الم دأ العيم على ض‬

‫ة م اعية الحيله الميلٌه االج ميعٌه للم ض‬ ‫‪34‬‬

‫عن د‬


‫ق دٌ ال ع ٌ‬

‫م ي دام‬

‫ام الم إ لٌة المدنٌ ة ه اع يدة ال ازن ال ذي‬

‫ب‬

‫ع الض‬

‫ٌج ب ان‬

‫ال‬

‫مم ي الش ك ٌ ه ان ق دٌ ال ع ٌ‬

‫ٌ ند ٌ اعً االع ي ات الميلٌة االج ميعٌه للم ض‬ ‫ز ا االل المإلم الذي كه الفع الضي‬ ‫العدالة‬

‫يلقد الذي ٌحق‬

‫يلشك الذي ٌ ا‬

‫م ع م يدى‬

‫الٌ ا ن منى ان نك ن هذا ال حث د ا ضحني مي لح الض‬

‫مدالمت ظ ؾ ال ت ل ي ي ا اٌجي ي ي ً حدٌد مقدا ال ع ٌ‬ ‫ازلن ي عن ه ع‬

‫م ي ٌك نف ه م ن ؼم‬

‫يعد القضيء على ا ليذ الق ا الهحٌح‬

‫‪35‬‬

‫من‬

‫المني ب‬

‫ه لني ال ى ن ي‬

‫هم ا‬

‫حقٌ العدالة هللا الم‬

‫‪.‬‬


‫م اجع ال حث‬ ‫أ الي‪ :‬المإلفيت‬ ‫قه ٌ اي ‪ -‬د ا ة‬ ‫‪ -6‬د‪ .‬جي م لف ة الع دي‪ -‬المدلمت ً إح داث الض‬ ‫مقي نة‪ -‬مك ة الجٌ الع ً‪ -‬الم ه ‪2115 -‬‬ ‫ً الم إ لٌة ال قه ٌ ٌة‪-‬‬ ‫عد ن العيم ي‪ -‬ع ٌ الض‬ ‫‪ -2‬الدك‬ ‫ؽداد‪ -‬زا ة العد ‪ -‬م كز ال ح ث القين نٌة‪6796. -‬‬ ‫‪ -3‬ال دك ع د ال زا أحم د ال نه ي‪ -‬ال ٌط ً ش ح الق ين ن‬ ‫المدنً الع ا ً‪ -‬نظ ٌة االل زام‪ -‬مهيد االل زام‪ -‬الجزء األ ‪ -‬الط عة‬ ‫اللينٌة‪6764. -‬‬ ‫‪ -4‬الدك ع د المجٌد الحكٌم‪ -‬الم جز ً ش ح القين ن المدنً الع ا ً‪-‬‬ ‫مهيد االل زام‪ -‬الط عة اللينٌة‪ -‬ؽداد‪ -‬مط عة الندٌم‪6767. -‬‬ ‫‪ -5‬ال دك ع د الح ً حج يزي‪ -‬النظ ٌ ة العيم ة لمل زام‪ -‬الج زء الل ينً‪-‬‬ ‫مهيد االل زام‪6754. -‬‬ ‫ٌن اللطؤ الض ‪ ٌ -‬ت‪-‬‬ ‫‪ -6‬محمد إ اهٌم الد ً‪ -‬قدٌ ال ع ٌ‬ ‫مطي ع م ٌس‪ -‬مإ ة اللقي ة الجميهٌ ٌة ( د ن نة)‪.‬‬ ‫لينٌيي‪ :‬ال ي األط حيت‪:‬‬ ‫‪ -6‬إ اهٌم هيلح عطٌة‪ -‬الع ام الم إل ة ً ق دٌ ال ع ٌ ع ن الفع‬ ‫الضي ‪ -‬يلة ميج ٌ ‪ -‬كلٌة القين ن‪ -‬جيمعة ي ‪ -‬عيم ‪2115.‬‬ ‫‪ -2‬إ اهٌم محم د ش ٌؾ‪ -‬الض المعن ي ع ٌض ه ً الم إ لٌة‬ ‫ال قهٌ ٌة‪ -‬يلة ميج ٌ ‪ -‬جيمعة ؽداد‪ -‬كلٌة القين ن‪.6797 -‬‬ ‫ليلليي‪ :‬النش ات الد ٌيت‪:‬‬ ‫‪ -6‬إ اهٌم المشيهدي‪ -‬الم يدا القين نٌة ً ضيء محكمة ال مٌٌز‪ -‬الق م‬ ‫المدنً‪ -‬زا ة العد ‪ -‬م كز ال ح ث القين نٌة‪6799. -‬‬ ‫‪ -2‬إ اهٌم المش يهدي‪ -‬مع ٌن القض يء‪ -‬الج زء ال ا ع‪ -‬ؽ داد‪ -‬مط ع ة‬ ‫الزمين‪2116. -‬‬ ‫‪ -3‬مجم عة األحكيم العدلٌة‪.‬‬ ‫‪36‬‬


‫‪ -4‬مجلة إدا ة ضيٌي الحك مة المه ٌة‪.‬‬ ‫‪ -5‬ا ات محكمة ال مٌٌز‪.‬‬ ‫ا عيي‪ :‬الق انٌن‪:‬‬ ‫‪ .6‬القين ن المدنً الع ا ً م ‪ 41‬ل نة ‪.6756‬‬ ‫‪ .2‬القين ن المدنً المه ي م ‪ 636‬ل نة ‪.6749‬‬ ‫‪ .3‬القين ن المدنً ال ي م ‪ 94‬ل نة ‪.6747‬‬ ‫‪ .4‬القين ن المدنً األ دنً م ‪ 43‬ل نة ‪6796.‬‬ ‫‪ .5‬القين ن المدنً ال ٌ ً ل نة ‪6765.‬‬ ‫‪ .6‬ين ن االل زاميت ال ٌ ي ل نة ‪6766.‬‬ ‫ٌي اال حيدٌة ل نة ‪.6793‬‬ ‫‪ .9‬القين ن المدنً لجمه ٌة‬ ‫‪ .9‬ين ن الم ج يت العق د الل نينً ل نة ‪6732.‬‬ ‫‪ .7‬ين ن االل زاميت العق د المؽ ً ل نة ‪.6763‬‬ ‫‪ .61‬مش ع القين ن المدنً الع ا ً المعد نة ‪.6796‬‬

‫‪37‬‬


‫يجبكة ٔقواهاد‬

‫ا ات المحكمة األ حيدٌة العلٌي‬ ‫‪‬‬ ‫ٌة‬ ‫‪ ‬الطعن عدم الد‬ ‫ٌة‬ ‫‪ ‬عدم د‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬

‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة‬ ‫ا ات الهٌؤة العيمة‬ ‫ا ات الهٌؤة الم عة المدنٌة‬ ‫ا ات الهٌؤة األ ني ٌة العقي‬ ‫ا ات الهٌؤة األ ني ٌة منق‬ ‫ا ات الهٌؤة المدنٌة عقي‬ ‫ا ات الهٌؤة المدنٌة منق‬ ‫ا ات الهٌؤة الشلهٌة اال لى‬ ‫ا ات الهٌؤة الجزا ٌة اال لى‬ ‫ا ات محيكم األ نيؾ هف هي ال مٌٌزٌة‬

‫‪38‬‬


‫ا ات المحكمة األ حيدٌة العلٌي ‪ /‬الطعن عدم الد‬ ‫الطعن عدم الد‬

‫ٌة‬

‫ٌة‬

‫الم دأ ‪ :‬ال ٌعد نص ال ن د لينٌ ي ي م ن ا مجل س ٌ يدة الل ة‬ ‫المنح م (‪ )6679‬ل نة ‪ 6799‬مل يلؾ للم يدة (‪ )67‬م ن‬ ‫الن ذلك لٌي ش ٌعً ‪.‬‬ ‫الد‬ ‫م الق ا ‪/46 :‬ا حيدٌة ‪2166/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2166/6/61 :‬‬ ‫الممٌز‪ ( /‬أ‪.‬ج‪.‬أ )‬ ‫الممٌز علٌه ‪( /‬ن‪.‬ش‪.‬ج)‬ ‫جهة ال مٌٌز‪:‬‬ ‫كين ت محكم ة‬

‫داءة الق ن ة‬

‫‪/29‬اع اض ٌة‪)2161/‬‬

‫د‬

‫ت‬

‫ً ال دع ى الم م ة (‬

‫ً جل ة الم ا ع ة المإ ل ة (‪)2166/5/2‬‬

‫الد ع المقدم من كٌ الممٌز (المدعً) ع دم د‬ ‫من‬

‫ا مجل س ٌ يدة الل‬

‫دع ى ذلك‬

‫ة المنح‬

‫ٌة ال ن د (لينٌ يي)‬

‫م (‪)799/66/2( ً )6679‬‬

‫ا ط هي الى المحكمة اال حيدٌة العلٌ ي الم ج ل دٌهي ع دد‬

‫(‪ /619‬ب‪ )2166/‬حجة مليلف ه نص الميدة (‪ )67‬من د‬

‫جمه ٌة‬

‫الع ا لع يم ‪ 2115‬لمليلف ه للفق ة (ب) م ن الم يدة (‪ )63‬م ن د‬ ‫جمه ٌ ة الع ا المإ ت لع يم ‪ 6791‬لع دم نيع ة كٌ الم دعً ق ا‬ ‫ال‬

‫طع ن ٌ ه مٌٌ زاي ل دى ه ذه المحكم ة م ج ب ال ح ه ال مٌٌزٌ ة‬

‫المإ لة (‪ )2166/5/3‬طيل ي ي نقضه‬ ‫‪39‬‬

‫الدع ى ع دم الد‬

‫ٌة م ن‬


‫لم إهدا الحكم العيد‬

‫ٌة الميدة (لينٌيي) من الق ا المش ي إلٌ ه‬

‫عدم د‬

‫انفي ي ذلك لأل يب ال ا دة ً ال ح ه ال مٌٌزٌة ‪.‬‬ ‫المدا ل ة م ن المحكم ة اال حيدٌ ة العلٌ ي ج د ان‬

‫القــ ـ ا ‪ :‬ل دى ال د ٌ‬

‫له شكمي ‪ ،‬لدى عطؾ‬

‫الطعن ال مٌٌزي مقدم ضمن المدة القين نٌة ق‬ ‫النظ عل ى الق ا الممٌ ز ج د ان ه ه حٌح م ا‬ ‫ال ج ع إل ى (ال ن د ‪/‬لينٌ يي‪ /‬أ) م ن‬

‫للق ين ن ‪ ،‬ألن ه ل دى‬

‫ا مجل س ٌ يدة الل‬

‫م‬

‫ة المنح‬

‫(‪ٌ )799/66/2( ً )6679‬ن انه نص على ( فه محكمة ال داءة ً‬ ‫الدعي ى النيش ة عن ط ٌ أحكيم ه ذا الق ا‬ ‫ٌ ه مٌٌ زاي ل دى محكم ة اال‬ ‫ٌ مي ي من ي ٌخ ال لػ ه‬ ‫للطعن ٌه عن ط ٌ‬ ‫(ع‬

‫ٌك ن‬

‫ا ه ي ي مي للطع ن‬

‫نيؾ ال ي ع ة له ي ل ك المحكم ة ل م لمل ٌن‬ ‫نيؾ ً هذا الشؤن ؼٌ‬

‫ا محكمة اال‬

‫هحٌح الق ا ) نص ً (الفق ة ـ ب ـ من ه) عل ى‬

‫ال دعي ى المش م لة ؤحك يم ه ذا الق ا م ن ال دعي ى الم‬

‫لدى ال ج ع إلى الميدة (‪ )67‬من د‬

‫عجلة) ‪.‬‬

‫جمه ٌ ة الع ا لع يم ‪2115‬‬

‫ٌن عدم ج د أٌ ة عم ة ٌن ن ص ال ن د (لينٌ يي) م ن‬ ‫الل ة (المنح )‬

‫ي‬

‫م (‪ )6679‬ل نة ‪6799‬‬

‫ا مجل س ٌ يدة‬

‫ٌن الميدة (‪ )67‬من د‬

‫جمه ٌة الع ا لعيم ‪ . 2115‬ان النص ً الفق ة (أ) م ن ال ن د (لينٌ يي)‬ ‫من‬

‫ا مجل س ٌ يدة الل‬

‫ة المنح‬

‫نف ي ي عل ى جع النظ‬

‫ال مٌٌزٌة النيش ة من ط ٌ الق ا المذك‬ ‫محيكم ال داءة أميم محكمة اال‬

‫ً الطع ن‬

‫انفي ي ً الق ا ات اله يد ة م ن‬

‫نيؾ ال ي عة لهي لك المحكمة ه من لٌ ي‬

‫المش ع ال ٌعد مليلفي ي ألحك يم الم يدة (‪ )67‬م ن د‬ ‫لعيم ‪ 2115‬ا أٌة ميدة أل ى ً الد‬ ‫ي داي ل نده القين نً ممي ٌق ضً ده ‪ ،‬لذا‬ ‫‪41‬‬

‫جمه ٌ ة الع ا‬

‫‪ ،‬ل ذا ٌك ن الطع ن ال مٌٌ زي‬ ‫ت المحكمة اال حيدٌة العلٌ ي‬


‫ده م ع حمٌ‬

‫الممٌ ز‬

‫م ال مٌٌ ز ه د الق ا يال ف ي‬

‫‪.2166/6/61‬‬

‫‪41‬‬

‫ً‬


‫ا ات المحكمة األ حيدٌة العلٌي ‪ /‬عدم الد‬ ‫الطعن ق ا ؼٌ د‬ ‫الم دأ ‪ :‬ان‬

‫ٌة‬

‫ي‬

‫ا مجل س الن اب ؤعف يء اح د اعض يء مجل س‬

‫المف ضٌة العلٌ ي الم‬

‫ي الن‬

‫قلة لمن لي يت ٌع د ؼٌ د‬

‫الفع ال ذي ن ب الٌ ه ٌعي ب علٌ ه انض يطٌي ي ا جزا ٌ ي ي ل م‬ ‫ٌكن نيش ي ي عن مليلفة العمي ال ظٌفة ‪.‬‬ ‫م الق ا ‪/43 :‬ا حيدٌة ‪2166/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2166/9/61 :‬‬ ‫الممٌز‪ ( /‬أ‪.‬هـ‪.‬ك )‬ ‫الممٌز علٌه ‪ٌ /‬س مجلس الن اب ‪ /‬اضي ة ل ظٌف ه‬ ‫االدعيء‬ ‫ادع ى كٌ‬

‫الم دعً أم يم المحكم ة اال حيدٌ ة العلٌ ي ً ال دع ى‬

‫الم م ة (‪/43‬ا حيدٌ ة‪)2166/‬‬ ‫ً جل‬

‫(‪)2166/5/62‬‬

‫ين مجل س الن اب‬

‫ي ٌخ‬

‫ه (‪ )65‬إعف يء م كل ه (الم دعً) م ن‬

‫عض ٌة مجل س المف ض ٌن للمف ض ٌة العلٌ ي الم‬ ‫ذلك عند ا ج اب ٌس المف ض ٌة العلٌ ي الم‬

‫قلة لمن لي يت‬ ‫قلة لمن لي يت اذا‬

‫ي احد الن اب كممي ي شؤن ز جة م كله هني ان ى م كله قي (ان‬ ‫هذا كمم كيذب)‬

‫عده‬

‫المجلس إعفيء م كله من عض ٌة مجلس‬ ‫قلة لمن لي يت يألؼل ٌ ة المطلق ة‬

‫المف ض ٌن للمف ض ٌة العلٌ ي الم‬

‫‪42‬‬


‫ألعضي ه حٌث ان‬

‫نيداي ألحك يم الم يدة‬

‫ا مجل س الن اب ه د ا‬

‫(‪ )5/6‬م ن ين ن المف ض ٌة العلٌ ي الم‬

‫م (‪)66‬‬

‫قلة لمن لي يت‬

‫ل نة ‪ 2119‬ال ً نهت على (لمجلس الن اب إعفيء ‪ ...‬ع د ل ت‬ ‫مل يلف هم القين نٌ ة) أي ان الش ط األ يس ه ل ت المليلف يت‬ ‫القين نٌ ة ال ً ل ص عم المف ض ٌة الم عل‬

‫يلعملٌ ة االن لي ٌ ة‬

‫ال ا دة يلم يدة (‪ )2‬م ن نف س الق ين ن أي الحٌيدٌ ة اال‬ ‫المهنٌ ة االن لي ٌ ة ً ض ع‬

‫قملٌة‬

‫اع د االن لي يت اإلش اؾ علٌه ي‬

‫نفٌذهي حٌث ان مليلفة م كله ق له (هذا كمم كيذب) ألحد الن اب‬ ‫ال ٌن د ج ح ت حك م الم يدة (‪ )5/6‬م ن الق ين ن‬ ‫‪ 2119‬ل ذا ين‬ ‫لأل‬

‫ا اإلعف يء الٌج د‬

‫يب األل ى ال ً ا ـ دهي كٌ ـ‬

‫م (‪ )66‬ل نة‬

‫نداي د‬

‫ين نٌ ي ي‬

‫ٌي ي ا‬

‫الم دعً ـً ع ٌض ـة‬ ‫ا إعف يء‬

‫الدع ى طلب من المحكمة اال حيدٌة العلٌي الحك م إ ط ي‬

‫م كل ه اله يد م ن مجل س الن اب ي ٌخ (‪ )2166/5/62‬إلؽي ه‬ ‫لمليلف ه لنه ص الد‬ ‫نه ص القين ن‬

‫عد‬

‫نه ص النظيم الداللً لمجلس الن اب‬ ‫جٌ الدع ى لدى هذه المحكمة على‬

‫الفق ة (ليلليي) من الميدة (‪ )6‬من النظ يم ال داللً للمحكم ة اال حيدٌ ة‬ ‫العلٌ ي ا‬

‫كمي اإلج اءات المطل ة عل ى‬

‫الميدة (‪ )2‬من النظيم المذك‬

‫الفق ة (لينٌ يي) م ن‬

‫انفي ي م عٌ ٌن م ع د للم ا ع ة حض‬

‫المحيمً (ط‪.‬ح) كٌمي ع ن الم دعً م ج ب كيل ه الم‬

‫ط ة مل ؾ‬

‫ال دع ى حض ع ن الم دعى علٌ ه ‪ /‬إض ي ة ل ظٌف ه كٌل ه الل ٌ‬ ‫القين نً ً مجلس الن اب (م) م ج ب كيل ه ال‬ ‫ً ملؾ الدع ى‬

‫ش‬

‫يلم ا ع ة الحض‬ ‫‪43‬‬

‫مٌة الم‬

‫ٌة العلنٌ ة ‪.‬ك‬

‫طة‬ ‫كٌ‬


‫المدعً ميجيء ً ع ٌضة الدع ى‬

‫طلب الحكم م ج هي ‪ .‬كمي ك‬

‫كٌ المدعى علٌه د عي ه ال ا دة ً ال ح ه الج ا ٌة المقدمة الى‬ ‫المحكم ة المإ ل ة (‪ )2166/6/31‬طيل ي ي الحك م‬ ‫مليلفة المدعً كينت لي ة ق له ألحد الن اب ألنيء ا‬

‫د ال دع ى الن‬ ‫ج اب‬

‫ٌس‬

‫المف ضٌة العلٌي الم قلة لمن لي يت ؤن (ه ذا ك مم ك يذب) ل‬

‫عه ي‬

‫أم يم المجل س ان مجل س الن اب ه ت عل ى ل‬

‫ت المليلف ة‬

‫يألؼل ٌة المطلقة لع دد أعض ي ه كم ي ه ت عل ى إعف يء الم دعً م ن‬ ‫عض ٌة مجلس المف ضٌن ً المف ضٌة العلٌ ي الم‬

‫قلة لمن لي يت‬

‫يألؼل ٌة المطلق ة ان المجل س د اع ى عن د إه دا‬ ‫أحك يم الد‬

‫الق ين ن طل ب د ال دع ى م ع حمٌ‬

‫ا ه طٌ‬ ‫الم دعً‬

‫المهي ٌؾ ‪ .‬دم كٌ المدعً ال ح ة مإ ل ة ‪ 2166/9/63‬ج ا ي ي‬ ‫على ال حة كٌ المدعى علٌه الج ا ٌة طل ب الحك م‬ ‫ال دع ى ك‬

‫ع ٌض ة‬

‫ك ٌم الط ٌن أ الهم ي طل ي هم ي ال ي قة طل ي‬

‫الحك م م ج ه ي علٌ ه حٌ ث ل م ٌ ه م ي ٌق ي ا ه م ل يم الم ا ع ة‬ ‫أهد ت المحكمة حكمهي األ ً ‪:‬‬ ‫الق ا‬ ‫لدى ال د ٌ‬ ‫الن اب‬

‫المدا لة من المحكم ة اال حيدٌ ة العلٌ ي ج د ان مجل س‬ ‫ً جل ه (‪ )65‬المنعقدة ي ٌخ (‪ )2166/5/62‬إعفيء‬

‫الم دعً م ن عض ٌة مجل س المف ض ٌن‬

‫ـً المف ض ٌة العلٌ ي‬

‫الم قلة لمن لي يت يألؼل ٌة المطلق ة ألعض ي ه لق ل ه ألح د أعض يء‬ ‫مجل س الن اب عن د ع ض ه يلكمم ع ن ز ج ة الم دعً (ه ذا ك مم‬ ‫كيذب) م نداي ً ذلك على أحكيم الفق ة الليم ة من الميدة (‪ )6‬من‬ ‫‪44‬‬


‫م (‪ )66‬ل نة ‪2119‬‬

‫ين ن المف ضٌة العلٌي الم قلة لمن لي يت‬

‫ال ً نهت على (لمجلس الن اب إعف يء مجل س المف ض ٌن مج مع ي ي‬ ‫ا منف داي م ن مهيم ه يألؼل ٌ ة المطلق ة ع د ل‬ ‫القين نٌة) حٌث ان المقه د منهي ه‬ ‫ألن يء عمله م ً المف ض ٌة العلٌ ي الم‬

‫ت مليلف ي هم‬

‫ً حيلة ل ت مليلفة ه إالء‬ ‫قلة لمن لي يت ا ك ي هم‬

‫مليلفيت ل اج يت ظٌف هم المنه ص علٌه ي ً ين ن المف ض ٌة‬ ‫العلٌي الم قلة لمن لي يت‬ ‫المن‬

‫م (‪ )66‬ل نة ‪ 2119‬حٌ ث ان الفع‬

‫ب الى المدعً لم ٌنشؤ عن مليلفة المدعً ألعمي‬

‫ينه الٌدل‬

‫حت أحكيم ه ذا الق ين ن ال ٌ عل‬

‫ظٌف ه لذا‬

‫ه اذا ك ين الم دعً‬

‫د أ يء ال ه ؾ أم يم مجل س الن اب ؤمك ين المجل س إش عي‬ ‫الجه يت المل ه ة ي ل يذ اإلج اءات القين نٌ ة حق ه انض يطٌي ي‬ ‫ا جزا ٌي ي إحيل ه ال ى المح يكم المل ه ة ‪ ،‬علٌ ه ٌك ن‬

‫ا إعف يء‬

‫الم دعً م ن عض ٌة مجل س المف ض ٌن ً المف ض ٌة العلٌ ي‬ ‫الم‬

‫قلة لمن لي يت اله يد م ن مجل س الن اب ً جل‬

‫المنعقدة‬ ‫ال عل ى‬

‫ه (‪)65‬‬

‫ي ٌخ (‪ )2166/5/62‬ؼٌ م ن ٍد على ند ً الد‬ ‫ند م ن الق ين ن‬

‫ان ه ج يء مليلف ي ي للد‬

‫للفق ة (الليم ة) من الميدة (ال يد ة) من القين ن‬ ‫‪ ( 2119‬ين ن المف ض ٌة العلٌ ي الم‬ ‫الم دعً محق ي ي ً دع اه ل ذا‬

‫مليلف ي ي‬ ‫م (‪ )66‬ل نة‬

‫قلة لمن لي يت) ٌك ن‬

‫ت المحكم ة اال حيدٌ ة العلٌ ي الحك م‬

‫إلؽيء الق ا اله يد م ن مجل س الن اب ً جل‬

‫ه (‪)65‬‬

‫ي ٌخ‬

‫(‪ ) 2166/5/62‬القيض ً إعف يء الم دعً م ن عض ٌة مجل س‬ ‫المف ضٌن ً المف ضٌة العلٌي الم قلة لمن لي يت لع دم د‬ ‫‪45‬‬

‫ٌه‬


‫لمليلف ه للقين ن‬

‫م (‪ )66‬ل نة ‪ 2119‬مع حمٌ المدعى علٌه ‪/‬‬

‫إض ي ة ل ظٌف ه مه ي ٌؾ ال دع ى أ ع يب المحيم ية ل كٌ الم دعً‬ ‫المحيمً (ط‪.‬ح) م لؽي ي د ه عش ة أالؾ دٌني‬ ‫ي ي ي يال ف ي ا‬ ‫د‬

‫هد الحكم حض‬

‫ٌي ي‬

‫نيداي ألحك يم الم يدة (‪/73‬ليلل ي) الم يدة (‪ )74‬م ن‬

‫جمه ٌة الع ا‬

‫ا هم علني ي ً ‪. 2166/9/61‬‬

‫‪46‬‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة عيمة‬ ‫عق ة‬ ‫الم دأ ‪ :‬اذا ك ين م ك ب الج ٌم ة م ظف ي ي أمنٌ ي ي م ن اج ه‬ ‫المحي ظ ة عل ى االم ن أ اح الن يس ين ذل ك م دعية لع دم‬ ‫ال أ ة ه‪.‬‬ ‫م الق ا ‪ /641 :‬الهٌؤة العيمة ‪2117/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2161/62/29 :‬‬ ‫المدا ل ة م ن‬

‫الق ا ‪ :‬ل دى ال د ٌ‬ ‫اال حيدٌ ة ج د ان ه‬ ‫‪/666‬ج‪2116/‬‬

‫الهٌ ؤة العيم ة لمحكم ة ال مٌٌ ز‬ ‫يل دع ى الم م ة‬

‫ي ٌخ ‪2119/61/22‬‬

‫ت محكمة الجنيٌيت ً همح الدٌن ادان ة الم هم (ع)‬

‫احكيم الم يدة ‪/6/416‬ج م ن ين ن العق يت‬ ‫‪ 47/49/49‬منه ام مجلس ال ز اء‬ ‫يالع دام ش نقي ي ح ى الم ت لقٌيم ه يال ف ي‬ ‫المف ة ض ٌ هم ق‬ ‫النح ال ذي اظه ه ي ظ‬

‫دالل ة م اد االش اك‬

‫م ‪ 3‬ل نة ‪ 2114‬حكم ت علٌ ه‬ ‫االش اك م ع قٌ ة الم هم ٌن‬ ‫شٌ‬

‫المجن ى علٌ ه (ع ‪.‬ه ـ)‬

‫ي ع القض ٌة عل ى‬

‫ه ي حقٌق ي ي محيكم ة ان ه ي ٌخ ‪2115/4/29‬‬

‫ل ج المجن ى علٌ ه ال ذي ٌن‬

‫ب ال ى الح س ال طنً م ن دا ه ً نيحٌ ة‬

‫اال حي ً ه ٌق د د اجة ني ٌة ل م ٌع د ع دهي‬

‫ع د ٌ يم ذ ٌ ه‬

‫جٌ‬

‫ال ي عن قدانه ف ة زمنٌ ة عل عل ى جل ه ه ً م ف لة عن د الق يء‬ ‫الق‬

‫على الم هم (ع) الم هم عن ضٌة‬

‫مع ه اع ؾ يل فه ٌ‬

‫ال ى عند اج اء ال حقٌ‬

‫قٌيم ه يحض ي المجن ى علٌ ه ك ن ه عنه م ن‬ ‫‪47‬‬


‫نيء على طلب الم همٌن المف ة ض ٌ هم ك م ن‬ ‫عنيه الح س ال طنً ي‬ ‫(ت ) ( ) مقي‬

‫اعطيء م ل ػ د ه م ي ً د ال ام ٌك ً يل ي المجن ى‬

‫علٌه ك نه على مع ة ي قة ه ؤنه ٌع ينً م ن م‬ ‫ي هحي ه‬

‫ني‬

‫الطعيم معه ً مطعم ( ) ً منطق ة ل د م ا‬

‫حجة ج د ية م مس ً مدل‬ ‫معه ي‬

‫نف ً‬

‫ً المك ين الم ف‬

‫الم ذك ٌن الل ذٌن يم ا‬

‫م (‪ )6‬دعيه لممي‬

‫علٌ ه يم‬

‫ع د ٌيم ه‬ ‫د اجه‬

‫ة الفع الجن ً‬

‫لٌم المجن ى علٌ ه للم هم ٌن‬

‫ض عه ً ه ند‬

‫ال ٌي ة الللف ً ل ٌي هم‬

‫ا لم الم لػ الم ف علٌه هذا االع اؾ عزز ي ا الشيهد (خ) المد ن ة‬ ‫اميم يضً ال حقٌ‬ ‫يحضي المجنى علٌه‬

‫ٌهي الى ٌيم الم هم‬

‫ي ٌخ ‪ 2115/5/27‬الذي اشي‬

‫لٌمه للم همٌن هذه االدلة عززت محض كش ؾ‬

‫الدالل ة ال ق ٌ الط ً الع دلً ال ش ٌحً ام ي ج ع الم هم ع ن ا ال ه‬ ‫انكي ه لل همة الم نده له اميم المحكمة م ٌقل من ٌمة االدله الم حهلة‬ ‫ً الدع ى هً ادلة كي ٌة مقنعة حٌث ان المحكمة‬ ‫(ع)‬

‫الم يدة ‪/416‬أج‪/‬ه ـ م ن ين ن العق يت‬

‫ت ادانة الم هم‬

‫دالل ة م اد االش اك‬

‫‪ 47 49 49‬من ه حكم ت علٌ ه يالع دام ش نقي ي ح ى الم ت ك ن د‬ ‫للهت الى‬

‫ا ات هحٌحة م ا قة للقين ن ان العق ة المف ضة حقه‬

‫ني ب مع الج ٌمة الم ك ة ٌمي انه م ظؾ أمن من اج ه المحي ظة‬ ‫عل ى االم ن ا اح الن يس ال اال‬

‫هينة ه م علٌ ه‬

‫الق ا ات كي ة اله يد ة ً ال دع ى ا‬ ‫ين ن اه‬

‫المحيكم يت الجزا ٌ ة‬

‫يال ف ي‬

‫ه دٌ‬

‫نيداي الحك يم الم يدة ‪ /257‬أ‪ 6/‬م ن‬ ‫ً‪/23‬مح م ‪ 6432/‬ه ـ الم ا‬

‫‪ 2161/62/29‬م ‪.‬‬

‫‪48‬‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة عيمة‬ ‫ل ٌت عم‬ ‫الم دأ ‪ :‬اذا عذ ل ٌت لد الم هم يلٌ م الش ه‬ ‫لٌق ة‬

‫ال نة‬

‫مٌة عل ى المحكم ة احيل ة الم هم ال ى معه د الط ب‬

‫العدلً ل قدٌ عم ه‪.‬‬

‫م الق ا ‪ /652 :‬الهٌؤة العيمة ‪2117/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2161/62/27 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬ل دى ال د ٌ‬

‫المدا ل ة م ن‬

‫الهٌ ؤة العيم ة لمحكم ة ال مٌٌ ز‬

‫اال حيدٌ ة ج د ان المحكم ة الجني ٌ ة الم كزٌ ة ً ال ه ي ة ه ـ‪ 3‬اه د ت‬ ‫ي ٌخ ‪2119/66/24‬‬

‫يل دع ى الم م ة ‪/213‬ج ه ـ‪2119/3‬‬

‫ا اي‬

‫ق ي ي الحك يم الم يدة ‪ /6/416‬أ ‪/‬ج عق‬

‫يت‬

‫ٌقض ً ج ٌم الم هم (ح)‬

‫داللة م اد االش اك ‪ /47 49 49‬منه حكمت علٌه يالعدام شنقي ي ح ى‬ ‫الم ت لقٌيمه يالش اك اال في مع قٌة الم همٌن المف ة ضيٌيهم ق‬ ‫المجنى علٌه (ك) لدى امعين النظ يلق ا ات اله يد ة ً ال دع ى ج د‬ ‫انهي ؼٌ هحٌحة مليلفة الحكيم القين ن حٌ ث ان المحكم ة ل م ل ت م ن‬ ‫اال م الحقٌقً للم هم عم ه ه‬ ‫المدنٌ ة ا ه‬

‫ة ه حٌحة ذل ك‬

‫ة ٌ د حدٌل ة ل ه مل ي ي ٌه ي‬

‫ل ده يلٌ م الش ه‬

‫عن د ع ذ ذل ك احيل ه ال ى المعه د الط ً الع دلً ل ق دٌ‬ ‫الشعيعٌة للم اكز ال عـظمٌة‬

‫ط ه ٌ ة االح ا‬ ‫ل ده يل‬

‫ال نة‬ ‫ي‬

‫يلفح ص الط ٌة حٌ ث ان مل ه ذا ال نقص‬

‫‪49‬‬


‫الج ه ي م إل‬

‫ً ه حة الق ا ات اله يد ة ً ال دع ى‬

‫نق‬

‫الق ا ات كي ة الهيد ة ً الدع ى اع يدة اض ي ة ال دع ى ال ى محكم ه ي‬ ‫الج اء المحيكم ة مج دداي الكم ي ال حقٌق يت المش ي الٌهم ي اع مه ه د‬ ‫الق ا يال في ا نيداي الحكيم الميدة ‪/257‬أ‪ 9/‬من ين ن اه‬ ‫الجزا ٌة ً‪/24‬مح م ‪ 6432/‬هـ الم ا‬

‫‪51‬‬

‫‪ 2161/62/27‬م ‪.‬‬

‫المحيكميت‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة عيمة‬ ‫عق ة‬ ‫الم دأ‪ :‬العق ة ه ً‬ ‫المحكم ة ع ي ي لظ‬

‫ٌلة م ن‬

‫ال دع الع يم ف ض هي‬

‫ي‬

‫ؾ الج ٌم ة ال ٌي ة الجني ٌ ة الحدٌل ة‬

‫مٌ ال ى ف ٌ د العق يب ع ي ي لللط‬

‫ة االج امٌ ة لك م هم‬

‫اش ك ً نفٌذ الج ٌمة‪.‬‬ ‫م الق ا ‪ /696 :‬الهٌؤة العيمة ‪2117/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2161/62/27 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬ل دى ال د ٌ‬

‫المدا ل ة م ن‬

‫الهٌ ؤة العيم ة لمحكم ة ال مٌٌ ز‬

‫اال حيدٌة جد ان المحكمة الجني ٌ ة الم كزٌ ة ‪ /‬الهٌ ؤة ال ي عة ً ك مء‬ ‫اه د ت حكم ي ي يل دع ى ‪/636‬ج‪.‬م‪ٌ 2119/9/36 ً 2119/‬قض ً‬ ‫الميدة ‪ /6/416‬أ ‪ 47،49،49/‬من ين ن العق يت‬

‫يدانة الم هم (م)‬

‫دالل ة الم يدة (‪ )6‬م ن ين ن مكي ح ة اال ه يب‬

‫م ‪ 63‬ل نة ‪2115‬‬

‫االم ‪ 3‬ل نة ‪ 2114‬الحك م علٌ ه ( يل جن المإ د) ا‬ ‫‪ /632‬م ن ين ن العق يت ا‬

‫دالالي يلم يدة‬

‫لت ال دع ى الج اء ال د ٌقيت ال مٌٌزٌ ة‬

‫علٌه ي اه د ت محكم ة ال مٌٌ ز يلع دد ‪/4966‬ه ـ‪.‬ج‪2119/6‬‬ ‫‪2119/66/25‬‬

‫ً‬

‫ا اي ٌقض ً ه دٌ كي ة الق ا ات لم ا ق ه ي للق ين ن‬

‫حذؾ الميدة اال لى من ين ن مكي حة اال هيب امي شؤن العق ة المقض ً‬ ‫هي عل ى الم دان (م)‬

