Page 1

‫‪Al Barzah‬‬

‫األربعاء ‪ 1‬يناير ‪2014‬‬ ‫العدد ‪ 32 / 13‬صفحة‬

‫علي آل‬ ‫خليفين‪..‬‬

‫مصور‬ ‫يهندس‬ ‫الصورة‬ ‫بخياله‬ ‫الواسع ‪08‬‬

‫‪02‬‬ ‫‪ 04‬شباب يحرجون المستحيل بابتكار طائرة ‪ f22‬الالسلكية‬ ‫‪ 20‬بركات الهادي‪:.‬كنت شغوفا بركوب الخيل منذ نعومة أظفاري‬ ‫الشباب ومواقع التواصل االجتماعي خالل ساعات العمل‬


‫سوالف‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫‪3‬‬


‫سوالف‬

‫الشباب ومواقع التواصل االجتماعي‬

‫خالل ساعات العمل‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫البرزة ــ أنوار البلوشية‬

‫‪2‬‬

‫منكبي��ن على هواتفهم في المجال��س واألماكن العامة‪،‬‬ ‫منشغلين بما بين أيديهم‪ ،‬فقد انتشر صديق جديد‪ ،‬بنى‬ ‫عالقة مع الجميع‪ .‬إنه «الواتس آب» الذي أصبح الملجأ‬ ‫األول واألخير في جلس��ات الش��باب وف��ي حياتهم‪ ،‬بل‬ ‫اجتاحت هذه العادة مقار أعمالهم‪.‬‬ ‫«الب��رزة» خرج��ت الس��تطالع آراء الش��باب ح��ول‬ ‫اس��تخدامهم لوس��ائل التواص��ل االجتماع��ي‪ ،‬وبرام��ج‬ ‫االتصال الحديثة خالل س��اعات دوامهم الرس��مي‪ ،‬وما‬ ‫تأثير ذلك على سير العمل‪.‬‬ ‫بداي��ة قابلن��ا أمين إس��ماعيل محمد‪ ،‬مح��ام‪ ،‬حيث‬ ‫قال‪« :‬ال اس��تخدم وس��ائل التواص��ل االجتماعي خالل‬ ‫ساعات العمل‪ ،‬وأنتقي ساعات الراحة‪ ،‬واإلجازات‪ ،‬وعطلة‬ ‫نهاية األس��بوع للتفرغ‪ ،‬واستخدام هذه الوسائل‪ ،‬سواء‬ ‫«الوات��س آب» أو «الفيس بوك» أو غيرهما‪ .‬وال أرفض‬ ‫فك��رة اس��تخدامها خالل س��اعات العم��ل‪ ،‬إن كان ذلك‬ ‫يس��اعد في إنجاز األعم��ال‪ ،‬وتوفير الوقت والجهد عوضا‬ ‫عن تكبد عناء االنتقال من مكان آلخر‪ ،‬والتورط في زحمة‬ ‫المواص��الت من أجل الحص��ول على معلومة من مصدر‬ ‫ما أو اس��تالم خبر عاجل‪ .‬وكل شيء يجب أن يستخدم‬ ‫باعت��دال‪ ،‬ولقضاء حاجة‪ ،‬وعدم تضييع الوقت في العبث‬ ‫بهذه البرامج فهو إهدار للمال والوقت»‪.‬‬ ‫استخدام محدود‬

‫ولمحمد الفارس��ي‪ ،‬محاس��ب في محل تجاري‪ ،‬رأي آخر‬ ‫حيث ذكر‪« :‬أنا أس��تخدم «الواتس آب» خالل س��اعات‬ ‫العمل‪ ،‬ولكن أنتقي الوقت المناس��ب لذلك‪ ،‬عندما يخلو‬

‫المحل م��ن الزبائن‪ .‬وأرى بأن بع��ض الوظائف تتخللها‬ ‫س��اعات فراغ يمكن أن يس��تخدم خاللها الموظف هذه‬ ‫البرامج‪ ،‬أما بعض الوظائف فال يمكن ذلك خاللها بسبب‬ ‫ضغط العمل‪ .‬اس��تخدامنا لهذه البرام��ج بصورة جيدة‬ ‫ومنتظم��ة ف��ي العمل ال يؤثر على العم��ل‪ ،‬واإلفراط في‬ ‫اس��تخدامها يؤدي إلى تدهور العمل وقلة اإلنتاجية‪ ،‬ما‬ ‫يؤدي إل��ى قلة الدخل‪ ،‬وبذلك يضط��ر المدير إلى تحذير‬ ‫الموظ��ف أو فصل��ه في أس��وأ الح��االت‪ .‬واس��تخدامي‬ ‫«للوات��س آب» مح��دود جدا أثن��اء العم��ل‪ ،‬وذلك عند‬ ‫الض��رورة فق��ط‪ ،‬ما يجعل مدي��ري راض عني‪ .‬وس��ائل‬ ‫ً‬ ‫التواصل االجتماعي بجميع أنواعها تعد شيئا دخيال على‬ ‫مجتمعنا‪ ،‬وهي س��الح ذو حدي��ن‪ ،‬كل ذلك يعتمد على‬ ‫الشخص نفسه ومدى اتساع ثقافته وإدراكه في كيفية‬ ‫االنتفاع من هذه الوسائل وتجنب سلبياتها»‪.‬‬ ‫أمر إيجابي‬

‫وعبر زاهر بن محمد الحارثي‪ ،‬موظف حكومي‪ ،‬عن رأيه في‬ ‫هذا الموضوع قائال‪“ :‬أستخدم “الفيس بوك” و”الواتس‬ ‫آب” وغيرها من برامج التواصل االجتماعي خالل ساعات‬ ‫الدوام الرسمي‪ ،‬وذلك للتواصل مع األهل والزمالء‪ ،‬وأرى‬ ‫بأن من الضرورة أن أكون متصال بهذه الوسائل والبرامج‬ ‫م��ن أجل معرفة آخر األخبار والمس��تجدات‪ ،‬س��واء في‬ ‫الحياة العامة أو من الناحية العائلية والش��خصية‪ .‬وأرى‬ ‫ذلك إيجابيا مما يمنحني ش��عورا باالطمئنان المس��تمر‬ ‫على حال األهل‪ ،‬وال أعتقد أن هناك سلبيات في ذلك إذا‬ ‫كان الموظ��ف يعطي العمل حقه باإلنتاج الجيد والتركيز‬ ‫المطلوب‪ .‬بالرغم من ذلك فإن مديري يعارض استخدام‬ ‫الهاتف خالل س��اعات الدوام الرسمي بسبب تأثير هذه‬

‫الوس��ائل على تركيز الموظف في العم��ل‪ .‬لذلك أرى أن‬ ‫االستخدام يجب أن يكون محدودا خالل ساعات العمل‬ ‫بحيث ال يؤثر عليه”‪.‬‬ ‫عقبات وسمعة سيئة‬

‫وعند سؤالنا نهى البلوشية‪ ،‬موظفة في القطاع الخاص‪،‬‬ ‫عن رأيها في هذا الجانب قالت‪“ :‬أجل أستخدمها خالل‬ ‫س��اعات العم��ل‪ ،‬للتواصل م��ع الذين أتعام��ل معهم‬ ‫ف��ي أم��ور العم��ل‪ ،‬وهي الطريق��ة األس��هل واألفضل‬ ‫واألسرع‪ ،‬وكذلك للتواصل مع األهل بين فينة وأخرى‬ ‫عند الض��رورة والحاجة‪ ،‬وتجنب العبث بالهاتف طويال‪،‬‬ ‫أو الدخ��ول إلى مواقع التواصل االجتماعي عبر ش��بكة‬ ‫اإلنترنت للحفاظ على قوانين العمل‪ ،‬وعدم ترك انطباع‬ ‫سيء لدى المسؤولين‪.‬‬ ‫أرى ضرورة هذه الوس��ائل ألنها الوس��يلة األس��رع‬ ‫واألس��هل واألكثر انتش��ارا في هذه الفت��رة‪ ،‬باإلمكان‬ ‫أن ال يرد الش��خص على المكالمات الهاتفية والرسائل‬ ‫العادي��ة ولك��ن في أغل��ب األوقات يك��ون متصال بهذه‬ ‫البرامج خالل ساعات العمل‪.‬‬ ‫ولكنها سالح ذو حدين‪ ،‬يمكننا استخدامها لتسهيل‬ ‫العم��ل والتواصل مع اآلخرين‪ ،‬ولكن في الجانب اآلخر‬ ‫هناك من يس��تخدم����ها في غير وقتها المناسب ويؤثر‬ ‫ذل��ك على إنتاجية العمل ويفقدون الس��معة الحس��نة‬ ‫ف��ي محيط الع���م��ل‪ ،‬وكثيرا ما كن��ت أدخل المحالت‬ ‫التجاري��ة وأرى الموظ��ف منش��غال بهاتف��ه‪ ،‬وال يعي��ر‬ ‫الزبائ��ن أي اهتمام‪ ،‬ولكم الحرية في تخيل عقبات هذا‬ ‫التصرف على س��ير العمل‪ ،‬واإلنتاجية‪ ،‬وسمعة المحل‬ ‫بشكل خاص”‪.‬‬


‫عندما طلب منهم مش��روع إكمال دبلوم الهندسة الميكانيكية‬ ‫بالكلي��ة التقني��ة بالمصنع��ة أبى المبدع��ون وه��م الطلبة فهد‬ ‫المعولي‪ ،‬وأحمد الس��المي‪ ،‬وس��الم العام��ري‪ ،‬وأحمد الهنائي‬ ‫إال أن يكون مش��روعهم مغايرا لما قدمه وسيقدمه الطلبة من‬ ‫مشاريع مطروحة بالكلية‪ ،‬فأبحروا في مخيالتهم حتى رسوا على‬ ‫مشروع يعد سبقا إذا ما تم إنجازه وقفزة هائلة بالنسبة لطلبة‬ ‫ال زالوا في معمعة الحقول الدراس��ية‪ ،‬فشمروا عن سواعدهم‬ ‫وأطلقوا الضوء األخضر ألنفس��هم حتى يب��دأوا في ترتيب أفكار‬ ‫مشروع صنع الطائرات الالسلكية‪ ،‬وهم لم يقدموا هذه األفكار‬ ‫إال بعد أن شدتهم التجارب فاستفادوا منها‪ ،‬وبعد الشد والجذب‬ ‫والمعاناة قدموا مش��روعهم ال��ذي أذهل الجميع ليأتي بعدها‬ ‫دور «البرزة» في تقديمهم كش��باب عمان��ي ذي أفكار متجددة‬ ‫وناضج��ة‪ ،‬ولك��ي نتع��رف أكثر عل��ى طبيعة مش��روع «الطائرة‬ ‫الالسلكية»ومراحلها‪.‬‬ ‫مراحل المشروع‬

‫فهد المعولي‪:‬‬

‫بعد أن أكملنا‬ ‫هيكل الطائرة‬ ‫بدأ الشغف‬ ‫يجول بداخلنا‬ ‫هل سوف تقلع‬ ‫بكل سالسة‬ ‫الكبير‬

‫ماذا قالوا‪..‬‬

‫كان البد لنا أن نستمع لرؤية الشباب الطموح الذين أنجزوا هذا‬ ‫المشروع باقتدار فتركنا لهم حيزا يتحدثون من خالله عن فرحتهم‬ ‫وعن الصعوبات التي القوها فيقول فهد المعولي مصمم مخطط‬ ‫الطائرة الالس��لكية في بادئ األمر كنت غير مقتنع بأن مشروع‬ ‫الطائرة س��وف ينج��ح ولكن كان في داخل��ي دافع لتجربة هذا‬ ‫المش��روع كونه فريدا من نوعه وقد تشجعت أكثر بعدما رأيت‬ ‫مثابرة ولهفة زمالئي ف ِ�ي هذا المشروع إلتمامه َعلى أكمل وجه‬ ‫رغم الصعوبات التي واجهتنا ف�ي بادئ األمر من وصول األجهزة‬ ‫واألدوات الالزمة إلتمام الطائرة فتطرقت لألفكار الضرورية بهذا‬ ‫المشروع وبعد أن أكملنا هيكل الطائرة بدأ الشغف يجول بداخلنا‬ ‫لنرى كيف أصبحت الطائرة وهل س��وف تقلع بكل سالسة رغم‬

‫ثقة وطموح‬

‫بينما قال المبدع اآلخر سالم العامري صاحب الخبرة في التحكم‬ ‫بالطائرات الالسلكية والذي أعلن نجاح المشروع بقيادته للطائرة‬ ‫فحلقت بكل نجاح في تجربتها األولى‪ :‬من جهتي كنت واثقا من‬ ‫نجاح المشروع ألنني خضت تجارب كثيرة في هذا المجال رغم‬ ‫المصاع��ب التي واجهتنا ولكن هناك طموحا كبيرا وأفكارا كبيرة‬ ‫ال يمك��ن أن تتحقق إال بوجود تعاون من جهات حكومية ودعم‬ ‫مادي ومعنوي‪ ،‬ومن ضمن المش��اريع المقبلة طائرة تستطيع‬ ‫الوصول إلى مس��افات شبه مس��تحيلة بما يقرب من ‪ 30‬كيلو‬ ‫مترا وبوجود الدعم الحكومي سوف يتحقق المشروع‪ ،‬فالطموح‬ ‫كبي��ر والهمة أكبر ونحن ماضون في ه��ذا الطريق إلى أن ندمر‬ ‫كلمة مستحيل من قاموس الشباب العماني وأدعو الجميع إلى‬ ‫اإلبداع واالبتكار‪.‬‬ ‫تجربة مثيرة‬

‫الطال��ب المهن��دس في التوصي��ل اإللكتروني أحمد الس��المي‬ ‫كان له حضور قوي في هذا المش��روع بتركي��ب أجهزة الطائرة‬ ‫الالس��لكية فقال‪:‬نجحنا في إتمام هذا المشروع بفضل من الله‬ ‫تعالى أوال وتش��جيع األهل لنا وبفضل تعاون أفراد المجموعة‪،‬‬ ‫وصناعة الطائرات الالس��لكية كانت تجربة جديدة بالنس��بة لي‬ ‫تعرفت من خاللها على كيفية صناعة هذه الطائرات والخطوات‬ ‫المتبعة بداية بتصميم الهيكل الخارجي إلى كيفية ربطها بالجهاز‬ ‫ّ‬ ‫الالسلكي والتحكم بها عن بعد‪ ،‬وهذه التجربة غرست في داخلي‬ ‫شغف تصنيع الطائرات وقد اتخذت قراري بصنع تصاميم أخرى‬ ‫في المستقبل‪ ،‬وأرجو أن نجد الدعم من قبل الجهات المختصة‬ ‫في هذا المجال ليكون لدينا الدافع لتطوير هذه الهواية ونشرها‬ ‫بين أفراد المجتمع‪.‬‬ ‫شوق وشغف‬

‫وال��ذي أبدع ف��ي تصمي��م الش��كل الخارجي للطائ��رة أحمد‬ ‫الهنائ��ي تحدث ب��كل فخر وتفاؤل قائال‪ :‬ف��ي الحقيقة البداية‬ ‫كانت ممتعة ألن الحماس والمثابرة والدافع القوي كان وراء‬ ‫بن��اء هذه الفكرة‪ ،‬وقد واجهنا صعوب��ات لكن لم نتوقف فقد‬ ‫بذلن��ا كل جهدنا كي نصل لهذه المرحلة وكل ما أنجزناه يعد‬ ‫ش��يئا بسيطا في الطائرة نتش��وق أكثر للمرحلة المقبلة ألن‬ ‫كل واحد منا كان يش��عر بشغف كبير كي يرى الطائرة كيف‬ ‫سوف تقلع وتحلق على كبر حجمها وبحمد من الله وتوفيقه‬ ‫م��ن أول تجربة خضناها ف��ي إقالع الطائرة كنا مندهش��ين‬ ‫ج��دا بالتحليق واإلقالع فرس��مت هذه التجرب��ة في وجوهنا‬ ‫االبتس��امة والداف��ع الق��وي أن نعمل ش��يئا أكب��ر من هذا‪،‬‬ ‫ولك��ن نحتاج للتعاون من جهات حكومي��ة كما نحتاج للدعم‬ ‫الم��ادي والمعن��وي‪ ،‬وعموم��ا ال يزال االهتم��ام بالمخترعين‬ ‫واختراعاتهم غائبا في مجتمعنا‪ ،‬ولكن رس��التي هي عبارة عن‬ ‫أوال لي��س هناك عمل صعب ب��ل الصعب أال‬ ‫مب��ادئ فأقول ً‬ ‫نفكر في العمل مطلقا ثانيا كن واقعيا وابحث عن المستحيل‬ ‫وكم��ا قال توماس أديس��ون‪ :‬عندما كان الناس يفكرون في‬ ‫المعقول كنت أفكر في الالمعقول فأنرت الدنيا‪.‬‬ ‫طموح ال ينضب‬

‫ح��رك هذا المش��روع داف��ع االبت��كار والتصميم ف��ي هؤالء‬ ‫الش��باب ويس��عون اآلن لتكوين فريق للطائرات الالس��لكية‪،‬‬ ‫وهم بص��دد تصميم طائ��رات تعمل بالبنزي��ن أو «النايترو»‬ ‫وم��ا يحتاجونه ه��و تكاتف المجتمع وتع��اون بعض الجهات‬ ‫المختصة والدعم المادي والمعنوي‪.‬‬

‫سالم العامري‪:‬‬

‫من جهتي‬ ‫كنت واثقا‬ ‫من نجاح‬ ‫المشروع ألنني‬ ‫خضت تجارب‬ ‫كثيرة في هذا‬ ‫المجال رغم‬ ‫المصاعب‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫رغم حجمها‬

‫مر مش��روع ه��ؤالء المبدعي��ن بمراح��ل متع��ددة‪ ،‬كان أولها‬ ‫المخطط وه��ي مرحلة تصميم مخطط الطائ��رة الذي كان من‬ ‫أصعب المراحل كونها الخطوة األولى‪ ،‬فإن أخفقوا فيها ذهبت‬ ‫كل أفكاره��م أدراج الرياح‪ ،‬وبعد اإلط��الع على تجارب اآلخرين‬ ‫الحظوا أن المخططات المس��تخدمة سابقا رغم تميزها إال أنها‬ ‫كانت مش��ابهة لبعضها وكأنها عملية «نس��خ ولص��ق» وارتأوا‬ ‫أن يكون مخططهم مميزا فكان عبارة عن مجس��م لطائرة ‪f-22‬‬ ‫ولكن بش��كل أكبر من الحجم االعتيادي‪ ،‬وإلتمام المخطط البد‬ ‫أن يتواجد بينهم ش��خص بارع في التصميم وإتقان القياس��ات‬ ‫فأخذ فهد المعولي على عاتقه هذه المهمة الصعبة التي تمكن‬ ‫م��ن إنجازها بنجاح‪.‬فتحول��وا للمرحلة الثاني��ة التي تمثلت في‬ ‫اختيار األجهزة المناس��بة لحجم المجس��م ألنه البد من زيادة‬ ‫ق��وة الدفع مع زيادة الوزن والحجم‪ ،‬ولكن المؤس��ف في األمر‬ ‫أنهم اضطروا لشراء األجهزة المستخدمة من مالهم الخاص بعد‬ ‫رفض الكلية مساعدتهم بسبب أن األجهزة تم طلبها من موقع‬ ‫إلكتروني‪ ،‬وعقب شراء األجهزة المطلوبة واجهتهم معضلة أخرى‬ ‫هي تأخر وصول الشحنة والسبب خلل في الجمارك‪ ،‬فاضطروا‬ ‫أيضا لطلب أجهزة بش��حن عالي التكلفة حتى تصل الشحنة في‬ ‫الوقت المناسب فتكللت جهودهم بالنجاح بوصولها‪.‬لتأتي بعد‬ ‫ذل��ك مرحل��ة تركيب األجهزة التي لم يواجهوا فيها أية مش��كلة‬ ‫ألن أحمد السالمي وهو أحد أفراد الفريق لديه خبرة في كيفية‬ ‫التوصيل اإللكتروني‪ ،‬تلتها المرحلة قبل األخيرة بتصميم الشكل‬ ‫الخارج��ي للطائرة التي أبدع فيها أحم��د الهنائي‪.‬وبعد كل هذا‬ ‫الجهد وصلوا إلى أهم مرحلة في المشروع وهي قيادة وتجربة‬ ‫الطائ��رة‪ ،‬فكان األمر مربكا نوعا ما نظير المعاناة التي واجهوها‪،‬‬ ‫وكونها التجربة األولى لهم‪ ،‬إال أن س��الم العامري ذو حنكة في‬ ‫مجال التحكم بالطائرات الالسلكية وقد قاد الطائرة بامتياز ليعلن‬ ‫عن نجاح المشروع المبهر‪.‬‬

‫حكي البرزة‬

‫البرزة‪-‬محمدخليفةالضبعوني‬

‫حجمها الكبير ووزنها الزائد عن المعتاد وبأول تجربة للطائرة ف ِ�ي‬ ‫اإلقالع والتحليق كنا بانتظار النتائج اإليجابية رغم صعوبة العمل‬ ‫فقد أقلعت بكل سالس��ة وتحرك طيرانه��ا كان يبعث لنا فرحة‬ ‫العمل الذي أنجزناه بكل جهد ودقة ف ِ�ي كل مسارات العمل‪.‬‬

