Issuu on Google+

‫الجمعية العلمية لمهندسى‬ ‫الصتصالت‬

‫‪ETSS‬‬ ‫رقـ ــم ‪: . REF /‬‬

‫مشهر‬ ‫ه‬ ‫برقم‬ ‫‪yteicoS‬‬ ‫‪cifitneicS‬‬ ‫‪618‬‬ ‫‪ sreenignE‬لسنه‬ ‫‪68‬‬

‫‪celeT fo‬‬

‫التاريخ ‪: DATA /‬‬ ‫تقرير الجمعية العلمية لمهندسي التصال ت عن ندوة‬ ‫الموضــــوع ‪:‬‬ ‫‪ ": SUBJECT‬رؤية المجتمع المدني لتطوير التصال ت في مصر "‬

‫عقد ت بساقية الصاوي بتاريخ الاثلاثاء ‪23/1/2007‬‬ ‫وحاضرها ‪ :‬أ‪.‬د عبد الرحمن الصاوي ‪ ،‬د‪ .‬مصطفي قاسم‬ ‫م‪ /‬سامية سمير ‪.‬‬

‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫‪ -1‬ضيوف الندوة ‪-:‬‬ ‫ أ‪.‬د عبد الرحمن الصاوي ) أستاذ التصال ت بكلية الهندسه ‪ -‬جامعة حلوان ( ‪.‬‬‫ د‪ .‬مصطفي محمد عبد ا قاسم ‪ :‬المركز القومي للبحوث التربوية – له مؤلف " التعليم والمواطنة نحو صيغه عربية للتربية المدنيه في‬‫التعليم " عن مركز القاهرة لدراسا ت حقوق النسان وترجم كتاب التاريخ الجتماعي للوسائط تأليف آسابر يفز وبيتر يورك وصادر عن عالم‬ ‫المعرفه مايو ‪. 2005‬‬ ‫ م‪ /‬سامية سمير ‪ :‬ميني ‪ MPA‬من الجامعة المريكية ‪ ،‬مهندسة بالتدعيم الفني لنظمة السنترال ت اللمانية بالشركة المصرية للتصال ت‬‫‪ -2‬دار ت محاور الندوة عن ‪ :‬العلقة بين تطور الوسائط المتعددة والمجتمع المدني‬ ‫تحليل الوضع الحالي لسوق خدما ت التصال ت في مصر ‪ /‬الي أين يسير التطور بالتصال ت والمشغلين والمنتجــــــين والمستهلكين ‪ /‬طرح‬ ‫رؤية المجتمع المدني لتطور التصال ت في مصر علي خلفية التجاه العالمي ‪ /‬توصيا ت المجتمع المدني للمشغلين والمنفذين للسياسا ت‬ ‫والقائمين بالتنظيم لجل المجتمع والتنمية ‪.‬‬ ‫ادي التطور التدريجي والتراكمي وتداخل التأاثيرا ت بين الوسائط بأنواعها المختلفة وغيرها من العوامل الجتماعية في صناعة ماآل‬ ‫‪-2‬‬ ‫اليه العالم المعاصر ويماثل التناول التاريخي الجتماعي للوسائط وتكنولوجيا التصال ت والمعلوما ت النظرة المجتمعية للتقدم‬ ‫والتكنولوجيا ‪ . .‬بل ومن الضروري ربط التغيرا ت في نظام الوسائط بالتغيرا ت الجتماعية وفي نظام المواصل ت وحركه الناس‬ ‫والبضائع عبر المكان سواء عن طريق البر أو البحر حيث أن توصيل الرسائل كان وليزال جزء من نظام التصال المادي ‪.‬‬ ‫أختار ت مجلة ‪ SCIENCE SHIFITINGS‬أن تبدأ بالسكك الحديدية وتحديدا من العام ‪ 1892‬عندما لحظ ت كيف تعلمنا أن‬ ‫‪-3‬‬ ‫نتحرك معا وأن نعمل معا وننجز من خلل مؤسسا ت ضخمة ‪ . .‬والشياء بعضها من بعض ولشئ يأتي دون مقدما ت ‪.‬‬ ‫هناك معني شامل للمجتمع المدني يراه أنه يعبر عن مجمل التطور الجتماعي والسياسي الذي وصل ت اليه المجتمعا ت الغربية المتقدمة‬ ‫‪-4‬‬ ‫في عصرنا الحديث وهذا المعني يتجاوز الفصل التقليدي بين الدوله بما هي سياسة والمجتمع لما هو منفصل عن السياسه ‪. .‬‬ ‫والمجتمع المدني وفق هذا المعني هو المجتمع الذي يقوم علي اساس التعاقد الجتماعي بين الحاكم والشعب ويقر التعددية السياسية‬ ‫ويعطي حق المواطنه لجميع أفراده ويطفي فيه النتماء للمه علي النتماءا ت التقليدية ويعمل مبدأ الفصل بين السلطا ت ‪ . .‬وفي كلمة‬ ‫مختصرة فأن المجتمع المدني بهذا المعني يماثل شكل أو حاله أو مرحله من مراحل تطور الجتماع البشري بكل مايشمله الجتماع من‬ ‫جوانب وأبعاد ‪.‬‬ ‫وحتي في أختزال مفهوم المجتمع المدني في المنظما ت عير الحكومية ‪ ،‬فضل عن أنه يتجاهل المراحل التاريخية لتطور المفهوم ‪ ،‬بأنه‬ ‫‪-5‬‬ ‫لن تكون هذه المنظما ت ذا ت حدود وتأاثير كبيرين مالم يتحول المجتمع ككل ال الخذ بالديمقراطية والتعددية والمواطنه ‪ . .‬أي مالم‬ ‫يتحول مجتمع مدني بالمعني الشامل السابق ‪ . .‬هذا التحول حدث نتيجة حركا ت وتحول ت تاريخية قاد ت المجتمع البشري بعيدا عن‬ ‫العصور الوسطي والمجتمع التقليدي ) الحركه النسانية التي أحي ت الكتابا ت الكلسيكية وحركه الصلح الديني والحركه العلمية‬ ‫والحركا ت الفكرية التي غذ ت واغتذ ت علي احداث اجتماعية وسياسة ماثل الحروب الدينية والاثورا ت السياسيه الكبري وصراع‬ ‫القوميا ت ‪.‬‬ ‫ساهم ت الوسائط واهمها وسائط التصال ت والمعلوما ت في التحول ت والتطور الجاري للمجتمع المدني ‪ . .‬والوسائط ليس ت فاعل‬ ‫‪-6‬‬ ‫مستقل وأنما اداه ساعد ت في أطار الصراع في التحول التدريجي والتراكمي من المجتمع التقليدي الي المجتمع الحديث ‪ . .‬ووسائط‬ ‫التصال والمعلوما ت الحدياثه بما توفره من خير عام تنافس فيه القضايا العامه للمجتمع وبما تخلقه من جدل عام ورائ عام تعد‬ ‫ضروره وشرطا للمشاركة السياسية ‪ ،‬فالمشاركة السياسيه الكاثيفه من جانب المواطنين في العصر الحديث تستلزم أن يكونوا علي‬ ‫درجه من الوعي والمعرفه بمجريا ت المور وبالشئون العامه ‪ . .‬الوسائط تحمل محتوي ورسائل وهي ليس ت محايدة بالمره بل تخضع‬ ‫لصحاب الهيمنة سياسيا واقتصاديا وليمكن أفتراض أن اصحاب هؤلء الهيمنة يتسامحون مع وسائط تمارس دورا تنويريا تحدياثيا‬ ‫قد تكون هي المتضرر الول من جرائه وحتي لو جاز للوسائط هذه أن تكون عامل تحرير عقلي واثقافي وسياسي ) وهو ماحدث بالفعل‬ ‫في الاثورة المريكية ( فان دورها يظل مرهونا بنتائج الصراع الجتماعي والسياسي ‪.‬‬ ‫‪1‬‬


‫تعرض الندوة رؤية المجتمع المدني لتطوير التصال ت في مصر بوصفه أحد الوسائط الهامه والتي تساهم بدورها في تطوير المجتمع‬ ‫‪-7‬‬ ‫المدني وذلك للتأاثير المتبادل فيما بين الوسائط والمجتمع المدني وتشتمل هذه الرؤية علي طرح التصور التكنولوجي الخاص بمرتبة‬ ‫التطور المرتقبه لشبكا ت التصال ت والمعلوما ت والتي تأتي كأحدي النتائج الهامه للصراعا ت المتبادله فيما بين قوي المستخدمين‬ ‫والمستهلكين واحتياجاتهم وبين المنتجين والمطورين لتكنولوجيا وسائط التصال ت والمعلوما ت وكذلك المشغلين والقوي الدافعه نحو‬ ‫التقارب للتكنولوجيا ت المختلفة واتجاهها للتوحد ‪ . .‬كذلك التجاه الي خفض تكلفة الستخدام بل والنتاج ‪.‬‬ ‫خلفا للرأي حول التكلفة الستاثمارية الجتماعية لهذه التكنولوجيا الراقية ‪ . .‬فالتكلفة الستاثمارية لترتفع بل تنخفض ‪ . .‬بل أن‬ ‫‪-8‬‬ ‫اصحاب المصلحه في استمرار الوضع القائم كما هو عليه خوفا ومرعبا من التهديد القادم للتكنولوجيا الرخيصه في مجال التصال ت‬ ‫) ماثل تكنولوجيا نقل الصو ت بواسطة نفس قواعد المرور والشارا ت المستخدمه علي شبكة النترن ت ( هو الذي يشكل الحاله النفسية‬ ‫لدي المنتجين والمشغلين في ظل تفاقم أزما ت الستهلك لخدما ت التصال ت والعباء المتزايدة علي مليين المواطنين في زمن‬ ‫العولمه المتوحشة ‪. . .‬‬ ‫أستخدم ت كلمه التقارب منذ العقد الخير من القرن العشرين علي تطور التكنولوجيا الرقمية ‪ . .‬أي دمج النص والعداد والصور‬ ‫‪-9‬‬ ‫والصو ت والعناصر المختلفة في الوسائط وهي ايضا اتجاه كل الشياء لن تصبح ماثل كل الشياء الخري اكاثر قأكاثر ‪ . .‬والمجتمعا ت‬ ‫والاثقافا ت المختلفة والذي بدأ كل منها رحلة بشكل مستقل أصبح ت الن تسافر معا علي نفس طريق المعلوما ت فأكاثر السرعه ومع‬ ‫تسارع الاثورة الرقمية واثورة البيانا ت كموجه ضخمه في اتجاه ساحل التنظيم الصخري ) تنظيم الدوله لقطاع التصال ت ( ومع اقتراب‬ ‫الحوسبه من التصال كان لبد من قبول التغيير أو اللغه المتضمنه في أنكار تحقيق النوع النساني لطبيعته ‪ . .‬وعلينا أن نفهم أن‬ ‫تقارب الوسائط أحدث تغييرا ت في التصال ت ‪ . .‬فمع توسيع أتاحة خدما ت جديدة عمل ت الوسائط علي تغيير طرق حياتنا وعملنا‬ ‫وتبديل مداركنا ومعتقداتنا ومؤسساتنا ومن الضروري أن نفهم هذه التأاثيرا ت بغرض تطوير المصادر الليكترونية من أجل مصلحه‬ ‫المجتمع ويجب الستفادة من مصادرنا الليكترونية من أجل مصلحه قطاعا ت المجتمع الكاثيرة والمتنوعة وهناك حاجه الي اعداد‬ ‫أدوا ت سياسة التصال ت بناء علي البحوث بغرض توجيه التنمية وهذا يضاد من ينادي بحريه قوي السوق ‪.‬‬ ‫من خلل التقارب التكنولوجي سوف تتجه نحو مزيد من الحريه النسانية ومزيد من قوه الناس ومزيد من التعاون الدولي ‪.‬‬ ‫‪-10‬‬ ‫يعد تقارب شبكا ت التصال ت الاثابتة وشبكا ت التصال ت للمحمول واتجاه الخدما ت المقدمه من كليهما سواء التصال ت عن طريق‬ ‫‪-11‬‬ ‫تبادل الصور والفيديو ‪ . .‬اتجاه هذه الخدما ت لتقديمها من خلل شبكة واحده تشمل المتحرك والاثاب ت والخدما ت المتنوعة ‪ . .‬هي‬ ‫أرقي مراحل التطور التي بلغتها شبكا ت التصال ت في عصرنا الحديث والكفيلة بحل المأزق التاريخي للمنتجين والمشغلين‬ ‫والمستخدمين ‪.‬‬ ‫تعدد ت شبكا ت التصال ت وتنوع ت خدماتها ‪ . .‬فكان هناك شبكا ت اتصال ت تقدم الخدمة التليفونية لنقل الصو ت فقط وتعتمد علي‬ ‫‪-12‬‬ ‫قواعد اشارا ت تنظيم الحركه خلل مكوناتها التكنولوجية وتميز ت بها شبكا ت السنترال ت التليفونية ‪ . .‬وكان ت هناك ‪ . .‬شبكه لنقل‬ ‫المعلوما ت تختلف مكوناتها التكنولوجية عن شبكا ت الصو ت وتختص ببروتوكول ت أو قواعد للمرور والشارا ت تنظم الحركه خلل‬ ‫مكوناتها وتختلف عن شبكة الصو ت ‪ . .‬وفي سياق التطور أضيف ت للشبكة الصوتية خدما ت ماثل الشبكة الرقمية للخدما ت المتكامله‬ ‫والمعرفه باسم ‪ ISDN‬وأضيف برتوكول ت أو نظم الشارا ت رقم ‪ 7‬للعمل علي الشبكه الصوتية بحيث تم ت أتاحة خدما ت نقل‬ ‫معلوما ت ولكن بسرعا ت محدوده ‪ . .‬وكذلك حدث في شبكة نقل المعلوما ت أمكانية نقل الصو ت ‪ . .‬مما مهد الظروف الملئمه‬ ‫لنشأة فكره التوحد بين هذه الشبكا ت المختلفة ‪ . .‬ولما كان من غير الممكن أهدار الستاثمارا ت الموجودة فعليا في شبكا ت الصو ت‬ ‫وشبكا ت المعلوما ت ‪ . .‬لذا بدأ المطورون بالبناء فوق ماهو موجود لتحقيق فكره الشبكه المتوحده ‪ . .‬وذلك ببناء بوابا ت أو معابر‬ ‫أو قنوا ت اليكترونية يمي ت بوابا ت الوسائط المتعددة وذلك للربط بين شبكة الصو ت وشبكة المعلوما ت والتعامل في كل الجهتين فيما‬ ‫بين قواعد واشارا ت المرور المختلفة العامله لكل الشبكتين ‪.‬‬ ‫‪ -14‬جاء التحول النوعي التالي فيما سمي بالـ ‪ PACKET LOCAL SWITCH‬وظهر مفهوم شبكا ت الجيل القادم وبدأ ت المور‬ ‫تتطور في اتجاه الشبكه الموحده ونقطة نفاذ عليها واتصال يوفر نطاق ترددا ت أو حيز يسمح بالستخدام المتعدد لخدما ت متعدده‬ ‫يتوفر لها أمكانيا ت النفاذ للشبكه والحصول علي الخدمه المرغوب فيها سواء صو ت أو نقل معلوما ت أو صور أو فيديو وتعدد ت‬ ‫وحدا ت النفاذ الطرفية من عده تليفون عادية أو حاسب شخصي لنقل المعلوما ت والصور فيما يعرف حاليا بالتريبل بلي ‪.‬‬ ‫‪ -15‬توازي مع هذا التجاه تطور شبكا ت وأجيال المحمول المختلفة وبدأ ت البروتوكول ت المستخدمه علي شبكة النترن ت ) الداره‬ ‫الرئيسية والمظهر العولمي أو الوجه العولمي للعهد الجديد الذي دخلته البشرية بعدما تعد ت العبودية والقطاعية والرأسمالية‬ ‫والش��راكية وتدخل حاليا عهد العولمه ‪ . .‬أن مايحدث بالفعل في عالم التصال ت والمعلوما ت هو عولمه شبكا ت التصال ت‬ ‫والمعلوما ت ‪ . .‬وأاثب ت برتوكول الي – بي ) ‪ ( I P‬صلحية للعمل علي شبكة واحده يتم فيها مزج شبكا ت التصال ت المختلفة‬ ‫لتشكيل شبكة موحده يتم من خللها تقديم جميع الخدما ت التي كان ت تقدم سلفا من الشبكا ت الاثابتة وشبكا ت المحمول وكذلك تطور‬ ‫النفاذ للشبكا ت الاثابتة بأستخدام اللياف الزجاجية والنفاذ اللسلكي بأستخدام سي ‪ .‬دي ‪ .‬أم ‪ .‬ايه ) ‪ CDMA‬النفاذ بأستخدام تقسيم‬ ‫الكود ( – والـ جي ‪ .‬أس ‪ .‬أم ) ‪ GSM‬جلوبال سيستم موبيل ( – والواي فاي والواي ماكس ‪.‬‬ ‫‪ -1 -16‬ترتكز الستراتيجية السليمة لتطوير التصال ت علي اثلاثة أبعاد الرئيسية ‪ . .‬يتماثل البعد الول في اتباع سياسه احلل تدريجي‬ ‫للشبكا ت التقليدية المبنيه علي اساس الخدمه الواحده ) صو ت فقط أو معلوما ت فقط ‪ ( . .‬ويتماثل البعد الاثاني علي تبني التجاه‬ ‫لبناء الشبكة الموحده ‪ . .‬والبعد الاثالث تبني التجاه لتوفير خدما ت متنوعه ومتعدده من خلل شبكة موحده ‪ . .‬ويحذر منظرو‬ ‫تطوير شبكا ت التصال ت من تقسيم أو تجزئة البنية الساسية لشبكا ت التصال ت ‪ . .‬بمعني انشاء شركا ت صغري تقوم ببناء شبكا ت‬ ‫لخدما ت وحيدة بعد خطأ فادح في عصرنا الحديث هذا من جانب ومن جانب آخر يعد خطأ فادح أن يكون المشغل الرئيسي يمتلك بنيه‬ ‫تحتيه لشبكا ت مكونها التكنولوجي يسمح بتقديم خدما ت متكامله اثم يكتفي هذا المشغل برخصه لخدمه واحده ماثل الحصول علي‬ ‫ترخيص صو ت فقط أو معلوما ت فقط ‪ ) . .‬ملحوظه ‪ :‬يماثل ‪ G 3‬أي الجيل الاثالث للمحمول ماثال واضح للرخصه المتعدده الخدما ت‬ ‫ولهذا تسعي شركا ت الموبيل للحصول علي ترخيص متعدد الخدما ت وتدفع فيها المليارا ت وهذا يدلل علي صحه التجاه أو‬ ‫الستراتيجية الصحيحه نحو الحصول علي ترخيص الخدما ت المتعددة وليس ترخيص الخدمه الوحيدة ( ‪.‬‬ ‫‪ -16-2‬عرض ت الندوه لبعض التعاريف الساسية وقدم ت شرحا تفصيليا للتجاه العالمي والتاريخي والحتمي لمسيرة توحد شبكا ت‬ ‫‪2‬‬


‫التصال ت ‪.‬‬ ‫‪ -17-1‬يعد جمع صفا ت الخشاب مع اللمونيوم في المنتج الجديد المسمي خشمنيوم ماثال يوضح مفهوم التقارب ‪ . .‬كذلك جهاز الموبايل‬ ‫الذي تم تزويده بكاميرا وريكوردر علوه علي امكانية التصال ت والتخزين وجهاز للموسيقي ‪ . .‬ماثال آخر للتقارب ‪.‬‬ ‫‪ -17-2‬تعرف) ديوال بلي ‪ ( DUAL PALY ) . .‬بأمكانية دمج خدمة الصو ت مع الدخول السريع لشبكة النترن ت ) متماثله في خدمة‬ ‫النترن ت فائق السرعه أو ‪ ( DSL‬ومن خلل خط واحد دون أن يوقف كا منهما الخر ماثلما في النترن ت العادي ) أو الدايال – آب أو‬ ‫مايعرف في بلدنا بالنترن ت المجاني ( ‪ . .‬بخدمه الديوال بلي أي خدمتين من مصدر واحد وهو الخط ‪.‬‬ ‫‪ -17-3‬يعرف التربيل بلي بالخدمه الاثلاثيه ) صو ت ‪ ،‬فيديو عند الطلب ‪ ،‬معلوما ت ( من خط واحد بأستخدام سبليتر ‪.‬‬ ‫‪ -17-4‬يعرف الكوادر وبل بلي بالخدمه الرباعية ) تليفون – أنترن ت – موبايل – فيديو عند الطلب ( بمعني أنه أمكن ومن خلل نقطه‬ ‫نفاذواحده لشبكه اتصال ت ‪ . .‬أمكن الحصول علي ماثل هذه الخدمه الرباعية من نفس خط التليفون وفي وق ت واحد وكان البدء بدمج‬ ‫خدما ت لسلكية مع خدما ت التليفون العادي والنترن ت والفيديو ‪.‬‬ ‫‪ -17-5‬اتاح ت تكنولوجيا الواي ماكس امكانية التحرك بدون سلك والنفاذ لشبكة النترن ت من خلل الوضع متحركا ‪.‬‬ ‫‪ -18-1‬يعد الـ ‪ FMC‬أو أندماج الاثاب ت والمحمول أو الاثاب ت والمتحرك خروجا من أزمة التشبع أو اثبا ت الخدما ت المقدمه من شبكا ت‬ ‫الاثاب ت ووصول المتحرك لمستوي تشبع يقارب الاثاب ت عندها يحدث نوع من الجمود النسبي ليطيقه المنتجين والمشغلين ويتناسب مع‬ ‫نمو الحتياجا ت لدي المستخدمين والمستهلكين لخدما ت التصال ت وليتناسب مع نمو العمال والسوق وحركه الموال ‪.‬‬ ‫‪ -18-2‬لم تقدم الشبكا ت اللسلكية مستوي كفاءة وجوده للخدما ت المختلفة للتصال ت بالكيفية التي تقدمها الشبكا ت الاثابتة ‪.‬‬ ‫‪ -18-3‬تصاعد ت رغبة المستخدمين في استعمال ماثل جهاز الموبايل باعتباره شخصي اكاثر وأمكانية التحرك به في أي مكان هذا‬ ‫بالضافة لمكانيا ت التخزين للصور والسماء ومقطوعا ت الموسيقي وامكانية استخدام في التصوير ‪. .‬‬ ‫‪ -18-4‬تعدد ت واجها ت معامل ت المستخدمين ‪ . .‬في التليفون الاثاب ت يتعامل مع جهه في النترن ت يتعامل مع جهه آخري في الموبايل‬ ‫يتعامل مع جهه مختلفة ولكل تعامل فاتورة والنفاذ اللسلكي يقدم حرية الحركه المستخدمه والنفاذ الاثاب ت يقدم كفاءة وجوده للخدمه ‪،‬‬ ‫المنتجين يستاثمرون في خطوط أنتاج وأقسام بحوث وتطوير مختلفة لكل نوع من المنتجا ت من المكونا ت التكنولوجية لشبكا ت‬ ‫التصال ت وهذا يؤدي بطبييعة الحال الي مستوي عالي من النفاق ولتتجه الستاثمارا ت للنخفاض والمستخدمين ليطيقون التكاليف‬ ‫مع الحاجه المتزايدة لستهلك خدما ت التصال ت ‪ . .‬وماالعمل ‪.‬‬ ‫‪ -19‬التجاه الحتمي هو أن تلتقي هذه القوي في نقطه تلقي واحده ‪ . .‬هو تقارب التكنولوجيا ت المختلفة ‪ . .‬هو القتراح ‪ . .‬هو‬ ‫التوحد ‪ . .‬هو التجاه لدمج الاثاب ت والمتحرك هو أن يتجه الكل الي الوحده ‪ . .‬ولكن كيف ؟‬ ‫‪ -20‬يعرف ‪ . . . ( IMS . . . ( IP MULTYMEDIA SUBSYSTEM . . .‬خدما ت متعددة ) ‪& ( MULTI SERVIC‬‬ ‫بروتوكول ت متعددة ) ‪ & ( MULTI PROTOCAL‬وسائط متعددة ) ‪ . . . ( MULTI MEDIA‬وتعبر عن وحدا ت أو‬ ‫بنايا ت من مكونا ت تكنولوجيا تحقق التعامل مع وسائط متعددة وتعمل بقواعد مرور واشارا ت تمااثل التي تعمل علي شـــــــــــبكة‬ ‫النترن ت ) ‪ ( INTERNET PROTOCOL‬وتدعم تقديم خدما ت متعددة وتوفر النفاذ الاثاب ت والمتحرك بواسطة مايســــــــــمي )‬ ‫والمستخدم حاليا في خدمة نقل الصو ت بواسطة البروتوكول ت السمتخدمه‬ ‫‪( SESSION INITIATION PROTOCOL‬‬ ‫علي شبكة النترن ت ( والمستخدم في مرحله النفاذ من المشترك للشبكه ‪.‬‬ ‫‪ -21‬التقارب بين التكنولوجيا هي استراتيجية حتمية ومسار تطور تاريخي يجب علي اصحاب سياسا ت التصال ت محاذاتها – في حين‬ ‫تعد الخدما ت هو موضوع ترخيص يجب علي الجهزة المنوطه بتنظيم الخدمه النتباه لما يجري من حولنا ‪.‬‬ ‫‪ -22‬علي المشغلين النتباه لمسار التطور التاريخي لشبكا ت التصال ت واتجاهها للتوحد ويجب أن يسعي المشغلين الكبار الي جمع ودمج‬ ‫الشركا ت البناء تح ت راية الشركة الم ويجب النتباه لحوال الغالبية العظمي من المستخدمين ودرجة وحاله التنمية في المجتمع‬ ‫الرتباط الواثائق بين تكنولوجيا التصال ت والمعلوما ت بصفه خاصه وتنمية البشر والمجتمع وخصوصا في البلدان النامية ‪ . .‬وأتباع‬ ‫الستراتيجية السليمة دون مكابره أو تزييف للخطاب العلمي ‪.‬‬ ‫‪ -23-1‬عرض ت الندوه مراحل التحول من الوضع القائم لشبكا ت متعددة ومختلفة الي التوحد ‪.‬‬ ‫‪ -23-2‬ولحين تأسيس البنايا ت الشبكية المعروفه بالـ ‪ IMS‬ليجب النتظار ‪ . .‬أذ يمكن أن تقوم شركا ت المشغلين لخدما ت اتصال ت‬ ‫مختلفه بأجراء أتفاق لصدار فاتورة واحده لخدما ت مختلفة ماثل التليفون الاثاب ت والمحمول والنترن ت ‪ . .‬بحيث تتوحد الواجهه التي‬ ‫يتعامل معها المشترك ويبدو له المر كان هناك شبكه واحده تحقق احتياجا ت من خدما ت الاثاب ت والمتحرك وهذا موضوع بسيط‬ ‫ويشجع المستخدمين علي الشتراك في خدمة ‪FMC‬‬ ‫‪ -23-3‬بعدها يتجه المشغلين لدمج شبكة الاثاب ت والمتحرك بتطوير بوابا ت ومعابر الوسائط المتعددة بين الشبكا ت المختلفه وحتي هذه‬ ‫المرحله مايزال المستخدم يستخدم عدد مختلفه النفاذ للحصول علي الخدما ت المختلفة فهو عندما يريد خدمه تليفون اثاب ت يستخدم‬ ‫حاسب شخصي اذا هناك مايزال مرحله هامه وهي تفارب وحدا ت النفاذ لشبكا ت التصال ت ) والنفاذ متعدد مابين اثاب ت ومتحرك (‬ ‫وأندماجها في عده واحده يمكن بها النفاذ باشكاله المتعدده ‪ . .‬والحصول علي كافة الخدما ت المختلفه بواسطتها ‪ . .‬وهذه ماتعرف‬ ‫بالـ ‪DUAL MODE HANDSET‬‬ ‫‪ -23-4‬اذا هناك اثلث مراحل رئيسية للتحول من الوضع القائم الي ‪ FMC‬ولكي تتم عملية التحول بسلمه يجب أن يتوفر شبكة لسلكية‬ ‫سواء واي فاي أو بلوتووث بالضافة الي اتصال ‪ ADSL‬وهذا يؤدي بنا الي خدما ت التريبل بلي السابق تعريفه وباضافة شبكه‬ ‫الموبايل ودمجها في المكونا ت التكنولوجية لشبكة ) ‪ ( FMC‬ومع توفير دي – يوال – مود – هاندس ت يمكن أن يمارس المستخدمين‬ ‫السباحه بأمان ‪.‬‬ ‫‪-24‬‬ ‫‪ -25‬جاء ت أهم توصيا ت الندوه والجمعية العلمية لمهندسي التصال ت تتماثل في ضرورة قيام المشغل الرئيسي للتصال ت في مصر‬ ‫متماثل في الشركة المصرية للتصال ت ‪ . .‬ضرورة تبني الستراتيجية الحتمية والتاريخية وتظهر في التوجه العالمي للمشغلين‬ ‫‪3‬‬


