Issuu on Google+

‫منظومة التعليم السعودية – إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي ‪ -‬نتائج ورشة عمل‬

‫‪Page 1 of 23‬‬

‫‪www.al-aghar.org‬‬


‫منظومة التعليم السعودية – إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي ‪ -‬نتائج ورشة عمل‬

‫جدول المحتويات‬ ‫العنوان‬ ‫الباب‬

‫رقم الصفحة‬

‫األول‪ :‬نبذة‪…………………………………………………………………...………………………………………………………...‬‬

‫الباب الثاني‪:‬‬

‫خلفية عامة…………………………………………………………………………………………………………………………‬

‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬

‫الباب الثالث‪ :‬كلمات المتحدثين الرئيسيين‬ ‫‪ -1‬المتحدث األول‪ :‬األستاذ ‪ /‬فهد أبو النصر‪ ،‬الرئيس التنفيذي‬

‫‪ -‬مجموعة األغر‪…………….……………………………………………...‬‬

‫‪5‬‬

‫‪ -2‬المتحدث الثاني‪ :‬األستاذ ‪ /‬نيكو لندهولم‪ ،‬منسق مشروع ‪ -‬فيوتشر لرنجج فنلند ‪Future Learning Finland‬‬ ‫‪ (A -2‬هيكل "فيوتشر لرنجج فنلند‬

‫……………………………………………………………………………………………‬

‫‪5‬‬

‫‪ (B -2‬كيفية عمل فيوتشر لرنجج‬

‫فنلند‪... ………………………………………………………………………………………...‬‬

‫‪6‬‬

‫‪ (C -2‬مجاالت تبادل المعارف‬

‫الفنلندية‪…………………………………………...………………………………………….....‬‬

‫‪6‬‬

‫‪ -3‬المتحدث الثالث‪ :‬األستاذ ‪ /‬رافي يوسف‪ ،‬مدير إدارة التخطيط االستراتيجي للمجموعة – مجموعة البنك اإلسالمي للتنمية‬ ‫‪ (A-3‬نبذة عن مجموعة البنك‬

‫اإلسالمي للتنمية‪..………………………………………………………………………………...‬‬

‫‪7‬‬

‫‪ (B-3‬التعليم من أجل التوظيف‬

‫)‪………………………………………………………………………………………… (E4E‬‬

‫‪7‬‬

‫‪ (C-3‬الشراكة‬

‫الثالثية المقترحة‪………………………………………..………………………………………………………....‬‬

‫‪8‬‬

‫‪ -4‬المتحدث الرابع‪ :‬األستاذة ‪ /‬كايا لند (خبيرة الرعاية الصحية والتعليم – عضو الوفد الفنلندي)‬ ‫‪(A -4‬‬

‫المالحظات وأبرز الفجوات‪…………………………………………………………………………………………....‬‬

‫‪9‬‬

‫الصحية…………………………………………………‬

‫‪9‬‬

‫‪ (B -4‬مقارنة بين نظام التعليم الفنلندي والسعودي في مجال الطب والرعاية‬ ‫‪ (C -4‬فرص‬

‫التعاون………………………………………………‪…………………………………………………………….‬‬

‫‪9‬‬

‫التنفيذ…………………………………………………‪……………………………………………………….‬‬

‫‪9‬‬

‫‪ (D -4‬تحديات‬

‫‪ -5‬المتحدث الخامس‪ :‬األستاذ ‪ /‬فيسا باركونين (خبير التعليم والتدريب المهني – عضو الوفد الفنلندي)‬ ‫‪ (A -5‬المالحظات وأبرز‬ ‫‪ (B -5‬نظام‬

‫الفجوات………………………………………………………………………………………………‬

‫‪10‬‬

‫التعليم الفنلندي………………………………………………………………………‪………..…………………..‬‬

‫‪11‬‬

‫التعاون……………………………………………………………………………………………………………‬

‫‪11‬‬

‫التنفيذ…………………………………………………………………………………………………………‬

‫‪11‬‬

‫‪ (C -5‬فرص‬

‫‪ (D -5‬تحديات‬

‫‪ -6‬المتحدث السادس‪ :‬األستاذة ‪ /‬آرجا فيرتا (خبيرة التعليم العام – عضو الوفد الفنلندي)‬ ‫‪ (A -6‬المالحظات وأبرز‬

‫الفجوات………………………………………………………………………………………………‬

‫‪ (B -6‬مقارنة بين نظام التعليم الفنلندي والسعودي في مجال التعليم‬ ‫‪ (C -6‬فرص‬

‫‪12‬‬

‫العام……………………………………………………………‬

‫‪12‬‬

‫التعاون……………………………………………………………………………………………………………‬

‫‪13‬‬

‫‪ -7‬المتحدث السابع‪ :‬األستاذ ‪ /‬جاري بويكونين (خبير سياسة التعليم والبنية التحتية – عضو الوفد الفنلندي)‬ ‫‪ (A -7‬المالحظات وأبرز‬ ‫‪ (B -7‬فرص‬

‫الفجوات………………………………………………………………………………………………‬

‫‪14‬‬

‫التعاون ………………………………………………‪……………………………………..…………………….‬‬

‫‪14‬‬

‫‪ (C -7‬تحديات‬

‫التنفيذ………………………………………………………………………‪………………………………….‬‬

‫‪14‬‬

‫‪ -8‬المتحدث الثامن‪ :‬األستاذ ‪ /‬فيلي ماتي فيرولينين (خبير نظام الجامعات والتعليم العالي – عضو الوفد الفنلندي)‬ ‫‪ (A -8‬المالحظات وأبرز‬ ‫‪ (B -8‬تحديات‬

‫الباب الرابع‪ :‬جلسة العصف‬

‫الفجوات………………………………………………………………………………………………‬

‫التنفيذ…………………………………………………………………‪……………………………………….‬‬

‫الذهني………………………………………………………………‪………………………..……………………..‬‬

‫‪15‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪16‬‬

‫الباب الخامس‪ :‬االستنتاجات والخطوات القادمة‬ ‫‪-1‬ملخص………………………………………………………………………………………………………………………‬

‫‪-2‬المبادرات المتوسطة ‪ /‬الطويلة األمد‬

‫المستقبلية المقترحة………………………………………………‪…………………………..‬‬

‫‪21‬‬ ‫‪21‬‬

‫‪-3‬تطلعات مستقبلية‬ ‫‪ (A -3‬التوقعات المستقبلية للوفد الفنلندي فيما يتعلق‬ ‫‪ (B -3‬تطوير‬

‫‪Page 2 of 23‬‬

‫بالتعليم‪……………………………………………………………...‬‬

‫‪22‬‬

‫استراتيجية التعليم واالبتكار…………………………………………………………………………………‬

‫‪23‬‬

‫‪www.al-aghar.org‬‬


‫منظومة التعليم السعودية – إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي ‪ -‬نتائج ورشة عمل‬

‫منظومة التعليم في المملكة العربية السعودية – إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي‬ ‫نتائج ورشة العمل التشاورية‬ ‫جدة ‪ -‬المملكة العربية السعودية‪ ،‬في يوم الثالثاء ‪ 22‬نوفمبر ‪2111‬م (‪ 1‬ظهرا ‪ 4 -‬عصرا)‬ ‫الباب األول‪ :‬نبذة‬ ‫‪ ‬الموضوع‪ :‬عوامل صلاح فنلندا يف رلاؿ التعليم ومنظور الشراكة مع منظومة التعليم يف ادلملكة العربية السعودية‪.‬‬ ‫‪ ‬أهداف ورشة العمل‪:‬‬

‫استعراض ادلالحظات الرئيسية وإجراء تقييم وربليل مقارف بُت منظومات التعليم يف كالً من ادلملكة العربية السعودية‬ ‫وفنلندا‪.‬‬ ‫تداوؿ األفكار حوؿ فرص الشراكة بُت منظومة التعليم السعودية مع النموذج الفنلندي للتعليم‪ ،‬مع طرح خيارات األطر‬ ‫العامة لرفع فعالية النظم التشغيلية يف ىذه اجملاالت‪.‬‬ ‫استكشاؼ الفرص ادلتاحة للتوسيع يف الشراكة مع البلداف األخرى األعضاء يف منظمة التعاوف اإلسالمي يف ما يتعلق‬ ‫بربنامج "التعليم من أجل التوظيف ‪ "E4E‬اخلاص بالبنك اإلسالمي للتنمية‪.‬‬

‫‪ ‬المتحدثون الرئيسيون‪ :‬ثالثة متحدثُت رئيسيُت مثلوا ثالث رلموعات‪:‬‬

‫‪ )1‬األستاذ ‪ /‬فهد أبو النصر‪ ،‬الرئيس التنفيذي‪ -‬رلموعة األغر‬ ‫‪ )2‬األستاذ ‪ /‬نيكو لندىومل‪ ،‬منسق مشروع ‪ -‬فيوتشر لرصلج فنلند )‪(Future Learning Finland‬‬ ‫‪ )3‬األستاذ ‪ /‬رايف يوسف‪ ،‬مدير إدارة التخطيط االسًتاتيجي – رلموعة البنك اإلسالمي للتنمية‬ ‫شكل مخس من ادلشاركُت يف وفد فيوتشر لرصلج فنلند )‪ (Future Learning Finland‬فريق من اخلرباء يف سلتلف اجملاالت‬ ‫التعليمية الفنلندية‪ .‬كما أبرز اخلرباء مالحظاهتم األساسية عن زيارهتم اليت استمرت ‪ 4‬أياـ جملموعة متنوعة من ادلسسسات التعليمية‬ ‫يف ادلملكة العربية السعودية لكل من مدينيت الرياض وجدة خالؿ الفًتة (‪ 19‬إىل ‪ 22‬نوفمرب ‪2011‬ـ)‪ .‬يتم عرض الرؤى والسَت‬ ‫الذاتية ادلختصرة يف أجزاء أخرى من ىذه الوثيقة خلرباء الوفد الفنلنديوف التالية أمسائهم‪:‬‬ ‫‪ )4‬األستاذة ‪ /‬كايا لند – خبَتة الرعاية الصحية والتعليم‬ ‫‪ )5‬األستاذ ‪ /‬فيسا باركونُت – خبَت التعليم والتدريب ادلهٍت‬ ‫‪ )6‬األستاذة ‪ /‬آريا فَتتا – خبَتة التعليم العاـ‬ ‫‪ )7‬األستاذ ‪ /‬ياري بوكونُت – خبَت سياسة التعليم والبنية التحتية‬ ‫‪ )8‬األستاذ ‪ /‬فيلي مايت فَتولينُت – خبَت نظاـ اجلامعات والتعليم العايل‬

‫‪ ‬الحضور‪ :‬مزيج متنوع من ادلسسولُت التنفيذيُت والضيوؼ ادلدعوين من كالً من رلموعة األغر و البنك اإلسالمي للتنمية‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إىل إصبايل ‪ 14‬عضواً من الوفد الفنلندي لفيوتشر لرصلج فنلند )‪ (Future Learning Finland‬والذي شارؾ خبمس من خربائو‬ ‫ليشكل فريق اخلرباء ادلتحدثُت يف ورشة العمل ىذه اليت استضافها وشارؾ يف تنظيمها البنك اإلسالمي للتنمية دبقره الرئيسي يف‬ ‫جدة – ادلملكة العربية السعودية بتاريخ ‪ 22‬نوفمرب ‪2011‬ـ‪.‬‬

‫‪Page 3 of 23‬‬

‫‪www.al-aghar.org‬‬


‫منظومة التعليم السعودية – إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي ‪ -‬نتائج ورشة عمل‬

‫الباب الثاني‪ :‬خلفية عامة‬ ‫رلموعة األغر للفكر االسًتاتيجي ىي حاوية فكرية غَت رحبية مستقلة هتدؼ إىل ربويل ادلملكة العربية السعودية إىل رلتمع‬ ‫معريف من خالؿ تزويد صناع القرار باخليارات اإلسًتاتيجية يف رلاالت التنمية االجتماعية والثقافية واالقتصادية‪ .‬وقد نشرت سابقاً‬ ‫رلموعة األغر‪ ،‬العديد من ادلبادرات لتسريع تطوير منظومة التعليم السعودية جلعلها أكثر قدرة على ادلنافسة يف عصر ادلعرفة‪،‬كما نشرت‬ ‫العديد من الدراسات ادلتعلقة بالتنمية االقتصادية يف ادلملكة العربية السعودية مع ازباذ فنلندا‪ ،‬وكوريا‪ ،‬وأيرلندا وماليزيا كمقياس‬ ‫‪1‬‬ ‫للمجتمعات القائمة على ادلعرفة‪.‬‬ ‫ذلذا الغرض مت إرساؿ منذ ‪ 5‬سنوات وفد مصغر من رلموعة األغر إىل ىلسنكي يف فنلندا لزيارة اذليئات ذات الصلة ىناؾ‪،‬‬ ‫دبا يف ذلك وزارة التعليم الفنلندية‪ .‬كما صرح األستاذ ‪ /‬فهد أبو النصر‪ ،‬الرئيس التنفيذي جملموعة األغر‪..." :‬كاف واضحاً بالنسبة لنا‬

