Page 1

‫موغرييني ودي ميستورا يطالبان‬ ‫بمنع الهجوم على إدلب‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫الأحد ‪ 6‬حمرم ‪1440‬هـ ‪� 16‬أيلول ‪ 2018‬م ‪ -‬ال�سنة ‪25‬‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫العدد ‪4035‬‬

‫ب �ح �ث��ت م �ف ��و� �ض ��ة االحت � � � ��اد الأوروب � � � � ��ي‪،‬‬ ‫فيديريكا موغرييني‪ ،‬وامل�ب�ع��وث الأمم ��ي �إىل‬ ‫�سوريا �ستيفان دي مي�ستورا‪ ،‬تطورات الأزم��ة‬ ‫ال�سورية‪ ،‬م�شددين على ��ض��رورة منع «هجوم‬

‫ً‬ ‫فل�سا‬ ‫‪250‬‬

‫اجلي�ش ال�سوري على �إدلب»‪.‬‬ ‫وجاء يف بيان للخارجية الأوروبية‪� ،‬أم�س‪،‬‬ ‫�أن موغرييني ودي مي�ستورا بحثا م�ساء �أم�س يف‬ ‫بروك�سل‪ ،‬التطورات الأخرية يف الأزمة ال�سورية‬ ‫والتعاون مع الدول ال�ضامنة التفاقات �أ�ستانا‬ ‫وهي رو�سيا وتركيا و�إيران‪.‬‬

‫حوارات «ال�ضريبة» تتعرث يف الطفيلة وتوقعات بف�شل حوار مادبا‬

‫«مجلـس النقبــاء» يدعو الحكومـة إىل الحـوار‬ ‫ •أحزاب تنتقد مشروع قانون ضريبة الدخل وتطالب بتعديله‬ ‫ •اقتصادي��ون‪ :‬معالج��ة الته��رب الضريبي يكون بمالحقة الش��ركات‬ ‫الكربى واملتنفذين‬ ‫ •مالحظات تفصيلية للنقابات على نظام الفوترة وكيفية احتسابها‬ ‫مراد املح�ضي‬ ‫ق ��ال رئ�ي����س جم�ل����س ال�ن�ق�ب��اء نقيب‬ ‫�أطباء الأ�سنان الدكتور �إبراهيم الطراونة‬ ‫�إن املجل�س وبعد التباحث والت�شاور يف‬ ‫م�شروع قانون ال�ضريبة‪ ،‬يدعو احلكومة‬ ‫اىل حوار حول نقاط رئي�سية يف م�شروع‬ ‫ال�ضريبة التي مت�س الطبقتني الفقرية‬ ‫واملتو�سطة‪.‬‬ ‫ودعا الطراونة عقب انتهاء اجتماع‬ ‫النقباء‪ ،‬م�ساء الأم�س‪� ،‬إىل �أن يكون احلوار‬ ‫ج��ادا‪ ،‬للخروج بقانون �ضريبي توافقي‬

‫يحقق احلد الأدنى من مطالب النقابات‬ ‫املهنية‪.‬‬ ‫و�أو�ضح الطراونة �أن جمل�س النقباء‬ ‫ل ��ن ي���س�ت�ع�ج��ل يف ات� �خ ��اذ �أي �إج � � ��راءات‬ ‫ت�صعيدية‪ ،‬ق�ب��ل ال�ن�ظ��ر ب�ن�ت��ائ��ج احل��وار‬ ‫ال �ت��ي �ستجريها احل �ك��وم��ة م��ع اجل�ه��ات‬ ‫املتعددة‪.‬‬ ‫وب� �ي� ��ن ال � � �ط� � ��راون� � ��ة �أن جم �ل ����س‬ ‫ال� �ن� �ق� �ب ��اء ر�أى ب� �ع ��د ت � ��دار� � ��س م �� �س��ودة‬ ‫م���ش��روع ال�ق��ان��ون �أن اب ��رز ه��ذه النقاط‬ ‫ه ��ي ال �� �ش��رائ��ح اخل��ا� �ض �ع��ة ل�ل �� �ض��ري�ب��ة‪،‬‬ ‫وال �ت �� �ص��اع��دي��ة يف ف ��ر� ��ض ال �� �ض��ري �ب��ة‪،‬‬

‫ا�� �ض ��اف ��ة اىل ع � ��دم امل �� �س��ا���س ب �� �ض��ري �ب��ة‬ ‫قطاع البنوك‪.‬‬ ‫�إىل ذلك‪� ،‬شهد لقاء مناق�شة م�شروع‬ ‫ق��ان��ون ��ض��ري�ب��ة ال��دخ��ل م��ن ق�ب��ل فريق‬ ‫وزاري يف جامعة الطفيلة التقنية‪� ،‬أم�س‪،‬‬ ‫ان�سحاب فعاليات �شعبية ور�ؤ�ساء هيئات‬ ‫حملية يف حمافظة الطفيلة؛ تعبريا عن‬ ‫رف�ضهم م�شروع القانون‪.‬‬ ‫ف �ي �م��ا ت �ت��وج��ه االن � �ظ� ��ار ال� �ي ��وم �إىل‬ ‫حم��اف �ظ��ة م ��ادب ��ا‪ ،‬مل �ع��رف��ة م� � ��آالت ح ��وار‬ ‫احلكومة م��ع امل��واط�ن�ين ح��ول تعديالت‬ ‫قانون �ضريبة الدخل‪.‬‬

‫�أهايل �إربد رف�ضوا القانون وطالبوا بتعديالت‬

‫‪3‬‬

‫غنيمات‪ :‬جلب الذراع األيمن لعوني مطيع من خارج البالد‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أع �ل �ن ��ت وزي � ��ر ال� ��دول� ��ة ل� ��� �ش� ��ؤون االع �ل��ام‪،‬‬ ‫ال� �ن ��اط ��ق ال��ر� �س �م��ي ب��ا� �س��م احل� �ك ��وم ��ة‪ ،‬ج �م��ان��ة‬ ‫غ �ن �ي �م��ات‪� ،‬أن الأج � �ه� ��زة الأم� �ن� �ي ��ة مت �ك �ن��ت م��ن‬ ‫ج �ل��ب امل���ش�ت�ك��ى ع�ل�ي��ه "رائد حم �م��د حمدان"‪،‬‬

‫«العمل»‪ :‬التعاقد بني صاحب العمل‬ ‫واملرشح للتوظيف يف قطر مباشر‬ ‫مراد املح�ضي‬ ‫�أكدت وزارة العمل �أنها لن تدخل يف التعاقد‬ ‫بني املتقدمني للوظائف القطرية عرب املن�صة‬ ‫االل�ك�ترون�ي��ة‪ ،‬واجل��ان��ب ال�ق�ط��ري‪ ،‬وخا�صة بعد‬ ‫�أن وق��ع االخ�ت�ي��ار على الدفعة الأوىل م��ن قبل‬ ‫القطريني‪.‬‬ ‫وق��ال الناطق االعالمي با�سم وزارة العمل‬ ‫حممد اخلطيب �إن الوزارة �ستعلن قوائم الأ�سماء‬

‫حال توفرها لديهم‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن الوزارة طلبت‬ ‫اال��س�م��اء ال��ذي��ن مت التعاقد معهم م��ن اجلانب‬ ‫القطري‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف اخلطيب لـ»ال�سبيل» �أن الإخوة يف دولة‬ ‫قطر بد�أوا بالتعاقد مع املواطنني الأردنيني منذ‬ ‫الأ�سبوع املا�ضي‪ ،‬والذين تقدموا بطلبات توظيف‬ ‫ع�بر املن�صة االل�ك�ترون�ي��ة ال�ت��ي �أطلقتها وزارة‬ ‫العمل م�ؤخراً‪.‬‬ ‫‪4‬‬

‫الحلبوسي رئيس ًا جديد ًا ملجلس‬ ‫النواب العراقي‬ ‫بغداد ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ان �ت �خ��ب ال�ب�رمل ��ان ال �ع��راق��ي �أم �� ��س ال���س�ب��ت‬ ‫ال�سيا�سي ال�شاب حممد احللبو�سي رئي�سا له‪،‬‬ ‫بح�صوله على �أ�صوات �أغلب الأع�ضاء امل�صوتني‪.‬‬ ‫وح���ص��د «احل�ل�ب��و��س��ي»‪ ،‬وه��و مم�ث��ل حتالف‬ ‫«امل� �ح ��ور ال ��وط� �ن ��ي»‪� � 169 ،‬ص��وت��ا م ��ن جم�م��وع‬ ‫امل�صوتني البالغ عددهم ‪ 298‬نائبا (من �أ�صل ‪329‬‬ ‫وهو عدد �أع�ضاء الربملان اجلديد)‪.‬‬

‫فيما ح�صل مناف�سه وزي��ر ال��دف��اع ال�سابق‬ ‫زعيم حتالف «بيارق اخلري» خالد العبيدي على‬ ‫‪�� 89‬ص��وت��ا‪ ،‬فيما ح�صل املناف�س ال�ث��ال��ث �أ�سامة‬ ‫النجيفي رئي�س ال�برمل��ان ال�سابق ن��ائ��ب رئي�س‬ ‫اجلمهورية احلايل على ‪� 19‬صوتا‪.‬‬ ‫ب��دوره‪ ،‬ح�صل حممد اخلالدي رئي�س كتلة‬ ‫«ب�ي��ارق اخل�ي�ر» يف ال�برمل��ان على �أرب�ع��ة �أ��ص��وات‪،‬‬ ‫يف حني ح�صل كل من النائبني طالل الزوبعي‪،‬‬ ‫ورعد الدهلكي‪ ،‬على �صوت واحد فقط‪.‬‬ ‫‪6‬‬

‫وال � ��ذي ي �ع��د ال � ��ذراع االمي� ��ن ل�ل�م�ت�ه��م ال��رئ�ي����س‬ ‫يف ق �� �ض �ي ��ة ال� � ��دخ� � ��ان "عوين مطيع" م��ن‬ ‫خارج البالد‪.‬‬ ‫وق��ال��ت غ�ن�ي�م��ات م���س��اء ام ����س �إن احل�ك��وم��ة‬ ‫�أوع� ��زت ل�ل�أج �ه��زة الأم �ن �ي��ة بجلب امل�ت�ه��م‪ ،‬حيث‬ ‫مت�ك�ن��ت دائ� ��رة امل �خ��اب��رات ال �ع��ام��ة‪ ،‬وم ��ن خ�لال‬

‫ال�ق�ن��وات اال�ستخبارية‪ ،‬م��ن جلب املتهم و�سيتم‬ ‫تقدميه للعدالة‪.‬‬ ‫وكان املتهم رائد حممد حمدان غادر اململكة‬ ‫بتاريخ ‪ 23‬متوز املا�ضي‪.‬‬ ‫وك� ��ان ال �ن��ائ��ب ال �ع��ام مل�ح�ك�م��ة �أم� ��ن ال��دول��ة‬ ‫العميد القا�ضي الع�سكري الدكتور حازم املجايل‬

‫قرر حظر ن�شر �أي معلومات مت�س �سري �إجراءات‬ ‫التحقيق �أو تتناول �أ�سماء متعلقة بق�ضية الدخان‬ ‫وعرب �أي و�سيلة كانت وع��دم تداولها ب��أي �صورة‬ ‫حفاظا على �سرية التحقيقات املتخذة واجلارية‬ ‫يف ال�ق���ض�ي��ة و��ض�م��ان��ا ل�سالمتها وحت ��ت طائلة‬ ‫امل�سائلة القانونية بحق كل من يخالف ذلك‪.‬‬

‫فاتورة تقاعد الوزراء زادت ‪� 55‬ألف دينار �شهري ًا‬

‫النواب يحسم اليوم إخضاع تقاعد الوزراء ملظلة الضمان‬ ‫نبيل حمران‬ ‫ي� �ك� �ث ��ف جم� �ل� �� ��س ال � � �ن� � ��واب م � ��ن ج �ل �� �س �ت��ه لإجن � � ��از‬ ‫ج ��دول �أع �م��ال دورت� ��ه اال��س�ت�ث�ن��ائ�ي��ة ال�ث��ان�ي��ة ق�ب��ل نهاية‬ ‫ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫ويف وقت تخيم تعديالت قانون �ضريبة الدخل على‬ ‫الأج��واء العامة‪ ،‬ينتظر �أن ي�شرع جمل�س النواب بقراءة‬ ‫�أخرية للتعديالت على قانون التقاعد املدين تطال تقاعد‬ ‫الوزراء‪.‬‬ ‫وي�ع�ق��د جم�ل����س ال �ن ��واب ال �ي��وم ج�ل���س�ت�ين �صباحية‬ ‫وم�سائية على جدول �أعماله ثالثة م�شاريع قوانني ي�سعى‬ ‫املجل�س �إىل �إجن��ازه��ا قبل نهاية ال�شهر احل��ايل‪ ،‬ليكتمل‬ ‫ع�ق��د ال�ت���ش��ري�ع��ات امل��درج��ة ع�ل��ى ج ��دول �أع �م��ال ال ��دورة‬ ‫اال�ستثنائية‪.‬‬ ‫ويتوقع ان ينتهي جمل�س النواب اليوم من مناق�شة‬ ‫تعديالت دي��وان املحا�سبة‪ ،‬لينتقل �إىل مناق�شة تو�صية‬ ‫اللجنة القانونية باملوافقة على م�شروع قانون التقاعد‬ ‫امل ��دين امل �ع��دل‪ ،‬وذل ��ك ب�ع��د �أن ي�ف��رغ م��ن �إق� ��رار م�شروع‬ ‫قانون �صندوق �شهداء القوات امل�سلحة الأردنية والأجهزة‬ ‫الأمنية‪ ،‬وم�شروع قانون معدل لقانون ت�شكيل حماكم‬ ‫البلديات‪.‬‬ ‫وك��ان��ت اللجنة القانونية يف جمل�س ال�ن��واب �أو�صت‬ ‫املجل�س بغالبية �أع�ضائها باملوافقة على تعديالت قانون‬ ‫التقاعد امل��دين كما وردت من احلكومة مع �إج��راء بع�ض‬ ‫التعديالت عليها‪.‬‬ ‫و�أو� � � � �ص� � � ��ت ال� �ل� �ج� �ن ��ة ال � �ق� ��ان� ��ون � �ي� ��ة �أن ي �ك �ت �� �س��ب‬ ‫ال� � ��وزي� � ��ر ح � ��ق ال � �ت � �ق ��اع ��د "�إذ ك � � ��ان م � �ت � �ق� ��اع� ��دا‪� ،‬أو‬

‫رئي�س الوزراء وهيئة الوزارة ي�ستمعون ملداخالت النواب يف جل�سة �سابقة‬

‫ب �ل �غ��ت خ ��دم �ت ��ه يف �أي م� ��ن امل� ��ؤ�� �س� ��� �س ��ات ال��د� �س �ت��وري��ة‬ ‫�سبع �سنوات"‪.‬‬ ‫وفيما تظهر الأرق��ام �أن عبء فاتورة تقاعد ال��وزراء‬ ‫زاد ‪� 55‬ألف دينار �شهريا يف �أقل من ‪� 21‬شهرا‪.‬‬ ‫ففي مطلع ال�ع��ام املا�ضي ك��ان��ت ف��ات��ورة تقاعد ‪351‬‬ ‫رئي�س حكومة ووزيرا �سابقا ‪� 803‬آالف دينار �شهريا‪ ،‬ح�سب‬

‫�إج��اب��ة احل�ك��وم��ة ع��ن � �س ��ؤال نيابي وجهته ال�ن��ائ��ب دمية‬ ‫طهبوب‪.‬‬ ‫بينما ارتفعت ف��ات��ورة تقاعد ال ��وزراء �إىل ‪� 858‬أل��ف‬ ‫دينار �شهريا ح�سب �أرق��ام �أعلنها وزي��ر املالية عز الدين‬ ‫كناكرية قبل �أي��ام‪ ،‬خ�لال مناق�شة اللجنة القانونية يف‬ ‫جمل�س النواب م�شروع قانون التقاعد املدين املعدل‪.‬‬ ‫‪4‬‬

‫جمعية العفاف تبدأ باستقبال طلبات‬ ‫الراغبني بالزواج الجماعي‬

‫"ال�صحة"‪� :‬أزمة الوقود تهدد �أكرب م�شايف قطاع غزة‬

‫تشييع ‪ 3‬شهداء ارتقوا برصاص االحتالل شرق القطاع‬

‫حممود خريي‬

‫غزة ‪ -‬املركز الفل�سطيني للإعالم‬ ‫��ش��ارك م�ئ��ات الأ��ش�خ��ا���ص م��ن ق�ط��اع غ��زة‪� ،‬أم�س‬ ‫ال�سبت‪ ،‬بت�شييع جثامني ثالثة فل�سطينيني بينهم‬ ‫طفل‪ ،‬ا�ست�شهدوا بر�صا�ص اجلي�ش الإ�سرائيلي‪ ،‬خالل‬ ‫م�شاركتهم بـ"م�سرية العودة" وك�سر احل�صار �أم�س يف‬ ‫مناطق متفرقة �شرقي قطاع غزة‪.‬‬ ‫و�أدى الفل�سطينيون �صالة اجلنازة على جثمان‬ ‫الطفل �شادي عبد العال (‪ 12‬عاماً) يف م�سجد "عز‬ ‫الق�سام" ببلدة جباليا �شمايل القطاع‪.‬‬ ‫الدين ّ‬ ‫فيما �أدى �آخ� ��رون ��ص�لاة اجل �ن��ازة ع�ل��ى جثمان‬ ‫ال�شاب حممد �شقّورة (‪ 21‬ع��ام�اً) يف م�سجد املغازي‬ ‫الكبري‪ ،‬و�سط القطاع‪.‬‬ ‫من جهة �أخرى‪ ،‬ح ّذرت وزارة ال�صحة يف غزة من‬ ‫تقلي�ص اخلدمات التي يقدمها جممع ال�شفاء الطبي‪،‬‬ ‫�أكرب م�ست�شفيات قطاع غزة‪ ،‬ج ّراء نفاد كميات الوقود‬ ‫امل�ش ّغلة ملو ّلداته الكهربائية‪.‬‬ ‫وكانت الوزارة ح ّذرت �ساب ًقا من توقف اخلدمات‬ ‫وي�ع�ت�بر ه��ذا ال�ت�ح��ذي��ر ال�ث��ال��ث م��ن ن��وع��ه ال��ذي‬ ‫نْ‬ ‫أ�سبوعي‪ ،‬ج ّراء ال�صحية داخ��ل م�ست�شفى بيت حانون �شمايل قطاع‬ ‫وق ��ال ال�ن��اط��ق ب��ا��س��م ال� ��وزارة �أ� �ش��رف ال �ق��درة يف تطلقه وزارة ال�صحة بغزة يف غ�ضون �‬ ‫النجار مبدينة رفح جنوبي القطاع؛‬ ‫بيان مقت�ضب �أم�س �إن �أزم��ة الوقود تهدد اخلدمات ن�ف��اد كميات ال��وق��ود امل�ش ّغلة للمولدات الكهربائية غزة‪ ،‬و�أبو يو�سف ّ‬ ‫ال�صحية يف جممع ال�شفاء الطبي خالل �أ�سبوع‪.‬‬ ‫ج ّراء نفاد الوقود‪.‬‬ ‫داخل امل�ست�شفيات‪.‬‬ ‫‪6‬‬

‫ت �ن �ظ��م ج �م �ع �ي��ة ال �ع �ف��اف‬ ‫اخل� �ي ��ري � � ��ة ح� � �ف � ��ل ال� � ��زف� � ��اف‬ ‫اجلماعي ال�ساد�س والع�شرين‬ ‫يف �شهر ت�شرين الأول املقبل‪.‬‬ ‫وق� � � � � ��ال� � � � � ��ت اجل� � �م� � �ع� � �ي � ��ة‬ ‫لـ»ال�سبيل» �إنها بد�أت با�ستقبال‬ ‫طلبات الراغبني بامل�شاركة يف‬ ‫هذا احلفل‪ ،‬والذي ي�أتي �ضمن‬ ‫ب��رام��ج اجلمعية ال�ه��ادف��ة �إىل‬ ‫تي�سري �سبل ال��زواج وم�ساعدة‬ ‫ال�شباب على بناء الأ�سرة‪.‬‬ ‫و�أكدت اجلمعية �أنها تتكفل‬ ‫بجميع تكاليف حفل ال��زف��اف‬ ‫اجل�م��اع��ي‪� ،‬إ��ض��اف��ة �إىل تقدمي‬ ‫جمموعة من الهدايا النقدية‬ ‫والعينية ل�ل�أزواج امل�شاركني يف‬ ‫احلفل‪ ،‬ت�شمل املالب�س والأثاث‬ ‫والأدوات املنزلية والكهربائية‬ ‫وغ�يره��ا م��ن م�ستلزمات بيت‬ ‫الزوجية‪.‬‬

‫كما تقدم اجلمعية بدالت‬ ‫ال��زف��اف للعرائ�س والعر�سان‪،‬‬ ‫ك � �م� ��ا ت� � �ق � ��دم جم � �م� ��وع� ��ة م��ن‬ ‫��ص��ال��ون��ات التجميل لتجميل‬ ‫العرائ�س امل�شاركات‪.‬‬ ‫وقال مدير اجلمعية مفيد‬ ‫�سرحان لـ»ال�سبيل» �إن اجلمعية‬ ‫ت�ستقبل الدعم امل��ادي والعيني‬ ‫لتقدميها للم�شاركني يف هذا‬

‫احل�ف��ل‪ ،‬ال��ذي يعد واح ��دا من‬ ‫� �ص ��ور ال �ت �ك��اف��ل االج �ت �م��اع��ي‪،‬‬ ‫وال ��ذي ي�ساهم ب�صورة عملية‬ ‫ب�ت�ق�ل�ي��ل ت �ك��ال �ي��ف ال� � � ��زواج‪ ،‬يف‬ ‫ظ��ل ارت �ف��اع التكاليف مقارنة‬ ‫م��ع م�ت��و��س��ط دخ ��ل ال�شريحة‬ ‫العظمى من ال�شباب‪ ،‬مما �أدى‬ ‫�إىل ارتفاع كبري لن�سب العزوف‬ ‫عن الزواج لكال اجلن�سني‪.‬‬


‫م���ق���االت‬

‫‪2‬‬

‫الأحد (‪� )16‬أيلول (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)4035‬‬

‫تركيا تقود مسار الحل‬ ‫السياسي يف إدلب‬

‫سرّ الـ‪3500‬‬ ‫ • عبداهلل املجايل‬

‫ •حازم عياد‬

‫باختصار‬

‫اطلعت على م�سودة م�شروع قانون ال�ضريبة املعدل املن�شور‬ ‫على موقع ديوان الر�أي والت�شريع‪.‬‬ ‫ب�صراحة مل �أفهم كثريا من البنود‪ ،‬وال كثريا من امل�صطلحات‪.‬‬ ‫لكنني توقفت عند �إعفاء من راتبه التقاعدي (‪ )3500‬دينار‬ ‫فما دون من �ضريبة الدخل‪.‬‬ ‫ودعونا ن�س�أل وزير املالية الأكرم‪ ،‬ب�صفته خبريا يف احل�ساب‪،‬‬ ‫ك��م يبلغ ال��دخ��ل ال���س�ن��وي ل�ه��ذا امل��واط��ن «ال���س��وب��ر» ال ��ذي دخله‬ ‫التقاعدي ال�شهري (‪ )3500‬دينار؟ �سيجيبنا مت�أففا‪)42000( :‬‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫هنا �سن�صاب مبغ�ص �شديد‪ ،‬ورمب��ا نحتاج �إىل ال��ذه��اب �إىل‬ ‫دورة املياه‪ :‬كيف ي�شمل القانون مواطنا �أردنيا يبلغ دخله ال�سنوي‬ ‫(‪ )9000‬دينار‪ ،‬ويجربه على دف��ع �ضريبة دخ��ل‪ ،‬فيما يعفي ذات‬ ‫ال�ق��ان��ون م��واط�ن��ا �أردن �ي��ا �آخ��ر دخ�ل��ه ال�سنوي (‪ )42000‬م��ن دفع‬ ‫�ضريبة دخل؟!‬ ‫ت��رى م��ن ه��و ال�سيد �أو ال�سادة (‪ )x‬ال��ذي��ن يتقا�ضون راتبا‬ ‫تقاعديا يبلغ (‪ )3475‬دينارا �شهريا‪ ،‬ومن هو ال�سيد �أو ال�سادة (‪)x‬‬ ‫الذين �سيتقا�ضون قريبا راتبا تقاعديا يبلغ (‪ )3475‬دينارا �شهريا‪،‬‬ ‫الذين فكر فيهم وا�ضعو القانون‪ ،‬ومل يناموا الليل حتى وجدوا‬ ‫لهم خمرجا ليحموهم من دفع �ضريبة عن دخلهم ملوازنة الدولة‬ ‫التي خدمتهم رمبا �أكرث مما يخدموها‪.‬‬ ‫�شخ�صيا‪� ،‬إذا �أقنعتموين كيف يدفع مواطن دخله ال�شهري‬ ‫(‪ )800‬دينار �ضريبة دخل‪ ،‬ويعفى مواطن دخله ال�شهري (‪)3500‬‬ ‫دينار‪ ،‬ف�س�أعلن ت�أييدي مل�شروع القانون!!‬

‫الزيتون‬ ‫على وجه العموم‬ ‫ • جمال ال�شواهني‬

‫مل يكد االجتماع الثالثي (رو�سيا‪ ،‬تركيا‪� ،‬إيران)‬ ‫ي�ن�ه��ي جل�ساته يف ط �ه��ران ‪� 7‬سبتمرب ال�ف��ائ��ت حتى‬ ‫تكثفت ال�ت�ح��رك��ات امل�ي��دان�ي��ة ال�سيا�سية والع�سكرية‬ ‫الرتكية‪ ،‬موحية بتوافر �ضوء اخ�ضر اي��راين رو�سي‬ ‫يو�سع هام�ش املناورة ال�سيا�سية واالمنية لرتكيا للعب‬ ‫دور يف معاجلة ملف ادلب‪.‬‬ ‫جهود تركيا مل تقت�صر على املخابرات الرتكية‬ ‫التي مار�ست �ضغوطا قوية على هيئة حترير ال�شام‬ ‫والن�صرة‪ ،‬بل �شملت حتركات ميدانية بتعزيز وجودها‬ ‫الع�سكري يف ري��ف حماة الغربي وال�شمايل‪ ،‬حتركات‬ ‫غ�ضت طهران ومو�سكو الطرف عنها‪ ،‬وقابلها ان�سحاب‬ ‫ق��وات النظام من بع�ض النقاط ال�ساخنة يف حماولة‬ ‫لإعطاء تركيا م�ساحة للتحرك‪ ،‬وملمار�سة ال�ضغوط‬ ‫على قوى املعار�ضة ال�سورية املت�شددة‪.‬‬ ‫ال�ضغوط ال�ترك�ي��ة لإي �ج��اد ح��ل �سيا�سي يجنب‬ ‫ادل��ب ك��ارث��ة ان�سانية انعك�ست على �شكل تظاهرات‬ ‫�ضخمة يف معرة النعمان وغريها من املناطق التابعة‬ ‫للمعار�ضة تدعو اىل دور تركي كبري و�صل اىل حد‬ ‫دعوتها �إىل توفري احلماية ملناطق املعار�ضة؛ م�س�ألة‬ ‫ت ��ؤك��د دع��م امل�ع��ار��ض��ة للجهود ال�ترك�ي��ة‪ ،‬وت��رف��ع من‬ ‫م�ستوى ال�ضغوط على قوى املعار�ضة ال�سورية‪ ،‬وعلى‬ ‫ر�أ�سها الن�صرة وهيئة حترير ال�شام‪.‬‬ ‫ال��دور الرتكي مل يقت�صر على لعب دور ميداين‬ ‫وتفاو�ضي مع املعار�ضة ال�سورية بل امتد نحو املانيا‬ ‫وفرن�سا �ساحبة الب�ساط من حتت اقدام وا�شنطن؛ اذ‬ ‫ان�ضمت املانيا وفرن�سا اىل اجلهود الرتكية وبرعاية‬ ‫رو�سية يف اللقاء ال��ذي عقد ي��وم ام�س يف ا�سطنبول‪،‬‬ ‫و� �ض��م ع � ��دداً م ��ن امل �� �س ��ؤول�ي�ن االمل � ��ان وال�ف��رن���س�ي�ين‬ ‫واالتراك والرو�س‪ ،‬متهيدا للقاء قمة يجمع اردوغان‬ ‫ببوتني يوم االثنني يف �سوت�شي الرو�سية؛ لقاء يعزز‬ ‫امل�ؤ�شرات على حمورية الدور الرتكي يف جتنب الكارثة‬ ‫االن�سانية يف ادل��ب‪ ،‬ويعزز دوره��ا بعد ان متكنت من‬ ‫جمع امل�س�ؤولني ال��رو���س واالمل��ان يف ا�سطنبول‪ ،‬وبعد‬

‫لو كانت ب�ساتني الزيتون ملكية عامة ونتاجها خلزينة الدولة‬ ‫لكانت فكرة تطويع الطلبة للقطاف مقابل �أجر منطقية وطبيعية‪،‬‬ ‫ام��ا وكونها ملكيات خا�صة فمن ذا ال��ذي له احل��ق غري ا�صحابها‬ ‫الختيار عمالهم‪ ،‬ومن الذي ميلك حق ت�شغيل االبناء دون موافقة‬ ‫ذويهم خلدمة القطاع اخلا�ص وهم الذين ادرى متى واين وكيف‬ ‫ومل ي�شغلوهم او منعهم وكل ح�سب ما يراه منا�سبا له بتقديره هو‬ ‫دومنا حاجة ا�صال لداللة من حكومة او اكرب منها حتى‪.‬‬ ‫ف �ك��رة ال�ع�م��ل ال���ش�ع�ب��ي ا��س��ا��س�ه��ا ال �ن �ظ��ام اال� �ش�ت�راك��ي ولي�س‬ ‫الر�أ�سمايل او اي نظام م�شوه اي��ا كانت م�سمياته وت�صنيفه‪ ،‬وهي‬ ‫ثقافة وطنية لي�س لها قاعدة هنا ا�صال‪ ،‬وطرحها من احلكومة‬ ‫امنا ي�صنف من اعمال الع�شوائية الذي قاعدته اجلهل والتجريب‬ ‫ب��احل��ظ‪ ،‬وح�سب الظن ان رئي�س احلكومة اك��ادمي��ي عملي مفكر‬ ‫وخبري حم�ترف‪ ،‬وعليه كيف ميكن ت�صديق ان��ه �صاحب الفكرة‬ ‫الغبية‪� ،‬إال �إن ك��ان هناك من اقنعه ولديه م��زارع ك�برى ج��دا من‬ ‫الزيتون ويريد جني ثمارها ب�أرخ�ص اال�سعار‪.‬‬ ‫فكرة متكني التالميذ وجعلهم منتجني رائ��دة يف جوهرها‪،‬‬ ‫وه��ي تكون يف اط��ار للت�شغيل املفيد خ�لال العطل املدر�سية �ضمن‬ ‫ب��رام��ج وخطط وا�ضحة امل�ع��امل وااله ��داف وال تقع �ضمن ت�شغيل‬ ‫االطفال بغطاء حكومي‪ ،‬وعلى الرئي�س الذي يبحث عن التطوير‬ ‫التفكري مب��ا يالئم البيئة لفئة ال�شباب ال�صغار بغية زرع قيمة‬ ‫االنتاج ال�شخ�صي يف م�سارهم دون ان يكون يف ذل��ك اي ام��ر يعيق‬ ‫اف�ضل م�ستقبل لهم ويغنيهم ويزودهم مبا هو اف�ضل لالختيار‪.‬‬ ‫امل�ه��م‪ ،‬ق��ان��ون ال�ضريبة ام��ر م�ق��زز وك��ري��ه وم�ق��رف على وجه‬ ‫العموم مم��ن يحاولون ت�سويقه ومت��ري��ره‪ ،‬وينبغي ان يكون ال��رد‬ ‫من العموم اي�ضا ا�شد �ضراوة مما كان عليه احلال ايام امللقي الذي‬ ‫يتلقى االن «اعتذارات» من على من�صات التوا�صل االجتماعي ولو‬ ‫ب�شكل �ساخر باعتبار قانونه رمبا كان ارحم‪.‬‬

‫رسالة لن تصل‬

‫ت�صريحات الفروف التي اعلن فيها ان رو�سيا لن ت�شن‬ ‫هجمات اال يف ح��ال تعر�ضها للتهديد‪ ،‬معززة بذلك‬ ‫عزلة وا�شنطن التي اكتفت بالتهديد والوعيد واجراء‬ ‫مناورات م�شرتكة مع ف�صيل «ق�سد» االنف�صايل‪.‬‬ ‫عزلة وا�شنطن ت�صب يف م�صلحة تركيا واي��ران‬ ‫ورو��س�ي��ا‪ ،‬وه��ي تتوافق اىل ح��د كبري م��ع احل�سا�سية‬ ‫املرتفعة لدول اوروب��ا وعلى ر�أ�سها املانيا وفرن�سا من‬ ‫ال�سيا�سة االمريكية املتهورة التي من املمكن ان تقود‬ ‫اىل موجة نزوح وجلوء كبرية نحو القارة االوروبية‪.‬‬ ‫تركيا جنحت حتى اللحظة يف ادارة ملف املواجهة‬ ‫يف ادلب بالتعاون مع رو�سيا وايران والنظام ال�سوري‬ ‫اىل حد كبري‪ ،‬ومتكنت من ج��ذب املانيا وفرن�سا اىل‬ ‫ذات املربع‪ ،‬و�صنعت ر�أي�اً عاماً وتوجهاً عري�ضاً داخل‬ ‫املعار�ضة ال�سورية يدفع نحو البحث عن حل �سيا�سي‬ ‫يجنب ادلب الكارثة‪ ،‬ويدفع نحو هدنة طويلة توفر‬ ‫للمعار�ضة م�ساحة تتيح لها ال�ت�ف��او���ض م��ع النظام‬ ‫ال �� �س��وري‪ ،‬ل�ل��و��ص��ول اىل ت���س��وي��ة م�ق�ب��ول��ة ومعقولة‬ ‫م�ستقبال‪.‬‬ ‫�إدل � ��ب مت �ث��ل م �� �س��ارا ��س�ي��ا��س�ي��ا وع���س�ك��ري��ا ي��وف��ر‬ ‫فر�صة حقيقية لإيجاد خمرج �سيا�سي لالزمة يعزل‬ ‫اجلهود االمريكية التخريبية التي تركز على امل�صالح‬ ‫اال��س��رائ�ي�ل�ي��ة‪ ،‬وت�ط�م��ح اىل تق�سيم ��س��وري��ا اىل كتل‬ ‫مت�صارعة واقاليم م�ستقلة مفككة‪ ،‬فهل تتمكن تركيا‬ ‫ومن معها بالدفع بقوة نحو م�سار �سيا�سي جديد ام‬ ‫تتمكن وا�شنطن وبع�ض اجنحة املعار�ضة من احباط‬ ‫اجلهود الرتكية؟‬ ‫�س�ؤال جتيب عنه املناورات ال�سيا�سية والع�سكرية‬ ‫يف ادلب‪ ،‬ف�أمريكا تعاين العزلة وتتحرك مبعزل عن‬ ‫االجماع االوروبي الرو�سي االيراين الرتكي يف الوقت‬ ‫احلايل‪.‬‬

‫رب � ��ع ق � ��رن م ��ر ع �ل��ى ت��وق �ي��ع ات �ف��اق �ي��ة «�أو�� �س� �ل ��و»‬ ‫(‪1993/9/12‬م) ب�ي�ن ال �ك �ي��ان ال �� �ص �ه �ي��وين وم�ن�ظ�م��ة‬ ‫التحرير الفل�سطينية‪ ،‬ومل ين�س ال�شعب الفل�سطيني‪،‬‬ ‫وال���ش�ع��وب العربية والإ��س�لام�ي��ة وك��ل �أن���ص��ار الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬الأجواء التي مت فيها توقيع تلك االتفاقية‬ ‫امل�ش�ؤومة‪ ،‬وما �صاحبها من حملة �إعالمية كاذبة تب�شر‬ ‫العرب والفل�سطينيني بقرب قيام الدولة الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وق��د ثبت �أن ك��ل تلك ال��وع��ود باتت ��س��راب��ا‪ ،‬وواق��ع‬ ‫احل��ال ي�ؤكد ذل��ك‪ ،‬بل �إن كوالي�س عملية التوقيع التي‬ ‫مت الك�شف عنها بعد ذلك و�إذع��ان الراحل يا�سر عرفات‬ ‫يومها للتوقيع بعد �إج�ب��اره ب�أقذع الأل�ف��اظ من رئي�س‬ ‫عربي‪ ،‬ت�ؤكد �أن عرفات ا�ست�شعر يف اللحظات الأخرية �أنه‬ ‫توقيع االتقاقية جرمية كربى يف حق فل�سطني و�شعبها‪،‬‬ ‫ولكنه فعلها‪ ،‬كما ت�ؤكد �أن تلك االتفاقية وما �سبقها من‬ ‫اتفاقيات متت بالأمر املبا�شر من قبل الواليات املتحدة‬ ‫ل�صالح الكيان ال�صهيوين‪.‬‬ ‫لقد ج��اءت اتفاقية �أو��س�ل��و كخامتة ل�سل�سلة من‬ ‫ات�ف��اق�ي��ات الإذع� ��ان واال��س�ت���س�لام للكيان ال�صهيوين‪..‬‬ ‫ج��اءت بعد اتفاقيتي «ك��ام��ب ديفيد» (‪1978‬م) و»وادي‬ ‫عربة» (‪1994‬م) بني ال�صهاينة وكل من م�صر والأردن‪،‬‬ ‫وحتولت مبقت�ضاها دول اجل��وار الفل�سطيني للت�صالح‬ ‫وال �ت �ق��اه��م م ��ع ال �ك �ي ��ان امل �ح �ت ��ل‪ ،‬وحت ��ول ��ت ال���س�ل�ط��ة‬ ‫الفل�سطينية �إىل �شرطة �شر�سة �ضد �أب �ن��اء وطنها يف‬ ‫مقابل ال�سراب؛ فال دولة �أقيمت وال �أر�ضا مت ا�سرتدادها‬ ‫وال الجئني عادوا‪ ،‬وبقي الفل�سطينيون يعانون حمالت‬

‫ •�إليا�س خوري‬

‫القانون تبد�أ بقراءة التاريخ ب�صفته �سج ً‬ ‫ال للحماقات‪.‬‬ ‫ه�ؤالء الذين ي�ص ّرون على و�ضع ال�صفة اليهودية على‬ ‫كل ما يتعلق بهم‪ ،‬يعلنون تفوق «ال�ع��رق» اليهودي‪،‬‬ ‫ويب�شرون بوعد �إل�ه��ي منحهم احل��ق يف �إب ��ادة �سكان‬ ‫فل�سطني وت�شريدهم‪ ،‬ه ��ؤالء احلمقى العن�صريون‬ ‫يعلنون انت�صار النازية بعد ثالثة و�سبعني عا ًما على‬ ‫هزميتها‪.‬‬ ‫ال �أظن �أن ً‬ ‫وح�شا ناز ًيا تخيل �أن البذرة الهمجية‬ ‫التي زرعها �سوف تنمو يف �أحفاد �ضحاياه �أو �أحفاد‬ ‫من كانوا م�ؤهلني ليكونوا �ضحاياه‪ ،‬وبهذه الطريقة‬ ‫العجيبة ال�ت��ي جعلت م��ن «دول ��ة ال�شعب ال�ي�ه��ودي»‬ ‫ال��وري��ث الأك�ث�ر ج��دارة للرايخ الثالث ودول��ة العرق‬ ‫الآري‪.‬‬ ‫ال�ت��اري��خ يقهقه وه��و ينظر �إىل حماقات الب�شر‬ ‫التي تتكرر‪ .‬فالعامل ب�أ�سره الذي مير ب�أزمة انتقال‬ ‫��ص��اخ�ب��ة �إىل ع��ومل��ة ر�أ��س�م��ال�ي��ة م�ت��وح���ش��ة‪ ،‬ب��ات على‬ ‫ا��س�ت�ع��داد ل�ت�ك��رار التجربة العن�صرية ال�ت��ي �صنعت‬ ‫م�لاي�ين ال���ض�ح��اي��ا خ�ل�ال احل ��رب ال�ع��امل�ي��ة ال�ث��ان�ي��ة‪،‬‬ ‫�راح��ا يف ال��روح الإن�ساين ك��ان من ال�صعب‬ ‫وتركت ج� ً‬ ‫اخلروج من �آثارها‪.‬‬ ‫ك��ان اخل�ي��ار العن�صري الكولونيايل ه��و اخليار‬ ‫ال���ص�ه�ي��وين ال��وح �ي��د‪ ،‬ل�ك��ن ال���ص�ه�ي��ون�ي��ة ب�صيغتها‬ ‫القومية الدينية املتطرفة تذهب اليوم �إىل نهاية هذا‬ ‫اخليار‪ ،‬حني تعلن من على تخوم ذاكرة املحرقة �أنها‬ ‫�وذج��ا‪ ،‬و�أنها تعيد االعتبار اليوم‬ ‫اختارت النازية من� ً‬ ‫لهتلر عرب تبنيها املنطق العن�صري‪ ،‬بعدما ط ّعمته‬ ‫بنكهة دينية قيامية‪.‬‬ ‫لقد علمنا تاريخ احلروب الإفرجنية التي �أطلق‬ ‫عليها الأوروبيون ا�سم احلروب ال�صليبية �أن هذا النوع‬ ‫من التالعب بالدين وجعله مطية للغزو واالحتالل‬ ‫اال�ستيطاين م�صريه �إىل الب�ؤ�س واالندثار‪ ،‬لكن بعد‬ ‫�أن يحدث دما ًرا �شبه �شامل‪.‬‬ ‫لكن يبدو �أن التاريخ ال يعلم �شي ًئا؛ فال�صهيونية‬ ‫ب�صفتها �آخر �صيحات التو�سع الكولونيايل والتعبري‬ ‫الأخري عن الوقاحة العن�صرية‪ ،‬ك�شفت �أن م�شروعها‬ ‫يف املنطقة العربية هو م�شروع حرب دائمة‪.‬‬ ‫نكبة م�ستمرة ت�صنعها حرب دائمة على ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني‪.‬‬ ‫و�إذا ك��ان ه��ذا خيارهم‪ ،‬ف��إن اخليار الفل�سطيني‬ ‫يجب �أن يبد�أ بالتم�سك بالقيم الأخالقية والإن�سانية‪،‬‬ ‫ك��ي يكون الن�ضال الفل�سطيني ه��و ن�ضال م��ن �أج��ل‬ ‫ق�ي��م ال �ع��دال��ة واحل��ري��ة وامل �� �س��اواة‪ ،‬ن���ض��ال يخاطب‬ ‫اجلميع ‪-‬مبن فيهم اليهود‪ -‬من �أج��ل يقظة �شاملة‬ ‫تنهي العن�صرية وت�ؤ�س�س لوطن دميقراطي علماين‬ ‫�سوف يولد من رماد هذا الأمل الذي فر�ضه الوح�ش‬ ‫ال�صهيوين‪.‬‬ ‫امل�ع��رك��ة ت�ب��د�أ ك��ل ي��وم‪ ،‬وال خ�ي��ار للفل�سطينيني‬ ‫والفل�سطينيات �سوى الدفاع عن احلياة وعن حقهم‬ ‫يف احلياة‪.‬‬

‫ • با�سم �سكجها‬

‫الإبادة والأ�سر والطرد من ديارهم‪ .‬وواقع احلال ي�شهد‬ ‫�أن م��ن وق�ع��وا تلك االت�ف��اق�ي��ات م��ا زال��وا ي�ه��رول��ون �إىل‬ ‫موائد املفاو�ضات دون احل�صول على �شيء‪.‬‬ ‫لقد فتحت اتفاقية �أو�سلو الطريق على م�صراعيه‬ ‫ل�صفقة القرن التي يحاولون فر�ضها اليوم على ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني واملنطقة ب�أ�سرها‪ ،‬بخطف القد�س ورف�ض‬ ‫االع�ت�راف بحق ال�لاج�ئ�ين يف ال �ع��ودة ودف��ن �أم��ل قيام‬ ‫ال��دول��ة الفل�سطينية‪ ،‬وذل��ك ل��ن مي��ر ‪-‬ب� ��إذن اهلل‪ -‬مع‬ ‫يقظة وانتفا�ضة ال�شعب الفل�سطيني ومعه كل ال�شعوب‬ ‫العربية والإ�سالمية‪.‬‬ ‫ومنذ زي��ارة ال�سادات للقد�س ع��ام ‪1977‬م‪ ،‬مفتتحا‬ ‫طريق التطبيع واتفاقيات اال�ست�سالم‪ ،‬رف�ضت كل القوى‬ ‫الإ�سالمية والوطنية هذا امل�سار بقوة‪ ،‬وقدمت يف �سبيل‬ ‫ذلك ت�ضحيات غالية من حرية �أبنائها‪ ،‬ومل تغري تلك‬ ‫القوى موقفها الراف�ض ملهزلة التطبيع املفرو�ضة على‬ ‫الأمة حتى اليوم‪ ،‬ومثلت �سندا قويا‪� ،‬سيا�سيا ومعنويا‪،‬‬ ‫لتيار املقاومة الذي تقوده حما�س ووجه �ضربات موجعة‬ ‫حتى ال�ي��وم للم�شروع ال�صهيوين برمته‪ ،‬رغ��م الدعم‬ ‫الالحمدود له من الغرب واملت�صهينني العرب‪.‬‬ ‫وال �ي��وم ويف ه��ذه ال��ذك��رى امل���ش��ؤوم��ة‪ ،‬ف ��إن ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني بكل ف�صائله وق��واه احلية مطالب مبزيد‬ ‫من االلتفاف حول تيار املقاومة‪ ،‬والإع�لان عن انتهاء‬ ‫تلك االتفاقية‪ ،‬والت�أكيد على �أن الطريق �إىل حترير‬ ‫فل�سطني هو طريق الكفاح واال�ست�شهاد الذي تقره كل‬ ‫ال�شرائع الدولية لل�شعوب املحتلة �أر�ضها‪.‬‬

