__MAIN_TEXT__

Page 1

‫‪FORWARD‬‬ ‫تصدر كل يوم اثنين‬ ‫‪ - 16‬تشرين الثاني ‪2020 -‬‬

‫أساس االشتراكية‬ ‫اإلنسان ‪...‬‬ ‫االشتراكية حركة‬ ‫اعادة الخيار‬ ‫لالنسان‬

‫االسبوعيــــة‬

‫منصور حكمت‬

‫صحيفة سياسية عامة للحزب الشيوعي العمالي العراقي‬

‫رئيس التحرير ‪ :‬أحمد عبدالستار‬

‫‪www.wpiraq.org‬‬

‫االنتخابات ومستقبل أمريكا‪.‬‬ ‫عادل احمد ‪:‬‬

‫اســتقطب المجتمــع األمريكــي حــول بديليــن‬ ‫مختلفيــن‪ ،‬فــي االنتخابــات الرئاســية‬ ‫األخيــرة بيــن دونالــد ترامــب الجمهــوري‬ ‫وجــو بايــدن الديمقراطــي حــول مســتقبل‬ ‫امريــكا‪ .‬ان هــذا االســتقطاب هــو تحصيــل‬ ‫حاصــل للوضــع الراهــن لموقعيــة أمريــكا‬ ‫فــي العالــم الرأســمالي‪ ،‬والتــي تتســم ببــدء‬ ‫وتشــقق وانهيــار اإلمبراطوريــة االمريكيــة‬ ‫والتــي اعتلــت العالــم‪ ،‬بعــد الحــرب العالمية‬ ‫الثانيــة وأصبحــت القــوة العظمــى الوحيــدة‬ ‫بعــد انهيــار اإلمبراطوريــة الســوفيتية ‪..‬‬ ‫والعــد التنازلــي لــدور وموقعيــة أمريــكا في‬ ‫قيــادة العالــم بــدأ مــع اإلخفاقــات والفشــل‬ ‫فــي سياســاتها الخارجيــة والداخليــة فــي‬ ‫ان واحد‪.‬فــي العقديــن األخيريــن تورطــت‬ ‫أمريــكا فــي صــراع عســكري واقتصــادي‬ ‫مــع باقــي الــدول العالــم وانخرطــت فــي‬ ‫حــروب وصــراع فــي أفغانســتان والعــراق‬ ‫وكذلــك الصــراع مــع كوريــا الشــمالية‬ ‫وإيــران وســورية وفــي دول البلقــان‬ ‫وكذلــك فــي أمريــكا الالتينيــة وخاصــة‬ ‫مــع التيــارات البوليفاريــة المتناميــة بقيــادة‬ ‫فنزويــا الشــانفيزية وانخرطــت أيضــا‬ ‫فــي الشــرق األوســط فــي دعــم التيــارات‬ ‫اإلســامية والرجعيــة فــي مــا يســمى‬

‫( التتمة ص‪) . . . 2‬‬

‫وماذا يهم اللصوص لو افرغت ميزانية‬ ‫البالد؟ (كلمة حول االقتراض) من‬

‫اموال االحتياطي النقدي العراقي‪.‬‬ ‫نادية محمود ‪:‬‬

‫واخيــرا‪ ،‬وبشــكل قانونــي هــذه المــرة‪،‬‬ ‫امتــدت ايــدي البرلمانييــن وحكومــة‬ ‫الكاظمــي الــى «االحتياطــي النقــدي‬ ‫العراقــي» لل»اســتدانة! بعــد ان كانــت‬ ‫حكومــة المالكــي قــد امتــدت الــى هــذه‬ ‫االحتياطــي و بشــكل سياســي حيــن‬ ‫وضعــت البنــك المركــزي العراقــي الــذي‬ ‫يفتــرض ان يكــون مســتقال عــن الحكومــة‪،‬‬ ‫تحــت ســيطرة رئيــس الــوزراء ومنــذ عــام‬ ‫‪.2011‬‬ ‫االن‪ ،‬قــرر البرلمــان وبنــاء علــى طلــب‬ ‫مــن الحكومــة اخــذ امــوال مــن االحتياطــي‬ ‫النقــدي‪ ،‬اخــر» خزيــن» مالــي فــي‬ ‫البلــد لدفــع رواتــب الموظفيــن‪ ،‬تســديد‬ ‫ديونهــا التــي تقــدر ب ‪ %90‬مــن الناتــج‬ ‫القومــي االجمالــي‪ ،‬وتســتمر بالمشــاريع‬ ‫االســتثمارية بنســبة (‪ )%20‬مــن القــرض‪.‬‬ ‫ســيتمكن هــذا القــرض مــن تســديد‬ ‫رواتــب موظفــي الدولــة لثالثــة اشــهر‪.‬‬ ‫وســتنهب منــه المزيــد مــن االمــوال باســم‬

‫« االســتثمار» حيــث الجميــع يعــرف ان‬ ‫ال مشــاريع وال خدمــات فــي البــاد‪ .‬امــا‬ ‫الديــون الهائلــة فتحتــاج الــى ميزانيــات‬ ‫اخــرى إليفائهــا‪.‬‬ ‫واذن‪ ،‬ومــاذا بعــد الثالثــة اشــهر؟ مــع‬ ‫انخفــاض اســعار النفــط‪ ،‬وتراكــم القــروض‬ ‫الخارجيــة‪ ،‬والقــروض الداخليــة‪ -‬التــي‬ ‫ال تخشــى الحكومــة المحاســبة عليهــا مــن‬ ‫احــد‪ -‬واســتهالك حتــى مــا فــي خزائــن‬ ‫البنــك المركــزي مــن احتياطــي نقــدي‪ ،‬ماذا‬ ‫بعــد كل هــذا؟ كيــف ســيتم تســديد رواتــب‬ ‫الموظفيــن لعــام ‪ ،2021‬مــع بقــاء اســعار‬ ‫النفــط‪ ،‬او حتــى فــي حالــة انخفاضهــا؟‬ ‫ان مصيــر ‪ 40‬مليــون انســان هــو علــى‬ ‫كــف عفريــت! كــف الحكومــة العراقيــة‪،‬‬ ‫وبرلمانهــا وطبقتهــا بشــكل اعــم‪ .‬هــذه‬ ‫الطبقــة التــي ســرقت ونهبــت وأوصلــت‬ ‫البــاد الــى حافــة االفــاس بــكل معنــى‬ ‫الكلمــة‪ .‬فمــع امتــداد االيــدي الــى اخــر‬ ‫خزيــن مالــي فــي العــراق‪ ،‬تهــرب الحكومة‬ ‫والبرلمــان الــى االمــام‪ ،‬لشــراء الوقــت‪،‬‬ ‫لعــل معجــزة ســتحصل إلنقــاذ البــاد مــن‬ ‫حافــة الهاويــة‪ .‬انــه تالعــب بمصيــر‬ ‫البشــر‪ ،‬بحياتهــم‪ .‬بعــد ان كان العاطلــون‬ ‫عــن العمــل والعمالــة الهشــة القــوة التــي‬ ‫اشــعلت االنتفاضــة مطالبــة بتأميــن ســبل‬ ‫العيــش‪ ،‬وكان الموظفــون هــم الطبقــة‬ ‫المؤمنــة علــى مصيرهــا وحياتهــا‪ ،‬بضمــان‬ ‫« الدولــة» االن‪ ،‬اصبحــت حيــاة هــذه الفئــة‬ ‫مــن موظفــي الدولــة مهــددة بخطــر فقــدان‬ ‫ســبل عيشــهم‪.‬‬ ‫الحكومــة والبرلمــان والطبقــة الحاكمــة‬ ‫برمتهــا ابتلعــت وتبتلــع مــوارد البــاد‬ ‫وبشــكل منظــم‪ ،‬مــن تهريــب النفــط‪،‬‬

