Page 1

‫الأربعاء ‪ 2‬حمرم ‪ 1435‬هـ ‪ 6‬ت�شرين الثاين‬

‫‪ 2013‬م ‪ -‬ال�سنة ‪21‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫العدد ‪2469‬‬

‫توجيه الئحة اتهام لـ"موقويف رابعة"‬ ‫وتأجيل جلسة نشطاء الحراك‬

‫�إ�صابات وغليان يف ال�سجون الإ�سرائيلية عقب ا�ست�شهاد الأ�سري ترابي‬

‫الخطيب‪ :‬العدو ينتظر فتوى‬ ‫الحاخامية إلعالن تقسيم األقصى‬

‫خليل قنديل ورائد رمان‬ ‫�أول ليلة ملر�سي يف‬ ‫ال�سجن‪« ..‬قر�آن حتى‬

‫‪9‬‬

‫مطلع الفجر»‬

‫حمزة حيمور والوكاالت‬

‫قال نائب رئي�س احلركة الإ�سالمية يف‬ ‫الداخل الفل�سطيني �أرا�ضي ‪� ،48‬إن امل�سجد‬ ‫الأق�صى املبارك يف خطر كبري‪ ،‬وتطورت �إىل‬ ‫ق�ضية �سيا�سية تبنتها حكومة العدو‪.‬‬ ‫وا�ضاف �أن االج��راءات ال�سيا�سية باتت‬ ‫جاهزة لتق�سيم الأق�صى بانتظار فتوى‪ ،‬من‬ ‫(احلاخامية اليهودية) ‪.‬‬ ‫كالم اخلطيب‪ ،‬جاء تعقبيا على املداوالت‬ ‫التي جرت االثنني املا�ضي يف الكن�سيت ب�ش�أن‬ ‫تق�سيم امل�سجد الأق�صى زمانيا ومكانيا‪ .‬ويف‬ ‫�سياق مت�صل‪ ،‬ا�ست�شهد �أم�س الأ�سري ح�سن‬ ‫ت��راب��ي (‪ 22‬ع��ام��ا) يف مدينة نابل�س �شمال‬ ‫ال�ضفة الغربية املحتلة‪ ،‬بعد �أن عانى من‬ ‫اهمال طبي اعتربه اال�سرى اعداما بطيئا‪.‬‬ ‫وف ��ور اع�ل�ان وف ��اة اال� �س�ير ��ش��اع��ت م�شاعر‬ ‫الغ�ضب بني اال��س��رى‪ ،‬فما ك��ان من وح��دات‬ ‫قمع ال�سجون �إال وانهالت بال�ضرب ال�شديد‬ ‫على الأ�سرى‪ ،‬خا�صة يف �سجن جمدو‪ ،‬حيث‬ ‫كان يعتقل الأ�سري ال�شهيد قبل نقله‬ ‫�إىل م�ست�شفى العفولة‪.‬‬ ‫‪7‬‬

‫م�شهور حديثة اجلازي‪..‬‬ ‫‪� 8‬ساعات �صنعت‬

‫‪2‬‬

‫تاريخا‬

‫‪2‬‬

‫قوات النظام حت�شد القتحام‬ ‫مناطق بوابة دم�شق‬ ‫خالل وداع ال�شهيد‬

‫اجلنوبية‬

‫‪8‬‬

‫طوقان‪ :‬يعقب «الروسي» مفاعالت نووية باستطاعة ‪ 180‬ميغا واط‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ق ��ال رئ �ي ����س ه�ي�ئ��ة ال �ط��اق��ة ال��ذري��ة‬ ‫ال��دك�ت��ور خ��ال��د ط��وق��ان ان االردن توجه‬ ‫للخيار الرو�سي لبناء اول حمطة نووية‬ ‫يف اململكة و�سيعقبها مرحلة الحقة لبناء‬ ‫مفاعالت ن��ووي��ة �صغرية احل�ج��م بواقع‬ ‫وحدتني يف كل موقع با�ستطاعة ‪ 180‬ميغا‬

‫وجه قا�ضي التحقيق يف حمكمة امن الدولة ظهر �أم�س الئحة االتهام‬ ‫املتهمني يف الق�ضية ال�ت��ي ب��ات��ت ت�ع��رف ب�شعار "رابعة"‪ ،‬فيما مت حتديد‬ ‫الثالثاء املقبل موعداً لبدء جل�سة حماكمتهم‪ .‬يف الوقت الذي اجلت جل�سات‬ ‫حماكمة ن�شطاء احلراك‪.‬‬ ‫وا�شار املحامي عبد القادر اخلطيب اىل �أن الئحة االتهام املوجه اىل‬ ‫موقويف "�شعار رابعة"‪ ،‬ت�ضمنت اتهامهم بـ"القيام ب�أعمال عدائية مل جتزها‬ ‫احلكومة م��ن �ش�أنها تعري�ض اململكة ومواطنيها خلطر �أع�م��ال عدائية‪،‬‬ ‫وتعكري �صفو العالقات مع دولة �شقيقة"‪ ،‬فيما �أُ�ضيفت �إىل النا�شط �أمين‬ ‫البحراوي تهمتا "اطالة الل�سان" و"حتقري ر�ؤ�ساء دول عربية �شقيقة" على‬ ‫خلفية ر�سائل اعتربت م�سيئة لكل من "ال�سي�سي وب�شار اال�سد"‪ ،‬وجدت على‬ ‫برنامج التوا�صل االجتماعي "وات�س اب" على هاتفه املحمول‪.‬‬ ‫ويف �سياق اخر قال املحامي تي�سري ذياب ع�ضو هيئة الدفاع عن املعتقل‬ ‫القيادي يف التيار ال�سلفي اجلهادي عمر حممود عثمان" ابو قتادة"‪� ،‬أنه‬ ‫�أقدم على اتخاذ �إج��راءات قانونية لدى املحكمة ترف�ض املماطلة يف ت�أخري‬ ‫حتديد موعد ملحاكمة موكله‪ ،‬داعيا يف الوقت ذاته �إىل حتديد موعد لبدء‬ ‫املحاكمة‪.‬‬ ‫وقال ذياب لـ"ال�سبيل" �إنه �إ�ضافة �إىل ذلك فقد تقدم �صباح �أم�س لدى‬ ‫حمكمة امن الدولة بطلب كفالة‪ ،‬للإفراج الفوري عن موكله "ابو‬ ‫قتادة"‪.‬‬

‫واط لكل وحدة‪.‬‬ ‫ويف ح ��وار م��ع ا� �س��رة وك��ال��ة االن �ب��اء‬ ‫االردن �ي��ة (ب �ت�را)‪ ،‬ق��ال ال��دك�ت��ور ط��وق��ان‬ ‫ان ل ��دى ه�ي�ئ��ة ال �ط��اق��ة ال ��ذري ��ة توجها‬ ‫لت�شكيل جلنة ا�ست�شارية دولية للربنامج‬ ‫النووي االردين تتكون من اقطاب الطاقة‬ ‫النووية و�سيا�سيني وخ�ب�راء بيئيني من‬ ‫جميع انحاء العامل جتتمع �سنويا وتتابع‬

‫�سري العمل والتقدم يف الربنامج وترفع‬ ‫تقريرها اىل احلكومة‪.‬‬ ‫وق��در ال��دك�ت��ور ط��وق��ان كلفة الكيلو‬ ‫واط ال��واح��د م��ن ال�ك�ه��رب��اء امل��ول��دة من‬ ‫امل �ف��اع��ل ��س�ت�ك��ون ب �ح��دود ��س�ب�ع��ة ق��رو���ش‬ ‫مقابل تكلفة حالية تبلغ حوايل ‪ 18‬قر�شا‬ ‫للكيلو واط ال��واح��د م ��ؤك��دا ان الهيئة‬ ‫�ستعلن مطلع العام املقبل الأرقام النهائية‬

‫برلني تطلب توضيحات من السفري‬ ‫الربيطاني حول املعلومات عن التجسس‬ ‫برلني ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أع �ل �ن��ت وزارة اخل��ارج �ي��ة الأمل��ان �ي��ة أ�م ����س �أن‬ ‫ال�سفري ال�بري�ط��اين «دع��ي لعقد ل�ق��اء» يف وزارة‬ ‫اخلارجية الأملانية بعد املعلومات ال�صحافية عن‬ ‫وجود نظام جت�س�س داخل ال�سفارة الربيطانية يف‬ ‫برلني‪.‬‬ ‫وق��ال��ت وزارة اخل��ارج�ي��ة يف ب�ي��ان �إن ال�سفري‬ ‫�ساميون ماكدونالد «دعي لإجراء حمادثات مببادرة‬ ‫من وزير اخلارجية غيدو ف�سرتفيلي»‪.‬‬ ‫وط�ل�ب��ت ال � ��وزارة م��ن م��اك��دون��ال��د «�أن يحدد‬ ‫موقفا م��ن املعلومات التي �أوردت �ه��ا و�سائل إ�ع�لام‬ ‫بريطانية‪ ،‬و�أك��دت �أن التن�صت على ات�صاالت من‬

‫مقر بعثة دبلوما�سية ينتهك القانون الدويل»‪.‬‬ ‫و أ�ك��د ول�ي��ام غ��ارت��وورد الناطق با�سم ال�سفارة‬ ‫الربيطانية يف برلني لوكالة فران�س بر�س �أن اللقاء‬ ‫«عقد بعد الظهر يف مقر الوزارة ولقد انتهى» بدون‬ ‫�إعطاء تو�ضيحات �أخرى‪.‬‬ ‫وكانت �صحيفة «اندبندنت» الربيطانية �أوردت‬ ‫ال�ث�لاث��اء �أن بريطانيا ك��ان��ت ت�شغل موقعا �سريا‬ ‫للتن�صت من داخل �سفارتها يف برلني القريبة من‬ ‫مكتب امل�ست�شارة الأملانية �أنغيال مريكل‪.‬‬ ‫وقالت ال�صحيفة �إن مركز التن�صت الإلكرتوين‬ ‫الربيطاين (مقر االت�صاالت احلكومية) ي�ستخدم‬ ‫على م��ا ي�ب��دو م�ع��دات م�ت�ط��ورة مثبتة على �سطح‬ ‫ال�سفارة لر�صد املعلومات الأملانية‪.‬‬

‫«العمل» تكثف حمالت التفتيش على‬ ‫العمالة السورية يف محافظات الشمال‬ ‫ع�صام مبي�ضني‬ ‫بد�أت وزارة العمل تكثف حمالت التفتي�ش على‬ ‫العمالة‪ ،‬وخا�صة ال�سورية يف حمافظات ال�شمال‬ ‫اربد والرمثا واملفرق‪ ،‬بالتعاون مع مديرية الأمن‬ ‫ال�ع��ام؛ لوجود كثافة �سكانية كبرية من الالجئني‬ ‫ال�سوريني‪ ،‬فيما تبقي برامج التفتي�ش يف املحافظات‬ ‫الأخرى كاملعتاد مبا فيها العا�صمة‪.‬‬ ‫وبح�سب م�صادر‪ ،‬ف�إن الوزارة �ستقوم بت�سفري �أي‬ ‫عامل وافد من �أي جن�سية ويف �أي قطاع من قطاعات‬ ‫العمل‪ ،‬يتبني من �سجالت وزارة العمل �أنه مل يتم‬ ‫جتديد ت�صريح عمله اعتبار من (‪)11/11/2013‬‬ ‫وهي مهلة نهائية لالرتباط ب�صاحب عمل‪ ،‬و�إ�صدار‬ ‫الت�صاريح واالذونات الالزمة‪ ،‬وبعك�س ذلك �سي�سري‬ ‫عليه قرار الت�سفري‪.‬‬ ‫وبينت امل�صادر �أن الغاية من القرار هو التزام‬ ‫العمال الوافدين و�أ�صحاب العمل‪ ،‬وتنظيم و�ضبط‬ ‫� �س��وق ال�ع�م��ل الأردن� �ي ��ة‪ ،‬وال�ت�ق�ل�ي��ل م��ن امل�خ��ال�ف��ات‬ ‫وخا�صة من العمال الوافدين العاملني حل�سابهم‬ ‫اخلا�ص‪ ،‬ومن يعمل دون ارتباط ب�صاحب عمل‪.‬‬ ‫ان ه��ذا ال�ق��رار من �ش�أنه ان يوفر فر�ص عمل‬ ‫للأردنيني‪ ،‬خا�صة �أن معظم العاملني ب�شكل خمالف‬ ‫يعملون يف وظائف حم�صورة بالأردنيني‪.‬‬ ‫و أ���ش��ار �إىل �أن ال��وزارة �أ��ص��درت ق��رارات ت�سفري‬ ‫بحق ‪ 216‬عام ً‬ ‫ال من خمتلف اجلن�سيات‪ ،‬يف نف�س‬ ‫ال��وق��ت ب��د�أت وزارة العمل ا��ش�تراط وج��ود ك�شوف‬ ‫وكتب �صادرة من م�ؤ�س�سة ال�ضمان االجتماعي‪ ،‬تبني‬ ‫ا�شرتاك امل�ؤ�س�سة بال�ضمان؛ من اجل �إعطاء ت�صاريح‬

‫العمل للعمال الوافدين‪ ،‬وكذلك ا�شرتطت �صورة‬ ‫عن امل�شاريع والعطاءات املحالة على �صاحب العمل‪،‬‬ ‫و�شهادة فح�ص طبي للعامل امل�ستقدم او امل�ستخدم‪،‬‬ ‫ودفع ر�سوم ت�صاريح العمل م�سبقاً‪ ،‬وبعد احل�صول‬ ‫على املوافقة‪.‬‬ ‫كما يجب على �صاحب العمل ت�ق��دمي كفالة‬ ‫عدلية �أو بنكية وفق ال�صيغة التي يقررها الوزير‪،‬‬ ‫مع �إرفاق كتاب �صادر عن مديرية الزراعة املخت�صة‬ ‫يف حالة كون العامل عام ً‬ ‫ال زراعياً‪.‬‬ ‫وجاء ذلك يف خ�ضم �إ�صدار وزارة العمل اال�سبوع‬ ‫املا�ضي نحو ‪ 14400‬ت�صريح عمل للعمالة الوافدة‪،‬‬ ‫بينها ‪ 9882‬ت�صريح عمل جديد كانت ح�صة العمالة‬ ‫امل�صرية فيها تتجاوز الـ‪.%70‬‬ ‫وم��ن اجلدير بالذكر �أن وزارة العمل �ضبطت‬ ‫ن�ح��و ‪ 3552‬ع��ام� ً‬ ‫لا واف� ��داً خم��ال�ف�اً ق��ان��وين العمل‬ ‫والإق��ام��ة م��ن جن�سيات خمتلفة‪ ،‬م��ن خ�لال ‪6136‬‬ ‫زي��ارة تفتي�شية نفذتها حملتها التفتي�شية ل�شهر‬ ‫ت�شرين الأول احل��ايل‪ ،‬وال ��وزارة وجهت خمالفات‬ ‫لـ‪ 1243‬م�ؤ�س�سة ومن�ش�أة خالل ال�شهر احلايل‪ ،‬بينها‬ ‫‪� 534‬إنذاراً‪ .‬وكانت وزارة العمل �ضبطت نحو ‪15800‬‬ ‫ع��ام��ل واف��د خم��ال��ف ق��ان��وين العمل والإق��ام��ة من‬ ‫جن�سيات خمتلفة‪ ،‬خ�لال حملتها التفتي�شية التي‬ ‫بد�أتها منذ مطلع العام وحتى مطلع ت�شرين الأول‪.‬‬ ‫كما �أ�صدرت الوزارة قرارات ت�سفري بحق ‪2138‬‬ ‫عام ً‬ ‫ال‪ ،‬منهم ‪ 245‬عاملة منزل‪ ،‬و�ألغت ت�سفري ‪527‬‬ ‫بعد دفع ما ترتب عليهم من غرامات‪ ،‬و�صل جمملها‬ ‫�إىل نحو مليون دي �ن��ار‪ ،‬بينما ��ص��وب ‪ 4772‬عام ً‬ ‫ال‬ ‫�أو�ضاعهم من خمتلف اجلن�سيات‪.‬‬

‫حول احتياطي اململكة من اليورانيوم‪.‬‬ ‫وا��ش��ار �إىل التحديات التي ي�شهدها‬ ‫ق�ط��اع ال�ط��اق��ة يف اململكة‪ ،‬وان�ه��ا تفر�ض‬ ‫ال�ت��وج��ه للطاقة ال�ن��ووي��ة خ �ي��ارا لطاقة‬ ‫امل�ستقبل ل�ضمان تنويع م�صادر الطاقة‬ ‫املحلية من خليط الطاقة الكلي يف ظل‬ ‫ا�سترياد اململكة حوايل ‪ 97‬باملئة من‬ ‫‪5‬‬ ‫احتياجاتها من الطاقة‪.‬‬

‫«الن�شامى» يواجه زامبيا‬ ‫وديا اليوم ا�ستعدادا للقاء‬ ‫االوروغواي يف امللحق‬ ‫العاملي‬

‫‪14‬‬

‫رفع الضخ من الديسي‬ ‫إىل ‪ 90‬مليون مرت مكعب‬ ‫نبيل حمران‬ ‫�أعلنت وزارة امل�ي��اه وال��ري � ّأن طاقة �ضخ م�شروع ج��ر مياه الدي�سي‬ ‫ارتفعت �إىل ‪ 90‬مليون مرت مكعب �سنوياً‬ ‫وق��ال وزي��ر املياه وال��ري ح��ازم النا�صر � ّإن �سلطة املياه و�شركة جاما‬ ‫الرتكية املنفذة للم�شروع‪ ،‬ا�ستكملت الفحو�ص الفنية الالزمة للت�أكد من‬ ‫�سالمة ومطابقة خط مياه الدي�سي ا�ستيعاب كميات املياه الإ�ضافية‪.‬‬ ‫و أ���ض��اف �أن��ه مت البدء ب�ضخ ‪ 90‬مليون مرت مكعب �سنويا عرب خط‬ ‫مياه الدي�سي من �أ�صل ‪ 100‬مليون مرت مكعب طاقة امل�شروع‪ ،‬وذلك بعد‬ ‫جهود متوا�صلة لطواقم �سلطة املياه و�شركة مياهنا وال�شركة املنفذة جاما‬ ‫الرتكية‪ ،‬وجميع اجلهات املعنية يف القطاعني العام واخلا�ص‪.‬‬ ‫و�أكد النا�صر �أن رفع طاقة اخلط �سينعك�س ب�شكل مبا�شر على حت�سني‬ ‫التزويد املائي يف مناطق العا�صمة عمان وال��زرق��اء والبلقاء والر�صيفة‪،‬‬ ‫و�أو�ضح ان العا�صمة تتزود حاليا مبعدل ‪� 62-60‬ساعة �أ�سبوعيا؛ ما يحقق‬ ‫�أعلى درجات التزويد للمواطنني يف فيها‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ال�ن��ا��ص��ر �أن ك�م�ي��ات امل �ي��اه املخ�ص�صة ل�ك��ل م��ن ال��زرق��اء‬ ‫والر�صيفة �ستتم زيادتها‪� ،‬إىل جانب تعزيز كميات املياه املخ�ص�صة‬ ‫ملناطق حمافظة البلقاء‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫مؤتمر«جنيف‪ »2‬حول سوريا " لن يعقد قبل كانون األول‬

‫نصف طلبات إعفاءات سيارات‬ ‫"املعوقني" من إربد وعمان‬ ‫نبيل حمران‬

‫مو�سكو ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫ت �ل �ق��ت م ��دي ��ري �ت ��ا ت�ن�م�ي��ة‬ ‫ارب� � ��د وع� �م ��ان ال �غ��رب �ي��ة ن�ح��و‬ ‫خم�سة طلبات اال��س�ت�ف��ادة من‬ ‫الإعفاءات اجلمركية ل�سيارات‬ ‫الأ� �ش �خ��ا���ص امل �ع��وق�ي�ن ح�سب‬ ‫�أرق ��ام وزارة التنمية‪ .‬وتظهر‬ ‫�أرق��ام ال��وزارة � ّأن مديرية اربد‬ ‫ك��ان��ت �أك�ث�ر م��دي��ري��ات التنمية‬ ‫ا��س�ت�ق�ب��ا ًال لطلبات الإع �ف��اءات‬ ‫اجلمركية‪ ،‬تليها مديرية عمان‬ ‫الغربية‪� ،‬إذ تلقت الأوىل ‪810‬‬ ‫ط�ل�ب��ات إ�ع �ف��اء ج �م��رك��ي‪ ،‬فيما‬ ‫تلقت الثانية ‪ 679‬طلب �إعفاء‬ ‫ج �م��رك��ي ت���ش�ك�لان م ��ا ن�سبته‬ ‫‪ 10‬يف امل �ئ��ة‪ ،‬و‪ 8.5‬يف امل�ئ��ة من‬ ‫�إجمايل طلبات الإعفاءات‬ ‫اجلمركية املقدمة‪4 .‬‬

‫ق��ال م���ص��در رو� �س��ي ل��وك��ال��ة اي �ت��ار تا�س‬ ‫الر�سمية �أم����س �إن م� ؤ�مت��ر ال�سالم ال��دويل‬ ‫حول �سوريا الذي يطلق عليه ا�سم جنيف‪،2-‬‬ ‫والذي كان مرتقبا �أ�سا�سا يف ت�شرين الثاين‬ ‫لن يعقد قبل كانون الأول‪.‬‬ ‫وق ��ال امل �� �ص��در ال �ق��ري��ب م��ن امل �� �ش��اورات‬

‫اجل� ��اري� ��ة يف ج �ل �� �س��ة م �غ �ل �ق��ة ب �ي�ن رو� �س �ي��ا‬ ‫والواليات املتحدة والأمم املتحدة يف جنيف‬ ‫"امل�ؤمتر لن يعقد قبل كانون الأول"‪.‬‬ ‫ومي �ث��ل رو� �س �ي��ا ن��ائ�ب��ا وزي� ��ر اخل��ارج�ي��ة‬ ‫ميخائيل بوغدانوف وغينادي غاتيلوف يف‬ ‫هذه املحادثات مع املبعوث ال��دويل اخلا�ص‬ ‫�إىل �سوريا الأخ�ضر الإبراهيمي وم�ساعدة‬ ‫وزير اخلارجية الأمريكي وندي �شريمان‪.‬‬

‫ويهدف االجتماع التح�ضريي يف جنيف‬ ‫�إىل حماولة حتديد موعد للم�ؤمتر بهدف‬ ‫�إيجاد حل �سيا�سي للنزاع ال�سوري‪.‬‬ ‫و�ستبحث ال��وف��ود �سبل تنظيم م�ؤمتر‬ ‫ال�سالم ح��ول �سوريا و�ستدخل يف تفا�صيل‬ ‫حول عقده‪ .‬وموعد ‪ 23‬ت�شرين الثاين الذي‬ ‫حتدثت عنه خمتلف امل�صادر الدبلوما�سية‬ ‫مل ي�ؤكد ر�سميا‪.‬‬

‫‪ 8‬قتلى غالبيتهم من قوات األمن العراقية يف هجمات متفرقة‬ ‫بغداد ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ق� �ت ��ل أ�م� � �� � ��س ث� �م ��ان� �ي ��ة أ��� �ش� �خ ��ا� ��ص‬ ‫غالبيتهم من قوات الأم��ن العراقية يف‬ ‫�سل�سلة هجمات ا�ستهدفتهم يف مناطق‬ ‫م �ت �ف��رق��ة يف ال� �ع ��راق‪ ،‬ب�ح���س��ب م���ص��ادر‬

‫�أمنية و�أخرى طبية عراقية‪.‬‬ ‫و� �ش �ه ��دت م��دي �ن��ة امل ��و� �ص ��ل يف � �ش �م��ال‬ ‫العراق قتل �أربعة من قوات الأمن يف ثالثة‬ ‫هجمات متفرقة ح�سب امل�صادر الأمنية‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح ن�ق�ي��ب يف � �ش��رط��ة امل��دي �ن��ة �أن‬ ‫"جنديني ق �ت�لا و أ�� �ص �ي��ب اث �ن��ان آ�خ� ��ران‬

‫بانفجار عبوة نا�سفة ا�ستهدفت دوريتهم يف‬ ‫حي القيارة جنوب املدينة"‪.‬‬ ‫ويف ب�غ��داد‪ ،‬قتل أ�ح��د عنا�صر ال�شرطة‬ ‫ب � � إ�ط�ل��اق ن � ��ار م� ��ن م �� �س �ل �ح�ين جم �ه��ول�ين‬ ‫ا�ستهدفه �أث�ن��اء �إج��ازت��ه يف منطقة ال�شعب‬ ‫�شمال �شرق العا�صمة‪.‬‬

‫النســور و«آلــة الــزمن»‬ ‫رائد رمان‬ ‫�أث ��ار ق��رار احل�ك��وم��ة ب�ت��أخ�ير عطلة‬ ‫ذكرى ر�أ�س ال�سنة الهجرية الذي ي�صادف‬ ‫اليوم الثالثاء ‪ 5‬ت�شرين الثاين �إىل يوم‬ ‫اخلمي�س املقبل ‪ 7‬ت�شرين ال�ث��اين‪ ،‬ردود‬ ‫�أفعال خمتلفة لدى املواطنني‪.‬‬ ‫ففي الوقت ال��ذي عرب فيه البع�ض‬ ‫عن ر�أيه عرب مواقع التوا�صل االجتماعي‬ ‫واملواقع االخبارية االلكرتونية‪ ،‬برف�ض‬ ‫ق ��رار احل�ك��وم��ة ون �ق��ده‪ ،‬ام �ت��دح آ�خ ��رون‬ ‫ال �ق��رار ووج � ��دوه م�ن��ا��س�ب�اً و� �ص��ائ �ب �اً من‬ ‫حيث جعل ثالثة �أيام متوا�صلة لتعطيل‬ ‫ال��وزارات والدوائر الر�سمية وامل�ؤ�س�سات‬ ‫والهيئات العامة اعمالها‪.‬‬ ‫م ��ن �أط � ��رف ال�ت�ع�ل�ي�ق��ات ال��راف �� �ض��ة‬ ‫ال �ق��رار ال�ت��ي ع�بر عنها اح��د امل��واط�ن�ين‬ ‫ب �ق��ول��ه‪" :‬الن�سور مي�ت�ل��ك �آل� ��ة خ��ا��ص��ة‬ ‫بالزمن‪ ،‬ي��ا ري��ت ينتقل ه��و كمان لزمن‬ ‫غ�ي�ر زماننا"‪ ،‬م �� �ش�ي�را �إىل إ�� � �ص� ��راره‬ ‫العجيب على تثبيت التوقيت ال�شتوي‪.‬‬ ‫فيما ع�ل��ق آ�خ ��ر تعليقا لي�س بعيداً‬ ‫ع ��ن ع��ام��ل ال ��زم ��ن ق ��ائ�ل�ا‪" :‬احلكومة‬ ‫عندها م�شكلة مع الزمن‪ ،‬ور�أت �أن ال�سنة‬

‫د‪ .‬الن�سور‬

‫اجلديدة الزم تبد�أ اخلمي�س‪ ،‬خل�ص هي‬ ‫�أدرى!"‪.‬‬ ‫فيما ر�أى اح��د املواطنني ان تقدمي‬ ‫او تغيري موعد ال��ذك��رى يفقد املنا�سبة‬ ‫قيمتها‪ ،‬معتربا ذلك ا�ستخفافاً بال�شعائر‬ ‫ال��دي�ن�ي��ة‪ ،‬يف ال��وق��ت ال��ذي أ�ي ��ده �شخ�ص‬

‫�آخر بتعليقه‪" :‬العطلة يف قيمة ورمزية‬ ‫اليوم بالن�سبة للم�سلمني‪ ،‬ويجب احرتام‬ ‫ال�ت��اري��خ و أ�ح ��داث ��ه‪ ،‬وال ي�ج��وز التالعب‬ ‫ب�أوقات املنا�سبات الدينية"‪.‬‬ ‫بينما ت���س��اءل آ�خ ��ر م��ن ال��راف���ض�ين‬ ‫القرار‪" :‬كيف تعمل احلكومة على تغيري‬

‫التقومي!"‪ ،‬م � ؤ�ك��دا �أن ال � ِّدي��ن ف��وق كل‬ ‫�شيء‪ ،‬ويجب اح�ترام ال�شعائر الدينية‪،‬‬ ‫وخ��ا��ص��ة ر أ�� ��س ال�سنة الهجرية‪ ،‬م�شددا‬ ‫على �أن جمال الذكرى يف وقتها‪ ،‬وجمال‬ ‫الفرحة يف حلظتها‪.‬‬ ‫وع�ب�ر أ�ح��ده��م ق��ائ�لا‪" :‬الن�سور لو‬ ‫مل ي �ك��ن ل ��ه م���ص�ل�ح��ة م ��ن ت� ��أخ�ي�ر ي��وم‬ ‫العطلة ما عملها اخلمي�س‪ ،‬فما �أظن دمه‬ ‫حم��روق على ال�شعب الأردين"‪ ،‬فثالثة‬ ‫�أيام عطلة كثري‪" ،‬وين بدنا نق�ضيها ما‬ ‫الدنيا خراب والأ�سعار نار"‪.‬‬ ‫�إىل ذل ��ك ر�أى م ��ن أ�ي� ��د احل�ك��وم��ة‬ ‫�أن ال �ق��رار مفيد م��ن ال�ن��اح�ي��ة العملية‬ ‫االق �ت �� �ص��ادي��ة‪ ،‬ح�ي��ث ال�ت��وف�ير يف ال��وق��ت‬ ‫وامل�صاريف خا�صة للمواطنني القادمني‬ ‫من املحافظات الذين يق�صدون العا�صمة‬ ‫يوميا للعمل‪.‬‬ ‫يف ال��وق��ت ال ��ذي اع�ت�بر ف�ي��ه �أح��ده��م‬ ‫ان ق � ��رار احل �ك��وم��ة ت���ش�ج�ي��ع ل�ل���س�ي��اح��ة‬ ‫الداخلية‪ ،‬م�ؤيداً ذلك �شخ�ص �آخر بقوله‪:‬‬ ‫"احلكومة ب��ده��ا ال�شعب يغري ج��و من‬ ‫خ�لال عطلة طويلة متتد لثالثة �أيام"‪،‬‬ ‫فيما و��ص��ف معلق ال �ق��رار بـ"احلكيم"؛‬ ‫لأنه منع االرباك يف الدوام‪.‬‬


‫مـحـلـي‬

‫‪2‬‬ ‫قراءات‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫عمر عيا�صرة‬

‫الأربعاء (‪ )6‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2469‬‬

‫رفع ر�سوم مكاتب اال�ستقدام ح�سب الفئة‬

‫تعويض الكفالء عن هروب عامالت املنازل‬ ‫خالل الستة شهور األوىل‬

‫هل يرحل فايز‬ ‫الطراونة؟‬

‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫على ق��اع��دة املحا�ص�صة التي حتكم �صناعة ال�ق��رار يف‬ ‫بلدنا يبدو �أن الدكتور فايز الطراونة �سوف يحزم حقائبه‬ ‫مل �غ��ادرة م��وق�ع��ه يف رئ��ا��س��ة ال��دي��وان امل�ل�ك��ي ب�ع��د �أن ف��از اب��ن‬ ‫ع�شريته عاطف الطراونة برئا�سة جمل�س النواب‪.‬‬ ‫كلنا يتذكر تلك التهنئة التي تلقاها طاهر امل�صري فور‬ ‫خ�سارة النائب الدكتور حممد احلاج ملعركة رئا�سة الربملان‬ ‫على اعتبار �أن املحا�ص�صة وقواعدها حت��ول دون �أن يكون‬ ‫رئي�س االعيان والنواب من �أ�صول واحدة‪.‬‬ ‫ه��ذه القواعد حاكمة ال ي�ستطيع النظام ال�سيا�سي ان‬ ‫ي�خ��رج منها ال��س�ب��اب ك�ث�يرة‪ ،‬اب��رزه��ا واه�م�ه��ا ان ه�ن��اك من‬ ‫يعتا�ش وي�ستمر وي�ستدمي بقا�ؤه عليها‪.‬‬ ‫ال��زم �ي��ل ف�ه��د اخل �ي �ط��ان يف م�ق��ال�ت��ه أ�م ����س حت ��دث عن‬ ‫املحا�ص�صة ورب��ط بني بقائها وف�شل العملية اال�صالحية‪،‬‬ ‫وهنا كان م�صيبا‪ ،‬فالإ�صالح مل يثمر تغريا يف هذه وال تلك‪.‬‬ ‫ن�ن�ت�ظ��ر ق� ��رارا ب��رح�ي��ل رئ�ي����س ال ��دي ��وان ول�ع�ل��ه ت��رق��ب‬ ‫انتخابات جمل�س النواب بقلق‪ ،‬لكن هل �سريحل ام انه �سيظل‬ ‫ا�ستثاء يف الهبوط والبقاء واال�ستمرار‪.‬‬ ‫معادلتا التوريث ال�سيا�سي واملحا�ص�صة يف بلدنا هي من‬ ‫اكرب امل�صائب التي ابتلينا به يف وقت مت�أخر من عمر الدولة‪.‬‬ ‫وا ألن� �ك ��ى ان �ه��ا ت�ت��وا��ص��ل وت�ت�ع�م��ق م �ت �ج��ذرة يف حياتنا‬ ‫ال�سيا�سية وا�صبحت ت�سمى "حقوق مكت�سبة" ومن بعدها‬ ‫ي ��أت��ى ال �ط��وف��ان ف �ت��دار ك��ل ال�ت�ف���ص�ي�لات ب�ه��ذي��ن القيدين‬ ‫البائ�سني (التوريث واملخا�ص�صة)‪.‬‬ ‫عائالت باقية وم�ستمرة يف احلكم اجلد واالب واحلفيد‪،‬‬ ‫وال يهم �إن كان االخري �أبلة وال ميلك دهاء او قدرة وعائالت‬ ‫هنا وهناك يف كل اجلغرافيا االردنية تنتج الطاقات فتدفن‬ ‫حتت جنازير دبابات التوريث االحمق‪.‬‬ ‫احل� �ف ��اظ ع �ل��ى ال� �ه ��وي ��ة االردن � �ي � ��ة ال ي �ع �ن��ي ال �ق �ب��ول‬ ‫باملحا�ص�صة ولي�ست هي القنطرة للعبور نحوها‪ ،‬فاملواطنة‬ ‫لها خمارج كثرية تبقى الوطن حيا وحتافظ على هويته‪.‬‬ ‫قد اكون �سعيدا برحيل الدكتور فايز الطروانة من نادي‬ ‫احلكم كونه حمافظا جدا وغري ا�صالحي‪ ،‬لكني �أ�صر على‬ ‫�ضرورة جتاوز املخا�ص�صة مل�صلحة الكفاءة والقدرة وامل�صلحة‬ ‫العامة‪.‬‬ ‫اذا م ��ا ق �م �ن��ا ال� �ي ��وم وع �ل��ى وج� ��ه ال �� �س��رع��ة مب��واج �ه��ة‬ ‫املحا�ص�صة وتقلي�ص نفوذها �سنقف يف قادم االيام امام دولة‬ ‫ال تقدمية وال ح�ضارية وعندها �سنندم حيث ال ينفع الندم‪.‬‬

‫ح� � ��ددت م� ��� �س ��ودة ال �ن �ظ��ام‬ ‫امل �ع��دل ل�ن�ظ��ام تنظيم امل�ك��ات��ب‬ ‫اخل��ا��ص��ة ال�ع��ام�ل��ة يف ا�ستقدام‬ ‫وا�� �س� �ت� �خ ��دام غ�ي�ر الأردن � �ي�ي��ن‬ ‫ال �ع��ام �ل�ي�ن يف امل � �ن� ��ازل ع��ام�ل ً�ا‬ ‫واح� � � ��داً ل �ك��ل �أ� � �س� ��رة �أردن � �ي� ��ة‪،‬‬ ‫�إال يف ح � ��االت خ��ا� �ص��ة ي��واف��ق‬ ‫عليها ال��وزي��ر او م��ن يفو�ضه‪،‬‬ ‫وا� � �ش �ت�رط ت �ع��وي ����ض � �ص��اح��ب‬ ‫امل� �ن ��زل م ��ن ال �ك �ف��ال��ة ال�ب�ن�ك�ي��ة‬ ‫امل �ق��دم��ة م��ن امل�ك�ت��ب ع��ن ك��اف��ة‬ ‫امل �� �ص ��اري ��ف ال� �ت ��ي ت �ك �ب��ده��ا يف‬ ‫ح ��ال ��ة ه � ��روب ال �ع ��ام ��ل خ�ل�ال‬ ‫ال �� �س �ت��ة الأ�� �ش� �ه ��ر الأوىل م��ن‬ ‫ال �ع �ق��د‪ ،‬ويف ج �م �ي��ع االح � ��وال‬ ‫حتال على اللجنة حل �شكاوى‬ ‫ال �ع��ام �ل�ين يف امل� �ن ��ازل؛ الت �خ��اذ‬ ‫القرار املنا�سب‪ ،‬وتقدير قيمة‬ ‫التعوي�ض‪� ،‬شريطة �أن ال تقل‬ ‫م��دة ال �ه��روب ع��ن ع���ش��رة اي��ام‬ ‫من تاريخ التبليغ عن الهروب‪.‬‬ ‫ك � �م ��ا مت ت � �ع ��دي ��ل ر� � �س ��وم‬ ‫امل�ك��ات��ب بح�سب الفئة لت�صيح‬ ‫ك � ��الآت � ��ي‪� � :‬س �ت��ون ال � ��ف دي �ن��ار‬ ‫ل �ل �م �ك �ت��ب امل �� �ص �ن��ف ف �ئ��ة (�أ)‪،‬‬

‫مطالبات بحل معاناة عشرات الصيادلة وأطباء األسنان الغزيني‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫ج � ��دد ن �ق �ي �ب��ا الأ� � �س � �ن� ��ان وال �� �ص �ي��ادل��ة‬ ‫م �ط��ال �ب �ت �ه �م��ا ب� � إ�ن� �ه ��اء م� �ع ��ان ��اة ال �ع �� �ش��رات‬ ‫م��ن ال���ص�ي��ادل��ة و�أط �ب��اء اال� �س �ن��ان ال�ع��زي�ين‬ ‫املمنوعني من مزاولة املهنة‪.‬‬ ‫ودع ��ا ن�ق�ي��ب �أط �ب��اء الأ� �س �ن��ان ال��دك�ت��ور‬ ‫اب��راه �ي��م ال �ط��راون��ة �إىل إ�ي �ج��اد ح��ل ينهي‬

‫و�سط تخوف ذوي املعتقلني من توجه لإ�صدار �أحكام ق�ضائية بحقهم‬

‫توجيه الئحة اتهام لـ"موقويف رابعة"‬ ‫وتأجيل جلسات نشطاء الحراك‬ ‫ال�سبيل– خليل قنديل‬ ‫وجه قا�ضي التحقيق يف حمكمة امن الدولة‬ ‫ظهر �أم�س الئحة االت�ه��ام اىل كل من الن�شطاء‪:‬‬ ‫ه �م��ام ق�ف�ي���ش��ة‪ ،‬و� �ض �ي��اء ال��دي��ن ال���ش�ل�ب��ي‪ ،‬و�أمي ��ن‬ ‫ال �ب �ح��راوي‪ ،‬امل��وق��وف�ين على خلفية ت��وزي��ع �شعار‬ ‫"رابعة"‪ ،‬فيما مت حتديد الثالثاء القادم موعداً‬ ‫لبدء جل�سات حماكمتهم‪.‬‬ ‫ك �م��ا مت ت � أ�ج �ي��ل ج �ل �� �س��ات حم��اك �م��ة ك ��ل من‬ ‫الن�شطاء‪ :‬ثابت ع�ساف‪ ،‬وم�ؤيد الغوادرة‪ ،‬وطارق‬ ‫خ�ضر‪ ،‬وه�شام احلي�صة‪ ،‬فيما ي�شري االه��ايل �إىل‬ ‫ت��وج��ه حمتمل م��ن قبل املحكمة إل� �ص��دار احكام‬ ‫بحق ن�شطاء احلراك املوقوفني لديها‪.‬‬ ‫وا��ش��ار املحامي عبد ال�ق��ادر اخلطيب اىل �أن‬ ‫الئحة االتهام املوجه اىل موقويف "�شعار رابعة"‪،‬‬ ‫ت�ضمنت اتهامهم بـ"القيام ب� أ�ع�م��ال ع��دائ�ي��ة مل‬

‫خ�م���س��ة و� �س �ب �ع��ون ال� ��ف دي �ن��ار‬ ‫ل�ل�م�ك�ت��ب امل �� �ص �ن��ف ف �ئ��ة (ب)‪،‬‬ ‫وم � �ئ ��ة ال� � ��ف دي � �ن� ��ار ل �ل �م �ك �ت��ب‬ ‫امل�صنف فئة (ج)‪.‬‬ ‫ك� � �م � ��ا م � �ن � �ح� ��ت ل � �ل� ��وزي� ��ر‬ ‫ول�غ��اي��ات �ضبط وتنظيم �سوق‬ ‫العمل وق��ف ا��ص��دار تراخي�ص‬ ‫�أي م �ك��ات��ب ج ��دي ��دة‪ ،‬ول �ل �م��دة‬ ‫التي يراها منا�سبة‪ ،‬وال يجوز‬ ‫ا�ستخدام او ا�ستقدام العاملني‬ ‫غ�ي�ر االردن� �ي�ي�ن يف امل �ن ��ازل اال‬

‫م��ن خ�ل�ال امل �ك��ات��ب امل��رخ���ص��ة‬ ‫لهذه الغاية‪.‬‬ ‫و�أل� � � ��زم� � � ��ت ال� �ت� �ع� �ل� �ي� �م ��ات‬ ‫اجلديدة �صاحب املنزل بتبليغ‬ ‫ال ��وزارة وامل��رك��ز االم�ن��ي خطيا‬ ‫ب� �ه ��روب ال �ع��ام��ل ال� ��ذي يعمل‬ ‫لدية خالل ما ال يزيد على ‪48‬‬ ‫�ساعة من هروبه‪.‬‬ ‫يف ح ��ال ��ة رف� �� ��ض ال �ع��ام��ل‬ ‫ال �ع �م��ل ل ��دى � �ص��اح��ب امل �ن��زل‪،‬‬ ‫يلتزم املكتب با�ستبدال عامل‬

‫�آخ ��ر ب ��ه‪ ،‬وع �ل��ى ن�ف�ق��ة امل�ك�ت��ب‪،‬‬ ‫ودون ان يتحمل �صاحب املنزل‬ ‫�أي اعباء مالية‪.‬‬ ‫ول �ل��وزي��ر او م��ن يفو�ضه‬ ‫ان يرف�ض منح ت�صريح عمل‬ ‫او جت��دي��ده‪ ،‬يف ح��ال ت�ب�ين ان‬ ‫�صاحب املنزل ك��ان قد انتهك‬ ‫ح �ق��وق اي ع��ام��ل‪ ،‬او اع �ت��دى‬ ‫ع�ل�ي��ه ب��ال �� �ض��رب‪ ،‬او أ�حل ��ق به‬ ‫�أي � �ض��رر‪ ،‬او أ�� �س��اء معاملته‬ ‫ب ��أي � �ص��ورة م��ن ال���ص��ور‪ ،‬على‬ ‫�أن ي �ع �ط��ى ال� �ع ��ام ��ل يف ه ��ذه‬ ‫احل ��ال ��ة ال �ف��ر� �ص��ة ل�ل�ح���ص��ول‬ ‫على ت�صريح عمل جديد لدى‬ ‫�صاحب منزل �آخر‪.‬‬ ‫ول �ل��وزي��ر او م��ن ي�ف��و��ض��ه‬ ‫ان يرف�ض منح �صاحب املنزل‬ ‫ت�صريح ع�م��ل‪ ،‬او جت��دي��ده‪ ،‬او‬ ‫ا�ستقدام للعامل للعمل لديه‬ ‫ملدة ثالث �سنوات‪ ،‬يف حال تبني‬ ‫ان ��ص��اح��ب امل �ن��زل ق��دم ب�لاغ�اً‬ ‫كاذباً بهروب العامل لديه‪.‬‬ ‫وي� � �ت � ��م �إل� � � �غ � � ��اء ت �� �ص��ري��ح‬ ‫العمل للعامل ال�ه��ارب‪ ،‬ومينع‬ ‫ا��س�ت�خ��دام��ه ل ��دى اي ��ص��اح��ب‬ ‫منزل �آخر‪ ،‬ويو�ضع على قائمة‬ ‫خا�صة بالعاملني الهاربني‪.‬‬

‫جت��زه��ا احل �ك��وم��ة م��ن � �ش � أ�ن �ه��ا ت�ع��ري����ض امل�م�ل�ك��ة‬ ‫ومواطنيها خلطر �أعمال عدائية‪ ،‬وتعكري �صفو‬ ‫ال�ع�لاق��ات م��ع دول��ة �شقيقة"‪ ،‬فيما أُ��ضيفت �إىل‬ ‫النا�شط �أمين البحراوي تهمتا "اطالة الل�سان"‬ ‫و"حتقري ر�ؤ�ساء دول عربية �شقيقة" على خلفية‬ ‫ر�سائل اعتربت م�سيئة لكل من "ال�سي�سي وب�شار‬ ‫اال�سد"‪ ،‬وجدت على برنامج التوا�صل االجتماعي‬ ‫"وات�س اب" على هاتفه املحمول‪.‬‬ ‫كما امر قا�ضي حمكمة امن الدولة بت�أجيل‬ ‫جل�سة حماكمة ك��ل م��ن الن�شطاء‪ :‬ثابت ع�ساف‪،‬‬ ‫وم�ؤيد الغوادرة‪ ،‬وط��ارق خ�ضر اىل تاريخ ‪11/21‬‬ ‫‪ ،‬فيما مت ت�أجيل جل�سة النا�شط ه�شام احلي�صة‬ ‫بتهمة "اطالة الل�سان" التي وجهت اليه م�ؤخرا‬ ‫اىل ال �ث�لاث��اء ال �ق ��ادم‪ ،‬ف�ي�م��ا ي ��ؤك��د ذوو النا�شط‬ ‫احلي�صة �أن هذه التهمة ملفقة‪ ،‬خا�صة مع ت�ضارب‬ ‫�أقوال ال�شهود‪.‬‬

‫م�ع��ان��اة ‪ 40‬طبيب �أ� �س �ن��ان‪ ،‬ع�ل�م�اً �أن �ه��م من‬ ‫مواليد االردن‪ ،‬و�أنهوا درا�سة طب اال�سنان‪،‬‬ ‫ف�ي�م��ا اق�ت�رح��ت ن�ق��اب��ة ال���ص�ي��ادل��ة منحهم‬ ‫�شهادة مزاولة مهنة م�ؤقتة‪.‬‬ ‫م ��ن ج��ان �ب��ه‪ ،‬أ�ك� ��د ن�ق�ي��ب ال���ص�ي��ادل��ة‬ ‫الدكتور حممد عبابنة �أن النقابة منحت‬ ‫ال���ص�ي��ادل��ة م��ن اب �ن��اء ق �ط��اع غ��زة ال��ذي��ن‬ ‫ي �ع �ي �� �ش��ون ع �ل��ى ار� � ��ض امل �م �ل �ك��ة � �ش �ه��ادات‬

‫مزاولة مهنة م�ؤقتة‪.‬‬ ‫وق� ��ال لـ"ال�سبيل" �إن� ��ه ال ي��وج��د ما‬ ‫مي�ن��ع م�ن��ح ح�م�ل��ة ج� ��وازات ال���س�ف��ر امل��ؤق�ت��ة‬ ‫رخ ����ص م ��زاول ��ة م �ه �ن��ة‪ ،‬خ��ا� �ص��ة �أن ل��دى‬ ‫النقابة ا�ست�شارة من رئا�سة ال��وزراء ت�شري‬ ‫اىل ان حامل اجلواز امل�ؤقت يعامل معاملة‬ ‫االردين يف كافة املجاالت‪ ،‬با�ستثناء التعيني‬ ‫يف الوظيفة العامة والتملك‪.‬‬

‫خفايا‬ ‫‪ o‬طاقم ال�سفارة الأردن �ي��ة يف رام اهلل يف فل�سطني ال‬ ‫يهتم بالوفود الر�سمية وال�شعبية التي تزور �أرا�ضي ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية؛ من حيث تفقد �أحوالهم‪ ،‬واالطمئنان عنهم يف‬ ‫ظل وجود حواجز االحتالل اال�سرائيلي التي تطوق ال�ضفة‬ ‫الغربية‪.‬‬ ‫‪ o‬عدد من ال�سفراء الأجانب يف عمان �أ�صبحوا يطلقون‬ ‫تغريدات للبحث عن معازمي‪ ،‬يقدمون لهم منا�سف بجميد‬ ‫كركي وحلم بلدي‪ ،‬بعد عزومة ال�سفري الأمريكي عند موظف‬ ‫كبري بوزارة التنمية االجتماعية‪.‬‬ ‫‪� o‬إح��دى ال��وزارات �أر�سلت كتاب احتجاج‬ ‫�إىل دول� ��ة ع��رب �ي��ة‪ ،‬ح ��ول جت��اه��ل الأردن يف‬ ‫التوقيع على مذكرة تفاهم مع دولة يف امريكا‬ ‫الالتينية‪ ،‬رغم التن�سيق امل�سبق‪.‬‬ ‫‪ o‬بد أ� بع�ض امل�س�ؤولني ال�سابقني يف اطالق �إ�شاعات عن‬ ‫قدومهم لبع�ض املواقع املهمة‪ ،‬م�ستغلني وجود �صحفيني يف‬ ‫�صالونات �سيا�سية للرتويج لهم بالقدوم لهذه املواقع‪.‬‬ ‫‪ o‬ط��ال��ب م��واط �ن��ون وزارة ال���ص�ح��ة مب�ت��اب�ع��ة أ�ق �� �س��ام‬ ‫ال �ط��وارئ يف بع�ض امل�ست�شفيات اخل��ا��ص��ة ال�ت��ي ت�ق��وم بجعل‬ ‫« أ�ط �ب��اء م�ق�ي�م�ين» حت��ت ال �ت��دري��ب‪ ،‬ي���ش��رف��ون ع�ل��ى احل��االت‬ ‫الطارئة للأطفال والكبار يف غياب الأخ�صائيني‪.‬‬ ‫‪� o‬أم��ام ازدح��ام املواطنني‪ ،‬ق��ام مركز �صحي‬ ‫عمان ال�شامل يف دوار الداخلية بن�صب خيمة �أمام‬ ‫املبنى‪ ،‬لتطعيم الأطفال مطعوم احل�صبة‪.‬‬ ‫‪ o‬ب� ��د�أت وزارة ال�ع�م��ل يف تطبيق ت�صنيف‬ ‫م�ك��ات��ب ا��س�ت�ق��دام ع��ام�لات امل �ن��ازل (ال ��ف) (ب��اء)‬ ‫(جيم) والكفاالت على التزامهم بالقانون من ‪ 60‬اىل مئة‬ ‫�ألف دينار‪.‬‬ ‫‪ o‬بد�أت تنخف�ض �أ�سعار الأرا�ضي ال�صحراوية البعيدة‬ ‫عن العا�صمة‪ ،‬وو�صل �سعر دومن الأر�ض �إىل ‪ 250‬ديناراً‪ ،‬بدال‬ ‫من ‪ 1000‬دينار يف عام ‪.2008‬‬ ‫‪ o‬ت�أخرت معاملة يف �إحدى الوزارات‪ ،‬وتتعلق مبد خط‬ ‫كهرباء �إىل أ�ح��د امل�ن��ازل‪ ،‬وظلت املعاملة تتناقل بني املكاتب‬ ‫لنحو ثالثة �أ�شهر حتى مت العثور عليها‪.‬‬

‫ذياب‪ :‬إجراءات قانونية ترفض املماطلة‬ ‫يف محاكمة "أبو قتادة"‬ ‫ال�سبيل‪ -‬رائد رمان‬ ‫ب�ين املحامي تي�سري ذي��اب ع�ضو‬ ‫هيئة ال��دف��اع عن املعتقل القيادي يف‬ ‫التيار ال�سلفي اجلهادي عمر حممود‬ ‫عثمان" اب��و قتادة"‪ ،‬أ�ن��ه �أق ��دم على‬ ‫اتخاذ �إجراءات قانونية لدى املحكمة‬ ‫ت��رف����ض امل�م��اط�ل��ة يف ت ��أخ�ير حت��دي��د‬ ‫م ��وع ��د مل �ح��اك �م��ة م ��وك� �ل ��ه‪ ،‬داع� �ي ��ا يف‬ ‫ال��وق��ت ذات��ه �إىل حتديد موعد لبدء‬ ‫املحاكمة‪.‬‬ ‫وقال ذياب لـ"ال�سبيل" �إنه �إ�ضافة‬ ‫�إىل ذل� ��ك ف �ق��د ت� �ق ��دم � �ص �ب��اح �أم ����س‬ ‫ال �ث�لاث��اء ل��دى حم�ك�م��ة ام��ن ال��دول��ة‬ ‫�ف��راج ال �ف��وري عن‬ ‫ب�ط�ل��ب ك�ف��ال��ة‪ ،‬لل� إ‬

‫موكله "ابو قتادة"‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح �أن م��ن ب�ي�ن الإج� � ��راءات‬ ‫ال�ق��ان��ون�ي��ة ال �ت��ي أ�ق ��دم ع�ل�ي�ه��ا‪ ،‬تبيانه‬ ‫للمحكمة خمالفتها االتفاقية املربمة‬ ‫وال �ت �ف��اه �م��ات ال �ت��ي ج ��رت ب�ي�ن الأردن‬ ‫وب��ري�ط��ان�ي��ا‪ ،‬ب �ن��اء ع�ل��ى ن����ص امل ��ادة ‪27‬‬ ‫م��ن االت�ف��اق�ي��ة ال�ت��ي ت�ن����ص ع�ل��ى "�أنه‬ ‫ال ب��د م��ن عقد حمكمة مدنية حلظة‬ ‫ا� �س �ت�ل�ام "�أبو قتادة" ب �ك��ل ��ش�ف��اف�ي��ة‬ ‫وع��دل وعالنية‪ ،‬دون ت�أخري او ت�أجيل‬ ‫غري مربر‪.‬‬ ‫و��ش��دد على �أن ق��رار توقيف "ابو‬ ‫قتادة" م��ن قبل حمكمة أ�م��ن ال��دول��ة‬ ‫أ�م� ��ر خم��ال��ف ل �ل �ق��ان��ون وغ�ي�ر م�ب�رر؛‬ ‫لأن االت �ف��اق �ي��ة ت �ن ����ص ع �ل��ى ت��وق�ي�ف��ه‬

‫وحم��اك�م�ت��ه م��ن ق�ب��ل حم�ك�م��ة م��دن�ي��ة‬ ‫ول �ي ����س ع���س�ك��ري��ة‪ ،‬الف �ت��ا �إىل �أن �سري‬ ‫�إجراءات حماكمة "ابو قتادة" خمالفة‬ ‫لكل م��ا مت يف اتفاقية ت�سليمه يف ظل‬ ‫تعهد االردن بااللتزام ببنود االتفاقية‪.‬‬ ‫وا�شار ذياب �إىل انه احتج على عدم‬ ‫متابعة ومراقبة املحامني الربيطانيني‬ ‫تطبيق وتنفيذ بنود االتفاقية‪ ،‬معتربا‬ ‫ان املحامني الربيطانيني غري جادين‬ ‫يف امل �ت��اب �ع��ة وامل ��راق� �ب ��ة‪ ،‬م �ب �ي �ن �اً �أن رد‬ ‫حمكمة امن الدولة �ستقوم بالرد على‬ ‫طلباته خالل ‪� 5‬أيام‪.‬‬ ‫يذكر �أن مدعي ع��ام حمكمة �أم��ن‬ ‫ال ��دول ��ة ك ��ان ق��د وج ��ه ل�ع�م��ر حم�م��ود‬ ‫ع �ث �م��ان "�أبو قتادة" ت�ه�م��ة امل ��ؤام ��رة‬

‫مشهور حديثة الجازي‪ 8 ..‬ساعات صنعت تاريخا‬ ‫علي �سعادة‬ ‫ه ��ذا ال ��رج ��ل‪ ،‬ال ��ذي ت �� �ص��ادف ال �ي��وم ال��ذك��رى‬ ‫الثانية ع�شرة لرحيله‪ ،‬من النفر القليل ممن مل‬ ‫ي�شدهم املن�صب �إىل الأ��س�ف��ل‪ ،‬ب��ل ارتفعوا ب��ه نحو‬ ‫�آفاقهم الوا�سعة‪ ،‬و�إذا �أح�سوا ب�أن املن�صب قد يثقل‬ ‫�أرجلهم ويحد من قدرتهم على التحليق �أزاح��وه‬ ‫ب�ع�ي��دا‪ ،‬ووا��ص�ل��وا رح�ل��ة ال�صعود‪ .‬ف��امل��رء كما يقال‬ ‫حيث ي�ضع نف�سه‪.‬‬ ‫ثمة نفر م��ن ال��رج��ال ت��أب��ى نفو�سهم التحليق‬ ‫�إال يف امل��رت�ف�ع��ات وال�ف���ض��اءات ال��رح�ب��ة‪ ،‬مت��ام��ا كما‬ ‫ق��ال ال�شاعر االجن�ل�ي��زي م��وردن��ت‪�" :‬ساعة حافلة‬ ‫بالأجماد ت�ساوي عمرا بال �أجماد"‪.‬‬ ‫وه��ذا لنفر من الرجال يفعل كثريا ويتحدث‬ ‫أ�ق��ل‪ ،‬فالطيور التي ت�صيح كثريا ال ت�صطاد �شيئا‪،‬‬ ‫والأم��ور عندهم ال تقا�س بال�سنوات‪ ،‬و�إمنا مبقدار‬ ‫ما يكون مع نف�سه‪ ،‬هذا الرجل اكتفى من التاريخ‬ ‫ب �ث �م��اين � �س��اع��ات ف �ق��ط‪ ،‬ب� ��د�أت ال �� �س��اع��ة اخل��ام���س��ة‬ ‫والن�صف م��ن �صباح ي��وم ‪� 21‬آذار وانتهت ال�ساعة‬ ‫الواحدة من ظهر ذلك اليوم تقريبا‪ ،‬وكانت هذه‬ ‫ال�ساعات ت�ساوي عمرا ب�أكمله من تلك الأعمار التي‬ ‫ال يحفل �أ�صحابها ب�إ�ضافة �شيء م�ضيء �إليها‪.‬‬ ‫ويف ذلك اليوم كان مو�شيه دايان وزير الدفاع‬ ‫لإ�سرائيلي ورئي�س ال ��وزراء ليفي ا�شكول ورئي�س‬ ‫هيئة الأركان حاييم بارليف ي�شنون هجوما وا�سعا‬ ‫على خميم الكرامة يف منطقة ال�شونة اجلنوبية‬ ‫لتدمري رج��ال املقاومة ومنع الأردن من الوقوف‬ ‫ج��ان�ب�ه��م‪ ،‬وحت��رك��ت ث�لاث��ة �أل��وي��ة م��درع��ة وث�لاث��ة‬ ‫�ألوية م�شاة حمملة باملجنزرات باجتاه نهر الأردن‬