‫الم يدة ‪/6/416‬أ م ن ين ن العق يت ق د ج د‬

‫انه ي لفٌف ة ال ني ب م ع‬

‫ي ع الج ٌم ة ظ‬ ‫‪51‬‬

‫ؾ ا كي ه ي‬

‫اع يدة‬


‫الدع ى ال ى محكم ه ي الع يدة النظ‬ ‫الح د المني ب د ن اال‬

‫دال‬

‫يلعق ة ؽٌ ة ش دٌدهي ا مؼه ي ال ى‬

‫يلم يدة ‪ 6/632‬م ن ‪.‬ع ا يع ي ي للق ا‬

‫ال مٌٌ زي اه د ت المحكم ة الجني ٌ ة الم كزٌ ة ً ك‬

‫مء‬

‫‪ 2117/2/23‬حكمي ي يالعدام شنقي ي ح ى الم ت ح المدان (م)‬

‫ي ٌخ‬ ‫الميدة‬

‫‪/6/416‬أ من ين ن العق يت‬

‫دالل ة الم اد ‪. 47/49/49‬ع حٌ ث ان‬

‫ٌلة م ن‬

‫ال دع الع يم ف ض هي المحكم ة ع ي ي‬

‫العق ة م ي ه ً اال‬

‫ي‬

‫لظ ؾ الج ٌمة ط ٌقة ا كي هي كمي ان ال ٌي ة الجني ٌة الحدٌل ة مٌ‬ ‫ال ى ف ٌ د العق يب ع ي ي لللط‬ ‫الج ٌم ة عل ى ض‬

‫ءم ي‬

‫ة االج امٌ ة لك م هم اش ك ً نفٌ ذ‬ ‫يع اؾ الم هم (م) الم د ن‬

‫د‬

‫‪ 2119/2/26‬الذي ج يء ٌ ه ان د ه ً ح يدث‬ ‫ه م ا‬

‫ه‬

‫ه د ح كي ه‬

‫ً‬

‫المجن ى علٌ ه ( )‬

‫يل يلً ين عل ه ه ذا ل ٌس م ن اللط‬

‫ة‬

‫االج امٌة كيلفيع االهلً علٌه ين المحكم ة الم ذك ة ان ا ع ت الق ا‬ ‫ال مٌٌ زي اال ان العق ة ال ً‬ ‫‪ 6/632‬من ين ن العق يت‬ ‫يالكل ٌ ة ا‬

‫ض هي ش دٌدة ا‬

‫نيداي ال ى احك يم الم يدة‬

‫لفٌفهي الى ال جن المإ د هد الق ا‬

‫نيداي الحك يم الم يدة ‪-257‬أ ‪ 4-‬م ن ين ن اه‬

‫الجزا ٌة ً‪/ 24‬مح م ‪ 6432/‬هـ الم ا‬

‫‪52‬‬

‫المحيكم يت‬

‫‪ 2161/62/27‬م ‪.‬‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة عيمة‬ ‫حكم‬ ‫الم دأ‪ :‬إ دام الج ينً عل ى‬ ‫الحضينة‬

‫اطفيل ه اللمل ة ه م ً‬

‫ن‬

‫ج د مي ٌشٌ الى انه كين ٌ اجع ط ٌب االم ا‬

‫العقلٌة ‪ ٌ ،‬ج ب احيل ه ال ى لجن ة ط ٌ ة مل ه ة ل ٌ ين م ي اذا‬ ‫كين ٌقد م إ لٌة عمله من عدمهي ‪.‬‬ ‫م الق ا ‪ /693 :‬الهٌؤة العيمة ‪2117/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2166/6/36 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬ل دى ال د ٌ‬

‫الهٌ ؤة العيم ة ً محكم ة ال مٌٌ ز‬

‫المدا ل ة م ن‬

‫اال حيدٌ ة ج د ان محكم ة جنيٌ يت ك ك ك اه د ت‬

‫ا ه ي‬

‫ي ٌخ‬

‫‪ ً 2119/66/61‬ال دع ى الم م ة ‪/265‬ج‪ 2119/‬إدان ة الم هم (ع)‬ ‫احك يم الم يدة ‪ -6/416‬ز م ن ين ن العق يت‬ ‫ال ز اء الم م ‪ 3‬ل نة ‪ 2114‬لقٌيم ه ق‬ ‫(ح) (ص) عد ان يم مٌهم ً مش‬ ‫إزهي‬

‫دالل ة ام مجل س‬

‫ا الده اللمل ة اله ؽي (ن)‬

‫ع ي ك ك ك اح د ل االل‬

‫حهم ؼ ي ي حكمت علٌه م ج هي يالع دام ش نقي ي ح ى الم ت ‪،‬‬

‫ل دى عط ؾ النظ عل ى الق ا ات اله يد ة ً ال دع ى ج د انه ي ؼٌ‬ ‫هحٌحة مليلفة للقين ن ذلك الن المحكمة ل ا ندت ً ك ٌن نيع هي‬ ‫يالدانة الحكم على االدلة المع ة ين ني ي الم مللة يع اؾ الم هم ام يم‬ ‫الضي ط اميم يضً ال حقٌ‬

‫اع ا ه المإ‬

‫‪53‬‬

‫اميم المحكم ة‬

‫ً محض‬


‫الكشؾ على مح الحيدث م‬

‫ً ا مي ات ال قي ٌ الط ٌة العدلٌ ة‬

‫مه‬

‫كميالي ل ل ك‬

‫ال ش ٌحٌة للمجن ى عل ٌهم ك ين المق ض ى عل ى المحكم ة ا‬ ‫القنيعة لقطع الشك يلٌقٌن لمي‬ ‫ٌعينً من حيالت عه ٌة انه‬ ‫ً االم ا‬

‫النف ٌة ان ق‬

‫المل هة لفحص‬

‫د ي ا ز جة الم هم من ك ن االل‬ ‫ز اجهي منه كين ٌ اجع ط ٌب ال هيص‬

‫إحيل ة الم هم ال ى اللجن ة الط ٌ ة ال‬

‫مٌة‬

‫اه العقلٌة ل قدٌ مي إذا كين ٌقد م إ لٌة عل ه‬

‫ا كيب الج ٌمة من عدمه الن إ دام الم هم على‬

‫ت‬

‫ا الده اللملة ال ذٌن ال‬

‫زال ا ً ن الحضينة ٌ لد الشك ً ه ي ه ٌدع الى ال ؤم لل ه‬ ‫ال ى الق ا الع يد‬ ‫االج اء ممي ال‬

‫حٌ ث ان المحكم ة ح مت ال دع ى‬ ‫ه حة‬

‫ا ا ه ي علٌ ه‬

‫نق‬

‫الق ا ات اله يد ة ً‬

‫الدع ى كي ة اعيدة ا ا ه ي الج اء محيكم ة الم هم مج دداي‬ ‫المذك‬ ‫اه‬

‫هد الق ا‬

‫ا‬

‫كمي ذل ك‬ ‫المن ا‬

‫يالكل ٌة ا نيداي الحكيم الميدة ‪/257‬أ‪ 9-‬من ين ن‬

‫المحيكم يت الجزا ٌ ة‬

‫ً ‪ /29‬ه ف ‪ 6432/‬ه ـ الم ا‬

‫‪ 2166/6/36‬م ‪.‬‬

‫‪54‬‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة عيمة‬ ‫حقٌ‬ ‫الم دأ‪ :‬على المحكمة احيلة الم هم الى اللجن ة الط ٌ ة النف ٌة‬ ‫العقلٌة المل هة لفحص‬ ‫انه كين ٌعينً من م‬

‫اه العقلٌة مي دام د ج يء ؤ ال ه‬

‫نف ً عقلً ‪.‬‬

‫م الق ا ‪ /676 :‬الهٌؤة العيمة ‪2117/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2166/6/36:‬م‬ ‫المدا ل ة م ن‬

‫الهٌ ؤة العيم ة ً محكم ة ال مٌٌ ز‬

‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬

‫اال حيدٌة جد ان محكمة جنيٌيت ي‬

‫ضت ي ٌخ ‪ 2117/2/3‬يالض ي ة‬

‫‪/23‬ج‪ 2117/‬ادان ة الم هم (خ)‬

‫الم يدة ‪/6/416‬أ عق يت حكم ت‬

‫علٌه يالعدام شنقي ي ح ى الم ت ع ن‬

‫المجن ى علٌ ه (ح) ك ذلك ادان ه‬

‫الميدة ‪/2/463‬ب عق يت حكمت علٌه يلح س الشدٌد لم دة‬

‫ن ٌن‬

‫عن اهي ة المش كٌة (ش) على ان نفذ العق يت يل عي ب هذه الق ا ات د‬ ‫نٌت على الطيء اه لٌة ج ه ٌة حٌث ٌن من ظ‬

‫ؾ الح يدث‬

‫ي عه‬

‫مي جيء ي ا الم هم ً ال حقٌ اال دا ً اميم المحكمة ان ه ٌع ينً م ن‬ ‫حيلة م ضٌة نف ٌة كين على المحكمة ال ؤكد من ذلك ع‬ ‫اللجن ة الط ٌ ة النف ٌة العقلٌ ة ال‬

‫الم هم على‬

‫مٌة المل ه ة لفح ص‬

‫اه العقلٌ ة‬

‫ٌ ين ٌم ي اذا ك ين ٌع ينً م ن ذل ك ٌق د م إ لٌة عمل ه‬

‫ت ا ك يب‬

‫الحيدث من عدمه هذا من جينب من جينب ال‬ ‫الدع ى م ند‬

‫ؤن ه ل م ٌ ط ً اض ي ة‬

‫مً لل ل ت من ه ٌة الم هم لل ل ت من عم ه حٌ ث ان‬ ‫‪55‬‬


‫المحكمة ذه ت الى ح م ال دع ى‬ ‫ممي ال ذلك ه حة‬ ‫ين ن اه‬

‫ا ا ه ي علٌ ه ا‬

‫المحيكم يت الجزا ٌ ة‬

‫ال دع ى اع مه ح‬ ‫محيكم ه مجدداي‬ ‫الم ا‬

‫ا‬

‫ل ك الن ا ص االج اءات‬

‫كمي‬

‫نيداي إلحك يم الم يدة ‪/257‬أ‪ 9-‬م ن‬ ‫نق‬

‫الق ا ات كي ة اله يد ة ً‬

‫الم هم (خ) اع يدة ال دع ى ال ى محكم ه ي إلج اء‬ ‫مي قدم هد الق ا يال في‬

‫‪2166/6/36‬م‪.‬‬

‫‪56‬‬

‫ً ‪/29‬هف ‪6432/‬هـ‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة عيمة‬ ‫همة‬ ‫الم دأ‪ :‬اذا د نت ا ا احد الم همٌن هفة ش يهد ً دع ى‬ ‫دع ى‬

‫احد الم همٌن المنك ٌن لل هم ة عل ى المحكم ة ف ٌ‬ ‫ك منهم عن اآلل ‪.‬‬ ‫م الق ا ‪/219 :‬الهٌؤة عيمة ‪2161/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2166/6/31 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬

‫الهٌ ؤة العيم ة ً محكم ة ال مٌٌ ز‬

‫المدا ل ة م ن‬

‫اال حيدٌ ة ج د ان محكم ة جنيٌ يت االن ي‬

‫ضت‬

‫ي ٌخ ‪2117/61/29‬‬

‫يإلض ي ة ‪/691‬ج‪ 2117/2‬إدان ة الم هم ٌن( ح) ( أ)‬

‫الم يدة ‪6/4‬‬

‫داللة الميدة ‪ 2/3‬من ين ن مكي ح ة اال ه يب م اد االش اك ‪-49-49‬‬ ‫‪/ 47‬عق يت حكم ت علٌهم ي يالع دام ش نقي ي ح ى الم ت ا‬ ‫مجلس ٌ يدة الل‬

‫ة (المنح )‬

‫دالالي ق ا‬

‫م ‪ 96‬ل نة ‪ 6774‬ه ذه الق ا ات نٌ ت‬

‫عل ى الط يء اه لٌة ج ه ٌ ة منه ي ان المحكم ة ل م ق م ف ٌ‬ ‫الم هم المع‬ ‫المنك‬

‫(ح) ا‬

‫دع ى‬

‫(أ ) (المد ن ة ا ال ه ه فة ش يهد) ع ن دع ى الم هم‬ ‫نيداي إلحك يم الم يدة ‪ 625‬م ن ين ن اه‬

‫المحيكم يت‬

‫الجزا ٌة حٌث الٌمكن الجمع ٌن هفة (الشيهد الم هم) ً نفس ال دع ى‬ ‫حٌث ان المحكمة ذه ت لمؾ ذلك إحيلة الم همٌن دع ى احدة عن‬ ‫المجن ى عل ٌهم اه ي ة المه ي ٌن ٌك ن‬ ‫نق‬

‫ا ه ي د جين ب اله اب علٌ ه‬

‫الق ا ات الهيد ة كي ة ً الدع ى اعمه ح الم هم ٌن (ح)‬ ‫‪57‬‬


‫(أ) ال دل‬

‫ق ا االحيلة الم م ‪ 2117/9/23 ً 2117/699‬اله يد‬

‫من محكمة حقٌ الفل جة نقضه اعيدة االض ي ة ال ى محكم ه ي ل طه ي‬ ‫ق ا احيل ة جدٌ د عل ى‬ ‫‪/26‬هف ‪ 6432/‬هــ الم ا‬

‫م ي ق دم ه د الق ا يألكل ٌ ة ً‬ ‫‪ 2166/6/31‬م ‪.‬‬

‫‪58‬‬


‫عة مدنٌة‬

‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة م‬ ‫مزاٌدة‬

‫الم دأ‪ :‬ش اء الم ي يلمزاٌ دة العلنٌ ة الجي ٌ ة ً مدٌ ٌ ة‬ ‫ال نفٌ ذ ك ن مدٌ ٌ ة ال نفٌ ذ ه ً الم إ لة ع ن اج اءات‬ ‫لٌم الم ي‬

‫عن د ع ذ‬

‫ت المزاٌ دة علٌ ه‬

‫لٌمهي لم ن‬

‫ٌح لملٌ ا يمة دع ى ف خ المزاٌدة ‪.‬‬ ‫م الق ا ‪ /63 :‬الهٌؤة الم‬

‫عة المدنٌة ‪2161/‬‬

‫ي ٌخ الق ا ‪2166/6/21 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬

‫الهٌؤة الم‬

‫المدا لة من‬

‫عة المدنٌة ً محكم ة‬

‫ال مٌٌز اال حيدٌة جد ان الطعن ال مٌٌزي مقدم ض من الم دة القين نٌ ة‬ ‫ل ه ش كمي ل دى عط ؾ النظ عل ى الحك م الممٌ ز ج د ان ه ؼٌ ه حٌح‬ ‫مل يلؾ للق ين ن ذل ك ان المدعٌ ة ش كة (ن) للممح ة ادع ت ان ه ي ٌخ‬ ‫‪ 2119/6/61‬أحيل ت مدٌ ٌ ة نفٌ ذ ال ه ة ع دد م ن المع دات الم ذك ة‬ ‫ع ٌض ة ال دع ى العي دة لش كة (أ) عل ى ش ك ه لق يء م ل ػ لمينمي ة‬ ‫لم ة لمين ن ملٌ ن دٌني م ج ب المزاٌ دة العلنٌ ة الجي ٌ ة يالض ي ة‬ ‫ال نفٌذٌة الم مة ‪/677‬ت‪ 2116/‬مدٌ ٌة نفٌذ ال ه ة ان المدعى علٌ ه‬ ‫اضي ة ل ظٌف ه ام ن ع ع ن‬

‫لٌم‬

‫جٌ‬

‫ل ك المع دات المش ي الٌه ي ال ى‬

‫ش ك ه ؼم انذا ه يالنذا الم م ‪ 2119/6/25 ً 6954‬لم ي ي للقين ن‬ ‫ب لش ك ه اض ا اي ك ٌ ة من ج اء ع دم‬

‫لٌم‬

‫جٌ‬

‫ل ك المع دات‬

‫ت علٌه ي من ي ع ك ٌ ة ك ن المع دات ان يجٌ ة ان مجم ع م ي لح‬ ‫‪59‬‬


‫المدعً من ل ي ة مي ي ه م ن ك ب د ه م ل ػ عش ة ملٌ ي ات دٌن ي‬ ‫للف ة م ن ‪ 2119/6/61‬لؽيٌ ة ا يم ة ال دع ى ً ‪ 2119/6/62‬طل ب‬ ‫الحك م‬

‫لٌم المع دات الم يع ة م ن‬

‫جٌ‬

‫مدٌ ٌ ة نفٌ ذ ال ه ة‬

‫الم ذك ة ع ٌض ة ال دع ى الحك م يلزام الم دعى علٌ ه اض ي ة ل ظٌف ه‬ ‫ؤدٌ ه للمدعً م لؽي ي د ه عش ة ملٌ ي ات دٌن ي عم ي ي ه م ن ك ب م ي‬ ‫لحق ه م ن ل ي ة‬

‫لٌم ل ك المع دات‬

‫ب ام ن يع الم دعى علٌ ه ع ن‬

‫د ض ت المحكم ة حكمه ي الممٌ ز ا الي – الحك م يلزام‬

‫جٌلهي ي مه‬ ‫الم دعً علٌ ه (الم‬

‫جٌ المع دات الم ذك ة ق ا الحك م‬

‫ؤنؾ علٌ ه)‬

‫ي م الم ؤنؾ (المدعٌة) ش كة (ن) للممحة ال ح ٌ ة المش اة م ن له ي‬ ‫من مدٌ ٌة نفٌ ذ ال ه ة لينٌ ي ي‪ -‬ال زام الم دعى علٌ ه (الم‬

‫ؤنؾ ‪ /‬اض ي ة‬

‫ؤنؾ ) م لؽ ي ي د ه‬

‫عة ملٌ ي ات‬

‫ل ظٌف ه ) ؤدٌ ه للم دعً (الم‬

‫عمي ة ا ع ن لم مي ة ملٌ ن مي ة‬ ‫لم‬

‫ن دٌن ي‬

‫ج اء عدم‬

‫ه ميٌمل‬

‫ن الؾ ا عمي ة لملة‬

‫ات المنفع ة ال ً أه ي ت الم‬

‫ؤنؾ م ن‬

‫جٌ المعدات ؤ مه المش اة م ن ل ه م ن مدٌ ٌ ة ال نفٌ ذ‬

‫للف ة من ‪ 2119/6/61‬لؽيٌ ة ا يم ة ال دع ى ً ‪ 2119/6/62‬لم ة‬ ‫اح دة‬

‫د ال دع ى يلزٌ يدة‬

‫ى الهٌ ؤة الم‬

‫عة ً محكم ة ال مٌٌ ز‬

‫اال حيدٌ ة ان المع دات المحيل ة عه دة المدعٌ ة ك ين د م حجزه ي‬

‫ٌعه ي‬

‫يلمزاٌدة من‬

‫مدٌ ٌة نفٌذ ال ه ة احٌلت عهدة ش كة المدعٌة ن ٌجة‬

‫للك المزاٌدة‬

‫لٌم ل ك المع دات للم دعً ه ً م ن‬

‫يل يلً ين اج اءات‬

‫م إ لٌة دا ة ال نفٌ ذ ال ً اج ت المزاٌ دة يع ي ه ي اج اءات نفٌذٌ ة‬ ‫الٌهح ا يمة الدع ى شؤنهي عند عذ‬

‫لٌمهي‬

‫له ا يم ة ال دع ى لف خ المزاٌ دة الجي ٌ ة ل ع ذ‬ ‫‪61‬‬

‫جٌلهي ي م الم دعً‬ ‫لٌم المع دات ل ه علٌ ه‬


‫نق‬

‫الحكم الممٌز اعيدة الدع ى لمحكم هي ال يع مي ق دم‬

‫لمي قدم‬

‫عل ى ان ٌ ق ى‬

‫ً‬

‫م ال مٌٌ ز للن ٌج ة ه د الق ا يأل ف ي‬

‫‪/66‬هف ‪ 6432/‬هــ الم ا ‪ 2166/6/21‬م ‪.‬‬

‫‪61‬‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة م‬

‫عة مدنٌة‬

‫إل هيص‬ ‫الم دأ‪ :‬االم االدا ي اله يد م ن دا ة ال لدٌ ة‬ ‫اجيزة ال نيء ٌك ن النظ‬

‫م نح‬

‫ٌ ه م ن ال ه يص محكم ة القض يء‬

‫االدا ي‪.‬‬ ‫م الق ا ‪/64 :‬الهٌؤة الم‬

‫عة المدنٌة ‪2161/‬‬

‫ي ٌخ الق ا ‪2166/6/21 :‬‬ ‫الق ا ‪:‬لدى ال د ٌ‬

‫الهٌؤة الم‬

‫المدا لة من‬

‫عة المدنٌ ة ً محكم ة‬

‫ال مٌٌز اال حيدٌة جد ان الطعن ال مٌٌزي مقدم ض من الم دة القين نٌ ة‬ ‫ل ه ش كمي ل دى عط ؾ النظ عل ى الحك م الممٌ ز ج د ان ه ؼٌ ه حٌح‬ ‫مل يلؾ الحك يم الق ين ن الن محكم ة ال داءة‬

‫ع دهي محكم ة اال‬

‫نيؾ‬

‫ي ت يلدع ى د ن ممحظة ان مآ الدع ى ه طلب م نح اج يزة ن يء‬ ‫النظ‬

‫ً االم اله يد م ن مدٌ ٌ ة لدٌ ة الفل ج ة ان ذل ك ٌل ج ع ن‬

‫ال ه يص محكم ة ال داءة ٌ دل ض من ال ه يص القض يء االدا ي‬ ‫المنه ص علٌه ً الميدة (‪ )9‬لينٌي ي من ين ن مجلس ش ى الد لة‬

‫م‬

‫(‪ )65‬ل نة ‪( 6797‬المعدل ة ) حٌ ث ان محكم ة ال داءة ل م ل ف ت ل ذلك‬ ‫نظ ت ال دع ى م ض عي ي ل ع ذ ط ٌ‬ ‫الم ا ع يت المدنٌ ة ً م حل ة اال‬ ‫الم ؤنؾ‬

‫حك م الم يدة (‪ )99‬م ن ين ن‬

‫نيؾ ل ذا ك ين ال اج ب‬

‫د الدع ى من هذه الجهة حٌث ان محكمة اال‬

‫حكمه ي الممٌ ز عل ى ل مؾ ذل ك ل ذا‬ ‫‪62‬‬

‫خ الحك م‬ ‫نيؾ‬

‫ي ت‬

‫نقض ه اع يدة االض ي ة ال ى‬


‫محكم هي لل ٌ هي‬ ‫الق ا يأل في‬

‫مي قدم على ان ٌ قى‬

‫م ال مٌٌز للن ٌجة ه د‬

‫ً ‪/65‬هف ‪ 6432/‬هــ الم ا ‪ 2166/6/21‬م ‪.‬‬

‫‪63‬‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة م‬

‫عة مدنٌة‬

‫إل هيص‬ ‫الم دأ‪ :‬اذا ك ين م ض ع ال دع ى المطيل ة يالل يث الز جٌ ة‬ ‫ك ن محكمة االح ا الشلهٌة هً المل هة نظ الدع ى‬ ‫ه يد الط‬

‫ٌن عل ى ٌ ع االل يث ألن يء‬

‫ة المعيش ة‬

‫الز جٌة الٌجعلهي دع ى دٌن‪.‬‬ ‫عة المدنٌة ‪2166/‬‬

‫م الق ا ‪/62 :‬الهٌؤة الم‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2166/6/25 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬

‫المدا لة من‬

‫عة المدنٌة ً محكم ة‬

‫الهٌؤة الم‬

‫ال مٌٌز اال حيدٌ ة ج د ؤن المدعٌ ة (م) كين ت د ا يم ت ال دع ى الم م ة‬ ‫‪/9466‬ش‪ 2161/‬اميم محكمة االح ا الشله ٌة ً مدٌن ة اله د عل ى‬ ‫ز جه ي الم دعً علٌ ه (ع) للمطيل ة يليله ي الز جٌ ة حلٌه ي الذه ٌ ة عٌن ي ي‬ ‫ان ع ذ ذل ك ي ٌيمه ي ال يلؽ ة‬

‫ة ممٌ ٌن‬

‫المحكم ة الم ذك ة ع د ان نظ ت ال دع ى‬

‫عمي ة ال ؾ دٌن ي‬

‫ت ً الجل ة المإ ل ة‬

‫‪ 2161/62/22‬احيلة الدع ى الى محكمة داءة مدٌنة اله د لل ٌ‬ ‫ح ب االل ه يص الن عً م‬ ‫االليث د م ٌعهي النيء‬

‫ٌه ي‬

‫ندة ال ى مه يد ة ط ً ال دع ى ال ى ان‬

‫ة المعيش ة الز جٌة‬

‫يل يلً ه ح دع ى دٌن‬

‫ل ج من ال هيه هي ان محكم ة ال داءة ع د ان‬ ‫يلع دد ‪/66‬ب‪ 2166/‬ا‬

‫ان‬

‫جلت ل دٌهي ال دع ى‬

‫لت اض ي ة ال دع ى ال ى ه ذه المحكم ة ل حدٌ د‬

‫المحكمة المل هة نظ ال دع ى حٌ ث ان م ض ع ال دع ى ه المطيل ة‬ ‫‪64‬‬


‫يالليث الز جٌة ان عذ ذلك ا ٌيمهي ان مهيد ة ط ً الدع ى ال ى ان‬ ‫االل يث المطيل ة ه ي د م ٌعه ي الن يء‬

‫ة المعيش ة الز جٌ ة الٌؽٌ‬

‫م ض ع ال دع ى المقيم ة ال ى دع ى دٌ ن علٌ ه ك ن محكم ة االح ا‬ ‫الشلهٌة ً مدٌنة اله د ه ً المل ه ة (ن عٌ يي) نظ ال دع ى ا‬

‫نيداي‬

‫‪ 2/311‬من ين ن الم ا عيت المدنٌة علٌه ا نيداي للفق ة ( ‪ )2‬من الميدة‬ ‫‪/ 63‬ا الي‪ /‬ب من ين ن ال نظٌم القضي ً‬

‫م‪ 661‬ل نة ‪6797‬‬

‫احيلة‬

‫الدع ى الى المحكمة المذك ة لم م ا نظ هي م ن النقط ة ال ً ه لت‬ ‫الٌهي الفه‬

‫ٌهي‬

‫هد الق ا يأل في‬

‫القين ن اش عي محكم ة داءة مدٌن ة اله د‬

‫ذلك‬

‫ً ‪ /26‬هف ‪ 6432/‬هــ الم ا ‪ 2166/6/25‬م ‪.‬‬

‫‪65‬‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة م‬

‫عة مدنٌة‬

‫طعن مٌٌزي‬ ‫الم دأ‪ :‬الحك م اله يد‬ ‫ٌلضع لذات ط‬

‫ً دع ى طل ب اع يدة المحيكم ة‬

‫الطعن ال ً ٌلضع لهي الحكم ال دا ً ‪.‬‬

‫م الق ا ‪/26:‬الهٌؤة الم‬

‫عة المدنٌة ‪2166/‬‬

‫ي ٌخ الق ا ‪2166/6/25 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬

‫الهٌؤة الم‬

‫المدا لة من‬

‫ال مٌٌز اال حيدٌة جد ان محكم ة داءة الك خ‬

‫عة المدنٌة ً محكم ة‬ ‫له ي ان اه د ت ً‬

‫ال دع ى الم م ة ‪/669‬ب‪ 2119/‬الحك م الم إ خ ‪ 2119/66/9‬من ع‬ ‫معي ض ة الم دعى علٌ ه (ح) للمدعٌ ة ( ) يالن ف يع يلش قة المش ٌدة عل ى‬ ‫القطعة ‪ 6669/2‬ك ادة م ٌم الم مة ‪6‬ط‪ 2‬عمي ة ‪ 26‬مجمع ‪ /29‬نٌ ين‬ ‫لٌمهي لهي ليلٌة من الش اؼ طعن المدعى علٌ ه يلحكم ا‬ ‫له ق‬

‫ت محكم ة ا‬

‫‪ 2119/2/61‬د اال‬ ‫يلق ا مٌٌ زاي ق‬ ‫‪/929‬ا‬

‫ني ي ي طيل ي ي‬

‫نيؾ الك خ ع دد ‪/ 619‬س‪2119/‬‬

‫نيؾ شكمي طع ن كٌ الم‬

‫ي ٌخ‬

‫ؤنؾ (الم دعى علٌ ه )‬

‫ت محكم ة ال مٌٌ ز ه دٌقه‬

‫يلق ا الم‬

‫م‬

‫ني ٌة عقي ‪ 2119/‬المإ خ ‪ 2119/3/25‬ل قدٌم الطعن ل ي ج‬

‫الم دة القين نٌ ة‬

‫ذلك اك‬

‫ب الحك م الم ذك‬

‫د ج ة ال يت‬

‫ي ٌخ‬

‫‪ 2161/9/21‬دم المدعى علٌه (ح) طل ي ي الى محكمة داءة الك خ الع يدة‬ ‫المحيكمة ضد المطل ب المحيكمة ضدهي ( ) المدعٌة ً الدع ى المذك ة‬

‫‪66‬‬


‫ع د اج اء الم ا ع ة اه د ت المحكم ة حكمه ي الم‬ ‫محيكمة ‪ 2161/‬المإ خ ‪2161/9/36‬‬

‫د دع ى طلب اعيدة المحيكم ة‬

‫طع ن كٌ طيل ب اع يدة المحيكم ة مٌٌ زاي ق ا‬ ‫ق‬

‫م ‪ /2631‬اع يدة‬

‫د طل ب اع يدة المحيكم ة‬

‫ت محكم ة ال مٌٌ ز اال حيدٌ ة ق ا ه ي الم م ‪ /3936‬مدنٌ ة عق ي‬

‫‪ 2161/‬المإ خ ‪ 2161/62/2‬احيلة ع ٌضة الطعن مع اض ي ة الدع ى‬ ‫ال ى ي ة محكم ة ا‬

‫نيؾ الك خ ه ف هي ال مٌٌزٌ ة للنظ‬ ‫نيؾ الك خ‬

‫ال مٌٌزي ح ب االل هيص اهد ت محكمة ا‬

‫يلطعن‬

‫ا هي الم م‬

‫‪/699‬حق ٌة‪ 2161/‬المإ خ ‪ 2161/62/26‬يحيلة الم ض ع الى هذه‬ ‫ً الطع ن الم ذك‬

‫الهٌ ة ل حدٌ د الهٌ ة المل ه ة يلنظ‬

‫ا‬

‫نيداي للم يدة‬

‫‪ /63‬ا الي ‪ /‬ب‪ 2/‬من ين ن ال نظٌم القضي ً لمي كين الحكم الهيد ن ٌج ة‬ ‫طل ب اع يدة المحيكم ة ٌلض ع ل ذات ط‬ ‫ال دا ً‬

‫الطع ن ال ً ٌلض ع له ي الحك م‬

‫م ي ان الحك م ال دا ً الم‬

‫‪ 2119/66/9‬كين د هد‬

‫ي مي لم‬

‫م ‪ /669‬ب‪ 2119/‬الم إ خ‬

‫نيؾ ال مٌٌز‬

‫ان نظ ت الطعن ال مٌٌزي المقدم على الحكم الم ذك‬ ‫اعمه ين النظ‬

‫يلطعن مٌٌ زاي ق ا‬

‫لهذه المحكم ة‬ ‫م ي اش ٌ الٌ ه‬

‫د طل ب اع يدة المحيكم ة ٌك ن م ن‬

‫ال ه يص ه ذه المحكم ة م ي ق دم ٌج د‬

‫نده الق ين نً ً احك يم الم يدة‬ ‫احيل ة الع ٌض ة ال مٌٌزٌ ة‬

‫‪ 6/32‬من ين ن الم ا عيت المدنٌة – علٌه‬

‫مع اض ي ة الدع ى الى الهٌؤة المدنٌة ‪/‬عقي ‪ ً /‬هذه المحكمة للنظ‬ ‫ح ب االل هيص اشعي‬

‫ي ة محكمة ا‬

‫نيؾ ؽداد ‪ /‬الك خ اال حيدٌ ة‬

‫‪ /‬الهٌ ؤة ال مٌٌزٌ ة محكم ة داءة الك خ ذلك ه د الق ا يأل ف ي‬ ‫‪/26‬هف ‪ 6432/‬هــ الم ا ‪ 2166/6/25‬م ‪.‬‬

‫‪67‬‬

‫ٌه ي‬ ‫ً‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة ا‬

‫ني ٌة عقي‬

‫ل ة‬ ‫الم دأ‪ :‬ق ٌ الل اء ٌك ن هيلحي ي للحكم اذا كين قدٌ اج‬ ‫المل لم‬

‫قي ي لجنس اال‬

‫د جيء‬

‫المنفعة الحقٌقٌة‬

‫ال ً ح م منهي هيحب ح ال ه ؾ‪.‬‬ ‫م الق ا ‪/2956:‬الهٌؤة اال‬

‫ني ٌة عقي ‪2117/‬‬

‫ي ٌخ الق ا ‪2117/7/2 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬

‫له شكمي‬

‫القين نٌة‬ ‫م ا‬

‫المدا لة جد ان الطعن ال مٌٌزي مق دم ض من الم دة‬ ‫عند النظ‬

‫ً الحك م الممٌ ز ظه ان ه ه حٌح‬

‫للقين ن لم يب ال ً ا ند الٌهي لل ت عي دٌة ح‬

‫ال ه ؾ ً‬

‫القطعة م ض ع الدع ى للممٌزعلٌهم المدع ن كمي ش ٌ ال ى ذل ك ه‬ ‫ٌ د القطع ة ‪469/2‬م‪ 29‬حميمٌ يت‬

‫ة‬

‫ٌ يم الممٌ ز الم دعى علٌ ه اض ي ة‬

‫ل ظٌف ه ضع الٌد على جزء منهي نهب معم ا فلت ال يجً علٌهي د ن‬ ‫ل ك الط ٌ القين نً ي ممكه للف ة المطيلب هي‬ ‫للج زء الم ذك‬

‫ال يلػ ‪ 56‬د ن م ٌ‬

‫ذلك ٌع‬

‫ؼيه ي ي‬

‫ب علٌ ه ؤدٌ ة اج المل ا‬

‫نيداي‬

‫للم يدة ‪ 6696‬م ن الق ين ن الم دنً ان المحكم ة اع م دت يه دا حكمه ي‬ ‫الممٌز على ق ٌ الل اء القض ي ٌن اللمل ة عش‬

‫ش ؤن ق دٌ اج المل‬

‫للمدة المطيلب هي ال ذٌن اع م د ا اال س اله حٌحة ً ال ق دٌ من حٌ ث‬ ‫جنس اال‬ ‫ان ٌك ن‬

‫المنفعة الحقٌقٌة ال ً ح م منهي الممٌز علٌهم‬ ‫ي يللحك م ا‬

‫ذلك ٌهلح‬

‫نيداي الحك يم الم يدة ‪ /641‬ا الي م ن ين ن االل يت‬ ‫‪68‬‬


‫ذلك ٌك ن الحكم الممٌز د ج يء ط ٌق ي ي لمحك يم القين نٌ ة الم قدم ة علٌ ه‬ ‫هدٌقه‬ ‫الق ا يأل في‬

‫د الطعن ال مٌٌ زي م ع حمٌ الممٌ ز‬

‫م ال مٌٌ ز ه د‬

‫ً ‪ /62‬مضين‪ 6431/‬هــ الم ا ‪ 2117/7/2‬م ‪.‬‬

‫‪69‬‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة ا‬

‫ني ٌة عقي‬

‫طعن مٌٌزي‬ ‫الطع ن ال مٌٌ زي االه مم ن ل‬

‫الم دأ ‪ :‬الٌق‬

‫ال دع ى كم ي‬

‫الٌق‬

‫ذلك ممن ا قط حقه ٌه ا قيطي ي ه ٌحي ي ام يم المحكم ة‬

‫ا‬

‫ة مهد ة من الكي ب العد ‪.‬‬

‫م الق ا ‪/2964:‬الهٌؤة اال‬

‫ني ٌة عقي ‪2161/‬‬

‫ي ٌخ الق ا ‪2161/62/9 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬ ‫القين نٌ ة‬

‫المدا لة جد ان الطعن ال مٌٌزي مق دم ض من الم دة‬

‫ل ه ش كمي عن د النظ‬

‫ً الحك م المٌٌ ز ظه ان ه ه د‬

‫لهيلح الممٌز‪ /‬المدعى علٌه اذ ضى د الدع ى عنه عد ان عجز الممٌز‬ ‫علٌه عن االل يت ادى الممٌز الٌمٌن الحي مة الم جهة له من‬ ‫علٌ ه حٌ ث ان الطع ن ً االحك يم الٌق‬