‫فارس محمود‬

‫سمير عادل‬

‫ص‪4‬‬

‫خدعة االرقام والتخدير‬ ‫والعصا غير السحرية‬ ‫للورقة البيضاء‬

‫( التتمة ص‪) . . . 2‬‬

‫ص‪3‬‬

‫االهداف الحقيقية‬ ‫لما خلف زوبعة‬ ‫اردوغان؟!‬

‫بالربيــع العربــي واالحتجاجــات الجماهيرية‬ ‫بالضــد من األنظمــة االســتبدادية والقمعية‪..‬‬ ‫ان كل هــذه الحــروب والصراعــات كانــت‬ ‫تهــدف الــى إبقــاء دورهــا كشــرطي العالــم‬ ‫وحمايــة موقعيتهــا ومصالحهــا‪ ،‬ولكــن‬ ‫هــل هــذه المحــاوالت انقلبــت عكســيا علــى‬ ‫أمريــكا وسياســاتها و عجلــت مــن بــدء العــد‬ ‫التنازلــي نحــو االنهيــار حتميــا؟ ‪.‬‬ ‫ان كل هــذه الصراعــات كانــت موجــه‬ ‫الــى الــدول وتحديــدا الصيــن وروســيا فــي‬ ‫الشــرق ‪ ,‬واالتحــاد األوروبــي والــذي كان‬ ‫فــي طريــق االســتقالل عــن السياســات‬ ‫األمريكيــة‪ .‬ان كل محــاوالت سياســات‬ ‫أمريــكا لمنــع صعــود الــدول واألقطاب الى‬ ‫األفــق وخاصــة تحييــد النمــو االقتصــادي‬ ‫ي علــى اكتــاف مئــات‬ ‫الصينــي والــذي بن ـ َّ‬ ‫المالييــن مــن العمــال بأجــور رخيصــة‬ ‫وتحــت ظــروف قاســية واســتبدادية ‪،‬‬ ‫منيــت بالفشــل وخاصــة بعــد مواجهــة‬ ‫العالــم الرأســمالي بأزماتــه المزمنــة فــي‬ ‫بدايــة األلفيــة والتــي اســتمرت حتــى االن‪.‬‬ ‫ان نمــو أربــاح الســوق فــي الدولــة الصينيــة‬ ‫فــي ظــل انهيــارات الرأســمال واســتثماراته‬ ‫‪ ،‬خدمــت بــان ال يســقط الرأســمال العالمــي‬ ‫الــى درجــة الصفــر وان تســود الفوضــى‬ ‫واالنهيــار الكامــل وكذلــك خدمــت فــي ان‬ ‫تولــد االســتقطابات الجديــدة فــي العالــم وان‬ ‫تبــرز الصيــن المنافــس االقتصــادي األقوى‬ ‫ألمريــكا واالتحــاد األوروبــي والــذي علــى‬ ‫وشــك الســيطرة علــى نصــف قــدرة اإلنتــاج‬ ‫العالمــي بمســاعدة مــن روســيا ‪.‬ان السياســة‬ ‫الترامبيــة فــي األســاس تهــدف الصيــن‬ ‫واســتثماراتها ســوى فــي داخــل أمريــكا‬ ‫او فــي العالــم‪ ،‬وتحــاول إيقــاف الزحــف‬ ‫الصينــي واســتثماراتها وأرباحهــا ومــن‬ ‫هــذه الناحيــة أعلــن الحــرب االقتصاديــة‬ ‫ضــد الصيــن وفــرض اقســى الشــروط فــي‬ ‫التبــادل التجــاري معهــا بفــرض الرســوم‬ ‫الجمركيــة المضاعفــة والثالثيــة علــى‬ ‫الســلع الــواردة مــن الصيــن ‪...‬‬

‫العدد ‪40 :‬‬


‫‪2‬‬

‫وماذا يهم اللصوص لو افرغت ميزانية البالد؟ (كلمة حول االقتراض) ‪. . .‬‬ ‫نادية محمود ‪:‬‬ ‫االســتيالء علــى مداخــل الدولــة مــن الكمــارك وغيرهــا‪،‬‬ ‫مكاتبهــا االقتصاديــة فــي االحــزاب وســيطرتها علــى‬ ‫مــوارد الــوزارات ونهــب مصادرهــا الماليــة‪ ،‬ســتوصل‬ ‫حيــاة ‪ 40‬مليــون انســان الــى نفــق مســدود النهايــة‪.‬‬ ‫وحتــى فــي خضــم هــذه المعركــة‪ ،‬الزالــت صراعاتهــم فيمــا‬ ‫بينهــم إلعــادة اقتســام االمــوال‪ .‬فكردســتان التــي لــم تســلم‬ ‫حكومتهــا حصتهــا مــن النفــط‪ ،‬جــرت معاقبتهــا بعــدم دفــع‬ ‫رواتــب موظفيهــا‪ .‬والحــال ان االحــزاب وميلشــياتها فــي‬ ‫العــراق تســرب وتهــرب النفــط‪ ،‬وتســيطر علــى مداخيــل‬ ‫الكمــارك دون ان يقــوم احــد مــن الحكومــة العراقيــة النجيبــة‬ ‫بمحاســبتهم او قطــع مواردهــم والســبب هــو‪ :‬انهــم هــم‬ ‫الحكومــة بذاتهــا!‬ ‫مــن الواضــح انــه كان ســيأتي عاجــا او اجــا ذلــك‬ ‫اليــوم الــذي يصــل فيــه توزيــع المــال الــى نقطــة حرجــة‪،‬‬ ‫االســتئثار باألمــوال للطبقــة الحاكمــة واتباعهــا وموظفيهــا‬ ‫فــي « المكاتــب االقتصاديــة» ومشــاريعها وبزنســها‪ ،‬الــى‬ ‫الحــد الــذي تصبــح فيــه التضحيــة ب « موظفــي الدولــة»‬ ‫ممــن ال تحتاجهــم بشــكل مباشــر تلــك االحــزاب امــر قائــم‪.‬‬

‫لقــد جلبــت هــذه اللحظــة او قربــت اجلهــا انخفــاض اســعار‬ ‫النفــط بســبب « جائحــة كورونــا»‪.‬‬ ‫انهــا معركــة حيــاة او مــوت لمــا ال يقــل عــن ‪ 4‬مليــون‬ ‫موظــف‪/‬ة‪ ،‬والذيــن يعيلــون بدورهــم مــا ال يقــل عــن ضعف‬ ‫هــذا العــدد علــى االقــل مــن المواطنيــن الذيــن يفتقــرون ألي‬ ‫ســبل عيــش‪.‬‬ ‫ســيعاد مصيــر جماهيــر كردســتان فــي مــا تبقــى مــن‬

