Page 1

‫التنين والصتصالت والمعلومات‬ ‫الصتصالت ‪ . . .‬وقضايا ‪ . . .‬المجتمع‬ ‫أول الطريق إلى الحكمه هو أن نسمي اليشياء بأسمائها الحقيقية – وباب الصتصالت وقضايا المجتمع يلقي الوضواء علي‬ ‫صتأثيرات صتكنولوتجيا الصتصالت والمعلومات علي القضايا التجتماعية والمور العظيمة قادمة وصتستحق أن نحيا ونموت مـن‬ ‫‪ .‬أتجلها‬ ‫التنين والصتصالت والمعلومات‬

‫صتولد المنظومة التجتماعية حاملة نقيضها ‪ . .‬عوامل التغيير والتطوير والتحلل ‪ . .‬ومن ثم ميلد الجديد " وهكذا يقدم "‬ ‫يشوقي تجلل صترتجمتة لكتاب الفيل والتنين ‪ . .‬صعود الهند والصين ودللة ذلك لنا تجميعا ‪ . .‬صتأليف روبين ميريديث ‪ . .‬أصدار‬ ‫‪ . .‬عالم المعرفة ‪ ،‬العدد ‪ 359‬يناير ‪2009‬‬ ‫‪THE ELEPHANT AND DRAGON , THE RISE OF INDIA AND‬‬ ‫‪CHINA AND WHAT IT MEANS FOR ALL OF US , BY ROBYN‬‬ ‫‪MEREDITH , W.W.NORTON&COMPANY, NEW YORK LONDON‬‬ ‫‪2007‬‬ ‫للعولمة مدلولين ‪ ،‬أحدهما المريكي وصتروج له الشركات العالمية متعدية القوميات والجنسيات والهادف لحرية السوق ‪. . .‬‬ ‫وصتهاوي الحدود القومية أمام رأس المال الكوكبي ‪ ،‬وأنحسار دور الدولة وحقها في مراقبةحركة رأس المال وصتخليها عن‬ ‫قضايا الرفاه التجتماعي ‪ ،‬والمدلول الرخر هو مانتج عن ثورة المعرفة التي قادت اليها أنجازات العلم وصتكنولوتجيا الصتصالت‬ ‫والمعلومات وصتطبيق هذا النتاج علي الغالبية العظمي من سكان المعمورة وليس استغلل هذه النجازات لمصالح الحفنة‬ ‫القليلة أو مجتمع النصف في المائة وصتخفي المدلول الول صتحت مصطلحات صتخفي حقيقة النوايا والهداف مثل الليبرالية‬ ‫الجديدة وقوانين السوق الحره والعالم قرية واحدة ‪ . .‬وهناك مجتمعات أصبحت صتدور في فلك الوليات المتحدة ومفهومها‬ ‫عن العولمة ‪ . .‬ونري أن هناك مجتمعات آرخري رأت التحرك في أطار الضرورة المفرووضة عالميا ولكن مع الحرص علي‬ ‫المصالح الذاصتية للنهوض واللحاق بعصر العلم والتكنولوتجيا وثورة المعرفة واستثمار الطاقات النتاتجية الجديدة المتاحة ‪. .‬‬ ‫ونموذج الصين والهند يمثلن منهج استجابة للعولمة بشكل أيجابي حتي ليظهرا عملقين علي الساحه القتصادية العالمية‬ ‫ولينافسا الوليات المتحدة المريكية ‪ . .‬في الصين صبت الشركات التجنبية اكثر من ‪ 600‬بليون دولر منذ العام ‪ 1978‬وهو‬ ‫مبلغ يتضاءل أمامه كثيرا ماأنفقته الوليات المتحدة علي مشروع ماريشال لعادة صتعمير أوربا بعد الحرب العالمية الثانية‬ ‫ويشيد التجانب مئات اللف من المصانع في مختلف أنحاء الصين واستخدموا عشرات المليين من اليدي العاملة وأمتلكوا‬ ‫المليين من الهواصتف الخلوية والحواسب والسيارات والشقق السكنية ولقد صتجاوز ‪ %87‬من الصينيين رخط الفقر منذ عام‬ ‫‪ . . 