Issuu on Google+


02. MUSSANAH RACE WEEK 06. EXTREME 4Os CHINA 10. EXTREME 4Os ISTANBUL 14. MUSSANAH MARINA 18. MUSSANAH SAILING SCHOOL 20. MILLENNIUM - MUSSANAH HOTEL 22. BAE SYSTEMS & RENAISSANCE SERVICES 'TRY SAILING' 24. OMAN SAIL CONQUERS JEBEL AKHDAR

PHOTOGRAPHY BY: Mark Lloyd, Bruno Bouvry, Mohammed Al Eissa, Richard Langdon, Paul Wyeth

Supported by


Welcome Ithasbeenanotherexcitingperiodofgrowth forOmanSailandinthiseditionof‘Making Waves’wewilltakeaspeciallookatthe developmentofourlatestoperationalbase inMussanahandalsotheachievementsof theOmaniteamscurrentlyrepresentingthe SultanateintheglobalExtremeSailingSeries. ThevenueatAlMussanahSportsCityhas beenahiveofactivityoverthelastthree months.WehostedtheSultanate’sfirst annualworld-classdinghyregatta– MussanahRaceWeek,aneventwhich firmlyestablishedOmanasanexemplary venueforinternationalregattas.Alarge numberofgirlsparticipated,providing anotherreasontocelebratethesuccess ofthisevent,withmanyofthetopyoung femalesailorsshowingapromisingcareer insailing.Aspecialmentionshouldgoto ShaimaAlKharosi,whoclaimedtheaward forthebestfemalesailor. ThesailingschoolinMussanahemploys nineinstructorswhilstthemarinaat Mussanahhassixdedicatedstaffmembers -allofwhohavebeenemployedfromthe localarea.Wearefocusedondeveloping theskillsofOmanisanddeveloping amarineindustrythatwillthrivefor generationstocome-andwewillcontinue toworkalongsidethelocalcommunity, tocreateemploymentopportunities. OmanSail'sExtreme40teamsOman Air and The Wave, Muscat continuetheircampaign intheExtremeSailingSeries,andcontinue tomakeOmanisproudastheytravelaround theworldspreadingawarenessofOman andmaketheirmarkonthesportofsailing.

TheteamshavevisitedQingdao,Chinaand Istanbul,Turkey,andIfeelitisimportant tomentionthesupportwehavereceived fromourinternationalambassadors. Wearehonouredandfeelprivilegedtobe abletoshowthemfirsthandtheplatforms weareusingtopromotetourismtothe Sultanateandtoreinforceourcontinued commitmenttodevelopingtheskillsof ouryouththroughourOmanitrainees. InQingdao,HisExcellencyAbdullahAl Saadi,theOmaniAmbassadorinChina, joinedtheExtreme40teamstoshow hissupport,whilstinIstanbulIhadthe personalpleasureofwelcomingHis HighnessSheikhMohammedAlKhalifa fromtheUnitedKingdomofBahrain. Thankyoutoyoubothforyourcontinued supportofourproject. Backonhomewaters,our‘TrySailing’ programmehascontinuedtogofrom strengthtostrength,avitalpartofour plantohavetaught30,000Omanistosail by2015,andwith4,000studentsalready beinggiventheopportunitythisquarter, wearewellontargettomeetthisambitious objective.The‘TrySailing’programme isdesignedtooffertheyouthofOman thechancetogetoutonthewaterand teachesthemvitalskillssuchasteam work,leadershipandcommunications skillsthroughthesportofsailing, whichbenefitstheireverydaylife.

mewewillcontinuetostriveforand achievegreatthings.Aswecontinueto worktoreigniteOmanipassionforthesea throughthesportofsailing,wecontinue tomakeinroadstoachievingourgoal oftakingOmanisailorstothe2020 OlympicGames.

David Graham ChiefExecutiveOfficer

OmanSail'sfutureisplannedandeveryday Iamamazedbywhatweareachieving bothinternationallyandthroughour communityprogrammes,whichassures WWW.OMANSAIL.COM 01


MUSSANAH RACE WEEK The venue at Al Mussanah Sports City, home to the second Asian Beach Games, has become fully operated by Oman Sail, and in doing so, has become the site of the Sultanate’s first annual world-class dinghy regatta – Mussanah Race Week.

