Page 1

‫العدد ‪ 488‬مايو ‪ -‬يوليو ‪2012‬‬

‫‪Issue No. 488 May - July 2012‬‬

‫الهند ت�شارك يف مهرجان �سماع الدويل‬ ‫للإن�شاد واملو�سيقى الروحية‬


‫في هذا العدد‬

‫العدد ‪ 488‬مايو‪ -‬يوليو ‪2012‬‬

‫العدد ‪ 488‬مايو ‪ -‬يوليو‬

‫‪Issue No. 488 May - July 2012‬‬

‫‪WOLM¢ UN∑∞U߸ WO≠UI£ WKπ±‬‬ ‫«∞‪v°dF∞« r∞UF∞«Ë bMN∞« sO° j°«Ëd‬‬

‫‪ 3‬عزيزي القارئ‪.............................‬‬

‫‪“ 26‬بودوشيرى بلو” يعرض تجربة فنانين‬

‫‪ 4‬رئيــس الوزراء الهندي ورئيســة الهند‬

‫من دول جنوب آسيا‪............................‬‬

‫يهنئون د‪ .‬مرسي النتخابه رئيسا لجمهورية‬

‫‪ 30‬من أرشيف صوت الهند ‪..................‬‬

‫مصر العربية‪....................................‬‬

‫‪ 32‬مؤسسة هندية توقع مذكرة تعاون مع‬

‫‪ 5‬رسالة سفير الهند إلى قراء المجلة بمناسبة‬

‫الشركة المصرية للوقود الحيوي‪.............‬‬

‫انتهاء فترة عمله بمصر ‪......................‬‬

‫‪ 34‬وضــع حجــر أسـاس مصنـع رانباكسي‬

‫‪…d≥UI∞U° bMN∞« …¸UHº∞ w±ö´ù« eØdL∞« s´ ¸bB¢‬‬

‫‪ 10‬مشاركة الهند فى االجتماع الوزاري‬

‫إيچيبت‪..............................................‬‬

‫‪s¥b∞« bFß vßd±‬‬

‫لحركـة عـدم االنحيـاز بمدينـة شــرم الشيخ‬

‫‪ 36‬مؤتمـر الشراكـة العربي الهنـدي الثالث‬

‫‪...................................................‬‬

‫‪.......................................................‬‬

‫«∞‪v±U±_« ·öG‬‬

‫‪ 12‬الحفــل الختــامي لسلســة احتفاليـــات‬

‫‪ 38‬الهنـــد تشـــارك في مهــرجــان سمـــاع‬

‫∞‪W}•Ëd∞« vI}ßuL∞«Ë œUA≤û‬‬

‫الذكرى ‪ 150‬لميالد طاغور في مصر‪.......‬‬

‫الدولي لإلنشاد والموسيقى الروحية‪..........‬‬

‫«∞‪dOî_« ·öG‬‬

‫‪ 14‬الشاعر المتجول‪............................‬‬

‫‪ 40‬من المطبخ الهندي‪..........................‬‬

‫بقلم‪ :‬أمريت سينج‪...................................‬‬

‫‪ 42‬حفل وداع سفير الهند‪......................‬‬

‫‪ 18‬في ذكرى طاغور‪..........................‬‬

‫‪ 44‬حفل إفطار سفارة الهند‪....................‬‬

‫‪ 22‬افتتاح معرض بودوشيري بلو وتدشين‬

‫‪ 46‬صوت الهند على الفيس بوك‪.............‬‬

‫كتاب تذكاري عن طاغور‪...................‬‬

‫‪ 47‬حوار مع مدرب اليوجا بالمركز الثقافي‬

‫‪ 24‬االحتفــاالت بالذكـــرى ‪ 150‬لميـــالد‬

‫الهندي‪............................................‬‬

‫طاغور في مصر (عرض كتاب) ‪............‬‬

‫‪ 50‬من أنشطة السفارة الهندية ‪...............‬‬

‫‪Issue No. 488 May - July 2012‬‬

‫العدد ‪ 488‬مايو ‪ -‬يوليو ‪2012‬‬

‫الهند ت�شارك يف مهرجان �سماع الدويل‬ ‫للإن�شاد واملو�سيقى الروحية‬

‫‪d¥d∫∑∞« ¸UA∑º±‬‬

‫‪Íc}HM∑∞« d¥d∫∑∞« dO¢dJß‬‬ ‫‪r¥dJ∞« b∂´ vM±‬‬

‫«∞‪w∞Ëb∞« ŸULß ÊU§dN± w≠ „¸UA¢ bMN‬‬

‫‪t°U∂® w≠ ¸u¨UD∞ …¸uÅ‬‬ ‫«∞‪) vKî«b∞« ( dOî_« ·öG‬‬

‫‪W|dBL∞« ‹U}BªA∞« s± Ϋœb´ Ÿœu| bMN∞« d}Hß‬‬ ‫«∞∂‪dB± t¢¸œUG± q∂Æ …“¸U‬‬ ‫‪:WL§d¢‬‬

‫‪fOº±¸ X•b± - b±U• bL∫±‬‬

‫‪r¥dJ∞« b∂´ vM± - w§U≤ b∞Uî‬‬ ‫«‪·öG∞« rOLB¢Ë vMH∞« ëdîù‬‬ ‫‪»eF∞« U}∞«œ‬‬

‫©∂‪…d∫∞« WIDML∞«- I.P.H : W´U‬‬ ‫´‪WKπL∞« Ê«uM‬‬

‫‪…d≥UI∞«- »d• XFK© Ÿ¸U® 37‬‬

‫•‪:œbF∞« WLJ‬‬

‫"�إن التع�صب يف حد ذاته �صورة من �صور العنف يعوق منو‬ ‫الروح الدميقراطية احلقة‪" .‬‬

‫المهاتما غاندي‬

‫«‪... bMN∞« W±uJ• dE≤ WN§Ë …¸ËdC∞U° fJF¢ ôË UN°U∑Ø dE≤ WN§Ë s´ d∂F¢ ‹ôUIL∞« UNMLC∑¢ w∑∞« ¡«¸ü‬‬

‫‹‪23927573 - 23925243 :‬‬

‫عزيزي القارئ‬ ‫يت�سم ه��ذا العدد من جملة‬ ‫�صوت الهند ب�أنه عدد خا�ص‪،‬‬ ‫حيث يغادر �سفري الهند لدى‬ ‫جمهورية م�رص العربية ال�سيد‬ ‫�أر‪� .‬سواميناثان القاهرة بعد‬ ‫انتهاء ف�ترة عمله احلافلة‬ ‫بجمهـــورية م�صــــر العــربية‪،‬‬ ‫ينتقـل بعدهـا للعمـل �سفريا‬ ‫للهند يف فيينا‪.‬‬

‫وعلى صفحات هذا العدد‪ ،‬يوجه سعادة السفير رسالة إلى قراء المجلة األعزاء‪،‬‬ ‫والتي أعرب فيها عن سعادته بالفترة التي قضاها بجمهورية مصر العربية ‪،‬‬ ‫وكذلك بوجوده في مصر أثناء فترة هامة من تاريخها وحضوره ثورة يناير‪،‬‬ ‫واصفا تلك الفترة بأنها فترة فاصلة في تاريخ مصر‪ ،‬حيث أنها أرست قواعد‬ ‫الديمقراطية‪ .‬ويتناول السفير في كلمته العالقات الهندية المصرية على مدار‬ ‫ثالثة أعوام من ‪2009‬إلى ‪.2012‬‬ ‫كما يخرج هذا العدد ليحمل على صفحاته الفاعليات الختامية لالحتفال بالذكرى‬ ‫المائة والخمسين لميالد طاغور والتي امتدت على مدار عام كامل في الفترة من‬ ‫مايو ‪ -2011‬مايو ‪ ،2012‬والتي اختتمت باحتفالية استضافها المركز الثقافي‬ ‫الهندي بوسط البلد‪.‬‬ ‫وتحت عنوان " في ذكرى طاغور" نتعرف على بعض من أهم الفاعليات‬ ‫واالحتفاليات التي نظمتها الهند في الداخل والخارج احتفاال بشخصية طاغور ‪.‬‬ ‫ومن المعروف أن طاغور كان شخصا تواقا للمعرفة وللتعرف على الثقافات‬ ‫األخرى وكان االفتتان بالسفر من النواحي العديدة التي اتسمت بها شخصيته‬ ‫وهو ما تناوله الكاتب أمريت سين في مقاله " الشاعر المتجول"‪.‬‬ ‫ونظرا ألهمية طاغور ليس للهند وحدها بل للبشرية جمعاء ‪ ،‬حرص المركز‬ ‫الثقافي الهندي بالقاهرة على إصدار مجلد تذكاري يسجل وقائع االحتفاليات التي‬ ‫تم تنظيمها بجمهورية مصر العربية ‪ ،‬وهو ما سنتعرف عليه من خالل عرض‬ ‫لكتاب " االحتفاالت بالذكرى الـ‪ 150‬لميالد جوروديف رابدراناث طاغور في‬ ‫مصر "‪.‬‬ ‫وعلى صفحات هذا العدد أيضا نلتقي بمدرب اليوجا " بهارات سينج " وذلك‬ ‫قبل مغادرته جمهورية مصر العربية عائدا إلى الهند‪ ،‬بعد أن قضى بها سنتين‬ ‫مدربا لليوجا بمركز موالنا آزاد الثقافي الهندي في حوار مفتوح عن اليوجا وعن‬ ‫أهميتها في الحفاظ على الصحة العامة ‪ ،‬وكذلك عن فترة إقامته في مصر‪.‬‬ ‫وبمناسبة حلول شهر رمضان المعظم أعاده هللا عليكم بكل خير ‪ ،‬حرصت‬ ‫الهند على المشاركة للعام الثالث على التوالي في مهرجان سماع الدولي لإلنشاد‬ ‫والموسيقى الروحية الذي تنظمه مصر سنويا‪ ،‬والذي شارك فيه هذا العام ‪20‬‬ ‫دولة واستضافته قبة الغوري‪ ،‬ومسرح بئر يوسف بالقلعة‪ .‬وخالل حفل االفتتاح‬ ‫كرم المهرجان سعادة سفير الهند بالقاهرة لدوره الفعال في دعم المهرجان‪ ،‬وقد‬ ‫قدمت فرقة عطا محمد النجا الراجاستانية مجموعة من العروض المتميزة التي‬ ‫القت استحسان الجمهور‪ ،‬كما قدمت مجموعة من الفقرات البديعة خالل حفل‬ ‫اإلفطار الذي أقامه سفير الهند بمنزله قبل مغادرة مصر بساعات قليلة‪.‬‬ ‫كذلك فإن مجلة صوت الهند تنعى فقيد الصحافة الكاتب الكبير سالمة أحمد‬ ‫سالمة‪ ،‬الذي شغل منصب مستشار تحرير المجلة لسنوات طويلة وشكلت وفاته‬ ‫خسارة كبيرة للصحافة المصرية والعربية ولإلعالم المكتوب‪.‬‬ ‫نتمنى أن ينال هذا العدد إعجابكم ودائما في انتظار تعليقاتكم على صفحتنا على‬ ‫الفيس بوك‪.‬‬

‫‪www.indembcairo.com‬‬

‫∞‪UN° „«d∑®ö∞ Ë√ WKπL∞« vK´ ‰uB∫K‬‬ ‫‪Ê«uMF∞« vK´ WKπL∞U° ‰UB¢ô« w§d¥‬‬ ‫‪Áö´√ W∫{uL∞« ‹U≤uHOK∑∞« ÂUƸ√Ë‬‬

‫‪3‬‬


‫رئي�س وزراء الهند يبعث بتهانيه لـ د‪ /‬حممد‬ ‫مر�سى على انتخابه رئي�سا جلمهورية م�صر العربية‬

‫ر�سالة �سفري الهند ال�سيد‪� /‬آر‪�.‬سواميناثان مبنا�سبة‬ ‫انتهاء فرتة عمله بجمهورية م�صر العربية‬

‫�أعرب رئي�س وزراء الهند عن تهانيه القلبية ل�سعادة د‪ /‬حممد مر�سى مبنا�سبة‬ ‫انتخابه رئي�س ًا جلمهورية م�رص العربية ‪ ،‬فيما يلى ن�ص ر�سالة التهنئة‪:‬‬ ‫" صاحب السعادة ‪،‬‬ ‫أود أن أنتهز هذه الفرصة كى أعرب لكم عن تهانينا القلبية‬ ‫بمناسبة انتخابكم رئيسا لجمهورية مصر العربية‪ .‬وأتمنى لكم‬ ‫التوفيق و النجاح فى تحمل مسئولياتكم الجسام من أجل صياغة‬ ‫مستقبل العملية الديمقراطية فى مصر‪.‬‬ ‫ترتبط الهند ومصر دوما بعالقات صداقة وثيقة والتى نعتز بها‬ ‫كثيرا‪ .‬وإننى لعلى ثقة أن العالقات بين بلدينا‪ -‬فى ظل قيادتكم‬ ‫الرشيدة‪ -‬سوف تتعمق ويتسع نطاقها بصورة أكبر‪ .‬وإننى‬ ‫أتطلع للعمل معكم بصورة وثيقة من أجل تحقيق هذا المسعى‪.‬‬ ‫وأود أن أعرب لكم‪ -‬نيابة عن الهند حكومة وشعبا‪ -‬عن خالص‬ ‫تمنياتي لكم بموفور الصحة والعافية‪ ،‬وأتمنى لشعب جمهورية‬ ‫مصر العربية الصديق المزيد من التقدم والرخاء‪.‬‬ ‫أرجو أن تتقبل سعادتكم منى أسمى آيات التقدير‪.‬‬

‫رئي�سة الهند ُتهنئ د‪ /‬حممد مر�سى على انتخابه رئي�ساً جلمهورية م�صر العربية‬ ‫فيما يلى نص الرسالة‪:‬‬ ‫صاحب السعادة‪،‬‬ ‫أرجو أن تتقبل تهنئتي القلبية بمناسبة انتخابكم رئيسا لجمهورية مصر العربية‪.‬‬ ‫تشعر الهند بسعادة وهى ترى جذور الديمقراطية تتعمق بصورة أكبر فى أرض‬ ‫مصر‪ .‬وإنني لعلى ثقة من أن مصر‪ -‬فى ظل قيادتكم الرشيدة‪ -‬سوف تستمر فى‬ ‫تحقق المزيد من الرخاء والرفاهية‪ ،‬وسوف تمضى قدما وتأخذ العديد من الخطوات‬ ‫على درب تحقيق تطلعات شعب بلدكم العظيم‪.‬ونحن نتطلع للعمل معكم من أجل‬ ‫دعم عالقات الصداقة الوثيقة التى تجمع بين الهند ومصر‪.‬‬ ‫أرجو أن تتقبل سعادتكم منى أسمى آيات التقدير‪.‬‬ ‫(براتيبها ديفيسينج باتيل)‬

‫بيان وزارة ال�شئون اخلارجية‪ -‬حكومة الهند‪ -‬حول انتخاب‬ ‫د‪ /‬حممد مر�سى رئي�سا جلمهورية م�صر العربية‬ ‫لقد استطاعت مصر أن تجرى عملية االنتخابات الرئاسية بنجاح و نحن نحترم و نرحب بقرار الشعب المصرى‪ ،‬ونعرب للشعب المصرى‬ ‫وللرئيس المنتخب د‪ /‬محمد مرسى عن تهانينا و نتمنى للرئيس الجديد كل النجاح ونؤكد مجددا على استعدادنا لدعم التعاون الثنائي بين البلدين‪.‬‬ ‫‪4‬‬

‫نظرة على العالقات‬ ‫الهندية ‪ -‬امل�صرية على‬ ‫مدى ثالثة �أعوام من‬ ‫‪� 2009‬إلى ‪2012‬‬ ‫مبنا�سبة انتهاء فرتة عملى ك�سفري للهند لدى جمهورية م�رص العربية‪� ،‬أود �أن �أتوجه بخال�ص ال�شكر‬ ‫والتحية لكافة �أبناء ال�شعب امل�رصى‪ .‬لقد �سعدت كثريا بالثالث �سنوات التى ق�ضيتها فى م�رص حيث‬ ‫�أننى جئت �إلى م�رص فى �سبتمرب ‪ .2009‬وبينما ا�ستعد ملغادرة القاهرة لتولى مهام من�صبى اجلديد ك�سفري‬ ‫للهند لدى النم�سا فى فيينا‪� ،‬أود �أن �ألقى ال�ضوء على جمموعة من النقاط التى قد تهم القارئ امل�رصى‪:‬‬ ‫فى البداية‪� ،‬أود �أن �أقول لل�شعب امل�رصي كل عام و �أنتم بخري مبنا�سبة �شهر رم�ضان الكرمي‪� .‬أنا �سعيد للغاية �أننى‬ ‫�شهدت �أحداث الثورة امل�رصية فى ‪ 25‬يناير وهى فرتة فا�صلة فى تاريخ م�رص حيث �أنها �أر�ست قواعد الدميقراطية‪.‬‬ ‫كما تعرفون العالقات الهندية‪-‬المصرية هى عالقات تاريخية بدأت‬ ‫من عصر الفراعنة‪ ،‬وهي عالقات متعددة ومتميزة فى جميع‬ ‫المجاالت‪ :‬السياسية واالقتصادية والثقافية‪ .‬فعلى المستوى السياسى‪:‬‬ ‫قامت رئيسة الهند ورئيس وزراء الهند بإرسال برقية تهنئة إلى‬ ‫سعادة رئيس مصر المنتخب د‪ /‬محمد مرسى‪ .‬وتبادل البلدان‬ ‫سلسلة من الزيارات الوزارية رفيعة المستوى‪ .‬وكان رئيس لجنة‬ ‫االنتخابات الهندية السيد‪ /‬قريشى هو رئيس لجنة االنتخابات الوحيد‬ ‫الذى وجهت إليه مصر الدعوة لزيارتها بعد الثورة والتقى خالل تلك‬ ‫الزيارة برئيس لجنة االنتخابات البرلمانية ورئيس لجنة االنتخابات‬ ‫الرئاسية وأطلعهما على خبرات الهند فى إدارة العملية االنتخابية‪.‬‬

‫‪5‬‬


‫�إجالء الهنود من ليبيا‬ ‫ومن األحداث البارزة أيضا خالل فترة عملى‪،‬‬ ‫قيام السفارة الهندية فى مصر بإجالء حوالى‬ ‫‪ 4000‬مواطن هندى من ليبيا أثناء ثورة‬ ‫ليبيا برا وبحرا وجوا‪ .‬وقد ساعدتنا السلطات‬ ‫المصرية فى هذه األمور بصورة كبيرة وهنا‬ ‫البد أن أشكر السلطات المصرية‪.‬‬

‫العالقات التجارية واال�ستثمارية‬ ‫أما عن العالقات التجارية واالستثمارية‬ ‫بين الهند و مصر‪ ،‬فعندما جئت إلى مصر‬ ‫فى عام ‪ 2009‬كانت االستثمارات الهندية‬ ‫فى مصر حوالي ‪ 2‬مليار دوالر واآلن هى‬ ‫تقريبا ‪ 3‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫وه���ذه االس��ت��ث��م��ارات م��وج��ودة ف��ى ‪50‬‬ ‫مشروعا هنديا تعمل فى مجاالت مختلفة فى‬ ‫محافظات مصر مثل القاهرة واألسكندرية‬ ‫وبورسعيد والسويس والعين السخنة و‪6‬‬ ‫أكتوبر‪ .‬وأكبر تلك المشروعات الهندية‬ ‫فى مصر هو مصنع تى‪.‬سى‪.‬آى‪ .‬سنمار‬ ‫فى محافظة بورسعيد باستثمارات قدرها‬

‫‪ 1.2‬مليار دوالر‪ .‬ويبلغ حجم التبادل‬ ‫التجارى بين الهند ومصر حوالى ‪ 4‬مليار‬ ‫دوالر‪ .‬وكانت الهند أول دولة أجنبية تٌقيم‬ ‫استثمارات فى مصر بعد ثورة ‪ 25‬يناير‬ ‫وه��و مشروع إلنتاج م��ادة بولي إيثيلين‬ ‫تيرفثاالت لصناعة الزجاجات فى العين‬ ‫السخنة باستثمارات قدرها ‪ 250‬مليون‬ ‫دوالر‪ .‬ومؤخرا من حوالى أسبوعين قمت‬ ‫مع وزير الصحة المصرى د‪ /‬فؤاد النواوى‬ ‫بوضع حجر األساس إلنشاء مصنع لألدوية‬ ‫فى مدينة ‪ 6‬أكتوبر وهو لشركة رانباكسى‬ ‫الهندية المشهورة‪ ،‬وذل��ك باستثمارات‬ ‫حوالى ‪ 20‬مليون دوالر‪.‬وتوفر الشركات‬ ‫الهندية فى مصر فرص عمل مباشرة وغير‬ ‫مباشرة حوالى ‪ 35000‬فرصة عمل‪.‬‬

‫خدمات العالج والتعليم‬ ‫عن ُبعد‬ ‫وهناك أيضا شبكة ربط إليكتروني بين‬ ‫الهند وكافة الدول األفريقية يتم من خاللها‬ ‫تقديم خدمات التعليم عن بُعد من خالل‬ ‫رب��ط جامعة األسكندرية مع ع��دد من‬ ‫الجامعات الهندية وهناك ‪ 90‬طالبا فى‬ ‫جامعة األسكندرية يدرسون للحصول‬ ‫على درجة الماجستير من جامعتين فى‬ ‫الهند‪ .‬كما توفر الشبكة أيضا خدمات‬ ‫العالج عن بُعد من خ�لال الربط بين‬ ‫مستشفى األسكندرية ومجموعة من‬ ‫المستشفيات المتخصصة فى الهند و تم‬ ‫خالل العام الماضى أكثر من ‪ 10‬آالف‬ ‫استشارات طبية بين الجانبين‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫برنامج التعاون الفنى واالقت�صادى‬ ‫الهندى (�آيتك)‬ ‫كما أود الحديث أيضا عن البرنامج الهندي‬ ‫للتعاون الفنى واالقتصادى (آيتك) الذى‬ ‫بدأته الهند فى عام ‪ 1964‬بهدف إطالع‬ ‫الدول النامية والدول الصديقة على خبرات‬ ‫الهند فى المجاالت المختلفة‪ .‬وفى شهر‬ ‫سبتمبر من كل عام تحتفل‬ ‫السفارة الهندية بالقاهرة‬ ‫بالــدارسيــن المستفيـديــن‬ ‫مــن دورات التدريب التى‬ ‫يقدمها برنامج آيتك‪ .‬العام‬ ‫الماضى سافر حوالى ‪130‬‬ ‫من الموظفين المصريين‬ ‫من القطاع العام والقطاع‬

