Page 1

‫اخلمي�س ‪ 29‬جمادى الأخرة ‪ 1434‬هـ ‪ 9 -‬مايو ‪2013‬م ‪ -‬العدد ‪12408‬‬

‫ما هي خماطر ا�ستخدام قطع غيار ال�سيارات املقلدة؟‬ ‫قطع غيار ال�سيارات املقلدة ال ت�صنع �أ�صال وفقا‬ ‫للمعايري املطلوبة‪ ،‬فجودتها منخف�ضة ‪ ،‬وغري‬ ‫موثوق بها ‪.‬وهذا النوع من قطع الغيار يباع‬ ‫يف الأ�سواق بثمن بخ�س ‪ ،‬نظرا لعدم الثقة‬ ‫فيه وجلودته املنخف�ضة ‪ .‬ولذا فا�ستخدامه‬ ‫ي�شكل خطرا على ال�سالمة العامة‪ .‬ولهذه‬ ‫الأ�سباب ين�صح يف حالة ا�ستبدال قطع الغيار‬ ‫لل�سيارات با�ستخدام قطع الغيار الأ�صلية ‪،‬‬ ‫وعدم ا�ستخدام ما هو مقلد‪.‬‬ ‫على �سبيل املثال ‪ ،‬نظام فرامل ال�سيارات هو‬ ‫من بني �أهم الأنظمة عندما تكون ال�سيارة‬ ‫م�سرعة‪ .‬و�إذا مت جتهيز ال�سيارة بنظام فرامل‬ ‫اقل جودة ‪ ،‬ف�إنه قد ي�سبب ب�سهولة حادث‬ ‫خطري‪ ،‬قد يكلف حتى فقدان احلياة ‪ .‬ولزيادة‬ ‫معدل ال�سالمة يف �سيارتك يف حالة ال�سرعة ‪،‬‬ ‫البد من الت�أكد من م�صدر قطع ال�سيارة فقط ‪،‬‬ ‫مثل قطع غيار ال�سيارات ‪. »»OEM‬‬

‫وكما تعلمون ف�إن هناك نظام توجيه القيادة‪،‬‬ ‫هو الذي يوجه العجالت يف االجتاه نحو امل�سار‬ ‫املحدد‪ .‬والن نظام التوجيه ال يتقيد باجلودة‬ ‫‪،‬ف�إن فراغات الرت�س �أثناء احلركة متيل �أن تكون‬ ‫وراء البدالت‪ ،‬وهذا ميكن �أن يجعل من ال�سهل‬ ‫فقدان ال�سيطرة على ال�سيارة �أثناء حركتها‪،‬مما‬ ‫ي�ؤدي �إىل االقرتاب من احلوادث �أو حتى ح�صول‬ ‫احلوادث فع ًال‪.‬‬ ‫ا�ستخدام نوعية رديئة من قطع غيار ال�سيارات‬ ‫يرتبط عموما بعيوب عديدة من بينها‪� ،‬أن‬

‫ال�سيارات( بي بي جي ) ومدير حماية العالمة‬ ‫التجارية ل�شركة فورد ال�شرق الأو�سط‪ ،‬انه ومبا‬ ‫ان��ه جنحت امل��داه��م��ات لقطع غيار ال�سيارات‬ ‫املزيفة ‪ ،‬فان بائعي هذه القطع �أ�صبحوا �أكرث‬ ‫حنكة وعملية بيع هذه القطع �أ�صبحت �أكرث‬ ‫تعقيدا ‪.‬‬ ‫وي��ق��ول» لي�سيك» �أن م�س�ؤولية جتنب قطع‬ ‫غيار ال�سيارات املقلدة تقع على عاتق امل�ستهلك‬ ‫النهائي ‪،‬وهو �صاحب ال�سيارة �أو ال�شاحنة ‪.‬‬

‫ذلك يقلل من القيمة اجلمالية لل�سيارة‪ ،‬و تبلى‬ ‫ال�سيارة يف غ�ضون فرتة ق�صرية‪ ،‬وتكون قيمة‬ ‫خدماتها منخف�ضة اجلودة‪ ،‬وغري موثوق فيها‬ ‫‪ .‬ول��ذا فان الطريقة املثلى للإنفاق املعقول عند‬

‫�إ�صالح �سيارتك واملحافظة على ال�سالمة العامة ‪،‬‬ ‫�أن يتم التعامل مع قطع غيار ال�سيارات الأ�صلية‬ ‫احلقيقية ‪.‬‬ ‫‪� 30‬ألف قطعة غيار مقلدة �ضبطت يف دبي‪:‬‬ ‫مت �ضبط ‪� 20‬ألف قطعة غيار �سيارات مقلدة يف‬ ‫دبي خالل الن�صف الأول من عام ‪ ،2012‬وفقا‬ ‫لدائرة التنمية االقت�صادية يف دبي‪.‬‬ ‫وك�شف يف وقت �سابق �أن ما يقارب من ‪� 30‬ألف‬ ‫من قطع غيار ال�سيارات املقلدة متت م�صادرتها‬ ‫يف دبي خالل الفرتة من يناير حتى مايو من هذا‬ ‫العام ‪ ،‬بعد �أن داهمت خمازن وم�ستودعات قطع‬ ‫غيار ال�سيارات يف خمتلف �أنحاء �إمارة دبي ‪.‬‬ ‫الأرق���ام ت�شري �إىل �أن حجم م�شكلة قطع غيار‬ ‫ال�سيارات قد يكون يف انخفا�ض‪ -‬يف �سبتمرب‬ ‫‪� 2011‬ضبطت ال�شرطة ‪� 30‬ألف قطعة غيار‬ ‫ل�سيارات «تويوتا» م���زورة يف �أ�سبوع واح��د‪،‬‬ ‫وال�شرطة يف يونيو ‪ 2010‬قامت ب�سل�سلة‬ ‫مداهمات يف منطقة الق�صي�ص وبلغ �صايف قطع‬ ‫الغيار املزورة التي مت �ضبطها ‪� 65‬ألف قطعة ‪.‬‬ ‫وقال الع�ضو املنتدب ل�شركة « ‪� »A-MAP‬أ�سد‬