02 MAKINGWAVES


WWW.OMANSAIL.COM 03


MUSSANAH RACE WEEK Tosettheeventapartfromthousands ofotherdinghyeventsheldeachyear aroundtheworld,OmanSailheld coachingsessionsforallcompetitors priortotheregatta. Accesstoexperiencedandprofessional coaching,includedintheentryfee, wasabenefittobothaspiringsailors intheregionandtheircoaches, providingafreshperspectiveon thesport.Thisinnovativeapproach toprovidesupporttoparticipating teamsisinherenttoOmanSailand wassponsoredbyThales.Thaleshas along-termcommitmenttosupport thedevelopmentofOmanandits peopleandplacesanemphasisonhigh performancetrainingandlearning. Thesessionswereledbyateamof respectedandtalentedinternational sailorswhohavecompetedatthevery highestlevelsinthesport.In2011 existingmembersoftheOmanSail team-DavidCarr,NickHuttonand TorvarMirskyfromtheExtreme40 programme-werejoinedbyHugh Styles,theWorldYouthSailingTrust’s coachandDarrenBundockwho medaledattheSydneyOlympics. In2012theeventwilladdracinginthe F18classandwindsurfingandgoing forward,OmanSailwillidentifythe popularclassesintheregiontofurther developtheevent.

04 MAKINGWAVES


Top three places: Ranking

Hobie 16

Laser

1st

Akram Al Hashmi & Hashim Al Rashdi – OM

Ahmed Al Mashari – OM

2nd

Abdullatif Al Wahaibi & Sulaiman Al Wahaibi – OM

Nasser Al Mashari - OM

3rd

Mohammed Al Alawi & Hamzah Al Jabri – OM

Tom Whittingham - GB

Ranking

Laser Radial

RS Q'ba

1st

Ahmed Al Wahaibi - OM

Mohammed Al Mashari - OM

2nd

Abdullaziz Al Mashari - OM

Yarub Al Jabri - OM

3rd

Assad Al Hoti - OM

Imad Al Qasmi - OM

Top three places:

WWW.OMANSAIL.COM 05


EXTREME 4Os

CAPSIZE IN CHINA

New circuit, new challenge Act two of the 2011 Extreme Sailing Series was held in Qingdao, China - a new location on the Extreme circuit, bringing with it a record breaking four capsizes and good luck charms from local school children. TheChinesecityofQingdao,normallyknown foritslightwinds,putthe11Extreme40 teamsthroughtheirpaces,throwingatthem themostchallengingconditionsoftheSeries sofar.Windsgustingupto25knotsinitiated theChinesespectatorsintotheworldof Extremesailingwithfourcapsizes,including OmanSail’sThe Wave, Muscat,who subsequentlyalsobrokeitsmast. Shortlyafter,Oman Air alsosufferedhaving collidedinthefirstracewithteammates The Wave, Muscat.Thecrashtemporarily putthemoutoftherace,butaftera thoroughassessmentfromtheOmanSail shorecrew,theteamwasbackandracing intimeforthethirdrace.

06 MAKINGWAVES

ThestopatQingdaowasn’tallthrills andspillsastheOman Air teamhosted elementaryschoolchildren,whopresented traditionalChinesegiftsofluck,whichthe sailorstookwiththemonboard.NasserAl Mashari,Oman Air’s bowman,commented, “Itisgreattomeettheseyoungkidsandtell themaboutOman.Theywillallgobackto schoolandfindusonthemap.Itisimportant tomeasanOmanitotellpeoplearoundthe worldaboutmycountryandwhatweare doingatOmanSail.”


IT IS GREAT TO MEET THESE “ YOUNG KIDS AND TELL THEM

ABOUT OMAN. THEY WILL ALL GO BACK TO SCHOOL AND FIND US ON THE MAP. IT IS IMPORTANT TO ME AS AN OMANI TO TELL PEOPLE AROUND THE WORLD ABOUT MY COUNTRY AND WHAT WE ARE DOING AT OMAN SAIL.”

WWW.OMANSAIL.COM 07


Ifyouscanthiscodewit htheQRreader onyoursmartphone,yo u'llinstantly viewfootageofThe Wav e, Muscat's shockingcrash.

