__MAIN_TEXT__

Page 1

‫‪FORWARD‬‬

‫أساس االشتراكية‬ ‫اإلنسان ‪...‬‬

‫االشتراكية حركة‬ ‫اعادة الخيار‬

‫تصدر كل يوم اثنين‬ ‫‪ - 18‬كانون الثاني ‪2021 -‬‬

‫لالنسان‬

‫االسبوعيــــة‬ ‫صحيفة سياسية عامة للحزب الشيوعي العمالي العراقي‬

‫رئيس التحرير ‪ :‬أحمد عبدالستار‬

‫‪www.wpiraq.org‬‬

‫مقابلة جريدة إلى األمام مع سمير‬ ‫عادل‪ ،‬حول سياسة الحزب الشيوعي‬ ‫العمالي العراقي تجاه االنتخابات‪.‬‬ ‫إلــى األمــام‪ :‬يقتــرب موعــد االنتخابــات‬ ‫المزمــع تنظيمهــا مــن قبــل حكومــة‬ ‫الكاظمــي فــي حزيــران مــن هــذا العــام‪،‬‬ ‫وهنــاك شــكوك حــول موعــد إجرائهــا‪ ،‬مــا‬ ‫هــو تحليلكــم لذلــك؟‬ ‫ســمير عــادل‪ :‬إن إعــان حكومــة الكاظمي‬ ‫إلجــراء انتخابــات مبكــرة فــي حزيــران‬ ‫هــو لعبــة سياســية لقلــب تــوزان المعادلــة‬ ‫السياســية لصالــح الجنــاح القومــي المحلــي‬ ‫وحتــى العروبــي المدعــوم أمريكيــا وهــو‬ ‫الجنــاح الــذي يقــوده الكاظمــي ومــن خلــف‬ ‫الكواليــس التيــار الصــدري علــى حســاب‬ ‫جنــاح اإلســام السياســي الشــيعي الموالــي‬ ‫للجمهوريــة اإلســامية فــي ايــران‪ ،‬إن‬ ‫انتخابــات أيــار مــن عــام ‪ 2018‬جــرت في‬ ‫صمــتْ اآلذان تحــت عنــوان (االنتصــار علــى داعــش)‪،‬‬ ‫خضــم دق الطبــول والدفــوف التــي َّ‬ ‫وقــد اســتغل الجنــاح الموالــي إليــران المتمثــل بمليشــيات الحشــد الشــعبي التــي شــكلت‬ ‫قائمــة فتــح االنتخابيــة تلــك األوضــاع وقامــت بواســطة فوهــات البنــادق‪ ،‬و مقاطعــة اكثــر‬ ‫مــن ‪ %82‬لالنتخابــات مــن مــلء صناديــق االقتــراع‪ ،‬وبعــد االنتهــاء مــن يــوم االنتخابــات‬ ‫وأثنــاء المطالبــة بالتحقيــق فــي صناديــق االقتــراع قامــت بحــرق معظمهــا‪ ،‬هــذا الســيناريو‬ ‫هــو الــذي مكــن الســلطة المليشــياتية الجديــدة التــي تأسســت علــى انقــاض ســابقتها‪ ،‬بزعامــة‬ ‫المجــرم عــادل عبــد المهــدي مــن تمديــد وبســط نفوذهــا العســكري والسياســي علــى جميــع‬ ‫المؤسســات الحكوميــة إلــى الحــد الــذي تحولــت فيــه مليشــيات الحشــد الشــعبي إلــى (دولــة)‬ ‫موازيــة أرادت أن تشــكل نمــوذج الحــرس الثــوي اإليرانــي ويكــون لهــا القــول والفصــل‬ ‫فــي كل شــيء فــي العــراق‪ ،‬فهــي حصلــت سياســيا علــى ‪ 47‬مقعــدا فــي البرلمــان وفــي‬ ‫نفــس الوقــت هنــاك جنــاح عســكري لهــا حتــى وصــل بهــا األمــر إلــى حــد محاولــة تأســيس‬ ‫قــوة جويــة خاصــة بهــا‪ ،‬مــا عــدا أنهــا أسســت عشــرات مصانــع للتصنيــع العســكري تقــوم‬ ‫بصنــع الصواريــخ والذخائــر والبنــادق لهــا‪.‬‬ ‫طبعــا هنــا ال بــد التنويــه إلــى أن انتفاضــة أكتوبــر‪ ،‬هــي مــن قلبــت المعادلــة السياســية‬ ‫لغيــر صالــح ســلطة اإلســام السياســي الشــيعية التــي قالــت الجماهيــر القــول الفصــل‬ ‫فيهــا‪ .‬وكانــت حكومــة الكاظمــي هــي نتــاج ســيادة أفــق التيــار القومــي الموالــي ألمريــكا‪،‬‬ ‫وقوضــت كل مطالــب المنتفضيــن والدمــاء التــي ســالت فــي شــوارع مــدن العــراق التــي‬ ‫أراقتهــا المليشــيات التــي يقودهــا فالــح الفيــاض وحصرتهــا فقــط بإجــراء انتخابــات مبكــرة‪،‬‬ ‫وإذا دققنــا قليــا فــي تحــركات الكاظمــي‪ ،‬فهــو بعــد أن جــاء علــى أكتــاف االنتفاضــة يحــاول‬ ‫قمعهــا‪ ،‬ويحــاول التســتر علــى قتلــة المتظاهريــن وأكثــر مــن ذلــك يتســتر إعالميــا وسياســيا‬ ‫وامنيــا وقضائيــا علــى تهديــدات مقتــدى الصــدر وجرائــم ميلشــياته تجــاه المتظاهريــن فــي‬ ‫( التتمــة ص‪). . . 2‬‬ ‫ســاحت الحبوبــي والتحريــر‪.‬‬