2003‬الصين صتصدر للعالم ‪ %75‬من لعب الطفال ‪ ،‬وفي عام ‪ 1996‬صدرت ماقيمته ‪ 20‬بليون دولر أتجهزة كمبيوصتر‬ ‫وغيرها من التجهزة الليكترونية والن صتصدر الصين في اليوم الواحد اكثر مما كانت ‪ CD‬وهواصتف رخلوية وأتجهزة صتسجيل‬ ‫صتبيعه في الخارج علي مدي عام ‪ . . 78‬وفي هذا العام بالتحديد كان الريف الصيني يعاني قسوة الفقر والجوع بل والمجاعة‬ ‫أحيانا ففي أقليم مثل يشيا وغانغ في مقاطعة أنوي وضمن أقليم فنغيافغ ‪ ،‬أنخفض الدرخل السنوي الي ثلثة دولرات للشخص‬ ‫الواحد ومن المشهود صتاريخيا حدوث مجاعة في الصين بعد العام ‪ 1958‬وأوضطر الناس الي أن يأكلوا مالديهم من ثيران‬ ‫ورخنازير ودتجاج وكلب التماسا للنجاة من المجاعة وأفادت صتقارير من أقليم فنغيافغ وحده بوقوع ثلث وستين حادثة أكل‬ ‫لحوم بشر اثناء صتلك المجاعة ‪ . .‬كل هذه الظروف مهدت لصلحات علي السياسة الزراعية في الصين والتي هيأت يشرارة‬ ‫لحداث التغييرات التي أفضت الي بعث الصين من تجديد كقوة عالمية واستهلت الصين اصلحتها القتصادية بتغيير الريف‬ ‫وليس بتشييد المصانع وناطحات السحاب ‪ . .‬لقد بدأو بالصلحات الزراعية ‪ . .‬يشرعوا يجربون منهجا في الصلحات‬ ‫الصناعية يعتمد علي صتشكيل مناطق اقتصادية رخاصه في مناطق محدودة حيث كف الصينيون فيها عن صتطبيق قوانينهم‬ ‫المألوفة المناهضة لمشروعات العمال ‪ ،‬مع صتحصيل وضرائب مخفضة وصتيسير مشروعات العمال للمصانع المنتجة للسلع‬ ‫المزمع صتصديرها لما وراء البحار ‪ . .‬وأصتساقا مع المثل القائل صتحسس بقدميك مووضع الحجار وأنت صتعبر النهر ‪ ،‬أنتشت‬ ‫صتجربة دنج هسيوبنج في أنشاء المناطق القتصادية الخاصه وقدمت اعفاءات وضريبية ومدت رخطوط الهواصتف علي البنية‬ ‫‪ .‬الساسية لتكنولوتجسا الصتصالت والمعلومات‬ ‫ومع أصل ح الريف وانشاء المناطق القتصادية الخاصة ‪ . .‬ظلت الدولة صتتحكم في صتحديد السعار ومستويات النتاج‬ ‫واستخدموا رخطط السنوات الخمس ومايزال نافذا هذا النظام الي يومنا هذا ‪ . .‬وكان للتحديث والتطوير ليستمروا أن كان لبد‬


‫من الطاقة فخلل السبعينات والثمانينات اعتمدت الصين علي مناتجم الفحم والنفط والغاز الطبيعي والن صتبني بهمة ونشاط‬ ‫محطات قوي نووية وصتخطط لكي صتضاعف من كم الطاقة المولدة لتبلغ ثلثة امثالها بحلول عام ‪ 2020‬وصتتوسع الصين في‬ ‫صتشييد المواني ورخطوط السكك الحديدية فهناك طلب يبلغ حوالي ‪ 160‬ألف حمولة يشاحنة في اليوم بينما المتا ح حاليا ‪ 90‬الفا‬ ‫وصتخطط الصين لطرق صتصل الي ‪ 62‬الف ميل صتكتمل العام ‪ 2020‬كذلك صتخطط الصين لنشاء ‪ 40‬مطار أوضافي لمطارات المدن‬ ‫الكبري في الصين بحلول عام ‪ 2010‬وصتخطط الصين لمد طرق بطول ‪ 40‬الف ميل بحلول عام ‪ 2010‬والي ‪ 55‬ألف ميل‬ ‫بحلول عام ‪ . . 