Page 1

тАл╪зя╗Яя╗Фя║дя║║ ╪з я║╖я╗Мя║Оя╗Ля╗▓ я╗Яя╗ая║Ья║к┘КтАм

тАл╪зя╗Яя║Шя╗Дя╗Мя╗┤я╗втАм

тАля╗Ля╗┤я║О╪п╪й ╪з я║│я╗ия║О┘Ж ╪зя╗Яя║Шя║ия║╝я║╝я╗┤я║ФтАм

тАл╪зя║│я║Шя║╕я║О╪▒╪й ┘И╪зя╗Яя║Шя║дя╗оя╗│я╗ЮтАм

тАля╗Ля╗┤я║О╪п╪й я╗Гя║Р ╪з я╗Гя╗Фя║О┘ДтАм

тАл╪зя║╖я╗Мя║ФтАм

тАл╪зя╗Яя║ая║о╪зя║гя║О╪к ╪зя╗Яя║╝я╗Ря║о┘ЙтАм

тАл╪зя╗Яя║╝я╗┤я║кя╗Яя╗┤я║ФтАм

тАля╗Ля╗┤я║О╪п╪й я╗Уя║дя║║ ╪зя╗Яя║Ья║к┘КтАм

тАл╪▒я╗Ля║Оя╗│я║Ф ╪зя╗гя╗оя╗гя║Ф ┘И╪зя╗Яя╗Дя╗Фя╗оя╗Яя║ФтАм

тАля╗Ля╗┤я║О╪п╪й ╪гя╗гя║о╪з╪╢ ╪зя╗Яя╗ия║┤я║О╪б ┘И╪зя╗Яя╗оя╗╗╪п╪йтАм

тАл╪зя╗Яя╗дя║┤я║в ╪зя╗Яя║╝я║дя╗▓тАм

тАл╪зя╗Яя║оя╗Ля║Оя╗│я║Ф ╪зя╗Яя╗Мя║Оя║Яя╗ая║ФтАм

тАл╪зя╗Яя║Шя║Ья╗Шя╗┤я╗Т я║Ся╗дя║о╪╢ ╪зя╗Яя║┤я╗Ья║отАм

тАля╗Ля╗┤я║О╪п╪й ╪з я╗гя║о╪з╪╢ ╪зя╗Яя╗дя║░я╗гя╗ия║ФтАм

тАля╗Ля╗┤я║О╪п╪й ╪зя╗Яя║ая╗ая║кя╗│я║ФтАм

тАля╗Уя║дя╗оя║╗я║О╪к тАЭ┘Ия╗Чя║Оя╗│я║ФтАЬтАм

тАля╗Ля╗┤я║О╪п╪й ╪зя╗Яя║Шя╗Ря║мя╗│я║ФтАм

тАл╪е╪п╪з╪▒╪й я╗гя╗Ья║Оя╗Уя║дя║Ф ╪зя╗Яя╗дя║о╪╢тАм

тАл╪зя╗Яя╗Фя║дя║║ ┘И╪зя╗Яя╗дя║╕я╗о╪▒╪й я╗Чя║Тя╗Ю ╪зя╗Яя║░┘И╪з╪мтАм

тАл╪зя╗Яя╗Дя║Р ╪зя╗Яя╗Мя║О┘Е тАк /тАмя╗Гя║Р ╪зя║│я║о╪йтАм

тАля╗Уя║дя║║ я╗гя║О я╗Чя║Тя╗Ю ╪зя╗Яя╗Мя╗дя╗ЮтАм

тАл╪▓╪▒╪зя╗Ля║Ф ╪зя║│я╗ия║О┘ЖтАм

тАля╗Ля╗┤я║О╪п╪й ╪зя╗Яя╗Мя╗┤я╗о┘ЖтАм

тАл╪зя╗Яя╗дя║ия║Шя║Тя║отАм

тАля║╗я║дя║Ф ╪зя╗Яя╗дя║┤я║Оя╗Уя║отАм

тАл╪зя╗Яя╗Мя╗ия║Оя╗│я║Ф ╪гя║Ыя╗ия║О╪б я╗Уя║Шя║о╪й ╪зя╗Яя║дя╗дя╗ЮтАм тАля╗Ля╗┤я║О╪п╪й я║╗я║дя║Ф ╪зя╗Яя╗дя║о╪г╪йтАм

тАля╗Гя║Р ╪з я║│я╗ия║О┘Ж ╪зя╗Яя╗Мя║О┘ЕтАм

тАл╪зя╗Яя╗Фя║дя║║ я╗Яя╗ая╗Дя║Тя╗▓ я╗Яя╗Чя║Оя╗гя║ФтАм


‫توفـي ــر رع ــاية صحية ذات جـودة عـاليـة‬ ‫للمرضى في جميع أنحاء إمارة أبو ظبي‬

‫تمثل الخدمات العالجية الخارجية‬ ‫إحدى المنشآت التابعة لشركة‬ ‫أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)‪.‬‬ ‫وتقدم بذلك مفهوم ًا فريد ًا يجمع‬ ‫بين خدمات التشخيص والرعاية‬ ‫الصحية في المستشفيات والرعاية‬ ‫المتخصصة في المراكز الصحية‪.‬‬ ‫وتعد الخدمات العالجية الخارجية‬ ‫مثالية للمرضى الذين يبحثون عن‬ ‫رعاية طبية عالية الجودة ضمن‬ ‫بيئة ميسرة دون الحاجة إلى زيارة‬ ‫المستشفيات‪.‬‬

‫ويتم ضمان الرعاية المستمرة نظراً‬ ‫لمعالجة المرضى ضمن شبكة المرافق‬ ‫الصحية التابعة لها‪ .‬ويعمل فريق مؤهل‬ ‫من مقدمي الرعاية الصحية على إدارة‬ ‫ومراقبة حاالت المرضى بشكل مستمر‪.‬‬ ‫وقد أصبحت الخدمات العالجية الخارجية‬ ‫مؤخراً أول مؤسسة على صعيد العالم‬ ‫تحقق “اعتماد الشبكة” من قبل اللجنة‬ ‫الدولية المشتركة العتماد المؤسسات‬ ‫الصحية‪.‬‬

‫المراكز العالجية الخارجية‬ ‫تدير الخدمات العالجية الخارجية ‪37‬‬ ‫مركزاً وعيادة للرعاية الخارجية في‬ ‫أبوظبي‪ ،‬وذلك من خالل فريق مؤهل من‬ ‫المختصين في المجال الطبي‪ ،‬وتوفر‬ ‫المراكز والعيادات مجموعة متنوعة‬ ‫وواسعة من الخدمات‪.‬‬

‫تشمل الخدمات العالجية الخارجية‬ ‫في الوقت الحاضر المرافق التالية‪:‬‬ ‫• ‪ 37‬مركز عالجي خارجي في أنحاء‬ ‫اإلمارة‬ ‫• ‪ 10‬مراكز للفحص والصحة الوقائية‬ ‫• خدمات الصحة المدرسية في أكثر من‬ ‫‪ 250‬مدرسة حكومية‬ ‫• ثالث حلول عالجية متنقلة في أنحاء‬ ‫إمارة أبوظبي‬

‫‪akadv@alkhaleej.ae‬‬ ‫‪www.alkhaleej.ae‬‬

‫فريق الخدمات العالجية الخارجية‬ ‫أحمد محمد الري‬

‫مدير إدارة التسويق ورعاية العمالء‬

‫لبنى اسماعيل حجاج‬

‫ضابط أول تسويق‪ ،‬عالقات عامة وإعالم‬ ‫تم نشرها بالتعاون مع‬ ‫مكتب المدير التنفيذي‬ ‫إدارة الخدمات المساندة‬ ‫إدارة التسويق ورعاية العمالء‬ ‫شركة إستشاريوا اإلعالن والتسويق‪AMC‬‬

‫المراكز التي تقدم الخدمات‬ ‫العالجية الخارجية في جزيرة‬ ‫أبوظبي‬ ‫‪ .1‬مركز الزعفرانة الصحي‬ ‫‪ .2‬مركز الروضة الصحي‬ ‫‪ .3‬مركز االتحاد الصحي‬ ‫‪ .4‬مركز البطين الصحي‬ ‫‪ .5‬مركز الخليج الصحي‬ ‫‪ .6‬مركز أبوظبي لطب األسنان‬ ‫‪ .7‬مركز الظفرة لطب األسنان‬