‫بسرعة‬

‫فهمنا من م�صادر مع ّينة �أنّ م�س�ؤويل �صندوق النقد ال��دويل املعنيني بامللف‬ ‫الأردين‪ ،‬يتابعون ردود فعل الر�أي العام على م�شروع قانون الدخل‪ ،‬فري�صدون ما‬ ‫يُكتب يف الو�سائل الر�سمية وال�شعبية‪ ،‬مبا فيها و�سائل التوا�صل االجتماعي‪ ،‬وال‬ ‫نعلم ما �إذا كان ذلك يعني �إعادة لتقدير املوقف‪� ،‬أم �أ ّنه جمرد عمل روتيني‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫و�إذا كان املكتوب يُقر�أ من عنوانه‪ ،‬ف�إ ّنه من الوا�ضح �أنّ الأردن ك ّله ُمتفق على‬ ‫رف�ض القانون‪ ،‬وميكن اعتبار ما جرى يف الطفيلة وارب��د �أم�س متريناً بال�سالح‬ ‫احلي ملا ميكن �أن ينتقل �إىل ال�شارع‪� ،‬أو يف القليل �إىل جمل�س النواب‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ما زلنا نتذ ّكر مع احتجاجات الدوار الرابع‪ ،‬التي �أو�صلت �إىل ا�سقاط حكومة‪،‬‬ ‫�أنّ ال�صندوق �أبدى تفهّمه‪ ،‬بل عبرّ عن قلقه من تداعياتها‪ ،‬ويف ت�صريح للمتحدث‬ ‫بل�سانه جريي راي�س قال ُقبيل ت�شكيل الدكتور الرزاز حكومته �إنّ ‪« :‬ال ُبعد االجتماعي‬ ‫ي�شكل م�صدرا �صريحاً للقلق»‪.‬‬ ‫وق��ال �أي�ضاً‪« :‬ت�ؤكد الأح��داث الأخ�يرة �أي�ضا �ضرورة حتمل املجتمع ال��دويل‪،‬‬ ‫مبا يف ذلك اجلهات املانحة الإقليمية‪ ،‬قدرا �أكرب من الأعباء التي يتحملها الأردن‬ ‫نتيجة ا�ست�ضافته �أكرث من مليون الجئ �سوري وتوفري الأمن يف املنطقة‪ ،‬وهي �أمور‬ ‫ظلت يف جمملها تفر�ض �ضغطا هائال على م��وارده العامة‪ .‬وهذا هو ال�سبب وراء‬ ‫دعوة ال�صندوق املتكررة للمجتمع الدويل من �أجل م�ساعدة الأردن بزيادة الدعم‬ ‫املايل املطلوب ب�شدة‪َّ ،‬‬ ‫ويف�ضل يف هيئة مِ َنح»‪.‬‬ ‫مما ا�ضطر م�سعود احمد‪ ،‬مدير‬ ‫�صندوق النقد يقف دائماً يف قف�ص االتهام‪ّ ،‬‬ ‫دائ��رة ال�شرق االو�سط و�شمال افريقيا وا�سيا الو�سطى‪ ،‬قبل �ست �سنوات اىل ن�شر‬ ‫مقالة تدافع عن م�ؤ�س�سته الدولية‪ ،‬وتقول �ضمناً ملواطني الدول‪ :‬ل�سنا نحن ال�سبب‬ ‫يف �ش ّد احزمتكم‪ ،‬بل انتم وحكوماتكم وال�سيا�سات الفا�شلة عرب ال�سنوات‪.‬‬ ‫ول�ع� ّل ه��ذا �صحيح‪ ،‬ول�ك��نّ ال�صحيح �أي���ض�اً �أنّ ال�صندوق نف�سه ي�ع�ترف ب ��أنّ‬ ‫التقاع�س ال��دويل يف دعم الأردن ل�سبب م�س�ألة الالجئني من اال�سباب الرئي�سية‬ ‫للأزمة احلالية‪ ،‬وهنا فعليه �أن يكون �أكرث عد ًال يف مفاو�ضاته مع احلكومة الأردنية‪،‬‬ ‫ويذهب �إىل جدولة االجراءات‪ ،‬بل �أن يحثّ املجتمع الدويل على دعم منا�سب‪.‬‬

‫الحكومة تفشل‬ ‫يف الطفيلة‬ ‫ • عمر عيا�صرة‬

‫«أوسلو»‪ ..‬الطريق‬ ‫إىل صفقة القرن!‬ ‫ •�شعبان عبد الرحمن‬

‫على املأل‬

‫قبل �أن �أب ��د�أ ر�سالتي �أن � ّب��ه على م�س�ألة مهمة‪،‬‬ ‫ف ��أن ��ا ال �أك �ت ��ب ن �� ً��ص��ا ��س�ي��ا��س� ًي��ا ك ��ي �أح �ل ��ل ال �ظ��روف‬ ‫العربية �أو ًال وال��دول�ي��ة ث��ان� ًي��ا‪ ،‬ال�ت��ي �سمحت للكتلة‬ ‫ال�سيا�سية اليمينية امل�سيطرة على الدولة ال�صهيونية‬ ‫ب�ت�م��ري��ر ه ��ذا ال �ق��ان��ون‪ .‬ف�ن�ح��ن ن�ع�ل��م �أن ال �ظ��روف‬ ‫ال�سيا�سية لي�ست ثابتة‪ ،‬و�أن اال�ستغالل الإ�سرائيلي‬ ‫الن�ح�ط��اط ال �ع��رب ون��ذال��ة م�ل��وك و�أم� ��راء وم�سببي‬ ‫حلظة ال��دم��ار العربية ال��راه�ن��ة‪ ،‬لي�س �سوى الغباء‬ ‫ب�ع�ي�ن��ه‪ ،‬لأن م��ا ت �ق��وم ب��ه ال ��دول ��ة ال���ص�ه�ي��ون�ي��ة هو‬ ‫الإط��اح��ة بكل اح�ت�م��االت ال���س�لام‪ ،‬وم��ن ث��م ف ��إن �أي‬ ‫تغري يف م��وازي��ن القوى �إقليم ًيا ودول� ًي��ا �سوف يعيد‬ ‫امل�س�ألة �إىل ن�صابها املفقود اليوم‪ ،‬ب�صفتها احتال ًال‬ ‫ريا عرق ًيا‪.‬‬ ‫وتطه ً‬ ‫م��ا ي�ج��ري ال �ي��وم ع�ل��ى �أن �ق��ا���ض امل���ش��رق العربي‬ ‫ال��ذي ا�ستباحه ملوك النفط ودمرته جمموعة من‬ ‫امل�ستبدين املتوح�شني‪ ،‬ه��و الف�صل الأك�ث�ر همجية‬ ‫يف تاريخ العرب املعا�صر‪ ،‬ف�صل ي�شرتك يف �صناعته‬ ‫ال���ص�ه��اي�ن��ة وال���س�ل�ط��ات ال�ه�م�ج�ي��ة ال�ع��رب�ي��ة ب��رع��اي��ة‬ ‫ال��والي��ات امل�ت�ح��دة ال�ت��ي يحكمها «�أون �ط �ج��ي»‪ ،‬ا�سمه‬ ‫دونالد ترامب‪( .‬ا�ستعرت �صفة الأونطجي من �أحمد‬ ‫بي�ضون‪ ،‬ال��ذي جن��ح بح�سه اللغوي امل�ب��دع يف نف�ض‬ ‫الغبار عن هذه الكلمة العامية لإيجاد �صفة مالئمة‬ ‫لرئي�س يرتبع بـ«الأونطة» على عر�ش العامل)‪.‬‬ ‫ل� ��ن �أدخ� � � ��ل يف حت �ل �ي��ل ال� �ق ��ان ��ون ال ��د� �س �ت ��وري‬ ‫الإ�سرائيلي ال��ذي قونن املمار�سة العن�صرية‪ ،‬و�أعلن‬ ‫�أن دول��ة ال�صهاينة هي دول��ة متييز عن�صري‪ ،‬و�أنها‬ ‫الوريث الوحيد لنظام الأبارتهايد البائد يف جنوب‬ ‫�أفريقيا‪.‬‬ ‫م� ��اذا ج ��رى يف ع �ق��ول �أف � ��راد ال�ن�خ�ب��ة احل��اك�م��ة‬ ‫الإ�سرائيلية ك��ي يك�شفوا حقيقة دولتهم التي بذل‬ ‫ريا من اجلهد واخلزعبالت الفكرية من‬ ‫�أ�سالفهم كث ً‬ ‫�أجل �إخفائها؟‬ ‫ما معنى �أر�ض �إ�سرائيل و�أين تقع حدودها؟‬ ‫ما الهدف من عبارة «تطوير اال�ستيطان اليهودي‬ ‫ق�ي�م��ة ق��وم �ي��ة»؟ ه��ل ي �ع��دون ل�ـ�تران���س�ف�ير ج��دي��د يف‬ ‫القد�س وال�ضفة؟‬ ‫�أما حقهم يف تقرير امل�صري الذي قرروه بالعنف‬ ‫وال ي��زال��ون يفر�ضونه ب��ال�ق��وة‪ ،‬ف�لا ه��دف ل��ه �سوى‬ ‫ن��زع �صفة ال�شعب ع��ن الفل�سطينيني ومنعهم من‬ ‫حق تقرير امل�صري لي�س خلف اخلط الأخ�ضر فقط‪،‬‬ ‫بل ويف ال�ضفة الغربية � ً‬ ‫أي�ضا‪� ،‬أي �إع��ادة امل�س�ألة �إىل‬ ‫النقطة ال�صفر‪.‬‬ ‫هل هذا القانون الد�ستوري هو اخلطوة الأخرية‬ ‫قبل �ضم ال�ضفة وت�أ�سي�س دولة بنظامني؟ وهل نحن‬ ‫�أم ��ام ب��داي��ة تطبيق �صفقة ال�ق��رن ال�ت��ي تعني �شي ًئا‬ ‫واحدًا‪ ،‬هو تكري�س الوجود ال�صهيوين يف كل فل�سطني‬ ‫و�شطب ال�شعب الفل�سطيني من اخلريطة؟‬ ‫��س��وف جن��د ت�ف���س�يرات �سيا�سية و�أي��دي��ول��وج�ي��ة‬ ‫ع��دي��دة ل�ه��ذا ال�ت�ح��ول‪ ،‬لكنني �أع�ت�ق��د �أن ق ��راءة هذا‬

‫األردن وصندوق‬ ‫النقد والضريبة!‬

‫قراءات‬

‫�أنا م�ش فاهم‪ ،‬فريق احلكومة الذي زار الطفيلة باالم�س‪ ،‬من اجل ت�سويق قانون‬ ‫ال�ضريبة‪ ،‬ملاذا مل يتمكن من احتواء النا�س‪ ،‬وقام با�ستفزازهم لدرجة ان اللقاء ف�شل‪،‬‬ ‫وانتهى مبا ي�شبه العراك اللفظي‪.‬‬ ‫الوفد احلكومي‪ ،‬ت�ألف من جمموعة وزراء‪ ،‬هم‪ :‬وزي��ر ال�صحة حممود ال�شياب‪،‬‬ ‫ووزير الزراعة خالد حنيفات‪ ،‬ومعهم الوزير امل�سي�س «قليال» مبارك ابو يامني‪.‬‬ ‫احل ��وار ب�ين امل��واط�ن�ين وف��ري��ق احلكومة انتهى مب���ش��ادات‪ ،‬ولعلي اح� ّم��ل ال ��وزراء‬ ‫امل�س�ؤولية الكاملة عن ذل��ك‪ ،‬فقد كان عليهم ا�ستخدام ادبيات �سيا�سية ال رقمية‪ ،‬وان‬ ‫يدركوا حجم ال�سخط ال�شعبي‪ ،‬ويحتووه برحابة �صدر مرتفعة امل�ستوى‪.‬‬ ‫اي�ضا‪ ،‬على اي فريق حكومي‪ ،‬حني يزور الطفيلة‪ ،‬لي�شرح لها‪ ،‬وي�سوق �سيا�سات غري‬ ‫�شعبية االدراك ان الطفيلة ت�شغل مكان ر�أ�س حربة احلراك ال�شعبي‪ ،‬وحتتل مكانة يف‬ ‫وجدان قيادة االحتجاجات‪.‬‬ ‫الفريق احلكومي ردد ذات اال�سطوانة امل�شروخة‪ ،‬مل يغادرها نحو خطاب اكرث‬ ‫اقناعا و�سيا�سة‪ ،‬لذلك ال ارى ان ثمة جدوى من تلك الزيارات ما دامت ال حتمل جديدا‪.‬‬ ‫االكرث ا�ستفزازاً ان ميار�س الوزراء لغة «الهت» على املواطنني‪ ،‬وهذا ما قام به وزير‬ ‫ال�صحة بدون ادراك لنتائجه على مزاج النا�س‪.‬‬ ‫فقد قال الوزير املحرتم‪�« :‬أن جمموع ما ينفق على ال�صحة يف القطاع احلكومي‬ ‫يتجاوز املليار دينار‪ ،‬م�شرياً �إىل جمموع ما ت�أخذه احلكومة من الت�أمني ال�صحي ال‬ ‫يتجاوز الـ ‪ 60‬مليون دينار»‪.‬‬ ‫هنا ت���س��اءل ال�ن��ا���س‪ :‬امل�ل�ي��ار ال��ذي يتحدث عنها ال��وزي��ر‪ ،‬امل���ص��روف على ال�صحة‬ ‫وقطاعها‪� ،‬ألي�س من موارد ال�ضرائب والر�سوم التي يدفعها االردنيون �صباح م�ساء‪ ،‬ام‬ ‫انها من الهولولو؟‬ ‫ملاذا ال يدرك الفريق الوزاري بكل تف�صيالته اىل اليوم اننا «نحن االردنيني» منول‬ ‫كل تف�صيالت م�صاريف احلكومة بن�سبة تقرتب من ‪.%95‬‬ ‫ملاذا يعريوننا‪ ،‬ويهتون علينا‪ ،‬ك�أنهم ي�صنعون املال يف بيوتاتهم؟! �أال يدركون اننا‬ ‫نعرف كل �شيء‪ ،‬ونتح�س�س للخطاب الذي يرانا جاهلني وتائهني!‬ ‫باملح�صلة اخلطاب احلكومي يف املحافظات يفتقد ملربرات قبوله‪ ،‬وواهم من يعتقد‬ ‫ان لغة‪« :‬انتم ابناء املحافظات لن تت�أثروا بال�ضريبة‪ ،‬وانتم املتقاعدون معفيون فال‬ ‫�ضري عليكم» �ستمر‪.‬‬ ‫بعد كل اجل��والت‪ ،‬اعتقد جازما‪ ،‬ان احلكومة ادركت مدى غ�ضب النا�س ورف�ضها‬ ‫لقانون ال�ضريبة‪ ،‬فهل �سيلتزم الرزاز مبدنيته وي�سحب القانون‪ ،‬ام �سيتخلى عن «خمه‬ ‫املدين» وي�ستعني ب�صديق؟ دعونا ننتظر‪.‬‬

‫اإلعدامات السياسية‬ ‫ •حممد �سيف الدولة‪ /‬م�صر‬ ‫هذا لي�س حديثا عن احلق والباطل وال حديثا‬ ‫ع��ن ال���س�ي��ا��س��ة وال� �ث ��ورات واالن �ق�ل�اب��ات وال �ث��ورات‬ ‫امل �� �ض��ادة‪ ،‬وال ع��ن ال��د� �س �ت��ور وال �ق��ان��ون واحل �ق��وق‬ ‫واحل ��ري ��ات‪ ،‬وال ع��ن ال��دمي �ق��راط �ي��ة وال���ص�ن��ادي��ق‬ ‫واالن� �ت� �خ ��اب ��ات‪ ،‬وال ع ��ن امل��دن �ي�ي�ن وال �ع �� �س �ك��ري�ين‬ ‫واال��س�لام�ي�ين‪ ،‬وال ع��ن اال��س�ت�ب��داد وامل�ستبدين �أو‬ ‫ال�ظ�ل��م وامل�ظ�ل��وم�ين‪ ،‬وال ع��ن ال�ق���ض��اء وا�ستقالله‬ ‫واالحكام الق�ضائية امل�سي�سة‪ ،‬وال عن حق املتهم يف‬ ‫حمكمة عادلة امام قا�ضيه الطبيعي‪..‬‬ ‫وامن��ا ه��و ح��دي��ث ع��ن نقطة واح ��دة فقط هي‬ ‫«االع ��دام ال�سيا�سي» ال�ت��ي �أود �أن نناق�شها معا يف‬ ‫النقاط التالية‪:‬‬ ‫اوال‪ -‬خريطة القوى وال�صراعات‪:‬‬ ‫تعي�ش م�صر م�ن��ذ ي�ن��اي��ر ‪ ٢٠١١‬ح��ال��ة ��ص��راع‬ ‫�سيا�سي حاد و�شر�س‪ ،‬بني عدة �أطراف‪:‬‬ ‫‪ )1‬ال��دول��ة امل�صرية العميقة والنظام احلاكم‬ ‫ويف القلب منه القوات امل�سلحة واالج�ه��زة االمنية‬ ‫وكل م�ؤ�س�سات الدولة وكل �شبكات امل�صالح الطبقية‬ ‫والبريوقراطية املرتبطة بهم‪.‬‬ ‫‪ )2‬املعار�ضة ال�سيا�سية امل�صرية التي فجرت‬ ‫ثورة يناير بجماهريها ومدنييها وا�سالمييها‪.‬‬ ‫‪ )3‬ال ��والي ��ات امل �ت �ح��دة وال �غ ��رب وجمتمعهما‬ ‫ال ��دويل وم�ؤ�س�ساتهم امل��ال�ي��ة‪ ،‬وق��وى الر�أ�سمالية‬ ‫العاملية ممثلة يف �شركات متعددة القومية‪.‬‬ ‫‪« )4‬ا�سرائيل»‪.‬‬ ‫‪ )5‬الأطراف االقليمية الأخرى مثل ال�سعودية‬ ‫و�إم� ��ارات اخلليج على اختالفاتهم ب��الإ��ض��اف��ة اىل‬ ‫تركيا و�إيران‪.‬‬ ‫ثانيا‪ -‬املنت�صرون‪:‬‬ ‫كل من ه�ؤالء له م�صالح وعالقات وارتباطات‬ ‫يف م�صر‪ ،‬وله ت�صور ملا يجب ان يكون عليه احلال‬ ‫ونظام احلكم فيها‪ ،‬وكل منهم تدخل وا�شتبك مع‬ ‫ما يجري مبا لديه من امكانيات وادوات و�أم��وال‬ ‫واجهزة لتحقيق م�صاحله‪.‬‬ ‫ولقد �أ�سفرت املح�صلة النهائية لكل موازين‬ ‫القوى امل��ذك��ورة وتفاعالتها و�صراعاتها مع ثورة‬ ‫يناير بكل قواها وتياراتها و�إيجابياتها و�سلبياتها‬ ‫و�أخ�ط��ائ�ه��ا وخ�ط��اي��اه��ا و��س��ذاج�ت�ه��ا و�أح �ي��ان��ا غباء‬ ‫بع�ض اط��راف �ه��ا‪ ،‬ان ان�ت���ص��رت ح�ت��ى ت��اري�خ�ن��ا ه��ذا‪،‬‬ ‫الدولة العميقة والنظام احلاكم القدمي وحلفا�ؤها‬ ‫الدوليون واالقليميون‪ ،‬مع تغيري فقط يف الرموز‬ ‫والوجوه والقيادات‪ ،‬وانهزمت كل قوى الثورة من‬ ‫ا�سالميني ومدنيني‪.‬‬ ‫ثالثا‪ -‬غنائم املنت�صر ومغارم املهزوم‪:‬‬ ‫ويف مثل هذه احلاالت‪ ،‬يقوم املنت�صر بح�صد كل‬ ‫�شيء ويقوم املهزوم بدفع �أثمان فادحة خل�سارته‪،‬‬ ‫على ر�أ�سها ان يتم الزج بكل من �شارك يف الثورة وكل‬ ‫من ال يزال ميثل خطرا على املنت�صرين يف ال�سجون‬ ‫اىل ان يزول خطرهم او يتمكن النظام من تثبيت‬ ‫نف�سه وفر�ض قب�ضته احلديدية على اجلميع‪.‬‬

‫ك �م��ا ي �ت��م ح �ظ��ر ال �ع �م��ل ال �� �س �ي��ا� �س��ي ع �ل��ى كل‬ ‫امل �ع��ار� �ض�ي�ن‪ ،‬وع � ��ادة م ��ا ت��دخ��ل ال �ب�ل�اد ب �ع��د ف�شل‬ ‫وان �ك �� �س��ار اي ث ��ورة يف � �س �ن��وات ط��وي�ل��ة م��ن القمع‬ ‫واال�ستبداد‪.‬‬ ‫راب� � �ع � ��ا‪ -‬خم ��اط ��ر االع� � ��دام� � ��ات ال �� �س �ي��ا� �س �ي��ة‬ ‫وكارثيتها‪:‬‬ ‫كل هذا مفهوم ومعلوم‪ ،‬وان كان غري مقبول‪،‬‬ ‫ولكنه حكم القوي على ال�ضعيف �أو حكم املنت�صر‬ ‫على املهزوم‪.‬‬ ‫ام� ��ا غ�ي�ر امل �ف �ه��وم وغ �ي�ر امل �ق �ب��ول ه ��و اع� ��دام‬ ‫املعار�ضني ال��ذي��ن ق��ام��وا بالثورة �أو �شاركوا فيها‪،‬‬ ‫لأننا يف البداية والنهاية ب�صدد �صراع �سيا�سي‪ ،‬قد‬ ‫تتبدل فيه املواقف واملراكز والظروف والقيادات يف‬ ‫اي حلظة‪.‬‬ ‫كما ان��ه يح�سب لكل من �شارك يف ث��ورة يناير‬ ‫م��ن ك��ل ال�ت�ي��ارات‪ ،‬انهم مل يقوموا ب��إع��دام اي من‬ ‫قيادات النظام القدمي او حماكمتهم امام �أي حماكم‬ ‫ا�ستثنائية‪ .‬فلماذا ال نطبق عليهم قاعدة املعاملة باملثل‬ ‫على �أ�ضعف االميان؟!‬ ‫ك�م��ا ان��ه وه��و الأه� ��م‪ ،‬ك��ان ه�ن��اك ع�ق��د وات�ف��اق‬ ‫��ض�م�ن��ي ب�ي�ن ق� ��وى ال� �ث ��ورة وت �ي��ارات �ه��ا امل�خ�ت�ل�ف��ة‪،‬‬ ‫وب�ين ال��دول��ة ونظامها وجمل�سها الع�سكري‪ ،‬وهو‬ ‫�إط�لاق حق التظاهر واالعت�صام بال ح��دود وعدم‬ ‫ال�ت�ع��ر���ض ب��ال���ض��رر او االي� ��ذاء لأي م�ت�ظ��اه��ر‪ ،‬فال‬ ‫اع �ت �ق��ال او حم��اك�م��ة او ��س�ج��ن �أو ق�ت��ل او اع ��دام‪،‬‬ ‫وم��ن ك��ان يُقتل م��ن املتظاهرين‪ ،‬ك��ان يُقتل خ��ارج‬ ‫القانون وال�شرعية على �أي��دي ما ي�سمى «بالطرف‬ ‫الثالث»‪.‬‬ ‫وعلى هذا الأ�سا�س قامت كل القوى والتيارات‬ ‫بعمل ح�ساباتها وادارة معاركها ال�سيا�سية وو�ضع‬ ‫خ �ط �ط �ه��ا وا� �س�ت�رات �ي �ج �ي��ات �ه��ا وات � �خ� ��اذ م��واق �ف �ه��ا‬ ‫وقراراتها‪.‬‬ ‫و�إذا ب� �ط ��رف واح � ��د ف �ق��ط م ��ن امل �ت �ع��اق��دي��ن‬ ‫وال �ف��رق��اء‪ ،‬ي �ق��رر م �ن �ف��ردا‪ ،‬مت��زي��ق ال�ع�ق��د وتغيري‬ ‫ق��واع��د اللعبة وق��واع��د ال �� �ص��راع‪ ،‬وه��و م��ا يتنافى‬ ‫مع �أ�صول االتفاقات والعقود وقواعدها حني بني‬ ‫اخل�صوم والفرقاء‪.‬‬ ‫ف� �ق ��ام ��ت ال � ��دول � ��ة ب ��ات� �خ ��اذ ق � ��راره � ��ا ب�ف����ض‬ ‫االعت�صامات بالقوة وت�صفية وقتل من يت�صدى لها‬ ‫من املعت�صمني‪ ،‬والقب�ض وحماكمة وادانة من جنا‬ ‫منهم‪.‬‬ ‫وه� ��و م ��ا مل ي �ك��ن ي �خ �ط��ر ع �ل��ى ب� ��ال منظمي‬ ‫االعت�صام‪ ،‬لأنهم كانوا ي�شاهدون ويراقبون �آالف‬ ‫امل �ت �ظ��اه��ري��ن ال��ذي��ن ي �ح��ا� �ص��رون ق���ص��ر ال��رئ��ا��س��ة‬ ‫ب��دون ان تتعر�ض لهم اج�ه��زة االم��ن او تطالبهم‬ ‫ب��االن���ص��راف �أو ت��أم��ره��م بف�ض جتمعاتهم‪ .‬ولقد‬ ‫�سمعت بنف�سي �أحد قيادات االخوان امل�سلمني وقتها‪،‬‬ ‫وه ��و ي�ستبعد مت��ام��ا اح �ت �م��ال جل ��وء ال ��دول ��ة اىل‬ ‫القوة لأنها تعلم وفقا لت�صوره «ب�أنهم لو �أ�سقطوا‬ ‫لنا رئي�سنا بهذه الطريقة ال�ي��وم‪ ،‬ف�سن�سقط لهم‬

‫رئي�سهم بنف�س الطريقة غدا‪ ،‬وبذلك لن يعمر يف‬ ‫م�صر رئي�س‪».‬‬ ‫فلم يكن �أي منهم ليت�صور يف �أ��س��و�أ كوابي�سه‬ ‫�أن ال �ق��واع��د ��س�ت�ت�غ�ير‪ ،‬وان ��ه ل��ن ي���س�م��ح ل�ه��م بعد‬ ‫اليوم ال بالتظاهر وح��ده‪ ،‬بل بامل�شاركة يف احلياة‬ ‫ال�سيا�سية من �أ�صله‪ .‬ول��و كانوا قد علموا‪ ،‬فرمبا‬ ‫ك��ان��وا �سيتخذون ق ��رارات خمتلفة‪ ،‬على غ��رار ما‬ ‫كانوا يفعلون يف �سنوات ما قبل الثورة من تفاهمات‬ ‫مع ال�سلطة واجهزتها االمنية‪ ،‬مثل التفاهم على‬ ‫انتخابات برملان ‪ ،2005‬ب��أن ن�سبة النزاهة فيها لن‬ ‫تتخطى الـ ‪ %20‬ب�أي حال من االح��وال‪ ،‬مما ي�سمح‬ ‫بدخول ع��دد ال يزيد على ‪ 100‬ع�ضو من االخ��وان‬ ‫اىل الربملان‪.‬‬ ‫فكيف ن�أتي اليوم لنحا�سبهم على افعال كانت‬ ‫مباحة وفقا للتعاقد واالت�ف��اق الأ�صلي والقدمي‪،‬‬ ‫وندينهم مبوجب ق��واع��د ج��دي��دة مل يعلموا عنها‬ ‫��ش�ي�ئ��ا‪ ،‬حت �ظ��ر ت �ظ��اه��رات �ه��م واع �ت �� �ص��ام��ات �ه��م؟ �أال‬ ‫ي�ستحقون م�ث��ل اي م�ت�ه��م تطبيق ذات الفل�سفة‬ ‫واملنطق والروح التي تق�ضي «بعدم رجعية القانون»‬ ‫او قاعدة «القانون اال�صلح للمتهم‪».‬‬ ‫وحتى لو فعلنا وقررنا ان ندينهم وان ن�ضعهم‬ ‫يف ال �� �س �ج��ون اىل م ��ا � �ش ��اء اهلل‪ ،‬ف�ل�ا ي �ج��ب ع�ل��ى‬ ‫وج��ه اليقني �أن نقوم ب��إع��دام�ه��م‪ ،‬فكل �شيء قابل‬ ‫للتغيري والإ�صالح والتفاو�ض والرتاجع‪ ،‬اال القتل‬ ‫والإعدام‪.‬‬ ‫و�أرج ��و يف النهاية اال يحدثني اح��د ع��ن انهم‬ ‫جماعة ارهابية‪ ،‬لأن قانون ت�صنيفهم ك�إرهابيني‬ ‫��ص��در ب�ع��د راب �ع��ة واخ��وات �ه��ا‪ ،‬وف����ض االع�ت���ص��ام��ات‬ ‫بالقوة‪ .‬كما ان االرهابيني يف ت�صوري ال يتظاهرون‬ ‫او يعت�صمون وال ي��رف�ع��ون ال�لاف�ت��ات وال���ش�ع��ارات‪،‬‬ ‫وامن��ا البنادق واملفرقعات‪ .‬وال ي�ؤ�س�سون احزابا او‬ ‫جبهات وال ي�شاركون يف االنتخابات وال ي�صدرون‬ ‫ال �� �ص �ح��ف وال ي� �ظ� �ه ��رون يف امل� �ن ��اب ��ر االع�ل�ام �ي��ة‬ ‫ول �ي �� ��س ل �ه ��م ح �� �س ��اب ��ات ح �ق �ي �ق �ي��ة ع� �ل ��ى و� �س��ائ��ل‬ ‫ال�ت��وا��ص��ل االج�ت�م��اع��ي وال مي��ار� �س��ون اي ان�شطة‬ ‫ع�لان�ي��ة وال يخطبون ع�ل��ى امل ل��أ يف امل�ي�ك��روف��ون��ات‬ ‫ك�م��ا ان �ه��م ال ي�ست�سلمون لل�سلطات ح�ين تذهب‬ ‫العتقالهم‪.‬‬ ‫والأه ��م م��ن ك��ل ه��ذا يف النهاية وم��ن منظور‬ ‫امل���ص��ال��ح ال�ع�ل�ي��ا ل �ل �ب�لاد‪ ،‬ه��ي امل �خ��اط��ر وال �ع��واق��ب‬ ‫الوخيمة التي ميكن ان ترتتب على تنفيذ �سيا�سة‬ ‫االع ��دام ��ات ب��اجل �م �ل��ة‪ ،‬وم ��ا مي �ك��ن ان ت���س�ف��ر عنه‬ ‫من �صناعة قاعدة ب�شرية وا�سعة من �آالف اال�سر‬ ‫واالهايل واالن�صار‪ ،‬تكون حا�ضنة �شعبية لنمو جيل‬ ‫جديد من االرهاب واالرهابيني �أكرث �شرا�سة واو�سع‬ ‫انت�شارا وتغلغال مئات املرات مما هو قائم اليوم يف‬ ‫�سيناء‪.‬‬ ‫فافعلوا ما بدا لكم‪ ،‬فهذه �ضريبة كل الثورات‬ ‫املهزومة‪ ،‬ولكن اياكم واالعدامات ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫‪Seif_eldawla@hotmail.com‬‬


‫م��ح��ل��ي��ات‬ ‫الأحد (‪� )16‬أيلول (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)4035‬‬

‫‪3‬‬

‫"مجلس النقباء" يدعو الحكومة إىل حوار حول "قانون الضريبة"‬ ‫ •رفض دعوة املحافظة لحضور اللقاء الحكومي حول الضريبة‬ ‫ •مالحظات تفصيلية على نظام الفوترة وكيفية احتسابها‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫ق��ال رئ�ي����س جم�ل����س ال�ن�ق�ب��اء ن�ق�ي��ب �أط �ب��اء‬ ‫الأ�سنان الدكتور �إبراهيم الطراونة �إن املجل�س‬ ‫وب �ع��د ال�ت�ب��اح��ث وال �ت �� �ش��اور يف م �� �ش��روع ق��ان��ون‬ ‫ال �� �ض��ري �ب��ة‪ ،‬ي��دع��و احل �ك��وم��ة اىل ح� ��وار ح��ول‬ ‫نقاط رئي�سية يف م�شروع ال�ضريبة التي مت�س‬ ‫الطبقتني الفقرية واملتو�سطة‪.‬‬ ‫ودع� � ��ا ال� �ط ��راون ��ة ع �ق��ب ان� �ت� �ه ��اء اج �ت �م��اع‬ ‫ال�ن�ق�ب��اء‪ ،‬م���س��اء الأم ����س‪� ،‬إىل �أن ي�ك��ون احل��وار‬ ‫ج � � ��ادا‪ ،‬ل� �ل� �خ ��روج ب� �ق ��ان ��ون � �ض��ري �ب��ي ت��واف �ق��ي‬ ‫ي �ح �ق��ق احل ��د الأدن� � ��ى م ��ن م �ط��ال��ب ال �ن �ق��اب��ات‬ ‫املهنية‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ال�ط��راون��ة �أن جمل�س النقباء لن‬ ‫ي�ستعجل يف اتخاذ �أي �إج��راءات ت�صعيدية‪ ،‬قبل‬ ‫النظر بنتائج احل��وار التي �ستجريها احلكومة‬ ‫مع اجلهات املتعددة‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ال �ط��راون��ة �أن جم�ل����س ال�ن�ق�ب��اء ر�أى‬

‫ب �ع��د ت� ��دار�� ��س م �� �س��ودة م �� �ش��روع ال� �ق ��ان ��ون �أن‬ ‫اب� ��رز ه ��ذه ال �ن �ق��اط ه ��ي ال �� �ش��رائ��ح اخل��ا��ض�ع��ة‬ ‫ل � �ل � �� � �ض ��ري � �ب ��ة‪ ،‬وال � �ت � �� � �ص� ��اع� ��دي� ��ة يف ف ��ر� ��ض‬ ‫ال���ض��ري�ب��ة‪ ،‬ا��ض��اف��ة اىل ع��دم امل���س��ا���س ب�ضريبة‬ ‫قطاع البنوك‪.‬‬ ‫وبني الطراونة ان انقطاع الت�صاعدية بعد‬ ‫‪� 300‬ألف دينار �أمر غري عادل‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان النقابات املهنية تقرتح على‬ ‫احل�ك��وم��ة ح�صر �ضريبة التكافل االجتماعي‬ ‫ب��ال �ب �ن��وك‪ ،‬ب ��دال م��ن ف��ر��ض�ه��ا ع�ل��ى امل��واط �ن�ين‪،‬‬ ‫ومراعاة ال�شركات ال�صغرية‪.‬‬ ‫واو�ضح ان املجل�س بحث يف اجتماعه نقاطاً‬ ‫ل�ي���س��ت يف ��ص��ال��ح ت���ش�ج�ي��ع اال� �س �ت �ث �م��ار‪ ،‬ومنها‬ ‫�ضريبة القطاع الزراعي‪.‬‬ ‫وط��ال��ب احل�ك��وم��ة ب��االل�ت��زام بت�صريحاتها‬ ‫ح ��ول اع� ��ادة درا� �س ��ة ال �ع��بء ال���ض��ري�ب��ي ب�شكل‬ ‫ك ��ام ��ل‪ ،‬واه �م �ه��ا � �ض��ري �ب��ة امل �ب �ي �ع��ات‪ ،‬م�ط��ال�ب��ا‬ ‫احل � �ك ��وم ��ة ب � ��إل � �غ� ��اء � �ض ��ري �ب ��ة امل� �ب� �ي� �ع ��ات ع��ن‬

‫ال �ق �ط ��اع ال � ��زراع � ��ي‪ ،‬و�إي � �ج� ��اد ب �ي �ئ��ة ��ض��ري�ب�ي��ة‬ ‫ال تعار�ض اال�ستثمار‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ال �ط��راون��ة ان ل��دى جمل�س النقابة‬ ‫ن�ق��اط�اً تف�صيلية ح��ول ن�ظ��ام ال�ف��وت��رة وكيفية‬ ‫احت�سابها‪.‬‬ ‫و�أ�� � �ش � ��ار ال � �ط ��راون ��ة �إىل حت �ف��ظ جم�ل����س‬ ‫ال � �ن � �ق � �ب� ��اء ع � �ل� ��ى �إق� � � � � � ��رار ق� � ��ان� � ��ون اخل� ��دم� ��ة‬ ‫امل ��دن �ي ��ة دون الأخ � � ��ذ مب�ل�اح �ظ ��ات ال �ن �ق��اب��ات‬ ‫املهنية‪.‬‬ ‫وق� ��ال ال �ط��راون��ة �إن حم��اف �ظ��ة ال�ع��ا��ص�م��ة‬ ‫دع�ت�ه��م �إىل ح���ض��ور ال�ل�ق��اء احل� ��واري اخل��ا���ص‬ ‫مبحافظة عمان حول ال�ضريبة‪ ،‬اال ان جمل�س‬ ‫النقابة ر�أى يف هذه الدعوة ا�ستخفافاً بالنقابات‬ ‫بعد �أن التقى املجل�س جلنة وزارية ير�أ�سها نائب‬ ‫رئي�س ال ��وزراء الدكتور رجائي املع�شر‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫عدم ح�ضور املجل�س هذا اللقاء‪ ،‬م�شريا اىل ان‬ ‫املجل�س ينتظر لقاء احلكومة ليقدم من خالله‬ ‫مالحظاته حول امل�شروع‪.‬‬

‫تخوفات من عدم جناحه يف مادبا‬

‫فشل لقاء الحكومة حول الضريبة يف الطفيلة‬

‫ال�سبيل‪ -‬مراد املح�ضي‬ ‫�شهد لقاء مناق�شة م�شروع ق��ان��ون �ضريبة الدخل‬ ‫من قبل فريق وزاري يف جامعة الطفيلة التقنية‪� ،‬أم�س‪،‬‬ ‫ان���س�ح��اب ف�ع��ال�ي��ات �شعبية ور�ؤ�� �س ��اء ه�ي�ئ��ات حم�ل�ي��ة يف‬ ‫حمافظة الطفيلة‪ ،‬تعبريا عن رف�ضهم م�شروع القانون‪،‬‬ ‫فيما تتوجه االن�ظ��ار ال�ي��وم �إىل حمافظة م��ادب��ا ملعرفة‬ ‫م�آالت حوار احلكومة مع املواطنني حول تعديالت قانون‬ ‫�ضريبة الدخل‪.‬‬ ‫احل� ��وار احل �ك��وم��ي م��ع ال���ش�ع��ب‪� ،‬أم ����س‪ ،‬مل ي�صمد‬ ‫�سوى ن�صف �ساعة بعد �أن ت�سببت م�شادات كالمية بني‬ ‫املواطنني والفريق الوزاري ب�إنهاء اللقاء بعد ن�صف �ساعة‬ ‫من انطالقه‪.‬‬ ‫و�سادت الفو�ضى �أج��واء اللقاء بعد ن�شوب م�شادات‬ ‫كالمية‪ ،‬ما �أدى �إىل خروج عدد كبري من احل�ضور خالل‬ ‫ح��دي��ث ال � ��وزراء‪ ،‬وع�ل��ى اث��ر ذل��ك ت��وق��ف ال�ل�ق��اء‪ ،‬وغ��ادر‬ ‫الوزراء القاعة‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه �ت��ه‪ ،‬ق� ��ال وزي � ��ر ال� ��زراع� ��ة امل �ه �ن��د���س خ��ال��د‬ ‫احلنيفات �إن اجل��والت امليدانية التي اطلقتها احلكومة‬ ‫ملناق�شة م�شروع قانون �ضريبة الدخل ج��اءت من اجل‬ ‫البدء بحوارات من �ش�أنها الو�صول اىل قناعات للخروج‬ ‫من الأزمة االقت�صادية ال�صعبة التي مير بها الأردن‪.‬‬ ‫وا�ضاف �أن اللقاء ب��د�أ بكلمات القاها ال��وزراء‪ ،‬غري‬ ‫�أن امل�سار اجت��ه �صوب رف�ض ع��دد م��ن احل�ضور مل�شروع‬ ‫القانون‪ ،‬علماً �أن الفريق الوزاري كان اعد حزمة حماور‬ ‫لعر�ضها وتو�ضيحها للمواطنني‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن من حق‬ ‫امل��واط�ن�ين التعبري ع��ن ر�أي �ه��م‪ ،‬و�أن��ه �سيتم اي�صال هذه‬ ‫الر�سالة �إىل جمل�س الوزراء‪.‬‬ ‫ب��دوره‪ ،‬قال وزير الدولة لل�ش�ؤون القانونية مبارك‬

‫�أب��و يامني �إن ما ح��دث من م�شادات خ�لال اللقاء الذي‬ ‫ج��اء لعر�ض قانون �ضريبة ال��دخ��ل‪ ،‬ك��ان متوقعاً‪ ،‬حيث‬ ‫ه�ن��اك ظ��روف اقت�صادية �صعبة يعي�شها امل��واط��ن‪ ،‬و�أن‬ ‫م��ا ح��دث ج��اء تعبريا م��ن امل��واط�ن�ين ع��ن رف�ضهم لهذا‬ ‫القانون‪� ،‬إذ �إن احلكومة تتقبل كافة وجهات النظر حيال‬ ‫هذا القانون‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أبو يامني �أن واجب احلكومة حماية البلد‪،‬‬ ‫حتى ل��و ات�خ��ذت ق ��رارات غ�ير �شعبية‪ ،‬ت��دع��و الأردن�ي�ين‬ ‫ل�شتم احلكومة‪ ،‬م�ؤكداً �أن ذلك من حق ال�شعب‪.‬‬ ‫وك�شف عن وجود مفاو�ضات �شاقة مع �صندوق النقد‬ ‫الدويل بخ�صو�ص م�شروع قانون �ضريبة الدخل‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ق��ال حمافظ الطفيلة ح�سام الطراونة‬ ‫�إن ال�ل�ق��اء ��ش�ه��د ع��دم ق �ب��ول امل��واط �ن�ين ل �ه��ذا ال�ق��ان��ون‪،‬‬ ‫حيث مل حت��دث هناك �أي م�شاكل خارجة عن القانون‪،‬‬ ‫و�أب� � ��دى امل �� �ش��ارك��ون يف ال �ل �ق��اء اح�ت�رام �ه��م ل���ش�خ��و���ص‬ ‫الوزراء‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن فريقا وزاري��ا ب��د�أ �أم����س �أوىل جوالته‬ ‫على حمافظات اململكة‪ ،‬لإطالع املواطنني على تف�صيالت‬ ‫قانون �ضريبة الدخل املعدل ل�سنة ‪ ،2018‬واملطروح حالياً‬ ‫على ديوان الت�شريع وال��ر�أي؛ لأخذ امل�شورة والر�أي فيه‪،‬‬ ‫قبل عر�ضه على جمل�س النواب‪.‬‬ ‫�إىل ذلك‪ ،‬يتوقع �أن تنتقل االحتجاجات �إىل حمافظة‬ ‫مادبا اليوم‪� ،‬إذا قدر له �أن يكتمل‪ ،‬حيث توعد �شباب يف‬ ‫ح��راك��ي م��ادب��ا وذي�ب��ان ب�إف�شال جل�سة الفريق ال��وزاري‪،‬‬ ‫املزمع عقدها اليوم يف اجلامعة االمريكية‪ ،‬بح�سب ما‬ ‫قاله م�صدر من داخل احلراك‪.‬‬ ‫و�أك� � ��د امل �� �ص��در لـ"ال�سبيل" �أن � �ش �ب��اب احل� ��راك‬ ‫�سيف�شلون اجلل�سة الوزارية‪ ،‬كما حدث ام�س يف حمافظة‬ ‫الطفيلة‪ ،‬تعبرياً منهم ع��ن رف�ضهم لتعديالت قانون‬

‫�ضريبة الدخل‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار امل�صدر ال��ذي ف�ضل ع��دم ذك��ر ا�سمه �إىل �أن‬ ‫ج ��والت ال � ��وزراء ع�ل��ى حم��اف �ظ��ات امل�م�ل�ك��ة لـ"الرتويج‬ ‫للقانون" لن تنجح‪ ،‬و�سيواجهون بالرف�ض القاطع لهم‪،‬‬ ‫وخا�صة �أن هذا القانون جاء ب�إمالءات من البنك الدويل‬ ‫ولي�س مبطلب داخلي‪.‬‬ ‫ويف ال���س�ي��اق ذات� ��ه‪ ،‬ال�ت�ق��ى وزي� ��را امل��ال �ي��ة ال��دك�ت��ور‬ ‫ع��زال��دي��ن ك�ن��اك��ري��ة وال�ب�ل��دي��ات وال�ن�ق��ل امل�ه�ن��د���س وليد‬ ‫امل �� �ص��ري وم��دي��ر ع ��ام ��ض��ري�ب��ة ال��دخ��ل ح���س��ام اب ��و علي‬ ‫الفاعليات ال�شعبية ور�ؤ��س��اء واع�ضاء املجال�س البلدية‬ ‫وال�لام��رك��زي��ة وم�ؤ�س�سات املجتمع امل��دين يف حمافظة‬ ‫اربد‪.‬‬ ‫و�� � �ش � ��رح ال � �ف� ��ري� ��ق احل � �ك� ��وم� ��ي يف ل � �ق� ��اء ح � � ��واري‬ ‫ت � �ن� ��اول م� ��� �ش ��روع ق� ��ان� ��ون � �ض��ري �ب��ة ال� ��دخ� ��ل م��وج �ب��ات‬ ‫ال �ق��ان��ون‪ ،‬م ��ؤك��دي��ن ان غ��ال�ب�ي��ة امل��واط �ن�ين ل��ن ي�ت��أث��روا‬ ‫بالقانون‪.‬‬ ‫وق ��ال ك�ن��اك��ري��ة ان احل�ك��وم��ة ب ��د�أت تنفيذ برنامج‬ ‫اق�ت���ص��ادي م�ت�ك��ام��ل ه��دف��ه م�ع��اجل��ة اخ �ت�ل�االت الو�ضع‬ ‫ال��راه��ن على ام��ل حتقيق النمو االقت�صادي املن�شود يف‬ ‫خمتلف القطاعات‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان التحديات الداخلية واخلارجية وو�ضع‬ ‫املنطقة القى اعباء كبرية على االقت�صاد االردين تعك�سها‬ ‫االرق��ام االقت�صادية التي ت�شري اىل حجم امل�شاكل التي‬ ‫نعاين منها‪.‬‬ ‫واو�ضح ان موازنتنا تبلغ ت�سعة مليارات دينار يف ظل‬ ‫حمدودية املوارد يذهب قرابة ‪ 70‬باملئة منها للتقاعدات‬ ‫وال��روات��ب وف��وائ��د ال��دي��ون وم��ا يتبقى يذهب للنفقات‬ ‫الر�أ�سمالية والدعم النقدي واملعونة الوطنية والنفقات‬ ‫الت�شغيلية‪.‬‬

‫اقتصاديون‪ :‬معالجة التهرب الضريبي تكون‬ ‫بمالحقة الشركات الكربى واملتنفذين‬ ‫ال�سبيل – حممود خريي‬ ‫�شكك املحلل االقت�صادي الدكتور �سليمان ال�شياب‬ ‫مب�ق��درة احلكومة على معاجلة التهرب ال�ضريبي من‬ ‫خالل االلتزام بالفوترة‪.‬‬ ‫وق ��ال ال���ش�ي��اب لـ"ال�سبيل" �إن احل��د م��ن التهرب‬ ‫ال�ضريبي ال ي�ك��ون مبالحقة �صغار التجار م��ن خالل‬ ‫�إلزامهم بت�صدير فواتري‪ ،‬م�ؤكدا �أن هذا الأم��ر املعمول‬ ‫به حاليا‪ ،‬و�أ�ضاف‪" :‬التهرب ال�ضريبي يكون مبالحقة‬ ‫ال�شركات الكربى واملتنفذين"‪.‬‬