‫الخاص لحضور دورات آيتك فى مختلف‬ ‫المجاالت‪ :‬الزراعة والصناعة وتكنولوجيا‬ ‫المعلومات‪...‬الخ‪ .‬وكان من بين ضيوف‬ ‫شرف هذه االحتفاليات سعادة وزير الموارد‬ ‫المائية و الرى د‪/‬هشام قنديل (الذى يشغل‬ ‫حاليا منصب رئيس ال���وزراء) وسعادة‬ ‫وزيرة التعاون الدولى د‪ /‬فايزة أبو النجا‪.‬‬

‫‪7‬‬


‫العالقات الثقافية‬ ‫وبالنسبة للعالقات الثقافية بين الهند ومصر‪،‬‬ ‫فهى عالقات قوية وه��ى تشمل ‪ :‬تبادل‬ ‫زي��ارات الفرق الفنية والوفود األكاديمية‬ ‫والمنح الدراسية المختلفة‪ .‬باإلضافة إلى‬ ‫ذلك فإن مركز موالنا آزاد الثقافى الهندى‬ ‫فى القاهرة هو أول مركز ثقافي هندى فى‬ ‫الشرق األوس��ط ‪ .‬ويعقد المركز الثقافى‬ ‫الهندى محاضرات وينظم معارض فنية‬ ‫مختلفة للفنانين من مصر ودورات لتعليم‬ ‫لغة الهندى واألوردو وأي��ض��ا رياضة‬ ‫اليوجا‪ .‬كما يعرض أيضا أفالم هندية حديثة‬ ‫للجمهور المصرى مرتين فى األسبوع‪،‬‬ ‫وهناك أيضا مكتبة كبيرة بها العديد من‬ ‫الكتب فى المجاالت المختلفة‪ .‬وأنا أدعوكم‬ ‫لزيارة المركز الثقافى الهندى وهو موجود‬ ‫فى شارع طلعت حرب بوسط البلد‪.‬‬ ‫ومن اإلنجازات الجديدة فى المجال الثقافى‬ ‫قيامنا بتنظيم برامج للتواصل مع أبناء شعب‬ ‫مصر فى مختلف المحافظات مثل المنيا‬ ‫والشرقية وبورسعيد وأس��وان‪ .‬وتضمنت‬ ‫ه��ذه البرامج قيامى بلقاء محافظ البلد‬ ‫وإلقاء محاضرة فى الجامعة الموجودة فى‬ ‫المحافظة عن العالقات الهندية‪-‬المصرية‬ ‫والعالقات الهندية‪-‬العربية‪ .‬ولالستفادة من‬ ‫البرنامج بصورة أكبر كان البرنامج يضم‬ ‫أيضا لقاء مع أعضاء الغرفة التجارية فى‬ ‫المحافظة للتعرف على فرص االستثمار‬ ‫وفرص التصدير واالستيراد ودعم التبادل‬ ‫التجارى بين رجال األعمال فى المحافظة‬

‫‪8‬‬

‫والهند‪ .‬كما تعرفت خالل تلك الزيارات‬ ‫على العديد م��ن التقاليد وأش��ك��ال الفن‬ ‫الفلكلورى فى هذه المحافظات‪ .‬وقمنا أيضا‬ ‫بتنظيم مسابقات للرسم عن الهند بين طالب‬ ‫المدارس فى المحافظة كى يتعرف األطفال‬ ‫على الهند بصورة كبيرة‪.‬‬ ‫وقمنا فى شهر سبتمبر ‪ 2009‬بتنظيم ندوة‬ ‫ومعرض صور عن حياة المهاتما غاندى ‪.‬‬ ‫وشارك فى تلك الندوة األمين العام لجامعة‬ ‫الدول العربية السابق السيد‪ /‬عمرو موسى‬ ‫ووزير الخارجية المصرى الراحل السيد‪/‬‬ ‫أحمد ماهر وع��دد من كبار الشخصيات‬ ‫والسفراء المصريين واألجانب‪.‬‬ ‫وقامت السفارة الهندية بالتعاون مع وزارة‬ ‫الشئون الخارجية الهندية بإهداء تمثال‬

‫نصفى لطاغور ل��وزارة الثقافة المصرية‬ ‫وتم وضع التمثال فى المجلس األعلى للثقافة‪.‬‬ ‫ومن الفاعليات الثقافية الكبرى التى نظمتها‬ ‫السفارة الهندية بالقاهرة االحتفال بالذكرى‬ ‫‪ 150‬لميالد رابندراناث طاغور على مدى‬ ‫عام من مايو ‪ 2011‬إلى مايو ‪ .2012‬وضمت‬ ‫هذه االحتفاالت‪ :‬محاضرة للدكتور جالل‬ ‫أمين فى األوبرا عن “طاغور” ‪ ،‬ومعرض‬ ‫لوحات وطوابع عن طاغور بقاعة الباب فى‬ ‫األوبرا المصرية‪ .‬وبعد ذلك تم تنظيم ندوة‬ ‫أدبية عن مقارنة شعر طاغور وشعر الشاعر‬ ‫المصرى الكبير أحمد شوقى‪ .‬وأعقب ذلك‬ ‫محاضرة أخرى فى المركز الثقافى الهندى‬

‫أدارها الروائى الكبير جمال الغيطانى‬ ‫وف��ى إط��ار ه��ذه االحتفاالت نظمنا‬ ‫ع��روض رابندراسانجيت وعرض‬ ‫مسرحية شياما فى محافظات القاهرة‬ ‫والجيزة واألسكندرية واإلسماعيلية‬ ‫وبنى سويف‪.‬‬ ‫وك����ان ال��ح��دث األب����رز ف��ى ه��ذه‬ ‫االح��ت��ف��االت ق��ي��ام وزي���ر الشئون‬ ‫الخارجية الهندي السيد‪ /‬كريشنا ووزير‬ ‫الثقافة المصرى السابق د‪ /‬شاكر عبد الحميد‬ ‫ كما أنا قلت فى البداية‪ -‬بإزاحة الستار عن‬‫بورترية لطاغور فى بيت الشعر المصرى‬ ‫فى مارس ‪ .2012‬وبعد ذلك نظمنا مهرجان‬ ‫ألفالم طاغور فى مركز اإلب��داع الفنى فى‬ ‫إبريل ‪ 2012‬و بمشاركة الناقد الكبير د‪/‬‬ ‫رفيق الصبان ود‪ /‬خيرية البشالوى‪ .‬ثم‪ ،‬جاء‬ ‫الحفل الختامى لهذه االحتفاالت بالذكرى‬ ‫‪ 150‬لميالد طاغور فى مايو ‪ 2012‬فى‬ ‫مركز موالنا آزاد الثقافى الهندى و الذى شهد‬ ‫مشاركة فنية متميزة من جانب الجالية الهندية‬ ‫والجالية البنغالية فى مصر‪ .‬و قمت بتوزيع‬ ‫الجوائز على الطالب الفائزين فى مسابقة‬ ‫المقال عن طاغور‪ .‬وللمرة األولى من نوعها‪،‬‬ ‫قامت الفنانة المصرية عبير شاه برسم لوحة‬ ‫رائعة مستوحاة من إيقاعات موسيقى رابندرا‬ ‫سانجيت التى تم تقديمها خالل الحفل‪.‬‬ ‫وللمرة األولى قامت السفارة الهندية ومركز‬ ‫موالنا آزاد الثقافى الهندى بالقاهرة بالتعاون‬ ‫مع المجلس الهندى للعالقات الثقافية بتسفير‬ ‫ثالث طالبات لدراسة لغة الهندي فى الهند‪.‬‬ ‫نتوقع أيضا تنظيم المهرجان الثقافى الهندى‪-‬‬ ‫العربى فى نهاية هذا العام فى مصر وذلك‬ ‫بالتعاون مع جامعة الدول العربية‪.‬‬

‫احتفال ال�سفارة الهندية بحلول‬ ‫�شهر رم�ضان الكرمي‬ ‫وبالنسبة لالحتفال بقدوم شهر رمضان الكريم‪،‬‬ ‫فإننى أحرص فى كل رمضان على إقامة حفل‬ ‫إفطار فى منزل��ى وأصوم أيضا فى هذا اليوم‬ ‫مع الضي��وف ألن الهند كما تعرفون هى ثانى‬ ‫أكب��ر دولة ف��ى العالم من حيث عدد الس��كان‬ ‫المس��لمين‪ .‬وتش��ارك حاليا فرقة موسيقية من‬ ‫والي��ة راجس��تان الهندية فى مهرجان س��ماع‬ ‫الدولى فى مصر خالل ش��هر رمضان الكريم‬ ‫وأتمن��ى أن تس��تمتعوا بحض��ور العرض فى‬ ‫قلعة صالح الدين وفى قبة الغورى‪.‬‬

‫�أماكن وم�أكوالت م�صرية ع�شقتها‬ ‫ونظرا ألننى نباتى فأنا أعشق مجموعة‬ ‫من المأكوالت المصرية مثل‪ :‬الكشرى‬ ‫والملوخية و أحب أيضا الحلويات مثل «أم‬ ‫على»‪ .‬وأنا معجب جدا بمصر بما تضمه‬ ‫من أماكن رائعة بداية من أسوان واألقصر‬ ‫وحتى شواطئ األسكندرية‪ .‬كما استمع‬ ‫للموسيقى واألغانى المصرية وخصوصا‬ ‫أغانى كوكب الشرق أم كلثوم والمطربة‬ ‫المصرية العالمية داليدا‪.‬‬

‫كلمة �شكر وتقدير‬ ‫وفى النهاية‪ ،‬أود أن أشكر كافة المسئولين‬ ‫ف��ى مصر وعلى رأس��ه��م س��ع��ادة رئيس‬ ‫جمهورية مصر العربية د‪ /‬محمد مرسى‬ ‫على التعاون والدعم الكبير لى خالل فترة‬ ‫عملى فى مصر‪ .‬وأتمنى لمصر مزيد من‬ ‫التقدم والديمقراطية خالل الفترة القادمة‪.‬‬ ‫وبالطبع أتمنى أيضا الرجوع مرة أخرى‬ ‫إلى مصر‪...‬أم الدنيا‪.‬‬

‫فيلم على اليوتيوب‬ ‫وقد قمت بتسجيل فيلم قصير على قناة‬ ‫اليوتيوب الخاصة بالسفارة عن فترة الثالث‬ ‫سنوات التى قضيتها فى مصر مستعرضا‬ ‫فيه كافة التطورات التى شهدتها العالقات‬ ‫الثنائية بين الهند ومصر على األصعدة‬ ‫السياسية واالقتصادية والثقافية بمزيد من‬ ‫التفصيل‪ .‬ويمكن مشاهدة الفيلم ‪ -‬وهو مقسم‬ ‫إلى جزأين على قناتنا على اليوتيوب ‪.‬‬ ‫‪http://www.youtube.com/user/‬‬ ‫‪IndianEmbassyCairo‬‬

‫‪9‬‬


‫الهند ت�شارك فى االجتماع الوزاري حلركة عدم‬ ‫االنحياز فى �شرم ال�شيخ‬

‫�شاركت الهند بوفد رفيع امل�ستوى فى فاعليات االجتماع الوزاري حلركة عدم االنحياز فى‬ ‫م�رص مبدينة �رشم ال�شيخ و ذلك يوم ‪ 9‬مايو ‪ .2012‬ور�أ�س الوفد الهندي �سعادة وزير الدولة‬ ‫لل�شئون اخلارجية الهندي ال�سيد‪� /‬إى‪� .‬أحمد وعدد من كبار امل�سئولني بوزارة اخلارجية‬ ‫الهندية‪ .‬وقد �ألقى �سعادة الوزير كلمة الهند �أمام االجتماع الوزاري للحركة بالإ�ضافة �إلى‬ ‫كلمة �أخرى �أمام االجتماع الوزاري للجنة حركة عدم االنحياز املعنية بفل�سطني‪.‬‬ ‫وك��ان سعادة وزي��ر الخارجية المصري‬ ‫السيد‪ /‬محمد عمرو قد ق��ام في التاسع‬ ‫من شهر مايو ‪ 2012‬بافتتاح االجتماع‬ ‫الوزاري لحركة عدم االنحياز المنعقد في‬ ‫شرم الشيخ‪ .‬حيث وجهت مصر الدعوة إلي‬ ‫جميع األعضاء البالغ عددهم ‪ 120‬دولة من‬ ‫بينها الهند‪.‬‬ ‫والجدير بالذكر أن االجتماع الوزاري قد‬ ‫تطرق خالل مناقشاته لعدة موضوعات‬ ‫أهمها األمم المتحدة والنزاعات اإلقليمية‬ ‫والسالم‪ .‬كما ناقش المؤتمر قضايا التنمية‬ ‫والمشكالت االقتصادية في أفريقيا‪ ،‬واألمن‬ ‫‪10‬‬

‫الغذائي‪ ،‬والموضوعات الخاصة بحقوق‬ ‫اإلنسان‪ ،‬وتمكين المرأة واالتجار في البشر‬ ‫والمخدرات‪.‬‬ ‫وف��ى كلمته أم���ام االج��ت��م��اع ال���وزاري‬ ‫لحركة عدم االنحياز‪ ،‬أشاد سعادة وزير‬ ‫الدولة الهندي للشئون الخارجية السيد‪/‬‬ ‫إى‪ .‬أحمد بالدور الرائد الذى لعبته مصر‬ ‫خالل رئاستها لهذه الدورة من حركة عدم‬ ‫االنحياز‪ .‬وأكد على أهمية الوحدة بين الدول‬ ‫األعضاء فى الحركة فى ظل هذه المرحلة‬ ‫الزمنية التي يتسم فيها العالم بمظاهر‬ ‫االعتماد المتبادل والتواصل واألبعاد‬

‫المتعددة لطبيعة األمور‪ .‬وأشار إلى رياح‬ ‫التغيير التي هبت على منطقة غرب آسيا‬ ‫وشمال أفريقيا ومطالبة الشعوب بلعب دور‬ ‫أكبر فى صياغة مقدراتهم وسياسات بالدهم‬ ‫من الناحية السياسية واالقتصادية‪ .‬وبالتالي‪،‬‬ ‫فإنه يجب أن يتم وضع تلك التطلعات فى‬ ‫القنوات الخاصة بها فى ظل سياسة شاملة‬ ‫م��ع ال��وض��ع ف��ى االعتبار الحفاظ على‬ ‫االستقرار والتماسك االجتماعي‪ .‬ويجب‬ ‫على ه��ذه العملية أن تأخذ فى الحسبان‬ ‫ظروف كل مجتمع على حدى‪.‬‬ ‫وأك��د سعادة الوزير الهندي كذلك على‬

‫احترام وح��دة أراض��ى وسيادة واستقالل‬ ‫الدول األعضاء فى حركة عدم االنحياز‪.‬‬ ‫وبوصف الهند أكبر ديمقراطية فى العالم‬ ‫وإحدى الدول النامية‪ ،‬فإنها على استعداد‬ ‫إلطالع الدول األعضاء على خبراتها فى‬ ‫مجال بناء المؤسسات‪.‬‬ ‫وشدد سعادة وزير الدولة الهندي للشئون‬ ‫الخارجية السيد‪ /‬إى‪ .‬أحمد على دعم الهند‬ ‫لكفاح الشعب الفلسطينى من أجل إقامة دولة‬ ‫فلسطينية مستقلة ذات سيادة وعاصمتها‬ ‫القدس الشرقية تعيش داخ��ل ح��دود آمنة‬ ‫ومعترف بها جنبا إلى جنب فى سالم مع‬ ‫دولة إسرائيل كما هو منصوص عليه فى‬ ‫المبادرة العربية للسالم وخريطة الطريق‬ ‫التى طرحتها اللجنة الرباعية الدولية‬ ‫وقرارات مجلس األمن لألمم المتحدة ذات‬ ‫الصلة‪ .‬وأشار إلى أن الهند كانت فى طليعة‬ ‫الدول التى تؤيد إقامة الدولة الفلسطينية‬ ‫وعضويتها فى األمم المتحدة‪.‬‬ ‫وتطرق السيد‪ /‬إى‪.‬أحمد فى كلمته أيضا إلى‬

‫مجموعة من القضايا الدولية ذات االهتمام‬ ‫المشترك مثل أهداف التنمية لأللفية والقضاء‬ ‫على الفقر واستقرار أسعار المواد الغذائية‬ ‫والطاقة وتوفير خدمات الرعاية الصحية‬ ‫والتعليم و التنمية المستدامة وتغير المناخ‪.‬‬ ‫وتحدث الوزير فى كلمته أيضا عن الحاجة‬ ‫إلى إدخال تغيرات جوهرية على المؤسسات‬ ‫الدولية‪ ،‬والسيما األمم المتحدة و مجلس‬ ‫األمن التابع لألمم المتحدة وذلك من خالل‬ ‫توسيع قاعدة العضوية الدائمة وغير الدائمة‬ ‫و تحسين آليات العمل داخل تلك المنظمات‬ ‫الدولية‪.‬‬ ‫و قال الوزير أيضا إن الهند ملتزمة بصورة‬ ‫قوية بتعاون الجنوب‪-‬الجنوب مع الدول‬ ‫النامية الصديقة‪ ،‬وأضاف أن الشراكة بين‬ ‫الهند و أفريقيا هى بمثابة حجر الزاوية فى‬ ‫إطار هذا التعاون‪.‬‬ ‫وف���ى ك��ل��م��ت��ه‪ ،‬ت��اب��ع ال���وزي���ر ال��ه��ن��دى‬ ‫ح��دي��ث��ه ع���ن ال��خ��ط��ر ال��ك��ب��ي��ر ال���ذى‬ ‫يمثله اإلره�����اب ف��ى ال��وق��ت الحالى‬

‫وضرورة العمل على قطع دابر اإلرهاب‬ ‫وتجفيف المنابع التى تدعمه وترعاه‪ .‬ومن‬ ‫ثم‪ ،‬أشار إلى ضرورة تضافر جهود التعاون‬ ‫الدولية فى هذا الصدد‪.‬‬

‫دعم الهند الثابت للق�ضية الفل�سطينية‬ ‫وخ�لال كلمة سعادة الوزير السيد‪ /‬إى‪.‬‬ ‫أحمد أمام االجتماع الوزاري للجنة حركة‬ ‫عدم االنحياز المعنية بفلسطين‪ ،‬أشار إلى‬ ‫دعم الهند الثابت للقضية الفلسطينية حتى‬ ‫قبل حصول الهند على استقاللها فى عام‬ ‫‪.1947‬‬ ‫وأع��رب الوزير عن قلقه إزاء الموقف‬ ‫المتعلق بالسجناء السياسيين وأيضا عملية‬ ‫التوسيع غير القانونية لألنشطة االستيطانية‪.‬‬ ‫وأشار أيضا إلى ما جاء على لسان رئيس‬ ‫وزراء الهند فى كلمته أمام الجمعية العامة‬ ‫لألمم المتحدة عندما قال‪ :‬إن الهند تتطلع إلى‬ ‫الترحيب بفلسطين كعضو مساو فى األمم‬ ‫المتحدة‪.‬‬

‫‪11‬‬


‫مركز موالنا �آزاد الثقايف الهندي يختتم �سل�سلة‬ ‫االحتفاالت بالذكرى اخلم�سني بعد املائة مليالد طاغور‬

‫األشكال المبتكرة التى يقدمها المركز فى‬ ‫هذه االحتفالية‪ ،‬استضافة عرض حي للرسم‬ ‫الموسيقى للفنانة المصرية عبير شاه التى‬ ‫تقوم برسم عمل فنيا وهى تستمتع لرابيندرا‬ ‫سانجيت‪.‬‬

‫أنها جاءت من خالل سلسلة كتب نشرتها وزارة‬ ‫الثقافة المصرية لقصص وأشعار طاغور‪.‬‬ ‫وأضاف قائال إنه قرأ مجموعة جيتانجالى التى‬ ‫كتب مقدمة ترجمتها اإلنجليزية الشاعر الكبير‬ ‫ويليم باتلر ييتس‪ .‬وأكد أن نجيب محفوظ كان‬

‫اختتم مركز م��والن��ا �آزاد الثقايف‬ ‫الهندي �سل�سلة االحتفاالت بالذكرى‬ ‫اخلم�سني بعد املائة مليالد طاغور‬ ‫وال���ت���ي ام���ت���دت ع��ل��ى م����دار ع��ام‬ ‫كامل(مايو ‪ - 2011‬مايو ‪،)2012‬‬ ‫م��ن خ�لال احتفالية �أق��ي��م��ت فى‬ ‫مقر امل��رك��ز ي��وم ‪ 14‬م��اي��و ‪،2012‬‬ ‫وح�رضها �سعادة �سفري الهند بالقاهرة‬ ‫ال�سيد‪� /‬آر‪� .‬سواميناثان وعدد من‬ ‫ال�سفراء الأجانب فى م�رص من بينهم‬ ‫�سفراء دول��ة بنجالدي�ش وا�سرتاليا‬ ‫وموري�شيو�س بالإ�ضافة �إلى ح�شد كبري‬ ‫من املهتمني بالفن والأدب الهندى‬ ‫ورجال الإعالم وال�صحافة‪.‬‬ ‫وخالل كلمته ذكر سعادة سفير الهند بالقاهرة‬ ‫السيد‪ /‬آر‪ .‬سواميناثان أنه مع نهاية عام من‬ ‫االحتفاالت بالذكرى ‪ 150‬لميالد رابندراناث‬ ‫ط��اغ��ور‪ ،‬ك��ان من المناسب تماما أن يتم‬ ‫االحتفال بشخصية طاغور متعددة المواهب‬ ‫بصورة فريدة من نوعها فى االحتفالية الختامية‬ ‫التي تم تنظيمها بالتعاون بين الهند وبنجالديش‬ ‫ومصر‪.‬‬ ‫وأض��اف سعادة السفير قائال‪ :‬لقد ق��ام هذا‬ ‫المركز خالل العام الماضى بتنظيم العديد من‬ ‫الفاعليات لالحتفال بإرث طاغور‪ ،‬وكانت كل‬ ‫احتفالية منها متميزه‪.‬‬ ‫وقد تم تنظيم حفل االفتتاح بالتعاون مع سفارة‬ ‫بنجالديش‪ ،‬وقد ال يعرف الكثيرون أن طاغور‬ ‫يُمثل إرثاً مشتركاً لكل من الهند وبنجالديش‪،‬‬ ‫وكذلك للبشرية كلها‪.‬‬ ‫‪12‬‬