‫اال مم ن ل‬

‫ممن ا قط ٌه ا قيطي ي ه ٌحي ي اميم المحكمة ا‬

‫ال دع ى الٌق‬

‫ة مه د ة م ن الكي ب‬

‫د الطعن ال مٌٌ زي ش كمي حمٌ‬

‫العد (م‪ 667‬م ا عيت مدنٌة)علٌه‬ ‫الممٌ ز‬

‫الممٌ ز‬

‫م ال مٌٌ ز ه د الق ا يأل ف ي‬

‫الم ا ‪ 2161/62/ 9‬م ‪.‬‬

‫‪71‬‬

‫ً ‪/2‬مح م‪ 6432/‬هـ ـ‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة ا‬

‫ني ٌة عقي‬

‫أج المل‬ ‫الم دأ‪ :‬قيء الم ؤج شيؼمي للعقي عد هد‬ ‫يل للٌة جعله ؼيه ي ي لمنفعة العقي‬ ‫م الق ا ‪ /3625:‬الهٌؤة اال‬

‫الحكم يلزام ه‬

‫علٌه اج المل ‪.‬‬

‫ني ٌة عقي ‪2161/‬‬

‫ي ٌخ الق ا ‪2161/62/64 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬

‫المدا لة جد ان الطعن ال مٌٌزي مق دم ض من الم دة‬

‫ل ه ش كمي ل دى عط ؾ النظ عل ى الحك م الممٌ ز ج د ان ه‬

‫القين نٌة‬ ‫هحٌح م ا‬

‫للقين ن ذلك ان العقي م ض ع الدع ى م ج ملكي ي ه ي ي‬

‫ي م جمعٌة الهم االحم‬ ‫هد‬

‫د ا م الممٌز‪ /‬اضي ة ل ظٌف ه يشؽيله ع د‬

‫حك م ال للٌ ة ض ده ٌك ن ؼيه ي ي لمنفع ه ٌل زم ؤداء اج ملل ه‬

‫الذي د ه الل اء اللملة اميم محكمة ال داءة حٌث ان د ع الممٌز ؼٌ‬ ‫ا دة ين ن ي ي الن ه ل م ٌحه اي ا ف ي‬ ‫للعق ي ه فة م‬

‫ٌن الط ٌن عل ى اش ؽي الممٌ ز‬

‫ؤج ع د حك م ال للٌ ة لع دم حه‬

‫الم ا ق ه عل ى د‬

‫االٌج ي ال ن ي المق ح ظ حك م ال للٌ ة ني ذاي ل ذا‬ ‫حمٌ الممٌ ز‬

‫الممٌز‬

‫د الم ح ة ال مٌٌزٌ ة‬

‫يأل في‬

‫ً ‪/9‬مح م‪ 6432/‬هــ الم ا ‪ 2161/62/64‬م ‪.‬‬

‫‪71‬‬

‫ه دٌ الحك م‬

‫م ال مٌٌ ز ه د الق ا‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة ا‬

‫ني ٌة عقي‬

‫دع‬ ‫الم دأ‪ :‬عق د االٌج ي الم م ٌن الش يؼ‬ ‫الٌنفذ ح‬

‫م م ن الش كيء‬

‫قٌة الش كيء الميلكٌن للقد االك من ال هيم ً‬

‫العقي النهم هم اهحيب ح االدا ة ً العقي المشيع‪.‬‬ ‫م الق ا ‪/4633:‬الهٌؤة اال‬

‫ني ٌة عقي ‪2161/‬‬

‫ي ٌخ الق ا ‪2161/62/67 :‬‬ ‫المدا لة جد ان الطعن ال مٌٌزي مق دم ض من الم دة‬

‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬

‫ل ه ش كمي ل دى عط ؾ النظ عل ى الحك م الممٌ ز ج د ان ه‬

‫القين نٌة‬

‫للق ين ن ذل ك ان الط‬

‫ه حٌح م ا‬ ‫م ض ع الدع ى‬

‫دا‬

‫ٌن ال ٌن ش كيء ً العق ي‬

‫الممٌز ‪ /‬المدعى علٌه يشؽيله د ع انه م ؤج‬

‫ل هيم لمل ة م ن الش كيء ه م (س) ( ) (ع) طل ب د ال دع ى عل ى‬ ‫ه حة د ع ه ؤن الش كيء الم ذك ٌن‬

‫هذا اال يس حٌث انه على‬

‫الٌش كل ن اؼل ٌ ة م يلكً ال هيم ً العق ي اذا م االل ذ نظ االع ي ان‬ ‫المدعٌ ة مل ك اه مي لل ث العق ي‬

‫له ي ‪29‬‬

‫م ج ب الق يم الش عً الل يص‬ ‫المزع م الٌ‬

‫ي حقهي ٌع‬

‫منع المعي ضة د ن‬

‫ال د هي‬

‫همي ي م ن اه ‪ 291‬همي ي‬ ‫يل يلً ين عق د االٌج ي‬

‫الممٌز ؼيه ي ي ل هيمهي ٌ‬

‫لٌم النه الممٌز من الش كيء لذا‬ ‫حمٌ الممٌ ز‬

‫غ الحكم علٌه‬ ‫ه دٌ الحك م‬

‫الممٌز‬

‫د الم ح ة ال مٌٌزٌ ة‬

‫يأل في‬

‫ً ‪/63‬مح م‪ 6432/‬هــ الم ا ‪ 2161/62/67‬م ‪.‬‬

‫‪72‬‬

‫م ال مٌٌ ز ه د الق ا‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة ا‬

‫ني ٌة منق‬

‫ال زام‬ ‫الم دأ‪ :‬اذا كين االدعيء مق دمي ي م ن‬ ‫ٌ‬

‫ـٌط ج ي ي ع ن ع ـمله‬

‫لزم ذل ك ان ٌك ن لدٌ ه كيل ة جي ٌ ة ه يد ة‬ ‫يطة ً ا ام العق د ‪.‬‬

‫القين ن جٌز له ال‬

‫ني ٌة منق ‪2117/‬‬

‫م الق ا ‪/497 :‬الهٌؤة اال‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2117/5/36:‬م‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬

‫المدا لة جد أن الطعن ال مٌٌزي مقدم ضمن المدة‬

‫ل ه ش كمي ل دى النظ‬

‫القين نٌ ة‬

‫ً الحك م الممٌ ز ج د أن ه ؼٌ‬

‫ه حٌح مل يلؾ للق ين ن ذل ك الن الم دعً ٌ‬

‫ند ً مطيل ه ال ى العق د‬

‫المإ خ ‪( 2111/9/6‬دع ة م ذك ة ال ف يهم) الم ع م ن ط ً ال دع ى‬ ‫الذي ٌ جب على الم دعى علٌ ه د ع ن‬

‫ة ‪ %4,5‬للم دعً م ن القٌم ة‬

‫االجميلٌ ة للعق د الم م ٌن الش كة العيم ة لم إانئ الع ا‬ ‫(ا طن‬

‫كٌي) الليص إن شي‬

‫ش كة (ن)‬

‫عة عش ؼ ٌ من م انئ ال ه ة‬

‫عد مهيد ة االمم الم حدة حٌ ث اج ت المحكم ة حقٌقي ه ي ل ت ل دٌهي‬ ‫ٌع العقد المذك‬

‫مهيد ة االمم الم حدة علٌه‬

‫ل م ك يب زا ة النق‬ ‫ٌق ضً على المحكمة ان‬ ‫اعم ي عق د ان ش ي الؽ ا‬

‫الم‬

‫م ي ه لي ت م ن‬

‫م ‪ 315‬المإ ل ة ‪ 2114/6/24‬ك ين‬

‫كم حقٌقي هي لمع ة ه المدعً ش ٌك ً‬ ‫ام ان ه ٌ‬

‫‪73‬‬

‫ح الن‬

‫ة الم ذك ة إع ي ه‬


‫ٌط ً ا ام العقد ٌن الش كة ال كٌ ة ش كة الم انئ الع ا ٌ ة إذا‬ ‫كين‬

‫ٌط جي ي ؤن ذل ك ٌ‬ ‫القين ن جٌز له ال‬

‫كٌ‬

‫لزم ان ٌك ن لدٌ ه كيل ة جي ٌ ة ه يد ة‬

‫يطة ً ا ام العقد لمهلحة الش كيت ال ً ه‬

‫ج ي ي له ي حٌ ث ان محكم ة اال‬

‫القين نٌة الم قدمة ممي ال‬

‫هحة حكمهي الممٌ ز علٌ ه‬

‫الممٌ ز اع يدة االض ي ة لل ٌ‬

‫ٌه ي‬

‫ال مٌٌ ز ي ع ي ي للن ٌج ة ‪ .‬ه د الق‬ ‫اللينً‪6431/‬هـ الم ا‬

‫نيؾ ل م‬

‫‪ 2117/5/36‬م‪.‬‬

‫‪74‬‬

‫اع جه ة النظ‬ ‫نق‬

‫م ي ق دم عل ى ان ٌ ق ى‬ ‫ا يال ف ي‬

‫الحك م‬ ‫م‬

‫ً ‪/9‬جم يدي‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة مدنٌة عقي‬ ‫ٌد عقي ي‬ ‫الم دأ‪ :‬الٌج ز ا طي القٌد العقي ي المك ب شكله النه ي ً‬ ‫اذا كين ا ي ه‬ ‫ا طي‬

‫ا االطفيء المك ب د جة ال يت م ي ل م ٌ م‬

‫ا االطفيء يلط‬

‫القين نٌة المق ة‪.‬‬

‫م الق ا ‪ /6924:‬الهٌؤة المدنٌة عقي ‪2161/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2161/62/21 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬ل دى ال د ٌ‬

‫له شكمي عند النظ عل ى الحك م الممٌ ز ج د ان ه ه حٌح‬

‫القين نٌة‬ ‫م ا‬

‫المدا ل ة ج د ان الطع ن ال مٌٌ زي ض من الم دة‬

‫للق ين ن لم‬

‫يب الحٌلٌ يت ال ا دة ٌ ه ان القٌ د العق ي ي‬

‫م ض ع الدع ى اك ب الشك النهي ً ٌع‬

‫حجة عل ى الن يس كي ة م ي‬

‫د ٌ ه م ي ل م ٌطع ن ه يل ز ٌ ح ب حك م الم يدة (‪ )61‬م ن ين ن‬ ‫ال‬

‫جٌ العق ي ي ان ا يس القٌ د الم ذك‬

‫ه‬

‫ا االطف يء المك‬

‫د جة ال يت‬

‫يل يلً الٌج ز ا ط ي القٌ د العق ي ي م ي ل م ٌ م ا ط ي‬

‫االطفيء يلط‬

‫القين نٌة المق ة هذا ؼٌ ممك ن نظ اي الك‬

‫ب‬ ‫ا‬

‫ي ه الد ج ة‬

‫القطعٌ ة مم ي ٌ طل ب د ال دع ى ه ذا م ي ض ى ه الحك م الممٌ ز ق‬ ‫ه دٌقه‬

‫د الطع ن ال مٌٌزٌ ة‬

‫الق ا يأل في‬

‫حمٌ الممٌ زٌن‬

‫م ال مٌٌ ز ه د‬

‫ً ‪/64‬مح م‪ 6432/‬هــ الم ا ‪ 2161/62/ 21‬م ‪.‬‬

‫‪75‬‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة مدنٌة عقي‬ ‫ح الق ا‬ ‫الم دأ ‪:‬العقي ات ؼٌ الم جلة ً دا ة ال‬ ‫ع‬

‫عي دٌ هي ال ى دا ة ال لدٌ ة‬

‫جٌ العق ي ي‬

‫ق ي ي ل نص الق ين ن‬

‫م‪91‬‬

‫ل نة ‪ 6791‬ال ٌج ز ملٌك المشٌدات علٌهي للؽٌ الن ذل ك‬ ‫ٌك ب الؽٌ ح الق ا ‪.‬‬ ‫م الق ا ‪ /3126 :‬الهٌؤة المدنٌة عقي ‪2161/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2161/62/27 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬ ‫القين نٌة‬ ‫ه حٌح م ا‬

‫المدا لة جد ؤن الطعن ال مٌٌزي مقدم ضمن الم دة‬

‫ل ه ش كمي ل دى عط ؾ النظ عل ى الحك م الممٌ ز ج د ان ه‬ ‫للق ين ن لم‬

‫يب الم ذك ة ٌ ه ذل ك ان دع ى الم دعً‬

‫ضمن الحكم ملٌكه المنشآت المش ٌدة عل ى القطع ة الم م ة ‪665/623‬‬ ‫لين اللض‬

‫ا جدٌدة حٌ ث ان العق ي الم ذك‬

‫ؼٌ م ج‬

‫ً دا ة‬

‫ال جٌ العقي ي ان اال اضً ال ا عة دال حد د ال لدٌة ال ً ه ً ؼٌ‬ ‫م جلة ع‬

‫عي دٌ هي لل لدٌة ا نيداي إلحكيم القين ن‬

‫م ‪ 91‬ل نة ‪6791‬‬

‫يل يلً ين الحكم عي دٌة لك المنشؤت للم دعً ٌعن ً اعطي ه ح‬ ‫على ملك الؽٌ‬ ‫ل ندهي‬

‫هذا ؼٌ ج ي زاي ين ن ي ي‬ ‫ه دٌ الحك م الممٌ ز‬

‫ذلك ك ن دع ى الم دعً ي دة‬ ‫د الطع ن ال مٌٌ زي‬

‫‪76‬‬

‫الق ا‬

‫حمٌ الممٌ ز‬


‫م ال مٌٌز هد الق ا يأل في‬

‫ً ‪/23‬ذي العقدة‪ 6432/‬هـ ـ الم ا‬

‫‪ 2161/62/ 27‬م ‪.‬‬

‫‪77‬‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة مدنٌة منق‬ ‫قيدم‬ ‫الم دأ‪ :‬دع ى االل اء د ن‬

‫مع عن د انقض يء ل مث‬

‫ب ال‬

‫ن ات من الٌ م الذي علم ٌه الدا ن حقه ً ال ج ع ‪.‬‬ ‫م الق ا ‪/699 :‬الهٌؤة المدنٌة منق ‪2161/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2161/7/ 5:‬م‬ ‫الق ا ‪ :‬ل دى ال د ٌ‬

‫المدا ل ة‬

‫له شكمي عند النظ‬

‫القين نٌة ق‬ ‫م ا‬

‫ٌن ان الطع ن ال مٌٌ زي ض من الم دة‬

‫للقين ن ألن دع ى االل اء م‬

‫ً الحك م الممٌ ز ظه ان ه ه حٌح‬ ‫ب ال‬

‫مع عن د انقض يء ل مث‬

‫ن ات من الٌ م الذي علم ٌه الدا ن حقه ً ال ج ع ح ب حك م الم يدة‬ ‫(‪ )244‬من الق ين ن الم دنً ل ذلك‬ ‫ال مٌٌزٌ ة‬

‫حمٌ‬

‫الممٌ ز‬

‫‪ /26‬مضين‪6436/‬هـ الم ا‬

‫ه دٌ الحك م الممٌ ز‬

‫د الطع ن‬

‫م ال مٌٌ ز ه د الق ا يال ف ي‬ ‫‪2161/7/5‬م‪.‬‬

‫‪78‬‬

‫ً‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة مدنٌة منق‬ ‫ع ٌ‬ ‫الم دأ‪ٌ :‬حكم يل ع ٌ‬

‫اد ً‬

‫االد ً للشلص الط ٌعً ال ٌحكم ه‬

‫للشلص المعن ي‪.‬‬ ‫م الق ا ‪/999 :‬الهٌؤة المدنٌة منق ‪2161/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2161/7/26:‬م‬ ‫الق ا ‪ :‬ل دى ال د ٌ‬ ‫القين نٌة ق‬ ‫م ا‬

‫ٌن ان الطع ن ال مٌٌ زي ض من الم دة‬

‫المدا ل ة‬

‫له شكمي عند النظ‬

‫ً الحك م الممٌ ز ظه ان ه ه حٌح‬

‫للقين ن لل ت ك ن الممٌز علٌه د ا عم حقه المكف‬

‫الد‬

‫م جب‬

‫القين ن م اجعة القض يء ان الج از الش عً ن ي ً الض مين ‪/‬‬

‫اضي ة الى ذلك ؤن ال ع ٌ‬ ‫ج الليط‬ ‫الق‬

‫لفٌؾ االلم الذي ٌهٌ ه ج اء اع داء الؽٌ علٌ ه يلفع ا‬

‫مي ٌج ح شع ه ٌل‬

‫مه‬

‫االد ً مق‬

‫ين ني ي للشلص الط ٌع ً لؽ‬

‫م كزه االج ميعً ا اال هيدي ه ذا ؼٌ‬

‫ال ا د يلن ة للشلص المعن ي لذا‬

‫د الطع ن ال مٌٌزٌة‬

‫حمٌ الممٌز‬

‫ً ‪/62‬ش ا ‪6436/‬هـ الم ا‬

‫م ال مٌٌز ه د الق ا يال ف ي‬

‫‪2161/7/26‬م‪.‬‬

‫‪79‬‬

‫ه دٌ الحك م الممٌ ز‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة مدنٌة منق‬ ‫إل يت‬ ‫الم دأ‪ :‬القيضً المدنً ال ٌ ط حكمه يلحكم الجزا ً االه ً‬ ‫ٌهي ‪ ،‬كين هله ٌهي ض‬

‫ال ي ع ال ً ه‬

‫م الق ا ‪/917:‬الهٌؤة المدنٌة منق‬

‫ٌيي‪.‬‬

‫‪2161/‬‬

‫ي ٌخ الق ا ‪2161/61/4 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬ل دى ال د ٌ‬ ‫القين نٌة ق‬ ‫م ا‬

‫ٌن ان الطع ن ال مٌٌ زي ض من الم دة‬

‫المدا ل ة‬

‫له شكمي عند النظ‬

‫للقين ن الن الممٌز عجز عن ال يت ا عة‬

‫للم دعى علٌ ه يل ٌن ة القين نٌ ة المع‬ ‫ال ا ع ة‬

‫ً الحك م الممٌ ز ظه ان ه ه حٌح‬

‫د‬

‫ة ان الم دعى علٌ ه د انك ه ذه‬

‫كٌ الم دعً حلٌ ؾ الم دعى علٌ ه الٌم ٌن الحي مة‬

‫الممن حة لم كله ٌك ن المدعى د ل‬ ‫الم دعً عل ى‬

‫لٌم الم لػ المدعً ه‬

‫ا حك م االدان ة‬

‫مي‬

‫جهت ه الٌمٌن ان ا‬

‫نيد‬

‫ً ال دع ى الجزا ٌ ة الم م ة‬

‫‪/6139‬ج‪ 2117/‬محكم ة ج نح النج ؾ اله يد عل ى الم دعى علٌ ه ً‬ ‫الدع ى المنظ‬

‫ة ي ٌخ ‪ 2117/66/2‬المك‬

‫ب الد ج ة القطعٌ ة ؼٌ‬

‫ا د ين ني ي الن محكمة الجنح لم هدى ال ى ا ع ة ا‬ ‫المدعى ه لم ٌ م ال حقٌ‬

‫له ههي ان القيضً المدنً الٌ ط يلحكم‬

‫الجزا ً اال ً ال ي ع ال ً الفه‬ ‫االل يت ل ذلك‬

‫مم‬

‫لٌم الم ل ػ‬

‫ٌهي ض‬

‫ه دٌ الحك م الممٌ ز‬

‫‪81‬‬

‫ٌي ي الميدة (‪ )619‬من ين ن‬ ‫د الطع ن ال مٌٌزٌ ة‬

‫حمٌ‬


‫الممٌ ز‬ ‫الم ا‬

‫م ال مٌٌ ز ه د الق ا يأل ف ي‬ ‫‪ 2161/61/4‬م ‪.‬‬

‫‪81‬‬

‫ً ‪ /25‬ش ا ‪ 6436/‬هـ ـ‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة مدنٌة منق‬ ‫له مة‬ ‫الم دأ‪ :‬الميل ك الش عً للم ك ة ه م ن‬ ‫المل ه ة الٌ ه‬

‫دا ة الم‬

‫جلت إ مه ً‬

‫ج ه الله مة عن د المطيل ة‬

‫ؤٌة م يلػ ه ت على الم ك ة‪.‬‬ ‫م الق ا ‪/6315 :‬الهٌؤة المدنٌة منق ‪2161/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2161/62/67:‬‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬

‫له شكمي لدى النظ‬

‫القين نٌة ق‬ ‫م ا‬

‫المدا لة جد ان الطعن ال مٌٌزي ا ع ض من الم دة‬

‫للق ين ن لم‬

‫الممٌ ز ان ال ك‬

‫يب ال ً ا‬

‫ً الحك م الممٌ ز ج د ان ه ه حٌح‬

‫ند الٌه ي الن اللي ت م ن ا ا الم دعى‬

‫(ال يح ة الز اعٌ ة ) م ض ع ال دع ى ع د ملكٌ ه ي‬

‫ل الد ه م جلة ي مهي ك ن له مة الم دعى علٌه ي ( ش قٌق ه ) ؼٌ‬ ‫م جه ة ً ال دع ى ش ؤن المطيل ة يلم يلػ المه‬

‫ة عل ى ال يح ة‬

‫يمكينه ال ج ع عل ى ميل ك ال يح ة ال يت دع اه يلط‬ ‫ك ين ل ذلك مق ض ى ين نً ل ذا‬ ‫ال مٌٌ زي‬

‫حمٌ‬

‫ال ممٌ ز‬

‫ه دٌ الحك م الممٌ ز‬

‫القين نٌ ة ان‬ ‫د الطع ن‬

‫م ال مٌٌ ز ه د الق ا يال ف ي‬

‫‪/64‬مح م‪6432/‬هـ الم ا ‪2161/62/ 67‬م ‪.‬‬

‫‪82‬‬

‫ً‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة مدنٌة منق‬ ‫إ ا‬ ‫الم دأ‪ :‬إ ا المدعى علٌه ق م م ن الم ل ػ الم دعى ه ٌجع‬ ‫المدعً ملزمي ي ؤل يت ال ي ً ‪.‬‬ ‫م الق ا ‪/6319 :‬الهٌؤة المدنٌة منق ‪2161/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2161/62/67 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬

‫له شكمي لدى النظ‬

‫القين نٌة ق‬ ‫م ا‬ ‫ا‬

‫المدا لة جد ان الطعن ال مٌٌزي ا ع ض من الم دة‬ ‫ً الحك م الممٌ ز ج د ان ه ه حٌح‬

‫للقين ن لم يب ال ً ا ند الٌهي حٌث ان الممٌز (المدعى علٌ ه )‬

‫جزء من الم لػ الم دعى ه انك‬

‫قٌ ه الم ل ػ ان المحكم ة اع‬

‫المدعٌة عيجزة عن ال يت دع اهي يلم لػ الذي انك ه منح ه ي ح‬

‫ت‬ ‫جٌ ه‬

‫الٌمٌن الحي مة يلهٌؽة الى ضع هي ً الجل ة المإ ل ة ‪2161/6/29‬‬ ‫طل ت‬

‫جٌهه ي للممٌ ز ان كٌ الممٌ ز طل ب د الٌم ٌن عل ى المدعٌ ة‬ ‫اله ٌؽة الم‬

‫حلف ه ي‬ ‫علٌ ه د ل‬

‫مي‬

‫ين ن االل يت لذا‬ ‫الممٌ ز‬ ‫الم ا‬

‫طة ً نف س الجل ة‬

‫ذلك ٌك ن الم دعى‬

‫جه ت ه الٌم ٌن الحي مة (الم يدة ‪ )667 669‬م ن‬ ‫هدٌ الحك م الممٌ ز‬

‫م ال مٌٌ ز ه د الق ا يال ف ي‬ ‫‪2161/62/67‬م ‪.‬‬

‫‪83‬‬

‫د الطع ن ال مٌٌ زي‬

‫حمٌ‬

‫ً ‪/64‬مح م‪6432/‬ه ـ‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة مدنٌة منق‬ ‫له مة‬ ‫الم دأ‪ :‬اذا كينت الله مة ني هة ً الدع ى ٌح للمدعً‬ ‫طلب ادلي من ٌكم الله مة شلهي ي ليللي ي ً الدع ى‪.‬‬ ‫م الق ا ‪/6323 :‬الهٌؤة المدنٌة منق ‪2161/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2161/62/67 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬ ‫القين نٌ ة ق‬

‫المدا لة جد ان الطعن ال مٌٌزي ا ع ض من الم دة‬ ‫ل ه ش كمي ل دى النظ‬

‫ً الحك م الممٌ ز ج د ان ه ؼٌ‬

‫ه حٌح مل يلؾ للق ين ن حٌ ث ك ين عل ى المحكم ة ال إا م ن الم دعً‬ ‫الممٌز مي اذا كين ٌطلب ادلي المدٌ العيم للش كة العيمة ل زٌع المن جيت‬ ‫النفطٌة اضي ة ل ظٌف ه شلهي ي ليلل ي ي ً ال دع ى ال ى جين ب الم دعً علٌ ه‬ ‫اكم يالي للله مة ين طل ب ذل ك كلف ة د ع ال‬

‫م الق ين نً عن ه الن‬

‫الله مة هني ني هة ٌج ز اكميلهي يدلي المدٌ الع يم ا ال زٌ اض ي ة‬ ‫ل ظٌف ه حٌث ان المحكمة اهد ت حكمهي لمؾ م ي ق دم ل ذا‬

‫نق‬

‫الحكم الممٌز اعيدة الدع ى لمحكم هي إل يع مي قدم على ان ٌ ق ى ال‬ ‫ال مٌٌزي للن ٌجة هد الق ا يال ف ي‬ ‫‪2161/62/67‬م ‪.‬‬

‫‪84‬‬

‫ً ‪/64‬مح م‪6436/‬ه ـ الم ا‬

‫م‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة مدنٌة منق‬ ‫طعن‬ ‫الم دأ‪ :‬اذا كينت الم حة ال مٌٌزٌة مقدم ة م ن كٌ‬ ‫ال نط‬

‫كيل ة‬

‫على هف ه ً الدع ى ٌك ن الطع ن مق دم م ن ؼٌ‬

‫ذي هفة ً الدع ى‪.‬‬ ‫م الق ا ‪/6324 :‬الهٌؤة المدنٌة منق ‪2161/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2161/62/7 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬

‫المدا لة جد ان الطعن ال مٌٌزي مقدم من ؼٌ ذي‬

‫لهم ً الدع ى الن ال دع ى ا ٌم ت ض د الم دعى علٌ ه الم دٌ المف‬ ‫لش كة (ن) المه ٌة اضي ة ل ظٌف ه ان ال كيل ة الممن ح ة للمح يمً (ع)‬ ‫د منح ت الٌ ه م ن (م) ه ف ه الشله ٌة ل ٌس ه ف ه الم دٌ المف‬ ‫للش كة الم ذك ة ٌك ن الطع ن ال مٌٌ زي مق دم م ن ؼٌ ذي ه فة ً‬ ‫الدع ى لذا‬ ‫الق ا يال في‬

‫د الطع ن ال مٌٌ زي‬

‫حمٌ الممٌ ز‬

‫ً ‪/64‬مح م‪6432/‬هـ الم ا‬

‫‪85‬‬

‫م ال مٌٌ ز ه د‬

‫‪2161/62/7‬م ‪.‬‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة مدنٌة منق‬ ‫دع‬ ‫مع د ع المدعً علٌه عد إنكي ه ل‬

‫الم دأ‪ :‬ال‬

‫الم ند الم ز اذا ل ت عي دٌة ال‬

‫ٌعه على‬

‫ٌع له‪.‬‬

‫م الق ا ‪/ 6332 :‬الهٌؤة المدنٌة منق ‪2161/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2161/62/26 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬ ‫القين نٌة ق‬ ‫م ا‬

‫المدا لة جد ان الطعن ال مٌٌزي ا ع ض من الم دة‬

‫له شكمي لدى النظ‬

‫للق ين ن لم‬

‫يب ال ً ا‬

‫ً الحك م الممٌ ز ج د ان ه ه حٌح‬

‫ند الٌه ي حٌ ث ان الممٌ ز انك‬ ‫ل‬

‫ال ند م ض ع ال دع ى ان ق ٌ‬ ‫ٌ ع الممٌ ز للم‬ ‫‪ 2161/9/67‬أهٌ د ط ي‬

‫ٌع ه‬

‫اء اللط ط الم إ خ‬

‫ً‬

‫ند م ع النم يذج ال‬

‫مٌة‬

‫المع م دة مقٌي ي ي لل ط ٌ‬

‫ل ذا ين د ع ه ال‬

‫مع ع د انك ي‬

‫ٌع ه ق‬

‫ه دٌ الحك م الممٌ ز‬

‫د الطع ن ال مٌٌ زي‬

‫حمٌ الممٌ ز‬

‫م ال مٌٌ ز‬

‫هد الق ا يال في‬

‫ً‪/66‬مح م‪6432/‬هـ الم ا‬

‫‪86‬‬

‫‪2161/62/26‬م ‪.‬‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة مدنٌة منق‬ ‫ٌع الم ك ة‬ ‫الم دأ‪ :‬اذا ل م ٌنف ذ ال ي ع ال زام ه‬ ‫المش ي ً دا ة الم‬

‫جٌ الم ك ة ؤ م‬

‫المل ه ة ل ٌس ل ه مطيل ه‬

‫دٌد ٌم هي ‪.‬‬ ‫م الق ا ‪/6369 :‬الهٌؤة المدنٌة منق ‪2161/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2161/62/26 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬

‫له شكمي لدى النظ‬

‫القين نٌة ق‬ ‫م ا‬

‫للق ين ن لم‬

‫دا ة الم‬

‫المدا لة جد ان الطعن ال مٌٌزي ا ع ض من الم دة‬ ‫يب ال ً ا‬

‫يطمي لعدم‬

‫علٌه ين ن الم‬

‫ً الحك م الممٌ ز ج د ان ه ه حٌح‬

‫ند الٌه ي الن عق د ٌ ع الم ك ة ل ي ج‬

‫جٌله ً دا ة الم‬

‫المل ه ة‬

‫مي نص‬

‫ان العق د يطمي الٌنعق د الٌفٌ د الحك م ال ٌ ب ال اي‬

‫ين نٌي ي (الميدة ‪ 639‬من القين ن المدنً ) حٌث ان المدعً لم ٌنفذ ال زام ه‬ ‫جٌ الم ك ة ؤ م الم دعى علٌ ه ً دا ة الم‬ ‫دع اه يلمطيل ة‬ ‫الحكم الممٌز لذا‬ ‫الممٌ ز‬ ‫الم ا‬

‫المل ه ة ك ن‬

‫دٌد قٌ ة د الم ٌ ع م ج ب لل د ه م ي ض ى ه‬ ‫هدٌ الحكم الممٌ ز‬

‫م ال مٌٌ ز ه د الق ا يال ف ي‬ ‫‪2161/62/26‬م ‪.‬‬

‫‪87‬‬

‫د الم ح ة ال مٌٌزٌ ة‬

‫حمٌ‬

‫ً ‪/66‬مح م‪6432/‬ه ـ‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة مدنٌة منق‬ ‫ع ٌضة الدع ى‬ ‫الم دأ‪ :‬طلب الحكم زٌيدة عمي‬ ‫ؽٌٌ‬

‫د ً ع ٌضة ال دع ى ٌع‬

‫ً ا يس الدع ى ‪.‬‬

‫م الق ا ‪/6374 :‬الهٌؤة المدنٌة منق ‪2161/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2161/62/22 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬ ‫القين نٌ ة ق‬

‫المدا لة جد ان الطعن ال مٌٌزي ا ع ض من الم دة‬ ‫ل ه ش كمي ل دى النظ‬

‫ً الحك م الممٌ ز ج د ان ه ؼٌ‬

‫هحٌح مليلؾ للقين ن حٌث الٌج ز ؽٌٌ الم لػ المدعى ه ً ع ٌض ة‬ ‫ال دع ى م ن‬

‫عمي ة لم ين ن ال ؾ دٌن ي ال ى‬

‫عة ممٌ ٌن‬

‫ؽٌٌ اي ج ه ٌي ي ً ا‬

‫عش ن ملٌ ن دٌني الن ذلك ٌع‬

‫عة‬

‫دعيء ال دع ى‬

‫مل يلؾ الحك يم الم يدة ‪ 2/57‬م ن ين ن الم ا ع يت المدنٌ ة الن القي م ة‬ ‫الم قة م ع ا‬

‫دعيء ال دع ى ش ٌ ال ى أن مجم ع الم ل ػ‬

‫عمي ة لم ين ن ال ؾ دٌن ي‬ ‫مجم ع م ل ػ القي م ة م يزا‬ ‫ان هذا ال ؽٌٌ الٌع‬

‫ؼ م اج اء ال ؽٌٌ‬ ‫عة ممٌ ٌن‬

‫لط ؤ ميدٌ ي ي انم ي ؽٌٌ‬

‫عة ممٌ ٌن‬

‫ً ٌم ة الم ل ده ين‬

‫عمي ة لم ين ن ال ؾ دٌن ي‬ ‫ً ا يس ال دع ى ك ين‬

‫على المحكمة ال قٌد ع ٌضة الدع ى الحكم‬

‫م ي ج يء ٌه ي حٌ ث ان‬

‫المحكمة ليلفت مي قدم ممي ال هحة حكمهي الممٌز لذا‬

‫نقضه اعيدة‬

‫ال دع ى لمحكم ه ي ال يع مي ق دم عل ى ان ٌ ق ى ال‬

‫م ال مٌٌ زي للن ٌج ة‬

‫ً ‪/22‬مح م‪6432/‬هـ الم ا‬

‫‪2161/62/22‬م ‪.‬‬

‫هد الق ا يال في‬

‫‪88‬‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة مدنٌة منق‬ ‫الحكم الؽٌي ً‬ ‫عل ى الحك م الؽٌ ي ً اله يد‬

‫الم دأ‪ :‬إذا أ دى المع‬

‫حق ه‬

‫ا عداده ألداء الٌمٌن عدم انشؽي ذم ه يلم لػ الم دعى ه‬ ‫حلٌفه الٌمٌن الحي مة ‪.‬‬

‫على المحكمة اال جي ة لطل ه‬

‫م الق ا ‪/6421 :‬الهٌؤة المدنٌة منق ‪2161/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2161/62/22 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬ ‫القين نٌ ة ق‬

‫المدا لة جد ان الطعن ال مٌٌزي ا ع ض من الم دة‬ ‫ل ه ش كمي ل دى النظ‬

‫ً الحك م الممٌ ز ج د ان ه ؼٌ‬

‫ه حٌح مل يلؾ للق ين ن الن الحك م الؽٌ ي ً ه د معلق ي ي عل ى النك‬

‫عن‬

‫ا دى ا‬

‫عداده‬

‫اداء الٌمٌن عند االع ا‬

‫االنك ي‬

‫ان الممٌ ز المع‬

‫الداء الٌم ٌن ع دم انش ؽي ذم ه يلم لػ الم دعى ه ك ين عل ى المحكم ة‬ ‫اال جي ة لطل ه‬ ‫نق‬ ‫ٌق ى‬

‫حلٌفه الٌمٌن الحي مة اهدا الحكم ً ض ء ذل ك ل ذا‬

‫الحكم الممٌز اعيدة الدع ى لمحكم هي ال يع مي قدم عل ى ان‬ ‫م ال مٌٌ ز ي ع ي ي للن ٌج ة ه د الق ا يال ف ي‬

‫مح م‪6432/‬هـ الم ا‬

‫‪2161/62/22‬م ‪.‬‬

‫‪89‬‬

‫ً ‪/69‬‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة شلهٌة ا لى‬ ‫ف ٌ‬ ‫الم دأ‪ :‬الٌحك م يل ف ٌ‬

‫ٌن ال ز جٌن اال اذا ل ت للمحكم ة ان‬

‫اللمؾ م حكمي ي ٌ عذ معه ا م ا الحٌية الز جٌة ‪.‬‬ ‫م الق ا ‪ /3695 :‬الهٌؤة الشلهٌة اال لى ‪2161/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2161/7/67 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬ ‫القين نٌة‬

‫المدا لة جد ان الطعن ال مٌٌزي مق دم ض من الم دة‬

‫ل ه ش كمي ل دى عط ؾ النظ عل ى الحك م الممٌ ز ج د ان ه‬

‫ؼٌ ه حٌح مل يلؾ الحك يم الش ع الق ين ن ذل ك الن اللي ت م ن‬

‫يع‬

‫الدع ى ان اللمؾ المدعى ه لم ٌكن من اللم يت الم حكمة ال ً ٌ ع ذ‬ ‫معه ي ا‬

‫الم يدة (‪ )46‬م ن ين ن االح ا‬

‫م ا الحٌ ية الز جٌ ة‬

‫الشله ٌة اذ ان الل مؾ ال ا ع ٌن الم داعٌٌن ٌمك ن ج ي زه يل ع ي ن‬ ‫ال فيهم ٌنهمي ليهة‬