‫وطالب ال�شياب ب�أن تقوم احلكومة بتدريب موظفي‬ ‫ال�ضريبة‪ ،‬ملحاربة املتهربني �ضريبيا ب�شكل مهني عايل‬ ‫امل�ستوى‪.‬‬ ‫من ناحيته‪ ،‬قال الباحث االقت�صادي حممد الب�شري‬ ‫�إنه يجب على احلكومة �أن تقوم بربط �إ�صدار الفواتري‬ ‫ب��الإع �ف��اءات ال�شخ�صية‪ ،‬وب �ح��د �أق���ص��ى ال ي�ت�ج��اوز ‪30‬‬ ‫�ألف دينار‪.‬‬ ‫و�أ�� � � �ض � � ��اف ال� �ب� ��� �ش�ي�ر لـ"ال�سبيل" ان� ��ه‬ ‫ ‬ ‫ي �ج ��ب ع �ل ��ى امل �ك �ل ��ف �أن ي �� �ص��ر ع �ل ��ى م� �ق ��دم اخل ��دم ��ة‬ ‫ب��احل���ص��ول ع�ل��ى ف��ات��ورة‪ ،‬وب �ن��اء ع�ل��ى ذل��ك ي�ت�ك��ون ل��دى‬

‫احل �ك��وم��ة ب �ن��ك م �ع �ل��وم��ات ي �ح��د م ��ن ظ ��اه ��رة ال�ت�ه��رب‬ ‫ال�ضريبي‪.‬‬ ‫وكان وزير املالية عز الدين كناكرية قد �أ�شار خالل‬ ‫ت�صريحات �إعالمية �إىل �أن م�س ّودة م�شروع قانون �ضريبة‬ ‫ال��دخ��ل‪ ،‬امل�ط��روح��ة ح��ال�ي��ا ع�ل��ى م��وق��ع دي ��وان الت�شريع‬ ‫وال� ��ر�أي لتلقي م�لاح�ظ��ات امل��واط �ن�ين‪ ،‬ت�ل��زم لأول م��رة‬ ‫الكثري من املهن والقطاعات ب�إ�صدار فواتري؛ الأمر الذي‬ ‫من �ش�أنه مكافحة التهرب ال�ضريبي‪ ،‬م�ؤكدا �أن م�شروع‬ ‫القانون يفر�ض عقوبات على القطاعات وال�شركات التي‬ ‫ال ت�صدر فواتري‪.‬‬

‫أحزاب تنتقد مشروع قانون ضريبة الدخل وتطالب بتعديله‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫انتقدت �أح��زاب يف بيانات منف�صلة ال�سبت م�شروع‬ ‫قانون �ضريبة الدخل الذي طرحته احلكومة للمناق�شة‬ ‫العامة‪ ،‬ذاهبة اىل حد عدم د�ستورية بنوده‪ ،‬فيما اكدت‬ ‫�أخ��رى �أنها مع املواطنة ال�ضريبية لكن ب�شرط �إج��راء‬ ‫تعديالت ر�أت �أنها جوهرية و�ضرورية‪.‬‬ ‫فقد طالب احلزب الدميقراطي االجتماعي الأردين‬ ‫ب ��أن يت�ضمن م���ش��روع ق��ان��ون �ضريبة ال��دخ��ل تعديالت‬ ‫ج��وه��ري��ة تكفل حتقيق ال�ع��دال��ة االج�ت�م��اع�ي��ة وحماية‬ ‫الطبقة الو�سطى والفقرية وحتقيق امل�ساواة يف العبء‬ ‫ال�ضريبي‪ ،‬واج��راءات جدية لتخفي�ض �ضريبة املبيعات‬ ‫والغائها على ال�سلع الأ�سا�سية والزراعية‪.‬‬ ‫وق��ال‪" :‬وفقا للد�ستور يتوجب ان تكون ال�ضريبة‬ ‫ت�صاعدية ع�ل��ى الدخل"‪ ،‬م���ش�يرا اىل ان "ال�ضريبية‬ ‫تفر�ض م��ن �أج��ل زي ��ادة امل�ن��اف��ع واخل��دم��ات للمواطنني‬ ‫وحت���س�ين ج ��ودة ت�ل��ك اخل ��دم ��ات‪ ،‬و�أن ت �ك��ون ذات اب�ع��اد‬ ‫واه� ��داف ت�ن�م��وي��ة م���س�ت��دام��ة ت�ق��ود اىل اق�ت���ص��اد وطني‬ ‫م���س�ت�ق��ل‪ ،‬غ�ي�ر خ��ا� �ض��ع ل �� �ش��روط وام� �ل ��اءات � �ص �ن��دوق‬ ‫ال�ن�ق��د ال� ��دويل‪ ،‬وت � ��ؤدي لإع� ��ادة ت��وزي��ع ال �ث�روة ل�صالح‬ ‫حتقيق العدالة االجتماعية‪ ،‬وحت�سني م�ستوى املعي�شة‬ ‫للموطنني ولي�س من اجل �سداد املديونية التي تتطلب‬ ‫مراجعة �شاملة لكافة ال�سيا�سات امل�س�ؤولة عنها"‪.‬‬ ‫واعترب �أن ت�ضمني م�شروع القانون فوترة حت�صيل‬

‫ال�ضريبة خطوة مهمة يف منع التهرب ال�ضريبي‪ ،‬داعيا‬ ‫اىل الرتكيز على ت�شجيع اال�ستثمار مبختلف القطاعات‬ ‫ال�صناعية وال�ت�ج��اري��ة و�إع� ��ادة النظر بكامل املنظومة‬ ‫ال�ضريبية‪.‬‬ ‫م��ن جهته اع�ت�بر ح��زب ال��وح��دة ال�شعبية م�شروع‬ ‫قانون ال�ضريبة ا�ستن�ساخا مل�شروع حكومة امللقي‪ ،‬حيث‬ ‫ح��اف��ظ على ال�ب�ن��ود الرئي�سة يف امل���ش��روع امل�سحوب من‬ ‫ناحية �إعفاءات الأف��راد والأ�سر‪ ،‬و�إلغاء �إعفاءات التعليم‬ ‫وال�صحة‪ ،‬و�شرائح ال�ضريبة‬ ‫ل�ل�أف��راد والأ� �س��ر‪ ،‬و�أخ �ي�راً ال�ضريبة على القطاع‬ ‫الزراعي‪ ،‬وانحاز ب�شكل �أكرث و�ضوحاً لأ�صحاب ر�أ�س املال‪،‬‬ ‫خا�صة قطاع البنوك‪.‬‬ ‫وق� ��ال ان احل �ك��وم��ة مل ت� ��را ِع يف م �� �ش��روع ال�ق��ان��ون‬ ‫الطبقة املتو�سطة الدنيا وذوي الدخل املحدود‪ ،‬والفقراء‬ ‫ب��ل �أ�سا�سه ت��وج��ه احل�ك��وم��ة لتح�صيل مبلغ حم��دد من‬ ‫املواطنني �سنوياً (‪ 290‬مليون دينار �سنوياً وفق ت�صريحات‬ ‫حكومية)‪ ،‬بغ�ض النظر �إن كانت �آلية التح�صيل �ستطال‬ ‫الفقراء و�أ�صحاب الدخل املحدود �أم ال‪ ،‬م�شريا اىل �أن‬ ‫"على احلكومة �أن ت�أخذ بفر�ض ال�ضرائب مبد�أ التكليف‬ ‫الت�صاعدي‪ ،‬مع حتقيق العدالة وامل�ساواة االجتماعية"‪.‬‬ ‫وانتقد احلزب تدين كم وج��ودة اخلدمات ال�صحية‬ ‫والتعليمية‪ ،‬يف ظل تراجع دخل املواطن‪ ،‬وارتفاع معدالت‬ ‫الت�ضخم‪ ،‬وهو ما يتناق�ض مع فر�ض �ضرائب �إ�ضافية‬ ‫على املواطن‪.‬‬ ‫بدوره طالب حزب دعاء ب�إجراء تعديالت على م�شروع‬

‫القانون من �ضمنها �إلغاء املادة ‪ 5‬من امل�شروع ليظل كامل‬ ‫الدخل املت�أتي من الن�شاط الزراعي معفيا بدال من اول‬ ‫‪ 25‬الف دينار كما ورد يف التعديل‪� ،‬إ�ضافة اىل تخفي�ض‬ ‫االعفاء لل�شخ�ص الطبيعي املقيم اىل ت�سعة �آالف دينار‪،‬‬ ‫وتخفي�ض االعفاء عن املعالني وتعديل املادة ‪ 9‬من امل�شروع‬ ‫لإب �ق��اء ال�ب�ن��د ‪�/9‬أ‪ 2/‬م��ن ال�ق��ان��ون واملتعلقة ب��إع�ف��اءات‬ ‫ال �ع�لاج وال�ت�ع�ل�ي��م واالي �ج ��ار وف��وائ��د ق��رو���ض اال��س�ك��ان‬ ‫وامل��راب�ح��ة على ال�سكن واخل��دم��ات الفنية والهند�سية‬ ‫والقانونية بحد اق�صى اربعة �آالف دينار وزيادة االعفاء‬ ‫اىل �ستة �آالف دينار بدال من اربعة �آالف دينار‪ ،‬وغري ذلك‬ ‫من املطالبات‪.‬‬ ‫واكد احلزب �أنه مع املواطنة ال�ضريبية مبفهومها‬ ‫احلديث لذلك يتعني على احلكومة ان ترتيث وتبحث‬ ‫عن بدائل قبل طرح القانون والعمل مبوجب �سل�سلة من‬ ‫اال�صالحات احلقيقية املنبثقة من �إرادة �سيا�سية �صادقة‬ ‫يف الت�صالح مع املواطن‪ ،‬وتد�شني عهد جديد من الثقة‬ ‫املتبادلة بني مكونات املجتمع ومن ثم العمل على اعادة‬ ‫�صياغة دقيقة للقانون ليت�سنى ا�ستيعابه من كل مكونات‬ ‫املجتمع حتليال وتركيبا عقالنيا‪ ،‬م�شريا اىل ان املواطن‬ ‫بطبيعته ملتزم بروح امل�س�ؤولية واملواطنة امللتزمة التي‬ ‫ت�ت�لازم فيها احل�ق��وق بالنهو�ض يف اداء ال��واج�ب��ات من‬ ‫منطلق ان عالقة احلق بالواجب عالقة تبادلية تفاعلية‬ ‫متوازنة‪.‬‬

‫من فعالية احتجاجية للنقابات �ضد م�شروع قانون ال�ضريبة الذي قدمته احلكومة ال�سابقة «�أر�شيفية»‬

‫وزير الخارجية ونظريه اإلماراتي يبحثان تطوير‬ ‫العالقات االسرتاتيجية بني البلدين‬ ‫�أبو ظبي‪ -‬برتا‬ ‫�أكد وزير اخلارجية و�ش�ؤون املغرتبني‪� ،‬أمين‬ ‫ال�صفدي‪ ،‬ووزي��ر اخلارجية والتعاون ال��دويل يف‬ ‫دول��ة الإم ��ارات العربية املتحدة عبداهلل بن زايد‬ ‫�آل نهيان‪ ،‬حر�ص البلدين على تعزيز العالقات‬ ‫الأخوية اال�سرتاتيجية بينهما والتي ت�شهد تطورا‬ ‫متناميا يف �شتى املجاالت بتوجيه ورعاية قيادتي‬ ‫البلدين ال�شقيقني‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ض ال�صفدي ونظريه خالل لقائهما‬ ‫يف �أبوظبي �أم�س‪ ،‬امل�ستجدات الإقليمية‪ ،‬خ�صو�صاً‬ ‫تلك املرتبطة بالق�ضية الفل�سطينية وجهود �إيجاد‬ ‫�أف��ق �سيا�سي للتقدم نحو ح��ل ال��دول�ت�ين وجهود‬ ‫�سد العجز املايل الذي يواجه وكالة الأمم املتحدة‬ ‫لت�شغيل ورعاية الالجئني "�أونروا"‪.‬‬ ‫و�أك��د اجلانبان �أهمية تكاتف اجلهود ل�ضمان‬ ‫ا��س�ت�م��رار "�أونروا" بتقدمي خدماتها لالجئني‬ ‫وفق تكليفها الأممي‪.‬‬ ‫وث�م��ن وزي ��ر اخل��ارج�ي��ة ال��دع��م ال ��ذي تقدمه‬ ‫الإم ��ارات للوكالة‪ ،‬فيما �أ��ش��اد �آل نهيان باجلهود‬

‫التي تبذلها اململكة حل�شد الدعم لها‪.‬‬ ‫و�أ�شار ال�صفدي �إىل النمو امل�ستمر يف التعاون‬ ‫ب�ين البلدين ال�شقيقني يف جميع امل�ج��االت ومبا‬ ‫يعك�س متانة العالقات اال�سرتاتيجية التاريخية‬ ‫بني البلدين ال�شقيقني‪ ،‬معربا عن �شكره للإمارات‬ ‫ال�شقيقة لدعمها التاريخي وامل�ستمر للمملكة‪.‬‬ ‫و�أك��د �آل نهيان على عمق العالقات الأخوية‬ ‫التاريخية التي تربط الإم��ارات باململكة‪ ،‬م�شددا‬ ‫ع�ل��ى ح��ر���ص الإم� � ��ارات ا� �س �ت �م��رار ت �ق��دمي ال��دع��م‬ ‫ل �ل� ��أردن ال� ��ذي ل ��ه "مكانة خ��ا� �ص��ة يف ق �ل��ب كل‬ ‫�إماراتي"‪.‬‬ ‫ك �م��ا ب �ح��ث ال� ��وزي� ��ران ال �ت �ط��ورات يف الأزم� ��ة‬ ‫ال�سورية‪ ،‬و�أكدا �أهمية تكاتف اجلهود للتو�صل حلل‬ ‫�سيا�سي للأزمة يحفظ وح��دة �سوريا ومتا�سكها‪،‬‬ ‫ويعيد لها �أمنها وا�ستقرارها‪.‬‬ ‫و�أك ��د ال ��وزي ��ران � �ض��رورة ال�ع�م��ل ع�ل��ى تفعيل‬ ‫العمل العربي امل�شرتك وفعاليته ودوره يف التعامل‬ ‫مع التحديات امل�شرتكة‪ ،‬خدمة مل�صالح ال�شعوب‬ ‫والدول العربية‪.‬‬

‫برنامج وطني إلسكان ذوي الدخول‬ ‫املتدنية واملحدودة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫تعكف امل�ؤ�س�سة العامة لال�سكان والتطوير احل�ضري على‬ ‫اع��داد ال��درا��س��ات الفنية والت�صاميم ال�لازم��ة لتنفيذ برنامج‬ ‫وطني لل�سكن امل�ستدام يهدف لإن�شاء جتمعات �سكنية قريبة‬ ‫من اخلدمات لتي�سري و�صول ذوي الدخول املتدنية واملحدودة‬ ‫ومتلك وح��دات �سكنية مي�سرة الكلفة �ضمن املقدرة ال�شرائية‬ ‫لهم‪.‬‬ ‫واكد رئي�س الوزراء الدكتور عمر الرزاز عقب اطالعه على‬ ‫عر�ض مرئي يف امل�ؤ�س�سة العامة لال�سكان والتطوير احل�ضري‪،‬‬ ‫�أم�س‪ ،‬حول برنامج ال�سكن ان احلكومة تعول على هذا امل�شروع‬ ‫يف تلبية ح��اج��ة الفئات م��ن ذوي ال��دخ��ل امل�ت��دين وامل �ح��دود يف‬ ‫احل�صول على ال�سكن املنا�سب وان امل�شروع �سيكون �ضمن برنامج‬ ‫احلكومة الذي �ستطرحه خالل الفرتة املقبلة‪.‬‬ ‫واك��د رئي�س ال��وزراء ل��دى تر�ؤ�سه اجتماعا‪ ،‬بح�ضور وزير‬ ‫اال��ش�غ��ال ال�ع��ام��ة واال��س�ك��ان "رئي�س جمل�س ادارة امل�ؤ�س�سة"‬ ‫املهند�س يحيى الك�سبي ومدير عام امل�ؤ�س�سة بالوكالة املهند�سة‬ ‫مي ع�صفور‪� ،‬ضرورة �إجراء درا�سة حول الآثار التنموية مل�شروع‬ ‫ال�برن��ام��ج الوطني لل�سكن‪ ،‬ودوره يف م�ساعدة امل��واط�ن�ين من‬ ‫الفئات امل�ستهدفة على حتمل جزء رئي�س من االعباء املعي�شية‪.‬‬

‫ويهدف الربنامج الوطني لل�سكن يف مرحلته االوىل التي‬ ‫�سيتم تنفيذها بالتعاون مع القطاع اخلا�ص وطرحها كفر�صة‬ ‫ا�ستثمارية تتجاوز اي �سلبيات ظهرت يف م�شاريع �سكنية �سابقة‪،‬‬ ‫اىل ايجاد اربعة جتمعات �سكنية �صغرية قريبة من اخلدمات‬ ‫يف مواقع خمتارة مبحافظات املفرق ومعان والعقبة ومنطقة‬ ‫ح�سبان بناعور �ست�سهم يف �سد من ‪ 12‬اىل ‪ 20‬باملئة من احلاجة‬ ‫ال�سكنية يف هذه املواقع‪.‬‬ ‫وت�شمل ب��رن��ام��ج حم��اور ب��رن��ام��ج ال�سكن تنفيذ م�شاريع‬ ‫�سكنية ع�ل��ى ارا� �ض��ي اخل��زي�ن��ة الن �ت��اج وح ��دات �سكنية (ن ��واة)‬ ‫م�ساحة ‪ 63‬مرتا مربعا قابلة للتو�سع االفقي والعامودي وتنفيذ‬ ‫م�شاريع �سكنية لإنتاج ق�سائم �سكنية مب�ساحة ‪ 300‬مرت مربع‬ ‫و‪ 400‬مرت مربع وتنفيذ م�شاريع �سكنية لإنتاج �شقق مب�ساحات‬ ‫‪ 100‬و ‪ 120‬مرتا و ‪ 150‬مرتا مربعا‪.‬‬ ‫واعتمدت امل�ؤ�س�سة العامة لال�سكان والتطوير احل�ضري‬ ‫منهجية مبنية ع�ل��ى درا� �س��ات علمية ل�ل�م��واق��ع امل �ن��وي اق��ام��ة‬ ‫امل�شاريع عليها‪ ،‬من حيث قربها من التجمعات ال�سكنية و�ضمن‬ ‫التو�سع العمراين للمنطقة و�سهولة الو�صول اليها ف�ضال عن‬ ‫توفري خدمات البنية التحتية من مياه وكهرباء و�شوارع وقربها‬ ‫من املدار�س واملراكز ال�صحية وتطبيق معايري البناء االخ�ضر‪.‬‬

‫"األعلى للسكان" يختتم برنامج ًا تدريبي ًا‬ ‫حول الفرصة السكانية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اختتم املجل�س الأعلى لل�سكان برناجما تدريبيا للعاملني‬ ‫يف ال � ��وزارات وامل ��ؤ� �س �� �س��ات ال��وط�ن�ي��ة‪ ،‬ل�ت�ع��زي��ز ق��درات �ه��م ح��ول‬ ‫دم��ج م��ؤ��ش��رات الأداء و�أه ��داف و�سيا�سات الفر�صة ال�سكانية‬ ‫باال�سرتاتيجيات واخلطط الوطنية‪.‬‬ ‫وه ��دف ال�ب�رن��ام��ج ال �ت��دري �ب��ي ال ��ذي ا��س�ت�ه��دف م��وظ�ف��ي‬ ‫مديريات التخطيط والتطوير امل�ؤ�س�سي وال�سيا�سات يف الوزارات‬ ‫وامل�ؤ�س�سات الوطنية و�ضباط ارتباط الفر�صة ال�سكانية‪ ،‬اىل‬ ‫�إك���س��اب امل���ش��ارك�ين امل �ع��ارف وامل �ه��ارات واالجت��اه��ات الإي�ج��اب�ي��ة‬ ‫الالزمة لدمج امل�ؤ�شرات ال�سكانية يف اال�سرتاتيجيات واخلطط‬ ‫الوطنية‪ ،‬وتعزيز قدرات �ضباط االرتباط العاملني يف الدوائر‬ ‫املعنية بالتخطيط والتطوير وال�سيا�سات حول دمج م�ؤ�شرات‬ ‫الأداء للأهداف و�سيا�سات الفر�صة ال�سكانية باال�سرتاتيجيات‬ ‫واخلطط الوطنية‪.‬‬ ‫و�أ�شارت امني عام املجل�س الأعلى لل�سكان مي�سون الزعبي‬

‫اىل ان ه��ذا ال�برن��ام��ج ج��اء امي��ان��ا م��ن املجل�س لأه�م�ي��ة ادم��اج‬ ‫البعد ال�سكاين وم�ؤ�شرات الأداء للأهداف و�سيا�سات الفر�صة‬ ‫ال�سكانية �ضمن اخل�ط��ط وال�برام��ج ال�ت��ي تنفذها امل�ؤ�س�سات‬ ‫الوطنية‪ ،‬وامل�ساهمة بدعم هذه ال�سيا�سات وحتقيق اال�ستجابة‬ ‫نحوها م��ن املعنيني‪ ،‬م��ؤك��دة ��ض��رورة تن�سيق وتوحيد اجلهود‬ ‫الوطنية لدعم ال�سيا�سات ال�سكانية والتنموية الهادفة ال�ستثمار‬ ‫وحتقيق الفر�صة ال�سكانية‪.‬‬ ‫بدورها بينت مديرة الربامج يف املجل�س �سو�سن الدعجة‬ ‫ان ال�برن��ام��ج ال�ت��دري�ب��ي ا�شتمل على جمموعة م��ن املوا�ضيع‬ ‫منها م��ؤ��ش��رات الأداء ل�سيا�سات الفر�صة ال�سكانية و�أهمية‬ ‫دجم�ه��ا يف اال��س�ترات�ي�ج�ي��ات واخل �ط��ط ال��وط�ن�ي��ة‪ ،‬وا��س��ا��س�ي��ات‬ ‫التخطيط اال��س�ترات�ي�ج��ي‪ ،‬وحتليل ال��و��ض��ع احل��ايل للخطط‬ ‫واال� �س�ت�رات �ي �ج �ي��ات ال��وط �ن �ي��ة‪ ،‬وم �ن �ه �ج �ي��ة دم� ��ج امل ��ؤ� �ش ��رات‬ ‫واال�سقاطات ال�سكانية يف اخلطط واال�سرتاتيجيات‪ ،‬وخطط‬ ‫عمل املتابعة لدمج امل�ؤ�شرات ال�سكانية‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫م��ح��ل��ي��ات‬ ‫الأحد (‪� )16‬أيلول (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)4035‬‬

‫يعقد اليوم جل�ستني‬

‫النواب يحسم تحت القبة إخضاع تقاعد الوزراء ملظلة الضمان‬ ‫ •فاتـــورة تقاعـــد الـــوزراء زادت ‪ 55‬ألف دينــــار شهريــــ ًا‬ ‫ •انضمام وزيرين كل شهر إىل أصحاب املعالي خالل العامني املاضيني‬ ‫ •«قانونيـــة النـــواب» توصـــي باملوافقـــة شـــرط ‪ 7‬سنـــوات ليكتسب‬ ‫الـــوزراء حــق التقاعـــد‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫يكثف جمل�س النواب من جل�سته لإجن��از ج��دول �أعمال دورته‬ ‫اال�ستثنائية الثانية قبل نهاية ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫ويف وق��ت تخيم تعديالت قانون �ضريبة الدخل على الأج��واء‬ ‫العامة‪ ،‬ينتظر �أن ي�شرع جمل�س النواب بقراءة �أخ�يرة للتعديالت‬ ‫على قانون التقاعد املدين تطال تقاعد الوزراء‪.‬‬ ‫ويعقد جمل�س النواب اليوم جل�ستني �صباحية وم�سائية على‬ ‫جدول �أعماله ثالثة م�شاريع قوانني ي�سعى املجل�س �إىل �إجنازها قبل‬ ‫نهاية ال�شهر احلايل‪ ،‬ليكتمل عقد الت�شريعات املدرجة على جدول‬ ‫�أعمال الدورة اال�ستثنائية‪.‬‬ ‫و�أجنز جمل�س النواب حتى الآن م�شروع قانون من �أ�صل خم�سة‬ ‫م�شاريع على جدول ال��دورة اال�ستثنائية هو م�شروع قانون الإدارة‬ ‫العامة املعدل‪ ،‬بينما هناك �أربعة م�شاريع قوانني تنتظر القراءة‬ ‫الثانية بعد �أن فرغت اللجان النيابية من مناق�شتها و�إقرارها‪.‬‬ ‫و�أمام جمل�س النواب �أقل من �أ�سبوعني لإجناز الت�شريعات قبل‬ ‫حلول املوعد الد�ستوري لبدء الدورة العادية ملجل�س الأمة‪.‬‬ ‫وتبد�أ الدورة العادية ملجل�س الأمة مطلع �شهر ت�شرين الأول من‬ ‫كل عام‪ ،‬ح�سب ن�ص املادة ‪ 78‬من الد�ستور الأردين‪.‬‬ ‫فيما يتيح الد�ستور للملك �أن يرجئ موعد بدء الدورة العادية‬ ‫ملجل�س الأمة ملدة ال تزيد على �شهرين‪.‬‬ ‫ويوا�صل جمل�س ال�ن��واب اليوم مناق�شة م�شروع قانون دي��وان‬ ‫املحا�سبة الذي �شرع املجل�س مبناق�شته قبل �أربع جل�سات‪.‬‬ ‫ورف�ض جمل�س النواب بعد جدل طويل حتت قبة الربملان خالل‬ ‫اجلل�سات ال�سابقة تو�صية اللجنة القانونية يف املجل�س حتديد مدة‬ ‫رئي�س ديوان املحا�سبة ب�أربع �سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة‪.‬‬ ‫ويتوقع ان ينتهي جمل�س النواب اليوم من مناق�شة تعديالت‬

‫دي ��وان املحا�سبة‪ ،‬لينتقل �إىل مناق�شة تو�صية اللجنة القانونية‬ ‫ب��امل��واف�ق��ة على م���ش��روع ق��ان��ون التقاعد امل��دين امل �ع��دل‪ ،‬وذل��ك بعد‬ ‫�أن يفرغ من �إق��رار م�شروع قانون �صندوق �شهداء القوات امل�سلحة‬ ‫الأردنية والأجهزة الأمنية‪ ،‬وم�شروع قانون معدل لقانون ت�شكيل‬ ‫حماكم البلديات‪.‬‬ ‫وك��ان��ت اللجنة ال�ق��ان��ون�ي��ة يف جمل�س ال �ن��واب �أو� �ص��ت املجل�س‬ ‫بغالبية �أع�ضائها باملوافقة على تعديالت قانون التقاعد املدين كما‬ ‫وردت من احلكومة مع �إجراء بع�ض التعديالت عليها‪.‬‬ ‫و�أو�صت اللجنة القانونية �أن يكت�سب الوزير حق التقاعد "�إذ‬ ‫كان متقاعدا �أو بلغت خدمته يف �أي من امل�ؤ�س�سات الد�ستورية �سبع‬ ‫�سنوات"‪.‬‬ ‫ويخ�ص�ص القانون النافذ للوزير عند اعتزاله اخلدمة‪ ،‬بغ�ض‬ ‫النظر عن مدة خدمته‪ ،‬راتبا تقاعديا "يعادل ثلث راتبه ال�شهري‬ ‫الأخري م�ضافا �إليه ‪ 360/1‬من راتبه ال�شهري الأخري عن كل �شهر‬ ‫من خدماته املقبولة للتقاعد‪ ،‬على ال يتجاوز راتبه التقاعدي راتبه‬ ‫ال�شهري الأخري‪.‬‬ ‫و�أج��ازت التعديالت ملن تقل مدة خدمته عن �سبع �سنوات من‬ ‫الوزراء �أن يطلب �إخ�ضاع خدماته لقانون ال�ضمان االجتماعي‪ ،‬على‬ ‫�أن حتت�سب ا�شرتاكاته وفقا لأحكامه ب�شرط �أن ال تتحمل اخلزينة‬ ‫العامة �أية مبالغ مالية‪.‬‬ ‫ويتوقع �أن حتظى التعديالت املتعلقة بتقاعد ال��وزراء بنقا�ش‬ ‫طويل حتت قبة الربملان‪ ،‬خا�صة �أن هناك مزاجا نيابيا كان يدفع‬ ‫خ�لال ال �ق��راءة الأوىل ب��إخ���ض��اع تقاعد ال� ��وزراء ل�ق��ان��ون ال�ضمان‬ ‫االجتماعي‪.‬‬ ‫وه��و م��زاج تعرب عنه خمالفة لنائب رئي�س اللجنة القانونية‬ ‫م�صطفى ياغي لقرار �أكرثية �أع�ضاء اللجنة القانونية‪.‬‬ ‫واقرتح ياغي يف خمالفته �إلغاء �شرط �سبع �سنوات‪ ،‬واال�ستعا�ضة‬

‫"الأمانة" ما�ضية مب�شروع التحول الإلكرتوين يف خدماتها‬

‫الشواربة‪ :‬وصول ‪ 70‬حافلة نقل عام‬ ‫إىل املنطقة الحرة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬

‫ق � ��ال �أم �ي ��ن ع� �م ��ان ال ��دك� �ت ��ور ي��و� �س��ف‬ ‫ال���ش��وارب��ة �إن اول ‪ 70‬ح��اف�ل��ة ن�ق��ل ع��ام من‬ ‫ا�صل ‪ 135‬حافلة طرحتها "االمانة"‪ ،‬وتعود‬ ‫ملكيتها ل�ل���ش��رك��ة ال �ت��ي ق��ام��ت بت�أ�سي�سها‬ ‫�أخريا‪ ،‬و�صلت اىل املنطقة احلرة‪.‬‬ ‫وا�شار خالل لقائه �أم�س اهايل منطقة‬ ‫�صويلح �إىل ان هذه احلافالت هي من ا�صل‬ ‫‪ 286‬ح��اف �ل��ة ��س�ت�ع�م��ل ع �ل��ى ‪ 85‬خ �ط��ا ل��رف��ع‬ ‫منظومة النقل العام �ضمن م�سارات وترددات‬ ‫ومواقف حمددة مع ت�أمينها بخدمات مميزة‬ ‫وبطريقة الدفع الإلكرتوين مزودة بخدمة‬ ‫ذوي االحتياجات اخلا�صة‪ ،‬وعلى غرار املدن‬ ‫العاملية‪.‬‬ ‫وق ��ال ال �� �ش��وارب��ة ان "االمانة" تبنت‬ ‫خ�ط��ة تنتهي �أواخ� ��ر ال �ع��ام ‪ 2020‬تعتمد ‪3‬‬ ‫حم��اور ملعاجلة االزدح��ام��ات امل��روري��ة التي‬

‫يعود ا�سبابها اىل التطور احل�ضري ال��ذي‬ ‫ت�شهده العا�صمة من ارتفاع اع��داد ال�سكان‬ ‫والنه�ضة العمرانية وزي��ادة املركبات يف ظل‬ ‫غياب منظومة نقل عام‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ان ه �ن��اك تن�سيقا م��ع احل�ك��وم��ة‬ ‫لتخ�صي�ص الف دومن �ضمن ارا�ضي جماورة‬ ‫مل��دي�ن��ة ع�م��ان لإق��ام��ة م�ق�برة ع�ل��ى م�ستوى‬ ‫املدينة تكون مركزية كربى‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن "الأمانة" ما�ضية مب�شروع‬ ‫التحول الإلكرتوين يف خدماتها التي با�شرت‬ ‫بها مطلع العام اجلاري و�صوال �إىل خدمات‬ ‫�إلكرتونية كاملة نهاية ع��ام ‪ ،2020‬م�شريا‬ ‫اىل �أن الأم��ان��ة تعمل على تطوير وحتديث‬ ‫الت�شريعات وفقا للمتغريات واحلداثة‪ ،‬منها‬ ‫م�سودة رخ�ص املهن يف عمان‪.‬‬ ‫وع��ر���ض رئي�س اللجنة املحلية حممد‬ ‫القي�سي لأبرز اجنازات املنطقة خالل عام‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �م��ع ال� ��� �ش ��وارب ��ة اىل م�لاح �ظ��ات‬

‫ومتطلبات املواطنني‪ ،‬منها تعبيد ال�شوارع‬ ‫م ��ع ع �م��ل ج �� �س��ور م �� �ش��اة وت �ن �ف �ي��ذ ��ش�ب�ك��ات‬ ‫ت�صريف مياه امطار يف املنطقة ال�صناعية‪،‬‬ ‫و�إزال � ��ة امل���ص��ان��ع خ�ل��ف ال �ب��اه��او���س‪ ،‬وت��ام�ين‬ ‫منطقة الكمالية مبوا�صالت‪ ،‬و�إعادة تنظيم‬ ‫مداخل وخمارج ج�سر اجلبيهة‪.‬‬ ‫كما ا�ستمع اىل مطالب جمل�س بلدي‬ ‫اط �ف��ال ��ص��وي�ل��ح‪ ،‬املتمثلة ب�ت��أم�ين املنطقة‬ ‫ب�ح��دي�ق��ة وم �ل �ع��ب �آم� ��ن وم��رك��ز اج�ت�م��اع��ي‬ ‫يحت�ضن االن�شطة الثقافية والندوات‪ ،‬واىل‬ ‫م�لاح�ظ��ات ع��دد م��ن ال�ق��ائ�م�ين ع�ل��ى ان��دي��ة‬ ‫احل��ري��ة و� �ص��وي �ل��ح‪ ،‬وم �ط��ال �ب��ات برتخي�ص‬ ‫االبنية القدمية‪.‬‬ ‫واوع��ز خالل اللقاء الذي ح�ضره نواب‬ ‫مدير املدينة واملفت�ش العام واملدراء املعنيني‬ ‫يف "االمانة" بتعبيد �ساحة ترابية م�ساحتها‬ ‫‪ 380‬م‪ 2‬ال�ستخدامها يف منا�سبات املواطنني‬ ‫االجتماعية‪.‬‬

‫‪ ..‬ويتفقد سري العمل يف شارع امللكة زين‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ت �ف �ق��د �أم �ي��ن ع �م ��ان ال ��دك� �ت ��ور ي��و��س��ف‬ ‫ال�شواربة‪� ،‬أم����س‪� ،‬سري العمل بت�أهيل ورفع‬ ‫كفاءة �شبكات خطوط ت�صريف مياه الأمطار‬ ‫يف �شارع امللكة زين ال�شرف مع �شارع هرم بن‬ ‫قطبة‪.‬‬ ‫و� �ش��دد ال �� �ش��وارب��ة ع�ل��ى � �ض��رورة �إجن ��از‬ ‫العمل �ضمن الربنامج الزمني املعد ملعاجلة‬ ‫ت�صريف مياه الأم�ط��ار جذريا‪ ،‬ومب��ا ي�سهم‬ ‫يف ان�سيابية ت�صريف م�ي��اه الأم �ط��ار وع��دم‬ ‫�إحداث �أي عوائق يف ف�صل ال�شتاء‪.‬‬ ‫وقال ال�شواربة ان م�شاريع امانة عمان‬ ‫يف تنفيذ ��ش�ب�ك��ات ت���ص��ري��ف م �ي��اه االم �ط��ار‬ ‫م��ن ع �ب��ارات ��ص�ن��دوق�ي��ة وان�ب��وب�ي��ة ال �سقف‬ ‫لها �ضمن موازنة "االمانة" وهي مفتوحة‬ ‫للتعامل مع متطلبات املواطنني واحتياجات‬ ‫املدينة لرفع كفاءة ال�شبكات القائمة و�إن�شاء‬ ‫خ �ط��وط ج��دي��دة يف م��واق��ع مت ر� �ص��ده��ا يف‬ ‫املوا�سم املطرية‪.‬‬ ‫وا�ستمع ال�شواربة بح�ضور مدير مدينة‬ ‫ع�م��ان املهند�س عمر ال �ل��وزي ون��ائ��ب مدير‬

‫امل��دي�ن��ة ل�ل�أ��ش�غ��ال‪ ،‬لإي �ج��از ع��ن �سري العمل‬ ‫من القائمني‪ ،‬وطالب ب�إجنازه ب�أ�سرع وقت‬ ‫ممكن م��ع م��راع��اة ال��دق��ة واجل ��ودة العالية‬ ‫ب�أعلى املوا�صفات و�أن يكون العمل �شامال‬ ‫متكامال لكل املنطقة‪.‬‬ ‫يذكر �أن �أمانة عمان �أغلقت بالتعاون مع‬ ‫�إدارة ال�سري املركزية اعتبارا من �صباح يوم‬ ‫ال�ث�لاث��اء املا�ضي ومل��دة �شهر‪ ،‬املقطع املمتد‬ ‫ما بعد ج�سر امللكة زين ال�شرف لغاية �شارع‬ ‫ال�شريف نا�صر بن علي للقادم من �إ�شارات‬ ‫دير غبار‪ ،‬وكذلك املقطع املمتد من تقاطع‬ ‫�شارع امللكة زين ال�شرف مع �شارع جبري بن‬ ‫مطعم ولغاية �شارع رفاعة بن �أو���س للقادم‬ ‫م��ن دوار النه�ضة‪ ،‬ولنفق النه�ضة باجتاه‬ ‫��ش��ارع امللكة زي��ن ال�شرف‪ ،‬لغايات ا�ستكمال‬ ‫�إن�شاء خط ت�صريف مياه الأمطار ( كوزمو‬ ‫) بقطر و�أعماق حفر كبرية‪.‬‬ ‫وت�شمل التحويالت ال�سري ال�ق��ادم من‬ ‫دوار النه�ضة جت��اه ��ش��ارع جبري ب��ن مطعم‬ ‫ثم �شارع ت��اج امللوك ف�شارع رفاعة بن او�س‬ ‫والعودة �إىل �شارع امللكة زين ال�شرف‪ ،‬و�سيتم‬ ‫حتويل �شارع تاج امللوك لي�صبح باجتاه واحد‪،‬‬

‫وحتويل ال�سري القادم من ج�سر امللكة زين‬ ‫ال�شرف ب��اجت��اه ��ش��ارع مت ا�ستحداثه م�ؤقتا‬ ‫ما بعد ج�سر امللكة زين ال�شرف باجتاه �شارع‬ ‫هرم بن قطبة والعودة �إىل �شارع امللكة زين‬ ‫ال�شرف‪.‬‬ ‫وا�شار اىل انه �سيتم �إغالق نفق النه�ضة‬ ‫فقط لل�سري القادم من الدوار الثامن باجتاه‬ ‫�شارع امللكة زين ال�شرف (عبدون) وحتويل‬ ‫هذا اجلزء من ال�سري �إىل �أعلى دوار النه�ضة‬ ‫وم �ن��ه ل �� �ش��ارع امل �ل �ك��ة زي� ��ن ال �� �ش��رف ح�سب‬ ‫التحويالت املذكورة‪.‬‬ ‫وق��ام��ت ك ��وادر الأم��ان��ة املعنية بتزويد‬ ‫مواقع العمل وم�سار التحويالت بال�شواخ�ص‬ ‫التحذيرية والإر�شادية و�إج��راءات ال�سالمة‬ ‫امل��روري��ة الالزمة من خ�لال دوري��ات ال�سري‬ ‫امل��رك��زي��ة و�أع � ��وان ال���س�ير وامل� ��رور التابعني‬ ‫لأم��ان��ة ع�م��ان ل�ت�ق��دمي امل���س��اع��دة والإر� �ش��اد‬ ‫لل�سائقني‪.‬‬ ‫و�أه��اب��ت دائ ��رة ال�سري امل��رك��زي��ة و�أم��ان��ة‬ ‫ع�م��ان بال�سائقني ت��وخ��ي احل�ي�ط��ة واحل��ذر‬ ‫واالل� � � �ت � � ��زام ب ��ال� ��� �ش ��واخ� �� ��ص ال �ت �ح��ذي��ري��ة‬ ‫والإر�شادية وال�سرعات املقررة‪.‬‬

‫�إنــــــذار‬ ‫مــن �شركــة حمــــوده‬ ‫لل�صناعات الغذائية‬ ‫اىل ال�سيد‪:‬‬

‫حمزه ح�سن �سامل الدراعات‬ ‫نظر ًا لتغيبك عن عملك مل��دة تزيد عن‬ ‫ع�شرة ايام دون موافقة ال�شركة ولذلك‬ ‫ف�إننا ننذرك بالعودة اىل مركز عملك يف‬ ‫�شركة حمودة لل�صناعات الغذائية خالل‬ ‫ثالثة �أيام من تاريخ االعالن واال تعترب‬ ‫فاقد ًا لوظيفتك وذلك طبقا لقانون العمل‬ ‫االردين‪.‬‬ ‫�شركة حمودة لل�صناعات الغذائية‬

‫رئي�س الوزراء وهيئة الوزارة ي�ستمعون ملداخالت النواب يف جل�سة �سابقة‬

‫عنه بن�ص يجيز للوزير يف حال مل يكن خا�ضعا لأحكام قانون التقاعد‬ ‫املدين �أن يطلب �إخ�ضاع خدماته لقانون ال�ضمان االجتماعي‪ ،‬على‬ ‫�أن حتت�سب ا�شرتاكاته وفقا لأحكامه‪.‬‬ ‫وذهبت خمالفة ياغي �إىل �أن قانون التقاعد امل��دين ب�صيغته‬ ‫احلالية يثري التمايز والتمييز بني الأردنيني‪� ،‬سواء �أكانوا وزراء �أم‬ ‫عاملني �أو موظفني يف وقت يجب �أن تت�ساوى املراكز املالية املدفوعة‬ ‫من اخلزينة العامة �أمام القانون‪.‬‬ ‫واعتربت املخالفة �أن �إخ�ضاع خدمات ال��وزراء لقانون ال�ضمان‬ ‫االجتماعي يوفر النفقات العامة وت�شوهات و�أثرها على �صندوق‬ ‫التقاعد امل��دين ال��ذي لن يبقى خا�ضعا له بعد ع��ام ‪ 2025‬له �سوى‬ ‫الوزراء؛ ما يرتب نفقات �إ�ضافية على اخلزينة العامة‪.‬‬ ‫وفيما تظهر الأرقام �أن عبء فاتورة تقاعد الوزراء زاد ‪� 55‬ألف‬ ‫دينار �شهريا يف �أقل من ‪� 21‬شهرا‪.‬‬ ‫ففي مطلع العام املا�ضي كانت فاتورة تقاعد ‪ 351‬رئي�س حكومة‬ ‫ووزي��را �سابقا ‪� 803‬آالف دينار �شهريا‪ ،‬ح�سب �إج��اب��ة احلكومة عن‬ ‫�س�ؤال نيابي وجهته النائب دمية طهبوب‪.‬‬

‫بينما ارتفعت فاتورة تقاعد ال��وزراء �إىل ‪� 858‬ألف دينار �شهريا‬ ‫ح�سب �أرقام �أعلنها وزير املالية عز الدين كناكرية قبل �أيام‪ ،‬خالل‬ ‫مناق�شة اللجنة القانونية يف جمل�س النواب م�شروع قانون التقاعد‬ ‫املدين املعدل‪.‬‬ ‫وج��اءت زي��ادة ف��ات��ورة تقاعد ال ��وزراء بعد �أن ان�ضم ‪ 37‬وزي��را‬ ‫ج��دي��دا �إىل ن��ادي �أ��ص�ح��اب امل�ع��ايل خ�لال �أق��ل م��ن ع��ام�ين‪ ،‬مبعدل‬ ‫وزيرين (‪ )1.8‬كل �شهر‪ ،‬ح�سب الأرقام الر�سمية‪.‬‬ ‫وتبلغ �إجمايل فاتورة تقاعد الوزراء وورثتهم حاليا ‪ 11.1‬مليون‬ ‫دينار �سنويا‪ ،‬ح�سب الأرقام الر�سمية‪.‬‬ ‫ومع اكتمال تعديالت قانون التقاعد املدين ملراحلها الد�ستورية‪،‬‬ ‫ينتظر �أن يجري رئي�س ال��وزراء عمر الرزاز �أول تعديل وزاري على‬ ‫حكومته التي تكمل مائة يوم على ت�شكيلها يف ‪ 23‬ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫وتتباين التوقعات ب�شكل التعديل املنتظر بني ت�سريبات تتحدث‬ ‫�أن��ه �سي�شمل حقيبتني‪ ،‬و�أخ��رى تتحدث على تعديل مو�سع �سي�أتي‬ ‫بوجوه جديدة‪ ،‬بعدما �ألقت اخلزينة عن كاهلها عبء تزايد فاتورة‬ ‫تقاعد الوزراء‪.‬‬

‫"العمل"‪ :‬التعاقد بني صاحب العمل‬ ‫واملرشح للتوظيف يف قطر مباشر‬

‫ال�سبيل‪ -‬مراد املح�ضي‬

‫�أك ��دت وزارة ال�ع�م��ل �أن �ه��ا لن‬ ‫تدخل يف التعاقد ب�ين املتقدمني‬ ‫للوظائف القطرية ع�بر املن�صة‬ ‫االلكرتونية‪ ،‬واجلانب القطري‪،‬‬ ‫وخ ��ا� � �ص ��ة ب� �ع ��د وق� � ��ع االخ� �ت� �ي ��ار‬ ‫ع �ل��ى ال ��دف �ع ��ة الأوىل م ��ن ق�ب��ل‬ ‫القطريني‪.‬‬ ‫وقال الناطق االعالمي با�سم‬ ‫وزارة العمل حممد اخلطيب �إن‬ ‫ال � ��وزارة �ستعلن ق��وائ��م الأ��س�م��اء‬ ‫ح��ال توفرها لديهم‪ ،‬م�شرياً �إىل‬ ‫�أن ال��وزارة طلبت اال�سماء الذين‬ ‫مت ال �ت �ع��اق��د م�ع�ه��م م ��ن اجل��ان��ب‬ ‫القطري‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف اخلطيب لـ"ال�سبيل"‬ ‫�أن الأخ � ��وة يف دول ��ة ق�ط��ر ب ��د�أوا‬ ‫بالتعاقد مع املواطنني الأردنيني‬ ‫م �ن��ذ الأ� �س �ب��وع امل��ا� �ض��ي‪ ،‬وال��ذي��ن‬ ‫ت �ق��دم��وا ب �ط �ل �ب��ات ت��وظ �ي��ف عرب‬ ‫املن�صة االلكرتونية التي �أطلقتها‬ ‫وزارة العمل م�ؤخراً‪.‬‬ ‫و�أك � ��د �أن دور وزارة ال�ع�م��ل‬ ‫ك ��ان ت��وف�ي�ر امل �ع �ل��وم��ات ل�ط��ال�ب��ي‬ ‫التوظيف‪ ،‬و�ستكون العالقة بني‬ ‫اجلانبني "�صاحب العمل واملر�شح‬ ‫للتوظيف" مبا�شرة‪.‬‬ ‫و�أ�� � �ش � ��ار �إىل �أن احل �ك��وم��ة‬ ‫القطرية ممثلة بالقطاعني العام‬

‫اعالن �صادر عن وزارة ال�صحة‬ ‫اعالن ا�ستئجار مبنى للمرة الثانية‬

‫تعلن وزارة ال�صحة ع��ن حاجتها ال�ستئجار مبنى بديل‬ ‫مل��رك��ز ��ص�ح��ي اال� �س �ت �ق�لال ‪ /‬ك�ف��رجن��ة ‪ /‬ع�ج�ل��ون �ضمن‬ ‫ال�شروط التالية‪:‬‬ ‫‪�-1‬أن ال تقل امل�ساحة املبنى عن ‪ 250‬م‪.2‬‬ ‫‪� -2‬أن يكون قريب من اخلدمات العامة وال�شارع الرئي�سي‪.‬‬ ‫‪�-3‬أن قريب من التجمعات ال�سكنية‪.‬‬ ‫‪�-4‬أن يكون املبنى مرخ�صا وم�سجال با�سم املالك‪.‬‬ ‫‪�-5‬أن تتوفر فيه جميع خدمات املاء والكهرباء والطرق‪.‬‬ ‫‪-6‬تكون اج��ور الن�شر على �صاحب املبنى ال��ذي يقع عليه‬ ‫االختيار‪.‬‬ ‫وعلى م��ن يتوفر لديه املبنى املطلوب مراجعة مديرية‬ ‫ال�صحة خالل ا�سبوع من تاريخ ن�شر االع�لان م�صطحبا‬ ‫معه �سند ت�سجيل وخمططات املبنى‪.‬‬ ‫امني عام وزارة ال�صحة املكلف‬ ‫الدكتور حكمت ابو الفول‬