‫أما السيدة‪ /‬سوشيترا دوراى مديرة مركز‬ ‫موالنا آزاد الثقافى الهندى بالقاهرة فقد أشارت‬ ‫إلى أن االحتفالية الختامية أتت لتتوج سلسلة‬ ‫االحتفاالت التي نظمها مركز موالنا آزاد‬ ‫الثقافي والتي تعتبر بمثابة عرفان لشخصية‬ ‫طاغور العظيمة‪ .‬وتوجهت بالشكر لكل من‬ ‫شارك في سلسلة االحتفاليات ‪ ،‬كما خصت‬ ‫بالشكر كل من د‪ .‬مصطفى ري��اض رئيس‬ ‫قسم اللغة اإلنجليزية بكلية اآلداب بجامعة‬ ‫عين شمس‪ ،‬ود‪ .‬داليا الشيال أستاذة األدب‬ ‫اإلنجليزي بجامعة القاهرة‪ ،‬لدعمهما تنظيم‬

‫أول مسابقة لكتابة مقال عن طاغور بالتعاون‬ ‫مع جامعة القاهرة‪ ،‬والتي شارك بها عدد‬ ‫كبير من الطالب المصريين من الجامعة‪.‬‬ ‫وأضافت دوراي إننا حرصنا أن يتضمن‬ ‫حفل الختام برنامجا ثقافيا يشارك فيه عدد‬ ‫من الموهوبين ليس فقط من الجالية الهندية‬ ‫ولكن أيضا من الجالية البنجالدشية فى‬ ‫القاهرة حيث قدموا لنا أغنيات رابندرا‬ ‫سانجيت (وهي أغنيات قام طاغور بتأليفها)‬ ‫ورقص رابندرا نريتا (أسلوب رقص يميز‬ ‫مؤسسة طاغور سانتينيكيتان)‪ .‬ومن بين‬

‫ومن جانبه تحدث د‪ /‬مصطفى رياض‪ -‬رئيس‬ ‫قسم اللغة اإلنجليزية بكلية اآلداب جامعة عين‬ ‫شمس وأحد أعضاء لجنة التحكيم فى مسابقة‬ ‫المقال عن طاغور‪ -‬عن العالقات الهندية‬ ‫المصرية مشيرا إلى تردد أسماء الزعماء‬ ‫الهنود في مصر فى فترة الستينات فى المدارس‬ ‫نظرا للعالقة الوثيقة بين البلدين فى تلك الفترة‬ ‫ومن بين تلك األسماء غاندى ونهرو‪ .‬ومن‬ ‫ثمار تلك العالقات الوطيدة تم تأسيس حركة‬ ‫عدم االنحياز على يد كل من ناصر ونهرو‪.‬‬ ‫وتطرق رياض إلى معرفته بطاغور وكيف‬

‫يقرأ أشعار طاغور كل يوم‪ ،‬حيث إن قراءة‬ ‫أشعار طاغور كل يوم تزيل الهم عن المرء‪.‬‬ ‫وأنهى د‪ /‬مصطفى كلمته باقتباس من أحد‬ ‫أشعار طاغور‪.‬‬ ‫وفي كلمتها أكدت د‪ /‬داليا الشيال – أستاذ اللغة‬ ‫اإلنجليزية بكلية اآلداب جامعة القاهرة وأحد‬ ‫أعضاء لجنة التحكيم فى مسابقة المقال عن‬ ‫طاغور‪ -‬أنها استمتعت باالحتفاليات المختلفة‬ ‫التى أقامها المركز الثقافى الهندى بالقاهرة‬ ‫على مدى عام كامل من ‪ 2011‬إلى ‪2012‬‬ ‫إلحياء ذكرى ميالد طاغور‪ ،‬السيما مهرجان‬

‫أفالم طاغور الذى أقيم بمركز اإلبداع الفنى‪،‬‬ ‫وكذلك الفيلم التسجيلى الذى أخرجه ساتيا جيت‬ ‫راى عن طاغور فى عام ‪.1961‬‬ ‫وعن مسابقة المقال عن طاغور التي نظمها‬ ‫المركز الثقافى الهندى وذلك بالتعاون مع قسم‬ ‫اللغة اإلنجليزية بكلية آداب جامعة القاهرة‪،‬‬ ‫أوضحت د‪ /‬داليا الشيال أن المسابقة تضمنت‬ ‫ثالثة موضوعات وه��ي‪ˮ :‬ط��اغ��ور رجل‬ ‫النهضة‪ ،‬وطاغور العالمى والقومى‪ ،‬وطاغور‬ ‫الروحانى والمادى”‪ .‬وأضافت قائلة‪ “ :‬فى‬ ‫الواقع عالم طاغور مفيد جدا للطالب للتعلم‬ ‫منه على المستوى األكاديمي والشخصى‪،‬‬ ‫وخاصة فكرة التعليم المفتوح”‪.‬‬ ‫وقد بدأ البرنامج الفني بتقديم ‪ˮ‬رابيندرا‬ ‫سانجيت” للمغنى أبو الكالم آزاد والموسيقى‬ ‫عبد المالك من الجالية البنجالدشية بالقاهرة‬ ‫والتى القت استحسانا كبيرا من الحضور‪ ،‬كما‬ ‫قدمت السيدة‪ /‬سونالى تشاتيرجى بأداء بعض‬ ‫أغاني من رابيندرا سانجيت‪ ،‬وبعدها قدمت‬ ‫الطفلة أروتشى تشاتيرجى‪ -‬التى تبلغ من‬ ‫العمر أربع سنوات‪ -‬رقصة على أنغام موسيقى‬ ‫طاغور وقامت أيضا السيدة‪ /‬روبا تشاترجى‬ ‫بأداء فاصل من رقص “رابيندرا نريتيا”‪.‬‬ ‫وعلى مدى نصف ساعة خالل االحتفالية‪،‬‬ ‫قامت الفنانة عبير شاه بإبداع لوحة رائعة‬ ‫باأللوان الزيتية فى عرض حى أمام الحضور‪.‬‬ ‫وفي نهاية الحفل قام سعادة سفير الهند بالقاهرة‬ ‫السيد‪ /‬آر‪ .‬سواميناثان بتوزيع جوائز مسابقة‬ ‫المقال على الخمس طالبات من جامعة القاهرة‬ ‫الالتي فزن فى مسابقة المقال عن طاغور‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى تقديم بعض الهدايا التذكارية‬ ‫لعضوى لجنة التحكيم د‪ /‬مصطفى رياض‬ ‫ود‪ /‬داليا الشيال والفنانة المصرية عبير شاه‪،‬‬ ‫وكذلك على المشاركين فى الفقرات الفنية من‬ ‫أفراد الجالية البنجالدشية والجالية الهندية فى‬ ‫القاهرة‪.‬‬ ‫جدير بالذكر أن كافة الفعاليات التى جاءت فى‬ ‫إطار سلسلة االحتفاالت بالذكرى الخمسين بعد‬ ‫المائة لميالد رابندراناث طاغور تم تنظيمها‬ ‫تحت رعاية المجلس الهندى للعالقات الثقافية‪،‬‬ ‫وهو المجلس المعنى بعالقات الهند الدبلوماسية‬ ‫فى المجال الثقافى‪ ،‬بالتعاون مع وزارة الثقافة‬ ‫المصرية‪.‬‬ ‫‪13‬‬


‫ال�شاعر املتجول‬

‫بقلم‪ :‬أمريت سين‬

‫�إننا نعجب من طول الرحالت التي‬ ‫قام بها طاغور وخا�صة ملا تعر�ض‬ ‫ل��ه م��ن عقبات وم�صاعب ج�سام‪.‬‬ ‫لقد كان تواقا ب�صورة م�ستمرة الى‬ ‫التعرف على الثقافات الأخ���رى‬ ‫واكت�ساب اف�ضل ال��ن��واح��ي التي‬ ‫تتمتع بها وتطبيقها يف م�ؤ�س�سته‪.‬‬ ‫كان االفتتان بالسفر من النواحي العديدة‬ ‫التي كانت تتمتع بها شخصية طاغور ‪ -‬تلك‬ ‫الشخصية متعددة الجوانب‪.‬‬ ‫لقد كتب قائال‪ “ :‬أنا رحال أسير على درب‬ ‫ال نهاية له ” وقد قام طاغور بالعديد من‬ ‫الرحالت في كافة أنحاء أوروب��ا وأمريكا‬ ‫وآسيا في فترات مختلفة من حياته وخلف‬ ‫وراءه سجال حافال لرحالته من خالل خطاباته‬ ‫ومذكراته وخواطره التي قام بتدوينها‪ .‬ولم‬ ‫تكن الرحالت بالنسبة لطاغور فرصة لتوسيع‬ ‫مداركه فحسب‪ ،‬ولكنها اسهمت في إثراء‬ ‫فلسفته الخاصة بالعالمية وتنمية مؤسسته‬ ‫المعروفة باسم فيسفا بهاراتي‪.‬‬ ‫وك��ان��ت أول���ى ت��ج��ارب ط��اغ��ور ف��ي عالم‬ ‫الرحالت هي رحلته إلى جبال الهيمااليا عام‬ ‫‪ 1873‬مع والده ديبندراناث طاغور‪ ،‬وإلى‬ ‫جانب ما غرسته هذه الرحلة فيه من ارتباط‬ ‫بالطبيعة‪ ،‬فقد أعطته إحساسا بالحرية وحبا‬ ‫لالستكشاف الزم طاغور طيلة حياته‪.‬‬ ‫وقد قام رابندراناث الصغير برحلة إلى‬ ‫أوروبا بصحبة أخيه ساتيندراناث في عام‬ ‫‪ 1878‬لدراسة القانون‪ .‬وقد وصل إلى‬ ‫لندن عبر اإلسكندرية وباريس وقام بزيارة‬ ‫برايتون‪ .‬وقد التحق بكلية اآلداب والقانون‬ ‫بجامعة لندن لكنه قطع رحلته وعاد الى الهند‬ ‫عام ‪ .1880‬ومن بين الجوانب الممتعة‬ ‫في رحلته أنه أدرك تلك الحرية الممنوحة‬

‫طاغور في األرچنتين‬

‫للنساء في المجتمع األوروب��ي والتي قام‬ ‫بمناقشتها في مقالة له بأحد كتبه‪ .‬كما قام‬ ‫رابندراناث الصغير أيضا بزيارة البرلمان‬ ‫البريطاني والحظ صخب الحياة البريطانية‪.‬‬ ‫وقام طاغور برحلته الثانية إلى أوروبا في‬ ‫عام ‪ 1890‬مع أخيه ساتيندراناث وصديقه‬ ‫لوكين باليت وزار لندن وباريس وايدن‪ .‬وفي‬ ‫كلتا الرحلتين تعرف طاغور على الموسيقى‬ ‫الغربية واجتذبه الفن األوروب���ي وزار‬ ‫المعرض الوطني والمعرض الفرنسي‪.‬‬ ‫أما رحلة طاغور الثالثة إلى أوروبا فقد قام‬

‫بها في عام ‪ ،1912‬وكانت إحدى العالمات‬ ‫البارزة في حياته العملية‪ .‬وخالل فترة تعافيه‬ ‫من المرض في بريطانيا تعرف رابندراناث‬ ‫على الشخصيات األدبية الرائدة في إنجلترا‬ ‫ومنها ويليام روثنشتاين‪ ،‬ودابليو‪.‬بي‪ .‬ييتس‪،‬‬ ‫وعزرا باوند‪ ،‬وسيى‪.‬اف اندروز‪ ،‬وايرنست‬ ‫رهيس‪ ،‬وبرتراند راسل (‪.)1970-1872‬‬ ‫وقد حازت ترجمته للجيتانجالي على قدر‬ ‫كبير من اإلعجاب بينما كان في طريقة إلى‬ ‫الواليات المتحدة األمريكية‪ .‬وق��ام بزيارة‬ ‫الينوي وشيكاغو وبوسطن ونيويورك وقام‬ ‫بالقاء عدة محاضرات في هارفارد‪ .‬وعند‬ ‫عودته إلى إنجلترا‪ ،‬كانت المسرحية التي قام‬ ‫بتأليفها وهي “مكتب البريد” يتم عرضها على‬ ‫مسرح آبي ثياتر كومباني‪ .‬ويمكننا التعرف‬ ‫على مدى شعبية طاغور كشاعر من خالل‬ ‫خطاب روثنشاتين إليه الذي قال فيه “عندما‬ ‫قمت بزيارتي آخر مرة‪ ،‬كنت غريبا‪ ،‬وكنت‬ ‫أنا وأنت شخصين ال قيمه لهما‪ ،‬أما اآلن فقد‬ ‫أتيت كشاعر مشهور ومستبصر له أصدقاء‬ ‫معروفين وغير معروفين في مئات المنازل”‪.‬‬ ‫وقد غادر طاغور الواليات المتحدة متوجها‬ ‫الى الهند في سبتمبر ‪.1913‬‬

‫وكانت جائزة نوبل قد أحدثت تحوال جذريا‬ ‫في شهرة طاغور وتلقى دعوات من كافة دول‬ ‫العالم‪ .‬وقد مألته أفكاره التي تتعلق بالعالمية‬ ‫بالرغبة في السفر والتفاعل مع مختلف‬ ‫الثقافات‪ .‬وفي عام ‪ 1916‬قام بزيارة رانجون‬ ‫واليابان وتوقف في كوبي واوساكا وطوكيو‬ ‫وياكوهاما‪ .‬كان طاغور يريد أن يحدد في‬ ‫اليابان “مظاهر الحياة الحديثة في روح‬ ‫التقاليد القديمة” كما تأثر بالوعي الجمالي‬ ‫للشعب الياباني‪ .‬وبالرغم من ذلك‪ ،‬فقد شعر‬ ‫طاغور بالخيبة لظهور المغاالة في النزعة‬ ‫القومية واالستعمارية في البالد‪.‬‬ ‫وف��ي سبتمبر ‪ 1916‬تلقى طاغور دعوة‬ ‫لزيارة الواليات المتحدة إللقاء سلسلة من‬ ‫المحاضرات‪ .‬فسافر إلى سياتل‪ ،‬وشيكاغو‪،‬‬ ‫وفيالدلفيا وانتقد المغااله في النزعة القومية‬ ‫المحلية‪ .‬وبالرغم من االستقبال الحار الذي‬ ‫قوبل به إال ان أفكاره القت كثيرا من العداء‪.‬‬ ‫وقد عاد طاغور إلى أوروبا عام ‪ .1920‬وفي‬ ‫إنجلترا‪ ،‬شعر باإلحباط ألنه وجد أن أصدقاءه‬ ‫أصبحوا يشعرون بالفتور تجاهه بسبب موقفه‬ ‫القوي تجاه المغاالة في النزعة الوطنية‬ ‫والحرب‪ .‬وقد سافر إلى فرنسا وتأثر بصورة‬ ‫بالغة برحلته إلى ميدان المعركة بالقرب من‬ ‫الريمز‪ .‬وفي ستراسبورج‪ ،‬قام بإلقاء محاضرة‬ ‫بعنوان “رسالة الغابة”‪ .‬وقد منيت زيارته‬

‫التالية إلى الواليات المتحدة لجمع التبرعات‬ ‫لفيسفا بهاراتي بالفشل‪ .‬لم يفشل طاغور‬ ‫فحسب في جمع تبرعات ولكنه واجه أيضا‬ ‫سلوكا عدوانيا من الحاضرين النتقاده النزعة‬ ‫المادية والمغاالة في النزعة الوطنية‪ .‬وفي‬ ‫عام ‪ ،1921‬سافر طاغور إلى باريس ليقابل‬

‫رومين روالن��د حيث كان الرجالن يؤمنان‬ ‫بنفس وجهة النظر تجاه المغاالة في النزعة‬ ‫القومية‪ .‬كما قام طاغور بزيارة هولندا‪،‬‬ ‫وبلجيكا‪ ،‬والدنمارك والسويد وقام بإلقاء كلمة‬ ‫في األكاديمية السويدية‪ .‬وسافر إلى ألمانيا‬ ‫ونظر باهتمام إلى الجامعات هناك ثم ذهب‬

‫صورة فوتوغرافية لطاغور خالل رحلته للواليات المتحدة األمريكية في ‪1916‬‬

‫طاغور في بالد فارس‬

‫‪14‬‬

‫‪15‬‬


‫طاغور مع مجموعة من الشخصيات البارزة في زيارته لليابان ‪1929‬‬

‫الى ڤيينا وبراغ‪ .‬وقد ترجمت أشعار طاغور‬ ‫في كافة أنحاء أوروبا واستقبلها باستحسان‬ ‫كبير هؤالء الذين عانوا من الحروب‪ .‬كما‬ ‫تم استقباله بترحيب كبير في كل مكان ألنه‬ ‫تحدث عن السالم والوحدة بين دول العالم‪.‬‬ ‫وفي عام ‪ ،1924‬قام طاغور بالسفر الى‬ ‫الصين‪ ،‬حيث زار شانغهاي وبيكين ورانكينج‬ ‫و شوفو‪ .‬وعقد طاغور لقاءات مع عدد من‬ ‫الشعراء وخبراء التعليم وقام مره ثانية بإحياء‬ ‫فكرة التضامن اآلسيوي‪ .‬وقام بزيارة قبر‬ ‫كونفوشيوس ووجه كلمة للشباب الصيني في‬ ‫العديد من المناسبات وذكرهم بتاريخ التبادل‬ ‫الثقافي بين الهند والصين‪.‬‬ ‫وفي زيارته إلى أمريكا الجنوبية قام طاغور‬ ‫بزيارة بيونس أيريس وتشابادماالل وسان‬ ‫اسيدرو‪ .‬وعندما مرض قضى فترة نقاهته‬ ‫في منزل فيكتوريا اوكامبو (‪.)1979-1890‬‬ ‫وكانت رحلته إلى أمريكا الجنوبية رحلة هامة‬ ‫في إع��داد طاغور لمخطوطة بورابي التي‬ ‫تضمنت العديد من الرسومات‪ .‬ومن هنا بدأ‬ ‫طاغور حياته كفنان‪ .‬وفي عام ‪ 1926‬قام‬ ‫طاغور بزيارة إيطاليا بناء على دعوة من‬ ‫موسوليني (‪ .)1945-1883‬وقد تم استقباله‬ ‫بحفاوة بالغة لكنه ما لبث أن ندد بالحكومة‬ ‫اإليطالية تنديدا بالغا عندما علم بالتعاليم‬ ‫الفاشية في إيطاليا‪ .‬وزار طاغور اوسلو‬ ‫وبلجراد وبوخارست وأثينا والقاهرة‪ .‬وفي‬ ‫ألمانيا التقى بأينشتاين (‪ .)1955-1879‬وقد‬ ‫‪16‬‬

‫كانت ترجمة أشعاره سببا في إعجاب وتقدير‬ ‫الجميع له أينما ذهب‪.‬‬ ‫وفي عام ‪ ،1927‬قام طاغور برحلة إلى‬ ‫جنوب ش��رق آسيا وزار ماليزيا‪ ،‬وجافا‪،‬‬ ‫وبالي‪ ،‬وسيام‪ ،‬وبورما‪ .‬وقد كان الغرض‬ ‫من رحلته هو دراسة آثار الحضارة الهندية‬ ‫وإقامة عالقات ثقافية وثيقة مع هذه المناطق‪.‬‬ ‫وتوضح المذكرات الخاصة برحالت طاغور‬ ‫عن هذه الرحلة اهتمامه الشديد بالموسيقى‬ ‫والرقص في هذه المنطقة‪.‬‬ ‫وفي عام ‪ ،1930‬قام طاغور بالسفر للمرة‬ ‫األخيرة إلى أوروبا‪ .‬وخالل رحلته قام بعرض‬ ‫لوحاته في العديد من المدن ومنها باريس وقد‬ ‫استقبلها الجمهور بحفاوة بالغة‪ .‬وقد ذهب إلى‬ ‫جامعة اكسفورد وألقى محاضرات هيبارت‬ ‫التي نشرت فيما بعد تحت عنوان “ديانة‬ ‫اإلن��س��ان”‪ .‬وق��د سافر إل��ى ميونيخ ووصل‬ ‫إلى روسيا‪ .‬وقد استقبل بحفاوة بالغة من قبل‬ ‫الحكومة الروسية والمفكرين ال��روس‪ .‬لقد‬ ‫تأثر طاغور كثيرا بالتنمية الريفية والحركات‬ ‫التعاونية هناك وحاول فيما بعد أن يحاكيها في‬ ‫سانتينيكيتان‪.‬‬ ‫وفي عام ‪ ،1932‬قام طاغور بالسفر إلى‬ ‫الخارج في آخر رحلة إلى بالد فارس بناء‬ ‫على دعوة من ملك إيران‪ .‬وقام بزيارة بغداد‪،‬‬ ‫وش��ي��راز‪ ،‬وط��ه��ران‪ ،‬وبوشهر وق��د أعجب‬ ‫باإلجراءات الجديدة التي ترمى إلى تحسين‬ ‫الدولة تحت قيادة رزا شاه بهالفي (‪-1919‬‬

‫طاغور يلقي كلمة خالل زيارته إلى سنغافورة عام ‪1927‬‬

‫‪ .)1980‬وقد قام طاغور بتذكير محبيه مره‬ ‫آخري بالروابط القوية التي تربط بين الشعبين‪.‬‬ ‫وقام بزيارة قبر الشاعر الشهير “ساعدي”‬ ‫والتقى بالملك وأكد على التناغم بين مختلف‬ ‫الطوائف كشرط أساسي لتحقيق التطور‪ .‬وقد‬ ‫أعجب رابندراناث بروح التحرر التي يتمتع‬ ‫بها البدو وعبر عن ذلك في أحد أشعاره التي‬ ‫كتبها في فترة مبكرة من حياته‪.‬‬ ‫لقد قام طاغور بعدد ال يحصى من الرحالت‬ ‫في الهند‪ .‬فقد سافر إلى كافة أنحاء الهند لقضايا‬ ‫مختلفة‪ .‬وكانت آخر رحله له لكالكتا من‬ ‫سانتينيكيتان في عام ‪ 1941‬في أعقاب خطاب‬ ‫حماسي له بعنوان “أزم��ة الحضارة”حيث‬ ‫أش��ار طاغور إلى سحب الحرب والدمار‬ ‫القاتمة التي تلوح في األفق في كافة أنحاء‬ ‫العالم‪ .‬وكان أمله الوحيد أن يأتي منقذ يستطيع‬ ‫أن ينقذ البشرية‪.‬‬ ‫إن عدد الرحالت التي قام بها طاغور يجعلنا‬ ‫نشعر بالدهشة وخاصة إذا نظرنا إلى تعدد‬ ‫المصاعب والعقبات التي واجهته‪ .‬لقد كان‬ ‫تواقا دائما للتعرف على الثقافات األخرى‬ ‫وتعلم أفضل نواحيها وادخالها في مؤسسته‪.‬‬ ‫لقد سافر رابندراناث الشاب للحصول على‬ ‫المتعة وللتعلم‪ .‬وما أن أصبح شاعرا معترف‬