‫خالؿ تلك الفًتة أف مسألة التحوؿ إىل اجملتمع أو االقتصاد ادلعريف غَت شلكن من دوف إعادة النظر يف نظامنا التعليمي‪ ،‬وبالتايل ركزنا يف‬ ‫اسًتاتيجيتنا جملتمع ادلعرفة بشكل مكثف على التنمية البشرية واليت مشلت عدة مبادرات رئيسية إلعادة ىيكلة نظاـ التعليم السعودي"‪.‬‬ ‫كما هتتم رلموعة األغر كمسسسة فكر إسًتاتيجي سعودية‪ ،‬اىتماماً خاصاً إلستشراؼ مستقبل التعليم على األقل من ادلنظور‬ ‫الفنلندي‪ .‬البد من القوؿ أف نظاـ التعليم الفنلندي حقق نتائج إغلابية جداً يف ادلقارنات الدولية‪ ،‬و كذلك أصبح العامل اآلف أكثر ترابط‬ ‫يف النواحي التقنية واالقتصادية واالجتماعية‪ .‬وعليو بالتعاوف مع فيوتشر لرصلج فنلند )‪ ،(Future Learning Finland‬نظمت رلموعة‬ ‫األغر جولة تقيمية داخل ادلملكة العربية السعودية‪ ،‬حيث تعرؼ ادلملكة جبديتها وطموحها يف النهضة بربارلها التعليمية‪ .‬كما سبثل‬ ‫فيوتشر لرصلج فنلند )‪ ،(Future Learning Finland‬اربادات احلكومة الفنلندية ادلوحدة يف شكل الذراع التجارية دلسسسة التعليم‬ ‫الفنلندية للتوسع ��ولياً‪.‬‬ ‫تألف الفريق الفنلندي من كل أطياؼ قطاعات التعليم الفنلندية‪ ،‬مع شلثلُت من‪ :‬واضعي السياسات‪ ،‬التعليم العاـ‪ ،‬والتدريب‬ ‫ادلهٍت ومسسسات التعليم العايل‪ .‬غطت جولتهم داخل ادلملكة كامل أطياؼ قطاعات التعليم هبدؼ اخلروج دبقارنة مفصلة واستكشاؼ‬ ‫فرص التعاوف احملتملة وتقاسم ادلعرفة‪ .‬ورشة العمل ىذه ىي احملطة النهائية من برنامج اجلولة هبدؼ تسليط الضوء على ادلالحظات‬ ‫الرئيسية للفريق الفنلندي‪ ،‬فضالً عن إغلاد حوار مفتوح مع أعضاء رلموعة األغر لبحث ادلزيد من فرص الشراكة احملتملة وربديد فرص‬ ‫تبادؿ ادلعرفة‪.‬‬ ‫وقد شارؾ يف تنظيم ورشة العمل رلموعة البنك اإلسالمي للتنمية (‪ )IDB‬كمسسسة مالية تنموية متعددة األطراؼ بُت الدوؿ‬ ‫األعضاء يف منظمة التعاوف اإلسالمي دبا يف ذلك ادلملكة العربية السعودية‪ .‬يعترب التعليم ركيزة اسًتاتيجية للتنمية وىو ما يتطلب اتباع‬ ‫هنج أكثر ابتكاراً وجدية خاصةً بالنسبة للبلداف األعضاء يف منظمة التعاوف اإلسالمي‪ .‬وعليو غلري البحث يف رلاالت الشراكة احملتملة‬ ‫بُت فنلندا والسعودية كنموذج الستخالص الدروس وتطبيق اخلربات والربامج التعليمية اجلديدة يف الدوؿ األخرى األعضاء يف منظمة‬ ‫التعاوف اإلسالمي‪ .‬جدير بالذكر أف ادلبادرة االخَتة جملموعة البنك اإلسالمي للتنمية يف رلاؿ التعليم جبهود مشًتكة مع مسسسة التمويل‬ ‫الدولية مسيت برنامج "التعليم من أجل التوظيف ‪.)http://www.e4earabyouth.com( "E4E‬‬

‫‪ - 1‬لإلطالع على ادلزيد من دراساتنا اخلاصة بإسًتاتيجية اجملتمع ادلعريف وإطار منظومة االبتكار الوطنية يرجى زيارة ادلوقع اإللكًتوين جملموعة األغر‪www.al-aghar.org :‬‬ ‫‪Page 4 of 23‬‬

‫‪www.al-aghar.org‬‬


‫منظومة التعليم السعودية – إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي ‪ -‬نتائج ورشة عمل‬

‫الباب الثالث‪ :‬كلمات المتحدثين الرئيسيين‬ ‫تلخص ىذه الورقة مداوالت شباف من احملاضرين وتستعرض‪ :‬النتائج الرئيسية‪ ،‬ادلالحظات‪ ،‬الثغرات‪ ،‬فرص التعاوف والتحديات‬ ‫اليت تواجو عملية التنفيذ اليت نوقشت خالؿ ورشة العمل‪ .‬اذلدؼ النهائي ىو اخلروج بأفكار تشاوريو قد تنجم عن ىيكلة برامج مشًتكة‬ ‫مستقبلية‪.‬‬

‫‪ -1‬المتحدث األول‪ :‬األستاذ ‪ /‬فهد أبو النصر‪ ،‬الرئيس التنفيذي ‪ -‬مجموعة األغر‪:‬‬

‫األستاذ ‪ /‬فهد أبو النصر‪ ،‬يف كلمتو االفتتاحية سلط الضوء على أف منظومة التعليم القوية ىي ادلفتاح األساسي‬ ‫لبناء رلتمعات واقتصاديات قائمة على ادلعرفة‪ .‬كما شدد على أف الكثَت ؽلكن تعلمو من ذبربة فنلندا الناجحة‬ ‫يف اجملاؿ التعليمي حيث أف فنلندا حققت أعلى ادلعايَت يف رلاؿ التعليم على الصعيد العادلي‪.‬‬ ‫‪-2‬المتحدث الثاني‪ :‬األستاذ ‪ /‬نيكو لندهولم‪ ،‬منسق مشروع ‪ -‬فيوتشر لرنجج فنلند ‪:Future Learning Finland‬‬ ‫‪ (A-2‬هيكل "فيوتشر لرنجج فنلند ‪:"Future Learning Finland‬‬ ‫السيد نيكو لندىومل‪ ،‬مثل القطاع احلكومي من الوفد الفنلندي‪ ،‬كما قدـ عرض تقدؽلي موجز عن اإلطار العاـ‬ ‫دلشروع فيوتشر لرصلج فنلند )‪ ،(Future Learning Finland‬حيث وضح أف احلكومة الفنلندية قررت دعم اذليئات‬ ‫وادلختصُت يف رلاؿ التعليم الفنلندي وكنتيجة لذلك مت إنشاء برنامج يف إطار ما مسى "فيوتشر لرصلج فنلند"‪ .‬غلمع‬

‫الربنامج كل عمليات التبادؿ ادلعرفية وأسرار ادلكونات ادلعرفية ‪ KNOW-HOWs‬يف رلاؿ التعليم يف فنلندا كما ىو موضح يف (الشكل‬ ‫رقم ‪.)1‬‬

‫يدار برنامج فيوتشر لرصلج فنلند‬ ‫)‪ Finland‬من خالؿ شبكة عادلية من اخلرباء تسمى فن برو‬ ‫‪ Finpro‬اليت أسستها معاً احلكومة الفنلندية والشركات‪ ،‬وذلا‬ ‫مكاتب يف ‪ 55‬بلد مرتبطة بشكل مباشر بادللحق التجاري‬ ‫للسفارات الفنلندية حوؿ العامل‪ .‬وعلى الرغم من أف فيوتشر لرصلج‬ ‫فنلند )‪ (Future Learning Finland‬تدير الربنامج فإف ال تزاؿ‬ ‫احلكومة الفنلندية تنظم وتوجو الربنامج من خالؿ اجلوانب التالية‪:‬‬ ‫‪ ‬وزارة التعليم والثقافة الفنلندية ‪ -‬ربافظ على جودة‬ ‫الربنامج‪.‬‬ ‫‪ ‬وزارة العمل واالقتصاد الفنلندية ‪ -‬سبوؿ الربنامج‪.‬‬ ‫‪ ‬وزارة اخلارجية الفنلندية ‪ -‬تقدًن الدعم والتسهيالت الدبلوماسية‪.‬‬ ‫وبناءاً على مهمة فيوتشر لرصلج فنلند )‪(Future Learning Finland‬‬ ‫الوطنية لتعزيز النمو والقدرة التنافسية للشركات الفنلندية من خالؿ‬ ‫التدويل‪ .‬فلقد اختارت فيوتشر لرصلج فنلند ‪(Future Learning‬‬ ‫)‪ Finland‬أفضل الكفاءات لتصدير نظاـ التعليم الفنلندي ادلتميز‪ ،‬وكذلك‬ ‫‪(Future Learning‬‬

‫(هصدر الشكل ‪ :1#‬العرض التقديوي لألستاذ‪ً /‬يكى لٌدهىلن –‬ ‫بعٌىاى هشروع "فيىتشر لرًج فٌلٌد ‪2112‬م ‪("FLF_official‬‬

‫(هصدر الشكل ‪ :2#‬العرض التقديوي لألستاذ‪ً /‬يكى لٌدهىلن –‬ ‫بعٌىاى هشروع "فيىتشر لرًج فٌلٌد ‪2112‬م ‪("FLF_official‬‬

‫‪Page 5 of 23‬‬

‫‪www.al-aghar.org‬‬


‫منظومة التعليم السعودية – إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي ‪ -‬نتائج ورشة عمل‬

‫صبعت أكثر من ‪ 75‬عدد من األعضاء من بُت أفضل الالعبُت كما ىو معروض يف (الشكل رقم ‪ )2‬من اجلهات التالية‪:‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫الشركات اخلاصة‬ ‫مسسسات التدريب ادلهٍت‬ ‫اجلامعات‬ ‫جامعات العلوـ التطبيقية‬

‫‪ (B-2‬كيفية عمل فيوتشر لرنجج فنلند (‪:)Future Learning Finland‬‬

‫(هصدر الشكل ‪ :3#‬ترجوة العرض التقديوي لألستاذ‪ً /‬يكى لٌدهىلن – بعٌىاى هشروع "فيىتشر لرًج فٌلٌد ‪2112‬م ‪("FLF_official‬‬

‫كما يشَت (الشكل رقم ‪ ،)3‬صلد أف فيوتشر لرصلج فنلند‬ ‫االحتياجات احمللية وذلك من أجل احلفاظ على شراكات مثمرة على ادلدى الطويل جلميع األطراؼ‪.‬‬

‫(‪)Future Learning Finland‬‬

‫‪ (C-2‬مجاالت تبادل المعارف الفنلندية‪:‬‬

‫تتبع آلية التشغيل اليت تالئم‬

‫ىناؾ ستة رلاالت لتبادؿ اخلربات التعليمية يف فنلندا كما موضح بشكل موجز يف (الشكل رقم ‪ )4‬أدناه كاأليت‪:‬‬ ‫‪ .1‬تكنولوجيا ادلعلومات واالتصاالت يف التعلم‪.‬‬ ‫‪ .2‬التدريب ادلهٍت القائم على الكفاءة‪.‬‬ ‫‪ .3‬التعليم اخلاص والعاـ القائم على الدرجات (تقدـ بعض شهادات‬ ‫الربامج للتعليم ادلخصص)‪.‬‬ ‫‪ .4‬تدريب ادلعلمُت (جوىر نظاـ التعليم الفنلندي كما يعترب واحداً من‬ ‫أفضل األنظمة يف العامل)‪.‬‬ ‫‪ .5‬التعليم القائم على األحباث (تقوـ اجلامعات البحثية الراغبة يف تبٍت‬ ‫مشاريع مشًتكة وتبادؿ ادلكونات ادلعرفية ‪ KNOW-HOWs‬من خالؿ‬ ‫(هصدر الشكل ‪ :4#‬ترجوة العرض التقديوي لألستاذ‪ً /‬يكى لٌدهىلن –‬ ‫األحباث)‪.‬‬ ‫بعٌىاى هشروع "فيىتشر لرًج فٌلٌد ‪2112‬م ‪("FLF_official‬‬ ‫‪ .6‬بيئات التعلم الفعلية واالفًتاضية (البيئة الفعلية ىي عامل رئيسي يف فنلندا واليت تغطي اذلندسة ادلعمارية للمدرسة ‪ /‬تصميم الفصوؿ‬ ‫ادلدرسية‪ ...‬أخل‪ .‬والبيئة االفًتاضية اذلدؼ منها دعم عملية تعلم الطالب)‪.‬‬

‫‪Page 6 of 23‬‬

‫‪www.al-aghar.org‬‬


‫منظومة التعليم السعودية – إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي ‪ -‬نتائج ورشة عمل‬

‫‪-3‬المتحدث الثالث‪ :‬األستاذ ‪ /‬رفيع يوسف‪ ،‬مدير إدارة التخطيط االستراتيجي للمجموعة – مجموعة البنك اإلسالمي‬ ‫للتنمية‪:‬‬

‫‪ (A-3‬نبذة عن مجموعة البنك اإلسالمي للتنمية‪:‬‬ ‫األستاذ ‪ /‬رايف يوسف‪ ،‬قدـ نبذة عن رلموعة البنك اإلسالمي للتنمية بصفتها مسسسة مالية إظلائية متعددة األطراؼ‬ ‫أنشئت يف عاـ ‪1975‬ـ‪ ،‬مساعليها ىم دوذلا األعضاء يف منظمة ادلسسبر اإلسالمي‪ .‬تضم اجملموعة مخسة كيانات‪:‬‬ ‫البنك اإلسالمي للتنمية (‪ ،)IDB‬وادلعهد اإلسالمي للبحوث و التدريب )‪ ،(IRTI‬وادلسسسة اإلسالمية لتأمُت االستثمار‬ ‫وائتماف الصادرات )‪ ،(ICIEC‬وادلسسسة اإلسالمية لتنمية القطاع اخلاص )‪ ،(ICD‬وادلسسسة الدولية اإلسالمية لتمويل‬ ‫التجارة )‪.(ITFC‬‬ ‫رؤية رلموعة البنك اإلسالمي للتنمية لعاـ ‪1440‬ىػ (‪2020‬ـ) تتمحور حوؿ التنمية البشرية والتعليم كأحد ركائزىا‬ ‫االسًتاتيجية‪ ،‬حيث بلغت مشاريع قطاع التعليم ادلوافق عليها حىت ديسمرب من العاـ ‪2010‬ـ‪ ،‬ما نسبتو ‪ ٪8.6‬من ادلوافقات الًتاكمية‬ ‫للبنك اإلسالمي للتنمية‪.‬‬