‫‪2‬‬

‫إشراف إدارة اإلعالن والتسويق‬ ‫بالتعاون مع‬

‫ ‪3‬‬


‫المراكز التي تقدم الخدمات العالجية الخارجية‬ ‫في المنطقة الوسطى‪:‬‬ ‫‪ .8‬مركز خليفة أ الصحي‬ ‫‪ .9‬مركز المقطع الصحي (بين الجسرين سابق ًا)‬ ‫‪ .10‬مركز السمحة الصحي‬ ‫‪ .11‬مركز الشهامة الصحي‬ ‫‪ .12‬مركز مدينة محمد بن زايد الصحي‬ ‫‪ .13‬مركز الشامخه الصحي‬ ‫‪ .14‬مركز الختم الصحي‬ ‫‪ .15‬مركز الخزنة الصحي‬ ‫‪ .16‬مركز المفرق لطب األسنان‬ ‫‪ .17‬مركز بني ياس الصحي‬ ‫‪ .18‬مركز النهضة الصحي‬

‫المراكز التي تقدم الخدمات العالجية الخارجية‬ ‫في العين‪:‬‬ ‫‪ .19‬مركز المويجعي الصحي‬ ‫‪ .20‬مركز سويحان الصحي‬ ‫‪ .21‬مركز القوع الصحي‬ ‫‪ .22‬مركز الشويب الصحي‬ ‫‪ .23‬مركز الفقع الصحي‬ ‫‪ .24‬مركز رماح الصحي‬ ‫‪ .25‬مركز مزيد الصحي‬ ‫‪ .26‬مركز اليحر الصحي‬ ‫‪ .27‬مركز الهير الصحي‬ ‫‪ .28‬مركز المقام الصحي‬ ‫‪ .29‬مركز الهيلي الصحي‬ ‫‪ .30‬مركز زاخر الصحي‬ ‫‪ .31‬مركز النيادات الصحي‬ ‫‪ .32‬مركز توام لطب األسنان‬ ‫‪ .33‬مركز المسعودي الصحي‬ ‫‪ .34‬مركز الجاهلي الصحي‬ ‫‪ .35‬مركز نعمة الصحي‬ ‫‪ .36‬مركز عود التوبة الصحي‬ ‫‪ .37‬مركز الخبيصي الصحي‬

‫مراكز الفحص والصحة الوقائية‬

‫مركز الفحص والصحة الوقائية ‪ -‬مصفح‬ ‫تعد مراكز الفحص والصحة الوقائية وحدات متخصصة‬ ‫تقدم خدمات المعاينة لكشف األمراض السارية والوقاية‬ ‫منها في أبوظبي‪ .‬ويمكن العثور على هذه المراكز في‬ ‫أربعة مواقع هي‪ :‬مدينة أبوظبي والمنطقة الوسطى‬ ‫(المصفح) والمنطقة الشرقية (العين) والمنطقة‬ ‫الغربية‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫وتشمل الخدمات المقدمة‪:‬‬ ‫• الفحص الطبي لإلقامة‬ ‫• فحص ما قبل العمل‬ ‫• فحص الصحة المهنية‬ ‫• إدارة مكافحة المرض‬

‫مراكز الفحص والصحة الوقائية في أبوظبي‬ ‫• مركز الفحص والصحة الوقائية في جزيرة أبوظبي‬ ‫• مركز الفحص والصحة الوقائية في المصفح‬ ‫• مركز المدينة للصحة المهنية في أبوظبي‬

‫مراكز الفحص والصحة الوقائية في العين‬ ‫• مركز الفحص والصحة الوقائية في مدينة العين‬ ‫• مركز الفحص والصحة الوقائية في سويحان‬

‫مراكز الفحص والصحة الوقائية في المنطقة‬ ‫الغربية‬

‫• مواقع المدارس‪ :‬جزيرة أبوظبي‪ ،‬العين‪ ،‬المنطقة‬ ‫الوسطى والغربية‬ ‫• عدد المدارس‪ :‬أكثر من ‪ 250‬مدرسة حكومية‬ ‫• عدد الطالب‪ :‬أكثر من ‪ 120000‬طالب‬

‫مراكز الفحص والصحة الوقائية في العين‬ ‫‪ .1‬التطعيم‬ ‫‪ .2‬العناية باألمراض المزمنة‬ ‫‪ .3‬خدمات اإلسعافات األولية‬ ‫‪ .4‬إعطاء األدوية‬ ‫‪ .5‬برنامج الفحص الوقائي السنوي‬ ‫‪ .6‬التثقيف‬

‫الحلول العالجية المتنقلة‬

‫• مركز الفحص والصحة الوقائية في المرفأ‬ ‫• مركز الفحص والصحة الوقائية في مدينة زايد‬ ‫• مركز الفحص والصحة الوقائية في دلما‬ ‫• مركز الفحص والصحة الوقائية في السلع‬ ‫• مركز الفحص والصحة الوقائية في غياثي‬

‫خدمات الصحة المدرسية‬ ‫تتضمن الحلول العالجية المتنقلة‪ ،‬إحدى الخدمات‬ ‫المتميزة للخدمات العالجية الخارجية‪ ،‬أحدث تقنيات‬ ‫الفحوص الطبية والرعاية الصحية لتمكين سكان المناطق‬ ‫النائية في أبوظبي من الحصول على خدمات الرعاية‬ ‫الصحية بسهولة‪.‬‬

‫المواقع‬

‫إحدى مبادرات الصحة المدرسية‬ ‫تتولى خدمات الصحة المدرسية مسؤولية توفير برنامج‬ ‫شامل ومتكامل لطالب المدارس العامة في أبوظبي‪.‬‬ ‫ تأسس برنامج الصحة المدرسية لدولة اإلمارات عام ‪1968‬‬‫ أدت التطورات في مجال الرعاية العالجية والوقائية خالل‬‫عام ‪ ،1977‬والزيادة في عدد الطالب إلى توسيع نطاق‬ ‫برنامج الصحة المدرسية ليشمل توظيف متخصصين‬ ‫في الرعاية الصحية مؤهلين لتلبية االحتياجات الطبية‬ ‫للطالب الناشئة عن تغير أنماط الحياة‪.‬‬ ‫ في عام ‪ ،2000‬تم تضمين خدمات الصحة المدرسية‬‫في أبوظبي تحت مظلة الهيئة العامة (هيئة الصحة ‪-‬‬ ‫أبوظبي)‬ ‫ في عام ‪ ،2008‬تم تفويض الخدمات العالجية الخارجية‬‫بمسؤولية برنامج الصحة المدرسية‪ ،‬حيث قام مجلس‬ ‫أبوظبي للتعليم بالتعاقد مع الخدمات العالجية‬ ‫الخارحية لتقديم الخدمات الصحية للطالب‪ ،‬وللعمل على‬ ‫إدارة برنامج الصحة المدرسية بشكل فعال‬

‫• المدارس‬ ‫• المناطق النائية‬ ‫• المناسبات والساحات الرياضية وأماكن االحتفاالت‬ ‫والمهرجانات‬ ‫• برامج الفحص الوطنية‬ ‫• الطوارئ واألزمات‬ ‫• المخيمات الصحراوية‬ ‫• األماكن العامة‬

‫الخدمات‬

‫• طب األسنان‬ ‫• الطب العام‬ ‫• طب العيون‬ ‫• خدمات األمراض الجلدية‬ ‫• خدمات الصحة المدرسية الوقائية‬ ‫• فحص اإلقامة وفحص اللياقة الصحية‬ ‫• فحص ضغط الدم والقلب والسمع والرؤية والقلب‬ ‫والطول والوزن‬


‫إنجازاتنا ما زالت مستمرة‪...‬‬ ‫“ أطباء أبشر”‬ ‫وفر برنامج «أطباء أبشر» الرعاية المتخصصة للمرضى المقيمين في المناطق البعيدة‬ ‫من إمارة أبوظبي في كل من مركز القوع‪ ،‬ومركز الهير‪ ،‬ومركز سويحان ومزيد للرعاية‬ ‫الصحية‪ ،‬حيث تقدم هذه المراكز رعاية متخصصة في مختلف المجاالت الطبية مثل أمراض‬ ‫القلب‪ ،‬واألمراض الجلدية‪ ،‬وأمراض النساء والتوليد‪ ،‬وتقويم وزراعة األسنان‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫الخدمات االستشارية في طب األذن واألنف والحنجرة‪.‬‬

