Issuu on Google+

‫التقرير‬ ‫السنوي‬ ‫‪2015‬‬ ‫‪www.uossm.org‬‬


‫من نحن‬ ‫اتحاد منظمات اإلغاثة والرعاية الطبية ‪ UOSSM‬هو اتحاد منظمات أعضاء طبية إنسانية وإغاثية غير حكومية وغير ربحية‪ .‬تأسس في كانون‬ ‫الثاني ‪ 2012‬في فرنسا برؤية للعمل تحت نطاق عمل استراتيجي موحد لزيادة فعالية االستجابة اإلنسانية في مناطق األزمات بهدف تزويد‬ ‫المساعدة الطبية والدعم للناس والمجتمعات المتأثرة بغض النظر عن جنسيتهم أو دينهم أو جنسهم أو ميولهم السياسي‪.‬‬ ‫‪ UOSSM‬اآلن أحد أكبر المنظمات غير الحكومية في سوريا بكادر يزيد عن ‪ 800‬موظف ومواقع تشغيلية عبر سوريا وتركيا ولبنان‪.‬‬ ‫منذ تأسيسه وساهم االتحاد في إنشاء وتشغيل مراكز رعاية صحية أولية متعددة‪ ،‬مراكز تأهيل‪ ،‬مراكز صحة نفسية ودعم نفسي‬ ‫اجتماعي‪ ،‬مراكز تدريب طبية‪ ،‬مشفى باب الهوى (أكبر مشفى طوارئ متخصص في المنطقة الشمالية من سوريا) وتوفير الدعم الطبي‬ ‫والمستهلكات لمعظم المنشآت الطبية في سوريا وبشكل أخص في المنطقة الشمالية‪.‬‬ ‫يعد ‪ UOSSM‬أول من وضع نظام جمع بيانات الكتروني في المشافي ومراكز الرعاية الصحية األولية في المناطق المتأثرة داخل سوريا‬ ‫وتركيا‪ ،‬حيث لم يوجد مثل هكذا نظام من قبل‪ .‬فيما بعد أصبح نظام التسجيل الطبي االلكتروني الفريد هذا متبنى من قبل المنظمات‬ ‫ً‬ ‫محققا فوائد كبيرة في توفير فعالية وكفاءة المساعدات الطبية‪.‬‬ ‫الطبية التي تعمل في المنطقة‬

‫صورة الغالف‪ :‬رغم كل االنتهاكات واالستهدافات للمنشآت والكوادر الطبية في سوريا عام ‪ 2015‬يبقى هناك العديد من الكوادر الطبية التي تضحي بجميع ما تملك من‬ ‫أجل إنقاذ حياة الضحايا المدنيين وبناء األمل لديهم (جراح من مشفى االتحاد في باب الهوى)‬


‫‪9‬‬

‫‪ 2015‬في أرقام‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫لمحة عن الوضع اإلنساني في سوريا ‪.2015‬‬

‫‪11‬‬

‫مسح المشافي في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫نوع الخدمات المتوفرة في المشافي‪.‬‬

‫‪17‬‬

‫التوفر والحالة الوظيفية ألجهزة المشافي‪.‬‬

‫‪19‬‬

‫حجم العمل للخدمات المتوفرة في المشافي‪.‬‬

‫‪20‬‬

‫الدعم المالي ‪ /‬الموارد البشرية في المشافي‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫التأهيل والتدريب‪.‬‬

‫‪27‬‬

‫االستضافات الداخلية ‪ /‬الدعم الخارجي‪.‬‬

‫‪28‬‬

‫أنشطة اليوم الواحد ‪ /‬التدريبات الميدانية ‪ /‬بناء القدرات المحلية‪.‬‬

‫‪29‬‬

‫تدريبات االتحاد‪.‬‬

‫‪31‬‬

‫مراكز التأهيل والتدريب في لبنان واألردن ودرعا‪.‬‬

‫‪32‬‬

‫المشافي والرضوض‪.‬‬

‫‪33‬‬

‫إمداد المنشآت الطبية باألدوية والمستهلكات‪.‬‬

‫‪34‬‬

‫الدعم الكامل للمشافي ومراكز االستشفاء‪.‬‬

‫‪35‬‬

‫مشفى باب الهوى التخصصي‪.‬‬

‫‪38‬‬

‫مشفى البرناص للنسائية والتوليد‪.‬‬

‫‪39‬‬

‫المركز الطبي السوري‪.‬‬

‫‪40‬‬

‫مركز استشفاء سرمدا‪.‬‬

‫‪41‬‬

‫الدعم الطارئ للمنشآت المتعثرة‪.‬‬

‫‪44‬‬

‫الرعاية الصحية األولية‪.‬‬

‫‪46‬‬

‫منشآت الرعاية وخطط االستجابة للتغيرات‪.‬‬

‫‪48‬‬

‫الخدمات الصحية المقدمة من منشآت الرعاية‪.‬‬

‫‪49‬‬

‫حجم العمل في منشآت الرعاية‪.‬‬

‫‪53‬‬

‫الموارد البشرية والتنوع الوظيفي في قسم الرعاية‪.‬‬

‫‪54‬‬

‫الصحة النفسية والدعم النفسي االجتماعي‪.‬‬

‫‪56‬‬

‫مراكز الصحة النفسية في سوريا‪.‬‬

‫‪58‬‬

‫مراكز الدعم النفسي االجتماعي في سوريا‪.‬‬

‫‪59‬‬

‫مركز الريحانية في تركيا‪.‬‬

‫‪61‬‬

‫مركز عنتاب في تركيا‪.‬‬

‫‪62‬‬

‫أنشطة االتحاد للمناصرة ضد استهداف المشافي والكوادر الطبية‪.‬‬

‫‪64‬‬

‫الملخص اإلداري‪.‬‬

‫الرعاية الصحية األولية‬

‫الدعم النفسي االجتماعي‬

‫‪44‬‬

‫‪54‬‬

‫مراكز األمومة والمخاض‬

‫مشفى باب الهوى التخصصي‬

‫التأهيل والتدريب‬

‫‪52‬‬

‫‪35‬‬

‫‪22‬‬

‫الجلسات الخاصة ‪54‬‬


‫رؤيتنا‬

‫مهمتنا‬

‫نحن نطمح لعالم يحق للجميع فيه الحياة والصحة والراحة‪.‬‬

‫تطوير استراتيجية خالقة وتوحيد الجهود لدعم احتياجات الصحة ومعيشة‬ ‫الناس والمجتمعات المتضررة خالل الكارثة اإلنسانية وما بعدها بغض‬

‫النظر عن جنسيتهم واعتقاداتهم جنسهم ودينهم او انتماءاتهم السياسية‪.‬‬

‫المساءلة‬

‫النزاهة‬

‫الحياد‬

‫الثقة‬

‫قيمنا‬ ‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 4‬‬

‫الطموح‬

‫نحن ندرك واجبنا‬ ‫األخالقي ونأخذ على‬ ‫عاتقنا مسؤولية‬ ‫استخدام مصادرنا‬ ‫بكفاءة للكشف عن‬ ‫النتائج المقدرة والتي‬ ‫تتسم بالشفافية‬ ‫والمسؤولية تجاه‬ ‫داعمينا وشركائنا‬ ‫واألهم من كل ذلك‬ ‫تجاه الناس‪.‬‬

‫ّ‬ ‫جيدا‬ ‫نحن نعتني‬ ‫بمصادرنا ونعهد‬ ‫ونسعى إلى أعلى‬ ‫معايير النزاهة‬ ‫الشخصية والسلوك‬ ‫األخالقي واإلنصاف‬ ‫في كل ما نقوم به‪.‬‬ ‫نسعى لنكون قدوة‬ ‫بأعمالنا ونقدم دائما ما‬ ‫هو أفضل للناس‪.‬‬

‫نحن نلتزم بعملنا ضمن‬ ‫المعايير الطبية ونطبق‬ ‫هذه المعايير بحيادية‬ ‫على جميع الناس‬ ‫نساعد كل من هم‬ ‫بحاجة للمساعدة دون‬ ‫النظر إلى جنسيتهم أو‬ ‫اعتقاداتهم جنسهم أو‬ ‫ميولهم السياسي‪.‬‬

‫نحن نحترم بعضنا‬ ‫ونؤمن بالقيم اإلنسانية‬ ‫نقدر‬ ‫الجوهرية ‪،‬و ّ‬ ‫الثقة التي حققناها‬ ‫خالل عالقاتنا ونسعى‬ ‫إلى االستمرار بتقديم‬ ‫األفضل للمحافظة‬ ‫على هذه الثقة مع‬ ‫الناس‪.‬‬

‫نحن نلتزم بتقديم‬ ‫أعلى جودة للرعاية‬ ‫التي نستطيع تقديمها‬ ‫مرشدة بخبرتنا الطبية‬ ‫ومبادئنا الدولية‬ ‫ومعاييرنا اإلنسانية في‬ ‫عملنا مع الناس‪.‬‬


‫أين نعمل؟‬ ‫نشاطاتنا وبرامجنا ُمدارة من مكتبنا الموجود في مدينة غازي عنتاب في تركيا‪ ،‬والتي يقوم بتنفيذها‬ ‫أكثر من ‪ 800‬موظف عبر المناطق التالية‪:‬‬

‫اإلقليم الشمالي‪ :‬تشمل‬ ‫الريحانية وغازي عنتاب في‬ ‫تركيا والمنطقة الشمالية‬ ‫والشرقية من سوريا‬ ‫تتضمن إدلب وحماة‬ ‫وحلب والرقة ودير الزور‬ ‫والالذقية وشمال حمص‪.‬‬

‫اإلقليم الجنوبي‪:‬‬ ‫عمان في األردن‬ ‫تشمل ّ‬ ‫والمنطقة الجنوبية من‬ ‫سوريا متضمنة درعا‬ ‫القنيطرة وجنوب دمشق‬ ‫والغوطة الشرقية‪.‬‬

‫‪5 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫المنظمات األعضاء‬ ‫هيئة شام اإلغاثية ‪USA‬‬

‫الجمعية الطبية البريطانية السورية ‪UK‬‬

‫الجمعية األمريكية السورية ‪USA‬‬

‫األطباء األلمان السوريين‬ ‫للدعم اإلغاثي الطبي ‪DSÄ‬‬

‫اإلغاثة الخيرية السورية ‪UK‬‬

‫سويسرا ‪UOSSM‬‬

‫الواليات المتحدة األمريكية ‪UOSSM‬‬ ‫فرنسا ‪UOSSM‬‬ ‫هولندا ‪UOSSM‬‬

‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 6‬‬

‫تركيا ‪UOSSM‬‬ ‫كندا ‪UOSSM‬‬


‫كلمة من رئيس مجلس اإلدارة‬ ‫أعزائي‬ ‫تأسس اتحاد منظمات اإلغاثة والرعاية الطبية منذ خمس سنوات كاستجابة لألزمة في سوريا‪.‬‬ ‫يتألف االتحاد من مجموعة من المنظمات واألقسام الموجودة في أنحاء مختلفة من العالم حيث يوجد‬ ‫مقرها الرئيسي في باريس‪.‬‬ ‫خالل السنوات الخمس الماضية سعينا لتأمين المساعدة الطبية للمحتاجين لها من السوريين بغض النظر‬ ‫عن عرقهم ودينهم وجنسهم وانتماءاتهم السياسية‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫تمكنا من تخفيف جزء‬ ‫هائال خالل السنوات الخمس الماضية‪ ،‬حيث‬ ‫أن ما توصلنا إليه كان‬ ‫ً‬ ‫أنا فخور بأن أقول َ‬ ‫ّ‬ ‫تمكنا من تطوير عالقة متينة مع‬ ‫من معاناة الناس داخل سوريا‪ ،‬كما أنه خالل السنوات الخمس الماضية‬ ‫ً‬ ‫كل من المنظمات الدولية والسورية قائمة على االحترام المتبادل واالحترافية‪ .‬أنا فخور ً‬ ‫أيضا أنه خالل‬ ‫جدا‬ ‫مهنية عملنا والشفافية‪.‬‬ ‫التعاون األخير مع األمم المتحدة تم منحنا الدرجة (‪ )A‬شهادة على‬ ‫ّ‬ ‫فضال عن دعم أعضاء‬ ‫وما كان ليحدث كل هذا لوال الجهود الدؤوبة من فريق عملنا الرائع داخل سوريا وتركيا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫يكرسون وقتهم وطاقاتهم كمتطوعين لضمان التقدم لالتحاد‪.‬‬ ‫مجلس اإلدارة الذين‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫أيضا أن أتوجه بالشكر لجميع المنظمات الدولية والسورية التي تعاونت معنا في دعم مهمتنا‪.‬‬ ‫وأحب‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أخيرا وليس آخرا‪ ،‬أود أن أعرب عن امتناني وتقديري التحاد المنظمات وأقسامه لدعمهم المستمر وااللتزام‬ ‫ً‬ ‫الذي يعد أساسيا في استمرار االتحاد‪.‬‬ ‫تحياتي‪..‬‬

‫د‪ .‬غانم طيارة‬ ‫رئيس اتحاد منظمات اإلغاثة والرعاية الطبية‬

‫‪7 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫عام ‪ 2015‬عام “والد البلد”‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مليئا بالتحديات‪.‬‬ ‫عاما‬ ‫كان العام ‪2015‬‬ ‫ففي بدايته كان علينا االنتقال نحو‬ ‫تعميق البنية االحترافية لألوسم‪،‬‬ ‫ورفع مستوى خدماتنا المقدمة‬ ‫ألهلنا في سوريا وفي بلدان الجوار‪،‬‬ ‫مما اضطرنا لمواجهة أسوأ الظروف‬ ‫األمنية والتي تتمثل باستمرار وتكثيف‬ ‫استهداف الطواقم والمنشآت الطبية‬ ‫من قبل الطيران الحربي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أخالقيا‬ ‫وضعنا نصب أعيننا أن ال مبرر‬ ‫لخفض مستوى الخدمة الطبية حتى‬ ‫في زمن الحرب‪.‬‬ ‫أردنا أن نتوسع بخدمات الطب‬ ‫النفسي وأن نستجيب لهجرة الكوادر‬

‫بتدريب من تبقى منهم في الداخل‬ ‫وأن نستجيب لتداعيات االستهداف‬ ‫الممنهج للمنشآت الطبية‪ ،‬وأردنا أن‬ ‫نرفع مستوى العمل االحترافي في آن‬ ‫واحد‪ ،‬فهل نجحنا؟‬ ‫تثبت األرقام أننا حققنا ذلك وإن كنا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جديدا يدفعنا‬ ‫تحديا‬ ‫نرى في كل نجاح‬ ‫نحو مزيد من العمل‪ .‬لقد توسعت‬ ‫خدمات الصحة النفسية والدعم‬ ‫النفسي االجتماعي بحوالي ‪259%‬‬ ‫ً‬ ‫نوعا‬ ‫ورفعنا مستوى التدريب الطبي‬ ‫ً‬ ‫وكما‪ ،‬وخضع موظفونا إلى الكثير‬ ‫من التدريبات في شتى المجاالت‬ ‫التي يحتاجها العمل اإلغاثي والتنموي‬

‫توجناها بالحصول على المستوى‬ ‫‪ A‬في تقييم ‪ UN-OCHA‬مع حلول‬ ‫العام ‪.2016‬‬ ‫ليس هذا وحسب‪ .‬فلقد أدركنا جميعنا‬ ‫وعلى رأسنا مجلس اإلدارة أن العمل‬ ‫الطبي ال يمكن أن يستمر دون رفع‬ ‫مستوى التنسيق بين المنظمات‬ ‫الطبية من جهة ووضع اللبنة األولى‬ ‫إلعادة بناء النظام الصحي المتهالك‬ ‫في المناطق الخاضعة لسيطرة‬ ‫ً‬ ‫واضحا‬ ‫المعارضة من جهة أخرى‪ ،‬كان‬ ‫أن التخطيط المتوازي الذي يتسم به‬ ‫عمل المنظمات غير الحكومية من‬ ‫ً‬ ‫سوءا‬ ‫جهة والذي تزداد آثاره السلبية‬ ‫مع ضعف التنسيق بين المنظمات‬ ‫العاملة هو السائد وال بد عندها من‬

‫العمل مع الشركاء على تغيير هذه‬ ‫البنية‪ ،‬عليه فقد قمنا بتوقيع ميثاق‬ ‫شرف المنظمات العاملة في الشأن‬ ‫الطبي في سوريا ووقعنا اتفاقية‬ ‫الشراكة االستراتيجية مع أطباء‬ ‫عبر القارات ‪ PAC‬وأطلقنا (مبادرة‬ ‫الشراكة المجتمعية القائمة على دعم‬ ‫مديريات الصحة والمكاتب الصحية‬ ‫في المناطق الخاضعة لسيطرة‬ ‫المعارضة)‬ ‫حافظنا على مستوى خدماتنا‬ ‫المتميزة بدعم المشافي ��األدوية‬ ‫والمستهلكات واستمر تنامي خدماتنا‬ ‫في مشفى باب الهوى الحدودي‬

‫ليصل معدل العمليات الكبرى إلى‬ ‫حوالي ‪ 1400‬عمل جراحي في الشهر‬ ‫وأطلقنا خدمات الرعاية األولية‬ ‫المتنقلة بالشراكة مع أطباء عبر‬ ‫القارات ليصل عدد العيادات إلى ‪9‬‬ ‫عيادات تقدم خدماتها ألهلنا النازحين‬ ‫وبدأنا برفع مستوى الخدمات الطبية‬ ‫في تركيا عبر مراكزنا في الريحانية‬ ‫وعنتاب‪.‬‬ ‫لم يكن ليصل عدد كوادرنا إلى أكثر‬ ‫ً‬ ‫كادرا أكثر من ‪ 85%‬منهم‬ ‫من ‪800‬‬ ‫في داخل سوريا ولم يكن ليصل‬ ‫عدد المستفيدين المباشرين وغير‬ ‫المباشرين من خدماتنا إلى ما يقارب‬ ‫ثالث ماليين شخص لوال حفاظنا على‬ ‫ً‬ ‫كما‬ ‫شراكاتنا السابقة ورفع مستواها‬ ‫ً‬ ‫ونوعا‪.‬‬ ‫يبقى األهم والعامل الحاسم في‬ ‫استمرار نجاحنا هم “والد البلد” كوادر‬ ‫االتحاد‪ ،‬إيمانهم وشغفهم بقضية‬ ‫بلدهم وسهرهم المتواصل وعملهم‬ ‫المتفاني حد اإلرهاق واإلعياء‪،‬‬ ‫وحرصهم على رفع مهنيتهم والحفاظ‬ ‫بنفس الوقت على قلوبهم الساهرة‬ ‫على ألم المرضى والجرحى هو أساس‬ ‫نجاحنا‪ ،‬فتحية لوالد البلد والد األوسم‬ ‫والد تراب سوريا‪.‬‬

‫د‪ .‬زيدون الزعبي‬ ‫المدير التنفيذي‬

‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 8‬‬


‫‪ 2015‬في أرقام‬ ‫حجم االستفادة من خدمات اتحاد منظمات اإلغاثة والرعاية الطبية‬

‫في دراسة إحصائية قام بها اتحاد منظمات اإلغاثة‬ ‫والرعاية الطبية خالل عام ‪ 2015‬وشملت ‪ 96‬مشفى‬ ‫عامل في سوريا وبجمع بيانات شهرية بمعدل وسطي‬ ‫ثمانية شهور تبين ما يلي‪:‬‬

‫‪100,000‬‬

‫‪2,840,000‬‬

‫‪5,800‬‬

‫‪1,369,500‬‬

‫‪77,969‬‬

‫ً‬ ‫مؤهال من التدريبات‬ ‫متدربا‬ ‫ً‬ ‫التي يقدمها االتحاد‬

‫الناس المستفيدون من‬ ‫خدماتنا‬

‫عدد المستفيدين غير‬ ‫المباشرين من توزيع األدوية‬ ‫والمستهلكات الطبية‬

‫العمليات الجراحية في جميع‬ ‫المشافي‬

‫األشخاص المستفيدين من‬ ‫خدمات الصحة النفسية والدعم‬ ‫النفسي االجتماعي‬

‫‪397,943‬‬

‫‪5,400‬‬

‫الوفيات في المشافي‬

‫المرضى الذين استفادوا‬ ‫من المشافي ومراكز‬ ‫االستشفاء التابعة لالتحاد‬

‫‪315,000‬‬

‫‪17,865‬‬

‫‪459,153‬‬

‫األشخاص المتلقين للرعاية‬ ‫الصحية األولية في مراكز‬ ‫االتحاد‬

‫‪386,051‬‬

‫العمليات الجراحية المنجزة‬ ‫في مشافي االتحاد‬

‫األشخاص المصابون‬ ‫برضوض ناجمة عن الحرب‬

‫مستفيد من خدمات‬ ‫الرعاية الصحية األولية‬

‫‪2,873‬‬

‫‪2,200‬‬

‫‪34,080‬‬

‫ً‬ ‫مريضا تم عالجه عبر‬ ‫العيادات المتنقلة‬

‫امرأة انجبت في مراكزنا بطرق‬ ‫طبيعية أو قيصرية‬

‫حاالت البتور في األطراف‬ ‫العلوية والسفلية‬

‫توزع العمل على برامج االتحاد‬

‫توزع العمل على األقاليم السورية‬

‫توزع الموارد البشرية لالتحاد‬

‫التروما ‪70.8%‬‬

‫النفسية ‪4.6%‬‬

‫إقليم الشمال ‪90.6%‬‬

‫إقليم الجنوب ‪2.7%‬‬

‫داخل سوريا ‪85.3%‬‬

‫الرعاية ‪22.7%‬‬

‫التدريب ‪1.7%‬‬

‫إقليم الوسط ‪4.1%‬‬

‫اإلدارة المركزية ‪2.6%‬‬

‫خارج سوريا ‪14.7%‬‬ ‫‪9 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫امرأة سورية تمشي مع طفلها على أنقاض مدينتها المدمرة (المصدر‪)AFP :‬‬

‫لمحة عن الوضع اإلنساني في سوريا ‪2015‬‬ ‫على حد تقدير المجتمع اإلنساني أن ‪ 13.5‬مليون‬ ‫ً‬ ‫وبعضا من‬ ‫شخص في سوريا يحتاجون إلى حماية‬ ‫أشكال المساعدة اإلنسانية‪ ،‬بما في ذلك ‪ 6‬مليون‬ ‫طفل‪ .‬وأكثر من ‪ 8.7‬مليون شخص غير قادرين على‬ ‫تحصيل احتياجاتهم الغذائية األساسية‪ ،‬و‪ 70%‬من‬ ‫السكان تفتقر الحصول على المياه الصالحة للشرب‪.‬‬ ‫المرافق الصحية والمدارس‪ ،‬وغيرها من الخدمات‬ ‫األساسية في جميع أنحاء البالد والتي تعمل بجودة‬ ‫منخفضة أو مغلقة‪.‬‬ ‫ومع اقتراب عام ‪ 2015‬من نهايته فإن وثيقة الحماية‬ ‫والمساعدات اإلنسانية في سوريا سجلت أعلى مستوى‬ ‫لها في انعدام المقدرة على تطبيقها ومن المتوقع أن‬ ‫الوضع في تدهور ويتطلب دعم إنساني أكبر في العام‬ ‫المقبل‪.‬‬

‫بمعدل ‪ 50‬عائلة تم تهجيرها من منازلهم كل‬ ‫ساعة من كل يوم على مدار الخمس سنوات‬ ‫الماضية إلى حزيران‪-‬أب ‪*2015‬‬ ‫وثق األوسوم من تاريخ آب ‪ 2012‬وحتى كانون‬ ‫ً‬ ‫استهدافا للمنشآت الطبية‬ ‫األول‪ 2015‬ما يقارب ‪177‬‬ ‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 10‬‬

‫وذلك بالتعاون مع مجموعة المناصرة المنبثقة عن‬ ‫قطاع الصحة التابع لمكتب تنسيق الشؤون اإلنسانية‬ ‫‪ OCHA‬فبمعدل كل يومين يتم استهداف منشأة طبية‬ ‫من قبل الطيران الحربي ليتم تدميرها بشدة‪.‬‬ ‫ال تزال المشافي في سوريا تعمل تحت ضغط من‬ ‫نقص الموارد البشرية والمادية‪ ،‬لذا ومن أجل تقييم‬ ‫االحتياجات الفعال والتوزيع العادل للموارد المتاحة تم‬ ‫إجراء مسح شامل للمشافي التي تقدم خدمات إسعافيه‬ ‫أو انتخابية‪.‬‬ ‫إن انهيار نظام الرعاية الصحية في كامل األراضي‬ ‫السوريا ال سيما المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة‬ ‫يدل على غياب اإلدارة الفعالة والتخطيط االستراتيجي‬ ‫في تحديد أبعاد األزمة الصحية في سوريا‪ ،‬وهذا من‬ ‫خالل‪:‬‬ ‫ •ضعف التخطيط االستراتيجي والتركيز بشكل كبير‬ ‫على ردود األفعال واالستجابات قصيرة المدى‬ ‫دون سابق تخطيط لتلبية االحتياجات على المدى‬ ‫المتوسط والبعيد‪.‬‬

‫ً‬ ‫غالبا‬ ‫ •التوزيع غير المتوازن للموارد الطبية والذي يتم‬

‫باالعتماد على معلومات غير كاملة وغير صحيحة‪.‬‬ ‫ •ضعف وعدم كفاية الخدمات الصحية المقدمة‬ ‫للعموم وبالتالي ارتفاع معدل الوفيات في‬ ‫المجتمع‪.‬‬ ‫ •هجرة األطباء والممرضين وغيرهم من الكوادر‬ ‫الطبية مما يزيد من تدهور وضع القطاع الصحي‪.‬‬ ‫تعتبر المعلومات حجر األساس في أي عملية تخطيط‬ ‫استراتيجي‪ ،‬ودون مصدر منهجي وموثوق للمعلومات‬ ‫ال يمكن إجراء أي عمليات تقييم أو تحليل احصائي‬ ‫مناسبة‪.‬‬ ‫لذا عمل كل من اتحاد منظمات اإلغاثة والرعاية‬ ‫الطبية (‪ )UOSSM‬ومنظمة أطباء عبر القارات (‪)PAC‬‬ ‫على االنطالق في هذا التحدي وإجراء مسح منهجي‬ ‫للمشافي بالشراكة مع منظمات غير حكومية أخرى‬ ‫تعمل داخل األراضي السورية‪.‬‬

‫* المرجع‪ :‬تقرير ‪ HNO‬الصادر عن‬ ‫األمم المتحدة أكتوبر ‪2015‬‬


‫تم إجراء المسح على ‪ 113‬مشفى في آب ‪ 2015‬للبحث عن حجم‬ ‫العمل ونوع الخدمات المقدمة وعدد األجهزة الطبية المتوفرة‬ ‫وفعاليتها والكوادر الطبية العاملة إضافة إلى الدعم المادي‬ ‫المقدم لهذه المشافي‪.‬‬ ‫ّ‬

‫مسح‬

‫المشافي‬ ‫‪11 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫تم إجراء المسح على ‪ 113‬مشفى في آب ‪ 2015‬من‬ ‫مدربين والذين قاموا بجمع البيانات‬ ‫قبل جامعي بيانات ّ‬ ‫من مدراء المشافي عن حجم العمل ونوع الخدمات‬ ‫المقدمة وعدد األجهزة الطبية المتوفرة وفعاليتها‬ ‫والكوادر الطبية العاملة إضافة إلى الدعم المادي‬ ‫المقدم لهذه المشافي‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫يعتبر هذا المسح هو الثاني بعد الذي تم في شهر‬ ‫نيسان ‪ 2015‬حيث تم مسح ‪ 90‬مشفى في سوريا‬ ‫آنذاك‪ ،‬في هذا المسح توضيح المتغيرات ووضعها‬ ‫على منصة كوبو االلكترونية وجمع وتحليل بيانات ‪113‬‬ ‫مشفى في سوريا‪.‬‬ ‫أضاءت نتيجة هذا المسح النقاط المهمة فقد لوحظ‬ ‫واضح في عدد الكوادر الطبية‬ ‫نقص‬ ‫ُ‬ ‫على سبيل المثال ُ‬ ‫وخاصة االختصاصات النوعية فعلى سبيل المثال تم‬ ‫إحصاء ‪ 169‬طبيب جراحة عامة هذا الرقم يحتاج إلى‬ ‫تصحيح ألن ‪ 50%‬منهم يعملون في أكثر من مشفى‬ ‫واحد‬ ‫عدد الكوادر التمريضية كان أكثر من عدد األطباء مع‬ ‫كون نسبة عالية منهم ال تحمل شهادة تخصصية ولكن‬ ‫خبرة فقط‪.‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫واضحا في التجهيزات الطبية‬ ‫نقصا‬ ‫أظهر المسح أيضا‬ ‫مثل أجهزة التنفس الصناعي ومولدات األكسجين‬ ‫المركزية وأجهزة تحليل الدم والحواضن‪.‬‬ ‫لوحظ أيضا حاجة ماسة لمهندسين طبيين فقد تمكنت‬ ‫العديد من المشافي بالرغم من األوضاع األمنية‬ ‫الصعبة من الحصول على تجهيزات طبية كافية ولكن‬ ‫هناك عدد كبير من هذه األجهزة ال تعمل وتحتاج إلى‬ ‫صيانة‪ ،‬مثال حوالي خمسين جهاز أشعة وستة أجهزة‬ ‫طبقي و‪ 19‬جهاز تنفس صناعي بحاجة للصيانة‪ ،‬فبإجراء‬ ‫الصيانة على األجهزة يمكن إعادة جزء مهم منها للعمل‬ ‫ٍ‬ ‫مشاف أخرى حسب الحاجة‪.‬‬ ‫وربما إعادة توزيعها إلى‬ ‫أظهر المسح وجود ‪ 124‬جهاز تنفس صناعي لما‬ ‫يقارب ضعف هذا العدد من أسرة العناية المشددة‬ ‫وكان توزعها غير متوازن‪ ،‬كما لوحظ نقص حاد في عدد‬ ‫مولدات األكسجين المركزية البالغ عددها ‪ 22‬مولدة‬ ‫فقط ‪ % 23‬منها خارج الخدمة في حين يتم تأمين‬ ‫األكسجين لباقي المشافي عبر األسطوانات‪ ،‬وقد‬ ‫وجد أيضا ‪ 35‬جهاز تخدير يحتاج إلى صيانة من أصل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫متوفرا في المشافي كذلك ‪ 40‬جهاز صادم‬ ‫جهازا‬ ‫‪226‬‬

‫ً‬ ‫عددا من األجهزة الطبية المتوفرة والكوادر‬ ‫غرفة العمليات في مشفى االتحاد في باب الهوى تظهر‬ ‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 12‬‬

‫كهربائي خارج الخدمة من أصل ‪.214‬‬ ‫في الوقت الذي كانت كل المشافي التي شملها‬ ‫المسح بحاجة إلى المواد والدعم المادي فإن هذا‬ ‫المسح يمهد لتنظيم ممنهج وسد ثغرات عديدة في‬ ‫المستقبل‪ ،‬فعلى سبيل المثال يمكن تعويض نقص‬ ‫الموارد وتجنب ازدواجية الخدمات في بعض المناطق‪،‬‬ ‫إضافة إلى أن العدد الكبير من األجهزة التي تحتاج‬ ‫إلى صيانة هي تحدي وفرصة كبيرة إذا تم استثمارها‬ ‫بالشكل الصحيح إلعادة هذه األجهزة إلى الخدمة وبكلفة‬ ‫أقل بكثير من اقتناء أجهزة جديدة للمشافي‪.‬‬ ‫وكذلك أظهر مسح المشافي هذا أن هناك حاجة لمزيد‬ ‫من العمل لتحديد الطريقة األمثل لتنسيق الخدمات‬ ‫بين المشافي ودمجها في شبكة تقدم أكبر قدر ممكن‬ ‫من العناية الطبية ألكبر عدد من المرضى‪ .‬كذلك هناك‬ ‫حاجة لمزيد من العمل لوضع خطة تفصيلية منتظمة‬ ‫ً‬ ‫أخيرا فإن نتيجة هذا المسح‬ ‫لصيانة األجهزة المتوفرة‪،‬‬ ‫تحتاج إلى تحليل مع األخذ بالحسبان الوضع األمني‬ ‫والعزلة الجغرافية على األرض والنمط السكاني الحالي‬ ‫لتحديد المستوى المناسب من الدعم لكل منطقة‪.‬‬


‫اﻟﺤﺴﻜﺔ‬ ‫اﻟﺮﻗﺔ‬

‫ﺣﻠﺐ‬ ‫اﻟﻼذﻗﻴﺔ‬ ‫ﺣﻤﺎة‬

‫دﻳﺮ اﻟﺰور‬

‫ﻃﺮﻃﻮس‬

‫ﺣﻤﺺ‬

‫دﻣﺸﻖ‬

‫توزع المشافي التي شملها المسح‬ ‫وعددها ‪ 113‬مشفى‬ ‫مشفى واحد‬ ‫مشفيان‬ ‫ثالث مشافي‬ ‫عشرة مشافي‬

‫أوال‪ :‬أهداف مسح المشافي‬ ‫ً‬ ‫ •تقديم صورة واضحة حول الوضع الطبي في سوريا‬ ‫بشكل عام‪.‬‬ ‫ •تحديد عدد المشافي العاملة وتوزعها الجغرافي‬ ‫والخدمات التي تقدمها‪.‬‬ ‫ •تحديد عدد المعدات الطبية المتوفرة‪ ،‬وتحديد حالتها‬ ‫الوظيفية‪ ،‬والحاجة لالستبدال أو الصيانة أو أي‬ ‫احتياجات ضرورية أخرى‪.‬‬ ‫ •تقديم تفاصيل حول الد��م المالي الذي تتلقاه‬ ‫المشافي‪.‬‬ ‫ •تقديم صورة واضحة حول الموارد البشرية المتوفرة‬ ‫وحجم العمل في المشافي داخل سوريا‪.‬‬ ‫التقسيم اإلقليمي داخل سوريا‬ ‫ً‬ ‫حاليا من الناحية الوظيفية إلى ‪ 3‬أقاليم‬ ‫تقسم سوريا‬ ‫ً‬ ‫اعتمادا على خطوط اإلمداد والوصول‪:‬‬ ‫وذلك‬ ‫ •إقليم الشمال‪:‬‬ ‫في إقليم الشمال تم مسح ‪ 59‬مشفى من أصل ‪67‬‬