‫والمنتجين واتجاه التكنولوجيا المختلفه للتقارب ‪ . .‬وهي الستراتيجية اثلاثية البعاد السابق الشارة اليها وتقوم بجمع الشركا ت البناء‬ ‫ودمج شبكاتها في شبكة المصرية للتصال ت وأن يتحول التجاه الستاثماري لحيازة اسهم شركا ت مشغلين آخرين لخدما ت التصال ت كما‬ ‫حدث في شراء نسبة ‪ %45‬من أسهم شركة فودافون ‪ . .‬أن يتحول هذا المفهوم الستاثماري الي سياسه الخدما ت لدمج الشبكتين تدريجيا‬ ‫في أطار شبكة موحده تقدم منها الخدما ت المختلفة وتطوير هذه الشبكه في أتجاه ‪ FMC‬كما يتوجه مماثلي المجتمع المدني للقائمين علي‬ ‫تنظيم التصال ت في مصر بضرورة تطوير مفهوم الترخيص للخدما ت بأصدار ترخيص متعدد الخدما ت فلم يعد الترخيص الوحيد لخدمة ما‬ ‫صالحا أو مناسبا لمسار التطور في شبكا ت التصال ت والمعلوما ت ‪ . .‬كذلك ضرورة القيام بالدوار التي حددها القانون لجهاز التصال ت‬ ‫بالضافه لتنظيم ممارسه النشاط فان حماية السمتهلك ضرورة وليترك السوق للحتكار من قبل شركا ت توفير الخدمه ‪ . .‬كذلك مراقبة‬ ‫الخدمه ‪ . .‬فالمواطن يعاني ولتوجد جهه تحميه ‪ . .‬كذلك يتوجه المجتمع المدني للقائمين علي سياسا ت التصال ت في مصر بضرورة‬ ‫وحتمية وجود خطه ترتبط بجدول زمني تؤمن عملية النتقال والتحول من الوضع القائم الي مرحله توحد شبكا ت التصال ت في مصر وربط‬ ‫عملية التطوير هذه بالحتياجا ت التنمويه للمجتمع المصري ونبذ سياسه النفتاح القتصادي علي السلع والمنتجا ت المعلوماتية فلم يؤدي‬ ‫النفتاح القتصادي علي السلع والمنتجا ت الصناعية في السبعينا ت الي دخول مصر عصر الصناعه ونحن نريد أن ندخل عصر المعلوما ت‬ ‫والذي نؤمن بأنه لن يتحقق بزيادة الستهلك من السلع والمنتجا ت المعلوماتية وأنما بالعمل علي ضبط توازي النمو والتمدد بشبكا ت‬ ‫التصال ت والوسائل والدوا ت الماديه ‪ . .‬ضبطها مع نمو المحتوي والمتماثل في قواعد البيانا ت لجوانب حياتنا المحتلفة ‪ ،‬الصناعية‬ ‫والزراعية والصحية والتجارية والمالية والاثقافية والتعليمية ‪ . .‬ونمو البرمجيا ت التي تمكن المواطنين ومن خلل تفاصيل حياتهم ا��يوميه‬ ‫من الستخدام لتطوير البشر في المجتمع المصري وتحسين الحوال المعيشية للمواطنين ‪.‬‬

‫مع أطيب تمنيا ت الجمعية العلمية لمهندسي التصال ت بالتوفيق ‪،،،‬‬

‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫المراسل ت ‪ :‬أ‪.‬د محمود الحديدي ‪ -0101504699‬أ‪.‬د مجدي سعيد السوداني ‪ /0101768163‬قسم هندسة الليكترونيا ت والتصال ت الكهربائيه ‪ /‬كلية الهندسه ‪-‬‬ ‫جامعة القاهره‪ -‬م‪ /‬محمود أبوشادي ‪ - 0122117247‬م‪ /‬محمد أبو قريش )‪ -0122170009-3959999(02‬م‪ /‬طلع ت السيد محمد ‪ - 0102586038‬بريد‬ ‫اليكتروني) ) ‪ ) ( SSTE.ORGEG@GMAIL.COM. & ( SSTE@EECD-CU.EDU.EG‬فاكس )‪3939946(02‬‬ ‫موقع الجمعيه علي شبكة النترنت ‪WWW.eecd-cu.edu.eg/sste‬‬

‫‪4‬‬


‫الجمعية العلمية لمهندسى‬ ‫الصتصالت‬

‫‪ETSS‬‬ ‫رقـ ــم ‪: . REF /‬‬

‫مشهر‬ ‫ه‬ ‫برقم‬ ‫‪yteicoS‬‬ ‫‪cifitneicS‬‬ ‫‪618‬‬ ‫‪ sreenignE‬لسنه‬ ‫‪68‬‬

‫‪celeT fo‬‬

‫التاريخ ‪: DATA /‬‬ ‫تقرير الجمعية العلمية لمهندسي التصال ت عن ندوة‬ ‫الموضــــوع ‪:‬‬ ‫" كيف ينضبط سوق التصال ت في مصر "‬ ‫‪: SUBJECT‬‬

‫عقد ت بساقية الصاوي بتاريخ الاثلاثاء ‪ 6‬مارس ‪2007‬‬ ‫وحاضرها ‪ :‬أ‪.‬د فتحي النادي ‪ ،‬د‪ .‬عبد الخالق فاروق‬ ‫م‪ /‬أحمد الشرقاوي ‪.‬‬

‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫‪ -1‬حاضر الندوه الساتذه ‪-:‬‬ ‫ أ‪.‬د فتحي النادي الستشاري واستاذ تنمية الموارد البشرية بالكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا ‪. .‬‬‫ أ‪ .‬عبد الخالق فاروق – الخبير القتصادي والحائز علي جائزة الدوله التشجيعيه ‪.‬‬‫ أ‪ .‬أحمد الشرقاوي ) وكاله أنباء الشرق الوسط ‪ ،‬جريدة الوطني اليوم ( ‪.‬‬‫‪ -2‬دار ت الندوه حول المحاور التاليه ‪ :‬مفهوم كلمه السوق وماذا يقصد بدرجة تطوره ‪ -‬ماذا تقول منظمة الشفافية العالميه في تقاريرها‬ ‫عن الحاله المصريه – الليا ت التي تعمل علي تنظيم السوق ‪ -‬ملمح حالـــــــه سـوق خدما ت التصال ت في مصر ‪ -‬العلقه بين الرباح‬ ‫التي تحققها شركا ت التصال ت وتسعيرة خدما ت التصال ت ‪ -‬كيف تنضبط سوق خدما ت التصال ت في مصر ‪.‬‬ ‫قراءة في حاله سوق خدما ت التصال ت بعد الشركة الاثالاثه للمحمول وتحرير الخدما ت والمضي قدما في خصخصه القطاع‬ ‫‪ -3‬يعد سوق التصال ت والمعلوما ت ونظرا لطبيعة السلعه المتداوله بداخل ‪ . .‬سوقا ذو طبيعة معولمه بالساس يتزايد فيها أندماج السوق‬ ‫المحلي مع السواق العالمية وهذا بحكم نشأته ومعدل ت التطور في السلعه المتداوله بداخله باعتبارها متسارعه بالمقارنه للمنتجا ت‬ ‫الخري ‪ . .‬وهذا يحدد لحد كبير طبيعة التعامل ت داخل هذا السوق ‪. .‬‬ ‫يوجد بالسوق المصري للتصال ت وتكنولوجيا المعلوما ت ‪ . .‬اثلث شركا ت كبري ويمكن وصفها ايضا بالشركا ت الحتمارية ‪ . .‬شركتان‬ ‫للمحمول ) لم تبدأ الشركة الاثالاثة بعد ( والشركة المصرية للتصال ت والتي تحتكر خدما ت التليفون الاثاب ت والخدما ت المرتبطة به وهذه‬ ‫الشركا ت ‪ . .‬بلغ أنتاجها أو مايعبر عنه بأيرادا ت النشاط ) البيانا ت لسنه ‪ ( 2005‬يقدر بحوالي ‪ 25-20‬مليار جنيه مصري سنويا ‪. .‬‬ ‫وهذا يعادل من ‪ %3‬الي ‪ %4‬من الناتج المحلي الجمالي ‪ . .‬بخلف ذلك يعمل بهذه الشركا ت حوالي ‪ 60 - 65‬الفا من المهندسين‬ ‫والفنيين والعمال والموظفين وهناك من ‪ 5000‬الي ‪ 7000‬منشأة صغيرة ترتبط بهذا السوق بيعا وشراء ماثل دكاكين بيع كرو ت التصال ت‬ ‫ويبلغ عدد العاملين بها بما يقدر بـ ‪ 50-30‬الف شخص وهناك ‪ 2500‬شركة في مجال المعلوماتية والبرمجيا ت وهؤلء هم جزء من هذا‬ ‫السوق لنهم يرتبطون بشكل أو بآخر بقطاع التصال ت ‪.‬‬ ‫‪ -4‬يتميز هذا السوق بمجموعة من الخصائص أهمها ‪:‬‬ ‫‪ -4-1‬سيادة الطابع الحتكاري علي هذا السوق ولسنا بصدد سوق تنافسي ومايحدث من عروض في مجال المحمول ماثل يعرف في‬ ‫القتصاد بسياسة الغراق ولينفي عن هذا السوق الطبيعة الحتكارية ومايحدث ليس في أتجاه المنافسه ‪.‬‬ ‫‪ -4-2‬هناك حاله من الفوضي وغياب للرؤية الستراتيجية في مجال المعلوماتية ‪.‬‬ ‫‪ -4-3‬هناك سيادة للصفه الستهلكية علي هذا السوق وهو ليس بسوق منتجين فلم ننجح حتي الن في بناء قاعدة أنتاج حقيقية في مجال‬ ‫منتجا ت التصال ت والمعلوما ت فنحن مستهلكين لمنتجا ت الخرين حتي ولو كان هناك قليل من مجال ت التجميع لبعض هذه المنتجا ت ‪. .‬‬ ‫‪ -5‬أين يكمن الخلل في سوق منتجا ت وخدما ت التصال ت والمعلوما ت المصري ؟‬ ‫‪ -5-1‬يؤدي الطابع الحتكاري الي تهميش وغياب فكرة البداع والتطوير والمنافسه واستهداف المستهلك ‪. .‬‬ ‫‪ -5-2‬هذا السوق لم تنجح في خلق صناعا ت لمعظم منتجا ت هذا السوق ‪ . .‬فمعظمها مستوردة وهذا يؤاثر بشكل سلبي علي جوانب آخري‬ ‫في القتصاد القومي ‪ . .‬منها الضغط علي المتاح من النقد الجنبي لن جزء كبير من النشطة والرباح المحققة للشركا ت في قطاع‬ ‫التصال ت وخصوصا شركتي المحمول ‪ . .‬يتم توظيف جزء كبير منه في أنشطة لها طابع دولي ‪ ) . .‬موبينيل تعمل ماثل أنشطة استاثمارية‬ ‫في ايطاليا واسرائيل والعراق ‪ ( . .‬لن طابع السوق هو طابع معولم وبالتالي فالنشطة متشابكة فجزء من القيمة المضافة المتحققة في‬ ‫‪5‬‬


‫القتصاد القومي المصري يجري توظيفها في خارج البلد وهذا يؤاثر سلبا علي الحصيلة من النقد الجنبي وبالتالي علي ميزان المدفوعا ت‬ ‫‪.‬‬ ‫‪ -5-3‬هذا الطابع الحتكاري أدي الي أهدار حقوق ومصالح المستهلكين سواء في مجال الهاتف الاثاب ت أو في مجال الهاتف المحمول ‪. .‬‬ ‫‪ -5-4‬تح ت لفتة تشجيع الستاثمار أصبح مطلوبا من جها ت متعددة تشمل الموظفين والخبراء والتكنوفراط ‪ . .‬أصبح مطلوبا أن يتم تكميم‬ ‫الفواه بحجة عدم هروب الستاثمار الجنبي فكل من ينتقد أو يقول رأيا مخالفا ‪ . .‬هو متهم بتطفيش المستاثمرين وكده البطاله هاتزيد ‪. .‬‬ ‫الخ ‪ . .‬فأصبح هناك حاله من حال ت أرتباط مجموعه مصالح لها طابع سري وتشكل أحد الرواقد الهامه والمؤاثره في حاله الفساد العامه‬ ‫والذي كان احد تجلياته ‪ . .‬في موضوع الشبكة الاثالاثة في ‪ 2003‬والذي اشار بوضوح للخلل القانوني والقتصادي في سوق هذا القطاع ‪.‬‬ ‫‪ -5-5‬في حين صدر القانون الخاص بأنشاء الجهاز القومي لتنظيم التصال ت وأشتمل علي مهام رئيسية منها أصدار التراخيص لتنظيم‬ ‫ممارسه النشاط ‪ . .‬والرقابه علي مستوي الخدمه وحماية المستهلك ومحاسبة المخالفين ‪ . .‬ال أن الجهاز لم يمارس دوره الرقابي‬ ‫ولدوره في حماية المستخدمين وأكتفي بأصدار التراخيص ولم يقاوم حاله الحتكار في السوق ولم يراعي التسعير العادل لبعض الخدما ت‬ ‫والمنتجا ت في السوق ‪ . .‬والجهاز مقيد بقيد تبعيته للسلطه التنفيذية والمفترض أنه يراقبها ‪.‬‬ ‫‪ -6‬ولكن ماهي اسباب هذا الخلل ) بعد أستعراض مظاهره السابقه ( ؟‬ ‫‪ -6-1‬أن الدوله مماثل في نظامها السياسي وأجهزتها التنفيذية ) الحكومه ( والتشريعيه ) مجلس الشعب ( وأجهزة الداره ‪ . .‬يغيب عنها‬ ‫الرؤية الستراتيجية الواضحه تجاه التنمية فهناك خطاب حول تشجيع الستاثمار الجنبي والخصخصه وكما يبدو من هذا الخطاب أن‬ ‫الستراتيجيه هي أقامة مجتمع رأسمالي ‪ . .‬ولكن هل الممارسه تؤدي الي ذلك ‪ . .‬اذ يظهر من حين لخر ‪ . .‬عملية حرف منظمة من‬ ‫اصحاب المصالح والنفوذ سواء في الجهاز التنفيذي أو التشريعي ‪ . .‬عملية حرف لليه العمل القتصادي الرأسمالي الي سكك ودروب‬ ‫خلفية لتحقيق مصالح ضيقة لبعض الفراد وبعض الجماعا ت علي حساب سوق منتظم وآليا ت منتظمة لصنع هذا السوق الرأسمالي ‪. .‬‬ ‫فالطابع الواضح هي حاله من حال ت الفوضي وعدم الوضوح والتشوش ‪ . .‬وليوجد عذر واضح فمصر مليئة بخبرا ت كاثيرة من العقول‬ ‫من كافة التجاها ت ‪ . .‬ولكن شبكا ت المصالح لتعمل وفق منهج استراتيجي ولكن وفق منهج وقتي ‪ . .‬يوم بيوم ‪.‬‬ ‫‪ -6-2‬تقييد صلحيا ت الجهاز القومي لتنظيم التصال ت ‪ . .‬فهو مقيد من الساس سواء في تشكيله جهازه ‪ . .‬فهناك ضرورة لن يكون‬ ‫تشكيله مماثل لمصالح روؤس الموال الموجود في السوق ولكن بجانبها يجب أن تكون هناك الجمعيا ت الهلية والنقابا ت واصحاب‬ ‫المصلحه من المواطنين المتعاملين في هذا السوق ‪ . .‬ولتوجد داخل الجهاز المنوط به تنظيم الخدمة ‪ . .‬اداره متخصصه أو لجان‬ ‫متخصصه لتنظيم السعر ‪ . .‬فالسوق متروك وفقا لرغبا ت مقدمي الخدمه ‪ . .‬علي سبيل الماثال قدم ت شركة موبينيل مؤخرا صلحية مدي‬ ‫الحياه للمشتركين ‪ . .‬ولم يحدث من الجهاز القومي لتنظيم التصال ت أن طلب من الشركا ت شيئا ماثل ذلك لصالح المستخدمين ‪.‬‬ ‫‪ -7‬ولكن كيف نصحح هذا الخلل في السوق ؟‬ ‫‪ -7-1-1‬المحور القانوني ‪ . .‬اعاده النظر في قانون المنافسه ومنع الحتكار ‪ . .‬اعادة النظر في الطار القانوني لخصخصة الشركة‬ ‫الرئيسية والقومية للتصال ت ‪ . .‬ويجب مراعاة المصالح المختلفة وليجب النحياز فقط للمستاثمرين وأصحاب رؤوس الموال بل يجب‬ ‫النحياز أكاثر لمصالح المواطنين والمستهلكين ‪.‬‬ ‫‪ -7-1-2‬ينسب للرئيس الفرنسي السابق فرانسوا ميتران أن الرأسمالية غابه شرسه يأكل فيها الكبير الصغير والقوي الضعيف وحتي‬ ‫تجري السيطرة عليها لبد من وجود ملك قوي لها ‪ . .‬أسد يخشاه الجميع ويعمل حسابه الجميع ‪ . .‬هذا السد هو الحكومه ‪ . .‬أن‬ ‫الحكومه في النظام الرأسمالي لتقف مكتوفة اليدي وهي تتفرج علي عمليا ت الفتراس اليومية التي تجري في الغابه وبالطبع لتشارك‬ ‫فيها ولتتردد في عقاب من يرتكبها ‪ . .‬ولكن السوق هنا يختلف عن هذا المفهوم فعندما تنحاز الحكومه سواء بصورة مباشرة أو غير‬ ‫مباشرة للحيوانا ت المفترسة ‪ . .‬رجال العمال والشركا ت والمنتمين لها والمقربين منها أو في دوائر نفوذها ولتتدخل لنقاذ الحيوانا ت‬ ‫الليفة أو الضعيفة وهم المستهلكين أو المستخدمين الذين لحول لهم ول قوة وليوجد من يدافع عن حقوقهم ‪ . .‬فهذا يعني وجود خلل‬ ‫في الليا ت الواجبة لتنظيم وضبط أيقاع السواق ‪.‬‬ ‫‪ -7-1-3‬بتاريخ الاثنين ‪ 29‬مايو ‪ 2006‬أورد ت جريدة الهرام ‪ 7‬توصيا ت هامه جاء ت بالجزء الاثاني من تقرير جهاز المحاسبا ت عن‬ ‫اداء الحكومه في السنه الخيرة ‪ . .‬وتشمل هذه المقترحا ت ‪ (1) . .‬اللتزام بالمبادئ التي يتم علي اساسها اعداد وتنفيذ الموازنه العامه‬ ‫للدوله واللتزام بالقوانين والقرارا ت بشأن المحاسبه الحكومية واللتزام بقواعد سياسه ترشيد النفاق الحكومي وضوابط صرف المكافآ ت‬ ‫وتحقيق الرقابه علي صرف المنح المقدم للجها ت المختلفة بما يتفق والصالح العام ‪ (2) /‬اللتزام بتطبيق احكام القوانين والقرارا ت‬ ‫المختلفة لتحصيل أنواع اليرادا ت المستحقة للسهام في خفض العجز بالموازنه وفي تمويل النفقا ت العامه ‪ (3) /‬ضرورة أجراء دراسا ت‬ ‫دقيقة للمشروعا ت قبل البدء في التنفيذ وتلفي السباب التي تحول دون النتهاء من تنفيذ المشروعا ت وأتخاذ اجراءا ت شراء الجهزة‬ ‫والتجهيزا ت اللزمه لتشغيل المشروعا ت في الوق ت المناسب واتخاذ الجراءا ت اللزمه ضد الشركا ت التي لتقوم بالوفاء بالتزاماتها‬ ‫التعاقدية ‪ (4) /‬اعداد دراسا ت دقيقه للحتياجا ت والعمال الفعلية المطلوبه قبل طرحها وتحقيق شروط التعاقد في المحاسبه ‪(5) /‬‬ ‫الستفاده من الجهزة والمعدا ت وقطع الغيار في الغراض المشتراه من أجلها وأجراء اعمال الصيانه اللزمه للمباني وتجهيزها‬ ‫بالتجهيزا ت اللزمه لمواجهة الخطار ‪ (6) /‬أحكام الرقابه علي متحصل ت ومصروفا ت الصناديق والحسابا ت الخاصه والعنايه بتحصيل‬ ‫مواردها والتقيد بصرف أموال الصناديق والحسابا ت الخاصه في الغراض المنشأة من أجلها وأخضاع المشتريا ت للقوانين واللوائح‬ ‫المنظمه لها ‪ (7) /‬احكام الرقابه علي المستندا ت الماليه ومرفقاتها ومؤيدا ت الصرف والتحصيل حتي يمكن كشف أي تلعب أو تزوير أو‬ ‫أخفاء للبيانا ت والمعلوما ت للمحافظه علي المال العام ومراعاه حسن أختيار العاملين القائمين علي العمال الحاليه مع التوسع في اعداد‬ ‫الدورا ت التدريبية لعداد عناصر ذا ت خبره وكفاءة للقيام بهذه العمال وبذل المزيد من الجهد لحكام الرقابه الداخليه واختيار العناصر‬ ‫المتميزة لهذا العمل والتي تتمتع بالنزاهه وحسن السمعه ‪.‬‬ ‫‪ -7-1-4‬يتواصل المعني قدما في خصخصة قطاع الخدما ت والبنية الساسية في أطار الخضوع التام لمطالب المؤسسا ت الدوليه ‪. .‬‬ ‫ولشك أن تجربة خصخصة قطاع التصال ت أاثبت ت أن القطاع الخاص يهدف الي الربح اول وأخيرا فأسعار المكالما ت ترتفع خلفا لما‬ ‫يجري في أنحاء العالم ‪ . .‬هذا مع أنقطاع المكالما ت والخدمه بدون عقوبا ت فعاله من الجهاز المنوط به تنظيم الخدمه ‪.‬‬ ‫‪6‬‬


‫‪ -7-1-5‬تزداد الضغوط اليومية علي المستهلكين في السوق وخدما ت التصال ت تماثل حقا للمواطن في هذا السوق ويتزايد عدد‬ ‫المصريين تح ت خط الفقر وتتأكل الطبقة الوسطي ويزداد دور القطاع الخاص علي حساب تحسين الخدما ت المقدمه في هذا السوق ويغيب‬ ‫الدور الرقابي ‪ . .‬وتشكل هذه الحقائق الملمح العامه للسوق ‪.‬‬ ‫‪ -7-1-6‬ماتزال هيئة كهرباء فرنسا منتجه وموزعه للكهرباء مع القطاع الخاص كما أن البرلمان السترالي رفض منذ عده سنوا ت‬ ‫خصخصه التصال ت الرضية ومصر ليس ت اكاثر ليبراليه من استراليا ‪ . .‬وهذه مجرد أماثله ونماذج علي مايصلح لمجتمع مايجب الخذ‬ ‫به دون التوجها ت العمياء ‪.‬‬ ‫‪ -7-1-7‬الحوكمه الرشيدة للشركا ت المساهمه تقتضي أن استخدام أسلوب تراكمي في التصوي ت علي مرشحي مجلس الداره أو تراعي‬ ‫نسب توزيع رأس المال بأي اسلوب بحيث تكون النتيجة النهائية معبره عن التماثيل النسبي للمساهمين في مجلس الداره ‪ . .‬كما يجب‬ ‫أن يتم توفير المعلوما ت والشرح الكافي مع لعضاء مجلس الداره الجدد عن الشركه حتي يتمكنوا في أقرب وق ت ممكن من اللمام بكافة‬ ‫جوانبها العامه ونقاط ضعفها وهيكلها الداري وعناصر ميزانيتها حتي يتمكنوا من القيام بعملهم علي اكمل وجه ‪ . .‬كذلك يفضل اليجمع‬ ‫شخص واحد بين صفه رئيس مجلس الداره والعضو المنتدب ‪ . .‬كذلك يجب أن يعمل مجلس الداره عن كاثب علي اللتزام بالفصاح عن‬ ‫المعلوما ت الجوهرية للمساهمين والدائنين واصحاب المصالح الخرين وأن يستند هذا الفصاح علي المعلوما ت الجوهرية والموضوعية ‪.‬‬ ‫‪ .‬كذلك يجب أن يكون الفصاح في التقرير السنوي للشركا ت عما يتقاضاه أي من اعضاء مجلس الداره التنفيذين شامل المرتب والبدل ت‬ ‫والعمول ت والمكافآ ت والمزايل العينيه واي عناصر آخري ذا ت طبيعة ماليه ويفضل دائما ربطها باداء الشركه ‪ . .‬كذلك يجب أن يكون‬ ‫للشركا ت نظام محكم للرقابة الداخلية ويلتزم بوضع نظم لتغيير وسائل واجراءا ت اداره المخاطر وكذلك عن مدي التزام الشركة بقواعد‬ ‫الحوكمه ‪.‬‬ ‫‪ -7-1-8‬يرصد خبراء عالميون أن ‪ %20‬من وق ت العمل يضيع في التفاوض علي الفساد وتنفيذ عقوده ‪ . .‬هذا مع أن أنتهاك القواعد‬ ‫القانونية يتنافي مع الملكية الخاصه ويخفض المستاثمرين الرئيسيه التي تمارس الفساد هم اصحاب النفوذ وبعض رجال العمال وشاغلي‬ ‫بعض المواقع الوظيفية ‪ . .‬والفساد بوجه عام يؤدي الي خفض حوافز الستاثمار وتقليل اليرادا ت وتحميل المشروعا ت اعباء اكاثر وعدم‬ ‫العداله ‪ . .‬ومن ضمن الحلول المقترحه لمكافحه الفساد ‪ . .‬سلمه القوانين الخاص بالتوريدا ت والعطاءا ت والمناقصا ت ونشر الصفقا ت‬ ‫علي النترن ت وتدريب الصحافه علي تحليل لكشف الفساد ‪ . .‬وأحكام وتفعيل الرقابة الشعبيه ‪.‬‬ ‫‪ -7-2-1‬المحود التنظيمي ‪ -:‬تعد الشركة المصرية للتصال ت هي الشركة القومية الكبر في مصر والشرق الوسط بمالها من تاريخ‬ ‫وأمكانيا ت ضخمة ‪ . .‬ويعد حتمية تبني استراتيجية واضحه تتوافق مع الستراتيجية الحتمية لمسار تطور تكنولوجيا شبكا ت التصال ت‬ ‫والمعلوما ت واتجاهها نحو التقارب والندماج فيما بين شبكا ت الاثاب ت والمحمول والمعلوما ت لتقديم كافة الخدما ت بأسعار مناسبة لجيوب‬ ‫المواطنين كما أن هناك ضرورة لنحيازها لجانب المواطنين ‪ . .‬في هذا تأاثير فعال علي ضبط وتوازن السوق لحد كبير ‪ . .‬هذا يجري‬ ‫ايضا بالمحافظة علي أصول الشركة ومنع أهدارها ‪.‬‬ ‫‪ -7-2-2‬فك الرتباط فورا بين الجهاز القومي لتنظيم التصال ت وبين وزارة التصال ت والمعلوما ت ويجب أن يكون هذا الجهاز فوق جميع‬ ‫الطراف المتعامله في السوق ‪ . .‬واعاده التوازن في تركيبة هذا الجهاز بأن يصل نسبة تماثيل منظما ت المجتمع المدني وجمعيا ت حقوق‬ ‫المواطن وجمعيا ت الدفاع عن حقوق المستهلكين ‪ . .‬الي ‪ %50‬علي القل والباقي يتم توزيعه علي البيرواقراطية ومماثلي رجال العمال‬ ‫أو الغرف التجارية والمستاثمرين والغرف الصناعية والشركا ت العامله في السوق ‪ . .‬يمكن أن يحقق هذا التماثيل النسبي نوعا من التوازن‬ ‫‪. .‬‬ ‫‪ -7-2-3‬وعلي سبيل الماثال ‪ . .‬في بلد ماثل أنجلترا ‪ . .‬تم أنشاء مايمااثل الجهاز القومي لتنظيم التصال ت في لندن ‪ . .‬وحتي ‪ 2003‬كان‬ ‫يسمي أوفيس – أوف – تليكوميونيكاشن ‪ . .‬وبعد سنه ‪ 2003‬صدر قانون سرية المعلوما ت في بريطانيا وسمي أوف – كوم وهذا التغيير‬ ‫جاء بسبب الندماج الجاري بين التصال ت والعلم وتكنولوجيا المعلوما ت ‪ . .‬ولهذا يقوم هذا الجهاز لتنظيم التصال ت والميديا ويتابع‬ ‫ضبط عمليا ت السوق والمنافسه فيه الي جانب قيامه بدور اشرافي ورقابي علي التصال ت والتلفزيون والراديو والكابل ‪ . .‬ويتبع مباشرة‬ ‫لجنه مختارة من مجلس العموم ) لجنة العلم ( وهذه اللجنه الخاصه يقدم لها الجهاز تقرير سنوي وربع سنوي وينشر في كافة وسائل‬ ‫العلم وكافة الملحظا ت التي يتم في هذا التقرير تؤخذ بمنتهي الجدية والشخاص المعينين بها ومن الحكومة ايضا ‪.‬‬ ‫ويشرف علي الجهاز هيئة اسمها هيئة المحاسبه وهي جهاز مستقل ويقرر ميزانيه الوف – كوم ويشرف عليه ماليا واداريا ‪.‬‬ ‫‪ -7-2-4‬علي المحور القتصادي يجب تشجيع المنتجين في قطاع التصال ت والمعلوما ت ومن يسعي لبناء قاعدة أنتاج حقيقية تسهم في‬ ‫بناء مستقبل مصر ‪ . .‬كذلك تشجيع النظام المصرفي في منح الئتمان للنشطة النتاجية بديل عن النشطة التسويقية أو من يقترض من‬ ‫الجهاز المصرفي كل القيمة الستاثمارية للمشروع بدون أي مساهمه من الجيب الخاص للمستاثمر وبالتالي لتوجد قيمة مضافه حقيقة‬ ‫للقتصاد القومي ‪. .‬‬ ‫‪ -7-2-5‬يجب أن لتتخلي الدوله وأجهزتها عن النشاط القتصادي ‪ . .‬بل يجب العمل علي ضبط التوازن في السوق وتفعيل آليا ت الرقابه‬ ‫والمحاسبه والنحياز لمصالح المستخدمين ل أن نتركهم في العراء ‪ . .‬فأنسحاب الدوله يماثل ضرر لمركز مصر علي كل المستويا ت ‪. .‬‬ ‫فتشجيع القطاع الخاص ليعني عدم خلق منافس له من القطاع العام ‪ . .‬فأحدي الضرار البارزة علي المجتمع نتيجة الخلل في السواق‬ ‫بوجه عام هو النمو المطرد للبطاله حتي بلغ ت مايقرب من ‪ %25‬من اليدي القادرة علي العمل ‪ . .‬والمنافسه كامله ‪ . .‬والشفافية تامه ‪.‬‬ ‫‪ .‬والشراف فعال ‪ . .‬وبالتالي السوق منضبط لحد كبير والظواهر الحتكارية يتم السيطرة عليها بالقانون ‪ . .‬والمشغل الرئيســــــــــي )‬ ‫‪ ( BT‬يتمكن من المحافظه علي وضعه كلعب أساسي في السوق في ظل هذا السوق المنظم ويستطيع القطاع الخاص أن ينافسه ولتقيده‬ ‫الحكومه في الخدما ت التي يقدمها ‪ . .‬فهناك أسس منافسه حقيقية ‪.‬‬ ‫‪ -8-1‬خلفا لرأي البعض القائل بولدة قطاع التصال ت والمعلوما ت في سنة ‪ 1999‬فان هناك شواهد تشير الي كون هذا القطاع عملقا‬ ‫قبل هذا التاريخ بزمان فلقد بدأ أول خط للتلغراف في مصر قبل ‪ 150‬عاما وأنشاء هيئة التصال ت في الاثلاثينا ت اثم الهيئة القومية‬ ‫للتصال ت ‪ . .‬وفي عام ‪ 79‬كان هناك أتفاقية القرن ) م‪ /‬مصطفي خليل ( لتمويل تحويل شبكة السنترال ت الميكانية الي شبكة السنترال ت‬ ‫الليكترونية النالوج اثم الرقمية بعد ذلك ) جاء ت بتمويل البنوك المريكية والوربية الغربية ( وبدأ هذا المشروع بتمويل أجنبي كامل اثم‬ ‫‪7‬‬