08 MAKINGWAVES


LEADERBOARD - AT THE END OF ACT 2 Position

Team Name

Team Points

1

LunaRossa

227

2

EmiratesTeamNewZealand

222

3

GroupeEdmondDeRothschild

214

4

RedBullExtremeSailing

200

5

Alinghi

198

6

ArtemisRacing

174

7

TheWave,Muscat

150

8

TeamExtreme

141

9

OmanAir

137

10

Niceforyou

122

11

TeamExtreme

64

WWW.OMANSAIL.COM 09


EXTREME 4Os

take to the waters of Istanbul

THE FIGHT CONTINUES

10 MAKINGWAVES


Onethirdofthewaythroughthecircuit, thenextstopsawtheExtremeteamstake tothethewatersofIstanbul.Thefleets competedin43racesoverthefive-day period,withseveralgreatperformancesby theOmanSailteams.Thisstopwasspecial becausethethreepotentialrecruitswho havebeentraininghardtoearnaplaceas full-timecrewmemberswereonhandand gainedvaluablefirst-handexperienceby beingthefifthmenonboardthevessels.

Theracingstoppedabruptlywhen Team Alinghi [SUI]triedtosailbehind Team Extreme [EUR]andmisjudgedhow muchspacetheyhad,resultinginahard collisionthatcouldeasilybeheardupto 500metresaway.Amemberofthecrew fromeachboatwaspropelledintothe water,andAlinghi sustainedstructural damageinitslefthull.Thedamagewas soseverethatAlinghi hadtobekept afloatbyOman Air’s supportRIB.

WWW.OMANSAIL.COM 11


The Oman Sail project and the teams attracted attention from some of Turkey’s most popular media. Khamis Al Anbouri commented, “We have gained lots of attention here and it gives us the opportunity to highlight our nation.” After the press conference, Oman Sail also showcased their new corporate brochure, Yamaal, to the Turkish media. The brochure highlights the past year’s many achievements and was named as a tribute to Oman’s maritime history.

12 MAKINGWAVES

WE HAVE GAINED LOTS “ OF ATTENTION HERE AND IT

GIVES US THE OPPORTUNITY TO HIGHLIGHT OUR NATION.” LEADERBOARD - AT THE END OF ACT 3 Position

Team Name

Team Points

1

ArtemisRacing

307

2

EmiratesTeamNewZealand

306

3

GroupeEdmondDeRothschild

296

4

TheWave,Muscat

274

5

LunaRossa

272

6

RedBullExtremeSailing

254

7

Alinghi

245

8

TeamGACPindar

237

9

OmanAir

245

10

Niceforyou

212

11

TeamExtreme

188


WWW.OMANSAIL.COM 13


MUSSANAH

MARINA Oman Sail has taken over the marina at Mussanah, and opened the doors to the public to berth their boats in April. This facility provides a great alternative for individuals who live far from Muscat and is closely situated to the Damaniyat Islands, a group of uninhabited islands considered the jewel in the crown of Oman’s marine tourism, providing easy access for weekend snorkelers and diving enthusiasts.

14 MAKINGWAVES


WWW.OMANSAIL.COM 15


16 MAKINGWAVES


Therearecurrentlysevendedicatedmarina employees,sixofwhichareOmanisfromthe localareathathavebeentrainedbyOman Sailandbecomeinternationallycertified. Asthefacilitiesatthemarinacontinueto expandoverthecomingyearstoinclude boatmaintenance,boatrefitting,boat building,sailloftandothermarineservices, OmanSailhopestorecruitandtrainmore Omanis.Thiswillcreatelocalemployment opportunities,andultimatelyallowforthe continuedrekindlingofamaritimesector intheSultanate.

THE MARINA WILL “ BECOME A STRATEGIC BASE RUN BY OMANIS AND WILL REVIVE THE MARITIME INDUSTRY IN THE REGION.” DanielChamberlain,MarinaManager

WWW.OMANSAIL.COM 17


MUSSANAH SAILING SCHOOL The second sailing school has opened its doors at Al Mussanah Sports City. The location is strategic because it helps Oman Sail broaden its reach to students living outside of Muscat. Currentlytherearenineinstructors,includingtheCentreManager,who havebeenemployedfromthelocalMussanaharea.Allhaveattendedan ISAFDinghyInstructor'scourseandthreearebeingmadeseniorinstructors, meaningtheywillbecompletelyresponsibleforalltheon-wateractivities atthesailingschool. HavingfullownershipofthesiteatMussanahhasalsoallowedforthesailing schooltoexpandandofferOman’sexpatriatestheopportunitytotaketothe water.OmanSailwillbeofferingpreferentialgrouprates,allowingcompanies anewandexcitingoptionforcorporateretreats.