‫حيث تم استبعاد مشافي المناطق الخاضعة لسيطرة‬ ‫تنظيم الدولة اإلسالمية من هذا الرقم‪.‬‬ ‫ •إقليم الوسط‪:‬‬ ‫تم في إقليم الوسط إجراء المسح على ‪ 32‬من أصل‬ ‫‪ 35‬مشفى بما في ذلك المشافي الموجودة في بعض‬ ‫المناطق المحاصرة والتي تعتبر معزولة عن بعضها‬ ‫البعض‪ ،‬لذا تم تقسيم المناطق المحاصرة إلى مناطق‬

‫اﻟﺴﻮﻳﺪاء‬

‫سكانية مستقلة تم تحليل بياناتها ككتلة واحدة‪.‬‬ ‫ •إقليم الجنوب‪:‬‬ ‫تم في إقليم الجنوب مسح ‪ 22‬مشفى تمثل جميع‬ ‫المشافي الموجودة في اإلقليم‪.‬‬ ‫تضمن المسح ‪ 113‬مشفى من أصل ‪ 124‬مشفى‬ ‫في جميع المناطق (متضمنة المشافي الجراحية وغير‬ ‫الجراحية)‪ ،‬أما المشافي التي لم تخضع للمسح فهي‬ ‫إما توقفت عن العمل أو لم تكن قابلة للوصول لدواع‬ ‫ً‬ ‫علما أن معظم المشافي غير الممسوحة تقع في‬ ‫أمنية‬ ‫القطاع الشرقي من سوريا حيث يعتبر الوصول شديد‬ ‫ً‬ ‫نهائيا‪.‬‬ ‫الصعوبة‪ ،‬وكذلك النظام حيث يستحيل الوصول‬

‫ً‬ ‫ثانيا‪ :‬فريق المشروع‬ ‫يتألف فريق المشروع من فريق مدرب على جمع‬ ‫البيانات حيث قام الفريق بجمع البيانات بصورة مباشرة‬ ‫وتقديمها للمدير اإلقليمي الذي قام بتدقيقها بعض‬ ‫البيانات الواردة وتقديم صورة عامة حول الوضع‬

‫الميداني لضمان جودة وأمان المعلومات‪ .‬انتقلت‬ ‫البيانات بعدها من مدراء األقاليم الثالثة إلى مدير قسم‬ ‫إدارة المعلومات والبحث العلمي في ‪ UOSSM‬حيث‬ ‫ً‬ ‫أيضا بتدقيق بشكل عام‪.‬‬ ‫قام‬ ‫يتكون فريق المشروع كذلك من مسؤولي المحافظات‬ ‫في إقليم الشمال‪.‬‬ ‫تم توزيع جامعي البيانات على الشكل التالي‪ 16 :‬في‬

‫درﻋﺎ‬

‫اﻟﻘﻨﻴﻄﺮة‬

‫إقليم الشمال‪ ،‬و‪ 6‬في إقليم الوسط‪ ،‬و‪ 3‬في إقليم‬ ‫الجنوب‪.‬‬

‫ً‬ ‫ثالثا‪ :‬آلية المسح‬ ‫تم المسح خالل فترة زمنية تقدر بــ ‪ 3‬أشهر وعلى ‪3‬‬ ‫مراحل‪:‬‬ ‫المرحلة األولى‪ :‬تحضير االستبيان (شهر واحد)‬ ‫تم إعداد أسئلة المسح من قبل مجموعة من‬ ‫االختصاصيين في المجال الطبي بمن فيهم د‪ .‬أنس‬ ‫الكسم (اختصاصي جراحة رضية – كندا)‪ ،‬د‪ .‬هاني موافي‬ ‫البروفيسور من جامعة ييل ‪ -‬أمريكا‪ .‬ود‪ .‬عبد العزيز‬ ‫(اختصاصي جراحة رضية – سوريا)‪ ،‬وبعدها صممت‬ ‫أسئلة المسح على منصة جمع البيانات (‪KoBo‬‬ ‫‪ )Toolbox‬ودققت من قبل الفريق المتخصص‪ ،‬ثم‬ ‫تدرب جامعو البيانات على آلية جمع البيانات وأدوات‬ ‫المسح‪ ،‬وطريقة استخدام منصة (‪)KoBo Toolbox‬‬ ‫على أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية‪.‬‬

‫‪13 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫ً‬ ‫عددا من األجهزة الطبية المتوفرة وأحد كوادر االتحاد أثناء عنايته بطفل مريض‪.‬‬ ‫غرفة العناية في مشفى باب الهوى تظهر‬

‫تم إجراء مسح معياري على ‪ 15‬مشفى في األقاليم‬ ‫الثالثة‪ ،‬وبعد مراجعة نتائج المسح المعياري أجريت‬ ‫التعديالت والمراجعات الالزمة على االستبيان المعياري‬ ‫قبل البدء بالتطبيق الميداني‬ ‫شملت أسئلة المسح المجاالت التالية‪:‬‬ ‫نوع الخدمات المتوفرة‬ ‫تم تقسيم الخدمات إلى جراحية وغير جراحية‪ ،‬باإلضافة‬ ‫ابتداء من خدمات اإلسعاف‬ ‫إلى تقسيمها إلى مستويات‬ ‫ً‬ ‫وصوال إلى العناية المشددة‪ .‬كما تضمن المسح‬ ‫ً‬ ‫السؤال حول الخدمات الداعمة مثل غسيل الكلية‬ ‫والعالج الفيزيائي والمخبر في حال توفرها‪.‬‬ ‫التوفر والحالة الوظيفية لألجهزة‬ ‫ً‬ ‫استنادا إلى تقسيمات المشافي مع‬ ‫تم تقسيم األجهزة‬ ‫التركيز على عدد األجهزة والحالة الوظيفية لها‪.‬‬ ‫ •أجهزة قسم األشعة (أجهزة األشعة السينية‬ ‫البسيطة الثابتة‪ ،‬أجهزة األشعة السينية البسيطة‬ ‫المتنقلة‪ ،‬اإليكو الصوتي‪ ،‬الطبقي المحوري‪ ،‬أجهزة‬ ‫األشعة فوق الصوتية التقليدية)‬ ‫ •أجهزة قسم العمليات (أجهزة التخدير‪ ،‬أجهزة التهوية‬ ‫الميكانيكية‪ ،‬أجهزة التخثير الكهربائي‪ ،‬أضواء غرفة‬ ‫العمليات)‬ ‫ •أجهزة العناية المشددة (أجهزة التهوية الميكانيكية‪،‬‬

‫مضخات الحجم‪ ،‬أجهزة قياس غازات الدم الشريانية)‬ ‫ •أجهزة المخبر (المثفالت‪ ،‬المجاهر‪ ،‬حاضنات المخبر)‬ ‫ •األجهزة المشتركة أو األجهزة التي يمكن استخدامها‬ ‫في أكثر من قسم ضمن المشفى (أجهزة رشف‬ ‫المفرزات ‪ ،‬مكثفات األوكسجين‪ ،‬مولدات‬ ‫األوكسجين‪ ،‬مولدات الطاقة الكهربائية)‪.‬‬

‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 14‬‬

‫حجم العمل للخدمات المتوفرة‬ ‫تم اعتماد عدة طرق لتقييم حجم العمل للخدمات التي‬ ‫تقدمها المشافي‪.‬‬ ‫عدد المرضى الذين تم استقبالهم في قسم الطوارئ‬ ‫والعيادات‬ ‫عدد القبوالت اإلسعافية وغير اإلسعافية‬ ‫عدد اإلجراءات الجراحية بجميع أنواعها بحسب جدول‬ ‫التعريفات المعتمد‬ ‫المجموع اإلجمالي إلقامة المرضى في المشفى ونسبة‬ ‫إشغال أسرة كل قسم‪.‬‬

‫البيانات الواردة على ثالث مستويات‪:‬‬ ‫ •المرحلة األولى‪ :‬التدقيق الكامل للبيانات من قبل‬ ‫مسؤولي المحافظات في إقليم الشمال و ‪ /‬أو‬ ‫مدراء إقليمي الجنوب والوسط‬ ‫ •المرحلة الثانية‪ :‬تدقيق عينة عشوائية من البيانات‬ ‫الواردة من قبل مدير اإلقليم‬ ‫ •المرحلة الثالثة‪ :‬تدقيق عينة عشوائية من البيانات‬ ‫الواردة من قبل قسم البحث العلمي‪.‬‬ ‫بعد استكمال المرحلة الميدانية تم إنهاء عملية جمع‬ ‫البيانات وتصدير البيانات إلى قاعدة البيانات المركزية‪.‬‬

‫الدعم المالي للمشافي‬ ‫تم تقسيم الدعم إلى ‪ 3‬أصناف‪:‬‬ ‫رواتب الكوادر‬ ‫دعم الكلف التشغيلية‬ ‫دعم المستهلكات الطيبة والصيدالنية‬ ‫أما اإلجابات فتم تقسيمها إلى «دعم كامل‪ ،‬دعم جزئي‪،‬‬ ‫غير مدعوم»‪.‬‬

‫المرحلة الثالثة‪ :‬تحليل البيانات وإعداد التقرير (شهر‬ ‫واحد)‬ ‫خضعت البيانات المجموعة لعملية تحليل لكشف القيم‬ ‫المفقودة والشاذة‪ ،‬ثم تم تصدير قاعدة البيانات وبدء‬ ‫عملية التحليل (بعدد متغيرات إجمالي ‪ 505‬متغيرات)‬ ‫عبر برنامج ‪ .SPSS‬تال هذه العملية إجراء إحصاء‬ ‫توصيفي وإسقاط جغرافي للنتائج‪ .‬وفي هذا التقرير‬ ‫تم تصنيف المعلومات إلى مجموعات مقارنة بين‬ ‫المشافي والمحافظات واألقاليم‪.‬‬ ‫تمت دراسة نتائج المسح على ‪ 3‬مستويات وهي‪:‬‬ ‫ •مستوى عام يقدم نظرة عامة حول الوضع الطبي‬ ‫في المشافي السوريا‬ ‫ •مستوى المحافظات يقدم معلومات حول توزع‬ ‫المشافي والخدمات التي تقدمها مع اعتبار المناطق‬

‫الموارد البشرية‬ ‫تضمن المسح معلومات حول الكوادر البشرية الطبية‬ ‫فقط دون التطرق إلى إحصاء الكوادر اإلدارية في‬ ‫المشفى‪ ،‬وقد تم تصنيف الكوادر الطبية إلى‪:‬‬ ‫أطباء‪ :‬االختصاصيون والمقيمون باإلضافة إلى طالب‬ ‫كلية الطب‬

‫فنيون‪ :‬الذين يحملون شهادات علمية في نفس المجال‬ ‫أو الذين يحملون شهادة خبرة‬ ‫الممرضون‪ :‬الذين يحملون منهم شهادات علمية في‬ ‫نفس المجال أو الذين يحملون شهادة خبرة‪.‬‬

‫المرحلة الثانية‪ :‬إجراء المسح (شهر واحد)‬ ‫تم تنفيذ المسح خالل فترة شهر واحد فيما أجري تدقيق‬

‫المحاصرة كمجتمع مستقل‬ ‫ •مستوى المشافي الذي يقدم معلومات توصيفية‬ ‫حول حالة المشفى وبنيته التحتية وتوفر الخدمات‬ ‫ضمنه وحجم العمل فيه‪ .‬وقد تم إصدار بطاقة‬ ‫لكل مشفى مع المحافظة على خصوصية البيانات‬ ‫وأمانها‪.‬‬


‫ً‬ ‫رابعا‪ :‬النتائج العامة لكامل المشافي‬ ‫المشمولة بالمسح‪:‬‬ ‫‪1 .1‬نوع الخدمات المتوفرة‪:‬‬

‫األقسام المتوفرة في‬ ‫المشافي الممسوحة‬ ‫بكامل سوريا‬

‫تم تقسيم قسم العيادات الخارجية في المشافي إلى قسمين وهما قسم عيادات جراحية وقسم عيادات غير جراحية وقد أظهرت البيانات توزعها العددي كما يلي‪:‬‬

‫أقسام العيادات الخارجية الجراحية في المشافي الممسوحة بكامل سوريا‬

‫يالحظ في هذا المسح الغياب الكامل للعيادات الخارجية للجراحة القلبية وعدم توفر هذا االختصاص في أي مشفى من المشافي التي تم مسحها‪ ،‬كما يالحظ النقص الكبير في‬ ‫عدد جراحي األورام في المشافي حيث تمت االستعاضة عنهم بجراحين عامين‪ ،‬كما يالحظ وجود عدد ضئيل من العيادات الخارجية للجراحة العصبية والتي ال يتجاوز عددها الخمسة‬ ‫بحسب هذا المسح‪ ،‬أما فيما يتعلق بالعيادات الخارجية لقسمي جراحة األطفال والجراحة الترميمية فيالحظ وجود ‪ 9‬عيادات فقط من كل واحدة‪.‬‬

‫أقسام العيادات الخارجية غير الجراحية في المشافي الممسوحة بكامل سوريا‬

‫‪15 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫أسرة المشافي‪:‬‬ ‫بلغ العدد اإلجمالي ألسرة البالغين في المشافي ‪1406‬‬ ‫ً‬ ‫سريرا‪ ،‬أما العدد اإلجمالي للحواضن في سوريا ‪114‬‬ ‫حاضنة منها ‪ 16‬حاضنة غير فعالة وتحتاج للصيانة‬ ‫واإلصالح‪.‬‬ ‫بلغ العدد اإلجمالي من أسرة العناية المشددة بكل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫موزعا كما يلي‪ 113 :‬سرير عناية‬ ‫سريرا‬ ‫أنواعها ‪251‬‬ ‫جراحية‪ 110 ،‬سرير عناية طبية داخلية‪ 28 ،‬سرير عناية‬ ‫أطفال و‪ 55‬سرير عناية حديثي والدة‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫‪603‬‬

‫أﺳﺮة‬ ‫اﻹﺳﻌﺎف‬

‫‪1406‬‬ ‫أﺳﺮة‬ ‫ﺟﻨﺎح‬ ‫اﻟﺒﺎﻟﻐﻴﻦ‬

‫نالحظ من المسح الغياب التام ألية أسرة مخصصة‬ ‫لقبول الحاالت النفسية الشديدة والحادة مثل الفصام‬ ‫والهوس (ثنائي القطب) واالكتئاب الشديد ‪ .‬وهذا‬ ‫الغياب يشمل كل المناطق غير الخاضعة للنظام‬ ‫بمطابقة عدد أجهزة التهوية الميكانيكية المتوفرة بعدد‬ ‫أسرة العناية المشددة الخاصة بالبالغين تبين أنه يوجد‬ ‫ّ‬ ‫فقط ‪ 124‬جهاز تهوية ميكانيكية متوفر لــ ‪ 223‬سرير‬ ‫عناية مشددة منتشرة في ‪ 42‬عناية مشددة جراحية و‪38‬‬ ‫عناية مشددة غير جراحية‪.‬‬

‫اﻟﺤﻮاﺿﻦ‬ ‫اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﻌﻤﻞ‬

‫ﻋﺪد اﻷﺳﺮة‬ ‫‪/‬ﻛﺎﻣﻞ ﺳﻮرﻳﺎ‬

‫‪297‬‬

‫أﺳﺮة ﺟﻨﺎح‬ ‫اﻷﻃﻔﺎل‬

‫كما أن مطابقة عدد المشافي التي تحوي مولدة‬ ‫أوكسجين مركزية مع عدد أقسام العناية المشددة‬ ‫المتوفرة بكل أشكالها‪ ،‬يظهر وجود ‪ 22‬مولدة أوكسجين‬

‫‪98‬‬

‫اﻟﺤﻮاﺿﻦ اﻟﺘﻲ‬ ‫ﺗﻌﻤﻞ‬

‫‪83‬‬

‫أﺳﺮة اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ‬ ‫ﻟﻸﻃﻔﺎل‬ ‫وﺣﺪﻳﺜﻲ اﻟﻮﻻدة‬

‫‪110‬‬

‫‪113‬‬

‫أﺳﺮة اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﻤﺸﺪدة اﻟﺠﺮاﺣﻴﺔ‬

‫أﺳﺮة اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﻤﺸﺪة‬ ‫ﻏﻴﺮ اﻟﺠﺮاﺣﻴﺔ‬

‫فقط منها ‪ 5‬معطلة وخارج الخدمة‪ ،‬ما يشير إلى الحاجة‬ ‫الماسة إلجراء صيانة وإصالح لها‪.‬‬

‫بنوك الدم‪:‬‬ ‫توجد خدمات بنك الدم األساسي (األولي) والتي تقدم‬ ‫الدم الكامل فقط وتزود المستفيدين باالختبارات‬ ‫الدموية السريعة في ‪ 82‬مشفى من أصل ‪ 113‬مشفى‬ ‫موزعة في سوريا‪.‬‬ ‫توجد خدمات بنك الدم المتقدم الذي يقدم مكونات‬ ‫الدم من البالزما والكريات الحمراء المضغوطة في ‪6‬‬ ‫مشافي فقط‪ ،‬وتجدر اإلشارة إلى أن هذا المسح تضمن‬ ‫ً‬ ‫أيضا‪.‬‬ ‫بنوك الدم المتقدمة الموجودة خارج المشافي‬ ‫العالج الفيزيائي‪:‬‬ ‫تم االستفسار عن وجود خدمة العالج الفيزيائي‬ ‫ومعداتها في المشافي دون التطرق لتفاصيل‬ ‫المعدات‪ ،‬وقد تبين أن هناك ‪ 44‬قسم للعالج الفيزيائي‬ ‫ً‬ ‫تماما‪.‬‬ ‫منها اثنان خارجة عن الخدمة‬ ‫هذا وسيتم البحث في تفاصيل توفر معدات العالج‬ ‫الفيزيائي خارج المشافي في استبيان مستقل يشمل‬ ‫جميع األقاليم‪.‬‬

‫وحدة غسيل الكلية‪:‬‬ ‫تم االستفسار حول توفر خدمة غسيل الكلية وآالت‬ ‫غسيل الكلية‪.‬‬ ‫تبين أنه من أصل ‪ 15‬مشفى تحوي أجهزة غسيل كلية‬ ‫فإن ‪ 6‬مشافي توقفت عن تقديم الخدمة‪ ،‬األمر الذي‬ ‫يحتاج المتابعة لمعرفة السبب‪.‬‬ ‫تم االستعالم عن عدد أجهزة غسيل الكلية في المشافي‬ ‫وتوافقها مع أجهزة التحلية‪ ،‬باإلضافة إلى أجهزة غسيل‬ ‫الكلية خارج المشافي‪ ،‬وذلك عبر استبيان مستقل‪،‬‬ ‫ً‬ ‫الحقا من قبل‬ ‫حيث سيتم تحليل نتائج هذا االستبيان‬ ‫فريق متخصص‪.‬‬

‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 16‬‬

‫‪2‬‬

‫ﻗﺴﻤﻴﻦ‬ ‫ﻣﻐﻠﻘﻴﻦ‬

‫‪6‬‬

‫وﺣﺪات‬ ‫ﻣﻐﻠﻘﺔ‬

‫‪42‬‬

‫‪44‬‬ ‫ﻗﺴﻢ‬

‫ﻗﺴﻢ ﻳﻌﻤﻞ‬

‫‪9‬‬

‫وﺣﺪات ﺗﻌﻤﻞ‬

‫‪15‬‬ ‫وﺣﺪة‬

‫ﻋﺪد أﻗﺴﺎم‬ ‫اﻟﻌﻼج‬ ‫اﻟﻔﻴﺰﻳﺎﺋﻲ‬

‫ﻋﺪد وﺣﺪات‬ ‫ﻏﺴﻴﻞ‬ ‫اﻟﻜﻠﻰ‬


‫‪2 .2‬التوفر والحالة الوظيفية لألجهزة‪:‬‬ ‫أجهزة األشعة‪:‬‬ ‫أظهر المسح وجود ‪ 57‬جهاز أشعة بسيط متنقل بحاجة‬ ‫للصيانة وموزعة في جميع األقاليم والمحافظات‪.‬‬ ‫يوجد ‪ 8‬أجهزة طبقي محوري معطلة في سوريا من‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أيضا بعض األجهزة التي‬ ‫جهازا‪ ،‬إال أنه توجد‬ ‫أصل ‪14‬‬ ‫تتبع بملكيتها للقطاع الخاص وتوجد في مشافي خاصة‬ ‫وبالتالي لم يكن باإلمكان معرفة حالتها‪.‬‬

‫عدد أجهزة قسم األشعة في المشافي الممسوحة بكامل سوريا‬

‫‪114‬‬

‫‪100‬‬

‫‪82‬‬ ‫‪65‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪3‬‬

‫‪6‬‬

‫‪40‬‬

‫‪32‬‬

‫‪25‬‬

‫‪20‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫ﻜﻮ‬ ‫إﻳ‬ ‫ﻬﺎز‬ ‫ﺟ‬

‫ﺧﺮ‬ ‫عا‬

‫ﻮل‬

‫ﻧﻮ‬

‫ﺤﻤ‬

‫ﻣ‬ ‫ي‬ ‫ﻮر‬ ‫ﺤ‬

‫ﺖ‬

‫ﺤﻤ‬

‫ﻣﻦ‬

‫ﻣ‬

‫ﻲ‬ ‫ﺒﻘ‬

‫ﻜﻮ‬ ‫إﻳ‬ ‫ﻬﺎز‬ ‫ﺟ‬

‫ﻃ‬

‫ﺑﻠﺮ‬ ‫دو‬

‫ﻬﺎز‬ ‫ﺟ‬

‫ﺑﺎﻧ‬ ‫ﻣﺎ‬ ‫ﻮرا‬

‫ﻬﺎز‬ ‫ﺟ‬ ‫ﻗﻮ‬ ‫ﻲ‬ ‫ﺳ‬

‫ﻣ‬

‫ﺛﺎﺑ‬ ‫ﻌﺔ‬ ‫ﺷ‬

‫ﻌﺔ‬ ‫ﺷ‬

‫زأ‬ ‫ﻬﺎ‬ ‫ﺟ‬

‫زأ‬ ‫ﻬﺎ‬ ‫ﺟ‬

‫‪0‬‬

‫ﻮل‬

‫ال يعمل‬

‫‪60‬‬

‫‪46‬‬ ‫‪31‬‬

‫‪15‬‬

‫‪80‬‬

‫‪62‬‬

‫‪49‬‬

‫يعمل‬

‫أجهزة الطبقي المحوري‪:‬‬ ‫تظهر الخريطة التالية أجهزة الطبقي المحوري الفعالة‬ ‫وغير الفعالة‪.‬‬

‫‪120‬‬

‫اﻟﺤﺴﻜﺔ‬ ‫اﻟﺮﻗﺔ‬

‫ﺣﻠﺐ‬ ‫اﻟﻼذﻗﻴﺔ‬ ‫ﺣﻤﺎة‬

‫دﻳﺮ اﻟﺰور‬

‫ﻃﺮﻃﻮس‬

‫ﺣﻤﺺ‬

‫دﻣﺸﻖ‬

‫جهاز فعال‬ ‫جهاز غير فعال‬ ‫جهازين غير فعالين‬

‫اﻟﺴﻮﻳﺪاء‬

‫اﻟﻘﻨﻴﻄﺮة‬

‫درﻋﺎ‬

‫عدد أجهزة قسم األشعة في المشافي الممسوحة بكامل سوريا‬

‫أجهزة العناية المشددة‪:‬‬ ‫بلغ عدد أجهزة التهوية الميكانيكية المتوفرة للبالغين‬ ‫ً‬ ‫جهازا منها ‪ 19‬بحاجة للصيانة‪.‬‬ ‫‪124‬‬ ‫يتوفر عدد ضئيل من أجهزة قياس غازات الدم الشريانية‬ ‫أسرة العناية المشددة‪ ،‬بحيث‬ ‫في المشافي نسبة لعدد ّ‬ ‫ً‬ ‫جهازا نصفها ال يعمل‪.‬‬ ‫ال يتجاوز عدد األجهزة ‪12‬‬ ‫بلغ عدد أجهزة التهوية الميكانيكية لحديثي الوالدة‬ ‫ً‬ ‫جهازا فقط‪ ،‬منها ‪ 3‬أجهزة معطلة‪ ،‬ومن‬ ‫واألطفال ‪31‬‬ ‫ً‬ ‫جهازا فقط ‪ 6‬أجهزة تهوية ميكانيكية مخصصة‬ ‫الـ ‪31‬‬

‫‪150‬‬

‫‪126‬‬ ‫‪105‬‬

‫‪120‬‬ ‫‪90‬‬ ‫‪60‬‬

‫لحديثي الوالدة موجودة في جميع المشافي التي تم‬ ‫مسحها‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫‪11‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫ﻣ‬

‫ﺟ‬

‫ﻟﻮ‬ ‫ا‬

‫ت‬

‫ﺎزا‬

‫ﺐ‬

‫ﺴﺮﻳ‬

‫ﺔﺗ‬

‫زﺗ‬ ‫ﻴﻞ‬ ‫ﻏ‬

‫ﺪﻳﺜ‬ ‫ﻲ‬

‫ﺎل‬ ‫ﻔ‬

‫ﻃ‬

‫ﺣ‬

‫ﺤﻠ‬

‫ﺴﺔ‬

‫ﻀﺨ‬

‫ﻬﺎ‬

‫ﻣ‬ ‫ﻨﻔ‬

‫ﻣ‬ ‫ﻨﻔ‬ ‫ﺴ‬ ‫ﺔأ‬

‫ﺴﺔ‬

‫ﻨﻔ‬

‫ﻣ‬

‫‪0‬‬

‫ﺑﺎ‬

‫اﻟ‬ ‫ﺪم‬

‫دة‬ ‫ﻻ‬

‫ال يعمل‬

‫‪6‬‬

‫‪19‬‬

‫ﻴﻦ‬ ‫ﻟﻐ‬

‫يعمل‬

‫‪6‬‬

‫‪30‬‬

‫‪17 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫أجهزة غرف العمليات‪:‬‬ ‫تعتمد ‪ 40%‬من المشافي على أضواء العمليات‬ ‫المتحركة بسبب حالة الحرب إذ رغم أن األضواء المتنقلة‬ ‫أقل فعالية إال انها أسهل في النقل‪ .‬ويبلغ عدد األضواء‬ ‫المعطلة ‪ 43‬من العدد اإلجمالي لجميع أنواع أضواء‬ ‫العمليات (الثابتة والمتحركة) وبالتالي تحتاج للصيانة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫جهازا من‬ ‫يبلغ عدد أجهزة التخدير التي تحتاج للصيانة ‪35‬‬ ‫ً‬ ‫جهازا‪.‬‬ ‫أصل ‪226‬‬ ‫يبلغ عدد طاوالت الشد المستخدمة في الجراحة‬ ‫العظمية ‪ 47‬طاولة‪ ،‬ويوجد ‪ 33‬مشفى بحاجة لهذا النوع‬ ‫من الطاوالت بسبب وجود جراح عظمية في المشفى‪.‬‬

‫‪251‬‬ ‫‪191‬‬

‫‪190‬‬

‫‪150‬‬ ‫‪100‬‬

‫‪47‬‬ ‫‪18‬‬

‫‪50‬‬

‫‪24‬‬

‫‪19‬‬

‫‪0‬‬

‫زﺗ‬ ‫ﻬﺎ‬ ‫ﺟ‬

‫ﻟﺔ‬ ‫ﺎو‬ ‫ﻃ‬

‫ﺜﻴﺮ‬ ‫ﺨ‬

‫ﺷﺪ‬

‫ﻋ‬

‫ﻲ‬ ‫ﺑﺎﺋ‬ ‫ﻬﺮ‬ ‫ﻛ‬

‫ﻈ‬ ‫ﻋ‬

‫ﺤﻤ‬

‫ﻴﺔ‬ ‫ﻤ‬

‫ﻣ‬

‫ت‬ ‫ﻠﻴﺎ‬ ‫ﻤ‬

‫ت‬ ‫ﻠﻴﺎ‬ ‫ﻤ‬

‫ﺪﻳﺮ‬ ‫ﺨ‬

‫ﻋ‬

‫ﻟﺔ‬ ‫ﺎو‬ ‫ﻃ‬

‫زﺗ‬ ‫ﻬﺎ‬ ‫ﺟ‬

‫ﺿ‬ ‫ﻮء‬

‫ﺿ‬ ‫ﻮء‬ ‫ﻋ‬ ‫ﺛﺎﺑ‬ ‫ت‬ ‫ﻠﻴﺎ‬ ‫ﻤ‬

‫ﻮل‬

‫يعمل‬

‫‪35‬‬

‫‪19‬‬

‫‪5‬‬

‫ال يعمل‬ ‫عدد أجهزة المخبر في المشافي الممسوحة بكامل سوريا‬

‫‪120‬‬ ‫‪103‬‬

‫‪98‬‬

‫‪100‬‬

‫‪84‬‬

‫‪80‬‬ ‫‪57‬‬

‫‪2‬‬

‫‪57‬‬

‫‪51‬‬

‫‪46‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪60‬‬

‫‪7‬‬

‫‪20‬‬

‫‪7‬‬

‫ﺣﺎ‬

‫ﻣ‬

‫ﻤﺎ‬ ‫ﺗﻮ‬

‫ﺧ‬

‫ﻛﺮﻳ‬ ‫ﺖ‬

‫ب‬ ‫ﺳﺮ‬

‫ت‬

‫ﻴﺎء‬

‫ﻮﻳﺎ‬

‫ﻀﺎ‬

‫دﻣ‬

‫ﻛ‬ ‫ﻴﻤ‬

‫ﺷ‬

‫ﺨﺒﺮ‬

‫ﻣ‬

‫ﻫﻴ‬

‫ﻨﺔ‬

‫ﻠﺔ‬

‫ﺿ‬

‫ﺜﻔ‬

‫ﺜﻔ‬ ‫ﻠﺔ‬

‫زﺗ‬

‫ﻴﻞ‬

‫ﻴﻞ‬

‫ﺤﻠ‬

‫ﺤﻠ‬

‫زﺗ‬

‫ﻬﺮ‬

‫ﻬﺎ‬

‫ﻣ‬

‫ﺟ‬

‫ﻣﺠ‬

‫ﺟ‬ ‫ﻬﺎ‬

‫ﺟ‬

‫ﻴﻞ‬

‫ﻴﻞ‬

‫ﺤﻠ‬

‫ﺤﻠ‬

‫زﺗ‬

‫زﺗ‬

‫ﻬﺎ‬

‫ﻬﺎ‬

‫ﺟ‬

‫‪0‬‬

‫ﻮا‬

‫ﻳﻊ‬

‫ال يعمل‬

‫‪40‬‬

‫‪24‬‬

‫‪21‬‬

‫‪13‬‬

‫‪4‬‬

‫يعمل‬

‫عدد األجهزة المشتركة في المشافي الممسوحة بكامل سورية‬ ‫‪395‬‬

‫‪400‬‬

‫‪353‬‬

‫‪350‬‬

‫‪320‬‬

‫‪300‬‬

‫‪266‬‬

‫‪250‬‬

‫‪228‬‬

‫‪200 174‬‬ ‫‪139‬‬

‫‪132‬‬

‫‪38‬‬

‫‪17‬‬

‫‪5‬‬

‫‪51‬‬

‫‪27‬‬

‫‪2‬‬

‫‪49‬‬

‫‪4 1‬‬

‫‪150‬‬

‫‪76‬‬

‫‪66‬‬

‫‪31‬‬

‫‪4‬‬

‫‪100‬‬ ‫‪40‬‬

‫‪22‬‬

‫‪50‬‬

‫ﺜﻔ‬ ‫ﻣﻜ‬

‫ﺔأ‬

‫ﻴﻦ‬

‫ﻴﻦ‬ ‫ﺴﺠ‬

‫وﻛ‬

‫وﻛ‬

‫ﻂ‬

‫ﺴﺠ‬

‫ﻄﻴ‬

‫ةأ‬ ‫ﻟﺪ‬

‫ﻣﻮ‬

‫ﺟ‬ ‫ﻬﺎ‬ ‫ﺗﺨ‬ ‫ز‬

‫ﻬﺎ‬

‫ﻣﺮ‬

‫ﻤﻊ‬ ‫ﺳ‬

‫ﻂ‬

‫ﺐ‬

‫ﻗﻠ‬

‫أﻋ‬

‫ﻳﺔ‬

‫ﻛﺰ‬

‫ب‬

‫ت‬

‫ﺼﺎ‬

‫ﺮزا‬

‫ﻣﻔ‬

‫ﻂ‬

‫ﻄﻴ‬

‫ﻄﻴ‬

‫ﺗﺨ‬ ‫ز‬

‫ار‬ ‫ذاذ‬

‫ﺐ‬

‫ﺳﺤ‬

‫ﺗﺨ‬ ‫ز‬

‫ﻬﺎ‬

‫ﺟ‬

‫ﺟ‬

‫ﺟ‬ ‫ﻬﺎز‬

‫ﺑﺔ‬

‫ﻋﺮ‬

‫ﺟ‬

‫ﻬﺎ‬

‫ﻢر‬

‫ﻘﻴ‬

‫ﺗﻌ‬ ‫ز‬

‫ﻬﺎز‬

‫ﺟ‬

‫ﺟ‬ ‫ﻬﺎ‬ ‫ﻃ‬ ‫ﺐ‬

‫ف‬

‫ﻴﺔ‬

‫ﻗﻠﺒ‬

‫ﺟﺎ‬

‫ﺒﺔ‬

‫اﻗ‬

‫ﻬﺮ‬ ‫ﺑﺎﺋ‬

‫ﻴﻢ‬ ‫ﻌﻘ‬

‫زﺗ‬

‫ﺟﻬ‬ ‫ﺰة‬

‫ﻛ‬

‫ﻣﺮ‬

‫دم‬

‫ﺻﺎ‬

‫أ‬

‫‪0‬‬

‫ﻲ‬

‫يعمل‬

‫ال يعمل‬ ‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 18‬‬

‫‪182‬‬

‫رد‬

‫يتوفر عدد مقبول من أجهزة تخطيط القلب الكهربائي‬ ‫ً‬ ‫جهازا بحاجة للصيانة‪.‬‬ ‫مع وجود ‪27‬‬