‫‪ (B-3‬التعليم من أجل التوظيف )‪:(E4E‬‬ ‫كما استعرض األستاذ ‪ /‬رايف‪ ،‬تقرير التعليم من أجل التوظيف كأحد ادلبادرات الصادرة مسخراً عن البنك اإلسالمي للتنمية‬ ‫ومسسسة التمويل الدولية (‪ IFC‬ىي عضو رلموعة البنك الدويل) وتعٌت ادلبادرة بدراسة مسائل البطالة يف منطقة الشرؽ األوسط ومشاؿ‬ ‫أفريقيا‪ .‬حيث أف منطقة الشرؽ األوسط ومشاؿ أفريقيا‬ ‫)‪ (MENA‬تشهد تضخم يف نسبة الزيادة السكانية من‬ ‫فئة الشباب على مدى العقود ادلقبلة‪ ،‬كما أف معدؿ‬ ‫البطالة يف ادلنطقة ىي األعلى عادلياً ادلسجلة يف الوقت‬ ‫الراىن بػ ‪ ٪25‬بادلقارنة مع ادلعدؿ العادلي البالغ‬ ‫‪ ٪12.6‬كما ىو موضح يف (الشكل رقم ‪.)5‬‬

‫وتقدر تكلفة الفرصة البديلة للبطالة دببلغ‬ ‫‪ 50 – 40‬مليار دوالر أمريكي سنوياً‪ ،‬أي ما يتجاوز‬ ‫إصبايل الناتج احمللي السنوي لدوؿ مثل تونس أو لبناف‪.‬‬ ‫وعالوة على ذلك فإف اخلسائر االجتماعية للبطالة‬ ‫عديدة ومنها االضطرابات االجتماعية واجلرائم والضغط‬ ‫(هصدر الشكل ‪ :5#‬ترجوة العرض التقديوي لألستاذ‪/‬رفيع يىسف ‪ -‬بعٌىاى التعلين هي أجل التىظيف‬ ‫‪) IDB Presentation– Finpro E4E Presentation‬‬ ‫على األسر واطلفاض احتماالت تعليم األطفاؿ يف تلك‬ ‫العائالت‪ .‬وعليو سيتفاقم ىذا التحدي نتيجة التزايد احلايل للتعداد السكاين من فئة الشباب يف ادلنطقة‪ ،‬حيث أف حالياً يًتاوح حوايل‬ ‫‪ ٪30‬من التعداد السكاين دلنطقة الشرؽ االوسط ومشاؿ أفريقيا بُت الفئة العمرية (‪ 29 – 15‬عاماً) وأيضاً ‪ ٪30‬من السكاف ىم من‬ ‫دوف ‪ 15‬عاماً‪ .‬وإذا أرادت ادلنطقة احلفاظ على معدؿ البطالة عند مستواه احلايل‪ ،‬فعليها خلق حوايل ‪ 50 – 40‬مليوف وظيفة حبلوؿ‬ ‫العقد ادلقبل‪ .‬أما إذا أرادت ادلنطقة خفض معدؿ البطالة ونسبة ادلشاركة على ادلستوى العادلي خالؿ العقد ادلقبل فمطلوب خلق ‪255‬‬ ‫– ‪ 280‬مليوف فرصة عمل كما ىو موضح يف (الشكل رقم ‪.)6‬‬

‫‪Page 7 of 23‬‬

‫‪www.al-aghar.org‬‬


‫منظومة التعليم السعودية – إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي ‪ -‬نتائج ورشة عمل‬

‫(هصدر الشكل ‪ :6#‬ترجوة العرض التقديوي لألستاذ‪/‬رفيع يىسف ‪ -‬بعٌىاى التعلين هي أجل التىظيف‬ ‫‪) IDB Presentation– Finpro E4E Presentation‬‬

‫كما سلط التقرير الضوء على أف التصدي لتحدي البطالة يتطلب معاجلة مسائل الطلب والعرض يف سوؽ العمل‪ ،‬كما شدد‬ ‫أف احلكومات ال تستطيع دبفردىا مواجهة ىذا التحدي إال أف القطاع اخلاص البد أف يساىم بإغلاد حلوؿ فريدة من نوعها‪ .‬وعليو فلقد‬ ‫حدد التقرير ثالثة رلاالت رئيسية ؽلكن أف يشارؾ فيها القطاع اخلاص‬ ‫لتلبية ىذه احلاجة‪ :‬برامج التعليم والتدريب ادلهٍت‪ ،‬��ربسُت موائمة التعليم‬

‫اجلامعي‪ ،‬وبرامج اإلعداد للعمل كما ىو معروض يف (الشكل رقم ‪.)7‬‬

‫وكذلك استعرض التقرير العوامل ادلساعدة اذلامة مثل‪ :‬ادلعايَت واستقاللية‬ ‫ضماف اجلودة‪ ،‬وإدخاؿ وتوسيع آليات التمويل ادلناسبة‪ ،‬وضماف أكرب قدر‬ ‫من شفافية ادلعلومات و ادلوائمة بُت أصحاب العمل والطالب وادلسسسات‬ ‫التعليمية‪.‬‬

‫‪ (C-3‬الشراكة الثالثية المقترحة‪:‬‬ ‫شدد األستاذ‪ /‬رفيع‪ ،‬على أعلية تصمم نظم التعليم ال لذاهتا‬ ‫ولكن للقيمة ادلضافة من تأثَتىا‪ .‬على ىذا النحو اقًتح أف برامج التعليم‬ ‫غلب أف يتم إعادة ىيكلتها بشكل سلتلف دبا يتناسب مع مرحلة التنمية‬ ‫االقتصادية لكل رلتمع‪ .‬وأخَتا قدـ األستاذ‪ /‬رفيع‪ ،‬اقًتاحات لفعاليات‬ ‫التواصل الثالثي بُت كل من ‪ :‬فيوتشر لرصلج فنلند ( ‪Future Learning‬‬ ‫‪ )Finland‬وادلملكة العربية السعودية و رلموعة البنك اإلسالمي للتنمية‪،‬‬ ‫و ذلك بشأف تقاسم ادلعرفة وبناء القدرات مع الًتكيز على اآليت‪ :‬النظم‬ ‫والسياسات‪ ،‬احملتوى‪ ،‬واإلدارة اليت من شأهنا أف تسدي إىل شراكات‬

‫(هصدر الشكل ‪ :7#‬ترجوة العرض التقديوي لألستاذ‪/‬رفيع يىسف ‪ -‬بعٌىاى التعلين هي أجل التىظيف‬ ‫‪) IDB Presentation– Finpro E4E Presentation‬‬

‫ذبارية ثالثية‪ ،‬كما ىو موضح يف (الشكل رقم ‪.) 8‬‬

‫‪Page 8 of 23‬‬

‫(هصدر الشكل ‪ :8#‬ترجوة العرض التقديوي لألستاذ‪/‬رفيع يىسف ‪ -‬بعٌىاى التعلين هي أجل التىظيف‬ ‫‪) IDB Presentation– Finpro E4E Presentation‬‬

‫‪www.al-aghar.org‬‬


‫منظومة التعليم السعودية – إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي ‪ -‬نتائج ورشة عمل‬

‫‪-4‬المتحدث الرابع‪ :‬األستاذة ‪ /‬كايا لند (خبيرة الرعاية الصحية والتعليم – عضو الوفد الفنلندي)‪:‬‬

‫األستاذة‪ /‬كايا لند‪ ،‬على مدى أكثر من ‪ 20‬عاماً كانت مسئولو عن تطوير وتوجيو العديد من برامج الرعاية‬ ‫الصحية يف التعليم العايل والتدريب ادلهٍت يف جامعة توركو للعلوـ التطبيقية‪ ،‬كما لديها خربات عمل واسعة سواء‬ ‫داخل أو خارج فنلندا‪ .‬وكذلك تنشط يف رلاالت أنشطة التعاوف الدولية والتواصل يف رلاؿ اختصاصها‪.‬‬

‫‪ (A-4‬المالحظات وأبرز الفجوات‪:‬‬ ‫أجرينا زيارات ميدانية إىل ‪ 4‬مسسسات تعليمية سعودية متخصصة يف رلاؿ الطب والصحة‪ ،‬ولقد كانت النتائج اليت توصلنا‬ ‫إليها مثَتة لالىتماـ‪ .‬فنظراً دلا اكتشفناه من أوجو التشابو الكثَتة يف األساسيات التعليمة للرعاية الصحية واليت تطبق أيضاً بشكل شلاثل‬ ‫على الصعيد العادلي‪ ،‬فبناءاً على ىذا األساس يوجد إمكانية لتبادؿ ادلعارؼ حوؿ بعض ادلشاريع ادلشًتكة‪ ،‬واخلطط‪ ،‬وادلوارد ادلتاحة‪.‬‬ ‫كذلك وجدنا العديد من األفكار ادلثمرة اليت نفذت يف السعودية واليت تعلمنا منها وضلن نرغب يف االستفادة منها يف فنلندا والعكس‬ ‫صحيح من أجل تقدًن خرباتنا لتطوير نظاـ التعليم الطيب والرعاية الصحية يف ادلملكة العربية السعودية‪.‬‬

‫‪ (B-4‬مقارنة بين نظام التعليم الفنلندي والسعودي في مجال الطب والرعاية الصحية‪:‬‬

‫‪ ‬عموماً نظاـ التعليم الفنلندي قوي وخصوصاً يف بعض اجملاالت مثل "نظاـ التعليم الطيب والرعاية الصحية"‪ ،‬وىو ما ؽلكن جلبو‬ ‫للمملكة العربية السعودية‪ ،‬حبيث يتم اجلمع بُت التدريب العملي والتعليم النظري وكيفية تأثَت النظاـ التعليمي جنباً إىل جنب على‬ ‫احلياة العملية للطالب‪ .‬ىذه اجملاالت التعليمية قوية نسبياً يف كل من السعودية وفنلندا‪.‬‬ ‫‪ ‬كاف كل من الطالب وأساتذة اجلامعات يف السعودية راغبُت يف تطوير مسارىم الوظيفي واحلصوؿ على مزيد من التعليم ادلستمر‬ ‫خاصة يف برامج ماجستَت الطب والرعاية الصحية يف جامعات العلوـ التطبيقية‪.‬‬ ‫‪ ‬تطبيقات التعلم عن بعد اإللكًتونية يف ادلملكة العربية السعودية قوية وفنلندا ؽلكنها التعلم من ذلك‪.‬‬

‫‪ (C-4‬فرص التعاون‪:‬‬

‫من بُت مستويات التعاوف ادلختلفة تربز بعض اجملاالت اليت ربتاج للتعمق يف جدواىا مثل‪:‬‬ ‫‪" .1‬تعليم التمريض" بُت ادلسسسات السعودية وادلسسسات الفنلندية‪.‬‬ ‫‪" .2‬تعليم طب األسناف" وخصوصاً ظلوذج تعليم طب األسناف من "جامعة توركو للعلوـ التطبيقية" يف فنلندا وىي مشهورة يف‬ ‫ادلملكة العربية السعودية‪.‬‬ ‫‪ .3‬تبادؿ اخلرباء بُت فنلندا وادلملكة العربية السعودية والعكس بالعكس‪.‬‬ ‫‪ .4‬التعلم عن بعد‪.‬‬ ‫‪ .5‬التأىيل األكادؽلي ذليئات التدريس‬ ‫‪ .6‬التدريب السريري للكوادر العاملة يف القطاع الصحي يف برامج ودرجات علمية سلتلفة على حد سواء يف جامعات العلوـ‬ ‫التطبيقية يف فنلندا والنماذج التعليمية السعودية القائمة‪.‬‬

‫‪ (D-4‬تحديات التنفيذ‪:‬‬

‫‪ ‬الثقافة‪ :‬الفروؽ بُت ثقافة كل من ادلملكة العربية السعودية وفنلندا‪ .‬على سبيل ادلثاؿ‪ ،‬ظلت فنلندا مئات السنُت بدوف األيدي‬ ‫العاملة األجنبية فقط يف اآلونة األخَتة بدأنا نرى يف فنلندا العمالة األجنبية‪.‬‬ ‫‪ ‬ادلوارد‪ :‬التمويل وادلوارد ادلتاحة للمسسسات التعليمية ؽلكن أف تشكل ربدياً‪.‬‬ ‫‪Page 9 of 23‬‬

‫‪www.al-aghar.org‬‬


‫منظومة التعليم السعودية – إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي ‪ -‬نتائج ورشة عمل‬