‫للتوا�صل ‪kafiea2000@gmail.com‬‬

‫حت��ت ح�م��اي��ة ال �ط�يران ومت إ�ن ��زال كتيبة مظليني‬ ‫ا�سرائليني �شرق النهر‪.‬‬ ‫ودم��ر الق�صف املدفعي الكثيف بلدة الكرامة‬ ‫ك��ام�ل��ة و أ�خ ��ذت امل��درع��ات وال��دب��اب��ات الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة‬ ‫يف التقدم‪ ،‬وبعد �أن ت��أك��د الإ�سرائيليون م��ن �أنهم‬ ‫ح�ق�ق��وا �أه��داف�ه��م و أ�خ� ��ذوا ي�ستعدون لالن�سحاب‪،‬‬ ‫ب ��د�أت ال �ق��وات امل�سلحة الأردن �ي��ة ورج ��ال امل�ق��اوم��ة‬ ‫بالرد‪.‬‬ ‫وكان مقر اللواء م�شهور حديثة قائد الفرقة‬ ‫املرابطة يف املنطقة �أحد الأهداف التي كثف طريان‬ ‫ال�ع��دو الإ�سرائيلي م��ن هجماته عليها‪ ،‬ورغ��م انه‬ ‫مت تدمري املقر �إال �أن ال�ل��واء اجل��ازي مل ين�سحب‬ ‫من موقعه‪ ،‬وا�ضطر �إىل االعتماد كلية على جهاز‬ ‫الال�سلكي يف �إدارة املعركة وتوجيه جنوده الذين‬ ‫خ��ا��ض��وا م�ع��رك��ة الأم ��ة‪ ،‬و�أحل �ق��وا ه��زمي��ة باجلي�ش‬ ‫الإ�سرائيلي‪ ،‬ولأول م��رة يف تاريخ ال�صراع العربي‬ ‫الإ�سرائيلي يتم �إ�سقاط طائرات للعدو واال�ستعالء‬ ‫ع �ل��ى دب ��اب ��ات ��ه و�آل� �ي ��ات ��ه امل ��دم ��رة وع��ر� �ض �ه��ا �أم� ��ام‬ ‫الأردن �ي�ين مل�شاهدة بقايا ال�ه�ج��وم ا إل��س��رائ�ي�ل��ي يف‬ ‫ذلك اليوم الذي بات يوما وطنيا �أردنيا فل�سطينيا‬ ‫وع��رب�ي��ا‪ ،‬فالبنادق الأردن �ي��ة والفل�سطينية ر�سمت‬ ‫لوحة االنت�صار ال��ذي عمده ال��دم‪ ،‬ال��ذي كما يقال‬ ‫�أكرث كثافة من املاء‪.‬‬ ‫وك ��ان م���ش�ه��ور ح��دي�ث��ة اجل� ��ازي �أح ��د �صانعي‬ ‫االنت�صار الرئي�سيني الذي حتمل م�س�ؤولية نف�سه‬ ‫وم �� �س ��ؤول �ي��ة ج �ن��وده وق��ات��ل ك�م��ا ي�ف�ع��ل امل �ح��ارب��ون‬ ‫ال��ذي��ن يقدمون امل��وت على احل�ي��اة‪ ،‬وك��ان��ت معركة‬ ‫الكرامة جائزته الكربى‪ ،‬ف�إمنا تعرف الأ�شجار من‬ ‫ثمارها‪ ،‬وكذلك الرجال‪..‬‬

‫ومل يكتف الرجل بهذه ال�ساعات من التاريخ‬ ‫و إ�من��ا اختل�س حزمة أ�خ��رى م��ن ال�ضوء بعد ذلك‬ ‫بعامني فقط‪ ،‬وب�صمت غريب ان�سحب الرجل عن‬ ‫خ�شبة امل�سرح‪ ،‬وبقى �صامتا‪.‬‬ ‫واح �ت �ج��ب ال��رج��ل واك �ت �ف��ى ب��ال�ظ�ه��ور ف�ق��ط يف‬ ‫الأي � ��ام ال��وط �ن �ي��ة ال �ق��وم �ي��ة‪ ،‬ف �ت��اري �خ��ه ال�شخ�صي‬ ‫ال ي�سمح ل��ه ب ��أن ي�شرتك �إال مب��ا يتوافق م��ع ذات��ه‬ ‫املحلقة عاليا‪.‬‬ ‫ون�سرتق النظر قليال ون�ق��ر�أ يف �سرية الرجل‬ ‫الذاتية ب� أ�ن��ه م��ن ع�شرية احلويطات و�أح��د �أحفاد‬ ‫ال�شيخ حمد بن جازي نائب بدو اجلنوب يف املجل�س‬ ‫الت�شريعي م�ن��ذ �إن���ش��ائ��ه ع��ام ‪ 1929‬وح�ت��ى �إع�ل�ان‬ ‫اال��س�ت�ق�لال امل�م�ل�ك��ة ع��ام ‪ ،1946‬ون��ائ��ب يف جمل�س‬ ‫النواب منذ عام ‪ 1947‬وحتى عام ‪.1956‬‬ ‫ون�سرتق املزيد من النظر ونقر�أ ب�أنه ولد عام‬ ‫‪ ،1928‬ودخل اخلدمة الع�سكرية وعمره مل يتجاوز‬ ‫اخل�م���س��ة ع���ش��ر ع��ام��ا‪ ،‬وخ ��دم ك �ج �ن��دي يف خم��اف��ر‬ ‫البادية حتى ع��ام ‪ 1946‬حيث اختري مع جمموعة‬ ‫م��ن زم�لائ��ه م��ن أ�ب �ن��اء الع�شائر لاللتحاق ب��دورة‬ ‫ثقافة خا�صة يف مع�سكر العبديل بعمان حيث �أنهى‬ ‫درا�سته الثانوية العامة والع�سكرية وتخرج يف العام‬ ‫التايل كمر�شح �ضابط تلميذ ع�سكري والتحق على‬ ‫الفور بكتيبة امل�شاة الثانية يف اللواء الثالث‪.‬‬ ‫ا� �ش�ت�رك ب�ع��د ذل ��ك ب �ح��رب �أي� ��ار ع ��ام ‪ 1948‬يف‬ ‫م �ع��ارك ال �ق��د���س وب� ��اب ال � ��واد وا� �س �ت �م��ر ب��اخل��دم��ة‬ ‫الع�سكرية ومت ترفيعه �إىل رتبة م�لازم �أول حيث‬ ‫ن�ق��ل �إىل ق��وة ال ��دروع ال�ت��ي �شكلت ح��دي�ث��ا وت�سلم‬ ‫موقع قائد �سرية دروع ث��م �أ�صبح م�ساعدا لقائد‬ ‫كتيبة املدرعات الثانية‪ ،‬وهي الكتيبة التي �أدت دورا‬

‫ه��ام��ا م��ع ب��اق��ي وح ��دات ال �ق��وات امل�سلحة الأردن �ي��ة‬ ‫يف ت�ع��ري��ب اجل�ي����ش ب�ع��د ق ��رار ال�ت�ع��ري��ب يف الأول‬ ‫من �آذار ع��ام ‪ ،1956‬وقامت ه��ذه الوحدة مبرافقة‬ ‫ق��ائ��د اجل�ي����ش ال���س��اب��ق اجل�ن�رال غ�ل��وب �إىل منزله‬ ‫وحرا�سته حتى مطار عمان الع�سكري حيث غادر‬ ‫البالد و�سلمت قيادة اجلي�ش �إىل �أبناء الأردن‪.‬‬ ‫تدرج الرجل يف اخلدمة الع�سكرية حتى �أ�صبح‬ ‫ب��رت�ب��ة ل��واء وق��ائ��د ف��رق��ة ح�ي��ث ��ش��ارك��ت ف��رق�ت��ه يف‬ ‫معركة الكرامة‪ ،‬ويف عام ‪ 1968‬متت ترقيته وتعيينه‬ ‫ن��ائ�ب��ا ل��رئ�ي����س الأرك � ��ان ث��م ب�ع��د ذل��ك ب �ع��ام أ���ص�ب��ح‬ ‫رئي�سا ل�ل�أرك��ان العامة للقوات امل�سلحة الأردن�ي��ة‬ ‫برتبة فريق وبقى يف اخلدمة حتى ‪� 15‬أيلول ‪1970‬‬ ‫حني ر�أى ب ��أن �أي��دي مند�سة وقلوب ��س��وداء ت�سعى‬ ‫�إىل �إيقاد الفتنة بني �أبناء الوطن الذين عمد دم‬ ‫ال�شهداء عالقتهم الع�ضوية‪ .‬ويف ذل��ك العام عني‬ ‫م�ست�شارا ع�سكريا للملك‪ ،‬ومل ي�ستمر طويال هنا �إذ‬ ‫مل يلبث �أن �أحيل على التقاعد يف �أواخر عام ‪.1970‬‬ ‫م�ضى الرجل وه��و ما ي��زال متعلقا بفل�سطني‬ ‫وب��الأردن‪ ،‬كان يعتقد ب��أن هذه الفرتة ال�سيئة من‬ ‫ت��اري��خ الأم ��ة ال�ع��رب�ي��ة ��س�ت�ن�ط��وي‪ ،‬و��س�ت�ك�بر ا ألم��ة‬ ‫وال ميكن "لإ�سرائيل"ال�سيطرة عليها و�إهانتها‪،‬‬ ‫فامل�ستقبل ��س�ي�ك��ون ل���ص��ال��ح ه��ذه الأم� ��ة‪ ،‬ح�ي��ث ال‬ ‫يوجد م�ستحيل‪ ،‬فقد كانت معركة الكرامة در�سا‬ ‫مبكرا من �أ�صغر قوة يف املنطقة‪� ،‬أي القوة الأردنية‪،‬‬ ‫ب��إم�ك��ان�ي��ة االن �ت �� �ص��ار �إذا ت��وف��رت الإرادة وال ��روح‬ ‫الوثابة التي تنظر دائما نحو قباب الأق�صى و�أنوار‬ ‫القد�س وكربياء عمان‪.‬‬ ‫الرجل يحتجب الآن مكتفيا بثمان �ساعات هي‬ ‫عمر ب�أكمله‪.‬‬

‫ب �ق �� �ص��د ال� �ق� �ي ��ام ب� ��أع� �م ��ال �إره ��اب� �ي ��ة‪،‬‬ ‫يف ق �� �ض �ي �ت�ين ت �ت �ع �ل �ق��ان ب��ال �ت �ح �� �ض�ير‬ ‫الع�ت��داءات‪ ،‬كان حكم بهما غيابيا عام‬ ‫‪ 1998‬وعام ‪.2000‬‬ ‫وق � ��د ح� �ك ��م ع� �ل ��ى "�أبو قتادة"‬ ‫ب��الإع��دام يف الأردن ع��ام ‪ ،1999‬بتهمة‬ ‫ال�ت��آم��ر لتنفيذ ه�ج�م��ات �إره��اب �ي��ة من‬ ‫بينها ه�ج��وم على امل��در��س��ة الأمريكية‬ ‫يف ع�م��ان‪ ،‬لكن مت تخفيف احل�ك��م �إىل‬ ‫ال �� �س �ج��ن م ��دى احل� �ي ��اة م ��ع الأ� �ش �غ��ال‬ ‫ال�شاقة‪.‬‬ ‫ويف عام ‪ 2000‬حكم عليه بال�سجن‬ ‫‪ 15‬ع��ام�اً‪ ،‬للتخطيط لتنفيذ هجمات‬ ‫�إرهابية �ضد �سياح يف �أث�ن��اء احتفاالت‬ ‫الألفية يف الأردن‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪ )6‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2469‬‬

‫"اإلخوان"‪ :‬استشهاد األسرى دليل على وحشية العدو الصهيوني‬ ‫الأ��س�ير الفل�سطيني ح�سن ال�تراب��ي‪�" ،‬إننا ندين ون�ستنكر كل‬ ‫عمان – ال�سبيل‬ ‫�ألوان التنكيل التي يلحقها العدو ال�صهيوين ب�أبنائنا الأ�سرى يف‬ ‫قالت جماعة الإخوان امل�سلمني �إن ا�ست�شهاد الأ�سرى "دليل �سجون االحتالل"‪.‬‬ ‫وطالب البيان املجتمع ال��دويل وم�ؤ�س�سات حقوق الإن�سان‬ ‫على وح�شية ال�ع��دو ال�صهيوين‪ ،‬ودل�ي��ل على �ضعف ح��ال الأم��ة‬ ‫بـ"التحرك العاجل لإيقاف القتل املتعمد بحق الأ��س��رى �سواء‬ ‫مقابل ذلك اجلربوت الغا�شم"‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت اجلماعة يف بيان لها �أم�س تعقيبا على ا�ست�شهاد �أكان بالإهمال الطبي او الت�صفية املبا�شرة او التعذيب املمنهج"‪.‬‬

‫كما طالب البيان احلكومة الأردنية "باتخاذ موقف حازم من‬ ‫العدو ال�صهيوين وحماية الأ�سرى الأردنيني الأبطال يف �سجون‬ ‫االح�ت�لال ال�صهيوين وال�ب��ال��غ ع��دده��م ‪ 24‬ا��س�يرا ب�ط�لا‪ ،‬وعلى‬ ‫ر�أ�سهم اال�سري االردين امل�ضرب عن الطعام عالء حماد والذي‬ ‫تتدهور حالته ال�صحية ي��وم��ا بعد ي��وم؛ مم��ا يحمل احلكومة‬ ‫الأردنية امل�س�ؤولية الكاملة عن حياته يف ظل �صمتها املطبق"‪.‬‬

‫انتشار "حبوب الهلوسة" بني الطلبة يهدد املجتمع‬ ‫ال�سبيل– �أمين ف�ضيالت‬ ‫كثرية هي الق�ص�ص التي ن�سمعها عن تعاطي‬ ‫احل�شي�شة وانت�شارها خا�صة بني طلبة اجلامعات‬ ‫وامل��دار���س؛ مما يهدد اللبنة الأ�سا�سية للمجتمع‬ ‫الأردين املتمثلة ب�شريحة ال�شباب‪.‬‬ ‫وال تقت�صر املخدرات يف الأردن على املمنوعات‪،‬‬ ‫فهناك ع��دد متزايد من ال�شباب يدمنون حبوبا‬ ‫وادوي��ة خم�ص�صة طبياً لعالج مر�ضى‪ ،‬و�ضبطت‬ ‫ا ألج�ه��زة الرقابية املعنية ح��االت كثرية لتعاطي‬ ‫هذا النوع من احلبوب‪.‬‬ ‫ا� �س �ت �� �ش��اري ال �ط��ب ال�ن�ف���س��ي ال��دك �ت��ور ول�ي��د‬ ‫��س��رح��ان كتب على �صفحته على "في�س بوك"‪،‬‬ ‫�أن �أخطر ان��واع احلبوب التي يتعاطاها املدمنون‬ ‫تتمثل يف ح�ب��وب "الكبتاغون"‪ ،‬وه��و م��ن �أ�شهر‬ ‫امل�ن���ش�ط��ات امل�ستعملة يف م�ن�ط�ق�ت�ن��ا‪ ،‬ف�ق��د ت��وق��ف‬ ‫الإنتاج القانوين لهذه املادة منذ عام ‪ ،1986‬ولكن‬ ‫الإن �ت��اج غ�ير ال�ق��ان��وين ا�ستمر يف ج�ن��وب �أوروب ��ا‪،‬‬ ‫ومنها يهرب �إىل تركيا ف�سوريا والأردن باجتاه‬ ‫اجلزيرة العربية‪.‬‬ ‫وي���ض�ي��ف امل���س�ت���ش��ار ��س��رح��ان �أن ه��ذا ال�ع�ق��ار‬ ‫�أحد م�شتقات "الأمفيتامني"‪ ،‬ويعمل من خالل‬ ‫ج��رع��ات �صغرية كمن�شط وي��زي��د نب�ضات القلب‪،‬‬ ‫وح ��رارة اجل�سم‪ ،‬و�سرعة التنف�س وي��رف��ع �ضغط‬ ‫ال ��دم‪ ،‬وي � ��ؤدي �إىل ال���ش�ع��ور ب��ال�ط��اق��ة واحل�ي��وي��ة‪،‬‬ ‫وت��وق��ف ال���ش�ه�ي��ة ل �ل �ط �ع��ام‪ ،‬ول �ك��ن م��ع ا��س�ت�م��رار‬ ‫اال�ستعمال وزي ��ادة اجل��رع��ة ي ��ؤدي �إىل االكتئاب‪،‬‬ ‫واخلمول‪ ،‬وعدم النوم‪ ،‬و�ضعف الرتكيز وا�ضطراب‬ ‫يف ال�ضغط والقلب‪ ،‬وي�صل يف نهاية املطاف �إىل‬ ‫"الذهان الزوري"‪ ،‬فيبد�أ بال�شكوك يف كل النا�س‪،‬‬ ‫والقناعة الرا�سخة �أن هناك م�ؤامرة حتاك �ضده‪،‬‬ ‫و�أن النا�س تتهام�س وتتغامز عليه‪ ،‬مما قد ي�ؤدي‬ ‫ل�سلوك عنيف يف دف��اع��ه ع��ن نف�سه �أم ��ام ال�ع��دو‬ ‫امل��زع��وم‪ ،‬ف�ق��د اكت�شفت م���ص��ان��ع ل�ل�ك�ب�ت��اج��ون‪ ،‬يف‬ ‫بلغاريا و�سلوفانيا و�صربيا واجلبل الأ�سود وتركيا‪.‬‬ ‫وبني �سرحان انه جرت العادة �أن تقوم �أجهزة‬ ‫مكافحة املخدرات مب�صادرة كميات من هذا ال�سم‬ ‫وه��ي تعرب الأردن‪ ،‬ويف ال�سنوات ا ألخ�ي�رة �أ�صبح‬ ‫ه�ن��اك ت�ف��ري��غ جل��زء م��ن احل�م��ول��ة امل�ه��رب��ة‪ ،‬وب��د�أ‬ ‫تعاطيه ينت�شر بني ال�شباب‪ ،‬وبدعاية قوية �أن هذا‬ ‫من�شط ب�سيط لي�س له �أ�ضراره وي�سمى يف ال�شوارع‬ ‫"الكبت"‪.‬‬

‫وك�شف امل�ست�شار �أن ال�سنوات الأخ�يرة �شهدت‬ ‫ظهور "كبتاغون" مغ�شو�ش يحتوي على العديد‬ ‫من املواد ال�سامة عدا الكبتاغون‪ ،‬موجهاً نداءه �إىل‬ ‫ال�شباب الأردين والعربي ب��أن يكون "واعياً لهذه‬ ‫املادة‪ ،‬وال ي�ستخف بتناولها لأنها ت�ؤدي للهالك"‪.‬‬ ‫انت�شار امل�خ��درات وح�ب��وب الهلو�سة بانواعها‬ ‫وا�شكالها املختلفة‪ ،‬يواجه مبقاومة من اجلهات‬ ‫ال��رق��اب �ي��ة‪ ،‬خ��ا��ص��ة م��دي��ري��ة م�ك��اف�ح��ة امل �خ��درات‬ ‫ال�ت��اب�ع��ة ل�لام��ن ال �ع��ام وج �ه��ات اخ ��رى‪ ،‬ح�ت��ى بتنا‬ ‫ن�سمع يومياً ع��ن أ�خ�ب��ار ت��رد اىل و�سائل االع�لام‬ ‫عن �ضبط كميات كبرية من احلبوب كانت ذاهبة‬ ‫يف طريقها اىل ال���س��وق‪ ،‬و�أن أ�ع ��داد املتعاطني يف‬ ‫ازدياد مرتفع‪ ،‬واملخاوف تت�ضاعف من انت�شارها يف‬ ‫املجتمعات التعليمية اجلامعات واملدار�س‪.‬‬ ‫وتكمن اخل�ط��ورة يف �سهولة و��ص��ول احلبوب‬ ‫وترويجها بني ال�شباب‪ ،‬اىل جانب رخ�ص ثمنها‪،‬‬ ‫فاحلبة ال��واح��دة تباع بدينار‪ ،‬والبع�ض يعتربها‬ ‫مالذاً ومهدئاً يخرجهم من معاناتهم واخفاقاتهم‬ ‫وف�شلهم يف احلياة‪.‬‬ ‫ه��ذا ال�ن��وع م��ن امل�خ��درات "احلبوب" يت�سلل‬ ‫اىل املجتمع ب��وت�يرة مت�صاعدة‪ ،‬و�سط ا�ستغالل‬ ‫للظروف االقت�صادية واالجتماعية ل�شرائح وا�سعة‬ ‫من ال�شباب الذين ي�ست�سهلون �شراء «احلبوب»؛‬ ‫لرخ�ص ثمنها‪ ،‬وق��وة مفعولها‪ ،‬وقدرتها املخدرة‬ ‫ال�ف��ائ�ق��ة ال �ت � أ�ث�ير يف «ع�ق��ل واع �� �ص��اب» ال�شخ�ص‬ ‫امل� �ت� �ع ��اط ��ي؛ م� ��ا ي �ج �ع �ل��ه ي �ت �ع��اط��ى ك �م �ي��ة اك�ب�ر‬ ‫لالح�سا�س وال�شعور بـ"اخلفة واللذة والراحة"‪،‬‬ ‫واالنتقال اىل ع��امل آ�خ��ر عند �أخ��ذ ه��ذه احلبوب‬ ‫لن�سيان امل�شاكل والهموم والق�ضايا واالرها�صات‬ ‫اليومية التعي�سة‪.‬‬ ‫رحلة التعاطي واالدمان على احلبوب املخدرة‪،‬‬ ‫تبد أ� من "اول حبة" ين�صح بتناولها لتجاوز �أرق‬ ‫او قلق‪ ،‬او �شعور باخلوف �أو �شيء م��ا‪ ،‬وحتديدا‬ ‫للطلبة يف اوقات االمتحانات‪ ،‬حيث ي�سود اعتقاد‬ ‫واه��م ب�أنها ت�ساعد على الرتكيز وال�سهر‪ ،‬بحيث‬ ‫ين�صاع متناولو "احلبوب" طواعية يف بداية رحلة‬ ‫االدمان‪ ،‬و�سرعان ما يجدون انف�سهم بحاجة �إىل‬ ‫كميات اكرب‪ ،‬وان�ضباط زمني يف تناولها‪.‬‬ ‫ظ��اه��رة ت�ع��اط��ي "احلبوب" امل �خ��درة ��ص��ارت‬ ‫الف�ت��ة ومقلقة و آ�خ ��ذة باالنت�شار ب�شكل مرعب؛‬ ‫�إذ ارتفعت ن�سبة املدمنني واملتعاطني‪ ،‬ومعظمهم‬ ‫را��ش��دون‪ ،‬و�سط تقارير ت�ؤكد انت�شار ه��ذه االفة‬

‫إلقاء القبض على ستة مطلوبني‬ ‫من جنسيات عربية وأجنبية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫أ�ل �ق��ى ال �ع��ام �ل��ون يف �إدارة ال���ش��رط��ة‬ ‫العربية والدولية �أم�س الثالثاء القب�ض‬ ‫على �ستة �أ�شخا�ص م��ن جن�سيات عربية‬ ‫و�أج �ن �ب �ي��ة داخ ��ل امل�م�ل�ك��ة ب�ح�ق�ه��م طلبات‬ ‫وتعاميم دولية‪.‬‬ ‫وق ��ال امل��رك��ز الإع�ل�ام ��ي يف م��دي��ري��ة‬ ‫ا ألم� � � ��ن ال � �ع� ��ام إ�ن � � ��ه مت ت �� �س �ل �ي��م ه� � ��ؤالء‬

‫الأ�شخا�ص بالتن�سيق مع ال��دول الطالبة‬ ‫لهم‪ ،‬وذلك عن طريق بعثات �أمنية �أر�سلت‬ ‫خ�صي�صا ال�صطحابهم لبلدانهم‪ ،‬بعد �أخذ‬ ‫موافقة الأ�شخا�ص املطلوبني على ت�سليم‬ ‫�أنف�سهم للبلدان الطالبة من �أجل ت�سديد‬ ‫طلباتهم‪.‬‬ ‫و�أو�ضح املركز �أن الطلبات تنوعت بني‬ ‫القتل و�إ� �س��اءة االئ�ت�م��ان و�إ� �ص��دار �شيكات‬ ‫بدون ر�صيد واالنتماء ملنظمة �إرهابية‪.‬‬

‫الجمارك تحبط تهريب بضائع‬ ‫مختلفة‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫�أحبطت كوادر اجلمارك الأردنية العاملة‬ ‫يف مديرية مكافحة التهريب حماولة تهريب‬ ‫ب�ضائع خمتلفة وذل��ك خ�لال الفرتة الواقعة‬ ‫ما بني الأول من �أيلول والرابع والع�شرين من‬ ‫ت�شرين الأول املا�ضي‪.‬‬ ‫وق��ال مدير عام اجلمارك منذر الع�ساف‬ ‫�إن ه ��ذه ال �ق �� �ض��اي��ا ا��ش�ت�م�ل��ت ع �ل��ى حم ��اوالت‬ ‫تهريب ذه��ب وجم��وه��رات خمتلفة ب��وزن ‪720‬‬ ‫غراما‪ ،‬و�سجائر خمتلفة بعدد ‪ 865‬كروزا‪ ،‬وتبغ‬ ‫خام بعدد ‪1000‬كغم‪ ،‬و�أجهزة خلوية بعدد ‪1435‬‬ ‫جهازا‪ ،‬و�أج�ه��زة ر�سيفرات بعدد ‪ 450‬ر�سيفرا‪،‬‬ ‫ول��واق��ط �ستاليت ب�ع��دد ‪ 300‬الق��ط‪ ،‬و�آي باد‬ ‫بعدد ‪� 404‬أجهزة‪ ،‬وحب هيل بوزن ‪ 1280‬كغم‪،‬‬ ‫وق�ط��ع � �س �ي��ارات خمتلفة ب�ع��دد ‪ 3378‬قطعة‪،‬‬ ‫ون�ظ��ارات خمتلفة بعدد ‪7626‬ن�ظ��ارة‪ ،‬و�أقم�شة‬

‫بعدد ‪ 425‬روال‪ ،‬و‪ 57‬طن خيوط‪ ،‬ودراجة نارية‬ ‫ومواد جتميل و�أجهزة كهربائية خمتلفة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن الر�سوم والغرامات اجلمركية‬ ‫املرتتبة على امل�ضبوطات بلغت ‪� 350‬ألف دينار‪،‬‬ ‫ومت �إح ��ال ��ة ق���ض��اي��ا ال���ض�ب�ط�ي��ات �إىل م��دع��ي‬ ‫ع��ام اجل�م��ارك ال�ستكمال الإج ��راءات الالزمة‬ ‫بحق املخالفني وذل��ك ح�سب قانون وتعليمات‬ ‫اجلمارك الأردنية النافذة‪.‬‬ ‫و�أك � ��د �أن ه ��ذه ال���ض�ب�ط�ي��ات ت�ع�ت�بر من‬ ‫ال�ضبطيات النوعية املميزة والتي حتتاج �إىل‬ ‫جهد م�ضاعف من خالل التحري واحل�صول‬ ‫على املعلومات الكافية للو�صول �إىل م�صدر‬ ‫ال �ت �ه��ري��ب‪ ،‬م��ا ي�ع�ك����س م ��دى امل�ه�ن�ي��ة ال�ع��ال�ي��ة‬ ‫والفرا�سة التي يتمتع بها موظفو اجلمارك‬ ‫يف �إح �ب ��اط ك��اف��ة حم� ��اوالت ال�ت�ه��ري��ب ب�شتى‬ ‫�أنواعها و�أ�ساليبها حلماية �أمننا االقت�صادي‬ ‫واالجتماعي يف اململكة‪.‬‬

‫ضبط أشخاص بحوزتهم خمس‬ ‫قطع أثرية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�ضبط العاملون يف ق�سم االمن الوقائي‬ ‫‪� 3‬أ�شخا�ص بحوزتهم قطع �أثرية يعر�ضونها‬ ‫للبيع مقابل مليون دينار‪.‬‬ ‫وقال املركز االعالمي يف مديرية االمن‬ ‫العام يف بيان �أ�صدره �أم�س‪� ،‬إنه وقبل يومني‬ ‫وردت معلومات لق�سم ام��ن وق��ائ��ي البلقاء‬ ‫ح ��ول ام �ت�ل�اك جم �م��وع��ة م��ن اال��ش�خ��ا���ص‬ ‫قطعاً اثرية وعر�ضها للبيع داخل اململكة‪.‬‬ ‫وا�� �ض ��اف امل ��رك ��ز االع�ل�ام ��ي ان� ��ه ل��دى‬ ‫متابعه املعلومات والبحث والتحري تبني‬ ‫ان ثالثة ا�شخا�ص هم من ميتلكون القطع‬ ‫االثرية كما تبني انهم يقومون بعر�ض تلك‬ ‫القطع االث��ري��ة للبيع مقابل مليون دينار‬ ‫على ا�شخا�ص داخل اململكة‪ ،‬وا�ستمرت عملية‬

‫مراقبة اال�شخا�ص الثالثة وحتركاتهم من‬ ‫اجل �ضبطهم والقطع االثرية بحوزتهم‪.‬‬ ‫واكد املركز االعالمي انه وبعد الت�أكد‬ ‫م ��ن ن �ي��ة �أول� �ئ ��ك اال� �ش �خ��ا���ص ن �ق��ل ال�ق�ط��ع‬ ‫االث��ري��ة م�ساء االث�ن�ين لعر�ضها على احد‬ ‫امل���ش�تري��ن‪ ،‬ج ��رى �ضبطهم وامل��رك �ب��ة التي‬ ‫كانوا ي�ستقلونها‪ ،‬و�ضبطت بحوزتهم خم�س‬ ‫قطع اثرية‪ ،‬وبو�شرت التحقيقات معهم التي‬ ‫اكدت تورط �شخ�ص رابع معهم البحث جار‬ ‫عنه‪.‬‬ ‫وتابع املركز االعالمي انه جرى عر�ض‬ ‫ال�ق�ط��ع االث��ري��ة امل�ضبوطة ع�ل��ى خ�ب�راء يف‬ ‫دائ��رة االث��ار العامة؛ حيث �أك��دوا �أنها قطع‬ ‫اثرية ا�صلية تعود �إىل القرن الثاين والثالث‬ ‫امل �ي�ل�ادي‪ ،‬وج ��رى التحفظ عليها وار� �س��ال‬ ‫الق�ضية �إىل الق�ضاء‪.‬‬

‫اىل ج��ان��ب اف��ة امل �خ��درات واحل�شي�ش ال�ت��ي ب��د�أت‬ ‫ت�ستفحل ومت �ت��د يف امل�ج�ت�م��ع‪ ،‬وت���ص�ي��ب �شبابنا‬ ‫مبخاطر نف�سية واجتماعية وطبية خطرية‪ ،‬تهدد‬ ‫االمن الفردي واملجتمعي مبخاطر �آفات االدمان‪.‬‬ ‫حبوب "الهلو�سة واملخدرات" ينتهي احيانا‬ ‫ك�ث�يرة َت�ع��اط�ي�ه��ا ب�ف��اج�ع��ات اج�ت�م��اع�ي��ة اج��رام�ي��ة‬

‫اعتصام «للطفل‬ ‫املعاق» يف إربد‬ ‫�إربد ‪ -‬برتا‬ ‫نفذت جمعية الطفل املعاق اخلريية يف‬ ‫�إرب��د وامل��رك��ز الطبي والتعليمي التابع لها‬ ‫�أم�س الثالثاء �إ�ضرابا مفتوحا أ�م��ام مبنى‬ ‫امل�ح��اف�ظ��ة؛ اح�ت�ج��اج��ا ع�ل��ى ح�ج��ز امل�ؤ�س�سة‬ ‫العامة لل�ضمان االجتماعي على موجوداتها‪.‬‬ ‫و أ�ك� ��د ال �ن��اط��ق ب��ا��س��م اجل�م�ع�ي��ة حممد‬ ‫ح �� �س�ين ب �ط��اي �ن��ة �أن االع� �ت� ��� �ص ��ام ��س�ي�ك��ون‬ ‫م�ف�ت��وح��ا ح �ت��ى حت�ق�ي��ق م �ط��ال��ب ‪ 92‬طفال‬ ‫معاقا ترعاهم اجلمعية واملركز الذي �أن�شئ‬ ‫مب�ك��رم��ة م�ل�ك�ي��ة ��س��ام�ي��ة‪ ،‬وف�ي�ه�م��ا ع��ام�ل��ون‬ ‫ومدر�سون ومعاجلون وم�شرفون و�إداري��ون‬ ‫يعملون تطوعا؛ خلدمة هذه ال�شريحة من‬ ‫الأطفال املعوقني‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أن مطالب املعت�صمني لي�ست‬ ‫مقت�صرة على إ�ج ��راء ال�ضمان االجتماعي‬ ‫باحلجز على م��وج��ودات اجلمعية وامل��راف��ق‬ ‫التابعة لها‪ ،‬و�إمنا هناك م�شاكل �أخرى تعاين‬ ‫منها اجلمعية واملركز‪ ،‬ويف مقدمتها �سحب‬ ‫مديرية الرتبية والتعليم لثالث معلمات‬ ‫ك��ان��ت خ�ص�صتها ل�ل�ت��دري����س يف امل��رك��ز �إىل‬ ‫جانب عدم احل�صول على �أي دعم من وزارة‬ ‫التنمية االجتماعية ال�ت��ي تعمل اجلمعية‬ ‫حتت مظلتها‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ال�ب�ط��اي�ن��ة ب��ا� �س��م املعت�صمني‬ ‫وذوي� �ه ��م اجل �ه��ات امل�ع�ن�ي��ة ب �ح��ل م�شاكلهم‬ ‫وت��وف�ير ال��دع��م املنا�سب‪ ،‬قيا�سا على �أدائ�ه��ا‬ ‫و إ�جن��ازات �ه��ا و�إزال� ��ة احل�ج��ز التحفظي على‬ ‫موجوداتها ما �أدى �إىل �إغالقها‪.‬‬ ‫وق � ��ال حم ��اف ��ظ �إرب� � ��د خ ��ال ��د �أب � ��و زي��د‬ ‫أ�ن� ��ه أ�ج � ��رى ات �� �ص��االت م�ك�ث�ف��ة م��ع اجل �ه��ات‬ ‫املعنية وعلى ر�أ�سها �إدارة م�ؤ�س�سة ال�ضمان‬ ‫االجتماعي للعمل على حل هذه الإ�شكالية‪،‬‬ ‫م��و��ض�ح��ا �أن م���س��اع��د امل ��دي ��ر ال �ع ��ام �أب ��دى‬ ‫ا�ستعداد امل�ؤ�س�سة للقاء ممثلني عن اجلمعية‪.‬‬

‫إصابة ‪ 16‬شخصا بحادث‬ ‫يف الشونة الجنوبية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أ�صيب ‪� 16‬شخ�صا بجروح ور�ضو�ض‬ ‫خمتلفة يف اجل�سم �أم�س �إثر حادث ت�صادم‬ ‫بني �شاحنة و�سيارة ركوب �صغرية وبا�ص‬ ‫رك ��اب مبنطقة ال���ش��ون��ة اجل�ن��وب�ي��ة ق��رب‬ ‫مثلث الرو�ضة‪.‬‬ ‫وق � ��ال � ��ت م � �� � �ص� ��ادر �إدارة االع �ل ��ام‬ ‫والتثقيف ال��وق��ائ��ي يف امل��دي��ري��ة العامة‬ ‫للدفاع امل��دين �إن فرق الإنقاذ والإ�سعاف‬ ‫يف م��دي��ري��ة دف ��اع م��دين ال�ب�ل�ق��اء قدمت‬ ‫الإ�سعافات الأولية الالزمة للم�صابني يف‬ ‫موقع احل��ادث‪ ،‬ثم نقلتهم �إىل م�ست�شفى‬ ‫ال�شونة اجلنوبية احلكومي وم�ست�شفى‬ ‫مدينة احل�سني الطبية‪ ،‬وحالة امل�صابني‬ ‫العامة متو�سطة‪.‬‬

‫وج�ن��ائ�ي��ة؛ ح�ك��اي��ات لقتل و��س��رق��ة ون�ه��ب و�سطو‬ ‫واغ �ت �� �ص��اب وان �ت �ح��ار وغ�ي�ره��ا‪ ،‬ومي �ت��د ظ�ه��وره��ا‬ ‫وتف�شيها يف املجتمع دون ذكر ان م�سببها الرئي�س‬ ‫هو «حبوب الهلو�سة»‪ ،‬وهي ظاهرة تخفي خيبات‬ ‫أ�ف��راد �إن ا�ستمروا يف دربها تكون �سبباً هالكهم‬ ‫ودمارهم‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫جمال ال�شواهني‬ ‫على المأل‬

‫أبو البطاطا‬

‫م ��ا ال� ��ذي ف�ع�ل��ه رئ �ي ����س ال � � ��وزراء ل�ي���ص�ب��ح �سعر‬ ‫كيلوالغرام الواحد من البطاطا ديناراً اردنيا‪ ،‬ومعه‬ ‫و�أكرث �سعر كافة انواع اخل�ضار لت�صل �إىل حدود غري‬ ‫م�سبوقة من �أي وق��ت م�ضى‪ ،‬او عهد كل احلكومات‬ ‫ال���س��اب�ق��ة‪ ،‬وك�ي��ف ل��ه �أن ي�ه�ن��أ وم��ا ع��اد ط�ب��ق البي�ض‬ ‫ممكناً‪ ،‬فما ال�ب��ال ب�سعر اللحوم على ا��س��و�أ انواعها‬ ‫و�أفخرها‪ ،‬وما الذي �سيتناوله ال�صغار �إفطاراً؟ ومباذا‬ ‫� �س �ي��زودون ال�سندويت�شة امل��در��س�ي��ة؟ و�أي م�صروف‬ ‫ذاك الذي �سيمكنهم من �شراء حاجاتهم؟ وهل يظن‬ ‫الرئي�س �أن��ه امللهم حقاً وهو يو�صل حياة النا�س اىل‬ ‫�أ�سو أ� القدرات! ويفاخر �أنه يتخذ القرارات ال�صائبة!‬ ‫ويريد ملن ي�أتي من بعده �أن يوا�صل على دربه‪ ،‬وك�أنه‬ ‫يريد تكري�س ال�شقاء الذي ال يعرفه ومن مثله! حتى‬ ‫و�إن ا�صبح �سعر البطاطا ع�شرة دنانري للكيلوغرام‬ ‫الواحد‪.‬‬ ‫�أمني عمان يريد معرفة احوال عمان من خالل‬ ‫ح�ضوره �إىل مكتبه باملوا�صالت العامة‪ُ ،‬ترى ما نوع‬ ‫�سيارته اخلا�صة وتلك املخ�ص�صة لالمني؟ و�أي وقت‬ ‫�سيم�ضيه ب��ال�ب��ا��ص��ات‪ ،‬واال� �ص��ل ان ي�ك��ر��س��ة للعمل‪،‬‬ ‫واال� �ش��راف على اع�م��ال «االم��ان��ة» ومتابعتها قبل �أن‬ ‫تغرق جمدداً من جمرد �شتوة؟!‬ ‫وزي��ر العمل ال يفرق ب�ين تكنولوجيا املعلومات‬ ‫وامل �� �س��اواة ب�ين امل� ��ر�أة وال��رج��ل‪ ،‬وي��رج��ع ال���س�ب��ب اىل‬ ‫الرتهل الإداري يف وزارت��ه‪ُ ،‬ترى �ألي�س هو نف�سه من‬ ‫ذات الرتهل طاملا يعرفه وال يفعل �أمراً ملعاجلته؟! مِ َ‬ ‫ول‬ ‫رئي�س الوزراء ال ي�شاهد الرتهل �إن كان موجوداً حقاً‪،‬‬ ‫�أم ُت��رى احلكومة برمتها مرتهلة‪ ،‬ورمب��ا «مفرهلة»‬ ‫اي���ض��ا؟ ط��امل��ا ال ي��ري��د الرئي�س ك�شف ع�لاق��ة ا�سعار‬ ‫البي�ض بوزير الزراعة‪ ،‬وعالقة الثاين مع منتجيه‪ ،‬او‬ ‫طبيعة العالقة مع وزير العمل وان كان فيما بينهما‬ ‫عالقات غري احلكومية‪.‬‬ ‫ام��ا وزي��ر ال�صناعة والتجارة فيفاخر �أن��ه �ضبط‬ ‫أ�خ�يراً �سرقة القمح امل��ورد من العقبة اىل اجلويدة‪،‬‬ ‫وحتويل ال�سائقني الناقلني للق�ضاء‪ُ ،‬ترى كيف كانت‬ ‫الكميات امل�سروقة ت�سجل بك�شوف الو�صول لل�صوامع؟‬ ‫مِ َ‬ ‫ول مل يف�صح عما اذا هناك متورطون من ال��وزارة؟‬ ‫ثم اين هو طوال الوقت الذي ُ�سرق فيه قمح النا�س؟‬ ‫وهل كونه مل ي�سرق قمحاً يكون بال م�س�ؤولية؟! �أي‬ ‫وزارات وزراء ه� ��ؤالء ال��ذي��ن ال يتحملون م�س�ؤولية‬ ‫الإخ�لال بالواجبات الوظيفية! مِ َ‬ ‫ول مل ي�سمعوا عن‬ ‫الوزراء االجانب الذين ي�ستقيلون ملجرد هفوة موظف‬ ‫يف وزاراتهم؟!‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪ )6‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2469‬‬

‫امللك يرعى االحتفال بذكرى الهجرة‬ ‫النبوية الشريفة‬

‫عيون النواب تنفتح على أسهم النسور‬ ‫يف الجامعات الخاصة‬ ‫ال�سبيل– �أمين ف�ضيالت‬ ‫وج��ه النائب رائ��د اخلاليلة جملة‬ ‫من الأ�سئلة اىل رئي�س الوزراء الدكتور‬ ‫ع �ب��د اهلل ال� �ن� ��� �س ��ور‪ ،‬ط��ال �ب��ه خ�لال �ه��ا‬ ‫ب�إي�ضاح عدد من النقاط؛ �أهمها‪ :‬هل‬

‫امللك يكتب ر�سالة تهنئة باملنا�سبة وجهها لأبناء ال�شعب الأردين‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫هن أ� امللك عبداهلل الثاين �أبناء وبنات الوطن‬ ‫والأمة العربية والإ�سالمية‪ ،‬مبنا�سبة حلول العام‬ ‫الهجري اجلديد‪.‬‬ ‫وق ��ال امل�ل��ك يف تهنئته « أ�ب �ن��اء وب �ن��ات �شعبي‬ ‫الأردين العزيز‪ ،‬يطيب يل‪ ،‬ومبنا�سبة حلول العام‬ ‫الهجري اجل��دي��د املعطر ب�سرية ج��دن��ا ا ألع�ظ��م‪،‬‬ ‫خامت الأنبياء واملر�سلني‪� ،‬سيدنا حممد �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم‪� ،‬أن �أ�شارككم و�أ��ش��ارك ا ألم��ة العربية‬ ‫والإ� �سل��ام �ي��ة ال�ت�ه�ن�ئ��ة ب �ه��ذه امل�ن��ا��س�ب��ة امل �ب��ارك��ة‪،‬‬ ‫�سائال املوىل عز وجل �أن يعيدها باخلري واليمن‬ ‫وال�برك��ات على �شعبنا و�أردن �ن��ا ال �غ��ايل‪ ،‬وك��ل عام‬ ‫و�أنتم والوطن ب�ألف خري»‪.‬‬ ‫ورع ��ى امل�ل��ك ام����س يف م�سجد ال�شهيد امللك‬ ‫امل � ؤ�� �س ����س ع �ب��داهلل ب��ن احل �� �س�ين احل �ف��ل ال��دي�ن��ي‬ ‫الكبري ال��ذي �أقامته اللجنة الوطنية لالحتفال‬ ‫باملنا�سبات الدينية يف وزارة الأوق ��اف وال���ش��ؤون‬ ‫واملقد�سات الإ�سالمية‪ ،‬مبنا�سبة ذك��رى الهجرة‬ ‫النبوية ال�شريفة‪.‬‬ ‫وق��ال وزي��ر الأوق ��اف واملقد�سات الإ�سالمية‪،‬‬ ‫ال��دك�ت��ور ه��اي��ل داود‪ ،‬يف كلمته خ�لال االح�ت�ف��ال‪،‬‬ ‫�إن ال�ه�ج��رة ال تعني فقط قطع امل���س��اف��ات وت��رك‬

‫الأوط � � ��ان‪ ،‬ب��ل ال �ه �ج��رة ه��ي اخل �ل��و���ص م��ن حظ‬ ‫الأنف�س و�شهواتها والتجرد هلل عز وجل‪ ،‬واالرتقاء‬ ‫ف� ��وق امل �� �ص��ال��ح ال���ش�خ���ص�ي��ة‪ ،‬وت �غ �ل �ي��ب م�صلحة‬ ‫اجلماعة على م�صلحة الفرد‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف « أ�ن� �ه ��ا ان �ح �ي��از �إىل امل �ث ��ل ال�ع�ل�ي��ا‬ ‫وال�ق�ي��م ال�ك�برى ب��دل االن�ح�ي��از �إىل الإقليميات‬ ‫والع�صبيات‪ ،‬فال هجرة بعد الفتح ولكن جهادا‬ ‫ونية‪ ،‬جهاد بناء املجتمع امل�سلم الأمن��وذج بقيمة‬ ‫وحت �� �ض��ره وت �ق��دم��ه ال� ��ذي ي���ش�ه��د ل �ه��ذا ال��دي��ن‬ ‫ب�أحقيته لقيادة الب�شرية نحو الأم��ن وال�سالم‬ ‫والعدل‪ ،‬ال جهاد قتل الأنف�س الربيئة‪ ،‬والتفجري‬ ‫والإرهاب»‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه‪ ،‬ق ��ال م�ف�ت��ي ع ��ام امل�م�ل�ك��ة ال�شيخ‬ ‫عبدالكرمي اخل�صاونة يف كلمته �إن الهجرة التي‬ ‫ق��ام بها النبي ‪� -‬صلى اهلل عليه و�سلم ‪ -‬من مكة‬ ‫املكرمة �إىل املدينة املنورة تعد حدثا مهما‪� ،‬إن مل‬ ‫تكن �أهم الأحداث التاريخية على امتداد الع�صور‬ ‫الإ�سالمية املختلفة‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن الهجرة مل تكن حادثة عفوية‪،‬‬ ‫و�إمنا ا�شتملت على كثري من التخطيط والتدبري‪،‬‬ ‫م�ستذكرا دور ال�صحابة الكرام الذين هاجروا مع‬ ‫الر�سول الكرمي‪ ،‬وتفا�صيل رحلة الهجرة النبوية‬ ‫من مكة املكرمة �إىل املدينة املنورة‪.‬‬

‫‪ ...‬ويتلقى برقيات تهنئة بالعام الهجري الجديد‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫تلقى امل�ل��ك عبد اهلل ال�ث��اين برقيات تهنئة‬ ‫مبنا�سبة حلول العام الهجري اجلديد من عدد‬ ‫م��ن ق��ادة ال��دول العربية والإ��س�لام�ي��ة‪� ،‬أع��رب��وا‬ ‫فيها عن �أ�سمى �آيات التهاين بحلول هذه املنا�سبة‬ ‫املباركة‪� ،‬سائلني اهلل جلت قدرته �أن يعيدها عليه‬ ‫باليمن واخلري والربكات وعلى ال�شعب الأردين‬ ‫باملزيد من التقدم والرفعة واالزدهار‪.‬‬ ‫وت �ل �ق��ى امل �ل��ك ب��رق �ي��ات ت�ه�ن�ئ��ة مم��اث �ل��ة من‬

‫رئي�س ال��وزراء ورئي�س جمل�س الأعيان ورئي�س‬ ‫جم�ل����س ال� �ن ��واب ورئ �ي ����س امل �ج �ل ����س ال�ق���ض��ائ��ي‪،‬‬ ‫ورئ�ي����س املحكمة ال��د��س�ت��وري��ة وق��ا��ض��ي الق�ضاة‬ ‫�إم ��ام احل���ض��رة الها�شمية‪ ،‬ومفتي ع��ام اململكة‬ ‫ورئ �ي ����س ه �ي �ئ��ة الأرك � � ��ان امل �� �ش�ت�رك��ة‪ ،‬وم��دي��ري‬ ‫امل�خ��اب��رات ال�ع��ام��ة والأم ��ن العــــــام والدفــــــــاع‬ ‫امل��دين‪ ،‬وقــــــوات ال��درك وامل�ؤ�س�سة االقت�صادية‬ ‫واالج �ت �م��اع �ي��ة ل�ل�م�ت�ق��اع�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ��دي��ن وامل�ح��ارب�ي�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ��ن‬ ‫الــــــقدماء وم��ن ع��دد من الفعاليات ال�شعـــــبية‬ ‫واالقت�صادية‪.‬‬

‫"األمانة" تنفذ ثالثة خطوط‬ ‫تصريف ملياه األمطار يف صويلح‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫ك�شف املدير التنفيذي للطرقات يف �أمانة عمان الكربى‬ ‫امل�ه�ن��د���س اح�م��د خ��ري���س��ات‪� ،‬أن "الأمانة" �ستنهي مطلع‬ ‫اال� �س �ب��وع امل�ق�ب��ل ت�ن�ف�ي��ذ ‪ 3‬خ �ط��وط ت���ص��ري��ف م �ي��اه ام�ط��ار‬ ‫فرعية عند دوار �صويلح؛ لربطها مع اخلطوط الرئي�سية‬ ‫امل��وج��ودة يف امل��وق��ع ��س��اب�ق��ا‪ ،‬م�ب�ي�ن�اً �أن اخل �ط��وط ال�ث�لاث��ة‬ ‫�ست�سهم يف زيادة الطاقة اال�ستيعابية ملناهل ت�صريف مياه‬ ‫الأمطار يف حال ت�ساقط الأمطار بغزارة التي تن�ساب لدوار‬ ‫�صويلح من �شارع امللك عبد اهلل الثاين‪ ،‬و�شارع امللكة رانيا‬ ‫العبداهلل‪ ،‬و�شارع عوين بالل الذي تن�ساب اليه مياه امطار‬ ‫حي الف�ضيلة من دوار �صويلح باجتاه الدوريات اخلارجية‬ ‫ميينا‪.‬‬ ‫و أ��� �ش ��ار �إىل �أن اخل �ط��وط ال �ث�لاث��ة ال �ت��ي مت امل�ب��ا��ش��رة‬ ‫بتنفيذها م��ن ي��وم ال�سبت املا�ضي بقطر ‪ 600 - 500‬ملم‪،‬‬ ‫�سرتاقب وتتابع من قبل ادارة املنطقة وتنظيفها لتحا�شي‬ ‫وج��ود اي خم�ل�ف��ات او او� �س��اخ ق��د ت�ع��رق��ل عملية ت�صريف‬ ‫املياه‪.‬‬ ‫ول�ف��ت خ��ري���س��ات يف ال���س�ي��اق �إىل �أن "االمانة" راع��ت‬ ‫عند ان�شاء اخلطوط الفرعية الثالثة‪� ،‬إبعادها عن مواقف‬ ‫ال �ب��ا� �ص��ات؛ ل���ض�م��ان ع ��دم إ�ل �ق��اء خم�ل�ف��ات ال �ن �ف��اي��ات فيها‬ ‫والت�سبب ب�إغالقها‪.‬‬

‫"األمانة" تجدد معامالت تجار‬ ‫عمان إلكرتوني ًا‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫�أكد �أمني عمان الكربى عقل بلتاجي �أن هناك توجهاً‬ ‫ج � ��اداً ل�ت�ب���س�ي��ط االج� � � ��راءات ام � ��ام ال ��راغ� �ب�ي�ن يف جت��دي��د‬ ‫م �ع��ام�لات‪ ،‬وحت���ص�ي��ل خ��دم��ات ام��ان��ة ع �م��ان ال �ت��ي تخت�ص‬ ‫بالقطاع التجاري �إلكرتونيا‪ ،‬ومب��ا يوفر ال��وق��ت‪ ،‬واجلهد‬ ‫عليهم عن طريق �شبكة االنرتنت خالل لقائه رئي�س غرفة‬ ‫جتارة الأردن نائل الكباريتي‪.‬‬ ‫و� �ش��دد ب�ل�ت��اج��ي ع �ل��ى ح��ر���ص "الأمانة" ع �ل��ى ال�ق�ي��ام‬ ‫بواجباتها املتعلقة بالقطاع التجاري‪ ،‬مبا ينعك�س ايجابا‬ ‫على تن�شيط احل��رك��ة ال�ت�ج��اري��ة ال�ت��ي لها أ�ث��ره��ا امللمو�س‬ ‫يف دع��م عجلة حركة االقت�صاد االردين‪ ،‬م�ستعر�ضاً جهود‬ ‫"الأمانة" لتنظيم ومعاجلة مو�ضوع الب�سطات‪ ،‬خا�صة‬ ‫يف و� �س��ط ال �ب �ل��د‪ ،‬و��س�ع�ي�ه��ا ل�ت�ح��دي��ث ا ألن �ظ �م��ة وال �ق��وان�ين‪،‬‬ ‫وم �ع��اجل��ة ت��داخ��ل ال�تراخ �ي ����ص امل �ه �ن �ي��ة‪ ،‬وت�ب���س�ي��ط اج ��راء‬ ‫معامالت الرتاخي�ص وت�سريعها‪ ،‬و�إي�ج��اد خدمة النافذة‬ ‫الواحدة‪.‬‬ ‫ب��دوره‪� ،‬أك��د الكباريتي ا�ستعداد الغرفة لتعزيز جهود‬ ‫"الأمانة" مب��ا ينعك�س اي�ج��اي��ا ع�ل��ى ال�ق�ط��اع ال�ت�ج��اري‬ ‫وخدمة مدينة عمان‪.‬‬ ‫وم ��ن اجل ��دي ��ر ب��ال��ذك��ر �أن "الأمانة" ت �ق��دم خ��دم��ة‬ ‫اال�ستف�سار وال��دف��ع االل �ك�تروين فيما يتعلق بالتحققات‬ ‫وامل�سقفات واملخالفات‪ ،‬ورخ�ص االبنية للمواطنني‪ ،‬خا�صة‬ ‫امل�ق�ي�م�ين خ ��ارج االردن‪ ،‬م��ع إ�م �ك��ان �ي��ة ا� �ص��دار ن���س�خ��ة من‬ ‫خمطط تنظيمي غ�ير معتمدة‪ ،‬إ���ض��اف��ة �إىل نظام إ���ص��دار‬ ‫رخ�ص املهن �إلكرتونياً ال��ذي �أ�صدرته بالتعاون مع وزارة‬ ‫االت�صاالت وتكنولوجيا املعلومات‪� ،‬ضمن برنامج احلكومة‬ ‫ا لإلكرتونية‪.‬‬

‫ميلك الن�سور �أي أ���س�ه��م يف اجلامعات‬ ‫اخل��ا� �ص��ة الأردن � �ي� ��ة‪ ،‬وم ��ا ه��ي قيمتها‬ ‫ال���س��وق�ي��ة؟ وه��ل ي�شغل ال�ن���س��ور �أو �أي‬ ‫م��ن �أف� ��راد ع��ائ�ل�ت��ه م�ن��ا��ص��ب �إداري � ��ة يف‬ ‫اجلامعات اخلا�صة الأردنية؟‬ ‫وطالب اخلاليلة الن�سور ب�إي�ضاح‬

‫الأ� �س �ب��اب امل��وج �ب��ة ال �ت��ي �أوق �ف ��ت فيها‬ ‫احل �ك��وم��ة الأردن � �ي ��ة ت��راخ �ي ����ص ث�لاث‬ ‫ج��ام�ع��ات خ��ا��ص��ة ج��دي��دة‪ ،‬ب��ال��رغ��م من‬ ‫ح�صول هذه اجلامعات على الرتاخي�ص‬ ‫الأول� �ي ��ة‪ ،‬وت�ك�ب��ده��ا م�لاي�ين ال��دن��ان�ير‬ ‫للو�صول اىل الرتخي�ص النهائي‪.‬‬

‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫أ�ع�ل�ن��ت وزارة امل �ي��اه وال��ري‬ ‫�أنّ طاقة �ضخ م�شروع جر مياه‬ ‫الدي�سي ارتفعت �إىل ‪ 90‬مليون‬ ‫مرت مكعب �سنوياً‬ ‫وزي � ��ر امل� �ي ��اه وال � ��ري ح ��ازم‬ ‫ال�ن��ا��ص��ر ق ��ال �إنّ ��س�ل�ط��ة امل�ي��اه‬ ‫و��ش��رك��ة ج��ام��ا ال�ترك�ي��ة املنفذة‬ ‫للم�شروع‪ ،‬ا�ستكملت الفحو�ص‬ ‫ال �ف �ن �ي��ة ال�ل�ازم ��ة ل �ل �ت ��أك��د من‬ ‫� �س�لام��ة وم �ط��اب �ق��ة خ ��ط م�ي��اه‬ ‫الدي�سي ا�ستيعاب كميات املياه‬ ‫الإ�ضافية‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أنه مت البدء ب�ضخ‬ ‫‪ 90‬م�ل�ي��ون م�تر م�ك�ع��ب �سنويا‬ ‫ع�ب�ر خ ��ط م �ي��اه ال��دي �� �س��ي من‬ ‫أ�� �ص��ل ‪ 100‬م�ل�ي��ون م�تر مكعب‬ ‫طاقة امل�شروع‪ ،‬وذلك بعد جهود‬ ‫متوا�صلة لطواقم �سلطة املياه‬ ‫و�شركة مياهنا وال�شركة املنفذة‬ ‫جاما الرتكية‪ ،‬وجميع اجلهات‬ ‫امل �ع �ن �ي��ة يف ال �ق �ط��اع�ي�ن ال �ع��ام‬ ‫واخلا�ص‪.‬‬ ‫و�أكد النا�صر �أن رفع طاقة‬ ‫اخل��ط �سينعك�س ب�شكل مبا�شر‬ ‫على حت�سني ال�ت��زوي��د امل��ائ��ي يف‬ ‫مناطق العا�صمة عمان والزرقاء‬ ‫والبلقاء والر�صيفة‪ ،‬و�أو�ضح ان‬ ‫العا�صمة ت�ت��زود حاليا مبعدل‬ ‫‪� � 62-60‬س��اع��ة أ�� �س �ب��وع �ي��ا؛ م��ا‬ ‫ي�ح�ق��ق �أع �ل��ى درج� ��ات ال�ت��زوي��د‬ ‫للمواطنني يف فيها‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ال �ن��ا� �ص��ر �أن ك�م�ي��ات‬ ‫املياه املخ�ص�صة لكل من الزرقاء‬ ‫وال��ر� �ص �ي �ف��ة � �س �ت �ت��م زي ��ادت� �ه ��ا‪،‬‬

‫�إىل ج��ان��ب تعزيز كميات املياه‬ ‫امل �خ �� �ص �� �ص��ة مل �ن��اط��ق حم��اف�ظ��ة‬ ‫البلقاء‪.‬‬ ‫ودعا النا�صر املواطنني اىل‬ ‫� �ض��رورة التعامل بكل ايجابية‬ ‫وم �� �س ��ؤول �ي��ة م ��ع �أي زي� � ��ادة يف‬ ‫ال �� �ض��خ‪ ،‬وب �خ��ا� �ص��ة �أن االردن‬ ‫م��ا ي��زال ي�ع��اين م��ن �شح امل��وارد‬ ‫امل��ائ�ي��ة وارت �ف��اع كلفتها؛ �إذ �إن��ه‬ ‫ان�ت�ق��ل م � ؤ�خ ��را م��ن راب ��ع اف�ق��ر‬ ‫الدول يف العامل باملياه �إىل ثالث‬ ‫أ�ف�ق��ر ال ��دول يف ال�ع��امل باملياه؛‬ ‫نتيجة ال�ضغوط املتزايدة على‬ ‫ق� �ط ��اع امل � �ي� ��اه‪ ،‬ب �� �س �ب��ب ظ ��روف‬ ‫ال �ل �ج��وء ال� ��� �س ��وري والأو� � �ض� ��اع‬ ‫التي ت�شهدها املناطق املجاورة‬ ‫للأردن‪.‬‬ ‫وب �ي�ن �أن وزارت� � ��ه ت��وا� �ص��ل‬ ‫ج� �ه ��وده ��ا ح ��ال� �ي ��ا ال� �س �ت �ك �م��ال‬ ‫درا��س��ات تنفيذ و�صالت فرعية‬ ‫على خط مياه الدي�سي‪� ،‬إىل كل‬ ‫م��ن حم��اف�ظ��ات ال �ك��رك وم�ع��ان‬ ‫والطفيلة يتوقع االنتهاء منها‬ ‫خالل اال�سابيع القليلة القادمة‪،‬‬ ‫ل� �ي� �ت ��م ط � � ��رح ال � �ع � �ط� ��اء ل� �ه ��ذه‬ ‫اخل �ط��وط اال��س�ترات�ي�ج�ي��ة مع‬ ‫بداية العام‪ ،‬على �أن يتم تنفيذ‬ ‫ه��ذه اخل �ط��وط واجن��ازه��ا قبل‬ ‫ب��داي��ة ال�صيف املقبل لتحقيق‬ ‫ت �ط �ل �ع��ات ال � � � � ��وزارة ب�ت�ح���س�ين‬ ‫التزويد املائي ورف��ع كفاءته يف‬ ‫هذه املحافظات‪.‬‬ ‫وك �� �ش��ف ال ��وزي ��ر ع ��ن ط��رح‬ ‫ع�ط��اء خ��ط نقل م�ي��اه الدي�سي‬ ‫م��ن خ ��زان ح��وف��ا اىل ع�ج�ل��ون‪،‬‬