‫العدد ‪:‬‬

‫‪49‬‬

‫االنتفاضة ‪ ...‬اتجاهات واهداف !‬ ‫قاسم هادي ‪:‬‬ ‫قبــل البــدء بالحديــث عــن التيــه الــذي يغلــف الجماهيــر المنتفضــة‪ ،‬دعونــا نتذكــر أن‬ ‫انتفاضــة اكتوبــر بــدأت بهتــاف «الشــعب يريــد إســقاط النظــام»‪ ،‬ثــم خلصــت الــى‬ ‫اســتنتاج مفــاده «مــن طــب بيهــا أبــو عمامــة صــار البــوگ للهامــة»‪ .‬لكــن بســبب غيــاب‬ ‫التنظيــم داخــل االنتفاضــة واحتــكار االعــام مــن قبــل احــزاب ومطبّلــي الســلطة‪ ،‬نجحــت‬ ‫االخيــرة فــي التغلغــل داخــل الصفــوف‪ ،‬ليــس فقــط بوجــود خيــم داخــل الســاحات اعــداء‬ ‫لالنتفاضــة‪ ،‬بــل مــن خــال تنفيــذ وهــم اتســع يومــا بعــد آخــر بتحويــل هــدف االنتفاضــة‬ ‫وتحويــل مــزاج المتظاهريــن الــى جانــب آخــر ال يليــق بعــدد االرواح الغاليــة التــي‬ ‫أزهقــت «فــدا ًء» لشــعارات فضفاضــة تســتطيع تشــكيلها كمــا تشــاء‪ .‬فشــعار «نــازل‬ ‫آخــذ حقــي» و «أريــد وطــن» انتهــى بهمــا المطــاف الــى «أريــد جــزءا ً مــن النهــب»‪.‬‬ ‫وبالتأكيــد‪ ،‬اليمكــن الحكــم علــى الشــعارات كلهــا‪ .‬لكــن تــم تشــتتيت جماهيــر االنتفاضــة‬ ‫انفســهم الــى ثــاث اتجاهــات‪ .‬االول يصــارع الــى اللحظــة إلســقاط النظــام كل النظــام‪.‬‬ ‫والثانــي دخــل فــي صفــوف الســلطة‪ ،‬والثالــث الــذي اختــار اســتغالل «تأثيــر اكتوبــر»‬ ‫و»شــهداء أكتوبــر» ليصنــع مكانــا لنفســه داخــل منظومــة الفســاد‪ .‬ان معارضــة النظــام‬ ‫ـارا اليعنــي الجلــوس واالســتكانة‪ ،‬بــل يتطلــب‬ ‫والســعي إلســقاطه واتخــاذ المقاطعــة خيـ ً‬ ‫هــذا الخيــار تحديــات اكبــر وعمــل وجهــد يومــي حثيــث غيــر قابــل للتوقــف‪ ،‬ولــو للحظــة‪،‬‬ ‫ألنــه يعنــي تنظيــم الجماهيــر‪ ،‬ألنــه يعنــي توعيــة يوميــة بالخيــارات المتاحــة‪ ،‬ألنــه يحتــاج‬ ‫جهــد جبّــار لقيــادة الخيــارات المتاحــة‪ ،‬تظاهــرات بشــعارات مو ّحــده‪ ،‬إضرابــات عماليــة‪،‬‬ ‫عصيــان مدنــي‪ ،‬تنظيــم وادارة لجــان محــات الســكن والعمــل وغيرهــا مــن األســاليب‬ ‫النضاليــة التــي تتطــور فيمــا الزال القمــع يتطــور‪ .‬ان هــذا االتجــاه يؤمــن علــى االقــل ان‬ ‫هــذه هــي المرحلــة التــي يجــب ان تفضــح اســاليب الســلطة ومــن يــدور فــي فلكهــا‪ ،‬وكذلــك‬ ‫يعمــل علــى بنــاء بديــل عملــي منظــم واعــي للمرحلــة‪ ،‬ويعلــم جيــدا ان الوقــوف بوجــه‬ ‫الســلطة التــي تســيطر علــى المواقــع السياســية والعســكرية وكذلــك تحكــم ســيطرتها علــى‬ ‫الثــروات الوطنيــة‪ ،‬يحتــاج الــى جهــد اكبــر مــن الــذي تبذلــه الســلطة نفســها فــي خــداع‬ ‫الجماهيــر او فــي ســحب الشــباب المحتــج الــى الســاحة التــي يتفوقــون بهــا‪ ،‬ســلطة كهــذه‬ ‫لــن تســقطها تظاهــرة وان كانــت مليونيــة‪ .‬ان هــذا االتجــاه يمتلــك الوعــي ويمتلــك اإلرادة‬ ‫الجماهيريــة فــي التغييــر‪ ،‬وهــذان ضلعــان مهمــان لكــن ينقصهمــا التنظيــم ليتشــكل مثلــث‬ ‫الثــورة‪ .‬بالرغــم مــن اتهــام هــذا االتجــاه بالمثاليــة‪ ،‬اال انــه فــي الحقيقــة اقــرب اتجــاه الــى‬ ‫الواقــع واقــرب الخيــارات مــن التحقــق ألنــه يمثــل رد علــى تطلــع النــاس بحيــاة افضــل‬ ‫وعــاج االزمــة وتقديــم البديــل لصالــح المالييــن المحرومــة والكادحــة‪ .‬االتجــاه الثانــي‬ ‫كان اقــرب لمــن يعــرف «مــن أيــن يــؤكل الكتــف» ألنهــم وجــدوا ألنفســهم مكانــا داخــل‬ ‫التيــار الصــدري أو مــع الحكيــم أو العامــري والعــدد األكبــر الــذي اختــار أن يكــون مــع‬ ‫«الرابــح»‪ ،‬اي التيــار الــذي سيتشــكل بعــدة احــزاب وحــركات تنتهــي بالتحالــف مــع‬ ‫«أمــل األ ّمــة» تيــار الكاظمــي ألنــه التيّــار الــذي اختــار الوقــوف مــع وعــود أمريــكا التــي‬ ‫تتفــوق علــى إيــران فــي الصــراع اإلقليمــي‪ ،‬والــذي ســيحد مــن نفــوذ إيــران داخــل العــراق‬ ‫بوقــف الدعــم المالــي والعالقــات التجاريــة التــي قدمتهــا أمريــكا لقــادة تلــك التيــارات منــذ‬ ‫االحتــال ولحــد قــرار وقوفهــا بوجــه إيــران وأذرعهــا فــي المنطقــة‪ .‬ومــا نــراه اليــوم مــن‬ ‫قــرارات ضــد الفيــاض وقــادة ميليشــيا الحشــد الذيــن اســتغلوا إمكانيــات الدفــاع والداخليــة‬ ‫وصــاروا اكبــر مــن كليهمــا بعلــم وموافقــة ودعــم أمريــكا‪ ،‬لكنــه صــار اليــوم عقبــة فــي‬ ‫طريــق تحقيــق طموحــات ومشــاريع أمريــكا فــي المنطقــة‪.‬‬

‫( التتمة ص‪). . . 4‬‬

‫عواد أحمد‬

‫نادية محمود‬

‫ص‪4‬‬

‫تصويت الجماهير‬ ‫قد جرى وتم !‬

‫ص‪3‬‬

‫ماذا يعني الدفاع‬ ‫عن حق الحرية !!‬

‫« منصور حكمت »‬


‫‪2‬‬

‫مقابلة جريدة إلى األمام‬ ‫مع سمير عادل ‪ ،‬حول سياسة الحزب الشيوعي العمالي العراقي ‪. . .‬‬ ‫سمير عادل ‪:‬‬ ‫بيــد أن هــذه اللوحــة كــي تكتمــل ويكــون ردا علــى ســؤالكم‪،‬‬ ‫فــأن الجنــاح الموالــي إليــران رفــض االنتخابــات عندمــا‬ ‫تعالــت أصــوات جنــاح التيــار القومــي المحلــي داخــل‬ ‫العمليــة السياســية بإجــراء انتخابــات مبكــرة مســتغلة أجــواء‬ ‫انتفاضــة أكتوبــر‪ ،‬ألنــه يــدرك أن الفرصــة التــي مكنتــه‬ ‫بتزويــر االنتخابــات وأصــداء (االنتصــار علــى داعــش)‬ ‫لــن تتكــرر وان حظوظــه ســتكون اقــل‪ ،‬وخاصــة بعــد أن‬ ‫افتضــح أمــره وأصبحــت أياديــه ملطخــة بدمــاء المئــات مــن‬ ‫المتظاهريــن‪ ،‬التــي ال تختلــف فــي نظــر الجماهيــر عــن‬ ‫جرائــم داعــش‪ ،‬هــذا باإلضافــة إلــى أن االعتبــار السياســي‬ ‫واالجتماعــي لإلســام السياســي الشــيعي تقــوض كثيــر‬ ‫بســبب انتفاضــة أكتوبــر‪ ،‬ناهيــك عــن النفــوذ السياســي‬ ‫والمعنــوي للجمهوريــة اإلســامية فــي المنطقــة بســبب‬ ‫تشــديد سياســة الحصــار االقتصــادي عليهــا وقتــل قاســم‬ ‫ســليماني ودخــول إســرائيل كقــوة سياســية وعســكرية فــي‬ ‫الخليــج عبــر سياســة التطبيــع مــع اإلمــارات والبحريــن‬ ‫باإلضافــة إلــى المصالحــة الخليجيــة ومحــاوالت إقنــاع‬ ‫قطــر مــن عــدم االعتمــاد علــى الحمايــة اإليرانيــة لســلطتها‬ ‫التــي هددتهــا الســعودية قبــل ثالثــة ســنوات‪ .‬ومــن هنــا‬ ‫نجــد الضربــات الصاروخيــة بيــن الفنيــة واألخــرى علــى‬ ‫الســفارة األمريكيــة كجــزء مــن سياســة خلــط األوراق‬ ‫ومحاولــة النتــزاع تنــازالت مــن الجانــب األمريكــي أو مــن‬ ‫قبــل حكومــة الكاظمــي الفاشــلة وإعطــاء ضمانــات سياســية‬ ‫للحفــاظ علــى بعــض مــن النفــوذ االقتصــادي والسياســي‪،‬‬ ‫اإليرانــي ميلشــياته فــي العــراق‪ ،‬وبالتأكيــد أن هــذه القــوى‬ ‫ال تــرى مصلحتهــا فــي اجــراء االنتخابــات وتحــاول أن‬ ‫تعكــر صفــو األجــواء السياســية واألمنيــة كــي تحــول دون‬ ‫إجراءهــا‪ .‬أمــا عــن فــرص نجاحهــا فــي ذلــك مــن عدمــه‪،‬‬ ‫فهــو مرهــون بعامليــن‪ ،‬األول مثلمــا أشــرنا إلــى حصولهــا‬ ‫علــى تنــازالت مــن الطــرف المقابــل‪ ،‬والعامــل الثانــي إذا‬ ‫عرفــت بأنهــا ســتتقزم مــن خــال االنتخابــات وســيقوض‬ ‫نفوذهــا السياســي واالقتصــادي والميليشــياتي‪.‬‬ ‫إلــى األمــام‪ :‬علــى مــدى ســنوات اســتمرت سياســة الحــزب‬ ‫الشــيوعي العمالــي العراقــي علــى مقاطعــة االنتخابــات‪،‬‬ ‫هــل يعنــي إن أيــة انتخابــات مهمــا كانــت األجــواء التــي‬ ‫تنظــم بهــا‪ ،‬ســيتم مقاطعتهــا مــن قبــل الحــزب؟ وهــل هــذا‬ ‫ينفــع الجماهيــر او يحقــق مصالحهــا مــن اجــل الحريــة‬ ‫والمســاواة والرفــاه‪ ،‬وهــل لديكــم آليــة أخــرى مــن اجــل‬ ‫اختيــار الســلطة السياســية؟‬ ‫ســمير عــادل‪ :‬ليــس هنــاك اي جديــد فــي سياســتنا إذا قلنــا‬ ‫إننــا نؤمــن باختيــار الجماهيــر لمؤسســاتها النيابيــة كمــا‬ ‫يقــول لينيــن‪ .‬نحــن مــع االختيــار الواعــي والحــر للجماهيــر‬ ‫فــي انتخــاب ممثليهــا السياســيين‪ ،‬هــذه كانــت سياســتنا‬ ‫دائمــا وأبــدا‪ ،‬ومــن الناحيــة المبدئيــة ليــس لدينــا مشــكلة‬ ‫بالمشــاركة فــي االنتخابــات علــى الصعيــد العمومــي‪ ،‬إال‬ ‫أننــا دائمــا نحــدد سياســتنا ليــس علــى صعيــد االنتخابــات‬ ‫فحســب بــل علــى األصعــدة كافــة‪ ،‬وبمــا تقتضــي مصالــح‬ ‫الطبقــة العاملــة وعمــوم الجماهيــر المحرومــة فــي‬ ‫المجتمــع‪ ،‬إن السياســة التــي نختارهــا يجــب أن تأخــذ‬ ‫بالحســبان وبالدرجــة األولــى مصالــح العمــال والكادحيــن‬ ‫وتدفــع إلــى تحقيــق تلــك المصالــح نحــو التقــدم‪ ،‬علــى ســبيل‬ ‫المثــال وليــس الحصــر‪ ،‬زيــادة األجــور وتحســين الظــروف‬ ‫المعيشــة والحياتيــة للعمــال والكادحيــن ‪،‬وتحقيــق الحريــة‬ ‫السياســية وحريــة التعبيــر‪ ،‬والمســاواة بيــن المــرأة والرجــل‬ ‫ومنــع اســتخدام العنــف فــي حــل المشــاكل السياســية وســن‬ ‫قوانيــن لصالــح إنهــاء كل اشــكل العنــف والتمييــز القومــي‬