‫‪5‬‬


‫البرزة‬ ‫حكي‬ ‫الملعب‬

‫حلقت بنجاح مبهر في سماء السلطنة‪..‬‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫شباب يحرجون المستحيل بابتكار‬ ‫طائرة ‪ f22‬الالسـلكية بحجم كبير‬

‫‪4‬‬


‫البرزة ــ محمد بن هالل الصوافي‬

‫يهدد‬

‫نظرا‬ ‫ف��ي ٍ‬ ‫وقت بات فيه اإلنس��ان أح��وج ما يكون إل��ى المعرفة ً‬ ‫للتداخ��ل الحض��اري بين ش��عوب العالم في ظ��ل العولمة التي‬ ‫نعيش��ها‪ ،‬ن��رى ب��أن الحاص��ل هو عك��س ذلك؛ حي��ث العزوف‬ ‫وخصوصا عند شريحة الشباب عن القراءة‪،‬‬ ‫واضح لدى الجميع‬ ‫ً‬ ‫واالبتع��اد ع��ن المطالعة‪ ،‬والنف��ور من المكتبات س��واء العامة‬ ‫أو الخاص��ة‪ ،‬وباتت قنوات التواص��ل االجتماعي محصورة فيما‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫الإرادية‪ ،‬وأصبح العقل‬ ‫خارجية‬ ‫يتلقاه الش��خص بتأثير مؤثرات‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫معلوم��ات دون النظر إلى‬ ‫س��يوجه إليه من‬ ‫مهي ًأ الس��تقبال ما‬ ‫ٍ‬ ‫ّ‬ ‫ماهيتها‪ ،‬أو مصدرها‪ ،‬أو فائدتها‪ ،‬أو أثرها‪.‬‬ ‫كمصدر‬ ‫فه��ل الخطأ يكمن في عزوف الش��باب عن الق��راءة‬ ‫ٍ‬ ‫رئيس��ي من مصادر تلقي المعلوم��ة؟ أم أن الخطأ هو في حصر‬ ‫ٍ‬ ‫فك��رة الثقافة في قناة واحدة هي القراءة فقط وإغفال مس��ألة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫تطور وسائل التلقي ليشمل ما هو‬ ‫بالضرورة‬ ‫يعني‬ ‫تطور الحياة‬ ‫أبعد من القراءة؟‬ ‫الس��ؤال ال��ذي ت��م مناقش��ته ف��ي ‪#‬هاش��تاق_البرزة لهذا‬ ‫تدن��ي مس��توى االتج��اه إل��ى الق��راءة‬ ‫األس��بوع ي��دور ح��ول ّ‬ ‫واالنجذاب إلى الكتاب لدى الش��باب‪ .‬من المس��ؤول عن عزوف‬ ‫الش��باب عن الق��راءة؟ وما هي أس��باب هذا الع��زوف؟ وكيف‬ ‫نتصدى لهذه اإلشكالية؟‬ ‫وذلك عبر شبكات التواصل االجتماعي الهاشتاق “‪#‬الشباب_‬ ‫والقراءة” ‪ ،‬حيث بلغ عدد المغردين في هذا الهاش��تاق حوالي‬ ‫‪ 98‬مغ��ردا‪ ،‬عبروا عن آرائهم ح��ول هذا الموضوع‪ ،‬وهذه بعض‬ ‫المش��اركات ح��ول ه��ذا الموضوع‪ ،‬ونعت��ذر لعدم الق��درة على‬ ‫عرض كل المش��اركات وذلك بسبب ضيق المساحة المخصصة‬ ‫للموضوع‪.‬‬

‫هاشتاق البرزةالمقبل‪:‬‬ ‫الشباب والموضة تقليد أعمى‬ ‫أم قناعة‬ ‫شاركونا بآرائكم عبر الهاشتاق‬ ‫«‪ #‬الشباب‪-‬والموضة»‬ ‫أو التغريد على الحساب‬ ‫‪@albarzah12‬‬

‫هاشتاق‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫‪7‬‬


‫‪6‬‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫دراسة ‪ :‬تشير آخر‬ ‫أن معدل نشر‬ ‫اإلحصاءات ّ‬ ‫الكتاب في العالم العربي لم‬ ‫يتجاوز نسبة ‪!!.% 7‬‬

‫‪#‬هاشتاق_البرزة‬

‫عزوف‬ ‫الشباب‬

‫عن القراءة‬ ‫ظاهرة وإشكالية‪..‬‬ ‫كيف نتصدى‬ ‫لها‬

‫هاشتاق‬


‫عالم آخر يعيشه‪ ،‬إحساس جمالي ال يعرفه إال من تفنن به وعاش‬ ‫اللحظة‪ ،‬كل صورة تكون لقطة خالدة لألبد لن تعود‪ ،‬ثقته بنفسه‬ ‫وخياله الواسع تنذر بظهور موهبته في سماء التصوير‪ ،‬هو علي‬ ‫بن سيف بن علي آل خليفين‪ ،‬ولد العام ‪ 1994‬بوالية إبراء‪ ،‬طالب‬ ‫في الكلية التقنية بإبراء تخصص هندسة‪.‬‬

‫نجم‬

‫البرزةــهيثمبنسعيدالحبسي‬

‫البداية‪..‬‬

‫تحدث علي عن بدايته قائال‪ :‬بدايتي في مجال التصوير كانت العام‬ ‫‪ 2010‬وكان��ت عن طريق أخذ لقطات بس��يطة من كاميرا الهاتف‬ ‫المحمول‪ ،‬وبعد سنتين تقريبا بدأت مع التصوير ولكن لم أيأس‬ ‫بل بدأت أبحث عن كل ما يخص التصوير االحترافي في المواقع‬ ‫اإللكتروني��ة والورش لتعلم أساس��يات التصوير وتعلمت والزلت‬ ‫أتعلم‪ ،‬وأنا اآلن أمارسها بشكل شبه يومي وأجد متعة في ذلك‪،‬‬ ‫والذي اكتشف موهبتي زميلي وصديقي المصور أحمد البهلولي‬ ‫هو من اكتشف هذه الموهبة وشجعني على االستمرار في هذا‬ ‫المج��ال وكان أول داع��م لي‪ ،‬كذلك ال أنس��ى عائلتي التي كانت‬ ‫س��ندا لي‪ ،‬جماعة الفنون التشكيلية والتصوير الضوئي أبرزت لي‬ ‫مس��احة لإلبداع وش��جعتني على المواصلة في هذه الموهبة‪،‬‬ ‫واألسرة هي دائما الداعم األول واألخير لي فلوال الله ثم أسرتي‬ ‫لما كنت بهذا المستوى‪.‬‬ ‫عين المصور‪..‬‬

‫صعوبة وعائق‪..‬‬ ‫يق��ول علي ع��ن الصعوبات الت��ي واجهته‪ :‬م��ن الصعوبات التي‬ ‫واجهتني فهم التصوير كثقافة وفن مثل كل الفنون األخرى وقناعة‬ ‫المجتمع به‪ ،‬فحينما تظهر بعض نتائج التصوير يعلم المجتمع‬ ‫بأنه كان يقدم له رس��الة ولكن بش��كل آخر‪ .‬وما يقف في طريق‬ ‫نج��اح المصور نظ��رة المجتمع التي الزالت ه��ي المعوق األول‪،‬‬ ‫ومتى ما أردنا النجاح علينا أن نكسر هذه النظرة‪.‬‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫الموهبة أجمل ما يالزم اإلنسان في مسيرته نحو تحقيق طموحه‬ ‫فقد وصف علي موهبته في التصوير قائال‪ :‬هو عالم آخر أعيش��ه‪،‬‬ ‫إحساس جمالي ال يعرفه إال من تفنن به وعاش اللحظة‪ ،‬كل صورة‬ ‫تكون لقطة خالدة لألبد لن تعود‪ ،‬أنمي موهبتي من خالل الخروج‬ ‫المتك��رر في جوالت تصوي��ر ومخالطة كب��ار المصورين تعزز من‬ ‫موهبتي وثقتي بنفسي كما أنني حريص على حضور أي مناسبة‬ ‫أرى أن فيها صور جميلة قد تنتج‪ ،‬كذلك عن طريق حضور ورشات‬ ‫تصوير‪ ،‬أقتدي بالمصور أحمد الطوقي‪ ،‬والمصور أحمد البوسعيدي‬ ‫والمصور أحمد الش��كيلي‪ ،‬أقتدي بهؤالء ألنهم عمانيون ووصلوا‬ ‫لالحترافية وهم في السلطنة وأثبتوا للمصورين العمانيين أن ليس‬ ‫هناك مستحيل‪ ،‬كما أنني من أشد المعجبين بالمصور الكويتي‬ ‫عبدالعزيز الدويسان وأتابع جديده وأسعى للوصول لما وصل إليه‪،‬‬ ‫أفضل استخدام كاميرا ‪ D7100‬المقدمة من شركة‪ ،Nikon‬ألنني‬ ‫أرى س��هولة في التعامل معها‪ ،‬وأفضل تصوير المناظر الطبيعية‬ ‫والحشرات (الماكرو)‪ ،‬ورسومات طبيعية تجمدها في لقطة مميزة‬ ‫وتصوير حياة الناس وتصوير األشخاص (البورترية) ألن مثل هذه‬ ‫اللقطات تضفي روحا على الصورة‪ ،‬وأفضل صورة التقطها هي صورة‬ ‫الطفل الواقف على طرف الباب ويلبس الزي العماني‪ ،‬أفضلها ألنها‬ ‫من أوائل الصور عندي وأحسها قريبة إلى قلبي كونها تجسد الهوية‬ ‫العمانية‪ .‬ألتقط الصور في عيد الفطر المبارك‪ ،‬س��ابق��ا لم أشارك‬ ‫ولكن بعد أن منحتني جماعة الفنون التشكيلية والتصوير الضوئي‬ ‫بالكلية الثقة شاركت في مسابقة الكلية التقنية ومسابقة إبداعات‬ ‫ش��بابية من نادي االتفاق والنتائج لم تعلن بع��د‪ ،‬أتمنى أن أزور‬ ‫مكانين هما جبل شمس والربع الخالي لتصوير المناظر الجميلة‬ ‫هناك‪ ،‬فالبيئة العمانية تتميز بكثير من التضاريس وتتميز بفصل‬ ‫الخريف الذي يتوافد له كل المصورين لتصويره‪ ،‬كذلك المساحات‬ ‫الشاس��عة من الصحاري هي مالذ للمصورين‪ ،‬هذه التضاريس‬ ‫تس��اعد على اإلبداع والخروج بأفضل الصور‪ ،‬أفادني التصوير في‬ ‫تجمي��د لحظة من الزمن بصورة بحد ذاتها رائعة كما أن التصوير‬ ‫ه��و عالم من الفيزي��اء فهو يعلمك كيف تتحكم ف��ي الضوء من‬ ‫حيث سرعته وقوته وجعل نظرتي لما أريد تصويره بشكل مختلف‬ ‫إلظهاره بش��كل فريد‪ ،‬تلقيت دعما من جماعة الفنون التشكيلية‬ ‫والتصوير الضوئي كانت وفق اإلمكانيات المتوفرة‪ ،‬وكلي أمل أن‬ ‫يكون االهتمام أكبر من جهات أكبر‪ ،‬ويحتاج المصور الناجح الثقة‬ ‫بالنفس‪ ،‬والخيال الواس��ع مما يس��اعده في تخيل الصورة قبل‬ ‫التقاطها‪ ،‬كذلك وجود أولويات التصوير بالصورة‪.‬‬

‫وقفة طريفة‪..‬‬

‫ذك��ر علي موقف��ا طريفا ح��دث معه قائ��ال‪ :‬في إح��دى جوالتي‬ ‫التصويري��ة كنت أص��ور البحر وكنت بين الصخ��ور القريبة وقت‬ ‫الغ��روب وكان وقت مد البحر وبدأ هيج��ان الموج وفي لحظات‬ ‫اندماج��ي مع التصوير لم أش��عر إال بالموج يصطدم في الصخور‬ ‫وفي كاميرتي‪.‬‬ ‫هواية وطموح‪..‬‬

‫يهوى علي التمثيل المس��رحي‪ ،‬ويطم��ح لالحترافية وأن يكون‬ ‫بين األوائل عالميا‪.‬‬

‫‪9‬‬


‫نجم‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫علي آل خليفين‪..‬‬ ‫مصور يهندس‬ ‫الصورة بخياله‬ ‫الواسع‬

‫‪8‬‬


‫م��ا زال��ت مجموع��ة م��ن الطلب��ة المبتعثين إل��ى بولندا‬ ‫مضربين عن الدراسة من ‪ 12‬نوفمبر الفائت وذلك بسبب‬ ‫س��وء أحوالهم التي يكابدونه��ا هناك‪ ،‬وكذلك يعانون من‬ ‫ندرة توافر المراجع والمصادر الدراسية باللغة اإلنجليزية‪،‬‬ ‫واللغ��ة اإلنجليزية الركيك��ة والمختلطة باللغ��ة البولندية‬ ‫للمحاضري��ن‪ ،‬والخدم��ات العامة والمناش��ط والفعاليات‬ ‫الطالبي��ة باللغ��ة البولندية‪ ،‬وكثرة المواد الدراس��ية التي‬ ‫يأخذها الطالب خالل فصل دراسي واحد‪ ،‬وعدم حصولهم‬ ‫على البطاقة الجامعية حتى اآلن‪.‬‬ ‫«الب��رزة» قام��ت باس��تطالع آراء الطلب��ة المبتعثي��ن‬ ‫والتع��رف أكث��ر ع��ن ه��ذا الموض��وع م��ن خ��الل ه��ذا‬ ‫االستطالع‪.‬‬

‫عادل البلوشي‬

‫اللغة اإلنجليزية الركيكة‬

‫التأمين الصحي‬

‫رش��يد سعود العويس��ي طالب في جامعة وارسو التقنية‬ ‫لدراسة الهندس��ة في بولندا قال‪ :‬الصحة مهمة وتعتبر‬ ‫العنص��ر الثان��ي لدى المبتع��ث وتأتي قب��ل التعليم وبعد‬ ‫االس��تقرار والس��كن‪ ،‬وأه��م س��الح للطالب ه��و تأمينه‬ ‫الصحي الذي يغطي نفقات عالج الطالب‪.‬‬ ‫ولكن قبل الحديث ع��ن التأمين الصحي الذي امتلكناه‪،‬‬ ‫س��أتحدث عن ما واجهناه في معظم المستش��فيات التي‬ ‫تعاملنا معها‪ ،‬عندما كنا نضطر في الحاالت الصعبة والطارئة‬ ‫أن نذه��ب للعالج في أي مستش��فى كنا نقابل بمعامالت‬ ‫غي��ر الئق��ة‪ ،‬كأن ال ي��رد علين��ا الموظف أو الطبي��ب إال إذا‬ ‫تحدثنا بلغته رغم انه يتحدث االنجليزية وفي مستشفيات‬ ‫أخ��رى نجد الرفض التام للعالج‪ ،‬بل حت��ى الرد علينا‪ .‬وأما‬ ‫فيم��ا يتعل��ق بالتأمين الصح��ي الذي قام��ت بإعطائنا إياه‬ ‫وزارة التعلي��م العالي يعتبر من أغلى التأمينات الصحية إال‬ ‫أنن��ا وجدنا رفضا من قبل المستش��فيات لهذا التأمين مما‬ ‫اضطررنا إلى دفع التكالي��ف من نفقتنا الخاصة رغم ارتفاع‬ ‫كلفة العالج في أوروب��ا والعالم فقد كنا ندفع مبالغ تفوق‬ ‫ما نستلمه شهريا من مستحقاتنا! بالفعل نحن في منفى‬ ‫ولسنا مبتعثين‪.‬‬ ‫ضعف التواصل‬

‫الطالب س��عود الهاش��مي أحد المبتعثين ف��ي جمهورية‬ ‫بولن��دا ق��ال‪ :‬الفراق صعب والغربة أصع��ب وأمل أهالينا‬

‫عبد العزيز الحبسي‬

‫سعود الهاشمي‬

‫رشيد العويسي‬ ‫في����ن��ا أكب��ر وحلمه��م أن��ا أن نبن��ي مس��تقبل عم��ان‬ ‫الحبيب��ة ولك��ن الظروف الت��ي نواجهه��ا اآلن تجعلنا نفكر‬ ‫ه��ل سنس��تط����يع بن��اء ذاك المس��تقبل ألن�����نا نواجه‬ ‫صعوب��ات تجعلنا بال طموح وبال عزم فهناك مش��اكل في‬ ‫تعلي��م اللغ��ة االنجل�����يزي��ة ألن المعاهد ليس��ت مهيأة‬ ‫لع��دم وج��ود لوائح باللغ��ة اإلنجل����يزية وعدم ممارس��ة‬ ‫وأيضا عدم وجود س��نة تأس����يسية للطالب بمعنى‬ ‫اللغة‬ ‫ً‬ ‫أن الطالب س��يكون غير مج�����هز ومهيأ للدراس����ة والتي‬ ‫م��ن خاللها يبدأ تعليمنا لبناء ذاك المس��ت����قبل المنتظر‬ ‫وأيض��ا فإن وزارتن��ا الحبيب��ة ل����ديها ضع��ف التواص����ل‬ ‫معن��ا لعدم وجود س��فارة أو قنصلية عمانية أو مس��ؤول‬ ‫يتابع����ن��ا ليطمئنن��ا على س��المتنا وتحفيزنا إل��ى التقدم‬ ‫العلمي وتش��جيعنا إلى األم����ام وهل م��ن المعقول أن‬ ‫نعي��ش في بالد ت�����زداد فيها العن����صري��ة للعرب وعدم‬ ‫وج��ود األم��ان فيها وع��دم وج��ود الغ������ذاء اإلس��المي‬ ‫وه��و الحالل فهل م���ن المع����قول أن باس��تطاعتنا بناء‬ ‫مستقبل واعد لب�����الدنا الحبيبة في هذه الظ����روف غير‬ ‫المهيأة للتعليم‪.‬‬ ‫ضغط نفسي‬

‫الطال��ب س��عيد الش��رقي م��ن الط��الب المبتعثي��ن إل��ى‬ ‫جمهوري��ة بولندا تخصص هندس��ة مدنية ق��ال‪ :‬ضمن‬ ‫المعوق��ات التي أواجهها أني أدرس ما يقارب عش��ر مواد‬ ‫في الفصل بمعنى ‪ 30‬ساعة معتمدة بينما جميع جامعات‬ ‫العالم ال تس��مح لطالبها بتجاوز ‪ 18‬س��اعة معتمدة كحد‬ ‫أقصى وهذا ما يجعلني في ضغط نفسي وجسدي ويؤدي‬

‫إلى عدم قدرتي على إعطاء كل مادة حقها من المذاكرة‪.‬‬ ‫باإلضافة إلى أنه ال توجد سنة تأسيسية في الجامعة وال‬ ‫تتوفر كتب دراسية باللغة االنجليزية‪ .‬وأبلغنا الوزارة بكل‬ ‫تفاصيل ما نواجه��ه ولكنها لم تعط لألمر أهمية وكأننا ال‬ ‫نتح��دث عن أبنائه��ا وكأن األم��ر ال يعنيهم بتاتا فال حياة‬ ‫لمن تنادي فاأليام تمضي وعمر سنواتنا الدراسية يذهب‬ ‫هب��اء‪ .‬ونحن الطالب مضربون ومنقطعون عن الدراس��ة‬ ‫منذ ش��هر كامل بانتظ��ار أن ترى مطالبنا الن��ور من قبل‬ ‫الجهات المختصة‪.‬‬

‫وه��ذا ه��و نظ��ام الجامعة‪ ،‬حي��ث أن الطلب��ة البولنديين‬ ‫يدرس��ون الس��نة التأسيس��ية في المرحلة الثانوية‪ .‬وما‬ ‫يزي��د األمر صعوبة أن األس��اتذة ال يجي��دون االنجليزية‬ ‫فن��درس المواد باللغ��ة اإلنجليزية الضعيف��ة والمختلطة‬ ‫بالبولندية‪.‬‬ ‫وأضي��ف إلى ذلك‪ ،‬عدم توافر الكت��ب باللغة االنجليزية‬ ‫ف��ي جمي��ع المكتب��ات س��واء داخ��ل ح��رم الجامعة أو‬ ‫خارجه‪ ..‬فكيف لنا أن نوفق بين البحث عن المراجع ولغة‬ ‫التدريس المس��تخدمة في قاعات الدراسة‪ ،‬وكيف لنا أن‬ ‫ننجح في المادة دون دراسة السنة التأسيسية‪.‬‬

‫الطلبة شيماء الجهورية‪ ،‬طالبة في جامعة وارسو التقنية‬ ‫قال��ت‪ :‬في كتيب القب��ول الموح��د ‪ 2012- 2011‬بعثة إلى‬ ‫جمهوري��ة بولندا ولغة الدراس��ة باالنجليزية‪ ،‬حيث نعتبر‬ ‫نحن أول بعثة لجمهورية بولندا‪.‬‬ ‫وكونن��ا أول بعثة يجب علينا أن نوافي الوزارة بكل ما هو‬ ‫جدي��د حت��ى تحل لنا مش��اكلنا ولكي تتفاداه��ا في المرة‬ ‫المقبلة‪.‬‬ ‫في احد االجتماعات المنعقدة في الوزارة قبل قدومنا‬ ‫لجمهوري��ة بولن��دا‪ ،‬قال أحد مس��ؤولي بعث��ة بولندا إن‬ ‫نس��بة المتحدثي��ن باللغ��ة اإلنجليزية ه��ي ‪ ،٪ 70‬والذي‬ ‫يجهل��ه الكثي��رون أن اللغة األولى والرس��مية للدولة هي‬ ‫البولندية‪ ،‬والثانية هي الروسية‪.‬‬ ‫شخصيا أحكم من خالل معايشتي للوضع الحالي‬ ‫وأنا‬ ‫ً‬ ‫أن نس��بة المتحدثي��ن باالنجليزي��ة ق��د ال تتج��اوز ‪.٪ 20‬‬ ‫درس��نا في تخصصاتنا بدون دراس��ة الس��نة التأسيسية‬