‫مناطــق العــراق وهــو‪ :‬عــدم دفــع الرواتــب‪ ،‬او كمــا اســموه‬ ‫فــي كردســتان‪ :‬ديــون الموظفيــن علــى الدولــة‪ ،‬اي ان‬ ‫المواطــن هــو الدائــن والدولــة هــي المديــن! تأخــر الرواتــب‬ ‫لعــدة اشــهر‪ ،‬اعطــاء نصــف الرواتــب‪ ،‬اي « لهوكــة»‬ ‫ســبل عيــش المواطــن‪ .‬اال ان هــذا ال يأتــي دون ثمــن‪ ،‬فمــع‬ ‫انهيــار القــدرة الشــرائية للطبقــة االكثــر امانــا‪ ،‬ســتنخفض‬ ‫معهــا كل العمليــات االقتصاديــة‪ ،‬حيــث ان تأثــر رواتــب‬ ‫هــذا القطــاع ســيؤدي الــى تأثــر االقتصــاد برمتــه‪ ،‬ومعيشــة‬ ‫النــاس بشــكل اوســع واعمــق واســوأ ممــا كانــت عليــه حيــن‬ ‫بــدأت انتفاضــة اكتوبــر ‪.2019‬‬ ‫ويبقــى الســؤال الكبيــر وهــو مــا العمــل؟ المطلــوب‬ ‫ادامــة مــا ابتدأتــه الجماهيــر فــي اكتوبــر ولكــن بأفــق‬ ‫اخــر‪ ،‬بتنظيــم اخــر‪ ،‬باســتراتيجية اخــرى‪ ،‬و البــدء مــن‬ ‫جديــد وكــرة اخــرى‪ ،‬ومحاولــة لرفــع االســتعداد للعمــل‬ ‫والتنظيــم مــرة اخــرى‪ ،‬ولتعلــم الــدروس ممــا حــدث فــي‬ ‫اكتوبــر‪ .19.‬فهــذه الطبقــة الحاكمــة اثبتــت وللمــرة االلــف‬ ‫انهــا هــي المشــكلة وال يمكــن ان تقــدم حــا‪ .‬وهــذه المــرة‪،‬‬ ‫ليــس بانخــراط العمــال و العاطليــن والعاطــات‪ ،‬النســاء‬ ‫والشــباب بــل وبموظفــي الدولــة وموظفاتهــا‬

‫االنتخابات ومستقبل أمريكا‬ ‫عادل احمد ‪:‬‬ ‫وكذلــك داخليــا تحــاول تقيــد االســتثمارات الصينيــة‬ ‫فــي أمريــكا ومحاولــة فصــل الرأســمال األمريكــي عــن‬ ‫الرأســمال الصينــي فــي النواحــي المختلفــة وفــرض‬ ‫غرامــات علــى الشــركات االمريكيــة المتعاملــة مــع‬ ‫الشــركات الصينيــة ‪ ،‬وكذلــك شــد الخنــاق علــى شــركاء‬ ‫الصيــن اإلقليمييــن كإيــران وكوريــا الشــمالية وروســيا‬ ‫وفنزويــا مــن اجــل إضعــاف هــذه الــدول وابعادهــا عــن‬ ‫الفلــك الصينــي‪.‬‬ ‫أمــا الديمقراطييــن وبايــدن فيتجهــان الــى مســار اخــر‬ ‫ويســتنجدان اكثــر بالــدول األوروبيــة وتعاونهــا ويحــاوالن‬ ‫التقــرب أكثــر الــى الــدول األوروبيــة والرجــوع الــى‬ ‫السياســات واالتفاقيــات الســابقة ولكــن بصيغــة جديــدة مــع‬ ‫أوروبــا وخاصــة بخــروج بريطانيــا مــن االتحــاد األوروبــي‬ ‫‪ ..‬وكذلــك يحــاول احتــواء ايــران اكثــر والتعــاون معهــا‬ ‫واســتخراجها مــن الفلــك الصينــي كمــا حــاول أوبامــا مــن‬ ‫قبــل عــن طريــق االتفــاق النــووي ‪ ،‬ويحــاول الديمقراطيــون‬ ‫توســيع التعــاون واالســتثمارات أكثــر فــي الشــرق األوســط‬ ‫مــع الحكومــات المســتبدة والمســتقرة و االبتعــاد عــن‬ ‫مغازلــة الســعودية وصعــود دورهــا ‪ ..‬وداخليــا يحــاول‬ ‫الديمقراطيــون االســتفادة مــن االســتثمارات الصينيــة‬ ‫بشــروط أمريكيــة لزيــادة نمــو األربــاح األمريكيــة وتعبئــة‬ ‫أوروبــا أيضــا لمواجهــة الصيــن اقتصاديــا ‪.‬‬ ‫ان كال البديليــن موجهــان بالضــد مــن نمــو موقعيــة الصيــن‬ ‫ولكــن بطريقــة وخطــط مختلفــة وكال البديليــن يحــاوالن‬ ‫الحفــاظ علــى موقعيــة أمريــكا االقتصاديــة والسياســية‬ ‫والتــي شــرعت بالتشــقق واالنهيــار‪ ..‬وأثبتــت هــذه‬ ‫االنتخابــات مــدى خطــورة األوضــاع بالنســبة ألمريــكا‬ ‫وعلــى هــذا النحــو ينظــر إليهــا عالميــا واالهتمــام العالمــي‬ ‫بمجرياتهــا ‪ .‬والــكل يحــدد مواقفــه حســب مصالحــه مــع كل‬ ‫مــن البديليــن‪.‬‬ ‫ان االنتخابــات الرئاســية األمريكيــة األخيــرة أظهــرت‬ ‫محتــوى الديمقراطيــة أكثــر مــن أي وقــت مضــى‪ .‬علــى‬ ‫الرغــم مــن فــوز بايــدن باالنتخابــات ولكــن ترامــب لــن‬

‫يعتــرف بــه‪ ،‬لمــاذا؟ ألن ترامــب والجمهورييــن يــرون‬ ‫صحــة الرؤيــة الترامبيــة مــن اجــل جعــل أمريــكا الدولــة‬ ‫العظيمــة! ولهــذا فاألصــوات لـــ ‪ ٧٥‬مليــون ناخــب ال تــدل‬ ‫علــى شــيء أمــام مســتقبل أمريــكا ‪،‬أي العمليــة الديمقراطيــة‬ ‫معتبــرة عندمــا يكــون كل شــيء علــى مــا يــرام ويتبادلــون‬ ‫األدوار كل اربــع ســنوات بيــن طرفــي الحــكام‪ ،‬ولكــن‬ ‫عندمــا يكــون مســتقبل أمريــكا علــى المحــك ويكــون فــي‬ ‫خطــر ‪ ،‬فــإن الديمقراطيــة ال تخــدم مصالحهــم وانمــا يكــون‬ ‫عائقــا وهــذا مــا نــراه فــي خطابــات دونالــد ترامــب عندمــا‬ ‫يقــول انــه لــن يســلم أمريــكا لجــو بايــدن الضعيــف أي لبديــل‬ ‫الديمقراطييــن ‪ ..‬قــال ترامــب بصراحــة اذا يفــوز خيــر‬ ‫علــى خيــر ولكــن اذا يخســر فــي االنتخابــات فانــه يفكــر‬ ‫بعــدم تســليم الســلطة‪ .‬اذا ليســت االنتخابــات والديمقراطيــة‬ ‫مســألة رئيســية بــل ذهــاب مســتقبل أمريــكا فــي الوقــت‬ ‫الحاضــر نحــو االنحــدار هــي المســألة الجوهريــة وهــذا‬ ‫مــا قســم المجتمــع األمريكــي الــى قســمين أي الــى بديليــن‬ ‫مختلفيــن ولكــن فــي الجوهــر االمــر هــو الشــيء نفســه‪:‬‬