‫د مضى على ز اجهمي‬

‫ة ط ٌلة لذا‬

‫اع يدة ال دع ى ال ى محكم ه ي ال يع م ي ق دم عل ى ان ٌ ق ى‬ ‫ي ع ي ي للن ٌج ة ه د الق ا يأل ف ي‬ ‫الم ا ‪ 2161/7/67‬م ‪.‬‬

‫‪91‬‬

‫نقض ه‬ ‫م ال مٌٌ ز‬

‫ً ‪ /61‬ش ا ‪ 6436/‬هـ ـ‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة شلهٌة ا لى‬ ‫مه‬ ‫ح الز جة المطلقة مه هي المإج مق ه مي ي يلذهب‬

‫الم دأ‪:‬‬

‫ي ٌخ عقد الز اج ‪.‬‬ ‫م الق ا ‪ /3317 :‬الهٌؤة الشلهٌة اال لى ‪2161/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2161/61/6 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬

‫المدا لة جد ان الطعن ال مٌٌزي مق دم ض من الم دة‬

‫ل ه ش كمي ل دى عط ؾ النظ عل ى الحك م الممٌ ز ج د ان ه‬

‫القين نٌة‬ ‫ه حٌح م ا‬

‫الحك يم الق ين ن الن م ن ح‬

‫الز ج ة المطلق ة المطيل ة‬

‫مه ه ي المإج مق م ي ي يل ذهب ي ٌخ عق د ال ز اج (‬

‫ا مجل س ٌ يدة‬

‫الل ة المنح ‪ 629‬ل نة ‪ )6777‬ان محكمة الم ض ع ا‬

‫عينت ل ٌ‬

‫ح ي ً الح يب ا حقي الممٌز علٌهي ‪/‬المدعٌة عد ا طمع أي ؼ ة‬ ‫ال جي ة عن ع الذهب ي ٌخ عقد الز اج‬ ‫ه دٌقه‬

‫د الم ح ة ال مٌٌزٌ ة‬

‫حمٌ‬

‫ي ٌخ اٌقيع الطم ل ذا‬ ‫الممٌ ز‬

‫االض ي ة الى محكم ه ي ه د الق ا يأل ف ي‬ ‫الم ا ‪ 2161/61/6‬م ‪.‬‬

‫‪91‬‬

‫م ال مٌٌ ز اع يدة‬

‫ً ‪ /29‬ش ا ‪ 6436/‬هـ ـ‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة شلهٌة ا لى‬ ‫ه يم‬ ‫الم دأ‪ :‬دع ى هحٌح الق ه يم دع ى ا ث ٌجب ان قيم ضمن‬ ‫المي ‪.‬‬ ‫م الق ا ‪/3379:‬الهٌؤة الشلهٌة اال لى ‪2161/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2161/61/6 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬ ‫القين نٌة‬

‫المدا لة جد ان الطعن ال مٌٌزي مق دم ض من الم دة‬

‫له شكمي لدى عطؾ النظ على الحكم المٌٌز جد انه ؼٌ‬

‫ه حٌح مل يلؾ الحك يم الش ع الق ين ن الن دع ى ه حٌح الق يم ه ً‬ ‫دع ى ا ث ٌجب ان قيم ضمن مي (الميدة ‪ 3/316‬من ين ن الم ا عيت‬ ‫المدنٌة) ٌضيؾ الى ذلك ان اللهم ً دع ى هحٌح الق يم ه من هد‬ ‫الق يم الش عً ن يءاي عل ى طل ه الم ض‬

‫عل ى‬

‫اجي ة ال دع ى‬

‫حٌث ان الممٌز علٌهي ا يمت دع ى لم ي ي لمي قدم ممي كين ال اج ب ده ي‬ ‫من هذه الجهة لذا‬

‫نقضه اعيد االض ي ة الى محكم هي لل ٌ هي‬ ‫م ال مٌٌ ز ي ع ي ي للن ٌج ة ه د‬

‫المن ا الم‬

‫م اع مه عل ى ان ٌ ق ى‬

‫الق ا يأل في‬

‫ً ‪/29‬ش ا ‪ 6436/‬هــ الم ا ‪ 2161/61/6‬م ‪.‬‬

‫‪92‬‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة شلهٌة ا لى‬ ‫هلح‬ ‫الم دأ‪ :‬اذا م اله لح ٌن الم داعٌن م ٌج ز ألح دهمي‬ ‫ال ج ع ٌه الن الهلح ٌد ع النزاع ٌقطع الله مة‪.‬‬ ‫م الق ا ‪ /4992:‬هٌؤة االح ا شلهٌة ا لى ‪2161/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2161/62/22 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬

‫المدا لة جد ان الطعن ال مٌٌزي مق دم ض من الم دة‬

‫ل ه ش كمي ل دى امع ين النظ ً الحك م الممٌ ز ج د ان ه‬

‫القين نٌ ة‬ ‫هحٌح م ا‬

‫للش ع القين ن الن الممٌز د ع‬

‫عل ى الممٌ ز علٌه ي‬

‫ً محض الجل ة المإ ل ة ‪ 2161/9/69‬نفق ة للمدعٌ ة مق دا لم ة‬ ‫عٌن الؾ دٌني شه ٌي ي لك‬

‫احد من الطفلٌن‬

‫ان االلٌ ة د ا قت على هذا الع‬ ‫الع‬

‫الم ذك‬

‫ٌن ال ؾ دٌن ي ش ه ٌي ي‬

‫لذا م ٌج ز للممٌ ز ال ج ع ع ن‬

‫ان ه ملي ة عق د اله لح ال ذي ٌ د ع الن زاع ٌقط ع‬

‫الله مة يل اضً اذا م الهلح م ٌج ز الحد من الم هيلحٌن ال ج ع‬ ‫ٌه ا نيداي الحكيم الم يد ٌن ‪ 962 679‬م ن الق ين ن الم دنً‬ ‫الطع ن ال مٌٌزٌة ال م د لهي من الق ين ن‬ ‫الطعن ال مٌٌزي مع حمٌ الممٌز‬

‫ذلك ك ن‬

‫ه دٌ الحك م الممٌ ز‬

‫م ال مٌٌز ه د الق ا يأل ف ي‬

‫‪/66‬مح م‪ 6432/‬هــ الم ا ‪ 2161/62/22‬م ‪.‬‬

‫‪93‬‬

‫د‬ ‫ً‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة شلهٌة ا لى‬ ‫مه‬ ‫ح الز ج ة‬

‫الم دأ‪ :‬حق اللل ة الش عٌة ٌن الز جٌن‬ ‫المطلقة مه هي المإج كيممي ‪.‬‬ ‫م الق ا ‪ /4717:‬هٌؤة االح ا الشلهٌة اال لى ‪2161/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2161/62/22 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬ ‫القين نٌة لذا‬

‫المدا لة جد ان الطعن ال مٌٌزي مق دم ض من الم دة‬ ‫له شكمي لدى عطؾ النظ على الحكم الممٌز جد ان ه‬

‫ؼٌ هحٌح مليلؾ للش ع القين ن ذلك الن الممٌز علٌهي ا يمت دع اهي‬ ‫طيل ة ال زام الممٌ ز د ع مإج‬

‫مه ه ي ك نه ي د ز ت الٌ ه‬

‫‪ 2117/7/24‬ا م ت معه ً دا الز جٌة لمدة شه ٌن لم ٌ دل‬ ‫ك ين المق ض ى ع د حق‬ ‫مإج المه‬ ‫الم‬

‫طه‬

‫م ن المه‬

‫م ج ب عق د ال ز اج‬

‫ه يض ي ة الدع ى ً حيلة انه اؾ أي المحكم ة‬

‫اللل ة الش عٌة ا حقي الز جة لكيم المه‬

‫ال دل‬

‫عن د‬

‫نقض ه اع يدة ال دع ى ال ى‬

‫م ي ق دم اله دا حك م اض ح م‬

‫‪94‬‬

‫ع‬

‫ً ح ٌن انه ي اش ي ت ً‬

‫حقي الز ج ة لنه ؾ المه‬

‫الط م مم ي جع الحك م م ني ض ي ي ل ذا‬ ‫محكم ه ي لل ٌ‬

‫هي‬

‫محكم ة الم ض ع م ن ا ع ة الط م ان حك م‬

‫يع ي ه ؼٌ المق‬

‫حٌلٌ يت حكمه ي ال ى ا‬

‫ي ٌخ‬

‫ب ٌ ٌن كٌٌ ؾ‬


‫المحكم ة ا ينٌدهي عل ى ان ٌ ق ى‬ ‫يأل في‬

‫م الطع ن للن ٌج ة‬

‫ه د الق ا‬

‫ً ‪/66‬مح م‪ 6432/‬هــ الم ا ‪ 2161/62/22‬م ‪.‬‬

‫‪95‬‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة شلهٌة ا لى‬ ‫طم‬ ‫الم دأ‪ :‬ح‬ ‫الفيه‬

‫الز ج ة المطلق ة ً ال كن ٌ ت ٌ ه م ع الحك م‬

‫ً دع ى الطم ‪.‬‬

‫م الق ا ‪ /4761:‬هٌؤة االح ا الشلهٌة اال لى ‪.2161/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2161/62/26 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬

‫المدا لة جد ان الطعن ال مٌٌزي مق دم ض من الم دة‬ ‫مٌة‬

‫القين نٌة لمهيد ة ٌ م ‪ 2161/7/69‬عطلة‬

‫له شكمي ل دى‬

‫عطؾ النظ على الحكم الممٌز جد انه ؼٌ هحٌح مليلؾ الحكيم الش ع‬ ‫الق ين ن الن ال اج ب ال قٌ د حك م الم يدة اال ل ى م ن ين ن ح‬ ‫المطلقة ً ال كنى‬

‫م‪ 99‬ل نة ‪ 6793‬م ع الحك م الفيه‬

‫ان حه هلح ٌن الط ٌن عل ى ح‬

‫الحكم الفيه للدع ى لذا‬ ‫مي قدم على ان ٌ قى‬

‫ً ال دع ى‬

‫ال كنى ٌج ب ال ت ٌ ه ً ذات‬

‫الدع ى مي دام هذا الهلح م ط هذا الح‬ ‫ذلك ا اج اء ال حقٌقيت عن هذا الح‬

‫الز ج ة‬

‫م ٌ جد اهدا حكم‬

‫اهدا‬

‫ق ة حكمٌة م‬

‫ا ميم‬

‫قلة ض من‬

‫نقضه اع يدة ال دع ى ال ى محكم ه ي ال يع‬

‫م ال مٌٌز ي عي ي للن ٌجة هد الق ا يأل ف ي‬

‫‪/21‬مح م‪ 6432/‬هــ الم ا ‪ 2161/62/26‬م ‪.‬‬

‫‪96‬‬

‫ً‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة شلهٌة ا لى‬ ‫نفقة‬ ‫الم دأ‪ :‬اال ف ي عل ى نفق ة الع دة ع‬

‫ملي ة ه لح ال ٌج ز‬

‫ال ج ع عنه ا نيداي للميدة (‪ )962‬من القين ن المدنً ‪.‬‬ ‫م الق ا ‪/262 :‬الهٌؤة الشلهٌة اال لى‪2166/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2166/6/26:‬م‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬ ‫القين نٌة‬ ‫هحٌح م ا‬

‫المدا لة جد أن الطعن ال مٌٌزي مق دم ض من الم دة‬

‫له شكم ل دى عط ؾ النظ عل ى الحك م الممٌ ز ج د ان ه‬ ‫ألحك يم الش ع الق ين ن ألن كٌل ً الط ٌن ا فق ي جل ة‬

‫ٌ م ‪ 2161/62/7‬على مقدا نفقة الع دة ٌع د ذل ك ملي ة ه لح ال ٌج ز‬ ‫ال ج ع عن ه (الم يدة ‪ 962‬م ن الق ين ن الم دنً) ل ذا‬ ‫الم ح ة ال مٌٌزٌ ة‬ ‫محكم هي هد الق ا‬

‫حمٌ‬

‫الممٌ ز‬

‫يال ف ي ا‬

‫ه دٌقه‬

‫د‬

‫م ال مٌٌ ز اع يدة االض ي ة ال ى‬ ‫نيداي ألحك يم الم يدة ‪ 2/261‬م ن ين ن‬

‫الم ا عيت المدنٌة ً ‪/22‬هف ‪6432/‬هـ الم ا‬

‫‪97‬‬

‫‪2166/6/26‬م ‪.‬‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة جزا ٌة ا لى‬ ‫همة‬ ‫الم دأ‪:‬‬

‫جه همة احدة للم هم ً حي‬

‫ج د عدة ال يم‬

‫مز ة لد ا م عددة ً كٌس احد ‪.‬‬ ‫م الق ا ‪/226 :‬الهٌؤة الجزا ٌة اال لى‪2166/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2166/6/4:‬م‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬

‫المدا لة جد ان محكمة جنيٌيت ي‬

‫ت ي ٌخ‬

‫‪ 2161/66/6‬يل دع ى الم م ة ‪/594‬ج‪ 2161/‬ج ٌم الم هم (ج) ع ن‬ ‫الميدة ‪ 295‬م ن ين ن العق يت حكم ت علٌ ه يل جن‬

‫لمث ج ا م‬

‫لمدة ت ن ات عن ج ٌمة قلٌد ل م إ م دا ة اح ا ال ه ي ة ك ذلك‬ ‫الحكم علٌه يل جن لمدة ت ن ات عن ج ٌمة قلٌد ال يم دا ة اح ا‬ ‫القي م الش ملً الحكم علٌه يل جن لمدة‬ ‫ل م اح ا دٌيلى‬

‫ع ن ات عن ج ٌمة قلٌ د‬

‫نفٌذ العق ة االشد لدى امع ين النظ‬

‫يلق ا الم ذك‬

‫جد انه د جينب اله اب الطؤ ً ط ٌ احكيم الق ين ن ط ٌق ي ي ه حٌحي ي‬ ‫حٌث ان اللي ت‬

‫عه ؤنه ي ٌخ ‪ 2119/9/23‬ض ط كٌس ٌح ي عل ى‬

‫مجم عة من االل يم المقلدة لد ا م عددة الم ه ة اعمه النيء مداهمة‬ ‫مفي ز من الش طة دا الم هم الكي نة ً‬ ‫ٌش ك‬

‫ع الم هم ج ٌم ة اح دة نط‬

‫المحكمة‬

‫ٌة الد اشد ً المدح ٌة‬

‫ذلك‬

‫احك يم الم يدة اع مه ك ين عل ى‬

‫جٌه همة احدة للم هم من لم ق ٌ مهٌ ه عنهي لٌس كم ي‬

‫جيء ق ا هي اعمه‬

‫ج ه لمث هم لذا‬ ‫‪98‬‬

‫نق‬

‫الق ا ات كي ة اله يد ة‬


‫ً ال دع ى اعيد ه ي ال ى محكم ه ي إلج اء محيكم ة الم هم مج دداي‬ ‫المن ا المذك‬ ‫ين ن اه‬

‫ه د الق ا ا‬

‫نيداي ألحك يم الم يدة ‪ 2166/6/257‬م ن‬

‫المحيكميت الجزا ٌة يال في‬

‫‪2166/6/4‬م‪.‬‬

‫‪99‬‬

‫ً ‪/27‬مح م‪6432/‬هـ الم ا‬


‫ا ات محكمة ال مٌٌز األ حيدٌة ‪ /‬هٌؤة جزا ٌة ا لى‬ ‫همة‬ ‫الم دأ‪ :‬ج ٌم ة الم يج ة ٌ ع الح ب المل د ة م ن الج ا م‬ ‫الم‬

‫م ة النه ي ال ك‬

‫ك ا‬

‫ج ه للم هم‬

‫ع ال ٌ ع‬

‫ٌهي همة احدة ‪.‬‬ ‫م الق ا ‪ /596 :‬الهٌ ة الجزا ٌة ‪2166/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2166/6/61 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬ل دى ال د ٌ‬

‫المدا ل ة ج د ان‬

‫يل دع ى ‪/417‬ج‪2161/‬‬ ‫هم ٌن للم هم (ك)‬

‫ً ‪ 2161/61/24‬ال ذي ٌقض ً‬

‫احك يم الق ا ‪ 37‬ل نة ‪ 6774‬المع د‬

‫‪ 635‬ل نة ‪ 6776‬الحكم علٌه عن ك‬ ‫ن ات‬

‫ا محكم ة جنيٌ يت مٌ ين‬

‫ٌن يل عي ب‬

‫ؼٌ هحٌح مليلؾ للق ين ن الن ج ٌم ة الم يج ة م ن الج ا م الم‬ ‫انهي ال ك‬

‫جٌه همة احدة‬

‫م ة‬

‫ع ال ٌ ع قه د ال ح ك ين عل ى محكم ة الجنيٌ يت‬ ‫ذلك ك ن المحكم ة الم ذك ة د الط ؤت ً ط ٌ‬

‫احكيم القين ن ط ٌقي ي لٌمي ي لذا‬

‫نق‬

‫كي ة الق ا ات الهيد ة يل دع ى‬

‫اعيد هي الى محكم هي الج اء المحيكمة مج دداي‬ ‫يال ف ي ا‬

‫يلق ا‬

‫همة يلح س الشدٌد لم دة لم س‬

‫ؽ ام ة د هي مي ة ال ؾ دٌن ي عل ى ان نف ذ العق‬ ‫ك ا‬

‫جٌ ه‬

‫مي ق دم ه د الق ا‬

‫نيداي الحك يم الم يدة ‪/257‬أ‪ 9-‬م ن ين ن اه‬

‫الجزا ٌة ً ‪/6‬هف ‪ 6432/‬هـ الم ا‬

‫‪111‬‬

‫‪.2166/6/61‬‬

‫المحيكم يت‬


‫نيؾ ؽداد الك خ اال حيدٌة‬

‫ي ة محكمة ا‬

‫هف هي ال مٌٌزٌة‬ ‫الشك ى‬ ‫الم دأ ‪:‬ع دم حض‬

‫المش كً ؼ م لؽ ه م ع د الم ا ع ة‬

‫ذل ك ن يزالي من ه ع ن ش ك اه ٌجٌ ز للمحكم ة‬

‫ٌع‬

‫الشك ى مي لم ٌك ن المش كً م لؽ ي ي‬

‫الشك ى ال ٌج ز‬ ‫م عد الم ا عة ‪.‬‬

‫م الق ا ‪ /61 :‬جنح ‪2161/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2166/6/69 :‬‬ ‫الق ا ‪:‬ل دى ال د ٌ‬ ‫القين نٌة‬ ‫ؼٌ‬

‫المدا ل ة ج د ان الطع ن ال مٌٌ زي ض من الم دة‬

‫ل ه ش كمي عن د عط ؾ النظ عل ى الق ا الممٌ ز ج د ان ه‬

‫ه حٌح مل يلؾ للق ين ن ذل ك ان المحكم ة كين ت د عٌن ت ٌ م‬

‫‪ 2161/62/7‬م ع داي الج اء المحيكم ة ً ه ذه ال دع ى ع د ان يم ت‬ ‫لٌػ ذ ي العم ة من ضمنهم المش كٌة (الممٌزة ) م جب ك ي هي الم م‬ ‫‪/977‬ج‪ 2161/66/64 ً 2161/‬اال انه ي اج ت المحيكم ة ً ٌ م‬ ‫‪ 2161/62/67‬دالي م ن الم ع د المح دد اع مه‬ ‫العم ة لينٌ ة‬

‫ب ع دم حض‬

‫ت المحكم ة اع يدة ل ٌؽهم ح ددت ٌ م ‪2161/62/23‬‬

‫م عداي جدٌداي الج اء المحيكم ة حٌ ث انه ي ً الم ع د الم ذك‬ ‫الش ك ى ا‬

‫ذ ي‬ ‫د‬

‫نيداي الحك يم الم يد ٌن ‪ 696 651‬م ن ين ن اه‬

‫‪111‬‬

‫ت‬


‫المحيكميت الجزا ٌة لعدم حض‬ ‫ٌع‬

‫المش كٌة م ن جة من ان ع دم حض‬

‫هي‬

‫نيزالي منهي عن شك اهي د ن ان محظ عدم ٌيمهي ط مي ٌإٌد ل ػ‬

‫المش كٌة يلم عد االلٌ مم ي ٌ ٌن ان اج اءات المحكم ة ه ذه د جين ت‬ ‫اله اب لذا‬

‫نق‬

‫لل ٌ يج اءا هي‬ ‫يأل في‬

‫الق ا الممٌز اعيدة اض ي ة الدع ى ال ى محكم ه ي‬ ‫القين ن من لم ا ليذ الق ا المني ب هد الق ا‬

‫ً‪ 2166/ 6/69‬م ‪.‬‬

‫‪112‬‬


‫ي ة محكمة ا‬

‫نيؾ ؽداد الك خ اال حيدٌة‬

‫هف هي ال مٌٌزٌة‬ ‫ا‬ ‫الم دأ‪:‬‬

‫ا المحكمة‬

‫ليل ث ً ال دع ى ل ٌس‬

‫ال ً‬ ‫طلب احد الله م ادل ي ش لص‬ ‫ا اي ال ٌ ي ي ٌطع ن ه م ع الحك م‬

‫الحي م للدع ى ‪.‬‬ ‫م الق ا ‪/66:‬حق ٌة ‪2166/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2166/6/7 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬عد ال د ٌ‬ ‫القين نٌة اال انه ٌ عل‬ ‫ال ٌ‬

‫المدا لة جد ان الطع ن ال مٌٌ زي مق دم ض من الم دة‬ ‫ق ا ه يد‬

‫يل ظلم المق دم عل ى‬

‫ً الدع ى الم علقة يلم ض ع ان ذل ك الق ا‬

‫شلص ليل ث ال ٌق‬

‫ا ه يد ل م‬ ‫ه‬

‫ادل ي‬

‫الطع ن يل ظلم عل ى انف اد انم ي ٌطع ن ه م ع‬

‫ا‬

‫الحكم لذا كين على محكمة الم ض ع د ال ظلم من هذه الجهة د ن اض ي ة‬ ‫ا يب ال ى‬

‫مي ان المحكمة ً د ال ظلم ان هت الى نفس الن ٌجة علٌ ه‬

‫هدٌ الق ا الممٌز م ن حٌ ث الن ٌج ة‬ ‫هد الق ا يأل في‬

‫ً ‪ 2166/6/7‬م ‪.‬‬

‫‪113‬‬

‫حمٌ الممٌ ز‬

‫م ال مٌٌ ز‬


‫نيؾ ؽداد الك خ اال حيدٌة‬

‫ي ة محكمة ا‬

‫هف هي ال مٌٌزٌة‬ ‫ؼ اس‬ ‫طٌ‬

‫الم دأ‪ :‬مفه م الؽ اس ل حق‬

‫احك يم الق ا ‪6679‬‬

‫ل نة ‪ 6799‬المع د لطل ب ال ملٌ ك ه الؽ اس‬

‫ين ن‬

‫االهمح الز اعً ا ع ن شج ة لك د نم احد ‪.‬‬ ‫م الق ا ‪/63:‬حق ٌة ‪2166/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2166/6/66 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬عد ال د ٌ‬

‫المدا لة جد ان الطع ن ال مٌٌ زي مق دم ض من الم دة‬

‫القين نٌ ة مش م عل ى ا‬ ‫الحك م الممٌ ز‬

‫ل ه ش كمي ع د عط ؾ النظ عل ى‬

‫يه ق‬

‫للق ين ن‬

‫ٌن ان ه ه حٌح م ا‬

‫ي ي منط ي ي ذل ك ان‬

‫مفه م الؽ اس ال ا د ً الق ا ‪679‬ل نة ‪ 6799‬المع د ٌنه ؾ ال ى‬ ‫الؽ اس االع ٌ يدي م ن حٌ ث الكلي ة ه ا ع ن ش ج ة لل د نم ال اح د‬ ‫ح‬

‫مي‬

‫د ق ين ن االه مح الز اع ً‬

‫الم يدة (‪ /63‬ب) من ه ل ذا لع دم حق‬ ‫الم ذك‬

‫ؼٌ م حقق ة يالدع يء ا‬

‫الحك م الممٌ ز‬

‫حمٌ الممٌ ز‬

‫م ‪ 669‬ل نة ‪ 6791‬المع د‬ ‫ه ذا الش ط ك ن احك يم الق ا‬

‫نيداي للم يدة (‪)2/261‬‬

‫ه دٌ‬

‫م ال مٌٌ ز ه د الق ا يأل ف ي‬

‫‪ 2166/6/66‬م ‪.‬‬

‫‪114‬‬

‫ً‬


‫نيؾ ؽداد الك خ اال حيدٌة‬

‫ي ة محكمة ا‬

‫هف هي ال مٌٌزٌة‬ ‫ٌع عقي‬ ‫الم دأ‪ :‬مش ي العق ي يلمزاٌ دة العلنٌ ة ً دع ى ازال ة‬ ‫الش ٌ ع ل ه ال ن يز للؽٌ م ي دام د‬ ‫م ال‬ ‫ال نيز‬

‫دد ال د‬

‫المه ي ٌؾ‬

‫جٌ العق ي ي عل ى القيض ً ه ف ه منف ذ ع د‬ ‫م ال جٌ العقي ي‪.‬‬

‫عد د ع الم نيز لهم‬

‫م الق ا ‪ /67:‬نفٌذ ‪2166/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2166/6/31 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬عد ال د ٌ‬

‫المدا لة جد ان الطع ن ال مٌٌ زي مق دم ض من الم دة‬

‫القين نٌ ة مش م عل ى ا‬

‫ل ه ش كمي ل دى عط ؾ النظ عل ى‬

‫يه‬

‫الق ا الممٌز المإ خ ‪ 2166/6/23‬جد انه ؼٌ هحٌح مليلؾ للقين ن‬ ‫حٌث ان الممٌز يم د ع القٌمة المهي ٌؾ‬ ‫القين نٌ ة‬

‫ع د االحيل ة النهي ٌ ة‬

‫لل نيز عن هيمه الى الؽٌ‬

‫دم طل ي ي م إ خ ً ‪2166/6/69 69‬‬

‫كين عل ى المحكم ة‬

‫المش اة ٌكل ؾ الم ن يز له م د ع ال‬ ‫ين ن ال‬

‫جٌ العق ي ي‬

‫الطلب ٌك ن‬

‫م ال‬

‫جٌ‬

‫ض من الم دة‬

‫ما‬

‫نيزل ه ع ن حه ه‬ ‫نيداي للم يدة ‪ 3/696‬م ن‬

‫م ‪ 43‬ل نة ‪ 96‬حٌ ث ان المحكم ة‬

‫ا هي جين ب اله اب ل ذا‬

‫‪115‬‬

‫ضت‬

‫نقض ه اع يدة االض ي ة ال ى‬


‫محكم هي ال ليذ الق ا المني ب على ان ٌ قى‬ ‫الق ا يأل في‬

‫ً ‪ 2166/6/31‬م ‪.‬‬

‫‪116‬‬

‫م ال مٌٌز للن ٌجة هد‬


‫نيؾ ؽداد الك خ اال حيدٌة‬

‫ي ة محكمة ا‬

‫هف هي ال مٌٌزٌة‬ ‫ملك عقي‬ ‫الم دأ‪ :‬طل ب المش ي مل ك العق ي‬

‫يلؽ اس‬

‫ق ي ي للق ا‬

‫‪6426‬ل نة ‪ٌ6793‬ش ط ان ٌك ن ه ذا الؽ اس د م ع د‬ ‫الش اء‬

‫ا يمة الدع ى لٌس عد ا يم هي ‪.‬‬

‫م الق ا ‪/24:‬حق ٌة ‪2166/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2166/6/7 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬عد ال د ٌ‬

‫المدا لة جد ان الطع ن ال مٌٌ زي ا ع ض من الم دة‬

‫القين نٌ ة مش م عل ى ا‬

‫ل ه ش كمي ل دى عط ؾ النظ عل ى‬

‫يه‬

‫الحك م الممٌ ز الم إ خ ‪ 2161/62/64‬ج د ان ه ه حٌح م ا‬ ‫لم يب الحٌلٌيت ال ا دة ٌ ه ذل ك ان المؽ‬ ‫الم اد ملٌكه ي ؼ‬

‫للق ين ن‬

‫يت المقيم ة دال اال‬

‫ت ع د ا يم ة ال دع ى ح‬

‫مي‬

‫د ق ٌ الل ٌ‬

‫الز اعً حٌث ان الق ا ‪ 6426‬ل نة ‪ 6793‬اش ط الؽ س عد الش اء‬ ‫ا يم ة ال دع ى ل ذا ك ن ش‬ ‫ٌ‬

‫ط الق ا اع مه ؼٌ م‬

‫جب د ال دع ى ه ذا م ي ض ى ه الحك م ال دا ً ل ذا‬ ‫حمٌ الممٌزٌن‬

‫م ال مٌٌز هد الق ا يأل في‬

‫‪117‬‬

‫ة مم ي‬ ‫ه دٌقه‬

‫ً ‪ 2166/6/7‬م ‪.‬‬


‫نيؾ ؽداد الك خ اال حيدٌة‬

‫ي ة محكمة ا‬

‫هف هي ال مٌٌزٌة‬ ‫دع ى‬ ‫الم دأ‪ :‬الٌج ز أ ط ي ع ٌض ة ال دع ى‬

‫ق ي ي الحك يم الم يدة‬

‫(‪ )51‬م ن ين ن الم ا ع يت المدنٌ ة م ي ل م‬ ‫الم‬

‫د الدع ٌ ة‬

‫لة الى المطل ب لٌؽه علٌهي ش ح ٌفٌ د ع ذ ال لٌ ػ‬

‫للط ؤ ً العن ان المل ت ً ع ٌض ة ال دع ى ع دم ق دٌم‬ ‫المدعً العن ان الهحٌح للمدعى علٌه ‪.‬‬ ‫م الق ا ‪ /44:‬حق ٌة ‪2166/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2166/6/69 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬عد ال د ٌ‬

‫المدا لة جد ان الطع ن ال مٌٌ زي ا ع ض من الم دة‬

‫القين نٌة مش م عل ى ا‬

‫ل ه ش كمي ل دى عط ؾ النظ عل ى‬

‫يه‬

‫الق ا الممٌ ز الم إ خ ‪2161/62/29‬‬ ‫للقين ن ذلك ان المحكمة‬

‫ٌن ان ه ؼٌ ه حٌح مل يلؾ‬

‫ت ً الجل ة المإ لة ‪ 2161/66/64‬ا هيم‬

‫كٌ الممٌز اج اء ال لٌؽيت القين نٌة امهيله امه يالي نهي ٌ ي ي‬ ‫اج اءات ال لٌ ػ م ت ع ن ط‬ ‫ي ة محكم ة ا‬

‫زا ة اللي جٌ ة‬

‫د ج د ان‬

‫ق ي ي لم ي ض منه ك يب‬

‫نيؾ ؽ داد الك خ اال حيدٌ ة الم‬

‫م ‪ً 6765/9‬‬

‫‪ 2161/9/26‬ل ذا ك ين عل ى المحكم ة ان ظ ي االجي ة‬

‫ا هي‬

‫يال ط ي ا‬

‫نيداي للم يدة ‪ . /51‬الم ا ع يت المدنٌ ة ل ذا‬

‫‪118‬‬

‫اه دا‬ ‫نق‬

‫الق ا‬


‫الممٌز اعيدة ال دع ى لمحكم ه ي لل ٌ‬

‫ٌه ي‬

‫م ال مٌٌز ي عي ي للن ٌجة هد الق ا يأل في‬

‫‪119‬‬

‫م ي ق دم عل ى ان ٌ ق ى‬ ‫ً ‪ 2166/6/69‬م ‪.‬‬


‫نيؾ ؽداد الك خ اال حيدٌة‬

‫ي ة محكمة ا‬

‫هف هي ال مٌٌزٌة‬ ‫منع ف‬ ‫ا من ع ال ف م ي ل م ك ن هن يك‬

‫الم دأ‪ :‬ال ٌج ز اه دا‬

‫دع ى مقيم ة عل ى المطل ب من ع‬

‫ف ه ه ذا م ي اش ط ه‬

‫الم يدة (‪ )642‬م ن ين ن الم ا ع يت المدنٌ ة‬

‫م ‪ 93‬ل نة‬

‫‪.6767‬‬ ‫م الق ا ‪/51:‬حق ٌة ‪2166/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2166/6/67 :‬‬ ‫المدا لة جد ان الطع ن ال مٌٌ زي مق دم ض من الم دة‬

‫الق ا ‪ :‬عد ال د ٌ‬ ‫القين نٌة‬

‫ل ه ش كمي‬

‫ه حٌح م ا‬

‫للق ين ن ذل ك ان مض م ن الم يدة (‪ )642‬م ن ين ن‬

‫الم ا عيت المدنٌ ة الني ذ‬

‫ع د عط ؾ النظ عل ى الق ا الممٌ ز ج د ان ه‬ ‫م ‪ 93‬ل نة ‪ 6767‬اش ط ل ط ٌقه ي ان ك ن‬

‫هنيك دع ى ي مة على ا ي هي ٌق دم الطل ب اض ي ة لش‬

‫ط ال ى منه ي‬

‫ق م ا يب جدٌدة ٌ جح معهي ف المدعً علٌه قهد الف ا من الدع ى‬ ‫ان ٌم نع عن قدٌم كفيلة ان ٌل ي م ن ٌن ب عن ه ين ن ي ي ح ى ك‬ ‫ال دع ى د ج ة ال يت ك‬ ‫هدٌ الق ا الممٌز‬

‫ب‬

‫ل ك ؼٌ م حقق ة ً ه ذا الطل ب علٌ ه‬

‫حمٌ الممٌز‬

‫ً ‪ 2166/6/67‬م ‪.‬‬

‫‪111‬‬

‫م ال مٌٌ ز ه د الق ا يأل ف ي‬


‫نيؾ ؽداد ال هي ة اال حيدٌة‬

‫ي ة محكمة ا‬

‫هف هي ال مٌٌزٌة‬ ‫قدان ج از‬ ‫الم دأ‪ :‬قدان الج از‬

‫هيح ه لل‬

‫ب ع‬

‫ة ٌعفٌ ه م ن‬

‫الم إ لٌة ال ا دة ً ين ن الج ازات ‪.‬‬ ‫م الق ا ‪/262:‬جزاء ‪2161/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2166/61/63 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬

‫المدا لة جد ان الطعن ال مٌٌزي مق دم ض من الم دة‬ ‫ل ه ش كمي ل دى عط ؾ النظ عل ى الق ا الممٌ ز ج د‬

‫القين نٌة لذا‬

‫ي ع القض ٌة‬

‫ين ه ؼٌ ه حٌح مل يلؾ للق ين ن حٌ ث ان اللي ت م ن‬

‫ادل هي من ا ا الم همة (أ) ان ه ي ٌخ ‪ 2161/9/61‬الن يء‬ ‫ً‬ ‫ال ي‬

‫ؽ داد الجدٌ دة ع ض ت ال ى ح يدث‬ ‫مزٌ حقٌ هي‬

‫‪ A‬م ل ػ م ن الم ي‬ ‫يلحيدث ً‬

‫ا طة شف ة‬

‫ة م ن مجه‬

‫اج دهي‬ ‫حٌ ث يم‬

‫ة ج از ال ف العي د له ي‬ ‫ن ال ؾ دٌن ي‬

‫د ه م ي ٌن لم‬

‫هي حٌ ث ان ه ل م ٌ نه‬

‫د‬

‫ة‬

‫جلت ال ي‬

‫ً القض ٌة اي دلٌ عل ى اهم ي‬

‫الم هم ة ً الحف يظ عل ى ذل ك الج از ك ين عل ى المحكم ة الحيل ة ه ذه‬ ‫ط ٌ المعيٌٌ القين نٌ ة ه‬

‫ة ه حٌحة ً قٌ ٌم االدل ة م ن ل م ا ل يذ‬

‫الق ا المني ب ٌمي انهي ذك ت ً‬ ‫الم همة ع ضت الى‬

‫ا هي الممٌز ينه (ل ت للمحكمة ان‬

‫ة ج ازهي النيء‬

‫‪111‬‬

‫اج دهي ً ال‬

‫) حٌ ث ان‬


‫الق ا الممٌز جيء لمؾ ذلك االم الذي ال‬

‫هح ه ق‬

‫نقض ه نق‬

‫الق ا ات اله يد ة كي ة ع ي ي ل ه الؽ يء ال هم ة الم جه ه ض د الم هم ة (أ)‬ ‫الميدة ‪/61‬ليم ي ي ‪ /‬م ن ين ن الج ازات اال اج عنه ي لع دم كفيٌ ة‬ ‫االدلة ضدهي هد الق ا يال في ا‬ ‫ين ن االه‬