2020‬الصينيون ليسعون الي الوظايف وحدها ال بقدر أرصتباطها بالتحديث وحين ارادت الشركات التجنبية‬ ‫فتح مصانع في الصين أصرت الحكومة علي أن صتستخدم الشركات التجنبية عمال صينين وأن صتعلمهم استخدام أحدث صتقنياصتها‬ ‫مما أدي الي صتدفق طوفان أغرق بلدا متخلفا صتكنولوتجيا بالخبرة التقانية الجديدة ومن ثم حفز الثورة الصناعية لتمضي سريعا‬ ‫علي طريق النجاز وقد صتعمد الحكومة الصينية الي كثير من الغراءات لجذب المؤسسات المريكية والتجنبية الرخري علي‬ ‫أقامة مصانع وصتشغيل الصينين وتجلب الخبرة العالمية الحديثة في مجالت منظومات الكمبيوصتر الحديثة وأتجهزة التسجيل دي‬ ‫في دي أو سيارات حديثة ‪ . .‬لقد راود التنفيذيين المريكان والوربيين حلم نهم للفوز بقرابة اكثر من بليون مستهلك ‪. .‬‬ ‫وحكومة الصين صتدرك ذلك صتماما لهذا قامت باستغلل الميزة النسبية لديها فطلبت من الشركات التجنبية في بعض الصناعات‬ ‫مشاركة الشركات الصينية وأدت هذه السياسة في النهاية الي مواقف صتتمثل في أن الشركة الصينية الخاوضعة للشراكة‬ ‫المشتركة المطلوبه صتحولت بدورها لتخضع لدارة بالحكومة وقد أصابت بعض الشركات مثل يشركات الهاصتف النقال موصتورول‬ ‫ونوكيا وأريكسون التي تجنت البليين وكذلك باعة الوتجبات السريعة مثل كنتاكي ‪ . .‬وتجدير بالذكر أن الشركات التجنبية‬ ‫ويشركاءها من الصينيين في مشروعات مشتركة أنتجوا ‪ %88‬من صادرات الصين من التكنولوتجيا الراقية عام ‪. . 2005‬‬ ‫والصين لصتخلوا من الفساد وصتحاول الحكومة المركزية تجاهدة كبح تجما ح اسوأ فساد عرفته الصين وأعدمت الحكومة مئات‬ ‫الموظفين المحليين لتوتجيه رساله أن الفساد محظور وصتقدم الشركات التجنبية ريشا في صورة استخدام مستشارين للمساعدة‬ ‫في صتيسير أنجاز المشروعات وصتدفع لهم مدفوعات وضخمة ويصل صتكلفة الفساد في الصين من ‪ %20‬الي ‪ %40‬من صتكلفة‬ ‫المشروع ذاصتة ‪ . .‬ايضا الحكومة هي التي طالبت الشركات التجنبية بأنشاء مراكز للبحث والتطوير وليس بناء مصانع فقط‬ ‫‪ R & D‬وصتدافعت الشركات التجنبية للستجابة وأقامت اكثر من ‪ 700‬مؤسسة استثمارية أتجنبية مراكز للبحوث والتطوير‬ ‫في الصين في السنوات الرخيرة ويعمل بعض الباحثين الصينين علي صتطوير صتكنولوتجيا متقدمة لشركات مثل مايكروسوفت‬ ‫‪ .‬وأنتل‬ ‫وهكذا نجد أعرق الشركات العالمية وأكبرها صتعتمد مشروعات العمال في البلدان النامية لصناعة منتجات لها ‪ . .