Page 1

‫اخلمي�س ‪ 19‬ربيع الأول ‪ 1434‬هـ ‪ 31 -‬يناير ‪2013‬م ‪ -‬العدد ‪12310‬‬

‫‪‎‬الهواتـف الذكيـة تنافـ�س الكمبيوتـرات املحمولـة‬ ‫على امل�ستخدمني يف ال�رشق الأو�سط‬ ‫وم��ن �أب���رز نتائج التقرير �أن ّ‬ ‫ف�ضل �أك�ثر م��ن ن�صف‬ ‫ّ‬ ‫امل�شاركني يف اال�ستطالع الهاتف الذكي‪ ،‬بينما ف�ضل‬ ‫�أكرث من الثلث بقليل الكمبيوترات املحمولة‪ ،‬وذلك‬ ‫�إذا تعني عليهم اختيار جهاز واحد ‪.‬‬ ‫تفوقت الهواتف الذكية على الكمبيوترات املكتبية‬ ‫بكونها الأجهزة املف�ضلة ملكان العمل من وجهة نظر‬ ‫عاملية ‪.‬‬ ‫ومت اعتبار الهواتف الذكية ب�أنها مب�ستوى �شعبية‬ ‫الكمبيوترات ال�شخ�صية املحمولة مبرتني ‪.‬‬ ‫وت�ستند النتائج �إىل ا�ستطالع �أج��ري بتكليف من‬ ‫�سي�سكو على ‪ 1920‬من طالب اجلامعات واملحرتفني‬ ‫املتخ�ص�صني ال�شباب الذين ت��راوح �أعمارهم بني ‪18‬‬ ‫و‪ 30‬عام ًا على م�ستوى العامل ‪ .‬ويدر�س التقرير كيف‬ ‫ي�ستخدم هذا اجليل الإنرتنت والأجهزة النقالة لالت�صال‬ ‫م��ع ال��ع��امل م��ن حولهم‪ ،‬ويك�شف ع��ن �سلوكياتهم‬ ‫ومواقفهم وم�شاكلهم وخماوفهم املتعلقة ب�إن�شاء‬ ‫املحتوى والو�صول �إىل الكميات الكبرية من البيانات‬ ‫الناجتة يومي ًا عن الهواتف الذكية و�أجهزة اال�ست�شعار‬ ‫وك��ام�يرات الفيديو وال�شا�شات وغريها من الأجهزة‬ ‫املت�صلة �شبكي ًا و�إدارتها واحلفاظ على خ�صو�صيتها ‪.‬‬ ‫وحول �أبرز النتائج الواردة يف التقرير ‪ -‬منطقة ال�شرق‬ ‫الأو�سط قالت الدرا�سة �إن �أك�ثر من ن�صف امل�شاركني‬ ‫يف اال�ستطالع (‪ 60‬باملئة) يف ال�شرق الأو���س��ط يقوم‬ ‫با�ستخدام ثالثة �أجهزة خ�لال اليوم ال��ع��ادي‪ ،‬فيما‬ ‫يقوم نحو ‪ 30‬باملئة منهم با�ستخدام �أكرث من �أربعة‬ ‫�أجهزة ‪.‬‬ ‫وق��ام نحو ‪ 55‬باملئة من امل�ستخدمني ذوي الأعمار‬ ‫‪ 30-18‬عام ًا باختيار الهاتف الذكي ب�صفته اجلهاز‬ ‫املفرد الأكرث تف�ضي ًال‪ ،‬فيما ّ‬ ‫ف�ضل ‪ 33‬باملئة منهم فقط‬ ‫الكمبيوترات املحمولة ‪.‬‬ ‫وحول التطبيقات الإلكرتونية التي ُت�ستخدم ب�شكل‬ ‫منتظم �أف��اد ‪ 56‬باملئة من امل�شاركني يف اال�ستطالع‬ ‫ب�أنهم يعتمدون على تطبيقات الأجهزة النقالة دائم ًا‪،‬‬ ‫فيما َي�ستخدم نحو ‪ 22‬باملئة منهم هذه التطبيقات‬ ‫لأغرا�ض الرتفيه والألعاب ‪.‬‬ ‫و�أفاد ‪ 68‬باملئة من امل�ستخدمني ذوي الأعمار ‪30-18‬‬ ‫عام ًا ب�أنهم ي�ستخدمون �أقل من ‪ 10‬تطبيقات هواتف‬ ‫ذكية ب�شكل منتظم ‪.‬‬ ‫ويقوم ‪ 19‬باملئة من امل�شاركني يف اال�ستطالع با�ستخدام‬ ‫‪� 10‬إىل ‪ 24‬تطبيق ب�شكل منتظم ‪.‬‬ ‫وبالن�سبة للت�سويق الإل��ك�تروين قالت ال��درا���س��ة �إن‬

‫يفيد “تقرير �سي�سكو لتكنولوجيا العامل املت�صل �شبكي ًا” (‪‪ onnected World Technology Report‬‬ ‫‪C‬‬ ‫‬)‪ )(CCWTR‬لعام ‪ 2012‬يف ال�شرق الأو�سط‪ ،‬ب�أن الهواتف الذكية تناف�س حالي ًا الكمبيوترات املحمولة لتكون الأجهزة املفردة‬ ‫الأكرث تف�ضي ًال لدى امل�ستخدمني ذوي الأعمار ‪ 30-18‬عام ًا‪� ،‬إذ تعد �أكرث الأجهزة اندماج ًا وتعددية يف الوظائف ‪.‬‬

‫‪ 75. 8‬باملئة من امل�شاركني يف اال�ستطالع �أفادوا ب�أنهم‬ ‫يقومون بالت�سوق الإل��ك�تروين‪ ،‬فيما ق��ال ‪ 24‬باملئة‬ ‫منهم ب�أنهم ال يتعاملون مع الت�سوق الإلكرتوين ‪.‬‬ ‫و�أفاد ‪ 47. 5‬باملئة من امل�شاركني يف اال�ستطالع ب�أنهم‬ ‫يعتمدون على تعليقات و�آراء العمالء يف �أغلب الأحيان‬ ‫�أو دائم ًا لدى اتخاذ قرار ال�شراء عرب الإنرتنت ‪.‬‬ ‫كما ت�ضمنت �أبرز النتائج العاملية الواردة يف “تقرير‬ ‫�سي�سكو لتكنولوجيا العامل املت�صل �شبكي ًا ‪”2012‬‬ ‫�أن ‪ 60‬باملئة من امل�ستخدمني ال�شباب ذوي الأعمار‬ ‫من ‪ 30-18‬عام ًا على م�ستوى العامل يجدون �أنف�سهم‬