‫‪200‬‬

‫‪115‬‬

‫األجهزة المشتركة‪:‬‬

‫هناك أجهزة يتم استخدامها في أكثر من قسم‪ ،‬ويمكن‬ ‫تلخيص نتائج مسح هذه األجهزة بما يلي‪:‬‬ ‫ً‬ ‫جهازا‬ ‫بلغ العدد اإلجمالي من الصوادم الكهربائية ‪214‬‬ ‫ً‬ ‫جهازا يحتاج صيانة‪ ،‬وعند مطابقة هذا العدد‬ ‫منها ‪40‬‬ ‫بعدد المشافي التي لديها هذا النوع من األجهزة‬ ‫(الصوادم الكهربائية) تبين أن ‪ 3‬مشافي في ريف‬ ‫دمشق و‪ 5‬مشافي في اإلقليم الشمالي ليس لديها‬ ‫ً‬ ‫جهازا‪.‬‬ ‫أي‬ ‫بلغ العدد اإلجمالي من أجهزة مراقبة النبض (المونيتور)‬ ‫ً‬ ‫جهازا منها ‪ 66‬بحاجة للصيانة‪ ،‬وهذا العدد ال‬ ‫‪386‬‬ ‫يغطي االحتياج الحقيقي الذي يعتمد على عدد أسرة‬ ‫العناية المشددة وعدد غرف العمليات‪.‬‬ ‫إن عدد أجهزة التعقيم الرطب متناسبة مع عدد‬ ‫أصال مشفى‬ ‫المشافي‪ ،‬ما عدا مشفى واحد والذي هو‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جهازا تعقيم رطب بحاجة‬ ‫غير جراحي‪ ،‬ولكن بوجود ‪53‬‬ ‫للصيانة‪.‬‬ ‫بلغ عدد أجهزة رشف المفرزات التي تحتاج للصيانة ‪76‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫نسبيا‬ ‫جهازا‪ ،‬فيما تبين أن العدد اإلجمالي لألجهزة كاف‬ ‫لتغطية احتياج المشافي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫جهازا‪،‬‬ ‫بلغ عدد أجهزة اإلرذاذ التي تحتاج للصيانة ‪51‬‬ ‫ً‬ ‫نسبيا‬ ‫فيما تبين أن العدد اإلجمالي لألجهزة كاف‬ ‫لتغطية احتياج المشافي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫نسبيا مع عدد ال‬ ‫ضئيال‬ ‫ما يزال عدد عربات اإلنعاش‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫علما أن‬ ‫يتجاوز ‪ 55‬عربة إنعاش في جميع المشافي‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مرتبطا بأي تأثير مباشر على‬ ‫عدد عربات اإلنعاش لم يكن‬ ‫حياة المرضى‪.‬‬ ‫ً‬ ‫سابقا‪ ،‬فإن عدد مولدات األوكسجين‬ ‫كما تمت اإلشارة‬ ‫المركزية هو ‪ 22‬مولدة‪ ،‬منها ‪ 5‬بحاجة للصيانة‪ ،‬وهذا‬ ‫ما يشير إلى أن معظم المشافي التي لديها وحدة عناية‬ ‫مشددة على اختالف نوعها ال تملك مولدة أوكسجين‬ ‫مركزية‪ ،‬وهي تعتمد على أسطوانات أكسجين والتي بلغ‬ ‫عددها ‪ 1,209‬أسطوانة‪.‬‬

‫‪250‬‬

‫ﺖ‬

‫أجهزة المخبر‬ ‫أغلب أجهزة المخبر المتوفرة تؤمن التحاليل األساسية‬ ‫للدم فقط مثل تحاليل سكر الدم والزمرة الدموية‬ ‫وغيرها‪ ،‬وما يقارب نصف أجهزة تحليل الشوارد‬ ‫الموجودة ال تعمل‪ ،‬كما لوحظ بعدم وجو أجهزة تحلل‬ ‫هرمونات بأي من المشافي الممسوحة إال أن هذا النوع‬ ‫من األجهزة متوفر فقط في بعض المخابر الخاصة‬ ‫والتي تكلف الكثير من األموال للمرضى المحتاجين لهذا‬ ‫النوع من التحاليل‪.‬‬

‫عدد أجهزة غرف العمليات في المشافي الممسوحة بكامل سوريا‬

‫‪300‬‬


‫مولدات الطاقة الكهربائية‪:‬‬ ‫بالنظر إلى مولدات الطاقة الكهربائية‪ ،‬تبين أنها متوفرة‬ ‫في جميع المشافي بأعداد واستطاعات مختلفة‪ ،‬عدا‬ ‫مشفى واحد في إقليم الوسط يحصل على الطاقة‬ ‫الكهربائية من خط التوتر العالي‪.‬‬ ‫تمت دراسة استطاعات مولدات الطاقة الكهربائية‬ ‫المتوفرة وإدراجها ضمن جدول يحسب ا��معدل التقريبي‬ ‫سواء البنزين أو المازوت خالل ساعة‬ ‫الستهالك الوقود‬ ‫ً‬ ‫العمل‪ ،‬وقد تم حساب الحاجة المتوسطة من الوقود‬ ‫ً‬ ‫اعتمادا على هذا الجدول‪.‬‬ ‫لكل مشفى‬ ‫بلغ العدد اإلجمالي لمولدات الطاقة الكهربائية ‪233‬‬ ‫ً‬ ‫معا في نفس الوقت فإنها‬ ‫مولدة‪ ،‬ولو تم تشغيلها‬ ‫ستحتاج ‪ 1290‬لتر من المحروقات في الساعة‪،‬‬ ‫وبمتوسط ‪ 10.340‬لتر لتغطية ‪ 8‬ساعات عمل‪ ،‬و‬ ‫‪ 31.120‬لتر لتغطية عمل يوم كامل‪.‬‬

‫ﻧﻮع‬ ‫اﻟﻮﻗﻮد‬

‫اﺳﺘﻬﻼك اﻟﻮﻗﻮد‬ ‫ﻟﻴﺘﺮ‪ /‬اﻟﺴﺎﻋﺔ‬

‫اﺳﺘﻄﺎﻋﺔ ﻣﻮﻟﺪة‬ ‫اﻟﻜﻬﺮﺑﺎء ‪KVA‬‬

‫اﻟﻐﺎزوﻟﻴﻦ‬

‫‪0,5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2-3‬‬

‫‪10‬‬

‫‪3-4,5‬‬

‫‪20‬‬

‫‪5-6‬‬

‫‪30‬‬

‫‪6-8‬‬

‫‪50‬‬

‫‪8-10‬‬

‫‪75‬‬

‫‪10-12‬‬

‫‪100‬‬

‫‪15‬‬

‫‪150‬‬

‫‪20‬‬

‫‪200‬‬

‫دﻳﺰل‬ ‫دﻳﺰل‬ ‫دﻳﺰل‬ ‫دﻳﺰل‬ ‫دﻳﺰل‬ ‫دﻳﺰل‬ ‫دﻳﺰل‬ ‫دﻳﺰل‬ ‫دﻳﺰل‬

‫‪3 .3‬حجم العمل للخدمات المتوفرة‬ ‫تم اعتماد عدة أساليب لتقدير حجم العمل لكل خدمة من الخدمات التي تقدمها المشافي‪.‬‬ ‫عدد المرضى الذين يزورون قسم اإلسعاف والعيادات الخارجية‪ ،‬باإلضافة إلى عدد القبوالت اإلسعافية وغير اإلسعافية‪.‬‬

‫ﻏﺮﻓﺔ اﻟﻄﻮارئ‬

‫ﻗﺒﻮل ‪17,439‬‬

‫زاﺋﺮ ‪148,775‬‬

‫اﻟﻌﻴﺎدات اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬

‫ﻗﺒﻮل ‪14,754‬‬

‫زاﺋﺮ ‪232,833‬‬

‫تقاربت أعداد الوالدات الطبيعية مع أعداد الوالدات‬ ‫القيصرية‪.‬‬ ‫تم تسجيل معدالت عالية للوالدات القيصرية وذلك‬ ‫بنسبة ‪ 1/3‬من الوالدات التي تتم في المستشفى‪،‬‬

‫وبالرغم من ذلك فإن هذا المقياس ال يعكس العدد‬ ‫الحقيقي للوالدات‪ ،‬فهناك العديد من الوالدات التي‬ ‫تتم خارج المستشفيات والعيادات في المنازل عن‬ ‫طريق القابالت‪.‬‬ ‫مولود جديد يعتنى به في حاضنة في مشفى باب الهوى‬ ‫‪19 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫‪4 .4‬الدعم المالي للمشافي‪:‬‬ ‫اعتمدت جميع النتائج على اإلجابات المباشرة من‬ ‫المستشفيات التي تم مسحها باإلضافة إلى التأكيدات‬ ‫اإلضافية المطلوبة من المنظمات الداعمة‪.‬‬ ‫ •دعم الكوادر البشرية‪:‬‬ ‫يتوفر الدعم الكامل للموارد البشرية في ‪ 31‬مشفى‬ ‫باإلضافة إلى دعم جزئي في ‪ 41‬مشفى‪ ،‬بينما هناك‬ ‫‪ 41‬مشفى ليس لديها أي دعم للكوادر العاملة‪.‬‬ ‫ •دعم الكلف التشغيلية‪:‬‬ ‫كامال للكلف التشغيلية‪،‬‬ ‫هناك ‪ 34‬مشفى تمتلك دعما‬ ‫ً‬ ‫و‪ 62‬مشفى تمتلك دعم جزئي‪ ،‬بينما هناك ‪ 17‬مشفى‬ ‫ال تمتلك أي دعم لكلفها التشغيلية‪.‬‬ ‫ •دعم األدوية والمستهلكات‪:‬‬ ‫معظم المستهلكات الطبية مدعومة إما بشكل كلي أو‬ ‫جزئي‪.‬‬

‫الدعم المالي للمشافي على المحاور الثالثة‬

‫اﻟﻜﻮادر‬

‫اﻟﻜﻠﻒ اﻟﺘﺸﻐﻴﻠﻴﺔ‬

‫اﻟﻤﺴﺘﻬﻠﻜﺎت‬ ‫واﻷدوﻳﺔ‬

‫‪31‬‬

‫‪34‬‬

‫‪23‬‬

‫ﻣﺸﻔﻰ ﻣﺪﻋﻮم‬

‫ﻣﺸﻔﻰ ﻣﺪﻋﻮم‬

‫‪41‬‬

‫‪62‬‬

‫ً‬ ‫ﺟﺰﺋﻴﺎ‬ ‫ﻣﺸﻔﻰ ﻣﺪﻋﻮم‬

‫‪41‬‬

‫يهدف هذا االستبيان لمعرفة األعداد الحقيقية للكوادر‬ ‫الطبية العاملة في المشافي ومعرفة ما إذا كان هناك‬ ‫كوادر تعمل في أكثر من مشفى‪.‬‬ ‫الشكل التالي يوضح النسبة المئوية للكوادر البشرية‬ ‫التي تعمل في مشفى واحد بالمقارنة مع الكوادر التي‬ ‫تعمل في أكثر من منشأة طبية‪:‬‬

‫‪89‬‬

‫ً‬ ‫ﺟﺰﺋﻴﺎ‬ ‫ﻣﺸﻔﻰ ﻣﺪﻋﻮم‬

‫ً‬ ‫ﺟﺰﺋﻴﺎ‬ ‫ﻣﺸﻔﻰ ﻣﺪﻋﻮم‬

‫‪17‬‬

‫ﻣﺸﻔﻰ ﻏﻴﺮ ﻣﺪﻋﻮم‬

‫‪5 .5‬الموارد البشرية‪:‬‬ ‫تم السؤال عن الكوادر البشرية باستخدام نمطين من‬ ‫األسئلة وذلك بحسب الطريقة التي يفضل المشفى‬ ‫اإلجابة من خاللها‪:‬‬ ‫عدد الكوادر الطبية المتوفرة‪.‬‬ ‫معلومات تفصيلية حول الكوادر الطبية المتوفرة‪.‬‬

‫ﻣﺸﻔﻰ ﻣﺪﻋﻮم‬

‫‪1‬‬

‫ﻣﺸﻔﻰ ﻏﻴﺮ ﻣﺪﻋﻮم‬

‫ﻣﺸﻔﻰ ﻏﻴﺮ ﻣﺪﻋﻮم‬

‫أعداد الكوادر البشرية التي تعمل في مشفى واحد أو أكثر‬

‫اﻟﻌﺪد اﻟﻜﻠﻲ‬ ‫ﻳﻌﻤﻠﻮن ﺑﻤﺸﻔﻰ واﺣﺪ‬ ‫ﻳﻌﻤﻠﻮن ﻓﻲ أﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻣﺸﻔﻰ‬

‫‪643‬‬ ‫اﻟﻌﺪد اﻟﻜﻠﻲ‬ ‫ﻟﻠﻜﺎدر اﻟﻄﺒﻲ‬

‫‪164‬‬ ‫‪26%‬‬

‫‪479‬‬ ‫‪74%‬‬

‫ً‬ ‫عموما ان ‪ 26%‬من الكوادر الطبية تعمل‬ ‫يظهر الشكل‬ ‫في أكثر من مشفى (‪ 36%‬فقط من كوادر المشافي‬ ‫ً‬ ‫تعمقا‬ ‫مثبتة في هذا الشكل)‪ .‬ولكن بدراسة أكثر‬ ‫للبيانات وإجراء تحليل أعمق يتبين أن النسب ترتفع أكثر‬ ‫في بعض االختصاصات‪.‬‬ ‫عند تحليل البيانات المتعلقة بالكوادر الجراحية ضمن‬ ‫العينة المتوفرة تبين أن حوالي ‪ 50%‬من هذه الكوادر‬ ‫تعمل في أكثر من مشفى‪.‬‬ ‫نسبة ‪ 30%‬من الكوادر غير الجراحية تعمل في أكثر من‬ ‫مشفى‪.‬‬ ‫وتنخفض نسبة الكوادر التمريضية والفنية التي تعمل‬ ‫في أكثر من مشفى لتبلغ ‪20%‬‬

‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 20‬‬

‫‪254‬‬ ‫ﻓﻨﻲ‬ ‫‪208‬‬ ‫‪46‬‬

‫‪153‬‬ ‫ﻣﻤﺮض‬ ‫‪128‬‬ ‫‪25‬‬

‫‪68‬‬

‫ﻃﺒﻴﺐ‬

‫‪41‬‬ ‫‪27‬‬

‫‪119‬‬ ‫ﺟﺮاح‬ ‫‪61‬‬ ‫‪58‬‬


‫الكوادر الطبية الجراحية‪:‬‬ ‫ً‬ ‫غالبا في مشفى وحيد وبعدة اختصاصات إال أن هناك احتمال ‪50%‬‬ ‫إن مسح المشافي تحرى الدقة في مسح الكوادر الطبية الجراحية‪ ،‬ولكن مع حقيقة كون الجراحين يعملون‬ ‫ً‬ ‫جليا في المناطق المحاصرة على وجه‬ ‫لحدوث زيادة في تقدير العدد الحقيقي لوجود عدد من الجراحين يعملون في أكثر من مشفى واحد بحسب العينة المتوفرة األمر الذي يظهر‬ ‫التحديد‪.‬‬ ‫يالحظ أن عدد االختصاصيين يفوق عدد المقيمين في جميع االختصاصات‬ ‫معظم االختصاصيين هم اختصاصيون في الجراحة العامة أو الجراحة العظيمة أو الجراحة النسائية والتوليد‪ ،‬يليه من حيث العدد الجراحة البولية وجراحة األنف واألذن والحنجرة‪ ،‬أما‬ ‫ً‬ ‫عموما‪.‬‬ ‫ما تبقى من اختصاصات فهي نادرة‬ ‫لوحظ ندرة في عدد العاملين في مجال جراحة األطفال وجراحة األورام والجراحة الفكية‪.‬‬ ‫يوجد حوالي ‪ 150‬مقيم في مختلف االختصاصات‪ ،‬يعمل العديد منهم كجراح رئيسي‪.‬‬ ‫الكوادر الطبية غير الجراحية‪:‬‬ ‫إن عدد الكوادر الطبية غير الجراحية ال يعكس العدد الحقيقي‪ ،‬حيث أن معظم العاملين في هذه االختصاصات يعملون خارج المشافي في مراكز الرعاية األولية أو في عياداتهم‬ ‫الخاصة‪.‬‬ ‫يوجد ‪ 90‬طالب طب أجبروا على ترك تعليمهم الطبي‬ ‫يالحظ ندرة في معظم االختصاصات ما عدا اختصاصي األطفال والداخلية العامة‬ ‫يوجد فقط ‪ 24‬اختصاصي في التخدير لتغطية المشافي التي تم مسحها على مستوى كامل سوريا‬ ‫إن العدد الفعلي للكوادر الطبية غير الجراحية أكبر من العدد الذي أظهره المسح‪ ،‬ذلك أن المعظم يعملون في عيادات خارج المشافي‬ ‫يوجد فقط ‪ 50‬مقيم في مختلف االختصاصات غير الجراحية‬

‫الموارد البشرية التمريضية في المشافي الممسوحة بكامل سوريا‬

‫الكوادر التمريضية‬ ‫ً‬ ‫مساو‬ ‫علميا‬ ‫يالحظ أن عدد الكوادر التمريضية المؤهلة‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫عليما‪ ،‬األمر‬ ‫تقريبا لعدد الكوادر التمريضية غير المؤهلة‬ ‫الذي يعكس الحاجة الملحة إلحداث برامج تدريب رسمي‬ ‫للكوادر التمريضية‬ ‫إن عدد كوادر تمريض الحواضن وتمريض األطفال‬ ‫محدود ً‬ ‫جدا‪.‬‬

‫‪390 391‬‬

‫‪400‬‬

‫‪370‬‬ ‫‪330‬‬

‫‪350‬‬ ‫‪300‬‬ ‫‪250‬‬

‫‪179‬‬

‫‪200‬‬ ‫‪135‬‬

‫‪150‬‬

‫‪104‬‬

‫‪100‬‬

‫‪62‬‬

‫‪50‬‬ ‫‪0‬‬

‫ﻤﺮ‬ ‫ﻣ‬

‫ﻣ‬

‫ﻣ‬

‫ض‬

‫ض‬

‫ض‬

‫ﻤﺮ‬

‫ﻤﺮ‬

‫ﻤﺮ‬ ‫ﻣ‬

‫ﻋ‬ ‫ﺎدا‬ ‫ﻴ‬

‫ﻏﺮ‬

‫ت‬ ‫رﺟ‬ ‫ﺧﺎ‬ ‫ﻴﺔ‬

‫ﺎل‬

‫ف‬

‫ﻃﻔ‬ ‫ﻦأ‬

‫ﺿ‬

‫ﻌﺎ‬ ‫ﺳ‬ ‫فإ‬

‫ﻮا‬ ‫ﺣ‬

‫ض‬ ‫ﻋ‬

‫الموارد البشرية الفنية في المشافي الممسوحة بكامل سوريا‬

‫الكوادر الفنية‪:‬‬ ‫يالحظ وجود تعداد منطقي لفنيي التخدير وفنيي‬ ‫األشعة‪ ،‬إال أن هذه األعداد قد تكون أكثر من الواقع‬ ‫لكون بعض الكوادر تعمل في أكثر من مشفى‪.‬‬ ‫ال يعتبر تقييم عدد فنيي الصيدليات وفنيي غسيل‬ ‫ً‬ ‫واقعيا ما لم يتم مسح بقية المنشآت الصحية‪.‬‬ ‫الكلية‬ ‫ً‬ ‫إن عدد القابالت غير المؤهالت علميا (بالخبرة) أقل من‬

‫‪350 323‬‬ ‫‪300‬‬

‫‪275‬‬

‫‪250‬‬

‫‪209‬‬ ‫‪159‬‬

‫‪139‬‬ ‫‪44‬‬

‫‪37‬‬

‫‪31‬‬

‫‪59‬‬

‫‪49‬‬

‫‪111‬‬

‫‪90‬‬

‫‪62‬‬

‫‪150‬‬

‫‪21‬‬

‫‪100‬‬ ‫‪40‬‬

‫‪26‬‬

‫‪5‬‬

‫‪38‬‬

‫‪50‬‬ ‫‪0‬‬

‫ﻓﻨ‬ ‫ﻲ‬ ‫ﺨﺒﺮ‬

‫ﻣ‬

‫ﻋ‬ ‫ﻼج‬

‫ﺻ‬ ‫ﻲ‬

‫ﻳﺎﺋ‬

‫ﻓﻴﺰ‬

‫ﻟﺔ‬

‫ﻴﺪ‬

‫ﻋﻨﺎ‬ ‫ﻳﺔ‬

‫دة‬ ‫ﺸﺪ‬

‫ﻴﺔ‬

‫ﻛﻠ‬

‫ﻣ‬

‫ﻴﻞ‬

‫ﺴ‬

‫ﻏ‬

‫ﻠﺔ‬

‫ﻲ‬

‫ﻲ‬

‫ﻗﺎﺑ‬

‫ﻓﻨ‬

‫ﻓﻨ‬

‫ﻓﻨ‬

‫ﻲ‬

‫ﻲ‬

‫ﻓﻨ‬

‫ﻓﻨ‬ ‫ﻲ‬ ‫ﻋﻤ‬

‫ت‬ ‫ﻠﻴﺎ‬

‫ﻌﺔ‬ ‫ﺷ‬ ‫ﻲأ‬

‫ﻓﻨ‬

‫ﻓﻨ‬ ‫ﻲ‬ ‫ﺪﻳﺮ‬

‫مؤهل‬

‫غير مؤهل‬

‫‪200‬‬

‫ﺗﺨ‬

‫المتوقع‪ ،‬ما قد يعزى إلى كونهن غير ملزمات بالعمل‬ ‫في المشافي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫علميا مساوية أو قريبة‬ ‫إن نسبة الفنيين غير المؤهلين‬ ‫من ثلث العدد اإلجمالي للفنيين العاملين‪ ،‬وبالتالي ال‬ ‫بد من تدريبهم وتأهيلهم للعمل‪.‬‬

‫ﺎم‬

‫مؤهل‬

‫غير مؤهل‬

‫‪21 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫االستشاري د‪ .‬زهير الهنا أثناء تدريبه للكوادر الطبية في مركز‬ ‫االتحاد للتأهيل والتدريب في باب الهوى‬

‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 22‬‬

‫التأهيل‬ ‫والتدريب‬


‫“لو كنت أعلم‪...‬‬ ‫ألنقذت صديقتي”‬

‫صورة تعبيرية لفتاة مدرسة تمشي في مدينتها‬ ‫المدمرة في إدلب (المصدر‪)REUTERS :‬‬ ‫بعد االطالع على نتائج المسح الذي شمل ‪ 113‬مشفى‬ ‫في سوريا من حيث المعدالت المتوسطة للموارد‬ ‫البشرية وذلك لتقييم أداء القطاع الصحي والمشافي‪،‬‬ ‫تبين أنه‪:‬‬ ‫ً‬ ‫طالبا طب أجبروا على ترك تعليمهم‬ ‫ •يوجد ‪90‬‬ ‫الطبي‪.‬‬

‫ •يوجد فقط ‪ 24‬اختصاصيا في التخدير لتغطية‬ ‫المشافي التي تم مسحها على مستوى كامل‬ ‫سورية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مقيما في مختلف االختصاصات غير‬ ‫ •يوجد فقط ‪50‬‬ ‫الجراحية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫علميا (بالخبرة) أقل‬ ‫ •إن عدد القابالت غير المؤهالت‬ ‫من المتوقع‪ ،‬ما قد يعزى إلى كونهن غير ملزمات‬ ‫بالعمل في المشافي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫علميا مساوية أو‬ ‫ •إن نسبة الفنيين غير المؤهلين‬ ‫قريبة من ثلث العدد‬

‫تعرضت أحد مناطق سورية في ريف حماة للقصف‪ ،‬وسقط برميل متفجر بالقرب من فتاة في العشرين من‬ ‫عمرها‪ ،‬إال أنها لم تصب بأي جروح أو شظايا جراء االنفجار‪.‬‬ ‫هرع الناس لمكان الحدث‪ ،‬ليهنئوها بنجاتها من برميل متفجر قاتل‪ ،‬وصديقتها كانت من بينهم‪ ،‬وخالل تبادلهما‬ ‫الحديث أخبرت الفتاة صديقتها بأنها ال تشعر بالراحة‬ ‫وهناك صوت طنين في أذنها‪ ،‬ضحكت الصديقة وقالت‪« :‬إنه صوت االنفجار يا عزيزتي » ‪....‬ليتبين بعد ذلك‬ ‫وجود أثر دم عند مسحها على أذنها‪ ،‬تاله ضيق تنفس وزرقة بدأت تظهر على ا��وجه‪.‬‬ ‫تم نقل الفتاة إلى المشفى لتفارق الحياة أثناء وصولها لقسم اإلسعاف‪ ،‬تاركة عالمات االستفهام عند‬ ‫الصديقة حول سبب وفاتها رغم عدم إصابتها بأي شظايا أو جروح!‬ ‫بعد حضورها إلى مركز التأهيل والتدريب‪ ،‬كانت اإلجابة على تلك التساؤالت بعد أن تعلمت ما هي الصدمة‬ ‫االنفجارية وآثارها‪ ،‬وطرق االستجابة لها‪ ،‬وقالت‪« :‬لو كنت أعلم‪ ...‬ألنقذت صديقتي»‬

‫اإلجمالي للفنيين العاملين‪ ،‬وبالتالي ال بد من‬ ‫تدريبهم وتأهيلهم للعمل‪.‬‬

‫وفي سوريا عام ‪ 2009‬أظهرت اإلحصائيات وصول‬ ‫العدد إلى ‪ ،14‬وفي هذا االستبيان يالحظ انخفاض‬ ‫العدد إلى ‪ 4.8‬حتى بعد إضافة الممرضين غير المجازين‪.‬‬ ‫وهذا العدد يشكل ‪ 17%‬من النسبة المعتمدة لدى‬ ‫الصحة العالمية‪.‬‬

‫العالمية عام ‪ 2008‬في سوريا ‪ 5‬أطباء لكل ‪10.000‬‬ ‫ً‬ ‫طبيبا لكل‬ ‫نسمة‪ ،‬في حين يبلغ المتوسط العالمي ‪13‬‬ ‫ً‬ ‫حاليا فيبلغ العدد ‪ 2.8‬وهو عدد‬ ‫‪ 10.000‬نسمة‪ .‬أما‬ ‫ضئيل للغاية‪.‬‬

‫ً‬ ‫مساو‬ ‫علميا‬ ‫يالحظ أن عدد الكوادر التمريضية المؤهلة‬ ‫ٍ‬ ‫تقريبا لعدد الكوادر التمريضية غير المؤهلة علميا‪ً،‬‬ ‫ً‬ ‫األمر الذي يعكس الحاجة الملحة إلحداث برامج تدريب‬ ‫رسمي للكوادر التمريض‪ .‬ومن هنا كان برنامج التأهيل‬ ‫والتدريب الذي أسسه االتحاد مع بداية تأسيسه أحد‬ ‫البرامج الهامة لتعويض النقص الشديد في الكوادر‬ ‫الطبية‪.‬‬

‫وبالمقارنة مع مؤشرات الرعاية الصحية العالمية‪:‬‬ ‫عدد األطباء المتوفرين لكل ‪ 10.000‬نسمة‬ ‫بلغ هذا العدد بحسب إحصائيات منظمة الصحة‬

‫عدد الكوادر التمريضية المؤهلة لكل ‪ 10.000‬نسمة‬ ‫تجمع تقارير منظمة الصحة العالمية أعداد الكوادر‬ ‫التمريضية مع أعداد القابالت‪ ،‬حيث يبلغ المتوسط ‪28‬‬ ‫لكل ‪ 10.000‬نسمة بالنظر إلى مشافي أفريقيا وأوروبا‪.‬‬

‫أﻋﻤﺎل ﻗﺴﻢ اﻟﺘﺄﻫﻴﻞ واﻟﺘﺪرﻳﺐ ﻣﻨﺬ اﻟﺘﺄﺳﻴﺲ‬

‫‪1,190 9,517 9,023 1,538‬‬ ‫ﻣﺘﺪرﺑﺔ‬

‫ﻣﺘﺪرب‬

‫ﺳﺎﻋﺔ ﺗﺪرﻳﺐ‬

‫ﻳﻮم ﺗﺪرﻳﺐ‬

‫‪120‬‬

‫ﻣﺎﻧﻴﻜﺎن ﺗﺪرﻳﺐ‬

‫دورة تأهيل مصابي النخاع الشوكي في المركز الطبي السوري في الريحانية‬ ‫‪23 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫خالل عام ‪( 2015‬في الفترة ما بين ‪ 1‬كانون الثاني‬ ‫‪ 2015‬وحتى ‪ 31‬كانون األول ‪ )2015‬سجل قسم‬ ‫ً‬ ‫نشاطا مختلف‬ ‫التأهيل والتدريب في كامل سورية ‪262‬‬ ‫تم خالله استثمار قدرات وموارد مراكز التدريب لكل من‬ ‫باب الهوى والريحانية ومركز عدن (لبنان)‪.‬‬

‫أﻫﻢ ﻣﻨﺠﺰات ﻗﺴﻢ اﻟﺘﺄﻫﻴﻞ واﻟﺘﺪرﻳﺐ ﻟﻌﺎم ‪2015‬‬

‫‪5,271‬‬

‫‪622‬‬

‫‪4,631‬‬

‫‪24‬‬

‫‪262‬‬

‫‪529‬‬

‫ﻣﺘﺪرب‬

‫ﺷﺮﻳﻚ‬

‫ﻳﻮم ﺗﺪرﻳﺐ‬

‫ﻧﺸﺎط‬

‫ﺳﺎﻋﺔ ﺗﺪرﻳﺐ‬

‫ﻣﺘﺪرﺑﺔ‬

‫جراحي سوريا في جامعة السانكو في غازي عنتاب بإشراف البروفيسور ديفيد نوت رئيس قسم جراحة الحروب في الجمعية الملكية البريطانية‬ ‫دورة جراحية لنخبة من ّ‬ ‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 24‬‬


‫المستشار الفرنسي رافائيل بيتي يشرف على تدريب فتاة على اإلنعاش في مركز االتحاد في باب الهوى‬

‫تم تصنيف األنشطة إلى مجموعات أساسية وهي‪:‬‬ ‫‪1 .1‬االجتماعات ‪ :)M) Meetings‬التنسيقية أو التنظيمية‬ ‫سواء ضمن أو خارج اإلطار‬ ‫أو اجتماعات المتابعة‬ ‫ً‬ ‫التنظيمي لالتحاد‪.‬‬ ‫‪2 .2‬أنشطة اليوم الواحد ‪:)ODA) One-Day Activities‬‬ ‫محاضرات التوعية واألنشطة التعليمية التي تستمر‬ ‫ليوم واحد وبدعوة وتنسيق وتنظيم من قسم‬

‫التأهيل والتدريب‪.‬‬ ‫‪3 .3‬استضافات داخلية ‪ :)IH) Internal Hosting‬يتم‬ ‫خاللها تقديم خدمات مراكز التدريب أو المعدات أو‬ ‫الكوادر التدريبية لشريك آخر بهدف إجراء نشاط ضمن‬ ‫المراكز‪.‬‬ ‫‪4 .4‬دعم خارجي ‪ :)ES) External Support‬يتم خاللها‬ ‫تقديم معدات التدريب أو الكوادر التدريبية لدعم إجراء‬

‫دورة خاصة بشريك آخر خارج مراكز التدريب‪.‬‬ ‫‪5 .5‬بناء قدرات محلية ‪:)CB) Capacity Building‬‬ ‫تتضمن دورات غير طبية يقوم بها االتحاد لبناء‬ ‫قدرات كوادره و‪/‬أو أفراد المجتمع المحلي ضمن‬ ‫مراكز قسم التأهيل والتدريب‪.‬‬ ‫‪6 .6‬تدريبات االتحاد ‪ : )UC) UOSSM Courses‬تتضمن‬ ‫الدورات الخاصة التي يقوم بها قسم التأهيل‬ ‫والتدريب ضمن مراكزه‪.‬‬ ‫‪7 .7‬تدريبات ميدانية ‪:)OFT) On-Field Training‬‬ ‫وتتضمن الدورات التدريبية التي تتم بإشراف ودعم‬ ‫مباشر من قسم التدريب والتأهيل خارج مراكز‬ ‫التدريب بحيث تستهدف المتدربين في أماكن‬ ‫وجودهم‪.‬‬

‫وصل عدد أيام األنشطة التي ساهم فيها قسم التأهيل‬ ‫والتدريب في كامل سورية لمختلف األنشطة إلى ‪622‬‬ ‫يوم تدريبي‪ ،‬أما عدد ساعات األنشطة فبلغ حوالي‬ ‫‪ 4,631‬ساعة‪.‬‬ ‫بلغ عدد المستفيدين في مختلف األنشطة التي ساهم‬ ‫بها قسم التأهيل والتدريب في إقليم الشمال ‪5,800‬‬ ‫ً‬ ‫مستفيدا‪.‬‬

‫‪25 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫توزع أعداد أنشطة التأهيل على أشهر عام ‪2015‬‬

‫ً‬ ‫لوجستيا تمكن قسم التأهيل والتدريب من تقديم‬ ‫دعمه ألنشطة تمت في غازي عنتاب‪ ،‬والريحانية (تركيا)‬ ‫باإلضافة إلى أنشطة مراكز باب الهوى والريحانية وعدن‬ ‫(طرابلس – لبنان) واألنشطة الميدانية داخل سورية‬ ‫أنشطة مراكز باب الهوى والريحانية وعدن (طرابلس –‬ ‫لبنان) واألنشطة الميدانية داخل سورية‪.‬‬

‫‪30‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪10‬‬

‫‪Dec‬‬ ‫‪26‬‬

‫‪Nov‬‬ ‫‪16‬‬

‫‪Oct‬‬ ‫‪28‬‬

‫‪Sep‬‬ ‫‪20‬‬

‫‪Aug‬‬ ‫‪24‬‬

‫‪Jul‬‬ ‫‪19‬‬

‫‪Jun‬‬ ‫‪22‬‬

‫‪May‬‬ ‫‪18‬‬

‫‪Apr‬‬ ‫‪14‬‬

‫‪Mar‬‬ ‫‪20‬‬

‫‪Feb‬‬ ‫‪18‬‬

‫‪5‬‬

‫‪Jan‬‬ ‫‪9‬‬

‫نخبة من مدربي االتحاد المختصين يقومون بتدريب القابالت على عملية الوالدة الطبيعية باستخدام إحدى الدمى التعليمية في مركز االتحاد في باب الهوى‬

‫نسبة توزع األيام على مختلف األنشطة‬

‫‪ IH‬االستضافات الداخلية‬

‫‪185‬‬

‫‪ OFT‬التدريبات الميدانية‬

‫‪60‬‬

‫‪ M‬االجتماعات‬

‫‪26‬‬

‫‪ UC‬تدريبات االتحاد‬

‫‪OFT‬‬

‫‪ODA‬‬

‫‪ES‬‬

‫‪IT‬‬

‫‪CB‬‬

‫‪IH‬‬

‫‪M‬‬

‫‪1889‬‬

‫‪95‬‬

‫‪118‬‬

‫‪1435‬‬

‫‪214‬‬

‫‪1095‬‬

‫‪425‬‬

‫‪279‬‬

‫‪ CB‬بناء القدرات‬

‫‪ ES‬الدعم الخارجي‬

‫‪ ODA‬أنشطة اليوم الواحد‬

‫‪35‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪9‬‬

‫ﻧﺴﺒﺔ اﻟﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﻣﻦ‬ ‫اﻷﻧﺸﻄﺔ ﺑﺤﺴﺐ اﻟﺠﻨﺲ‬ ‫ذﻛﻮر‬ ‫إﻧﺎث‬

‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 26‬‬

‫‪18‬‬

‫‪19‬‬

‫‪207‬‬

‫‪28‬‬

‫‪255‬‬

‫‪2‬‬


‫أهم أرقام أنشطة االستضافات الداخلية‬

‫االستضافات الداخلية‬

‫خالل عام ‪ ،2015‬استضاف مركز التأهيل والتدريب في‬ ‫ً‬ ‫نشاطا قامت بها مجموعة ‪ 25‬منظمة‬ ‫باب الهوى ‪45‬‬ ‫من المنظمات العاملة في الشأن اإلنساني في سورية‪.‬‬ ‫يوفر مركز التأهيل والتدريب لالستضافات الداخلية‬ ‫قاعات التدريب وأماكن المنامة والتجهيزات اإلدارية‬ ‫والوسائل التعليمية باإلضافة إلى الكوادر اإلدارية‬ ‫والتدريبية واللوجستية‪ ،‬وذلك حسب الحاجة‪.‬‬ ‫يتم إجراء تقييم للخدمات المقدمة عقب كل استضافة‪،‬‬ ‫ويقوم بملء التقييم مسؤول النشاط لدى الجهة‬ ‫المنفذة‪ ،‬حيث يعطى كل بند عالمة بين (‪ 1‬سيء ً‬ ‫جدا‪،‬‬ ‫و‪ 5‬ممتاز)‬

‫‪185‬‬

‫‪1,222‬‬ ‫ﺳﺎﻋﺔ ﺗﺪرﻳﺐ‬

‫ﻳﻮم ﺗﺪرﻳﺐ‬

‫‪255‬‬ ‫ﻣﺘﺪرﺑﺔ‬

‫‪1,095‬‬ ‫ﻣﺘﺪرب‬

‫‪1,350‬‬ ‫ﻣﺴﺘﻔﻴﺪ‬

‫تقييم جودة الخدمات المقدمة من قسم لتأهيل للجهة المضافة‬ ‫اﻟﺘﻘﻴﻴﻢ اﻟﻌﺎم‬

‫اﻟﻜﺎدر اﻟﻠﻮﺟﺴﺘﻲ‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫اﻟﻜﺎدر اﻟﺘﺪرﻳﺒﻲ‬ ‫اﻟﻜﺎدر اﻹداري‬

‫اﻟﻤﻌﺪات اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬

‫‪3‬‬

‫اﻟﺘﺠﻬﻴﺰات اﻹدارﻳﺔ‬

‫‪5‬‬

‫ﻗﺎﻋﺎت اﻟﺘﺪرﻳﺐ‬

‫‪4‬‬

‫ﻏﺮف اﻻﺳﺘﻀﺎﻓﺔ‬ ‫‪%100‬‬

‫‪%90‬‬

‫‪%80‬‬

‫‪%70‬‬

‫الدعم الخارجي‬

‫‪%60‬‬

‫‪%50‬‬

‫‪%40‬‬

‫ﻛﻮادر‬

‫يتوفر لدى قسم التأهيل والتدريب مجموعات متكاملة من الموارد التعليمية والتجهيزات اإلدارية إلى جانب الكوادر‬ ‫التدريبية المؤهلة‪.‬‬ ‫خالل عام ‪ ،2015‬دعم مركز التأهيل والتدريب في باب الهوى ‪ 6‬أنشطة خارجية قامت بها مجموعة من المنظمات‬ ‫الشريكة‪ ،‬من خالل تقديمه للمعدات التدريبية والكوادر التدريبية بحسب الحاجة‪.‬‬

‫‪%30‬‬

‫‪%20‬‬

‫‪6‬‬

‫أﻧﺸﻄﺔ‬

‫اﻟﺪﻋﻢ‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻲ‬

‫‪%0 %10‬‬

‫ﻣﻌﺪات‬ ‫ﻟﻮﺟﺴﺘﻴﺔ‬

‫‪4‬‬

‫ﺷﺮﻛﺎء‬

‫مجموعة من المتدربين يقومون بمحاكاة عملية إنعاش قلبي على الدمى التعليمية في مركز االتحاد في باب الهوى‬ ‫‪27 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫أنشطة اليوم الواحد‬

‫يستجيب قسم التأهيل والتدريب للحاالت الطارئة من‬ ‫خالل إطالق حمالت توعية داخل مركز التأهيل والتدريب‬ ‫في باب الهوى‪ ،‬وكذلك يشجع الزوار أو العاملين داخل‬ ‫سورية من ذوي االختصاصات إلجراء جلسات توعية‬ ‫أو تدريب أولي ضمن اختصاصاتهم بهدف رفع كفاءة‬ ‫الكوادر الطبية‪.‬‬

‫‪113‬‬ ‫ﻣﺴﺘﻔﻴﺪ‬

‫وقد أجرى القسم ‪ 9‬أنشطة مختلفة بلغ عدد‬ ‫ً‬ ‫شخصا على مدى ‪48‬‬ ‫المستفيدين اإلجمالي منها ‪113‬‬ ‫ساعة‪.‬‬

‫التدريبات الميدانية‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫تدريبيا‬ ‫نشاطا‬ ‫خالل عام ‪ ،2015‬نفذ فريق التدريب ‪60‬‬ ‫ً‬ ‫عامال ضمن القطاع الطبي‬ ‫ميدانيا استهدفت ‪1889‬‬ ‫ً‬ ‫بهدف تحسين استجابة الكوادر الطبية للتعامل مع‬ ‫اإلصابات الحربية باإلضافة إلى تحسين القدرة مع‬ ‫التعامل مع هجمات األسلحة الكيميائية‪.‬‬

‫يتم التنسيق مع المشافي والمراكز المحلية في‬ ‫محافظات اإلقليم الشمالي (حلب – إدلب – حماة –‬ ‫الالذقية) ويقوم المدرب مع معدات التدريب بزيارة‬ ‫المراكز وتنفيذ التدريب‪ ،‬حيث يأخذ التدريب شكل توعية‬ ‫عامة مدتها يوم واحد‪ ،‬أو دورة متكاملة تستغرق عدة‬ ‫أيام‪.‬‬

‫أﻧﺸﻄﺔ‬ ‫ﻳﻮم‬ ‫واﺣﺪ‬

‫‪9‬‬

‫أﻧﺸﻄﺔ‬

‫‪48‬‬ ‫ﺳﺎﻋﺔ‬

‫‪66‬‬

‫ﺗﺪرﻳﺐ‬

‫اﻟﻼذﻗﻴﺔ‬

‫‪1,889‬‬

‫اﻟﺘﺪرﻳﺒﺎت‬

‫ﻣﺴﺘﻔﻴﺪ‬

‫ﺣﻤﺎة‬

‫اﻟﻤﻴﺪاﻧﻴﺔ‬

‫ﺣﻠﺐ‬

‫إدﻟﺐ‬

‫تتركز التدريبات الميدانية في حاالت الطوارئ وهو ما بدا‬ ‫ً‬ ‫واضحا خالل شهر آذار وحزيران وتشرين األول مع زيادة‬ ‫تواتر الضربات الكيمائية والحاجة لتوعية الكوادر الطبية‪،‬‬ ‫إلى جانب زيادة حدة المعارك والحاجة لتقييم الجاهزية‬ ‫للتعامل مع اإلصابات الحربية وخاصة في كل من‬ ‫محافظات إدلب وحلب وحماة‪.‬‬

‫تدريب ميداني للكوادر اإلسعافية لتدبير المرضى في حالة الهجمات الكيماوية‬

‫بناء القدرات المحلية‬

‫ً‬ ‫واحدا من أهم األسس‬ ‫يعتبر قسم التأهيل والتدريب‬ ‫التي يعتمد عليها االتحاد في بناء قدرات موارده‬ ‫البشرية‪ ،‬وذلك من خالل تنظيمه واستضافته لدورات‬ ‫إدارية ضمن قاعات مراكزه في الريحانية وباب الهوى‪.‬‬ ‫وقد أجرى القسم ضمن إطار بناء القدرات المحلية ‪9‬‬ ‫أنشطة كما هو موضح بالشكل المقابل‪.‬‬

‫‪288‬‬ ‫ﺳﺎﻋﺔ‬ ‫‪35‬‬ ‫ﻳﻮم‬

‫‪242‬‬ ‫ﻣﺴﺘﻔﻴﺪ‬ ‫‪214‬‬ ‫ذﻛﻮر‬

‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 28‬‬

‫‪9‬‬

‫أﻧﺸﻄﺔ‬

‫‪28‬‬ ‫إﻧﺎث‬

‫ﺑﻨﺎء‬ ‫اﻟﻘﺪرات‬ ‫اﻟﻤﺤﻠﻴﺔ‬


‫طفل يعاني من ضيق تنفس يتلقى األكسجين في قسم اإلسعاف (المصدر‪)MSF :‬‬

‫“أسرع قبل فوات األوان”‬ ‫في أحد المدن السورية‪ ،‬ذات صباح أثناء انشغال الناس في أعمالهم‪ ،‬قصفت طائرة حربية منازل المدنيين‪ ،‬خلفت حريق تم إطفاؤه من أهالي المنطقة‪ ،‬وبدأ البحث عن‬ ‫ناجين‪ ،‬ثالثة جثث ألطفال ومعهم أمهم ضحايا القصف والحريق‪،‬‬ ‫وأخوهم الرابع وجد على قيد الحياة‪ ،‬أسعفوه إلى المشفى القريب فكان في استقبالهم ابراهيم أحد المتدربين في مركز التأهيل والتدريب في باب الهوى‪ ،‬وبدأ بفحصه‬ ‫(الوعي‪ :‬خائف ويبكي أي أنه واع)‪( ،‬مع صعوبة في التنفس ودخان أسود يخرج من الفم)‪( ،‬الدوران‪ :‬النبض الكعبري موجود)‬ ‫قام ابراهيم بوضع الطفل بالشكل الصحيح وأعطاه األوكسجين وطلب فتح الوريد لتعويض السوائل‪ ،‬ألن الحرق سوف يؤدي لخسارة الماء والبروتينات من الجسم‪ ،‬وتابع‬ ‫فحص أذنيه خشية الصدمة االنفجارية‪.‬‬ ‫جسم الطفل محروق بنسبة ‪ ، %25‬ولديه حرق في الوجه وأذية في الطريق الهوائي وال بد من تنبيب الطفل المصاب قبل انسداد الطريق لذلك‪ ،‬لذلك طلب ابراهيم‬ ‫شخص خبير في إجراء التنبيب الرغامي‪ ،‬جهز عدة التنبيب ولدى وصول الشخص الخبير رفض تنبيب الطفل بحجة أن الطفل واعي وال داعي لذلك!!‬ ‫أجابه ابراهيم‪ :‬لقد تعلمنا من البروفيسور الفرنسي رافائيل بيتي‪ ،‬وفريق التدريب الذي يعمل معه أن المحروق في الوجه مع أذية تنفسية (دخان أسود يخرج من الفم– وبحة‬ ‫في الصوت) يجب تنبيب الرغامي قبل انسداد مجرى الهواء في مستوى الحبال الصوتية وبعد األخذ والرد وافق على التنبيب تم تنويم الطفل وبدأ بالتنبيب وفوجئ بأن‬ ‫طريق الهواء بدأ يتضيق!!‬ ‫استطاع في النهاية وضع أنبوب الرغامى‪ ،‬فاعترف بأنه لو تأخر لكان الطريق الهوائي سوف يغلق وسنضطر إلى خزع الرغامى‪.‬‬

‫تدريبات االتحاد‬

‫خالل عام ‪ ،2015‬نفذت مراكز التدريب عبر فرق التدريب‬ ‫‪ 101‬دورة تدريبية ضمن المراكز‪ ،‬تهدف هذه الدورات‬ ‫بغالبيتها لتحسين مستوى االستجابة الميدانية لمقدمي‬ ‫اإلسعافات األولية لإلصابات الحربية‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫دورة خاصة بالتدبير اإلسعافي في النسائية والتوليد‪.‬‬ ‫بلغ عدد المستفيدين من تدريبات االتحاد لمراكز التأهيل‬ ‫ً‬ ‫مستفيدا منهم ‪ 13%‬إناث‪ ،‬بعدد‬ ‫والتدريب ‪1,642‬‬ ‫ساعات تدريب بلغت ‪ 2538‬ساعة موزعة على ‪ 283‬يوم‪.‬‬ ‫يوفر مركز التأهيل والتدريب لدوراته المحلية قاعات‬

‫التدريب وأماكن المنامة والتجهيزات اإلدارية والوسائل‬ ‫التعليمية باإلضافة إلى الكوادر اإلدارية والتدريبية‬ ‫واللوجستية عبر طاقم لوجستي وإداري مكون من ‪7‬‬ ‫أشخاص‪.‬‬

‫‪9‬‬ ‫أﻧﺸﻄﺔ‬

‫‪1,769‬‬ ‫ﺳﺎﻋﺔ‬

‫‪1,416‬‬ ‫ﻣﺴﺘﻔﻴﺪ‬

‫‪173‬‬ ‫ﻳﻮم‬

‫ﺗﺪرﻳﺒﺎت‬ ‫اﻻﺗﺤﺎد‬

‫‪%13‬‬ ‫‪%87‬‬ ‫إﻧﺎث‬ ‫ذﻛﻮر‬ ‫‪29 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫خالل الدورات التدريبية يتم تقييم أداء المدربين من‬ ‫خالل الجلسات العملية وكذلك االمتحانات الكتابية التي‬ ‫ً‬ ‫إحصائيا لمعرفة مواضع الثغرات في أداء‬ ‫تتم دراستها‬ ‫المدربين أو جودة التجهيزات‪ ،‬وكذلك يتم الحصول على‬ ‫تقييمات المتدربين من خالل استبيانات شاملة‪.‬‬

‫التقييم العام للمتدربين حول أداء المراكز من الناحية العلمية‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪%80‬‬ ‫‪%60‬‬ ‫‪%40‬‬ ‫‪%20‬‬ ‫‪%0‬‬

‫ﻴﺔ‬ ‫ﻜﻠ‬

‫اﻟ‬ ‫ة‬ ‫ﻔﺎد ﺐ‬ ‫ﺳﺘ ﺪرﻳ‬ ‫اﻻ اﻟﺘ‬ ‫ﻣﻦ‬

‫ﻢ ﺪرﻳ‬ ‫ﻈﻴ اﻟﺘ‬ ‫ﺗﻨ ﻮاد‬ ‫ﻣ‬ ‫ﺐ‬

‫ﺐ‬

‫ﺪرﻳ‬ ‫اﻟﺘ‬ ‫ل‬

‫ﺪو‬ ‫ﺟ‬

‫ﻬﺎﺋ‬ ‫اﻟﻨ‬ ‫ﻢ‬ ‫ﻘﻴﻴ ﺐ‬ ‫اﻟﺘ ﺪرﻳ‬ ‫ﻟﻠﺘ‬ ‫ﻲ‬

‫التقييم العام لتجهيزات وكوادر مراكز التدريب‬

‫‪%100‬‬ ‫‪%80‬‬ ‫‪%60‬‬ ‫‪%40‬‬ ‫‪%20‬‬ ‫‪%0‬‬

‫ﻌﺎ‬

‫ﻣ‬

‫ﺗﻌ‬

‫اﻟ‬ ‫ﻔﺮﻳ‬ ‫ﻖا‬

‫دار‬ ‫ﻹ‬

‫ﺖ‬

‫ي‬

‫ﺖ‬

‫ي‬

‫دار‬ ‫ﻹ‬

‫ﻖا‬

‫ﻟﻌ‬

‫اﻟ‬

‫اﻟ‬ ‫ﻤﺒﻴ‬

‫ﻤﺒﻴ‬

‫ف‬

‫ﻣﺔ‬ ‫ﺎ‬

‫ﺎم‬

‫ﻔﺮﻳ‬

‫اﻟ‬

‫ﻠﺔ‬ ‫ﻣ‬

‫ﻈ‬ ‫ﺔا‬ ‫ﺎﻓ‬

‫اﻟ‬

‫ﻏﺮ‬

‫ﻄﻌ‬

‫ت‬

‫ون‬ ‫ﺎ‬

‫اﻟﻨ‬

‫ﺟ‬

‫ﻣﺎ‬

‫دة‬ ‫ﻮ‬

‫ﺧﺪ‬

‫ﻣﻔ‬ ‫ف‬

‫ﻏﺮ‬

‫اﻟ‬ ‫ت‬

‫ض‬

‫ﻋﺎ‬ ‫ﻘﺎ‬

‫ﻌﺮ‬

‫واﻟ‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ت‬

‫ﺷﺎ‬

‫ﺷﺎ‬

‫ﺮو‬

‫ﺼﻮ‬

‫ﺮو‬

‫ﻣﻔ‬

‫اﻟ‬

‫اﻟ‬ ‫ﺪﻣ‬ ‫ﻰ‬

‫ﺗﺪرﻳﺒﺎت اﻻﺗﺤﺎد اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ‬

‫‪14‬‬

‫‪226‬‬

‫‪14‬‬

‫ﺗﺪرﻳﺒﺎت اﻻﺗﺤﺎد اﻹدارﻳﺔ‬

‫‪8‬‬

‫التدريبات النفسية‬ ‫ •رأب فجوة الصحة النفسية ‪Mh-GAP‬‬ ‫ •اإلسعاف األولي النفسي واالتصال الداعم (‪.)PFA‬‬ ‫ •األزمات والدعم النفسي‪-‬االجتماعي (‪.)PSS‬‬ ‫ •تدريب مدربين في الدعم النفسي االجتماعي (‪.)TOT‬‬ ‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 30‬‬

‫اﻟﺘ‬

‫‪15‬‬

‫ﻣﺘﺪرب‬

‫التدريبات الطبية‬ ‫ •التدبير اإلسعافي للجرحى زمن الحرب ‪.ATSG‬‬ ‫ •التدبير الطبي للجرحى زمن الحرب ‪.ATMG‬‬ ‫ •التدبير الطبي للحاالت اإلسعافية ‪.ATMU‬‬ ‫ •اإلنعاش القلبي الرئوي ‪.CPR‬‬ ‫ •التدبير اإلسعافي في الحروق الخطيرة ‪.EMSB‬‬ ‫ •التدبير اإلسعافي في النسائية والتوليد األساسي‬ ‫‪ ATOU‬والمتقدم ‪.ATOUm‬‬ ‫ •اإليكوغرافي في الحاالت اإلسعافية ‪.FEU‬‬ ‫ •التدبير المجتمعي لسوء التغذية الحاد ‪.CMAM‬‬ ‫ •التدبير المتكامل ألمراض الطفولة ‪.IMCI‬‬ ‫ •االستعداد والتدبير الطبي للضربات الكيميائية‬ ‫‪.ATGC‬‬ ‫ •تعلم تقنيات التمريض خالل الحروب ‪.ATIG‬‬ ‫ •متطوعات الصحة المجتمعية ‪.CHWs‬‬ ‫ •تغذية الرضع وصغار األطفال في الطوارئ ‪.IYCF‬‬ ‫ •التدبير الجراحي لإلصابات زمن الكوارث ‪.HEST‬‬

‫ﻌﻠﻴ‬

‫اﻻﺗﺤﺎد‬

‫ﻴﺔ‬ ‫ﻤ‬

‫ﺗﺪرﻳﺒﺎت‬

‫ﺗﺪرﻳﺒﺎت اﻻﺗﺤﺎد اﻟﻄﺒﻴﺔ‬

‫ﻛﻮرس ﻃﺒﻲ‬

‫‪4,641‬‬

‫‪153‬‬

‫ﻛﻮرس ﻧﻔﺴﻲ‬ ‫ﻛﻮرس إداري‬ ‫ •اإلدارة الصفية خالل األزمات‪.‬‬ ‫ •التعامل مع األطفال خالل الكوارث واألزمات‬ ‫األطفال والراشدين الذين يعانون من اضطراب الكرب‬ ‫التالي للرض‪.‬‬ ‫ •كيف نتعامل مع الفقدان والحداد‪.‬‬ ‫ •اضطراب الضغوط لدى اليافعين‪.‬‬ ‫ •كيف نتعامل مع األطفال ذوي الحاجات الخاصة‪.‬‬ ‫ •مهارات التفكير باستخدام عادات العقل (‪mind‬‬ ‫‪.)habits‬‬ ‫ •التدريس وفق مدخل الذكاءات المتعددة‪.‬‬ ‫ •طرق إدارة الضغوط النفسية (األسلوب التوكيدي)‪.‬‬ ‫ •إدارة الذات‪.‬‬ ‫ •المناعة النفسية‪.‬‬ ‫ •التعلم النشط (‪.)sharing learning‬‬ ‫ •تطبيقات الذكاء الوجداني‪.‬‬ ‫ •المرونة النفسية والتحفيز‪.‬‬ ‫ •دعم الشدة التالي للصدمة‪.‬‬ ‫ •تقنيات تعديل السلوك‪.‬‬ ‫ •صعوبات التعلم‪.‬‬ ‫ •أهم األعراض والشكايات النفسية‪.‬‬ ‫ •العنف القائم على النوع االجتماعي (‪.)GBV‬‬ ‫ •إدارة الخالفات الزوجية واألسرية‪.‬‬ ‫ •اضطرابات الكالم واللغة والنطق‪.‬‬ ‫ •برنامج التعافي من الصدمات (‪.)TRT‬‬

‫ﻣﺘﺪرب‬

‫‪155‬‬

‫ﻣﺘﺪرب‬

‫دورة ﻣﻨﺠﺰة‬ ‫دورة ﻣﻨﺠﺰة‬

‫‪12‬‬

‫دورة ﻣﻨﺠﺰة‬

‫ •مهارات التعامل مع الجرحى وفاقدي الحركة‪.‬‬ ‫ •مهارات التعامل مع األطفال االيتام في المؤسسات‬ ‫الرعائية‪.‬‬

‫التدريبات اإلدارية‬ ‫ •مبادئ الجودة للمدراء‪.‬‬ ‫ •مبادئ الجودة للكوادر العاملة‪.‬‬ ‫ •إدارة الجودة لفرق الجودة في المؤسسات‪.‬‬ ‫ •إدارة قواعد البيانات والمعلومات‪.‬‬ ‫ •إدارة المشاريع في المجال التنموي‪.‬‬ ‫ •التخطيط التشغيلي‪.‬‬ ‫ •المعايير الدنيا في مجال العمل اإلنساني‪.‬‬ ‫ •إدارة الموارد البشرية‪.‬‬ ‫ •تصميم وتنفيذ نظام المراقبة والتقييم‪.‬‬ ‫ •اإلدارة المالية في المنظمات غير الربحية‪.‬‬ ‫ •إدارة التمويل‪.‬‬ ‫ •إدارة التيسيير‪.‬‬ ‫ •إدارة المعلومات وتحليل البيانات‪.‬‬


‫مركز عدن ‪ -‬لبنان‪:‬‬

‫استمر قسم التأهيل والتدريب عبر مركزه في لبنان‬ ‫بتقديم البرامج التدريبية والتي استهدف من خاللها‬ ‫ً‬ ‫يوما‬ ‫سكان المخيمات والالجئين السورين وقدم ‪46‬‬ ‫ً‬ ‫تدريبيا بمعدل ‪ 322‬ساعة تدريبية‪.‬‬ ‫ويضم المركز االستعدادات التالية‪:‬‬ ‫ •قاعة تدريب ‪ 50‬متدرب‪.‬‬ ‫ •قاعة تدريب ‪ 40‬متدرب‪.‬‬ ‫ •معدات تدريب ‪ 25‬مانيكان‪.‬‬ ‫ •كادر عمل (إداري‪ ،‬لوجستي ومنظمون)‪.‬‬ ‫ •قسم مبيت ‪ 10‬متدربين‪.‬‬

‫مركز الزرقاء ‪ -‬األردن‪:‬‬

‫ً‬ ‫نظرا للحاجة الكبيرة لبناء القدرات الكوادر العاملة في‬ ‫الجنوب السوري (درعا ‪ -‬القنيطرة) وعدم تمكن الكوادر‬ ‫من الوصول لمراكزنا في الشمال والوسط السوري‬ ‫وعدم إمكانية دخول المدربين إلى درعا بالمقابل‬ ‫إمكانية دخول المتدربين إلى األردن ‪ ،‬قررت إدارة‬ ‫التأهيل والتدريب اطالق مركزها في الزرقاء في األردن‬ ‫والحصول على موافقة في دخول الكادر من درعا إلى‬ ‫األردن ألخذ التدريبات والعودة إلى سوريا‪.‬‬ ‫ويضم المركز االستعدادات التالية‪:‬‬ ‫ •قاعة تدريب ‪ 24‬متدرب‪.‬‬ ‫ •قاعتا تدريب ‪16‬متدرب بكل قاعة‪.‬‬ ‫ •معدات تدريب ‪ 25‬مانيكان‪.‬‬ ‫ •كادر (إداري‪ ،‬لوجستي ومنظمون)‪.‬‬ ‫ •مطبخ وبوفيه ومكان لالستراحة‪.‬‬ ‫ •قسم مبيت ‪ 24‬متدرب‪.‬‬

‫تدريب على الدعم النفسي في مركز عدن في لبنان بالشراكة مع اتحاد األطباء العرب‬

‫معهد القبالة والتمريض – درعا‬ ‫ضمن استراتيجة قسم التأهيل والتدريب في تأهيل‬ ‫كوادر جديدة‪ ،‬ونظرا لعدم وجود معاهد طبية في‬ ‫الجنوب السوري مثيلة للمعاهد الموجودة في‬ ‫الشمال‪ ،‬قررت إدارة التأهيل والتدريب إطالق‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تخصصيا لتأهيل الكوادر في مدينة‬ ‫طبيا‬ ‫معهدا‬ ‫صيدا‪.‬‬ ‫التخصصات المتوفرة في المعهد هي القبالة‬ ‫والتمريض‪ ،‬ويضم الكادر التدريسي نخبة من‬ ‫األطباء ذوي االختصاصات المختلفة منها الجراحة‬ ‫ً‬ ‫وأيضا يضم الكادر‬ ‫العامة والداخلية وطب طوارئ‪،‬‬ ‫نخبة من الممرضين المؤهلين من خريجي الدبلوم‬ ‫والبكالوريوس والماجستير وقابالت قانونيات‪.‬‬ ‫يتوزع الطالب ضمن االختصاصات على سنتين‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫طالبا‪.‬‬ ‫طالبا أما الثانية ‪45‬‬ ‫فالسنة األولى تضم ‪90‬‬ ‫اعتمد االتحاد في تدريس الطالب على منهاج‬ ‫دبلوم التمريض والقبالة في الجمهورية العربية‬ ‫السورية‪ ،‬حيث تم تقسيم المنهاج النظري‬ ‫والعملي على عامين دراسيين‪ ،‬يتألف كل عام‬ ‫دراسي من ثالثة فصول‪ ،‬فصلين للتدريس النظري‬ ‫والعملي ضمن المختبرات والمشافي‪ ،‬وفصل‬ ‫صيفي مكثف يقتصر على التدريب العملي ضمن‬ ‫المشافي‪.���‬ ‫يخضع الطالب للتدريب العملي (ستاجات) ضمن‬ ‫المشافي المحيطة وهي مشفى نصيب والطيبة‬ ‫والجيزة وبصرى الشام ومركز الرعاية الصحية‬ ‫األولية في المليحة الشرقية والحراك‪.‬‬

‫أثناء أحد دروس التمريض من داخل معهد القبالة والتمريض في صيدا بريف درعا‬ ‫‪31 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫أخصائيو الجراحة في مشفى االتحاد في باب الهوى يقومون بإجراء‬ ‫واحدة من آالف العمليات الجراحية التي أجروها في المشفى‬ ‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 32‬‬

‫المشافي‬ ‫والرضوض‬


‫أوال‪ :‬إمداد المنشآت الطبية في سوريا باألدوية‬ ‫ً‬ ‫والمستهلكات الجراحية الالزمة لعملهم اليومي في‬ ‫إسعاف المرضى وانتشالهم من الموت‬ ‫بناء على نظام المعلومات الصحية التي يقوم على‬ ‫ً‬ ‫جمعها اتحاد منظمات اإلغاثة والرعاية الطبية‪ ،‬يتم‬ ‫تحديد احتياج كل منشأة طبية من المستهلكات‬ ‫ً‬ ‫قياسا على عدد ونوع العمليات‬ ‫واألدوية‪ ،‬وذلك‬ ‫الجراحية‪.‬‬ ‫بلغت قيمة األدوية والمستهلكات المخصصة‬ ‫‪ 5,167,060$‬خالل عام ‪ 2015‬أي ما نسبته ‪ 53%‬من‬ ‫إجمالي إنفاق االتحاد في قسم المشافي والرضوض‬ ‫تم توزيعها على ‪ 86‬مشفى و‪ 57‬نقطة طبية و‪ 5‬بنوك‬ ‫دم ومركزي استشفاء ما يكفي لتغطية نفقات أدوية‬ ‫ومستهلكات ل ‪ 50‬ألف عمل جراحي‪ ،‬وبلغ عدد مشاريع‬ ‫دعم المشافي باألدوية والمستهلكات ‪ 10‬مشاريع منها‬ ‫‪ 7‬في إقليم الشمال و‪ 3‬في إقليم الجنوب‪.‬‬ ‫بلغ عدد المستفيدين غير المباشرين من هذه المشاريع‬ ‫ً‬ ‫مريضا‪.‬‬ ‫‪1,369,500‬‬ ‫أحد كوادر االتحاد يقوم بتخزين األدوات الطبية في المستودع المركزي ليتم توزيعها على المشافي حسب االحتياج‬

‫المشافي الذي كان على عاتقه استيعاب األعداد الكبيرة‬ ‫أكثر من ‪ 4‬سنوات من الحرب في سوريا استهدفت‬ ‫من الجرحى الذين خلفتهم هذه الحرب‪.‬‬ ‫خاللها البنى التحتية والمنشآت المدنية وخاصة‬ ‫حسب تقرير مشترك صادر عن األمم المتحدة‬ ‫المنشآت الصحية بشكل عنيف ومباشر‬ ‫نوجز منه أهم المؤشرات التي تدل على‬ ‫وممنهج‪ ،‬وحوصرت مناطق يقطنها أكثر‬ ‫حجم الكارثة اإلنسانية في قطاع‬ ‫من مليون نسمة‪ ،‬ومنع عنها الغذاء‬ ‫المشافي نجد أن هناك ‪25.000‬‬ ‫والدواء حتى كاد المرض والجوع‬ ‫قام ‪UOSSM‬‬ ‫ً‬ ‫شهريا‪ ،‬وقد تم‬ ‫رضية‬ ‫يقتلهم عدا عن آلة الحرب‪.‬‬ ‫بتوثيق هذه االنتهاكات منذ‬ ‫إصابة ّ‬ ‫اإلشارة إلى أن ‪ 33%‬من‬ ‫وتخلى المجتمع الدولي‬ ‫‪ 2012\8‬إلى ‪ 2015\12‬بالتعاون‬ ‫المشافي العامة تعمل بشكل‬ ‫عن مسؤولياته في حماية‬ ‫مع مجموعة المناصرة المنبثقة عن‬ ‫جزئي‪ ،‬وأن ‪ % 25‬منها خارجة‬ ‫المدنيين والكوادر الطبية‬ ‫قطاع الصحة التابع لمكتب تنسيق‬ ‫ً‬ ‫تماما منذ شهر‬ ‫عن الخدمة‬ ‫والمنشآت الصحية‪ ،‬وإيصال‬ ‫الشؤون االنسانية ‪ OCHA‬وكان‬ ‫ً‬ ‫تموز ‪.2015‬‬ ‫المساعدات الكافية للمناطق‬ ‫استهدافا‬ ‫عدد االستهدافات ‪177‬‬ ‫المحاصرة‪.‬‬ ‫وثق ‪88 UOSSM‬‬ ‫هناك ‪ % 42‬من السكان غير‬ ‫كل ذلك أدى إلى توقف الخدمات‬ ‫منها‪.‬‬ ‫قادرين على الحصول على خدمات‬ ‫في عدد كبير من المنشآت الصحية‬ ‫الصحة األساسية وأكثر من ‪ 4000‬مريض‬ ‫بشكل جزئي أو كامل‪ ،‬وهجرة الكوادر‬ ‫ً‬ ‫بحاجة إلى غسيل كلية أسبوعيا وذلك بعد أن تبقى‬ ‫هدفا‬ ‫الطبية التي باتت في كثير من اإلحيان‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫داخل سوريا فقط ‪ 42%‬من القوى العاملة الصحية التي‬ ‫سببا في تراجع‬ ‫مشروعا آللة الحرب‪ ،‬وهذا بدوره كان‬ ‫كانت متوفرة قبل النزاع‪.‬‬ ‫مستوى الرعاية الصحية وبشكل خاص في قطاع‬

‫لقد كان رأب الصدع الكبير الحاصل في قطاع المشافي‬ ‫من أولويات العمل في االتحاد‪ ،‬إذ شكل ‪ 66%‬من‬ ‫إجمالي العمل في عام ‪ ،2015‬وذلك من خالل‪:‬‬ ‫ •دعم مشاريع األدوية والمستهلكات على امتداد‬ ‫األراضي السورية وخاصة صعبة الوصول‬ ‫والمحاصرة‪.‬‬ ‫ •تقديم خدمة متميزة من خالل مشافي ومراكز‬ ‫االستشفاء تابعة لالتحاد‪.‬‬ ‫ •تخصيص صندوق طوارئ لتلبية احتياجات‬

‫أدوﻳﺔ وﻣﺴﺘﻬﻠﻜﺎت‬ ‫ﻃﺒﻴﺔ‬ ‫ﺗﻢ ﺗﻮزﻳﻌﻬﺎ ﻋﻠﻰ‬

‫‪57‬‬

‫‪86‬‬

‫ﻧﻘﻄﺔ ﻃﺒﻴﺔ‬

‫ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ‬

‫ﺑﻨﻚ دم‬

‫دار اﺳﺘﺸﻔﺎء‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫ﺗﻜﻔﻲ ﻹﺟﺮاء‬

‫‪50,000‬‬ ‫ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺟﺮاﺣﻴﺔ‬

‫المشافي‪ ،‬وضمان استمرار العمل في المشاريع‬ ‫المتعثرة‪.‬‬

‫أدوية ومستهلكات‬ ‫نسب اإلنفاق على المشاريع األساسية من إجمالي‬ ‫قسم المشافي والرضوض‬