‫الحفــاظ علــى دور الرأســمال األمريكــي علــى العالــم ‪.‬‬ ‫ان اليســار األمريكــي وقســم أعظــم مــن الطبقــة العاملــة‬ ‫صوتــت لصالــح بايــدن‪ ،‬ليــس مــن بــاب الحــب والموافقــة‬ ‫علــى سياســات الديمقراطييــن بــل مــن بــاب المواجهــة‬ ‫الترامبيــة وسياســاتها الرجعيــة والعنصريــة والفاشــية بحــق‬ ‫المواطنيــن والشــعوب األخــرى‪ .‬ان هــذه االنتخابــات قــد‬ ‫تفتــح آفاقــا لليســار األمريكــي والطبقــة العاملــة االمريكيــة‬ ‫وتفتــح بــاب اخــر للهجــوم علــى الفاشــية والشــعبوية‬ ‫وإبــراز شــبح الشــيوعية فــي ســماء أمريــكا مــرة أخــرى‪،‬‬ ‫ليــس مــن قبيــل الصدفــة أن ينعــت ترامــب خصمــه أي‬ ‫بايــدن باالشــتراكية ليــس لشــيء وانمــا خوفــا مــن شــبح‬ ‫االشــتراكية والــذي يحــوم فــي ســماء أمريــكا كمــا رأينــا‬ ‫فــي حملــة المرشــح بيرنــي ســاندرز كيــف اســتقطب اليســار‬ ‫واالتحــادات العماليــة بجانــب ســاندرز وحاولــوا االســتفادة‬ ‫منــه لتقويــة شــبح االشــتراكية‪ ..‬ان إســقاط الترامبيــة نهائيــا‬ ‫هــي مهمــة الطبقــة العاملــة واالشــتراكيين وهــي تبــدأ مــن‬ ‫اليــوم‪.‬‬


‫‪3‬‬

‫خدعة االرقام والتخدير والعصا غير السحرية للورقة البيضاء‬ ‫سمير عادل ‪:‬‬ ‫الجزء الثالث واألخير‬ ‫واخيــرا بعــد كل اللــف والــدوران والتظليــل وســوق‬ ‫المبــررات الســخيفة والواهيــة‪ ،‬ترتكــز الورقــة علــى‬ ‫نقطتيــن الكــي بالنــار وهــي ســرقة فاضحــة وعلنيــة‬ ‫لرواتــب العمــال والموظفيــن والمتقاعديــن والثانيــة اعطــاء‬ ‫المجتمــع جرعــة تخديــر بــأن الســماء ســتمطر المــن‬ ‫والســلوى فــي العــراق بعــد ثــاث ســنوات مــن الكــي‬ ‫بالنــار اي بعــد تقليــل الرواتــب بيــن ‪ %25‬لتصــل بعــد ذلــك‬ ‫الــى ‪ .%12.5‬لننظــر اوال الــى هــذا الخــداع اي الــى نســبة‬ ‫‪ %12.5‬التــي تبشــر بهــا خليــة االزمــة بعــد ثــاث ســنوات‬ ‫عجــام‪ ،‬ففضــا علــى انهــا تبقــى مــن الناحيــة الظاهريــة‬ ‫ســتقل نســبة االســتقطاع اال انهــا مــن الناحيــة ال فعليــة‬ ‫والقيمــة الحقيقيــة لالســتقطاع ســتتجاوز مــن نســبة ‪%25‬‬ ‫بعــد ثــاث ســنوات‪ ،‬بفعــل التضخــم الســنوي وانخفــاض‬ ‫قيمــة العملــة المحليــة كمــا يخطــط اصحــاب الورقــة‬ ‫البيضــاء لهــا وارتفــاع تكاليــف المعيشــة‪.‬‬ ‫امــا ايــن هــي المــن والســلوى فــي الورقــة البيضــاء‬ ‫التــي تمطرهــا المحــاور الخمســة التاليــة؛ انــه تشــجيع‬ ‫االســتثمار واطــاق العنــان للقطــاع الخــاص بعــد انهــاء‬ ‫كل المســؤولية علــى عاتــق الدولــة تجــاه المجتمــع وبشــكل‬ ‫شــرعي ورســمي‪ .‬فا»الدولــة» اليــوم غيــر مســؤولة‬ ‫بشــكل شــبه مطلــق عــن توفيــر الخدمــات والتوظيــف‬ ‫وتداعيــات ازمــة وبــاء كورونــا ولكــن الورقــة البيضــاء‬ ‫تضفــي الشــرعية عليهــا بعــد اســتقطاع رواتــب العمــال‬ ‫والموظفيــن والمتقاعديــن‪.‬‬ ‫ان الطبقــة السياســية الحاكمــة بجميــع تياراتهــا القوميــة‬ ‫المحليــة والعروبيــة والطائفيــة تــدرك ان االزمــة‬ ‫االقتصاديــة الحاليــة هــي جــزء مــن االزمــة االقتصاديــة‬ ‫العالميــة للرأســمالية وال ترتبــط بأزمــة اســعار النفــط‬ ‫بشــكل مباشــر‪ ،‬بيــد ان مديــات االزمــة فــي العــراق اعمــق‬ ‫مقارنــة مــع اقتصاديــات بلــدان العالــم‪ ،‬وتكمــن فــي‬ ‫مســألتين جوهريتيــن‪ ،‬وهــي عــدم االســتقرار السياســي‬ ‫والفســاد المستشــري فــي العــراق بشــكل ســرطاني‪.‬‬ ‫فرأســمال كمــا يعــرف اقتصادينــا قبــل غيرهــم بأنــه جبــان‬ ‫ولــن يتجــول او يغفــو فــي االماكــن غيــر االمنــة‪ .‬هــذه‬ ‫ناهيــك ان العــراق مقســم بيــن االحــزاب المليشــياتية‪ ،‬فــكل‬ ‫مليشــيا تريــد حصــة لهــا مــن ايــة شــركة تريــد االســتثمار‬ ‫فــي العــراق‪ .‬وهــذا يفســر دون اي عنــاء فشــل مؤتمــر‬ ‫اعمــار العــراق فــي الكويــت فــي شــباط ‪ ، 2018‬حيــث‬ ‫طلبــت الحكومــة العراقيــة التــي كان يقودهــا العبــادي‬ ‫ألعمــار العــراق بعــد ســيناريو داعــش مــا يقــارب ‪100‬‬ ‫مليــار دوالر‪ ،‬فــي حيــن لــم يخــرج المؤتمــر بغيــر ‪30‬‬ ‫مليــار دوالر والنســبة الكبيــرة مــن المبلــغ تعطــى علــى‬ ‫شــكل قــروض وليــس منــح بســبب الفســاد وعــدم حســم‬