‫ال �شعوري ًا يتفقدون هواتفهم الذكية بحث ًا عن ر�سائل‬ ‫الربيد الإل��ك�تروين �أو الر�سائل الن�صية �أو حتديثات‬ ‫و�سائل الإعالم االجتماعي ‪.‬‬ ‫ومن بني امل�شاركني يف اال�ستطالع‪ ،‬يبدو �أن الن�ساء �أكرث‬ ‫اندفاع ًا لالت�صال ال�شبكي‪ ،‬فن�سبة ‪ 85‬باملئة من الن�ساء‬ ‫مقابل ‪ 63‬باملئة من الرجال يجدون �أنف�سهم ال �إرادي ًا‬ ‫يتفقدون هواتفهم الذكية بحث ًا عن الر�سائل الن�صية‬ ‫�أو ر�سائل الربيد الإلكرتوين �أو حتديثات و�سائل الإعالم‬ ‫االجتماعي ‪.‬‬ ‫ومييل �أكرث من ‪ 40‬باملئة من امل�شاركني يف اال�ستطالع‬

‫�إىل الوحدة والقلق كما لو �أنهم يفتقدون جزءاً منهم‬ ‫�إذا مل يتفقدوا هواتفهم الذكية ب�شكل منتظم ‪.‬‬ ‫ومن بني �أولئك امل�ستخدمني املدمنني على الهواتف‬ ‫الذكية‪ ،‬يتمنى ‪ 60‬باملئة منهم لو �أنهم ال ي�شعرون‬ ‫بذلك احلد من الإدمان على الهواتف الذكية ‪.‬‬ ‫و�أف���اد نحو ثلث املحرتفني املتخ�ص�صني يف تقنية‬ ‫املعلومات ب�أنهم يتفقدون هواتفهم الذكية ب�شكل‬ ‫م�ستمر ‪.‬‬ ‫كما �أف��اد ‪ 40‬باملئة من املحرتفني املتخ�ص�صني يف‬ ‫تقنية املعلومات ب�أنهم يتفقدون هواتفهم الذكية‬

‫كل ‪ 10‬دقائق ‪.‬‬ ‫وبالن�سبة للجيل املتطلب للبقاء على ات�صال‪ ،‬يكن‬ ‫جلهاز نقال واحد حتقيق ذلك‪� ،‬سواء كان عرب جهاز‬ ‫�شخ�صي �أو جهاز مملوك لل�شركة التي يعمل بها‬ ‫امل�ستخدم‪ ،‬الأم��ر الذي يُحدث حتديات �أم��ام مديري‬ ‫تقنية املعلومات ال��ذي��ن يقع على عاتقهم حماية‬ ‫ممتلكات و�أ�صول ومعلومات ال�شركة ‪.‬‬ ‫و�أف����اد اث��ن��ان م��ن �أ���ص��ل خم�سة م��ن امل�����ش��ارك�ين يف‬ ‫اال���س��ت��ط�لاع ب����أن �سيا�سات �شركاتهم متنعهم من‬ ‫ا�ستخدام �أجهزة ال�شركة لأن�شطة ال تخ�ص العمل‪،‬‬ ‫وق��ال نحو ‪ 80‬باملئة منهم �أنهم ال يتقيدون بتلك‬ ‫ال�سيا�سات ‪.‬‬ ‫ويعتقد ‪ 66‬باملئة من امل�شاركني يف اال�ستطالع ب�أنه “ال‬ ‫ينبغي لأ�صحاب العمل تعقب �أن�شطة املوظفني عرب‬ ‫الإنرتنت‪ ،‬فذلك لي�س من �ش�أنهم” ‪.‬‬ ‫ويعلم املحرتفون املتخ�ص�صون يف تقنية املعلومات‬ ‫�أن املوظفني ال يتقيدون بالأنظمة‪ ،‬ولكنهم ال يدركون‬ ‫�إىل �أي حد ينت�شر ذل��ك‪ ،‬ف�أكرث من ن�صف املحرتفني‬ ‫املتخ�ص�صني يف تقنية امل��ع��ل��وم��ات ح���ول ال��ع��امل‬ ‫يعتقدون ب ��أن موظفيهم يتقيدون ب�سيا�سة عدم‬ ‫ا�ستخدام �أجهزة العمل للأغرا�ض ال�شخ�صية ‪.‬‬ ‫و�أفاد ‪ 9‬من �أ�صل ‪ 10‬من امل�شاركني يف اال�ستطالع ب�أنهم‬ ‫يقومون بالت�سوق الإلكرتوين‪ ،‬فيما �أعرب ‪ 57‬باملئة من‬ ‫امل�شاركني يف اال�ستطالع عن رغبتهم بتبادل عناوين‬ ‫بريدهم الإل��ك�تروين مع املتاجر واملواقع الإلكرتونية‬ ‫للح�صول على �إ�شعارات حول اخل�صومات والتنزيالت ‪.‬‬ ‫ولكنهم ي�شعرون بالقلق حيال تبادل بيانات �أكرث من‬ ‫ذلك‪ ،‬فالقليل منهم يرغبون بتبادل �أرقام الهواتف �أو‬ ‫عناوين املنازل �أو غري ذلك من البيانات ال�شخ�صية ‪.‬‬ ‫وقال ربيع دبو�سي‪ ،‬املدير العام ل�شركة �سي�سكو يف‬ ‫دولة الإم��ارات‪“ :‬ما زال العامل يف بداية ح�صوله على‬ ‫ثمار ع�صر الإنرتنت دائم التغري ‪ .‬وفيما يتزايد عدد‬ ‫النا�س والأج��ه��زة و�أج��ه��زة اال�ست�شعار التي تت�صل‬ ‫بالإنرتنت‪� ،‬سيتزايد احلجم والقيمة املحتملة لكل‬ ‫البيانات املتولدة من تلك االت�صاالت ب�شكل هائل‬ ‫‪ .‬وتعتقد �سي�سكو ب�أنه يف امل�ستقبل القريب جداً‪،‬‬ ‫�سيتمكن النا�س وال�شركات يف ال�شرق الأو���س��ط من‬ ‫احل�صول على فوائد �أكرب بكثري من منوذج االت�صاالت‬ ‫“جهاز �إىل جهاز” مما يجعل ال�شبكات �أكرث قيمة من‬ ‫�أي وقت م�ضى” ‪.‬‬