‫استطاع الجيل المعاصر لتلك التفاقية سداد كل المديونية الجنبية والعتماد علي التمويل الذاتي للخطه الخمسيه لتطوير التصال ت كامل‬ ‫في التسعينا ت حتي بلغ حجم الستاثمار السنوي الي ‪ 4‬مليار جنيه وقبل سنه ‪ 99‬بسنوا ت بل واستطاع قطاع التصال ت تمويل المشروعا ت‬ ‫القومية ماثل مترو النفاق بل وتجهيز البنية الساسية التي كان ت الدعامه الرئيسية لمشروع النترن ت المجاني بعد سنة ‪ 2000‬وكان عملقا‬ ‫بمعني الكلمه ولم يكن وليدا قطعيا ولم يبلغ الستاثمار السنوي في قطاع التصال ت بعد سنه ‪ 2000‬الحد الذي سبق أن بلغه في التسعينا ت‬ ‫‪ . .‬كذلك فان ماينتجه هذا القطاع هو قيمته ‪ 20‬مليار جنيه سنويا منهم ‪ 13‬مليار جنيه تنتجهم شركتي المحمول ويرجع أنشاء شركتي‬ ‫المحمول الي ماقبل سنة ‪ . . 2000‬أما بالنسبه لقطاع المعلوما ت ‪ . .‬فمنذ عام ‪ 67‬يذكر أن هناك مؤسسا ت كبري قد أنشا ت شبكا ت‬ ‫المعلوما ت الضخمة ماثل ‪ ، IBM‬والهرام ‪ . .‬وهيئة التأمينا ت الجتماعية ‪ . .‬وقد أنشئ ت الشركه المصرية للتصال ت الشبكة القومية‬ ‫لنقل المعلوما ت في ‪ 89‬لتكون الكيان الضخم علي الطلق وحتي الن ولم تبلغها أيا من شبكا ت القطاع الخاص ومن أهم عملئها هيئة‬ ‫البريد وجها ت سيادية وأمنية والرقم القومي ووزارة الداخلية والبنك الهلي وعده بنوك آخري هذا بالضافة الي أنه لم تحدث نقله نوعيه‬ ‫بعد سنه ‪ 2000‬ونشير هنا الي كتاب الستاذ ‪ /‬جمال غيطاس الجري في المكان ‪ .‬ومانشهده هو تراكم لنشاط مستمر قبل وزارة التصال ت‬ ‫والمعلوما ت التي جاء ت آخر سنه ‪1999‬‬ ‫‪ -8-2‬تصادف مقال الستاذ جمال غيطاس السبوعي بصفحه لغه العصر بأهرام ‪ 6‬مارس ‪ 2007‬أن ورد ت بعض التوصيا ت للحاله‬ ‫المصرية المستمرة منذ بداية القرن الجديد ‪ . .‬أن معظم أنشطة هذا القطاع تندرج تح ت بندا لتجارة والسمسره ل التفكير والبحث والتصنيع‬ ‫‪ . .‬ان مايجري هو نوعا من التجاره بالتكنولوجيا ‪ . .‬هناك تخديم علي ناتج العقل العلمي الجنبي اكاثر من تنمية وأذكاء العقل العلمي‬ ‫المحلي وتفعيل دوره ليسهم بفاعلية في مختلف جوانب التنمية المعلوماتية ‪ . .‬أرتبط بهذه الحاله لدي الستيراد وتسليم المفتاح يما يضمه‬ ‫من أصحاب التوكيل ت التجارية وكبار المستوردين والقائمين باعمال الفراشة التكنولوجية والذين ليهتمون بأي تنمية حقيقية وطنية‬ ‫مستقله وليعرفون لغة الصناعه وليحترمون العلم والبحث والبتكار والصاله والقيمة الحقيقية النابعة من العتماد علي الذا ت ‪.‬‬ ‫‪ -8-3‬أن ان مايجري هو نوعا من رواج لسوق المنتجا ت المعلوماتية يمكن تشبيهه بما جري عام ‪ 1974‬هنا في مصر بالنفتاح علي‬ ‫المنتجا ت الصناعية ووعود برخاء قادم ولم يأتي ‪ . .‬فهو أنفتاحا علي المنتجا ت المعلوماتية يطغي الطابع الستهلكي علي سوقه ويجري‬ ‫نزعا للقيمة الولي بالرعاية والتي يمكن أن تنتجها هذه المنتجا ت وهي المحتوي التنموي ‪ . .‬فلم يرتبط نمو المحتوي بالتمدد الجاري في‬ ‫شبكا ت المعلوما ت ولم تنتج هذه الحاله قيمة مضافه في تنمية القتصاد والمجتمع ‪ . .‬ونقع في دائرة النفتاح الستهلكي ‪ . .‬سوق‬ ‫المنتجا ت المعلوماتية ‪.‬‬ ‫‪ -9‬يتوقع بالنسبه للسوق المصري بعد دخول الشركة الاثالاثه ونظرا لن الشركة الاثالاثة تؤجر من الشركتين القائمتين حاليا ) فودافون‬ ‫وموبينيل ( اجزاء من البنية الساسية للشبكة فان هذا يعني نوعا من التشابك بين الشركا ت ‪ . .‬يتوقع نوعا من استمرار السوق الحتكاري‬ ‫‪.‬‬ ‫‪ -10‬بلغ ت الكاثافة التليفونية للمحمول حوالي ‪ %23.2‬أي مايقرب من ‪ 1‬لكل أربعة أشخاص من المصريين معه محمول ‪ . .‬وبالنسبة‬ ‫للاثاب ت هناك ‪ 10.8‬مليون خط وبلغ ت استخداما ت النترن ت في مصر حوالي ‪ 5.5‬مليون شخص سواء العادي أو السريع ‪ . .‬وتهدف بعض‬ ‫المبادرا ت الخاصه بالحاسب الي تغطية ربع السر المصرية حتي عام ‪ ) 2010‬حاليا ‪ %7‬فقط ( وتشكل المصرية للتصال ت الشركة الم‬ ‫في هذا السوق وموبينيل وفودافون واتصال ت مصر ويمكن البناء علي هذه المعلوما ت الي أن مستخدمي خدما ت التصال ت بأنواعها يصل‬ ‫الي ‪ 27‬مليون ‪ . .‬يتوقع أن يصل الي ‪ 40‬مليون خلل اثلث سنوا ت ) نسبة نمو ‪ . . ( %33‬والعائد بحسبه بسيطة ‪ . .‬اذا كان هناك‬ ‫عائد لكل فاتورة تليفون في المتوسط ‪ 50‬جنيه شهريا في عدد المشتركين تصل ) ‪ 27‬مليون ‪ X 12‬شهر ‪ X 50‬جنيه ( ‪.‬‬ ‫‪ -11‬يعد قطاع التصال ت من أهم القطاعا ت التي تؤاثر علي الدخل القومي في مصر ‪ . .‬هناك ‪ 18‬مليار تم ضخهم حتي ‪ . . 2004‬أرتفع‬ ‫هذا الرقم ‪ 22.8‬مليار مؤخرا ‪ . .‬الشركة المصرية للتصال ت زاد ت حصتها في فودافون الي ‪ . . %44‬أدخل ت الرخصه الاثالاثه للتليفون‬ ‫المحمول ‪ 16.7‬مليار ‪ . .‬تسعي المصرية للتصال ت الي حيازة اثلث سوق التصال ت في مصر ‪. .‬‬ ‫‪ -12‬الميزة التنافسية ‪ . .‬السعه ‪ . .‬جودة المنتج أو الخدمه ‪ . .‬خدما ت مابعد البيع ‪ . .‬سرعه الستجابه للعملء ‪ . .‬ويتوقع أن تعمل‬ ‫الشركة الاثالاثة علي عامل السعر والحتفاظ برقم تليفونك القديم عندما تنقل علي شبكة الشركة الاثالاثه ‪ . .‬كذلك التوجه لقطاع من الشباب‬ ‫يجتذبه كاثيرا خدما ت الجيل الاثالث ‪ . .‬هذا مع العمل علي عامل وسائل جذب العملء بأستخدام حمل ت الترويج والستفادة من أخطاء‬ ‫الشركيتين الحاليتين ‪ . .‬وهذا قد يؤدي الي أتجاه الشركتين القائمتين الي تقديم حزم من الخدما ت وهذا مابدأ بالفعل ‪ . .‬ويتوقع زيادة‬ ‫النشاط في السوق ‪.‬‬ ‫‪-13‬‬

‫خلفا للتوقع بتآاثر التليفون الاثاب ت بنمو استخدام المحمول فان الكاثر تأاثرا بتكنولوجيا فويس أوفر أي بي هم المحمول وليس الاثاب ت‬ ‫وذلك للنخفاض الدرامي لخدما ت التصال ت المستخدمة لهذه التكنولوجيا والتي تتيحها خدمة التليفون الاثاب ت بأسعار اكاثر أنخفاضا‬ ‫عن المحمول ‪ . .‬كذلك التجاه الحتمي لندماج خدما ت التصال ت المختلفة من اثاب ت ومحمول ومعلوما ت يجب أن تؤخذ في العتبار ‪.‬‬

‫‪-14‬‬

‫يتوقع أن يكون رجال العمال هم الزبون رقم ‪ 1‬لخدما ت الجيل الاثالث والشرائح الميسرة في المجتمع المصري ولقد اشار ت تقارير‬ ‫التنمية البشرية الي أن الشريحة الميسرة تماثل ‪ %5‬من عدد السكان وكذلك الطبقة الوسطي ‪ %5‬وهذه السنه الولي هو حيازة حوالي‬ ‫مليون مصري لخدما ت الجيل الاثالث ‪.‬‬

‫‪-15‬‬

‫يمكن تصور أن اتصال ت مصر تعمل علي اساس دراستها للسوق المصري والتنبؤ بنمو هذا السوق بنسبة ‪ %50‬آخري حتي سنه‬ ‫‪ 2010‬ويعتقد بعض خبراء التسويق أن هذه الدراسه صحيحه ‪ . .‬ضف علي ذلك أن السوق في مصر يمكن وصفه بالغير متعلم بحيث‬ ‫يرشد من استهلكه ‪ . .‬شبكة اتصال ت تغطي حاليا حوالي ‪ 400‬موقع علوه علي استخدامها مواقع الشركتين الحاليتين وتعمل‬ ‫‪8‬‬


‫الشركا ت الاثلاثه بشكل تحالف استراتيجي يعمل علي توسيع السوق وتقسيمه فيما بينهم بنسب يتفق عليها وسد الفرصه أمام أي شريك‬ ‫رابع يحتمل أن يأتي ‪ . .‬وهذا هو المقصود بالتحالف الستراتيجي ‪.‬‬ ‫‪-16‬‬

‫ليعتقد بعض خبراء التسويق أن هناك اية ضرورة لتدخل الجهاز القومي لتنظيم التصال ت في مسأله التسعير ‪ . .‬وهذا ليمنع تدخله‬ ‫عندما يتعرض المستهلك لية أضرار من جراء التسعير ‪ . .‬وعلي الجهاز القومي لتنظيم التصال ت التحقيق في شكوي المستهلكين بل‬ ‫وجزاء مقدم الخدمه عند اثبو ت الضرر ‪.‬‬

‫‪-17‬‬

‫يعتقد بعض الخبراء القتصاديين أن تسويق خدما ت الجيل الاثالث محكوم بالمكانيا ت المادية للمستهلكين واذواقهم ومدي احتياجهم له ‪.‬‬ ‫‪ .‬فتح ت كل الظروف في الحاله المصرية يتحدد نطاق تسويق الجيل الاثالث بهذه العوامل وليعتقد في امكانية توازنها مع حجم المبلغ‬ ‫المدفوع في الرخصه ولذلك يعتقد هؤلء الخبراء أن موبينيل كان ت أذكي بأقدامها علي تقديم خدما ت اليدج ‪ . .‬وهذا رأي له أعتباره تم‬ ‫طرحه بالندوه ‪.‬‬

‫‪-18‬‬

‫لو كان ت آليا ت السوق ماشيه في ظل أمكانية أنشاء جمعيا ت للمواطنين والمستهلكين والدفاع عن حقوقهم وفي ظل فاعلية الرقابه‬ ‫والمحاسبه والشفافية وفي ظل استخدام وسائل الضغط المختلفة من المواطنين لتعديل الميزان عندما يختل ‪ . .‬كان يمكن القول بأنه‬ ‫لحاجة لجهاز يتدخل في ضبط السعار والنحياز لصالح المستهلكين لكن في الحاله المصرية هناك تشوها ت متعددة ‪ . .‬سواء كان ت‬ ‫تشوها ت سعرية أو ادارية تستدعي ضرورة تدخل هذا الجهاز في الرقابة علي مستوي الخدمه وعلي اداء الشركا ت مقدمي الخدمه‬ ‫وفي حماية حقوق المستخدمين بالضافة الي الدور التنظيمي واصدار تراخيص ممارسه النشاط وعلي هذا جاء في قانون انشاء جهاز‬ ‫تنظيم التصال ت ولكن يبدو أن بعض هذه الدوار ماثل الرقابة والمحاسبة والحماية مرفوعة من الخدمه وفي ظل هذا ليمكن الحديث‬ ‫عن آليا ت للسوق تعمل من تلقاء نفسها ‪.‬‬

‫مع أطيب صتمنيات الجمعية العلمية لمهندسي الصتصالت بالتوفيق ‪،،،‬‬

‫‪9‬‬


‫الجمعية العلمية لمهندسى‬ ‫الصتصالت‬

‫‪ETSS‬‬ ‫رقـ ــم ‪: . REF /‬‬

‫مشهر‬ ‫ه‬ ‫برقم‬ ‫‪yteicoS‬‬ ‫‪cifitneicS‬‬ ‫‪618‬‬ ‫‪ sreenignE‬لسنه‬ ‫‪68‬‬

‫‪celeT fo‬‬

‫التاريخ ‪: DATA /‬‬ ‫تقرير الجمعية العلمية لمهندسي التصال ت عن ندوة‬ ‫الموضــــوع ‪:‬‬ ‫" النترنـــــــــــ ت والحريــــــا ت "‬ ‫‪: SUBJECT‬‬

‫عقد ت بساقية الصاوي بتاريخ الاثلاثاء ‪ 20‬فبراير ‪2007‬‬ ‫وحاضرها ‪ :‬أ‪ .‬أسامه غيث ‪ /‬أ‪ .‬أحمد كامل ‪ /‬أ‪ .‬جمال عيد ‪/‬‬ ‫م‪ /‬محمد عبد الرحمن‬

‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫‪ -1‬حاضر الندوه الساتذه ‪-:‬‬ ‫ أ‪ .‬أسامه غيث ) جريدة الهرام (‬‫ أ‪ .‬أحمد كامل ) لجنة الحريا ت بنقابة المحاميين (‬‫ أ‪ .‬جمال عيد ) الشبكه العربية لمعلوما ت حقوق النسان (‬‫ م‪ /‬محمد عبد الرحمن ) الجمعية العلمية لمهندسي التصال ت (‬‫‪ -2‬دار ت النوة حول المحاور التاليه ‪ :‬حالة الحريا ت في حياة المصريين والدستور ‪ /‬الواقـــــــــــع والظروف الحاليه حول العلم التقليدي‬ ‫والرسمي وموقفه من قضايا الحريا ت وتأاثير اصحاب الموال والاثروة والقوي العالمية التي تستهدف اعادة تشكيل المنطقة علي قضايا‬ ‫الحريا ت ‪ /‬وسائل العلم التقليدية والرســــــــــمية والنترن ت والمجال ت الجديدة المتاحه من خللها ) المنتديا ت ‪ -‬المدونا ت ‪ -‬مجموعا ت‬ ‫الضغط ‪ -‬النشر لجماعا ت الرأي – القــدرة علي أنشاء مواقع جديدة ‪ -‬قناة واسعه لنشر الفكار والمعلوما ت المحاصره من العلم الرسـمي ‪-‬‬ ‫الصحافه الليكترونية ‪ -‬اذاعه وتليفزيون اليكتروني ‪ -‬فيديو ‪ -‬امكانية للترويج للفكار المحاصره ‪ -‬وسائل التصال الفــــــــوري المباشر‬ ‫بالصو ت والصوره والبريد الليكتروني ‪ / ( . . .‬كيف يواجهون الحريه في النترن ت ‪.‬‬ ‫‪ -3‬هناك أرتباط واثيق بين موضوع النترن ت والحريا ت وبين التعديل ت الدستورية الجاري مناقشتها في مصر حاليا وهناك توقعا ت ليمكن‬ ‫استبعادها بأن التعديل ت الدستورية هذه تجري لتعصف بحقوق قد اكتسبها المواطن المصري أاثناء صراعه لنيل حريته ماثل ماده ) ‪( 88‬‬ ‫وبحجة عدم أهانه مكانة القضاه ‪ . .‬يراد الغاء الشراف القضائي ‪ . .‬ومايقصد منه الغاء ضمانه هامه لنزاهه النتخابا ت ‪ . .‬وفي واقع المر‬ ‫فان الغاء ماثل هذه الضمانا ت علي النتخابا ت بدون طرح البديل ماثل التصوي ت الليكتروني وتحويل كل مواطن الي رقيب علي نزاهه‬ ‫النتخابا ت ‪ . .‬أي بأستخدام امكانيا ت تكنولوجيا التصال ت والمعلوما ت وتطبيقاتها في هذا المجال ) النتخابا ت ( ) الرقم القومي كقاعدة‬ ‫بيانا ت للصوا ت النتخابية ومجموعة البرامج والتطبيقا ت الكفيله بمنع التلعب ماثل منع التصوي ت مرتين ماثل وضمان الشفافية والعلن عن‬ ‫سريان عملية التصوي ت واجراء الفرز اليكترونيا وأصدار الحصائيا ت ومنع التلعب ‪ . .‬بمعني أن مناقشة أية تعديل ت في الدستور بدون‬ ‫تقديم البديل الكفء لعملية الرقابة علي النتخابا ت فان التعديل ت يراد بها العصف بمكتسبا ت الشعب المصري في نيل حريته ‪ . .‬وتنص الماده‬ ‫) ‪ ( 62‬لماده ) ‪ ( 194‬والتي تحصن الفرد وتكفل له حق الترشيح بالنتخابا ت ‪ . .‬والتعديل ت المقترحه عليها تفوض المشرع في عمل‬ ‫مايريد بالنظام النتخابي وبالتالي تقوص المبدأ الدستوري في مبدأ النتخابا ت من اساسه ‪ . .‬اثالاثا الماده ) ‪ ( 74‬والخاصه بالتدابير التي‬ ‫يتخذها الرئيس ااثناء الخطر ‪ . .‬مازال ت هناك العديد من المواد الوارده بالدستور المصري تحد من الحريا ت وتقيدها بل وتعصف بها ‪.‬‬ ‫‪ -4‬مر ت بالمجتمع المصري ��حول ت كبري منذ السبعينا ت وحتي وقتنا الحاضر ) في ‪ 74‬جاء النفتاح القتصادي ‪ . .‬وفي ‪ 79‬معاهده السلم‬ ‫مع اسرائيل ‪ . .‬الستفتاء حول الماده ‪ 76‬بالدستور ( جاء ت هذه التحول ت في معظمها استنادا الي الماده ) ‪ ( 152‬التي تعطي للرئيس‬ ‫امكانيه اللجوء الي استفتاء الشعب في حاله اذا كان هناك أمور تخص المصلحه العليا للبلد وتم هذا الستفتاء بنتائج بلغ ت ‪99.999‬‬ ‫ومؤخرا الي حاجة واثمانيون ‪ . .‬ماده ‪ 41‬التي تحصن حريه الفراد وتمنع تفتيشهم أو حبسهم أو المساس بهم البحكم قضائي مسبب ووفقا‬ ‫للقانون ‪ . .‬والماده ‪ 44‬والماده ‪ 45‬والتي تتحدث عن حرمه الحياه الخاصه وسرية التصال ت وحرية التنقل ‪ . .‬نص ت هذه المواد علي أن‬ ‫يكون أختراق هذه الحريا ت ال وفقا لمر قضائي مسبب ووفقا لدواعي وضرورا ت ‪ . .‬هذه المواد يجري عليها معاول التعديل ت الدستورية‬ ‫المزمعه ‪ . .‬نحن أمام حاله طوارئ صمم ت خصيصا لمواجهه حاله الطوارئ ويقال أنها لن تمس الحريا ت ‪ . .‬ومايبدو أن حاله مس الحريا ت‬ ‫مستمرة فضل عن ذلك أن كل هذه التعديل ت لتقترب من تدعيم مبدأ الفصل بين السلطا ت والقائمه عليها الدستور ‪.‬‬ ‫‪ -5‬نحن امام حاله أنتهاك مستمرة لمواد الدستور والحريا ت العامه وحرية المواطن القتصادية والسياسه والجتماعية ‪ . .‬فنحن ماثل أمام‬ ‫حاله من البطاله ترتفع لتصل الي مايقرب ربع المواطنين القادرين علي العمل وهذه نسبه مخيفه ‪ . .‬هذا في حين ينص المبدأ الدستوري علي‬ ‫) ماده ‪ ( 16‬ان الدوله تكفل حق العمل ‪ . .‬والعمل شرف وواجب والدوله تكلفه والمواد ‪ 20‬الي ‪ . .23‬تتحدث عن كفاله الدوله للحقوق‬ ‫الجتماعية والقتصادية وحق معاش الشيخوخه وحق التعليم وحق معاش البطاله ‪ . .‬والتعليم المجاني وضرورة أن تمد الدوله اللتزام‬ ‫التعليمي لمراحل فوق المرحله الساسية ‪ . .‬وكل هذا موجود بالدستور ولكن كافه هذه الحقوق يجري أنتهاكها يوميا ‪.‬‬

‫‪10‬‬


‫‪ -6‬في سياق التطور الجاري في امكانيا ت تكنولوجيا التصال ت والمعلوما ت والمكانيا ت الكامنه لستخدام أحدي هذه المكانيا ت والمتماثل في‬ ‫شبكة النترن ت والتي تجل ت أحدي هذه المكانيا ت في سياتل وفي المظاهرا ت المليونيه والعولميه والحتجاجا ت والمؤتمرا ت لجماعا ت العولمه‬ ‫المضاده ‪ . .‬جاء ت منظما ت المجتمع المدني والجماعا ت الحقوقيه علي رأس المدافعين عن حريه استخدام النترن ت ‪. .‬‬ ‫‪-7‬تماشيا مع البروز العالمي لشبكة النترن ت بدأ ت الحكوما ت العربيه اطلق عده مبادرا ت يتوسع بها الستخدام لشبكة النترن ت من قبل‬ ‫الشعوب العربيه وعلي غرار الحكومه المصرية أطلق ت باقي الحكوما ت العربية مبادرا ت مشابه وكذلك المبادرا ت الخاصه بالتوسع في استخدام‬ ‫الجهزة الحاسوبية وملحقاتها ‪ . .‬هذا وأن اختلف ت في الشكل وفيما بينها ولكنها اتفق ت في المضمون ‪ . .‬وكما للنترن ت استخداما ت في‬ ‫القتصاد والتنمية والتعليم والاثقافة والفنون والصحه والتجارة والعمال والصناعه والزراعه ‪ . .‬الخ فان النترن ت ايضا له استخداما ت في‬ ‫العمليه الديمقراطيه والمطالبين بها في العالم العربي ‪.‬‬ ‫‪ -8‬بلغ العداء لستخدام النترن ت في الحريا ت حدا في ‪ 2004‬أحتل ت به الحكوما ت العربيه مركزا للصداره في قائمة العداء للنترن ت ‪. .‬‬ ‫وأصبح هناك موقفا مزدوجا ‪ . .‬فنفس الحكوما ت التي تروج لنتشار النترن ت وتشجع علي استخدام الكمبيوتر والشبكه العنكبوتية ‪ . .‬هي‬ ‫نفسها التي تقمع المستخدمين للنترن ت في المسأله الديمقراطية وحرية التعبير عن الرأي وهذا الموقف كشف استهداف الترويج للستخدام‬ ‫الترفي ولتوجد النيه للستخداما ت التنموية والاثقافه الجاده وحرية التغيير عن الرأي ‪.‬‬ ‫‪ -9‬ولكن النترن ت بها امكانيا ت كافيه فهي غير قابله للسيطرة اذ يمكن اغلق موقع ‪ . .‬ولكن في مقابله يمكن فتح العديد من المواقع تتحدث‬ ‫ذا ت الموضوع فهي ساحه للصراع ‪. .‬‬ ‫‪ -10‬يتلحظ أن الغلق يتم بدون اعلن أو بدون أذن قضائي وهناك الكاثير من الحال ت اغلق ت فيها الحكوما ت العربيه مواقع النترن ت للتعبير‬ ‫عن الرأي ‪ . .‬ولكن في مقابلها تم انشاء عشرا ت من المواقع بديله لما تم اغلقه ‪ . .‬والماثله عديده سواء مع الخوان أو مع كفايه أو مع‬ ‫الحركه الشعبيه من اجل التغيير او الحركه المصريه لمواجهة الستبداد ‪. .‬‬ ‫‪ -11‬النترن ت خصم عنيد للستبداد ‪ . .‬بلغ عدد مستخدمي النترن ت في العالم العربي في ‪ 2004‬حوالي ‪ 14‬مليون ‪ . .‬وفي نهاية ‪2006‬‬ ‫أصبحوا ‪ 26‬مليونا ‪ . .‬يماثل عدد مستخدمي النترن ت في العالم العربي من عدد المستخدمين في العالم حوالي ‪ ) %2‬أي مقابل ‪ 100‬مستخدم‬ ‫انترن ت في العالم ‪ . .‬هناك ‪ 2‬عرب ( ‪ . .‬وفي المقابل يوجد حوالي ‪ %30‬من نسبة الدول الكاثر عداء للنترن ت هم عرب بمعني أن هناك‬ ‫‪13‬دوله تماثل الدول اللكاثر عداء علي مستوي العالم للنترن ت بينهم اربعه من الدول العربيه ) السعودية ‪ -‬تونس ‪ -‬سوريا ‪ -‬مصر ‪. .‬‬ ‫ويمكــــــن اضافة دوله خامسه هي ليبيا لنها شهد ت مصرع اول صحفي شارك في كتابه مقاله له علي النترن ت ويطالب بحريه تكوين‬ ‫جمعيا ت وأحــزاب ‪ . .‬فتم قتله وقطع يديه واصابعه والقاؤه في الشارع ( ‪.‬‬ ‫‪ -12‬اعتاد ت بعض الحكوما ت العربيه فرض قيود علي حرية الرأي وحجب المعلومه ‪ . .‬بل غلق المواقع وسجن افراد مطالبين بالحريه علي‬ ‫النترن ت ‪ . .‬ماثلما حدث مع المدونين المصريين والمناصرين لحركه استقلل القضاه ‪.‬‬ ‫‪-13‬المدونا ت هي المذكرا ت الشخصيه التي تكتب علي النترن ت مع السماح للخرين بالطلع عليها ‪ . .‬بلغ عدد المدونا ت في العالم كله‬ ‫حوالي ‪ 37‬مليون مدونه ‪ . .‬والنترن ت ايضا تنمو ‪ . .‬فحتي ‪ 2003‬كان ت هناك النترن ت ذو خدما ت البريد الليكتروني والمعامل ت الماليه‬ ‫والتجاريه وبها بعض الجرائد التي تنشر علي النترن ت ‪ . .‬وفي ‪ 2004‬قدم ت النترن ت المدونا ت وأصبح لي أنسان صاحب معرفه بسيطه‬ ‫بأستخداما ت النترن ت يمكن أن يتملك مدونه علي الشبكه ‪ . .‬لذلك اصبح عدد المدونا ت هذا العدد الكبير ‪ . .‬بل تجاوز هذا العدد ‪ . .‬عدد‬ ‫مواقع النترن ت ‪ . .‬وقدم ت محركا ت البحث دورا هاما جدا في سرعه البحث عن ماده معينه بل اينما توجد ‪ ) . .‬بلغ ت ميزانية بحث جوجل‬ ‫‪ 32‬دوله افريقيه ( ) يدخل علي جوجل ‪ 220‬مليون مستخدم يوميا ‪ . .‬لو حدث أن تلعب محرك البحث هذا في نتائج البحث يمكنه أن يؤاثر‬ ‫علي أفكار المئا ت من المليين من المستخدمين في شتي أنحاء العالم ويوميا ‪ . .‬وقدم ت امكانيا ت اليو – تيوب امكانيا ت هائله في أمكانيه‬ ‫التصوير لحداث معينه سواء بأستخدام الكاميرا ت الرقمية أو أجهزة المحمول ويمكن تحميلها علي هذا الموقع ويمكن أن يراها كافه أنحاء‬ ‫العالم ‪ ) . .‬تشهد ساحا ت المحاكم المصرية الن قضية محاكمه هويدا طه الصحفيه بقناة الجزيرة ‪ . .‬لتجهيزها فيلما عن التعذيب في مصر‬ ‫‪ . .‬وساهم المدونيين في ظهور قضية التعذيب علي السطح ماثل حكاية عماد الكبير والذي تم محاوله أنتهاكه جنسيا من الضباط بالقسم وتم‬ ‫تصويرة وتوزع ت هذه الصور علي النترن ت ‪ . .‬والعديد من الفلم الخري التي كشفها المدونيين ووضعوها علي مدوناتهم ) يمكن بأستخدام‬ ‫محركا ت البحث ماثل البحث عن موضوع التعذيب ‪ . .‬تظهر مئا ت الفلم والتي لم يمكن حصارها أو منعها ( ‪.‬‬ ‫‪ -14‬تتزايد أهمية أستخدام النترن ت في بلدنا عن الستخدام العادي ‪ . .‬هذا في ظل الصحافه المواليه والرسمية ‪ . .‬وفي ظل الحزاب‬ ‫المستأنسه ‪ . .‬والعلم المسيطر عليه ‪ . .‬تبرز الهمية الغير عادية للنترن ت ومع أرتفاع نسبة الشباب في الترتيب السكاني في مصر‬ ‫والمنطقة العربية ومع أرتفاع نسبة الستخدام في أوساط الشباب ليس للحصول علي المعلوما ت فقط ولكن للتدوين وتسجيل الحداث ‪. .‬‬ ‫تكتسب النترن ت هذا الهتمام المتزايد لكسر الحتكار العلمي من قبل الجهزة الرسمية حتي لقد ماثل ت الماده المنشورة علي النترن ت حوالي‬ ‫‪ %32‬من الماده المنشورة في الصحف العالميه الكبري ‪.‬‬ ‫‪ -15‬هناك عدة أماثله لستخداما ت النترن ت في رفع سقف الحريا ت في بلدنا ‪ . .‬كشف المدونيين لوقائع التحرش الجنسي التي حداث ت بالعيد‬ ‫الصغير بوسط البلد ‪ . .‬مما أضطر أجهزة العلم الرسمية الي العتراف بحدوث هذه التحرشا ت وتم زيادة المن بوسط البلد ‪ . .‬مما أضطر‬ ‫أجهزة العلم الرسمية الي العتراف بحدوث هذه التحرشا ت وتم زيادة المن بوسط البلد بالعيد الكبير كخطوه وقائية مما حدث بالعيد الصغير‬ ‫‪ . .‬في الجزائر تروج أجهزة العلم الرسمي لوعود الرخاء القادم وأنه ليس في المكان أفضل مما يوجد بالجزائر حاليا ‪ . .‬فقام أحد‬ ‫المواطنين البسطاء والذي يعمل بتدوين جلسا ت البرلمان ‪ . .‬بتدوين ذلك علي النترن ت بدل من تقديمها لجريدته لن مايقدمه كان دائما يتم‬ ‫التعديل فيه بما يتوافق مع رؤية الجهزة الرسمية ‪ . .‬مما أضطر الحكومه في الجزائر الي سحب قانون كانوا بسبيل تقديمه للبرلمان حيث‬ ‫أنتشر تدوين ذلك المواطن البسيط وشكل مايدونه ارشيفا يستعين به عدد متزايد من الصحفيين ويعتمدون علي مادته ‪ . .‬وتقدم ت الحكومه‬ ‫بأعتذار للشعب الجزائري ‪.‬‬ ‫‪ -16‬احيانا تؤدي سياسه القمع الي أن الممنوع مرغوب ‪ . .‬وعندما يتزايد القمع ويتزايد من يتم اعتقالهم من اصحاب الرأي الخر ‪ . .‬فأن‬ ‫الفكار لها أجنحه تنتشر بها وقد أاثبت ت تجارب تقديم أحد الشباب بالسكندرية هذه اليام للمحاكمه أنه أصبح أشهر سجين رأي في العالم‬ ‫وبعدما كان يزور مدونته العشرا ت يزورها اللف واصبح ت الماده التي جاء ت بمدونته يتناولها الكاثيرين جدا بالمناقشا ت بل وخرج ت‬ ‫المظاهرا ت في بلدان عديدة تسانده وتحتج علي اعتقاله وتخسر الدوله سمعتها وهيبتها ‪ . .‬ولقد أاثبت ت هذه التجربه ايضا أن هناك بعض‬ ‫المواقع الممنوعه يرد اليها زائرين اكاثر من البلد التي تمنعها ‪.‬‬ ‫‪11‬‬


