Page 1

AUS Media Clippings Newspaper Clippings of American University of Sharjah 23 May, 2013

Office of Public Affairs Media and Printing Department5


‫‪Press Cutting‬‬ ‫‪Arabic Headline Summary:‬‬ ‫‪AUS showcases 13 graduate programs at inaugural‬‬ ‫‪Graduate Studies Awareness Week‬‬

‫‪abudhabienv.ae‬‬

‫‪Publication:‬‬

‫‪Internet‬‬

‫‪Country:‬‬

‫‪N/A‬‬

‫‪Circulation:‬‬

‫‪19th May 2013‬‬

‫‪Date:‬‬

‫)‪(1/2‬‬

‫‪Page No:‬‬

‫‪9‬‬

‫‪Colored:‬‬

‫‪B&W:‬‬

‫‪19 05 2013‬‬ ‫اﻷﺳﺒﻮع ﺳﻠّﻂ اﻟﻀﻮء ﻋﻠﻰ اﻟﺨﻴﺎرات اﻟﻤﺘﻨﻮﻋﺔ واﻟﻐﻨﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺰوّدهﺎ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻟﻠﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻠﻤﻮﻇﻔﻴﻦ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﻴﻦ واﻟﺨﺮﻳﺠﻴﻦ ‪.‬‬ ‫·ارﺗﻔﻊ ﻣﻌﺪل اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﻓﻲ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻓﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺑﻨﺴﺒﺔ ‪ %73‬ﺧﻼل أرﺑﻌﺔ أﻋﻮام‬ ‫اﻟﺸﺎرﻗﺔ ‪:‬ﺗﺤﺖ رﻋﺎﻳﺔ ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻟﺸﻴﺦ اﻟﺪآﺘﻮر ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻘﺎﺳﻤﻲ‪ ،‬ﻋﻀﻮ اﻟﻤﺠﻠﺲ اﻷﻋﻠﻰ ﺣﺎآﻢ اﻟﺸﺎرﻗﺔ رﺋﻴﺲ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻷﻣﻴﺮآﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﺸﺎرﻗﺔ‪ ،‬ﻧﻈﻤﺖ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻣﺆﺧﺮاً أول أﺳﺒﻮع ﻟﻠﺘﻮﻋﻴﺔ ﺑﺒﺮاﻣﺞ اﻟﺪارﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻓﻴﻬﺎ‪ ،‬ﺗﺤﺖ ﺷﻌﺎر"ﻧﺤﻮ ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ‬ ‫ﻣﻬﻨﻲ أﻓﻀﻞ‪ ".‬واﺳﺘﻌﺮﺿﺖ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺧﻼل اﻷﺳﺒﻮع ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﺪﻳﻬﺎ واﻟﺒﺎﻟﻎ ﻋﺪدهﺎ ‪ ،13‬وهﻲ ﺟﻤﻴﻌﻬﺎ ﻣﺨﺼﺼﺔ‬ ‫ﻟﻠﺨﺮﻳﺠﻴﻦ واﻟﻤﻮﻇﻔﻴﻦ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﻴﻦ‪ ،‬وﺳﻠﻄﺖ اﻟﻀﻮء ﻋﻠﻰ ﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﻤﺰاﻳﺎ اﻟﻔﺮﻳﺪة ﻟﻬﺬﻩ اﻟﺒﺮاﻣﺞ‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﺗﻢّ ﺗﻨﻈﻴﻢ اﻷﺳﺒﻮع ﻻﺳﺘﻌﺮاض اﻟﻤﺰاﻳﺎ اﻟﺠﺪﻳﺪة اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻤﺘﻊ ﺑﻬﺎ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ أﻣﺎم اﻟﺨﺮﻳﺠﻴﻦ واﻟﻤﻮﻇﻔﻴﻦ اﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳﻴﻦ‪ ،‬وﺷﻬﺪ‬ ‫اﻷﺳﺒﻮع اﻟﻄﻠﺒﺔ واﻟﻤﻮﻇﻔﻴﻦ اﻟﻌﺎﻣﻠﻴﻦ ﻓﻲ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت ﻣﻤﻦ ﻳﺮﻏﺒﻮن ﺑﺎﻻرﺗﻘﺎء ﺑﻤﻬﺎراﺗﻬﻢ ﻓﻲ إدارة اﻷﻓﺮاد واﻟﻤﻬﺎم‪ ،‬وﺻﻘﻞ‬ ‫اﻟﻤﻬﺎرات اﻻﺣﺘﺮاﻓﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﺗﺎح ﻟﻬﻢ أﺳﺒﻮع اﻟﺘﻮﻋﻴﺔ ﺑﺒﺮاﻣﺞ اﻟﺪارﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ ﺗﻌﺰﻳﺰ ﻓﺮﺻﻬﻢ ﻓﻲ اﻟﺘﻮﻇﻴﻒ وﻣﺘﺎﺑﻌﺔ دراﺳﺎﺗﻬﻢ‪ ،‬آﻤﺎ‬ ‫ﻣﻨﺤﻬﻢ ﻓﺮﺻﺔ اﻟﺘﻌﺮّف ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺒﺎﺷﺮ ﻋﻠﻰ أﺑﺮز اﻟﻤﻤﻴﺰات اﻟﺘﻲ ﺗﺠﻌﻞ ﻣﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻷﻣﻴﺮآﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﺸﺎرﻗﺔ اﻟﺨﻴﺎر اﻷﻣﺜﻞ ﻟﺪى‬ ‫اﻟﺨﺮﻳﺠﻴﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﻴﻦ وﻃﻼب اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ‪.‬‬ ‫وﻓﻲ آﻠﻤﺘﻪ اﻟﺘﺮﺣﻴﺒﻴﺔ‪ ،‬ﻗﺎل اﻟﺪآﺘﻮر ﺗﻮﻣﺎس هﻮآﺴﺘﻴﺘﻠﺮ‪ ،‬وآﻴﻞ ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻟﻠﺸﺆون اﻷآﺎدﻳﻤﻴﺔ وﻣﺪﻳﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻷﻣﻴﺮآﻴﺔ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺸﺎرﻗﺔ ﺑﺎﻟﻮآﺎﻟﺔ‪" :‬ﻟﻘﺪ ﻗﺎم ﺻﺎﺣﺐ اﻟﺴﻤﻮ اﻟﺸﻴﺦ اﻟﺪآﺘﻮر ﺳﻠﻄﺎن ﺑﻦ ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻘﺎﺳﻤﻲ‪ ،‬ﻋﻀﻮ اﻟﻤﺠﻠﺲ اﻷﻋﻠﻰ ﺣﺎآﻢ إﻣﺎرة‬ ‫اﻟﺸﺎرﻗﺔ‪ ،‬ﺑﺘﺄﺳﻴﺲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻷﻣﻴﺮآﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﺸﺎرﻗﺔ‪ ،‬رﻏﺒﺔ ﻣﻨﻪ ﺑﺈرﺳﺎء أﺳﺲ ﻣﺘﻴﻨﺔ ﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ راﺋﺪة ﺗﻬﺪف ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ‬ ‫اﻟﻤﻬﺎرات واﻟﻤﺴﺎﻋﺪة ﻓﻲ ﺗﻮﻓﻴﺮ اﻟﻌﻨﺎﺻﺮ اﻟﺒﺸﺮﻳﺔ اﻟﻤﺆهﻠﺔ‪ .‬وﻣﻊ ﻣﺮور اﻟﺰﻣﻦ‪ ،‬أﺛﺒﺘﻨﺎ ﺟﺪارﺗﻨﺎ ﻓﻲ ﺗﺨﺮﻳﺞ أﻟﻤﻊ اﻟﻄﻠﺒﺔ‪ ،‬واﻟﻤﺴﺎهﻤﺔ ﻓﻲ‬ ‫اﻷﺑﺤﺎث واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﻋﻠﻰ اﻟﺼﻌﻴﺪ اﻟﻌﺎﻟﻤﻲ‪ ،‬واﺳﺘﻘﻄﺎب أﺑﺮز اﻟﻤﻮاهﺐ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻟﻼﻧﻀﻤﺎم إﻟﻰ أﻋﻀﺎء اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺴﻴﺔ‪ .‬ﻳﺠﺴّﺪ اﻟﺘﻤﻴّﺰ‬ ‫اﻟﻬﺪف اﻟﺮﺋﻴﺴﻲ اﻟﺬي ﺗﻄﻤﺢ ﺟﺎﻣﻌﺘﻨﺎ ﻟﺘﺤﻘﻴﻘﻪ‪ ،‬وﻟﻬﺬا ﺣﺮﺻﻨﺎ ﻋﻠﻰ ﺗﺤﺴﻴﻦ وﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﺴﺘﻮى ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ اﻟﻤﺘﺎﺣﺔ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ"‪.‬‬


‫‪Press Cutting‬‬ ‫‪Arabic Headline Summary:‬‬ ‫‪AUS showcases 13 graduate programs at inaugural‬‬ ‫‪Graduate Studies Awareness Week‬‬