‫اخلمي�س ‪ 19‬ربيع الأول ‪ 1434‬هـ ‪ 31 -‬يناير ‪2013‬م ‪ -‬العدد ‪12310‬‬

‫‪‎‬حرب الهواتف الذكية �إىل �أين؟‬ ‫اكتملت �أ�ضالع املثلث الذهبي لكربى ال�شركات املنتجة للهواتف الذكية يف العامل‪ ،‬مع �إطالق �شركة “�آبل”هاتفها اجلديد‬ ‫“�آيفون‪”5‬يف الأ�سواق والذي حقق مبيعات �ضخمة لل�شركة‪ ،‬مع انتظار طرح �شركة “نوكيا”لهاتفها “لوميا ‪”920‬الذي يعمل‬ ‫بنظام ت�شغيل “ويندوز‪ .”8‬وعلى الرغم من �أن “�آي فون ‪”5‬ميتلك موا�صفات ممتازة‪ ،‬ف�إنه لي�س الوحيد يف هذا العامل التقني‬ ‫الوا�سع‪ ،‬حيث يواجه مناف�سة �شر�سة من هاتف “غالك�سي �إ�س ‪ ،«3‬ويف هذا املقال �سنقوم بعمل مقارنة �سريعة بني “�آي فون‬ ‫‪”5‬و”لوميا ‪”920‬و”غالك�سي �أ�س ‪”3‬من‪  ‬جوانب عدة وهي كالتايل‪:‬‬ ‫الت�صميم والبناء‪:‬‬ ‫ي��ت��م��ت��ع ه���ات���ف “�آي ف���ون‬ ‫‪”5‬بت�صميم ج���م���ايل ع��ايل‬ ‫اجل�������ودة‪ ،‬ح��ي��ث �إن اجل��ه��ة‬ ‫اخللفية منه م�صنوعة من مزيج‬ ‫من الأملنيوم وال��زج��اج‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل �أزرار ف��والذي��ة على جانبي‬ ‫الهاتف‪ ،‬ليبدو “�آي فون”ك�أنة‬ ‫حجر كرمي ي�ستخدم للزينة ‪.‬‬ ‫يف حني �أن “لوميا ‪”920‬متوافر‬ ‫ب ��أل��وان متعددة منها الأ�صفر‬ ‫والأحمر والأبي�ض والرمادي‪� ،‬أما هيكله اخلارجي فهو م�صنوع من مادة‬ ‫“البويل كربون”ويتميز بحوافه البي�ضاوية امل�صقولة والتي تعطي‬ ‫الهاتف جمالية ‪.‬‬ ‫كما يعد ت�صميم هاتف “غالك�سي �إ�س‪”3‬جذاب ًا‪� ،‬إال �أن هيكله‬ ‫البال�ستيكي الالمع وامل�صقول لي�س باجلودة املطلوبة‪ ،‬ولي�س قوي ًا‬ ‫ومتين ًا مثل “غالك�سي �إ�س ‪.”2‬‬ ‫وا�ستناداً �إىل ال�شكل اخلارجي‪ ،‬فال �شك �أن “�آي فون ‪”5‬هو الفائز‪ ،‬حيث‬ ‫جنحت “�آبل”يف �إعادة ت�صميم الهاتف لي�صبح �أكرث خفة و�سماك ًة من‬ ‫الإ�صدارات ال�سابقة‪ ،‬كما ال نن�سى �أي�ض ًا �أن الألوان اخلالبة التي يتمتع‬ ‫بها جهاز “لوميا ‪”920‬ميكن �أن تكون عام ًال يف زيادة مبيعاته ‪.‬‬ ‫حجم ال�شا�شة والو�ضوح‪:‬‬ ‫مت تزويد “�آي فون ‪”5‬ب�شا�شة “راتينا”بحجم ‪ 4‬بو�صات‪ ،‬وبدقة ‪640‬‬ ‫× ‪ 1136‬بيك�سل‪� ،‬أي مبعدل ‪ 326‬بيك�سل لكل بو�صة‪ ،‬وتبلغ ن�سبة‬ ‫االرتفاع يف �صورة ال�شا�شة ‪ 16:9‬وهي �أعر�ض من ال�شا�شة املوجودة يف‬ ‫هاتف “�آي فون ‪ 4‬ا�س”‪.‬‬ ‫وميتلك جهاز “غالك�سي �أ�س‪�”3‬شا�شة عر�ض بحجم ‪ 4. 8‬بو�صة من‬ ‫نوع ‬‪ ،‪HD Super AMOLED‬وبدقة ‪ 1136 × 720‬بيك�سل‪،‬‬ ‫بكثافة ‪ 306‬بيك�سل لكل بو�صة‪ ،‬وه��ذه ال�شا�شة منا�سبة مل�شاهدة‬ ‫مقاطع الفيديو والقراءة وكتابة الر�سائل الن�صية ‪.‬‬ ‫�أما هاتف نوكيا “لوميا ‪”920‬ف�إنه يتمتع ب�شا�شة بقطر ‪ 4. 5‬بو�صة‬ ‫بتقنية ع��ر���ض‬ ‪‪Nokia PureMotion HD‬وه��ي تقنية‬ ‫معدلة ل�شا�شات ‬‪ ،‪AMOLED‬وتعمل ال�شا�شة مبنظومة عر�ض‬ ‫‬ ‪‪WXGA‬وبدقة ‪ 1280 * 768‬بيك�سل‪ ،‬وهي �أعلى دقة من م�ستوى‬ ‫العر�ض يف �شا�شات‬ ‪ ،‪HD‬وتبلغ كثافتها ‪ 332‬بي�سكل لكل بو�صة ‪.‬‬ ‫ويف هذا ال�سياق تعد �شا�شة هاتف “غالك�سي �أ�س‪”3‬الأف�ضل من ناحية‬ ‫احلجم‪� ،‬أم��ا من ناحية الدقة ف�شا�شة “لوميا ‪�”920‬أف�ضل من التي‬ ‫يتمتع بها يف “�آي فون ‪.”5‬‬ ‫الكامريا‪:‬‬ ‫من ال�صعب جداً احلكم على هذه الهواتف من ناحية الكامريا‪ ،‬حيث‬ ‫عودتنا كل من “نوكيا”و”�آبل”و”�سام�سونغ”دائم ًا على تزويد‬ ‫هواتفها احلديثة بكامريات ذات تقنية عالية ت�سهم يف حت�سني التقاط‬