18 MAKINGWAVES


WE WILL ESTABLISH A NUMBER OF WORKSHOPS “ FOR THE SCHOOL TEACHERS AND SUPERVISORS

OF THE BATINAH REGION IN ORDER TO GIVE THEM A COMPREHENSIVE IDEA OF HOW OUR THEORETICAL AND PRACTICAL SESSIONS DEVELOP CHILDREN'S LEARNING ABILITIES AND DECISION MAKING SKILLS AND WHAT WE ARE AIMING TO ACHIEVE THROUGH THE MUSSANAH SAILING SCHOOL PROGRAMMES.” MohammedAlBalushi, MussanahCentreManagerandSeniorInstructor

WWW.OMANSAIL.COM 19


A new Millennium: holiday makers take to the water

20 MAKINGWAVES


Oman­Sail­is­fully­operating­their­ sailing­facilities­for­guests­staying­at­ the­Millennium-Mussanah­hotel.­The­nine instructors­who­teach­at­the­sailing­school are­on­hand­to­provide­for­those­willing­to take­on­a­new­challenge.­The­sailing­is­open to­everyone­staying­at­the­hotel,­even­if­they have­no­sailing­experience­whatsoever! The­collaboration­between­the­hotel­and Oman­Sail­provides­another­activity­for visitors­to­try,­which­in­turn­hopefully­plays­ a­small­role­in­attracting­more­tourists­to­ the­Sultanate.­Weekend­sailing­packages, including­room­rates,­are­on­offer­for­anyone who­is­interested­to­try­something­new­over their­holidays.

WWW.OMANSAIL.COM­­ 21


THESE COMMUNITY ‘TRY SAILING’ PROGRAMMES DO “ WONDERS TO BOOST A YOUNG STUDENT’S CONFIDENCE.

THEY GROW INCREASINGLY CONFIDENT AS THEY APPLY THE LESSONS OF HOW TO SAIL A BOAT. SAILING IS SYMBOLIC OF THE TREMENDOUS POSSIBILITIES IN LIFE AND THE SKILLS NEEDED TO SUCCEED. THE SEA HAS INSPIRED POETS, DREAMERS AND LEADERS FOR CENTURIES. TO BE ABLE TO SEE THESE EXPERIENCED OMANI SAILORS INSTRUCTING THE YOUTH OF OMAN IN THEIR OWN LANGUAGE IS VERY MEANINGFUL.” RenaissanceServices

22 MAKINGWAVES


AttheheartoftheOmanSailprojectisits communitysailingprogramme.Thesport ofsailingismuchmorethanafunnew hobby,theskillsittakestolearnthesport, bothphysicalandmental,directlycultivates lifeskillsthatchildrenholdontoforyears. TheconďŹ dence,commitmentandproblem solvingskillsthatcomeshandinhandwith becomingpassionateaboutsportempowers theyouth,makingthemmoreemployable.

Withinitiativeslikethe‘TrySailing’week organizedinMarch,itwasnosurprisethat OmanSailpartners,RenaissanceServices andBAESystems,wereonboardasvital sponsors.RenaissanceServiceshelped tosupport300studentsatMarinaBandar RowdhaandBAESystemsallowedafurther 300totaketothewateratthenewfacilities inMussanah.Withastaggering600 studentsparticipating,theweekwas deemedatruesuccess.

WWW.OMANSAIL.COM 23


CHALLENGE:

Jebel Akhdar In April, Oman Sail undertook a challenge which took it’s employees away from the water and up into the mountains! The challenge was a trek to the highest peak of Jebel Akhdar, a mountain range that stands about 3,408 metres above sea level. Through the trek, Oman Sail raised funds to help clean the Damaniyat Islands. Participantsweregiventheoptiontohavefamilyandfriendssponsorthetrek,andpreferred supplierswerealsoaskedtodonatetothecause.41stamembersparticipatedintheclimb, withastaggering23makingitallthewaytothetop,and100percentofthefundsweredonated topurchasespecializedcleaningequipment,whichwillbeusedwhenOmanSailandtheESO [EnvironmentalSocietyofOman]participateinthecleanupinOctoberofthisyear.