‫‪ -17‬ومع هذا ليمكن اعتبار النترن ت أنه هو الذي سيغير العالم ولكنه اداه هامه جدا في هذا التجاه ‪ . .‬يمكن للكل أن يستخدمها مهما كان ت‬ ‫القدرا ت بسيطه ولم يصبح كل ماعلينا سوي أمتلك جهاز حاسب شخصي وخط تليفون وحتي في حاله عدم توفرهم يمكن الذهاب لقرب مقهي‬ ‫للنترن ت وتشارك بالتعبير عن رأيك ‪.‬‬ ‫‪ -18‬الحجب يتم بشكل فني يعتمد علي تمرير الحركه الصادره للنترن ت من خلل خادما ت وكيله ) حاسبا ت ضخمه يتم ضبطها علي منع ذهاب‬ ‫الحركه لعنوان مواقع بعينها وكلمه وكيله هنا أي تقوم بدل منك بهذا العمل كوكيل لك – ومعروف ان عنوان المواقع يتم التعبير عنه بواسطة‬ ‫أرقام يطلق عليها أي ‪ -‬بي ( ويمكن التغلب علي ذلك بالذهاب لموقع غير ممنوع اثم النتقال منه للموقع المراد ‪ . .‬أي بمعني آخر تجنب‬ ‫المسار خلل الخادم الوكيل ‪.‬‬ ‫‪ -19‬تحجب المملكه العربية السعودية حوالي ‪ 400‬الف موقع تح ت ادعاء المحافظه علي القيم والخلق ‪ . .‬وجاء التصريح الرسمي يحمل‬ ‫ايضا أن هناك ‪ %95‬تخص المواقع الباحيه والبورنو والباقي عباره عن ‪ %5‬آخري ‪ . .‬هذه الـ ‪ %5‬تماثل ‪ 20‬الف موقع تطرح أفكارا تنتقد‬ ‫النظام الوهابي وأفكار معارضه للملكيه وحاله المجتمع ‪ . .‬علوه علي أن المواقع الباحية تشمل ايضا مواقع طبيه لكن مذكور فيها بعض‬ ‫الكلما ت ‪ . .‬ماثل صدر أو اثدي ‪. .‬‬ ‫‪ -20‬شهد ت تونس أول سجين أنترن ت في العالم العربي ولمده سنتين وتوفي نتيجة ماأصيب به في السجن ‪ . .‬لنه عمل استفتاء علي‬ ‫النترن ت كان مضمونه هل تعتقد أن تونس جمهورية أو حديقة حيوان أو مملكه أو ‪ . .‬وقبل اكتمال الستفتاء تم القاؤه في السجن ‪.‬‬ ‫‪ -21‬في سوريا يتم منع أي موقع مذكور فيه نقد ما للنظام علوه علي أنتشار التجسس في البلدان العربية علي استخدام النترن ت حتي أن‬ ‫الشركا ت الكبري بها أشخاص تقوم بهذه العمليا ت ويمكن بناء علي تليفون من هذه الشخاص الموظفين يتم حجب موقع ما ولبد من أخضاع‬ ‫هذه العملية للقضاء ‪.‬‬ ‫‪ -22‬يسوق الستاذ ‪ /‬اسامه غيث مفهوما للحرية يرتكز علي الية الكريمة التي يتخاطب فيها نبي ا ابراهيم أبو النبياء والعزيز القيــــــــوم‬ ‫‪ . .‬ا ‪ " . .‬ربي أرني كيف تحيي الموتي ‪ . .‬الم تؤمن " ‪ . .‬فقال بلي ولكن ليطمئن قلبي " ويفترض أن الطمئنان في الاثقافه السلمية‬ ‫‪ . .‬اطمئنان يتعدي حدود العقل ‪ . .‬ويصل الي حتمية اطمئنان القلب والنفس وهذا يعبر عن درجة من القناع ودرجه من توصيل المعلومه‬ ‫وقيد في التعامل علي المرسل والمتلقي بأنه يجب أن يحقق الطمانينه العقلية والفكرية ‪ . .‬وبكل مافي مناهج البحث والعلم من قيود ‪ . .‬وفي‬ ‫نفس الوق ت يصل لمرحله أشمل وأعمق ‪ . .‬وهي أن يحقق الطمأنينه للقلب والنفس ‪ . .‬كذلك ‪ . .‬أختلفنا لرحمه ‪ . .‬تعدد رؤانا رحمه‬ ‫وسبب العمران وسبب الحياة ‪.‬‬ ‫‪ -23‬أن المعلوم علي السطح ليس بالضرورة هو مايعبر عن الواقع الحقيقي المحرك للحداث ويحذر الستاذ ‪ /‬أسامه غيث من أن يكون جانب‬ ‫ما من اثورة النترن ت يخضع لسيطرة ما ويخضع لمخطط ما يجب أن تكتشفه يجب أن نكشفه ويجب أن ندركه ويجب أن ناثير حوار جاد حوله ‪.‬‬ ‫‪ .‬ويسوق ماثال علي هذا ‪ . .‬أنه اذا كان السلم مستهدفا وأن الدول التي يعيشون فيها مستهدفه ففي سياق هذا الخط ليجب أن نتحدث عن‬ ‫المور بمعزل عن واقعنا ومشاكلنا ولنستطيع وبقدر أنحيازنا للحرية وحتي بقدر الرحابه التي تعامل بها الحق سبحانه وتعالي مع نبينا‬ ‫ابراهيم ال أن نمتلك قدرا من الفهم والوعي لكي نتعرف علي أين يصل بنا هذا الطريق والي أين ‪ . .‬هذا مع ادراكنا أن الكلمه فرقان مابين‬ ‫وبني ‪ . .‬ونحن ضد الموظفين في ممارستهم للحجب والمنع والتقييد ‪ . .‬ونعرف قيمة الحرية ولكن ليجب أن ننظر لها بشكل مطلق ‪.‬‬ ‫‪ -24‬يطرح الستاذ اسامه غيث تساؤل حول أنه بالرغم من تخلف وسائل التصال ااثناء اثورة ‪ 19‬ال أن سرعه أنتشار الاثورة كان ماثيرا‬ ‫للتساؤل علي مايجري الن فبرغم أننا نتكلم عن مليين المدونا ت وعن حقوقهم التي ليس لها قيود ‪ . .‬فلماذا لم تصنع حتي الن ‪ . .‬التحول‬ ‫الكيفي هل يتم التعامل مع الكلمه المكتوبه علي النترن ت بشكل أقل تأاثيرا مما حدث أيام اثورة ‪ 19‬مع وسائل التصال ت البسيطة ومع ذلك كان ت‬ ‫الكلمه أشد تأاثيرا ‪.‬‬ ‫‪ - 25‬ضرب الستاذ ‪ /‬أسامه غيث بعض الماثله حينما درس في تاريخ الهرام وكيف تم انشاؤه فيما يبدو علي السطح من أن أخوان تقل بداوا‬ ‫الهرام بمطبعه صغيرة بالسكندرية للهتمام بالشئون القتصادية ‪ . .‬آل تقل كانوا من الشام وكان يستظل برعاية القنصل الفرنسي داخل‬ ‫مصر وآل زيدان أصحاب المصور ودار الهلل كانوا رعوية بريطانية أي كانوا مستظلين بمظله الحماية البريطانية وبالتالي هناك سياق دائم‬ ‫اكبر من الحداث التي تبدو أمامنا علي السطح ‪.‬‬ ‫‪ -26‬اذا ذكر ماثال أن آله البحث جوجل تصل ميزانيتها لرقم يوازي ميزانية ‪ 32‬دوله أفريقية فان جنرال موتورز ماثل تصل ميزانيتها الي‬ ‫ضعف ميزانية قارة أفريقيا ماثل ونخرج من هذا علي تدليل علي مدي قدرة هذه الشركه المتعددة الجنسية علي التأاثير في دول أفريقيا وأمريكا‬ ‫اللتينية ‪ . .‬وهل يمكن أن نفهم أن جوجل يهذه الميزانية الضخمة جاء بالصدفه أو كان نتاج مدينة فاضله ‪.‬‬ ‫‪ -27‬يرتبط هذا النمط من التفكير وهذه التساؤل ت بلعبه المم وكما ورد ت بكتاب ‪ GAME OF NATION‬وصدر في الخمسينا ت والفه أحد‬ ‫عملء المخابرا ت المركزية المريكية مايلز كوبلند ‪ . .‬وليجب أن نفهم من كتاب لعبة المم تفسير المور علي اساس نظرية المؤامرة‬ ‫فحسب ولكن يجب أن ندرك أن هناك تخطيط غير معلن للدول الكبري والقوي العالمية تؤاثر بشكل أو بآخر علي الحداث التي تجري أمامنا‬ ‫علي السطح والماثله متعددة أمامنا ‪ . .‬ياثب ت البحث في التاريخ ) الباحاثين التاريخيين الغربيين ( أن تجمعا ت الشواذ هي التي بلغ ت حدا من‬ ‫القوه تلق ت مع فكرة ضرورة اسقاط المبراطورية وتمزيقها للقضاء علي فكرة السلم الروماني وأد ت الي اسقاط المبراطورية الرومانية ‪. .‬‬ ‫جاء نجاح جورج بوش البن اعلنا لصعود الفكر المسيحي الصهيوني ) مصطلح الصوليه المسيحيه الصهيونيه ( أو فكر اليمين الجديد أو‬ ‫المحافظين الجدد وماهو علي السطح هو الديمقراطيه المريكيه ‪. .‬‬ ‫اذا فنحن ازاء تجمع أنجيلي صهيوني ليماثل كاثافه عدديه مقارنه بمجموع السكان ولكنه يماثل تماسكا وبللوره في الفكر تمكن من خللها‬ ‫وعلي امتداد عدة عقود ‪ . .‬حيث بدأ الكلم في هذا الفكر مع رونالد ريجان ‪ . .‬حتي جاء جورج بوش البن وأقسم علي ماســــــونيك ‪ -‬بايبل‬ ‫) النجيل الماسوني ( ‪ . . . .‬ولكن لم يعبر اليمين المحافظ عن أفكاره بأكتمال في حين كان مخطط لها ‪ . .‬وهذا التفكير يتلقي مع فكرة‬ ‫لعبه المم ‪ . .‬كان الفغاني عضوا في المجمع الماسوني كذلك كان السلطان عبد الحميد يتحدث عن السلطان عبد المجيد الذي جاء بعده‬ ‫ويصفه بالماسوني ويتحدث عن اسقاط الدوله العاثمانية بأعتباره الدور الكبير للماسونية في هذه اللعبه وبالتالي فأننا كاثيرا مانتصور أنه‬ ‫الفاعل والمؤاثر في احداث العالم وأحداث الوطن ويتضح أن المور غير ذلك ‪.‬‬ ‫‪ -28‬المم لها ذاكره قوميه ‪ . .‬واذا أحتو ت هذه الذاكرة علي مغالطا ت كاثيرة فان قراراتها وأحكامها ولبد بالضرورة أن تحتوي علي نفس‬ ‫القدر من المغالطا ت واذا كان ت تحتوي علي اساسيا ت صلبه وواضحه تنير لها الطريق فيمكننا أن نتصور أن قراراتها عن الحاضر والمستقبل‬ ‫اكاثر رشادا ‪.‬‬ ‫‪12‬‬


‫‪ -29‬ليجب أن نتعامل مع منجزا ت العلم الحديث بمنطق العجائز ويجب أن تكون فاعلين ‪.‬‬ ‫‪ -30‬مايتم في العراق ومايتم في مصر وايا كان المسميا ت خطورته أنه جزء من مخطط كبير وأنه جزء من لعبة المم ‪ . .‬اذا كان ت مصر‬ ‫قوية ) كما تاثبتها حقائق التاريخ ( فالعالم العربي قوي ‪ . .‬العالم السلمي قوي ‪ . .‬عندما ضرب العراق فان الجناح الشرقي للمم العربية قد‬ ‫ضرب ‪ . .‬فالمخطط هو الذي ضرب جناحنا الشرقي ‪ . .‬وهذا المخطط هو الذي يريد أن يصل الي قلب المه العربيه ‪ . .‬مصر عبر لبنان‬ ‫وسوريا ‪ . .‬أنتبهوا أيها الساده ‪.‬‬ ‫‪ -31-1‬تدين الندوة بوجه عام قمع الحريا ت العامه ‪ . . ،‬والقوانين والدساتير والنترن ت كلها أطار عام يضمن شروط وقواعد العملية‬ ‫الديمقراطية وبدون مواطن مشارك وواعي يظل هذا الطار ناقصا وغير كامل ‪ . .‬والشعوب ذا ت الراده الوطنية يقدمون نموذجا رائعا علي‬ ‫مستوي العالم في التنمية والتقدم ‪ . .‬وفي مصر لتوجد ماثل مواقع اباحية محجوبه مما يؤكد أن الحجب والقمع هنا انتقائي وانه موجه بشكل‬ ‫رئيسي للحريا ت العامه وحرية التعبير والراء المختلفة مع العلم الرسمي ‪. .‬‬ ‫‪ -31-2‬هناك ديمقراطية الفوضي الخلقه وهناك عدو هو المشار اليه بمخططا ت المحافظين الجدد والصهيونية المسيحية والشرق الوسط‬ ‫الجديد ‪ . .‬ولكن مطلب الديمقراطية وعلي مدي سنوا ت القرن العشرين وأحداث ‪ 54‬ومظاهرا ت الطلبه والعمال في ‪ 68‬ومطالبتها‬ ‫بالديمقراطية والحرب والتحرير ‪ . .‬وهذا جدير بالهتمام ‪ . .‬أنه قبل ظهور هؤلء المحافظين الجدد وديمقراطية الفوضي الخلقه ‪ . .‬وكان‬ ‫هذا ايضا مطلب المواطن البسيط ‪ . .‬ويجب الفصل بين أن المصريين جديرين بالحرية وبين موضوع القوي الخفية وراء سطح الشياء ‪.‬‬ ‫‪ -31-3‬هناك خطأ شديد وتحذير مقابل للخوف من الشبح الغير مرئي في خطاب لعبة المم ليوصلنا الي أن نصبح أوصياء علي طموحا ت‬ ‫الشعب المصري ‪.‬‬ ‫‪ -31-4‬ليجب أن يغيب عن أعيننا عامل أرتفاع نسبة المية الي حوالي ‪ %66‬من الشعب المصري عندما ننظر لدور وسائط التصال في‬ ‫اثورا ت المجتمع المصري ‪.‬‬ ‫‪ -31-5‬تصوير الرعب والشبح المخيف والرهيب والقادم من الخارج علي أنه يوصلنا لشل حركتنا في منتصف الطريق وتح ت أن وراء الكمه‬ ‫ماورائها وأن مانراه علي السطح ماهو ال الجزء الذي ذاب من جبل الجليه ولكن اعماقه تخفي الرعب الهائل ‪ . .‬يجب أن يقودنا هذا التصور‬ ‫الي ضرورة الحريه والتنمية النسانية وهذا هو الضمان لمواجهة ذلك الخطر الخفي والرهيب ‪.‬‬ ‫‪ -31-6‬هناك توجه واسع لعتبار النترن ت وسيله للحريه المطلقه لنها أخيرا تمكن كل منا ) شرط أن ننتمي للفئا ت الميسرة من الحصول‬ ‫علي المعلوما ت حسب الطلب وفي المقابل من نشر الخبار وخاصه التعليقا ت الشخصية نحو العالم الوسع ( اذا من المفترض أن تكون‬ ‫النترن ت هي وسيله التواصل الماثلي التي تحرر من برااثن أخطبوط الدعاية العلنية والبروباجندا والمال ‪ . .‬ولكن ذلك لم يؤدي الي كسر‬ ‫احتكار كبريا ت الشركا ت ماثل فوكس ‪ ABC ، CBS ، NBC ،‬للسوق العلميه ‪ . .‬هذا في الوق ت الذي تقدم فيد النترن ت هذا الكم من‬ ‫الخيارا ت للمستهلكين ‪ . .‬ومن المؤكد أن تكااثر المحتويا ت قد حول طريقة عمل وسائل العلم ) لحظ أن ‪ %21‬من الشعب المريكي لم‬ ‫يستخدموا النترن ت ولو لمره واحده عام ‪ %33 ، 2005‬ليملكون خطا للنترن ت في المنزل ‪ . .‬هذا طبقا للمركز المخصص لمستقبل‬ ‫المعلوما ت الرقمية في جامعة كاليفورنيا الجنوبية ( ‪ . .‬اذا فالنترن ت ليس ت مهيمنه ‪.‬‬ ‫‪ -31-7‬كشف ت خبرة أزما ت كبري ماثل اعصار كاترينا كيف يمكن للبتكارا ت الجديدة في مجال وسائل العلم أن تساهم في حيوية المجتمع‬ ‫المدني ‪ . .‬غير أن الخطابا ت المعهوده حول الزدهار الاثوري لعلم يتقصي الحقائق علي الرض ويمارسه عدد كبير من اصحاب الصفحا ت‬ ‫الخاصه ) المدونا ت ( علي النترن ت ليجب أن يخفي كون شركا ت التواصل المتعددة الجنسيا ت تتوجه جميعها نحو النترن ت حيث تجد مدي‬ ‫أوسع لصوتها وسلطاتها والفكرة القائله بأن التكنولوجيا العلميه الجديدة قد ابطل ت مخاطر التركيز في وسائل العلم تعد أحد أخطر الساطير‬ ‫الساسية لعصر المعلوما ت الرقمية ‪.‬‬ ‫‪ -31-8‬طبقا للتقرير الصادر عن برنامج المتياز في الصحافه ‪ ،‬ولطالما تميز ت النترن ت بالعدد الذي ليحصي لمواقعها الجديدة والتي تغطي‬ ‫الراء السياسيه كافه ‪ . .‬لكن أ��اثر المواقع شعبيه مرتبط بأقوي مجموعا ت الساليب العلمية ‪ . .‬فحسب مؤشر نيلسن ‪ /‬ني ت ‪ ،‬جاء ت بين‬ ‫العشرين موقعا التي كان ت اكاثر ارتيادا في عام ‪ . . 2005‬جاء ت ‪ 17‬منها ترتبط بمجموها ت اعلمية تقليدية وكان ت ) موقع ياهو للخبار‬ ‫‪ 24.6‬مليون ‪ MSNBC 22.9 ،‬مليون ‪ CNN 20.9 ،‬مليون ‪ AOL 14.7 ،‬مليون ‪ ،‬أنظمه البث علي النترن ت ‪ IBS‬التي تعيد علي‬ ‫النترن ت بث المواضيع التي تم تحضيرها لقنوا ت التليفزيون الساسية ‪ 12.9‬مليون ‪ ،‬نيويورك تايمز ‪ 10.9‬مليون ‪ ،‬تريبيون نيوزبيبر ‪10.5‬‬ ‫مليون ‪ ،‬ناي ت ريدر ديجيتال ‪ 9.9‬مليون ‪ ،‬يو ‪ .‬أس ‪ .‬توداي ‪ 9.9‬مليون ( ‪.‬‬ ‫واثب ت استطلعا ت الرأي أنهم مرتبطون بمصادر المعلوما ت نفسها ولكن بتكنولوجيا جديدة ووسيله جديدة دون شك ‪.‬‬ ‫‪ -31-9‬لقد حول ت الشركا ت الكبري لوسائل العلم ‪ ،‬الفضاءا ت الكبري علي النترن ت الي مكان ضخم تصدح داخله المعلوما ت الواحده منها‬ ‫هي صدي للخري ‪ . .‬ولقد ورد بكتاب نحن وسائل العلم ‪ WE, THE MEDIA‬لدان جيلمور حديث عن القدرا ت الاثورية الكامنه للنترن ت‬ ‫ولكنه يحذر من الخبار الكاذبه ةأن هذا قد يعزز من توسيع نفوذ ماركا ت العلم الرئيسية ‪.‬‬ ‫‪ -31-10‬ولكن هناك ايضا اثم مشاريع علي النترن ت تفتح مجال ت جديده أمام تحقيقا ت تتجاهلها وسائل العلم الرسمية والتقليدية وبالتأكيد‬ ‫فهي مصدر للمعلوما ت ومادام الدخول للنترن ت والقدرة علي أنشاء موقع ليخضعان للتوزيع نفسه في المجتمع فيمكن للحكومه الليكترونية‬ ‫وندوا ت الحياء والمدونا ت توفر موارد جديدة للمواطنين الميسورين اصل وتسمح لهم بالمشاركة في المؤسسا ت الديمقراطية أو بفرض‬ ‫حقوقهم لدي السلطا ت ‪.‬‬ ‫‪ -31-11‬أن المسائل المنباثقه عن تعميم استخدام النترن ت تذكرنا بأمر يعلنه المؤرخون منذ عقود وهو أن التكنولوجيا الجديدة لتلغي أبدا‬ ‫ضرورة وضع آليا ت شرعية لمنع عدد صغير من المؤسسا ت الضخمة ماثل من الهيمنة علي السوق ومنع التوجه أوليا الي الشرائح الكاثر‬ ‫يسرا من المجتمع ‪.‬‬ ‫‪ -31‬استعرض ت الندوه بعد ذلك نماذج حيه من المنتديا ت والمدونا ت ومواقع جماعا ت الرأي وجماعا ت الضغط والجرائد ‪.‬‬

‫مع أطيب صتمنيات الجمعية العلمية لمهندسي الصتصالت بالتوفيق ‪،،،‬‬ ‫‪13‬‬


‫الجمعية العلمية لمهندسى‬ ‫الصتصالت‬

‫‪ETSS‬‬ ‫رقـ ــم ‪: . REF /‬‬

‫مشهر‬ ‫ه‬ ‫برقم‬ ‫‪yteicoS‬‬ ‫‪cifitneicS‬‬ ‫‪618‬‬ ‫‪ sreenignE‬لسنه‬ ‫‪68‬‬

‫‪celeT fo‬‬

‫التاريخ ‪: DATA /‬‬ ‫تقرير الجمعية العلمية لمهندسي التصال ت عن ندوة‬ ‫الموضــــوع ‪:‬‬ ‫‪ " : SUBJECT‬خريطة الطريق لتنمية قطاع التصال ت والمعلوما ت "‬

‫عقد ت بساقية الصاوي بتاريخ الاثلاثاء ‪ 3‬أبريل ‪2007‬‬ ‫وحاضرها ‪ :‬أ‪ .‬خالد عز الدين اسماعيل ‪ /‬أ‪ .‬جمال غيطاس‬

‫ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫‪ -1‬استضاف ت الندوه الساتذه ‪-:‬‬ ‫أ‪.‬د خالد عز الدين اسماعيل مستشار السيد أ‪.‬د وزير التصال ت والمعلوما ت للبحوث والتطوير في مجال تكنولوجيا المعلوما ت‬ ‫رئيس تحرير مجلة لغة العصر‬ ‫أ‪ .‬جمال غيطاس‬ ‫‪ -2‬دار ت الندوة حول المحاور التالية ‪-:‬‬ ‫ماهي الستراتيجية التي يجب أن نتبناها في مصر لحل معضلة التنمية التكنولوجية في التصال ت والمعلوما ت ‪ /‬دروس مستفادة من‬ ‫تجارب تطوير البحوث والتطوير في مجال تكنولوجيا التصال ت والمعلوما ت من بلدان ماثل الصين وماليزيا ومؤسسه معامل بل وغيرها‬ ‫ودور البحوث والتطوير في دفع عجلة التنمية ‪ /‬الدور العلمي في التنمية المعلوماتية ‪ /‬هل الحاله المصرية في التصال ت والمعلوما ت‬ ‫تندرج تح ت بند النشطة التجارية أو حاله تفكير وبحث وتصنيع ‪ /‬الدور الذي يلعبه البحث والبتكار في عالم اليوم ‪ /‬لماذا لم تحدد الخطه‬ ‫القومية للتصال ت وتكنولوجيا المعلوما ت دورا واضحا لمؤسسا ت البحث العلمي العامليه في المجال ‪ /‬مابين التجارة بالتكنولوجيا والتنمية‬ ‫الحقيقية الوطنية المستقله ‪ /‬خريطة الطريق للنجاح ‪ -‬اتجاها ت ورؤي التكنولوجيا لعالم جديد فيه النترن ت أساس لكل شئ ‪.‬‬ ‫‪ -3‬تناول حديث أ‪.‬د خالد عز الدين مايأتي ‪-:‬‬ ‫ يبدأ أ‪.‬د خالد عز الدين اسماعيل حدياثه ‪ . .‬أشكر الجمعية العلمية علي دعوتي لهذه المناقشة وهذا الموضوع الهام ويشرفني أن أكون وسط‬‫هذه المجموعه من المهتمين بهذا الموضوع الذي أظن أنه تأخر كاثيرا ولكنه كبير في الهمية ويؤسفني أني مضطر للذهاب لموعدا آخر ولن‬ ‫أتمكن من الستمرار حتي آخر الندوه ولكن يشرفني أن أتحدث اليكم قليل عن دور البحث العلمي في وزارة التصال ت وفي مصر بوجه عام‬ ‫وفي تقييم وضعنا العلمي والبحاثي والي أين يجب أن نتجه ‪ . .‬فالبحث العلمي موضوع كبير جدا وله أطراف كاثيرة ‪. . .‬‬ ‫‪ -3-1‬تعد منظومة البحث العلمي في مصر غير متوازنة كما هي في البلدان المتقدمة ) والحديث للدكتور خالد عز الدين ( والدليل علي ذلك أنه‬ ‫في معظم البلدان المتقدمة تكون نسبة ‪ % 60 - 80‬من البحث العلمي تقوم بها الشركا ت وهذه تكون عاده البحاث التطبيقية سريعة المفعول‬ ‫واسعة المردود في حين يتبقي نسبة حوالي ‪ % 30‬تقوم بها الجامعا ت والمراكز البحاثية وعاده مايوكل اليها البحاث طويلة المدي والتي ليس‬ ‫لها تأاثير مباشر أو سرية عالية في المراحل الولي لها وهذا ينطبق علي الوليا ت المتحدة بدون جدال وينطبق ايضا علي الدول الوربية كاثيرا‬ ‫‪ -3-2‬والمنظومة في مصر غير متوازنة والوضع هنا اكاثر من العكس فالجامعا ت يوكل اليها اكاثر من ‪ % 90‬أو اكاثر من البحاث في حين‬ ‫لتقوم الصناعه بأي أبحاث تذكر في مجال البحث العلمي في مجال التصال ت ونظم المعلوما ت ‪. . .‬‬ ‫‪ -3-3‬اذا هناك خلل كبير ‪ . .‬فلدينا شركا ت التصال ت الكبري الاثلاثه ‪ . .‬لديها القدرة الماليه أن تبحث ولكنها لتبحث ولدينا جامعا ت موكل‬ ‫اليها أن تقوم بـ ‪ %90‬من البحث ولتتبع وزارا ت التصال ت أو الصناعة ولكنها تتبع وزارة البحث العلمي اذا فالتبعية هنا ماثار تساؤل ‪. .‬‬ ‫فلمن يقام البحث ولمصلحة من ومن المستفيد ‪ . .‬فالمنظمومة تحتاج لعادة نظر وهذا شئ مؤكد ‪.‬‬ ‫‪ -3-4‬ومن وجهة نظر وزارة التصال ت والمعلوما ت كان يجب أن يبدأ البحث بغض النظر عن من المسئول أو من سيقوم به ‪ . .‬ومانفترضه‬ ‫أن في مصر هناك باحاثين كاثيرين متعمقين في ابحااثهم ‪ . .‬فالواقع الليم يقول غير ذلك تماما فالبحث قليل ونادر فيه العمق والتطور المطلوب‬ ‫في معظم الحوال وأحد السباب الرئيسية لذلك أننا نبحث في كل التجاها ت في حين أنه بحجم التمويل المتاح لدينا ‪ . .‬كان يجب أن تحدد عدة‬ ‫نقاط نتميز فيها ‪ . .‬واذا ضربنا ماثل باسرائيل علي سبيل الماثال ومنذ انشائها عام ‪ 48‬فأنها نظر ت الي الزراعة كي يأكل الناس والصناعا ت‬ ‫الحربية كي تدافع عن نفسها ‪ . .‬ولقد أصبح ت دوله رائدة في المجالين في حين أننا في مصر لم نستطع أن نضحي ونقول أننا هانختار‬ ‫موضوعين أو اثلاثة لكي نتخصص فيهم وتصبح مصر فيهم لها وزن عالمي ونضحي بالباقي ‪ . .‬وليوجد مايمنع ذلك في سبيل أن نتفوق في‬ ‫‪14‬‬