‫ال�صور والفيديو مب��ا ير�ضي‬ ‫امل�ستخدم الذي يتطلع دائم ًا‬ ‫�إىل الأف�ضل ‪ .‬وميتلك جهاز‬ ‫“�آي فون” معايري وخوا�ص‬ ‫عدة من حيث �أداء الكامريا‪،‬‬ ‫ف���ق���د مت حت�����س�ين ع��م��ل��ي��ة‬ ‫الت�صوير يف الأماكن املظلمة‬ ‫و�إدخال �صيغة الت�صوير بنمط‬ ‫“بانوراما”‪.‬‬ ‫وب���ال���ط���ب���ع ف��������إن ه���وات���ف‬ ‫“الأندرويد”تتفوق على “�آي‬ ‫فون”يف كثري من النواحي‪ ،‬حيث �إن “غالك�سي �أ�س ‪”3‬ي�أتي بكامريا‬ ‫بدقة ‪ 8‬ميغابيك�سل �إ�ضافة �إىل العديد من �أمناط الت�صوير من �ضمنها‬ ‫البانوراما وو�ضعية التقاط ال�صور ال�سريعة املتعددة “‪‪multi-‬‬ ‫‬‪.”burst mode‬‬ ‫بالن�سبة لهاتف “لوميا ‪”920‬فهو ي�أتي بكامريا �أعلى دقة من “�آي‬ ‫فون ‪”5‬و”غالك�سي �أ�س ‪ ،«3‬حيث تبلغ ‪ 8. 7‬بيك�سل مع تقنية ‪‪Pure‬‬ ‫‬ ‪View‬والتي تعمل على حت�سني ال�صور امللتقطة‪ ،‬كما �أن الكامريا‬ ‫تعمل من خالل تطبيقات خمتلفة ت�ساعدك على رفع م�ستوى ال�صور‬ ‫و�أداء الكامريا ‪.‬‬ ‫معيار االت�صال‬ ‪‪LTE‬و�شبكات االت�صال‪:‬‬ ‫كل من الهواتف الثالثة مزود بتقنية االت�صال عرب �شبكات اجليل الرابع‬ ‫عن طريق ا�ستخدام معيار ‬‪ ،‪LTE‬ويختلف الأداء ح�سب �شركات‬ ‫االت�صاالت التي تقدم هذه العرو�ض ‪.‬‬ ‫عمر البطارية‪:‬‬ ‫قامت �شركة نوكيا بتزويد هاتفها “لوميا ‪”920‬ببطارية بقوة ‪2000‬‬ ‫ميلي �أمبري يف ال�ساعة‪ ،‬والتي �ست�سهم يف توفري الطاقة الكافية لعمل‬ ‫الهاتف لفرتة طويلة‪ ،‬وذلك عند معرفة �أن �أنظمة “ويندوز”اقت�صادية‬ ‫يف ا�ستهالك الطاقة ‪ .‬ويف هذه الأثناء ي�أتي “غالك�سي �أ�س‪”3‬ببطارية‬ ‫بقوة ‪ 2100‬ميلي �أمبري يف ال�ساعة وت�صمد لأكرث من ‪� 9‬ساعات من العمل‬ ‫املتوا�صل‪ ،‬لكن للأ�سف مل تقم �شركة “�آبل”بتطوير بطارية هاتفها‬ ‫اجلديد التي جاءت خميبة للآمال حيث بالكاد ت�صمد‪� 8 ‬ساعات ‪.‬‬ ‫تقنية التوا�صل قريب املدى ‪‪NFC‬:‬‬ ‫ال يحتوي “�آي فون ‪”5‬على هذه التقنية التي من خاللها ميكن تبادل‬ ‫املعلومات والبيانات من هاتف �إىل �آخر عن طريق و�ضعهما متقاربني‪،‬‬ ‫يف حني يتمتع كل من هاتفي “نوكيا لوميا ‪”920‬و”�سام�سونغ‬ ‫غالك�سي �أ�س‪”3‬بهذه اخلا�صية ‪.‬‬ ‫امل�ساعد ال�صوتي‪:‬‬ ‫م��ا مييز “�آي ف��ون ‪� 4‬أ�س”و”�آي ف��ون ‪”5‬احتوا�ؤهما على نظام‬ ‫“�سريي”ال�صوتي والذي مييز �شركة “�آبل”عن بقية مناف�سيها‪ ،‬وعلى‬ ‫الرغم من تزويد “غالك�سي ا�س ‪”3‬بتطبيق “‬‪”‪S-voice‬ف�إنه �أقل‬ ‫كفاءة من “�سريي”‪.‬‬

‫(�إك�سبرييا تي �إك�س) (‪)XPERIA ™ TX‬‬ ‫�أروع جتربة عالية الو�ضوح‬ ‫يقدم لك «�إك�سبرييا تي �إك�س» (‪ ،)XPERIA ™ TX‬املعزز ب�أحدث �أنظمة �أندرويد‬ ‫(‪� ،)Android‬أف�ضل جتربة عالية الو�ضوح‪ ،‬فهو جمهز بكامريا فائقة الأداء بدقة ‪13‬‬ ‫ميجابك�سل تتيح ت�سجيل الفيديو بالو�ضوح الكامل (‪ ،)1080P‬مع �أحدث تقنيات‬ ‫االت�صال‪ ،‬ف�ض ًال عن ت�صميمه املنحني الر�شيق واملريح بجوانبه الف�ضية املميزة التي‬ ‫ترثي جمالية اجلهاز‪� .‬إنه الرفيق الأمثل الذي يتيح لك التقاط �أروع حلظات حياتك‬ ‫واال�ستمتاع مب�شاهدتها على �شا�شة كبرية ب�أدق تفا�صيلها‪.‬‬

‫�أروع اللحظات يف هاتف ذكي عايل الو�ضوح‬ ‫هل فاتك ت�صوير هدف الفوز يف اللحظات‬ ‫الأخ�يرة‪� ،‬أو التمتع مبنظر غ��روب ال�شم�س‬ ‫الذهبية يف امل�ساء‪ .‬هل ترغب يف التحدث‬ ‫مع �أ�صدقائك بال�صوت وال�صورة بدقة فائقة‬ ‫جتعلك تن�سى امل�����س��اف��ات ال��ت��ي تبعدك‬ ‫عنهم‪ ...‬ت�ضمن لك كامريا الفيديو املده�شة‬ ‫ذات الو�ضوح الكامل (‪ )1080p‬ت�سجيل‬ ‫�أج��م��ل ل��ق��ط��ات ال��ف��ي��دي��و ب��ك��ل تفا�صيل‬ ‫اللحظة‪ .‬ومبا �أن اللحظات املميزة غالب ًا ما‬ ‫ت��أت��ي ف��ج��أة‪ ،‬ف�ستكون �سعيداً المتالكك‬ ‫كامريا فائقة ال�سرعة ميكنها االنتقال من‬ ‫و�ضعية االنتظار �إىل و�ضعية التقاط ال�صور‬ ‫يف ثانية واحدة تقريب ًا‪.‬‬ ‫�أعد ت�شغيل اللقطة ب�أروع تفا�صيلها‬ ‫ه��ل تريد �إع���ادة ت�شغيل بع�ض اللقطات‬ ‫الرائعة؟ ت�صفح �ألبوم �صورك اخلا�ص مع‬ ‫تطبيق «�ألبوم» الذي يتيح لك ب�سهولة فرز‬ ‫وت�صفح وم�شاركة ال�صور وملفات الفيديو‪.‬‬ ‫اخرت �أحدث لقطة فيديو قمت بت�صويرها �أو‬ ‫ابحث عن ال�صور التي التقطها يف �أ�سبانيا‪،‬‬ ‫لتعي�ش اللحظة جم��دداً على �شا�شة رائعة‬ ‫تعمل باللم�س بقيا�س ‪� 4.6‬إن�ش معززة‬ ‫مبعالج ‪.®Mobile BRAVIA‬‬ ‫م�ستقبل الت�شارك‬ ‫ال داع��ي بعد الآن للر�سائل ورواب���ط الربيد‬ ‫الإل���ك�ت�روين؛ ف��ه��ذا الهاتف ال��ذك��ي املجهز‬ ‫بنظام �أندرويد وتقنية ‪ ، NFC‬ميكنك‬ ‫م�شاركة املحتوى من هاتف �إىل �آخر ببالغ‬ ‫ال�سهولة‪ .‬فقط �ضع هاتفك الذكي بجانب‬ ‫هاتف �صديقك املجهز بتنقية ‪،NFC‬‬ ‫ومتتع ب�سحر امل�شاركة‪.‬‬