‫والجنســي والطائفــي والدينــي فــي المجتمــع‪ .‬الــخ‪ .‬إذا كانــت‬ ‫االنتخابــات تحقــق او تدفــع هــذه المصالــح إلــى األمــام ولــو‬ ‫بدرجــات معنيــة فنحــن معهــا‪ ،‬إال إن كل االنتخابــات التــي‬ ‫جــرت ونحــن دعونــا إلــى مقاطعتهــا بعــد احتــال العــراق‪،‬‬ ‫كانــت انتخابــات شــكلية ولــم تنتــج عنهــا إال نفــس القــوى‬ ‫التــي ســببت المآســي التــي نعيشــها‪ .‬وهــذه القــوى وبدعــم‬ ‫ومســاندة القــوات األمريكيــة التــي وضعــت كل امكانــات‬ ‫المجتمــع الماديــة تحــت ســيطرتها هــي مــن ســنت القوانيــن‬ ‫االنتخابيــة والمفوضيــة العليــا لالنتخابــات التــي تســمى بالـــ‬ ‫(مســتقلة) بمــا يحقــق مصالحهــا وتأمــن التزويــر وتزيــف‬ ‫األصــوات لهــا‪ ،‬وهــي مــن تشــارك فــي االنتخابــات وتبــذخ‬ ‫األمــوال المهولــة عليهــا وتوظــف وســائل اإلعــام التــي‬ ‫تســيطر عليهــا لصالحهــا‪ ،‬هــذا عــاوة علــى تقســيم العــراق‬ ‫إلــى مناطــق نفــوذ ميليشــياتية التــي هــي مــن تفتــح صناديــق‬ ‫االنتخابــات وهــي مــن تغلقهــا‪.‬‬ ‫وبهــذه المناســبة البــد مــن اإلشــارة حــول دور األنظمــة‬ ‫والمؤسســات الدوليــة بإضفــاء الشــرعية علــى جميــع‬ ‫االنتخابــات التــي جــرت فــي العــراق‪ ،‬إن الشــكل الظاهــري‬ ‫هــو ادعــاء القــوى الغربيــة بقيــادة أمريــكا بأنهــا جــاءت‬ ‫إلــى العــراق ودمــرت بنيتــه التحتيــة وحولتــه إلــى دولــة‬ ‫فاشــلة هــذا اذا كانــت هنــاك الحــد األدنــى مــن مقومــات‬ ‫دولــة بالمعنــى الحرفــي والمطلــق للكلمــة‪ ،‬وتحصــر‬ ‫كل القضيــة (الديمقراطيــة) بالمعنــى الواســع للمقولــة‬ ‫باالنتخابــات وصناديــق االقتــراع‪ ،‬كــي تضفــي الشــرعية‬ ‫علــى سياســتها‪ ،‬وتؤيدهــا القــوى البرجوازيــة األخــرى‬ ‫فــي العالــم وفــي المنطقــة‪ ،‬ولذلــك يحــاول كل طــرف‬ ‫عــن طريــق الدعــم المالــي واإلســناد العســكري مــن تحــت‬ ‫الطاولــة وبشــكل مباشــر وغيــر مباشــر‪ ،‬باإلضافــة إلــى‬ ‫الدعــم اإلعالمــي والسياســي للقــوى السياســية الفاســدة‪،‬‬ ‫المشــاركة فــي االنتخابــات‪ ،‬وقبــل أيــام فقــط كان هنــاك‬ ‫لقــاء بيــن ممثــل مفوضيــة االتحــاد األوربــي وبيــن رئيــس‬ ‫دولــة القانــون نــوري المالكــي‪ ،‬واكــد األول علــى اجــراء‬ ‫َّ‬ ‫بــأن‬ ‫انتخابــات ال يكــرر التزويــر فيهــا‪ .‬وهــذا اعتــراف‬ ‫انتخابــات عــام ‪ 2018‬مــزورة‪ ،‬وقــد اعتــرف بهــا االتحــاد‬ ‫األوربــي فــي حينــه بانهــا شــرعية‪ .‬إن القــوى العالميــة‬ ‫الغربيــة ليــس مــن شــأنها وال يهمهــا ال مــن بعيــد وال مــن‬ ‫قريــب اجــراء انتخابــات نزيهــة أم ال‪ ،‬المهــم أنهــا تضمــن‬ ‫تأميــن وضــع العــراق االقتصــادي فــي تقســيم اإلنتــاج‬ ‫الرأســمالي العالمــي وهــو صناعــة النفــط وســامة وامــن‬ ‫الشــركات العاملــة متعــددة الجنســيات فيــه‪ ،‬أمــا حقــوق‬ ‫اإلنســان والديمقراطيــة فهــي مفاهيــم مطاطــة وســاح‬ ‫احتياطــي تســتخدمها تلــك القــوى عنــد الحاجــة‪ ،‬فــاذا كانــت‬ ‫أيــة حكومــة او قــوى سياســية تأتــي عبــر االنتخابــات حتــى‬ ‫لــو كانــت نزيهــة ولكــن ال تحقــق مصالحهــا الــدول الغربيــة‬ ‫فإنهــا تضــع عالمــة اســتفهام عليهــا وتجيــش اإلعــام‬ ‫واألقــام المأجــورة لتزيــف وعــي الجماهيــر والــراي العالــم‬ ‫العالمــي حولهــا‪ ،‬واذا كانــت االنتخابــات مــزورة بنســبة‬ ‫اكثــر مــن ‪ %80‬فهــي تعتــرف بهــا وتــدق الطبــول وتبــارك‬ ‫الجماهيــر عليهــا‪ ،‬وهــذا ينطبــق حتــى علــى المؤسســات‬ ‫التــي تســوق نفســها كونهــا محايــدة مثــل االتحــاد األوربــي‬ ‫واألمــم المتحــدة والمؤسســات المنبثقــة منهــا التــي تــدار مــن‬ ‫قبــل األنظمــة السياســية الغربيــة‪ .‬وهنــاكً عشــرات األمثلــة‬ ‫حولهــا ســبق وقــد أشــرنا اليهــا فــي مناســبات مختلفــة‪.‬‬ ‫فــي كل االنتخابــات لــم تكــن هنــاك أيــة أرضيــة إلجرائهــا‪،‬‬ ‫ســوى ســيطرة الميليشــيات علــى صناديــق االقتــراع او‬ ‫احتــكار كل األمــوال الحكوميــة لصالــح القــوى السياســية‬ ‫القوميــة والطائفيــة المتنفــذة التــي تبــذخ علــى االنتخابــات‬ ‫والتــي قيلــت عــن تكاليفهــا اعلــى مــن تكاليــف االنتخابــات‬ ‫األمريكيــة أو التحكــم باإلعــام عبــر تلــك األمــوال أو‬