‫الصــراع علــى الســلطة السياســية او غيــاب االســتقرار‬ ‫السياســي بمعنــى اخــر‪ .‬واذا مــا ســوقنا كمثــال اغتيــال‬ ‫مديــر الشــركة الكوريــة والتــي فبركــت علــى انهــا انتحــار‬ ‫فــي البصــرة قبــل اقــل مــن شــهر‪ ،‬واحــدة مــن االمثلــة‬ ‫التــي تبيــن بشــكل ال لبــس فيــه‪ ،‬ان الرأســمالي االحمــق‬ ‫وحــده او اصحــاب الشــركات االغبيــاء وحدهــم يســتثمرون‬ ‫اموالهــم فــي العــراق‪ .‬وكمــا قلنــا ان هــذه الورقــة البيضــاء‬ ‫بالرغــم هــي مليئــة باألكاذيــب واالفتــراءات والضحــك‬ ‫علــى الذقــون لكنهــا تحمــل ايضــا حــس الفكاهــة والنكتــة‪.‬‬ ‫ففــي محــور مــن محاورهــا الخمســة وتحديــدا فــي المحــور‬ ‫الثانــي علــى قطــاع التأميــن التــي تعتبرهــا واحــدة مــن‬ ‫المياديــن المهمــة الســتنهاض االقتصــاد‪ ،‬وكأن العــراق‬ ‫بلــد فيــه دولــة وقانــون وبغــض عــن محتواهمــا الطبقــي‪،‬‬ ‫وهنــاك اســتقرار سياســي وامنــي ونظــام تكنولوجــي‬ ‫رقمــي متطــور ولديــه معلومــات كاملــة عــن االفــراد‬ ‫والشــركات‪ .‬انــه نكتــة ســمجة فتكاليــف التأميــن ترتفــع‬ ‫فــي المناطــق الخطــرة وهــذا يوضــح لمــاذا بطاقــات اجــور‬ ‫الطائــرات غاليــة الثمــن فــي العــراق مقارنــة مــع بلــدان‬ ‫اخــرى والســبب يعــود علــى ارتفــاع تكاليــف مصاريــف‬ ‫شــركات التأميــن بســبب الوضــع االمنــي فــي العــراق‪،‬‬ ‫وهــذا ايضــا يفســر لمــاذا لــم تدخــل الشــركات الطيــران‬ ‫العالميــة الــى الســوق العراقيــة‪ .‬ان التبشــير بالتاميــن هــو‬ ‫اقــرب الــى نثــر الحماقــات فــي المجتمــع اكثــر ممــا هــي‬ ‫بنشــر االمانــي الواهيــة‪.‬‬ ‫اي مــا نريــد ان نقولــه ان كل محــاور الورقــة البيضــاء‬

‫ادخلنــا فــي حســابات الموازنــة دفــع بــدالت بطالــة‪ ،‬فيجــب‬ ‫ان تدفــع اضعــاف مــا يتمنــون بهــا علــى رواتــب العمــال‬ ‫والمتقاعديــن والموظفيــن‪.‬‬ ‫المهــم انهــم يدركــون ان تشــجيع القطــاع الخــاص هــي‬ ‫كذبــة مــن زاويتيــن‪ ،‬فالقطــاع الخــاص موجــود فــي العراق‬ ‫ونمــى بشــكل كبيــر‪ ،‬ولكــن تتحكــم بــه القــوى المليشــياتية‬ ‫التــي لديهــا المكاتــب االقتصاديــة ولــن تذهــب اموالهــا‬ ‫باالســتثمار الــى المــوارد الطبيعيــة كمــا تتمنــى الورقــة‪،‬‬ ‫وثانيــا ليــس هنــاك رأســمال يأتــي الــى العــراق ال اليــوم‬ ‫وال غــدا وال بعــد ثالثــة ســنوات وهــو رقــم متفائــل طالمــا‬ ‫ان العــراق يتقاذفــه صــراع النفــوذ االقليمــي والدولــي‬ ‫والطبقــة البرجوازيــة وعصاباتهــا الحاكمــة المنقســمة بيــن‬ ‫هــذا النفــوذ‪.‬‬ ‫اننــا نقــول ان هــذه الطبقــة اســتنفذت مــا لديهــا وليــس‬ ‫لديهــا مــا تقدمــه‪ ،‬وقــد جربــت حظوظهــا فــي الســلطة‬ ‫منــذ ‪ 2004‬ولحــد االن‪ ،‬وعليهــا الرحيــل فــورا بعــد انهــا‬ ‫خربــت العــراق بــكل مــا تبقــى منــه بعــد تســليمه لهــا‬ ‫مــن قبــل االحتــال‪ .‬امــا كيــف نؤمــن معيشــة الجماهيــر‬ ‫ونخــرج العــراق مــن االزمــة االقتصاديــة‪ ،‬وتأتــي بعــد‬ ‫رحيــل هــذه الطبقــة‪ ،‬ويكفــي ان نقــول ان مداخيــل المنافــذ‬ ‫الحدوديــة التــي تقــدر بأكثــر مــن ‪ 8‬مليــار دوالر ســنويا‬ ‫بــل ويصــل حتــى ‪ 12‬مليــار دوالر وفــرض الضرائــب‬ ‫التصاعديــة علــى الشــركات والســيطرة علــى المكاتــب‬ ‫االقتصاديــة للمليشــيات وانهــاء دفــع اكثــر مــن مليــاري‬ ‫دوالر الــى الوقفيــن الشــيعي والســني مــن الموازنــة‬

‫كل محاور الورقة البيضاء الخمسة هي عبارة عن‬

‫تسطير االماني والجمل االقتصادية الطنانة التي ال‬

‫تسمن بل تنثر االوهام والكذب بين صفوف الجماهير‬ ‫لتمرير اكبر سياسة جهنمية بحق جماهير العراق بعد‬ ‫مشروع الغزو واحتالل العراق‬

‫الخمســة هــي عبــارة عــن تســطير االمانــي والجمــل‬ ‫االقتصاديــة الطنانــة التــي ال تســمن بــل تنثــر االوهــام‬ ‫والكــذب بيــن صفــوف الجماهيــر لتمريــر اكبــر سياســة‬ ‫جهنميــة بحــق جماهيــر العــراق بعــد مشــروع الغــزو‬ ‫واحتــال العــراق‪.‬‬