‫‪abudhabienv.ae‬‬

‫‪Publication:‬‬

‫‪Internet‬‬

‫‪Country:‬‬

‫‪N/A‬‬

‫‪Circulation:‬‬

‫‪19th May 2013‬‬

‫‪Date:‬‬

‫)‪(2/2‬‬

‫‪Page No:‬‬

‫‪9‬‬

‫‪Colored:‬‬

‫‪B&W:‬‬

‫وﻗﺪ ﺷﻬﺪت ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻓﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻧﻤﻮاً ﻣﻠﺤﻮﻇﺎً ﻓﻲ اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﺑﻠﻐﺖ ﻧﺴﺒﺘﻪ ‪ %73‬ﻋﻠﻰ ﻣﺮ اﻟﺴﻨﻮات اﻷرﺑﻊ اﻷﺧﻴﺮة‪،‬‬ ‫ﺣﻴﺚ ارﺗﻔﻊ ﻋﺪد اﻟﻄﻠﺒﺔ اﻟﻤﻨﺘﻈﻤﻴﻦ ﺑﻬﺬﻩ اﻟﺒﺮاﻣﺞ ﻣﻦ ‪ 255‬ﻓﻲ اﻟﻌﺎم ‪ 2007‬إﻟﻰ ‪ 441‬ﻓﻲ اﻟﻌﺎم ‪.2012‬‬ ‫وﺧﻼل اﻟﻠﻤﺤﺔ اﻟﻤﻔﺼّﻠﺔ اﻟﺘﻲ ﻗﺪّﻣﻬﺎ ﺣﻮل ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻓﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬ﻗﺎل اﻟﺪآﺘﻮر ﺧﺎﻟﺪ اﻟﺼﺎﻟﺢ‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺪراﺳﺎت‬ ‫اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻓﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪" :‬إن ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ اﻟﺘﻲ ﻧﻘﺪّﻣﻬﺎ هﻲ ﻣﺘﻔﺮّدة وﻣﺘﻤﻴﺰة‪ ،‬ﺣﻴﺚ أن آﻠﻴﺔ اﻟﻌﻤﺎرة واﻟﻔﻨﻮن واﻟﺘﺼﻤﻴﻢ هﻲ‬ ‫اﻟﻮﺣﻴﺪة ﻓﻲ اﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ ﻓﻲ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺑﺮاﻣﺞ ﻻ ﻳﻀﺎهﻴﻬﺎ ﻣﺜﻴﻞ ﻣﺜﻞ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺷﻬﺎدة اﻟﻤﺎﺟﺴﺘﻴﺮ ﻓﻲ اﻟﺘﺨﻄﻴﻂ اﻟﻌﻤﺮاﻧﻲ‪.‬‬ ‫وﻟﻘﺪ ﺗﻤﻜﻨّﺎ ﻣﻦ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻧﻤﻮ ﺳﻨﻮي ﺟﻴﺪ ﻓﻲ ﻣﻌﺪﻻت اﻟﺘﺴﺠﻴﻞ ﻣﻦ اﻟﻄﻼب اﻟﺬي اﺳﺘﻔﺎدوا ﻣﻦ اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻤﺰاﻳﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﻮﻓﺮهﺎ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺨﺺّ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ‪.‬‬ ‫وﻣﻦ أﺑﺮز هﺬﻩ اﻟﻤﺰاﻳﺎ ﻧﺬآﺮ‪ :‬ﺟﻮدة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻮاﻓﻖ ﻣﻊ أﻓﻀﻞ اﻟﻤﻌﺎﻳﻴﺮ اﻟﻤﺘّﺒﻌﺔ ﻓﻲ اﻟﻮﻻﻳﺎت اﻟﻤﺘّﺤﺪة‪ ،‬واﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﺧﺒﺮات أﻋﻀﺎء‬ ‫اﻟﻬﻴﺌﺔ اﻟﺘﺪرﻳﺴﻴﺔ اﻟﻤﺘﻔﺮﻏﻴﻦ‪ ،‬وﺳﺠﻠﻨﺎ اﻟﺤﺎﻓﻞ ﻓﻲ ﺗﺨﺮﻳﺢ أﻟﻤﻊ اﻟﻄﻠﺒﺔ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻻﺧﺘﺼﺎﺻﺎت‪ ،‬واﻟﺒﻨﻴﺔ اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ اﻟﻤﺘﻄﻮرة‬ ‫اﻟﻤﺨﺼﺼﺔ ﻹﺟﺮاء اﻷﺑﺤﺎث‪ ،‬وأﺧﻴﺮاً اﻟﺤﻴﺎة اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﺔ اﻟﺤﺎﻓﻠﺔ ﺑﺎﻷﻧﺸﻄﺔ واﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺎت ﻓﻲ ﺣﺮم اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ‪.‬‬ ‫وﻣﺎ ﻻ ﻳﻌﻠﻤﻪ ﻣﻌﻈﻢ اﻟﻨﺎس هﻮ أن ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺪﻋﻢ اﻟﻤﺨﺼﺼﺔ‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﺗﺸﻤﻞ ‪ 8‬ﻣﻼﻳﻴﻦ درهﻢ ﻓﻲ اﻟﻌﺎم اﻟﻮاﺣﺪ‪ ،‬ﺳﺘﻘﺪّم اﻟﺪﻋﻢ اﻟﻤﺎدي‬ ‫ﻟﻤﺎ ﻻ ﺗﻘﻞّ ﻧﺴﺒﺘﻪ ﻋﻦ ‪ %40‬ﻣﻦ اﻟﻄﻼب اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴﺠّﻠﻮن ﻓﻲ ﺑﺮاﻣﺞ اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻳﺮﺗﻘﻲ ﺑﺠﺎﻣﻌﺘﻨﺎ آﻮاﺣﺪة ﻣﻦ أآﺜﺮ‬ ‫اﻟﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺗﺤﻘﻴﻘﺎً ﻟﻠﻔﻌﺎﻟﻴﺔ ﻣﻘﺎﺑﻞ اﻟﺘﻜﻠﻔﺔ‪".‬‬ ‫وﻋﻠﻰ ﻣﺪى أﺳﺒﻮعٍ آﺎﻣﻞ‪ ،‬آﺎن ﻓﺮﻳﻖ ﻣﻜﺘﺐ اﻻﺳﺘﻘﻄﺎب واﻟﻘﺒﻮل ﻓﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻣﺘﻮاﺟﺪاً ﻟﺘﺰوﻳﺪ اﻟﻤﺸﺎرآﻴﻦ ﺑﺄﺣﺪث اﻟﻤﺴﺘﺠﺪات‬ ‫واﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎت ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺒﺮاﻣﺞ اﻟﺪراﺳﺎت اﻟﻌﻠﻴﺎ ﻓﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬واﻹﺟﺎﺑﺔ ﻋﻦ ﺗﺴﺎؤﻻﺗﻬﻢ ﺣﻮل ﺁﻟﻴﺎت اﻟﻘﺒﻮل وﻣﺴﺎﻋﺪﺗﻬﻢ ﻓﻲ ﺗﻘﺪﻳﻢ‬ ‫ﻃﻠﺒﺎت اﻟﻘﺒﻮل‪.‬‬ ‫وﺗﻮﻓﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻟﻠﺨﺮﻳﺠﻴﻦ اﻟﺠﺎﻣﻌﻴﻴﻦ واﻟﺨﺒﺮاء ﻣﻦ ﺟﻤﻴﻊ أﻧﺤﺎء اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪ ،‬ﻋﺒﺮ آﻠﻴﺔ اﻟﻌﻤﺎرة واﻟﻔﻨﻮن واﻟﺘﺼﻤﻴﻢ‪ ،‬وآﻠﻴﺔ اﻵداب‬ ‫واﻟﻌﻠﻮم‪ ،‬وآﻠﻴﺔ اﻟﻬﻨﺪﺳﺔ‪ ،‬وآﻠﻴﺔ اﻹدارة واﻷﻋﻤﺎل‪ ،‬اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﻓﻬﻢ ﻣﻌﻤّﻖ ﺣﻮل رؤﻳﺔ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻷﻣﻴﺮآﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﺸﺎرﻗﺔ ﻓﻲ ﺗﻨﺸﺌﺔ‬ ‫ﺟﻴﻞ رواد اﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ اﻻﺧﺘﺼﺎﺻﺎت‪.‬‬ ‫وﺟﺎءت اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻷﻣﻴﺮآﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﺸﺎرﻗﺔ ﺿﻤﻦ ﻗﺎﺋﻤﺔ أﻓﻀﻞ ‪ 10‬ﺟﺎﻣﻌﺎت ﻓﻲ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ وﺣﺼﻠﺖ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺮﺗﺒﺔ‪ 401‬ﺑﻴﻦ أﻓﻀﻞ‬ ‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺎت ﻓﻲ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺣﺴﺐ ﺗﺼﻨﻴﻒ آﻮآﺎرﻳﻠﻠﻲ ﺳﻴﻤﻮﻧﺪ)‪ ، (QS‬وهﻲ اﻟﻤﺆﺳﺴﺔ اﻷآﺎدﻳﻤﻴﺔ اﻟﺮاﺋﺪة ﻓﻲ اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺷﻤﻮﻟﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻤﺨﺘﻠﻂ اﻟﺬي ﺗﻘﺪﻣﻪ ﻟﻠﻄﻼب اﻟﻤﻨﺘﺴﺒﻴﻦ إﻟﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﻣﺨﺘﻠﻒ أرﺟﺎء اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ واﻟﻌﺎﻟﻢ‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﺗﻢ ﺗﺄﺳﻴﺲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﻨﻤﻂ اﻷﻣﻴﺮآﻲ‪ ،‬إﻻ أﻧﻬﺎ ﻣﺘﺄﺻﻠﺔ اﻟﺠﺬور ﻓﻲ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺿﻤﻦ إﻃﺎر اﻟﺪور اﻟﻤﺤﻮري اﻟﺬي‬ ‫ﺗﻠﻌﺒﻪ ﻓﻲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﺤﻔﻴﺰ اﻟﺤﻴﺎة اﻟﻔﻜﺮﻳﺔ ﻓﻲ ﻋﻤﻮم ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ‪.‬‬


‫‪Press Cutting‬‬ ‫‪Arabic Headline Summary:‬‬ ‫‪Five American University of Sharjah films shortlisted at‬‬ ‫‪Festival de Cannes‬‬