‫التوسع لخدمة عمالئنا‬ ‫تسعى الخدمات العالجية الخارجية لمواصلة أداءها المتميز في عام ‪2014‬‬ ‫والمضي قدم ًا في مهمتها كي تكون رائدة في مجال توفير خدمات رعاية صحية‬ ‫عالمية المستوى لسكان أبوظبي‪ ،‬وتواصل حملتها التوسعية من خالل إضافة‬ ‫المزيد من العيادات في مناطق أبوظبي والعين‪ .‬وخالل العام الماضي‪ ،‬تولت‬ ‫الخدمات العالجية الخارجية إدارة مراكز البطين‪ ،‬والروضة‪ ،‬والزعفرانة‪ ،‬والمنهل‪،‬‬ ‫والمشرف‪ ،‬والخليج‪ ،‬وأبوظبي لطب األسنان وعيادات الظفرة لطب األسنان‪ .‬وأغلقت‬ ‫مركز المنهل والمشرف وتولت إدارة مركز االتحاد للرعاية الطارئة بعد إعادة فتحه‬ ‫تحت اسم مركز اإلتحاد للرعاية الصحية‪ .‬وقامت بافتتاح عيادات مدينة محمد بن زايد‬ ‫والشامخة‪.‬‬ ‫وفي اآلونة األخيرة‪ ،‬تولت إدارة خمس عيادات في العين وهي عود التوبة‪،‬‬ ‫والخبيصي‪ ،‬والجاهلي‪ ،‬ونعمة والمسعودي‪ ،‬باإلضافة إلى مركز توام لطب‬ ‫األسنان في مستشفى توام‪.‬‬ ‫وقامت الخدمات العالجية الخارجية باالرتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها في‬ ‫العديد من مراكزها الخاصة‪ ،‬حيث قامت بإضافة عيادات جديدة في كل من مركز‬ ‫المقطع‪ ،‬ومركز المفرق لطب األسنان وعيادات زاخر‪ ،‬وأضافت خدمة جديدة إلى‬ ‫مجال طب العيون في مركز خليفة «أ» الصحي‪ ،‬وتم ترميم مركز الفقع بالكامل‬ ‫وتزويد عيادة الرماح بموقف سيارات جديد‪ ،‬في حين حصل مركز الختم على لوحة‬ ‫خارجية والفتات جديدة‪ .‬كما تولت الخدمات العالجية الخارجية مشروع ترميم عيادة‬ ‫«أدفيتي» بالكامل‪ .‬كما تم تزويد عيادات اإلتحاد ومدينة محمد بن زايد والشامخة‪،‬‬ ‫بالفتات وإضاءة خارجية جديدة‪ ،‬وتم تغيير اإلضاءة الداخلية في االتحاد‪ .‬وقامت‬ ‫الخدمات العالجية الخارجية بافتتاح مركز جديد للصحة المهنية في مركز المدينة‪،‬‬ ‫في حين تم تنفيذ المرحلة األولى من مشروع إعادة ترميم مركز البطين‪.‬‬ ‫ومن خالل إعادة ترميم وتحديث المرافق والمراكز العالجية الخارجية واالرتقاء بكافة‬ ‫خدماتها وبرامجها‪ ،‬تواصل الخدمات العالجية الخارجية تجسيد التزامها بتحقيق حياة‬ ‫أفضل وأكثر صحة لسكان إمارة أبوظبي‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫مبادرة “مسؤول”‬ ‫تنفذ «الخدمات العالجية الخارجية” العديد من المبادرات والبرامج التي ترمي إلى‬ ‫التواصل الفعال مع المجتمع بأساليب مختلفة‪ ،‬باإلضافة إلى مشاركتها في‬ ‫مبادرة “مسؤول” التي أطلقتها شركة “صحة” بهدف تعميق التوعية بمفهوم‬ ‫المسؤولية االجتماعية‪ ،‬كما تشارك “الخدمات العالجية الخارجية” في فعاليات‬ ‫مختلفة من شأنها التواصل مع أفراد المجتمع واالطالع على احتياجاتهم‬ ‫ومساعدتهم في تحسين نوعية حياتهم وحياة أسرهم بما يحقق أسلوب حياة‬ ‫صحي للجميع‪.‬‬

‫وحققت الجلسات األربع من أبشر والتي عقدت خالل شهر مارس ويونيو‪ ،‬وسبتمبر‪،‬‬ ‫وديسمبر ‪ 2013‬في المراكز الصحية التابعة للخدمات العالجية الخارجية في هذه‬ ‫المناطق البعيدة نجاح ًا كبيراً بين المرضى الذين يعانون من محدودية فرص الحصول على‬ ‫الرعاية الطبية المتخصصة‪ .‬وخالل شهر مارس‪ ،‬استفاد حوالي‪ 284‬مريض ًا من االستشارات‬ ‫المجانية المقدمة من قبل هذا البرنامج الذي سجل‪ 95‬إجراء طبي‪ .‬وفي يونيو‪ ،‬تلقى ما‬ ‫مجموعه ‪ 273‬مريض ًا خدمات عالجية وتم تقديم ‪ 111‬إجراء طبي اشتملت على خدمات‬ ‫التصوير باألشعة فوق الصوتية وعيادات األسنان وغيرها من الخدمات المتخصصة‪.‬‬ ‫وفي سبتمبر‪ ،‬استفاد حوالي ‪ 269‬مريض ًا من الخدمات المقدمة وبلغ عدد اإلجراءات‬ ‫الطبية ‪ .183‬وخالل الجسلة الرابعة واألخيرة التي عقدت في ديسمبر‪ ،‬قدم برنامج‬ ‫«أطباء أبشر» الخدمات االستشارية المجانية لحوالي‪ 273‬مريض ًا‪ ،‬وقاموا بتنفيذ‪ 145‬من‬ ‫اإلجراءات الطبية الالزمة‪ .‬كما أن هذا اإلقبال الواسع في عدد المستفيدين من البرنامج‬ ‫يؤكدعلىنجاحفعاليتهفيتلبيةاالحتياجاتالطبيةللمرضىفيمختلفاإلختصاصات‪.‬‬

‫التواصل مع المجتمع‬ ‫كانت صحة الفم واألسنان والوقاية من أمراض الفم محور اهتمام “الخدمات العالجية‬ ‫الخارجية” خالل مشاركتها الناجحة في معرض أبوظبي الدولي للكتاب ‪ 2013‬الذي‬ ‫اختتم مؤخراً‪ ،‬حيث نظمت “الخدمات العالجية الخارجية” مجموعة شيقة من ورش‬ ‫العمل واألنشطة الممتعة وجلسات تفاعلية بعنوان “قابل صديقك طبيب األسنان “‪.‬‬ ‫واستقطبت ورشة العمل هذه أكثر من ‪ 5000‬زائر‪ ،‬وهدفت إلى تعريف األطفال‬ ‫باألدوات الطبية المستخدمة خالل فحص األسنان والطريقة المثلى الستخدام فرشاة‬ ‫األسنان وخيط تنظيف األسنان‪ .‬وساعدت هذه الجلسات أيض ًا على كسر حاجز الخوف‬ ‫الذي يشعر به معظم األطفال عند زياراتهم لعيادات األسنان‪ .‬وقام أطباء األسنان‬ ‫بالكشف على أسنان األطفال مجان ًا وتوزيع شهادات ألولئك الذين قاموا بفحص‬ ‫أسنانهم‪.‬‬ ‫وقام كذلك أطفال من الصفوف االبتدائية بزيارة مراكز «الخدمات العالجية الخارجية»‬ ‫المختلفة حيث تم تعريفهم على كيفية الحفاظ على صحة جيدة من خالل ممارسة‬ ‫الرياضة وتناول األطعمة الصحية والحفاظ على نظافة وصحة األسنان والفم‪ .‬وتحرص‬ ‫المراكز على توفير أوقات ممتعة لألطفال الذين يزورونها إلى جانب استفادتهم من‬ ‫هذه الدروس الهامة في الحياة بأسلوب مفعم بالبهجة والمرح‪ ،‬وهكذا يساعد تثقيف‬ ‫األطفال حول الممارسات الصحية السليمة على تبنيهم لنمط حياة صحي‪.‬‬

‫تقدم مبادرة “مسؤول” للمرضى وأسرهم منصة تتيح لهم التواصل مع‬ ‫المسؤولين في “الخدمات العالجية الخارجية”‪ .‬وتهدف جلسات هذه المبادرة‬ ‫إلى االطالع على آراء الجمهور وتوصياتهم حول الخدمات التي توفرها “الخدمات‬ ‫العالجية الخارجية” ومساعدة أصحاب القرار على الوصول إلى فهم أفضل الحتياجات‬ ‫المجتمع ‪.‬‬ ‫وتقام الجلسات على مدى ثالثة أيام وتشمل جميع مراكز الرعاية الصحية الخاصة‬ ‫بالخدمات العالجية الخارجية والتي تم تصنيفها وفق ًا لمواقعها الجغرافية‪ .‬وقد‬ ‫استقطبت هذه المبادرة حتى اليوم مشاركة أكثر من ‪ 1086‬مريض ًا‪ ،‬كما ردت‬ ‫على استفساراتهم فيما يتعلق بتوافر خدمات العناية الطبية باألطفال والخدمات‬ ‫االختصاصية وخدمات المختبرات في اإلمارة‪.‬‬ ‫كما تتيح مبادرات “مسؤول” ألصحاب القرار في “الخدمات العالجية الخارجية”‬ ‫التواصل مباشرة مع المرضى وأصحاب المصلحة المعنيين واإلصغاء بعناية إلى‬ ‫احتياجاتهم ومشاكلهم‪ ،‬ما يتيح الوصول إلى فهم أوسع للقضايا التي تواجه‬ ‫المجتمع وتحديد الحلول المبتكرة لمعالجتها‪.‬‬ ‫وقامت “الخدمات العالجية الخارجية” بالفعل بتنفيذ العديد من االقتراحات التي تم‬ ‫طرحها في جلسات “مسؤول” التفاعلية وذلك استناداً إلى نهجها االستباقي‪ ،‬مثل‬ ‫دمج عدد أكبر من المتخصصين وتوفير غرف للصالة مخصصة للنساء في بعض‬ ‫العيادات التابعة لها‪.‬‬