‫البطاقة الجامعية‬

‫السنة التأسيسية‬

‫يضي��ف الطال��ب عبد العزيز الحبس��ي طالب ف��ي جامعة‬ ‫وارس��و التقنية بالق��ول‪ :‬كما هو متع��ارف عليه يجب أن‬ ‫تك��ون لن��ا بطاقة جامعية س��ارية المفعول الس��تخدمها‬ ‫للحص��ول عل��ى تخفي��ض ف��ي المواص��الت وغيره��ا من‬ ‫المراف��ق العامة‪ ،‬وعند ذهابن��ا للحصول عليها ّ‬ ‫تكون عائقا‬ ‫آخر ف��ي طريقنا ونصطدم بكالم مكت��ب الطلبة العالميين‬ ‫المهت��م ب��كل الطالب األجانب ف��ي الجامعة ب��أن وزارتنا‬ ‫الموق��رة ل��م تدفع أي مبل��غ للجامعة مم��ا يتعارض مع‬ ‫قان��ون الجامع��ة والدول��ة والذي ينص على ع��دم إعطاء‬ ‫الطالب البطاقة الجامعي��ة وكتيب درجات المواد ‪-‬كتيب‬ ‫صغير به معلومات الطالب ودرجاته طوال فترة دراس��ته‬ ‫ إال إذا دف��ع الطالب رس��وم الدراس��ة وللعل��م فقط فأن‬‫ال��وزارة لم تدفع إلى اآلن ونحن نقترب من إنهاء الش��هر‬ ‫الثالث من تاريخ بدء الدراسة‪.‬‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫ع��ادل البلوش��ي طال��ب مبتع��ث ف��ي جامع��ة وارس��و‬ ‫التقنية لدراس��ة الهندس��ة في بولندا قال‪ :‬كان اختياري‬ ‫للدراس��ة ف��ي بولندا من دلي��ل الطالب بع���د تأكدي من‬ ‫حماس��ا في احد‬ ‫أن لغ��ة الدراس��ة االنجليزية وما زادني‬ ‫ً‬ ‫االجتماعات في الوزارة أن نس��بة المتحدثين باالنجليزية‬ ‫س��لبا‬ ‫تماما‪ ،‬وهذا يؤثر‬ ‫‪ % 70‬ولك��ن الواقع عك��س ذلك‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جدا‬ ‫ركيكة‬ ‫اللغة‬ ‫أن‬ ‫حي��ث‬ ‫على اكتس��اب اللغة االنجليزية‬ ‫ً‬ ‫ف��ي المجتم��ع البولندي بما فيها المؤسس��ات الحكومية‬ ‫كالبنوك والمستش��فيات والمحالت التجارية واألهم من‬ ‫ذل��ك ف��ي الجامعة نالحظ ضع��ف اللغ��ة اإلنجليزية لدى‬ ‫المعلمين حيث أنهم يمزجون المصطلحات اإلنجليزية مع‬ ‫المصطلح��ات البولندي��ة‪ ،‬مما يؤدي إلى تدني المس��توى‬ ‫التحصيلي للطالب كونه ال يس��توعب بشكل واضح‪ .‬أضف‬ ‫إل��ى ذلك أنن��ا لم ندرس الس��نة التأسيس��ية م��ع العلم‬ ‫أن جمي��ع الطلب��ة المبتعثين م��ن عمان يدرس��ونها بعد‬ ‫مباش��رة‪ .‬وأود أن أضيف إلى ذلك أن جميع‬ ‫اجتياز اللغة‬ ‫ً‬ ‫المكتب��ات خارج الحرم الجامع��ي وداخلها ال يوجد بها أي‬ ‫كتاب باللغة االنجليزية‪ .‬فكيف لنا أن نس��توعب الدروس‬ ‫بدون أساسيات وبدون كتب‪.‬‬ ‫وتضي��ف الطالب��ة ورود الخروصي��ة – طالب��ة مبتعث��ة‬ ‫في جامعه وارس��و التقنية لدراس��ة الهندس��ة في بولندا‬ ‫بقوله��ا‪ :‬ال يخف��ى عليكم موض��وع اللغة الت��ي تعد إحدى‬ ‫عوائ��ق التواص��ل في ه��ذا البلد حيث أن اللغة الرس��مية‬ ‫ه��ي اللغ��ة البولندية تليه��ا اللغة الروس��ية ‪.‬ولكن عندما‬ ‫بعثنا لهذا البلد كان من ش��روط الدراسة أن تكون باللغة‬ ‫اإلنجليزية وكما نصت الوزارة أن نسبة المتحدثين باللغة‬ ‫اإلنجليزي��ة في بولندا يصل إلى ‪ % 70‬ولكن الواقع يقول‬ ‫عكس ذل��ك تماما‪ ،‬حيث أن األس��اتذة يتحدث��ون باللغة‬ ‫البولندية في القاعات الدراس��ية وإن تحدثوا اإلنجليزية ال‬ ‫تك��ون إال لغة ركيكة‪ ،‬وكثي��را ما تعرضنا لصعوبة التواصل‬ ‫ف��ي الحي��اة االجتماعية منها على س��بيل المث��ال عملية‬ ‫البحث عن السكنات وفي التعامل مع البنك والمكتبات‪..‬‬ ‫الخ‪ .‬كذلك ندرة المصادر باللغة اإلنجليزية على الصفحات‬ ‫اإللكترونية المهمة للطالب في مواقع الجامعة‪ ،‬وليس��ت‬ ‫كل التخصص��ات لها مواق��ع وخطط دراس��ية األمر الذي‬ ‫يدفعن��ا إلى التخل��ف عن متابع��ة الق��رارات والتعميمات‬ ‫الت��ي تص��در‪ ،‬وأيضا صعوب��ة متابعة الجداول الدراس��ية‬ ‫واالمتحانات وغيرها‪.‬‬

‫معاهد وجامعات‬

‫البرزة ــ محمد بن هالل الصوافي‬

‫‪11‬‬


‫معاهد وجامعات‬ ‫الطالب يناشدون «التعليم العالي» بالتدخل السريع لحل األزمة‪..‬‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫طلبة بعثة بولندا‬ ‫بين المعاناة ومرارة الغربة‬

‫‪10‬‬


‫السيارة تم تسليمها ولكن لم يتم استخدامها قط‬

‫محرك‬

‫ســيـارة مـوديـل ‪1961‬‬ ‫قطعت ‪ 20‬ميال فقط‪ ..‬للبيع‬

‫س��يارة كالس��يكية عمره��ا ‪ 52‬عاما كانت تملكها س��يدة‬ ‫حريصة جدا ولم تقطع س��وى ‪ 20‬ميال فقط من المتوقع‬ ‫أن تجني آالف الجنهيات االسترلينية في مزاد علني‬ ‫هي س��يارة من نوع «ترايمف هيرال��د» (‪Triumph‬‬ ‫‪ُ )Herald‬صنعت في مدينة كوفنتر غرب إنجلترا‪ ،‬هي في‬ ‫الحقيق��ة مازال��ت جديدة تماما وم��ازال رخصتها األصلية‬ ‫الت��ي تع��ود إلى الع��ام ‪ 1961‬موج��ودة‪ ،‬وثمنه��ا كما هو‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫إندبندنت – بين كيندال‪ -‬ترجمة‪ :‬خالد طه‬

‫مسجل على زجاجها كان ‪ 15‬جنيه استرليني‪.‬‬ ‫الدالل (البائع بالمزاد) تريس��ترام بيليمور سميث‪:‬‬ ‫قال ّ‬ ‫“قام تاجر الس��يارات ببيع السيارة ترايمف هيرالد إلحدى‬ ‫الزبائ��ن العام ‪ 1961‬وتم توصيل الس��يارة إليها في منزلها‬ ‫عل��ى مقط��ورة‪ .‬وبع��د ذل��ك بعدة س��نوات‪ ،‬تلق��ى تاجر‬ ‫الس��يارات اتصاال هاتفيا من أس��رة المشترية يقولون له‬ ‫إنها ماتت ويسألونه إن كان يرغب في شراء السيارة مرة‬ ‫أخرى‪ .‬وعندما ذهب لرؤية الس��يارة اكتش��ف أنها لم يتم‬ ‫قيادته��ا منذ يوم تس��يلمها عندما كان��ت جديدة تماما –‬

‫ومن ثم قرر االحتفاظ بها كجزئ من مجموعته الخاصة‪”.‬‬ ‫وم��ن المتوقع أن تحقق “ترايم��ف” ما بين ‪ 12000‬إلى‬ ‫‪ 15000‬جني��ه اس��ترليني في المزاد‪ ،‬حيث إن��ه من المقرر‬ ‫إدخالها إلى المزاد في نورفولك شرق إنجلترا مع سيارتين‬ ‫أخريي��ن من نوع “ترايم��ف دولومايت” قطعت كل منهما‬ ‫نحو ‪ 80‬ميال فقط‪ ،‬وسيارة ثالثة من طراز “ترايمف هيرالد”‬ ‫قطعت ‪ 3750‬ميال‪ .‬وهذه الس��يارات األربعة هي جزء من‬ ‫مجموعة خاصة يتم بيعها في دار مزادات الشرق اإلنجيلي‬ ‫للسيارات في يموندهام ببريطانيا‪.‬‬

‫نبذة عن طراز «ترايمف هيرالد»‬

‫هي س��يارة صغيرة من بابين دخلت الس��وق العام ‪1959‬‬ ‫من قبل ش��ركة س��تاندارد ترايمف في مدين��ة كوفنتري‬ ‫غرب إنجلترا‪ .‬وكان هيكلها من تصميم المصمم اإليطالي‬ ‫جيوفان��ي ميش��يلوتي‪ ،‬وكان��ت الس��يارة معروض��ة ف��ي‬ ‫أشكال صالون وسقف متحول وكوبيه وشاحنة صغيرة‪.‬‬ ‫وق��د بل��غ إجمالي مبيع��ات س��يارة هيرال��د أكثر من‬ ‫‪ 500000‬س��يارة‪ ،‬ومازالت س��يارات هيرالد موجودة على‬ ‫الطرق البريطانية في أوائل القرن الحادي والعشرين‪.‬‬

‫‪13‬‬


‫علوم و تكنولوجيا‬

‫إنـسـتــجرام‬

‫أفضل «وأسوأ» ما فيه في العام ‪2013‬‬ ‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫لندن – ليندا شاركي ‪ -‬ترجمة‪ :‬خالد طه‬

‫‪12‬‬

‫هذا العام‪ ،‬س��ار إنس��تجرام في طريق النجاح الذي سار فيه فيسبوك‪ ،‬ناميا‬ ‫م��ن نقطة ق��وة إلى نقطة ق��وة أخرى‪ ،‬وذل��ك بإطالق��ه أدوات جديدة مثل‬ ‫مقاط��ع الفيدي��و‪ ،‬فجذب إليه ف��ي هذا العام أكثر من ‪ 152‬مليون مس��تخدم‬ ‫يرفعون إلى الموقع ما متوسطه ‪ 65‬مليون صورة كل يوم‪.‬‬ ‫في ديس��مبر العام ‪ ،2012‬أعلن موقع مش��اركة الصور «إنس��تجرام» أنه‬ ‫ق��ام بتحديث سياس��ة الخصوصية الخاصة به لتعط��ي الموقع الحق في بيع‬ ‫صور المس��تخدمين للمعلنين بدون إش��عار وبدون أي ن��وع من التعويض‪.‬‬ ‫وعلي��ه‪ ،‬فمنذ يناير من ه��ذا ال����عام أصبح إنس��تجرام يمتلك صور الماليين‬ ‫من مستخدميه‪.‬‬ ‫ف��ي ذل��ك الوق��ت ال��ذي أعل��ن في��ه إنس��تجرام عن ه��ذا األم��ر‪ ،‬وصف‬ ‫المس��تخدمون سياس��ة الخصوصية الجدي��دة بأنها «رس��الة االنتحار”‪ ،‬ظنا‬ ‫منه��م أن هذه السياس��ة س��تكون ه��ي نهاية ه��ذا التطبيق الذي اش��تراه‬ ‫فيس��بوك بمبلغ بلي��ون دوالر (ما يعادل ‪ 614‬مليون اس��ترليني)‪ .‬ولكن هذه‬ ‫السياس��ة ومعها كلمة “س��يلفي” (‪ )selfie‬التي تعني الص��ورة التي يلتقطها‬ ‫المس��تخدم لنفس��ه بواس��طة هاتف��ه النقال – وه��ي الكلمة الت��ي اختارتها‬ ‫قواميس “أوكسفورد” التي تعد من أكبر المراجع في اللغة اإلنجليزية لتكون‬ ‫كلمة السنة لعام ‪ – 2013‬لم توقف نمو هذا التطبيق‪.‬‬ ‫لقد أش��عل إنس��تجرام التوجه��ات االجتماعية الجديدة (مثل “س��يلفي”)‬ ‫وأعط��ى للجماهير وصوال غير مس��بوق للش��خصيات التي تحظى بش��عبيات‬ ‫كبيرة والمشاهير بل وحتى السياسيين المفضلين‪.‬‬ ‫ففي األس��بوع الفائت أطلق إنس��تجرام خاصية “إنستجرام مباشر” (‪In-‬‬ ‫‪ ،)stagram Direct‬التي تس��مح للمس��تخدمين بمش��اركة الصور ومقاطع‬ ‫الفيديو مع مجموعة مختارة مكونة من أفراد يصل عددهم إلى خمسة عشر‬ ‫فردا‪ .‬وبعد هذا اإلعالن‪ ،‬سيكون الموقع أكثر انشغاال في العام ‪ ،2014‬حيث‬ ‫إن فيس��بوك لديه خطط لموقع إنستجرام ليتنافس مع تطبيق “سنابشات”‬ ‫(‪ )Snapchat‬للرس�������ائل المص��ورة ومحتواه اليومي ال��ذي يبلغ نحو ‪400‬‬ ‫مليون صورة‪.‬‬ ‫وفيما يلي المش�����اركات وموض����وعات الهاش��تاج األك����ثر ش��عبية في‬ ‫العام ‪:2013‬‬ ‫الص��ورة الت��ي نالت أكبر عدد من اإلعجابات‪ :‬صورة جاس��تن بيبر بعنوان‬

‫«أنا والعم ويل»‬ ‫لم يس��تطع إنستجرام الهروب من جاذبية نجم البوب الشاب جاستن بيبر‬ ‫ال��ذي لدي��ه أكثر م��ن ‪ 12‬مليون متابع على اإلنس��تجرام‪ ،‬وقد ح��ازت صورته‬ ‫م��ع الممثل األمريكي ويل س��ميث على لقب الص��ورة األولى لعام ‪ 2013‬على‬ ‫الموقع‪ ،‬حيث حصلت على نحو ‪ 1.5‬مليون إعجاب‪.‬‬ ‫الهاشتاج األكثر شعبية لعام ‪# :2013‬الحب‬

‫أصب��ح م��ا يعرف ب� «الهاش��تاج» واس��ع االنتش��ار على مواق��ع التواصل‬ ‫االجتماعي‪ .‬وبعد جنون الهاشتاج على تويتر‪ ،‬تبعه إنستجرام‪ .‬وفي هذا العام‬ ‫شملت ‪ 371‬مليون مشاركة من مشاركات إنستجرام الهاشتاج ‪#‬الحب‪ .‬وكان‬ ‫من بين موضوعات الهاشتاج األخرى التي حازت على أكبر المشاركات ‪#‬البنت‬ ‫و‪#‬األصدقاء و‪#‬الطعام و‪#‬الصيف‪.‬‬ ‫المدينة األولى على إنستجرام‪ :‬نيويورك‬

‫هذه الخدمة (إنستجرام) التي مقرها في كاليفورنيا تحظى بشعبية أكبر في‬ ‫مدين��ة نيوي��ورك بوالية لوس أنجلوس‪ .‬ثم يأتي بعدها على مس��توى العالم‬ ‫أكبر المدن على اإلنستجرام وهي بانكوك ولوس أنجلوس ولندن وساو باولو‬ ‫وموسكو وريو دي جانيرو سان دييجو والس فيجاس وسان فرانسيسكو‪.‬‬ ‫اليوم القياسي في استخدام إنستجرام‪ :‬عيدي الشكر‬ ‫واألنوار‬

‫للم��رة األول��ى من��ذ أكثر من مائ��ة عام تتزام��ن احتفاالت عيد الش��كر في‬ ‫الوالي��ات المتحدة مع عيد األنوار اليهودي (حان��وكا) في يوم ‪ 28‬نوفمبر هذا‬ ‫العام‪ .‬وفي هذا اليوم ش��ارك مستخدمو إنستجرام صورا ومقاطع فيديو أكثر‬ ‫من أي يوم آخر في تاريخ الموقع‪.‬‬ ‫المستخدم األكبر إلنستجرام‪ :‬كارا ديليفين‬

‫تق��وم عارضة األزي��اء اإلنجليزية الش��هيرة كارا ديليفين بمش��اركة حياتها‬ ‫وسفرياتها على إنستجرام‪ ،‬حيث تقوم بمشاركة صور وشمها الجديدة وصور‬ ‫صداقاته��ا مع ريتا أورا وس��يينا ميللر وصورها خلف الكواليس��وقد جلبت كل‬ ‫هذه الصور لكارا ديليفين أكثر من ‪ 2.9‬مليون متابع على إنستجرام‪.‬‬ ‫خدمة إندبندنت – خاص بالبرزة‬


‫س��نة ‪ 2013‬غادرتن��ا منذ أي��ام‪ ،‬وتركت الدور‬ ‫لس��نة جديدة مليئة باألماني واآلمال السيما‬ ‫كثيرام��ن الن��اس يتفاءل��ون بالس��نة‬ ‫وأن‬ ‫ً‬ ‫الجدي��دة ويجعل��ون منه��ا فرص��ة لتحقي��ق‬ ‫الطموح��ات واألمني��ات‪ ،‬وفرص��ة لنس��يان‬ ‫المطبات والعثرات‪.‬‬ ‫م��اذا يطمح الش��بابالعماني خالل الس��نة‬ ‫الجدي��دة‪ ،‬وما ه��ي أمنياته��م وأحالمهم في‬ ‫‪2014‬؟ وم��ا أجم��ل ذكرياتهم وأتعس��ها في‬ ‫س��نة ‪2013‬؟ ه��ي أس��ئلة أردن��ا أن نطرحه��ا‬ ‫على الش��باب من خالل محاولتنا الغوص في‬ ‫أعماقه��م ومعرفة آمالهم وأحالمهم قبل أيام‬ ‫قليلة من بداية السنة الجديدة‪ ،‬فكان لنا هذا‬ ‫االستطالع‪:‬‬ ‫إكمال دراستي العليا‪..‬‬

‫أحم��د المحرمي طال��ب بكلية التقني��ة العليا‬ ‫يق��ول‪ :‬يج��ب علين��ا مع بداي��ة كل ع��ام أن‬ ‫نحم��ل معه قلما وممح��اه‪ ،‬فالقلم لنكمل ما‬ ‫خطته��ا إبداعتنا من إنجازات وأعمال وغيرها‪،‬‬ ‫والممحاه تمس��ح جميع الس��لبات والعثرات‬ ‫التي تعرضنا لها خالل العام الفائت‪.‬‬ ‫اإلنس��ان الناج��ح دائم��ا م��ا يك��ون مثاال‬ ‫لنفس��ه وللمجه��ود ال��ذي بذله لرس��م لوحة‬ ‫النجاح خالل مسيرته في هذه الحياة‪.‬‬ ‫فيج��ب علينا جميعا م��ع بداية كل عام أن‬ ‫نغ��رس بذورا جدي��دة للنجاح مع اس��تمرارنا‬ ‫ف��ي رعاي��ة م��ا س��بق زراعت��ه لنكم��ل مع��ا‬ ‫مس��يرة الطموح لنحصد ثم��ار الجهد بأطيب‬ ‫حل��ة وأجمل م��ذاق‪ ،‬وأخيرا كون��ي طالبا في‬ ‫المرحلة الجامعية اتمنى أن يتكلل هذا العام‬ ‫بالتف��وق والتوفيق وأن ييس��ر الله لي األمور‬ ‫إلكمال دراستي العليا‪.‬‬ ‫الحصول على أعلى الرتب‪..‬‬