‫طاغور بصحبة مجموعة من الطالب في روسيا ‪1930‬‬

‫به حتى سافر بوصفه صوت البشرية إلى‬ ‫مجتمعات تداوي جروحها في أعقاب الحرب‬ ‫وكان يحذر من مخاطر المغاالة في النزعة‬ ‫القومية والفاشية واإلمبريالية‪ .‬وقد حافظ على‬ ‫موقفه بالرغم من العداء الذي واجهه‪ .‬وألن‬ ‫طاغور ك��رس حياته إل��ى تطوير مؤسسة‬ ‫فيسفا بهاراتي‪ ،‬فقد كان الهدف من رحالته‬ ‫دعم المؤسسة من خالل جعلها مكانا تستطيع‬ ‫فيه مختلف الثقافات التعايش في وئ��ام في‬ ‫بوتقة واحدة‪ .‬وفي كل مكان قام بزيارته‪ ،‬قام‬ ‫بالتحاور مع أفضل المفكرين والشخصيات‬ ‫المبدعة وناقش قضايا فلسفية وسياسية‬ ‫وجمالية‪.‬‬ ‫وفي خطاب وجهه إلى ابنته‪ ،‬كتب طاغور‬ ‫قائال‪ « :‬أشعر بأنني أترنح من وطأة القلق‪...‬‬ ‫إن العالم قد أظهر الترحيب بي والبد لي من‬ ‫أن أرحب بالعالم‪...‬إنني أتجه صوب طريق‬ ‫الرحالة الرحب»‪ .‬وبينما كان طاغور يسافر‬ ‫عبر دروب غير معلومة وهو يحلم بعالم ليس‬ ‫به ح��دود بين ال��دول‪ ،‬كان يبحث عن نفس‬ ‫تشعر أن هذا العالم أجمع هو وطن لها‪.‬‬ ‫يقوم الكاتب بتدريس األدب في فيسفا بهاراتي‬ ‫وهو متخصص في األدب األمريكي‬ ‫لوحة من أعمال طاغور‬

‫‪17‬‬


‫فى ذكرى طاغور‬

‫وف��ى إط��ار سلسلة االحتفاالت بالذكرى‬ ‫المائة والخمسين لميالد طاغور‪ ،‬نظمت‬ ‫الهند العديد من الفاعليات المختلفة داخل‬ ‫البالد وخارجها ‪ ،‬ففى ي��وم عيد ميالد‬ ‫الشاعر طاغور‪ -‬الموافق ‪ 7‬مايو‪ -‬قام رئيس‬ ‫الوزراء مانموهان سينج بتدشين عاما من‬ ‫الفاعليات احتفاال بهذه الذكرى‪.‬‬ ‫كما قام نائب رئيسة الهند السيد‪ /‬محمد حامد‬ ‫أنصارى ورئيسة وزراء بنجالديش شيخة‬ ‫حسينة باإلعالن سويا عن تدشين عام من‬ ‫االحتفاالت فى داكا بهذه المناسبة‪ .‬وتضمنت‬ ‫تلك الفاعليات تنظيم معارض فنية وندوات‬ ‫وعروض أفالم‪.‬‬ ‫وعلى م��دار العام تنوعت األنشطة بين‬ ‫تدشين الكتب‪ ،‬وتنظيم المعارض التي تضم‬ ‫ً‬ ‫أعماال أصلية لطاغور في كل من الواليات‬ ‫المتحدة األمريكية‪ ،‬وألمانيا وبريطانيا‪،‬‬ ‫وفرنسا ‪ ،‬وكوريا الجنوبية وروم��ا وهي‬ ‫المرة األول��ى التي تعرض فيها أعمال‬ ‫أصلية لطاغور‪ ،‬كما تلقت وزارة الثقافة‬ ‫الهندية عدد من الطلبات من السفارات‬ ‫الهندية بالخارج لوضع تماثيل نصفية‬ ‫لطاغور بعدد من بلدان العالم ‪ ،‬فعلى سبيل‬ ‫المثال قامت رئيسة الهند السيدة‪ /‬براتيبها‬ ‫ديفسينج باتيل بإزاحة الستار عن تمثال‬ ‫نصفى لرابندرانات طاغور تم وضعه فى‬ ‫مكان خاص فى إحدى الطرق المزدحمة فى‬ ‫شانجهاى تخليدا للزيارة التى قام بها الشاعر‬ ‫الكبير إلى هذه المدينة منذ ‪ 87‬عاما‪.‬‬ ‫‪18‬‬

‫احتفل العامل مبرور الذكرى املائة واخلم�سني مليالد رابندراناث‬ ‫طاغور‪ .‬ولقد كان لطاغور‪ -‬مبا يتمتع به من �شخ�صيه متعددة‬ ‫املواهب الفنية كروائى و�شاعر ور�سام وكاتب م�رسحى وم�صلح‬ ‫اجتماعي‪ -‬ت�أثريا كبريا فى املنظومة الثقافية جلنوب �آ�سيا‪ .‬وجدير‬ ‫بالذكر �أن طاغور هو �أول �شخ�ص من قارة �آ�سيا يح�صل على جائزة‬ ‫نوبل فى فرع الأداب فى عام ‪ .1913‬كما �أن ق�صيدتني من �أعماله‬ ‫مت ا�ستخدامهما لي�صبحا الن�شيد الوطنى لكل من الهند وبنجالدي�ش‪.‬‬

‫و�سوف ن�ستعر�ض بع�ضا من الفاعليات املختلفة التي �شهدتها الهند‬ ‫على مدار عام كامل احتفاال ب�شاعر الهند الأعظم طاغور‪:‬‬

‫وخ�ل�ال شهر م��اي��و ال��م��اض��ي نظمت‬ ‫الهند احتفالية ختامية لسلسة الفاعليات‬ ‫واالحتفاالت بالذكرى المائة والخمسين‬ ‫لميالد رابندرناث طاغور في نيودلهي‪،‬‬ ‫وذلك بحضور نائب الرئيس الهندي السيد‬ ‫محمد حامد أنصاري‪ ،‬ووزيرة خارجية‬ ‫بنجالديش د‪ .‬ديبو موني‪ ،‬ووزير المالية‬ ‫الهندي السيد‪ /‬برناب موكيرجي‪ ،‬وزيرة‬ ‫اإلسكان والقضاء على الفقر في المناطق‬ ‫الحضرية والثقافة الهندية السيدة‪ /‬كوماري‬ ‫سيلجا‪ ،‬ونائب وزيرة الثقافة الهندية السيدة‪/‬‬ ‫سانجيتا جايروال‪.‬‬

‫● استضافت نيودلهي اف��ت��ت��اح سلسلة‬ ‫االحتفاالت بإحياء الذكرى ال‪ 150‬لميالد‬ ‫رابيندراناث طاغور خالل شهر مايو ‪،2011‬‬ ‫والذي حضرها لفيف من الشخصيات البارزة‬ ‫من بينها السيدة‪ /‬سونيا غاندي رئيسة المجلس‬ ‫االستشاري الوطني ود‪ .‬مانموهان سينج‬ ‫رئيس ال��وزراء الهندي‪ ،‬والسيد‪ /‬إيه‪.‬كيه‪.‬‬ ‫كهندوكار وزير التخطيط بدولة بنجالديش‪،‬‬ ‫ود‪ .‬براناب موكيرجي وزير المالية الهندي‪،‬‬ ‫وزي��رة اإلسكان والقضاء على الفقر في‬ ‫المناطق الحضرية والثقافة الهندية السيدة‪/‬‬ ‫كوماري سيلجا‪ ،‬وقد تضمنت هذا االحتفالية‬ ‫العديد من الفاعليات حيث دشنت السيدة‪/‬‬ ‫سونيا غاندي كتاب ت��ذك��اري لرسومات‬ ‫طاغور بعنوان “رابيندرا تشيترفالي”‪،‬‬ ‫كما أص��در وزي��ر تنمية الموارد البشرية‬ ‫واالتصاالت وتكنولوجيا المعلومات السيد‪/‬‬ ‫كابيل سيبال طابع تذكاري عن طاغور‪.‬‬

‫● وقد توالت اإلصــدارات عن طاغــور على مــدار ذلك العــام‪،‬‬ ‫حيــث قــام رئيــس الــوزراء الهنــدي د‪ .‬مانموهـــان سينـــج‬ ‫بتدشيــن كتـاب حول أشعـار طاغـور الرومانسـية تحت عنوان‬ ‫“‪ ، ”Romancing Tagore‬التي قام بتجميعها وترجمتها إلى‬ ‫األردية السيدة أنديرا فارما ود‪ .‬رحمن مصور (فبراير ‪.)2012‬‬

‫● قام رئيس المالية الهندي السيد‪/‬براناب‬ ‫موكيرجي بتدشين كتاب عن االحتفاالت‬ ‫بمئوية طاغور وفيفيك أناند خالل اجتماع‬ ‫لجنة التنفيذ الوطنية بنيودلهي في مارس‬ ‫‪.2012‬‬

‫‪19‬‬


‫● كذلك استضافت نيودلهي مؤتمرا دوليا حول ‪ˮ‬رؤية طاغور للعالم المعاصر”‬ ‫وحضره السيد براناب موكيرجي وزير المالية الهندي ود‪ .‬كاران سينج رئيس‬ ‫المجلس الهندي للعالقات الثقافية ‪ ،‬وقد دشن خالله السيد موكيرجي كتاب عن‬ ‫طاغور بعنوان “عقل خالد” (أكتوبر ‪.)2012‬‬

‫● كما قام وزير الشئون الخارجية السيد‪/‬‬ ‫إس‪ .‬إم‪ .‬كريشنا باإلعالن عن صدور عدد‬ ‫خاص من مجلة “آفاق الهند” عن طاغور‪،‬‬ ‫كما أصدر قسم الدبلوماسية العامة سلسلة‬ ‫من األفالم الوثائقية الخاصة عن طاغور‬ ‫لتوسيع نطاق معرفة ال��ن��اس‪ -‬والسيما‬ ‫الجمهور فى أنحاء العالم المختلفة‪ -‬بهذا‬ ‫الشاعر الحائز على جائزة نوبل والتعرف‬ ‫على أعماله‪.‬‬

‫● كما افتتحت رئيسة الهند السيدة‪ /‬براتيبها‬ ‫باتيل م��ع��رض ع��ن رس��وم��ات طاغور‬ ‫األصلية بجامعة شانتينيكيتان وهي المدرسة‬ ‫التى أسسها طاغور (نوفمبر ‪.)2011‬‬

‫● دشن السيد‪ /‬براناب موكيرجي موقع إليكتروني حول قائمة المراجع والمؤلفات‬ ‫الخاصة بطاغور في نيودلهي ( يناير ‪)2012‬‬

‫● وقد كرمت اليونسكو طاغور عبر المنتدى‬ ‫الدولي الذي نظمته اليونسكو في باريس في إطار‬ ‫إطالقها لبرنامجها (رابندرانات طاغور وبابلو‬ ‫نيرودا وأيميه سيزير‪ :‬من أجل منظور عالمي‬ ‫يسوده ال��وئ��ام)‪ .‬حيث نظمت اليونسكو أمسية‬ ‫ثقافية تحت عنوان “في ذكرى طاغور” في إطار‬ ‫االحتفال بالذكرى ‪ 150‬لميالد طاغور ( سبتمبر‬ ‫‪.)2011‬‬ ‫يظهر في الصورة المديرة العامة لليونسكو‪ ،‬إيرينا‬ ‫بوكوفا‪ ،‬تهنئ الفنانين المشاركين في األمسية الثقافية ‪.‬‬

‫● أزاحت السيدة‪ /‬براتيبها باتيل‬ ‫والسيدة ‪ /‬ميشلين كالمي‪ -‬ري‬ ‫رئيسة االت��ح��اد السويسري‬ ‫الستار عن التمثال النصفي‬ ‫للشاعر الهندي األصل طاغور‬ ‫في جامعة لوزان في سويسرا‬ ‫في أكتوبر ‪ ، 2011‬ووقعت‬ ‫على م��ذك��رة تفاهم إلنشاء‬ ‫“كرسي طاغور” للدراسات‬ ‫الهندية في الجامعة بالتعاون‬ ‫مع المجلس الهندي للعالقات‬ ‫الثقافية‪.‬‬

‫‪20‬‬

‫● وقد أزاحت السيدة ميرا كومار رئيسة‬ ‫مجلس الشعب الهندي “اللوك سابها”‬ ‫الستارعن نسخة لقصيدة طاغور عن‬ ‫إيران باللغة الفارسية وذلك في حضور‬ ‫رئيس مجلس الشورى اإليراني د‪ .‬على‬ ‫الريجاني (نوفمبر ‪.)2011‬‬

‫وكان من بين األنشطة التي استضافتها الدول‬ ‫األخ��رى احتفاال بذكرى طاغور‪ ،‬أن قامت‬ ‫سريالنكا بإصدار طابع بريد يحمل بورترية‬ ‫لطاغور مدون عليها اسمه باللغات السينهاال‬ ‫والتاميلية واإلنجليزية‪.‬‬ ‫كما قام أبناء الهند المقيمين فى بودابيست‬ ‫(المجر) باالحتفال بهذه المناسبة من خالل‬ ‫قيام قسم الدراسات الهندية ‪ -‬األوروبية فى‬ ‫جامعة إيوتفوس لوراند وكلية إيوتفوس ومكتبة‬ ‫سزشيناى القومية بتنظيم مؤتمرا عالميا‪.‬‬ ‫وقام متحف الفنون الجميلة بهيوستن بالواليات‬ ‫المتحدة األمريكية‪ ،‬بعرض الفيــلم الوثائقى‬

‫الذى قام بإخراجه ساتياجيت راى عن طاغور‪.‬‬ ‫ووقع المجلس الهندى للعالقات الثقافية وجامعة‬ ‫العلوم االجتماعية واإلنسانية بمدينة هو تشاى‬ ‫مينه في فيتنام على مذكرة تفاهم لتدشين درجة‬ ‫علمية فى مجال الدراسات الهندية المعاصرة‬ ‫تحمل اسم طاغور‪.‬‬ ‫كما قامت رابطة الشعب الصينى للصداقة مع‬ ‫الدول األجنبية برعاية سلسلة من الفاعليات‬ ‫المتعلقة بالفنون المرئية و األدب احتفاال بهذه‬ ‫المناسبة‪ .‬وتعهدت إحدى دور النشر الصينية‬ ‫بالقيام بمشروع لترجمة أعمال طاغور الكاملة‬ ‫فى ‪ 28‬مجلدا‪.‬‬

‫‪21‬‬


‫افتتاح معر�ض "بودو�شريى بلو"‬

‫و تد�شني كتاب تذكارى عن طاغور‬ ‫حتت عنوان "بودو�شريى بلو"‪ ،‬نظم مركز موالنا �آزاد‬ ‫الثقافى الهندى معر�ضا فنيا متميزا �ضم جمموعة فريدة من‬ ‫اللوحات من �إبداع ‪ 28‬فنان من دول جنوب �آ�سيا‪ .‬وقد‬ ‫�أقيم املعر�ض فى قاعة "الباب" خالل الفرتة من ‪-14‬‬ ‫‪ 27‬يونيو‪ ،‬وافتتحه �سعادة �سفري الهند لدى جمهورية م�رص‬ ‫العربية ال�سيد‪� /‬آر‪� .‬سواميناثان‪ ،‬و�سعادة وزيرة البحث‬ ‫العلمي بجمهورية م�رص العربية د‪ /‬نادية زخ��اري فى‬ ‫ح�ضور عدد من �سفراء دول جنوب �آ�سيا‪.‬‬

‫وقد يبدو عنوان المعرض "بودوشيرى بلو"‬ ‫غامضا للجمهور‪ ،‬إال أن سعادة سفير الهند‬ ‫بالقاهرة السيد ‪ /‬أر‪ .‬سواميناثان أوضح قائال‬ ‫إن بودوشيرى هى إحدى المدن الجميلة‬ ‫الواقعة على الساحل فى جنوب شرق الهند‪،‬‬ ‫وك��ان المجلس الهندى للعالقات الثقافية‬ ‫ وهو الهيئة المسئولة عن الدبلوماسية‬‫الثقافية فى الهند‪ -‬قد نظم معسكرا للفنانين‬ ‫من جنوب آسيا فى مارس ‪ 2010‬فى مدينة‬ ‫بودوشيرى‪ ،‬أما كلمة "بلو" فهي تشير لما‬ ‫تتمتع به بودوشيرى من سماء زرقاء صافية‬ ‫وأمواج زرقاء هادئة‪.‬‬ ‫وأض��اف سعادة السفير أن هذه هى المرة‬ ‫األولى التى يسافر فيها هذا المعرض لدولة‬ ‫ليست من الدول األعضاء فى رابطة السارك‪،‬‬ ‫وهذا يعكس األهمية التى تعزيها الهند ألبناء‬ ‫الشعب المصرى من محبى الفن والفنون‪.‬‬ ‫كما ذكر أيضا أن هذا المعسكر الفني ليس‬ ‫هو األول من نوعه‪ ،‬حيث نظم المجلس‬ ‫الهندى للعالقات الثقافية منذ عامين أول‬ ‫معكسر فني فى مدينة جايسلمير الصحراوية‬ ‫بوالية راجستان وكان يحمل عنوان "مدينة‬ ‫‪22‬‬

‫جايسلمير يلو " أو " جايسلمير بألوانها‬ ‫الصفراء"‪.‬‬ ‫أما د‪ .‬نادية زخاري فقد أعربت عن سعادتها‬ ‫بمشاركتها في افتتاح المعرض خاصة وأنه‬ ‫يأتى للتخفيف من حدة التطورات السياسية‬ ‫التى تمر بها مصر‪ .‬وأشارت إلى أن هناك‬ ‫عالقات وثيقة ممتدة بين الهند ومصر‪ ،‬وأن‬ ‫هناك أوجه تعاون مثمرة بينهما ال سيما‬ ‫وهما من البالد النامية ‪ ،‬أما على الصعيد‬ ‫العلمي فهناك تعاون في العديد من المجاالت‬ ‫كالفضاء‪ ،‬والطاقة المتجددة وأمن الطعام‪،‬‬ ‫وتربط بين البلدين مصالح مشتركة من‬ ‫شأنها أن تفتح عديد من مجاالت الشراكة‬ ‫سواء فنيا أو ثقافيا أو علميا‪.‬‬ ‫ومن جانبها أشارت السيدة سوتشيترا دوراي‬ ‫مديرة مركز موالنا آزاد الثقافي الهندي أن‬ ‫المعرض ضم ‪ 28‬لوحة من إبداع شباب من‬ ‫الفنانين الواعدين من الثمانى دول األعضاء‬ ‫فى رابطة دول جنوب آسيا للتعاون اإلقليمي‬ ‫(السارك) وه��ى‪ :‬أفغانستان وبنجالديش‬ ‫وبوتان والمالديف ونيبال وباكستان والهند‬ ‫وسريالنكا باإلضافة إلى ماينمار‪ ،‬وقد منح‬

‫هذا المعسكر الفرصة للفنانين من كل دول‬ ‫ً‬ ‫وصوال‬ ‫جنوب آسيا‪ -‬بداية من مملكة بوتان‬ ‫إلى دولة المالديف‪ -‬ليجتمعوا سويا ويتفاعلوا‬ ‫فى المجال الفنى مع بعضهم البعض‪.‬‬ ‫د‪ .‬ص�لاح المليجي رئيس قطاع الفنون‬ ‫التشكيلية ذكر أن هذا الملتقى الفني الرائع‬ ‫الذي يجمع ‪ 28‬فنانا يمثلون عمق حضاري‬ ‫ضارب في أعماق التاريخ‪ ،‬ويمثل المعرض‬ ‫ً‬ ‫قائال ليست‬ ‫دول جنوب شرق آسيا ‪ ،‬وأضاف‬ ‫هذه هي المرة األولى التي نتعاون فيها مع‬ ‫سفارة الهند‪ ،‬فهناك طريق طويل نتخذه معا‬ ‫للتبادل الثقافي أتمنى أن يستع ليشمل كل‬ ‫الدول التي يمثلها‪ ،‬وذلك حتى نصنع جسرا‬ ‫ثقافيا ممتدا‪.‬‬ ‫وخالل حفل االفتتاح‪ ،‬تم أيضا تدشين مجلد‬ ‫تذكارى يسجل االحتفاالت التى تم إقامتها فى‬

‫مصر على مدار عام كامل (مايو‪-2011‬‬ ‫مايو‪ )2012‬لالحتفال بالذكرى الخمسين بعد‬ ‫المائة لميالد رابندراناث طاغور‪.‬‬ ‫وهو ما تحدث عنه سعادة السفير قائال ‪ :‬لقد قمنا‬ ‫خالل الفترة من مايو ‪ 2011‬إلى مايو‪2012‬‬ ‫بتنظيم العديد من االحتفاليات والندوات‬ ‫األدب��ي��ة وع���روض ال��رق��ص والموسيقى‬ ‫والمعارض الفنية وكذلك إزاحة الستار عن‬ ‫بورترية لطاغور فى بيت الشعر‪ .‬وقدمت لنا‬ ‫وزارة الثقافة بجمهورية مصر العربية دعماً‬ ‫ً‬ ‫متواصال خالل كل هذه الفاعليات‪ .‬والكتاب‬ ‫الصـــادر باللغتيــن اإلنجليزيــة العربيـــة هو‬ ‫نتيجة مشاعر الحب والجهد الكبير بين فريق‬ ‫العمل فى السفارة‪ .‬ويعد الكتاب مرجعاً مفيداً‬ ‫للباحثين المهتمين بطاغور سواء فى الهند أو‬ ‫مصر أو غيرها من دول العالم‪.‬‬ ‫‪23‬‬


