__MAIN_TEXT__

Page 1

‫‪FORWARD‬‬

‫أساس االشتراكية‬ ‫اإلنسان ‪...‬‬

‫االشتراكية حركة‬ ‫اعادة الخيار‬

‫تصدر كل يوم اثنين‬ ‫‪ - 25‬كانون الثاني ‪2021 -‬‬

‫لالنسان‬

‫االسبوعيــــة‬ ‫صحيفة سياسية عامة للحزب الشيوعي العمالي العراقي‬

‫رئيس التحرير ‪ :‬أحمد عبدالستار‬

‫سمير عادل ‪:‬‬

‫‪www.wpiraq.org‬‬

‫العدد ‪50 :‬‬

‫حول الموازنــــــــــــــة مرة أخرى‬ ‫السرقة بعيون وقحـــــــــة‬

‫ال نضيــف شــيئا إذا قلنــا إن الموازنــة لعــام ‪ ٢٠٢١‬التــي‬ ‫قدمهــا األبــن البــار لصنــدوق النقــد الدولــي والبنــك‬ ‫الدولــي مصطفــى الكاظمــي إلــى البرلمــان لتمريرهــا‬ ‫هــي أكبــر عمليــة نصــب واحتيــال علــى أغلبيــة جماهيــر‬ ‫العــراق‪ ،‬وهــي مــا زالــت قيــد المناقشــة فــي البرلمــان‪.‬‬ ‫لقــد تحدثنــا فــي مقابــات ومقــاالت حــول الخطــوط‬ ‫العامــة للموازنــة واهــم النقــاط فيهــا وال نكــرر مــا أشــرنا‬ ‫إليــه‪ ،‬ولكــن فــي هــذا المقــال ســنعمل معادلــة حســابية‬ ‫بســيطة كــي نبيــن زيــف وأكاذيــب وخــداع الكاظمــي‬ ‫ووزيــر ماليتــه حــول تالعبهمــا برواتــب ومعاشــات‬ ‫العمــال والموظفيــن‪ ،‬إذ عبــر الكاظمــي بغضــب ولــوح‬ ‫بورقتــه كدليــل قاطــع فــي مؤتمــر صحفــي وأمــام‬ ‫الكاميــرات وبشــكل هوليــودي بأنــه لــم يســتقطع مــن‬ ‫الذيــن يتقاضــون فتــات المعاشــات‪.‬‬ ‫لنشــرح هــذه المعادلــة بشــكل بســيط كــي يفهمهــا أولئــك‬ ‫الذيــن يزايــد عليهــم الكاظمــي ويمــن عليهــم‪ ،‬لكــي‬ ‫يدركــوا كــم َّ‬ ‫أن رئيــس حكومتهــم محتــال وال يختلــف عــن‬ ‫ســابقيه قــادة األحــزاب اإلســامية البغيضــة مثــل المالكــي‬ ‫والعبــادي وعبــد المهــدي‪ ،‬بــل أنــه اثبــت انــه أســوئهم‬ ‫بالكــذب والخــداع وكثــرة تشــكيله اللجــان التحقيقيــة‬ ‫اكثــر مــن ســلفه لطمــس الحقيقــة حــول الجرائــم التــي‬ ‫ترتكــب يوميــا بحــق جماهيــر العــراق‪ .‬ويجــدر بالذكر أن‬

‫الكاظمــي وهــو الشــخص الوحيــد فــي العمليــة السياســية‬ ‫منــذ احتــال العــراق عــام ‪ ٢٠٠٣‬باركــه صنــدوق النقــد‬ ‫الدولــي وأعلــن عــن ســعادته فــور إقــرار الموازنــة مــن‬ ‫قبــل مجلــس الــوزراء وإرســالها إلــى البرلمــان‪ .‬فمــا أقــدم‬ ‫عليــه الكاظمــي مــن عمليــة ســرقة للعمــال والموظفيــن‬ ‫بشــكل ســافر لــم يســتطع أن يقــدم عليــه حتــى أســاتذته‬ ‫بالنصــب والنهــب مثــل المالكــي‪.‬‬ ‫إن واحــدة مــن األشــياء التــي يتــذرع بهــا الكاظمــي‬ ‫ووزيــر ماليتــه عــاوي فــي عمليــة االســتقطاع المهــول‬ ‫لرواتــب ومعاشــات العمــال والموظفيــن هــي انخفــاض‬ ‫أســعار النفــط فــي خضــم األزمــة االقتصــادي العالميــة‬ ‫بســبب وبــاء كورونــا‪ .‬إن مقارنــة موازنــة عــام‬ ‫‪ ٢٠١٤‬بعــد اجتيــاح داعــش لثلــث مســاحة العــراق‬ ‫وانخفــاض أســعار النفــط إلــى دون ‪ ٣٠‬دوالر وتســليم‬ ‫الخزينــة فارغــة مــن قبــل حكومــة المالكــي وحاجــات‬ ‫الطبقــة السياســية ومرجعتيهــا الدينيــة لشــراء األســلحة‬ ‫والمعــدات وإعــادة ترتيــب جيوشــها وميليشــياتها مقارنــة‬ ‫مــع هــذه المرحلــة‪ ،‬كل ذلــك حصــل ولــم يبلــغ الوضــع‬ ‫االقتصــادي مــا وصــل إليــه مــن الســوء فــي موازنــة‬ ‫الكاظمــي‪ ،‬ومــع هــذا لــم تتجــرأ حكومــة العبــادي باإلقدام‬ ‫علــى مــا ذهــب إليهــا حكومــة الكاظمــي اللصوصيــة‬ ‫بامتيــاز‪ ،‬غيــر فــرض سياســة تقشــف بســيطة مقارنــة‬ ‫مــع مســودة الموازنــة الحاليــة‪.‬‬ ‫والجديــر بالذكــر أن وقاحــة حكومــة الكاظمي فــي تمرير‬ ‫موازنتــه تســتند علــى مســالتين‪ ،‬األول الدعــم األمريكــي‬ ‫السياســي والمعنــوي والمــادي لهــا مقابــل تنفيــذ شــروط‬ ‫مؤسســاتها الماليــة مثلمــا أشــرنا إليهــا‪ ،‬والثانيــة تســويق‬ ‫نفســها كذبــا وخداعــا بأنهــا جــاءت تلبيــة لمطالــب‬ ‫المنتفضيــن او مطالــب انتفاضــة أكتوبــر‪ .‬والمســالة‬ ‫الثانيــة تفســر القمــع الــذي تعرضــت لهــا ســاحة الحبوبــي‬ ‫مــن قبــل التيــار الصــدري الــذي يدعــم الكاظمــي فــي‬ ‫مســاعيه االقتصاديــة وإطفــاء جمــرة االنتفاضــة بشــكل‬ ‫نهائــي دون أن يحــرك الكاظمــي ســاكنا‪.‬‬ ‫لنعــد إلــى معادلتنــا االقتصاديــة‪ ،‬وهــي أن االســتقطاعات‬ ‫مــن الرواتــب ال تشــمل مــن يتقاضــى ‪ ٥٠٠‬ألــف دينــار‬ ‫ومــا دون كمــا يقــول لنــا الكاظمــي‪ ،‬طبعــا هــذا مــن‬ ‫الناحيــة الشــكلية صحيحــة‪ ،‬ولكــن للنظــر إلــى عمليــة‬

