Page 1

‫"وين ع رام ا ‪"3‬‬ ‫مؤتمر " رام ا والتنمية الثقافية"‬ ‫الثلثاء والربعاء ‪ 27-26‬تموز‪2011/‬‬

‫شهد العمل الثقافي في العالم تحو ً‬ ‫ل محوريا ً خلل العقدين الخيرين‪ ،‬طور مفهوم الدور التقليدي الذي‬ ‫كانت تلعبه مؤسسات الحكم المحلي إلى مفهوم أكثر معاصرة وفاعلية و تدخلً وأكثر قدرة عللى إحلداث‬ ‫التغيير‪ ،‬ولم يعد إعداد و تنفيذ السياسات و البرامج الثقافية العامة و المجتمعية مقتصرا علللى الللوزارات‬ ‫المختصللة ومؤسسللات المجتمللع المللدني بللل أصللبح الن و بشللكل متزايللد جللزءاً أساسلليا مللن مهمللات‬ ‫مؤسسات الحكم المحلي‪.‬‬ ‫لقد أثبتت التجربة أنه من غير الممكن عزل العمل الثقافي عن النشللاط المجتمعللي‪ ،‬وبللأن الثقافللة هللي‬ ‫جزء أساسي و محوري في العمل التنموي بشكل عام وفي عمل مؤسسات الحكم المحلللي بشللكل خللاص‬ ‫بسبب قدرة هذه المؤسسات ‪،‬خلفا ً لغيرها‪ ،‬على التواصل المباشر مع مختلف شرائح المجتمع والتماس‬ ‫الدائم مع حاجاتها سواء بحكم موقعها الجتماعي أو الدور المناط بها من قبلل التجمعلات اللتي اختارتهلا‬ ‫لهذا الدور‪.‬‬ ‫إن هذا الدور ل يتطلب أن تكون البلديات بدي ً‬ ‫ل أو منافسا ً للمؤسسات المدنية الفاعلة في المجال الثقافي‬ ‫والمجتمعي ‪ ،‬بل يفترض أن تقوم البلديات بمهمة الرافعة القادرة على توحيد الجهود و العمل مللع جميللع‬ ‫مستويات صناع الثقافة في مختلف حقولها في إطار رؤية موحدة تعزز قيم العمل الثقلافي و البلداعي و‬ ‫المجتمعي و تستوعب و تقدر التعدد الثقافي و الفكري في و تسخر مرافق البلدية المختلفة لهذه الغاية‪.‬‬


‫تشكل مؤسسات المجتمع المدني البنية الرئيسية للنشاط الثقافي في فلسطين بشكل عام وفي مدينة رام ا‬ ‫على وجه الخصوص‪ ،‬وهي تتلقى الدعم المالي من خلل قنللوات أجنبيللة وبعللض المؤسسللات المحليللة ‪،‬‬ ‫بينما يتراجع دور المؤسسة الرسمية ممثلة بوزارة الثقافة اللتي أنشللئت عللام ‪ 1994‬دون أن تتمكللن مللن‬ ‫تطوير دورها أو المشاركة الفاعلة في المشهد سواء عبر المشاريع أو رسم السياسات ‪ ،‬وهو المر الذي‬ ‫ينسحب على المنظمات الشعبية ذات الختصاص في منظمة التحرير‪ .‬في المقابل يزداد تأثير المبادرات‬ ‫المحلية الخاصة بالشباب والفنانين الصاعدين بينما تتبلور بشكل بطيء نماذج لتدخلت معاصللرة ثقافيللة‬ ‫على مستوى مؤسسات الحكم المحلي‪ ،‬ولكنها لم تتبلور بلورة كاملة بعد لتشكل اتجاها واضحا‪.‬‬ ‫إن بلدية رام ا نظراً للخبرة الطويلة اللتي راكمتهللا منللذ تأسيسللها و كجللزء حيللوي مللن مشللروعها فللي‬ ‫تطوير دورها‪ ،‬و بناء علقة صحية مع مجتمعها بشكل أكثر عمقا ً و شفافية‪ ،‬و نظراً للشللروط الملئمللة‬ ‫التي تتمتللع بهللا و اللتي جعلللت منهللا منطقللة جللذب علللى المسللتويات السياسلية و القتصللادية و الثقافيللة‬ ‫أصبحت مؤهلة لتطوير دور ثقافي محوري على المستوى المحلي‪ .‬في العللوام القليلللة الماضللية عملللت‬ ‫بلدية رام ا على تطوير عملها في مجال التنمية الثقافية‪ ،‬وكجزء من تطوير أدائها تعمل بلديللة رام ا ل‬ ‫حاليا على مأسسة عملها الثقافي ليتمتع بالستمرارية والشفافية وليكون منسجما مللع الحتياجللات الفعليللة‬ ‫للقطاع الثقافي في المدينة من جهة ومع الخطة الوطنية للثقافة من جهة أخرى‪ .‬وفي هذا السياق وضعت‬ ‫الدائرة الثقافية لبلدية رام ا وفي خطتها للعام ‪ 2011‬هدف انجاز الخطللة السللتراتيجية للعمللل الثقللافي‬ ‫والتي يعتبر هذا المؤتمر إحدى ركائزها‪.‬‬ ‫مؤتمر " رام ا والتنمية الثقافية" وعبر الحوار مع صناع الثقافة ومختصين وأكاديميين يهدف للوصول‬ ‫لخلصات وتوصيات حول تطويرو مأسسة اداء الهيئات المحلية في مجال التنمية الثقافية في فلسطين‪.‬‬