‫االحتفاالت بالذكرى ‪ 150‬مليالد طاغور يف م�صر‬

‫(عرض كتاب)‬

‫"مثل �آالف من موطنيه‪� ،‬أ�شعر �أنني �أدين بالكثري لهذا الإن�سان الذي متكن من خالل عبقريته ال�شعرية‬ ‫والنقاء الفريد الذي متيزت به حياته من رفع مكانة الهند يف تقدير العامل ‪".‬‬ ‫بهذه الكلمات عرب املهامتا غاندي �أبو الأمة الهندية عن املكانة التي احتلها طاغور يف نف�سه‪ ،‬فطاغور‬ ‫بالن�سبة للهند رمزا ونربا�سا‪ ،‬ومل يكن طاغور ينتمي للهند وحدها‪ ،‬فهو �إن�سان عاملي كان ي�شعر باحلنني‬ ‫�إلى العامل �أجمع باعتباره وطنه الأكرب‪ ،‬كما كان يتمتع بالب�صرية والقدرة على تف�سري الأمور‪.‬‬

‫وق���د ك���ان ط��اغ��ور ش��اع��را‬ ‫متصوفا‪ ،‬وم��ؤل��ف رواي��ات‬ ‫‪th‬‬ ‫وقصص قصيرة ومسرحيات‬ ‫ورس���ام‬ ‫وك��ذل��ك م‬ ‫ُ��وس��ي��ق��ى ‪Birth‬‬ ‫‪Anniversary‬‬ ‫‪Celebratio‬‬ ‫باإلضافة إل��ى كل ذل��ك كان‬ ‫‪Gurudev Rabindranath Ta‬‬ ‫أحد رواد التعليم وعالم اجتماع‬ ‫‪in Egypt‬‬ ‫الوطنية‬ ‫وأحد رموز الحركة‬ ‫الذين ساهموا فى حصول الهند‬ ‫على استقاللها‪ ،‬وهو أول من‬ ‫حصل على جائزة نوبل في‬ ‫اآلداب من ق��ارة آسيا وكان‬ ‫ذلك في عام ‪.1913‬‬ ‫وتكريما لذكرى طاغور جاء‬ ‫احتفال الهند بحلول الذكرى‬ ‫الخمسين بعد المائة لميالد‬ ‫شاعرها العظيم مبهرا‪ ،‬ليس‬ ‫داخل الهند وحدها بل في شتى‬ ‫أنحاء العالم‪ ،‬حيث نظمت الهند‬ ‫ممثلة في بعثاتها ومراكزها‬ ‫الثقافية في الخارج عدد كبير من األنشطة‬ ‫م��ن بينها تنظيم ال��م��ع��ارض وال��ن��دوات‬ ‫واللقاءات األدبية ومهرجانات األفالم التي‬ ‫أع��ادت إحياء ذك��رى طاغور في العالم‬ ‫أجمع‪.‬‬ ‫وف��ي ه��ذا اإلط���ار أص��در مركز موالنا‬ ‫آزاد الثقافي الهندي التابع لسفارة الهند‬ ‫بالقاهرة مجلدا متميزا يسجل وقائع سلسلة‬ ‫االحتفاليات التي نظمها المركز بجمهورية‬

‫‪150‬‬

‫‪24‬‬

‫‪OÓ«Ÿ 150 iôcòdÉH ä’ÉØàM’G‬‬ ‫‪QƒZÉW çÉfGQóæ«HGQ‬‬ ‫‘ ‪öüe‬‬

‫مصر العربية على مدار عام كامل احتفاال‬ ‫ب��ال��ذك��رى الخمسين بعد المائة لميالد‬ ‫رابيندراناث طاغور‪ ،‬والتي تنوعت بين‬ ‫ندوات وحلقات نقاشية أدبية ومسابقة في‬ ‫كتابة المقال وغير ذلك ‪.‬‬ ‫يقع الكتاب في ‪ 164‬صفحة من القطع المتوسط‬ ‫وهو ص��ادر باللغتين العربية واإلنجليزية‬ ‫بحيث يقع كل قسم منهما في ‪ 82‬صفحة‪،‬‬ ‫وقد قام بالترجمة محمد حامد رشوان‪ ،‬كبير‬ ‫المترجمين بسفارة الهند بالقاهرة ‪.‬‬

‫ويتضمن الكتاب مقاال رائعا عن‬ ‫انطباعات طاغور عن مصر‬ ‫ولقائه بالشاعر الكبير أحمد‬ ‫شوقي‪ ،‬وكذلك لقائه بالملك‬ ‫أحمد فؤاد وتلقيه مجموعة من‬ ‫الكتب عن األدب العربي كهدية‬ ‫ملكية‪ .‬كما يتضمن الكتاب‬ ‫عدة فصول تناولت الفاعليات‬ ‫المختلفة ومنها حفل افتتاح‬ ‫سلسلة االح��ت��ف��االت بمركز‬ ‫اإلب��داع الفني‪ ،‬وكذلك افتتاح‬ ‫معرض لوحات وطوابع عن‬ ‫طاغور "بقاعة الباب" بمجمع‬ ‫دار األوبرا المصرية‪ ،‬وتغطية‬ ‫لفاعليات ندوة أدبية استضافها‬ ‫المجلس األعلى للثقافة تحت‬ ‫ع��ن��وان " مقارنة بين شعر‬ ‫ط��اغ��ور وش��وق��ي "‪ ،‬وكذلك‬ ‫محاضرة عن طاغور بمركز‬ ‫موالنا آزاد الثقافي أداره��ا الكاتب جمال‬ ‫الغيطاني‪ ،‬وكذلك تغطية لزيارة لفرقتين‬ ‫هنديتين فى محافظات مصر المختلفة‪ ،‬وقيام‬ ‫وزير الشئون الخارجية الهندي ووزير الثقافة‬ ‫المصرى بإزاحة الستار عن بورترية لطاغور‬ ‫فى بيت الست وسيلة (بيت الشعر) فى القاهرة‪،‬‬ ‫ومهرجان أفالم طاغور بمركز اإلبداع الفنى‪،‬‬ ‫والحفل الختامى لسلسلة االحتفاالت الذي أقيم‬ ‫بمركز موالنا آزاد الثقافى الهندى بالقاهرة‪.‬‬

‫يقول سعادة سفير الهند أر‪ .‬سواميناثان‬ ‫إن هذا المجلد التذكاري الصادر باللغتين‬ ‫العربية واإلنجليزية ليس مجرد سجل يوثق‬ ‫الفاعليات التى تم تنظيمها على مدار عام‬ ‫كامل بمناسبة هذه الذكرى‪ ،‬ولكنه أيضا‬ ‫بمثابة مرجع مفيد للباحثين عن طاغور‬ ‫فى مصر والهند وغيرها من دول العالم‪.‬‬ ‫فطاغور شخصية معروفة على مستوى‬ ‫العالم‪ .‬وكان من المناسب تماما االحتفاء‬ ‫بالتراث الذى تركه طاغور من‬ ‫خالل سلسلة من الفاعليات هنا‬ ‫فى مصر‪.‬‬ ‫وق��د ق��ام م��رك��ز م��والن��ا آزاد‬ ‫الثقافى الهندى بالقاهرة بتنظيم‬ ‫سلسلة من الفاعليات‪ ،‬وكانت كل‬ ‫احتفالية منها فريدة من نوعها‪،‬‬ ‫وش��ارك فى ه��ذه االحتفاليات‬ ‫كوكبة من كبار الشخصيات‬ ‫الثقافية والفكرية فى مصر حيث‬ ‫ق��ام د‪.‬ج�ل�ال أمين – المُفكر‬ ‫والخبير االقتصادي المصرى‬ ‫الكبير‪ -‬ب��إل��ق��اء المحاضرة‬ ‫االفتتاحية ‪ ،‬ث��م ق��ام الشاعر‬ ‫المصرى الكبير األستاذ‪ /‬عبد‬ ‫المعطى حجازى برئاسة ندوة‬ ‫أدبية فى المجلس األعلى للثقافة‬ ‫فى سبتمبر ‪ 2011‬في حضور‬ ‫كوكبة من الشعراء المصريين‪،‬‬ ‫وبعد ذلك قام الروائي الشهير‬ ‫ج��م��ال ال��غ��ي��ط��ان��ى ب��رئ��اس��ة‬ ‫محاضرة فى المركز الثقافى‬ ‫الهندى بالقاهرة‪ ،‬ورأس الناقد‬ ‫السينمائي رفيق الصبان والناقدة األستاذة‪/‬‬ ‫خيرية البشالوى حلقة نقاشية خالل افتتاح‬ ‫مهرجان أفالم طاغور‪ .‬كما قام سعادة وزير‬ ‫الثقافة المصرى فى تلك الفترة د‪ /‬عماد أبو‬ ‫غازي بافتتاح معرضين فى يوليو ‪2011‬‬ ‫وقام وزير الثقافة الذى خلفه فى المنصب‬ ‫سعادة د‪ /‬شاكر عبد الحميد بافتتاح سلسلة‬ ‫من عروض الموسيقى والرقص فى دار‬ ‫األوبرا المصرية فى يناير ‪ 2012‬ثم قام‬

‫بعدها باالشتراك مع سعادة وزير الشئون عمق واتساع اإلرث الذى تركه طاغور‪.‬‬ ‫الخارجية الهندى السيد‪ /‬إس‪.‬إم‪ .‬كريشنا لقد عملت فى دول مختلفة‪ ،‬ودائما كنت أجد‬ ‫بإزاحة الستار عن بورترية لطاغور فى بيت اإلرث الذى تركه طاغور متواجدا هناك‬ ‫الشعر التاريخي فى القاهرة‪ .‬أما االحتفالية منذ فترة طويلة وال يزال يتذكره الكثيرون‬ ‫الختامية فقد اتسمت فقراتها بالتنوع من بصورة كبيرة‪ .‬لقد قام طاغور بزيارة مصر‬ ‫حيث الموسيقى و الرقص و الرسم‪ .‬و تميز مرتين فى عامى ‪ 1878‬و ‪.1926‬‬ ‫الحفالن االفتتاحي والختامي لهذه السلسلة وعندما سنحت الفرصة لمركز موالنا آزاد‬ ‫بمشاركة أعضاء من الجالية الهندية وأيضا الثقافى الهندى بالقاهرة لالحتفال بالذكرى‬ ‫الخمسين بعد المائة لميالد جوروديف‬ ‫الجالية البنجالدشية فى مصر‪.‬‬ ‫راب���ن���دران���اث ط��اغ��ور فى‬ ‫مصر‪ ،‬شعرت بحماس شديد‬ ‫لهذه الفكرة‪ .‬وخالل الفاعليات‬ ‫واألح��داث المختلفة التى قمنا‬ ‫باإلعداد لها وتنظيمها لالحتفاء‬ ‫بذكرى جوروديف طاغور‪،‬‬ ‫‪th‬‬ ‫يجب أن نشير إلى الدعم الهائل‬ ‫الذى قدمته لنا مصر‪ ،‬والسيما‬ ‫‪Birth Anniversary Celebrations of‬‬ ‫وزارة الثقافة المصرية وكذلك‬ ‫‪Gurudev Rabindranath Tagore‬‬ ‫المجلس الهندى للعالقات‬ ‫‪in Egypt‬‬ ‫الثقافية وأخص بالذكر المدير‬

‫‪150‬‬

‫ومن جانبها قالت السيدة‪/‬سوتشيترا دوراي‬ ‫مديرة مركز موالنا آزاد الثقافي الهندي‪ :‬لقد‬ ‫تعرفت للمرة األولى على جمال الموسيقى‬ ‫و قوة المشاعر الروحانية فى أشعار طاغور‬ ‫عندما كنت فى المرحلة الثانوية‪ ،‬حيث‬ ‫ق��رأت نسخة مترجمة من أغنية طاغور‬ ‫الشهيرة من مجموعة الجيتانجالى بعنوان‪:‬‬ ‫"عندما يتحرر عقل المرء من الخوف"‪.‬‬ ‫ولكن‪ ،‬أدركت بعد ذلك بفترة طويلة مدى‬

‫‪Ÿ 150 iôcòdÉH ä’ÉØàM’G‬‬ ‫‪QƒZÉW çÉfGQóæ«HGQ‬‬ ‫‘ ‪öüe‬‬

‫العام للمجلس السيد‪ /‬سوريش‬ ‫ج��وي��ل‪ .‬ك��م��ا أود أن أشير‬ ‫للمساعدة الجليلة التى قدمها لنا‬ ‫مركز رابندراناث طاغور فى‬ ‫كلكتا‪.‬‬ ‫وأضافت لقد انتهت احتفالتنا‬ ‫ب��ال��ذك��رى المائة والخمسين‬ ‫لميالد طاغور ب��إص��دار ذلك‬ ‫الكتاب‪ ،‬لكن إرث طاغور تم‬ ‫اكتشافه من جديد فى مصر‬ ‫خالل هذه الفاعليات سوف يظل‬ ‫حيا وحاضرا فى كافة المحافل‬ ‫العلمية‪ :‬الجامعات المصرية والصالونات‬ ‫األدبية‪ ،‬وكذلك بين الشباب الشغوفين بالنهل‬ ‫من منابع المعرفة والذين ينظرون إلى الهند‬ ‫باعتبارها نموذج يمكن أن يُحتذى به‪.‬‬ ‫لإلطالع على الكتاب يمكن زيارة مكتبة‬ ‫المركز الثقافي الهندي الكائنة بـ ‪ 23‬شارع‬ ‫طلعت حرب وسط البلد‪.‬‬

‫‪25‬‬


‫“بودو�شريى بلو”‬

‫يعر�ض جتربة فنية‬ ‫مـن دول جنـوب �آ�سيـا‬ ‫ولم تكن هذه هي المرة األولى التي يجتمع‬ ‫فيها فنانون من جنوب آسيا في معسكر فني‪،‬‬ ‫حيث قام المجلس الهندي للعالقات الثقافية‬ ‫منذ عامين تقريبا بالتعاون مع منظمة سهير‬ ‫المعنية بالفنون ‪ ،‬بتنظيم معسكر آخر للفنانين‬ ‫في مدينة جايسلمير بوالية راجستان ‪ ،‬وقدم‬ ‫الفنانون أعمالهم آنذاك في معرض حمل‬ ‫عنوان “جايسلمير يلو”‪.‬‬ ‫وبعد النجاح الساحق الذي حققه معرض‬ ‫“جايسلمير يلو” ق��رر المجلس الهندي‬ ‫للعالقات الثقافية تكرار التجربة بتنظيم‬ ‫حدث فنى آخر‪ ،‬وفي هذه المرة انضم فنانين‬ ‫من ميانمار للفنانين من دول السارك الثمانية‬ ‫وأطلق عليه اسم معسكر فناني جنوب آسيا‪.‬‬ ‫وعن المعسكر الفني علق د‪ /‬كاران سينج‬ ‫رئيس المجلس الهندى للعالقات الثقافية‬ ‫قائال ‪ :‬إن معسكر الفنانين الذى أقيم فى‬ ‫بودوشيرى بالهند هو دليل على أن الفن‬ ‫يزدهر فى أى مناخ يتسم بالتناغم والصداقة‪.‬‬ ‫وفى هذا المعسكر‪ ،‬اجتمع بعض من أفضل‬ ‫الفنانين من دول جنوب آسيا فى منطقة‬ ‫بودوشيري الهادئة الخالبة إلنتاج أعمالهم‬ ‫الفنية الرائعة‪ ،‬وإننى أثق أن تلك اللوحات‬ ‫‪26‬‬

‫يف مدينة ب��ودو���ش�يرى ال�ساحرة اجتمع م��ا يقرب من‬ ‫ثالثني فنانا من جنوب �آ�سيا خالل �شهر مار�س ‪2010 ،‬‬ ‫ليتبادلون اخل�برات ويتفاعلون مع الطبيعة يف جو‬ ‫�إبداعي تفتق عن عدد كبري من الأعمال الفنية التي‬ ‫مت جتميعها يف معر�ض حمل ا�سم «بودو�شريي بلو»‪ ،‬والذي‬ ‫ا�ست�ضافته قاعة الباب مبجمع دار الأوبرا امل�رصية م�ؤخرا‪.‬‬

‫سوف تعزز التفاهم وستكون مصدراً لإللهام‬ ‫فى منطقة جنوب آسيا‪ ،‬وستشعل من جديد‬ ‫عملية البحث عن التراث الثقافى المشترك‬ ‫والعالقات العريقة القائمة بيننا‪.‬‬ ‫أما السيد‪ /‬فيرندرا جوبتا مدير عام المجلس‬ ‫الهندى للعالقات فقد تحدث عن تلك التجربة‬ ‫قائال ‪ :‬إن الفن ال يعرف حدوداً ومن ثم فهو‬ ‫ال ينحاز ألحد‪ ،‬ومعسكر “بودوشيرى بلو”‬ ‫الذي أقيم خالل الفترة من ‪ 9 – 3‬مارس‬ ‫‪ ،2010‬يعتبر خطوة تتجاوز العالقات‬ ‫الدبلوماسية وتهدف لتحقيق التضامن وخلق‬ ‫مناخ تسوده المودة والصداقة من خالل لغة‬ ‫الفن العالمية‪.‬‬ ‫وأضاف إن المعسكر كان مثابة ملتقى للفنانين‬ ‫المبدعين من تسع دول بمنطقة جنوب آسيا‬ ‫هى أفغانستان‪ ،‬وبنجالديش‪ ،‬وبوتان‪ ،‬والهند‪،‬‬ ‫وجزر المالديف وميانمار ونيبال وباكستان‬ ‫وسريالنكا‪ ،‬حيث حمل الفنانون معهم لوحات‬ ‫وأدوات الرسم الخاصة بهم‪ ،‬وتفاعلوا من‬ ‫خالل الفن‪ ،‬وتعايشوا اجتماعياً مع بعضهم‬ ‫البعض‪ ،‬وكانت تلك إحدى مبادرات المجلس‬ ‫الهندى للعالقات الثقافية لتعزيز التواصل‬ ‫الثقافى بين دول جنوب آسيا‪.‬‬

‫لقد ألقى هذا التجمع الضوء على الروابط‬ ‫الوثيقة والتراث الثقافى المشترك الذى يجمع‬ ‫بيننا جميعاً فى هذه المنطقة‪ ،‬ويأتى معرض‬ ‫اللوحات نتاجاً للتفاعل بين الفنانين المشاركين‬ ‫فى المعسكر‪ ،‬كما تم إصدار كتالوج يضم‬ ‫صوراً لكافة األعمال التى تم إنتاجها خالل‬ ‫المعسكر باإلضافة إلى نبذة عن كل فنان وهو‬ ‫وثيقة هامة لتسجيل لحدث‪.‬‬ ‫وق��د وص��ف سانجيف بهارجافا مؤسس‬ ‫ومدير منظمة سيهير ذلك الملتقى الفني‬ ‫بالبوتقة التي انصرت فيها العديد من العقول‬ ‫الفريدة والتي تنتمي الى بيئات مختلفة‬ ‫ومدارس فكرية وأساليب متنوعة‪.‬‬ ‫وأضاف سانجيف قائال‪ :‬لقد بدا األمر وكأن‬ ‫فن جنوب آسيا قد أصبح لوحة واحدة يقوم‬ ‫كل هؤالء الفنانين بالرسم عليها بألوان‬ ‫التنوع واالنسجام‪ ،‬فانطبعت في الذاكرة‬ ‫وكانت مكسبا حقيقيا‪ .‬وبالنسبة للمجلس‬ ‫الهندي للعالقات الثقافية ولنا في سيهير‪ ،‬فإن‬ ‫اللوحات والمعارض تعد نتيجة ملموسة لهذا‬ ‫التفاعل‪ ،‬ولكن األهم من ذلك هو التعرف‬ ‫على عقــول مبدعــة باعتبــارهـم سفــراء‬ ‫لبالدهم‪ .‬وبذلك فإن الوقت الذي قضوه هناك‬ ‫‪27‬‬


‫كان بمثابة إضافة إلى فنهم‪ .‬لكننا نأمل بأن‬ ‫تنتشر الروح التي ظهرت في بودوشوري‬ ‫بلو لتؤلف بين القلوب والشعوب وهي التي‬ ‫نحتاجها لتحقيق الوحدة في المنطقة وما‬ ‫ورائها‪ .‬إن عملية التآلف والصداقة على‬ ‫مستوى الشعوب هي تجربة ثرية وتسهل‬ ‫وجود حسن النوايا بين األمم‪.‬‬ ‫لقد كانت تجربة الفنانين ثرية بكل المقاييس‬ ‫ليس على الصعيد الفني فحسب ولكن على‬ ‫الصعيد اإلنساني حيث يقول الفنان الهندي‬ ‫في‪ .‬راميش‪“ ،‬في البداية شعرت وكأننا‬ ‫أطفال ندخل إلى فصل جديد – كنا مترددين‬ ‫ومتوترين من بعضنا البعض‪ .‬ولكن بعد‬ ‫انتهاء اليوم الثالث بدأنا في التخلص من‬ ‫التحفظ ‪ ،‬وبدأ دفء الصداقة واأللفة يظهر‬ ‫بيننا‪ .‬وفي الفترة التي كنا ننهي فيها ورشة‬ ‫العمل كان غالبية الفنانين يتجولون وهم‬ ‫يمسكون بأيدي بعضهم بعضا وكلهم حزن‬ ‫ألنهم سيفترقون وإنهم ربما لن يروا بعضهم‬ ‫بعضا مره ثانية‪”.‬‬ ‫“إح��س��اس ع��ائ��ل��ي” ه��و الكلمة التي‬ ‫يمكنها وصف الجو المحيط بالفنانين في‬ ‫بودوشيري‪ ،‬حيث يقول سانجيف بهارجافا‪:‬‬ ‫لقد كان الفنانون يتجولون بين أماكن اإلقامة‬ ‫والرسم وهم يشعرون بالحرية في نقد‬ ‫لوحات اآلخرين والتعلم منها‪ .‬وقد شاركت‬ ‫التيفا ميران من أفغانستان غرفتها مع‬ ‫أمبر حماد من باكستان وعناية هللا نيازي‬ ‫من افغانستان شارك مرسمه مع تنزين من‬ ‫بوتان‪.‬‬ ‫وأض��اف سانجيف كان من الممتع رؤية‬ ‫كارما زانجمو من بوتان تقف أمام عملها‬ ‫التقليدي ثانجا‪ ،‬وتتدخل في مناقشة عميقة‬ ‫مع فنانين متمرسين من الهند مثل برابهاكار‬ ‫‪28‬‬