‫الخــداع والتمويــه الــذي جــاءت فــي الموازنــة وهــي‬ ‫تخفيــض ســعر العملــة العراقيــة إلــى نســبة ‪ .٪٢٢‬اي‬ ‫عندمــا كان العامــل او الموظــف يتقاضــى ‪ ٥٠٠‬ألــف‬ ‫دينــار‪ ،‬وســعر الدينــار العراقــي مقابــل ‪ ١٠٠‬دوالر‬ ‫يســاوي ‪ ١٢٠‬ألــف دينــار‪ ،‬يعنــي يســاوي ‪ ٤٠٠‬دوالر‪،‬‬ ‫أمــا اآلن يســاوي الراتــب المذكــور ‪ ٣٤٤‬دوالر حيــث‬ ‫خفضــت العملــة إلــى ‪ ١٤٥‬ألــف دينــار لــكل ‪١٠٠‬‬ ‫دوالر‪ .‬اي بشــكل آخــر فقــد العامــل او الموظــف مــن‬ ‫راتبــه وفق ـا ً للقيمتــه الســوقية ‪ ٥٦‬دوالر‪ ،‬وكمــا نعــرف‬ ‫جيــدا أن الســوق العراقيــة تغطــي حاجــات المجتمــع‬ ‫االســتهالكية وحتــى اإلنتاجيــة مــن عمليــات االســتيراد‪،‬‬ ‫وليــس لدينــا غيــر النفــط نقــوم بتصديــره‪ ،‬وقبــل أن ننتقــل‬ ‫إلــى الشــطر الثانــي مــن المعادلــة‪ ،‬نريــد أن نبيــن للقــارئ‬ ‫أن دول العالــم التــي لهــا قــدرات بالتصديــر علــى ســبيل‬ ‫المثــال الصيــن تقــوم بتخفيــض عملتهــا اليــوان مقابــل‬ ‫الــدوالر كــي تشــجع علــى عمليــات التصديــر‪ ،‬وكانــت‬ ‫الواليــات المتحــدة األمريكيــة تشــتكي مــن سياســات‬ ‫الصيــن فــي تخفيــض عملتهــا مقابــل الــدوالر‪ ،‬أمــا فــي‬ ‫العــراق فتخفــض العملــة كــي تســرق الجماهيــر بشــكل‬ ‫فاضــح‪ .‬بيــد أن هــذا ليــس كل المعادلــة‪ ،‬ففــي الموازنــة‬ ‫تحــرر أســعار الوقــود او ترفعهــا بنســبة ‪ .٪٢٠‬وهــذا‬ ‫يعنــي إضافــة أســعار إضافيــة إلــى أســعار الســلع بجميــع‬ ‫تفاصيلهــا حيــث تســتهلك الوقــود مــن اجــل تصنيعهــا‬ ‫هــذا اذا فرضنــا بشــكل خيالــي لدينــا صناعــات محليــة‬ ‫وعمليــات النقــل والتســويق إليصالهــا إلــى األســواق‬ ‫وبغــض النظــر كانــت الســلع مصنعــة محليــا او تــم‬ ‫اســتيرادها‪ .‬اي ســترتفع أســعار الســلع أيضــا بنســبة‬ ‫‪ ٪٢٠‬وهــذا يعنــي انخفــاض إضافــي مــن القيمــة الســوقية‬ ‫لراتــب او معــاش مــن يتقاضــى ‪ ٥٠٠‬ألــف دينــار ومــا‬ ‫دون‪ .‬وهــذا يعنــي أن المبلــغ (‪ ٥٠٠‬ألــف) انخفــض‬ ‫قيمتــه إلــى ‪ ٤٠٠‬ألــف دينــار‪ ،‬وإذا أضفنــا إلــى قيمتــه‬ ‫بعــد تخفيــض العملــة فســتكون القيمــة الســوقية ل ‪٥٠٠‬‬ ‫ألــف دينــار التــي تَمِ ـ ّ‬ ‫ـن حكومــة الكاظمــي علــى دفعهــا‬ ‫للعمــال والموظفيــن تســاوي ‪ ٢٧٥‬دوالر بعــد أن كان‬ ‫‪ ٤٠٠‬دوالر‪،‬‬

‫فارس محمود‬

‫ص‪3‬‬

‫الموقف من صعود‬ ‫الصين والصراع‬ ‫األمريكي ‪ -‬الصيني !‬

‫( التتمة ص‪). . . 2‬‬

‫توما حميد ص ‪2‬‬

‫من المسؤول‪..‬‬ ‫من المستفيد ‪...‬‬ ‫وما الحل؟!‬

‫« منصور حكمت »‬


‫‪2‬‬

‫الموقف من صعود الصين والصراع األمريكي ‪ -‬الصيني !‬

‫توما حميد ‪:‬‬ ‫ليــس هنــاك شــك بــان الصيــن هــي القــوة الصاعــدة‬ ‫فــي العالــم‪ .‬ان نمــو االقتصــادي الصينــي يتــم بوتيــرة‬ ‫يجعــل مــن الصيــن ظاهــرة هــذا العصــر االقتصاديــة‪.‬‬ ‫فــي الحقيقيــة تعتبــر تجربــة الصيــن االقتصاديــة‪ ،‬االكثــر‬ ‫تطــورا ونجاحــا فــي تاريــخ البشــرية‪ .‬نمــى االقتصــاد‬ ‫الصينــي كمعــدل‪ ،‬ثالثــة اضعــاف ســرعة النمــو االقتصاد‬ ‫األمريكــي والغربــي فــي اخــر ‪ 25‬ســنة‪ .‬والمســتوى‬ ‫المعيشــي للفــرد الصينــي فــي ارتفــاع‪ ،‬اذ ازداد الدخــل‬ ‫الفــردي بيــن ‪ 2000‬و ‪ 2019‬بمقــدار ‪ .%700‬وبينمــا‬ ‫بقــت األجــور الحقيقيــة راكــدة فــي أمريــكا منــذ ‪1973‬‬ ‫تــزداد األجــور فــي الصيــن بمعــدل يفــوق ‪ %10‬فــي‬ ‫الســنة‪ .‬وكشــفت اخــر التوقعــات بــان حجــم االقتصــاد‬ ‫الصينــي ســيفوق االقتصــاد األمريكــي فــي ‪ 2028‬وربمــا‬ ‫فــي ‪ 2027‬اي قبــل التوقعــات الســابقة بســنوات‪.‬‬ ‫وقــد أصبحــت الصيــن مصنــع إلنتــاج البضائــع لــكل‬ ‫العالــم‪ .‬لــم تبــال أمريــكا كثيــرا بتحــول الصين الــى مصنع‬ ‫إلنتــاج البضائــع الرخيصــة وكثافــة االيــدي العاملــة لــكل‬ ‫العالــم‪ ،‬مــادام بقــت امريــكا متفوقــة فــي الصناعــات كثيفــة‬ ‫الرأســمال والتكنلوجيــا‪ .‬ولكــن االن تتســابق الصيــن‬ ‫للســيطرة علــى التكنلوجيــا عالميــا‪ .‬وتتحــدى الصيــن‬ ‫أمريــكا فــي ميــدان تكنلوجــي بعــد اخــر مثــل شــبكات جــي‬ ‫‪ 5‬و ‪ ،6‬والروبوتــات والــذكاء االصطناعــي وتكنلوجيــا‬ ‫الطاقــة الهوائيــة والطاقــة الشمســية واالتصــاالت والنقــل‪.‬‬ ‫وعكــس الدعايــة الغربيــة‪ ،‬يتمتــع نظــام الحكــم فــي الصين‬ ‫رغــم كل مســاوئه حســب االســتفتاءات التــي تقــوم بهــا‬ ‫المؤسســات الغربيــة بدعــم شــعبي كبيــر وخاصــة فيمــا‬ ‫يتعلــق بطريقــة ادارتــه لالقتصــاد‪ .‬فــي اســتفتاء اجريــة‬ ‫عــام ‪ 2016‬كان ‪ %94‬مــن الصينيــن بيــن عمــر ‪15-12‬‬ ‫ســنة متفائليــن حــول مســتقبل الصيــن مقابــل ‪ %64‬فــي‬ ‫أمريــكا‪ ،‬فــي حيــن ان ‪ %88‬مــن البالغيــن فــي الصيــن‬ ‫كانــوا متفائليــن حــول مســتقبل الصيــن فــي حيــن كان‬ ‫‪ %56‬فقــط مــن األمريكييــن البالغيــن متفائليــن حــول‬ ‫مســتقبل أمريــكا‪.‬‬ ‫كــون الصيــن القــوة الصاعــدة فــي العالــم‪ ،‬يعنــي بانهــا‬ ‫تتحــدى أمريــكا علــى النفــوذ عالميــا علــى األقــل فــي‬ ‫المجــال االقتصــادي‪ .‬ومــا يثيــر قلــق أمريــكا والغــرب‬