‫الجزا ٌ ة المع د‬

‫نيداي الحك يم الم يدة ‪/257‬أ – ‪ 6‬م ن‬ ‫ً ‪ /4‬ذ العق دة‪6436/‬ه ـ الم ا‬

‫‪ 2161/61/63‬م‪.‬‬

‫‪112‬‬


‫نيؾ ؽداد ال هي ة اال حيدٌة‬

‫ي ة محكمة ا‬

‫هف هي ال مٌٌزٌة‬ ‫م‬ ‫الم دأ‪ :‬ال د ع م‬

‫الزمين‬

‫الزم ين الم ينع م ن‬

‫عق د ل يلً م ن ال ي ٌخ ٌج ز عند ذ‬

‫ميع ال دع ى عل ى‬ ‫ميع ال ٌن ة الشله ٌة‬

‫عن ي ٌخ العقد ‪.‬‬ ‫م الق ا ‪ /6124:‬م ‪2161/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2161/66/31 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬ ‫القين نٌة ق‬

‫المدا لة جد ان الطعن ال مٌٌزي مق دم ض من الم دة‬

‫له شكمي لدى عط ؾ النظ عل ى الق ا الممٌ ز ج د ان ه‬

‫ؼٌ ه حٌح مل يلؾ للق ين ن ذل ك الن الممٌ زٌن ك ين ا د د ع ا ام يم‬ ‫المحكم ة يل ق يدم المق ط (م‬ ‫يال‬

‫الزم ين الم ينع م ن‬

‫نيد ال ى احك يم الم يدة ‪ 427‬م دنً ا‬

‫ميع ال دع ى )‬

‫معت المحكم ة ال ى ال ٌن ة‬

‫الشلهٌة المقدمة من لهم ال ً ل ت م ن لمله ي ان ي ٌخ ال عه د ٌ ع‬ ‫العقي الم م ‪ 24/61‬م‪ 63‬هٌ ت لي ن (الليلٌ ة م ن ال ي ٌخ) د م ً‬ ‫عيم ‪6773‬‬

‫د جيءت حٌلٌيت ل ك ال ٌن ة م طي ق ة مع‬

‫ة ان المحكم ة‬

‫جحت ٌنة المدعً (الممٌز علٌه) عل ى ال ٌن ة المقدم ة م ن‬

‫الممٌ زٌن‬

‫ٌن ال دلٌن للعق ي لنك‬

‫الممٌ زٌن‬

‫ح مت ال دع ى يلحكم يلف‬ ‫ا‬

‫ندت المحكم ة ً‬

‫جٌح ٌن ة الم دعً عل ى ا يس ان الممٌ زٌن د‬

‫انك ا ال عهد ا داءاي هذا النظ من‬ ‫‪113‬‬

‫المحكمة مل يلؾ لحك م الم يدة ‪92‬‬


‫م ن ين ن االل يت‬

‫م ‪ 619‬ل نة ‪ 797‬المع د‬

‫ع د ان ل ت المحكم ة‬

‫ميع ٌن ة الم دعى عل ٌهم (الممٌ ز ن ) لكنه ي اي المحكم ة ل م ق د ل ك‬ ‫ال ٌن ة م ن النيحٌ ة الم ض عٌة الشله ٌة م ي ا لله ت من ه ظ‬ ‫ال دع ى مم ي ك ين المق ض ى يلمحكم ة االل ذ ٌن ة الممٌ زٌن ا‬ ‫يلٌمٌن القين نٌة حٌث انه ي ً‬ ‫ال‬

‫هح ه ل ذا‬

‫على ان ٌ قى‬

‫ؾ‬ ‫انه ي‬

‫ا ه ي ليلف ت ج ة النظ الم قدم ة مم ي‬

‫نقض ه اع يدة ال دع ى ال ى محكم ه ي ال يع م ي ق دم‬ ‫م ال مٌٌز ي عي ي للن ٌجة هد الق ا يأل ف ي‬

‫الحجة‪ 6436/‬هــ الم ا ‪ 2161/66/31‬م ‪.‬‬

‫‪114‬‬

‫ً ‪/24‬ذي‬


‫ي ة محكمة ا‬

‫نيؾ ا ـط اال حـيدٌة‬

‫هف هي ال مٌٌزٌة‬ ‫هك (شٌك)‬ ‫الم دأ‪ :‬مدة قيدم الشٌك‬

‫ة اشه‬

‫ٌك ن ؼٌ‬

‫ي‬

‫لله ؾ‬

‫قي ي الحكيم ين ن ال جي ة ‪ ،‬ال ٌنفً الم إ لٌة الجني ٌة ‪.‬‬ ‫م الق ا ‪ /3/2:‬جنح ‪2166/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2166/6/66 :‬‬ ‫الق ا ‪ :‬ع د ال د ٌ‬ ‫ا‬

‫احد‬

‫المدا ل ة ج د ان الطعن ٌن ال مٌٌ زٌن ا ع ٌن عل ى‬

‫حٌدهمي نظ همي مع ي ي ل‬

‫عهم ي ض من الم دة القين نٌ ة‬

‫لهم ي ش كمي ل دى عط ؾ النظ عل ى الق ا الممٌ ز ج د ان ه ؼٌ‬ ‫هحٌح مليلؾ للقين ن‬ ‫محض‬

‫نً عل ى الط يء ين نٌ ة حٌ ث ل م ج د المحكم ة‬

‫ش كٌ المحكم ة ً الجل ة ‪ 2161/5/26‬الن ذل ك المحض‬

‫شط ه لم ٌ ٌن من الذي شط ه ا يب ذلك لم ٌ د‬ ‫م م ة‬ ‫اال‬

‫م‬

‫محض ال كم ي ل م‬ ‫ا ٌن‬

‫ا االحيلة المحيض االل ى كمي ان المحكمة اهد ت‬

‫الؽيء ال همة اللينً الؽيء ال همة اال اج ك ين المق ض ى ان ٌك ن‬ ‫ا اي احداي كمي ل حظ م حفظ ن لة الهك االهلٌة ك يب اال ش هيد ً‬ ‫ج‬

‫اض ي ة القض ٌة ك ين المق ض ى حفظهم ي ً لزان ة المحكم ة‬

‫ً‬

‫الم زات ٌك فً حفظ ه ة ض ٌة منهي ً اض ي ة القضٌة‬

‫ً حيل ة‬

‫ؼ ة المحكمة ً االطمع علٌهي يالمكين جل هي ٌ م المحيكم ة ان ح ٌ‬

‫‪115‬‬


‫المف ج عنه مع علمه عدم ج د هٌد ٌؽطً الم لػ ٌجع‬

‫الهك من‬

‫منه ًء النٌة النعدام مقي‬ ‫ال مٌٌزٌة ً العدٌد من‬

‫ال يء ه ذا م ي ا جه ت ٌ ه معظ م الهٌ يت‬

‫ا ا هي ام ي الق‬

‫ل مؾ ذل ك ين ه ٌش ك‬

‫لم مين اللقة العيمة يلهك ٌل جه عمي جد من اجله ك يداة‬ ‫النح المذك‬

‫يء عل ى‬

‫ً الميدة ‪ 655‬من ين ن ال جي ة هذا من جه ة م ن جه ة‬

‫ال ى ين مدة ال قيدم ال يلؽة‬

‫ة اشه عنً عدم ي لٌ ة اله ك لله ؾ‬

‫ين ن ال ج ي ة الٌم س ذل ك الم إ لٌة الجزا ٌ ة‬ ‫‪.‬ع‪.‬‬

‫هدٌ داي‬

‫نق‬

‫الم يدة ‪457‬‬

‫الق ا الممٌ ز اع يدة القض ٌة لمحكم ه ي ال يع م ي ق دم‬

‫ك ام احض ي الم هم للقيض ً المل ص ه د الق ا يال ف ي‬ ‫‪ 2166/6/66‬م ‪.‬‬

‫‪116‬‬

‫ً‬


‫نيؾ ا ـط اال حـيدٌة‬

‫ي ة محكمة ا‬

‫هف هي ال مٌٌزٌة‬ ‫نفٌذ‬ ‫الم دأ‪:‬إ ا الم دٌن ام يم منف ذ الع د‬ ‫ٌلزم ه ال‬

‫ؤنش ؽي ذم ه لل دا ن‬ ‫م‬

‫دٌد ‪ ،‬ال ٌع د ينك ي ه ذل ك ع د اال ا‬

‫االج اءات ال نفٌذٌة ح المدٌن‪.‬‬ ‫م الق ا ‪ /23:‬ت‪ /‬نفٌذ ‪2166/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2166/6/67 :‬‬ ‫المدا لة جد ان الطعن ال مٌٌزي ا ع ض من الم دة‬

‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬

‫له ش كمي ل دى عط ؾ النظ عل ى الق ا الممٌ ز ج د ان ه‬

‫القين نٌة‬

‫ؼٌ هحٌح مليلؾ للقين ن الن ال ند المنفذ هك نف ذ ً ‪2119/7/69‬‬ ‫احض الم دٌن ام يم المنف ذ الع د‬ ‫مش ؽ‬

‫ً ‪ 2119/2/9‬ا ض ح ان ه م دٌن‬

‫الذم ة لل دا ن م ل ػ ا ع لمل ٌن ملٌ ن دٌن ي‬

‫ل جه من ال‬

‫ٌؾ لؽ‬

‫دٌد الدٌن ان ادعي ه يل دٌد عند حض ه‬

‫ي ٌخ ‪ 2161/62/21‬اي عد م‬

‫اكل م ن‬

‫ن ٌن ال ند ل ه يلق ين ن‬

‫ال ٌمي ان ال دا ن حض مع ه ً ه ذا ال ي ٌخ انك ال‬ ‫المنف ذ الع د ان ٌ‬

‫م‬

‫ا‬

‫مه لح ٌن‬

‫دٌد ك ين عل ى‬

‫ؤج اءات ال نفٌ ذ ال ٌكل ؾ ال دا ن يالل يت لم ي ي‬

‫الحكيم الميدة ‪ /64‬ليلل ي ي م ن ين ن ال نفٌ ذ علٌ ه‬

‫‪117‬‬

‫نق‬

‫الق ا الممٌ ز‬


‫اعيدة االض ي ة الى مدٌ ٌة نفٌ ذ اله ٌ ة ال يع م ي ق دم عل ى ان ٌ ق ى‬ ‫م ال مٌٌز ي عي ي للن ٌجة هد الق ا يأل في‬

‫‪118‬‬

‫ً ‪ 2166/6/67‬م ‪.‬‬


‫ي ة محكمة ا‬

‫نيؾ نٌن ى اال حـيدٌة‬

‫هف هي ال مٌٌزٌة‬ ‫مطي عة‬ ‫الم دأ‪ :‬ام ن يع الز ج ة ع ن المطي ع ة ؼ م الحك م اله يد‬ ‫ٌ ج ب ط ع النفق ة المف ض ة له ي ال ٌ‬

‫جب ذل ك ه د‬

‫حكم قطع النفقة ‪.‬‬ ‫م الق ا ‪ /693 :‬ت‪-‬ت‪2161/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2161/62/23 :‬‬ ‫الق ا ‪:‬لدى ال د ٌ‬

‫المدا لة جد ؤن الطعن ال مٌٌ زي ا ع ي ي ض من الم دة‬ ‫له ش كمي ل دى عط ؾ النظ ال ى الق ا الممٌ ز ج د ان ه‬

‫القين نٌة‬

‫ؼٌ ه حٌح مل يلؾ للق ين ن الن ه ج يء مل يلؾ لحك م الفق ة ال ا ع ة م ن‬ ‫الحك م المنف ذ الم ض منة ان ه ً حيل ة ام ن يع الدا ن ة ع ن المطي ع ة قط ع‬ ‫النفقة المف ضة لهي ً الفق ة اللينٌة من الحكم المنفذ ال حيج ة ً ه ذه‬ ‫الحيلة لهد‬

‫حكم من المحكمة المل هة قطع النفقة لذا‬

‫نق‬

‫الق ا‬

‫الممٌ ز اع يدة االض ي ة ال ى دا ة ال نفٌ ذ ال يع م ي ق دم ه د الق ا‬ ‫يال في‬

‫ً ‪/69‬مح م‪ 6432/‬هـ ‪ 2161/62/23‬م ‪.‬‬

‫‪119‬‬


‫ي ة محكمة ا‬

‫نيؾ نٌن ى اال حـيدٌة‬

‫هف هي ال مٌٌزٌة‬ ‫نفٌذ‬ ‫الم دأ ‪ :‬ال نفذ االحك يم عل ى القيه اال ع د ه دٌقهي مٌٌ زاي‬ ‫الن االحكيم ليضعة للطعن ال لقي ً ‪.‬‬ ‫م الق ا ‪ /37:‬ت‪.‬ت‪2166/‬‬ ‫ي ٌخ الق ا ‪2166/2/29:‬م‬ ‫الق ا ‪ :‬لدى ال د ٌ‬

‫المدا لة جد ان الطعن ال مٌٌزي ا عي ي ض من الم دة‬

‫له ش كمي ل دى عط ؾ النظ ال ى الق ا الممٌ ز ج د ان ه‬

‫القين نٌة‬ ‫هحٌح م ا‬

‫الحكيم الميدة ‪ 317‬من ين ن الم ا عيت المدنٌة الن الحكم‬

‫المنف ذ ه د عل ى يه‬ ‫ال مٌٌ ز ا‬

‫ال ٌمك ن نفٌ ذه م ي ل م ٌه د م ن‬

‫نيداي لحك م الفق ة ‪ 2‬م ن الم يدة المش ي الٌه ي ل ذا‬

‫الق ا الممٌ ز‬ ‫الق ا يال في‬

‫د الطع ن ال مٌٌ زي‬ ‫ً ‪/64‬‬

‫حمٌ الممٌ ز‬

‫ٌع اال ‪ 6432/‬هـ الم ا‬

‫‪121‬‬

‫محكم ة‬ ‫ه دٌ‬

‫م ال مٌٌ ز ه د‬ ‫‪ 2166/2/29‬م‪.‬‬


‫األفجبه‬ ‫‪ ‬أل ي مجلس القضيء األعلى‬ ‫‪‬‬

‫أل ي المحيكم‬

‫‪121‬‬


‫أل ي مجلس القضيء األعلى‬ ‫زٌيدة‬

‫ا ب الح اس القضي ٌٌن‬

‫قرروه يغهررٌ انق‪ٚ‬رربى االيهررٗ ى‪ٚ‬رربكح هٔارررت انؾررواً انق‪ٚ‬ررب ‪ ٍٛٛ‬انًررورج ‪ٍٛ‬‬ ‫ثبنَرره خ انق‪ٚ‬ررب ‪ٛ‬خ يررٍ ‪ )445.555‬فًَررًب خ ٔفًَررٌٕ انررر ك‪ُٚ‬رربه انررٗ‬ ‫‪ٍ )545.555‬ررزًب خ ٔفًَررٌٕ انررر ك‪ُٚ‬رربه ّررٓو‪ٚ‬ب ر ٔايزجرربهار يررٍ ررربه‪ٚ‬ـ‬ ‫‪. 1522/5/9‬‬

‫‪122‬‬


‫أل ي مجلس القضيء األعلى‬ ‫افززبػ كاه انعلانخ ف‪َ ٙ‬بؽ‪ٛ‬خ انجل‪ٚ‬و انزبثعخ نًؾبف خ انقبكٍ‪ٛ‬خ‬ ‫أٔيي يعبن‪ ٙ‬ه ‪ ٌٛ‬يغهٌ انق‪ٚ‬بى األيهٗ ثزْك‪ٛ‬م يؾكًخ ف‪َ ٙ‬بؽ‪ٛ‬خ انجرل‪ٚ‬و‬ ‫انزبثعررخ نًؾبف ررخ انقبكٍرر‪ٛ‬خ ثبٍررى كاه انعلانررخ فرر‪َ ٙ‬بؽ‪ٛ‬ررخ انجررل‪ٚ‬و ) رررورج‪ٜ‬‬ ‫ثو بٍخ يؾكًخ اٍزئُبف م٘ قبه االرؾبك‪ٚ‬خ ٔمنك نًقز‪ٛٚ‬بد انًٖهؾخ انعبيرخ‬ ‫ٔاٍرررزُبكار اؽكررربو انًرررٕاك ‪ )11,15,22,24‬يرررٍ قررربٌَٕ انزُ ررر‪ٛ‬ى انق‪ٚ‬رررب ‪ٙ‬‬ ‫انًوقى ‪ )255‬نَُخ ‪ 2999‬ثلالنخ أؽكبو انقَى انَبثع يٍ األيو هقرى ‪)21‬‬ ‫نَُخ ‪ٔ . 1553‬ا‪ٙ‬ؼ يٖردله ي هرع اٌ ْرنِ انًؾكًرخ ر‪ٚ‬ردى يؾربدى انجرلاىح‬ ‫ٔاألؽٕال انْقٖ‪ٛ‬خ ٔانغُؼ ٔانزؾق‪ٛ‬ق ‪.‬‬

‫‪123‬‬


‫أل ي مجلس القضيء األعلى‬ ‫يغهٌ انق‪ٚ‬بى االيهٗ ‪ٚ‬عهٍ يٍ أؽٖب ‪ٛ‬خ اناٖم انضبَ‪ ٙ‬يٍ‬ ‫انعبو‪1522‬‬ ‫ايهُذ كا وح انعالقبد انعبيخ ٔانْئٌٔ انقبََٕ‪ٛ‬خ ف‪ ٙ‬يغهٌ انق‪ٚ‬بى االيهٗ‬ ‫يررٍ اؽٖررب ‪ٛ‬خ اناٖررم انضرربَ‪ ٙ‬يررٍ انعرربو انؾرربن‪ ٙ‬نهًؾرربدى ٔانررلٔا و انزبثعررخ‬ ‫نهًغهٌ ‪.‬‬ ‫ٔفرر‪ ٙ‬عررلٔل ‪ٙ‬ررى االؽٖررب ‪ٛ‬بد رَررهى انًودرري االياليرر‪ ٙ‬نهَرره خ انق‪ٚ‬ررب ‪ٛ‬خ‬ ‫ََررقخ يُررّ ثرر‪ ٍٛ‬ف‪ٛ‬ررّ أٌ يؾكًررخ انزً‪ٛٛ‬رري االرؾبك‪ٚ‬ررخ ؽَررًذ ‪ )9992‬يررٍ‬ ‫انليبٔ٘ انًعؤ‪ٙ‬خ ٔانجبنغ يلكْب ‪ )22292‬ا٘ ثَُجخ ؽَى ‪. %94‬‬ ‫ؽ‪ٛ‬ش ثهغذ ََجخ انؾَى نو بٍخ االكيبى انعربو انزر‪ ٙ‬ؽَرًزٓب ْ‪ٛ‬ؤرٓرب انعبيرخ‬ ‫ٔانغُب‪ٚ‬رربد ٔاالؽررلاس ْٔ‪ٛ‬ئررخ ان عررٍ نًٖررهؾخ انق ربٌَٕ ‪ %255‬يررٍ يغًررم‬ ‫انًعؤٗ ‪ٔ ،‬ث‪ ٍٛ‬انغلٔل ا‪ٚٚ‬ب ر اؽٖب ‪ٛ‬خ ْ‪ٛ‬ئخ االّرواف انق‪ٚ‬رب ‪ ٙ‬ثؤقَربيّ‬ ‫انْررركبٔ٘ ٔانزؾق‪ٛ‬رررق ٔانلهاٍررربد ٔااليًررربل انًزاوقرررخ فقرررل ؽَرررًذ ‪)125‬‬ ‫كيرررٕٖ يرررٍ إرررم ‪ٔ )355‬ثهرررغ يرررلك انغرررٕالد انً‪ٛ‬لاَ‪ٛ‬رررخ انزررر‪ ٙ‬قررربو ثٓرررب‬ ‫انًْوفٌٕ انق‪ٚ‬ب ‪ ٌٕٛ‬ف‪ ٙ‬ثغلاك ٔانًُب‪ٛ‬ق االٍزئُبف‪ٛ‬خ يبيخ ‪ )242‬عٕنخ ‪،‬‬ ‫دًرررب قرررليذ ه بٍررربد يؾررربدى االٍرررزئُبف االرؾبك‪ٚ‬رررخ ٔانًؾكًرررخ انغُب ‪ٛ‬رررخ‬ ‫انًودي‪ٚ‬ررخ انغُب‪ٚ‬رربد ‪،‬انغررُؼ‪ ،‬االؽررلاس) اؽٖررب ‪ٛ‬زٓب انزرر‪ ٙ‬ث‪ُٛ‬ررذ ف‪ٓٛ‬ررب ؽَررى‬ ‫‪ )195415‬كيررٕٖ يررٍ يغًررٕ‬

‫‪ٔ. )242952‬فرر‪ ٙ‬انَرر‪ٛ‬بت مارررّ ثهغررذ‬

‫انًعربيالد انًُغريح نًؾربدى االؽررٕال انْقٖر‪ٛ‬خ ‪ )225959‬يعبيهرخ نعًررٕو‬

‫‪124‬‬


‫يؾررربدى انًُرررب‪ٛ‬ق االٍرررزئُبف‪ٛ‬خ درررننك ثهرررغ يرررلك انًْرررًٕن‪ ٍٛ‬ثقررربٌَٕ انعارررٕ‬ ‫‪ )2992‬يزًٓب ٔانغ‪ٛ‬و يًْٕن‪.)2139 ٍٛ‬‬

‫‪125‬‬


‫أل ي مجلس القضيء األعلى‬ ‫اٍزقالل انق‪ٚ‬بى ٔؽقٕت االََبٌ‬ ‫ف‪ ٙ‬انضبَ‪ ٙ‬يٍ ّرٓو رًرٕى‪1522/‬يقرلد انهغُرخ انعواق‪ٛ‬رخ نرليى اٍرزقالل‬ ‫انق‪ٚ‬بى َلٔح ثعُٕاٌ انق‪ٚ‬بى ٔؽقٕت االََبٌ ) ٔمنك ثويب‪ٚ‬خ يعبن‪ ٙ‬ه ‪ٌٛ‬‬ ‫يغهرررٌ انق‪ٚ‬ررربى االيهررررٗ ٔؽ‪ٚ‬رررٕه انَرررربكح اي‪ٚ‬ررربى انهغُررررخ يرررٍ انق‪ٚ‬رررربح‬ ‫ٔانقربََٕ‪ٔ ٍٛٛ‬انُبّر ‪ ٍٛ‬فر‪ ٙ‬يُ ًربد انًغزًرع انًرلَ‪ٔ ٙ‬ؽقرٕت االََربٌ ‪.‬‬ ‫ٔقل اّبه انَ‪ٛ‬ل ْبَك نٕ‪ ٌٚ‬انقج‪ٛ‬و فر‪ ٙ‬ؽقرٕت االََربٌ ٔانًْربٔه انقربََٕ‪ٙ‬‬ ‫نلا وح ٍ‪ٛ‬بكح انقبٌَٕ نلٖ انَرابهح االي‪ٛ‬ود‪ٛ‬رخ انرٗ اًْ‪ٛ‬رخ ٔ‪ٙ‬رؤهح اٍرزقالل‬ ‫انق‪ٚ‬رربى ثبيزجرربهِ اف‪ٚ‬ررم ٍٔرر‪ٛ‬هخ نؾًب‪ٚ‬ررخ ؽقررٕت االََرربٌ‪ .‬دًررب ثرر‪ ٍٛ‬انررلدزٕه‬ ‫ٍرويل انٖرواف ه ر‪ ٌٛ‬انًعٓرل انرلٔن‪ ٙ‬نرليى ٍر‪ٛ‬بكح انقربٌَٕ اًْ‪ٛ‬رخ انَره خ‬ ‫انق‪ٚ‬ب ‪ٛ‬خ ٔكٔهْب ف‪ ٙ‬ؽًب‪ٚ‬خ ؽقٕت االََبٌ ‪ٔ.‬يروٗ اْرى انًرٕاك ٔاناقرواد‬ ‫انز‪ َٔ ٙ‬يه‪ٓٛ‬ب االيالٌ انعربنً‪ ٙ‬نؾقرٕت االََربٌ يئدرلار أٌ ؽقرٕت االََربٌ‬ ‫يزؤٕهخ ف‪ ٙ‬انٕعٕك انجْو٘ ٔانؾقٕت الرًرُؼ نألّرقبٓ ٔاًَرب رٕنرل يعٓرى‬ ‫يُْٕ رب ر ثرربٌ انؾكٕيرربد الرًررُؼ انؾقررٕت ثررم ‪ٚ‬زٕعررت يه‪ٓٛ‬ررب االيزررواف ثزهررك‬ ‫انؾقٕت انز‪ْٔ ٙ‬جٓب هللا نألّقبٓ ٔاؽزوايٓب ‪ٔ .‬اٌ يَئٔن‪ٛ‬خ ؽًب‪ٚ‬خ ؽقرٕت‬ ‫االََرربٌ يَررئٔن‪ٛ‬خ يْررزودخ رقررع يهررٗ يرربرق انًررٕا‪ٍٔٔ ٍُٛٛ‬ررب م االيررالو‬ ‫ٔانَه خ انق‪ٚ‬ب ‪ٛ‬خ ٔ‪ٚ‬زًضم كٔه ٍٔب م االيالو اظٓبه انؾق‪ٛ‬قرخ نهًغزًرع ‪.‬ايرب‬ ‫انَه خ انق‪ٚ‬ب ‪ٛ‬خ فٓ‪ ٙ‬انًالم االف‪ٛ‬و انز‪ ٙ‬رٖبٌ يُلْب انؾقٕت ‪.‬‬

‫‪126‬‬


‫أل ي مجلس القضيء األعلى‬ ‫يغهٌ انق‪ٚ‬بى األيهٗ ‪ٚ‬ق‪ٛ‬ى يئرًوار ٕؾا‪ٛ‬ب ر ‪ٚ‬عوٗ ف‪َْ ّٛ‬ب‪ٛ‬بد‬ ‫انَه خ انق‪ٚ‬ب ‪ٛ‬خ‬ ‫يقل يعبن‪ ٙ‬ه ‪ ٌٛ‬يغهٌ انق‪ٚ‬بى االيهٗ يئرًوار ٕؾا‪ٛ‬ب ر يوٗ فالنّ اْرى‬ ‫اَغبىاد انَه خ انق‪ٚ‬رب ‪ٛ‬خ نهُٖرر االٔل يرٍ انعربو انؾربن‪ٔ ٙ‬منرك فر‪ ٙ‬انواثرع‬ ‫يٍ ّٓو رًٕى ‪ٔ 1522/‬يهٗ قبيخ انًئرًواد ف‪ ٙ‬يجُٗ انًغهٌ ‪.‬‬ ‫ٔقررل ؽ‪ٚ‬ررو انًررئرًو اي‪ٚ‬رربى انًغهررٌ يررٍ انَرربكح انق‪ٚ‬رربح ه رر‪ ٌٛ‬يؾكًررخ‬ ‫انزً‪ٛٛ‬رري االرؾبك‪ٚ‬ررخ ٔ ه ررر‪ ٌٛ‬عٓرربى االكيررربى انعرربو ٔه ررر‪ْٛ ٌٛ‬ئررخ االّرررواف‬ ‫انق‪ٚ‬ب ‪ٔ ٙ‬هإٍبى يؾبدى االٍزئُبف ٔيلك يٍ انقربََٕ‪ٍٔٔ ٍٛٛ‬رب م االيرالو ‪.‬‬ ‫ٔأفزررزؼ ه رر‪ ٌٛ‬انًغهررٌ ؽل‪ٚ‬ضررّ يْرر‪ٛ‬وار انررٗ عٓررٕك انَرره خ انق‪ٚ‬ررب ‪ٛ‬خ ٔكٔه‬ ‫انق‪ٚ‬بى فر‪ ٙ‬ؽًب‪ٚ‬رخ أيرٍ انًغزًرع يَرزندوا ثرننك اٍزْرٓبك ‪ )39‬يرٍ ق‪ٚ‬ربح‬ ‫ٔاي‪ٚ‬بى االكيبى انعبو ‪.‬‬ ‫ٔثرررر‪ ٍٛ‬ه رررر‪ ٌٛ‬انًغهررررٌ فررررالل انًررررئرًو اَغرررربىاد انق‪ٚ‬رررربى يررررٍ فررررالل‬ ‫االؽٖب ‪ٛ‬بد انز‪ ٙ‬ث‪ُٛ‬ذ ‪ ،‬أٌ يرلك انًْرًٕن‪ ٍٛ‬ثقربٌَٕ انعارٕ انعربو يرٍ رربه‪ٚ‬ـ‬ ‫َارررربمِ ٔنغب‪ٚ‬ررررخ رًررررٕى‪ 1522/‬ثهغررررٕا ‪ )245543‬دًررررب رررررى افررررالى ٍررررج‪ٛ‬م‬ ‫‪ )92151‬يررٍ يغًررٕ‬

‫‪ )92392‬يٕقٕفرب ر ‪ ،‬ايررب كيرربٖٔ االهْرربة فقررل رررى‬

‫ؽَى ‪ )259‬كيٕٖ ؽَت اؽٖبى يؾكًخ انزً‪ٛٛ‬ي االرؾبك‪ٚ‬خ ‪.‬‬

‫‪127‬‬


‫ٔث‪ ٍٛ‬يعبن‪ ّٛ‬اٌ يغًٕ اني‪ٚ‬بهاد انز‪ ٙ‬قبو ثٓب اي‪ٚ‬بى َٔرٕاة االكيربى انعربو‬ ‫انرررٗ انَرررغٌٕ ٔانًٕاقرررر ثهغرررذ فرررالل انُٖرررر االٔل يرررٍ انعررردبو ‪1522‬‬ ‫‪ )4125‬ى‪ٚ‬بهح‪.‬‬

‫‪128‬‬


‫أل ي مجلس القضيء األعلى‬ ‫افززبػ كاه انعلانخ ف‪َ ٙ‬بؽ‪ٛ‬خ األيبو انزبثعخ نًؾبف خ ثبثم‬ ‫أٔيي يعبن‪ ٙ‬ه ‪ ٌٛ‬يغهٌ انق‪ٚ‬بى األيهٗ ثزْرك‪ٛ‬م يؾكًرخ فر‪َ ٙ‬بؽ‪ٛ‬رخ األيربو‬ ‫انزبثعخ نًؾبف خ ثبثم ثبٍرى كاه انعلانرخ فر‪َ ٙ‬بؽ‪ٛ‬رخ األيربو ) ررورج‪ ٜ‬ثو بٍرخ‬ ‫يؾكًخ اٍزئُبف ثبثم االرؾبك‪ٚ‬رخ ٔمنرك نًقز‪ٚ‬ر‪ٛ‬بد انًٖرهؾخ انعبيرخ ٔاٍرزُبكار‬ ‫اؽكبو انًٕاك ‪ )24,22,15,11‬يٍ قبٌَٕ انزُ ‪ٛ‬ى انق‪ٚ‬ب ‪ ٙ‬انًوقى ‪)255‬‬ ‫نَررُخ ‪ 2999‬ثلالنررخ أؽكرربو انقَررى انَرربثع يررٍ األيررو هقدد ردى ‪ )21‬نَددرردُخ‬ ‫‪ٔ. 1553‬ا‪ٙ‬رررؼ يٖررردله ي هرررع اٌ ْرررنِ انًؾكًرررخ ر‪ٚ‬ررردى يؾررربدى انجرررلاىح‬ ‫ٔاألؽٕال انْقٖ‪ٛ‬خ ٔانغُؼ ٔانزؾق‪ٛ‬ق ‪.‬‬

‫‪129‬‬


‫أل ي مجلس القضيء األعلى‬ ‫ًّٕل ادضو يٍ ‪ 355‬يزٓى ثقبٌَٕ انعإ فالل ّٓو رًٕى‬ ‫ايهٍ يغهٌ انق‪ٚ‬بى االيهٗ يٍ ًّٕل ‪ )325‬يزًٓرب ر ثقربٌَٕ انعارٕ انعربو‬ ‫فالل ّٓو رًٕى يٍ يبو ‪. 1522‬‬ ‫ٔأ‪ٙ‬ؼ انُب‪ٛ‬ق انوٍرً‪ ٙ‬ثبٍرى يغهرٌ انق‪ٚ‬ربى االيهرٗ فر‪ ٙ‬رٖرو‪ٚ‬ؼ ٕرؾا‪ٙ‬‬ ‫فٔ ثّ انًودي االيالي‪ ٙ‬نهَه خ انق‪ٚ‬ب ‪ٛ‬خ ثبٌ يلك انليبٖٔ انرٕاهكح فرالل‬ ‫انْٓو ثهغذ ‪ )522‬رى ًّٕل ‪ )325‬يزًٓب ر ثقبٌَٕ انعإ ‪.‬‬

‫‪131‬‬


‫أل ي مجلس القضيء األعلى‬ ‫محكمة ال مٌٌز اال حيدٌة ق‬

‫العد‬

‫عن م دأ‬

‫( المش ع اال هي ً ال احد )‬ ‫ارغٓذ يؾكًخ انزً‪ٛٛ‬ي االرؾبك‪ٚ‬خ ثٓ‪ٛ‬ئزٓب انعبيخ ف‪ ٙ‬انعل‪ٚ‬ل يٍ قواهارٓب‬ ‫انَبثقخ انٗ ايزجبه عً‪ٛ‬ع االفعبل انغوي‪ٛ‬خ انًوركجخ يٍ يغوو ٔاؽل ٔانز‪ٙ‬‬ ‫‪ ُٚ‬جق يه‪ٓٛ‬ب قبٌَٕ يكبفؾخ االهْبة رْكم َْب‪ٛ‬ب ر اعواي‪ٛ‬ب ر ٔاؽلار ٔاٌ ٔقعذ‬ ‫ف‪ ٙ‬اىيبٌ ٔايبدٍ يقزهاخ ٔيهٗ يغُٗ يه‪ٓٛ‬ى يزعلك‪ٔ ٍٚ‬دبٌ انغوٗ يٍ‬ ‫منك ‪ًٙ‬بٌ ؽَى انليبٖٔ انغيا ‪ٛ‬خ ‪ ًٍٙ‬انًلك انًعقٕنخ د‪ ٙ‬ال رجقٗ ق‪ٚ‬ب‪ٚ‬ب‬ ‫انًؾكٕي‪ ٍٛ‬يعهقخ نازوح قل ر ٕل ا‪ٙ‬بفخ انٗ ٔؽلح االعواىاد انزؾق‪ٛ‬ق‪ٛ‬خ‬ ‫ٔيلو رْززٓب ف‪ ٙ‬انعل‪ٚ‬ل يٍ انليبٖٔ انًاوقخ ٔنًب دبٌ انز ج‪ٛ‬ق انعًه‪ ٙ‬قل‬ ‫اكٖ انٗ انزبف‪ٛ‬و ف‪ ٙ‬ؽَى انق‪ٚ‬ب‪ٚ‬ب نٖعٕثخ عًع االكنخ انزؾق‪ٛ‬ق‪ٛ‬خ ثليٕٖ‬ ‫ٔاؽلح ٔثغ‪ٛ‬خ ‪ًٙ‬بٌ اؽكبو االعواىاد االٕٕن‪ٛ‬خ ف‪ ٙ‬انزؾق‪ٛ‬ق ٔانًؾبدًخ‬ ‫ٔاََغبيب ر ٔاؽكبو انًبكح ‪/221‬أ‪ 2/‬يٍ قبٌَٕ إٕل انًؾبدًبد انغيا ‪ٛ‬خ فقل‬ ‫اهربد انٓ‪ٛ‬ئخ انعبيخ انعلٔل يٍ انًجلأ ايالِ انن٘ قوهرّ ف‪ ٙ‬انق‪ٚ‬ب‪ٚ‬ب انَبثقخ‬ ‫‪.‬‬