‫ال�����ش��اح��ن م��ع��ك �أي��ن��م��ا ت��ذه��ب؛ فهاتف‬ ‫(‪ ) XPERIA ™ TX‬جمهز ببطارية‬ ‫قابلة للتبديل‪ .‬فقط قم بتغيري البطارية‪ ،‬وال‬ ‫تفوت اللحظات الرائعة‪.‬‬ ‫�سحر امل�شاركة‬ ‫�شغل مقاطعك اخلا�صة من الفيديو �أمام‬ ‫جمموعة من الأ�صدقاء‪ .‬اعر�ضه على �شا�شة‬ ‫تلفازك عالية الو�ضوح‪ ،‬بلم�سة زر واحدة مع‬ ‫تقنية (‪ )Screen Mirroring‬للربط‬ ‫الال�سكي �أو عن طريق كابل ‪ ،HDMI‬فما‬ ‫يبدو رائع ًا على هاتفك‪ ،‬حتم ًا �سيبدو رائع ًا‬ ‫على �شا�شة التلفاز‪.‬‬

‫التفا�صيل‪ ..‬ب�أدق تفا�صيلها‬ ‫ت�شارك اللحظات ال�سعيدة‪� ،‬أو ا�سرتخي‬ ‫يف املنزل لت�شاهد فيلم املف�ضل‪� ،‬أو اخرت‬ ‫الأغنية املنا�سبة حلفلة ال�����ش��واء‪ ...‬هاتف‬ ‫(‪� ) XPERIA ™ TX‬سيجعل‬ ‫حياتك �أجمل و �أكرث �سهولة‪.‬‬ ‫مو�سيقى مذهلة – ب�صوت �سوين‬ ‫ي����أت���ي ه���ات���ف ( ™ ‪XPERIA‬‬ ‫‪ ) TX‬جم��ه��زا بتطبيق ووك��م��ان‬ ‫ال����ذي‬ ‫(‪،)WALKMAN‬‬ ‫يتيح لك تخزين قوائم الأغ��اين‪� ،‬أو‬ ‫ميكنك اختيار واحدة من القوائم‬ ‫املتاحة م�سبق ًا‪ ،‬مع خا�صية عر�ض‬ ‫م��ع��ل��وم��ات الأل���ب���وم وال��ف��ن��ان�ين‪.‬‬ ‫ومل��زي��د م��ن ال�سحر‪ ،‬ميكنك �أن‬ ‫ت��ع��رف الأغ����اين ال��ت��ي ي�ستمع‬ ‫ل��ه��ا �أ����ص���دق���ا�ؤك‪ ،‬وت�شغيلها‬ ‫م��ع النظام ال�صوتي املده�ش‬ ‫‪ .™ xLoud‬ق��م بتعديل‬ ‫خ�صائ�ص ال�صوت كما يحلو‬ ‫لك بلوحة التحكم بال�صوت‬ ‫ومتتع بنقاء ال مثيل له‪� ،‬أو‬ ‫قم بربط الهاتف ال�سلكي ًا‬ ‫مع مكربات ال�صوت ليغدو‬ ‫ه��ات��ف��ك من�صة (‪)DJ‬‬ ‫متكاملة‪.‬‬ ‫ال تتوقف‬ ‫ا�ستمر يف الت�صوير‪،‬‬ ‫وا�����ص����ل اال����س���ت���م���اع‬ ‫ل�ل��أغ���اين وم�����ش��اه��دة‬ ‫فيلمك املف�ضل‪ .‬ال‬ ‫داع�����ي ال���ص��ط��ح��اب‬

‫أ�ضف مل�سة من الألوان �إىل حياتك مع نوكيا لوميا ‪820‬‬ ‫ِ‬ ‫�‬ ‫ّ‬ ‫املجهز بنظام‬ ‫يعترب ‪ Lumia 820‬هاتف ًا ذكي ًا �أنيق ًا من الفئة‬ ‫املتو�سطة‪ ،‬وهو يقدم م�ستويات �أداء مرتفعة يف حجم‬ ‫�صغري‪ .‬وت�سمح الأغطية التي ميكن ا�ستبدالها الإختيار‬ ‫من بني �أل��وان عديدة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل القدرة على �شحن‬ ‫البطارية ال�سلكي ًا‪.‬‬ ‫ي��ع��م��ل ه��ات��ف ‪ Lumia 820‬ب��ن��ظ��ام الت�شغيل‬ ‫‪ Windows Phone 8‬ال����ذي ي���و ّف���ر جت��رب��ة‬

‫‪Windows Phone 8‬‬

‫املدعوم باللغة العربية‬

‫ا�ستخدام �أكرث خ�صو�صية بالن�سبة للهواتف الذكية‪،‬‬ ‫وميتاز الهاتف ب�شا�شة بداية ميكن �إع���ادة ترتيبها‬ ‫ب�سهولة لعك�س الأول��وي��ات الفردية‪ ،‬و�أي��ق��ون��ات حية‬ ‫‪ Live Tiles‬تقدم حتديثات مبا�شرة حول الأمور‬ ‫الأك�ثر �أهمية للم�ستخدم‪ .‬ويقدم مت�صفح الإنرتنت‬ ‫احلديث ‪ Internet Explorer 10‬جتربة ت�صفح‬ ‫�أكرث �سرعة و�أمان ًا‪.‬‬