‫غيــاب المصداقيــة الكليــة للمؤسســات الدوليــة التــي تحدثنــا‬ ‫عنهــا مثــل االتحــاد األوربــي واألمــم المتحــدة وغيرهــا‪.‬‬ ‫وقــد بينــت انتخابــات أيــار ‪ 2018‬او باألحــرى فضحــت‬ ‫المهزلــة االنتخابيــة التــي حدثــت فــي جميــع تفاصيلهــا‪،‬‬ ‫وباعتــراف ساســة مــن العمليــة السياســية مثــل أيــاد عــاوي‬ ‫وغيــره بــأن المشــاركة لــم تتجــاوز ‪ %18‬مــن المواطنيــن‪.‬‬ ‫وقــد جــاء رد الجماهيــر علــى االنتخابــات فــي تمــوز‬ ‫مــن نفــس العــام عندمــا اندلعــت احتجاجــات عظيمــة فــي‬ ‫المــدن الجنوبيــة إلــى حــد هربــت كل القــوى المليشــياتية‬ ‫والعصابــات الحكوميــة مــن مجلــس المحافظــة والمحافــظ‬ ‫مــن مدينــة البصــرة فــي أيلــول‪ ،‬وأصبحــت المدينــة خاليــة‬ ‫مــن أيــة قــوى ميليشــياتية وحكوميــة التــي قالــت إنهــا جاءت‬ ‫مــن االنتخابــات‪ ،‬وال داعــي أن نحدثكــم عــن انــدالع شــرارة‬ ‫انتفاضــة أكتوبــر مــن عــام ‪ 2019‬كــي تعرفــوا جيــدا أن‬ ‫االنتخابــات التــي جــرت لــم تكتســب أيــة قانونيــة وشــرعية‪.‬‬ ‫أمــا الشــطر الثانــي مــن ســؤالكم حــول اآلليــات بالنســبة‬ ‫لنــا‪ ،‬فهــي تتمحــور حــول اختيــار ممثلــي الجماهيــر فــي‬ ‫المصانــع والمعامــل والمؤسســات العاملــة واألحيــاء‬ ‫والمناطــق المعيشــية والســكنية‪ .‬طبعــا هــذه األليــة هــي‬ ‫أكثــر ديمقراطيــة حيــث تشــارك األغلبيــة المطلقــة مــن‬ ‫الجماهيــر فيهــا وإن القاعــدة االنتخابيــة تكــون أوســع‬ ‫بكثيــر‪ ،‬وهــي تجــرد القــوى البرجوازيــة مــن التحكــم‬ ‫باالنتخابــات وتحــدد قنواتهــا‪ ،‬فبإمــكان العامــل أن يرشــح‬ ‫نفســه فــي مناطــق او أماكــن العمــل‪ ،‬بإمــكان اي شــخص‬ ‫فــي المحلــة او منطقــة الســكن مــن ترشــيح نفســه‪ ،‬ويجــري‬ ‫انتخابــه باليــه أكثــر ديمقراطيــة ممــا يحــدث للبرلمــان‪ .‬وإن‬ ‫تأســيس ممثليــة المناطــق الســكنية وأماكــن العمــل وانتخــاب‬ ‫تلــك الممثليــة أعضــاء للتمثيــل المباشــر للجماهيــر إلدارة‬ ‫المجتمــع هــي أكثــر مناســبة مــن آليــة انتخــاب البرلمــان‪،‬‬ ‫طبعــا هــذه اآلليــة ليــس لصالــح القــوى القوميــة والطائفيــة‬ ‫وال تناســبها‪ ،‬بيــد أن هــذه األليــة تحددهــا تــوازن القــوى‪،‬‬ ‫ونقصــد أن تكــون الجماهيــر طرفــا فــي المعادلــة وتكــون‬ ‫واعيــة ومســلحة سياســية وآفاقهــا منفصلــة كليــا عــن آفــاق‬ ‫وبدائــل البرجوازيــة التــي ال يتجــاوز بديلهــا البرلمــان‪.‬‬ ‫طبعــا ال يتســع المجــال هنــاك للبحــث عــن آلياتنــا بالتفصيل‪،‬‬ ‫ســنتركها إلــى مناســبة أخــرى بالرغــم مــن أننــا قــد كتبنــا‬ ‫الكثيــر عنهــا فــي أديباتنــا وخاصــة خــال انتفاضــة أكتوبــر‪.‬‬ ‫إلــى األمــام‪ :‬فــي هــذه االنتخابــات لــو افترضنــا أن تنظــم‬ ‫فــي موعدهــا‪ ،‬مــا هــو موقفكــم منهــا؟‬ ‫ســمير عــادل‪ :‬أوال يجــب أن تعــرف الجماهيــر أن حكومــة‬ ‫الكاظمــي التــي أعلنــت عــن اجــراء موعــد االنتخابــات هــي‬ ‫حكومــة غيــر قانونيــة وهــي متورطــة أمــا بالتســتر أو بقتــل‬ ‫اكثــر مــن ‪ 800‬متظاهــر ســلمي لــم يحملــوا اي ســاح‬ ‫بوجــه القــوات والعصابــات ال الحكوميــة وال المليشــياتية‪،‬‬ ‫ي وأرســلت جهــاز األمــن‬ ‫وأن اكثــر مــن ذلــك تســترت ه ـ ّ‬ ‫الوطنــي برئيســها عبــد الغنــي األســدي بدعــم ومســاعدة‬ ‫عصابــات مقتــدى الصــدر فــور طلبــه أو اســتنجاده‬ ‫بالقــوات الحكوميــة بعــد فشــله بقمــع المحتجيــن‪ ،‬لالســتفراد‬ ‫بمتظاهــري ســاحة الحبوبــي‪ ،‬ولــم ينبــس ال الكاظمــي وال‬ ‫أعضــاء حكومتــه االمنيــة ببنــت شــفة عــن تهديــدات مقتــدى‬ ‫الصــدر وعمليــات القتــل التــي مارســتها عصاباتــه بحــق‬ ‫المتظاهريــن‪،‬‬ ‫إن اجــراء االنتخابــات ليــس مطلــب انتفاضــة أكتوبــر‪،‬‬ ‫لقــد ســوق الكاظمــي لهــا كذبــا وتزيفــا وخداعــا‪ ،‬بــل هــو‬ ‫مطلــب القــوى المواليــة ألمريــكا كمــا بينــا لتغييــر تــوازن‬ ‫القــوى لصالحهــا علــى حســاب القــوى المواليــة للجمهوريــة‬ ‫اإلســامية فــي ايــران‪...‬‬