‫بادامي‪� ،‬أن الزيادة يف املبيعات ل�شركات قطع‬ ‫غيار ال�سيارات‪ -‬خدمات ما بعد البيع ‪ -‬مثل‬ ‫�شركة (‪، ) A-MAP‬ي�شري �إىل تزايد العمالء‬ ‫يف الإم���ارات الذين يختارون اجل��ودة يف عدة‬ ‫قطاعات‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف « بادامي»‪ :‬قطع غيار ال�سيارات املقلدة‬ ‫ه��ي وي�لات ال��ط��رق يف الإم�����ارات‪.‬ويف ح�ين قد‬ ‫ت��ك��ون قطع ال��غ��ي��ار امل��ق��ل��دة ارخ�����ص ‪ ،‬فهي مل‬ ‫تخترب ‪ ،‬ومو�ضوع ال�سالمة فيها �أم��راً م�شكوك‬ ‫فيه ‪ .‬وينبغي �أن يعلم �أ�صحاب ال�سيارات انه ال‬ ‫يجوز املجازفة بحياتهم ويف حياة م�ستخدمي‬ ‫الطرق الآخرين عند �شراء هذه القطع املقلدة وغري‬ ‫ال�شرعية ‪.‬‬ ‫وقال» بادامي»‪� ،‬أنه يعتقد ان تثقيف اجلمهور‬ ‫باملخاطر التي تتعر�ض لها حياتهم و�سياراتهم‬ ‫‪ ،‬هي الطريقة الوحيدة الأف�ضل للم�ساعدة يف‬ ‫الق�ضاء على قطع الغيار املقلدة‪ ،‬وال��ت��ي يقدر‬ ‫حجمها بقيمة ‪ 16‬مليار دوالر على م�ستوى‬ ‫العامل ‪.‬‬ ‫وقال ال�سكندر لي�سيك ع�ضو جمل�س الإدارة يف‬ ‫جمموعة �أ�صحاب العالمة التجارية حلماية‬

‫دبي تكت�سب ب�سرعة مكانه على نطاق وا�سع‬ ‫باعتبارها م��رك��زا لتجارة ال�سيارات و�إع���ادة‬ ‫الت�صدير ملنطقة ال�شرق الأو�سط‬ ‫متا�شي ًا مع منو خدمات ما بعد بيع ال�سيارات‬ ‫يف منطقة ال�����ش��رق الأو����س���ط ‪،‬ف���ان املنظمني‬ ‫للمعر�ض �شركة (ايبوك مي�سي فرانكفورت)‬ ‫تتطلع الن ي�سجل املعر�ض اداء نتائج اف�ضل‬ ‫يف دورة ‪ 2013‬التي �ستجرى يف �شهر يونيو‬ ‫(حزيران) املقبل‪.‬‬ ‫وكان املعر�ض قد �سجل رقما ق�سيا�سيا يف دورة‬ ‫‪.2012‬‬ ‫ه��ذا العام �سيتم العمل على تو�سيع املعر�ض‬ ‫ليمتد ع�بر ‪ 10‬ق��اع��ات يف م��رك��ز دب��ي ال��دويل‬ ‫ل��ل��م ��ؤمت��رات وامل��ع��ار���ض‪ .‬ويتطلع املنظمون‬ ‫للمعر�ض اىل �ضم حمتمل للقاعة احلادية ع�شرة‬ ‫ال�ستيعاب الطلب املتزايد‪.‬‬ ‫اجتاهات احلجز املبكر للم�شاركة يف املعر�ض‬ ‫هذا العام ت�شري �إىل منو ‪15‬باملئة مقارنة مع‬ ‫الدورة ال�سابقة التي �شارك فيها ‪ 1324‬عار�ض ًا‬ ‫من خمتلف الوان الطيف الدويل‪.‬‬

‫دبي تكت�سب ب�سرعة مكانة على نطاق وا�سع‬ ‫باعتبارها م��رك��زا لتجارة ال�����س��ي��ارات والع���ادة‬ ‫الت�صدير يف منطقة ال�شرق االو�سط ‪ ،‬وذلك بف�ضل‬ ‫املزايا اجلغرافية واللوج�ستية التي تتمتع بها‪.‬‬ ‫وملاذا فان كربيات العالمات التجارية لل�سيارات‬ ‫يف العامل تتطلع اىل املعر�ض للو�صول اىل اال�سواق‬ ‫اال�سا�سية الآخذة يف االت�ساع عرب دبي التي تعد‬ ‫مركزا لتجارة ال�سيارات وخدمات ما بعد البيع‬ ‫واعادة الت�صدير اىل ا�سواق دول جمل�س التعاون‬ ‫اخلليجي ‪،‬وامل�شرق العربي‪،‬وو�سط جنوب ا�سيا‬ ‫و�شمال افريقيا‪.‬‬ ‫وق����ال اح��م��د ب��اول�����س ال��رئ��ي�����س ال��ت��ن��ف��ي��ذي لـ‬ ‫(ايبوك مي�سي فرانكفورت)‪ :‬مكانة معر�ض‬ ‫اوتوميكانيكا دبي» ب�صفته املعر�ض التجاري‬ ‫املتميز‪ ،‬وجناحه هو اىل حد كبري ان دبي حمفزة‬ ‫للتجارة‪ ،‬وموا�صلتها لتطور �صناعة التنمية‬ ‫االقليمية‪ .‬ونحن من خالل اجلمع بني جميع‬ ‫الالعبني الرئي�سيني امل�ؤثرين يف هذه ال�صناعة‬ ‫على من�صة واح��دة‪ ،‬ن�ستطيع ت�سهيل الروابط‬ ‫التجارية‪ ،‬والو�صول اىل اال�سواق التي ي�صعب‬ ‫الو�صول اليها‪ .‬ونحن كقناة من خالل املعر�ض‬ ‫تقدمي خدمة جلب احدث االجتاهات والتطورات‬ ‫الدولية يف هذه ال�صناعة اىل املنطقة‪.‬‬ ‫ويف �سياق مواكبة النمو العام يف املعر�ض فقد‬ ‫كانت هناك زيادة كبرية يف عدد العار�ضني من‬ ‫االم��ارات العربية املتحدة املوقعني للم�شاركة‬ ‫يف املعر�ض بدورته لعام ‪ ،2013‬واكرث من ‪22‬‬ ‫‪ %‬من �شركات خدمات ما بعد البيع املحلية‬ ‫حجزت اكرث من ‪ % 31‬من م�ساحة املعر�ض‬ ‫مقارنة بدورة املعر�ض ال�سابقة‪.‬‬


‫غيار ال�سيارات‪ ..‬وق�ضايا اجلودة‬ ‫تعد �شركة «العاملية لقطع غيار ال�سيارات» جزء من‬ ‫جمموعة احلبتور ال�شهرية ‪،‬وتهدف �إىل رفع م�ستوى‬ ‫منتجات وخ��دم��ات ما بعد بيع ال�سيارات املتوفرة‬ ‫للموزعني وامل�صلحني وامل�ستهلكني يف دول جمل�س‬ ‫التعاون اخلليجي وال�شرق الأو�سط ‪ ،‬ومناطق وا�سعة من‬ ‫العامل ‪ ،‬وهي مزود لقطع غيار ال�سيارات ما بعد البيع‬ ‫ب�شكل مكتمل ‪ ،‬ومتخ�ص�صة يف قطع الغيار جلميع‬ ‫�أنواع �سيارات الركاب ذات العالمة التجارية اليابانية‬ ‫والكورية والأوروبية الكربى ‪ ،‬و�سيارات النقل التجارية‬ ‫اخلفيفة‪.‬‬ ‫وتهدف «العاملية لقطع غيار ال�سيارات» �أن تكون احد‬ ‫اك�بر امل��وردي��ن امل�ستقلني لقطع غيار ال�سيارات ذات‬ ‫اجلودة العالية‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل م�ستوى عال من اخلدمة‬ ‫ال�شخ�صية من خالل قنوات البيع املتعددة‪ ،‬و توفر‬

