Issuu on Google+


Mechanical Competence Model Jade Manufacture movement featuring manicure-friendly unique crown concept

BOUTIQUES G EN E VA

DUBAI

QUAI DES BERGUES 29

DUBAI MALL

+ 4 1 2 2 7 4 0 1 0 11

+971 (4) 395 05 77

B O C A R AT O N , M I A M I , N E W YO R K , C A R L S B A D, M O S CO W, PA R I S , S T- P E T E R S B U R G , A N TA LYA , B E I R U T, A L M AT Y, B E I J I N G , B I S H K E K , U L A A N B A ATA R , K U A L A L U M P U R , S I N G A P O R E , TA I P E I . U LY S S E - N A R D I N . C O M


‫ً‬ ‫طبيا‪...‬‬ ‫سويسرا األشهر‬

‫بيرت كابريت‬ ‫رئي�س «�سوي�س هيلث»‬

‫سويرسا ال تشتهر فقط باملعامل‬ ‫الطبيعية املبهرة‪ ،‬وموثوقية بنوكها‪،‬‬ ‫ودقة ساعاتها‪ ،‬ولكن تشتهر أيضً ا‬ ‫مبعايريها الطبية العالية‪.‬‬

‫الق راء األعزاء‪،‬‬ ‫من املعروف جي ًدا أن سوي رسا بلد مثايل لالستجامم‪ ،‬فيكفي فقط أن‬ ‫تختاروا أي برنامج لرحلة سياحية وستجدوا أجمل املشاهد أمامكم مبارشة؛‬ ‫ولكن سوي رسا ليست بل ًدا منتجع يً ا فقط‪ ،‬ففيها ميكن لالستجامم أن ي رتافق‬ ‫بكفاءة مع أنشطة أخرى هامة ومفيدة مثل تحسني الصحة‪.‬‬ ‫نود أن نذكركم بشهرة سوي رسا بأن لديها أدق نظام تشخيص طبي‬ ‫يف العامل‪ ،‬فالتشخيص يف الوقت املناسب ميكن أن مينع املرض واملشاكل‬ ‫الصحية الخطرية‪ ،‬ويف الكثري من الحاالت تساعد مثل هذه التشخيصات يف‬ ‫عالج أم راض مميتة‪.‬‬ ‫ولكن ليك يظل املرء بصحة جيدة‪ ،‬يجب أن تتم هذه الفحوصات ليس‬ ‫من بداية األربعينيات من العم ر‪ ،‬كام يعتقد كثري من الناس‪ ،‬ولكنها يجب‬ ‫أن تبدأ أبكر من ذلك كث ًريا‪ ،‬من مرحلة الطفولة‪ .‬فهذا النهج ميكن أن‬ ‫يساعد عىل تجنب مشاكل صحية خطرية وبذلك يزيد من متوسط العمر‬ ‫املتوقع‪.‬‬ ‫متوسط العمر املتوقع يف سوي رسا هو األعىل يف أوروبا حيث يصل إىل ‪85‬‬ ‫سنة؛ فالدولة تطبق أكرث املعايري رصامة بالنسبة ملؤهالت األطباء والفرق‬ ‫الطبية األخرى‪ .‬وبفضل أساليبنا اآلمنة واالبتكارية يف مجال التوليد ورعاية‬ ‫املواليد وفحوصات الطفولة املبكرة‪ ،‬فإن بلدنا تتقلد املرتبة األوىل يف العامل‪.‬‬ ‫وعالوة عىل ذلك‪ ،‬فإن سوي رسا رائدة يف مجال الصيدلة وصناعة األدوية‪،‬‬ ‫فنحن نوفر أعىل مستويات امل راقبة الشخصية للوصفات الطبية؛ وباإلضافة‬ ‫إىل ذلك‪ ،‬يقوم العلامء واألطباء السويرسيون مببارشة أبحاث مشرتكة يف هذا‬ ‫املجال من أجل اكتشاف منتجات دوائية جديدة‪ ،‬ولذلك فإن سوي رسا دولة‬ ‫رائدة يف مجال التطور العلمي واالبتكار‪.‬‬ ‫وتضمن أعىل مستويات ال راحة مع املعاملة الشخصية تعايف املرىض‬ ‫الكامل بعد إج راء العمليات الج راحية أو األم راض الخطرية يف م راكز إعادة‬ ‫التأهيل السويرسية ذات الشهرة العاملية‪.‬‬ ‫دعوين أكرر هنا أن سوي رسا ال تشتهر فقط باملعامل الطبيعية املبهرة‪،‬‬ ‫وموثوقية بنوكها‪ ،‬ودقة ساعاتها‪ ،‬ولكن تشتهر أيضً ا مبعايريها الطبية‬ ‫العالية‪ .‬وبالنسبة لألخالقية والخصوصية الكاملة‪ ،‬أود أن أؤكد لكم أن‬ ‫الفرق الطبية يف جميع مستشفياتنا تلتزم بهذه املبادئ بكل إخالص‪.‬‬ ‫مع أطيب متنيايت‪،‬‬ ‫بيرت كابريت‬ ‫رئي�س «�سوي�س هيلث»‬


‫رحلة طبية شيقة مع أشهر‬ ‫عيادات ومستشفيات سويسرا‬ ‫عىل صفحات هذا العدد سوف تتمتع برحلة طبية شيقة مع أشهر عيادات ومستشفيات‬ ‫سويرسا ومع أكرث أطبائها شهرة يف سويرسا والعامل‪ ،‬لن تتعرف فقط عىل تخصصاتهم ولكن‬ ‫سوف تتعرف عىل رأيهم يف مجموعة من األمراض والعلل التي قد نعاين منها جميعاً‪.‬‬ ‫ففي عيادة يب أند ساميل املوجودة يف مدينة جينيف واملتخصصة يف طب وعالج األسنان‬ ‫سوف تصل لنتيجة هامة يف نهاية املقال مفادها أن اإلبتسامة شيئ هام جداً يف حياة‬ ‫اإلنسان‪ ،‬وأن خربائهم يف هذه العيادة سوف يصنعون ابتسامتك ويفريون حياتك‪.‬‬ ‫أما عيادة سونينتهوف واملوجودة يف العاصمة برين فسوف يرشح لك د‪ .‬شتيفان إجيل كيف‬ ‫أن مرض التهاب املفاصل ميكن أن يجعل حركتك السهلة أمراً مستحيالً‪.‬‬ ‫ويف مستشفى زيوريخ الجامعي تقدم الربوفيسورة كالرا النداو رئيس املنطمة السويرسية‬ ‫لطب العيون نصيحة هامة لعالج أطفالنا من مرض حول العني‪ ،‬وكيف أنه مشكلة طبية‬ ‫وإجتامعية يف نفس الوقت‪.‬‬ ‫ويف عيادة منتجع باد راجاز يقول الدكتور هريمان سيلر منذ سنوات عديدة كان مستحيالً‬ ‫أن نحول وجهاً غري جذاب إىل وجه جميل حقاً‪ ،‬ولكن األن ميكن ذلك باستخدام التقنيات‬ ‫الحديثة التي برعنا يف التعامل معها‪،‬‬ ‫وإذا أردت التأكد من أطفالك يتمتعون بصحة جيدة‪ ،‬فام عليك إال التوجه للمركز الطبي‬ ‫الشهري «دبل تشيك أكادمييك ميديكال سنرت» املوجود يف مدينة زيوريخ حيث لديهم برنامج‬ ‫للفحص الشامل لألطفال تحت سن ‪ 16‬عاماً‪ ،‬ويعترب هذا الربنامج أعجوبة طبية يف حد ذاته‬ ‫لدقته وكامله‪.‬‬ ‫ويف لقاء مع الدكتور الربوفيسور مارتن كارل شيلينج‪ ،‬أحد أشهر جراحي الكبد يف العامل قال‬ ‫عندما نكون بصحة جيدة ال نفكر كثرياً يف مشاكل الكبد‪ ،‬ولكن إذا ما شعرنا بأالم يف البطن‬ ‫فنحن نفرتض األسوأ عىل الفور بدالً من عمل فحوصات أولية نحمي بها أنفسنا‪ ،‬والبد من‬ ‫العناية بالكبد باستمرار ونحافظ عليه حتى ال نفاجأ يوماً مبرضه وتعبه‪.‬‬ ‫أما قوة الكتفني وحالة الجهاز العظمي فيتكلم عنها الدكتور كريستيان جريبر الطبيب‬ ‫واملحارض يف مستشفى بالجريست الجامعي ورشح يف استفاضة من خالل مقابلة صحفية‬ ‫حرصية معه عن كيفية الترصف العادي يف الحياة اليومية وكيفية األعتناء بأنفسنا‪.‬‬ ‫أما دكتور ديتامر لوفلر كبري أطباء عيادة «ألتاأثيتيكا» وعضو جمعية الجراحني األملان‬ ‫للجراحات التجميلية والتعويضية‪ ،‬فتكلم عن خطوط الحياة ويعني بها تجاعيد الوجه‬ ‫وكيف أنها مبرور الوقت تعترب شاهداً علينا ونود دامئاً التخلص منها‪.‬‬ ‫وال تنتهي صفحات هذا العدد إال مع زيارات أخرى لعيادات ومستشفيات سويرسية متميزة‬ ‫ولقاءات مع أطباء سويرسيني طافت شهرتهم البالد‪.‬‬

‫�أبوالوفا‬

‫سويرسا هي أرض األبحاث العلمية حيث تجري فيها كمية كبرية األبحاث لتطوير‬ ‫الطب إىل أعىل مستوى‪ ،‬وهذا يفرس ملاذا أصبحت سويرسا الخيار األول لعالج‬ ‫األمراض الخطرية يف البالغني واألطفال‪.‬‬ ‫ويتمتع الطب يف سويرسا مبجاالت تخصص عديدة‪ ،‬من بني أخرى‪ ،‬بسمعة عاملية‬ ‫مثل طب األطفال وعالج اإلصابات الرياضية وجراحة العظام وأمراض القلب‬ ‫والتوليد‪ ،‬وباختصار يتوفر طيف كامل للرعاية الطبية للعديد من األمراض‬ ‫الخطرية واملرىض الخارجيني باإلضافة إىل تنوع واسع من إمكانات إعادة التأهيل‪.‬‬ ‫يف سويرسا ستجد أعىل مستويات خدمة العمالء‪ ،‬فالخدمة االحرتافية العالية التي‬ ‫يتلقاها املريض من خارج سويرسا هي منوذج لنظام الرعاية الطبية الذي تقدمه‬ ‫منظومة «سويس هيلث»‪ ،‬حيث نتصل بالطبيب املعالج من أجل ملف املريض‬ ‫الطبي ونهتم بأمور التأشرية ونتصل بالسلطات املحلية ونوفر خدمات الرتجمة‬ ‫وكل يشء آخر ميكن أن يحتاجه املريض أثناء إقامته يف املستشفى‪ .‬وبالنسبة‬ ‫للمرافقني من أفراد أرسة املريض نقوم بتنظيم اإلقامة يف الفنادق باإلضافة إىل‬ ‫أنشطة ثقافية وسياحية وترفيهية وجوالت تسوق حسب الطلب‪.‬‬ ‫كام أن سويرسا أيضً ا هي أرض الضيافة والكرم‪ ،‬فكام هو معروف أن عالج الكثري‬ ‫األمراض الخطرية يتبعه عملية إعادة التأهيل أو يكتمل بإقامة يف منتجع صحي‬ ‫أو سياحي‪ ،‬ولذلك فإن داللة الجو الذي توفره الدولة املضيفة للمرىض وعائالتهم‬ ‫اليجب التقليل منها‪ .‬وسوف يستفيد املرىض والزائرون بالجامل السويرسي‬ ‫الطبيعي النقي وسمعتها العاملية للضيافة الفندقية وشبكة مواصالتها العامة‬ ‫الحديثة واستقرارها االقتصادي والسيايس وأمانها الفائق باإلضافة إىل سهولة‬ ‫االتصال بالسلطات السويرسية‪ ،‬وارتباطاتها االقتصادية والخدمات املالية التي‬ ‫تقدمها‪ ،‬وجوالت التسوق الفاخرة الحرصية األفضل يف أوروبا‪ ،‬وذلك حسب‬ ‫الطلب‪.‬‬


‫‪ 30‬مو�ضوع الغالف‬ ‫حوار مع أشهر حكام سويرسا يف كرة القدم‬ ‫‪ 36‬املركز الطبي �أوبرفالد‪-‬كورهاو�س‬ ‫النحافة يف أرقام‬ ‫‪� 7‬سوي�سرا‬ ‫أرض الصحة والجامل‬

‫‪ 40‬باد راجاز‬ ‫قوة الجامل‬

‫‪ 10‬عيادة بي �أند �سمايل لطب الأ�سنان‬ ‫سوف نصنع ابتسامتك‬

‫ت�شك �أكادمييك ميديكال �سنرت‬ ‫‪َ 46‬د ِبل ِ‬

‫‪ 14‬كلينيك �سوننينهوف برين‬ ‫إلتهاب املفاصل الذي يجعل حركتك السهلة‬ ‫مستحيلة‬

‫‪ 49‬م�ست�شفى �سانت �آنا‬ ‫آالم الكبد صامتة وخطرية‬

‫‪ 18‬م�ست�شفى زيوريخ اجلامعي‬ ‫عالج الحول يف العني‬ ‫‪ 24‬م�ست�شفى دافو�س‬ ‫الطب الريايض‬

‫الفحص الشامل لألطفال‬

‫‪ 52‬م�ست�شفى باجلري�ست اجلامعي‬ ‫قوة الكتف والكوع‬ ‫‪ 56‬عيادة التا�أثيتيكا‬ ‫خطوط الحياه‬ ‫‪ 60‬جمموعة م�ست�شفات هري�سالندن‬


‫امللف ال�شخ�صي للدكتور باتري�س بريجريون‪:‬‬

‫سوف نصنع‬ ‫ابتسامتك‬

‫هو أحد أشهر أطباء تقويم األسنان يف العامل‪،‬‬ ‫متخصص يف عمليات التصحيح وتنظيف األسنان‬ ‫باستخدام رشائح غري مرئية قابلة لإلزالة‪ .‬وكان‬ ‫معلماً ألغلب أطباء تقويم األسنان يف أوروبا‬ ‫الذين يعملون بتقنية ومعدات «إنفيساالين»‪،‬‬ ‫وكان عض ًوا ومشاركًا نشطًا يف الجمعية األوروبية‬ ‫ألطباء تقويم األسنان منذ إنشائها عام ‪،2004‬‬ ‫ولذا‪ ،‬فليس مفاجئًا أن مقاالته عن إمكانات‬ ‫استخدام تكنولوجيا « إنفيساالين» كانت مرج ًعا‬ ‫ومحل ثقة األخصائيني يف جميع أنحاء العامل‪.‬‬ ‫د‪ .‬بريجريون هو رئيس الجمعية الدولية للتجميل‬ ‫وتقويم األسنان الوظيفي‪ ،‬والجمعية الفرنسية‬ ‫لتقويم األسنان التجمييل باستخدام الرشائح‬ ‫القابلة لإلزالة‪ ،‬وهي جزء من املجلس التعليمي‬ ‫األورويب «إنفيساالين»‪ ،‬واالتحاد الدويل والفرنيس‬ ‫ألطباء تقويم األسنان‪.‬‬

‫وكان لنا هذا اللقاء املميز مع د‪ .‬باتريس بريجريون‪،‬‬ ‫أخصايئ تقويم األسنان ذو السمعة العاملية‪ ،‬الذي‬ ‫قال إن عمله مياثل عمل املهندس املعامري‪ ،‬ولكنه‬ ‫ال يصمم املباين بل االبتسامة املثالية‪ ،‬فاالبتسامة‬ ‫الجميلة تجمع أفضل ما وهبه الله لإلنسان‪ :‬الجامل‬ ‫والطبيعية والصحة يف أتم صورة‪.‬‬ ‫ويقول أيضً ا إن عمله ليس فقط تصحيح أو‬ ‫تجميل االبتسامة ولكن أيضً ا جعلها طبيعية‪ ،‬وليك‬ ‫يفعل ذلك ال بد من معالجة اللثة ونظم األسنان‬ ‫وبهذه الطريقة ميكن أن نقارن هذه العملية مع‬ ‫معالجات الـ «سبا» ولكن ليس للجسد بل لألسنان‬ ‫واللثة‪ ،‬وبالتأكيد فإن صحة اللثة واألسنان هي أيضً ا‬ ‫يف غاية األهمية‪ .‬ويحصل مرىض العيادة عىل تلك‬ ‫النتائج خالل عام واحد يف زيارتني فقط لألخصايئ‪.‬‬

‫د‪ .‬باتريك بريجريون‬

‫مبجرد خروجك من الطائرة يف مطار جينيف الدويل ستجد‬ ‫نفسك مبارشة يف وسط املدينة‪ ،‬يف قلب الحركة‪ ،‬ووسط‬ ‫اجتامعات العمل واملفاوضات أو التسوق‪ ،‬ومهام كان��� ‫جدولك مزدحامً فال بد أن تقتنص بضع ساعات تدلل فيها‬ ‫نفسك وتعتني بابتسامتك مبعالجات فريدة يف عيادة «يب‬ ‫أند ساميل» لطب وتقويم األسنان‪ .‬تقع العيادة يف امليدان‬ ‫الذهبي بجينيف‪ ،‬عىل ضفاف البحرية وتطل عىل نافورة املاء‬ ‫الشهرية «جيت دو» وكنيسة «سانت بيرت» القدمية‪ ،‬وبالقرب‬ ‫من أفخم البوتيكات وفندق «بريجيه» الراقي الذي ينتمي‬ ‫لسلسلة فنادق «فور سيزونز»‪.‬‬ ‫وأثناء مقابلتنا مع د‪ .‬بريجريون أخربنا الكثري عن‬ ‫عمله وطريقته الفريدة‪.‬‬ ‫�س�ألناه‪ :‬هل لك �أن ت�صف لنا طريقة الت�صحيح؟‬ ‫أجاب‪ :‬منذ سنوات عديدة كان األمر يتطلب‬ ‫مشابك التثبيت‪ ،‬وأوكد أن تلك الطريقة ليست‬ ‫لطيفة فتثبيتها مؤمل بالفعل ألن كل أسنانك تبدأ‬ ‫يف التحرك‪ ،‬وباإلضافة إىل ذلك يجب أن يكون‬ ‫املريض تحت املالحظة الدامئة من األخصايئ وهذا‬ ‫يعني تكرار الزيارة إىل العيادة‪ .‬يف املايض كانت كل‬ ‫التغيريات ت ُخطَط عىل مسطح ثنايئ األبعاد‪ ،‬نصف‬ ‫قطر األسنان وشكلها‪ ،‬ولكن اآلن لدينا صور ثالثية‬ ‫األبعاد ويعترب ذلك تطو ًرا عظيماً يف مجال تصحيح‬ ‫االبتسامة‪.‬‬ ‫وأحد اإلنجازات الكربى هنا هو إمكانية تصليح‬

‫السن املفردة‪ ،‬حيث ميكن تحويل أي سن إىل االتجاه‬ ‫الصحيح بدرجة واحدة أو تحريكها ملليم ًرتا واحدًا‪،‬‬ ‫وهذا موضوعي‪ ،‬خاصة‪ ،‬إذا كان بعضها تراخى أو‬ ‫انزاح عن موضعه وهي األشياء التي تحدث غال ًبا‬ ‫بتقدم العمر‪.‬‬ ‫وكقاعدة عامة يف هذه الحالة يقوم األطباء بقطع‬ ‫اللثة وتنظيف ومعالجة الجذور؛ ولكن أخصائيونا‬ ‫يعالجون هذه الحالة بدون جراحة‪ ،‬نقوم بها هكذا‪:‬‬ ‫نعمل منوذ ًجا ثاليث األبعاد لكل سن وللفك ولكامل‬ ‫وجه املريض ثم نخطط الحركة املرغوبة لكل سن‬ ‫عىل حدة‪ ،‬وتتحرك األسنان بواسطة صفائح شفافة‬ ‫قابلة للنزع يجب تغيريها كل ‪ 15‬يو ًما إىل أن نحصل‬ ‫عىل النتيجة املرجوة‪ .‬وهذه الصفائح هي نوع خاص‬ ‫من الرشائح التي تصنع شخص ًيا لكل مريض‪.‬‬


‫�إذن‪ ،‬هل من ال�ضروري زيارة العيادة كل ‪15‬‬ ‫يومًا؟‬ ‫أجاب‪ :‬كال‪ ،‬ليس ذلك رضوريًا‪ .‬اليشء الجيد أنه‬ ‫ميكن تغيري هذه الرشائح يف البيت‪ ،‬ففي الزيارة‬ ‫األوىل التي تستغرق حوايل ساعتني‪ ،‬يتم عمل كل‬ ‫املقاسات الرضورية والرشائح القابلة للنزع؛ يبدو‬ ‫ذلك مثل عملية الطبع بطابعة ثالثية األبعاد‪ .‬وليس‬ ‫رضوريًا إجراء أي تشخيص أو تصحيح إضايف‪.‬‬ ‫فبعد بناء منوذج النظم التدريجي لألسنان يف‬ ‫جميع املراحل‪ ،‬نعطي املريض املواد الرضورية‬ ‫ويقوم هو بعالج نفسه شخص ًيا‪ .‬وعادة يتم عمل‬ ‫مقابلة أخرى للمريض خالل عام من بداية العالج‪،‬‬ ‫فبحلول هذا الوقت يكون خط االبتسامة قد تم‬ ‫تعديله بنسبة ‪ ،80%‬ونحن نضمن ذلك‪.‬‬ ‫وعىل سبيل املثال‪ ،‬كان عندي مريضة تقطن عىل‬ ‫بعد ألف كيلومرت وكانت تعمل تصليحات ملدة ‪14‬‬ ‫شه ًرا‪ ،‬وخالل هذه املدة أتت إلينا يف العيادة مرتني‬ ‫فقط‪.‬‬ ‫وباملقارنة‪ ،‬فالتصحيح باستخدام مشابك التثبيت‬ ‫يستغرق سنتني عىل األقل‪ .‬وت ُسمى الطريقة التي‬ ‫نتبعها يف عيادتنا «إنفيساالين»‪ ،‬وكنت من أوائل من‬ ‫استخدموها عندما كنت أعمل يف فرنسا ومبساعدتها‬ ‫متكنت من عالج عرش املرىض‪.‬‬ ‫ويف عام ‪ 2004‬بعد أن أصبحت عض ًوا يف الجمعية‬ ‫األوروبية لجراحي تقويم األسنان‪ ،‬قمت بتعليم‬ ‫زماليئ تكنولوجيا «إنفيساالين»‪ .‬وعىل أي حال‪ ،‬يف‬ ‫العيادة التي كنت أعمل بها يف ذلك الوقت كانت‬ ‫مشابك التثبيت هي املستخدمة مع معظم الحاالت‪،‬‬ ‫ولذلك قررت إنشاء عياديت الخاصة‪ ،‬وكان من‬ ‫الصعب إقناع الناس بأن تقنية «إنفيساالين» هي‬ ‫طريقة أكرث فعالية؛ ومع ذلك ففي هذه األيام‪ ،‬بدون‬ ‫التكنولوجيا التي لدينا مل يكن ألحد يف العامل كله‬ ‫سوا ٌء أطباء األسنان أو أخصائيو تقويم األسنان أن‬ ‫يصل إىل النتائج التي نحصل عليها اآلن؛ أما مرضاي‬ ‫فريون الفروق األولية خالل أسبوعني‪.‬‬ ‫ال بد �أنها عملية م�ؤملة‪� ،‬ألي�س كذلك؟‬ ‫أجاب‪ :‬نحن نحرر مرضانا من أي قلق أوإزعاج‬ ‫بتغطية سطح السن بطبقة رقيقة من البالستيك‪.‬‬ ‫هل نكون على حق �إذا اعتقدنا �أن عملية خلق‬ ‫االبت�سامة املثالية لي�ست مق�صورة فقط على‬ ‫ت�صحيح الأ�سنان؟‬ ‫أجاب‪ :‬أنتم عىل حق متا ًما‪ ،‬فنحن ننظف ونبيض‬ ‫األسنان أيضً ا‪ ،‬ونتيجة لذلك نحصل عىل ابتسامة‬ ‫بيضاء وطبيعية بدون أية أسنان اصطناعية‪ .‬وعىل‬ ‫أي حال‪ ،‬فالـ «سبا» واألسنان االصطناعية طريقتان‬ ‫مختلفتان متا ًما‪ .‬فقط تخييل أنك ذهبت إىل مركز‬

‫«سبا» فيقولون لك‪ :‬نحن ال يعجبنا شكلك ونريد أن‬ ‫نغريك تغي ًريا شامال‪.‬‬ ‫هل يعترب تبيي�ض الأ�سنان خطوة �إجبارية؟‬ ‫أجاب‪ :‬تتعرض أسناننا باستمرار للطعام والرشاب‪،‬‬ ‫لذا فليس مفاجئًا أن يتغري لونها ويبهت مبرور‬ ‫الوقت‪ ،‬ومن الرضوري أن نفهم أن تبييض األسنان‬ ‫بشكل مالئم وناعم عملية دامئة‪ ،‬فكلام أردت‬ ‫الحصول عىل نتيجة أرسع كلام زادت قوة الطرق‬ ‫التي يجب عليك استخدامها وكلام زادت صعوبة‬ ‫الحصول عىل اللون املطلوب‪ .‬يف بعض األحيان ميكن‬

‫«كان من الصعب إقناع الناس بأن‬ ‫تقنية «إنفيساالين» هي طريقة‬ ‫أكرث فعالية؛ ومع ذلك ففي هذه‬ ‫األيام‪ ،‬بدون التكنولوجيا التي‬ ‫لدينا مل يكن ألحد يف العامل كله‬ ‫سوا ٌء أطباء األسنان أو أخصائيو‬ ‫تقويم األسنان أن يصل إىل‬ ‫النتائج التي نحصل عليها اآلن؛‬ ‫أما مرضاي فريون الفروق األولية‬ ‫خالل أسبوعني‪».‬‬ ‫الوصول إىل النتيجة املرغوبة يف عيادة طبيب األسنان‬ ‫ولكن من املنطقي استمرار عملية التبييض يف البيت‬ ‫بشكل شخيص‪ ،‬وإىل جانب ذلك ميكنك اختيار اللون‬ ‫فرمبا تود أن تعود بلون أسنانك ملا كان عليه من ‪10‬‬ ‫سنوات أو ‪ 20‬سنة مضت أو جعلها بيضاء كام مل‬ ‫تكن من قبل‪ ،‬وهذا سيؤثر أيضً ا عىل الوقت الذي‬ ‫يجب أن تقضيه يف التبييض‪.‬‬ ‫ولتخفيض خطر تلف مينا األسنان فال بد من‬ ‫تبييضها ببطء ورفق وليس يف جلسة واحدة‪.‬‬ ‫وتتخصص عيادتنا يف خلق االبتسامة الجميلة‬ ‫وبالطبع لدينا أسلوبنا الخاص لهذا الغرض وهو‬ ‫األقل شدة من جميع األساليب املستخدمة يف جميع‬ ‫أنحاء العامل‪ ،‬فهو ال يتلف املينا وال يرض بالسن من‬ ‫وجهة النظر الطبية‪ ،‬فرتكيز ماء األكسجني ‪0,1%‬‬ ‫فقط‪ ،‬وذلك مقارنة باملنتجات الطبية التي غال ًبا‬ ‫ما يستخدمها أطباء األسنان التي تصل فيها نسبة‬ ‫الرتكيز فيها إىل ‪.40%‬‬ ‫ويتم تطبيق العملية األوىل يف عيادة الطبيب‪،‬‬ ‫ثم نويص املريض بأن يواصل التبييض يف البيت ألنه‬ ‫من الرضوري وضع جيل باستخدام فرشاة خاصة‬

‫ذات أطراف تصل داخل الفم آخذة شكل األسنان‬ ‫وتضمن تغلغل املادة الفعالة؛ وتسمح هذه الطريقة‬ ‫بالحصول عىل أثر يستمر طويال باإلضافة إىل أنها‬ ‫آمنة لألسنان‪.‬‬ ‫هل تو�صي بالتبيي�ض جلميع املر�ضى؟‬ ‫أجاب‪ :‬نعم‪ ،‬ألن التبييض عملية تجميلية وهي‬ ‫جزء من تصحيح االبتسامة؛ ولكن من املهم فهم أن‬ ‫لون األسنان يتطلب صيانة دامئة‪ ،‬ولذلك يجب أال‬ ‫ننىس أبدًا تعرضها الدائم للطعام‪.‬‬ ‫ً‬ ‫طرقا �أخرى للعالج مثل‬ ‫هل تقدم عيادتك‬ ‫معاجلة ت�سو�س الأ�سنان �أو التثبيت �أو الزرع؟‬ ‫أجاب‪ :‬ال‪ ،‬نحن نقوم بالتصحيح فقط ونطبق‬ ‫تهيئة شاملة لتجويف الفم لتثبيت األسنان املزروعة‬ ‫ونقوم أيضً ا مبعالجة اللثة وتجديدها‪.‬‬ ‫نعمل منوذ ًجا ثاليث األبعاد للفك مع إطباق‬ ‫ترشيحي ملريض معني ونقوم بصف ونظم األسنان‪،‬‬ ‫وميكن للمريض بعد ذلك فقط عمل الزرع الذي‬ ‫سيتم ‪ -‬بفضل هذه املعالجة ‪ -‬يف املكان الصحيح‪.‬‬ ‫وباإلضافة لذلك‪ ،‬من الرضوري الحصول عىل لون‬ ‫صحي للمينا‪ ،‬وإال لن يتمكن املريض من اختيار‬ ‫اللون املناسب لألسنان املزروعة‪.‬‬ ‫وتعترب اللثة الصحية واإلطباق الترشيحي لألسنان‬ ‫وترتيبها الصحيح رشوطًا الزمة الستمرار أداء األسنان‬ ‫املزروعة بشكل جيد؛ ولكن لألسف فالكثري من‬ ‫الناس ال يدركون ذلك‪ ،‬فهم يركبون أسنانًا اصطناعية‬ ‫أو يغريون األسنان الست األمامية فقط‪ ،‬ليك يحصلوا‬ ‫عىل شكل االبتسامة الهوليودية‪ ،‬ولكن يف الحقيقة‬ ‫ما يحصلون عليه ليس ابتسامة صحية طبيعية بل‬ ‫مجرد ست أسنان أمامية عادية‪ ،‬وهو يشء آخر متا ًما‪.‬‬ ‫�إذن‪ ،‬ات�ضح �أن االبت�سامة اجلميلة ال تعني‬ ‫�أ�سنا ًنا �سليمة فقط ؟‬ ‫أجاب‪ :‬ابتسامة اإلنسان ميكن أن تعرب عن أشياء‬ ‫كثرية‪ ،‬ولكن ليس عن صحة الفم‪ ،‬هي تكشف إىل‬ ‫حد ما عن مشاكل متنوعة وآفاق العمل؛ أريد أن‬ ‫أقول لك إنني يف تعاميل مع املرىض أبدو كاملعامري‪،‬‬ ‫فأنا أرى أنه يف هذا املوضع علينا أن نحرك السن‪،‬‬ ‫ليس كث ًريا‪ ،‬ملليمرتًا واحدًا ثم آخر ثم آخر‪ ،‬وهنا‬ ‫نحيلها قليال إىل اليمني‪ ،‬وهنا نحصل عىل خط‬ ‫مستقيم لالبتسامة بطول الشفة السفىل؛ هذه‬ ‫العملية مثل تصميم مرشوع‪ ،‬من املمكن تصميم‬ ‫النتيجة املرغوبة‪ .‬واألكرث إدهاشً ا هو قدرتنا عىل‬ ‫تغيري ما هو رضوري بالضبط‪ ،‬فيمكننا تحريك‬ ‫سن واحدة أو كل األسنان وتغيري إطباق األسنان‬ ‫واالبتسامة ونستطيع تحسني االبتسامة وأخ ًريا نغري‬ ‫الوجه؛ ثم ننظف األسنان ونبيضها ونشكلها خالل‬ ‫عملية نظم األسنان‪.‬‬

‫هل تقول �إن االبت�سامة املثالية �ستبقى مدى‬ ‫احلياة؟‬ ‫أجاب‪ :‬ليس متا ًما‪ ،‬بعد أن يكتمل كورس التصحيح‪،‬‬ ‫يحتاج املريض لوقاية مستمرة‪ ،‬فيجب استخدام‬ ‫رشيحة مرة يف الشهر للحفاظ عىل النتيجة؛ الميكن‬ ‫القول إننا وصلنا إىل الكامل وسوف يستمر ذلك‬ ‫الوضع لألبد‪ ،‬فهذا ال يحدث‪ .‬يجب علينا العناية‬ ‫باستمرار بالحالة الصحية ألنها تتأثر سلبيًا مبرور‬ ‫الوقت‪ ،‬كام يؤثر الطعام عىل أسناننا بشكل سلبي‪.‬‬ ‫عمليًا‪ ،‬يصاب الناس بتسوس األسنان وهنا تظهر‬ ‫الحاجة إىل إعادة تصحيح األسنان االصطناعية؛ ولذا‬ ‫من الرضوري العناية باألسنان والحفاظ عىل صحتها‬ ‫وسالمتها وعىل خط االبتسامة الطبيعية‪ .‬أعتقد أن‬ ‫هذه رؤية جديدة للمستقبل‪ ،‬أن نعتني بجامل‬ ‫ابتسامتنا‪.‬‬ ‫جماالت التخ�ص�ص‪:‬‬ ‫تصحيح األسنان وإطباق األسنان‪ ،‬ومعالجة‬ ‫اللثة‪ ،‬وتبييض األسنان‪ ،‬وتصحيح خط االبتسامة‪.‬‬ ‫وترتب العيادة أيضً ا تجهيزات شاملة لرتكيبات‬ ‫زرع األسنان وأطقم األسنان االصطناعية‪.‬‬ ‫املعدات امل�ستخدمة‪:‬‬ ‫تستخدم عيادة «يب أند ساميل» أجهزة‬ ‫«إنفيساالين» املوثقة ومضمونة الجودة‪ .‬كام‬ ‫أن عيادة جينيف لتقويم األسنان (جينيفا‬ ‫أورثودونتك كلينيك) هي جزء من سلسلة «يب‬ ‫أند ساميل» يف موناكو وسان تروبيه‪.‬‬ ‫الفح�ص العام‪:‬‬ ‫تقع عيادة «يب أند سامي��» يف أحد أقدم املباين يف‬ ‫رصا أثر ًيا فخماً ‪ ،‬فإذا دخلت‬ ‫جينيف‪ ،‬الذي يعترب ق ً‬ ‫من بابه ستجد نفسك يف غرفة حديثة الديكور‬ ‫متاثل غرف املنتجعات الصحية أكرث من كونها‬ ‫مكتب طبيب أسنان‪ .‬تستغرق الزيارة األوىل‬ ‫للعيادة حوايل ساعتني ولكن بعد ذلك سيمكنك‬ ‫متابعة العالج بنفسك‪ .‬وميكن تحديد الزيارة‬ ‫التالية للعيادة خالل أسبوعني أو ‪ 3‬شهور أو ‪6‬‬ ‫شهور بعد الزيارة األوىل‪.‬‬ ‫®‪Geneva B And Smile‬‬ ‫‪Orthodental Clinic‬‬ ‫‪Quai des Bergues 27‬‬ ‫‪CH - 1201 Geneva‬‬ ‫‪Tel: +41 22 731 28 76‬‬

‫‪www.orthodontiste-lac-geneve.com‬‬

‫‪geneve@basmile.com‬‬

‫«يقول د‪ .‬بريجريون‬ ‫إن عمله ليس فقط‬ ‫تصحيح أو تجميل‬ ‫االبتسامة ولكن أيضً ا‬ ‫جعلها طبيعية‪».‬‬


‫التهاب المفاصل‬ ‫الذي‬ ‫يجعل‬ ‫حركتك‬ ‫السهلة‬ ‫مستحيلة‬

‫د‪ .‬شتيفان إجيل‬

‫امللف ال�شخ�صي للدكتور �شتيفان �إجلي‪:‬‬ ‫طبيب وأستاذ محارض درس يف كلية الطب‬ ‫بجامعة برين بني عامي ‪ 1981‬و‪ .1987‬ويف عام‬ ‫‪ 2003‬حصل عىل درجة الدكتوراة يف العلوم‬ ‫رضا عام ‪.2010‬‬ ‫وأصبح محا ً‬ ‫بدأ د‪ .‬إجيل مامرسة الطب عام ‪ 1989‬كطبيب‬ ‫مساعد يف املستشفى الجامعي يف برين ثم يف‬ ‫لوسرين‪ .‬وواصل دراسته يف جامعة «كرميسون»‬ ‫يف كارولينا الجنوبية بالواليات املتحدة األمريكية‪،‬‬ ‫ويف كلية طب «روشسرت» (مينيسوتا بالواليات‬ ‫املتحدة األمريكية)‪ ،‬ويف نيويورك وباريس‪ .‬ومنذ‬ ‫أواخر تسعينيات القرن املايض تقلد منصب‬ ‫كبري األطباء يف املؤسسات الطبية يف برين وبرلني‪.‬‬ ‫وهو اآلن رئيس قسم جراحة الركبة واملفاصل‬ ‫والطب الريايض يف مستشفى «كلينيك زوننهوف‬ ‫برين»‪ .‬وكتب وساعد يف كتابة العديد من األوراق‬ ‫واملقاالت العلمية املهمة‪.‬‬