‫‪$ 5.17 M‬‬

‫مشافي وإعادة تأهيل‬ ‫صندوق طوارئ‬

‫مصاريف تشغيلية‬

‫‪53%‬‬ ‫‪41%‬‬ ‫‪5%‬‬ ‫‪1%‬‬

‫‪1,369,500‬‬ ‫ﻣﺴﺘﻔﻴﺪ ﻏﻴﺮ ﻣﺒﺎﺷﺮ‬

‫‪33 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫توزع مشاريع دعم األدوية والمستهلكات على األقاليم‬

‫‪3‬‬

‫ﻣﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫ﻓﻲ‬ ‫إﻗﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮب‬

‫إقليم الشمال‬

‫إقليم الجنوب‬

‫ﻣﺸﺮوع ﻧﻘﺎط إزاﻟﺔ اﻟﺘﻠﻮث اﻟﻜﻴﻤﺎوي‬ ‫ﻓﻲ رﻳﻒ دﻣﺸﻖ‬ ‫ﻣﺸﺮوع اﻷدوﻳﺔ واﻟﻤﺴﺘﻬﻠﻜﺎت ﻓﻲ‬ ‫اﻟﻐﻮﻃﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ‬ ‫ﻣﺸﺮوع ﻧﻘﺎط إزاﻟﺔ اﻟﺘﻠﻮث اﻟﻜﻴﻤﺎوي‬ ‫ﻓﻲ درﻋﺎ‬

‫‪7‬‬

‫ﻣﺸﺎرﻳﻊ‬ ‫ﻓﻲ‬ ‫إﻗﻠﻴﻢ‬ ‫اﻟﺸﻤﺎل‬

‫ﻣﺸﺮوع اﻷدوﻳﺔ اﻹﺳﻌﺎﻓﻴﺔ‬ ‫ﻣﺸﺮوع اﻟﻤﺴﺘﻬﻠﻜﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ‬ ‫ﻣﺸﺮوع ﻣﺨﺰون اﺣﺘﻴﺎﻃﻲ ﻣﻦ اﻟﻤﺴﺘﻬﻠﻜﺎت‬ ‫ﻣﺸﺮوع أدوﻳﺔ اﻟﺘﺨﺪﻳﺮ‬ ‫ﻣﺸﺮوع ﻣﺴﺘﻬﻠﻜﺎت ﻋﻴﻨﻴﺔ‬ ‫ﻣﺸﺮوع ﻣﺴﺘﻬﻠﻜﺎت ﻧﺴﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﻣﻨﺤﺔ أدوﻳﺔ ﺣﻠﺐ‬

‫‪93%‬‬ ‫‪7%‬‬

‫ً‬ ‫ثانيا‪ :‬دعم الخدمات الطبية الكاملة من خالل تشغيل‬ ‫المشافي ومراكز االستشفاء‪:‬‬ ‫منذ بداية األحداث في سوريا عمل اتحاد منظمات‬ ‫اإلغاثة والرعاية الطبية على تلبية احتياجات المشافي‬ ‫المتضررة بمبالغ إسعافية تسد العجز الحاصل في‬ ‫القدرة التشغيلية وتساهم في ترميم الدمار الذي لحق‬

‫بالمنظومة الصحية في سوريا والتي فقدت ‪ % 50‬من‬ ‫بنيتها التحتية‪.‬‬ ‫بعد ذلك اعتمد اتحاد منظمات اإلغاثة والرعاية الطبية‬ ‫استراتيجية دعم الخدمات الطبية النوعية والمتكاملة من‬ ‫خالل المساهمة في تطوير منشآت صحية قائمة لتصل‬ ‫بخدماتها المتعددة والمتنوعة والمتميزة ألكبر شريحة‬ ‫من المتضررين‪ ،‬فخصص لذلك ‪ % 40‬من إجمالي‬ ‫اإلنفاق في قطاع المشافي بواقع ‪ ،3,887,000$‬وكان‬ ‫ثمرة هذه االستراتيجية منشآت صحية قدمت خدمات‬ ‫الرعاية الصحية الثانوية ألكثر من ‪ 321‬ألف مريض‪.‬‬

‫ً‬ ‫كليا‬ ‫المنشآت والمشاريع المدعومة‬ ‫من ‪ UOSSM‬ضمن قطاع المشافي‬ ‫والرضوض‪:‬‬

‫ •مشفى باب الهوى – ريف إدلب‪.‬‬ ‫ •مشفى البرناص للنسائية والتوليد – ريف الالذقية‪.‬‬ ‫ •المركز الطبي السوري – الريحانية‪.‬‬ ‫ •مركز االستشفاء – سرمدا‪.‬‬ ‫ •دار الكرامة لالستشفاء – درعا‪.‬‬

‫طفل يتم فحصه في قسم العينية في مشفى باب الهوى بعد إصابته جراء قصف جوي طال مدينته‬

‫هي قصة تحدٍ ‪ ...‬بإرادة عمرها خمسة أع‬ ‫وام‪...‬‬

‫استهدفت الغارات الجوية منزلها التي نزحت إليه‪،‬‬ ‫زينب فقدت أختها وتم إنقاذ حياتها في مشفى‬ ‫االتحاد في باب الهوى بعد إصابته جراء قصف جوي‬ ‫طال مدينته‬ ‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 34‬‬

‫تعرض أغلب أفراد عائلة زينب إلصابات بالغة‪ ...‬ريم أختها الصغرى كانت حالتها حرجة ً‬ ‫جدا ولم تحتمل األلم‬ ‫ً‬ ‫فورا إلى تركيا للعالج أما أختها الكبرى عائشة‬ ‫الشديد الذي اعتصر جسدها الصغير إثر إصابتها الشديدة و نقلت‬ ‫_ذات السبعة أعوام_ لم تتمكن من النجاة وفارقتها الحياة قبل وصولها إلى المشفى بعد أن اشتدت الغارات‬ ‫ً‬ ‫هربا من الموت ولكن تلك لم تكن هي الحال واستهدفت‬ ‫الجوية في المنطقة التي لجأت إليها زينب وعائلتها‬ ‫إحداها المنزل الذي لجؤوا إليه‪.‬‬ ‫ً‬ ‫حاال_ فقد اخترقت الشظايا جسدها‬ ‫‪ ..‬زينب ربما كانت األوفر‬ ‫حظا بين أختيها _رغم أن إصابتها لم تكن أفضل ً‬ ‫‪...‬وامتألت رئتاها الصغيرتان بالدم والسوائل‪...‬وبين صراع مع الموت و إصرار منها تمكنت زينب من التشبث‬ ‫بالحياة إلى أن وصلت إلى مشفى باب الهوى ‪.‬‬ ‫حاول األطباء جاهدين ‪ ...‬و قاموا بإجراء عملية طارئة ووضع مفجر صدر إلخراج السوائل من صدرها ومساعدتها‬ ‫على إعادة تنفسها بشكل طبيعي ‪ .‬بجهود كبيرة من األطباء و إرداة جبارة من طفلة الخمسة أعوام تم إنقاذ‬ ‫زينب واسترجاعها من مصير كاد أن يخطف طفولتها‪ .‬بعد أسبوع من إجراء العملية بدأت عالمات التحسن تظهر‬ ‫على زينب وأخذت حالتها تستقر ولكن لم تستطع األالم التي عانتها أن تلهيلها عن السؤال عن أختيها وعن سبب‬ ‫تغيبهم عنها ولم تكن تعلم بعد عن وضعهما و أنها أصبحت هي األن األخت الكبرى‪....‬‬ ‫قصة زينب مازالت تتكرر كل يوم في سوريا رغم كل األطفال الذين وقعوا ضحايا هذه الحرب وكل الدمار الذي‬ ‫سببته مازالت الحرب مستمرة ومازال الموت يجول بين منازل األطفال‪.‬‬


‫ً‬ ‫شهريا‬ ‫إجراء عملية جراحية في مشفى باب الهوى والذي تجرى فيه ‪ 900‬عملية‬

‫مشفى باب الهوى‪:‬‬

‫انطلق مشفى باب الهوى مع بداية عام ‪ 2013‬وكان‬ ‫ً‬ ‫مكرسا للرضوض اإلسعافية الحربية والمدنية‬ ‫عمله‬ ‫وفي حال عدم وجود حاالت إسعافية‪ ،‬كان يستقبل‬ ‫الحاالت المدنية الباردة‪.‬‬ ‫تم إنشاء المشفى على خطط وأفق استراتيجية‪ ،‬إذ ال‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مركزيا‬ ‫ميدانيا فحسب‪ ،‬بل مشفى‬ ‫يعد اآلن مشفى‬ ‫للمناطق المحيطة‪ ،‬وقد تم استهداف المشفى من‬ ‫قبل الطيران الحربي عدة مرات‪ ،‬ولكن لم يصب بشكل‬ ‫ً‬ ‫مريضا خالل‬ ‫مباشر‪ .‬بلغ عدد المستفيدين ‪294,947‬‬ ‫عام ‪.2015‬‬ ‫يتكون مركز باب الهوى من ‪ 6‬أقسام رئيسية‪:‬‬ ‫‪1 .1‬قسم اإلسعاف‪:‬‬ ‫ •قاعة إسعاف‪.‬‬ ‫ •جناح إسعاف‪.‬‬ ‫ •عمليات اإلسعاف‪.‬‬ ‫‪2 .2‬القسم التخصصي‪:‬‬ ‫ •العمليات الجراحية‪.‬‬ ‫ •العناية المركزة‪.‬‬ ‫ •جناح المرضى‬ ‫ •غسيل الكلية‪.‬‬ ‫ •بنك الدم‪.‬‬ ‫ •وحدة الطبقي المحوري‪.‬‬ ‫‪3 .3‬قسم العيادات الخارجية‪:‬‬ ‫‪.4‬‬ ‫‪.5‬‬ ‫‪.6‬‬

‫ •ويشمل ‪ 14‬عيادة طبية‪.‬‬ ‫‪4‬قسم جراحة األطفال‪.‬‬ ‫‪5‬قسم التنظير الهضمي‪.‬‬ ‫‪6‬قسم القلبية‪:‬‬ ‫ •العيادة القلبية‪.‬‬ ‫ •وحدة العناية القلبية‪.‬‬ ‫ •غرفة العمليات القلبية‪.‬‬

‫أحد رجال الدفاع المدني يقوم بتحطيم األنقاض إلنقاذ المدنيين من تحتها بعد قصف جوي‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫بعين واحدة‬ ‫واقعا‪....‬‬ ‫حلما‪ ....‬بل‬ ‫لم يكن‬ ‫ٍ‬ ‫نائمة‪ ‬في‪ ‬فراشها مطمئنة بوجود عائلتها حولها حالمة بالمسرحيات التي ستقدمها عندما تكبر‬ ‫فالتمثيل كان عشقها لقمر (عشرة أعوام) التي بدأت مسيرتها بتشجيع من والدتها بعد أن شاركت بعدة‬ ‫مسرحيات‪ ‬في‪ ‬مدرستها عندان‪ ‬في‪ ‬حلب ‪ ....‬‬ ‫طويال‬ ‫والدتها تجهز مكان نوم أطفالها الثالث بينما كانوا جالسين مع والدهم��� ....‬لم تستمر هذه اللحظات‬ ‫ً‬ ‫‪...‬اخترق صوت الطيران مسمعهم‪ ....‬وعلموا باقترابه ‪..‬هرعت األم لتحضن أطفالها‪ ..‬واألب‪ ‬لجانب‪ ‬قمر‪ .‬‬ ‫تقول‪ ‬قمر‪“ :‬كالحلم مرت تلك اللحظات ‪...‬اعتقدت أنه مجرد حلم وسينتهي كل شيء عندما أستيقظ على‬ ‫صوت أمي‪ ‬في‪ ‬الصباح‪”....‬‬ ‫عيني ألجد نفسي تحت ركام السقف الذي سقط علينا‪ ،‬ورجال الدفاع المدني‬ ‫لكنه لم يكن كذلك “ فتحت‬ ‫ّ‬ ‫يحاولون إخراجي ولكني كنت عالقة وال أستطيع الحركة واضطروا ألن يحفروا من تحتي إلى أن تمكنوا من‬ ‫إخراجي‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫الهوى‪ ‬وأجري لها عملية تركيب مثبت خارجي‪ ‬في الطرف السفلي األيمن بعد‬ ‫تم نقل‪ ‬قمر‪ ‬إلى‪ ‬مشفى باب‬ ‫الكسور المفتوحة التي أصابتها باإلضافة لضياع مادي في‪ ‬نفس الطرف‪.‬‬ ‫والد‪ ‬قمر‪ ‬فقد عينه اليمنى‪ ...‬أما والدتها وإخوتها الثالث لم يتمكنوا من النجاة‪ ...‬بقي والدها يؤجل عنها خبر‬ ‫وفاتهم‪ ،‬فكيف له أن يقول لها أن من كانت توقظك‪ ‬في‪ ‬الصباح وتصفق لك بعد مسرحياتك قد رحلت‪ ،‬وأن‬ ‫َ‬ ‫أيضا‪!...‬‬ ‫من كنتي تشاركينهم ضحكاتك رحلوا‬

‫‪35 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫ﻗﺴﻢ اﻹﺳﻌﺎف‬

‫اﻟﻘﺴﻢ اﻟﺘﺨﺼﺼﻲ‬

‫‪ .1‬ﻗﺎﻋﺔ إﺳﻌﺎف‪:‬‬

‫‪ .1‬ﻗﺴﻢ اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﺠﺮاﺣﻴﺔ‪:‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫ﻏﺮف ﻋﻤﻠﻴﺎت ﻣﺠﻬﺰة‬

‫أﺳﺮة‬

‫‪1‬‬

‫‪ .2‬ﺟﻨﺎح اﻹﺳﻌﺎف‪:‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪9‬‬

‫أﺳﺮة‬

‫‪ .3‬ﺟﻨﺎح اﻟﻤﺮﺿﻰ‬

‫‪3‬‬

‫ﻏﺮف‬

‫‪1‬‬

‫‪ .4‬ﻗﺴﻢ ﻏﺴﻴﻞ اﻟﻜﻠﻴﺔ‪:‬‬

‫أﺟﻬﺰة ﻏﺴﻴﻞ‬ ‫‪ .3‬ﻋﻤﻠﻴﺎت اﻹﺳﻌﺎف‪:‬‬

‫ﻏﺮﻓﺔ إﻧﻌﺎش‬

‫‪ .5‬ﺑﻨﻚ اﻟﺪم‪:‬‬

‫ﻳﺨﺪم اﻟﻤﺮﺿﻰ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻤﺸﺎﻓﻲ اﻷﺧﺮى‬ ‫‪ .6‬وﺣﺪة اﻟﻄﺒﻘﻲ ﻣﺤﻮري‪:‬‬

‫ﻳﺨﺪم اﻟﻤﺮﺿﻰ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻤﺸﺎﻓﻲ اﻷﺧﺮى‬

‫قسم اإلسعاف‪:‬‬ ‫يتكون قسم اإلسعاف من ‪ 3‬أجزاء رئيسية‪:‬‬ ‫ •قاعة اإلسعاف تتكون من ‪ 5‬أسرة وجهاز إيكو‬ ‫وعدة جراحة صغرى باإلضافة إلى تجهيزات إنعاش‪،‬‬ ‫وملحق بها صيدلية وغرفة للتصوير الشعاعي‪.‬‬ ‫ •جناح اإلسعاف وهو مكون من ‪ 3‬غرف تحوي ‪9‬‬ ‫أسرة‪.‬‬ ‫ •عمليات اإلسعاف وتضم ‪ 3‬غرف ملحق بها غرفة‬ ‫اإلنعاش‪.‬‬ ‫قسم اإلسعاف يقوم بشكل أساسي باإلسعافات‬ ‫الجراحية والرضوض وحاالت الجراحة الصغرى ويدخل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫شهريا‪.‬‬ ‫مريضا‬ ‫قسم اإلسعاف حوالي ‪4000‬‬ ‫القسم التخصصي‪:‬‬ ‫يتكون القسم التخصصي من ‪ 5‬أقسام فرعية‪:‬‬ ‫قسم العمليات الجراحية‪:‬‬ ‫وفيها ‪ 6‬غرف عمليات مجهزة بما يلي‪:‬‬ ‫ •مجاهر العينية والعصبية‪.‬‬ ‫ •جهاز قوسي (‪.)C-arm‬‬ ‫ •جهاز تنظير هضمي وقصبي وبولي لألطفال‬ ‫والبالغين‪.‬‬ ‫ •جهاز تنظير بطن وصدر‪.‬‬ ‫ •نظام فلترة هواء‪.‬‬ ‫ً‬ ‫شهريا‪.‬‬ ‫يجري القسم ما متوسطة ‪ 900‬عملية‬ ‫قسم العناية المركزة‪ :‬ويحوي ‪ 8‬أسرة ومخصصة‬ ‫إلصابات الرضوض الحربية يخدم قسم العناية حوالي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫شهريا‪.‬‬ ‫مريضا‬ ‫‪150 – 130‬‬

‫ﻏﺮف‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ﺷﻬﺮﻳﺎ‬ ‫ﻣﺮﻳﻀﺎ‬

‫‪40‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪9‬‬

‫ﺗﺤﺘﻮي ﻋﻠﻰ ﺟﻬﺎز ﺗﻨﻈﻴﺮ‬ ‫ﻫﻀﻤﻲ ﻋﻠﻮي ﺳﻔﻠﻲ‬

‫‪ .2‬ﻗﺴﻢ اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ اﻟﻤﺮﻛﺰة‪:‬‬

‫ً‬ ‫ﺳﺮﻳﺮا‬

‫ﻏﺮف‬

‫ﻗﺴﻢ اﻟﻌﻴﺎدات اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ‬

‫ﺗﺴﺘﻘﺒﻞ اﻟﻌﻴﺎدات‬ ‫اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ ﻣﺎ ﻳﻘﺎرب‬

‫ﺟﻬﺎز إﻳﻜﻮ‬

‫ﺟﻬﺎز ﻫﻀﻤﻲ ﻟﻠﻄﺮق‬ ‫اﻟﺼﻔﺮاوﻳﺔ‬

‫‪10,000‬‬

‫ﻗﺴﻢ اﻟﻘﻠﺒﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻴﺎدة‬ ‫اﻟﻘﻠﺒﻴﺔ‬

‫ﻗﺴﻢ ﺟﺮاﺣﺔ اﻷﻃﻔﺎل‬

‫‪8‬‬

‫وﺣﺪة‬ ‫اﻟﻌﻨﺎﻳﺔ‬ ‫اﻟﻘﻠﺒﻴﺔ‬

‫أﺳﺮة‬ ‫ﻣﻨﻬﺎ‬

‫ﻏﺮﻓﺔ‬ ‫اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت‬ ‫اﻟﻘﻠﺒﻴﺔ‬

‫‪4‬‬

‫ﺣﻮاﺿﻦ‬

‫بنك الدم‪ :‬إنه األول في المناطق غير الحكومية‪ ،‬يقدم‬ ‫مكونات الدم من صفيحات‪ ،‬وبالزما‪ ،‬ومركز كريات‬ ‫حمراء‪ ،‬يخدم البنك مرضى المشفى القبول والعيادات‬ ‫واإلسعاف‪ ،‬وكذلك يخدم المرضى من المشافي‬ ‫األخرى‪ ،‬كما يقدم وحدات دم لمراكز طبية ضمن‬ ‫حافظات‪.‬‬ ‫وحدة الطبقي المحوري‪ :‬جهاز ‪ 16-Siemens‬شريحة‪،‬‬ ‫يخدم جميع الحاالت اإلسعافية والباردة المقبولة في‬ ‫المشفى‪ ،‬أو المحولة من المشافي األخرى بمعدل ‪20‬‬ ‫ً‬ ‫يوميا‪.‬‬ ‫صورة‬ ‫قسم العيادات الخارجية‪:‬‬ ‫ً‬ ‫ضخما‬ ‫عمال‬ ‫يعد عمل العيادات الخارجية في المشفى‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جدا‪ ،‬إذ يتوافد إليها أعداد كبيرة من المحافظات‪ ،‬كونه‬ ‫المشفى الوحيد الذي تتوفر فيه كافة االختصاصات‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مجانا‪،‬‬ ‫الجراحية وغير الجراحية‪ ،‬ويقدم الخدمة النوعية‬ ‫ويتألف القسم من ‪ 9‬غرف في ساحة المشفى األمامية‬ ‫وداخل بناء المشفى مزودة بكرسي عيادة سنية وجهاز‬ ‫تخطيط قلب ‪ ECG‬وجهاز إيكو متنقل‪ .‬‬ ‫العيادات تغطي االختصاصات التالية‪ :‬جراحة عامة‪،‬‬ ‫جراحة وعائية‪ ،‬جراحة عظمية‪ ،‬جراحة فكية‪ ،‬جراحة‬ ‫عصبية‪ ،‬جراحة بولية‪ ،‬جراحة أطفال‪ ،‬جراحة أذن وأنف‬ ‫وحنجرة‪ ،‬جراحة صدرية‪ ،‬عينية‪ ،‬عيادة القلبية‪ ،‬عيادة‬ ‫األمراض الداخلية‪ ،‬عيادة تنظير هضمي‪ ،‬تخطيط‬ ‫أعصاب‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مريضا‬ ‫تستقبل العيادات الخارجية ما يقارب ‪10,000‬‬ ‫ً‬ ‫شهريا‪.‬‬

‫ً‬ ‫سريرا يستقبل‬ ‫جناح المرضى‪ :‬يضم جناح المرضى ‪40‬‬ ‫المرضى من جميع أقسام المشفى‪.‬‬

‫قسم جراحة األطفال‪:‬‬ ‫يشمل عناية حرجة جراحية لألطفال‪ ،‬وحديثي الوالدة‬ ‫وفيه ‪ 8‬أسرة منها ‪ 4‬حواضن‪.‬‬

‫قسم غسيل الكلى‪ :‬يحوي ‪ 5‬أجهزة غسيل تستقبل‬ ‫ً‬ ‫شهريا‪.‬‬ ‫حوالي ‪ 400‬مريض‬

‫قسم التنظير الهضمي‪:‬‬ ‫يحتوي على جهاز تنظير هضمي علوي و سفلي‪.‬‬

‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 36‬‬

‫ﻗﺴﻢ اﻟﺘﻨﻈﻴﺮ اﻟﻬﻀﻤﻲ‬

‫ً‬ ‫وحديثا تم إضافة جهاز تنظير هضمي للطرق الصفراوية‬ ‫(‪.)ERCP‬‬ ‫قسم القلبية‪:‬‬ ‫ •العيادة القلبية‬ ‫ •وحدة العناية القلبية‪.‬‬ ‫ •غرفة العمليات القلبية‪.‬‬

‫توزع المرضى المستفيدين من خدمات مشفى باب‬ ‫الهوى حسب المحافظات‬

‫المحافظة‬ ‫إدلب‬ ‫حلب‬

‫حماة‬

‫حمص‬

‫باقي المحافظات‬

‫المرضى المستفيدين‬ ‫‪141,575‬‬ ‫‪117,979‬‬ ‫‪20,646‬‬ ‫‪5,899‬‬ ‫‪8,848‬‬


‫‪85,344‬‬ ‫ﺑﻨﻚ اﻟﺪم‬

‫ﺗﻮزع اﻟﻤﺮﺿﻰ‬ ‫اﻟﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ‬ ‫ﺣﺴﺐ اﻟﺨﺪﻣﺎت‬ ‫اﻟﻤﺘﻮﻓﺮة ﻓﻲ‬ ‫ﻣﺸﻔﻰ ﺑﺎب‬ ‫اﻟﻬﻮى‬

‫‪3,676‬‬ ‫ﻗﺴﻢ اﻟﻜﻠﻴﺔ‬

‫‪235‬‬

‫ﺗﻨﻈﻴﺮ ﻫﻀﻤﻲ‬ ‫ﻋﻠﻮي ‪ +‬ﺳﻔﻠﻲ‬

‫‪86,427‬‬ ‫ﻋﻴﺎدات ﺧﺎرﺟﻴﺔ‬

‫‪959‬‬

‫ﻋﻨﺎﻳﺔ اﻻﻃﻔﺎل‬ ‫وﺣﺪﻳﺜﻲ اﻟﻮﻻدة‬

‫‪7,995‬‬

‫ﻋﻤﻠﻴﺎت ﺗﺨﺼﺼﻴﺔ‬

‫‪340‬‬ ‫ﻋﻨﺎﻳﺔ ﻗﻠﺒﻴﺔ‬

‫‪4,869‬‬

‫ﻋﻤﻠﻴﺎت إﺳﻌﺎﻓﻴﺔ‬

‫‪1,008‬‬ ‫ﻋﻨﺎﻳﺔ ﺟﺮاﺣﻴﺔ‬

‫‪47,470‬‬ ‫اﻹﺳﻌﺎف‬

‫‪56,624‬‬ ‫اﻟﻤﺨﺒﺮ‬

‫أحد كوادر االتحاد يختار وحدة الدم المناسبة في بنك الدم المركزي األول في مناطق المعارضة في مشفى باب الهوى‬

‫ً‬ ‫شهريا‬ ‫امرأة مسنة أثناء جلسة التحال الدموي (غسيل الكلية) في مشفى باب الهوى الذي يستقبل ‪ 400‬حالة مماثلة‬ ‫‪37 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫ممرضة أثناء متابعة حالة طفل حديث الوالدة يستلقي في حاضنة في مشفى باب الهوى‬

‫مشفى البرناص‪:‬‬

‫ً‬ ‫انطالقا من استراتيجية اتحاد منظمات اإلغاثة والرعاية‬ ‫الطبية في تطوير خدمات الرعاية الصحية الثانوية تم‬ ‫تجهيز قسمي العمليات والحواضن في مشفى البرناص‬ ‫في ريف الالذقية‪ ،‬وهو المشفى الوحيد الذي يقدم‬ ‫خدمات رعاية األمومة واألطفال بشكل مجاني ألكثر من‬ ‫‪ 25‬ألف نسمة‪ ،‬في منطقة ذات طبيعة جغرافية صعبة‪.‬‬ ‫وقد قدم المشفى خالل عشرة أشهر من عام ‪2015‬‬ ‫خدمات اإلسعاف والعيادات الخارجية والنسائية‬ ‫واألطفال والحواضن والعمليات الجراحية ألكثر من ‪41‬‬ ‫ألف مريض‪.‬‬

‫استهدف خالل هذه الفترة عدة مرات وتضرر‬ ‫بشكل جزئي‪ ،‬كان آخرها بتاريخ ‪03/10/2015‬‬ ‫حيث استهدف بغارة جوية أدت إلى دمار كبير‬ ‫في بنية المشفى مما استدعى نقل‬ ‫التجهيزات الى منطقة خربة الجوز في ريف‬ ‫إدلب الغربي بالقرب من الحدود التركية‬ ‫السورية‪.‬‬

‫‪17,158‬‬ ‫ﻣﺮﻳﻀﺔ راﺟﻌﺖ‬ ‫ﻗﺴﻢ اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ‬

‫‪1,940‬‬ ‫وﻻدة ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ‬

‫‪355‬‬

‫ﻃﻔﻞ ﻓﻲ ﻗﺴﻢ‬ ‫اﻟﺤﻮاﺿﻦ‬

‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 38‬‬

‫‪9,100‬‬ ‫ﻣﺮﻳﺾ راﺟﻊ‬ ‫ﻗﺴﻢ اﻹﺳﻌﺎف‬

‫‪933‬‬

‫وﻻدة ﻗﻴﺼﺮﻳﺔ‬

‫‪41,371‬‬ ‫ﻋﺪد اﻟﻤﺮاﺟﻌﻴﻦ‬ ‫اﻟﻜﻠﻲ ﻟﻠﻤﺸﻔﻰ‬

‫‪11,200‬‬ ‫ﻣﺮﻳﺾ راﺟﻊ‬ ‫ﻋﻴﺎدة اﻷﻃﻔﺎل‬

‫‪685‬‬

‫ﻣﺮﻳﺾ ﺑﺎت‬ ‫ﺑﺠﻨﺎح اﻟﻤﺮﺿﻰ‬

‫أﻫﻢ إﻧﺠﺎزات‬ ‫ﻣﺸﻔﻰ اﻟﺒﺮﻧﺎص‬ ‫ﻓﻲ ﻋﺎم ‪2015‬‬


‫مركز استشفاء الريحانية (المركز الطبي‬ ‫السوري)‪:‬‬

‫أحد أهم المراكز الطبية التي تقدم الخدمات الصحية‬ ‫للمرضى والجرحى السوريين في تركيا‪ ،‬حيث بدأ المركز‬ ‫بتقديم خدمات االستشفاء وإعادة التأهيل ما بعد العمل‬ ‫الجراحي‪ ،‬بعدها تم اضافة خدمات العيادات الخارجية‬ ‫والصيدلية وقسمي المخبر واألشعة‪.‬‬ ‫حيث عمل المركز على تلبية االحتياجات الطبية في‬ ‫االختصاصات التالية)‪ :‬األمراض النسائية‪ ،‬أمراض‬ ‫األطفال‪ ،‬األمراض الداخلية‪ ،‬األمراض القلبية‪ ،‬الجراحة‬ ‫العظمية‪ ،‬األمراض النفسية)‪.‬‬ ‫قدم المركز خالل عام ‪ 2015‬أكثر من ‪ 104‬آالف خدمة‬ ‫طبية ألكثر من ‪ 50‬ألف مريض‪.‬‬ ‫مراجعون في ساحة المركز الطبي السوري في الريحانية الذي قدم خدماته ألكثر من ‪ 50‬ألف مريض في ‪2015‬‬

‫‪50,335‬‬

‫‪104,347‬‬

‫ﺧﺪﻣﺔ ﻃﺒﻴﺔ‬

‫اﻟﻘﺒﻮﻻت‬

‫ﻣﺮﻳﺾ‬

‫اﻟﺘﻤﺮﻳﺾ‬

‫اﻟﻤﺨﺒﺮ‬

‫اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت اﻟﺼﻐﺮى‬

‫‪290‬‬

‫‪54‬‬

‫‪3,457‬‬

‫‪3,750‬‬

‫‪290‬‬

‫‪54‬‬

‫‪12,199‬‬

‫‪31,789‬‬

‫اﻷﺷﻌﺔ‬

‫ﻋﻴﺎدة اﻟﻌﻼج اﻟﻔﺰﻳﺎﺋﻲ‬

‫اﻟﻌﻼج اﻟﻔﻴﺰﻳﺎﺋﻲ‬

‫اﻹﻳﻜﻮ‬

‫‪8,630‬‬

‫‪1,538‬‬

‫‪535‬‬

‫‪749‬‬

‫‪15,671‬‬

‫‪1,538‬‬

‫‪8,040‬‬

‫‪749‬‬

‫اﻟﻌﻴﺎدة اﻟﻌﻈﻤﻴﺔ‬

‫اﻟﻌﻴﺎدة اﻟﺒﻮﻟﻴﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ‬

‫ﻋﻴﺎدة اﻟﺘﺄﻫﻴﻞ اﻟﺒﻮﻟﻲ‬

‫اﻟﻌﻴﺎدة اﻟﻘﻠﺒﻴﺔ‬

‫‪5,197‬‬

‫‪1,876‬‬

‫‪297‬‬

‫‪2,794‬‬

‫‪5,197‬‬

‫‪1,876‬‬

‫‪1,519‬‬

‫‪4,257‬‬

‫ﻋﻴﺎدة اﻷﺳﻨﺎن‬

‫اﻟﺼﻴﺪﻟﻴﺔ‬

‫‪5,155‬‬

‫‪16,013‬‬

‫‪5,155‬‬

‫‪16,013‬‬

‫اﻟﻘﺴﻢ‬ ‫ﻋﺪد اﻟﻤﺮﺿﻰ‬ ‫ﻋﺪد اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﻄﺒﻴﺔ‬

‫‪39 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫أحد المرضى أثناء جلسة العالج الفيزيائي ضمن المركز الطبي السوري‬

‫مركز استشفاء سرمدا‪:‬‬

‫تأسس مركز استشفاء سرمدا مع بداية عام ‪،2014‬‬ ‫في ريف إدلب الشمالي‪ ,‬تحت إشراف اتحاد منظمات‬ ‫اإلغاثة والرعاية الطبية ‪ ،UOSSM‬لعالج الجرحى‬ ‫ومتابعة أحوال المصابين‪ ،‬وتقديم الخدمات الطبية لهم‬ ‫في المناطق الشمالية من سوريا‪.‬‬ ‫يقوم المركز بإجراء العمليات الصغرى‪ ،‬باإلضافة لتقديم‬ ‫اإلسعافات األولية للجرحى والمصابين‪ ،‬كما يحوي‬ ‫ً‬ ‫قسما للعالج الفيزيائي لتقديم الخدمات العالجية‬ ‫ً‬ ‫للمصابين‪ ،‬وقسما للعالج النفسي يقدم االستشارات‬ ‫والدعم النفسي‪.‬‬ ‫يضم المركز خمس غرف إلقامة المرضى واإلشراف‬ ‫ً‬ ‫يوميا‪.‬‬ ‫على حاالتهم‪ ،‬مع تقديم ثالث وجبات طعام‬ ‫ويتم تحويل الحاالت الطبية الخطيرة التي تستدعي‬ ‫اإلحالة للعمليات الجراحية والمراجعة إلى مشفى باب‬ ‫الهوى‪ ،‬ومشفى عقربات‪.‬‬ ‫استقبل المركز خالل عام ‪ 3,582 ،2015‬مريض ‪76%‬‬ ‫منهم كان بسبب إصابة حربية أدت إلى إعاقة دائمة‬ ‫أو مؤقته‪ ،‬ويبين الجدول التالي أنواع اإلصابات التي‬

‫‪95‬‬

‫ﺣﺎﻻت إﺻﺎﺑﺔ‬ ‫ﻓﻲ اﻟﻨﺨﺎع اﻟﺸﻮﻛﻲ‬

‫‪1,697‬‬ ‫ﺣﺎﻻت آﺧﺮى‬

‫ﺣﺎﻟﺔ ﺗﻢ اﺳﺘﻘﺒﺎﻟﻬﺎ ﻓﻲ ﻣﺮﻛﺰ‬ ‫اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ ﻟﺪار اﺳﺘﺸﻔﺎء ﺳﺮﻣﺪا‬