‫مهدية يوس��ف ‪ -‬طالبة جامعية ‪ -‬تقول‪ :‬في‬ ‫نهاي��ة كل عام‪ ..‬نتس��اءل‪..‬هل يا ترى عملنا‬ ‫بج��د ف��ي هذا الع��ام؟ أم أهملناه كم��ا فعلنا‬ ‫ف��ي العام الفائ��ت؟ هو ليس اهم��اال بمعنى‬ ‫اإلهمال ف��ي اللغة بل هو ن��وع من الخمول‬ ‫ال��ذي يصيبن��ا في نهاية كل ع��ام‪ ،‬ولكن حين‬ ‫نجعل أمام أعيننا في كل يوم س��حابة بيضاء‬ ‫يغلفه��ا األم��ل والطموح للحص��ول على أعلى‬ ‫الرت��ب‪ ..‬لن يعيقنا ش��يئا أبدا من األمور التي‬ ‫تبن��ي حاج��زا بينن��ا وبي��ن مس��تقبلنا‪ ،‬فكلما‬ ‫كان��ت نظرتن��ا ورؤيتنا وأملنا ف��ي القمة كلما‬ ‫زاد عطاؤن��ا وانتاجنا لهذه األرض التي لطالما‬ ‫ساهمت في غرس األمل لدينا‪.‬‬

‫مقدم لبرنامج المواهب‪..‬‬

‫الطالب س��الم الرحبي يقول ‪:‬العام ‪ 2014‬عام‬ ‫األمني��ات المحقق��ة بإذن الب��اري‪ ،‬أطمح في‬ ‫هذا العام أن أصل لجهة رسمية يكون اسمي‬ ‫فيه��ا “مق��دم لبرام��ج المواه��ب واألطفال»‬ ‫وتتوال��ى طموحات��ي لتص��ل إل��ى تأس��يس‬ ‫أكاديمي��ة للمواه��ب واإلبداع��ات العماني��ة‬ ‫ألك��ون فيها مدربا معتمدا في مجال التقديم‬ ‫المسرحي‪.‬‬ ‫ديوان شعري‪..‬‬

‫حليم��ة الفوري��ة طالبة بكلي��ة التقني��ة العليا‬ ‫تق��ول‪ :‬في بداية س��نة ‪ 2014‬تنم��و تطلعاتي‬ ‫لتص��ل إل��ى دي��وان يض��م كتابات��ي‪ ..‬طب��ع‬ ‫علي��ه اس��مي بل��ون برون��زي فخ��م‪ ،‬واتطلع‬ ‫أن ال ينته��ي ه��ذا الع��ام دون أن يحمل في‬

‫مازن الرواحي‬

‫حليمة الفورية‬

‫تحد ومفاجآت‪..‬‬

‫ذك��رت هاج��ر اليحيائي��ة – طالب��ة بجامع��ة‬ ‫انقي‬ ‫الس��لطان قابوس‪:‬عام��ي الجديد‪..‬ب��ت ّ‬ ‫الكلم��ات وارتبها لك‪ ..‬لعلي ابلغ ما اس��تطيع‬ ‫م��ن حكاوي‪ ...‬فال أراها تكفيني س��اعات من‬ ‫السرد المتواصل لك‪ .‬فكلي رجاء بأن تستفتح‬ ‫باألمل‪ ..‬فأس��هم الخيبات أش��بعت ناظري‪..‬‬ ‫كلي أمل فيك ب��أن أعرف من انا‪ ..‬وما أريد‪..‬‬ ‫م��ا التال��ي وما الق��ادم في حيات��ي‪ ..‬أن أزيد‬ ‫دعامات فكري ونفسي‪ ..‬بأن القادم مستقبل‬ ‫أصع��ب‪ ..‬وتحدي أعظ��م‪ ..‬ومفاجآت أثق بأن‬ ‫الله لن يكتبلي فيها إال كل ما هو خير‪.‬‬

‫فاطمة العريمية‬

‫فرصة للشباب‪..‬‬

‫تح��دث س��الم العب��ري‪ -‬باحث ع��ن عمل عن‬ ‫تطلعات��ه وطموحات��ه لع��ام ‪2014‬م قائ��ال‪:‬‬ ‫تطلعاتي أكثر ماتكون شبابية وتتمحور وتتمثل‬ ‫ف��ي أن يعطى الش��باب فرصةحقيقي��ة لبناء‬ ‫الوط��ن مثال ف��ي إعداد الدراس��ات والندوات‬ ‫المؤتم��رات‪ ،‬حي��ث أن فك��ر الش��باب أصبح‬ ‫أكث��ر نضجا عن ذي قب��ل ولديه طاقات يجب‬ ‫استغاللها وتوجيهها بالش��كل السليم‪ ،‬كذلك‬ ‫تطلعاتي أن تكون هناك لجنة وطنية للشباب‬ ‫حقيقيه يديرها شباب التزيد أعمارهم عن ‪25‬‬ ‫س��نة ويتم انتخابهم من فئة الش��باب تؤدي‬ ‫دوره��ا بالش��كل الصحيح‪ ،‬حيث أنن��ا ال نرى‬ ‫دورا فعليا للجنة الحالية غير محاوالت خجولة‬ ‫منها للظهور اإلعالمي ونست دورها األسمى‬ ‫وهو احتضان الش��باب‪ ،‬وإشراك الشباب في‬ ‫إدارة المؤسس��ات الصغيرة والمتوسطة ألن‬ ‫أغلبها ناش��ئ ومن الش��باب من ل��ه المقدرة‬ ‫على قيادة الدفة‪.‬‬ ‫تحطيم حاجز المستحيل‪..‬‬

‫الطالب��ة فاطم��ة العريمي��ة‪ -‬طالب��ة بالتقنية‬ ‫العلي��ا قالت‪ :‬يأتي عام ويتبع��ه عام والطموح‬ ‫ال زال مستمرا كباقي األعوام‪ ،‬في العام ‪2014‬‬ ‫تتضاعف همتي في تحطيم حاجز المستحيل‬ ‫والنه��وض بم��ا امتلك بفضل الل��ه تعالى من‬ ‫مواهب‪ ،‬وأتمنى أن يكون العام الجديد حافال‬ ‫بالنجاح��ات وذلك بإصدار مجلد يضم كتاباتي‬ ‫وف��رص ظه��وري أم��ام الجمه��ور بموهبتي‬ ‫التقديمية‪ ،‬إضافة إل��ى زيادة انتاجي األدبي‪،‬‬ ‫فالطم��وح واالس��تمرار عليه��ا يعتبران س��لم‬ ‫النجاح المتحرك الذي يس��تثمر الوقت ويقلل‬ ‫المسافات ويعطيان الحياه طعما أجمال‪.‬‬

‫ماجد المسلمي‬

‫مهدية يوسف‬

‫أحمد المحرمي‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫منزل أحالمي‪..‬‬

‫قال ماجد بن مس��لم المس��لمي – يعمل في‬ ‫شركة تنمية نفط عمان عن طموحه وأحالمه‪:‬‬ ‫أطم��ح وأتطلع ف��ي بداية ه��ذا الع��ام ببناء‬ ‫منزل أحالمي‪ ،‬حيث أنني بدأت بالتخطيط له‬ ‫منذ ما يقارب السنة‪ ،‬وخالل هذا العام سوف‬ ‫أقوم بتنفيذ هذا المشروع الذي سوف يكون‬ ‫فاتحة خير لي ولعائلتي‪ ،‬وأسأل الله التوفيق‪.‬‬

‫أمن وأمان وتطور‪..‬‬

‫وذكرم��ازن س��عيد الرواح��ي ال��ذي يعم��ل‬ ‫بوظيف��ة مهن��دس مش��روع ف��ي ش��ركة‬ ‫الصناع��ات العربي��ة للتصني��ع قائ��ال‪ :‬أمان��ي‬ ‫تس��بق الطموح للعام الجديد ‪2014‬م‪ ،‬أمنيتي‬ ‫أن يعم الخير ويسود السالم واألمن واألمان‬ ‫في العالم العربي واإلس��المي خاصة والعالم‬ ‫أجمع عامة‪،‬وأن يسود العدل كل الموظفين‬ ‫العمانيي��ن الس��يما الموظفي��ن ف��ي القطاع‬ ‫ال����خاص؛ س��اعات عمل طويلة‪،‬أجور قليلة‪،‬‬ ‫صندوق تق����اعد مجح��ف وظالم‪ ،‬كما أتمنى‬ ‫مراجعة أمورهم وتحسين أوضاعهم من قبل‬ ‫الحكوم��ة إلى األفضل‪ ،‬وأن يت��م التقليل من‬ ‫األي��دي العامل����ة الوافدة الس��يما الوظائف‬ ‫اإلدارية والهندس���������ية في القطاع الخاص‪،‬‬ ‫وأمنيت��ي لل���ش��عب الع����مان��ي المزيد من‬ ‫التقدم والتطور واالزدهار‪ ،‬وأن ين����عم بحياة‬ ‫كريم��ة مليئ��ة باالس��تقرار وراحة الب��ال‪ ،‬أما‬ ‫بالن�������سبة للطموح فأطمح بالتقدم والتطور‬ ‫الوظيف��ي‪ ،‬وأن يكون الع��ام الجديد فال خير‬ ‫لي‪،‬وأن أحسن أوضاعي المادية واالقتصادية‪،‬‬ ‫والعيش بخير وسالم وأمان وراحة البال‪.‬‬

‫أمنيات الشباب‬

‫البرزة ــ هيثم الحبسي ومحمد الصوافي‬

‫طياته ذك��رى إصدار أول ديوان ش��عري لي‪،‬‬ ‫كم��ا أطم��ح أن أك�����ون المث������ال الحس��ن‬ ‫للقائد الناجح لفريق��ي التطوعي “نوايا الخير”‬ ‫وامضي به إلى عنق اإلنس��انية ليحقق معني‬ ‫“العطاء”و”حب الوط����ن” في عماننا الحبيبة‬ ‫فيكون ظهرا لألعمال التطوعية وحب الخير‪.‬‬

‫‪15‬‬


‫أمنيات الشباب‬

‫السنة الجديدة «‪»2014‬‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫أمنيات شبابية بتحقيق‬ ‫الطموحات‪ ..‬ونسيان‬ ‫المطبات والعثرات‬

‫‪14‬‬


‫التقويم السنوي لعام‬

‫‪2014‬‬


‫الملعب‬ ‫د‪.‬خالد السيد محمد علي‬

‫إن هناك عنصرين في‬ ‫حدوث اإلصابة فاألول‬ ‫إما أن تكون اإلصابة من‬ ‫شدة المنافسة والثاني‬ ‫أن تكون من عدم الوقاية‬

‫عبد الله الربيعي‬

‫به��ا كاإلحماء الجيد لرف��ع درجة حرارة الجس��م والتهيئة‬ ‫العام��ة ألي رد فعل للجس��م من خالل النش��اط الرياضي‬ ‫الممارس‪ .‬ورفع معدل اللياقة البدنية لدى الالعب بصورة‬ ‫علمية من خالل قراءة نبض الالعب واالرتقاء بالمس��توى‬ ‫البدني بمرجعية معامل (نبض القلب) إضافة إلى التغذية‬ ‫الس��ليمة باالبتعاد عن الدهون حت��ى ال يزيد وزن الالعب‬ ‫مما يجعله عرضة أكثر لإلصابة واالهتمام بشرب السوائل‬ ‫وعلى رأس��ها المياه المتوازنة العناصر خصوصا في منطقة‬ ‫الخليج التي ترتفع فيها نسبة الرطوبة في الجو وانخفاض‬ ‫األكسجين‪ ،‬كما يجب توعية الالعب بأن االنقباض العضلي‬ ‫يحتاج إلى الصوديوم والبوتاسيوم كأهم األمالح المعدنية‬ ‫لح��دوث عملية االنقب��اض لذلك يجب عل��ى الالعب قراءة‬ ‫جدول المحتويات الملصق على كل مشروب رياضي يقوم‬ ‫بشرائه وإلقاء نظرة على نسبة الصوديوم والبوتاسيوم في‬ ‫هذا الجدول حتى يستطيع أن يقتني المشروب األفضل‪.‬‬ ‫كما يجب علي��ه االهتمام بتمارين التهدئة بعد االنتهاء‬ ‫م��ن التدريب الرئيس��ي‪ ،‬فه��ي ال تقل أهمية ع��ن تمارين‬ ‫اإلحم��اء‪ ،‬وهي تتلخص في تمارين اإلطاالت لكل عضالت‬ ‫الجس��م مع تدري��ب النفس بأخذ ش��هيق عمي��ق وببطء‬ ‫وأيضا إخراج زفير ببطء والتأكد من إخراج كامل الزفير قبل‬ ‫البدء في أخذ شهيق جديد مما يؤدي إلى انخفاض معدل‬ ‫ضربات القلب تدريجيا والتخلص من المخلفات الكيميائية‬ ‫الناتجة من إنتاج طاقة الحركة داخل العضالت التي نراها‬ ‫في صورة انقباض عضلي‪ ،‬فتمارين التهدئة تساعد الجسم‬

‫على االستش��فاء قبل الخ��روج من الملع��ب‪ .‬وهذا عامل‬ ‫مهم حيث رأيت الالعبين في س��لطنة عمان ينهمكون في‬ ‫التدريب األساس��ي وال يطيقون ‪ 10‬دقائق أو أقل من أجل‬ ‫تمارين التهدئة‪.‬‬ ‫التكنولوجيا تجهد الجسم والذهن‬

‫من وجهة نظري الش��خصية وبعد اس��تبيان تم استجواب‬ ‫ع��دد م��ن الالعبين المصابي��ن وغير المصابي��ن وجدت أن‬ ‫خطيرا في ح��دوث اإلصابة‬ ‫دورا‬ ‫ً‬ ‫التكنولوجي��ا كانت تلع��ب ً‬ ‫ل��دى العبي الس��لطنة‪ ،‬فأكثر م��ن ‪ % 98.6‬م��ن الالعبين‬ ‫الذي��ن ت��م اس��تجوابهم كان��ت إجاباته��م أن التكنولوجيا‬ ‫تتس��بب بتأخيرهم في النوم من ‪ 40‬دقيقة كحد أدنى إلى‬ ‫ساعتين كحد أقصى‪ ،‬أي متوسط الوقت حوالي ‪ 1:25‬دقيقة‬ ‫يوميا األمر الذي يؤدي إلى إجهاد العينين وخلفهما الجهاز‬ ‫العصبي الذي له دور كبير في عملية استشفاء الالعب أثناء‬ ‫الن��وم‪ ،‬وأثن��اء اللعب ينت��ج عنه بطء ف��ي ردة الفعل بين‬ ‫الم��خ واألطراف ما تحدث عن��ه اإلصابات وأهمها إصابات‬ ‫المفاصل حيث تكون االستجابة بطيئة بين المخ والمفصل‬ ‫فيثبت المفصل على األرض ويدور الجسم فتحدث اإلصابة‬ ‫وذلك بصفة خاصة يحدث في مفصل الكاحل والركبة كأكبر‬ ‫مفصلين يشتركان في نشاط كرة القدم‪.‬‬ ‫الثلج سفير األدوية‬

‫يجب عل��ى الالعب المص��اب التوقف فور ح��دوث اإلصابة‬

‫ع��ن اللعب وع��دم اللعب بع��د اإلصابة حت��ى ال تتضاعف‪،‬‬ ‫ويعتب��ر الثلج س��فير األدوية ال��ذي له الحق ف��ي التعامل‬ ‫م��ع كل اإلصابات عدا إصابات (العي��ن والخصيتين) وذلك‬ ‫بوض��ع الثل��ج على الجزء المص��اب فترة زمني��ة قدرها ‪20‬‬ ‫دقيقة دون أن يالمس الثلج س��طح الجلد مباش��رة حتى‬ ‫ال يح��رق الثلج طبقة الجلد الخارجي��ة كما يفضل الضغط‬ ‫لتقليل ش��دة النزيف الداخلي وذلك عن طريق ربط الجزء‬ ‫المص��اب بالطريقة العلمية الخاصة به إن أمكن‪ .‬وكلما تم‬ ‫رفع الطرف المصاب لألعلى‪ ،‬كلما كان تدفق الدم إليه اقل‬ ‫مما يحد من تفاقم اإلصابة وتقليل فترة العالج والتأهيل‪.‬‬ ‫واإلصابات األكثر انتشارا هي إصابات العضالت والمفاصل‬ ‫أما أصعبها هي إصابة بلع اللس��ان وهي إصابة تحتاج إلى‬ ‫ندوة علمية لشرحها‪.‬‬ ‫التنمية البدنية والذهنية‬

‫أحم��د الضاوي العب ن��ادي االتفاق مر بتجرب��ة أليمة مع‬ ‫اإلصابة في العضل��ة الضامة وفي الكاحل فتحدث عن كل‬ ‫ما يخص اإلصاب��ات بحذافيرها‪ ،‬وركز على التنمية البدنية‬ ‫والذهنية كونه تأثر مسبقا بعدم اهتمامه في هذا الجانب‬ ‫فقال‪:‬األس��باب تع��ود أوال إلى مواقع ممارس��ة النش��اط‬ ‫الرياضي فمثال ممارس��ة نشاط كرة القدم في أرضيات غير‬ ‫صالحة س��واء كانت مالعب معشبة أو ترابية فإذا لم تكن‬ ‫األرضية مستوية فإن أي حركة مفاجئة قد تسبب اإلصابة‬ ‫وإن كان��ت حرك��ة خفيف��ة‪ ،‬وثاني��ا يعتمد عل��ى الممارس‬

‫نفس��ه فمثال عدم عم��ل تقوي��ة للعضالت (اتب��اع برنامج‬ ‫للتقوية البدنية) وتهيئة المفاصل (التسخين) قبل ممارسة‬ ‫أي رياض��ة قد يكون من أق��وى العوامل المؤدية لإلصابة‪،‬‬ ‫واألم��ر الثالث التغذية وهي حس��ب م��ا أرى من العوامل‬ ‫المهمة لبناء جسم صحي رياضي قادر على تحمل أي عبء‬ ‫خارجي والذي قد يسبب اإلصابة‪.‬‬ ‫انتش��ارا فحس��ب علمي‬ ‫أما بالنس��بة ألكث��ر اإلصابات‬ ‫ً‬ ‫كممارس لكرة القدم ه��ي إصابات التواء الكاحل‪ ،‬وتمزق‬ ‫أربطة الكاحل‪ ،‬والتمزق العضلي وأيضا إصابات الركبة التي‬ ‫انتشارا مقارنة بالكاحل والتمزقات العضلية‪.‬‬ ‫قد تكون األقل‬ ‫ً‬ ‫وأصع��ب اإلصابات من وجهة نظري هي اإلصابات التي‬ ‫تتطلب التدخل الجراحي إلجراء العمليات وأصعبها إصابات‬ ‫الركبة وتليها التمزقات العضلية‪.‬‬ ‫أم��ا طرق الوقاي��ة منها فتبدأ منك أن��ت كممارس من‬ ‫خ��الل خضوعك لبرنامج إعداد بدن��ي قبل الخوض في أي‬ ‫نش��اط رياضي‪ ،‬ويجب على كل الع��ب أن يكون مثقفا في‬ ‫نفس��ه وبدنه وأال ينس��لخ من مس��ؤولية تنمية جس��مه‬ ‫ذهني��ا‪ ،‬وأرى أن التنمية الذهني��ة لالعب يجب أن‬ ‫وبدن��ه‬ ‫ً‬ ‫تكون قبل التنمية البدنية‪ ،‬ودائما ما تكون أساس نجاحه‬ ‫ف��ي مختلف األصعدة الرياضية‪ ،‬وعلينا العمل على الجانب‬ ‫التوع��وي ال��ذي يتزامن م��ع االنفتاح الكروي في س��لطنة‬ ‫عمان وذلك للوص��ول بالالعب العماني إلى النضج الفكري‬ ‫قادرا عل��ى مواصلة تحقي��ق اإلنجازات‬ ‫والرياض��ي ليك��ون ً‬ ‫مبتعدا عن عوائق اإلصابات المثبطة‪.‬‬ ‫ً‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫الالعب ال يصاب إال‬ ‫بتجاهل من نفسه بحيث‬ ‫ال ينتظم في التمارين‬ ‫ويلعب في عدة أماكن‬ ‫منها معشبة ومنها تربة‬ ‫صلبة أو غير صلبة‪،‬‬ ‫وعدم فك العضالت‬ ‫بالطريقة السليمة‬

‫‪19‬‬


‫الملعب‬

‫التغذية والسهر والتكنولوجيا أهم األسباب‪..‬‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫شبح اإلصابات‬ ‫يروع أحالم‬ ‫الالعبين‬

‫‪18‬‬

‫البرزة ‪ -‬محمد خليفة الضبعوني‬

‫عل��ى الرغم من معانقة الجمال والمتعة لكرة القدم‪ ،‬وعلى‬ ‫الرغ��م من كونها تدخل الس��عادة في النفوس البائس��ة‪،‬‬ ‫وعلى الرغم من استمتاع ممارسيها بها وجنيهم للمال من‬ ‫خالله��ا إال أن الكمال ليس م��ن صفاتها فهناك داء عضال‬ ‫يسعى إلبادة ممارسيها إذا هم لم يتوخوا الحذر‪.‬‬ ‫نعم إنه��ا لعنة اإلصابات التي أنهت الحي��اة الكروية لعدد‬ ‫كبي��ر م��ن النجوم الذي��ن صال��وا وجالوا وتمي��زوا ولنا في‬ ‫الالعب البرازيل��ي رونالدو خير مثال عالميا ولنا في الالعب‬ ‫محم��د عامر مث��اال أيضا على الصعي��د المحلي فحطمتهم‬ ‫اإلصابات وأنهت مش��وارهم‪ ،‬وها ه��ي «البرزة» كعادتها‬ ‫تس��عى للنبش في هذه المواضيع الساخنة ذات األهمية‬ ‫والفائدة لالعبينا الشباب الذين يجهلون كيفية توخي الحذر‬ ‫من اإلصابات‪ ،‬وما هي األس��باب الرئيسية لحدوثها‪ .‬وهل‬ ‫لثقاف��ة الالعب دور في حدوث اإلصاب��ة‪ .‬وما دور األجهزة‬ ‫الطبي��ة لألندية ف��ي تجهيز الالع��ب أثناء وبع��د اإلصابة‪.‬‬ ‫وم��ا أكثر هذه اإلصابات انتش��ارا وأخطره��ا على الالعب‪،‬‬ ‫حيث تطرقنا لكل هذه األس��ئلة ووجدنا الجواب الش��افي‬ ‫مع بعض األس��اتذة‪ ،‬وأخصائي��ي العالج الطبي والالعبين‬ ‫بأنديتنا وذلك في االستطالع التالي‪.‬‬ ‫التغذية والسهر‬