‫‪131‬‬


‫أل ي مجلس القضيء األعلى‬ ‫يغهٌ انق‪ٚ‬بى األيهٗ ‪ٚ‬عقل عهَزّ انؾبك‪ٚ‬خ يْوح نعدددبو‬ ‫‪1522‬‬ ‫يقرل يغهرٌ انق‪ٚ‬ربى األيهرٗ ثكبيرم أي‪ٚ‬رب ّ عهَرزّ انؾبك‪ٚ‬رخ يْروح نَرُخ‬ ‫‪ٔ 1522‬منررك ٕررجبػ ‪ٚ‬ررٕو ‪َٔ ، 1522/9/2‬رربقِ انًَرر‪ٛ‬وح انق‪ٚ‬ررب ‪ٛ‬خ فرر‪ٙ‬‬ ‫انًُب‪ٛ‬ق االٍزئُبف‪ٛ‬خ دبفخ ٔرى ٔ‪ٙ‬ع انؾهرٕل انعًه‪ٛ‬رخ نرلفع ْرنِ انًَر‪ٛ‬وح انرٗ‬ ‫األيبو ْبكفرب ر انرٗ رقو‪ٚ‬رت انعلانرخ يرٍ انًرٕا‪ ٍٛ‬ث‪َٛ‬رو ٍٔرويخ ثؾ‪ٛ‬رش ال ررئصو‬ ‫يهٗ ان‪ًٚ‬بَبد انقبََٕ‪ٛ‬خ ا‪ٛ‬واف انليٕٖ ‪ ،‬دًب أعوٖ رٕى‪ٚ‬رع انق‪ٚ‬ربح انغرلك‬ ‫انن‪ ٍٚ‬رقوعٕا ف‪ ٙ‬انًعٓل انق‪ٚ‬رب ‪ْ ٙ‬رنا انعربو ٔانجربنغ يرلكْى ‪ )221‬قب‪ٙ‬ر‪ٛ‬ب ر‬ ‫ثعل ٕلٔه انًوٍٕو انغًٕٓه٘ ثزع‪ُٓٛٛ‬ى يواي‪ٛ‬ب ر ثننك يب رؾزبعّ درم يُ قرخ‬ ‫اٍررزئُبف‪ٛ‬خ يررٍ ق‪ٚ‬رربح ٔأي‪ٚ‬رربى اكيرربى يرربو ٔافررن ثُ ررو االيزجرربه انؾبنررخ‬ ‫انْقٖ‪ٛ‬خ نهقب‪َٔ ٙٙ‬ب ت انًلي‪ ٙ‬انعبو يُل رع‪ ٍٛٛ‬يؾرم يًهرّ ‪ ،‬دًرب أعروٖ‬ ‫انًغهٌ ثع٘ انزُقالد ان‪ٚ‬ؤه‪ٚ‬خ يهٗ ٔفق انقٕايل انًُٖٕٓ يه‪ٓٛ‬رب فر‪ٙ‬‬ ‫قبٌَٕ انزُ ‪ٛ‬ى انق‪ٚ‬ب ‪ٔ ٙ‬االكيبى انعبو ٔثًب ‪ٚ‬ؾقق انًٖهؾخ انعبيخ‪.‬‬

‫‪132‬‬


‫أل ي مجلس القضيء األعلى‬ ‫رْك‪ٛ‬م يؾكًخ رؾق‪ٛ‬ق صبَ‪ٛ‬خ‬ ‫يزقٖٖخ)‬ ‫نغوٗ رَٓ‪ٛ‬م اَغربى انق‪ٚ‬رب‪ٚ‬ب انًزعهقرخ ثبنُياْرخ ٍٔرويخ ؽَرًٓب ‪ ،‬إرله‬ ‫يغهرررٌ انق‪ٚ‬ررربى االيهرررٗ ثعرررل انزرررلأل ٔانًُبقْرررخ ث‪ٛ‬بَرررب ر فررر‪1522/9/13 ٙ‬‬ ‫‪ٚ‬ز‪ٚ‬ررًٍ رْررك‪ٛ‬م يؾكًررخ رؾق‪ٛ‬ررق صبَ‪ٛ‬ررخ فرر‪ ٙ‬ثغررلاك يزقٖٖررخ ثق‪ٚ‬ررب‪ٚ‬ب انُياْررخ‬ ‫ا‪ٙ‬بفخ انٗ انًؾكًخ انز‪ٍ ٙ‬جق رْرك‪ٛ‬هٓب نهُ رو ثق‪ٚ‬رب‪ٚ‬ب انُياْرخ ٔ رزْركم درم‬ ‫يٍ انًؾكًز‪ ٍٛ‬يٍ صالصخ ق‪ٚ‬بح ٔيرلي‪ ٍٛٛ‬يربي‪ ٍٛ‬دًرب ََرت يغهرٌ انق‪ٚ‬ربى‬ ‫االيهررٗ اٌ ‪ٚ‬زررٕنٗ يزبثعررخ انًؾكًزرر‪ ٍٛ‬انًْرربه ان‪ًٓٛ‬ررب انَرر‪ٛ‬ل ه رر‪ ٌٛ‬يؾكًررخ‬ ‫اٍررزئُبف ثغررلاك ‪ /‬انوٕرربفخ االرؾبك‪ٚ‬ررخ يجبّرروح ٔانَرربكح َررٕاة ه رر‪ْٛ ٌٛ‬ئررخ‬ ‫االّواف انق‪ٚ‬ب ‪َٕٔ ٙ‬اة ه ‪ ٌٛ‬االكيبى انعبو ‪.‬‬

‫ٔ‪ٚ‬ررندو اٌ يؾكًررخ انزؾق‪ٛ‬ررق االٔنررٗ انًزقٖٖررخ ثق‪ٚ‬ررب‪ٚ‬ب انُياْررخ دبَررذ قررل‬ ‫ؽَرررًذ فرررالل انازررروح يرررٍ ‪ٔ 1522\2\2‬نغب‪ٚ‬رررخ ‪) 2554 1522\9\22‬‬ ‫ق‪ٛٚ‬خ يٍ ق‪ٚ‬ب‪ٚ‬ب انُياْخ يٍ إم ‪ )1295‬ق‪ٛٚ‬خ ‪.‬‬

‫‪133‬‬


‫أل ي مجلس القضيء األعلى‬ ‫يغهٌ انق‪ٚ‬بى األيهٗ ‪ٚ‬قوه رْك‪ٛ‬م يؾكًخ ثلاىح رقزٔ‬ ‫ثبنليبٖٔ انزغبه‪ٚ‬خ ف‪ ٙ‬يؾبف خ انجٖوح‬ ‫قرروه يغهررٌ انق‪ٚ‬رربى األيهررٗ رْررك‪ٛ‬م يؾكًررخ صبَ‪ٛ‬ررخ فرر‪ ٙ‬يؾبف ررخ انجٖرروح‬ ‫رقزٔ ثبنليبٖٔ انزغبه‪ٚ‬خ انز‪ ٙ‬اؽل ا‪ٛ‬وافٓب غ‪ٛ‬ويواق‪.ٙ‬‬ ‫ٔمنك ثُب رى يهرٗ يرب اقزوؽرّ ه ر‪ ٌٛ‬يؾكًرخ اٍرزئُبف انجٖروح رقدردوه رْرك‪ٛ‬م‬ ‫انًؾكًخ ايالِ اٍزُبكار انرٗ اؽكربو انًربكح ‪ )11‬يرٍ قربٌَٕ انزُ ر‪ٛ‬ى انق‪ٚ‬رب ‪ٙ‬‬ ‫هقى ‪ )55‬نَُخ ‪ 2999‬ثلالنرخ اؽكربو انقَرى انَربثع) يرٍ االيرو هقرى ‪)21‬‬ ‫نَُخ ‪. 1553‬‬ ‫ٔيررٍ انغررل‪ٚ‬و ثبنررندو اٌ يغهررٌ انق‪ٚ‬رربى االيهررٗ درربٌ قررل ّ ركم فررالل انعرربو‬ ‫انًُٖوو أل يؾكًخ رغبه‪ٚ‬خ ف‪ ٙ‬يؾبف خ ثغلاك رُ و ف‪ ٙ‬انليبٖٔ انز‪ ٙ‬اؽرل‬ ‫ا‪ٛ‬وافٓب غ‪ٛ‬و يواق‪. ٙ‬‬

‫‪134‬‬


‫أل ي مجلس القضيء األعلى‬ ‫يغهٌ انق‪ٚ‬بى االيهٗ ‪ٚ‬ؾش يهٗ انزقب‪ ٙٙ‬ايبو انًؾبدى‬ ‫انًقزٖخ كٌٔ انهغٕى انٗ ثلا م انقبٌَٕ‬ ‫ادل يغهٌ انق‪ٚ‬بى االيهٗ اًْ‪ٛ‬رخ انهغرٕى انرٗ انًؾربدى انًقزٖرخ نهجرذ فر‪ٙ‬‬ ‫انررليبٖٔ انق‪ٚ‬ررب ‪ٛ‬خ ثغً‪ٛ‬ررع رٖررُ‪ٛ‬ابرٓب‪ٔ ،‬يررلو االؽزكرربو أ انهغررٕى انررٗ ا٘‬ ‫يًَ‪ٛ‬بد افوٖ دجلا م يٍ انقبٌَٕ‪.‬‬ ‫ٔقبل انُب‪ٛ‬ق ثؤٍى يغهٌ انق‪ٚ‬بى انقب‪ ٙٙ‬يجل انَزبه انج‪ٛ‬وقلاه يهٗ ْربيِ‬ ‫انُلٔح انز‪ ٙ‬اقبيزٓب انهغُخ انعواق‪ٛ‬خ نليى اٍزقالل انق‪ٚ‬بى ف‪1522 /9/23 ٙ‬‬ ‫ثؾ‪ٚ‬ررٕه ه رر‪ ٌٛ‬انًغهررٌ انقب‪ٙ‬رر‪ ٙ‬يررلؽذ انًؾًررٕك ٔيررلك يررٍ انق‪ٚ‬رربح فرر‪ٙ‬‬ ‫يعٓرررل انز رررٕ‪ٚ‬و انق‪ٚ‬رررب ‪ ٙ‬ثجغرررلاك ‪ٔ ،‬ؽ‪ٚ‬ررروِل انًودررري االياليررر‪ ٙ‬نهَررره خ‬ ‫انق‪ٚ‬ب ‪ٛ‬خل‪ :‬اٌ نهًؾبدى انق‪ٚ‬ب ‪ٛ‬خ انلٔه االٍبٍ‪ ٙ‬ف‪ ٙ‬رؾق‪ٛ‬ق انعلانخ ٔرجَر‪ٜٛ‬‬ ‫يًه‪ٛ‬خ انزقب‪ ٙٙ‬ث‪ ٍٛ‬انًٕا‪ ٍُٛٛ‬نؾرم يُبىيربرٓى ثبالٍرزُبك انرٗ انقرٕاَ‪ ٍٛ‬ماد‬ ‫انعالقرررخ ‪ ،‬ف‪ٚ‬رررال يرررٍ درررٌٕ انقرررواهاد انٖررربكهح يرررٍ رهرررك انًؾررربدى ؽ‪ٛ‬بك‪ٚ‬رررخ‬ ‫ٔيَزقهخ ٔال رق‪ٚ‬ع نالْٕاى انْقٖ‪ٛ‬خ‪.‬‬ ‫ٔقل اٍزعوٗ انًَزْبه انقبََٕ‪ٔ ٙ‬انق‪ٚ‬ب ‪ ٙ‬ف‪ ٙ‬ه بٍرخ انغًٕٓه‪ٚ‬رخ ٔي‪ٚ‬رٕ‬ ‫انهغُررخ انعواق‪ٛ‬ررخ نررليى اٍررزقالل انق‪ٚ‬رربى انقب‪ٙ‬رر‪ ٙ‬انًزقبيررل فزؾرر‪ ٙ‬انغررٕاه٘‬ ‫عًهخ يٍ انجلا م انز‪ٍ ٙ‬عذ ان‪ٓٛ‬ب انكض‪ٛ‬و يٍ انًغزًعبد نار٘ انُيايربد ثر‪ٍٛ‬‬ ‫اال‪ٛ‬واف ثًقزهر ركٕ‪ُٚ‬برٓب‪.‬‬ ‫ٔأ‪ٙ‬ؼ انغٕاه٘ اٌ رهك انجرلا م انًزًضهرخ فر‪ ٙ‬انزٖربنؼ ٔانٍٕرب‪ٛ‬خ ٔانهغرٕى‬ ‫انٗ اْم انؾكًخ ثبيزجبهْى يٍ أٌٍ انًغزًع انعوث‪ٔ ٙ‬يرٍ يبكاررّ ٔرقبن‪ٛ‬رلِ‬ ‫‪135‬‬


‫اَررّ ‪ٓٚ‬ررلف انررٗ ٍررويخ اناٖررم فرر‪ ٙ‬انًُبىيرربد ٔاعزُرربة ا‪ٛ‬بنررخ أيررلْب ثبألفررن‬ ‫ٔانوك ٔانز‪ًٚ ٙ‬كٍ اٌ رهؾق ثبؽل اال‪ٛ‬واف انًزُبىيرخ انغرجٍ ٔانؾ‪ٛ‬رر ‪ ،‬يج‪ُٛ‬رب‬ ‫ثع‪ٚ‬ب ر يٍ ‪ٛ‬جقبد انًغزًع انعواق‪ ٙ‬دض‪ٛ‬وا يب را‪ٚ‬رم االؽزكربو انرٗ ْرنِ ان روت‬ ‫نارر٘ انًُبىيرربد ٍررٕاى ثبنًغرربنٌ انعب ه‪ٛ‬ررخ او ثًررب ‪ٖٚ‬رر هؼ يه‪ٛ‬ررّ اناٖررم‬ ‫انعْررب و٘‪ ،‬الفزررب انررٗ أَررّ قررل نغررؤ انررٗ اٍررزؾلاس ْررنِ انجررلا م نزغُررت األؽقرربك‬ ‫انُاَ‪ٛ‬خ ٔان‪ٚ‬غب ٍ انزر‪ ٙ‬قرل رُْرؤ يرٍ رهرك انًُبىيربد ٔثقبٕرخ فر‪ ٙ‬انق‪ٚ‬رب‪ٚ‬ب‬ ‫انًزعهقخ ثبألٍوح ٔثع٘ انًقبنابد انز‪ ٙ‬ال رْكم افالال ف ‪ٛ‬وا ثبنُ بو انعبو‪.‬‬ ‫ف‪ًٛ‬ررب ثرر‪ ٍٛ‬انقب‪ٙ‬رر‪ٍ ٙ‬رربنى هٔ‪ٙ‬رربٌ انًٍٕررٕ٘ اٌ ٔظ‪ٛ‬اررخ انق‪ٚ‬رربى ركًررٍ فرر‪ٙ‬‬ ‫ؽٖٕل األفواك يهٗ ؽقرٕقٓى يرٍ فرالل ر ج‪ٛ‬رق انقربٌَٕ ثبنٍٕرب م انقبََٕ‪ٛ‬رخ‪،‬‬ ‫يُْٕب ثؤٌ انق‪ٚ‬بى نى ‪ٚ‬كٍ انٍٕ‪ٛ‬هخ األٔنٗ انز‪ ٙ‬أثليٓب انعقم ااََبَ‪ٔ ،ٙ‬اًَب‬ ‫دبٌ يوؽهخ يزقليخ يٍ يًه‪ٛ‬خ ر ٕه انًغزًعبد ٔرقلو اناكو ااََبَ‪.ٙ‬‬

‫‪136‬‬


‫أل ي مجلس القضيء األعلى‬ ‫ه ‪ ٌٛ‬يغهٌ انق‪ٚ‬بى االيهٗ ‪ْٛٚ‬ل ثلٔه انًؾقق‪ ٍٛ‬انق‪ٚ‬ب ‪ٍٛٛ‬‬ ‫ٔ‪ٕٚ‬يلْى ثبنَع‪ ٙ‬نزؾق‪ٛ‬ق ي بنجٓى‬

‫ادل يعبن‪ ٙ‬ه ‪ ٌٛ‬يغهٌ انق‪ٚ‬بى االيهٗ انقب‪ ٙٙ‬يلؽذ انًؾًٕك يهٗ‬ ‫اًْ‪ٛ‬خ يًم انًؾقق‪ ٍٛ‬انق‪ٚ‬ب ‪ ٍٛٛ‬ثبيزجبهْى ‪ٚ‬كٌَٕٕ انقر‪ ٜ‬االٔل فر‪ ٙ‬يجبّروح‬ ‫انزؾق‪ٛ‬ق ف‪ ٙ‬انق‪ٚ‬ب‪ٚ‬ب انًعؤ‪ٙ‬خ ايبيٓى دًرب ‪ًٚ‬ضهرٌٕ َق رخ انجلا‪ٚ‬رخ فر‪ ٙ‬يغربل‬ ‫انزؾق‪ٛ‬ق ٍٕاى دبٌ ثزلٔ‪ ٍٚ‬اقٕال مٔ٘ انعالقخ او ثبعواى انكْر أ انًعب‪ُٚ‬خ‬ ‫أ انزؾو٘ ‪.‬‬ ‫عرربى منررك فررالل اٍررزقجبل ٍرر‪ٛ‬بكرّ نهَرربكح انًؾققرر‪ ٍٛ‬انق‪ٚ‬ررب ‪ ٍٛٛ‬انًررورج ‪ٍٛ‬‬ ‫ثبنَه خ انق‪ٚ‬ب ‪ٛ‬خ ف‪ ٙ‬قبيخ انًئرًواد نًغهٌ انق‪ٚ‬بى االيهٗ ٔمنك ثزربه‪ٚ‬ـ‬ ‫‪ٔ1522 /9/29‬ثؾ‪ٚ‬ررٕهيلك يررٍ انَرربكح اي‪ٚ‬رربى انَرره خ انق‪ٚ‬ررب ‪ٛ‬خ ٔق‪ٚ‬رربح‬ ‫انزؾق‪ٛ‬ق ٔيرلك يرٍ انَربكح انًرل‪ٚ‬و‪ ٍٚ‬انعربي‪ٔ ٍٛ‬انٕقرٕف يهرٗ اْرى انًعٕقربد‬ ‫انز‪ ٙ‬رٕاعّ يًهٓى ٔيقزوؽبرٓى‪.‬‬ ‫ٔاّبه انقب‪ ٙٙ‬يلؽذ انًؾًٕك ه ‪ ٌٛ‬يغهٌ انق‪ٚ‬بى االيهٗ فالل ؽل‪ٚ‬ضرّ‬ ‫انررٗ ف ررٕهح يًررم انًؾقررق انق‪ٚ‬ررب ‪ ٙ‬قررب الر ل اٌ يًررم انًؾقررق ْررٕ يًررم‬ ‫ي‪ٚ‬رٍ ٍ ّٔربت ٔف رو فر‪َ ٙ‬ارٌ انٕقرذ ؽ‪ٛ‬رش ‪ٚ‬ز هرت اٌ ‪ٚ‬كرٌٕ انًؾقرق يهًرب ر‬ ‫ثًغزًعررّ ٔيبكارررّ ؽزررٗ ‪َٚ‬ررز ‪ٛ‬ع اٌ ‪ٚ‬اَررو انغو‪ًٚ‬ررخ ٔ‪ٚ‬زغررّ انررٗ اّررقبٓ‬ ‫يوركج‪ٓٛ‬ب دًب ‪ٚ‬غت اٌ ‪ٚ‬هى ثؤٍبن‪ٛ‬ت انزؾق‪ٛ‬ق ‪.‬‬ ‫ٔقررل َررٕقِ فررالل انهقرربى يررلك يررٍ انًقزوؽرربد ٔرررى ٔ‪ٙ‬ررع انؾهررٕل نجع‪ٚ‬ررٓب‬ ‫ٔكهاٍررخ انررجع٘ االفررو يُٓررب ٔقررل قرروه يغهررٌ انق‪ٚ‬رربى االيهررٗ ررربن‪ٛ‬ر نغُررخ‬ ‫‪137‬‬


‫رزٕنٗ كهاٍخ انًقزوؽربد انًوٍرهخ يرٍ ه بٍربد يؾربدى االٍرزئُبف ٔيؾكًرخ‬ ‫انزؾق‪ٛ‬ررق انًودي‪ٚ‬ررخ فرر‪ ٙ‬انكرروؿ ٔرقررل‪ٚ‬ى انزٕٕرر‪ٛ‬بد انالىيررخ ٔانزرر‪ ٙ‬درربٌ فرر‪ٙ‬‬ ‫يقررليزٓب االهرقرربى ثبنًَررزٕٖ انًعبّرر‪ٔ ٙ‬انًُٓرر‪ ٙ‬يْرر‪ٛ‬وار ثبَررّ رررى هفررع يررلح‬ ‫‪ٛ‬هجبد انٗ ٔىاهح انًبن‪ٛ‬خ ثْبٌ ى‪ٚ‬بكح يقٖٖبرٓى ًّٕٔنٓى ثق رع اهاٗ ٍٍ‬ ‫ٍررركُ‪ٛ‬خ اٍرررٕح ثرررييال ٓى فررر‪ ٙ‬انًئٍَررربد االفررروٖ ٔمنرررك نًرررب ‪ٚ‬زعررروٗ نرررّ‬ ‫انًؾققٌٕ انق‪ٚ‬رب ‪ ٌٕٛ‬فر‪ ٙ‬ق‪ٚ‬رب‪ٚ‬ب االهْربة دًرب ررى رقرل‪ٚ‬ى ادضرو يرٍ ‪ٛ‬هرت انرٗ‬ ‫انغٓرربد انًعُ‪ٛ‬ررخ نغرروٗ رئ‪ٚ‬ررل ْررى ثبالٍررهؾخ ٔهفررٔ ؽًررم انَررالػ نزرربي‪ٍٛ‬‬ ‫ٍجم انؾًب‪ٚ‬خ نٓى ‪.‬‬ ‫ٔف‪ًٛ‬ب ‪ٚ‬زعهق ثزقٖ‪ ٔٛ‬ق ع اهاٗ ٍٍ ٍكُ‪ٛ‬خ نٓى فقل أ‪ٙ‬ؼ ه ‪ ٌٛ‬انًغهٌ‬ ‫ثرربٌ انًغهررٌ ‪َٚ‬ررعٗ الٍزؾٖرربل انًٕافقررخ يهررٗ ْررنا انً هررت يررٍ انغٓرربد‬ ‫انًعُ‪ٛ‬خ ‪.‬‬ ‫دًب إله ه ‪ ٌٛ‬يغهٌ انق‪ٚ‬بى االيهٗ ايوا اكاه‪ٚ‬ب ر ثبهرجب‪ّ ٛ‬عجخ انًؾققر‪ٍٛ‬‬ ‫انق‪ٚ‬ررب ‪ ٍٛٛ‬فرر‪ ٙ‬كا روح انْررئٌٔ االكاه‪ٚ‬ررخ ‪ /‬االكاهح انعبيررخ نهَرره خ انق‪ٚ‬ررب ‪ٛ‬خ‬ ‫ثًررل‪ٚ‬و يرربو انررلا وح يجبّرروح ٔرزررٕنٗ ْررنِ انْررعجخ اكهاح ّررئٌٔ انًؾققرر‪ٍٛ‬‬ ‫انق‪ٚ‬ب ‪ ٍٛٛ‬دبفخ ‪ٔ .‬دننك ركٕ‪ٔ ٍٚ‬ؽلح ف‪ ٙ‬يودي دم يُ قرخ اٍرزئُبف‪ٛ‬خ رَرًٗ‬ ‫ٔؽددرردلح ّررئٌٔ انًؾققرر‪ ٍٛ‬انق‪ٚ‬ررب ‪ ) ٍٛٛ‬رررورج‪ ٜ‬ثررو ‪ ٌٛ‬يؾكًررخ االٍررزئُبف‬ ‫يجبّوح ٔ‪ٚ‬ل‪ٚ‬وْب اؽل انًٕظا‪ ٍٛ‬انؾقٕق‪ٔ ٍٛ‬رزٕنٗ اكاهح ّئَٔٓى ‪.‬‬ ‫دًب أيي ه ‪ ٌٛ‬انًغهٌ انٗ كا وح انعالقبد انعبيرخ ٔانْرئٌٔ انقبََٕ‪ٛ‬رخ‬ ‫ثي‪ٚ‬بكح يلك انًْبهد‪ ٍٛ‬يٍ انًؾقق‪ ٍٛ‬انق‪ٚ‬رب ‪ ٍٛٛ‬فر‪ ٙ‬انرلٔهاد انزؤْ‪ٛ‬ه‪ٛ‬رخ انزر‪ٙ‬‬ ‫رقبو كافم ٔفبهط انعوات نغوٗ هفع داب زٓى ٔفبٕخ ثعل اني‪ٚ‬بكح انًهؾٕظخ‬ ‫ف‪ ٙ‬يلك انًؾقق‪ ٍٛ‬انق‪ٚ‬ب ‪ ٍٛٛ‬فر‪ ٙ‬انٕقرذ انؾب‪ٙ‬رو ؽ‪ٛ‬رش ثهرغ يرلكْى ‪)992‬‬ ‫يؾققب ر ق‪ٚ‬ب ‪ٛ‬ب ر يٕ‪ٙ‬ؾب ر ر ثبٌ فكوح اَْبى يعٓل انز ٕ‪ٚ‬و انق‪ٚ‬ب ‪ ٙ‬دبَذ نغوٗ‬ ‫‪138‬‬


‫هفرررع قرررلهاد ٔقبثه‪ٛ‬ررربد يُزَرررج‪ ٙ‬انَررره خ انق‪ٚ‬رررب ‪ٛ‬خ ٔث‪ٚ‬رررًُٓى انًؾققررر‪ٍٛ‬‬ ‫انق‪ٚ‬ب ‪. ٍٛٛ‬‬ ‫يٍ عبَجّ اثرلٖ انًؾققرٌٕ انق‪ٚ‬رب ‪ّ ٌٕٛ‬ركوْى ٔرقرل‪ٚ‬وْى انعربن‪ ٙ‬نرو ‪ٌٛ‬‬ ‫يغهٌ انق‪ٚ‬بى االيهٗ الٍزقجبنٓى ٔاالٍزغبثخ انَو‪ٚ‬عخ نً بنجٓى ‪.‬‬ ‫ٔف‪ ٙ‬فزربو انهقربى نقرٔ ه ر‪ ٌٛ‬انًغهرٌ ؽل‪ٚ‬ضرّ ثرؤٌ انً بنرت انو ‪َٛ‬رخ انزر‪ٙ‬‬ ‫قررليٓب انًؾققررٌٕ انق‪ٚ‬ررب ‪ْ ٌٕٛ‬رر‪ ٙ‬ي بنررت يَررزغبثخ ثبنكبيررم ‪ٙ‬ررًٍ انًزررٕفو‬ ‫ٔانًًكٍ ‪.‬‬

‫‪139‬‬


‫أل ي مجلس القضيء األعلى‬ ‫انَه خ انق‪ٚ‬ب ‪ٛ‬خ ف‪ ٙ‬انعوات رَعٗ ثبنزعبٌٔ‬ ‫يع انقجواى انلٔن‪ ٍٛٛ‬انٗ ايبكح انُ و ف‪ ٙ‬قبٌَٕ‬ ‫إٕل انًؾبدًبد انغيا ‪ٛ‬خ‬ ‫ادررل يعرربن‪ ٙ‬ه رر‪ ٌٛ‬يغهررٌ انق‪ٚ‬رربى االيهررٗ انقب‪ٙ‬رر‪ ٙ‬يررلؽذ انًؾًررٕك يهررٗ‬ ‫اًْ‪ٛ‬ررخ ٔعررٕك عٓرربى رؾق‪ٛ‬قرر‪ ٙ‬داررٕى َٔي‪ٚ‬ررّ يررلهل نوٍرربنزّ فرر‪ ٙ‬انٕٕررٕل انررٗ‬ ‫دْر انغو‪ًٚ‬خ ٔ يوركج‪ٓٛ‬ب ثؤٍبن‪ٛ‬ت يهً‪ٛ‬خ ثع‪ٛ‬لح يرٍ انًرئصواد انرال قبََٕ‪ٛ‬رخ‬ ‫ٔانال اََبَ‪ٛ‬خ ٔرٕف‪ٛ‬و ‪ًٙ‬بَبد نهًزٓى ف‪ ٙ‬كٔه٘ انزؾق‪ٛ‬ق ٔانًؾبدًخ ‪.‬‬ ‫عبى منك فالل انُلٔح االٔنٗ انز‪ ٙ‬اق‪ًٛ‬ذ ف‪ ٙ‬قبيرخ انًرئرًواد فر‪ ٙ‬يقرو‬ ‫يغهرررٌ انق‪ٚ‬ررربى االيهرررٗ ثزررربه‪ٚ‬ـ ‪ 1522/25/2‬ؽرررٕل االعرررواىاد انغُب ‪ٛ‬رررخ‬ ‫نهزٕق‪ٛ‬ر قجم انًؾبدًخ ٔثًْربهدخ ثعضرخ االرؾربك االٔهثر‪ٔ ٙ‬يرلك يرٍ انقجرواى‬ ‫ٔق‪ٚ‬بح يواق‪ٔ ٍٛٛ‬كٔن‪. ٍٛٛ‬‬ ‫ٔاّرربه انقب‪ٙ‬رر‪ ٙ‬يررلؽذ انًؾًررٕك ه رر‪ ٌٛ‬يغهررٌ انق‪ٚ‬رربى االيهررٗ فررالل‬ ‫ؽل‪ٚ‬ضّ انٗ اًْ‪ٛ‬خ ْنِ انُلٔح ٔانز‪ ٙ‬ركًٍ ف‪ ٙ‬انًٕا‪ٛٙ‬ع انزر‪ ٙ‬رزُبٔنٓرب ٔانزر‪ٙ‬‬ ‫رٖت فر‪ ٙ‬ف‪ٚ‬ربىاد ؽقرٕت االََربٌ ٔفر‪ ٙ‬يقرليزٓب ٔعرٕك قربٌَٕ نالعرواىاد‬ ‫انغُب ‪ٛ‬ررخ ‪ٚ‬ررٕفو ان‪ٚ‬ررًبَبد نهًررزٓى فرر‪ ٙ‬كٔه٘ انزؾق‪ٛ‬ررق ٔانًؾبدًررخ نًررب نٓررنِ‬ ‫االعواىاد يٍ اًْ‪ٛ‬خ فر‪ ٙ‬رؾق‪ٛ‬رق االٍرزقواه فر‪ ٙ‬انًغزًرع ؽ‪ٛ‬رش رزر‪ٛ‬ؼ نهًرزٓى‬ ‫اناوٕخ انكبف‪ٛ‬خ نهلفب يٍ َاَّ ٔرٕد‪ٛ‬م يرٍ ‪ُٚ‬رٕة يُرّ يرٍ انًؾربي‪ٔ ٍٛ‬اما‬ ‫يبيغي يٍ منك ٔعت اٌ ‪ٕٚ‬فو انقبٌَٕ يؾبو نهًزٓى ٔيهرٗ َاقرخ انلٔنرخ ٔاٌ‬ ‫‪ٚ‬عبيم انًزٓى يعبيهخ اََبَ‪ٛ‬خ ثع‪ٛ‬لح يٍ انٍٕب م انقٓو‪ٚ‬خ ‪.‬‬ ‫‪141‬‬


‫يٕ‪ٙ‬ؾب ر ثبٌ رٕف‪ٛ‬و ْنِ ان‪ًٚ‬بَبد ال ‪ٚ‬ز هت فق‪ٔ ٜ‬عٕك قبٌَٕ نالعواىاد‬ ‫انغيا ‪ٛ‬ررخ ‪ٚ‬ررئيٍ منررك ٔاًَررب ‪ٚ‬ؾزرربط ٔثْرركم ي هررق انررٗ ٔعررٕك عٓرربى رؾق‪ٛ‬قرر‪ٙ‬‬ ‫دإى َٔي‪ٔ ّٚ‬ق‪ٚ‬بى ‪ٚ‬ئيٍ نهًزٓى انًؾبدًخ انعبكنخ ‪.‬‬ ‫ٔف‪ًٛ‬ررب ‪ٚ‬زعهررق ثررلٔه انق‪ٚ‬رربى انعواقرر‪ ٙ‬فرر‪ ٙ‬رررٕف‪ٛ‬و ‪ٙ‬ررًبَبد انًررزٓى فقررل ثرر‪ٍٛ‬‬ ‫انقب‪ ٙٙ‬يلؽذ انًؾًٕك ثد‪ :‬لاٌ انَه خ انق‪ٚ‬ب ‪ٛ‬خ رًكُذ ٔثغٕٓك مار‪ٛ‬رخ اٌ‬ ‫رق ٕ ف ٕاد ها لح ثٓلف ادًبل انًُ ٕيخ انغيا ‪ٛ‬خ فقرل ررى رؤٍر‪ ٌٛ‬يؾربدى‬ ‫نهزؾق‪ٛ‬ررق انق‪ٚ‬ررب ‪ ٙ‬فرر‪ ٙ‬اَؾرربى انعرروات دبفررخ رزررٕنٗ رهقرر‪ّ ٙ‬رركبٖٔ انًررٕا‪ٍُٛٛ‬‬ ‫ٗ أ‬ ‫يجبّوح ٔرزقن االعواىاد انزؾق‪ٛ‬ق‪ٛ‬خ دبفخ ٔرزكٌٕ ْنِ انًكبررت يرٍ قرب ٍ‬ ‫ادضررو ؽَررت ؽبعررخ انعًررم ٔيررلك يررٍ انًؾققرر‪ ٍٛ‬انق‪ٚ‬ررب ‪ٔ ٍٛٛ‬رَررزع‪ ٍٛ‬ثوعرربل‬ ‫انْو‪ٛ‬خ نزُا‪ٛ‬ن قواهارٓب دًب رعبَٔذ انَه خ انق‪ٚ‬ب ‪ٛ‬خ ف‪ ٙ‬انعروات يرع فجرواى‬ ‫كٔن‪ ٍٛٛ‬اليربكح انُ رو فر‪ ٙ‬قربٌَٕ إرٕل انًؾبدًربد انغيا ‪ٛ‬رخ ثٓرلف رؾل‪ٚ‬ضرّ‬ ‫يؾربو‬ ‫ثْكم ‪ٚ‬ئيٍ ان‪ًٚ‬بَبد نهًزٓى دًب رجُذ انَه خ انق‪ٚ‬رب ‪ٛ‬خ يجرلأ اَزرلاة‬ ‫ٍ‬ ‫نًٍ ال يؾربي‪ ٙ‬نرّ ٔ ‪ٚ‬قرٕو عٓربى االكيربى انعربو يرٍ فرالل اي‪ٚ‬رب ّ ثغرٕالد‬ ‫راز‪ْٛٛ‬خ نهًٕاقر ٔانَغٌٕ ثْكم كٔه٘ ٔيابعٗى نهزبدل يرٍ ؽَرٍ ر ج‪ٛ‬رق‬ ‫انقبٌَٕ ف‪ٓٛ‬ب‪.‬‬ ‫يٍ عٓزّ أ‪ٙ‬ؼ انو ‪ ٌٛ‬انَبثق نًؾكًخ انُق٘ اال‪ ٚ‬بن‪ ٙ‬انَر‪ٛ‬ل ع‪ٍٕٛ‬ر‪ٛ‬ج‪ٙ‬‬ ‫ك٘ ع‪ُٛ‬بهٔ ثؤٌ االعواىاد انغُب ‪ٛ‬خ ْ‪ ٙ‬هدٍ يٍ اهدبٌ ثُبى انلٔنخ ٔنغروٗ‬ ‫راع‪ٛ‬م ؽقٕت االََبٌ ف‪ ٙ‬انؾ‪ٛ‬بح ٔااليٍ ٔانؾو‪ٚ‬خ ٔانزر‪َٖ ٙ‬رزٓب انًربكح ‪)24‬‬ ‫يررٍ انلٍررزٕه انعواقرر‪ ٙ‬ل نكررم فرروك انؾررق فرر‪ ٙ‬انؾ‪ٛ‬رربح ٔااليررٍ ٔانؾو‪ٚ‬ررخ ‪ٔ ،‬ال‬ ‫‪ٚ‬غٕى انؾويبٌ يٍ ْنِ انؾقٕت أ رق‪ٛٛ‬لْب اال ٔفقب ر نهقبٌَٕ ٔثُب رى يهرٗ قرواه‬ ‫ٕبكه يٍ ٍه خ ق‪ٚ‬ب ‪ٛ‬خ ل َٔقهٓب يٍ يهٗ انرٕهت انرٗ اهٗ انٕاقرع ٔ‪ٚ‬غرت‬ ‫اٌ رًو يٍ فالل رْو‪ٚ‬ع فبٓ ْٕٔ انقبٌَٕ انغُب ‪ٔ ٙ‬االعواىاد انغُب ‪ٛ‬خ ‪.‬‬ ‫‪141‬‬