‫�أجرت املقابلة‪� :‬إيفا فيلمي‬

‫هذا املرض ميكن أن يقعدك ويلزمك‬ ‫الفراش حرف ًيا‪ :‬إنه التهاب املفاصل الذي‬ ‫يجعل الحركة الحرة السهلة مستحيلة‪،‬‬ ‫فكيف ستستطيع التزلج أو لعب التنس‬ ‫أو الجولف‪ ،‬كيف ستتسلق الجبال أو‬ ‫حتى مجرد التمشية يف شوارع مدينة‬ ‫جميلة‪ .‬وهناك يف برين توجد مستشفى‬ ‫«زوننهوف» حيث التقينا د‪ .‬شتيفان‬ ‫إجيل‪ ،‬كبري أطباء قسم جراحة العظام‬ ‫باملستشفى ‪،‬وهو طبيب وأستاذ‬ ‫محارض‪ ،‬والذي أكد اعتقاده بأن الحركة‬ ‫هي الحياة‪ ،‬وأنه يعود مبرضاه‪ ،‬حرف ًيا‪،‬‬ ‫إىل الحياة الطبيعية بعد إصابتهم مبرض‬ ‫التهاب املفاصل‪.‬‬

‫�س�ألناه‪ :‬ما هي �أهمية الركبتني للإن�سان؟‬ ‫أجاب‪ :‬رمبا يكون مفصل الركبة هو الجزء األكرث‬ ‫تعقيدًا يف جسم اإلنسان‪ ،‬فهي متثل نظا ًما عبقريًا‬ ‫يتكون من قرص وغرضوف مفصيل وأربطة وعضالت‬ ‫وكبسوالت (أغشية حافظة) وأوتار‪ .‬وهي تتمتع‬ ‫بقابلية كبرية للحركة إذا ماعملت بشكل طبيعي‪،‬‬ ‫حيث أنها مع كل خطوة تتحمل ثقالً ثالثيًا (باملقارنة‬ ‫بوزن الجسم الكيل)‪ .‬ميكن تشبيهها باألحجية حيث‬ ‫الكثري من التفاصيل الصغرية التي يجب أن ترتابط‬ ‫بشكل صحيح‪ ،‬وهذا هو سبب صعوبة العمل عليها‬ ‫جراح ًيا‪ .‬فإذا كانت الركبة التعمل بشكل صحيح فإن‬ ‫الجهاز العضيل الهيكيل بأكمله سيعاين‪ ،‬وذلك يعني‬ ‫أنك لن تستطيع امليش بشكل طبيعي‪ ،‬فالعمود‬ ‫الفقري ومفاصل القدم يجب أن تعوض عن ضعف‬ ‫الركبتني‪ .‬ولكن يف السنوات الخمس املاضية تطورت‬ ‫طرق التعامل الجراحي مع مفصل الركبة بشكل كبري‬ ‫حيث ظهرت املناظري الجراحية التي تعمل من خالل‬ ‫فتحات صغرية وكامريات بالغة الصغر‪.‬‬

‫ ما هى �أكرث �أمرا�ض الركبة �شيوعً ا‪ ،‬وملاذا؟‬‫أجاب‪ :‬أكرث األمراض املشخصة هو الفصال‬ ‫العظمي‪ ،‬وهو‪ ،‬بداية‪ ،‬يرتبط بعمر اإلنسان‪ ،‬وذلك‬ ‫بالرغم من حدوثه هذه األيام يف الفئات العمرية‬ ‫األصغر‪ .‬من املالحظ اآلن‪ ،‬انتشار رياضة الجري عىل‬ ‫نطاق واسع‪ ،‬وهذه الرياضة مؤذية ألنها تسبب‬ ‫إجهادًا غري مرغوب فيه عىل الركبتني‪ .‬وعمو ًما‪ ،‬ميكن‬ ‫أن تؤدي أقل اإلصابات يف الركبة إىل حدوث الفصال‬ ‫العظمي املبكر‪ ،‬ويف هذه الحالة‪ ،‬سيتطور املرض‬ ‫بشكل طبيعي ويصبح أشد بحلول منتصف العمر؛‬ ‫وعندي مرىض يف الـ ‪ 45‬من عمرهم ويعانون من‬ ‫الفصال العظمي الشديد؛ ولكن العمر هو السبب‬ ‫األكرث ارتباطًا بهذا املرض‪ .‬عىل أي حال‪ ،‬فلو أنه منذ‬ ‫‪ 50‬سنة مضت أصيب رجل مسن بالفصال العظمي‪،‬‬ ‫فإنه مل يكن ليقلق ألنه كان ليقول لنفسه‪« :‬حس ًنا‪ ،‬أنا‬ ‫رجل مسن‪ ،‬سأبقى يف البيت وأركن للراحة»؛ أما اآلن‬ ‫فإن هذا التوجه ال يريض الكثريين‪ ،‬فهناك الكثري من‬ ‫الناس فوق السبعني يستمتعون بحياة نشطة‪ ،‬حيث‬

‫ميارسون امليش ويلعبون الجولف‪ .‬وليك نجعل ذلك‬ ‫ممك ًنا يوفر الطب العديد من الحلول مثل العالج‬ ‫بالعقاقري وباستخدام األجهزة التعويضية وغري ذلك‪.‬‬ ‫وما هو مر�ض الف�صال العظمي؟‬ ‫أجاب‪ :‬هو تآكل األنسجة الغرضوفية‪ ،‬وليك‬ ‫نرشح ذلك نقول إن عظام الساق والكاحل والورك‬ ‫مرتابطة فيام بينها بواسطة صابونة الركبة التي يوجد‬ ‫بداخلها طبقة غرضوفية توفر لتلك العظام الليونة‬ ‫واملرونة الالزمة لتشابكها السليم‪ .‬يستمر تكوين‬ ‫األنسجة الغرضويف ‪ 20‬عا ًما فقط‪ ،‬ثم تبدأ العملية يف‬ ‫االنعكاس حيث يبدأ النسيج الغرضويف يف الرتقق ويف‬ ‫النهاية يختفي متا ًما‪ ،‬وهنا تبدأ العظام يف التالمس‬ ‫املبارش ومن ثم تظهر الشقوق والتشظيات‪ ،‬وتبدأ‬ ‫كل حركة يف التسبب بأمل شديد‪.‬‬ ‫هل ميكن منع ترقق الن�سيج الغ�ضرويف؟‬ ‫أجاب‪ :‬لألسف‪ ،‬ال ميكن القيام بذلك إىل حد كبري‪،‬‬ ‫فلم يتم‪ ،‬بعد‪ ،‬اخرتاع العقاقري الطبية التي ميكنها‬ ‫حل مشكلة الفصال العظمي‪ .‬ولكن عىل أي حال‪،‬‬

‫من الرضوري تغيري النشاط البدين‪ ،‬مثل التوقف‬ ‫عن مامرسة الرياضات التي تتطلب الحمل املتقطع‬ ‫مثل أن تجري ثم تتوقف كام يحدث يف كرة القدم‬ ‫والتنس‪ .‬ومن املهم تجنب زيادة الوزن ألنها تضع‬ ‫حمال زائدًا عىل املفاصل‪.‬‬ ‫ما هي العالقة بني الف�صال العظمي والتهاب‬ ‫املفا�صل؟‬ ‫أجاب‪ :‬أحدهام ينتج عن اآلخر‪ ،‬فالفصال العظمي‬ ‫كام رشحت آنفًا هو ترقق الغرضوف وهو اليشء‬ ‫الذي يؤدي إىل االحتكاك الشديد بني العظام‪،‬‬ ‫ونتيجة لذلك تلتهب األنسجة الرخوة ومن ثم يظهر‬ ‫التهاب املفاصل‪ .‬ميكن أن يشعر املريض باألمل خاصة‬ ‫أثناء الليل‪ .‬وبالطبع ميكن عالج االلتهابات بالعقاقري‬ ‫الطبية ولكن هذه العقاقري تزيل األمل فقط ولن‬ ‫تقيض عىل املشكلة نهائيًا‪ .‬وإذا أراد املريض التعامل‬ ‫الجاد مع الفصال العظمي فال بد من الجراحة‪.‬‬ ‫هل يعني هذا �أن الف�صال العظمي ال ميكن‬ ‫التغلب عليه �إال باجلراحة؟‬


‫أجاب‪ :‬يف املرحلة األوىل من املرض هناك خيارات‬ ‫مثل تقليل اإلجهاد البدين وإنقاص الوزن والعالج‬ ‫الطبيعي والحقن؛ وتساعد هذه اإلجراءات عىل‬ ‫مقاومة األعراض األولية للفصال العظمي‪ ،‬ولكنه‬ ‫سيستمر يف التطور برسعة أقل‪ .‬ولكن إن عاجال‬ ‫أو آجال سيشعر املريض بأنه يفقد اسلوب حياته‬ ‫املعتاد‪ ،‬وهذا الوضع هو الذي يرجح إجراء الجراحة‪.‬‬ ‫كيف ميكننا �إدراك �أن الف�صال العظمي قد بد�أ‬ ‫بالفعل‪ ،‬ما هي ال�شواهد الأوىل؟‬ ‫أجاب‪ :‬عىل سبيل املثال‪ ،‬عندما تبدأ بالشعور باألمل‬ ‫يف املفاصل بعد نزهة سري (‪ 3-2‬ساعات) فإنك بعد‬ ‫بضع سنوات ستشعر باألمل بعد مسرية ساعة واحدة‪.‬‬ ‫وهناك شاهد آخر وهو األمل اللييل أثناء النوم حيث‬ ‫ال يوجد تحميل عىل الركبتني‪ .‬وهناك حاالت أخرى ال‬ ‫يشعر املريض فيها باألمل ولكن بسبب نقص النسيج‬ ‫الغرضويف يشعر أحيانًا بعدم الراحة خاصة يف حالة‬ ‫الجلوس ملدة طويلة‪ .‬وبالطبع فإن هذه الشواهد ال‬ ‫تؤخذ كسبب إلجراء الجراحة‪ ،‬ولكن ميكن التعامل‬ ‫معها بالعالج الطبيعي والحقن‪ .‬تكون الجراحة‬ ‫مطلوبة عندما يعوق املرض حركة املريض‪.‬‬ ‫هل ي�ساعد الربد والرطوبة على حدوث الف�صال‬ ‫العظمي؟‬

‫أجاب‪ :‬نعم‪ ،‬بالطبع‪ ،‬فعندما يكون الجو دافئًا‬ ‫وجافًا فال يسبب املرض كث ًريا من القلق‪ ،‬وهذا هو‬ ‫سبب ميل املصابني باملرض لالنتقال جنوبًا أو عىل‬ ‫األقل الحياة هناك خالل املوسم البارد؛ كام يهاجر‬ ‫الكثريون إىل البالد األكرث دفئًا مثل إسبانيا‪ .‬يف بالد‬ ‫مثل سويرسا وروسيا يعترب الجو باردًا ورط ًبا ولهذا‬ ‫فإن الناس فيهام أكرث تعرضً ا للمرض‪ .‬ويف موسم‬ ‫يل‬ ‫تفاقم املرض يتدفق املرىض إلينا‪ ،‬ومؤخ ًرا‪ ،‬كان ع ّ‬ ‫خالل يومني فقط فحص ‪ 140‬زو ًجا من الركب‪.‬‬ ‫�ألي�س غريبًا �أنه ال يوجد حتى الآن عقار طبي‬ ‫ي�ساعد على ا�ستعادة الن�سيج الغ�ضرويف‪ ،‬خا�صة‬ ‫بعد اخرتاع مواد كثرية م�ؤخر ًا؟‬ ‫أجاب‪ :‬بىل‪ ،‬ال يوجد بديل حتى اآلن‪ ،‬وبالطبع‪،‬‬ ‫هناك بعض العقاقري يف السوق ولكنها غري مؤثرة‬ ‫برغم كلفتها الكبرية‪ .‬وعىل أي حال‪ ،‬نحن ننتظر من‬ ‫صناعة الدواء اخرتاع ما يساعد عىل إعادة بناء النسيج‬ ‫الغرضويف‪ .‬هناك بعض األشياء مثل «بويل إيثيلني»‬ ‫(الذي نسميه «عدسة الركبة»‪ ،‬ألنه يستخدم أيضً ا‬ ‫يف صناعة العدسات)؛ ولكن املواصفات الطبيعية‬ ‫للغضاريف معقدة للغاية‪ ،‬لذا فمن الصعب جدًا‬ ‫إعادة إنتاجها‪ .‬نحن نستهلك ركبتينا بشكل مكثف‬ ‫حيث نخطو ماليني الخطوات خالل حياتنا‪ ،‬لذا‬ ‫فاستبدال املفصل هو الخيار األفضل‪.‬‬ ‫ما هي �أكرث �أ�ساليبك اجلراحية �شدة؟‬ ‫أجاب‪ :‬يعتمد كل يشء عىل درجة املرض‪ ،‬ففي‬ ‫املرحلة األولية عندما يكون نقص النسيج الغرضويف‬ ‫بسيطًا نستطيع إجراء جراحة بسيطة باملنظار حيث‬ ‫نحقن الركبة بالخاليا الجذعية التي ستعيد تشكيل‬ ‫املنطقة املصابة؛ أو تغيري هيكل الركبتني بحيث‬ ‫نجعلها ال تخضع لألحامل الثقيلة‪ .‬وهذا بالطبع‬ ‫قابل للتنفيذ يف األعامر الشابة‪ ،‬وهكذا نستطيع‬ ‫إنقاذ املفاصل‪ .‬وعمو ًما‪ ،‬فإن تلك اإلجراءات تكون‬ ‫فعالة يف بداية ترقق الطبقة الغرضوفية‪ ،‬ولكن‬ ‫إذا ما شارفت هذه الطبقة عىل االختفاء يكون‬ ‫التدخل الجراحي لرتكيب مزدرعات اصطناعية هو‬ ‫الحل الوحيد‪ .‬ويف السنوات األخرية‪ ،‬انترشت جراحة‬ ‫تقويم املفاصل بشكل رسيع؛ وكنا فيام مىض نجري‬ ‫الجراحة عىل الركبة بالكامل وكانت املزدرعات كبرية‬ ‫جدًا‪ ،‬ولكن اآلن تعلمنا أن نستبدل فقط املناطق‬ ‫الصغرية املصابة من الركبة ويبقى هيكلها األسايس‬ ‫دون مساس‪ .‬وأود أن أقول إننا نجري حوايل ألف‬ ‫عملية جراحية يف السنة‪.‬‬ ‫هل ميكن ت�صحيح م�شيةالإن�سان‪ ،‬بحيث تخفف‬ ‫من معاناة الركبة؟‬ ‫أجاب‪ :‬كث ًريا ما يأيت إلينا مرىض يعانون من وضع‬ ‫غري طبيعي للقدمني‪ ،‬مثل شكل حرف «إكس»‪ ،‬وهذا‬

‫الوضع يسء بالنسبة بالركبتني ألنهام تخضعان فيه‬ ‫ألحامل ثقيلة‪ .‬ميكننا إصالح ذلك ولكن يف عمر مبكر‬ ‫(من ‪ 7-5‬سنوات) وميكن ذلك بالجراحة أيضً ا‪ .‬عندما‬ ‫يالحظ األبوان أن أن ركبتي طفلهام تأخذ شكل‬ ‫«إكس» أو الشكل العكيس وهو حرف «أو» فهذا‬ ‫هو الوقت املناسب إلجراء الجراحة ليك مننع حدوث‬ ‫مشاكل الفصال العظمي يف سن البلوغ‪.‬‬ ‫ما الذي يجب �أن يعلمه الأبوان عن هذه‬ ‫اجلراحة؟‬ ‫أجاب‪ :‬من الصعب إعطاء وصفة عامة‪ ،‬فإذا كان‬ ‫هناك تشوه يف األرجل فإنه سينعكس بالرضورة عىل‬ ‫الركبتني‪ ،‬حيث ال يكون املفصل يف موضعه السليم‬ ‫داخل صابونة الركبة ويسبب لها الرضر؛ ويف هذه‬ ‫الحالة يكون من الصعب مامرسة الرياضة‪ .‬ورياضة‬ ‫الجري تضع حمال غري مرغوب فيه عىل الركبتني‪،‬‬ ‫ولكن ال يعني ذلك أن نتخىل عن جميع األنشطة‬ ‫البدنية؛ وأضيف أيضً ا أن الجلوس يف البيت عىل‬ ‫أريكة ملشاهدة التلفاز أو لعب الشطرنج يرض‬ ‫املفاصل أيضً ا ألنك ال تقوم بتشغيلها وبالتايل تفقد‬ ‫مرونتها الحركية‪.‬‬ ‫مع تقدم العمر‪ ،‬هل علينا تقليل احلمل؟‬ ‫أجاب‪ :‬عندما يأيت إىل مرىض يف عمر ‪30-25‬‬ ‫سنة يشتكون من آالم‪ ،‬نناقش معهم مستقبلهم‪،‬‬ ‫فيخربونني عن أسلوب حياتهم مثل أنهم ميارسون‬ ‫رياضات مثل الجري أو أنهم يلعبون كرة القدم‬ ‫مرتني يف األسبوع‪ ،‬هنا أقول‪ :‬رمبا لو توقفت عن‬ ‫مامرسة هذه الرياضات سيختفي األمل الذي تشتيك‬ ‫منه‪ ،‬وذلك يحدث يف معظم الحاالت؛ وهكذا‪ ،‬ال‬ ‫يكون هناك حاجة للبحث عن طرق أخرى للعالج‪.‬‬ ‫واليشء الوحيد الذي ميكن عمله بشكل استباقي‬ ‫هو تقوية العضالت‪ ،‬فعلينا مامرسة متارين اللياقة‬ ‫البدنية مرتني يف األسبوع‪ ،‬ألنه عندما تكون العضالت‬ ‫قوية وجيدة التشكيل‪ ،‬ميكنها أخذ جزء من الحمل‪،‬‬ ‫ويف الحقيقة فإن ذلك يحدث للجسم بأكمله حيث‬ ‫تسهل العضالت مهمة الهيكل العظمي بأكمله؛‬ ‫ومثال عىل ذلك‪ ،‬أنه ميكن تاليف ‪ 50%‬من مشاكل‬ ‫الظهر بتقوية العضالت‪ ،‬واليشء نفسه عىل الركبتني‪.‬‬ ‫ملاذا تعترب �إ�صابات الغ�ضروف املف�صلي (الهاللة)‬ ‫هي الأكرث �شيوعً ا بني الريا�ضيني؟‬ ‫أجاب‪ :‬الغرضوف املفصيل هو جزء مهم للغاية‬ ‫من الركبة وهو غرضوف يقع فوق عظم الساق‬ ‫ويعمل كممتص أو كابح للصدمات بيحث يسمح‬ ‫بليونة الحركة ويحمي عظام املفصل من االحتكاك‪.‬‬ ‫فإذا مل يكن هناك غرضوف مفصيل‪ ،‬يصبح الرباط‬ ‫خش ًنا للغاية‪ ،‬ويؤدي ترضره أو عطبه لحدوث أمل‬ ‫شديد‪ ،‬كام يؤدي أيضً ا إىل رضر أكرب‪ .‬وينتج عن ذلك‬

‫تطور مرض الفصال العظمي‪ .‬ويصاب العديد من‬ ‫العبي كرة القدم والهويك والتنس بإصابات مامثلة‪،‬‬ ‫وبعد الجراحة يعودون ملامرسة رياضاتهم‪ .‬ويشيع‬ ‫اعتقاد بأن متزق الغرضوف الهاليل هو إصابة مهنية‬ ‫للرياضيني‪ ،‬ولكن ال يوجد أحد منا‪ ،‬خالل حياتنا‬ ‫اليومية‪ ،‬محم ًيا من هذه اإلصابة‪ ،‬وعالوة عىل ذلك‪،‬‬ ‫تقل جودة الغرضوف املفصيل مع تقدم العمر ومن‬ ‫ثم يزيد خطر التعرض لهذه اإلصابة‪ .‬وتعمل جراحة‬ ‫الغرضوف املفصيل عىل إزالة الجزء املعطوب‪.‬‬ ‫ماذا عن زرع مف�صل الركبة ب�أكمله؟‬ ‫أجاب‪ :‬نفضل ذلك يف حالة وصول الفصال‬ ‫العظمي ملرحلة االنتشار الواسع‪ ،‬وقد جربنا العالج‬ ‫الطبيعي وجراحة املناظري‪ ،‬ومل يساعد أي منها يف‬ ‫حل املشكلة؛ فعندما يتلف الغرضوف بشكل كامل‪،‬‬ ‫يصبح الحل الوحيد هو تغيري املفصل‪ ،‬ولكن هذه‬ ‫هي الخطوة األخرية؛ فنحن نحاول‪ ،‬بشكل عام‪،‬‬ ‫الحفاظ عىل الركبة‪ ،‬ألن األجزاء االصطناعية ليست‬ ‫بنفس جودة الركبة التي خلقها الله‪.‬‬ ‫كيف تقرر �إجراء اجلراحة للمري�ض من عدمه؟‬ ‫أجاب‪ :‬أول يشء أحتاجه هو رؤية الركبة‪ ،‬ألنه‬ ‫أحيانًا يبدو الوضع سيئًا يف صور األشعة الطبية‪،‬‬ ‫ولكن عندما أرى املريض بنفيس يظهر أن الوضع‬ ‫أفضل كث ًريا مام يوجد يف األشعة؛ ويف هذه الحالة‬ ‫أويص بالرتوي يف إجراء الجراحة؛ وأحيانًا يحدث‬ ‫العكس‪ ،‬أي أن األشعة الطبية تظهر أنه ليس هناك‬ ‫ما يدعو للقلق‪ ،‬ولكن املريض يشعر بالتعب ألن‬

‫الركبة ال تعمل بشكل جيد؛ ويف هذه الحالة أويص‬ ‫بإجراء الجراحة‪ .‬إذن‪ ،‬يعتمد الكثري عىل املريض‬ ‫نفسه‪ ،‬عىل درجة معاناته‪.‬‬ ‫نبذة عن تاريخ امل�ست�شفى‪:‬‬ ‫كان لثالثة أطباء الفضل يف بناء مستشفى‬ ‫زوننهوف وهم أرنولد كابريت وجان كولر وأندري‬ ‫نيكوليت‪ ،‬فقد قرروا تنظيم عالج داخيل للمرىض يف‬ ‫الجزء الشاميل الرشقي من برين عندما كان هناك‬ ‫عملية تطوير عامة هناك يف خمسينيات القرن‬ ‫املايض؛ فتم إنشاء رشكة مساهمة وتكوين فريق من‬ ‫األطباء املتميزين ويف عام ‪ 1957‬تم افتتاح مستشفى‬ ‫زوننهوف بقدرة استيعابية ‪ 112‬رسي ًرا‪.‬‬ ‫ويف تسعينيات القرن املايض‪ ،‬اندمجت هذه‬ ‫املؤسسة الطبية مع املستشفى الذي أنشئ منذ‬ ‫‪ 1907‬بواسطة تعاونية «إنجريد برايفت كلينيك»‬ ‫لتصبحا مؤسسة واحدة هي «زوننهوف إيه جي‬ ‫برين»‪ .‬وتم إعادة بناء املبنى وتجهيز املستشفى‬ ‫بأحدث األجهزة‪ .‬وتعترب برامج التدريب يف طب‬ ‫العظام هنا من األولويات وهذا هو سبب ذهاب‬ ‫‪ 5%‬من دخل املجموعة لألبحاث يف هذا املجال‪.‬‬ ‫جماالت التخ�ص�ص‪:‬‬ ‫«أورثوبيدي زوننهوف» هو مركز لطب وجراحة‬ ‫العظام (جزء من مستشفى وكلينيك زوننهوف‬ ‫برين)‪ ،‬ويضم فريقًا من األخصائيني ذوي املهارة‬ ‫العالية يعملون يف مناطق مختلفة‪ ،‬حيث يعمل‬ ‫بعض الخرباء يف عالج مفاصل الركبة‪ ،‬وبعضهم يف‬

‫عالج الورك والفخذ واآلخرون يعملون يف عالج‬ ‫مفاصل الكتف والكوع‪ .‬يف هذا القسم يتم تطبيق‬ ‫معالجات متنوعة جراحية ومحافظة لإلصابات‬ ‫الرياضية واألمراض األخرى التي تصيب الجهاز‬ ‫العضيل الهيكيل؛ وتهدف جهود الخرباء هنا إىل‬ ‫الحفاظ عىل املفصل وإعادته للعمل دون أية آالم‪،‬‬ ‫وإذا مل يكن ذلك ممك ًنا‪ ،‬فسيتم عمل إصالح جزيئ‬ ‫باستخدام املزدرعات االصطناعية أو تغيري املفاصل‬ ‫بالكامل باإلضافة إىل زرع األنسجة الغرضوفية‪.‬‬ ‫الفح�ص العام‪:‬‬ ‫يستغرق الفحص األويل ساعة واحدة‪ ،‬حيث‬ ‫يلقي الطبيب نظرة عىل األشعة السينية التي‬ ‫عملها مسبقًا ولكن أهم االستنتاجات تتم خالل‬ ‫املقابلة الشخصية مع املريض‪ .‬وتتم التوصية بعمل‬ ‫الفحوصات مثل معرفة حجم الغرضوف باستخدام‬ ‫أشعة الرنني املغناطييس واألشعة املقطعية وغريها‪.‬‬ ‫ويتعاون قسم العظام يف مستشفى «زوننهوف» مع‬ ‫مركز األشعة املجهز بأحدث األجهزة وأكرثها تطو ًرا‬ ‫من أجل الحصول عىل أدق التشخيصات‪.‬‬ ‫‪Klinik Sonnenhof Bern‬‬ ‫‪Orthopadie Sonnenhof‬‬ ‫‪Buchserstrasse 30‬‬ ‫‪CH-3006 Bern‬‬ ‫‪Tel: +41 (0)31 358 12 53‬‬ ‫‪Fax: +41 (0)31 358 12 45‬‬ ‫‪knie@sonnenhof.ch‬‬


‫عالج الحول في العين في‬ ‫مستشفى زيوريخ الجامعي‬

‫امللف ال�شخ�صي للربوفي�سور كالرا النداو‪:‬‬ ‫بروفيسور «كالرا النداو»‬

‫�أجرى املقابلة‪« :‬ماري �آن المي»‬ ‫و»�إيرينا �سريجييفا»‬ ‫�س�ألنا بروفي�سور النداو‪ :‬هل ميكن �أن تخربينا‬ ‫عن �أ�سباب مر�ض احلول؟‬ ‫أجابت‪ :‬بشكل عام‪ ،‬تتعدد أسباب الحول‪ ،‬ويف‬ ‫حالة البالغني املصابني باملرض نستطيع أن نقول‬ ‫بكل ثقة إنهم أصيبوا به من الصغر ومل يتلقوا عال ًجا‬ ‫أو أنه متت إزالته جراحيًا وعاد ثانية بسبب عدم‬ ‫االمتثال أو االختيار الخاطئ إلجراءات الوقاية يف فرتة‬ ‫ما بعد الجراحة‪.‬‬ ‫وليس صع ًبا أن نتقي تكرار حدوث الحول بعد‬ ‫الجراحة‪ ،‬فيكفي استعامل نظارة طبية مختارة‬ ‫بعناية‪.‬‬

‫تخرجت من كلية الطب بجامعة زيوريخ‪،‬‬ ‫كام درست يف الواليات املتحدة األمريكية‬ ‫(بريكيل‪-‬جامعة كاليفورنيا) وإرسائيل‪.‬‬ ‫وأصبحت رئيسة قسم العيون العصبي‬ ‫(مشاكل البرص املتعلقة بالجهاز العصبي)‬ ‫والحول يف مستشفى زيوريخ الجامعي‪.‬‬ ‫ويف ‪ 1998‬حصلت عىل درجة علمية يف‬ ‫املحارضة الخاصة‪ ،‬ويف ‪ 2002‬رأست عيادة‬ ‫العيون‪ .‬والتخصص الرئييس للربوفيسور‬ ‫النداو هو طب العيون العصبي‪ ،‬وهو الفرع‬ ‫من الطب الذي يدرس تأثري االضطرابات‬ ‫العصبية عىل البرص‪ .‬وتتخصص د‪ .‬النداو‬ ‫أيضً ا يف عالج الحول وطب عيون األطفال‪.‬‬ ‫وبروفيسور النداو عضو يف العديد من‬ ‫الجمعيات الطبية السويرسية والدولية‬ ‫وتكتب للعديد من الدوريات العلمية‪.‬‬ ‫ومنذ ‪ 2011‬تقلدت منصب رئيس املنظمة‬ ‫السويرسية لطب العيون‪.‬‬

‫يبلغ عمر عيادة العيون يف‬ ‫مستشفى زيوريخ الجامعي أكرث‬ ‫من ‪ 150‬عا ًما ولها شهرة واسعة يف‬ ‫سويرسا والخارج‪.‬‬ ‫هنا‪ ،‬هم مستعدون دامئاً لتقديم‬ ‫العون للجميع سوا ًء كانوا بالغني‬ ‫أو حتى حديثي والدة‪ .‬وأحد‬ ‫التخصصات املهمة فيها هو عالج‬ ‫الحول يف العني حيث التقل‬ ‫العمليات الجراحية للقضاء عىل هذا‬ ‫املرض عن ‪ 3‬آالف يف السنة‪.‬‬ ‫وليس غريبًا أن الحول ليس مشكلة‬ ‫طبية فقط ولكن مشكلة اجتامعية‬ ‫أيضً ا‪ ،‬حيث يكون التواصل بالنسبة‬ ‫للمصابني بهذا املرض مع املحيطني‬ ‫بهم صعباً‪ ،‬فهم غالباً منطوون عىل‬ ‫أنفسهم؛ ولكن ليس هناك سبب‬ ‫لليأس حيث أن معظم أنواع الحول‬ ‫تتجاوب مع العالج‪.‬‬ ‫وليك نحصل عىل املزيد من‬ ‫املعلومات عن كيفية عالج هذا‬ ‫املرض والعودة إىل البرص السليم‬ ‫الواضح‪ ،‬تقابلنا مع رئيسة العيادة‬ ‫بروفيسور كالرا النداو وتحاورنا‬ ‫معها بخصوص هذا املوضوع الهام‪.‬‬


‫ويحدث الحول عندما تغيب الرؤية املكانية‬ ‫لسبب ما‪ .‬ولذلك فكلام كانت الرؤية يف كل من‬ ‫العينني جيدة وكلام تطابقت الصورة من العني‬ ‫اليمنى مع مثيلتها من العني اليرسى‪ ،‬كلام زادت‬ ‫فرصة الحفاظ عىل الرؤية املكانية وتجنب املشاكل‪.‬‬ ‫وميكن أن يحدث الحول نتيجة حادث أو إصابة‪،‬‬ ‫فمثالً ميكن أن يحدث الحول الشليل عندما تصاب‬ ‫عضلة أو أكرث بالعني بالشلل جراء اإلصابة يف منطقة‬ ‫محجر العني‪.‬‬ ‫وميكن أن تتسبب األمراض الوراثية أو املنقولة‬ ‫يف حدوث الحول‪ ،‬مثل ما يُسمى العلة املحجرية‬ ‫املتعلقة بالغدد الصامء أو فرط إفراز الغدة الدرقية‬ ‫املناعي (مرض مناعي ذايت يحدث بسبب اختالل يف‬ ‫الغدة الدرقية ينتج عنه التهاب يف األنسجة الرخوة‬ ‫باملحجر)‪.‬‬ ‫وكنتيجة لذلك‪ ،‬يحدث تورم شديد يف العينني‬ ‫وتضعف حركتها؛ وغالبًا ما يصاحب الحول هذه‬ ‫العلة املحجرية وازدواج الرؤية‪ ،‬ويجب أن تعالج‬ ‫مثل هذه الحالة بشكل شامل‪ .‬يف عمر معني يكون‬ ‫رضوريًا إجراء عملية جراحية يستعيد بعدها املريض‬ ‫الرؤية املكانية السليمة ويزول ازدواج الرؤية‪.‬‬ ‫وعالوة عىل ذلك‪ ،‬ميكن أن يصبح الحول سببًا‬ ‫الضطرابات شديدة بالبرص‪ ،‬أكرثها شيو ًعا ما يُسمى‬ ‫«الغمش» (ضعف البرص بدون علة ظاهرة) أو‬ ‫متزامنة «العني الكسولة»‪ ،‬وهو ضعف بالبرص ال‬ ���يستجيب للتصحيح بالنظارات الطبية أو العدسات‬ ‫الالصقة ويتطلب عال ًجا فوريًا‪.‬‬ ‫وجدير بالذكر أن نسبة تشخيص الحول والغمش‬ ‫املحتمل يف األطفال هي ‪.4%‬‬ ‫نعرف �أن هناك �أنواعً ا عديدة من احلول‪� ،‬أيها‬ ‫الأكرث �شيوعً ا؟‬ ‫أجابت‪ :‬يعترب الحول األفقي مشكلة منترشة‬ ‫يف األطفال يف سن املدرسة‪ ،‬بينام يعترب الحول‬ ‫العمودي ناد ًرا ولكنه سهل التشخيص ألن الطفل‬ ‫املصاب يبقي رأسه مرتفعة وكأنها ستسقط ونجده‬ ‫يف وضع ال يسمح للعني بالرؤية املبارشة؛ وعندما‬ ‫تكون الرأس يف وضعها الطبيعي فإن املريض بالحول‬ ‫العمودي يفتقد الرؤية املكانية‪.‬‬ ‫يف �أي عمر ميكن �أن يبد�أ العالج؟‬ ‫أجابت‪ :‬ميكن أن يبدأ العالج مبك ًرا‪ ،‬فإذا الحظ‬ ‫اآلباء أن هناك خط ًبا ما يف عيون أطفالهم فال بد من‬ ‫فحصهم‪ ،‬إذا مل يكن هناك خطورة من وجهة النظر‬ ‫رسا وزنه أقل‬ ‫الطبية بالطبع‪ ،‬حتى لو كان طفال مبت ً‬ ‫من كيلوجرام واحد‪.‬‬ ‫املسألة هي أن بعض أشكال الحول تظهر قبل‬

‫ميكن أن يصبح الحول سب ًبا‬ ‫الضطرابات شديدة بالبرص‪،‬‬ ‫أكرثها شيو ًعا ما ُيسمى‬ ‫«الغمش» (ضعف البرص‬ ‫بدون علة ظاهرة) أو متزامنة‬ ‫«العني الكسولة»‪ ،‬وهو ضعف‬ ‫بالبرص ال يستجيب للتصحيح‬ ‫بالنظارات الطبية أو العدسات‬ ‫الالصقة ويتطلب عال ًجا فور ًيا‪.‬‬ ‫الستة شهور األوىل من عمر الطفل بينام يتم الفحص‬ ‫األول يف عمر سنة أواثنتني‪ ،‬ويف هذا العمر إذا أردنا‬ ‫عالج الحالة فال بد من التدخل الجراحي‪.‬‬ ‫ما مدى اخلطورة يف هذه احلالة؟‬ ‫أجابت‪ :‬بشكل عام‪ ،‬ليست العملية الجراحية‬ ‫خطرية وبالطبع تعتمد املسألة عىل الجراح فكلام‬ ‫كانت خربته كبرية كلام تضاءلت الندبات ألن‬ ‫التعامل مع عضالت العني ال يجب أن يؤثر يف‬ ‫األنسجة املجاورة‪ ،‬وبالطبع هناك أيضً ا أنواع معقدة‬ ‫جدًا من العمليات الجراحية‪ ،‬ولكن ما أود التأكيد‬ ‫عليه أن أصعب جزء عند إجراء جراحة الحول هو‬ ‫تحديد كيفية تغيري اتجاه عضلة أو أكرث‪.‬‬ ‫ويعترب فن الجراح هو معرفة ماذا يجب أن يعمل‬ ‫ويف أي وضع ليصل إىل النتيجة املرجوة‪.‬‬ ‫نعلم أن كل عني بها ‪ 6‬عضالت متجاورة وأي عالج‬ ‫للحول يتطلب التعامل برباعة مع هذه العضالت‪.‬‬ ‫فمثال يف حالة الحول البسيط يعمل الجراح عىل أربع‬ ‫عضالت لتغيري وظائفها‪.‬‬ ‫أما يف حالة الحول العمودي أو النوع الذي يرى‬ ‫فيه الشخص صورة مزدوجة فتكون الجراحة أكرث‬ ‫تعقيدًا‪ ،‬والخربة تكون مطلوبة للقيام بها ألن هناك‬ ‫خطر أن يحدث يشء عىل نحو خاطئ‪ ،‬وأطباؤنا‬ ‫لديهم هذه الخربة بالقطع‪.‬‬ ‫كم ت�ستغرق اجلراحة من الوقت؟‬ ‫أجابت‪ :‬يف املتوسط‪ ،‬يأخذ التعامل مع العضلة‬ ‫الواحدة حوايل ‪ 20‬دقيقة‪ ،‬لذا فمدة العملية تعتمد‬ ‫عىل عدد العضالت التي يتم العمل عليها‪ .‬وكقاعدة‬ ‫عامة‪ ،‬يتم العمل عىل عضلتني يف الحال‪ ،‬وهذا‬ ‫يستغرق ‪ 40‬دقيقة‪ ،‬واألمر ال يزال حسباً ملهارة‬