‫‪zawya.com‬‬

‫‪Publication:‬‬

‫‪Internet‬‬

‫‪Country:‬‬

‫‪N/A‬‬

‫‪Circulation:‬‬

‫‪20th May 2013‬‬

‫‪Date:‬‬

‫)‪(1/2‬‬

‫‪Page No:‬‬

‫‪9‬‬

‫‪Colored:‬‬

‫‪B&W:‬‬

‫‪20 05 2013‬‬

‫" ·ﻋﻠﻰ اﻟﺤﺎﻓﺔ"و"ﺷﺪي ﺣﻴﻠﻚ" و"اﻟﺤﺰن" و"ﺣﺼﺔ" و"أرﺑﻌﺔ أﻳﺎم"‪:‬اﻷﻓﻼم اﻟﻤﺮﺷﺤﺔ ﻟﻴﺘﻢ ﻋﺮﺿﻬﺎ أﻣﺎم ﻧﺨﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﻨﻘﺎد اﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋﻴﻴﻦ‬ ‫وأﻋﻼم ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﺴﻴﻨﻤﺎ‬ ‫·ﻣﺨﺮﺟﻮا اﻷﻓﻼم اﻷرﺑﻌﺔ ﻣﻦ اﻟﻄﻼب اﻟﺬﻳﻦ اﺳﺘﻜﻤﻠﻮا دورات آﻠﻴﺔ اﻟﻌﻤﺎرة واﻟﻔﻨﻮن واﻟﺘﺼﻤﻴﻢ‬ ‫·اﻷﻓﻼم اﻷرﺑﻌﺔ ﺗﻨﺎﻓﺲ ﻋﻠﻰ ﺟﺎﺋﺰة اﻟﺴﻌﻔﺔ اﻟﺬهﺒﻴﺔ وﺟﺎﺋﺰة ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ رآﻦ اﻷﻓﻼم اﻟﻘﺼﻴﺮة‬ ‫·اﻟﻔﻴﻠﻢ اﻟﺨﺎﻣﺲ اﻟﻤﺪرج ﻋﻠﻰ ﻗﺎﺋﻤﺔ اﻟﺘﺮﺷﻴﺤﺎت اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ ﻣﻦ إﺧﺮاج أﺣﺪ أﺳﺘﺎذة اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻷﻣﻴﺮآﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﺸﺎرﻗﺔ‬ ‫اﻟﺸﺎرﻗﺔ ‪:‬أﻋﻠﻨﺖ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻷﻣﻴﺮآﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﺸﺎرﻗﺔ‪ ،‬أﺣﺪ أﻓﻀﻞ ‪ 450‬ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻓﻲ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﺣﺴﺐ ﺗﺼﻨﻴﻒ آﻮآﺎرﻳﻠﻠﻲ ﺳﻴﻤﻮﻧﺪ )‪(QS‬‬ ‫ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺎت‪ ،‬اﻟﻴﻮم ﻋﻦ اﺧﺘﻴﺎر‪ 4‬أﻓﻼم ﻣﻦ إﺧﺮاج ﻃﻼب آﻠﻴﺔ اﻟﻌﻤﺎرة واﻟﻔﻨﻮن واﻟﺘﺼﻤﻴﻢ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻬﺎ وﻓﻴﻠﻢ ﻣﻦ إﺧﺮاج أﺣﺪ أﺳﺎﺗﺬة اﻟﻜﻠﻴﺔ‬ ‫ﺿﻤﻦ ﻗﺎﺋﻤﺔ اﻟﺘﺮﺷﻴﺤﺎت اﻟﻨﻬﺎﺋﻴﺔ ﻟﻤﺴﺎﺑﻘﺔ رآﻦ اﻷﻓﻼم اﻟﻘﺼﻴﺮة ﻟﺪورة اﻟﻌﺎم اﻟﺤﺎﻟﻲ ﻣﻦ ﻣﻬﺮﺟﺎن آﺎن اﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋﻲ‪.‬‬ ‫اﺳﺘﻘﻄﺒﺖ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ رآﻦ اﻷﻓﻼم اﻟﻘﺼﻴﺮة ﻟﻬﺬا اﻟﻌﺎم ‪ 1,945‬ﻓﻴﻠﻤﺎً ﻣﻦ ‪ 99‬دوﻟﺔ ﺣﻮل اﻟﻌﺎﻟﻢ‪ ،‬ﻟﺘﺴﺘﺘﺒﻊ ﺑﺬﻟﻚ أآﺜﺮ ﻣﻦ ‪35,930‬‬ ‫ﻣﺸﺎهﺪة‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻳﺸﻤﻞ ﺣﻮاﻟﻲ ‪ 3‬ﺁﻻف ﻧﺎﻗﺪ ﺳﻴﻨﻤﺎﺋﻲ وﻣﻨﺘﺞ وﻣﺨﺮج وﻣﻤﻮل‪.‬‬ ‫وﻗﺪ اﺧﺘﻴﺮت اﻷﻓﻼم اﻷرﺑﻌﺔ ﻣﻦ ﺑﻴﻦ ‪ 10‬أﻓﻼم ﻗﺪﻣﻬﺎ ﻃﻼب اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻷﻣﻴﺮآﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﺸﺎرﻗﺔ هﺬا اﻟﻌﺎم‪ ،‬ﻣﻤﺎ ﻳﻌﻜﺲ رﻗﻲ اﻟﻨﺘﺎج‬ ‫اﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋﻲ واﻟﻌﻤﻞ اﻹﺑﺪاﻋﻲ اﻟﺬي ﺗﺤﺘﻀﻨﻪ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬وﻳﺒﻴﻦ ﺑﻮﺿﻮح ﻋﻤﻖ اﻟﺘﺰاﻣﻬﺎ ﺑﺮﻋﺎﻳﺔ ﻣﻮاهﺐ ﺻﺎﻧﻌﻲ اﻷﻓﻼم ﻋﻠﻰ اﻟﺴﺎﺣﺔ‬ ‫اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﺗﺸﻤﻞ ﻗﺎﺋﻤﺔ أﻓﻼم ﻃﻼب اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻤﺮﺷﺤﺔ ﻟﻠﺤﺼﻮل ﻋﻠﻰ اﻟﺴﻌﻔﺔ اﻟﺬهﺒﻴﺔ ﻟﻤﻬﺮﺟﺎن آﺎن اﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋﻲ آﻼً ﻣﻦ "ﻋﻠﻰ اﻟﺤﺎﻓﺔ"‬ ‫و"ﺷﺪي ﺣﻴﻠﻚ" و"اﻟﺤﺰن" و"ﺣﺼﺔ"‪ ،‬وهﻲ ﻣﻦ إﺧﺮاج هﻨﺎء آﺎﻇﻢ‪ ،‬وﺳﻠﻤﻰ اﻟﺸﺎﻣﻲ وأرﻳﺐ اﻟﺸﺎﻃﺮي‪ ،‬وأوﻣﻴﻨﺎ اﻟﻌﻔﻴﻔﻲ‪ ،‬وراﺷﺪ‬ ‫اﻟﻨﻌﻴﻤﻲ ﺗﺒﺎﻋﺎً‪.‬‬ ‫وآﻨﺘﻴﺠﺔ ﻟﻬﺬا اﻟﺘﺮﺷﻴﺢ‪ ،‬ﺳﺘﺘﺎح اﻟﻔﺮﺻﺔ أﻣﺎم اﻟﻤﺨﺮﺟﻴﻦ اﻟﺸﺒﺎب ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ أﻓﻼﻣﻬﻢ أﻣﺎم ﺟﻤﻬﻮر ﻋﺎﻟﻤﻲ وﻧﺨﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﻨﻘﺎد اﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋﻴﻴﻦ‬ ‫وأﻋﻼم اﻟﻘﻄﺎع اﻟﺪوﻟﻴﻴﻦ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺗﻌﺘﺒﺮ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ رآﻦ اﻷﻓﻼم اﻟﻘﺼﻴﺮة ﺿﻤﻦ ﻣﻬﺮﺟﺎن آﺎن اﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋﻲ ﻣﻨﺼﺔ ﻧﻤﻮذﺟﻴﺔ ﻻﺳﺘﻌﺮاض‬ ‫اﻟﻤﻮاهﺐ اﻟﻨﺎﺷﺌﺔ ﻣﻦ ﺻﻨﺎع اﻷﻓﻼم اﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻴﻦ‪.‬‬ ‫وﺑﻬﺬﻩ اﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻗﺎل اﻟﺪآﺘﻮر ﺗﻮﻣﺎس هﻮآﺴﺘﻴﺘﻠﺮ‪ ،‬ﻣﺪﻳﺮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻷﻣﻴﺮآﻴﺔ ﺑﺎﻟﻮآﺎﻟﺔ‪" :‬أﺷﻌﺮ ﺑﺎﻟﻔﺨﺮ ﻟﻠﻨﺠﺎح اﻟﺬي ﺣﻘﻘﺘﻪ أﻓﻼم ﻃﻼﺑﻨﺎ‬ ‫ﻓﻲ ﻣﻬﺮﺟﺎن آﺎن اﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋﻲ وأﺗﻤﻨﻰ ﻟﻬﻢ ﺗﺤﻘﻴﻖ دوام اﻟﺘﻮﻓﻴﻖ‪ ،‬ﻓﻨﺤﻦ ﻧﺮى ﺑﺄن أﺻﺤﺎب اﻟﻤﻮاهﺐ ﻣﻦ ﺷﺒﺎب اﻟﻴﻮم ﺳﻴﺼﺒﺤﻮن‬ ‫اﻷﺳﻤﺎء اﻟﻼﻣﻌﺔ ﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﺴﻴﻨﻤﺎ ﻓﻲ اﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ‪.‬‬ ‫وﻣﻊ ﻣﺸﺎرآﺘﻬﻢ ﻓﻲ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ رآﻦ اﻷﻓﻼم اﻟﻘﺼﻴﺮة ﺑﻤﻬﺮﺟﺎن آﺎن اﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋﻲ‪ ،‬ﻳﻜﻮن ﻃﻼﺑﻨﺎ ﻗﺪ ﺣﺼﻠﻮا ﻋﻠﻰ ﻓﺮﺻﺔ ﻧﺎدرة ﻻﺳﺘﻌﺮاض‬ ‫ﻣﻮاهﺒﻬﻢ ﻋﺒﺮ ﻣﻨﺼﺔ ﻋﺎﻟﻤﻴﺔ ﻧﻤﻮذﺟﻴﺔ‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺳﻴﺘﻌﻠﻤﻮن اﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ اﻟﻌﺎرﺿﻴﻦ ﻓﻲ ﺗﻈﺎهﺮﺗﻲ ﺳﻮق اﻷﻓﻼم وﺳﻴﻨﻤﺎ اﻟﻌﺎﻟﻢ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﻤﻬﺮﺟﺎن‪ ،‬وﺳﻴﺘﻤﻜﻨﻮن ﻣﻦ اﻟﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ أﺑﺮز ﺷﺨﺼﻴﺎت وﻣﺆﺳﺴﺎت اﻟﻘﻄﺎع‪ ،‬ﺑﻤﺎ ﻳﺘﻀﻤﻦ اﻟﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﻤﺘﺨﺼﺼﺔ واﻟﻤﻤﻮﻟﻴﻦ ورﺟﺎل‬ ‫اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺪوﻟﻴﻴﻦ ‪.‬‬


‫‪Press Cutting‬‬ ‫‪Arabic Headline Summary:‬‬ ‫‪Five American University of Sharjah films shortlisted at‬‬ ‫‪Festival de Cannes‬‬