24 MAKINGWAVES


‫المهمة‪:‬‬

‫اعتالء الجبل األخضر‬ ‫خاضت عمان لإلبحار تحديا جديدا بتوجه موظفيها إلى الجبل‬ ‫األخضر مغادرين بذلك مياه مرساهم التي تعودوا عليها‪ ،‬ولقد كان‬ ‫هذا التحدي عبارة عن رحلة ألعلى قمة بالجبل األخضر الذي يبلغ‬ ‫طوله حوالي ‪ 3,408‬مترا فوق سطح البحر‪ ،‬ومن خالل هذه الرحلة‬ ‫هدفت عمان لإلبحار إلى المساعدة في جمع تبرعات من أجل تنظيف‬ ‫جزر الديمانيات‪.‬‬ ‫ولقد منح المشاركون الخيار بالسماح لعائلتهم وأصدقائهم برعاية الرحلة عن طريق دفع التبرعات‪ ،���كما‬ ‫طلب من الشركاء والموردين التبرع لهذا المسعى النبيل‪ .‬وقد اشترك ‪ 41‬موظفا في رحلة تسلق الجبل‬ ‫استطاع ‪ 23‬منهم بلوغ القمة‪ ،‬وتم التبرع بنسبة ‪ %100‬من المبلغ الذي تم تجميعه لشراء أدوات تنظيف‬ ‫خاصة سيتم استخدامها عندما تشترك عمان لإلبحار وجمعية البيئة العمانية في عملية تنظيف الجزر في‬ ‫شهر أكتوبر من هذا العام‪.‬‬

‫‪24‬‬

‫فورة موجة‬


‫يعتبر برنامج لإلبحار الشراعي قلب مشروع‬ ‫عمان لإلبحار‪ .‬إن رياضة اإلبحار هي أكثر من‬ ‫مجرد هواية جديدة مسلية‪ ،‬فالمهارات‬ ‫المطلوبة لممارسة هذه الرياضة الجسدية‬ ‫منها والذهنية تصقل بشكل مباشر مهارات‬ ‫حياتية تفيد األطفال طوال حياتهم مثل‬ ‫الثقة بالنفس واالنضباط ومهارات حل‬ ‫المشاكل التي تتطور مع ممارسة الرياضة‬ ‫وعشقها‪ ،‬تمكن الشباب وتعزز فرصهم‬ ‫للحصول على الوظائف التي يطمحون‬ ‫للحصول عليها‪.‬‬

‫فبمبادرات مثل «تجربة اإلبحار» التي نظمت‬ ‫في شهر مارس‪ ،‬لم يكن مستغربا أن تجد‬ ‫شركاء عمان لإلبحار‪ ،‬النهضة للخدمات‬ ‫وبي إيه إي سيستمز في المقدمة كرعاة‬ ‫أساسيين لهذه المبادرة‪ ،‬فقد ساهمت‬ ‫النهضة للخدمات في دعم ‪ 300‬طالب‬ ‫لمساعدتهم على تعلم اإلبحار بمرسى‬ ‫بندر الروضة‪ ،‬وقامت بي إيه إي سيستيمز‬ ‫بدعم ‪ 300‬آخرين لتعلم اإلبحار بالمصنعة‪،‬‬ ‫وبمشاركة ‪ 600‬طالب حققت فعاليات‬ ‫األسبوع نجاحا باهرا‪.‬‬

‫‪23‬‬


‫بي إيه إي سيستمز والنهضة للخدمات‬

‫«تجربة اإلبحار»‬

‫«إن برامج «تجربة اإلبحار» للمجتمع تؤتي نتائج مبهرة لتعزيز‬ ‫ثقة الطالب‪ ،‬إذ تنمو ثقتهم بشكل كبير لدى تطبيقهم‬ ‫لدروس اإلبحار‪ ،‬فاإلبحار هو عبارة عن تطبيق لقدرات جبارة‬ ‫في الحياة والمهارات المطلوبة للنجاح‪ .‬وقد كان البحر على‬ ‫مر العصور ملهما الشعراء‪ ،‬والحالمين‪ ،‬والقادة‪ .‬إن مجرد‬ ‫مشاهدة هؤالء الشباب يتعلمون على أيدي نظرائهم‬ ‫العمانيين يبعث في النفس البهجة واألمل»‬ ‫النهضة للخدمات‬