‫غيار ال�سيارات الأ�صلية التي نوفرها لعمالئنا ‪ ،‬نقوم‬ ‫بدعمهم بخدمات ما بعد البيع بطريقة مل يكن قد‬ ‫قام بها �أي مزود �آخر ملثل هذه اخلدمات‪.‬‬ ‫ونحن ن�ؤكد �أن ال�سائق الذي ميلك �سيارة عمرها ما‬ ‫بني ‪� 8 - 3‬سنوات وخارج عملية ال�ضمان‪ ،‬لديه خيار‬ ‫ل�شراء �أف�ضل قطع غيار عالية اجلودة من ال�سوق بغ�ض‬ ‫النظر عن عمر ال�سيارة‪ .‬ونحن ن�ضمن دائما �أن تكون‬ ‫جودة قطع الغيار كما ينبغي �أن تكون‪،‬ولي�س هناك‬ ‫�أي��ة خم��اط��ر مرتبطة يف التطلع والبحث لتح�سني‬ ‫وتطوير القيمة لل�سيارة مقابل املال»‪.‬‬ ‫و تدرك ال�شركة العاملية لقطع غيار ال�سيارات �أن نوعية‬ ‫قطع غيار عالية اجل��ودة لعمالئها وب�أ�سعار تناف�سية امل��واد اخل��ام وعملية الت�صنيع هي الأك�ثر �أهمية يف‬ ‫للغاية‪.‬وقال ج�يري كر�سكادين مدير العاملية لقطع حالة قطع غيار ال�سيارات‪ .‬ول��ذا ف��ان معظم م�صادر‬ ‫غيار ال�سيارات التي تتخذ من دبي مقراً لها‪« :‬مع قطع قطع ال�سيارات ت�أتي من م�صانع ال�شركات امل�صنعة‬ ‫لل�سيارات «امل�صنعة للمعدات الأ�صلية»‬ ‫يف �أجزاء متعددة من العامل ‪ ،‬وذلك بعد‬ ‫درا�سة مت�أنية للم�صانع للت�أكد من �أن‬ ‫عمليات الت�صنيع ترتقي مل�ستوى معايري‬ ‫اجل��ودة العاملية‪ .‬ويو�ضح «كر�سكادين»‬ ‫قائال‪ :‬عندما تقدم ال�شركة العاملية لقطع‬ ‫غيار ال�سيارات‪ ،‬قطع الغيار مغلفة يف‬ ‫�صندوق وتعر�ضها يف ال�سوق‪ ،‬فان هذا‬ ‫الأم���ر ه��و ��ض�م��ان ب� ��أن ه��ذه ال�ق�ط��ع من‬ ‫نوعية حقيقية‪ ،‬وان القائمني على عملية‬ ‫ت�صليح ال�سيارات يف �أم��اك��ن الت�صليح‬ ‫امل�ستقلة «�أمل ��راب» هم ثقة ب��ان يقوموا‬ ‫بت�صليح ال�سيارات للعمالء‪ ،‬وان��ه ميكن‬ ‫�أن يطمئن �أ�صحاب املركبات �أنهم قاموا‬ ‫ب�شراء قطع غيار �أ�صلية وب�أ�سعار معقولة‬ ‫من دون التخلي �أو امل�سا�س ب�سالمتهم» ‪.‬‬ ‫وتفيد �صناعة قطع غيار ال�سيارات يف‬ ‫دول جمل�س التعاون اخلليجي �أن حجم‬ ‫ه��ذه ال�صناعة جت��اوز ‪ 9‬مليار دوالر عام‬ ‫‪ ،2012‬منها ‪30‬باملئة قطع غيار مقلة‬ ‫ذات ج��ودة منخف�ضة‪ ،‬وه��ذه الأخ�ي�رة‬ ‫ت�شكل خطرا على حياة النا�س‪.‬‬ ‫ومنتجات الفرامل املقلدة ت�ؤدي �إىل ف�شل‬ ‫يف ق �ي��ادة ال���س�ي��ارات حتى يف ظ��روف‬ ‫القيادة العادية‪ ،‬كما ت��ؤدي �إىل ح�صول‬ ‫ح���وادث و�أ�� �ض ��رار م��ادي��ة �أو ب�شرية �أو‬ ‫كليهما ‪ .‬ويحث «كر�سكادين» �أ�صحاب‬ ‫ال �� �س �ي��ارات للتحقق دائ �م��ا م��ن نوعية‬ ‫قطع الغيار الأ�صلية التي يتم تركيبها‬ ‫يف �سياراتهم ‪ ،‬خ�صو�صا قطع الغيار‬ ‫املهمة بالن�سبة لل�سالمة كالفرامل‪�،‬أو �أي‬ ‫قطع �أخ��رى تكون على �أهمية وعالقة‬ ‫مبكونات القيادة ال�سليمة»‪.‬‬ ‫ووفقا «كر�سكادين» فان م�شكلة انت�شار‬ ‫ق�ط��ع غ �ي��ار ال �� �س �ي��ارات امل �ق �ل��دة لي�ست‬ ‫مقت�صرة فقط على منطقة دول جمل�س‬ ‫التعاون اخلليجي ‪ ،‬بل يف جميع �أنحاء‬ ‫العامل‪ ،‬لكن ال�سيا�سات ال�صارمة وم�ستوى‬ ‫الوعي بالن�سبة لهذه امل�شكلة يف الواليات‬ ‫امل �ت �ح��دة و�أوروب� � ��ا ي �ح��د م��ن انت�شار‬ ‫ه��ذه امل�شكلة‪.‬ويقول « كر�سكادين»‪:‬‬ ‫الإم� ��ارات العربية املتحدة واح ��دة من‬ ‫اكرب مراكز الطلب �ألعاملي على قطع غيار‬ ‫ال�سيارات‪،‬وهو طلب لي�س لل�سوق املحلي‬ ‫فقط ‪ ،‬ب��ل لإع���ادة الت�صدير �إىل جميع‬ ‫�إنحاء ال �ع��امل‪.‬و�إذا كان هناك �شك لدى‬ ‫امل�ستوردين ملكونات هذه ال�صناعة ب�أنهم‬ ‫يح�صلون على قطع غيار مقلدة‪ ،‬ف�أنهم‬ ‫�سيجدون منتجات ه��ذه ال�صناعة يف‬ ‫�أ�سواق �أخرى ‪ ،‬و�ستخ�سر هذه ال�صناعة‬ ‫يف دول جم �ل ����س ال��ت��ع��اون اخلليجي‬ ‫مليارات ال��دوالرات‪ .‬و من هنا ينبغي �أن‬ ‫تتم ال�سيطرة ب�شكل �أف�ضل على هذه‬ ‫ال�صناعة ومراقبتها من خالل احلكومات‬ ‫والت�شريعات‪.‬‬ ‫لدينا ت�شريعات ‪.‬فقط ما نحتاجه هو‬ ‫الوعي العايل ب�أهمية �صناعة قطع غيار‬ ‫ال�سيارات الأ�صلية » ‪.‬‬