‫( التتمة ص‪). . . 3‬‬


‫تصويت الجماهير قد جرى وتم !‬ ‫نادية محمود ‪:‬‬ ‫إن اســاس اعــان االنتخابــات المزمــع اجراءهــا هــذا العــام‪،‬‬ ‫وخصيصتهــا انهــا اعلنــت فــي قلــب االنتفاضــة مــن اجــل‬ ‫اجهاضهــا مــن قبــل نفــس الجهــات واالحــزاب فــي الطبقــة‬ ‫الحاكمــة‪ ،‬وكخدعــة إلخمــاد ثــورة الجماهيــر المنتفضــة‪.‬‬ ‫وكانــت الجماهيــر فــي حالــة تصويــت لمــدة ‪ 6‬اشــهر ضــد‬ ‫الحكومــة واحزابهــا‪ ،‬لــو ال اكتســاح كورونــا الــذي اخــرج‬ ‫الجماهيــر مــن ســاحات االنتفاضــة‪.‬‬ ‫الجماهيــر صوتــت علــى االنتخابــات فــي ‪،2018‬‬ ‫واظهــرت ‪ %80‬رفضهــا لهــذه االحــزاب بالعــزوف عــن‬ ‫المشــاركة اساســا‪ ،‬ثــم اعــادت التأكيــد علــى تصويتهــا فــي‬ ‫انتفاضــة اكتوبــر حيــن هــب الكبــار والصغــار‪ ،‬النســاء‬ ‫والرجــال ليهتفــوا‪« :‬شــلع قلــع والــي قالهــا وياهــم» “‬ ‫الشــعب يريــد اســقاط النظــام»‪ .‬صوتــت الجماهيــر حيــن‬ ‫حولــت الســاحات الــى مــدن للجماهيــر مقابــل مقــرات‬ ‫الحكومــة‪ ،‬حيــن احرقــت فيهــا مقــرات االحــزاب الحاكمــة‬ ‫ذاتهــا والقنصليــة االيرانيــة مــرات ومرات‪...‬حيــن اعطــت‬ ‫اكثــر مــن ‪ 800‬ضحيــة قُت ـلَ‪ ،‬و اكثــر مــن ‪ 25‬الــف بيــن‬ ‫مصــاب ومعتقــل ومختطــف‪ .‬والزال الشــباب الذيــن يهددهم‬ ‫الخطــر قــد غــادروا مدنهــم هربــا مــن المــوت الــذي يالحقهم‬ ‫مــن الميلشــيات‪ .‬هــذا هــو تصويــت الجماهيــر علــى‬ ‫االحــزاب الحاكمــة فــي العــراق‪.‬‬ ‫نتيجة التصويت واضحة وضوح الشمس مقدما!‬ ‫الجماهيــر المليونيــة فــي جانــب‪ ،‬والحكومــة‪ ،‬واحزابهــا‬ ‫وميلشــياتها‪ ،‬ومافياتهــا‪ ،‬ولصوصهــا‪ ،‬والمؤسســات الدوليــة‬ ‫التــي تدعمهــا‪ ،‬البنــك الدولــي وصنــدوق النقــد الدولــي‪ ،‬فــي‬ ‫جانــب‪ .‬عــدوان طبقيــان ال لقــاء بينهمــا‪ .‬إن انضــم اليهــا‬

‫«امتــداد» و « االحــزاب الشــبابية»! او لــم تنضــم‪ ،‬ان‬ ‫التحــق بهــا زيــد او لــم يلتحــق‪ .‬فهــم مجــرد ارقــام‪ .‬مجــرد‬ ‫«شــيء ك ّمــي» وليــس «نوعــي» بــاي حــال مــن االحــوال‪.‬‬ ‫مؤكــد ســيغير االنضمــام للســلطة مــن حيــاة بعــض‬ ‫المنضميــن الجــدد للســلطة مــن المتظاهريــن الســابقين‪،‬‬ ‫ســيوفر لهــم االمــان مــن العنــف واالرهــاب الــذي لحــق‬ ‫برفاقهــم‪ ،‬و يعطيهــم فرصــة اعــادة هيكلــة وضعهــم‬ ‫واندماجهــم مــع النظــام‪ .‬ال غيــر‪.‬‬ ‫لكن هذا ال صلة له بما تريده وتحتاجه الجماهير‪.‬‬ ‫الجماهيــر انتفضــت ضــد الفقــر والبطالــة‪ ،‬وكانــت مــن‬ ‫شــرارات اندالعهــا اعتصامــات العاطــات والعاطليــن عــن‬ ‫العمــل مــن الخريجــات والخريجيــن‪ .‬شــباب العشــوائيات‬ ‫الذيــن هدمــت بيوتهــم او اقتلعــت محالتهــم الصغيــرة‪.‬‬ ‫«اخــوة بــو عزيــزي» مــن الباعــة المتجوليــن الذيــن‬ ‫يطــاردون مــن قبــل الحكومة‪...‬خرجــت الجماهيــر ضــد‬ ‫البطالــة وانعــدام الخدمــات والمحاصصــة‪.‬‬ ‫كل هــذه االوضــاع لــم تبــقَ علــى حالهــا فحســب بــل دفعــت‬ ‫نحــو االســوأ‪...‬ما بعــد االنتفاضــة‪.‬‬ ‫سلســلة اجــراءات االفقــار التــي اتبعتهــا الحكومــة فــي‬ ‫الورقــة البيضــاء بالتنســيق مــع المؤسســات الدوليــة مثــل‬ ‫البنــك الدولــي وصنــدوق النقــد الدولــي ارســلت المزيــد‬ ‫الــى جيــش البطالــة‪ ،‬وتقليــص دخــول حتــى اولئــك اآلمنيــن‬ ‫مــن العامليــن فــي القطــاع الحكومــي‪ :‬وعــود بعــدم التعييــن‬ ‫فــي القطــاع الحكومــي( اللهــم اال ألســباب انتخابيــة!)‪...‬اذا‬ ‫كانــت نســبة الذيــن يعيشــون تحــت خــط الفقــر فــي عــام‬ ‫‪ 2019‬تبلــغ ‪ % 25‬االن النســبة اكثــر مــن ‪ %40‬حســب‬ ‫احصائيــات مؤسســاتهم الشــريكة‪.‬‬ ‫ولــم يقــدم احــد مــن قتلــة االنتفاضــة الــى محاكمــة‪ ،‬لــم‬ ‫يجــر تقديــم ايــة اجــراءات او سياســات لتقليــص الفقــر‪،‬‬ ‫َ‬ ‫لــم يتخــذ اي اجــراء لتســييد القانــون فــي لجــم الجرائــم‪،‬‬ ‫لــم يســن اي تشــريع للحــد مــن العنــف ضــد النســاء علــى‬ ‫الرغــم مــن زيــادة نســبة العنــف بأشــكال مهولــة‪ .‬لــم يتمكــن‬ ‫جهــاز مكافحــة االرهــاب الجــرار علــى انقــاذ حيــاة شــاب‬ ‫مختطــف مــن قبــل العشائر‪/‬الميلشــيات‪ .‬لــم تســيطر علــى‬ ‫المنافــذ الحكوميــة‪ ،‬لــم يتوقــف التفريــط بثــروات المجتمــع‪.‬‬ ‫(نفــس الطــاس ونفــس الحمــام) ونحــو االســوأ‪.‬‬ ‫منــذ عــام ‪ 2005‬ونحــن نقــول هــذه عصابــة لــم ولــن ترســم‬ ‫اال مصيــرا اســودا للمجتمــع‪ .‬الجماهيــر فطنــت لهــذا االمــر‬ ‫وبــدا تدريجيــا عزوفهــا عــن المشــاركة فــي االنتخابــات مــن‬ ‫‪ %70‬عــام ‪ 2005‬الــى ‪ %20‬عــام ‪ .2018‬االن يريــد»‬