‫الطبيب الذي يقوم بالجراحة‪ .‬وبعد العملية نعطي‬ ‫املرىض شهادة مرضية تفيد عدم قدرتهم عىل العمل‬ ‫ملدة أسبوع‪ ،‬ولكنهم ميكن أن يعودوا للعمل قبل‬ ‫ذلك‪.‬‬ ‫ما هي احتماالت حدوث التهابات �أو عدوى؟‬ ‫أجابت‪ :‬احتامالت حدوث ذلك ضئيلة‪ ،‬فنحن ال‬ ‫نتغلغل داخل العني ولكن نبقى عىل السطح‪ .‬ميكن‬ ‫أن يكون هناك مشكلة عندما ندخل تحت الغشاء‬ ‫املخاطي لنصل إىل منطقة اتصال العضالت؛ فأثناء‬ ‫العملية يتم تحويلها أو تقصريها أو طيها‪ ،‬هناك‬ ‫العديد من األساليب املختلفة‪ .‬و‬ ‫لكن أؤكد مرة أخرى أن خطر حدوث عدوى أو‬ ‫رضر بالعني ضئيل للغاية‪.‬‬ ‫لبداية العالج‪ ،‬هل يحتاج املر�ضى لإجراء‬ ‫الفح�ص يف العيادة؟ �أم �أنك ميكنك فقط‬ ‫مراجعة النتائج التي ح�صلوا عليها م�سب ًقا من‬ ‫م�ؤ�س�سات طبية �أخرى؟‬ ‫أجابت‪ :‬بالطبع‪ ،‬من املهم لنا أن نعرف اإلجراءات‬ ‫التي متت بالفعل‪ ،‬مثل ما إذا أجريت جراحة من‬ ‫قبل وعىل أي عضلة ويف أي عني وكيف تم عالجها‪،‬‬ ‫ولكني أؤكد عىل أنه إذا أراد املريض إجراء الجراحة‬ ‫يف عيادتنا فيجب أن يتم فحصه فيها أيضً ا‪.‬‬ ‫وأنا كجراحة أكون متواجدة دامئًا أثناء الفحوصات‬ ‫التي تتم عندنا‪ ،‬وبنا ًء عىل النتائج التي نحصل عليها‬ ‫نتخذ قرا ًرا مشرتكًا بخصوص العني التي سنجري‬ ‫العملية بها وإىل أي مدى وإىل اتجاه سنحول العضلة‬ ‫وغري ذلك من األمور‪.‬‬ ‫هل هناك اختالفات يف الفح�ص بني البالغني‬ ‫والأطفال؟‬ ‫أجابت‪ :‬كمبدأ‪ ،‬ال ولكن التعامل مع األطفال‬ ‫تكون صعوبته يف الحصول عىل املعلومات الدقيقة‪،‬‬ ‫ويعتمد ذلك كث ًريا عىل عمر الطفل‪ .‬ولدينا أساليب‬

‫الجراح املحرتف هو الذي‬ ‫يعرف ماذا يجب أن يعمل‬ ‫ويف أي وضع ليصل إىل النتيجة‬ ‫املرجوة‪ .‬نعلم أن كل عني بها‬ ‫‪ 6‬عضالت متجاورة وأي عالج‬ ‫للحول يتطلب التعامل برباعة‬ ‫مع هذه العضالت‪.‬‬


‫…‪Relax and indulge‬‬ ‫‪in a pampering weekend‬‬ ‫‪in Geneva‬‬ ‫‪www.geneva-tourism.ch‬‬

‫معينة إىل جانب املعرفة الفنية لكيفية فحص‬ ‫األطفال‪.‬‬ ‫هل لديك قائمة انتظار؟‬ ‫أجابت‪ :‬نعم‪ ،‬وهي قامئة طويلة جدًا لألسف‪،‬‬ ‫فنحن اآلن نسجل املرىض للعمليات لستة شهور‬ ‫مقد ًما‪ ،‬ولكننا نبذل قصارى جهدنا لتخفيض هذه‬ ‫املدة إىل أربعة شهور‪ ،‬فال يعتمد كل يشء علينا‪.‬‬ ‫وهناك حاالت يرسل املرىض‪ ،‬خاصة شديدي‬ ‫الحاجة للعالج املصابني بأمراض وراثية شديدة‪،‬‬ ‫مستنداتهم ونتائج تحاليلهم إىل ‪ 20‬عيادة مختلفة‪.‬‬ ‫ونحن نفعل ما علينا من مراجعة وتحليل البيانات‬ ‫ويف النهاية ال يأيت إلينا املريض‪ ،‬وهذا يستهلك من‬ ‫وقتنا ومصادرنا‪ ،‬ومن جهة أخرى يأىت إلينا املرىض‬ ‫أحيانًا عندما يكون الوقت قد فات‪.‬‬ ‫وألنهم اليكونون قد حصلوا عىل التشخيص‬ ‫والعالج السليم يف الوقت املالئم‪ ،‬النستطيع أن‬ ‫نعمل لهم كل ما كنا نود القيام به‪ ،‬والبد دامئاً من‬ ‫الحصول عىل املعلومة املناسبه يف الوقت املناسب‬ ‫حتى نحصل عىل التنيجة املرجوة وهذا يف صالح‬ ‫املريض أوالً وأخريا ً‪.‬‬ ‫كم من الوقت مير بني زيارة املري�ض لعيادتكم‬ ‫و�إجراء اجلراحة؟ مبعنى �آخر‪ ،‬كيف ي�ستطيع‬ ‫املري�ض امل�ستقبلى التخطيط لرحالته �إىل‬ ‫زيوريخ؟‬ ‫أجابت‪ :‬نويص بالقدوم إىل العيادة قبل العملية‬ ‫بعدة أيام‪ .‬وأحيانًا‪ ،‬بنا ًء عىل نتائج الفحوصات‬

‫نستطيع أن نؤجل العملية لستة شهور أو سنة؛‬ ‫وهناك حاالت نرفض فيها إجراء العملية متا ًما‪ .‬وعىل‬ ‫أي حال‪ ،‬نقوم بعمل األفضل للمريض‪.‬‬ ‫وسأكرر نفيس مرة أخرى‪ :‬لدينا خربات كبرية يف‬ ‫عالج الحول عندما تكون القيمة الحاسمة يف العملية‬ ‫نفسها‪ ،‬بينام غال ًبا ال تكون اإلجراءات املعقدة ملا‬ ‫بعد العملية مطلوبة‪.‬‬ ‫هل يفرت�ض �أن يكون هناك بع�ض املالحظة‬ ‫الإ�ضافية بعد العملية؟‬ ‫أجابت‪ :‬بعد العملية بثالثة شهور‪ ،‬ميكن أن يُعاد‬ ‫إجراء الفحوصات‪ ،‬وتبقى النتائج التي نراها يف هذه‬ ‫الفرتة ثابتة إىل حد كبري‪ ،‬ولكن الفحص التايل الذي‬ ‫يحدث بعد سنة فهو إجباري‪ ،‬ثم يكون هناك فحص‬ ‫آخر بعد عدة سنوات‪ .‬وال يجب عىل املريض أن‬ ‫يخاف من الفحوصات ألننا نجريها فقط لنكون يف‬ ‫الجانب اآلمن؛ وإذا تحسنت الرؤية املكانية بعد‬ ‫عملية الحول فغالبًا لن يكون هناك أية فحوصات‪،‬‬ ‫وعموا ً يقوم بهذه الفحوصات فريق من الفنيني‬ ‫املحرتفني‪.‬‬ ‫‪University Hospital Zurich‬‬ ‫‪Augenklinik‬‬ ‫‪Frauenklinikstrasse 24‬‬ ‫‪8091 Zurich‬‬ ‫‪Tel: + 41 44 255 49 00‬‬ ‫‪www.en.uzh.ch‬‬ ‫‪www.augenklinik.usz.ch‬‬

‫نبذة عن عيادةالعيون‪:‬‬ ‫تقع املستشفى الجامعي يف قلب زيوريخ‪،‬‬ ‫وهي حجر الدعم يف النظام الطبي ليس يف‬ ‫زيوريخ فقط بل يف كامل املقاطعة‪ .‬تشمل‬ ‫العيادة ‪ 40‬مستشفى ومعهدًا تضمن تقديم‬ ‫خدمة وحلول شاملة للعديد من املشاكل‬ ‫لجميع املرىض‪ .‬وعيادة العيون هي إحدى أقدم‬ ‫العيادات يف بنية املستشفى حيث احتفلت‬ ‫العيادة يف مارس ‪ 2012‬بعيدها الـ ‪ .150‬وعىل‬ ‫مدار تلك الـ ‪ 150‬عا ًما كان يستخدم يف العيادة‬ ‫أحدث نواحي املعرفة والتكنولوجيا لعالج‬ ‫مشاكل الرؤية‪ .‬وجدير بالذكر أن قسم الجراحة‬ ‫بالعيادة يقوم بإجراء أكرث من ‪ 3‬آالف عملية يف‬ ‫العام وهو لعمليات إزالة الحول فقط‪.‬‬ ‫جماالت التخ�ص�ص‪:‬‬ ‫تتخصص عيادة العيون يف حل أوسع نطاق‬ ‫من مشاكل الرؤية‪ ،‬فهنا نعالج املياه البيضاء‬ ‫والزرقاء وتتم إزالة كل عيوب القرنية وحتى‬ ‫زرع القرنية‪ ،‬وسيتلقى املريض بعيوب يف‬ ‫شبكية العني (الضمور البقعي‪ ،‬أمراض السكري‪،‬‬ ‫انفصال الشبكية) أكفأ عالج هنا‪ .‬ويقوم‬ ‫أخصائيو أعصاب العيون ذوو املهارة العالية‬ ‫باملساعدة يف عالج املشاكل املتعلقة بالتعامل‬ ‫مع املعلومات البرصية وإدارة حركة العني‪.‬‬ ‫وت ُجري العيادة التشخيصات باستخدام معمل‬ ‫األبحاث والعالج الطبي والجراحي‪.‬‬ ‫‪GENEVA TOURISM‬‬


‫هناك عبارة منقوشة عىل شعار قسم الطب الريايض يف مستشفى‬ ‫دافوس وهي « ُمجاز من اللجنة األوليمبية السويرسية» وهم‬ ‫فخورون يف هذا القسم بهذا الشعار وبالتعاون مع اللجنة‬ ‫األوليمبية ألنها برهان أكيد عىل متيزهم بأعىل مستويات‬ ‫العمل‪ .‬وعمو ًما إذا أردت أن تتعامل مع قسم الطب الريايض‬ ‫يف مستشفى دافوس كمريض فال يجب عليك أن تكون عض ًوا يف‬ ‫الفريق األوليمبي‪ .‬هنا هم مستعدون لتقديم املساعدة والدعم‬ ‫التخصيص عايل الكفاءة للرياضيني من أي مستوى أو مرحلة‬ ‫ِ‬ ‫ميديسن»‬ ‫عمرية‪ .‬ويعترب األخصائيون يف عيادة «دافوس سبورت‬ ‫أن مهمتهم هي فهم معوقات‬ ‫الوصول إىل الحد األقىص من‬ ‫النتائج‪ ،‬وأن يصبحوا رفقا ًء‬ ‫مخلصني للرياضيني يف‬ ‫طريقهم للنرص‪.‬‬

‫الطب‬ ‫الرياضي‬ ‫في‬ ‫مستشفى‬ ‫دافوس‬

‫�أجرى اللقاء‪� :‬آن ماري الملي» و�إرينا �سريجييفا‬

‫د‪ .‬والرت كيستلر‬

‫امللف ال�شخ�صي للدكتور والرت كري�ستلر‪:‬‬ ‫هو رئيس قسم الطب الريايض يف مستشفى دافوس‬ ‫متخرج من كلية الطب بجامعة بازل ويف عام ‪ 1997‬ناقش‬ ‫أطروحته عن مشاكل إجراء الترصيف البطيني الخارجي‪،‬‬ ‫وأكمل كورسات جراحة العظام والطب الباطني يف‬ ‫مستشفيات مختلفة بالعديد من املناطق السويرسية‪.‬‬ ‫رئيسا لقسم الباطنة مبستشفى‬ ‫ويف ‪ُ 2010‬عني د‪ .‬كيستلر ً‬ ‫دافوس‪ .‬وألف العديد من املقاالت التي نرشت يف‬ ‫الدوريات الطبية املرموقة وهو رئيس مجلس إدارة‬ ‫جمعية دافوس للرعاية الصحية املنزلية وعضو مجلس‬ ‫إدارة جمعية دافوس ألسلوب الحياة الصحي ورئيس‬ ‫مجموعة مبادرة «السالمة القلبية يف دافوس»‪ .‬وتقلد‬ ‫مرات عديدة منصب رئاسة الخدمات الطبية يف املسابقات‬ ‫الرياضية الكربى‪.‬‬

‫ويف مقابلتنا مع د‪ .‬والرت كيستلر‬ ‫رئيس القسم سألناه العديد من‬ ‫األسئلة ورشح لنا كيفية تحقيق ذلك‬ ‫الهدف‪.‬‬ ‫سألنا د‪ .‬كيستلر‪ ،‬نود أن تخربنا عن‬ ‫نوع الخدمات التي يقدمها القسم‬ ‫للرياضيني؟‬ ‫أجاب‪ :‬أحد أهدافنا الرئيسية هو‬ ‫الرعاية الدورية للرياضيني املحرتفني‬ ‫والهواة عىل حد سواء واألشخاص‬ ‫الذين يعيشون حياة نشطة‪.‬‬ ‫وإذا تحدثنا عن الالعبني األوليمبيني‬ ‫فنحن عىل استعداد لوضع برنامج‬ ‫شخيص لكل منهم آخذين يف‬ ‫االعتبار متطلبات اللجنة األوليمبية‬ ‫السويرسية‪ ،‬ويف هذا الصدد ال بد أن‬ ‫أوضح أن الرياضيني بشكل عام هم‬ ‫أناس ميتعون بصحة جيدة وأن هدفنا‬ ‫هو مساعدتهم ليك يحسنوا نتائجهم‬ ‫وهي مساعدة من وجهة نظر طبية‬ ‫بحتة؛ نبحث عن املشاكل املوجودة‬ ‫بالفعل ونقلصها للحد األدىن ونتنبأ مبا‬ ‫ميكن أن يحدث يف املستقبل‪.‬‬

‫�س�ألناه‪ :‬هل ميكن �أن تخربنا املزيد عن هذا‬ ‫الأمر؟‬ ‫أجاب‪ :‬يبدأ العمل بالفحص األويل ثم رسم القلب‬ ‫الكهربايئ (مع املجهود إذا لزم األمر) ثم نقوم‬ ‫بفحص أداء الرئتني‪ ،‬وال بد من إجراء تحليل الدم‬ ‫ليس فقط للمؤرشات الجوهرية ولكن نقوم أيضً ا‬ ‫بإصالح النواقص‪ ،‬فمثال يشيع بني الرياضيني نقص‬ ‫الفيتامينات والربوتينات‪.‬‬ ‫وهذا األمر مهم بشكل خاص عند إعداد برامج‬ ‫التغذية للرياضيني‪ .‬ثم بعد أن نأخذ يف اعتبارنا‬ ‫النتائج نخطط ملزيد من العمل مع املريض‪.‬‬ ‫ومن املمكن القيام يف قسمنا بأية دراسات‬ ‫ميكن أن تكون مطلوبة للرياضيني‪ ،‬فمثال نقوم‬ ‫بعمل اختبار ملستوى تحقيق النتائج حيث نقوم‬


‫بقياس قوة قفزة أو مجموعة من القفزات ونحدد‬ ‫القوة املحتملة للجسم‪ .‬وهناك اختبارات للتحمل‬ ‫يف الداخل والخارج (داخل املعمل ويف الهواء‬ ‫الطلق)‪ ،‬ودراسات متنوعة عن الدهون تحت الجلد‬ ‫والعضالت واملفاصل وقياس التنفس‪ .‬ونقوم بإجراء‬ ‫ما يُسمى باختبار «كونكوين» الذي يسمح لنا بتحديد‬ ‫الحد األدىن للريايض للعمل بدون هواء‪ ،‬ومبعرفة‬ ‫هذا الحد ميكن للمدرب أن يتعقب التغيريات يف‬ ‫أداء العبه ليضع خطة التدريب املناسبة‪ .‬وبالطبع‬ ‫لدينا أقسام الجراحة وجراحة العظام‪ ،‬حيث نقوم‬ ‫يف فصل الشتاء بإجراء ما يزيد عن ‪ 2000‬عملية‬ ‫جراحية مع ما يليها من فرتة إعادة التأهيل؛ وإىل‬ ‫جانب ذلك ميكن للرياضيني أخذ النصيحة من قسمنا‬ ‫فيام يختص بالتغذية الرياضية والعمل مع طبيب‬ ‫نفيس‪ .‬ويف عبارة أخرى‪ ،‬نحن نقدم مجاال كب ًريا من‬

‫الخدمات تشمل كل ما ميكن أن يحتاجه الريايض‬ ‫املحرتف أو الشخص الذي يحيا حياة عالية النشاط‪.‬‬ ‫ما هي عدد املرات التي يُن�صح بها الريا�ضيون‬ ‫لإجراء تلك الفحو�صات واالختبارات؟‬ ‫أجاب‪ :‬عادة مرة يف السنة أو أكرث فنحن نعمل‬ ‫بتعاون وثيق مع املدربني ونحصل عىل طلبات من‬ ‫النوادي الرياضية الكتشاف إذا ما كان رياضيوهم‬ ‫يعانون من أية مشاكل طبية‪ ،‬فمثال‪،‬عادة ت ُجرى‬ ‫االختبارات عىل مستوى تحقيق النتائج مرة يف‬ ‫السنة ولكن بالنسبة للرياضيني املحرتفني تُجرى هذه‬ ‫االختبارات مرتني أوثالث ًا يف السنة‪.‬‬ ‫ما هي مزايا عيادتكم �إذا ما قورنت باملراكز‬ ‫الأخرى املماثلة؟‬ ‫أجاب‪ :‬تشتهر دافوس بأنها إحدى أفضل األماكن‬ ‫للرياضات الشتوية وهذا يعني أن الرياضيني الذين‬

‫يتم فحصهم وعالجهم هنا يتمتعون بإمكانية متابعة‬ ‫التدريب مبستوى أعىل‪ ،‬فمثال‪ ،‬يتدرب الفريق‬ ‫السويرسي يف «النجالوف» هنا يف دافوس ويفضل‬ ‫العديد من الراقصني عىل الجليد مواقعنا» ولدينا‬ ‫أيضً ا جيم ريايض‪.‬‬ ‫يف عبارة أخرى‪ ،‬سيجد الرياضيون هنا يف دافوس‬ ‫بنية تحتية فريدة بحق وبيئة مثالية للتدريب‬ ‫وجميع املنشآت الرياضية الرضورية‪ ،‬لذا فإن الطب‬ ‫الريايض هو مجرد جزء من هذه العملية املركبة‪.‬‬ ‫وإذا تكلمنا بشكل خاص عن عيادتنا فال بد‬ ‫من القول إن لدينا فريق عمل فريدًا‪ ،‬فمثالً‪ ،‬لدينا‬ ‫أخصائيون يدرسون سامت حركة اإلنسان يف الحياة‬ ‫اليومية‪ ،‬يف العمل ويف أثناء الراحة وأثناء مامرسة‬ ‫الرياضة‪ ،‬وهذا مجال جديد نسبيًا يف سويرسا يساعد‬ ‫يف تحديد ردود الفعل البدنية والنفسية للجسم يف‬ ‫مواجهة اإلجهاد قصري األجل ولفهم آليات تكيف‬ ‫اإلنسان يف مواجهة اإلجهاد والضغوط املزمنة أو‬ ‫طويلة األمد‪ .‬وهكذا ميكننا برمجة العمليات التي‬ ‫تتحكم يف طبيعة تحركات الريايض ودراسة العوامل‬ ‫التي تؤثر يف تدريبه‪ .‬ال ميكنك تخيل مدى إقبال‬ ‫املدربني عىل مثل هذه الدراسات‪.‬‬ ‫نستطيع أن مند الرياضيني‪ ،‬الذين يتعافون من‬ ‫اإلصابات أو الذين ميارسون رياضات نسبة اإلصابة‬ ‫فيها عالية‪ ،‬بأنظمة وبرامج حامية شخصية‪ ،‬وعالوة‬ ‫عىل ذلك‪ ،‬فنحن رشكة صغرية وهذه ميزة تضمن‬ ‫التعامل الخاص مع كل مريض بشخصه‪.‬‬ ‫هل ميكن �أن تخربنا عن املعدات والأجهزة‬ ‫التقنية يف مركزكم؟‬ ‫أجاب‪ :‬بالطبع‪ ،‬نحن نستخدم أحدث املعدات‬ ‫واألجهزة التقنية ألنها متكننا من إجراء العديد من‬ ‫االختبارات شديدة التخصص‪ ،‬ولكنني أود أن أؤكد‬ ‫أن يف الطب الريايض يعترب الناس أهم من األجهزة‪.‬‬ ‫نحن نوظف موظفني محرتفني عاليي الخربة‬ ‫واملؤهالت؛ وألن الرياضيني ال يأتون إلينا ملجرد‬ ‫الفحص فإننا نرافقهم خالل مهنتهم ونعمل معهم‬ ‫من أجل تحقيق أفضل النتائج املمكنة‪.‬‬ ‫ �س�ألناه‪ :‬كم من الوقت يبقى املر�ضى يف‬‫عيادتكم؟‬ ‫أجاب‪ :‬الفحص األويل ميكن أن يأخذ عدة أيام‪،‬‬ ‫أما الطرق األخرى فتعتمد عىل نتائج البحث‪ .‬نحن‬ ‫نحافظ عىل عالقة وثيقة مع املدربني وأخصائيي‬ ‫العالج الطبيعي وكل من يعمل مع الفرق الرياضية‪،‬‬ ‫ونقوم معهم بتحديد برنامج العمل‪.‬‬ ‫ويف حالة الحاجة ملناقشة أية مشكالت أو اإلعداد‬ ‫لعالج حالة طارئة ميكنهم االتصال يب مبارشة أو بأحد‬ ‫مساعدي يف أي وقت‪ ،‬وبالطبع يستطيع الرياضيون‬ ‫ّ‬

‫لدينا أقسام الجراحة وجراحة‬ ‫العظام‪ ،‬حيث نقوم يف فصل‬ ‫الشتاء بإجراء ما يزيد عن‬ ‫‪ 2000‬عملية جراحية مع ما‬ ‫يليها من فرتة إعادة التأهيل؛‬ ‫وإىل جانب ذلك ميكن‬ ‫للرياضيني أخذ النصيحة من‬ ‫قسمنا فيام يختص بالتغذية‬ ‫الرياضية والعمل مع طبيب‬ ‫نفيس‪ .‬ويف عبارة أخرى‪ ،‬نحن‬ ‫نقدم مجاال كب ًريا من الخدمات‬ ‫تشمل كل ما ميكن أن يحتاجه‬ ‫الريايض املحرتف أو الشخص‬ ‫الذي يحيا حياة عالية النشاط‪.‬‬ ‫البقاء هنا عىل مدار الساعة ولكن ليس رضوريًا‬ ‫البقاء هنا طوال الوقت إذا أخذنا يف الحسبان أن‬ ‫اإلقامة هنا مكلفة من الناحية املالية‪.‬‬ ‫هل هناك حدود للعمر؟ هل تعاجلون الأطفال‬ ‫� ً‬ ‫أي�ضا؟‬ ‫أجاب‪ :‬أقل عمر ملرضانا هو ‪ 14‬سنة‪ ،‬أما‬ ‫الرياضيون األصغر من ذلك فيذهبون إىل أطباء‬ ‫رياضيني خصوصيني‪ .‬والصعوبة يف هذه الحالة أن‬ ‫اآلباء يكونون متحمسني أكرث من أبنائهم فيام يخص‬ ‫مستقبل مهنتهم الرياضية؛ ويف هذا املوقف فإن‬ ‫الطبيب يجد نفسه بني طريف نقيض‪ :‬أن يأخذ يف‬ ‫االعتبار رأي اآلباء ويف نفس الوقت يفهم اإلمكانيات‬ ‫الحقيقية للطفل‪ .‬عليه أن يتابع الطفل ولكن ليس‬ ‫بالصورة التي تأيت بنتيجة عكسية من التدريب‪،‬‬ ‫لذلك نطلب من األطفال أن يكونوا أمناء ورصيحني‬ ‫خالل الحديث مع الطبيب‪ .‬والتعترب مهمة اآلباء أن‬ ‫يتعاملوا مع املشاكل املوجودة بالفعل فقط ولكن‬ ‫أن يأخذوا شكوى الطفل عىل محمل الجد أيضً ا‪.‬‬ ‫تبد�أ املهنة الريا�ضية االحرتافية يف �سن مبكر‪،‬‬ ‫يف الرابعة �أو اخلام�سة‪ ،‬ما الن�صيحة التي ميكن‬ ‫�أن تعطيها لذوي الريا�ضي ال�صغري‪ ،‬ما هي‬ ‫الأ�شياء التي يجب �أن يولوها االهتمام؟‬

‫أجاب‪ :‬من املهم أن يكون الريايض مبرافقة طبيب‬ ‫من السن املبكرة‪ ،‬والحقيقة أن عمل التمرينات مع‬ ‫طفل عمره ‪ 5‬سنوات يخضع ملخاطر عدة‪ .‬فقبل كل‬ ‫يشء‪ ،‬نحن نتحدث عن أمراض وراثية ليست خطرية‬ ‫بالنسبة للناس العاديني ولكنها تهدد الرياضيني‬ ‫بالسكتة القلبية املفاجئة مثال‪.‬‬ ‫وقد تكونوا سمعتم بحاالت املوت املفاجئ يف‬ ‫مباريات كرة القدم ومباريات الهويك‪ .‬مثل هذه‬ ‫الحاالت نادرة ولكنها تحدث‪ ،‬وملنعها من الرضوري‬ ‫التعرف عىل الخطر يف الوقت املناسب‪ ،‬ويعني هذا‬ ‫وجوب البحث الهادف عن امليل لإلصابة بالسكتة‬ ‫القلبية املفاجئة باستخدام برامج خاصة‪.‬‬ ‫وأثناء فحصنا للقلب نجد أنفسنا منخرطني‬ ‫يف الكشف عن أمراض محتملة مبا فيها األمراض‬ ‫الوراثية‪ .‬وإىل جانب ذلك‪ ،‬فمن املهم أثناء عملنا‬ ‫مع األطفال أن نفهم استجابة ورد فعل الجسم يف‬ ‫حالة اإلجهاد والضغوط‪ .‬وذلك هو سبب إجرائنا‬ ‫العديد من االختبارات بالتعاون مع أخصائيي العالج‬ ‫الطبيعي‪ ،‬مثل اختبارات اإلجهاد عىل العمود الفقري‬ ‫والوركني ومفاصل الركبة؛ ويف هذه االختبارات‬ ‫ندرس جميع األنواع املمكنة من األحامل ملختلف‬ ‫الرياضات‪ .‬ولكن بالطبع كل يشء له خصوصياته‬

‫التي يجب أن تؤخذ يف الحسبان‪ .‬وكمثال عىل ذلك‪،‬‬ ‫العبو الهويك ال بد أن يتمتعوا بقوة عضلية كبرية‬ ‫حيث أنهم يخوضون اختبارات بدنية يف النوادي‬ ‫التي يتقدمون للعب فيها‪ ،‬وعىل عكس هؤالء‪،‬‬ ‫فاملتزلجون يجب أن يكونوا خفيفي الوزن‪.‬‬ ‫ريا�ضة الرق�ص على اجلليد لها �شعبية كبرية‬ ‫يف رو�سيا‪ ،‬هل ميكنك �أن تخربنا عن امل�شاكل‬ ‫املعينة التي يتعر�ض لها الريا�ضيون يف هذا‬ ‫النوع من الريا�ضات؟‬ ‫أجاب‪ :‬كام قلت من قبل فإن الوزن عامل مهم‬ ‫لذلك فمن الرضوري االلتزام بحمية غذائية‪ .‬ويجب‬ ‫عىل الراقص عىل الجليد أن يحصل عىل املواد‬ ‫الغذائية الرضورية بالكميات الصحيحة دون أن يزداد‬ ‫وزنه‪ ،‬ولكن الوزن الزائد ميكن أن تسببه الهورمونات‬ ‫وهذا ميكن ضبطه باستخدام املستحرضات الطبية‬ ‫املناسبة‪ .‬إن أخذ الهورمونات يف املجال الريايض‬ ‫مسألة خطرية جدًا‪ ،‬وإذا تحدثنا عن الراقصات عىل‬ ‫الجليد‪ ،‬كمثال‪ ،‬يؤدي أخذ الهورمونات إىل تأخر‬ ‫بداية الطمث عندهن إىل سن ‪ 16‬إىل ‪ 18‬سنة بدال‬ ‫من ‪ 13-12‬سنة كام يحدث مع الفتيات العاديات؛‬ ‫وال يحدث انتظام الدورة يف عام واحد بل يأخذ بني‬ ‫‪ 3‬إىل ‪ 4‬أعوام‪ .‬ومنذ سنوات عديدة كان شائ ًعا أن‬


‫لفح�ص العام‪:‬‬

‫الرياضيات املحرتفات الاليت يتدربن بشكل فعال ال‬ ‫يجب أن يحدث عندهن طمث‪ ،‬وبالطبع فاألفكار‬ ‫اآلن مختلفة‪ ،‬فأخصائيو الطب الريايض مسؤولون‬ ‫عن تحقيق الرياضيني أعىل درجة من النتائج وليس‬ ‫اإلرضار بصحتهم‪ .‬واآلن‪ ،‬عندما نتكلم عن العالج‬ ‫بالهورمونات نناقش األمر مع أطباء النساء وأطباء‬ ‫الغدد الصامء آخذين يف االعتبار احتياجات املريضة‬ ‫وننظر إىل املشكلة من جميع الجوانب‪.‬‬ ‫وباإلضافة إىل ذلك‪ ،‬يعاين الراقصون عىل الجليد‬ ‫من مشاكل يف الظهر بشكل متكرر بسبب التحميل‬ ‫الدائم عىل العمود الفقري‪ ،‬ومن أجل تقليل هذه‬ ‫املشاكل يحتاجون إىل متارين خاصة بالتزامن مع‬ ‫العالج الطبيعي‪ ،‬حيث أن هذه اإلجراءات تساعد‬ ‫عىل حفظ توازن القوام وتقوية العمود الفقري‪.‬‬ ‫�سرا �أن الريا�ضيني الذين ميار�سون‬ ‫لي�س ً‬ ‫الريا�ضات ال�شتوية عادة ما يعانون من �أمرا�ض‬ ‫مو�سمية معدية ‪ ،‬هل ميكنكم منع ذلك؟‬ ‫أجاب‪ :‬يف الواقع‪ ،‬الرياضيون املحرتفون أكرث عرضة‬ ‫للعدوى من الناس العاديني‪ ،‬بالرغم من الفكرة‬ ‫الشائعة بأن الرياضة مفيدة للصحة؛ وليك يحموا‬ ‫أنفسهم يجب عليهم االبتعاد عن األشخاص املصابني‬ ‫باألمراض وأن يعتنوا بالنظافة بشكل جيد‪ ،‬وهذا أمر‬ ‫يخضع لالنضباط الشخيص؛ كام أنهم يحتاجون إىل‬ ‫تغذية مناسبة مع كمية كافية من الفيتامينات‪.‬‬ ‫وهناك العديد من الحيل الطبية مثل استخدام‬ ‫املستحرضات الطبية ألغراض الوقاية وكذلك‬ ‫التطعيم يف األوقات املحددة؛ وإىل جانب ذلك‬ ‫فكل نوع من الرياضات يتبع توصيات معينة مثل‬ ‫أننا نويص املامرسني يف امليدان واملضامر واملتزلجني‬

‫بارتداء أقنعة خاصة تقيهم من العدوى املوسمية‪.‬‬ ‫�أجازت اللجنة الأوليمبية ال�سوي�سرية عمل‬ ‫ق�سمكم‪ ،‬هل لديكم برنامج تدريبي خا�ص‬ ‫موجه للأوليمبياد؟ وما هي الأ�شياء التي يجب‬ ‫على ريا�ضيي الأوليمبياد �أن يولوها اهتمامهم؟‬ ‫أجاب‪ :‬يعترب الوقت يف هذه الحالة عامال مهماً‬ ‫جدًا‪ ،‬فمثال إذا كان ريايض ما يعتمد عىل البطوالت‬ ‫اإلقليمية عليه تحقيق نتائج جيدة خالل املوسم‪.‬‬ ‫ومن املهم لرياضيي األوليمبياد أن يضعوا جدوال‬ ‫تدريب ًيا صار ًما ليصلوا إىل بنيتهم املثىل عند بداية‬ ‫املنافسات‪ .‬ومن املعلوم أن األلعاب األوليمبية ت ُقام‬ ‫كل ‪ 4‬سنوات وقد تكون هذه هي الفرصة الوحيدة‬ ‫للريايض املشارك يف األلعاب‪ ،‬وتكون مهمتنا‪ ،‬بعد‬ ‫دراسة جميع العوامل املؤثرة عىل النتائج‪ ،‬أن‬ ‫نساعد عىل تحييد العوامل السلبية وتعزيز العوامل‬ ‫اإليجابية‪ ،‬ويعترب هذا تكتيكًا جيدًا ويعمل بشكل‬ ‫ممتاز‪.‬‬ ‫جماالت التخ�ص�ص‪:‬‬ ‫ِ‬ ‫ميديسن» هو قسم يف مستشفى‬ ‫«دافوس سبورت‬ ‫دافوس‪ ،‬ونحن يف هذا القسم مستعدون لتقديم‬ ‫الدعم والرعاية الطبية للرياضيني من أي مستوى‬ ‫وللناس الذين يحيون حياة نشطة‪ .‬ولدى املستشفي‬ ‫أقسام الجراحة والعالج الطبيعي وجراحة العظام‪،‬‬ ‫واألجهزة الحديثة التي تسمح بإجراء مجموعة‬ ‫كبرية االختبارات التي يطلبها الرياضيون املحرتفون‪.‬‬ ‫ويسمح املوقع الفريد الذي يتمتع به القسم بإجراء‬ ‫الفحوص واالختبارات دون إعاقة الجدول التدريبي‬ ‫ألولئك الذين ميارسون األلعاب الشتوية بشكل‬ ‫خاص‪.‬‬

‫األطباء العاملون يف قسمنا مستعدون لعمل برامج‬ ‫تفصيلية شخصية للفحص والعالج ألي مريض‬ ‫باملستشفى وكذلك الفرق الرياضية‪ ،‬وميكن أيضً ا‬ ‫االستفادة من أحد العروض األساسية األربعة التي‬ ‫نوفرها وتشمل الفحص البسيط للياقة البدنية‬ ‫(تقدير حجم الدهون التحتجلدية‪ ،‬واختبار‬ ‫اإلنجازات‪ ،‬ونصائح من الخرباء)‪ ،‬والفحص الكبري‬ ‫للياقة البدنية (اختبار متدرج مع أخذ عينات من‬ ‫الالكتات (ملح الحامض اللبني)‪ ،‬وقياس التنفس‬ ‫وأداء الرئتني‪ ،‬وتقدير الدهون التحتجلدية‪،‬‬ ‫واختبارات معملية‪ ،‬ودراسات العالج الطبيعي‬ ‫للعضالت‪ ،‬ونصائح من الخرباء)‪ ،‬والفحص األسايس‬ ‫(اختبار متدرج مع أخذ عينات من الالكتات‬ ‫(ملح الحامض اللبني)‪ ،‬وقياس التنفس قبل وبعد‬ ‫التمرين‪ ،‬وتقدير الدهون التحتجلدية‪ ،‬ونصائح‬ ‫من الخرباء)‪ ،‬والفحص الصحي (رسم القلب‬ ‫الكهربايئ يف حال املجهود‪ ،‬واختبارات أداء الرئتني‪،‬‬ ‫واختبارات معملية‪ ،‬ونصائح من الخرباء)‪ .‬وترتاوح‬ ‫تكلفة الربامج األساسية بني ‪ 225‬فرنكًا سويرسيًا‬ ‫(الفحص البسيط للياقة البدنية) و‪ 600‬فرنك‬ ‫سويرسي (الفحص الكبري للياقة البدنية)‪.‬‬

‫‪Spital Davos‬‬ ‫‪Promenade 4‬‬ ‫‪CH-7270 Davos Platz‬‬ ‫‪Tel. +41 81 414 81 58‬‬ ‫‪Fax. +41 81 414 81 60‬‬ ‫‪www.spitaldavos.ch‬‬ ‫‪www.davos-sportmedizin.ch‬‬