‫م� �ب� �ي� �ن� �اً ان ه � � ��ذه اخل � �ط� ��وط‬ ‫اال�سرتاتيجية �ستكون جاهزة‬ ‫ل �ل �ت �ع��ام��ل م � ��ع ك� �م� �ي ��ات م �ي��اه‬ ‫ال��دي �� �س��ي ب �ف��اع �ل �ي��ة‪ ،‬وحت�ق�ي��ق‬ ‫التوازن يف التزويد املائي ونقل‬ ‫املياه من اي نقطة اىل اخرى يف‬ ‫اململكة بكل �سهولة‪.‬‬ ‫وف � �ي � �م ��ا ي� �ت� �ع� �ل ��ق ب �ت �ن �ف �ي��ذ‬ ‫خ� ��ط أ�ب � � ��و ع� �ل� �ن ��دا َخ� � � � ْو ال� ��ذي‬ ‫ي�ه��دف اىل ن�ق��ل م�ي��اه الدي�سي‬ ‫�إىل حم��اف �ظ��ات ال �� �ش �م��ال‪ ،‬اك��د‬ ‫النا�صر �أن طواقم �سلطة املياه‬ ‫الفنية ت�ستكمل حاليا عمليات‬ ‫ال � ��درا�� � �س � ��ات ال �ف �ن �ي��ة امل �ت��وق��ع‬ ‫االنتهاء منها م��ع ب��داي��ة العام‪،‬‬

‫ال�سبيل– ع�صام مبي�ضني‬

‫امل �� �س �ت��وردة ت�خ���ض��ع للفح�ص‬ ‫امل�خ�بري وامليكانيكي؛ للت�أكد‬ ‫م��ن �صالحيتها لال�ستهالك‬ ‫قبل ال�سماح بدخولها‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن وزارة ال ��زراع ��ة‬ ‫�أرج� �ع ��ت ال �ك �ث�ير م��ن ��ش�ح�ن��ات‬ ‫اخل���ض��ار وال�ف��واك��ه م��ن بع�ض‬ ‫ال� � � � � ��دول؛ ل � �ع� ��دم اج� �ت� �ي ��ازه ��ا‬ ‫الفحو�ص واملعايري العاملية‪.‬‬ ‫م��ن ج �ه��ة �أخ � ��رى‪ ،‬عطلت‬ ‫الأزم � ��ة ال���س�ي��ا��س�ي��ة ال���س��وري��ة‬ ‫ح��رك��ة ال� �ت� �ج ��ارة ب�ي�ن الأردن‬

‫و� �س��وري��ة‪ ،‬و�إن ح�ج��م خ�سائر‬ ‫القطاع الزراعي ب�سبب الأزمة‬ ‫ال�سورية و�صل �إىل ‪ 80‬مليون‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫وط � � � ��ال � � � ��ب م � � �� � � �ص� � ��درون‬ ‫احل �ك��وم��ة ب �� �ض��رورة ت�ع��وي����ض‬ ‫ال� �ق� �ط ��اع ع� ��ن ط ��ري ��ق اي� �ج ��اد‬ ‫ط � � ��رق ب� ��دي � �ل� ��ة غ� �ي��ر ط ��ري ��ق‬ ‫�سورية‪ ،‬لت�صل كميات اخل�ضار‬ ‫وال � �ف� ��واك� ��ه يف م ��وع ��ده ��ا م��ن‬ ‫دون ت ��أخ�ي�ر؛ م��ن خ�ل�ال نقل‬ ‫امل �ن �ت �ج��ات ب��ال �ن �ق��ل اجل � ��وي او‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة �صلح جزاء العقبة‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة �صلح جزاء العقبة‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة �صلح جزاء العقبة‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه‬

‫رق ��م ال ��دع ��وى ‪)2013/ 2636 ( 3-35‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫القا�ضي ابراهيم خليل حممد الرفايعة‬

‫رق ��م ال ��دع ��وى ‪)2013/ 2638 ( 3-35‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال �ق��ا� �ض��ي ا� �س �م��اع �ي��ل م��و� �س��ى ��ش�ق�ي��ان‬ ‫البديرات‬

‫رق ��م ال ��دع ��وى ‪)2013/ 2637 ( 3-35‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫القا�ضي مروان عبد اهلل فالح اخلتالني‬

‫ا�سم امل�شتكي عليه وعنوانه ‪� )1 /‬شركة‬ ‫القاد�سية لتجارة املواد الغذائية ‪ )2‬خالد‬ ‫ح�سن حممد الطو�س‬ ‫ال�ع�ق�ب��ة ‪�� /‬س�ت��ي ��س�ن�تر م�ق��اب��ل املنطقة‬ ‫احلرة‬ ‫ال�ت�ه�م��ة ‪ /‬ا�� �ص ��دار ��ش�ي��ك ب� ��دون ر�صيد‬ ‫(‪ )421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2013/11/14‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9‬ل �ل �ن �ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احلق العام وامل�شتكي �شركة و�سط املدينة‬ ‫مل��راك��ز الت�سوق – �سيتي �سنرت ف ��إذا مل‬ ‫حت���ض��ر يف امل��وع��د امل �ح��دد ت�ط�ب��ق عليك‬ ‫ا ألح � �ك� ��ام امل �ن �� �ص��و���ص ع�ل�ي�ه��ا يف ق��ان��ون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية ‪.‬‬

‫وت���س��اءل اخل�لاي�ل��ة ح��ول امل�ع��ادالت‬ ‫الريا�ضية والفر�ضيات احل�سابية التي‬ ‫مت اعتمادها لإب�ق��اء التوقيت ال�شتوي‬ ‫وال�صيفي م��وح��داً دون تعديل؛ بحيث‬ ‫وف ��ر ع �ل��ى اخل��زي �ن��ة ‪ 8‬م�ل�اي�ي�ن دي �ن��ار‬ ‫�أردين �سنوياً‪.‬‬

‫رفع الضخ من الديسي إىل ‪ 90‬مليون مرت مكعب‬

‫"الزراعة" تعيد ‪ 600‬طن من الخضار والفواكه‬ ‫وأعالف من سوريا ورومانيا وأكرانيا‬ ‫�أك� � � ��د �أم� �ي� ��ن ع � � ��ام وزارة‬ ‫ال� � ��زراع� � ��ة ال� ��دك � �ت� ��ور را�� �ض ��ي‬ ‫ال� �ط ��راون ��ة �أن ك� � ��وادر وزارة‬ ‫ال ��زراع ��ة وامل ��راك ��ز احل��دودي��ة‬ ‫وال�ف�ن�ي�ين امل�خ�ت���ص�ين (ح ��دود‬ ‫ج ��اب ��ر) أ�ع � � ��ادوا خ �ل�ال الأي� ��ام‬ ‫امل��ا� �ض �ي��ة ن �ح��و ‪ 600‬ط ��ن م��ن‬ ‫اخل � �� � �ض � ��ار وال � � �ف� � ��واك� � ��ه غ�ي�ر‬ ‫ال���ص��احل��ة‪ ،‬وت �ق��در ب � �ـ‪ 525‬طن‬ ‫بطاطا وب�صل؛ لعدم مطابقتها‬ ‫املوا�صفات واملقايي�س الأردنية؛‬ ‫وذل��ك ل��وج��ود أ�ت��رب��ة واع �ف��ان‪،‬‬ ‫و أ�ع��ادت�ه��ا للم�صدر‪ .‬كذلك مت‬ ‫�إتالف ‪� 18‬إر�سالية تزن ‪ 43‬طناً‬ ‫من التفاح وال�سفرجل واخلوخ‬ ‫والرمان؛ لوجود �أعفان‪ ،‬وعدم‬ ‫�صالحيتها لال�ستهالك‪.‬‬ ‫كذلك متت إ�ع��ادة �شحنتي‬ ‫�أعالف للم�صدر؛ لوجود عفن‪،‬‬ ‫وع ��دم مطابقتها امل��وا��ص�ف��ات‪،‬‬ ‫وارت �ف ��اع ن���س�ب��ة ال�ك���س��ر ق��درت‬ ‫بنحو ‪� 9‬آالف طن من اكرانيا‬ ‫ورومانيا‪.‬‬ ‫و�أه� � � � � � � � � ��اب ال� � � �ط � � ��راون � � ��ة‬ ‫بامل�ستوردين وال�ت�ج��ار التقيد‬ ‫باملوا�صفات واملقاي�س املوجودة‬ ‫ع � �ل ��ى رخ � �� � �ص ��ة اال�� � �س� � �ت �ي��راد‪،‬‬ ‫م� � ؤ�ك ��دا ح��ر���ص ال� � ��وزارة على‬ ‫��ص�ح��ة امل��واط��ن‪ ،‬الف�ت��ا �إىل �أن‬ ‫جميع اخل���ض��راوات وال�ف��واك��ه‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫ا�سم امل�شتكي عليه وعنوانه ‪ )1 /‬م�ؤ�س�سة‬ ‫الغد امل�شرق لتجارة امل��واد الغذائية ‪)2‬‬ ‫خالد ح�سن حممد الطو�س‬ ‫العقبة ‪ /‬جممع �سيتي �سنرت‬ ‫ال�ت�ه�م��ة ‪ /‬ا�� �ص ��دار ��ش�ي��ك ب� ��دون ر�صيد‬ ‫(‪ )421‬‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/11/11‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9‬ل �ل �ن �ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احلق العام وامل�شتكي �شركة و�سط املدينة‬ ‫مل��راك��ز الت�سوق – �سيتي �سنرت ف ��إذا مل‬ ‫حت���ض��ر يف امل��وع��د امل �ح��دد ت�ط�ب��ق عليك‬ ‫ا ألح � �ك� ��ام امل �ن �� �ص��و���ص ع�ل�ي�ه��ا يف ق��ان��ون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية ‪.‬‬

‫ا�سم امل�شتكي عليه وعنوانه ‪� )1 /‬شركة‬ ‫ق�م��ة اف��ر� �س��ت ل �ت �ج��ارة وت��وزي��ع ال�ل�ح��وم‬ ‫ذ‪.‬م‪.‬م ‪ )2‬عمر ح�سن حممد الطو�س‬ ‫العقبة ‪ /‬املفو�ض بالتوقيع عمر ح�سم‬ ‫حممد الطو�س ‪ /‬مول �سيتي �سنرت‬ ‫ال�ت�ه�م��ة ‪ /‬ا�� �ص ��دار ��ش�ي��ك ب� ��دون ر�صيد‬ ‫(‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/11/11‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9‬ل �ل �ن �ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احلق العام وامل�شتكي �شركة و�سط املدينة‬ ‫مل��راك��ز الت�سوق – �سيتي �سنرت ف ��إذا مل‬ ‫حت���ض��ر يف امل��وع��د امل �ح��دد ت�ط�ب��ق عليك‬ ‫ا ألح � �ك� ��ام امل �ن �� �ص��و���ص ع�ل�ي�ه��ا يف ق��ان��ون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية ‪.‬‬

‫"الرتانزيت" عرب العراق‪.‬‬ ‫ي � �� � �ش� ��ار �إىل �أن ح �ج��م‬ ‫اال��س�ت�يراد و��ص��ل �إىل ‪ 20‬أ�ل��ف‬ ‫ط � ��ن �� �س� �ن ��وي ��ا م � ��ن اخل� ��� �ض ��ار‬ ‫وال � �ف� ��واك� ��ه م� ��ن �� �س ��وري ��ا ق�ب��ل‬ ‫ا ألح � � � � ��داث‪ ،‬وب� �ع ��د االح � � ��داث‬ ‫و�صل �إىل ‪� 5‬أطنان‪ ،‬و�أن حجم‬ ‫� �ص��ادرات اململكة م��ن اخل�ضار‬ ‫والفواكه يبلغ قرابة ‪ 800‬الف‬ ‫ط ��ن � �س �ن��وي��ا‪� ،‬إذ ي �ب �ل��غ م�ع��دل‬ ‫الت�صدير اىل �سورية يف العام‬ ‫‪� 180‬ألف طن‪.‬‬

‫ل�ي�ت��م ال �ب��دء بالتنفيذ املبا�شر‬ ‫م��ع ب��داي��ة ��ش�ه��ر ن�ي���س��ان املقبل‬ ‫ل �ن �ق��ل ‪ 30‬م �ل �ي��ون م�ت�ر مكعب‬ ‫م��ن م�ي��اه الدي�سي اىل مناطق‬ ‫ال�شمال‪ ،‬وك��ذل��ك تنفيذ اخلط‬ ‫اال�سرتاتيجي الثاين لنقل املياه‬ ‫من َخ� ْو اىل "الزعرتي" الذي‬ ‫يحتاج اىل ‪� 15‬شهرا ال�ستكمال‬ ‫تنفيذه‪ ،‬م�شريا اىل ان ال��وزارة‬ ‫ق ��ام ��ت ب� ��زي� ��ادة ك �م �ي ��ات امل �ي ��اه‬ ‫املخ�ص�صة اىل مناطق ال�شمال‬ ‫مبعدل ‪ 500‬مرت مكعب من ابار‬ ‫الكريدور‪.‬‬ ‫وثمن النا�صر جهود طواقم‬ ‫و�أج� �ه ��زة وزارة امل �ي��اه وال� ��ري‪/‬‬

‫��س�ل�ط��ة امل �ي ��اه و� �ش��رك��ة م�ي��اه�ن��ا‬ ‫وال�شركة املنفذة للم�شروع على‬ ‫م��دار الأ��ش�ه��ر والأي ��ام املا�ضية‪،‬‬ ‫ل��رف��ع ط��اق��ة اخل ��ط‪ ،‬م�ب�ي�ن�اً �أن‬ ‫ال� ��وزارة ت ��ؤك��د �أن �ه��ا ل��ن تتوانى‬ ‫ع��ن اال�ستمرار يف ال�سري قدماً‬ ‫ب �ت �ح �� �س�ين ال � �ت� ��زوي� ��د وت �ن �ف �ي��ذ‬ ‫امل�شاريع املائية التي من �ش�أنها‬ ‫حتقيق تطلعات الدولة االردنية‬ ‫يف توفري املياه للمواطنني بكل‬ ‫ع��دال��ة وط�م� أ�ن�ي�ن��ة‪ ،‬ح�ي��ث تقوم‬ ‫ال� � � ��وزارة ب�ت�ن�ف�ي��ذ م �� �ش��اري��ع يف‬ ‫قطاعي املياه وال�صرف ال�صحي‬ ‫حاليا يف خمتلف نواحي اململكة‬ ‫مبا يزيد على ‪ 450‬مليون دينار‪.‬‬

‫نصف طلبات إعفاءات سيارات‬ ‫"املعوقني" جاءت من إربد وعمان‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫تلقت مديريتا تنمية ارب��د وعمان الغربية نحو خم�سة طلبات‬ ‫ل�لا��س�ت�ف��ادة م��ن ن �ظ��ام ا إلع� �ف ��اءات اجل�م��رك�ي��ة ل�ل���س�ي��ارات اخل��ا��ص��ة‬ ‫بالأ�شخا�ص املعوقني ح�سب �أرقام وزارة التنمية االجتماعية‪.‬‬ ‫وتظهر �أرقام الوزارة � ّأن مديرية تنمية اربد كانت �أكرث مديريات‬ ‫التنمية ا�ستقبا ًال لطلبات الإعفاءات اجلمركية‪ ،‬تليها مديرية تنمية‬ ‫عمان الغربية‪� ،‬إذ تلقت الأوىل ‪ 810‬طلبات �إعفاء جمركي‪ ،‬فيما تلقت‬ ‫الثانية ‪ 679‬طلب �إعفاء جمركي ت�شكالن ما ن�سبته ‪ 10‬يف املئة‪ ،‬و‪8.5‬‬ ‫يف املئة من �إج�م��ايل طلبات الإع�ف��اءات اجلمركية املقدمة‪ ،‬البالغة‬ ‫عددها خالل الن�صف الثاين من العام احلايل ‪ 8083‬طلباً‪.‬‬ ‫بينما كانت مديريتا تنمية عجلون واملزار اجلنوبي �أقل مديريات‬ ‫التنمية ا�ستقباال لطلبات الإع �ف��اءات اجلمركية؛ �إذ تلقت الأوىل‬ ‫خالل �أربعة �شهور ‪ 39‬طلبا‪ ،‬يف حني تلقت الثانية ‪ 21‬طلباً للح�صول‬ ‫على �إعفاء جمركي‪.‬‬ ‫وت�شري الأرق��ام �إىل � ّأن أ�ك�ثر املناطق التي تقدم منها �أ�شخا�ص‬ ‫معاقون لال�ستفادة من الإعفاءات اجلمركية‪ ،‬كانت حمافظتا اربد‬ ‫والعا�صمة‪� ،‬إذ ج��اءت ‪ 30‬يف املئة من طلبات ا إلع�ف��اءات من مناطق‬ ‫ارب��د‪ ،‬و‪ 23‬يف املئة منها ج��اءت من مناطق العا�صمة‪ ،‬لتحوز بذلك‬ ‫�أكرث من ن�صف الطلبات املقدمة‪.‬‬ ‫بينما كانت �أقل املناطق التي تقدم فيها معاقون بطلبات �إعفاء‬ ‫جمركي حمافظتا العقبة وعجلون‪� ،‬إذ ج��اءت ‪ 3‬يف املئة من طلبات‬ ‫الإعفاء من العقبة‪ ،‬بينما مل تتجاوز الن�سبة يف عجلون ‪ 0.5‬يف املئة‬ ‫من �إجمايل الطلبات املقدمة‪.‬‬ ‫بينما جاءت ‪ 8‬يف املئة من طلبات الإعفاء اجلمركي من حمافظة‬ ‫الزرقاء‪ ،‬و‪ 7‬يف املئة من حمافظة البلقاء‪ ،‬و‪ 5.5‬يف املئة من حمافظة‬ ‫الكرك واملفرق لكل منهما‪ ،‬فيما جاءت ‪ 5.4‬يف املئة من طلبات الإعفاء‬ ‫من حمافظة جر�ش‪ ،‬و‪ 5‬يف املئة من حمافظة م�أدبا‪ ،‬و‪ 4‬يف املئة من‬ ‫حمافظة الطفيلة‪ ،‬و‪ 3.5‬يف املئة من حمافظة معان‪.‬‬ ‫وم�ن��ذ تطبيق ن�ظ��ام ا إلع �ف��اءات اجلمركية لل�سيارات اخلا�صة‬ ‫بالأ�شخا�ص املعوقني خ�لال الربع الثاين من العام اجل��اري‪ ،‬تلقت‬ ‫مديريات التنمية االجتماعية البالغ عددها ‪ 41‬مديرية‪ 8083 ،‬طلبا‬ ‫للإعفاءات اجلمركية من قبل الأ�شخا�ص املعوقني‪ ،‬رفعت للمجل�س‬ ‫الأع�ل��ى ل�ش�ؤون الأ�شخا�ص املعوقني‪ ،‬منها ‪ 3016‬طلباً خ�لال �شهر‬ ‫ح��زي��ران‪ ،‬و‪ 1737‬يف �شهر مت��وز‪ ،‬و‪ 1462‬يف �شهر �آب‪ ،‬و‪ 1868‬يف �شهر‬ ‫�أيلول‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪ )6‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2469‬‬

‫‪5‬‬

‫طوقان‪ :‬يعقب «الروسي» مفاعالت نووية باستطاعة ‪ 180‬ميغا واط‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫قال رئي�س هيئة الطاقة الذرية الدكتور‬ ‫خالد طوقان ان االردن توجه للخيار الرو�سي‬ ‫لبناء اول حمطة نووية يف اململكة و�سيعقبها‬ ‫مرحلة الحقة لبناء مفاعالت نووية �صغرية‬ ‫احلجم بواقع وحدتني يف كل موقع با�ستطاعة‬ ‫‪ 180‬ميغا واط لكل وحدة‪.‬‬ ‫ويف حوار مع ا�سرة وكالة االنباء االردنية‬ ‫(ب�ت�را)‪ ،‬ق��ال ال��دك�ت��ور ط��وق��ان ان ل��دى هيئة‬ ‫الطاقة الذرية توجها لت�شكيل جلنة ا�ست�شارية‬ ‫دول�ي��ة للربنامج ال�ن��ووي االردين تتكون من‬ ‫اق�ط��اب الطاقة ال�ن��ووي��ة و�سيا�سيني وخ�براء‬ ‫بيئيني من جميع انحاء العامل جتتمع �سنويا‬ ‫وتتابع �سري العمل والتقدم يف الربنامج وترفع‬ ‫تقريرها اىل احلكومة‪.‬‬ ‫وق��در الدكتور طوقان كلفة الكيلو واط‬ ‫ال ��واح ��د م��ن ال �ك �ه��رب��اء امل ��ول ��دة م��ن امل�ف��اع��ل‬ ‫�ستكون ب �ح��دود �سبعة ق��رو���ش م�ق��اب��ل تكلفة‬ ‫ح��ال�ي��ة ت�ب�ل��غ ح ��وايل ‪ 18‬ق��ر��ش��ا ل�ل�ك�ي�ل��و واط‬ ‫الواحد م�ؤكدا ان الهيئة �ستعلن مطلع العام‬ ‫املقبل الأرقام النهائية حول احتياطي اململكة‬ ‫من اليورانيوم‪.‬‬ ‫وا�شار �إىل التحديات التي ي�شهدها قطاع‬ ‫ال �ط��اق��ة يف امل �م �ل �ك��ة‪ ،‬وان �ه��ا ت �ف��ر���ض ال�ت��وج��ه‬ ‫ل �ل �ط��اق��ة ال �ن��ووي��ة خ� �ي ��ارا ل �ط��اق��ة امل���س�ت�ق�ب��ل‬ ‫ل�ضمان ت�ن��وي��ع م���ص��ادر ال�ط��اق��ة املحلية من‬ ‫خليط الطاقة الكلي يف ظل ا�سترياد اململكة‬ ‫حوايل ‪ 97‬باملئة من احتياجاتها من الطاقة‪.‬‬ ‫وق ��ال ان ه��ذه ال�ت�ح��دي��ات لفتت اهتمام‬ ‫� �ص �ن��اع ال� �ق ��رار يف امل�م�ل�ك��ة ل�ل�م���ض��ي ق��دم��ا يف‬ ‫م �� �ش��روع ت��ول�ي��د ال�ك�ه��رب��اء ب��وا��س�ط��ة ال�ط��اق��ة‬ ‫النووية‪.‬‬ ‫واك � ��د � � �ض� ��رورة اج� � ��راء ح � ��وار وط �ن��ي‬ ‫يبحث اهمية املو�ضوع وابعاده االقت�صادية‬ ‫وال�ب�ي�ئ�ي��ة وال �ي��ات ال�ع�م��ل وال�ت�ن�ف�ي��ذ ال�ت��ي‬ ‫�ستتم وفق املعايري العاملية اخلا�صة بامن‬

‫وامان الطاقة النووية‪.‬‬ ‫وع��ر���ض ال��دك�ت��ور ط��وق��ان مل��راح��ل تنفيذ‬ ‫ال�ب�رن��ام��ج ال� �ن ��ووي االردين وال� �ت ��ي تتمثل‬ ‫مب��رح�ل�ت�ين وف ��ق امل �ع��اي�ير وب��االع �ت �م��اد على‬ ‫اخل�ب��رات ال�ع��امل�ي��ة ب��اال� �س �ت �ف��ادة م��ن ال�ت�ط��ور‬ ‫الذي حققته املفاعالت النووية احلديثة من‬ ‫حيث االم��ان املتطور مبا فيها االط�ف��اء التام‬ ‫والتربيد ال��ذات��ي ومتتعها بحجرات م�صائد‬ ‫للوقود املن�صهر‪.‬‬ ‫وقال ان اختيار موقع املحطة النووية مت‬ ‫باالعتماد على درا��س��ات �شملت جميع مناطق‬ ‫اململكة ومت خاللها حتديد االماكن املحتملة‬ ‫القامة املحطة ومت اختيار منطقة ق�صر عمرة‬ ‫للم�شروع ال ��ذي �سيعتمد ع�ل��ى م�ي��اه حمطة‬ ‫خربة ال�سمرا لتربيد املفاعل و�سط تقديرات‬ ‫بتوفري حوايل ‪ 45‬مليون مرت مكعب ا�ضافية‬ ‫م ��ن امل� �ي ��اه ال� �س �ت �خ��دام �ه��ا يف ع�م�ل�ي��ة ت�بري��د‬ ‫املفاعل‪.‬‬ ‫وا��ش��ار اىل ان الهيئة تتعاون يف تنفيذ‬ ‫امل�شروع م��ع هيئة تنظيم العمل اال�شعاعي‬ ‫والنووي ب�صفتها جهة رقابية على خمتلف‬ ‫م��راح��ل امل���ش��روع وت�ستعني ب�خ�برات �أممية‬ ‫ووزارة ال �ب �ي �ئ��ة ل�ت�ن�ف�ي��ذ خم �ت �ل��ف م��راح��ل‬ ‫امل�شروع‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ان ل ��دى احل �ك��وم��ة خ �ط��ة م��دت�ه��ا‬ ‫ع ��ام ��ان ل �ل �ت��وا� �ص��ل م ��ع اجل �م �ه��ور وت��و��ض�ي��ح‬ ‫احلقائق للو�صول �إىل القبول املجتمعي‪.‬‬ ‫وك � ��ان وزي � ��ر ال ��دول ��ة ل� ��� �ش� ��ؤون االع�ل��ام‬ ‫ال �ن��اط��ق ال��ر��س�م��ي ب��ا��س��م احل �ك��وم��ة ال��دك�ت��ور‬ ‫حممد امل��وم�ن��ي أ�ك��د يف ب��داي��ة احل ��وار �أهمية‬ ‫الربنامج النووي لالردن وا�صفا امل�شروع ب�أنه‬ ‫خيار ا�سرتاتيجي خلدمة االجيال املقبلة يف‬ ‫ظ��ل التحديات التي ي�شهدها قطاع الطاقة‬ ‫يف امل �م �ل �ك��ة‪ .‬وق� ��ال ان أ�م � ��ام امل �� �ش��روع ع��ام�ين‬ ‫ق �ب��ل االت� �ف ��اق م ��ع اجل ��ان ��ب ال��رو� �س��ي �سيتم‬ ‫خاللهما ط��رح��ه على ال ��راي ال�ع��ام لتو�ضيح‬ ‫احلقائق وتبيان اهمية "هذا االف��ق اجلديد‬

‫من الطاقة" ال��ذي ي�ضع على عاتق االع�لام‬ ‫واجلهات املعنية و�صناع الراي م�س�ؤولية تنوير‬ ‫ال� ��راي ال �ع��ام ب��امل���ش��روع وج�ع�ل��ه حم��ط فخار‬ ‫اردين‪.‬‬ ‫وف�ي�م��ا يتعلق ب��ال�ن�ف��اي��ات ال �ن��ووي��ة‪ ،‬ق��ال‬ ‫ال��دك�ت��ور ط��وق��ان ان ط��رق��ا حديثة ت�ستخدم‬ ‫حاليا وتعالج من خاللها النفايات النووية وان‬ ‫مباحثات مع اجلانب الرو�سي جت��ري إلع��ادة‬ ‫ال�ن�ف��اي��ات لبلد امل���ص��در وه��و اح��د اخل �ي��ارات‪.‬‬ ‫وق ��ال ان اخ�ت�ي��ار ال�ت�ك�ن��ول��وج�ي��ا ال��رو��س�ي��ة مت‬ ‫ب��االع�ت�م��اد ع�ل��ى ث�لاث��ة ا��س����س (ف�ن�ي��ة ومالية‬ ‫واق�ت���ص��ادي��ة) م � ؤ�ك��دا ان امل�ف��اع�لات احلديثة‬ ‫تتمتع بخا�صية االم��ان املتطور وتراعى فيها‬ ‫اجلوانب الفنية لتفادي امل�شاكل ال�سابقة مبا‬ ‫يف ذل��ك عند االط�ف��اء التام والتربيد الذاتي‬ ‫ووجود حجرة م�صائد الوقود املن�صهر‪.‬‬ ‫ويف ال ��وق ��ت ال � ��ذي ا�� �ش ��اد ف �ي��ه ط��وق��ان‬ ‫مب�صداقية �شركة رو�س اتوم ب�صفتها �شركة‬ ‫حكومية‪ ،‬ق��ال ان امل���ش��روع ال �ن��ووي االردين‬ ‫يواجه حتديات داخلية وخارجية يجب العمل‬ ‫على جتاوزها لأهمية امل�شروع للمملكة‪.‬‬ ‫وعر�ض لتفا�صيل اخليار الرو�سي وانه‬ ‫ي�شمل تكنولوجيا املفاعالت النووية الرو�سية‬ ‫واملقدم من �شركة(اتوم �سرتوي اك�سبورت)‬ ‫ك�ج�ه��ة م � ��زودة ل�ل�ت�ك�ن��ول��وج�ي��ا ال �ن��ووي��ة ومت‬ ‫اختيار �شركة (رو�ست اتوم افر�سيز) ك�شريك‬ ‫ا�سرتاتيجي وم�ستثمر‪ /‬وم�شغل للمحطة‬ ‫النووية الأردن�ي��ة الأوىل‪ ،‬وفق اتفاقية تربم‬ ‫بني احلكومتني االردنية والرو�سية‪.‬‬ ‫وبهذا اخل�صو�ص قال ان اجناز امل�شروع‬ ‫�سيتم على مرحلتني االوىل متتد ملدة عامني‬ ‫وفيها تنفذ ال��درا��س��ات التف�صيلية للموقع‬ ‫ودرا�سة �إن�شاء املرافق الالزمة للمحطة من‬ ‫حيث مياه التربيد و�شبكة النقل وال�شبكة‬ ‫الكهربائية‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل اجراء املفاو�ضات‪،‬‬ ‫حيث من املتوقع �أن يتم خالل هذه املرحلة‬ ‫تخفي�ض على �سعر الكهرباء املولدة‪.‬‬

‫ام��ا املرحلة الثانية فيتم خاللها توقيع‬ ‫العقد واملبا�شرة بتنفيذ وبناء امل�شروع‪.‬‬ ‫وبح�سب ال��دك�ت��ور ط��وق��ان ف��ان م�ساهمة‬ ‫اجل��ان��ب ال��رو��س��ي يف امل���ش��روع �ستكون بن�سبة‬ ‫‪ 49‬باملئة م��ن كلفة املحطة النووية االردن�ي��ة‬ ‫وعلى ان تكون ن�سبة الطرف االردين ‪ 51‬باملئة‬ ‫م�شريا اىل ان هناك حمطات مرجعية رو�سية‬ ‫ت�ستخدم نف�س التكنولوجيا وقد مت ترخي�صها‬ ‫وبنا�ؤها وهناك حمطات نووية قد مت ت�شغيلها‬ ‫حالياً‪.‬‬ ‫وع ��ن ع�ن��ا��ص��ر امل �� �ش��روع‪ ،‬ق ��ال ان ��ه ي�شمل‬ ‫مفاعلني نوويني بقدرة ‪ 1000‬ميغاواط لكل‬ ‫منهما‪ ،‬وان ال�ط��اق��ة الكهربائية امل��ول��دة من‬ ‫امل �ف��اع�لات ال �ن��ووي��ة ه��ي جم��دي��ة اق�ت���ص��ادي�اً‬ ‫وت�ن��اف����س يف ج��دواه��ا ال �ك �ه��رب��اء امل��ول��دة من‬ ‫اي م�صدر آ�خ��ر ناهيك عن العمر الت�شغيلي‬

‫للمحطة النووية والذي ي�صل اىل ‪ 60‬عاماً‪.‬‬ ‫ك �م��ا ع ��ر� ��ض ال ��دك� �ت ��ور ط ��وق ��ان خ�ل�ف�ي��ة‬ ‫تاريخية للم�شروع وق��ال ان��ه ي� أ�ت��ي ا�ستجابة‬ ‫لال�سرتاتيجية الوطنية للطاقة ع��ام ‪،2006‬‬ ‫املت�ضمنة العمل على تعظيم ا�ستغالل املوارد‬ ‫املحلية املتاحة للطاقة‪ ،‬وتقليل االعتماد على‬ ‫اال�سترياد من اخلارج‪ ،‬الذي ي�ستنزف اكرث من‬ ‫‪ 20‬باملئة من الناجت املحلي الإجمايل با�سترياد‬ ‫اململكة ما ن�سبته‪ 97‬باملئة من احتياجاتها من‬ ‫م�صادر الطاقة من اخلارج‪.‬‬ ‫وقال ان اال�سرتاتيجية ركزت على �أهمية‬ ‫اال��س�ت�ف��ادة م��ن خليط م ��وارد ال�ط��اق��ة املحلي‬ ‫كبدائل‪ ،‬كا�ستخدام الطاقة املتجددة‪ ،‬وال�صخر‬ ‫الزيتي‪ ،‬والطاقة النووية وغريها من البدائل‪،‬‬ ‫حيث با�شرت ك��ل جهة خمت�صة بالعمل على‬ ‫ا�ستغالل م���ص��ادر ال�ط��اق��ة املحلية ك��ل ح�سب‬

‫اخت�صا�صه‪ .‬وق��ال ان االردن اطلق برناجمه‬ ‫ال� �ن ��ووي ل�لا� �س �ت �خ��دام��ات ال���س�ل�م�ي��ة للطاقة‬ ‫النووية وبا�شر العمل بذلك منذ ع��ام ‪،2008‬‬ ‫وه��و ال �ع��ام ال ��ذي ب��ا��ش��رت ف�ي��ه ه�ي�ئ��ة ال�ط��اق��ة‬ ‫الذرية االردنية ‪� ،‬أعمالها ر�سمياً ب�شكل يتما�شى‬ ‫مع متطلبات الوكالة الدولية للطاقة الذرية‬ ‫وي��رت�ك��ز عملها على تنفيذ حم��اور الربنامج‬ ‫النووي الأردين الرئي�سة التي ت�شمل ا�ستغالل‬ ‫امل��واد ال�ن��ووي��ة الطبيعية يف االر���ض الأردن�ي��ة‬ ‫وعلى ر�أ�سها اليورانيوم وان�شاء حمطة للطاقة‬ ‫النووية لتوليد الكهرباء با�ستخدام املفاعالت‬ ‫ال �ن��ووي��ة وان �� �ش��اء امل �ف��اع��ل ال� �ن ��ووي االردين‬ ‫ل�ل�ب�ح��وث وال �ت��دري��ب يف ح��رم ج��ام�ع��ة ال�ع�ل��وم‬ ‫وال�ت�ك�ن��ول��وج�ي��ا ب �ق��درة ‪ 5‬م �ي �غ��اواط‪ ،‬وت��دري��ب‬ ‫وت �ط��وي��ر الأط� �ق ��م ال�ف�ن�ي��ة ال�ل�ازم ��ة لتنفيذ‬ ‫الربنامج النووي الأردين‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الأربعاء (‪ )6‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2469‬‬

‫حمكمة بداية حقوق �شمال عمان‬ ‫مذكرة تبليغ �صيغة ميني‬ ‫حا�سمة للمدعى عليه‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2013-745( /2-1‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي رائد حممد احمد االمري‬ ‫ا�سم املدعي عليه وعنوانه‪:‬‬

‫رداد عبداهلل حمد الرداد‬ ‫عمان ‪/‬ام ال�سماق اجلنوبي �شارع �سويبط بني حرملة‬

‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ �صيغة ميني‬ ‫حا�سمة للمدعى عليه‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2013-2895( /1-2‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي حممد عبدالفتاح فيا�ض اخلوالده‬ ‫ا�سم املدعي عليه وعنوانه‪:‬‬

‫حممد من�صور عبدالقادر احلوامده‬

‫بناية رقم‪2‬‬

‫ع �م��ان ‪ /‬ال � �ي ��ادودة جم �م��ع ب��ا� �ص��ات � �ش��رك��ة ف�ي�لادل�ف�ي��ا‬

‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم ال�ث�لاث��اء امل��واف��ق ‪2013/11/19‬‬

‫لل�سياحة وال�سفر يعمل �سائق‬

‫ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬وذل� ��ك ل�ت�ب�ل�ي��غ وت �ف �ه��م ��ص�ي�غ��ة ال�ي�م�ين‬

‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم ال�ث�لاث��اء امل��واف��ق ‪2013/11/19‬‬

‫احلا�سمة‪:‬‬

‫ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬وذل� ��ك ل�ت�ب�ل�ي��غ وت �ف �ه��م ��ص�ي�غ��ة ال�ي�م�ين‬

‫اق�سم باهلل العظيم انا رداد عبداهلل حمد الرداد ب�أنني مل‬

‫احلا�سمة‪:‬‬

‫اقم با�ستجرار ب�ضاعة تتكون من (خالطات ماء وزرافيل‬ ‫واي � ��ادي و� �س �ل �ن��درات واك �� �س �� �س��وارات ح �م��ام��ات) بقيمة‬ ‫(‪ )19578‬دينار اردين من املدعية �شركة بوابة خلدا ال‬ ‫بالذات وال بالوا�سطة وان ذمتي غري م�شغولة للمدعية‬ ‫مببلغ ‪ 12578‬دينار اردين باقي ثمن البطاعة وال اقل او‬

‫اق���س��م ب��اهلل ال�ع�ظ�ي��م ان��ا امل��دع��ى ع�ل�ي��ه حم�م��د من�صور‬ ‫ع�ب��دال�ق��ادر احل��وام��دة مل اق�تر���ض م��ن امل��دع��ي �سالمة‬ ‫ح�سني اح�م��د اب��و ع�ي��ون مبلغ (‪ )700‬دي�ن��ار وان ذمتي‬ ‫غريم�شغولة له بهذا املبلغ وال اق��ل من ذل��ك وال اكرث‬

‫اكرث من ذلك واهلل على ما اقول �شهيد‬

‫واهلل على ما اقول �شهيد‪.‬‬

‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق عليك االحكام‬

‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق عليك االحكام‬

‫املن�صو�ص عليها يف قانون البينات‪.‬‬

‫املن�صو�ص عليها يف قانون البينات‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2765 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2768 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬ي��زن ��س�م�ير حممد‬ ‫الرطروط‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫‪ -1‬بالل نبيل �صالح �صالح‬ ‫‪ -2‬نبيل �صالح عبداهلل �صالح‬

‫ع�م��ان‪ /‬ال �ي��ادودة مقابل مدر�سة املدينة‬ ‫املنورة بيت ابو بالل‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الأرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2013/11/20‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪ :‬رو��ض��ة ومدر�سة البيت العتيق‬ ‫اال�سالمية‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬يو�سف املداينه‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫علي حممد علي عبداهلل‬

‫ع �م��ان ‪ /‬ال� �ي ��ادودة ق��رب م��رك��ز حتفيظ‬ ‫القر�آن الكرمي خلف بيت ال�شيخ ابو زنيد‬ ‫بيت ابو علي‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الأرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2013/11/20‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪ :‬رو��ض��ة ومدر�سة البيت العتيق‬ ‫اال�سالمية‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق غرب عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫اخطار �صارد عن دائرة التنفيذ‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫اخطار �صارد عن دائرة التنفيذ‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 426 ( / 2-4‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪� 2013/1157 :‬سجل عام‪ -‬ك‬

‫التاريخ ‪2013/11/5 :‬‬ ‫رقم الدعوة التنفيذية ‪) 2013-12937 (:‬‬ ‫�سجل عام ع‬ ‫ا� �س��م امل �ح �ك��وم ع �ل �ي��ه ‪ /‬امل ��دي ��ن ‪�� :‬س��ري��ن‬ ‫معروف عبد عمر‬ ‫عنوانه ‪ :‬جمهول الإقامة‬ ‫رقم الإعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪173792 :‬‬ ‫تاريخه ‪2012/9/17 :‬‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 173792 :‬دي �ن��ار و‬ ‫الر�سوم و امل�صاريف و ات�ع��اب املحاماة ان‬ ‫وجدت و الفائدة �إن وجدت‬ ‫يجب عليك ان ت�ؤدي خالل �سبعة ايام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار اىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬الدائن �شركة بندار للتجارة واال�ستثمار‬ ‫�ش م ع املبلغ املبني اعاله ‪,‬‬ ‫واذا ان�ق���ض��ت ه��ذه امل ��دة ومل ت� ��ؤد ال��دي��ن‬ ‫امل��ذك��ور او ت�ع��ر���ض الت�سوية ال�ق��ان��ون�ي��ة ‪,‬‬ ‫�ستقوم دائ��رة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية االزمة قانونا بحقك ‪,‬‬

‫التاريخ ‪2013/10/8 :‬‬ ‫رقم الدعوة التنفيذية ‪) 2013-12938 (:‬‬ ‫�سجل عام ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين ‪ :‬ادري�س عطيه‬ ‫حممود هياجنه‬ ‫عنوانه ‪ :‬جمهول الإقامة‬ ‫رقم الإعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪111667 :‬‬ ‫تاريخه ‪2012/6/11 :‬‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 9154 :‬دينار و الر�سوم‬ ‫و امل�صاريف و اتعاب املحاماة ان وج��دت و‬ ‫الفائدة �إن وجدت‬ ‫يجب عليك ان ت�ؤدي خالل �سبعة ايام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار اىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬الدائن �شركة بندار للتجارة واال�ستثمار‬ ‫�ش م ع املبلغ املبني اعاله ‪,‬‬ ‫واذا ان�ق���ض��ت ه��ذه امل ��دة ومل ت� ��ؤد ال��دي��ن‬ ‫امل��ذك��ور او ت�ع��ر���ض الت�سوية ال�ق��ان��ون�ي��ة ‪,‬‬ ‫�ستقوم دائ��رة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية االزمة قانونا بحقك ‪,‬‬

‫دائرة تنفيذ ال�سلط‬

‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬ن��ا��ص��ر ��س��امل احمد‬ ‫ال�صالحني‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫هالل جميل هالل اجلابري‬ ‫وعنوانه‪ :‬ال�سلط ‪ -‬جلعد ‪ -‬مقابل مقربة ام العمد‬

‫ح�سني ح�سن عبداهلل عياد‬

‫عمان ‪ /‬وادي ال�سري ‪� -‬شارع اال�سود بن‬ ‫زيد املتفرع عنه �شارع �صقر اجلازي بيت‬ ‫رقم ‪9‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2013/11/14‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪ :‬ورث ��ة حم�م��د ��س�ل�ي�م��ان حممد‬ ‫م�ن���ص��ور وه��م م�ن���ص��ور حم�م��د �سليمان‬ ‫من�صور ونا�صر حممد �سليمان من�صور‬ ‫ون�صار حممد �سليمان من�صور وكيلهم‬ ‫املحامي �شاكر حممد الكوتري‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 2804 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬صالح ابراهيم احمد‬ ‫ح�سن‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ك � �م � ��ال اح � �م � ��د ع� �ب ��دال ��رح� �م ��ن‬ ‫ال�شمايلة‬

‫عمان ‪ /‬القوي�سمة ‪ -‬دخلة بنك اال�سكان‬ ‫ ط��ري��ق ال���س��رف�ي����س مكتبة ال�شمايلة‬‫مكتبة وقرطا�سية نف�س املكتبة‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الأرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2013/11/20‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر‬ ‫يف ال��دع��وى رق ��م �أع �ل�اه وال �ت��ي �أق��ام�ه��ا‬ ‫عليك امل��دع��ي‪ :‬حذيفة ��ص�بري عبداهلل‬ ‫عرعراوي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫حمل �صدوره‪ :‬تنفيذ ال�سلط‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 1420 :‬دينار والر�سوم‪.‬‬ ‫يجب عليك �أن ت���ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ��ط��ار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫احمد عبدالفتاح عبداهلل غنيمات‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت���ؤد الدين امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة ً‬ ‫قانونا بحقك‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 2766 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬وفاء قزق‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫عزيز حممد عبدالفتاح ال�شدفان‬

‫عمان ‪ /‬ال �ي��ادودة ب��اجت��اه ام الب�ساتني ‪-‬‬ ‫خلف مركز اليادودة �سابقا ‪ -‬بجانب بيت‬ ‫ابو عطا العجرمي ‪ -‬وبقالة االميان بيت‬ ‫معروف با�سم ال�شدفان‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الأرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2013/11/20‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪ :‬رو��ض��ة ومدر�سة البيت العتيق‬ ‫اال�سالمية‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-3146( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫‪ -1‬هيثم حممود �سليمان �شحادة‬ ‫‪ -2‬لينا �شفيق مر�شد �شحادة‬ ‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان ‪ /‬القوي�سمة ال���ش��ارع‬ ‫ال��رئ�ي���س��ي � �ش��ارع م�ن��ور احل��دي��د مقابل‬ ‫ال �ف��وال ب�ج��ان��ب ح�ل��وي��ات ال��دم���ش�ق��ي ‪/‬‬ ‫كعك وبي�ض‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 3990 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬اب��راه �ي��م خلف‬ ‫منور احلديد املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-3194( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫عمار م�صطفى ابراهيم دوا�س‬ ‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬املدينة الريا�ضية قرب‬ ‫م�سجد الرو�ضة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪2-1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 1988 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬رائد �شفيق حممد‬ ‫حمو املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-3195( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫عمار م�صطفى ابراهيم دوا�س‬ ‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬املدينة الريا�ضية قرب‬ ‫م�سجد الرو�ضة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 400 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬رائد �شفيق حممد‬ ‫حمو املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫اخطار بيع اموال منقولة‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ حمكمة‬ ‫بداية جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2013/1779 :‬ع‬ ‫التاريخ‪2013/1/29 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫ريا�ض ا�سماعيل �شفيق ح�سونة‬ ‫ع �ن��وان‪� � :‬ش��ارع م��ادب��ا دخ�ل��ة كلية حطني‬ ‫بجانب االرا�ضي �سابقا‬ ‫ل �ق ��د ت� �ق ��رر يف ال � ��دع � ��وى رق � ��م اع �ل��اه‪،‬‬ ‫اخ �ط��ارك��م ب��دف��ع امل �ب �ل��غ امل �ط �ل��وب منكم‬ ‫وال�ب��ال��غ ‪ 8000‬ثمانية االف دي�ن��ار خالل‬ ‫�سبعة ايام تلي تبلغكم هذا االخطار‪ ،‬واال‬ ‫�سي�صار اىل بيع اموالكم املحجوزة يف هذه‬ ‫الدعوى وفق احكام القانون وفيها املركبة‬ ‫رقم ‪38-85230‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬


‫‪7‬‬

‫فلسطين‬

‫الأربعاء (‪ )6‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2469‬‬

‫إصابات وغليان يف السجون اإلسرائيلية عقب‬ ‫استشهاد األسري ترابي‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬وكاالت‬ ‫قال حمامون من وزارة �ش�ؤون الأ�سرى يف رام اهلل �إن عنا�صر من‬ ‫وحدات قمع ال�سجون‪ ،‬انهالوا على الأ�سرى يف �سجن جمدو بال�ضرب‬ ‫ال�شديد عقب حالة الغ�ضب التي �سادت �صفوفهم‪ ،‬بعد ا�ست�شهاد‬ ‫الأ�سري ح�سن الرتابي؛ كون الأ�سري كان معتق ً‬ ‫ال فيه قبل نقله �إىل‬ ‫م�ست�شفى العفولة‪.‬‬ ‫و�شيع مئات املواطنني جثمان الأ�سري ال�شهيد ح�سن ترابي (‪22‬‬ ‫عاما) يف مدينة نابل�س �شمال ال�ضفة الغربية املحتلة‪.‬‬ ‫وانطلق موكب الت�شييع من �أم��ام م�ست�شفى رفيديا مب�شاركة‬ ‫جميع الف�صائل ب��اجت��اه مركز املدينة‪ ،‬وهتف امل�شيعون مطالبني‬ ‫بوقف التن�سيق الأمني مع االحتالل الإ�سرائيلي‪ ،‬وعودة املقاومة �إىل‬ ‫مدن ال�ضفة الغربية املحتلة‪.‬‬ ‫وا��س�ت�ن�ك��ر امل���ش�ي�ع��ون م��وق��ف ال�سلطة امل�ستمر يف امل�ف��او��ض��ات‪،‬‬ ‫داعني �إىل وقفها فورا يف ظل �سيا�سة القتل املمنهجة التي متار�سها‬ ‫احلكومة الإ�سرائيلية‪ ،‬خ�صو�صا بحق الأ�سرى يف �سجون االحتالل‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف الأ�سرى وفق بيان ل��وزارة الأ�سرى يف رام اهلل �أن عدد‬ ‫الإ�صابات يف �صفوف الأ�سرى‪ ،‬بلغت �أكرث من ع�شرين �إ�صابة منها‬ ‫�إ�صابات بالغة‪.‬‬ ‫وانتف�ض الأ�سرى يف �سجون االحتالل الإ�سرائيلي غ�ضبا فور‬ ‫�سماعهم‪ ،‬نب�أ ا�ست�شهاد الأ�سري املري�ض بال�سرطان ح�سن ترابي يف‬ ‫م�ست�شفى العفولة‪.‬‬ ‫وقام ع�شرات الأ�سرى �صباح �أم�س بالطرق على الأبواب و�إلقاء‬ ‫حاجياتهم باجتاه حرا�س �سجن جمدو‪ ،‬وفق ما �أفاد موقع �صحيفة‬ ‫"معاريف" الإلكرتوين الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق‪� ،‬أفاد مدير الوحدة القانونية بوزارة �ش�ؤون الأ�سرى‬ ‫واملحررين جواد عماوي‪� ،‬أن �أ�سرى �سجن نفحة �أعلنوا �إ�ضرابا عن‬ ‫الطعام اليوم الأربعاء؛ احتجاجا على ا�ست�شهاد الأ�سري ترابي‪.‬‬ ‫و�أو�ضح عماوي يف ت�صريح �صحفي �أن حالة من الغليان يعي�شها‬ ‫الأ��س��رى يف كافة �سجون االح�ت�لال‪ ،‬عقب الإع�لان عن ا�ست�شهاده‪،‬‬ ‫حيث اقتحمت يف �أع �ق��اب ذل��ك ق��وات خا�صة ا�سرائيلية ع��دد من‬ ‫ال�سجون منذ �ساعات ال�صباح‪ ،‬وخلفت �إ�صابات يف �صفوف الأ�سرى‬ ‫ب�سجني رميون وجمدو‪.‬‬

‫السلطة تتس ّلم التقرير السويسري‬ ‫حول استشهاد عرفات‬ ‫رام اهلل‪ -‬وكاالت‬ ‫ت�س ّلمت جلنة التحقيق الفل�سطينية يف ق�ضية ا�ست�شهاد الرئي�س‬ ‫الراحل يا�سر عرفات‪ ،‬برئا�سة اللواء توفيق الطرياوي‪ ،‬وبح�ضور‬ ‫رئ�ي����س ال�ل�ج�ن��ة ال�ط�ب�ي��ة يف جل�ن��ة ال�ت�ح�ق�ي��ق ع�ب��د اهلل ال�ب���ش�ير يف‬ ‫العا�صمة ال�سوي�سرية جنيف‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬تقرير 'معهد لوزان‬ ‫ال�سوي�سري' حول التحاليل التي �أجراها على العينات امل�أخوذة من‬ ‫رفات ال�شهيد يف ‪.2012/11/27‬‬ ‫وكانت اللجنة ت�سلمت تقرير املركز الرو�سي للطب اجلنائي‬ ‫الذي �أعدّه بطلب ر�سمي فل�سطيني يف رام اهلل يوم ‪.2013/11/2‬‬ ‫وقالت وكالة الأنباء الر�سمية وفا �إن اخلرباء واالخت�صا�صيني‬ ‫يعكفون على درا�سة التقارير من الطرفني ال�ستخال�ص النتائج‬ ‫و�إعالم ال�شعب الفل�سطيني بها‪ ،‬حال االنتهاء من درا�ستها ومعرفة‬ ‫م�ضمونها العلمي‪.‬‬ ‫وكانت الفرق املخت�صة الرو�سية وال�سوي�سرية‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫اللجنة الق�ضائية الفرن�سية قد عملت حتت �إ��ش��راف وم�س�ؤولية‬ ‫الطب اجلنائي الفل�سطيني قانونياً‪ ،‬ومب�س�ؤولية النيابة العامة‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬لأخ��ذ العينات الالزمة من جثمان ال�شهيد و�إج��راء‬ ‫التحاليل املطلوبة‪ ،‬بناء على التفاهمات الر�سمية مع اجلهتني بهذا‬ ‫اخل�صو�ص‪.‬‬

‫الكشف عن شركة أمن إسرائيلية‬ ‫تعمل بمصر والخليج العربي‬ ‫لندن‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫ك�شفت املنظمة العربية حل�ق��وق الإن���س��ان وم�ق��ره��ا بريطانيا‬ ‫النقاب عن �أن �شركة النور�س للأمن املالحي العاملة يف مناطق مثل‬ ‫البحر الأح�م��ر‪ ،‬وخليج ع��دن واملحيط الهندي‪ ،‬هي �شركة يقودها‬ ‫�ضباط عملوا يف يف القوات البحرية والوحدات اخلا�صة ال�صهيونية‪.‬‬ ‫وذك� � ��رت امل �ن �ظ �م��ة يف ب �ي��ان ل �ه��ا �أم� �� ��س ال� �ث�ل�اث ��اء‪� ،‬أن ��ش��رك��ة‬ ‫(‪ )Seagull Maritime Security‬ال�ت��ي �أ�س�ست عام‬ ‫‪ 2008‬يقودها �ضباط �صهاينة �أبرزهم �إليعزر م��اروم امللقب ب�شيني‬ ‫قائد البحرية ال�صهيونية (‪ ،)2011-2007‬وه��و املخطط للهجوم‬ ‫على �أ�سطول احلرية‪ ،‬حيث قتل ‪� 9‬أتراك وجرح واعتقل العديد من‬ ‫الن�شطاء الذين كانوا يف رحلة يف نهاية �أيار (مايو) عام ‪ 2010‬لإغاثة‬ ‫قطاع غزة‪.‬‬ ‫كما �شارك ماروم يف عملية الر�صا�ص امل�صبوب على قطاع غزة‬ ‫نهاية كانون �أول (دي�سمرب) عام ‪ ،2008‬وير�أ�س طاقم امل�ست�شارين‬ ‫عامي �أيالون رئي�س ال�شابك ال�سابق (‪1995‬ـ ‪� ،)2000‬إ�ضافة �إىل كفري‬ ‫ماغان املدير التنفيذي‪ ،‬يانيف بارل�شتني مدير العمليات يف ال�شركة‪،‬‬ ‫وفال برينار و�آخرين‪.‬‬ ‫وبينت املنظمة �أن لل�شركة خم�سة مكاتب معلنة‪ ،‬يف فل�سطني‬ ‫امل�ح�ت�ل��ة‪ ،‬ح�ي��ث ي�ق��ع امل�ك�ت��ب ال��رئ �ي ����س‪ ،‬م��ال �ط��ا‪ ،‬ق�ب�ر���ص‪ ،‬ال�ي��ون��ان‬ ‫و�أوك��ران�ي��ا‪ ،‬وم��ن �أب��رز ال��دول التي تبا�شر فيها عملياتها يف العامل‬ ‫العربي برتاخي�ص من ال�سلطات املحلية‪ ،‬الإمارات العربية املتحدة‬ ‫يف �إم��ارة الفجرية‪ ،‬م�صر يف قناة ال�سوي�س وع��دة نقاط يف البحر‬ ‫الأحمر‪ ،‬عُمان يف �صالله وم�سقط‪ ،‬والأردن خليج العقبة‪.‬‬ ‫و ُت �ع �ت�بر ال���ش��رك��ة �أن �ه��ا م��ن ب�ين ال���ش��رك��ات ال �ق�لائ��ل امل�سموح‬ ‫للحرا�س فيها النزول على �أرا�ضي جزيرة تريان اخلا�ضعة للإدارة‬ ‫امل�صرية بكامل �أ�سلحتهم‪.‬‬ ‫و�أكدت املنظمة �أن �أليعيزر ماروم وعامي �أيالون و�ضباطا �أخرين‬ ‫يعملون يف ال�شركة ارتكبوا جرائم حرب خالل خدمتهم يف اجلي�ش‬ ‫ال�صهيوين من خالل قتل واعتقال وتعذيب الن�شطاء الفل�سطينيني‬ ‫والأجانب املت�ضامنني مع الفل�سطينيني‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت املنظمة‪�" :‬إن هذه ال�شركة لي�ست الوحيدة التي يقودها‬ ‫ج�نراالت ح��رب �إ�سرائيليون تعمل يف ال��دول العربية والإ�سالمية‬ ‫وت�شكل خطورة على الأم��ن القومي الإن�ساين فهناك العديد من‬ ‫ال�شركات التي تعمل يف جماالت خمتلفة يف دول عربية و�إ�سالمية‬ ‫ومتعددة"‪.‬‬ ‫ويف هذا ال�سياق قال رئي�س املنظمة حممد جميل‪�" :‬إنه ثبت من‬ ‫التجربة �أن العديد من ال�ضباط ال�صهاينة تركوا مواقعهم وعملوا‬ ‫يف القطاع اخلا�ص ثم ما لبثوا �أن عادوا للخدمة يف مواقع ح�سا�سة‬ ‫يف اجلي�ش �أو امل�ؤ�س�سة الأمنية"‪.‬‬

‫ويف هذا الإطار‪� ،‬أفاد مدير نادي الأ�سري يف اخلليل �أجمد النجار‬ ‫ب�أن قوة من وحدات القمع الإ�سرائيلية يف �سجن "رميون" اقتحمت‬ ‫ق�سم ‪ 6‬بعد �أن قام الأ�سرى بالتكبري واالحتجاج على ا�ست�شهاد ترابي‪.‬‬ ‫تنديد وا�سع‬ ‫وا�ستنكرت فعاليات فل�سطينية ا�ست�شهاد الأ��س�ير املري�ض يف‬ ‫�سجون االحتالل ح�سن الرتابي‪ ،‬مطالبة مبوا�صلة التحركات من‬ ‫�أجل ال�ضغط لتحرير الأ�سرى يف �سجون االحتالل‪.‬‬ ‫وا��س�ت�ن�ك��رت احل�ك��وم��ة الفل�سطينية يف غ��زة ك��اف��ة الإج� ��راءات‬ ‫العن�صرية الإ�سرائيلية بحق الأ��س��رى الفل�سطينيني‪ ،‬القابعني يف‬ ‫�سجون االحتالل وزنازينه التي كان �آخرها فجر �أم�س با�ست�شهاد‬ ‫الأ�سري املري�ض ح�سن عبد احلليم ترابي من مدينة نابل�س �شمال‬ ‫ال�ضفة الغربية املحتلة‪.‬‬ ‫وح ّملت احلكومة يف بيان لها على ل�سان الناطق با�سمها �إيهاب‬ ‫الغ�صني عرب �صفحته على "في�سبوك" االحتالل كامل امل�س�ؤولية‬ ‫عن ا�ست�شهاد الأ�سري الذي تركته قوات االحتالل و�إدارة ال�سجون‪،‬‬ ‫وهو ي�صارع مر�ض ال�سرطان دون �إعارته �أي اهتمام �أو توفري العناية‬ ‫الطبية له‪.‬‬ ‫وع��دت احلكومة �أ َّن مثل ه��ذه الإج� ��راءات العن�صرية ت��أت��ي يف‬ ‫�سياق التعذيب املمنهج الذي تتبعه قوات االحتالل و�إدارة �سجونها‬ ‫بحق الأ�سرى الفل�سطينيني‪.‬‬ ‫ودعا الغ�صني الرئي�س حممود عبا�س �إىل وقف املفاو�ضات مع‬ ‫االحتالل فورا و�إىل الأبد‪ ،‬والعمل على رفع ق�ضايا جرائم االحتالل‬ ‫ملحكمة اجلنايات الدولية التي �أ�صبح لدى الفل�سطينيني احلق يف‬ ‫التعامل معها‪.‬‬ ‫وطالبت احلكومة �أب�ن��اء ال�شعب الفل�سطيني يف ك��اف��ة �أم��اك��ن‬ ‫تواجده‪ ،‬وكذلك �أبناء ال�شعوب العربية والإ�سالمية �إىل التحرك‬ ‫العاجل والفاعل لتو�صيل ق�ضية الأ��س��رى الفل�سطينيني �إىل كل‬ ‫�شخ�ص �أو بيت �أو م�ؤ�س�سة �إن�سانية �أو �أك��ادمي�ي��ة‪ ،‬من �أج��ل تكاتف‬ ‫اجلهود الدولية‪ ،‬والإ�سهام يف �إيجاد حل عادل لق�ضية الأ�سرى مبا‬ ‫ي�ضمن حريتهم‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أه��اب��ت ب�ك��اف��ة امل�ن�ظ�م��ات ال��دول�ي��ة وامل��ؤ��س���س��ات احلقوقية‬ ‫ومنظمة التعاون الإ�سالمي وجامعة الدول العربية والدول املوقعة‬ ‫على اتفاقية جنيف ال��راب�ع��ة بالتدخل ال�ع��اج��ل وال �ف��وري لإج�ب��ار‬