‫�شركاء ال�شحن الال�سلكي‬ ‫و�أعلنت «نوكيا» �أي�ض ًا عن جمموعة من‬ ‫ملحقات ال�شحن الال�سلكي وال�شراكات؛ حيث‬ ‫يقدم ملحق ‪Fatboy® Recharge‬‬ ‫‪� Pillow‬آلية �شحن ممتعة‪ ،‬مع تقدمي‬ ‫�شركة ‪� JBL‬سماعة ‪JBL PowerUp‬‬ ‫‪Wireless Charging Speaker‬‬ ‫‪ for Nokia‬التي ت�سمح �شحن البطارية‬ ‫ال�سلكي ًا‪ ،‬م��ع ت��ق��دمي م�ستويات �صوتية‬ ‫عالية بت�صميم كال�سيكي‪.‬‬ ‫ا�ستك�شف مدينتك من جديد مع‬ ‫‪Nokia City Lens‬‬ ‫ي��ق��دم ه��ات��ف ‪ Lumia 820‬تطبيق‬ ‫‪ ،Nokia City Lens‬وال��ذي يعترب‬ ‫الأحدث ملجموعة تطبيقات نوكيا اخلا�صة‬ ‫باملواقع واملالحة اجلغرافية‪ ،‬حيث ميكن‬ ‫توجيه الكامريا نحو طريق ما يف املدينة‪،‬‬ ‫ليعر�ض التطبيق معلومات حول املطاعم‪،‬‬ ‫واملتاجر‪ ،‬والفنادق‪ ،‬وغريها من املعلومات‬ ‫ف��وق �أ�سطح امل��ب��اين‪ ،‬وذل��ك للح�صول على‬ ‫ط��ري��ق��ة بديهية لإ���س��ت��ك�����ش��اف م��ا يحيط‬ ‫بامل�ستخدم‪ .‬ويعترب ه��ذا التطبيق بداية‬ ‫جت��رب��ة ج���دي���دة ل��ل��واق��ع امل���ع���زز‪ ،‬وال��ت��ي‬ ‫ت�ساهم �أي�����ض��ا بتطوير تطبيق اخل��رائ��ط‬ ‫‪ Nokia Maps‬وت�سمح بالتنقل بني‬ ‫�أ���س��ل��وب ع��ر���ض اخل��رائ��ط وال���واق���ع امل��ع��زز‪،‬‬ ‫وذل��ك مل�ساعدة امل�ستخدمني على الت� ّأكد‬ ‫م��ن اجت��اه��ه��م ّ‬ ‫واالط��ل��اع ع��ل��ى ال��ب��ي��ئ��ة من‬ ‫حولهم‪ .‬ومتثل جمموعة خدمات «نوكيا»‬ ‫للمواقع‪� ،‬إىل جانب التحديثات اخلا�صة‬ ‫بتطبيقي ‪ Nokia Drive‬و‪Nokia‬‬ ‫‪ ،Transport‬التجربة الأك�ث�ر �شموالً‬ ‫وت��ك��ام� ًلا بالن�سبة لتمثيل البيانات لأي‬

‫هاتف ذكي‪.‬‬ ‫احل�����ص��ول ع��ل��ى ���ص��ورة جماعية مثالية‬ ‫�أ�صبح �أ�سهل من � ّأي وقت م�ضى مع ميزة‬ ‫‪Smart Shoot‬‬ ‫وب��إ���س��ت��خ��دام �أح����دث اب��ت��ك��ارات مبدعي‬ ‫ال��ت�����ص��وي��ر يف «ن���وك���ي���ا»‪ ،‬ت�����س��م��ح م��ي��زة‬ ‫‪( Smart Shoot‬عد�سة الت�صوير الذكي)‬ ‫للم�ستخدمني القيام بوظيفتني مهمتني‪:‬‬ ‫ا���س��ت��ب��دال الأوج�����ه‪ ،‬و�إزال�����ة ال��ع��ن��ا���ص��ر غري‬ ‫املرغوبة‪ .‬وال يوجد �أ�سو�أ من التقاط �صورة‬ ‫جماعية مع الأ�صدقاء‪ ،‬لتكت�شف �أن احد‬ ‫الأف��راد فيها قد �أغم�ض عينه �أو كان ينظر‬ ‫بعيدا عن الكامريا حلظة التقاط ال�صورة‪.‬‬

‫وع��ن��د ال��ت��ق��اط ���ص��ورة ب ��إ���س��ت��خ��دام ميزة‬ ‫‪ ،Smart Shoot‬ف�إنك تقوم ب�إلتقاط‬ ‫�سل�سلة من ال�صور املتتالية‪.‬‬ ‫وب�إمكانك معاينة ال�صور واختيار �أف�ضل‬ ‫لقطات ال��وج��ه م��ن ���ص��ورة م��ا ودجم��ه��ا يف‬ ‫�صورة �أخ���رى‪ ،‬للح�صول على �أف�ضل لقطة‬ ‫جماعية‪ .‬و�ستح�صل على ���ص��ورة ت�سعد‬ ‫اجلميع بعد الإنتهاء من هذه العملية‪.‬‬ ‫ثانيا‪ ،‬ت�سمح لك ميزة ‪Smart Shoot‬‬ ‫�إزال���ة العنا�صر املتحركة غري املرغوبة من‬ ‫ال�صور‪ ،‬مثل عبور �شخ�ص من امل��ارة �أم��ام‬ ‫الهدف املرغوب‪� ،‬أو وجود معلم قريب ي�ؤثر‬ ‫�سلبا على جمال ال�صورة امللتقطة‪ .‬وميكن‬

‫للم�ستخدم اختيار العنا�صر غري املرغوبة‬ ‫من ال�صورة و�إزالتها من اللحظات املنا�سبة‬ ‫املختلفة‪ .‬هذا‪ ،‬وت�ستطيع ميزة ‪Smart‬‬ ‫‪ Shoot‬اقرتاح العنا�صر التي من املمكن‬ ‫�إزالتها من ال�صورة‪ ،‬ويكفي على امل�ستخدم‬ ‫ت�أكيد عملية الإزال��ة للح�صول على اللقطة‬ ‫املثالية‪.‬‬ ‫يتوفر هاتف ‪ Lumia 820‬ب�ألوان الأحمر‪،‬‬ ‫والأ���ص��ف��ر‪ ،‬والأزرق ال�سماوي‪ ،‬والأرج���واين‪،‬‬ ‫والأبي�ض‪ ،‬والأ�سود‪ .‬وميكن احل�صول عليه‬ ‫م��ن جميع منافذ بيع التجزئة املعروفة‬ ‫مقابل ‪ 1,899‬درهم ًا �إماراتي ًا‪.‬‬


‫اخلمي�س ‪ 19‬ربيع الأول ‪ 1434‬هـ ‪ 31 -‬يناير ‪2013‬م ‪ -‬العدد ‪12310‬‬

‫‪“‎‬فوبيا” التعلق‬

‫بالهواتف الذكية‬

‫ينام كندي واحد من �أ�صل اثنني �إىل جانب‬ ‫هاتفه ال��ذك��ي‪ ،‬على م��ا ج��اء يف ا�ستطالع‬ ‫للر�أي ن�شرت نتائجه جمموعة “رودجرز”‬ ‫لالت�صاالت والإعالم ‪.‬‬ ‫وت���ط���رق م��ع��ه��د الأب����ح����اث الت�سويقية‪ ‬‬ ‫“كريتيكل فيغن” يف درا�سته هذه التي‬ ‫�أجراها يف �أو�ساط �أ�صحاب الهواتف املتعددة‬ ‫الوظائف �إىل �سلوك الكنديني “املتعلقني”‬ ‫بهواتفهم الذكية �أو �أجهزتهم اللوحية‪،‬‬ ‫كا�شف ًا عن اخلوف الذي ينتابهم عند التفكري‬ ‫يف �أنهم �سيحرمون منها ‪ .‬وقد �أطلق على‬ ‫ه��ذه الظاهرة‪ ،‬م�صطلح “نو موبايل فون‬ ‫فوبيا” ب��الإجن��ل��ي��زي��ة ال���ذي يعني ره��اب‬