‫كولت وأميتفا داس حول األساليب المعاصرة‬ ‫المنتشرة في الهند وإمكانية مزجها مع أشكال‬ ‫الفن البوتاني‪ .‬وكانت ارينا تامراكار وبيرندا‬ ‫براتاب سينج من نيبال يتأمالن غروب الشمس‬ ‫وهما يحاوالن تصوير المشهد على كراسة‬ ‫الرسم ليشاهده تالميذهما في كاتاماندو‪ ،‬في‬ ‫حين كانت شاندراجوبتا ثينوارا النواحي‬ ‫الدقيقة من المنمنمات الباكستانية مع ماهرين‬ ‫زبيرى وتجربتها في كراتشي‪.‬‬ ‫إح��س��اس رائ��ع أك��د عليه الفنان الهندي‬ ‫برابهاكار كولتا قائال ‪ :‬إن األمر كان أشبه‬ ‫بتجمع تسعة أصدقاء معا ليتبادلوا رؤيتهم‬ ‫الفنية وخبراتهم‪ ،‬لقد منحني هذا المعسكر‬ ‫الشعور بما يمكن أن نطلق عليه “المواطنة‬ ‫القارية” فسقطت الحواجز واختفت تلك‬ ‫الخطوط التي تفصل بين دولنا على الخريطة‪.‬‬ ‫لقد شعرنا جميعا أن منطقة مثل بوديشيري‬ ‫يمكنها أن تضمن الحرية الفردية وكذلك‬ ‫الروابط الجمعية ليس فقط في آسيا وحدها بل‬

‫في جميع أنحاء العالم‪ ،‬وقد حرص المنظمون‬ ‫على توفير جو رائع ال ينسى‪.‬‬ ‫ولم يقتصر المعسكر الفني على تفاعل‬ ‫الفنانين معا فحسب‪ ،‬ب��ل حفل بالعديد‬ ‫من األنشطة األخ��رى التي أف��ادت جميع‬ ‫المشاركين ‪ ،‬فقد قام المنظمون بدعوة العديد‬ ‫من الفنانين‪ ،‬وفنانو المسرح والموسيقى‬ ‫والرقص وأساتذة التاريخ فيما شكل حوارا‬ ‫مثمرا مع المشاركين‬ ‫ويتذكر برابهاكار كولتا قائال ‪ :‬ال أنسى‬ ‫مثال لقاءنا مع الفنانة أمريتا الهيري راقصة‬ ‫الكوتشيبودي التي شرحت لنا بالتفصيل‬ ‫طبيعة فنها وقوامه وشخصيته وقدمت‬ ‫لنا جوانب الرقصة المختلفة ورمزيتها‪،‬‬ ‫وقد كشفت معلوماتها عن حبها الشديد‬ ‫لفنها وأتاحت لنا الفرصة لنفهم العالقة‬ ‫بين الرقص والرسم بل وبين كافة الفنون‬ ‫البصرية‪ .‬كما حدثنا البروفيسير جايبال‬ ‫ب��ادوف��ال وه��و م��درس ومنظر بأكاديمية‬ ‫الفنون الجميلة ببارودا عن الفن المعاصر‬ ‫حاليا‪ ،‬مشيرا إلى عدد من الحركات الفنية‬ ‫وإلى الجدل القائم على الساحة الفنية ‪ .‬إن‬ ‫مثل هذه المناقشات واللقاءات والعروض‬ ‫الفنية أثرت المعسكر وول��دت مزيداً من‬ ‫المناقشات بين الفنانين‪ ،‬بل وأتاحت لكثير‬ ‫من الفنانين ممن لم تصل الفنون المعاصرة‬ ‫لبالدهم فرصة مشاهدة العديد من األعمال‬ ‫المعاصرة واتساع أفقهم الفني والجمالي‪.‬‬ ‫لقد لخص الفنان برابهاكار كولتا تجربته‬ ‫في بوديشيري قائال ‪ :‬كنت أتمنى أن يكون‬ ‫وقت المعسكر أطول‪ ،‬لتتاح لنا فرصة مزيد‬ ‫من التفاعل ومن ثم إنتاج ثقافي أثرى‪ ،‬وقد‬ ‫ال ألتقي برفاقي الفنانين مرة أخرى لكنهم‬ ‫سيعشون في ذاكرتي لألبد ‪.‬‬ ‫‪29‬‬


‫أر�شيف �صوت الهند‬ ‫�‬ ‫من‬ ‫ً‬

‫(�صوت ال�شرق �سابقا) العدد ‪ - 150‬يولية ‪1965‬‬

‫‪30‬‬

‫‪31‬‬


‫وتعتبر إس‪.‬كيه‪.‬جي‪.‬سانجا‪ ،‬هي منظمة‬ ‫غير حكومية ال تهدف للربح‪ ،‬تعمل في‬ ‫مجال الطاقة المتجددة بما في ذلك الغاز‬ ‫الحيوي‪ ،‬والتسبيخ الدودي‪ ،‬والمواقد التي‬ ‫تعمل بالغاز الحيوي‪ ،‬وتجميع مياه المطر‪،‬‬ ‫والطاقة الشمسية‪ .‬وق��د قامت المؤسسة‬ ‫بتطبيق ال��ع��دي��د م��ن ال��م��ش��روع��ات في‬ ‫المجاالت المشار إليها في الهند وفي دول‬ ‫أخري‪ .‬وحصلت المنظمة على العديد من‬ ‫الجوائز بما فيها جائز ناشدين الدولية للطاقة‬ ‫المستدامة في عام ‪ 2007‬وجائزة المتحف‬ ‫التكنولوجي في عام ‪.2008‬‬

‫م�ؤ�س�سـة �إ�س‪.‬كيــه‪.‬جــي �ساجنـــا الهندية توقع‬ ‫مذكرة تعاون مع ال�شركة امل�صرية‬ ‫للوقـود احليـوي‬ ‫يف �إط��ار م�رشوع الطاقة احليوية للتنمية الريفية امل�ستدامة‪،‬‬ ‫والذي يتم تنفيذه بتمويل من وزاره البيئة ومرفق البيئة العاملي‬ ‫بالتعاون مع برنامج الأمم املتحدة الإمنائي‪ ،‬وقعت م�ؤ�س�سة �إ�س‪.‬كيه‪.‬‬ ‫جي �ساجنا الهندية مذكرة تعاون مع ال�رشكة امل�رصية للوقود احليوي‬ ‫لإن�شاء وتركيب مائة وحدة منزلية لتوليد الطاقة احليوية من‬ ‫خملفات احليوانات كمرحلة �أولى يف حمافظات �أ�سيوط والفيوم ‪.‬‬ ‫وقد تم توقيع مذكرة التعاون يوم ‪ 21‬مايو‬ ‫‪ 2012‬بفندق سوفيتيل المعادي‪ ،‬بحضور‬ ‫كل من سعادة سفير الهند لدى جمهورية‬ ‫مصر العربية السيد أر‪ .‬سواميناثان ود‪.‬‬ ‫مصطفى طلبة الخبير البيئي ورئيس لجنه‬ ‫تسيير المشروع والسيد جيمس راولي ممثل‬ ‫برنامج األم��م المتحدة والسادة محافظي‬ ‫أسيوط والفيوم‪.‬‬ ‫ويهدف مشروع الطاقة الحيوية للتنمية‬ ‫الريفية المستدامة إلي التوسع في استخدام‬ ‫‪32‬‬

‫الطـاقـة الحيـويـة لتحفـيــز التنميـة الريفيـة‬ ‫المستدامة في مصر من خالل إزالة العوائق‬ ‫الفنية والمؤسسية والتسويقية‪ ،‬والحد من‬ ‫انبعاثات غازات االحتباس الحراري نتيجة‬ ‫استخدام الوقود الحفري ‪.‬كما يهدف المشروع‬ ‫إلى دعم القرى الفقيرة علي مستوي فردي لكل‬ ‫أسره ومستوي مجتمعي‪ ،‬من خالل التعاون‬ ‫مع الصندوق االجتماعي وبعض الجمعيات‬ ‫األهلية‪ ،‬مما يؤدي إلى توفير استخدام الطاقة‬ ‫والحفاظ علي البيئة المصرية‪.‬‬

‫وم��ن جانبه أع��رب س��ع��ادة سفير الهند‬ ‫ل��دى جمهورية مصر العربية السيد‬ ‫أر‪.‬سواميناثان عن سعادته بفوز منظمة‬ ‫إس‪.‬كيه‪.‬جي سانجا الهندية بهذا العقد‪،‬‬ ‫مشيرا إلى أنها تمتلك خبرة طويلة فى مجال‬ ‫الوقود الحيوى‪ ،‬وأنها سوف تنجح فى عملها‬ ‫فى مصر بصورة كبيرة مساهمة فى مسيرة‬ ‫مصر لتحقيق التنمية المستدامة‪.‬‬ ‫وأضاف سواميناثان أن للهند خبرة كبيرة في‬ ‫مجال الطاقة المتجددة ال سيما الغاز الحيوى‪،‬‬ ‫حيث يوجد فى الهند بعض مصانع الوقود‬ ‫الحيوى التى تقوم بتوليد الكهرباء من قش‬ ‫األرز‪ ،‬وهو من الموضوعات التي تهم مصر‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن الهند ومصر ترتبطان بشراكة‬ ‫تاريخية فريدة من نوعها‪ ،‬حيث تواجه البلدان‬ ‫نفس التحديات الخاصة بالتنمية وأمن الغذاء‬ ‫وأمن الطاقة وكذلك تحسين معيشة المواطنين‪.‬‬ ‫أما د‪ .‬مصطفى طلبة فقد ذكر أن الطاقة‬ ‫المتجددة هي الفرصة الوحيدة للحصول‬

‫على الطاقة دون تدمير للموارد الطبيعية‬ ‫خاصة ونحن نواجه مشكلة تغير المناخ‪،‬‬ ‫وهناك طاقة يتم توليدها من الماء‪ ،‬ومن‬ ‫الرياح‪ ،‬وهناك أيضا الطاقة الشمسية‪ ،‬والغاز‬ ‫الحيوى‪ ،‬ونظرا لما للهند من خبرة في مجال‬ ‫الطاقة الحيوية‪ ،‬فإن التعاون بين مصر والهند‬ ‫سوف يعود علينا بالفائدة القصوى‪.‬‬ ‫الجدير بالذكر أن هناك العديد من االبتكارات‬ ‫فى إنتاج الغاز الحيوى‬ ‫فى الهند مثل محطات‬ ‫توليد الكهرباء باستخدام‬ ‫ال��غ��از ال��ح��ي��وى الناتج‬ ‫عن قش األرز المتوفـر‬ ‫م��ح��ل��ي��ا‪ ،‬وت��ص��ل ق��درة‬ ‫الهند فى مجال الطاقة‬ ‫المتجددة إلى ‪ 20‬جيجا‬ ‫واط ‪ ،‬والتى تمثل ‪%11‬‬ ‫من إجمالي ق��درة توليد‬ ‫الطاقة فى العقد الماضى‬

‫وحده وارتفعت قدرتها اإلنتاجية من ‪%3‬‬ ‫من إجمالي الطاقة إلى ‪. %11‬وتهدف الهند‬ ‫إلى زيادة قدرتها إلى أكثر من ‪ %20‬فى‬ ‫العشر سنوات المقبلة بسعة أكثر من ‪7000‬‬ ‫ميجاوات ‪ ،‬كذلك فإن مصر لديها رؤية‬ ‫لزيادة الطاقة المتجددة إلى ‪ %20‬بحلول عام‬ ‫‪ ، 2020‬وبالتالى فان إمكانيات التعاون بين‬ ‫مصر والهند هائلة‪.‬‬

‫‪33‬‬


‫وزير ال�صحة امل�صرى‬ ‫و�سفري الهند ي�ضعان‬ ‫حجر الأ�سا�س مل�صنع‬ ‫رانباك�سى ‪� -‬إيچيبت‬

‫قام كل من �سعادة وزير ال�صحة امل�رصى د‪ /‬ف�ؤاد النواوى و�سعادة �سفري الهند‬ ‫بالقاهرة ال�سيد‪� /‬آر‪� .‬سواميناثان بو�ضع حجر الأ�سا�س مل�صنع رانباك�سى �إيچيبت‬ ‫وذلك يوم ‪ 11‬يوليو ‪ 2012‬فى منطقة بوالري�س ال�صناعية مبدينة ‪� 6‬أكتوبر‪.‬‬ ‫وخالل االحتفالية تحدث سعادة وزير الصحة‬ ‫المصرى د‪/‬فؤاد النواوى ‪ ،‬حيث أشاد بمدى‬ ‫عمق عالقات الصداقة بين مصر والهند‬ ‫مضيفا أن إنشاء هذا المصنع يبعث برسالة‬ ‫هامة جدا عن ثقة المستثمرين الهنود الكبيرة‬ ‫فى استقرار االقتصاد المصرى‪.‬‬ ‫وم��ن جانبه‪ ،‬ق��ال سعادة سفير الهند لدى‬ ‫مصر السيد‪ /‬آر‪ .‬سواميناثان أن شركة‬ ‫رانباكسى إيجيبت تعتبر – منذ تأسيسها في‬ ‫عام ‪ -1996‬أحد أسرع الشركات نموا وأحد‬ ‫‪34‬‬

‫الشركات الهامة في سوق العقاقير الطبية‬ ‫في مصر حيث تقدم أدوي��ة عالية الجودة‬ ‫بأسعار في متناول الجميع‪ .‬والمصنع الذي‬ ‫تم تصميمه وفقا ألعلى معايير الجودة العلمية‬ ‫سوف يتمتع بطاقة إنتاجيه قدرها ‪ 50‬مليون‬ ‫قرص سنويا لعالج أمراض القلب واألوعية‬ ‫الدموية والجهاز العصبى المركزى والجهاز‬ ‫الهضمى‪ .‬كما سيوفر المصنع مئات من فرص‬ ‫العمل للمصريين‪ .‬ومن المتوقع أن يبدأ تشغيل‬ ‫المصنع فى العام القادم‪.‬‬

‫وأضاف السيد‪ /‬سواميناثان أن العالقات‬ ‫الهندية المصرية عالقات متميزة ‪ ،‬فمصر‬ ‫تعد أحد أهم الشركاء التجاريين للهند فى‬ ‫قارة أفريقيا‪ .‬وتأتى الهند فى المركز الثالث‬ ‫على قائمة الدول التى تصدر إليها مصر‬ ‫منتجاتها‪ ،‬كما أن هناك ‪ 50‬شركة هندية‬ ‫تعمل في مصر في كل المجاالت تقريبا‬ ‫باستثمارات قدرها ‪ 2.5‬مليار دوالر‪ ،‬ومن‬ ‫تلك المجاالت األدوية والرعاية الصحية‪.‬‬ ‫كذلك ‪ ،‬ففى الوقت الذى قامت فيه بعض‬

‫الشركات بإغالق أبوابها بعد ث��ورة ‪25‬‬ ‫يناير‪ ،‬لم تترك أى شركة هندية أعمالها‬ ‫فى مصر‪ .‬وباإلضافة إلى ذلك قامت شركة‬ ‫هندية بإنشاء مصنع فى العين السخنة‬ ‫إلنتاج مادة البالستيك المعروفة باسم ‪PET‬‬ ‫باستثمارات قيمتها ‪ 250‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن هناك رغبة قوية لدى العديد‬ ‫من الشركات الهندية للدخول فى شراكات‬ ‫مع رجال األعمال المصريين خصوصا فى‬ ‫ظل ما تتمتع به مصر من موقع استراتيجي‪،‬‬ ‫إلى جانب التسهيالت المقدمة للمستثمرين‬ ‫من جانب الحكومة وسهولة الدخول إلى‬ ‫األسواق وتوافر العمالة الماهرة‪ .‬وذكر أن‬ ‫إنشاء مصنع هندى حديث لصناعة الدواء‬ ‫يضيف فصال جديدا إلى فصول العالقات‬ ‫التجارية واالقتصادية المزدهرة بين البلدين‪.‬‬ ‫وفى كلمته‪ ،‬أكد السيد‪ /‬ماهيندرا بهارادواج‬ ‫مدير فروع شركة رابناكسى فى أفريقيا‬ ‫على ح��رص الشركة على توفير أدوي��ة‬ ‫عالية الجودة بأسعار فى المتناول ألبناء‬ ‫الشعب المصرى‪ .‬كما أشار أيضا إلى أن‬ ‫هذا المصنع هو الرابع لشركة رابناكسى‬ ‫فى قارة أفريقيا‪ ،‬حيث أن الثالث مصانع‬ ‫األخرى توجد فى نيجيريا وجنوب أفريقيا‬ ‫والمغرب‪.‬‬ ‫وقد حضر االحتفالية رئيس نقابة الصيادلة‬ ‫وكبار المسئولين من وزارة الصحة ووزارة‬ ‫االستثمار وغرفة الصناعات الدوائية وكبار‬ ‫الموزعين والمصنعين باإلضافة إلى لفيف‬ ‫من رجال الصحافة واإلعالم المرئى‪.‬‬ ‫جدير بالذكر أن شركة رانباكسى القابضة‬ ‫تعد واحدة من أكبر شركات صناعة الدواء‬ ‫فى الهند‪ ،‬حيث تنتج مجموعة كبيرة من‬ ‫األدوي���ة البديلة بجودة عالية وبأسعار‬ ‫رخيصة‪ ،‬وتتمتع منتجات الشركة بثقة‬ ‫العاملين المتخصصين فى مجال الصحة‬ ‫والمرضى فى أنحاء العالم‪ .‬وتوفر الشركة‬ ‫الخدمات لعمالئها فى أكثر من ‪ 125‬دولة‬ ‫حول العالم وللشركة فروع ومشروعات‬ ‫مشتركة وشركاء فى ‪ 46‬دولة‪ ،‬بينما تتم‬ ‫عمليات التصنيع التابعة للشركة فى ‪ 7‬دول‪.‬‬

‫�صناعة الدواء يف الهند‬ ‫تمتلك الهند اليوم صناعة متقدمة للغاية فى مجال الصناعات الدوائية‪ ،‬حيث تحتل‬ ‫صناعة الدواء فى الهند المرتبة الثالثة من حيث حجم اإلنتاج و تأتى فى المرتبة‬ ‫الرابعة عشر من حيث القيمة‪ .‬وقد حققت الهند نجاحا كبيرا فى مجال الصناعات‬ ‫الدوائية‪ ،‬حيث أنها تنتج أدوية تكفى حوالى ‪ %95‬من احتياجاتها من الدواء‪.‬‬ ‫وتتفوق الهند بصورة ملحوظة فى مجال إنتاج األدوية البديلة لألمراض الشائعة‬ ‫مما يعطيها ميزة تنافسية على باقى الدول األخرى فى هذا المجال باإلضافة إلى أن‬ ‫أسعار هذه األدوية فى متناول البسطاء فى الدول النامية مقارنة بمثيالتها الباهظة‬ ‫الثمن‪.‬‬ ‫وتفتخر صناعة الدواء فى الهند بوجود شركات كبيرة لها منتجات عالية الجودة‬ ‫مُعتمدة من هيئات التصنيف فى كافة دول العالم‪ .‬وتتميز صناعة الدواء فى الهند‬ ‫باستخدام التكنولوجيا المتقدمة وانخفاض تكاليف اإلنتاج والبحث والتطوير وتوافر‬ ‫العمالة الفنية المدربة والمعامل ذات المستوى المتميز‪ .‬من المتوقع أن ترتفع‬ ‫مبيعات سوق الدواء فى الهند من ‪ 11‬مليار دوالر فى الوقت الحالى إلى ‪ 74‬مليار‬ ‫دوالر بحلول عام ‪.2020‬‬ ‫وكانت الحكومة الهندية قد شجعت عملية صناعة الدواء من جانب الشركات‬ ‫الهندية منذ بداية الستينات من القرن العشرين و ذلك من خالل سن قانون رفع‬ ‫القيود المفروضة على براءة االختراع فى عام ‪ .1970‬ولكن هذه الصناعة‬ ‫ازدهرت بشكل كبير بالصورة التى هي عليها اليوم بعد عملية تحرير االقتصاد‬ ‫الهندية التى بدأها رئيس وزراء الهند فى التسعينات ناراسيمها راو ووزير المالية‬ ‫آنذاك د‪ /‬مانموهان سينج الذى يشغل حاليا منصب رئيس وزراء الهند‪ .‬وتحظى‬ ‫صناعة الدواء فى الهند اليوم بشهرة عالمية و تصدر الهند منتجاتها الدوائية إلى‬ ‫العديد من دول العالم الكبرى من بينها الواليات المتحدة األمريكية‪.‬‬

‫‪35‬‬


‫م�ؤمتر ال�شراكة العربي الهندي الثالث‬ ‫“التنمية عرب التجارة واال�ستثمار”‬

‫حتت عنوان "التنمية عرب التجارة واال�ستثمار"‪ ،‬ا�ست�ضافت �أبو‬ ‫ظبي م�ؤمتر ال�رشاكة العربي الهندي الثالث خالل الفرتة من‬ ‫‪ 23-22‬مايو املا�ضي‪ ،‬تناول امل�ؤمتر بحث �سبل تعزيز العالقات‬ ‫التجارية واال�ستثمارية بني كل من الدول العربية والهند‪،‬‬ ‫حيث تناولت اجلل�سات املختلفة للم�ؤمتر ما متثله الهند من‬ ‫�أهمية ك�رشيك ا�سرتاتيجي واقت�صادي للدول العربية‪ ،‬والعالقات‬ ‫التاريخية املتميزة التي تربط بني اجلانبني العربي والهندي‪.‬‬ ‫وقد شارك في تنظيم هذا المؤتمر كل من‬ ‫جامعة الدول العربية‪ ،‬ووزارة الخارجية‬ ‫اإلماراتية‪ ،‬ووزارة الشؤون الخارجية‬ ‫الهندية‪ ،‬وغرفة تجارة أبو ظبي‪ ،‬واتحاد‬ ‫غرف التجارة والصناعة الهندية ‪FICCI‬‬ ‫واالتحاد العام لغرف التجارة والصناعة‬ ‫والزراعة العربية‪ ،‬واتحاد رجال األعمال‬ ‫العرب‪.‬‬ ‫وقد حضر الجلسة االفتتاحية كل من الشيخة‬ ‫لبنى القاسمي‪ ،‬وزيرة التجارة الخارجية‬ ‫بدولة اإلم��ارات العربية المتحدة‪ ،‬والسيد‬ ‫السفير أحمد بن حلي‪ ،‬األمين العام المساعد‬ ‫بجامعة الدول العربية‪ ،‬والسيد أي ‪ .‬أحمد‬ ‫وزي��ر الدولة الهندي للشؤون الخارجية‬ ‫وتنمية الموارد البشرية‪ ،‬والسيد محمد ثاني‬ ‫مرشد الرميثي رئيس مجلس إدارة غرفة‬ ‫‪36‬‬