‫حاجة ‪ . .‬ولكن هناك موانع كاثيرة تمنع أن نبحث في كل المجال ت ‪ . .‬وحتي أمريكا لتعمل ذلك ومن المستحيل أن يقول أحد أنه يقدر يعمل‬ ‫كل حاجة ‪.‬‬ ‫‪ -3-5‬هناك بعض الموضوعا ت تقل فيها موانع دخولها ‪ . .‬هناك بعض العناصر البشرية التي يمكن أن تتميز في جوانب معينة ‪ . .‬أن هناك‬ ‫تطبيقا ت سريعة المردود يمكن للبلد أو المنطقة أن تستفيد منها بحيث أن الاثقة في البحث العلمي تزداد فالاثقة اصل غير موجودة ‪ . .‬وبعض‬ ‫العناصر الخري أد ت الي أختيار موضوع التنقيب في نظم المعلوما ت وعمل نماذج الكمبيوتر لتطوير البحث العلمي في هذا الموضوع ‪ . .‬وتم‬ ‫أختيار ذلك منذ عام ونصف تقريبا ويجري تطبيقه في مجال البترول والسياحه وكذلك هناك مشروع للتنقيب في نظم المعلوما ت الخاصه‬ ‫بالشبكا ت ونحن حاليا بصدد بدء مشروع كبير جدا وهو التنقيب في نظم المعلوما ت الصحية للوصول الي جذور المشاكل الصحية وعلقاتها‬ ‫المختلفة وربطها بالمشاكل البيئية وبخاصة مشاكل السرطان والكبد والكلي وهي أكبر مشاكل مزمنة في مصر ‪.‬‬ ‫‪ -3-6‬تم تركيز التمويل المتاح في هذا المشروع البحاثي وهناك شركا ت عالمية ماثل ‪ ، , IBM , NCR‬ميكروسوف ت ‪ ،‬وبعض الشركا ت‬ ‫المصرية وبعض الجامعا ت كالقاهرة والجامعة المريكية وجامعة السكندرية ‪ ،‬وهناك بمركز التميز الذي أنشئ لهذا الغرض حوالي ‪ 48‬باحث‬ ‫يمكن تمويل ابحااثهم علي مدي اثلث سنوا ت يفترض بعدها أن تستطيع أبحااثهم تمويل نفسها بعد ذلك ‪.‬‬ ‫‪ -3-7‬بالنسبة لقطاع التصال ت يتميز بالسرعه العاليه في التطور وليوجد أحد يستطيع المجازفة ‪ . .‬فالشركا ت الكبري في مصر يأتيها‬ ‫المنتجين الكبار ‪ . .‬خد الجهاز ‪ ،‬ركب وأدفع بعدين ‪ . .‬أحنا هانصونه لك ولتخشي شئ ‪ . .‬والمور تسير في هذا السياق مما ليتيح فرصه‬ ‫للستعانه بالبحث العلمي المحلي في مجال تطوير قطاع التصال ت ‪. . .‬‬ ‫‪ -3-8‬هناك كاثيرا من الدول ليس ت بأحسن حال من مصر ولم تستطيع كاثير من الدول الخروج من ماثل هذه الحاله وماثل ذلك الصين والصين لم‬ ‫تخرج بداية بالبحث العلمي ولكنها بدأ ت بالتقليد اثم أدخل ت البحث العلمي وبلغ ت مرحله متطورة في هذا السياق ‪.‬‬ ‫‪ -3-9‬هناك فرصه سانحه الن وهي فرصه التجاه العالمي للتلحم فيما بين التصال ت وتكنولوجيا المعلوما ت ‪ . .‬وهذا يحتاج لبحث في‬ ‫مجال ت التأمين للتصال ت والتشفير والضغط للبيانا ت لمكانية نقل المعلوما ت والفيديو والبيانا ت والصو ت والصور والتليفزيون الرقمي أو‬ ‫الي – بي وهذه فرصه لن تستمر طويل وهذا حال الفرص ويجب أن نلحقها في الميعاد ومازال ت الفرصه مفتوحة في مجال البحاث في‬ ‫اللسلكي ‪ . .‬في مجال ‪ . . APPLICATION LAYER‬مجال ‪ . . IMS‬برتوكول مفتوح نسنطيع أن نضع بواسطتة تطبيقا ت فوق‬ ‫التصال ت بدون الدخول في تقنيا ت التصال ت ذاتها ويتجه ذلك الي كونه ستاندرد عالمي فوق ‪ . . IP‬فالفرصه متاحه وجيدة جدا ‪.‬‬ ‫‪ -3-10‬مطلوب من الشركا ت الاثلث الكبري في مصر أو علي القل أاثنان منهم وبحكم أن لهم ذراع وطني مصري أن يبدأ وسريعا في هذا‬ ‫الموضوع والجهه التنفيذية المتماثله في الوزارة تبدأ في وضع استراتيجيا ت لهذا الموضوع ويجب علي الجامعا ت أن تتحول من البحث للبحث‬ ‫‪ . .‬الي البحث للتطبيق بشكل جدي كما يجب تقدير البحث العلمي واصحابه وتشجيعه التشجيع الكافي ليحتل المكانه المناسبه ‪.‬‬ ‫‪ -3-11‬الشركتان الكبار التي لها ذراع وطني في التصال ت يقصد بها المصرية للتصال ت وأوراسكوم تليكوم ‪ . .‬وفي حاله قيام أيا من هذه‬ ‫الشركا ت بأستاثمار مابين ‪ 3‬الي ‪ % 4‬من اليراد في ابحث العلمي ‪ . .‬ماثل المصرية للتصال ت يفترض أن تستاثمر حوالي ‪ 300‬مليون جنيه‬ ‫في السنه بحث علمي وهذا ليحد�� ‪ . .‬مع العلم أن وزارة البحث العلمي كلها لتبلغ ميزانيتها هذا الرقم وميزانية الوزارة ) التصال ت‬ ‫والمعلوما ت ( لتصل لهذا الرقم ‪ . .‬ولكن المصرية للتصال ت قادرة ويمكنها أن تطور الواي ماكس عندها ‪ . .‬فالصين عندما بدأ ت بتطبيق‬ ‫الواي ماكس أدخلوا عليه خاصه بالتأمين وجعلوه قاصرا علي الشركا ت الوطنية فقط وبالتالي أي شركة من خارج الصين ترغب في التعامل‬ ‫مع هذا المجال يجب أن تتعامل الشركا ت الصينية ‪ . .‬والمطلوب هنا أن تلعب جميع أطراف العملية دورها اليجابي الوطني وزارة البحث‬ ‫العلمي ووزارة التصال ت والمعلوما ت والشركا ت الكبري والجامعا ت والفراد ويجب فهم دوره التطوير كامل ودور البحث العلمي فيها وندخل‬ ‫فيها صح ‪ . .‬يمكن أن يتحقق شئ ‪ .‬فالبحث العلمي له وزارة ولكن ليس له أب ول أم في مصر ‪ . .‬وهذا مؤسف ‪.‬‬ ‫‪ -3-12‬لتوجد سابقة معينة أن تفرض الدوله علي الشركا ت أن تتوجه للبحث العلمي يمكن أن يحدث أن تفرض عليها دفع فلوس ‪ ،‬أتاوة ‪،‬‬ ‫‪ . .‬وفي هذا الصدد يجب أن نتذكر مافعلته الصين ‪ . .‬الصين تدخل في مرحله تحدي وسباق مع العالم ‪ . .‬وتوجه الدوله هنا يتجه للبحث‬ ‫العلمي ‪ . .‬ولكن احنا هنا كدوله مش عارفين نحدد للبحث العلمي مين مسئول عنه ‪ . .‬فيه اكاديمية البحث العلمي ‪ . .‬والمركز القومي‬ ‫للبحوث ووزارة البحث العلمي وفيه مراكز في كل وزارة في الزراعة فيه والتصال ت فيه والصناعة فيه ‪ . .‬ومايصرف علي البحث العلمي‬ ‫في كل هذا ليساوي شئ وليمكن أنه يطلع منه حاجه ‪ . .‬فالصين كان عندها الشجاعه تبتدي بمنتجا ت وحشه ولكنهم صبروا لحد مابقي‬ ‫عندهم حاجا ت جيدة جدا ‪ . .‬الموضوع كبير وصعب ول ادعي أننا عندنا حل له حاليا وهوصعب لدرجة أن الدوله كلها لزم تقعد تفكر فيه‬ ‫وتطلع بسياسه واضحه ‪.‬‬ ‫‪ -3-13‬يرجع تأخر مصر في الترتيب العالمي والمعيار الخاص بأدارة الستاثمار وهذان الموضوعين يؤاثران بشكل كبير في الترتيب العام علي‬ ‫العالم ‪ . .‬هذا بالضافة لنخفاض معدل ت التطور بوجه عام علي الصعدة المختلفة مما يجعل الخرين قد يسبقونا ‪ . .‬فعندما يكون معدل‬ ‫النمو للناتج المحلي ‪ %4‬سنويا ويكون في الصين ‪ % 9‬سنويا ‪ . .‬لك أن تتخيل الفارق بعد عدة سنوا ت ‪.‬‬ ‫‪ -4‬في موضوع البحث العلمي والتنمية المعلوماتية تناول حديث الستاذ جمال غيطاس مايلي ‪-:‬‬

‫‪15‬‬


‫‪ -4-1‬يتأرجح دور البحث العلمي في التنمية المعلوماتية مابين الغياب الكامل أوالحضور الخاطف ‪ . .‬وأحد هذه الومضا ت هو دور المجموعة‬ ‫البحاثية مع د‪ .‬خالد اسماعيل في جامعة القاهرة ‪ . .‬والخطة المعلوماتية الحالية لتتجاوز دوائر التخديم علي العقل الجنبي ولم تدخل بعد دوائر‬ ‫بناء العقل الوطني في مجال البحث العلمي ‪.‬‬ ‫‪ -4-2‬يفترض بعد سنة ‪ 1999‬أن حدث تغيير نوعي في أهتمام الدوله بالتصال ت والمعلوما ت وكان من المفترض أن يحدث تغيير نوعي في‬ ‫نظره الدوله للقطاع وتتجاوز الطابع التجاري الي طابع يسير في التجاه التصنيعي مع الوق ت وان ننقل البلد من بلد تتفشي فيها ظاهرة‬ ‫السمسرة والعمول ت الي بلد تسعي للقيمة المضافة بداية بالتصنيع المحلي وبشكل عام وبنسبة ‪ % 90 - 95‬لم يحدث هذا حتي الن فلم‬ ‫توجد بعد لدينا أضافا ت علمية مؤاثرة يمكن أن نقول أنها قابلة للملحظة والقياس ل علي المستوي المحلي ول علي المستوي القليمي ول‬ ‫الدولي ‪ . .‬كذلك يوجد عندنا ضآلة في عدد البحوث العلمية المنشورة ‪ . .‬هناك اثلث مستويا ت ‪ . .‬منظومة البحث العلمي في البلد كلها ‪. .‬‬ ‫منظومة البحث العلمي داخل القطاع ‪ . .‬طبيعة الفكر الذي تعمل عليه خطه التنمية المعلوماتية في البلد ‪ . .‬هذه المستويا ت توضح لماذا توجد‬ ‫هذه الشواهد السابقة ‪. . .‬‬ ‫‪ -4-3‬هناك خصائص لمنظومة البحث العلمي في بلدنا ‪ . .‬وهذه قتل ت بحاثا وتم الخروج بنتائج لكن دائما ماكان يحدث نوعا من التغاضي عن‬ ‫أمور هامه جدا ‪ . .‬يفترض في حاله عدم اهمالها أن تنقلنا الي المام ‪ . . .‬فلو أستخدمنا المعايير العالمية فيمكن القول بسهوله أنه ليوجد‬ ‫بحث علمي من الساس ‪ . .‬فهناك ضآلة في نسبة العلماء والباحاثين لنسبه عدد السكان ‪ . .‬هناك ضآلة في نسبة براءا ت الختراع للبحوث‬ ‫التي نعملها ‪ . .‬هناك ضآلة في نسبة البحوث والبراءا ت التي تتحول الي أشياء مفيدة في الصناعة ‪ . .‬هناك ضآلة في نسبة المخطط للبحث‬ ‫العلمي مقارنة بالناتج القومي ‪.‬‬ ‫‪ -4-4‬ولكن ماهي اسباب ضحاله البحث العلمي في البلد ‪ . .‬هل هي ظروف الباحاثين أو ضعف التمويل ‪ . .‬السبب الول أنه لتوجد مايسمي‬ ‫بالعقيدة العلمية في مصر وقد أشار اليه أ‪.‬د خالد اسماعيل ولكن جعله أختيارا وليس عقيدة ) ماثل حاله اسرائيل ( ‪ . .‬السبب الاثاني ‪ :‬أن‬ ‫الدوله المصرية لتعتبر البحث العلمي عنصر من عناصر القوه الجمالية للدوله ‪ . .‬ولم يحدث هذا ال في حال ت قليلة ماثلما حدث أاثناء حرب‬ ‫أكتوبر والتحضير لها ‪ . .‬الاثالث ‪ :‬أن التعامل مع البحث العلمي من قبل الدوله ليعد كونه من عناصر المن القومي للبلد ‪ . .‬الرابع ‪ :‬أن‬ ‫هناك تشويش في مفهوم الحرية الكاديمية في البلد عندما نمارس البحث العلمي ‪ . .‬الخامس ‪ :‬أن هناك تفشي في ظاهرة تعارض المصالح‬ ‫مابين البحث العلمي نفسه ومابين بعض دوائر النفوذ والتي تتعارض عقيدتها مع عقيدة البحث العلمي لن البحث العلمي اساسه أن هناك‬ ‫مشكله نبحث لها عن حل ‪ ،‬القيمة المضافة اللي فيه تعتمد علي قوانا الذاتية ‪ ،‬تعتمد علي قدراتنا علي التنمية الذاتية ‪ ،‬وهذا يتعارض مع‬ ‫مصالح لوبي الستيراد لكل احتياجاتنا مع سياسة تسليم المفتاح ومع سياسة أجمع أو أبني اثم شغل اثم أنقل بعد عدة سنوا ت ‪ . .‬كيف ينتظر‬ ‫من هذه العقلية أن يكون فيها أو عندها قابلية لتقبل فكرة البحث العلمي وتحمل التضحيا ت المطلوبه فيه وبالتالي فأن التعلل بأن ظروف‬ ‫الباحاثين ‪ ،‬هجرة الكفاءا ت ‪ ،‬ضعف التمويل لتماثل الساس في موضوع حاله البحث العلمي في مصر ولكن الساس هو العوامل الربعة‬ ‫المذكورة سابقا ) لتوجد عقيدة علمية – ليوجد ايمان بالبحث العلمي كأسلوب لبناء القدرا ت الترااثية وأنه من عناصر القوة الجمالية للدولية‬ ‫ولمن عناصر أمنها القومي بالضافة لتعارض المصلحه مع فلسفة البحث العلمي نفسه ‪.‬‬ ‫‪ -4-5‬تتعدد الجها ت التي لها علقة بالبحث العلمي في مجال التصال ت والمعلوما ت فهناك أقسام بكليا ت الهندسة ‪ ،‬بعض المراكز ذا ت طابع‬ ‫خاص ماثل مراكز التميز ‪ ،‬هناك كليا ت الحاسبا ت ‪ ،‬المركز القومي للبحوث ‪ ،‬مركز بحوث الليكترونيا ت ‪ . .‬حوالي ‪ 16‬أو ‪ 17‬جهه تعمل في‬ ‫هذا المجال ولكن منهج العمل السائد في هذه المؤسسا ت يجعل عملها متأرجحا مابين الغياب أو الوميض أو حوادث صدفه ليس لها علقه‬ ‫بنظام مؤسسي أو منهج حاكم ‪ . .‬ليوجد مايماثل التحدي العلمي الذي تعمل من أجله هذه المراكز ‪ ،‬فأمريكا ماثل تعمل في النانو تكنولوجي‬ ‫وهذا واضح للجميع ولكن ليس واضحا هنا هذا التحدي العلمي ‪ ،‬اسرائيل ماثل لديها تحديها العلمي في مجال التصال ت والمعلوما ت هو تحدي‬ ‫المن ‪ ، . .‬أمن المعلوما ت ‪ . . ،‬أمن يترجم عمليا الي كيف تؤمن نفسك وتخترق الخر وهذا مرتبط بفكرة المن القومي السرائيلي وكذا‬ ‫دور البحث العلمي في بناء دوله اسرائيل والحفاظ عليها ‪ . .‬في الصين عندهم فكرة النفتاح علي العالم وهذا قادهم ماثل الي فتح مراكز‬ ‫متعددة في هذه المجتمعا ت وجدير بنا أن يكون تحدينا العلمي هو كيف نواجه التفوق العلمي السرائيل وهذا يشكل حافز وطني لكل الناس ولن‬ ‫يتوان أحدا في مصر في العمل ‪ . .‬ولكننا يمكننا تشبيه حالتنا بأن عندنا المرض وليوجد أحساس بالم ‪.‬‬ ‫‪ -4-6‬المؤسسا ت المتعددة في البحث العلمي في التصال ت والمعلوما ت تمشي في طريق التنااثر والتباعد ولتوجد خطه حاكمه لدوار هذه‬ ‫المؤسسا ت العديدة ولسنا خلية نحل ماثل ‪.‬‬ ‫‪ -4-7‬هناك ظاهرة النغلق علي الذا ت تؤاثر علي البحث العلمي في مصر ‪ . .‬هناك روح منغلقة علي ذاتها في مؤسساتنا يعني أنه يجي حد‬ ‫من بره هيئة التدريس ماثل موضوع شبه مستحيل ‪ . .‬أن يأتي أحد من خارج هذه الدائرة وأن يعمل بفكر مختلف ويوفر نوعا مختلفا من‬ ‫الحتكاك والخبرا ت ‪ . .‬يحتاج لتغيير لئحة الجامعا ت حتي يمكن السماح بهذا ‪ ،‬يعني فكرة الدخول والخروج والمرونه والنفتاح علي شركا ت‬ ‫القطاع الخاص وعلي جامعا ت بره وأن يكون هناك أساتذة زائرين نستفيد منهم موضوع ليحدث ‪.‬‬ ‫‪ -4-8‬ماقبل وضع خطه التصال ت والمعلوما ت لم يكن موجودا مايسمي البحث العلمي في مجال تكنولوجيا التصال ت والمعلوما ت ‪ . .‬وكان‬ ‫يفترض مع وضع الخطه أن يوجد ذلك ولكن ماحدث أن المشروعا ت التي تم تصميمها للخطه لم يكن خيارها الساسي عمل نغيير في المناخ‬ ‫الموجود وحتي عشرا ت المشروعا ت التي تم ت بالفعل لم يوضع فيه أي دور لمؤسسا ت البحث العلمي ولم توضع آلية لتقييم كفاءة هذه‬ ‫المؤسسا ت لو اشتغل ت في المشروع ‪ . .‬وفي المقابل لم تترجم أية احتياجا ت محدده أرسل ت للجها ت الكاديمية والبحاثية من قبل الوزاره‬ ‫وبالتالي سار ت الخطه بدون وضع البذرة الولي وبالتالي أفتقد ت الخطه لمكانية بعث مناخ مختلف عما كان ‪ . .‬وبالتالي فأت ت فرصه كان‬ ‫يمكن أن تعمل تغيير ‪.‬‬ ‫‪16‬‬


‫‪ -4-9‬لم يوجد أية مشروعا ت اعتمد ت علي ناتج محلي ) وهذا لم يحدث ( ‪ . .‬وبرغم أن الدوائر الرئيسية في تشكيل وزارة التصال ت‬ ‫والمعلوما ت كلها جاء ت من البحث العلمي فكلهم اساتذة كبار والغريب أن ليدور بذهن أحدا من هذه الدوائر دورا للبحث العلمي يرتبط‬ ‫بمشروعا ت الخطه ‪. .‬‬ ‫‪ -4-10‬في أحدي اللحظا ت بدي أن هناك أمكانية للستفادة من الباحاثين المصريين عندما تم استدعاء الكاثير من الساتذة المصريين من أمريكا‬ ‫وكنذا للمشاركة في وضع ‪ MASTER PLAN‬للتصال ت في مصر وغير ذلك لم يحدث أن جاء أحد لوضع برامج مدروسه لها بداية‬ ‫ونهاية وأهداف موضوعه وليمكن التدليل من الماثال السابق علي أية نوع من التوجها ت العامه فالماثلة المطروحه فردية واستاثنائية ‪.‬‬ ‫‪ -4-11‬هناك حاله أنفصام شبه تام بين الخطه وبين مؤسسا ت البحث العلمي هناك استمرار لغلبه الطابع التجاري علي طابع التصنيع وهناك‬ ‫استمرار لطابع التخديم علي العقل الجنبي بدل من بناء العقل الوطني ولالدوله تعتبر البحث العلمي من عناصر قدرتها الجمالية فنحن عندنا‬ ‫أرض وسكان وهوية عربية ولكن ليوجد بحث علمي وليعتبر واحد من عناصر المن القومي اذا هناك معضلة شديدة التعقيد واثقافة الستيراد‬ ‫تطغي علي كل شئ ‪ . .‬فعندما يتم حل المعضل ت المشار اليها يمكن أن يبتدي بداية صحيحة ‪ . .‬أي بعد أن نحل هذه المور أول يمكن بعد‬ ‫ذلك الحديث عن المناخ الغير مشجع أو ضعف التمويل أو المعامل حالتها كي ت و وأن هناك سرقة للبحاث أو أن الطلبه مش مهتمين بالبحث‬ ‫وهذا الكلم كله لن ينصلح حاله من غير أن ينصلح الساس ‪.‬‬ ‫أنا عايز ��قول أن أمريكا أكبر دوله لها دور في توجيه البحث العلمي بتاعها علي الرغم من أنها أكبر دوله فيها أقتصاد حر ‪ . .‬لحد من سنتين‬ ‫اثلاثة لم يكن يستطيع تصديره ال بترخيص من المن القومي ‪ . .‬هناك مجموعه قواعد موضوعه في أمريكا شديدة الصرامه فيما يتعلق‬ ‫بالبحث العلمي ‪ . .‬المؤسسة الوظيفية للبحث العلمي في أمريكا ليفرض آليا ت مباشرة أنما هو بيحط أمريكا رايحه علي فين في البحث العلمي‬ ‫وأقرب وصف أتقال لدور الدوله في امريكا في البحث العلمي قاله واحد كان من نواب رئيس شركة ‪ IBM‬وهو واحد من الناس اللي بنوا‬ ‫النترن ت ) مستر أيرقن ( قال أن البحث العلمي في أمريكا دا عامل زي الجنينه والدوله هي البستاني ‪ . .‬والدوله هي المفروض تتحكم في‬ ‫الجنينه دي كلها لكنها في نفس الوق ت بتعمل المناخ أو البيئة التي تسمح بأن يبقي فيه شجر عالي جدا في الجنينه ونبا ت صغير أوي جنينه‬ ‫من غير ما الشجر الكبير يموته ولتتدخل في أيه هي الشجرة اللي هاتنزرع أنما في الخر الجنينه دي بتاعته ‪ . .‬والراجل دا كان في اللجنة‬ ‫العلمية اللي بتشتغل مع كلينتون وقال الكلم ده في وق ت أحنا كنا بنتكلم فيه عن الخطه بتاعتنا والدوله تعمل فيها أيه والقطاع الخاص يعمل‬ ‫فيها أيه ‪ . .‬واذا كان دور الدوله يتراجع في بعض المجال ت أنما في البحث العلمي فيه خطوط حمراء ليه مايتراجعش عنه وال يبقي أن ت‬ ‫وصل ت للوق ت اليي أحنا فيه دلوقتي ‪ . .‬ليه عندهم فيه خطوط حمراء ‪ ،‬لن البحث العلمي مكون أساس من القدرا ت الجمالية للدوله وهو‬ ‫عنصر من العناصر الحيوية جدا للمن القومي يقوم عليه فكره أن الناس لزم تشتغل عشان الحتياجا ت المحلية اول اثم التصدير اثانيا من‬ ‫عشان تستورد ‪.‬‬ ‫وبالنسبه لموضوع التمويل فهو ها يجي ها يجي طالما هناك اراده وتوفر لحل المعضل ت الساسية السابق ذكرها ‪ . .‬أحنا لما صنعنا‬ ‫الصواريخ في ظل ظروف الحظر علي مصر ‪ . .‬جه التمويل لن كان فيه اراده وكان فيه رؤية ‪.‬‬ ‫‪ -5‬دار ت السئلة من الساده الحضور بعد نهاية كلما ت الساده الضيوف ‪:‬‬ ‫‪ -5-1‬جريدة الدستور ) أ‪ .‬محمد الجارحي ( أشكر الجمعية علي استضافتها أحد من متخذي القرار أو أقرباء متخذي القرار في قطاع‬ ‫التصال ت والمعلوما ت في مصر وهو مستشار وزير التصال ت والغريب في تساؤلي أن أ‪.‬د ‪ /‬خالد قد حلل وشخص الداء ولم يذكر ازاي‬ ‫هاتتغلب الوزارة خلل خمس سنوا ت القادمه أو السنه الجاية الوزارة حتعمل أيه ‪ . .‬أحنا متخلفين ولكن فيه متخلفين كاثير ‪ . .‬طيب أحنا‬ ‫عشان نتغلب علي ده ‪ . .‬والوزارة وتصريحا ت السيد الوزير بتقول أن معانا ايراد كويس ونفس التصريحا ت بتقول أن خزانة الدوله دخلها‬ ‫مليارا ت فأين البحث العلمي من كل هذا ‪. . .‬‬ ‫‪ -5-2‬وقام أ‪.‬د ‪ /‬خالد بالرد علي السؤال ‪ . .‬أنا بأصر أن المشكلة مشكلة دوله وليس ت وزير أو وزارة ‪ ،‬أنا لأدافع عن وزير وهو يستحق‬ ‫الدفاع عنه ‪ . .‬لكن أنا بأقول أننا لزم نبص علي الدوله وال هانظلم أي وزير ‪ . .‬ليه مش ماسك في وزير البحث العلمي ‪ ،‬ليه مش ماسك في‬ ‫أساتذة الجامعا ت ‪ ،‬أنا أقدر أقول لك اللي أحنا عملناه ‪ . .‬في سنتين أقمنا حضانه في شركا ت صاعده مصرية وكان لول مره يبدأ هذه النظام‬ ‫في مصر ‪ . .‬عندنا النهارده اثماني شركا ت بتعمل في حاجا ت حدياثة جدا جدا جدا وبنصرف عليها وموجوده في القرية الذكية وممكن حضرتك‬ ‫تتفضل تشوفها ‪ . .‬عملنا صندوق تمويل المخاطر والنهارده استاثمر في ‪ 13‬شركة مصرية أنشئ ت خلل السنتين اللي فاتوا وبتعمل في‬ ‫مجال ت متقدمة جدا ومعظمها متجهه للتصدير ‪ . .‬أدي حاجتين ‪ . .‬أقمنا المراكز ذي مراكز البحث المتميز زي موضوع التنقيب في نظم‬ ‫المعلوما ت وأشر ت الي أنه هايتصرف عليه ‪ 12‬مليون جنيه في الاثلث سنوا ت القادمه زيادة علي الميزانية عشان يبقي علي‬ ‫‪ DATA MINING IN HEALTH‬وهو موضوع خطير مش هين وبحاثي بحاثي من حيث بحاثيته بحاثي جدا وفيه الشركا ت اللي هي وأنا‬ ‫موافق أنها كان ت بتيجي عشان تبيع وكل الكلم ده ول أختلف فيه مع أحد ‪ . .‬لكن أبتدينا نشترط علي بعضهم بداية من ميكروسوف ت وأنتل كل‬ ‫واحده منهم في السنتين اللي فاتوا فتح ت سنتر ‪ . . R & D‬هناك سنتر ‪ INNOVATION‬لميكروسوف ت وهو واحد من أربعة في العالم‬ ‫وهناك ‪ PLATE FORM DEFINLION CONTER‬بتاع أنتل وهو ايضا واحد من أربعة في العالم وفرضنا عليهم يبتدوه في‬ ‫‪ 15/1/07‬وهو موجود الن في مصر والهند والصين والبرازيل ‪ IBM‬لها سنتر متخصص جدا في أبحاث الـ ‪VOICE - RECOG‬‬ ‫‪ NETION‬للغه العربية وهو واحد من ‪ 3‬أو ‪ 4‬في العالم ) بس بتاع ‪ IBM‬دا قديم ‪ . .‬مقاطعه والوزارة ملهاش دخل به ‪ . .‬مقاطعه ( ‪. .‬‬ ‫هناك طفرا ت ولكن طفراتنا بطيئة ‪ . .‬يعني فيه حاجا ت ايجابية ‪ . .‬والصحافة للسف بتساعد علي أنها تأخد تصريحا ت المسئولين والوزراء‬ ‫وتضخمها ‪ . .‬يعني لما الوزير يقول أن عملنا سنتر لزم حد يقيم ‪ . .‬آه دي حاجه كويسه ولكن لزم ايضا نقول دي شغل ت كام واحد وجاب ت‬ ‫لنا أيه وهل هي كافية ‪ . .‬هايطلع مش كافي ‪ . .‬يعني فيه حاجا ت بتحصل ولكن عشان أبقي صريح وأمين معاك ‪ . .‬مش كافي ‪ . .‬هو ده‬ ‫تقييم للوضع الحالي ‪ . .‬مش كافي اللي أحنا بنعمله النهارده للصرف علي البحاث ‪ . .‬علي التطوير ‪ . .‬الحضانا ت اللي أحنا عاملينه‬ ‫يحتضن فقط ‪ 8‬شركا ت هل دا كافي في مصر ‪ . .‬لطبعا ‪ . .‬أنا مطلوب أحتضن ‪ 300‬أو ‪ 400‬شركة كل بنسبه ومش بس في القاهرة لزم‬ ‫‪17‬‬