‫إمكانيات مذهلة وخدمة مبستوى عاملي تتوحد تحت اسم عملية إعادة الشباب‬ ‫والحيوية الكاملة يف املنتجع الصحي السويرسي «جراند ريزورت‪-‬باد راجاز» الذي يعد‬ ‫من املنتجعات واملالذات الصحية البارزة ويتمتع مبوقع رائع بني الجبال الخرضاء مع مناخ‬ ‫نقي ومياه عذبة متدفقة‪ ،‬عىل سفوح جبال األلب الجميلة يف رشق سويرسا عىل بعد‬ ‫ساعة واحدة من زيوريخ‪ ،‬ولذا فإنه يعترب املكان املثايل للمالذ الصحي سوا ًء كان الضيوف‬ ‫يرغبون يف تدليل أنفسهم يف اسرتاحة قصرية يف «سبا» أو عمل فحوصات صحية شاملة‪.‬‬ ‫يتميز هذا املنتجع بخليط رائع من األصالة واملعارصة حيث ثقافة الفندقة السويرسية‬ ‫العريقة تتمثل يف مزيج متجانس من األناقة والرتف والجامل والخصوصية‪.‬‬ ‫وما يجعل منتجع «جراند ريزورت» ال شبيه له هو املزيج الفريد من إمكانيات اإلقامة‬ ‫األنيقة الفاخرة والطعام الجيد ومياه الينابيع الطبيعية الحارة وإمكانيات خدمة رجال‬ ‫األعامل ومالعب الجولف العاملية والرفاهية واملنشآت الطبية عالية املستوى‪.‬‬ ‫الفريق الطبي يف منتجع «جراند ريزورت‪-‬باد راجاز»‬ ‫هواألفضل يف مجاله ويتخصص يف برامج مصممة‬ ‫للرعاية الصحية الوقائية (مثل إنقاص الوزن) أو‬ ‫الفحوصات املتعمقة‪ ،‬وقد ابتدع فريق الخرباء يف‬ ‫فحصا شامال ملرض السكري‪ .‬يتكون‬ ‫املنتجع مؤخ ًرا ً‬ ‫برنامج إنقاص الوزن باملنتجع من اختبارات طبية‬ ‫واستشارات ومتارين رياضية‪ ،‬وهو مصمم ملساعدة‬ ‫الضيوف عىل تحقيق الرضا الجسدي وعالقة صحية‬ ‫مع الطعام وشعور غامر بالرفاهية‪ .‬ويتكون الربنامج‬ ‫من وجبات لذيذة شهية من مطبخ «إكويليربي»‬ ‫(التوازن) وهو التصور الجديد باملنتجع لألكل‬ ‫الصحي حيث يتكون من وجبات طازجة متنوعة‬ ‫شهية ولذيذة تعمل عىل السيطرة عىل املقدار‬ ‫املأخوذ من السعرات الحرارية‪.‬‬ ‫ويستكشف برنامج إنقاص الوزن‪ ،‬مبا‬ ‫يحتويه من أساليب رصد ومتابعة‬ ‫شاملة‪ ،‬جميع عنارص صحة الضيف من‬ ‫خالل فحص طبي دقيق يشمل دليل‬ ‫متابعة الوزن وكتلة الجسم؛ كام يتابع‬ ‫فحصا دقيقًا للكبد والكليتني‬ ‫الربنامج ً‬ ‫ومستوى السكر يف الدم‪ .‬وهناك أيضً ا‬ ‫تحليل دقيق للطعام املتناول‬ ‫والعادات التدريبية والنصائح‬ ‫الغذائية‪ ،‬باإلضافة إىل جلسات‬ ‫تدريب شخصية يومية‪ .‬إن‬ ‫هدف برنامج إنقاص الوزن‬ ‫هو تحقيق تخفيض مستديم‬

‫ملستوى الدهون يف الجسم من خالل تدريبات‬ ‫منهجية منتظمة مع مدرب خصويص‪ ،‬ويف الوقت‬ ‫نفسه يساعد تناول طعام صحي خفيف شهي مع‬ ‫نصائح التغذية الضيوف عىل الحصول عىل تغذية‬ ‫يومية صحية ومتدهم باملعلومات الالزمة لتحسني‬ ‫وزنهم والحفاظ عليه بعد مغادرتهم «باد راجاز»‬ ‫والعودة إىل حياتهم اليومية‪.‬‬ ‫األشخاص ذوو الوزن الزائد أكرث عرضة لإلصابة بداء‬ ‫السكري وهو النوع الثاين املعروف من أمراض السكر‬ ‫الذي عادة ما يحدث نتيجة لعوامل وراثية وأخرى‬ ‫تعود ألسلوب الحياة مثل البدانة ونقص النشاط‬ ‫البدين وسوء التغذية واإلجهاد والحياة الحرضية‪.‬‬

‫ويعمل فريق األطباء متعدد االختصاصات يف املركز‬ ‫الطبي مبنتجع «جراند ريزورت‪-‬باد راجاز» عن كثب‬ ‫مع املؤسسات الداخلية لعالج األعراض املركبة‪،‬‬ ‫حيث يتضمن برنامجهم الجديد لعالج داء السكري‬ ‫مناقشة تفصيلية حول التاريخ الطبي للضيف‬ ‫مع طبيب متخصص وفحص عينات يف املعمل‬ ‫لوظائف الكبد والكليتني والغدة الدرقية ومستوى‬ ‫السكر والدهون يف الدم باإلضافة إىل عد كريات‬ ‫الدم وفحص وظائف القلب مع رسم قلب كهريب‬ ‫تحت اإلجهاد وقياس تركيب الجسم (كتل العضالت‬ ‫والدهون)‪ .‬وتوفر االستشارة األولية والختامية مع‬ ‫مستشار تغذية إعطاء نصائح للتغذية السليمة‬ ‫وتوضيح ما هي أنواع الطعام التي ميكن أن تؤثر‬ ‫عىل مستوى سكر الدم‪ .‬وتساعد التامرين البدنية‬ ‫مع مدرب شخيص يف الحفاظ عىل سالمة الحالة‬ ‫البدنية‪ .‬كام تؤدي االستشارة الختامية مع الطبيب‬ ‫ملناقشة نتائج الفحوصات والتحاليل‪ ،‬إىل إعطاء‬ ‫النصيحة املالمئة لكيفية تحسني الصحة والحفاظ‬ ‫عليها‪ .‬وميكن للفحص أن يتسع بعمل تقييامت‬ ‫صحية عديدة بنا ًء عىل توصية األطباء‪ ،‬مثل أشعة‬ ‫املوجات فوق الصوتية عىل الكبد وتحاليل معملية‬ ‫شاملة وفحص العيون واألوعية الدموية بواسطة‬ ‫املوجات فوق الصوتية «دوبلكس»‪.‬‬ ‫وبواسطة الفحوصات الطبية التي يجريها خرباء‬ ‫مؤهلون‪ ،‬واستشارة عالجية شخصية ومراجعة نتائج‬ ‫الفحوصات والتحاليل‪ ،‬يعمل فريق األخصائيني‬ ‫عىل مساعدة املريض يف التعامل مع حالته أثناء‬ ‫حياته اليومية‪ .‬ويستطيع هذا الربنامج اكتشاف‬ ‫االضطرابات املرتافقة مبا يساعد عىل وصف خطة‬ ‫العالج املالمئة‪.‬‬ ‫هذه هي الطريقة التي يساعد بها الربنامج الجديد‬ ‫باملركز الصحي الطبي يف باد راجاز عىل تعلم كيفية‬ ‫التعامل مع النوع الثاين من أمراض السكر‪.‬‬ ‫‪Bookings and more Information:‬‬ ‫‪Tel. +41 (0)81 303 38 38‬‬ ‫‪Fax +41 (0)81 303 38 39‬‬ ‫‪medizin@resortragaz.ch‬‬ ‫‪www.healthragaz.ch‬‬


‫حكم كرة القدم السويرسي‪ :‬ماسيمو بوزاكا‬

‫يطلقون عليه‬ ‫جراح الملعب‬ ‫طبقًا للموقع االليكرتوين «وورلد ريفريي دوت كوم» يعترب «ماسيمو بوزاكا» أحد أفضل‬ ‫خمسة حكام كرة القدم يف العامل‪ ،‬ويعمل لدى الفيفا (االتحاد الدويل لكرة القدم)‬ ‫لتدريب وإعداد الحكام ألعىل مستوى للتحكيم يف البطوالت الدولية‬ ‫واألوليمبية‪ ،‬ويعقد ندوات عن مقاومة الضغوط والتوتر‪ ،‬ويف أوقات‬ ‫فراغه يجري ‪ 10‬كيلومرتات ويشارك يف التزلج عىل جبال األلب‪ .‬هو‬ ‫منفتح ورصيح ويعتقد أن هذه الصفات هي األهم بالنسبة لحكم‬ ‫كرة القدم‪ .‬تقابلنا معه وجلسنا يف مقهى مبدينة زيوريخ وتناقشنا‬ ‫يف بعض املوضوعات البسيطة واملهمة مثل كيفية تجنب الضغط‬ ‫والتوتر حتى يف أصعب املواقف وكيفية عدم الوقوع يف‬ ‫األخطاء وإذا وقع الخطأ فهل من الرضوري تصحيحه‪،‬‬ ‫وأخ ًريا كيفية أن يظل اإلنسان إنسانًا برغم أن‬ ‫املحيطني به قد يكونون غري راضني عنه باستمرار‪.‬‬


‫�س�ألناه‪� :‬أخربنا كيف بد�أت مهنتك هذه‪ ،‬هل كان‬ ‫ذلك قد ًرا �أم �أنه كان اختيارك؟‬ ‫أجاب‪ :‬مل يكن أيًا منهام‪ ،‬يف البداية كنت العبًا‬ ‫ولكن يف العرشين من عمري عانيت من مشاكل‬ ‫صحية‪ ،‬بشكل عام كنت أستطيع اللعب ولكن مل يكن‬ ‫هناك ما يُرتجى يف املستقبل‪ .‬وكانت فكرة أن أصبح‬ ‫حكماً بإيعاز من أحد أصدقايئ‪ ،‬وقلت لنفيس‪ :‬وملا ال؟‬ ‫فعالوة عىل ذلك أنا أحب كرة القدم‪ ،‬لذا فقد جربت‬ ‫وكام تعلمني فقد نجح األمر بشكل جيد وأحببت هذا‬ ‫العمل‪ ،‬ومن ذلك الحني مرت ‪ 22‬سنة‪.‬‬ ‫�إذن‪ ،‬حتولت لتكون الرجل ال�صحيح‪ ،‬وبالت�أكيد‬ ‫تعلم �أي �شخ�صية يجب �أن يكون عليها حكم كرة‬ ‫القدم؟‬ ‫أجاب‪ :‬أهم يشء أن يكون قويًا بحق‪ ،‬ويجب أن‬ ‫يكون منفت ًحا وبسيطًا‪ ،‬بحيث يكون أي يشء يفعله‬ ‫صاد ًرا من القلب‪ :‬ضحكًا أو بكا ًء أو مجرد الحديث‬ ‫مع أحد عن يشء ما‪ ،‬وهكذا سيصدقه الالعبون ويبني‬ ‫معهم عالقة جيدة‪ .‬وبالطبع‪ ،‬القواعد مهمة أيضً ا‬ ‫ولكنها ليست األهم عىل اإلطالق‪ ،‬فهي ميكن تعلمها‬ ‫وتغيريها‪ ،‬وهي ال تعتمد عىل الصفات الشخصية‬ ‫وت ُدعى «االحرتافية»‪ ،‬ولكن شخصية اإلنسان حتى لو‬ ‫كان بها بعض العيوب ال ميكن أن تتغري‪ ،‬فال تستطيعني‬ ‫أن تعلمي أحدًا األمانة أو الثقة أو الصداقة‪ ،‬فإنها إما‬ ‫لديه أو ال‪ ،‬ولكن هناك أشياء توحي باالحرتام‪ ،‬وهذا‬ ‫حقيقي بالنسبة لكل مهنة وليس للحكام فقط‪.‬‬ ‫من املهم أن يكون الحكم ثابتًا وشجا ًعا وذكيًا‪،‬‬ ‫ويجب عليه أن يكون لديه مشاعر وتواضع وحسم‬ ‫خاصة يف املواقف الصعبة‪ ،‬يجب عىل أي حكم أن‬ ‫يكون لديه كل ذلك‪ .‬يف بداية مسرييت املهنية كنت‬ ‫معتقدًا أنني مستعد ألكون حكماً ‪ ،‬واعتقدت أنني‬

‫أناسا آخرين مل يشاركوين هذا الرأي‪،‬‬ ‫األفضل‪ ،‬ولكن ً‬ ‫بل عىل العكس اعتقدوا أن يب شيئًا خطأً‪.‬‬ ‫وبالطبع كانوا عىل حق‪ .‬ومنذ ذلك الوقت تعلمت‬ ‫أن أنصت لآلخرين‪ ،‬فاملشاهد يرى أغلب املباراة‪.‬‬ ‫وخالل تلك األيام عملت كث ًريا كل يوم وكنت أفكر بأن‬ ‫أكون أفضل باملعنى الشخيص‪.‬‬ ‫معنى ذلك �أنك يجب عليك �أن تكون حمرتفاً‬ ‫وتظل �إن�سا ًنا يف الوقت نف�سه؟‬ ‫أجاب‪ :‬نعم‪ ،‬هذا يف غاية األهمية؛ اإلنسانية‪،‬‬ ‫النزعة الخريية يف اإلنسان؛ ليس لدينا هذه األيام قيم‬ ‫أساسية‪ ،‬فنحن نترصف يف اتجاه واحد فقط‪ ،‬نريد أن‬ ‫نكون محرتفني يف مجاالت عملنا معتقدين أن ذلك‬ ‫ٍ‬ ‫كاف‪ ،‬وال يكون التواصل وروح الفريق مهماً ‪.‬‬ ‫أنا أعرف القواعد األساسية لكرة القدم‪ ،‬هناك ‪17‬‬ ‫يل‬ ‫منها‪ ،‬ولكن ترجمة هذه القواعد أكرث أهمية‪ ،‬فع ّ‬ ‫أن أرشح للالعبني ملاذا اتخذت أيًا من قرارايت‪ ،‬فليس‬ ‫كافيًا أن أقول «هذه غلطة بسبب القواعد»‪ ،‬فالقواعد‬ ‫معلومة من وقت طويل بدوين‪ .‬القيمة األنسانية‬ ‫مهمة للغاية ليك أكون قاد ًرا إذا ما دعت الرضورة‬ ‫أن أعتذر وأقول «آسف رمبا كنت عىل خطأ»‪ ،‬وهذا‬ ‫أسلوب إنساين طبيعي‪.‬‬ ‫هل تتبع هذه القيم يف حياتك اليومية يف املواقف‬ ‫الع�صيبة؟‬ ‫أجاب‪ :‬أحب املواقف العصيبة‪ ،‬واستجيب معها‬ ‫برسعة وأتخذ القرارات بسهولة‪ ،‬فإذا استغرقت وقتًا‬ ‫طويال للتفكري يصبح األمر أكرث تعقيدًا‪ .‬أبدأ يف املقارنة‬ ‫واملناقشة يف عقيل‪ ،‬أفكر مرة ومرتني وأتردد ثم أفكر‬ ‫مرة أخرى ورمبا يف غضون ساعة تكون هناك فكرة؛‬ ‫ولكن ليس هناك وقت للتفكري يف امللعب‪ ،‬ولذلك‬ ‫يسري كل يشء بنفسه عىل الفور؛ هناك جزء من الثانية‬

‫قبل اتخاذ القرار‪.‬‬ ‫ولكن عملك يف امللعب عبارة عن �ضغط متوا�صل؟‬ ‫أجاب‪ :‬نعم‪ ،‬هو كذلك بالفعل‪ ،‬ولكن هناك نوعني‬ ‫من الضغط‪ :‬سلبي وإيجايب‪ .‬فإذا قلنا إنني مل أعمل‬ ‫ملدة أسبوع وهناك مباراة يف اليوم التايل يف برشلونة‬ ‫مثال أمام اآلالف من املشجعني وهي مباراة نهائية‪.‬‬ ‫وهناك بني ‪ 40‬و‪ 50‬مليون مشاهد يعتربون هذه‬ ‫اللحظة حاسمة ومصريية يف البطولة‪ ،‬ويف هذه‬ ‫اللحظة لست مستعدًا‪ ،‬هنا نجد أن لدينا ضغطًا‬ ‫سلب ًيا؛ فأنا أعرف امللعب ولكني لو اقرتفت خطأً‬ ‫فسأكون قد انتهيت‪.‬‬ ‫وكنتيجة لذلك فإين ال أعلم ماذا أقول وكيف‬ ‫سيكون رد فعيل عىل موقف بعينه‪ ،‬أقدم حال وسطًا‬ ‫ورمبا ارتكب خطأً‪ ،‬كل ذلك ألين لست متأكدًا‪.‬‬ ‫وهناك نوع آخر‪ :‬إذا كنت جاه ًزا ومستعدًا ومرك ًزا‬ ‫وأخرج إىل امللعب وأبدأ املباراة؛ هنا ال يوجد ضغط‪،‬‬ ‫ولكن دامئًا ما يكون هناك يشء يتدخل باستمرار مثل‬ ‫أن الالعبني يتجادلون ويضغطون ولكل واحد رأيه‬ ‫الخاص؛ وعمو ًما ففي كرة القدم هناك دامئًا طرف غري‬ ‫ر ٍ‬ ‫اض‪ .‬من املهم اتخاذ القرار السليم ألنه مهم بالنسبة‬ ‫للماليني الذين يشاهدون املباراة وللمشجعني‪ ،‬وإذا‬ ‫اهتممت بالتفاصيل فإن القوة تأيت بنفسها‪.‬‬ ‫هل ميكن اقرتاف �أخطاء حتت ال�ضغط الإيجابي؟‬ ‫أجاب‪ :‬نعم‪ ،‬بالطبع‪ ،‬فنحن برش والحكام أيضً ا‬ ‫برش‪ ،‬ولكن ال بد أن نفهم أنني مبثابة جراح يف امللعب‬ ‫وإذا ارتكبت غلطة فإن مرييض سيموت‪ ،‬وبالطبع‬ ‫يل أن أضع ذلك يف الحسبان وكذلك حقيقة‬ ‫يجب ع ّ‬ ‫أن الحكم بالنسبة للمشجعني مبثابة القائد؛ فحتى‬ ‫الالعبون الكبار ميكن مثال أن يسلموا بهدف‪ ،‬ولكني ال‬ ‫أستطيع فعل ذلك‪ ،‬ال بد أن أبلغ حد الكامل‪.‬‬

‫امللف ال�شخ�صي للحكم الدويل «ما�سيمو بوزاكا»‪:‬‬ ‫هو حكم كرة قدم‪ُ ،‬ولِد يف ‪ 6‬فربير ‪ 1969‬يف‬ ‫بيلينزونا بسويرسا‪ .‬وبدأت مهنة ماسيمو بوزاكا كحكم‬ ‫كرة قدم وهو يف الـ ‪ 21‬من عمره‪ ،‬وعندما كان عمره‬ ‫‪ 28‬أصبح حكم ملعب يف مباريات الدوري السويرسي‬ ‫املمتاز‪ ،‬وعندما بلغ الـ ‪ 31‬بدأ يف التحكيم يف مباريات‬ ‫كأس أوروبا‪ ،‬ويف الـ ‪ 33‬بدأ يحكم يف مباريات الفرق‬ ‫أبطال الدوري األورويب‪ ،‬وبعد أربع سنوات من ذلك‬ ‫بدأ التحكيم يف مباريات كأس العامل‪.‬‬ ‫يف األول من مارس ‪ 2006‬قام بالتحكيم يف مباراة‬ ‫ودية بني فريقي روسيا والربازيل‪ ،‬وخالل هذه املباراة‬ ‫أحرز الفريق الربازييل هدفًا مث ًريا للجدل يف مرمى‬ ‫الفريق الرويس (دخلت الكرة املرمى بعد أن ملسها‬ ‫رونالدو بكوعه)‪ .‬وخالل مباراة بني أوكرانيا وإسبانيا‬ ‫أخرج البطاقة الحمراء للمدافع األوكراين «فالديسالف‬ ‫فاستشونك» وأعطى رضبة جزاء سببت الكثري من‬ ‫الجدل‪ .‬ويف سبتمرب عام ‪ 2009‬أثناء تحكيم مباراة‬ ‫كأس سويرسا بني فريقي «يونج بويز» و»بادن» أشار‬ ‫بوزاكا لجامهري أحد الفريقني بإشارة خارجة باليد‬ ‫وذلك بعد أن سبُّوه؛ وتم بتسجيل هذه اللقطة التي‬ ‫كانت فضيحة اعالمية وعوقب بوزاكا بالحرمان من‬ ‫التحكيم ‪ 3‬مباريات يف بطولة سويرسا‪ .‬وقد اعتذر‬ ‫ماسيمو بوزاكا عن سوء سلوكه وأرجعه إىل استفزازات‬ ‫الجامهري‪ .‬يعمل بوزاكا كمدير إدارة ويف أوقات فراغه‬ ‫يستمتع بالتزلج؛ ولغته األم هي اإليطالية وإىل جانبها‬ ‫يتحدث االنجليزية والفرنسية واألملانية واإلسبانية‪.‬‬


‫�إذا �أدركت �أنك ارتكبت خط�أً‪ ،‬فماذا �ستفعل؟‬ ‫أجاب‪ :‬سأفكر يف الطريقة التي حدث بها الخطأ‬ ‫وأحاول أن أتخذ موقفًا إيجابيًا‪ ،‬وأهم يشء هو أن‬ ‫أعمل كل يشء بإمكاين لتصحيح الخطأ‪ ،‬ثم أنىس وال‬ ‫أفكر يف األمر كث ًريا‪ ،‬وهذا ليس سهال ولكنه رضوري‪.‬‬ ‫إذا كنت أعلم أنه مل يكن هناك قرار أفضل‪ ،‬فإنني لن‬ ‫أتذكر األمر خالل يومني أو ثالثة‪ .‬وهناك يشء آخر‬ ‫وهو أنه يف هذه األيام يهدف الجميع إىل املثالية‪،‬‬ ‫وإذا حدث خطأ فستبدأ وسائل اإلعالم يف الضغط‬ ‫عىل الحكم؛ ولكن هناك مباراة جديدة يف األسبوع‬ ‫يل التعامل مع الخطأ الذي‬ ‫التايل‪ ،‬كام أنني يجب ع ّ‬ ‫ارتكبته سابقًا‪ ،‬هذه هي مهنة الحكم؛ كل فرد ميكن‬ ‫أن يرتكب خطأً‪ ،‬والسؤال هنا هل حلَّلت الخطأ أم‬ ‫لجأت لحل وسط مبا أن املوقف كان معقدًا؟‬ ‫مباذا تن�صح كل من يكون يف مثل هذه احلالة‬ ‫كثريًا‪ :‬حالة معنوية منخف�ضة �أو اكتئاب؟ ونحن‬ ‫جميعًا نعلم �أن ال�ضغط ظاهرة �شائعة؟‬ ‫ أجاب‪ :‬أعتقد بأن هذا يحدث بسبب أننا يف‬‫الحياة الحديثة‪ ،‬يف العمل‪ ،‬كل يوم علينا عمل يشء‬ ‫جديد وهذا يشء ضاغط جدًا‪ ،‬وأصبح ذلك ظاهرة‬ ‫يومية عامة‪ ،‬حالة عادية عند الكثري من الناس‪.‬‬ ‫واليشء الرئييس هنا أن نتعلم كيف نتحول إىل يشء‬ ‫آخر‪ ،‬أن نهبط إىل األرض‪ ،‬مثل التمشية يف الشارع‬ ‫أو مشاهدة فيلم جديد يف السينام أو ببساطة عمل‬ ‫التامرين الصباحية للمحافظة عىل الصحة‪.‬‬ ‫ال بد أن نتذكر هذه األشياء البسيطة وإال فإن‬ ‫حياتنا ستنسل من بني أيدينا؛ وهذه القدرة هي قيمة‬ ‫جيدة ولكن القليل من الناس يدركون ذلك‪ .‬نحن‬ ‫ننىس كل يشء‪ ،‬مثل حقيقة أن هناك كث ًريا من الناس‬ ‫يف املستشفيات ال يستطيعون حتى القيام من الرسير‪.‬‬ ‫نخرج يوم ًيا بدون أية مشاكل وال ندرك كم أن هذا‬ ‫مهم‪ ،‬فكل يشء آخر هو مجرد تفاصيل؛ نحن ال نريد‬ ‫التفكري وعمل األوليات بشكل صحيح‪ .‬ما هو اليشء‬ ‫األكرث أهمية؟ هل سبب الضغط هو يشء مادي أم‬ ‫هو يشء أكرث‪ ،‬أكرث من مهنتك ومالك؟ أعتقد أن أكرث‬ ‫صفات اإلنسان أهمية هي القدرة عىل الخروج من‬ ‫هذه الدائرة الخبيثة‪.‬‬ ‫لدي �س�ؤال معقول‪ ،‬ما هي قيمك الإن�سانية‬ ‫احلقيقية �إىل جانب تلك التي ذكرتها م�سب ًقا؟‬ ‫أجاب‪ :‬االحرتام‪ ،‬كمثال‪ ،‬فإذا أردت أن أكون محرت ًما‬ ‫يل معاملة اآلخرين باحرتام‪ ،‬فإذا ذكرت أحدًا بسوء‬ ‫ع ّ‬ ‫فسيعاملني باملثل‪.‬‬ ‫يولِّد االحرتام شعو ًرا متبادال ولهذا أعتقد أنه أحد‬ ‫أهم الصفات؛ ولألسف أنه يف عاملنا املعارص قلام‬ ‫نقابل هذه الصفة‪ ،‬ولكن يجب أن يكون الحال عكس‬ ‫لدي رأيي الخاص‬ ‫ذلك؛ وعمو ًما أستطيع أن يكون ّ‬ ‫شخصا له رأي‬ ‫وأنت تستطيعني ذلك‪ .‬ميكن أن أقابل ً‬

‫ما ونتناقش لعرش ساعات أو أكرث‪ ،‬لذا فمن األفضل‬ ‫أحيانًا أن أتوقف وأقول «حتى لو كنت أنا عىل‬ ‫صواب فإين أتنازل ألين أقبل وجود رأي مخالف»‪ ،‬وإال‬ ‫فستذهب املناقشة إىل طريق مسدود‪ ،‬ولن نستطيع‬ ‫إيجاد لغة مشرتكة‪ .‬وهذا يساعدين أيضً ا يف امللعب‪،‬‬ ‫فأحيانًا يرص العبو أحد الفريقني عىل رؤيتهم للموقف‬ ‫بأنه كان هناك خطأ‪ ،‬ميكنني تفهم ذلك فهم تحت‬ ‫ضغط ويريدون الفوز باملباراة‪.‬‬ ‫يل أن أفعل؟ هل أقول «أنتم مخابيل‪،‬‬ ‫وهنا ماذا ع ّ‬ ‫أنا عىل حق» أم «أنا آسف‪ ،‬رمبا أخطأت ولكن‪»..‬؟‪،‬‬ ‫من املهم للغاية أن نجد الكلامت املناسبة يف الوقت‬ ‫املناسب؛ وهناك يشء آخر‪ :‬يجب أن نظل هادئني‬ ‫يف املواقف العصيبة وإال سنفقد كل صفاتنا املهمة‬ ‫ونفشل يف التجاوب بشكل مالئم‪.‬‬ ‫ما هي الكلمات التي ت�ساعدك على حل موقف‬ ‫�صعب‪ ،‬يف امللعب على �سبيل املثال؟‬ ‫أجاب‪ :‬أحيانًا ال تكون كلامت بل إمياءات‪،‬‬ ‫فاإلمياءات تغني عن كثري من الكلامت‪ ،‬والعني أيضً ا‬ ‫لها دور‪ ،‬فالنظرة الصادقة املبارشة مع قليل من القوة‬ ‫ميكن أن تفعل الكثري‪ .‬الكلامت هي كلامت فقط‬ ‫لألسف‪ ،‬فأحيانًا يتطلب األمر إجراءات معينة‪ .‬يف‬ ‫هذه األيام لدى الكثري من الناس مشاكل خطرية‪ ،‬ومن‬ ‫الجدير أن نفعل شيئًا لهم من وقت آلخر؛ فال يجب‬ ‫أن نفكر يف أنفسنا فقط بل يف اآلخرين أيضً ا‪.‬‬ ‫�أين ت�سمح لنف�سك باال�سرتخاء‪ ،‬يف البيت و�سط‬ ‫العائلة؟‬ ‫أجاب‪ :‬حس ًنا‪ ،‬مع العائلة قبل أي يشء‪ ،‬فهذه‬ ‫إحدى أهم القيم‪ ،‬وبالطبع مع أصدقايئ‪ .‬ومن واقع‬ ‫خربيت الشخصية أعلم كم من الصعب أحيانًا إنشاء‬ ‫اتصال عاطفي مع الناس‪ ،‬فنحن جمي ًعا نركز عىل‬ ‫العمل فقط‪ ،‬وكث ًريا ما نهمل أفضل ما لدينا‪ :‬أصدقاؤنا‬ ‫والناس الذين نحبهم‪ ،‬وهذا يشء رهيب‪.‬‬ ‫هل يعني هذا �أن العامل املادي «يبد�أ ويفوز»؟‬ ‫أجاب‪ :‬فلننظر حولنا ونرى ما يحدث يف العامل‪،‬‬ ‫ففي الغد ميكن أن تبدأ حرب أخرى‪ ،‬يف كوريا‪ ،‬عىل‬ ‫سبيل املثال‪ ،‬كل يوم يأيت بيشء جديد‪ ،‬سيل متواصل‬ ‫من األخبار السيئة‪ ،‬فليس هناك أخبا ًرا جيدة هذه‬ ‫األيام‪ .‬هكذا هي الحياة لألسف‪ ،‬وليس الحياة فقط‬ ‫ولكن النظام الذي ال بد من أن يُرتك جانبًا ليك نترصف‬ ‫عىل سجيتنا‪ ،‬وإال سيكون من الصعب أن نظل آدميني‪.‬‬ ‫كيف تو�صلت �إىل هذه النتيجة؟‬ ‫أجاب‪ :‬إنها تأيت من القلب‪ ،‬ألننا إذا كنا آدميني‬ ‫فقلوبنا تنبض وتذكرنا باستمرار بيشء‪ ،‬توجهنا‪ ،‬ولهذا‬ ‫فإنني‪ ،‬ورمبا غريي‪ ،‬أتعلم من أخطايئ‪ ،‬ورمبا يكون ذلك‬ ‫هو الحال الطبيعي‪ .‬نحن برش‪ ،‬وليس هناك برش عىل‬ ‫صواب ‪ 100%‬دامئًا؛ نتعرث أحيانًا ولكننا نتابع طريقنا‪.‬‬ ‫�أعرف �أنك حتب التزلج‪ ،‬هل نعترب ذلك طريقة‬

‫�أخرى للهروب من الواقع‪ ،‬من النظام؟‬ ‫أجاب‪ :‬نعم‪ ،‬فدامئًا ما أحببت الجبال والغابات‬ ‫والثلوج‪ ،‬وبالفعل هذه أفضل طريقة لالبتعاد بالعقل‬ ‫عن األشياء‪ ،‬والتخلص من الضغط والتوتر‪ .‬أنا استمتع‬ ‫بالتزلج بالفعل‪ ،‬وعندما أعود للمكتب يهبط الواقع‬ ‫بقوة متجددة‪ .‬نريد جمي ًعا أن نكون األفضل‪ ،‬والتوتر‬ ‫هو الثمن الذي ندفعه‪.‬‬ ‫هل تناق�ش م�شاكل عملك مع عائلتك و�أقاربك؟‬ ‫أجاب‪ :‬فقط عندما أعود للبيت‪ ،‬عادة أقيم يف‬ ‫فندق بعد املباراة وأبقى وحدي مع قرارايت وأبدأ يف‬ ‫التحدث مع نفيس‪ ،‬ثم تحدث هذه الحالة عدة مرات‬ ‫خالل األسبوع‪ .‬مثل هذه املحادثات ميكن أن تكون‬ ‫مفيدة جدًا‪ ،‬أحيانًا‪ ،‬بفضلها أجد الحلول الصحيحة‪.‬‬ ‫يل ليا ٍل ال أفعل فيها غري التحديق يف سقف‬ ‫تأيت ع ّ‬ ‫الغرفة‪ ،‬ولكن ال يعترب ذلك مشكلة‪ ،‬فأحيانًا‪ ،‬يكون‬ ‫طبيع ًيا أال أنام‪.‬‬ ‫ما ر�أيك يف االعتداءات التي حتدث �أثناء‬ ‫املباراة؟ حتدث هذه الأ�شياء للنا�س ولي�س فقط‬ ‫يف امللعب ولكن � ً‬ ‫أي�ضا يف املدرجات؟‬ ‫أجاب‪ :‬أرى ما يحدث هذه األيام يف الهويك وكرة‬ ‫القدم ورياضات أخرى‪ ،‬فعدد قليل من األشخاص‬ ‫ميكن أن يفسدوا كل يشء ويحرموا الجميع من‬ ‫االستمتاع باملباراة‪ ،‬ولكني متأكد أن هؤالء الناس ليس‬ ‫لهم صلة بكرة القدم ‪ ،‬فهم يترصفون هكذا حتى يف‬ ‫حياتهم العادية بإظهار العدوانية؛ هذا هو احتجاجهم‬ ‫االجتامعي‪ ،‬ولحسن الحظ ليس كل الجمهور مثلهم‬ ‫فعدد الجمهور الجيد أكرب بكثري‪ .‬ثم بعد املباراة‪،‬‬ ‫أعتقد أن املشجع ميكن أن يعرب عن رأيه يف ترصفات‬ ‫الحكم‪ ،‬وهكذا ينفث عن غضبه‪ .‬ومثال عىل ذلك‪ ،‬أىت‬ ‫يل شخص ومعه ابنه وعرب عن غضبه يف حضور اإلبن‪،‬‬ ‫وهذا ليس صائ ًبا‪،‬إنه مثال سئ‪.‬‬ ‫مباذا تن�صح ابنك �أو �صديقك �أو �أي �أحد مقرب‬ ‫منك ب�أن يفعل قبل اتخاذ قرار م�س�ؤ�ؤل؟ هل‬ ‫تن�صحه ب�أن ين�صت �إىل قلبه �أم عقله �أم اهلل �أم‬ ‫النا�س املحيطني به؟‬ ‫أجاب‪ :‬أنصحه بأال ينصت للناس أبدًا‪ ،‬فعندما يبدأ‬ ‫املرء يف سؤال أحد ما كل ثانية‪ ،‬فسيوافق يف النهاية‬ ‫عىل آرائه‪ ،‬وهذا ال يصلح؛ عىل املرء أن يسأل املقربون‬ ‫منه فقط‪ ،‬أولئك الذين يلعبون دو ًرا مهماً يف حياته‪،‬‬ ‫وهذه دائرة ضيقة جدًا‪ .‬وبالطبع اإلنصات لله‪ ،‬فصوته‬ ‫يتجىل عىل القلب ولذلك من الرضوري االستامع إىل‬ ‫قلوبنا‪.‬‬ ‫و�أخريًا‪ ،‬معلومة خا�صة لقرائنا‪ :‬ما هو طبقك‬ ‫املف�ضل؟‬ ‫أجاب‪ :‬أفضل الطعام البسيط مثل الباستا والبيتسا‪،‬‬ ‫وعصري العنب من نوع «تيسينسيك»‪ ،‬و«مريلوت»‬ ‫جيد أيضً ا‪ ،‬ولكني ال أتناوله كل يوم بل أحيانًا‪.‬‬


‫د‪ .‬أندريا جروس‬

‫النحافة في أرقام‬ ‫عالج السمنة في المركز الطبي «أوبرويد – كورهاوس أند ميديكال سنتر»‬

‫هنا لن يستخدم الطبيب سامعته الطبية‪ ،‬فكل العمليات التي تحدث‬ ‫داخل جسدك ستظهر عىل شاشة الكمبيوتر مبجرد وصل األقطاب‬ ‫الكهربائية بيديك أو قدميك‪ .‬ويف العديد من الحاالت تستطيع‬ ‫املعدات الحديثة أن تخربنا عن صحة اإلنسان أكرث بكثري مام يستطيعه‬ ‫الطبيب‪ .‬وهكذا فإن املعدات الفريدة املستخدمة يف مركز «أوبرويد‬ ‫– كورهاوس أند ميديكال سنرت» يف «سانت جالني» ستقيس أية‬ ‫معدالت أو نسب بدقة متناهية ويُرتك لألطباء ترجمة األرقام وإعطاء‬ ‫التوصيات فقط‪ .‬وكان لنا حظ أن التقينا مع د‪ .‬أندريا جروس مدير‬ ‫قسم «الرياضة والتدريبات البدنية» يف مركز «أوبرويد – كورهاوس‬ ‫أند ميديكال سنرت» الذي ترشح لنا مالمح وميزات املعدات واألجهزة‬ ‫الحديثة املستخدمة يف املركز وأهميتها ‪.‬‬ ‫�س�ألناها‪ :‬د‪ .‬جرو�س‪ ،‬ما هي الفائدة من مثل‬ ‫هذه القيا�سات؟‬ ‫أجابت‪ :‬تدلنا األرقام عن نسبة الدهون إىل‬ ‫األنسجة العضلية يف الجسم وتوزيع الدهون وحالة‬ ‫العظام والعضالت وأداء الرئتني‪ ،‬كام تخربنا أيضاً كم‬