‫‪-5‬المتحدث الخامس‪ :‬األستاذ ‪ /‬فيسا باركونين (خبير التعليم والتدريب المهني – عضو الوفد الفنلندي)‪:‬‬ ‫قبل عملو يف رلاؿ تعليم ادلعلمُت وكذلك االستشارات واإلرشاد التعليمي‪ ،‬كاف السيد فيسا باركونُت (حاصل على‬ ‫درجة ادلاجستَت) من كبار احملاضرين ومسئوؿ عن برامج دولية سلتلفة يف رلاؿ إدارة األعماؿ للتعليم العايل‪ .‬فهو‬ ‫من أشد ادلسمنُت دببادرات ريادة األعماؿ وكذلك يتمتع خبربات واسعة يف تصميم برامج إعداد ادلعلمُت وتطوير‬ ‫ادلناىج الدراسية يف االستشارات الطالبية والتدريب ادلهٍت للمعلمُت‪ .‬وباإلضافة إىل ذلك فهو يقوـ بتحليل وتقييم‬ ‫نظم إعداد ادلعلمُت خارج فنلندا‪ .‬وعالوة على ذلك يعمل حالياً كمدير تسويق ادلبيعات الدولية يف جامعة ىامك‬ ‫)‪ (HAMK‬للعلوـ التطبيقية‪.‬‬ ‫‪ (A-5‬المالحظات وأبرز الفجوات‪:‬‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫ادلملكة العربية السعودية حالياً يف طريقها لتصبح رلتمع معريف‪ ،‬يف حُت أف األمر استغرؽ ‪ 20‬عاماً لكي تصبح فنلندا رلتمع‬ ‫معريف‪ .‬فلقد كانت فنلندا رلتمع زراعي خالؿ ‪1950‬ـ و ‪1960‬ـ من القرف الفائت مث بدأت يف بناء رلتمعها ادلعريف يف‬ ‫السبعينات شلا يعٍت أف الوصوؿ جملتمع قائم على ادلعرفة يستغرؽ وقتاً طويالً‪ .‬فلقد تغَت العامل والنظم التعليمية بشكل مطرد شلا يعٍت‬ ‫أف لكي ربافظ دولة صغَتة مثل فنلندا على قدرهتا التنافسية يف السوؽ‪ ،‬غلب عليها االستمرار يف اجلهود الرامية إىل ابتكارات‬ ‫جديدة يف رلاؿ التعليم وبناء مهارات ذات جودة عالية‪.‬‬ ‫لوصف ادلسار ادلتبع الحًتاؼ مهنة التدريس يف فنلندا‪ ،‬سأصف لكم ذبربيت الشخصية‪ :‬لقد جئت من خلفية ذبارية حيث بدأت‬ ‫كرجل أعماؿ و من شبا أصبحت معلماً يف إدارة األعماؿ‪ ،‬مث مدرب إلعداد ادلعلمُت ومستشار إرشادي تعليمي يف جامعة تأىيل‬ ‫ادلعلمُت‪ .‬وبعبارة أخرى فإف الوصوؿ الحًتاؼ مهنة التعليم يف فنلندا يتطلب ترقي ادلرء يف السلم الوظيفي‪ .‬ولذلك صلد أف العديد‬ ‫من رجاؿ األعماؿ يف شركة "نوكيا"‪ ،‬وادلمرضيُت من ذوو اخلربة وموظفوف مهرة يرغبوف يف أف يصبحوا مدرسُت للتعليم والتدريب‬ ‫ادلهٍت يف فنلندا‪ .‬وعليو صلد أف مهنة تدريس ادلرحلة االبتدائية يف ادلدارس ىي مهنة ذبتذب الكثَت من الشباب نظراً لصعوبة‬ ‫االلتحاؽ اجلامعي بتخصص التعليم االبتدائي‪ ،‬مقارنة بااللتحاؽ بكليات احلقوؽ أو الطب!‬ ‫صرح السيد باركونُت بالقوؿ‪ " :‬ضلن نسمن بالتعليم‪ ،‬وىي يف طبيعتنا أف تكوف جيدوف يف رلاؿ التعليم"‪ ،‬وىذا ىو مفتاح النجاح يف‬ ‫صبيع أضلاء العامل ‪ .....‬وأكمل السيد باركونُت‪ " :‬كما قالت رئيستنا السيدة تاريا ىالونن‪ :‬ثالث قصص صلاح لفنلندا ىي التعليم‪،‬‬ ‫والتعليم‪ ،‬والتعليم"‪.‬‬ ‫برنامج التعليم من أجل التوظيف (‪ )E4E‬الذي تنفذه رلموعة البنك اإلسالمي للتنمية (‪ )IDB‬ينص على عناصر منفذة حالياً يف‬ ‫فنلندا على أرض الواقع مثل‪:‬‬ ‫التعاوف الوثيق مع الشركات‬ ‫تطبيقات شلارسات العمل‬ ‫ضماف استمرار البناء ادلعريف من قبل ادلعلمُت واجلامعات مع البقاء على اتصاؿ دبتغَتات التوجهات العادلية من أجل‬ ‫احلفاظ على قدرهتا التنافسية‪.‬‬

‫‪Page 10 of 23‬‬

‫‪www.al-aghar.org‬‬


‫منظومة التعليم السعودية – إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي ‪ -‬نتائج ورشة عمل‬

‫‪ (B-5‬نظام التعليم الفنلندي‪:‬‬

‫(هصدر الشكل ‪ :9#‬ترجوة العرض التقديوي لألستاذ‪ /‬فيسا باركىًيي ‪ -‬بعٌىاى التعلين والتدريب الوهٌي‬ ‫‪) …. VocationalTeacherEducation.PDF‬‬

‫(الشكل رقم ‪ )9‬أعاله يوضح نظاـ التعليم الفنلندي الذي يعترب جديد نسبياً حيث بدأ يف عاـ ‪1996‬ـ‪ .‬ىذا النظاـ يقوـ‬

‫على التعاوف ادلستمر بُت جامعات العلوـ التطبيقية اليت تضع ادلخرجات واالبتكارات الرائعة للجامعات البحثية موضع التطبيق العملي‪.‬‬ ‫ويف احملصلة النهائية أصبحت ادلسسسات ادلهنية أكثر جذباً للطلبة الشباب‪ .‬يف الوقت احلاضر األفراد يف فنلندا يريدوف أوالً أف يكوف‬ ‫لديهم مهنة من نوع ما ولكن ىذا ال يتحوؿ إىل طريق مسدود ذلسالء ادلهنيُت ألهنم يستطيعوف العمل ومواصلة تعليمهم يف الوقت‬ ‫نفسو‪ .‬على سبيل ادلثاؿ إذا رغب شخص أف يصبح أخصائي كهربائي فهو قادر على االستمرار يف الدراسة اجلامعية أو جامعة العلوـ‬ ‫التطبيقية من أجل أف يصبح مهندساً‪ ،‬ومن شبا مطلوب منو االستكماؿ للحصوؿ على شهادة ادلاجستَت‪ .‬وعالوة على ذلك‪ ،‬فإف‬ ‫شهادة ادلاجستَت مطلوبة لكل من‪ :‬ادلعلمُت على مستوى ادلدارس االبتدائية وادلعلمُت يف ادلسسسات ادلهنية‪ .‬وخالصة القوؿ كما صرح‬ ‫السيد باركونُت‪ ..." :‬إهنم معلموف ذوو مستويات تعليمية عالية جداً"‪.‬‬

‫‪ (C-5‬فرص التعاون‪:‬‬

‫تعزيز التعاوف مع شركات سلتلفة لتبادؿ ظلاذج ادلعرفة ادلختلفة بُت ادلملكة العربية السعودية وفنلندا‪ ،‬وذلك يرجع إىل حقيقة أننا‬ ‫جزء من السوؽ العادلي‪ .‬واألىم من ذلك حقيقة أف السوؽ يتغَت بصفة مستمرة وعليو فالكفاءة اإلنتاجية ال تتمثل يف إنتاج كل شيء‬ ‫يف الصُت حيث أف منتجاهتا ليست رخيصة يف الوقت احلايل مقارنة بأسعارىا سابقاً‪.‬‬

‫‪ (D-5‬تحديات التنفيذ‪:‬‬

‫‪ .1‬المهارات‪ :‬خالؿ ادلسار التعليمي البد من التمحيص يف أنواع ادلهارات اليت يكتسبها األشخاص يف الواقع خالؿ ادلراحل‬ ‫التعليمية‪ .‬فمن األعلية دبكاف احلفاظ على القدرة التنافسية يف السوؽ ولذلك البد أف يكوف األشخاص قادروف على زبصيص‬ ‫قدراهتم وفقاً الحتياجات السوؽ ادلتغَتة‪ .‬يف فنلندا ؽلكن للخريج الواحد امتهاف ‪ 2‬أو ‪ 3‬مهن س��تلفة يف مسَتهتم الوظيفية‪ .‬حيث‬

‫‪Page 11 of 23‬‬

‫‪www.al-aghar.org‬‬


‫منظومة التعليم السعودية – إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي ‪ -‬نتائج ورشة عمل‬

‫أف النظاـ الفنلندي يدعم ويسهل احلصوؿ على التعليم ادلستمر للكبار‪ .‬فمن الطبيعي جداً أف ذبد طالب يف فنلندا تًتاوح‬ ‫أعمارىم بُت ‪ 40‬و‪ 50‬و‪ 60‬سنة من العمر‪.‬‬

‫‪ .2‬ريادة األعمال‪ :‬رواد األعماؿ يف فنلندا من كبار السن ويتوجهوف للتقاعد يف الوقت الراىن‪ .‬ذلذا السبب ضلن حباجة إىل تشجيع‬ ‫ادلزيد من رواد األعماؿ لبناء شركات صغَتة يف فنلندا‪ ،‬ألف ذلك ػلافظ على نسبة العمالة الوطنية‪ .‬وبالتايل ؽلكن للشركات الكربى‬ ‫مثل "نوكيا" بسهولة االنتقاؿ إىل بلداف أخرى ولكن على العكس فالشركات الصغَتة يتم تطويرىا من أجل البقاء يف فنلندا نظراً‬ ‫للصالت و الشراكات الوثيقة‪.‬‬

‫‪-6‬المتحدث السادس‪ :‬األستاذة ‪ /‬آرجا فيرتا (خبيرة التعليم العام – عضو الوفد الفنلندي)‪:‬‬

‫األستاذة آرجا فَتتا‪ ،‬ىي أستاذة يف منهجية التعليم بأسلوب عملي يف رلاالت التاريخ والعلوـ االجتماعية يف‬ ‫قسم تدريب ادلعلمُت يف جامعة توركو‪ .‬و قد قامت ببحوث مستفيضة يف رلاالت التدريب والتطوير ادلهٍت‬ ‫للمعلمُت‪ .‬كما تشمل رلاالت زبصصها على سبيل ادلثاؿ تدريب ادلعلمُت يف مواد التاريخ والعلوـ االجتماعية‬ ‫والتقييم ادلستمر للتعليم وبناء اذلوية ادلهنية للمعلمُت‪ .‬كما أف السيدة فَتتا‪ ،‬ىي نائبة عميد كلية التعليم يف‬ ‫اجلامعة‪.‬‬

‫‪ (A-6‬المالحظات وأبرز الفجوات‪:‬‬ ‫‪ ‬كل من فنلندا وادلملكة العربية السعودية تسعى إىل تعزيز فرص التعلم والًتويج لتنمية اجملتمع من خالؿ التعليم‪ .‬ومع ذلك يوجد‬ ‫اختالفات كبَتة بُت كالً من النظامُت‪ .‬فخالؿ ىذه الزيارة مل ضلصل على فرصة ادلراقبة احلية يف الفصوؿ الدراسية وال فرصة مناقشة‬ ‫رلاالت التعليم يف ادلدارس احلكومية‪ .‬ولكن جدير بالذكر بأننا شهدنا نظم دلدارس سعودية خاصة شلتازة ومنها مدارس تركز على‬ ‫األطفاؿ ادلوىوبُت‪.‬‬ ‫‪ ‬ادلناىج الدراسية للتعليم األساسي من الصف (‪ )9-1‬أمر موحد يف صبيع ادلدارس الفنلندية وكذلك ادلناىج موحدة للتعليم الثانوي‬ ‫العايل العاـ داخل ادلدارس احمللية للمراحل ادلختلفة‪ ،‬وكل ذلك وفقاً للمنهج الوطٍت ادلركزي للتعليم األساسي‪ .‬وبالتايل يعٍت ذلك أف‬ ‫التعليم األساسي موحد جلميع األجياؿ والفئات العمرية حىت سن ‪ 16‬عاماً يف الوقت احلاضر‪ ،‬وذلك عكس ما كاف يف السابق‬ ‫حىت عاـ ‪1970‬ـ‪ ،‬حيث كانت توجد نظم ومناىج تعليمية متنوعة يف ادلدارس لكن بعد ذلك مت تطبيق نظاـ موحد يطبق حالياً‪.‬‬ ‫‪ ‬يعد التعليم يف فنلندا من أحد احلقوؽ األساسية للمواطنُت‪ ،‬حيث يوفر النظاـ الفنلندي فرصاً متساوية وتعليماً موحداً للجميع‬ ‫بغض النظر عن الطبقة االجتماعية أو ادلوقع اجلغرايف‪ .‬ولكن بطبيعة احلاؿ يوجد بعض االختالفات والطبقية ادلتنامية السيما يف‬ ‫ادلدف الكربى‪.‬‬

‫‪ (B-6‬مقارنة بين نظام التعليم الفنلندي والسعودي في مجال التعليم العام‪:‬‬

‫ىناؾ الكثَت من اذليئات التعليمية اخلاصة يف السعودية‪ ،‬بعكس احلاؿ يف فنلندا حيث أف ىناؾ مدارس خاصة قليلة جداً‪.‬‬ ‫كما صلد أف غالبية مدارس التعليم العاـ تديرىا رلالس البلديات ادلمولة من قبل احلكومة الفنلندية‪ ،‬ويوجد من بُت تلك ادلدارس عدد‬ ‫كبَت من مدارس البلدية احلكومية ادلرموقة‪.‬‬

‫‪Page 12 of 23‬‬

‫‪www.al-aghar.org‬‬


‫منظومة التعليم السعودية – إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي ‪ -‬نتائج ورشة عمل‬