‬معني هذا‬ ‫أن العالم الصناعي عاكف الن علي التحلل من عمليات التصنيع التقليدية الكاملة بينما العالم النامي عاكف علي التصنيع في‬ ‫بلده ورخلص كثيرون من كبري الشركات المريكية الي نتيجة مفادها أن دروها الحقيقي هو أرختراع منتجات تجديدة أو‬ ‫صتسويق منتجات مكتملة الصنع وليس صتحمل مشاق الجانب القذر من العمل الصناعي لصناعة كل مكونات السلعة أو صتركيبها‬ ‫وصتجميعها معا ولذلك استخدموا يشركات آرخري لداء العمل لها مثال ذلك أرختراع الي بود أبتكرصتها يشركة بورصتال بلير وهي‬ ‫يشركة هندية في حيدر آباد وادواصته مصنوعة في الصين ومن هناك يشحن لكافة انحاء العالم وصتبيعه أسواق وول مارت‬ ‫ويشترية المريكيون بأسعار مخفضة والهدف وراء صتحمل الشركات التغيير الجذري لسلوبها في اداء العمال ‪ . .‬الهدف هو‬ ‫رخفض التكاليف ‪ . .‬الن بدل من رخطوط التجميع والتي أرخترعها هنري فورد ‪ . .‬أصتسع نطاق رخطوط التفكيك النتاتجي ويلحظ‬ ‫أن الغلبية العظمي من رخطوط التفكيك النتاتجي لها صلة بالصين وذلك لن الصين بأتجورها المنخفضة وبنيتها الساسية‬ ‫الحديثة صتمثل مركز صتصنيع لفكاك منه ‪ . .‬والوظائف صتتحرك وصتنتقل عبر العالم بحثا عن أتجور أقل ولكن معدلت التجور‬ ‫المنخفضة ليست السبب الوحيد في الهجرة فخطوط التجميع المجزاة صتسمح باداء كل مهمة من مهماصتها في المكان الفضل‬ ‫والكثر ملئمة في العالم وضمانا لكفاءة أنتاج قطعة واحدة من المنتج ‪ . .‬ورخط التفكيك النتاتجي الحديث ليس مقتصرا علي‬ ‫سلع المصنع فقط فالخدمات ايضا بدأت صتتبع نفس السلوب ‪ . .‬ففكرة هنري فورد الرائدة الخاصة بالتجميع أستخدمت أول‬ ‫لتجميع السيارات ثم أرخذت بها الصناعات التحويلية الرخري وأصبحت بعد ذلك مطبقة في مجال الخدمات علوة علي‬ ‫السلع ‪ . .‬فمثل كتابة برامج الكمبيوصتر أو ووضع صتصميمات لسلع استهلكية أو أبداع أفلم سينمائية متحركة أو أنجاز قروض‬ ‫مصرفية أو أنتاج عروض لنقاط القوة لحساب يشركة استشارية ‪ . .‬مثل هذه النشطة بدأت يشركات أكثر وأكثر صتتبع أسلوب‬ ‫التعهيد ) الوت سورسينج ( أي أن صتعهد بخدماصتها الخاصة بأعمال فنية مثل لشركات آرخري في البلدان فيما وراء البحار ‪.‬‬ ‫وتجذبت الهند والصين النصيب الكبر من البنية الساسية المادية الراقية المستوي ‪ .‬واستطاعت حكومات هذه الدول أن‬ ‫أعادت رخطوط صتفكيك النتاج ورسم رخريطة التجارة العالمية بالكامل واستطاعت أن أنتشلت مئات المليين من أفقر الناس في‬ ‫العالم من هوة الفقر عن طريق ماصتهيأ لهم من اعمال في المصانع الجديدة واستطاعت الحكومة في هذه البلدان الي رخفض‬ ‫القطاع الذي يعيش في العالم أسير فقر مدقع من ‪ %40‬الي ‪ . . %20‬وهناك الكثير من البلدان النامية العاطله من قدرات‬ ‫‪ .‬التكنولوتجيا العالية تجعلت من نفسها البدايات الولي في سلسل المداد‬ ‫ان الصين صتتغير بأساليب لصتعبر عنها الرقام وحدها ‪ ،‬ان حياة مئات المليين صتغيرت مع صتحديث أقتصاد الصين ‪ ،‬وربما‬