‫السعرات الحرارية التي نحتاجها يف اليوم من أجل‬ ‫إنقاص الوزن ومدى قوة التمرينات الرياضية التي‬ ‫يجب أن تمُ ا َرس‪ .‬وميكن استخدام هذه املعلومات‪،‬‬ ‫كمثال‪ ،‬يف تطوير الربنامج الصحيح إلنقاص الوزن؛‬ ‫فمن أجل إنقاص الوزن يجب أن يكون ميزان‬ ‫الطاقة سلبياً‪ ،‬أي أنك يجب أن تستخدم طاقة أكرب‬ ‫مام تستهلك من طعام‪ ،‬وبهذه الطريقة ميكننا عمل‬ ‫حسابات شخصية لكل فرد عىل حدة‪.‬‬ ‫ما �أهمية ن�سبة الدهون �إىل الأن�سجة الع�ضلية؟‬ ‫أجابت‪ :‬من املعلوم أنه كلام زادت العضالت يف‬ ‫الجسم كلام زادت الطاقة التي يستخدمها‪ ،‬واملسألة‬ ‫هي أن الكتلة العضلية يف غاية النشاط‪ ،‬بينام ال‬ ‫تستهلك الدهون‪ ،‬باعتبارها مادة غري حية‪ ،‬أي‬ ‫طاقة؛ ولذلك إذا أردت إنقاص الوزن فعليك بأداء‬ ‫التمرينات الرياضية وليس فقط االقتصاد فيام تأكل‪.‬‬ ‫أناسا نحيفني ولكن عضالتهم ضعيفة‪،‬‬ ‫أحيانًا نجد ً‬ ‫وهنا ميكننا معرفة ما إذا كان الجسد يعاين من‬ ‫سوء توازن‪ .‬وأنا ال أعني هنا أن كل شخص يجب‬


‫أن ميارس رياضة كامل األجسام‪ ،‬ومع ذلك فإن‬ ‫العضالت القوية تساهم يف استهالك نشط للطاقة‬ ‫والوصول إىل حالة التوازن السلبي وهذا يشء يف غاية‬ ‫األهمية؛ وذلك هوسبب وجوب مامرستك للتامرين‬ ‫الرياضية بشكل دائم‪ .‬ويف بعض األحيان‪ ،‬يكون كل‬ ‫ما عليك فعله ليك تفقد بعض الوزن هو أن تكون‬ ‫أكرث نشاطًا‪ ،‬وأنا أعلم أن ذلك ليس سهال‪ ،‬فالشخص‬ ‫الذي يعاين من السمنة تكون حركته صعبة ويشتيك‬ ‫دامئًا من أنه منهك ويتساءل ملاذا يجب عيل القيام‬ ‫بذلك‪ .‬ومهمتنا هنا هي تحفيز هذا الشخص ورشح‬ ‫الغرض من الحركة‪.‬‬ ‫�إذن‪ ،‬ما تقولينه هو �أن بع�ض النا�س يعرفون �أن‬ ‫عليهم �أداء التمرينات الريا�ضية‪ ،‬بينما �آخرون‬ ‫يجب �إقناعهم بذلك عن طريق املعلومات‬ ‫العلمية؟‬ ‫أجابت‪ :‬هذا صحيح‪ ،‬فالكثري من الناس يرغبون‬ ‫يف إنقاص الوزن ومع ذلك ال يفهمون أهمية الحركة‬ ‫ليك يحدث ذلك‪ .‬ولذلك فإننا نرشح ذلك عىل هذا‬ ‫النحو‪ :‬كلام زادت الكتلة العضلية كلام زادت الطاقة‬ ‫املستهلكة بشكل تلقايئ حتى يف حالة الراحة؛ ويف‬ ‫كلامت أخرى‪ ،‬إذا كانت عضالتك قوية سيتم حرق‬ ‫سعرات حرارية كثرية حتى ولو مل تفعل أي يشء‪،‬‬ ‫وذلك باملقارنة بشخص آخر لديه الكثري من األنسجة‬ ‫الدهنية‪ .‬والحقيقة أن هذه الحقيقة تحفز وتشجع‬ ‫الكثري من الناس‪ ،‬فبعض الناس ميكن إقناعهم عن‬ ‫طريق النقاش السلبي مثل أن نقول لهم إن الحالة‬ ‫ستسوء كث ًريا إذا مل تتحركوا؛ وبالنسبة آلخرين يعمل‬

‫النقاش اإليجايب بشكل أفضل مثل أن نقول لهم إن‬ ‫الحالة ستتحسن إذا قمتم بهذا أو ذاك‪ .‬ولكن قبل‬ ‫كل يشء يجب علينا تحديد أفضل طريقة للتواصل‬ ‫مع هذا املريض أو ذاك‪ .‬وتحدد نتائج تحاليل توزيع‬ ‫الدهون يف الجسم مناطق املشاكل بشكل واضح‬ ‫ودقيق‪ ،‬ويتسلم املريض رسامً بيانياً توضيحياً يظهر‬ ‫املناطق التي تحتوي عىل نسبة دهون حتى ‪25%‬‬ ‫باللون األخرض واملناطق التي تحتوي عىل نسبة‬ ‫دهون أكرث من ‪ 60%‬باللون األحمر؛ وعادة ما ترتاكم‬ ‫الدهون حول الوركني (عند النساء) أو عىل البطن‬ ‫(عند الرجال)‪.‬‬ ‫ماذا عن الأع�ضاء الداخلية كالكبد مثال؟‬ ‫أجابت‪ :‬ميكن أن نرى كال من حجم الدهون‬ ‫وتوزيعها يف األعضاء الداخلية‪ ،‬فإذا كان تراكم‬ ‫الدهون عند شخص ما حول البطن فإن هذا‬ ‫الشخص معرض ألمراض خطرية ألن البطن هي‬ ‫موقع األعضاء الحيوية؛ ولدى النساء مميزات معينة‬ ‫يف هذا الصدد ألن الدهون املرتاكمة حول الوركني‬ ‫ال تسبب أية مشاكل صحية‪ .‬وهناك موضوع آخر‬ ‫نضعه يف االعتبار وهو كثافة العظام‪ ،‬وتدلنا نتائج‬ ‫الفحص إىل أي مدى يكون شخص ما عرضة لإلصابة‬ ‫بهشاشة العظام؛ وتتم القياسات يف مناطق مختلفة‪،‬‬ ‫ولكن املناطق األكرث داللة هي الفقرات القطنية يف‬ ‫العمود الفقري وعظام الوركني‪ .‬وتعتمد حالة العظام‬ ‫عىل العوامل الوراثية وأنشطة مرحلة الطفولة‬ ‫للشخص ألن الحركة تجعل العظام أقوى‪ .‬وترتاكم‬ ‫املادة العظمية يف الجسم حتى عمر معني بعده‬

‫تبدأ تلك املادة يف التناقص بشكل حتمي‪ ،‬ولكن يف‬ ‫الوقت ذاته ميكن للتغذية الجيدة أو النشاط البدين‬ ‫أن يبطئ عملية شيخوخة العظام‪.‬‬ ‫ما هي العوامل التي ت�ؤثر يف كمية الطاقة‬ ‫املطلوبة لل�شخ�ص يف حالة الراحة؟‬ ‫أجابت‪ :‬نحن نحدد كم الطاقة التي تحتاجها‬ ‫األعضاء وكذلك الطاقة املطلوبة للحفاظ عىل‬ ‫الوظائف الحيوية؛ فإذا كان الشخص يتناول الطعام‬ ‫منخفض السعرات فسيستمد الجسم الطاقة من‬ ‫أنسجته الخاصة‪ .‬وينتج عن استهالك الطاقة بهذا‬ ‫الشكل فقدان الوزن‪ ،‬والعكس بالعكس‪ ،‬فإذا كان‬ ‫الشخص يتناول الطعام عايل السعرات فلن يستطيع‬ ‫الجسم استهالكها ومن هنا تبدأ السمنة واألمراض‬ ‫املصاحبة لها‪ .‬وميكننا تحديد املقدار اليومي من‬ ‫السعرات الحرارية املطلوب لفقدان الوزن‪ ،‬وتكون‬ ‫عملية القياس كالتايل‪ :‬يقوم املريض بالراحة ملدة‬ ‫نصف ساعة واضعاً قناعاً خاصاً؛ ولن يقوم الجسم‬ ‫بهضم أي طعام‪ .‬نويص املريض أن يحاول إبقاء ذهنه‬ ‫خال ًيا ألن التفكري والحاجة إىل الطاقة مرتبطان‪.‬‬ ‫سيستغرق املريض ‪ 10‬دقائق لالسرتخاء ونستغرق‬ ‫نحن ‪ 20‬دقيقة للقيام ب��ميع القياسات‪ ،‬ونحن‬ ‫نهتم بشكل خاص بكمية األكسجني التي يستهلكها‬ ‫املريض وكمية ثاين أكسيد الكربون التي يخرجها؛‬ ‫وتعتمد احتياجات املريض من الطاقة عىل هذه‬ ‫املعلومات‪ .‬وبعد ذلك يقوم استشاري التغذية لدينا‬ ‫مبعالجة النتائج ليك يحسب كم السعرات املستهلكة‬ ‫واملطلوبة يومياً للمريض‪ .‬وتعتمد النتائج أيضاً عىل‬ ‫مستوى نشاط املريض‪ ،‬فمستوى نشاط موظف‬ ‫مكتبي يكون عادة ‪ 1,4‬يف حني يكون كم الطاقة‬ ‫املطلوبة ‪ 2000‬سعر حراري‪ .‬وإذا مل يتم تجاوز هذه‬ ‫القيمة فسيمكن الحفاظ عىل الوزن‪ ،‬وفيام بعد‪،‬‬ ‫نقوم بتطوير حمية غذائية منوذجية اعتامدًا عىل‬ ‫تلك القيمة‪.‬‬ ‫ملاذا يتوجب على من يريدون �إنقا�ص وزنهم‬ ‫�إجراء فح�ص دم؟‬ ‫أجابت‪ :‬فحص الدم حاسم بالنسبة لتطوير‬ ‫الربنامج الصحيح إلنقاص الوزن‪ ،‬فإذا كان شخص ما‬ ‫يعاين من ارتفاع مستوى السكر يف الدم فإن مجرد‬ ‫تخفيض القيمة السعرية للطعام لن يفيد؛ وينطبق‬ ‫اليشء نفسه عىل استهالك كميات كبرية من ملح‬ ‫الطعام‪ .‬لذا يجب أخذ هذه األشياء يف الحسبان يف‬ ‫الحمية الغذائية التي نويص بها‪.‬‬ ‫كيف تتم عملية �إجراء القيا�سات؟‬ ‫أجابت‪ :‬لدينا خيارات عديدة‪ ،‬فيمكننا فحص‬ ‫الجسم باألشعة السينية (أشعة إكس) ولكننا‬ ‫سنحتاج ألمر طبيب من أجل ذلك ألنه ال يُوىص‬

‫بالفحص املتكرر باألشعة السينية؛ وتعتمد عملية‬ ‫الفحص باألشعة عىل وزن وطول الشخص‪،‬فالشخص‬ ‫النحيف يستغرق فحصه عادة حوايل ‪ 7‬دقائق‬ ‫وبالنسبة للشخص البدين الطويل تستغرق العملية‬ ‫‪ 15‬دقيقة عىل األقل‪ ،‬وهكذا نحصل عىل املعلومات‬ ‫الخاصة بتوزيع الدهون بالجسم‪.‬‬ ‫ما هي الطرق الأخرى ملعرفة كل �شيء عن‬ ‫احلالة ال�صحية؟‬ ‫أجابت‪ :‬مثال‪ ،‬نوفر تدري ًبا ملراقبة القلب حيث‬ ‫ندرس قدرة القلب طويلة األمد عىل االحتامل ألن‬ ‫مثل هذا الفحص رضوري لألشخاص الذين كانت‬ ‫لديهم مشاكل يف القلب مثل حاالت االنسداد الرئوي‬ ‫واملرىض بعد الجراحة القلبية‪ .‬عندما نصل األقطاب‬ ‫الكهربائية بصدر املريض يظهر عىل الشاشة منحنى‬ ‫رسم القلب الكهربايئ حيث نستطيع رؤية عدم‬ ‫انتظام رضبات القلب أو أية مشاكل أخرى يجب‬ ‫علينا أخذها يف الحسبان‪ .‬ويعترب تحليل حالة األوعية‬ ‫الدموية من الفحوص األخرى شديدة األهمية‪.‬‬ ‫وتحدد األقطاب الكهربائية املتصلة باملعصم‬ ‫والكاحل النسبة بني الضغط يف األرجل والضغط يف‬ ‫الجزء العلوي من الجسم‪ ،‬فهي تظهر ما إذا كانت‬ ‫األوعية الدموية تعمل بشكل جيد أم أن التكلس قد‬ ‫بدأ بالفعل وهو ما ينتج عنه مرض تصلب الرشايني‪.‬‬ ‫وبالرغم من أن هذه القياسات ليست كافية‬ ‫للتشخيص الدقيق إال أنها تعترب مؤرشات عىل حالة‬ ‫األوعية الدموية‪ ،‬ولذلك فال بد من إجراء فحوص‬ ‫إضافية أكرث دقة إذا ما دعت الحاجة إىل ذلك‪.‬‬ ‫هل املعدات والأجهزة التي لديكم للت�شخي�ص‬ ‫�ستخدم يف العالج � ً‬ ‫فقط �أم �أنها ميكن �أن ُت َ‬ ‫أي�ضا؟‬ ‫أجابت‪ :‬لدينا إجراء مشوق يُس َّمى «بيولوجيكال‬ ‫فيدباك» (رد الفعل البيولوجي) ميكنه إظهار كيفية‬ ‫حدوث العمليات الحيوية يف الجسم‪ ،‬حيث ميكن‬ ‫تغيري أشياء مثل توتر العضالت أو معدل رسعة‬ ‫القلب‪ .‬فام عىل الشخص إال الجلوس أمام الكمبيوتر‬ ‫الذي سيقرأ معدالت جسمه‪ ،‬حيث يرى الشخص‬ ‫زهرة عىل شاشة الكمبيوتر تتفتح عندما يسرتخي‬ ‫وتنغلق عندما يبدأ يف الشعور بالتوتر ويستخدم‬ ‫هذا التمرين للتدريب عىل االسرتخاء ألن االسرتخاء‬ ‫يساعد كث ًريا يف حالة املعاناة من الصداع أو ارتفاع‬ ‫ضغط الدم أو آالم الظهر أو توتر عضالت الوجه‬ ‫(رصير األسنان أثناء النوم)‪ ،‬ويف صورة أخرى ميكن‬ ‫للشخص الجالس أمام الكمبيوتر رؤية منحنيني عىل‬ ‫الشاشة أثاء تنفسه أحدهام للنفس واآلخر ملعدل‬ ‫رسعة القلب وهام شيئان ال بد من عمل تزامن‬ ‫بينهام‪ .‬ومن الجدير بالقول إن مثل هذه التدريبات‬ ‫البرصية فعالة للغاية‪.‬‬

‫‪OBERWAID – Kurhaus‬‬ ‫‪& Medical Center‬‬ ‫‪Rorschacher Strasse‬‬ ‫‪311‬‬ ‫‪9016 St.Gallen‬‬ ‫‪Tel: +41 71 282 00 00‬‬ ‫‪info@oberwaid.ch‬‬

‫تاريخ العيادة‪:‬‬ ‫تأسست عيادة «أوبرويد كورهاوس» عام ‪ 1845‬عندما افتتح الدكتور «تيودور كان» منشأة‬ ‫للعالج املايئ يف «ويد» السفىل ويف عام ‪ 1870‬انتقلت إىل املنطقة العليا القريبة حيث تأسست‬ ‫«أوبرويد سبا»‪ ،‬ويف عام ‪ 1931‬متلكت األخوات «بالديجر» هذه املنشأة‪ ،‬أما مركز «أوبرويد –‬ ‫كورهاوس أند ميديكال سنرت» فقد فتح أبوابه يف نوفمرب ‪ 2008‬بعد عملية إعادة بنائه‪.‬‬ ‫جماالت التخ�ص�ص‪:‬‬ ‫يتخصص املركز يف مجاالت جراحة العظام والعالج الطبيعي وعالج اضطرابات الجهاز الحريك‬ ‫واالضطرابات النفسجسمية والتشخيص النفيس البدين‪ .‬وتوفر العيادة أيضً ا مجموعة من‬ ‫االختبارات مثل االختبار املعميل لتكوين الجسم ومستوى الطاقة ومعدل استهالكها وأداء الرئتني‬ ‫والعالج باملوجات فوق الصوتية واختبار مترين التوتر ورسم القلب الكهربايئ يف حالة الراحة‬ ‫واختبار ارتفاع ضغط الدم طويل األمد وتشخيص وعالج أعراض األرجل العصبية واختبار الضغط‬ ‫أثناء الحركة وعمل منظار املعدة الكتشاف بكترييا «هيليكوباكرت بايلوري» التي تسبب قرحة‬ ‫املعدة واختبار هضم الكربوهيدرات والدهون‪.‬‬ ‫الفح�ص العام‪:‬‬ ‫توفر العيادة كال من الفحص الطبي قصري األمد (يستغرق ‪ 3‬أيام تقري ًبا) والعالج طويل األمد (من‬ ‫‪ 7‬إىل ‪ 14‬يو ًما)‪ ،‬كام ميكن عمل برامج شخصية‪.‬‬


‫منذ سنوات عديدة كان مستحيالً أن نحول‬ ‫وج ًها غري جذاب إىل وجه جميل حقًا‪ ،‬ولكن‬ ‫اآلن ميكن ذلك حتى لو كان وج ًها عاد ًيا؛‬ ‫فأنا أستخدم بعض التقنيات املعلومة لجميع‬ ‫جراحي التجميل‪.‬‬ ‫ومن أجل مزيد من املعرفة عن هذا املوضوع‬ ‫التقينا الدكتور “هريمان إف‪ .‬سيلر” الطبيب‬ ‫واالستاذ املحارض الذي أجاب عىل جميع‬ ‫تساؤالتنا‪.‬‬ ‫ �س�ألناه‪ :‬برفي�سور‪� ،‬أنت تخطط لفتح ق�سم‬‫لعيادتك جلراحة التجميل يف املركز الطبي‬ ‫ملنتجع “جراند ريزورت �سبا” يف باد راجاز‪،‬‬ ‫ما هي احللول التي ت�ستطيع �أن تقدمها‬ ‫مل�شاكل املر�ضي؟‬ ‫د‪ .‬هريمان إف‪ .‬سيلر‬

‫قوة الجمال‬ ‫رمبا ال يعلم أحد ما هو الجامل‪ ،‬ولكن ميكن ألي أحد أن يراه ويقدره‪ .‬ويفتح الجامل الخارجي‬ ‫أبوابًا كثرية‪ ،‬ولكن قبل كل يشء‪ ،‬فهو مهم ألولئك الذين حرمتهم الطبيعة منه أو فقدوه لسبب أو‬ ‫آخر‪ ،‬وألولئك الذين يرون حياتهم فارغة إذا مل يكن لديهم شفاه أنجيلينا جويل أو ذقن براد بيت‪.‬‬

‫الحياة تكون أكرث سهولة مع‬ ‫وجه جميل‪ ،‬وتكون بداية‬ ‫مشاريع جديدة أسهل‪،‬‬ ‫فجميع األبواب مفتوحة ملن‬ ‫يتمتع بالجاذبية‬

‫أجاب‪ :‬ليس مهماً بالنسبة يل نوع املشكلة‬ ‫التي يعاين منها املريض‪ ،‬سوا ًء كان يريد أن يبدو‬ ‫أصغر أو أن مظهره ليس جي ًدا أو أنه يعاين من‬ ‫آثار حادثة ويحتاج إىل جراحة تجميلية؛ ال بد أن‬ ‫نفهم أنه مهام كانت املشكلة فإنها تخص الوجه‬ ‫وليس البطن أو الركبتني‪ .‬ولوجه اإلنسان كام‬ ‫لبقية أجزاء الجسم وظائف معينة‪ ،‬فنحن ليك‬ ‫نعرب عن عواطفنا أو مشاعرنا أو أفكارنا نستخدم‬ ‫تعبريات ولغة الوجه‪ ،‬نستطيع أن نتواصل حتى‬ ‫بدون كلامت؛ ونحن نأكل ونتنفس ونبلع‪ ،‬ولكن‬ ‫هناك أيضً ا فكرة الجامليات وهي أيضً ا وظيفة‬ ‫من وظائف وجه اإلنسان‪.‬‬ ‫إذا نظرنا حولنا سنجد الكثري من الوجوه‬ ‫شخصا للمرة األوىل‬ ‫الجميلة‪ ،‬ونحن عندما نرى‬ ‫ً‬ ‫يلعب اإلدراك البرصي دو ًرا رئيس ًيا‪ ،‬الشكل هو‬ ‫أول يشء نعجب به‪ ،‬فالحياة تكون أكرث سهولة‬

‫مع وجه جميل‪ ،‬وتكون بداية مشاريع جديدة‬ ‫أسهل‪ ،‬فجميع األبواب مفتوحة ملن يتمتع‬ ‫بالجاذبية‪ .‬وقال الفيلسوف أفالطون الذي عاش‬ ‫يف القرن الخامس قبل امليالد إن الجامل تفوق‬ ‫طبيعي‪ ،‬ومنذ ذلك الوقت مل يتغري يشء يف هذا‬ ‫الصدد ولكنني ميكن أن أضيف أن الجامل هبة‬ ‫من الله‪ ،‬إنه مبثابة معجزة‪ .‬يعترب نقص الجامل‬ ‫عقبة‪ ،‬فإذا كان هناك شخص غري جذاب تكون‬ ‫ثقتنا به أكرث صعوبة‪ .‬بالطبع‪ ،‬الجامل الفردي‬ ‫ليس كافياً‪ ،‬فعلينا باستمرار إثبات أننا قادرون‬ ‫عىل عمل يشء ما‪ ،‬فالشخص الجميل الذي ال‬ ‫ميتع بالذكاء لن يهتم به أحد‪ ،‬ولكن إذا كان‬ ‫الشخص جميالً ويستطيع أن يؤدي بعض املهام‬ ‫بشكل جيد فإن تقديره يكون مزدو ًجا‪ ،‬ويكون‬ ‫لهذا الشخص أفضلية أكرث من جاره ذي املظهر‬ ‫غري الجذاب‪.‬‬ ‫ماذا يجب على الذين حرمتهم الطبيعة من‬ ‫اجلمال �أن يفعلوا؟‬ ‫أجاب‪ :‬شهدت جراحة التجميل‪ ،‬عىل مدار‬ ‫الخمسني عا ًما املاضية‪ ،‬من ًوا وتطو ًرا غري مسبوق‬ ‫ألن كل شخص يريد أن يكون جميالً‪ ،‬فالوجه‬ ‫الجميل يشء مبهر؛ فمثال إذا جاءت “أنجيلينا‬ ‫جويل” إىل مطعم نجد الجميع ينظرون إليها‬ ‫برغم أنهم ال يعرفون شخصيتها‪ ،‬ويستمرون يف‬ ‫النظر إليها ألن شكلها رائع‪ .‬منذ سنوات عديدة‬ ‫كان مستحيالً أن نحول وج ًها غري جذاب إىل‬


‫بد أن يحظى بأعىل مقاييس السالمة والوقاية‪،‬‬ ‫فتوافر إمكانيات اإلنعاش والعالج املكثف ال‬ ‫تكفي وحتى التكنولوجيا العالية لن تساعد؛‬ ‫األهم من ذلك كله هو املساعدة الشخصية‬ ‫التي تقدم للمريض‪ ،‬فهو لن يبقى وحي ًدا أب ًدا‪،‬‬ ‫وسيظل تحت املالحظة والرعاية دامئًا‪.‬‬ ‫هل ميكن �أن ي�سبب وجه غري جذاب �أية‬ ‫م�شاكل �إ�ضافية‪ ،‬خال ما ذكرته � ً‬ ‫آنفا؟‬ ‫أجاب‪ :‬بالطبع‪ ،‬وميكن أال تكون املشكلة فقط‬ ‫يف التجميل ولكن أيضً ا يف الوظائف‪ ،‬وأحد هذه‬ ‫املشاكل هو “الشخري”‪ ،‬فحوايل ‪ 60%‬من الناس‬

‫وجه جميل حقًا‪ ،‬ولكن اآلن ميكن ذلك حتى لو جاذبية‪ ،‬أما اآلن فإنها ستبدو جذابة يف سنتها كم ت�ستغرق العملية اجلراحية من الوقت‬ ‫كان وج ًها عاديًا؛ فأنا أستخدم بعض التقنيات الثانية والسبعني‪.‬‬ ‫عادة؟‬ ‫املعلومة لجميع جراحي التجميل‪ :‬بعض الشد‪،‬‬ ‫بعض التقويم للشفاه والبوتوكس‪ ،‬ولكن أيا منها هل يعني هذا �أنك ت�ستطيع �أن جتعل �أي‬ ‫أجاب‪ :‬إذا كان املريض يريد شد الوجه فقط‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مبفرده ال يجعل الوجه جميال‪ ،‬فالجامل الحقيقي �شخ�ص جميال؟‬ ‫تستغرق العملية ‪ 4‬ساعات بحد أقىص‪ ،‬ولكنها‬ ‫لن تعطيه شيئًا‪ ،‬فبعد سنتني سيبدو مثلام‬ ‫يولد يف العمق ويتجىل ذلك من خالل هيكل‬ ‫أجاب‪ :‬تقريبًا‪ ،‬أي شخص‪ ،‬ولكن قبل كل يشء‪ ،‬كان‪ ،‬أما األثر بعد العملية التي أقوم بها فيظل‬ ‫العظام والفك وشكل الوجه‪ ،‬لذا فهذه هي‬ ‫أحتاج تصو ًرا واض ًحا وصورة عامة‪ .‬فإذا جاء إ ّيل لألبد‪ ،‬ولكنها تستغرق عىل األقل ‪ 4‬ساعات‪،‬‬ ‫األماكن التي يجب العمل عليها‪.‬‬ ‫مريض وقال إنه يريد شد الوجه‪ ،‬أجيبه بأن ذ��ك ألنه سيكون رضوريًا العمل عىل األنف وعظام‬ ‫هل ميكن �إجراء مثل هذه العمليات على ممكن ولكن يف البداية دعنا نتكلم‪ .‬أريد أن الخدين وتجميل شكل الفك ورمبا الذقن؛ هاأنا‬ ‫جميع الأعمار �أم �أن هناك �أية قيود؟‬ ‫أحلل كل يشء وأخربك شيئًا عن التجميل‪ .‬وأسوق أتكلم عن الصورة العامة مرة أخرى‪ .‬ولكن ليس‬ ‫قالت‬ ‫شابة)‬ ‫(فتاة‬ ‫املريضات‬ ‫إحدى‬ ‫مثاال‪،‬‬ ‫لك‬ ‫ذلك سهل التعلم‪ ،‬فهنا يجب أن يكون لدي‬ ‫أجاب‪ :‬ليس مهماً ما إذا كان املريض رجالً يل‪“ :‬أنفي كبري ج ًدا”‪ ،‬كانت قد جاءت مع أمها القدرة عىل عمل كل يشء‪ ،‬مثل أن أكون طبيب‬ ‫أو امرأة كام أن العمر أيضاً ليس مهامً‪ ،‬ألن التي كان أنفها طبيع ًيا‪ ،‬فأجبتها‪“ :‬حس ًنا‪ ،‬سأجري أعصاب وطبيب أسنان وأتعامل مع التجويف‬ ‫الجامل يشء رائع‪ ،‬فمثالً كان عندي مريضة عملية عىل أنفك وميكنك أن تبدين مثل أمك‪ ،‬العظمي للعني ليك أعمل عىل األنف‪ ،‬وبالطبع‬ ‫عمرها ‪ 72‬عا ًما وكانت أجرت شد وجه والعديد ولكن من الخطأ إجراء جراحة عىل األنف فقط”‪ ،‬يجب أن يكون لدي شعور فطري بالجامل‪ .‬لقد‬ ‫من األشياء األخرى أكرث من مرة‪ ،‬كنت أستطيع ويف الحقيقة مل يكن أنفها كب ًريا ولكنه بدا كذلك تعلمت من تجاريب الخاصة‪ ،‬حيث أنني أجريت‬ ‫عمل شد لوجهها ولكنها مل تكن لتبدو أفضل‪ .‬بسبب الهيكل الخاص بفكيها‪ .‬قمت بعمل أشعة عمليات للعديد من األشخاص غري الجذابني‪ ،‬ألن‬ ‫ويعترب هيكل وشكل العظام مهم يف كل من سينية لعظام الجمجمة وأريتها لهم مع الرشح‪ ،‬هذا العمل هو عشقي وهوايتي؛ لقد أجريت‬ ‫البالغني واملراهقني‪ .‬من الرضوري تحسني هيكل ورسمت لهم خطة للجزء األمامي لوجهها مع ‪ 20‬ألف عملية جراحة تجميل حتى اآلن‪ .‬وإىل‬ ‫الوجه؛ ويف هذه الحالة ستتحول سيدة يف أنفها الذي سيتم تصحيحيه بعض اليشء‪ ،‬وكانت جانب ذلك‪ ،‬من املهم معرفة أن مرضاي يُ َق ّدم‬ ‫الثانية والسبعني من عمرها إىل سيدة يف الثانية أمها ضد هذا ولكن الفتاة أرصت عىل عريض‪ ،‬لهم أعىل مستويات الرعاية املتكاملة‪ .‬طب ًعا من‬ ‫والخمسني‪ ،‬ولن تبدو أصغر عرشين عا ًما فقط واآلن تعمل عارضة لدى رشكة “شوارتسكوبف” املستحيل أن تخدم ممرضة واحدة ‪ 20‬مريضً ا‪،‬‬ ‫ولكن أفضل مام كانت تبدو عليه عندما كانت ملستحرضات التجميل‪ ،‬وكان ذلك نتيجة عملية لذا‪ ،‬فعندنا نخصص ممرضة لكل مريض وهي‬ ‫يف الثانية والخمسني بالفعل؛ رمبا كانت تبدو جراحية واحدة‪.‬‬ ‫دامئًا بقربه‪ ،‬ألن من يخضع لجراحة تجميل ال‬ ‫أحىل وأكرث إثارة يف ذلك السن ولكن ليس أكرث‬

‫من يخضع لجراحة تجميل ال بد‬ ‫أن يحظى بأعىل مقاييس السالمة‬ ‫والوقاية‪ ،‬فتوافر إمكانات اإلنعاش‬ ‫والعالج املكثف ال تكفي وحتى‬ ‫التكنولوجيا العالية لن تساعد؛‬ ‫األهم من ذلك كله هو املساعدة‬ ‫الشخصية التي تقدم للمريض‪.‬‬

‫يشخرون أثناء نومهم‪ ،‬فامذا ميكن أن نستنتج؟‬ ‫هناك عيب ما يف الوظائف؛ وأخ ًريا‪ ،‬ما هو‬ ‫“الشخري”؟ هو عبارة عن توقفات أثناء التنفس‬ ‫تؤدي إىل انخفاض محتوى األكسجني يف الدم‪،‬‬ ‫ويف هذه الحالة أول ما يتأثر هو املخ وليس‬ ‫القلب‪ .‬وغالبًا ما يشعر الذين يشخرون بالتعب‬ ‫والنسيان وعدم الرتكيز وميكن أن يناموا أثناء‬ ‫قيادة سياراتهم أو أثناء جلوسهم أمام الكمبيوتر‪،‬‬ ‫كام أنهم قد ينامون حتى أثناء مامرسة الجنس‪،‬‬ ‫بالطبع إذا ما كانوا ال يزالون ميارسونه‪ ،‬ألنهم‬ ‫عادة يفقدون الرغبة يف هذا األمر بسبب‬

‫شعورهم الدائم بالتعب‪ .‬وأتذكر مريضً ا كان‬ ‫يعاين من الشخري واكتشفنا من البداية أن منافذ‬ ‫الهواء عنده ضيقة ج ًدا‪ ،‬لذا‪ ،‬أجرينا له عملية‬ ‫قطع عظمي باتجاه معني حيث تم دفع عظمتي‬ ‫الوجنة قليال لألمام من أجل فتح منافذ الهواء‬ ‫بحيث زادت إىل ثالثة أمثال‪ .‬األن هو ال يشخر‬ ‫ويبدو يف خري حال‪ ،‬وقبل ذلك كان يعاين من‬ ‫سقوط لسانه إىل الخلف مام كان يسد منافذ‬ ‫الهواء‪ .‬وغالبًا ال يشعر من يشخرون بذلك ولكن‬ ‫شخريهم هو عذاب حقيقي ألقاربهم‪ ،‬وأزيد‬ ‫عىل ذلك أن العمر املتوقع ملثل أولئك أقل من‬


‫ذلك فإن عيونهم ستجحظ للخارج‪ ،‬لذلك رفضت‬ ‫إجراء العملية ورشحت لهم األسباب‪ ،‬ولكنهم مل‬ ‫يقتنعوا وظلوا يأتون إ ّيل املرة تلو األخرى؛ حتى‬ ‫أنني عملت كمعالج نفيس مع أحدهم ووعى‬ ‫الفكرة وفهم الحالة ‪ ،‬ويف النهاية عملت له عظام‬ ‫وجنتني جميلتني وكان سعي ًدا بالنتيجة‪.‬‬ ‫‪Grand Resort Bad Ragaz‬‬ ‫‪CH-7310 Bad Ragaz‬‬ ‫‪Tel. +41 (0)81 303 30 30‬‬

‫‪E-mail: reservation@resortragaz.ch‬‬

‫امللف ال�شخ�صي للدكتور هريمان �إف‪.‬‬ ‫�سيلر‪:‬‬

‫أمثالهم ممن ال يشخرون‪ .‬وعىل مدار السنني هل هناك حاالت ترف�ض فيها �إجراء‬ ‫ميكن أن يؤدي الشخري إىل العته (اختالل عقيل)‪ .‬العملية؟‬ ‫ومن املؤسف أن نقول إن كل ليلة ميوت ماليني‬ ‫أجاب‪ :‬نعم‪ ،‬هناك مرىض يعانون من مشاكل‬ ‫الناس بسبب نقص األكسجني‪.‬‬ ‫عقلية شديدة‪ ،‬وإذا مل نالحظ هذه املشاكل‬ ‫عندما تجُ ري جراحة على الفك ل�سبب طبي فيمكن أن نؤذيهم‪ ،‬وباإلضافة إىل ذلك‪ ،‬هناك‬ ‫وتالحظ �أنه يجب عمل بع�ض الإ�صالحات بعض الناس الذين يعانون من مرض عقيل بسبب‬ ‫للتجميل‪ ،‬فهل تقوم بذلك؟‬ ‫مظهرهم‪ ،‬وهذا يشء مختلف حيث أن الكثري‬ ‫منهم يتمتعون مبظهر جيد ولكنهم يعتقدون أن‬ ‫أجاب‪ :‬بالطبع‪ ،‬التصور أو الفكرة العامة هو بهم خطأً ما‪ ،‬وهذا ما يسمى “متالزمة تشوه‬ ‫مفهوم شامل؛ فحتى إذا جاء املريض لعالج مرض الشكل”‪ ،‬وهذه الحالة يجب أن نعمل بالتعاون‬ ‫بسيط‪ ،‬أحاول أن أجعله يبدو جذابًا‪ ،‬فالجامل مع طبيب نفيس وأخصايئ نفيس‪ .‬وكان عندي‬ ‫يلعب دامئًا دو ًرا ها ًما‪ ،‬فعندما أقوم بعملية حالة أخرى‪ ،‬كان هناك ثالثة رجال ليس لديهم‬ ‫عىل ورم بحيث يتوجب ع ّ‬ ‫يل إزالة نصف الوجه عظام الوجنتني‪ ،‬كانت وجوههم مسطحة متا ًما‬ ‫تقري ًبا‪ ،‬فأنا أحاول تغيري ذلك بشكل يسمح ولكنهم طلبوا مني صقل عظام الوجنتني أكرث‬ ‫للمريض مبامرسة حياته االجتامعية‪.‬‬ ‫لتصبح أكرث تسط ًحا‪ ،‬وبالطبع لو قمت بعمل‬

‫هو أستاذ محارض ودكتور طبيب ودكتور‬ ‫يف طب األسنان‪ .‬تخرج عام ‪ 1967‬من جامعة‬ ‫“إرالنجن” (أملانيا) ومن ‪ 1968‬حتى ‪ 1971‬تلقى‬ ‫تعليمه يف طب األسنان فيها‪ ،‬وبالتوازي عمل‬ ‫عىل تحسني مؤهالته يف مجاالت الجراحة العامة‬ ‫وجراحة أمراض النساء وجراحة الوجه والفكني‪،‬‬ ‫ففي عامي ‪ 1971‬و‪ 1972‬درس الجراحة العامة‬ ‫وجراحة اإلصابات يف مستشفى “فورتسبورج”‬ ‫الجامعي (أملانيا)‪ ،‬ومن ‪ 1972‬حتى ‪ 1976‬درس‬ ‫يف قسم جراحة الوجه والفكني يف املستشفي‬ ‫الجامعي يف زيوريخ‪ ،‬ومن ‪ 1976‬حتى ‪1977‬‬ ‫درس كعامل أبحاث يف الكلية امللكية االنجليزية‬ ‫للجراحني (قسم علوم طب األسنان وقسم دراسة‬ ‫التشوهات الخلقية لإلنسان)‪ .‬وخالل عامي ‪1977‬‬ ‫و‪ 1978‬عمل الدكتور سيلر يف العيادة الرسيرية‬ ‫والعيادة متعددة االختصاصات لجراحة الوجه‬ ‫والفكني يف جامعة زيوريخ‪ .‬ويف عام ‪ 1985‬أصبح‬ ‫الدكتور سيلر أستاذّا زائ ًرا يف املستشفي الجامعي‬ ‫بزيوريخ لجراحة الوجه والفكني‪ ،‬ويف عام ‪1987‬‬ ‫أصبح أستاذًا متفرغًا يف العيادة الرسيرية والعيادة‬ ‫متعددة االختصاصات لجراحة الوجه والفكني يف‬ ‫املستشفى الجامعي بزيوريخ باإلضافة إىل عيادة‬ ‫جراحة الفم وتشخيص أمراض الفم يف معهد طب‬ ‫األسنان بجامعة زيوريخ وقسم العالج اإلشعاعي‬ ‫للوجه والفكني‪ .‬وعمل بني عامي ‪ 1989‬و‪1994‬‬ ‫مدي ًرا طب ًيا ملركز أمراض الفم واألسنان والفك‪ ،‬ويف‬ ‫عام ‪ 2001‬افتتح الدكتور سيلر عيادته الخاصة يف‬ ‫زيوريخ والتي تحتل مكانًا مرموقًا يف قامئة أفضل‬ ‫مستشفيات سويرسا‪.‬‬