‫‪zawya.com‬‬

‫‪Publication:‬‬

‫‪Internet‬‬

‫‪Country:‬‬

‫‪N/A‬‬

‫‪Circulation:‬‬

‫‪20th May 2013‬‬

‫‪Date:‬‬

‫)‪(2/2‬‬

‫‪Page No:‬‬

‫‪9‬‬

‫‪Colored:‬‬

‫‪B&W:‬‬

‫وﺑﺬﻟﻚ‪ ،‬ﺗﻌﺪ هﺬﻩ اﻟﻤﺸﺎرآﺔ ﻓﺮﺻﺔ اﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ ﻟﻠﻘﺎء ﺑﺄﺻﺤﺎب اﻟﻤﻮاهﺐ اﻟﻤﻤﻴﺰة وﺗﺒﺎدل اﻷﻓﻜﺎر ﻣﻌﻬﻢ‪ ،‬ﻓﻀﻼً ﻋﻦ آﻮﻧﻬﺎ ﺗﺘﻴﺢ ﻟﻄﻼﺑﻨﺎ‬ ‫ﻓﺮﺻﺔ اﻟﺘﺮوﻳﺞ ﻷﻋﻤﺎﻟﻬﻢ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺴﺘﻮى اﻟﺪوﻟﻲ‪".‬‬ ‫وأﺿﺎف‪" :‬ﻟﻘﺪ أﺻﺒﺤﺖ أﻓﻼم ﻃﻼب اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻷﻣﻴﺮآﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﺸﺎرﻗﺔ اﻟﻴﻮم ﻣﻦ أﺑﺮز اﻷﻋﻤﺎل اﻟﺘﻲ ﺗﻌﺮض ﻓﻲ دورات اﻟﻤﻬﺮﺟﺎن‬ ‫اﻟﻤﺘﻼﺣﻘﺔ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﻳﺸﻌﺮﻧﺎ ﺑﺴﻌﺎدة ﻏﺎﻣﺮة‪ ،‬إذ ﻳﻌﺘﺒﺮ هﺬا اﻟﺤﻀﻮر اﻟﺪوﻟﻲ ﺷﻬﺎدة ﺣﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺗﻤﻴﺰ وﺟﻮدة اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻷآﺎدﻳﻤﻲ اﻟﺬي‬ ‫ﻧﻘﺪﻣﻪ ﻟﻄﻼﺑﻨﺎ‪ ،‬آﻤﺎ أﻧﻪ ﺷﺮف آﺒﻴﺮ ﻳﺸﻜﻞ ﺛﻤﺮةً ﻟﻠﺠﻬﻮد اﻻﺳﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺒﺬﻟﻬﺎ ﻃﻼﺑﻨﺎ وﻣﺪرﺳﻮﻧﺎ ﻳﻮﻣﻴﺎً ﻟﺘﻄﺒﻴﻖ اﻟﻤﻌﺎرف واﻟﺨﺒﺮات‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻳﻜﺘﺴﺒﻮﻧﻬﺎ وﻳﻤﺘﻠﻜﻮﻧﻬﺎ ‪.‬‬ ‫وهﻨﺎ ﻻ ﺑﺪ ﻟﻲ ﻣﻦ ﺗﻬﻨﺌﺔ اﻟﻄﻼب واﻷﺳﺎﺗﺬة واﻟﺘﻌﺒﻴﺮ ﻋﻦ ﺗﻤﻨﻴﺎﺗﻲ ﻟﻬﻢ ﺑﺎﻟﺘﻮﻓﻴﻖ واﻟﻨﺠﺎح ﻓﻲ ﻣﺸﺎرآﺘﻬﻢ ﺑﻤﻬﺮﺟﺎن آﺎن اﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋﻲ‪".‬‬ ‫وإﻟﻰ ﺟﺎﻧﺐ اﻷﻓﻼم اﻷرﺑﻌﺔ اﻟﺘﻲ أﺧﺮﺟﻬﺎ ﻃﻼب اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬ﺗﻢ اﺧﺘﻴﺎر ﻓﻴﻠﻢ "أرﺑﻌﺔ أﻳﺎم" ﻣﻦ إﺧﺮاج ﺟﺎك ﺳﻮاﻧﺴﺘﻮرم‪ ،‬أﺳﺘﺎذ اﻟﺘﺼﻤﻴﻢ‬ ‫اﻟﻤﺴﺎﻋﺪ ﻓﻲ آﻠﻴﺔ اﻟﻌﻤﺎرة واﻟﻔﻨﻮن واﻟﺘﺼﻤﻴﻢ اﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ‪ ،‬ﻟﻠﻤﺸﺎرآﺔ ﻓﻲ ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ رآﻦ اﻷﻓﻼم اﻟﻘﺼﻴﺮة أﺛﻨﺎء اﻟﻤﻬﺮﺟﺎن‪.‬‬ ‫وﺑﻬﺬﻩ اﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻗﺎل ﺳﻮاﻧﺴﺘﻮرم‪" :‬ﻟﻘﺪ ﺗﻤﻜﻨﺖ ﻣﻦ اﺳﺘﻜﻤﺎل اﻟﻔﻴﻠﻢ ﺑﻔﻀﻞ ﻣﻨﺤﺔ ﺳﺨﻴﺔ ﻗﺪﻣﺘﻬﺎ ﻟﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻷﻣﻴﺮآﻴﺔ ﻓﻲ‬ ‫اﻟﺸﺎرﻗﺔ‪ ،‬وﺑﺬﻟﻚ ﻳﻜﻮن ﻟﺪﻋﻤﻬﺎ اﻟﻤﺸﻜﻮر دور ﻣﺤﻮري ﻓﻲ إﻧﺠﺎز هﺬا اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋﻲ‪".‬‬ ‫وﺗﻀﻢ ﻟﺠﻨﺔ اﺧﺘﻴﺎر ﻣﺴﺎﺑﻘﺔ رآﻦ اﻷﻓﻼم اﻟﻘﺼﻴﺮة آﻼً ﻣﻦ اﻟﻤﺨﺮﺟﺔ اﻟﻨﻴﻮزﻟﻨﺪﻳﺔ ﺟﻴﻦ آﺎﻣﺒﻴﻮن‪ ،‬واﻟﻤﻤﺜﻠﺔ واﻟﻤﺨﺮﺟﺔ واﻟﻤﻨﺘﺠﺔ اﻹﺛﻴﻮﺑﻴﺔ‬ ‫ﻣﺎﺟﺪة ﻋﺒﺪي‪ ،‬واﻟﻤﻤﺜﻠﺔ واﻟﻤﻨﺘﺠﺔ اﻹﻳﻄﺎﻟﻴﺔ ﻧﻴﻜﻮﻟﻴﺘﺎ ﺑﺮاﺳﻜﻲ‪ ،‬واﻟﻤﻤﺜﻠﺔ واﻟﻤﺨﺮﺟﺔ اﻟﻬﻨﺪﻳﺔ ﻧﺎﻧﺪﻳﺘﺎ داس‪ ،‬واﻟﻜﺎﺗﺐ واﻟﻤﺨﺮج واﻟﻤﻨﺘﺞ‬ ‫اﻟﺘﺮآﻲ ﺳﻤﻴﺢ آﺎﺑﻼن أوﻏﻠﻮ‪.‬‬ ‫أﺧﺮج راﺷﺪ اﻟﻨﻌﻴﻤﻲ وﺷﺎرك آﻤﻤﺜﻞ ﻓﻲ ﻓﻴﻠﻢ "ﺣﺼﺔ"‪ ،‬وهﻮ ﻣﻦ إﻧﺘﺎج اﺳﺘﺪﻳﻮ اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻷﻣﻴﺮآﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﺸﺎرﻗﺔ ﻟﺘﺼﻤﻴﻢ اﻟﻮﺳﺎﺋﻂ‬ ‫اﻟﻤﺘﻌﺪدة اﻟﺬي ﻳﺸﺮف ﻋﻠﻴﻪ ﻟﻮدﻣﻴﻞ ﺗﺮﻳﻨﻜﻮف‪ .‬وﺗﺪور أﺣﺪاث اﻟﻔﻴﻠﻢ ﺣﻮل ﺣﻴﺎة اﻣﺮأة ﺗﺴﻬﻢ ﻗﺼﺘﻬﺎ ﻓﻲ ﻏﺮس اﻟﺨﺼﺎل اﻟﺤﻤﻴﺪة ﻓﻲ‬ ‫اﻟﻨﻔﻮس‪ ،‬ﻓﻴﻤﺎ أﺻﺒﺤﺖ ﻃﻲ اﻟﻨﺴﻴﺎن ﻟﺪى أﺣﻔﺎدهﺎ‪ ،‬وهﻮ ﺑﺬﻟﻚ ﻣﺜﺎل ﻋﻦ ﻗﺼﺺ اﻟﺒﺸﺮ اﻟﻤﻨﺴﻴﺔ واﻟﺘﻲ آﺎﻧﺖ ﻟﺘﻐﻨﻲ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ وﺗﺴﻬﻢ‬ ‫ﻓﻲ ﺟﻌﻠﻬﺎ أﺟﻤﻞ ﻟﻮ آﺎن ﺑﻤﻘﺪورﻧﺎ اﻻﻃﻼع ﻋﻠﻴﻬﺎ‪.‬‬ ‫أﻣﺎ ﻓﻴﻠﻢ "اﻟﺤﺰن"ﻓﻬﻮ ﻣﻦ ﺗﺄﻟﻴﻒ وإﺧﺮاج وﻣﻮﻧﺘﺎج وﺗﻤﺜﻴﻞ أوﻣﻴﻨﺎ اﻟﻌﻔﻴﻔﻲ ﺿﻤﻦ إﻃﺎر ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻹﻧﺘﺎج اﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋﻲ اﻟﺜﺎﻧﻲ اﻟﺬي ﻳﺘﻮﻟﻰ‬ ‫ﺗﺪرﻳﺴﻪ ﺟﺎك ﺳﻮاﻧﺴﺘﻮرم‪ ،‬وهﻮ ﻳﺄﺧﺬﻧﺎ ﻓﻲ رﺣﻠﺔ ﻣﻊ ﻓﺘﺎة ﺗﻤﺮ ﺑﺎﻟﻤﺮاﺣﻞ اﻟﺨﻤﺲ ﻟﻠﺤﺰن‪ ،‬واﻟﺘﻲ ﺗﺮﺗﺒﻂ ﻋﺎدة ﺑﺤﺎﻻت اﻟﻮﻓﺎة‪ ،‬إﻻ أن‬ ‫اﻟﻔﻴﻠﻢ ﻳﺘﻨﺎوﻟﻬﺎ ﻣﻦ زاوﻳﺔ ﻓﺮﻳﺪة وﻳﻌﻜﺴﻬﺎ ﻋﻠﻰ أﺷﺨﺎص ﻻ ﻳﺰاﻟﻮن ﻋﻠﻰ ﻗﻴﺪ اﻟﺤﻴﺎة‪.‬‬ ‫وﺗﻮﻟﺖ هﻨﺎء آﺎﻇﻢ ﺗﺄﻟﻴﻒ وإﺧﺮاج وﻣﻮﻧﺘﺎج ﻓﻴﻠﻢ "ﻋﻠﻰ اﻟﺤﺎﻓﺔ" وﻣﺜﻠﺖ ﻓﻴﻪ‪ ،‬ﺿﻤﻦ إﻃﺎر ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻹﻧﺘﺎج اﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋﻲ اﻟﺜﺎﻧﻲ اﻟﺬي ﻳﺘﻮﻟﻰ‬ ‫ﺗﺪرﻳﺴﻪ ﺟﺎك ﺳﻮاﻧﺴﺘﻮرم‪ ،‬وﻓﻴﻪ ﻳﺴﺘﻌﻴﺪ اﻟﺒﻄﻞ ﻣﺠﺪداً رﺣﻠﺘﻪ ﺣﺘﻰ وﺻﻮﻟﻪ إﻟﻰ ﺷﻔﻴﺮ اﻟﻬﺎوﻳﺔ‪ ،‬واﻟﻈﺮوف اﻟﺘﻲ أوﺻﻠﺘﻪ إﻟﻰ وﺿﻌﻪ‬ ‫اﻟﺤﺎﻟﻲ‪.‬‬ ‫وﻗﺪ ﺗﺸﺎرآﺖ ﺳﻠﻤﻰ اﻟﺸﺎﻣﻲ وأرﻳﺐ اﻟﺸﺎﻃﺮي ﺗﺄﻟﻴﻒ وإﺧﺮاج وﻣﻮﻧﺘﺎج ﻓﻴﻠﻢ "ﺷﺪي ﺣﻴﻠﻚ" وﺷﺎرآﺎ ﻓﻴﻪ آﻤﻤﺜﻠﻴﻦ‪ ،‬وذﻟﻚ ﺿﻤﻦ إﻃﺎر‬ ‫ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺴﺮد اﻟﺮواﺋﻲ ﻓﻲ اﻟﺴﻴﻨﻤﺎ اﻟﺬي ﻳﺘﻮﻟﻰ ﺗﻴﻢ آﻴﻨﻴﺪي ﺗﺪرﻳﺴﻪ‪ .‬وﻳﺘﺘﺒﻊ اﻟﻔﻴﻠﻢ ﻣﺤﺎوﻟﺔ ﻓﺮﻳﻖ ﻟﻸﻓﻼم اﻟﻮﺛﺎﺋﻘﻴﺔ ﻻﺳﺘﻜﺸﺎف ﻣﺎ‬ ‫ﺗﺘﻌﺮض ﻟﻪ اﻟﺸﺎﺑﺎت ﻋﻨﺪ ﺑﻠﻮﻏﻬﻦ اﻟﺴﻦ اﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﻠﺰواج‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﻳﺘﻌﺮف ﻃﺎﻗﻢ اﻟﺘﺼﻮﻳﺮ ﻋﻠﻰ اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺸﺨﺼﻴﺎت اﻟﻤﺜﻴﺮة ﻟﻼهﺘﻤﺎم‬ ‫وﻋﻠﻰ ﻣﻌﺴﻜﺮ اﻟﺰواج واﻟﻀﻐﻮﻃﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺘﻌﺮض ﻟﻬﺎ اﻟﻌﺎزﺑﺎت ﻓﻲ اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﻌﺮﺑﻲ‪.‬‬ ‫وﺑﻬﺬا اﻟﺴﻴﺎق‪ ،‬ﻗﺎﻟﺖ ﺳﻠﻤﻰ اﻟﺸﺎﻣﻲ‪" :‬ﻳﻼﻣﺲ ﻓﻴﻠﻢ 'ﺷﺪي ﺣﻴﻠﻚ' ﻣﺸﺎﻋﺮي وﻣﺸﺎﻋﺮ اﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ اﻟﺸﺎﺑﺎت ﻓﻲ ﻣﺠﺘﻤﻌﻨﺎ‪ ،‬وﻗﺪ‬ ‫آﺎﻧﺖ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﻔﻴﻠﻢ ﻣﻤﺘﻌﺔ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ‪ ،‬إﻻ أن رؤﻳﺘﻪ آﻌﻤﻞ ﻣﺘﻜﺎﻣﻞ وﺣﺼﻮﻟﻪ ﻋﻠﻰ هﺬا اﻟﻘﺪر ﻣﻦ اﻻهﺘﻤﺎم ﻗﺪ ﻓﺎق آﻞ ﺗﻮﻗﻌﺎﺗﻨﺎ‪".‬‬ ‫وﺑﺪورﻩ ﻗﺎل اﻟﺸﺎﻃﺮي‪" :‬ﻟﻢ أآﻦ أﺗﻮﻗﻊ ﻟﻠﻔﻴﻠﻢ هﺬﻩ اﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺔ واﻟﺼﺪى اﻟﻮاﺳﻌﻴﻦ اﻟﻠﺬﻳﻦ ﻻﻗﺎهﻤﺎ ﺣﺘﻰ اﻟﻴﻮم‪ ،‬ﺣﻴﺚ أﻧﻪ ﻓﻴﻠﻢ أﻧﺘﺠﻨﺎﻩ‬ ‫ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻴﺎت ﺑﺴﻴﻄﺔ‪ ،‬وﻟﻢ ﻧﻜﻦ ﻧﺄﻣﻞ ﺑﺄن ﻳﺤﺮز هﺬا اﻻﻧﺘﺸﺎر اﻟﻮاﺳﻊ‪".‬‬