‫ومــا يزيــد مــن حجــم هــذا التحــدي هــو الصعــود‬ ‫التكنلوجــي الســريح للصيــن والمتزامــن بالســعي‬ ‫للســيطرة علــى التقنيــات الرقميــة‪ ،‬كمــا ان النمــو‬ ‫االقتصــادي الــذي حققتــه الصيــن يجيــب علــى واحــدة‬ ‫مــن اهــم المشــاكل التــي تواجــه اغلــب دول العالــم وهــي‬ ‫القضــاء علــى الفقــر‪ ،‬وبهــذا قــد تمثــل نمــوذج لمعظــم‬ ‫دول العالــم التــي تعتبــر الخــروج مــن الفقــر همهــا‬ ‫األساســي‪ .‬فبحلــول ‪ 2015‬رفعــت الصيــن حوالــي‬ ‫‪ 850‬مليــون شــخص مــن الفقــر‪ .‬وفــي الوقــت الــذي‬ ‫تعتمــد الواليــات المتحــدة علــى التهديــد والقــوة الفظــة‬ ‫واالنقالبــات التــي تنظمهــا وكالــة المخابــرات المركزيــة‬ ‫تختــار الصيــن لحــد االن الدبلوماســية والعالقــات القائمــة‬ ‫علــى المصالــح التجاريــة واالســتثمارات‪.‬‬ ‫لهــذا ان التفــوق األمريكــي الــذي اســتمر تقريبــا لقــرن‬ ‫هــو فــي خطــر‪ .‬ان العالقــة بيــن الصيــن كقــوى عظمــى‬ ‫صاعــدة وبيــن أمريــكا كقــوة عظمــى فــي مرحلــة االفــول‬ ‫قــد دخلــت مرحلــة حاســمة‪ .‬ليس بإمــكان أمريــكا والغرب‬ ‫لجــم الصيــن وقــد أصبــح هــذا االمــر واضحــا رغــم‬ ‫إصــرار اليميــن األمريكــي علــى هــذا الخيــار‪ .‬اذ فشــلت‬ ‫كل السياســات التــي اتبعهــا ترامــب لوقــف الصعــود‬ ‫الصينــي‪ .‬علــى ســبيل المثــال لــم تعــد أي وظائــف فــي‬ ‫مجــال التصنيــع الــى أمريــكا ورغــم التعريفــات الجمركية‬ ‫التــي فرضهــا ترامــب علــى البضائــع الصينيــة لقــد فــاق‬ ‫العجــز التجــاري مــع الصيــن فــي شــهر تشــرين الثانــي‬ ‫‪ 2020‬اكثــر مــن ‪ 68‬مليــار دوالر وهــو اكبــر رقــم‬ ‫منــذ ‪ 14‬ســنة‪ .‬ان التحــدي وخاصــة االقتصــادي الــذي‬ ‫تمثلــه الصيــن لمكانــة امريــكا هــو الســبب األساســي‬ ‫للعــداء األمريكــي للصيــن‪ .‬إضافــة الــى حاجــة المجمــع‬ ‫الصناعــي العســكري فــي أمريــكا لوجــود عــدو خارجــي‬ ‫بحيــث يبــرر صــرف أكثــر مــن ترليــون دوالر ســنويا‬ ‫علــى الصناعــات العســكرية وحاجــة الطبقــة الحاكمــة فــي‬ ‫أمريــكا لعــدو خارجــي لتبريــر عــرض قوتهــا العســكرية‬ ‫ومــن اجــل توحيــد الغــرب تحــت قيادتهــا‪ .‬ويعتبــر عــدم‬ ‫مثــول الصيــن للسياســات النيــو ليبراليــة والشــروط‬ ‫والقيــود التــي تفرضهــا علــى االســتثمارات األجنبيــة‬ ‫خاصــة فــي القطاعــات الحيويــة وعــدم فتــح أســواقها‬ ‫بشــكل كامــل امــام الشــركات االجنبيــة ســبب اخــر للتوتــر‬ ‫بيــن البلديــن‪.‬‬