‫‪22‬‬

‫فورة موجة‬


‫تقدم عمان لإلبحار خدماتها لنزالء فندق‬ ‫ميلينيوم المصنعة‪ ،‬ويتواجد المدربون‬ ‫التسعة بمدرسة اإلبحار لمساعدة أولئك‬ ‫الراغبين في خوض تحد جديد‪ ،‬حيث تتاح‬ ‫فرصة خوض تجربة اإلبحار لكل نزالء الفندق‬ ‫حتى وإن لم تكن لديهم خبرة سابقة باإلبحار‪.‬‬ ‫إن هذا التعاون بين الفندق وبين عمان‬ ‫لإلبحار من شأنه أن يوفر أنشطة جديدة‬ ‫للزوار لتجربتها‪ ،‬ونأمل أن يلعب دورا في‬ ‫جذب المزيد من السياحة للسلطنة‪ .‬وتشمل‬ ‫عروض نهاية األسبوع لإلبحار أسعار الغرف‪،‬‬ ‫وهي متوفرة دائما للراغبين في خوض‬ ‫تجربة جديدة في إجازاتهم‪.‬‬

‫‪21‬‬


‫منـتـجـع‬ ‫جــــــــديــــــــد‪:‬‬

‫رفاهيـة علـى المــاء‬

‫‪20‬‬

‫فورة موجة‬


19


‫مدرسة المصنعة‬

‫لإلبـــــــحـــــار‬

‫فتحت ثاني مدارس عمان لإلبحار أبوابها بمدينة المصنعة‬ ‫الرياضية‪ ،‬ويعد موقعها استراتيجيا ألنه يساعد عمان‬ ‫لإلبحار للوصول للطالب الذين يعيشون خارج مسقط‪.‬‬ ‫وتضم المدرسة حاليا تسعة مدربين‪ ،‬بما في ذلك مدير المركز‪ ،‬الذي‬ ‫تم تعيينه من المجتمع المحلي بالمصنعة‪ ،‬إذ أنهى جميعهم دورات‬ ‫اإلتحاد الدولي لإلبحار في قوارب الدنجي للمدربين‪ ،‬وقد تم تعيين ثالثة‬ ‫منهم كمدربين أوائل ما يعني أنهم سيكونون مسؤولين بشكل تام‬ ‫عن كل األنشطة البحرية بمدرسة اإلبحار‪.‬‬ ‫إن الملكية التامة للموقع بالمصنعة‪ ،‬مكن مدرسة اإلبحار من التوسع‬ ‫وإتاحة الفرصة أمام الوافدين بالسلطنة من ركوب البحر‪ ،‬كما ستقدم‬ ‫عمان لإلبحار عروضا جماعية تنافسية‪ ،‬مما يتيح للشركات خيارا جديدا‬ ‫ومثيرا للترفيه والمتعة لموظفيها‪.‬‬

‫‪18‬‬

‫فورة موجة‬


‫يعمل بالمرسى حاليا سبعة موظفين‪ ،‬ستة‬ ‫منهم عمانيين تم اختيارهم من المجتمع‬ ‫المحلي وتلقوا تدريبهم في عمان لإلبحار‬ ‫وحصلوا على شهادات دولية‪.‬‬ ‫في الوقت الذي تزداد فيه خدمات المرسى‬ ‫لتشمل في المستقبل صيانة القوارب‪،‬‬ ‫وإصالحها‪ ،‬وبناءها‪ ،‬وصنع األشرعة‪ ،‬والعديد‬ ‫من الخدمات البحرية األخرى‪ ،‬تأمل عمان‬ ‫لإلبحار توظيف وتدريب المزيد من العمانيين‪،‬‬ ‫ومثل هذه الخدمات ستخلق بالتأكد فرص‬ ‫عمل‪ ،‬والمضي قدما في إعادة إحياء تراث‬ ‫عمان البحري‪.‬‬

‫«سيصبح المرسى‬ ‫قاعدة إستراتيجية‬ ‫يديرها العمانيون‬ ‫وستنعش الصناعة‬ ‫البحرية في المنطقة»‬ ‫دانيل تشامبرالين‪ ،‬مدير المرسى‬