‫االح�ت�لال على �إط�لاق �سراح الأ��س��رى الفل�سطينيني من �سجونه‪،‬‬ ‫ومعاقبة ق��ادة االحتالل الإ�سرائيلي على ارتكاب ه��ذه االنتهاكات‬ ‫ال�صارخة‪.‬‬ ‫م��ن جهتها‪ ،‬نعت ح��رك��ة اجل�ه��اد الإ��س�لام��ي ال�شهيد الأ��س�ير‪،‬‬ ‫م��ؤك��دة �أن �سيا�سة الإه �م��ال الطبي هدفها االن�ت�ق��ام م��ن الأ��س��رى‬

‫"يديعوت" تكشف تفاصيل‬ ‫عن مجريات جلسات التفاوض‬ ‫القد�س املحتلة‪� -‬صفا‬ ‫ك���ش��ف امل��وق��ع الإل� �ك�ت�روين ل�صحيفة‬ ‫"يديعوت �أحرونوت" الإ�سرائيلية �صباح‬ ‫�أم�س الثالثاء‪ ،‬تفا�صيل خا�صة عن جمريات‬ ‫جل�سات ال�ت�ف��او���ض ال��دائ��رة ب�ين اجلانبني‬ ‫الفل�سطيني والإ�سرائيلي منذ عدة �أ�شهر‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار امل��وق��ع �إىل �أ َّن ك��ل ط��رف يقوم‬ ‫ب�إعداد ت�صور يف بداية اجلل�سة التفاو�ضية‪،‬‬ ‫بينما يقوم ال�ط��رف ال�ث��اين ب��ال��رد عليه يف‬ ‫اجلل�سة التالية من املفاو�ضات‪.‬‬ ‫وح�سب ال�صحيفة‪ ،‬يعمد الطرفان �إىل‬ ‫طرح واحدة من �ست م�سائل جوهرية يف كل‬ ‫جل�سة ت�ف��او���ض‪ ،‬الف�ت��ة �إىل �أن��ه مل يتم بت‬ ‫جميع امل�سائل حتى اليوم‪ ،‬علماً �أن غالبية‬ ‫م�ط��ال��ب "�إ�سرائيل" ت�ل�خ���ص��ت يف ال�شق‬ ‫الأمني‪.‬‬ ‫وت�شري ال�صحيفة �إىل �أن نقطة البداية‬ ‫يف ط� ��رح م��و� �ض��وع احل� � ��دود م ��ن اجل��ان��ب‬ ‫الفل�سطينني ك��ان��ت ك�م��ا ه��و م�ت��وق��ع؛ وه��و‬

‫�أن احل ��دود قائمة على �أ��س��ا���س ح��دود عام‬ ‫‪ 1967‬مع تبادل للأرا�ضي‪ ،‬فيما كان الطرح‬ ‫الإ�سرائيلي الأويل �أن حدود الدولة �سرت�سم‬ ‫ب�ن��اء ع�ل��ى خ��ط ��س�ير اجل ��دار ال�ف��ا��ص��ل مع‬ ‫تواجد �إ�سرائيلي يف غور الأردن‪.‬‬ ‫وب��الإ� �ض��اف��ة �إىل ذل ��ك‪� ،‬أب ��دى الطاقم‬ ‫الإ� �س��رائ �ي �ل��ي رغ �ب �ت��ه يف � �ض��م م���س�ت��وط�ن��ة‬ ‫"بيت ايل" و"ب�ساغوت" و"نوكدمي" �إىل‬ ‫التجمعات اال�ستيطانية التي �ستبقى بيد‬ ‫"�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫وي� ��وا� � �ص� ��ل امل � ��وق � ��ع � � �س � ��رده ي ��وم �ي ��ات‬ ‫املفاو�ضات‪ ،‬حيث �أ�شار �إىل وجود �شبه دائم‬ ‫لرئي�سة الوفد الإ�سرائيلي املفاو�ض ت�سيبي‬ ‫ليفني بجوار املحامي ا�سحاق ملوخو‪ ،‬مع‬ ‫�أن ليفني هي الأكرث ح�ضورا وت�أثريا‪ ،‬حيث‬ ‫ت�ف��اج� أ� احل���ض��ور �أك�ث�ر م��ن م��رة بتناق�ض‬ ‫موقفهما‪.‬‬ ‫وذك ��ر امل��وق��ع ‪-‬ع�ل��ى �سبيل امل �ث��ال‪� -‬أن��ه‬ ‫مت ب��ت م��و��ض��وع ال�ق��د���س واملنطقة املتاحة‬ ‫ل��دخ��ول ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين والإ� �س��رائ �ي �ل �ي�ين‬

‫ب�ح��ري��ة يف �إح ��دى اجل�ل���س��ات‪ ،‬ح�ي��ث طالب‬ ‫موخلو بتقلي�ص هذه امل�ساحة قدر الإمكان‪،‬‬ ‫فيما طرحت ليفني موقفا �أقل ت�شددا‪.‬‬ ‫وي�شري املوقع �إىل �أنه بالإمكان ا�ستنباط‬ ‫الإح � �ب ��اط ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي م ��ن امل �ف��او� �ض��ات‬ ‫من خ�لال �أق��وال يا�سر عبد رب��ه �أم�ين �سر‬ ‫اللجنة التنفيذية ملنظمة التحرير‪ ،‬الذي‬ ‫قال م�ؤخرا �إنّ املوقف الإ�سرائيلي احلايل‬ ‫هو الأ� �س��و�أ خ�لال الع�شرين �سنة املا�ضية‪،‬‬ ‫وعلى الرغم من ذلك فاملفاو�ضات م�ستمرة‬ ‫ب�سبب وع ��ود وزي ��ر اخل��ارج �ي��ة الأم��ري�ك��ي‬ ‫جون كريي‪.‬‬ ‫ويف رد �أويل ع�ل��ى ه ��ذا ال�ك���ش��ف‪ ،‬ق��ال‬ ‫مكتب وزي��رة العدل الإ�سرائيلية �إن��ه لي�س‬ ‫ب� إ�م�ك��ان ليفني �أن ت��ؤك��د �أو تنفي م��ا ورد؛‬ ‫لأن�ه��ا تعهدت �سلفا ب�ع��دم ك�شف تفا�صيل‬ ‫املفاو�ضات على املل��أ‪ ،‬ولكنها ��ش��ددت على‬ ‫وج ��ود ت��واف��ق يف امل��واق��ف م��ا ب�ي�ن م��وخل��و‬ ‫وليفني خ�لال املفاو�ضات‪ ،‬و�أن�ه��م يعملون‬ ‫بتعاون كامل‪.‬‬

‫لجنة عربية تحذر‪ ..‬ساعات ويضيع‬ ‫املسجد األقصى‬

‫و�إعدامهم ب�شكل بطيء‪.‬‬ ‫وحملت احلركة يف بيان �صحفي و�صل وكالة "�صفا" ن�سخة‬ ‫عنه االحتالل الإ�سرائيلي امل�س�ؤولية الكاملة عن ا�ست�شهاد الأ�سري‬ ‫الرتابي الذي "متت ت�صفيته من خالل الإهمال الطبي واحلرمان‬ ‫من العالج"‪.‬‬

‫‪ 23‬مستوطنة بسلفيت تواصل‬ ‫نهب أراضي ‪ 18‬بلدة وقرية‬ ‫�سلفيت‪ -‬ال�سبيل‬ ‫وا�صلت ‪ 23‬م�ستوطنة جتثم فوق �أرا�ضي حمافظة �سلفيت �أو‬ ‫تتداخل مع املحافظات الأخرى �سرقة ونهب �أخ�صب �أرا�ضي قرى‬ ‫وبلدات املحافظة‪.‬‬ ‫ووث ��ق ال �ب��اح��ث خ��ال��د م �ع��ايل �أ� �س �م��اء ‪ 23‬م���س�ت��وط�ن��ة وب � ��ؤرة‬ ‫ا�ستيطانية يف املحافظة‪ ،‬تقوم كل يوم بنهب املزيد من الأرا�ضي‬ ‫الزراعية‪ ،‬وبناء املزيد من ال�شقق والوحدات اال�ستيطانية اجلديدة‪،‬‬ ‫حمولة �إياها �إىل حمافظة منكوبة باال�ستيطان‪.‬‬ ‫واع�ت�بر معايل �أن حمافظة �سلفيت ت��أت��ي يف املرتبة الثانية‬ ‫م��ن حيث حجم اال��س�ت�ه��داف اال�ستيطاين بعد القد�س املحتلة؛‬ ‫مقارنة بعدد �سكان وم�ساحة املحافظة‪ ،‬وبقوة حجمه وت�سارعه‬ ‫الكبري‪ ،‬نظرا لأهميتها من ناحية الوقوع فوق بحرية مياه جوفية‪،‬‬ ‫وت�ت��و��س��ط ال�ضفة ال�غ��رب�ي��ة ع�ن��د ح��اج��ز زع�ت�رة‪ ،‬وك�ث�رة خرياتها‬ ‫الأخرى‪.‬‬ ‫ووث��ق الباحث معايل بالأ�سماء ع��دد امل�ستوطنات م��ن خالل‬ ‫جوالت ميدانية ومراكز بحثية‪،‬‬

‫الخضري يدعو إىل حراك دولي‬ ‫لتفادي كارثة إنسانية يف غزة‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬

‫�أك��د رئي�س اللجنة ال�شعبية ملواجهة احل�صار النائب جمال اخل�ضري �أن‬ ‫ت�صاعد �آث��ار احل�صار الإ�سرائيلي على قطاع غ��زة للعام ال�سابع على التوايل‪،‬‬ ‫ب�شكل متزايد ي�ستدعي حراكاً دولياً لإنهاء احل�صار كلياً‪ ،‬ولي�س بتجميله ببع�ض‬ ‫اخلطوات‪ .‬وحذر يف الوقت ذاته من كارثة �إن�سانية‪ ،‬خا�صة مع و�صول احل�صار �إىل‬ ‫متطلبات احلياة الأ�سا�سية‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار اخل�ضري يف بيان �صحفي �إىل �أن احل�صار م�س حياة الإن���س��ان يف‬ ‫املناحي املختلفة‪� ،‬إ�ضافة �إىل ان�ضمام �آالف العمال لقائمة البطالة وارتفاع ن�سبة‬ ‫الفقر؛ ب�سبب عدم �سماح "�إ�سرائيل" ب�إدخال م��واد البناء للم�ؤ�س�سات الدولية‬ ‫والقطاع اخلا�ص‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ض بع�ض خماطر احل�صار بالأرقام من �إغالق مئات امل�صانع؛ نتيجة‬ ‫عدم ال�سماح بدخول مواد اخلام‪ ،‬ومنع الت�صدير‪ ،‬وانخفا�ض معدل دخل الفرد‬ ‫اليومي �إىل دوالرين‪ ،‬وهي �أقل معدالت العامل‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن م�بررات "�إ�سرائيل" يف ا�ستمرار احل�صار يجب �أن تواجهها‬ ‫الدول العربية والعامل ب�شكل عام باالتفاقيات الدولية واتفاقية جنيف التي ت�ؤكد‬ ‫�أن احل�صار بكافة تبعاته خمالف ن�ص هذه االتفاقيات‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بتوقف حمطة توليد الكهرباء يف غ��زة‪ ،‬دع��ا اخل�ضري كافة‬ ‫الأطراف املعنية �إىل �إيجاد حلول �سريعة لإعادة ت�شغيل املحطة‪ ،‬خا�صة مع ت�سبب‬ ‫عدم انتظام الكهرباء ب�آثار �سلبية غاية يف اخلطورة يف القطاع ال�صحي وعمل‬ ‫البلديات والقطاعات الهامة املختلفة‪.‬‬

‫تشييع جثمان الشهيد الزلباني‬ ‫بالقدس‬

‫القاهرة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫اعتربت جلنة القد�س يف "احتاد الأطباء‬ ‫العرب"‪� ،‬أن م�شروع القانون الذي بلورته ما‬ ‫ي�سمى ب ��وزارة الأدي ��ان ال�صهيونية لتق�سيم‬ ‫احل � ��رم ال �ق��د� �س��ي ال �� �ش��ري��ف ب�ي�ن امل���س�ل�م�ين‬ ‫واليهود‪ ،‬يع ّد �إيذاناً ببدء العد التنازيل لقرب‬ ‫�ضياع امل�سجد الأق�صى املبارك‪ ،‬وفق تقديرها‪.‬‬ ‫وق��ال��ت اللجنة يف تقريرها ال��ذي حمل‬ ‫عنوان "�ساعات وي�ضيع امل�سجد الأق�صى"‪� ،‬إن‬

‫امل�شروع ال�صهيوين لتق�سيم امل�سجد وحتديد‬ ‫مواقع و�أزمنة حمدّدة لت�أدية طقو�س تلمودية‬ ‫يف احل ��رم ال�ق��د��س��ي ‪-‬رغ ��م �أن ��ف امل�سلمني–‬ ‫ه��و مب�ث��اب��ة "�إيذان ب�ضياع الأق���ص��ى خ�لال‬ ‫�ساعات"‪ ،‬على حد تعبريها‪.‬‬ ‫و�أط �ل �ق��ت ال �ل �ج �ن��ة يف ب �ي��ان ل �ه��ا‪� ،‬أم ����س‬ ‫الثالثاء (‪ ،)11-5‬دعوة حتذيرية للمنظمات‬ ‫الإق �ل �ي �م �ي��ة وال ��دول� �ي ��ة وم �ن �ظ �م��ة ال �ت �ع��اون‬ ‫الإ�سالمي وجامعة الدول العربية �إىل حت ّمل‬ ‫م�س�ؤولياتها جميعاً قبل �سيطرة االحتالل‬

‫ع�ل��ى امل�سجد الأق���ص��ى امل �ب��ارك ب�شكل كامل‬ ‫و�ضياعه‪.‬‬ ‫ودعت �إىل تنظيم م�ؤمتر عربي �إ�سالمي‬ ‫ملناق�شة املمار�سات املتطرفة التي تقوم بها‬ ‫�سلطات االح�ت�لال ال�صهيوين‪ ،‬وبحث �سبل‬ ‫مواجهتها وتوفري كل احتياجات املواطنني‬ ‫املقد�سيني يف كافة جماالت ال�صحة والتعليم‬ ‫والإ�سكان لدعمهم وتثبيتهم يف مواجهة ما‬ ‫و�صفتها بـ"الغطر�سة ال�صهيونية"‪ ،‬ح�سب‬ ‫البيان‪.‬‬

‫القد�س املحتلة‪ -‬وكاالت‬ ‫�شيعت جموع حا�شدة من املواطنني املقد�سيني �أم�س الثالثاء‬ ‫جثمان ال�شهيد رامي الزلباين من خميم �شعفاط بعد ال�صالة عليه‬ ‫يف امل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫وحمل امل�شاركون جثمان ال�شهيد‪ ،‬و�ساروا به يف �ساحات امل�سجد‬ ‫الأق�صى نحو ب��اب امللك في�صل م��رورا بحارة ال�سعدية يف البلدة‬ ‫القدمية حتى باب ال�ساهرة‪ ،‬و�صوال �إىل مقربة املجاهدين يف �شارع‬ ‫�صالج الني‪ ،‬ووري جثمانه الرثى هناك‪.‬‬ ‫ورفع امل�شاركون يف اجلنازة �صور ال�شهيد واالعالم الفل�سطينية‬ ‫وال��راي��ات اال��س�لام�ي��ة‪ ،‬ورددوا ه�ت��اف��ات منا�صرة لل�شهداء‪ ،‬فيما‬ ‫انت�شرت يف طريق امل�سرية قوات من �شرطة االحتالل‪.‬‬ ‫وا�ست�شهد ال�شاب رامي باج�س الزلباين (‪ 27‬عاما) من خميم‬ ‫�شعفاط م�ساء �أم�س االثنني ‪ ،‬مت�أثرا بجراح �أ�صيب بها قبل �أربعة‬ ‫�سنوات م��ن قبل ق��وات االح �ت�لال‪ ،‬خ�لال م��واج�ه��ات اندلعت على‬ ‫حاجز املخيم ن�صرة لغزة‪ ،‬حيث ا�صيب مبنطقة ال�صدر‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫عربي ودولي‬

‫الأربعاء (‪ )6‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2469‬‬

‫حتذيرات من جمازر مب�شاركة لواء �أبو الف�ضل العبا�س وحزب الـله‬

‫قوات النظام تحشد القتحام مناطق بوابة دمشق الجنوبية‬

‫دم�شق‪ -‬وكاالت‬ ‫حذر ن�شطاء من نية النظام ال�سوري اقتحام احلجرية وال�سبينة‬ ‫يف دم�شق اجلنوبية للتقدم واحل���س��م يف خميم ال�يرم��وك واحلجر‬ ‫الأ�سود‪.‬‬ ‫وقالت م�صادر �صحفية �أن النظام ال�سوري‪ ،‬مب�ساعدة ل��واء �أبو‬ ‫الف�ضل العبا�س وح��زب اهلل اللبناين‪ ،‬يح�شد ح�شوده منذ �ساعات‬ ‫الفجر �أم�س ا�ستعدادا لهجوم �شامل على البلدتني‪.‬‬ ‫ويبدو �أن ن��داءات املناطق املحا�صرة يف دم�شق اجلنوبية ذهبت‬ ‫�أدراج الرياح‪ ،‬فاملنطقة ال تزال تق�صف ب�شكل يومي‪ ،‬وتتوا�صل املعارك‬ ‫يف بع�ض مناطقها‪ ،‬ع��دا ع��ن ت�صاعد متزايد للق�صف على مناطق‬ ‫احلجر الأ�سود واملع�ضمية وال�سبينة واملليحة والع�سايل‪.‬‬ ‫وحذر نا�شطون من �أن املنطقة اجلنوبية والتي ت�ضم "الذيابية‬ ‫والبوي�ضة واحلجر الأ�سود ويلدا و�سبينة وغ��زال حجرية وال�سيدة‬ ‫زينب وخميم الريموك والت�ضامن وبيت �سحم وببيال" باتت على‬ ‫قاب قو�سني من عملية ت�شبه الإبادة اجلماعية‪ ،‬بعد �أن عزز حزب اهلل‬ ‫قواته ب�إر�سال املزيد من عنا�صره‪.‬‬ ‫ويقول ه�شام اجلوالين من داخل دم�شق اجلنوبية �إن تلك املناطق‬ ‫تركت مل�صريها‪ ،‬واحلجرية الآن حتاول �صد املوت �أو ت�أخريه‪ ،‬وي�ضيف‬ ‫�أن عنا�صر ل��واء �أب��و الف�ضل العبا�س وح��زب اهلل بعماماتهم ال�سوداء‬ ‫يتجهزون القتحام احلجرية وال�سبينة ما يفتح الباب على احتالل‬ ‫باقي املناطق ب�شكل كامل‪.‬‬ ‫وكانت ق��وات النظام ال�سوري تقدمت باحتالل �أبنية يف خميم‬ ‫الريموك بدم�شق و�سط ق�صف �صاروخي تعر�ض له احلي من �أبنية‬ ‫القاعة يف حي امليدان بدم�شق‪.‬‬ ‫وتعي�ش مناطق دم�شق اجلنوبية ح�صاراً �شديد الق�سوة جعل من‬ ‫امل��وت جوعاً يومياً يخرج من هناك‪ ،‬و�إن كان بع�ض ال�سكان حاولوا‬ ‫الهروب منها ف�إن هروبهم ال يعدو ت�أجي ً‬ ‫ال للموت‪ ،‬لأنهم ينتقلون من‬ ‫منطقة �إىل �أخرى �ضمن ما ي�سمى "دم�شق اجلنوبية"‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن عنا�صر تابعة حل��زب اهلل ول ��واء �أب��و الف�ضل العبا�س‬

‫ارتكبت يف الذيابية جمازر فاق عدد قتالها الـ‪ ،130‬ومتت هذه املذابح‬ ‫عن طريق الذبح والإعدامات امليدانية‪ ،‬و أ�ك��د ن�شطاء �أن ثمة مذابح‬ ‫أ�خ��رى مت تنفيذها ومل يتم الك�شف عنها حتى الآن ب�سبب �إح��راق‬ ‫اجلثث ودفنها‪.‬‬ ‫حت��ذي��رات يطلقها النا�شطون م��ن داخ��ل املناطق املحا�صرة يف‬ ‫دم�شق اجلنوبية‪ ،‬يبدو �صداها �ضائعاً �أو رمبا يبدو اجلميع عاجزاً عن‬ ‫تلبية تلك النداءات‪ ،‬خ�صو�صاً و�أن اجلي�ش احلر يف تلك املنطقة مل‬ ‫يعد متواجداً بالطريقة التي متكنه من الدفاع عنها‪.‬‬ ‫وح�سبما ختم ها�شم اجلوالين كالمه و�شرحه عما يحدث‪ ،‬ف�إن‬ ‫جملته "�سنكون موجودين على ن�شرة الثامنة‪� ،‬سرتوننا ونحن ن�صعد‬ ‫رمبا ببث مبا�شر �أو ت�سجيل" بدت �أقرب للو�صية �أو رمبا �أراد �أن يوثق‬ ‫�أن ما �سيحدث هناك يتحمل م�س�ؤوليته العامل �أجمع‪.‬‬ ‫ويف �ش�أن مت�صل‪ ،‬قالت �شبكة �شام ال�سورية �إن ا�شتباكات عنيفة‬ ‫دارت فجر �أم�س بني اجلي�شني احل��ر والنظامي يف حي بني زي��د يف‬ ‫حلب‪ ،‬عقب حماولة اجلي�ش النظامي اقتحام املنطقة‪ ،‬بينما يتوا�صل‬ ‫الق�صف على دم�شق مما �أدى �إىل �سقوط قتلى‪.‬‬ ‫وب� نّ�ّي� امل���ص��در نف�سه �أن ه��ذه اال��ش�ت�ب��اك��ات ت ��دور يف ج�ه��ة دوار‬ ‫اللريمون‪ ،‬م�شرية �إىل �أن قوات النظام حتاول اقتحام املنطقة و�سط‬ ‫ق�صف مدفعي ي�ستهدف حي بني زيد وحي الأ�شرفية بحلب‪.‬‬ ‫وت�أتي هذه التطورات عقب مقتل ثالثني جنديا من قوات النظام‬ ‫ب�أيدي اجلي�ش احلر يف حلب القدمية �أثناء حماولتهم اقتحام اجلامع‬ ‫الأموي الكبري حيث دارت بني الطرفني معارك عنيفة داخل امل�سجد‪.‬‬ ‫ا�شتباكات ال�سفرية‬ ‫كما وقعت ا�شتباكات بني اجلي�ش احلر وجي�ش النظام يف بلدة‬ ‫تل ع��ران يف ال�سفرية بريف حلب اجلنوبي‪ ،‬وفقا ملا �أعلنه احتاد‬ ‫دبابابات اجلي�ش ال�سوري يف جنوب دم�شق‬ ‫تن�سيقيات الثورة‪.‬‬ ‫وك��ان ط‬ ‫تل‬ ‫بلدة‬ ‫على‬ ‫�دة‬ ‫�‬ ‫ع‬ ‫جوية‬ ‫�ارات‬ ‫�‬ ‫غ‬ ‫�شن‬ ‫قد‬ ‫النظام‬ ‫�يران‬ ‫وتعقب هذه التطورات �سيطرة كتائب املعار�ضة امل�سلحة على‬ ‫اللواء ‪ 155‬يف منطقة جبال القلمون بريف دم�شق باجتاه ال�شمايل‬ ‫عرن حيث بث التلفزيون الر�سمي �صورا لوفد �أمني وع�سكري وهو‬ ‫يزور مدينة ال�سفرية يف ريف حلب بعد �سيطرة قوات النظام عليها‪ .‬ال�سوري قبل قليل‪ ،‬م�شرية �إىل �أن هذا ال�صاروخ يعد الثاين الذي م��وق��ع "تل حربون" الع�سكري‪� ،‬إ��ض��اف��ة �إىل م��وق��ع �آخ��ر ل�سرية‬ ‫م�ضادة للدبابات تابعة لقوات النظام يف جبل ال�شيخ غربي دم�شق‪.‬‬ ‫�إىل ذلك قالت �شبكة �شام �إنه مت ر�صد �إطالق �صاروخ �سكود من مت �إطالقه يف ال�ساعات الأوىل من �صباح �أم�س‪.‬‬

‫اجتماعات يف جنيف تحضريا ملؤتمر السالم‬ ‫حول سوريا‬ ‫جنيف‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫افتتح املوفد اخلا�ص لالمم املتحدة واجلامعة العربية‬ ‫اىل ��س��وري��ا االخ���ض��ر االب��راه�ي�م��ي �أم����س ال�ث�لاث��اء يف جنيف‬ ‫اجتماعا مع م�س�ؤولني كبار امريكيني ورو�س ملحاولة حتديد‬ ‫موعد لعقد م�ؤمتر جنيف‪ 2-‬بحثا عن حل �سيا�سي للنزاع يف‬ ‫�سوريا‪.‬‬ ‫ويجري االبراهيمي حمادثات مع نائبي وزير اخلارجية‬ ‫الرو�سي ميخائيل بوغدانوف وغينادي غاتيلوف وم�ساعدة‬ ‫وزير اخلارجية االمريكي لل�ش�ؤون ال�سيا�سية ويندي �شريمان‪.‬‬ ‫ويلي هذا االجتماع بعد الظهر اجتماع مو�سع ين�ضم اليه‬ ‫ممثلو ال��دول الثالث االخ��رى الدائمة الع�ضوية يف جمل�س‬ ‫االمن الدويل ال�صني وفرن�سا وبريطانيا‪.‬‬ ‫واعلنت االمم املتحدة ان��ه تقرر دع��وة ممثلني عن اربع‬ ‫دول جماورة ل�سوريا اي�ضا هي العراق واالردن ولبنان وتركيا‬ ‫وممثل عن اجلامعة العربية و�آخر عن االمم املتحدة‪.‬‬ ‫وتو�سيع االجتماع اعترب يف االو��س��اط الدبلوما�سية يف‬ ‫االمم املتحدة على �أنه ا�شارة اىل ت�سريع التح�ضريات مل�ؤمتر‬ ‫جنيف‪.2-‬‬ ‫و�ستبحث الوفود �سبل تنظيم م�ؤمتر ال�سالم حول �سوريا‬ ‫و�ستدخل يف تفا�صيل حول عقده‪ .‬وموعد ‪ 23‬ت�شرين الثاين‬ ‫ال��ذي حتدثت عنه خمتلف امل���ص��ادر الدبلوما�سية مل ي�ؤكد‬ ‫ر�سميا‪.‬‬ ‫وتبقى نقطة اخلالف الرئي�سة يف امل�ؤمتر م�صري الرئي�س‬ ‫ال�سوري ب�شار اال�سد خالل الفرتة االنتقالية و�ضمانات حول‬ ‫رحيله وهو ال�شرط امل�سبق الذي تطالب به بع�ض جمموعات‬ ‫املعار�ضة ال�سورية املنق�سمة جدا حيال امل�شاركة يف امل�ؤمتر‪.‬‬

‫وم���س��اء االث �ن�ين اع�ل��ن وزي ��ر االع �ل�ام ال �� �س��وري ع�م��ران‬ ‫الزعبي ان نظام الرئي�س ب�شار اال�سد لن يذهب اىل جنيف‪-‬‬ ‫‪" 2‬لت�سليم ال�سلطة"‪ ،‬وه��و ما تطالب به املعار�ضة وال��دول‬ ‫الداعمة لها‪.‬‬ ‫وق ��ال ال��زع�ب��ي "نحن ل��ن ن��ذه��ب �إىل جنيف م��ن �أج��ل‬ ‫ت�سليم ال�سلطة كما يتمنى (وزير اخلارجية ال�سعودي �سعود‬ ‫الفي�صل) وبع�ض معار�ضي اخل��ارج لأنه لو كان الأم��ر كذلك‬ ‫ل�سلمناها يف دم���ش��ق ووف��رن��ا اجل�ه��د وال�ت�ع��ب وث�م��ن ت��ذاك��ر‬ ‫الطائرة"‪ ،‬وذلك يف ت�صريحات نقلتها وكالة االنباء ال�سورية‬ ‫الر�سمية (�سانا)‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف ال��وزي��ر ان ما �سيح�صل يف امل��ؤمت��ر ال��ذي تبذل‬ ‫جهود دبلوما�سية لعقده يف وقت الحق هذا ال�شهر "هو عملية‬ ‫�سيا�سية ولي�س ت�سليم ال�سلطة �أو ت�شكيل هيئة حكم انتقالية‪،‬‬ ‫ومن يت�صور غري ذلك فعليه �أن يقر�أ بيان جنيف (‪ )1‬جيدا‬ ‫�أو نن�صحه �أال ي�أتي كي ال يكون مو�ضع تهكم احلا�ضرين"‪.‬‬ ‫ونقطة اخلالف االخرى بني الرو�س واالمريكيني اي�ضا‬ ‫هي م�شاركة ايران‪ .‬فقد كرر وزير اخلارجية الرو�سي �سريغي‬ ‫الفروف الثالثاء القول يف مو�سكو انه يجب دعوة ايران اىل‬ ‫امل�ؤمتر‪.‬‬ ‫وقال "كل الذين لديهم ت�أثري على الو�ضع يجب ان تتم‬ ‫دعوتهم بالت�أكيد اىل امل�ؤمتر‪ .‬وهذا ي�شمل كل الدول املجاورة‬ ‫ل�سوريا وكل دول اخلليج تقريبا‪ ،‬لي�س فقط ال��دول العربية‬ ‫وامنا ايران اي�ضا"‪.‬‬ ‫واال��س�ب��وع امل��ا��ض��ي‪ ،‬اع��رب االب��راه�ي�م��ي بعد ج��ول��ة على‬ ‫املنطقة تخللتها زي��ارة اىل دم�شق التقى خاللها اال�سد عن‬ ‫امله يف ان يعقد م�ؤمتر جنيف‪" 2-‬يف اال�سابيع املقبلة ولي�س‬ ‫العام املقبل"‪.‬‬

‫أمري قطر ينتقد "العجز" الدولي‬ ‫بشأن سوريا‬ ‫الدوحة‪ -‬وكاالت‬

‫وق��ال االب��راه�ي�م��ي ان امل��وع��د النهائي جلنيف‪� 2-‬سيتم‬ ‫"اعالنه يف االي��ام املقبلة"‪ ،‬علما ب��أن االم�ين العام لالمم‬ ‫املتحدة بان كي مون هو الذي �سيوجه الدعوات لهذا امل�ؤمتر‪.‬‬ ‫و�شدد الدبلوما�سي اجلزائري يومها اي�ضا على �ضرورة‬ ‫ان ت�شارك يف امل�ؤمتر املعار�ضة ال�سورية املنق�سمة ب�شكل حاد‬ ‫حول هذه امل�س�ألة‪ .‬وقال "اذا مل ت�شارك لن يكون هناك م�ؤمتر‬ ‫جنيف"‪.‬‬ ‫وجتتمع املعار�ضة يف ‪ 9‬ت�شرين الثاين يف ا�سطنبول التخاذ‬ ‫ق��رار ب�ش�أن امل�شاركة يف جنيف‪ .2-‬ويرف�ض املجل�س الوطني‬ ‫ال�سوري‪ ،‬اك�بر كتلة �سيا�سية يف االئ�ت�لاف الوطني ال�سوري‬ ‫امل �ع��ار���ض‪ ،‬امل���ش��ارك��ة يف م � ؤ�مت��ر ج�ن�ي��ف‪" 2-‬يف ظ��ل املعطيات‬ ‫والظروف احلالية" مهددا بانه "لن يبقى يف االئتالف اذا‬ ‫قرر ان يذهب اىل جنيف"‪.‬‬ ‫ودع��ا وزراء اخل��ارج�ي��ة ال�ع��رب م�ساء االح��د يف القاهرة‬ ‫"جميع �أطراف املعار�ضة ال�سورية بقيادة االئتالف الوطني‬ ‫ال�سوري لقوى الثورة واملعار�ضة ال�سورية �إىل التجاوب مع‬ ‫اجل�ه��ود امل�ب��ذول��ة لعقد م� ؤ�مت��ر جنيف‪ 2‬والتعجيل بت�شكيل‬ ‫وفدها حل�ضور هذا امل�ؤمتر"‪ ،‬بح�سب بيان ا�صدروه‪.‬‬ ‫و�شدد ال��وزراء العرب على �ضرورة "ت�شكيل هيئة احلكم‬ ‫االن�ت�ق��ال�ي��ة ذات ال���ص�لاح�ي��ات التنفيذية ال�ك��ام�ل��ة مب��ا فيها‬ ‫ال�سلطة على القوات امل�سلحة والأجهزة الأمنية وذلك خالل‬ ‫فرتة زمنية حمددة وبالتوافق بني جميع الأطراف"‪.‬‬ ‫وك��ان رئي�س االئ�ت�لاف ال�سوري املعار�ض احمد اجلربا‬ ‫اكد يف بداية االجتماع ان املعار�ضة "اتخذت قرارا اال تدخل‬ ‫امل�ؤمتر اال موحدة" مكررا مطالب االئتالف حل�ضور امل�ؤمتر‬ ‫وخ�صو�صا وقف اطالق النار اثناء املفاو�ضات‪.‬‬

‫انتقد �أم�ي�ر قطر ال�شيخ متيم ب��ن حمد �آل ثاين‬ ‫أ�م ����س ال �ث�لاث��اء م��ا و��ص�ف��ه ب�ع�ج��ز امل�ج�ت�م��ع ال� ��دويل يف‬ ‫الت�صدي للنظام ال�سوري الذي "ما زال يرتكب جرائم‬ ‫�ضد الإن�سانية" معربا عن دع��م ب�لاده الكامل لل�شعب‬ ‫ال���س��وري‪ ،‬وج��دد ت�أكيد ال��دوح��ة على حم��وري��ة الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وق��ال ال�شيخ متيم ‪-‬يف كلمة �ألقاها خالل افتتاحه‬ ‫دورة االن �ع �ق ��اد ال� �ع ��ادي ال � � �ـ‪ 42‬مل�ج�ل����س ال� ��� �ش ��ورى‪� -‬إن‬ ‫ال�ن�ظ��ام ال���س��وري ارت�ك��ب وم��ا زال يرتكب "جرائم �ضد‬ ‫الإن�سانية" وذلك ب�سبب ا�ستخدام حق النق�ض (فيتو) يف‬ ‫جمل�س الأم��ن من قبل بع�ض ال��دول‪ ،‬وب�سبب "املعايري‬ ‫امل�ستفحلة" يف ال�سيا�سة الدولية‪.‬‬ ‫ْ‬ ‫ويتحمل‬ ‫و�أ�ضاف �أن ال�شعب ال�سوري مل يق ْم بثورته‬ ‫م��ا ال ط��اق��ة للب�شر ب��اح�ت�م��ال��ه م��ن �أج ��ل ن��زع الأ�سلحة‬ ‫الكيميائية للنظام الذي يحكمه‪ ،‬بل للتخل�ص من حكم‬

‫"ال يتورع عن ا�ستخدامها �ضد �شعبه"‪.‬‬ ‫واع� �ت�ب�ر الأم �ي ��ر �أن � ��ه ال ي �ج ��وز �أن ي� �ح ��اول أ�ح ��د‬ ‫اال�ستعا�ضة عن حتقيق العدل لهذا ال�شعب مبفاو�ضات‬ ‫غري م�شروطة وغري حم��ددة زمنيا وال تقود �إىل �شيء‪،‬‬ ‫يف �إ�شارة �إىل م�ؤمتر جنيف‪ 2‬املزمع عقده �أواخ��ر ال�شهر‬ ‫اجلاري‪.‬‬ ‫من جانب آ�خ��ر ع �دّد ال�شيخ متيم �أ�سباب ا�ستمرار‬ ‫معاناة الفل�سطينيني‪ ،‬وذك��ر منها "التعنت الإ�سرائيلي‬ ‫وال�ت���س��اه��ل ال� ��دويل واالن �ق �� �س��ام الفل�سطيني" م � ؤ�ك��دا‬ ‫حمورية الق�ضية الفل�سطينية لدى االهتمام القطري‪.‬‬ ‫ول �ف��ت ال�ن�ظ��ر �إىل اال��س�ت�ي�ط��ان وا� �س �ت �م��رار م�ع��ان��اة‬ ‫الفل�سطيني ب�سبب ح�صار قطاع غ��زة‪ ،‬منتقدا ت�ساهل‬ ‫املجتمع الدويل "الذي ي�صل حد التواط�ؤ"‪.‬‬ ‫ودعا �أمري قطر �إىل تعزيز جمل�س التعاون اخلليجي‬ ‫وحتقيق التكامل بني دوله‪ ،‬و�إىل تعزيز الت�ضامن العربي‬ ‫وتطوير منظومة العمل العربي امل���ش�ترك‪ ،‬لكي يكون‬ ‫للعرب كيان و�صوت يف هذا العامل‪ ،‬وفق تعبريه‪.‬‬

‫سقوط قذيفة هاون على السفارة‬ ‫البابوية يف دمشق‬ ‫دم�شق‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫�سقطت قذيفة هاون �أم�س الثالثاء على ال�سفارة‬ ‫البابوية يف دم�شق‪ ،‬م��ا �أدى اىل وق��وع �أ� �ض��رار مادية‪،‬‬ ‫بح�سب ما �أفاد ديبلوما�سي يف ال�سفارة‪.‬‬ ‫وق ��ال امل���س�ت���ش��ار امل��ون���س�ن�ي��ور ج��ورج�ي��و "�سقطت‬ ‫قذيفة هاون ال�ساعة ال�ساد�سة والن�صف �صباح �أم�س على‬ ‫�سطح ال�سفارة" الواقعة يف حي املالكي الراقي و�سط‬

‫العا�صمة ال�سورية‪ ،‬م�شريا اىل عدم وقوع �إ�صابات‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أنه "بف�ضل اهلل‪ ،‬كنا يف الداخل‪ ،‬ومل ي�صب‬ ‫�أحد بجروح"‪.‬‬ ‫وت�شهد �أح�ي��اء دم�شق منذ �أ�شهر �سقوط قذائف‬ ‫ه� ��اون يف ��ش�ك��ل ي��وم��ي‪ ،‬م��ا ي� � ��ؤدي اىل � �س �ق��وط قتلى‬ ‫وج��رح��ى‪.‬وي�ت�ه��م ن�ظ��ام الرئي�س ب�شار الأ� �س��د مقاتلي‬ ‫امل�ع��ار��ض��ة ب ��إط�لاق ه��ذه ال�ق��ذائ��ف م��ن معاقل لهم يف‬ ‫حميط دم�شق‪.‬‬

‫وقف الدعم ومحاوالت االخرتاق تهدد الجيش السوري الحر‬ ‫�إ�سطنبول‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ا�ستعادة اجلي�ش النظامي ال�سوري ملدينة ال�سفرة اجلمعة‬ ‫املا�ضية وقبلها مدينة خنا�صر‪ ،‬وم��ا �أعقبها من ا�ستقالة قائد‬ ‫امل�ج�ل����س ال�ع���س�ك��ري ال �ث ��وري يف ح�ل��ب م�ث�ل��ت � �ض��رب��ات موجعة‬ ‫للجي�ش ال�سوري احل��ر ك�شفت عن �ضعف الدعم امل��ادي ال��دويل‬ ‫ووجود خالفات وحماوالت لالخرتاق ت�صيب املعار�ضة ال�سورية‬ ‫ال�سيا�سية والع�سكرية‪ ،‬بح�سب قياديني باجلي�ش احلر‪.‬‬ ‫ف�م��ع ت�ق��دم اجل�ي����ش ال�ن�ظ��ام��ي يف ري��ف ح�ل��ب‪ ،‬وا��س�ت�ع��ادت��ه‬ ‫مدينة ال�سفرية ال��واق�ع��ة يف منطقة ا�سرتاتيجية تفتح طرق‬ ‫الإمداد لقوات النظام‪ ،‬وبعد �أن خ�سرت املعار�ضة ال�سورية مدينة‬ ‫خنا�صر �أي�ضا‪ ،‬أ�ع�ل��ن قائد املجل�س الع�سكري ال�ث��وري يف حلب‬ ‫(التابع للجي�ش ال�سوري احل��ر)‪ ،‬العقيد عبد اجلبار العكيدي‪،‬‬ ‫الأحد املا�ضي‪ ،‬عن ا�ستقالته احتجاجا على �ضعف اجلي�ش احلر‪،‬‬ ‫وال�صراع بني من و�صفهم بـ"�أمراء احلرب"‪ ،‬الأمر الذي يفتح‬ ‫الباب أ�م��ام م��دى ا�ستمرارية مقاومة ه��ذا اجلي�ش‪� ،‬أم��ام تقدم‬ ‫قوات النظام‪ ،‬حيث ال يعاين الأخ�ير من �أي �صعوبات يف الدعم‬ ‫والتمويل‪.‬‬ ‫وك�شفت ا�ستقالة العكيدي عن م�شاكل كبرية يعاين منها‬ ‫اجلي�ش ال�سوري احل��ر املعار�ض‪ ،‬بعد �أن ب��ات متفرقا ومبعرثا‪،‬‬ ‫ليتلقى �ضربات موجعة‪ ،‬فيما �أج�م��ع ع��دد م��ن ق��ادت��ه‪ ،‬على �أن‬ ‫توقيف الدعم امل��ادي وتذبذبه‪ ،‬من أ�ه��م الأ�سباب التي �أدت �إىل‬ ‫�ضعفه‪ ،‬بعد �أن كانت الوعود كبرية جدا‪.‬‬ ‫ويف هذا ال�صدد‪ ،‬قال نائب قائد اجلي�ش احلر‪ ،‬العقيد مالك‬ ‫الكردي‪� ،‬إن "اجلي�ش احلر ما زال موجودا‪ ،‬وهو جي�ش املقاومة‬ ‫ال�شعبية‪ ،‬وي�ت��أل��ف م��ن ع��دة ك�ت��ائ��ب‪ ،‬ول�ك��ن الإم�ك��ان�ي��ات املتاحة‬

‫له‪ ،‬والدعم املقدم �إليه قليل"‪ ،‬الفتا �إىل �أن احلر "يعتمد على‬ ‫االمكانيات الذاتية والغنائم"‪.‬‬ ‫ولفت ال�ك��ردي‪� ،‬إىل "�أنه يف الوقت ال��ذي يعاين فيه احلر‬ ‫من �ضعف الدعم‪ ،‬هناك جمموعات �إ�سالمية ت�أخذ الدعم وفق‬ ‫الأيديولوجيات التي تنتمي �إليها‪ ،‬بحيث ت�أخذ احل�صة الكربى‬ ‫من �إمكانيات دعم الثورة ال�سورية"‪.‬‬ ‫و��ش��دد على �أن احل��ر "يعاين م��ن م�شكلة الإم� ��داد‪ ،‬وه��ذا‬ ‫م��ا �أدى �إىل خ��روج ع��دد ك�ب�ير م��ن ع�ن��ا��ص��ره ب��اجت��اه الف�صائل‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬وبالتايل هناك حالة من الفو�ضى يف البالد‪ ،‬مما �أدى‬ ‫�إىل ن�شوء جمموعات تتحدث با�سم اجلي�ش احلر‪ ،‬وهي ع�صابات‬ ‫ال تنتمي �إليه"‪.‬‬ ‫واتهم الكردي "بع�ض الكتائب ب�أنها �أن�شئت من قبل النظام‪،‬‬ ‫ودف �ع��ت لبع�ض امل�ن��اط��ق للعمل ب��ا��س��م اجل�ي����ش احل ��ر‪ ،‬وت�شويه‬ ‫�سمعته"‪ ،‬م�ضيفا �أن "هناك كتائب داخل الف�صائل اال�سالمية‬ ‫للنيل من �سمعتها �أي�ضا‪ ،‬وهذه الكتائب مدعومة ب�شكل جيد من‬ ‫قبل النظام‪ ،‬ولديهم �أدلة ت�شري �إىل ذلك"‪.‬‬ ‫واتهم االئتالف الوطني لقوى الثورة واملعار�ضة ال�سورية‪،‬‬ ‫امل�ع��ار���ض لنظام ب�شار الأ� �س��د‪ ،‬تنظيم "الدولة الإ��س�لام�ي��ة يف‬ ‫العراق وال�شام" �أو ما ي�سمى "داع�ش" بالإرهاب‪ ،‬معترباً �أنه ال‬ ‫يقل "�إرهاباً عن النظام"‪.‬‬ ‫ويف بيان �أ�صدره‪ ،‬قبل �أ�سبوعني‪ ،‬قال االئتالف �إنه "ينظر‬ ‫ال �ي��وم �إىل �إره� ��اب دول ��ة مي��ار��س��ه ن �ظ��ام ب���ش��ار‪ ،‬ي��راف�ق��ه �إره ��اب‬ ‫ع�صابات تنفذه (دول��ة ال�ع��راق وال���ش��ام)‪ ،‬وكالهما ي��أخ��ذان من‬ ‫ال�شعب ال�سوري حم� ً‬ ‫لا لإرهابهما‪ ،‬وم��ن م��وارد البالد م�صدراً‬ ‫لتمويله‪ ،‬مما يهدد م�ستقبل �سوريا و�شعبها ب�شكل مت�صاعد يف‬ ‫�ضوء ال�صمت والعجز ال��دويل عن �إيقاف النظام ومتدد �أفرعه‬

‫الأخطبوطية يف البالد"‪.‬‬ ‫من جهة �أخرى‪ ،‬ذهب الكردي �إىل �أن "اجلي�ش احلر عليه‬ ‫ت�أثريات دولية‪ ،‬ومن �أطراف �أخرى‪ ،‬والدعم املقدم يكون ب�شكل‬ ‫خا�ص بح�سب الف�صائل‪ ،‬وب�شكل منف�صل‪ ،‬وال تتقدم �إىل قيادة‬ ‫اجلي�ش احلر‪ ،‬الأمر الذي خلق انق�ساما �أثر على تنظيم وعمل‬ ‫اجلي�ش احلر"‪.‬‬ ‫وردا على ��س��ؤال ح��ول ف�شل هيئة الأرك ��ان العامة للقوى‬ ‫الع�سكرية والثورية ال�سورية‪ ،‬يف ا�ستيعاب الف�صائل وتوحيدها‪،‬‬ ‫أ�ف��اد الكردي قائال‪" :‬عندما مت ت�أ�سي�س هيئة االرك��ان‪ ،‬مل يتم‬ ‫ذلك على �أ�س�س علمية ومهنية‪ ،‬ومل ت�ستوعب كافة كتائب و�ألوية‬ ‫اجلي�ش احل��ر‪ ،‬و أ�ه ��م الأ��س�ب��اب ه��ي االف�ت�ق��ار للمهنية‪ ،‬و�ضعف‬ ‫الت�أمني املادي‪ ،‬مما �أثر على و�ضعها ب�شكل كبري"‪.‬‬ ‫يف ال��وق��ت نف�سه‪ ،‬نفى ال�ك��ردي �أن تكون اال�ستقاالت حال‬ ‫ل��ذل��ك‪ ،‬ب��ل "هناك ح��اج��ة �إىل م���س��اع��دة الأط� � ��راف ال��دول�ي��ة‬ ‫لبناء جي�ش منظم يقوم بالعمل الع�سكري‪ ،‬وفق قواعد النظم‬ ‫الع�سكرية‪ ،‬وا�ستيعاب كافة الع�سكرين‪ ،‬وب�شكل خا�ص ال�ضباط‪،‬‬ ‫�ضمن هذه امل�ؤ�س�سة الع�سكرية‪ ،‬ليكون العمل الع�سكري موحدا"‪.‬‬ ‫ومنذ �آذار ‪ ،2011‬تطالب املعار�ضة ال�سورية ب�إنهاء �أكرث من‬ ‫‪ 40‬عامًا من حكم عائلة ب�شار الأ�سد‪ ،‬و�إقامة دولة دميقراطية يتم‬ ‫فيها تداول ال�سلطة‪.‬‬ ‫غ�ير �أن النظام ال���س��وري اعتمد اخل�ي��ار الع�سكري لوقف‬ ‫االح�ت�ج��اج��ات؛ م��ا دف��ع ��س��وري��ا �إىل م�ع��ارك دم��وي��ة ب�ين ال�ق��وات‬ ‫النظامية وق��وات املعار�ضة؛ ح�صدت �أرواح أ�ك�ثر من ‪� 133‬ألف‬ ‫�شخ�ص‪ ،‬بح�سب �إح���ص��ائ�ي��ة خ��ا��ص��ة ب��امل��ر��ص��د ال���س��وري حلقوق‬ ‫الإن�سان (م�ستقل)‪.‬‬ ‫�أم��ا النقيب املن�شق عبد ال�سالم عبد ال��رزاق‪ ،‬وهو قائد يف‬

‫اجلي�ش احل��ر‪ ،‬م��ن جتمع أ�ل��وي��ة �أح�ف��اد ال��ر��س��ول‪ ،‬التابع لهيئة‬ ‫الأرك��ان‪ ،‬ر�أى �أن "ا�ستقالة العكيدي جاءت نتيجة ف�شل اجلي�ش‬ ‫احلر باالحتفاظ ببلدة ال�سفرية‪ ،‬على خلفية توقف دعم اجلي�ش‬ ‫احلر وعدم توحد خمتلف ف�صائله"‪.‬‬ ‫و�أرج��ع عبد ال��رزاق عدم توحد اجلي�ش احلر يف مواجهته‬ ‫لقوات النظام‪� ،‬إىل �أنه مل يكن هناك دعم دويل‪ ،‬رغم ت�شكل هيئة‬ ‫الأركان كم�ؤ�س�سة‪ ،‬ومل تتلقى دعما قويا‪ ،‬وكان الدعم ي�أتي لكل‬ ‫ف�صيل مقاتل على الأر���ض على ح��دة‪ ،‬لذا مل يحدث التوحد"‪،‬‬ ‫م�ضيفا �أنه "هناك ت�شتيت للجهود‪ ،‬لذا متكن اجلي�ش النظامي‬ ‫من التقدم"‪.‬‬ ‫وادع ��ى ال �ك��ردي ب ��أن "هناك ت��وج�ه��ا دول �ي��ا لل�ضغط على‬ ‫اجلي�ش احل��ر‪ ،‬لقبول ال��ذه��اب �إىل م��ؤمت��ر جنيف‪ ،2‬م��ن خالل‬ ‫وقف الدعم له‪ ،‬كما �أن الدعم الإغاثي �أي�ضا متوقف"‪.‬‬ ‫وم��ؤمت��ر "جنيف ‪ "2‬دع��ا �إل�ي��ه لأول م��رة وزي��را خارجية‬ ‫ال��والي��ات امل�ت�ح��دة‪ ،‬ج��ون ك�ي�ري‪ ،‬ورو��س�ي��ا‪� ،‬سريغي الف ��روف‪ ،‬يف‬ ‫�آيار املا�ضي‪ ،‬بهدف �إنهاء الأزمة ال�سورية �سيا�سياً‪ ،‬وال زال موعد‬ ‫انعقاده غري حم��دد‪� ،‬إال �أن م�صادر يف الأمم املتحدة رجحت �أن‬ ‫يعقد نهاية ت�شرين الثاين القادم‪.‬‬ ‫و�سبق �أن و�ضعت "جمموعة العمل ح��ول �سوريا"‪ ،‬التي‬ ‫ت�ضم ال��دول اخلم�س دائمة الع�ضوية يف جمل�س الأم��ن الدويل‬ ‫بالإ�ضافة �إىل تركيا ودول متثل اجلامعة العربية يف عام ‪2012‬‬ ‫مبادرة با�سم "جنيف‪ "1‬تدعو �إىل انتخابات مبكرة وتعديالت‬ ‫د�ستورية لإنهاء الأزمة املندلعة يف �سوريا منذ �آذار‪ ،2011‬غري �أن‬ ‫املبادرة مل ت�شر �إىل تنحي رئي�س النظام ال�سوري‪ ،‬ب�شار الأ�سد‪،‬‬ ‫وهو ما �أثار خالفات عطلت تنفيذها‪.‬‬ ‫وحول عمل هيئة الأركان ودعمها‪� ،‬أ�شار عبد الرزاق �إىل �أن‬

‫"الوعود من الدول ال�صديقة ب�أن يكون هناك دعم مل�ؤ�س�سة قوية‬ ‫موحدة‪ ،‬كانت كبرية‪ ،‬ومبا �أن الدعم مل يحدث‪ ،‬ف�إن ذلك انعك�س‬ ‫على الأر�ض"‪� ،‬شارحا �أنه "حتى هيئة الأركان مل تتلق �سوى ‪%10‬‬ ‫من الوعود التي قطعت للمعار�ضة‪ ،‬وحاليا تعاين الهيئة من �أزمة‬ ‫يف دفع رواتب ال�ضباط واملقاتلني‪ ،‬وحتى الو�ضع الإغاثي قليل‬ ‫وحمدود‪ ،‬والدعم يتعلق بالو�ضع ال�سيا�سي‪ ،‬وبح�سب اجلبهة‪ ،‬كما‬ ‫حدث مع جبهة ال�ساحل يف منت�صف �آب املا�ضي‪ ،‬عندما هاجمت‬ ‫كتائب املعار�ضة امل�سلحة مواقع للنظام ال�سوري"‪.‬‬ ‫ونفى عبد الزراق �أن يكون للجي�ش احلر ر�ؤى خمتلفة بل‬ ‫�إن "ف�صائل اجلي�ش احل��ر لها �إيديولوجية واح��دة‪ ،‬تت�ألف من‬ ‫�ضباط من�شقني وثوار‪ ،‬هدفهم احلرية وبناء �سوريا دميقراطية‬ ‫حرة م�ستقلة‪ ،‬على عك�س الف�صائل الإ�سالمية التي تتلقى دعما‬ ‫أ�ك�بر‪ ،‬كما �أن كل ف�صيل �إ�سالمي له ق��رار م��رك��زي‪ ،‬على عك�س‬ ‫اجلي�ش احلر"‪ .‬على حد تعبريه‪.‬‬ ‫�أم ��ا ع��ن احل �ل��ول لإع� ��ادة ت��وح�ي��د ف���ص��ائ��ل اجل�ي����ش احل��ر‪،‬‬ ‫�شدد عبد ال��رزاق على �أن "�أي دعم مل�ؤ�س�سة قوية من مثل هيئة‬ ‫الأركان‪ ،‬كفيلة بتوحيد ف�صائل اجلي�ش احلر"‪ ،‬يف وقت قلل من‬ ‫�أهمية اال�ستقاالت قائال "�أما بالن�سبة لال�ستقاالت التي حتدث‪،‬‬ ‫ف�إنه ال ت�ؤثر‪ ،‬لأن كل جمل�س �أ�صبح رمزيا‪ ،‬لعدم امتالكه الدعم‬ ‫الع�سكري‪ ،‬فال ميتلك ال�سالح والقوة‪ ،‬وال ت�أثري لأي ا�ستقاالت‬ ‫قادمة"‪.‬‬ ‫ومل تظهر حتى الآن �إح�صائية �أو �أرقام تو�ضح �أعداد مقاتلي‬ ‫اجلي�ش احلر‪� ،‬إال �أنها التوقعات ت�شري لع�شرات الآالف‪ ،‬ويو�صف‬ ‫ه��ذا اجلي�ش من قبل قادته ب�أنهم "جي�ش املقاومة ال�شعبية"‪،‬‬ ‫ب ��د�أت ن��وات��ه م��ع ع��دد م��ن الع�سكريني املن�شقني‪ ،‬وان���ض��م �إليه‬ ‫ال�شباب الثائر‪ ،‬بعد �أن �أوغل النظام قتال بال�شعب ال�سوري‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الأربعاء (‪ )6‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2469‬‬

‫النص الكامل لجلسة محاكمة «مرسي»‬ ‫�صحيفة ال�شروق‬ ‫بثت ق�ن��اة اجل��زي��رة مبا�شر م�صر‪،‬‬ ‫مقطع فيديو يحاكي حماكمة الرئي�س‬ ‫امل�صري املنتخب حممد مر�سي‪� ،‬سلطت‬ ‫خالله ال�ضوء على الأ�سئلة الإجرائية‬ ‫ل�ل�م�ح��اك�م��ة‪ ،‬يف احل� ��وار ال ��ذي دار بني‬ ‫«مر�سي» ورئي�س املحكمة امل�ست�شار �أحمد‬ ‫�صربي يو�سف‪ ،‬وال��ذي رف��ع اجلل�سة ‪3‬‬ ‫مرات انتهت بقرار ت�أجيل املحاكمة �إىل‬ ‫‪ 8‬كانون ثاين املقبل‪.‬‬ ‫وتداول م�ستخدمو مواقع التوا�صل‬ ‫االج �ت �م��اع��ي م�ق�ط��ع ال �ف �ي��دي��و ب�ع�ن��وان‬ ‫«ف �ي��دي��و م �� �س��رب م��ن ج�ل���س��ة حم��اك�م��ة‬ ‫مر�سي ي��ذاع لأول م��رة»‪ ،‬حول حماكمة‬ ‫الرئي�س املمنتخب حممد مر�سي املتهم‬ ‫فيها‪ ،‬و‪� 14‬آخرون بالتحري�ض على قتل‬ ‫املتظاهرين يف �أحداث االحتادية الثانية‬ ‫التي �شهدها حميط الق�صر الرئا�سي ‪5‬‬ ‫كانون �أول املا�ضي‪ ،‬ومن املتعارف عليه‬ ‫ت�صوير تلك املقاطع التخييلة لوقائع‬ ‫امل�ح��اك��ام��ات ال���س��ري��ة‪ ،‬ال�ت��ي مي�ن��ع فيها‬ ‫تواجد الإعالم‪.‬‬ ‫و�أظهر الفيديو‪ ،‬الذي عر�ضته قناة‬ ‫«اجلزيرة مبا�شر م�صر»‪� ،‬أم�س الثالثاء‪،‬‬ ‫ب�ع����ض ال �� �ص��ور ال �ت��ي مل ي �ت��م �إذاع �ت �ه��ا‬ ‫ح ��ول م���ش�ه��د ال��رئ �ي ����س م��ر� �س��ي داخ ��ل‬ ‫الطائرة الع�سكرية التي �أقلته �إىل مقر‬ ‫حماكمته املنعقدة ب�أكادميية ال�شرطة‪،‬‬ ‫ث��م م���ش�ه��د ه �ب��وط ال �ط��ائ��رة وان �ت �ظ��ار‬ ‫املدرعات الع�سكرية لت�أمني و�صوله �إىل‬