‫تجاءت الشركات العالمية الكبري الي الصين لتبيع سلعها لبليون عميل تجديد أو بحثا عن عمال يتقاوضون أتجورا منخفضة‬ ‫ولكن علي الرغم من أن هذه هي حوافزها فان وتجودها أحدث صتحول ليمكن وصفه في الحياة اليومية لمليين الصينيين‬ ‫يسجلون اسمائهم ووقت حضورهم في مصانع صتمتلكها يشركات ريكو وأن أي سي وسيمنز ويشارب وغيرها من الشركات‬ ‫التجنبية ودارخل مبني كل يشركة من هذه صتجد الشعار المألوف لها والعاملين يرصتدون الزي الرسمي للشركة وصتجد من‬ ‫يتقاوضون حوالي ‪ 125‬دولر يشهريا ويقومون بتصنيع وصتجميع دوائر التحكم التي صتووضع دارخل أتجهزة الكمبيوصتر والكاميرات‬ ‫والعديد من التجهزة الكهربية والليكترونية الحديثة وعندما يشترون احتياتجاصتهم من مأكل وملبس من المنتجات المصنوعة‬ ‫في الصين فهم قادرون علي أدرخار مايعادل ثلث المرصتب الشهري ويستطيعون يشراء الشقة ومزودة بأتجهزة صتكييف بارد‬ ‫وسارخن ‪ .‬ولقد كان حتي عهد قريب ليتجاوز رخمسة عشر عاما ‪ ،‬كان كل فرد صتقريبا في الصين فقيرا علي قدم المساواة مع‬ ‫سواه ولكن الدرخول صتوزعت سريعا الي مستويات ‪ ،‬لقد أصبح لدي الصين الن ‪ 320‬الف مليونير وفق صتقديرات مؤسسة‬ ‫‪ .‬ميريل لينش‬ ‫) ‪ RICHARD HEEKS‬والورقة البحثية الصادرة عام ‪ 2008‬صتحت أسم ) والتي اعدها‬

‫‪CONCEPTUALISING INFORMATIO CULTURE IN‬‬ ‫‪DEVELOPING COUNTRIES ( DEVELOPMENT INFORMATICS‬‬ ‫‪GROUP / IDPM,UNIVERSITY OF MANCHESTER /‬‬ ‫‪MANCHESTER,M139 PL,UK,‬‬ ‫‪EMAIL:RICHARD.HEEKS@MANCHESTER,AC.UK‬‬ ‫) ‪ ( YING GIN ZHENG‬ومشاركة في البحث‬ ‫‪(INFORMATION SYSTEM AND INNOVATION GROUP /‬‬ ‫‪DEPARTEMENT OF MANAGEMENT / LONDON SCHOOL OF‬‬ ‫‪ECONOMICS / HOUGHTON STREET / LONDON , WC2A 2AE,UK‬‬ ‫‪/‬‬ ‫) ‪EMAIL: Y.ZHENG2@1SE.AC.UK‬‬ ‫علي مدي فترة التسعينات ووضع العديد من البلدان النامية صتكنولوتجيا الصتصالت والمعلومات علي رأس أولويات رخطط ‪. . .‬‬ ‫التنمية والستثمارات ‪ . .‬وغلبت النظرة لتكنولوتجيا والمعلومات علي أنه نوع من التحديث التقني وليعد هذا فقط داعما‬ ‫لستراصتيجيات التنمية وليمكن نجا ح مثل هذه النماذج بالتركيز فقط علي الجانب التكنولوتجي وبرغم الكتابات المتعددة عن‬ ‫العلقة بين نظم المعلومات والمجتمع ال أنه مازال الكثيرين يعتمدون النموذج المعتمد علي التحديث التكنولوتجي دون النظر‬ ‫‪ .‬للعلقة مع التنمية والمجتمع‬ ‫واذا أرخذنا الصين كمثال حالة لسياسات التنمية بأدرخال المعلوماصتية في القطاعات الرئيسية ومنذ عام ‪ 1992‬ومنها القطاع‬ ‫واستمرت في التعامل مع التحديث ) ‪ ( GOLDEN PROJETS‬الصحي عبر العديد من المشروعات الضخمة‬ ‫‪ STATE‬في صتقرير ‪ ZHU‬التكنولوتجي حتي أنه في ‪ 2001‬عندما عرض رئيس الوزراء الصيني السابق‬ ‫أمام المؤصتمر الوطني