‫اخلمي�س ‪ 29‬جمادى الأخرة ‪ 1434‬هـ ‪ 9 -‬مايو ‪2013‬م ‪ -‬العدد ‪12408‬‬

‫ً‬ ‫كليا ‪...‬‬ ‫فورد رينجر الجديدة‬

‫ّ‬ ‫قويني‬ ‫ت�ضع التوفري يف الوقود ن�صب �أعينها مع حمرّكي ديزل وبنزين‬ ‫يقود حملة التوفري يف الوقود الأف�ضل يف الفئة‬ ‫�ضمن ف��ورد رينجر اجلديدة بالكامل حمرّكا‬ ‫ف����ورد دورات������ورك ‪Duratorq TDCi‬‬ ‫العامالن بالديزل – ‪ 2.2‬لرت و‪ 3.2‬لرت ‪ -‬وحمرّك‬ ‫فورد دوراتيك املوثوق العامل بالبنزين �سعة‬ ‫‪ 2.5‬لرت‬ ‫ي ّت�سم ناقال احل��رك��ة اجل��دي��دان ب��ـ ‪� 6‬سرعات‬ ‫امللحقان ب��ال��ط��رازات العاملة بالديزل بتوفري‬ ‫مع ّزز يف ا�ستهالك الوقود و�أناقة يف القيادة‬ ‫وتع ّد رينجر �شاحنة البيك �أب الأوىل يف فئتها‬ ‫التي تتميّز بناقل حركة �أوتوماتيكي بـ ‪6‬‬ ‫�سرعات‬ ‫�أعار املهند�سون انتباه ًا كبري ًا لن�سب ال�سرعات‬ ‫والإط��ارات واالن�سيابية الهوائية ل�ضمان ريادة‬ ‫رينجر يف توفري الوقود‬ ‫تقدّم �شاحنة ف��ورد رينجر العاملية اجلديدة‬ ‫بالكامل �أك�ثر مم��ا ت�ستهلكه‪ ،‬وذل��ك بف�ضل‬ ‫املحرّكات عالية التوفري يف ا�ستهالك الوقود‬ ‫التي متنح ال�شاحنة القوّة والعزم املطلوبني‬ ‫لإجناز املهام من دون كلفة كبرية‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ت�شكل هذه املحرّكات �أ�سا�س القدرات اال�ستثنائية‬ ‫ال��ت��ي مت� ّي��ز �شاحنة رينجر‪ ،‬وق��د ّ‬ ‫مت تطويرها‬ ‫ملالءمة خمتلف اال�ستخدامات‪.‬‬ ‫يتو ّفر حمرّكا فورد دوراتورك ‪ TDCi‬اجلديدان‬ ‫العامالن بالديزل ‪ -‬حمرّك ب�أربع �أ�سطوانات �سعة‬ ‫‪ 2.2‬لرت مع عزم يبلغ عند الذروة ‪ 375‬نانومرت‬ ‫وق �وّة قدرها ‪ 100‬كيلوواط (‪ 150‬ح�صان)؛‬ ‫وحم �رّك بخم�س �أ�سطوانات �سعة ‪ 3.2‬لرت مع‬ ‫عزم خارق يبلغ ‪ 470‬نانومرت وقوة م�ص ّنفة عند‬ ‫‪ 147‬كيلوواط (‪ 200‬ح�صان)‪ّ � .‬إن حمرّك فورد‬ ‫دوراتيك بـ�أربع �أ�سطوانات �سعة ‪ 2.5‬لرت العامل‬ ‫بالبنزين يولّد عزم ًا ق��دره ‪ 226‬نانومرت و ّقوة‬ ‫مذهلة تبلغ ‪ 122‬كيلوواط (‪ 166‬ح�صان)‪.‬‬ ‫وللمرّة الأوىل‪� ،‬ستتو ّفر ط��رازات رينجر العاملة‬ ‫بالديزل مع ناقل حركة �أوتوماتيكي �أو يدوي‬ ‫بـ�ست ���س��رع��ات لتقدمي ع��دد خم ّف�ض ل���دورات‬ ‫امل��ح �رّك يف ال��دق��ي��ق��ة ‪ rpm‬وت��و���س��ي��ع نطاق‬ ‫�سرعاتها على الطرقات ال�سريعة الطويلة �أو يف‬ ‫املدينة‪ .‬م��ا يجعل م��ن رينجر �شاحنة البيك‬ ‫�أب الأوىل يف فئتها التي ت�ستخدم ناقل حركة‬ ‫�أوتوماتيكي بـ�ست �سرعات‪ .‬يتو ّفر للطرازات‬ ‫العاملة بالبنزين ن��اق��ل ح��رك��ة قيا�سي ي��دوي‬ ‫بـخم�س �سرعات‪.‬‬ ‫وت��ت��م� ّي��ز ���ش��اح��ن��ة ري��ن��ج��ر اجل���دي���دة بالكامل‬ ‫بهيكليتني لنظام نقل حركة‪ x 24 ،‬و ‪،x 44‬‬ ‫وارتفاعني عن الأر�ض مع الطراز ‪Hi-Rider 2‬‬ ‫‪ x 4‬م�شارك ًة �إطار الطراز ‪ x 44‬نف�سه‪.‬‬ ‫�ستتوفر جم��م��وع��ة م��ن ن�سب ت��وزي��ع ال��ع��زم‪،‬‬