‫احلرمان من الهاتف اخللوي ‪.‬‬ ‫و�أظ��ه��رت ال��درا���س��ة �أن ‪ %55‬م��ن الكنديني‬ ‫يطلعون على هاتفهم �صباح ًا قبل تنظيف‬ ‫�أ�سنانهم ‪.‬‬ ‫ويف �إط��ار هذا اال�ستق�صاء‪ ،‬ك�شف ‪ %80‬من‬ ‫�أ�صحاب الهواتف الذكية �أن��ه��م يف�ضلون‬ ‫ال��ن��ف��اذ �إىل الإن�ت�رن���ت ب��وا���س��ط��ة ج��ه��ازه��م‬ ‫الال�سلكي‪ ،‬ب��دالً م��ن حا�سوبهم املكتبي ‪.‬‬ ‫و�أكد ‪ %52‬من امل�شمولني بهذه الدرا�سة �أنهم‬ ‫�شاهدوا يف العام ‪ 2012‬املزيد من الربامج‬ ‫التلفزيونية والأف��ل�ام على الإن�ترن��ت‪ ،‬وقد‬ ‫�شاهد ‪ %43‬منعهم اغنية “غانغام �ستايل”‬ ‫الكورية اجلنوبية على موقع “يوتيوب” ‪.‬‬

‫تقنية التطور طويل الأمد ‪ -‬خطوة نحو امل�ستقبل‬ ‫بقلم‪ :‬فكتوريا �سرتاند‬ ‫رئي�س �شركة اريك�سون‬ ‫ملنطقة ال�شرق الأو�سط‬ ‫�أ�صبحت ال�شبكات املتنقلة ذات النطاق‬ ‫العري�ض و ب�سرعة كبرية واحدة من �ضرورات‬ ‫احلياة ‪� ،‬إذ �أن جيل الإنرتنت قد اعتاد على‬ ‫الو�صول �إىل �شبكات النطاق العري�ض �أينما‬ ‫ذهب‪ ،‬ولي�س يف املنزل �أو املكتب وح�سب‪.‬‬ ‫وم���ن �ضمن امل�ستخدمني ال��ذي��ن يتوقع‬ ‫و���ص��ول ع��دده��م �إىل ‪ 3.4‬مليار م�ستخدم‬ ‫خلدمات �إن�ترن��ت النطاق العري�ض بحلول‬ ‫عام ‪� ،2014‬سيح�صل نحو ‪ %80‬على خدمات‬ ‫الإن�ترن��ت املتنقلة ذات النطاق العري�ض –‬ ‫كما �سيحظى غالبيتهم بحزم و�صول عالية‬ ‫ال�سرعة (‪ )HSPA‬و�شبكات تطور طويل‬ ‫الأمد (‪.)LTE‬‬ ‫وبات ب�إمكان النا�س فع ًال الآن ت�صفح الإنرتنت‬ ‫�أو �إر�سال ر�سائل الربيد الإلكرتوين با�ستخدام‬ ‫�أجهزة الكمبيوتر املحمولة املدعمة بتقنية‬ ‫‪ HSPA‬وا�ستبدال �أجهزة املودم الثابت‬ ‫‪ DSL‬ب�أجهزة مودم ‪� HSPA‬أو دونغل‬ ‫‪ ،USB‬و�إر����س���ال وا���س��ت��ق��ب��ال ال��ف��ي��دي��و �أو‬ ‫املو�سيقى با�ستخدام هواتف اجليل الثالث‪.‬‬ ‫ومع �شبكات التطور طويل الأم��د‪� ،‬ست�صبح‬ ‫جتربة امل�ستخدم �أف�ضل من ال�سابق‪ .‬حيث‬ ‫�ست�سهم هذه التقنية ب�شكل �أكرب يف تعزيز‬ ‫التطبيقات امللحة مثل التلفزيون التفاعلي‪،‬‬ ‫وم��دون��ات الفيديو عرب املحمول‪ ،‬والأل��ع��اب‬ ‫املتطورة‪ ،‬واخلدمات املهنية‪ ،‬التي �أ�صبحت‬ ‫�ضرورة جليل الإنرتنت اليوم‪.‬‬ ‫وي��ت��ف��ه��م امل�����س��ت��ه��ل��ك��ون وي���ق���درون ف��وائ��د‬ ‫االت�صاالت املتنقلة ذات النطاق العري�ض‪.‬‬ ‫وبات النا�س بالفعل ي�ستخدمون الهواتف‬ ‫امل��ح��م��ول��ة وي��رب��ط��ون �أج��ه��زة الكمبيوتر‬ ‫املحمولة ب�شبكات ‪ LAN‬الال�سلكية‪.‬‬ ‫وتعترب ه��ذه اخلطوة نحو االنتقال ب�شكل‬ ‫كامل �إىل ال�شبكات املتنقلة ذات النطاق‬ ‫العري�ض خطوة بديهية وب�سيطة‪ ،‬خ�صو�ص ًا‬ ‫مع التغطية ال�شاملة ل�شبكات تطور طويل‬ ‫الأم��د‪ ،‬وتقدمي خدمة التجوال مع �شبكات‬ ‫اجليل الثاين والثالث القائمة‪.‬‬