‫تجارة وصناعة أبو ظبي بدولة اإلمارات‬ ‫العربية المتحدة‪ ،‬والسيدة نانيا الل كيداوي‬ ‫النائب األول لرئيس اتحاد غرف تجارة‬ ‫وصناعة الهند ‪ ،FICCI‬والسيد حمدي‬ ‫الطباع رئيس مجلس ادارة اتحاد رجال‬ ‫األعمال العرب ب��األردن‪ .‬والسيد عماد‬ ‫شهاب األمين العام لالتحاد العام لغرف‬ ‫التجارة والصناعة والزراعة في البالد‬ ‫العربية – لبنان‪.‬‬ ‫وعقب الجلسة االفتتاحية عقد ع��دد من‬ ‫السادة ال��وزراء جلسة وزاري��ة حضرها‬ ‫كل من السيد الدكتور‪ /‬محمود عيسى‬ ‫وزير التجارة والصناعة بجمهورية مصر‬ ‫العربية‪ ،‬والسيد‪ /‬محمود علي يوسف وزير‬ ‫خارجية جيبوتي‪ ،‬والسيدة‪ /‬اشراقة محمود‬ ‫علي وزي��رة التعاون الدولي بالسودان‪،‬‬

‫والسيد‪ /‬محسن علي ناجي نائب وزير‬ ‫التجارة والصناعة باليمن‪ ،‬والسيد السفير ‪/‬‬ ‫أحمد بن حلي األمين العام المساعد بجامعة‬ ‫ال��دول العربية‪ ،‬والسيد‪ /‬سيدي ولد التاه‬ ‫وزير الشؤون االقتصادية والتنمية بدولة‬ ‫مورتانيا ‪.‬‬ ‫وخالل الجلسة الوزارية تم التأكيد على أن‬ ‫التعاون بين الدول العربية والهند يأتي في إطار‬ ‫العالقات الثقافية والتاريخية التي تربط بين‬ ‫الجانبين‪ ،‬وكذلك في إطار العالقات السياسية‬ ‫حيث اتسمت الموافق الهندية دوم��ا بدعم‬ ‫القضايا العربية في المحافل الدولية‪ ،‬وقد تم‬ ‫تأسيس تلك العالقات بتوقيع االتفاق اإلطاري‬ ‫للتعاون المشترك عام ‪ ،2008‬والذي تمخض‬ ‫عنه إنشاء مؤتمر الشراكة العربي الهندي‬ ‫لدعم قنوات االتصال والتعاون بين الجانبين‬

‫بشكل دوري‪ ،‬حيث عقد المؤتمران األول‬ ‫والثاني بالهند‪.‬‬ ‫وقد تناولت الجلسة الوزارية عدة نقاط منها‪:‬‬ ‫بحث سبل تعزيز التبادل التجاري بين الدول‬ ‫العربية والهند‪ ،‬حيث بلغ حجم التجارة بين‬ ‫الجانبين حوالي ‪ 144‬مليار دوالر عام‬ ‫‪ ،2011‬وهو ما اعتبره السادة ال��وزراء‬ ‫على حد وصفهم متواضعا ال يرقى الى‬ ‫مستوى العالقات المتميزة والتاريخية التي‬ ‫تربط بين الجانبين العربي والهندي‪ .‬وكذلك‬ ‫بحث سبل تعزيز العالقات االستثمارية‬ ‫بين الجانبين‪ ،‬حيث بلغ حجم االستثمارات‬ ‫العربية في الهند حوالي ‪ 125‬مليار دوالر‪،‬‬ ‫وقد أبدى الجانب الهندي استعداده للتعاون‬ ‫في مجاالت البنية التحتية‪ ،‬التعليم‪ ،‬تنمية‬ ‫الموارد البشرية‪.‬‬ ‫وق��د تمت اإلش���ارة إل��ى أن اإلم���ارات‬ ‫العربية المتحدة تعد الشريك االقتصادي‬ ‫األول للهند‪ ،‬مما يعكس ما تمثله الهند من‬ ‫أهمية إستراتيجية واقتصادية في المنطقة‪،‬‬ ‫هذا وسيتم بحث إنشاء منطقة تجارة حرة‬ ‫بين الهند ومجموعة دول مجلس التعاون‬ ‫الخليجي خالل الفترة القادمة على مستوى‬ ‫وزراء الخارجية‪.‬‬ ‫وقد أكد السيد الدكتور‪ /‬محمود عيسى وزير‬ ‫التجارة والصناعة المصري خالل كلمته‬ ‫على أهمية االستفادة من التجربة الهندية في‬ ‫دعم وتشجيع الديمقراطية وخاصة في ظل‬ ‫ما تشهده مصر من تطورات على الساحة‬ ‫السياسية واالقتصادية تبشر بمستقبل‬ ‫اقتصادي واجتماعي أفضل‪ ،‬ويخلق المزيد‬ ‫من فرص التعاون االقتصادي بين الجانبين‪.‬‬ ‫وخالل المنتدى أيضا تم عقد جلسات عمل‬ ‫متوازية حول عدة أمور منهـا المشروعات‬ ‫الصغيــرة والمتوسطــة‪ ،‬والتعليــم العــالي‬

‫وتنمية المهارات‪ ،‬والعلوم والتكنولوجيا‬ ‫والبنية التحتية (الطرق والموانئ والطاقة‬ ‫واالتصاالت)‪ ،‬واألمن الغذائي والزراعي‪،‬‬ ‫والتمويل واألعمال المصرفية واالستثمارات‪.‬‬ ‫وقد تناولت جلسة المشروعات الصغيرة‬ ‫والمتوسطة‪ ،‬أهمية المشروعات الصغيرة‬ ‫والمتوسطة في الصناعة واالقتصاد‪ ،‬وبحث‬ ‫سبل نقل الخبرات الهندية في هذا المجال‬ ‫ال��ى ال��دول العربية وخاصة في ظل ما‬ ‫يواجه الدول العربية من تحديات اقتصادية‬ ‫وتنموية ‪ .‬حيث تمثل المشروعات الصغيرة‬ ‫والمتوسطة حوالي ‪ %17‬من الناتج اإلجمالي‬ ‫المحلي الهندي ومن المتوقع أن تصل هذه‬ ‫النسبة إلى ‪ %22‬خالل ‪ ،2012‬وهو ما‬ ‫يعكس مدى األهمية التي يمكن تلعبها هذه‬ ‫المشروعات في دعم االقتصاديات العربية‬ ‫من خالل االستفادة من التجربة الهندية‪.‬‬ ‫أم��ا جلسة العلوم والتكنولوجيا والبنية‬ ‫التحتية‪ ،‬فقد ناقشت بحث سبل التعاون‬ ‫بين الجانبين العربي والهندي في قطاع‬ ‫البنية التحتية وخاصة مشروعات الطرق‬ ‫والمـوانـئ والطـرق السريعـة والمناطـق‬ ‫االقتصـاديـة والصنـاعيـة والطــاقة الجديـدة‬ ‫والمتجددة‪ ،‬وتناولت هذه الجلسة الفرص‬ ‫االستثمارية الواعدة المتاحة لدى الدول‬ ‫العربية في هذا المجال وذلك لجذب المزيد‬ ‫من التدفقات االستثمارية الهندية وخاصة‬ ‫في ظل ما أعلنته الهند عن استعدادها لضخ‬ ‫‪ 5‬مليار دوالر لالستثمار في مجال البنية‬ ‫التحتية خالل السنوات القليلة القادمة‪.‬‬ ‫وقد تم استعراض أهم التطورات السياسية‬ ‫واالقتصادية التي تشهدها مصر في اآلونة‬ ‫األخيرة‪ ،‬وخاصة عقب ثورة ‪ 25‬يناير‪،‬‬ ‫فبالرغم من التداعيات السلبية التي طالت‬ ‫االقتصاد المصري خالل العام الماضي‪،‬‬

‫إال أن هذه التطورات تبشر بمستقبل أفضل‬ ‫على كافة األصعدة السياسية واالقتصادية‬ ‫واالجتماعية‪ ،‬وهو ما يصب في صالح‬ ‫المسثمر االجنبي ف��ي النهاية‪ .‬وق��د تم‬ ‫استعراض أهم مميزات االستثمار في مصر‬ ‫وخاصة في ظل ما تتسم به مصر من موقع‬ ‫استراتيجي متميز‪ ،‬وكذا المناخ االستثماري‬ ‫في مصر واالنظمة االستثمارية المتطورة‬ ‫التي تتبعها مصر‪ ،‬وه��و ما تشهد عليه‬ ‫قصص نجاح العديد من الشركات العالمية‬ ‫المستثمرة في مصر والراغبة في توسيع‬ ‫استثماراتها حتى بعد االحداث األخيرة وهو‬ ‫ما بعكس مدى ثبات االقتصاد المصري‬ ‫وثقة المستثمر االجنبي فيه‪.‬‬ ‫كما تمت اإلشارة إلى أهم مشروعات البنية‬ ‫التحتية الجاهزة للطرح في مصر وخاصة‬ ‫مشروع إنشاء طريق شبرا بنها كبديل‬ ‫للطرق الزراعي بين القاهرة واالسكندرية‪،‬‬ ‫وكذا المشروعات المقترحة في منطقة شرق‬ ‫بورسعيد باإلضافة إلى الفرص المتاحة‬ ‫في منطقة شمال غرب خليج السويس وما‬ ‫تمثله هذه المنطقة من أهمية إستراتيجية في‬ ‫الشرق األوسط كافة‪ ،‬والتي يمكن أن يكون‬ ‫لالستثمارات الهندية نصيبا كبيرا فيها‪.‬‬ ‫وخالل الجلسة التي عُ قدت حول التمويل‬ ‫واألعمال المصرفية واالستثمارات دارت‬ ‫نقاشات عامة حول مستقبل التعاون بين‬ ‫الهند والعالم العربي في مجال التمويل‬ ‫واالستثمارات البنكية‪ ،‬حيث عرض كل من‬ ‫الجانبين العربي والهندي أهم اإلنجازات‬ ‫في هذا المجال‪ ،‬وتحدث ممثلي كل من‬ ‫مؤسسة االستثمار الهندية‪ ،‬بنك ب��ارودا‬ ‫الهنــدي‪ ،‬بنك أبو ظبــي الوطنــي وهيئــة‬ ‫االستثمار السعودية‪.‬‬ ‫‪37‬‬


‫الهند ت�شارك فى مهرجان �سماع الدولى‬ ‫للإن�شاد واملو�سيقى الروحية‬ ‫فى �إطار الدورة اخلام�سة ملهرجان �سماع الدولى للإن�شاد واملو�سيقى الروحية‪� ،‬شاركت فرقة‬ ‫عطا حممد الجنا " الراج�ستانية" يف فاعليات املهرجان التي امتدت على مدار ع�رشة �أيام يف‬ ‫الفرتة من ‪ 20-10‬رم�ضان (‪ 29‬يوليو ‪� 8-‬أغ�سط�س ‪ ،)2012‬حيث قدمت الفرقة عرو�ضها‬ ‫خالل حفلتى االفتتاح واخلتام اللتان �أقيمتا يف م�رسح بئر يو�سف بالقلعة‪ ،‬بخالف جمموعة من‬ ‫احلفالت الأخرى التي ا�ست�ضافتها قبة الغوري‪.‬‬

‫وخالل حفل االفتتاح كرم المهرجان سعادة‬ ‫سفير الهند لدى جمهورية مصر العربية‬ ‫السيد ‪ /‬أر ‪ .‬سواميناثان‪ ،‬نظرا للدور الذي قام‬ ‫به في دعم المهرجان منذ بداياته ‪ .‬ويأتي هذا‬ ‫التكريم أيضا مع نهاية فترة عمل السيد سفير‬ ‫الهند بمصر قبل انتقاله إلى فيينا‪ .‬وقد أعرب‬ ‫سعادة سفير الهند عن سعادته بهذا التكريم‪،‬‬ ‫وكذلك بمشاركة الهند في مهرجان سماع‬ ‫الذي يدعم الحوار بين الحضارات والثقافات‪.‬‬ ‫وق��د ك��رم ال��م��ه��رج��ان أي��ض��ا ع���دداً من‬ ‫الشخصيات البارزة ومنهم فضيلة الشيخ‬ ‫أحمد الطيب اإلم��ام األكبر شيخ جامع‬ ‫األزه��ر‪ ،‬وقداسة البابا شنودة الراحل‪،‬‬ ‫وفضيلة الشيخ طه الفشني‪ ،‬والمبدع الكبير‬ ‫خيري شلبي‪ ،‬وسعادة سفير تركيا السيد‪/‬‬ ‫حسين عوني بوطسالي‪.‬‬ ‫يقول د‪ .‬انتصار عبد الفتاح رئيس ومؤسس‬ ‫مهرجان سماع الدولي إن المهرجان في‬ ‫األساس يهدف إلى إتاحة الفرصة للتعرف‬ ‫على فنون وثقافات الشعوب المختلفة (لفن‬ ‫السماع) والتراث الديني بأشكاله المختلفة‬ ‫في العالم أجمع ‪ ،‬حيث تمتزج األصوات‬ ‫‪38‬‬

‫وتنصهر وتتوحد في لحظة‬ ‫إنسانية واحدة لتخلق عالما‬ ‫أوس��ع أفقاً وأكثر رحابة‬ ‫في معزوفة كونية رائعة‬ ‫تعبر عن روح المحبة‬ ‫والتسامح والسالم ليصبح اإلنسان هنا‬ ‫هو الوطن ‪ ...‬والوطن هو اإلنسان‪.‬‬ ‫ومن جانبه ذكر السيد حسام نصار رئيس‬ ‫قطاع العالقات الثقافية الخارجية أن هذه‬ ‫ال��دورة تشهد تطور المهرجان من حيث‬ ‫الشكل والحجم والمضمون‪ ،‬إذ يستضيف‬ ‫أن��م��اط أخ��رى م��ن اإلب���داع المعبر عن‬ ‫التواصل اإلنساني‪ ،‬وزادت عدد الدول‬ ‫المشاركة لنحو ‪ 20‬دولة بما حتم البحث‬ ‫عن مكان جديد يتسع للعرض والجمهور‪،‬‬ ‫فأضيفت القلعة إلى قبة الغوري ‪.‬‬ ‫جدير بالذكر أن فرقة عطا محمد النجا تتكون‬ ‫من عشرة أفراد ويرأسها الفنان‪ /‬عطا محمد‪،‬‬ ‫وهوينحدر ‪ -‬وكذلك أعضاء فرقته ‪ -‬من‬ ‫أسر فنية فى والية راجستان فى غرب الهند‪،‬‬ ‫كرست حياتها لهذه المهنة على مدى قرون‬ ‫من الزمن‪.‬‬

‫ويمثـل ه��ذا الفن مزيجاً‬ ‫فريداً من أشكـال الموسيقى الفلكلورية‬ ‫فى والية راجستان الهنديـة ذات الطبيعـة‬ ‫الصحـراويـة‪ .‬وتتمتع تقاليــد الموسيقـى‬ ‫الصوفيــة لغـرب الهنـد بتاريخ طويل‪.‬‬ ‫ويقوم الفنان عطا محمد بالغناء منذ أكثر‬ ‫من ‪ 15‬عاما‪ ،‬وقد شارك فى العديد من‬ ‫الحفالت الموسيقىة مع فنانين كبار آخرين‪.‬‬ ‫وحصلت فرقته على العديد من الجوائز‬ ‫فى الهند مثل مارودهرا كلكتا‪ .‬كما قامت‬ ‫الفرقة بجوالت عالمية فى عدد من الدول‬ ‫مثل سريالنكا وموريشيوس وفرنسا‪.‬‬ ‫وخ�لال هذه ال��دورة من مهرجان سماع‬ ‫الدولى لإلنشاد والموسيقى الروحية‪ ،‬قامت‬ ‫الفرقة ب��أداء بعض األغاني من الشعر‬ ‫الصوفى‪.‬‬ ‫‪39‬‬


‫عد�س بالأرز‬

‫يعترب العد�س من املكونات الأ�سا�سية وال�شهرية يف املطبخ الهندي ‪ ،‬ويف هذه الو�صفة يتم طهو العد�س‬ ‫مع التوابل والأرز والبطاط�س والب�صل لتقدمي وجبة لذيذة‪.‬‬

‫�أمرا�س (حلوى املاجنو)‬

‫تعترب املاجنو ملكة الفواكه يف الهند‪ ،‬وهي ت�ستخدم يف املطبخ الهندي بكثافة‪ ،‬وي�شتهر هذا الطبق يف‬ ‫جوجرات ومهار�شرتا‪.‬‬

‫المقادير ( تكفي أربعة أشخاص)‬

‫املقادير‬ ‫املقادير‬

‫< كيلو مانجو‪.‬‬ ‫< فنجان سكر‪.‬‬ ‫< كوب لبن كبير أو زبادي‪.‬‬ ‫‪1‬‬ ‫< ‪ 1 4‬ملعقة صغيرة حبهان مطحون‪.‬‬ ‫< فنجان ماء‪.‬‬ ‫< زعفران للتزيين (حسب الرغبة)‪.‬‬

‫< ‪ 150‬جم عدس أصفر‪.‬‬ ‫< ‪ 115‬جرام أرز بسماتي‪.‬‬ ‫< ثمرة بطاطس كبيرة‪.‬‬ ‫< بصلة كبيرة‪.‬‬ ‫< ‪ 2‬ملعقة كبيرة زيت‪.‬‬ ‫< ‪ 4‬فصوص ثوم ‪.‬‬ ‫< ‪ 14‬ملعقة صغيرة كمون‪.‬‬ ‫< ‪ 14‬ملعقة صغيرة كركم‪.‬‬ ‫< ‪ 2‬ملعقة صغيرة ملح‪.‬‬ ‫< ‪ 114‬فنجان مياه‪.‬‬

‫الطريقة‬

‫الطريقة‬ ‫< اغسلي العدس األصفر واألرز جيدا ‪ ،‬ثم غطيهما بالماء وانقعيهما لمدة‬ ‫ربع ساعة ‪.‬‬ ‫< قشري ثمرة البطاطس وقطعيها لمكعبات‪.‬‬ ‫< قشري البصلة ثم قطعيها لشرائح طولية رفيعة‪.‬‬ ‫< سخني الزيت في إناء عميق وحمري الثوم والكمون لمدة دقيقتين‪.‬‬ ‫< أضيفي البصل والبطاطس وقليبهم في الزيت لمدة خمس دقائق‪.‬‬ ‫< أضيفي العدس واألرز‪ ،‬والكركم والملح وقلبيهم لمدة ثالثة دقائق إضافية‪.‬‬ ‫< أضيفي الماء‪ ،‬واتركيه ليغلي ثم غطي اإلناء واتركي المقادير على النار‬ ‫لمدة ‪ 20‬دقيقة حتى يتشرب الماء تماما وتنضج البطاطس‪.‬‬ ‫< ارفعي اإلناء من على النار واتركيه لمدة عشر دقائق قبل الغرف‪.‬‬

‫< اغسلي المانجو ثم قشريها وقطعيها لمكعبات‪.‬‬ ‫< ضعي الماء والسكر واللبن والمانجو في‬ ‫الخالط‪.‬‬ ‫< أضيفي الحبهان وامزجي الخليط جيدا ‪.‬‬ ‫< زيني الطبق بالزعفران‪.‬‬ ‫< تقدم باردة مع فطائر‪ ،‬أو مع الخبز الهندي‪.‬‬

‫وبالهنا وال�شفا‬

‫وبالهنا وال�شفا‬

‫‪40‬‬

‫‪41‬‬


‫حفل وداع �سفري الهند لدى جمهورية م�صر العربية‬

‫�أقام �سفري الهند لدى جمهورية م�رص العربية ال�سيد‬ ‫�أر‪� .‬سواميناثان وحرمه ال�سيدة ‪� /‬سوت�شيرتا دوراي‬ ‫التي �شغلت كذلك من�صب مديرة مركز موالنا �آزاد‬ ‫الثقايف الهندي حفل وداع يوم ‪ 10‬يونيو ‪،2012‬‬ ‫وذلك مبنا�سبة قرب انتهاء فرتة عملهما مب�رص‪.‬‬ ‫ح�رض احلفل لفيف من ال�شخ�صيات البارزة من اجلانب‬ ‫امل�رصي‪ ،‬وعدد من �سفراء البعثات الأجنبية لدى‬ ‫جمهورية م�رص العربية‪ ،‬وكذلك جانب من �أبناء‬ ‫اجلالية الهندية يف م�رص ‪.‬‬

‫‪42‬‬

‫‪43‬‬


‫حفل �إفطار مبنزل �سفري الهند‬

‫�أق�����ام ���س��ف�ير ال��ه��ن��د ل��دي‬ ‫ج��م��ه��وري��ة م����صر العربية‬ ‫ال�سيد‪� /‬أر ‪� .‬سواميناثان‬ ‫م�أدبة �إفطار رم�ضاين‪ ،‬يوم‬ ‫الإثنني املوافق ‪ 30‬يوليو‬ ‫ع��ام ‪ ، 2012‬وذل���ك قبل‬ ‫�ساعات من مغادرته القاهرة‬ ‫يف نهاية فرتة عمله‪،‬حيث‬ ‫يتوجه �إيل مقر عمله اجلديد‬ ‫ك�سفري للهند يف فيينا‪.‬‬ ‫‪44‬‬

‫وقد حضر المأدبة لفيف من رجال السياسة‬ ‫ورجال الدولة والصحفيين وعدد كبير من‬ ‫ال��وزراء‪ .‬وكان من أبرز الحاضرين وزير‬ ‫األوق��اف د‪ .‬عبد الفضيل القوصي‪ ،‬ووزير‬ ‫السياحة السيد‪ /‬منير فخري عبد النور‪،‬‬ ‫ووزي���رة ال��دول��ة للبحث العلمي د‪ .‬ناديه‬ ‫زخ��اري‪ ،‬ورئيس ال��وزراء األسبق د‪ .‬عبد‬ ‫العزيز حجازي‪ ،‬ووزير االتصاالت األسبق‬ ‫السيد‪ /‬ماجد عثمان‪ ،‬ووزير التنمية اإلدارية‬ ‫األسبق د‪ .‬أحمد درويش‪ ،‬واألمين العام السابق‬ ‫لجامعة الدول العربية السيد‪ /‬عمرو موسى‪،‬‬ ‫وم��رش��ح الرئاسة السابق السيد‪ /‬حمدين‬ ‫صباحي‪ ،‬والسيد‪ /‬أيمن نور رئيس حزب غد‬ ‫الثورة‪.‬‬ ‫كما حضر المأدبة أيضا ع��دد كبير من‬ ‫سفراء الدول العربية واألجنبية المعتمدين‬