‫واخل ��ا� ��ص‪ ،‬ب� � ��د�أوا ات �� �ص��االت مع‬ ‫ا�صحاب العالقة مبا�شرة‪ ،‬حيث‬ ‫مت ��ت م� �ق ��اب�ل�ات ب �ي�ن ال �ط��رف�ي�ن‬ ‫عرب الو�سائل االلكرتونية ومنها‬ ‫"ال�سكايب"‪.‬‬ ‫وب�ين �أن احلكومة القطرية‬ ‫ب � ��د�أت ب� ��إر�� �س ��ال ق ��وائ ��م ل�ط��ال�ب��ي‬ ‫ال �ت��وظ �ي��ف ال ��ذي ��ن مت ق�ب��ول�ه��م‬ ‫والتعاقد معهم لإزال ��ة ا�سمائهم‬ ‫عن املن�صة‪.‬‬ ‫ف� �ي� �م ��ا �أك � � � ��د اخل� �ط � �ي ��ب �أن‬ ‫ع� ��دد ط��ال �ب��ي ال ��وظ ��ائ ��ف ال��ذي��ن‬ ‫ا��س�ت�ك�م�ل��وا ك��ام��ل ال �ب �ي��ان��ات عرب‬ ‫املن�صة بلغ ‪ 140‬ال��ف م��واط��ن‪ ،‬يف‬ ‫حني بلغ الدخول ع�شرات الآالف‬ ‫من املواطنني‪.‬‬ ‫�إىل ذل��ك‪ ،‬ق��ال وزي��ر التنمية‬ ‫الإداري � � � � � ��ة وال� �ع� �م ��ل وال � �� � �ش � ��ؤون‬ ‫االجتماعية يف دولة قطر الدكتور‬ ‫عي�سى بن �سعد اجلفايل النعيمي‪،‬‬ ‫يف ت���ص��ري�ح��ات �إع�لام �ي��ة �سابقة‬ ‫�إن ‪ 1291‬م��واف �ق��ة ع�م��ل ��ص��درت‬ ‫للأردنيني؛ �ضمن الدفعة الأوىل‬ ‫امل�ت�ف��ق عليها م�سبقا م��ع نظريه‬ ‫الأردين؛ ب�ت��وف�ير ‪ 1000‬فر�صة‬ ‫عمل ب�شكل م�ستعجل‪ ،‬خالل �شهر‬ ‫�أيلول احلايل‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض ��اف ال ��وزي ��ر �أن ال �ع��دد‬ ‫جت��اوز الرقم املتفق عليه م�سبقا‪،‬‬ ‫متوقعا �أن ت�صل موافقات العمل‬

‫من�صة التوظيف يف قطر‬

‫�إىل ‪ 2000‬خ �ل��ال � �ش �ه��ر �أي� �ل ��ول‬ ‫احلايل‪ ،‬مبيناً �أن متابعة �إجراءات‬ ‫ا�صدار موافقات العمل‪ ،‬تتم على‬ ‫ق ��دم و� �س��اق يف ال �ق �ط��اع�ين ال �ع��ام‬ ‫واخلا�ص‪" ،‬وبالتن�سيق مع الأخوة‬ ‫يف عمان"‪.‬‬ ‫واظ� � �ه � ��ر ال� � ��وزي� � ��ر اه� �ت� �م ��ام‬ ‫اجل� ��ان� ��ب ال� �ق� �ط ��ري يف م �ت��اب �ع��ة‬ ‫توظيف الكوادر الأردنية يف قطر‬ ‫من خالل قوله‪" :‬مت و�ضع �آليات‬

‫��س��ري�ع��ة ج ��دا ل�ت�ن�ف�ي��ذ ت��وج�ي�ه��ات‬ ‫�صاحب ال�سمو الأم�ي�ر متيم بن‬ ‫ح�م��د �آل ث ��اين؛ ح�ي��ث مت ت�شكيل‬ ‫جل � �ن ��ة م� ��� �ش�ت�رك ��ة ب �ي��ن وزرت � � ��ي‬ ‫ال �ع �م ��ل ال �ق �ط ��ري ��ة والأردن � � �ي� � ��ة‪،‬‬ ‫وذل ��ك ب�ت��زوي��د اال��ش�ق��اء يف عمان‬ ‫ب��ال�ق�ط��اع��ات امل �ط �ل��وب��ة‪ ،‬وم ��ن ثم‬ ‫�إن �� �ش��اء ق��اع��دة ب �ي��ان��ات م�شرتكة‬ ‫ل � �ت � �ق� ��دمي ط � �ل � �ب� ��ات ال� �ت ��وظ� �ي ��ف‬ ‫من خاللها"‪.‬‬

‫نعي فا�ضلة‬

‫راكان ال�سعايدة نقيب ال�صحفيني‬ ‫و�أع�ضاء جمل�س النقابة‬ ‫ينعون مبزيد اال�سى واحلزن املرحومة ب�إذن اهلل تعاىل‬

‫احلاجة متام ابو وندي‬ ‫والدة الزميل الأ�ستاذ عناد ابو وندي‬

‫ويتقدمون من الزميل العزيز ومن �آل الفقيدة وذويها جميع ًا ب�أ�صدق م�شاعر‬ ‫املوا�ساة وح�سن العزاء ‪.‬‬ ‫تغمد اهلل الفقيدة بوا�سع رحمته ور�ضوانه وا�سكنها ف�سيح جنانه‬

‫انا هلل وانا اليه راجعون‬


‫م��ح��ل��ي��ات‬

‫‪5‬‬

‫الأحد (‪� )16‬أيلول (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)4035‬‬

‫انتخاب حممد عقل ع�ضواً مكم ً‬ ‫ال ملجل�س ال�شورى‬

‫"العمل اإلسالمي" يؤكد ضرورة بناء حالة وطنية جامعة‬ ‫ملواجهة التحديات‬

‫جانب من االجتماع الطارئ ملجل�س �شورى العمل الإ�سالمي‪.‬‬

‫ال�سبيل‪ -‬خليل قنديل‬ ‫انتخب �أع���ض��اء جمل�س ��ش��ورى ح��زب جبهة العمل الإ��س�لام��ي يف‬ ‫جل�سته الطارئة‪� ،‬أم�س‪ ،‬النائب الأول للأمني العام للحزب حممد عقل‬ ‫ع�ضوا مكم ً‬ ‫ال ملجل�س ال�شورى بالتزكية بعد وفاة الأمني العام للحزب‬ ‫حممد الزيود‪.‬‬ ‫وت�ضمنت اجلل�سة التي عقدت ام�س مناق�شة اخلطة اال�سرتاتيجية‬ ‫للحزب ل�ل�أع��وام الأرب �ع��ة املقبلة‪ ،‬وال�ت��ي ن�سب بها املكتب التنفيذي‬ ‫للحزب بعد مناق�شتها مع جلنة اخلطة لي�صار �إىل �إقرارها من جمل�س‬ ‫ال�شورى‪ ،‬فيما افتتحت اجلل�سة بقراءة الفاحتة على روح كل من الأمني‬ ‫العام للحزب حممد ال��زي��ود‪ ،‬والأم�ين العام الأ�سبق ا�سحق الفرحان‪،‬‬ ‫حيث ا�ستذكر ك��ل م��ن رئي�س جمل�س ال���ش��ورى ال��دك�ت��ور عبد املح�سن‬ ‫العزام والأمني العام للحزب بالإنابة حممد عقل يف كلمتيهما مواقف‬ ‫كل من الراحلني ا�سحق الفرحان وحممد الزيود وم�سريتهما الوطنية‬ ‫واحلزبية ودورهما يف خدمة ق�ضايا الوطن والأمة‪.‬‬

‫العزام‪ :‬ندعو مل�ؤمتر وطني جامع يف�ضي‬ ‫حلكومة وحدة وطنية‬ ‫دع��ا ال��دك�ت��ور عبد املح�سن ال�ع��زام يف كلمته �إىل �أن ي�ب��ادر احل��زب‬ ‫ومن خالل كتلة الإ�صالح النيابية للدعوة ملنتدى حوار وطني لت�شكيل‬ ‫وفد للحوار املبا�شر مع احلكومة و�أ�صحاب القرار للتوافق على عقد‬ ‫م�ؤمتر وطني "تاريخي جامع" على حد و�صفه‪ ،‬يف�ضي �إىل ت�شكيل‬ ‫حكومة وحدة وطنية‪ ،‬ت�أخذ على عاتقها مواجهة التحديات الداخلية‬ ‫واخلارجية‪ ،‬م�شرياً �إىل ما مير به الأردن من "�أخطر مراحل وجوده‬ ‫ال�سيا�سي" على حد و�صفه‪.‬‬ ‫و�أكد العزام �سعي احلزب ملزيد من التعاون والتكاتف‪ ،‬وت�شكيل حالة‬ ‫وطنية ملواجهة التحديات التي تواجه الأردن والت�صدي مل�ؤامرات ت�صفية‬ ‫الق�ضية الفل�سطينية يف ظل ا�ستمرار الإدارة الأمريكية يف ممار�سة‬ ‫"كافة �أ�شكال االب�ت��زاز وال�ضغوط ال�سيا�سية واالقت�صادية لت�صفية‬ ‫الق�ضية الفل�سطينية و�إقامة الوطن البديل على ح�ساب الأردن"‪.‬‬ ‫عقل‪ :‬ن�سعى لرت�سيخ ال�شراكة الوطنية‬

‫اجلل�سة �شهدت �إقرار خطة احلزب للأعوام الأربعة املقبلة‬

‫للنهو�ص بالوطن وحمايته‬ ‫�أكد الأمني العام للحزب بالإنابة حممد عقل حر�ص احلزب ومن‬ ‫خالل خطته اال�سرتاتيجية على تفعيل دور ال�شعب الأردين يف م�شروع‬ ‫ال�شراكة الوطنية للنهو�ض بالوطن وحمايته‪ ،‬وتر�سيخ ر�ؤيته با�ستيعاب‬ ‫احلالة الإ�سالمية الأردنية يف �إط��ار جبهوي جامع‪ ،‬م�ضيفاً‪" :‬نتعاون‬ ‫مع كل �أردين وطني �شريف ل�صياغة هذا الإطار اجلبهوي الذي نريد‬ ‫�أن نعرب به �إىل امل�ستقبل‪ ،‬بعيداً عن كل ما ينغ�ص عي�شنا من �إق�صاء‬ ‫وا�ستقطاب"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار ع�ق��ل �إىل م��ا �شهدته ال���س��اح��ة املحلية م��ن ت �ط��ورات منذ‬ ‫انطالقة املكتب التنفيذي احلايل للحزب‪ ،‬وت�شكيل احلكومة احلالية‬ ‫بعد احتجاجات الدوار الرابع‪ ،‬وما �شهده الأردن من �أحداث الفحي�ص‬ ‫وال�سلط‪ ،‬م�ؤكدا نظرة احل��زب ب��أن الوقاية من االخ�تراق��ات الأمنية‪،‬‬ ‫وا�ستفحال الغلو وال�ت�ط��رف ال يتم �إال ع�بر �إط�ل�اق احل��ري��ات العامة‬ ‫وتكري�س العدالة وع��ودة الدعاة ال�صادقني �إىل منابر التوجيه منهم‬ ‫علماء احلركة الإ�سالمية‪.‬‬

‫لطوف تؤكد دعم الوزارة لألحداث الواقعني‬ ‫يف نزاع مع القانون‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أكدت وزيرة التنمية االجتماعية هالة لطوف �أهمية‬ ‫الدور الذي تقوم به الوزارة يف رعاية الأحداث الواقعني‬ ‫يف ن��زاع مع القانون‪ ،‬و�صدر بحقهم �أحكام ق�ضائية من‬ ‫اجلهات املخت�صة‪.‬‬ ‫و�أ�شارت خالل زيارتها التفقدية‪� ،‬أم�س‪ ،‬لدار تربية‬ ‫وت��أه�ي��ل الأح ��داث يف ع�م��ان‪� ،‬إىل �أن ال ��وزارة تعمل على‬ ‫ت�ع��زي��ز ال�برام��ج ال�ع�لاج�ي��ة ال �ه��ادف��ة ل�ت��أه�ي��ل الأح ��داث‬ ‫و�إعادة دجمهم يف املجتمع‪.‬‬ ‫وقالت �إن الوزارة تعمل على انتقال الأحداث ال�شباب‬ ‫م��ن مرحلة االن �ح��راف اىل اع��ادة ت�أهيلهم يف املجتمع‪،‬‬ ‫مبينة �أنهم ولظروف �أ�سرية خرجوا على القانون‪ ،‬وهم‬ ‫ب�أم�س احلاجة �إىل الرعاية وتقدمي �أف�ضل املمار�سات لهم‬ ‫يف دور تربية وت�أهيل الأحداث‪.‬‬ ‫وجالت يف مرافق الدار واطلعت على التحديات التي‬ ‫تواجه ا�ستمرارية عملها‪.‬‬

‫كما التقت الأح��داث‪ ،‬وا�ستمعت منهم عن �أحوالهم‬ ‫واالج ��راءات التي تتخذ يف ال��دار‪ ،‬م�شددة على �ضرورة‬ ‫متابعة تعليمهم املدر�سي‪ ،‬ا�ضافة �إىل تكثيف الربامج‬ ‫والن�شاطات املخ�ص�صة لهم‪.‬‬ ‫ووجهت لطوف‪ ،‬بح�ضور الأمني العام للوزارة عمر‬ ‫ح�م��زة وع ��دد م��ن امل���س��ؤول�ين ف�ي�ه��ا‪ ،‬اىل حت�سني البنية‬ ‫التحتية ل �ل��دار‪ ،‬و�إي�ل�اء امل��زي��د م��ن االه�ت�م��ام للمنامات‬ ‫وال �ط �ع��ام وال�ب�رام��ج الإر� �ش��ادي��ة‪ ،‬ف���ض�لا ع��ن توعيتهم‬ ‫مبخاطر اجلرمية واال�ستفادة من الدرو�س التي عا�شوها‬ ‫خالل وجودهم يف دار تربية وت�أهيل الأحداث‪.‬‬ ‫و�أك ��دت ��ض��رورة ت�ق��دمي ال�ع��ون ال�ق��ان��وين والنف�سي‬ ‫للأحداث وتفعيل برامج الن�شاطات الالمنهجية املوجهة‬ ‫لهم‪ ،‬بعد اطالعها على تقارير الأحداث والق�ضايا التي‬ ‫�أدخلتهم �إىل الدار‪.‬‬ ‫بدوره‪ ،‬قال مدير الأح��داث والأمن املجتمعي عامر‬ ‫حيا�صات‪� ،‬إن املديرية تعمل بالتعاون مع اجلهات ذات‬ ‫العالقة على الإ�سراع يف تطبيق التدابري غري ال�سالبة‬ ‫للحرية وبرامج اخلدمة املجتمعية العامة املتبعة التي‬

‫�شملها قانون الأح��داث‪ ،‬وتطوير و�صقل مهاراتهم من‬ ‫خ�ل�ال ب��رام��ج ت��دري��ب م�ه�ن��ي وت�ق�ن��ي وب��رام��ج ريا�ضية‬ ‫و�شبابية‪.‬‬ ‫�إىل ذل ��ك‪ ،‬ق ��ال م��دي��ر ال �� �ش ��ؤون ال�ق��ان��ون�ي��ة عاي�ش‬ ‫ال�ع��وام�ل��ة �إن امل��دي��ري��ة تتابع ملفات الأح� ��داث‪ ،‬و�إي�ج��اد‬ ‫تدابري قانونية للت�أكد من �أو�ضاعهم القانونية‪ ،‬وم�ساندة‬ ‫الأح ��داث يف م�سعى منها لتوعيتهم بحقوقهم و�آل�ي��ات‬ ‫و�إجراءات التقا�ضي‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال عماد ال�صهيبة �إن �إدارة ال��دار تعمل‬ ‫على تفعيل برامج الن�شاطات الالمنهجية‪ ،‬وزيادة �أعداد‬ ‫املتطوعني لتوعية الأح��داث من قبل منظمات املجتمع‬ ‫امل� ��دين‪ ،‬م���ش�يرا اىل ان ال � ��وزارة �ستطلب زي� ��ادة �أع ��داد‬ ‫املتطوعني لتعميم الفائدة التي تقدم من خاللهم‪.‬‬ ‫وت���ض��م دار ع�م��ان لل��أح��داث ن�ح��و ‪ 66‬ح��دث��ا‪ ،‬فيما‬ ‫ت�ضم دور رعاية وت�أهيل الأح��داث التابعة للوزارة حاليا‬ ‫وعددها ‪ 6‬نحو ‪ 250‬حدثا وهم يف نزاع مع القانون �صدر‬ ‫بحقهم �أحكام ق�ضائية خمتلفة‪ ،‬فيما ت�ستقبل هذه الدور‬ ‫�سنويا نحو ثالثة �آالف حدث‪.‬‬

‫اجتماع مجلس محافظي املصارف املركزية‬ ‫والنقد العربية بعمان االثنني‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت�ست�ضيف اململكة‪ ،‬غ ��دا‪ ،‬االج�ت�م��اع ال �ث��اين والأرب �ع�ين‬ ‫ملجل�س حمافظي امل�صارف املركزية وم�ؤ�س�سات النقد العربية‪،‬‬ ‫بالتعاون م��ع البنك امل��رك��زي الأردين‪ ،‬وم�شاركة حمافظي‬ ‫امل�صارف املركزية وم�ؤ�س�سات النقد العربية‪.‬‬ ‫ويح�ضر االجتماع ب�صفة م��راق��ب‪ ،‬ح�سب بيان املجل�س‬ ‫ال�سبت‪ ،‬جامعة الدول العربية والأمانة العامة ملجل�س التعاون‬ ‫لدول اخلليج العربية واحتاد امل�صارف العربية واحتاد هيئات‬ ‫الأوراق املالية العربية وجمموعة العمل املايل ملنطقة ال�شرق‬ ‫الأو�سط و�شمال �أفريقيا‪� ،‬إ�ضافة �إىل املدراء التنفيذيني العرب‬ ‫يف كل من �صندوق النقد والبنك الدوليني‪.‬‬ ‫وي �ن��اق ����ش امل� ��� �ش ��ارك ��ون ال� �ت� �ط ��ورات ال �ن �ق��دي��ة وامل��ال �ي��ة‬ ‫واالقت�صادية الإقليمية وال��دول�ي��ة وتداعياتها على ال��دول‬ ‫ال �ع��رب �ي��ة‪ ،‬و��س�ب��ل ت�ع��زي��ز االئ �ت �م��ان ل�ل�م���ش��روع��ات ال���ص�غ�يرة‬ ‫واملتو�سطة‪ ،‬وحتديات تطبيق تقنيات "البلوك�شني"‪ ،‬و�سالمة‬ ‫القطاع امل�صريف‪� ،‬إىل جانب تداعيات �إجراءات الئحة االحتاد‬

‫الأوروبي حلماية البيانات على القطاع املايل‪.‬‬ ‫وي�ست�ضيف االجتماع يف هذا ال�سياق املدير العام لبنك‬ ‫الت�سويات الدولية كمتحدث رئي�س �أوج�ستني كار�ستينز‪ ،‬فيما‬ ‫يح�ضر فعالياته عدد من كبار امل�س�ؤولني يف �صندوق النقد‬ ‫الدويل‪.‬‬ ‫كما ي�شمل ج��دول اع�م��ال االج�ت�م��اع على تقرير �أم��ان��ة‬ ‫املجل�س الذي يقدمه املدير العام رئي�س جمل�س �إدارة �صندوق‬ ‫النقد العربي الدكتور عبدالرحمن بن عبداهلل احلميدي‪،‬‬ ‫وم���س��ودة ال�ت�ق��ري��ر االق�ت���ص��ادي ال�ع��رب��ي امل��وح��د ل�ع��ام ‪،2018‬‬ ‫وتو�صيات و�أعمال كل من اللجنة العربية للرقابة امل�صرفية‪،‬‬ ‫واللجنة العربية لنظم الدفع والت�سوية‪ ،‬واللجنة العربية‬ ‫للمعلومات االئتمانية‪.‬‬ ‫كما ي�شمل اجل��دول مناق�شة تو�صيات و�أع�م��ال ك��ل من‬ ‫فريق العمل الإقليمي لتعزيز ال�شمول املايل يف الدول العربية‬ ‫وفريق عمل اال�ستقرار املايل‪.‬‬ ‫ويناق�ش املجل�س يف �إطار هذه البنود عددا من املو�ضوعات‬ ‫و�أوراق العمل والتقارير‪� ،‬أهمها �إدارة خماطر ال�سيولة وفق‬ ‫متطلبات بازل ‪ III‬يف الدول العربية وحتديد و�إدارة خماطر‬

‫دع��م ال�شركات املرتبطة والإج� ��راءات الرقابية والإ�شرافية‬ ‫للتعامل مع البنوك ال�ضعيفة وتطبيق ن�سبة �صايف التمويل‬ ‫امل���س�ت�ق��ر (‪ )NSFR‬وف �ق��ا ل �ب��ازل ‪ III‬ومت �ك�ين امل � ��ر�أة م��ال�ي��ا‬ ‫وم���ص��رف�ي��ا‪ ،‬وا��س�ت�خ��دام �أدوات ال��دف��ع الإل�ك�ترون�ي��ة لتعزيز‬ ‫ال�شمول املايل‪ ،‬وحتفيز البنوك لتمويل ال�شركات النا�شئة‪.‬‬ ‫ك �م��ا ت���ش�ت�م��ل ع �ل��ى م��و� �ض��وع��ات م �ث��ل ال� �ث ��ورة ال��رق�م�ي��ة‬ ‫وتداعياتها على النظام امل�صريف واال�ستقرار امل��ايل‪ :‬خماطر‬ ‫االبتكارات املالية‪ ،‬ومتطلبات �إ�صدار م�ؤ�شر حملي لال�ستقرار‬ ‫امل��ايل يف ال ��دول العربية‪ ،‬ودور حت��وي�لات العاملني يف دعم‬ ‫اال�ستقرار املايل‪.‬‬ ‫ويت�ضمن الربنامج خماطر اجلرائم املالية الإلكرتونية‬ ‫و�آث��اره��ا على نظم ال��دف��ع‪ ،‬وتطبيقات التحويالت الفورية‬ ‫يف امل��دف��وع��ات ال�صغرية وق�ضايا تطبيق ال�شيك والتوقيع‬ ‫الإل �ك�ت�روين �إىل ج��ان��ب �إر� �ش ��ادات ح��ول ح�ق��وق م�ستخدمي‬ ‫خدمات اال�ستعالم االئتماين وتطوير نظم ت�سجيل الأ�صول‬ ‫املنقولة يف ال��دول العربية‪� ،‬إ�ضافة �إىل ا�ستخدام املعلومات‬ ‫االئتمانية لأغرا�ض الإ�شراف والرقابة يف الدول العربية‪.‬‬

‫إجراء عمليات جراحية معقدة يف مستشفى‬ ‫امللكة رانيا‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫اختتمت يف م�ست�شفى امللكة ران�ي��ا ال�ع�ب��داهلل للأطفال‬ ‫مبدينة احل�سني الطبية‪� ،‬أم�س‪ ،‬ور�شة عمل جلراحة وترميم‬ ‫امل���س��ال��ك ال�ب��ول�ي��ة ل�ل�أط �ف��ال‪ ،‬ب�ح���ض��ور ب��روف�ي���س��ور ج��راح��ة‬ ‫امل�سالك البولية يف م�ست�شفى الإ�سكندرية اجلامعي الدكتور‬ ‫هيثم بدوي‪.‬‬ ‫وج��اءت الور�شة التي �شارك فيها �أطباء وزارة ال�صحة‪،‬‬ ‫واجل��ام �ع��ات الأردن� �ي ��ة‪ ،‬وال �ق �ط��اع اخل��ا���ص وجمعية ج��راح��ة‬ ‫الأط �ف��ال الأردن �ي��ة‪ ،‬على هام�ش م��ؤمت��ر جمعية اجل��راح�ين‬ ‫الأمريكية الأردنية يف عمان يومي ‪ 13‬و ‪� 14‬أيلول اجلاري‪.‬‬ ‫و�أج ��ري ��ت خ�ل�ال ال��ور� �ش��ة ال �ت��ي ا��س�ت�م��رت ي��وم�ين ع��دة‬ ‫عمليات جراحية معقدة ودقيقة لأطفال ترتاوح �أعمارهم بني‬

‫‪� 6‬أ�شهر و‪ 11‬عاما‪ ،‬ويعانون من ت�شوهات خلقية يف امل�سالك‬ ‫البولية واجل�ه��از التنا�سلي اخل��ارج��ي‪ ،‬مثل ح��االت انقالب‬ ‫املثانة والتي متت بنجاح مب�شاركة فريق طبي متخ�ص�ص من‬ ‫�أطباء جراحة العظام‪ ،‬قاموا بتحريك عظام احلو�ض لت�سهيل‬ ‫عملية �إعادة ترميم وبناء املثانة والإحليل‪ ،‬وحالة �أخرى كانت‬ ‫تعاين من ت�شوهات خلقية يف الإحليل ومنطقة املعجن‪ ،‬والتي‬ ‫كانت من احلاالت ال�صعبة نظرا للتعقيدات الكبرية يف الت�شوه‬ ‫اخل�ل�ق��ي‪ ،‬ح�ي��ث مت �إج ��راء عملية �إ� �ص�لاح الإح�ل�ي��ل وترميم‬ ‫اجلهاز التنا�سلي اخلارجي و�إعادة �شكله �إىل و�ضعه الطبيعي‪،‬‬ ‫كما مت �إجراء العديد من العمليات اجلراحية املعقدة‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��اد ال�بروف�ي���س��ور ب ��دوي ب��امل���س�ت��وى ال�ط�ب��ي املتطور‬ ‫يف اخل��دم��ات الطبية امللكية وامل�ت�م�ث��ل ب��وج��ود ك ��وادر طبية‬ ‫ومتري�ضية على م�ستوى عال يف التعامل مع احلاالت املر�ضية‬

‫املعقدة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل وج��ود ق�سم عمليات جراحية يحوي‬ ‫كافة التجهيزات واملعدات احلديثة التي ت�ساهم ب�إجناح مثل‬ ‫هذه العمليات والتي جترى يف الدول املتقدمة‪.‬‬ ‫و�أك ��د رئ�ي����س دائ ��رة ج��راح��ة الأط �ف��ال العميد الطبيب‬ ‫�أحمد الرميوين �أن �إقامة مثل هذه الور�شات و�إجراء عمليات‬ ‫جراحية متقدمة يف اخل��دم��ات الطبية امللكية ينهي معاناة‬ ‫العديد م��ن امل��ر��ض��ى‪� ،‬إ��ض��اف��ة �إىل دوره ��ا يف ت��دري��ب وت�أهيل‬ ‫الأطباء اجلدد واطالعهم على �آخر امل�ستجدات يف التداخالت‬ ‫اجلراحية املتطورة يف العامل‪ ،‬من خالل وجود ربط تلفزيوين‬ ‫بني قاعة العمليات وقاعة املحا�ضرات الرئي�سة يف امل�ست�شفى‪،‬‬ ‫م�شرياً �إىل �أن هذه الور�شات تعترب فر�صة حقيقية للأطباء‬ ‫امل�شاركني من خمتلف االخت�صا�صات لتبادل اخل�برات فيما‬ ‫بينهم‪.‬‬

‫كما �أ�شار عقل �إىل ملف "م�صنع الدخان" الذي �أكد وجود �أوكار‬ ‫للف�ساد يف الأجهزة احلكومية؛ مما يدلل على �أحقية مطالب احلراك‬ ‫الإ�صالحي بالإ�صالح ال�سيا�سي واالقت�صادي وحماربة الف�ساد‪.‬‬ ‫واع�ت�بر عقل �أن م���ش��روع ال�ق��ان��ون ال��ذي طرحته احل�ك��وم��ة حول‬ ‫قانون �ضريبة الدخل هو "�إعادة �إنتاج رديء لقانون حكومة امللقي"‪،‬‬ ‫م�شرياً �إىل بدء احلزب بالتن�سيق مع كتلة الإ�صالح‪ ،‬وعدد من االحزاب‬ ‫وال�شخ�صيات ال�سيا�سية بالتحرك لرف�ض هذا القانون‪.‬‬ ‫ويف امللف الفل�سطيني‪� ،‬أك��د عقل موقف احل��زب الداعم للمقاومة‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬وال��راف ����ض مل���ش��اري��ع ت�صفية ال�ق���ض�ي��ة الفل�سطينية‪،‬‬ ‫وع �ل��ى ر�أ� �س �ه��ا ��ص�ف�ق��ة ال �ق ��رن وامل �� �س��ا���س ب �ح��ق ال� �ع ��ودة ع�ب�ر ت�صفية‬ ‫وك ��ال ��ة غ ��وث وت���ش�غ�ي��ل ال�ل�اج �ئ�ي�ن ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين "�أونروا"‪ ،‬كما‬ ‫ا�ستهجن عقل م��وق��ف ال�سلطة الفل�سطينية وا��س�ت�م��راره��ا يف ح�صار‬ ‫غ ��زة وط��رح �ه��ا مل �� �ش��روع ال �ك��ون �ف��درال �ي��ة مب��ا ي���س�ت�ه��دف �أم� ��ن الأردن‬ ‫وا�ستقراره‪ ،‬مع ا�ستنكاره لل�صمت ال��دويل جتاه اجلرائم التي ترتكب‬ ‫بحق ال�شعب ال�سوري‪.‬‬

‫مدير الدفاع املدني يكرم عدد ًا من‬ ‫الضباط املتقاعدين‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أكد اللواء م�صطفى عبدربه‬ ‫ال �ب��زاي �ع��ة امل��دي��ر ال �ع��ام ل�ل��دف��اع‬ ‫امل� � ��دين خ �ل��ال ح �ف��ل ال �ت �ك��رمي‬ ‫ال ��ذي �أق��ام�ت��ه امل��دي��ري��ة العامة‬ ‫للدفاع املدين لعدد من �ضباطها‬ ‫املتقاعدين‪ ،‬ال��دور الكبري الذي‬ ‫ا�ضطلعت ب��ه ه��ذه النخبة من‬ ‫�أب�ن��اء اجل�ه��از واجل�ه��ود املتميزة‬ ‫ال�ت��ي بذلوها يف خ��دم��ة الوطن‬ ‫واملواطن‪.‬‬ ‫ك �م��ا �أك� ��د ال� �ل ��واء ال�ب��زاي�ع��ة‬ ‫�أه �م �ي��ة �إدام � ��ة ح�ل�ق��ات ال�ت�ع��اون‬ ‫وال�ت��وا��ص��ل م��ا ب�ين املتقاعدين‬ ‫وال� �ع ��ام� �ل�ي�ن يف ه� � ��ذا اجل� �ه ��از‬ ‫ل�لا� �س �ت �ف��ادة م ��ن خ�ب�رات �ه��م يف‬ ‫م�سرية البناء والتحديث جلهاز‬ ‫الدفاع املدين ولتحقيق �أهدافه‬

‫مدير الدفاع املدين يكرم عدد من ال�ضباط املتقاعدين‬

‫ال �ن �ب �ي �ل��ة واالرت � �ق � ��اء مب���س�ت��وى‬ ‫الأداء يف ك��اف��ة جم ��االت العمل‬ ‫واالخت�صا�ص‪.‬‬ ‫ويف ن� �ه ��اي ��ة احل � �ف� ��ل‪� ،‬أك� ��د‬ ‫ال �� �ض �ب��اط امل� �ت� �ق ��اع ��دون �أن �ه��م‬ ‫�سيبقون اجلند الأوفياء ملليكهم‬

‫ووطنهم وجهازهم ال��ذي افنوا‬ ‫ب ��ه زه� ��رة � �ش �ب��اب �ه��م‪ ،‬م�ع��اه��دي��ن‬ ‫اهلل وجاللة القائد الأعلى على‬ ‫امل�ضي ق��دم�اً يف خ��دم��ة الوطن‬ ‫واحل� � �ف � ��اظ ع� �ل ��ى م �ك �ت �� �س �ب��ات��ه‬ ‫ومقدراته‪.‬‬

‫"البيئة" و"السلط" تبحثان إنشاء مصنع‬ ‫وقود من الزيوت النباتية املستهلكة‬

‫ال�سلط‪ -‬برتا‬ ‫بحث وزير البيئة نايف الفايز ورئي�س بلدية‬ ‫ال�سلط الكربى املهند�س خالد خ�شمان‪ ،‬م�شروع‬ ‫�إن�شاء م�صنع لإنتاج الوقود من الزيوت النباتية‬ ‫امل�ستهلكة لإنتاج مادة الديزل "بيو ديزل"‪.‬‬ ‫وق��ال ال�ف��اي��ز‪ ،‬وف��ق ب�ي��ان ��ص��ادر ع��ن البلدية‬ ‫�أم�س‪� ،‬إن جناح هذا امل�شروع البيئي التنموي ي�سجل‬ ‫للبلدية و�سنعمل على ج��ذب ال�شركات واجلهات‬ ‫املعنية واملانحة لدعمه البيئي التنموي‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف‪�" :‬سنعمل ب��ال �ت �ع��اون م��ع ال�ب�ل��دي��ة‬ ‫لإجن��اح امل�شاريع التنموية بكل �إمكانيات ال��وزارة‬ ‫و�سنقوم بزيارة البلدية لالطالع على �أر�ض الواقع‬

‫على كافة م�شاريعها الريادية"‪.‬‬ ‫من جهته قال اخل�شمان �إن ا�ستهالك �آليات‬ ‫ال�ب�ل��دي��ة م��ن ال��وق��ود ي�ق��در مب�ل�ي��ون ل�تر �سنويا‪،‬‬ ‫م��ؤك��دا �أهمية دع��م ال ��وزارة للم�شروع وم��ا يحتاج‬ ‫اليه لإنتاج الوقود من الزيوت النباتية امل�ستهلكة‬ ‫مع �ضرورة توفري ال�سالمة وال�صحة العامة‪.‬‬ ‫وب �خ �� �ص��و���ص م �� �ش��روع ف ��رز ال �ن �ف��اي��ات‪ ،‬ق��ال‬ ‫اخل�شمان‪" :‬عملنا على جتربة امل�شروع البيئي يف‬ ‫منطقة زي ومت االتفاق مع مئة عائلة‪ ،‬ومت جتهيز‬ ‫حاويات خم�ص�صة لكل نوع من النفايات املعدنية‬ ‫والزجاجية والبال�ستيكية"‪ ،‬م�شريا اىل ان هذا‬ ‫امل�شروع يهدف �إىل �إ��ش��راك امل��واط��ن يف املحافظة‬ ‫على نظافة بيئته واملدينة ب�شكل عام‪.‬‬

‫إقليم البرتا ينظم زيارة سياحية للصم‬

‫لواء البرتا‪ -‬برتا‬ ‫نظمت مفو�ضية تنمية املجتمع املحلي والبيئة‬ ‫يف �سلطة �إق�ل�ي��م ال �ب�ترا‪ ،‬وب��ال�ت�ع��اون م��ع مديرية‬ ‫�شباب ل��واء ال�ب�ترا‪ ،‬اجلمعة‪ ،‬زي��ارة لوفد جمعية‬ ‫�شموع االردن اخلريية لل�صم والبكم‪.‬‬ ‫واطلع الوفد الذي �ضم ‪� 15‬سيدة‪ ،‬على املرافق‬ ‫الأث��ري��ة والتاريخية يف املدينة ال��وردي��ة واهمها؛‬ ‫ال�سيق واخلزنة والكني�سة البيزنطية‪ .‬وا�ستعر�ض‬ ‫مدير الثقافة يف �سلطة االقليم مو�سى الفرجات‪،‬‬ ‫اجلهود التي تبذلها ال�سلطة لالرتقاء باخلدمات‬ ‫امل�ق��دم��ة ل �ل��زوار ال���س�ي��اح م��ن ال �ع��رب واالج��ان��ب‪،‬‬

‫وح��ر��ص�ه��ا ع�ل��ى ت��وف�ير ال�ب�ن��ى التحتية ال�لازم��ة‬ ‫ال�ستيعاب اكرب عدد منهم‪.‬‬ ‫وو�ضع الفرجات الوفد ب�صورة الأهمية التي‬ ‫حتظى بها البرتا التي ا�صبحت ثاين اعجوبة من‬ ‫عجائب الدنيا ال�سبع‪ ،‬باعتبارها من ابرز مواقع‬ ‫اجل��ذب ال�سياحي يف ال�ع��امل ب�شكل ع��ام‪ ،‬واالردن‬ ‫ب�شكل خا�ص‪ ،‬وي�أتيها الزوار وال�سياح ب�أعداد كبرية‬ ‫من خمتلف انحاء العامل‪.‬‬ ‫م��ن جهته اع��رب ال��وف��د ع��ن �سعادته للزيارة‬ ‫التي تعترب جتربة فريدة من نوعها وجميلة جدا‬ ‫لالطالع على املعامل واملرافق االثرية التي ت�شتهر‬ ‫بها هذه االعجوبة‪.‬‬

‫ذئب ينهش مواطن ًا يف عنبة باملزار الشمالي‬ ‫�إربد‪ -‬برتا‬ ‫هاجم ذئب‪� ،‬أم�س‪ ،‬مواطنا يف بلدة عنبة بلواء‬ ‫املزار ال�شمايل ونه�ش يده‪ ،‬ما ا�ستدعى ا�سعافه اىل‬ ‫امل�ست�شفى لتلقي العالج‪.‬‬ ‫وبح�سب رئي�س بلدية املزار ال�شمايل املحامي‬ ‫مطيع ال�شرمان‪ ،‬ف ��إن احل��ادث��ة وقعت يف املنطقة‬

‫ال�ق��ري�ب��ة م��ن امل�ستنبت ب�ين ع�ن�ب��ة وامل � ��زار‪ ،‬حيث‬ ‫خرج املواطن على �صوت نباح كلب منزله‪ ،‬ليفاج�أ‬ ‫بذئب مفرت�س امامه وينه�ش ي��ده‪ ،‬لكن املواطن‬ ‫ومب�ساعدة من زوجته‪ ،‬متكنا من قتله‪.‬‬ ‫وقال ان احلادثة تعد االوىل منذ ‪ 30‬عاما يف‬ ‫املنطقة التي مل ي�سبق للنا�س ان �شاهدت ذئبا فيها‪،‬‬ ‫رغم وجود احرا�ش وا�سعة فيها‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫عربي ودولي‬ ‫الأحد (‪� )16‬أيلول (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)4035‬‬

‫"ال�صحة"‪� :‬أزمة الوقود تهدد �أكرب م�شايف قطاع غزة‬

‫تشييع ‪ 3‬شهداء ارتقوا برصاص االحتالل شرق القطاع‬

‫غزة ‪ -‬املركز الفل�سطيني للإعالم‬ ‫�شارك مئات الأ�شخا�ص من قطاع غ��زة‪� ،‬أم�س ال�سبت‪ ،‬بت�شييع‬ ‫جثامني ثالثة فل�سطينيني بينهم طفل‪ ،‬ا�ست�شهدوا بر�صا�ص اجلي�ش‬ ‫الإ�سرائيلي‪ ،‬خ�لال م�شاركتهم بـ"م�سرية العودة" وك�سر احل�صار‬ ‫�أم�س‪ ،‬يف مناطق متفرقة �شرقي قطاع غزة‪.‬‬ ‫و�أدى الفل�سطينيون �صالة اجلنازة على جثمان الطفل �شادي‬ ‫الق�سام" ببلدة جباليا‬ ‫عبد العال (‪ 12‬عاماً) يف م�سجد "عز الدين ّ‬ ‫�شمايل القطاع‪.‬‬ ‫فيما �أدى �آخ ��رون ��ص�لاة اجل �ن��ازة على جثمان ال���ش��اب حممد‬ ‫�شقّورة (‪ 21‬عاماً) يف م�سجد املغازي الكبري‪ ،‬و�سط القطاع‪.‬‬ ‫و�أكد غازي �شقورة �شقيق ال�شهيد حممد لـ"املركز الفل�سطيني‬ ‫للإعالم"‪� ،‬أن جي�ش االح�ت�لال قتل �شقيقه ب��دم ب��ارد عندما كان‬ ‫ي�شارك يف احتجاجات احلدود ال�سلمية ‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪�":‬شقيقي حممد ه��و ال��رج��ل ال�ث��اين بعدي يف البيت‪،‬‬ ‫فوالدي متوفى‪ ،‬ولدي �أربعة �أ�شقاء و�شقيقتان‪ ،‬الكربى منهن مقعدة‬ ‫وم�صابة بال�شلل‪ ،‬حممد �شقيقي كان �إن�سان ب�سيط كل ما يحلم به هو‬ ‫حياة كرمية وهادئة"‪.‬‬ ‫�أما ال�سيدة (�أم رائد) ع ّمة ال�شهيد فقالت لـ"املركز الفل�سطيني‬ ‫للإعالم"‪� ،‬إن فعاليات م�سرية العودة �سلمية‪ ،‬لكن جنود االحتالل‬ ‫ي�ستغلون اقرتاب ال�شبان من ال�سلك الفا�صل وي�ص ّوبون الر�صا�ص‬ ‫املتفجر نحو �أج�سادهم‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وتابعت‪�" :‬أ�صيب حممد بر�صا�صة يف قلبه‪ ،‬ونزف دماء كثرية‬ ‫وا�ست�شهد بعد دقائق‪� ،‬أرجو �أن يتم تنظيم حالة التما�س لأن االحتالل‬ ‫يح ّول امل�شاركني ملعاقني و�ضحايا"‪.‬‬ ‫يف ذات ال�سياق‪ ،‬انطلقت جنازة ال�شاب هاين عفانة (‪ 21‬عاماً) من‬ ‫و�سط مدينة رفح جنوبي القطاع‪ ،‬حيث �أدّى امل�شيعون �صالة اجلنازة‬ ‫على جثمانه يف م�سجد بدر‪ ،‬قبل �أن يوارى الرثى يف املقربة ال�شرقية‬ ‫برفح‪.‬‬

‫وك��ان��ت وزارة ال�صحة الفل�سطينية يف ق�ط��اع غ��زة ق��د �أعلنت‪،‬‬ ‫اجلمعة‪ ،‬ا�ست�شهاد كل من "عبد العال‪ ،‬و�شقورة‪ ،‬وعفانة" بر�صا�ص‬ ‫اجلي�ش الإ�سرائيلي؛ خالل م�شاركتهم بـ"م�سرية العودة"‪.‬‬ ‫ويتظاهر �آالف الفل�سطينيني‪ ،‬ق��رب ال�سياج الفا�صل‪ ،‬منذ ‪30‬‬ ‫�آذار املا�ضي‪ ،‬بامل�سريات للمطالبة بعودة الالجئني الفل�سطينيني �إىل‬ ‫قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام ‪ ،1948‬ورفع احل�صار عن قطاع‬ ‫غزة‪.‬‬ ‫ويقمع اجلي�ش الإ�سرائيلي تلك امل�سريات ال�سلمية بعنف‪ ،‬ما‬ ‫�أ�سفر عن ا�ست�شهاد ع�شرات الفل�سطينيني و�إ�صابة الآالف بجراح‬ ‫خمتلفة‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه��ة �أخ� ��رى ح � � ّذرت وزارة ال���ص�ح��ة يف غ ��زة م��ن تقلي�ص‬ ‫اخلدمات التي يقدمها جممع ال�شفاء الطبي‪� ،‬أكرب م�ست�شفيات قطاع‬ ‫غزة‪ ،‬ج ّراء نفاد كميات الوقود امل�ش ّغلة ملو ّلداته الكهربائية‪.‬‬ ‫وقال الناطق با�سم الوزارة �أ�شرف القدرة يف بيان مقت�ضب �أم�س‬ ‫�إن �أزم��ة الوقود تهدد اخلدمات ال�صحية يف جممع ال�شفاء الطبي‬ ‫خالل �أ�سبوع‪.‬‬ ‫ويعترب ه��ذا التحذير ال�ث��ال��ث م��ن ن��وع��ه‪ ،‬وال ��ذي تطلقه وزارة‬ ‫نْ‬ ‫أ�سبوعي‪ ،‬ج ّراء نفاد كميات الوقود امل�ش ّغلة‬ ‫ال�صحة بغزة‪ ،‬يف غ�ضون �‬ ‫للمولدات الكهربائية داخل امل�ست�شفيات‪.‬‬ ‫وكانت ال��وزارة ح ّذرت �ساب ًقا من توقف اخلدمات ال�صحية داخل‬ ‫النجار مبدينة‬ ‫م�ست�شفى بيت حانون �شمايل قطاع غزة‪ ،‬و�أبو يو�سف ّ‬ ‫رفح جنوبي القطاع؛ ج ّراء نفاد الوقود‪.‬‬ ‫كما ح ّذرت الوزارة من م�ضاعفات و�آثار �صحية خطرية جدًا على‬ ‫املر�ضى يف حال نفاد كميات الوقود وعدم وجود كميات احتياطية �أو‬ ‫بديلة داخل م�ست�شفيات القطاع‪.‬‬ ‫وقالت ال��وزارة �آن��ذاك �إن �أزم��ة الوقود يف وزارة ال�صحة "دخلت‬ ‫وطالبت امل�ؤ�س�سات املانحة واملنظمات الدولية واالغاثية بالتحرك لرت من الوقود �شهر ًيا‪ ،‬لت�شغيل املولدات الكهربائية يف حال انقطاع‬ ‫امل��رح�ل��ة الأ� �ص �ع��ب (‪ ،)...‬الأي� ��ام ال �ق��ادم��ة ح��ا��س�م��ة ال��س�ت�م��رار عمل‬ ‫التيار الكهربائي مل��دة ت�ت�راوح ب�ين ‪��12-8‬س��اع��ة ي��وم� ًي��ا‪ ،‬بينما حتتاج‬ ‫امل�ست�شفيات وامل��راك��ز ال�صحية يف ظ��ل ع��دم ت��وف��ر �أي تطمينات من العاجل لتوفري كميات ثابتة ومنتظمة من الوقود‪.‬‬ ‫اجلهات املعنية لتطويق الأزمة وعدم توفر الوقود الكايف"‪.‬‬ ‫وح�سب وزارة ال�صحة‪ ،‬ف�إن م�ست�شفيات غزة بحاجة �إىل ‪� 450‬ألف حوايل ‪� 950‬ألف لرت �شهر ًيا حال انقطاع الكهرباء ملدة ‪� 20‬ساعة يوم ًيا‪.‬‬