‫‪ (C-6‬فرص التعاون‪:‬‬ ‫‪ )1‬التعليم اخلاص‪ :‬ال يتم الًتكيز كثَتاً يف فنلندا على تعليم الطالب ادلوىوبُت‪ ،‬علماً بوجود جهود شلتازة يف ىذا اجملاؿ و لكنها ليست‬ ‫شلنهجة كما ىو احلاؿ يف ادلملكة العربية السعودية‪ .‬أما يف فنلندا فنويل اىتماماً كبَتاً بالتعليم اخلاص لألطفاؿ ذوي صعوبات التعلم‬ ‫وصعوبات التكيف مع احلياة ادلدرسية‪ .‬قد يكوف ىذا رلاؿ تعاوف مستقبلي بُت فنلندا وادلملكة العربية السعودية‪ ،‬نظراً لقيامنا‬ ‫ببعض البحوث ادلتميزة يف‪ :‬التعليم اخلاص وتعليم الطالب ذوي االحتياجات اخلاصة‪ ،‬وادلمارسات التعليمية‪ ،‬وبيئة التعليم والتفكَت‬ ‫القائم على احلساب الرياضي يف سلتلف اجلامعات وأقساـ علم النفس‪.‬‬ ‫‪ )2‬ثقافة اجملتمع‪ :‬نظاـ التعليم الفنلندي نظاـ متعدد الثقافات يف الوقت احلاضر‪ ،‬بينما كاف يف ادلاضي رلتمعاً أحادي الثقافة وعليو‬ ‫فإهنا ليست بادلهمة السهلة تأىيل مدارسنا للتكيف مع ىذا التحدي‪ .‬األمر ادلثَت لالىتماـ ىو أف لدينا عدد ال بأس بو من‬ ‫الطالب ادلسلمُت يف ادلدارس الفنلندية حيث تقدـ ىذه ادلدارس التعليم الديٍت طبقاً لديانة الطالب‪ .‬لذلك إذا وجد ‪ 3‬أطفاؿ‬ ‫كحد أدىن يف آي من مدارس اجملالس البلدية أو مدارس ادلقاطعة فإف تلك ادلدرسة مسئولة عن تعليم ىسالء الطالب عن دينهم‪.‬‬ ‫كما نشَت أف لدينا نقص يف عدد ادلعلمُت ادلختصُت لتغطية تلك اللغات واألدياف ادلختلفة بفنلندا‪ ،‬وتعترب ىذه فرصة جيدة‬ ‫للتعاوف بُت فنلندا وادلملكة العربية السعودية‪.‬‬ ‫‪ )3‬تعليم ادلعلمُت‪ :‬جودة تعليم ادلعلمُت يف فنلندا سواء على مستوى قبل أو أثناء اخلدمة يعطينا ميزة تنافسية لتصدير خرباتنا للخارج‪.‬‬ ‫كما يوجد مساراف يف تعليم ادلعلمُت يف فنلندا‪:‬‬ ‫‪ .a‬الجامعات البحثية‪ :‬واليت تعد معلمُت التعليم العاـ الذين ىم معلموا الصفوؼ األساسية حىت الصف السادس االبتدائي‬ ‫(كذلك يعرفوا باسم معلمي االبتدائي أو التعليم األساسي)‪ .‬مث يوجد معلمي ادلواد للصفوؼ ‪ 9-7‬وللمرحلة الثانوية‬ ‫العليا يف التعليم العاـ‪ .‬تبعاً لذلك‪ ،‬صلد أف صبيع ىسالء ادلعلمُت ػلملوف شهادات ادلاجستَت؛ وعادةً فئة معلموا الصفوؼ‬ ‫يتخصصوا يف ماجستَت التعليم‪ ،‬بينما فئة معلموا ادلواد يتخصصوا يف سلتلف ادلواد‪ .‬كذلك يوجد لدينا مستوى عايل من‬ ‫اإلشراؼ والتدريب العملي للطازلُت بأف يصبحوا معلمُت يف ادلستقبل‪ .‬يف الواقع ادلنافسة عالية للتسجيل يف برامج تعليم‬ ‫معلمي االبتدائي ونسبة التسجيل فيها أعلى ب ‪ %10‬من نسبة التسجيل يف برامج التدريب ادلهٍت للمعلمُت‪.‬‬

‫‪ .b‬المدرسين كباحثين‪ :‬تدريب ادلعلمُت يف رلاؿ البحوث بأسلوب منهجي ىو هنج التعليم اجلامعي لتعليم ادلعلمُت‪.‬‬ ‫اذلدؼ النهائي ىو سبكُت ادلعلمُت من ادلساعلة يف تعزيز طريقة تفكَت طالهبم‪ .‬وعالوة على ذلك تقوـ إدارات تعليم‬ ‫ادلعلمُت بأحباثهم اخلاصة يف عدة رلاالت مثل‪( :‬صعوبات التعلم ‪ -‬شلارسات التعلم ‪ -‬التعليم وتعلم ادلواد الدراسية‬ ‫ادلختلفة ادلعروفة بنهج التصور ادلوضوعي للمواد)‪ .‬الغرض من ىذه اجلهود البحثية الذاتية ىو ادلساعلة يف تدعيم عملية‬ ‫تأىيل ادلعلمُت‪.‬‬ ‫‪-7‬المتحدث السابع‪ :‬األستاذ ‪ /‬جاري بويكونين (خبير سياسة التعليم والبنية التحتية – عضو الوفد الفنلندي)‪:‬‬

‫السيد جاري بويكونُت متخصص يف اإلدارة وتقدًن االستشارات لقطاع التعليم‪ .‬لديو خربة طويلة يف بعثات دولية‬ ‫حيث عمل كمدرب دلدة ‪ 5‬سنوات يف بلداف آسيا وأمريكا الالتينية وإفريقيا الشمالية‪ .‬كما لديو ‪16‬عاماً من‬ ‫اخلربة يف مناصب سلتلفة يف رلاؿ االستشارات التعليمية للبنك الدويل واالرباد األورو ي والبنك اآلسيوي للتنمية‬ ‫وجهات أخرى ماضلة متعددة األطراؼ‪ .‬يعمل حالياً يف شركة سَتوف ‪ Cerion‬على تصدير أحد أفضل منتجات‬ ‫التعليم الفنلندي ذا ادلستوى العادلي‪ ،‬وكذلك نظم إدارة اجلامعات والنظم اإلدارية‪.‬‬

‫‪Page 13 of 23‬‬

‫‪www.al-aghar.org‬‬


‫منظومة التعليم السعودية – إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي ‪ -‬نتائج ورشة عمل‬

‫‪ (A-7‬المالحظات وأبرز الفجوات‪:‬‬ ‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬

‫إف من إحدى نقاط القوة يف فنلندا ىو سهولة ازباذ قرارات صباعية كوهنا دولة صغَتة‪ ،‬حيث يبلغ عدد سكاهنا أكثر من ‪ 5‬ماليُت‬ ‫نسمة (إحصائية ‪2011‬ـ)‪ .‬وعليو صلد أف أي تغيَتات يف االقتصاد يسثر على صبيع قطاعات اجملتمع‪ ،‬لذا يسهل على اجملتمع‬ ‫الفنلندي ازباذ قرارات سريعة بشأف القضايا اذلامة‪ .‬على سبيل ادلثاؿ‪ ،‬ادلعدؿ العاـ احلايل للبطالة يف فنلندا ىو ‪( ٪8.4‬تقديرات‬ ‫‪2010‬ـ)‪ ،‬وىذا يعٍت حوايل ‪180,000‬شخص عاطلوف عن العمل يف الوقت احلايل ونسبة بطالة الشباب من بينهم ىي ‪٪16‬‬ ‫(فئة عمرية ‪ 24-15‬عاماً) وىذه حبد ذاهتا حقيقة سليفة للفنلنديُت‪ .‬نتيجة لذلك‪ ،‬مت ازباذ تدابَت قوية إلغلاد احللوؿ ومنها اقًتاح‬ ‫فرض قانوف "الضماف االجتماعي" حبلوؿ عاـ ‪2012‬ـ‪ ،‬والذي يشَت إىل أف كل شخص دوف سن ‪ 24‬أو ‪ 30‬عاماً عاطل عن‬ ‫العمل بعد زبرجو ستقوـ احلكومة بتوفَت وظيفة أو تدريب أو برنامج إعادة التأىيل خالؿ ‪ 3‬أشهر بعد أف أصبحوا عاطلُت عن‬ ‫العمل‪.‬‬ ‫تواجو اجلامعات السعودية مسألة "التفكَت األحادي" بطريقة أو بأخرى‪ ،‬دبعٌت أنو ال يوجد تفاعل بُت اجلامعات وزليطها‬ ‫االجتماعي‪ ،‬على عكس ما ػلدث يف فنلندا حيث إننا نطبق النظاـ الثالثي احللزوين ‪( Triple Helix System‬والذي يرمز إىل‬ ‫ارباد قطاعات األعماؿ واحلكومة واجلامعات)‪ ،‬وىذه ىي العناصر األساسية لتكوين نظاـ ابتكاري قائم على ادلعرفة يف أي بلد‪.‬‬ ‫وبعبارة أخرى فإننا نرى الًتابط ادلتُت والتفاعل ادلستمر بُت الكيانات ادلختلفة مثل‪ :‬اذليئات األكادؽلية‪ ،‬واجلامعات‪ ،‬وادلدارس‪،‬‬ ‫والشركات واحلكومات‪.‬‬ ‫حاضنات األعماؿ‪ ،‬مهيأة حىت تشجع الشباب بقوة ليصبحوا رواد أعماؿ‪ ،‬ويرجع ىذا إىل حقيقة أف الشركات الصغَتة تساىم‬ ‫بدور فعاؿ يف توفَت عمالة جيدة للشباب‪.‬‬ ‫اإلرشاد الوظيفي مهم يف فنلندا؛ حيث توجد عالقة قوية بُت الطالب والصناعات ادلختلفة وتبدأ ىذه ادلشاركة من مراحل التعليم‬ ‫األساسية‪ ،‬حيث يتم تدريب الطالب يف سلتلف ادلراحل يف الشركات على فًتات متفاوتة‪ .‬كما يتميز نظاـ التقييم الوظيفي بالقوة‬ ‫يف اجلامعات وادلدارس التعليمة األخرى وذلك بغرض تقليص الفجوة بُت زبرج الطلبة من ادلدارس واحتياجات سوؽ العمل‪ .‬وعليو‬ ‫فإف صبيع األطراؼ ذات الصلة تشارؾ يف ىذا النموذج التوافقي دبا يف ذلك‪ :‬النقابات العمالية‪ ،‬واربادات أرباب العمل‪ ،‬والنقابات‬ ‫ادلدرسية‪ ،‬والشركات‪ ،‬والطالب‪ ،‬والسلطات مثل وزارة الصناعة والعمل أيضاً وزارة الشسوف والرعاية االجتماعية‪ ...‬أخل‪.‬‬

‫‪ (B-7‬فرص التعاون‪:‬‬

‫‪ .1‬ظلاذج حاضنات األعماؿ والنظاـ الثالثي احللزوين ‪( Triple Helix System‬والذي يرمز إىل ارباد قطاعات األعماؿ واحلكومة‬ ‫واجلامعات)‬ ‫‪ .2‬نظاـ االبتكار ادلرتبط جبامعات فنلندا‪.‬‬ ‫‪ .3‬نظاـ التوجيو ‪ /‬اإلرشاد ادلهٍت الفنلندي والذي يشمل الوزارات واجلهات ادل��نية ادلختلفة‪.‬‬

‫‪ (C-7‬تحديات التنفيذ‪:‬‬

‫يتم بذؿ جهداً كبَتاً يف رلاؿ البحوث يف فنلندا‪ ،‬حيث أف التحدي ىو إبقاء جامعاتنا قادرة على ادلنافسة الدولية واحلفاظ على الكفاءة‬ ‫يف رلاالت قوهتا‪ .‬ويف ادلستقبل سوؼ نرى ادلنافسة على الصعيد العادلي على مستويات‪ :‬الطلبة والباحثُت والتمويل‪.‬‬

‫‪Page 14 of 23‬‬

‫‪www.al-aghar.org‬‬


‫منظومة التعليم السعودية – إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي ‪ -‬نتائج ورشة عمل‬

‫‪-8‬المتحدث الثامن‪ :‬األستاذ ‪ /‬فيلي ماتي فيرولينين (خبير نظام الجامعات والتعليم العالي – عضو الوفد الفنلندي)‪:‬‬ ‫األستاذ‪ /‬فيلي فَتولينُت (دكتوراه يف العلوـ التقنية) ىو أستاذ إدارة التموين يف جامعة أؿ يو يت )‪ (LUT‬إلدارة‬ ‫األعماؿ‪ ،‬وىو عضو اجمللس العلمي يف اجلامعة وكذلك نائب رئيس اجلامعة ادلسسوؿ عن األحباث‪ .‬زبصصاتو تقع يف‬ ‫رلاالت إدارة ادلشًتيات والتوريد‪ ،‬واخلدمات اللوجستية‪ ،‬واإلدارة االسًتاتيجية‪ .‬لو أكثر من ‪ 80‬منشور علمي يف‬ ‫احملافل األكادؽلية اليت تنشر اجملالت العلمية ادلرموقة ذات التأثَت الفعاؿ مثل‪ :‬اجمللة الدولية لعلم اقتصاد اإلنتاج‪ ،‬ورللة‬ ‫إدارة ادلشًتيات والتموين‪ ،‬واجمللة الدولية ألحباث اإلنتاج‪ ،‬واجمللة الدولية إلدارة التقنية‪ .‬ولقد تقلد األستاذ‪ /‬فَتولينُت‬ ‫عدة مناصب أكادؽلية منها‪ :‬عميد قسم إدارة األعماؿ يف جامعة أؿ يو يت )‪ ،(LUT‬رئيس رللس اإلدارة البحوث لنفس اجلامعة وعضو‬ ‫رللس قطاع الغابات الفنلندية‪.‬‬

‫‪ (A-8‬المالحظات وأبرز الفجوات‪:‬‬ ‫‪ ‬نظاـ التعليم العايل الفنلندي يتكوف من قطاعاف متكامالف‪:‬‬ ‫‪ )1‬جامعات العلوم التطبيقية‬