‫ل��دي جمهورية مصر العربية من بينهم‪،‬‬ ‫سفيرة الواليات المتحدة األمريكية السيدة‪/‬‬ ‫آن باترسون وسفير إيران مجتبي أماني إلى‬ ‫جانب شخصيات هندية ومصرية مرموقة‪،‬‬ ‫وعدد من نواب البرلمان المصري‪.‬‬ ‫وكان السفير الهندي‪ ،‬الذي عرف عنه أنه من‬ ‫أكثر السفراء االجانب في مصر حرصا علي‬ ‫تعلم اللغة العربية قد فاجأ الجميع أثناء المأدبة‬ ‫بأداء االغنية المصرية الشهيرة للمطربة داليدا‬ ‫"حلوه يابلدي " باللغة العربية وسط تصفيق‬ ‫حاد من الحضور‪ .‬كما قامت فرقه غنائية‬ ‫هندية من والية راجستان بإحياء هذه المناسبة‬ ‫وتقديم فقرات غنائيه متميزة‪ ،‬وذلك في إطار‬ ‫مشاركة الفرقة في الدورة الخامسة لمهرجان‬ ‫سماع الدولي لإلنشاد والموسيقى الروحية‪،‬‬ ‫الذي أقيم بجمهورية مصر العربية‪.‬‬ ‫‪45‬‬


‫جملة �صوت الهند على الفي�س بوك‬ ‫الآن ميكن الإطالع على جملة �صوت الهند من خالل �صفحتنا على الفي�س بوك‬ ‫ان�ضموا �إلينا و�شاركونا �آرائكم واقرتاحتكم‬

‫بهارات �سينج ‪ :‬خالل �شهر رم�ضان‬ ‫ي�شعر ممار�سو اليوجا بال�سالم النف�سي‬

‫�شاهدوا �أحدث الفيديوهات على موقعنا على قناة اليوتيوب‬

‫‪http://www.youtube.com/user/IndianEmbassyCairo‬‬

‫حفل وداع سفير الهند بجمهورية مصر العربية‬ ‫افتتاح مكتبة المركز الثقافي الهندي بعد تجديدها‬

‫اليوجا �أ�سلوب حياة ‪ ،‬وهي ر�سالة �سالم للإن�سان ‪ ،‬حيث تعمل اليوجا على حتقيق الرتابط والتناغم‬ ‫بني اجل�سم والعقل والروح ‪..‬‬

‫افتتاح معرض “بوديشري بلو” بقاعة الباب‬

‫وضع حجر أساس مصنع رانباكسي ‪ -‬إيچيبت‬

‫‪46‬‬

‫الحفل الختامي لسلسلة االحتفاالت‬ ‫بالذكرى ‪ 150‬لميالد طاغور‬

‫بهذه الكلمات بدأ بهارات سينج مدرب اليوجا‬ ‫بمركز موالنا آزاد الثقافي الهندي حديثه عن‬ ‫اليوجا ‪.‬‬ ‫وقد قضى سينج عامين بمصر التقى خاللها‬ ‫بأكثر من ‪ 1200‬متدرب مصري ‪ ،‬وقبيل‬ ‫مغادرته مصر عائدا إلى الهند التقت به‬ ‫مجلة “صوت الهند” في الحوار التالي‪.‬‬

‫● هل يمكن أن تحدثنا عن اليوجا ؟‬ ‫اليوجا في معناها الشامل تؤكد على العالقة‬ ‫المتداخلة بين الجسم والعقل والروح‪ ،‬ولذا فهي‬ ‫تقدم تدريبات للجسم وأخرى للعقل ‪ ،‬بحيث‬ ‫تتيح التطور المستمر لالثنين معا فيما يحقق‬ ‫التوازن النفسي والفسيولوجي‪ .‬واليوجيون‬ ‫مقتنعون أنه بالتخلص من قيود الجسم والعقل‬

‫فإن الروح بإمكانها التحرر لتصل ألفق أوسع‪.‬‬ ‫وتذهب “يوجا شاسترا” إلى أن تأثير العقل‬ ‫على الجسم أكبر من تأثير الجسم على‬ ‫العقل‪ .‬ولذا فإن التدريبات الذهنية تشكل‬ ‫الجزء األكبر من منهج اليوجا‪ ،‬على الرغم‬ ‫من أن التمارين البدنية أيضا أن لها دور‬ ‫مهم‪.‬‬ ‫‪47‬‬


‫وتأتي التدريبات البدنية المعروفة باسم‬ ‫"آسانا" أو " أوضاع اليوجا المختلفة" في‬ ‫المرتبة التالية بعد التدريبات الذهنية ألنه من‬ ‫دون ممارسة األخيرة‪ ،‬لن تحقق "اآلسانا"‬ ‫النتائج المرجوة على الوجه األمثل ‪.‬‬ ‫وهناك قول مأثور نعرفه جميعا وهو أن‬ ‫"العقل السليم في الجسم السليم" فيما يؤكد‬ ‫على مدى تأثير صحة الجسم على سالمة‬ ‫العقل‪ ،‬فنحن نالحظ أن األشخاص الذين‬ ‫يتمتعون بالصحة والبنية القوية يتمتعون‬ ‫كذلك بمزاج هادئ في حين نجد أن من‬ ‫يعانون م��ن أم���راض تكون معنوياتهم‬ ‫منخفضة ومزاجهم مضطرب ‪.‬‬ ‫ومن المعروف أن الناس تلجأ للمشروبات‬ ‫الكحولية بسبب قدرة تلك المشروبات على‬ ‫تحرير الفرد من مخاوفه‪ ،‬حتى لو بصورة‬ ‫مؤقتة ‪ .‬كذلك يمكن مالحظة تأثير الجهاز‬ ‫العصبي على الجسم بالنظر إلى من يعانون‬ ‫من اإلمساك‪ ،‬فعندما تكون أمعائهم محملة‬ ‫بالبراز‪ ،‬فإن الجهاز العصبي يتأثر بصورة‬ ‫سيئة‪ ،‬وهذا يؤدي إلى االكتئاب‪ .‬ولو قام‬ ‫هؤالء الناس بتنظيف أمعائهم باستخدام‬ ‫الحقنة الشرجية‪ ،‬فإنهم يشعرون على الفور‬ ‫بحالة من البهجة ويعودون لصفائهم الذهني‪.‬‬ ‫ولذا تبدأ اليوجا بالعمل أوال على الجوانب‬ ‫‪48‬‬

‫الخارجية وصحة الجسم‪ ،‬فيما يشكل نقطة‬ ‫انطالق عملية لكثير من المتدربين ‪.‬‬ ‫● هل يمكن أن تحدثنا عن إقامتك في مصر ؟‬ ‫وهل هناك إقبال على ممارسة اليوجا هنا ؟‬ ‫خ�لال العامين الماضيين قمت بتدريب‬ ‫اليوجا ف��ي مركز م��والن��ا آزاد الثقافي‬ ‫الهندي‪ ،‬والمعروفة باسم "هاثا يوجا"‪ ،‬وقد‬ ‫انضم إلى الدورات خالل تلك الفترة حوالي‬ ‫‪ 1200‬طالب ‪ .‬حيث يضم كل فصل ما‬ ‫يقرب من ‪ 25‬متدرباً‪ ،‬ونحن نقدم فصلين‬ ‫للمبتدئين وفصلين للمستوى المتوسط‪،‬‬ ‫بخالف لعروض التي قدمناها في إطار‬ ‫األنشطة الخارجية التي ينظمها مركز‬ ‫موالنا آزاد الثقافي في مختلف المحافظات‬ ‫مثل بورسعيد وأس��وان‪ ،‬وكذلك بساقية‬ ‫الصاوي ومركز المساحة‪.‬‬ ‫وقد سعد المتدربون باليوجا وشعروا بالرضا‬ ‫بسبب ممارستها‪ ،‬حيث ساعدتهم في القضاء‬ ‫على الكثير من المشكالت التي يعانون منها‬ ‫خالل حياتهم اليومية‪ .‬وهناك الكثير من‬ ‫المتدربين الذين يشاركون في دورات اليوجا‬ ‫للتخلص من بعض المشكالت الصحية‪،‬‬ ‫فهناك من يسعى للتخلص من الوزن الزائد‬ ‫مثال‪ ،‬أو يشكو من الصداع ‪ ...‬إلخ ‪ .‬كذلك‬ ‫تساعد اليوجا كثير من المتدربين على تغيير‬

‫نمط حياتهم والتخلص من التوتر‪.‬وعلى‬ ‫الرغم من أن العديد من المتدربين مارسوا‬ ‫اليوجا في أماكن أخرى‪ ،‬إال أنهم أكدوا أن‬ ‫اليوجا طبقا للتقاليد الهندية هي األفضل‪.‬‬ ‫● هل تتبع نظام خاص في حياتك ؟‬ ‫أنا أحرص على االستيقاظ مبكرا تقريبا‬ ‫في الخامسة صباحا‪ ،‬وأمارس اليوجا حتى‬ ‫الثامنة‪ ،‬وأحرص على تناول اإلفطار كل‬ ‫يوم ‪ ،‬كما أنام مبكرا في العاشرة مساء‪.‬‬ ‫كذلك أنا نباتي‪ ،‬وأكثر من تناول األطعمة‬ ‫الطازجــة‪ ،‬وكذلك الخضــروات واألرز‪،‬‬ ‫وأتناول الكثير من الفواكه والحليب‪ ،‬واللبن‬ ‫الرائب مع التقليل من الملح والسكر‪ .‬وهو‬ ‫ما ساعدني في الحفاظ على صحتي ‪ ،‬فلم‬ ‫أصاب بأية أمراض على مدار ‪ 27‬سنة ‪.‬‬ ‫● إذا فللطعام عالقة وثيقة باليوجا ؟‬ ‫طبعا فهناك مقولة لكريشنا يقول فيها " إن‬ ‫النجاح في اليوجا ال يمكن تحقيقه من قبل‬ ‫أولئك الذين يكثرون من تناول الطعام أو‬ ‫يقللون منه‪ ،‬أو أولئك الذين ينامون ألوقات‬ ‫طويلة جداً أو العكس "‪ ،‬لذا فإن اليوجا تفيد‬ ‫المعتدلين فقط وتكون لها نتائج مذهلة حيث‬ ‫يمكنها تدمير المشاعر السلبية واإلحباط ‪.‬‬ ‫ومما ال شك فيه أن اإلف��راط في الطعام‬ ‫يسبب مشكالت عديدة ‪ ،‬فهناك العديد من‬

‫األم���راض التي ظهرت نتيجة العادات‬ ‫الغذائية الخاطئة‪ ،‬ولذا فإن اليوجا تحث‬ ‫على إتباع النمط الغذائي األمثل مما يجعل‬ ‫اإلنسان يتمتع بالصحة والسعادة ‪.‬‬ ‫وهناك نمطان غذائيان يجدر بنا الحديث‬ ‫عنهما إذا تحدثنا عن اليوجا وال��غ��ذاء‪:‬‬ ‫يتعلق األول بما يعرف باسم " ساتفا" هو‬ ‫مصطلح مأخوذ من السنسكريتية القديمة‬ ‫التي تعني االنسجام والوضوح والتوازن‬ ‫والنقاء ‪ ،‬فنقاء الطعام ي��ؤدي إلى صفاء‬ ‫الذهن‪ ،‬ويساعد على التأمل ‪ ،‬ويعتمد هذا‬ ‫النظام على اختيار األطعمة الطازجة‪،‬‬ ‫وتتميز األطعمة في هذا النظام بأنها خفيفة‬ ‫وطبيعية‪ ،‬وسهلة الهضم‪.‬‬ ‫ويجب أن يتم إع��داد الطعام بوعي تام‬ ‫وبمشاعر إيجابية‪ ،‬فكما يؤثر الطعام على‬ ‫تفكيرنا ‪ ،‬فإن عواطفنا أيضا تؤثر على‬ ‫غذائنا‪ ،‬ألنه حتى لو تناول اإلنسان طعام‬ ‫جيد وهو واقع تحت تأثير مشاعر الغضب‪،‬‬ ‫فإنه سيفقد قيمته‪.‬‬ ‫أما النمط األخر والمعروف باسم "ميتهار"‬ ‫أو " النظام الغذائي المعتدل" فيقوم على‬ ‫تقسيم المعدة بين الطعام والماء والهواء‪،‬‬ ‫وهو ما حث عليه اإلسالم أيضا ‪.‬‬

‫● بمناسبة حلول شهر رمضان هل يمكن‬ ‫ممارسة اليوجا أثناء الصيام ؟‬ ‫في البداية دعيني أتحدث عن الصوم‪ ،‬فالصيام‬ ‫مهم جدا في كل الثقافات والديانات‪ ،‬فهناك‬ ‫الصوم الكبير ال��ذي يصومه المسيحيون‪،‬‬ ‫وص��وم المسلمين خ�لال شهر رمضان‬ ‫المبارك‪ ،‬والهندوس لديهم “دورج��ا بوجا”‬ ‫و“اكاداسيس”‪ .‬ولعل القاسم المشترك بينهم‬ ‫جميعا هو أن الصيام يهدف في جوهره تطهير‬ ‫الروح واالستسالم إلى هللا‪.‬‬ ‫ودعينا نقول أن الصوم مهم جدا لجسم‬ ‫اإلنسان ألنه يخلصه من الشوائب‪ ،‬فحالة‬ ‫الضعف التي يعاني منها الجسم في بداية‬ ‫الصيام ال تحدث بسبب عدم وجود الطعام‬ ‫ولكن ألن الجسم يتخلص من الشوائب‪ .‬وبعد‬ ‫أن يتم تنقية الجسم يستعيد الجسم قوته‪ ،‬وبل‬ ‫ويكتسب نضارة ورشاقة‪ .‬كذلك فالصوم يعد‬ ‫وسيلة رائعة لتطوير الذات ‪.‬‬ ‫وإذا تحدثنا عن رمضان‪ ،‬نجد أنه فترة صوم‬ ‫وتأمل وكرم وتفاني ‪ ،‬يشهده المسلمون‬ ‫في جميع أنحاء العالم‪ ،‬وال يزال رمضان‬ ‫يحتفظ بجوهره الروحي الشديد‪ .‬وأنا أرى‬ ‫أن ممارسة اليوجا في رمضان أمر جيد ‪،‬‬ ‫وخصوصا قبل اإلفطار‪.‬‬

‫فممارسة اليوجا مفيدة جدا في الصيام‪،‬‬ ‫فأثناء الصيام يبدأ الجسم في التخلص من‬ ‫السموم بسرعة كبيرة‪ ،‬وتساعد تدريبات‬ ‫اليوجا وتمارين التنفس في القضاء على‬ ‫هذه السموم بسرعة أكبر‪ .‬كذلك فلتمارين‬ ‫التنفس أهمية كبيرة بالنسبة للصائمين‪ ،‬فهي‬ ‫تزيد األوكسجين في خاليا الجسم وتحقيق‬ ‫التوازن في إفرازات الهرمونات‪ .‬وهو ما‬ ‫يجعل الجسم منتعش ومستقر ‪.‬‬ ‫إن اليوجا والصوم والطاقة يسيرون جنبا‬ ‫إلى جنب ‪ ،‬فالصيام مهم جدا لمن يسعون‬ ‫إلى السمو الروحي ‪ ،‬كما أن اليوجا مهمة‬ ‫جدا لمن يسعون للتنقية والتطهر خالل‬ ‫الصيام‪.‬‬ ‫وقد الحظت أنه خالل الدورات التي قدمتها‬ ‫خ�لال شهر رم��ض��ان‪ ،‬ك��ان المتدربون‬ ‫يشاركون بحماس في التدريبات ويشعرون‬ ‫أنهم أفضل بعد انتهائها‪ ،‬كما أنهم يكونون‬ ‫أكثر سكينة وهدوء ‪..‬‬ ‫وفي النهاية أود أن أقول أنه إذا ما أتبع‬ ‫أي إنسان النصائح التي ذكرناها فسوف‬ ‫يتمتع بصحة قوية وسيشعر كذلك بالسعادة‬ ‫والرضا‪ .‬فيما سيعود عليه وعلى المجتمع‬ ‫كله بالفائدة‪.‬‬

‫‪49‬‬


‫من �أن�شطة مركز موالنا �آزاد الثقايف الهندي‬ ‫في إطار أنشطته المتنوعة للتعريف بالثقافة‬ ‫الهندية استقبل مركز موالنا آزاد الثقافي‬ ‫الهندي يوم ‪ 8‬مايو ‪ ،2012‬مجموعة من‬ ‫طالب كلية إدارة األعمال بجامعة حلوان‪،‬‬ ‫وقد تفقد الطالب المركز وقاموا بزيارة‬ ‫المكتبة وشاهدوا عددا من األفالم الوثائقية‬ ‫عن الهند‪.‬‬

‫معرض ص��ور وآالت موسيقية وأيضا‬ ‫تنظيم عرض للمالبس الهندية ‪ ،‬وقد شارك‬ ‫في فاعليات اليوم أربع دول أخرى ‪،‬كما‬ ‫شارك السيد‪ /‬بيجاي سيلفراج مدير المركز‬ ‫اإلعالمي الهندي في فاعليات هذا اليوم‬ ‫الذي حضره أكثر من ‪ 1500‬طالب وطالبة‬ ‫وكذلك عدد كبير من أولياء األمور‪.‬‬ ‫نظم مركز موالنا آزاد الثقافي الهندي يوم‬ ‫‪ 31‬مايو ‪ “ 2012‬يـوم هنـدي ” في مدرسة‬ ‫طيبة الدولية بطريق مصر إسماعيلية‬ ‫الصحراوي‪ ، ،‬وقد قدم طالب المدرسة‬ ‫عروض فنية ومسرحية هندية ‪ ،‬كما أقام‬ ‫المركز معرضا للصور السياحية بخالف‬ ‫الفقرات الفنية التي نظمها المركز‪.‬‬

‫كذلك نظم المركز الثقافي الهندي " يوم‬ ‫هندي" في دان��دي ميجا م��ول بمدينة ‪6‬‬ ‫أكتوبر وذلك يومي ‪ 12 ،11‬مايو ‪،2012‬‬ ‫وقد تضمن برنامج اليوم تقديم عروض‬ ‫رقص هندية‪ ،‬كما أقيم جناح هندي ضم‬ ‫عددا من الملصقات السياحية والكتيبات‬ ‫التي تتحدث عن الهند‪.‬‬

‫وفي يوم ‪ 21‬مايو ‪ ،2012‬شارك مركز‬ ‫موالنا آزاد الثقافي الهندي في فاعليات‬ ‫اليوم العالمي الذي نظمته الجامعة األلمانية‬ ‫بالقاهرة الجديدة ‪ ،‬وذلك بمشاركة أكثر من‬ ‫‪ 16‬دولة مختلفة ‪ ،‬وقد أقام الجناح الهندي‬ ‫معرضا للصور ‪ ،‬كما نظم عروض راقصة‬ ‫وعرض أزياء للمالبس الهندية ‪ ،‬وقد شاهد‬ ‫العروض أكثر من ‪ 1500‬طالب‪.‬‬

‫‪50‬‬

‫السيد‪ /‬سواميناثان خالل لقائه بالسيد‪ /‬خيرت‬ ‫الشاطر نائب مرشد جماعة األخوان المسلمين‬ ‫( ‪ 31‬يوليو ‪)2012‬‬

‫السيــد سواميناثــان خـالل لقائه بمعالي األمين‬ ‫العــام لجامعــة الدول العربيــة د‪ .‬نبيـل العربـي‬ ‫( ‪ 30‬يوليو ‪)2012‬‬

‫كذلك نظم مركز موالنا آزاد يــوم ‪ 27‬يونيو‬ ‫‪ ،2012‬محاضرة وع��رض عن اليوجا لعدد‬ ‫من المدرسين بمركز سيتي لذوي االحتياجات‬ ‫الخاصة‪ ،‬حيث شارك في هذا العرض ما يقرب‬ ‫من ثماني مدرسات حيث التقوا بمدرب اليوجا‬ ‫السيد بهارات سينج ‪ ،‬الذي تحدث معهم عن فائدة‬ ‫اليوجا ‪ ،‬وشرح لهم بعض التدريبات وفوائدها‪.‬‬ ‫كذلك شهد شهر يونيو عددا من األنشطة‬ ‫التي نظمها المركز الثقافي الهندي ففي يوم‬ ‫‪ 6‬يونيو‪ ،‬نظم المركز " يوم هندي" بمدرسة‬ ‫ستي األمريكية بالزمالك ‪ ،‬وقد ألقت مديرة‬ ‫المركز السيدة‪ /‬سوتشيترا دوراي محاضرة‬ ‫خالل فاعليات اليوم ‪ ،‬كما تم تقديم بعض‬ ‫المأكوالت والحلويات الهندية‬

‫السيد‪ /‬سواميناثان يودع فضيلة اإلمام األكبر‬ ‫شـيـــخ الجـامـــع األزهــــر د‪ .‬أحمـــد الطيـــب‬ ‫(‪ 30‬يوليو ‪)2012‬‬

‫ويودع سعادة المرشد العام لجماعة األخوان‬ ‫المسلميـــن د‪ .‬محمـد بـديـع (‪ 25‬يوليو ‪)2012‬‬

‫السيد ‪ /‬سواميناثان خالل لقائه بفضيلة مفتي الديار‬ ‫المصــرية د‪ .‬على جمعــه (‪ 22‬يوليو ‪)2012‬‬ ‫نظـم المـركـز الثقـافي الهنـدي حفـل وداع‬ ‫للسيـدة ‪ /‬سوتشيترا دوراي مديرة مركز‬ ‫موالنا آزاد الثقافي الهندي وذلك بمناسبة‬ ‫انتهاء فترة عملها بجمهورية مصر العربية‪.‬‬

‫كما نظم المركز الثقافي الهندي يوما ثقافيا‬ ‫في مدرسة األورمان أكاديمي الدولية في‬ ‫المريوطية بالهرم ‪ ،‬وقد تضمن اليوم تنظيم‬

‫�سعادة �سفري الهند ال�سيد �أر‪� .‬سواميناثان يودع عدداً من‬ ‫ال�شخ�صيات امل�صرية البارزة قبل مغادرته جمهورية م�صر العربية‬

‫السيد سواميناثان خالل لقائه بالسيد‪ /‬عمرو موسى‬ ‫(‪ 18‬يوليو ‪)2012‬‬

‫ويلتقي بالدكتور سعد الكتاتني (‪ 17‬يوليو ‪)2012‬‬


Sawtulhind Magazine issue no 488 May -July Issue  

Now you can read the new issue of sawtulhind magazine published by the Indian Embassy in Cairo

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you