‫‪3‬‬

‫المتظاهــرون» وممثلــون عــن « المتظاهريــن»!! إعطــاء‬ ‫حقنــة دمــاء جديــدة النعــاش جســد هــذه الســلطة‪.‬‬ ‫نضــال الجماهيــر سيســتمر‪ ،‬والحكومــة وبرلمانهــا وكل‬ ‫الملتفيــن حولهــا‪ ،‬ال جــواب لديهــم علــى حاجــات الجماهيــر‪،‬‬ ‫ال سياســات‪ ،‬ال برامــج‪ ،‬ال خطــط لهــم بعــد ‪ 2021‬كمــا لــم‬ ‫يكــن لديهــم اي شــيء قبلهــا وعلــى امتــداد ‪ 18‬عامــا‪.‬‬ ‫ليــس هنالــك طريــق ســهل إلرغــام هــذه الحكومــة او‬ ‫ايــة حكومــة قادمــة علــى االســتجابة لمطالــب الجماهيــر‪.‬‬ ‫وخاصــة التصــور بانــه باإلمــكان التغييــر عبــر الدخــول في‬ ‫البرلمــان!! لقــد قالهــا قبلهــم الكثيــرون‪ .‬ولــم يــزداد الوضــع‬ ‫اال ســوءا‪.‬‬ ‫ان انتــزاع ابســط حــق مــن الحقــوق يقتضــي ســنينا مــن‬ ‫النضــال‪ ،‬مــن اجــل انتزاعــه ومــن اجــل الحفــاظ عليــه‪.‬‬ ‫فالبرجوازيــة بارعــة فــي ســحب باليــد اليســرى مــا تقدمــه‬ ‫باليمنــى‪ .‬مــن اجــل الشــروع بإحــداث تغييــر‪ ،‬يجــب انتــزاع‬ ‫علــى االقــل مطلــب واحــد‪ ،‬انجــاز واحــد‪ ،‬تحقيــق انتصــار‬ ‫واحــد علــى هــذه الطبقــة‪ .‬وهــذا يقتضــي نضــال مريــر‪.‬‬ ‫االنتفاضــة التــي لــم تتمكــن مــن انتــزاع مطلــب واحــد‪،‬‬ ‫ال يمكــن تحقيــق اهدافهــا ومطالبهــا عبــر الدخــول فــي‬ ‫انتخابــات هــي اساســا نظمــت إلجهاضهــا‪.‬‬ ‫المســالة ليــس لهــا صلــة ال باألخــاق‪ ،‬وال الشــرف‪ ،‬وال‬ ‫النوايــا الحســنة‪ ،‬و اآلمــال الكاذبــة‪ .‬انــه صــراع طبقــي‬ ‫مســتعر! الذيــن اختــاروا تشــكيل «احــزاب شــبابية»‪ ،‬او‬ ‫« تمثيــل المتظاهريــن» للدخــول فــي االنتخابــات ليســوا‬ ‫مخدوعيــن‪ ،‬بــل انــاس اعلنــوا اســتقطاب طبقــي جديــد‪ .‬انهــم‬ ‫ينتقلــون ليكونــوا جــزءا مــن الســلطة‪ ،‬مــن البرلمــان‪ .‬ال‬ ‫اكثــر وال اقــل‬ ‫ان التمثيــل الحقيقــي للجماهيــر يكمــن بتمثيــل العاطليــن‬ ‫عــن العمــل‪ ،‬تمثيــل العمالــة الهشــة‪ ،‬تمثيــل العمــال‪ ،‬عمــال‬ ‫اجــور وعقــود واجــور يوميــة‪ ،‬تمثيــل الشــباب والنســاء‪،‬‬ ‫تمثيــل علــى االرض‪ ،‬فــي االحيــاء‪ ،‬فــي المــدن‪ ،‬مــن‬ ‫االســفل‪ .‬وتنظيــم نضالهــم‪ ،‬وانتــزاع حقوقهــم‪ ،‬تحقيــق علــى‬ ‫االقــل» اصــاح» اصــاح واحــد فقــط!‬ ‫بــدون هــذا‪ ،‬ليــس هنالــك طريــق ســهل إلســماع « صــوت‬ ‫الجماهيــر» كمــا تقــول جماعــة « امتــداد» فالحكومة ليســت‬ ‫طرشــاء لتســمع‪ .‬انهــم يســمعون ويعرفــون‪ .‬ولــن تقــول‬ ‫لهــم جماعــة «امتــداد» او غيرهــم مــا ال تعرفــه الحكومــة‬ ‫او مــا ال يعرفــه البرلمــان‪ .‬هــذه الطبقــة الحاكمــة بــكل‬ ‫اطيافهــا‪ ،‬ال يهمهــا وليســت مســؤولة عــن حيــاة الجماهيــر‪.‬‬ ‫حيــاة الجماهيــر والدفــاع عنهــا مرهــون بالجماهيــر نفســها‬ ‫وبتنظيمهــا لنفســها النتــزاع حقوقهــا‪.‬‬

‫مقابلة جريدة إلى األمام مع سمير عادل ‪. . .‬‬ ‫سمير عادل ‪:‬‬ ‫إن المســالة األصليــة التــي علــى الجماهيــر أن تعيهــا‬ ‫وهــي أن علــى هــذه الســلطة المليشــياتية المتمثلــة بحكومة‬ ‫الكاظمــي أن ترحــل فــورا‪ ،‬أنهــا جــاءت مــن رحــم نفــس‬ ‫العمليــة السياســية التــي وضعــت انتفاضــة أكتوبــر عالمة‬ ‫(‪ )X‬عليهــا‪ ،‬إن هــذه االنتخابــات لــو جــرت لــن تغيّــر من‬ ‫ميــزان القــوى لصالــح الجماهيــر‪ .‬إن الكاظمــي صاحــب‬ ‫الورقــة البيضــاء والموازنــة التــي تفــرض الضرائــب‬ ‫علــى كاهــل العمــال والموظفيــن والكادحيــن‪ ،‬إنــه يحــاول‬ ‫أن يكــون االبــن البــار لصنــدوق النقــد الدولــي والبنــك‬ ‫الدولــي فــي خصخصــة كل قطــاع المجتمــع وتخلــي‬ ‫الدولــة عــن مســؤوليتها تجــاه والصحــة والخدمــات‬ ‫العامــة‪ ،‬وليــس هــذا فحســب بــل علــى الجماهيــر الكادحــة‬

‫أن تدفــع األمــوال مــن جيوبهــا لجهــازه البيروقراطــي‬ ‫مــن الموظفيــن والــوزراء والمستشــارين وأصحــاب‬ ‫المناصــب الخاصــة والمليشــيات وقواتــه القمعيــة‪ ،‬بمعنــى‬ ‫آخــر إن الكاظمــي الــذي يعمــل خلــف الكواليــس بـــتأسيس‬ ‫عشــرات األحــزاب التــي تــدور فــي فلكــه للمشــاركة فــي‬ ‫االنتخابــات ســتقصم ظهــر الجماهيــر وانــه اقــل ســو ًء‬ ‫مــن البدائــل األخــرى فقــط مــن الناحيــة الظاهريــة‪،‬‬ ‫والــذي بيــن أنــه األكثــر كذبــا وخداعــا وإخالصــا مــن‬ ‫ســلفه فــي إفقــار الجماهيــر‪..‬‬ ‫إن دعوتنــا لجماهيــر العــراق هــي مقاطعــة االنتخابــات‬ ‫والعمــل علــى إنهــاء هــذه الســلطة المليشــياتية‪ ،‬إن‬ ‫الكاظمــي يكــذب وهــي مهنــة امتهنهــا أســافه عبــد‬ ‫المهــدي والعبــادي والمالكــي‪ ،‬بأنــه ســيقوم بمحاكمــة‬ ‫المجرميــن المتورطيــن بقتــل المتظاهريــن بعــد‬

‫االنتخابــات‪ .‬إن الكاظمــي نفســه يجــب محاكمتــه بتهمــة‬ ‫التســتر علــى قتــل المتظاهريــن‪ .‬وإنــه ليــس أهــا‬ ‫أن يطالــب بأجــراء االنتخابــات‪ ،‬فــا انتخابــات دون‬ ‫محاكمــة المتورطيــن بقتــل المتظاهريــن‪ ،‬وال انتخابــات‬ ‫دون حــل المليشــيات‪ ،‬وال انتخابــات دون رحيــل ســلطة‬ ‫المليشــيات‪ ،‬وليــس كمــا يــروج لهــا البعض أن المشــاركة‬ ‫باالنتخابــات هــو البديــل للتغييــر‪ ،‬فهــذا وهــم قــد نوهنــا‬ ‫لــه فــي أكثــر مــن مــرة‪.‬‬ ‫إن طريــق االنتخابــات البرلمانيــة فــي العــراق هــو‬ ‫طريــق مغلــق‪ ،‬وعلينــا أال نضفــي القانونيــة والشــرعية‬ ‫عليــه‪ ،‬إن البديــل هــو بالعمــل علــى ترحيــل هــذه الســلطة‬ ‫المليشــياتية مــن حيــاة الجماهيــر اذا ارادت االخيــرة اي‬ ‫تحســن نحــو تحقيــق األمــن واألمــان والحريــة والرفــاه‪.‬‬