Press Cutting Publication:

clacket.com

Country:

Internet

Circulation:

N/A

Date:

20th May 2013

Page No:

(1/1)

Colored:

9

B&W:

Arabic Headline Summary: Five American University of Sharjah films shortlisted at Festival de Cannes


‫‪17‬‬

‫العدد )‪ • (A0 -12372‬الخميس ‪ 16‬مايو ‪lssue No. (A0 -12372) • Thursday 16 May 2013‬‬

‫الجامعي‬

‫«الدراسات العليا»‪ :‬قبول ‪ 60‬طالبًا وطالبة‬ ‫في نظام غير ّ‬ ‫املقيدين‬

‫من انتخابات اتحاد الطلبة في الجامعة‬

‫توماس سارجنت متوسطا الوفد االعالمي الخليجي‬

‫استضافت وفدًا إعالميًا من دول مجلس التعاون‬

‫ّالجامعة األميركية في الشارقة‬ ‫دشنت «أسبوع الدراسات العليا»‬ ‫• ميريام كيوان‪:‬‬ ‫الجامعة األميركية‬ ‫في الشارقة دخلت‬ ‫ضمن أفضل ‪450‬‬ ‫جامعة في العالم‬

‫| الشارقة ‪ -‬ناصر المحيسن |‬

‫استضافت الجامعة األميركية‬ ‫ف��ي ال �ش��ارق��ة‪ ،‬وف ��دا إع��الم�ي��ا من‬ ‫دول م �ج �ل��س ال � �ت � �ع� ��اون‪ ،‬وذل� ��ك‬ ‫ضمن فعاليات أسبوع الدراسات‬ ‫العليا‪ ،‬ال��ذي ينظمه مكتب إدارة‬ ‫االس �ت �ق �ط��اب وال� �ق� �ب ��ول‪ ،‬وم�ك�ت��ب‬ ‫ال �ب �ح��وث وال� ��دراس� ��ات ال�ع�ل�ي��ا في‬ ‫ال �ج ��ام �ع ��ة‪ ،‬ت �ح��ت رع ��اي ��ة رئ �ي��س‬ ‫الجامعة األميركية حاكم الشارقة‬ ‫الشيخ الدكتور سلطان بن محمد‬ ‫القاسمي‪ ،‬وال��ذي انطلق ‪ 13‬مايو‬ ‫ال � � �ج� � ��اري‪ ،‬ت� �ح ��ت ش � �ع� ��ار «ن �ح��و‬ ‫مستقبل مهني أفضل»‪.‬‬ ‫وج ��ال ال��وف��د اإلع��الم��ي خ��الل‬ ‫اق� ��ام � �ت� ��ه ف � ��ي ال� � �ش � ��ارق � ��ة وال � �ت ��ي‬ ‫اس� �ت� �م ��رت مل � ��دة ث ��الث ��ة أي � � ��ام‪ ،‬ف��ي‬ ‫م � ��راف � ��ق ال� �ج ��ام� �ع ��ة األم� �ي ��رك� �ي ��ة‪،‬‬ ‫وح� �ض ��ور م� �ح ��اض ��رة ل �ل��دك �ت��ور‬ ‫ت��وم��اس س��ارج �ن��ت ال �ح��ائ��ز على‬ ‫ج� ��ائ� ��زة ن ��وب ��ل ف� ��ي االق� �ت� �ص ��اد‪،‬‬ ‫بعنوان «أزم��ة ال �ي��ورو‪ ...‬األسباب‬ ‫واآلثار على الصعيد العاملي» في‬ ‫قاعة املؤتمرات الكبرى بالجامعة‪،‬‬ ‫وال �ت��ي ت��أت��ي ك �ج��زء م��ن سلسلة‬ ‫م �ح ��اض ��رات ل �ل �ف��ائ��زي��ن ب �ج��ائ��زة‬ ‫نوبل التي تنظمها الجامعة‪.‬‬ ‫وزار ال��وف��د اإلع��الم��ي‪ ،‬كليات‬ ‫الجامعة املختلفة والتي تضم ‪26‬‬ ‫تخصصا في درجة البكالوريوس‬ ‫و‪ 54‬تخصصا فرعيا‪ ،‬باالضافة‬ ‫إل � ��ى ‪ 13‬ت �خ �ص �ص��ا ف� ��ي درج� ��ة‬ ‫املاجستير وال�ت��ي تشمل كليات‬ ‫ال� �ع� �م ��ارة‪ ،‬وال �ف �ن ��ون وال �ت �ص�م �ي��م‪،‬‬ ‫واآلداب والعلوم‪ ،‬الهندسة‪ ،‬وإدارة‬ ‫األعمال‪ ،‬واستمع الوفد من مدير‬ ‫إدارة ال �ع��الق��ات اإلع��الم �ي��ة ن��زال‬ ‫ي��وس��ف‪ ،‬إل ��ى ش ��رح م�ف�ص��ل عن‬ ‫فعاليات أسبوع الدراسات العليا‪،‬‬ ‫وال � ��ذي ي �ه��دف إل ��ى خ �ل��ق ال��وع��ي‬ ‫ب� �ب ��رام ��ج ال� � ��داراس� � ��ات ال �ع �ي��ا ف��ي‬ ‫الجامعة‪ ،‬ومتابعة التعليم‪ ،‬والذي‬ ‫أصبح يحظى بأهمية بالغة على‬ ‫مستوى األمارة‪.‬‬ ‫وف � � � ��ي ه � � � ��ذا اإلط� � � � � � � ��ار‪ ،‬ق ��ال ��ت‬ ‫م��دي��ر إدارة اإلع � ��الم واالت �ص ��ال‬ ‫االستراتيجي ميريام كيوان‪ ،‬إن‬ ‫«زي��ارة الوفد اإلع��الم��ي تأتي فى‬ ‫اطار توجهاتنا وحرصنا الكبير‬ ‫على التعاون مع مختلف الهيئات‬ ‫وامل��ؤس �س��ات اإلع��الم�ي��ة ف��ي دول‬ ‫امل �ن �ط �ق��ة‪ ،‬وك � �ج ��زء م ��ن ال �ج �ه��ود‬ ‫امل ��وص ��ول ��ة إلب� � ��راز دور وم �ك��ان��ة‬ ‫الجامعة األميركية في الشارقة‪،‬‬ ‫ودعمها لسوق العمل بأثمن ما‬ ‫تنتجة ال�ج��ام�ع��ات م��ن ال �ك �ف��اءات‬ ‫ال��وط�ن�ي��ة»‪ .‬ولفتت ك �ي��وان‪ ،‬ال��ى إن‬ ‫«الجامعة األميركية في الشارقة‬ ‫دخلت ضمن أفضل ‪ 450‬جامعة‬ ‫في العالم‪ ،‬وذلك حسب تصنيف‬ ‫(كوكاريللي سيموند) للجامعات‬ ‫في لندن»‪.‬‬