‫دًب ؽلك ك٘ ع‪ُٛ‬ربهٔ انٕظرب ر االٍبٍر‪ٛ‬خ نهقربٌَٕ انغُرب ‪ ٙ‬ثبَدددددددددددددردّ اكاح‬ ‫ث‪ٛ‬ل انَه خ انْو‪ٛ‬خ ‪ ،‬انُ‪ٛ‬بثخ انعبيخ‪ ،‬انق‪ٚ‬بح ) ف‪ ٙ‬ثَ‪ٍ ٜ‬ه زٓى فر‪ ٙ‬رقرٕ‪ٚ‬ى‬ ‫انزؾق‪ٛ‬ررق فرر‪ ٙ‬انغرروا ى ٔيقب‪ٙ‬رربح يوركجرر‪ ٙ‬انغرروا ى ‪ٔ ،‬انؾكررى يهرر‪ٓٛ‬ى ٔاَرريال‬ ‫انعقٕثررخ انًُبٍررجخ ٔانٕظ‪ٛ‬اررخ انضبَ‪ٛ‬ررخ نهقرربٌَٕ ْرر‪ ٙ‬ايزجرربهِ فو‪ ٙ‬رب ر الَ‪ٚ‬ررجب‪ٛ‬‬ ‫ٕرربهو نهعلانررخ ٔرررٕف‪ٛ‬وِ انًررؤيٍ نهًْررزجّ ثررّ ٔانًررزٓى ٔانًؾكررٕو ٔان‪ٚ‬ررؾ‪ٛ‬خ‬ ‫ثغو‪ًٚ‬رررخ يرررب يرررٍ اَزٓبدررربد نؾقرررٕقٓى أااليزرررلاى يهررر‪ٓٛ‬ى يرررٍ انًؾققررر‪ٍٛ‬‬ ‫ٔانًلي‪ٔ ٍٛٛ‬انق‪ٚ‬بح ٔدننك انًؾبي‪. ٍٛ‬‬ ‫ٔف‪ ٙ‬انَ‪ٛ‬بت َاَّ قليذ انلدزٕهح ُْبى ؽٌَٕ َب ت ه ‪ ٌٛ‬االكيبى انعبو‬ ‫ف‪ ٙ‬يغهٌ انق‪ٚ‬ربى االيهرٗ يؾب‪ٙ‬روح فرالل انُرلٔح ؽرٕل انزْرو‪ٚ‬ع ٔيًبهٍرخ‬ ‫انزٕق‪ٛ‬ررر يررٍ انْررو‪ٛ‬خ ٔانزٕق‪ٛ‬ررر قجررم انًؾبدًررخ فرر‪ ٙ‬انعرروات دًررب يو‪ٙ‬ررذ‬ ‫انًْبدم ف‪ ٙ‬يًه‪ٛ‬خ عًع االكنخ ٔانزؾق‪ٛ‬ق ٔاالؽزغبى ٔاالّواف ‪.‬‬ ‫دًررب قررلو يررلك يررٍ انق‪ٚ‬رربح انررلٔن‪ ٍٛٛ‬يؾب‪ٙ‬ررواد ٔكهاٍرربد ٔيقبهَرربد فرر‪ٙ‬‬ ‫االعواىاد انغُب ‪ٛ‬خ انلٔن‪ٛ‬خ ٔانعواق‪ٛ‬خ ‪.‬‬ ‫ٔافززًررذ انُررلٔح ثزقررل‪ٚ‬ى رٕٕرر‪ٛ‬بد نعًه‪ٛ‬رربد االٕررالػ انًًكُررخ فرر‪ ٙ‬انقرربٌَٕ‬ ‫انغُب ‪ٔ ٙ‬اقزواػ نزْك‪ٛ‬م نغُخ يواق‪ٛ‬خ كٔن‪ٛ‬خ يْزودخ نزاع‪ٛ‬م انعًه‪ٛ‬خ ‪.‬‬

‫‪142‬‬


‫أل ي مجلس القضيء األعلى‬ ‫انزؤَ‪ ٙ‬ف‪ ٙ‬إلاه أايو انقبى انقج٘‬ ‫ٔعّ يعبن‪ ٙ‬ه ‪ ٌٛ‬يغهٌ انق‪ٚ‬بى االيهٗ انقب‪ ٙٙ‬يلؽذ انًؾًٕك‬ ‫‪ٙ‬ؤهح انزؤَ‪ ٙ‬ف‪ ٙ‬إٔلاه أايو انقبى انقج٘ ؽزٗ ادزًبل اٍجبثٓب دًب‬ ‫إٔٗ ثعلو قجٕل يؾكًخ انُياْخ ا‪ٚ‬خ ق‪ٛٚ‬خ فبهط افزٖبٕٓب الٌ منك ‪ٚ‬كٌٕ‬ ‫يهٗ ؽَبة ؽَى انق‪ٚ‬ب‪ٚ‬ب انًعؤ‪ٙ‬خ ايبيٓب ٔانز‪ ْٙ ٙ‬يٍ ٕهت‬ ‫افزٖبٕٓب ‪.‬‬ ‫عبى منك فالل نقبى ٍ‪ٛ‬بكرّ ٕجبػ ‪ٕٚ‬و ‪ 1522/25/9‬ثبنَ‪ٛ‬ل ه ‪ْٛ ٌٛ‬ئخ‬ ‫انُياْخ ٔانَبكح ق‪ٚ‬بح يؾكًخ رؾق‪ٛ‬ق انُياْخ ٔاالكيبى انعبو ٔ ثؾ‪ٕٚ‬ه‬ ‫انَبكح ه ‪ ٌٛ‬يؾكًخ أٍزئُبف انوٕبفخ َٕٔاة ه ‪ ٌٛ‬االّواف انق‪ٚ‬ب ‪ٙ‬‬ ‫ٔه ‪ ٌٛ‬يؾكًخ انزؾق‪ٛ‬ق انًودي‪ٚ‬خ ‪.‬‬ ‫ٔأدل ٍ‪ٛ‬بكرّ يهٗ ‪ٙ‬ؤهح يَك ٍغم ‪ٚ‬لهط ف‪ ّٛ‬االعواىاد انًزقنح ف‪ٙ‬‬ ‫دم ق‪ٛٚ‬خ يعؤ‪ٙ‬خ ايبو انقب‪ ٙٙ‬انًقزٔ نزؤي‪ ٍٛ‬يزبثعخ اَغبىْب ‪ٔ ،‬يلو‬ ‫انؾبعخ‬

‫انٗ‬

‫ؽ‪ٕٚ‬ه انًًضم انقبََٕ‪ ٙ‬نهلا وح انًعُ‪ٛ‬خ ٔ‪ٚ‬كزاٗ ثبنكزت‬

‫انوًٍ‪ٛ‬خ ٔانٕصب ق اما نى ركٍ نهًًضم انقبََٕ‪ّٓ ٙ‬بكح ي‪ٛ‬بَ‪ٛ‬خ الٌ منك يبكح‬ ‫يب‪ٚ‬كٌٕ ٍججب ر ف‪ ٙ‬رؤف‪ٛ‬و ؽَى انليبٖٔ ‪ٔ ،‬إٔٔٗ ثؤيبكح انق‪ٚ‬ب‪ٚ‬ب غ‪ٛ‬و يكزًهخ‬ ‫انًَزُلاد ٔانزؾق‪ٛ‬قبد االكاه‪ٚ‬خ‬

‫انٗ ْ‪ٛ‬ئخ انُياْخ الٍزكًبنٓب ؽَت‬

‫االفزٖبٓ ‪.‬‬ ‫دًب أٔيي ه ‪ ٌٛ‬يغهٌ انق‪ٚ‬بى االيهٗ رُ ‪ٛ‬ى كٔهاد ر ٕ‪ٚ‬و‪ٚ‬خ‬ ‫نهًؾقق‪ ٍٛ‬ف‪ْٛ ٙ‬ئخ انُياْخ رقبو ف‪ ٙ‬يعٓل انز ٕ‪ٚ‬و انق‪ٚ‬ب ‪ٔ ٙ‬ثؤّواف ق‪ٚ‬بح‬ ‫‪143‬‬


‫انزؾق‪ٛ‬ق ٔرَُ‪ٛ‬ت يؾقق‪ ٍٛ‬ق‪ٚ‬ب ‪ ٍٛٛ‬انٗ يؾكًخ رؾق‪ٛ‬ق انُياْخ ٔاَزلاة‬ ‫َٕاة اكيبى يبو افو‪ ٍٚ‬انٗ انًؾكًخ ‪.‬‬ ‫ٔعوٖ فالل االعزًب االرابت يع ه ‪ْٛ ٌٛ‬ئخ انُياْخ يهٗ اعواى رَُ‪ٛ‬ق‬ ‫دبيم ٔنقبى يْزول ثْكم اٍجٕي‪ ٙ‬أ ّٓو٘ ث‪ْٛ ٍٛ‬ئخ انُياْخ ٔق‪ٚ‬بح‬ ‫يؾكًخ رؾق‪ٛ‬ق انُياْخ ‪.‬‬ ‫يٍ عبَجّ ‪ٛ‬وػ انَ‪ٛ‬ل ه ‪ ٌٛ‬اٍزئُبف انوٕبفخ يهٗ ‪ٛ‬بٔنخ انُقبُ اْى‬ ‫انًهابد انًؾبنخ انٗ يؾكًخ رؾق‪ٛ‬ق انُياْخ ٔيُٓب يهر ٔىاهح انكٓوثبى‪،‬‬ ‫ثُبى انٕؽلاد انَكُ‪ٛ‬خ ف‪ ٙ‬االْٕاه‪ ،‬ايًبه يل‪ُٚ‬ز‪ ٙ‬انٖله ٔانْعهخ‪ ،‬ق‪ٛٚ‬خ‬ ‫ان ب واد انكُل‪ٚ‬خ ‪ ،‬رؤْ‪ٛ‬م قُبح انغ‪، ِٛ‬يقل انزغٓ‪ٛ‬ياد انًلهٍ‪ٛ‬خ‪،‬اعٓيح‬ ‫دْر انًزاغواد ‪ ،‬انًلاهً ماد انٓ‪ٛ‬بدم انؾل‪ٚ‬ل‪ٚ‬خ ٔق‪ٛٚ‬خ رؤْ‪ٛ‬م اناُبكت )‬ ‫يْ‪ٛ‬وا ثؤٌ االعواىاد انزؾق‪ٛ‬ق‪ٛ‬خ االكاه‪ٚ‬خ غ‪ٛ‬و يكزًهخ ف‪ٓٛ‬ب ٔاٌ ْ‪ٛ‬ئخ‬ ‫انُياْخ ف‪ ٙ‬ان و‪ٚ‬ق الدًبل يَزُلارٓب ‪.‬‬

‫‪144‬‬


‫أل ي مجلس القضيء األعلى‬ ‫يغهٌ انق‪ٚ‬بى االيهٗ ‪ :‬اَغبى قبيلح انزْو‪ٚ‬عبد انعواق‪ٛ‬خ‬ ‫أَغي يغهٌ انق‪ٚ‬بى األيهدٗ ثبنزَُ‪ٛ‬ق يع ثوَبيظ األيرى انًزؾرلح األًَرب ‪ٙ‬‬ ‫نهعوات قبيلح انزْو‪ٚ‬عبد انعواق‪ٛ‬خ يُن رؤٍ‪ ٌٛ‬انلٔنخ انعواق‪ٛ‬خ ٔنؾرل انٕقدردذ‬ ‫انؾب‪ٙ‬ررردو ٔاكفررربل انزعرررل‪ٚ‬الد انغبه‪ٚ‬رررخ يه‪ٓٛ‬ررردب دبفدررردخ‪ٍٛٔ ،‬ررردٕى يغهررردٌ‬ ‫انق‪ٚ‬ررردبى األيهرررٗ أقررردوآ انقبيدررردلح انزْو‪ٚ‬ع‪ٛ‬ررردخ انعواق‪ٛ‬ررردخ يهررردٗ انق‪ٚ‬ررردبح‬ ‫ٔأي‪ٚ‬رردبى االكيرربى انعرربو دبفررخ ٔدننرردك يهررٗ عً‪ٛ‬رردع انًئٍَرردبد انوًٍ‪ٛ‬رردخ‬ ‫ٔيُ ًدبد انًغزًع انًلَد‪ ٙ‬نزكٌٕ يوععدب ر يعزًدلار نهقرٕاَ‪ٔ ٍٛ‬يربيالر ه ‪َٛ‬ردب ر‬ ‫فدددد‪ ٙ‬اّبيدخ انًعوفخ انقبََٕ‪ٛ‬خ ثْكم ي‪َٛ‬ددٕه‪.‬‬ ‫ٔ‪ٚ‬لفم يغهٌ انق‪ٚ‬بى األيهٗ ؽبن‪ٛ‬ب ف‪ ٙ‬يوؽهخ ها لح ثبنزعبٌٔ يرع انًودردي‬ ‫انعوث‪ ٙ‬نز ٕ‪ٚ‬و ؽكى انقبٌَٕ ٔانُياْخ) ف‪ ٙ‬ث‪ٛ‬ؤد ثزٕص‪ٛ‬رق ااؽكربو انق‪ٚ‬رب ‪ٛ‬خ‬ ‫انٖرربكهح يرردٍ انًؾرربدى انعواق‪ٛ‬ررخ ثعررل ادزَرربثٓب كهعررخ انجزرربد ٔ‪ٚٚ‬ررعٓب رؾررذ‬ ‫َٖررٕٓ قبيرردلح انزْو‪ٚ‬عرردبد انعواق‪ٛ‬ررخ دررم فرر‪ ٙ‬يٕ‪ٙ‬ررعّ نزكررٌٕ ّرروؽب ر يًه‪ٛ‬رب ر‬ ‫نٓرردنِ انُٖرردٕٓ ثٓررلف رَٓ‪ٛ‬رردم يٓرربو انقب‪ٙ‬رر‪ٔ ٙ‬انًررلي‪ ٙ‬انعرربو ٔانًؾرربي‪ٙ‬‬ ‫ٔأٍرربرنح ٔ‪ٛ‬هجررخ انغبيعرربد ٔانقرربََٕ‪ ٍٛٛ‬ثبيزجبهْررب ٍررٕاثق ق‪ٚ‬ررب ‪ٛ‬خ رررئيٍ‬ ‫انز ج‪ٛ‬ق انَه‪ٛ‬ى نهُٖٕٓ ‪.‬‬ ‫ٍٔ‪ٛ‬هٗ مندك يوؽهخ هاثعخ ْ‪ٙٔ ٙ‬ع انز ج‪ٛ‬قبد انق‪ٚ‬ب ‪ٛ‬خ فر‪ ٙ‬انرلٔل األفردوٖ‬ ‫نهُٖدٕٓ انز‪ ٙ‬رزْبثّ يع انُٖٕٓ انعواق‪ٛ‬خ‪.‬‬

‫‪145‬‬


‫افجبه انًؾبدى‬ ‫َب ت ه ‪ ٌٛ‬يؾكًخ اٍزئُبف م٘ قبه ‪ٚ‬قٕو ثي‪ٚ‬بهح ي‪ٛ‬لاَ‪ٛ‬خ انٗ‬ ‫يودي ّو‪ٛ‬خ انَبْؤٌ‬ ‫قبو انَ‪ٛ‬ل َب ت ه ‪ ٌٛ‬يؾكًخ اٍزئُبف م٘ قربه ثي‪ٚ‬ربهح ي‪ٛ‬لاَ‪ٛ‬رخ انرٗ يودري‬ ‫ّررو‪ٛ‬خ انَرربْؤٌ انزرربثع انررٗ يل‪ٚ‬و‪ٚ‬ررخ ّررو‪ٛ‬خ يؾبف ررخ م٘ قرربه ثُرربى يهررٗ‬ ‫رٕع‪ٓٛ‬بد انَ‪ٛ‬ل ه ‪ ٌٛ‬االٍزئُبف ثبعواى ى‪ٚ‬بهاد ي‪ٛ‬لاَ‪ٛ‬خ انٗ يوادي انْو‪ٛ‬خ‬ ‫ف‪ ٙ‬انًؾبف خ ثغ‪ٛ‬خ يزبثعخ ايًربل انقرب ً‪ ٍٛ‬ثربنزؾق‪ٛ‬ق ٔيزبثعرخ انرليبٖٔ غ‪ٛ‬رو‬ ‫انًؾَٕيخ ناليٕاو انَبثقخ ٔانٕقٕف يهٗ اٍرجبة ررؤف‪ٛ‬و انزؾق‪ٛ‬رق يرب ‪ٚ‬ؾقرق‬ ‫االهرقرربى ثَُررت انؾَررى ٔاالَغرربى انررٗ أيهررٗ انًَررزٕ‪ٚ‬بد ٔرررى فررالل اني‪ٚ‬رربهح‬ ‫رْررق‪ ٔٛ‬اْررى االٍررجبة انزرر‪ ٙ‬رررئك٘ انررٗ ررربف‪ٛ‬و ؽَررى انررليبٖٔ ٔانًزًضهررخ‬ ‫ثٓررؤة انًزًٓرر‪ ٍٛ‬انررٗ عٓررخ يغٕٓنررخ ٔرعررنه هثرر‪ٕ ٜ‬ررٕه ق‪ٛ‬ررٕكْى الؽرربنزٓى‬ ‫غ‪ٛ‬بث‪ٛ‬ب ٔرى انزؤد‪ٛ‬ل يهٗ انقرب ً‪ ٍٛ‬ثربنزؾق‪ٛ‬ق ث‪ٚ‬رؤهح يزبثعرخ رهرك انرليبٖٔ‬ ‫ٔاَغبىْب ‪ ًٍٙ‬انَقر انييُ‪ ٙ‬انًؾلك ‪.‬‬

‫‪146‬‬


‫افجبه انًؾبدى‬ ‫يؾكًخ رؾق‪ٛ‬ق ‪ٚ‬ضوة رق‪ٛ‬ى كٔهح رله‪ٚ‬ج‪ٛ‬خ ن‪ٚ‬جب‪ ٛ‬انزؾق‪ٛ‬ق‬ ‫أقبيذ يؾكًخ رؾق‪ٛ‬ق ‪ٚ‬ضوة انزبثعخ نو بٍخ أٍزئُبف ٕالػ انل‪ ٍٚ‬االرؾبك‪ٚ‬رخ‬ ‫كٔهح رله‪ٚ‬ج‪ٛ‬خ ن‪ٚ‬رجب‪ ٛ‬انزؾق‪ٛ‬رق انرن‪ٚ ٍٚ‬عًهرٌٕ فر‪ ٙ‬يل‪ٚ‬و‪ٚ‬رخ ّرو‪ٛ‬خ ‪ٚ‬ضروة يرٍ‬ ‫اعررم ر ررٕ‪ٚ‬و اكا ٓررى انررٕظ‪ٛ‬ا‪ٔ ٙ‬انَررويخ فرر‪ ٙ‬ؽَررى انق‪ٚ‬ررب‪ٚ‬ب انعبيررخ ٔق‪ٚ‬ررب‪ٚ‬ب‬ ‫االهْبة فبٕخ‪.‬‬ ‫ٔأ‪ٙ‬ؼ يٖله ي هع نهًودي االيالي‪ ٙ‬نهَه خ انق‪ٚ‬ب ‪ٛ‬خ اٌ انلٔهح رَرزًو‬ ‫نًلح ّٓو‪ ٍٚ‬ثًعلل صالصخ ا‪ٚ‬بو فالل االٍجٕ ٔرزُبٔل انًؾبٔه انزؾق‪ٛ‬ق‪ٛ‬خ يرٍ‬ ‫‪ٙ‬ؤهح انزٕص‪ٛ‬ق ٔانزؤدرل يرٍ انًعهٕيربد ٍٔرويخ االَزقربل انرٗ يؾرم انؾربكس‬ ‫ٔ‪ٙ‬ج‪ ٜ‬دم يب نّ اٍبً ف‪ ٙ‬انغو‪ًٚ‬خ ‪.‬‬

‫‪147‬‬


‫افجبه انًؾبدى‬ ‫ه بٍخ يؾكًخ اٍزئُبف انكوؿ رعقل َلٔرٓب انْٓو‪ٚ‬خ‬ ‫نْٓو ا‪ٚ‬به‬ ‫يقلد ه بٍخ يؾكًخ اٍزئُبف انكوؿ االرؾبك‪ٚ‬خ َلٔرٓب انْٓو‪ٚ‬خ نْٓو ا‪ٚ‬ربه‬ ‫ثؾ‪ٚ‬رٕه يرلك يرٍ انًؾققر‪ ٍٛ‬انق‪ٚ‬ررب ‪ ٍٛٛ‬انعربيه‪ ٍٛ‬فر‪ ٙ‬يؾربدى انزؾق‪ٛ‬رق ‪ٙ‬ررًٍ‬ ‫ْنِ انو بٍخ ‪.‬‬ ‫ٔقررل رررى فررالل انُررلٔح انزبد‪ٛ‬ررل يهررٗ ‪ٙ‬ررؤهح االنزقرربى انررلٔه٘ ثرربنًؾقق‪ٍٛ‬‬ ‫ٔاالٍزًب انٗ ي بن‪ٛ‬جٓى ٔيعب‪ُٚ‬خ يٕاقع يًهٓرى ٔرهج‪ٛ‬رخ اؽز‪ٛ‬بعربرٓى نزَرٓ‪ٛ‬م‬ ‫اَغبى ايٓبيٓى ثبيزجبهْى انهجُخ االٔنٗ ٔاالٍبٍ‪ٛ‬خ ف‪ ٙ‬يجبّوح انزؾق‪ٛ‬ق ‪.‬‬ ‫دًب رى رٕع‪َٕ ّٛ‬اة انًلي‪ ٍٛ‬انعبي‪ ٍٛ‬يهٗ ‪ٙ‬ؤهح اثرلاى انروا٘ فر‪ ٙ‬عً‪ٛ‬رع‬ ‫االٔهات انزؾق‪ٛ‬ق‪ٛ‬خ انز‪ ٙ‬رعوٗ يه‪ٓٛ‬ى يٍ انًؾقق‪ٔ ٍٛ‬دننك ؽرش انرلٔا و ماد‬ ‫انعالقخ يهٗ ‪ٙ‬ؤهح ؽ‪ٕٚ‬ه فجواى االكنخ انغُب ‪ٛ‬خ ٔان جبثخ انعلن‪ٛ‬خ انٗ يؾم‬ ‫انؾبكس ثغ‪ٛ‬خ رًك‪ ٍٛ‬انًؾقق‪ ٍٛ‬يٍ اعواى انكْر يهٗ يؾم انؾبكس ٔانٕقٕف‬ ‫يهٗ االصبه انغوي‪ٛ‬خ ٔانًؾبف خ يه‪ٓٛ‬ب ثعل رضج‪ٛ‬زٓب ‪.‬‬

‫‪148‬‬


‫افجبه انًؾبدى‬ ‫ه بٍخ يؾكًخ اٍزئُبف ي‪َٛ‬بٌ االرؾبك‪ٚ‬خ رُبقِ يعٕقبد انزجه‪ٛ‬غبد‬ ‫انق‪ٚ‬ب ‪ٛ‬خ ٔيقزوؽبد ؽهٓب‬ ‫دوٍررذ انُرررلٔح انْرررٓو‪ٚ‬خ انًُعقرررلح فررر‪ ٙ‬ه بٍرررخ يؾكًرررخ اٍرررزئُبف ي‪َٛ‬ررربٌ‬ ‫االرؾبك‪ٚ‬ررخ نْررٓو ؽي‪ٚ‬ررواٌ ‪ 1522 /‬انًعَُٕررخ يعٕقرربد انزجه‪ٛ‬غرربد انق‪ٚ‬ررب ‪ٛ‬خ‬ ‫ٔيقزوؽبد ؽهٓب ) ‪.‬‬ ‫ٔأٔ‪ٙ‬ؼ انًٖله أَّ عوٖ فالل انُلٔح يُبقْرخ يرلح يٕا‪ٙ‬ر‪ٛ‬ع ‪ ،‬انًعٕقربد‬ ‫انز‪ ٙ‬رزعهق ثْقٔ انًجهغ انق‪ٚ‬ب ‪ ْٙٔ ٙ‬أٌ ‪ٚ‬زى هفع انًَزٕٖ انلهاٍ‪ ٙ‬انٗ‬ ‫يَزٕٖ انلهاٍخ اايلاك‪ٚ‬خ ثلالر يٍ انلهاٍرخ االثزلا ‪ٛ‬رخ أٔ انًزٍٕر خ ‪ٔ ،‬قهرخ‬ ‫أيرررلاك انًجهغررر‪ ٍٛ‬انق‪ٚ‬رررب ‪ ٍٛٛ‬ثبا‪ٙ‬ررربفخ انرررٗ اني‪ٚ‬ررربكح انًَرررزًوح ثبنرررليبٖٔ‬ ‫انًعؤ‪ٙ‬ررخ أيرربو انًؾرربدى يررب ‪ٚ‬ز هررت رعي‪ٚ‬رري ٔؽررلح انزجه‪ٛ‬غرربد انق‪ٚ‬ررب ‪ٛ‬خ فرر‪ٙ‬‬ ‫دبف يٍ انًجهغ‪َُٚ ٍٛ‬غى يرع يرلك انرليبٖٔ انًعؤ‪ٙ‬رخ ٔانزر‪ٙ‬‬ ‫انًؾبدى ثعلك ٍ‬ ‫ر ٓو يٍ فالل ااؽٖرب ‪ٛ‬بد انْرٓو‪ٚ‬خ ٔاناٖره‪ٛ‬خ ٔانَرُٕ‪ٚ‬خ أليًربل انًؾربدى‬ ‫ٔ‪ٕٚ‬ادت انز ٕه انن٘ ‪ْٓٚ‬لِ انق‪ٚ‬بى ‪ٔ ،‬يواقجخ َياْخ ٔدابىح يًم انًجهغ‪ٍٛ‬‬ ‫انق‪ٚ‬ررب ‪ ٍٛٛ‬يررٍ فررالل عررٕالد راز‪ْٛ‬رر‪ٛ‬خ ي‪ٛ‬لاَ‪ٛ‬ررخ ‪ٚٔ ،‬زعهررق انًٕ‪ٙ‬ررٕ ا‪ٜ‬فررو‬ ‫ثٍٕررب م انزجه‪ٛ‬ررغ ٔر ٕ‪ٚ‬وْررب ٔيُٓررب اقبيررخ كٔهاد فرر‪ ٙ‬يوادرري ه بٍرربد يؾرربدى‬ ‫االٍررزئُبف نزؤْ‪ٛ‬ررم ٔر ررٕ‪ٚ‬و قررلهاد انًجهغرر‪ ٍٛ‬انق‪ٚ‬ررب ‪ٔ . ٍٛٛ‬فرر‪ ٙ‬فزرربو انُررلٔح‬ ‫رًررذ يُبقْررخ انًعٕقرربد انزرر‪ ٙ‬رزعهررق ثبنعقٕثررخ يُٓررب اًْرربل انًؾرربدى ألؽكرربو‬ ‫انًبكح ‪ )19‬يٍ قبٌَٕ انًوافعبد انًلَ‪ٛ‬خ انًعلل ٔيلو فروٗ انغوايرخ يهرٗ‬ ‫انقب ى ثربنزجه‪ٛ‬غ اما دربٌ ث رالٌ انزجه‪ٛ‬رغ َبّرئب ر يرٍ رقٖر‪ٛ‬وِ يًرب ‪ٚ‬قز‪ٚ‬ر‪ ٙ‬انرياو‬ ‫انًؾررربدى ثز ج‪ٛ‬رررق أؽكررربو انًررربكح انًرررندٕهح ٔااّررربهح انرررٗ منرررك ثررربنقواهاد‬ ‫‪149‬‬


‫انزً‪ٛٛ‬ي‪ٚ‬ررخ انٖرربكهح يررٍ يؾكًررخ انزً‪ٛٛ‬رري االرؾبك‪ٚ‬ررخ أٔ يررٍ يؾرربدى االٍررزئُبف‬ ‫ثٖازٓب انزً‪ٛٛ‬ي‪ٚ‬خ ‪.‬‬

‫‪151‬‬


‫افجبه انًؾبدى‬ ‫يؾكًخ اٍزئُبف م٘ قبه االرؾبك‪ٚ‬خ رُبقِ اني‪ٚ‬بهاد انزاز‪ْٛٛ‬خ‬ ‫ٔانجؾٕس انق‪ٚ‬ب ‪ٛ‬خ‬ ‫يقرلد ه بٍرخ يؾكًرخ اٍرزئُبف م٘ قربه االرؾبك‪ٚ‬رخ َرلٔرٓب انَبكٍرخ نْرٓو‬ ‫ؽي‪ٚ‬ررواٌ ‪ 1522 /‬ثو بٍررخ انَرر‪ٛ‬ل ه رر‪ ٌٛ‬انًؾكًررخ ٔثؾ‪ٚ‬ررٕه انَرربكح َررٕاة‬ ‫انو ‪ٔ ٌٛ‬ق‪ٚ‬بح انًؾكًخ ‪.‬‬ ‫ٔأٔ‪ٙ‬ؼ انًٖله أَّ رًذ يُبقْخ يؾبٔهيل‪ٚ‬رلح ‪،‬دربٌ انًؾرٕه األٔل ‪ٚ‬زعهرق‬ ‫ثبني‪ٚ‬رربهاد انزاز‪ْٛ‬رر‪ٛ‬خ نهَرربكح َررٕاة ه رر‪ ٌٛ‬االٍررزئُبف انررٗ يوادرري انْررو‪ٛ‬خ‬ ‫ٔيكبررررت انزؾق‪ٛ‬رررق انق‪ٚ‬رررب ‪ ٙ‬ثعرررل انرررلٔاو انوٍرررً‪ ٙ‬نًزبثعرررخ ؽَرررى األٔهات‬ ‫انزؾق‪ٛ‬ق‪ٛ‬خ ٔيالؽ رخ انًزرؤفو ف‪ٓٛ‬رب ٔأٍرجبة انزرؤف‪ٛ‬و ‪ٔ ،‬ف‪ًٛ‬رب ‪ٚ‬زعهرق ثربنًؾٕه‬ ‫انضرربَ‪ ٙ‬رررى رُا‪ٛ‬ررن ‪ٛ‬هررت انَرربكح أي‪ٚ‬رربى انًغهررٌ يقررل َررلٔح يررع انَرربكح ق‪ٚ‬رربح‬ ‫انزؾق‪ٛ‬رررق ٔانغرررُؼ نًُبقْرررخ ر ج‪ٛ‬رررق أؽكررربو انًررربكح ‪ 229‬يرررٍ قررربٌَٕ إرررٕل‬ ‫انًؾبدًبد انغيا ‪ٛ‬خ ٔانغوايخ ٔؽبالد ايزجبه انًْزك‪ ٙ‬يزُبىالر ف‪ ٙ‬ؽبنخ يلو‬ ‫ؽ‪ٕٚ‬هِ أيبو يؾبدى انغُؼ ألٔل يروح هغرى رجه‪ٛ‬غرّ اٍرزُبكار انرٗ أؽكربو انًرٕاك‬ ‫‪/292ٔ 245ٔ211‬أ يرٍ قربٌَٕ إررٕل انًؾبدًربد انغيا ‪ٛ‬ررخ ‪ ،‬أيرب انًؾررٕه‬ ‫انضبنررش فقررل َرربقِ انجؾررٕس انق‪ٚ‬ررب ‪ٛ‬خ انًقليررخ يررٍ انَرربكح انق‪ٚ‬رربح ٔأي‪ٚ‬رربى‬ ‫االكيبى انعبو ‪.‬‬

‫‪151‬‬


‫افجبه انًؾبدى‬ ‫ه بٍخ يؾكًخ اٍزئُبف ٕالػ انل‪ ٍٚ‬رعقل َلٔرٓب انْٓو‪ٚ‬خ‬

‫يقررلد ه بٍررخ يؾكًررخ اٍررزئُبف ٕررالػ انررل‪ ٍٚ‬االرؾبك‪ٚ‬ررخ َررلٔرٓب انْررٓو‪ٚ‬خ‬ ‫ثزبه‪ٚ‬ـ ‪ 1522/9/9‬ثو بٍخ انَ‪ٛ‬ل ه ‪ ٌٛ‬يؾكًخ االٍزئُبف ٔؽ‪ٕٚ‬ه انهٕاى‬ ‫يجل انكو‪ٚ‬ى انقيهع‪ ٙ‬يل‪ٚ‬و ّرو‪ٛ‬خ انًؾبف رخ ٔيرلك يرٍ انَربكح انق‪ٚ‬ربح ٔقرل‬ ‫رُبٔنذ انُلٔح يُبقْخ األٔ‪ٙ‬ب األيُ‪ٛ‬خ ف‪ ٙ‬يؾبف خ ٕالػ انل‪ٔ ٍٚ‬قله رعهق‬ ‫األيررو ثبنعًررم انق‪ٚ‬ررب ‪ٔ ) ٙ‬عرروٖ فررالل انُررلٔح يُبقْررخ يررلح يؾرربٔه يُٓررب‬ ‫انزؾق‪ٛ‬ق ف‪ ٙ‬انغوا ى ٔيب ‪ٚ‬زعهق ثّ يٍ افز‪ٛ‬به انقب ً‪ ٍٛ‬يه‪ٛ‬رّ ٔرروادى األٔهات‬ ‫انزؾق‪ٛ‬ق‪ٛ‬ررخ ٍٔررجم ااٍرروا فرر‪ ٙ‬اَغبىْررب ٔأٔايررو انقررج٘ ٍٔررويخ رُا‪ٛ‬ررنْب‬ ‫ثبا‪ٙ‬رربفخ انررٗ انعررلٔل يررٍ يجررلأ انًْررؤ ااهْرربث‪ ٙ‬انٕاؽررل انررن٘ ٍررجق اٌ‬ ‫أقورّ يؾكًخ انزً‪ٛٛ‬ي االرؾبك‪ٚ‬خ ٔدننك انزؤد‪ٛ‬ل يهٗ انغبى اناقوح ة يرٍ انًربكح‬ ‫‪ 225‬األٕٕن‪ٛ‬خ ‪.‬‬ ‫ٔقل أفبك انَ‪ٛ‬ل ه ‪ ٌٛ‬انًؾكًرخ أٌ انق‪ٚ‬ربى ال ‪َٚ‬رز ‪ٛ‬ع انعًرم ثًاروكِ يرٍ‬ ‫كٌٔ يَبَلح انغٓخ انزُا‪ٛ‬ن‪ٚ‬خ انز‪ٚ ٙ‬قع يهرٗ يبرقٓرب يَرئٔن‪ٛ‬خ رُا‪ٛ‬رن قرواهاد‬ ‫ٔأؽكبو انًؾبدى ْٔنا انزُا‪ٛ‬ن ‪ٚ‬غت أٌ ‪ٚ‬كٌٕ يهٗ ٔفرق هإ‪ٚ‬رخ انًؾربدى نرّ يرٍ‬ ‫ؽ‪ٛ‬ش يٕافقزّ نهقبٌَٕ ٔثًب ‪ٚ‬ؾبفظ يهٗ ٍ‪ٛ‬و ااعواىاد انزؾق‪ٛ‬ق‪ٛ‬خ يهرٗ ٔفرق‬ ‫يب ْٕ يوٍٕو نٓب قبََٕدب ر ‪.‬‬