‫محكمة مصرية تأمر بالقبض‬ ‫على نجلي "مبارك"‬

‫الحلبوسي رئيس ًا جديد ًا ملجلس النواب العراقي‬

‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أمرت حمكمة جنايات القاهرة‪ ،‬امل�صرية‪� ،‬أم�س ال�سبت‪ ،‬بالقب�ض‬ ‫على ع�لاء وجمال مبارك‪ ،‬جنلي الرئي�س املخلوع ح�سني مبارك‪،‬‬ ‫وح�سن هيكل‪ ،‬جنل الكاتب حممد ح�سنني هيكل‪ ،‬ومتهمني اثنني‬ ‫�آخرين هما �أمين �أحمد فتحي ويا�سر امللواين‪ ،‬وحب�سهم جميعاً على‬ ‫ذمة الق�ضية‪ ،‬بعدما كان �سبيلهم خُملى على ذمتها‪.‬‬ ‫و�أجلت املحكمة حماكمة جمال وعالء مبارك‪ ،‬جنلي الرئي�س‬ ‫امل���ص��ري امل�خ�ل��وع ح�سني م �ب��ارك و‪� 6‬آخ��ري��ن م��ن رج ��ال الأع �م��ال‪،‬‬ ‫وم�س�ؤولني و�أع�ضاء �سابقني يف جمل�س �إدارة البنك الوطني امل�صري‪،‬‬ ‫بتهمة التالعب بالبور�صة‪� ،‬إىل جل�سة ‪ 20‬ت�شرين الأول املقبل‪.‬‬ ‫وجاء قرار ت�أجيل املحاكمة‪ ،‬لقيام املحكمة ب�إعادة �إر�سال تقرير‬ ‫جلنة اخلرباء‪ ،‬التي �أمرت بت�شكيلها يف وقت �سابق‪� ،‬إىل اللجنة مرة‬ ‫�أخرى ال�ستكماله لوجود نق�ص فيه‪.‬‬ ‫ويُحا َكم املتهمون بتهمة احل�صول على مبالغ مالية بغري حق‬ ‫من بيع البنك الوطني امل�صري‪ ،‬و�إهدارهم املال العام‪ ،‬وكذا الت�س ّبب‬ ‫يف خ�سائر كبرية لالقت�صاد امل�صري‪ ،‬وتدمري اجلهاز امل�صريف يف‬ ‫البالد‪ ،‬عن طريق التالعب بالبور�صة‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ال�ن�ي��اب��ة ال�ع��ام��ة امل���ص��ري��ة ق��د وج�ه��ت للمتهمني تهماً‬ ‫باال�ستحواذ على قيمة بيع البنك الوطني امل�صري البالغة ‪ 2.5‬مليار‬ ‫جنيه (‪ 319‬مليون دوالر)‪ ،‬وخمالفة �أحكام قانون �سوق ر�أ���س املال‬ ‫والبنك املركزي‪.‬‬

‫اإلعصار "فلورنس" يقتل‬ ‫‪ 5‬أمريكيني بينهم امرأة ورضيعها‬ ‫نورث كاروالينا ‪ -‬وكاالت‬ ‫لقي خم�سة �أ�شخا�ص حتفهم بينهم ام ��ر�أة ور�ضيعها بعدما‬ ‫�سقطت �شجرة على منزلهما يف ويلمنغتون بوالية نورث كاروالينا يف‬ ‫�شرق الواليات املتحدة عندما اجتاحها الإع�صار فلورن�س اجلمعة‪.‬‬ ‫و�أغ��رق الإع�صار ال�شوارع مبياه الأم�ط��ار الغزيرة مع ارتفاع‬ ‫كبري يف من�سوب مياه البحر قبل �أن ت�تراج��ع قوته ليتحول �إىل‬ ‫عا�صفة ا�ستوائية ال تزال قادرة على �إحداث دمار هائل‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال�شرطة �إن تلك �أوىل ال��وف�ي��ات امل ��ؤك��دة ال�ت��ي تت�صل‬ ‫بالإع�صار‪ ،‬و�إن والد الطفل الر�ضيع ُنقل �إىل امل�ست�شفى‪.‬‬ ‫ويف منطقة بيندر يف نورث كاروالينا قالت ال�سلطات �إن امر�أة‬ ‫لقيت حتفها بعدما �أ�صيبت ب�أزمة قلبية ومل يتمكن امل�سعفون من‬ ‫الو�صول �إليها بعدما �أغلق احلطام الناجت عن الإع�صار الطرق‪.‬‬ ‫ولقي �شخ�صان حتفهما يف لينوير كاونتي‪ .‬وقال متحدث با�سم‬ ‫املقاطعة �إن رجال عمره ‪ 78‬عاما قتل �صعقا بكهرباء مولد بينما‬ ‫قتل �آخر عندما �أ�سقطته الرياح العاتية وهو يفح�ص كالب ال�صيد‬ ‫اخلا�صة به‪.‬‬

‫ح�صد "احللبو�سي" وهو ممثل حتالف "املحور الوطني" ‪� 169‬صوت ًا‬

‫بغداد ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫انتخب الربملان العراقي �أم�س ال�سبت ال�سيا�سي‬ ‫ال�شاب حممد احللبو�سي رئي�سا له‪ ،‬بح�صوله على‬ ‫�أ�صوات �أغلب الأع�ضاء امل�صوتني‪.‬‬ ‫وح���ص��د "احللبو�سي"‪ ،‬وه ��و مم�ث��ل حت��ال��ف‬ ‫"املحور الوطني"‪� � 169 ،‬ص��وت��ا م ��ن جم�م��وع‬ ‫امل�صوتني البالغ عددهم ‪ 298‬نائبا (من �أ�صل ‪329‬‬ ‫وهو عدد �أع�ضاء الربملان اجلديد)‪.‬‬ ‫فيما ح�صل مناف�سه وزير الدفاع ال�سابق زعيم‬ ‫حت��ال��ف "بيارق اخلري" خ��ال��د العبيدي على ‪89‬‬ ‫�صوتا‪ ،‬فيما ح�صل املناف�س الثالث �أ�سامة النجيفي‬ ‫رئي�س ال�برمل��ان ال�سابق ن��ائ��ب رئي�س اجلمهورية‬ ‫احلايل على ‪� 19‬صوتا‪.‬‬ ‫ب ��دوره‪ ،‬ح�صل حم�م��د اخل��ال��دي رئ�ي����س كتلة‬

‫"بيارق اخلري" يف الربملان على �أربعة �أ�صوات‪ ،‬يف‬ ‫حني ح�صل كل من النائبني طالل الزوبعي‪ ،‬ورعد‬ ‫الدهلكي‪ ،‬على �صوت واحد فقط‪.‬‬ ‫وجرى ت�سجيل ‪ 12‬ورقة ت�صويت فارغة‪ ،‬فيما‬ ‫كانت ثالث �أخرى باطلة‪‎.‬‬ ‫واحللبو�سي كان مر�شحا عن حتالف "املحور‬ ‫الوطني" الذي ي�ضم �أغلب القوى ال�سنية الفائزة‬ ‫باالنتخابات الربملانية التي جرت يف �أيار املا�ضي‪.‬‬ ‫وي�شغل "املحور الوطني" ‪ 50‬مقعدا يف الربملان‬ ‫من �أ�صل ‪.329‬‬ ‫وجرت العادة �أن يتوىل ال�سنة رئا�سة الربملان‪،‬‬ ‫والأك� � ��راد رئ��ا� �س��ة اجل �م �ه��وري��ة‪ ،‬وال���ش�ي�ع��ة رئ��ا��س��ة‬ ‫احلكومة‪ ،‬مبوجب عرف د�ستوري متبع يف البالد‬ ‫منذ الإطاحة بنظام �صدام ح�سني عام ‪.2003‬‬ ‫وك��ان ال�برمل��ان ق��د ف�شل يف انتخاب رئي�س له‬

‫خ�ل�ال اجل�ل���س��ة الأوىل ال �ت��ي ان�ع�ق��دت يف ال�ث��ال��ث‬ ‫م��ن �أي�ل��ول اجل ��اري‪ ،‬و�سط فو�ضى �سادتها نتيجة‬ ‫اخل�ل�اف ال��وا��س��ع على "الكتلة الربملانية الأك�ثر‬ ‫عددا"‪ ،‬التي �ستكلف بت�شكيل احلكومة اجلديدة‪.‬‬ ‫وبعد جل�سة �أم�س‪� ،‬سيكون لدى النواب مهلة‬ ‫ثالثني يوما النتخاب رئي�س للجمهورية يح�صل‬ ‫على ثلثي الأ�صوات‪.‬‬ ‫وعند انتخابه يكون �أمام رئي�س البالد ‪ 15‬يوما‬ ‫لتكليف الكتلة الربملانية الأك�بر بت�شكيل حكومة‬ ‫جديدة‪.‬‬ ‫من هو رئي�س الربملان اجلديد؟‬ ‫هو حممد ريكان احللبو�سي‪ ،‬من مواليد عام‬ ‫‪ 1981‬يف ق���ض��اء ال�ك��رم��ة مبحافظة الأن �ب��ار‪ ،‬وه��و‬ ‫ع���ض��و يف ح ��زب "احلل" ب��زع��ام��ة رج ��ل الأع �م��ال‬ ‫ج�م��ال ال�ك��رب��ويل‪ ،‬وي�ع��د م��ن ال�ق�ي��ادات ال�سيا�سية‬

‫ال�شابة وال�صاعدة بقوة‪.‬‬ ‫ت�خ��رج احللبو�سي يف كلية الهند�سة املدنية‬ ‫باجلامعة امل�ستن�صرية ببغداد عام ‪ ،2002‬ويف ‪2006‬‬ ‫ح�صل على املاج�ستري من اجلامعة نف�سها‪.‬‬ ‫بعد تخرجه ان�شغل بعمله اخل��ا���ص‪ ،‬و�أ�س�س‬ ‫�شركة "احلديد املحدود"‪ ،‬ونفذ عددا من م�شاريع‬ ‫البنية التحتية بالفلوجة (كربى مدن الأنبار)‪.‬‬ ‫دخ��ل ع��امل ال�سيا�سة ع��ام ‪ 2014‬عندما جنح‬ ‫يف ال �ف��وز مبقعد يف ال�ب�رمل��ان‪� ،‬إىل �أن تخلى عنه‬ ‫�إث��ر انتخابه حمافظا للأنبار يف �آب ‪ ،2017‬خلفا‬ ‫للمحافظ ال�سابق �صهيب الراوي‪.‬‬ ‫ت��رك احللبو�سي من�صب امل�ح��اف��ظ �إث��ر ف��وزه‬ ‫باالنتخابات الربملانية الأخ�يرة التي جرت يف �أيار‬ ‫املا�ضي‪ ،‬حيث كان ير�أ�س قائمة "الأنبار هويتنا"‬ ‫والتي فازت ب�ستة مقاعد برملانية‪.‬‬

‫"واشنطن بوست"‪ :‬املحقق مولر أمسك بصيده األكرب ضد ترمب‬ ‫وا�شنطن ‪ -‬وكاالت‬ ‫و�صفت �صحيفة "وا�شنطن بو�ست" االتفاق ‪-‬الذي �أبرمه بول‬ ‫م��ان��اف��ورت رئي�س احلملة االنتخابية ال�سابق للرئي�س الأم�يرك��ي‬ ‫دونالد ترمب مع فريق املحقق اخلا�ص روب��رت مولر‪ -‬ب�أنه مميت‬ ‫لرتمب‪ ،‬وو�صفته "نيويورك تاميز" ب�أنه بداية لف�صل جديد يف‬ ‫حتقيق مولر‪ ،‬وب�أنه �أهم حدث فيها حتى اليوم‪.‬‬ ‫وقالت ال�صحيفة الأوىل �إن��ه وبعد �أك�ثر من ع��ام كامل‪ ،‬جنح‬ ‫م��ول��ر ب��الإم���س��اك بتالبيب �صيده الأك�ب�ر‪ ،‬و�إن امل�ف��اج��أة يف �إق��رار‬ ‫مانافورت ب�أنه مذنب يف عدة تهم لي�ست هي الأكرب‪ ،‬بل �أكرب مفاج�أة‬ ‫هي اتفاقه على التعاون مع فريق املحقق امل�ستقل الأمر الذي يُعترب‬ ‫قفزة كبرية للأمام يف التحقيق ونذير �ش�ؤم لرتمب‪.‬‬ ‫فقد ظل ال�سر الأك�بر بق�صة مانافورت هو رف�ضه با�ستمرار‬ ‫االتفاق على التعاون مع مولر‪ ،‬وك�أنه لن ينقلب �أب��دا �ضد ترمب‪.‬‬ ‫وتكهن البع�ض ب�أنه يرف�ض التعاون على �أم��ل احل�صول على عفو‬ ‫رئ��ا��س��ي‪ .‬وك ��ان ت��رم��ب ق��د �أ� �ش��اد ب��ه وو��ص�ف��ه بال�شجاع بينما �أدان‬ ‫الآخرين ممن اتفقوا على التعاون مع املحققني ونعتهم بالفئران‪.‬‬ ‫ورغ��م �أن املكا�سب ال�شخ�صية ملانافورت (‪ 69‬عاما) من اتفاقه‬ ‫بالتعاون كثرية مثل تخفيف احلكم عليه لفرتة ت�صل لع�شر �سنوات‬ ‫وتخفي�ض تكاليف التقا�ضي‪ ،‬ف ��إن التفكري فيما �سيرتتب على‬ ‫االتفاق بالن�سبة لرتمب قد غطى على االتفاق نف�سه‪.‬‬ ‫وقالت "وا�شنطن بو�ست" �إن االتفاق ي�شري �إىل �أن مانافورت‬ ‫�سيقدم م�ع�ل��وم��ات م�ف�ي��دة لتحقيقات م��ول��ر ح��ول ج��وان��ب �أخ��رى‬ ‫بخالف االتهامات �ضده �شخ�صيا‪.‬‬ ‫بينما و�صفت "نيويورك تاميز" االتفاق (على التعاون يف كل‬ ‫�شيء) ب�أنه ا�ست�سالم كامل ملولر‪ ،‬ولن يجعل ترمب يعي�ش بعد الآن‬ ‫يف هدوء‪.‬‬

‫بالدائرة ال�ضيقة‬ ‫و�أ�شارت نف�س ال�صحيفة �إىل �أن مانافورت هو الأول الذي ينقلب‬ ‫على الرئي�س بحلقة من �شاركوا يف االجتماع بالرو�س يف برج ترمب‬ ‫(مع ابن الرئي�س وجاريد كو�شرن �صهره) يف حزيران ‪ ،2016‬ويتوقع‬ ‫�أن يقدم معلومات مهمة عن �أكرث من ‪ 80‬ات�صاال بني حملة ترمب‬ ‫االنتخابية وجهات �أخ��رى و�شخ�صيات رو�سية وتن�سيق احلملة مع‬ ‫ويكيليك�س‪ ،‬وع��ن تعديل برنامج احل��زب اجلمهوري ح��ول ت�سليح‬ ‫�أوكرانيا‪ ،‬كما ميكنه �إلقاء ال�ضوء على �إعاقة ترمب للعدالة وغري‬ ‫ذلك‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت ال�صحيفة �أن االتفاق ن�ص على التعاون "ب�شكل كامل‬ ‫و�صادق و�صريح" بخ�صو�ص "�أي �أو كل امل�سائل" التي يريدها مولر‬ ‫املهتم بالإجابة عن كثري من الأ�سئلة املتعلقة بالكيفية التي ا�ستغل‬ ‫بها م��ان��اف��ورت �صالته بالرو�س خلدمة حملة ترمب وم��ا �إذا كان‬ ‫الأخري على علم بذلك �أو م�شاركا فيه‪.‬‬ ‫وبخالف اجتماع برج ترمب‪ ،‬هناك دليل على �أن مانافورت كان‬ ‫ي�أمل ا�ستخدام وظيفته باحلملة االنتخابية التي عمل بها متطوعا‬ ‫مل�ساعدة �أول �ي��غ ديريبا�سكا رج��ل الأع �م��ال ال��رو��س��ي ال��ذي تربطه‬ ‫عالقات وثيقة مع الرئي�س فالدميري بوتني ولتخلي�ص نف�سه من‬ ‫ديون لهذا امللياردير تبلغ ماليني الدوالرات‪.‬‬ ‫و�أ�شارت جملة نيوزويك �إىل �أن ترمب كان يدعم عامي ‪2014‬‬ ‫و‪ 2015‬ا�ستقالل �أوك��ران�ي��ا ع��ن رو�سيا‪ ،‬لكن ويف �آب ‪ ،2016‬بعد �أن‬ ‫كان مانافورت جزءا من احلملة‪ ،‬بد�أ ترمب يغيرّ موقفه من تلك‬ ‫الق�ضية �إذ قال عن �ضم رو�سيا �شبه جزيرة القرم "�إن �سكان �شبه‬ ‫جزيرة القرم‪ ،‬مما �سمعته‪ ،‬يف�ضلون �أن �أك��ون مع رو�سيا من حيث‬ ‫كانوا"‪ .‬وق��د يكون تغيري ترمب موقفه ه��ذا لغزا يرغب مولر يف‬ ‫ا�ستك�شافه‪.‬‬

‫مانافورت هل �سينقلب على ترمب؟‬


‫إعالنــــــات‬ ‫الأحد (‪� )16‬أيلول (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)4035‬‬

‫إلعالناتكم في‪...‬‬

‫‪5692853 - 5692852‬‬

‫مذكرة تبليغ ح�ضور جل�سة بالن�شر‬ ‫�صادرة عن‬ ‫حمكمة عمان ال�شرعية ‪ /‬الق�ضايا‬ ‫رقم الدعوى ‪2018/13753‬‬ ‫الهيئة ‪ /‬القا�ضي‪ :‬احمد القطيفان‬ ‫اىل املدعى عليه‪ :‬ع�صمت حممود علي‬ ‫يو�سف ‪ /‬جمهول حمل االقامة حاليا‬ ‫‪ /‬اخر حمل اقامة له‪ :‬عمان ‪ -‬جبل‬ ‫الزهور ‪ -‬قرب م�سجد خليل ال�سامل‬ ‫ ا�سكان اكرم رم�ضان ‪ -‬عمارة ‪- 811‬‬‫الطابق الثاين‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك اىل ه��ذه املحكمة‬ ‫ي��وم االح��د ‪ 2018/9/23‬ال�ساعة‬ ‫‪� 9:00‬صباحا للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫اع�ل�اه ومو�ضوعها (نفقة �صغرية)‬ ‫واملقامة عليك من قبل املدعية‪ :‬فريوز‬ ‫رباح يو�سف �سليمان‬ ‫ف���اذا مل حت�ضر يف ال��وق��ت وامل��ك��ان‬ ‫املعينني ومل تر�سل وك��ي�لا ومل تبد‬ ‫معذرة م�شروعة لتخلفك عن احل�ضور‬ ‫ي��ج��ري حماكمتك غيابيا وي��ج��ري‬ ‫بحقك االيجاب ال�شرعي وعليه فقد‬ ‫جرى تبليغك ذلك ح�سب اال�صول‪.‬‬

‫�إنــــــذار‬ ‫بالعودة �إىل العمل‬

‫�إىل املوظف‬ ‫جهاد فتحي اليف �صالح‬ ‫نظر ًا لتغيبك عن العمل ملدة تزيد عن‬ ‫ع�شرة ايام متتالية لدى �شركة حممد‬ ‫عبدالفتاح العيان و�شركاه بدون �سبب‬ ‫م�شروع �أو عذر ر�سمي لذا فان ال�شركة‬ ‫ت��ن��ذرك ب��ال��ع��ودة اىل عملك خالل‬ ‫ثالثة �أيام من تاريخ ن�شر هذا االعالن‬ ‫وبعك�س ذلك تعترب فاقدا لوظيفتك‬ ‫وكافة حقوقك العمالية وذلك عمال‬ ‫باحكام امل���ادة (‪/28‬ه����ـ) م��ن قانون‬ ‫العمل والعمال االردين‪.‬‬ ‫املنذر‪� /‬شركة حممد عبدالفتاح‬ ‫العيان و�شركاه‬

‫‪7‬‬

‫رئي�س و�أع�ضاء الهيئة الإدارية والعامة‬

‫مللتقــى القــد�س الثقــايف‬ ‫يحت�سبون عند اهلل عز وجل املرحوم ب�إذن اهلل تعاىل‬

‫احلــاجحمــديالبطاينــة‬ ‫والد املهند�س وائل البطاينة‬ ‫ع�ضو الهيئة الإدارية ال�سابق للملتقى‬

‫تغمد اهلل تعاىل الفــقيد بوا�سع رحمـته وعظــيم مغفرته ‪،‬‬ ‫و�أ�سكنه ف�سيح جناته‬

‫�إنا هلل و�إنا �إليه راجعون‬

‫اعالن تبليغ حكم غيابي بالن�شر‬ ‫�صادر عن‬ ‫حمكمة عمان ال�شرعية ‪ /‬الق�ضايا‬ ‫هيئة القا�ضي‪ :‬عماد عي�سى ال�سرطاوي‬

‫رقم الدعوى‪2018/9976 :‬‬ ‫اىل امل��دع��ى عليه‪ :‬م��اه��ر ع��ب��دال��واح��د ها�شم‬ ‫عبدالواحد وباقي الورثة‪ :‬ريتا ورميا وامل بنات‬ ‫عبدالواحد ها�شم عبد الواحد ‪ /‬جمهولو حمل‬ ‫االقامة يف بلجيكا واخر حمل اقامة لهم عمان‬ ‫ ماركا ال�شمالية ‪ -‬حي امل��زارع ‪ -‬خلف �صالة‬‫اوركيدا ‪ -‬بناية رقم (‪)4‬‬ ‫اع���ل���م���ك ان�����ه يف ال��ق�����ض��ي��ة رق�����م ا����س���ا����س‬ ‫(‪ )2018/9976‬ومو�ضوعها (دين على تركة)‬ ‫واملقامة عليك من قبل املدعية (تهاين راجح‬ ‫حممد اب��و حجله) ق��د �صدر احلكم للمدعية‬ ‫(ت��ه��اين) امل��ذك��ورة على تركة زوجها املرحوم‬ ‫(عبدالواحد ها�شم يو�سف عبدالواحد) مبهرها‬ ‫امل�ؤجل البالغ (‪ )5000‬خم�سة االف دينار اردين‬ ‫امل�سجل لها يف ق�سيمة عقد زواجها من املرحوم‬ ‫املذكور رقم (‪ )965067‬ت��اري��خ(‪)2009/1/8‬‬ ‫ال�صادرة عن حمكمة (وادي ال�سري) ال�شرعية‬ ‫وال��ذي ا�ستحقته بوفاة زوجها املرحوم املذكور‬ ‫يف (عمان) بتاريخ (‪ )2014/11/28‬ومنعتك‬ ‫ب��اال���ض��اف��ة لباقي ال��ورث��ة (ري��ت��ا ورمي���ا وام��ل‬ ‫بنات عبدالواحد ها�شم عبدالواحد) مبوجب‬ ‫حجة ح�صر االرث ال�صادرة عن (حمكمة عمان‬ ‫ال�شرعية ال�شرقية) رق��م (‪)608/10/93‬‬ ‫تاريخ (‪ )2017/11/19‬من معار�ضة املدعية‬ ‫يف ا�ستيفاء حقها م��ن تركة امل��رح��وم املذكور‬ ‫اينما وجدت اعتبارا من تاريخه ادناه‪ ،‬و�ضمنتك‬ ‫الر�سوم وامل�صاريف القانونية‪ ،‬حكما غيابيا قابال‬ ‫لالعرتا�ض واال�ستئناف وم��وق��وف النفاذ على‬ ‫ت�صديقه ا�ستئنافا‪ ،‬وقد �سجل اعالم احلكم برقم‬ ‫(‪ )458/62/661‬تاريخ (‪ )2018/9/6‬وعليه‬ ‫فقد جرى تبليغك ذلك ح�سب اال�صول‪.‬‬ ‫قا�ضي م حكمة عمان ال�شرعية‬ ‫عماد ال�سرطاوي‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة ‪)200088184( :‬‬ ‫ا� �س �ت �ن ��ادا لأح � �ك� ��ام امل � � ��ادة (‪ )37‬م ��ن ق ��ان ��ون ال �� �ش��رك��ات‬ ‫رق � � � ��م (‪ )22‬ل � �� � �س � �ن ��ة ‪ 1997‬ي � �ع � �ل� ��ن م � � ��راق � � ��ب ع � ��ام‬ ‫ال � �� � �ش� ��رك� ��ات يف وزارة ال� ��� �ص� �ن ��اع ��ة وال � � �ت � � �ج � ��ارة ب � � ��أن‬ ‫�شركة زيد �سعد م�شتهى و�شريكه وامل�سجلة يف �سجل �شركات‬ ‫ت�ضامن حتت الرقم (‪ )70762‬بتاريخ ‪ 2004/04/13‬قد‬ ‫تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ‬ ‫‪ 2018/09/13‬وق��د مت تعيني ال���س�ي��د زي��د �سعد حممود‬ ‫م�شتهى م�صفيا لل�شركة ‪.‬‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي العقبة – املنطقة ال�سكنية التا�سعة‬ ‫– ت ‪0795637302 :‬‬ ‫* لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة ‪)200063707( :‬‬ ‫ا�ستنادا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫وال �ت �ج��ارة ب ��أن ��ش��رك��ة ال�ك�ف��اوي��ن وال��ذن�ي�ب��ات وبجانتحله‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪)69437‬‬ ‫بتاريخ ‪ 2004/01/13‬قد تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة‬ ‫ت�صفية اخ�ت�ي��اري��ة ب�ت��اري��خ ‪ 2018/09/09‬وق��د مت تعيني‬ ‫ال�سيد مم��دوح ط��ه الكفاوين و ن�صار عبد اهلل الذنيبات‬ ‫م�صفيا لل�شركة ‪.‬‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي العقبة –مركز ايله لتعليم ال�سواقة –‬ ‫ت ‪ 0796417794 :‬ت‪0777425650 :‬‬ ‫* لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪ 5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬


‫الالجئون وحق العودة‬

‫‪8‬‬

‫�إعداد وحترير‪ :‬فادي الق�صراوي‬

‫الأحد (‪� )16‬أيلول (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)4035‬‬

‫م�صطفى �أبو ال�سعود‬

‫�سهام م�شة‬

‫هل تسري حملة مقاطعة الكيان‬ ‫الصهيوني يف االتجاه الصحيح؟‬

‫مجزرة تكررت‪ ..‬صربا وشاتيال‬ ‫م��ذب�ح��ة ن�ف��ذت يف �أح ��د خم�ي�م��ات ال�لاج�ئ�ين الفل�سطينيني‬ ‫ا�ستمرت م��دة ث�لاث��ة �أي ��ام على ي��د جم�م��وع��ات ان�ع��زال�ي��ة لبنانية‬ ‫مط َّو ًقا بالكامل متمثلة بحزب الكتائب اللبناين واجلي�ش اجلنوبي‬ ‫والإ�سرائيلي‪� ،‬أم��ا قيادة القوات املحتلة فكانت حتت �إم��رة املدعو‬ ‫�إيلي حبيقة امل�س�ؤول الكتائبي املتنفذ‪.‬‬ ‫وقامت القوات االنعزالية بالدخول �إىل املخيم وبد�أت بدم بارد‬ ‫تنفيذ املجزرة التي هزت العامل ودومنا رحمة وبعيدا عن الإعالم‬ ‫وق��د ا�ستخدمت الأ�سلحة البي�ضاء وغريها يف عمليات الت�صفية‬ ‫ل�سكان املخيم‪ ،‬وكانت مهمة اجلي�ش الإ�سرائيلي حما�صرة املخيم‬ ‫و�إن��ارت��ه لي ً‬ ‫ال بالقنابل امل�ضيئة‪ ،‬ومنع ه��روب �أي �شخ�ص وع��زل‬ ‫املخ َّي َم نْي عن العامل‪ ،‬وبهذا ت�سهل «�إ�سرائيل» املهمة على الق ّوات‬ ‫اللبنانية امل�سيحية‪ ،‬دون خ�سارة ر�صا�صة واح ��دة‪ ،‬وبوح�شية مل‬ ‫ريا منذ مئات ال�سنني‪.‬‬ ‫ي�شهد العامل لها نظ ً‬ ‫دخ�ل��ت ث�لاث ف��رق �إىل املخيم ك��ل منها يتكون م��ن خم�سني‬ ‫م���س�ل�ح��ا ب�ح�ج��ة وج� ��ود ‪ 1500‬م���س�ل��ح ف�ل���س�ط�ي�ن��ي ف �ي �ه��ا‪ ،‬وق��ام��ت‬ ‫املجموعات املارونية اللبنانية بالإطباق على �سكان املخيم‪.‬‬ ‫‪� 72‬ساعة م��ن القتل امل�ستمر و�سماء املخيم مغطاة بنريان‬ ‫القنابل امل�ضيئة‪� ..‬أحكمت الآليات الإ�سرائيلية �إغالق كل مداخل‬ ‫ال�ن�ج��اة �إىل امل�خ�ي��م ف�ل��م ي�سمح لل�صحفيني وال وك ��االت الأن �ب��اء‬ ‫بالدخول �إال بعد انتهاء املجزرة يف الثامن ع�شر من �أيلول حني‬ ‫ا�ستفاق العامل على مذبحة من �أب�شع املذابح يف تاريخ الب�شرية فقد‬ ‫قتلوا املدنيني قت ً‬ ‫ال بال هوادة‪.‬‬ ‫ال���ش�ه��داء رج ��ال واط �ف��ال ون���س��اء و��ش�ي��وخ م��دن�ي��ون ع��زل من‬ ‫ال�سالح من الفل�سطينيني وبينهم لبنانيون‪ٌ � .‬‬ ‫أطفال يف �سن الثالثة‬ ‫والرابعة ُوجدوا غرقى يف دمائهم‪ ،‬حوامل بقرت بُطونهن‪ ،‬رجال‬ ‫و�شيوخ ُذبحوا و ُقتلوا‪ ،‬وكل من حاول الهرب كان القتل م�صريه‪.‬‬ ‫ليجد جثثا مذبوحة بال ر�ؤو�س ور�ؤو�سا بال �أعني و�أخرى حمطمة!‬ ‫ليجد قرابة ‪ 3000‬جثة من ال�شعب الفل�سطيني واملئات من �أبناء‬ ‫ال�شعب اللبناين‪.‬‬ ‫وحا�صرت جم��زرة �صربا و�شاتيال الكيان اال�سرائيلي �أم��ام‬ ‫الر�أي العام العاملي فحاول قادة االحتالل التمل�ص من اجلرمية‪،‬‬ ‫لكن ال�صور التي �أخذتها �صحيفة التامي �آنذاك متكنت من ف�ضح‬ ‫حجم جرمية االحتالل النكراء‪ ،‬وحقيقة ما ح�صل‪.‬‬ ‫يف ‪ 1‬ت�شرين الثاين لعام ‪� 1982‬أم��رت احلكومة الإ�سرائيلية‬ ‫املحكمة العليا بت�شكيل جلنة حتقيق خا�صة‪ ،‬وقرر رئي�س املحكمة‬ ‫العليا‪� ،‬إ�سحاق كاهان‪� ،‬أن ير�أ�س اللجنة بنف�سه‪ ،‬ف�سميت با�سمه‪ .‬يف‪7‬‬ ‫�شباط لعام ‪� 1983‬أعلنت النتائج ب�أن وزير الدفاع الإ�سرائيلي �أرئيل‬ ‫�شارون يحمل م�س�ؤولية مبا�شرة عن املذبحة �إذ جتاهل �إمكانية‬ ‫وقوعها‪ ،‬ومل ي�سع للحيلولة دونها‪.‬‬ ‫وان �ت �ق��دت ال�ل�ج�ن��ة رئ�ي����س ال � ��وزراء ورئ �ي ����س ال��دف��اع ورئ�ي����س‬ ‫اخل��ارج�ي��ة وق ��ادة امل �خ��اب��رات‪ ،‬ق��ائ�ل� ًة �إن �ه��م مل ي�ق��وم��وا مب��ا يكفي‬ ‫للحيلولة دون املذبحة �أو لإيقافها حينما ب��د�أت‪ ،‬وك ��أن احل��ق رد‬ ‫بانتقادهم‪.‬‬ ‫رف�ض �أرئيل �شارون قرار اللجنة وا�ستقال من من�صب وزير‬ ‫الدفاع عندما تكثفت ال�ضغوط عليه‪ ،‬بعد ا�ستقالته ُع� ِنِّّي ن �شارون‬ ‫وزي� ًرا بال حقيبة وزار ّي��ة «�أي ع�ضوا يف جمل�س ال��وزراء دون وزارة‬ ‫معينة لـ»�إ�سرائيل»‪.‬‬ ‫رئي�سا للحكومة وق��ام مبجازر‬ ‫اال ان��ه بعد ذل��ك مت انتخابه ً‬ ‫غريها يف الأرا� �ض��ي الفل�سطينية ومل يتم حماكمته رغ��م ثبوت‬ ‫التهم عليه‪.‬‬ ‫ت�أثر كثري من فناين العامل العربي باملجزرة و�صنعوا �أعما ًال‬ ‫فنية خا�صة بها من بينهم ناجي العلي‪ ،‬عبد احلي م�سلم‪� ،‬ضياء‬ ‫العزاوي‪� ،‬سامي حممد‪ ،‬عدنان يحيى‪ ،‬وغريهم‪ ،‬ومنهم من �صنع‬ ‫ن�صبا ت��ذك��اري��ة‪ ،‬ويف ع��ام ‪ 2008‬مت �إ��ص��دار فيلم وثائقي ع��ن هذه‬ ‫املجزرة‪.‬‬

‫خ���اط���رة‬

‫ن��������ك��������ب��������ة وأم�������������ل‬

‫أحداث مهمة‬

‫مؤتمر بلودان األول‬ ‫ع�ق��د م��ؤمت��ر ب �ل��ودان يف ال�ث��ام��ن وال�ت��ا��س��ع م��ن �أي �ل��ول ‪1937‬‬ ‫برئا�سة ناجي العلي‪ ،‬ملناق�شة القرار ال�صادر يف �شهر متوز للعام‬ ‫‪ 1937‬وال��ذي يق�ضي بتق�سيم فل�سطني �إىل ث�لاث مناطق‪ :‬دولة‬ ‫يهودية‪ ،‬منطقة ان�ت��داب بريطانية‪ ،‬منطقة عربية ت�ضم �إم��ارة‬ ‫�شرقي الأردن‪.‬‬ ‫ت��واف��د �إىل ح�ضور امل��ؤمت��ر ح��وايل ‪ 450‬ع�ضوا م��ن الأق�ط��ار‬ ‫العربية‪ ،‬وكان التمثيل الفل�سطيني الأكرب من بني الدول العربية‪،‬‬ ‫حيث ح�ضر من فل�سطني وحدها حوايل ‪ 124‬ع�ضواً‪ ،‬ومل يتمكن‬ ‫املفتي احلج �أم�ين احل�سيني من احل�ضور ب�سبب فر�ض احل�صار‬ ‫حول بيته من طرف ال�سلطة �آنذاك‪.‬‬ ‫�أطلق على امل�ؤمر عدة ت�سميات‪ ،‬منها‪ :‬م�ؤمتر بلودان الأول‪،‬‬ ‫امل��ؤمت��ر القومي العربي‪ ،‬امل��ؤمت��ر العربي ال�ع��ام‪ ،‬م��ؤمت��ر بلودان‬ ‫العربي ال�شعبي العام‪ ،‬امل�ؤمتر الفل�سطيني العربي يف بلودان‪.‬‬ ‫�أبرز مقررات امل�ؤمتر‪:‬‬ ‫ فل�سطني جزء ال ينف�صل عن �أجزاء الوطن العربي‪.‬‬‫ رف�ض ومقاومة تق�سيم فل�سطني و�إن�شاء دولة يهودية فيها‪.‬‬‫ طلب �إلغاء االنتداب ووعد بلفور‪.‬‬‫ ع �ق��د م �ع��اه��دة م��ع ب��ري�ط��ان�ي��ا ت���ض�م��ن ل�ل���ش�ع��ب ال�ع��رب��ي‬‫الفل�سطيني ا�ستقالله و�سيادته‪.‬‬ ‫ طلب وقف الهجرة اليهودية عاجال و�إ�صدار ت�شريع مينع‬‫انتقال الأرا�ضي من العرب �إىل اليهود‪.‬‬

‫�شيماء �أبو زيد‬ ‫روحي‪،‬‬ ‫كنتُ يف �ساحا ِت ِه �أم�ضي ممتط ًيا‬ ‫َ‬ ‫بقيتُ �أت�صف ُح �صفحاتِ تاريخ ِه يف �أح�ج��ا ِر ِه‬ ‫ح ّتى تو َّرمَت قدمايَ لمَ �أ�ش ُعر بهِما � اَّإل ح َ‬ ‫ني‬ ‫التاريخ �صفحةَ‬ ‫مت َّز َق قلبِي فو�صلتُ يف ثنايا‬ ‫ِ‬ ‫ُّ‬ ‫ال َّنكبةِ‪ ،‬جل�ستُ منها ًرا على تهت ِك قلبِه‪ ،‬ف�أقا َم‬ ‫بني‪ ،‬ح َ‬ ‫ني �صافحني جدُّ َك‬ ‫عودِي‪ ،‬وقال‪� :‬أي ّ‬ ‫مو ِّدعًا �إيايّ ‪َ ،‬‬ ‫ترك يف يدِ يّ قل َبهُ‪ ،‬و�أو�صانيِ �أنْ‬ ‫كي ال يجفّ ‪.‬‬ ‫� َ‬ ‫أغر�س ُه يف �إحدى حنايايّ ْ‬ ‫يومَها احت�ضنتُ � َ‬ ‫آالف القلوبِ ‪ ،‬و ُت ِر َكت‬ ‫يف ج َنباتِي �أفئِد ٌة ْ‬ ‫مل تن ُم يو ًما � اّإل على ح ِّبي‪،‬‬ ‫كانتِ ال َّنكب ُة حد ًثا ً‬ ‫عار�ضا؛ لمَ يزعز ْع مكا َنتي‬ ‫�شي ًئا يف ق�ل��وبِ م��نْ ائت َمنوين على قلوبِهم‬ ‫ْ‬ ‫قط! َودُّوا لو �أ َّنهَم غ َر�سوا �أج�سادَهم بجانبِ‬ ‫�أ�شجاري � اَّإل �أ َّن البناد َق احلاقد َة كا َنت �أ�سر َع‬ ‫مِ نَ‬ ‫روحه‬ ‫ِ‬ ‫عرجت ُ‬ ‫الغر�س ال َّلينِّ ِ؛ فمِ نهُم من َ‬ ‫َّ‬ ‫من اختا َر ُه اللهّ فكت َبهُ‬ ‫برباقِ ال�شهادةِ‪ ،‬ومِ نهم ِ‬ ‫حب وط ِن ِه امل ُ َق َّيدِ ‪.‬‬ ‫الجِ ًئا ممُ َ َت َح ًنا يف ِّ‬ ‫َّ‬ ‫ا�س‬ ‫ُني و� ِ‬ ‫ال ِ‬ ‫أن�صت‪ :‬مل��ا بَكى ال َّن ُ‬ ‫تبك يا ب َّ‬ ‫ح َ‬ ‫ني اغتيلَت فرح ُتهم ‪-‬مع اغتيالِ جن�س َّيتهم‬ ‫ومواط َنتهم‪َ -‬‬ ‫بعث بح ُر ح ّيفا وب�ي� ُ‬ ‫�ارات يافا‬ ‫وت � ُّ�ل ال � َّرب �ي � ِع و��ص�ف� ُد و� �س��و ُر ع � ّك��ا و��ش�م��و�� ُ�س‬

‫ال� َّن��ا��ص��ر ِة وج �م� ُ‬ ‫�ال ال� َّرم�ل��ة م��ع �أخ� ِت�ه��ا ال� ِّل��دُّ‬ ‫دمو َع �أبنائِها لأوق َد ُه يف قناديلِي َك ْي ال �أُط َف�أَ‬ ‫ؤو�س‬ ‫أ�ضحت ما ًء يف ك� ِ‬ ‫و�أَنا �أرى الدِّماء املودة � َ‬ ‫م��وائ��دِ ُّ‬ ‫مل على‬ ‫الظ ِلم الآت��ي مِ ��ن خ� ِ‬ ‫�وف ال�ع��ا ِ‬ ‫نف�سِ ِه مِ ن حثال ِة الب�شرِ‪.‬‬ ‫و�أر� �س �لَ��ت �إ َّ‬ ‫يل ك� � ُ‬ ‫�روت امل � ��ؤنِ ب�ع��ً��ض��ا مِ ��ن‬ ‫خيوط خيا ِم َّ‬ ‫ال�شتاتِ املُهرتئ ح ّتى �أز ِّي��نَ ب ِه‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫م��داخِ �ل��ي؛ لِ�يراه��ا ال��داخ �ل واخل ��ار ُج فيعل َم‬ ‫�أ َّن ه��ذا ال � ُّن��و ِر املنبعثِ مِ ��ن �أ ِز َّق �ت��ي �أ��ض��اءت� ُه‬ ‫ُ‬ ‫و�صرخات ال َّثكاىل ح َ‬ ‫�سكاك ُ‬ ‫ني‬ ‫ني دي َر يا�سني‬ ‫َّ‬ ‫املخ�ضبِ م َع �آخ ِر‬ ‫�أود َع��ت مُقلَتها يف ال�ُّترُرُّ ابِ‬ ‫ابن قلبِها‪ .‬هذا و�إِن ر�أَت ُه كامِ لاً ومل‬ ‫رمق ٍة �إىل ِ‬ ‫ُتلَملم بقايا ُه ا َّلتي تف َّرقت تحَ مي ما تبقّى‬ ‫من حجار ِة البيتِ واملعولِ و�شي ًئا من زيتونِ‬ ‫حت َّول زي ُته د ًما‪.‬‬ ‫يا ب َن َّي �إ َّن َك ْ‬ ‫مل ُتخلَق يف يو ِم ال َّنكب ِة لأ َّن‬ ‫لي�س قو ًيا مبا يكفِي ليكو َن‬ ‫ف� ��ؤاد ََك‬ ‫َ‬ ‫املتعب َ‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫ُّ‬ ‫�أح ُد ال�شهو ِد على ما خطته �أقال ُم الليلِ على‬ ‫�صفحاتِ �صبا ِح فل�سطني‪..‬‬ ‫لي�س قو ًيا؛ ها ه َو تهاوى من‬ ‫�أُو ِق��نُ �أ َّن� ُه َ‬ ‫هولِ ما �سم َع!‬ ‫قلتُ ودم � ُع قلبِي �سا َل على خ� ِّد روحِ ��ي‪:‬‬ ‫قلب جدِّي؟ يف �أيِّ ناحي ٍة‬ ‫و�أينَ يا م�سرى �أج ُد َ‬

‫ري؟‬ ‫�أج ُد ُه يُن ُ‬ ‫َ‬ ‫ر َّد مطبط ًبا‪� :‬أي َنما ول ّيتَ‬ ‫وجهك �سترَ ى‬ ‫قلو ًبا‪ ،‬لكنَّ ج �دَّك وع �دَين �أ َّن � ُه �سيخر ُج من‬ ‫ني �أرا ُه �س�أُ َّ‬ ‫ٌ‬ ‫عا�شق ح َ‬ ‫ب�ش ُر بال ُعلوِّ؛‬ ‫ن�سل ِه حفي ٌد‬ ‫ف�أ�ضا َء قل ُبه ح َّد االح�تراقِ ا َّلذي ال ينط َف ُئ‪،‬‬ ‫ابحثْ عن �أ�ش ِّد بُقع ٍة م�ضيئ ٍة واحمل ُه برفقٍ ‪.‬‬ ‫جريتُ باح ًثا بلهف ٍة وعينايَ ت�سبقاين‪،‬‬ ‫لكن قلبِي ا َّل��ذي وج� َد ج � َّدهُ‪ .‬ها ه� َو يناديهِ‪،‬‬ ‫وقفتُ �أنا وتركتُ ل ُف�ؤادي امله َّم َة‪َ ،‬‬ ‫رك�ض نح َو ُه‬ ‫الوقوف برفقٍ ‪ ،‬ما �إنْ َ‬ ‫نف�ض‬ ‫ث َّم عاو َن ُه على‬ ‫ِ‬ ‫ال�سما ُء‬ ‫ال�سن ِ‬ ‫غبا َر ِّ‬ ‫ني عن نف�س ِه ح ّتى امت�شقتِ َّ‬ ‫�واب‪،‬‬ ‫��ش�م��� َ�س ال �ع��ود ِة امل ُ�ن �ت �ظ��رةِ‪ُ ،‬ف�ت�ح��تْ الأب � � ُ‬ ‫ت� ُ‬ ‫�دخ� ُل�ه��ا وج ��و ٌه دام �ي � ٌة م�ستب�شِ ر ٌة‪ ،‬نه�ضتِ‬ ‫القلوب تحُ يي �أحفادَها‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ها هُ م من ُطب َع على جبينِهم "الجئ"‬ ‫حب م�شتاقٍ ل َّوعت ُه‬ ‫ي�سحقو َن ال ُّلجو َء ب�سجد ِة ٍّ‬ ‫اخليا ُم ح َّد ال َّتهالكِ ‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫احت�ضنتُ ت��را َب�ه وحجا َرته التي حاكت‬ ‫�وب ان�ت���ص��ارٍ‪� ،‬أدرك� ��تُ �أنْ‬ ‫يل م��ن �شقوقِها ث � َ‬ ‫ال �أح � َد ي�ستطي ُع رواي � َة حكاياتِ ال��وط� ِ�ن � اَّإل‬ ‫قل ُبه‪ � .‬اَّإل م�سراهُ؛ فه َو وحدَه ا َّلذي ذا َق جمي َع‬ ‫لوعاتِ �أبنائِه العا�شقنيَ‪ .‬و�صا َن قلو ًبا رغ َم‬ ‫قلبِه امل�أ�سورِ‪.‬‬