‫‪80‬‬ ‫ﺣﺎﻟﺔ ﺑﺘﺮ‬

‫‪353‬‬

‫إﺻﺎﺑﺎت ﻓﻲ اﻟﺪﻣﺎغ‬

‫‪1,357‬‬ ‫إﺻﺎﺑﺔ ﻋﻈﻤﻴﺔ‬

‫أﻧﻮاع اﻹﺻﺎﺑﺎت‬ ‫اﻟﺘﻲ اﺳﺘﻘﺒﻠﻬﺎ‬ ‫اﻟﻤﺮﻛﺰ‬

‫‪3,582‬‬

‫استقبلها المركز وتوزعها حسب الفئات العمرية‪:‬‬

‫في حين بلغ عدد المرضى الذين استفادوا من خدمات‬ ‫العالج الفيزيائي ‪ 2,204‬مريض منهم «‪ 504‬مريض‬ ‫داخلي و ‪ 1700‬مريض خارجي»‪ ،‬ووصل عدد جلسات‬ ‫العالج الفيزيائي المقدمة للمرضى ‪ 15,563‬جلسة‪.‬‬

‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 40‬‬

‫‪2,204‬‬ ‫ﻣﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ‬ ‫اﻟﻌﻼج اﻟﻔﻴﺰﻳﺎﺋﻲ‬

‫‪15,563‬‬ ‫ﺟﻠﺴﺔ ﻋﻼج ﻓﻴﺰﻳﺎﺋﻲ‬

‫أﻋﺪاد اﻟﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻤﺮﻛﺰ ﻟﻌﺎم‬ ‫‪2015‬‬


‫ً‬ ‫ثالثا‪ :‬الدعم الطارئ لألعمال الطبية المتعثرة وذلك من خالل تأمين استمرارية عمل الكوادر‬ ‫والمنشآت الطبية‪:‬‬

‫إن األوضاع غير المستقرة والطارئة على مدار السنين األربع الماضية‪ ،‬والتبدل الدائم في خارطة االحتياجات جعل من‬ ‫الصعوبة بمكان تلبية هذه االحتياجات من خالل الخطط االستراتيجية‪ ،‬لذلك خصص اتحاد منظمات اإلغاثة والرعاية‬ ‫ً‬ ‫صندوقا للطوارئ يغطي احتياجات قطاع المشافي بحيث تكون االستجابة اإلسعافية مالئمة وفي الوقت‬ ‫الطبية‬ ‫المناسب‪ ،‬ويغطي احتياجات المشافي المختلفة ضمن البنود التالية‪:‬‬ ‫‪1 .1‬دعم الكوادر الطبية في المشاريع المتعثرة لضمان استمراريتها‪.‬‬ ‫‪2 .2‬ترميم المشافي المتضررة وتجهيزها للمحافظة على الخدمات الطبية في ظل الظروف الصعبة من استهداف‬ ‫مباشر وقلة موارد بسبب الحصار‪.‬‬ ‫‪3 .3‬دعم المشافي بالكلف التشغيلية وخاصة المحروقات والذي يشكل نقصها التحدي األكبر للمشاريع الطبية بسبب‬ ‫الحصار وارتفاع الكلفة التشغيلية‪.‬‬ ‫وقد تم تخصيص مبلغ ‪ 599,000‬دوالر لصالح صندوق الطوارئ والذي يشكل ‪ 6%‬من إجمالي اإلنفاق في قطاع‬ ‫المشافي‪.‬‬

‫ﻧﺴﺐ ﻣﺒﺎﻟﻎ ﺻﻨﺪوق اﻟﻄﻮارئ‬ ‫ﻣﻮزﻋﺔ ﻋﻠﻰ اﻷﻗﺎﻟﻴﻢ‬

‫اﻟﺸﻤﺎل‬ ‫اﻟﻮﺳﻂ‬ ‫اﻟﺠﻨﻮب‬

‫‪34%‬‬ ‫‪26%‬‬ ‫‪40%‬‬

‫أهم إنجازات دعم المشافي عن طريق‬ ‫صندوق الطوارئ‬

‫‪ .1‬توزيع محروقات لـ ‪ 22‬مشفى و‪ 3‬نقاط طبية‬ ‫ومنظومة إخالء بالمحروقات لمدة ‪ 3‬أشهر في‬ ‫محافظتي درعا والقنيطرة بقيمة ‪.67,112$‬‬ ‫ً‬ ‫نظرا لالنقطاع شبه التام للتيار الكهربائي عن معظم‬ ‫المناطق غير الخاضعة لسيطرة النظام لجأت جميع‬ ‫المنشآت الطبية هناك إلى اعتماد المحروقات كمصدر‬

‫لتوليد الطاقة الكهربائية الالزمة لتشغيلها وتقديم‬ ‫خدماتها للمحتاجين‪.‬‬ ‫تعاني المنشآت الصحية في درعا والقنيطرة من عجز‬ ‫كبير في تأمين المحروقات‪ ،‬فالكميات المخصصة‬ ‫للمشافي من المنظمات الداعمة غير كافية لتلبية‬ ‫االستهالك الكبير‪ ،‬مما اضطرهم لتخفيض ساعات‬ ‫العمل بالمشفى وبالتالي تخفيض عدد الخدمات الطبية‬ ‫المقدمة للمرضى‪.‬‬

‫مع بداية شتاء ‪ 2015‬زادت معاناة القطاع الطبي في كل‬ ‫من درعا والقنيطرة‪ ،‬فعمل االتحاد بالشراكة مع منظمة‬ ‫اإلغاثة اإلسالمية على سد العجز بتزويد ‪ 22‬مشفى‬ ‫و‪ 3‬نقاط طبية لمدة ثالثة أشهر بالمحروقات الالزمة‬ ‫لتشغيلها‪ ،‬قدمت هذه المنشآت الخدمات الطبية‬ ‫المجانية لما يزيد عن ‪ 50‬ألف مريض خالل فترة تنفيذ‬ ‫المشروع‪.‬‬

‫أثناء جولة كوادر االتحاد لتوزيع المحروقات على المنشآت الطبية في درعا بعد معاناتها من العجز الكبير‬

‫‪ .2‬إنقاذ مشفى األتارب في ريف حلب الغربي ومنعه‬ ‫من اإلغالق‬ ‫يعتبر مشفى األتارب من أهم مشافي ريف حلب الغربي‬ ‫ً‬ ‫نظرا ألعداد النازحين الكبيرة التي تكتنف هذا الريف‪ ،‬إذ‬ ‫تصل الكتلة السكانية لألتارب وما حولها آنذاك لحوالي‬ ‫‪ 250,000‬شخص‪ ،‬وقد كان عدد العمليات الجراحية‬ ‫ً‬ ‫شهريا‪ ،‬وعدد المستفيدين يتجاوز‬ ‫يتجاوز ‪ 250‬عملية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫شهريا‪ ،‬ومع بداية عام ‪ 2015‬ونتيجة‬ ‫مريضا‬ ‫‪5,000‬‬ ‫لتعثر تمويل المشفى أطلق فريق العمليات الميداني‬ ‫في االتحاد مبادرة إلنقاذ المشفى وإبقائه ليعمل في‬ ‫ً‬ ‫حرصا على استمرار الخدمة الهامة في‬ ‫حده األدنى‬ ‫المنطقة لمدة ثالثة أشهر‪.‬‬ ‫استجابت عدة منظمات طبية لهذه المبادرة‪ ،‬وتكفل‬ ‫اتحاد منظمات اإلغاثة والرعاية الطبية بـ ‪ 50%‬من هذه‬

‫االستجابة‪ ،‬باإلضافة لتزويد المشفى بالمستهلكات‬ ‫طيلة فترة الثالثة أشهر المقررة‪.‬‬ ‫وكانت نتيجتها استكمال العمل في أقسام اإلسعاف‬ ‫والجراحة العامة والجراحة العظمية واألطفال والداخلية‬ ‫وتم إغالق قسم النسائية‪ ،‬تم في فترة االستجابة‬ ‫بصورة شهرية تقديم الخدمات الطبية لـ ‪ 4,000‬مريض‬ ‫ً‬ ‫جراحيا‪.‬‬ ‫عمال‬ ‫منهم ‪120‬‬ ‫ً‬

‫مشفى األتارب يغطي ‪ 250.000‬نسمة والذي تم دعمه باستجابة طارئة ساهم بها االتحاد‬ ‫‪41 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫‪ .3‬دعم كوادر قسم العمليات في مشفى الغوطة‬ ‫المركزي في الغوطة الشرقية المحاصرة بمبلغ‬ ‫‪107,646$‬‬ ‫مشفى الغوطة المركزي متعدد االختصاصات‪ ،‬بدأ‬ ‫العمل في الغوطة الشرقية منذ سنتين كأحد أهم‬ ‫مشافي الرضوض في القطاع األوسط للغوطة‬ ‫الشرقية حيث يضم ست غرف عمليات إحداها انتانية‪،‬‬ ‫وقد تفرد المشفى بتقديم خدمة العناية المشددة‬ ‫والحواضن في هذا القطاع باإلضافة لالختصاصات‬ ‫الجراحية المتعددة والنوعية منها الجراحة العامة‬ ‫ً‬ ‫شهريا ‪500‬‬ ‫والعظمية والعصبية‪ ،‬ويستقبل المشفى‬ ‫مريض منهم ‪ 150‬عملية جراحية كبرى‪.‬‬ ‫تحمل المشفى العبء الكبير للعمل الجراحي في‬ ‫المنطقة بعد الضربات المتعددة للمشافي األخرى في‬ ‫المنطقة مثل مشفى الزهراء والكهف وآخرها مشفى‬ ‫السالم‪ ،‬وبالرغم من الصعوبات الشديدة التي تمر بها‬ ‫كوادر الغوطة الشرقية من ناحية غالء المعيشة وتقطع‬ ‫الدعم مع قلته فقد استمر المشفى بالعمل بهمة وصبر‬ ‫كوادره‪ ،‬لذلك تم تخصيص ‪ 18%‬من صندوق الطوارئ‬ ‫لدعم كوادر قسم العمليات فيه‪.‬‬ ‫وقد بلغ عدد المرضى المستفيدين في عام ‪ 2015‬من‬

‫قسم العمليات واالستشفاء والعيادة اإلسعافية ‪3,282‬‬ ‫ً‬ ‫مريضا‪.‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫مشفى الغوطة المركزي في الغوطة الشرقية المحاصرة يستقبل ‪500‬‬ ‫شهريا‬ ‫مريضا‬

‫‪ .4‬إنشاء وتجهيز قسم اإلسعاف في مشفى الجبل‬ ‫التخصصي في ريف حماة الشمالي بكلفة ‪.23,000$‬‬ ‫ً‬ ‫نظرا الستهداف مشافي ريف حماة الشمالي في عام‬ ‫‪ 2015‬بشكل ممنهج كغيرها من مشافي الشمال‬ ‫السوري الذي نتج عنه خروج بعض المشافي عن الخدمة‬ ‫ومقتل العديد من الكوادر الطبية العاملة في تلك‬ ‫المشافي والتي تخدم شريحة كبيرة من سكان المنطقة‬ ‫والنازحين فيها‪ ،‬كان من الضروري تجهيز مشفى آمن‬ ‫ليحافظ على تلك الخدمات ويحمي الكوادر الطبي‪ ،‬وكان‬ ‫أفضل الخيارات ضمن الطبيعة الجغرافية للمنطقة هو‬ ‫استغالل أحد الكهوف في الجبال المحيطة‪.‬‬ ‫وقد ساهم االتحاد في تسريع إنجاز هذا المشفى‬ ‫من خالل تجهيز قسم اإلسعاف ليستوعب الكثير من‬ ‫المصابين وتمت االستجابة بمدة قياسية‪ ،‬وانطلق‬ ‫العمل في قسم اإلسعاف في أصعب الفترات‬ ‫وأخطرها والمتمثلة بتدخل القوات الروسية‪.‬‬

‫قسم اإلسعاف الذي أسسه االتحاد في مشفى داخل أحد كهوف ريف حماة كمساهمة في تحصين المشافي‬

‫أثناء عملية تأسيس مشفى الجبل في ريف حماة لحماية المرضى والكوادر الطبية من االستهدافات الممنهجة للمشافي‬ ‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 42‬‬


‫‪ .5‬أحد أهم اإلنجازات كانت دراسة أجريت لتطوير جهاز‬ ‫‪ VAC‬يدوي‪:‬‬ ‫ً‬ ‫نسبيا في السيطرة‬ ‫نظام ‪ VAC‬اليدوي هو تقنية جديدة‬ ‫على الجروح‪ .‬النظام العام مؤلف من خمسة مكونات‬ ‫رئيسية‪:‬‬ ‫‪1 .1‬مادة الحشو أو إسفنجة تدخل في الجرح‪.‬‬ ‫‪2 .2‬طبقة نصف نافذة لعزل بيئة الجرح والسماح لجهاز‬ ‫اإلفراغ بنقل الضغط في الغالف إلى السطح‪.‬‬ ‫‪3 .3‬أنبوب توصيل‪.‬‬ ‫‪4 .4‬جهاز الضغط السلبي‪.‬‬

‫َ‬ ‫أيضا ضمن الجهاز‪.‬‬ ‫‪5 .5‬وعاء لتجميع السوائل مدخل‬ ‫وكإجراء وقائي يصدر صوت منبه عند امتالء العلبة‬ ‫وتنبيه األطباء لمشاكل النزيف المحتملة‪.‬‬ ‫تمت دراسة تطوير جهاز ‪ VAC‬اليدوي خالل سنة واحدة‬ ‫من الجهد للحفاظ على الضغط السلبي المستمر بين‬ ‫‪.80-120‬‬ ‫ً‬ ‫وفقا لإلحصائيات في واحدة من مشافي حلب‬ ‫المكتظة‪ ،‬فإن حوالي ‪ 15%‬من مرضى اإلصابات‬ ‫ً‬ ‫مريضا في الشهر تشمل‬ ‫والتي تتضمن حوالي ‪170‬‬

‫ً‬ ‫جروحا كبيرةً مفتوحة وباإلشارة الستخدام جهاز ‪VAC‬‬ ‫الذي يسرع في عملية الشفاء ويقرب أطراف الجرح‬ ‫أكثر‪ .‬معظم هؤالء المرضى من الشباب‪ ،‬مما يعني‬ ‫ً‬ ‫فاعال في المجتمع وجزء أساسي من القوة‬ ‫عضوا‬ ‫أنه‬ ‫ً‬ ‫العاملة‪.‬‬

‫أثناء عملية تركيب جهاز ‪ VAC‬يدوي قبل إرساله لالستخدام في أقسام الجراحة للسيطرة على الجروح الكبيرة المفتوحة‬

‫جهاز ‪ VAC‬المبتكر أنقذ حياة جمعة‬ ‫ألنه األخ األكبر كان عليه أن يحمل عبء هذه المرتبة ويترك مدرسته ليساعد أهله في تأمين لقمة عيشهم‪،‬‬ ‫ويعمل في إحدى ورشات صيانة السيارات في بلدته حيان في ريف حلب‪.‬‬ ‫جمعة كعادته ذهب إلى عمله في الورشة كان ومن معه من زمالئه يساعدون معلمهم في تصليح إحدى‬

‫ً‬ ‫كثيرا بعد تطبيق جهاز ‪VAC‬‬ ‫الطفل جمعة تحسن‬ ‫على جرحه الذي تسبب به قصف الطيران في ريف‬ ‫حلب دعمه باستجابة طارئة ساهم بها االتحاد‬

‫السيارات عندما سمعوا صوت الطائرة الحربية تقترب “سارع كل من زمالئي إلى داخل الكراج‪ ،‬لكنني خفت‬ ‫قريبا ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جدا من الكراج في‬ ‫ربيعا‪ ،‬وألقت الطائرة الصاروخ‬ ‫كثيرا ولم أتمكن من الحركة” يقول ابن األربعة عشر‬ ‫المحال التجارية المجاورة له‬ ‫ً‬ ‫مرميا على األرض وأغرقتني الدماء التي تنزف من قدمي المبتورة أمامي” يصف‬ ‫“خالل لحظات وجدت نفسي‬ ‫ً‬ ‫مسرعا به إلى‬ ‫ج��عة إصابته وهو ينادي ويطلب المساعدة والكل مشغول بمصابه وبعد دقائق جاء والده‬ ‫مشفى باب الهوى حيث فقد وعيه في الطريق بعد أن نزف الكثير من الدماء‪.‬‬ ‫أدخل جمعة إلى غرفة العمليات مباشرة “كانت قدمه اليسرى مبتورة ومتهتكة وأجرينا له تنضير للجروح”‬ ‫يتحدث الدكتور محمود طبيب العظمية في باب الهوى “وقمنا بتركيب جهاز فاك لتسريع شفاء الجرح‬ ‫والمحافظة على نظافته إلى أن يتم إغالق الجرح بشكل كامل وتجهيز الطرف الصناعي في المراحل القادمة‬ ‫لتثبيته مكان القدم المبتورة‪”.‬‬ ‫ليست القصة األولى التي تحدث ألطفال سوريا‪ ،‬مازالت هذه الحاالت تتكرر في كل ساعة ومازالت هناك أرواح‬ ‫تخطف إثر القصف المستمر الذي تتعرض له سوريا منذ خمسة أعوام‪.‬‬

‫‪43 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫أحد كوادر االتحاد يسحب عينة لتحليلها في مخبر مركز عفرين‬ ‫للرعاية الصحية األولية في ريف حلب‬

‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 44‬‬

‫الرعاية‬ ‫الصحية‬ ‫األولية‬


‫في دراسة محلية أجراها اتحاد منظمات اإلغاثة والرعاية‬ ‫الطبية بالشراكة مع أطباء عبر القارات‪ ،‬على ‪ 112‬مركز‬ ‫رعاية أولية تم الوصول إليها من أصل أكثر من ‪200‬‬ ‫مركز‪.‬‬ ‫توزع المراكز نسبة لعدد السكان يبدأ من ‪ 20‬ألف‬ ‫نسمة للمركز وقد يرتفع إلى ‪ 90‬ألف نسمة للمركز في‬ ‫المناطق المكتظة بالنازحين‪.‬‬ ‫ال تتجاوز تغطية أفضل مراكز الرعاية األولية ‪ 50%‬من‬ ‫االحتياج األساسي في المنطقة التي تتوزع بها في ظل‬ ‫زيادة عدد الحاالت للنازحين‪.‬‬ ‫تقدم بعض العيادات المتنقلة خدمات لبعض مناطق‬ ‫النزوح الجماعية والتجمعات السكانية التي ال تتوفر فيها‬ ‫مراكز رعاية أولية‪.‬‬

‫يعاني مرضى األمراض المزمنة من شح في األدوية‬ ‫ً‬ ‫سلبا على‬ ‫وتغير متكرر في نوع هذه األدوية مما يؤثر‬ ‫عالجهم ويؤدي إلى ظهور بعض االختالطات مثل‬ ‫مرضى السكري والقلب‪.‬‬ ‫انتشرت بعض األوبئة بسبب غياب النظافة والرعاية‬ ‫الصحية مثل الليشمانيا في الشمال السوري حيث‬ ‫أصبح عدد كبير من المرضى يعاني من ليشمانيا‬ ‫بدال من العالج الموضعي‪.‬‬ ‫متعددة تحتاج عالج جهازي ً‬ ‫كذلك حاالت اإلسهاالت عند األطفال والتي تكثر في‬ ‫تجمعات النزوح خاصة في فصل الصيف‪.‬‬

‫تعتبر الرعاية الصحية األولية جزء من التنمية المطلوبة‬ ‫لتحقيق العدل االجتماعي‪ ،‬وهي مفهوم يربط بين‬ ‫النظام الصحي والتنمية االقتصادية واالجتماعية‪،‬‬ ‫ويشكل أول اتصال للناس بالرعاية الصحية‪ ،‬فتصل‬ ‫ً‬ ‫قريبا من أماكن سكنهم وعملهم‪ .‬ويعتبر‬ ‫خدماتها إليهم‬ ‫ما سبق هو هدف تتطلع له إدارة الرعاية الصحية األولية‬ ‫في اتحاد منظمات اإلغاثة والرعاية الطبية لتحقيقه‬ ‫وفقا للحدود الدنيا لمعايير العمل اإلنساني في ظروف‬ ‫األزمات‪.‬‬

‫لذا كان من أهم المحاور الرئيسية التي ركز عليها االتحاد‬ ‫خالل عمله في اإلغاثة الطبية في سوريا هو تعزيز‬ ‫المنظومة الصحية األولية بتسعة عيادات ثابتة وسبعة‬ ‫عيادات متنقلة وأربع غرف مخاض في ثالث محافظات‬ ‫سورية هي حلب وإدلب وحماة باإلضافة لوالية أورفا‬ ‫وإقليم هاتاي في تركيا‪.‬‬

‫باالبتسامة تصرف وصفات األدوية للمرضى في صيدلية مركز المرجة للرعاية الصحية األولية في حلب‬ ‫‪45 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫أوال‪ :‬منشآت الرعاية الصحية األولية التابعة‬ ‫ً‬ ‫لالتحاد‪:‬‬

‫خالل عام ‪ 2015‬تغيرت األوضاع األمنية بشكل‬ ‫متسارع على األرض بحيث أثر ذلك بشكل كبير على‬ ‫قدرة الوصول واإلمداد‪ ،‬باإلضافة إلى ازدياد الخطورة‬ ‫على حياة الكوادر الطبية األمر الذي بدأ يسبب هجرة‬ ‫الكوادر الطبية‪ ،‬مما اضطرنا إلجراء بعض التغييرات‬ ‫على مستوى المنشآت والتي كان عددها ببداية العام‬ ‫ً‬ ‫مركزا‪.‬‬ ‫‪11‬‬

‫أﻗﺠﻪ ﻗﻠﻌﺔ‬ ‫ﺳﺪ ﺗﺸﺮﻳﻦ‬

‫اﻟﺤﺴﻜﺔ‬

‫ﻣﻨﺒﺞ‬ ‫اﻟﻤﺮﺟﺔ‬

‫اﻟﺮﻗﺔ‬

‫اﻟﺰﻣﺎر‬

‫ﺣﻠﺐ‬

‫دﻳﺮ اﻟﺰور‬

‫ﻋﻔﺮﻳﻦ‬

‫اﻟﺮﻳﺤﺎﻧﻴﺔ‬

‫ﻗﻮرﻗﺎﻧﻴﺎ‬

‫أوﺑﻴﻦ‬

‫أرﻳﺤﺎ‬ ‫إدﻟﺐ‬ ‫اﻟﻬﺒﻴﻂ‬

‫ﻗﻠﻌﺔ‬ ‫اﻟﻤﻀﻴﻖ‬

‫ﺣﻤﺎة‬ ‫اﻟﻤﻴﺎدﻳﻦ‬

‫اﻟﻼذﻗﻴﺔ‬

‫اﻟﺰﻋﻔﺮاﻧﺔ‬

‫ﻃﺮﻃﻮس‬

‫ﺣﻤﺺ‬

‫دﻣﺸﻖ‬

‫مركز رعاية صحية أولية‬

‫ً‬ ‫ثانيا‪ :‬خطط الطوارئ لالستجابة للمعطيات‬ ‫المتغيرة‪:‬‬ ‫خطة استجابة إدلب‪:‬‬ ‫نتيجة لتزايد األعمال الحربية في مدينة إدلب في شهر‬ ‫أبريل ‪ 2015‬ونزوح معظم سكان المنطقة تم تنفيذ‬ ‫مشروع أربعة عيادات متنقلة لتقديم الخدمات الصحية‬ ‫للنازحين‪.‬‬

‫اﻟﺴﻮﻳﺪاء‬

‫نقل مركز الهبيط ومستودع الرعاية الصحية األولية‪:‬‬

‫تم نقل مركز الهبيط إلى أريحا‪ ،‬و تم نقل مستودع‬ ‫الرعاية الصحية األولية الكائن في باب الهوى إلى بلدة‬ ‫حزرة نتيجة لطلب فصائل عسكرية إخالء المستودع‬ ‫وذلك في أيلول ‪.2015‬‬

‫ﺑﺎب اﻟﻬﻮى‬

‫ﺣﺰرة‬

‫ﺣﻠﺐ‬

‫درﻋﺎ‬

‫إدﻟﺐ‬ ‫أرﻳﺤﺎ‬

‫مسارات العيادات المتنقلة‬

‫سراقب‪ -‬خان السبل‪ -‬آفس‪ -‬أبو ضهور‪-‬‬ ‫العيادات متنقلة حتى قرى سراقب وكفربطيخ‬ ‫معرة مصرين‪ -‬رام حمدان‪ -‬زردنا‪ -‬حزانو‪ -‬كللي‬ ‫وسرمين‬

‫اﻟﻬﺒﻴﻂ‬

‫كفر تخاريم‪ -‬سلقين‪ -‬حارم‪ -‬ارمناز‪ -‬عزمارين‬ ‫وحفسرجه‬ ‫تفتناز‪ -‬بنش‪ّ -‬‬ ‫شلخ‪ -‬طعوم‪ -‬الدانا واألتارب‬

‫إدﻟﺐ‬

‫مركز أغلق‬ ‫تحويل المركز‬

‫ﺣﻤﺎة‬

‫استجابة حلب وحماة‪:‬‬ ‫نتيجة لتزايد األعمال الحربية في ريف حلب الجنوبي وفي‬ ‫ريف حماة الشمالي ونزوح سكان المناطق المجاورة‪،‬‬ ‫تم البدء بتنفيذ مشروع ‪ 6‬عيادات متنقلة بالشراكة مع‬ ‫منظمة أطباء عبر القارات بحيث تقدم خدماتها للنازحين‬ ‫ً‬ ‫أمانا‪.‬‬ ‫الذين توجهوا لمناطق متعددة أكثر‬ ‫حيث تم تحويل مركز قلعة المضيق إلى ثالثة عيادات‬ ‫متنقلة باإلضافة إلى تحويل مركز الزمار إلى ثالثة‬

‫‪1‬‬

‫ﺣﻠﺐ‬

‫‪2‬‬

‫اﻟﺰﻣﺎر‬ ‫‪3‬‬

‫عيادات متنقلة أخرى‪.‬‬

‫‪6‬‬ ‫مركز أغلق‬ ‫عيادة متنقلة‬

‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 46‬‬

‫إدﻟﺐ‬ ‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫ﻗﻠﻌﺔ‬ ‫اﻟﻤﻀﻴﻖ‬


‫ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2016‬‬

‫دﻳﺴﻤﺒﺮ ‪2015‬‬

‫ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ ‪2015‬‬

‫أﻛﺘﻮﺑﺮ ‪2015‬‬

‫أﻏﺴﻄﺲ ‪2015‬‬

‫أﺑﺮﻳﻞ ‪2015‬‬

‫ﻓﺒﺮاﻳﺮ ‪2015‬‬

‫ﻧﻘﻞ إﻟﻰ أرﻳﺤﺎ‬

‫ﻳﻨﺎﻳﺮ ‪2015‬‬

‫اﻟﻬﺒﻴﻂ‬

‫‪ 4 PHC‬ﻋﻴﺎدات‬

‫ﻋﻴﺎدة ﻣﺘﻨﻘﻠﺔ‬ ‫ﻣﺆﻗﺘﺔ‬ ‫أوﺑﻴﻦ‬

‫ﻗﻮرﻗﺎﻧﻴﺎ‬

‫ﻗﻠﻌﺔ‬ ‫اﻟﻤﻀﻴﻖ‬

‫‪PHC‬‬

‫‪ 2‬ﻋﻴﺎدﺗﻴﻦ‬

‫‪ 3 PHC‬ﻋﻴﺎدات‬

‫‪PHC‬‬

‫‪ 4‬ﻋﻴﺎدات‬

‫‪ 3‬ﻋﻴﺎدات ﻣﺘﻨﻘﻠﺔ‬ ‫ﻋﻔﺮﻳﻦ‬

‫اﻟﻤﺮﺟﺔ‬

‫اﻟﺰﻣﺎر‬

‫‪PHC‬‬

‫‪PHC‬‬

‫‪ 4‬ﻋﻴﺎدات‬

‫اﻟﺮﻗﺔ‬

‫ﻧﻘﻞ إﻟﻰ‬ ‫ﺳﺪ ﺗﺸﺮﻳﻦ‬ ‫اﻟﺰﻋﻔﺮاﻧﺔ‬

‫اﻟﻤﻴﺎدﻳﻦ‬

‫أﻗﺠﺔ ﻗﻠﻌﺔ‬

‫اﻟﺮﻳﺤﺎﻧﻴﺔ‬

‫‪PHC‬‬

‫ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻷوﻟﻴﺔ ﻗﻴﺪ اﻟﻌﻤﻞ‬

‫وﺟﻮد ﺧﺪﻣﺎت ﻧﻔﺴﻴﺔ‬

‫إﻏﻼق ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻷوﻟﻴﺔ‬

‫وﺟﻮد ﺧﺪﻣﺎت ﺗﻐﺬﻳﺔ‬

‫إﺿﺎﻓﺔ ﻗﺴﻢ ﻣﺨﺎض‬

‫ﺗﺄﺳﺲ ﻗﺴﻢ اﻟﻤﺨﺎض‬

‫ﻋﻴﺎدات ﻣﺘﻨﻘﻠﺔ‬

‫ﺧﺪﻣﺎت ّ‬ ‫ﺳﻨ ّﻴﺔ‬

‫‪ 2‬ﻋﻴﺎدﺗﻴﻦ‬

‫‪ 3 PHC‬ﻋﻴﺎدات‬

‫‪ 3‬ﻋﻴﺎدات ﻣﺘﻨﻘﻠﺔ‬ ‫ﻣﻨﺒﺞ‬

‫‪ 4‬ﻋﻴﺎدات‬

‫‪PHC‬‬

‫‪ 4‬ﻋﻴﺎدات‬

‫‪ 2 PHC‬ﻋﻴﺎدﺗﻴﻦ‬

‫‪PHC‬‬

‫‪ 5‬ﻋﻴﺎدات‬

‫‪ 4 PHC‬ﻋﻴﺎدات‬

‫‪PHC‬‬

‫‪PHC‬‬

‫‪ 5‬ﻋﻴﺎدات‬ ‫‪ 9‬ﻋﻴﺎدات‬

‫ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺮاﻛﺰ اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻷوﻟﻴﺔ ﺗﺤﺘﻮي‬ ‫ﻋﻠﻰ ﻣﺨﺒﺮ ﺗﺤﺎﻟﻴﻞ وﺻﻴﺪﻟﻴﺔ ﻋﺪا ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺮﻗﺔ‬

‫‪47 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫ً‬ ‫ثالثا‪ :‬الخدمات الصحية المؤمنّ ة من نشاطات‬ ‫قسم الرعاية الصحية األولية في االتحاد‪:‬‬

‫ﻫﻴﻜﻠﻴﺔ ﻣﺮﻛﺰ اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻷوﻟﻴﺔ اﻟﺜﺎﺑﺖ‬

‫يتم تقديم خدمات الرعاية الصحية األولية من خالل‬ ‫مراكز ثابتة أو من خالل عيادات متنقلة‪.‬‬

‫مراكز الرعاية الصحية األولية الثابتة‪:‬‬ ‫يحتوي كل مركز على عدة عيادات‪ ،‬وهناك بعض المراكز‬ ‫تقدم خدمات التوعية والصحة المجتمعية وبعض‬ ‫ً‬ ‫ومؤخرا تم إضافة‬ ‫المراكز تقدم خدمات الصحة النفسية‪.‬‬ ‫أقسام مخاض لبعض المراكز‪.‬‬

‫ﻣﺮﻛﺰ رﻋﺎﻳﺔ ﺻﺤﻴﺔ أوﻟﻴﺔ ﺛﺎﺑﺖ‬

‫ﻗﺴﻢ‬

‫ﻣﺨﺎض‬

‫ﻗﺴﻢ‬

‫ﻋﻴﺎدات‬

‫اﻟﺘﻐﺬﻳﺔ‬

‫العيادات المتنقلة‪:‬‬ ‫تعتبر العيادات المتنقلة وسائل استجابة سريعة ومرنة‬ ‫لالحتياجات الصحية األولية الطارئة التي تظهر في‬ ‫ً‬ ‫صحيا أو من غير المجدي تنفيذ‬ ‫مخدمة‬ ‫مناطق غير‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫مشاريع صحية كبيرة فيها نظرا لكونها مناطق ذات‬ ‫تجمعات سكنية صغيرة أو أنها قربة من مناطق تشهد‬ ‫أعمال حربية أو غيرها من األسباب‪.‬‬

‫ﻋﻴﺎدة أﻃﻔﺎل‬ ‫ﻋﻴﺎدة ﻧﺴﺎﺋﻴﺔ‬ ‫ﻋﻴﺎدة داﺧﻠﻴﺔ‬ ‫ﻋﻴﺎدة ﻋﺎﻣﺔ‬ ‫ﻋﻴﺎدة ﺻﺤﺔ ﻧﻔﺴﻴﺔ‬ ‫ﻋﻴﺎدة ﺳﻨﻴﺔ‬

‫تقوم منشآت الرعاية الصحية األولية التي يشغلها‬ ‫االتحاد بتقديم خدمات الرعاية الصحية األولية بمختلف‬ ‫مستوياتها‪ .‬تتمثل هذه الخدمات بما يلي‪:‬‬

‫ •الصحة اإلنجابية (رعاية الحامل‪ ،‬الرعاية أثناء‬ ‫الوالدة‪ ،‬الرعاية بعد الوالدة‪ ،‬تنظيم األسرة‪ ،‬الوالدة‬ ‫الطبيعية)‪.‬‬ ‫ •صحة األطفال وحديثي الوالدة (مراقبة النمو‬ ‫والتطور‪ ،‬تغذية األطفال وصغار الرضع‪ ،‬اإلدارة‬ ‫المتكاملة ألمراض الطفولة)‪.‬‬ ‫ •تدبير األمراض الوبائية‪.‬‬ ‫ •تدبير األمراض المزمنة‪.‬‬ ‫ •تدبير األمراض الشائعة واألمراض الحادة‪.‬‬ ‫ •الصحة النفسية (التوعية والتثقيف‪ ،‬تقديم المشورة‬ ‫والعالج‪ ،‬الكشف عن المشاكل النفسية‪ ،‬اإلحالة)‪.‬‬ ‫ •صحة الفم واألسنان‪.‬‬ ‫ •التغذية‪.‬‬ ‫ •االستقصاءات المخبرية‪.‬‬ ‫ •العالج الدوائي‪.‬‬ ‫ •تدبير الحاالت اإلسعافية‪.‬‬