‫يناقش المؤتمر من خل ل محاوره الربعة العناوين التالية‪:‬‬ ‫رام ا العاصمة الثقافية لفلسطين؟‬ ‫هل يمكن الحديث عن رام ا كعاصمة ثقافية لفلسطين؟ وضمن أية معايير تتحدد فكرة العاصمة الثقافية‬ ‫في بلد لم يتخلص بعد من الحتلل؟ هل هي في كثافة النشلطة الثقافيلة ونوعيللة الخدمللة أم فلي الموقلع‬ ‫الجغرافللي والتركيبللة الللتي تتشللكل منهللا المكونللات الجتماعيللة للمدينللة؟ ومللا هللو دور العلم المحلللي‬ ‫والغربي في تكريس هذه الصلفة للرام ال؟ وفلي أي سلياق يمكلن فهلم هجلرة المؤسسلات الثقافيلة نحلو‬ ‫المدينة؟‬ ‫حزمة السئلة التي يمكن أن ينتجهللا السللؤال الول تشللمل توضلليح علقللة الحللراك الثقللافي فللي رام ال‬ ‫بامتداداته المحلية والعربية والنسانية ودور المركز السياسي في استدراج المركز الثقافي‪.‬‬


‫نحو دور أكثر فاعلية لمؤسسات الحكم المحلي في التنمية الثقافية‬ ‫يوجد في فلسطين حاليا حوالي ‪ 120‬بلدية‪ 483 ،‬مجلس محلي‪ ،‬و ‪ 86‬مجلس خللدمات و تتبلللور بشللكل‬ ‫بطيء نماذج لتدخلت معاصرة ثقافية على مستوى بعض البلديات في المدن الرئيسية‪ ،‬ولكنها لم تشللكل‬ ‫اتجاها واضحا‪ .‬كما أنه من الملحظ ضعف التنسلليق والعمللل بيللن وزارة الثقافللة مللن جهللة و البلللديات‬ ‫ومؤسسات الحكم المحلي مللن جهللة أخللرى‪ ،‬رغللم أن الخيللرة منبثقللة عللن المجتمللع ومقبولللة مللن كافللة‬ ‫شرائحه وقادرة على أن تكون شريكا ً إستراتيجيا ً للعمل الثقافي‪.‬‬ ‫تعمل مؤسسات الحكم المحلي والتي تعتبر التنمية الثقافية جزءا أساسيا من عملها وأدائها والتي تتخذ من‬ ‫الفهم المعاصر للشأن الثقافي في الحياة العامة مرجعية لها‪ ،‬ضمن المحاور التالية‪ :‬تللوفير البنيللة التحتيللة‬ ‫الملئمة والقادرة على استيعاب النشاط الثقافي المحلي والوافد‪ ،‬دعم الفعاليات الثقافية والفنية التي تقيمها‬ ‫مؤسسات المجتمع الملدني بملا يلوفر لهلا فضلاءات العلرض واللدعم الملالي والتقنلي كملا وتعملل عللى‬ ‫التشبيك بين الفضاءات الثقافية داخليا في محاولة لتكامل أداء عمل المؤسسات وإسلتغلل طاقاتهللا كامللة‬ ‫وفي محاولة لزج شرائح إجتماعية مختلفة في الحراك الثقافي‪ .‬كذلك تسعى إلى التشبيك بيللن الفضللاءات‬ ‫الثقافية المحلية والخارجية من خلل علقاتها الدولية‪.‬‬ ‫في هذه الجلسة نطرح أسئلة حول مدى فاعليللة وملئمللة مللا تقللدمه مؤسسللات الحكللم المحلللي حاليللا فللي‬ ‫فلسطين في مجال التنمية الثقافية كما ونناقش اليات تطوير هذا الدور بما ينسجم مللع خصوصللية الحالللة‬ ‫الفلسطينية من جهة‪ ،‬ومع الشروط المختلفة للمدن الفلسطينية‪.‬‬