‫عبد الله الربيعي أخصائي عالج في نادي السويق منذ العام‬

‫‪ 2004‬وحتى العام ‪ 2007‬وانتقل بعدها لنادي الخابورة في‬ ‫العام ‪ 2008‬وأخصائي عالج ومدلك في منتخب السباحة‪،‬‬ ‫ويمتلك مجموعة من ش��هادات المحاضرات الطبية كانت‬ ‫ل��ه نظرة تحليلي��ة عند حديثه عن اإلصاب��ات والذي تعمق‬ ‫في جزئية التغذية فقال‪:‬اإلصابات كثيرة وأس��بابها وفيرة‬ ‫ومن أهمها التغذية والس��هر‪ ،‬وتعد التغذية هي األساس‬ ‫في جسم اإلنسان ولكن لألسف الكثير من العبينا ال يهتم‬ ‫بالتغذي��ة‪ ،‬كالخضار والمش��روبات الصحي��ة والبروتينات‬ ‫والفيتامين��ات ويتجه��ون إل��ى التغذية والمش��روبات غير‬ ‫الصحي��ة كالغازية وغيرها‪ ،‬وهن��اك فروق كبيرة في بعض‬ ‫المشروبات فعلى سبيل المثال يوجد عصير برتقال‪ ،‬ويوجد‬ ‫شراب البرتقال والصحي هو عصير البرتقال‪.‬‬ ‫والحقيق��ة أن الالع��ب ال يصاب إال بتجاهل من نفس��ه‬ ‫بحيث ال ينتظم ف��ي التمارين ويلعب في عدة أماكن منها‬ ‫معشبة ومنها تربة صلبة أو غير صلبة‪ ،‬وعدم فك العضالت‬ ‫بالطريقة الس��ليمة كما أن بعض الالعبين ال يستش��يرون‬ ‫أصحاب الشأن كالمدرب أو اإلداري‪.‬‬ ‫واإلصاب��ات بدأت بالتزايد في وقتنا الحالي ومن أكثرها‬ ‫انتشارا العضلة الضامة والتي تعتبر خطيرة جدا حيث إنها‬ ‫تتحكم ف��ي الرجل وأغلب الالعبين متجاهلون ذلك‪ .‬وتأتي‬ ‫األربط��ة في الركب��ة أو الكاحل بعدها وربم��ا أقل خطورة‬ ‫نسبيا من العضلة الضامة‪.‬‬ ‫وفي حال أردنا الوقاية من هذه اإلصابات علينا أوال أن‬ ‫نعم��ل على تثقيف العبين��ا ألن الثقافة تأخذ حيزا كبيرا في‬

‫هناك عنصران‬ ‫أساسيان لحدوث‬ ‫اإلصابة فإما أن‬ ‫تكون من شدة‬ ‫المنافسة وأما‬ ‫أن تكون من‬ ‫عدم الوقاية‬

‫أسباب اإلصابة‪.‬‬ ‫ه��ذا عوضا عن الالمباالة والتجاهل ألبس��ط اإلصابات‬ ‫التي تجر الالع��ب إلى إصابات أخطر منها ومن ضمن أهم‬ ‫األس��باب ع��دم المطالعة والقراءة س��واء ف��ي الكتب أو‬ ‫اإلنترنت أو حتى المشاهدة في البرامج التلفزيونية واألمر‬ ‫اآلخ��ر ه��و أن ال تأخذ بمش��ورة أخصائي��ي العالج الطبي‬ ‫المتواجد بالنادي‪.‬‬ ‫د‪.‬خالد الس��يد محمد علي أخصائي عالج بنادي صحم‬ ‫وباح��ث بمرحلة الدكتوراه قس��م علوم الحرك��ة الرياضية‬ ‫جامعة حلوان ماجس��تير إصابات الركبة (الرباط الصليبي)‬ ‫جامع��ة حل��وان‪ ،‬أدلى بدل��وه هو اآلخر في هذا الس��ياق‬ ‫موضح��ا كل نقطة بتفاصيلها بغية إفادة العبينا الش��باب‬ ‫الذين يجهلون بديهيات األسباب والعالج والوقاية فقال‪:‬‬ ‫األسباب‬

‫إن هناك عنصرين أساس��يين في ح��دوث اإلصابة فاألول‬ ‫إما أن تكون اإلصابة من شدة المنافسة والثاني أن تكون‬ ‫اإلصاب��ة من ع��دم الوقاي��ة‪ ،‬وفيما يخص الس��بب األول‬ ‫يجب توعية الالعب كيف يتعامل مع شدة المنافسة مثل‬ ‫دحرج��ة الجس��م لإلمام أو الميل بمركز ثقل الجس��م في‬ ‫االتج��اه المعاكس التج��اه ضربات الخص��م حتى يتفادى‬ ‫حدوث اإلصابة‪.‬‬ ‫أما عن السبب الثاني وهو عدم الوقاية فهناك أكثر من‬ ‫سبب مس��ؤول عن الوقاية التي يجب على الالعب اإللمام‬


‫لطالم��ا تغنى ش��عراء الصح��راء العربي��ة بالخي��ول العربية‬ ‫األصيل��ة على مر األزمان كونها كانت زينة الفرس��ان ومصدر‬ ‫مفخرته��م‪ ،‬فقب��ل ذلك كان��ت التوصية للخيل من الرس��ول‬ ‫الكريم وعقبها قول عمر بن الخطاب (علموا أوالدكم السباحة‬ ‫والرماي��ة ورك��وب الخيل) ولكن ف��ي وقتنا الحاض��ر تضاءل‬ ‫العشق األزلي بين الشاب العربي والخيل وربما يرى البعض‬ ‫أن التكنولوجي��ا والحي��اة العصري��ة ه��ي م��ن رم��ت بأفكار‬ ‫الش��باب بعيدا ع��ن الت��علق بالخيل ولكن الف��ارس العماني‬ ‫الش��اب يأبى الت����رجل عن صهوة جواده ويشق طريقه نحو‬ ‫الن�����جومي��ة باقت��دار نظير الش��غف الكبير ال��ذي يتحلى به‬ ‫بجان��ب الدعم المع����ن��وي والمادي غير المح��دود من قبل‬ ‫الجهات المختصة‪.‬‬ ‫الفارس بركات بن مهنا بن مبارك الهادي يهوى مسابقات‬ ‫القف��ز على الحواجز وآداب الخيل (الدريس��اج) وهو الموهبة‬ ‫الت��ي اس��ترعت اهتمام «الب��رزة» ليكون بي��ن جنبات إحدى‬ ‫صفحاتها لنتعرف أكثر على س��ر ش��غفه بالفروسية وبدايات‬ ‫تعلقه‪ ،‬مع مشاركاته وإنجازاته والمزيد في الحوار التالي‪.‬‬

‫الملعب‬

‫البرزة ‪ -‬محمد خليفة الضبعوني‬

‫شغف الفروسية‬

‫دائما ما يكون الحب وراء كل تعلق والش��غف هو وحده من‬ ‫يصن��ع الطموحات وه��ذا كان حال الفارس ب��ركات الهادي‬ ‫حينم��ا حدثنا ع��ن بدايات تعلقه برياضة الفروس��ية بش��تى‬ ‫أنواعه��ا‪ ،‬فالخيل حي��وان لطيف ومتجاوب كم��ا يقول‪ :‬كنت‬ ‫م��ن الصغر أحب ركوب الخيل‪ ،‬واس��تفحل عندي هذا الحب‬ ‫حتى بلغ ذروته في الوقت الحالي فبعد أن كنت أهوى ركوب‬ ‫الخيل أجد نفس��ي اليوم أمتطيها في جل وقتي وال أدري أي‬ ‫نوع من أن��واع الحب هذا الذي يجمعني بالخيل‪ ،‬وأعتقد أن‬ ‫من أهم أس��باب حب��ي للخيل كونها حيوان��ا جميال يتجاوب‬ ‫مع الفارس والله س��بحانه وتعالى ذك��ره في القرآن كما أن‬ ‫الرس��ول الكريم أوصى بالخيل خيرا قائال «إن الخيل معقود‬ ‫ف��ي نواصيها الخير» وفي حقيقة األمر إنني أصبحت أمارس‬ ‫ركوب الخيل بشكل يومي‪.‬‬ ‫المشاركات واإلنجازات‬

‫ل��م يكتف بركات بممارس��ة الفروس��ية كهواي��ة فقط بل إنه‬ ‫وم��ن وحدة الخيالة التي ينتمي إليها ش��مر عن س��اعده كي‬ ‫يدرج في أرشيفه الش��خصي مشاركات وبطوالت علها تكون‬ ‫س��ندا له ف��ي ق��ادم االس��تحقاقات وباألخص المس��ابقات‬ ‫اإلقليمية والعالمية فسرد لنا قائال‪:‬‬ ‫مش��اركاتي في رياضة الفروس��ية كثيرة وجلها يتمثل في‬ ‫مسابقات قفز الحواجز وآداب الخيل (الدريساج) وأدرك تماما‬ ‫أن المش��اركة وحده��ا ال تكفي في مثل هذه االس��تحقاقات‬ ‫فحصل��ت على عدة إنجازات ومن أهمها حصولي على المركز‬ ‫الثاني في فئة المبتدئين ببطولة االتحاد العماني للفروس��ية‬ ‫كونها كانت أول بطولة لي‪ ،‬تالها حصولي على المراكز األول‬ ‫والثال��ث والخامس في مس��ابقة آداب الخيل (الدريس��اج)‪،‬‬ ‫وتكلل كل ذلك بحصولي على المركز األول هذا العام في قفز‬ ‫الحواجز بالفئة (د)‪.‬‬ ‫ماهية الفروسية وصعوباتها‬

‫بركات ينصح‬

‫أخذ ب��ركات على عاتقه مس��ؤولية النصح واإلرش��اد بعد أن‬ ‫فهم أبعاد وخطورة ممارسة رياضة الفروسية فقال‪:‬‬ ‫أنص��ح أي ش��خص يحب الفروس��ية أن يتعلمها بش��كل‬ ‫صحي��ح واألهم من هذا كل��ه أن يتعامل م��ع الخيل بلطف‬ ‫ألن��ه في النهاية حي��وان ويف�����هم الف��ارس إذا كان تعامله‬ ‫جي��دا أم س��يئا وإن كان األول س��يتجاوب مع��ه وإن كان‬ ‫األخير سيس��بب خطرا له‪ ،‬وفي�������ما يخ��ص الدعم الموجه‬ ‫لرياضة الفروس����������ية أنا ش��خصيا أعمل في جهة حكومية‬ ‫وهي وحدة الخيالة والدع��م ولله الحمد موجود من الجميع‬ ‫ولك��ن الرواج اإلعالمي ال زال لم يص��ل بعد لما نرتجيه نحن‬ ‫الممارس��ون لهذه الرياضة وطموحي أن أصل إلى مس��توى‬ ‫ع��ال في قف��ز الحواجز وأنا أتدرب بش��كل يومي لكن النتائج‬ ‫ال تأتي بين ليلة وضحاها إنما يجب االس��تمرار في التمارين‬ ‫حتى أكسب الخبرة‪.‬‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫لكل رياضة طبيعتها الخاصة وللفروسية أسرار وخبايا ال يدركها‬ ‫إال من تعمق وتعملق فيها والتي يكشفها لنا الفارس بركات قائال‪:‬‬ ‫طبيع��ة رياضة قفز الحواجز هي الصل��ة بين الفارس والخيل‬ ‫والعالق��ة التي تكونها مع الخي��ل بتعاملك وتدريبك الصحيح‬ ‫ألن الخي��ل يفه��م اإلنس��ان بوض��وح وخيول القف��ز بطبيعة‬ ‫الح��ال تك��ون ذات أجس��ام كبي��رة وتمتلك ق��وة يجب على‬ ‫الفارس أن يدربها بطريقة صحيحة وحذرة‪ ،‬ويجب على خيل‬ ‫القف��ز أن يتمتع بلياقة ومرونة كبيرة تمكنه من قفز الحواجز‬ ‫المرتفعة وه��ذا يأتي نتيجة التدري��ب المتواصل والصحيح‪،‬‬ ‫وفيما يخص الصعوب��ات فهي موجودة في كل رياضة ولكن‬ ‫بالعزيمة واإلصرار نتخطاها‪.‬‬

‫‪21‬‬


‫الملعب‬

‫الخيل حيوان لطيف يبادل الحب بالحب‪..‬‬

‫بركات الهادي‪..‬‬

‫فارس‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫«الدريساج»‪:‬‬ ‫كنت شغوفا‬ ‫بركوب الخيل‬ ‫منذ نعومة‬ ‫أظفاري‬

‫‪20‬‬


‫ش��خصية تعددت مواه�����بها‪ ،‬البعض قال عنه إنه‬ ‫غي��ث في أي م��كان حل به‪ ،‬أتى إليه الش��عر يحمل‬ ‫له التصوي��ر العبق����ري والفك��ري والفوتوغرافي إلى‬ ‫أن توص��ل إلى تصميم كل ذلك في إطار ش��خصيته‬ ‫الموهوبة‪.‬‬ ‫أحمد بن صالح بن حمد بن سرور السالمي‪ ،‬ولد‬ ‫العام ‪1993‬م بقرية الوشيل والية الرستاق‪ ،‬طالب في‬ ‫الكلية التقنية بالمصنعة تخصص هندسة‪.‬‬ ‫بدايته‪..‬‬

‫يق��ول أحم��د عن بدايت��ه‪ :‬كان��ت بدايات��ي التعرف‬ ‫بالش��خص الموهوب والراق��ي بتفكيره‪ ،‬بحيث يجد‬ ‫نفس��ه كثيرا في األدب والش��عر‪ .‬كن��ت في بداياتي‬ ‫أكتب الشعر وال أهتم إلى الوزن‪ ،‬كانت أكثر القصائد‬ ‫أقولها بين األصدقاء في الصف ومع نفس��ي أحيانا‪،‬‬ ‫كنت أكتب الموروث الشعبي مثل الميدان والمسبع‬ ‫كان أقرب ش��يء يحبه أصدقائي فل�ذلك كنت اكتب‬ ‫بعض األش��ياء الصغيرة‪ .‬أما بالنس��بة للرس��م هي‬ ‫موهب��ة راودتني لفت��رة جميلة من الزمن وس��وف‬ ‫أع��ود لها يوم��ا ما‪ .‬أما بالنس��بة للتصوير فكان لدي‬ ‫هاتف صغير من الهواتف النقالة القديمة التي تحمل‬ ‫كاميرا وبعدها اشتريت كاميرا صغيرة وبدأت معها‬ ‫التصوي��ر بالش��كل الجمي��ل وكنت غي��ر مهتم لدقة‬ ‫الص��ورة ب��ل أهتم لما يوجد في الصورة من أش��ياء‬ ‫معب��رة‪ .‬أم��ا التصميم فه��و يالحقن��ي أينما ذهبت‬ ‫وأول بداية لي في التصميم كانت باستخدام برنامج‬ ‫الفوتوشوب اإلصدار ‪ 7.0‬كان أكثر برنامج أصمم به‬ ‫كل شيء وحتى اآلن هو أكثر برنامج أصمم به أكثر‬ ‫األش��ياء‪ ،‬نقطة البداية كانت في الصف الس��ادس‬ ‫االبتدائي حيث اكتش��فت بأن في داخلي ش��خصية‬ ‫موهوبة‪ ،‬أتى ّ‬ ‫إلي الش��عر ليقول لي أكتب فهناك ما‬ ‫بداخلك من كلمات ليست كلمات‪ .‬الشعر لعب دورا‬ ‫في حياتي فهو المؤس��س األول لمواهبي‪ ،‬كما انه‬ ‫بعث بداخلي التصوير الفك��ري والعبقري وبعد ذلك‬ ‫أت��ى التصوير الفوتوغرافي بدأت في الصف العاش��ر‬ ‫واستمرت موهبة التصوير إلى أن تطورت في اآلونة‬ ‫األخيرة إل��ى التصوي��ر االحترافي وقادم بمش��اريع‬ ‫صغي��رة أحث م��ن خاللها على العم��ل وفهم الذات‬ ‫وفهم الحياة وقادم إلى مسابقات محلية ودولية إن‬ ‫ش��اء الله تعالى‪ .‬كانت نقطة البداية في الرسم منذ‬ ‫الصغر فكنا ونحن صغار نحب الرس��م على أي شيء‬ ‫ومارس��ته إلى الصف الثاني عش��ر كانت آخر س��نة‬ ‫في المدرس��ة وكنت األول على مس��توى المدرسة‬ ‫في الرس��م وحصلت على المركز األول في مس��ابقة‬ ‫معرض الرس��م بالمدرس��ة‪ .‬ونقطة بداية التصميم‬ ‫من��ذ حوالي ثمان س��نوات انقضت وإل��ى اآلن وأنا‬ ‫أمارس التصميم فهو عالم ال ينتهي‪.‬‬

‫‪.‬‬

‫ـــة متعددة‬ ‫ـــب‬

‫مشاركات‪..‬‬

‫لديه مشاركات عديدة‪ ،‬فقد حصل على المركز األول‬ ‫في مس��ابقة معرض الرسم في مدرسة اإلمام ناصر‬ ‫بن مرش��د للبني��ن الع��ام ‪2010/2011‬م وش��ارك في‬ ‫دورة التصوي��ر الضوئ��ي التي نظمته��ا الكلية التقنية‬

‫طريقة المصمم‪..‬‬

‫في التصمي��م أخطط وأجم��ع المعلومات من حيث‬ ‫الهدف من التصميم والفئة المس��تهدفة والوسائل‬ ‫المطلوب��ة إليصاله��ا‪ ،‬ثانيا اس��تخدام مكونات جيدة‬ ‫في التصمي��م من الص��ور والنصوص وغيره��ا‪ ،‬ثالثا‬ ‫اس��تخدام األدوات وإب��راز الخب��رة ف��ي اس��تخدام‬ ‫األدوات‪ ،‬رابع��ا إضافة لمس��ة إبداعية م��ن خيالي‪.‬‬ ‫خامس��ا إخراج العمل جاهزا والتعل��م من التجربة‪،‬‬ ‫وأم��ا في كتابة الش��عر فهن��اك فكرة ورس��الة ورأي‬ ‫تجمعها متى ما تأتي القريحة تصرفها على هيئة شعر‬ ‫راق‪ ،‬وأما في التصوير أش��به بالقناص أوال ينتظر ثم‬ ‫يس��تعد ثم يطلق‪ ،‬حكاية يعرفها المصورون متى ما‬ ‫أتت الفرصة للتصوير صور؛ كن منتظرا وكن مستعدا‬ ‫ثم التقط الصورة‪.‬‬ ‫آخر أعماله‪..‬‬

‫ذك��ر أحمد ع��ن آخر أعماله قائال‪ :‬ق��ادم في التصوير‬ ‫كمص��ور وكمخ��رج عمل برنامج (كن ف��ي المقدمة)‬ ‫على اليوتيوب تابعونا على قناة ّلب�اتشي هناك حلقة‬ ‫تعريفي��ة وهناك أول حلق��ة للبرنامج ت��م تصويرها‬ ‫وس��يتم تنزيله��ا قريب��ا ج��دا‪ ،‬واعمل ف��ي التصوير‬ ‫للمش��اركة في مسابقات جديدة‪ ،‬وفي التصميم آخر‬ ‫أعمالي إعالنات وبوس��ترات وبنرات جديدة للطلبات‪،‬‬ ‫وفي الشعر آخر أبياتي البسيطة قلت في مطلعها‪:‬‬ ‫يعاتبن��ي البعض أنس��ى كثير وأنا م��ن كثرة إدماني‬ ‫نسيت‬ ‫نسي��تك يا أنا فين��ا نصير!! نسيتك داخلي وانته بكيت‬ ‫تنمية الموهبة‪..‬‬

‫وبي��ن أحمد كيفية تنمي��ة موهبته قائال‪ :‬لكي ترتقي‬ ‫مواهبك البد من أن تتعلم من أخطائك‪ ،‬وأن تستمر‬ ‫في ممارس��تها كل يوم‪ ،‬والب��د أن تبحث وتنظر إلى‬ ‫الناجحي��ن الذين س��بقوك في المج��ال وتحاول أن‬ ‫تصن��ع مثلهم وأكث��ر منهم‪ ،‬وأنس��ب طريقة لتنمية‬ ‫المهارات في الش��عر والتصميم والتصوير الممارسة‬ ‫خصوصا المحترفين‬ ‫والق��راءة وبانتقادات من حولك‬ ‫ً‬ ‫ف��ي مج��ال التصمي��م والتصوير ومن س��بقوك في‬ ‫الشعر‪.‬‬ ‫أثر الموهبة على حياته‪..‬‬