‫من‪� 3.31‬إىل ‪ ،5.3‬وفق تن�سيق الدفع وما �إذا‬ ‫كانت ال�سيارة من الطراز املنخف�ض االرت��ف��اع �أو‬ ‫املرتفع ع��ن الأر����ض‪ .‬وذل��ك ي�ساعد املالكني يف‬ ‫حت��دي��د تن�سيق رينجر عندما ت��ك��ون حممّ لة‬ ‫ب�شكل كبري‪ ،‬ويقدّم ت�سارع ًا قوي ًا عند االنطالق‬ ‫وخ�صائ�ص ممتازة لل�سحب‪ ،‬ويع ّزز التوفري يف‬ ‫ا�ستهالك الوقود‪.‬‬ ‫كلفة منخف�ضة للوقود‬ ‫� ّإن ك��ل حم �رّك م��ن حم�رّك��ات رينجر ق��ادر على‬ ‫الوقوف يف وجه املناف�سة‪ ،‬ال بل يتخطاها‪ ،‬يف ما‬ ‫يتعلّق بتوفري الوقود‪،‬‬ ‫فاملحرّك بـ�أربع �أ�سطوانات العامل بالبنزين �سعة‬ ‫‪ 2.5‬لرت يح ّقق توفرياً يف ا�ستهالك الوقود هو‬ ‫الأف�ضل يف فئته‪� ،‬أم��ا الدفع الثنائي في�ستهلك‬ ‫‪ 9.8‬لرت‪ 100/‬كلم يف نهجي القيادة البطيئة‬ ‫وال�سريعة‪ .‬باعتماد ه��ذا املحرّك على هند�سة‬ ‫نظام امل�سننات ذي التوقيت املتغيرّ للتزويد‬ ‫بالوقود التي ت��ق�دّم ال��ت��وازن الأم��ث��ل ب�ين القوّة‬ ‫والتوفري يف الوقود‪ ،‬تع ّززت القوّة بدورها بن�سبة‬ ‫‪ 24‬باملئة عن حمرّك اجليل ال�سابق فبلغت ‪122‬‬ ‫كيلوواط (‪ 166‬ح�صان) عند ‪ 6000‬د‪.‬د‪.‬‬ ‫لقد ّ‬ ‫مت تطبيق حت�سينات ع��دي��دة �أخ���رى على‬ ‫حم �رّك��ات ال��دي��زل اجل��دي��دة‪ ،‬مب��ا فيها اعتماد‬ ‫�أحدث تقنيات تزويد الوقود مع نظام جديد ل�ضخ‬ ‫الوقود عايل ال�ضغط‪ّ .‬‬ ‫مت ت�صميم ومعايرة نظام‬ ‫الوقود هذا بدقة لت�أمني فعالية يف االحرتاق‪ ،‬وقد‬ ‫ح�صد ت�صنيفات ا�ستثنائية يف جمال التوفري يف‬ ‫ا�ستهالك الوقود من دون الت�أثري يف م�ستويات‬ ‫القوّة‪.‬‬ ‫يتو ّفراملحرّك بـ�أربع �أ�سطوانات العامل بالديزل‬ ‫�سعة ‪ 2.2‬ل�تر بثالث ق���درات خمتلفة وميكن‬ ‫قرنه بناقل حركة بـخم�س �أو �ست �سرعات‪ ،‬ما‬ ‫مينح العمالء خياراً �أكرب‪ .‬عند جتهيزه يف طراز‬ ‫‪ ،2x4‬ي�ستهلك ‪ 7.6‬لرت‪ 100/‬كلم يف نهجي‬ ‫القيادة البطيئة وال�سريعة‪ ،‬ما يجعل رينجر �أكرث‬ ‫�شاحنات البيك �أب توفرياً للوقود يف فئتها‪.‬‬ ‫� ّإن املحرّك بـخم�س �أ�سطوانات العامل بالديزل‬ ‫�سعة ‪ 3.2‬لرت ال��ذي ملع جنمه يف جتربة لفورد‬ ‫ت�ضمّ نت �سحب رينجر لقطار بخاري يزن ‪160‬‬ ‫ط���ن‪ ،‬يثبت �أ ّن����ه ق���ادر ع��ل��ى �أن ي��ك��ون م��و ّف��راً‬ ‫للوقود بقدر ما هو ّ‬ ‫قوي‪ .‬يع ّد ا�ستهالكه للوقود‬

‫خالل نهجي القيادة البطيئة وال�سريعة من بني‬ ‫الأف�ضل‪� ،‬إذ يرتاوح بني ‪ 8.4‬لرت‪ 100/‬كلم يف‬ ‫طراز ‪ 2x4‬و‪ 9.6‬لرت‪ 100/‬كلم يف طراز ‪4x4‬‬ ‫كامل اخليارات‪.‬‬ ‫متنح هذه الأرقام املميّزة رينجر ‪ -‬املجهّزة بخ ّزان‬ ‫وق��ود �سعة ‪ 80‬لرت ‪ -‬م�سافة تزيد عن ‪1000‬‬ ‫كلم يف بع�ض الطرازات قبل احلاجة �إىل التو ّقف‬ ‫للتزوّد بالوقود‪ .‬كما ّ‬ ‫متت معايرة كافة املحرّكات‬ ‫لت�ستجيب �إىل �أ�ش ّد معايري �ضبط االنبعاثات يف‬ ‫الأ�سواق التي �ستباع فيها �شاحنة رينجر‪.‬‬ ‫�أنظمة نقل حركة جديدة بـ ‪� 6‬سرعات لرينجر‬ ‫تتو ّفر يف رينجر اجل��دي��دة كلي ًا �أنظمة نقل‬ ‫حركة جديدة �أتوماتيكية ويدوية ب�ست �سرعات‬ ‫ال�ستجابة وتوفري مع ّززين يف ا�ستهالك الوقود‪.‬‬ ‫ومتنح علبة ال�ترو���س الأوتوماتيكية ال�سائقني‬ ‫�أمن���اط��� ًا خمتلفة وحت� ّ�ك��م � ًا ي���دوي��� ًا خ�ل�ال نقل‬ ‫احلركة اليدوي املتتابع‪ .‬ففي الو�ضع «العادي»‬ ‫‪ّ ،Normal‬‬ ‫تركز املعايرة على الراحة والتوفري‬ ‫يف ا�ستهالك ال��وق��ود‪ .‬ول�ل��أداء الريا�ضي‪ ،‬ميكن‬ ‫تغيري ناقل احلركة �إىل و�ضع «الأداء العايل» بحركة‬ ‫�سريعة للمقب�ض‪ .‬مينح هذا الو�ضع نقاط نقل‬ ‫مت� ّأخرة وميكن لل�سائق �أي�ض ًا اختيار ال�سرعات‬ ‫يدوي ًا من خالل حركات �إىل الأمام (�سرعة �أدنى)‬ ‫و�إىل الوراء (�سرعة �أعلى)‪.‬‬ ‫ومن االبتكارات الأخ��رى جند قدرة نقل احلركة‬ ‫الأوتوماتيكي عند ا�ست�شعار � ّأن ال�سيارة ت�سري‬ ‫على منحدر‪ ،‬حيث باالعتماد على ميزة �ضبط‬ ‫ال�سيارة على املنحدرات ‪Grade Control‬‬ ‫‪ ،Logic‬ينتقل ناقل احلركة تلقائي ًا �إىل �سرعة‬ ‫�أدنى عند القيادة على املنحدرات من �أجل ت�أمني‬ ‫فرملة �إ�ضافية انطالق ًا من القوّة املحرّكة عندما‬ ‫ي�ست�شعر � ّأن ال�سائق ي�ضغط على الفرامل‪.‬‬ ‫وب��الإ���ض��اف��ة �إىل ذل���ك‪ ،‬ف���� ّإن ن��اق��ل احل��رك��ة ق��ادر‬ ‫على الت�أقلم مع �أ�سلوب ال�سائق يف القيادة عرب‬ ‫برنامج التعرّف على ال�سائق‪ .‬فمن خالل حتديد‬ ‫�أ���س��ل��وب ال��ق��ي��ادة احل����ايل‪ ،‬مب��ا يف ذل���ك ن�سب‬ ‫الت�سارع وتخفيف ال�سرعة‪ ،‬وا�ستعماالت الفرامل‬ ‫واخل��ان��ق‪ ،‬وال�سرعات عند املنعطفات‪ ،‬ي�ضمن‬ ‫ناقل احلركة � ّأن ال�سيارة يف ال�سرعة املنا�سبة يف‬ ‫الوقت املنا�سب‪ ،‬من دون نقل ال�سرعات ب�شكل غري‬ ‫مرغوب فيه‪.‬‬ ‫يف هذا ال�سياق‪ ،‬قال تيم بو�ستغايت‪ ،‬امل�شرف‬ ‫على معايرة �أنظمة نقل احلركة‪ّ �« :‬إن الهدف من‬