‫‪ )2‬جامعات بحثية‪ :‬يف مهمة هتدؼ إىل إجراء البحوث العلمية وتوفَت التعليم اجلامعي والدراسات العليا بناءاً على أحباث‬ ‫عالية ادلستوى‪ .‬وبعبارة أخرى اجلامعات يف فنلندا لديها ثالث مهاـ رئيسية تشمل تعزيز‪ )1( :‬األحباث احلرة (‪ )2‬التعليم‬ ‫العلمي (‪ )3‬التفاعل مع اجملتمع احمليط لتعزيز األثر االجتماعي لنتائج البحوث‪.‬‬ ‫‪ ‬نظاـ اجلامعات الفنلندية غلري تطويرىا حىت تصبح كيانات قادرة على ادلنافسة الدولية ولديها القدرة على االستجابة دبرونة‬ ‫للمتغَتات على الصعيدين الوطٍت والعادلي‪ .‬كما أف احلرية ىي مفتاح النجاح يف النظاـ اجلامعي لدينا‪ .‬وعليو فلقد صدر قانوف‬ ‫جديد يف عاـ ‪2010‬ـ‪ ،‬يعلن أف كل جامعة تعترب مسسسة مستقلة دبوجب القانوف العاـ يف فنلندا‪ ،‬والتمويل وفقاً لذلك ىو من‬ ‫وزارة الًتبية وبعد ذلك كل جامعة لديها احلرية أف تفعل ما تشاء مع ما يعٍت ذلك من ربمل الكثَت من ادلسسوليات‪ .‬األىم من‬ ‫ذلك‪ ،‬أف كل أستاذ جامعي لديو حرية اختيار اجملاؿ البحثي ادلفضل لديو‪.‬‬

‫‪ (B-8‬تحديات التنفيذ‪:‬‬

‫‪ .1‬من حيث ادلبدأ‪ ،‬ادلملكة العربية السعودية وفنلندا على حد سواء تواجو نفس التحديات يف مستويات التعليم العايل الرامية إىل‬ ‫تطوير وربسُت مستوى تعليم وتدريب دراسات ادلاجستَت والدكتوراه‪ .‬وعليو فقد مت ازباذ مبادرات متشاهبو يف كل من البلداف مثل‪:‬‬ ‫نظاـ إجازات التفرغ العلمي ألعضاء ىيئة تدريس اجلامعات‪ ،‬وربسُت نوعية األحباث ادلنشورة يف اجملالت الشهَتة عادلياً‪ ،‬وتوظيف‬ ‫أساتذة من ذوو األمساء الدولية البارزة‪ ،‬وأخَتاً تكوين عالقات جيدة مع شركاء دوليُت‪.‬‬ ‫‪ .2‬يف فنلندا يوجد نقص يف التمويل وادلوارد‪ ،‬على عكس الوضع يف ادلملكة العربية السعودية‪.‬‬

‫‪Page 15 of 23‬‬

‫‪www.al-aghar.org‬‬


‫منظومة التعليم السعودية – إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي ‪ -‬نتائج ورشة عمل‬

‫الباب الرابع‪ :‬جلسة العصف الذهني‬ ‫جاءت التوصيات ادلقًتحة يف شكل أسئلة وأجوبة من قبل احلضور على النحو التايل‪:‬‬ ‫السساؿ رقم ‪:1‬‬ ‫اجلواب رقم ‪:1‬‬

‫خالؿ زياراتكم ك نت ربدثتم عن بيئة التعلم‪ ،‬ىل ؽلكنكم إخبارنا مالحظاتكم عن بيئة التعليم داخل السعودية‬ ‫فيما يتعلق دبرافق الرعاية الصحية والتعليم؟‬ ‫باختصار ؽلكن الًتكيز على عنصر التدريس النظري مقابل التدريب العملي‪ .‬على سبيل ادلثاؿ عدد طالب‬ ‫رلموعات "طلبة التمريض" أكرب بكثَت يف السعودية بادلقارنة مع عددىم يف فنلندا‪ .‬أيضا يف رلاؿ التدريس يف‬ ‫السعودية يتم الًتكيز أكثر على الدروس النظرية وعدد ساعات التدريب العملي تًتاوح بُت ‪ 6-2‬ساعة تدريبية‬ ‫يف األسبوع‪ .‬بينما يف فنلندا يتم تعليم ادلمرضُت من خالؿ التدريب العملي بصفة مستمرة‪ ،‬ضمن ظلاذج تعليمية‬ ‫سلتلفة شلا يتيح لطالبنا إمكانية ربقيق كفاءة ذاتية ربت إشراؼ ادلعلم‪ .‬واخلالصة أف الطالب يف فنلندا عليهم‬ ‫إظهار ما يعرفونو وما ؽلكنهم تطبيقو هبذا العلم على أرض الواقع‪.‬‬

‫السساؿ رقم ‪:2‬‬ ‫اجلواب رقم ‪:2‬‬

‫كيف ؽلكنكم تشجيع مبادرات األعماؿ يف رلاؿ التعليم يف فنلندا؟‬

‫السساؿ رقم ‪:3‬‬

‫واحدة من ادلشاكل الرئيسية اليت نواجهها يف البلداف األعضاء يف البنك اإلسالمي للتنمية‪ ،‬ىو أنو بعد مستوى‬ ‫التعليم األساسي معظم الطالب يتوجهوف ضلو مسار التعليم العاـ بدوف أي احتماالت إلغلاد فرص العمل‬ ‫وكذلك عدد قليل من الطلبة ذوي األقل مسىالت يتوجهوف ضلو مسار التعليم ادلهٍت والذي من ادلفًتض بو سبويل‬ ‫سوؽ العمل بالكفاءات البشرية‪ .‬ىل ؽلكن تسليط الضوء على ما ىو احلاؿ يف فنلندا يف ىذا الصدد؟‬

‫اجلواب رقم ‪:3‬‬

‫‪Page 16 of 23‬‬

‫بالعودة للخلف دلوضوع تدريب ادلعلمُت حيث لدينا مسار معُت دلعلمي التدريب ادلهٍت حيث يتمكنوا أثناء‬ ‫الدراسة من التخصص يف رلاؿ "مبادرة األعماؿ للمعلمُت"‪.‬‬ ‫فنلندا لديها برامج مرنة لتشجيع مبادرات األعماؿ يف رلاؿ التدريب ادلهٍت أو جامعات العلوـ التطبيقية‪،‬‬ ‫فالعديد من ادلمرضُت ؽلكن أف يصبحوا يف هناية األمر أصحاب مشروعات صغَتة (رواد األعماؿ)‪ .‬على‬ ‫الرغم من وجود مناىج خاصة إال أهنا ال تغطي صبيع احلاالت اخلاصة وبالتايل ؽلكن تصميم برامج مصممة‬ ‫خصيصاً لتغطية بعض احلاالت اخلاصة ولكن على رواد األعماؿ البدء يف التعلم من خرباهتم يف شركاهتم‬ ‫اخلاصة‪ .‬كمثاؿ على أناس تأثروا هبذا النظاـ ادلشجع ىو ظهور "الطيور الغاضبة ‪ "Angry Birds‬وىو‬ ‫برنامج طورتو شركة تصميم ألعاب الكمبيوتر الفنلندية (‪ )Rovio Mobile‬اليت تنتج لشركات اذلواتف الذكية‬ ‫مثل نوكيا وغَتىا‪ .‬فنلندا لديها الكثَت من الشباب ذوي األفكار اخلالقة واالبتكار الذين يتم تشجيعهم‬ ‫على مزاولة األعماؿ احلرة‪.‬‬ ‫حاضنات األعماؿ يف فنلندا قريبة جداً من اجلامعات وجامعات العلوـ التطبيقية‪ .‬وعليو يتم تشجيع رواد‬ ‫األعماؿ و كذلك سبويلهم وإعطائهم الغرؼ الصغَتة يف ىذه احلاضنات لبدء أعماذلم‪.‬‬ ‫تبادؿ ادلعارؼ والربط الشبكي‪ ،‬الف فلسفة فنلندا مبنية على ادلشاركة وإؽلاننا بأف االبتكارات زبرج من رحم‬ ‫شبكات الًتابط العادلية‪.‬‬

‫االذباه ادلذكور أعاله كاف ينطبق أيضاً على احلالة الفنلندية‪ .‬أما اآلف فقد تغَتت األمور‪ ،‬ألننا أنشئنا مسار ثاين‬ ‫بالنسبة ألولئك الذين يرغبوا يف بناء مهاراهتم ادلهنية أوالً مث استكماؿ دراستهم يف اجلامعات أو جامعات العلوـ‬ ‫‪www.al-aghar.org‬‬


‫منظومة التعليم السعودية – إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي ‪ -‬نتائج ورشة عمل‬

‫التطبيقية‪ .‬ىناؾ الكثَت من الناس الذين بدءوا كفنيُت أوالً مث أصبحوا مهندسُت واستمروا يف التعليم حىت احلصوؿ‬ ‫على درجة الدكتوراه‪ ،‬أيضاً ردبا كانوا يف نفس الوقت الذي يدرسوف فيو كانوا بدؤوا أعماذلم التجارية اخلاصة من‬ ‫أجل تعزيز مهاراهتم اخلاصة‪ .‬اخلالصة أف ىسالء األفراد مهرة جداً ولديهم ما يكفي من ادلعرفة منذ البداية وحىت‬ ‫مستوى البحث العلمي‪.‬‬

‫السساؿ رقم ‪:4‬‬

‫لدينا العديد من الدراسات لتعقب متغَتات السوؽ وفهم الفجوة بُت سلرجات التدريب التقٍت وادلهٍت من ناحية‬ ‫واحتياجات السوؽ من ناحية أخرى‪ .‬ويف الواقع ىناؾ فجوة كبَتة وأحد العقبات اليت نواجهها ىي احلواجز‬ ‫الثقافية ألف اجملتمع يف ادلملكة العربية السعودية ال يرى مستقبل وظيفي يف رلاؿ التدريب التقٍت وادلهٍت‪ .‬ىل‬ ‫واجهتم أي من ىذه ادلشاكل يف فنلندا؟ إذا كاف األمر كذلك كيف أمكنكم التغلب عليها يف السبعينيات‬ ‫‪1970‬ـ؟‬

‫اجلواب رقم ‪:4‬‬

‫كثَت من نظم التعليم الفنلندية تتم من خالؿ التطبيق العملي داخل سلتلف الشركات وعليو يتم احلصوؿ‬ ‫على التغذية الراجعة من خالؿ حوار مستمر بُت الشركات مع ادلدارس واجلامعات‪ .‬الشركات ال تريد‬ ‫توظيف أناس ال يستطيعوف القياـ بواجباهتم الوظيفية‪ .‬وبالتايل ينبغي أف يكوف ادلعلموف على علم دائم‬ ‫باأليت‪( :‬ادلهارات ادلطلوبة يف السوؽ‪ -‬جهوزية ادلدربُت يف ادلستقبل‪ -‬ما ىي االبتكارات ادلستقبلية ‪ -‬كيف‬ ‫تتطور اذباىات سوؽ العمل)‪.‬‬ ‫نظاـ تدريب ادلعلمُت يف فنلندا ىو نظاـ ذا جودة عالية شلا غلعلو ذا تنافسية عالية‪ .‬وعليو يرغب الناس أف‬ ‫يصبحوا معلمُت‪ ،‬وبطبيعة احلاؿ ال ؽلكن أف يصبح اجلميع معلمُت‪ .‬إهنا عملية انتقائية ويف فنلندا عدد‬ ‫الطلبات ادلقدمة ليصبحوا معلمُت ‪ 3‬مرات أكثر شلا ضلن حقاً حباجة إليو‪ ،‬وىذا يسمح لنا باختيار األفضل‪.‬‬ ‫ادلتطلبات ىي أف يكوف ادلدرسُت مهرة وينبغي أف يكونوا عملوا ما ال يقل عن ‪ 5‬سنوات يف رلاؿ خربهتم‪.‬‬ ‫اخلالصة أف يف فنلندا مهنة التدريس موقرة إىل حد كبَت عن وتعترب من ادلهن الرفيعة‪.‬‬

‫اجلواب رقم ‪:5‬‬

‫حقيقة أف اجلميع يف فنلندا يريد أف يصبحوا معلمُت تبدأ من بيئتنا وثقافة رلتمعنا بأسره الذي يقدر مهنة‬ ‫التدريس‪ .‬على سبيل ادلثاؿ ‪ 17‬جامعة سويدية يف العاـ ‪2010‬ـ‪ ،‬كانت لديهم مشكلة أف مكانة وتقدير‬ ‫مهنة التدريس تدنت قليالً لديهم شلا أقلقهم على الرغم من زبصيصهم الكثَت من ادلاؿ إلعادة وضعية‬ ‫التدريس كمهنة مرموقة‪ .‬ادلسألة ليست مسألة ماؿ‪ ،‬إظلا مسألة بيئة العمل‪ ،‬والتحديات اليت تفرضها بيئة‬ ‫العمل وكذلك قصص النجاح‪.‬‬ ‫كالً من ادلعلمُت والنظاـ التعليمي يف فنلندا فريد من نوعو‪ .‬على سبيل ادلثاؿ ذبد وال سيما يف مستوى العاـ‬ ‫كل معلم ىو باحث باإلضافة لكونو معلم‪ .‬ولذلك ؽلكن للمدرسُت تصميم طريقتهم اخلاصة يف التدريس‬ ‫وإجراء البحوث يف الوقت نفسو ونشر نتائجها‪.‬‬ ‫تدريب ادلعلمُت ادلستمر يف فنلندا ىو عامل صلاح رئيسي‪ .‬وعليو ذبد أف معظم ادلعلمُت يف فنلندا قد امتهنوا‬ ‫التدريس دلدد تًتاوح بُت ‪ 30- 20‬عاماً وكذلك طالهبم يقوموا دبراقبهم يف كل األوقات لرصد إذا كاف‬