‫ان األســباب العلنيــة التــي تقدمهــا االدارة االمريكيــة‬ ‫للتوتــر مــع الصيــن والحــرب التجاريــة معهــا مثــل ســوء‬ ‫معاملــة مســلمي االيغــور وقمــع االحتجاجــات فــي هونــك‬ ‫كونــك هــي حجــج ســخيفة‪ .‬فســجل أمريــكا نفســها تجــاه‬ ‫الســود هــو ليــس بأفضــل‪ .‬كمــا ان اغلــب حلفــاء أمريــكا‬ ‫ليــس اقــل قمعــا مــن الصيــن‪ .‬ليــس الخــاف بيــن أمريــكا‬ ‫والصيــن خــاف أيديولوجــي رغــم ادعــاءات الغــرب‪.‬‬ ‫مــن جهــة اخــرى ان الحجــج األخــرى التــي تســاق مثــل‬ ‫العجــز التجــاري الكبيــر لصالــح الصيــن وتفريــغ أمريــكا‬ ‫مــن التصنيــع‪ ،‬وســرقة التكنلوجيــا والتجســس علــى‬ ‫أمريــكا والتالعــب بالعملــة هــي حجــج غيــر مقنعــة‪ .‬ان‬ ‫العجــز التجــاري لصالــح الصيــن وانتقــال الوظائــف فــي‬ ‫مجــال التصنيــع الــى الصيــن هــو مــن نتائــج ومتطلبــات‬ ‫االقتصــاد الرأســمالي العالمــي‪ .‬اذ ان ‪ %60-50‬مــن‬ ‫البضائــع التــي تصدرهــا الصيــن الــى أمريــكا تنتــج مــن‬ ‫قبــل الشــركات االمريكيــة التــي نقلــت اإلنتاج الــى الصين‬ ‫ســعيا وراء ايــدي عاملــة رخيصــة‪ .‬كمــا ان انتقــال‬ ‫التكنلوجيــا الغربيــة الــى الصيــن تمــت برغبــة الشــركات‬ ‫الغربيــة دون ان يرغمهــا أحــد علــى هــذا االمــر‪ .‬قدمــت‬ ‫الصيــن عرضــا للشــركات والرســاميل األجنبيــة مفــاده‬ ‫بإمكانكــم االســتثمار فــي الصيــن واالســتفادة مــن االيــدي‬ ‫العاملــة الصينيــة المنضبطــة والرخيصــة والوصــول‬ ‫الــى األســواق الصينيــة الضخمــة والتــي تنمــو بشــكل‬ ‫هائــل مقابــل نقــل التكنلوجيــا الــى الصيــن‪ .‬وقــد تــم‬ ‫نقــل التكنلوجيــا ضمــن عقــد لــم تجبــر الصيــن أي‬ ‫شــركة غربيــة الدخــول فيــه‪ .‬كمــا ان ســرقة اســرار‬ ‫التكنلوجيــا والملكيــة الفكريــة بشــكل غيــر قانونــي مــن‬ ‫خــال التجســس والقرصنــة هــو امــر تقــوم بــه كل‬ ‫الــدول الرأســمالية وليــس هنــاك أي دليــل بــان الصيــن‬ ‫تقــوم بهــذا العمــل أكثــر مــن أمريــكا نفســها‪ .‬ان المحاكــم‬ ‫فــي الــدول الغربيــة مليئــة بالقصايــا المتعلقــة بســرقة‬ ‫االســرار الصناعيــة والملكيــة الفرديــة والتكنلوجيــا بيــن‬ ‫الشــركات الرأســمالية الغربيــة نفســها‪ .‬ان اتهــام أمريــكا‬ ‫للصيــن بالتالعــب بالعملــة هــو ليــس ســبب الصــراع‪،‬‬ ‫وليــس لــه أي أســاس علــى األقــل فــي اخــر ‪ 20‬ســنة‪،‬‬ ‫لــذا فقــد اتفــق البنــك النقــد الدولــي مــع الصيــن فــي‬ ‫رفضهــا لهــذا االتهــام‪.‬‬ ‫( التتمة ص‪). . . 3‬‬

‫حول الموازنــــــــــــــة مرة أخرى ‪. . .‬‬ ‫سمير عادل ‪:‬‬ ‫هــذا ناهيــك عــن خفــض قيمــة القــدرة الشــرائية ورفــع‬ ‫أســعار بــدالت اإليجــار التــي ســتضاف إلــى كاهــل‬ ‫المجتمــع برمتــه‪ ،‬ومــع هــذا يصــر ويزايــد علينــا‬ ‫الكاظمــي بأنــه لــم يقــوم بتخفيــض رواتــب ومعاشــات‬ ‫العمــال والموظفيــن‪ ،‬فهــل هنــاك أكثــر صالفــة ووقاحــة‬ ‫وكــذب وخــداع مــن هــذه االدعــاءات‪.‬‬ ‫طبعــا لــم نتطــرق إلــى الســرقات األخــرى التــي أدرجــت‬ ‫فــي الموازنــة بحــق العمــال والموظفيــن مثــل تخفيــض‬ ‫مخصصــات الخطــورة والزوجيــة والشــهادات إلــى‬ ‫نســب تصــل إلــى أكثــر مــن ‪ ،٪٥٠‬فلقــد أشــرنا إليهــا فــي‬ ‫مناســبات أخــرى‪.‬‬ ‫أمــا فيمــا يخــص رواتــب أعضــاء البرلمــان وأصحــاب‬ ‫المناصــب الخاصــة والمستشــارين وجيــش الموظفيــن‬ ‫فــي الرئاســات الثالثــة وقــادة المليشــيات التــي أعــدت‬

‫الغطــاء لكــي تســرق حكومــة الكاظمــي جيــوب العمــال‬ ‫والموظفيــن‪ ،‬فــإن تخفيــض الرواتــب لــن تؤثــر عليهــم‪،‬‬ ‫ألن حجــم معاشــاتهم التــي يتقاضونهــا دون اي وجــه‬ ‫ي تأثيــر ســوى مســاحة بذخهــم وإنفاقهــم‬ ‫حــق تبقــى دون أ ّ‬ ‫علــى ملذاتهــم ومتعهــم‪ ،‬بينمــا نــرى العامــل والموظــف‬ ‫والعاطــل عــن العمــل بالــكاد يســتطيع أن يؤمــن معيشــته‬ ‫ومعيشــة أســرته‪.‬‬ ‫وفيمــا تخــص بنــود الموازنــة التــي هــي األعلــى مــن‬ ‫موازنــات عــام ‪ ٢٠١٩- ٢٠١٤‬فهــي تبيــن حجــم التضليل‬ ‫الــذي تمارســها حكومــة الكاظمــي حــول تأميــن األمــوال‬ ‫للمؤسســات الدينيــة والمليشــياتية والرئاســات الثالثــة‬ ‫لترســيخ وإدامــة الســلطة المليشــياتية اإلســامية الفاســدة‬ ‫علــى حســاب تأهيــل المصانــع والمعامــل الحكوميــة‬ ‫ومعيشــة العاطليــن عــن العمــل ومعاشــات العمــال‬ ‫والموظفيــن‪ ،‬وقــد تطرقنــا إليهــا فــي مقابالتنــا ومقاالتنــا‬ ‫فــا داعــي هنــاك لتكــراره‪.‬‬

‫بيــد أن مــا تزيــن كذبــة وخــداع الكاظمــي ووزيــر ماليتــه‬ ‫هــو تشــجيع القطــاع الخــاص وجلــب االســتثمارات كــي‬ ‫توفــر فــرص عمــل ألكثــر مــن ‪ ١٢‬مليــون عاطــل عــن‬ ‫العمــل‪ ،‬فاألحمــق وحــده ســيصدق أن العــراق وفــي‬ ‫خضــم الصراعــات اإلقليميــة والدوليــة التــي تحــرك‬ ‫األحــزاب السياســية المحليــة كبيــادق الشــطرنج ســيتحول‬ ‫إلــى بلــد طبيعــي والســيما علــى صعيــد االســتقرار‬ ‫السياســي واألمنــي مثــل األردن او تركيــا علــى ســبيل‬ ‫المثــال وليــس الحصــر لتاميــن حركــة دوران الرأســمال‬ ‫دون قلــق وخــوف‪ .‬وهــذا يعنــي َّ‬ ‫أن حكومــة الكاظمــي‬ ‫تريــد إدامــة اســتمرار عمليــات النهــب والســرقة‬ ‫لألحــزاب المليشــياتية التــي نصبتــه‪ ،‬وتحويــل الكاظمــي‬ ‫شــخصيا ً إلــى كيــس مالكمــة يتلقــى الضربــات بــدال‬ ‫عنهــا‪ ،‬فــي حيــن يجــب أن تعــد الجماهيــر نفســها كــي‬ ‫توجــه ضرباتهــا إلــى جــذر العمليــة السياســية وقلعهــا‬ ‫ورميهــا فــي مزبلــة التاريــخ‪.‬‬