‫الفحص الشامل‬ ‫لألطفال تحت سن ‪16‬‬ ‫هل هناك يشء أهم من األطفال‪،‬‬ ‫ومن ابتساماتهم الفرحة وشقاوتهم‬ ‫ورغبتهم الدامئة يف اللعب‪ ،‬وآخ ًريا‬ ‫صحتهم؟‪ .‬إذا أردت أن تتأكد‬ ‫من أن طفلك سليم ومعاىف‪ ،‬ويف‬ ‫حالة وجود مشكلة ما تتأكد من‬ ‫التشخيص الدقيق‪ ،‬فام عليك إال‬ ‫أن تتوجه إىل املركز الطبي الشهري‬ ‫« َدبِل ِ‬ ‫تشك أكادمييك ميديكال‬ ‫تشيكَب سنرت» يف زيوريخ حيث‬ ‫التقينا بالدكتور أندرياس براولني‬ ‫طبيب القلب ومدير املركز وأخربنا‬ ‫الكثري عن املركز وبرامجه لألطفال‪.‬‬

‫د‪ .‬أندرياس براولني‬

‫�س�ألناه‪ :‬د‪ .‬براولني‪� ،‬أنت تفح�ص الأطفال من‬ ‫�شهرهم الأول يف احلياة‪ ،‬هل يحتاج الأطفال‬ ‫يف هذه ال�سن �إىل الإ�شراف الطبي بالفعل؟‬ ‫وأجاب‪ :‬من الجائز فحص الطفل سوا ًء كان‬ ‫رشا‪ ،‬ولكن من األفضل‬ ‫عمره سنة واحدة أو ع ً‬ ‫أن يتم الفحص الطبي مبارشة بعد مولد الطفل‬ ‫حيث نستمع إىل القلب والرئتني ونفحص البطن‪،‬‬ ‫باإلضافة إىل أننا هنا يف سويرسا ننصح بتطعيم‬ ‫األطفال يف السنة األوىل من أعامرهم لنحول دون‬ ‫حدوث بعض األمراض الخطرية يف املستقبل‪.‬‬ ‫وتتم عملية التطعيم كل شهرين مصحوبة‬ ‫بالفحص الطبي يف العيادة‪ ،‬فمن املهم لنا اكتشاف‬ ‫نقص النمو يف الوقت املناسب وكذلك املشاكل‬ ‫العصبية وأمراض أخرى‪ ،‬وفيام بعد‪ ،‬يجب إجراء‬ ‫هذه الفحوصات بشكل منتظم وكلام تقدم‬ ‫الطفل يف العمر كلام قلت زياراته إىل العيادة‪.‬‬

‫ويف املستقبل‪ ،‬يف حالة حدوث أية مشاكل يقوم‬ ‫خرباء التشخيص مبراجعة األعراض التي اكتشفناها‬ ‫سابقًا‪.‬‬ ‫ما هي �أكرث خماوف الآباء �شيوعً ا؟‬ ‫كقاعدة عامة‪ ،‬يأيت إلينا اآلباء بأطفالهم للفحص‬ ‫الطبي الشامل وتلقي التطعيامت‪ ،‬ولكن يف بعض‬ ‫الحاالت نجد أنسفنا يف مواجهة أمراض خطرية‪،‬‬ ‫ومثال عىل ذلك‪ ،‬يأيت إلينا بعض املرىض الصغار‬ ‫وهم يعانون من أورام‪ ،‬وكذلك هناك أيضً ا مشاكل‬ ‫يف املسالك البولية‪ ،‬وبعض أمراض القلب الخلقية‪،‬‬ ‫أما األطفال املصابون بحروق فيمكن تصنيفهم يف‬ ‫مجموعة أخرى‪.‬‬ ‫كم من الوقت ت�ستغرق لإجراء الفح�ص العام‬ ‫على الطفل؟‬ ‫أجاب‪ :‬عادة ما يستغرق األمر ساعة أو ساعة‬ ‫ونصف الساعة إذا ما كنا نتحدث عن الفحص‬ ‫الرسيري العام‪.‬‬ ‫يشمل الفحص بحوثاً معملية وأخذ تاريخ طبي‬ ‫شامل وفحصاً بدنياً‪ ،‬وبالطبع إجراء حديث مطول‬ ‫مع الطفل وأبويه‪ ،‬ومن املستحسن أيضً ا جلب‬

‫نتائج التحاليل املعملية السابقة ليقوم أخصائيونا‬ ‫بتقييمها‪ ،‬ويف حالة الرضورة نقوم بإعطاء‬ ‫التطعيامت املناسبة‪ .‬أما الفحص الطبي الشامل‬ ‫فيأخذ وقتًا أطول‪.‬‬ ‫ومن املمكن أن يتم الفحص الشامل يف زيارتني‪.‬‬ ‫فحصا باألشعة فوق الصوتية‬ ‫ويتضمن هذا الربنامج ً‬ ‫عىل األعضاء الداخلية‪ ،‬ونطاقًا أوسع من التحاليل‬ ‫والتطعيامت‪ .‬وبعد آخر االستشارات يتسلم اآلباء‬ ‫مجموعة كاملة من املستندات ��شمل ترجمة‬ ‫التحاليل وتوصيات الخرباء الطبيني‪.‬‬ ‫ما هي تكلفة اال�ست�شارة الطبية؟‬ ‫تتكلف عملية الفحص الشامل للطفل يف مركز‬ ‫« َدبِل ِ‬ ‫تشك» حوايل ‪ 4‬آالف فرنك سويرسي‪ ،‬أما‬ ‫الخدمات اإلضافية فتدفع تكلفتها بشكل منفصل‪.‬‬ ‫هل لديك ن�صيحة خا�صة لأولئك الذين‬ ‫يريدون �إجراء الفحو�صات يف مركزكم؟‬ ‫أجاب‪ :‬األشياء العامة فقط‪ ،‬مثل أن الطفل ال‬ ‫يجب أن يتناول أي طعام قبل الفحص‪ ،‬إىل جانب‬ ‫وجوب جلب جميع السجالت الطبية الخاصة‬ ‫بالطفل مبا فيها قامئة التطعيامت التي حصل‬


‫‪DOUBLE CHECK Academic‬‬ ‫‪Medical Center‬‬ ‫‪Double Check Ltd.‬‬ ‫‪Stadelhoferstrasse 22‬‬ ‫‪8001, Zurich‬‬ ‫‪Tel.: +41 (0)44 212 11 00‬‬ ‫‪Fax: +41 (0)44 212 11 01‬‬ ‫‪check@doublecheck.ch‬‬ ‫‪www.doublecheck.ch‬‬

‫سواء كان عمره سنة واحدة أو عش ًرا‪ ،‬ولكن من األفضل‬ ‫من الجائز فحص الطفل‬ ‫ً‬ ‫أن يتم الفحص الطبي مباشرة بعد مولد الطفل حيث نستمع إلى القلب‬ ‫والرئتين ونفحص البطن‪ ،‬باإلضافة إلى أننا هنا في سويسرا ننصح بتطعيم‬ ‫األطفال في السنة األولى من أعمارهم لنحول دون حدوث بعض األمراض‬ ‫الخطيرة في المستقبل‪.‬‬ ‫عليها‪.‬‬ ‫الأطفال غالبًا ما يخافون من الأطباء ولي�س‬ ‫من ال�سهل التوا�صل معهم‪ ،‬كيف تتعامل مع‬ ‫هذه امل�شكلة �إذا ما و�ضعنا يف اعتبارنا حاجز‬ ‫اللغة؟‬ ‫لحسن الحظ‪ ،‬األطفال يف زمننا هذا ليسوا‬ ‫مصابني مبثل هذه العقد‪ ،‬فهم يحتاجون فقط إىل‬ ‫وجود أحد أقاربهم إىل جانبهم‪ ،‬ولكن يف بعض‬ ‫األحيان ميكن أن يشعر األطفال يف البداية بعدم‬ ‫األمن أو عدم الثقة‪.،‬‬ ‫لذا يجب علينا إعطاؤهم الوقت واالهتامم‬ ‫الكافيني ليك يفهموا املوقف ويثقوا يف الطبيب‬ ‫وكذلك نرشح لهم معنى كل مرحلة من الفحص‬ ‫ونوفر لهم ج ًوا أليفًا مثل السامح لهم باللعب‬ ‫بقطع القطن أو حقنة‪ ،‬بدون اإلبرة بالطبع‪.‬‬ ‫ويجب أن نعطيهم فرصة للمشاركة يف العملية‬ ‫من أجل أن يتغلبوا عىل خوفهم‪ .‬وليك مننع األمل‬ ‫أثناء سحب عينة الدم مثال نضع لصقة تخدير يف‬

‫ويف بعض األحيان ميكن عالج األطفال يف مراكز‬ ‫البداية‪ .‬أما بالنسبة لحاجز اللغة‪ ،‬ففي الواقع ال‬ ‫توجد مشكلة فلدينا مرتجمون متخصصون يف طبية أخرى‪ ،‬ولكن يف الحاالت الحادة مثل أمراض‬ ‫األورام فالبد من عالجهم يف املستشفى الجامعي‪.‬‬ ‫مجال الطب‪.‬‬ ‫حتى �أي عمر ي�صلح برنامج الأطفال يف‬ ‫مركزكم؟‬ ‫ويوفر املركز خدمات إضافية حسب‬ ‫أجاب‪ :‬حتى سن ‪ 16‬سنة وبعد ذلك يعاملون‬ ‫معاملة البالغني‪ ،‬وبرغم أن الكثري يعتمد عىل الطلب‪ :‬ففي حالة الفحص العام ميكن إجراء‬ ‫فحوصا جلدية وأخذ عينات حساسية وإزالة‬ ‫ً‬ ‫نوع املرض إال أنه أحيانًا يكون الفرق بني فحص‬ ‫الثآليل والوحامت والعالج بالتربيد وفحص‬ ‫األطفال والبالغني ضئيال‪.‬‬ ‫بعد �أن يتم الفح�ص‪ ،‬هل تعالج مر�ضاك الجهاز التنفيس وغري ذلك‪.‬‬ ‫ويف حالة الفحص املتقدم ميكن أخذ عينات‬ ‫ال�صغار �أم حتولهم �إىل عيادات �أخرى؟‬ ‫أجاب‪ :‬بناء عىل نتيجة الفحص نقوم بتحويل حساسية وفحص القلب وفحص الرئتني وعمل‬ ‫ً‬ ‫املريض إىل طبيب أطفال أو إىل العالج الداخيل‪ ،‬تقييم للنمو اإلجاميل للطفل وتحليل نفيس‪-‬‬ ‫كام ميكن إجراء الفحص نفسه يف مركز «كيندر عصبي وفحص العظام وفحص جراحي وفحص‬ ‫بريماننس» لطب األطفال بواسطة «ميدي كيدز ألمراض النساء واستشارات وراثية ومناظري‬ ‫زيوريخ» أو يف مستشفى األطفال الجامعي البطن والقولون وأشعة الرنني املغنطييس وغري‬ ‫بزيوريخ‪ ،‬فكال املؤسستني توفران درجة عالية من ذلك‪.‬‬ ‫�أجرت املقابلة‪ :‬الدا يرمولين�سكايا‬ ‫الخدمات بواسطة أخصائيني طبيني متميزين‪.‬‬

‫آالم الكبد‪ :‬صامتة وخطيرة‬ ‫عندما نكون بصحة جيدة فال نفكر يف هذا األمر‪ ،‬ولكن إذا ما شعرنا بآالم يف البطن فنحن‬ ‫نفرتض األسوأ عىل الفور بدال من عمل الفحوصات األولية ليك نحمي أنفسنا من التعرض‬ ‫للمفاجآت‪ .‬أمراض الكبد واملرارة من أكرث األمراض شيو ًعا‪ ،‬لذلك التقينا الربوفيسور مارتن‬ ‫كارل شيلينج الجراح البارز الذي يجرى جراحات الكبد باستخدام التقنية اليابانية الفريدة‪.‬‬ ‫عرضنا عليه تساؤالتنا ورشح لنا ما هو الكبد وملاذا يجب علينا الحفاظ عليه وكيف نحمي‬ ‫هذا العضو املهم واألعضاء املجاورة له من املرض‪.‬‬


‫بروفيسور مارتن كارل شيلينج‬

‫امللف ال�شخ�صي للربوفي�سور‬ ‫مارتن كارل �شيلينج‪:‬‬ ‫الربوفيسور شيلينج عضو كامل يف الكلية امللكية‬ ‫للجراحني باململكة املتحدة‪ ،‬وقد درس الطب‬ ‫يف جامعة «هايدلبريج» وجامعة «ماريالند»‬ ‫(بالتيمور‪-‬أمريكا) وجامعة «جونز هوبكنز»‬ ‫(بالتيمور‪-‬أمريكا)‪ .‬وقام بصقل مهاراته يف‬ ‫جامعة «لودفيج‪-‬ماكسيميليان» (ميونيخ)‬ ‫وأجرى أبحاث ًا يف قسم الجراحة يف «ماديسون»‬ ‫(أمريكا)‪ .‬وبدأ الربوفيسور العمل كطبيب بارز‬ ‫يف مستشفى «إنسلشبيتال» (برين)‪ .‬وبوصفه‬ ‫مشاركًا نشطًا يف الربامج التعليمية الدولية‬ ‫ألساتذة الجراحة (أمريكا واململكة املتحدة‬ ‫واليابان وكوريا) متكن من اتقان استخدام آخر‬ ‫ما توصلت إليه التكنولوجيا يف عامل الجراحة‪.‬‬

‫�س�ألناه‪ :‬بروفي�سور �شيلينج‪ ،‬هل تعتقد �أن‬ ‫�أمرا�ض الكبد تزايدت هذه الأيام؟‬ ‫أجاب‪ :‬نعم‪ ،‬ألن عدد املصابني بالتهاب الكبد‬ ‫الفريويس تزايد (األكرثية بفريوس «يس» ولكن هناك‬ ‫أيضاً فريوسات أخرى مثل «دي» و»إي» و»إف»)‪،‬‬ ‫وهذه اإلصابات هي إحدى أسباب أورام الكبد‪.‬‬ ‫وبالرغم من وجود لقاحات ضد التهاب الكبد‬ ‫بفريوس «يب» فإن من مل يأخذ اللقاح يف الوقت‬ ‫املحدد يصبح ضمن املجموعة غري الحصينة‪ ،‬إىل‬

‫جانب ذلك‪ ،‬فإن نسبة إصابة الكبد باألورام تصل إىل‬ ‫‪ 90%‬من بني جميع األورام التي تحدث يف الجسم‪،‬‬ ‫ويستمر تزايد عدد أمراض األورام بني املسنني‪.‬‬ ‫وهناك تغريات مرضية أخرى تحدث يف الكبد مثل‬ ‫الخراريج والتكيسات التي تؤدي إىل اختالل وظائفه‪.‬‬ ‫ويعترب العالج الفعال يف مثل هذه الحاالت هو‬ ‫إزالة األورام ألنها غالبًا ما تنقص من عمر الشخص‬ ‫املصاب‪.‬‬ ‫هل اجلراحة هي احلل الوحيد؟‬ ‫أجاب‪ :‬ال‪ ،‬هناك عدد من العالجات‪ .‬ميكن إزالة‬ ‫الورم بالجراحة أوتدمريه عن طريق التذبذب يف‬ ‫درجات الحرارة والليزر أو وضع قسطرة يف وعاء‬ ‫دموي صغري يتصل بالورم ليك تسده ومتنع وصول‬ ‫الدم إىل الورم‪.‬‬ ‫ولدى املستشفى أحدث األجهزة املتطورة وأقسام‬ ‫اإلنعاش والعناية املركزة إلجراء مثل هذه العمليات‪،‬‬ ‫ولدينا جراحون وأخصائيو إنعاش وأطباء مساعدون‬ ‫ممتازون يتمتعون بخربة طويلة‪.‬‬ ‫وقد طور األسلوب الجراحي الذي نستخدمه اآلن‬ ‫جراحون يابانيون منذ ‪ 20 – 15‬عا ًما مضت‪ ،‬عندما‬ ‫كنت يف طوكيو شاهدت عمل زماليئ أثناء إجرائهم‬ ‫هذه العمليات الجراحية‪ .‬والحقيقة أن كث ًريا من‬ ‫األطباء يعرفون هذه التطبيقات العلمية ولكن‬ ‫هذه الجراحات أكرث صعوبة من الناحية الفنية‬ ‫ألنها تتطلب اإلملام التام بالصفات الترشيحية للكبد‬ ‫وتتطلب املزيد من الوقت واملزيد من املهارة الفنية‬ ‫يف استخدام األجهزة‪.‬‬ ‫وتعترب مثل هذه الجراحات شديدة الصعوبة‬ ‫بالنسبة للكثري من الجراحني‪ ،‬لذلك فهم يقومون‬ ‫باألسهل وهو إزالة الجزء من الكبد الذي يحتوي‬ ‫عىل الورم‪ ،‬أي أننا نزيل فقط الجزء املصاب وبذلك‬ ‫ننقذ الجزء األكرب من الكبد‪ .‬وميزة طريقتنا أنه إذا‬ ‫ما حدثت أورام جديدة ميكننا إجراء الجراحة مرة‬ ‫أخرى‪.‬‬ ‫ولكن إذا ما كنا أزلنا نصف الكبد وحدث ورم‬ ‫يف الجزء اآلخر فهنا ال توجد أي فرصة؛ وميزتنا هنا‬ ‫أننا نزيل جز ًءا صغ ًريا وميكن عمل ذلك أثناء جراحة‬ ‫أخرى‪ ،‬فمثال‪ ،‬إذا ظهر لنا أثناء الجراحة عىل رسطان‬ ‫األمعاء انتقال الورم إىل الكبد فإننا نجري الجراحة‬ ‫عىل كل من العضوين‪.‬‬ ‫وعموماً أقوم بإجراء الجراحة عىل كل من األورام‬ ‫والتغريات املرضية األخرى التي تحدث بالكبد‬ ‫مثل الخراريج أو التكيسات التي تؤدي إىل اختالل‬ ‫وظائفه؛ إىل جانب ذلك‪ ،‬هناك عدد من األورام‬ ‫الحميدة التي تسبب آال ًما مربحة ويكون من األفضل‬

‫إزالتها‪ ،‬وقد ُوجِدت أورام حميدة بالكبد عند النساء‬ ‫الاليت يتعاطني حبوب منع الحمل‪ ،‬ويف هذه الحاالت‬ ‫تكون األعراض شديدة الوطأة حيث يكون هناك‬ ‫شعور دائم بالضغط يف املعدة ويصبح من العسري‬ ‫األكل أو الرشب بشكل طبيعي‪.‬‬ ‫كم من الوقت ت�ستغرق هذه العملية اجلراحية؟‬ ‫أجاب‪ :‬كقاعدة عامة‪ ،‬تستغرق من ساعة ونصف‬ ‫الساعة إىل ساعتني‪ ،‬وكذلك تكون مرحلة النقاهة‬ ‫قصرية‪ ،‬فخالل ‪ 5‬أيام يقف املريض عىل قدميه‬ ‫ويتحرك بشكل طبيعي‪ ،‬وهذا يعود إىل حقيقة أننا‬ ‫نزيل جز ًءا صغ ًريا من أنسجة الكبد وهي الجزء‬ ‫املصاب فقط‪.‬‬ ‫هل تقوم ب�إجراء اجلراحة على املرارة؟‬ ‫أجاب‪ :‬نعم‪ ،‬هناك العديد من األمراض تصيب‬ ‫القناة الصفراوية وأكرثها شيو ًعا الحصوات املرارية‬ ‫التي ميكن أن تسبب التهابات يف املرارة والبنكرياس‬ ‫والقناة الصفراوية‪ ،‬وهنا ال بد أن نتدخل جراحيًا‬ ‫باستخدام ما يُسمى مبنظار البطن‪.‬‬ ‫هل هناك طرق �أخرى �أب�سط غري التدخل‬ ‫اجلراحي؟‬ ‫أجاب‪ :‬من املمكن تذويب الحصوات داخل املرارة‬ ‫باستخدام األدوية‪ ،‬ولكن لألسف يف بعض الحاالت‬ ‫تعاود الحصوات الظهور من جديد‪ ،‬وإىل جانب‬ ‫ذلك‪ ،‬ميكن للشظيات الصغرية الناتجة عن الحصوات‬ ‫املذابة التسبب بالتهابات يف القناة الصفراوية أثناء‬ ‫خروجها‪ .‬اآلن‪ ،‬تعترب إزالة املرارة من العمليات‬ ‫البسيطة باملعنى التقني‪ ،‬ولذلك من األفضل إزالتها‬ ‫حتى ال نوا َجه بظهور الحصوات مجددًا‪.‬‬

‫«أقوم بإجراء الجراحة عىل كل من األورام والتغريات املرضية‬ ‫األخرى التي تحدث بالكبد مثل الخراريج أو التكيسات التي‬ ‫تؤدي إىل اختالل وظائفه؛ إىل جانب ذلك‪ ،‬هناك عدد من األورام‬ ‫الحميدة التي تسبب آال ًما مربحة ويكون من األفضل إزالتها‪».‬‬ ‫كم من الوقت ميكث املري�ض يف امل�ست�شفى؟‬ ‫أجاب‪ :‬ميكث املريض يوماً واحدًا فقط‪ ،‬وتستغرق‬ ‫العملية نصف ساعة‪ ،‬وليس هناك قيود معينة‪،‬‬ ‫ولكن املطلوب فقط هو االلتزام بنظام غذايئ خاص‬ ‫ال يحتوي عىل األطعمة الدهنية‪ ،‬وما عدا ذلك ميكن‬ ‫للمريض أن يحيا حياته التي كان عليها قبل العملية‪.‬‬ ‫هل ميكن احلياة باحل�صوات �إذا كانت ال ت�سبب‬ ‫�أي �إزعاج �أو معاناة؟‬ ‫أجاب‪ :‬نعم ميكن ذلك‪ ،‬فنحن ال نُجري العملية‬ ‫للمريض الذين ليس لديهم شكوى‪ .‬تعترب الحصوات‬ ‫الصغرية هي األخطر ألنها ميكن أن تسد القناة‬ ‫الصفراوية أثناء تحركها‪ ،‬وهذا بدوره يؤدي إىل‬ ‫التهاب البنكرياس الذي يعترب من األمراض املهددة‬ ‫للحياة‪ .‬لذلك‪ ،‬إذا حدثت هذه األعراض فال بد من‬ ‫إزالة املرارة كل ًيا‪.‬‬ ‫�س�ألناه‪ :‬هل من املمكن �أن تختفي احل�صوات‬ ‫مبرور الوقت؟‬ ‫أجاب‪ :‬تخرج الحصوات عرب القناة الصفراوية إىل‬ ‫األمعاء حيث تخرج مع الرباز‪ ،‬ميكن أن يحدث ذلك‬ ‫ولكن الحصوات الكبرية تبقى يف مكانها‪.‬‬ ‫�إذا كان �شخ�ص ما ً‬ ‫بعيدا عن بيته‪ ،‬يف عطلة مثال‪،‬‬ ‫و�شعر ب�أمل املرارة‪ ،‬فما هي املدة التي يتوجب‬ ‫عليه خاللها عمل �شيء بخ�صو�ص هذا الأمر؟‬ ‫أجاب‪ :‬من ‪ 24‬إىل ‪ 48‬ساعة ليصل إىل أقرب‬ ‫طبيب ليجري الجراحة‪.‬‬ ‫ما هي الأعرا�ض التي تظهر يف هذه احلالة؟‬ ‫أجاب‪ :‬تكون هناك آالم تشنجية (تقلصات) يف‬ ‫الجانب األمين أعىل البطن‪ ،‬وشعور بالغثيان‪ ،‬وقيء‪،‬‬ ‫وإذا ما ارتفعت درجة الحرارة يكون هذا دليال عىل‬ ‫حدوث التهاب‪ .‬وعمو ًما‪ ،‬أنصح من يريد القيام‬ ‫برحلة طويلة بالفحص قبل ذهابه ألن هناك أماكن‬ ‫ال تكون املساعدة الطبية فيها متوفرة‪ ،‬ويف هذه‬ ‫الحالة من األفضل إزالة الحصوات سلفًا حتى ولو مل‬ ‫تكن تسبب أي مضايقة‪.‬‬ ‫ماذا لو تعقدت الأمور وكان االلتهاب الكبدي‬ ‫الوبائي م�صاحبًا ملر�ض املرارة؟ ماذا تفعل يف‬ ‫هذه احلالة؟‬

‫أجاب‪ :‬سيبقى االلتهاب الكبدي بالطبع‪ ،‬ولكن‬ ‫مثل أولئك املرىض يستطيعون الحصول عىل عالج‬ ‫إضايف وسيبقون تحت املالحظة طوال حياتهم‪،‬‬ ‫بالرغم من وجود طرق لعالج التهاب الكبد بفريوس‬ ‫«يب» و»يس» اآلن‪ ،‬ونحن نستخدمها بكرثة يف‬ ‫مستشفانا‪ .‬وعمو ًما‪ ،‬يُعطى العالج قبل إزالة الورم‪،‬‬ ‫وطبيبنا األخصايئ بأمراض الكبد الدكتور «ويلدي»‬ ‫هو املسؤول عن ذلك‪.‬‬ ‫هل ميكن �إعطاء كور�س عالجي اللتهاب الكبد‬ ‫الوبائي بعد �إجراء اجلراحة؟ و�إذا كان هذا‬ ‫ً‬ ‫ممكنا‪ ،‬هل يزيد العالج احلمل على الكبد؟‬ ‫أجاب‪ :‬هذا سؤال جيد‪ ،‬نعم‪ ،‬ميكن إعطاء العالج‬ ‫بعد الجراحة ألن الكبد يجدد خالياه برسعة‪ ،‬فحتى‬ ‫إذا أزلنا نصفه فإنه سينمو إىل حجمه السابق خالل‬ ‫‪ 3‬إىل ‪ 4‬أسابيع‪.‬‬ ‫�س�ألناه‪ :‬والآن‪ ،‬ال�س�ؤال اخلالد‪ :‬كيف ت�ؤثر‬ ‫الكحوليات على الكبد؟‬ ‫أجاب‪ :‬من األفضل ملرىض الكبد أال يتناولوا‬ ‫الكحوليات بتات ًا‪ ،‬ولكن عمو ًما ميكن أن يكون كأس‬ ‫من النبيذ مفيدَا للصحة‪ ،‬وهناك تجارب تؤكد أن‬ ‫تناول كمية صغرية من النبيذ األحمر يساعد عىل‬ ‫التعايف الرسيع للكبد‪ .‬ولكن من األفضل االبتعاد‬ ‫متا ًما عن الكحوليات‪.‬‬ ‫�إذا �أراد املر�ضى �أخذ موعد معك‪ ،‬هل يجب‬ ‫فح�صهم هنا‪� ،‬أم �أن الوثائق الطبية التي لديهم‬ ‫بالفعل تعترب كافية؟‬ ‫أجاب‪ :‬نحتاج صور أشعة عالية الجودة للمناطق‬ ‫املصابة وتصوي ًرا مقطعيًا جيدًا من أجل إجراء‬ ‫الجراحة عىل الكبد‪ .‬واآلن ميكن عمل هذا يف أي مكان‬ ‫تقريبًا‪ .‬هناك العديد من عيادات األشعة املمتازة يف‬ ‫رشق أوروبا وروسيا ولهذا فأنا أكتفي مبدئيًا بنتائج‬ ‫االختبارات التي أجراها زماليئ من الدول األخرى‪،‬‬ ‫ولكن ميكن أن تتطلب الحالة أن نجري شيئًا إضافيًا‪.‬‬ ‫وبالنسبة ملستشفانا‪ ،‬فنحن نوفر للمريض أفضل‬ ‫العالجات من جميع الخيارات املتاحة‪ ،‬ولكن إذا ما‬ ‫رأيت أن جراحة معينة ميكن إجراؤها أفضل بواسطة‬ ‫أحد زماليئ فإين أحيل املريض إليه‪.‬‬

‫‪Klinik St. Anna‬‬ ‫‪St. Anna-Strasse 32‬‬ ‫‪6006 Luzern‬‬ ‫‪Tel: +41 41 208 3232‬‬ ‫‪www.hirslanden.ch‬‬

‫تاريخ امل�ست�شفى‪:‬‬ ‫مستشفى «سانت آن» هي منشأة للعالج الطبي‬ ‫احتفت مبرور ‪ 100‬عام من عمرها‪ .‬وخالل‬ ‫تلك األعوام تحولت من مستشفى داخيل إىل‬ ‫مستشفى كبري لعالج حاالت الطوارئ وتفخر‬ ‫بتقاليدها وتبوئها املكانة التي تستحقها يف نظام‬ ‫الرعاية الصحية يف سويرسا‪ .‬وكانت مستشفى‬ ‫«سانت آن» عىل مدار الخمس سنوات املاضية‬ ‫إحدى املستشفيات الخاصة البارزة املنتمية‬ ‫ملجموعة «هريسالندن» التي بدورها أصبحت عام‬ ‫‪ 2007‬جز ًءا من املؤسسة الدولية للمستشفيات‬ ‫الخاصة «ميدي‪-‬كلينيك»‪ .‬تقع املستشفى وسط‬ ‫سويرسا يف موقع جميل‪.‬‬ ‫جماالت التخ�ص�ص‪:‬‬ ‫تقدم مستشفى «سانت آن» الخدمات يف أكرث من‬ ‫‪ 30‬مجاال طب ًيا يف كل منها يحظى املريض بربنامج‬ ‫عالج شخيص‪ .‬ويحصل املرىض هنا عىل رعاية‬ ‫طبية شاملة عالية الجودة يف املجاالت التالية‪:‬‬ ‫طب النساء والتوليد‪ ،‬وطب القلب‪ ،‬وطب األوعية‬ ‫الدموية‪ ،‬وأمراض الكىل‪ ،‬وأمراض املعدة واألمعاء‬ ‫وجراحة األحشاء‪ ،‬وأمراض األعصاب وجراحة‬ ‫الدماغ‪ ،‬وطب األورام وجراحاتها‪ ،‬وأمراض الجهاز‬ ‫العظمي‪-‬العضيل‪ ،‬وجراحة العظام‪ ،‬وجراحة‬ ‫العمود الفقري‪ ،‬والعالج الجراحي مليل العمود‬ ‫الفقري‪.‬‬


‫من املعروف أن التجبري أو تقويم العظام ظهر يف العصور‬ ‫القدمية‪ ،‬حيث عالج الطبيب األشهر أبقراط كسور العظام‬ ‫وخلع املفاصل باستخدام الشد مع ضامدة خاصة (جبرية)‪،‬‬ ‫وكان ابن سينا أول من استخدم الجبس‪ ،‬أما الطبيب العامل‬ ‫جالني فهو صاحب مصطلح سكوليوسيس (ميل العمود‬ ‫الفقري ألحد الجانبني) ومصطلح كيفوسيس (التحدب)‪ ،‬كام‬ ‫وصف سيلسوس أنوا ًعا مختلفة من تقوسات العمود الفقري‬ ‫والتواءات الكاحل والحنف (القدم املشوهة خلق ًيا)‪.‬‬ ‫�أجرى اللقاء‪« :‬مارينيكا ماركوفا» و»�إيفا فيلمي»‬

‫قوة الكتف والكوعين‬ ‫يعترب تعبري «أ ِعره كتفك» (مبعنى ساعده) من التعبريات الشائعة بيننا مبعناها الحريف‬ ‫واملجازي‪ .‬ولكن ماذا عن أولئك الذين لديهم مشكلة يف أكتافهم؟ مثل أن يصابوا أثناء‬ ‫مامرستهم للرياضة‪ ،‬يف هذه الحالة ال نستطيع امليل عليهم باملعني الحريف‪ ،‬فحتى لو كان‬ ‫مستعدً ا للمساعدة فإنه سيتأمل‪ .‬هذا الشخص املصاب ليس لديه إال طريق واحد وهو‬ ‫الذهاب إىل جراح العظام‪ ،‬وهو الطبيب الذي تُعترب العظام واملفاصل بالنسبة له أساس كل‬ ‫يشء‪ .‬والهيكل العظمي هو أساس الجسم البرشي‪ ،‬فكل قوى الجسم الجديد (جسم الطفل)‬ ‫تهدف إىل تشكيله‪ .‬ويخرب األطباء شباب اآلباء عن التطور السليم لهذا الهيكل مشريين إىل‬ ‫حاجة األطفال إىل التغذية املتوازنة واملحافظة عىل الرشوط الصحية مثل كيفية الجلوس‬ ‫إىل املائدة؛ كام أن الكبار يفكرون بشكل خاص يف الحفاظ عىل النظام العظمي املفصيل‬ ‫واالهتامم بتوازن الفيتامينات واملعادن‪.‬‬

‫وقد قام الطبيب الفرنيس أمربواز بار بدراسة‬ ‫املشكالت نفسها وطور رشائح وأجهزة اصطناعية‬ ‫خاصة‪ ،‬أما أول عيادة لتقويم العظام فقد افتتحت عام‬ ‫‪ 1780‬مببادرة من الطبيب السويرسي فينيل‪.‬‬ ‫ومنذ ذلك الحني بدأ االعتقاد بأن تقويم العظام هو‬ ‫أساس الوجود املتناغم لإلنسان‪ ،‬فهو مشارك يف النشاط‬ ‫البدين اليومي‪ ،‬أثناء العمل أو الراحة ويف املشاكل التي‬ ‫ميكن حدوثها للرياضيني املحرتفني أو حتى الهواة أثناء‬ ‫مامرسة الرياضة‪ ،‬ولكن لألسف نحن نبدأ بالتفكري فيها‬ ‫متأخ ًرا‪ ،‬عندما تتحول اإلصابة من كونها دورية أي أنها‬ ‫تحدث يوميًا إىل مزمنة بحيث أنها تحتاج العالج وليس‬ ‫الوقاية‪.‬‬ ‫وقد قابلنا د‪.‬كريستيان جريبر الطبيب واملحارض‬ ‫يف مستشفى بالجريست الجامعي الذي أخربنا كيف‬ ‫نترصف يف الحياة اليومية وكيف نعتني بأنفسنا‪.‬‬ ‫ �س�ألناه‪� :‬إذا حكمنا من خالل عدد الوحدات‬‫والعيادات املوجودة يف م�ست�شفاكم‪ ،‬جند �أن ق�سم‬ ‫تقومي العظام (جراحة العظام) هو االجتاه‬ ‫الرئي�سي يف الطب‪ ،‬هل هذا �صحيح؟‬ ‫أجاب‪ :‬نعم‪ ،‬هل تعلمني السبب؟ مشاكل العظام‬ ‫تتصل بكل واحد منا بشكل أو بآخر‪ ،‬فليس مهماً إذا‬ ‫ما كنا نعيش حياة نشطة أو منارس الرياضة أو منيل إىل‬ ‫الدعة والراحة؛ فأي حركة للشخص يف املكان املحيط‬ ‫به ميكن أن تعرضه لإلصابة أو تدخله يف أنواع معينة‬ ‫من األمراض ميكن أن تظهر فيام بعد؛ فكل املفاصل‬ ‫لديها مجموعتها الخاصة من املشاكل املحتملة؛ وهذا‬ ‫هو سبب أننا يف مستشفانا لدينا العديد من األخصائيني‬ ‫وكل منهم لديه توجهه الواضح ونظرته الخاصة يف‬

‫تطبيق معارفه العلمية‪.‬‬ ‫ن�سمع �أن كل طبيب يتخ�ص�ص يف مف�صل معني‪ ،‬هل‬ ‫هذا �صحيح؟‬ ‫هذا صحيح متا ًما‪ ،‬فليس لدينا الطبيب الكيل الذي‬ ‫ميكنه إجراء الجراحة يف أي فئة من األمراض ويعالجها‬ ‫جمي ًعا‪ .‬عملنا منهجي وتخصيص بوضوح‪ ،‬فهناك‬ ‫مجموعة من األخصائيني تعمل عىل الكتف واليد‬ ‫وأخرى تعمل عىل الورك والرجل والقدم‪ ،‬وجزء آخر من‬ ‫األطباء من قسم األمراض باإلضافة إىل أخصائيي الطب‬ ‫الريايض‪ .‬مثل هذا القسم يسمح لك بالرتكيز عىل كل‬ ‫مشكلة مبفردها؛ وإذا تطلب األمر تساعد طرق العالج‬ ‫بعضها البعض عن طريق التشاور بخصوص مختلف‬ ‫أنواع األمراض بني أخصائيني مختلفني‪.‬‬ ‫ما هي �أنواع الأمرا�ض الرئي�سية يف طب وتقومي‬ ‫العظام؟‬ ‫ميكن تقسيمها إىل ثالث مجموعات‪ :‬أوالها «التصاق‬ ‫(تصلب) العظام» ويحدث بعد اإلصابات الرياضية مثل‬ ‫االنخالعات والرضوض والكدمات واالنزياحات‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إىل املشاكل التي تُسمى «التصاق العظام العمري»‬ ‫(املرتبط بالشيخوخة)‪ .‬بعد سن الـ ‪ 45‬تحدث تغيريات‬ ‫يف أجساد جميع الناس‪ ،‬وتؤدي‪،‬حتى‪ ،‬اإلصابات البسيطة‬ ‫التي تحدث يف الحياة اليومية إىل وضع يتطلب العالج‬ ‫املكثف‪ ،‬وأحيانًا قد تؤدي إىل رضورة إجراء الجراحة؛‬ ‫فمثال‪ ،‬ميكن أن تنزلق قدم أي منا خارج بيته يف الشتاء‬ ‫فيصاب بكرس يف أي جزء من جسمه‪ .‬أما املجموعة‬ ‫الثانية فهي حاالت ما بعد اإلصابة؛ واملجموعة الثالثة‬ ‫هي اإلصابات املزمنة للمفاصل‪ ،‬وهي التي تحدث ج َّراء‬ ‫اإلصابات الخفيفة التي يحدثها اإلنسان بنفسه يوميًا‪،‬‬