‫ﺻﻴﺪﻟﻴﺔ‬

‫ﻣﺨﺒﺮ‬

‫ﻫﻴﻜﻠﻴﺔ ﻋﻴﺎدة ﻣﺘﻨﻘﻠﺔ‬ ‫ﻋﻴﺎدة ﻣﺘﻨﻘﻠﺔ‬

‫ﻋﺎﻣﻞ‬ ‫ﺻﺤﺔ‬ ‫ﻧﻔﺴﻴﺔ‬

‫ﻃﺒﻴﺐ‬ ‫ﻋﺎم‬

‫ﻗﺎﺑﻠﺔ‬

‫ﻓﻨﻴﺔ‬ ‫ﺗﻐﺬﻳﺔ‬

‫ﻣﻤﺮﺿﺔ‬

‫كبار السن من الفئات المستضعفة التي تحظى بعناية خاصة في مركز الرعاية الصحية األولية في ريف حلب‬ ‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 48‬‬


‫المرضى المراجعون في صالة االنتظار في مركز الشام الطبي في أقجة قلعة بتركيا والذي بدأ االتحاد بدعمه في نوفمبر ‪2015‬‬

‫ً‬ ‫رابعا‪ :‬حجم العمل في منشآت الرعاية‬ ‫الصحية األولية التابعة ألوسوم‪:‬‬

‫ً‬ ‫مريضا تمكنوا من تلقي خدمات صحية من‬ ‫‪374,626‬‬ ‫مراكز الرعاية الصحية األولية الثابتة التابعة لالتحاد‪.‬‬

‫مراكز الرعاية الثابتة‪:‬‬ ‫بلغ إجمالي عدد االستشارات الطبية من خدمات‬ ‫منشآت الرعاية الصحية األولية التابعة التحاد منظمات‬ ‫اإلغاثة والرعاية الطبية خالل عام ‪425,199 ،2015‬‬ ‫استشارة مرضية بزيادة مقداره�� ‪ 18%‬عن عدد‬ ‫المستفيدين خالل عام ‪.2014‬‬

‫ •مركز قلعة المضيق عمل لسبعة أشهر خالل عام‬ ‫‪.2015‬‬ ‫ •مركز المرجة مؤلف من عيادتين وفي بعض األحيان‬ ‫عيادة واحدة فقط بسبب ندرة الكوادر‪.‬‬ ‫ •مركز الميادين عمل فقط خالل أشهر كانون الثاني‬ ‫وشباط وآذار من عام ‪2015‬‬ ‫ •مركز الهبيط توقف في األشهر الثالثة األخيرة‪.‬‬ ‫ •مركز الزمار توقف عن العمل في الشهرين األخيرين‪.‬‬

‫مالحظات على نتائج إحصائيات مراكز الرعاية‪:‬‬ ‫ •مركز أوبين مؤلف من عيادتين فقط في حين مركز‬ ‫الزعفرانة مؤلف من خمسة عيادات‪.‬‬ ‫ •مركز الرقة عمل لشهرين فقط خالل عام ‪ 2015‬وهو‬ ‫مؤلف من عيادتان‪.‬‬

‫‪100000‬‬

‫عدد االستشارات المرضية‬

‫إحصائيات مراكز الرعاية الصحية األولية لعام ‪2015‬‬

‫عدد المرضى‬

‫‪80000‬‬

‫‪60000‬‬

‫‪40000‬‬

‫‪20000‬‬

‫ﻗﺔ‬

‫ﻳﻦ‬

‫ﻴﺎد‬

‫ﻟﻤ‬

‫اﻟﺮ‬

‫ا‬

‫ا‬ ‫ﺟﺔ‬ ‫ﺮ‬

‫ﻟﻤ‬

‫أ‬

‫ﻂ‬

‫ﻴﻦ‬ ‫وﺑ‬

‫اﻟ‬ ‫ﻬﺒﻴ‬

‫ﻗﻮ‬ ‫رﻗ‬

‫ﻖ‬

‫ﻀﻴ‬ ‫ﻟﻤ‬

‫ﻨﻴﺎ‬

‫ﻣﺎر‬

‫ﻳﻦ‬

‫ﺔا‬ ‫ﻠﻌ‬

‫اﻟﺰ‬

‫ﻗ‬

‫ﻋ‬ ‫ﻔﺮ‬

‫اﻟﺰ‬ ‫ﻧﺔ‬ ‫ﺮا‬

‫ﻋﻔ‬

‫ﺒﺞ‬ ‫ﻣﻨ‬

‫‪0‬‬

‫‪49 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫كوادر االتحاد في العيادات المتنقلة يتأهبون لالنطالق لخدمة المرضى في القرى التي تغطيها هذه العيادات‬

‫العيادات المتنقلة‪:‬‬ ‫ً‬ ‫مريضا خدمات الرعاية الصحية األولية‬ ‫تلقى ‪34,087‬‬ ‫من خالل العيادات المتنقلة‪.‬‬ ‫ •بلغ عدد العيادات المتنقلة في مشروع استجابة‬ ‫إدلب أربعة عيادات متنقلة عملت ألربعة أشهر‪،‬‬ ‫وبلغ عدد العيادات المتنقلة في مشروع االستجابة‬ ‫لحلب وحماة ستة عيادات وهي مستمرة بالعمل‬ ‫حتى اآلن‪.‬‬ ‫ •تقدم جميع العيادات المتنقلة خدمات االستشارات‬ ‫الطبية‪ ،‬الصحة اإلنجابية‪ ،‬التغذية‪ ،‬خدمات الصحة‬ ‫النفسية‪ ،‬العالج الدوائي واإلحالة الطبية‪.‬‬ ‫ •جميع العيادات المتنقلة مرتبطة بمراكز رعاية صحية‬ ‫أولية ثابتة أو مشافي تقدم خدمات الرعاية الصحية‬ ‫وفقا لنظام إحالة للتعامل مع الحاالت المعقدة‪.‬‬ ‫ •تستهدف العيادات المتنقلة بشكل رئيسي تقديم‬ ‫خدمات الرعاية الصحية األولية للنازحين الذين تركوا‬ ‫منازلهم نتيجة لألعمال الحربية في مناطق سكنهم‬ ‫األصلية‪.‬‬

‫اﻟﺘﻮزع اﻟﺪﻳﻤﻐﺮاﻓﻲ ﻟﻠﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﻣﻦ اﻟﻌﻴﺎدات اﻟﻤﺘﻨﻘﻠﺔ‬

‫‪30,327‬‬ ‫ﻧﺎزﺣﻮن‬

‫‪3,760‬‬

‫اﻟﺴﻜﺎن اﻟﻤﻀﻴﻔﻴﻦ‬

‫طبيب مختص يقوم بفحص طفلة في مسجد تابع إلحدى القرى أثناء جولة للعيادات المتنقلة التابعة لالتحاد‬ ‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 50‬‬


‫خدمات الدعم التغذوي‪:‬‬ ‫تستهدف هذه الخدمات األطفال دون خمس سنوات‬ ‫واألمهات والمرضعات بحيث يتم تقديم المشورة‬ ‫لألمهات فيما يخص العادات الغذائية والصحية‬ ‫السليمة مع التركيز على تغذية الرضع وصغار األطفال‪،‬‬ ‫إضافة إلى مسح حالت سوء التغذية وحاالت األطفال‬ ‫غير الملقحين وإحالتهم إلى المنشآت الطبية المالئمة‪.‬‬

‫اﻟﺪﻋﻢ اﻟﺘﻐﺬوي‬

‫‪307‬‬

‫أﺻﻐﺮ ﻣﻦ ‪ 6‬أﺷﻬﺮ‬

‫‪161‬‬

‫‪676‬‬

‫اﻷﻣﻬﺎت اﻟﻠﻮاﺗﻲ ﺗﻠﻘﻴﻦ‬ ‫ﻣﺸﻮرة اﻹرﺿﺎع‬

‫ﺑﻴﻦ ‪ 59 - 6‬ﺷﻬﺮ‬

‫كوادر العيادات المتنقلة تمسح حاالت سوء التغذية لدى األطفال عبر استخدام ‪ MUAC‬وحساب الوزن للطفل‬ ‫خدمات الدعم النفسي‪:‬‬ ‫ً‬ ‫نفسيا من األحداث‬ ‫تقدم هذه الخدمات للمتضررين‬ ‫الجارية في سوريا وخاصة بين النازحين‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫أصحاب االضطرابات النفسية غير المتعلقة باألزمة في‬ ‫سوريا وذلك من خالل جلسات جماعية وفردية يقوم بها‬ ‫عمال الصحة النفسية‪.‬‬

‫اﻟﺪﻋﻢ اﻟﻨﻔﺴﻲ‬

‫‪1,153‬‬

‫ﻣﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ اﻟﺪﻋﻢ اﻟﻨﻔﺴﻲ‬

‫‪125‬‬ ‫ﺣﺎﻟﺔ ﻧﻔﺴﻴﺔ‬

‫ً‬ ‫تعبيرا عن سعادتهم بزيارة كادر االتحاد لهم في ريف إدلب‬ ‫بعض األطفال يلوحون للكاميرا‬ ‫‪51 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫أقسام المخاض‪:‬‬ ‫شرع قسم الرعاية الصحية األولية في اتحاد منظمات‬ ‫اإلغاثة والرعاية الطبية بتأسيس ‪ 4‬أقسام للمخاض‬ ‫ورعاية األمومة ملحقة ببعض المراكز التي يدعمها‪.‬‬

‫ﻣﻨﺒﺞ‬ ‫اﻟﺮﻗﺔ‬

‫ﻋﻔﺮﻳﻦ‬

‫ﺣﻠﺐ‬ ‫أرﻳﺤﺎ‬ ‫ﺣﻤﺎة‬ ‫اﻟﺰﻋﻔﺮاﻧﺔ‬

‫اﻟﻼذﻗﻴﺔ‬ ‫ﻃﺮﻃﻮس‬ ‫مولود جديد يتم االعتناء به في الحاضنة‬

‫األمراض المزمنة واألمراض الوبائية‪:‬‬ ‫تعد األمراض المزمنة واألمراض الوبائية من أخطر‬

‫ﻛﻮﻟﻴﺮا‬

‫العوامل التي تهدد الصحة العامة وتسبب الوفيات بين‬ ‫مختلف الفئات العمرية ومن الجنسين‪ .‬لذلك شكلت‬ ‫الحاالت التي تراجع منشآت الرعاية الصحية األولية‬ ‫أحد أهم التحديات التي يجب مواجهتها‪ ،‬ولذلك تقوم‬ ‫منشآت الرعاية الصحية األولية بتقديم االستشارات‬ ‫الطبية االزمة وما يتبعها من تقديم متطلبات‬ ‫االستقصاءات المخبرية والعالج الدوائي المناسب‬ ‫والمستمر للمرضى الذين يعانون من األمراض المزمنة‬ ‫والتي في مقدمتها أمراض ارتفاع الضغط وداء السكري‬ ‫وفقر الدم والربو وغيرها‪.‬‬ ‫يجري العمل حاليا على إعداد البروتوكوالت الطبية‬ ‫الالزمة بهدف رفع كفاءة الكوادر الطبية وتحسين‬ ‫مستوى االستجابة لهذه األمراض من خالل أخصائيين‬ ‫في لجنة الرعاية الصحية األولية في االتحاد‪.‬‬ ‫ً‬ ‫تكرارا‬ ‫األمراض المزمنة واألمراض الوبائية األكثر‬

‫ﺳﻞ‬ ‫ﺳﺎﻟﻤﻮﻧﻴﺎ‬ ‫ﺗﻴﻔﻮﺋﻴﺪ‬ ‫اﻟﺘﻬﺎب اﻟﻜﺒﺪ )أ(‬ ‫اﻟﻘﻤﻞ‬ ‫اﻟﺮﺑﻮ‬ ‫أﻧﻴﻤﻴﺎ‬ ‫اﻹﻗﻔﺎر‬ ‫داء اﻟﺴﻜﺮي‬ ‫ارﺗﻔﺎع ﺿﻐﻂ اﻟﺪم‬ ‫‪400‬‬

‫حجم العمل بالنسبة لنوع العيادات‪:‬‬ ‫توزعت االستشارات المرضية المقدمة في منشآت‬ ‫الرعاية الصحية األولية على العيادات التالية‪:‬‬

‫‪350‬‬

‫‪300‬‬

‫ً‬ ‫تكرارا‬ ‫األمراض المزمنة واألمراض الوبائية األكثر‬

‫‪26%‬‬

‫‪33.3%‬‬

‫ﻋﻴﺎدة اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ‬

‫ﻋﻴﺎدة اﻷﻃﻔﺎل‬

‫‪16.3%‬‬

‫‪21%‬‬

‫اﻟﻌﻴﺎدة اﻟﻌﺎﻣﺔ‬

‫ﻋﻴﺎدة اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ‬

‫‪110,473‬‬

‫‪69,474‬‬

‫ﺗﻮزع‬ ‫اﻟﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ‬ ‫ﻋﻠﻰ اﻟﻌﻴﺎدات‬ ‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 52‬‬

‫‪250‬‬

‫‪200‬‬

‫‪150‬‬

‫‪100‬‬

‫‪50‬‬

‫‪0‬‬

‫‪141,780‬‬ ‫‪89,335‬‬

‫‪3.3%‬‬

‫‪14,137‬‬ ‫اﻟﻌﻴﺎدة اﻟﺴﻨﻴﺔ‬

‫س‬


‫ً‬ ‫خامسا‪ :‬الموارد البشرية والتنوع الوظيفي‬ ‫في قسم الرعاية الصحية األولية‪:‬‬

‫يبلغ عدد كوادر منشآت الرعاية الصحية األولية التابعة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫موظفا في المراكز‬ ‫موظفا‪ ،‬منهم ‪246‬‬ ‫لالتحاد ‪282‬‬ ‫ً‬ ‫موظفا في العيادات المتنقلة‪.‬‬ ‫الثابتة و‪36‬‬ ‫ً‬ ‫موظفا من أصل ‪282‬‬ ‫ويبلغ عدد الكوادر الطبية ‪192‬‬ ‫ً‬ ‫موظفا‪.‬‬ ‫تشكل الكوادر الطبية العاملة في مراكز الرعاية الصحية‬ ‫األولية الثابتة ما نسبته ‪ 68%‬من إجمالي الكوادر‬ ‫ً‬ ‫علما أن الحد األدنى المقبول‬ ‫العاملة في هذه المراكز‪.‬‬ ‫للنسبة المئوية للكوادر الطبية العاملة في منشأة رعاية‬ ‫صحية أولية هي ‪.66%‬‬ ‫وتشكل النسبة المئوية للكوادر الطبية العاملة في‬ ‫كال مشروعي العيادات المتنقلة في استجابة إدلب‬ ‫واستجابة حلب وحماة ما يقارب ‪ 78%‬من إجمالي‬ ‫الكوادر‪.‬‬ ‫النسبة المئوية للمواقع الوظيفية في مراكز الرعاية‬ ‫الصحية األولية‬

‫بعض أفراد الكادر الطبي لمركز المرجة للرعاية الصحية األولية في حلب‬ ‫من أهم أهداف إدارة الرعاية الصحية األولية خالل عام‬ ‫‪ 2015‬بناء قدرات كوادر منشآت الرعاية الصحية األولية‬ ‫التابعة لالتحاد في مختلف المناطق وذلك لتمكين‬ ‫المستفيدين من الحصول على خدمات طبية ذات جودة‬ ‫ً‬ ‫إيجابا على الصحة العامة‬ ‫مناسبة‪ ،‬األمر الذي ينعكس‬ ‫في المجتمعات المستهدفة‪.‬‬

‫ممرض‬

‫‪20%‬‬

‫استقبال‬

‫‪9%‬‬

‫صيدلي‬

‫‪5%‬‬

‫طبيب‬ ‫قابلة‬

‫مخبري‬ ‫حارس‬

‫مستخدم‬ ‫محاسب‬

‫‪19%‬‬

‫تم تنظيم ‪ 13‬دورة تدريبية‪ 86% ،‬منها تدريبات طبية‪.‬‬ ‫إن ‪ 46%‬من الكوادر الطبية العاملة في منشآت الرعاية‬ ‫الصحية األولية التابعة لالتحاد قد خضعت لتدريبات‬ ‫طبية مناسبة‪ .‬ويجري العمل على تدريب باقي الكوادر‬ ‫غير المدربة باإلضافة إلى إعداد برامج تدريبية جديدة تزيد‬ ‫من معرفة وكفاءة الكوادر الطبية‪.‬‬

‫ولذلك تم البدء بتطبيق حزمة من التدريبات الطبية‬ ‫واإلدارية لكوادر منشآت الرعاية الصحية األولية تم‬ ‫تقديم مجموعة من التدريبات عبر مدربي االتحاد‬ ‫المؤهلين أو من خالل مدربين من مؤسسات أخرى‪.‬‬ ‫الجدول التالي يظهر عدد كوادر الرعاية الصحية األولية‬ ‫التي خضعت لدورات تدريبية وأنواع هذه الدورات خالل‬ ‫عام ‪.2015‬‬

‫‪8%‬‬ ‫‪5%‬‬ ‫‪5%‬‬ ‫‪5%‬‬ ‫‪2%‬‬

‫‪7‬‬

‫‪2‬‬

‫ﺗﺸﺨﻴﺺ وﺗﺪﺑﻴﺮ اﻟﻜﻮﻟﻴﺮا‬

‫‪5‬‬

‫دورة اﻷﻳﻜﻮ اﻹﺳﻌﺎﻓﻲ‬

‫‪5‬‬

‫اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ اﻟﻀﺮﺑﺎت اﻟﻜﻴﻤﻴﺎﺋﻴﺔ‬

‫‪5‬‬ ‫‪5‬‬

‫اﻟﺘﺪﺑﻴﺮ اﻟﻄﺒﻲ ﻓﻲ اﻟﺤﺎﻻت اﻹﺳﻌﺎﻓﻴﺔ‬ ‫اﻟﺘﺪﺑﻴﺮ اﻹﺳﻌﺎﻓﻲ ﻓﻲ اﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ واﻟﺘﻮﻟﻴﺪ‬ ‫دورة ﺣﻮل ﻣﺮض اﻟﺴﻜﺮي‬

‫‪7‬‬

‫‪10‬‬ ‫‪13‬‬

‫إدارة اﻟﺠﻮدة اﻟﺸﺎﻣﻠﺔ‬

‫‪8‬‬ ‫‪8‬‬

‫اﻹﺳﻌﺎف اﻟﻨﻔﺴﻲ اﻷوﻟﻲ‬ ‫دورة ﻣﺎﻟﻴﺔ‬ ‫ﻓﺠﻮة اﻟﺼﺤﺔ اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ‬ ‫اﻟﻌﻨﻒ اﻟﻤﺒﻨﻲ ﻋﻠﻰ اﻟﺠﻨﺲ‬

‫‪14‬‬

‫‪42‬‬ ‫‪50‬‬

‫اﻹﻧﻌﺎش اﻟﻘﻠﺒﻲ اﻟﺮﺋﻮي‬

‫‪40‬‬

‫‪30‬‬ ‫عدد المتدربين‬

‫‪20‬‬

‫ﺗﻐﺬﻳﺔ اﻟﺮﺿﻊ وﺻﻐﺎر اﻷﻃﻔﺎل‬ ‫‪10‬‬

‫‪0‬‬

‫‪53 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫طفلة تخضع لجلسة تربية خاصة لتطوير مهارات التركيز على يد‬ ‫مختصة لالتحاد في ريف إدلب‬

‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 54‬‬

‫الصحة‬ ‫النفسية‬ ‫والدعم‬ ‫النفسي‬ ‫االجتماعي‬


‫إن‪ 10%‬فقط من مراكز الرعاية الصحية في سوريا تزود‬ ‫خدمات الصحة النفسية‪ .‬فعدد األشخاص الذين يبحثون‬ ‫عن الرعاية الصحية النفسية بازدياد وخاصة هؤالء الذين‬ ‫يعانون من اإلحباط‪ ،‬القلق‪ ،‬الهوس والتوتر بسبب‬ ‫الظروف‪.‬‬ ‫إن أكثر من نصف السكان بعمر العمل اآلن غير عاملين‪،‬‬ ‫المعالين‪،‬‬ ‫مع خسارة الدخل التي تؤثر على ماليين ُ‬ ‫وحوالي ‪ 600,000‬من الناس يعانون من أمراض نفسية‬ ‫شديدة‪.‬‬ ‫في النصف األول من ‪ ،2015‬تم توثيق أكثر من‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫خطيرا ضد األطفال‪ % 72 ،‬من هذه‬ ‫انتهاكا‬ ‫‪650‬‬ ‫التوثيقات هو قتل وتمثيل‪ ،‬وفي نفس العام كانت‬ ‫النساء واألطفال عرضة بشكل متزايد لإلجبار على‬ ‫الزواج‪ ،‬العنف الجنسي والمحلي‪ ،‬وقيود على حرية‬ ‫التنقل‪ ،‬ولقد وجد أن األوالد معرضون لخطر التجنيد‬ ‫ضمن المجموعات المسلحة‪ ،‬االعتقال‪ ،‬االنخراط في‬ ‫عمالة األطفال الخطرة ومن ضمنها البحث عن عبوات‬ ‫متفجرة‪ ،‬فهناك ‪ 7.5‬مليون طفل في سوريا يكبرون‬ ‫دون معرفة أي شيء إال ا��نزاع‪ .‬وحوالي ‪ 2.1‬مليون‬ ‫مهجر‪ .‬هناك أكثر من ‪ 2‬مليون‬ ‫طفل سوري يكبر وهو‬ ‫ّ‬ ‫طفل سوري خارج المدرسة‪ ،‬وإن طفل واحد من أصل‬

‫‪600,000‬‬ ‫ﻣﻦ اﻟﻨﺎس ﻳﻌﺎﻧﻮن ﻣﻦ أﻣﺮاض ﻧﻔﺴﻴﺔ ﺷﺪﻳﺪة‬

‫‪2.1‬‬

‫ﻣﻠﻴﻮن ﻃﻔﻞ‬ ‫ﺳﻮري ﻳﻜﺒﺮ وﻫﻮ‬ ‫ﻣﻬﺠﺮ‬ ‫ّ‬

‫‪7.5‬‬

‫ﻣﻠﻴﻮن ﻃﻔﻞ ﻓﻲ‬

‫ﺳﻮرﻳﺎ ﻳﻜﺒﺮون دون‬ ‫ﻣﻌﺮﻓﺔ أي ﺷﻲء‬

‫‪650‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ﺧﻄﻴﺮا‬ ‫اﻧﺘﻬﺎﻛﺎ‬ ‫ﺿﺪ اﻷﻃﻔﺎل‬

‫كل أربعة أطفال معرض لخطر اإلصابة باضطرابات‬ ‫الصحة النفسية‪*.‬‬

‫إﻻ اﻟﻨﺰاع‬

‫عمد اتحاد منظمات اإلغاثة والرعاية الطبية لالهتمام‬ ‫بقطاع الصحة النفسية والدعم النفسي االجتماعي‬ ‫وذلك من خالل توفير هذه الخدمات للسوريين داخل‬ ‫سوريا وفي الدول المجاورة‪.‬‬

‫وإن ﻃﻔﻞ واﺣﺪ ﻣﻦ أﺻﻞ ﻛﻞ أرﺑﻌﺔ أﻃﻔﺎل ﻣﻌﺮض‬ ‫ﻟﺨﻄﺮ اﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﺎﺿﻄﺮاﺑﺎت اﻟﺼﺤﺔ اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ‬

‫* المرجع‪ :‬تقرير ‪ HNO‬الصادر عن‬ ‫األمم المتحدة أكتوبر ‪2015‬‬ ‫ينمون المهارات االجتماعية واالستثارة الحسية ضمن جلسة تربية خاصة جماعية في مركز الريحانية في تركيا‬ ‫أطفال ّ‬ ‫‪55 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫طفلة عانت وأهلها الكثير من الصعوبات في خضم الحرب في سوريا تخضع لتقييم من خالل المالحظة الحرة في مركز الريحانية‬

‫أوال‪ :‬مراكز الصحة النفسية والدعم النفسي‬ ‫ً‬ ‫االجتماعي في سوريا‪:‬‬

‫تتوجه مراكز الصحة النفسية داخل سوريا لتقديم‬ ‫خدماتها لجميع النازحين المتواجدين في المنطقة‬ ‫الجغرافية المحيطة‪ ،‬وتشمل مخيمات أطمة وقاح‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مخيما بتعداد سكاني‬ ‫حيث يتجاوز عدد المخيمات ‪130‬‬ ‫ً‬ ‫نازحا‪.‬‬ ‫يبلغ نحو ‪200.000‬‬ ‫وتغطي خدمات هذه المراكز قرى ريف إدلب الغربي‬ ‫باإلضافة إلى ريفي حلب الشمالي والغربي التي‬ ‫يبلغ عدد سكانها التقريبي ‪ 700.000‬نسمة بين نازح‬ ‫ومستضيف‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أيضا مدينة عفرين والمناطق ذات األغلبية‬ ‫كما تشمل‬ ‫الكردية التابعة لها بتعداد سكاني يقدر بنحو ‪450.000‬‬ ‫نسمة‪.‬‬

‫‪1 .1‬مراكز الصحة النفسية في سوريا‪:‬‬ ‫يستهدف اتحاد منظمات اإلغاثة والرعاية الطبية عبر‬ ‫مراكز الصحة النفسية التابعة له عدة منشآت اجتماعية‬ ‫منها المدارس والمخيمات ودور الرعاية ومراكز‬ ‫االستشفاء والهيئات الخدمية األخرى باإلضافة إلى‬ ‫طالبي الخدمة بشكل شخصي‪.‬‬ ‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 56‬‬

‫تقدم مراكز الصحة النفسية خدمات متعددة منها ما‬ ‫يلي‪:‬‬ ‫ •التشخيص والعالج لكافة االضطرابات النفسية‪.‬‬ ‫ •العالج النفسي الفردي والجماعي‪.‬‬ ‫ •العالج النفسي عبر خدمة العالج عن بعد‪.‬‬ ‫ •العمل على بناء قاعدة بيانات من خالل دراسات‬ ‫ميدانية وإجراء اختبارات تشخيصية مسحية لتكون‬ ‫أساس في وضع الخطط المستقبلية الحتياجات‬ ‫المجتمع السوري‪.‬‬ ‫ •تقديم خدمات الدعم النفسي والصحة النفسية‬ ‫لكافة الشرائح االجتماعية للنازحين السوريين‪.‬‬ ‫ •تقديم خدمات إعادة التأهيل لألطفال ذوي‬ ‫االحتياجات الخاصة‪.‬‬ ‫لقد بدأ العمل في مركز قاح مع بداية يونيو ‪،2014‬‬ ‫ويعتبر أول مركز تخصصي يعمل في مجال الطب‬ ‫النفسي ويتبع له سبعة عيادات فرعية بمناطق متنوعة‪:‬‬ ‫ •مركز حوران في درعا (سبتمبر ‪.)2014‬‬ ‫ •مركز أوبين في ريف الالذقية (سبتمبر ‪.)2014‬‬ ‫ •عيادة حفسرجة في ريف إدلب الجنوبي (سبتمبر‬ ‫‪.)2014‬‬

‫ •مركز عفرين في ريف حلب الشمالي (ديسمبر‬ ‫‪.)2014‬‬ ‫ •مركز منبج في ريف حلب الشرقي (ديسمبر ‪.)2014‬‬ ‫ •مركز الهبيط في ريف حماة (يناير ‪.)2015‬‬ ‫ •مركز سرمدا (يونيو ‪.)2015‬‬ ‫ً‬ ‫أيضا عيادتان متنقلتان‪:‬‬ ‫ويتبع له‬ ‫ •العيادة المتنقلة األولى تقوم بتقديم الخدمة الطبية‬ ‫المختصة بشكل إسعافي للحاالت الطارئة التي‬ ‫يصعب وصولها إلى المركز‪ ،‬ويتم التعامل معها‬ ‫بشكل إسعافي ثم يتم تحويلها إلى مشفى مختص‬ ‫باألمراض العقلية والنفسية أو إلى المركز الرئيسي‬ ‫في حال حدوث استقرار نسبي للحالة‪.‬‬ ‫ •العيادة المتنقلة الثانية تقوم بجوالت ميدانية‬ ‫للمخيمات والمدارس‪ ،‬وإجراء اختبارات تشخيصية‬ ‫نفسية لمختلف الفئات العمرية‪ ،‬وتقديم نشاطات‬ ‫دعم نفسي للطالب وجلسات توعية ودعم نفسي‬ ‫لألسر‪ ،‬وتحويل الحاالت التي بحاجة لعالج طبي‬ ‫ودوائي مختص إلى المركز‪.‬‬


‫طفلة نازحة‪ ،‬أثناء عمليات االستشارات العائلية التي يقوم بها فريق االتحاد للدعم النفسي في مخيم للنازحين بريف إدلب‬

‫يتم العمل في هذين المركزين بطرق ووسائل مختلفة‬ ‫حيث يتواجد في كل عيادة أخصائي نفسي يقوم‬ ‫بإجراء الجلسات العالجية والجوالت الميدانية‪ ،‬كما‬ ‫يتم استقبال المراجعين بشكل يومي‪ ،‬وتقدم خدمات‬ ‫اإلرشاد النفسي والدعم النفسي االجتماعي لألشخاص‬ ‫المحتاجين لهذه الخدمة‪ ،‬باإلضافة إلى تقديم المشورة‬ ‫الطبية من قبل األطباء المختصين الموجودين في‬ ‫المراكز‪ ،‬مع تقديم العالج الدوائي المتوفر بشكل كامل‬ ‫ومجاني‪ ،‬كما يتم تحويل الحاالت التي تتطلب استشفاء‬ ‫إلى مشفى إعزاز المختص باألمراض العقلية والنفسية‪.‬‬ ‫وفي بعض المراكز تتم االستشارات عن بعد‪ ،‬حيث‬ ‫يقوم األخصائي النفسي المتوفر بتقييم الحاالت الواردة‬ ‫إليه بشكل مبدئي‪ ،‬ويتواصل عبر برامج االتصال المرئية‬ ‫مع الطبيب األخصائي حيث يتم وضع تشخيص للحالة‬ ‫وصرف الدواء المناسب ومتابعته‪ ،‬كما يتم تقديم‬ ‫خدمة التشخيص والعالج النفسي عبر خدمة العالج‬ ‫عن بعد باستخدام شبكة (‪Syria Tele-Mental Health‬‬ ‫‪ )- STMH‬عن طريق موقع مختص تابع لجامعة ييل‬ ‫(‪ )Yale‬األمريكية‪.‬‬ ‫تم إغالق جزء كبير من هذه المراكز مع نهاية ‪2015‬‬ ‫وذلك ألسباب مختلفة سواء بسبب تصاعد الحملة‬ ‫العسكرية أو انتهاء تمويلها أو نزوح أهالي المناطق‬ ‫أو أسباب أخرى‪.‬‬

‫عدد المستفيدين من مراكز الصحة النفسية منذ بدء العمل بها حتى نهاية ‪:2015‬‬

‫ﻣﺮﻛﺰ اﻟﻬﺒﻴﻂ‬

‫ﻣﺮﻛﺰ ﺣﻮران‬

‫ﻣﺮﻛﺰ ﻣﻨﺒﺞ‬

‫ﻣﺮﻛﺰ ﺳﺮﻣﺪا‬

‫ﻣﺮﻛﺰ أوﺑﻴﻦ‬

‫ﻣﺮﻛﺰ ﻋﻔﺮﻳﻦ‬

‫ﻣﺮﻛﺰ ﻗﺎح‬ ‫ومع بداية ‪ 2016‬تم تضمين خدمات الصحة‬ ‫النفسية بمراكز الرعاية الصحية األولية والعيادات‬ ‫الطبية المتنقلة المشار إليها ضمن قسم الرعاية‬ ‫الصحية األولية‪ ،‬كما تم الحفاظ على مركز سرمدا‬ ‫للصحة النفسية باعتباره مركز إحالة‪.‬‬

‫‪2,887‬‬ ‫‪3,213‬‬ ‫‪3,346‬‬ ‫‪3,445‬‬ ‫‪5,298‬‬ ‫‪7,445‬‬ ‫‪13,876‬‬ ‫‪11,409‬‬

‫اﻟﻌﻴﺎدﺗﺎن اﻟﻤﺘﻨﻘﻠﺘﺎن‬

‫‪57 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫‪2 .2‬مراكز الدعم النفسي االجتماعي في سوريا‪:‬‬ ‫مشروع إعادة تمكين األطفال السوريين ذوي‬ ‫االحتياجات الخاصة‪:‬‬ ‫يعتبر تمكين األطفال السوريين من أهم متطلبات‬ ‫المرحلة الحالية حيث الحاجة الكبيرة لتغطية الفجوة‬ ‫المطلوبة لخدمات هذا المشروع حيث بدأ التوجه للعمل‬ ‫على تمكينهم في بداية أكتوبر ‪ 2015‬ولمدة سنة كاملة‪،‬‬ ‫وذلك ضمن مركزين رئيسيين لتأهيل األطفال ذوي‬ ‫االحتياجات الخاصة أحدهم في قاح واآلخر في معرة‬ ‫النعمان‪.‬‬ ‫عدد األطفال ذوي االحتياجات الخاصة الذين أشرف‬ ‫عليهم االتحاد ضمن هذا المشروع بحسب نوع حالتهم‬

‫اﻟﺘﺄﺧﻴﺮ اﻟﻌﻘﻠﻲ‬

‫ﺗﻮﺣﺪ‬

‫اﺿﻄﺮاب ﻧﻄﻖ‬

‫ﻣﺸﻜﻠﺔ ﺳﻠﻮﻛﻴﺔ‬

‫ﺻﻌﻮﺑﺎت ﺗﻌﻠﻢ‬

‫دﻋﻢ ﻧﻔﺴﻲ اﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬

‫‪14‬‬

‫‪128‬‬

‫‪83‬‬

‫‪208‬‬

‫‪300‬‬

‫‪83‬‬

‫ﻋﺪد اﻟﺤﺎﻻت اﻟﺘﻲ راﺟﻌﺖ ﻣﺮاﻛﺰ ﺗﺄﻫﻴﻞ اﻷﻃﻔﺎل ذوي اﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ‬