‫هذه امليزة هو اال�ستجابة �إىل تو ّقعات العمالء من‬ ‫حيث نقل ال�سرعات وفق �أ�سلوبهم يف القيادة‪.‬‬ ‫لذلك فمن يهتمّ باحل�صول على �أف�ضل توفري‬ ‫للوقود �سيكون �سعيداً بنقل احلركة املبكر �إىل‬ ‫�سرعة �أعلى من جهة‪ ،‬فيما �سيعجب العميل‬ ‫ال�شاب املتحمّ �س با�ستجابة �شاحنة البيك �أب‬ ‫املده�ش من جهة �أخرى»‪.‬‬ ‫يف�ضل ّ‬ ‫ملن ّ‬ ‫تدخ ًال �أك�بر يف القيادة‪ ،‬يقدّم ناقل‬ ‫احلركة اليدوي بـ�ست �سرعات نق ًال دقيق ًا و�سل�س ًا‬ ‫للحركة بف�ضل املقب�ض الق�صري ال�شبيه مبقاب�ض‬ ‫ال�سيارات واملتواجد يف موقع م�ؤات لال�ستعمال‪.‬‬ ‫وهناك م� ّؤ�شر خا�ص بنقل ال�سرعة �إىل الأعلى‪،‬‬ ‫م��وج��ود يف ل��وح��ة ال��ق��ي��ادة‪ ،‬ي�سمح بتوجيه‬ ‫ال�سائقني نحو �أف�ضل �سرعة لتوفري الوقود‪.‬‬ ‫رينجر اجلديدة تطوّر �شكلها اخلارجي‬ ‫بف�ضل ا�ستخدام التقنيات احلديثة املحاكية‬ ‫للواقع نف�سها كتلك امل�ستخدمة من قبل فرق‬ ‫�سباقات ف��ورم��وال ‪� ،1‬أج���رى خ�براء االن�سيابية‬ ‫ال��ه��وائ��ي��ة ل��دى ف���ورد �أك�ث�ر م��ن ‪ 1000‬جتربة‬ ‫حماكية للواقع الختبار االن�سيابية ال�شاملة‬ ‫لل�سيارة بهدف حت�سني �شكل ال�سيارة لتعزيز‬ ‫توفريها يف ا�ستهالك ال��وق��ود‪ ،‬و�أظ��ه��روا بف�ضل‬ ‫املحاكاة �أ ّنه مع حافة عري�ضة عند �أعلى الرفرف‬ ‫ينق�سم دفق الرياح وتنخف�ض ن�سبة املقاومة‪.‬‬ ‫كما تعاون خ�براء االن�سيابية الهوائية ب�شكل‬ ‫دقيق مع فريق ت�صميم �شاحنة رينجر لتنفيذ‬ ‫الت�صميم الأكرث فعالية‪ .‬فتمّ و�ضع ال�ضوء اخللفي‬ ‫ب�شكل �أفقي �أكرث‪ ،‬وحت�سني العار�ضات ‪ ،A‬كما‬ ‫ّ‬ ‫متت �إ�ضافة جناح �صغري يف �أعلى الباب اخللفي‪.‬‬ ‫ويلعب امل�ص ّد الهوائي االمامي دوراً مهم ًا بحيث‬ ‫ّ‬ ‫يتحكم بدفق الهواء حتت ال�سيارة‪ ،‬ما ي�ؤدّي‬ ‫�أ ّنه‬ ‫�إىل تخفي�ض كبري لعامل االنزالق‪.‬‬ ‫وجلعل رينجر فعالة �أك�ثر م��ن �أي وق��ت‪� ،‬أ�ص ّر‬ ‫املهند�سون على جتهيزها ب�إطارات تقدّم �أف�ضل‬ ‫مقاومة لالحتكاك دون امل�ساومة على ثبات‬ ‫ّ‬ ‫والتحكم‪ .‬كما �أ ّن��ه��م �أج��روا‬ ‫ال�سيارة والقيادة‬ ‫تعديالت مع ّقدة تتعلّق بتن�سيق ال�سرعات مع‬ ‫املحرك لتقدمي توفري �أمثل يف ا�ستهالك الوقود‬ ‫مع �ضمان الأداء الأمثل لقدرة ال�سحب والتحميل‬ ‫اخلا�صة ب�شاحنة البيك �أب‪.‬‬ ‫وقد جهّز املهند�سون �أي�ض ًا ال�شاحنة ب�أول نظام‬ ‫لإدارة البطارية يف �شاحنات رينجر‪� ،‬سي�ساهم‬ ‫من دون �شك يف توفري حقيقي للوقود‪ّ � .‬إن نظام‬ ‫ال�شحن املجدّد الذكي �سيزيد ق��درة مولّد التيار‬ ‫امل�تردّد عند ا�ستعمال الفرامل �أو عند تخفيف‬ ‫�سرعة ال�شاحنة‪ .‬فمن �ش�أن ذلك �أن يحوّل الطاقة‬ ‫احلركية لل�سيارة �إىل طاقة كهربائية من دون‬ ‫�ضرورة ا�ستعمال وقود �إ�ضايف‪ .‬ويتمّ ا�ستعمال‬ ‫ه��ذا التيار الكهربائي «امل��ج��اين» لإع���ادة �شحن‬