‫ ‪7‬‬


‫بيتنا الطبي‬ ‫جاءت مبادرة “بيتنا الطبي” التي ترسي‬ ‫أسس ًا جديدة لطب األسرة في إمارة أبوظبي‬ ‫لتشكل مثا ًال حقيقي ًا وملموس ًا على جودة‬ ‫الخدمات المقدمة‪ ،‬حيث يتم حث المرضى‬ ‫على اختيار طبيب ألسرهم‪ ،‬بحيث يتمكن من‬ ‫التعرف إليهم وإلى ظروفهم المعيشية‬ ‫وأمراضهم وأسرهم عن كثب‪ ،‬وبالتالي‬ ‫سوف يتمكن هؤالء األطباء من مساعدتهم‬ ‫في الحصول على الرعاية التي يحتاجونها‬ ‫عند إصابتهم بالمرض‪ ،‬إلى جانب تقديم‬ ‫الرعاية للحاالت المزمنة وتوفير خدمات الرعاية الوقائية لهم‪ ،‬وعندما تدعو الحاجة‪،‬‬ ‫يقوم أولئك األطباء أيض ًا بتقديم النصيحة حول أفضل سبل العالج الممكنة‪.‬‬ ‫ومن المتوقع أن تحدث مبادرة “بيتنا الطبي” تغييراً جوهري ًا في طريقة حصول‬ ‫العديد من المرضى على الرعاية الطبية في الخدمات العالجية الخارجية‪ ،‬حيث‬ ‫سيصبح األطباء الذين يختارهم المرضى هم المسؤولين عن متابعة وتوفير‬ ‫احتياجات الرعاية الصحية لهم‪ ،‬وطلب االستشارات من غيرهم من المتخصصين عند‬ ‫الضرورة باإلضافة إلى تنسيق الرعاية لمرضاهم‪ ،‬ويشمل ذلك الرعاية والعالج في‬ ‫جميع مراحل الحياة‪ ،‬وبذلك يتم تسهيل إجراءات الرعاية العاجلة والمزمنة‪ ،‬والخدمات‬ ‫الوقائية‪ ،‬ورعاية نهاية الحياة‪ .‬ويتم توفير مجموعة من األطباء المتخصصين الذين‬ ‫يقدمون الرعاية الصحية من الدرجة األولى بمساعدة البيانات والتكنولوجيا الالزمة‪،‬‬ ‫وستمكن العالقة المباشرة بينهما الطبيب من الحصول على كافة التفاصيل‬ ‫الطبية الشخصية والعائلية والوقوف على مدى قدرته على مواجهة وتحمل‬ ‫األمراض المستقبلية‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫الفحص الوقائي الشامل للطلبة‬ ‫ال تكتمل صحة األسرة إال بصحة أطفالها‪ ،‬وهو ما تحققه الخدمات العالجية الخارجية‬ ‫من خالل برنامج الفحص الوقائي الشامل الذي يتم إجراؤه سنوي ًا في جميع مدارس‬ ‫أبوظبي‪ ،‬حيث تم أطالق برنامج الفحص الوقائي السنوي ‪ 2014 - 2013‬في ما‬ ‫يقارب ‪ 176‬مدرسة حكومية في أبوظبي‪.‬‬ ‫ويشمل البرنامج فحص ما يقارب ‪ 28231‬طالب ًا وطالبة في مدارس اإلمارة بهدف‬ ‫تشخيص حاالتهم والكشف المبكر عن األمراض واتخاذ اإلجراءات الفورية من خالل إحالة‬ ‫هذه الحاالت‪ .‬يبلغ العدد اإلجمالي لألطفال الذين شملهم الفحص حوالي‪13971‬‬ ‫طالب ًا وطالبة في جزيرة أبوظبي والمنطقة الوسطى‪ ،‬و‪ 12020‬في المنطقة‬ ‫الشرقية‪ ،‬فض ً‬ ‫ال عن ما يقارب ‪ 2240‬طالب وطالبة في المنطقة الغربية‪.‬‬ ‫ويذكر أنه تم تحديث الفحص في العام الدراسي ‪ 2014 – 2013‬ليأتي متوافق ًا‬ ‫مع معايير هيئة الصحة – أبوظبي الجديدة‪ ،‬حيث يشمل فحص تعداد الدم الكامل‬ ‫(‪ )CBC‬لطالب وطالبات الصف األول ولطالبات الصف التاسع‪ ،‬ويتمثل هذا الفحص‬ ‫في قياس تركيز كريات الدم البيضاء والحمراء والصفائح الدموية للمساعدة في‬ ‫تقييم أي حالة قد يواجهها الطالب‪ ،‬ويعد فحص تعداد الدم الكامل جزءاً من الفحص‬ ‫الشامل الذي يتضمن اختبارات لمؤشر كتلة الجسم (‪ ،)BMI‬وقياس ضغط الدم‪،‬‬ ‫وكذلك فحص السمع والنظر وعمى األلوان‪ ،‬باإلضافة إلى فحص األسنان‪.‬‬ ‫ومن الجدير بالذكر أن برنامج الفحص الوقائي شهد العديد من قصص النجاح‪ ،‬وذلك‬ ‫من خالل الكشف المبكر عن بعض األمراض والظروف الصحية‪ ،‬فعلى سبيل المثال‪،‬‬ ‫تم اكتشاف طالب يعاني من انحدار في مستواه األكاديمي وهو ما أعزي خطأ إلى‬ ‫عدم تركيزه في الفصل‪ ،‬ولكن بعد الفحص تم اكتشاف إصابته ببعض المشاكل في‬ ‫السمع‪ ،‬ونتيجة لذلك تمت إحالة الطالب إلى األخصائي وإعطائه العالج الالزم مما‬ ‫أدى إلى حدوث تحسن ملحوظ في أدائه الدراسي الحق ًا‪.‬‬

‫شخصية سالم‬ ‫وتلتزم «الخدمات العالجية الخارجية» بتحسين الصحة العامة لدى األطفال من‬ ‫خالل توعيتهم بالممارسات الصحية السليمة‪ ..‬كما أطلقت السلسلة التلفزيونية‬ ‫«سالم» بهدف تثقيف األطفال حول القضايا الصحية‪ ،‬حيث يجسد سالم شخصية طفل‬ ‫إماراتي يحرص على تعلم كل ما يساعده في الحفاظ على حياة صحية ومتوازنة‪.‬‬ ‫وكان أول ظهور لهذه الشخصية خالل شهر رمضان من عام ‪ 2012‬بغية تعزيز الصحة‬ ‫وتسليط الضوء على المواضيع األساسية بين األطفال وأسرهم‪ .‬وشهد الموسم‬ ‫األول من المسلسل في العام الماضي نسبة عالية من المشاهدين‪ ،‬وسرعان ما‬ ‫نجحت شخصية سالم في ترسيخ مكانتها ً كنموذج يحتذى به بين األطفال‪ ،‬وأصبح‬ ‫سالم شخصية مشهورة ومحبوبة وسط الجماهير وتوظفها «الخدمات العالجية‬ ‫الخارجية» لإلشارة إلى الصحة الجيدة‪ .‬وخالل شهر رمضان عام ‪ ،2013‬تناولت هذه‬ ‫السلسلة التي تألفت من ‪ 15‬حلقة معالجة القضايا المتعلقة بمخاطر مشروبات‬ ‫الطاقة وكيفية الحفاظ على وزن صحي‪ ،‬باإلضافة إلى المشاكل المتعلقة بالربو‬ ‫والسكري وجدري الماء والقمل عند األطفال‪.‬‬ ‫وكان هدف الحلقات بشكل خاص تعزيز روح التعاطف والتضامن مع األطفال ذوي‬ ‫االحتياجات الخاصة وترسيخ ثقافة االحترام المتبادل بين الطلبة وشرح كيفية اتخاذ‬ ‫المواقف اإليجابية والتعامل مع الضغوطات السلبية الناشئة بين الزمالء وتجنب‬ ‫العنف العاطفي والسلوكيات الخاطئة األخرى‪.‬‬ ‫كما سلطت الضوء على أهمية تناول وجبات متوازنة تحتوي على مواد مضادة‬ ‫للتأكسد والتحلي بشخصية واثقة من نفسها واكتساب فنون التواصل الفعال‬ ‫مع اآلخرين وأخذ اللقاحات الدورية وارتداء المالبس المناسبة أثناء ممارسة الرياضة‬ ‫لتجنب اإلصابات وضمان توفير بيئة آمنة في المطبخ‪ .‬هذا وقد أثبتت التجربة أن مثل‬ ‫هذه األفكار كفيلة بجذب انتباه األطفال والبالغين الذين يتابعون هذه السلسلة‪،‬‬ ‫ومن المرجح أنهم سيحرصون على العمل بنصيحة سالم في حياتهم اليومية‪.‬‬