‫الورقة البيضاء قدر البرجوازية وليس بديل‬ ‫الجماهير‪:‬‬

‫ان الورقــة البيضــاء ليســت اكثــر مــن تحميــل االزمــة‬ ‫االقتصاديــة للطبقــة البرجوازيــة الحاكمــة علــى كاهــل‬ ‫العمــال والموظفيــن والمتقاعديــن والذيــن يعيشــون علــى‬ ‫كاهلهــم المالييــن مــن العاطليــن عــن العمــل كجــزء مــن‬ ‫اســرهم‪ .‬وان ال َمنَّــة التــي ت ٌ َح ّملَّهــا الورقــة البيضــاء علــى‬ ‫العامليــن بأنهــم يتقاضــون اجورهــم دون وجــه حــق‪،‬‬ ‫نقــول لــو كان هنــاك نظــام اســوة بالنظــام فــي اي بلــد‬ ‫مــن بلــدان الــدول الغربيــة فيجــب تقاضــي الجميــع الصحــة‬ ‫المجانيــة والضمــان االجتماعــي عــاوة علــى دفــع بــدالت‬ ‫البطالــة لــكل العاطليــن عــن العمــل الــذي يســتقطعون‬ ‫مــن قــوت اســرهم كــي يبقــوا علــى قيــد الحيــاة‪ .‬واذا مــا‬

‫وانهــاء المناصــب الخاصــة وان يكــون اجــر المســؤول‬ ‫الحكومــي ســواء فــي البرلمــان او فــي الحكومــة يعــادل‬ ‫معــدل اجــر العامــل الماهــر وحــل مؤسســة الحشــد الشــعبي‬ ‫التــي تســتولي علــى اكثــر مــن نصــف ميزانيــة الدفــاع‬ ‫وفتــح تحقيــق علنــي وشــفاف لجميــع المســؤولين تحــت‬ ‫عنــوان مــن ايــن لــك هــذا؟ ومــن ثــم مصــادرة اموالهــم‬ ‫المنقولــة وغيــر المنقولــة‪ ،‬والســيطرة علــى ســوق مــزادات‬ ‫العملــة‪ ،‬والعديــد مــن هــذه الخطــوات التــي اشــرنا اليــه فــي‬ ‫البرنامــج الوطنــي‪ ،‬واعــادة تشــغيل المصانــع والمعامــل‬ ‫بعيــد عــن اشــتراطات المؤسســات الماليــة العالميــة ســيكفل‬ ‫معيشــة جماهيــر العــراق‪.‬‬ ‫علــى العمــال والموظفيــن والمتقاعديــن والعاطليــن‬ ‫عــن العمــل والمنظمــات واالتحــادات العالميــة والقــوى‬ ‫التحرريــة رفــض هــذه الورقــة واالطاحــة بهــذه الحكومــة‬ ‫الفاســدة التــي هــي امتــداد لنفــس الحكومــات‪ ،‬ولــن يحــدث‬ ‫اي تغييــر لصالــح جماهيــر العــراق دون انهــاء هــذه‬ ‫العمليــة السياســية التــي تفتقــت عبقريتهــا بالهجــوم علــى‬ ‫حيــاة ومعيشــة الجماهيــر العماليــة والكادحــة فــي العــراق‪.‬‬


‫األخيرة‬

‫‪Designed by:‬‬ ‫‪Qoutyba .A. Ahmed‬‬ ‫‪Email: qoutyba.a@gmail.com‬‬

‫‪A Political paper of‬‬ ‫‪Worker- communist‬‬ ‫‪Party of Iraq‬‬

‫‪Ela Alamam (Forward) weekly‬‬ ‫‪Editor in chief : Ahmed A. Al-Satar‬‬

‫االهداف الحقيقية لما خلف زوبعة اردوغان؟!‬ ‫فارس محمود ‪:‬‬ ‫الجزء الثاني واألخير‬ ‫حرية التعبير بدون قيد او شرط‪.‬‬ ‫لــم يقــم المعلــم بــاي «اســتفزاز» الحــد‪ .‬بوصفــه معلــم‪،‬‬ ‫مــن حقــه ومــن واجبــه ان يعلــم االطفــال وفــق منهجهــم‬ ‫الدراســي‪ .‬ان عمــل الشــاب الشيشــاني هــو ارهــاب‬ ‫اســامي بــكل معنــى الكلمــة ومــدان جملــة وتفصيــا‪.‬‬ ‫ان اي مســاعي للجــم حريــة الــرأي والتعبيــر‪ ،‬وتحــت‬ ‫اي مبــرر كان‪ ،‬مدانــة‪ .‬ان حريــة التعبيــر هــو مكســب‬ ‫للبشــرية حققتــه نتيجــة نضــاالت تاريخيــة شــاقة ومريــرة‪.‬‬ ‫انــه فــرض الطبقــات «الدنيــا» علــى الطبقــات «العليــا»‪.‬‬ ‫انهــا حريــة «االدنــى» امــام المحدوديــات التــي يفرضهــا‬ ‫«االعلــى» كــي يديــم «علــوه» وبقائــه «اعلــى»‪ .‬ان‬ ‫المقدســات التــي يتحدثــون عنهــا هــي مقدســات حمايــة‬ ‫«االعلــى» وبقــاءه‪ .‬انهــا اســلوب الطبقــات الســائدة لمنــع‬ ‫االخريــن مــن المــس بهــا‪ ،‬وبالتالــي‪ ،‬االبقــاء علــى ســلطتها‬ ‫ومكانتهــا‪.‬‬ ‫ولهــذا‪ ،‬اعــد خطــوة الدنمــارك بطــرد معلــم لقيامــه بعــرض‬ ‫الصــور علــى الطــاب امــرا ً معاديـا ً لحريــة التعبيــر‪ ،‬وهــو‬ ‫رضــوخ لتطــاول التيــارات االســامية ومســاومة غيــر‬ ‫مبــررة معهــا‪ .‬انــه تراجــع امــام غطرســة هــذه التيــارات‬ ‫وعنجهيتهــا التــي ال حــدود لطموحاتهــا بالهيمنــة والتســلط‪.‬‬ ‫يتحدثــون عــن االســتفزاز‪ .‬ولكــن لمــاذا هــم‪ ،‬اي‬ ‫االســاميون‪ ،‬مســتفزون لهــذا الحــد؟! مســتفزون لقصــر‬ ‫تنــورة فتــاة‪ ،‬لشــعر امــرأة‪ ،‬ألقــدام امــرأة دون جــوارب‪،‬‬ ‫لــكاس ابــو نــؤاس‪ ،‬لجســد تمثــال كهرمانــة‪ ،‬لقصــة شــعر‬ ‫وتســريحة شــاب‪ ،‬لكلمــة‪ ،‬لصــورة‪ ،‬لرســم‪ ،‬لشــعر‪....‬‬ ‫لــكل شــيء! لمــاذا مســتفزون مــن االســاس؟! وفــي الوقــت‬ ‫ذاتــه‪ ،‬عديمــي االحســاس الــى ابعــد الحــدود تجــاه فقــر‬ ‫المليــارات‪ ،‬لجوعهــا‪ ،‬لســكنها الــذي ليــس بأفضــل مــن‬ ‫زريبــة حيــوان‪ ،‬لحــق االنســان فــي الرفــاه‪ ،‬الســعادة‪ ،‬للنمو‬ ‫الروحــي والمعنــوي‪ ،‬للتكامــل الحــر والواعــي لألطفــال‪،‬‬ ‫للــذل اليومــي الــذي يهــرس عظامهــا كل لحظــة! هــذا كلــه‬ ‫ليــس موضــوع‪ ،‬لكــن قصيــدة شــعر‪ ،‬رأي‪ ،‬فكــرة‪ ،‬تنــورة‬ ‫فتــاة تقلــب حابــل مشــاعرهم علــى نابلهــا!!! انهــا كذبــة‬ ‫صــرف! ان الشــعوب «المســلمة» مبتــات بألــف مصيبــة‬ ‫ومصيبــة كل لحظــة‪ ،‬وهــي فــي نضــال مــن اجــل حياتهــا‪،‬‬ ‫ومشــاعرها واحاسيســها فــي مــكان اخــر ليــس لــه صلــة‬ ‫بمــا يســعى االســاميون إلشــاعته عنهــم!‬ ‫«االســتفزاز» هــو التعبيــر الرمــزي للقمــع‪ ،‬إلخــراس‬ ‫االخريــن وللتطــاول علــى حرياتهــم وحقوقهــم‪ ،‬ال اكثــر‪.‬‬ ‫يقولــون ان ماكــرون قــد اهــان االســام‪ .‬كيــف؟ ومتــى؟‬