‫من المسؤول‪ ..‬من المستفيد ‪ ...‬وما الحل؟!‬ ‫فارس محمود ‪:‬‬ ‫عمليتــان اجراميتــان جديدتــان‪ .‬أيــةُ مأســاة هــذه!‬ ‫جريمتــان حصــدت ارواح العشــرات ومــا يقــارب مــن‬ ‫‪ 150‬جريــح مــن االبريــاء فــي وســط بغــداد‪ .‬انــه حــدث‬ ‫مؤلــم الــى ابعــد الحــدود‪ ،‬ويبعــث علــى غضــب وســخط‬ ‫جدييــن لــدى كل انســان يؤمــن ولــو بــذرة بحــق االنســان‬ ‫فــي الســامة‪ ،‬االمــان والطمأنينــة‪.‬‬ ‫اال يكفــي الجــوع والحرمــان والفاقــة‪ ،‬البطالــة وانعــدام‬ ‫الضمانــات وانتفــاء ســبل العيــش‪ ،‬انعــدام المســتقبل‬ ‫واالمــل؟! اال يكفــي شــيوع الجريمــة المنظمــة‪ ،‬القتــل‪،‬‬ ‫االنحطــاط والتــردي المــادي والمعنــوي المفــروض‬ ‫علــى االنســان؟! أال يكفــي االغتــراب وهــدر الكرامــة‬ ‫االنســانية كل لحظــة؟! اال يكفــي ان تتحكــم بــك عصابات‬ ‫ميليشــياتية طائفيــة عديمــة الرحمــة‪ ،‬وبخبــزك‪ ،‬يومــك‪،‬‬ ‫حياتــك ومســتقبل اطفالــك؟! و أال يكفــي‪ ....‬واال‬ ‫يكفــي‪!!...‬‬ ‫يقــال ان داعــش اعترفــت بمســؤوليتها عــن الجريمــة‪.‬‬ ‫ولكــن المجرميــن فــي بغــداد‪ .‬إن داعــش هــي داعــش‪.‬‬ ‫يكفــي اســمها لتوصيفهــا وتوصيــف ماهيتهــا االجراميــة‬ ‫التــي تبعــث علــى الغثيــان واالشــمئزاز‪ .‬ان كانــت داعش‬ ‫مســؤولة عــن هــذا العمــل‪ ،‬فــان مــن ســاهم فــي هــذه‬ ‫الجريمــة‪ ،‬واكثــر مــن ‪ 17‬عــام مــن الجرائــم المنظمــة‪،‬‬ ‫وفــي الحقيقــة المجــازر المنظمــة‪ ،‬هــي كل العمليــة‬ ‫السياســية‪ ،‬بــكل اطرافهــا‪ ،‬بقومييهــا ودينيهــا‪ ،‬بطائفييهــا‬ ‫وغيــر طائفييهــا‪ ،‬باحتاللهــا وبـ»وطنيهــا» الذيــن اتــوا‬ ‫علــى دباباتهــا و‪ ....‬ال يمكــن ألي مــن اطــراف هــذه‬ ‫العمليــة ان يخلــي ســاحته ويقــول «ليــس انــا!»‪« ،‬ليــس‬ ‫ذنبــي!»‪« ،‬لســت طرفــا ً فــي الموضــوع»!‬ ‫ان داعــش هــو ابــن «شــرعي» لهــذه العمليــة‪ .‬فلــوال‬ ‫االحتــال‪ ،‬ولــوال الصــراع االقليمــي فــي المنطقــة‬ ‫(صــراع ايــران وتركيــا وقطــر والســعودية فــي المنطقــة‬ ‫ودفــع كل منهــم لحلفائــه فــي العــراق والمنطقــة)‪ ،‬ولــوال‬ ‫الشــحن الطائفــي والتمييــز الطائفــي والصــراع الطائفــي‪،‬‬ ‫ولــوال ســعي حفنــة طائفييــن لحــذف خصومهــم الطائفيين‬

‫كذلــك‪ ،‬ولــوال القوميــون العــرب الملتحفــون بجلبــاب‬ ‫الطائفــة والســنة‪ ،‬الطائفيــون الســنة الذيــن تعكــزوا علــى‬ ‫الظلــم الطائفــي بوجــه خصومهــم السياســيين «الشــيعة‬ ‫«أولئــك الــذي يلهثــون للثــراء والمــال والتســابق من اجل‬ ‫نيــل رضــا ولــي نعمتهــم‪ ،‬نظــام الجمهوريــة االســامية‬ ‫فــي ايــران‪ ،‬ولــوال االذالل الطائفــي واالحتقــار الطائفــي‬ ‫ال يمكــن ان تجــد مجموعــة خــارج التاريــخ البشــري‬ ‫المعاصــر ملجــأ ألمثــال داعــش‪.‬‬ ‫لــوال آيــات االســام ورجاالتــه وفقهــه‪ ،‬لــوال‬ ‫و»ارهبوهــم!»‬ ‫و»قاتلوهــم!»‬ ‫«حاربوهــم!»‬ ‫و»هياصــات» االنظمــة الرجعيــة فــي المنطقــة وابواقهــا‬ ‫ومنابرهــا االعالميــة ومؤسســات «االرشــاد والدعوى»‪،‬‬ ‫ولــوال امثــال «جامعــة» االزهــر ال يمكــن ان تتوفــر‬ ‫ارضيــة او ابــواق تحريضيــة ألمثــال داعــش‪ .‬لــوال‬ ‫الكبــت الجنســي والتحقيــر الجنســي واالذالل الجنســي‬ ‫للشــاب يوميــا لمــا حلــم احــد بقتــل نفســه مــن اجــل‬ ‫«حــور عيــن»! فليســت ثمــة دعايــة اكبــر مــن «حــور‬ ‫العيــن» ألنســان عاجــز ان يعيــش بصــورة عاديــة‪:‬‬ ‫يــدرس‪ ،‬يتعلــم‪ ،‬يحــب‪ ،‬ويعــرف المــرأة والفتيــات عــن‬ ‫قــرب‪ ،‬ويحــس بإنســانيتهن وجمالهــن عــن قــرب‪ ،‬ويتعلــم‬ ‫احترامهــن مــن ســنوات عمــره االولــى‪ .‬فإنســان داعــش‬ ‫هــو ليــس بإنســان‪ .‬ان انســان اخــرج مــن انســانيته‪،‬‬ ‫اخرجــه الطائفيــون‪ ،‬والقمــع‪ ،‬االذالل‪ ،‬انعــدام الكرامــة‪.‬‬ ‫واال كيــف بإنســان ســوي عــادي ان يتحمــل رؤيــة دم‬ ‫طيــر‪ ،‬ناهيــك عــن ان يذهــب بأقدامــه صــوب قتــل نفســه‬ ‫وقتــل عشــرات اخريــن بــدم بــارد؟! ثمــة مثــل يقــول ان‬ ‫الخشــب يشــتكي مــن المســمار‪« :‬لمــاذا تمزقنــي؟!»‪،‬‬ ‫يــرد المســمار‪« :‬الــى تــرى الــدق والضــرب علــى‬ ‫راســي؟!» ان دمــاء الضحايــا هــي برقبــة كل هــؤالء‪.‬‬ ‫ولكننــا نــرى الكاظمــي‪ ،‬وقــد شــمر عــن ســاعدة‪ ،‬ودعــا‬ ‫الــى اجتمــاع يحضــره القــادة االمنييــن الكبــار‪ ،‬وقــرر‪،‬‬ ‫نعــم قــرر‪« :‬إعفــاء مجموعــة من القــادة العســكريين»!!!‬ ‫مــن الواضــح انــه اغتنمهــا فرصــة إلبعــاد مجموعــة ال‬ ‫تتناســب مــع اهوائــه ومطامحــه‪ ،‬ليــس اال!! أيــا ايهــا‬ ‫التافــه! أيــا ايهــا الــذي رمتــك «ريــاح الصدفــة» لتحكــم‬