‫السساؿ رقم ‪:5‬‬

‫‪Page 17 of 23‬‬

‫قد فهمنا أف تدريب ادلعلمُت ىو جوىر نظاـ التعليم الفنلندي‪ ،‬وكذلك شيوع ثقافة هتيئة معلمُت شليزين يف‬ ‫فنلندا‪ ،‬كما غلري تشجيع ادلعلمُت يف فنلندا وهتيئة مسا�� وظيفي مثمر ذلم‪ .‬فكيف ؽلكن تصدير ثقافة القيمة‬ ‫العالية للمعلمُت؟ ىل ىناؾ حالة معينة ناجحة طبقت فيها ىذه الفكرة؟‬

‫‪www.al-aghar.org‬‬


‫منظومة التعليم السعودية – إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي ‪ -‬نتائج ورشة عمل‬

‫معلميهم يطوروف أنفسهم بصفة مستمرة أـ ال‪ .‬ىناؾ ىيكلية منظمة يف فنلندا لتعليم وتثقيف ادلعلمُت‬ ‫بصفة مستمرة حوؿ متغَتات اجملتمع واالذباىات العادلية ادلتسارعة مثل‪( :‬أدوات ومهارات رلتمع ادلعرفة ‪-‬‬ ‫االنًتنت وشبكات التواصل االجتماعية ‪ -‬التعليم اإللكًتوين)‪.‬‬ ‫ىيكل نظاـ دراسات "الًتبية ‪ "Pedagogy‬ادلعٍت بتوجيو ادلتعلم بأفضل طريقة ضلو التحصيل ادلعريف‪ ،‬والذي‬ ‫ىو جزء من تعليم ادلعلم يف التعليم األساسي وتستخدـ حسب (النظاـ األورو ي لنقل االئتماف والًتاكم‬ ‫))‪ ،(European Credit Transfer and Accumulation System (ECTS‬الذي ىو معيار دلقارنة أداء‬ ‫و ربصيل الطالب للتعليم العايل يف صبيع أضلاء االرباد األورو ي وغَتىا من البلداف األوروبية ادلتعاونة‬ ‫فالدراسات الناجحة وادلكتملة يتم منحها ائتمانات النظاـ األورو ي‪ :‬شلا يعٍت أف عاـ أكادؽلي واحد يوافق‬ ‫)‪ (60 ECTS-credits‬ستوف ائتماف أورو ي دبا يعادؿ ‪ 1855 -1555‬ساعة من الدراسة يف صبيع البلداف‬ ‫بغض النظر عن مستوى أو نوع ادلسىل ويستخدـ لتسهيل النقل والتقدـ يف صبيع أضلاء االرباد األورو ي)‪.‬‬ ‫باإلضافة إىل ذلك يأيت التعليم حسب ادلوضوعات ذات الصلة واليت تتضمن الكثَت من ظلاذج ادلناىج‬ ‫الًتبوية التعليمية‪ .‬يف الواقع صلد أف العملية ذات أمد طويل للغاية على مستوى درجة ادلاجستَت كتعليم ما‬ ‫قبل اخلدمة والذي تعترب حجر األساس يف نظاـ التعليم الفنلندي‪ .‬نعتقد أف ىذا قد ؽلثل فرصة للتعاوف‬ ‫الطويل ادلدى بُت كليات التعليم العايل السعودية وفنلندا إلنشاء ظلوذج سلصص من ادلناىج الًتبوية والثقافة‬ ‫التعليمية على حد سواء‪.‬‬

‫السساؿ رقم ‪:6‬‬

‫يف ادلملكة العربية السعودية ىناؾ تصور بأف التدريب ادلهٍت ال يقدـ مسار وظيفي مثمر مقارنة بالتعليم اجلامعي‬ ‫أو ادلسار األكادؽلي‪ .‬ىل واجهتم ىذه القضية يف فنلندا؟‬

‫اجلواب رقم ‪:6‬‬

‫نعم ضلن صلد أف بعض ادلهن أكثر شيوعاً من غَتىا‪ .‬على سبيل ادلثاؿ إذا كاف لديك برنامج ناجح للطهاة لصنع‬ ‫الطعاـ‪ ،‬ذبد الشباب يتوجهوف ذلذا ادلسار بدالً من ادلسارات األخرى‪ .‬ومع ذلك فإف التقلبات يف االقتصاد‬ ‫تفعل ذلك أيضاً دبعٌت أنو إذا كاف لديك أخبار سيئة عن قطاع اقتصادي معُت فإف النتيجة الطبيعية ىي عدد‬ ‫أقل من ادلتقدمُت ذلذا اجملاؿ يف العاـ ادلقبل‪.‬‬

‫اجلواب رقم ‪:7‬‬

‫احلافز لدى الطلبة السعوديُت قد ال يكوف يف أفضل مستوياتو يف الوقت الراىن‪ .‬باإلضافة إىل ربقيق‬ ‫الفتيات مستوى أعلى أكادؽلياً من الفتياف والذي ىو أيضاً االذباه العادلي‪ .‬صحيح أف الًتكيز على الطالب‬ ‫مهم جداً‪ ،‬ولكن قد يكوف حل ىذه ادلعضلة يف الًتكيز على ادلعلمُت‪ .‬وعليو ردبا يكوف اجلواب ىو يف اتباع‬ ‫نظاـ تعليم ادلعلمُت الفنلندي‪.‬‬ ‫وإذا قارنا بُت النتائج التعليمية للطالب يف كل من فنلندا وكوريا اجلنوبية صلدىا تقريباً يف نفس ادلستوى يف‬ ‫الوقت احلاضر‪ .‬ومع ذلك الوقت اليت يستهلكو الطالب الفنلندي للحصوؿ على تلك النتائج ىو أبطأ‬ ‫بكثَت من الوقت ادلستهلك من قبل نظرائهم يف كوريا اجلنوبية‪ .‬ىذا ىو التحدي الذي نواجهو يف فنلندا‬ ‫لتحقيق التوازف بُت الًتكيز على التعليم وتلبية االحتياجات مع أقل جهد يف الوقت نفسو‪.‬‬

‫السساؿ رقم ‪:7‬‬

‫‪Page 18 of 23‬‬

‫ضلن نواجو مشكلة يف ادلملكة العربية السعودية أف بعض ادلدرسُت ىم أنفسهم غَت متحمسُت شلا ينتج بطبيعة‬ ‫احلاؿ عن ثٍت الطالب وعدـ بث احلافز لديهم‪ ،‬علماً بوجود أكثر من ‪ 5‬ماليُت طالب‪/‬طالبة يف التعليم العاـ‬ ‫يف صبيع أضلاء ادلملكة‪ .‬كيف ؽلكننا التغلب على ىذه ادلعضلة؟‬

‫‪www.al-aghar.org‬‬


‫منظومة التعليم السعودية – إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي ‪ -‬نتائج ورشة عمل‬

‫السساؿ رقم ‪:8‬‬

‫إشراؾ الوالدين مهم جداً‪ ،‬فكل طفل يف فنلندا ىو باحث حبد ذاتو والوالدين ىم أوؿ معلميو‪.‬‬

‫بعض ادلسسسات التعليمية السعودية تعمل بشكل منفرد‪ ،‬حيث أف اجلهات ذات ادلصلحة ليست متواصلة‬ ‫بشكل كايف مع بعضها البعض‪ .‬فإذا نظرنا إىل التعليم بوصفو منظومة فإف غلب أف تكوف ىذه ادلنظومة متكاملة‬ ‫مع بعضها البعض‪ .‬ىل ىناؾ يف فنلندا كياف خاص أو جلنة مسئولة عن اإلشراؼ أو تنسيق ىذه اجلهود بُت‬ ‫اجلهات التعليمية ذات العالقة؟‬

‫اجلواب رقم ‪:8‬‬

‫بالنسبة للتعليم العاـ يف فنلندا ال يوجد آي مشرفُت أو مفتشُت‪ .‬أىم شيء ىو التقييم وربقيق أىداؼ‬ ‫ادلناىج الدراسية األساسية‪ ،‬وكذلك الشيء نفسو ينطبق على اجلامعات‪.‬‬ ‫ردة الفعل السريعة والقوية من أعلى مستوى لصناع القرار‪ .‬على سبيل ادلثاؿ حلل مشكلة البطالة يف فنلندا‪،‬‬ ‫مت االتفاؽ على أف تقوـ وزارة واحدة على الفور بإنشاء رلموعة عمل خاصة حلل الوضع وعليو ينبغي على‬ ‫ىذه اجملموعة ادلسلفة من شلثلُت دلختلف الوزارات واجلهات ادلعنية من اخلروج دبقًتحات ملموسة‪.‬‬ ‫صبيع جامعات العلوـ التطبيقية لديها رلالس إدارات فعالة تتمتع بالرقابة الذاتية ويتعُت على ىذه اجملالس‬ ‫ربديد ما غلب القياـ بو بالتمويل الذي وفرتو احلكومة ذلا‪.‬‬ ‫ادلعلمُت أنفسهم تعلموا بطريقة رسخت لديهم الرقابة الذاتية بشكل جيد‪.‬‬ ‫الثقة راسخة اجلذور ومطبقة بشكل واسع يف ثقافة اجملتمع الفنلندي‪.‬‬

‫اجلواب رقم ‪:9‬‬

‫يف فنلندا لدينا صعوبات مع الطالب الذين ال يرغبوف بتكملة دراستهم بعد االنتهاء من التعليم األساسي‬ ‫إىل التعليم الثانوي‪ .‬ضلن ال نعتقد إهنا قضية نظاـ التعليم‪ ،‬ولذلك فأننا نبحث بعمق عن األسباب احلقيقة‬ ‫وراء ذلك‪.‬‬ ‫إعانات البطالة يف فنلندا يف مستوى جيد وبدورىا ؽلكن أف تغري بعض الشباب جملرد البقاء يف ادلنزؿ‬ ‫والتمتع بفوائدىا‪.‬‬ ‫يف فنلندا نعتقد أف‪" :‬الناس غلب أف ال ينتهوا خارج اجملتمع" ويرجع ذلك إىل حقيقة أف الناس الذين ينتهي‬ ‫هبم ادلطاؼ خارج اجملتمع سيكلفوف فنلندا ماليُت اليوروىات‪ ،‬إما يف اجلرؽلة أو غَتىا من ادلتاعب‪ .‬لذا فإننا‬ ‫نشك أف ادلشكلة سببها اجملتمع‪.‬‬

‫السساؿ رقم ‪:9‬‬

‫السساؿ رقم ‪:10‬‬ ‫اجلواب رقم ‪:10‬‬

‫احلقائق تكشف أف معدؿ البطالة يف فنلندا ىو ‪( %8.4‬إحصاء ‪2010‬ـ)‪ ،‬ومن ىذه النسبة سبثل معدؿ‬ ‫البطالة بُت الشباب ‪ %16‬وىي تعترب نسبة عالية بادلقارنة مع ادلعدالت العادلية‪ .‬ىل ىي مشكلة يف نظاـ‬ ‫التعليم حبيث غلب ربليلها وتصحيحها أـ أف ادلشكلة سببها أف االقتصاد احمللي ال يقدـ ما يكفي من الوظائف‬ ‫للخرغلُت؟‬

‫كيف ؽلكن ادلوائمة بُت فكرة أف اجلهات التعليمية الفنلندية لديها استقاللية ورقابة ذاتية‪ ،‬بينما يف الوقت نفسو‬ ‫صبيع الكيانات منخرطة ضلو نفس االذباه العاـ؟‬ ‫أمثلة من جامعات العلوـ التطبيقية تشمل‪:‬‬ ‫ىناؾ اتفاؽ مع وزارة التعليم لقياس نتائج ادلخرجات بصفة مستمرة لرصد ما يلي‪( :‬نسبة الطالب ادلسجلُت‬ ‫و الذين زبرجوا ‪ -‬كم نسبة الطالب الذين يعانوف من البطالة ‪ -‬عدد الطالب الراضوف عن وضعهم)‪.‬‬

‫‪Page 19 of 23‬‬

‫‪www.al-aghar.org‬‬


‫منظومة التعليم السعودية – إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي ‪ -‬نتائج ورشة عمل‬

‫يف كل برنامج دراسي ىنالك مشرفُت وىنالك أعضاء من خارج اجلامعة وعلى الدواـ يطرحوف عناصر مثل‪:‬‬ ‫(أىم األشياء يف احلياة العملية ‪ -‬كيفية تعزيز وربسُت كل برنامج دراسي)‪.‬‬ ‫كل مدرس لديو شبكتو اخلاصة تبلغو باالذباىات احلالية يف السوؽ‪ .‬وذلذا ليس لدينا يف فنلندا رلموعة‬ ‫واحدة كبَتة من ادلشرفُت‪ ،‬بل على العكس لدينا العديد من اجلماعات ادلصغرة لإلشراؼ‪.‬‬ ‫أراء الطالب مسموعة ولديهم القدرة على تقييم ادلدرسُت‪.‬‬

‫السساؿ رقم ‪ :11‬ما ىو ظلوذج الشراكة بُت القطاعُت العاـ واخلاص (‪ )PPP‬يف فنلندا دبا ؼلص حل قضية "التعليم من أجل‬ ‫التوظيف ‪"E4E‬؟‬

‫اجلواب رقم ‪:11‬‬

‫‪Page 20 of 23‬‬

‫الشراكة بُت القطاعُت العاـ واخلاص (‪ )PPP‬ىو مفهوـ جديد يف فنلندا‪ ،‬وقد أجريت أحباث مكثفة يف ىذا‬ ‫اجملاؿ‪ .‬سبويل األحباث قائم على ادلشاريع لذلك صلد أف الكثَت من ادلشاريع اجلارية موجهة ضلو رلاالت زلددة‪.‬‬ ‫مصادر التمويل تأيت من‪ :‬ادلسسسات العامة‪ ،‬واحلكومة‪ ،‬والشركات وجهات خاصة أخرى شلولة‪ .‬باإلضافة إىل‬ ‫ذلك ىناؾ ميل يف فنلندا ضلو إصالح القطاع العاـ‪ .‬ادلسسسات العامة لديها مسسولية توفَت اخلدمات وعليو ؽلكن‬ ‫أف تقدـ ىذه اخلدمات كقعود فردية من الباطن للقطاع اخلاص‪.‬‬