‫‪152‬‬


‫ٔف‪َ ٙ‬اٌ انٕقذ فبٌ انْو‪ٛ‬خ ال رَز ‪ٛ‬ع انعًم ثًاوكْب يرٍ كٌٔ أّرواف‬ ‫انق‪ٚ‬رربى الٌ ْررنا ااّررواف ْررٕ انررن٘ ‪ْٚ‬ررويٍ يًهٓررب ٔ‪ٚ‬غعهررّ يقجررٕالر يررٍ‬ ‫انًٕا‪ٍٕ ٍٛ‬اى دبٌ يزًٓب ر أٔ يغُٗ يه‪.ّٛ‬‬ ‫ٔف‪ ٙ‬فزبو انغهَرخ ارارق عً‪ٛ‬رع انؾب‪ٙ‬رو‪ ٍٚ‬يهرٗ اٍرزجلال ‪ٙ‬رجب‪ ٛ‬انزؾق‪ٛ‬رق‬ ‫غ‪ٛ‬ررو انكارررٕ ‪ ٍٛ‬أٔ انررن‪ ٍٚ‬أّرررود يهرر‪ٓٛ‬ى ظرررٕاْو فَرربك ث‪ٚ‬رررجب‪ ٛ‬رؾق‪ٛ‬ررق ‪ٚ‬رررزى‬ ‫افز‪ٛ‬رربهْى ثلقررخ ٔيُب‪ٚ‬ررخ ٔرؾررذ هقبثررخ انَرر‪ٛ‬ل يررل‪ٚ‬و ّررو‪ٛ‬خ انًؾبف ررخ ٔفررزؼ‬ ‫كٔهاد ر ٕ‪ٚ‬و‪ٚ‬ررخ ن‪ٚ‬ررجب‪ ٛ‬انزؾق‪ٛ‬ررق ٔرْررك‪ٛ‬م نغُررخ يررٍ ‪ٙ‬ررجب‪ ٛ‬انزؾق‪ٛ‬ررق رؾررذ‬ ‫اّررواف انَرر‪ٛ‬ل يررل‪ٚ‬و ّررو‪ٛ‬خ انًؾبف ررخ نهٕقررٕف يهررٗ انررليبٖٔ انزؾق‪ٛ‬ق‪ٛ‬ررخ‬ ‫انًزؤفو اَغبىْب ٔرُا‪ٛ‬ن انقواهاد انًزؤفوح ف‪ٓٛ‬ب ثبا‪ٙ‬بفخ انرٗ رئ‪ٚ‬رل يل‪ٚ‬و‪ٚ‬رخ‬ ‫ّو‪ٛ‬خ انًؾبف خ ثكبفخ االيًبيبد انٖربكهح يرٍ يغهرٌ انق‪ٚ‬ربى األيهرٗ ماد‬ ‫انعالقرخ ثَررويخ اَغربى انررليبٖٔ انزؾق‪ٛ‬ق‪ٛ‬رخ ٔرررٕف‪ٛ‬و انؾًب‪ٚ‬رخ انالىيررخ نهق‪ٚ‬رربح‬ ‫دًررب رررى انزؤد‪ٛ‬ررل يهررٗ يقررل اعزًبيرربد يززبن‪ٛ‬ررخ ثرر‪ ٍٛ‬ه بٍررخ االٍررزئُبف ٔق‪ٛ‬رربكح‬ ‫ّو‪ٛ‬خ انًؾبف خ ‪.‬‬

‫‪153‬‬


‫افجبه انًؾبدى‬ ‫يكزت انزؾق‪ٛ‬ق انق‪ٚ‬ب ‪ ٙ‬ف‪ ٙ‬انكبظً‪ٛ‬خ ‪ُٚ‬غي ادضو يٍ انر ق‪ٛٚ‬خ‬ ‫فالل ّٓو رًٕى‬ ‫ايهُذ ه بٍخ يؾكًرخ اٍرزئُبف ثغرلاك ‪/‬انكروؿ االرؾبك‪ٚ‬رخ فر‪ ٙ‬اؽٖرب ‪ٛ‬خ يكزرت‬ ‫انزؾق‪ٛ‬ررق انق‪ٚ‬ررب ‪ ٙ‬فرر‪ ٙ‬انكبظً‪ٛ‬ررخ نْررٓو رًررٕى يررٍ ٍررُخ ‪ 1522‬اٌ يغًررٕ‬ ‫انق‪ٚ‬ب‪ٚ‬ب انًعؤ‪ٙ‬خ ايبو يكزت انزؾق‪ٛ‬رق انق‪ٚ‬رب ‪ ٙ‬فر‪ ٙ‬انكبظً‪ٛ‬رخ ثهرغ ‪1154‬‬ ‫) ق‪ٛٚ‬خ رى ؽَى ‪ )2549‬ق‪ٛٚ‬خ يُٓب ‪.‬‬

‫‪154‬‬


‫افجبه انًؾبدى‬ ‫انُلٔح انْٓو‪ٚ‬خ نو بٍخ اٍزئُبف م٘ قبه االرؾبك‪ٚ‬خ‬ ‫يقررلد انُررلٔح انْررٓو‪ٚ‬خ نو بٍررخ يؾكًررخ اٍررزئُبف م٘ قرربه االرؾبك‪ٚ‬ررخ نْررٓو‬ ‫رًٕى ‪1522/‬ثو بٍخ ه ‪ ٌٛ‬انًؾكًخ ٔؽ‪ٕٚ‬ه انَبكح َٕاة انو ‪ٔ ٌٛ‬ق‪ٚ‬ربح‬ ‫انًؾكًخ ٔق‪ٚ‬ربح انزؾق‪ٛ‬رق ٔانغرُؼ فر‪ ٙ‬انًؾربدى انزبثعرخ ‪ ،‬دًرب ؽ‪ٚ‬رو أي‪ٚ‬ربى‬ ‫االكيبى انعربو أيربو يؾربدى انغرُؼ ٔانزؾق‪ٛ‬رق ٔقرل َقرم انَر‪ٛ‬ل ه ر‪ ٌٛ‬انًؾكًرخ‬ ‫رٕع‪ٓٛ‬رربد يغهررٌ انق‪ٚ‬رربى األيهررٗ ثبالهرقرربى ثَُررت ؽَررى انررليبٖٔ ٔانزؤد‪ٛ‬ررل‬ ‫يهٗ اَغبى ق‪ٚ‬ب‪ٚ‬ب انًٕقٕف‪ ٍٛ‬ثبنَويخ انً هٕثخ ٔ‪ ًٍٙ‬انَقر انييُ‪. ٙ‬‬ ‫ٔ رى انزؤد‪ٛ‬ل يهٗ رُا‪ٛ‬ن أٔايو انقج٘ انٕاهكح يٍ انًؾبدى األفروٖ ثعرل انزؤدرل‬ ‫يٍ ٕؾخ ٕلٔهْب ٔ رَٓ‪ٛ‬م اعواىاد يقٕك انرئاط كافرم انًؾكًرخ ٔ رًرذ‬ ‫يُبقْخ يٕ‪ ٕٙ‬رُبىل انًْزك‪ ٙ‬يٍ كيٕاِ انغيا ‪ٛ‬خ ٔيب ‪ٚ‬زورت يهٗ منك ‪.‬‬ ‫ٔيٍ عبَت أفو قربو انَر‪ٛ‬ل ه ر‪ ٌٛ‬يؾكًرخ االٍرزئُبف ‪ٚ‬وافقرّ انقب‪ٙ‬ر‪ٛ‬بٌ َب جرب‬ ‫انًلي‪ ٙ‬انعبو ٔقب‪ ٙٙ‬انزؾق‪ٛ‬ق ثي‪ٚ‬بهح راز‪ْٛٛ‬خ انٗ يودي ّو‪ٛ‬خ انْ وح ٔرى‬ ‫يقل اعزًب يع يعبٌٔ يل‪ٚ‬و ّو‪ٛ‬خ انْ وح ٔ‪ٙ‬جب‪ ٛ‬انزؾق‪ٛ‬رق ٔررى ررٕع‪ٓٓٛ‬ى‬ ‫ثبنزؤد‪ٛ‬ررل يهررٗ رُا‪ٛ‬ررن قررواهاد يؾكًررخ انزؾق‪ٛ‬ررق فرر‪ ٙ‬انررليبٖٔ غ‪ٛ‬ررو انًُغرريح‬ ‫ٔفبٕخ ق‪ٚ‬ب‪ٚ‬ب انًٕقٕف‪ٙٔ ٍٛ‬ؤهح ؽًَٓب ثؤٍو ٔقذ ٔدننك انزؤد‪ٛ‬ل يهرٗ‬ ‫رُا‪ٛ‬ررن أٔايررو انقررج٘ ثؾررق انًزًٓرر‪ ٍٛ‬انٓرربهث‪ ٍٛ‬ثَررويخ قٖررٕٖ ٔ انزق‪ٛ‬ررل‬ ‫ثبيًررربو يغهرررٌ انق‪ٚ‬ررربى األيهرررٗ انًزعهرررق ثررروث‪ ٜ‬انج بقرررخ انزعو‪ٚ‬ا‪ٛ‬رررخ نهًرررزٓى‬ ‫انٓرربهة ثعررل اٍررزُابم دبفررخ ااعررواىاد انقبََٕ‪ٛ‬ررخ نهقررج٘ يه‪ٛ‬ررّ ٔغ‪ٛ‬وْررب يررٍ‬ ‫انزٕع‪ٓٛ‬بد انًًٓخ األفوٖ‪.‬‬

‫‪155‬‬


‫دم‬ ‫دًب رى راقل انًٕقر انًودي٘ نًل‪ٚ‬و‪ٚ‬خ ّو‪ٛ‬خ انْ وح ٔيقبثهخ انًٕقٕف‪ٍ ٍٛ‬‬ ‫يهٗ ؽلح ٔانٕقٕف يهٗ اؽز‪ٛ‬بعبرٓى ٔٔ‪ٙ‬عٓى انٖؾ‪ ٙ‬دًرب ررى اال‪ٛ‬رال يهرٗ‬ ‫ٍغالد انًودي ‪.‬‬ ‫ٔفرر‪ ٙ‬انَرر‪ٛ‬بت َاَررّ رًرررذ اني‪ٚ‬رربهح انً‪ٛ‬لاَ‪ٛ‬ررخ انرررٗ يكزررت يكبفؾررخ انغو‪ًٚ‬رررخ‬ ‫االقزٖربك‪ٚ‬خ فر‪ ٙ‬انُبٕررو‪ٚ‬خ ثو بٍرخ ه رر‪ ٌٛ‬اٍرزئُبف م٘ قرربه َٔرب ج‪ ٙ‬انًررلي‪ٙ‬‬ ‫انعبو ٔقب‪ ٙٙ‬انزؾق‪ٛ‬ق ٔرى يقل اعزًب يع يل‪ٚ‬و قَى يكزت يكبفؾخ انغو‪ًٚ‬خ‬ ‫ٔ‪ٙ‬جب‪ ٛ‬انزؾق‪ٛ‬ق ٔرى انزؤد‪ٛ‬ل يهٗ رُا‪ٛ‬ن قواهاد يؾكًخ انزؾق‪ٛ‬ق ف‪ ٙ‬انرليبٖٔ‬ ‫غ‪ٛ‬و انًُغيح ٔفبٕخ ق‪ٚ‬ب‪ٚ‬ب انًٕقٕف‪. ٍٛ‬‬

‫‪156‬‬


‫افجبه انًؾبدى‬ ‫ه بٍخ يؾكًخ اٍزئُبف دودٕل رعقل َلٔرٓب انْٓو‪ٚ‬خ‬ ‫يقلد ه بٍخ يؾكًخ اٍرزئُبف دودرٕل االرؾبك‪ٚ‬رخ فر‪َ 1522/9/3 ٙ‬رلٔرٓب‬ ‫انْٓو‪ٚ‬خ ثؾ‪ٕٚ‬ه يلك يرٍ انَربكح انق‪ٚ‬ربح ٔاي‪ٚ‬ربى االكيربى انعربو ‪ٔ.‬أ‪ٙ‬رؼ‬ ‫يٖلهف‪ ٙ‬ه بٍرخ االٍرزئُبف فر‪ ٙ‬رٖرو‪ٚ‬ؼ ٕرؾا‪ ٙ‬فرٔ ثرّ انًوديااليالير‪ٙ‬‬ ‫نهدددرردَه خ انق‪ٚ‬ررب ‪ٛ‬خ اٌ اثرروى يررب رُبٔنزررّ انُررلِٔ يٕ‪ٙ‬ررٕ‬

‫يُبقْررخ اؽكرربو‬

‫قرربٌَٕ يئٍَررخ انْررٓلاى هقررى ‪ 2‬نَررُخ‪ٔ ) 1555‬يًبهٍررخ يؾرربدى انجررلاىح‬ ‫نالفزٖبٓ انًقوه نٓب فر‪ ٙ‬انقربٌَٕ ٔيرب ‪ٚ‬عزروٗ قب‪ٙ‬ر‪ ٙ‬انجرلاىح يرٍ ايرٕه‬ ‫يُررل يًبهٍررزّ يٓبيررّ فرر‪ َ ٙ‬ررو انررليٕٖ انًقبيررخ ايبيٓررب يهررٗ ٔفررق اؽكرربو‬ ‫انقبٌَٕ انًندٕه اَاب ر ٔ‪ٛ‬هت يٍ انَبكح انق‪ٚ‬ربح ٔاي‪ٚ‬ربى االكيربى انعربو يًرٍ‬ ‫نل‪ٓٚ‬ى ا‪ٚ‬خ يقزوؽبد عل‪ٚ‬خ ؽٕل انًٕ‪ ٕٙ‬رقل‪ًٓٚ‬ب رًٓ‪ٛ‬لار نوفعٓب انٗ يغهرٌ‬ ‫انق‪ٚ‬ربى االيهرٗ ‪ٔ ،‬يررٍ انغرل‪ٚ‬و ثبنرندو اَررّ ررى رؾل‪ٚ‬رل يٕيررل ٔيٕ‪ٙ‬رٕ َررلٔح‬ ‫انْٓو انًقجم ‪.‬‬

‫‪157‬‬


‫افجبه انًؾبدى‬ ‫اؽٖب ‪ٛ‬خ ايًبل يكبرت انزؾق‪ٛ‬ق انق‪ٚ‬ب ‪ ٙ‬فالل ّٓو اة‬ ‫دْاذ كا وح انعالقبد انعبيخ ٔانْئٌٔ انقبََٕ‪ٛ‬خ ‪ /‬قَى انزق ‪ٔ ٜٛ‬االؽٖبى‬ ‫ف‪ ٙ‬يغهرٌ انق‪ٚ‬ربى االيهرٗ يرٍ اؽٖرب ‪ٛ‬خ ثبيًربل يكبررت انزؾق‪ٛ‬رق انق‪ٚ‬رب ‪ٙ‬‬ ‫نْرٓو اة نعرربو ‪1522‬عربى ف‪ٓٛ‬ررب اٌ يكزرت رؾق‪ٛ‬ررق انكبظً‪ٛ‬رخ ؽَررى ‪)2515‬‬ ‫كيٕٖ يٍ يغًٕ انليبٖٔ انًعؤ‪ٙ‬خ ٔانجبنغخ ‪ )1143‬كيٕٖ‪.‬‬ ‫دًرررب ؽَرررى يكزرررت رؾق‪ٛ‬رررق انكرررواكح ‪ )115‬كيرررٕٖ يرررٍ يغًرررٕ انرررليبٖٔ‬ ‫انًعؤ‪ٙ‬رررخ انجبنغرررخ ‪ٔ ، )952‬انرررليبٖٔ انًؾَرررٕيخ نرررلٖ يكزرررت رؾق‪ٛ‬رررق‬ ‫انقبكٍ‪ٛ‬خ ‪ )523‬كيٕٖ يٍ يغًرٕ انرليبٖٔ انًعؤ‪ٙ‬رخ ٔانجبنغرخ ‪)913‬‬ ‫كيٕٖ ‪.‬‬ ‫ٔاّرربه انًٖررله انررٗ اٌ يغًررٕ انؾَررى ثهررغ ‪ )4592‬كيررٕٖ يررٍ يغًررٕ‬ ‫انليبٖٔ انًعؤ‪ٙ‬خ ٔانجبنغخ ‪ )9999‬كيٕٖ نرلٖ عً‪ٛ‬رع انو بٍربد انزبثعرخ‬ ‫نًغهٌ انق‪ٚ‬بى االيهٗ ‪.‬‬

‫‪158‬‬


‫افجبه انًؾبدى‬ ‫يؾكًخ عُب‪ٚ‬بد ك‪ٚ‬بنٗ راوط يٍ ‪ )222‬يزًٓب ر ٔرؾ‪ٛ‬م ‪)292‬‬ ‫يزًٓب ر انٗ انًؾبدى انًقزٖخ العواى يؾبدًزٓى‬

‫اّبه انُب‪ٛ‬ق انوًٍ‪ ٙ‬نًغهٌ انق‪ٚ‬ربى االيهرٗ فر‪ ٙ‬رٖرو‪ٚ‬ؼ فرٔ ثرّ انًودري‬ ‫االيالي‪ ٙ‬نهَه خ انق‪ٚ‬ب ‪ٛ‬خ ‪ ،‬اٌ يلك انًٕقٕف‪ ٍٛ‬انن‪ ٍٚ‬اَغريد ق‪ٚ‬رب‪ٚ‬بْى فر‪ٙ‬‬ ‫يؾكًرررخ رؾق‪ٛ‬رررق ثعقٕثرررخ نهازررروح يرررٍ ‪ 1522/9/2‬نغب‪ٚ‬رررخ ‪1522/9/22‬ثهرررغ‬ ‫‪ )593‬رررى االفررواط يررٍ ‪ )222‬يٕقٕف رب ر ٔاؽبنررخ ‪ )292‬يزًٓ رب ر يررُٓى انررٗ‬ ‫انًؾرربدى انًقزٖررخ العررواى يؾرربدًزٓى يهررٗ ٔفررق اؽكرربو انًرربكح انواثعررخ يررٍ‬ ‫قرربٌَٕ يكبفؾررخ االهْرربة هقررى ‪ 22‬نَررُخ ‪ٔ 1554‬ثعرر٘ انقررٕاَ‪ ٍٛ‬انغيا ‪ٛ‬ررخ‬ ‫االفوٖ ‪.‬‬ ‫ٔ‪ٚ‬ندو اٌ يغهٌ انق‪ٚ‬بى االيهٗ قل ّكم يئفوا ر صالس ْ‪ٛ‬ئآد رؾق‪ٛ‬ق‪ٛ‬رخ فر‪ٙ‬‬ ‫يؾبف خ ك‪ٚ‬بنٗ نغوٗ االٍوا ثبَغبى انق‪ٚ‬ب‪ٚ‬ب انًُ ٕهح ‪.‬‬

‫‪159‬‬


‫افجبه انًؾبدى‬ ‫قواه ااؽبنخ ٔأٍجبة َق‪ ّٚ‬اثوى يب رُبٔنزّ ه بٍخ يؾكًخ‬ ‫اٍزئُبف ك‪ٚ‬بنٗ االرؾبك‪ٚ‬خ ف‪َ ٙ‬لٔرٓب انْٓو‪ٚ‬خ‬ ‫يقل د ه بٍرخ يؾكًرخ اٍرزئُبف ك‪ٚ‬ربنٗ‪ /‬االرؾبك‪ٚ‬رخ َرلٔرٓب انْرٓو‪ٚ‬خ ثزربه‪ٚ‬ـ‬ ‫‪ٔ 1522/9/25‬ثؾ‪ٚ‬ررٕه انَرربكح ق‪ٚ‬رربح يؾكًررخ اٍررزئُبف ك‪ٚ‬رربنٗ االرؾبك‪ٚ‬ررخ‬ ‫ٔاثوى يب رُبٔنزّ انُلٔح قواه ااؽبنخ ٔأٍجبة َق‪ٔ ) ّٚ‬عود فرالل انُرلٔح‬ ‫يُبقْخ يَزا‪ٚٛ‬خ رى انزٕٕم يٍ فالنٓب انرٗ االْزًربو ثزرلٔ‪ ٍٚ‬قرواه ااؽبنرخ‬ ‫ٔرررٕف‪ ٙ‬انلقررخ ثرربيالى انًعهٕيرربد انررٕاهكح ف‪ٛ‬ررّ ٔمدررو ىيرربٌ ٔيكرربٌ انؾرربكس‬ ‫ثْرركم كق‪ٛ‬ررق ٔي رربثق نًررب ٔهك ثرربألٔهات انزؾق‪ٛ‬ق‪ٛ‬ررخ ٔانزق‪ٛ‬ررل ثبالرغرربِ انغل‪ٚ‬ررل‬ ‫نهٓ‪ٛ‬ئرخ انعبيرخ فر‪ ٙ‬يؾكًررخ انزً‪ٛٛ‬ري االرؾبك‪ٚ‬رخ فرر‪ ٙ‬انغروا ى ااهْبث‪ٛ‬رخ ثًوايرربح‬ ‫انًررربكح ‪/221‬أ‪ 3/‬األٕرررٕل انغيا ‪ٛ‬رررخ دًرررب ررررى رٕع‪ٛ‬رررّ انقرررب ً‪ ٍٛ‬ثررربنزؾق‪ٛ‬ق‬ ‫ثبالٍزًواه ثبدًبل ااعواىاد انزؾق‪ٛ‬ق‪ٛ‬خ فر‪ ٙ‬انق‪ٚ‬رب‪ٚ‬ب انًاروكح فر‪ ٙ‬ؽبنرخ درٌٕ‬ ‫انًزٓى ي هٕثب ر يٍ يلح ق‪ٚ‬ب‪ٚ‬ب ٔيزبثعخ ق‪ٚ‬بح انزؾق‪ٛ‬ق الَغربى عً‪ٛ‬رع انق‪ٚ‬رب‪ٚ‬ب‬ ‫ثغ‪ٛ‬خ ؽَى يٕ‪ ٕٙ‬انًزٓى ٔغ‪ٛ‬وْب يٍ ااعواىاد ان‪ٚ‬ؤه‪ٚ‬خ انًزعهقخ ثقواه‬ ‫ااؽبنخ ٔأٍجبة َق‪. ّٚ‬‬

‫‪161‬‬


‫افجبه انًؾبدى‬ ‫يؾكًخ انزؾق‪ٛ‬ق انًودي‪ٚ‬خ راوط يٍ ‪ ) 351‬يٕقٕفب ر فالل‬ ‫ّٓو اة‬

‫ايهُذ يؾكًخ انزؾق‪ٛ‬ق انًودي‪ٚ‬خ االؽٖب ‪ٛ‬خ انْٓو‪ٚ‬خ انقبٕرخ ثربنًٕقٕف‪ٍٛ‬‬ ‫نْررٓو اة عرربى ف‪ٓٛ‬ررب اٌ يغًررٕ انق‪ٚ‬ررب‪ٚ‬ب انررٕاهكح انررٗ انًؾكًررخ ايررالِ فررالل‬ ‫ّٓو اة ‪ )3249‬ق‪ٛٚ‬خ رى االفرواط يرٍ ‪ )351‬يٕقٕفرب ر ٔاؽبنرخ ‪)2112‬‬ ‫يٕقٕفب ر انٗ انًؾربدى انًقزٖرخ العرواى يؾربدًزٓى يهرٗ ٔفرق انقربٌَٕ ٔثرننك‬ ‫‪ٚ‬كررٌٕ يغًررٕ انًؾَررٕو يررٍ انق‪ٚ‬ررب‪ٚ‬ب ‪ )2514‬ق‪ٚ‬رر‪ٛ‬خ ٔ ‪ )1923‬ق‪ٚ‬رر‪ٛ‬خ‬ ‫هٍْ انزؾق‪ٛ‬ق ‪.‬‬ ‫‪ٚ‬ررندو اٌ يؾكًررخ انزؾق‪ٛ‬ررق ْرر‪ ٙ‬يررٍ انًؾرربدى انًزقٖٖررخ ٔانزرر‪ ٙ‬رُ ررو فرر‪ٙ‬‬ ‫انق‪ٚ‬ررب‪ٚ‬ب انًًٓررخ يضررم عرروا ى االهْرربة ٔانغو‪ًٚ‬ررخ انًُ ًررخ ٔعرروا ى انق ررر‬ ‫ٔاناَبك االكاه٘ ا‪ٙ‬بفخ انٗ ٍع‪ ٙ‬يغهٌ انق‪ٚ‬بى االيهرٗ يرئفوأ انرٗ رْرك‪ٛ‬م‬ ‫يؾرربدى رؾق‪ٛ‬ررق يزقٖٖررخ افرروٖ يُٓررب يررب ‪ٚ‬قررزٔ ثق‪ٚ‬ررب‪ٚ‬ب انُياْررخ ٔق‪ٚ‬ررب‪ٚ‬ب‬ ‫االؽٕال انْقٖ‪ٛ‬خ ‪.‬‬

‫‪161‬‬


‫افجبه انًؾبدى‬ ‫أٍزئُبف ٕالػ انل‪ : ٍٚ‬ؽَى ‪ )339‬يٍ كيبٖٔ انًٕقٕف‪ٍٛ‬‬ ‫نل‪ٓٚ‬ب فالل ّٓو اة‬ ‫ايهُررذ ه بٍررخ يؾكًررخ أٍررزئُبف ٕررالػ انررل‪ ٍٚ‬االرؾبك‪ٚ‬ررخ يررٍ ؽَررًٓب نررد‬ ‫‪ ) 339‬كيررٕٖ فبٕررخ ثرربنًٕقٕف‪ ٍٛ‬يررٍ يغًررم كيٕاْررب انًلٔهٔانْررٓو٘‬ ‫انجبنغخ ‪ )995‬كيٕٖ ‪.‬‬ ‫عبى منك ف‪ ٙ‬اٍزًبهح االؽٖبى انْٓو٘ نْٓو أة يرٍ يربو ‪ٔ1522‬انقربٓ‬ ‫ثبنًٕقٕف‪. ٍٛ‬‬ ‫ٔقررل اّرربه يٖررله ق‪ٚ‬ررب ‪ ٙ‬فرر‪ ٙ‬رٖررو‪ٚ‬ؼ ٕررؾا‪ ٙ‬فررٔ ثررّ انًودرري االياليرر‪ٙ‬‬ ‫نهَه خ انق‪ٚ‬ب ‪ٛ‬خ انٗ انًغًٕ انكه‪ ٙ‬نق‪ٚ‬ب‪ٚ‬ب انًٕقٕف‪ ٍٛ‬فالل ّٓو أة ثهغذ‬ ‫‪ )429‬ق‪ٚ‬رر‪ٛ‬خ رررى ؽَررى كيررٕٖ ‪ )292‬يٕقٕفررب افهرر‪ٍ ٙ‬ررج‪ٛ‬هّ ثرربالفواط فرر‪ٙ‬‬ ‫كٔه انزؾق‪ٛ‬ق نًؾبدى انزؾق‪ٛ‬ق يٍ يغًٕ‬

‫‪ )251‬كيٕٖ ايب كيبٖٔ يؾبدى‬

‫انغُب‪ٚ‬رربد ٔانغررُؼ ٔانزؾق‪ٛ‬ررق انًؾَررٕيخ ثهغررذ ‪ )99‬كيررٕٖ فررالل انْررٓو‬ ‫َاَّ ‪.‬‬

‫‪162‬‬


‫افجبه انًؾبدى‬ ‫ف‪ ٙ‬انندوٖ األٔنٗ نزؤٍ‪ ٌٛ‬يؾكًخ ق‪ٚ‬ب‪ٚ‬ب انُْو ٔاايالو‬ ‫َبنذ يؾكًخ ق‪ٚ‬ب‪ٚ‬ب انُْو ٔااليالو اٍزؾَبٌ اايالي‪ٔ ٍٛٛ‬انٖؾا‪ ٍٛٛ‬نًرب‬ ‫ؽققزررّ يررٍ اَغرربىاد ٍٔررويخ فرر‪ ٙ‬ؽَررى انررليبٖٔ فررالل انَررُخ االٔنررٗ يررٍ‬ ‫رؤٍ‪َٓٛ‬ب‪.‬‬ ‫ٔأٔ‪ٙ‬ؼ انقب‪ٙ‬ر‪ ٙ‬ععارو يؾَرٍ ه ر‪ ٌٛ‬يؾكًرخ اٍرزئُبف انوٕربفخ االرؾبك‪ٚ‬رخ‬ ‫ف‪ ٙ‬رٖو‪ٚ‬ؼ ٕرؾا‪ ٙ‬فرٔ ثرّ انًودري اايالير‪ ٙ‬نهَره خ انق‪ٚ‬رب ‪ٛ‬خ فر‪ ٙ‬دهًرخ‬ ‫ثًُبٍررجخ يررؤه يرربو يهررٗ رؤٍرر‪ ٌٛ‬يؾكًررخ ق‪ٚ‬ررب‪ٚ‬ب انُْررو ٔاايررالو ثرربٌ يررٍ‬ ‫اْزًبيبد يغهٌ انق‪ٚ‬بى األيهٗ اٌ ‪ٖٚ‬به انٗ رْك‪ٛ‬م يؾربدى يزقٖٖرخ فر‪ٙ‬‬ ‫ثعرر٘ انررليبٖٔ انًًٓررخ ٔيُٓررب يؾكًررخ ق‪ٚ‬ررب‪ٚ‬ب انُْررو ٔااليررالو انزرر‪ّ ٙ‬رركهذ‬ ‫ثًٕعت ايو اكاه٘ ٕبكه يٍ يغهٌ انق‪ٚ‬ربى األيهرٗ ثزربه‪ٚ‬ـ ‪1525/9/22‬‬ ‫ثْرق‪ٓٛ‬ب انًررلَ‪ٔ ٙ‬انغيا رر‪ْٔ ٙ‬ر‪ ٙ‬يؾكًررخ رقررزٔ ثربنُ و ثبنررليبٖٔ انغيا ‪ٛ‬ررخ‬ ‫انزرر‪ ٙ‬رقرربو يررٍ ثعرر٘ األ‪ٛ‬ررواف انررن‪ٚ ٍٚ‬عزق رلٌٔ ثررؤَٓى ر‪ٚ‬رروهٔا يررٍ ثعرر٘‬ ‫انٖؾر ٔانقُٕاد ف‪ ٛ‬بنجٌٕ ف‪ ٙ‬ثع٘ األؽ‪ٛ‬بٌ ثبنزعٕ‪. ٘ٚ‬‬ ‫يررٍ عٓزررّ أّرربه انقب‪ٙ‬رر‪ّ ٙ‬ررٓبة اؽًررل ‪ٚ‬بٍرر‪ ٍٛ‬ه رر‪ ٌٛ‬يؾكًررخ ق‪ٚ‬ررب‪ٚ‬ب انُْررو‬ ‫ٔاايالو انٗ كٔه يغهٌ انق‪ٚ‬بى األيهٗ ف‪ ٙ‬رْك‪ٛ‬م ْنِ انًؾكًخ ؽ‪ٛ‬رش ٔعرل‬ ‫انًغهٌ ثربٌ يرٍ انًا‪ٛ‬رل قبََٕرب ر رؤٍ‪َٛ‬رٓب رؾق‪ٛ‬قرب ر نًجرلأ انزقٖرٔ فر‪ ٙ‬انعًرم‬ ‫ْٔنا يجلأ يبنً‪ ٙ‬إٔجؼ ال غُٗ يُّ ف‪ ٙ‬دبفخ انًغبالد ؽ‪ٛ‬ش اَزقم انعبنى يرٍ‬ ‫فكوح انًْٕل ف‪ ٙ‬انعًم انٗ انزقٖٔ انغي ‪ ٙ‬انلق‪ٛ‬ق ننا فبٌ انًغهٌ ٔادت‬ ‫ثزْك‪ٛ‬م يؾبدى َٕي‪ٛ‬خ فليخ نٓنا انًجلأ انن٘ اصجذ صًبهار ا‪ٚ‬غبث‪ٛ‬خ ٔؽَرُخ فر‪ٙ‬‬

‫‪163‬‬


‫ي‪ٛ‬لاٌ انعًم نننك ّركم ْرنِ انًؾكًرخ ثقَرً‪ٓٛ‬ب انًرلَ‪ٔ ٙ‬انغيا ر‪ ، ٙ‬ي‪ٚ‬ر‪ٛ‬اب ر‬ ‫ثؤٌ ْنِ انًؾكًخ َ ود ثؤدضو يٍ ‪ 154‬كيٕٖ ٔؽًَذ يُٓرب ‪ 245‬كيرٕٖ‬ ‫يْرر‪ٛ‬وار ثرربٌ اغهررت ْررنِ انق‪ٚ‬ررب‪ٚ‬ب انًؾَررٕيخ دبَررذ نًٖررهؾخ عٓرربد اايررالو‬ ‫ٔانٖرررؾبفخ ثعرررل ر ج‪ٛ‬رررق يع‪ٛ‬ررربه انعًرررم ااياليررر‪ٔ ٙ‬انٖرررؾا‪ ٙ‬يرررع االٍرررزعبَخ‬ ‫ثربنقجواى انًزقٖٖر‪ ٍٛ‬فرر‪ْ ٙ‬رنا انْررؤٌ أيرب انرليبٖٔ انًزجق‪ٛ‬ررخ فٓر‪ ٙ‬فرر‪ ٙ‬كٔه‬ ‫رًبو انزجه‪ٛ‬غ ٔعًع االٍزلالل ٔانٕقٕف ثْؤَٓب انٗ عٓخ انْكٕٖ ‪.‬‬ ‫ٔأ‪ٙ‬رربف ثرربٌ ْررنِ انررليبٖٔ أق‪ًٛ‬ررذ يررٍ هعرربل ٍ‪ٛ‬بٍررخ ٔؽكٕيررخ ٔعٓرربد‬ ‫ثونًبَ‪ٛ‬ررخ ٕٔررؾا‪ٛ‬خ ٔثهغررذ ََررجخ ؽَررى انررليبٖٔ ف‪ٓٛ‬ررب ‪ٔ ) % 99‬ادزَررجذ‬ ‫قواهارٓب انلهعخ انق ع‪ٛ‬خ ‪.‬‬ ‫ٔفرر‪ ٙ‬انَرر‪ٛ‬بت َاَررّ أّرربك انًررلي‪ ٙ‬انعرربو فرر‪ ٙ‬يؾكًررخ ق‪ٚ‬ررب‪ٚ‬ب انُْررو ٔاايررالو‬ ‫انقب‪ٙ‬رر‪ ٙ‬يبعررل دبيررم ثررؤكاى انًؾكًررخ ٍٔررويزٓب فرر‪ ٙ‬اَغرربى انررليبٖٔ ٔقررلو‬ ‫يقزوؽب ر ثبٌ ‪ٚ‬كٌٕ يٍ ‪ ًٍٙ‬انًالل انٕظ‪ٛ‬ا‪ ٙ‬نٓنِ انًؾكًخ يٕظرر مٔ فجروح‬ ‫أ فها‪ٛ‬خ ايالي‪ٛ‬خ ‪َٚ‬زعبٌ ثّ ف‪ ٙ‬انعًم‪.‬‬

‫‪164‬‬


‫افجبه انًؾبدى‬ ‫يوٗ انعإ يهٗ انًزٓى)‬ ‫انًٕ‪ ٕٙ‬انن٘ رُبٔنزّ ه بٍخ يؾكًخ اٍزئُبف دودٕل ف‪ٙ‬‬ ‫َلٔرٓب انْٓو‪ٚ‬خ‬

‫ه بٍخ يؾكًخ اٍزئُبف دودٕل االرؾبك‪ٚ‬خ َبقْرذ يٕ‪ٙ‬رٕ‬

‫يروٗ انعارٕ‬

‫يهررٗ انًررزٓى يهررٗ ٔفررق اؽكرربو انًرربكح ‪ /219‬يررٍ قرربٌَٕ إررٕل انًؾبدًرربد‬ ‫انغيا ‪ٛ‬خ هقى ‪ 12‬نَُخ ‪ 2992‬انًعلل ) فالل انُلٔح انْرٓو‪ٚ‬خ انزر‪ ٙ‬يقرلرٓب‬ ‫ف‪ ٙ‬يقرو انًؾكًرخ ثو بٍرخ انَر‪ٛ‬ل ه ر‪ ٌٛ‬انًؾكًرخ ٔؽ‪ٚ‬رٕه يرلك يرٍ انَربكح‬ ‫انق‪ٚ‬رربح ٔاي‪ٚ‬رربى االكيرربى انعرربو ؽ‪ ٛ‬رش ثرر‪ ٍٛ‬ه رر‪ ٌٛ‬انًؾكًررخ اٌ انغرروٗ يررٍ‬ ‫رْو‪ٚ‬ع ْنا انُٔ دْر انغروا ى انغبي‪ٚ‬رخ ٔانًًٓرخ يرع انزُٕ‪ٚ‬رّ ثربٌ يروٗ‬ ‫انًٕ‪ ٕٙ‬يَرؤنخ عٕاى‪ٚ‬رخ الٍرجبة ‪ٚ‬قرلهْب قب‪ٙ‬ر‪ ٙ‬انزؾق‪ٛ‬رق ثًٕافقرخ يؾكًرخ‬ ‫انغُب‪ٚ‬بد ٔاٌ ‪ٚ‬قلو انًرزٓى انًعرؤٗ يه‪ٛ‬رّ انعارٕ ث‪ٛ‬بَرب ر ٕرؾ‪ٛ‬ؾب ر ٔدربيالر يرٍ‬ ‫انغو‪ًٚ‬خ ‪ ،‬يٍ عبَجّ اثلٖ انَ‪ٛ‬ل ه ر‪ ٌٛ‬انًؾكًرخ هأ‪ٚ‬رّ ث‪ٚ‬رؤهح ايًربل ْرنا‬ ‫انُٔ انقبََٕ‪ ٙ‬يٍ انَبكح ق‪ٚ‬بح انزؾق‪ٛ‬ق ف‪ ٙ‬عوا ى انغُب‪ٚ‬بد انًًٓخ ‪.‬‬

‫‪165‬‬

Nash 19  
Nash 19  
Advertisement