‫‪3‬‬

‫مجتمــع موغــل فــي المدنيــة‪ ،‬فــي المعاصــرة‪ ،‬فــي‬ ‫التمــدن فــي الثقافــة تســعى لتقنــع مــن بإجــراءات مثــل‬ ‫هــذه؟!‪ .‬مــن المؤكــد انــه ليــس احمــق‪.‬‬ ‫فهــذا االمــر ال يحتــاج الــى عمــق خــاص وفهــم‬ ‫خــاص وادراك خــاص‪ .‬بيــد انــه ينــوي ذر الرمــاد فــي‬ ‫العيــون حتــى االنتخابــات «المبكــرة» المقبلــة فــي تمــوز‬ ‫‪ ،2021‬بيــد ان خصومــه الذيــن يتســابقون علــى الســلطة‬ ‫والحكــم قــد قــرروا امــر اخــر‪ ،‬الــى ابعادهــا الــى تشــرين‬ ‫الثانــي‪ ،‬ال الن حــل بيدهــم‪ ،‬بــل حتــى يكســبوا الوقــت‬ ‫وحتــى باألصــح حتــى يعيــدوا المــاء لوجههــم الكالحــة‬ ‫وال يعرفــوا كيــف‪ .‬ليأخذوهــا منــي‪ ،‬لــن يســتردوا‬ ‫وجههــم ابــد وقــط! ال وجههــم وال وجــه مــن يدفعــوا بــه‬ ‫للواجهــة نيابــة عنهــم او تزكيــة منهــم (وبالطبــع كأي‬ ‫صفقــة مقابــل اثمــان وحصــص متقابلــة»)‪.‬‬ ‫مــن المســتفيد؟! ان هــذا ســؤاالً يطــرح نفســه‪ .‬كل‬ ‫اطــراف العمليــة السياســية‪ ،‬ومــن ضمنهــم معارضيهــا‪،‬‬ ‫هــم مســتفيدون مــن هــذا الحــدث‪ .‬ليــس هــذا وحســب‪،‬‬ ‫بــل انهــم يطربــون لهــذا الحــدث ألنــه يــرد علــى معضلــة‬ ‫مــا لهــم‪ .‬فمنهــم مــن يراهــا فرصــة لخلــط االوراق فــي‬ ‫صراعــه السياســي مــع خصومــه‪ ،‬ومنــه مــن يراهــا‬ ‫طريقــة إلضعــاف «الكاظمــي»‪ ،‬ومنهــم مــن يــرى انهــا‬ ‫فرصــة ال عــادة االمــور الــى المربــع االول‪ ،‬ومنهــم‬ ‫مــن يــرى االمــور منفــذ إلنهــاء تهميشــه الــذي فرضتــه‬ ‫الجماهيــر المنتفضــة وغيرهــم يرونهــا فرصــة للضغــط‬ ‫علــى التيــارات ذات اليــد الطولــى‪ ،‬ومنهــم مــن يــرى ان‬ ‫لدينــا «اوراق» اخــرى قديمــة للضغط‪...‬الــخ‪ .‬فالــكل‪،‬‬ ‫مــن هــذه القــوى‪ ،‬مســتفيد مــن هــذا الحــدث‪.‬‬ ‫ولكــن مــا لحــل؟! الحــل بســيط ومعــروف وصعــب‬ ‫ومعقــد‪ .‬كيــف ذلــك؟! بســيط ومعــروف اذا ارادت‬ ‫الجماهيــر العماليــة والكادحــة ذلــك‪ ،‬اذا فهمــت ووعــت‬ ‫الســبيل لذلــك‪ ،‬وصعــب ومعقــد اذ لــم تقــم بذلــك‪ .‬بســيط‬ ‫ومعــروف اذا وعــت لضــرورة ان تنظــم نفســها‪،‬‬ ‫( التتمة ص‪). . . 4‬‬

‫الموقف من صعود الصين والصراع األمريكي ‪ -‬الصيني !‬ ‫توما حميد ‪:‬‬ ‫وليــس هنــاك دليــل بــان الصيــن تقــوم بغــرق األســواق‬ ‫االمريكيــة والعالميــة بالبضائــع المدعومــة مــن قبــل‬ ‫الحكومــة الصينيــة بأســعار اقــل مــن أســعارها الحقيقيــة‪.‬‬ ‫كمــا تقــوم الواليــات المتحــدة بشــكل مســتمر بدعــم‬ ‫صناعاتهــا مثــل الزراعــة والبنــوك وصانعــي الســيارات‬ ‫علــى حســاب دافعــي الضرائــب‪.‬‬ ‫ان اتهــام أمريــكا للصيــن بتهديــد مصالحهــا عســكريا فــي‬ ‫وقــت ان جيشــها متواجــد فــي بحــر الصيــن الجنوبــي‬ ‫وفــي كل انحــاء اســيا ويحاصــر الصيــن بقواعــد‬ ‫عســكرية مدججــة بــأالف الصواريــخ مــن كل الجهــات‬ ‫هــي تهمــة ســخيفة‪.‬‬ ‫كل الطبقــة الحاكمــة فــي أمريــكا متفقــة فــي اعتبــار‬ ‫الصيــن أكبــر خصــم اســتراتيجي وبالتالــي فــي معاداتهــا‬ ‫للصيــن‪ .‬لهــذا لــم نجــد احتجــاج يذكــر مــن الحــزب‬ ‫الديمقراطــي فــي واليــة ترامــب علــى اإلجــراءات التــي‬ ‫اتخذهــا ضــد الصيــن مثــل فــرض التعريفــات الجمركيــة‬ ‫علــى البضائــع الصينيــة وفــرض العقوبــات علــى بعــض‬

‫الشــركات الصينيــة وغيرهــا‪.‬‬ ‫ان الفــرق بيــن إدارة جــو بايــدن وإدارة ترامــب فــي‬ ‫طريقــة التعامــل مــع الصيــن بســيطة‪ .‬ربمــا ســتكون نبرة‬ ‫إدارة بايــدن اكثــر تحضــرا وقــد يكــون هنــاك تعــاون فــي‬ ‫مجــاالت مثــل مواجهــة التغيــر المناخــي اال ان العــداء‬ ‫األمريكــي سيســتمر وستســتمر الجهــود لوقــف الصعــود‬ ‫الصينــي‪ .‬فرغــم وصــف بايــدن للصيــن‪ ،‬عكــس ترامــب‪،‬‬ ‫بانهــا منافســة وليســت خصمــا ويتحــدث عــن التعــاون‬ ‫والمنافســة بــدال مــن المواجهــة‪ ،‬اال انــه قــال ســوف يبقــي‬ ‫علــى بعــض السياســات التجاريــة والتكنلوجيــا الصارمــة‬ ‫إلدارة ترامــب‪ ،‬هــذا رغــم وضــوح حقيقــة ان الطريقــة‬ ‫التــي بإمــكان أمريــكا مواجهــة الصيــن لــن تكــون مــن‬ ‫خــال العــداء لهــا بــل عــن طريــق مواجهــة المشــاكل‬ ‫الهائلــة التــي تواجــه أمريــكا داخليــا مثــل فشــل النظــام‬ ‫الصحــي‪ ،‬التــأكل البيئــي‪ ،‬ركــود المســتوى المعيشــي‪،‬‬ ‫عــدم المســاواة التــي وصلــت الــى ابعــاد فلكيــة الــخ‪.‬‬ ‫رغــم عــدم وجــود أي توهــم بالصيــن مــن حيــث طبيعــة‬ ‫نظامهــا الرأســمالي الــذي يحركــه منطــق الربــح والــذي‬ ‫شــيد مــن خــال االســتغالل الوحشــي للطبقــة العاملــة‬