التاسع ‪ ،‬عندما عرض أستراصتيجية لتطوير الصناعة ‪COUNCIL REPORT‬‬ ‫‪ ( ( DRIVING INDUSTRIALISATION WITH‬والمعلوماصتية‬ ‫وهذه الستراصتيجية صتم صتعضيدها بأتجراءات محددة ‪ . . ،‬صتكثيف النفاق علي البنية ‪INFORMATISATION‬‬ ‫في القطاع العام ‪ ،‬والقطاع المشترك بين العام والخاص ‪ ،‬صتطوير ‪ ICT‬صتكثيف النفاق علي أستخدام ‪ ICT ،‬الساسية للـ‬ ‫التشريعات الخاصه بالمليكة الفكرية ‪ ،‬والتعليم الوطني ‪ ،‬والبرامج التدريبية لتطوير المهارات في صتكنولوتجيا الصتصالت‬ ‫والمعلومات وأدي هذا التوتجيه الي أن ينعكس بشكل ملحوظ علي صتوسعات البنية الساسية وكذلك الستخدام وصتضاعف عدد‬ ‫في الصين بمعدل ‪ %20‬بداية من عام ‪ 2000‬وبلغ ‪ IT‬مستخدمي النترنت في الفترة من ‪ 2002‬الي ‪ 2004‬وينمو قطاع الـ‬ ‫في ‪ . . 2004‬وكان هذا النمو الرائع في الصين عامل أوضافيا ‪ US$200bn‬قيمة النتاج المعلوماصتي التجمالي بما قيمته‬ ‫وهاما لتحديد معالم الصين الحديثة ويشامل بثقافتها المعلوماصتية ‪ . .‬الصين حققت هذا النمو الهائل في ظل قوي العولمة ‪. .‬‬ ‫لقد صتلحظ في الصين ايضا ومنذ ‪ 94‬وفي القطاع الصحي ومنذ صتحديثة وأدرخال وسائل صتكنولوتجيا الصتصالت والمعلومات في‬


‫نسيج نشاطه أصبح هناك وتجود لنظم المعلومات في المستشفيات‬ ‫والذي أوضيف بواسطة تجهود الحكومة ونظرصتها ) ‪( HOSPITAL INFORMATION SYSTEM‬‬ ‫واستراصتيجيتها وأستخدمت نظم المعلومات هذه في عدة صتطبيقات بالمستشفيات مثل التجور ‪ ،‬وطاقم الخدمات وأنشاء قواعد‬ ‫بيانات للمروضي والمستشفيات والتخصصات ‪ . .‬يرتجع أهتمام الصين بووضع برنامج للتعليم للطفال من السابعة وحتي‬ ‫الخامسة عشرة الي عام ‪ 1950‬وعندما بلغنا عام ‪ 2003‬بلغ عدد البالغين المتعلمين ‪ ) %91‬العشرة في المائة المتبقين‬ ‫يمثلون ‪100‬مليون أمي ( وهذا أدي الي مضاعفة عدد مستخدمي النترنت في الفترة القصيرة من ‪ 2002‬الي ‪ 2004‬والصين‬ ‫‪%‬كانت صتنفق حوالي ‪ %2.5‬من الناصتج القومي التجمالي وحاليا ‪30‬‬ ‫لقد احتاتجت بلد كانجلترا الي ثمانية ورخمسين عاما ابتدأ من سنة ‪ 1780‬لكي صتضاعف أتجمالي الناصتج المحلي ‪ ،‬وأحتاتجت‬ ‫الوليات المتحدة الي سبعا وأربعين سنة ابتداء من العام ‪ ، 1839‬واحتاتجت اليابان الي أربعة وثلثين عاما ابتداء من العام‬ ‫‪ 1885‬لكي صتضاعف اتجمالي الناصتج المحلي بينما وضاعفت كوريا الجنوبية أقتصادها في أحدي عشر عاما ابتداء من ‪1966‬‬ ‫وهو حدث لفت للنظار وهاهي الصين درخلت السباق لتسجيل رقما تجديدا أذ وضاعفت نصيب الفرد من أتجمالي الناصتج القومي‬ ‫في صتسع سنوات فقط ابتداء من عام ‪ 1978‬ثم وضاعفته ثانية ابتداء من عام ‪ . . 1996‬هذا بالرغم أن الصين ليوتجد بها يشئ‬ ‫أسمه حرية الكلم والتعبير ‪ . .