‫د‪ .‬كريستيان جريبر‬


‫مثل حمل حقيبة عىل كتف واحد أو سامعات البلوتوث‬ ‫املشبوكة باستمرار باألذن‪ .‬ونجد أن قليل من الناس من‬ ‫يهتم بهذه األشياء البسيطة؛ وعند نقطة معينة نجد أن‬ ‫األمل يأيت من حيث ال نعلم‪ ،‬ويظهر أن املشكلة تخص‬ ‫العظام‪.‬‬ ‫ما هي امل�شاكل التي جترب النا�س على اللجوء �إىل‬ ‫م�ست�شفاكم؟ نريد معرفة احلاالت النموذجية؟‬ ‫تعترب إصابة الكتف هي الشكوى الشائعة‪ ،‬مفصل‬ ‫الكتف هو الذي نجري عليه الجراحة كث ًريا؛ تقريبًا‬ ‫ألف عملية يف السنة‪ .‬والشكوى الشائعة التي تيل ذلك‬ ‫هي مشاكل مفاصل الركبتني حيث نجري عليها حوايل‬ ‫‪ 800‬عملية سنويًا‪ .‬وعمو ًما‪ ،‬طبقًا لإلحصائيات نجد أن‬ ‫جراحي الركبة والورك هم األكرث عددًا يف العامل‪ .‬وكث ًريا ما‬ ‫تحدث عمليات غري ناجحة خاصة عىل مفصل الكتف‪.‬‬ ‫عالج مفصل الكتف هو تخصيص وقد أجريت عمليات‬ ‫للعديد من الرياضيني الروس املشاهري مثل العبي الهويك‬ ‫«فياشيسالف بايكوف» و»أندري كوموتوف»‪ ،‬اللذين‬

‫لدى الريا�ضيني �أمرا�ضهم املهنية مثل «كتف التن�س»‬ ‫و«كوع التن�س»‪ ،‬هل هي خ�صو�صية الريا�ضة؟‬ ‫أجاب‪ :‬اليشء املدهش بشدة أن اإلجابة‪ :‬ال‪ ،‬ألن هذه‬ ‫إصابات منوذجية تحدث للناس الذين يرتبط عملهم‬ ‫بوضعية معينة لليدين أثناء مامرسة العمل‪ ،‬عندما‬ ‫تكون األيدي تحت حمل طوال الوقت؛ مثل الطباخني‬ ‫والحالقني (مصففي الشعر) والكتاب والصحفيني‬ ‫واملوظفني املكتبيني والطلبة‪ ،‬كثري من الناس‪ ،‬إىل جانب‬ ‫حدوث هذه اإلصابات‪ ،‬بالطبع‪ ،‬بني العبي التنس أيضً ا‪.‬‬ ‫�إذن‪ ،‬ملاذا لي�س لدى العب التن�س ال�سوي�سري‬ ‫الكبري «روجيه فيدريه» �أية �إ�صابات؟ ولي�س لديه‬ ‫م�شكلة «كوع التن�س»؟‬ ‫أجاب‪ :‬بالفعل‪ ،‬ملاذا ليس لدى «فيدريه» إصابات؟‬ ‫فقبل كل يشء‪ ،‬يف مهنته ومع متيزه املذهل فيها‪ ،‬ميكن‬ ‫أن يعاين من إصابات متكررة‪ .‬أعتقد أن املسألة تتعلق‬ ‫باألسلوب‪ ،‬فلديه أسلوب ساحر‪ ،‬فهو ال يعطي أي فرصة‬ ‫لحدوث أخطاء‪ ،‬ورمبا أن جسمه بدهيًا ال يرتكب أخطا ًء‬

‫عندما كنت طال ًبا كنت نشطًا يف مامرسة الرياضة وأُصبت بإصابة خطرية يف العمود‬ ‫الفقري وبقيت ‪ 6‬شهور عىل الرسير‪ ،‬وكان عندي وقت ٍ‬ ‫كاف للتفكري يف حالتي وكيفية‬ ‫معالجة اإلصابات املامثلة‪ ،‬واألفضل من العالج هو منعها بقدر اإلمكان؛ وفيام بعد‬ ‫اتضح أن ذلك ممك ًنا متا ًما‪ .‬وهكذا‪ ،‬تحددت اهتاممايت املستقبلية يف مجال الطب‪.‬‬ ‫استطاعا العودة إىل مهنتهم الرياضية بعد العملية‪.‬‬ ‫وجدير بالذكر أن أكرث من نصف من يأتون إلينا أجروا‬ ‫عمليات يف أماكن أخرى‪ ،‬ولكنهم مل يحصلوا عىل النتيجة‬ ‫التي كانوا يتوقعونها؛ يف الحقيقة يجب علينا تصحيح‬ ‫أخطاء األطباء اآلخرين‪ ،‬ولكن يف الوقت نفسه‪ ،‬فهذا‬ ‫يعني أننا موثوقون وأنه ليس هناك مستشفى آخر‬ ‫أفضل من مستشفانا‪.‬‬ ‫ما هي فرتة النقاهة بعد العالج يف م�ست�شفاكم؟‬ ‫أجاب‪ :‬يعود حوايل ‪ 60%‬من املرىض إىل حالتهم ما‬ ‫قبل اإلصابة‪ ،‬ليس يف الحال ولكن بعد فرتة نقاهة حوايل‬ ‫‪ 6‬شهور برشط االلتزام الكامل بالعالج املوصوف لهم؛‬ ‫ولكن ال يعني هذا أن املريض سيشعر بعد العملية أنه‬ ‫ُولِد من جديد‪ ،‬خاصة الرياضيني‪ ،‬فقليل منهم من يعود‬ ‫إىل سابق عهده يف التميز بعد العملية‪.‬‬

‫ميكن أن تؤدي إىل اإلصابة‪ ،‬فلننظر إىل الطريقة التي‬ ‫يتحرك بها وكيف يقوم باألرجحة ورضب الكرة‪ .‬أما‬ ‫من يلعب التنس من باب أنه رياضة مفيدة فأحيانًا‬ ‫يقوم ببعض األخطاء‪ ،‬عىل سبيل املثال‪ ،‬الرضبة الخلفية‪،‬‬ ‫فبعض الناس يؤدونها بيد واحدة وآخرون يؤدونها بكلتا‬ ‫اليدين‪ ،‬حيث يبدو أن استعامل كلتا اليدين سيحافظ‬ ‫عىل توازن الجسم بشكل أفضل‪ ،‬ولكن يف الحقيقة‬ ‫هذا ليس صحي ًحا‪ ،‬فهذه الرضبة تشكل مخاطرة كربى‬ ‫لحدوث إصابة‪ ،‬فباليدين م ًعا يكون مدى الرضبة كب ًريا‬ ‫ويلتوي الجسم أكرث يف اتجاهها‪ ،‬وهنا تنشأ إمكانية‬ ‫كبرية لحدوث إصابة بالكتف‪ .‬وباملناسبة‪ ،‬إذا كان فريق‬ ‫ريايض ما يعاين من إصابات كثرية‪ ،‬فعلينا تحليل طبيعة‬ ‫تدريبه‪ ،‬ألنه بالتأكيد سيكون هناك ثغرات‪ .‬عىل سبيل‬ ‫املثال‪ ،‬لوحظ مرة أن عدايئ املاراثون يشتكون من أمل يف‬

‫ركبتهم اليرسى‪ ،‬هل تعلمني ملاذا؟‬ ‫هل حقيقي �أن جميع عدائي املاراثون ع�سراويون‬ ‫(ي�ستعملون يدهم الي�سرى)؟‬ ‫أجاب‪ :‬إن تقدم أفضل ريايض العامل يعتمد عىل‬ ‫قدرتهم عىل التحكم يف أجسامهم وعىل معرفة‬ ‫التقنيات الرياضية‪ .‬واإلجابة عىل سؤالك هي‪،‬بالطبع‬ ‫ال‪ ،‬وباملناسبة‪ ،‬أغلبية عدايئ املاراثون يستخدمون يدهم‬ ‫اليمنى‪ .‬والوضع هنا أنه أثناء التدريب يعمل الرياضيون‬ ‫خالل جريهم نو ًعا من امليل بأكتافهم إىل اليمني‪ ،‬وهنا‬ ‫يتوزع الحمل عىل الجسم بشكل غري متساوٍ‪ ،‬والكم‬ ‫األكرب منه يقع عىل الرجل اليرسى ولذلك يكون األمل يف‬ ‫الركبة اليرسى فقط‪ .‬وأوصيت العدائني أثناء التدريب‬ ‫أن يغريوا االتجاه مثل أن يجروا أوال يف اتجاه عقارب‬ ‫الساعة ثم يعاودون الجريل للمسافة نفسها يف االتجاه‬ ‫املعاكس‪ ،‬أي ضد عقارب الساعة‪ .‬ماذا تعتقدين عندما‬ ‫يشكو سباح من أمل يف كتفه األيرس؟ هل هو أعرس‬ ‫أيضً ا؟‪ ،‬وتتضح املسألة أثناء مناقشته‪ ،‬وهي أنه عندما‬ ‫يستنشق الهواء أثناء رضب املاء يكون دامئًا عىل جانبه‬ ‫األمين‪ ،‬وهكذا‪ ،‬فهو يجذب كتفه األيرس‪ ،‬وهنا أنصحه‬ ‫باالستنشاق من الجانبني عىل التوايل مرة من الجانب‬ ‫األمين وأخرى من الجانب األيرس من أجل إعادة توزيع‬ ‫الحمل عىل الكتفني م ًعا‪ ،‬وهكذا تختفي املشكلة من‬ ‫تلقاء نفسها وال يكون هناك حاجة للعالج‪.‬‬ ‫يت�ضح �أن من ال ميار�سون الريا�ضة ال يحتاجون‬ ‫معلومات عن الإ�صابات الريا�ضية ب�شكل خا�ص؟‬ ‫أجاب‪ :‬يعتقد الناس أنهم بعدم مامرستهم للرياضة‬ ‫لن يصابوا بإصابات بسيطة يوميًا ترتاكم وتؤدي غالبًا‬ ‫إىل رضورة تلقي العالج‪ ،‬مبا فيه‪ ،‬الجراحة‪ ،‬ومبعرفة‬ ‫أساسيات الطب الريايض ميكن أن يحموا أنفسهم من‬ ‫ذلك‪ .‬وعىل سبيل املثال‪ ،‬إذا جلس أحد إىل مكتبه يف‬ ‫وضع منخفض فإن يديه تتجه من األسفل لألعىل وتكون‬ ‫يف الحقيقة تحت ضغط دائم؛ وبرفع مقعده مبقدار ‪5‬‬ ‫سنتيمرتات فقط سيحرر يديه وذراعيه من الضغط‬ ‫وبالتايل‪ ،‬يتجنب إصابات خطرية يف املستقبل‪ .‬هل هذه‬ ‫مسألة تافهة؟ نعم‪ ،‬ولكن يا لها من مسألة مهمة‪ ،‬إذن‬ ‫ليس هناك أشياء تافهة يف الحياة خاصة عندما تتعلق‬ ‫بحالة الجسم وأساسه وهو الهيكل العظمي‪.‬‬ ‫ألقيت نظرة عىل مكتب د‪ .‬جريبر ورأيت متثالني‬ ‫رشفيني من الذهب كأنهام «أوسكار يف طب العظام»‬ ‫(هذه مزحة بالطبع) ولكن يف الوقت نفسه هي تعبري‬ ‫عن مستوى التقدير واالعرتاف بجدارته من زمالئه يف‬ ‫مجال علم تقويم العظام‪ ،‬كام أن الربوفيسور جريبر‬ ‫حاصل أيضً ا عىل جائزة «املرشط الذهبي» وهو ماهر‬ ‫للغاية يف استخدامه لدرجة أنه يستطيع تقطيع كتلة‬ ‫هرمية كبرية من الشوكوالته إىل قطع صغرية؛ ومن‬ ‫املعلوم أن عشاق الشوكوالته لديهم طبيعة رومانسية‬ ‫مبا يعني أنهم عىل استعداد لتجربة تحوالت غري‬ ‫متوقعة يف حياتهم‪ ،‬وهذا ما يؤكد إجابة د‪ .‬جريبر عىل‬ ‫سؤالنا التايل‪.‬‬

‫«فيام يتعلق بالصحة فأنا أشعر بصحة جيدة‪ ،‬وسعيد للغاية أن تعاريف‬ ‫املهني مع د‪.‬جريبر منا ليصبح صداقة‪ .‬الحقيقة‪ ،‬من املهم للغاية مقابلة‬ ‫مثل هذا الطبيب املفكر واملحرتف يف اللحظات الصعبة»‪.‬‬ ‫كيف بد�أت العمل يف جمال تقومي العظام؟‬ ‫أجاب‪ :‬ال أستطيع القول إين خططت لذلك سلفًا‪،‬‬ ‫فالحالة قررت كل يشء‪ ،‬فعندما كنت طالبًا كنت نشطًا‬ ‫يف مامرسة الرياضة فقد مارست كرة القدم وأثناء إحدى‬ ‫املباريات أُصبت بإصابة خطرية يف العمود الفقري‬ ‫وبقيت ‪ 6‬شهور يف وضع الثبات عىل الرسير‪ ،‬وكان‬ ‫عندي وقت ٍ‬ ‫كاف للتفكري يف حالتي وكيفية معالجة‬ ‫اإلصابات املامثلة‪ ،‬واألفضل من العالج هو منعها بقدر‬ ‫اإلمكان؛ وفيام بعد اتضح أن ذلك ممك ًنا متا ًما‪ .‬وهكذا‪،‬‬ ‫تحددت اهتاممايت املستقبلية يف مجال الطب‪.‬‬ ‫وفيام ييل شهادة أحد مرىض الربوفيسور جريبر وهو‬ ‫«فياشيسالف بايكوف» العب الهويك الشهري (بطل العامل‬ ‫خمس مرات وبطل األوليمبياد مرتني) وكان مدربًا سابقًا‬ ‫لفريق الهويك الرويس املشرتك‪ .‬أخربنا «بايكوف» عن‬ ‫مقابلته األوىل مع د‪ .‬كريستيان جريبر‪ :‬حدثت املقابلة‬ ‫عندما أُصبت بإصابة خطرية يف الكتف‪ ،‬وقد أُعجبت‬ ‫به من اللحظة األوىل كطبيب وكشخص أيضً ا‪ .‬أوضح‬ ‫يل أن هناك خيارين فقط‪ ،‬إما إجراء الجراحة أو العالج‬ ‫كمريض خارجي ويف ذلك خطر حدوث متزق يف الرباط‪.‬‬ ‫وقد اخرتت الخيار األخري؛ فمن أكتوبر حتى مارس‬ ‫لعبت بقوة وكانت النتيجة انتشار اإلصابة إىل الكوع‪،‬‬ ‫ويف فرتة العطلة بعد نهاية املوسم أجريت عملية‬ ‫مزدوجة وسار كل يشء عىل خري حال ويف أقل من ‪3‬‬ ‫شهور بدأت التدريب مجددًا وعىل بداية املوسم التايل‬ ‫كنت عىل وشك اللعب مرة أخرى‪ ،‬وبالطبع حاولت‬ ‫حامية الكتف الذي أجريت عليه العملية وحملت‬ ‫عىل الكتف اآلخر‪ ،‬وكنتيجة لذلك حدث اليشء نفسه‬ ‫يل‬ ‫للكتف اآلخر بعد مرور سنة‪ ،‬ومرة أخرى كان ع ّ‬ ‫إجراء الجراحة عىل الكتف اآلخر؛ ومع ذلك استمررت‬ ‫يف اللعب‪ .‬وكان الالعبون املنافسون يعلمون بإصابتي‬ ‫وكانوا كث ًريا ما يقومون باالحتكاك الشديد يب لتعطييل‬ ‫عن اللعب؛ ومرة أخرى عندما تلقيت رضبة عنيفة يف‬ ‫الظهر حدث متزق بالقرب من مكان العملية‪ ،‬وهنا ظهر‬ ‫السؤال‪ :‬هل ميكنني االستمرار يف اللعب أم أنه حان‬ ‫الوقت لالعتزال‪.‬‬ ‫د‪ .‬جريبر لديه قاعدة وهي أنه دامئًا يدعم املريض‪،‬‬ ‫ومن ثم أعطى حكماً نهائ ًيا إيجاب ًيا عن حالتي إلدارة‬ ‫النادي وقد أخربت اإلدارة بنفيس بكل التفاصيل‪،‬‬ ‫وكان نتيجة لذلك أن قرر النادي عدم متديد عقدي‪،‬‬ ‫يل متابعة العالج‪،‬‬ ‫وقد تفهمت موقفهم‪ ،‬ولكن كان ع ّ‬ ‫وعند نقطة ما أخربين د‪ .‬جريبر أن أتروى بشأن العملية‬ ‫الجراحية التالية‪ ،‬أن آخذ فرتة راحة وأرى كيف ستتطور‬ ‫األمور‪،‬‬

‫ومر كل يشء وتابعت التدريب حتى أنني انتقلت إىل‬ ‫نا ٍد آخر (لوزان) ولعبت موسمني آخرين‪ .‬يف الحقيقة‪،‬‬ ‫لقد ساعدين عىل مد فرتة مهنتي الرياضية‪ .‬لدي إعجاب‬ ‫كبري بخربة ومهارة د‪ .‬جريبر التي تساعده عىل إنقاذ‬ ‫الناس‪ .‬وأنا أعرف الكثري من الرياضيني السابقني الذين‬ ‫تعرضوا لإلصابة يف منطقة حزام الكتف وكنت أنصحهم‬ ‫دامئًا بالذهاب إىل د‪ .‬جريبر فهو أخصايئ معروف جدًا يف‬ ‫أوروبا وحتى يف أمريكا‪.‬‬ ‫واآلن فيام يتعلق بالصحة فأنا أشعر بصحة جيدة‪،‬‬ ‫وسعيد للغاية أن تعاريف املهني مع د‪.‬جريبر منا ليصبح‬ ‫صداقة‪ .‬الحقيقة‪ ،‬من املهم للغاية مقابلة مثل هذا‬ ‫الطبيب املفكر واملحرتف يف اللحظات الصعبة‪.‬امللف‬ ‫الشخيص للربوفيسو كريستيان جريبر‪:‬‬ ‫حصل عىل درجة الدكتوارة عام ‪ 1977‬من جامعة‬ ‫برين‪ .‬وحصل عىل العديد من الجوائز العاملية من أوروبا‬ ‫والواليات املتحدة إلسهاماته يف طب وجراحة العظام يف‬ ‫العامل‪ ،‬ومن بينها جائزة اإلنجاز من األكادميية األمريكية‬ ‫لجراحي العظام عام ‪ ،2012‬وجائزة «تشارلز إس‪ .‬نري»‬ ‫عام ‪ ،2007‬وجائزة الجمعية األمريكية لجراحي مفاصل‬ ‫الكتف والكوع‪ ،‬ويف عام ‪ 1998‬حصل عىل امليدالية‬ ‫الفضية لخدماته للدولة وإنجازاته العظيمة يف مجال‬ ‫العلوم‪ .‬وهو عضو رشيف يف الكلية امللكية للجراحني‬ ‫بإدنربه منذ ‪ ،2004‬كام شارك يف إنشاء «صندوق البحث‬ ‫والتعليم» يف مجال جراحة العظام‪.‬‬ ‫نبذة عن امل�ست�شفى‪:‬‬ ‫مستشفى ��الجريست الجامعي هي مركز طبي‬ ‫متخصص يف التشخيص وإعادة التأهيل ألمراض الجهاز‬ ‫العضيل الهيكيل‪ ،‬وهي أحد أبرز املراكز يف العامل يف‬ ‫مجاالت تشخيص وعالج وإعادة تأهيل املرىض الذين‬ ‫يعانون من اضطرابات وأمراض بالجهاز العضيل‬ ‫الهيكيل‪ .‬وما مييز هده املستشفى أنها حكومية وخاصة‬ ‫يف الوقت نفسه‪ ،‬وتتبنى البحوث من أجل اكتشاف‬ ‫عالج أفضل لجميع األمراض املتعلقة بتقويم وجراحة‬ ‫العظام‪ .‬وتعمل املستشفى بتعاون وثيق مع جامعة‬ ‫زيوريخ‪ ،‬حيث أن أغلب أعضاء الفريق الطبي فيها هم‬ ‫أساتذة محارضون يف الجامعة‪.‬‬ ‫جماالت التخ�ص�ص‪:‬‬ ‫جراحة العظام‪ ،‬والروماتيزم‪ ،‬وشلل النصف السفيل‪،‬‬ ‫والتخدير‪ .‬ويقومون يف هذا املستشفى بتطبيق جميع‬ ‫طرق الجراحة وعالج اإلصابات الرياضية والعالج غري‬ ‫الجراحي لألمراض التنكسية (اإلنحاللية) يف مفاصل‬ ‫الكتف والكوع‪ .‬وتجرى يف املستشفى حوايل ‪5000‬‬ ‫عملية جراحية سنويًا‪.‬‬


‫خطوط‬ ‫الحياة‬ ‫د‪ .‬ديتامر لوفلر‬

‫امللف ال�شخ�صي للدكتور ديتمار لوفلر‪:‬‬ ‫درس الطب ومارسه من ‪ 1977‬حتى ‪،1983‬‬ ‫ويف ‪ 1989‬طور مؤهالته ومهاراته يف جامعة‬ ‫بون (فريدريش فيلهيلم)‪ ،‬ويف ‪ 1990‬عمل‬ ‫كجراح متخصص يف جراحات التجميل‬ ‫والجراحات التعويضية‪ .‬ومن ‪ 1990‬حتى‬ ‫‪ُ 1994‬ع نِّي طبي ًبا عايل الرتبة يف قسم الجراحة‬ ‫التعويضية باملستشفى الجامعي يف «آخن»‪،‬‬ ‫ومن ‪ 1997‬حتى ‪ 2007‬توىل رئاسة عيادة «كيه‬ ‫أو» يف دوسيلدورف‪.‬‬ ‫ومن ‪ 2008‬حتى ‪ 2009‬رأس عيادة‬ ‫«يونجربونر» يف بون‪ ،‬ثم عمل حتى ‪ 2011‬يف‬ ‫عيادة «أسكليبيوس» يف «باد تولس»‪ ،‬ومنذ‬ ‫‪ 2012‬يتقلد منصب كبري األطباء يف عيادة‬ ‫«ألتا أثيتيكا»‪ .‬وهو عضو يف الجمعية األملانية‬ ‫لجراحي الجراحات التجميلية والتعويضية‬ ‫والرتميمية‪ ،‬وعضو يف جمعية الجراحني األملان‬ ‫للجراحات التجميلية والتعويضية‪ ،‬وجمعية‬ ‫جراحة التجميل يف أملانيا‪.‬‬ ‫وكان الدكتور لوفلر بني أفضل ‪ 10‬أطباء يف‬ ‫جراحة تجميل األنف عام ‪ .2011‬ويتحدث‬ ‫كثريًا يف املؤمترات املهنية ويظهر عىل شاشات‬ ‫التلفاز كمتخصص ومستشار‪ ،‬كام ُينشرَ الكثري‬ ‫من كتبه ومقاالته يف الدوريات العلمية‪.‬‬

‫من يحب تجاعيد الوجه؟ إنها مبثابة‬ ‫مرآة للحياة تعكس طبائعنا والعواطف‬ ‫التي خربناها‪ ،‬ومبرور العمر تكون‬ ‫التجاعيد شاه ًدا كب ًريا علينا ونود أن‬ ‫نتخلص منها كام نتخلص من دليل‬ ‫غري مرغوب فيه؛ ويف الوقت نفسه‬ ‫يرشع البعض منا يف إجراء جراحات‬ ‫تصحيحية خاصة إذا مل يكن هناك أية‬ ‫موانع‪.‬‬ ‫يف عيادة «ألتا أثيتيكا» يعلمون كيفية‬ ‫تحسني مظهر أي شخص مع االحتفاظ‬ ‫بتفرده بأقل قدر من العمل‪ .‬ويعلم‬ ‫د‪ .‬ديتامر لوفلر جراح التجميل الشهري‬ ‫حيل املهنة‪ :‬كيفية إزالة آثار السنني‬ ‫وملء وجهك ويديك بقوة الحياة‬ ‫والجامل؛ والدكتور ليس متاحاً بسهولة‬ ‫فال بد من الحجز املسبق ملقابلته‪.‬‬ ‫�أجرى املقابلة‪� :‬إيفا فيلمي‬

‫ويف لقائنا هذا معه تكلم عن أكرث الطرق الحديثة‬ ‫فعالية يف منع التغريات املتعلقة بالعمر التي ال‬ ‫تتطلب تدخالت جراحية كربى أو تخدير‪ ،‬وهذه‬ ‫الطريقة تعتمد عىل استخدام الحشوات والتي‬ ‫تسمح باالستفادة من الوقت وتأجيل الجراحة‪.‬‬ ‫ �س�ألناه‪ :‬هل لك �أن ت�شرح لنا ماهي احل�شوات؟‬‫أجاب‪ :‬الحشوات هي مستحرضات دوائية خاملة‬ ‫لعالج التجاعيد‪ ،‬وجوهر هذه التكنولوجيا هو أن‬ ‫املستحرضات الدوائية التي متأل وتسوي وتزيل عيوب‬ ‫البرشة وتحررها من العيوب‪ ،‬ت ُحقَن بواسطة إبرة‬ ‫رفيعة جدًا تحت الجلد مبارشة إىل التجاعيد؛ وتتنوع‬ ‫هذه املستحرضات الدوائية‪ ،‬واآلن يوجد الكثري منها‬ ‫سوا ٌء الطبيعية أو االصطناعية‪ ،‬القابلة لالمتصاص‬ ‫أو غري القابلة لالمتصاص‪ .‬واليوم هي إحدى أأمن‬ ‫الطرق وأكرثها فعالية ملكافحة الشيخوخة‪.‬‬ ‫ما هي العيوب التي ميكن ت�صحيحها با�ستخدام‬ ‫احل�شوات؟ وما هي �أكرث العمليات �شيوعً ا؟‬


‫نبذة عن عيادة‬ ‫«�ألتا �أثيتيكا»‪:‬‬ ‫«ألتا أثيتيكا» عيادة عالية‬ ‫الجودة متخصصة يف جراحات‬ ‫التجميل والوجه والفكني والعناية‬ ‫باألسنان‪ .‬تتخصص العيادة يف طب‬ ‫وجراحة التجميل مثل شفط الدهون وتكبري‬ ‫الثدي وتجميل األنف والحشو الدهني ورسم‬ ‫الكفاف وعالج األوردة املتوسعة؛ كام توفر العيادة‬ ‫طيفًا واس ًعا من خدمات العناية باألسنان وجراحات الوجه‬ ‫والفكني‪ .‬وتستغرق االستشارة الشخصية مع األخصايئ حوايل‬ ‫ساعة‪ ،‬وبالنسبة لألجانب هناك إمكانية التواصل عن بعد عن‬ ‫طريق االنرتنت باستخدام برنامج «سكايبي» حيث سيطَّلع‬ ‫الخرباء عىل صور املريض ويناقشوا معه رغباته ثم يحددون له‬ ‫زيارة للعيادة‪ ،‬كام تتوافر أيضً ا خدمة الرتجمة‪.‬‬

‫أجاب‪ :‬أكرث املناطق إشكالية بالنسبة للنساء‬ ‫هي تغضنات الخط بني جانب األنف حتى زاوية‬ ‫الفم والخطوط العمودية عند مفرق الحاجبني‬ ‫والتجاعيد حول الشفاه والزوايا الخارجية للعينني‬ ‫وخطوط التعبري وذبول الوجنتني الذي يظهر بتقدم‬ ‫العمر‪ .‬وتعترب عظام الوجنتني أيضً ا من األجزاء‬ ‫شديدة األهمية حيث يريد الكثري من الناس جعلها‬ ‫أكرب وأكرث استدارة‪ .‬واآلن‪ ،‬يعتني الرجال بأنفسهم‬ ‫مثلام تعمل النساء ويريدون أن يظهروا أصغر س ًنا‬ ‫ولهذا يأتون إلينا لعمل جراحات تجميل لخطوط‬ ‫محيط الفم واستخدام الحشوات‪ .‬ورمبا يكون أكرث‬ ‫العمليات شيو ًعا هي زيادة حجم الوجنتني وتصحيح‬ ‫الذقن ومعالجة عيوب األنسجة يف أجزاء أخرى من‬ ‫الوجه والجسم‪ .‬ويشيع تسطيح الجلد أيضً ا بني‬ ‫الرجال والنساء؛ وأريد أن أضيف أن الحشوات ميكن‬ ‫أن تعطي مظه ًرا شبابيًا أيضً ا يف اليدين‪.‬‬ ‫يعتقد بع�ض الرجال �أن �أيادي الن�ساء تظهر‬ ‫عمرهن �أكرث من الوجه �أو �أي جزء �آخر من‬ ‫اجل�سم‪ ،‬هل تتفق مع هذا االعتقاد؟‬ ‫أجاب‪ :‬بشكل عام‪ ،‬فاليدان ميكن أن تكشف‬ ‫معلومات تود املرأة أن تخفيها (وكذلك الرجل)‪.‬‬ ‫وبتقدم العمر‪ ،‬تصبح العروق أكرث وضو ًحا وتصبح‬ ‫البرشة أكرث نحوال وتذبل اليدان؛ وتعمل الكرميات‬ ‫واألشياء املامثلة عىل تغذية الطبقة السطحية للبرشة‬ ‫فقط ولكن ال تتغلغل للعمق‪ ،‬ولهذا يأيت وقت نجد‬ ‫أن اليدين ال ينفع معهام مجرد العناية البسيطة‬ ‫ولكن ال بد من تصحيح وتحسني مظهرها‪ ،‬ولعمل‬ ‫ذلك نستخدم طرقًا غري جراحية مثل الحشوات‪،‬‬ ‫حيث يحقن املستحرض الدوايئ إىل ظهر اليد تحت‬ ‫الجلد بني العروق ويؤدي ذلك إىل رفع هذا الجزء‪.‬‬ ‫ومبجرد حشو الكف باملستحرض يصبح أكرث استدارة‬ ‫ونعومة وشبابًا‪.‬‬ ‫هل ميكن التعامل مع اجلانب الداخلي للمع�صم‬ ‫بنف�س الطريقة؟‬ ‫أجاب‪ :‬لن ميكنك التخلص من جميع التجاعيد يف‬ ‫هذه املنطقة كام أنه ليس رضوريًا‪ ،‬فمن الطبيعي‬ ‫أن يكون لديك بعض التجاعيد عىل املعصم ألن اليد‬ ‫وهي يف حالة الحركة تحتاج إىل املزيد من الجلد‪.‬‬ ‫ما هي املواد التي تختارها للح�شوات ؟ وكم يدوم‬ ‫ت�أثريها؟‬ ‫أجاب‪ :‬يعتمد ذلك عىل عمق التجاعيد وحالة‬ ‫البرشة وفروق أخرى دقيقة‪ ،‬وبالتايل فالطبيب يأخذ‬ ‫قراره النهايئ بعد أن يناقش األمر مع املريض‪ .‬اآلن‪،‬‬ ‫تعترب املواد الطبية املستخدمة التي ترتكز عىل‬ ‫حمض الهيالورونيك هي األكرث شيو ًعا ألنها تحافظ‬

‫عىل نداوة البرشة وتتالءم معها بشكل كبري‪ ،‬ولكن‬ ‫تأثريها ال يدوم لفرتة طويلة (من ‪ 4‬إىل ‪ 8‬شهور)‪.‬‬ ‫وهناك ابتكارات جديدة يدوم تأثريها فرتة أطول‪،‬‬ ‫ونحن نستخدم اآلن منت ًجا طبيع ًيا (راديس) يعطي‬ ‫تأث ًريا طويل األجل لتصحيح التجاعيد ويتكون من‬ ‫معلق من جسيامت هيدروكسل أباتيت الكالسيوم‬ ‫الدقيقة وجيل يقوم بدور الناقل‪ .‬وطبقًا للمواصفات‬ ‫فإنه مامثل لعظام وأسنان اإلنسان ولذلك فهو يتالءم‬ ‫مع الجسم البرشي‪ .‬وقد متت إجازة منتج «راديس»‬ ‫يف الواليات املتحدة بواسطة منظمة الدواء والغذاء‪،‬‬ ‫وتؤكد هذه اإلجازة أن العقار آمن متا ًما‪ .‬ويدوم تأثري‬ ‫الحقن بهذا املركب لعام ونصف العام (‪15 – 14‬‬ ‫شه ًرا يف املتوسط)‪ ،‬وبعد هذه املدة يجب أن تُعاد‬ ‫العملية مرة أخرى‪.‬‬ ‫ما هي املادة الأكرث ت�أثريًا‪ :‬احل�شوات �أم‬ ‫البوتوك�س؟‬ ‫أجاب‪ :‬من املستحيل املقارنة بني هذه املنتجات‬ ‫ألنها تعطي تأثريات مختلفة وت ُستخدم يف حاالت‬ ‫مختلفة أيضً ا‪ ،‬فالبوتوكس يشل العصب وبذلك يقلل‬ ‫النشاط الحريك وبالتايل ت ُس ّوى التجاعيد وتصبح‬ ‫البرشة ملساء‪ ،‬أما الحشوات فهي متأل البرشة بقدر‬ ‫وبذلك تصبح البرشة مستوية‪ .‬لذا‪ ،‬فنحن ننظر إىل‬ ‫املريض أوال ثم نعطي توصياتنا‪.‬‬ ‫هل ميكن ا�ستخدام احل�شوات‪ ،‬على فرتات‪ ،‬حتى‬ ‫عمر ال�سبعني وبذلك نتفادى جراحة التجميل؟‬ ‫أجاب‪ :‬تعترب عملية الحقن جز ًءا من العالج‬ ‫فقط وهو جزء مهم بالطبع ولكنه ليس الوحيد‪ .‬يف‬ ‫أيامنا هذه‪ ،‬تبدأ النساء يف اتخاذ إجراءات ملكافحة‬ ‫الشيخوخة بني ‪ 30‬و‪ 35‬عا ًما من عمرهن‪ .‬وتكون‬ ‫هذه اإلجراءات خفيفة يف البداية ولكن مبرور‬ ‫الوقت تفقد البرشة مرونتها وهنا تربز الحاجة‬ ‫التخاذ تدابري أكرث تقد ًما لنحافظ‬ ‫عىل نضارتها‪ ،‬ومن املمكن‬ ‫استخدام الحشوات‬