‫ ‪9‬‬


‫لقد أصبح جلي ًا للجميع أن رعاية العمالء ال تقتصر فقط على التعامل مع الشكاوي أو إجراء‬ ‫المسوحات بل هي مرتبطه ايضا بتحسين مستوى الخدمه المقدمه لجميع العمالء فالغاية‬ ‫األسمى من هذه الجهود المبذولة هو السعي لتحقيق رضا العمالء واالرتقاء بخدمتهم‪.‬‬ ‫كما أن التوجه االستراتيجي لشركة الخدمات العالجية الخارجية ‪ -‬صحة ينصب على خدمة‬ ‫العمالء وتحقيق هدف واحد يتمثل في تقديم الرعاية األفضل لمجتمع إمارة أبوظبي وفق ًا‬ ‫ألعلىالمعايير‪.‬‬ ‫ويستهدف برنامج «كفو» جميع العاملين في الخدمات العالجية الخارجية من المبتدئين‬ ‫والممارسين‪ ،‬في حين أن المستويات الخاصة بالمحترفين والمتميزين تستهدف مجموعة‬ ‫من المشاركين يتم اختيارهم على أساس مجموعة من االختبارات المتقدمة وتقييم الكفاءات‬ ‫الخاصةبخدمةالمتعاملين‪.‬ويخططقسمتجربةالمريضلتنفيذمبادرة«كفو»خاللعام‪2013‬‬ ‫ ‪ 2014‬وذلك بالتنسيق الوثيق مع إدارة الخدمات العالجية الخارجية والقيادة والموظفين من‬‫خاللاللجنةالتوجيهية‪.‬‬

‫كفو‪ :‬اإلبداع في رعاية العمالء‬ ‫إن وجود برنامج يوحد رعاية العمالء في إطار أفضل الممارسات في شركة الخدمات‬ ‫العالجية الخارجية ‪ -‬صحة أمر ال غنى عنه وذلك ألهمية دور رعاية العمالء على جميع‬ ‫المستويات األدارية والتشغيلية في شركة الخدمات العالجية الخارجيه‪ -‬صحة‪ .‬ومن‬ ‫أجل ذلك قررت الخدمات العالجية الخارجية ‪ -‬صحة بكل فخر أن تعمل على تنفيذ برنامج‬ ‫متكامل يساهم في تطوير وتمهيد الطريق أمام رحلة التفوق والتميز في رعاية العمالء‬ ‫بإطالق مبادرة «كفو»‪.‬‬ ‫إن مبادرة «كفو» بمضمونها تتمحور على توحيد االتجاهات‪ ،‬والسلوكيات‪ ،‬والسمات‬ ‫الشخصية‪ ،‬وتفاعل الموظفين مع المجتمع المحلي لشبكة عياداتها المنتشرة‬ ‫في إمارة أبوظبي‪ ،‬وفي هذا السياق تتضمن مبادرة «كفو» مجموعة من المبادئ‪،‬‬ ‫والتوجيهاتوالبرامجالتدريبيةالتيستساعدموظفيشركةالخدماتالعالجيةالخارجية‬ ‫‪ -‬صحة على التعامل مع كافة العمالء وتقديم خدماتها بأرقى المستويات‪.‬‬

‫وقد تم حتى اآلن تدريب جميع موظفي الخدمات العالجية الخارجية ضمن المرحلة األولى من‬ ‫البرنامج والتي تضمنت ‪ 72‬ورشة تم تدريب ‪ 2625‬في مدينة أبوظبي والعين والمنطقة‬ ‫الغربية بينما يتم اآلن تمديد المرحلة األول من أجل تدريب العاملين في العيادات التي تم‬ ‫إضافتهاحديث ًا‪.‬ويشكلهذاالبرنامج الشراكهالحقيقيهمابين شركةالخدماتالعالجيهالخارجيه‬ ‫ صحة وموظفيها من خالل اكتسابهم ألساسيات رعاية العمالء التي ليست مقتصرة على‬‫تطويرهم ليصبح العميل محور اهتمامهم وإنما ايض ًا ليقدموا الخدمة على درجة عالية من‬ ‫االحترافية في األداء وذلك انسجام ًا مع الرؤية االستراتيجية لشركة الخدمات العالجية‪ -‬صحة‬ ‫( نعتني بشغف‪ ...‬نخدم بفخر)‪.‬‬

‫«درهم وقاية خير من قنطار عالج»‬ ‫مراكز الفحص والصحة الوقائية‬

‫تشكل مراكز الفحص والصحة الوقائية جزء ًا من‬ ‫الخدمات العالجية الخارجية‪ ،‬وهي عبارة عن وحدات‬ ‫متخصصة تقوم بإجراء الفحوصات الخاصة باإلقامة‬ ‫وفحوصات األمراض المعدية وتقدم خدمات‬ ‫الوقاية في إمارة أبوظبي‪ .‬وتنتشر هذه المراكز‬ ‫في مدينة أبوظبي‪ ،‬والمنطقة الشرقية (العين)‪،‬‬ ‫والمنطقتين الغربية والوسطى في المصفح‪ ،‬وهي‬ ‫مرخصة من قبل هيئة الصحة ‪ -‬أبوظبي لتقديم‬ ‫خدمات إجراء الفحوصات الخاصة باإلقامة عبر إمارة‬ ‫أبوظبي‪ .‬وباإلضافة إلى ذلك‪ ،‬تقوم هذه المراكز‬ ‫أيض ًا بإجراء الفحص الطبي ما قبل العمل وفحص‬ ‫الصحة المهنية وخدمات إدارة مكافحة األمراض‪.‬‬

‫الفحصوالصحةالوقائيةفي‪10‬مناطقحولإمارةأبوظبي‪.‬‬ ‫ومنذ فبراير ‪ ،2013‬بدأت «الخدمات العالجية الخارجية» توفر‬ ‫وسائل النقل مجان ًا للعمالء الذين يحتاجون إلجراء فحص‬ ‫اإلقامة في مراكز الفحص والصحة الوقائية في العين‪.‬‬

‫األمراض المهنية واألمراض المرتبطة بالعمل‪ ،‬إلى جانب‬ ‫تقديم االستشارات حول كيفية اتخاذ التدابير الوقائية ضد‬ ‫األمراض والمخاطر واللياقة البدنية‪ ،‬بما يضمن سالمة‬ ‫العمال ويحقق التوازن بين حياتهم العملية والشخصية‪.‬‬

‫وتأتيهذهالخدمةالجديدةاستجابةمباشرةلطلباتسكان‬ ‫منطقتيالقوعوالوقناللتينتبعدانعنبعضهمامسافة‬ ‫‪ 10‬إلى ‪ 15‬كيلومتراً‪ ،‬وتقعان على مشارف إمارة العين‪،‬‬ ‫فيما تبلغ المسافة بين الوقن و مركز الفحص والصحة‬ ‫الوقائية في العين نحو ‪ 140‬كيلومتراً في السيارة‪ .‬وحتى‬ ‫اآلن‪ ،‬قام ‪ 5138‬عميل باستخدام هذه الخدمة المجانية‪.‬‬

‫وحرصت إدارة الخدمات العالجية الخارجية على تزويد المركز‬ ‫بمعدات متخصصة تعمل على تقديم أفضل خدمة‬ ‫لألعداد الكبيرة من المراجعين في أجواء مالئمة‪ ،‬وتتضمن‬ ‫الفحوصات الطبية التي يجريها المركز قياس السمع‬ ‫للمهنيين الذين يتعرضون للضوضاء بصورة مستمرة‪،‬‬ ‫واختبارات وظائف الرئة للمهنيين كثيري التعرض للغبار‬ ‫واألبخرة‪ ،‬فض ً‬ ‫ال عن اختبارات النظر للوظائف التي تتطلب‬ ‫إبصاراً جيداً‪ ،‬كما يوفر المركز اختبار اختالل عمى األلوان‪.‬‬