‫قاعة اجلل�سة‪ ،‬وفج�أة ينتقل الفيلم �إىل‬ ‫وقائع اجلل�سة‪- ،‬يف �إ�شارة �إىل عدم تكرار‬ ‫امل�شاهد امل�سجلة التي بثها التليفزيون‬ ‫امل �� �ص��ري وت��داول �ت �ه��ا و� �س��ائ��ل الإع�ل��ام‬ ‫املختلفة‪.‬‬ ‫ويعر�ض الفيلم الت�صوري‪ ،‬وقائع‬ ‫اجلل�سة التي افتتحها قا�ضي املحاكمة‬ ‫ب�ـ«ب���س��م اهلل ال��رح �م��ن ال��رح �ي��م» معلنا‬ ‫بدء اجلل�سة‪ ،‬فقاطعه الرئي�س املنتخب‬ ‫موجها خطابه لهيئة املحكمة‪ ،‬بقوله‪:‬‬ ‫«�أنا �أرب�أ بالق�ضاء امل�صري �أن يكون غطاء‬ ‫لهذا االنقالب الع�سكري‪� ..‬أن��ا الدكتور‬ ‫حممد مر�سي رئي�س اجلمهورية حتى‬ ‫الآن‪� ..‬أنا موجود يف هذا املكان بالق�سر‬ ‫وبالقوة»‪.‬‬ ‫وي �ع��ود امل���س�ت���ش��ار � �ص�ب�ري‪ ،‬رئ�ي����س‬ ‫امل �ح �ك �م��ة‪ ،‬لإث � �ب� ��ات ح �� �ض��ور امل�ت�ه�م�ين‬ ‫باجلل�سة‪« :‬ب�سم اهلل الرحمن الرحيم‪..‬‬ ‫و�إن احلكم �إال هلل‪ ..‬املتهم حممد مر�سي‬ ‫عي�سى العياط»‪ ،‬وهو ما قابله الرئي�س‬ ‫املنتخب مر�سي‪�« :‬أقول لك �أنا الدكتور‬ ‫حم �م��د م��ر� �س��ي رئ �ي ����س اجل �م �ه��وري��ة‪..‬‬ ‫وامل�ح�ك�م��ة ت�ت�ح�م��ل امل���س��ؤول�ي��ة أ�ن �ه��ا مل‬ ‫ت���س�م��ح ل��رئ�ي����س اجل �م �ه��وري��ة ب��اخل��روج‬ ‫ومم��ار� �س��ة ��س�ل�ط��ات��ه ال��د� �س �ت��وري��ة»‪ ،‬ما‬ ‫ا�ضطر املحكمة �إىل رفع اجلل�سة للمرة‬ ‫الثانية‪ ،‬والتي كان رفعها للمرة الأوىل‬ ‫ب �� �س �ب��ب ع� ��دم ارت � � ��داء «م ��ر�� �س ��ي» ال ��زي‬ ‫اخلا�ص باملتهمني‪.‬‬ ‫وه �ت��ف أ�ن �� �ص��ار ال��رئ �ي ����س امل�ن�ت�خ��ب‬ ‫حممد مر�سي بالقاعة «ي�سقط ي�سقط‬

‫‪9‬‬

‫مسؤول أممي‪ :‬على الحكومة‬ ‫املصرية إطالق سراح مرسي‬ ‫نيويورك‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫�أ�شار «فرحان ح��ق»‪ ،‬نائب املتحدث با�سم الأم�ين العام للأمم‬ ‫امل�ت�ح��دة «ب ��ان ك��ي م� ��ون»‪� ،‬إىل أ�ن ��ه ي�ج��ب ع�ل��ى احل�ك��وم��ة امل�صرية‬ ‫امل��ؤق�ت��ة إ�ط�ل�اق � �س��راح ال��رئ�ي����س املنتخب حم�م��د م��ر��س��ي‪ ،‬وجميع‬ ‫املعتقلني ال�سيا�سيني يف البالد‪� ،‬أو الإ�سراع يف تقدميهم �إىل املحاكم‬ ‫وحماكمتهم ب�أ�سرع وقت‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف ف��رح��ان خ�لال امل � ؤ�مت��ر ال�صحفي ال�ي��وم��ي يف مدينة‬ ‫نيويورك الأمريكية‪ ،‬قائال‪« :‬ن�أمل �أن تنتهي هذه املرحلة اخلا�صة‬ ‫يف م�صر‪� ،‬ضمن �إطار الدميقراطية»‪.‬‬

‫الخارجية األمريكية‪ :‬يجب أن تكون‬ ‫املحاكم يف مصر عادلة وشفافة‬

‫�صورة من لقاء الرئي�س مر�سي مع �أع�ضاء مكتب االر�شاد وم�ست�شاريه‬

‫ح �ك��م ال �ع �� �س �ك��ر»‪ ،‬ب �ي �ن �م��ا أ�ع� � ��اد ق��ا��ض��ي‬ ‫املحاكمة افتتاح اجلل�سة‪ ،‬موجها �س�ؤاله‬ ‫�إىل «مر�سي» حول قبوله توكيل الدكتور‬ ‫حممد �سليم العوا للدفاع عنه‪ ،‬ما قابله‬ ‫بنفي �صفة املحكمة عن اجلل�سة لكونه‬ ‫رئي�س اجلمهورية‪ ،‬يف �إ��ش��ارة ملخالفتها‬ ‫د�ستور ‪ 2012‬املعطل‪.‬‬ ‫و أ�ع� � � � � ��اد «م� ��ر� � �س� ��ي» ح ��دي� �ث ��ه ع��ن‬

‫االن �ق�ل�اب ال�ع���س�ك��ري‪ ،‬م��وج�ه��ا خطابه‬ ‫لهيئة املحكمة‪« :‬هذه لي�ست حماكمة‪..‬‬ ‫ه�ن��اك ان�ق�لاب ع�سكري يجب �أن يقدم‬ ‫ق��ادت��ه للمحاكمة»‪ ،‬فقاطعه القا�ضي‪:‬‬ ‫«�أ��س��أل��ك ��س��ؤا ًال حم��ددا ه��ل‪ »..‬فقاطعه‬ ‫«م��ر��س��ي»‪�« :‬أن��ا رئي�س اجلمهورية»‪ ،‬ما‬ ‫ا��ض�ط��ر رئ�ي����س املحكمة ل��رف��ع اجلل�سة‬ ‫ل �ل �م��رة ال �ث��ال �ث��ة‪ ،‬وع� � ��ادت �إىل ال �ق��اع��ة‬

‫هتافات �أن�صار «مر�سي»‪« :‬ي�سقط ي�سقط‬ ‫حكم الع�سكر»‪.‬‬ ‫واخ �ت �ت��م ال�ف�ي��دي��و مب�شهد ان�ت�ق��ال‬ ‫ال��رئ�ي����س امل�ن�ت�خ��ب حم�م��د م��ر��س��ي �إىل‬ ‫الطائرة التي �أقلته �إىل �سجن برج العرب‬ ‫بعد انتهاء اجلل�سة بت�أجيل الق�ضية �إىل‬ ‫‪ 8‬كانون ثاين املقبل‪.‬‬

‫«كرمان»‪ :‬مرسي «مانديال العرب»‪ ..‬ووصف «الخرفان» عنصري‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬

‫توكل كرمان‬

‫ا�ستمرت ردود الفعل م��ن �شخ�صيات و�أح ��زاب‬ ‫باملحاكمة ال�ت��ي ج��رت للرئي�س امل���ص��ري املنتخب‪،‬‬ ‫حممد م��ر��س��ي‪ ،‬االث �ن�ين‪� ،‬إذ و�صفت اليمنية توكل‬ ‫ك��رم��ان‪ ،‬حاملة ج��ائ��زة ن��وب��ل لل�سالم‪ ،‬مر�سي ب�أنه‬ ‫«م��ان��دي�لا ال �ع��رب»‪ .‬وق��ال��ت ك��رم��ان ع�بر �صفحتها‬ ‫ال��ر��س�م�ي��ة مب��وق��ع «ت ��وي�ت�ر»‪�« :‬أمل أ�ق ��ل ل �ك��م‪ ..‬إ�ن��ه‬ ‫منديال العرب؟؟ كالهما حا�صر النظام امل�ستبد وهو‬ ‫يف املعتقل‪ ،‬حاكمهم وهو يف قف�ص االتهام‪».‬‬ ‫و�أ�ضافت كرمان‪« :‬مر�سي وم�ؤيدوه يعيدون ذات‬ ‫الكفاح الوطني الإن�ساين النبيل لنيل�سون منديال‬ ‫وحزب امل�ؤمتر الوطني الإفريقي‪ ..‬لكن هل مر�سي‬ ‫وم� ؤ�ي��دوه يف مواجهة خ�صم عن�صري فا�شي كنظام‬ ‫جنوب �إفريقيا الذي ا�ستهدف منديال وحزب امل�ؤمتر‬ ‫الوطني الإفريقي تقوي�ضه بن�ضالهم الأ�سطوري؟»‬ ‫وختمت كرمان بالقول‪« :‬نعم‪ ..‬االنقالبيون يف‬ ‫م�صر فا�شيون وعن�صريون �إىل درجة ت�صل �إىل حد‬ ‫التطابق مع النظام العن�صري الذي ابتليت به جنوب‬ ‫إ�ف��ري�ق�ي��ا‪ .‬خ��ذوا مثال كلمة خ��رف��ان ال�ت��ي �أطلقوها‬

‫كت�سمية ل�ل�إخ��وان‪� ،‬ألي�ست كلمة عن�صرية كاملة؟!‬ ‫لي�ست كلمات خروف وخرفان �سوى مثال ب�سيط على‬ ‫نظام انقالبي عن�صري فا�شي‪ ،‬الأمثلة على فا�شيته‬ ‫وعن�صريته ال تكاد تعد �أو حت�صى!!!»‪.‬‬ ‫وب��دوره��ا دع��ت ح��رك��ة النه�ضة التون�سية �إىل‬ ‫«�إط�ل��اق � �س��راح ال��رئ�ي����س امل�ح�ت�ج��ز»‪ ،‬وق��ال��ت حركة‬ ‫ال�ن�ه���ض��ة ال �ت��ون �� �س �ي��ة‪ ،‬يف ب �ي��ان ل �ه��ا ع�ب�ر م��وق�ع�ه��ا‬ ‫الإل�ك�تروين الر�سمي‪« :‬انطلقت حماكمة الدكتور‬ ‫حممد مر�سي الرئي�س ال�شرعي مل�صر و�أول رئي�س‬ ‫م��دين منتخب يف ت��اري�خ�ه��ا‪ .‬وت ��أت��ي ه��ذه املحاكمة‬ ‫بعد �أربعة �أ�شهر من االنقالب الع�سكري الذي عمل‬ ‫على �إعاقة التجربة الدميقراطية وتقوي�ض مكا�سب‬ ‫الثورة امل�صرية‪».‬‬ ‫«تعب عن ت�ضامنها‬ ‫وتابعت احلركة بالقول �إنها‪ :‬رّ‬ ‫التام وغري امل�شروط مع الدكتور حممد مر�سي ومع‬ ‫معاونيه يف املحاكمة الظاملة امل�س ّلطة عليهم‪ ،‬وت�ؤكد‬ ‫�أن م��ا ي�ج��ري ا�ستخفاف ب� ��إرادة م�لاي�ين امل�صريني‬ ‫حيث يحاكم الرئي�س ال�شرعي وال�سلطة ال�شرعية «‬ ‫كما دعت �إىل �إيقاف ما و�صفتها بـ»املحاكمة الظاملة‬ ‫و�إطالق �سراح الرئي�س املحتجز‪.‬‬

‫وا�شنطن‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قالت املتحدثة با�سم وزارة اخلارجية الأمريكية «ماري هارف»‪،‬‬ ‫�إن على احلكومة امل�صرية توفري حماكم عادلة و�شفافة وعليها �أن‬ ‫حتاكم املدنيني يف حماكم مدنية‪.‬‬ ‫ويف امل�ؤمتر ال�صحفي اليومي للخارجية الأمريكية يف العا�صمة‬ ‫وا�شنطن قالت هارف‪« :‬علينا الت�أكد من �أن امل�صريني يحاكمون �أمام‬ ‫حماكم عادلة و�شفافة‪ ،‬و�أنهم يقدمون �إىل حماكم مدنية ولي�ست‬ ‫ع�سكرية»‪.‬‬ ‫و��ش��ددت املتحدثة الأمريكية على �أن ب�لاده��ا دع��ت احلكومة‬ ‫امل��ؤق�ت��ة يف م�صر‪ ،‬منذ ال�ي��وم الأول ل�ل�أح��داث‪� ،‬إىل إ�ط�ل�اق �سراح‬ ‫املعتقلني ال�سيا�سيني يف البالد‪.‬‬ ‫وردا على �س�ؤال لأحد ال�صحفيني ب�ش�أن ت�شابه حماكمة الرئي�س‬ ‫امل�صري املنتخب حممد مر�سي‪ ،‬مبحاكمة الرئي�س ال�سابق ح�سني‬ ‫مبارك‪ ،‬وهل �إن كان الرئي�سان مت�شابهني‪� ،‬أجابت هارف‪� ،‬أنه يجب‬ ‫عدم التطرق �إىل ت�شابه املحاكمتني وو�صفهم ب�أنهما مت�شابهتان‪.‬‬ ‫وحول الزيارة التي يجريها وزير اخلارجية «جون كريي» �إىل‬ ‫منطقة ال�شرق الأو��س��ط‪ ،‬وخا�صة الزيارة التي قام بها �إىل م�صر‪،‬‬ ‫ق��ال��ت ه ��ارف‪« :‬وزي ��ر اخل��ارج�ي��ة ي�سعى �إىل ت�ق��دمي امل���س��اع��دة �إىل‬ ‫احلكومة امل�صرية امل�ؤقتة من �أجل العودة �إىل امل�سار الدميقراطي‪،‬‬ ‫واال�ستقرار ال�سيا�سي يف البالد‪ ،‬وحث احلكومة على تلبية مطالب‬ ‫ال�شعب واحرتام حقوقه الأ�سا�سية»‪.‬‬

‫احتجاجات يف أملانيا ضد‬ ‫محاكمة مرسي‬ ‫فرانكفورت‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫نظم متظاهرون م�سرية‪ ،‬يف مدينة فرانكفورت ب�أملانيا‪ ،‬احتجاجاً‬ ‫على حماكمة حممد مر�سي‪� ،‬أول رئي�س م�صري منتخب‪.‬‬ ‫و��س��ار مواطنون م�صريون وبع�ض الن�شطاء الأت ��راك‪ ،‬الذين‬ ‫يعي�شون يف مدينة فرانكفورت‪ ،‬يف �شارع «زيل» مرددين �شعارات �ضد‬ ‫«االنقالب»‪ ،‬ومنددين باملحاكمة‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬لفت «منذر حرب» �أحد امل�شاركني يف االعت�صام‪� ،‬إىل‬ ‫رغبته يف ع��ودة الرئي�س املنتخب «حممد مر�سي» ملن�صبه‪ ،‬و إ�ع��ادة‬ ‫تر�شحه م��ن جديد يف االنتخابات املقبلة‪ ،‬م��ن أ�ج��ل ال���ش��روع مرة‬ ‫�أخرى يف العملية الدميقراطية‪ ،‬وتوفري الأمن مل�صر‪.‬‬ ‫الطالبة اجلامعية «�سوده بتول»‪� ،‬أفادت من جهتها �أنها كم�سلمة‬ ‫�شعرت باحلزن لإ�ستبعاد الرئي�س مر�سي‪ ،‬الذي انتخب وفقاً لإرادة‬ ‫ال�شعب‪.‬‬ ‫ب��دوره ر�أى «حممد ح�ج��ازي» �أن ما يقوم به اجلي�ش امل�صري‬ ‫عبارة عن «م�سرحية»‪ ،‬و�أن الرئي�س مر�سي قدم للمحاكمة وك�أنه‬ ‫ارتكب جرمية‪ ،‬معتربا �أن «ال�شعب امل�صري �ضد ذل��ك‪ ،‬و أ�ن��ه يريد‬ ‫عودة الرئي�س امل�صري �إىل موقعه»‪.‬‬ ‫وت�ق��دم النا�شط امل���ص��ري «حم�م��د ح�سني» بال�شكر للحكومة‬ ‫وال�شعب الرتكيني‪ ،‬للموقف ال��ذي تبنوه �ضد «الإن�ق�لاب»‪ ،‬وخ�ص‬ ‫بال�شكر رئي�س الوزراء الرتكي «رجب طيب �أردوغان»‪ ،‬الذي اعتربه‬ ‫«ممثال للدميقراطية ون�صريا للحرية»‪.‬‬

‫أول ليلة ملرسي يف السجن‪" ..‬قرآن حتى مطلع الفجر"‬ ‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫"�صالة‪ ،‬وقراءة متوا�صلة للقر�آن من الع�صر‬ ‫ح�ت��ى مطلع ال�ف�ج��ر‪ ،‬تخللها وق��ت قليل مل�شاهدة‬ ‫بع�ض ب��رام��ج التلفزيون"‪..‬هكذا ق�ضى الرئي�س‬ ‫امل �� �ص��ري امل�ن�ت�خ��ب حم �م��د م��ر� �س��ي �أول ي ��وم ل��ه يف‬ ‫م�ست�شفى �سجن "برج العرب"‪�� ،‬ش�م��اال‪ ،‬بح�سب‬ ‫رواية م�صدر �أمني للأنا�ضول‪.‬‬ ‫وحتولت املنطقة ال�صحراوية املحيطة ب�سجن‬ ‫برج العرب‪ ،‬غربي حمافظة الإ�سكندرية ال�ساحلية‪،‬‬ ‫��ش�م��ايل م���ص��ر‪� ،‬إىل م��ا ي���ش�ب��ه ال�ث�ك�ن��ة ال�ع���س�ك��ري��ة‬ ‫مبجرد و�صول مر�سي‪� ،‬أم�س‪� ،‬إىل ال�سجن لق�ضاء‬ ‫ف�ترة احل�ب����س االح�ت�ي��اط��ي ع�ل��ى ذم��ة حماكمته يف‬ ‫ق�ضية التحري�ض على مقتل متظاهرين يف �أحداث‬ ‫"االحتادية"‪� ،‬شرقي القاهرة‪.‬‬ ‫وقال امل�صدر الأمني امل�س�ؤول‪ ،‬الذي طلب عدم‬ ‫ذكر ا�سمه‪� ،‬إن مر�سي ت�سلم مالب�س ال�سجن وهي‬ ‫"حلة ريا�ضية" بي�ضاء ال �ل��ون‪ ،‬و�سلم‬ ‫ع�ب��ارة ع��ن ُ‬ ‫مر�سي لإدارة ال�سجون مالب�سه املدنية التى كان‬ ‫يرتديها ومت و�ضعها فى خزانة الأمانات بال�سجن‪.‬‬ ‫وع�ن��دم��ا ��س�م��ع ال��رئ�ي����س‪� ،‬أذان ال�ع���ص��ر ت��و��ض��أ‬ ‫و�صلى داخل �سجنه اجلديد‪ ،‬وهو عبارة عن غرفتني‬ ‫ملحقتني مب�ست�شفى ال�سجن‪ ،‬بها تلفزيون وثالجة‬ ‫"و�صالون" و�سرير‪ ،‬بح�سب امل�صدر الأمني‪.‬‬ ‫وع ��ن ت�ف��ا��ص�ي��ل ال�ل�ي�ل��ة الأوىل مل��ر� �س��ي‪ ،‬جل�س‬ ‫مر�سي‪ ،‬بح�سب امل���ص��در‪ ،‬يف الغرفة ه��ادئ��ا تابع يف‬ ‫البداية برامج على التلفزيون وبعدها ان�شغل يف‬ ‫ال�صالة وقراءة القر�آن حتى �صالة الفجر‪.‬‬ ‫وك ��ان م��ر��س��ي مب �ج��رد دخ��ول��ه "مقر �سجنه"‬ ‫جل�س معه امل�س�ؤولون عن ال�سجن ملدة �ساعة تقريبا‪،‬‬ ‫و�أع �ل �م��وه ب�لائ�ح��ة وق��وان�ين ال���س�ج��ون ف��رد عليهم‬ ‫"عارفها " (�أع�ل�م�ه��ا)‪ ،‬ف��رد عليه أ�ح��د ال�ضباط‬ ‫"ح�ضرتك رئي�س جمهورية �سابق دلوقتى عل�شان‬ ‫كده (لذلك) يف(توجد) حرا�سة �أمنية م�شددة ومت‬ ‫ابقا�ؤك بعيدا عن امل�ساجني اجلنائيني"‪.‬‬ ‫وم��ن امل�ق��رر‪ ،‬بح�سب م�صادر �أمنية �أن يق�ضي‬ ‫مر�سي الب�ضعة �أيام الأوىل ورمبا ت�صل �إىل ‪� 10‬أيام‬ ‫يف حب�سه االحتياطي لإج��راء الفحو�صات الطبية‬ ‫الروتينية‪.‬‬ ‫ون�ف��ت وزارة ال��داخ�ل�ي��ة امل���ص��ري��ة م��ا ت ��ردد عن‬ ‫تعر�ض الرئي�س مر�سي لوعكة �صحية ا�ستلزمت‬ ‫دخوله م�ست�شفى ال�سجن‪ ،‬ونفت �أي�ضا �إ�ضرابه عن‬ ‫الطعام مبحب�سه‪.‬‬ ‫وبح�سب بيان للوزارة �أم�س الثالثاء‪ ،‬ذكرت �أنه‬ ‫"ال �صحة ملا تردد يف بع�ض و�سائل الإعالم حول‬ ‫ت�ع��ر���ض ال��رئ�ي����س ال���س��اب��ق حم�م��د م��ر��س��ي ل��وع�ك��ة‬ ‫�صحية �أو �إ�ضرابه عن الطعام داخل حمب�سه"‪.‬‬ ‫وتابعت ال ��وزارة �أن��ه "وفقا لالئحة ال�سجون‬

‫حممد مر�سي‬

‫ف� ��إن ال��رئ�ي����س ال���س��اب��ق �أودع مب�ست�شفى ال�سجن‬ ‫لإجراء الفحو�صات الطبية والوقائية الالزمة له‪،‬‬ ‫و�أن��ه �سيتم �إيداعه عقب ذلك باملكان املخ�ص�ص له‬ ‫وفقا لالئحة ال�سجون"‪.‬‬ ‫وك��ان��ت حم�ك�م��ة ج �ن��اي��ات ال �ق��اه��رة ق��د ق ��ررت‪،‬‬ ‫االثنني‪ ،‬ت�أجيل جل�سة حماكمة مر�سي‪ ،‬و‪ 14‬متهما‬

‫�آخرين �إىل جل�سة ‪ 8‬كانون الثاين املقبل‪ ،‬يف اتهامهم‬ ‫بالتحري�ض على قتل ‪ 3‬متظاهرين العام املا�ضي‬ ‫أ�م��ام ق�صر االحتادية الرئا�سي (�شرقي القاهرة)‪،‬‬ ‫يف واق�ع��ة �شهدت �أي�ضا مقتل عنا�صر م��ن جماعة‬ ‫الإخ��وان امل�سلمني‪ ،‬ويف �أعقاب انتهاء اجلل�سة‪ ،‬نقل‬ ‫الرئي�س امل�صري املعزول عرب مروحية ع�سكرية �إىل‬

‫�سجن "برج العرب"‪.‬‬ ‫و�سجن "الغربانيات" ال�شهري با�سم "�سجن‬ ‫ب��رج العرب"؛ لوقوعه ب�ج��وار مدينة يف املحافظة‬ ‫حتمل اال�سم نف�سه‪ ،‬يحمل �صفات ال�سجون �شديدة‬ ‫احل��را��س��ة يف م�صر؛ حيث يقع غ��رب��ي الإ�سكندرية‬ ‫على بعد نحو ‪ 50‬كيلومرتا منها‪ ،‬وعلى م�ساحة ‪200‬‬

‫فدان‪ ،‬يف منطقة غري م�أهولة بال�سكان‪� ،‬إال من بع�ض‬ ‫النجوع التي ي�سكنها بدو‪ ،‬وتتميز بقلة عدد �سكانها‪.‬‬ ‫وي �ق��ول ��س�م�ير ح ��وا� ��س‪ ،‬م��دي��ر م��در� �س��ة ق��ري��ة‬ ‫ال�غ��رب��ان�ي��ات‪ ،‬ال�ت��ي تبعد ع��ن حم�ي��ط ال�سجن نحو‬ ‫كيلومرتين‪� ،‬إن بداية العمل الفعلي يف ال�سجن تعود‬ ‫�إىل �سنة ‪.1997‬‬ ‫ويو�ضح حوا�س �أن ال�سجن مل يتعر�ض لالقتحام‬ ‫م�ن��ذ �إن���ش��ائ��ه؛ ن�ظ��را للت�شديدات الأم�ن�ي��ة الكبرية‬ ‫التي حتيط به؛ حيث يقوم اجلي�ش بت�أمني حميط‬ ‫ال�سجن م��ن اخل ��ارج‪ ،‬فيما ت�ق��وم ال�شرطة بت�أمينه‬ ‫و�إدارته من الداخل‪.‬‬ ‫و�أ�شار م�صدر �أمني يف هذا ال�سياق �إىل �أنه حتى‬ ‫يف وق��ت ال�ث��ورة �ضد نظام الرئي�س الأ��س�ب��ق ح�سني‬ ‫مبارك‪ ،‬وحتديدا يوم ‪ 28‬يناير عام ‪ ،2011‬واملعروف‬ ‫�إعالميا يف م�صر بـ"جمعة الغ�ضب" وال��ذي �شهد‬ ‫ع ��ددا غ�ي�ر م���س�ب��وق م��ن ح ��االت اق �ت �ح��ام ال���س�ج��ون‬ ‫و�أق�سام ال�شرطة وتهريب �سجناء ومعتقلني‪ ،‬مل يفلح‬ ‫أ�ه��ايل بع�ض ال�سجناء م��ن ال�ب��دو يف اقتحام �سجن‬ ‫ب��رج ال�ع��رب رغ��م ا�ستمرار هجومهم عليه باملدافع‬ ‫اجلرينوف و"الأر بي جي"‪ ،‬ملدة �أكرث من ‪� 6‬ساعات‪،‬‬ ‫نظرا لت�أمينه ال�شديد و�أ�سواره العالية‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن ل�سجن برج العرب طريقني‪ ،‬الأول‬ ‫هو طريق الغربانيات ال��ذي يعترب املدخل الرئي�س‬ ‫له‪ ،‬والثاين هو �شارع امل�شري من الناحية ال�شرقية؛‬ ‫ما ي�صعب من الو�صول �إل�ي��ه‪ .‬والطريقان ع��ادة ما‬ ‫يكونان مغلقني بالدبابات واملدرعات الع�سكرية وبه‬ ‫عدة نقاط تفتي�ش ع�سكرية‪.‬‬ ‫وتعترب مدينة برج العرب "القدمية" هي �أقرب‬ ‫املناطق امل�أهولة بال�سكان؛ حيث تبعد عن ال�سجن‬ ‫م�سافة ‪ 6‬كيلومرتات‪ ،‬فيما تبعد مدينة برج العرب‬ ‫اجل��دي��دة م�سافة تبلغ ح��وايل ‪ 20‬كيلومرتا‪ ،‬والتي‬ ‫ت�شهد ت��واج��دا ملحوظا لأن���ص��ار الرئي�س املنتخب‬ ‫حممد مر�سي وقاموا بعدة م�سريات عقب الإطاحة‬ ‫به يف متوز املا�ضي‪.‬‬ ‫وي ��وج ��د ب���س�ج��ن ب� ��رج ال� �ع ��رب ح��ال �ي��ا ق �ي��ادات‬ ‫إ�خ��وان �ي��ة م��ن ��س�ك��ان حم��اف�ظ��ة الإ��س�ك�ن��دري��ة‪ ،‬وم��ن‬ ‫ب�ي�ن�ه��م ال �ن��ائ��ب ال �� �س��اب��ق ��ص�ب�ح��ي � �ص��ال��ح‪ ،‬ون��ائ��ب‬ ‫حم��اف�ظ��ة الإ� �س �ك �ن��دري��ة ال���س��اب��ق ح���س��ن ال�برن����س‪،‬‬ ‫ال��ذي��ن مت القب�ض عليهم يف ال�شهرين املا�ضيني‪،‬‬ ‫بجانب ��ص�بري ن�خ�ن��وخ‪ ،‬ال��ذي يعد م��ن أ���ش�ه��ر من‬ ‫ات�ه��م بـ"البلطجة" يف م�صر يف االع ��وام القليلة‬ ‫امل��ا� �ض �ي��ة‪ ،‬و أ�ل �ق��ي ال�ق�ب����ض ع�ل�ي��ه ومت ��ت حماكمته‬ ‫واحلكم عليه بال�سجن يف عهد مر�سي‪.‬‬ ‫وي�ت�ك��ون ال�سجن م��ن ق�سمني �أ��س��ا��س�ي�ين هما‪:‬‬ ‫"�سجن برج العرب" و"ليمان برج العرب"‪ ،‬ب�إجمايل‬ ‫‪ 30‬عنربا كل عنرب به ‪ 16‬زنزانة حتر�سها كتيبة ت�أمني‬ ‫م��ن ق ��وات ت � أ�م�ين ال���س�ج��ون وق ��وات االم ��ن امل��رك��زي‬ ‫باال�ضافة اىل عنابر مبيت املجندين وامل�سجد‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫اع�لان��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ات‬

‫الأربعاء (‪ )6‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2469‬‬

‫‪National Electric Power Co.‬‬

‫�شركة الكهرباء الوطنية م‪.‬ع‬

‫‪5692852‬‬

‫العالنـــاتكــم يف‬

‫‪-‬‬

‫‪5692853‬‬

‫اعالن �صادر عن‬

‫�شركة الكهرباء الوطنيـة‬

‫تعلن �شركة الكهرباء الوطنية عن اعادة طرح العطاء رقم ‪ 2013/56‬واخلا�ص بتوريد اجهزة‬

‫الرقم ‪ 2012/14947‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/11/6‬‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫بداية عمان‬ ‫ايل املحكوم عليه ‪ :‬عبد اهلل حممد‬ ‫�سامل القي�سي‬ ‫عنوانه ‪ :‬جمهول االقامة‬ ‫ن� �خ� �ط ��رك ��م ب� � ��� � �ض � ��رورة م ��راج� �ع ��ة‬ ‫دائ � ��رة ال�ت�ن�ف�ي��ذ وذل� ��ك ل��دف��ع مبلغ‬ ‫(‪) 1826.373‬‬ ‫للمحكوم لها �شركة ب�ن��دار للتجارة‬ ‫واال�ستثمار حيث تر�صد املبلغ ما بعد‬ ‫بيع املركبة ال�ع��ائ��دة لكم واملرهونة‬ ‫ل�ل�م�ح�ك��وم ل �ه��ا رق� ��م (‪14 -91910‬‬ ‫) وع �ل �ي��ه ع�ل�ي�ك��م م��راج �ع��ة ال��دائ��رة‬ ‫ل��دف��ع امل �ب �ل��غ امل ��ذك ��ور خ�ل�ال �سبعة‬ ‫ايام تلي تاريخ التبليغ وبعك�س ذلك‬ ‫�ستقوم ال��دائ��رة مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانونا بحقكم‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫الرقم ‪ 2012/9150‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/11/6‬‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫بداية عمان‬ ‫اىل امل�ح�ك��وم ع�ل�ي��ه ‪ :‬حم�م��د ع�صام‬ ‫حممد يون�س‬ ‫العنوان ‪ :‬جمهول االقامة‬ ‫نخطركم ب���ض��رورة مراجعة دائ��رة‬ ‫ال �ت �ن �ف �ي��ذ و ذل � ��ك ل ��دف ��ع امل� �ب� �ل ��غ (‬ ‫‪ ) 4214.642‬دينار‬ ‫للمحكوم لها �شركة ب�ن��دار للتجارة‬ ‫واال� �س �ت �ث �م��ار ح �ي��ث ت��ر� �ص��د امل�ب�ل��غ‬ ‫امل ��ذك ��ور م ��ا ب �ع��د ال �ب �ي��ع ل�ل�م��رك�ب��ة‬ ‫ال �ع��ائ��دة ل�ك��م و امل��ره��ون��ة للمحكوم‬ ‫لها رقم (‪ )11/97439‬و علية عليكم‬ ‫مراجعة ال��دائ��رة لدفع املبلغ خالل‬ ‫�سبعة ايام تلي تاريخ التبليغ و بعك�س‬ ‫ذل��ك �ستقوم دائ��رة التنفيذ مببا�شر‬ ‫املعامالت التنفيذية الالزمة قانونا‬ ‫بحقكم‬ ‫مامور التنفيذ‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 3887 ( / 1-1‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 3888 ( / 1-1‬‬ ‫�سجل عام‬

‫حا�سوب نقالة‪:‬‬

‫ميكن للمتعهدين الراغبني باال�شرتاك يف العطاء مراجعة دائرة امل�شرتيات يف مبنى �شركة‬ ‫الكهرباء الوطنية ‪� -‬شارع زهران ‪ -‬ال�صويفية‪ ،‬وذلك للح�صول على ن�سخة املوا�صفات وال�شروط‬ ‫العامة واخلا�صة مقابل دفع مبلغ ‪ 10‬دنانري غري م�سرتدة‪.‬‬ ‫ت�سلم العرو�ض لأمني �سر جلنة العطاءات يف موعد �أق�صاه ال�ساعة الثانية من بعد ظهر يوم‬ ‫االربعاء املوافق‪ 2013/11/20‬على العنوان املذكور اعاله مرفق ًا بها كفالة بنكية او �شيك م�صدق‬ ‫بقيمة (‪ )1000‬دينار كت�أمني للدخول يف العطاء‪.‬‬

‫موقع ال�شركة االلكرتوين‪:‬‬

‫‪www.nepco.com.jo‬‬ ‫املدير العام‬ ‫د‪ .‬غالب معابرة‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 13738 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬ن��ور ري��ا���ض حممد‬ ‫البدور‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫��ش��رك��ة امل �� �ش��رق الدارة امل���ش��اري��ع‬ ‫مطعم �صفد‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬ ‫رقم الدعوى ‪ )2006- 1889 ( / 1 - 1‬حقوق‬ ‫تاريخ احلكم ‪2007/1/24‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة النمو الرتبوي مدار�س النمو‬ ‫الرتبوي‬ ‫عمان ‪� /‬صويلح‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬عمار عاطف حممد �شموط‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫عمان‪ /‬ال�شمي�ساين مقابل فندق اوركيدا‬ ‫مطعم �صفد‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2013/11/12‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل ��دع ��ي‪ :‬ال �� �ش��رك��ة ال��دول �ي��ة ل �ل��دواج��ن‬ ‫امل �ف��و���ض ع�ن�ه��ا ب��ال�ت��وق�ي��ع رام ��ي حممد‬ ‫ح�سني برهو�ش‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫عمان ‪ /‬تالع العلي خلف ا�سواق ال�سلطان‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬تقرر املحكمة‪:‬‬ ‫ الزام املدعى عليه باملبلغ املدعى به والبالغ‬‫‪ 2319‬دي�ن��ار وت�ضمني امل��دع��ى عليه الر�سوم‬ ‫وامل�صاريف وت�ضمينه مبلغ ‪ 118‬دينار اتعاب‬ ‫امل�ح��ام��اة وال�ف��ائ��دة القانونية ب��واق��ع ‪ ٪9‬من‬ ‫تاريخ املطالبة وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫قرارا وجاهيا بحق املدعية ومبثابة الوجاهي‬ ‫بحق املدعى عليه قابال لال�ستئناف �صدر يف‬ ‫‪2007/1/24‬‬

‫في�صل علي حممد القا�ضي‬

‫انذار عديل بوا�سطة كاتب‬ ‫عدل الزرقاء االكرم‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم ‪2013/14196‬‬

‫امل� �ن ��ذرة‪ :‬امي� ��ان حم �م��د ارح �ي �م��ه اخل��وال��ده‬ ‫وكيلها املحامي حممد العمو�ض‬ ‫املنذر اليه‪ :‬حممد فيا�ض اخلوالده‬ ‫وقائع االن��ذار‪ -1 :‬تعلم ايها املنذر اليه انك ت�شغل‬ ‫ال �ع �ق��ار م�ل��ك امل �ن��ذره امل �ك��ون م��ن غ��رف�ت�ين و��ص��ال��ة‬ ‫ومطبخ وحمام باجرة �شهرية مقدارها (‪ )75‬دينار‬ ‫اردين‪.‬‬ ‫‪ -2‬كما وتعلم ايها املنذر اليه ب��ان امل�ن��ذره ال متلك‬ ‫عقار �سواه وترغب االقامة يف عقارها امل�ؤجر اليكم‬ ‫وعليه وعلى �ضوء ذلك و�سندا لن�ص امل��ادة (‪ )5‬من‬ ‫قانون املالكني وامل�ست�أجرين فانني انذركم ب�ضرورة‬ ‫اخ�ل�اء ال�ع�ق��ار خ�ل�ال م��دة خم�سة ع�شر ي��وم��ا تلي‬ ‫تاريخ تبلغكم هذا االن��ذار وعك�س ذلك �سوف اكون‬ ‫م���ض�ط��ر ل �ل �ج��وء اىل ال �ق �� �ض��اء ال�� �س�ت�رداد ال�ع�ق��ار‬ ‫واخ�لاءك��م امل ��أج��ور وت�سليمه خاليا م��ن ال�شواغل‬ ‫وت�ضمينكم الر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة‪.‬‬ ‫وقد اعذر من انذر‬ ‫املنذرة‪ :‬اميان حممد ارحيمه اخلوالده‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 3933 ( / 1 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/6/9‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫امل�ستودع النوعي لالدوية‬

‫عمان ‪ /‬دوار الداخلية جممع العقاد وكيله املحامي‬ ‫علي قطي�شات وحممد �شبانه‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫�ضحى �شحاده يو�سف اخلطيب‬

‫ع �م��ان‪ /‬دوار ال��داخ �ل �ي��ة جم �م��ع ع �ب��داجل��واد ح�سونة‬ ‫التجاري الطابق الثاين‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لذلك وهديا مبا تقدم تقرر املحكمة‬ ‫احلكم مبا يلي‪:‬‬ ‫اوال‪ :‬ال � ��زام امل��دع��ى ع�ل�ي�ه��ا ان ت��دف��ع ل�ل�م��دع��ي مبلغا‬ ‫وقدره (‪ )2500‬دينار قيمة ال�شيكات املطالب به يف هذه‬ ‫الدعوى‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬ت�ضمني املدعى عليها الر�سوم وامل�صاريف‪.‬‬ ‫ث��ال�ث��ا‪ :‬ت�ضمني امل��دع��ى عليها مبلغ (‪ )125‬دي�ن��ار بدل‬ ‫اتعاب حماماة‪.‬‬ ‫رابعا‪ :‬الزام املدعى عليها بالفائدة القانونية من تاريخ‬ ‫عر�ض كل �شيك على البنك امل�سحوب عليه للوفاء وحتى‬ ‫ال�سداد التام‪.‬‬ ‫ح�ك�م��ا وج��اه�ي��ا ب�ح��ق امل��دع��ي ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫املدعى عليها قابال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علنا بتاريخ‬ ‫‪ 2013/6/9‬با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة امللك عبداهلل‬ ‫الثاين بن احل�سني املعظم (حفظه اهلل ورعاه)‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة التنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬

‫وزراة العدل‬ ‫دائرة التنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬

‫رقم الدعوى ‪ )2005- 2051 ( / 1 - 1‬حقوق‬ ‫تاريخ احلكم ‪2006/3/29‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة النمو الرتبوي مدار�س النمو‬ ‫الرتبوي‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬غ��دي��ر ف ��وزي احمد‬ ‫عقيالن‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬منى ريا�ض ابراهيم‬ ‫م�سعود‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫عمان ‪ /‬تالع العلي ‪� -‬شارع في�صل مبارك‬ ‫‪� /‬شقق درة عمان عمارة رقم ‪� - 15‬شقة‬ ‫ار�ضية‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2013/11/14‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬خري �صدقي حافظ ادعي�س‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫عمان ‪ /‬تالع العلي ‪� -‬شارع في�صل مبارك‬ ‫‪� /‬شقق درة عمان عمارة رقم ‪� - 15‬شقة‬ ‫ار�ضية‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2013/11/14‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬خري �صدقي حافظ ادعي�س‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫عمان ‪� /‬صويلح خلف فندق ريو االردن‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬تقرر املحكمة‪:‬‬ ‫ احل �ك��م ب ��ال ��زام امل��دع��ى ع�ل�ي��ه ب��امل�ب�ل��غ ال��ف‬‫و�سبعمائة دينار وت�ضمينه الر�سوم وامل�صاريف‬ ‫ومبلغ خم�سة وثمانني دينار اتعاب حماماة‬ ‫والفائدة القانونية من تاريخ املطالبة وحتى‬ ‫ال�سداد التام‪.‬‬ ‫قرارا وجاهيا بحق املدعية ووجاهيا اعتباريا‬ ‫بحق املدعى عليه قابال لال�ستئناف‬

‫اخطار بيع �أموال غري منقولة‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ حمكمة‬ ‫بداية غرب عمان‬

‫اخطار بيع �أموال غري منقولة‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ حمكمة‬ ‫بداية غرب عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫رام� � � ��ي ع �ب ��دال �ل �ط �ي ��ف حم �م��ود‬ ‫�صوي�ص‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪2013/1418 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2013/10/7 :‬‬ ‫اىل املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫علي حممد فار�س عبيدات‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان ‪ -‬اجل�ن��دوي��ل ‪ -‬مقابل �شركة زي��ن ‪-‬‬ ‫بجانب �صيدلية الل�ؤلوة عمارة رقم (‪)8‬‬ ‫حيث ان املحكوم له ‪ /‬الدائن وليد را�شد عبد القادر‬ ‫م�صطفى‬ ‫ق��د ق ��ام ب �ط��رح اع�ل�ام احل �ك��م‪ /‬ال���س�ن��د التنفيذي‬ ‫رقم (‪ )646‬ال�صادر بتاريخ ‪ 2012/12/20‬للتنفيذ‬ ‫ل��دى ه��ذه ال��دائ��رة وال��ذي يق�ضي بالزامكم بدفع‬ ‫مبلغ (‪ )125.000‬مئة وخم�سة وع�شرون الف دينار‬ ‫مع الت�ضمينات وكيله املحامي بادي احلتاتنه لذا‬ ‫اخطركم ب�ضرورة دفع هذا املبلغ خالل �سبعة ايام‬ ‫تلي تاريخ تبليغكم هذا االخطار‪ ،‬و�إال �سي�صار �إىل‬ ‫بيع ال�شقة رقم () املقامة على قطعة االر���ض رقم‬ ‫(‪ )870‬وم��ا عليها من بناء) حو�ض رق��م (‪ )20‬من‬ ‫ارا�ضي ام اذينة عمان وم�ساحتها‬ ‫واملحجوزة حل�ساب هذه الدعوى وذلك وفق احكام‬ ‫القانون‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ غرب عمان‬

‫رام� � � ��ي ع �ب ��دال �ل �ط �ي ��ف حم �م��ود‬ ‫�صوي�ص‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪2013/1417 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2013/10/7 :‬‬ ‫اىل املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫علي حممد فار�س عبيدات‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان ‪ -‬اجل�ن��دوي��ل ‪ -‬مقابل �شركة زي��ن ‪-‬‬ ‫بجانب �صيدلية الل�ؤلوة عمارة رقم (‪)8‬‬ ‫حيث ان املحكوم له ‪ /‬ال��دائ��ن عايد ف�لاح �سليمان‬ ‫الهدبان‬ ‫قد قام بطرح اعالم احلكم‪ /‬ال�سند التنفيذي رقم‬ ‫(‪ )622786‬ال���ص��ادر ب�ت��اري��خ ‪ 2012/2/26‬للتنفيذ‬ ‫ل��دى ه��ذه ال��دائ��رة وال��ذي يق�ضي بالزامكم بدفع‬ ‫مبلغ (‪� )70.000‬سبعون الف دينار مع الت�ضمينات‬ ‫وكيله املحامي بادي احلتاتنه لذا اخطركم ب�ضرورة‬ ‫دفع هذا املبلغ خالل �سبعة ايام تلي تاريخ تبليغكم‬ ‫هذا االخطار‪ ،‬و�إال �سي�صار �إىل بيع ال�شقة رقم ()‬ ‫املقامة على قطعة االر���ض رق��م (‪ )870‬وم��ا عليها‬ ‫م��ن ب�ن��اء) ح��و���ض رق��م (‪ )20‬م��ن ارا� �ض��ي ام اذينة‬ ‫عمان وم�ساحتها‬ ‫واملحجوزة حل�ساب هذه الدعوى وذلك وفق احكام‬ ‫القانون‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ غرب عمان‬

‫غري معروف‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪:‬‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫�سليم خ�ضر �ساري‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 12548 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬ن��ور ري��ا���ض حممد‬ ‫البدور‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫‪ -1‬امريه توفيق احمد الطوافني‬ ‫‪ -2‬حممود خ�ضر حممد اخلماي�سه‬

‫ع � � �م� � ��ان ‪ /‬ج� � �ب � ��ل ع � � �م� � ��ان ‪ -‬م� �ق ��اب ��ل‬ ‫ال �� �س �ف��ارةال �ع��راق �ي��ة ‪ -‬ب �ج��ان��ب خم��اب��ز‬ ‫ال�صباح ‪ -‬ع�م��ارة رق��م ‪ 13‬رق��م الهاتف‪:‬‬ ‫‪0795641244‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2013/11/21‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬احمد حممد خري توفيق عقيل‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫وزارة العدل العدل‬ ‫دائرة تنفيذ بداية عمان‬

‫الرقم ‪ 2013 /4385 :‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/11/5:‬‬ ‫اع�لان بيع ب��امل��زاد العلني �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫يف ال �ق �� �ض �ي��ة ال �ت �ن �ف �ي��ذي��ة رق� � ��م (‬ ‫‪ 2013/4385‬ع )‬ ‫يعلن للعموم ب��ان��ه م �ط��روح للمزاد‬ ‫ال�ع�ل�ن��ي وع ��ن ط��ري��ق ه ��ذه ال��دائ��رة‬ ‫يف الق�ضية التنفيذية املتكونة بني‬ ‫ال��دائ �ن��ة ‪� � /‬ش��رك��ة ب� �ن ��دار ل�ل�ت�ج��ارة‬ ‫واال�ستثمار‬ ‫امل��رك �ب��ة رق� ��م ( ‪ ) 13/90529‬ن��وع‬ ‫(ميت�سوبي�شي ) والعائدة للمحكوم‬ ‫عليه احمد حممد الرباي�سة‬ ‫فعلى م��ن يرغب بال�شراء احل�ضور‬ ‫اىل ك��راج ( االردن ) الكائن ( �شارع‬ ‫احل � � ��زام ) ب� �ت ��اري ��خ ‪2013/11/17‬‬ ‫ال���س��اع��ة ال��واح��دة ظ�ه��را م�صطحبا‬ ‫معه ‪ %10‬من قيمة املزاودة علما ب�أن‬ ‫ال��ر� �س��وم وال �ط��واب��ع وال��دالل��ة تعود‬ ‫على امل�شرتي‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 15681( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬رائد بطر�س حنا عرجان‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫غالب حممود حممد الطيب‬ ‫ال�ع�ن��وان‪ :‬ع�م��ان‪ /‬جبل ع�م��ان ��ش��ارع امل�ط��ران‬ ‫مقابل مدر�سة املطران‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح � �� � �ض ��ورك ي� � ��وم االث� � �ن �ي��ن امل� ��واف� ��ق‬ ‫‪ 2013/11/11‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق ��م أ�ع�ل��اه وال �ت��ي أ�ق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك احل ��ق ال�ع��ام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬حممود حممد فالح الطيب‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة عمـــان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪ 2013/11119‬ك‬ ‫التاريخ ‪2013/9/19 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫رائد تي�سري عبدالقادر ابو عري�شة‬ ‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ال�شيم�ساين � �ش��ارع الثقافة‬ ‫عمارة رقم ‪ 48‬ط‪� 4‬شقة ي�سار‬ ‫ال�سند التنفيذي‪2 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 750 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬ع�ب��داهلل حممد‬ ‫ح���س��ن وك�ي�ل��ه امل �ح��ام��ي حم�م��د ال�ب�ق��ور‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة التنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬ ‫الرقم ‪2013-1160‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013-11-6‬‬ ‫اخطار بيع اموال منقولة �صادر‬ ‫عن دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية ‪2013-1160‬‬ ‫ع‬ ‫التاريخ ‪2013-11-6‬‬ ‫اىل املحكوم عليه‪ -‬املدين ا�سماعيل‬ ‫حممد ا�سماعيل كراجة‬ ‫عنوانه ‪ :‬جمهول االقامة‬ ‫ل�ق��د ت �ق��رر يف ال��دع��وى رق ��م اع�ل�اه‬ ‫اخطاركم بدفع املبلغ املطلوب منكم‬ ‫خالل �سبعة ايام تلي تاريخ تبليغكم‬ ‫واال � �س �ي �� �ص��ار اىل ب �ي ��ع ام ��وال �ك ��م‬ ‫املحجوزة يف هذه الدعوى وفق احكام‬ ‫القانون‪.‬‬ ‫�شرح القائم بالتبليغ وتوقيعه‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق اربد‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2013- 6222 ( / 1-15‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬منال حممود علي م�سامله‬ ‫ا�سم امل��دع��ى عليه وع�ن��وان��ه‪ -1 :‬م��رام حممد هاين‬ ‫ع�ب��داهلل ال���ش��ري��ده ‪�� -2‬س�لام حممد ه��اين عبداهلل‬ ‫ال�شريده ‪ -3‬عبداهلل حممد هاين عبداهلل ال�شريده‬ ‫‪ -4‬منال حممد ه��اين عبداهلل ال�شريده ‪ -5‬امريه‬ ‫حممد هاين عبداهلل ال�شريده ‪ -6‬رميا حممد هاين‬ ‫عبداهلل ال�شريده ‪ -7‬نرج�س حممد ه��اين عبداهلل‬ ‫ال�شريده ‪ -8‬دانا حممد هاين عبداهلل ال�شريده ‪-9‬‬ ‫ناديه حممد هاين عبداهلل ال�شريده ‪ -10‬نور حممد‬ ‫ه ��اين ع �ب��داهلل ال���ش��ري��ده ‪ -11‬خ��ال��د حم�م��د ه��اين‬ ‫ع �ب��داهلل ال���ش��ري��ده ‪ -12‬ه�ي��ا حم�م��د ه��اين ع�ب��داهلل‬ ‫ال�شريده ‪ -13‬ه�لا حممد ه��اين ع�ب��داهلل ال�شريده‬ ‫‪ -14‬وفيقه احمد فاعور التل‬ ‫اربد‪ /‬بجانب م�سجد الهامي‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم الثالثاء املوافق ‪2013/11/12‬‬ ‫ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف ال��دع��وى رق��م �أع�لاه والتي‬ ‫�أق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك امل ��دع ��ي‪� � :‬س �ه��ام ع� �ب ��داهلل ال���ص��ال��ح‬ ‫ال�شريده و�آخرون‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك الأحكام‬ ‫املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم ال�صلح وقانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫علم وخرب تبليغ‬ ‫�صادر عن‬ ‫حمكمة بداية حقوق عمان‬ ‫�إدارة الدعوى املدنية‬ ‫رقم الدعوى‪2012/4037 :‬‬ ‫رقم ملف �إدارة الدعوى‪:‬‬ ‫‪2012/1548‬‬

‫قا�ضي �إدارة الدعوى‪ :‬كفاح دروبي‬ ‫طالب التبليغ (املدعي)‪� :‬شركة الفاندوم‬ ‫لال�ستثمارات ال�سياحية (فندق الفاندوم)‬ ‫وك� �ي� �ل ��ه امل� �ح ��ام ��ي اال� � �س � �ت� ��اذ‪ :‬م‪ .‬اح �م��د‬ ‫عبدالرزاق ابورمان‬ ‫املطلوب تبليغه (امل��دع��ي عليه)‪ :‬لورن�س‬ ‫م�شاري حممود زريقات‬ ‫ن� ��وع الأوراق امل �ب �ل �غ��ة‪ :‬الئ �ح��ة دع � ��وى وح��اف �ظ��ة‬ ‫م�ستندات‬ ‫م�ل�اح �ظ��ة‪ :‬ع�ل�ي�ك��م م��راج �ع��ة ق �ل��م �إدارة‬ ‫الدعوى املدنية لت�سلم امل�ستندات املتعلقة‬ ‫بالدعوى‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ بداية عمان‬

‫الرقم ‪ 2008 /677 :‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/11/5 :‬‬ ‫اع�لان بيع ب��امل��زاد العلني �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫يف الق�ضية التنفيذية رق��م ( ‪677‬‬ ‫‪ 2008/‬ع )‬ ‫يعلن للعموم مطروح للمزاد العلني‬ ‫وعن طريق هذه الدائرة يف الق�ضية‬ ‫التنفيذية املتكونة‬ ‫ب�ين ال��دائ��ن ��ش��رك��ة ب �ن��دار للتجارة‬ ‫واال��س�ت�ث�م��ار وامل��دي��ن حم�م��د احمد‬ ‫ع ��ودة اهلل امل��رك �ب��ة رق ��م ‪41-33426‬‬ ‫(هونداي ) والعائدة للمحكوم عليه‬ ‫حممد احمد عودة اهلل‬ ‫فعلى م��ن يرغب بال�شراء احل�ضور‬ ‫اىل كراج بي�سالن‬ ‫ال �ك ��ائ ��ن ط ��ري ��ق احل� � ��زام ال ��دائ ��ري‬ ‫ب �ت��اري��خ ‪ 2013/11/12‬م�صطحبا‬ ‫معه ‪ %10‬من قيمة املزاودة علما بان‬ ‫ال��ر� �س��وم وال �ط��واب��ع وال��دالل��ة تعود‬ ‫على امل�شرتي‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013/5093 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه املدين ‪:‬‬

‫حممد وليد �شحاده النحوي‬

‫عنوانه ‪ :‬عمان – ق�صبة عمان – العوده‬ ‫– قرب امل�سجد‬ ‫رق� ��م االع �ل ��ام ‪/‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي ‪:‬‬ ‫‪193077‬‬ ‫تاريخه‪2013/10/15 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬اربد‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين ‪ 190:‬دينار والر�سوم‬ ‫ي �ج��ب ع �ل �ي��ك ان ت � � ��ؤدي خ�ل��ال ��س�ب�ع��ة‬ ‫اي ��ام تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ�ط��ار‬ ‫اىل املحكوم ل��ه ال��دائ��ن ‪ :‬حممد احمد‬ ‫�سالمه ال��رو��س��ان املبلغ املبني اعاله‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��ده ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور او تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-11733( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫حممد زياد �سيد ال�صباغ‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬العبديل �شارع امللك‬ ‫ح�سني ‪ -‬مركز قمحية التجاري‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 980 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪�:‬سفيان بدر حممد‬ ‫ع�صفور املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬


‫اع�ل�ان���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ات‬

‫الأربعاء (‪ )6‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2469‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫العالنـــاتكــم يف‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013/5136 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه املدين ‪:‬‬

‫‪ -1‬ا� � �س � �ح� ��اق حم � �م� ��ود حم �م��د‬ ‫طيطي‬

‫ع�ن��وان��ه ‪ :‬الر�صيفه‪ -‬خميم حطني –‬ ‫قرب مدر�سة وكالة الغوث‬

‫‪5692852‬‬ ‫‪5692853‬‬

‫اعالن بيع باملزاد العلني‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ غرب عمان يف الق�ضية التنفيذية رقم (‪�2012/3309‬ص)‬

‫م��ارك��ا – ال��رب��وة – خلف بنك القاهرة‬ ‫عمان‬ ‫رقم االعالم ‪/‬ال�سند التنفيذي ‪22 :‬‬ ‫تاريخه‪2009/5/30 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬اربد‬ ‫امل �ح �ك ��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 2000:‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫ي �ج��ب ع �ل �ي��ك ان ت � � ��ؤدي خ�ل��ال ��س�ب�ع��ة‬ ‫اي��ام تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ�ط��ار‬ ‫اىل املحكوم ل��ه ال��دائ��ن ‪ :‬حممد احمد‬ ‫�سالمه ال��رو��س��ان املبلغ املبني اعاله‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��ده ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور او تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعي‬

‫حمكمة �صلح جزاء ناعور‬

‫باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 428( / 3-6‬‬

‫حمكمة �صلح جزاء غرب عمان‬

‫الرقم ‪�2012/3309‬ص التاريخ‪2013/11/5 :‬‬ ‫يعلن للعموم ب�أنه مطروح للمزاد العلني وعن طريق هذه الدائرة يف الق�ضية التنفيذية املتكونة بني املحكوم له احمد �سعيد اليا�س المرب واخرون‬ ‫واملدين مالكان ق�سوفا (رو�سية اجلن�سية) املحجوزات والعائدة للمحكوم عليه مالكان ق�سوفا (رو�سية اجلن�سية) كما هي مبينة بتقرير اخلربة ادناه‬ ‫فعلى من يرغب بال�شراء احل�ضور اىل مكان املحجوزات الكائن بيادر وادي ال�سري دخلة امللكية �شارع ر�شيد احلجرات ‪ /‬عمارة رقم (‪� )12‬شقة رقم‬ ‫(‪ )2‬الطابق االر�ضي بتاريخ ‪ 2013/11/12‬ال�ساعة الثانية ع�شرة ظهراً م�صطحبا معه (‪ )٪10‬من قيمة املزاودة علما ب�أن الر�سوم والطوابع والداللة‬ ‫تعود على امل�شرتي‪.‬‬ ‫رقم‬

‫البيان‬

‫عدد‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪27‬‬ ‫‪28‬‬ ‫‪29‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪31‬‬ ‫‪32‬‬ ‫‪33‬‬ ‫‪34‬‬ ‫‪35‬‬ ‫‪36‬‬ ‫‪37‬‬ ‫‪38‬‬ ‫‪39‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪41‬‬ ‫‪42‬‬ ‫‪43‬‬ ‫‪44‬‬ ‫‪45‬‬ ‫‪46‬‬ ‫‪47‬‬ ‫‪48‬‬ ‫‪49‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪51‬‬ ‫‪52‬‬ ‫‪53‬‬ ‫‪54‬‬ ‫‪55‬‬ ‫‪56‬‬ ‫‪57‬‬ ‫‪58‬‬ ‫‪59‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪61‬‬ ‫‪62‬‬ ‫‪63‬‬ ‫‪64‬‬ ‫‪65‬‬ ‫‪66‬‬ ‫‪67‬‬ ‫‪68‬‬ ‫‪69‬‬ ‫‪70‬‬ ‫‪71‬‬ ‫‪72‬‬ ‫‪73‬‬ ‫‪74‬‬ ‫‪75‬‬ ‫‪76‬‬ ‫‪77‬‬ ‫‪78‬‬ ‫‪79‬‬ ‫‪80‬‬ ‫‪81‬‬ ‫‪82‬‬ ‫‪83‬‬ ‫‪84‬‬ ‫‪85‬‬ ‫‪86‬‬ ‫‪87‬‬ ‫‪88‬‬ ‫‪89‬‬ ‫‪90‬‬ ‫‪91‬‬ ‫‪92‬‬ ‫‪93‬‬ ‫‪94‬‬ ‫‪95‬‬ ‫‪96‬‬ ‫‪97‬‬ ‫‪98‬‬ ‫‪99‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪101‬‬ ‫‪102‬‬ ‫‪103‬‬ ‫‪104‬‬ ‫‪105‬‬ ‫‪106‬‬ ‫‪107‬‬ ‫‪108‬‬ ‫‪109‬‬ ‫‪110‬‬ ‫‪111‬‬ ‫‪112‬‬ ‫‪113‬‬ ‫‪114‬‬ ‫‪115‬‬ ‫‪116‬‬