‫كمان تكون في السكندرية وأسيوط وغيرها وهناك خطه خلل السنتين القادمتين دول أنه أحنا نروح الماكن دي ونحتضن شركا ت صاعدة‬ ‫وعلي حسب الميزانية هانقدر نعمل كام ‪ . .‬فيه حاجا ت كتير أوي لزم تحصل عشان المور تتطور ‪ . .‬لكن أرجع أقول في الخر لو لم تآخد‬ ‫الدوله البحث العلمي والتطوير مأخذ جدي أكتر وتحط له سياسه عامه وتعمل له أب روحي حقيقي ‪ . .‬كل دي هاتفضل محاول ت وارهاصا ت‬ ‫وهذا شئ لزم أعترف بيه ‪.‬‬ ‫الدستور ‪ :‬ولكن ماهو رقم ميزانية البحث العلمي الحاليه ‪:‬‬ ‫أ‪.‬د خالد ‪ :‬أنا مابتكلمش عن ميزانية كل حاجه ‪ . .‬أنا قل ت عايز أمسك حاجتين تلته أصرف عليهم علشان أبقي كويس فيهم وفعل دا اللي‬ ‫عملناه ومركز التميز الخاص بالتنقيب في نظم المعلوما ت ميزانيته ‪ 24‬مليون جنيه يساهم فيه ‪ 48‬باحث ودا علي مدار اثلث سنوا ت مطلوب‬ ‫منهم أبحاث في مجال ت عالمية مطلوب منهم براءا ت آختراع ‪ . .‬وهي كل ميزانية البحث العلمي في الوزارة هو ‪ 24‬مليون جنيه ‪.‬‬ ‫أ‪ .‬جمال غيطاس ‪ :‬أنا بس عندي مداخله سريعة في الحته دي ‪ . .‬أنا عاوز أقول تجربه في دقيقتين تم عرضها في قمة المعلوما ت جنيف‬ ‫لحدي دول آسيا في القمة ‪ . .‬رئيس الدوله كان واقف في الجناح بتاع دولته والذي ليتعدي حوالي ‪ 12‬متر مربع ومعاه وزير التصال ت‬ ‫وكانوا بيعرضوا تجربة أنشاء نظام معلوما ت ) كان هذا في ‪ ( 2003‬لدعم محصول من المحاصيل الرئيسية في الدوله دي ‪ ،‬لما جم يعملوا‬ ‫اداره لهذا المحصول بداية من زراعته حتي التسويق والبيع وجدوا أنهم محتاجين يشتغلوا علي نظم المعلوما ت علشا ت يحسنوا من وضع هذا‬ ‫المحصول في البلد دي ‪ . .‬ومايعنينا في التجربة دي أنهم اشركوا الطلبه والباحاثين اللي بيعملوا ماجستير ودكتوراه والساتذة والشركا ت‬ ‫ودخل ت معاهم الحكومة ‪ . .‬وعملوا حاجه أسمها المبادرة اللي فيها متعددي أصحاب المصلحه مشتركين مع بعض وأختاروا أنهم يعملوا النظام‬ ‫الي هايشتغلوا عليه أبتدأ من عند رئيس الدوله ورئيس الوزارة لصغر فلح ‪ . .‬أنه يبقي بالمصادر المفتوحة واللي هايشتغل فيه الطلبه اللي‬ ‫في مستواهم في الكتابة والناس اللي بتعمل ماجستير ودكتوراه يشتغلوا في المستوي الرقي والساتذة يديروا العملية البحاثية والشركا ت اللي‬ ‫موجودة هي هاتآخد الكلم ده من الجامعا ت وتبتدي تعمل له تسويق في القطاع الزراعي عندهم والدوله هاترعي العملية علي بعضها وأنتهي‬ ‫الموضوع علي أنه بالفعل تم أنتاج سلسلة نظم المعلوما ت اللي ادار ت المحصول من البداية للنهاية من التكاتف اللي حصل مابين البحث العلمي‬ ‫ومابين القطاع الخاص اللي أشتغل في التسويق والبيع ومابين الدوله اللي عمل ت الخطه أو الرؤية علي بعضها ومابين الطلبه في الجامعا ت‬ ‫ومابين الباحاثين ‪ . .‬أنا بأقول كده ليه ‪ . .‬عشان أوضح نقطه في الكلم اللي قاله الدكتور خالد ‪ . .‬هو أتكلم عن جزء من اللي بيحصل في‬ ‫الوزارة ‪ . .‬هو قدر الميزانية بتاعته بحوالي ‪ 24‬مليون جنيه لكن فيه عندنا مئا ت المليين الاثانيه اللي بتحصل تح ت اشراف الدكتوره هدي‬ ‫بركه وغيرها من الساتذة ومافيهاش بجنيه للبحث العلمي ‪ . .‬يعني ماثل أنا أشتغل علي مشروع ذي السجل المدني بتاع الراضي ومافكرش‬ ‫أني أشرك فيه البحث العلمي في مصر ‪ . .‬تح ت أسم اصل الناس دول ماينفعش أننا نشتغل معاهم ‪ . .‬طيب أستكشفه الول وأقول مانفعش‬ ‫‪ . .‬أيوه هناك الكاثيرين من الساتذة في الوزارة ‪ . .‬لكنهم تنفيذيين وليس لهم علقه بالبحث العلمي ‪ . .‬مافيش الروح اللي ظاهره في تجربة‬ ‫دوله من آسيا الوسطي ‪ . .‬واللي أنا أقصده ‪ . .‬خد ماثل المشروعا ت اللي بتتعمل في قطاع الصحه بأستاثناء مايقول الدكتور خالد بأعتبار‬ ‫حاجه أرقي وأعمق في الشغل ولكن علي القل في الحاجا ت اللي هي بيتصرف عليها المليين ‪ . .‬يعني الشغل اللي بيحصل في الرشفة في‬ ‫وزارة العدل والشهر العقاري وفي ‪ . . GIS‬يعني حتي هل يعقل أن نعمل علي القشرة علي طول ‪ . .‬نشتغل في التخديم علي العقل الجنبي‬ ‫اللي بيفكر بره ‪ . .‬في البنوك ماثل ‪.‬؟ ‪ .‬شغالين في مناقصا ت ولقينا الهند داخله وبتآخد شغل جوه البنوك بتاعة مصر ‪ . .‬في نفس الشهر‬ ‫نلقي ناس عاملين ‪ R & D‬في الردن وبنك من البنوك بتاع مصر خدوا الـ ‪ CORE BANKING‬من الردن ‪ . .‬وهي مش شركة كبيرة‬ ‫فهل يعقل أن شركة صغيرة ماثل ده والجها ت الكبيرة دا مش في بالها ‪ . .‬هل هذا يعقل ‪. .‬‬ ‫ولو أتكلمنا علي مستوي التطبيقا ت الصغيرة ‪ . .‬ماثل ‪ . . ، WORD PROCESSING‬وفيه عندنا مجموعه العمال العربية للدكتور‬ ‫يسري زكي ومجموعة معاه ‪ . .‬أزاي الكلم ممكن نتجنبه ‪.‬‬ ‫أ‪.‬د خالد عز الدين ‪ :‬انا بس عاوز أقول حاجه ومش هدفي الدفاع عن حد لكن أحنا ساعا ت بنبقي في صراع مع الزمن ‪ . .‬مصر أتأخر ت في‬ ‫الوتوميشن وفي تطبيقا ت كاثيرة ‪ . .‬عندي حلين ‪ . .‬مابادافعش بس خليني أكمل ‪ . .‬عندي حل جاهز ينقذ البلد والصول بسرعه وعندي حل‬ ‫تاني أني أروح أعمل فيه بحث علمي ‪ . .‬الناس اللي بره عملوه قبلي بكاثير ‪ . .‬وحل اثالث أني أبحث في حاجه أحدث عشان بدل ماأرجع أعيد‬ ‫أكتشاف الذرة في تطبيقا ت أصبح ت موجودة وبتتباع ‪ . .‬طب ماأنا أستاثمر بحاثي العلمي في حاجه متقدمه أكاثر ‪ . .‬فخلط المور فيما يخص‬ ‫حاجا ت تنفيذية بحته ودا وارد وله سبب ‪ . .‬أن مصر أتأخر ت كاثيرا ‪ . .‬يعني أحنا قعدنا قد أيه مافيش نظم معلوما ت ‪ . .‬أنا مش بأدافع ولكن‬ ‫أنا عاوز أقول لحضرتك حاجه ‪ . .‬الماثال دا كويس أنك فكرتني بيه ‪ . .‬أحنا الاثماني شركا ت اللي أحنا بنحتضنها عامله برنامج في الزراعة‬ ‫يتاخد دوره حياة الزراعا ت المصرية بالسمدة ‪ . .‬نفس اللي بتحكي لي عليه دا عاملينه الوزارة ومجموعة من الشباب في الجامعة بالضافة‬ ‫للحضانا ت عندنا وابتدوا يبيعوه في مصر يمكن مخدش حقه في الدعاية في مصر ) مداخله من أ‪ .‬جمال غيطاس ‪ . .‬ليادكتور الفرق‬ ‫الجوهري في التجربتين أن هناك رئيس الدوله واقف يعرض التجربة (‬ ‫أ‪ .‬جمال غيطاس ‪ :‬أنا متفق معاك يادكتور أنه ماينفعش نعيد أختراع العجله تح ت ضغط الوق ت وأنما دا أنا لم أقصده أننا تعيد أختراع العجله‬ ‫‪ . .‬أنما يجب أن يكون هناك قبول بمبدأ أن نجرب بأي مستوي فهناك بالتأكيد موضوعا ت تحتمل أن يكون هناك أسهاما للعقل المصري ‪. .‬‬ ‫طب دا أنا بأقول أهه ‪ . .‬أن هناك مناقصه خاصه بالبنوك دخلها د‪ .‬معتصم قداح ولكن أخذها مجموعة من شباب صغير من الرون ‪ . .‬يعني‬ ‫الفكرة ذي ماحضرتك قل ت أن الفرصه بتفتح وبتقفل ‪ . .‬أحنا ماعندناش من الساس أننا ندور علي دور البحث العلمي لي فرصه ‪ . .‬دا‬ ‫الخلف في التركيبه اللي حاصله وأنا مقلتش أننا نعمل الموضوع من اللف للياء نبقي غلطانين ونبقي بنظلم المسئولين ومانراه أن تنمية‬ ‫الطلب المحلي ليكتمل بالجهد المحلي الوطني ووضع اعتبار له وأنما يجري علي الستيراد ومايجري هم تعظيم من قيمة مايتم استيراده‬ ‫وبدون أن يكون هناك خط دائم ‪ . .‬أن هناك دورا ضروريا للجهد الوطني ‪ . .‬وماثال ذلك ماجري في صناعة أجهزة التكييف والسياره ‪28‬‬ ‫فأنها ظل ت كما هي بدون تطوير وهذه الدروس المستفادة عن جمود المنتج الوطني لم يعمل بها في التصال ت والمعلوما ت ‪.‬‬

‫‪18‬‬


‫د‪ .‬عبد الخالق ) القاعه ( ‪ :‬هناك شئ هام حتي ليتسرب في وعينا بخصوص ماقيل عن اسرائيل وحماية دولتها ‪ . .‬أول الجامعة العبرية‬ ‫منشأة منذ ‪ . . 1921‬بس أنهم حددوا أن الزراعة والصناعا ت الحربية عشان يحموا وطنهم ‪ . .‬نآخد بالنا أن ده مش وطنهم وأنما‬ ‫مشروعهم الستيطاني ) أ‪.‬د خالد عز الدين ‪ :‬طبعا أنا مقصدش ( ‪ . .‬الحاجه الاثانية أن اسرائيل في معظمها ومعظم المشروعا ت ماثل‬ ‫المشروع النووي السرائيلي اللي أنشاءها هم علماء من أوربا الشرقية ومعظمهم جه من الوليا ت المتحدة المريكية لدعم البنية التحتية‬ ‫السرائيلية ‪ ) . .‬أ‪.‬د خالد ‪ . .‬ماأحنا عندنا نفس الحاجه ‪ . .‬علماء مصريين في أمريكا وفي كل حته ‪ . .‬سهل أوي أن أنا كن ت اعمل نفس‬ ‫الحاجه ‪ . .‬بس أنا لم أتوجه زي ماهم توجهوا ‪ . .‬احنا بنخسر أكاثر مما أحنا بنرجع علماء ‪ . .‬هم بيرجعوا أكاثر من اللي بيخسروه ( ‪. .‬‬ ‫تصور أن حضرتك لو رجعنا كل علماء مصر ) يستكمل السائل ( وأن مصر عندها مشروع بحاثي بجد ‪ . .‬عايزه تعمل قمر صناعي مصري‬ ‫بجد زي ايران ماعمل ت ‪ ،‬وزي اسرائيل ماعمل ت أقمار صناعية لحد النهارده ‪ . .‬وهناك عندهم منظومه كامله للبحث العلمي وأنا أزعم أن‬ ‫مافيش حد في الدوله هنا عاملها كذلك هناك فرق بين الستاذ الجامعي وعلماء البحث العلمي والباحاثين الحقيقين ‪ . .‬كذلك يجب علي‬ ‫الشركا ت الكبري في مصر أن تنشئ مراكز بحاثية للبحوث والتطوير ‪ ،‬ويجب أن تكون البحاث ركن رئيسي في ماثل هذه الشركا ت الكبري‬ ‫لمواجهة تحديا ت التنمية والمن القومي وهذه مسائل في غاية الهمية ‪.‬‬ ‫م‪ /‬سيد عامر ‪ :‬هل تتعارض الخصخصة مع تدخل الدوله في البحث العلمي ‪ ،‬وهل ليوجد ميكانيزم أو آلية لستكمال اعمال الخرين ‪ .‬هل‬ ‫لتوجد آلية لتنفيذ ماثل التوصيا ت التي تخرج بها الندوا ت العامه ‪.‬‬ ‫أ‪ .‬جمال غيطاس ‪ :‬أول لنعتقد أن هناك في العالم أقوي من القطاع الخاص المريكي وهناك نجد دور بارز وقوي وواضح للدوله في البحث‬ ‫العلمي وتوجيهه وهذا رد السؤال الول أما بالنسبه للسؤال الاثاني فيجب أن نعمل في أطار سلسله يحكمها فكر استراتيجي ويجب أن نبني‬ ‫مراحل فوق بعضها ولتتغير الستراتيجية بتغيير الشخاص وبالنسبة للسؤال الاثالث فأني قد بلغ ت ‪ ،‬اللهم فأشهد ‪ . .‬واستطرادا فأنه كلما‬ ‫تكلم أحد من المسئولين عن البحث العلمي فأنه قد يفرق في التفاصيل وينسي مجموعة الساسيا ت الخمسة التي تحداثنا فيهــــــم في الول ‪. .‬‬ ‫العقيدة العلمية غائبة ول الدوله تعتبر البحث العلمي من عناصر قدرتها الجمالية فنحن عندنا أرض وسكان وهوية عربية ولكن ليوجد بحث‬ ‫علمي وليعتبر واحد من عناصر المن القومي اذا هناك معضلة شديدة التعقيد واثقافة الستيرا تطغي علي كل شئ ‪ . .‬فعندما يتم حل‬ ‫المعضل ت المشار اليها يمكن أن نبتدي بداية صحيحة ‪ . .‬أي بعد أن نحل هذه المور أول يمكن بعد ذلك الحديث عن المناخ الغير مشجع أو‬ ‫ضعف التمويل أو المعامل حالتها كي ت وكي ت وأن هناك سرقة للبحاث أو أن الطلبه مش مهتمين بالبحث وهذا الكلم كله لن ينصلح حاله من‬ ‫غير أن ينصلح الساس ‪.‬‬ ‫أنا عايز أقول أن أمريكا اكبر دوله لها دور في توجيه البحث العلمي بتاعها علي الرغم من أنها أكبر دوله فيها أقتصاد حر ‪ . .‬ابل لحد من‬ ‫سنتين اثلاثة لم يكن يستطيع تصديره ال بترخيص من المن القومي ‪ . .‬هناك مجموعه قواعد موضوعة في أمريكا شديدة الصرامة فيما‬ ‫يتعلق بالبحث العلمي ‪ . .‬المؤسسة الوطنية للبحث العلمي في أمريكا ليفرض آليا ت مباشرة أنما هو بيحط أمريكا رايحه علي فين في البحث‬ ‫العلمي وأقرب وصف أتقال لدور الدوله في أمريكا في البحث العلمي قاله واحد من نواب رئيس شركة ‪ IBM‬وهو واحد من الناس اللي بنوا‬ ‫النترن ت ) مستر أيرفن ( قال أن البحث العلمي في أمريكا دا عامل زي الجنينة والدوله هي البستاني ‪ . .‬والدوله هي المفروض تتحكم في‬ ‫الجنينة دي كلها لكنها في نفس الوق ت بتعمل المناخ أو البيئة التي تسمح بأن يبقي فيه شجر عالي جدا في الجنينة ونبا ت صغير أوي جنبه من‬ ‫غير ما الشجر الكبير دا يموته ولتتدخل في أية هي الشجرة اللي هاتتزرع أنما في الخر الجنينة دي بتاعته ‪ . .‬والراجل دا كان في اللجنة‬ ‫العلمية اللي بتشتغل مع كلينتون وقال الكلم ده في وق ت أحنا كنا بنتكلم فيه عن الخطه بتاعتنا والدوله تعمل فيها أيه والقطاع الخاص يعمل‬ ‫فيها أيه ‪ . .‬واذا كان دور الدوله يتراجع في بعض المجال ت أنما في البحث العلمي فيه خطوط حمراء ليه مايتراجعش عنه وال يبقي أن ت‬ ‫وصل ت للوق ت اللي أحنا فيه دلوقتي ‪ . .‬ليه عندهم فيه خطوط حمراء ‪ ،‬لن البحث العلمي مكون من اساس من القدرا ت الجمالية للدوله وهو‬ ‫عنصر من العناصر الحيوية جدا للمن القومي يقوم عليه فكرة أن الناس لزم تشتغل عشان الحتياجا ت المحلية أول اثم التصدير اثانيا مش‬ ‫عشان نستورد ‪ . .‬وبالنسبه لموضوع التمويل فهو هايجي هايجي طالما هناك اراده وتوفر لحل المعضل ت الساسية السابق ذكرها ‪ . .‬احنا‬ ‫لما صنعنا الصواريخ في ظل ظروف الحظر علي مصر ‪ . .‬جه التمويل لن كان فيه اراده وكان فيه رؤية ‪.‬‬

‫مع أطيب صتمنيات الجمعية العلمية لمهندسي الصتصالت بالتوفيق ‪،،،‬‬

‫‪19‬‬


‫الصتصالت وقضايا المجتمع‬ ‫ادي التطور التدريجي والتراكمي وتداخل التأاثيرا ت بين الوسائط بأنواعها المختلفة وغيرها من العوامل الجتماعية في صناعة ماآل اليه‬ ‫العالم المعاصر ويماثل التناول التاريخي الجتماعي للوسائط وتكنولوجيا التصال ت والمعلوما ت النظرة المجتمعية للتقدم والتكنولوجيا ‪. .‬‬ ‫بل ومن الضروري ربط التغيرا ت في نظام الوسائط بالتغيرا ت الجتماعية وفي نظام المواصل ت وحركه الناس والبضائع عبر المكان سواء‬ ‫عن طريق البر أو البحر حيث أن توصيل الرسائل كان وليزال جزء من نظام التصال المادي ‪ . .‬لقد أختار ت مجلة ‪SCIENCE‬‬ ‫‪ SHIFITINGS‬أن تبدأ بالسكك الحديدية وتحديدا من العام ‪ 1892‬عندما لحظ ت كيف تعلمنا أن نتحرك معا وأن نعمل معا وننجز من‬ ‫خلل مؤسسا ت ضخمة ‪ . .‬والشياء بعضها من بعض ولشئ يأتي دون مقدما ت ‪ . . .‬هناك معني شامل للمجتمع المدني يراه أنه يعبر عن‬ ‫مجمل التطور الجتماعي والسياسي الذي وصل ت اليه المجتمعا ت الغربية المتقدمة في عصرنا الحديث وهذا المعني يتجاوز الفصل التقليدي‬ ‫بين الدوله بما هي سياسة والمجتمع لما هو منفصل عن السياسه ‪ . .‬والمجتمع المدني وفق هذا المعني هو المجتمع الذي يقوم علي‬ ‫اساس التعاقد الجتماعي بين الحاكم والشعب ويقر التعددية السياسية ويعطي حق المواطنه لجميع أفراده ويطفي فيه النتماء للمه علي‬ ‫النتماءا ت التقليدية ويعمل مبدأ الفصل بين السلطا ت ‪ . .‬وفي كلمة مختصرة فأن المجتمع المدني بهذا المعني يماثل شكل أو حاله أو مرحله‬ ‫من مراحل تطور الجتماع البشري بكل مايشمله الجتماع من جوانب وأبعاد ‪ . . .‬وحتي في أختزال مفهوم المجتمع المدني في المنظما ت‬ ‫عير الحكومية ‪ ،‬فضل عن أنه يتجاهل المراحل التاريخية لتطور المفهوم ‪ ،‬بأنه لن تكون هذه المنظما ت ذا ت حدود وتأاثير كبيرين مالم‬ ‫يتحول المجتمع ككل ال الخذ بالديمقراطية والتعددية والمواطنه ‪ . .‬أي مالم يتحول مجتمع مدني بالمعني الشامل السابق ‪ . .‬هذا التحول‬ ‫حدث نتيجة حركا ت وتحول ت تاريخية قاد ت المجتمع البشري بعيدا عن العصور الوسطي والمجتمع التقليدي ) الحركه النسانية التي أحي ت‬ ‫الكتابا ت الكلسيكية وحركه الصلح الديني والحركه العلمية والحركا ت الفكرية التي غذ ت واغتذ ت علي احداث اجتماعية وسياسة ماثل‬ ‫الحروب الدينية والاثورا ت السياسيه الكبري وصراع القوميا ت ‪ . . .‬ساهم ت الوسائط واهمها وسائط التصال ت والمعلوما ت في التحول ت‬ ‫والتطور الجاري للمجتمع المدني ‪ . .‬والوسائط ليس ت فاعل مستقل وأنما اداه ساعد ت في أطار الصراع في التحول التدريجي والتراكمي‬ ‫من المجتمع التقليدي الي المجتمع الحديث ‪ . .‬ووسائط التصال والمعلوما ت الحدياثه بما توفره من خير عام تنافس فيه القضايا العامه‬ ‫للمجتمع وبما تخلقه من جدل عام ورائ عام تعد ضروره وشرطا للمشاركة السياسية ‪ ،‬فالمشاركة السياسيه الكاثيفه من جانب المواطنين‬ ‫في العصر الحديث تستلزم أن يكونوا علي درجه من الوعي والمعرفه بمجريا ت المور وبالشئون العامه ‪ . .‬الوسائط تحمل محتوي‬ ‫ورسائل وهي ليس ت محايدة بالمره بل تخضع لصحاب الهيمنة سياسيا واقتصاديا وليمكن أفتراض أن اصحاب هؤلء الهيمنة يتسامحون‬ ‫مع وسائط تمارس دورا تنويريا تحدياثيا قد تكون هي المتضرر الول من جرائه وحتي لو جاز للوسائط هذه أن تكون عامل تحرير عقلي‬ ‫واثقافي وسياسي ) وهو ماحدث بالفعل في الاثورة المريكية ( فان دورها يظل مرهونا بنتائج الصراع الجتماعي والسياسي ‪ . . .‬نتعرض‬ ‫الندوة رؤية المجتمع المدني لتطوير التصال ت في مصر بوصفه أحد الوسائط الهامه والتي تساهم بدورها في تطوير المجتمع المدني وذلك‬ ‫للتأاثير المتبادل فيما بين الوسائط والمجتمع المدني وتشتمل هذه الرؤية علي طرح التصور التكنولوجي الخاص بمرتبة التطور المرتقبه‬ ‫لشبكا ت التصال ت والمعلوما ت والتي تأتي كأحدي النتائج الهامه للصراعا ت المتبادله فيما بين قوي المستخدمين والمستهلكين‬ ‫واحتياجاتهم وبين المنتجين والمطورين لتكنولوجيا وسائط التصال ت والمعلوما ت وكذلك المشغلين والقوي الدافعه نحو التقارب‬ ‫للتكنولوجيا ت المختلفة واتجاهها للتوحد ‪ . .‬كذلك التجاه الي خفض تكلفة الستخدام بل والنتاج ‪ . . .‬خلفا للرأي حول التكلفة‬ ‫الستاثمارية الجتماعية لهذه التكنولوجيا الراقية ‪ . .‬فالتكلفة الستاثمارية لترتفع بل تنخفض ‪ . .‬بل أن اصحاب المصلحه في استمرار‬ ‫الوضع القائم كما هو عليه خوفا ومرعبا من التهديد القادم للتكنولوجيا الرخيصه في مجال التصال ت ) ماثل تكنولوجيا نقل الصو ت بواسطة‬ ‫نفس قواعد المرور والشارا ت المستخدمه علي شبكة النترن ت ( هو الذي يشكل الحاله النفسية لدي المنتجين والمشغلين في ظل تفاقم‬ ‫أزما ت الستهلك لخدما ت التصال ت والعباء المتزايدة علي مليين المواطنين في زمن العولمه المتوحشة ‪ . .‬أستخدم ت كلمه التقارب‬ ‫منذ العقد الخير من القرن العشرين علي تطور التكنولوجيا الرقمية ‪ . .‬أي دمج النص والعداد والصور والصو ت والعناصر المختلفة في‬ ‫الوسائط وهي ايضا اتجاه كل الشياء لن تصبح ماثل كل الشياء الخري اكاثر قأكاثر ‪ . .‬والمجتمعا ت والاثقافا ت المختلفة والذي بدأ كل منها‬ ‫رحلة بشكل مستقل أصبح ت الن تسافر معا علي نفس طريق المعلوما ت فأكاثر السرعه ومع تسارع الاثورة الرقمية واثورة البيانا ت كموجه‬ ‫ضخمه في اتجاه ساحل التنظيم الصخري ) تنظيم الدوله لقطاع التصال ت ( ومع اقتراب الحوسبه من التصال كان لبد من قبول التغيير أو‬ ‫اللغه المتضمنه في أنكار تحقيق النوع النساني لطبيعته ‪ . .‬وعلينا أن نفهم أن تقارب الوسائط أحدث تغييرا ت في التصال ت ‪ . .‬فمع‬ ‫توسيع أتاحة خدما ت جديدة عمل ت الوسائط علي تغيير طرق حياتنا وعملنا وتبديل مداركنا ومعتقداتنا ومؤسساتنا ومن الضروري أن نفهم‬ ‫هذه التأاثيرا ت بغرض تطوير المصادر الليكترونية من أجل مصلحه المجتمع ويجب الستفادة من مصادرنا الليكترونية من أجل مصلحه‬ ‫قطاعا ت المجتمع الكاثيرة والمتنوعة وهناك حاجه الي اعداد أدوا ت سياسة التصال ت بناء علي البحوث بغرض توجيه التنمية وهذا يضاد‬ ‫من ينادي بحريه قوي السوق ‪ . . .‬من خلل التقارب التكنولوجي سوف تتجه نحو مزيد من الحريه النسانية ومزيد من قوه الناس ومزيد‬ ‫من التعاون الدولي ‪ . . .‬يعد تقارب شبكا ت التصال ت الاثابتة وشبكا ت التصال ت للمحمول واتجاه الخدما ت المقدمه من كليهما سواء‬ ‫التصال ت عن طريق تبادل الصور والفيديو ‪ . .‬اتجاه هذه الخدما ت لتقديمها من خلل شبكة واحده تشمل المتحرك والاثاب ت والخدما ت‬ ‫المتنوعة ‪ . .‬هي أرقي مراحل التطور التي بلغتها شبكا ت التصال ت في عصرنا الحديث والكفيلة بحل المأزق التاريخي للمنتجين‬ ‫والمشغلين والمستخدمين ‪ . . .‬تعدد ت شبكا ت التصال ت وتنوع ت خدماتها ‪ . .‬فكان هناك شبكا ت اتصال ت تقدم الخدمة التليفونية لنقل‬ ‫قواعد اشارا ت تنظيم الحركه خلل مكوناتها التكنولوجية وتميز ت بها شبكا ت السنترال ت التليفونية ‪.‬‬ ‫الصو ت فقط وتعتمد علي ‪. . .‬‬ ‫‪ .‬وكان ت هناك ‪ . .‬شبكه لنقل المعلوما ت تختلف مكوناتها التكنولوجية عن شبكا ت الصو ت وتختص ببروتوكول ت أو قواعد للمرور‬ ‫‪20‬‬