‫ومن أجل الحصول على تأشيرة اإلقامة أو تجديدها‪،‬‬ ‫يتعين على جميع المقيمين في أبوظبي ممن‬ ‫تبلغ أعمارهم ‪ 18‬سنة وما فوق الخضوع للفحص‬ ‫الطبي الخاص باإلقامة‪ .‬ويتم توفير خدمات فحص‬ ‫اإلقامة في جميع مراكز الفحص والصحة الوقائية‪.‬‬ ‫ويحتوي الموقع اإللكتروني الخاص بمراكز الفحص‬ ‫والصحة الوقائية على كافة المعلومات حول األسعار‬ ‫واألوقات وتفاصيل عن المراكز التي تقدم هذه الخدمة‪،‬‬ ‫وتتوفر أيض ًا معلومات عن الوثائق الالزمة إلجراء‬ ‫فحص اإلقامة باإلضافة إلى وصف تفصيلي للعملية‬ ‫برمتها‪ .‬كما يمكن للمقيمين معرفة نتائج الفحص‬ ‫الطبي عبر اإلنترنت واستالم التقرير في غضون فترة‬ ‫زمنية محددة وفق ًا لنوع الفحص الذي قاموا بإجرائه‪.‬‬ ‫وتوفر مراكز الفحص والصحة الوقائية أيضا الخدمة السريعة‬ ‫للفحص التي تتيح للمتعامل الحصول على أولوية الدخول‬ ‫الستكمال الخطوات الالزمة وإجراءات الفحص وذلك لقاء‬ ‫رسم إضافي قدره ‪ 100‬درهم (رسوم فحص اإلقامة‬ ‫العادية هي ‪ 250‬درهم)‪ .‬أما بالنسبة للعمالء الذين‬ ‫يبحثون عن الراحة التامة والخصوصية‪ ،‬فتتوفر لهم الخدمة‬ ‫المتميزة إلجراء الفحص الطبي الخاص باإلقامة في قاعة‬ ‫الخدمة المميزة‪ .‬وتبلغ تكلفة هذا الفحص المعتمد من‬ ‫هيئة الصحة ‪ -‬أبوظبي ‪ 500‬درهم ًا‪ ،‬ويقام في صالة‬ ‫خاصة بهم‪ ،‬كما يتم توفير النتائج في غضون ‪ 24‬ساعة‪.‬‬

‫خدمةالنقلالمجانية‬ ‫وبهدفتوفيرالراحةالقصوىألفرادالمجتمعتمتوزيعمراكز‬

‫‪10‬‬

‫يضمالكادرالوظيفيللمركزالجديدطبيبينمتخصصينفي‬ ‫مجال الصحة المعنية‪ ،‬واختصاصي في أمراض الرئة‪ ،‬وطبيب ًا‬ ‫عام ًا‪،‬أماكادرالخدماتالمساعدةفيتضمنممرضينوفنيي‬ ‫صحة مهنية وفنييأشعة وفنيي مختبرسحب عينات دم‪،‬‬ ‫كما تم تزويد المركز الجديد بقاعتي انتظار للذكور واإلناث‪.‬‬

‫تسهيلاإلجراءات‬ ‫وقام مركز الفحص والصحة الوقائية في “غياثي” بتقديم‬ ‫مجموعة من عروض الفيديو الرسومية التي تشرح إجراءات‬ ‫الفحص الطبي لإلقامة‪ ،‬وهو ما القى استحسان العديد من‬ ‫أفرادالمجتمعالذينعبرواعنذلكفيتعليقاتهمالتيأتت‬ ‫علىشاكلة‪“:‬تتميزعروضالفيديوبالوضوحمماسهلعلينا‬ ‫فهم إجراءات الفحص الطبي لإلقامة‪ ،‬فشكراً لكم على‬ ‫هذا”‪،‬و”إنهامفيدةجداً”‪،‬و”قدمليعرضالفيديومعلومات‬ ‫كافية عن اإلجراءات الخاصة بالفحص الطبي لإلقامة”‬

‫تعد هذه الخدمات االحترافية عالمة مميزة لمراكز الفحص‬ ‫الطبي والصحة الوقائية حيث تقوم هذه المراكز بتقديم‬ ‫خدماتها الشاملة للمراجعين بشكل متواصل في إطار‬ ‫سعيها لتعزيز دور خدمات الرعاية الصحية في تقدم الدولة‬ ‫من خالل المراجعة والتقييم الدائم لمستويات الخدمة‪،‬‬ ‫حيث يتم إجراء استطالعات ومسوحات دورية للوقوف‬ ‫على آراء المراجعين والتوصل إلى أفضل الطرق العملية‬ ‫وأكثرها فاعلية لتحسين مستوى الخدمات المقدمة‪.‬‬

‫افتتاحمركزالمدينةللصحةالمهنية‬ ‫وقامت إدارة “الخدمات العالجية الخارجية” في فبراير‬ ‫الماضي بافتتاح مركز المدينة للصحة المهنية في شارع‬ ‫“إلكترا”فيمنطقةمدينةزايدبإمارةأبوظبي‪.‬ويعملالمركز‬ ‫من الساعة ‪ 7‬صباح ًا وحتى الساعة ‪ 3‬عصراً من األحد إلى‬ ‫الخميسمنكلأسبوع‪،‬ويوفرخدماتفحصماقبلالعمل‬ ‫وفحص الصحة المهنية‪ .‬وتمكن هذه الخدمات الشركات من‬ ‫مراقبة الحالة الصحية للعمالهم الذين يتعرضون للمخاطر‬ ‫في مكان العمل بانتظام‪ ،‬كما تساعد في الكشف عن‬

‫ ‪11‬‬


‫الرعاية الصحية لطالب المدارس‬ ‫إدارة خدمات الصحة المدرسية‬

‫تعد خدمات الصحة المدرسية من اإلدارات التابعة‬ ‫ُّ‬ ‫للخدمات العالجية الخارجية والجهة‪ ‬المسؤولة عن‬ ‫تقديم برنامج متكامل للصحة المدرسية لجميع‬ ‫طلبة المدارس الحكومية في إمارة أبوظبي وذلك‬ ‫بما يتماشى مع المعايير والممارسات العالمية‬ ‫وتهدف خدمات الصحة المدرسية إلى‪ ‬بناء مجتمع‬ ‫صحي في إمارة أبوظبي‪ ،‬ومن هذه المنطلق‪،‬‬ ‫تولي هذه اإلدارة أهمية كبيرة لنشر المعلومات‬ ‫الصحية ضمن المجتمع المدرسي سعي ًا إلى‬ ‫تحسين نوعية الحياة لجميع أفراد المجتمع‬ ‫المدرسي‪.‬‬ ‫وتضم خدمات الصحة المدرسية العناية باألمراض‬ ‫المزمنة‪ ،‬والتطعيم‪ ،‬وخدمات اإلسعافات األولية‪،‬‬ ‫وإعطاء األدوية‪ ،‬إلى جانب تقديم برامج الفحص الوقائي‬ ‫السنوي والتثقيف الصحي والتخطيط للمبادرات الصحية‬ ‫وتنفيذها‪.‬‬ ‫تمثل صحة الطالب أهمية كبرى‪ ،‬وباألخص الطالب‬ ‫الذين يعانون من أمراض صحية مزمنة‪ ،‬ألنهم بحاجة‬ ‫إلى‪ ‬المراقبة والمتابعة الصحية الدائمة خالل ساعات‬ ‫الدوام في المدرسة‪ ،‬باإلضافة‪ ‬إلى تقديم العناية‬ ‫والرعاية المناسبة وفي الوقت المناسب للحفاظ على‬ ‫حالتهم الصحية ومنع تعرضهم لالنتكاسات الصحية‬ ‫الطارئة‪ .‬ولتحقيق هذا الهدف يعمل ممرضو المدارس‬ ‫وأولياء األمور واألطباء جنب ًا إلى جنب لتخطيط الرعاية‬ ‫الصحية للطالب الذين يعانون من األمراض المزمنة‪.‬‬ ‫في إطار برنامج التحصين المدرسي في دولة اإلمارات‬ ‫العربية المتحدة يعطى الطالب غالب ًا جرعات منشطة‬ ‫من تطعيمات الطفولة حسب قوانين‪  ‬هيئة الصحة في‬ ‫أبوظبي‪ ،‬حيث يوفر التطعيم‪  ‬الحماية من العديد من‬ ‫األمراض المعدية الشائعة التي يمكن أن تكون قاتلة‪،‬‬ ‫ولكن يمكن الوقاية منها عن طريق التطعيم‪ .‬وتشمل‬ ‫التطعيمات التي تقدم للطلبة والطالبات حسب فئاتهم‬ ‫العمرية لقاحات مضادة لألمراض الشائعة مثل الحصبة‬ ‫والنكاف والحصبة األلمانية والدفتيريا والكزاز والسعال‬