‬والتعبير عن الرأي صراحة عبر مدونات النترنت يفضي الي العتقال ويجري هذا أحيانا‬ ‫بالتعاون من تجانب ياهو وغيرها من يشركات النترنت الغربية وصتستخدم الصين مابين ‪ 30‬الي ‪ 40‬ألف تجهاز يشرطة للفضاء‬ ‫السيبري لرصد النترنت ومساعدة الرقابة أذ أن الحكومة المركزية هناك صتدعم الستقرار السياسي أول وقبل كل يشئ ولكن‬ ‫النجا ح المذهل هذا ممكن فل التأرخر والتدهور القتصادي هو قضاء لمفر منه والتقدم ليس حكرا علي أحد والزيادة السكانية‬ ‫ليست سببا ولعبأ علي التقدم وليست هي سبب استنزاف الثروة ‪ . .‬برغم طبيعة الحكم في الصين ولكن هناك ايضا التخطيط‬ ‫واحترامه واعتماده علي الخبراء وأصحاب الكفاءات العلمية وذوو الدراية هناك رفع لقيمة العقل والمنطق والعلم قد يكون‬ ‫هناك احتكار للسلطة هناك ولكن لم يوتجد أحتكار للحقيقة كذلك هناك عقيدة وطنية لتطوير البلد هناك محاربة حقيقية للفساد‬ ‫وصتدعيم للشفافية وهناك ايضا قدرات عالية للرقابة والمحاسبة ‪ . .‬بالمقارنة مع الهند ركزت الصين أول علي صتحسين درخول‬ ‫الريف بينما أنتظرت دولة الهند الي حين وقوع أزمة ثم بعدها التزمت بالوصفة العلتجية التكنوقراطية ‪ ،‬الوصفة التي قدمها‬ ‫صندوق النقد الدولي ومشروعات العمال الدولية ولكن لم يشعر أغلبية الهنود وهم الفلحون بأي مكسب اقتصادي مبايشر‬ ‫من السياسات الجديدة بل علي العكس رأوا آرخرين ينتعشون ‪ ،‬لهذا تجاء صتأرخر الهند عن الصين ‪ ،‬أوضافة لذلك كانت الصين‬ ‫أفضل صتعليما بكثير وقتما بدأت الصلحات ففي العام ‪ 1979‬كانت نسبة صتعلم القراءة والكتابة في الصين نحو ‪ %70‬وآرخذة‬ ‫في الصعود وبحلول عام ‪ 82‬كانت نسبة صتعلم القراءة والكتابة في الصين للبنات من سن ‪ 19 – 15‬هي ‪ %85‬وللولد من‬ ‫ســـن ‪ 15 - 19‬هي ‪ % 96‬وفي المقابل كان نصف الهنود أميون حتي التسعينات كذلك تجاء الرصتفاع الكبير تجدا في نسبة‬ ‫الدرخار في الصين أعطي ميزة لحكومتها فلقد سمح لهذه الحكومة في الصين بتمويل مشروعات البنية الساسية باهظة‬ ‫‪% .‬التكاليف ونسبة المدرخرات في الصين صتصل الي ‪ 40‬من درخل السر بينما هي في الهند ‪26‬‬ ‫أن القوة الحيوية الدافعة الي صعود بلدان مثل الهند والصين يمكن أن نشهد معالمها في تجنوب غرب وايو منغ ‪ . .‬حيث صتمتد‬ ‫هناك في أغلب اليام صفحة السماء الصافية الزرقاء لتغطي بنايات المريمية العطري حتي الفق ‪ . .‬يوتجد صتحت هذا النبات‬ ‫العطري الناعم مستودع عميق لصتراه العين للغاز الطبيعي يسمي تجوناه فيلد ‪ . .‬لقد حفرت الشركات مئات من آبار الغاز‬ ‫الطبيعي في المنطقة مع الرصتفاع الكبير للسعار وأدي الحفر الي نتائج كثيرة ومتبانية ‪ ،‬صتصاعد الدرخان الناصتج عن ايشتعال‬ ‫الغاز لتختلط بالهواء النقي ‪ ،‬وأنخفض معدل البطالة الي أدني مستوي في التاريخ ‪ ،‬أذ وصل الي ‪ 1,7‬في المائة ويتجول‬ ‫عمال الحفر بدل من رعاة البقر والرحاله الذين دأبوا علي التجوال في بانيجيل في وايو منغ ‪ . .