‫ه ��ل م ��ن امل �م �ك��ن ت�ق�ل�ي��ل ح �ج��م ال �ت �ع��اط��ف م ��ع ال ��ر�ؤي ��ة‬ ‫ال�صهيونية فيما يتعلق بجرائم االح�ت�لال بحق فل�سطني‬ ‫و�أهلها‪ ،‬ورفع م�ستوى التعاطف مع الر�ؤية الفل�سطينية؟ وهل‬ ‫يعوزنا كعرب وم�سلمني الرغبة والقدرة واملعرفة على زيادة‬ ‫تبني الرواية الفل�سطينية و�شرحها بتفا�صيلها للآخر؟‬ ‫بال �شك ف�إن دولة االحتالل متكنت من اخ�تراق الوعي‬ ‫ال �غ��رب��ي مب��ا مت�ل�ك��ه م��ن �أدوات ت ��أث�ي�ر يف جم� ��االت ع��دي��دة‬ ‫ا�ستطاعت من خاللها ترويج نف�سها ب�أنها حمل وديع يعي�ش‬ ‫بني ذئاب‪ ،‬وله احلق يف الدفاع عن نف�سه‪ ،‬وهذا �أ�ضعف ح�ضور‬ ‫الرواية الفل�سطينية‪ ،‬لكن ماذا على �صاحب احلق �أن يفعله؟‬ ‫م�ن��ذ ب��داي��ة االح �ت�ل�ال ال���ص�ه�ي��وين لفل�سطني وال�ع�ق��ل‬ ‫الفل�سطيني يطور ا�ساليب مقاومته مبا يتنا�سب مع ظروف‬ ‫الزمان واملكان‪ ،‬ولأن��ه ٌ‬ ‫عقل ال يهد�أ عن التفكري يف الو�سائل‬ ‫ال �ت��ي ت�ع�ي�ن��ه ع�ل��ى حت�ق�ي��ق ه��دف��ه‪ ،‬ولأن� ��ه ي ��ؤم��ن ب� ��أن �ساحة‬ ‫ال�صراع مع االحتالل مفتوحة على كل اجلبهات‪ ،‬فقد طرق‬ ‫باب و�سيلة ابداعية قدمية جديدة «املقاومة الناعمة» وهي‬ ‫ف�ك��رة ت�ق��وم ع�ل��ى ف�ضح االح �تل��ال يف اخل ��ارج وال��دع��وة �إىل‬ ‫مقاطعته فكانت احلملة الدولية ملقاطعة «�إ�سرائيل» و�سحب‬ ‫اال�ستثمارات وفر�ض العقوبات عليها «‪ »BDS‬التي ولدت عام‬ ‫‪ ،2005‬واتخذت من الن�ضال ال�سلمي منهاجاً لها �ضد كل ما‬ ‫يتعلق باالحتالل ال�صهيوين‪ ،‬فان�ضم لهذه احلملة بعد اقتناع‬ ‫بها �أنا�س من كل ح��دبٍ و�صوبٍ يحملون يف قلوبهم رغبة يف‬ ‫ن�صرة ال�ضعفاء واملظلومني‪ ،‬وا�ستياء من �أفعال الظلمة‪.‬‬ ‫وه �ن��ا ت �ط��رح �أ� �س �ئ �ل��ة‪ :‬مل� ��اذا احل �م �ل��ة ال��دول �ي��ة مل�ق��اط�ع��ة‬ ‫«�إ�سرائيل»؟ و�أين �ساحة عملها؟ وهل تخ�شى دولة االحتالل‬ ‫حملة املقاطعة؟‬ ‫تهدف احلملة لف�ضح جرائم االحتالل بفل�سطني‪ ،‬ون�شر‬ ‫الرواية الفل�سطينية يف املجتمعات الغربية التي اكتوت بنار‬ ‫ال��رواي��ة ال�صهيونية ال�ك��اذب��ة‪ ،‬وتن�شط احلملة يف ك��ل مكان‬ ‫ميكنها �أن ت�صله وت�شرح ر�ؤيتها‪ ،‬ورمبا كانت اجلامعات اف�ضل‬ ‫م�سارح الت�أثري‪.‬‬ ‫امل�ت��أم��ل يف ردود الفعل ال�صهيونية جت��اه ه��ذه احلملة‬ ‫ي�شعر مب��دى الغ�ضب ال��ذي �أحلقته بدولة االح�ت�لال‪ ،‬لأنها‬ ‫تراكم �إجن��ازات احلركة ميكن �أن يُحدث ا�ضطرا ًبا يف ال�سوق‬ ‫الإ�سرائيلية �أو التدفقات اال�ستثمارية‪ ،‬وهو ما ميكن �أن ي�ش ِّكل‬ ‫خطوة �أوىل ميكن �أن ت��ؤدي مع الوقت �إىل ت�صاعد املقاطعة‬ ‫�ضد «�إ��س��رائ�ي��ل» بكافة �أ�شكالها‪ ،‬وي�ح� ّد م��ن ق��درة ال�شركات‬ ‫الإ�سرائيلية �أو امل�ستثمرين الأجانب على اال�ستخدام ال َف َّعال‬ ‫والأمثل ملوارد ال�سوق‪ ،‬كما �أن زيادة زخم التغطية الإعالمية‬ ‫لن�شاطات احل��رك��ة و�إجن��ازات�ه��ا ميكن �أن يُ�سهِم تدريج ًّيا يف‬ ‫كواقع م�ؤ ِّثر ومُلهِم يف امل�شهد الفل�سطيني‪.‬‬ ‫فر�ض احلركة‬ ‫ٍ‬ ‫ن�ستطيع القول �إن من �إجنازات احلملة هو �إلغاء الفنانة‬ ‫الأمريكية «النا ديل ري» حفلها املقرر يف مهرجان «ميتيور»‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل��ي‪ ،‬وان���س�ح��اب الكويتي عبد احلميد جمعة من‬ ‫م��واج�ه��ة الع��ب �إ��س��رائ�ي�ل��ي يف التن�س الأر� �ض��ي‪ ،‬م��ن بطولة‬ ‫الفيت�شرز العاملية بعد ان اوقعته القرعة معه‪ ،‬وتعليق �شركة‬ ‫املالحة الإ�سرائيلية «زمي» (‪ )ZIM‬خدماتها �إىل ميناء راد�س‬ ‫التون�سي ا��ض�ط��راري�اً‪ ،‬ولأج��ل غ�ير م�س ّمى‪ ،‬يف �أع�ق��اب حملة‬ ‫مقاطع ٍة �شعبي ٍة ونقابي ٍة يف تون�س والوطن العربي راف�ضة‬ ‫للتطبيع البحري مع دولة االحتالل‪ ،‬ورف�ض العب اجلودو‬ ‫بكر جميل الزيدانني خو�ض م�ب��اراة �أم��ام الع��ب �إ�سرائيلي‪،‬‬ ‫بعدما وقعت القرعة بينهما �ضمن بطولة بوداب�ست جراند‬ ‫بريك�س ‪ ،2018‬وان�سحاب �شركة «�أدي��دا���س» من رعاية احتاد‬ ‫كرة القدم اال�سرائيلي‪ ،‬و�إلغاء الأرجنتني مباراتها الودّية مع‬ ‫«�إ�سرائيل»‪ ،‬و�إلغاء املغني الربازيلي جيلبريتو جيل واملغنية‬ ‫��ش��اك�يرا َ‬ ‫عر�ضهما يف «ت��ل �أب �ي��ب» يف مت��وز‪ ،‬وان�سحاب مدير‬ ‫امل�سرح الوطني الربتغايل من مهرجان �إ�سرائيلي‪ ،‬ويدعو اىل‬ ‫املقاطعة الثقافية لـ»�إ�سرائيل»‪ ،‬وتبني االحتاد العام التون�سي‬ ‫لل�شغل ح��رك��ة امل�ق��اط�ع��ة‪ ،‬وم�ق��اط�ع��ة ال��روائ��ي الفل�سطيني‬ ‫ابراهيم ن�صر اهلل م��ؤمت��راً �أوروب�ي�اً ت�شارك فيه «ا�سرائيل»‪،‬‬ ‫ومطالبة حركة «حياة ال�سود مهمة» بوقف التبادل الع�سكري‬ ‫بني �أمريكا و»ا�سرائيل»‪.‬‬ ‫خ�ت��ام��ا‪ ،‬املقاطع ُة ��س�لا ٌح ف�ع� ٌ‬ ‫�ال وق ��ويٌ ول��ه اث��ار ايجابية‬ ‫�إن مت ا�ستثمارها ب�شكل يليق بحجم الهدف املن�شود‪ ،‬وت�سري‬ ‫باالجتاه ال�صحيح‪ ،‬و�إن ا�ستمرار جناح هذا النوع من املقاومة‬ ‫مرتبط مبدى الرغبة املوجودة عند �أعلى امل�ؤ�س�سات ال�سيا�سية‬ ‫الفل�سطينية والعربية يف العامل‪.‬‬

‫ا�سرتاحة العدد‪..‬‬ ‫�إعداد‪ :‬نائلة �صوان‬

‫أكالت بالدنا‬

‫الكرناسة‪:‬‬ ‫ي�ن���ش�غ��ل ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ون ق�ب�ي��ل ع �ي��د الأ� �ض �ح��ى‬ ‫وخ�لال �أيامه الثالثة باختيار و�شراء وذب��ح وتوزيع‬ ‫الأ�ضاحي‪ ،‬ويق�سمون �أوقاتهم ما بني �س ّنة الأ�ضحية‪،‬‬ ‫وزي��ارات الأق��ارب ملعايدتهم وحت�ضري �أك�لات خا�صة‬ ‫باملنا�سبة‪.‬‬ ‫وحت��ر���ص ال�ع��ائ�لات الفل�سطينية على ال��والئ��م‬ ‫وطبخ �أك�لات مف�ضلة بالن�سبة �إليهم‪ ،‬لتوفر اللحم‬ ‫ب�شكل جيد‪ ،‬فبع�ض النا�س ي�سمون هذا العيد بـ»عيد‬ ‫اللحوم»؛ كون اجلميع ين�شغل بلحوم الأ�ضاحي وتوزيعها وطبخها‪ ،‬ويف�ضل غالبية النا�س‬ ‫توزيع اللحم بح�ص�ص مت�ساوية على الأقارب‪� ،‬إال �أن بع�ضهم يرى �أن جمع العائلة يف بيت‬ ‫واحد ي�ضفي �صورة جميلة على العيد‪ ،‬وتكون غالبا الوليمة املنا�سبة على مائدتهم من‬ ‫�إحدى الأكالت الد�سمة‪ ،‬كاملن�سف والقدرة وغريها‪.‬‬ ‫وكانت لدى الفل�سطينيني عادة قدمية‪� ،‬إذ ت�صنع الأمهات طبخة اللبنية‪ ،‬وهي �أكلة‬ ‫�شعبية ت�سمى يف فل�سطني «الكرنا�سة»‪ ،‬ت�صنع م��ن اللنب واالرز‪ ،‬وت�ك��ون غنية باللحم‬ ‫والدهون‪ ،‬وما زال هناك من يتم�سك بهذه العادة حتى هذا اليوم‪.‬‬ ‫أحجية األسبوع‬

‫عريان ويكسي األوطان؟‬ ‫حل األسبوع الماضي‬

‫امللفوف‬

‫من موسوعة األمثال الفلسطينية‬ ‫اللي بيعاتب الرخيص برخص‬

‫حتى ال ننسى‬

‫الظاهرية‪:‬‬ ‫الظاهرية‬ ‫م � � � � ��دي� � � � � �ن � � � � ��ة‬ ‫ف �ل �� �س �ط �ي �ن �ي��ة‬ ‫ت� � �ق � ��ع ج� �ن ��وب‬ ‫مدينة اخلليل‬ ‫ع � �ل� ��ى ط ��ري ��ق‬ ‫اخل � � � �ل � � � �ي� � � ��ل‪-‬‬ ‫ب� �ئ ��ر ال �� �س �ب��ع‪،‬‬ ‫وت ��رت� �ف ��ع ‪655‬‬ ‫م � � � �ت � � � ��را ع � ��ن‬ ‫��س�ط��ح ال�ب�ح��ر‪،‬‬ ‫وهي �آخر جتمع �سكاين جنوب ال�ضفة الغربية‪.‬‬ ‫تبلغ م�ساحة �أرا�ضيها ‪ 120854‬دومنا يحيط بها �أرا�ضي ال�سموع ودورا‬ ‫وق�ضاء ال�سبع‪.‬‬ ‫ويوجد بها اجلامع العمري‪.‬‬ ‫�أم��ا بالن�سبة للع�صور الرومانية فقد �سكنها ال��روم��ان‪ ،‬وب�ن��وا فيها‬ ‫الق�صور‪ ،‬ومن �أهم الآثار الرومانية يف مدينة الظاهرية احل�صن الروماين‬ ‫الذي يقع بجانب مقربة ال�شهداء‪ ،‬ومقام �أم الف�ضل‪.‬‬ ‫وه��ذه املدينة الفل�سطينية العريقة يقدر عمرها ب�أكرث من خم�سة‬ ‫�آالف عام‪ ،‬ومرت بها ح�ضارات كثرية وعديدة‪ ،‬وحتتوي على ‪ %٧٠‬من �آثار‬ ‫فل�سطني‪.‬‬

‫من عبق التراث‬

‫العيدية‪:‬‬ ‫ف ��ور �أن ت�ن�ت�ه��ي ��ص�لاة‬ ‫العيد‪ ،‬يبد�أ الأطفال بطرق‬ ‫�أبواب منازل الأقارب جلمع‬ ‫“العيدية”‪ ،‬لي�ضيفوها �إىل‬ ‫م��ا ج�م�ع��وه م��ن وال��دي�ه�م��ا‪،‬‬ ‫م �ت �� �س��اب �ق�ين جل �م ��ع امل �ب �ل��غ‬ ‫الأك �ب��ر ا� �س �ت �ع��دادا ل �� �ش��راء‬ ‫الألعاب �أو ادخارها‪.‬‬ ‫وال تقت�صر “العيدية”‬ ‫ع �ل��ى الأط � �ف� ��ال ف� �ق ��ط‪ ،‬ب��ل‬ ‫يقدمها ال��رج��ال لأمهاتهم و�أخ��وات�ه��م وزوجاتهم وبناتهم خ�لال زياراتهم ومعايدتهم يف‬ ‫العيد‪ ،‬وتختلف قيمة “العيدية” ح�سب الو�ضع املادي لكل �شخ�ص‪.‬‬ ‫وت�ع��د «ال�ع�ي��دي��ة» م��ن �أح��د �أه��م م�لام��ح وو��س��ائ��ل اح�ت�ف��االت العيد يف ال ��دول العربية‬ ‫والإ�سالمية منذ بداية الإ�سالم‪ ،‬وتعترب احد �أهم املوروثات الثقافية التي ما زالت حا�صرة‬ ‫بقوة يف عديد املجتمعات‪.‬‬ ‫ويقال �إن �أ�صل العيدية هي �أن النبي �صلى اهلل عليه و�سلم حينما دخل املدينة املنورة‪،‬‬ ‫والتي كانت ال تزال ت�سمى «يرثب» وجد لأهلها عيدين من �أيام اجلاهلية‪ ،‬من مالحمهما‬ ‫منح الهدايا والأموال للأطفال‪.‬‬ ‫ا�ستبدل النبي بالعيدين عيدي الفطر والأ��ض�ح��ى‪ ،‬وا�ستمرت بع�ض الطقو�س‪ ،‬ويف‬ ‫مقدمتها الهدايا املالية من الأعياد القدمية �ضمن احتفاالت العيد‪ ،‬ثم توارثتها الأجيال ملا‬ ‫فيها من قدرة على حتقيق ال�سعادة و�إدخال الفرح يف النفو�س‪ ،‬وت�أكيد �أوا�صر املحبة والتكافل‬ ‫ودعم الرتابط االجتماعي‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫العيدية من املظاهر الهامة يف فل�سطني‪ ،‬وت�ضفي على �أجواء العيد جماال و�سرورا و�ألفة‪،‬‬ ‫وهي تقليد ما زال موجودا يف كل املناطق حتى تلك املحتلة بالكامل لأنها عادة اجتماعية‬ ‫حمببة �سواء للمر�أة �أم الطفل‪.‬‬


‫ري����اض����ة‬ ‫الأحد (‪� )16‬أيلول (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)4035‬‬

‫ختام اجلولة الثالثة من دوري املنا�صري للمحرتفني‬

‫قمة الفيصلي والرمثا تنتهي بالتعادل‪..‬‬ ‫والسلط يوقف انتصارات شباب األردن‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬يعقوب احلو�ساين‬ ‫ت�صوير‪� :‬صالح �أبو وهدان‬ ‫ان�ت�ه��ت ق�م��ة ال��رم �ث��ا و��ض�ي�ف��ه الفي�صلي ب��ال�ت�ع��ادل‬ ‫الإيجابي ‪ 1-1‬يف املباراة التي جرت م�ساء �أم�س ال�سبت‬ ‫على �ستاد احل�سن مبدينة �إرب��د‪ ،‬وختام اجلولة الثالثة‬ ‫من دوري املنا�صري للمحرتفني‪.‬‬ ‫و�سجل هدف الفي�صلي يو�سف الروا�شدة يف الدقيقة‬ ‫‪ ،23‬وللرمثا �شادي احلموي يف الدقيقة ‪.39‬‬ ‫وبهذا التعادل رفع الفي�صلي ر�صيده النقطي �إىل ‪5‬‬ ‫نقاط‪ ،‬والرمثا �إىل نقطتني‪.‬‬ ‫و�أوقف فريق ال�سلط انت�صارات �ضيفه �شباب الأردن‪،‬‬ ‫بعدما اجربه على التعادل ‪ 1-1‬يف املباراة التي احت�ضنها‬ ‫ملعب ال�سلط البلدي‪.‬‬ ‫و��س�ج��ل ل���ش�ب��اب الأردن ك�ب��ال�ن�غ��و يف ال��دق�ي�ق��ة ‪،73‬‬ ‫ولل�سلط خلدون خزام يف الدقيقة ‪.85‬‬ ‫وبهذا التعادل رفع �شباب الأردن ر�صيده النقطي �إىل‬ ‫‪ 7‬نقاط باملركز الثاين‪ ،‬وال�سلط �إىل ‪ 5‬نقاط‪.‬‬ ‫وكانت املرحلة افتتحت اخلمي�س بتعادل بني ذات مع‬ ‫االهلي ‪ 1-1‬يف املباراة التي احت�ضنها �ستاد عمان الدويل‪.‬‬ ‫وك ��ان الأه �ل��ي ال �ب��ادئ بالت�سجيل ع��ن ط��ري��ق ي��زن‬ ‫ده�شان يف الدقيقة ‪ ،33‬وعدل حممود موايف النتيجة يف‬ ‫الدقيقة ‪.45‬‬ ‫وبهذا التعادل ح�صل ذات را�س على نقطته الثانية‪،‬‬ ‫بينما ح�صل االهلي على نقطته االوىل يف البطولة‪.‬‬ ‫ووا��ص��ل فريق البقعة عرو�ضه القوية ب�ف��وزه على‬ ‫م�ست�ضيفه �شباب العقبة ‪�-1‬صفر يف املباراة التي جرت‬ ‫على �ستاد تطوير العقبة‪ ،‬و�سجل هدف املباراة الوحيد‬ ‫بالل الدنكري يف الدقيقة ‪7‬‬ ‫ورف��ع فريق البقعة ر�صيده لـ‪ 6‬نقاط‪ ،‬بينما جتمد‬ ‫ر�صيد �شباب العقبة عند ‪ 3‬نقاط‪.‬‬ ‫ويف مباريات اجلمعة انفرد فريق اجلزيرة بال�صدارة‬ ‫بعد ان حقق فوزه الثالث الذي جاء على ح�ساب احل�سني‬ ‫�إرب ��د ‪ ،1-3‬يف امل �ب��اراة ع�ل��ى ��س�ت��اد ع�م��ان ال ��دويل �ضمن‬ ‫مناف�سات اجلولة الثالثة من البطولة‪.‬‬ ‫و�سجل هداف اجلزيرة كل من مارديك مارديكيان‬ ‫هدفني يف الدقيقة ‪ 25‬و‪ ،31‬وعبد اهلل العطار يف الدقيقة‬ ‫‪ ،34‬بينما �سجل ه��دف احل�سني �إرب��د الوحيد �أدم�ير يف‬ ‫الدقيقة ‪.54‬‬ ‫ورف � ��ع اجل ��زي ��رة ر� �ص �ي��ده ال �ن �ق �ط��ي �إىل ‪ 9‬ن�ق��اط‬ ‫بالعالمة الكاملة من ‪ 3‬انت�صارات متتالية‪ ،‬بينما بقي‬ ‫ر�صيد احل�سني �إرب��د خاليا من النقاط بتلقيه اخل�سارة‬ ‫الثالثة تواليا ليتذيل الرتتيب العام للبطولة‪.‬‬ ‫و�سقط ال��وح��دات بطل املو�سم املا�ضي بفخ التعادل‬ ‫ال�سلبي �أم ��ام �ضيفه ف��ري��ق ال���ص��ري��ح ع�ل��ى ��س�ت��اد امللك‬ ‫عبد اهلل ال�ث��اين مبنطقة القوي�سمة‪ ،‬وعلى ال��رغ��م من‬ ‫الأف�ضلية املطلقة للأخ�ضر طوال املباراة‪� ،‬إال ان العبيه‬ ‫ف�شلوا يف فك �شيفرة دفاعات ال�صريح ليخ�سر الوحدات‬ ‫نقطتني ثمينتني يف حملة الدفاع عن لقبه‪.‬‬ ‫وبهذا التعادل رفع الوحدات ر�صيده النقطي �إىل ‪4‬‬ ‫نقاط‪ ،‬بينما رفع ال�صريح ر�صيده النقطي �إىل ‪ 43‬نقطة‬ ‫من ‪ 3‬تعادالت متتالية‪.‬‬ ‫الرمثا (‪ )1‬الفي�صلي (‪)1‬‬ ‫ط��ال��ت ف�ترة ج�س النب�ض ب�ين ال�ف��ري�ق�ين‪ ،‬وغابت‬ ‫الفر�ص احلقيقية ع��ن املرميني ط��وي�لا‪ ،‬خ�صو�صا مع‬ ‫ان���ش�غ��ال ال�ط��رف�ين يف حم��اول��ة ال�سيطرة ع�ل��ى منطقة‬ ‫العمليات لتغيب االث ��ارة ع��ن امل��واج�ه��ة‪ ،‬وليظل حار�سا‬ ‫امل��رم��ى متفرجني ل �ف�ترات ط��وي�ل��ة با�ستثناء ت�سديدة‬ ‫وحيدة من لقمان عزيز ام�سكها يزيد �أبو ليلى بح�ضور‪.‬‬ ‫مع مرور الوقت �سيطر العبو الرمثا على جمريات‬ ‫اللعب من خالل حتركات كل من �سائد خزاعلة وعامر‬ ‫�أب��و ه�ضيب وخ��ال��د ال ��دردور وحممد �أب��و زري��ق ولقمان‬ ‫عزيز يف حماولة لزج ر�أ�س احلربة الوحيد �شادي احلموي‬ ‫ليهددوا مرمى �أبو ليلى بالعديد من الكرات لكن بدون‬ ‫خطورة كبرية‪ ،‬با�ستثناء ت�سديدة ق�صي منر التي جاءت‬ ‫من �ضربة حرة مبا�شرة من على م�شارف منطقة اجلزاء‬ ‫ابعدها حائط ال�صد الب�شري عن املرمى‪.‬‬ ‫يف اجلانب الآخر‪ ،‬حاول العبو الفي�صلي التمركز يف‬ ‫منطقتهم الدفاعية مع االعتماد على الهجمات املرتدة‬ ‫يف حماولة لالعتماد على حتركات كل من احمد �سريوة‬ ‫وع��ودة اخلزاعلة واح�م��د العر�سان يف حم��اول��ة لإي�صال‬ ‫الكرة �إىل يوهان‪ ،‬لكن الفي�صلي مل يهدد مرمى الرمثا‬ ‫ب ��أي ك��رة ق�ب��ل �أن ي��ر��س��ل ��س��ري��وة ك��رة عر�ضية �أح��دث��ت‬ ‫دربكة داخل منطقة اجلزاء‪ ،‬بعد �أن �سدد املدافع املتقدم‬ ‫�أن�س بني يا�سني الكرة داخ��ل املنطقة ولرتتد من بطن‬ ‫ال�ع��ار��ض��ة‪ ،‬ولت�صل �إىل يو�سف ال��روا� �ش��دة ال��ذي و�ضعا‬ ‫ب�سهولة يف ال�شباك بالدقيقة ‪.23‬‬ ‫بعد ال�ه��دف ح��اول الع�ب��و الرمثا تعديل النتيجة‪،‬‬ ‫وح��اول��وا ال�ت�ق��دم ن�ح��و م��رم��ى �أب ��و ل�ي�ل��ى‪ ،‬ل�ك��ن دف��اع��ات‬

‫الفي�صلي ت��راج�ع��ت وح��ال��وا دون ت�شكيل خ �ط��ورة على‬ ‫مرماهم قبل �أن يتوغل �شادي احلموي‪ ،‬وي�ستقبل كرة‬ ‫داخل املنطقة‪ ،‬وي�سددها زاحفة يف الزاوية البعيدة‪ ،‬معلنا‬ ‫ه��دف التعادل للرمثا يف الدقيقة ‪ ،39‬لتظل الأف�ضلية‬ ‫واخل �ط��ورة للرمثا‪� ،‬إال ان ال��وق��ت مل ي�سعف الفريقني‬ ‫لتغيري النتيجة‪ ،‬ولينتهي ال�شوط الأول بالتعادل ‪.1-1‬‬ ‫وا�صل الرمثا �أف�ضليته امليدانية مع بداية ال�شوط‬ ‫ال�ث��اين حيث كثف الع�ب��وه حم��اوالت�ه��م نحو مرمى �أب��و‬ ‫ليلى فكانت �أخطر الفر�ص حينما �سدد �سائد اخلزاعلة‬ ‫الكرة من �ضربة ركنية بطريقة لولبية ارتدت من القائم‬ ‫الأمين‪ ،‬رد عليه يوهان وا�ستغل خط�أ دفاعي لي�سدد الكرة‬ ‫من فوق احلار�س لكن كرته علت املرمى بقليل‪.‬‬ ‫م��ع م��رور ال��وق��ت �أح����س م��درب الفي�صلي بحراجة‬ ‫املوقف فزج بورقتي داوود وحممد بني عطية بدال من‬ ‫�أحمد �سريوة و�أحمد العر�سان ليتح�سن �أداء الفي�صلي‬ ‫ق�ل�ي�لا ل�ك��ن ب ��دون ت�شكيل خ �ط��ورة ع�ل��ى م��رم��ى ر�أف ��ت‬ ‫الربيع با�ستثناء ت�سديدة بهاء عبد الرحمن من �ضربة‬ ‫ح��رة م�ب��ا��ش��رة ت���ص��دى ل�ه��ا ال��رب�ي��ع ب�ت��أل��ق وح��ول�ه��ا �إىل‬ ‫ركنية ومنها �سدد �شها الليلي الكرة برا�سه لتمر بجوار‬ ‫القائم الأمي��ن‪ ،‬بينما ظهر التعب عال العبي الفريقني‬ ‫فيما تبقى من وق��ت وه��د�أ �إي�ق��اع اللعب حيث انح�سرت‬ ‫الأل�ع��اب يف و�سط امليدان مع طلعات هجومية متقطعة‬ ‫من الطرفني مل ت�شكل اخلطورة املطلوبة‪.‬‬ ‫يف الدقائق الأخرية �أهدر العبو الرمثا العديد من‬ ‫الكرات اخلطرية كان �أبرزها ت�سديدة احلموي من داخل‬ ‫املنطقة والتي �أبعدها الدفاع �إىل ركنية‪ ،‬بينما زج مدرب‬ ‫الفي�صلي باخر �أوراقه حينما �أ�شرك �أن�س اجلبارات بدال‬ ‫من يو�سف الروا�شدة‪ ،‬وزج مدرب الرمثا بورقة �صهيب‬ ‫ذيابات بدال من حممد �أبو زريق ليتوا�صل التعادل بني‬ ‫الفريقني حتى نهاية املباراة‪.‬‬ ‫م�ث��ل ال��رم �ث��ا‪ :‬ر�أف ��ت ال��رب �ي��ع‪ ،‬ق�صي من��ر‪ ،‬ع�ب��داهلل‬ ‫ن�صيب‪ ،‬هادي احلوراين‪ ،‬خال العواقلة‪ ،‬عامر �أبو ه�ضيب‪،‬‬ ‫�سائد اخلزاعلة‪ ،‬عامر �أبو ه�ضيب‪ ،‬خالد الدردور‪ ،‬حممد‬ ‫�أبو زريق‪ ،‬لقمان عزيز‪� ،‬شادي احلموي‪.‬‬ ‫مثل الفي�صلي‪ :‬يزيد �أبو ليلى‪ ،‬بهاء عبد الرحمن‪،‬‬ ‫�أن�س بني يا�سني‪� ،‬شهاب بن فرج‪� ،‬إبراهيم دلدوم‪ ،‬اح�سان‬ ‫حداد‪ ،‬يو�سف الروا�شدة‪ ،‬احمد عر�سان‪ ،‬عودة اخلزاعلة‪،‬‬ ‫احمد �سريوه‪ ،‬يوهان‪.‬‬ ‫ال�سلط (‪� )1‬شباب الأردن (‪)1‬‬ ‫ح��اول الفريقان ال�سيطرة على منطقة العمليات‬ ‫التي �سيطر عليها العبو �شباب الأردن من خالل حتركات‬ ‫عبد اهلل املنا�صرة وحممد ال��رازم وحممد ع�صام ول�ؤي‬ ‫عمران ويزد �أبو عابد وب��د�أوا التقدم نحو مرمى حممد‬ ‫ال�شطناوي لكن رباعي الدفاع يا�سر الروا�شدة و�سامر‬ ‫ع�ساف ومو�سى الزعبي تراجعوا نحو مرماهم‪ ،‬و�سدوا‬ ‫الثغرات امل�ؤدية نحو املرمى‪ ،‬لتكون �أخطر فر�ص �شباب‬ ‫الأردن بت�سديدة ل ��ؤي ع�م��ران القوية م��ن �ضربة حرة‬ ‫مبا�شرة لكن كرته مرت فوق مرمى ال�شطناوي‪.‬‬ ‫مع مرور الوقت حت�سن �أداء ال�سلط الذي بد�أ العبوه‬

‫بتنفيذ ط�ل�ع��ات هجومية م��ن خ�ل�ال حت��رك��ات حممود‬ ‫ال�ب���ص��ول وع �ل�اء ال�ب���ش�ير وع �� �ص��ام امل�ب�ي���ض�ين و�أ� �ش��رف‬ ‫امل�ساعيد‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل ر�أ�سي احلربة جيجي ومو�سى‬ ‫كبريو الأمر الذي �شكل اخلطورة على مرمى عامر �شفيع‬ ‫الذي ب��دروه ت�ألق يف �إبعاد العديد من الكرات اخلطرية‬ ‫من �أم��ام م��رم��اه‪ ،‬ك��ان �أب��رزه��ا ت�سديدة �أ��ش��رف امل�ساعيد‬ ‫ال�صاروخية‪ ،‬وعلى الرغم من �أن الأف�ضلية بقيت �سلطية‬ ‫�إال �أن النتيجة ظلت �سلبية مع نهاية ال�شوط الأول‪.‬‬ ‫زج م��درب �شباب الأردن م��ع ب��داي��ة ال�شوط الثاين‬ ‫بورقتي ح�سني عبيدات وخالد حممد ب��دال من حممد‬ ‫ع�صام ومن زيد �أبو عابد يف حماولة ال�ستعادة ال�سيطرة‬ ‫على منطقة العمليات التي �سيطر عليها العبو ال�سلط‪،‬‬ ‫ليتح�سن �أداء �شباب الأردن‪ ،‬ويكثف العبوه حماوالتهم‬ ‫الهجومية نحو مرمى ال�شطناوي‪ ،‬لكن ب��دون خطورة‬ ‫حقيقية على املرمى‪ ،‬با�ستثناء كرة كبالنغو الذي توغل‬ ‫داخل املنطقة‪ ،‬و�سدد كرة زاحفة مرت بعيدة عن املرمى‬ ‫بقليل‪.‬‬ ‫ورد م��درب ال�سلط بورقتي م�ق��داد ع��ارف وخلدون‬ ‫خ��زام ب��دال م��ن ع�لاء ال�شقران ومو�سى ك�ب�يرو‪ ،‬ليعاود‬ ‫ال�سلط ويهدد العبوه مرمى �شفيع الذي وا�صل الت�ألق يف‬ ‫�إبعاد اخلطورة عن مرماه‪.‬‬ ‫مع مرور الوقت تبادل الفريقان الطلعات الهجومية‬ ‫والأف�ضلية امليدانية لتظل النتيجة على حالها قبل �أن‬ ‫ير�سل يو�سف النرب كرة عر�ضية خرج لها احلار�س‪ ،‬لكن‬ ‫كبالنغو الذي ان�سل من بني املدافعني‪ ،‬وا�ستغل اخلروج‬ ‫غ�ير امل��وف��ق ل�ل���ش�ط�ن��اوي � �س��دد ال �ك��رة ب��ر�أ� �س��ه م��ن ف��وق‬ ‫ال�شطناوي يف ال�شباك‪ ،‬معلنا الهدف الأول ل�شباب الأردن‬ ‫يف الدقيقة ‪.73‬‬ ‫ال� �ه ��دف ارب � ��ك ح �� �س��اب��ات الع �ب ��ي ال �� �س �ل��ط ال��ذي��ن‬ ‫ح��اول��وا ال�ت�ق��دم نحو م��رم��ى �شفيع؛ الأم ��ر منح العبي‬ ‫��ش�ب��اب الأردن امل �� �س��اح��ات‪ ،‬خ���ص��و��ص��ا ب�ع��د ط ��رد مو�سى‬ ‫ال��زع�ب��ي لنيله الإن � ��ذار ال �ث��اين ل�ت�ت��وت��ر الأج � ��واء قليال‬ ‫ق�ب��ل ان ت�ت��وا��ص��ل حم� ��اوالت ال���س�ل��ط ال �ت��ي اث �م��رت عن‬ ‫ه��دف التعادل‪ ،‬حينما �سدد البديل خلدون خ��زام الكرة‬ ‫ال �ق��ادم��ة م��ن امل� �ق ��دادي ع �ل��ى ال �ط��ائ��ر يف ح �ل��ق امل��رم��ى‬ ‫بالدقيقة ‪.85‬‬ ‫يف الدقائق الأخرية �أ�صيب العب �شباب الأردن �أحمد‬ ‫ال�صغري بر�أ�سه بعد ان تلقى حجرا قادما من املدرجات‪،‬‬ ‫ليزج م��درب الفريق بورقة العمايرة ب��دال منه وليكثف‬ ‫العبو �شباب الأردن حماوالتهم الهجومية يف حماولة‬ ‫خلطف نقاط امل�ب��اراة‪ ،‬لكن النتيجة بقيت على حالها‪،‬‬ ‫ولينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي ‪.1-1‬‬ ‫مثل ال�سلط‪ :‬حممد ال�شطناوي‪ ،‬يا�سر الروا�شدة‪،‬‬ ‫�سامر ع�ساف‪ ،‬مو�سى الزعبي‪ ،‬عمر احل�سيني‪ ،‬حممود‬ ‫الب�صول‪ ،‬عالء الب�شري‪ ،‬ع�صام املبي�ضني‪� ،‬أ�شرف امل�ساعيد‪،‬‬ ‫مو�سى كبريو‪ ،‬جيجي‪.‬‬ ‫مثل �شباب الأردن‪ :‬ع��ام��ر �شفيع‪� ،‬أح�م��د ال�صغري‪،‬‬ ‫يو�سف االلو�سي‪ ،‬ورد ال�بري‪ ،‬عبد اهلل املنا�صرة‪ ،‬حممد‬ ‫الرازم‪ ،‬حممد ع�صام‪ ،‬ل�ؤي عمران‪ ،‬زيد �أبو عابد‪ ،‬بو�سف‬ ‫النرب‪ ،‬كبالنغو‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫برشلونة يعود بفوز رابع بالدوري‬ ‫اإلسباني من األراضي الباسكية‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫حقق بر�شلونة حامل اللقب فوزه الرابع تواليا‬ ‫يف ال��دوري الإ�سباين‪ ،‬بتغلبه على م�ضيفه البا�سكي‬ ‫ري��ال �سو�سيداد ‪� 1-2‬أم�س ال�سبت‪ ،‬بعد مباراة تقدم‬ ‫فيها الفريق البا�سكي يف ال�شوط الأول‪.‬‬ ‫وم�ضى بر�شلونة يف تعزيز بدايته يف ال��دوري‬ ‫احلايل حمققا العالمة الكاملة‪ ،‬بعد فوزه على كل‬ ‫من �آالفي�س بثالثية وبلد الوليد بهدف ثم تدمريه‬ ‫هوي�سكا الطري العود ‪.2-8‬‬ ‫واف�ت�ت��ح امل��داف��ع �أري �ت��ز ال��و��س�ت��ون��دو الت�سجيل‬ ‫لأ�صحاب الأر�ض بكرة من ت�سديدة مبا�شرة بي�سراه‬ ‫م��ن داخ ��ل امل�ن�ط�ق��ة م�ت��و��س�ط��ة االرت �ف ��اع م��ن زاوي ��ة‬ ‫��ض�ي�ق��ة‪ ،‬ف��ارت�ط�م��ت ال �ك��رة ب��ال�ق��ائ��م االمي� ��ن مل��رم��ى‬ ‫احلار�س الأمل��اين مارك‪-‬اندريه تري �شتيغن وارت��دت‬ ‫اىل داخ��ل �شباكه‪ ،‬بعدما ح�ضرها له بر�أ�سه زميله‬ ‫املدافع املك�سيكي هيكتور مورينو (‪.)12‬‬ ‫وط��ال��ب الع �ب��و ب��ر��ش�ل��ون��ة احل �ك��م ك��ارل��و���س دل‬ ‫�سريو غراندي باحت�ساب ركلتي جزاء يف الدقيقتني‬ ‫‪ 41‬و‪ ،44‬اال انه مل ي�ستجب من دون اللجوء حتى اىل‬ ‫اال�ستعانة بتقنية الفيديو يف احلالتني‪.‬‬ ‫ودف � ��ع م � ��درب ب��ر� �ش �ل��ون��ة �أرن �� �س �ت��و ف��ال �ف�يردي‬ ‫بالربازيلي فيليبي كوتينيو يف بداية ال�شوط الثاين‬ ‫بدال من الربتغايل نيل�سون �سيميدو لزيادة ال�ضغط‬ ‫الهجومي يف منطقة الفريق البا�سكي‪.‬‬ ‫وبعد ح�صار حمكم‪ ،‬جنح االوروغواياين لوي�س‬ ‫��س��واري��ز يف ت�سجيل ه��دف ال�ت�ع��ادل لرب�شلونة اث��ر‬ ‫معمعة داخل املنطقة (‪ )63‬بعد اخفاق حار�س مرمى‬ ‫ري ��ال ��س��و��س�ي��داد الأرج�ن�ت�ي�ن��ي خ�يرون�ي�م��و رويل يف‬ ‫ت�شتيت الكرة من حماولتني اثر ركلة ركنية‪.‬‬ ‫وب �ع��د ث�ل�اث دق ��ائ ��ق ��س�ج��ل ال �ف��رن �� �س��ي ع�ث�م��ان‬ ‫دميبيلي ه��دف التقدم لرب�شلونة بكرة �سددها من‬ ‫قرب عالمة اجلزاء (‪ )66‬اثر �ضربة ركنية مل يتعامل‬ ‫معها مدافعو الفريق البا�سكي يف �شكل حا�سم‪.‬‬ ‫ويف الدقائق الأخرية جهد العبو ريال �سو�سيداد‬ ‫لتعديل النتيجة‪ ،‬و�أه��در خوامني فر�صة حمققة اذ‬ ‫انحرفت كرته الر�أ�سية ق��رب القائم الأي�سر ملرمى‬ ‫تري �شتيغن‪ ،‬بعد جناح الأول يف �ضرب م�صيدة الت�سلل‬ ‫(‪.)86‬‬ ‫وكانت املباراة التي اجريت يف ملعب "�أنويتا"‪،‬‬ ‫واح ��دة م��ن م��اراث��ون ي�خ��و��ض��ه ب��ر��ش�ل��ون��ة م��ن �سبع‬ ‫م�ب��اري��ات يف ‪ 23‬ي��وم��ا‪ ،‬اذ ي��واج��ه بر�شلونة يف دوري‬

‫�أبطال �أوروبا �أيندهوفن الهولندي‪ ،‬ثم يزور جريونا‬ ‫الأح ��د‪ ،‬ويف الأ��س�ب��وع ال�ت��ايل يخو�ض مواجهتني يف‬ ‫الدوري �ضد ليغاني�س و�أتلتيك بلباو‪.‬‬ ‫وي�ستهل الفريق الكاتالوين �شهر ت�شرين الأول‪/‬‬ ‫�أك �ت��وب��ر ب��زي��ارة ل�ن��دن�ي��ة مل��واج�ه��ة ت��وت�ن�ه��ام يف دوري‬ ‫الأب�ط��ال‪ ،‬قبل زي��ارة فالن�سيا يف ملعب مي�ستايا ثم‬ ‫يخلد �إىل راحة فرتة املباريات الدولية‪.‬‬ ‫�أتلتيكو ينتزع نقطة‬ ‫ومل يتمكن �أتلتيكو مدريد من ت�صحيح بدايته‬ ‫املتعرثة‪ ،‬اذ ت�ع��ادل م��ع �ضيفه اي�ب��ار ‪ 1-1‬يف الثواين‬ ‫الأخرية من الوقت بدل ال�ضائع ملباراتهما يف املرحلة‬ ‫ال��راب �ع��ة‪ ،‬ليحقق نقطته اخل��ام���س��ة ف�ق��ط يف �أرب ��ع‬ ‫مباريات‪.‬‬ ‫وك � ��ان ن � ��ادي ال �ع��ا� �ص �م��ة ح��ام��ل ل �ق��ب ال � ��دوري‬ ‫الأوروب � ��ي "يوروبا ليغ" وو��ص�ي��ف ال ��دوري املحلي‬ ‫املو�سم املا�ضي‪� ،‬أحد املر�شحني الرئي�سيني للمناف�سة‬ ‫على البطولة‪ ،‬خ�صو�صا بعد �إح��رازه ك�أ�س ال�سوبر‬ ‫الأوروبية بفوزه على بطل �أوروبا جاره ريال مدريد‬ ‫‪ 2-4‬بعد التمديد‪.‬‬ ‫اال ان فريق املدرب الأرجنتيني دييغو �سيموين‬ ‫وجد نف�سه مت�أخرا يف الدقيقة ‪� 87‬أمام جماهريه يف‬ ‫معقله وان��دا ميرتوبوليتانو بهدف �سجله املهاجم‬ ‫االحتياطي �سريغي �إيرنتي�ش‪ .‬اال ان املهاجم النا�شئ‬ ‫ب��ورخ��ا ال ��ذي خ��ا���ض م �ب��ارات��ه الأوىل يف "الليغا"‬ ‫�أدرك له التعادل يف الدقيقة (‪ )3+90‬م�سجال هدفه‬ ‫الأول يف ال��دوري‪ ،‬بعدما كان زميله الأوروغ��واي��اين‬ ‫دي �ي �غ ��و غ� ��ودي� ��ن �أ� � �ص � ��اب ال� �ع ��ار�� �ض ��ة يف ال��دق �ي �ق��ة‬ ‫الأخرية (‪.)90‬‬ ‫ومل يتمكن العبو �أتلتيكو من ترجمة الفر�ص‬ ‫الكثرية التي �سنحت لهم‪ ،‬علما �أن مدربهم �سيميوين‬ ‫ي�ضع ن�صب عينيه التح�ضري للمباراة م��ع موناكو‬ ‫الفرن�سي الثالثاء يف دوري �أب�ط��ال �أوروب ��ا‪ ،‬ذل��ك ان‬ ‫ملعب الفريق يحت�ضن املباراة النهائية للم�سابقة يف‬ ‫ن�سختها احلالية يف حزيران‪/‬يونيو املقبل‪.‬‬ ‫و�أ��ش��رك �سيميوين ك��ل م��ن دييغو كو�ستا ال��ذي‬ ‫غ��اب ع��ن امل�ب��ارات�ين ال��دول�ي�ت�ين الأخ�يرت�ين ملنتخب‬ ‫�إ�سبانيا لأ�سباب خا�صة‪ ،‬وال��واف��دي��ن اجلديدين يف‬ ‫ف�ت�رة االن �ت �ق��االت ال�صيفية ال�ف��رن���س��ي ت��وم��ا ليمار‬ ‫(املنتقل من موناكو لقاء ‪ 70‬مليون يورو) ورودريغو‬ ‫هرنانديز كا�سكانتي �أ�سا�سيني‪ .‬ومل يتمكن ه�ؤالء مع‬ ‫زميليهم الفرن�سي �أنطوان غريزمان و�ساوول نيغيز‬ ‫من ح�سم الأمور مل�صلحة فريقهم‪.‬‬

‫بايرن ميونيخ ينفرد بصدارة الدوري األملاني‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ك �ب��د ب��اي��رن م�ي��ون�ي��خ ��ض�ي�ف��ه ب��اي��ر ل�ي�ف��رك��وزن‬ ‫خ�سارته الثالثة تواليا للمرة الأوىل يف تاريخه يف‬ ‫الدوري الأملاين لكرة القدم‪ ،‬بعدما ا�سقطه ‪� 1-3‬أم�س‬ ‫ال�سبت يف املرحلة الثالثة‪.‬‬ ‫ويف ظل التعادل بني فولف�سبورغ وهرتا برلني‬ ‫(‪ ،)2-2‬انفرد بايرن‪ ،‬ال�ساعي اىل لقب �سابع تواليا‪ ،‬يف‬ ‫ال�صدارة بت�سع نقاط بعد فوزه يف املرحلتني االولني‬ ‫ع�ل��ى �ضيفه ه��وف�ن�ه��امي ‪ 1-3‬وم�ضيفه �شتوتغارت‬ ‫بثالثية‪.‬‬ ‫و�سجل لبايرن الفرن�سي كورنتان تولي�سو (‪،)10‬‬

‫الهولندي �أري��ن روب��ن (‪ )19‬والكولومبي خامي�س‬ ‫رودري �غ �ي��ز (‪ ،)89‬ف�ي�م��ا ��س�ج��ل ل�ل�خ��ا��س��ر ال�برازي�ل��ي‬ ‫ويندل (‪ )5‬وطرد له كرمي بلعربي (‪.)80‬‬ ‫وكان بورو�سيا دورمتوند ح�صد نقطته ال�سابعة‬ ‫ب�ف��وزه اجلمعة على �ضيفه اي�ن�تراخ��ت فرانكفورت‬ ‫‪.1-3‬‬ ‫ولطاملا عجز ليفركوزن عن حتقيق نتائج طيبة‬ ‫يف بافاريا‪� ،‬إذ فاز مرة وحيدة يف �آخر ‪ 31‬مباراة ر�سمية‬ ‫على �أر�ض بايرن‪.‬‬ ‫وا��س�ت�ع��د ب��اي��رن ب�شكل ج�ي��د مل�ب��ارات��ه الأوىل يف‬ ‫دوري �أبطال �أوروب��ا هذا املو�سم �ضد م�ضيفه بنفكيا‬ ‫الربتغايل بعد اربعة اي��ام‪ ،‬لكنه خ�سر الع��ب و�سطه‬ ‫تولي�سو الذي خرج من ال�شوط الأول م�صابا‪.‬‬

‫بارما يحقق باكورة انتصاراته‬ ‫على حساب انرت يف الدوري اإليطالي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ب�ت���س��دي��دة ��ص��اروخ�ي��ة م��ن خ ��ارج امل�ن�ط�ق��ة منح‬ ‫امل ��داف ��ع ال �� �ش��اب ف�ي��دي��ري�ك��و دمي ��ارك ��و ن �ق��اط ال�ف��وز‬ ‫الأوىل ل�ف��ري�ق��ه ب ��ارم ��ا م �ن��ذ ع ��ودت ��ه �إىل ال��درج��ة‬ ‫الأوىل‪ ،‬على ح�ساب م�ضيفه ال�ق��وي ان�تر ‪�-1‬صفر‪،‬‬ ‫ال�سبت يف امل��رح�ل��ة ال��راب�ع��ة م��ن ال ��دوري الإي �ط��ايل‬ ‫لكرة القدم‪.‬‬ ‫وع �م��ق ب ��ارم ��ا ج � ��راح ف��ري��ق امل � ��درب ل��وت���ش��ان��و‬ ‫�سباليتي ال��ذي مني بخ�سارته الثانية‪ ،‬وذل��ك قبل‬ ‫ا�ستقباله الثالثاء توتنهام االنكليزي يف انطالق دور‬ ‫املجموعات يف دوري �أبطال �أوروبا‪.‬‬ ‫وك� ��ان ب ��ارم ��ا ت �ع��ر���ض مل �� �ش �ك�لات م��ال �ي��ة ك�ب�يرة‬ ‫وا�ضطر لالنطالق جم��ددا من الدرجة الرابعة يف‬