‫‪12‬‬

‫الديكي وشلل األطفال والجدري المائي وفيروس‬ ‫الورم الحليمي البشري‪ .‬كذلك يقوم‪ ‬ممرضو المدارس‬ ‫بتقديم خدمات اإلسعافات األولية للطالب الذين تظهر‬ ‫لديهم أعراض مرضية‪  ‬أو يتعرضون لإلصابات المختلفة‪.‬‬ ‫يتلقى الطالب األدوية في المدرسة لعدة أسباب تتراوح‬ ‫بين عالج الحاالت الحادة واألمراض المزمنة واإلعاقات‬ ‫الشديدة‪ ،‬فيما يحتاج بعض الطالب إلى األدوية في‬ ‫الحاالت الطارئة التي تهدد حياتهم أيض ًا‪ ،‬ولكن لتقديم‬ ‫هذه الخدمة‪ ‬يتوجب على أولياء األمور التوقيع على‬ ‫نموذج الموافقة على إعطاء األدوية الموصوفة‬ ‫وإرساله إلى ممرض المدرسة حتى يتسنى له إعطاء‬ ‫الدواء للطالب‪.‬‬ ‫وتقوم الصحة المدرسية بإجراء بعض الفحوص الوقائية‬ ‫للطلبة في المدارس الحكومية للكشف المبكر عن‬ ‫األمراض لديهم وتحويلهم للحصول على الرعاية‬ ‫الطبية الالزمة‪ .‬وقد صممت هذه الفحوص للكشف‬ ‫عن الطالب الذين يحتاجون للرعاية الصحية فحسب‬ ‫وليس بغرض التشخيص‪ .‬وتتضمن الفحوصات الوقائية‬ ‫التي يتم إجراؤها للطلبة قياس مؤشر كتلة الجسم‬ ‫(‪ )BMI‬وقياس حدة اإلبصار وعمى األلوان وقياس‬ ‫ضغط الدم‪ ،‬ومن ثم يقوم الممرض بتدوين النتائج في‬ ‫الملف الصحي اإللكتروني‪ .‬وعند مالحظة أية أعراض‬ ‫غير طبيعية‪ ،‬يقوم ممرض الصحة المدرسية بتحويل‬ ‫الطالب إلجراء المزيد من الفحوصات والتقييم والمتابعة‬ ‫بالتنسيق مع أولياء األمور والمدرسين‪.‬‬

‫‪ .2014‬وسوف يضمن هذا النظام تمركز السجالت‬ ‫الصحية للطالب في مكان واحد مما يسهل الوصول‬ ‫إليها‪.‬‬

‫التثقيف الصحي للطلبة‬

‫يلعب الممرضون العاملون في المدارس الدور األكبر‬ ‫في تقديم الخدمات الصحية التي توفرها إدارة الصحة‬ ‫المدرسية‪ .‬ومن هذا المنطلق قامت إدارة «الخدمات‬ ‫العالجية الخارجية» وبالشراكة مع «مجلس أبوظبي‬ ‫للتعليم» باطالق برامج التعليم المستمر والتي تعقد‬ ‫مرتين في كل عام (في شهري أبريل وديسمبر)‪،‬‬ ‫وتستهدف برامج التعليم المستمر ما يقارب ‪400‬‬ ‫ممرض وممرضة يعملون في المدارس الحكومية‬ ‫بإمارة أبوظبي‪ ،‬حيث تهدف البرامج إلى تقديم أحدث‬ ‫المعلومات النظرية والعلمية والسريرية للممرضين‬ ‫في ضوء نتائج المسح الذي أجرته إدارة الصحة‬ ‫المدرسية للوقوف على أهم التحديات التي يواجهها‬ ‫الممرضون في البيئة المدرسية‪.‬‬ ‫ومن الجدير بالذكر أن هذه البرامج حاصلة على اعتماد‬ ‫هيئة الصحة ‪ -‬أبوظبي‪ ،‬وعلى سبيل المثال فقد حصلت‬ ‫برامج الصحة المدرسية للتعليم المستمر على ما يقرب‬ ‫من ‪ 50‬ساعة معتمدة في عام ‪.2013‬‬ ‫وقد تضمنت قائمة الموضوعات التي تناولها برنامج‬ ‫التعليم المستمر مبادرات إدارة الصحة المدرسية‬ ‫لعامي ‪ 2013‬و‪ ،2014‬بما فيها مبادرات اإلقالع عن‬ ‫التدخين والتنظيم والوقاية من السمنة والنظافة‬ ‫الشخصية ومبادرة مكافحة التنمر والعنف بين طالب‬ ‫المدارس إلى جانب مبادرة التدريبات الخاصة لألطفال‬ ‫على اإلسعافات األولية وتقديم أمثلة حية على‬ ‫تعليمات السالمة داخل السيارة‪ ،‬إضافة إلى الوقاية من‬ ‫إصابات األطفال الناجمة عن السقوط والغرق والحروق‬ ‫والتسمم واالختناق‪ .‬كما تضمن البرنامج استعراض ًا‬

‫لمضاعفات اإلصابة بفيروس «كورونا» التي ظهرت‬ ‫مؤخراً في منطقة الشرق األوسط‪ ،‬وشمل ذلك سبل‬ ‫التعرف على أعراض اإلصابة بالمرض والطرق الصحيحة‬ ‫لمعالجته في دول مجلس التعاون الخليجي إضافة‬ ‫الى األمراض المعدية األخرى‪.‬‬ ‫كما تم تسليط الضوء على كيفية الوقاية من سرطان‬ ‫عنق الرحم‪ ،‬إلى جانب أحدث التطورات في مجال‬ ‫التطعيم بشكل عام والتحصين ضد فيروس الورم‬ ‫الحليمي البشري في المدارس بشكل خاص‪ ،‬عالوة‬ ‫على تنظيم ورشة عمل خاصة لمناقشة مهارات‬ ‫اإلرشاد والتواصل مع األطفال‪.‬‬ ‫وقد ركز البرنامج على رعاية األطفال ذوي االحتياجات‬ ‫الخاصة‪ ،‬بما في ذلك أهمية العالج الطبيعي‬ ‫والمهني في البيئة المدرسية لألطفال المصابين‬ ‫بالشلل الدماغي ومتالزمة داونز‪ ،‬وكيفية دمج هذه‬ ‫الشريحة من المجتمع في مدارس الدولة‪ .‬كما تضمن‬ ‫البرنامج تدريب ًا على غرس ثقافة النشاط البدني وأهمية‬ ‫ممارسة التمارين الرياضية بين الطالب للوقاية من‬ ‫اإلصابة باألمراض الخطيرة مثل مرض السكري واألمراض‬ ‫القلبية‪ .‬وباإلضافة الى ذلك‪ ،‬تمت مناقشة مواضيع‬ ‫مثل المهارات الحياتية لدى المراهقين وعقد ورش عمل‬ ‫عن الطريقة الصحيحة إلعطاء التثقيف الصحي وتنظيم‬ ‫مبادرات صحية في المدارس‪ ،‬كما تم تخصيص محاضرات‬ ‫عن صعوبات التعلم ونقص االنتباه والتوحد وإساءة‬ ‫معاملة األطفال‪.‬‬

‫موقع إلكتروني للتفاعل مع‬ ‫المجتمع‬

‫ونظراً لردود الفعل االيجابية التي حظيت بها خدمات إدارة‬ ‫الصحة المدرسية الهادفة إلى التواصل بشكل أقرب مع‬ ‫المجتمع‪ ،‬قامت اإلدارة بإطالق موقعها الخاص على‬ ‫شبكة اإلنترنت (‪ )http://shs.ahs.ae‬في سبتمبر‬ ‫‪ 2013‬لضمان نشر الوعي الصحي والمعلومات‬ ‫الصحية بين طالب المدارس وأولياء األمور‪ ،‬فض ً‬ ‫ال عن‬ ‫العمل على تعزيز نمط الحياة الصحي‪.‬‬ ‫ويتميز هذا الموقع من الناحية التقنية بواجهة جذابة‬ ‫وأدوات سهلة االستخدام تناسب األطفال من جميع‬ ‫األعمار‪ .‬ويشمل الموقع أقسام ًا متنوعة منها قسم‬ ‫خاص لألطفال والمراهقين وأولياء األمور‪ ،‬ويهدف إلى‬ ‫أن يكون بمثابة مصدر ومرجع قيم لجميع الفئات‬ ‫المستهدفة من خالل تناول المواضيع الرئيسية التي‬

‫يتم تثقيف الطالب صحي ًا في المدارس بواسطة‬ ‫ممرضي الصحة المدرسية بهدف رفع مستوى الوعي‬ ‫الصحي بين أعضاء المجتمع المدرسي فيما يتعلق‬ ‫بنمط الحياة الصحي‪ .‬وتتناول حصص التثقيف الصحي‬ ‫العديد من المشاكل الصحية المنتشرة بين الطلبة‬ ‫كالسمنة وفقر الدم‪ ‬وصحة الفم واألسنان وسرطان‬ ‫الثدي وغيره‪ ،‬وباإلضافة إلى مواجهة المشاكل‬ ‫الصحية المعتادة‪ ،‬يقوم ممرضو المدارس باستمرار‬ ‫بتقييم وتحديد االحتياجات الصحية للطالب وأولياء األمور‬ ‫والعاملين في المدرسة‪ ،‬ومن ثم العمل وفق ًا لذلك‪.‬‬