‫تخت زمربك مطوي‬ ‫�صوبة كهرباء نوع االنوار‬ ‫خالط العربي‬ ‫غ�سالة حو�ضني نوع ‪save‬‬ ‫بيانو �صغري نوع ‪yonmai‬‬ ‫خالط �سامك�س‬ ‫خالط �ستار‬ ‫مروحة نوع ‪REGENT‬‬ ‫م�سجل نوع نا�شونال‬ ‫م�سجل نوع �سوين‬ ‫دي يف دي نوع �سيزلر‬ ‫�صوبة كهرباءنوع �سونا�شي‬ ‫خالط طعام (خفاقة) نوع جرنال ماتيك‬ ‫خالط طعام يدوي‬ ‫�ستاند بهارات‬ ‫قوالب كيك ‪ 3‬قطع يف كرتونة‬ ‫خالط كيك‬ ‫خالط طعام نوع �سونا�شي‬ ‫ر�سيفر‬ ‫دي يف دي‬ ‫تلفزيون نوع جولد �ستار‬ ‫طاولة تلفزيون �صغرية‬ ‫جهاز مترين ريا�ضة نوع كيز‬ ‫طاولة تلفزيون مع بوفيه قطعة واحدة‬ ‫خالط كيك مع جاط حديد‬ ‫ترم�س قهوة‬ ‫مكوى‬ ‫�صفار ماء‬ ‫هيرت ماء‬ ‫خالط كيك‬ ‫خالط طعام نوع كونتي‬ ‫جهاز تقطيع طعام نوع ‪FOD‬‬ ‫جهاز تقطيع عجينة نوع ‪MARCATO‬‬ ‫مر�آة‬ ‫نيون كهرباء بالكرتونة �شحن‬ ‫طاولة تلفزيون �صغرية‬ ‫تيبل المب‬ ‫طاولة كوي‬ ‫تلفون ار�ضي م�ستعمل‬ ‫تلفون ار�ضي جديد‬ ‫�س�شوار م�ستعمل‬ ‫�صوبة كهرباء حديد‬ ‫�ستاند حديد وزجاج‬ ‫�سكملة (طربيزة)‬ ‫�ستاند حديد‬ ‫�سلم حديد‬ ‫لوح زجاج‬ ‫�صوبة كاز‬ ‫لوح زجاج �صغري‬ ‫نيون كهرباء‬ ‫خمدات كنب‬ ‫كرتونة كرميات تالفة (�صفر)‬ ‫من�شار خ�شب‬ ‫�ستاند بال�ستيك‬ ‫ا�سطوانة غاز‬ ‫�صوبة كاز‬ ‫مكوى‬ ‫ع�صارة فواكة‬ ‫قالية كهرباء‬ ‫�شبك قالية‬ ‫ماكينة مثبتة على لوح خ�شب‬ ‫ماكينة حديد‬ ‫نامو�سية‬ ‫ماكينة للعجني‬ ‫كامريا قدمي‬ ‫تريم�س قهوة‬ ‫�ستاند حديد‬ ‫طاولة زجاج من طابقني‬ ‫طاولة خ�شب �صغرية‬ ‫خزانة �صغرية بابني‬ ‫�صفار ماء‬ ‫ماكينة لون احمر (خالط)‬ ‫�صبية لتقدمي الطعام‬ ‫هيرت ماء‬ ‫�ساعة حائط‬ ‫ماكينة فرم حلمة‬ ‫�سلة غ�سيل‬ ‫�سطل بال�ستيك كبري‬ ‫�سطل بال�ستيك �صغري‬ ‫كرا�سي حديد‬ ‫تيبل المب �صغري‬ ‫كر�سي مكتب‬ ‫كر�سي كنباية‬ ‫�ستاند بال�ستك ‪ 3‬رفوف‬ ‫�سطل ماء لون ازرق‬ ‫مكن�سة ق�شاطة‬ ‫�سلة نفايات‬ ‫ثالجة كبرية‬ ‫غاز كبري‬ ‫غاز �صغري‬ ‫فرن �شوي‬ ‫من�شر غ�سيل‬ ‫طنجرة مع م�صايف‬ ‫طنجرة �ضغط‬ ‫طنجرة لون ابي�ض‬ ‫قوالب طعام‬ ‫فرامة ثوم‬ ‫طنجرة لون احمر‬ ‫قالية‬ ‫من�صب غاز‬ ‫برواز متنوعة‬ ‫احذية متنوعة‬ ‫�شنطة متنوعة‬ ‫طاقية متنوعة‬ ‫كنباية زاوية‬ ‫حمفظة فارغة ا�شكال‬ ‫نظارة‬ ‫كامريا قدمي‬ ‫العاب اطفال متنوعة‬ ‫برواز متنوعة‬ ‫كا�سات ع�صري‬ ‫كا�سة مج �شفاف‬ ‫كا�سات‬ ‫فناجني قهوة‬ ‫حافظات توابل (طقم ‪4‬قطع)‬ ‫طقم مدق زجاج‬

‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪252‬‬ ‫‪67‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪72‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪18‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬

‫�سعر االجمايل‬ ‫الوحدة‬ ‫‪10.000 10.000‬‬ ‫‪4.000 4.000‬‬ ‫‪5.000 5.000‬‬ ‫‪30.000 30.000‬‬ ‫‪15.000 15.000‬‬ ‫‪5.000 5.000‬‬ ‫‪5.000 5.000‬‬ ‫‪5.000 5.000‬‬ ‫‪7.000 7.000‬‬ ‫‪7.000 7.000‬‬ ‫‪7.000 7.000‬‬ ‫‪5.000 5.000‬‬ ‫‪5.000 5.000‬‬ ‫‪5.000 5.000‬‬ ‫‪1.000 1.000‬‬ ‫‪4.000 2.000‬‬ ‫‪5.000 5.000‬‬ ‫‪5.000 5.000‬‬ ‫‪10.000 5.000‬‬ ‫‪5.000 5.000‬‬ ‫‪20.000 20.000‬‬ ‫‪5.000 5.000‬‬ ‫‪5.000 5.000‬‬ ‫‪5.000 5.000‬‬ ‫‪5.000 5.000‬‬ ‫‪9.000 3.000‬‬ ‫‪9.000 3.000‬‬ ‫‪4.000 2.000‬‬ ‫‪2.00 1.000‬‬ ‫‪4.000 4.000‬‬ ‫‪15.000 15.000‬‬ ‫‪5.000 5.000‬‬ ‫‪5.000 5.000‬‬ ‫‪1.000 1.000‬‬ ‫‪6.000 3.000‬‬ ‫‪5.000 5.000‬‬ ‫‪1.000 1.000‬‬ ‫‪2.000 2.000‬‬ ‫‪2.000 1.000‬‬ ‫‪4.000 4.000‬‬ ‫‪2.000 2.000‬‬ ‫‪1.000 1.000‬‬ ‫‪10.000 10.000‬‬ ‫‪1.000 1.000‬‬ ‫‪5.000 5.000‬‬ ‫‪7.000 7.000‬‬ ‫‪6.000 1.000‬‬ ‫‪10.000 10.000‬‬ ‫‪2.400 0.800‬‬ ‫‪2.000 0.500‬‬ ‫‪6.000 1.000‬‬ ‫‪0.000 0.000‬‬ ‫‪0.500 0.500‬‬ ‫‪1.000 1.000‬‬ ‫‪175.000 25.000‬‬ ‫‪5.000 5.000‬‬ ‫‪3.000 3.000‬‬ ‫‪4.000 4.000‬‬ ‫‪5.000 5.000‬‬ ‫‪1.000 0.500‬‬ ‫‪1.000 1.000‬‬ ‫‪2.000 2.000‬‬ ‫‪1.000 1.000‬‬ ‫‪3.000 3.000‬‬ ‫‪6.000 2.000‬‬ ‫‪1.000 1.000‬‬ ‫‪7.000 7.000‬‬ ‫‪5.000 5.000‬‬ ‫‪1.000 1.000‬‬ ‫‪1.000 1.000‬‬ ‫‪1.000 1.000‬‬ ‫‪1.000 1.000‬‬ ‫‪1.000 1.000‬‬ ‫‪1.000 1.000‬‬ ‫‪2.000 1.000‬‬ ‫‪2.000 2.000‬‬ ‫‪3.000 1.000‬‬ ‫‪2.000 1.000‬‬ ‫‪1.500 0.750‬‬ ‫‪16.000 2.000‬‬ ‫‪2.000 1.000‬‬ ‫‪3.000 3.000‬‬ ‫‪1.000 1.000‬‬ ‫‪1.000 1.000‬‬ ‫‪1.000 1.000‬‬ ‫‪1.500 0.500‬‬ ‫‪7.000 1.000‬‬ ‫‪90.000 30.000‬‬ ‫‪180.000 90.000‬‬ ‫‪4.000 2.000‬‬ ‫‪10.000 5.000‬‬ ‫‪2.000 1.000‬‬ ‫‪6.000 2.000‬‬ ‫‪4.000 4.000‬‬ ‫‪6.000 2.000‬‬ ‫‪3.000 1.000‬‬ ‫‪0.200 0.200‬‬ ‫‪2.000 1.000‬‬ ‫‪6.000 2.000‬‬ ‫‪1.500 0.500‬‬ ‫‪2.100 0.300‬‬ ‫‪252.000 1.000‬‬ ‫‪67.000 1.000‬‬ ‫‪3.500 0.500‬‬ ‫‪2.000 2.000‬‬ ‫‪5.100 0.300‬‬ ‫‪3.000 0.300‬‬ ‫‪2.00 1.000‬‬ ‫‪7.200 0.100‬‬ ‫‪1.200 0.100‬‬ ‫‪0.600 0.050‬‬ ‫‪0.300 0.050‬‬ ‫‪0.900 0.050‬‬ ‫‪0.600 0.050‬‬ ‫‪1.000 1.000‬‬ ‫‪0.350 0.050‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪ 117‬كا�سات‬ ‫‪12‬‬ ‫‪ 118‬كا�سات ع�صري‬ ‫‪3‬‬ ‫‪ 119‬حافظات طعام (طقم)‬ ‫‪7‬‬ ‫‪� 120‬صحون‬ ‫‪ 121‬فناجني قهوة لون ابي�ض(طقم) ‪1‬‬ ‫‪� 122‬سدر ميالمني‬ ‫‪28‬‬ ‫‪� 123‬سدر ميالمني‬ ‫‪2‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪� 124‬سدر حديد‬ ‫‪8‬‬ ‫‪ 125‬بولة حديد بحالة �سيئة‬ ‫‪9‬‬ ‫‪� 126‬صاج حديد مدهون‬ ‫‪4‬‬ ‫‪� 127‬سدر املنيوم بحالة �سيئة‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 128‬طنجرة �صيني‬ ‫‪ 129‬طنجرة �ستانل�س يعلوها ‪4‬م�صايف ‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 130‬طنجرة لغلي البطاطا‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ 131‬طنجرة حديد مورد‬ ‫‪6‬‬ ‫‪ 132‬بولة حديد بحالة �سيئة‬ ‫‪7‬‬ ‫‪� 133‬صحن ميالمني‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ 134‬طنجرة �ستانل�س �صغرية‬ ‫‪3‬‬ ‫‪ 135‬طقم �صواين حديد‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ 136‬جاط بال�ستيك‬ ‫‪ 137‬جاط ميالمني‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪� 138‬سلة خ�ضار‬ ‫‪1‬‬ ‫‪� 139‬صفاية جملى‬ ‫‪31‬‬ ‫‪ 140‬م�صفاية بال�ستيك وحديد‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 141‬جاط بال�ستيك‬ ‫‪62‬‬ ‫‪� 142‬صحون زجاج‬ ‫‪22‬‬ ‫‪ 143‬بولة زجاج‬ ‫‪12‬‬ ‫‪� 144‬صحن زجاج‬ ‫‪28‬‬ ‫‪� 145‬صحن زجاج‬ ‫‪6‬‬ ‫‪� 146‬صحن اي�س كرمي‬ ‫‪12‬‬ ‫‪ 147‬فنجان قهوة‬ ‫‪14‬‬ ‫‪ 148‬حافظة طعام بال�ستيك‬ ‫‪10‬‬ ‫‪ 149‬كا�سة بال�ستيك‬ ‫‪14‬‬ ‫‪ 150‬فنجان قهوة‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ 151‬مفرمة‬ ‫‪10‬‬ ‫‪ 152‬مج زجاج‬ ‫‪3‬‬ ‫‪ 153‬ابريق �شاي ‪� +‬سكرية‪ +‬وحالبة‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 154‬جاط زجاج‬ ‫‪3‬‬ ‫‪� 155‬سطل بال�ستيك‬ ‫‪4‬‬ ‫‪� 156‬سلة غ�سيل‬ ‫‪3‬‬ ‫‪� 157‬سلة حممالت طوابق‬ ‫‪2‬‬ ‫‪� 158‬سطل بال�ستيك مع غطاء‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ 159‬ابريق �شاي حديد‬ ‫‪5‬‬ ‫‪� 160‬صحن �شوربة‬ ‫‪7‬‬ ‫‪ 161‬مفارم خ�شب‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ 162‬مفرمة حلمة‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 163‬طقم تزيني فواكه‬ ‫‪28‬‬ ‫‪ 164‬عدة مطبخ خ�شب وملعقة‬ ‫‪4‬‬ ‫‪ 165‬مفرمة بال�ستيك‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 166‬الرتكم‬ ‫‪4‬‬ ‫‪ 167‬غطاء ا�ضوية بولة‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 168‬حمفظة ن�سائية‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 169‬كمريا معطلة‬ ‫‪2‬‬ ‫‪� 170‬ستائر حمام‬ ‫‪3‬‬ ‫‪ 171‬قاعدة خ�شب مر�آة‬ ‫‪7‬‬ ‫‪ 172‬برواز‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 173‬طاولة قاعدة ماكينة‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 174‬طاولة قالب كيك‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 175‬طنجرة �ستانل�س �صغرية‬ ‫‪� 176‬صحن حلويات للكيك‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 177‬حافظة مع قاعدة �سرياميك‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 178‬مب�شرة خ�ضار‬ ‫‪ 179‬مكن�سة‪+‬م�ساحة‪+‬جمرود‪+‬فر�شاة ‪1‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪ 180‬بولة م�ستعملة‬ ‫‪48‬‬ ‫‪� 181‬صحن زجاج‬ ‫‪16‬‬ ‫‪ 182‬حافظة حديد‬ ‫‪8‬‬ ‫‪ 183‬مقالة بحالة �سيئة‬ ‫‪5‬‬ ‫‪� 184‬صواين بحالة �سيئ‬ ‫‪ 185‬بولة حديد بحالة �سيئة‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪ 186‬مج‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 187‬بكرج قهوة‬ ‫‪3‬‬ ‫‪ 188‬طنجرة ميلمني‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 189‬قالب كيك‬ ‫‪ 190‬فنجان �شاي وقهوة‬ ‫‪30‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪ 191‬كا�سات‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 192‬كرتونة ا�شرطة (�صفر)‬ ‫‪ 193‬كرتونة �سي دي (�صفر)‬ ‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪ 194‬حلاف م�ستعمل‬ ‫‪ 195‬حرام م�ستعمل‬ ‫‪14‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪ 196‬و�سادة م�ستعمل‬ ‫‪ 197‬فر�شة‬ ‫‪2‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪ 198‬كتب بالكرتونة (�صفر)‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 199‬كرتونة �صور (�صفر)‬ ‫‪1‬‬ ‫‪� 200‬شنطة‬ ‫‪17‬‬ ‫‪ 201‬كا�سة‬ ‫‪6‬‬ ‫‪ 202‬طنجرة‬ ‫‪4085‬‬ ‫‪ 203‬مالب�س متنوعة بالقطعة‬ ‫‪31‬‬ ‫‪� 204‬شنطة ن�سائية‬ ‫‪12‬‬ ‫‪ 205‬احذية‬ ‫‪35‬‬ ‫‪ 206‬ما�سورة خياطة‬ ‫‪ 207‬قبعة را�س‬ ‫‪26‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪� 208‬ساعة يد تالف (�صفر)‬ ‫‪3‬‬ ‫‪ 209‬نظارة‬ ‫‪16‬‬ ‫‪ 210‬بكل �شعر‬ ‫‪3‬‬ ‫‪ 211‬ماكينة خياطة اطفال‬ ‫‪6‬‬ ‫‪ 212‬ثريا مك�سرة‬ ‫‪2‬‬ ‫‪� 213‬س�شوار‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 214‬خالط كهربائي‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 215‬خفاقة بي�ض‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 216‬هيرت ماء‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ 217‬م�سجل‬ ‫‪5‬‬ ‫‪ 218‬جاط زجاج‬ ‫‪12‬‬ ‫‪� 219‬سكرية مع غطاء زجاج‬ ‫‪9‬‬ ‫‪ 220‬مزهرية‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ 221‬فازة نحا�س‬ ‫‪35‬‬ ‫‪ 222‬كا�سات‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ 223‬طقم زجاج ‪ 52‬قطعة‬ ‫‪17‬‬ ‫‪ 224‬كا�سة‬ ‫‪7‬‬ ‫‪ 225‬م�صفاة بال�ستيك‬ ‫‪9‬‬ ‫‪ 226‬مكاب�س �شعر للتجميل‬ ‫‪37‬‬ ‫‪ 227‬عالقة مالب�س‬ ‫‪10‬‬ ‫‪ 228‬مالقط بالدزينة‬ ‫‪11‬‬ ‫‪� 229‬ساعة حائط‬ ‫‪ 230‬الة حا�سبة‬ ‫‪6‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪ 231‬نحا�سيات‬ ‫‪20‬‬ ‫‪ 232‬برواز‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ 233‬ميزان �صغري‬ ‫املجمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوع‬

‫‪0.050‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.200‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.100‬‬ ‫‪0.100‬‬ ‫‪0.100‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪1.500‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪0.300‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.100‬‬ ‫‪0.100‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.200‬‬ ‫‪0.200‬‬ ‫‪0.100‬‬ ‫‪0.100‬‬ ‫‪0.100‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.200‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.100‬‬ ‫‪0.100‬‬ ‫‪0.300‬‬ ‫‪0.300‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.300‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪0.100‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.300‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪0.300‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪0.300‬‬ ‫‪0.300‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.100‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.200‬‬ ‫‪0.100‬‬ ‫‪0.010‬‬ ‫‪0.010‬‬ ‫‪0.000‬‬ ‫‪0.000‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.010‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪0.000‬‬ ‫‪0.000‬‬ ‫‪0.200‬‬ ‫‪0.010‬‬ ‫‪0.300‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.300‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪0.010‬‬ ‫‪0.200‬‬ ‫‪0.000‬‬ ‫‪0.100‬‬ ‫‪0.010‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪0.200‬‬ ‫‪0.100‬‬ ‫‪0.100‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪2.500‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.100‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.010‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.100‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.100‬‬ ‫‪0.500‬‬

‫‪0.300‬‬ ‫‪0.600‬‬ ‫‪1.500‬‬ ‫‪0.350‬‬ ‫‪0.200‬‬ ‫‪14.000‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪3.500‬‬ ‫‪0.800‬‬ ‫‪0.900‬‬ ‫‪0.400‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪1.500‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪2.000‬‬ ‫‪1.800‬‬ ‫‪3.500‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪1.500‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪1.500‬‬ ‫‪0.100‬‬ ‫‪3.100‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪12.400‬‬ ‫‪4.400‬‬ ‫‪1.200‬‬ ‫‪2.800‬‬ ‫‪0.600‬‬ ‫‪0.600‬‬ ‫‪2.800‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.700‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.300‬‬ ‫‪0.100‬‬ ‫‪0.900‬‬ ‫‪1.200‬‬ ‫‪1.500‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪0.600‬‬ ‫‪0.250‬‬ ‫‪0.350‬‬ ‫‪0.100‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪1.400‬‬ ‫‪0.200‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪0.400‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.600‬‬ ‫‪3.000‬‬ ‫‪2.100‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪0.300‬‬ ‫‪0.300‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪0.950‬‬ ‫‪2.400‬‬ ‫‪1.600‬‬ ‫‪0.400‬‬ ‫‪0.250‬‬ ‫‪0.200‬‬ ‫‪0.400‬‬ ‫‪0.050‬‬ ‫‪0.600‬‬ ‫‪0.100‬‬ ‫‪0.300‬‬ ‫‪0.240‬‬ ‫‪0.000‬‬ ‫‪0.000‬‬ ‫‪3.500‬‬ ‫‪0.700‬‬ ‫‪0.030‬‬ ‫‪2.000‬‬ ‫‪0.000‬‬ ‫‪0.000‬‬ ‫‪0.200‬‬ ‫‪0.170‬‬ ‫‪1.800‬‬ ‫‪204.250‬‬ ‫‪9.300‬‬ ‫‪12.000‬‬ ‫‪0.350‬‬ ‫‪5.200‬‬ ‫‪0.000‬‬ ‫‪0.300‬‬ ‫‪0.160‬‬ ‫‪0.150‬‬ ‫‪3.000‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪0.500‬‬ ‫‪2.000‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪1.200‬‬ ‫‪0.900‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪1.750‬‬ ‫‪2.500‬‬ ‫‪0.850‬‬ ‫‪0.700‬‬ ‫‪0.450‬‬ ‫‪1.850‬‬ ‫‪0.100‬‬ ‫‪5.500‬‬ ‫‪0.600‬‬ ‫‪4.000‬‬ ‫‪2.000‬‬ ‫‪1.000‬‬ ‫‪1617.650‬‬

‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬عمر ف ��اروق حممد علي‬ ‫احلم�صي‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫�سامي ابراهيم �سالمه الدرد�ساوي‬

‫العمر‪� 32 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬ناعور ‪ -‬ح�سبان‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم ال � �ث �ل�اث ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2013/11/12‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق ��م �أع�ل��اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك احل ��ق ال�ع��ام‬ ‫وم�شتكي‪:‬خملد كا�سب فالح الدروبي‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬املزار ال�شمايل‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/1182 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫ا�سم املدين ‪:‬‬

‫‪� -1‬سليمان فائق �سليمان ابو كرمي‬ ‫اربد – جممع عمان القدمي‬

‫‪ -2‬بكر احمد حممود املقبل‬

‫اربد – احلي ال�شرقي‬ ‫قررت رئا�سة تنفيذ املزار ال�شمايل حب�سك‬ ‫م��دة ‪ 20‬ي��وم��ا لعدم ت��أدي��ة ال��دي��ن البالغ‬ ‫قدره ‪ 2000‬دينار والر�سوم‬ ‫اىل دائنك ال�سيد حممود ابراهيم را�ضي‬ ‫البدورعنوانه �صمد وكيال ه املحاميان‬ ‫معاذ بني عامر وعي�سى العمري‬ ‫ف� ��اذا مل ت � ��ؤد ال��دي��ن او ت���س�ت�ع�م��ل حقك‬ ‫املن�صو�ص عليه يف املاده ‪ 5‬من قانون‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ ب��ا��س�ئ�ن��اف ق ��رار احل�ب����س خ�لال‬ ‫ا��س�ب��وع م��ن ت��اري��خ تبليغك �سينفذ ه��ذا‬ ‫القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شرق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى‪2012/4180 :‬‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/6/13 :‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه ‪:‬‬

‫�شركة الن�سيم ل�صناعة وطباعة‬ ‫االغلفة ذ‪.‬م‬

‫عمان وكيلها املحامي زيد عناقره‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه ‪:‬‬

‫ح�سام الدين ح�سن علي عبيدات‬

‫خال�صة احلكم ‪ :‬تقرر املحكمة‬ ‫‪ -1‬عمال باحكام املواد ‪ 199‬و‪ 202‬و ‪ 780‬و‬ ‫‪ 785‬من القانون املدين الزام املدعي عليه‬ ‫بدفع مبلغ ‪ 800‬دينار للمدعية وت�ضمينه‬ ‫الر�سوم وامل�صاريف وال�ف��ائ��دة القانونية‬ ‫من تاريخ املطالبة وحتى ال�سداد التام‬ ‫‪ -2‬عمال باحكام امل��ادة ‪ 161‬و ‪ 166‬و ‪167‬‬ ‫من قانون ا�صول املحاكمات املدنية الزام‬ ‫املدعى عليه بالر�سوم وامل�صاريف والفائدة‬ ‫القانونية من تاريخ املطالبة حتى ال�سداد‬ ‫التام ومبلغ (‪ )40‬دينار اتعاب حماماة‬ ‫�شرح القائم بالتبليغ‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫ارا�ضيارا�ضــــــــــي‬

‫ار���ض للبيع يف ب��دران‬ ‫حو�ض ‪ 2‬املقرن قرب‬ ‫�� �س� �ك ��ن امل� �ه� �ن ��د�� �س�ي�ن‬ ‫م� � � ��� � � �س � � ��اح � � ��ة ‪500‬‬ ‫ولال�ستثمار القريب‬ ‫(‪ )10923‬ج ��وه ��رة‬ ‫ال �� �ش �م��ايل ال �ع �ق��اري‬ ‫تلفون ‪-0797720567‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪---------------‬‬‫ار���ض للبيع يف ار���ض‬ ‫للبيع يف اب ��و ال�ع��وف‬ ‫ق � ��رب � � �ش� ��ارع االردن‬ ‫م�ساحة ‪ 500‬م �سكن‬ ‫ج واج �ه��ة ‪21‬م � �ش��ارع‬ ‫‪ 14‬ت �� �ص �ل��ح مل �� �ش��روع‬ ‫ا� � �س � �ك� ��ان (‪)11004‬‬

‫ال �� �ش �م��ايل ال �ع �ق��اري‬ ‫تلفون ‪-0797720567‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪--------------‬‬‫للبيع اجلويدة قطعة‬ ‫ار���ض م�ساحة ‪ 750‬م‬ ‫�سكن ب على �شارعني‬ ‫ج � �م � �ي� ��ع اخل� � ��دم� � ��ات‬ ‫ق � � � � � � ��رب ال � � �ط� � ��ري� � ��ق‬ ‫ال � ��دويل � �ش ��ارع ال� �ـ‪60‬‬ ‫منطقة حديثة البناء‬ ‫ح��و���ض ‪ 4‬ام زع ��رورة‬ ‫ويتوفر لدينا ارا�ضي‬ ‫ب� �ح ��ي ن � � ��زال م �ق��اب��ل‬ ‫ح� ��دي � �ق� ��ة ال � �� � �ش� ��ورى‬ ‫واالخ �� �ض��ر وال�ب�ن�ي��ات‬ ‫وب ��ا�� �س� �ع ��ار م �ع �ق��ول��ة‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي‬

‫وليد خ�ضر حممد حامد‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان ‪� �/‬ش �ف��ا ب � ��دران � �ش��ارع‬ ‫االبراهيمي فيال ‪3‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪ :‬بال‬ ‫تاريخه‪2013/10/6 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ غرب عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 55460 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪� :‬شركة �شرق عمان‬ ‫لال�سكان والتطوير ذ‪.‬م‪.‬م املبلغ املبني‬ ‫�أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ غرب عمان‬

‫‪ -2‬وائل حممود حممد طيطي‬

‫وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫�إعالن �صادر عن م�سجل الأ�سماء التجارية‬ ‫ا�ستناداً لأحكام املادة (‪/8‬ج) من قانون الأ�سماء التجارية رقم (‪ )9‬ل�سنة ‪ 2006‬يعلن‬ ‫م�سجل الأ�سماء التجارية يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن اال�سم التجاري (م�ؤ�س�سة‬ ‫العقبة للمنتوجات اال�سمنتية) وامل�سجل لدينا يف �سجل الأ�سماء التجارية بالرقم‬ ‫(‪ )887‬با�سم (�شركة عمر ال�شويخ وولده) قد جرى عليه نقل ملكية لي�صبح با�سم‬ ‫(�سهيل توفيق حممود ال�شويخ) وتعترب عملية نقل امللكية حجة على الكافة من‬ ‫تاريخ ن�شر هذا االعالن‪.‬‬ ‫م�سجل اال�سماء التجارية‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013/2355(11-4‬سجل عام‪-‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫العقارية ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫�شـــــــقق‬ ‫�شــــــــــقق‬ ‫عمان الغربية موقع‬ ‫مم �ي��ز � �ش �ق��ة ار� �ض �ي��ة‬ ‫مع تر�س و�أخ��رى مع‬ ‫حديقة ‪230‬م ‪ 4 -‬نوم‬ ‫ ��ص��ال��ون ‪�� -‬ص��ال��ة ‪-‬‬‫غرفة خادمة ‪ -‬مطبخ‬ ‫‪ 4‬حمامات ‪ -‬م�ستودع‬ ‫ تدفئة راكبة ‪ -‬كراج‬‫التعامل مع امل�شرتي‬ ‫فقط ‪0797262255‬‬ ‫‪---------------‬‬‫للبيع �ضاحية االمري‬ ‫ح �� �س��ن � �ش �ق��ة ار� �ض �ي��ة‬ ‫م� ��� �س ��اح ��ة ‪ 125‬م ‪2‬‬ ‫ن ��وم ح �م��ام�ين ��ص��ال��ة‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 5730 ( / 3-4‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬غ ��اده حم �م��ود عايد‬ ‫الزعبي‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫حممود ان�س عبدالغني ال�سائق‬

‫امل �ه �ن��ة‪ :‬خم �م��ن ع �ق��اري خم �م��ن ع �ق��اري‬ ‫العمر‪� 29 :‬سنة‬ ‫ال� �ع� �ن ��وان‪ :‬ع �م ��ان ‪� � �/‬ش� ��ارع م �ك��ة حم�ط��ة‬ ‫ال�سندباد للمحروقات‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االرب �ع��اء امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/11/20‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رق��م �أع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫احلق العام وم�شتكي �شركة اخلليج لتجارة‬ ‫ال�سيارات‬ ‫ف� ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة املزار ال�شمايل‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /1185 :‬‬ ‫التاريخ ‪2013/10/29 :‬‬ ‫ا�� �س ��م امل� �ح� �ك ��وم ع �ل �ي��ه امل ��دي ��ن ‪ :‬حم�م��د‬ ‫م�صطفى فيا�ض الفواعري‬ ‫عنوانه ‪ :‬البلقاء – عني البا�شا‬ ‫رق��م االع�ل�ام ‪/‬ال�سند التنفيذي ‪� :‬شيك‬ ‫رقم ‪6571‬‬ ‫تاريخه‪2008/8/1 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬اربد‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين ‪ 8000 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك ان ت� ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت �ل��ي ت��اري��خ ت�ب�ل�ي�غ��ك ه ��ذا االخ� �ط ��ار اىل‬ ‫املحكوم له الدائن ‪ :‬حممود مر�شد العلي‬ ‫اجل��دي�ت��اوي وك�ي�لاه املحاميان معاذ بني‬ ‫عامر وعي�سى العمري املبلغ املبني اعاله‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل ��ده ومل ت ��ؤد ال��دي��ن‬ ‫امل��ذك��ور او ت�ع��ر���ض ال�ت���س��وي��ة ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة �صلح حقوق الو�سطية‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى‪� -) 2013-118( /1-67 :‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/10/31 :‬‬ ‫ط��ال��ب ال�ت�ب�ل�ي��غ وع �ن��وان��ه ‪� � :‬س��ائ��ده حم�م��د حم�م��ود‬ ‫العربي‬ ‫اربد‪ /‬قميم قرب م�سجد الزبري وكيله اال�ستاذ �صالح‬ ‫عبد اهلل �صالح مهيدات‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه ‪:‬‬ ‫‪� -1‬شركة جنمة م�سقط للنقل اربد – �شارع الثالثني‬ ‫قرب ا�سواق زمزم‬ ‫‪ -2‬جاويد خان بارام خان اربد – قميم �شارع االغوار‬ ‫القدمي قرب ديوان ع�شرية الروا�شده‬ ‫خال�صة احلكم ‪ :‬تقرر املحكمة‬ ‫‪ -1‬عمال باحكام امل��واد ‪ 256‬و‪ 291‬و ‪ 929‬من القانون‬ ‫املدين واملواد ‪3‬و‪9‬و‪ 10‬من نظام الت�أمني االلزامي رقم‬ ‫‪ 12‬ل�سنة ‪ 2010‬واملادة ‪ 6‬من قانون ال�سري الزام املدعى‬ ‫عليهما بالتكافل بدفع مبلغ (‪ )2875‬دينار للمدعية‬ ‫‪ -2‬ع �م�لا ب��اح �ك��ام امل � ��واد ‪ 161‬و ‪ 166‬و‪ 167 /2‬من‬ ‫قانون ا�صول املحاكمات املدنية ال��زام املدعى عليهما‬ ‫بالتكافل والت�ضامن بالر�سوم وامل�صاريف ومبلغ ‪150‬‬ ‫ديناراتعاب‬ ‫حماماة والفائدة القانونية‬ ‫بواقع ‪� %9‬سنويا من تاريخ املطالبة حتى ال�سداد التام‬ ‫ق ��رار وج��اه�ي��ا مب��واج�ه��ة امل��دع��ي ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي‬ ‫مبواجهة املدعى عليهم قابال‬ ‫لال�ستئناف‬ ‫�صدر وافهم علنا يف ‪2013/10/31‬‬ ‫�شرح القائم بالتبليغ‬

‫‪11‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن دائــــرة‬ ‫تنفيذ حمكمة بداية عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪� 2004/4243:‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫علم وخرب تبليغ اعالم حقوقي‬ ‫�صادر عن‬ ‫حمكمة �صلح حقوق ناعور‪/‬بالن�شر‬

‫وع �ن��وان��ه‪� � :‬ش��ارع و��ص�ف��ي ال�ت��ل ب�ع��د دوار‬ ‫اليوبيل باجتاه خلدا ‪ -‬حم�لات ال�صقر‬ ‫لزينة ال�سيارات‬ ‫ال�سند التنفيذي‪2002/7407 :‬‬ ‫تاريخه‪2002/11/17 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 636.199 :‬دينار وهو‬ ‫باقي املبلغ املحكوم به‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪� � :‬ش��رك��ة اخل�ل�ي��ج‬ ‫لتجارة ال�سيارات املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫رقم الدعوى ‪2012/261‬‬ ‫ا�سم املدعي ‪ :‬عمر عبدالهادي خلف العواودة ‪/‬‬ ‫وكيله املحامي عماد امل�ساعفة‬ ‫ا��س��م امل�ط�ل��وب تبليغه‪ -1 :‬ف��دوى حم�م��د خلف‬ ‫العواودة ‪ -2‬حمدة حممد خلف العواودة‬ ‫رقم االعالم وتاريخه ‪2013/2/13 2012/261‬‬ ‫خ�لا��ص��ة م�ن��درج��ات��ه‪ :‬ازال ��ة ال���ش�ي��وع يف قطعة‬ ‫االر���ض رقم (‪ )146‬حو�ض رقم (‪ )2‬ام ال�شوامر‬ ‫قرمية ح�سبان من ارا��ض��ي ح�سبان من ارا�ضي‬ ‫ناعور وذلك ببيعها باملزاد العلني مبعرفة دائرة‬ ‫تنفيذ حمكمة �صلح ن��اع��ور وت��وزي��ع ثمنها بني‬ ‫ال�شركاء وال��زام ال�شركاء بالر�سوم وامل�صاريف‬ ‫واتعاب املحاماة‪.‬‬

‫قا�ضي �إدارة الدعوى‪ :‬كفاح الدروبي‬ ‫ط��ال��ب التبليغ (امل��دع��ي)‪� :‬شركة �شريف‬ ‫مزيك و�شركاه ‪ /‬مالكة اال��س��م التجاري‬ ‫(ال�ي���س��ار) ‪ /‬وكيلها امل�ح��ام��ي رام ��ي فايز‬ ‫حداد‬ ‫امل�ط�ل��وب تبليغه (امل��دع��ي ع�ل�ي��ه)‪ :‬حممد‬ ‫ريا�ض ح�سني الغليظ‬ ‫ن ��وع الأوراق امل �ب �ل �غ��ة‪ :‬الئ �ح��ة دع � ��وى وح��اف �ظ��ة‬ ‫م�ستندات‬ ‫م�ل�اح �ظ��ة‪ :‬ع�ل�ي�ك��م م��راج �ع��ة ق �ل��م �إدارة‬ ‫الدعوى املدنية لت�سلم امل�ستندات املتعلقة‬ ‫بالدعوى ‪2013/10/29‬‬

‫عمان‪� /‬شارع مكة بناية ابو الذهب ‪ -‬رقم‬ ‫‪ 22‬املدخل اخللفي الطابق الرابع‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2013/11/14‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رق��م أ�ع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬جوليت �سامي خليل النجار‬ ‫ف� ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة �صلح حقوق اربد‬ ‫مذكرة تبليغ �صيغة ميني حا�سمة‬ ‫للمدعى عليه‬

‫ها�شم حممود فريد ال�سيد‬

‫اخطـــــــــار خـــــــــــا�ص‬ ‫بتجديـــد الق�ضية‬ ‫�صـــادر عـــن دائــرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عجلون‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪2012/2667‬‬ ‫التاريخ ‪2013/3/13 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪:‬‬

‫حم���م���د م�����ص��ط��ف��ى حم��م��د‬ ‫خ��ط��اط��ب��ه وك��ي��ل��ه امل��ح��ام��ي‬ ‫حامت ال�صبح‬

‫عنوانه‪ :‬عجلون‬ ‫�أخ�����ب����رك ب������أن�����ه مت جت���دي���د‬ ‫الق�ضية التنفيذية ذات الرقم‬ ‫(‪ )2010/1814‬من قبل املحكوم‬ ‫له ‪ /‬الدائن حممود م�صطفى حممد‬ ‫خطاطبه و‪.‬م‪ .‬مهند الق�ضاه‬ ‫لقاء املبلغ املحكوم ب��ه ‪ /‬الدين‪:‬‬ ‫مطالبة مالية بقيمة ‪ 200‬فل�س‬ ‫و‪ 743‬دينار والر�سوم‬ ‫وط��ل��ب امل��ث��اب��رة م��ن النقطة التي‬ ‫و�صلت اليها ل��ذا عليك مراجعة‬ ‫دائ���رة التنفيذ خ�لال ا���س��ب��وع من‬ ‫ت��اري��خ تبليغك االخ��ط��ار وبعك�س‬ ‫ذلك �سي�صار اىل اتخاذ االجراءات‬ ‫القانونية بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ عجلون‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية جنوب عمان‬

‫الرقم‪ /2010/1889 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2013/9/24 :‬‬ ‫اىل املحكوم عليه‪:‬‬

‫فواز حممود حممد العفيفي‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬القوي�سمة ‪/‬جبل احلديد ‪� /‬شارع‬ ‫�صايل �شاهر احلديد عمارة رقم ‪23‬‬ ‫نخطرك ب�أنه وبتاريخ ‪ 2013/9/24‬وافق املحكوم له‬ ‫على الت�سوية املعرو�ضة من قبلك بواقع ع�شرة دنانري‬ ‫ً‬ ‫�شهريا حتى ال�سداد التام ت�ستحق اعتبارا من تاريخ‬ ‫اخطارك باملوافقة وحتى ال�سداد وعن كامل املبلغ‬ ‫املحكوم به ‪ /‬وب�شرط اذا ا�ستحق ق�سط ومل يدفع‬ ‫يف وقته تعترب كافة االق�ساط م�ستحقة الدفع دفعة‬ ‫واح��دة‪ ،‬ل��ذا عليك االل��ت��زام بالت�سوية وب�شروطها‬ ‫حتى ال�سداد التام واملبادرة اىل ت�سديد االق�ساط‬ ‫�شهريا لدى دائرة تنفيذ جنوب عمان حل�ساب الق�ضية‬ ‫رقم اعاله‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬ ‫ريا�ض مطر‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬ ‫رقم الدعوى التنفيذي ‪– 2013 /4860 :‬ح‬ ‫التاريخ ‪2013/11/4 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه املدين ‪ :‬حممود خليل‬ ‫م�صطفى عرجه‬ ‫عنوانه ‪ :‬ارب��د – حنينا – ق��رب م�سجد‬ ‫القعقاع بن عمرو‬ ‫رق��م االع�ل�ام ‪/‬ال�سند التنفيذي ‪� :‬شيك‬ ‫رقم ‪88‬‬ ‫تاريخه‪2012/6/7 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬بنك القاهرة عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين ‪ 2583 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك ان ت�ؤدي خالل �سبعة ايام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك ه��ذا االخطار اىل املحكوم‬ ‫له الدائن ‪ :‬هاين ابو �سل وكيله املحامي‬ ‫احمد اخلالدي املبلغ املبني اعاله واذا‬ ‫انق�ضت هذه املده ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫او تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة امل�ع��ام�لات التنفيذية‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/4131 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫ا�سم املدين ‪:‬‬

‫عامر حممود حممد عبيدات‬

‫عنوانه ‪ :‬اربد – بني كنانه – يبال‬ ‫ق ��ررت رئ��ا��س��ة تنفيذ ارب ��د حب�سك م��دة‬ ‫‪ 90‬يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫‪ 1000‬اردين والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫اىل دائنك ال�سيد حممد حممود �سعد‬ ‫الظاهر‬ ‫ف ��اذا مل ت� ��ؤد ال��دي��ن او ت�ستعمل حقك‬ ‫املن�صو�ص عليه يف املاده ‪ 5‬من قانون‬ ‫التنفيذ با�سئناف ق��رار احلب�س خالل‬ ‫ا��س�ب��وع م��ن ت��اري��خ تبليغك �سينفذ هذا‬ ‫القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫التاريخ ‪2013/11/5 :‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق مادبا‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 424 ( / 1-12‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬سامية علي م�صطفى‬ ‫املغربي‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ا�سماء �صليبا ق�سطندي معايعه‬ ‫ب��اال� �ض��اف��ة ل�ب��اق��ي ورث ��ة امل��دع��ى‬ ‫ع �ل �ي��ه ح �� �س��ام ع��ا� �ص��ف ج��ري ����س‬ ‫املعايعه‬

‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/11/24‬ال �� �س��اع��ة ‪�� 9.00‬ص�ب��اح��ا‬ ‫ل�ل�ن�ظ��ر يف ال ��دع ��وى رق ��م �أع�ل��اه وال�ت��ي‬ ‫�أق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك امل��دع��ي‪�� :‬ش��رك��ة ال���ش��رق‬ ‫االو�سط لل�صناعات الدوائية و الكيماوية‬ ‫وامل�ستلزمات الطبية‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى‪2013/2659 :‬‬ ‫الهيئة القا�ضي ‪ :‬غدير عقيالن‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬ح�سام توفيق‬ ‫ح�سن ال�شربجي‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح� ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/11/10‬ال�ساعه ‪�9‬صباحاً‬ ‫ل�ل�ن�ظ��ر يف ال ��دع ��وى رق ��م اع�ل��اه وال �ت��ي‬ ‫اقامها عليك املدعي عبده “حممد خري‬ ‫“ عبد العموري وكياله املحاميان ا�سامة‬ ‫ال�ضامن ويو�سف العمري‬ ‫ف ��اذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق‬ ‫عليك االحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون ا�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‬

‫علم وخرب تبليغ‬ ‫�صادر عن‬ ‫حمكمة بداية حقوق عمان‬ ‫�إدارة الدعوى املدنية‬ ‫رقم الدعوى‪2013/2629 :‬‬ ‫رقم ملف �إدارة الدعوى‪:‬‬ ‫‪2013/908‬‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/3760 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫ا�سم املدين ‪:‬‬

‫احمد عبد اهلل علي اال�سعد‬

‫ع�ن��وان��ه ‪ :‬ال��رم�ث��ا – ع �م��راوة – بجانب‬ ‫مدر�سة ثانوية البنات‬ ‫ق ��ررت رئ��ا��س��ة تنفيذ ارب ��د حب�سك م��دة‬ ‫‪ 90‬يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫‪ 1000‬اردين والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫اىل دائ �ن��ك ال���س�ي��د م�ع��ن ب�شري يا�سني‬ ‫ال�صباغ‬ ‫ف ��اذا مل ت� ��ؤد ال��دي��ن او ت�ستعمل حقك‬ ‫املن�صو�ص عليه يف املاده ‪ 5‬من قانون‬ ‫التنفيذ با�سئناف ق��رار احلب�س خالل‬ ‫ا��س�ب��وع م��ن ت��اري��خ تبليغك �سينفذ هذا‬ ‫القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫التاريخ ‪2013/11/5 :‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه املدعى‬ ‫عليه باحلق ال�شخ�صي‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء الزرقاء‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 4740( / 3-10‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عاطف فهد مفلح املغاريز‬ ‫ا� �س ��م امل �� �ش �ت �ك��ى ع �ل �ي��ه امل ��دع ��ي ع �ل �ي��ه ب��احل��ق‬ ‫ال�شخ�صي‪:‬‬

‫�سامي حممد فايز غباين‬

‫ال�ع�ن��وان‪ :‬ال��زرق��اء ‪ -‬االوت���س�تراد اول مدخل‬ ‫ط� ��ارق ال��رئ�ي���س��ي ‪ -‬ب�ج��ان��ب ك��اف�ي��ه م��راي��ا ‪-‬‬ ‫�صيدلية جبل طارق‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم اخل �م �ي ����س امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2013/11/20‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق ��م أ�ع�ل��اه وال �ت��ي أ�ق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك احل ��ق ال�ع��ام‬ ‫وم�شتكي‪�� :‬ش��رك��ة ال���ش��رق االو� �س��ط لل�صناعات‬ ‫ال��دوائ �ي��ة وال �ك �ي �م��اوي��ة وامل �� �س �ت �ل��زم��ات ال�ط�ب�ي��ة‬ ‫املفو�ض عنها مازن طنط�ش‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫ا ألح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة �صلح حقوق اربد‬ ‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى‪2013/6504 :‬‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة ال �ق��ا� �ض��ي ‪ :‬م �ن��ى ه �ل�ال حممد‬ ‫الر�شدان‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه ‪:‬‬

‫حممد ح�سني ا�سماعيل العدم‬

‫ع �م��ان – ب �ي��ادر وادي ال���س�ير – مقابل‬ ‫خمبز قبالن‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح� ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/11/17‬ال�ساعه ‪�9‬صباحاً‬ ‫ل�ل�ن�ظ��ر يف ال ��دع ��وى رق ��م اع�ل��اه وال �ت��ي‬ ‫اقامها عليك املدعي م�ؤ�س�سة الزهريي‬ ‫ل�صناعة الباطون اجلاهز وكيلها املحامي‬ ‫رائد ال�شناق‬ ‫ف ��اذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق‬ ‫عليك االحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون ا�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق غرب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 2659 ( / 1-4‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬ه �ب��ه ع��دن��ان ع��ارف‬ ‫جعفر‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫��ش��رك��ة ن��اث��ان ا�سو�سيت�س ان ��ك ‪/‬‬ ‫م�شروع اال�صالح املايل الثاين‬

‫رقم الدعوى ‪2012/13142 :‬‬ ‫الهيئة ‪ /‬القا�ضي ‪ :‬معاذ حوامدة‬ ‫ا�سم املطلوب تبليغه وعنوانه‪ :‬جمان حممد حممود‬ ‫�شتات‬ ‫عنوانها ‪ :‬اربد �شارع االمري عبد القادر اجلزائري – خلف‬ ‫م�ضافة امللكاوي – �صاحبة رو�ضة ال�صعود الرتبوية‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح � �� � �ض ��ورك ي � � ��وم االث � � �ن �ي ��ن امل� ��واف� ��ق‬ ‫‪ 2013/11/11‬ال�ساعة التا�سعة �صباحا وذلك لتبليغ‬ ‫وتفهم �صيغة اليمني احلا�سمة اق�سم باهلل العظيم‬ ‫ان��ا امل��دع��ى عليها ج�م��ان حم�م��د حم�م��ود ��ش�ت��ات ال‬ ‫��ص�ح��ة مل��ا ادع �ت��ه امل��دع �ي��ة جم��د م��و��س��ى م�صطفى‬ ‫الرو�سان بانها عملت لدي مبهنة معلمة يف الرو�ضة‬ ‫ال�ت��ي ت�ع��ود يل وا�سمها رو��ض��ة ال�صعود الرتبوية‬ ‫الكائنة يف ارب��د م��ن ف�ترة ‪ 2012/1/15‬اىل تاريخ‬ ‫انهاء العمل ‪ 2012/6/15‬وانني مل اقم بف�صلها من‬ ‫العمل وانها ال ت�ستحق احلقوق العمالية عن الفرتة‬ ‫امل��ذك��ورة اع�ل�اه واملتمثلة ب�ب��دل الف�صل التع�سفي‬ ‫مببلغ ‪ 750‬دينار اردين وب��دل �شهر االن��ذار مببلغ‬ ‫‪ 190‬دينار وب��دل ف��روق الرواتب والبالغ ‪ 675‬دينار‬ ‫ح�ي��ث ك��ان��ت تعمل امل��دع�ي��ة جم��د امل��ذك��وره ب��رات��ب‬ ‫�شهري مقداره ‪ 55‬دينار اي ان جمموع ما ت�ستحقه‬ ‫املدعية جمد ب��دل حقوق عمالية امل��ذك��ورة وف��روق‬ ‫الرواتب مبلغ ‪ 1735‬دينار اردين وال اكرث من هذا‬ ‫املبلغ وال اقل واهلل على ما اقول �شهيد‬ ‫ف� ��اذا مل حت���ض��ر يف امل ��وع ��د امل �ح ��دد ت�ط�ب��ق عليك‬ ‫االحكام املن�صو�ص عليها يف قانون البينات‬ ‫�شرح القائم بالتبليغ‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪2013 /3290 :‬‬ ‫التاريخ ‪2013/10/2 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه املدين ‪:‬‬

‫�شركة ملك �شقري و�شريكها ممثال‬ ‫عنها نا�صر الدين خليل ابراهيم‬ ‫عرابي‬

‫عنوانه ‪ :‬اربد‬ ‫رقم االعالم ‪/‬ال�سند التنفيذي ‪1570 :‬‬ ‫تاريخه‪2010/12/14 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬دائرة ارا�ضي اربد‬ ‫امل �ح �ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن ‪ 250000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف والفائدة القانونية‬ ‫يجب عليك ان ت�ؤدي خالل ثالثون يوما‬ ‫ت �ل��ي ت��اري��خ ت�ب�ل�ي�غ��ك ه ��ذا االخ� �ط ��ار اىل‬ ‫املحكوم ل��ه ال��دائ��ن ‪ :‬ظاهر عبد الكرمي‬ ‫ح�سني العبد الغني وكيله املحامي زكي‬ ‫مهاو�ش املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫ه ��ذه امل� ��ده ومل ت � ��ؤد ال ��دي ��ن امل ��ذك ��ور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة امل�ع��ام�لات التنفيذية‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة �صلح حقوق العقبة‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم الدعوى ‪)2013/ 630 ( 1-35‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/09/30‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه ‪ /‬حممد يو�سف‬ ‫حممد البيطار ‪ /‬العقبة‪� /‬شارع احلمامات‬ ‫التوني�سية عمارة منيب احلوامتة وكيله‬ ‫املحامي فادي حممود حممد الكيالين‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه ‪ /‬با�سل حممد‬ ‫عادل حممد �سامل فراح ‪ /‬العقبة ‪ /‬مقهى‬ ‫الركن الهادي ‪ /‬بجانب غلوريا جينيز‬ ‫خ�لا��ص��ة احل �ك��م ‪ -:‬ال� ��زام امل��دع��ي عليه‬ ‫ب��ان يدفع للمدعي مبلغ (‪ )2050‬الفني‬ ‫وخ �م �� �س�ي�ن دي� �ن ��ار وت �� �ض �م �ي �ن��ه ال��ر� �س��وم‬ ‫وامل �� �ص��اري��ف وم�ب�ل��غ (‪ )110‬دي �ن��ار ات�ع��اب‬ ‫حم��ام��اة وال�ف��ائ��دة القانونية م��ن تاريخ‬ ‫امل �ط��ال �ب��ة وح �ت��ى ال �� �س��داد ال �ت��ام ‪ .‬ق ��رارا‬ ‫وج��اه�ي��ا بحق امل��دع��ي ومب�ث��اب��ة الوجاهي‬ ‫بحق املدعى عليه قابال لال�ستئناف �صدر‬ ‫بتاريخ ‪2013/09/30‬‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬ ‫و�� � �ص � ��ال � ��ون ح��دي �ق��ة‬ ‫ع �ل��ى ال ��داي ��ر م��دخ��ل‬ ‫م�ستقل تر�س امامي‬ ‫مقابل قيادة العا�صمة‬ ‫ب� � ��� � �س� � �ع � ��ر م � �ع � �ق� ��ول‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي‬ ‫العقارية ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪---------------‬‬‫ل� � �ل� � �ب� � �ي � ��ع � � �ض� ��اح � �ي� ��ة‬ ‫اليا�سمني �شقة طابق‬ ‫اول ‪ 3‬ن � ��وم ح �م��ام�ين‬ ‫�صالة و�صالون مطبخ‬ ‫راكب جديدة مل ت�سكن‬ ‫دف� �ع ��ة واق � �� � �س� ��اط ع��ن‬ ‫ط��ري��ق امل��ال��ك مبا�شر‬ ‫ب � ��دون ب �ن��وك وي �ت��وف��ر‬ ‫ل� ��دي � �ن� ��ا �� �ش� �ق ��ق ب �ح��ي‬ ‫ن ��زال ال� ��ذراع وال��زه��ور‬

‫م��ؤ��س���س��ة ال�ع��رم��وط��ي‬ ‫ال�ع�ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬

‫‪----------------‬‬

‫�شقة للبيع يف الر�شيد‬ ‫قرب اجلامعة االردنية‬ ‫م ��ن اجل �ه��ة ال���ش��رق�ي��ة‬ ‫ق ��رب م���س�ج��د ال��ري��ان‬ ‫م���س��اح��ة ‪ 240‬ج��دي��دة‬ ‫مل ت�سكن موقع مميز‬ ‫وت� ��� �ش� �ط� �ي� �ب ��ات � �س��وب��ر‬ ‫دي �ل��وك ����س م ��ن امل��ال��ك‬ ‫م� � �ب � ��ا�� � �ش � ��رة ج � ��وه � ��رة‬ ‫ال� ��� �ش� �م ��ايل ال� �ع� �ق ��اري‬ ‫تلفون ‪-0797720567‬‬ ‫‪0777720567‬‬

‫‪----------------‬‬

‫�شقة للبيع رجم عمي�ش‬ ‫�� � �ش � ��ارع امل� � �ط � ��ار ق ��رب‬

‫افر�ست مقابل مطعم‬ ‫قرية النخيل م�ساحة‬ ‫‪ 320‬م م� ��ع ف ��ر� ��ش او‬ ‫ب� � ��دون � �س �ع��ر م�ن��ا��س��ب‬ ‫حديقة ك ب�يرة موقع‬ ‫مم �ي��ز م �ك �ت��ب ج��وه��رة‬ ‫ال� ��� �ش� �م ��ايل ال� �ع� �ق ��اري‬ ‫تلفون ‪-0797720567‬‬ ‫‪0797720567‬‬

‫عقارات‬

‫عقــــــــارات‬

‫ف � �ي �ل�ا ل� �ل� �ب� �ي ��ع ع� �م ��ان‬ ‫الغربية ‪ -‬موقع هادئ‬ ‫ف �ي�ل�ا ط��اب �ق�ي�ن ��س��وب��ر‬ ‫ديلوك�س االر���ض ‪800‬م‬ ‫ت�شطيبات فاخرة ميكن‬ ‫قبول �شقة م��ن الثمن‬ ‫ال� ��رج� ��اء ع � ��دم ت��دخ��ل‬ ‫الو�سطاء ‪0785150089‬‬

‫‪----------------‬‬

‫ل�ل�ب�ي��ع م �ن��زل م�ستقل‬ ‫على ار�ض ‪433‬م‪� 2‬سكن‬ ‫د مقام عليها بناء ‪192‬‬ ‫‪ 4‬واجهات حجر ممكن‬ ‫ب� �ن ��اء ‪� 4‬أدوار ‪ /‬ع�ل��ى‬ ‫�شارعني امامي وخلفي‬ ‫املوقع اليا�سمني ال�سعر‬ ‫م� �ن ��ا�� �س ��ب ‪4655225‬‬ ‫‪/ 0777876902 /‬‬ ‫‪0795558951‬‬

‫مطلوب‬ ‫مطلـــــــــــوب‬ ‫م � � �ط � � �ل� � ��وب ف � � �ي� �ل��ا يف‬ ‫ع �م��ان ال�غ��رب�ي��ة ب�سعر‬ ‫ال ت �ت �ج ��اوز ‪ 800‬ال��ف‬ ‫او ق �ط��ة ار�� ��ض ت�صلح‬ ‫ل �ب �ن��اء ف �ي�لا يف م��وق��ع‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫ج � �ي� ��د ال � �ت � �ع� ��ام� ��ل م��ع‬ ‫امل��ال��ك (ال �ب��ائ��ع) فقط‬ ‫‪0797262255‬‬ ‫‪----------------‬‬‫مطلوب لل�شراء اجلاد‬ ‫ق�ط�ع��ة ار� ��ض او منزل‬ ‫م�ستقل او �شقة بحي‬ ‫ن� ��زال ال � ��ذراع ال�ب�ن�ي��ات‬ ‫ال � � ��زه � � ��ور امل� �ق ��اب� �ل�ي�ن‬ ‫اجل��وي��دة ال �ي��ادودة من‬ ‫املالك مبا�شرة وقريبة‬ ‫على ال���ش��ارع الرئي�سي‬ ‫من املالك مبا�شرة ‪ -‬ال‬ ‫يهم امل�ساحة والتنظيم‬ ‫ م�ؤ�س�سة العرموطي‬‫ال�ع�ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬


‫‪12‬‬

‫م�������������������ق�������������������االت‬

‫الأربعاء (‪ )6‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2469‬‬

‫فهمي هويدي‬

‫فتش‬ ‫عن السياسة‬

‫يُح�سب للجل�سة الأوىل يف حماكمة الرئي�س ال�سابق‬ ‫أ�ن �ه��ا أ�ت��اح��ت ل�ن��ا �أن ن�ت�ع��رف ع�ل��ى ب�ع����ض ج��وان��ب امل�شهد‬ ‫الغام�ض‪ ،‬بقدر ما �أنها ا�ستدعت بع�ض عالمات اال�ستفهام‬ ‫والتعجب‪ .‬فقد عرفنا مثال �أن الدكتور حممد مر�سي كان‬ ‫حمتجزا يف ق��اع��دة بحرية بحي �أب��وق�ير يف اال�سكندرية‬ ‫خالل الفرتة املا�ضية‪ .‬و�أن �أربعة ق�ضاة تناوبوا على �س�ؤاله‬ ‫بح�ضور حمامني مل يعرفهم‪ .‬ا أله��م من ذلك �أننا عرفنا‬ ‫�أن ترتيب ال��دك�ت��ور مر�سي ب�ين املتهمني اخلم�سة ع�شر‬ ‫هو الثاين ع�شر‪�( ،‬سبعة منهم هاربون)‪ ،‬و�أن املتهم الأول‬ ‫يف الق�ضية هو املهند�س �أ�سعد ال�شيخة نائب رئي�س ديوان‬ ‫الرئي�س واب��ن �شقيقته‪� .‬أم��ا الباقون ف�أغلبهم من �أع�ضاء‬ ‫مكتب الرئي�س وم�ساعديه‪ .‬وفهمنا م��ن أ�م��ر ا إلح��ال��ة �أن‬ ‫املتهمني من الأول �إىل احلادي ع�شر من�سوب �إليهم التلويح‬ ‫بالعنف وا�ستخدامه على نحو �أدى �إىل القتل العمد بحق‬ ‫ثالثة �أ�شخا�ص‪ ،‬كما اتهموا باحتجاز وتعذيب ‪� 54‬شخ�صا‬ ‫�آخرين‪ .‬ويف حني اعترب ه��ؤالء فاعلني‪ ،‬ف��إن املتهمني من‬ ‫الثاين ع�شر �إىل اخلام�س ع�شر و�صفهم قرار الإحالة ب�أنهم‬ ‫حمر�ضون‪ .‬وعلى ر�أ���س ه ��ؤالء الأخ�يري��ن الدكتور حممد‬ ‫مر�سي يليه الدكتوران حممد البلتاجي وع�صام العريان‪،‬‬ ‫و�آخرهم الداعية وجدي غنيم املوجود خارج م�صر‪.‬‬ ‫ك��ان مالحظا �أن ق��رار ا إلح��ال��ة ال��ذي اعترب الدكتور‬