‫والشارا ت تنظم الحركه خلل مكوناتها وتختلف عن شبكة الصو ت ‪ . .‬وفي سياق التطور أضيف ت للشبكة الصوتية خدما ت ماثل الشبكة‬ ‫الرقمية للخدما ت المتكامله والمعرفه باسم ‪ ISDN‬وأضيف برتوكول ت أو نظم الشارا ت رقم ‪ 7‬للعمل علي الشبكه الصوتية بحيث تم ت‬ ‫أتاحة خدما ت نقل معلوما ت ولكن بسرعا ت محدوده ‪ . .‬وكذلك حدث في شبكة نقل المعلوما ت أمكانية نقل الصو ت ‪ . .‬مما مهد الظروف‬ ‫الملئمه لنشأة فكره التوحد بين هذه الشبكا ت المختلفة ‪ . .‬ولما كان من غير الممكن أهدار الستاثمارا ت الموجودة فعليا في شبكا ت‬ ‫الصو ت ‪ . .‬وشبكا ت المعلوما ت ‪ . .‬لذا بدأ المطورون بالبناء فوق ماهو موجود لتحقيق فكره الشبكه المتوحده ‪ . .‬وذلك ببناء بوابا ت أو‬ ‫معابر أو قنوا ت اليكترونية يمي ت بوابا ت الوسائط المتعددة وذلك للربط بين شبكة الصو ت وشبكة المعلوما ت والتعامل في كل الجهتين فيما‬ ‫بين قواعد واشارا ت المرور المختلفة العامله لكل الشبكتين ‪. . .‬‬ ‫جاء التحول النوعي التالي فيما سمي بالـ ‪ PACKET LOCAL SWITCH‬وظهر مفهوم شبكا ت الجيل القادم وبدأ ت المور تتطور‬ ‫في اتجاه الشبكه الموحده ونقطة نفاذ عليها واتصال يوفر نطاق ترددا ت أو حيز يسمح بالستخدام المتعدد لخدما ت متعدده يتوفر لها‬ ‫أمكانيا ت النفاذ للشبكه والحصول علي الخدمه المرغوب فيها سواء صو ت أو نقل معلوما ت أو صور أو فيديو وتعدد ت وحدا ت النفاذ‬ ‫الطرفية من عده تليفون عادية أو حاسب شخصي لنقل المعلوما ت والصور فيما يعرف حاليا بالتريبل بلي توازي مع هذا التجاه تطور‬ ‫شبكا ت وأجيال المحمول المختلفة وبدأ ت البروتوكول ت المستخدمه علي شبكة النترن ت ) الداره الرئيسية والمظهر العولمي أو الوجه‬ ‫العولمي للعهد الجديد الذي دخلته البشرية بعدما تعد ت العبودية والقطاعية والرأسمالية والشتراكية وتدخل حاليا عهد العولمه ‪ . .‬أن‬ ‫مايحدث بالفعل في عالم التصال ت والمعلوما ت هو عولمه شبكا ت التصال ت والمعلوما ت ‪ . .‬وأاثب ت برتوكول الي – بي ) ‪ ( I P‬صلحية‬ ‫للعمل علي شبكة واحده يتم فيها مزج شبكا ت التصال ت المختلفة لتشكيل شبكة موحده يتم من خللها تقديم جميع الخدما ت التي كان ت تقدم‬ ‫سلفا من الشبكا ت الاثابتة وشبكا ت المحمول وكذلك تطور النفاذ للشبكا ت الاثابتة بأستخدام اللياف الزجاجية والنفاذ اللسلكي بأستخدام سي ‪.‬‬ ‫دي ‪ .‬أم ‪ .‬ايه ) ‪ CDMA‬النفاذ بأستخدام تقسيم الكود ( ‪ -‬والـ جي ‪ .‬أس ‪ .‬أم ) ‪ GSM‬جلوبال سيستم موبيل ( – والواي فاي والواي‬ ‫ماكس ‪ . . .‬ترتكز الستراتيجية السليمة لتطوير التصال ت علي اثلاثة أبعاد الرئيسية ‪ . .‬يتماثل البعد الول في اتباع سياسه احلل‬ ‫تدريجي للشبكا ت التقليدية المبنيه علي اساس الخدمه الواحده ) صو ت فقط أو معلوما ت فقط ‪ ( . .‬ويتماثل البعد الاثاني علي تبني التجاه‬ ‫لبناء الشبكة الموحده ‪ . .‬والبعد الاثالث تبني التجاه لتوفير خدما ت متنوعه ومتعدده من خلل شبكة موحده ‪ . .‬ويحذر منظرو تطوير‬ ‫شبكا ت التصال ت من تقسيم أو تجزئة البنية الساسية لشبكا ت التصال ت ‪ . .‬بمعني انشاء شركا ت صغري تقوم ببناء شبكا ت لخدما ت‬ ‫وحيدة تعد خطأ فادح في عصرنا الحديث هذا من جانب ومن جانب آخر يعد خطأ فادح أن يكون المشغل الرئيسي يمتلك بنيه تحتيه لشبكا ت‬ ‫مكونها التكنولوجي يسمح بتقديم خدما ت متكامله اثم يكتفي هذا المشغل برخصه لخدمه واحده ماثل الحصول علي‬ ‫ترخيص صو ت فقط أو معلوما ت فقط ‪ ) . .‬ملحوظه ‪ :‬يماثل ‪ G 3‬أي الجيل الاثالث للمحمول ماثال واضح للرخصه المتعدده الخدما ت ولهذا‬ ‫تسعي شركا ت الموبيل للحصول علي ترخيص متعدد الخدما ت وتدفع فيها المليارا ت وهذا يدلل علي صحه التجاه أو الستراتيجية الصحيحه‬ ‫نحو الحصول علي ترخيص الخدما ت المتعددة وليس ترخيص الخدمه الوحيدة ( ‪ . . .‬تعرف) ديوال بلي ‪( DUAL PALY ) . .‬‬ ‫بأمكانية دمج خدمة الصو ت مع الدخول السريع لشبكة النترن ت ) متماثله في خدمة النترن ت فائق السرعه أو ‪ ( DSL‬ومن خلل خط واحد‬ ‫دون أن يوقف كا منهما الخر ماثلما في النترن ت العادي ) أو الدايال – آب أو مايعرف في بلدنا بالنترن ت المجاني ( ‪ . .‬بخدمه الديوال‬ ‫بلي أي خدمتين من مصدر واحد وهو الخط يعرف التربيل بلي بالخدمه الاثلاثيه ) صو ت ‪ ،‬فيديو عند الطلب ‪ ،‬معلوما ت ( من خط واحد‬ ‫بأستخدام سبليتر يعرف الكوادر وبل بلي بالخدمه الرباعية ) تليفون – أنترن ت – موبايل – فيديو عند الطلب ( بمعني أنه أمكن ومن خلل‬ ‫نقطه نفاذواحده لشبكه اتصال ت ‪ . .‬أمكن الحصول علي ماثل هذه الخدمه الرباعية من نفس خط التليفون وفي وق ت واحد وكان البدء بدمج‬ ‫خدما ت لسلكية مع خدما ت التليفون العادي والنترن ت والفيديو اتاح ت تكنولوجيا الواي ماكس امكانية التحرك بدون سلك والنفاذ لشبكة‬ ‫النترن ت من خلل الوضع متحركا يعد الـ ‪ FMC‬أو أندماج الاثاب ت والمحمول أو الاثاب ت والمتحرك خروجا من أزمة التشبع أو اثبا ت الخدما ت‬ ‫المقدمه من شبكا ت الاثاب ت ووصول المتحرك لمستوي تشبع يقارب الاثاب ت عندها يحدث نوع من الجمود النسبي ليطيقه المنتجين‬ ‫والمشغلين ويتناسب مع نمو الحتياجا ت لدي المستخدمين والمستهلكين لخدما ت التصال ت وليتناسب مع نمو العمال والسوق وحركه‬ ‫الموال لم تقدم الشبكا ت اللسلكية مستوي كفاءة وجوده للخدما ت المختلفة للتصال ت بالكيفية التي تقدمها الشبكا ت الاثابتة تصاعد ت رغبة‬ ‫المستخدمين في استعمال ماثل جهاز الموبايل باعتباره شخصي اكاثر وأمكانية التحرك به في أي مكان هذا‬ ‫بالضافة لمكانيا ت التخزين للصور والسماء ومقطوعا ت الموسيقي وامكانية استخدام في التصوير ‪ . .‬تعدد ت واجها ت معامل ت‬ ‫المستخدمين ‪ . .‬في التليفون الاثاب ت يتعامل مع جهه في النترن ت يتعامل مع جهه آخري في الموبايل يتعامل مع جهه مختلفة ولكل تعامل‬ ‫فاتورة والنفاذ اللسلكي يقدم حرية الحركه المستخدمه والنفاذ الاثاب ت يقدم كفاءة وجوده للخدمه ‪ ،‬المنتجين يستاثمرون في خطوط أنتاج‬ ‫وأقسام بحوث وتطوير مختلفة لكل نوع من المنتجا ت من المكونا ت التكنولوجية لشبكا ت التصال ت وهذا يؤدي بطبييعة الحال الي مستوي‬ ‫عالي من النفاق ولتتجه الستاثمارا ت للنخفاض والمستخدمين ليطيقون التكاليف مع الحاجه المتزايدة لستهلك خدما ت التصال ت ‪. .‬‬ ‫وماالعمل ‪ . .‬التجاه الحتمي هو أن تلتقي هذه القوي في نقطه تلقي واحده ‪ . .‬هو تقارب التكنولوجيا ت المختلفة ‪ . .‬هو القتراب ‪ . .‬هو‬ ‫التوحد ‪ . .‬هو التجاه لدمج الاثاب ت والمتحرك هو أن يتجه الكل الي الوحده ‪ . .‬ولكن كيف ؟‬ ‫يعرف ‪ . . . ( IMS . . . ( IP MULTYMEDIA SUBSYSTEM . . .‬خدما ت متعددة ) ‪& ( MULTI SERVIC‬‬ ‫بروتوكول ت متعددة ) ‪ & ( MULTI PROTOCAL‬وسائط متعددة ) ‪ . . . ( MULTI MEDIA‬وتعبر عن وحدا ت أو بنايا ت‬ ‫من مكونا ت تكنولوجيا تحقق التعامل مع وسائط متعددة وتعمل بقواعد مرور واشارا ت تمااثل التي تعمل علي شــبكة النترن ت‬ ‫) ‪ ( INTERNET PROTOCOL‬وتدعم تقديم خدما ت متعددة وتوفر النفاذ الاثاب ت والمتحرك بواسطة مايســــــــــمي )‬ ‫‪ ( SESSION INITIATION PROTOCOL‬والمستخدم حاليا في خدمة نقل الصو ت بواسطة البروتوكول ت المستخدمه‬ ‫علي شبكة النترن ت ( والمستخدم في مرحله النفاذ من المشترك للشبكه ‪ . .‬التقارب بين التكنولوجيا هي استراتيجية حتمية ومسار‬ ‫تطور تاريخي يجب علي اصحاب سياسا ت التصال ت محاذاتها – في حين تعد الخدما ت هو موضوع ترخيص يجب علي الجهزة المنوطه‬ ‫بتنظيم الخدمه النتباه لما يجري من حولنا علي المشغلين النتباه لمسار التطور التاريخي لشبكا ت التصال ت واتجاهها للتوحد ويجب أن‬ ‫يسعي المشغلين الكبار الي جمع ودمج الشركا ت البناء تح ت راية الشركة الم ويجب النتباه لحوال الغالبية العظمي من المستخدمين‬ ‫ودرجة وحاله التنمية في المجتمع الرتباط الواثائق بين تكنولوجيا التصال ت والمعلوما ت بصفه خاصه وتنمية البشر والمجتمع وخصوصا‬ ‫في البلدان النامية ‪ . .‬وأتباع الستراتيجية السليمة دون مكابره أو تزييف للخطاب العلمي ‪ .‬ولحين تأسيس البنايا ت الشبكية المعروفه‬ ‫‪21‬‬


‫بالـ ‪ IMS‬ليجب النتظار ‪ . .‬أذ يمكن أن تقوم شركا ت المشغلين لخدما ت اتصال ت مختلفه بأجراء أتفاق لصدار فاتورة واحده لخدما ت‬ ‫مختلفة ماثل التليفون الاثاب ت والمحمول والنترن ت ‪ . .‬بحيث تتوحد الواجهه التي يتعامل معها المشترك ويبدو له المر كان هناك شبكه‬ ‫واحده تحقق احتياجا ت من خدما ت الاثاب ت والمتحرك وهذا موضوع بسيط ويشجع المستخدمين علي الشتراك في خدمة ‪FMC‬‬ ‫بعدها يتجه المشغلين لدمج شبكة الاثاب ت والمتحرك بتطوير بوابا ت ومعابر الوسائط المتعددة بين الشبكا ت المختلفه وحتي هذه‬ ‫المرحله مايزال المستخدم يستخدم عدد مختلفه النفاذ للحصول علي الخدما ت المختلفة فهو عندما يريد خدمه تليفون اثاب ت يستخدم‬ ‫حاسب شخصي اذا هناك مايزال مرحله هامه وهي تفارب وحدا ت النفاذ لشبكا ت التصال ت ) والنفاذ متعدد مابين اثاب ت ومتحرك (‬ ‫وأندماجها في عده واحده يمكن بها النفاذ باشكاله المتعدده ‪ . .‬والحصول علي كافة الخدما ت المختلفه بواسطتها ‪ . .‬وهذه ماتعرف‬ ‫بالـ ‪ DUAL MODE HANDSET‬اذا هناك اثلث مراحل رئيسية للتحول من الوضع القائم الي ‪ FMC‬ولكي تتم عملية التحول‬ ‫بسلمه يجب أن يتوفر شبكة لسلكية سواء واي فاي أو بلوتووث بالضافة الي اتصال ‪ ADSL‬وهذا يؤدي بنا الي خدما ت التريبل‬ ‫بلي السابق تعريفه وباضافة شبكه الموبايل ودمجها في المكونا ت التكنولوجية لشبكة ) ‪ ( FMC‬ومع توفير دي – يوال – مود –‬ ‫هاندس ت يمكن أن يمارس المستخدمين السباحه بأمان وهكذا نتحدث ‪ . .‬هناك ضرورة لقيام المشغل الرئيسي للتصال ت في مصر‬ ‫متماثل في الشركة المصرية للتصال ت ‪ . .‬ضرورة تبني الستراتيجية الحتمية والتاريخية وتظهر في التوجه العالمي للمشغلين‬ ‫والمنتجين واتجاه التكنولوجيا المختلفه للتقارب ‪ . .‬وهي الستراتيجية اثلاثية البعاد السابق الشارة اليها وتقوم بجمع الشركا ت البناء‬ ‫ودمج شبكاتها في شبكة المصرية للتصال ت وأن يتحول التجاه الستاثماري لحيازة اسهم شركا ت مشغلين آخرين لخدما ت التصال ت‪. .‬‬ ‫أن يتحول هذا المفهوم الستاثماري الي سياسه لدمج الشبكتين تدريجيا في أطار شبكة موحده تقدم منها الخدما ت المختلفة وتطوير هذه‬ ‫الشبكه في أتجاه ‪ FMC‬كما أن هناك ضرورة لتطوير مفهوم الترخيص للخدما ت بأصدار ترخيص متعدد الخدما ت فلم يعد الترخيص‬ ‫الوحيد لخدمة ما صالحا أو مناسبا لمسار التطور في شبكا ت التصال ت والمعلوما ت ‪ . .‬كذلك ضرورة القيام بالدوار التي حددها القانون‬ ‫لجهاز التصال ت بالضافه لتنظيم ممارسه النشاط فان حماية السمتهلك ضرورة وليترك السوق للحتكار من قبل شركا ت توفير الخدمه‬ ‫‪ . .‬كذلك مراقبة الخدمه ‪ . .‬فالمواطن يعاني ولتوجد جهه تحميه ‪ . .‬كذلك هناك ضرورة وحتمية وجود خطه ترتبط بجدول زمني تؤمن‬ ‫عملية النتقال والتحول من الوضع القائم الي مرحله توحد شبكا ت التصال ت في مصر وربط عملية التطوير هذه بالحتياجا ت التنمويه‬ ‫للمجتمع المصري ونحن نريد أن ندخل عصر المعلوما ت والذي نؤمن بأنه لن يتحقق ال بضبط توازي النمو والتمدد بشبكا ت التصال ت‬ ‫والوسائل والدوا ت الماديه ‪ . .‬ضبطها مع نمو المحتوي والمتماثل في قواعد البيانا ت لجوانب حياتنا المحتلفة ‪ ،‬الصناعية والزراعية‬ ‫والصحية والتجارية والمالية والاثقافية والتعليمية ‪ . .‬ونمو البرمجيا ت التي تمكن المواطنين ومن خلل تفاصيل حياتهم اليوميه من‬ ‫الستخدام لتطوير البشر في المجتمع المصري وتحسين الحوال المعيشية للمواطنين ‪.‬‬

‫‪22‬‬


‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫المراسل ت ‪ :‬أ‪.‬د محمود الحديدي ‪ -0101504699‬أ‪.‬د مجدي سعيد السوداني ‪ /0101768163‬قسم هندسة الليكترونيا ت والتصال ت الكهربائيه ‪ /‬كلية الهندسه ‪-‬‬ ‫جامعة القاهره‪ -‬م‪ /‬محمود أبوشادي ‪ - 0122117247‬م‪ /‬محمد أبو قريش )‪ -0122170009-3959999(02‬م‪ /‬طلع ت السيد محمد ‪ - 0102586038‬بريد‬ ‫اليكتروني) ) ‪ ) ( SSTE.ORGEG@GMAIL.COM. & ( SSTE@EECD-CU.EDU.EG‬فاكس )‪3939946(02‬‬ ‫موقع الجمعيه علي شبكة النترنت ‪WWW.eecd-cu.edu.eg/sste‬‬

‫الجمعية العلمية لمهندسى‬ ‫الصتصالت‬

‫‪ETSS‬‬ ‫رقـــــم ‪: . REF /‬‬

‫مشهر‬ ‫ه‬ ‫برقم‬ ‫‪yteicoS‬‬ ‫‪cifitneicS‬‬ ‫‪618‬‬ ‫‪ sreenignE‬لسنه‬ ‫‪68‬‬

‫‪eleT fo‬‬

‫التاريخ ‪DATA : 5 / 8 /2007 /‬‬ ‫الموضــــوع ‪ :‬تقرير الجمعية العلمية لمهندسي التصال ت عن ندوة ‪:‬‬ ‫‪ " : SUBJECT‬كيف يزرع المصريون في زمن التصال ت والمعلوما ت "‬ ‫عقد ت بساقية الصاوي بتاريخ الاثلاثاء ‪ 19/6/2007‬وحاضرها ‪:‬‬ ‫أ‪.‬د زيدان عبد العال ‪ /‬د‪ .‬حسين كشك ‪ /‬د‪ .‬أسامه محمد أنور ‪ /‬م‪ /‬أسامة بسيوني‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫‪ -1‬ضيوف الندوة ‪-:‬‬ ‫رئيس الجمعية العربية للتكنولوجيا الحيوية‬ ‫أ‪.‬د زيدان عبد العال‬ ‫خبير بمركز البحوث الجنائية والجتماعية‬ ‫د‪ .‬حسين كشك‬ ‫خبير الموارد الطبيعية‬ ‫د‪ .‬أسامه أنور محمد‬ ‫خبير اتصال ت وعضو مجلس إدارة الجمعية العلمية لمهندسي التصال ت‬ ‫م‪ /‬أسامه بسيوني‬ ‫‪ -2‬دار ت الندوة حول المحاور التالية ‪-:‬‬ ‫‪o‬‬ ‫القرية المصرية ‪ . . .‬دراسة حالة لوضاعنا الحالية فــــي زراعة المصريين ‪ -‬مشاكلنا في الزراعة ‪ -‬مدي استخدام إمكانيا ت تكنولوجيا‬ ‫التصال ت والمعلوما ت فــــي جوانب حياتنا الزراعية ‪ -‬تجـــــارب للمجتمعا ت في عالمنا أد ت لتحقيق تطور نوعي في حياتهــم وأنقذتهـــم‬ ‫من مجاعا ت محققه ‪ -‬تجارب من مصر ‪ -‬تكنولوجيا التصال ت والمعلوما ت في حيــــــــاة المجتمعا ت البشرية ‪ -‬كيف نتطور في مصــــــر‬ ‫وكيف نواجه مشاكلنا في الزراعة ماثل المحاصيـــــل المسرطنة باستخدام إمكانيا ت تكنولوجيا التصال ت والمعلوما ت ‪.‬‬ ‫‪ -3‬د‪ .‬حسين كشك ‪-:‬‬ ‫‪ -4‬د‪ .‬أسامه محمد أنور ‪-:‬‬ ‫‪ -1 -4‬عملية الزراعة هي عملية استنبا ت بذور نبا ت بالتربة والتي تحتاج بدورها إلى الماء والطاقة الشمسية وعمليا ت الحرث والتمهيد‬ ‫والظروف المناسبة للنبا ت يرجع التاريخ البشري في ممارسة الزراعة إلى حوالي ‪ 15‬ألف سنه وشكل ت الزراعة المكون الرئيسي‬ ‫للحضارا ت خلل الاثلث آلف سنة الخيرة ‪.‬‬ ‫‪ -4-2‬أد ت سيطرة الرأسمالية الصناعية علي السوق القتصادي العالمي إلى أعاده تنظيم وهيكلة المحصول ت والناتج الزراعي وتحول ت‬ ‫النظم الزراعية التقليدية المعتمدة علي التنوع الزراعي في المساحة الزراعية الواحدة إلى زراعة محصول واحد في مساحا ت كبيره هائلة‬ ‫وتم العتماد علي أساليب الميكنة الزراعية والسمدة والمبيدا ت الكيماوية والصناعية ‪.‬‬ ‫‪ -4-3‬أطلق ت الدول الصناعية علي أساليبها الزراعية أسم الساليب الحدياثة واعتبر ت أن هذه الساليب هي الوحيدة القادرة علي حل‬ ‫مشاكل توفر الغذاء وتنظيم النتاج ومواجهة العداد الهائلة من السكان واحتياجاتهم الزراعية ‪.‬‬ ‫‪ -4-4‬سيطر ت الرأسمالية الصناعية علي العمليا ت الزراعية التي من شأنها تحقيق ناتج ربح مضمون تاركه كل المخاطر ماثل المحصول‬ ‫السئ ‪ ،‬الطقس الغير ملئم ‪ ،‬خسارة المال المستاثمر ‪ ،‬زيادة متعاظمة في أسعار مستلزما ت الدورة الزراعية ‪ ،‬انخفاض مستمر في أسعار‬ ‫المنتج الزراعي الذي يبيعه ‪.‬‬ ‫‪ -4-5‬تؤدي أساليب الزراعة الحدياثة لما يأتي ‪-:‬‬ ‫‪ -4-5-1‬تفرض استخدام السمدة الكيماوية والمبيدا ت الزراعية ‪.‬‬ ‫‪ -4-5-2‬تتسبب في الهبوط بالطبيعة البيئية للرض وتخفض التنوع البيولوجي ‪.‬‬ ‫‪ -4-5-3‬تقوم بتجريف التربة واستبدال فقدان الخصوبة بمواد مغذية منقولة من مكان آخر ‪.‬‬ ‫‪ -4-5-4‬تأتي بالسمدة التجارية من مناجم الفوسفا ت التي سرعان ما سوف تنضب ‪.‬‬ ‫‪ -4-5-5‬استنزاف مناجم البوتاسيوم ‪.‬‬ ‫‪23‬‬


‫‪ -4-5-6‬استهلك كمية هائلة من الطاقة الرضية نتيجة تصنيع النيتروجين ‪.‬‬ ‫‪ -4-5-7‬المدخل ت ماثل المبيدا ت الزراعية والعتماد علي الميكنة الاثقيلة تعتبر أساليب مستهلكة للطاقة لحد كبير ‪.‬‬ ‫‪ -4-6‬بأتباع الساليب الحدياثة في الزراعة فان ‪ %2‬فقط من السكان قادرون علي إطعام مجموع السكان باعتبار أن هؤلء ‪ %2‬هــــــــم‬ ‫عماله مباشرة بدون إضافة ساعا ت العمل التي ينفقها آخرون وتخدم الساليب الحدياثة ماثل صناعة الل ت الزراعية والمواصل ت والتعبئة‬ ‫والتغليف وأجهزة الكمبيوتر وسلسل السوبر مارك ت وتصنيع الغذية والمناولة والتوزيع كذلك أفران الصلب واللومنيــــــوم وصناعا ت‬ ‫التعدين والتكرير ‪.‬‬ ‫‪ -4-7‬هناك تجربة الفلحون الصينيون بالزراعة التقليدية المستدامه والحصول علي إنتاجية عالية من حقولهم لمده اســـــــتمر ت أكاثر‬ ‫من اثلاثة آلف عام ودون العتداء علي خصوبة التربة واستعمال طرق متوافقة مع البيئة ‪.‬‬ ‫‪ -4-7-1‬علي النقيض من تجربة الصين هناك في جنوب البرازيل تم العتداء علي الغابا ت الستوائية وإزالتها من اجل زراعة فــول‬ ‫الصويا للتصدير للسوق الوربية المشتركة وفرض علي الفلحين هناك الهجرة لحياء عشـــــــــــــوائية بالمدنية أو لغابا ت‬ ‫المازون ‪.‬‬ ‫‪ -4-7-2‬تم إزالة الغابا ت في ولية رودونيا بالمنطقة الستوائية وتدمير أقليم حشائش السيرادو وتم انتزاع ماثل هؤلء الفلحين‬ ‫مــن‬ ‫أرضهم وينزحون لعشش من الصفيح ‪.‬‬ ‫‪ -4-8‬الزراعة العضوية هو إنتاج الغذاء بطريقة ل تلحق ضررا بالبيئة وذلك بتجنب الكيماويا ت الزراعية كالســـــــــــــــــــمدة والمبيدا ت‬ ‫والهرمونا ت والعقاقير البيطرية والمواد الحافظة وبعض التطبيقا ت الضارة للهندسة الورااثية ‪.‬‬ ‫‪ -4-8-1‬أاثبت ت الدراسا ت أن تلوث الماء والهواء كان أقل في الزراعة العضوية مقارنة بالزراعة المعتمدة علي التسميد الكيمـــــاوي‬ ‫والمبيدا ت ‪.‬‬ ‫‪ -4-8-2‬تحسن التنوع الحيوي بشقيه الحيواني والنباتي بأتباع نظم الزراعة العضوية وذلك لن الزراعة العضوية قد تقلل مـــــــــن‬ ‫انبعاث غاز اثاني أكسيد الكربون بنسبة ‪. %20‬‬ ‫‪ -4-8-3‬تعد النشاطا ت الزراعية مسئول عن اثلث ما تتعرض له الكره الرضية من حرارة وتغير في المناخ ونجاحه عند إزالـــــــــة‬ ‫الغابا ت من أجل التوسع من إنتاج المحاصيل ‪.‬‬ ‫‪ -4-9‬عرف ت مصر الزراعة العضوية علي يد الدكتور إبراهيم أبو العيش عام ‪ ) 1977‬مبادرة سيكم ( ونال عنها أبو العيش جائزة نوبل‬ ‫البديلة عام ‪. 2003‬‬ ‫‪ -4-10‬تبلغ المساحة المزروعة عضويا في مصر حاليا حوالي ‪ 32‬آلف فدان والتوسع الجاري في مصر في الزراعة العضوية في‬ ‫توشكي وشرق العوينا ت ودرب الربعين وبلغ عدد الشركا ت المتعاملة في الزراعة العضوية في مصر حاليا حوالي ‪ 925‬شركة ‪.‬‬ ‫‪ -4-11‬يحتاج التوسع في الزراعا ت الحيوية أو العضوية لتوفر المزيد من البيانا ت والمعلوما ت والدراسا ت القتصادية الدقيقة هذا علما‬ ‫بأن تكاليف النتاج في الزراعا ت العضوية أقل من نظيرتها في الزراعا ت غير العضوية وذلك لعدم استخدام السماد والمبيدا ت الكيماوية‬ ‫ولكن هناك حاجة ليدي عامله مدربه كاثيرة ‪.‬‬ ‫‪ -4.12‬تحتل الوليا ت المتحدة المريكية الصدارة عالميا في السواق العضوية ويأتي من بعدها ألمانيا اثم فرنسا فإنجلترا فهولندا‬ ‫فسويسرا فالدنمارك وإيطاليا والنمسا والسويد ‪.‬‬ ‫‪ -4-13‬تشكل الوليا ت المتحدة حوالي ‪ %45‬من حجم السوق العضوي العالمي والوربي ‪. %44‬‬ ‫‪ -4-14‬تخدم التكنولوجيا الحيوية المجال الزراعي في العديد من المجال ت للوصول للتنمية المستدامه ) النتخاب بمساعدة الواسما ت –‬ ‫الختصار الجزيئ‪ -‬الستنباط ( ‪.‬‬ ‫‪ -4-15‬من أماثلة الستنباط ‪ . .‬دواء ضد السهال ينتج في حقول الرز المعدلة ورائيا ‪ -‬إمكانية اكتشاف اللغام بواسطة حشود من نبا ت‬ ‫ارابيوبسيز ‪ -‬استخدام الهندسة الورااثية لنتاج نبا ت قمح تتحمل الجفاف ‪ -‬بطاطس معدله ورائيا تحمي من فقد البصار في الهند ‪ -‬إنتاج‬ ‫نبا ت كوسة مقاومة الفيروسا ت ‪ -‬إنتاج أصناف شعير معدله ورااثيا تتحمل الضغوط البيئية ‪ -‬إنتاج أصناف قمح تتحمل الجفاف ومقاومة‬ ‫للجهاد البيئي ‪ -‬إنتاج نبا ت موز معدله ورااثيا مقاومة للفيروسا ت ‪ -‬إنتاج نبا ت ذره لنتاج لقاح للوقاية من التهاب الكبدي بفيروس ‪B‬‬ ‫‪ -5‬م ‪ /‬أســــــامه بســـيوني ‪:‬‬ ‫‪ -5-1‬تشارك مصر فى جميع النشطة الدولية التى تهتم بالتطوير فى جميع المجال ت ومنها مجال الزراعة ونعرض فى هذا المجال ملخص عن‬ ‫ندراسة عرضت فى أحد إجتماعا ت إتحاند مؤسسا ت البحوث الزراعية لدول الشرق الندنى وشمال أفريقيا لهمية ما جاء فى هذه الدراسة عن‬ ‫أهمية الستخدام المثل لتكنولوجيا المعلوما ت والتصال ت فى مجال الزراعة والتحديا ت التى نواجهها‪.‬‬