‫والبوتوكس حتى يف عمر السبعني‪ ،‬ولكن لن نحصل‬ ‫عىل النتيجة املرغوبة؛ فهناك الكثري من الجلد عىل‬ ‫الرقبة والوجنتني وسيتوجب عليك عمل يشء آخر‬ ‫لحل هذه املشكلة‪.‬‬ ‫هل ي�ضع احلقن باحل�شوات �أية قيود على احلياة‬ ‫العادية؟‬ ‫أجاب‪ :‬كال‪ ،‬فيمكنك إجراء الحقن يف الصباح ويف‬ ‫املساء تذهبني إىل حفل خاص ولن يالحظ أحد أي‬ ‫يشء‪ ،‬وحتى لو كان هناك أثر خفيف للحقن فيمكن‬ ‫تغطيتها بسهولة بأدوات الزينة؛ ولكن يف حالة‬ ‫عملية الحشو الدهني فال بد من الخضوع إلعادة‬ ‫التأهيل لفرتة قصرية‪.‬‬ ‫هل لك �أن ت�شرح لنا كيف تتم هذه العملية؟‬ ‫أجاب‪ :‬نستخدم دهون املريض نفسه‪ ،‬من األماكن‬ ‫التي يرتاكم فيها بكرثة‪ ،‬وأكرر أن الشحم املستخدم‬ ‫ليس من متربعني أو من الحيوانات‪ ،‬بل من املريض‬ ‫نفسه‪ ،‬لذلك‪ ،‬لن يرفضه الجسم فهو بيولوجي متا ًما‪.‬‬ ‫يف البداية يتم سحب الشحم ويف وقت محدد‬ ‫يحقن يف األجزاء املطلوبة من الوجه وهذه جراحة‬ ‫بسيطة تتم سوا ٌء بالتخدير املوضعي أو العام؛‬ ‫وميكن أن تستمر اآلثار الجانبية للعملية ألسابيع‬ ‫حيث يكون هناك تورمات دموية وانتفاخات‪ ،‬ولكن‬ ‫لن يكون هناك أعراض مضادة‪ ،‬وبعد هذه الفرتة‬ ‫ميكن للمريض العودة لحياته الطبيعية وأن يذهب‬ ‫يف عطلة وحتى ميكنه أن يتشمس (مع استخدام‬ ‫الواقيات)‪ .‬ويستمر أثر الحشو بالدهون فرتة أطول‬ ‫بكثري من فرتة ما بعد ا��حقن‪ ،‬ولذلك عىل املريض‬ ‫الذي يأيت إىل جراح التجميل أن يحدد ماذا يريد‪،‬‬ ‫هل يريد جراحة صغرية يستمر أثرها فرتة أطول‪ ،‬أم‬ ‫عملية جراحية موسعة نحتاج إىل تكرارها بانتظام؟‬ ‫ما ر�أيك يف ت�صحيح ال�شفاه‪ ،‬فالن�ساء يجدون �أن‬ ‫�شفاه «�أجنولينا جويل» مثال يحتذين به؟‬ ‫أجاب‪ :‬الكالم املذكور أعاله يعني أن النساء يرغنب‬ ‫يف أن تصبح شفاههن أكرث امتال ًء وجاذبية‪ ،‬ولكني‬ ‫أهتم بأن يبدو املرىض بعد زيارتهم عيادتنا أكرث‬ ‫جامالً‪ ،‬وإال فلن نبدأ العمل‪ .‬جاءت إلينا نساء يردن‬ ‫شفاه أنجولينا جويل ولكني نصحتهم بأال يفعلن ذلك‬ ‫ومل يأتني مرة أخرى‪ .‬وعىل أي حال‪ ،‬فالرضا بالعمل‬ ‫التجمييل الذي تم‪ ،‬أكرث قيمة من املال‪.‬‬ ‫‪Alta Aesthetica AG‬‬ ‫‪Roberstenstrasse 33‬‬ ‫‪CH-4310‬‬ ‫‪Tel.: +41 61 8350835‬‬ ‫‪www.altaaesthetica.ch‬‬


‫تستحق معدتك‬ ‫ً‬ ‫اهتماما من الدرجة األولى‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وغذائيا‬ ‫طبيا‬ ‫عندما يتطرق األمر للعناية مبعدتك‪ ،‬فـ «هريسالندن» هي الخيار الصحيح‪ .‬باستخدام تقنيات جراحية بسيطة‪ ،‬يوظف جراحو‬ ‫الباطنة لدينا طرقًا حديثة للوصول إىل الحد األعىل من النتائج‪ .‬ومع طهاتنا املوهوبون الذين يقدمون أشهى الوجبات ومجموعة‬ ‫كاملة من الخدمات الفندقية‪ ،‬سيشعر مرضانا بأنهم ضيوف أكرث من كونهم مرىض‪.‬‬ ‫من بحرية «كونستانس» رشق سويرسا إىل بحرية «جينيف» يف الغرب‪ ،‬هناك ‪ 14‬مستشفى من الطراز العاملي جاهزة لتقديم‬ ‫الدعم الذي تحتاجه‪ .‬وملعرفة املزيد أو للحديث معنا مبارشة‪ ،‬نرجو االتصال بنا عىل‬ ‫تليفون رقم‪+ 41 44 388 75 75 :‬‬


‫هو يعلم كل شيء عن القلب‪.‬‬ ‫هي تتخصص في االهتمام‬ ‫الصادر من القلب‬ ‫يعترب القلب من العنارص األساسية من أجل الصحة الجيدة‪ ،‬وبالنسبة ملن يقدم الرعاية الصحية من الطراز العاملي‪،‬‬ ‫فعالج القلب بأحدث الطرق وأكرثها تقد ًما عنرص أسايس أيضً ا‪ .‬ويركز فريق هريسالندن من أبرز أطباء وجراحي القلب‬ ‫عىل يشء واحد‪ ،‬أال وهو تقديم األفضل للعناية بقلبك‪ .‬وتكمل مشورتنا وعالجنا فيام يخص التغذية والتمرينات والتوتر‬ ‫طريقتنا الشاملة لرعاية مرضانا‪ ،‬كام يقدم فريق التمريض لدينا أعىل مستويات االهتامم الشخيص للتشجيع عىل الشفاء‬ ‫العاجل‪.‬‬ ‫من بحرية «كونستانس» رشق سويرسا إىل بحرية «جينيف» يف الغرب‪ ،‬هناك ‪ 14‬مستشفى من الطراز العاملي جاهزة‬ ‫لتقديم الدعم الذي تحتاجه‪ .‬وملعرفة املزيد أو للحديث معنا مبارشة‪ ،‬نرجو االتصال بنا عىل‬ ‫تليفون رقم‪+ 41 44 388 75 75 :‬‬


‫تحتاج ركبتك لنوعين من األخصائيين‪.‬‬ ‫واحد لشفائها‪.‬‬ ‫وآخر ليريك كيف تستخدمها من جديد‪.‬‬ ‫يعلم أخصائيونا يف جراحة العظام أن استبدال الركبة ميكن أن يضع عقبة أمام ثقتك بنفسك‪ ،‬ولكن مع طريقة عالجنا متعددة‬ ‫االختصاصات ميكننا مساعدتك يف استعادة كليهام‪ :‬الركبة والثقة بالنفس‪ .‬يف هريسالندن‪ ،‬يستخدم الجراحون ذوو الخربة أنسجة‬ ‫حية مزدرعة حديثة جدًا وأساليب جراحية فائقة الدقة يف إصالح مفاصل الركبة التالفة‪ ،‬ثم يقوم أخصائيونا يف العالج الطبيعي‬ ‫بتحفيزك وإرشادك للعودة إىل التحرك الطبيعي الكامل‪.‬‬ ‫من بحرية «كونستانس» رشق سويرسا إىل بحرية «جينيف» يف الغرب‪ ،‬هناك ‪ 14‬مستشفى من الطراز العاملي جاهزة لتقديم‬ ‫الدعم الذي تحتاجه‪ .‬وملعرفة املزيد أو للحديث معنا مبارشة‪ ،‬نرجو االتصال بنا عىل‬ ‫تليفون رقم‪+ 41 44 388 75 75 :‬‬


‫لقد كانت الساعات ذات «التقويم الدائم ذاتية الحركة» متواجدة‬ ‫عىل مدار قرون‪ ،‬وكانت «أوليس ناردين» هى من قدمت لألسواق‬ ‫هذا النوع من الساعات والتي صممها أمهر صناع الساعات «لودفيج‬ ‫أويكسلني» والذي سمي املوديل عىل اسمه‪ .‬وكان هذا املوديل عالمة‬ ‫هامة يف تاريخ صناعة الساعات‪ ،‬فقد سمح للمستخدم العادي‬ ‫بضبط التقويم لألمام والخلف بواسطة مفتاح واحد‪ ،‬وكان ذلك غري‬ ‫متاح من قبل حيث كان عىل صاحب الساعة إعادتها إىل املصنع‬ ‫لضبط أي أخطاء يف التقويم‪ .‬وبخالف نظام الرافعة قدم هذا املوديل‬ ‫أول تقنية تقويم دائم يعمل بواسطة الدواليب والرتوس‪.‬‬ ‫واآلن قدمت الرشكة أيقونة جديدة من نوعية هذه الساعات «ذات‬ ‫التقويم الدائم» وهو موديل يحمل اسم «بالك تورو» أو الثور‬ ‫األسود‪ ،‬ويشمل توقيت جرينتش الدائم بالتوقيت الثنايئ‪ .‬وميثل‬ ‫تقديم هذا املوديل يف عام ‪ 2013‬أفضل‬ ‫ما تم صنعه من هذا النوع من‬ ‫الساعات يف تاريخ هذه‬ ‫الصناعة‪ .‬والساعة‬ ‫مصنوعة من‬

‫رشكة «أوليس‬ ‫ناردين» لصناعة الساعات‬ ‫ذات التقويم الدائم ذاتية‬ ‫الحركة تقدم أفضل املوديالت‬ ‫التي متت صناعتها حتى اآلن‪.‬‬

‫الذهب الوردي من عيار ‪ 18‬قرياطًا بواجهة سوداء وإطار خزيف‪،‬‬ ‫وتوفر أبسط إمكانات الضبط لوظائف التقويم‪.‬‬ ‫ويعترب موديل «بالك تورو» برهاناً قوياً لقدرة «أوليس ناردين» التي‬ ‫ال تبارى يف صناعة ساعات مبتكرة تقنياً ذات تصميم رائع ووظائف‬ ‫ممتازة ودقة متناهية وسهولة االستخدام بينام تواصل الرشكة عملها‬ ‫يف اخرتاع أكرث األفكار أهمية‪.‬‬ ‫بع�ض املعلومات الفنية‪:‬‬ ‫عيار الحركة‪ :‬تصنيع «يو إن‪ 34 ،»-32‬حجرا ً احتياطياً قوة تقريباً‪،‬‬ ‫‪« 48‬إتش» لفة ذاتية اللف مع شهادة «يس أو إس يس»‪ ،‬ووظائف‬ ‫توقيت دائم ميكن ضبطه مبفتاح واحد‪ ،‬ونظام وقت ثنايئ عىل‬ ‫الواجهة الرئيسية مع تقنية ضبط رسيع‪ ،‬وبيان للوقت املحيل‬ ‫بواسطة عقرب ثالث‪ ،‬ونتيجة كبرية يف نافذة مزدوجة مع ظرف‬ ‫من الذهب الوردي عيار ‪ 18‬قرياطًا‪ ،‬والساعة‬ ‫مقاومة للامء لعمق ‪ 100‬مرت‪ ،‬وزجاج‬ ‫كريستايل ضد االنعكاس ورباط‬ ‫معصم من املطاط بقفل‬ ‫من التيتانيوم‪/‬الخزف‬ ‫أو رباط من الجلد‬ ‫الطبيعي بقفل‬ ‫ثنايئ‪.‬‬


The Sonnenhof Hospitals Berne Buchserstrasse 30 CH - 3006 Bern Tel: +41 (0)31 358 11 11        E-Mail: marinahaueter@ sonnenhof.ch Website: www.sonnenhof.ch

University Hospital Basel

Lausanne Dental & Implant Clinic

‫واحدة من أكرب وأحدث املراكز األوروبية‬ ‫ تقع‬،‫يف طب األسنان العام وزراعة األسنان‬ .‫العيادة يف مدينة لوزان األوملبية‬ Lausanne Dental & Implant Clinic Rte de Renens 3 CH-1030 Bussigny – Lausanne Tel: +41 21 977 21 21 contact@lausanne-dentaire.ch www.swiss-dentalclinic.com

‫تجمع مستشفى جامعة بازل تحت سقفها‬ ‫ عيادة ووحدة طبية ومعهد متخصص‬50 ‫تعمل جميعها بطريقة واحدة ويف تناغم‬ ،‫يضمن أعىل مستوى ممكن من الجودة‬ ،‫وتضم مجموعة من الخرباء املتخصصني‬ ‫ سواء يف مجاالت العالج الطبي أو التمريض‬Zehm Dental Suisse ‫ عاماً خربة وكرئيس إىل جانب األجهزة الحديثة واملتطورة التي‬12 ‫مع أكرث من‬ .‫للمنظمة السويرسية لطب األسنان يتم استخدامها‬ ‫ قام الدكتور ميخائيل زيم ببناء‬،‫التجمييل‬ University Hospital Basel Hebelstrasse 32 ‫شبكة مميزة يف جميع مجاالت طب‬ CH - 4031 Basel .‫األسنان التجمييل‬ Tel: +41 (0) 61 265 31 10 E-Mail: International@uhbs.ch www.unispital-basel.ch

Leukerbad Clinic

Zehm Dental Suisse® Rübeldorfstrasse 2 3792 Saanen bei Gstaad Tel: +41 33 748 3792 Fax: +41 33 748 3793 E-mail: info@zehmdental.ch Website: www.zehmdental.ch

‫توفر عيادة ليوكريباد سبعة رشوط أساسية‬ ‫ وهى‬.‫للمساعدة يف تحسني حياتك اليومية‬ .‫منشأة طبية مع خدمات فندقية فاخرة‬ ‫كام أنها تفتخر بالفريق الطبي والفريق‬ .‫ املساعد وكالهام يتمتع بخربة طبية مميزة‬The Sonnenhof Hospitals Berne Leukerbad Clinic CH - 3954 Leukerbad Tel: +41 27 472 51 11 Fax: +41 27 472 52 30 E-Mail: info@leukerbadclinic.ch Website: www.leukerbadclinic.ch

Sonnenhof ‫مجموعة مستشفيات‬ ‫يف العاصمة برين عبارة عن فهم شامل‬ ‫ والشعور بالراحة واالسرتخاء‬،‫للجودة‬ ‫وإقامة فاخرة من الدرجة األوىل وخدمات‬ .‫راقية‬

Geneva B And Smile® Orthodental Clinic Quai des bergues 27 CH - 1201 Geneva Tel: +41 22 731 28 76 E-Mail: pb@basmile.com www.orthodontiste-lac-geneve

Hôpital de La Tour

‫مستشفى دي ال تور هو مستشفى للرعاية‬ ‫ وتقع يف منطقة‬،‫ رسير‬165‫الفائقة وتضم‬ ‫مريين وعىل بعد بضع دقائق بالسيارة من‬ .‫وسط مدينة جنيف ومطارها الدويل‬ ‫وهى كمؤسسة ذات مستوى عاملي تواصل‬ ‫باستمرار لتحسني والحفاظ عىل مستوى عا ِل‬ ‫من التميز الطبي مبا متلكة من خربة مميزة‬ .‫وطاقم طبي عى أعىل مستوى‬ Hôpital de La Tour Avenue J.-D.-Maillard 3 CH - 1217 Meyrin Tel: +41 22 719 65 49 Fax: +41 22 719 61 73 E-Mail: latour@latour.ch Website: www.la-tour.ch

Clinic Lémanic

‫عيادة ليامنيك الطبية من معامل مدينة لوزان‬ ‫ وبفضل الخربة املهنية‬.‫وتتمتع بشهرة عاملية‬ ‫املتميزة لفريقها الطبي الذي تم اختياره‬ ‫ والخدمة الشخصية التي تقدمها‬،‫بعناية‬ ‫ ليس يف‬،‫ فقد اكتسبت سمعة عالية‬،‫العيادة‬ .‫ بل يف العامل كله‬،‫سويرسا فقط‬ Clinic Lémanic Av. de la Gare 2 CH - 1003 Lausanne Tel. +41 21 321 54 44 E-Mail: dev@cliniclemanic.ch Website: www.cliniclemanic.ch

Geneva University Hospitals (HUG)

‫تحمل هذه املجموعة من املستشفيات تقاليد‬ ‫ وقد‬،‫دامت قرون من التفوق يف العلوم والطب‬ 1995 ‫أنشئت مستشفيات جامعة جنيف عام‬ ‫لتصبح بذلك أوىل املستشفيات الجامعية يف‬ .‫سويرسا وتتمتع بسمعة عاملية متميزة‬ Geneva University Hospitals 4, rue Gabrielle-Perret-Gentil CH - 1211 Geneva Tel: +41 (0)22 372 81 88        E-Mail: reservation.secteurprive@ hcuge.ch Website: www.hug-ge.ch

Clinique Générale-Beaulieu

‫إن هدف كلينيك «جرنال بوليو» هو توفري‬ ‫الوسيلة األكرث فعالية للرعاية الطبية ملرضاها من‬ .‫خالل ضامن الحد األقىص من السالمة والراحة‬ ‫وهذا السعي لتحقيق التميز كان وراء حصولها‬ ‫ كأول عيادة يف املنطقة الناطقة بالفرنسية يف‬.‫ للجودة‬ISO 9001 ‫ عىل شهادة‬- ‫سويرسا‬ Clinique Générale-Beaulieu Chemin Beau-Soleil CH - 1206 Genève Tel: +41 (0)22 839 55 55        E-Mail: nblanc@beaulieu.ch Website: www.beaulieu.ch

B & Smile

‫ بخربائها‬B and Smile ‫تساعد عيادة جنيف‬ ‫املتميزين اآلباء واألمهات واألطفال يف العناية‬ ‫ ليس‬،‫بأسنانهم وابتسامتهم وذلك بتقنية عالية‬ ‫لها مثيل يف سويرسا تحت شعار «نحن نصنع‬ .»‫ابتسامتك‬

1- Geneva University Hospitals (HUG) 2- Clinique Générale-Beaulieu 3- Geneva B And Smile® Orthodental Clinic 4- Hôpital de La Tour 5- Lausanne University Hospital 6- Clinic Lémanic 7- Lausanne Dental & Implant Clinic 8- Zehm Dental Suisse 9- Leukerbad Clinic 10- Berne University Hospital

11- The Sonnenhof Hospitals Berne 12- Basel Unversity Hospital 13- Alta Aesthetica 14- LucerneHealth 15- University Children's Hospital Zurich 16- University Hospital Zurich 17- Balgrist University Hospital 18- Hirslanden Private Hospital 19- Medical Wellness at the Dolder Grand 20- Paul Zahnärzte / Paul Dental

Clinic 21- Stadtspital Triemli 22- Kantonsspital Winterthur 23- Oberwaid - Kurhaus & Medical Center 24- Bodensee Implant Center 25- Grand Resort Bad Ragaz Medical Health Center 26- Clinic Valens 27- Spital Davos 28- Spital Oberengadin 29- ProCrea


‫‪Alta Aesthetica‬‬

‫تعترب «ألتا أستيتيكا» من املستشفيات املتميزة‬ ‫يف سويرسا‪ ،‬وذلك ملستوى الرعاية الفردية‬ ‫الفائقة وبنيتها التحتية املتخصصة‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إىل بيئة املستشفى الفريدة من نوعها‪ ،‬وتقدم‬ ‫مجموعة متنوعة ومميزة من العالجات‪.‬‬ ‫‪Alta Aesthetica‬‬

‫‪University Children›s Hospital‬‬ ‫‪Zurich‬‬ ‫‪Steinwiesenstrasse 75‬‬ ‫‪CH - 8032 Zurich‬‬ ‫‪Tel: +41 44 266 71 11       ‬‬ ‫‪E-Mail: info@kispi.uzh.ch‬‬ ‫‪Website: www.kispi.uzh.ch‬‬

‫‪UniversityHospital Zurich‬‬

‫‪ Roberstenstrasse 33‬مستشفى جامعة زيوريخ هي واحدة من‬ ‫‪CH - 4310 Rheinfelden‬‬ ‫‪ Tel: +41 61 835 08 35‬أكرب وأهم املستشفيات التعليمية يف أوروبا‬ ‫‪ E-Mail: info@altaaesthetica.ch‬مبا تضمه من ‪ 40‬قسم ومعهد واملستشفى‬ ‫‪ Website: www.altaaesthetica.ch‬وتشتهر بإنجازاتها يف مجال الرعاية الصحية‬ ‫والبحوث والتعليم‪ ،‬والرعاية املركزة‪.‬‬ ‫باإلضافة إىل طاقم أطبائها ومتريضها املتميز‬ ‫‪ LucerneHealth‬والذي يتم اختياره بعناية‪.‬‬ ‫تضم مستشفيات لوسرين هيلث مجموعة‬ ‫‪UniversityHospital Zurich‬‬ ‫‪Raemistrasse 100‬‬ ‫من املتخصصني املؤهلني تأهيالً عالياً‬ ‫‪CH - 8091 Zurich‬‬ ‫كام أنها توفر بيئة تحتية وتقنية حديثة‬ ‫‪Tel: +41 44 255 54 54       ‬‬ ‫‪E-Mail: international@usz.ch‬‬ ‫متميزة‪ ،‬باإلضافة للجو الودي الهادئ الذي‬ ‫‪Website: www.en.usz.ch‬‬ ‫يحيط بها‪.‬‬ ‫‪LucerneHealth‬‬ ‫‪Bahnhofstrasse 3‬‬ ‫‪CH - 6002 Luzern‬‬ ‫‪Tel: +41 41 210 35 00       ‬‬ ‫‪E-Mail: info@lucernehealth.com‬‬ ‫‪www.lucernehealth.com‬‬

‫‪University Children›s‬‬ ‫‪Hospital Zurich‬‬

‫مستشفى األطفال يف جامعة زيوريخ‬ ‫ليست فقط أكرب عيادة طب األطفال يف‬ ‫سويرسا ولكن أيضا واحدة من املراكز‬ ‫الرائدة يف مجال طب األطفال والشباب يف‬ ‫أوروبا‪ .‬وهذا هو السبب املرىض يأتون إلينا‬ ‫من جميع أنحاء سويرسا والخارج‪.‬‬

‫‪Balgrist University‬‬ ‫‪Hospital‬‬

‫مستشفى بالجريست الجامعي واحدة من أهم‬ ‫املراكز الطبية يف سويرسا والعامل ذات التخصص‬ ‫العايل يف تشخيص وعالج ومتابعة الرعاية يف‬ ‫جميع إصابات الجهاز الحريك وتضم مجموعة‬ ‫متميزة من األطباء واملتخصصني‪.‬‬ ‫‪Balgrist University Hospital‬‬ ‫‪Forchstrasse 340‬‬ ‫‪CH - 8008 Zürich‬‬ ‫‪Tel: +41 (0)44 386 11 11       ‬‬ ‫‪E-Mail: info@balgrist.ch‬‬ ‫‪Website: www.balgrist.ch‬‬

‫مجموعة من األطباء املتخصصني وطاقم‬ ‫من املساعدين املؤهلني املتميزين يف‬ ‫‪ Hirslanden Private‬عيادة واحدة‪ ،‬والنتيجة دامئاً أسنان جميلة‬ ‫‪ Hospital Group‬عناية صحية فائقة باألسنان طوال الوقت‪.‬‬

‫‪Bodensee Implant Center‬‬ ‫‪Klosterstrasse 19‬‬ ‫‪CH - 9403 Goldach‬‬ ‫‪Tel: +41 (0)71 277 56 58       ‬‬ ‫‪E-Mail: info@biz-sg.ch‬‬ ‫‪Website: www.biz-sg.ch‬‬

‫‪Paul Dental Clinic‬‬ ‫‪Stadelhoferstrasse 33‬‬ ‫‪CH - 8001 Zurich‬‬ ‫‪Тel. +41 44 253 70 00‬‬ ‫‪E-Mail: office@drpaul.ch‬‬ ‫‪Website: www.drpaul.ch‬‬

‫‪Medical Health Center‬‬

‫هريسالندن هي املجموعة الرائدة يف مجال‬ ‫املستشفيات الخاصة يف سويرسا‪ .‬ومع ‪14‬‬ ‫مستشفى‪ ،‬متثل أعىل مستوى من الجودة‪.‬‬ ‫‪Hirslanden Private Hospital‬‬ ‫‪Group‬‬ ‫‪Tel: +41 848 333 999       ‬‬ ‫‪E-Mail: healthline@hirslanden.‬‬ ‫‪com‬‬ ‫‪Website: www.swisshospital.ch‬‬

‫‪Medical Wellness at the‬‬ ‫‪Dolder Grand‬‬

‫تشكل مجموعتني من األطباء السويرسين‬ ‫املتميزين من ذوي التخصصات املختلفة‪،‬‬ ‫فريق عمل رائع يغطي بكفاءة جميع‬ ‫جوانب الجراحة التجميلية‪ ،‬والفحوصات‬ ‫طبية واآلراء الطبية الثانية‪.‬‬ ‫‪Private practice at the Dolder‬‬ ‫‪Grand‬‬ ‫‪Kurhausstrasse 65‬‬ ‫‪CH-8032 Zurich‬‬ ‫‪Tel: +41 44 456 64 00‬‬ ‫‪E-Mail: spa@thedoldergrand.com‬‬ ‫‪www.aestheticlink.ch‬‬

‫& ‪Oberwaid - Kurhaus‬‬ ‫‪Medical Center‬‬

‫تستند معرفتنا الطبية يف هذه املنشأة‬ ‫الطبية العريقة عىل أحدث االكتشافات‬ ‫يف مجاالت الوقاية واضطرابات التمثيل‬ ‫الغذايئ والصحة النفسية‪ ،‬ورعاية ما بعد‬ ‫العالج مع متخصصني يف الطب الداخيل‬ ‫والطب النفيس والطب التأهييل‪.‬‬ ‫‪Oberwaid - Kurhaus & Medical‬‬ ‫‪Center‬‬ ‫‪Rorschacher Strasse 311‬‬ ‫‪CH-9016 St. Gallen‬‬ ‫‪Tel. +41 71 282 00 00‬‬ ‫‪E-Mail: info@oberwaid.ch‬‬ ‫‪Website: www.oberwaid.ch‬‬

‫‪Bodensee Implant Center‬‬ ‫‪Paul Zahnärzte / Paul‬‬ ‫‪Dental Clinic‬‬

‫ببساطة شديدة فإن عيادة أسنان بول‬ ‫‪ Zahnärzte‬تحاول أن تقدم أفضل عالج‬ ‫شامل لألسنان‪ .‬سوف تستفيد من خربة‬

‫يعترب مركز بودينيس (‪ )BIZ‬من أشهر مراكز‬ ‫طب األسنان يف سويرسا‪ ،‬بل ويف أوروبا كلها يف‬ ‫زراعة األسنان‪ ،‬وبفريقه الطبي وبنيتة التحتية‬ ‫يوفر املركز بيئة مثالية لعالجات زراعة األسنان‬ ‫وعمليات الرتميم‪ .‬ويتميز املركز بخربة عالجية‬ ‫ممتازة يف مجال تخصصه ويأيت له مرىض من‬ ‫جميع أنحاء العامل‪.‬‬

‫‪Kliniken Valens‬‬

‫مركز متخصص إلعادة التأهيل ويعترب‬ ‫الوجهة االوىل للمرىض من سويرسا والخارج‪.‬‬ ‫متخصصون يف عالج االعتالالت الوظيفية‬ ‫للجهاز العصبي والحريك واملشاكل املتعلقة‬ ‫‪ Grand Resort Bad Ragaz‬ببعض العالجات الداخلية‪.‬‬ ‫مزيج رائع من الخدمات الفندقية املتميزة‪،‬‬ ‫والطعام الفاخر والرفاهية مع مركز فائق الجودة‬ ‫للعناية الصحية واملياه املعدنية ومركز لرجال‬ ‫األعامل ومالعب الغولف‪.‬‬ ‫‪Grand Resort Bad Ragaz Medical‬‬ ‫‪Health Center‬‬ ‫‪CH - 7310 Bad Ragaz‬‬ ‫‪Tel: +41 (0)81 303 30 30     ‬‬ ‫‪E-Mail: reservation@resortragaz.ch‬‬ ‫‪Website: www.resortragaz.ch‬‬

‫‪Kliniken Valens‬‬

‫‪Kliniken Valens‬‬ ‫‪CH - 7317 Valens‬‬ ‫‪Tel: +41 81 303 11 11       ‬‬ ‫‪E-Mail: info@klinik-valens.ch‬‬ ‫‪Website: www.klinik-valens.ch‬‬

‫‪Spital Davos‬‬

‫ننتمي يف مستشفى دافوس إىل مجموعة‬ ‫املستشفيات السويرسية الحديثة‪ ،‬ولدينا‬

‫فريق من الجراحني واألطباء األكفاء‬ ‫يتعاملون بأحدث وسائل التكنولوجيا‬ ‫الحديثة‪ ،‬باإلضافة إىل فريق متكامل من‬ ‫املمرضني البأكفاء ذوي الخربة‪..‬‬ ‫‪Spital Davos‬‬ ‫‪Promenade 4‬‬ ‫‪CH - 7270 Davos‬‬ ‫‪Tel: +41 81 414 88 88 ‬‬ ‫‪E-Mail: info@spitaldavos.ch‬‬ ‫‪Website: www.spitaldavos.ch‬‬

‫‪Spital Oberengadin‬‬ ‫‪Via Nouva 3‬‬ ‫‪CH-7503 Samedan‬‬ ‫‪Switzerland‬‬ ‫‪Tel: +41 (0) 81 851 81 11‬‬ ‫‪E-mai: direktion@spital.net‬‬ ‫‪www.spital-oberengadin.ch‬‬

‫‪Procrea‬‬

‫بروكرييا يعترب واحد من أهم مراكز الخصوبة‬ ‫يف سويرسا ويزوره أكرث من ألفي زوج كل‬ ‫عام من جميع أنحاء العامل ويتميز بإمكاناته‬ ‫‪ Spital Oberengadin‬الحديثة‪.‬‬

‫تعمل مستشفى أوبريإنجادين جنباً إىل‬ ‫جنب مع الجامعات السويرسية‪ ،‬وتوفر‬ ‫املستشفى الرعاية الطبية الشاملة‪ .‬هدفنا‬ ‫الرئييس هو الرتكيز عىل الجودة العالية‪،‬‬ ‫ورعاية املرىض يف جو مريح‪.‬‬

‫‪ProCrea‬‬ ‫‪Via Clemente Maraini 8‬‬ ‫‪CH - 6900 Lugano‬‬ ‫‪Tel: +41 91 924 55 55‬‬ ‫‪Fax: +41 91 924 55 56‬‬ ‫‪E-Mail: info@procrea.ch‬‬ ‫‪Website: www.procrea.ch‬‬


GRAND RESORT BAD RAGAZ CH-7310 Bad Ragaz Tel. +41 81 303 30 30 www.resortragaz.ch

PALACE LUZERN Haldenstrasse 10 CH-6002 Luzern Tel. +41 416 16 16 www.palace-luzern.ch

WALDHAUS FLIMS Via dil Parc CH-7018 Flims Tel. +41 81 928 48 48 www.waldhaus-flims.ch

HOTEL VILLA HONEGG CH-6373 Ennetbürgen-Luzern Tel +41 41 618 32 00 www.villa-honegg.ch

GRISCHA - DAS HOTEL DAVOS CH-7270 Davos Platz Tel. +41 81 414 7 97 www.hotelgrischa.ch

ART DECO HOTEL MONTANA LUZERN Adligenswilerstrasse 22 CH-6002 Luzern Tel: +41 41 419 00 00 www.hotel-montana.ch

Finance Services CREDIT SUISSE Paradeplatz 8 CH-8070 Zürich Telefon +41 44 333 11 11 www.credit-suisse.ch

Jewellery & Bijouterie BUCHERER Schwanenplatz 5 CH-6002 Luzern Tel. +41 41 369 77 00 www.bucherer.com

‫الخدمات املالية‬

‫الساعات واملجوهرات‬

THE DOLDER GRAND ZURICH Kurhausstrasse 65 CH-8032 Zürich Tel. +41 44 456 60 00 www.thedoldergrand.com STORCHEN ZURICH Weinplatz 2 CH-8001 Zürich Tel. +41 44 227 27 00 www.storchen.ch

Hotels HOTEL BRISTOL GENEVA 10, rue du Mont-Blanc CH-1201 GENÈVE Tel. +41 22 716 57 00 www.bristol.ch

LE RICHEMOND GENEVA Rue Adhemar Fabri 810CH-1201 GENÈVE Tel. +41 22 715 76 22 www.lerichemond.com BEAU-RIVAGE PALACE LAUSANNE Place du Port 1719CH-1000 Lausanne Tel : +41 21 613 34 04 www.brp.ch BELLEVUE PALACE Kochergasse 35CH-3000 Bern Tel : +41 31 320 45 45 www.bellevue-palace.ch GRAND HOTEL LES TROIS ROIS BASEL Blumenrain 8 CH-4001 Basel Tel +41 61 260 50 31 www.lestroisrois.com PARK WEGGIS Hertensteinstrasse 34 CH-6353 Weggis  Tel: +41 41 392 05 05 www.parkweggis.ch

‫الفنادق‬

Economics & Trade /

‫االقتصاد والتجارة‬

SWISS BUSINESS HUB GCC P.O. Box 9300 UAE-Dubai Tel. +971 4 329 09 99 www.switzerland-ge.com www.eda.admin.ch

Tourism SWITZERLAND TOURISM P.O. Box 29322 UAE-Dubai Tel. +971 4 381 61 91 www.myswitzerland.com

‫السياحة‬

Transportation SWISS INTERNATIONAL AIR LINES P.O. Box 29322 UAE-Dubai Tel. +971 4 381 61 00 www.swiss.com SWISS TRAVEL SYSTEM AG Limmatstrasse 23 CH-8021 Zürich Tel. +41 44 225 80 48 www.swisstravelsystem.com

GRAND HOTEL KRONENHOF Via Maistra 130 CH-7504 Pontresina Tel : +41 81 830 30 30 www.kronenhof.com KULM HOTEL ST. MORITZ Via Veglia 18 CH-7500 St. Moritz Tel : +41 81 836 80 00 www.kulm.com

‫وسائل النقل‬


‫نظام السفر السويرسي‪.‬‬ ‫متعة السفر بالقطار والسفينة والحافلة‬

‫سويرسا هى الدولة املتعددة اللغات والثقافات الواقعة ىف قلب أوروبا‪ .‬ميكن الوصول إليها بسهولة من جميع أنحاء العامل عن طريق الجو ومن داخل أوروبا أيضا‬ ‫عن طريق الرب والسكك الحديدية‪.‬‬ ‫سويرسا تضم الشبكة األكرث كثافة للنقل العام يف العامل‪ ,‬فهي متتد عىل مدى ‪ 26,000‬كم من السكك الحديدية والطرق واملجاري املائية لتصل إىل أقاىص البالد وأدناها‪.‬‬ ‫تعمل شبكة النقل لدينا بكفاءة ودقة عاليتني مثل إنتظام دقات الساعات السويرسية سوا ًء كان هذا ىف تنقل رسيع من مدينة إىل مدينة‪ ،‬رحالت إستجامم ىف الريف‬ ‫الخالب‪.‬‬ ‫إن «شبكة املواصالت السويرسية» فريدة من نوعها‬ ‫فهي توفر للسائح األجنبي السفر بطول البالد‬ ‫وعرضها بواسطة بطاقة سفر واحدة شاملة وهي‬ ‫« سويس باس»‪ .‬كام أن الزائرين يستفيدون من‬ ‫«شبكة املواصالت السويرسية» من اللحظة األوىل‬ ‫لوصولهم إىل البالد‪ ،‬فوسائل املواصالت املريحة‬ ‫تضمن للزائرين تنقال خال ًيا من املتاعب من املطار‬ ‫إىل مقصدهم السياحي لقضاء إجازاتهم والعودة‬ ‫كام تشمل البطاقة خطوط «جلشيار اكسربس»‬ ‫و»برينينا اكسربس» و»جولدن باس» باإلضافة إىل‬ ‫وسائل املواصالت العامة يف أكرث من ‪ 75‬مدينة‬ ‫سويرسية‪ .‬أما البطاقة املرنة «سويس فلكيس باس»‬ ‫فتوفر املنافع نفسها ملدد ‪ 3‬أو ‪ 4‬أو ‪ 5‬أو ‪ 6‬أيام يتم‬ ‫اختيارها بحرية تامة من بني أيام أي شهر‪ ،‬وكفائدة‬ ‫مضافة فإن البطاقات املخفضة «سايفر» متنح ‪10%‬‬ ‫تخفيضاً عىل السعر العادي لبطاقتي «سويس باس»‬ ‫و»سويس فليكيس باس» لفردين أو أكرث يسافرون‬ ‫م ًعا‪ .‬إن السفر بوسائل املواصالت العامة يف سويرسا‬ ‫تجربة فريدة البد من االستمتاع بها‪ ،‬فهي تجربة‬ ‫تضمنها ‪ 55‬رشكة سكك حديد و‪ 24‬أسطوال من‬ ‫السفن البخارية و‪ 75‬شبكة باصات وترام بلدية‪،‬‬ ‫باإلضافة إىل ‪ 800‬خط لحافالت الربيد الجميلة‪.‬‬

‫إىل املطار‪ ،‬أيًا كانت املدن التي يزورونها أو األماكن‬ ‫السياحية التي يشاهدونها أو النزهات املمتعة التي‬ ‫يكتشفونها‪ .‬وسوا ٌء رغب الزائرون يف البقاء يف منطقة‬ ‫سويرسية بعينها أو الذهاب إىل مناطق أخرى من‬ ‫البالد‪ ،‬فإن «شبكة املواصالت السويرسية» توفر‬ ‫جواز املرور املثايل ملتعة السفر؛ وأيًا كانت رغبات‬ ‫املرء فهناك بطاقة سفر تلبي جميع أذواق السائحني‬ ‫وتناسب كل امليزانيات‪ .‬وقد تم تصميم بطاقات‬

‫«شبكة املواصالت السويرسية» بشكل خاص لتلبية‬ ‫الرغبات الشخصية للزائرين‪ ،‬فبطاقة «سويس باس»‬ ‫تتميز بالتنوع الشديد حيث ميكن رشاؤها مبدد بني‬ ‫‪ 4‬أو ‪ 8‬أو ‪ 15‬أو ‪ 22‬يو ًما متتاب ًعا أو ملدة شهر كامل‪،‬‬ ‫وهي تشمل السفر غري املحدود عىل جميع وسائل‬ ‫املواصالت العامة‪ ،‬وتخفيضً ا يصل إىل ‪ 50%‬عىل‬ ‫أسعار معظم القطارات الجبلية والعربات املعلقة‪،‬‬ ‫والدخول املجاين ألكرث من ‪ 470‬متحفًا‪.‬‬


SWISS MADE IN SWITZERLAND

WATCHES JEWELRY GEMS Basel Bern Davos Genève Interlaken Lausanne Locarno Lugano Luzern St. Gallen St. Moritz Zermatt Zürich | bucherer.com


Swiss healthlr