‫حم�م��د م��ر��س��ي �ضمن امل�ح��ر��ض�ين ع�ل��ى ال�ع�ن��ف يف أ�ح ��داث‬ ‫االحتادية (التي وقعت يف ‪ 5‬دي�سمرب املا�ضي) مل ي�شر �إىل‬ ‫تهمة التخابر مع حما�س التي ج��رى ت�سريبها و�إ�شاعتها‬ ‫ع�بر و��س��ائ��ل الإع�ل��ام‪ .‬ال�ت��ي م��ع ��ش��ائ�ع��ات أ�خ ��رى حتدثت‬ ‫ع��ن ت��واط�ئ��ه م��ع الإدارة ا ألم��ري�ك�ي��ة‪ ،‬حتى و�صفته بع�ض‬ ‫التعليقات ب�أنه «جا�سو�س» وخائن‪.‬‬ ‫املالحظة ا أله��م �أن قرار الإحالة خ�ص بالذكر ثالثة‬ ‫قتلوا و‪ 54‬تعر�ضوا للتعذيب يف �أح ��داث االحت��ادي��ة‪ ،‬ومل‬ ‫ي�شر بكلمة �إىل �ضحايا �آخرين �سقطوا يف الأح��داث ذاتها‬ ‫منهم ثمانية قتلوا و‪ 250‬تعر�ضوا لإ�صابات عديدة بع�ضها‬ ‫مبثابة عاهات م�ستدمية‪ .‬رغم �أن ثمة بالغات قدمت �إىل‬ ‫النيابة بهذا اخل�صو�ص من �أهايل القتلى وامل�صابني‪ .‬وهذه‬ ‫البالغات مل يعرف م�صريها‪� .‬إذ بدا م�ستغربا واليزال �أن‬ ‫يقتل اجلميع �أو ي�صابوا يف موقعة واح��دة حدثت يف يوم‬ ‫وتوقيت واحد‪ ،‬ثم ي�أتي �أمر الإحالة ليخ�ص بالذكر بع�ضا‬ ‫منهم ويتجاهل البع�ض الآخر‪ .‬ولأن املفارقة �شديدة واللغز‬ ‫كان حمريا يف البداية‪ ،‬ف�إن التف�سري الذي بدا مقنعا لذلك‬ ‫التمييز هو �أن الأمر مل يكن خط�أ وال م�صادفة‪ .‬و�إمنا يرجح‬ ‫�أنه كان متعمدا‪ .‬ذلك �أن القتلى الثالثة وامل�صابني الذين‬ ‫�أ�شار �إليهم قرار الإحالة هم من معار�ضي الرئي�س مر�سي‪،‬‬ ‫الذين ي�سهل توجيه االتهام �إىل معاونيه و�إىل الرئي�س ذاته‬

‫باال�شرتاك والتحري�ض على قتلهم‪� .‬أما الآخرون فالثابت‬ ‫�أنهم جميعا من �أن�صار الدكتور مر�سي وم�ؤيديه‪ ،‬لذلك‬ ‫يتعذر توجيه االتهام �إليه يف �ش�أنهم‪ .‬و�إمنا قد ت�شري �أ�صابع‬ ‫االتهام يف حاالتهم‪� .‬إىل �آخرين من خ��ارج دائ��رة معاوين‬ ‫الدكتور مر�سي‪ .‬وهو ما ت�ضمنته البالغات التي قدمت �إىل‬ ‫النيابة من �أهاليهم وحماميهم‪ .‬لذلك فهم �أن ال�سبب يف‬ ‫جتاهل تلك البالغات هو احلر�ص على ا�ستبعاد عدد �آخر‬ ‫من امل�س�ؤولني امل�شاركني يف ال�سلطة وامل�ؤ�س�سة الأمنية من‬ ‫دائ��رة االت�ه��ام‪ .‬وه��و احتمال �إذا �صح فهو يعني �أن �أ�سبابا‬ ‫�سيا�سية تكمن وراء الرتكيز يف الق�ضية على قتل ثالثة‬ ‫و إ���ص��اب��ة ‪ 54‬فقط م��ن معار�ضي الدكتور مر�سي‪ ،‬يف حني‬ ‫مت جتاهل القتلى الثمانية والـ‪ 250‬م�صابا الآخرين‪ ،‬ملجرد‬ ‫�أنهم كانوا من �أن�صاره‪.‬‬ ‫ل�ق��د ف�صلت ال�صحف ال�ت��ي � �ص��درت أ�م ����س يف عر�ض‬ ‫وقائع ما جرى يف اجلل�سة‪ ،‬و�إن مل تذكر �شكوى املتهمني‬ ‫م��ن ��س��وء املعاملة‪ ،‬حيث تغلق عليهم أ�ب ��واب ال��زن��ازي��ن يف‬ ‫حب�سهم االنفرادي ملدة ‪� 22‬ساعة يوميا‪ ،‬بخالف ما تق�ضى‬ ‫به لوائح ال�سجون‪ .‬كما مل ت�شر �إىل التع�سف والعنت الذي‬ ‫لقيه امل�ح��ام��ون ع��ن املتهمني حل���ض��ور اجل�ل���س��ة‪ ،‬ف�أعطى‬ ‫املحامون الأ�سا�سيون خم�سة ت�صاريح فقط للح�ضور يف‬ ‫حني �أنهم قدموا ‪ 15‬طلبا‪ .‬وك��ان من بني الذين رف�ضت‬

‫د‪ .‬علي العتوم‬

‫حازم ع ّياد‬

‫لغز جنيف‪ ..2 -‬مناورة‬ ‫دولية وفوضى إقليمية‬ ‫هل حتول م�ؤمتر جنيف اىل لغز ع�صي على الفهم‪ ،‬وهل معركة القلمون‬ ‫اال�سطورية واروقة م�ؤمتر جنيف �ستح�سم امل�س�ألة ال�سورية؟ هل �ستغري جنيف‬ ‫ق��واع��د اال�شتباك يف املنطقة؟ ه��ل الربيع العربي حت��ول اىل خ��راف��ة؟ �أم �أن��ه‬ ‫معركة تدور رحاها على م�ساحة العامل العربي ال�شا�سعة وهي املعركة احلقيقية‬ ‫واال�سطورة التي ال يرغب �أحد يف التثبت من حقيقتها وم�آالتها؟‬ ‫لقاء اوغلو وزير اخلارجية الرتكي بنطريه االي��راين ظريف‪ ،‬والتحذير‬ ‫م��ن خم��اط��ر الطائفية ول�ق��اء امل�ع��ار��ض��ة ال���س��وري��ة بفلتمان ال��ذي دع��اه��ا اىل‬ ‫التفاو�ض وعر�ض مطالبها على مو�سكو‪ ،‬وت�صريحات مديفيدف عن حاجة‬ ‫اال�سد اىل �ضمانات‪ ،‬واخ�يرا ولي�س �آخ��را الظهور االعالمي لـ «ق��دري جميل»‬ ‫امل�ق��ال م��ن من�صب ن��ائ��ب رئي�س ال ��وزراء على ف�ضائية العربية وف��ران����س ‪24‬‬ ‫ليتحدث عن دوره ودور حركته يف مفاو�ضات جنيف‪ ،‬م�ؤ�شرات تقر�أ يف �سياق‬ ‫االعداد مل�ؤمتر جنيف‪ ،2 -‬التطورات امليدانية وان�سحاب املعار�ضة من ال�سفرية‬ ‫واحلديث املتوا�صل عن معركة القلمون اال�سطورية ونتائجها مل تخرج عن‬ ‫ال�سياق ذاته جنيف‪.2-‬‬ ‫ولكن ما هي حقيقة جنيف‪ 2-‬هل �ستنهي ال�صراع يف �سوريا وتف�ضي اىل‬ ‫حل �سيا�سي �أم �أنها ف�صل �آخر من ف�صول االزمة ال�سورية‪ ،‬اجلميع يعمل بجد‬ ‫للتكيف معها؟ اجل��زم ب�إمكانية تخطي املرحلة احلالية واالندفاع نحو احلل‬ ‫ال�سيا�سي م�س�ألة باتت يف حكم املجهول رغ��م اجل�ه��ود التي تبذل يف امليدان‬ ‫وال�ضخ االعالمي الكبري الذي بلغ حد الإغراق االعالمي‪� ،‬أحد �أبطاله االخ�ضر‬ ‫االبراهيمي يف جوالته اىل العوا�صم العربية والغربية والرتكية وااليرانية‪.‬‬ ‫حراك �سيا�سي ودبلوما�سي وميداين وا�سع قد يفهم يف بع�ض جوانبه على‬ ‫انه تبدل يف التحالفات ومتو�ضع جديد للقوى االقليمية املتورطة يف االزمة‬ ‫ال�سورية‪ ،‬فاخلطوط الفا�صلة ب�ين التحالف وتقاطع امل�صالح م�س�ألة باتت‬ ‫غاية يف ال�صعوبة‪ ،‬و�سرعة التمو�ضع للقوى االقليمية تربك امل�شهد االقليمي‬ ‫وحتافظ على درجة عالية من عدم اليقني‪.‬‬ ‫ا�ستمرار الأزمة يف م�صر وعدم القدرة على ح�سم االنقالبيني معركتهم مع‬ ‫ال�شارع امل�صري ا�سهمت اي�ضا واىل حد كبري يف دفع االطراف اىل التعامل مع‬ ‫االزمة ال�سورية بقدر اكرب من املرونة والدبلوما�سية‪ ،‬بالت�أكيد ف�إن ا�ستنكاف‬ ‫وا�شنطن عن اللجوء اىل اخليار الع�سكري كانت نقطة البداية لهذا التحول‬ ‫الكبري بل التعبري اخلفي ب�أن املعركة االن تدور على م�ستقبل الربيع العربي‪.‬‬ ‫الت�شكيك ب�إمكانية انعقاد م�ؤمتر جنيف‪ 2-‬ما زال قائما �إال �أن احلراك‬ ‫الدبلوما�سي وال�سيا�سي واملوقف الرو�سي واالمريكي ي�شري بو�ضوح اىل وجود‬ ‫ارادة دولية قوية متثلها ال��والي��ات املتحدة االمريكية ورو�سيا للدفع باجتاه‬ ‫انعقاد امل�ؤمتر �أو على االقل جعله حمور الن�شاط ال�سيا�سي للتعاطي مع االزمة‬ ‫ال�سورية بل مع الربيع العربي‪ ،‬فقواعد اال�شتباك والتعامل مع الربيع العربي‬ ‫اي�ضا تتغري با�ستمرار يف تون�س واليمن وم�صر وليبيا واملغرب يف الدول التي‬ ‫ت�شهد دعوات ا�صالح او حاالت متلمل‪.‬‬ ‫�أكرث ما يلفت االنتباه يف حديث قدري جميل على «العربية وفران�س ‪»24‬‬ ‫قوله ان مفاو�ضات جنيف قائمة وما انعقاد امل�ؤمتر اال تتويج لهذه املفاو�ضات‪،‬‬ ‫ما قاله يت�ضمن جانب من احلقيقة‪ ،‬ف�أمريكا متار�س �ضغوطا على املعار�ضة‬ ‫ال�سورية وال�سعودية‪ ،‬من جانب �آخر ف�إن رو�سيا تتحدث با�سم النظام ال�سوري‬ ‫م��ن خ�لال احل��دي��ث ع��ن �ضمانات ل�لا��س��د‪ ،‬يف ح�ين ف ��إن االط ��راف اال�سا�سية‬ ‫املت�صارعة ت�ب��دوا الغائب الفعلي ع��ن امل�شهد‪ .‬فاملعار�ضة ال�سورية امليدانية‬ ‫غارقة يف معاركها مع النظام و�صراعتها الداخلية‪ ،‬ومعار�ضة اخلارج والنظام‪،‬‬ ‫يتعاطون مع امريكا ورو�سيا بجدية اكرث من تعاطيهم مع ال�شروط املت�صارع‬ ‫عليها رو�سيا وامريكا �أهم بكثري من ال�شروط والق�ضايا املراد التفاو�ض عليها‬ ‫يف اجلوهر‪ ،‬اذاً ال�س�ؤال ما املغزى من جنيف‪2 -‬؟‬ ‫جنيف باتت لغزا ع�صيا على الفهم‪ ،‬وال���س��ؤال امل�ط��روح يف ظ��ل ال�غ��ارات‬ ‫اال�سرائيلية على ميناء الالذقية‪ ،‬هل فعال �ستف�ضي جنيف اىل حل �سيا�سي؟‬ ‫وه��ل هناك م�صلحة حقيقية النعقاد امل��ؤمت��ر وان�ه��اء ال�ن��زاع يف �سوريا؟ �أم �أن‬ ‫جنيف جمرد مناوره دولية تقودها رو�سيا وامريكا يف حماولة الع��ادة ترتيب‬ ‫اوراق �ه��م االقليمية يف املنطقة؟ ه��ل ه��ي و�سيلة لتجنب ال���ص��دام االقليمي‬ ‫والت�صارع الدويل و�سيلة لتم�ضية الوقت والعبث باخل�صوم؟‬ ‫ال�سعودية م�صرة على املواجهة مع نظام اال�سد ويت�ضح ذلك يف مقالة تركي‬ ‫بن في�صل يف «بروجيكت �ساندكيت» املن�شورة على اجلزيرة نت‪ ،‬وهو الرئي�س‬ ‫ال�سابق لال�ستخبارات العامة ال�سعودي و�سفري اململكة ال�سابق يف بريطانيا‬ ‫وام��ري�ك��ا‪ ،‬يف ح�ين ان ط�ه��ران متلك م�شروعا خا�صا بها ال يخ�ضع للمعايري‬ ‫االمريكية بالكامل‪� ،‬أما بالن�سبة لرتكيا فهي تعاين من النفور ال�سعودي على‬ ‫خلفية االزمة امل�صرية وتبحث عن ابواب جديدة تتعامل من خاللها مع طهران‬ ‫لتن�أى بنف�سها عن ال�سمة الطائفية لل�صراع‪ ،‬جنيف غري ق��ادرة على معاجلة‬ ‫كافة امللفات االقليمية التي تداخلت ب�شكل ق��وي مع امللف ال�سوري‪ ،‬مل يعد‬ ‫باالمكان الف�صل بينها لدرجة بلغت حد التماهي‪.‬‬ ‫�سيبقى م�ؤمتر جنيف لغزا ع�صيا على الفهم خا�صة ملن يظنون ب�أن االزمة‬ ‫ال�سورية �ستجد طريقها للحل عرب بوابة جنيف‪ ،2 -‬فامل�س�ألة كلها متعلقة‬ ‫مبناورة دولية جتنب االط��راف الرئي�سة امل�شتبكة يف االزمة املواجهة املبا�شرة‬ ‫وتعطي فر�صة كبرية ملزيد من املناورات المريكا ورو�سيا ب�شكل ا�سا�سي اىل حني‬ ‫تت�ضح فيه ال�صورة النهائية التي �سيت�شكل فيها االقليم العربي امل�ضطرب يف‬ ‫�ضوء الربيع العربي الذي مل تت�ضح بعد نهاياته وم�آالته‪ ،‬ويف ظل تنامي التيار‬ ‫ال�سلفي اجلهادي وامتداداته العربية‪ ،‬فالقاعدة والتيار ال�سلفي اجلهادي بكل‬ ‫مكوناته يعي�ش خما�ضا داخل ال�ساحة ال�سورية ال يختلف كثريا عن املخا�ض‬ ‫الذي يعي�شه ب�شار اال�سد يف تفاعله مع املجتمع الدويل لإعادة ت�أهيله‪ ،‬فالربيع‬ ‫العربي م��رة اخ��رى فتح الباب لكل التيارات واالف�ك��ار وال�شرائح االجتماعية‬ ‫واال��ش�ب��اح والكوابي�س وجعل ح��ال بع�ض ال��دول وال�ق��وى الدولية يف تعاملها‬ ‫مع امل�شهد امل�ضرب مبن ي�ستجري من الرم�ضاء بالنار‪ ،‬فالربيع العربي ا�صبح‬ ‫�صريورة اطلقت ديناميتا ي�صعب ال�سيطرة عليها‪.‬‬ ‫ال�شاذ يف امل�شهد هو لقاء اوغلو‪ -‬ظريف‪ ،‬ذلك ان احلل يف حقيقته اقليمي‬ ‫و�سوري حملي ا�ستنادا اىل مرجعية الربيع العربي كمحرك لهذه التغريات‬ ‫الثورية وهو ما ت�صر ال�سعودية الغياب عنه كما حدث يف مبادرة مر�سي «الرباعية‬ ‫اال�سالمية»‪ ،‬ازداد امل�شهد االقليمي تعقيدا بدخول م�صر يف ازمتها الداخلية‪،‬‬ ‫وباتت احد نقاط االختالف بني احللفاء وا�ضافة اعباء جديدة ونقاط متا�س‬ ‫يتم االحتكاك فيها واال�شتباك لي�س فقط بني االعداء بل واحللفاء اي�ضا‪.‬‬ ‫جنيف لغز ومع�ضلة تعك�س الفو�ضى وحالة عدم اال�ستقرار التي يعي�شها‬ ‫االقليم‪ ،‬احلل مل يكن يوما مرهونا يف انعقاد م�ؤمتر جنيف كما انه لي�س نتاجا‬ ‫ملا �ستف�ضي اليه معركة القلمون اال�سطورية‪ ،‬احلل يكمن مب�آالت الربيع العربي‬ ‫�أ�سا�سا فهو امل�س�ؤول الرئي�س واملخلق احلقيقي لالزمات يف االقليم‪.‬‬ ‫م�صري �سوريا مرتبط مب�صري الربيع يف املجمل‪ ،‬فهو جزء منه و�شاهد‬ ‫عليه و�أحد املتغريات املهمة يف ت�شكيله و�صناعته بل حتديد م�ستقبله وما تبقى‬ ‫م �ن��اورات‪� ،‬أم��ا ملحاولة احتوائه او اجها�ضه او التخفيف م��ن وط��أت��ه و�سرعة‬ ‫التحوالت الثورية التي �سي�أتي بها‪ ،‬املعركة احلقيقية هي معركة الربيع العربي‬ ‫التي متتد من املغرب ىل تون�س اىل م�صر اىل اليمن و�سوريا و�سائر االقطار‬ ‫العربية التي ما زالت تتجنب اال�سئلة ال�صعبة‪ ،‬وتختزل معركتها بني احلني‬ ‫واالخر يف �سوريا واحيانا يف م�صر‪ ،‬حل لغز جنيف يف النهاية �سيك�شف حقيقة‬ ‫املعركة واال�سطورة‪ ،‬وهي معركة تدور حول الربيع العربي حا�ضره وم�ستقبله‪.‬‬

‫ومبقابل اهتمام الدكتور طه باللغات‬ ‫احل � ّي��ة امل�ع��ا��ص��رة‪ ،‬وال�ل�غ�ت�ين ال�ق��دمي�ت�ين‪:‬‬ ‫الالتينية واليونانية هذا االهتمام ال ُك ّبار‪،‬‬ ‫كيف ينظر �إىل اللغة العربية التي هي لغتنا‬ ‫اليومية التي بها نتحدث‪ ،‬ون�أكل ون�شرب‪،‬‬ ‫وننام ونقوم‪ ،‬ونقعد ون�سري‪ ،‬ونقر�أ ونكتب‪.‬‬ ‫وهي مر�آتنا �إىل حياة �آبائنا و�أجدادنا منذ‬ ‫خم�سة ع�شر قرناً ون ِّيف‪ ،‬وه��ي لغة كتابنا‬ ‫ال� �ق ��ر�آنِ �أع �ظ� ِ�م ك �ت��اب يف ال �ع��امل و�أق��د��س��ه‬ ‫و�أ�صدقه و�أبقاه‪ .‬وهو ال��ذي نقر أ� به لغتنا‬ ‫العربية‪ ،‬ونتع ّبد اهلل بقراءته بها؟!‬ ‫�إنّ م��وق �ف��ه م�ن�ه��ا م��وق��ف م���ض�ط��رب‬ ‫�إنْ مل ن �ق��ل‪ :‬مخُ ��ا ِت ��ل‪ ،‬م ��ع ذك� ��اء وخ �ب��ث‪،‬‬ ‫وت�ن��ا ُق����ض وت���ض��ارب‪ ،‬ومل��ز وت�ن� ُّق����ص‪ ،‬وظلم‬ ‫وحت � ُّي��ف ل���س�ب��ب �أو ل� �غ�ي�ره!! ف �ه��ي ع�ن��ده‬ ‫لغتنا الوطنية‪ .‬نتعلمها ليفهم ُ‬ ‫بع�ضنا على‬ ‫أنف�سنا �أي�ضاً و َن ْف َه َم َ‬ ‫تاريخنا‬ ‫بع�ض‪ ،‬ول ُن ْفهِم � َ‬ ‫وت��را ُث �ن��ا‪ ،‬ولت�ساعدنا ع�ل��ى ال�ت�ع��اون فيما‬ ‫بيننا‪ ،‬وحتقيق حاجاتنا العاجلة والآجلة‪،‬‬ ‫فح�سب؛ لأنّ‬ ‫وال نتعلمها لأنها لغة الدين‬ ‫ُ‬ ‫من يزعمون ذل��ك «� مّإن��ا يخدعون النا�س‪،‬‬ ‫ول�ي����س ينبغي �أن ت�ق��وم ح�ي��اة الأمم على‬ ‫خل��داع»‪ ،‬كما يقول‪� :‬إنها ‪-‬عنده‪ -‬قا�صرة‬ ‫ا ِ‬ ‫ع��ن مواكبة ع�ل��وم الع�صر وح��اج��ات��ه‪ .‬وها‬ ‫هو يق ّرر‪�« :‬إنّ لغتنا العربية ال تزال بعيد ًة‬ ‫ك َّل البعد عن �أن تنه�ض بحاجات الثقافة‬ ‫احلديثة والتعليم احلديث»‪ .‬وهو يف الوقت‬ ‫ذاته ي�شكو من �ضعف الطالب يف ال�صفوف‬ ‫الأوىل بها‪ .‬ويذكر من �أ�سباب ذلك مزاحمة‬ ‫ال �ل �غ��ات ا ألج �ن �ب �ي��ة ل�ه��ا ف�ي�ه��ا‪� ،‬إذ َي ��ْ��ض �وَى‬ ‫م��رك��زه��ا ع �ن��ده��م‪ ،‬وي���ض�ع��ف ل���س��ان�ه��م بها‬ ‫ل�صالح تلك اللغات الأعجمية‪ .‬ويقول يف‬ ‫هذا ال�سياق‪« :‬لع ّله �أن يكون من �أهم �أ�سبابه‪،‬‬ ‫وهو �أن التلميذ ال يكاد يدخل مدر�سة حتى‬ ‫تتلقّفه اللغة الأجنبية‪ ،‬فت�ستغرق من وقته‬ ‫وجهده ون�شاطه ما هو ٌ‬ ‫خليق �أنْ يُن َفق يف‬ ‫تعلم اللغة الوطنية‪ ،‬و�إت �ق��ان غ�يره��ا من‬ ‫املواد التي تت�صل بالثقافة الوطنية»‪.‬‬ ‫�إن حتريج الدكتور طه علينا �أ ّال يكون‬ ‫تعلمنا للعربية لأجل الدين وكفى‪ ،‬حتري ٌج‬ ‫لوا�سع‪ ،‬و أ�م��ر غ�ير منطقي؛ ألن�ن��ا ح� ّق�اً ال‬ ‫نتعلمها لذلك وفقط‪ .‬فلي�س يف الأمر على‬ ‫هذا �أ�ص ً‬ ‫ال م�شكلة‪ ،‬ولكنّ �إبرازه هذا املفهوم‬ ‫َخلَق ‪-‬و ألم��ر يريده‪ -‬عِ � ْث�َيررَ اً دومن��ا �سبب‪،‬‬ ‫وهو �أن ال يكون للعربية هذه القد�سية التي‬ ‫قد ُت�ستعمل �سالحاً حا ّداً يف وجه خ�صومها‬ ‫وامل ُ�ن�ت�ق���ض�ين ع�ل�ي�ه��ا‪ ،‬وق��د ي�ك��ون ال��دك�ت��ور‬ ‫من ه ��ؤالء‪ .‬وما علينا بع ُد �أن نتعلمها مع‬ ‫أ�ن�ه��ا لغة ا ألم��ة وامل��واط�ن�ين وال�ت�راث على‬ ‫�أنها لغة الدين الذي يدينُ به �سوا ُد الأمة‬ ‫وغالبيتها‪ .‬م��ع العلم �أنّ قد�سيتها ثابتة‬ ‫لقد�سية كتابها ودينيتها وطيد ٌة أل ّنها لغة‬ ‫هذا الدين العظيم‪.‬‬ ‫وهي من هذا اجلانب تختلف عن �أية‬ ‫لغة �أخرى من لغات الديانات الأخرى‪ ،‬وال‬ ‫�س ّيما لغات كتب �أهل الكتاب‪ ،‬فمع أ� ّنها لغة‬ ‫القر�آن التي نزل بها‪ ،‬وتك ّفل اهلل بحفظها‬

‫املتدهورة �سيا�سياً وع�سكر ّياً‪ .‬ولعل ت�سليم‬ ‫�شريف مكة مفاتي َح احل��رم�ين لل�سلطان‬ ‫ال�ع�ث�م��اين �سليم الأول ودع��وت��ه حلماية‬ ‫ه��ذه ال�ب�لاد م��ن غ��ارات أ�ع��دائ�ه��ا‪ ،‬ك��ان من‬ ‫هذه الأ�سباب الرئي�سة‪ .‬ثم �إنّ العثمانيني‬ ‫و�إن ك��ان��وا ق��د ُ�شغِلوا ب��ال��دع��وة وال�ف�ت��ح يف‬ ‫تاريخهم مل يعمدوا �إىل التق�صري بت�أخري‬ ‫هذه البالد عن �أ�سباب الرقي والتقدّم‪� ،‬إال‬ ‫�إذا كانوا قد فعلوا ذلك مع �أنف�سهم‪ ،‬فلقد‬ ‫ك��ان��وا ي �ق �دّرون ه��ذه ال �ب�لاد و�أه �ل �ه��ا �أيمّ ��ا‬ ‫تقدير‪.‬‬ ‫ولي�س �صحيحاً ما يقوله الدكتور من‬ ‫�أنّ م�صر ثبتت لغزوتهم وا�ستع�صت عليهم‪،‬‬ ‫فقد فتحت �أبوابها لهم‪ ،‬وكانت أ�ك�ثر بلد‬ ‫ع��رب��ي ا�ستفاد م��ن احلملة العثمانية؛ �إذ‬ ‫�إنّ تقدمهم على غريهم من ب�لاد العرب‬ ‫بات�صالهم ب��ال�غ��رب وح���ض��ارت�ه��م –الذي‬ ‫يُلح عليه الدكتور– وال �س ّيما فرن�سا كان‬ ‫على يد �أحد كبار قادة الأتراك حممد علي‬ ‫با�شا‪ .‬هذا مع �أنّ م�صر كانت �أك�ثر البالد‬ ‫العربية وال ًء لل�سلطان العثماين‪ ،‬وتقديراً‬ ‫ملنزلة اخل�لاف��ة‪� ،‬إذ مل َي ُث�ررُْ عليها أ�ه� ُل�ه��ا‪،‬‬ ‫كما ثار غريهم من عرب اجلزيرة وال�شام‪.‬‬ ‫وم ��دائ ��ح � �ش��وق��ي وغ�ي��ره ل�ل���س�ل�ط��ان عبد‬ ‫احلميد رحمه اهلل مُتعالمَ ة م�شهورة‪ ،‬وبكا�ؤه‬ ‫على �ضياع اخلالفة ‪-‬بعد �إدراك��ه حلقيقة‬ ‫امل�ؤامرة عليها– متعالمَ م�شهور �أي�ضاً‪.‬‬ ‫ه��ذا و�إذا مل يثبت ف�ع� ً‬ ‫لا �أن الأت ��راك‬ ‫ق���ص��دوا �إىل ت��أخ�ير م�صر ع��ن اال�ستفادة‬ ‫من ثمار احل�ضارة الأوروب �ي��ة؛ لأنّ �أهلها‬ ‫دين واحد وحكم واحد‪،‬‬ ‫�إخوانهم‪ ،‬وهم �أبناء ٍ‬ ‫فقد ثبت وعلى ل�سان الدكتور طه نف�سه‬ ‫�أنّ الإجنليز ‪-‬وه��م �أ�شهر �أمم الغرب التي‬ ‫ُي�ن��ادي با ّتباع َ�س َننها يف الثقافة والتعليم‬ ‫لال�ستفادة من ح�ضارتها‪� -‬أف�سدوا التعليم‬ ‫يف م�صر قبل اال�ستقالل وبعد اال�ستقالل‪.‬‬ ‫ق�ب��ل اال��س�ت�ق�لال مب�ن��اه��ج (دن �ل��وب) التي‬ ‫يعرف طه ح�سني �سوءها‪ ،‬وق��د ن ّبه عليه‪.‬‬ ‫وب �ع��د اال� �س �ت �ق�لال �إذ ه��م ال��ذي��ن �صنعوا‬ ‫مل�صر مناهج فا�سدة ت�سعى �إىل �إبقاء �أهلها‬ ‫مت� ّأخرين متخ ّلفني عن رك��ب ح�ضارتهم‬ ‫امل�ق�ت��دِ ي بها ال��دك�ت��ور ط��ه‪ .‬وه��ذا م��ا ذك��ره‬ ‫بقوله –وهو يتحدث عن م�صر و�أو�ضاعها‬ ‫ال�ع�ل�م�ي��ة‪« :-‬وق ��د ك��ان��ت ق�ب��ل اال��س�ت�ق�لال‬ ‫خا�ضعة ل�سلطان ا إلجن�ل�ي��ز‪ ،‬وك��ان � َ‬ ‫أبغ�ض‬ ‫ل�جن �ل �ي��ز �أن ي � ّت �� �ص��ل امل �� �ص��ري��ون‬ ‫�� �ش ��ي ٍء ل� إ‬ ‫بالتعليم الأوروب� ��ي ال�ع��ايل‪ ،‬فل ّما �أُك � ِره��وا‬ ‫على �أن ُي� َ�خ� ُّل��وا ب�ين امل�صريني وب�ين ذل��ك‪،‬‬ ‫ر��س�م��وا ل�ه��م امل�ن��اه��ج وال�ب�رام��ج م�ض ّيقني‬ ‫ومخُادعني ال نا�صحني»!!‬ ‫يتبع‪...‬‬

‫د‪ .‬تي�سري الغول‬

‫الجاسوسية العربية‬ ‫حتى اجلا�سو�سية والتج�س�س مل يفلح‬ ‫بها ال�ع��رب‪ .‬فقد تبني �أن ا�سرائيل متلك‬ ‫�أقماراَ �صناعية تتج�س�س فيها على الدول‬ ‫العربية ومن �ضمنها االردن طبعاً‪ .‬وهذه‬ ‫االقمار ا�ستطاعت ان تفعل االعاجيب من‬ ‫املعلومات التي ح�صدتها من دولنا مك�شوفة‬ ‫العورة وال�سوءة‪ .‬و�أنا على يقني �أن ال�شاباك‬ ‫اليهودي يعرف قيا�سات املالب�س الداخلية‬ ‫ل�شعوبنا و أ�ي �� �ض �اً ق��ادت�ن��ا ال��ذي��ن ينفقون‬ ‫امل �ي��زان �ي��ات ال�ع��ال�ي��ة ع�ل��ى الأم� ��ن وا ألم� ��ان‬ ‫وال�سالح والرجال‪.‬‬ ‫هل ت�شككون يف �أن ا�سرائيل و�أمريكا‬ ‫ت � �ع� ��رف ك � ��ل � � �ش� ��يء ع � ��ن أ�ح � � � � ��وال �أم �ت �ن ��ا‬ ‫و�أ� �س��راره��ا ح�ت��ى ال�شخ�صية منها ونحن‬ ‫مك�شوفو ال�سوءة والعورة �أمام كامرياتهم‬ ‫ومناظريهم و�أقمارهم؟‬ ‫ل�ق��د ت��ورط��ت وك��ال��ة ا ألم� ��ن ال�ق��وم��ي‬ ‫الأمريكية (�إن �إ�س �إي��ه) يف التج�س�س على‬ ‫ع��دد م��ن زع�م��اء �أوروب� ��ا ال �ب��ارزي��ن‪ ،‬بينهم‬ ‫امل�ست�شارة ا ألمل��ان �ي��ة أ�ن�غ�ي�لا م�يرك��ل‪ .‬ف ��إذا‬ ‫كانت املانيا االوروب�ي��ة وبع�ض زعمائها مل‬ ‫ت�سلم من التج�س�س واجلا�سو�سية و�أوروب��ا‬ ‫ذات مكانة ومهابة ق��وي��ة يف ال�ع��امل‪ .‬فهل‬ ‫ت�ظ�ن��ون �أن ح�ك��ام�ن��ا �أك�ث�ر ك��رام��ة و أ�ه �ي��ب‬

‫مكانة عند الغرب حتى ينفكوا عنهم وال‬ ‫يتابعونهم بقوات الع�س�س واجل�س�س؟‬ ‫ن �ح ��ن ن� �ع ��رف أ�ن � �ن� ��ا خم �ت�رق� ��ون م��ن‬ ‫ال ��داخ ��ل واخل� � ��ارج‪ .‬ون �ع �ل��م أ�ي �� �ض �اً أ�ن �ن��ا ال‬ ‫من�ل��ك ��ش�ي�ئ�اَ ن�خ�ف�ي��ه ون �خ��اف ع�ل�ي��ه‪ ،‬فكل‬ ‫م��ا لدينا ه��و م��ن ف�ضالت وزب��ائ��ل الغرب‬ ‫ونفاياتهم اب�ت��داء م��ن لقمة اخلبز وحبة‬ ‫القمح ونهاية بال�سالح منتهي ال�صالحية‬ ‫الذي ي�أتينا على �شكل خردة ن�ست�صلح منه‬ ‫ما ا�ستطعنا لن�ضرب به ظهور �أبناء �أمتنا‬ ‫الذين يحاولون �أن ي�ستفيقوا من �سباتهم‬ ‫لي�صلحوا قدر امل�ستطاع‪ ،‬ولكن ال حيلة لهم‬ ‫�أمام قنابل الغاز وال�ضرب وال�شتم واالهانة‬ ‫والتحقري‪ .‬ناهيك ع��ن الت�صفية والقتل‬ ‫وال�سحل والت�شريد واالبادة كما يفعل ب�شار‬ ‫وغريه من جمرمني‪.‬‬ ‫ون �ح��ن ن �ع�ت�رف أ�ي �� �ض �اَ �أن �أن�ظ�م�ت�ن��ا‬ ‫ال �ع��رب �ي��ة ق��وي��ة يف ال�ت�ج���س����س ع �ل��ى أ�ب �ن��اء‬ ‫ج�ل��دت�ه��ا‪ ،‬ف�ه��ي ت �ع��رف أ�ي ��ن ي��ذه��ب ال�ف��رد‬ ‫وماذا ي�أكل و�أين در�س وب�أي �شخ�ص اجتمع‬ ‫وماذا تكلم يف اجلل�سة الفالنية ومن �شتم‬ ‫وم��اذا قال‪� .‬أما �أن تعرف عن عدوها �شيئاَ‬ ‫فهذا ال يجوز بعرف ال�سيد وامل�سود‪.‬‬ ‫مع �أننا نعرف �أ�ص َ‬ ‫ال �أنه ال يوجد عند‬

‫د‪.‬امدير�س القادري‬

‫صفر فاصلة صفر!‬

‫طه حسني وكتابه‪ :‬مستقبل الثقافة يف مصر (‪)3‬‬ ‫م��ن تكفله بحفظه‪ ،‬وال ي�ج��وز ال�ت�ع� ّب��د يف‬ ‫�أه��م رك� ٍ�ن من �أرك��ان الإ�سالم وهو ال�صالة‬ ‫�إ ّال بها‪ ،‬وال يجوز اعتبار ال�ق��ر�آن املرتجم‬ ‫�إىل ال�ل�غ��ات الأخ� ��رى ق ��ر�آن �اً‪ ،‬ال جن��د لغة‬ ‫الكتب ا ألخ��رى وخا�صة التوراة والإجنيل‬ ‫اليوم هي اللغة التي ُكتِبا بها �أ�سا�ساً‪ ،‬بل‬ ‫إ� ّنهما مع الزمن ُترجما �إىل لغات عديدة‬ ‫حتى �ضاعت املفاهيم الأوىل لها وامحّ ��ت‪.‬‬ ‫ه��ذا مع تالعب رج��ال الدين بهذه الكتب‬ ‫م�صداقاً لقوله تعاىل‪ُ ( :‬ي� َ�ح� ِّر ُف��و َن ال َك ِل َم‬ ‫َوا�ض ِعهِ)‪.‬‬ ‫َعنْ م ِ‬ ‫�إن م��ا ُي� َ�ح ��� ُّ�س م��ن ان �ح��راف ال��دك�ت��ور‬ ‫ط��ه ع��ن ال��دي��ن واحل �� �ض��ارة الإ� �س�لام �ي��ة‬ ‫وال�ل�غ��ة ال�ع��رب�ي��ة م��رت�ب�ط� ًة ب��ال��دي��ن‪� ،‬أدّى‬ ‫أمم �إ��س�لام�ي� ٍة حكمت‬ ‫ب��ه �أنْ ينحرف ع��ن � ٍ‬ ‫امل�سلمني بهذا الدين ومنها م�صر؛ و�أعني‬ ‫ب�ه��ذه الأمم ا ألت� ��راك العثمانيني ال��ذي��ن‬ ‫� �ش��نَّ ع�ل�ي�ه��م ال��دك �ت��ور ه �ج��وم �اً ك��ا��س�ح�اً‪.‬‬ ‫وق��د ا�ستند ه�ج��وم��ه عليهم �إىل �أن �ه��م –‬ ‫يف نظره– � ّأخ � ��روا ب�ل�اد امل �� �ش��رق ال�ع��رب��ي‬ ‫ع��ن ال�ل�ح��اق ب��رك��ب الأمم الأوروب �ي��ة منذ‬ ‫احتاللهم لهذه البالد ومنها م�صر منذ‬ ‫ب��داي��ات ال �ق��رن ال���س��اد���س ع���ش��ر امل �ي�لادي‪،‬‬ ‫فحرموها م��ن اال�ستفادة م��ن ح�ضارتهم‬ ‫ال��وارف��ة‪ ،‬وتقدمهم العلمي ال�ب��اه��ر‪ .‬فهو‬ ‫يقول عن �أثر هذا االحتالل ال�س ّيئ يف ر�أيه‬ ‫يف ب�لاد ال �ع��رب‪« :‬ف��ر ّده��ا �إىل االنحطاط‬ ‫بعد ال ِّرقي‪ ،‬و�إىل اجلهالة بعد العلم‪ ،‬و�إىل‬ ‫ال�ضعف ب�ع��د ال �ق��وة‪ ،‬وحم��ا �أو ك��اد ميحو‬ ‫منها �أعالم احل�ضارة‪ ،‬وقطع ال�صلة بينها‬ ‫وبني �أوروبا»‪.‬‬ ‫ويتح�سر الدكتور على ه��ذه النتيجة‬ ‫ّ‬ ‫ال�سلبية التي و�صلت �إليها ال�شعوب العربية‬ ‫�إثر هذه الغارة الرتكية �أو يتمنى لو �أن اهلل‬ ‫حماهم منها –وهو ي�شبهها بغارة الربابرة‬ ‫على الأمم الأوروبية يف الع�صور الو�سطى‪،‬‬ ‫�إذ حرموها من نتاج احل�ضارة اليونانية–‬ ‫�إذاً ال�ستمرت ب�لاد ال�ع��رب ت ّت�صل ب��أوروب��ا‬ ‫وتنتفع بح�ضارتها‪ ،‬فيقول يف هذا ال�ش�أن‪:‬‬ ‫«و� َّأخ َرنا الترُ ك العثمانيون‪ ،‬فبد�أنا حياتنا‬ ‫يف القرن التا�سع ع�شر‪ ،‬ولو �أنّ اهلل ع�صمنا‬ ‫م��ن ال �ف �ت��ح ال �ع �ث �م��اين ال��س�ت�م��ر ات���ص��ال�ن��ا‬ ‫ب�أوروبا‪ ،‬ول�شاركناها يف نه�ضتها»‪ ،‬غري أ� ّنه‬ ‫يعود في�ستدرك ب�أن م�صر �أُفلتت من قب�ضة‬ ‫ال�ت�رك وح �م��ت نف�سها م��ن آ�ث� ��ار غ��ارت�ه��م‬ ‫بقوله‪�« :‬إن يف هذا ال�شرق الغريب بلداً قد‬ ‫ثبت لغارة ال�ترك‪ ،‬وحمى منها احل�ضارة‬ ‫والعقل وال�تراث الإ�سالمي‪ ،‬و�إنْ كان لقي‬ ‫من هذه الغارة �ش ّراً كثرياً‪ ،‬وهذا البلد هو‬ ‫م�صر»‪.‬‬ ‫وليعلم الدكتور طه �أنّ من الأ�سباب‬ ‫الرئي�سة لفتح الأتراك للبالد العربية حا َل‬ ‫ال�ضعف ال�ت��ي ك��ان��ت مت��ر بها ه��ذه البالد‬ ‫�أم��ام الغزو الأوروب ��ي‪ ،‬وخا�صة الربتغايل‬ ‫ل �� �س��واح �ل �ه��ا‪ ،‬و�أم� � ��ام ال�ت�ر ّب ����ص ال���ص�ف��وي‬ ‫الفار�سي بها‪ ،‬وال �س ّيما يف ال�شام يف وقت‬ ‫كان يحكم هذه البالد املماليك ب�أو�ضاعهم‬

‫طلباتهم ثالثة نقباء للمحامني يف حمافظات الإ�سماعيلية‬ ‫و أ���س�ي��وط والقليوبية‪ ،‬يف ح�ين �أعطيت ت�صاريح الدخول‬ ‫لـ‪� 350‬إعالميا‪ ،‬الأمر الذي فهم منه �أن االهتمام باحل�ضور‬ ‫الإعالمي كان �سبعني �ضعف االهتمام بتمثيل الدفاع عن‬ ‫املتهمني‪� .‬أم��ا ممثلو امل��دع�ين ب��احل��ق امل��دين فقد عوملوا‬ ‫ب�سخاء وكرم �شديدين‪.‬‬ ‫مع كل ذل��ك ف�شيء �أف�ضل من ال �شيء‪ .‬ذل��ك �أننا مل‬ ‫ن �ع��رف م��ن ق�ت��ل ث ��وار ‪ 25‬ي�ن��اي��ر‪ ،‬ن�ح��و ‪�� 900‬ش�خ����ص‪ ،‬ومل‬ ‫يحا�سب �أحد على الذين قتلوا يف وجود املجل�س الع�سكري‬ ‫وه�ؤالء قدر عددهم بنحو (‪� 215‬شخ�صا)‪� .‬صحيح �أننا الآن‬ ‫ب�صدد حماكمة املتهمني بقتل ثالثة فقط م��ن ب�ين ‪154‬‬ ‫�شخ�صا قتلوا يف عهد الرئي�س حممد م��ر��س��ي‪( ،‬الأرق ��ام‬ ‫�أوردتها ال�شبكة العربية حلقوق الإن�سان)‪ .‬ولأننا ندرك �أن‬ ‫م�سرية «العدالة» بطيئة يف م�صر‪ .‬فل�ست �أعرف متى ميكن‬ ‫�أن نقت�ص لي�س فقط للقائمة الطويلة من ال�شهداء الذين‬ ‫قتلوا منذ عام ‪ ،2011‬و�إمنا �أي�ضا للثالثة �آالف الذين قتلوا‬ ‫�أخريا يف ف�ض االعت�صامات واملظاهرات بعد عزل الرئي�س‬ ‫مر�سي يف يوليو ‪� .2013‬إال �أننا يف كل ذلك ال ن�ستطيع �أن‬ ‫ننحى بالالئمة يف عبثية امل�شهد ومفارقاته على تراخي‬ ‫الق�ضاء وبطء العدالة فقط‪ ،‬و�إمنا يتعني �أن نفكر مليا يف‬ ‫دور ال�سيا�سة يف التعاطي مع امللف‪� ،‬أم�س واليوم وغدا‪.‬‬

‫أ�ن �ظ �م �ت �ن��ا ع� ��دو م �ف�تر���ض ول �ي ����س ل��دي�ه��ا‬ ‫�أي ع� ��داء ألح� ��د م��ا ع ��دا م�ل�م�ل��ة �شعوبها‬ ‫وتنغي�صات م�صلحيها ومطالبات جياعها‬ ‫ب�أن ي�صبحوا مثل �سائر الب�شر‪.‬‬ ‫حق لأملانيا �أن ت�ستدعي �سفري �أمريكا‬ ‫ل �ت �ع��رب ع ��ن ده���ش�ت�ه��ا واع�ت�را� �ض �ه��ا على‬ ‫ف�ضيحة جت�س�س ب�ح��ق �شخ�صية امل��ان�ي��ة‬ ‫اع �ت �ب��اري��ة م��رم��وق��ة‪ .‬وح ��ق حل �ك��ام �ن��ا �أن‬ ‫يلتزموا ال�صمت وينخر�سوا �ساكتني �أمام‬ ‫االقمار اال�سرائيلية التي تخرق ف�ضاءات‬ ‫ب�ل��دان�ه��م وت�ن�خ��ر ع �ب��اب ��س�م��اوات�ه��م ب�ك��رة‬ ‫وع�شيا‪.‬‬ ‫أ�ي�ه��ا ال�ع��رب‪ :‬واهلل ل��ن تفلحوا ب�شيء‬ ‫ولن تقوم لكم قائمة ما دمتم م�صرين على‬ ‫معاداة �شعوبكم و�إ�ضاعة هويتكم التي متيز‬ ‫لكم االجتاهات وتنري لكم الطرقات ومتنع‬ ‫عنكم النوائب‪.‬‬

‫م��ن ي��راج��ع ب��دق��ة و أ�م��ان��ة وم��و��ض��وع�ي��ة ت��اري��خ‬ ‫ثورات ال�شعوب‪ ،‬ون�ضالها‪ ،‬وكفاحها‪ ،‬وكيف انت�صرت‬ ‫وح �ق �ق��ت �أه ��داف� �ه ��ا‪ ،‬ال ب ��د �أن ي�ب�ك��ي ب � ��أمل وح��رق��ة‬ ‫��ش��دي��دت�ين‪ ،‬وال ب��د �أن ي�ت��أ��س��ى ك �ث�يرا �إذا م��ا ح��اول‬ ‫االقرتاب من مطالعة ومعاينة هذا احلال الذي متر‬ ‫به وتعي�شه اليوم الق�ضية الوطنية الفل�سطينية‪ ،‬هذه‬ ‫ه��ي حقيقة �أو�ضاعنا الداخلية التي يجب �أن نقر‬ ‫و�أن نعرتف بها‪ ،‬فمن منظمة حتريرها وجمل�سها‬ ‫ال��وط�ن��ي‪� ،‬إىل ف�صائلها‪ ،‬و��ص��وال �إىل م��ا ب��ات يعرف‬ ‫ب�سلطتها الوطنية‪ ،‬وحكوماتها‪ ،‬ووزاراتها‪ ،‬وجمل�سها‬ ‫الت�شريعي امل�شتتة بفعل الت�شرذم واالنق�سام اللذين‬ ‫ي�ت���س�ي��دان � �ص��ورة امل���ش�ه��د امل��اث��ل أ�م � ��ام اجل �م �ي��ع يف‬ ‫ق�ط��اع غ��زة املحا�صر‪ ،‬ورام اهلل املنفتحة وامل�ستعدة‬ ‫ل �ل �ت �� �س��اوق م ��ع ك ��ل م ��ا ق ��د ي�خ�ط��ر ع �ل��ى ال� �ب ��ال من‬ ‫ب ��ذاءات‪ ،‬خ�صو�صا �إذا ما كانت من�سجم ًة مع �سالم‬ ‫اال�ست�سالم‪ ،‬ومفاو�ضات االنبطاح �أمام بط�ش ودهاء‬ ‫عدونا ال�صهيوين و�شهواته الإجرامية والعن�صرية‬ ‫والفا�شية‪ ،‬كلها ُمركبات ال تثري وال تبعث يف نفو�س‬ ‫الأحرار �إال م�شاعر احلزن والغ�ضب من هذا املُخزي‬ ‫الذي يجري‪.‬‬ ‫ج�م�ي��ع الأق �ن �ع��ة ال��زائ �ف��ة ت �ت �ه��اوى‪ ،‬وت�ت���س��اق��ط‪،‬‬ ‫وتنك�شف قبل �أن ت�صل �إىل عتبات ه��ذا املذبح الذي‬ ‫أ�ق��ام��وه ون�صبوه وزودوه بكل م��ا يلزم لكي يوا�صل‬ ‫ذب��ح وقتل ا إلن���س��ان الفل�سطيني م��ن غ�ير �شفقة �أو‬ ‫رح �م��ة‪ ،‬ك��ل ال �ع��امل ب�لا ا��س�ت�ث�ن��اء‪ ،‬م��ن � �ش��ارك‪ ،‬وم��ن‬ ‫دع��م و�أي ��د‪ ،‬وح�ت��ى ذل��ك البع�ض ال�صامت‪� ،‬ساهموا‬ ‫جميعا يف �إ�ضفاء ال�شرعية على اجلرمية التي قامت‬ ‫بتنفيذها الع�صابات ال�صهيونية على �أر���ض الوطن‬ ‫الفل�سطيني‪ ،‬منذ « بلفور» امللعون ال��ذي متر ذكراه‬ ‫امل�ش�ؤومة يف هذه الأيام حتى وقتنا الراهن‪ ،‬ما يزال‬ ‫هذا املذبح يبحث عن املزيد من ال�ضحايا بحق ب�شرها‬ ‫و�شجرها وحجرها‪ ،‬وعاماً تلو عام توا�صل «�إ�سرائيل»‬ ‫�شحذ �سكاكينها ما دامت ما�ضية على طريق ا�ستكمال‬ ‫متطلبات ول��وازم م�شروعها الكبري ال��ذي �ستتجاوز‬ ‫حدوده �أر�ض فل�سطني التي يعتربونها زوراً وبهتاناً‪،‬‬ ‫ح�ق�اً ت��اري�خ�ي�اً مكت�سباً ع�بر م��ا ي�ح��اول��ون ت�سميته‬ ‫بالدولة �أو بالوطن اليهودي امل��زع��وم‪ ،‬ولذلك فهم‬ ‫لن يكونوا �أبدا على ا�ستعداد للتنازل عن �شرب واحد‬ ‫من هذا الذي �سرقوه واغت�صبوه بالقوة وبفعل هذا‬ ‫املذبح‪.‬‬ ‫�إن ال�ث��ورة التي حتميها �إرادة ال�شعب وكفاحه‬ ‫وم �ق��اوم �ت��ه ه��ي ال�ع�ل��م ال� ��ذي ال ي�ق�ب��ل ال�ق���س�م��ة �أو‬ ‫ال �ت �ج��زئ��ة‪ ،‬ك �م��ا ال ي�ق�ب��ل االل �ت �ف��اف �أو االن �ح ��راف‬ ‫ع��ن ال ��درب الطويل ال��ذي ل��ن يتعبد �إال بلحم ودم‬ ‫اجلماهري ال�شعبية وح��رب ع�صاباتها الثائرة حتت‬ ‫راية جبهتها الوطنية الوا�ضحة من حيث برناجمها‬ ‫و�أهدافها وال�سبل والو�سائل الكفيلة بتحقيق ما هو‬ ‫مطلوب مرحليا و�إ�سرتاتيجيا‪ ،‬قريبا كان �أو بعيدا‪،‬‬ ‫ف��ال��زم��ن هنا ال قيمة ل��ه‪ ،‬وال ب��د �أن ت��أت��ي اللحظة‬ ‫التي �سيت�أمل فيها العدو الغا�صب‪ ،‬وال بد �أن يرحل‬ ‫وي�ت�رك أل��ص�ح��اب احل��ق ال�شرعيني ك��ام��ل �أر�ضهم‪،‬‬ ‫وكل حريتهم يف ا�ستعادة حقهم يف احلياة عليها‪ ،‬ويف‬ ‫العي�ش الكرمي كما تعي�ش باقي �شعوب هذه املعمورة‪.‬‬ ‫ال�صهاينة ي��درك��ون ذل��ك ج�ي��داً وبغ�ض النظر‬ ‫عن كل و�سائل القوة العمياء التي ال يتوقفون يوما‬ ‫واح��دا ع��ن توفريها وامتالكها وجتنيدها خلدمة‬ ‫جرميتهم‪ ،‬وهم يعلمون جيداً �أنهم على هذه الأر�ض‬ ‫املقد�سة م��ارق��ون‪ ،‬وعنها زائ�ل��ون‪ ،‬ه��ذا وع��د الأجيال‬ ‫م�ه�م��ا ت�شعبت ال �ط��رق وت��اه��ت ب�ن��ا ال � ��دروب‪ ،‬ولكن‬ ‫اجلرمية الفعلية وا أل��ش��د وج�ع�اً‪ ،‬وامل�صيبة الكربى‬ ‫تكمن يف �أن ه��ؤالء ال�شرذمة من الذين ي�ستحوذون‬ ‫ويهيمون على قرارنا الوطني ال يريدون ا�ستيعاب‬ ‫هذه احلقيقة‪ ،‬ولذلك فهم يفعلون اليوم كل ما هو‬ ‫ممكن لإدارة الظهر لها بعد �أن غرقوا يف م�ستنقع‬ ‫امل�صالح الذاتية الرخي�صة ورغد العي�ش الذي �أعمى‬ ‫ب�صرهم وب�صريتهم‪ ،‬كلهم وبال ا�ستثناء م�شاركون‬ ‫يف جرمية اغتيال ق��رارن��ا الوطني وح��رف بو�صلته‬ ‫عن �شمالها ال�صحيح‪ ،‬وبغ�ض النظر عن حماوالت‬ ‫البع�ض للتجمل �أو املزاودة الفارغة‪.‬‬ ‫الطريق �إىل فل�سطني كل فل�سطني وا�ضح و�ضوح‬ ‫ال�شم�س‪ ،‬وهذا لن يتحقق �إال عرب الثورة ومقاومتها‬ ‫ال�شعبية‪� ،‬أما التفاو�ض وال�سالم الكاذب‪ ،‬وم�ؤامرات‬ ‫ال�ت�ف��ري��ط وال �ت �ن��ازل ف�م��ا ه��ي ��س��وى �أوه� ��ام و�أح�ل�ام‬ ‫تع�شع�ش يف ر�ؤو���س كل املنخرطني وراء ه��ذه امللهاة‬ ‫الفارغة التي مل ينتج عنها حتى اليوم �سوى �صفر‬ ‫فا�صلة �صفر‪ ،‬وهذا ما �سيكون يف انتظارها حتى ولو‬ ‫ام�ت��دت لع�شرات ال�سنوات ال�ق��ادم��ة‪ ،‬وال ن��دل��ل على‬ ‫ذلك‪� ،‬إال انطالقا من دقة معرفتنا بعدونا ال�صهيوين‬ ‫وما يع�شع�ش داخل ر�ؤو�س قياداته املتعاقبة من �أوهام‬ ‫و أ�ح�لام‪ ،‬هذا ما ن�ستطيع قوله وتدوينه عن امل�شهد‬ ‫ال��راه��ن وال��ذي ال يبتعد عن كونه م�سرحية عبثية‬ ‫يقوم ب�ت��أدي��ة الأدوار فيها جمموعة م��ن الواهمني‬ ‫احلاملني ومن الطرفني‪ ،‬ومن هنا نعود للت�أكيد على‬ ‫ان نتيجتها لن تكون �سوى �صفر فا�صلة �صفر قيا�سا‬ ‫مل��وج�ب��ات ه��ذا ال���ص��راع ال�ت��اري�خ��ي ب�ين الفل�سطيني‬ ‫�صاحب احلق وال�صهيوين املجرم واملارق‪.‬‬ ‫ا إلمي��ان واالعتماد على �شعبنا لن ي�ضعف ولن‬ ‫يتزعزع مهما حاولوا �أن يحرفوه وي�أخذوه بعيدا عن‬ ‫�آماله وطموحاته و�أه��داف��ه امل�شروعة‪ ،‬و�صحوة هذا‬ ‫ال�شعب قادمة‪ ،‬وال بد لربكان الغ�ضب �أن ينفجر من‬ ‫جديد‪ ،‬وال�شهور الت�سعة جلون كريي وزير اخلارجية‬ ‫ا ألم��ري�ك��ي‪ ،‬ومعه نتنياهو وليفني وعبا�س و�صائب‬ ‫�ستنتهي‪ ،‬ولن يتمخ�ض عنها �إال املزيد من الأوه��ام‬ ‫والأح�ل��ام‪ ،‬وم��راك�م��ة ا أل��ص�ف��ار على ا أل��ص�ف��ار التي‬ ‫�ستظل و�صمة عار على جباههم حتى حلظة رحيلهم‬ ‫عن هذه احلياة الدنيا‪.‬‬


‫��������ص�������ب�������اح ج�����دي�����د‬

‫الأربعاء (‪ )6‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2469‬‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫الأربعاء (‪ )6‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2469‬‬

‫كأس العالم يزور األردن الثالثاء املقبل‬

‫�أنهى حت�ضرياته ب�أجواء مغلقة‬

‫«النشامى» يواجه زامبيا وديا اليوم استعدادا‬ ‫للقاء االوروغواي يف امللحق العاملي‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قالت �شركة كوكاكوال االردن ان ك�أ�س العامل يف طريقه للأردن‪،‬‬ ‫ح�ي��ث �سي�صل ي��وم ال�ث�لاث��اء امل�ق�ب��ل �ضمن ج��ول�ت��ه احل���ص��ر ّي��ة مع‬ ‫كوكاكوال‪ ،‬والتي يزور فيها الك�أ�س العديد من بلدان العامل ويفتح‬ ‫املجال ام��ام املاليني يف خمتلف دول العامل لعي�ش جتربة االث��ارة‬ ‫من ك�أ�س العامل لكرة القدم يف جمتمعاتهم ا�ستعدادا للبطولة التي‬ ‫�ستعقد يف ريوديجانريو بالعام ‪.2014‬‬ ‫وت�أتي جولة ك�أ�س العامل لكرة القدم بهدف جمع م�شجعي كرة‬ ‫ال�ق��دم م��ن خمتلف دول ال�ع��امل م��ع �أح��د أ�ك�ثر رم��وز ال�ك��رة �شهرة‪،‬‬ ‫فاجلولة هي معر�ض لهذا الك�أ�س الذهبي الذي ين�شر ال�سعادة بني‬ ‫�آالف امل�شجعني حول العامل‪ .‬و�سيتمكن امل�شجعون من ر�ؤية الك�أ�س‬ ‫و�أخذ ال�صور التذكار ّية التي التقطوها مع جتربة كوكاكوال‪..‬‬ ‫ووفق خرب �صادر عن �شركة كوكاكوال �أم�س فان الأمري علي بن‬ ‫احل�سني نائب رئي�س االحتاد الدويل عن قارة �آ�سيا ورئي�س الهيئة‬ ‫التنفيذية لإحتاد كرة القدم قال‪�»: :‬إنها الحتفال ّية مميزة للأردن‬ ‫خا�صة يف هذا‬ ‫�أن يكون �أحد حمطات جولة «ك�أ�س العامل» العامل ّية‪ّ ،‬‬ ‫الوقت التي ت�سعى فيه العديد من دول العامل ومنها الأردن اىل‬ ‫حجز مكان لها يف بطولة ك�أ�س العامل ‪ .2014‬هذه اجلولة �ستمنح‬ ‫جميع م�شجعي كرة القدم فر�صة م�شاركة احلما�س مع هذه اللعبة‬ ‫اجلميلة‪� .‬أود �أن اتقدم بال�شكر اجلزيل ل�شركة كوكاكوال �شريك‬ ‫الفيفا على حتويلهم حللم املاليني من م�شجعي ك��رة القدم من‬ ‫جميع �أنحاء العامل اىل حقيقة»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف الأمري «نحن �سعداء جداً ملنح �شبابنا فر�صة م�شاهدة‬ ‫ك� أ����س ال�ع��امل وال�ت��وا��ص��ل م��ع ال�لاع��ب ال�ع��امل��ي رون��ال��دو‪ .‬ان�ه��ا حقا‬ ‫لتجربة مميزة وفريدة وملهمة للجميع»‪.‬‬ ‫ويف �سياق م ّت�صل قال ال�سيد انطوان طيار مدير ال�ش�ؤون العامة‬ ‫واالت�صاالت امل�ؤ�س�سية لدى �شركة‪« :‬كوكاكوال ال�شرق الأو�سط» لقد‬ ‫قامت ك��وك��اك��وال بتحفيز ح��ب ك��رة ال�ق��دم ح��ول ال�ع��امل م��ن خالل‬ ‫�شراكتها مع الفيفا‪ ،‬نحن م�سرورون جداً لقدرتنا على جلب الك�أ�س‬ ‫الأكرث ت�ألقاً واثارة لكل دول العامل ملنطقة ال�شرق الأو�سط وللأردن‬ ‫على وجه التحديد‪ ،‬ونحن على ثقة كاملة ب�أن التجربة �ستكون ال‬ ‫تن�سى لآالف من امل�شجعني»‪.‬‬ ‫وجت��در ا إل��ش��ارة اىل �أن جولة ك�أ�س العامل مع كوكاكوال لهذا‬ ‫العام �ستكون الأطول والأ�ضخم على م�ستوى العامل حيث �ستقطع‬ ‫�أك�ثر من ‪ 92‬الف ميل و�ستزور ‪ 89‬دول��ة يف ‪ 9‬ا�شهر‪ 50 ،‬دول��ة منها‬ ‫�سيزورها الك�أ�س لأول مرة مثل الأردن‪.‬‬