‫ويجري تعزيز ع��دد من تطبيقات النطاق‬ ‫العري�ض �إىل حد كبري باخلدمات املتنقلة‪،‬‬ ‫وامل��واق��ع االجتماعية‪ ،‬وحم��رك��ات البحث‪،‬‬ ‫وتطبيقات التفاعل الفوري‪ ،‬ومواقع م�شاركة‬ ‫املحتوى مثل يوتيوب‪ ،‬وهذه جمرد �أمثلة‬ ‫قليلة‪ .‬ومع االت�صاالت املتنقلة‪� ،‬أ�صبحت هذه‬ ‫التطبيقات �أكرث قيمة للم�ستخدمني ب�شكل‬ ‫ملحوظ‪ .‬وميتاز املحتوى املقدم من قبل‬ ‫امل�ستخدمني بكونه مثرياً لالهتمام ب�شكل‬ ‫خا�ص‪ ،‬لأنه يعمل على تغيري �أمن��اط حركة‬ ‫امل��رور‪ ،‬مما يجعل القدرة على الإر�سال �أكرث‬ ‫�أهمية من ذي قبل‪ .‬كما ت�سهم معدالت‬ ‫الذروة املرتفعة والكمون الق�صري يف متكني‬ ‫تطبيقات ال��وق��ت احلقيقي مثل الأل��ع��اب‬ ‫وم ��ؤمت��رات الفيديو‪ ،‬مم��ا يجعل االنتقال‬ ‫�إىل �شبكات التطور طويل الأمد �أمراً حتمي ًا‬ ‫بالن�سبة ملعظم �شركات االت�صاالت‪.‬‬ ‫�أما بالن�سبة لل�شركات‪ ،‬فتقوم الآن بتنفيذ‬ ‫الأع���م���ال يف بيئة تناف�سية م��ت��زاي��دة‪ ،‬ال‬ ‫يقت�صر التناف�س فيها على �شركات االت�صاالت‬ ‫الأخ����رى وح�����س��ب‪ ،‬ب��ل م��ع ال�لاع��ب�ين اجل��دد‬ ‫ومن��اذج الأع��م��ال اجل��دي��دة‪ .‬وم��ع ذل��ك‪ ،‬ف�إن‬ ‫مناذج الأعمال اجلديدة تعني فر�ص ًا جديدة‪،‬‬ ‫وتتمتع �شركات ات�صاالت الهاتف املحمول‬ ‫بقدرتها على تقدمي ميزة تناف�سية من حيث‬ ‫تزويد خدمات االت�صاالت املتنقلة ذات النطاق‬ ‫العري�ض با�ستخدام اال�ستثمارات القائمة يف‬ ‫�شبكات اجليل الثاين والثالث‪.‬‬ ‫ول��ه��ذا ال�سبب‪ ،‬تن�شط �شركات االت�صاالت‬ ‫يف �صياغة اال�سرتاتيجيات ودفع املتطلبات‬ ‫ل�شبكات االت�����ص��االت املتنقلة ذات النطاق‬ ‫العري�ض من خالل الهيئات الوا�ضعة للمعايري‪.‬‬ ‫وقد وحدت بع�ض �شركات االت�صاالت الرائدة‬ ‫عاملي ًا والباعة ومعاهد البحوث جهودها‬ ‫يف برنامج �شبكات اجليل التايل املتنقلة‬ ‫(‪ ،)NGMN‬الذي يعمل جنب ًا �إىل جنب‬ ‫مع هيئات و�ضع املعايري القائمة‪ ،‬وقامت‬ ‫بو�ضع �أه��داف �أدائية وا�ضحة‪ ،‬وتو�صيات‬ ‫�أ���س��ا���س��ي��ة و���س��ي��ن��اري��وه��ات ن�شر ل�شبكات‬ ‫متنقلة ذات نطاق عري�ض تغطي منطقة‬ ‫وا�سعة يف امل�ستقبل‪ .‬وعلى الرغم من عدم‬ ‫تعريفها من قبل برنامج ‪� ،NGMN‬إال‬ ‫�أن �شبكات التطور طويل الأم��د تلبي هذه‬ ‫املتطلبات التي ت�شمل �إعادة ا�ستخدام فعال‬

‫للأ�صول القائمة‪،‬‬ ‫دون الت�أثري على‬ ‫خ���رائ���ط ط��ري��ق‬ ‫‪H S P A‬‬ ‫وك�����������ف�����������اءة‬ ‫التكاليف‪.‬‬ ‫وت��������ع��������ت����ب���ر‬ ‫وف��ورات احلجم‬ ‫(اق��ت�����ص��ادي��ات‬ ‫احلجم الكبري)‬ ‫م����ن ال���ع���وام���ل‬ ‫الأ�سا�سية لنجاح‬ ‫�أي تكنولوجيا‪.‬‬ ‫وت��ع��ت�بر م��ي��زة‬ ‫احل��ج��م مفيدة‬ ‫لكل من الأجهزة‬ ‫ومعدات البنية‬ ‫ال����ت����ح����ت����ي����ة‪،‬‬ ‫�إذ �أن���ه���ا ت��ع��زز‬ ‫خف�ض تكاليف‬ ‫ال���ت�������ص���ن���ي���ع‬ ‫ومتكن �شركات‬ ‫االت�����ص��االت من‬ ‫تقدمي خدمات‬ ‫ف�����ع�����ال�����ة م���ن‬ ‫ح��ي��ث التكلفة‬ ‫لعمالئها‪ .‬ويعد‬ ‫ه���ذا �أي�����ض � ًا �أح��د‬ ‫الأ�سباب الرئي�سية لكون �شركات االت�صاالت‬ ‫اجل��دي��دة �ست�ستفيد م��ن �شبكات التطور‬ ‫طويل الأمد‪.‬‬ ‫ويختلف ن�شر �شبكات التطور طويل الأمد‬ ‫من بلد �إىل �آخر وفق ًا للمتطلبات التنظيمية‪.‬‬ ‫حيث �ستكون الأجهزة الأوىل م�ستندة �إىل‬ ‫�أو�ضاع متعددة‪ ،‬مما يعني �إمكانية توفري‬ ‫تغطية وا���س��ع��ة ال��ن��ط��اق وت��ن��ق��ل وخ��دم��ة‬ ‫متوا�صلة منذ اليوم الأول‪ ،‬وميكن ا�ستخدام‬ ‫�شبكات املحمول احلالية كبديل يف املناطق‬ ‫التي مل تن�شر فيها �شبكات التطور طويل‬ ‫الأمد بعد‪ .‬ومن املهم �أن تكون عملية ن�شر‬ ‫البنية التحتية ل�شبكات ال��ت��ط��ور طويل‬ ‫الأمد ب�سيطة وفعالة من حيث التكلفة قدر‬ ‫الإمكان‪ ،‬على �سبيل املثال‪ ،‬ينبغي �أن تتاح‬ ‫ترقية حمطات ال��رادي��و القائمة �إىل تقنية‬

‫ال��ت��ط��ور ط��وي��ل الأم���د با�ستخدام وح��دات‬ ‫املكونات الإ�ضافية للربامج‪ ،‬بحيث ت�صبح‬ ‫كل منهما ثنائية النمط وثنائية الرتدد‪.‬‬ ‫ك��م��ا ت��ق��دم �شبكات ال��ت��ط��ور ط��وي��ل الأم���د‬ ‫العديد م��ن الفوائد الهامة للم�ستخدمني‬ ‫وامل�����ش��غ��ل�ين‪ ،‬مب��ا يف ذل���ك حت�����س�ين الأداء‬ ‫وال��ق��درات والب�ساطة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل طيف‬ ‫وا�سع من املحطات املتوافقة التي �ست�ضم‬ ‫وح��دات تطور طويل �أمد م�ضمّ نة‪ .‬وميكن‬ ‫ل�شركات االت�صاالت تقدمي مرونة �شبكات‬ ‫ال��ت��ط��ور ط��وي��ل الأم����د ل��ت��ط��اب��ق �شبكاتهم‬ ‫القائمة‪ ،‬و�سل�سلتهم و�أه��داف��ه��م التجارية‬ ‫اخلا�صة باالت�صاالت املتنقلة ذات النطاق‬ ‫العري�ض‪ .‬لذلك‪ ،‬فمع زيادة املناف�سة وطلبات‬ ‫امل�ستخدمني النهائيني خلدمات �أ�سرع و�أكرث‬ ‫كفاءة‪ ،‬ب��رزت �شبكات التطور طويل الأم��د‬ ‫لتكون تكنولوجيا امل�ستقبل‪.‬‬


Mobile Telephony  
Mobile Telephony  

Mobile Telephony special buy Al Khaleej Arabic Newspaper

Advertisement