‫يــردون الــم يقــل «ان االســام يمــر بأزمــة»؟! ولمــاذا انــه‬ ‫امــرا ً عجيبـا ً ان يقــول احــد مــا ذلــك؟! عشــرات المفكريــن‬ ‫والكتــاب الغربييــن والعــرب ومنــذ قــرون (واخرهــم‬ ‫عفيــف االخضــر‪ ،‬اســام البحيــري وهيتغتنــون و‪)..‬‬ ‫تحدثــوا عــن االســام يمــر بأزمــة‪ ،‬مــا الشــيء الجديــد فــي‬ ‫ذلــك؟! القوميــة تمــر بأزمــة‪ ،‬الليبراليــة بأزمــة‪ ،‬الرأســمالية‬ ‫بأزمــة‪ ،‬الديمقراطيــة متأزمــة‪ ،‬الغــرب متــأزم‪ ،‬الشــرق‬ ‫متــأزم‪ ..... ،‬العالــم الرأســمالي كلــه يمــر بازمــه‪ ،‬لمــاذا‬ ‫يعتبــر كفــرا ً القــول بــان االســام الــذي ليــس لــه اي حــل‬ ‫ايجابــي ألي معضلــة سياســية‪ ،‬اقتصاديــة واجتماعيــة‪،‬‬ ‫«يمــر بأزمــة»؟! ان لــم يكــن تبجــح ومكابــرة فارغــة‪،‬‬ ‫مــاذا يمكــن ان يطلــق علــى هــذا؟!‬ ‫يحرفــون االمــور الــى حــد الكــذب الصــارخ‪ .‬ولكــن‬ ‫للحقيقــة واالنصــاف‪ ،‬لــم يهاجــم ماكــرون االســام ولــم‬ ‫«يحــرض علــى المســلمين»‪ ،‬ولــم يدافــع عــن الرســوم‬ ‫الكاريكاتوريــة»‪ .‬ولكنــه دافــع عــن حريــة الــرأي والتعبيــر‬ ‫بوصفــه «احــد البنــود الدســتورية فــي البلــد» واحــد «قيــم‬ ‫الجمهوريــة»‪ .‬تحــدث عــن «االنعزاليــة» و»االنفصاليــة»‬ ‫االســامية وكيــف ان هنــاك مجتمــع داخــل مجتمــع‪ ،‬دولــة‬ ‫داخــل دولــة وعالــم داخــل عالــم‪ .‬وكيــف انــه اليقبــل ان‬ ‫تكــون هنــاك قيــم اخــرى داخــل المجتمــع الفرنســي «تقــف‬ ‫بالضــد مــن قوانيــن ودســتور الجمهوريــة الفرنســية»‪،‬‬ ‫«تلحــق االذى بالنســاء واالطفــال» و»تنتهــك الحريــات‬ ‫والحقــوق مثــل حريــة الــراي والتعبيــر و‪ .»...‬ان هــذا‬ ‫لألســف‪ ،‬امــر واقــع‪.‬‬ ‫جوهر القضية‪...‬‬ ‫اردوغــان‪ ،‬وتعقبـا ً لمصالــح الطبقــة البرجوازيــة الحاكمــة‬ ‫فــي تركيــا‪ ،‬فــي صــراع محتــدم مــع اوروبــا‪ .‬اؤكــد مــع‬ ‫اوروبــا‪ ،‬ولكــن لمــاذا تظهــر وكأنهــا مــع فرنســا؟ الســبب‬ ‫يكمــن فــي ان هنالــك توجهيــن فــي سياســات اوروبــا‬ ‫تجــاه تركيــا‪ :‬توجــه يدعــوا الــى التفــاوض والدبلوماســية‪،‬‬ ‫الصبــر ودرجــة مــن التحمــل والمهادنــة (وعلــى رأســه‬ ‫المانيــا)‪ ،‬وتوجــه اخــر يدعــوا الــى المجابهــة والتصــدي‬ ‫الحــازم للمســاعي التركيــة التوســعية‪ ،‬وتقــف علــى راســه‬ ‫فرنســا‪ .‬ولهــذا فــان االخيــرة تقــف فــي مقدمــة المجابهــة‬ ‫االوربيــة مــع تركيــا‪.‬‬ ‫تركيــا ذات المطامــح التوســعية النابعــة مــن قدرتهــا‬ ‫السياســية والعســكرية‪ ،‬مــن مكانتهــا وجغرافيتهــا السياســية‬ ‫علــى الخريطــة العالميــة‪ ،‬فــي نــزاع رجعــي حــاد وضــار‬ ‫مــع فرنســا فــي ليبيــا‪ ،‬وفــي شــرق المتوســط‪ ،‬ســوريا‪،‬‬ ‫القوقــاز (اذربيجان‪-‬ارمينيــا)‪ ،‬وكلهــا صراعــات مــن اجــل‬ ‫نيــل اكبــر مايمكــن مــن الحصــة فــي الثــروات والهيمنــة‬ ‫العالميــة فــي عالــم يعــاد تقســيمه اليــوم اثــر تراجــع مكانــة‬ ‫امريــكا وظهــور اقطــاب اقتصاديــة وسياســية عالميــة‬ ‫جديــدة‪ ،‬اي مــن عالــم احــادي القطــب بزعامــة امريــكا‬ ‫الــى عالــم متعــدد االقطــاب‪ ،‬تســعى كل مــن البرجوازيــات‬ ‫العالميــة واالقليميــة لنيــل مكانــة اكبــر مــن اعــادة القســمة‪.‬‬ ‫لقــد كانــت لتركيــا مكانــة بــارزة فــي الغــرب والناتــو فــي‬ ‫عالــم مرحلــة الحــرب البــاردة‪ ،‬والثنائيــة القطبية (الشــرق‪-‬‬ ‫الغــرب)‪ ،‬وذلــك لكونهــا محاذيــة للســوفييت والمعســكر‬ ‫الشــرقي وخــط دفاعــي اول بوجههمــا‪ .‬مــع انهيــار هــذه‬ ‫الثنائيــة‪ ،‬انهــارت مكانــة تركيــا لــدى الغــرب ومعهــا‬ ‫المكاســب السياســية واالقتصاديــة واالمنيــة (المجزيــة)‬ ‫التــي كانــت تنالهــا منــه‪ .‬ولتعويــض تراجــع هــذه المكانــة‪،‬‬ ‫ســعت الن تجــد لهــا مكانــة فــي اوروبــا عبــر االنضمــام‬ ‫لالتحــاد االوربــي وبذلــت الغالــي والنفيــس مــن اجــل ذلــك‪،‬‬ ‫اال انهــا جوبهــت برفــض قاطــع‪ .‬وللضغــط علــى اوروبــا‬ ‫وفــرض التراجــع عليهــا‪ ،‬اســتخدمت اخرهــا ورقــة‬