‫جعل��ت الموهب��ة منه ش��خصا فعاال ف��ي المجتمع‬ ‫بش��كل كبير خاص��ة وأن ه��ذه الهواي��ات بالتحديد‬ ‫مطلوب��ة كثيرا من الن��اس ومن المجتم��ع‪ ،‬جعلت‬ ‫منه ش��خصا يفتخر ب��ه أصدقاؤه ويحب��ه من حوله‬ ‫ويحتاجون إليه في كل حين‪.‬‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫مواجهة الصعاب‪..‬‬

‫وع��ن الصعوب��ات الت��ي واجهه��ا ق��ال‪ :‬كان��ت أكثر‬ ‫الصعوب��ات في البداي��ة صعوبات مادي��ة من حيث‬ ‫التصوير والتصميم والرس��م ولكن في الش��عر كانت‬ ‫الصعوبات بس��يطة ج��دا كانت الصعوب��ة في الوزن‬ ‫الش��عري‪ ،‬أما في التصوير فكانت صعوبة عدم وجود‬ ‫كامي��را احترافي��ة وع��دم الق��درة على الذه��اب إلى‬ ‫األماكن البعيدة للتصوير‪ ،‬وهناك بعض التحديات من‬ ‫بينها التصوير بشكل دقيق جدا أو مراعاة أساسيات‬ ‫التصوير‪ ،‬فيج��ب على كل مصور مراعاة أساس��يات‬ ‫التصوير‪ ،‬وفي الرسم كانت الصعوبات في عدم القدرة‬ ‫على ش��راء أغراض الرس��م مث��ل الفرش��اة واللوحة‬ ‫القماش��ية وغيره��ا‪ ،‬ومن ضم��ن التحديات الرس��م‬ ‫الواقع��ي‪ ،‬فأكثر ما أرس��مه هو تجري��د وال أهتم به‪،‬‬ ‫أم��ا في التصميم فكنت ال أملك أي كمبيوتر وبرامج‪،‬‬ ‫فالبد أن امتلك برنامجا وأتعلم كيف اس��تخدمه في‬ ‫التصميم‪ ،‬ومن التحديات كانت منافسة المصممين‬ ‫والتغلب على الصعوب��ات‪ ،‬والحمد لله يوما بعد يوم‬ ‫أتعلم وأتغلب على الصعوبات التي تواجهني‪.‬‬

‫الموهبة تتكلم‪..‬‬

‫أم��ا عن مواهب��ه فقال‪ :‬اكتب الش��عر النبطي كثيرا‪،‬‬ ‫وفي بعض األحيان اكتب الش��عر الفصيح‪ ،‬وس��بب‬ ‫اختياري للش��عر النبطي هو أقرب للمس��تمع وأقرب‬ ‫ل��ي أنا ش��خصيا‪ ،‬به من الحري��ة المتداولة والقريبة‬ ‫للن��اس‪ ،‬وع��ن أفض��ل تصميم ل��دي ه��و التصميم‬ ‫الفائز بالمركز األول في مس��ابقة أفضل تصميم في‬ ‫منتديات الس��لطنة األدبية وهو بعنوان (مس��تحيل‬ ‫أخس��رك أوعدك) تصميم مزدحم وبه أشياء عديدة‪.‬‬ ‫وهناك تصميم حاز على عدد كبير من المش��اهدات‬ ‫وال��ردود بعن��وان (بش��ل حب��ك مع��ي) قدوتي من‬ ‫الش��عراء (ابن شيخان السالمي) محمد بن شيخان‬ ‫الس��المي‪ ،‬وقدوتي من المصورين المصور العماني‬ ‫أحمد البوسعيدي‪ ،‬وقدوتي من المصممين المصمم‬ ‫العماني موسى الكلباني‪.‬‬

‫وجــــوه‬

‫البرزة ‪ -‬هيثم الحبسي‬

‫بالمصنعة‪ ،‬وشارك في ملتقى التصوير الضوئي بكلية‬ ‫الش��رق األوسط‪ ،‬وش��ارك في تصميم شعار اللجنة‬ ‫الوطنية للشباب‪.‬‬

‫التمسك بالطموح‪..‬‬

‫في نهاية حديثه قال أحمد عن طموحه‪ :‬في الش��عر‬ ‫أود التخطيط إلبراز الش��عراء في عمان على مستوى‬ ‫دول الخليج ويكون مشروعي إظهار الشعر والشعراء‬ ‫ف��ي عمان بطريقة جديدة ورائعة من خالل التصوير‬ ‫والتصميم وتصل الرس��الة لجميع دول العالم‪ ،‬وفي‬ ‫موهبة التصوير والتصميم أطمح بتكوين فريق عمل‬ ‫كبير يعمل إلنتاج فيديوهات وتصاميم تنافس على‬ ‫المستوى الدولي‪.‬‬

‫‪23‬‬


‫وجــــوه‬

‫عشق الرسم منذ طفولته‪..‬‬

‫منذر الكيومي‪ :‬أحاول إيصال‬ ‫رسالتي من خالل موهبتي‬ ‫البرزة ــ أنوار البلوشية‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫منذر بن محمد الكيومي‪ ،‬الش��اب الذي عش��ق الرسم منذ طفولته‪،‬‬ ‫وأح��ب االنخراط في مجال الفن التش��كيلي بش��تى أنواعه‪ ،‬لم يقيد‬ ‫نفس��ه بورقة ذات مساحة محددة‪ ،‬بل طالت ريشته مساحات أكبر‬ ‫وأوس��ع‪ ،‬خطت أنامله الرسومات الجميلة على جدران المنزل‪ ،‬وهو‬ ‫بصدد تجارب جديدة حكا عنها للبرزة في السطور اآلتية‪..‬‬ ‫حدثن��ا منذر ع��ن بداياته حيث قال‪ :‬بدأت بالرس��م منذ الطفولة‪،‬‬ ‫حينه��ا كنت في التاس��عة من عم��ري‪ ،‬عندما الحظت أس��رتي حبي‬ ‫وش��غفي للفن التشكيلي والرسم‪ ،‬وظهور موهبتي في هذا المجال‪،‬‬ ‫مم��ا س��اعدني كثيرا على التطور في أس��لوبي ش��يئا فش��يئا نتيجة‬ ‫لتشجيع المحيطين بي‪ ،‬واحتضانهم ألعمالي‪ ،‬وتحفيزهم الدائم لي‪.‬‬ ‫فالفن التشكيلي يعني لي الحياة‪ ،‬ومن خالل الفن أحاول أن أعبر عن‬ ‫األحاسيس والمشاعر التي تعتريني‪ ،‬حيث أتخذه مبدئي في الحياة‪،‬‬ ‫وف��ي ذات الوقت أحاول إيصال رس��التي عبر فني وأعمالي الهادفة‪.‬‬ ‫وأفضل الرسم التصويري للطبيعة‪ ،‬فالطبيعة توحي لي بأشياء كثيرة‪،‬‬ ‫وباتساعها أجد مالذي ومرادي من األفكار المتنوعة التي من الممكن‬ ‫أن أتناوله��ا ف��ي أعمالي‪ ،‬ناهيك ع��ن األلوان الخالب��ة والزاهية التي‬ ‫تحفز في داخلي اإلبداع إلتيان كل ما هو جميل في الفن التشكيلي‪.‬‬ ‫فهدفي األساسي إيصال الحس الفني إلى كل محبي الفن التشكيلي‪،‬‬ ‫وذل��ك من خالل الخطوط المنس��ابة‪ ،‬وتناغم األل��وان لتحيي معنى‬ ‫جديدا للطبيعة‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫مشاركات وفعاليات‬

‫لمنذر مشاركات عدة في إبراز موهبته وإظهارها للناس ولكل متذوقي‬ ‫الفن التشكيلي‪ ،‬حيث قال‪ :‬شاركت في مسابقة أنامل السالم التابعة‬ ‫لمنظمة اليونس��كو‪ ،‬وحصلت على المركز األول فيه��ا‪ ،‬وكذلك كانت‬ ‫لي مش��اركة في ملتقى المواهب الطالبية‪ ،‬وفي يوم س��اعة األرض‬ ‫مع الجمعية العمانية للفنون التشكيلية‪ ،‬وحصلت على جائزة أفضل‬ ‫لوحة في يوم الس��الم العالمي لمنظمة اليونس��كو‪ ،‬وشاركت في دار‬ ‫المسنين لرسم بعض اللوحات لهم‪ ،‬ولي عدة مشاركات مختلفة في‬

‫األنش��طة المدرسية‪ .‬لم ألتحق بالدورات لصقل موهبتي ولكن يعود‬ ‫الفضل البنة عمتي التي بادرت في مس��اعدتي لتطوير هذه الموهبة‬ ‫وصقلها‪ .‬ولي شغف كبير في الرسم على الجدران‪ ،‬حيث كانت بدايتي‬ ‫ف��ي ه��ذا المجال عندما كنت في الرابعة عش��رة م��ن عمري‪ ،‬بدأت‬ ‫بالرس��م على جدران المن��زل لكي أتقن هذا النوع م��ن الفن‪ ،‬بعدها‬ ‫أنصب كل اهتمامي في الرسم على الجدار ألنه يتيح لي مساحة أكبر‬ ‫ويوحي لي بأفكار جديدة‪ ،‬ويمنحني الحرية في مد الخطوط ورسمها‬ ‫بكل اتساع‪ ،‬ودمج شتى األلوان دون قيود‪ .‬وهناك فرق بين الرسم‬ ‫على الورق والرس��م على الجدار من حيث المساحة والمواضيع التي‬ ‫يمكن أن أتناولها‪.‬وأرى مس��تقبلي في هذا المجال‪ ،‬وأسعى جاهدا‬ ‫حت��ى يرتبط مجال عملي بهوايتي وميولي في الرس��م‪ ،‬وهذا حلمي‬ ‫الكبير الذي أسعى إلى تحقيقه‪.‬‬ ‫مواهب متعددة‬

‫ليس فقط الفن التش��كيلي المجال الذي يبدع فيه منذر وإنما هناك‬ ‫مجاالت أخرى حي��ث ذكرها قائال‪ :‬في اآلونة األخيرة أحاول االتجاه‬ ‫إلى تحويل الروايات والقصص إلى رسومات‪ ،‬أي أحاول عمل قصص‬ ‫مصورة‪ ،‬وكذلك أجرب الفن التمثيلي في تجس��يد الش��خصيات من‬ ‫خ��الل هذه التجربة‪ .‬وفي المراح��ل المقبلة عندما يتطور أدائي أكثر‬ ‫أحاول االتجاه إلى الرسم التقني بواسطة البرامج الحديثة التي ظهرت‬ ‫ف��ي اآلونة األخيرة‪ .‬وأحب عمل قمت به وترك بصمة في مس��يرتي‬ ‫الفنية هي لوحة «سالم األمومة» حيث أعطتني الحافز والدافع الكبير‬ ‫من أجل تقديم األفضل‪ .‬وأطمح إلى افتتاح معرض ش��خصي يضم‬ ‫لوحاتي وأعمالي الشخصية‪ ،‬وأتمنى االنضمام إلى الجمعية العمانية‬ ‫وحاليا أستعد لتجهيز لوحة فنية يدور موضوعها‬ ‫للفنون التش��كيلية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ح��ول الوطن العربي‪ ،‬وكذلك انتهيت من كتابة قصة واقعية بعنوان‬ ‫(من أنت؟) وفي الختام أش��كركم جزيل الشكر على إتاحتكم لي هذه‬ ‫الفرصة إلبراز موهبتي‪ ،‬وكذلك أشكر أصدقائي الذين وقفوا بجانبي‪،‬‬ ‫وهم حمزة اللمكي‪ ،‬وهيثم البشري‪،‬والمعتصم الحرملي‪ .‬وأقول لكل‬ ‫ش��اب عماني لديه موهبة يجب عليه أن يصقلها ويهتم بها ويبرزها‬ ‫بقدر اإلمكان‪.‬‬

‫أحمد‬ ‫السالمي‪..‬‬

‫شـخصـيـــ‬ ‫الـمـواهـــ‬


‫فنون‬

‫وهو مجال متس��ع الكتش��اف المزيد‪ ،‬فإن أردت حصر‬ ‫نفس��ي داخل ب��ؤرة معينة ال اعتقد بأنني س��أصل إلى‬ ‫بتاتا‪ ،‬بل يجب أن يكون الفن وس��يلة للفنان‬ ‫طموحاتي ً‬ ‫المبت��دئ الذي يمتل��ك موه���������بته الفنية كما حالتي‪،‬‬ ‫في أن يواصل س��يره في اكتش��اف المزي��د‪ ،‬ف���������قد‬ ‫اتجه��ت للرس��م الزيت��ي ث��م انتقلت إل��ى الرس������������م‬ ‫المائ��ي ث��م إل��ى الفح��م‪ ،‬حت��ى وقف��ت اآلن عن��د فن‬ ‫الرص��اصوالتظلي��ل‪.‬‬ ‫ما هي أحب اللوحات التي قمت برســـمها‬ ‫إليك؟‬

‫هناك لوحات يش��عر الفنان أنه أب��دع فيها أكثر من أي‬ ‫لوح��ة أخ��رى‪ ،‬فتحت��ل مكانة داخل��ه‪ ،‬ولكنن��ي بالوقت‬ ‫ذات��ه ال أحب التمييز بين لوحاتي ألنها بالنهاية جميعها‬ ‫َ‬ ‫ي��دي‪ ،‬فأح��اول أن اخت��ار الص��ور الممي��زة التي‬ ‫صن��ع‬ ‫تجذب المش��اهد وتهمه وتوحي له بش��يء في الحياة‪،‬‬ ‫ألقوم برس��مها وأتفنن بألوانها‪.‬‬

‫يشـــدك كوجود قصة‬ ‫هذا يعني أن هناك ما‬ ‫ِ‬ ‫أو مشـــهد معين لتقومي بالرســـم؟‬

‫ال لي��س ه��ذا المقص��ود‪ ،‬ال أس��تطيع أن أقيد نفس��ي‬ ‫بش��يء مح������دد ألقوم بالرس���������م‪ ،‬فأرس��م ما يحلو‬ ‫ل��ي ويؤثر في وأح��ب التنوع في ش��تى المجاالت ألرى‬ ‫نفس��ي أي��ن أبدع أكث��ر‪ ،‬فالف���������ن طري��ق طويل كما‬ ‫ذك��رت والتقي��د بش��يء يعيق وصول��ك له��ذا الطريق‪،‬‬ ‫ولكنن��ي في بع��ض األحيان يم��ر بي مش��هد معين أو‬ ‫اس��مع قص��ة معين��ة تجذبني وتش��دني‪ ،‬فأق��وم بنقل‬ ‫األحاس��يس التي أش��عر بها إلى لوحة قد تكون معبرة‬ ‫أكث��رم��نال��كالم‪.‬‬ ‫متى تلجئين للرســـم‪ ،‬وهل تمتلكين‬ ‫موهبـــة أخـــرى بجانبـــه؟‬

‫ألج��أ للرس��م ف��ي أي وق��ت أرى نفس��ي خالل��ه قادرة‬ ‫ه��ذا الي��وم عل��ى إنت������اج لوح��ة ذات معن��ى تجعلني‬ ‫أش��عر بأنن��ي مس���������تمرة ف��ي طري��ق الفن ولس��ت‬

‫واقف��ة مكاني‪ ،‬وبالنس��������بة للمواه��ب األخرى فإنني‬ ‫إل��ى جان��ب موهبة الرس��م‪ ،‬امتل��ك موهب��ة التصميم‬ ‫والتصوي��رالفوتوغراف��ي‪.‬‬ ‫طموحاتك بعد الدراســـة‬ ‫إلى أين تتجه‬ ‫ِ‬ ‫اآلن؟‬

‫مازلت اطم�������ح للم����زيد في مج��ال الفن‪ ،‬ألنني إلى‬ ‫اآلن ل��م أش��عر أنني وصل��ت إلى ما أري��د‪ ،‬أضف لذلك‬ ‫أنني أطمح لتميز أكثر وأن يظهر اس��مي كفنانة ُعمانية‬ ‫تس��عى جاهدة أن ترفع اسم بالدها بلوحة بسيطة قد‬ ‫تجتاح حدود الس��لطنة‪ ،‬أما في مجال الدراسة‪ ،‬فبإذن‬ ‫الل��ه س���������أتجه لنيل ش��هادة «الماج������س��تير» في‬ ‫مجال الف��ن والتصميم ألطور ه��ذه الموهبة لدي أكثر‬ ‫وأن أتعل��م كل جدي��د‪.‬‬ ‫موهبتك؟‬ ‫تلقيت التشـــجيع في دعم‬ ‫هل‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬

‫بالتأكيد‪ ،‬الجميع شجعني وشد على يدي في االستمرار‬

‫وأكثره��م والداي الل��ذان يقفان معي ويس��انداني في‬ ‫ش��تى الظروف‪.‬‬ ‫أضف لذل��ك لكل من يؤمن بم��ا امتلكه من موهبة‬ ‫ويش��عر بالف��ن ويتذوق��ه‪ ،‬م��ا عزز َ‬ ‫ل��دي ش��عور الثقة‬ ‫َ‬ ‫بالنفس وإصراري على متابعة مش��واري وإنتاج المزيد‬ ‫من اللوحات الفنية التي تس��اعدني في أن أشق طريقي‬ ‫لدخ��ولمج��الالف��نباحترافي��ة‪.‬‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫ــح أن تـــــــرى رسوماتي‬ ‫ـــي كـفـنـــــــانـة عـمـانـيـة‬ ‫ما هو مبدؤك فـــي الحياة وتلجئين له خـــالل‬ ‫رســـوماتك؟‬ ‫ِ‬

‫مب��دأ حيات��ي هو المثاب��رة واإلصرار‪ ،‬وأقوله��ا لكل من‬ ‫واثقا‬ ‫يمتل��ك موهب��ة ول��م يس��ع له��ا بع��د‪ ،‬إذا كن��ت‬ ‫ً‬ ‫بنف������س��ك وقدرت��ك الفني��ة‪ ،‬فالجم�����ي��ع س��يثق بك‬ ‫وبقدرت��ك‪ ،‬وبال�����تال��ي النظ����رة الت��ي أنظرها ألعمالي‬ ‫ه��ي نفس��ها نظ���������رة المجتم��ع له��ا‪ ،‬ألن��ك أنت من‬ ‫تخت��ار نجاحك‪ ،‬بتحديد طريقك ومش��وارك وهدفك من‬ ‫ه��ذه الحي��اة‪.‬‬

‫‪25‬‬


‫فنون‬ ‫نجم‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫تمتلك موهبة التصميم والتصوير الفوتوغرافي بجانب الرسم‪:‬‬

‫‪24‬‬

‫فاطمة المعمرية‪ :‬أطمــ‬ ‫النور وأن يظهر اســــــــــمــ‬ ‫مســقط ‪ -‬أيه حينا‬

‫مكانا ف��ي عال��م المواهب‬ ‫حاول��ت أن تحج��ز لنفس��ها‬ ‫ً‬ ‫ال��ذي يكتش��ف كل يوم مبدعا‪ ،‬تمتلك ق��درة فنية على‬ ‫الرس��م والتنق��ل بين أج��زاء اللوحة‪ ،‬تمتل��ك قدرة على‬ ‫ت��رك لمس��ة فنية مختلف��ة‪ ،‬بحيث تتمي��ز كل لوحة عن‬ ‫األخ��رى‪ ،‬لتج�������عل منه��ا مبدعة تمت�����لك إحساس��ا‬ ‫بالف��ن‪ ،‬أنه��ا الطالب��ة الموهوب��ة فاطم��ة بن��ت راش��د‬ ‫المعمري��ة‪.‬‬ ‫تدرس فاطمة في “كلية الزهراء للبنات” وتخصصت‬ ‫في مجال “التصميم الجرافيكي”‪ ،‬بس��بب حبها الشديد‬ ‫لموهبته��اوألج��لتنميته��اف��يالرس��موالتصمي��م‪.‬‬ ‫«الب��رزة” التق��ت فاطمة المعمري��ة‪ ،‬لتحقق لها هذا‬ ‫الحل��م‪،‬ف��كانه��ذاالح��وار‪.‬‬ ‫كيف بدأت موهبة الرســـم لديك؟‬

‫بدايتي كأي طفل يحب الرسم وتشده األلوان واألوراق‬

‫جاهدا إلى البحث عنهما في المكاتب‬ ‫البيضاء‪ ،‬ليس��عى‬ ‫ً‬ ‫والبي��ت كي يمأل وقت فراغه بالرس��م وغي��ره‪ ،‬ففي تلك‬ ‫البدايات لم أش��عر بق��وة الموهبة التي ل��دي ولم أكن‬ ‫أمل��ك ذلك الحماس ف��ي البحث عنه��ا‪ ،‬ولكن مع مرور‬ ‫كثيرا‬ ‫الوقت بدأت أالحظ على نفس��ي أنني اتجه للرسم ً‬ ‫خاص��ة ف��ي أوق��ات فراغ��ي‪ ،‬وأحيان��ا إلى الق��راءة عن‬ ‫الف��ن والفناني��ن‪ ،‬ف��كان يش�������دني االط���������الع على‬ ‫مج��ال الرس��م وق�����راءة تاريخه‪ ،‬فبدأت وقتها أرس��م‬ ‫أكث��ر فأكثر حت��ى أبدعت ف��ي إنتاج تل��ك اللوحات التي‬ ‫اعتبره��ا إلى اآلن بس��يطة ولم أحقق ذل��ك النجاح في‬ ‫االنج��از الفن��ي‪.‬‬ ‫بلوحاتـــك جميعهـــا أنهـــا مظللـــة‬ ‫ما نالحظه‬ ‫ِ‬ ‫بقلم الرصاص واللون األســـود هل تحصرين‬ ‫نفســـك داخل هذا النوع من الفن؟‬ ‫ِ‬