‫التعليم المستمر‬

‫مريض واحد ملف واحد‬

‫ومن الجدير بالذكر أنه قد تم إدراج ما يقارب ‪ 100‬مدرسة‬ ‫في كل من مدينة أبوظبي ومدينة العين ضمن نظام‬ ‫السجل الصحي اإللكتروني للطالب خالل عام ‪،2013‬‬ ‫ويتواصل إدراج بقية المدارس في النظام خالل عام‬

‫ ‪13‬‬


‫تقدمها كالتغذية والصحة الشخصية واألمراض وغيرها‬ ‫من المواضيع‪.‬‬ ‫ويضم الموقع أيض ًا إجابات على األسئلة المتكررة التي‬ ‫تهم أولياء األمور والمدرسين والطالب‪ ،‬كما يوفر موارد‬ ‫تعليمية شيقة ومفيدة تشمل فيديوهات “سالم”‬ ‫وألعاب ومشاركات الطالب‪ ،‬باإلضافة إلى المنشورات‬ ‫الصحية التي قامت إدارة خدمات الصحة المدرسية‬ ‫بإصدارها مؤخراً‪.‬‬

‫“صحتك‪ ...‬حياتك”‬

‫وقد تبع إطالق الموقع االلكتروني قيام إدارة خدمات‬ ‫الصحة المدرسية في أكتوبر الماضي بإطالق أول نشرة‬ ‫إخبارية تهدف لزيادة الوعي الصحي بين الطالب وأولياء‬ ‫األمور والمدرسين‪ .‬وتركز النشرة اإلخبارية التي تحمل‬ ‫اسم “صحتك حياتك”‪ ،‬المتوفرة بصيغتين مطبوعة‬ ‫وإلكترونية‪ ،‬على المواضيع الصحية المهمة‪ ،‬كما‬ ‫تقدم أحدث المعلومات الخاصة بأنشطة إدارة الصحة‬ ‫المدرسية التابعة للخدمات الصحية الخارجية فيما‬ ‫يتعلق برفع مستوى الصحة العامة والرفاهية لدى‬ ‫األطفال‪.‬‬ ‫وقد تضمن العدد االفتتاحي من النشرة نصائح‬

‫‪14‬‬

‫صحية قيمة حول كيفية بدء العام الدراسي بنجاح‪،‬‬ ‫كما تشتمل النشرة اإلخبارية التي تتميز بتصميمها‬ ‫الجذاب على معلومات مهمة ألولياء األمور بشأن ما‬ ‫يمكنهم توقعه من خدمات الصحة المدرسية‪ ،‬إضافة‬ ‫الى مسابقة صحية لتشجيع الطالب على التفاعل مع‬ ‫المواضيع الصحية واالبتكار‪ ،‬وستتضمن الطبعات التالية‬ ‫مشاركات من طالب المدارس‪.‬‬ ‫وسيتم توزيع النسخة المطبوعة على أكثر من ‪29‬‬ ‫ألف طالب وطالبة في ‪ 250‬مدرسة حكومية في‬ ‫مختلف أنحاء إمارة أبوظبي‪ ،‬اضافة الى توفير نسخ‬ ‫في المراكز العالجية الخارجية في اإلمارة‪ ،‬كما تتوفر‬ ‫النسخة اإللكترونية من النشرة على الموقع الخاص‬ ‫بإدارة خدمات الصحة المدرسية ليتمكن أي شخص من‬ ‫االطالع عليها في أي وقت‪.‬‬ ‫كما تقوم الصحة المدرسية بإصدار نشرات تثقيفية‬ ‫وقصص مصورة لألطفال بهدف تقديم المعلومات‬ ‫الصحية بأسلوب سهل وجذاب‪.‬‬ ‫وتعكس النشرة اإلخبارية والموقع وغيرهما من‬ ‫المبادرات العديدة التي طرحتها إدارة خدمات الصحة‬ ‫المدرسية حرصها والتزامها المستمرين نحو ضمان‬ ‫الصحة العامة لدى أطفال المدارس في إمارة أبوظبي‪.‬‬ ‫كما تقوم إدارة الصحة المدرسية بإقامة حمالت صحية‬

‫توعوية في المدارس تستهدف زيادة الوعي الصحي‬ ‫حول األمراض المختلفة مثل السكري‪ ،‬وأمراض القلب‪،‬‬ ‫والكلى لدى كل من الطالب والمدرسين وأولياء األمور‪.‬‬

‫ ‪15‬‬


‫بناء مستقبل مشرق‪ :‬إنجازات مستدامة‬ ‫كما تخطط إدارة الخدمات العالجية الخارجية إلى استكمال أعمال التجهيز الفتتاح سبع‬ ‫عياداتبديلةفيالزعفرانةبجزيرةأبوظبي‪،‬وسويحانومركزالباهيةاللذيسيحلمحلمركز‬ ‫الشهامة في المنطقة الوسطى‪ ،‬ومراكز الهيلي واليحر والهير في المنطقة الشرقية‪.‬‬ ‫كما تقرر افتتاح مجموعة جديدة من مراكز الفحص والصحة الوقائية في عدد من‬ ‫مناطق إمارة أبوظبي‪ ،‬فض ً‬ ‫ال عن إطالق خدمة حجز المواعيد الفحص الطبي لإلقامة‬ ‫عبر اإلنترنت‪ ،‬كما ستقوم إدارة خدمات الصحة المدرسية بطرح عدد من المبادرات‬ ‫والحمالت التوعوية في المدارس الحكومية في ثالث مناطق مختلفة‪ ،‬وستتعامل‬ ‫هذه المبادرات مع أهم المسائل المتعلقة بالرعاية الصحية كما ستقوم بتطبيق‬ ‫برنامج “ملفي” للسجالت الصحية اإللكترونية في مدارس المنطقة الغربية‪ ،‬وسوف‬ ‫تعمل على وضع كتيب خاص بإرشادات المهارات الحياتية لممرضات وممرضي‬ ‫المدارس بالتعاون مع منظمة اليونيسيف وعدد من الجهات الحكومية المختلفة‪،‬‬ ‫إلى جانب التعاون مع مؤسسة التنمية األسرية لتثقيف األطفال في مدارس‬ ‫المؤسسة‪ ،‬وتنفيذ برنامج تثقيفي لممرضات وممرضي المدارس يستمر لمدة‬ ‫أسبوع كامل في شهري إبريل وديسمبر ‪ ،2014‬كما سيتم إصدار وتوزيع نشرة‬ ‫“حياتك‪ ...‬صحتك” من قبل إدارة خدمات الصحة المدرسية في الموعد المحدد لها‪.‬‬ ‫تتمثل مهمة إدارة الخدمات العالجية الخارجية الرئيسية في تقديم أفضل رعاية صحية‬ ‫ممكنة للمجتمع‪ ،‬وهو الهدف الذي تسعى إلى تحقيقه كافة الخطط المستقبلية‬ ‫الموضوعة من قبل اإلدارة التي تعتزم توجيه أكبر قدر من التفاني إلى مبادرة “بيتنا‬ ‫الطبي” للصحة األسرية والتي تم إطالقها في نوفمبر ‪ ،2013‬كما تنوي إدارة‬ ‫الخدمات العالجية الخارجية توسيع دائرة خدماتها المتخصصة على جميع األصعدة‬ ‫لتشمل تخصص األنف واألذن والحنجرة‪ ،‬واإلقالع عن التدخين‪ ،‬والصحة النفسية‪ ،‬والربو‪،‬‬ ‫وخدمات الفحص والمشورة قبل الزواج‪ ،‬وفحص ما قبل العمل وصحة المسافر‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫وتخطط إدارة الخدمات العالجية الخارجية لتوجيه كامل طاقاتها نحو التوعية بالمجهودات‬ ‫التي تقدمها للمجتمع‪ ،‬وعن رفع مستوى الوعي بالممارسات الحياتية الصحية‬ ‫المثلى من خالل شخصية “سالم” الرسومية‪ ،‬باإلضافة إلى المشاركة في الفعاليات‬ ‫المختلفة‪ ،‬وتجدر اإلشارة أيض ًا إلى أنه سوف يبدأ إنتاج ‪ 15‬حلقة جديدة من مسلسل‬ ‫“سالم” هذا العام‪ ،‬الذي يهدف إلثارة اهتمام األطفال والمجتمع ككل‪ ،‬وسيتبعه‬ ‫أيض ًا طرح كتيب “سالم” المصور‪ ،‬كما ستواصل إدارة الخدمات العالجية الخارجية‬ ‫المشاركة في الفعاليات المجتمعية التوعوية مثل “يوم المرح للصحة واللياقة”‪.‬‬

‫ ‪17‬‬


19

18


Ambulatory Health Services  

A special on Ambulatory Health Services by Red Door Productions FZ LLC for Al Khaleej Arabic Newspaper

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you