‫الالجئيــن مــن بلــدان اســيا‪ ،‬اذ فتحــت حدودهــا االوربيــة‬ ‫لموجــة الجئيــن فــي اوســع هجــرة جماعيــة مــن تركيــا‬ ‫ألوروبــا‪ .‬ولهــذا‪ ،‬تســعى تركيــا «االســامية»‪ ،‬التــي هــي‬ ‫فــي الحقيقــة قوميــة توســعية وشــوفينية‪ ،‬عبــر عبــاءة الديــن‬ ‫وزعامــة جماعــات االخــوان المســلمين فــي العالــم‪ ،‬ان‬ ‫تبحــث لهــا مكانــة فــي عالــم اليــوم‪.‬‬ ‫ولهــذا‪ ،‬فإنهــا فــي صــراع حــاد مــع اوروبــا مــن اجــل‬ ‫فــرض مكانــة اوســع‪ ،‬وحليفهــا فــي هــذا هــم جماعــات‬ ‫االخــوان المســلمين التــي ال تــرى افضــل مــن تركيــا‬ ‫نصيــرا ً عالميــا قويــا ً لهــا‪.‬‬ ‫ولهــذا‪ ،‬وجــد اردوغــان فــي خطــاب عــادي لماركــون‬ ‫ضالتــه‪ .‬تلقــف هــذه الورقــة (الجديــدة) ليحشــد قــوى‬ ‫االســام السياســي علــى صعيــد عالمــي خلــف ظهــره‬ ‫فــي حربــه مــع فرنســا (اوروبــا‪ ،‬باألســاس)‪ .‬ليســتعرض‬ ‫عضالتــه «االســامية العالميــة» فــي هــذا الصــراع‪.‬‬ ‫انقلب السحر على الساحر‬ ‫لقــد دعــم الغــرب‪ ،‬ومــن بينهــم فرنســا نفســها‪ ،‬االســام‬ ‫السياســي كأنجــع ســبيل بوجــه الشــيوعية والطبقــة العاملــة‪،‬‬ ‫اليســار والتقدميــة‪ .‬اذ ان فرنســا نفســها مــن اتــت بالخمينــي‬ ‫الــى الســلطة فــي ايــران لقمــع ثــورة راديكاليــة داعيــة‬ ‫للحريــة والمســاواة ولتنقــذ مجمــل الطبقــة البرجوازيــة مــن‬ ‫ان تعصــف بهــا الثــورة‪ .‬لقــد كان الغــرب الجهــة الداعمــة‬ ‫االساســية لالســام السياســي فــي المنطقــة فــي عالــم‬ ‫الحــرب البــاردة‪ ،‬وهــو مــن دعــم المقاتليــن االفغــان بوجــه‬ ‫الســوفييت‪ ،‬وهــو مــن اطلــق ايــادي االســام السياســي‬ ‫فــي اوروبــا وســاوم وتملــق لالســام واتــى بنظريــات‬ ‫«النســبية الثقافيــة» و»التعدديــة الثقافيــة» وغيرهــا مــن‬ ‫سياســات رجعيــة‪ .‬حتــى انقلــب الســحر علــى الســاحر‪.‬‬ ‫ومــن جهــة اخــرى‪ ،‬ســعت الــدول الرجعيــة مــن امثــال‬ ‫قطــر‪ ،‬الســعودية‪ ،‬ايــران وتركيــا و‪ ...‬غيرهــا مــن دعــم‬ ‫التيــارات االســامية فــي اوروبــا بأمــوال طائلــة‪ ،‬بتصديــر‬ ‫ائمــة الديــن‪ ،‬بنــاء المســاجد الضخمــة فــي وســط اوروبــا‬ ‫الــى ان غــدت هــذه «الجمعيــات الثقافيــة» فــي اوربــا‪،‬‬ ‫والمســاجد والجوامــع و»دور عبــادة المســلمين» منابــر‬ ‫لتفريــخ االرهابييــن والمعاديــن للغــرب نفســه‪.‬‬ ‫ان تحــدث اليــوم ماكــرون عــن «االنفصاليــة االســامية»‬ ‫فــي اوربــا‪ ،‬فيجــب ان يكــون واضحــا ً ان حكومتــه‬ ‫وحكومــة اســافه والغــرب انفســهم مســؤولون عمــا آلــت‬ ‫اليــه هــذه الوضعيــة التــي يدفــع ثمنهــا النســاء واالطفــال‬ ‫الالجئيــن فــي غيتــوات ال ربــط لهــا باوربــا والمنجــزات‬ ‫والمكاســب التــي حققهــا تحرريــو ومســاواتيو اوربــا مــن‬ ‫النســاء والرجــال‪ .‬تحــول االســام السياســي وارهابــه الــى‬ ‫معضلــة للغــرب‪.‬‬ ‫انهــا لخطــوة ايجابيــة تلــك التــي تســتهدف تجفيــف منابــع‬ ‫ارهــاب هــذه التيــارات واقتدارهــا‪ ،‬تفــرض الــزام االخيــرة‬ ‫بالتقيــد بقوانيــن المجتمــع وحرياتــه وحقوقــه‪ ،‬بالتضييــق‬ ‫علــى شــبكاتها الماليــة‪ ،‬بفــرض رقابــة صارمــة علــى‬ ‫احاديــث منابرهــا التحريضيــة مــن جوامــع ومســاجد‬ ‫و‪ ،‬منابــر نشــر الرجعيــة والتخلــف واالنعزاليــة الدينيــة‬ ‫والكراهيــة‪ ،‬انهــاء المحاكــم الشــرعية الدينيــة‪ ،‬والتأكيــد‬ ‫علــى سياســة «بلــد واحــد قانــون واحــد» وليــس سياســة‬ ‫تعــد خلفيــة االشــخاص الدينيــة مبــررا ً كافي ـا ً للحيــد عــن‬ ‫القوانيــن المدنيــة‪ .‬ايجابيــة‪ ،‬بغــض النظــر عــن طبيعــة‬ ‫اهــداف ماكــرون نفســه ســواء اكانــت انتخابيــة‪ ،‬التملــق‬ ‫لليميــن الفرنســي او ســحب هــذه الورقــة منــه‪ .‬فــي الحقيقــة‬ ‫ان هــذه كانــت نــداءات ودعــوات االشــتراكيين ودعــاة‬ ‫التحــرر والمســاواة علــى طــول الخــط وعلــى امتــداد‬ ‫عقــود‪.‬‬

Profile for sanareaayam2

الى الامام / العدد ٤٠  

الى الامام / العدد ٤٠  

Advertisement