‫بالطب��ع ال‪ ،‬أح��ب التن��وع والتنق��ل ف��ي كل مرحلة من‬ ‫مراح��ل الف��ن‪ ،‬فالف��ن عب��ارة عن عال��م ال ينته��ي أبدا‬

‫أطمح للمزيد في‬ ‫مجال الفن وبعد‬ ‫الدراسة سأتوجه‬ ‫لنيل الماجستير‬ ‫في التصميم‬ ‫الجرافيكي‬


‫تصوير‪..‬‬

‫رهام‬ ‫الراشدية‬ ‫تسعى‬ ‫إلى تصوير‬ ‫جمال‬ ‫الحياة‬

‫بعد منح الفرص للش��باب في إقامة المش��اريع الصغيرة‬ ‫والمتوس��طة وفت��ح آفاق جدي��دة لطموحاته��م وآمالهم‪،‬‬ ‫أصبحت فكرة ريادة األعمال وامتالك مش��روع خاص هو‬ ‫الهدف الذي ينشده الكثير من الشباب العماني‪.‬‬ ‫رهام بن��ت س��الم الراش��دية‪ ،‬اتخذت التصوي��ر هواية‬ ‫له��ا‪ ،‬وبمرور الوقت أدركت إمكاني��ة تحويل هذه الموهبة‬ ‫والهواي��ة إلى عمل ومهن��ة لها‪ ،‬فخط��ت خطواتها األولى‬ ‫وهي ترتقي اآلن في سلم النجاح حتى تبلغ قمته‪.‬‬ ‫في ح��وار لها مع الب��رزة تحدثت رهام ع��ن بداية فكرة‬ ‫المش��روع فقالت‪:‬أحبب��ت التصوير وأصبحت ش��غوفة به‪،‬‬ ‫وكان الجميع ينبهر بالصور التي كنت ألتقطها‪ ،‬والزوايا التي‬ ‫أختارها للتصوير‪ ،‬وأعجبت أعمالي الكثيرين من حولي‪ .‬بعد‬ ‫مرور بعض الوقت شجعتني إحدى صديقاتي على استغالل‬ ‫ه��ذه الموهب��ة والهواي��ة وتحويله��ا إلى مش��روع صغير‪،‬‬ ‫واألهل دعموني وش��جعوني على أن أبدأ بالخطوة األولى‪،‬‬ ‫وبالفعل تشجعت وفتحت مشروع التصوير في المناسبات‬ ‫واألعراس‪ ،‬وبمس��اندة صديقتي التي تمتل��ك هي األخرى‬ ‫مشروعا خاصا بها‪ ،‬والحمد لله القى عملي إقباال كبيرا‪ ،‬بالرغم‬ ‫من مواجهتي لبعض الصعوبات و لكني اس��تطعت التغلب‬ ‫عليه��ا بالصبر وبذل الجهد من أجل تحقيق غايتي و النجاح‬ ‫في عملي‪ .‬البد لإلنس��ان أن يواجه بعض العراقيل في كل‬ ‫طريق يسعى أن يصل من خالله إلى النجاح‪ ،‬حيث واجهت‬ ‫الكثير من االنتقادات والتعليقات الس��لبية ولكني استطعت‬ ‫تخطيها كما تتخطى السيارة المطبات في طريقها‪.‬‬

‫إبداع شاب‬

‫صاحبة مشروع‬

‫البرزة ‪ -‬أنوار البلوشية‬

‫حب الجمال‬

‫وواصلت الراش��دية حديثه��ا قائلة‪ :‬منذ أن ب��دأت في هذا‬ ‫المشروع واألهداف ترتسم في مخيلتي‪ ،‬ويدفعني الشغف‬ ‫والحم��اس لتحقيق هذه األه��داف‪ ،‬حبي للجمال يدفعني‬ ‫إلى التقاط الصور له‪ ،‬فأنا ال أس��عى إلى تصوير المناس��بات‬ ‫واالحتفاالت االجتماعية فحسب بل هدفي هو تصوير كل ما‬ ‫هو جميل في هذه الحياة‪ ،‬أتمنى الوصول للعالمية بأعمالي‬ ‫الجميلة والمتميزة‪ .‬كنت أهوى التصوير وأسعى إلى تعلم كل‬ ‫م��ا يتعلق بالتصوير‪ ،‬والتحقت بدورة واحدة فقط‪ ،‬وتعلمت‬ ‫من خالل هذه الدورة األساسيات المتعلقة بالتصوير‪ ،‬هي‬ ‫هواية بالدرجة األولى و لكن البد من صقل هذه الهواية حتى‬ ‫أستطيع الوصول إلى نتيجة مبهرة‪ ،‬فأنا أسعى دائما للتميز‬ ‫وإن شاء الله أصل إلى مستوى االحترافية في عملي‪ .‬كانت‬ ‫لي مش��اركة في معرض «إبداعات عمانية» للمؤسس��ات‬ ‫الصغيرة والمتوسطة‪ ،‬واستفدت من هذا المعرض الكثير‪،‬‬ ‫والهيئة العامة لتنمية المؤسس��ات الصغيرة و المتوسطة‬ ‫وفرت لنا كل س��بل التس��هيل من أجل أن نشارك في هذا‬ ‫المعرض‪ ،‬كل ذلك يعود لفضل الله ثم القائد الحكيم جاللة‬ ‫السلطان ‪ -‬حفظه الله و رعاه‪.‬‬ ‫خطوات قادمة‬

‫المرأة العمانية‬

‫و في ختام حديثها قالت الراش��دية‪ :‬الم��رأة العمانية بعد‬ ‫أن كان��ت بعي��دة ع��ن التعلي��م ومنقطع��ة ع��ن المجتمع‬ ‫الخارجي أصبحت اآلن تنال حظها في التعليم‪ ،‬األبواب التي‬ ‫كان��ت مغلقة في وجهها انفرجت بفض��ل القيادة الحكيمة‬ ‫‪ ،‬وانخرط��ت في ش��تى المجاالت العلمي��ة والعملية و هو‬ ‫ما نفتخر به نحن كنس��اء عمانيات‪ ،‬و نحن في ارتقاء أكثر‬ ‫و أكثر إن ش��اء الله‪ .‬و في خت��ام حديثي أوجه كلمتي إلى‬ ‫الفتاة العمانية و أقول لها ابحثي في نفسك عن ما يميزك‪،‬‬ ‫تصيدي المواهب الكامنة في داخلك‪ ،‬أظهريها و استغليها‬ ‫اخط��ي الخط��وة األولى‪،‬‬ ‫وال تت��رددي و ال تيأس��ي‪ ،‬فق��ط ِ‬ ‫فبالصب��ر و العزيمة و اإلصرار س��تصلين إلى مبتغاك بإذن‬ ‫الله‪ .‬و أش��كر كل من وقف بجانبي وس��اندني وأتمنى أن‬ ‫تصل رسالتي السامية إلى كل فتاة عمانية‪.‬‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫تحدثت ره��ام عن كيفية ترويجها للمش��روع وعن خططها‬ ‫القادم��ة فقال��ت‪ :‬ال أملك حاليا مش��غال أو محال خاصا بي‬ ‫ألدير من خالله مشروعي ولكن بإذن الله الخطوة القادمة‬ ‫س��تكون بافتت��اح مكان مخصص لمش��روعي‪ .‬في البداية‬ ‫كنت أروج لعملي بمس��اعدة صديقت��ي التي تملك بدورها‬ ‫محال لمش��روعها‪ ،‬فقد كانت تخبر الزبائن عن عملي‪ ،‬وفي‬ ‫بع��ض األحيان كنت أتواج��د في المحل وأقاب��ل الفتيات‬ ‫والنس��اء‪ ،‬إضاف��ة إلى حس��ابي ف��ي برنامج األنس��تجرام‬ ‫الذي يس��اعدني كثيرا في االنتش��ار والحصول على فرص‪،‬‬ ‫فهو وس��يلة فعالة ج��دا للترويج‪ ،‬ألنه أصب��ح من البرامج‬ ‫األساس��ية التي يس��عى الناس إلى امتالكها في هواتفهم‬ ‫النقال��ة‪ ،‬و تجد أغل��ب الناس متواجدين فيه‪ .‬أس��عى في‬ ‫المس��تقبل إلى تأسيس ش��ركتي الخاصة ‪ ،‬والخروج من‬ ‫النط��اق المحلي إلى العالمي��ة‪ ،‬وأن أقدم خدمات التصوير‬ ‫داخ��ل الس��لطنة و خارجه��ا‪ .‬ب��دأت من الصف��ر و خطوة‬ ‫بخطوة سأصل إلى مبتغاي إن شاء الله‪.‬‬

‫‪27‬‬


‫إبداع شاب‬

‫صاحب مشروع مشغوالت حرفية‪..‬‬

‫حسين الدروشي‪ :‬أطمح أن أكون مدربا‬ ‫للسعفيات حتى ال تندثر موهبتي‬ ‫والجه��ات المختلفة‪ ،‬لدي محل اآلن في وادي بني خالد‬ ‫باس��م «البيت الحرفي»‪ .‬ولكني أناشد الجهات المعنية‬ ‫في النظر إلى مش��اريعنا نحن الش��باب ودعمنا معنويا‬ ‫ومادي��ا‪ ،‬ومس��اعدتنا في التس��ويق لمنتجاتن��ا ومد يد‬ ‫الع��ون لنا حتى نس��تطيع توس��يع مش��اريعنا‪ ،‬حتى ال‬ ‫تبقى مش��اريع صغيرة ومتوس��طة إلى األبد بل تتوسع‬ ‫وتصبح مش��اريع كبيرة‪ ،‬ونصبح نحن الشباب العماني‬ ‫رواد األعمال في السلطنة‪ ،‬ونتفوق على األيدي العاملة‬ ‫الوافدة في االنتشار والتوسع‪ .‬الشباب العماني بحاجة‬ ‫إل��ى تنمية مهارات��ه الحرفي��ة والتدريب حتى يس��تغل‬ ‫هؤالء الش��باب أوق��ات فراغهم في عم��ل مفيد‪ ،‬وحتى‬ ‫يجد كل باحث عن عمل مصدر رزق له‪.‬‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫البرزة ــ أنوار البلوشية‬

‫‪26‬‬

‫لح��ب الت��راث وماض��ي األج��داد بصم��ة واضح��ة في‬ ‫مش��اريع ش��باب اليوم‪ ،‬حس��ين بن فضيل الدروش��ي‪،‬‬ ‫صاح��ب مؤسس��ة المنتج��ات الحرفي��ة واليدوية‪ ،‬هو‬ ‫حرف��ي في مجال الس��عفيات‪ ،‬أحب ه��ذه الهواية التي‬ ‫س��رعان ما تحول��ت إلى مهن��ة ومصدر دخ��ل له‪ ،‬منذ‬ ‫بدايت��ه في العام ‪1999‬م وحت��ى اآلن وهو يحلم بكيفية‬ ‫الحف��اظ عل��ى هذه الحرف��ة‪ .‬تحدث للبرزة ع��ن بداياته‬ ‫وش��غفه وحبه للمشغوالت اليدوية والفنون التشكيلية‬ ‫وعمل المجسمات‪..‬‬ ‫البدايات‬

‫تح��دث حس��ين ع��ن بدايات��ه قائ��ال‪ :‬تعلم��ت صناع��ة‬ ‫الس��عفيات اليدوي��ة وأنا عل��ى مقاعد الدراس��ة‪ ،‬ألنني‬ ‫بطبيعت��ي أح��ب المش��غوالت اليدوي��ة‪ ،‬والفن��ون‬ ‫التش��كيلية‪ ،‬وعم��ل المجس��مات‪ ،‬لذل��ك جذبتني حرفة‬ ‫صناعة السعفيات وأحببتها‪ ،‬وبمرور الوقت أتقنتها‪ .‬بعد‬ ‫تخرجي م��ن الثانوية العامة حصلت على فرصة إلكمال‬ ‫دراس��تي‪ ،‬ولك��ن ش��اء الق��در دون نيلي له��ذه الفرصة‬ ‫وتعرضت لحادث س��بب لي إعاقة لمدة خمس سنوات‬ ‫ولم أس��تطع إكمال دراس��تي‪ ،‬ولقضاء الوقت والتسلية‬ ‫والهروب من الس��لبية لما أصابني انشغلت بهوايتي في‬ ‫صناعة الس��عفيات‪ ،‬وبالفعل أصبحت هذه الهواية بعد‬ ‫فترة من الوقت مهنة لي‪.‬‬ ‫في البداية لم يتقبل األهل هذه الفكرة‪ ،‬بأن أس��تمر‬ ‫ف��ي ه��ذه الحرفة كمهن��ة‪ ،‬ولكني كنت عل��ى ثقة عالية‬ ‫بنفس��ي وبم��ا أفعله ول��م أتنازل ع��ن ما أح��ب القيام‬ ‫ب��ه‪ ،‬ومضي��ت ف��ي طريق��ي دون التأث��ر ب��ردود األهل‬

‫أهداف وطموحات‬

‫السلبية‪ ،‬وبالفعل اقتنعوا بعد ذلك وأصبحوا يدعمونني‬ ‫ويس��اندونني كثيرا‪ ،‬وأصبحوا يس��اعدونني في الترويج‬ ‫لمنتجاتي والخروج للناس‪ .‬حيث أني واجهت في البداية‬ ‫بعض الصعوبات في الترويج ألعمالي وتسويقها‪ ،‬ولكن‬ ‫الحم��د لل��ه تغلبت عل��ى الكثير من العراقي��ل‪ ،‬وواصلت‬ ‫مشواري حتى نلت ما كنت أصبو إليه‪.‬‬ ‫السوق المحلي‬

‫تحدث الدروش��ي عن الصعوبات التي واجهته في بداية‬ ‫األمر حيث قال‪ :‬واجهت صعوبة في الترويج لمنتجاتي‪،‬‬

‫حيث بدأت بالعمل في المنزل وكان األهل يساعدونني‬ ‫في التس��ويق ألعمالي‪ ،‬وف��ي البداية كان اإلقبال ليس‬ ‫كبي��را من قب��ل الناس‪ ،‬ولكن بع��د خروجي من محيط‬ ‫المن��زل وبدأت ف��ي التس��ويق والتعامل م��ع الفنادق‬ ‫والمؤسس��ات الحكومي��ة وبالمش��اركة ف��ي المعارض‬ ‫الحمد لله زاد اإلقبال كثيرا‪ ،‬وذلك نتيجة الجهد واالنتقال‬ ‫في ش��تى أنحاء الس��لطنة‪ ،‬س��عيت وكافحت من أجل‬ ‫إثبات موهبتي وانتش��ار عملي‪ ،‬والحص��ول على رزقي‪.‬‬ ‫أس��عاري ولله الحمد ف��ي متناول الجمي��ع‪ ،‬حيث أبيع‬ ‫بالجمل��ة والمفرق‪ ،‬وأقدم هدايا تذكارية للمؤسس��ات‬

‫مح��ب لمهنت��ه ولكن��ه يطم��ح إل��ى الكثير‪ ،‬حي��ث قال‬ ‫حس��ين‪ :‬هدفي هو أن أصب��ح مدربا للصناعات الحرفية‬ ‫حتى أحافظ على ه��ذه الموهبة التي أحببتها وتعليمها‬ ‫لآلخري��ن والتأك��د من ع��دم اندثارها بع��د زمن‪ ،‬وحتى‬ ‫تتوارثه��ا األجي��ال وتس��تغلها كمص��در دخ��ل‪ .‬ألن��ي‬ ‫اس��تطعت باعتمادي على هذه الحرفة أن ّ‬ ‫أكون أس��رة‬ ‫وأقتني المس��تلزمات األساس��ية في الحياة‪ ،‬لذا أتمنى‬ ‫أن يس��تفيد غي��ري من هذه الحرف��ة‪ ،‬وأرجو من الهيئة‬ ‫العام��ة لتنمية المؤسس��ات الصغيرة والمتوس��طة أن‬ ‫تمنحن��ي الفرصة وتس��اعدني في ذل��ك‪ .‬وأتمنى إكمال‬ ‫تعليم��ي الجامع��ي‪ ،‬ألني فق��دت الفرص��ة التي حصلت‬ ‫عليه��ا إلكم��ال دراس��تي بع��د الثانوية العامة‪ ،‬بس��بب‬ ‫اإلعاقة‪ ،‬رغبتي في الدراس��ة كبي��رة‪ ،‬وأتمنى أن يتحقق‬ ‫هذا الحلم‪ .‬وأقدم ش��كري لكل من ساندني ووقف إلى‬ ‫جانبي ودعمني‪.‬‬


‫سياحة في الوطن‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫‪29‬‬


‫سياحة في الوطن‬

‫وادي األبيض‪..‬شريان ال ينضب‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫البرزة‪ -‬محمد بن هالل الصوافي‬

‫ه��و أحد أودي��ة والية نخل بمحافظة جن��وب الباطنة‪،‬‬ ‫حيث يبعد عن خط س��ير الطريق الرئيس��ي مس��قط ‪-‬‬ ‫صحار بحوالي ‪ 30‬كيلو مترا‪.‬‬ ‫ويعتب��ر وادي األبي��ض م��ن األودي��ة الجميلة التي‬ ‫تحتضنه��ا محافظة جنوب الباطنة وذلك لما يضمه من‬ ‫تناس��ق الطب��������يعة ف��ي كيفي��ة ت��������وزيع المنازل‬ ‫وس��ط النخي��ل على ضفة ال��وادي‪ ،‬حي��ث تطل بعض‬ ‫الم���������ن��ازل م��ن عل��ى بع��ض الت��الل التي تش��رف‬ ‫على مجرى ال��وادي مضيف���������ة لمس��ة جم��������الية‬ ‫له��ذا الوادي‪ ،‬وفي وس��ط المجرى يمك��ن التجول بين‬ ‫تع�����رج��ات ال��وادي الج�������ميلة الت��ي تمنحك فرصة‬ ‫االط��الع عل��ى بع��ض المناظر الت��ي تت��وزع على طول‬ ‫المجرى‪.‬‬ ‫تروى مزارع النخيل في هذا الوادي بواسطة األفالج‬ ‫والتي أهمه��ا فلجا العبتري الذي يعد أغزر أفالج وادي‬ ‫األبيض وهو يروي معظم م��زارع القرية باإلضافة إلى‬ ‫فلج الخطم الذي يوجد على مش��ارف الوادي‪ ،‬وتنساب‬ ‫المي��اه رقراقة بين ثنايا هذا الوادي‪ ،‬ويس��تمر تدفقها‬ ‫طوال العام‪.‬‬ ‫متنفس للسياح والعائالت‬

‫زيارة واحدة تكفي إلعادة النش��اط والهمة الس��تقبال‬

‫‪28‬‬

‫أس��بوع جديد من الحركة والنشاط واإلنتاج‪ ،‬شجيرات‬ ‫ال��وادي بلونه��ا األخض��ر واألصفر تضف��ي لوحة أخرى‬ ‫على جماليات هذا ال��وادي‪ ،‬ويتميز بظالله الوارفة على‬ ‫جانب��ي المي��اه المتدفق��ة‪ ،‬هدوء مطلق بي��ن أحضان‬ ‫الطبيع��ة‪ ،‬وزقزق��ة العصافي��ر الصغي��رة وه��ي تداعب‬ ‫األغص��ان الصف��راء تصع��د وتنحني بها ف��ي جو مفعم‬ ‫باله��دوء والس��كون‪ ،‬وه��ي تتراقص طرب��ا في حضن‬ ‫ال��وادي‪ ،‬رحل��ة قصيرة إلى وادي األبيض تش��جع على‬ ‫زيارات الحقة‪ ،‬إنه شريان ال ينضب‪.‬‬ ‫كيف تصل إلى وادي األبيض؟‬

‫م��ن دوار برج الصحوة حتى دوار بركاء تقطع مس��افة‬ ‫‪ 45‬كم‪ ،‬وب���������عد أن تق�������طع مس��افة ‪ 11‬كم أخرى‬ ‫تنعطف يسار الش����������ارع عبر الش����ارع المؤدي إلى‬ ‫وادي األبي��ض‪ .‬من هذا المن�������عطف ولمس��افة ‪26‬‬ ‫ك��م‪ ،‬تصل إلى ال��دوار بال��������قرب م��ن قرية األبيض‪،‬‬ ‫ويربط هذا ال��������شارع كذلك والية نخل ووالية وادي‬ ‫المعاول‪ ،‬عند االتجاه شرقا وعليك مواصلة الق������يادة‬ ‫ولمس���������افة ‪ 2‬ك��م عندها تتجه ش��ماال في مس��ار‬ ‫ال��وادي‪ ،‬حيث يؤدي هذا الش��ارع إلى والية الرس��تاق‬ ‫عب��ر الطريق الترابي‪ ،‬ولمس��افة ‪ 28‬ك��م‪ .‬ال تبعد مياه‬ ‫ال��وادي م��ن هذا المنعطف س��وى ‪ 4‬كم فق��ط‪ ،‬مرورا‬ ‫بقرية األبيض‪.‬‬