‫�رشكة « تاتا» موتورز‬ ‫تعد �شركة «تاتا» اكرب �شركة �سيارات يف الهند‬ ‫‪ ،‬وبلغت �إيراداتها املجمعة ‪ 35‬مليار دوالر يف‬ ‫دي�سمرب ‪،2011‬وال�شركة لديها عمليات يف كل‬ ‫من اململكة املتحدة ‪ ،‬كوريا ‪ ،‬تايالند‪� ،‬أ�سبانيا‪،‬‬ ‫جنوب �أفريقيا من خالل ال�شركات التابعة لها‬ ‫والزميلة التي تعمل يف ه��ذه ال��ب��ل��دان‪ .‬وت�ضم‬ ‫�أع��م��ال��ه��ا ع�لام��ت�ين جت��اري��ت�ين م�����ش��ه��ورت�ين يف‬ ‫بريطانيا» جاكور‪ ،‬والند روفر‪ .‬كما لديها م�شروع‬ ‫م�شرتك مع « فيات» ال�صناعية يف الهند‪ .‬ومع �أكرث‬ ‫من ‪ 6.5‬مليون �سيارة» تاتا» موجودة يف ال�سوق‬ ‫الهندي‪ ،‬فان �شركة « تاتا» تعد ال�شركة الرائدة‬ ‫يف جمال املركبات التجارية يف ال�سوق الهندي‪،‬‬ ‫وهي من �ضمن املراكز الثالثة الأوىل يف �سيارات‬ ‫ال��رك��اب‪ ،‬وه��ي راب���ع اك�بر م�صنعة لل�شاحنات‬ ‫واحلافالت على م�ستوى العامل‪ .‬يجرى ت�سويق‬ ‫�سيارات تاتا(احلافالت وال�شاحنات) يف عدة بلدان‬ ‫يف �أوروبا‪� ،‬أفريقيا‪ ،‬ال�شرق الأو�سط‪ ،‬جنوب �أ�سيا‪،‬‬ ‫�أمريكيا اجلنوبية‪.‬‬ ‫تواجدت(تاتا) يف �سوق الأمارات العربية املتحدة‬ ‫منذ ثالثة عقود ما�ضية‪ ،‬وهي تلبي احتياجات‬ ‫ال�سوق الإم��ارات��ي من ال�شاحنات واحلافالت منذ‬ ‫‪ .1970‬وتبيع ال�شركة جمموعة متكاملة من‬ ‫�سيارات النقل اخلفيف‪ ،1T-25T‬وحافالت‬ ‫جمهزة ب ‪ 81 - 28‬مقعدا يف قطاع �سيارات‬ ‫الركاب‪ ،‬وجمموعة وا�سعة من املنتجات املطروحة‬ ‫لالختبار من قبل العمالء‪ .‬منتجات « تاتا» تنا�سب‬ ‫ال�سوق م��ن حيث قيمتها‪ ،‬وت��ق��دم بكلفة اقل‬ ‫لأ�صحاب ال�سيارات على مدى دورة حياة �أملنتج‪.‬‬

‫ويتم دع��م منتجات « ت��ات��ا» م��ن خ�لال �شبكة‬ ‫مبيعات ت�ضم �شركاء من ذوي اخل�برة‪ ،‬وتقدم‬ ‫خدمات ما بعد البيع وقطع الغيار‪.‬‬ ‫يف دبي والإم��ارات ال�شمالية لدى « تاتا موتور»‬ ‫ممثل لتقدمي اخلدمات وقطع الغيار وهي �شركة‬ ‫يونايتد ديزل التابعة ملجموعة الر�ستماين‪ ،‬وهي‬ ‫�شركة م��وج��ودة منذ �أك�ثر م��ن ‪ 3‬ع��ق��ود‪ .‬تقدم‬ ‫«دي��زل» ت�سهيالت يف اخلدمات وقطع الغيار يف‬ ‫منطقة القوز والعوير يف دبي‪ ،‬ال�شارقة «املنطقة‬ ‫ال�صناعية»‪ ،‬ال��ف��ج�يرة‪ .‬ويف ابوظبي واملنطقة‬ ‫الغربية فان �شركة دملا موتورز التابعة ملجموعة‬ ‫ال�صقر هي املمثل لـ «تاتا م��وت��ورز»‪ ،‬و منذ �أكرث‬ ‫من عقد من الزمن‪ ،‬تقدم اخلدمات وقطع الغيار‬ ‫يف من�ش�آتها مبنطقة امل�صفح يف ابوظبي‪ .‬ين�شط‬ ‫فريق العمل يف مكتب االت�صال ل�شركة «تاتا»‬ ‫املوجودة يف املنطقة احلرة مبطار دبي‪ ،‬ويعمل‬ ‫كقاعدة للمبيعات ولتلبية احتياجات العمالء‬ ‫ب�شكل �أف�ضل‪.‬‬

‫ال��ب��ط��اري��ة فتتمكن الأن��ظ��م��ة الكهربائية من‬ ‫ا�ستعمالها يف وقت الحق‪.‬‬ ‫هيكلية �صلبة لنظام نقل احلركة على كافة‬ ‫الأ�سطح‬ ‫لقد ّ‬ ‫متت جتربة رينجر ب�شكل مك ّثف ل�ضمان‬ ‫ا�ستمرارها بنقل مرياث الت�صميم املتني من فورد‬ ‫‪ ،Built Ford Tough‬وه��ي ق��ادرة على‬ ‫التعامل مع �أ�صعب �أنواع �أ�سطح الطرقات‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫مت جتهيز الطرازات املزوّدة بنظام الدفع الرباعي‪،‬‬ ‫بعلبة تبديل �سرعات �إلكرتونية ‪ -‬لكل من �أنظمة‬ ‫نقل احلركة اليدوية والأتوماتيكية ‪ -‬ت�سمح‬ ‫لل�سائقني بنقل احلركة �أثناء القيادة من الدفع‬ ‫الثنائي �إىل الدفع الرباعي يف �أي وقت من خالل‬ ‫ز ّر ّ‬ ‫حتكم مثبّت ب�شكل مالئم يف من�صة التحكم‬ ‫املركزية‪ .‬وميكن تفعيل ن�سب النقل املنخف�ضة‬ ‫لل�سرعات من �أجل احل�صول على عزم �إ�ضايف �أو‬ ‫مزيد من الفرملة عند امل��ن��ح��درات‪ ،‬كما تقدّم‬ ‫رينجر ن�سب نقل منخف�ضة ب�شكل �شامل من‬ ‫�أجل �أداء مع ّزز على الطرقات الوعرة‪.‬‬ ‫وللعمالء الذين يحتاجون �إىل ّ‬ ‫حتكم �أكري بالدفع‪،‬‬ ‫يتو ّفر تر�س تفا�ضلي خلفي حم��دود االن���زالق �أو‬ ‫ت��ر���س تفا�ضلي خلفي ق��اب��ل ل�ل�إق��ف��ال �إلكرتوني ًا‬ ‫كتجهيز اختياري يف ال�سيارة‪ .‬فبف�ضل الرت�س‬