‫‪24‬‬


‫هذا ويضم إتحاند مؤسسا ت البحوث الزراعية لدول الشرق الندنى وشمال أفريقيا ‪ 23‬ندولة فى المنطقة وهى )مصر‪-‬السوندان‪-‬اليمن‪-‬الصومال‪-‬‬ ‫جيبوتى( ‪) ,‬سوريا‪-‬لبنان‪-‬الرندن‪-‬العراق‪-‬فلسطين‪-‬قبرص(‪),‬ليبيا‪-‬تونس‪-‬الجزائر‪-‬المغرب‪-‬موريتانيا‪-‬مالطا(‪) ,‬السعوندية‪-‬الكويت‪-‬المارا ت‪-‬‬ ‫البحرين‪-‬قطر‪-‬عمان(‪.‬‬ ‫‪ -5-2‬أهمية إستخدام تكنولوجيا المعلوما ت والتصال ت فى مجال الزراعة‬ ‫إن الستخدام المثل لتكنولوجيا المعلوما ت والتصال ت فى مجال الزراعة يكون بالمشاركة فى التطوير الزراعى وتنمية الناطق الريفية من خلل‬ ‫إحتضان البحوث الزراعية والتقدم لتكنولوجى وذلك بتقوية المشاركة مع الخرين خارج المنطقه لتحقيق إكتفاء ذاتى فى الغذاء والزراعة‬ ‫لتحسين المستوى الغذائى والخير لسكان المنطقة ‪ ,‬وفى نفس الوقت ندعم وتحسين القدرة النتاجية للمصاندر الطبيعية‪.‬‬ ‫‪ -5-3‬الوضع الحالى لقطاع الزراعة فى منطقة الشرق الندنى وشمال أفريقيا‪:‬‬ ‫• نقص الغذاء فى المنطقة وقد تكون من أكبر مستورندى الغذاء فى الدول النامية‪.‬‬ ‫• من المتوقع زياندة الفجوة الغذائية نتيجة الموارند المحدوندة والطلب الفعلى لذا اصبح تأمين االغذاء مشكلة حاندة فى بعض الدول‪.‬‬ ‫• ‪ 60%‬من السكان يعيشون فى المناطق الريفية ويعتمدون على الزراعة ويؤثر إنخفاض النتاج الزراعى على الجهوند الرامية‬ ‫الى محاربة الفقر‪.‬‬ ‫• زياندة معدل تزايد السكان ‪) %3‬مقارنة بالمعدل العالمى ‪ % 1.7‬ومعدل الدول الصناعية ‪.(%0.7‬‬ ‫• يتراوح معدل تزايد السكان بين ‪ %4.2‬ليبيا ‪ 3.5 ,‬اليمن‪ %3.1 ,‬سوريا‪ %1.9 ,‬مصر‪.‬‬ ‫• تعداند عدند ‪ 23‬ندولة فى المنطقة حوالى ‪ 385‬مليون نسمة عام ‪ 1995‬يصل إلى ‪ 582‬مليون نسمة عام ‪.2015‬‬ ‫‪ -5-4‬المشاكل الرئيسسية التى تواجه قطاع الزراعة فى المنطقة‪:‬‬ ‫تعتمد العملية الزراعية على أربع أطراف فاعلة وهى‪:‬‬ ‫• المزارعين )‪(Farmers‬‬ ‫• الموظفين )‪( Extension Workers‬‬ ‫• الباحثين )‪(Researchers‬‬ ‫• النظام المستخدم )‪(The System‬‬ ‫‪ -5-5‬تتلخص المشاكل الرئيسسية التى تواجه قطاع الزراعة فى ضعف قنوا ت التصال بين الطراف الفاعلة فى العملية الزراعية ويشارك كل‬ ‫طرف بشكل ما على النحو التالى‪:‬‬ ‫الموظفين )‪ ( Extension Workers‬يعتبر من أهم أسباب عدم التواصل هو عدم كفاءة تدريب الموظفين على العمال‬ ‫‪-5.5.1‬‬ ‫الرئيسية التالية ‪:‬‬ ‫• إعداند التقارير‬ ‫• التصال ت الفعالة مع الطراف الفاعلة الخرى‬ ‫• نقل التكنولوجيا والمراقبة باستخدام وسائل فعالة‬ ‫• تحليل المشاكل التى يتم تشخيصها‬ ‫• تحليل وتقييم النتائج‬ ‫• إستخدام تكنولوجيا المعلوما ت كأنداة هامة فى النشطة المكملة‬ ‫ويكون نتيجة ذلك ضعف الرؤيه والنعزال وعدم ثقة المزارعين بالضافة الى الجر المتدنى واللبس لدى الخريجين نتيجة عدم مواكبة‬ ‫نظام التعليم للمستحدثا ت العلمية‪.‬‬ ‫الباحثين )‪ : (Researchers‬بسبب عدم وجوند محفزا ت مناسبة تكون إهتماما ت الباحث بعيدة عن مجال العمل ول يكون مهتم‬ ‫‪-5.5.2‬‬ ‫للستماع الى أى مقترحا ت أو أفكار وخاصة من المزارعين ول يتعامل بطريقة مؤثرة مع الطراف الفاعلة الخرى‪.‬‬ ‫‪ -5-5-3‬النظام المستخدم)‪ : (The System‬يعانى من أنداء متدنى للسباب التية‪:‬‬ ‫* القصور فى وجوند سياسة مرئية واضحة ومتفق عليها‪.‬‬ ‫* الهيكل التنظيمى ل يعطى توصيف وظيفى واضح ‪.‬‬ ‫* وسائل التواصل بين صانعى القرار والطراف الفاعلة الخرى غير كافية‪.‬‬ ‫* عدم وجوند التمويل الكافى للبحاث التطبيقية‪.‬‬ ‫* عدم وضوح الطرق المتبعة لنقل التكنولوجيا‪.‬‬ ‫* عدم وضوح الطرق المتبعة للتقييم وتحليل النتائج‪.‬‬ ‫* سياسة فوقية من أعلى الى أسفل‪.‬‬ ‫* ل يوجد تمثيل كافى للطراف الفاعلة وخاصة المزارعين‪.‬‬ ‫‪ -5-6‬بناء على ما سبق توصى الدراسة بالتى‪:‬‬ ‫‪ -5.6.1‬ندعوة منظما ت العمل المدنى للمشاركة فى أنشطة التطوير الزراعى‪.‬‬ ‫‪ -5.6.2‬تطوير خطة عمل متوازنة وطنية وإقليمية لمناقشة المشاكل وإقتراح حلول خلقة غير تقليدية لتوجيه البحاث العلمية نحو‬ ‫التطوير‪.‬‬ ‫‪25‬‬


‫‪ -5.6.3‬يجب أن تكون أصوا ت منظما ت الغذية ومنظما ت العمل المدنى مسموعة عاليا وواضحة لعبور الفجوة بين الباحثين‬ ‫والمزارعين وذلك لتشجيع تباندل المعرفة العلمية والفنية والخبرة وتقوية المشاركة بين جميع الطراف الفاعلة‪.‬‬ ‫إنطلقا من إيمان الجمعية العلمية لمهندسى التصال ت بالتميز القليمى لمصر فى مجال الزراعة التى مارستها من آلف السنين والتى كانت‬ ‫ندعما للحضارة الفرعونية وأن مصر تفخر بخبرائها فى مجال الزراعة‪ ,‬فإنها تدعو جميع المؤسسا ت العاملة فى مجال تطوير الزراعة‬ ‫ومؤسسا ت العمل المدنى الى لتشجيع تباندل المعرفة العلمية والفنية والخبرة وتقوية المشاركة بين جميع الطراف الفاعلة وذلك من خلل‬ ‫إستخدام تكنولوجيا المعلوما ت والتصال ت للستفاندة بخبرة العاملين فى مجال التطوير الزراعى‪.‬‬

‫الجمعية العلمية لمهندسى‬ ‫الصتصالت‬

‫‪ETSS‬‬ ‫رقـــــم ‪: . REF /‬‬

‫مشهر‬ ‫ه‬ ‫برقم‬ ‫‪yteicoS‬‬ ‫‪cifitneicS‬‬ ‫‪618‬‬ ‫‪ sreenignE‬لسنه‬ ‫‪68‬‬

‫‪eleT fo‬‬

‫التاريخ ‪DATA : 21 / 8 /2007 /‬‬ ‫الموضــــوع ‪ :‬تقرير الجمعية العلمية لمهندسي التصال ت عن ندوة ‪:‬‬ ‫‪ " : SUBJECT‬صحة المصريين في زمن التصال ت والمعلوما ت "‬ ‫عقد ت بساقية الصاوي بتاريخ الاثلاثاء ‪ 14/8/2007‬وحاضرها ‪:‬‬ ‫أ‪ .‬جمال غيطاس ‪ /‬م‪ /‬أسامه بسيوني‬ ‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫‪ -1‬ضيوف الندوة ‪-:‬‬ ‫أ‪ .‬جمال غيطاس‬ ‫م‪ /‬أسامة بسيوني‬

‫رئيس تحرير لغة العصر – الهرام‬ ‫خبير اتصال ت وعضو مجلس ادارة الجمعية العلمية لمهندسي التصال ت‬

‫‪ -2‬دار ت الندوة حول المحاور التالية ‪-:‬‬ ‫تطبيقا ت لتكنولوجيا التصال ت والمعلوما ت وتوظيفها فــي مجال الطب والصحة ‪ . .‬أين نحن منها ‪ . .‬ماثل رفع المستوي الصحي لسكان‬ ‫المناطق النائية مما يؤدي إلى تقليـــل نفقا ت العلج والسفر واراحة المرضي من عناء الوصول لمراكز العلج في المدن الكـــــــبيرة ‪. .‬‬ ‫النترن ت يصبح مصدرا أساسيا للمعلوما ت الصحية ويصبح لكل فرد في الدولة سجل طبي به معلوماتة الطبية ‪ . .‬الصيدليا ت اللكترونيــة‬ ‫والتي تقدم معلوما ت مفصلة حول الدوية وتأاثيراتها العلجية ‪ . .‬صار بالمكان تبادل المشاورا ت الطبية بين الطباء علي صعيد العالـــــم‬ ‫أجمع ‪ . .‬الحالة الصحية للمصريين وقراءا ت في الرقام الخاصة بذلك ‪ . .‬عرض لبعض تجــــارب دول العالم المختلفة ‪ . .‬كيف نحـــقق‬ ‫تقدما في ذلك المجال ‪ . .‬الطريق البديل لما نحن فيه ومواجهة التحديا ت ‪.‬‬ ‫‪ -2-1‬مجتمع المعرفة هو أن نمارسها ‪ . .‬بمعني أن تتخلل أمكانيا ت تكنولوجيا التصال ت والمعلوما ت حياة أفراد المجتمع ويصبح هؤلء‬ ‫الفراد يؤدون نشاطهم في حياتهم بأستخدام ماتتيحه تكنولوجيا التصال ت والمعلوما ت ‪ . .‬عندما ينتقلون يمكنهم حجز أماكن بالقظارا ت‬ ‫والسيارا ت والطائرا ت وعندما يطلبون المعرفة والمعلوما ت يستخدمون شبكا ت التصال ت والمعلوما ت والنترن ت وعندما يتعلمون يمكنهم‬ ‫من استخدام التعليم عن بعد اليكترونيا وعندما يطلبون العلج والصحه وعندما يشاهدون الفنون ويطلبون الاثقافة ويطلبون البيع والشراء‬ ‫‪ . .‬لقد دخل ت تكنولوجيا التصال ت والمعلوما ت وتم توظيفها في شتئ مجال ت حياة البشر وبها قد أمتلك ت البشرية أداة راقية بها يتمكن‬ ‫الفقراء في النجوع والحياء الشعبية والمهمشين وذوي الحتياجا ت الخاصه من تطوير أحوالهم المعيشية ‪ . .‬وفي مصر هنا يتزايد عدد‬ ‫المواطنين تح ت خط الفقر عن ‪ %50‬طبقا لتقارير التنمية البشرية وتنتشر المناطق الفقيرة والمحرومة ويزداد عدد المهمشين ‪ . .‬ولقد‬ ‫بدأ ت الجمعية العلمية لمهندسي التصال ت سلسلة من الندوا ت عن كيف يزرع المصريون في زمن التصال ت والمعلوما ت والمواطن‬ ‫مصري في زمن التصال ت والمعلوما ت ‪ . .‬وندوتها هذه عن صحة المصريين في زمن التصال ت والمعلوما ت وتلقي الندوة الضوء عن‬ ‫توظيف أمكانيا ت التصال ت والمعلوما ت في تطوير جوانب حياة المجتمع من زاوية الصحه والعلج والمرض ‪.‬‬ ‫‪ -3‬أ‪ .‬جمال غيطاس ‪:‬‬ ‫‪ -3-1‬في العصر الحديث تلعب المعلوما ت دورا محوريا في الخدما ت الصحية ‪ . .‬وأوجه الرعاية الصحية لها أطراف ومتعاملين وهم الطبيب ‪،‬‬ ‫الدولة ‪ ،‬المستشفي أو المراكز الصحية ‪ ،‬المواطن ‪ . .‬وهؤلء هم عناصرها الساسية ‪.‬‬ ‫‪ -3-2‬والسجل الصحي معلوماتيا وطبقا للتخصصا ت الطبية عبارة عن أمراض ذكورة ‪ /‬ممارس عام ‪ /‬نساء ‪ /‬صدر ‪ /‬قلب ‪ /‬عيون ‪ /‬أطفال ‪/‬‬ ‫نفسية وعصبية ‪ /‬أسنان ‪ /‬باطنة ‪ /‬مسالك ‪ /‬جلدية ‪.‬‬ ‫‪26‬‬


‫المعلوما ت‬ ‫الطبية العامة‬

‫الخبار الطبية‬ ‫معلوما ت‬ ‫للمرضى‬ ‫خدما ت عبر‬ ‫النترنت‬

‫تتضمن قائمة ضخمة بالمواقع الطبية مع‬ ‫توفير اتصال بآلف المواقع التي تحتوي‬ ‫علي معلوما ت طبية من مختلف‬ ‫التخصصا ت ‪.‬‬ ‫)البوابة الثانية تتضمن ‪ 131,800‬ألف‬ ‫حالة طبية و‪ 61,700‬ألف وثيقة تعليمية‬ ‫و‪ 1245‬محاضرة ووثيقة و‪ 1630‬مقدمة‬ ‫لشرح مختلف التخصصا ت و‪ 420‬مجلة‬ ‫طبية ندورية و‪ 4170‬قاعدة بيانا ت‬ ‫ومعاجم طبية وصور(‬ ‫تقدم الخبار الطبية التى يهتم بها‬ ‫الصحاء والمرضى والطباء وآخر‬ ‫التطورا ت فى المجال الطبى‪.‬‬ ‫تقدم معلوما ت للمرضى عن المراض‬ ‫بمختلف أنواعها وأسبابها والكثير من‬ ‫الرشاندا ت والنصائح حول التعامل معها‬ ‫من مختلف النواحى‬ ‫البحث عن طبيب أو مستشفى‬ ‫الندلة الطبية محليا وعالميا )الدليل‬ ‫الواحد يحتوى على مئا ت اللف من‬ ‫المستشفيا ت والطباء(‬ ‫البحث عن ندواء‬ ‫)متاجر الدواء على النترنت ـ البعض‬ ‫منها يوزع الدواء فى أكثر من ‪ 80‬ندولة‬ ‫حول العالم(‬ ‫الحجز لدى طبيب أو مستشفى‬ ‫تباندل الخبرا ت مع المرضى والطباء‬ ‫مجموعا ت الخبار والمناقشة والقوائم‬ ‫البريدية‬

‫‪www.medmark.org‬‬ ‫‪www.lib.uiowa.edu/hardin/md/index.html‬‬ ‫‪www.sci.lib.uci.edu/~martindale/hsguide.ht‬‬ ‫‪ml‬‬ ‫‪www.cdc.gov‬‬

‫‪http://www.physweekly.com‬‬ ‫‪http://www.imwronline.com‬‬ ‫‪http://www.medem.com/default.cfm‬‬ ‫‪http://www.nice.org.uk/cat.asp?cn=toplevel‬‬ ‫‪www.nlm.nih.gov/medlineplus/directories.ht‬‬ ‫‪ml‬‬ ‫‪global#adams.mgh.harvard.edu/hospitalweb‬‬ ‫‪world.html http://www.apexmed.com.eg‬‬ ‫‪www.drugstore.com‬‬ ‫‪www.eckerd.com‬‬ ‫‪www.homepharmacy.com‬‬ ‫‪www.globalrx.com‬‬ ‫‪ww.healthpx.com‬‬ ‫التواصل عبر مواقع الطباء والمسشتفيا ت‬ ‫‪http://catalog.com/vivian/intrest-group‬‬ ‫‪www.internetdatabase.com/maillist.html‬‬ ‫‪www.lizat.com‬‬ ‫‪www.cen.uiuc.edu/cgi-bin‬‬ ‫‪http://www.ibiblio.org/usenet-i/search.html‬‬

‫‪ -3-3‬والبيانا ت الساسية للبيانا ت المدخلة بالسجل الصحي في كل زيارة للعيادة أو المستشفي ‪ . .‬بيانا ت الحاله ‪ . .‬النتائج والتقارير ‪. .‬‬ ‫الروشتا ت ‪ . .‬التشخصيا ت ‪ . .‬التاريخ ‪ . .‬الملحضا ت ‪ . .‬الجراءا ت المتخذة ‪.‬‬ ‫والسجل الصحي هو نقطة البداية لتلقي الرعاية الصحية في عصر المعلوما ت ‪.‬‬ ‫‪ -3-4‬المستشفي ‪ :‬البنية الساسية ‪ /‬التطبيقا ت ‪ /‬الخدما ت وبيئة العمل ‪ /‬الجوده والتكلفة ‪ /‬الحضور علي النترن ت والتواصل الليكتروني ‪ /‬كل‬ ‫الدوا ت والجهزة الطبية الحدياثة التي يعتمد عليها الطبيب في ممارستة ‪.‬‬ ‫‪ -3-4-1‬العملية تعتمد علي تكنولوجيا المعلوما ت بدرجة ما فعلي سبيل الماثال يعتمد طبيب أمراض القلب نظام قياس كهربية ونبــض‬ ‫ونظم القلب ورسم القلب بمساعدة الحاسب ‪ ،‬طبيب المخ والعصاب يعتمد علي أنظمة مسح ورسم المخ وتشخيص أمراضه أعتمادا‬ ‫علي الحاسب ‪ ،‬طبيب السنان يعتمد علي نظام تصوير وأختبار وتصنيع السنان رقميا في جلسة واحدة ‪.‬‬ ‫‪ -3-4-2‬المستشفيا ت تنقسم الي عنابر للمرضي ‪ ،‬هيئة أطباء وتمريض ‪ . .‬استقبال وعيادا ت خارجية ‪ ،‬غرف عمليا ت ‪ ،‬أقســــــــام‬ ‫أشعة ‪ ،‬مخازن ‪ ،‬صيدلية ‪ ،‬شئون ادارية وماليا ت ‪ ،‬ادارة عليا ‪ ،‬معامل وتحاليل ‪ . .‬وماثل الجهاز العصبي في جسم النســــــان ‪. .‬‬ ‫تدار المستشفيا ت الحدياثة طنظام عصبي أنساني ممااثل يدعم ويضمن جودة الرعاية الصحية المقدمة ويقلل التكلفة الرعاية الصحية‬ ‫المقدمة علوة علي المراقبة ) تطوير معايير للجراءا ت والممارسا ت الطبية ‪ /‬مقارنة الممارسا ت الطبية الفعلية بما تنص عليــــــه‬ ‫المعايير ‪ /‬تطوير مؤشرا ت لقياس الداء ‪ /‬الجراءا ت التصحيحية المطلوبه (‬

‫‪27‬‬


‫ فالتعليم والتدريب المستمر تم توظيف أمكانيا ت تكنولوجيا التصال ت والمعلوما ت‬، ‫ بالنسبة للطبيب‬-3-5

‫التعلم والتدريب المستمر‬ http://www.cmelist.com/list.htm http://www.medscape.com/homeinde http://www.medscape.com/conferencedirectory/Default http://www.docguide.com/crc.nsf/web-ByDate?OpenForm http://www.docguide.com/crc.nsf/webhttp://www.medacad.org/eshg/indexeshg.htm http://www.docguide.com/crc.nsf/web-bySpec?OpenForm http://www.headhunter.net/JobSeeker/Jobs/jobfindhc.asp www.lib.uiowa.edu/hardin/md/index.html www-sci.lib.uci.edu/~martindale/hsguide.html http://www.jobsweb.com ‫مجموعا ت الطباء ذا ت الهتمام المشترك ـ القوائم البريدية ـ مجموعا ت المناقشة‬ ‫والخبار ـ غيرها‬

‫ندورا ت التعليم الطبى المستمر‬

‫المؤتمرا ت الطبية‬

‫البحث عن وظيفة‬

‫تواصل عبر البريد اللكترونى‬ ‫والمجتمعا ت التخيلية‬

‫مصاندر المعلوما ت‬ http://www.medmatrix.org/reg/login.asp www.graylab.ac.uk/omd/index.html ww.acponline.org/medquotes/index.html www.merck.com/pubs/mmanual/sections.htm vh.org/providers/clinref/fphandbook/fpcontents.htm l

‫المراجع والمجل ت الطبية‬

http://www.aafp.org/match/table05.htm ttp://www.aafp.org/ http://medcalc3000.com http://www.medal.org/index.html http://www.docres.co.uk/index Medline www.ncbi.nlm.nih.gov/entrez/query.fcgi www.medmatrix.org/reg/login.asp www.nlm.nih.gov/medlineplus/directories.html On-line Medical Dictionary.htm. ACP- ASIM- Medicine in Quotation online

‫مواقع دعم اتخاذ القرار‬ ‫الطبي‬

‫على مواقع استضافة مجانية‬ http://geocities.yahoo.com 28

‫مصادر المعرفة‬

‫قواعد البيانا ت والفهارس‬ ‫الطبية‬ ‫مواقع السنادا ت الطبية‬ ‫أهم المقول ت الطبية وأهم‬ ‫المصطلحا ت‬ ‫موقع خاص للطبيب والعيادة‬

‫التواصل مع المرضى‬ ‫والمجتمع الطبى‬


‫‪http://www.freeservers.com‬‬ ‫‪http://www.doteasy.com/‬‬ ‫او استضافة مدفوعة‬ ‫تواصل عبر البريد‬ ‫اللكترونى والمجتمعا ت‬ ‫التخيلية‬

‫مجموعا ت الطباء ذا ت الهتمام المشترك ـ القوائم البريدية ـ مجموعا ت‬ ‫المناقشة والخبار ـ غيرها‬

‫‪ -4‬م‪ /‬أسامة بسيوني ‪-:‬‬ ‫‪ -4-1‬تهدف عملية إدارة المعلوما ت فى مجال الرعاية الصحية إلى الحصول على المعلوما ت وتطويعها وإستخدامها فى تطويرالداء فى مجال‬ ‫العناية الصحية والخدما ت الطبية بالضافة إلى الدارة والتحكم والدعم للعمليا ت المختلفة ‪.‬‬ ‫‪ -4-2‬كما أن عملية تقديم العناية الصحية تعتبر مسعى معقد يعتمد بدرجة عالية على المعلوما ت عن‬ ‫كل مريض والتكنيك المستخدم فى العناية ونظام تقديمها ومعطيا ت هذه العنلية وكذلك درجة الداء‪.‬‬ ‫‪ -4-3‬تعنى الصحة اللكترونية بشكل عام إستخدام الحاسب وتطبيقا ت التصال ت والتكنولوجيا فى الصحة والعناية الطبية و يشمل ذلك وضع‬ ‫سياسه واضحة‪ ,‬تنمية الموارد البشرية‪ ,‬التخطيط‪ ,‬المراقبة والتطوير‪ ,‬أنظمة شبكا ت وإتصال ت‪ ,‬خدما ت إستشارية‪ ,‬نشر إلكترونى‪ ,‬تطوير‬ ‫أنظمة‪ ,‬التعليم اللكترونى ‪ ,‬العلج عن بعد‪ ,‬خدما ت النشر والمكتبا ت اللكترونية ‪ ,‬كما تشمل أيضا مراجعة معوقا ت تطوير الصحة اللكترونية‬ ‫فى المنطقة‪.‬‬ ‫‪ -4-4‬هذا وتتزايد أهمية المعلوما ت كخدمة محركة للعناية الصحية ويجب رؤية أنظمة المعلوما ت الصحية من البداية كبيانا ت تشخيصية‬ ‫منسقة عن المريض لستخدامها بكفاءة عالية بحيث يعتمد عليها كقاعدة معلوما ت هامه عند التخطيط وإتخاذ القرار‪ .‬وتعتمد كفاءة وتأاثير‬ ‫جميع أنظمة المعلوما ت على جودة البيانا ت وطرق تحويلها اى معلوما ت‪.‬‬ ‫‪ -4-5‬تعريفا ت‪:‬‬ ‫‪ -4-5-1‬التعريف المبسط لنظمة المعلوما ت الطبية أنها ”تطبيقا ت الحاسب اللى فى مجال العناية الطبية“ كما عرف ت أنها ” إستخدام‬ ‫البيانا ت الرقمية المرسلة والمخزونة والتى أعيد الحصول عليها الكترونيا بغرض إستخدامها فى التشخيص والتعلم والتطبيق محليا أو عن‬ ‫بعد“ كما وصف ت الصحة اللكترونية فى ورقه مقدمة الى منظمة الصحة العالمية فى يناير ‪ 2005‬أنها “ إستخدام تكنولوجيا التصال ت‬ ‫والمعلوما ت محليا و عن بعد“‬ ‫‪ -4-5-2‬تحتاج تكنولوجيا التصال ت والمعلوما ت الى أدوار هامة فى التعلم على النحو التى‪:‬‬ ‫‪ .1‬دور التعليم المستمر‬ ‫‪ .2‬الدور التشخيصى‬ ‫‪ .3‬دور المعلم ‪ /‬مسئول التصال‬ ‫‪ .4‬دور الدارة‬ ‫‪ .5‬دور الباحث‬ ‫‪ -4-5-3‬دور التعليم المستمر‪:‬‬ ‫• يجب أن يكون الخريج المؤهل قادرا على عرض إمكانيا ت المعرفة والمعلوما ت والدوا ت المتاحة التى تدعم التعليم المستمر ‪.‬‬ ‫• يحتاج الخريج الى مهارا ت تمكنه من استرجاع المعلوما ت وتقييمها وأن يكون قادرا على توظيف هذه المعلوما ت‪.‬‬ ‫‪ -4-5-4‬الدور التشخيصى‪:‬‬ ‫• أن يكون ااخريج قادرا على استخدام تكنولوجيا المعلوما ت والتصال ت) ‪ (ICT‬المتاحه للحصول على معلوما ت المريض وتحليلها‬ ‫حتى يمكن إتخاذ القرار التشخيصى المناسب‪.‬‬ ‫• تشمل مهارا ت إستخدام تكنولوجيا المعلوما ت والتصال ت إمكانية تخزين وإسترجاع معلوما ت المريض وتحليلها وكذلك التحاليل‬ ‫الطبية مع إستخدام أى تسهيل ت أخرى تدعم الستفادة من هذه المعلوما ت مع الخذ فى العتبار أهمية وسرية وخصوصية هذه‬ ‫المعلوما ت ودرجة تأمينها‪.‬‬ ‫‪ -4-5-5‬دور المعلم ‪ /‬مسئول التصال‪:‬‬ ‫يحتاج ممارسوا العلج والصحة الى مهارا ت فعالة فى التعليم والتصال لتعظيم التعامل مع الطلبه والمرضى والخرين بشكل عام‪.‬‬ ‫ويصبح هذا الدور سهل بتفعيل إستخدام تكنولوجيا المعلوما ت والتصال ت لجراء التصال ت وعقد المحاضرا ت وإمكانية إستخدام‬ ‫مصادر المعلوما ت الملئمة من خلل النترن ت أو القراص الممغنطه أو أى وسائط إلكترونية متاحة‪.‬‬ ‫‪29‬‬


‫‪ -4-5-6‬دور الدارة‪:‬‬ ‫• يجب أن يكون الخريج قادرا على تجميع المعلوما ت وتحليلها وذلك فيم يخص خدمة العملء والعمال التى تم ت وأداء النظام ويشكل‬ ‫ذلك فى مجموعها عناصر نظام إدارة المعلوما ت‪.‬‬ ‫• تشمل المهارا ت المتعلقة القدرة على إستخدام تكنولوجيا المعلوما ت لتجميع وتخزين المعلوما ت وإعادتها وتحليلها‪ .‬وقد يشمل‬ ‫التدريب إستخدام برامج متخصصة فى إدارة معلوما ت الموارد والمدادا ت وشئون العاملين والمراقبة‪.‬‬ ‫‪ -4-5-7‬دور الباحث‪:‬‬ ‫• من خلل عمل الخريجين سيجدوا أنفسهم مشاركين فى استخدام منتجا ت البحوث وفى أحيان كاثيرة قد يرجعون الى أبحااثهم‪.‬‬ ‫• تتضمن البحاث البحوث الطبية الحيوية التقليدية التى تجرى فى المعامل والبحوث التشخيصية وبحوث الصحة والسكان‪.‬‬ ‫• تشمل المهارا ت المطلوبة فى هذا المجال معرفة مصادر المؤلفا ت وكيفية الدخول اليها واستخدام الحاسب فى تجميع المعلوما ت‬ ‫وتحليلها وكيفية نشر النتائج‪.‬‬

‫مع أطيب تمنيات الجمعية العلمية لمهندسي التصالت بالتوفيق ‪،،،‬‬

‫‪30‬‬


‫ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫المراسل ت ‪ :‬أ‪.‬د محمود الحديدي ‪ -0101504699‬أ‪.‬د مجدي سعيد السوداني ‪ /0101768163‬قسم هندسة الليكترونيا ت والتصال ت الكهربائيه ‪ /‬كلية الهندسه ‪-‬‬ ‫جامعة القاهره‪ -‬م‪ /‬محمود أبوشادي ‪ - 0122117247‬م‪ /‬محمد أبو قريش )‪ -0122170009-3959999(02‬م‪ /‬طلع ت السيد محمد ‪ - 0102586038‬بريد‬ ‫اليكتروني) ) ‪ ) ( SSTE.ORGEG@GMAIL.COM. & ( SSTE@EECD-CU.EDU.EG‬فاكس )‪3939946(02‬‬ ‫موقع الجمعيه علي شبكة النترنت ‪WWW.eecd-cu.edu.eg/sste‬‬

‫‪31‬‬


ر