‬صتمتلك أرض وايو منغ علي‬ ‫أمتدادها أوضخم مستودع في العالم لمعدن الترونا الذي يعالج ويتحول لمادة كيميائية صتسمي رماد الصودا ) كربونات‬ ‫‪ .‬الصوديوم ( وهي أحد المكونات الجوهرية لصناعة الزتجاج ومواد كيميائية آرخري‬ ‫لقد أنخفضت السعار العالمية لمنتج كربونات الصوديوم من ‪ 77‬دولر للطن في العام ‪ 1997‬الي ‪ 60‬دولر للطن في العام‬ ‫‪ 2005‬بسبب المدادات الصينية الجديدة مع الصعود الهائل للهند والصين هناك أحتياج متصاعد للطاقة علي نحو كبير‬ ‫والصين صتستهلك الن من الفحم والصلب أكثر مما يستهلكه أي بلد آرخر ‪ ،‬الوليات المتحدة صتستهلك ‪ 20.6‬مليون برميل يوميا‬ ‫من النفط وصتأصتي الصين في المرصتبة الثانية فهي صتستخدم ‪ 6.9‬مليون برميل يوميا ويفيد معهد وورلد ووصتش بأنه اذا حدث أن‬ ‫أصبح نصيب الفرد في الهند والصين ممائل لنظيره الياباني فان البلدين سوف يستخدمان نفطا اكثر مما يباع في العالم الن‬ ‫علي مدي العام ‪ . .‬والصراع يدور علي أيشدة بين العملق الصيني والقطب الوحد الوليات المتحدة المريكية ‪ ،‬يعتمد أقتصاد‬ ‫الوليات المتحدة بشكل مكثف علي القمار الصناعية للصتصالت ولجميع الغراض التجارية الرخري علي أرختلف أنواعها ‪،‬‬ ‫ولريب في أن التكنولوتجيا العالية لجيش الوليات المتحدة معتمدة بوتجه رخاص علي الفضاء للبحار والتجسس وصتسجيل‬ ‫الهجمات الوافدة سواء هجمات نووية أو بأسلحة صتقليدية ولمنظومات صتوتجيه السلحة بل ولتوتجيه القوات علي الرض ‪ ،‬ففي‬


‫يناير ‪ 2007‬أسقطت الوليات المتحدة قمرا اصطناعيا صينيا رخاصا بالطقس كان يدور في فلك علي بعد ‪ 530‬ميل فوق‬ ‫الرض والصين بهذا العمل قد اسقطت فكرة أن الوليات المتحدة ستطل من دون منافس في العام ‪ 2015‬ستصل الصين الي‬ ‫مرحلة التكافؤ القتصادي مع الوليات المتحدة المريكية وسيكون كل منهما يحتاج للرخر بنفس القدر وسيكون هذا علمة‬ ‫‪ .‬صتحول حاسم في ميزان القوي العالمي‬ ‫يقول تجمال الغيطاني اديبنا المعروف حيث وتجدت الطاقة وتجد الماء ‪ ،‬مصر صتحوي امكانيات هائلة لتحويل الطاقة الشمسية‬ ‫الي صتخضير الصحراء ‪ . .‬يقول تجمال الغيطاني ‪ . .‬أن الجوع في مصر ادي الي أن صتأكل الناس الكلب والقطط ) الجبرصتي (‬ ‫‪ . .‬وأن صتأكل لحوم البشر وظل الحال حتي بني المصريون السد العالي وصتولدت الطاقة‬

التنين والاتصالات والمعلومات  

‫والمعلومات‬ ‫والتصالت‬ ‫التنين‬ ‫أجلها‬ ‫مـن‬ ‫ونموت‬ ‫نحيا‬ ‫أن‬ ‫وتستحق‬ ‫قادمة‬ . % ‫من‬ % ، ‫الطفال‬ ‫لعب‬ ‫من‬ ‫والمعلومات‬ ‫والتصالت‬...