‫التفا�ضلي اخللفي حمدود االنزالق يتمّ احلفاظ على‬ ‫قوّة العجلتني عندما يبد�أ �أحدهما باالنزالق‪.‬‬ ‫وي��ت��مّ تفعيل ال�تر���س التفا�ضلي اخللفي القابل‬ ‫للإقفال �إلكرتوني ًا‪ ،‬وهو ميزة جديدة يف رينجر‪،‬‬ ‫م��ن خ�لال ال�ضغط على ز ّر م��وج��ود يف اللوحة‬ ‫املركزية‪ .‬وهذا ما ّ‬ ‫ين�شط جهاز الإقفال من خالل‬ ‫وحدة تع�شيق يف املحور اخللفي من �أجل «�إقفال»‬ ‫العجلتني اخللفيتني مع ًا‪ ،‬لكي تدوران يف الوقت‬ ‫نف�سه وبال�سرعة نف�سها‪ .‬ي�ساعد ذلك جداً يف حال‬ ‫فقدت �إحدى العجلتني قوّة الدفع بالكامل ب�سبب‬ ‫اجلليد �أو الوحول �أو ارتفاعها عن �سطح الأر�ض‪.‬‬ ‫لوال جهاز الإقفال هذا‪ ،‬لكانت دارت العجلة يف‬ ‫مكانها وانتقلت كامل قوّة املحرّك وعزمه �إليها‪.‬‬ ‫ولكن عند �إقفال العجلتني مع ًا‪ ،‬حت�صل العجلة‬ ‫ذات الدفع بالقوّة والعزم املطلوبني جلعل ال�سيارة‬ ‫تتقدّم يف �أ�صعب الظروف‪.‬‬ ‫ويف هذا ال�صدد‪ ،‬قال روب �شاربلز‪ ،‬رئي�س فريق‬ ‫برجمة القوّة املحرّك‪« :‬تتميّز رينجر بقوّة وعزم‬ ‫كبريين لتقوم مبا تريدها �أن تقوم به‪ ،‬وبقدرة‬ ‫�أكرث من كافية لتذهب �إىل حيث تريد الذهاب‪.‬‬ ‫�إ ّن��ه��ا �شاحنة خم�صّ �صة لل�سائق ال��ب��ارع‪ ،‬تقوم‬ ‫بواجبها من دون كلفة كبرية عليك ومع مراعاة‬ ‫للبيئة‪».‬‬


‫�سكانيــــا ‪....‬‬ ‫تعد �شركة �سكانيا واح��دة من �أه��م ال�شركات ال�صناعية الرائدة‬ ‫يف عامل �صناعة ال�شاحنات املتخ�ص�صة يف عمليات النقل الثقيل‬ ‫واحلافالت ‪ ،‬وكذلك يف �صناعة املحركات البحرية ‪ ،‬وي�ؤخذ باحل�سبان‬ ‫�أن اخلدمات املتعلقة باملنتجات هي ن�سبة متزايدة من عمليات‬ ‫ال�شركة ‪ .‬وت�ستند قيم وثقافة �شركة �سكانيا على ثالث قيم �أ�سا�سية‬ ‫وهي‪ :‬العميل �أوال‪ ،‬واحرتام الفرد‪ ،‬واالهتمام باجلودة‪.‬‬ ‫ولتلبية متطلبات واحتياجات ال�سوق يف املنطقة‪ ،‬فقد ا�ستثمرت‬ ‫�شركة �سكانيا يف من�ش�أه للإنتاج يف منطقة جبل علي احل��رة يف‬ ‫�إمارة دبي عام ‪ .2008‬وهذه املن�ش�أه التي تعد مركزا �إقليمي ًا ل�شركة‬ ‫�سكانيا‪ ،‬توفر مركبات ذات جودة عالية‪ ،‬وم�صم�صة بالكامل وفقا‬

‫للح�صول على مزيد من املعلومات حول ال�سيارات اجلديدة‪،‬‬ ‫وامل�ستعملة ‪،‬واخلدمة التي يتم توفريها ي�ؤمل االت�صال باملقر‬ ‫الرئي�س ل�شركة “�سكانيا ال�شرق الأو�سط”‪ ،‬وممثل �سكانيا يف‬ ‫كل �سوق على حدة‪.‬‬ ‫�سكانيا ال�شرق الأو�سط ‪ -‬دبي ‪ -‬املنطقة احلرة يف جبل علي‬ ‫تلفون ‪ - + 97148143807:‬فاك�س‪+ 97148143778 :‬‬ ‫تفا�صيل االت�صال باملوزعني ‪:‬‬ ‫قطر – الدوحة‬ ‫املوزع ‪� :‬شركة اراكو‬ ‫تلفون ‪+ 9744500925 :‬‬ ‫الربيد االلكرتوين‪mouroua@alfardan.com.qa : :‬‬ ‫اململكة العربية ال�سعودية – اخلرب‬

‫املوزع ‪ :‬جمموعة العليان ‪GCC -‬‬ ‫تلفون‪+ 96638820888 :‬‬ ‫الربيد االلكرتوين‪mm.mahmoud@olayangroup.com :‬‬

‫مملكة البحرين – املنامة‬ ‫املوزع‪� :‬شركة نت�س‬ ‫تلفون‪+ 97317256882 :‬‬ ‫الربيد االلكرتوين‪netts@engineer.bh :‬‬ ‫الكويت‪ -‬هوايل‬ ‫املوزعون ‪ICTCO :‬‬ ‫تلفون ‪+ 96524749312 :‬‬ ‫الربيد االلكرتوين ‪ahmad.salti@ictcogrup.com :‬‬

‫للظروف واملتطلبات يف املنطقة‪ ،‬ويعمل هذا املركز الإقليمي على‬ ‫توفري اق�صر فرتة ت�سليم للعمالء‪.‬‬ ‫وتبلغ م�ساحة هذا املركز الإقليمي يف جبل علي ‪� 20‬ألف مرت مربع‬ ‫وهو قادر على توفري ‪ 2000‬مركبة �سنويا‪ .‬ويوفر هذا املركز �أي�ضا‬ ‫برنامج تدريب كام ًال للعاملني يف « �سكانيا» يف املنطقة‪ ،‬ويت�ضمن‬ ‫برنامج التدريب هذا التدريب التقني الفني والتجاري‪ .‬وقد مت جتهيز‬ ‫املركز بجميع و�أحدث التقنيات لت�أمني م�ستويات من املعرفة املهنية‬ ‫بكافة جماالت العمل‪.‬‬ ‫ويف املركز الإقليمي تعر�ض “�سكانيا” مركبات معتمدة لال�ستخدام‬ ‫يف املنطقة ب�أ�سرها‪.‬‬

‫الإمارات – ابوظبي‬ ‫املوزع ‪� :‬شركة بن بروك للمحركات واملعدات‬ ‫تلفون ‪+ 97125584888 :‬‬ ‫الربيد االلكرتوين‪sunilhameed@binbrook.com :‬‬ ‫الإمارات – دبي‬ ‫املوزع‪ :‬م�ؤ�س�سة ال�شرياوي‬ ‫تلفون ‪+ 97143389559 :‬‬ ‫الربيد االلكرتوين‪samir@ase.ae :‬‬ ‫�سلطنة عمان – م�سقط‬ ‫املوزع ‪� :‬شركة �ساتا‬ ‫تلفون‪+ 96824502515 :‬‬ ‫الربيد االلكرتوين ‪scaniasales@satallc.co.om :‬‬

Auto Parts, Trucks, Buses and Transport Vehicles  

A special on Auto Parts, Trucks, Buses and Transport Vehices by Al Khaleej Arabic Newspaper

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you