‫البيئة القانونية والتمويلية للعم ل الثقافي‬ ‫هناك ضعف واضح في مجال وضع التشريعات المتعلقة بتنظيم الشأن الثقافي في فلسطين بما يتناسللب‬ ‫مع حاجات الواقع من جهة‪ ،‬ولربط الحركلة الثقافيللة فلي فلسللطين بلالمنجز العربلي والعلالمي مللن جهللة‬ ‫أخرى‪ .‬ويشمل هذا الضعف أشكال التشريعات المختلفة‪ ،‬ويتضمن غياب الطار القللانوني العللام لتشللكيل‬ ‫صندوق وطني للثقافة‪ .‬وقد ساهم تعثر أداء المجلس التشريعي وحالة النقسللام الفلسللطينية فللي السللنوات‬ ‫الماضية في تعميق هذا الضعف وتكريسه وتحويله إلى ما يشبه سمة للعمل الثقافي في فلسطين‪.‬‬ ‫أما على مستوى الهيئات المحلية في فلسطين فهناك أيضا ضعف عام في مجللال سللن القللوانين الهادفللة‬ ‫إلى حماية التراث الثقافي )المادي وغير المادي(‪ ،‬كما للم تنجلح حلتى الن الهيئللات المحليلة فللي وضلع‬ ‫إطار قانوني واضح يهدف الى مأسسة عملية الدعم والنتاج الثقافي‪ .‬ولعل المأخذ الول في هذا المجللال‬ ‫يكمن في عدم تمكن الهيئات المحلية من تشللكيل صللناديق خاصللة بالعمللل الفنللي والبللداعي‪ ،‬فمللا زالللت‬


‫الموازنات المرصودة للعملل الثقلافي وكلذلك الملوارد البشلرية المكرسلة غيلر ملؤثرة وخاضلعة لرؤيلة‬ ‫المجالس المحلية المنفردة ول ينظم عملها ويحدد موازناتها إطار قانوني ملزم‪.‬‬ ‫تهدف الجلسة لمناقشة سبل مأسسة منهجية عمل ووضع معايير واضحة لدى هيئات الحكم المحلي تنظللم‬ ‫العمل الثقافي وكما تبحث في اليات التعاون مع المؤسسات الرسمية المختلفلة فلي تنفيلذ الطلر القانونيلة‬ ‫المقترحة‪.‬‬

‫نحو بناء قاعدة جماهيرية للعم ل الثقافي‬ ‫رغم عدم توفر قاعدة بيانات رسمية تتمتع بالدقة الضرورية لبناء صورة واضحة حول نوعية النشطة‬ ‫الثقافية ونوعية الجمهور أو أعداد الحاضرين والمشاركين‪ ،...‬في النشطة الثقافية في فلسطين‪ ،‬ال انه‬ ‫يمكن ملحظة اتسام العمل الثقافي في فلسطين بالنخبوية وضعف التخطيط وتمركللز الحللراك الثقللافي‬ ‫في منطقة الوسط وفي المدن الرئيسية وضعفه في الطراف ومناطق الهامش‪.‬‬ ‫نحاول من خلل هذه الجلسة إستعراض نماذج مؤسسات تحاول إختراق ثغرة العمل النخبوي في عملهللا‬ ‫بالوصول لقطاعات جديدة وجمهور مختلف‪.‬‬

Wein a Ramallah Conference  

Cultural Development