‫األخيرة‬

‫‪Designed by:‬‬ ‫‪Qoutyba .A. Ahmed‬‬ ‫‪Email: qoutyba.a@gmail.com‬‬

‫‪A Political paper of‬‬ ‫‪Worker- communist‬‬ ‫‪Party of Iraq‬‬

‫‪Ela Alamam (Forward) weekly‬‬ ‫‪Editor in chief : Ahmed A. Al-Satar‬‬

‫ماذا يعني الدفاع عن حق الحرية !!‬ ‫عواد أحمد ‪:‬‬ ‫مــا معنــى ان تدافــع انــت كشــيوعي او اشــتراكي‬ ‫عــن الحريــة المطلقــة بمفهومهــا العــام والشــامل‬ ‫حريــة المعتقــد والفكــر والحريــة الشــخصية وحريــة‬ ‫التملــك والســيطرة ‪...‬الــخ فــي المجتمــع الطبقــي‬ ‫مجتمــع رأســمالية اليــوم ال توجــد ايــة حريــة مطلقــة‬

‫توجــد حريــة نســبية ‪ ،‬حريــة مقيــدة بحــدود اللعبــة‬ ‫الديمقراطيــة التــي تديرهــا البرجوازيــة المســيطرة‬ ‫حريــة ان تقــول كل شــيء ولكــن ان ال تهــدد اســس‬ ‫الملكيــة الخاصــة الملكيــة البرجوازيــة حريــة ان تكون‬ ‫كامــل الســيطرة للمالكيــن علــى مجمــوع الشــعب لذلــك‬ ‫فليــس هنالــك حريــة مطلقــة فــي المجتمــع البرجــوازي‬ ‫طالمــا ان كل فعــل يهــدد الســيطرة الطبقيــة يعــد فــي‬ ‫معظــم االحــوال ارهابــا ‪...‬‬ ‫لعبــة االنجــرار وراء الحريــة بمفهومهــا البرجــوازي‬ ‫الليبرالــي يتبناهــا البعــض مــن الشــيوعيين‬ ‫واالشــتراكيين باســم حريــة المعتقــد السياســي او‬ ‫الدينــي او المظهــر االجتماعــي ‪ ،‬وبالتالــي تكــون‬ ‫النتيجــة تبريــر بعــض المظاهــر الرجعيــة والدفــاع‬ ‫عنهــا بأســم حــق الحريــة المفتــرض ‪.‬‬ ‫ان الدفــاع عــن المظاهــر الرجعيــة باســم حــق الحرية‬ ‫مــن قبــل أي اشــتراكي او شــيوعي يــؤدي اوال الــى‬ ‫انتشــار تلــك المظاهــر اجتماعيــا وتأثيرهــا علــى‬ ‫المزيــد مــن النــاس فهنالــك قــوى اجتماعيــة تملــك‬ ‫التأثيــر الديماغوجــي علــى الجماهيــر خاصــة باســم‬

‫المقــدس والمطلــق وباســم حــق االعتقــاد ممــا يــؤدي‬ ‫ذلــك الــى تكريــس وتوســيع دائــرة الرجعيــة وتأبيــد‬ ‫عبوديــة المــرأة فــي المجتمــع الذكــوري فبقــدر مــا‬ ‫تتســع كافــة الظواهــر الرجعيــة وبقــدر مــا تدخــل كل‬ ‫زاويــة مــن زوايــا المجتمــع تضيــق دائــرة االفــكار‬ ‫التحرريــة يضيــق دوري الدعائــي والتحريضــي‬ ‫كاشــتراكي يهــدف الــى تغييــر المجتمــع الــى االمــام ‪..‬‬ ‫الدفــاع الزائــف عــن الحريةالمطلقــة يلزمنــا االعتراف‬ ‫ايضــا بحريــة داعــش ومعتقداتهــا وممارســاتها‬ ‫الوحشــية باســم حريــة المعتقــد‪ .‬الدفــاع عــن الحريــة‬ ‫بمفهومهــا التقدمــي يجــب ان يأخــذ بنظــر االعتبار ان‬ ‫ال يــؤدي ذلــك الدفــاع الــى نكــوص وتراجــع المجتمــع‬ ‫الــى الــوراء بــل تقدمــه لألمــام وال ينبغــي ان يكــون‬ ‫دفاعــا مطلقــا دون حســاب للنتائــج الملموســة ؟؟‬ ‫انــا كيســاري واشــتراكي جــذري امــا ان اكــون تقدمــي‬ ‫فعــا اســعى للتغييــر االجتماعــي الشــامل او ان اكــون‬ ‫اشــتراكي ليبرالــي ادافــع باســم حــق الحريــة بقصــد‬ ‫او بدونــه عــن المظاهــر الرجعيــة‪.‬‬

‫االنتفاضة ‪ ...‬اتجاهات واهداف !‬ ‫قاسم هادي ‪:‬‬ ‫ان مجموعــة االنتهازييــن او ربمــا الســذّج الــى درجــة‬ ‫بعيــدة‪ ،‬انّمــا يراهنــون علــى فــوز أمريــكا االقليمــي الــذي‬ ‫ســيتبعه فــوز التيــارات التابعــة لهــا فــي الســاحة العراقيــة‪،‬‬ ‫وســد الفــراغ الــذي ســينجم عــن تقلّــص النفــوذ االيرانــي‪،‬‬ ‫وبالتالــي انحســار تأثيــر التيــارات الذيليــة إليــران‪ .‬إن هــذا‬ ‫االتجــاه ســحب الكثيــر مــن نشــطاء أكتوبــر‪ ،‬ولألســف‬ ‫بعــض المتابعيــن ألولئــك النشــطاء والمؤمنيــن بوعيهــم‬ ‫الــذي وضــع «جماهير»هــم فــي حضــن ســلطة الفســاد‬ ‫نفســها‪ ،‬وهــم يمنّــون النفــس بتغييــر قــد يحدثــه اربــع او‬ ‫خمــس مستشــارين لرئيــس وزراء لــم يســتطع بــكل قواتــه‬ ‫«غيــر المواليــة» مــن تحريــر (س ـجّاد) مــن منــزل شــيخ‬ ‫عشــيرة يعرفونــه ويعرفــون منزلــه وعــادوا بخــزي‬ ‫ســيالحق (قــوات مكافحــة االرهــاب) الــى االبــد‪.‬‬ ‫االتجــاه الثالــث‪ ،‬وهــو االتجــاه الــذي اســتغل أكبــر عــدد‬ ‫ممكــن مــن وجــوه شــباب أكتوبــر وصــار يبيــع مطالــب‬ ‫أكتوبــر وضحاياهــا بثمــن االصــوات الموهومــة التــي‬ ‫تتبــع بثقــة الوجــوه التــي تعلــن حركــة (‪ 25‬أكتوبــر) او‬ ‫(امتــداد) او (وعــي) وغيرهــا مــن الحــركات التــي تريــد‬ ‫مســاحة داخــل الفســاد بــدل مــن انهــاء الفســاد‪ ،‬تريــد‬ ‫مقعــدا داخــل منظومــة النهــب بـ ً‬ ‫ـدل مــن توزيــع الثــروات‬ ‫علــى مســتحقيها‪ ،‬اختــارت ان تكــون صوتــا ً يتــم اســكاته‬ ‫بالرواتــب واالمتيــازات بـ ً‬ ‫ـدل مــن ان تكــون صــوت أكتوبــر‬ ‫القــادم الــذي يخلــع كل منظومــة الفســاد والقتــل‪ ،‬اختــارت‬ ‫ان تكــون شــريكا يجلــس جنبــا الــى جنــب مــع الخزعلــي‪،‬‬ ‫ويكــون لهــا صــوت ليــس أعلــى مــن صــوت العامــري‬ ‫داخــل النظــام نفســه ببســاطة الن ميليشــيا العامــري أكثــر‬ ‫ارهابــا مــن وجــوه «شــباب أكتوبــر» الذيــن سيجلســون الــى‬ ‫جنبــه داخــل البرلمــان دون ان يســتطيعوا ان يعارضونــه‪،‬‬ ‫ناهيــك عــن فشــلهم المحقــق فــي ايصــال صــوت االنتفاضة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫قليــا مــن ان‬ ‫ان هــذا االتجــاه‪ ،‬ولألســف‪ ،‬اتجــاه اكبــر‬ ‫يكــون مجموعــة انتهازييــن يحلمــون بالســلطة‪ ،‬بــل يمثــل‬