‫عام ‪ ،2015‬لكنه وجه ر�سالة قوية بفوزه الأول على‬ ‫�أر�ض انرت منذ عام ‪.1999‬‬ ‫وال�ل�اف ��ت ان ال �ه ��دف ال � ��ذي ��س�ج�ل��ه ب ��ارم ��ا يف‬ ‫الدقيقة ‪ 79‬جاء بتوقيع الظهري دمياركو (‪ 20‬عاما)‬ ‫املعار من ان�تر ب��ال��ذات‪ ،‬وق��د احتفل بحما�سة كبرية‬ ‫بعد ت�سجيله الهدف اجلميل‪.‬‬ ‫ودان��ت الأف�ضلية الن�تر وب��رغ��م دخ��ول املهاجم‬ ‫االرجنتيني م��ارو اي�ك��اردي يف ال�شوط ال�ث��اين‪ ،‬عجز‬ ‫ال�ف��ري��ق ال�ل��وم�ب��اردي ع��ن حتقيق ف��وزه ال�ث��اين هذا‬ ‫املو�سم‪.‬‬ ‫و� � �س ��دد ان �ت��ر ‪ 28‬م � ��رة ع �ل��ى ب ��ارم ��ا م ��ن دون‬ ‫جن��اح��ه بالت�سجيل ب�ه��ذا ال�ك��م م��ن الت�سديد للمرة‬ ‫الأوىل م�ن��ذ � �ش �ب��اط‪/‬ف�براي��ر ‪ 30( 2012‬ت���س��دي��دة‬ ‫�ضد نوفارا)‪.‬‬

‫الدوري الإنكليزي‬

‫فوز خامس تواليا لليفربول وتشلسي ومطاردة من مانشسرت سيتي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ت��اب��ع ت���ش�ل���س��ي ول �ي �ف��رب��ول ب��داي �ت �ه �م��ا ال��رائ �ع��ة‬ ‫وفر�ض مان�ش�سرت �سيتي حامل اللقب واقعيته على‬ ‫فولهام‪� ،‬أم�س ال�سبت يف املرحلة اخلام�سة من الدوري‬ ‫الإنكليزي لكرة القدم‪.‬‬ ‫و�أكد ليفربول �أنه مر�شح قوي لإحراز لقبه الأول‬ ‫منذ ‪ ،1990‬بعد عودة رجال املدرب الأملاين يورغن كلوب‬ ‫ف��ائ��زي��ن مبباراتهم اخلام�سة ت��وال�ي��ا على م�ضيفهم‬ ‫اللندين القوي توتنهام ‪ 1-2‬يف ملعب وميبلي‪.‬‬ ‫وجن ��ح ت���ش�ل���س��ي حت��ت �إ�� �ش ��راف م��درب��ه اجل��دي��د‬ ‫الإيطايل ماوريتي�سو �ساري‪ ،‬يف ح�صد فوزه اخلام�س‬ ‫ع�ل��ى ح���س��اب ال��وي �ل��زي ك��اردي��ف �سيتي ‪ ،1-4‬بف�ضل‬ ‫ثالثية حملت توقيع النجم البلجيكي �أدي��ن ه��ازار‪،‬‬ ‫ليخطف ال�صدارة بفارق الأهداف عن ليفربول‪.‬‬ ‫وب�ق��ي مان�ش�سرت �سيتي ع�ل��ى ب�ع��د نقطتني من‬ ‫ح�صاين ال�صدارة بفوزه ال�سهل على �ضيفه فولهام‬ ‫ب�أهداف االمل��اين ل��وروا �سانيه‪ ،‬الإ�سباين دافيد �سيلفا‬ ‫ورحيم �سرتلينغ‪.‬‬ ‫وك��ان ف��وز ليفربول الأول على �أر���ض توتتهام يف‬ ‫�أرب��ع حم��اوالت م�ؤ�شرا ب��ارزا �إىل التقدم ال��ذي و�صل‬ ‫�إليه الفريق الأحمر مع مدربه الأملاين‪ ،‬خ�صو�صا بعد‬ ‫تلقيهم خ�سارة موجعة املو�سم املا�ضي يف وميبلي ‪.4-1‬‬ ‫وقال كلوب "ال �أحد �سيخو�ض مو�سما كامال‪ .‬ال‬ ‫تزال مبكرة‪ ،‬خم�س مباريات‪ ،‬من الرائع �أن نفوز بها‬ ‫ونتح�سن‪� .‬أحب هذا التطور"‪.‬‬ ‫وتابع "الآن يجب �أن نثبت ذلك ونكرره جمددا‬ ‫وجمددا"‪.‬‬

‫ودف ��ع ��س�ب�يرز ثمنا ك�ب�يرا ل�غ�ي��اب ق��ائ��ده ح��ار���س‬ ‫امل��رم��ى الفرن�سي هوغو لوري�س ب��داع��ي الإ��ص��اب��ة‪� ،‬إذ‬ ‫�أفلت بديله الهولندي مي�شال فورم الكرة قبل ‪ 6‬دقائق‬ ‫من اال�سرتاحة‪ ،‬فلعب الهولندي جورجينيو فينالدوم‬ ‫ر�أ�سية فوق الدفاع هزت ال�شباك (‪.)39‬‬ ‫وط��رق ال�برازي�ل��ي روب��رت��و فريمينو ب��اب مرمى‬ ‫توتهام م��رة ثانية مطلع ال�شوط الثاين (‪ ،)54‬وكاد‬ ‫ليفربول ي�سجل �أك�ث�ر ل��وال ت�صدي ف��ورم لل�سنغايل‬ ‫�ساديو مانيه والغيني نابي كيتا‪.‬‬ ‫لكن فريق امل�صري حممد �صالح تعر�ض لل�ضغط‬ ‫يف الدقائق الأخرية وتلقى هدف تقلي�ص الفارق عرب‬ ‫الأرجنتيني البديل �إري��ك الميال (‪ ،)90‬فيما طالب‬ ‫البديل الآخر الكوري اجلنوبي �سون هيونغ مني بركلة‬ ‫جزاء يف نهاية اللقاء‪.‬‬ ‫�سانيه يعود بقوة‬ ‫وبقي �سيتي حامل اللقب على مقربة من ال�صدارة‬ ‫بعد فوزه ال�صريح على فولهام ‪�-3‬صفر‪ .‬ودفع املدرب‬ ‫الإ�سباين جو�سيب غوارديوال للمرة الأوىل هذا املو�سم‬ ‫بجناحه الأملاين لوروا �سانيه منذ البداية‪ .‬وبعد فرتة‬ ‫م��ن ال�ت�ع�ثر‪� ،‬أع ��اد �سانيه ال�ت��ذك�ير مب���س�ت��واه املو�سم‬ ‫املا�ضي عندما �أحرز جائزة �أف�ضل العب �شاب‪.‬‬ ‫وب�ع��د مل�ح��ة ذك�ي��ة م��ن الع��ب ال��و��س��ط ال�برازي�ل��ي‬ ‫ف��رن��ان��دي�ن�ي��و‪ ،‬ت��اب��ع الأمل� ��اين ال���ش��اب ال �ك��رة يف امل��رم��ى‬ ‫مفتتحا الت�سجيل (‪ ،)2‬قبل �أن ي�سجل الإ�سباين دافيد‬ ‫�سيلفا هدفه اخلم�سني (‪ )21‬ويح�سم ال��دويل رحيم‬ ‫�سرتلينغ الثالثية (‪.)47‬‬ ‫وب��رغ��م ال�ب��داي��ة امل�ت�ع�ثرة لت�شل�سي �أم ��ام �ضيفه‬

‫ك��اردي��ف ��س�ي�ت��ي ال ��ذي اف�ت�ت��ح ال�ت���س�ج�ي��ل ع��ن ط��ري��ق‬ ‫امل��داف��ع العاجي ��س��ول بامبا (‪ )16‬على ملعب ملعب‬ ‫� �س �ت��ام �ف��ورد ب ��ري ��دج‪ ،‬ك ��ان ل�ل�ن�ج��م ال�ب�ل�ج�ي�ك��ي ه ��ازار‬ ‫ر�أي �آخ ��ر ف�سجل ث�لاث�ي��ة يف ال��دق��ائ��ق ‪ 37‬و‪ 44‬و‪80‬‬ ‫من ركلة جزاء‪.‬‬ ‫و�أنهى اجلناح الربازيلي ويليان املهرجان بهدف‬ ‫رابع للفريق الأزرق كان الأجمل يف املواجهة بت�سديدة‬ ‫رائعة من حدود املنطقة (‪.)83‬‬ ‫وحقق �أر�سنال فوزه الثالث تواليا بعد خ�سارتني‬ ‫اف�ت�ت��اح�ي�ت�ين ع�ل��ى م�ضيفه ن�ي��وك��ا��س��ل ي��ون��اي�ت��د ‪1-2‬‬ ‫مرتقيا �إىل املركز ال�سابع‪.‬‬ ‫واف �ت �ت��ح الع ��ب ال��و� �س��ط ال �� �س��وي �� �س��ري غ��ران�ي��ت‬ ‫ت�شاكا الت�سجيل ب�ضربة ح��رة جميلة (‪ ،)49‬قبل �أن‬ ‫ي�ع��زز الأمل� ��اين م�سعود �أوزي� ��ل ال �ف��ارق (‪ )58‬م�سجال‬ ‫هدفه الأول منذ �شباط‪/‬فرباير‪ .‬وقل�ص الإيرلندي‬ ‫ك� �ي ��ران ك� �ل ��ارك ال� � �ف � ��ارق مل ��اغ� �ب ��اي ��ز يف ال �ل �ح �ظ��ات‬ ‫الأخرية (‪.)90‬‬ ‫و� �س �ج��ل ال �ع��اج��ي وي �ل �ف��ري��د زاه� ��ا ه��دف��ا جميال‬ ‫(‪ )38‬منح كري�ستال ب��اال���س ف��وزه ال�ث��اين على �أر���ض‬ ‫هادر�سفيلد‪.‬‬ ‫وت �ق��دم ب ��ورمن ��وث ب ��أرب �ع��ة �أه � ��داف ع�ل��ى �ضيفه‬ ‫لي�سرت �سيتي حملت توقيع اال�سكتلندي راين فرايزر‬ ‫(‪ 19‬و‪ )37‬وال�ن�روج ��ي ج��و��ش��وا ك�ي�ن��غ (‪ 41‬م��ن ركلة‬ ‫ج��زاء) و�آدم �سميث (‪ ،)81‬قبل �أن يقل�ص بطل ‪2016‬‬ ‫ال�ف��ارق عرب جامي�س مادي�سون (‪ 88‬من ركلة ج��زاء)‬ ‫وم��ارك �أل�براي�ت��ون (‪ ،)89‬وذل��ك بعد �أن �أكمل املباراة‬ ‫بع�شرة العبني اثر طرد املدافع اجلامايكي املخ�ضرم‬ ‫وي�س مورغان‪.‬‬

‫روبرتو فريمينو ي�سجل هدف ليفربول الثاين يف مرمى توتنهام‬


‫إع�ل�ان���ات‬

‫‪10‬‬

‫الأحد (‪� )16‬أيلول (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)4035‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200027911( :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200151837( :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200153100( :‬‬

‫ا�ستناداً لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪1997‬‬ ‫يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫خديجه حمد عرار اجلازي‬ ‫ال�شريك‪/‬ال�شركاء يف �شركة ا�سالم اجلازي و�شركاه وامل�سجلة يف �سجل‬ ‫�شركات ت�ضامن حتت الرقم ( ‪ ) 74834‬بتاريخ ‪ 2005/3/14‬قد تقدم‬ ‫بطلب الن�سحابه من ال�شركة بتاريخ ‪ 2018/9/13‬وقام بابالغ �شريكه ‪/‬‬ ‫�شركائه يف ال�شركة ا�شعاراً بالربيد امل�سجل ت�ضمن رغبته باالن�سحاب‬ ‫باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪2018/9/13‬‬ ‫وا�ستناداً لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري اعتباراً‬ ‫من اليوم التايل من ن�شر هذا الإعالن يف ال�صحف اليومية‪.‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهة‬

‫ا�ستناداً لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪1997‬‬ ‫يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫حممد احمد حممود ابو عليا‬ ‫ال�شريك‪/‬ال�شركاء يف �شركة يو�سف التايه و�شركاه وامل�سجلة يف �سجل‬ ‫�شركات ت�ضامن حتت الرقم ( ‪ ) 113060‬بتاريخ ‪ 2016/1/6‬قد تقدم‬ ‫بطلب الن�سحابه من ال�شركة بتاريخ ‪ 2018/9/13‬وقام بابالغ �شريكه ‪/‬‬ ‫�شركائه يف ال�شركة ا�شعاراً بالربيد امل�سجل ت�ضمن رغبته باالن�سحاب‬ ‫باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪2018/9/13‬‬ ‫وا�ستناداً لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري اعتباراً‬ ‫من اليوم التايل من ن�شر هذا الإعالن يف ال�صحف اليومية‪.‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهة‬

‫ا�ستناداً لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪1997‬‬ ‫يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫حممد احمد حممود ابو عليا‬ ‫ال�شريك‪/‬ال�شركاء يف �شركة قا�سم وابو عليا وامل�سجلة يف �سجل �شركات‬ ‫ت�ضامن حتت الرقم ( ‪ ) 113454‬بتاريخ ‪ 2016/3/13‬قد تقدم بطلب‬ ‫الن�سحابه م��ن ال�شركة ب�ت��اري��خ ‪ 2018/9/13‬وق��ام ب��اب�لاغ �شريكه ‪/‬‬ ‫�شركائه يف ال�شركة ا�شعاراً بالربيد امل�سجل ت�ضمن رغبته باالن�سحاب‬ ‫باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪2018/9/13‬‬ ‫وا�ستناداً لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري اعتباراً‬ ‫من اليوم التايل من ن�شر هذا الإعالن يف ال�صحف اليومية‪.‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهة‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200011293( :‬‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬ ‫ا��س�ت�ن��اداً لأح�ك��ام امل ��ادة (‪/264‬ب) م��ن ق��ان��ون ال�شركات‬ ‫رق��م (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وت�ع��دي�لات��ه ارج ��و م��ن دائ�ن��ي‬ ‫�شركة امل�ساكن املي�سره لال�سكان ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة لدى‬ ‫دائ��رة مراقبة ال�شركات حتت الرقم (‪ )34014‬بتاريخ‬ ‫‪�� 2013/9/22‬ض��رورة ت�ق��دمي مطالباتهم املالية جتاه‬ ‫ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال وذلك خالل‬ ‫�شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر‬ ‫للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا��س��م م�صفي ال�شركة‪� :‬شركة النخبة املهنية لتدقيق‬ ‫احل�سابات وميثلها ا�سامه �سليم حممود �سليم‬ ‫عنوانه‪ :‬عمان ‪� -‬شارع مكه ‪ -‬ابراج مكه ‪ -‬مكتب رقم ‪405‬‬ ‫‪ -‬خلوي (‪)0796057718‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ا�ستناداً لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪1997‬‬ ‫يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫حممد جميل �سليمان مطر‬ ‫ال�شريك‪/‬ال�شركاء يف �شركة ح�سني داغ��ر وحممد مطر وامل�سجلة يف‬ ‫�سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم ( ‪ ) 27963‬بتاريخ ‪ 1992/1/8‬قد‬ ‫تقدم بطلب الن�سحابه من ال�شركة بتاريخ ‪ 2018/9/13‬وق��ام بابالغ‬ ‫�شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعاراً بالربيد امل�سجل ت�ضمن رغبته‬ ‫باالن�سحاب باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪2018/9/13‬‬ ‫وا�ستناداً لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري اعتباراً‬ ‫من اليوم التايل من ن�شر هذا الإعالن يف ال�صحف اليومية‪.‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهة‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬ ‫ا��س�ت�ن��اداً لأح�ك��ام امل ��ادة (‪/264‬ب) م��ن ق��ان��ون ال�شركات‬ ‫رق��م (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وت�ع��دي�لات��ه ارج ��و م��ن دائ�ن��ي‬ ‫�شركة االردن�ي��ه للتجاره االلكرتونيه ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة‬ ‫ل��دى دائ ��رة م��راق�ب��ة ال���ش��رك��ات حت��ت ال��رق��م (‪)46840‬‬ ‫بتاريخ ‪�� 2017/3/2‬ض��رورة تقدمي مطالباتهم املالية‬ ‫جت��اه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال وذلك‬ ‫خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة‬ ‫ا�شهر للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬هديل ابراهيم حافظ �سحويل‬ ‫عنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬عبدون ‪� -‬شارع االم�يره ب�سمة تلفون‬ ‫(‪ )06/5939221‬خلوي (‪)0796669451‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستناداً لأحكام املادة (‪/254‬ب) من قانون ال�شركات رقم‬ ‫(‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام ال�شركات‬ ‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب��أن الهيئة العامة ل�شركة‬ ‫االردنيه للتجاره االلكرتونيه وامل�سجلة لدينا يف �سجل‬ ‫ال�شركات ذات م�س�ؤولية حمدودة حتت الرقم (‪)46840‬‬ ‫بتاريخ ‪ 2017/3/2‬ق��د ق��ررت باجتماعها غ�ير ال�ع��ادي‬ ‫املنعقد بتاريخ ‪ 2018/8/30‬املوافقة على ت�صفية ال�شركة‬ ‫ت�صفية اختيارية وتعيني ال�سيدة هديل ابراهيم حافظ‬ ‫�سحويل م�صفياً لل�شركة‪ ،‬وان عنوان امل�صفي هو‪ :‬عمان ‪-‬‬ ‫عبدون‪� -‬شارع االمريه ب�سمة خلوي ‪ 0796669451‬هاتف‬ ‫ار�ضي ‪06/5939221‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهة‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا��س�ت�ن��اداً لأح�ك��ام امل ��ادة (‪/254‬ب) م��ن ق��ان��ون ال�شركات‬ ‫رق��م (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن م��راق��ب عام‬ ‫ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن الهيئة العامة‬ ‫ل���ش��رك��ة ار� ��ض االخ �� �ش��اب ل�ل�ت�ج��ارة وامل���س�ج�ل��ة ل��دي�ن��ا يف‬ ‫�سجل ال���ش��رك��ات ذات م�س�ؤولية حم ��دودة حت��ت الرقم‬ ‫(‪ )14809‬ب�ت��اري��خ ‪ 2007/8/15‬ق��د ق ��ررت باجتماعها‬ ‫غري ال�ع��ادي املنعقد بتاريخ ‪ 2018/8/13‬املوافقة على‬ ‫ت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية وتعيني نايف عزيز‬ ‫ال�ب�ق��اع�ين م�صفياً لل�شركة‪ ،‬وان ع �ن��وان امل�صفي ه��و‪:‬‬ ‫�شارع وادي �صقرة ‪ -‬عمارة جراند �سنرت ‪ -‬الطابق الثاين‬ ‫ ت رقم (‪)0797914248‬‬‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهة‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫اعالنات مبوبــة‬ ‫�أرا�ضي‬ ‫ار����ض ل�ل�ب�ي��ع او للم�شاركة‬ ‫يف اجل �ب �ي �ه��ة خ �ل��ف ق���ص��ر‬ ‫االم�ي�رة ب�سمة ت�صلح لبناء‬ ‫ا�سكانات او مدر�سة حو�ض‬ ‫(‪ )2‬القطعة رق��م (‪ )7‬ا�سم‬ ‫احل ��و� ��ض (ح ��و� ��ض ال �ن�بر)‬ ‫للجادين فقط االت�صال على‪:‬‬ ‫‪0790342608‬‬ ‫‪------------------‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهة‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬ ‫ا��س�ت�ن��اداً لأح�ك��ام امل ��ادة (‪/264‬ب) م��ن ق��ان��ون ال�شركات‬ ‫رق��م (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وت�ع��دي�لات��ه ارج ��و م��ن دائ�ن��ي‬ ‫�شركة ار���ض االخ���ش��اب للتجارة ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة لدى‬ ‫دائ��رة مراقبة ال�شركات حتت الرقم (‪ )14809‬بتاريخ‬ ‫‪�� 2007/8/15‬ض��رورة ت�ق��دمي مطالباتهم املالية جتاه‬ ‫ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال وذلك خالل‬ ‫�شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر‬ ‫للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬نايف عزيز البقاعني‬ ‫ع�ن��وان��ه‪�� :‬ش��ارع وادي �صقرة ‪ -‬ع�م��ارة ج��ران��د �سنرت ‪-‬‬ ‫ال�ط��اب��ق ال�ث��اين ‪��� -‬ص‪.‬ب (‪ )930300‬ال��رم��ز (‪)11193‬‬ ‫فاك�س (‪ )06/5625885‬خلوي (‪)0797914248‬‬

‫ا�ستناداً لأحكام املادة (‪/254‬ب) من قانون ال�شركات رقم‬ ‫(‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام ال�شركات‬ ‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب��أن الهيئة العامة ل�شركة‬ ‫امل���س��اك��ن امل�ي���س��ره ل�لا��س�ك��ان وامل���س�ج�ل��ة ل��دي�ن��ا يف �سجل‬ ‫ال�شركات ذات م�س�ؤولية حمدودة حتت الرقم (‪)34014‬‬ ‫بتاريخ ‪ 2013/9/22‬قد ق��ررت باجتماعها غري العادي‬ ‫املنعقد بتاريخ ‪ 2018/9/6‬املوافقة على ت�صفية ال�شركة‬ ‫ت�صفية اختيارية وتعيني �شركة النخبة املهنية لتدقيق‬ ‫احل�سابات وميثلها ا�سامه �سليم حممود �سليم م�صفياً‬ ‫لل�شركة‪ ،‬وان عنوان امل�صفي هو‪� :‬شارع مكه ‪ -‬ابراج مكه‬ ‫‪ -‬مكتب رقم ‪ - 405‬هاتف (‪)0796057718‬‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬ ‫ا��س�ت�ن��اداً لأح�ك��ام امل ��ادة (‪/264‬ب) م��ن ق��ان��ون ال�شركات‬ ‫رق��م (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وت�ع��دي�لات��ه ارج ��و م��ن دائ�ن��ي‬ ‫�شركة فني�سيا لتجارة االطارات والزيوت ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة‬ ‫ل��دى دائ ��رة م��راق�ب��ة ال���ش��رك��ات حت��ت ال��رق��م (‪)48915‬‬ ‫بتاريخ ‪� 2017/9/13‬ضرورة تقدمي مطالباتهم املالية‬ ‫جت��اه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال وذلك‬ ‫خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة‬ ‫ا�شهر للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬احمد "حممد عادل" حممود‬ ‫ابراهيم‬ ‫عنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬ا�شارة وادي �صقرة ‪� -‬شارع �سب�سطية‬ ‫خلوي (‪)0799303235‬‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫�شركة ال�سنابل لل�صناعات التحويلية‬

‫�أ�سماء الفائزين بجوائز حملة �أك�شط وارب��ح (ا�شرتي منتج حفا�ضات بيبي‬ ‫اليف كيلوت واح�صل على كوبون �أك�شط واربح لرتبح جائزة فورية �إما ق�سيمة‬ ‫�شراء من ال�سيفوي �أو �إحدى منتجات ال�سنابل‪.‬‬ ‫والتي حتمل رقم املوافقة من وزارة ال�صناعة والتجارة ‪12577/28/2/4‬‬ ‫و�سيتم ن�شر باقي الأ�سماء على �صفحتنا على الفي�سبوك‬ ‫ا�سماء الرابحني‬

‫اجلوائز‬

‫ا�سماء الرابحني‬

‫اجلوائز‬

‫رعد زعرور‬

‫ق�سيمة �شراء‬

‫�صربير�شيد‬

‫ق�سيمة �شراء‬

‫ح�سام ح�سونة‬

‫احدى متنجات ال�سنابل‬

‫فرا�سحب�ش‬

‫ق�سيمة �شراء‬

‫زيد مهيار‬

‫ق�سيمة �شراء‬

‫علي خالد‬

‫ق�سيمة �شراء‬

‫مهند الردايدة‬

‫ق�سيمة �شراء‬

‫احمدا�سامة‬

‫ق�سيمة �شراء‬

‫�سوري�ش فناندو‬

‫ق�سيمة �شراء‬

‫مو�سىخواجا‬

‫حممد عقل‬

‫ق�سيمة �شراء‬

‫ن�سرين �سعدو‬

‫ا�سماعيل �صباح‬

‫ق�سيمة �شراء‬

‫رانيا عمرو‬

‫ت�سنيم احللو‬

‫ق�سيمة �شراء‬

‫رامي عطيات‬

‫ق�سيمة �شراء‬

‫�شوقي فرح‬

‫ق�سيمة �شراء‬

‫وفاء حممد‬

‫ق�سيمة �شراء‬

‫هال قطي�شات‬

‫ق�سيمة �شراء‬

‫حممد التالوي‬

‫ق�سيمة �شراء‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪:‬‬

‫احدى متنجات‬ ‫ال�سنابل‬ ‫ق�سيمة �شراء‬ ‫احدى متنجات‬ ‫ال�سنابل‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة ‪)200147544( :‬‬ ‫ا��س�ت�ن��ادا لأح �ك��ام امل� ��ادة (‪ )37‬م��ن ق��ان��ون ال���ش��رك��ات رق��م‬ ‫(‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن م��راق��ب ع��ام ال���ش��رك��ات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة وال �ت �ج��ارة ب ��أن ��ش��رك��ة م�ع��اذ و��س�ف�ي��ان النويهي‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪)111674‬‬ ‫بتاريخ ‪ 2015/4/15‬قد تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة‬ ‫ت�صفية اخ �ت �ي��اري��ة ب �ت��اري��خ ‪ 2017/5/10‬وق ��د مت تعيني‬ ‫ال�سيد �سفيان عبداملجيد حممود النويهي م�صفيا لل�شركة‪.‬‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي مادبا ‪ 0777593902‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة ‪)200161874( :‬‬ ‫ا�ستنادا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن �شركة حممد ابو خليل و�شريكه وامل�سجلة يف‬ ‫�سجل �شركات تو�صية ب�سيطة حتت الرقم (‪ )19327‬بتاريخ‬ ‫‪ 2017/6/4‬قد تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية‬ ‫اختيارية بتاريخ ‪ 2018/9/13‬وقد مت تعيني ال�سيد حممد‬ ‫معت�صم ا�سعد ابو خليل م�صفيا لل�شركة ‪.‬‬ ‫ع�ل�م��ا ب � ��أن ع �ن��وان امل���ص�ف��ي ع �م��ان ‪ /‬ا� �س �ك��ان امل�ه�ن��د��س�ين‬ ‫‪ 0795799543/‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستناداً لأحكام املادة (‪/254‬ب) من قانون ال�شركات رقم‬ ‫(‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام ال�شركات‬ ‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب��أن الهيئة العامة ل�شركة‬ ‫فني�سيا لتجارة االط ��ارات وال��زي��وت وامل�سجلة لدينا يف‬ ‫�سجل ال���ش��رك��ات ذات م�س�ؤولية حم ��دودة حت��ت الرقم‬ ‫(‪ )48915‬ب�ت��اري��خ ‪ 2017/9/13‬ق��د ق ��ررت باجتماعها‬ ‫غري ال�ع��ادي املنعقد بتاريخ ‪ 2018/9/13‬املوافقة على‬ ‫ت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية وتعيني احمد "حممد‬ ‫عادل" حممود اب��راه�ي��م م�صفياً لل�شركة‪ ،‬وان عنوان‬ ‫امل�صفي هو‪ :‬عمان ‪ -‬ا�شارة وادي �صقرة ‪� -‬شارع �سب�سطية‬ ‫تلفون (‪)0799303235‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهة‬

‫دعوة اجتماع انتخابي‬ ‫ي�سر �إدارة نادي قري م�ؤاب لل�سيدات دعوة الهيئة العامة‬ ‫لالجتماع االنتخابي الأول والذي �سيعقد يوم ال�سبت‬ ‫املوافق ‪ 2018/10/11‬ال�ساعة الثانية ع�شر ظهرا يف‬ ‫مقر النادي ملناق�شة جدول الأعمال التايل‪:‬‬ ‫‪ -1‬انتخاب هيئة �إدارية جديدة‪.‬‬ ‫‪-2‬مناق�شة التقرير املايل والإداري‪.‬‬ ‫علما ب�أنه �سيتم فتح باب الت�سجيل وت�سديد اال�شرتاكات‬ ‫املالية اعتبارا من ظهر يوم الأربعاء ‪2018/9/11‬‬ ‫ولغاية ‪ 2018/9/22‬من ال�ساعة ‪ 12‬ظهرا وحتى‬ ‫ال�ساعة الثانية ظهرا‪.‬‬ ‫رئي�س النادي‬ ‫عرين الع�ضايلة‬

‫‪ 5692852 - 3‬فــاك�س‪5 6 9 2 8 5 4 :‬‬

‫ار� � ��ض ل �ل �ب �ي��ع � �ش �ف��ا ب� ��دران ال � � � �ع � � � �ق� � � ��اري ت � �ل � �ف� ��ون ار�ض للبيع يف املفرق حمامة م��وق��ع مميز مطلة اطاللة ال���ش�م��ال ال �ع �ق��اري تلفون‬ ‫حو�ض امل�ق��رن م�ساحة ‪ 5355365 - 0797720567 500‬م�ساحة ‪ 3500‬م�تر قريبة رائ �ع��ة مكتب جوهــــــــرة ‪5355365 - 0797720567‬‬ ‫م�تر �سكن املهند�سني ب�سعر‬ ‫منا�سب مكتب جوهرة ال�شمال‬ ‫ال � � � �ع � � � �ق� � � ��اري ت � �ل � �ف� ��ون‬ ‫‪5355365 - 0797720567‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫ار�ض للبيع اجلبيهة م�ساحة‬ ‫‪600‬م�ت�ر �سكن ج غ��رب ق�صر‬ ‫االم�يرة ب�سمة ب�سعر منا�سب‬ ‫م �ك �ت��ب ج� ��وه� ��رة ال �� �ش �م��ال‬

‫‪-----------------‬‬‫ار�ض زراعية للبيع يف جر�ش‬ ‫عني النبي موقع مميز ‪ 7‬دومن‬ ‫وا�صل جميع اخلدمات ب�سعر‬ ‫‪ 65‬الف كامل القطعة ب�سعر‬ ‫منا�سب مكتب جوهرة ال�شمال‬ ‫ال � � � �ع � � � �ق� � � ��اري ت � �ل � �ف� ��ون‬ ‫‪5355365 - 0797720567‬‬ ‫‪------------------‬‬

‫من ال�شارع الرئي�سي اخلدمات ال�شمـــــــــــــال ال�ع�ق��اري‬ ‫م��اء وكهرباء متوفرة ب�سعر ت�ل�ف��ون ‪- 0797720567‬‬ ‫عقارات‬ ‫منا�سب مكتب جوهرة ال�شمال ‪5355365‬‬ ‫ف�ي�لا ل�ل�ب�ي��ع يف داب� ��وق ‪570‬‬ ‫ال � � � �ع � � � �ق� � � ��اري ت � �ل � �ف� ��ون‬ ‫م�تر ج��دي��دة مل ت�سكن موقع‬ ‫�شقة‬ ‫‪5355365 - 0797720567‬‬ ‫مم �ي��ز االر� � ��ض ‪ 500‬ب�سعر‬ ‫‪-----------------‬‬‫��ش�ق��ة للبيع يف اب ��و ن�صري‬ ‫منا�سب مكتب جوهرة ال�شمال‬ ‫�أر��� ��ض ل �ل �ب �ي��ع يف ال���ض�ه�ير الو�سية قرب نادي �أبو ن�صري‬ ‫م� ��� �س ��اح ��ة دومن �� �ش ��ارع م�ساحة ‪ 95‬مرت جديدة مل العقاري تلفون ‪0797720567‬‬ ‫ودخ��ل��ة م�ت�ر ��س�ك��ن خ��ا���ص ت�سكن ‪ 41‬الف مكتب جوهرة ‪5355365 -‬‬


‫ري����اض����ة‬ ‫الأحد (‪� )16‬أيلول (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)4035‬‬

‫هيئة الرواد تجدد الثقة بـ"أبو الطيب" رئيس ًا‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ج ��ددت ال�ه�ي�ئ��ة ال �ع��ام��ة ل�ه�ي�ئ��ة رواد احل��رك��ة‬ ‫الريا�ضية وال�شبابية الأردن �ي��ة ثقتها بالريا�ضي‬ ‫املخ�ضرم ال�سيد حممد جميل �أب��و الطيب رئي�سا‬ ‫للهيئة للعامني القادمني وذل��ك خالل اجتماعها‬ ‫ال��ذي عقد م�ساء اخلمي�س املا�ضي يف بيت �شباب‬ ‫ع �م��ان ب ��إ� �ش��راف د‪.‬ح �� �س�ين اجل �ب��ور م��دي��ر ��ش�ب��اب‬ ‫العا�صمة وكوادر ق�سم الأندية والهيئات ال�شبابية‬ ‫يف املديرية الذي �ضم ال�سادة علي عبيدات‪ ،‬حممود‬ ‫الكيالين‪ ،‬حممد ح�سن‪� ،‬أن�س الق�ضاة‪ ،‬وزياد جودة‪.‬‬ ‫وبينما ح�سمت رئا�سة هيئة ال��رواد بالتزكية‬ ‫ت�ق��دي��را مل�ك��ان��ة ال�سيد حم�م��د جميل �أب ��و الطيب‬ ‫واع�ت�راف��ا ب ��دوره ال��رائ��د يف م���س�يرة ال�ه�ي�ئ��ة منذ‬ ‫ت�أ�سي�سها فقد ا�شتد التناف�س على ‪ 8‬مقاعد ملجل�س‬ ‫الأدرة من بني (‪ )11‬مر�شحا بح�ضور (‪ )47‬رائدا‬ ‫حيث كان الفوز من ن�صيب ال�سادة‪ :‬حممد قدري‬ ‫ح�سن (‪� )41‬صوتا‪ ،‬ع�صام الفقري (‪ ،)39‬الفريق‬ ‫الركن املتقاعد د‪ .‬غ��ازي الطيب (‪ ،)34‬د‪.‬حممود‬ ‫احل ��دي ��دي (‪ ،)34‬ح �ك��م ج� ��رار (‪ ،)33‬د‪ .‬حممد‬ ‫ال�سكران (‪ ،)29‬من�صور ق��ردن (‪ ،)27‬و�سحاق �أبو‬ ‫علي (‪ )27‬وب�ين ه� ��ؤالء �سيتم م�ساء غ��د االثنني‬ ‫توزيع املنا�صب الإدارية‪ ،‬فيما اعترب ال�سادة وقا�ص‬ ‫التل (‪ )21‬وعبد اللطيف التلي (‪ )17‬وب�سام حداد‬ ‫(‪� )15‬أع�ضاء احتياط‪.‬‬ ‫وعرب رئي�س و�أع�ضاء جمل�س الإدارة اجلديد‬ ‫لهيئة الرواد عن بالغ اعتزازهم بثقة الهيئة العامة‬ ‫وحر�صهم على بذل جمهودات م�ضاعفة يف املرحلة الرواد من اجلن�سني‪.‬‬ ‫وكانت الهيئة العامة لهيئة الرواد �صادقت على‬ ‫ال�ق��ادم��ة ت�ع��زي��زا ل ��دور الهيئة خ��دم��ة لأع�ضائها‬ ‫ورموزها وتفاعال مع منظومة احلركة الريا�ضية التقريرين املايل والإداري للمرحلة ال�سابقة وعلى‬ ‫وال�شبابية الأردن�ي��ة‪ ،‬و�أب��رزا لت�ضحيات واجن��ازات اعتماد املحا�سب القانوين امل�ستقل للهيئة للمرحلة‬

‫األردن وسوريا بافتتاح "آسيوية‬ ‫الناشئني" لكرة اليد‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تفتتح اليوم الأح��د مناف�سات الن�سخة الثامنة من البطولة‬ ‫الآ�سيوية للنا�شئني لكرة اليد والتي ت�ست�ضيفها اململكة يف �صالة‬ ‫الأمرية �سمية مبدينة احل�سني لل�شباب خالل الفرتة من ‪ 16‬اىل ‪26‬‬ ‫ال�شهر احلايل مب�شاركة ‪ 14‬منتخباً والتي �ستكون م�ؤهلة �إىل بطولة‬ ‫العامل لل�شباب العام املقبل يف مقدونيا‪.‬‬ ‫ووزع� ��ت امل�ن�ت�خ�ب��ات ال� �ـ ‪ 14‬امل �� �ش��ارك��ة يف ال�ب�ط��ول��ة ع�ل��ى �أرب ��ع‬ ‫جم�م��وع��ات‪ ،‬حيث �ضمت املجموعة الأوىل منتخبات‪ :‬البحرين‪،‬‬ ‫ال�سعودية‪ ،‬ال�صني وعُمان‪ .‬فيما جاء منتخبنا الوطني يف املجموعة‬ ‫الثانية �إىل جانب �سوريا وال�صني تايبيه‪.‬‬ ‫و�ضمت املجموعة الثالثة منتخبات‪ :‬كوريا اجلنوبية‪ ،‬العراق‬ ‫والهند‪ ،‬فيما ج��اءت منتخبات‪ ،‬اليابان‪ ،‬قطر‪ ،‬الإم��ارات و�إي��ران يف‬ ‫املجموعة الرابعة‪.‬‬ ‫وتن�ص تعليمات البطولة على ت��أه��ل الأول وال �ث��اين م��ن كل‬ ‫جم�م��وع��ة �إىل ال ��دور ال �ث��اين ال ��ذي �ستنق�سم ف�ي��ه املنتخبات �إىل‬ ‫جمموعتني بواقع �أربع منتخبات يف كل جمموعة يت�أهل منها الأول‬ ‫والثاين �إىل الدور ن�صف النهائي‪.‬‬ ‫ويت�أهل املنتخبات التي حتتل املراكز الثالث الأوىل يف نهاية‬ ‫البطولة �إىل الن�سخة الثامنة م��ن بطولة ال�ع��امل لل�شباب والتي‬ ‫ت�ست�ضيفها مقدونيا العام املقبل‪.‬‬ ‫و�سيفتتح منتخبنا الوطني م�شاركته يف البطولة بلقاء املنتخب‬ ‫ال�سوري عند ال�ساعة اخلام�سة من م�ساء ي��وم غد ال��ذي �سي�شهد‬ ‫�أي�ضاً خم�سة مواجهات اخ��رى وجتمع ‪� ،‬إي��ران مع اليابان‪ ،‬الهند‬ ‫مع كوريا اجلنوبية‪ ،‬وال�صني مع ال�سعودية عُمان مع البحرين‪،‬‬ ‫الإمارات مع قطر‪.‬‬ ‫وت���ض��م ق��ائ�م��ة الع�ب��ي منتخبنا ال��وط�ن��ي ل�ه��ذه ال�ب�ط��ول��ة كال‬ ‫م��ن‪ :‬ابراهيم �أب��ورم��ان وها�شم �صواحلة وعبدالرحمن �أبوبريك‬ ‫ومعاذ �أبورمان ويو�سف العطابي وحممد عزالدين و�أحمد ملكاوي‬ ‫وليث حراف�شة ويحيى البخيت و�أحمد فرح وبالل الدب�س ورا�شد‬ ‫قطي�شات وعثمان عوادين وقي�س عوادين و�صهيب �أبو هزمي وم�ؤمن‬ ‫الن�سور وخليل بركة وعلي ملكاوي‪.‬‬

‫لقطة جامعة ملجل�س �إدراة هيئة رواد احلركة الريا�ضية وال�شبابية‬

‫وق � ��درت ا�� �س ��رة ه�ي�ئ��ة ال� � ��رواد دع ��م واه �ت �م��ام‬ ‫القادمة وهو مكتب م�ؤ�س�سة القمة للتدقيق ممثال‬ ‫بال�سيد عدنان خليل ال��ذي اعلن التنازل عن ايه وزارة ال�شباب واللجنة الأوملبية الأردن�ي��ة وجهود‬ ‫مبالغ مرتتبة على هذا االعتماد يف خطوة باركها �أ�سرة بيت �شباب عمان وكذلك دور �أ�سرة االعالم‬ ‫الريا�ضي يف �إبراز �إجنازات وان�شطة الهيئة‪.‬‬ ‫رواد احلركة الريا�ضية وال�شبابية‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ب � ��د�أ م �ن �ت �خ��ب ال �ن��ا� �ش �ئ��ات ت ‪ 16‬ل �ك��رة‬ ‫القدم م�شواره بالدور االول من الت�صفيات‬ ‫اال�سيوية بالتعادل ال�سلبي مع اوزبك�ستان يف‬ ‫املباراة التي جرت اليوم ال�سبت ‪� 15‬أيلول على‬ ‫ملعب �سيلون�س يف كوملبو عا�صمة �سريالنكا‪.‬‬ ‫وق� ��دم امل�ن�ت�خ��ب جم� �ه ��وداً رائ� �ع� �اً واداء‬ ‫م�شرفاً خالل اللقاء‪ ،‬وكان الطرف الأف�ضل‬ ‫معظم دقائق املباراة‪ ،‬اهدر خاللهما الكثري‬ ‫م��ن ال�ف��ر���ص امل�ح�ق�ق��ة للت�سجيل‪ ،‬ليكتفي‬ ‫ب�ن�ق�ط��ة واح� ��دة يف ر� �ص �ي��ده ب��ال�ت���س��اوي مع‬ ‫اوزبك�ستان‪.‬‬ ‫م �ث��ل االردن ‪ :‬رون� � ��د ك� ��� �س ��اب‪ ،‬جل�ين‬ ‫ال �ب �ط��و���ش‪ ،‬جل�ي�ن ج��اب��ر‪ ،‬ل �ي��ان ال�ع�ج��ارم��ة‪،‬‬ ‫م���س��ك اب ��و غ��و���ش‪ ،‬ج�ن��ى ع���ص�ف��ور (��ش�ي�م��اء‬ ‫احلديد)‪ ،‬جود قدورة‪ ،‬اينا�س جماعني‪ ،‬الني‬ ‫ح�سني‪ ،‬لينا معايعة‪ ،‬زينة حازم‪.‬‬ ‫وب��ال �ع��ودة اىل جم��ري��ات امل� �ب ��اراة‪ ،‬ك��ان‬ ‫املنتخب الطرف االف�ضل من حيث االنت�شار‬ ‫واال� �س �ت �ح��واذ‪ ،‬وج ��رت �أح � ��داث م�ع�ظ��م ه��ذه‬ ‫احل �� �ص��ة االوىل يف ن���ص��ف م�ل�ع��ب املنتخب‬ ‫االوزب� �ك ��ي‪ ،‬ال ��ذي اع�ت�م��د ب� ��دوره ع�ل��ى دف��اع‬ ‫املنطقة‪ ،‬وكانت اول املحاوالت للت�سجيل من‬ ‫قبل الالعبة زينة التي �سددت كرة قوية مرت‬ ‫بجانب القائم‪ ،‬ردت عليها العبة اوزبك�ستان‬ ‫بت�سديدة قوية ت�صدت لها روند بنجاح‪.‬‬ ‫وا� �ص��ل امل�ن�ت�خ��ب اف���ض�ل�ي�ت��ه وك �ث��ف من‬ ‫هجماته من جميع اجلبهات‪ ،‬ويف ظل هذه‬ ‫ال�سيناريو حت�صل املنتخب على ركلة حرة‬

‫م �ب��ا� �ش��رة � �س��ددت �ه��ا ق � ��دورة ول �ك��ن احل��ار���س‬ ‫اخرجتها لركنية‪ ،‬ل�ت��أت��ي ال�ين ومت��رر كرة‬ ‫منوذجية نحو جنى التي �سددت كرة �ضعيفة‬ ‫بني يدي حار�سة اوزبك�ستان‪.‬‬ ‫ج��اء �إي�ق��اع ال�شوط الثاين هادئا بع�ض‬ ‫ال� ��� �ش ��يء ودون ت� �ه ��دي ��دات ح �ق �ي �ق �ي��ة ع�ل��ى‬ ‫امل��رم �ي�ين‪ ،‬وم��ع م ��رور ال��وق��ت ع��اد املنتخب‬ ‫ليت�سلم زمام االمور وانطلق مهاجما للبحث‬ ‫ع ��ن ه� ��دف‪ ،‬ل �ك��ن ال ��دف ��اع ح ��ال دون ذل ��ك‪،‬‬ ‫وا��س�ت�م��رت �سيطرة املنتخب و��س��ط ت��راج��ع‬ ‫لالعبات اوزبك�ستان للمنطقة اخللفية ورغم‬ ‫اال�ستحواذ الكبري للن�شميات اال ان �سالح‬ ‫الت�سديد من خ��ارج منطقة املرمى مل يكن‬ ‫جمديا كحل لفك �شفرة دفاع املناف�س‪ ،‬على‬ ‫اجلهة االخرى كانت هناك بع�ض املحاوالت‬ ‫من قبل العبات اوزبك�ستان‪ ،‬خا�صة الت�سديد‬ ‫م��ن بعيد ولكن ال��دف��اع وم��ن خلفهم رون��د‬ ‫كانوا باملر�صاد‪.‬‬ ‫�شهدت ال��دق��ائ��ق الأخ�ي�رة م��ن ال�شوط‬ ‫ال�ث��اين حم��اوالت ع��دة م��ن الع�ب��ات املنتخب‬ ‫لزيارة ال�شباك وكانت ابرزها من قدورة التي‬ ‫توغلت ورواغ��ت و�سددت ك��رة قوية ابعدتها‬ ‫امل��داف�ع��ة ب��ال��وق��ت املنا�سب‪ ،‬وم��ن قبلها كرة‬ ‫لينا التي توغلت هي االخ��رة و��س��ددت بقوة‬ ‫ابعدتها احلار�سة‪ ،‬وا�ستمرت املحاالت لكنها‬ ‫مل تتحول لهز ال�شباك‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت م ��درب ��ة امل �ن �ت �خ��ب م �ن��ار ف��ري��ج‬ ‫عقب امل�ب��اراة‪ :‬ان املنتخب الح��ت له العديد‬ ‫من الفر�ص على مدار �شوطي املباراة‪ ،‬لكن‬ ‫اللم�سة الأخ �ي�رة مل ت�ك��ن بال�شكل امل�ث��ايل‪،‬‬ ‫واو�ضحت �أن املنتخب ك��ان ب�إمكانه حتقيق‬