‫• برامج الدراسات‬ ‫العليا في الجامعة‬ ‫األميركية عددها‬ ‫‪ 13‬للمهنيني‬ ‫العاملني وتستغرق‬ ‫الدراسة فيها عامني‬

‫مبنى الجامعة في الشارقة‬

‫• العديد من برامج‬ ‫الدراسات العليا في‬ ‫الجامعة هي األولى‬ ‫من نوعها في الدولة‬ ‫واملنطقة‬

‫وأض ��اف ��ت‪« ،‬ك �م��ؤس �س��ة ت��وف��ر‬ ‫تعليمًا عاليًا نوعيًا ف��ي املنطقة‪،‬‬ ‫فقد حصلت الجامعة األميركية‬ ‫ف ��ي ال� �ش ��ارق ��ة ع �ل��ى ال �ت��رخ �ي��ص‬ ‫وب��رام �ج �ه��ا ع �ل��ى االع� �ت� �م ��اد م��ن‬ ‫هيئة االعتماد األكاديمي ب��وزارة‬ ‫التعليم العالي والبحث العلمي في‬ ‫دولة اإلمارات العربية املتحدة‪ ،‬كما‬ ‫أن الجامعة األميركية في الشارقة‬ ‫معتمدة أيضًا في الواليات املتحدة‬ ‫األميركية‪ ،‬من هيئة التعليم العالي‬ ‫في رابطة ميدل ستيتس للكليات‬ ‫وال�ج��ام �ع��ات‪ ،‬وم��ن إدارة التعليم‬ ‫في والية ديلوار»‪.‬‬ ‫وح� � � � � � ��ول ت � �ص � �م � �ي� ��م ب � ��رام � ��ج‬ ‫ال ��دراس ��ات ال�ع�ل�ي��ا ف��ي ال�ج��ام�ع��ة‪،‬‬ ‫أوض � �ح� ��ت ك� � �ي � ��وان‪ ،‬أن «ب ��رام ��ج‬ ‫ال� ��دراس� ��ات ال �ع �ل �ي��ا ف ��ي ال�ج��ام�ع��ة‬ ‫األميركية وعددها ‪ ،13‬خصيصًا‬ ‫ل�ل�م�ه�ن�ي��ني ال �ع��ام �ل��ني‪ ،‬وت�س�ت�غ��رق‬ ‫ال� � ��دراس� � ��ة ف �ي �ه ��ا ع � ��ام � ��ني‪ ،‬وي �ت��م‬ ‫ت� ��دري � �س � �ه� ��ا م � ��ن ق � �ب� ��ل أع � �ض� ��اء‬ ‫ه�ي�ئ��ة ت��دري��س م��ن ذوي ال�خ�ب��رة‬ ‫العالية»‪ ،‬مشيرة إلى أن «البحوث‬ ‫األك��ادي�م�ي��ة تشكل م�ك��ون��ًا مهمًا‬

‫مجال الدراسات العليا «الدرجات‬ ‫املشتركة»‪ :‬برنامج العلوم البيئية‬ ‫• ي��اس�م��ن ف�ه��د خ�ل�ي�ف��ة ف�ه�ي��د الفقم‬ ‫العازمي‬ ‫• عبدالله ناصر صفر‬ ‫• بدور محمد مبارك دعسان القنور‬

‫برنامج علوم األرض التطبيقية‬ ‫ونظم املعلومات الجغرافية‪:‬‬ ‫• ض �ح��ى ج ��اس ��م ع �ب��دال �ل��ه ي��وس��ف‬ ‫محمد جمعة الربيع‬

‫مجال العلوم‪:‬‬ ‫برنامج املاجستير في الجيولوجيا‬ ‫• محمد علي عاشور أحمد اإلبراهيم‬ ‫• فاطمة علي محمد حسن النقي‬ ‫• حيدر حسن عبدامللك حيدر عبدالله‬ ‫بهمن‬

‫برنامج املاجستير في علم النبات‬ ‫• مل��ى م��أم��ون ع�ب��دال�ح�ل�ي��م س�ل�ي�م��ان‬ ‫بركات‬ ‫برنامج املاجستير في علم الحاسوب‬ ‫• ن��ورة ص��اح ع��اي��ض مصلح فاطم‬ ‫الشالحي‬ ‫• م�ح�م��د ع �ي��د ع� ��واد ع�ل �ي��وي محمد‬ ‫الظفيري‬ ‫• فاطمة عبدالله صالح املطيلق‬ ‫• س �ي��د ح �س��ن م �ح �م��د رض� ��ا سيد‬ ‫عباس سيد حسن املهري‬

‫برنامج املاجستير في اإلحصاء‬ ‫وبحوث العمليات‬ ‫• محمد عبدالرسول عباس عبدالله‬ ‫حسني‬

‫مجال العلوم االجتماعية‪ :‬برنامج‬ ‫املاجستير في العلوم السياسية‬ ‫• سعد خليل محمد إسماعيل‬

‫حضور حاشد في افتتاح أسبوع «الدراسات العليا»‬

‫للغاية في جميع برامج الدراسات‬ ‫العليا ه��ذه‪ ،‬وق��د نشر العديد من‬ ‫طلبة الدراسات العليا أبحاثهم في‬ ‫امل�ط�ب��وع��ات األك��ادي�م�ي��ة امل��رم��وق��ة‬ ‫واملحكمة وفي املؤتمرات‪ ،‬ويمكن‬ ‫ل �ط �ل �ب��ة ال � � ��دراس � � ��ات ال� �ع� �ل� �ي ��ا ف��ي‬ ‫الجامعة األميركية ف��ي الشارقة‬ ‫ط �ل��ب ال �ح �ص��ول ع �ل��ى م �س��اع��دة‬ ‫م ��ال� �ي ��ة أو اإلع � � �ف� � ��اء م � ��ن ب �ع��ض‬ ‫الرسوم الدراسية»‪.‬‬ ‫وأشارت كيوان‪ ،‬إلى أن «العديد‬ ‫م��ن ب��رام��ج ال ��دراس ��ات ال�ع�ل�ي��ا في‬ ‫الجامعة األميركية ف��ي الشارقة‬ ‫ه��ي األول��ى م��ن نوعها ف��ي الدولة‬ ‫وامل� �ن� �ط� �ق ��ة‪ ،‬ف� ��درج� ��ة م��اج �س �ت �ي��ر‬ ‫ال � �ع � �ل� ��وم ف � ��ي ال� ��ري� ��اض � �ي� ��ات ه��و‬ ‫ال �ب��رن��ام��ج ال��وح �ي��د م��ن ن��وع��ه في‬ ‫اإلم��ارات‪ ،‬وماجستير العلوم في‬ ‫ه �ن��دس��ة امل �ي �ك��ات��رون �ك��س‪ ،‬ال ��ذي‬ ‫ت ��م ط��رح��ه ف ��ي ع� ��ام ‪ ،2000‬هو‬ ‫ال �ب��رن��ام��ج ال��وح �ي��د م��ن ن��وع��ه في‬ ‫اإلم ��ارات‪ ،‬واألول ال��ذي يطرح في‬ ‫دول مجلس التعاون الخليجي»‪.‬‬ ‫وف� ��ي اط � ��ار ف �ع��ال �ي��ات أس �ب��وع‬ ‫ال ��دراس ��ات ال�ع�ل�ي��ا‪ ،‬ال�ق��ى ال��دك�ت��ور‬

‫أع �ل �ن ��ت رئ �ي �س ��ة ق �س ��م ال �ق �ب��ول‬ ‫والتسجيل بكلية الدراسات العليا‬ ‫ج��ام �ع��ة ال �ك ��وي ��ت ازده� � � ��ار م�ح�م��د‬ ‫التقي‪ ،‬عن أسماء الطلبة املقبولني‬ ‫ببرامج املاجستير ف��ي ن�ظ��ام غير‬ ‫امل�ق�ي��دي��ن ل�ل�ف�ص��ل ال ��دراس ��ي األول‬ ‫م��ن ال�ع��ام الجامعي ‪،2014 /2013‬‬ ‫وي�ب�ل��غ ع��دده��م ‪ 60‬ط��ال�ب��ا ًوط��ال�ب��ة‬ ‫لنظام غير املقيدين‪ ،‬داعية جميع‬ ‫ال �ط �ل �ب ��ة امل� �ق� �ب ��ول ��ني إل� � ��ى ح �ض��ور‬ ‫اللقاء التنويري الذي سيعقد يوم‬ ‫االث�ن��ني امل��واف��ق ‪ 20‬م��اي��و ال�ج��اري‪،‬‬ ‫على مسرح الشيخ صباح السالم‬ ‫ال �ص �ب��اح ب��ال �خ��ال��دي��ة ف��ي ال�س��اع��ة‬ ‫ال �ع��اش��رة ص �ب��اح��ًا‪ ...‬وف ��ي م��ا يلي‬ ‫أس�م��اء الطلبة املقبولني ف��ي نظام‬ ‫غير املقيدين‪.‬‬