‫‪www.al-aghar.org‬‬


‫منظومة التعليم السعودية – إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي ‪ -‬نتائج ورشة عمل‬

‫الباب الخامس‪ :‬االستنتاجات والخطوات القادمة‬ ‫وضعت النتائج واالستنتاجات من خالؿ مداوالت اجلمهور الذين حضروا ورشة العمل ىذه فيما يتعلق دبنظوميت التعليم السعودية‬ ‫والفنلندية على النحو التايل‪:‬‬

‫‪-1‬ملخص‪:‬‬

‫يعد عامل ادلعرفة مهم جداً يف فنلندا من خالؿ الًتكيز على "تعليم الطالب" وليس على "ما يقوم بتدريسه المعلمين"‪ .‬وىنا‬ ‫تكمن فرصة للتعاوف خصوصاً أف خالؿ الزيارات اليت قاـ هبا الوفد الفنلندي لوحظ اىتماـ و رغبة من ادلعلمُت السعوديُت ألخذ‬

‫دور " المعلمين كوسطاء للمعرفة" بدالً من كوهنم معلمُت فقط‪.‬‬ ‫فنلندا لديها نظاـ ادلدارس البحثية وحالياً يتم دراسة فكرة إقامة مدارس حبثية فنلندية يف اخلارج‪ .‬وىذا سيسهل نقل ادلعرفة الفنلندية‬ ‫إىل ادلملكة العربية السعودية عن طريق إنشاء مدرسة حبثية مشًتكة يف ادلملكة العربية السعودية ربت إشراؼ وزارة التعليم السعودية‪،‬‬ ‫ىذا سيمكن كل من ادلملكة العربية السعودية وفنلندا حبث ومتابعة التطورات ونشرىا يف اجملالت الدولية‪.‬‬ ‫أشاد الوفد الفنلندي بادلدارس اخلاصة السعودية خالؿ الزيارة القصَتة اليت قاموا هبا‪ .‬وبناءاً على ما مت مالحظتو فإف تدريب ما قبل‬ ‫العمل للمعلمُت يتم على مستوى الكليات يف ادلملكة العربية السعودية أما ادلدارس اخلاصة فلديها أنواع سلتلفة من التدريب أثناء‬ ‫اخلدمة لتحسُت مهارات ادلعلمُت‪ .‬يف حُت أف فنلندا لديها نظاـ وطٍت كامل لتدريب ادلعلمُت ما قبل اخلدمة‪ .‬ويف حاؿ إذا افتقر‬ ‫معلم ما إىل تدريب ما قبل اخلدمة لسبب ما‪ ،‬فإننا صلد حلوؿ سريعة واستثنائية للتدريب أثناء اخلدمة الستيعاب الوضع‪.‬‬ ‫سر صلاح فنلندا يف رلاؿ التعليم يكمن يف نوعية ادلدرسُت والتدريس‪ ،‬وعليو فإف العوامل ادلسئولة عن جودة تلك النوعية ىو نتاج‬ ‫متداخل لسياساتنا وثقافتنا على حد سواء‪.‬‬ ‫الشراكة بُت القطاعُت العاـ واخلاص (‪ )PPP‬صلحت بشكل جيد يف فنلندا فيما بتعلق دبسألة التعليم م�� أجل التوظيف )‪.(E4E‬‬ ‫وكذلك تعترب ىذه الشراكة وسيلة ىامة لتنمية االقتصاد وربسُت جودة التعليم باإلضافة لتطوير نظم األحباث واإلبداع‪.‬‬ ‫أثَتت خالؿ ىذه الورشة بعض القضايا ادلشًتكة للتعليم العايل يف معظم البلداف‪ ،‬حيث تواجو ماليزيا نفس القضايا عندما نتحدث‬ ‫عن قياس معدالت القبوؿ وتوظيف الطالب خالؿ مدد تًتاوح بُت ‪ 6‬أشهر أو (‪ )2-1‬سنوات‪،،،،‬أخل‪ .‬ىناؾ سوء فهم شائع‬ ‫يفًتض‪" :‬أف اجلامعة تتوج بالفشل إذا مل يتم توظيف الطالب يف غضوف ‪ 6‬أشهر إىل عاـ بعد التخرج" وىذا االفًتاض غَت‬ ‫صحيح‪ .‬احلقيقة ىو أف التوظيف قياس نسيب مرتبط بالوضع ادلايل واالقتصادي‪ ،‬وضلن حباجة يف بعض األحياف إىل نظرة مشولية‬ ‫على ادلدى الطويل بدؿ من نظرة قصَتة ادلدي من جانب واحد‪.‬‬ ‫بات من ادلعروؼ أف فنلندا وسنغافورة تتميزاف بتعليم ذا جودة عالية والعامل ادلشًتؾ بينهما ىو تعدادعلا السكاين القليل‪ ،‬بادلقارنة‬ ‫عادة عن اتساع الفجوة بُت التعليم العاـ والتعليم العايل من‬ ‫بالتعداد السكاين الكبَت يف كل من السعودية وماليزيا‪ ،‬والذي ينتج ً‬ ‫حيث أرقاـ ادللتحقُت‪ .‬لذا فإف مشكلة التعليم ادلدرسي معتمدة على تعداد السكاف؛ وىذا بدوره يشكل ربدي لتنفيذ ظلوذج التعليم‬ ‫الفنلندي يف ادلملكة العربية السعودية إذا نفذت بدوف تعديالت جوىرية‪.‬‬

‫‪-2‬المبادرات المتوسطة ‪ /‬الطويلة األمد المستقبلية المقترحة‪:‬‬

‫‪ )1‬إقامة برنامج منح متعددة السنوات‪ ،‬حبيث تقدـ وزارة التعليم السعودية منحاً دراسية للطالب السعوديُت للذىاب إىل فنلندا بغرض‬ ‫خصوصا التعليم االبتدائي‪ ،‬وادلواد الدراسية ادلتعلقة بالصفوؼ ‪ 9-7‬وكذلك اإلرشاد التوجيهي‪.‬‬ ‫دراسة التعليم بشكل أساسي‪:‬‬ ‫ً‬

‫‪Page 21 of 23‬‬

‫‪www.al-aghar.org‬‬


‫منظومة التعليم السعودية – إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي ‪ -‬نتائج ورشة عمل‬

‫‪)2‬‬

‫‪)3‬‬

‫‪)4‬‬ ‫‪)5‬‬ ‫‪)6‬‬ ‫‪)7‬‬ ‫‪)8‬‬

‫علما بوجود ‪ 330000‬مدرسة يف السعودية‪ ،‬فإذا افًتضنا أنو مت تعيُت ‪ 6‬مبتعثُت لكل مدرسة بالتايل سيصبح ما رلموعو‬ ‫‪ 1980000‬طالباً كشرػلة مستهدفو ‪ ،‬وكذلك ؽلكن لفنلندا االستفادة من الطالب السعوديُت ادلتواجدين ىناؾ والعكس صحيح‪.‬‬ ‫إف من أكرب التحديات اليت يواجهها الطلبة بعد زبرجهم ىو اخلروج إىل سوؽ العمل‪ .‬وعليو يتعُت علينا أف ننظر بعمق إىل ما‬ ‫ينقصنا يف السوؽ مثل‪ :‬تنوع االقتصاد‪ ،‬واالبتكار وخلق فرص عمل متفرعة يف القطاعات ادلختلفة‪ .‬وىذا ينعكس بالتايل على‬ ‫نظاـ التعليم والتوظيف الحقاً بدوف أي دافع أو حافز‪ .‬قد يكوف احلل يف تعليم الصغار ليكونوا سباقُت يف خلق اخليارات اليت ال‬ ‫توجد يف الوقت الراىن‪.‬‬ ‫ىناؾ عدد كبَت من الطلبة السعوديُت مبتعثُت إىل اخلارج‪ ،‬من األعلية دبكاف أف تقوـ ادلسسسات البحثية بسد الفجوة ادلعرفية بُت‬ ‫حاجات سوؽ العمل وسلرجات ادلسسسات التعليمية‪ .‬وعليو ؽلكن تكليف الطلبة ادلبتعثُت بعمل أحباث عن ادلملكة العربية‬ ‫السعودية عند عودهتم‪ ،‬كما ؽلكن ربديد رلاالت البحث ادلطروحة من قبل جلنة من اخلرباء احملليُت والدوليُت على حد سواء‪.‬‬ ‫اذلدؼ النهائي ىو خلق طفرة سريعة يف رلاؿ األحباث يف عدة قضايا ملحة تفيد ادلملكة العربية السعودية‪.‬‬ ‫أف يتم قبوؿ مسسسات التدريب ادلهٍت السعودي يف اجلامعات السعودية‪.‬‬ ‫إنشاء خطة طويلة األجل لتدريب ادلعلمُت قبل اخلدمة من أجل رفع كفاءة ادلعلموف بشكل أكرب‪.‬‬ ‫إنشاء برنامج تقييم مستمر طويل األجل ضمن إطار يصمم خصيصاً ليتناسب مع اجملتمع السعودي‪ .‬اذلدؼ من ذلك ىو إتاحة‬ ‫الفرصة للطالب لتقييم ادلعلمُت ‪......‬أخل من أجل تطوير وبناء الثقة يف النظاـ التعليمي على غرار صلاح فنلندا هبذا اجملاؿ‪.‬‬ ‫إنشاء برنامج تقييم مستمر آخر لتقييم اجلامعات‪ ،‬من خالؿ رصد النتائج يف أطر زمنية زلددة مثل‪( :‬النسبة ادلئوية للطالب‬ ‫ادلقبولُت واخلرغلُت ‪ -‬النسبة ادلئوية للطالب اخلرغلُت والذين توظفوا‪،،،،،‬أخل)‪.‬‬ ‫عوامل تعزيز نظاـ التعليم وتسريع التحوؿ يف النظاـ التعليمي يف السعودية‪:‬‬ ‫عرض مواد جديدة يف ادلدارس؛ مثل مشكلة التعليم يف حد ذاهتا إشراؾ الشباب يف حلها‬ ‫إتاحة فرصة التعليم ادلستمر للبالغُت بيسر وسهولة‬ ‫تشجيع ادلواىب ادلتعددة لألفراد لتعزيز مهاراهتم وسبكينهم من إعادة سبركزىم الوظيفي يف ادلراحل ادلهنية ادلختلفة‬

‫‪-3‬تطلعات مستقبلية‪:‬‬

‫‪ (A-3‬التوقعات المستقبلية للوفد الفنلندي فيما يتعلق بالتعليم‬ ‫‪)1‬‬ ‫‪)2‬‬ ‫‪)3‬‬ ‫‪)4‬‬ ‫‪)5‬‬

‫اجلامعات الفنلندية تطبق النظاـ الثالثي احللزوين‬ ‫واجلامعات) وىذه ىي العناصر األساسية لتكوين نظاـ ابتكاري ألي بلد‪.‬‬ ‫اجلودة العالية للجامعات البحثية واليت من ادلفًتض أف ربقق األىداؼ التالية‪ )1( :‬البعد العلمي )‪ (2‬البعد العملي ‪.‬ىذاف‬ ‫العنصراف الرئيسياف علا األساس القوي دلنظومة االبتكار ادلتطورة‪.‬‬ ‫الًتكيز على خلق شبكة فعالة من الشراكات الدولية مع بناء اسًتاتيجيات توسيع نطاؽ التعاوف‪.‬‬ ‫النظاـ ادلزدوج دلخرجات اجلامعات البحثية من االبتكارات من ناحية وسلرجات جامعات العلوـ التطبيقية من ناحية أخرى تعمل‬ ‫على تطوير التطبيقات باستمرار‪ .‬ىذا ؽلكن فنلندا من تسويق ىذه االبتكارات مع وضعها يف إطار التطبيق العملي‪.‬‬ ‫إعادة التفكَت يف مفهوـ التوظيف والبطالة؛ وذلك بسبب التغَتات العادلية العميقة اجلذرية شلا خلق رؤية غَت واضحة للمستقبل‪.‬‬

‫‪Page 22 of 23‬‬

‫‪Triple Helix System‬‬

‫‪www.al-aghar.org‬‬

‫(والذي يرمز إىل ارباد قطاعات األعماؿ واحلكومة‬


‫منظومة التعليم السعودية – إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي ‪ -‬نتائج ورشة عمل‬

‫‪ (B-3‬تطوير استراتيجية التعليم واالبتكار‬

‫‪ )1‬إرساؿ ادلعلمُت الفنلنديُت أو استشاريُت لدوؿ العامل دلدد تًتاوح ما بُت ‪ 3 -1‬سنوات يف اخلارج‪ ،‬بدالً عن إرساؿ آالؼ‬ ‫الطلبة للدراسة فقط يف فنلندا‪.‬‬ ‫‪ )2‬إنشاء نظاـ تعليمي مستداـ على ادلدى الطويل لتدريب ادلعلمُت‪ .‬استناداً إىل حقيقة أف تدريب ادلعلمُت ىو اجلوىر األساسي لنظاـ‬ ‫التعليم الفنلندي‪ ،‬ولذلك ضلتاج لوضع خطة حبثية طويلة األجل لدراسة جدوى تصدير فنلندا لنظامها التعليمي ومدى مسائمتو مع‬ ‫سلتلف الثقافات يف العامل‪.‬‬

‫صور ورشة العمل‬

‫‪ ‬انتهت ورقة العمل بحمد اهلل ‪‬‬ ‫‪Page 23 of 23‬‬

‫‪www.al-aghar.org‬‬


إطار مبدئي للشراكة مع النموذج الفنلندي