‫ن�ت�ي�ج��ة �أف �� �ض��ل م��ن ال �ت �ع��ادل ل�ك��ن اللم�سة‬ ‫االخ�ي��رة وغ �ي��اب ال�ت��وف�ي��ق ح��رم�ن��ا م��ن هز‬ ‫ال�شباك والنقاط الثالث‪.‬‬ ‫وع ��ن امل� �ب ��اراة امل�ق�ب�ل��ة ام� ��ام ��س�يرالن�ك��ا‬ ‫ق��ال��ت‪ :‬ط��وي�ن��ا �صفحة م �ب��اراة اوزب�ك���س�ت��ان‪،‬‬ ‫و�سنعمل خ�لال ت��دري��ب الغد على ت�صحيح‬ ‫بع�ض االخطاء‪ ،‬ال بد من النظر اىل االمام‬ ‫فالطريق ما يزال يف اوله‪.‬‬ ‫ويواجه منتخبنا يف ثاين لقاءاته نظريه‬ ‫��س�يرالن�ك��ا ع�ن��د ال���س��اع��ة ‪ 12.30‬ظ�ه��ر ي��وم‬ ‫االث�ن�ين ‪ 17‬اي�ل��ول‪ ،‬ث��م ال�صني ي��وم اجلمعة‬ ‫‪ 21‬منه عند ال�ساعة ‪� 8.30‬صباحا‪ ،‬ويختتم‬ ‫مبارياته بلقاء ج��وام الأح��د ‪ 23‬من ال�شهر‬ ‫ذاته عند ‪� 8.30‬صباحا‪.‬‬ ‫وح���س��ب ن�ظ��ام ال�ت���ص�ف�ي��ات‪ ،‬ي�ت��أه��ل �أول‬ ‫ك��ل جمموعة م��ن املجموعات ال �ـ ‪ ،6‬ي�ضاف‬ ‫اليهم اف�ضل منتخبني حا�صلني على املركز‬ ‫الثاين يف املجموعات �إىل ال��دور الثاين من‬ ‫الت�صفيات ال ��ذي �ستقام م�ب��اري��ات�ه��ا خ�لال‬ ‫ال�ف�ترة م��ن ‪�� 23‬ش�ب��اط �إىل ‪� 3‬آذار ‪، 2019‬‬ ‫حينها �سيتم تق�سيم الفرق الثمانية املتاهلة‬ ‫م ��ن ال � � ��دور الأول �إىل جم �م��وع �ت�ي�ن‪ ،‬ك��ل‬ ‫جمموعة ت�ضم اربعة منتخبات‪ ،‬على يت�أهل‬ ‫�أول وث� ��اين ك��ل جم �م��وع��ة اىل ال�ن�ه��ائ�ي��ات‬ ‫لالن�ضمام ملنتخبات كوريا ال�شمالية وكوريا‬ ‫ال�شمالية واليابان والذين ت�أهلوا مبا�شرة‬ ‫ل �ل �ن �ه��ائ �ي��ات الح �ت�لال �ه��م امل ��راك ��ز ال �ث�لاث��ة‬ ‫�إىل ح�سب ت�صنيف فيفا اىل ج��ان��ب البلد‬ ‫امل�ست�ضيف للنهائيات التي �ستقام يف العام‬ ‫‪.2020‬‬

‫أبو الرز يثمن احتفاظ نويران بعضوية االتحاد‬ ‫الباراملبي لغرب آسيا‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫� �ش �ه��د اج �ت �م ��اع اجل �م �ع �ي��ة ال �ع �م��وم �ي��ة‬ ‫االنتخابي لالحتاد الباراملبي ملنطقة غرب‬ ‫�آ�سيا الذي عقد يف مدينة �صاللة العمانية‪،‬‬ ‫م���ش��ارك��ة �أردي �ن��ة ف��اع�ل��ة ممثلة ب�ك��ل م��ن د‪.‬‬ ‫ح�سني �أب��و ال��رز رئي�س اللجنة الباراملبية‬ ‫الأردن �ي��ة‪ ،‬وج��ا��س��ر ن��وي��ران م��دي��ر الن�شاط‬ ‫الريا�ضي يف اللجنة الباراملبية‪.‬‬ ‫وعرب د‪�.‬أبو الرز بعد عودته من �صاللة‬ ‫عن اع�ت��زازه ب��الإجن��از اجلديد ال��ذي حققه‬ ‫ن��وي��ران باحتفاظه بع�ضوية جمل�س �إدارة‬ ‫احت ��اد غ��رب �آ��س�ي��ا ورئ��ا��س��ة اللجنة الفنية‬ ‫وامل �� �س��اب �ق��ات‪ ،‬م �ع �ت�برا ذل� ��ك م ��ن امل�ك��ا��س��ب‬ ‫الإ�ضافية لأ�سرة اللجنة الباراملبية الأردنية‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه ع�بر ن��وي��ران ع��ن ت�ق��دي��ره‬ ‫لثقة �أ� �س��رة احت ��اد غ��رب �آ��س�ي��ا وث�ق��ة �أ��س��رة‬ ‫اللجنة الباراملبية الأردن�ي��ة‪ ،‬كا�شفا النقاب‬ ‫ع��ن �أن اجتماعات �صاللة �شهدت م�شاركة‬ ‫ك��اف��ة دول غ ��رب �آ� �س �ي��ا ال� � � �ـ(‪ )12‬وجت��دي��د‬ ‫الثقة بالدكتور عبد الرزاق بني ار�شيد من‬

‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫ك���ش��ف م ��درب ن ��ادي ب��اري ����س � �س��ان ج��رم��ان‬ ‫الأملاين توما�س توخل �أن جنمه الربازيلي نيمار‬ ‫غاب عن مباراة �أول من �أم�س اجلمعة �ضد �سانت‬ ‫اتيان يف املرحلة اخلام�سة من الدوري الفرن�سي‬ ‫لكرة القدم‪ ،‬ب�سبب قلة النوم‪.‬‬ ‫وق ��ال ت��وخ��ل ب�ع��د ف��وز ف��ري�ق��ه ع�ل��ى �ضيفه‬ ‫برباعية نظيفة‪� ،‬أن نيمار "مل ينم ب�شكل جيد يف‬ ‫الليلة املا�ضية‪ ،‬وحتدثنا يف ال�صباح (اجلمعة)‪.‬‬

‫منتخب الشباب يعسكر يف‬ ‫السعودية ملالقاة منتخبها مرتني‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلن احتاد كرة القدم عن تنظيم مع�سكر تدريبي ملنتخب‬ ‫ال�شباب حتت �سن ‪ 19‬يف ال�سعودية خالل الفرتة من ‪ 17‬اىل ‪23‬‬ ‫ال�شهر احل��ايل‪ ،‬يف اطار التح�ضري للنهائيات الآ�سيوية التي‬ ‫تقام يف اندوني�سيا ال�شهر املقبل‪.‬‬ ‫وي�لاق��ي املنتخب خ�لال مع�سكره ن�ظ�يره ال���س�ع��ودي يف‬ ‫مواجهتني يومي ‪ 19‬و‪.22‬‬ ‫وك��ان املنتخب ع��اد للتدريبات �صباح ام�س ال�سبت بعد‬ ‫فرتة الراحة التي منحها اجلهاز الفني لالعبني عقب عودته‬ ‫من بطولة بانكوك الودية والتي توج بها‪.‬‬ ‫وق�سمت التدريبات على جزئني يف ال�صالة الريا�ضية‬ ‫اخلا�صة باحتاد الكرة ويف الغابة‪ ،‬حيث رك��زت على اجلانب‬ ‫البدين واال�ست�شفاء و�إعادة الع�ضالت �إىل قمة م�ستواها‪.‬‬ ‫و� �ش��دد امل ��درب اح�م��د ع�ب��دال�ق��ادر ع�ل��ى اه�م�ي��ة املع�سكر‪،‬‬ ‫م�ؤكدا ان املنتخب ي�ضع اللم�سات االخرية حت�ضريا للنهائيات‬ ‫الآ�سيوية‪.‬‬ ‫وق ��ال‪" :‬مواجهة ال���س�ع��ودي��ة �ست�ضيف ل�ن��ا ال�ك�ث�ير من‬ ‫الفائدة الفنية‪ ،‬كذلك االمر بالن�سبة لالعبني وارتفاع معدل‬ ‫اخلربة لديهم وجاهزيتهم البدنية"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪" :‬ما قدمناه م��ن �أداء متميز يف بطولة بانكوك‬ ‫انعك�س ايجابا على روح الالعبني الذين �شعروا بالفخر لردود‬ ‫فعل ال�شارع الريا�ضي الأردين"‪.‬‬

‫منتخب الناشئني يصل ماليزيا‬ ‫ويجري تدريب ًا استشفائي ًا‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫و�صل م�ساء �أول من �أم�س اجلمعة وفد منتخب النا�شئني‬ ‫ت ‪ 16‬لكرة القدم اىل العا�صمة املاليزية كواالملبور‪ ،‬للم�شاركة‬ ‫يف نهائيات ك�أ�س �آ�سيا بالفرتة من ‪ 20‬احل��ايل اىل ‪ 7‬ت�شرين‬ ‫الأول‪.‬‬ ‫و�أج ��رى املنتخب �أم����س ال�سبت تدريبا ا�ست�شفائيا على‬ ‫ملعب ا�ستاكا بيجيه بقيادة املدرب عبداهلل القططي‪ ،‬وبح�ضور‬ ‫املدير الفني الحتاد الكرة الدكتور بلح�سن مالو�ش‪.‬‬ ‫واقت�صر التدريب على متارين ا�ست�شفائية للتخل�ص من‬ ‫�آثار �إرهاق ال�سفر الطويل و�إطالة للع�ضالت‪ ،‬فيما ينتظر ان‬ ‫يبا�شر تدريباته املكثفة اليوم االحد ب�إقامة وجبتني تدريبيتني‬ ‫�صباحية وم�سائية‪ ،‬لتعزيز اجلاهزية الفنية والبدنية‪.‬‬ ‫يذكر �أن املنتخب ي�شارك بالنهائيات الآ�سيوية حل�ساب‬ ‫امل�ج�م��وع��ة ال �ث��ان �ي��ة‪ ،‬ح�ي��ث ي�ف�ت�ت��ح م �� �ش��واره مب�ل�اق��اة ك��وري��ا‬ ‫ال�شمالية عند ‪ 3:45‬ع�صر اجلمعة ‪ 21‬احلايل‪ ،‬ويلتقي عُمان‬ ‫ع�ن��د ‪ 11:30‬ظ�ه��ر االث �ن�ي�ن ‪ ،24‬وال �ي �م��ن ع�ن��د ‪ 11:30‬ظهر‬ ‫اخلمي�س ‪“ 27‬بتوقيت االردن”‪.‬‬

‫أبو حماد مدرب ًا للمنتخبات‬ ‫الوطنية للسكواش‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ق ��رر احت ��اد ال���س�ك��وا���ش ت�ع�ي�ين حم�م��د اب ��و ح �م��اد م��درب��ا‬ ‫للمنتخبات الوطنية‪.‬‬ ‫وجاء تعيني ابو حماد يف ظل اخلربات التي يتمتع بها يف‬ ‫هذا املجال‪ ،‬ما يب�شر بتحقيق نتائج جيدة يف املرحلة املقبلة‪.‬‬ ‫وعرب ابو حماد عن بالغ �شكره الحتاد ال�سكوا�ش على هذه‬ ‫الثقة‪ ،‬م�ؤكدا انه �سيبذل جهدا كبريا لتحقيق نتائج جيدة‪.‬‬

‫األردن يشارك باجتماع االتحاد‬ ‫اآلسيوي للصحافة الرياضية‬

‫ممثال اللجنة الباراملبية الأردنية د‪ .‬ح�سني �أبو الرز (ي�سار) وجا�سر نويران‬

‫نيمار غاب عن مباراة سانت اتيان بسبب قلة النوم‬ ‫ع��ادة ما يقول يل ‪+‬نعم �أري��د �أن �ألعب‪ ،+‬اال �أنه‬ ‫هذه املرة قال ‪+‬ال �أعرف‪."+...‬‬ ‫وتابع "عندما يقول يل نيمار ذل��ك‪ ،‬فهذا‬ ‫مب�ث��اب��ة ج��ر���س �إن � ��ذار يف ذه �ن��ي! حت��دث�ن��ا بكل‬ ‫�صراحة‪ ،‬وقلت له �أن يف �إمكانه اللعب مل��دة ‪45‬‬ ‫دقيقة‪ ،‬لكن يف حال مل يكن ي�شعر ب�شكل جيد‪،‬‬ ‫لن �أقدم على �أي خماطرة"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح امل��درب الأمل��اين �أن �سبب قلة النوم‬ ‫يعود اىل ت�أقلم نيمار مع التوقيت يف فرن�سا بعد‬ ‫عودته من امل�شاركة مع منتخب بالده يف فرتة‬ ‫اال� �س�تراح��ة ال��دول �ي��ة‪ ،‬ح�ي��ث خ��ا���ض م�ب��ارات�ين‬

‫اللجنة الباراملبية تستقبل أبطال‬ ‫رفع األثقال للمعوقني بالورود‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫حظي منتخب رف��ع الأث�ق��ال للمعوقني با�ستقبال داف��ئ‬ ‫لدى عودته �إىل عمان قادما من طوكيو عرب �أبو ظبي متوجا‬ ‫ب� �ـ(‪ )4‬م�ي��دال�ي��ات يف بطولة �آ��س�ي��ا و�أوق�ي��ان��و��س�ي��ا ال�ت��ي �شارك‬ ‫فيها (‪ )30‬دول��ة وتعترب من املحطات الأ�سا�سية امل�ؤهلة �إىل‬ ‫باراليمبيك طوكيو ‪.2020‬‬ ‫وت�ق��دم��ت البطلة الباراملبية مها ال�برغ��وث��ي �أم�ي�ن عام‬ ‫اللجنة الباراملبية الأردن�ي��ة و�أم�ين �صندوق اللجنة �إبراهيم‬ ‫احلليق ومدير جممع الأم�ير رع��د بن زي��د الريا�ضي داوود‬ ‫�شحادة ومن�صور �سبع العي�ش رئي�س ن��ادي الوفاء للمعوقني‬ ‫و�إدارة النادي كوكبة امل�ستقبلني من �أهايل الأبطال العائدين‬ ‫بذهبية وزن ‪ 49‬كغم لعمر ق��رادة وف�ضية وزن ‪ 88‬كغم لعبد‬ ‫الكرمي خطاب وبرونزيتي وزن ‪ 65‬ملحمد طرب�ش‪ ،‬و‪ 86‬كغم‬ ‫لرثوت احلجاج‪.‬‬ ‫وع�برت الربغوثي ع��ن اع�ت��زاز ا��س��رة اللجنة الباراملبية‬ ‫بالإجناز اجلديد الذي ميهد طريق الت�أهل �إىل باراليمبيك‬ ‫طوكيو ‪ 2020‬وقدمت ال�شكر لرئي�س البعثة �أحمد حيا�صات‬ ‫وامل� ��درب ال��وط�ن��ي ع ��ادل و� �ش��اح ول�ب��اق��ي ال�لاع �ب�ين‪ ،‬ولأ� �س��رة‬ ‫االعالم الريا�ضي لدوره يف �إبراز الإجناز اجلديد‪.‬‬

‫منتخب الناشئات يتعادل مع‬ ‫أوزبكستان بالتصفيات اآلسيوية‬

‫الأم ��ارات رئي�سا ل�ل��دورة ال�ق��ادم��ة املمتد‬ ‫حتى عام ‪ 2022‬وكذلك انتخاب د‪ .‬من�صور‬ ‫الطوخي (�سلطنة عمان) نائبا للرئي�س‬ ‫ود‪ .‬م���ص�ب��اح �إب��راه �ي��م (االم � � ��ارات) �أم�ي�ن��ا‬ ‫عاما‪ ،‬وجملي طاهر (العراق) �أمينا ماليا‪،‬‬ ‫وعبد القادر املطوع (قطر) ع�ضوا ورئي�سا‬ ‫للجنة ال�ق��ان��ون�ي��ة وروال ع��ا��ص��ي (ل�ب�ن��ان)‬ ‫ع�ضوا ورئي�سة للجنة ري��ا��ض��ة امل ��ر�أة‪ ،‬عبد‬ ‫االل��ه امل�ق��رن (ال���س�ع��ودي��ة)‪� ،‬صباح ال��ذوادي‬ ‫(البحرين) عبد ربه نا�صر (اليمن)‪ ،‬نا�صر‬ ‫العجمي (الكويت) ثائر دراغمة (فل�سطني)‬ ‫وهنائي الوز (�سوريا) �أع�ضاء‪.‬‬ ‫م��ن جهتها ب��ارك��ت البطلة الباراملبية‬ ‫مها الربغوثي �أمني عام اللجنة الباراملبية‬ ‫الأردنية لنويران احتفاظه بع�ضوية جمل�س‬ ‫�إدارة احتاد غرب �آ�سيا ورئا�سة اللجنة الفنية‬ ‫وامل�سابقات‪ ،‬م��ؤك��دة ان ه��ذا النجاح يعك�س‬ ‫املكانة املرموقة للكوادر الأردن�ي��ة يف جمال‬ ‫الألعاب الباراملبية‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫ودي� �ت�ي�ن � �ض��د ال� ��والي� ��ات امل �ت �ح��دة (‪� �-2‬ص �ف��ر)‬ ‫وال�سلفادور (‪��-5‬ص�ف��ر)‪ .‬و�أقيمت امل�ب��ارات��ان يف‬ ‫الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫وكان نيمار‪� ،‬أغلى العب كرة قدم يف العامل‪،‬‬ ‫ق��د ت��درب كالعادة م��ع فريقه اخلمي�س‪ ،‬اال �أن‬ ‫ا�سمه مل يدرج على الالئحة النهائية لالعبني‬ ‫قبيل امل �ب��اراة‪ ،‬وال �ت��ي خ�ل��ت �أي���ض��ا م��ن املهاجم‬ ‫الفرن�سي ال�شاب كيليان مبابي الذي بد�أ بتنفيذ‬ ‫عقوبة الإيقاف لثالث مباريات على خلفية نيله‬ ‫بطاقة ح�م��راء يف امل �ب��اراة �ضد نيم يف املرحلة‬ ‫الرابعة‪ ،‬والتي انتهت بفوز نادي العا�صمة ‪.2-4‬‬

‫اىل ذل��ك‪� ،‬أ��ش��ار توخل اىل �أن قلب الدفاع‬ ‫الربازيلي تياغو �سيلفا الذي خرج يف الدقيقة‬ ‫‪ 80‬م��ن م �ب��اراة ��س��ان��ت ات �ي��ان‪ ،‬ت�ع��ر���ض ل�ضربة‬ ‫خ�ف�ي�ف��ة "ومل �أك� ��ن �أرغ � ��ب يف امل �خ��اط��رة به"‬ ‫و�إبقائه على �أر�ض امللعب‪.‬‬ ‫ومل يبد املدرب الأملاين الذي يقود الفريق‬ ‫الفرن�سي يف مو�سمه الأول‪ ،‬قلقا حيال جاهزية‬ ‫العبيه ال�برازي�ل�ي�ين للم�شاركة ال�ث�لاث��اء �ضد‬ ‫ال�ضيف ليفربول الإنكليزي‪ ،‬يف اجلولة الأوىل‬ ‫من م�سابقة دوري �أبطال �أوروبا‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��رر جمل�س �إدارة االحت��اد الأردين ل�ل�إع�لام الريا�ضي‬ ‫يف جل�سته التي عقدها برئا�سة الزميل �أجم��د املجايل تلبية‬ ‫دع��وة االحت��اد الآ��س�ي��وي لل�صحافة الريا�ضية للم�شاركة يف‬ ‫اجتماع اجلمعية العمومية الذي ي�ست�ضيفه االحتاد ال�سعودي‬ ‫للإعالم الريا�ضي يف مدينة جدة خالل الفرتة من ‪25 – 21‬‬ ‫�أيلول اجلاري‪.‬‬ ‫وبح�سب ال��زم�ي��ل حممد ق��دري ح�سن �أم�ي�ن ع��ام احت��اد‬ ‫الإعالم الريا�ضي الناطق الإعالمي‪ ،‬فقد مت اختيار الزميلني‬ ‫ع��وين فريج ع�ضو جمل�س الإدارة وخ��ال��د اخلطاطبة �أم�ين‬ ‫ال�صندوق للم�شاركة يف اجتماعات ج��دة املنتظر ان حتظى‬ ‫مب�شاركة قرابة (‪ )30‬دولة‪.‬‬ ‫وكان رئي�س و�أع�ضاء جمل�س �إدارة �إحتاد الإعالم الريا�ضي‬ ‫رحبوا بان�ضمام الزميل معاذ �صخر ابو عنزة لع�ضوية جمل�س‬ ‫ا ع��ن �صحيفة امل�لاع��ب وذل��ك ب��دي�ل ً‬ ‫الإدارة مم�ث�ل ً‬ ‫ا للزميل‬ ‫�صالح الرا�شد الذي مت �شكره على جهوده يف املرحلة ال�سابقة‪.‬‬ ‫وعرب ابو عنزة عن �سعادته بالإان�ضمام اىل �أ�سرة احتاد‬ ‫الإعالم الريا�ضية يف املرحلة القادمة والعمل مع ا�سرة االحتاد‬ ‫بروح الفريق الواحد خلدمة الإع�لام الريا�ضي الأردين من‬ ‫كل اجلوانب‪.‬‬


‫األخ���ي���رة‬

‫‪12‬‬

‫الأحد (‪� )16‬أيلول (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)4035‬‬

‫قانون سيئ السمعة يسقط‬ ‫يف االمتحان األخالقي ثانية‬

‫ •علي �سعادة‬

‫قرب يف «ياسنايا بوليانا»‬

‫ •خالد �أبو اخلري‬ ‫�أغرمت يف �صباي بالكاتب الرو�سي ليف تول�ستوي‪� ،‬صاحب‬ ‫رائعتي «احل��رب وال�سالم» و»�أن��ا كارنينا»‪ ،‬بيد �أن الرواية التي‬ ‫كتبها وتركت �أعمق �أثر يف نف�سي تدعى «القوزاق»‪ ،‬ما حدا بي‬ ‫للقراءة �أكرث عن هذا الراحل الكبري‪.‬‬ ‫ال ي �ع��رف ال �ك �ث�يرون ان ت ��أث�ير ت��ول���س�ت��وي ت �ع��دى رو��س�ي��ا‬ ‫التي ظهر فيها اتباع له‪ ،‬خ�صو�صاً بعيد ن�شر مقاالته الفكرية‬ ‫والفل�سفية التي تتناول خمتلف القيم واملثل والأخالق واملجتمع‬ ‫املدين والريفي واحلكومات والدين‪ ،‬والتي برز فيها كفيل�سوف‬ ‫�أخ�لاق��ي �إىل ال�ع��امل‪ ،‬فقد ربطته �صداقة مع املهامتا غاندي‪،‬‬ ‫وتبادل الر�سائل مع الإمام حممد عبده يف م�صر‪.‬‬ ‫ت �ل��ك امل� �ق ��االت ق � ��اوم ب �ه��ا ت��ول �� �س �ت��وي � �س �ي �ط��رة ال�ك�ن�ي���س��ة‬ ‫الأرثوذك�سية يف رو�سيا‪ ،‬وحتالفها مع النبالء واالقطاعيني‪،‬‬ ‫واع �ل��ن ان �ح �ي��ازه ل�ل�ف�لاح�ين وال �ف �ق��راء‪ ،‬ودع ��ا ل�ل���س�لام وع��دم‬ ‫اال��س�ت�غ�لال‪ ،‬وع��ار���ض ال�ق��وة وال�ع�ن��ف يف �شتى ��ص��وره�م��ا‪ ،‬ومن‬ ‫م�ؤلفاته الأك�ثر ت��أث�يرا «مملكة اهلل يف داخلك» ال��ذي ت�أثر به‬ ‫غاندي‪ ،‬وزعيم احلريات املدنية يف �أمريكا مارتن لوثر كينج‪.‬‬ ‫مل يقف تول�ستوي عند حد الكتابة والعمل الفكري‪ ،‬فقد‬ ‫بد�أ بالدعوة اىل التغيري‪ ،‬ووهب «يا�سنايا بوليانا» وهي ال�ضيعة‬ ‫االقطاعية التي ورثها عن ذويه النبالء �إىل الفالحني الفقراء‪،‬‬ ‫وعا�ش عي�شة املزارعني الب�سطاء تاركا ارثه النبيل‪ ،‬مما جر عليه‬ ‫حقد الكني�سة التي مل تقبل �آراءه و�سلوكه‪ ،‬فكفرت ُه و�أبعدت ُه‬ ‫عنها‪ ،‬و�أعلنت حرمان ُه من رعايتها‪.‬‬ ‫ع��رف ع��ن تول�ستوي ميله �إىل الثقافة ال�شرقية‪ ،‬وك��ان‬

‫مهتماً ب��االدب ال�شرقي والعربي خ�صو�صاً‪ ،‬وقد در�س يف بداية‬ ‫حياته اجلامعية اللغات ال�شرقية «العربية والرتكية» قبل ان‬ ‫ينتقل اىل درا�سة القانون‪ ،‬لكنه �سرعان ما تخلى عنها اي�ضاً‪،‬‬ ‫ليغادر مو�سكو �إىل يا�سنايا بوليانا حم��او ًال التوفيق بني �إدارة‬ ‫�ش�ؤونها‪ ،‬وتعليم الفالحني العاملني يف �إقطاعية الأ�سرة الكتابة‪.‬‬ ‫ال�ف�ترة ال�ت��ي جتند فيها يف اجلي�ش ال��رو��س��ي ع��ن طريق‬ ‫�شقيقه الأك�بر نيقوال‪ ،‬ليخدم بجي�ش القوقاز‪ ،‬وانتقاله اليها‬ ‫عام ‪ ،1851‬وهي الرحلة التي تركت ت�أثريها يف نف�سه و�أدبه‪ ،‬كتب‬ ‫خاللها رائعته «القوزاق» التي �ضمنها افتتانه بطبيعة املنطقة‬ ‫وجبالها ال�شاهقة‪ ،‬و�صعوبة العي�ش فيها‪ ،‬والب�ساطة التي يتحلى‬ ‫بها ه�ؤالء القوم الذين �أحبهم كثرياً‪« .‬كان اذا قارن بني نف�سه‬ ‫وبني ه�ؤالء الب�شر ر�آهم جميلني اقوياء احرارا‪ ،‬واذا نظر اليهم‬ ‫�شعر باخلزي من ذاته ورثى حلاله»‪.‬‬ ‫بطل الرواية �أولنني ال�ضابط الرو�سي الذي يرتك مو�سكو‬ ‫وجوّها الأر�ستقراطي الذي يعج باملظاهر االجتماعية الباذخة‬ ‫والكاذبة ويفتقد �إىل ال�صدق والب�ساطة‪ ،‬ويتجه �إىل القوقاز‬ ‫ليكون على مت��ا���س م��ع ذل��ك ال�شعب ال��ذي مل ت�صله ح�ضارة‬ ‫مو�سكو‪.‬‬ ‫وبعيداً عن ق�صة احلب بني اولنني والعذراء ماريانا «التي‬ ‫ت�شبه ك��ل م��ا ه��و ِب�ك��ر يف �أر� ��ض ال �ق��وزاق‪ ،‬فجمالها م��ن جمال‬ ‫ال�غ��اب��ة‪ ،‬وعيونها �أ��ص�ف��ى م��ن م�ي��اه نهر ت�يري��ك‪ ،‬وق��ده��ا ي�ضج‬ ‫ب��أن��وث� ٍة �صارخة‪ ،‬وك�أنها �إح��دى الأي��ائ��ل ال�بر ّي��ة»‪ ،‬لكن مريانا‬ ‫خمطوبة من لوكا�شكا ذلك ال�شاب القوزاقي ال�شهم وال�شجاع‬

‫واملحبوب م��ن ك��ل �أب�ن��اء القرية‪.‬‬ ‫ب �ع �ي��داً ع ��ن ه ��ذه ال �ق �� �ص��ة‪ ،‬يعيد‬ ‫�أول� �ن�ي�ن ب �ع��د ت�ف�ك�ير ع�م�ي��ق ال�ن�ظ��ر‬ ‫يف ال�ك�ث�ير م��ن �أم ��ور ح�ي��ات��ه ح�ت��ى �إن��ه‬ ‫تو�صل من مراقبته لهذا ال�شعب ال�شهم �إىل‬ ‫�أن ال�سعادة هي الت�ضحية من �أجل الآخرين ولي�ست حب الذات‬ ‫والعمل على املجد ال�شخ�صي كما ك��ان يظن يف ال�سابق‪ ،‬فرناه‬ ‫يناجي نف�سه يف �إحدى ليايل القوقاز الباردة فيقول‪:‬‬ ‫«فكرت كثرياً وتغريت كثرياً يف الآونة الأخرية‪ ،‬لقد رجعت‬ ‫�إىل الألف باء من �أجل �أن يكون الإن�سان �سعيداً‪ ،‬يكفيه �أن يحب‪،‬‬ ‫يحب كل النا�س وكل �شيء‪،‬‬ ‫�أن يحب ح ّباً يفي�ض بالت�ضحية‪� ،‬أن ّ‬ ‫�أن مي ّد �شباك احلب يف كل جهة فيلتقط بها جميع من يقعون‬ ‫فيها‪».‬‬ ‫ومن �شخ�صيات الرواية العجوز يارو�شكا‪ ،‬وهو الذي ي�صيح‬ ‫يف وجه �أولنني العا�شق احلزين «غ��ن‪..‬غ��ن‪ ..‬غ��داً �ستموت ولن‬ ‫ميكنك الغناء»‪.‬‬ ‫تول�ستوي الذي مات على كر�سي يف حمطة قطار يوم ‪20‬‬ ‫ت�شرين الثاين عام ‪ ،1910‬وك��ان بلغ من العمر ‪ 82‬عاماً‪ ،‬ودفن‬ ‫دون طقو�س كن�سية يف حديقة �ضيعة يا�سنايا بوليانا‪ ،‬لأنه رف�ض‬ ‫�أن يُدفن ح�سب تعاليم الكني�سة‪� ،‬أو �أن يو�ضع �صليب على قربه‪،‬‬ ‫دفن كما ينبغي ل�شخ�ص بقيمته‪ ،‬يف قرب ب�سيط‪.‬‬

‫أخري ًا‪ ..‬إنجاز حكومي يف املائة يوم!‬

‫كم يساوي املسؤول؟‬

‫�إعداد‪ :‬خالد �أبو اخلري‬

‫يف �أي ح��وار ل��ك م��ع الكتيبة الإعالمية‬ ‫الأكرث حما�سا من احلكومة نف�سها يف ترويج‬ ‫م�شروع قانون �ضريبة الدخل «�سيئ ال�صيت‬ ‫وال���س�م�ع��ة» وحت��دي��دا م��ا يتعلق بن�ص امل��ادة‬ ‫املتعلقة ب ��إع �ف��اءات الأف� ��راد والأ� �س��ر‪ ،‬ي��ردون‬ ‫عليك مبا�شرة وبكل حما�سة‪« :‬يا �أخي الرجل‬ ‫م ��ؤدب وب�سيط‪ ،‬و»م�ش فا�سد»‪ ،‬وبتحاور مع‬ ‫النا�س‪ ،‬وبلتقط �صور �سليفي مع عامة النا�س‪،‬‬ ‫ومن عيلة �سيا�سية عريقة»‪.‬‬ ‫طيب جميل‪ ،‬هذه �صفات �إن�سانية رائعة‬ ‫ل�شخ�ص ي�صلح �أن ي�ك��ون ن�سيبا ل��ك‪ ،‬ولي�س‬ ‫رئي�س وزراء �صاحب والية عامة‪ .‬مهمة رئي�س‬ ‫ال� ��وزراء لي�ست ال�ت�ق��اط ال���ص��ور وال�ع�لاق��ات‬ ‫ال �ع��ام��ة‪ ،‬وال �ق �ي��ام ب�ج��ول��ة ع�ل�اق��ات ل�تروي��ج‬ ‫وت�سويق قانون يتعامل «باحتقار وازدراء» مع‬ ‫الطبقة الو�سطى والفقرية‪ ،‬مهمته‪ ،‬ومهمة‬ ‫�أع�ضاء حكومته‪ ،‬الأ�سا�سية احرتام التزاماته‬ ‫وتعهداته وحماية م�صالح الغالبية العظمى‬ ‫من املواطنني‪ ،‬وما �أق�سم عليه �أمام اهلل‪ ،‬و�أمام‬ ‫النا�س يف الدوار الرابع‪.‬‬ ‫اجن � �ي�ل��ا م�ي��رك� ��ل وف� �ل��ادم� �ي��ر ب ��وت�ي�ن‬ ‫وال��رئ�ي����س ال�صيني ت�شي ي�ح�ك�م��ون ال�ع��امل‪،‬‬ ‫لكنهم بالكاد يبت�سمون‪ ،‬وال ي�ضحكون حتى‬ ‫«للرغيف ال�ساخن»‪ ،‬كما نقول‪.‬‬ ‫احل�ك��وم��ات الدميقراطية ال حت�ت��اج �إىل‬ ‫زي ��ارة ال�ن�ق��اب��ات املهنية وامل�ح��اف�ظ��ات‪ ،‬وعقد‬ ‫لقاءات ترويجية مع ر�ؤ�ساء التحرير واملواقع‬ ‫الإل �ك�ترون �ي��ة والإذاع� � � ��ات‪ ،‬و�إىل مان�شيتات‬ ‫ال�صحف الر�سمية وافتتاحياتها امل�ستهلكة‪،‬‬ ‫حتتاج فقط �إىل حا�ضنة �شعبية و�إىل قرارات‬ ‫ال ت���س�ت�ق��وي ع�ل��ى امل��واط��ن ل���ص��ال��ح ال�ب�ن��وك‬ ‫وطبقة رجال الأعمال‪ ،‬حكومة ال تخاف من‬ ‫الن�شر يف ق�ضايا الف�ساد وغريها‪ ،‬وال تلج�أ �إىل‬ ‫«منع الن�شر» �إذا كانت هناك معلومة جديدة‬

‫ت�ستحق الن�شر واطالع النا�س عليها‪.‬‬ ‫حتتاج �إىل �صحافة حرة وبرملان حقيقي‪،‬‬ ‫ولي�س برملاناً تلتقي م�صالح �أك�ثر من ن�صف‬ ‫�أع���ض��ائ��ه م��ع م�صالح احل�ك��وم��ة‪ ،‬حت�ت��اج �إىل‬ ‫جهاز ق�ضائي حر م�ستقل‪.‬‬ ‫ك � ��ان ق� � ��رار ت �خ �ف �ي ����ض ال �� �ض��ري �ب��ة ع�ل��ى‬ ‫اخل�ضار والفواكه من ‪� %10‬إىل ‪� %4‬أ�شبه بنكتة‬ ‫وحم��اول��ة ر�شوة النا�س‪ ،‬مل��اذا؟ لأن ال�ضريبة‬ ‫على م�ستلزمات الإنتاج (النباتي واحليواين)‬ ‫مل ي�صدر بحقها �أي قرارات وال زالت ‪.%10‬‬ ‫ثم ال داعي لتكرار اال�سطوانة امل�شروخة‬ ‫والتي تبعث على ال�س�أم والنعا�س‪ ،‬ب��أن �إق��رار‬ ‫القانون «م�صلحة وطنية»‪ ،‬والظروف تفر�ض‬ ‫�إق ��رار ال�ق��ان��ون! نحن نعي�ش يف ح��زام ن��اري‬ ‫م�ضطرب منذ ‪ 100‬عام‪ ،‬وال زلنا ن�سمع نف�س‬ ‫املوال‪ ،‬متى �سنخرج من عنق زجاجة «امل�صلحة‬ ‫الوطنية»‪ ،‬والرتويج امل�ستهلك للقوانني غري‬ ‫ال�شعبية‪ ،‬هل مريكل وت�يرزا م��اي وغريهما‬ ‫تربر �أي قانون �أو قرار بـ»امل�صلحة الوطنية»‪،‬‬ ‫وك�ل�م��ا وج ��دت نف�سها «م��زن��وق��ة» ت�ه��رب �إىل‬ ‫�سيا�سة التخويف والتخوين!‬ ‫� �ص �ن��دوق ال�ن�ق��د ال� ��دويل مل ي�ط�ل��ب من‬ ‫احل�ك��وم��ة اال��س�ت�ق��واء على �إع �ف��اءات الأف ��راد‬ ‫والأ�� �س ��ر‪ ،‬م��ا ي�ه�م��ه ه��و خ�ف����ض ال�ع�ج��ز حتى‬ ‫يطمئن من و�ضعك املايل‪ ،‬ملنحك مزيدا من‬ ‫القرو�ض‪ ،‬يعني‪ ،‬ملخ�ص ال�ق��ول‪� ،‬أن معركة‬ ‫احل�ك��وم��ة ه��ي �إق ��رار ق��ان��ون حمبط ومدمر‬ ‫لالقت�صاد من �أج��ل �إ�ضافة عبء جديد على‬ ‫ميزانية الدولة؛ وهو «القر�ض اجلديد»!‬ ‫ح�سنا �إذا كان «م�صلحة وطنية»‪ ،‬حققها‬ ‫م��ن ب ��اب �آخ� ��ر غ�ي�ر ب �ن��د» �إع� �ف ��اءات الأف� ��راد‬ ‫والأ� �س ��ر»‪ ،‬ه��ذا ��ش��أن��ك‪ ،‬وه ��ذا ق�سمك‪ ،‬وه��ذه‬ ‫واليتك‪ ،‬وه�ؤالء حا�ضنتك‪.‬‬

‫فطائر بوتني‬

‫لقطة‬ ‫مر م�س�ؤول كبري بحكيم‪ ،‬ف�س�أله‪:‬‬ ‫كم �أ�ساوي بنظرك �أيها املعلم؟‬ ‫�صعد احلكيم نظره يف امل�س�ؤول من فوق لتحت‪ ،‬وقال بهدوء‪:‬‬ ‫ت�ساوي �ألف دينار!‬ ‫ا�ستغرب امل�س�ؤول وحا�شيته �إجابة احلكيم‪ ،‬وقال له‪ :‬لقد جننت‬ ‫�أيها احلكيم؛ فمالب�سي وحدها ت�ساوي هذه الألف دينار‪.‬‬ ‫قال احلكيم‪ :‬نعم‪ ،‬لقد �صدق ظني متاماً فيك يا با�شا‪.‬‬ ‫‪ ..‬ما حدا ي�س�ألنا �شو �صار باحلكيم بعد �أن �أوم�أ البا�شا ملرافقيه‬ ‫ب�أن ي�ؤدبوه!‬

‫أمثال من العالم‬

‫لنعرتف ب�أن هناك الكثري من ال�ضغط على احلكومة يف‬ ‫م�س�ألة املائة يوم‪ ،‬وماذا حققت خاللها‪.‬‬ ‫وزي��رة تطوير القطاع ال�ع��ام جم��د �شويكة �أك��دت ان��ه مت‬ ‫ا�ستكمال التح�ضريات الالزمة لإط�لاق من�صة "بخدمتكم"‬ ‫من النواحي الفنية والإداري ��ة والإج��رائ�ي��ة‪ ،‬م�شرية �إىل �أنها‬ ‫�ستطلق جتريبياً قبل االطالق ال�شمويل لها‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت �شويكة‪ ،‬وهو املهم‪� ،‬أن املن�صة هي احد االلتزامات‬ ‫ال�ت��ي اعلنتها احلكومة وتعهدت ب��إجن��ازه��ا خ�لال امل��ائ��ة يوم‬ ‫الأوىل من ت�شكيلها‪ ،‬وتر�سيخا للنهج الت�شاركي ال��ذي تتبعه‬ ‫احلكومة يف عالقتها مع املواطن!‬ ‫‪ :‬ن�ع��م‪ ..‬نعم م�ع��ال�ي��ك‪ ..‬وم ��اذا ع��ن النهج الت�شاركي يف‬ ‫قانون ال�ضريبة؟‬

‫لي�س م�ؤكداً طبعاً �أن الفطائر التي �صنعها الرئي�س الرو�سي‬ ‫فالدمري بوتني لنظريه ال�صيني "�شي جني بينغ" �أنها كانت لذيذة‪،‬‬ ‫بيد �أن الدبلوما�سية حتتم �أن ميدحها متذوقها‪ ،‬خ�صو�صاً �أن روائح‬ ‫اجلثث املحرتقة يف �سوريا ال ت�صل �إىل مدينة فالديف�ستوك ب�أق�صى‬ ‫�شرق رو�سيا‪ ،‬حيث �أجرى الرئي�سان حمادثات‪.‬‬ ‫النقطة الأخرى‪ ،‬ال �شك ب�أن بوتني ال يعرف ان �أ�صل الفطائر‬ ‫التي �أب��دى مهارته يف �إع��داده��ا ��س��وري‪ ،‬وان الفر�سان ال�صليبيني‬ ‫نقلوها �إىل اوروبا‪ ،‬ومنها انتقلت �إىل رو�سيا وغريها من دول العامل‪.‬‬ ‫لكن ذل��ك جم��رد تنويع على ح��دث ق��وام��ه �صناعة الفطائر‪،‬‬ ‫ال �صناعة احل��روب و�إدارتها وخو�ضها بوح�شية‪ ،‬دون االلتفات �إىل‬ ‫ال�ضحايا املدنيني الذين �صنع �أجدادهم احل�ضارة‪.‬‬

‫عجز امليزانية األمريكية‬

‫قليل من الشعر‬ ‫ه ��ذا امل���س�ج��د "الأحمر" ه��و حت �ف��ة م �ع �م��اري��ة يف ال�ع��ا��ص�م��ة‬ ‫ال�سريالنكية كوملبو‪.‬‬ ‫وي��وج��د يف �سرييالنكا التي و�صلها اال��س�لام يف ال�ق��رن الأول‬ ‫الهجري �أزيد على مليوين م�سلم‪ ،‬من ا�صل ‪ 22‬مليونا من ال�سكان‪،‬‬ ‫وفيها �أكرث من �ألفي م�سجد‪.‬‬

‫الفم ال�صامت ال يلتقط الذباب‪� " ..‬إيطايل"‪.‬‬ ‫الرجل �صحيح البدن ٌ‬ ‫رجل ناجح‪" .‬فرن�سي"‬ ‫الرجل اجلائع ٌ‬ ‫رجل غا�ضب‪" .‬اجنليزي"‬ ‫ال�ضمري املرتاح خمد ٌة ناعمة‪�" .‬أملاين"‬ ‫تطري الكذبة ب�سرعة حول العامل‪ ،‬بينما ال ي�صل للأر�ض � اّإل‬ ‫احلقيقة‪" .‬فرن�سي"‬ ‫من يجعل نف�سه ع�س ً‬ ‫ال يلح�سه الذباب‪�" .‬إ�سباين"‬ ‫ال تقدم امللح والن�صيحة �إذا مل يطلبا منك‪" .‬هندي"‬ ‫ي�ن�ق�ل��ب امل� �ن ��زل ع �ن��دم��ا ي���ص�م��ت ال ��دي ��ك وت �غ �ن��ي ال��دج��اج��ة‪.‬‬ ‫"هولندي"‬

‫الخليفة والصبي‬ ‫اجتا َز عم ُر بن الخْ طاب َر ِ�ضي اهلل عَن ُه ب�صبيان َي ْل َع ُبو َن‪َ ،‬وفِي ِه ْم‬ ‫عب ُد اهلل ْبن ال ُّزبري فتهاربُوا �إِ اَّل عب َد اهلل َف�إِ َّن ُه َ‬ ‫وقف‪َ .‬ف َقا َل َل ُه عم ُر‪:‬‬ ‫لمِ َ ْ‬ ‫مل َت ِف ّر َم َع �أَ ْ�ص َحابك؟ َقا َل‪ :‬مل ي ُكن يل ُجر ٌم ف�أف َّر مِ ْنك‪َ ،‬و اَل َكا َن‬ ‫ُ‬ ‫و�س َع ُه َعلَ ْيك‪.‬‬ ‫الطريق �ض ّيقاً ف�أُ ِّ‬

‫حـــــــالة‬ ‫الطقس‬

‫الأحد‬

‫االثنني‬

‫ارت �ف��اع طفيف ع�ل��ى احل� ��رارة‪ ،‬م��ع ب�ق��اء الأج ��واء‬ ‫معتدلة احلرارة يف املرتفعات اجلبلية وال�سهول وحارة‬ ‫ن�سبياً يف البادية واالغ ��وار والعقبة‪ ،‬مع ظهور غيوم‬ ‫على ارتفاعات منخف�ضة يف االجزاء الغربية من اململكة‬ ‫كما تظهر غيوم على ارت�ف��اع��ات متو�سطة وعالية يف‬ ‫�شرق اململكة‪ ،‬الرياح �شمالية غربية معتدلة ال�سرعة‪.‬‬

‫ت �� �س �ت �م��ر االج� � � � ��واء م �ع �ت��دل��ة‬ ‫احل � � ��رارة يف امل��رت �ف �ع��ات اجل�ب�ل�ي��ة‬ ‫وال�سهول وح��ارة ن�سبياً يف البادية‬ ‫واالغ��وار والعقبة‪ ،‬مع ظهور غيوم‬ ‫على ارت�ف��اع��ات منخف�ضة‪ ،‬ال��ري��اح‬ ‫�شمالية غربية معتدلة ال�سرعة‪.‬‬

‫�أج� � � � ��واء � �ص �ي �ف �ي��ة ع� ��ادي� ��ة يف‬ ‫امل ��رت� �ف� �ع ��ات اجل �ب �ل �ي��ة وال �� �س �ه��ول‬ ‫وح � ��ارة يف االغ � ��وار وال �ع �ق �ب��ة‪ ،‬مع‬ ‫ظهور بع�ض الغيوم على ارتفاعات‬ ‫منخف�ضة‪ ،‬الرياح �شمالية غربية‬ ‫معتدلة ال�سرعة‪.‬‬

‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫قال عبدة بن الطبيب‪:‬‬ ‫املرء �سا ٍع لأمرٍ لي�س يدركه‬ ‫�شح و� ٌ‬ ‫إ�شفاق وت�أميل‬ ‫والعي�ش ٌ‬

‫الثالثاء‬

‫الكربى ‪ 29‬ال�صغرى ‪18‬‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�أظ �ه��رت ب�ي��ان��ات وزارة اخل��زان��ة الأم��ري�ك�ي��ة �أن عجز ميزانية‬ ‫حكومة الواليات املتحدة قد زاد يف �أغ�سط�س بنحو ‪ 214‬مليار دوالر‪،‬‬ ‫يف زيادة و�صلت �إىل �ضعفيها قيا�سا بنف�س الفرتة من العام املا�ضي‪.‬‬ ‫‪ :‬عن جد غريب‪ ،‬عجز!‪ ..‬رغم كل الأم��وال التي "�شفطت"؟‬ ‫معقول �إنها مل تدخل يف امليزانية؟‬

‫أوقــات الصـــالة لهـــذا اليـــوم‬ ‫الفجر‬

‫ال�شروق‬

‫الظهر‬

‫الع�صر‬

‫املغرب‬

‫الع�شاء‬

‫‪4:58‬‬

‫‪6:15‬‬

‫‪12:32‬‬

‫‪4:02‬‬

‫‪6:47‬‬

‫‪8:04‬‬

‫الكربى ‪ 29‬ال�صغرى ‪ 18‬الكربى ‪ 30‬ال�صغرى ‪19‬‬

‫رئي�س التحرير‬

‫امل�ست�شار القانوين‬

‫‪www.assabeel.net‬‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫م�صطفى ن�صر اهلل‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬ ‫ال�ضياء التجاري‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬

عدد الأحد 16 أيلول 2018  
عدد الأحد 16 أيلول 2018  
Advertisement