‫ت��وم��اس س��ارج �ن��ت‪ ،‬م�ح��اض��رت��ه‬ ‫ح ��ول «أزم � ��ة ال � �ي� ��ورو‪ ...‬األس �ب��اب‬ ‫واآلث � ��ار ع�ل��ى ال�ص�ع�ي��د ال �ع��امل��ي»‪،‬‬ ‫ف��ي ق��اع��ة امل��ؤت �م��رات ال�ك�ب��رى في‬ ‫الجامعة‪ ،‬متحدثا ع��ن إيجابيات‬ ‫وسلبيات انضمام مجموعة من‬ ‫ال� ��دول إل��ى ع�م�ل��ة م��وح��دة متخذًا‬ ‫ً‬ ‫عملة اليورو مثاال لذلك‪.‬‬ ‫وف� � � � ��ي ت� � �ص � ��ري � ��ح ص� �ح ��اف ��ي‬ ‫للوفد اإلعالمي من دول مجلس‬ ‫التعاون‪ ،‬أشاد سارجنت بالنظام‬ ‫املالي اإلسالمي‪ ،‬وقال انه «يود أن‬ ‫ي��رى املزيد من التطبيقات املالية‬ ‫اإلسالمية ف��ي العقود بالواليات‬ ‫املتحدة األميركية‪ ،‬وأبدى أعجابه‬ ‫ب �ع �ق��ود ال �ت �م��وي��ل ال �ق��ائ �م��ة ع�ل��ى‬ ‫النظام املصرفي اإلسالمي»‪.‬‬ ‫وف� � � � ��ي امل � � � �ح� � � ��اض� � � ��رة‪ ،‬أش� � � ��ار‬ ‫ال��دك �ت��ور س��ارج�ن��ت إل��ى أن «أه��م‬ ‫األس �ب��اب امل��ؤدي��ة إل��ى االن�ض�م��ام‬ ‫للعملة امل��وح��دة يكمن ف��ي توقع‬ ‫ال �ح �ك��وم��ات ب ��أن ت �ق��وم ال�ك�ي��ان��ات‬ ‫األج�ن�ب�ي��ة بتمويل أع �ب��اء ديونها‬ ‫باملقابل»‪ ،‬مضيفًا بأن «واحدًا من‬ ‫أهم أسباب عدم االنضمام للعملة‬

‫املوحدة هو اإلج��راءات املالية غير‬ ‫امل��ري�ح��ة ال�ت��ي ت�ف��رض على ال��دول‬ ‫املنضمة للعملة املوحدة»‪.‬‬ ‫وح ��ول األزم� ��ة األوروب� �ي ��ة لفت‬ ‫الدكتور سارجنت ب��أن «مشكلة‬ ‫االت � �ح� ��اد األوروب � � � ��ي أن � ��ه ل ��م ي�ق��م‬ ‫ب�ت�ح��دي��د ال �س �ي��اس��ات ال �ت��ي على‬ ‫ال��دول األعضاء توقعها في حال‬ ‫ح ��دوث أزم� ��ة‪ ،‬ول ��م ي�ك��ن واض�ح��ًا‬ ‫ل � ��دى ال � � ��دول األع � �ض� ��اء االج ��اب ��ة‬ ‫ع��ن أس�ئ�ل��ة‪ ،‬م�ث��ل ه��ل سيتم دف��ع‬ ‫دي��ون�ه��ا؟ ف�ع��دم وض ��وح سياسة‬ ‫االتحاد األوروبي أدى إلى تأخير‬ ‫أتخاذ قرار بشأن هذه االجابات»‪،‬‬ ‫وض � � ��ارب � � ��ا أم � �ث � �ل� ��ة ب� � � � ��دول م �ث��ل‬ ‫األك � � ��وادور وب �ن �م��ا وزي�ب�م�ب��اب��وي‬ ‫ال� �ت ��ي ت �ب �ن��ت ال� � � ��دوالر األم �ي��رك��ي‬ ‫كعملة خاص بها‪.‬‬ ‫وتساءل سارجنت‪« ،‬هل يجب‬ ‫ع�ل��ى ال ��دول دف��ع دي��ون�ه��ا أم ال؟»‪،‬‬ ‫م �ش �ي �رًا إل ��ى أن «ال ��وح ��دة امل��ال�ي��ة‬ ‫ت ��وف ��ر ف ��رص ��ة ل � �ل ��دول امل �ن �ض �م��ة‬ ‫ل �ت �ج �ن��ب دف � ��ع دي ��ون� �ه ��ا ح �ي��ث ان‬ ‫الكيان األك�ب��ر يمكنه تغطية تلك‬ ‫الديون»‪.‬‬

‫• ح ��وراء ح�س��ن ن�ج��م ح�ب�ي��ب أحمد‬ ‫عبدالله‬ ‫• نور ياسن محمد هال فراج‬ ‫برنامج املاجستير في هندسة الكمبيوتر‬

‫ازدهار التقي‬

‫• محمد ن��اص��ر إس�م��اع�ي��ل إب��راه�ي��م‬ ‫علي دشتي‬ ‫• لطيفة ثامر دايس الشمري‬ ‫• فاطمة عبدالرحمن يوسف عبدالله‬ ‫فرحان‬ ‫• لطيفة علي محمد حسن محمد‬

‫برنامج املاجستير في الجغرافيا‬ ‫• فاطمة سالم عبدالكريم حسن عواد‬ ‫جاسم‬ ‫• دانة سعد متعب شداد املطيري‬ ‫• الجوهرة إبراهيم محمد العجمي‬ ‫• عهود عبدالله عسيري‬

‫برنامج املاجستير في علوم‬ ‫املكتبات واملعلومات‬ ‫• حنان مطلق فالح ناصر فالح أبو‬ ‫غنيج‬ ‫• ب ��دور ف��اض��ل ع�ب��اس ع�ل��ي عبدالله‬ ‫غانم األستاذ‬ ‫• أن � � � ��وار م � �ب � ��ارك ف� �ه ��د س� �ع ��د دب ��ي‬ ‫الرشيدي‬ ‫• س � �ع� ��ود ش� � ��ذر خ � �ش� ��ان س �ل �ط��ان‬ ‫العنزي‬ ‫• جاسم مبارك املطيري‬ ‫• رف �ع��ه م�ح�م��د س �ع��د م��زي��د خليف‬ ‫النويف‬ ‫• ج �م��ان��ة ع �ب ��دال ��رس ��ول آب� ��ل ح�س��ن‬ ‫صادق‬ ‫• حوراء ياسر صالح‬

‫مجال اآلداب‪:‬‬ ‫برنامج املاجستير في التاريخ‬ ‫• ع�ب��دال�ل��ه ه��اب��س م�ع�ي��ض عشيبان‬ ‫شديد العازمي‬ ‫• زينب صبيح نوبي العرادي‬ ‫• مشارى سلمان الكحاوي‬

‫مجال الهندسة‪ :‬برنامج املاجستير‬ ‫في الهندسة الكيميائية‬ ‫• ريم كياد هجهوج الخالدي‬ ‫• أبرار محمد عبدالله محمد الرويح‬ ‫• فاطمة وحيد عباس أمير‬

‫• ع� �ب ��دال� �ل ��ه ع� ��دن� ��ان ع � �ب ��اس ح �م��زة‬ ‫إسماعيل إبراهيم‬ ‫• س� � ��ارة ع �ب ��دال �ع ��زي ��ز ع �ب ��دال ��وه ��اب‬ ‫إبراهيم العوض‬ ‫• هيا وليد إبراهيم الفصام‬ ‫• ه��ان��م محمود عبدالرحمن الليثي‬ ‫الوصيف‬ ‫• عبدالله فيصل إيدام حمود‬ ‫• جمال أويس شيخ بانا‬ ‫• أحمد علي مندني حسن حيدر‬ ‫• إقبال صالح أحمد علي‬ ‫• إيمان يوسف علي‬ ‫• محمد حسن علي محمد علي‬ ‫برنامج املاجستير في الهندسة امليكانيكية‬ ‫• سعود عبدالعزيز سعود عبدالعزيز‬ ‫عبدالله الدويش‬ ‫• ريم عبدالوهاب حسن مراد حسن‬ ‫الكندري‬

‫برنامج املاجستير في الهندسة‬ ‫الكهربائية‬ ‫• فهد مناور محمد عبدالله العنزي‬ ‫• ي��وس��ف م�ح�م��د ع�ب��دال�ع��زي��ز أح�م��د‬ ‫العدواني‬ ‫• م �س��اع��د خ �ل �ي �ف��ة ع �ب��دال �ل��ه ع��وض‬ ‫الحميدي املطيري‬

‫برنامج املاجستير في هندسة البترول‬ ‫• ع�م��ار محمد ع�ل��ي ع�ب��دال�ل��ه صالح‬ ‫بوصلحه‬ ‫• ح �م��ود م��ؤي��د ح �م��ود ج��اب��ر أح�م��د‬ ‫محمد‬

‫مجال كلية البنات‪ :‬برنامج‬ ‫املاجستير تكنولوجيا املعلومات‬ ‫• ن� � ��ورة ي ��وس ��ف إب ��راه� �ي ��م ع �ب��دال �ل��ه‬ ‫إبراهيم الجناحي‬ ‫• بشاير خلف عبيد الزعبوط‬

‫مجال العلوم اإلدارية‪:‬‬ ‫ماجستير في إدارة اإلعمال‬ ‫• ع��ذب��ة أح�م��د إب��راه �ي��م عبدالرحمن‬ ‫العصفور‬ ‫• عبدالله محمد سالم العبدالجادر‬ ‫• ع �ل��ي أك� �ب ��ر ع� �ب ��اس أك� �ب ��ر م�ح�م��د‬ ‫سناسيري‬ ‫• م � ��ري � ��م ف� �ي� �ص ��ل م� �ح� �م ��د ج ��اس ��م‬ ‫عبدالصمد القناعي‬

‫مجال الطب‪:‬‬ ‫ماجستير في علم الجراثيم‬ ‫• موضي علي عبيد الشمري‪.‬‬

‫اتحاد «أميركا»‪ :‬حقوق املرأة الكويتية‬ ‫‪...‬في فيلم توثيقي‬ ‫ق��ال رئ�ي��س اللجنة الثقافية‬ ‫ب � ��االت � � �ح � ��اد ال � ��وط� � �ن � ��ي ل �ط �ل �ب��ة‬ ‫الكويت ‪ -‬فرع الواليات املتحدة‬ ‫األم �ي��رك �ي��ة‪ ،‬ح�م��د ال �ه��اج��ري‪ ،‬إن‬ ‫«ح �ص��ول امل� ��رأة ال�ك��وي�ت�ي��ة على‬ ‫حقوقها السياسية‪ ،‬هي مناسبة‬ ‫م �ه �م��ة ل ��اح� �ت� �ف ��ال ب � �ه ��ا‪ ،‬ح�ي��ث‬ ‫تعتبر نقطة ت�ح��ول ف��ي ت��اري��خ‬ ‫امل��رأة وحصولها على حقوقها‬ ‫ال � �س � �ي ��اس � �ي ��ة واالج � �ت � �م� ��اع � �ي� ��ة‪،‬‬ ‫وه� ��و إن� �ج ��از وف ��رح ��ة ي �ج��ب أن‬ ‫ن�ح�ت�ف��ل ب��ه ف��ي ك��ل ع ��ام إي�م��ان��ا‬ ‫م �ن��ا ب �م �ب��دأ امل� �س ��اواة وال �ع��دال��ة‬ ‫االج� �ت� �م ��اع� �ي ��ة ال � �ت� ��ي ن �ن �ش��ده��ا‬ ‫ونسعى لتحقيقها في املجتمع‬ ‫الكويتي»‪.‬‬ ‫وب��ني ال�ه��اج��ري‪ ،‬إن «االت�ح��اد‬ ‫ق��ام بعمل فيلم قصير يلخص‬ ‫ال ��دور الكبير ل�ل�م��رأة الكويتية‬