‫وكونهــا أكبــر مصــدر للرأســمال علــى المســتوى‬ ‫العالمــي ومــا يعنيــه هــذا االمــر مــن اســتغالل الطبقــة‬ ‫العامــل خــارج حــدود الصيــن تحــت شــروط انتــاج‬ ‫امبرياليــة‪ ،‬اال ان صعــود الصيــن وبــروز عالــم ثنائــي‬ ‫او متعــدد األقطــاب هــو امــر إيجابــي بنظرنــا مــن زاويــة‬ ‫مصالــح الطبقــة العاملــة العالميــة والقــوى التقدميــة‬ ‫فــي ارجــاء العالــم‪ .‬ان وجــود عالــم يســوده أكثــر مــن‬ ‫قطــب يضــع عراقيــل امــام الغطرســة والبلطجــة التــي‬ ‫تمارســها أمريــكا ضــد الــدول التــي ال تقبــل بسياســاتها‬ ‫وضــد القــوى واألنظمــة التقدميــة واخرهــا االنقــاب‬ ‫الــذي قامــت بــه ضــد نظــام موراليــس فــي بوليفيــا‪.‬‬ ‫لقــد كان النظــام العالمــي األحــادي القطــب الــذي ســاد‬ ‫منــذ نهايــة الحــرب البــاردة واحــدا مــن اســوا المراحــل‬ ‫التــي مــرت بهــا البشــرية وخاصــة بالنســبة لــدول كانــت‬ ‫ســاحة للتدخــات العســكرية االمريكيــة مثــل أفغانســتان‬ ‫و العــراق وســوريا وليبيــا‪ .‬انتهــاء هــذه الفتــرة ســوف‬ ‫تزيــد مســاحة المنــاورة امــام القــوى التــي تــود شــق‬ ‫طريــق ال يتماشــى مــع مصالــح الطبقــة الحاكمــة فــي‬ ‫أمريــكا‪.‬‬


‫األخيرة‬

‫‪Designed by:‬‬ ‫‪Qoutyba .A. Ahmed‬‬ ‫‪Email: qoutyba.a@gmail.com‬‬

‫‪A Political paper of‬‬ ‫‪Worker- communist‬‬ ‫‪Party of Iraq‬‬

‫‪Ela Alamam (Forward) weekly‬‬ ‫‪Editor in chief : Ahmed A. Al-Satar‬‬

‫بيان الحزب الشيوعي العمالي العراقي حول تفجيرات بغداد‬ ‫للمــرة بعــد األلــف ســقط اليــوم أكثــر مــن ‪ ٣٢‬شــخص مضرجيــن بدمائهــم فــي منطقــة بــاب الشــرقي وســط مدينــة بغــداد‪ ،‬ومعظمهــم مــن العمــال والكادحيــن الذيــن‬ ‫يعملــون فــي تلــك المنطقــة علــى إثــر تفجيريــن مزدوجيــن تحمــل بصمــات الجماعــات اإلســامية اإلرهابيــة‪ .‬وقــد حملــت األطــراف الحكوميــة عصابــات داعــش‬ ‫مســؤولية الجريمــة المروعــة تجــاه الذيــن خرجــوا لتأميــن الحــد األدنــى لمعيشــة أســرهم وعوائلهــم فــي الوقــت الــذي تنصلــت حكومــة الكاظمــي وســلطة اإلســام‬ ‫السياســي الشــيعية مــن جميــع مســؤوليتها األمنيــة والحياتيــة تجــاه جماهيــر العــراق والمجتمــع العراقــي‪.‬‬ ‫إن تصريحــات الحكومــة الفاشــلة ومســؤولي المليشــيات التابعــة للحشــد الشــعبي بتحميــل عصابــات داعــش مســؤولية التفجيــر اإلرهابــي الــذي حــدث فــي بغــداد‬ ‫هــو جــزء مــن عمليــة خلــط األوراق السياســية وتحريــف أنظــار المجتمــع عــن الصــراع السياســي الدائــر بيــن العصابــات المليشــياتية المواليــة إليــران والجماعــات‬ ‫الفاســدة التابعــة ألمريــكا فــي العمليــة السياســية‪ .‬ومــن جهــة أخــرى تحــاول العصابــات المليشــياتية إعــادة إنتــاج نفســها وتأميــن حضورهــا بعــد الضربــات التــي‬ ‫نالــت مــن مكانتهــا السياســية واعتبارهــا االجتماعــي علــى إثــر انتفاضــة أكتوبــر‪ ،‬إذ تعـ ّد تلــك المليشــيات طــرف أساســي فــي االنفــات األمنــي والمســاهمة بأشــكال‬ ‫مختلفــة بعمليــات الخطــف واالغتيــال بحــق الناشــطين والفعاليــن‪ ،‬باإلضافــة إلــى َّ‬ ‫أن محاوالتهــا فــي إطــاق الصواريــخ علــى الســفارة األمريكيــة تحــت عنــوان‬ ‫ّ‬ ‫(المقاومــة) التــي لــم تصــب لحــد اآلن تلــك الســفارة األمريكيــة بــل وقعــت علــى المناطــق الســكنية فــي محيــط المنطقــة الخضــراء يعـد جــزء مــن االنفــات األمنــي‪.‬‬ ‫إن مــا جــرى فــي بغــداد بعــد ظهيــرة اليــوم ابعــد مــن تقصيــر األجهــزة االمنيــة‪ ،‬وابعــد مــن وجــود خاليــا داعــش النائمــة كمــا تحــاول ترويجهــا وتســويقها الســلطة‬ ‫الفاشــلة فــي بغــداد‪ .‬إن خاليــا داعــش اإلرهابيــة لــن تجــد لهــا اي متنفــس لــوال وجــود أرضيــة اجتماعيــة وسياســية لهــا‪ ،‬وهــي اســتمرار الظلــم طائفــي الــذي‬ ‫تمارســها العصابــات المليشــياتية فــي المناطــق التــي تحــررت مــن داعــش ويجــري فيهــا تطهيــر طائفــي وتغييــر ديموغرافــي‪ ،‬وصــراع سياســي محتــدم بيــن القــوى‬ ‫السياســية والمليشــياتية التابعــة إليــران وأمريــكا‪.‬‬ ‫إن الحــزب الشــيوعي العمالــي العراقــي فــي الوقــت الــذي يعبــر عــن حزنــه وألمــه ويعبــر عــن تعازيــه لــذوي الضحايــا ويقــدم مواســاته لهــم‪ ،‬فإنَّــه الوقــت ذاتــه‬ ‫يدعــو جماهيــر العــراق التحرريــة إلــى توحيــد صفوفهــا مــن أجــل طــي صفحــة اإلســام السياســي فــي العــراق بشــيعته وســنته لتحقيــق الحريــة واألمــن والرفــاه‪.‬‬ ‫فالطريــق إلــى األمــن واألمــان هــو بإنهــاء عمــر العمليــة السياســية وســلطة اإلســام السياســي التــي هــي وراء كل مآســي جماهيــر العــراق‪.‬‬