‫تعديل على مواعيد ‪ 3‬مباريات‬ ‫بدوري الدرجة األوىل‬ ‫عمان– ال�سبيل‬ ‫يلتقي منتخبنا ال��وط�ن��ي ل�ك��رة ال�ق��دم نظريه‬ ‫الزامبي عند الثامنة والن�صف م�ساء اليوم االربعاء‬ ‫يف العا�صمة القطرية ال��دوح��ة يف لقاء ودي ي�أتي‬ ‫�ضمن املع�سكر ال�ت��دري�ب��ي ال ��ذي ي�ج��ري��ه املنتخب‬ ‫هناك‪.‬‬ ‫وت�ق��ام امل �ب��اراة على هام�ش املع�سكر التدريبي‬ ‫املقام حاليا يف الدوحة و�ضمن �سل�سلة اال�ستعدادات‬ ‫التي يلتزم بها املنتخب منذ فرتة ملالقاة منتخب‬ ‫االوروغ� � ��واي ذه��اب��ا واي��اب��ا ي��وم��ي ‪ 13‬و‪ 20‬ال�شهر‬ ‫احلايل يف امللحق امل�ؤهل ملونديال الربازيل ‪.2014‬‬ ‫و أ�ن � �ه� ��ى امل �ن �ت �خ��ب ال��وط �ن��ي أ�م� �� ��س ال �ث�ل�اث��اء‬ ‫التح�ضريات اخلا�صة باملباراة الودية‪.‬‬ ‫و أ�ع �ل ��ن اجل �ه��از ال�ف�ن��ي ع��ن اغ �ل�اق ال�ت��دري��ب‬ ‫املقرر �أم�س‪ ،‬وما تبقى منها حتى نهاية املع�سكر يوم‬ ‫اخلمي�س املقبل‪ ،‬وكذلك اعتذر عن التعاطي املبا�شر‬ ‫مع خمتلف الو�سائل االعالمية والتوا�صل فقط‬ ‫عرب القنوات الر�سمية املمثلة باملوقع االلكرتوين‬

‫الر�سمي لالحتاد االردين لكرة القدم وهي اجلهة‬ ‫التي تنقل كافة االخبار املتعلقة باملنتخب مبا�شرة‬ ‫من قلب احلدث ومن خالل ممثلني عنها ي�ضمهم‬ ‫الوفد املتواجد يف الدوحة‪.‬‬ ‫وي�أتي القرار بغر�ض توفري املزيد من الرتكيز‬ ‫على التدريبات مع اقرتاب موعد اال�ستحقاق االهم‬ ‫بامللحق العاملي‪ ،‬واب�ع��اد الالعبني واع�ضاء اجهزة‬ ‫املنتخب عن اي اجواء خارجية قد تت�سبب بت�شتيت‬ ‫االه ��داف املو�ضوعة وم��ن �ش�أنها ا��ض��اف��ة ال�ضغط‬ ‫النف�سي واملعنوي والذهني على الالعبني يف ظل‬ ‫احلر�ص الكبري على اهمية اخلروج ب�أق�صى فائدة‬ ‫فنية من التح�ضريات القادمة‪.‬‬ ‫وبينما عرب اجلهاز الفني واالداري عن تقديره‬ ‫الكبري ل�ل��دور ال��ذي تقدمه العديد م��ن الو�سائل‬ ‫االعالمية لدعم املنتخب وعلى اختالف ا�شكالها‪،‬‬ ‫ف��ان��ه متنى ال�ت�ج��اوب م��ع ه��ذا التوجه ال��ذي ي�أتي‬ ‫حتقيقا للم�صلحة االوىل واالب��رز واال�شمل‪ ،‬وهي‬ ‫اي���ص��ال «ال�ن���ش��ام��ى» ل�ل�ج��اه��زي��ة امل�ط�ل��وب��ة خلو�ض‬ ‫امللحق امام منتخب بقيمة االورجواي‪.‬‬

‫وع �ل��ى ج��ان��ب م�ت���ص��ل‪ ،‬ي���س�ع��ى اجل �ه��از الفني‬ ‫بقيادة الكابنت ح�سام ح�سن اىل الوقوف بتدريب‬ ‫ال �ي��وم ع�ل��ى ك��اف��ة ال�ت�ف��ا��ص�ي��ل ال�ف�ن�ي��ة والتكتيكية‬ ‫والب�شرية قبل املباراة الودية مع زامبيا‪ ،‬على اعتبار‬ ‫اهمية ذلك يف تعزيز الت�صورات العامة التي متتد‬ ‫حتى مباراة امللحق االوىل‪.‬‬ ‫وعلق الكابنت ح�سام ح�سن يف حديثه للموقع‬ ‫الر�سمي لالحتاد االردين على ماهية هذه املباراة‬ ‫يف ح�ساباته وق ��ال‪ :‬ه��ي ف��ر��ص��ة اخ ��رى ب�ع��د ودي��ة‬ ‫نيجرييا يف عمان‪� ،‬ستمنحنا بال ادن��ى �شك �صورة‬ ‫اق��رب م��ن ذي قبل على العديد م��ن امل�ح��اور التي‬ ‫ت�شملها خمططاتنا‪� ،‬سواء بدورها يف احل�صول على‬ ‫نتائج عملنا التدريبي م�ؤخرا واالطالع على قدرات‬ ‫الالعبني وجت��اوب�ه��م م��ع النقاط التكتيكية التي‬ ‫و�ضعناها ومدى تطبيقهم للتعليمات املوكلة اليهم‪.‬‬ ‫وا�ضاف‪ :‬بطبيعة احلال‪� ،‬سي�ؤثر غياب خم�سة‬ ‫العبني عن املباراة الرتباطهم مع انديتهم بالدوري‬ ‫ال���س�ع��ودي‪ ،‬ب�شكل �سلبي ن��وع��ا م��ا‪ ،‬ل�ك��ن املعطيات‬ ‫احلالية ت�ضعنا امام العمل وفق اخليارات املتاحة‪،‬‬

‫واع�ت�ق��د �سنخرج بنتائج اي�ج��اب�ي��ة تتمثل بتعزيز‬ ‫ح���ض��ور بع�ض م��ن ال�ع�ن��ا��ص��ر اجل��دي��دة وا��س�ت�ع��ادة‬ ‫خ�ي��ارات كانت غائبة ا�صال عن ح�ساباتنا يف ودية‬ ‫ن�ي�ج�يري��ا ب �ت��واج��د اح �م��د ه��اي��ل وع� ��دي ال�صيفي‬ ‫و�سعيد مرجان وثائر البواب‪.‬‬ ‫وت ��اب ��ع‪ :‬دائ �م��ا م��ا ان �ظ��ر اىل حت�ق�ي��ق نتيجة‬ ‫ايجابية بغ�ض النظر ع��ن �صفة امل �ب��اراة‪ ،‬الن هذا‬ ‫االم��ر ي��رف��ع م��ن اجل��ان��ب النف�سي وامل�ع�ن��وي‪ ،‬لكن‬ ‫نركز االن على االداء وطريقة اللعب على اعتبار ان‬ ‫مباراتي االورجواي حتتاجان معايري خا�صة ت�سري‬ ‫جنبا اىل جنب ب�شكل مت�ساوٍ‪.‬‬ ‫وعرب املدير الفني عن تفا�ؤله بقدرة الن�شامى‬ ‫على تقدمي مباراة تليق بحجم اجلهد الذي بذله‬ ‫الالعبون طيلة الفرتة املا�ضية‪ ،‬وع��زا تفا�ؤله هذا‬ ‫ملا مل�سه من تركيز وان�ضباط بالتدريبات وخارجها‪،‬‬ ‫واي���ض��ا مل��دى ق�ن��اع��ة ال�لاع�ب�ين ب���ض��رورة ا�ستثمار‬ ‫االي��ام التي تف�صلهم عن امللحق بطريقة تعزز من‬ ‫ام�ك��ان��ات�ه��م لت�ساهم بتلبية طموحاتهم وال��وط��ن‬ ‫اجمع‪.‬‬

‫بحث سبل تعزيز العالقات الرياضية والشبابية بني‬ ‫األردن والجزائر‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫بحث رئي�س املجل�س الأعلى لل�شباب د‪�.‬سامي‬ ‫امل�ج��ايل م��ع وزي��ر ال�شباب وال��ري��ا��ض��ة اجل��زائ��ري‬ ‫حممد هتمي‪� ،‬سبل تعزيز العالقات يف املجالني‬ ‫ال�شبابي والريا�ضي بني الأردن واجل��زائ��ر‪ ،‬وذلك‬ ‫خ�ل�ال ال ��زي ��ارة ال �ت��ي ق ��ام ب�ه��ا امل �ج��ايل �أم ����س اىل‬ ‫وزارة ال�شباب والريا�ضة اجلزائرية‪ ،‬على هام�ش‬ ‫م���ش��ارك�ت��ه يف م ��ؤمت��ر «ال���ش�ب��اب ونه�ضة املجتمع‬ ‫امل�ي�ث��اق ال�ع��رب��ي االج�ت�م��اع��ي» ال��ذي ب ��د�أت �أعماله‬ ‫يف العا�صمة اجل��زائ��ري��ة‪ ،‬وينظمه منتدى الفكر‬ ‫العربي‪.‬‬ ‫املجايل قدم خالل الزيارة ايجازا حول مهام‬ ‫وواجبات املجل�س الأعلى لل�شباب خلدمة احلركتني‬

‫ال�شبابية والريا�ضية التي تلقى الدعم والرعاية‬ ‫من قبل جاللة امللك عبداهلل بن احل�سني‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل ج�ه��ود املجل�س يف ت�ق��دمي ال��رع��اي��ة ال�شبابية‬ ‫املتكاملة التي تتنا�سب مع التغريات والتحديات‬ ‫التي ت�شهدها املنطقة‪ ،‬مثلما قدم ايجازا عن واقع‬ ‫احلركة الريا�ضية يف الأردن التي ت�شهد نقلة نوعية‬ ‫بف�ضل ج�ه��ود الأم�ي�ر في�صل ب��ن احل�سني رئي�س‬ ‫اللجنة االومل�ب�ي��ة‪ ،‬قبل �أن ي�ع��رج على ا�ستعرا�ض‬ ‫االجن��از التاريخي لكرة القدم الأردن�ي��ة‪ ،‬وبلوغها‬ ‫املحطة الأخ�ي�رة يف رحلة الت�أهل لنهائيات ك�أ�س‬ ‫العامل‪ ،‬بف�ضل الدعم والرعاية الكبرية للأمري‬ ‫ع�ل��ى ب��ن احل���س�ين ن��ائ��ب رئ�ي����س االحت� ��اد ال ��دويل‬ ‫ورئي�س االحتاد الأردين لكرة القدم‪.‬‬ ‫ب��دوره نقل هتمي �أم�ن�ي��ات ال���ش��ارع الريا�ضي‬

‫وال���ش�ب��اب��ي اجل ��زائ ��ري‪ ،‬ب�ن�ج��اح امل�ن�ت�خ��ب الوطني‬ ‫الأردين يف بلوغ نهائيات ك�أ�س العامل‪ ،‬مثلما �أ�شاد‬ ‫بالدور الذي يلعبه الأردن على ال�ساحة ال�شبابية‬ ‫ال �ع��رب �ي��ة‪ ،‬م��ن خ�ل�ال ال�ب�رام��ج والأن �� �ش �ط��ة ال�ت��ي‬ ‫ي�ست�ضيفها املجل�س الأعلى لل�شباب �سنويا‪.‬‬ ‫افتتاح امل�ؤمتر ال�شبابي‬ ‫وكان املجايل �ألقى �أم�س كلمة يف حفل افتتاح‬ ‫امل ��ؤمت��ر ال�شبابي ال��ذي أ�ق�ي��م يف ف�ن��دق �شرياتون‬ ‫يف العا�صمة اجل��زائ��ر‪ ،‬كما ت��وىل رئا�سة اجلل�سة‬ ‫الرئي�سية ال�ت��ي حملت ع�ن��وان «م�شاركة ال�شباب‬ ‫يف نه�ضة امل�ج�ت�م��ع»‪ ،‬ح�ي��ث �أك ��د خ�ل�ال كلمته يف‬ ‫حفل االفتتاح �أن الظروف ال�صعبة التي تعي�شها‬ ‫�أم �ت �ن��ا ال�ع��رب�ي��ة‪ ،‬ا��س�ت��دع��ت و� �ض��ع م�ي�ث��اق ي�ضمن‬ ‫م�ستقبال �أف�ضل لها ولأبنائها‪ ،‬يرتكز على قيم‬

‫ومبادئ امل�ساواة وامل�شاركة والعدالة وحكم القانون‬ ‫وال �ف �ك��ر ال��دمي �ق��راط��ي‪ ،‬م�ث�ل�م��ا ي��رت�ك��ز ع�ل��ى قيم‬ ‫املواطنة املتكافئة والتعددية ال�سيا�سية والثقافية‬ ‫واالجتماعية‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن امليثاق لإبراز دور ال�شباب يف هذه‬ ‫العملية‪� ،‬إميانا بدورهم يف عملية التنمية ال�شاملة‬ ‫وامل���س�ت��دام��ة‪ ،‬م���ش��ددا ع�ل��ى امل� ؤ���س���س��ات احلكومية‬ ‫واملجتمع امل ��دين‪ ،‬لو�ضع ا�سرتاتيجيات وخطط‬ ‫تنه�ض ب��دور ال�شباب‪ ،‬و�أن ت�سعى لرت�سيخ ثقافة‬ ‫�شبابية وطنية فاعلة‪ ،‬م�ؤكدا �أن تفاقم �أزمة ال�شباب‬ ‫يف ال �ب �ل��دان ال�ن��ام�ي��ة وال �ف �ق�يرة خ�ل�ال العقدين‬ ‫املا�ضيني‪ ،‬جاء نظري التطورات العلمية والتقنية‪،‬‬ ‫وثورة االت�صاالت والإنرتنت والف�ضائيات‪.‬‬

‫بالتعاون مع احتاد الكرة‬

‫مؤسسة اإلذاعة والتلفزيون تعلن عن تيليثون‬ ‫وحملة وطنية لدعم النشامى على امتداد الجمعة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلن مدير عام م�ؤ�س�سة االذاع��ة والتلفزيون‬ ‫رم�ضان الروا�شدة عن تبني امل�ؤ�س�سة وبالتعاون‬ ‫مع االحتاد االردين لكرة القدم فكرة حملة وطنية‪،‬‬ ‫وتنظيم ي��وم م�ف�ت��وح «ت�ي�ل�ي�ث��ون»؛ دع�م��ا لفريقنا‬ ‫الوطني لكرة القدم (منتخب الن�شامى)‪ ،‬وذلك‬ ‫اعتبارا من ال�ساعة ‪ 1:30‬ظهرا وحتى ‪ 8:00‬م�ساء‬ ‫اجلمعة يف الثامن من ت�شرين الثاين اجلاري على‬

‫�شا�شة التلفزيون الأردين الف�ضائية العامة‪ ،‬وقناة‬ ‫االردن الريا�ضية و�أثري اذاعة هدف اف ام‪.‬‬ ‫وكان مدير عام م�ؤ�س�سة االذاع��ة والتلفزيون‬ ‫التقى يف مكتبه اليوم الثالثاء وف��دا ميثل احتاد‬ ‫ال�ك��رة برئا�سة �صالح ال��دي��ن �صربة نائب رئي�س‬ ‫الهيئة التنفيذية ل�لاحت��اد‪ ،‬حيث مت بحث كافة‬ ‫ت��رت�ي�ب��ات ه��ذه احل�م�ل��ة ال��وط�ن�ي��ة ال�ت��ي ي�ستحقها‬ ‫منتخب الن�شامى‪.‬‬ ‫وق � � ��ال ال� ��روا� � �ش� ��دة �إن م � ؤ�� �س �� �س��ة االذاع � � ��ة‬ ‫والتلفزيون وقناة االردن الريا�ضية‪ ،‬وكذلك اذاعة‬

‫هدف اف ام �ستوفر كافة امل�ستلزمات؛ بهدف اجناح‬ ‫هذه احلملة الوطنية التي ت�أتي يف وقت ي�ستحق‬ ‫ف�ي��ه م�ن�ت�خ��ب ال�ن���ش��ام��ى ال �ت �ف��اف اجل�م�ي��ع خلفه‬ ‫كممثل للعرب و�آ�سيا يف امللحق العاملي امل�ؤهل اىل‬ ‫نهائيات ك�أ�س العامل (مونديال الربازيل ‪)2014‬‬ ‫حيث يت�أهب ملباراتني حا�سمتني بنكهة عاملية �أمام‬ ‫منتخب االوروغواي �سابع العامل‪.‬‬ ‫وبح�سب الزميل حممد ق��دري ح�سن مدير‬ ‫ال�برام��ج الريا�ضية يف التلفزيون االردين‪ ،‬فقد‬ ‫مت ا�ستنفار ج�ه��ود ك��اف��ة ال��زم�لاء يف ق�ن��اة االردن‬

‫الريا�ضية وك ��وادر م�ؤ�س�سة االذاع ��ة والتلفزيون‬ ‫ل �ت��وف�ي�ر ك ��ل م �� �س �ت �ل��زم��ات اجن � ��اح ه� ��ذه احل�م�ل��ة‬ ‫الوطنية التي �سيتناوب جمموعة من الزمالء على‬ ‫تقدميها‪ ،‬مب�شاركة كوكبة من ال�شخ�صيات التي‬ ‫متثل كافة �أطياف املجتمع االردين‪ ،‬فيما �سيكون‬ ‫الزميل االع�لام��ي حممد الوكيل �ضيف ال�شرف‬ ‫للم�ساهمة يف تقدمي فقرات الربنامج‪ ،‬و�سيتم يف‬ ‫م�ستهل احلملة االعالن عن تفا�صيل و�آليات دعم‬ ‫الن�شامى‪.‬‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أجرى احتاد كرة القدم تعديال على مباريات اال�سبوع الثامن‬ ‫من بطولة دوري الدرجة االوىل لكرة القدم‪ ،‬وذلك لتزامن مواعيد‬ ‫امل �ب��اري��ات م��ع م��وع��د م �ب��اراة املنتخب ال��وط�ن��ي ام ��ام االوروغ� ��واي‬ ‫يوم االربعاء املقبل يف املحلق العاملي امل�ؤهل لك�أ�س العامل ‪ 2014‬يف‬ ‫الربازيل‪.‬‬ ‫وح�سب التعديل‪ ،‬تقرر �إقامة املباريات الثالث بدوري الدرجة‬ ‫االوىل يوم اخلمي�س املقبل‪ ،‬بد ًال من االربعاء‪.‬‬

‫افتتاح بطولة «أورانج األردن»‬ ‫الرابعة لخماسي كرة القدم‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اف�ت�ت��ح ال��رئ�ي����س ال�ت�ن�ف�ي��ذي ل � �ـ»اورجن االردن» ج��ون فران�سوا‬ ‫توما�س فعاليات بطولة موظفي اورجن الأردن الرابعة خلما�سي‬ ‫كرة القدم التي نظمتها اللجنة الريا�ضية يف املجموعة حتت �شعار‬ ‫«الطريق اىل التميز»‪.‬‬ ‫و�أعرب توما�س خالل االفتتاح الذي ح�ضره رئي�س نادي �شباب‬ ‫الأردن �سليم خري ونائب الرئي�س التنفيذي رئي�س اللجنة الريا�ضية‬ ‫ر� �سل��ان دي��ران �ي��ة ع��ن اع �ت��زاز اورجن الأردن ب��ال���ش��راك��ة ال�ق��ائ�م��ة‬ ‫والناجحة بني ال�شركة ونادي �شباب الأردن وجتديد هذه ال�شراكة‬ ‫خ�ل�ال امل��و��س��م ال �ك��روي ‪ 2014- 2013‬و أ�ث �ن��ى ع�ل��ى ج �ه��وده الهيئة‬ ‫االداري ��ة ل�ل�ن��ادي يف تنظيم بطولة ال ��دوري االردين ل�ه��ذا املو�سم‬ ‫ووجودهم يف فرق املقدمة لهذا املو�سم و�إجنازاتهم يف العام املا�ضي‪.‬‬ ‫ي���ش��ارك يف البطولة ‪ 24‬فريقا ميثلون ك��اف��ة وح ��دات العمل‬ ‫يف ال�شركة وبن�سبة م�شاركة ت�صل �إىل ‪ %11‬من جمموع موظفي‬ ‫ال�شركة الكلي‪ ،‬حيث �سيتناف�سون على لقب البطولة املقامة على‬ ‫مالعب نادي �شباب الأردن من خالل ‪ 40‬مباراة موزعة على ثماين‬ ‫جمموعات‪.‬‬

‫«الرتبية والتعليم» تطلق دورة‬ ‫تدريب كرة اليد للصغار‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫انطلقت �أم�س يف �صالة تالع العلي دورة تدريب كرة اليد لل�صغار‬ ‫التي تنظمها وزارة الرتبية والتعليم بال�شراكة مع احتاد كرة اليد‬ ‫مب�شاركة ‪ 40‬معلما ومعلمة للرتبية الريا�ضية م��ن العاملني يف‬ ‫امليدان ميثلون خمتلف مديريات الرتبية والتعليم‪.‬‬ ‫الدورة التي ت�ستمر ملدة ثالثة �أيام‪ ،‬وت�أتي �ضمن برنامج تطوير‬ ‫كرة اليد يف املدار�س‪ ،‬ي�شرف عليها املحا�ضر الدويل البحريني نبيل‬ ‫ط��ه امل�صنف م��ن قبل االحت ��اد ال ��دويل ل�ك��رة ال�ي��د �ضمن �أف�ضل ‪5‬‬ ‫حما�ضرين يف العامل ي�ساعده املدرب الوطني ع�صام ال�سحار‪.‬‬ ‫مدير �إدارة الن�شاطات ال�ترب��وي��ة يف وزارة الرتبية والتعليم‬ ‫ب�شار العمري �أكد خالل افتتاح الدورة �أهمية ال�شراكة التي جتمع‬ ‫وزارة الرتبية والتعليم باالحتادات الريا�ضية ذات ال�صلة بالريا�ضة‬ ‫املدر�سية‪.‬‬ ‫وقال العمري‪« :‬نحن فخورون بتواجد املحا�ضر الدويل نبيل‬ ‫طه الذي يعترب من �أف�ضل املحا�ضرين املخت�صني بكرة اليد‪ ،‬وهذا‬ ‫بطبيعة احلال ما يجعلنا مطمئنني متاما �إىل �أن امل�شاركني يف هذه‬ ‫الدورة �سيكت�سبون املهارات الفنية والإدارية الالزمة لتطوير لعبة‬ ‫كرة اليد يف املدار�س»‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬عرب اخلبري الدويل البحريني نبيل طه عن �سعادته‬ ‫بتواجده يف الأردن وبامل�شاركة الوا�سعة التي ت�شهدها الدورة‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل �أن تطوير اللعبة على م�ستوى املنتخبات الوطنية والأندية يبد�أ‬ ‫بتطويرها داخل املدار�س‪ .‬و�أ�شار مدير الريا�ضة املدر�سية د‪.‬نعمان‬ ‫ع�ضيبات �إىل �أهمية هذه الدورة يف تنمية قدرات العاملني يف امليدان‬ ‫الذين �سيعودون �إىل مدار�سهم لتطبيق ما اكت�سبوه من مهارات‪،‬‬ ‫و�أ�ساليب تدريبية تعود بالفائدة على الفرق املدر�سية‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الأربعاء (‪ )6‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2469‬‬

‫‪15‬‬

‫دوري �أبطال �أوروبا‬

‫برشلونة لتعميق جراح ميالن ومعركة جديدة‬ ‫بني أرسنال ودورتموند‬ ‫نيقو�سيا‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫يبحث بر�شلونة اال��س�ب��اين ع��ن ح�ج��ز ب�ط��اق��ة ت�أهله‬ ‫اىل ال ��دور ال�ث��اين؛ وب��ال�ت��ايل تعميق ج��راح �ضيفه ميالن‬ ‫االي�ط��ايل اليوم االرب�ع��اء يف اجلولة الرابعة من ت�صفيات‬ ‫املجموعة الثامنة لدوري ابطال اوروبا لكرة القدم‪.‬‬ ‫بر�شلونة (‪ 7‬نقاط) �سيقطع �شوطا كبريا نحو الت�أهل‬ ‫للمرة العا�شرة على ال�ت��وايل اىل ال��دور االق�صائي بحال‬ ‫فوزه على ميالن (‪ 5‬نقاط) بعد تعادلهما ‪ 1-1‬على ملعب‬ ‫�سان �سريو يف ‪ 22‬ت�شرين االول املا�ضي‪.‬‬ ‫لكن ميالن حامل اللقب ‪ 7‬م��رات (ال�ث��اين بعد ريال‬ ‫مدريد اال�سباين ‪ 9 -‬مرات)‪ ،‬يعي�ش فرتة كارثية يف الدوري‬ ‫املحلي هبط فيها اىل املركز احلادي ع�شر‪ ،‬وو�صل احلديث‬ ‫اىل التخلي لي�س فقط عن مدربه ما�سيميليانو اليغري‪ ،‬بل‬ ‫عن نائب الرئي�س التاريخي ادريانو غالياين‪.‬‬ ‫ويف ج�ه��ة ب��ر��ش�ل��ون��ة‪ ،‬ي ��أم��ل ال �ف��ري��ق ال �ك��ات��ال��وين ان‬ ‫ينتهي �صيام جنمه االرجنتيني ليونيل مي�سي يف املباريات‬ ‫االخرية‪.‬‬ ‫وت��وق��ع جناح بر�شلونة ال��دويل ب�ي��درو ان يعود �سحر‬ ‫زميله مي�سي‪ ،‬اف�ضل الع��ب يف ال�ع��امل يف االع ��وام االربعة‬ ‫املا�ضية‪ ،‬اذ مل ي�سجل يف اخر اربع مباريات يف الدوري امام‬ ‫او�سا�سونا وريال مدريد و�سلتا فيغو وا�سبانيول منذ عودته‬ ‫من ا�صابة يف فخذه‪ ،‬لتكون اطول �سل�سلة ي�ضيع فيها طريق‬ ‫املرمى خالل �سنتني‪.‬‬ ‫لكن يف دوري االب �ط��ال‪ ،‬ك��ان مي�سي حا�سما للفريق‬ ‫الكاتالوين‪ ،‬اذ �سجل ارب��ع م��رات يف مباراتني هذا املو�سم؛‬ ‫م��ا دف��ع ب�ي��درو للقول �إن��ه ال داع��ي للقلق يف ه��ذه االط��ار‪:‬‬ ‫"ال م�شكلة لديه ابدا‪ ،‬يتدرب جيدا وبقوة‪ .‬ارقامه خارقة‪،‬‬ ‫وعندما ال ي�سجل يف مباراتني يبدو ان اه�ن��اك ازم��ة‪ .‬هو‬ ‫الالعب القادر على �صنع الفارق يف اي وقت كان"‪.‬‬ ‫وذكر مي�سي على �شبكة "ويبو" للتوا�صل االجتماعي‬ ‫ال�صينية انه مل ي�ستعد بعد كامل لياقته البدنية‪.‬‬ ‫وغاب عن متارين االثنني الربازيلي ادريانو وجريار‬ ‫بيكيه‪ ،‬فيما ال يزال الظهري الدويل جوردي البا غائبا عن‬ ‫بطل ‪ 2009‬و‪ 2011‬ال�صابة يف فخذه؛ ما قد يدفع امل��درب‬ ‫االرجنتيني خرياردو مارتينو للدفع بال�شاب مارتن مونتويا‬ ‫اىل جانب املخ�ضرم كارلي�س بويول بحال غياب بيكيه‪.‬‬ ‫ويف املجموعة عينها‪ ،‬يبحث �سلتيك اال�سكتلندي (‪3‬‬ ‫ن�ق��اط) ع��ن ت�ك��رار ف��وزه على م�ضيفه اي��اك����س ام���س�تردام‬ ‫ال �ه��ول �ن��دي (ن �ق �ط��ة) ك��ي ي�ب�ق��ى ع�ل��ى م�ق��رب��ة م��ن فريقي‬ ‫ال�صدارة‪ ،‬وحتى احتالل املركز الثاين بحال خ�سارة ميالن‪.‬‬ ‫وي �ب �ح��ث ب��ورو� �س �ي��ا دورمت ��ون ��د االمل � ��اين ع��ن م�ت��اب�ع��ة‬ ‫�سل�سلة نتائجه اجليدة وحتقيق فوزه الثالث على التوايل‬

‫على ح�ساب ار�سنال االجنليزي يف جمموعة �ساد�سة ت�شهد‬ ‫�صراعا ناريا بني ثالثة اندية‪.‬‬ ‫الع �ب��و امل � ��درب ي��ورغ��ن ك �ل��وب جن �ح��وا ب�ت�ح�ق�ي��ق ف��وز‬ ‫ثمني يف ار���ض املدفعجية ‪ 1-2‬بف�ضل ه��دف م�ت��أخ��ر من‬ ‫البولندي روب��رت ليفاندوف�سكي‪ .‬لكن كلوب ا�شاد مبدرب‬ ‫اخل�صم الفرن�سي ار�سني فينغر‪" :‬بالن�سبة يل‪ ،‬هو ال�سري‬ ‫ار�سني فينغر‪ .‬احبه كثريا‪ .‬عندما ت�شاهد ار�سنال يف �آخر‬ ‫‪� 10‬سنوات‪ ،‬فقد لعب كرة قدم كاملة‪ ،‬لكننا نعلم ان ار�سنال‬ ‫مل يحرز اي لقب منذ فرتة طويلة (ك�أ�س انكلرتا ‪.")2005‬‬ ‫وت��اب��ع‪" :‬ار�سنال ميلك فل�سفة ار��س�ين فينغر‪ ،‬لكني‬ ‫ل�ست قادرا على التدريب بهذه الطريقة‪ ،‬انا خمتلف‪ .‬يحب‬ ‫مترير ال�ك��رة ولعب ك��رة ال�ق��دم‪ ،‬مثل االورك���س�ترا‪ ،‬لكنهم‬ ‫يعزفون اغنية �صامتة‪ .‬انا احب املو�سيقى ال�صاخبة واريد‬ ‫ان تكون عالية دوما"‪.‬‬ ‫وق��دم دورمت��ون��د ع��ودة قوية بعد خ�سارته اول مباراة‬ ‫امام نابويل ‪ ،1-2‬ففاز على مر�سيليا ‪�-3‬صفر ثم ار�سنال‪،‬‬ ‫لت�شتعل املناف�سة بتعادله مع ار�سنال ونابويل ب�ست نقاط‪.‬‬ ‫وا�ستعد ليفاندوف�سكي‪ ،‬اول العب ي�سجل اربعة اهداف‬ ‫يف مباراة واحدة يف ن�صف نهائي دوري االبطال‪ ،‬ب�شكل جيد‬ ‫للمواجهة عندما �سجل رب��اع�ي��ة يف م��رم��ى �شتوتغارت يف‬ ‫الدوري املحلي اجلمعة املا�ضي‪.‬‬ ‫وي��أم��ل الفريق اال�صفر ا�ستعادة ق��ائ��ده �سيبا�ستيان‬ ‫كيهل بعد غيابه ل�ستة ا�سابيع ب�سبب ا�صابة يف كاحله‪ ،‬لكن‬ ‫جنم الفريق ماركو روي�س توقع مباراة �صعبة‪�" :‬ستكون‬ ‫�صعبة للغاية‪ .‬ال ميكن توقع ه��ذا الكم من الفر�ص مثل‬ ‫مباراة �شتوتغارت"‪.‬‬ ‫ومل يخ�سر دورمتوند على ار�ضه امام فريق اجنليزي‬ ‫(ف��از ارب��ع م��رات يف �سبع م�ب��اري��ات) وه��و يبحث ع��ن ف��وزه‬ ‫الثامن على التوايل يف ملعبه‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ا�ستعد ار�سنال للمواجهة بفوز مثري على‬ ‫ليفربول ‪�-2‬صفر يف ال ��دوري ليبتعد ب�ف��ارق ‪ 5‬نقاط عن‬ ‫اقرب مناف�سيه يف الربميري ليغ‪.‬‬ ‫وعلق فينغر على النجاح االخ�ير‪" :‬كان مهما اقناع‬ ‫النا�س انه مبقدورنا الفوز يف املباريات الكربى‪ .‬فلن�ستمتع‬ ‫بهذا االمر ونتابع تطوير الفريق"‪.‬‬ ‫ويف ظ��ل ا��ص��اب��ة ج��اك ويل�شري يف ك��اح�ل��ه‪ ،‬ق��د يواجه‬ ‫الت�شيكي توما�س روزيت�سكي فريقه ال�سابق‪ ،‬لكن العب‬ ‫الو�سط البالغ ‪� 33‬سنة عانى من ا�صابات كثرية بعد انتقاله‬ ‫عام ‪.2006‬‬ ‫وق��ال روزيت�سكي ال��ذي خا�ض ‪ 126‬مباراة يف ال��دوري‬ ‫االمل��اين خالل ‪ 5‬موا�سم‪" :‬احرزت اللقب هناك‪ ،‬وخ�ضت‬ ‫نهائي كا�س االحت��اد االوروب ��ي ل��ذا �ستكون امل�ب��اراة مميزة‬ ‫يل"‪.‬‬

‫ويف مباراة ثانية �ضمن املجموعة عينها‪ ،‬ي�أمل نابويل‬ ‫تعادل دورمتوند وار�سنال وف��وزه على مر�سيليا املتوا�ضع‬ ‫لينفرد بال�صدارة‪.‬‬ ‫ويف امل�ج�م��وع��ة اخل��ام���س��ة‪ ،‬ي�ن��وي ال�برت �غ��ايل ج��وزي��ه‬ ‫مورينيو م��درب ت�شل�سي االجنليزي ردة فعل �سريعة من‬ ‫العبيه بعد خ�سارتهم ام��ام نيوكا�سل يف ال ��دوري‪ ،‬عندما‬ ‫ي�ستقبل �شالكه االملاين على ملعب "�ستامفورد بريدج"‪.‬‬ ‫و�صحيح ان ت�شل�سي فاز يف �آخر مباراتيه يف امل�سابقة‬ ‫القارية‪ ،‬اال انه ال يزال يدفع ثمن �سقوطه يف املباراة االوىل‬ ‫ام��ام �ضيفه ب��ال ال�سوي�سري ‪ 2-1‬واوق��ف �سل�سلة م��ن ‪29‬‬

‫مباراة من دون خ�سارة على ار�ضه يف امل�سابقة االوىل‪ ،‬لذا‬ ‫يت�ساوى بالنقاط مع �شالكه ويتقدم بال بنقطتني‪.‬‬ ‫وق��دم حامل لقب ال��دوري االوروب ��ي �شهرا مميزا يف‬ ‫ت�شرين االول؛ �إذ فاز يف ‪ 6‬مباريات‪ ،‬قبل ان يتعر�ض لهفوة‬ ‫نيوكا�سل‪.‬‬ ‫وقال مورينيو‪" :‬نحن يف و�ضع ثابت للت�أهل‪ ،‬لكن اذا‬ ‫خ�سرنا جمددا �سنكون يف و�ضع �صعب"‪.‬‬ ‫ويف الوقت عينه‪ ،‬ينوي بال ال�سوي�سري حتقيق الفوز‬ ‫على �ضيفه �ستيوا بوخار�ست الروماين بعد تعادلهما ذهابا‬ ‫‪ 1-1‬يف العا�صمة الرومانية‪.‬‬

‫بطولة املا�سرتز لكرة امل�ضرب‬

‫فافرينكا يحسم مواجهة برديتش ودل‬ ‫بوترو يتخطى غاسكيه‬

‫لندن‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ح�سم ال�سوي�سري �ستناي�سالف فافرينكا امل�صنف �سابعا املباراة‬ ‫االوىل يف بطولة املا�سرتز لكرة امل�ضرب للرجال‪ ،‬املقامة يف لندن‬ ‫والبالغة جوائزها ‪ 6‬ماليني دوالر‪ ،‬بفوزه على الت�شيكي توما�س‬ ‫برديت�ش اخلام�س ‪ 3-6‬و‪�( 7-6‬صفر‪ )7-‬و‪� 3-6‬أم�س الأول االثنني‬ ‫�ضمن املجموعة االوىل‪.‬‬ ‫وي�شارك فافرينكا (‪ 28‬عاما) الول مرة يف البطولة‪ ،‬فت�صدر‬ ‫املجموعة االوىل التي ت�ضم اال�سبانيني رافايل نادال ودافيد فرير‬ ‫اللذين التقيا يف �ساعة مت�أخرة من م�ساء الأم�س‪.‬‬ ‫و��ض��رب فافرينكا (‪ 28‬ع��ام��ا) ‪� 43‬ضربة ناجحة مقابل ‪30‬‬ ‫لربديت�ش‪ ،‬وح�سم املباراة يف �ساعتني و‪ 25‬دقيقة‪.‬‬ ‫ويلتقي فافرينكا يف امل�ب��اراة املقبلة م��ع ن��ادال وبرديت�ش مع‬

‫ويغيب الربيطاين ان��دي م��وراي؛ ب�سبب ج��راح��ة يف الظهر‬ ‫فرير‪.‬‬ ‫ويف املجموعة ال�ث��ان�ي��ة‪ ،‬ح��ول االرجنتيني خ��وان م��ارت��ن دل تبعده عن املالعب منذ فرتة‪.‬‬ ‫ت ��أت��ي ه��ذه ال�ب�ط��ول��ة يف خ�ت��ام م��و��س��م م��ره��ق ل�لاع�ب�ين �شهد‬ ‫بوترو الرابع ت�أخره امام الفرن�سي ري�شار غا�سكيه الثامن اىل فوز‬ ‫ت�ب��دالت كثرية لعل اب��رزه��ا ال�ع��ودة القوية ل�ن��ادال اىل امل�لاع��ب يف‬ ‫‪ )7-4( 7-6‬و‪ 3-6‬و‪.5-7‬‬ ‫وت�ضم املجموعة اي�ضا ال�صربي نوفاك ديوكوفيت�ش الثاين �شباط‪ /‬فرباير بعد غياب نحو �سبعة ا�شهر ب�سبب اال�صابة؛ �إذ احرز‬ ‫وال�سوي�سري روجيه فيدرر ال�ساد�س اللذين يلتقيان اليوم الثالثاء‪� .‬ألقاب ع�شر دورات من بينها روالن غارو�س الفرن�سية وفال�شينغ‬ ‫و�سبق ان و�صل دل بوترو اىل نهائي البطولة عام ‪ 2009‬قبل ميدوز االمريكية؛ ما مكنه من ا�ستعادة �صدارة الت�صنيف العاملي‬ ‫ان يخ�سر امام الرو�سي نيكوالي دافيدنكو‪ ،‬يف حني يخو�ض غا�سكيه من ديوكوفيت�ش للمرة االوىل منذ عام ‪.2011‬‬ ‫ومل ي�سبق لنادال ان احرز بطولة املا�سرتز حتى االن‪ ،‬واف�ضل‬ ‫غمار البطولة للمرة االوىل منذ عام ‪.2007‬‬ ‫وينال الفائز بلقب البطولة ‪ 1500‬نقطة‪ ،‬وتقام على ار�ض نتيجة له فيها و�صوله اىل املباراة النهائية عام ‪ 2010‬قبل ان يخ�سر‬ ‫امام فيدرر‪ .‬وميلك ديوكوفيت�ش‪ ،‬بطل ‪ 2008‬و‪ ،2012‬فر�صة ا�ستعادة‬ ‫�صلبة يف �صالة مغطاة‪.‬‬ ‫وك��ان ديوكوفيت�ش ت��وج بطال للن�سخة االخ�ي�رة ب�ف��وزه على �صدارة الت�صنيف وانهاء املو�سم يف املركز االول ال��ذي ام�ضى فيه‬ ‫‪ 101‬ا�سبوع حتى االن‪.‬‬ ‫فيدرر يف املباراة النهائية‪.‬‬

‫الدوري ال�سعودي‬

‫النصر يسعى لالحتفاظ بالصدارة يف مواجهة االتفاق‬ ‫الريا�ض‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي�سعى الن�صر اىل االحتفاظ ب�صدارة الدوري ال�سعودي لكرة القدم‬ ‫عندما ي�ست�ضيف االت �ف��اق ال�ي��وم االرب �ع��اء ب��ال��ري��ا���ض يف اف�ت�ت��اح املرحلة‬ ‫التا�سعة‪.‬‬ ‫ويلعب اليوم اي�ضا الرائد مع الفي�صلي وجنران مع الهالل والعروبة‬ ‫مع ال�شعلة‪ ،‬وغدا اخلمي�س النه�ضة مع االحتاد والفتح حامل اللقب مع‬ ‫االهلي والتعاون مع ال�شباب‪.‬‬ ‫يت�صدر الن�صر الرتتيب بر�صيد ‪ 20‬نقطة‪ ،‬بفارق نقطة امام الهالل‪،‬‬ ‫وي�أتي جنران ثالثا‪ ،‬وله ‪ 15‬نقطة مقابل ‪ 14‬لكل من االهلي وال�شباب‪.‬‬ ‫وتعترب كفة الن�صر االرجح للحفاظ على �سجله خاليا من الهزائم‬ ‫هذا املو�سم حيث فاز يف ‪ 6‬مباريات وتعادل يف اثنتني‪.‬‬ ‫و�سريمي الن�صر بكل ثقله بحثا عن فوز جديد يبقيه يف ال�صدارة‪،‬‬ ‫خ�صو�صا يف ظل ع��ودة قائده ح�سني عبد الغني ومدافعه ال��دويل عمر‬ ‫هو�ساوي‪.‬‬ ‫وي��درك م��درب الفريق الأورغ��وي��اين دانيال كارينيو �أهمية املباراة‬ ‫و�صعوبة املناف�س الذي بد�أ ي�ستعيد م�ستواه تدريجيا؛ وبالتايل �سيلعب‬ ‫بالطريقة املنا�سبة التي تكفل له ح�صد النقاط الثالث‪.‬‬ ‫ورغ ��م اف�ت�ق��اد ال�ن���ص��ر ث�لاث��ة م��ن ال�ع�ن��ا��ص��ر الأ��س��ا��س�ي��ة ه��م �شايع‬ ‫�شراحيلي وال�ث�ن��ائ��ي ال�برازي�ل��ي إ�ي�ل�ت��ون و إ�ي �ف��رت��ون‪ ،‬ف��إن��ه ميلك البديل‬ ‫اجل��اه��ز ال ��ذي ال ي�ق��ل م���س�ت��وى ع��ن ا أل� �س��ا� �س��ي‪ ،‬ح�ي��ث ي�ب�رز يف �صفوفه‬ ‫حار�سه املت�ألق عبداهلل العنزي و�إبراهيم غالب وخالد الغامدي وحممد‬ ‫نور ويحيى ال�شهري وحممد ال�سهالوي �إىل جانب الربازيلي با�ستو�س‬ ‫والبحريني حممد ح�سني‪.‬‬ ‫�أم��ا االتفاق فيدخل املباراة وهو يف املركز العا�شر بر�صيد ‪ 8‬نقاط‪،‬‬ ‫حيث ف��از كما ت�ع��ادل يف مباراتني وخ�سر يف �ضعفها‪ ،‬ويبحث ع��ن نقاط‬ ‫املباراة �أو اخل��روج بنقطة التعادل‪ ،‬وال �سيما يف ظل حت�سن عرو�ضه بعد‬ ‫التعاقد مع املدرب ال�صربي غوران توفيدزيت�ش الذي �أحدث نقلة نوعية‬ ‫على م�ستوى الفريق‪ ،‬رغم ادراك��ه �صعوبة املهمة وقوة املناف�س الذي لن‬ ‫يتنازل عن ال�صدارة ب�سهولة‪.‬‬ ‫ومن املتوقع �أن يركز املدرب على اجلانب الدفاعي من خالل الرقابة‬ ‫الل�صيقة على مفاتيح لعب املناف�س‪ ،‬واالعتماد على الهجمات املرتدة التي‬ ‫يجيدها يف ظل وج��ود ال�سنغايل بابا ويغو وحمد احلمد وعلي الزقعان‬

‫الذين ميتازون بال�سرعة‪ ،‬اىل جانب �سلطان الربقان ويحيى عتني واحمد‬ ‫عكا�ش والأردين يا�سني البخيت والروماين غريغوري نيكوالي وال�سنغايل‬ ‫بابا ويغو‪.‬‬ ‫و�سيكون ملعب ا ألخ ��دود بنجران م�سرحا للمباراة املرتقبة التي‬ ‫جتمع جنران والهالل‪ ،‬ويتطلع من خاللها كل فريق �إىل ح�صد النقاط‬ ‫الثالث‪ ،‬رغم تباين الطموح بينهما‪.‬‬ ‫فنجران احل�صان الأ�سود يف البطولة ي�أمل جتاوز �ضيفه‪ ،‬والتم�سك‬ ‫باملركز الثالث لالقرتاب اكرث من ال�صدارة‪ ،‬يف حني ي�سعى الهالل �إىل‬ ‫الرتبع على القمة يف حال تعرث الن�صر‪� ،‬أو على الأق��ل الإبقاء على فارق‬ ‫النقطة بينه وب�ين املت�صدر حلني املواجهة املقبلة التي جتمع اجلارين‬ ‫التقليديني‪.‬‬ ‫يعترب الهالل على ال��ورق الأق��رب للفوز؛ نظرا لأف�ضليته الفنية‪،‬‬ ‫ولكن مواقف جنران �ست�صعب املباراة التي ال ميكن التكهن بنتيجتها �إال‬

‫مع �صافرة النهاية‪.‬‬ ‫وال �شك ان مدرب الهالل الدويل ال�سابق �سامي اجلابر �سريمي بكل‬ ‫�أوراقه منذ البداية لإحباط �أي مفاج�أة قد تبعده عن املناف�سة ولو ب�صورة‬ ‫م�ؤقتة‪ ،‬و�سيكون تركيزه من�صبا على ال�ف��وز دون ��س��واه يف ظ��ل اعتماده‬ ‫على كوكبة من الالعبني املميزين �أمثال‪ :‬يا�سر ال�شهراين ونواف العابد‬ ‫و�سامل الدو�سري ونا�صر ال�شمراين والربازيلي تياغو نيفيز واملغربي عادل‬ ‫هرما�ش والإكوادوري كا�ستيلو‪.‬‬ ‫ام��ا م ��درب جن ��ران امل �ق��دوين جوكيكا حاجيف�سكي ال ��ذي جن��ح يف‬ ‫توظيف العبيه بطريقة مميزة على التوازن يف الأداء ‪�-‬سواء على امل�ستوى‬ ‫الدفاعي �أم الهجومي‪ -‬في�سعى للخروج بنتيجة �إيجابية‪ ،‬معوال على‪:‬‬ ‫نا�صر ال�صيعري وعزان مقبول وحمد الربيعي واحمد �سهيل والنيجريي‬ ‫وحيد �أو�سني واجلزائري فريد �شكالم والأردين م�صعب اللحام وهداف‬ ‫الفريق الربازيلي غاد�سون دو�س �سانتو�س‪.‬‬

‫ويف املجموعة ال�سابعة‪� ،‬ستكون طريق اتلتيكو مدريد‬ ‫(‪ 9‬ن �ق��اط) م�ع�ب��دة ن�ح��و ال� ��دور ال �ث��اين ع�ن��دم��ا يت�سقبل‬ ‫او�سرتيا فيينا النم�سوي متيدل الرتتيب بعدما ا�سقطه يف‬ ‫اجلولة املا�ضية بثالثية نظيفة يف عقر داره‪.‬‬ ‫و�ستكون اول مرة يت�أهل فيها اتلتيكو اىل الدور الثاين‬ ‫منذ مو�سم ‪.2009-2008‬‬ ‫وي��ري��د زينيت ��س��ان بطر�سبورغ ال��رو��س��ي (‪ 4‬نقاط)‬ ‫ت �ك��رار م��ا حققه يف ملعب ب��ورت��و ال�برت �غ��ايل (‪��-1‬ص�ف��ر)‬ ‫عندما ي�ستقبله يف ملعبه‪ ،‬كي يبتعد عنه وينفرد يف املركز‬ ‫الثاين‪.‬‬

‫وفاة الفريق مرتجى رئيس النادي‬ ‫األهلي املصري السابق‬ ‫القاهرة‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫تويف الفريق اول عبد املح�سن كامل مرجتى‬ ‫رئي�س ال�ن��ادي ا أله�ل��ي امل�صري ال�سابق ع��ن عمر‬ ‫يناهز ‪ 97‬عاما �أم�س الثالثاء‪.‬‬ ‫وي� �ع ��د م ��رجت ��ى أ�ح� � ��د ال� ��رم� ��وز ال �ت��اري �خ �ي��ة‬ ‫للريا�ضة امل�صرية والنادي االهلي‪ ،‬وهو اي�ضا والد‬ ‫املهند�س خالد مرجتى ع�ضو جمل�س �إدارة النادي‬ ‫االهلي حاليا‪.‬‬ ‫وك��ان مرجتى املولود يف ع��ام ‪ 1916‬قد ان�ضم‬ ‫�إىل اجل �ي ����ش امل �� �ص��ري‪ ،‬و�� �ش ��ارك يف ال �ع��دي��د من‬ ‫احلروب‪ .‬كان قائد القوات العربية يف حرب اليمن‪،‬‬ ‫وتدرج حتى و�صل �إىل رتبة فريق �أول‪ ،‬وكان قائدا‬ ‫يف القوات امل�سلحة امل�صرية حتى عام ‪.1967‬‬ ‫وت��وىل رئا�سة النادي االهلي عدة دورات من‬

‫ع��ام ‪ 1965‬ح�ت��ى ع��ام ‪ ،1980‬وح�ق��ق م�ع��ه الأه�ل��ي‬ ‫ال�ع��دي��د م��ن االجن � ��ازات‪ ،‬ب�ع��د جن��اح��ه ف��ى تكوين‬ ‫فريق من ال�شباب عقب حرب ‪ 1973‬وعودة ن�شاط‬ ‫الكرة‪.‬‬ ‫ل�ه�ل��ي يف امل ��رة الأوىل بني‬ ‫و أ���ص�ب��ح رئي�سا ل� أ‬ ‫‪ 1965‬و‪ ،1967‬ث��م ع��اد رئي�سا ل�ل�ن��ادي ب�ين ‪1972‬‬ ‫و‪ ،1980‬وهي الفرتة التي �شهدت تعاقد االهلي مع‬ ‫جنم الكرة املجرية يف خم�سينيات القرن املا�ضي‬ ‫ن��ان��دور ه�ي��دي�ك��وت��ي للعمل م��دي��را فنيا للفريق‬ ‫االول‪.‬‬ ‫و��ش�ه��دت ه��ذه ال�ف�ترة جن��اح م��رجت��ى يف �ضم‬ ‫ال �ع��دي��د م��ن جن ��وم ال �ك��رة امل���ص��ري��ة وم ��ن بينهم‬ ‫حم �م��ود اخل �ط �ي��ب ن��ائ��ب رئ �ي ����س ال� �ن ��ادي ح��ال�ي��ا‪،‬‬ ‫وم�صطفى يون�س وم�صطفى عبده وخمتار خمتار‬ ‫وطاهر ال�شيخ واكرامي وثابت البطل‪.‬‬

‫الدوري الأمريكي للمحرتفني‬

‫خسارة أوىل لروكتس وفيالدلفيا‬ ‫ومينيسوتا‬

‫وا�شنطن‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫م�ن��ي هيو�سنت روك�ت����س بخ�سارته االوىل ه��ذا‬ ‫املو�سم بعد ‪ 3‬انت�صارات متتالية امام م�ضيفه لو�س‬ ‫اجنلي�س كليربز ‪ 118-137‬أ�م����س الأول االث�ن�ين يف‬ ‫دوري كرة ال�سلة االمريكي للمحرتفني‪.‬‬ ‫ع �ل��ى م�ل�ع��ب "�ستيبلز �سنرت" وام � ��ام ‪19404‬‬ ‫متفرجني‪ ،‬ع��اد ال�ع�م�لاق دواي ��ت ه ��اورد اىل مدينة‬ ‫لو�س اجنلي�س بعد انتقاله من ليكرز اىل روكت�س يف‬ ‫�صفقة كبرية كالعب حر‪.‬‬ ‫لكن جاي جاي ريديك كان له ر�أي اخر‪ ،‬اذ �سجل‬ ‫‪ 19‬من نقاطه الـ‪ 26‬يف ال�شوط االول وكان احد �سبعة‬ ‫العبني من كليربز ي�سجلون ‪ 10‬نقاط او اكرث‪.‬‬ ‫وق ��اد جن��م ال�ف��ري��ق امل ��وزع ك��ري����س ب��ول روكت�س‬ ‫اىل حتقيق ال�ف��وز بت�سجيله ‪ 23‬نقطة و‪ 17‬متريرة‬ ‫حا�سمة‪ ،‬وا��ض��اف البديل جمال ك��روف��ورد ‪ 21‬نقطة‬ ‫ب�ي�ن�ه��ا ‪ 6‬ث�لاث �ي��ات وب�ل�اي��ك غ��ري�ف�ين ‪ 18‬ن�ق�ط��ة و‪7‬‬ ‫متابعات‪.‬‬ ‫وع ��ادل ك�ل�ي�برز اف���ض��ل رق��م يف ت��اري�خ��ه عندما‬ ‫�سجل ‪ 78‬نقطة يف ال�شوط االول‪ ،‬كما ان هيو�سنت‬ ‫�سجل ‪ 41‬نقطة يف الربع الثاين‪.‬‬ ‫ويف ظل �صفري جماهري لو�س اجنلي�س‪� ،‬سجل‬ ‫هاورد ‪ 13‬نقطة و‪ 9‬متابعات‪ ،‬وكان البديل اال�سرائيلي‬ ‫عمري كا�سبي اف�ضل م�سجل يف فريقه مع ‪ 19‬نقطة‬ ‫و‪ 9‬متابعات‪.‬‬ ‫وق��اد النجم ان��دري��ه اي �غ��ووداال غ��ول��دن �ستايت‬ ‫ووريرز للفوز على فريقه ال�سابق فيالدلفيا �سفنتي‬ ‫�سيك�سرز ‪.90-110‬‬ ‫على ملعب "ول�س فارغو �سنرت" يف فيالدلفيا‬ ‫وام��ام ‪ 11089‬متفرجا‪� ،‬سجل اي�غ��ووداال‪ ،‬ال��ذي حمل‬ ‫الوان فيالدلفيا ‪ 8‬موا�سم وكان احد ابرز جنومه‪32 ،‬‬ ‫نقطة بينها ‪ 7‬ثالثيات وهو اعلى ر�صيد له من خارج‬ ‫القو�س‪.‬‬ ‫وت��أل��ق اىل جانبه امل��وزع �ستيفن ك��وري �صاحب‬

‫ثالثية م��زدوج��ة (ت��ري�ب��ل داب ��ل) م��ع ‪ 18‬نقطة و‪12‬‬ ‫متريرة حا�سمة و‪ 10‬متابعات وا�ضاف اليها ‪� 5‬سرقات‪.‬‬ ‫وال�لاف��ت ان ه��ذه اخل���س��ارة االوىل لفيالدلفيا‬ ‫ج��اءت بعد ان�ت���ص��ارات على املر�شحني ميامي هيت‬ ‫ح��ام��ل ال �ل �ق��ب يف آ�خ� ��ر م��و��س�م�ين و� �ش �ي �ك��اغ��و ب��ول��ز‬ ‫باال�ضافة اىل فوز خارج ار�ضه على وا�شنطن ويزاردز‪.‬‬ ‫وا�ضاف للفائز ديفيد يل ‪ 18‬نقطة و‪ 7‬متابعات‬ ‫وك�لاي طوم�سون ‪ 15‬نقطة بينها ‪ 4‬ثالثيات‪ ،‬فيما‬ ‫�سجل للخا�سر كل من امل��وزع مايكل كارتر‪-‬وليام�س‬ ‫وايفان تورنر ‪ 18‬نقطة‪.‬‬ ‫وق��ال م��ارك جاك�سون م��درب غ��ول��دن �ستايت‪:‬‬ ‫"ادركنا من بداية مو�سمهم انه يتعني علينا اللعب‬ ‫على هذا امل�ستوى"‪.‬‬ ‫ك��ذل��ك مني ميني�سوتا تيمربوولفز بخ�سارته‬ ‫االول ب�ع��د ‪ 3‬ان �ت �� �ص��ارات ام ��ام م���ض�ي�ف��ه كليفالند‬ ‫كافاليريز ‪ 92-93‬على ملعب "كويكن لونز ارينا"‬ ‫امام ‪ 17892‬متفرجا‪.‬‬ ‫وجاءت املباراة حما�سية حتى حلظاتها االخرية‬ ‫حيث اهدر كيفن لوف (‪ 17‬نقطة و‪ 13‬متابعة) �سلة‬ ‫الفوز مليني�سوتا‪.‬‬ ‫وت ��أل��ق يف ��ص�ف��وف اخل��ا��س��ر ال�ب��دي��ل ��س��ي ج��اي‬ ‫مايلز (‪ 19‬نقطة) واملوزع كايري ايرفينغ (‪ 15‬نقطة‬ ‫و‪ 8‬متابعات و‪ 6‬متريرات حا�سمة)‪ ،‬فيما ك��ان كيفن‬ ‫مارتن االف�ضل لدى اخلا�سر مع ‪ 23‬نقطة‪.‬‬ ‫ومني بو�سطن �سلتيك�س بخ�سارته الرابعة على‬ ‫التوايل امام م�ضيفه ممفي�س غريزليز ‪ 88-95‬على‬ ‫ملعب "فيديك�س فوروم" امام ‪ 15872‬متفرجا‪.‬‬ ‫وه��ذه اول م��رة يتعر�ض فيها بو�سطن‪ ،‬ال��ذي‬ ‫يقوده املدرب ال�شاب براد �ستيفنز‪ ،‬الربع خ�سارات يف‬ ‫بداية الدوري منذ مو�سم ‪.1970-1969‬‬ ‫وت ��أل��ق م��ع ال�ف��ائ��ز ج��اري��د بايلي�س ��ص��اح��ب ‪15‬‬ ‫نقطة وا�ضاف الر�صيد عينه اال�سباين مارك غا�سول‬ ‫واملوزع مايك كونلي‪ ،‬فيما كان جيف غرين االف�ضل‬ ‫لدى الفريق االخ�ضر مع ‪ 22‬نقطة‪.‬‬


‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪https://www.facebook.com/Assabeel.Newspaper?fref=t‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪https://twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫ال�ضياء التجاري‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬

01 16 2469  

صحيفة السبيل اليومية الأردنية

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you