‫حمد الهاجري‬

‫وت�ض�ح�ي��ات�ه��ا وان �ج��ازات �ه��ا في‬ ‫امل �ج �ت �م��ع ال� �ك ��وي� �ت ��ي‪ ،‬وه� � ��ذا م��ا‬ ‫ي ��ؤك ��د ع �ل ��ى أن� �ه ��ا ق� � � ��ادرة ع�ل��ى‬

‫العطاء والعمل والبذل»‪ ،‬مشيرا‬ ‫إل��ى أن ه��ذا العمل ال��ذي ق��ام به‬ ‫االتحاد يعد القليل بحقهن‪.‬‬ ‫وأض � � � � � � ��اف ال � � � �ه� � � ��اج� � � ��ري‪ ،‬إن‬ ‫«دور امل ��رأة ال��ذي تمثله ف��ي أي‬ ‫م �ج �ت �م��ع م ��ن امل �ج �ت �م �ع��ات م�ه��م‬ ‫ورئ�ي�س��ي‪ ،‬فهي نصف املجتمع‬ ‫وب��ال��وق��ت نفسه ت��رب��ي النصف‬ ‫اآلخ� � ��ر م ��ن امل� �ج� �ت� �م ��ع»‪ ،‬م �ش��ددا‬ ‫على أهمية دور امل��رأة الكويتية‬ ‫م ��ن خ� ��ال ت �ح��رك��ات �ه��ا ك�ش��ري��ك‬ ‫أس ��اس ��ي وف� �ع ��ال ف ��ي امل�ج�ت�م��ع‪،‬‬ ‫ف��ي ش �ت��ى امل �ي��ادي��ن ال�س�ي��اس�ي��ة‬ ‫واالق� �ت� �ص ��ادي ��ة واالج �ت �م��اع �ي��ة‬ ‫والتنموية وغيرها‪ ،‬فهي أبدعت‬ ‫نائبة ووزي ��رة ون��اخ�ب��ة وتركت‬ ‫بصمة م�ش��رف��ة ف��ي ه��ذا امل�ج��ال‪،‬‬ ‫ك�م��ا أن �ه��ا ت�م�ي��زت ف��ي امل�ج��ال��ني‬ ‫االقتصادي واالجتماعي‪.‬‬

‫«الجامعة املفتوحة» احتفت بالفائقني‬ ‫‪ ...‬الحاصلني على معدل ‪3.67‬‬ ‫| كتب غازي العنزي |‬

‫جانب من املكرمني في الحفل‬

‫اح � �ت � �ف ��ت ال � �ج ��ام � �ع� ��ة ال� �ع ��رب� �ي ��ة‬ ‫امل �ف �ت��وح��ة ‪ -‬ف � ��رع ال �ك ��وي ��ت أم ��س‪،‬‬ ‫ب��ال �ط �ل �ب��ة ال� �ف ��ائ� �ق ��ني ال �ح��اص �ل��ني‬ ‫ع �ل��ى م �ع��دل ‪ ،3.67‬وم �ج �ت��ازي ‪32‬‬ ‫وح ��دة م��ن ك��ل التخصصات التي‬ ‫تقدمها الجامعة‪ ،‬برعاية وحضور‬ ‫مديرة الجامعة الدكتورة موضي‬ ‫ال � �ح � �م� ��ود‪ ،‬وح � �ض � ��ور م� ��دي� ��ر ف ��رع‬ ‫ال� �ك ��وي ��ت ال ��دك� �ت ��ور ن ��اي ��ف إب �ج��اد‬ ‫امل�ط�ي��ري‪ ،‬وم�س��اع��دي مدير الفرع‪،‬‬ ‫ورؤس� � � � ��اء ال � �ب� ��رام� ��ج األك ��ادي� �م� �ي ��ة‬ ‫واع � � � � �ض� � � � ��اء ال� � �ه� � �ي� � �ئ � ��ة اإلداري � � � � � � � ��ة‬ ‫واألكاديمية والطلبة املحتفى بهم‪،‬‬ ‫وأول �ي��اء أم��وره��م‪ ،‬ب�م�س��رح قتيبة‬ ‫الغانم في مقر الجامعة‪.‬‬ ‫وأع� � � � ��رب م� ��دي� ��ر ف � � ��رع ال� �ك ��وي ��ت‬ ‫ال��دك�ت��ور ن��اي��ف امل�ط�ي��ري‪ ،‬ع��ن بالغ‬

‫ام �ت �ن��ان��ه وت �ق��دي��ره ع �ل��ى ال�ج�ه��ود‬ ‫التي ق��ام بها الطلبة‪ ،‬م��ن اجتهاد‬ ‫دراس��ي وت�ف��وق‪ ،‬وم�ش��ارك��ة وتميز‬ ‫ف��ي االن �ش �ط��ة ال��ري��اض �ي��ة وال�ف�ن�ي��ة‬ ‫واألدب �ي��ة‪ ،‬وم�ش��ارك�ت�ه��م ف��ي دوري‬ ‫امل� �ن ��اظ ��رات وامل � �ع� ��ارض وغ �ي��ره��ا‪،‬‬ ‫ل��رف��ع اس��م وم�ك��ان��ة جامعتهم بني‬ ‫م ��ؤس� �س ��ات ال �ت �ع �ل �ي��م ال� �ع ��ال ��ي ف��ي‬ ‫الكويت وبقية ف��روع الجامعة في‬ ‫الدول العربية‪.‬‬ ‫وق ��ال إن «إدارة ال �ف��رع حرصت‬ ‫على تنظيم ه��ذا الحفل املستحق‬ ‫ل� �ل� �ط� �ل� �ب ��ة ت � � �ق� � ��دي� � ��را ل � �ج � �ه ��وده� ��م‬ ‫ولحضهم ع�ل��ى م��واص�ل��ة النجاح‬ ‫والتفوق بما يعود على الجامعة‬ ‫وعلى أوط��ان�ه��م بالخير والفائدة‬ ‫املرتجى تحقيقها»‪.‬‬ ‫م��ن جهته‪ ،‬ق��ال رئ�ي��س املجلس‬ ‫ال �ط��اب ��ي ف ��ي ال �ج��ام �ع��ة ال �ع��رب �ي��ة‬

‫موضي الحمود تكرم طالبة فائقة‬

‫امل�ف�ت��وح��ة ال�ط��ال��ب ع�ب��دال�ل��ه امل�ش��د‪،‬‬ ‫«ن � �ب� ��ارك ل �ل �ط �ل �ب��ة ال �ف ��ائ �ق ��ني‪ ،‬وك��ل‬ ‫األماني بمزيد من التفوق والنجاح‬ ‫ف ��ي ال �ح �ي��اة ال �ع �ل �م �ي��ة وال �ع �م �ل �ي��ة‪،‬‬ ‫ون� � �ح � ��ن ك� � �ط � ��اب ف� � ��ي ال� �ج ��ام� �ع ��ة‬ ‫ال �ع��رب �ي��ة امل �ف �ت��وح��ة ن �ف �ت �خ��ر ب�ك��م‬ ‫ونفتخر بوجودكم بيننا‪ ،‬ولعلنا‬ ‫ن�س�ت�غ��ل ف��رص��ة ت��واج��د ال��دك �ت��ورة‬ ‫موضي الحمود‪ ،‬ونأمل منها بأن‬ ‫ي �ك ��ون ل �ل �ط �ب��ة امل �ت �ف��وق��ني اه �ت �م��ام‬ ‫خاص بهم وبمستقبلهم الدراسي‪،‬‬ ‫وأن ت� �ش� �ك ��ل ل� �ج� �ن ��ة مل �ت��اب �ع �ت �ه��م‬

‫ول �ل �م �ح��اف �ظ��ة ع �ل��ى ت �ف��وق �ه��م‪ ،‬وان‬ ‫ي �ك ��ون ه �ن ��اك ل ��وح ��ة ش� ��رف ت �ط��رز‬ ‫بأسماء ه��ؤالء الطلبة املتميزين‪،‬‬ ‫وان يتم إعدادهم وتطوير قدراتهم‬ ‫من خال الدورات املختلفة»‪.‬‬ ‫وال �ق��ى كلمة امل�ت�ف��وق��ني الطالب‬ ‫م ��وس ��ى غ ��ال ��ب ال �ب �ص �ي ��ري‪ ،‬وق ��ال‬ ‫«أت� �ق ��دم ف��ي ال �ب��داي��ة إل ��ى م��ؤس��س‬ ‫ال � � �ج � ��ام � � �ع � ��ة األم � � � �ي� � � ��ر ط � � � � ��ال ب ��ن‬ ‫ع �ب��دال �ع��زي��ز آل س� �ع ��ود‪ ،‬ب��ال�ش�ك��ر‬ ‫وال�ث�ن��اء والتقدير‪ ،‬وإل��ى الجامعة‬ ‫العربية املفتوحة‪ ،‬ولكل من أسهم‬

‫ف��ي إق��ام��ة ه��ذا ال�ح�ف��ل‪ ،‬ويسعدني‬ ‫أن أق��ف ال�ي��وم ألعبر ع��ن مشاعري‬ ‫ومشاعر أخواني الطلبة املتفوقني‪،‬‬ ‫فالجد واالج�ت�ه��اد وسهر الليالي‬ ‫م��ن أج��ل ال��وص��ول للقمة ه��و عهد‬ ‫ق�ط�ع�ن��اه ع�ل��ى أن�ف�س�ن��ا م�ن��ذ ب��داي��ة‬ ‫م �س �ي ��رت �ن��ا ال� �ع� �ل� �م� �ي ��ة‪ ،‬وس �ي �ب �ق��ى‬ ‫دائما بإذنه تعالى‪ ،‬وماهو جدير‬ ‫ب��ال��ذك��ر وي�س�ت�ح��ق ال �ث �ن��اء‪ ،‬جهود‬ ‫أعضاء الهيئة التدريسية األفاضل‬ ‫بتوجيهنا ودعمهم‪ ،‬والذي كان له‬ ‫أثر كبير في ما نحن عليه اآلن»‪.‬‬

Media Updates 25 May 2013  

Media Updates for the American University of Sharjah

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you