‫الحزب الشيوعي العمالي العراقي‬ ‫‪ ٢١‬كانون الثاني ‪٢٠٢١‬‬

‫من المسؤول‪ ..‬من المستفيد ‪ ...‬وما الحل؟!‬ ‫فارس محمود ‪:‬‬ ‫توحــد قواهــا بــكل االشــكال الممكنــة‪ ،‬اوالً وقبــل كل‬ ‫شــيء حــول مصالحهــا واهدافهــا الطبقيــة المباشــرة‪ ،‬ان‬ ‫ترســم ســبيل دربهــا بعيــدا عــن أولئــك الذيــن يتعقبــون‬ ‫مصالــح اخــرى ال تمــت بصلــة لمصالحهــم‪ ،‬بعيــدا عــن‬ ‫منــاورات واكاذيــب واشــكال خــداع الطبقــة البرجوازيــة‬ ‫الحاكمــة وممثليهــا فــي الســلطة‪ ،‬ان تتحلــى بأفــق‬ ‫راديكالــي‪ ،‬بأفــق «كلهــن يعنــي كلهــن»‪ ،‬اي ينبغــي‬ ‫ازاحــة كلهــم‪ .‬لمــاذا ال نزيحهــم كلهــم؟! هــم يعرفــون‬ ‫انفســهم ويقولــون بعظمــة لســنانهم علــى حــد قــول‬ ‫العراقييــن «اننــا فشــلنا»‪« ،‬نعتــذر للعراقييــن»‪« ،‬لقــد‬ ‫اثبتنــا اننــا افشــل طبقــة سياســية مــرت بتاريــخ العــراق‬ ‫الحديــث»‪« ،‬النــاس حمقــى واال كيــف تقبــل بهــذا بعــد‬ ‫مــرور ‪ 17‬ســنة ؟!» اليــس هــذا مــا قالــه العامــري‬ ‫والمالكــي والفيــاض عــن انفســهم وعــن ســلطتهم وعلنيــا‬ ‫امــام الجميــع وتناقلتــه والفضائيــات؟!‬ ‫ان ســبيل الحــل هــو مــرة اخــرى انتفاضــة مليونيــة‪ ،‬ان‬ ‫تتوحــد الجماهيــر وتتنظــم وتدخــل الميــدان بوصفهــا قــوة‬ ‫مليونيــة مســتقلة عــن مشــاريع البرجوازيــة ضــد هــذه‬ ‫الســلطة االجراميــة‪ .‬انتفاضــة خبــرت الــدروس مــن‬ ‫انتفاضــة تشــرين‪-‬اكتوبر والهبــات الجماهيريــة الســابقة‬ ‫فــي ‪ 2011‬و‪ 2015‬وغيرهــا‪ .‬ان تتوحــد‪ ،‬بأفــق ورؤيــة‬ ‫ورايــة راديكاليــة وتحرريــة‪ ،‬بشــعارات وتكتيــكات‬ ‫صحيحــة‪ .‬ان ذلــك يصعــب بــدون وجــود حــزب طليعــي‬ ‫فــي الميــدان‪ ،‬حــزب علــى غــرار حــزب لينيــن‪ ،‬يعــرف‬ ‫كيــف ينقــل الجماهيــر مــن النقطــة (أ) الــى (ب)‪ ،‬ومــن‬ ‫(ا) الــى «ي»‪ ،‬اي انهــاء عمــر هــذه الســلطة المقيتــة‬

‫التــي لــم تجلــب ســوى‬ ‫المصائــب والدمــار‬ ‫والخرائــب وارســاء‬ ‫مجتمــع انســاني حــر‬ ‫ومتســاو ومرفــه‪،‬‬ ‫مجتمــع اشــتراكي‪.‬‬ ‫واال بغيــر هــذا يصبح‬ ‫الحــل صعــب ومعقــد‬ ‫وملــيء بالتضحيــات‪.‬‬ ‫ليــس معنــى كالمــي‬ ‫«انتظــار» ثــورة‬ ‫وكاملــة‬ ‫جاهــزة‬ ‫و»ملبلبــة» علــى‬ ‫قــول رفيــق لنــا‪،‬‬ ‫فليــس ثمــة ثــورة‬ ‫جاهــزة‪ .‬انهــا تبــدأ‬ ‫عفويــة وعامــة وبنواقــص كثيــرة‪ ،‬وعلــى التحرريــن‬ ‫والطليعييــن والشــيوعيين ان يســتكملوا نواقصهــا فــي‬ ‫خضــم الصــراع‪ .‬فلــو كانــت كاملــة و»ملبلــة»‪ ،‬ماهــي‬ ‫حاجتهــا لــك ولــي وألمثالنــا مــن قــوى ونــاس؟!‬ ‫ولهــذا‪ ،‬ليــس امامنــا‪ ،‬نحــن الذيــن لســنا علــى اســتعداد‬ ‫لجعــل حياتنــا مسلســل مــن الرعــب والمصائــب‬ ‫والحرمــان والعــوز‪ ،‬ســوى ســلوك ذلــك الســبيل‪،‬‬ ‫ســوى التحلــي بــإرادة التنظيــم فــي كل زاويــة مــن‬ ‫زوايــا حياتنــا‪ :‬فــي اماكــن العمــل‪ ،‬فــي اماكــن الدراســة‬ ‫والمعيشــة والســكن‪ ،‬فــي كل مــكان ونصــدح بصــوت‬ ‫عظيــم ان مســتقبل افضــل يأتــي مــن ايادينا‪ ،‬نحــن العمال‬ ‫والمحرومــون والكادحــون الذيــن نمثــل االغلبية الســاحقة‬

‫فــي المجتمــع‪ .‬نحــن الذيــن ال نرنــو للربــح وتراكــم‬ ‫االربــاح وانتفــاخ الجيــوب‪ ،‬لإلعــدام‪ ،‬وهــدر حقــوق‬ ‫المــرأة والطفــل‪ ،‬وانمــا لمجتمــع وغــد انســاني وعــادل‬ ‫ومشــرق يليــق بإنســان القــرن الحــادي والعشــرين‪.‬‬ ‫عندهــا فقــط وفقــط ال يبقــى مــكان ألمثــال داعــش‪ ،‬وال‬ ‫ضــرورة لـ»محفــزات» و»مغريــات» يقدمهــا داعــش‬ ‫وامثــال داعــش والتــي ال تتعــدى خيــاالت «حــور‬ ‫العيــون» واصطفافهــن إلرضــاء ذلــك البائــس‪ ،‬الهــارب‬ ‫مــن حياتــه التعيســة‪ ،‬الجاهــل و»المكبــوت» الــذي يعيش‬ ‫مغترب ـا ً فــي عالــم ال ربــط لــه بعالمــه‪ ،‬بــكل ابتكاراتــه‬ ‫وابداعاتــه وأخالقياتــه الالمحــدودة‬

Profile for sanareaayam2

الى الامام / العدد ٥٠  

الى الامام / العدد ٥٠  

Advertisement