‫عالمنا‬

‫البرزة‬ ‫أسبوعية شبابية تصدر عن العالمية‬ ‫للحلول اإلعالمية المتفردة‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬ ‫محمد بن عيسى الزدجالي‬

‫الرئيس التنفيذي‬ ‫أحمد بن عيسى الزدجالي‬

‫رئيس التحرير ‪:‬‬ ‫سيف بن سليمان المزيني‬

‫أسرة التحرير ‪:‬‬ ‫أنوار بنت عبدالعزيز البلوشية‬ ‫أسامة بن حسين الفضلي‬ ‫هيثم بن سعيد الحبسي‬ ‫محمد بن خليفه الضبعوني‬ ‫محمد بن هالل الصوافي‬

‫التصوير ‪:‬‬ ‫قسم التصوير بالدار‬

‫اإلعالنات ‪:‬‬ ‫أرشنا أنيل‬ ‫شهاب ساقب‬

‫التصميم واالخراج‪:‬‬ ‫أسامة عبد العزيز الجاويش‬

‫للتواصل ‪:‬‬ ‫مباشر ‪- 24726601 :‬‬ ‫‪24817090‬‬ ‫فاكس ‪24811722 :‬‬ ‫موبايل‪95395454 :‬‬

‫كيف استأنس الصينيون‬ ‫القطط منذ ‪ 5300‬سنة‬ ‫واشنطن – ستيفاني باباس ترجمة‪ :‬خالد طه‬

‫مدخل‪ :‬يش��ير تحليل لعظام بع��ض القطط في أحد المواقع األثرية‬ ‫ف��ي الصين إل��ى أن القطط كانت مستأنس��ة هناك ف��ي وقت مبكر‬ ‫أكث��ر مما كان يعتقد س��ابقا‪ .‬ربما كان الصينيون القدماء يتجولون‬ ‫ومعهم القطط في قديم الزمان‪ ،‬بحس��ب دراسة حديثة كشفت عن‬ ‫دليل على اس��تئناس القط��ط في الصين من��ذ ‪ 5300‬عاما في قرية‬ ‫اسمها يانجشاو‪.‬‬ ‫وأق��دم دلي��ل على اس��تئناس القط��ط يأتي من مص��ر القديمة‪،‬‬ ‫حيث تظهر بعض الرس��ومات قططا صغيرة تحظى بمعاملة خاصة‪.‬‬ ‫وباعتبار القطة هي الحيوان المقدس الذي يمثل اإللهة «باس��تت»‬ ‫عن��د قدم��اء المصريي��ن‪ ،‬فق��د كان يت��م تكري��م القط��ط المصرية‬ ‫بتحنيطها‪.‬‬ ‫وقب��ل ذلك‪ ،‬هن��اك دليل على التفاعل بين اإلنس��ان والقطط هو‬ ‫مدف��ن قديم عمره نحو ‪ 9500‬عام ف��ي جزيرة قبرص‪ ،‬حيث تم فيه‬ ‫دفن قطة برية وإنس��ان جنبا إلى جنب‪ .‬ولكن معظم ما حدث بين‬ ‫تاريخ هذا المدفن واستئناس القطط في مصر القديمة يظل لغزا‪.‬‬ ‫تقول الباحثة المشاركة في الدراسة‪ ،‬فيونا مارشال‪ ،‬المتخصصة‬ ‫في علم آثار الحيوانات بجامعة واش��نطن في س��انت لويس‪« :‬على‬ ‫الرغ��م م��ن كون القط��ط حيوانات أليف��ة محبوبة‪ ،‬فإنه م��ن المثير‬ ‫للدهش��ة ه��ذا الكم القلي��ل من المعلوم��ات المعروفة ع��ن كيفية‬ ‫استئناسها‪».‬‬ ‫القطط الصينية‬ ‫كان ُيعتقد أن القطط المستأنس��ة جاءت إلى الصين منذ ألفي عام‬

‫فق��ط‪ ،‬بع��د أن قام المصري��ون بتصديرها إلى اليونان ثم انتش��رت‬ ‫القطط في كل أنحاء أوروبا‪ .‬ولكن األبحاث تلقي بظالل من الش��ك‬ ‫اآلن على هذه النظرية‪.‬‬ ‫في العام ‪ 1997‬في بقايا قرية صينية اس��مها «كوانهوكون»‪ ،‬تم‬ ‫العث��ور في بعض حفري��ات الحيوانات األليفة المهمل��ة على ثماني‬ ‫عظ��ام قط��ط من فردي��ن منفصلي��ن على األق��ل‪ .‬وقد كان��ت قرية‬ ‫«كوانهوك��ون» ج��زءا م��ن ثقاف��ة «يانجوش��او» وه��ي ثقافة يتم‬ ‫درستها دراسة جيدة في ثقافة العصر الحجري الحديث في الصين‬ ‫وكان س��كان يانجوش��او يحترف��ون الزراع��ة ويصنع��ون الفخ��ار‬ ‫وعاشوا معا في قرى دامت أزمان طويلة‪.‬‬ ‫وتشمل العظام التي تم العثور عليها خمس عظام أرجل وعظمتي‬ ‫حوض وعظمة واحدة من عظام الفك اليسرى‪ .‬وكان هناك عظمتان‬ ‫باقيت��ان من عظام الس��اق الكبيرة‪ ،‬وهو اكتش��اف يفترض أنه كان‬ ‫هن��اك عل��ى األقل قطتي��ن مدفونتان هن��اك‪ ،‬ولك��ن ألن العظام تم‬ ‫العث��ور عليها في مواقع متعددة‪ ،‬فربم��ا كان هناك أكثر من اثنين‪.‬‬ ‫ويكش��ف تحلي��ل حديث لعظام القطط‪ ،‬منش��ور ف��ي مجلة «وقائع‬ ‫األكاديمية الوطنية للعلوم»‪ ،‬أن القطط عاشت منذ نحو ‪ 5300‬سنة‪،‬‬ ‫تنق��ص أو تزيد ‪ 200‬عام��ا‪ .‬وهذا التاريخ يجع��ل بقايا القطط أقدم‬ ‫كثيرا جدا من أي قطة مرتبطة باإلنسان معروفة في الصين‪.‬‬ ‫ولكن هل كانت هذه القطط مستأنس��ة أم ال؟ هذا س��ؤال يظل‬ ‫محي��را‪ .‬فهن��اك بع��ض األدل��ة تفت��رض أن اإلجابة نع��م‪ :‬فالعظام‬ ‫أصغ��ر من عظ��ام القط��ط البرية األوروبي��ة وأكثر قرب��ا في حجمها‬ ‫للقطط األوروبية المستأنس��ة‪ ،‬حسب قول ياوو هو من األكاديمية‬ ‫للصيني��ة للعلوم‪ ،‬الذي قاد هذه الدراس��ة‪ ،‬والذي قال لموقع «�‪Li‬‬ ‫‪“ :”veScience‬ومع ذلك‪ ،‬فبسبب عدم وجود معلومات عن القطط‬

‫البريد اإللكتروني ‪:‬‬ ‫‪Albarzah12@gmail.com‬‬

‫الطباعة والتوزيع ‪:‬‬ ‫دار مسقط للصحافة‬ ‫والنشر والتوزيع‬

‫البرية الحديثة والقطط المستأنسة‪ ،‬فال نستطيع تعريفها بأنها برية‬ ‫أو مستأنسة فقط بناء على بيانات إحصائية حيوية (بيومترية)”‪.‬‬ ‫مكان االستئناس‬ ‫يأت��ي الدليل األقوى في صالح االس��تئناس‪ ،‬بحس��ب ياوو هو‪ ،‬من‬ ‫غ��ذاء القط��ط‪ ،‬حيث يس��تخدم الباحثون متغيرات جزيئية تس��مى‬ ‫«نظ��ار» لتحدي��د ما اعت��ادت الحيوان��ات أن تأكل��ه – الجزيئات في‬ ‫غذاء الحيوانات تصبح هي لبنات البناء لعظامها‪ .‬وقد كشف تحليل‬ ‫النظائر لعظام كل من اإلنس��ان والحيوان في القرية عن أن الناس‬ ‫كان��وا يأكلون طعاما مليء بحبوب الدخ��ن (الذرة البيضاء)‪ .‬وكانت‬ ‫الق��وارض أيض��ا تأكل طعاما غني بحبوب الدخ��ن‪ .‬ثم كانت القطط‬ ‫مش��كلة ش��بكة غذائية أفادت ليس‬ ‫بع��د ذلك تأكل تلك القوارض‪،‬‬ ‫اّ‬ ‫فق��ط القط��ط بل أيض��ا المزارعين الذي��ن يحاول��ون حماية مخازن‬ ‫غذائهم من الحيوانات األليفة‪.‬‬ ‫قالت فيونا مارشال‪“ :‬كان ُيشتبه في أن استئناس القطط جرى‬ ‫بهذه الطريقة‪ .‬ولكن قبل هذه الدراسة لم يكن هناك أي معلومات‬ ‫أو دليل علمي على أنه جرى بهذه الطريقة في الماضي القديم‪”.‬‬ ‫ولك��ن الباحثي��ن ال يس��تطيعون توضي��ح كيفية انتش��ار القطط‬ ‫المستأنس��ة‪ .‬يق��ول ياوو هو إنه يحتمل أن القط��ط الصينية كانت‬ ‫ج��زءا من نفس س��اللة القطط المستأنس��ة في مص��ر‪ .‬أو أنها تم‬ ‫استئناس��ها في الصين بشكل مستقل‪ .‬ولحل هذا اللغز‪ ،‬كما يقول‬ ‫مارش��ال‪ ،‬ف��إن “العمل المس��تقبلي عل��ى الحمض الن��ووي القدم‬ ‫(‪ )DNA‬سيكون ضروريا‪”.‬‬

‫‪albarzah12‬‬ ‫‪albarzah12‬‬ ‫‪albarzah12‬‬ ‫‪albarzah12@gmail.com‬‬ ‫‪00968 99022114‬‬ ‫‪00968 95395454‬‬ ‫‪76235889‬‬

‫خدمة كريستيان ساينس مونيتور خاص بالبرزة‬


‫همس الشباب‬

‫اعذريني حروفي‬ ‫تشبثت يداه الصغيرتان بيدي ‪ ،‬أغلق عني كل األبواب ‪ ،‬لم‬ ‫يدعني أخرج ألجل��ب له طعامه ‪ ،‬ألنه متأكد باني لن أعود‬ ‫فقذائ��ف اإلرهاب تحيط بدارنا الصغيرة وتغلق مس��امعنا‬ ‫النظيف��ة ‪ ،‬لكني خرج��ت ‪ ...‬خرجت ألني أحب��ه ‪ ...‬خرجت‬ ‫ألني أريده أن يعيش كباقي األطفال ولكني وعدته بان أعود‬ ‫وسوف أجده وسأراه مجددا وسنلعب سويا ‪ ،‬فخرجت ‪..‬ثم‬ ‫ع��دت أمال بأن يطي��ر فرحا بلقياي ‪ ،‬ولكن أن��ا من لم أجده‬ ‫بل وجدته لكنه أشالء تمزقت فوقه األوراق التي كان يرسم‬ ‫عليها نعم للحرية ‪ ،‬ودع الطفولة وودعته ‪ ،‬فكل ما استطعت‬ ‫أن أقوله حينها ‪ :‬إلى الجنة يا أخي‪.‬‬ ‫هكذا تظل س��احات المعارك تعج بالدماء‪ ،‬هكذا تتقطع‬ ‫أنام��ل الرحم��ة ‪ ،‬هكذا تس��لب الحي��اة ‪ ،‬هكذا تم��ر األيام‬ ‫واللحظات والسنين والساعات ‪ ،‬والدماء تتدفق والمعاني‬ ‫تتش��ابك والكلمات تتس��اقط وصوت الح��ق يزمجر بهدوء‬ ‫وخيم‪ ،‬وصرصر الريح يعوي على ش��رفات منزلنا النائي ‪...‬‬ ‫أطفال تمزقت أشالؤهم ‪ ،‬كبار تحطمت طموحاتهم أمهات‬ ‫فقدن أبنائهن ‪ ،‬أنين طال مكوثه وحزن طالت ساعاته ‪ ،‬لم‬ ‫تكرم جثمان الميت وال كرامه الحي‪.‬‬ ‫تناثرت دموعي بين أحضان الش��تاء الحار ‪ ...‬بين طرقات‬ ‫الس��عادة واألمل بين أس��وار الب��كاء المتناغ��م ‪ ..‬حاولت‬

‫ات‬ ‫س َو ْي َع ُ‬ ‫َم َّر ْت ُ‬

‫االربعاء ‪ 1‬يناير ‪ - 2014‬البرزة ‪ /‬العدد ‪13‬‬

‫اة َك َأ َّن َما‬ ‫الح َي ِ‬ ‫َ‬

‫‪30‬‬

‫َْ‬ ‫َّ‬ ‫الح َي ِاة َك َأ َّن َما‬ ‫ات ُ ٌ َ‬ ‫َمر ْت ُسوي َع ُ‬ ‫ْ‬ ‫الس َماء‬ ‫يج َّ‬ ‫َّ ُشهب َ ْت َس َاق َط ِمن َأ َه ِاز ِ‬ ‫َم َّر ْت َم َحب ُت َنا َف َهل َتب َقى َل َها‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ود َها َي َتر َّن َما‬ ‫ِذ ْكرى و َيب َقى ُع ُ‬ ‫َّ َ َ‬ ‫الش َع ِاع َس ِر َيع ًة‬ ‫َمر ْت و َسار ْت َك ُّ‬ ‫َيا َل َيت َها َع ِل َم ْت ِب َق ْل ِبي َأ ْن َظ َما‬ ‫ُ‬ ‫وظلم ِه‬ ‫جور‬ ‫الفراق ِ‬ ‫ِ‬ ‫ظمآن من ِ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫اللقاء المبهم‬ ‫ظمآن أرتقب َ‬ ‫َّ‬ ‫واص ًال‬ ‫هال جعلتي حب َنا ُم َت ِ‬ ‫اّ‬ ‫ُ‬ ‫بعض ُه ًمتأ ِلما‬ ‫ِ‬ ‫مسك َ‬ ‫كالسلك ْي ُ‬ ‫تلك المآسي أن َغ َدت‬ ‫َأ َس ِفي َعلى َ‬ ‫تحلو اّ‬ ‫كأن ِني أدري ِل َما‬ ‫إلي‬ ‫ْ ُ َ‬ ‫َّ‬ ‫بقلبها‬ ‫رحت‬ ‫َأسفي عليها أن ج‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫فأت ُت تحاو ُ‬ ‫بكل َما‬ ‫الهموم‬ ‫ني‬ ‫ر‬ ‫ِّ‬ ‫َ ْ ُ ِ‬ ‫ُ‬ ‫حنها‬ ‫وتجوب ْأش َواقي َلت‬ ‫عز َف َل َ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫العليال ُلم ِلهما‬ ‫ولتنشر العطر َ‬ ‫ودعتها‬ ‫أعيت سروري بعدما اّ‬ ‫ْ‬ ‫َّ‬ ‫أظل ُم جه َما‬ ‫أم‬ ‫أضحك‬ ‫أتراني‬ ‫ُ‬ ‫ُّ‬ ‫العيش ْأن أبقى به‬ ‫ومال‬ ‫ِ‬ ‫مالي ِ‬ ‫ست ْع ِظما‬ ‫الهناء إذا غدا ُم َ‬ ‫أين ِّ ُ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫قائد حبنا‬ ‫مهال َ‬ ‫يا قلب ً‬ ‫أنت ُ‬ ‫ُ‬ ‫قد َس َما‬ ‫وجميع ما أحيا ِبه َ‬ ‫بك ْ‬ ‫حزنت لحا ِل َها‬ ‫ربك َه ْل ْ َ‬ ‫قل ِلي ِب َ‬ ‫ْ‬ ‫فهما‬ ‫ت‬ ‫كي‬ ‫را‬ ‫سط‬ ‫أ‬ ‫ك‬ ‫ن‬ ‫ز‬ ‫ح‬ ‫كان‬ ‫أم‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ََ ْ‬ ‫ْ‬ ‫باكيا‬ ‫ُق ْل لي َ‬ ‫ودع ْعن َك التنكر ً‬ ‫ٌ‬ ‫بأني ُمخطئ أو َّربما‬ ‫لي‬ ‫قل‬ ‫ِّ‬ ‫َْ‬ ‫َّ‬ ‫ألنني‬ ‫هيا ُت َش ِ‬ ‫اركني الهموم َّ‬ ‫ُ‬ ‫دونك ُم َرغ َما‬ ‫ال أستطيع‬ ‫العيش َ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫باألسى‬ ‫ونظفر‬ ‫ودع َها‬ ‫هيا ُن‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َّ‬ ‫وس ِل َما‬ ‫تذلل‬ ‫هيا‬ ‫للحبيب َ‬ ‫ِ‬ ‫َّ ْ‬ ‫سلطان بن سالم الراشدي‬

‫وحاولت أن اجمعها لكن سرعان ما تحولت ألوراق‪ ...‬أوراق‬ ‫كثيرة ‪...‬لكل ورقة قصة ‪ ..‬قصة الدمعة األم ‪ ...‬فلكل دمعة‬ ‫قصة ‪ ...‬وكل قصة نهاية ‪ ...‬ولكل نهاية بداية ‪ ..‬ولكن متى‬ ‫هي النهاية ‪!..‬‬ ‫تضاربت في راس��ي األفكار ‪ ...‬تحط��م في قلبي الوجدان‬ ‫‪ ...‬اش��تقت إليك يا أقصانا ‪ ...‬اش��تقت لك يا درة األرض ‪..‬‬ ‫يا س��احة بنيت بعرق األبطال ‪ ..‬يا بصمة احمد ياسين ‪...‬‬ ‫اش��تقت إليك يا مس��رى حبيب الله ‪ ...‬احلم بهتاف صوت‬ ‫أذانك ‪ ..‬حلمت أن أرى شعاعك يبيد الظلم ‪ ...‬يقهر العدوان‬ ‫يمحو اآلالم‪.‬‬ ‫نادى األس��رى من بين القضبان ‪ ..‬نادت األرامل من بين‬ ‫األكفان ‪ ...‬هتف الشباب من بين األحالم‪ ...‬نريد يدا ‪ ..‬يدا‬ ‫بصيرة ‪ ..‬يدا معينة ‪..‬يدا تحمل الود قبل القوت ‪ ...‬الحب‬ ‫قبل المال ‪ ...‬المس��تقبل بانتظارنا ‪ ..‬ال تتركوهم منتظرين‬ ‫‪ ..‬فالظالم عاتم األي��ام ‪ ..‬واأللم وجع األحالم ‪ ..‬أعطونا من‬ ‫حياتكم دقائق ‪ ..‬من كتاباتكم أسطر ‪ ...‬من دعائكم ابتهاال‪...‬‬ ‫فاعذرين��ي أيتها الكلمات فلم يعد لدي ما أجود به‪ ...‬لقد‬ ‫تش��تت المعان��ي وتطايرت األفكار وس��يطر الظلم على كل‬ ‫األلفاظ ‪ ..‬من أين آتي بالمعاني الصادقة ‪ ...‬الشامخة فوق‬ ‫رأس الحرية‪..‬‬

‫أرج��وك ‪ ..‬أعطيني بعضا من األح��رف الغالية ألكتب بها‬ ‫حياة طفل صغير سلبت من عقله معاني الطفولة الصامتة‬ ‫والحياة الراغدة ‪...‬اعذريني فقد تبخر حبر قلمي وهو يحمل‬ ‫كل معاني الحي��اة ‪ ..‬اعذريني فما عاد في قاموس حياتي‬ ‫سوى ألفاظ القتل والترهيب والعنف والترغيب‪ ...‬أما أوراقي‬ ‫فصارت ملطخة بدماء األبرياء وممزقة في ش��وارع األمل‬ ‫الصامت‪ ..‬وسارت تحلق بهدوء وخيم فوق مشاهد األيام‬ ‫المنحرجة ‪...‬وأنت يا قلمي‪ ..‬فما عاد لي من طاقة التحرير‬ ‫ما يكفي ألحملك بين أحضان السعادة وألجعلك تحيك من‬ ‫الذهب المنمق كنوزه العامرة‪..‬أصبحت أحالمي ملجأ آالمي‬ ‫وآمالي‪..‬ومناماتيتأجرت ألفالم القتل والعنف ‪...‬‬ ‫ولك��ن وم��رارا ‪...‬اعذرين��ي أيته��ا الكلم��ات‪ ...‬حتى آتي‬ ‫بسفينة النجاة التي ستحملك بعيدا حيث المعاني المتفائلة‬ ‫والطموحات الصاعدة ؟‪..‬‬ ‫اعذرين��ي فما عادت دموع فلس��طين يمكن أن تس��جل‬ ‫بالكلمات المتحركة ‪ ..‬و ما عادت تحتمل الذل والهوان ولم‬ ‫تستطع الصمود بدون ضحكة أطفال ‪ ..‬هذه الدمعة الغالية‬ ‫التي س��ردت قصة قبل نزولها تتأج��ج بين الفرحة والحزن‬ ‫ولكن ‪،،،‬لم أستطع الوصول ‪..‬لذلك ‪ ،،‬اعذريني ‪...‬‬ ‫هاجر اليحيائية‬


Albarzah newspaper 1 1 2014  

Albarzah newspaper 1 1 2014

Advertisement
Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you