‫اتجــاه جمــع كل الموهوميــن وكل الســذّج واالنتهازييــن‬ ‫معًــا دون إمكانيــة التفريــق بينهــم فــي قالــب واحــد قالــب‬ ‫الشــركاء لنظــام قتــل اكثــر مــن ‪ 800‬شــاب وشــابة كانــوا‬ ‫يحلمــون بإســقاطه واســتبداله بنظــام عــادل يمنــح الحريــة‬ ‫ويوفــر الرفــاه االجتماعــي‪ ،‬ويؤمــن ألطفالهــم‪ ،‬رغــم ان‬ ‫ً‬ ‫أطفــال‪ ،‬حيــاة كريمــة‪.‬‬ ‫معظمهــم كانــوا‬ ‫يغيــب عــن بــال هذين االتجاهين ان الســلطة بيد الميليشــيات‪،‬‬ ‫وان أجهــزة الدولــة االمنيــة عبــارة عــن مجموعــة ميليشــيات‬ ‫تلبــس الــزي الحكومــي‪ ،‬وإن اللــواء الفالنــي هــو لــواء‬ ‫صــدري‪ ،‬واللــواء اآلخــر هــو لــواء بــدري‪ ،‬وان اســتخبارات‬ ‫الداخليــة بيــد الحشــد مثــا‪ ،‬فيمــا تســيطر علــى طــوارئ‬ ‫المحافظــات ميليشــيا تختلــف مــن محافظــة الــى اخــرى‪ ،‬وان‬ ‫قــوات مكافحــة الشــغب كانــت تحمــي قنّاصــة الميليشــيات‪،‬‬ ‫وان رئاســة الــوزراء باعتــراف الناطــق الرســمي تعــرف‬ ‫ـرب القتلــة‪.‬‬ ‫مــن قتــل الهاشــمي ومــن هـ ّ‬ ‫وفــي هــذه اللوحــة المشــ ّكلة‪ ،‬فــان ادارة االنتخابــات تبــدأ‬ ‫بحمايــة تلــك الميليشــيات للمراكــز االنتخابيــة‪ ،‬وهــي نفســها‬ ‫التــي ســتقوم بنقــل الصناديــق بشــكل «آمــن ونزيــه»‬ ‫كمــا تــم فــي انتخابــات ‪ ،2018‬وان المفوضيــة العليــا‬ ‫لالنتخابــات تــم اختيارهــا بالطريقــة ذاتهــا لتحــدد قبــول او‬ ‫رفــض االحــزاب والكتــل كمــا هــو الحــال فــي «مصلحــة‬ ‫النظــام»‪ .‬وان تــم الطعــن فــي االنتخابــات‪ ،‬فــان المحكمــة‬ ‫االتحاديــة ومجلــس القضــاء االعلــى تــم تشــكيلهما « باتفــاق‬ ‫الكتــل»‪ .‬واليعنــي ذلــك ّال اتفــاق االحــزاب صاحبــة‬ ‫الميليشــيا‪ .‬الن اي حــزب بــدون ميليشــيا لــن يكــون كتلــة‬ ‫مهمــة‪ ،‬ولــن يشــكل فرقــا فــي القــرار السياســي‪ .‬وينســون‬ ‫ايضــا ان دوائــر الدولــة بــدأت بطــرد او معاقبــة الموظــف‬ ‫الــذي لــم يجــدد بطاقتــه االنتخابيــة‪ ،‬وان كل مديــر دائــرة‬ ‫ســيطالب الموظفيــن بصــورة فــي موبايلــه تثبــت اختيــاره‬ ‫لقائمــة معيّنــة فــي االنتخابــات الـ»نزيهــة» القادمــة‪ .‬ومــا‬ ‫ينســوه اكثــر مــن ذلــك كلــه هــو مصدرهــم المالــي الضخــم‬ ‫الــذي يحتاجونــه لمنافســة فضائيــات عريقــة مواليــة وإعــام‬ ‫حكومــي «محايــد» حــد النخــاع لقائمــة رئيــس الــوزراء‬

‫ـرا‪ .‬وكل الكتــل األخــرى هــي كتــل تمتلــك أكثــر مــن‬ ‫حصـ ً‬ ‫فضائيــة واذاعــة وعشــرين جريــدة اخــرى مرائيــة‪ ،‬ولجنــة‬ ‫فــرز «محايــدة» جــدا‪ ،‬ولديهــا داتــا األجهــزة البايومتريــة‬ ‫مســبقا حيــث تســتطيع اســتبدال اســم «غانــدي» بالفيــاض‬ ‫وهــي فــي مقرهــا دون ادنــى جهــد‪ .‬وان افلــت الناخــب مــن‬ ‫كل التهديــدات والفتــاوى بحرمــة زوجتــه‪ ،‬فانــه لــن يفلــت‬ ‫مــن التهديــد بالحصــة التموينيــة وبالوظيفــة وباإلغــراءات‬ ‫الماليــة ألنــاس يســحقهم الجــوع والفقــر‪.‬‬ ‫إن افلــت احــد األحــزاب «النزيهــة» وحصــل علــى مقاعــد‬ ‫كافيــة للتأثيــر فــي القــرار السياســي‪ ،‬فكيــف تســتطيع تغييــر‬ ‫معادلــة وضعهــا االحتــال‪ ،‬ولــن تتخلــى عنهــا الكتــل‪ .‬فــان‬ ‫كان ذلــك الحــزب كمــا يدعــي عراقيًــا فــا مــكان لعراقــي‬ ‫فــي قائمــة الرئاســات‪ .‬عليــك ان تكــون ضمــن كتلــة شــيعية‬ ‫لتطالــب برئاســة الــوزراء‪ ،‬وكتلــة س ـنّية لتطالــب برئاســة‬ ‫البرلمــان‪ ،‬وكرديــا طالبانيــا لتكــون رئيســا للجمهوريــة‪.‬‬ ‫ان النظــام الــذي رســخه االحتــال و‪ 18‬عامــا مــن القمــع‬ ‫والفســاد ليــس نظامــا يـ ّ‬ ‫ـرق قلبــه لعــدد االصــوات الكثيــرة‬ ‫التــي يحصــل عليهــا احدكــم فيحمــل كل الحقائــب الوزاريــة‬ ‫ومفاتيــح المنافــذ الحدوديــة وحصــص النفــط يجمعهــا‬ ‫ويســلّمها لصاحــب االصــوات التــي افلتــت بمعجــزة مــن‬ ‫منظومتــه الميليشــياتية‪ .‬ان هــذا النظــام هــو مــن ص ّمــم‬ ‫االنتخابــات‪ ،‬هــو مــن وضــع القانــون االنتخابــي‪ ،‬وســانت‬ ‫ليغــو وهــو مــن يســمح لــك ان تضــع صــور قادتــك علــى‬ ‫اعمــدة الكهربــاء او ان يســمح ان تحمــل ســيارات الشــرطة‬ ‫والجيــش صــورك او ال‪ ،‬ان يكــون لــك لقــاء تلفزيونــي او‬ ‫تغتــال مباشــرة بعــده‪ ،‬وانــت تريــد ان تجلــس الــى جانــب‬ ‫قــادة هــذا النظــام تنافســهم فــي نهــب الثــروات‪.‬‬ ‫وعليــه‪ ،‬ليســت الجماهيــر المنتفضــة كتلــة واحــدة‪ ،‬تيــارات‬ ‫وجماعــات يتعقــب كل منهــا اهدافــه ومصالحــه التــي قــد‬ ‫تقتــرب او تبتعــد مــن مصالــح االغلبيــة الســاحقة للمجتمــع‪.‬‬ ‫ولهــذا فــان الــذي يريــد ان يســلمها «ســلطة الثــورة»‬ ‫و»تمثيــل الثــورة» هــو تائــه فع ـاً ألنــه ال يــرى االهــداف‬ ‫المتناقضــة فــي داخــل صفــوف االنتفاضــة!‬

Profile for sanareaayam2

الى الامام / العدد ٤٩  

الى الامام / العدد ٤٩  

Advertisement