‫‪7,378‬‬ ‫ﻣﺮﻛﺰ ﻗﺎح‬

‫‪8,750‬‬

‫ﻣﺮﻛﺰ ﻣﻌﺮة اﻟﻨﻌﻤﺎن‬

‫مشروع الدعم النفسي االجتماعي لألطفال في سوريا‪:‬‬ ‫قام اتحاد منظمات اإلغاثة والرعاية الطبية بتنفيذ‬ ‫مشروع للدعم النفسي االجتماعي لألطفال في سوريا‪،‬‬ ‫حيث بدأ العمل به مع بداية يناير ‪ 2015‬واستمر حتى‬ ‫نهاية أكتوبر ‪ ،2015‬قدم من خالله عدة خدمات منها‪:‬‬ ‫ •الدعم النفسي واالجتماعي للمدرسين والطالب‪.‬‬ ‫ •التوعية النفسية للمدرسين والطالب‪.‬‬ ‫ •تحديد االضطرابات النفسية والسلوكية عند‬ ‫الطالب‪.‬‬ ‫ •تقديم الخدمات والتوعية للعائالت وإشراكهم في‬ ‫العالج عند الحاجة‪.‬‬ ‫وقد استفاد من جلسات الدعم النفسي االجتماعي‬ ‫ً‬ ‫طالبا منهم ‪ 5.921‬إناث و‪ 4.137‬ذكور‪ ،‬كما تم‬ ‫‪10.058‬‬ ‫إجراء جلسات تدريب المعلمين ل ‪ 402‬معلم منهم ‪212‬‬ ‫ذكور و‪190‬إناث‪.‬‬

‫جلسات التربية الخاصة لألطفال بريف إدلب لتنمية مهارات عدة مثل التركيز والتعرف على األشكال واأللوان‬

‫ً‬ ‫داﺧﻠﻴﺎ ﻟﻴﺒﻠﻎ ﻋﺪد اﻟﻤﺴﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﻏﻴﺮ اﻟﻤﺒﺎﺷﺮﻳﻦ‬ ‫وﺗﻢ ﺗﺨﺪﻳﻢ اﻟﻤﺠﺘﻤﻌﺎت اﻟﻤﻀﻴﻔﺔ واﻟﻨﺎزﺣﻴﻦ‬

‫‪9,800‬‬ ‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ‬

‫ً‬ ‫ﺷﺨﺼﺎ‬

‫‪2,382‬‬

‫ً‬ ‫ﻃﺎﻟﺒﺎ‬

‫ﻣﻦ اﻟﻤﺮاﻛﺰ اﻟﺼﺪﻳﻘﺔ ﻟﻠﻄﻔﻞ ﻓﻲ ‪ 7‬ﻣﺪارس ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ‬ ‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 58‬‬


‫ً‬ ‫ثانيا‪ :‬مراكز الصحة النفسية والدعم النفسي‬ ‫االجتماعي في تركيا‬ ‫‪1 .1‬مركز الصحة النفسية في الريحانية‪:‬‬ ‫بدأ المركز بتقديم خدمات الصحة النفسية منذ ‪2013‬‬ ‫يستهدف مركز الريحانية جميع الالجئين السوريين مع‬ ‫تقديم خدمات العالج وإعادة التأهيل وخدمات الدعم‬ ‫النفسي من قبل كوادر مدربة ومؤهلة ويقدم الخدمات‬ ‫التالية‪:‬‬ ‫ •توفير اإلشراف النفسي‪.‬‬ ‫ •تقديم كل من العالج النفسي الفردي والجماعي‪.‬‬ ‫ •توفير خدمات التعليم الخاص لألطفال ذوي‬ ‫االحتياجات الخاصة‪.‬‬ ‫ •تقديم خدمات الدعم النفسي والصحة النفسية‬ ‫لالجئين السوريين أفراد وجماعات ومؤسسات‬ ‫مجتمعية ومؤسسات طبية ومؤسسات تعليمية‬ ‫ومؤسسات إغاثية‪.‬‬ ‫ •تدريب وبناء قدرات األفراد على األرض من‬ ‫متطوعين ومختصين وكوادر المؤسسات المجتمعية‬ ‫والطبية والتعليمية واإلغاثية‪.‬‬ ‫ •تدريب وتثقيف العاملين في مديرية الصحة النفسية‬ ‫والدعم النفسي باستمرار‪.‬‬ ‫العيادة الطبية‬ ‫تقدم العيادة الطبية التابعة للمركز خدمات العالج‬ ‫النفسي الطبي والمتابعة الدوائية ويبلغ عدد المرضى‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تقريبا‬ ‫شهريا‬ ‫مريضا‬ ‫المستفيدين من هذه الخدمات ‪81‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫شهريا‪ .‬وفي عام‬ ‫مراجعا‬ ‫من إجمالي مراجعين ‪140‬‬ ‫‪ 2015‬بلغ عدد المرضى المستفيدين من العيادة ‪980‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫غالبا من اكتئاب أو اضطرابات قلق‬ ‫مريضا كانوا يعانون‬ ‫أو ذهان أو مشاكل نفسية أخرى‬

‫جلسة عالج نفسي لطفلة باستخدام الرسم الحر في مركز الريحانية في تركيا‬

‫اﻛﺘﺌﺎب‬

‫اﺿﻄﺮاﺑﺎت اﻟﻘﻠﻖ‬

‫اﻟﺬﻫﺎن‬

‫ﻣﺸﺎﻛﻞ ﻧﻔﺴﻴﺔ أﺧﺮى‬

‫ً‬ ‫ﻣﺮﻳﻀﺎ ‪281‬‬ ‫ً‬ ‫ﻣﺮﻳﻀﺎ ‪130‬‬

‫ً‬ ‫ﻣﺮﻳﻀﺎ ‪440‬‬ ‫ً‬ ‫ﻣﺮﻳﻀﺎ ‪129‬‬

‫اﻟﺘﻮﺣﺪ‬

‫ً‬ ‫ﻣﺮﻳﻀﺎ ‪31‬‬ ‫ﻣﺸﺎﻛﻞ اﻟﻨﻄ���‬

‫ً‬ ‫ﻣﺮﻳﻀﺎ ‪42‬‬ ‫اﻟﺘﺄﺧﺮ اﻟﻌﻘﻠﻲ‬

‫ً‬ ‫ﻣﺮﻳﻀﺎ ‪24‬‬ ‫جلسة تربية خاصة لتطوير مهارات األطفال في التآزر البصري الحركي في ريف إدلب‬

‫خدمات التربية الخاصة‬ ‫يقدم مركز الصحة النفسية في الريحانية العديد من‬ ‫جلسات عالج فردية أو جماعية لألطفال ويتوجه في‬ ‫هذه الجلسات لألطفال الذي يعانون من مشاكل في‬ ‫السلوك أو مشاكل النطق إلى جانب األطفال الذين‬ ‫يعانون من صعوبات التعلم ومشاكل تعليمية أخرى‪،‬‬

‫باإلضافة إلى تقديم برامج منزلية واستشارات عائلية‬ ‫ألهالي األطفال‪.‬‬ ‫يقدم القسم ‪ 5000‬جلسة‪ ،‬استفاد من هذه الجلسات‬ ‫ً‬ ‫شخصا خالل ‪ 2015‬كان أغلبهم يعانون من التوحد‬ ‫‪119‬‬ ‫أو مشاكل في النطق أو التأخر العقلي أو مشاكل أخرى‪.‬‬

‫ﻣﺸﺎﻛﻞ أﺧﺮى‬

‫ً‬ ‫ﻣﺮﻳﻀﺎ ‪22‬‬

‫‪59 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫خدمات التوعية والتدخل الخارجي‬ ‫يحتوي مركز الصحة النفسية على خدمات التوعية‬ ‫وذلك من خالل تقديم جلسات استشارة وعالج لألفراد‬ ‫والمجموعات إلى جانب نشاطات الدعم النفسي في‬ ‫المدارس ودور األيتام ومراكز مجتمعية أخرى موجودة‬ ‫في والية هاتاي‪ ،‬كما يقوم بعمل جلسات فردية‬ ‫وإشراف للكوادر العاملة في هذه المنشآت وتمهيد‬ ‫مسار اإلحالة للمركز الرئيسي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫شخصا‬ ‫تم عقد ‪ 4715‬جلسة توعوية استفاد منه ‪150‬‬ ‫في عام ‪( .2015‬إضافة شكل صغير لهذا الرقم)‬ ‫(إعادة تأهيل اإلناث)‬ ‫من ضمن أهم األعمال التي يقوم بها مركز الصحة‬ ‫النفسية في الريحانية إعادة تأهيل اإلناث وذلك من‬ ‫خالل القيام بأنشطة مختلفة كالتالي‪:‬‬ ‫ •العمل مع ضحايا العنف من النساء والناجيات من‬ ‫العنف القائم على الجنس‪.‬‬ ‫ •مجموعة جلسات عالجية وخدمات دعم نفسي‬ ‫لزوجات الشهداء‪.‬‬ ‫ •القيام بزيارات لمراكز التأهيل الجسدي (قسم النساء)‬ ‫لتقييم الحاالت الموجودة وبناء قاعدة بيانات‪.‬‬ ‫ •محاضرات لتعليم المرأة عن تربية األطفال وحل‬ ‫المشاكل الشخصية والعائلية‪.‬‬ ‫ •عمل استطالع للمراهقات في المدارس لبدء‬ ‫تقييم احتياج الدعم النفسي وتوفير خدمات العالج‬ ‫واالستشارة‪.‬‬ ‫ •تقييم نفسي واجتماعي أليتام األمهات‬

‫نشاط دعم نفسي اجتماعي خارجي لألطفال طلبة المدارس في سوريا‬

‫ﺗﻢ إﺟﺮاء‬

‫‪240‬‬

‫ﺟﻠﺴﺔ ﻟﺘﺄﻫﻴﻞ اﻟﻨﺴﺎء‬

‫اﺳﺘﻔﺎد ﻣﻨﻬﺎ‬

‫‪50‬‬

‫أﻧﺜﻰ ﺧﻼل ﻋﺎم ‪2015‬‬

‫قسم الدراسات والمسوح‬ ‫ً‬ ‫أيضا بإجراء مسح لالضطرابات النفسية‬ ‫يقوم المركز‬ ‫الشائعة في المدارس ودور األيتام وإنشاء قاعدة بيانات‬ ‫مصممة ليتم اعتمادها في حفظ البيانات وتسهيل‬ ‫عمل محوسب‪ ،‬وفي األسفل بعض األمثلة عن بعض‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا‪.‬‬ ‫المسوح التي جرت‬ ‫ •مسح لمعرفة الضغط النفسي واالجتماعي ألمهات‬ ‫األطفال المستفيدين من خدمات التعليم الخاص‪.‬‬ ‫ •دراسة تهدف لكشف العالقة بين اإلدمان والتوتر‬ ‫النفسي تحت إشراف جامعة ‪ YALE‬األمريكية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫انتشارا بين كوادر‬ ‫ •اعتماد دراسة ألكثر االضطرابات‬ ‫المنظمات غير الحكومية وتشمل ‪ 250‬موظفا‪ً.‬‬

‫مهجر‬ ‫مهجر ضمن أكثر من ‪ 2.1‬مليون طفل سوري يكبر وهو‬ ‫طفل‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬

‫ﺗﻢ إﺟﺮاء ﻫﺬه اﻷﺑﺤﺎث ﻋﻠﻰ‬

‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 60‬‬

‫‪3 , 250‬‬

‫ً‬ ‫ﺷﺨﺼﺎ ﺧﻼل ﻋﺎم ‪2015‬‬


‫خدمات التدريب‬ ‫يضم اتحاد منظمات اإلغاثة والرعاية الطبية نخبة من‬ ‫المدربين المختصين يستهدفون من خالل تدريباتهم عدة‬ ‫شرائح من المجتمع منها المستشارون وعمال المجتمع‬ ‫والمعلمون ومزودو الدعم النفسي واالجتماعي والكوادر‬ ‫العاملون في دور األيتام باإلضافة إلى عمال مراكز‬ ‫الرعاية الصحية األولية وغيرهم‪ ،‬ويتم تدريبهم ضمن‬ ‫المجاالت التالية‪:‬‬ ‫ •تدريب مدربين في الدعم النفسي واالجتماعي‬ ‫ •األزمات والدعم النفسي واالجتماعي‬ ‫ •اإلسعافات األولية النفسية والتواصل الداعم‬ ‫ •األعراض والشكاوى النفسية الشائعة ما بعد‬ ‫الصدمة‬ ‫ •كيفية التعامل مع الفقدان والحداد‬ ‫ •التعامل مع األطفال خالل األزمات والكوارث‪.‬‬ ‫ •إدارة غرفة الصف أثناء األزمات‬ ‫ •أساليب ضبط التوتر‬ ‫ •التدريس باستخدام نظرية الذكاء المتعددة‬ ‫ •مهارات التفكير باستخدام عادات العقل‬ ‫ •كيفية التعامل مع األطفال ذوي االحتياجات الخاصة‬ ‫ •تطبيقات الذكاء العاطفي‬ ‫ •التعليم الفعال (تعلم المشاركة)‬ ‫ •الصمود والقدرة على التكيف الصحة النفسية‬ ‫ •الرعاية الذاتية واإلدارة الذاتية‬ ‫ •صعوبات التعلم‬ ‫ •تقنيات تعديل السلوك‬ ‫ •دعم توتر ما بعد الصدمة‬ ‫ •المرونة العقلية والتحفيز اإليجابي‬ ‫ •اضطرابات النطق واللغة والكالم‬ ‫ •إدارة خالفات الزواج والعائلة‬ ‫ •العنف القائم على الجنس خطط العالج‬ ‫ •فجوة الصحة النفسية‬ ‫ •مهارات التواصل مع األيتام في دور الرعاية‬ ‫ •مهارات التواصل مع مصابي الحرب والمشلولين‬

‫تدريب على الدعم النفسي االجتماعي في مركز عدن في لبنان بالتعاون مع اتحاد األطباء العرب‬

‫ﺑﻠﻎ ﻋﺪد اﻟﻤﺘﺪرﺑﻴﻦ ﻣﻦ ﺗﺪرﻳﺒﺎت اﻟﺼﺤﺔ اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ ﻓﻲ ﻋﺎم ‪2015‬‬

‫‪130‬‬ ‫ﻣﺘﺪرﺑﺔ‬

‫‪441‬‬ ‫ً‬ ‫ﻣﺘﺪرﺑﺎ‬

‫‪311‬‬ ‫ﻣﺘﺪرب‬

‫‪2 .2‬مركز الصحة النفسية في غازي عنتاب‪:‬‬ ‫ً‬ ‫حديثا في مدينة غازي عينتاب من أجل توفير‬ ‫أسس‬ ‫خدمات الصحة النفسية وخدمات حماية الطفل لالجئين‬ ‫المدنيين وفق النشاطات التالية‪:‬‬ ‫ •معالجة فردية وجماعية واستشارات تشمل عالج‬ ‫الدراما النفسية من خالل نظام المرضى الداخلي‪.‬‬ ‫ •توعية المجتمع المحلي من مدارس ودور أيتام‬ ‫ومراكز الدعم النفسي عبر الفرق الجوالة‪.‬‬ ‫ •نشر حمالت توعية حول مشاكل الصحة النفسية‬ ‫ •والجدير بالذكر بأننا نعمل على إصدار تطبيق للهاتف‬ ‫يتضمن خريطة شاملة لجميع الخدمات المتاحة في‬ ‫غازي عينتاب تبدأ بالتعليم والقانون وسبل العيش‬ ‫والكثير من الخدمات األخرى في تطبيق واحد‬ ‫ •توفير باقة التدريبات نفسها التي يزودها مركز‬ ‫الصحة النفسية في الريحانية‪.‬‬ ‫ •‬

‫زيارة رسمية لبعض أعضاء مجلس اإلدارة في االتحاد لمركز الصحة النفسية في غازي عنتاب التركية‬ ‫‪61 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫جانب من حضور المشاركين في إحدى فعاليات المناصرة التي‬ ‫نظمها االتحاد في برلين‪ /‬ألمانيا‬

‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 62‬‬

‫أنشطة‬ ‫المناصرة‬


‫مع تكرار االنتهاكات للمنشآت الطبية وكوادرها في عام ‪ ،2015‬عمل اتحاد منظمات اإلغاثة والرعاية الطبية على توثيق هذه االستهدافات ومقاطعتها مع المعلومات الواردة‬ ‫من مختلف المنظمات الطبية الفاعلة ضمن مجموعة للمناصرة ضد هذه األنواع من االنتهاكات‪ ،‬وتصدير العديد من التقارير لصناع القرار والظهور المتكرر لشخصيات كثيرة عبر‬ ‫وسائل اإلعالم للتنديد المستمر والمطالبة باحترام المنشآت الطبية وأرواح العاملين فيها‪ ،‬فالقانون الدولي اإلنساني ينص على ضرورة تحييد المنشآت الطبية حتى في حالة‬ ‫الحرب وتحت أي سبب كان‪.‬‬ ‫لم يكتف االتحاد بهذه النشاطات وحسب‪ ،‬حيث نظم فعاليات وأنشطة ومؤتمرات عبر منظماته المنتشرة في عدة مناطق حول العالم‪ ،‬كان أبرزها في برلين وجنيف‪.‬‬

‫مؤتمر حماية الرعاية الطبية في سوريا (برلين – أكتوبر‬ ‫‪)2015‬‬ ‫ً‬ ‫طبيبا من ممثلي المنظمات اإلغاثية‬ ‫اجتمع حوالي ‪110‬‬ ‫والكثير من المواطنين المهتمين في جامعة هومبولت‬ ‫في برلين بدعوة من جمعية األطباء األلمان السورية‬ ‫للمساعدات اإلنسانية ‪( DSÄ‬إحدى المنظمات األعضاء‬ ‫في االتحاد) إلى حضور مؤتمر حماية الرعاية الصحية في‬ ‫سوريا‪.‬‬ ‫حيث قدم د‪ .‬غانم طيارة (رئيس مجلس إدارة االتحاد)‬ ‫صورة ألكبر كارثة إنسانية في القرن الـ ‪ 21‬حيث أشار‬ ‫في كلمة له أنه بعد أكثر من أربع سنوات من الصراع‬ ‫المسلح لم يعد يقتصر فقط على ‪ 1.2‬مليون شخص‬ ‫ال يجدون الرعاية الصحية الالزمة بل هناك ‪ 8‬ماليين‬ ‫مهجر داخلي في المخيمات بما في ذلك ‪ 5.6‬مليون‬ ‫طفل يحتاجون لمساعدات إنسانية‪ ،‬كما تم تدمير ‪80٪‬‬ ‫ً‬ ‫طبيبا نتيجة لتفجير أماكن‬ ‫من المستشفيات وتوفي ‪70‬‬

‫بعض أفراد عائلة االتحاد أثناء حضورهم مؤتمر برلين اإلنساني الذي يناقش الدعم اإلنساني النظري والعملي‬

‫عملهم والنتيجة أن العديد من األطباء اضطروا لمغادرة‬ ‫البالد ومنهم اآلن الجئين في أوروبا‪.‬‬

‫من فعاليات مؤتمر حماية كوادر الرعاية الصحية في سوريا من داخل إحدى قاعات جامعة هومبولت في برلين‬ ‫وقفة احتجاجية أمام مقر هيئة األمم المتحدة ومؤتمر‬ ‫حماية المشافي والكوادر الطبية في سوريا (جنيف‬ ‫ديسمبر‪)2015‬‬ ‫نظم اتحاد منظمات اإلغاثة والرعاية الطبية عبر منظمته‬ ‫في سويسرا وقفة احتجاجية أمام مقر األمم المتحدة‬ ‫في جنيف بالتعاون مع المنظمات الطبية األخرى‪ ،‬حيث‬ ‫عبرت المنظمات مجتمعة عن تنديدهم باالنتهاكات عبر‬ ‫االستهدافات المستمرة للمشافي والمرافق الطبية‪،‬‬ ‫وألقى ممثل االتحاد كلمة شرح فيها عن طرق تحصين‬ ‫المشافي من الضربات الجوية واإلجراءات الفاعلة لذلك‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مشيرا إلى الصعوبات والتحديات التي تواجه العمل‬ ‫الطبي في الحرب‪.‬‬ ‫وفي مؤتمر عقد بنفس الفترة لحماية المشافي‬ ‫وعمال الرعاية الصحية حذرت المنظمات المشاركة‬ ‫من الهجمات على منشآت الرعاية الصحية في سوريا‪،‬‬ ‫والخسائر الكبيرة في البنى التحتية الطبية والعاملين في‬ ‫المجال الطبي‪ ،‬وقد شاركت األمم المتحدة عبر مكتب‬ ‫تنسيق الشؤون اإلنسانية ومنظمة الصحة العالمية‬ ‫وذلك بحضورهم المؤتمر والتفاعل في النقاشات حول‬ ‫استراتيجيات للتغلب على هذه التحديات الهائلة‪.‬‬

‫وقفة احتجاج على استهداف المشافي والكوادر الطبية السورية من أمام مبنى األمم المتحدة في جنيف بينما‬ ‫ً‬ ‫تضامنا مع الكوادر المستهدفة‬ ‫يرتدي المشاركون المعاطف البيضاء‬

‫مؤتمر حماية المشافي السورية من القصف وبمشاركة مديريات الصحة السورية والعديد من المنظمات‬ ‫اإلنسانية وبعض الشخصيات االعتبارية األوروبية وعقد في جنيف سويسرا بتنظيم من االتحاد‬ ‫‪63 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫الملخص‬ ‫اإلداري‬ 2015 Annual Report • www.uossm.org • 64


‫يتكون اتحاد منظمات اإلغاثة والرعاية الطبية من ‪11‬‬ ‫منظمة مستقلة موزعة في ‪ 8‬دول مختلفة وهي كندا‬ ‫والواليات المتحدة األمريكية وبريطانيا وفرنسا وألمانيا‬ ‫ً‬ ‫أيضا مكتب يتبع‬ ‫وسويسرا وهوالندا وتركيا‪ ،‬وهناك‬ ‫لالتحاد في قطر‪.‬‬ ‫يقع المركز الرئيسي لالتحاد في باريس وله ممثلية‬ ‫في مدينة غازي عنتاب التركية يقع على عاتقها تنفيذ‬ ‫المشاريع واألنشطة التي تتناسب ورؤية االتحاد‬ ‫والمتفق عليها من قبل المنظمات األعضاء عبر مجلس‬ ‫إدارة االتحاد الذي يمثل��م‪.‬‬ ‫وتعكس األرقام واإلحصاءات المالية أو المتعلقة‬ ‫بالموارد البشرية حالة العمل التي تدار في سوريا ودول‬ ‫الجوار‪ ،‬وال تشمل إحصاءات المنظمات األعضاء لالتحاد‬ ‫والتي تخصهم في بلد التواجد‪.‬‬

‫ﺗﻮزع ﻧﺴﺐ ﺻﺮف اﻷﻣﻮال‬

‫‪4%‬‬

‫‪22%‬‬

‫‪65%‬‬

‫اﻟﺼﺤﺔ اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ واﻟﺪﻋﻢ‬ ‫اﻟﻨﻔﺴﻲ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬

‫اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ اﻷوﻟﻴﺔ‬

‫اﻟﻤﺸﺎﻓﻲ ودور اﻻﺳﺘﺸﻔﺎء‬

‫كيف صرفت األموال؟‬

‫بلغ حجم مصاريف اتحاد منظمات اإلغاثة والرعاية‬ ‫الطبية عام ‪ 2015‬ما مجموعه ‪ $ 14.901.085‬توزعت‬ ‫حسب األقاليم التي يعمل بها في سوريا بنسبة ‪91%‬‬ ‫لمشاريع إقليم الشمال السوري و‪ 4%‬لمشاريع إقليم‬ ‫الوسط و‪ 3%‬لمشاريع إقليم الجنوب‪ ،‬أما بالنسبة‬

‫لتوزع المصاريف على األقسام الرئيسية التي ينشط بها‬ ‫االتحاد فكانت كالتالي‪:‬‬ ‫ •نشاطات المشافي ومراكز االستشفاء‬ ‫‪.9.701.257$‬‬ ‫ •نشاطات الرعاية الصحية األولية ‪.3.251.528$‬‬ ‫ •نشاطات الصحة النفسية والدعم النفسي‬ ‫االجتماعي ‪.640.156$‬‬ ‫ •نشاطات التأهيل والتدريب ‪.257.881$‬‬ ‫ •نشاطات التنسيق ‪.192.078$‬‬ ‫ •نشاطات اإلدارة والتنفيذ ‪.858.185$‬‬

‫مصاريف االتحاد اإلجمالية حسب األقاليم السورية‬ ‫لعام ‪2015‬‬

‫‪6%‬‬

‫‪1%‬‬

‫‪2%‬‬

‫اﻹدارة واﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‬

‫اﻟﺘﻨﺴﻴﻖ‬

‫اﻟﺘﺄﻫﻴﻞ واﻟﺘﺪرﻳﺐ‬

‫تنقسم مصاريف االتحاد إلى‬ ‫نوعين من المصاريف وهما‬ ‫المصاريف النقدية‬ ‫وهي عبارة عن الكلف‬ ‫التشغيلية ورواتب‬ ‫الكوادر ومصاريف‬ ‫النقل والنشاطات‬ ‫اللوجستية‪،‬‬ ‫أما النوع الثاني‬ ‫فهي المصاريف‬ ‫العينية والتي‬ ‫تشمل األدوية‬ ‫والمستهلكات‬ ‫الطبية باإلضافة إلى‬ ‫األجهزة الطبية‪ ،‬وبلغت‬ ‫المصاريف اإلجمالية النقدية‬ ‫في عام ‪ 2015‬ما مجموعه‬

‫إقليم الشمال‬

‫‪91%‬‬

‫إقليم الوسط‬

‫‪4%‬‬

‫إقليم الجنوب‬

‫‪3%‬‬

‫اإلدارة المركزية‬

‫‪2%‬‬

‫‪ ،8.559.413$‬أي بنسبة ‪57%‬‬ ‫من إجمالي مصاريف‬ ‫االتحاد‪ ،‬أما المصاريف‬ ‫العينية فبلغت‬ ‫‪6.341.672$‬‬ ‫وتعادل ‪ 43%‬من‬ ‫إجمالي مصاريف‬ ‫االتحاد‪.‬‬

‫‪94¢‬‬

‫سنت من كل دوالر وصل‬

‫وتركزت‬ ‫المصاريف‬ ‫العينية في‬ ‫قسم المشافي‬ ‫والرضوض وقسم‬ ‫الرعاية الصحية األولية‪،‬‬ ‫أما باقي نشاطات عمل‬ ‫االتحاد فكانت مصاريفها‬ ‫نقدية بالكامل‪.‬‬

‫للمستفيدين عبر أحد أنشطة‬ ‫االتحاد في عام ‪2015‬‬

‫‪65 • www.uossm.org • 2015 Annual Report‬‬


‫ما هي مصادر األموال؟‬

‫جمع اتحاد منظمات اإلغاثة والرعاية الطبية األموال في‬ ‫عام ‪ 2015‬من مصدرين مختلفين وهما شركاء االتحاد‬ ‫ومنهم وكاالت األمم المتحدة والمنظمات الدولية‬ ‫غير الحكومية والمنظمات السورية غير الحكومية‪ ،‬أما‬ ‫المصدر الثاني فهو من المنظمات األعضاء في االتحاد‪،‬‬ ‫حيث بلغت نسبة التمويل الذي تم جمعه من شركاء‬ ‫االتحاد ‪ 66%‬من إجمالي تمويل االتحاد‪ ،‬أما ما تم‬ ‫جمعه من المنظمات األعضاء فبلغ نسبة ‪ 34%‬من‬ ‫إجمالي التمويل لعام ‪.2015‬‬

‫تمويل االتحاد اإلجمالي حسب مصادر التمويل لعام‬ ‫‪2015‬‬

‫تمويل االتحاد اإلجمالي حسب المنظمات األعضاء لعام‬ ‫‪2015‬‬

‫إن للمنظمات األعضاء في اتحاد منظمات اإلغاثة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مصدرا من مصادر‬ ‫هاما باعتبارها‬ ‫دورا‬ ‫والرعاية الطبية‬ ‫التمويل في ‪ ،2015‬ويتنوع التمويل بين النقدي‬ ‫والعيني من المنظمات األعضاء‪ ،‬ونورد هنا التمويل‬ ‫اإلجمالي للمنظمات األعضاء‪.‬‬ ‫شركاء االتحاد‬

‫‪66%‬‬

‫‪Syria Relief‬‬

‫‪36.3%‬‬

‫المنظمات األعضاء‬

‫‪34%‬‬

‫‪ UOSSM‬فرنسا‬

‫‪33.8%‬‬

‫‪ UOSSM‬كندا‬

‫‪14.2%‬‬

‫‪ UOSSM‬ألمانيا‬

‫‪3.9%‬‬

‫‪ UOSSM‬أمريكا‬

‫‪3.5%‬‬

‫‪SAF‬‬

‫إحصاءات الموارد البشرية‬ ‫التابعة لالتحاد في عام‬ ‫‪2015‬‬

‫توزع الموارد البشرية لالتحاد‬

‫‪2%‬‬

‫‪SBMS‬‬

‫‪1.9%‬‬

‫مجلس اإلدارة‬

‫‪1.6%‬‬

‫‪Shaam‬‬

‫‪1.4%‬‬

‫‪ UOSSM‬سويسرا‬

‫‪1.4%‬‬

‫توزع الموارد البشرية لالتحاد بحسب األقسام التي‬ ‫نشط بها في عام ‪2015‬‬

‫تشمل هذه األرقام واإلحصائيات القسم التنفيذي‬ ‫لالتحاد في سوريا ودول الجوار‪ ،‬وال تدخل كوادر‬ ‫المنظمات األعضاء ضمنها‪ ،‬فقد بلغ عدد موظفي‬ ‫ً‬ ‫موظفا مع‬ ‫اتحاد منظمات اإلغاثة والرعاية الطبية ‪800‬‬ ‫نهاية عام ‪ 85.3% ،2015‬منهم يعملون داخل سوريا‪،‬‬ ‫و‪ 14.7%‬يعملون في دول الجوار‪.‬‬ ‫توزعت الكوادر البشرية بحسب نشاطات االتحاد‬ ‫بنسب متفاوتة‪ ،‬حيث شكل موظفي قسم المشافي‬ ‫والرضوض ‪ 43.7%‬من إجمالي كوادر االتحاد‪ ،‬أما‬ ‫موظفو قسم الرعاية الصحية األولية فكانت نسبتهم‬ ‫‪ ،32.5%‬و‪ 10.2%‬عملوا بقسم الصحة النفسية‬ ‫والدعم النفسي االجتماعي‪ ،‬و‪ 2%‬فقط يعملون في‬ ‫قسم التأهيل والتدريب‪ ،‬وبالحديث عن كوادر اإلدارة‬ ‫المركزية فقد كانت نسبتهم ‪ 11.7%‬من إجمالي كوادر‬ ‫االتحاد لعام ‪.2015‬‬

‫أغلب الموارد البشرية التابعة التحاد منظمات اإلغاثة‬ ‫والرعاية الطبية في عام ‪ 2015‬من الكوادر الطبية بنسبة‬ ‫‪ ،65.6%‬أما الكوادر غير الطبية فشغلت نسبة ‪34.4%‬‬ ‫من إجمالي موظفي االتحاد‬

‫‪2015 Annual Report • www.uossm.org • 66‬‬

‫داخل سوريا‬

‫‪85.3%‬‬

‫خارج سوريا‬

‫‪14.7%‬‬

‫المشافي والرضوض‬

‫‪43.7%‬‬

‫الرعاية الصحية األولية‬

‫‪32.5%‬‬

‫الصحة النفسية والدعم النفسي االجتماعي ‪10.2%‬‬ ‫ﻧﺴﺐ اﻟﻤﻮارد اﻟﺒﺸﺮﻳﺔ اﻟﻄﺒﻴﺔ وﻏﻴﺮ اﻟﻄﺒﻴﺔ‬ ‫ﻓﻲ ﻋﺎم ‪2015‬‬

‫‪34.4%‬‬ ‫ﻛﻮادر ﻏﻴﺮ ﻃﺒﻴﺔ‬

‫‪65.6%‬‬ ‫ﻛﻮادر ﻃﺒﻴﺔ‬

‫التأهيل والتدريب‬ ‫اإلدارة المركزية‬

‫‪2%‬‬ ‫‪11.7%‬‬


UOSSM France

Union des Organisations de Secours et Soins Médicaux-France / UOSSM-France | UOSSMFrance 66 avenue des Champs Élysées 75008 Paris T +33 9 77 51 77 19 info@uossm.fr | www.uossm.fr

UOSSM CANADA

Union of Syrian Medical Relief Organizations | 14- 1240 Speers Road, Oakville, ON L6L 2X4 T +1 905 465 0660 F +1 905 465 1758 www.uossm-canada.org contact@uossm-canada.org

UOSSM TURKEY

UOSSM USA

Union of Syrian Medical Relief Organizations | "502 S Closner Blvd Edinburg, TX 78539" T +1 513 225 00 51 www.uossm.us | info@uossm.us

UOSSM NETHERLAND

SBMS SYRIAN BRITISH MEDICAL SOCIETY SYRIA RELIEF CHARITY

Diependijkstraat 64 Venlo T +31 687 857 932 www.uossm.nl | info@uossm.nl

UOSSM SWISS

SAF SYRIAN AMERICAN FOUNDATION

DSÄ DEUTSCH-SYRISCHE ÄRZTE FÜR HUMANITÄRE HILFE

Union des Organisations de Secours et Soins Médicaux | 22 Av. St Clotilde 1205 Genève www.uossm-suisse.org info@uossm-suisse.org

SHAAM RELIEF FOUNDATION

Uluslararası Organizasyon Sosyal Sağlık Medikal derneği | "İncilipınar Mah. Gazimuhtarpaşa Bulv. Cazibe iş merkezi. 8 kat. No: 803 şehitkamil/Gaziantep" T +9050 6668 62 24 www.uossm.org | info@uossm.org

‫إدارة اتحاد منظمات اإلغاثة والرعاية الطبية تشكر المنظمات األعضاء والشركاء والمانحين لوقوفهم الدائم‬ .‫بجانب اإلنسان من خالل دعم أنشطة االتحاد اإلنسانية‬ ‫ والكوادر التي قامت بالتواصل الالزم لتأمين المواد المكونة لمحتوى‬،‫كما تشكر جميع الكوادر العاملة في االتحاد‬ .‫ والكوادر التي عملت على مراجعته وتدقيقه‬،‫هذا التقرير‬

:‫النسخة العربية‬ ‫ محمد عثمان‬:‫إدارة المحتوى‬ ّ ‫ محمد حسن‬:‫التنسيق الفني‬ ‫جنح‬ ‫ كوادر مراكزه االتحاد‬،‫ عالء عبد الرحمن‬،‫ عامر الفج‬:‫مصدر الصور‬ ‫ سليمان فاعور‬:‫تصميم وإخراج‬


You can participate by donating through our bank account: Bank account: Societe Generale - Account holder: UOSSM IBAN: FR76 3000 3037 2000 0505 9795 889 BIC / SWIFT: SOGEFRPP info@uossm.org www.uossm.org twitter.com/uossm fb.com/uossm.org


التقرير السنوي لاتحاد منظمات الإغاثة والرعاية الطبية -UOSSM 2015