‫‪17‬‬


‫‪16‬‬

‫فورة موجة‬


15


‫مــــرســــى‬ ‫المصنعة‬ ‫تولت عمان لإلبحار إدارة المرسى بالمصنعة‪ ،‬وفتحت‬ ‫األبواب للعامة إلرساء قواربهم في شهر أبريل‪ ،‬وتعد هذه‬ ‫خدمة مثالية ألولئك الذين يعيشون بعيدا عن مسقط‪.‬‬ ‫ويقع المرسى بالقرب من جزر الديمانيات‪ ،‬وهي عبارة عن‬ ‫مجموعة جزر بكر تعد جوهرة على تاج السياحةالبحرية‬ ‫بالسلطنة‪ ،‬مانحة زوارها فرصة لمشاهدة الشعاب‬ ‫المرجانية وممارسة رياضة الغطس‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫فورة موجة‬


13


‫لفت م��ش��روع ع��م��ان لإلبحار‬ ‫وف���رق���ه أن���ظ���ار ب��ع��ض من‬ ‫الوسائل اإلعالمية الشعبية‬ ‫ف��ي ت��رك��ي��ا‪ ،‬وع��ل��ق خميس‬ ‫العنبوري ف��ي ه��ذا السياق‪:‬‬ ‫« لقد حظينا باهتمام كبير‬ ‫هنا مما أتاح لنا فرصة الترويج‬ ‫لبلدنا هنا»‪.‬‬ ‫وب���ع���د ان���ق���ض���اء ال��م��ؤت��م��ر‬ ‫الصحفي‪ ،‬قامت عمان لإلبحار‬ ‫ب��ع��رض مجلتها ال��ج��دي��دة‪،‬‬ ‫ي����ام����ال‪ ،‬ل���وس���ائ���ل اإلع��ل�ام‬ ‫التركية‪ .‬وقد سلطت النشرة‬ ‫ال��ض��وء على ان��ج��ازات العام‬ ‫الماضي العديدة‪ ،‬وقد سميت‬ ‫بذلك االس��م تمجيدا للتاريخ‬ ‫العماني البحري‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫فورة موجة‬

‫«لقد حظينا باهتمام كبير‬ ‫هـنا مما أتـــــاح لنـــا فرصــة‬ ‫الترويج لبلدنا هنا»‬ ‫لوحة النتائج‬ ‫الموقع‬

‫اسم الفريق‬

‫نقاط الفريق‬

‫‪1‬‬

‫آرتميس ريسينج‬

‫‪307‬‬

‫‪2‬‬

‫نيوزلندا اإلمارات‬

‫‪306‬‬

‫‪3‬‬

‫جروب إيدموند دي روتستشلد‬

‫‪296‬‬

‫‪4‬‬

‫الموج‪ ،‬مسقط‬

‫‪274‬‬

‫‪5‬‬

‫لونا روسا‬

‫‪272‬‬

‫‪6‬‬

‫ريد بول‬

‫‪254‬‬

‫‪7‬‬

‫إلينجي‬

‫‪245‬‬

‫‪8‬‬

‫جاك بيندار‬

‫‪237‬‬

‫‪9‬‬

‫الطيران العماني‬

‫‪245‬‬

‫‪10‬‬

‫نايس فور يو‬

‫‪212‬‬

‫‪11‬‬

‫تيم إكستريم‬

‫‪188‬‬


‫شهدت المحطة التي أكمل بها موسم‬ ‫اإلكستريم ثلث الطريق نزول الفرق للتنافس‬ ‫على مياه اسطنبول‪ ،‬إذ تسابقت الفرق في‬ ‫‪ 43‬سباقا على مدى خمسة أيام شهدت‬ ‫عروضا الفتة للفرق العمانية‪ ،‬ولقد كانت‬ ‫هذه المحطة التنافسية مميزة حيث شهدت‬ ‫دخول ثالثة من البحارة العمانيين الذين‬ ‫كانوا يتدربون كثيرا للظفر بمكان ضمن طاقم‬ ‫القوارب المتنافسة‪ .‬كانوا حاضرين وعاشوا‬ ‫تجربة مهمة مباشرة عن طريق صعودهم‬ ‫على متن القوارب ضمن برنامج الرجل‬ ‫الخامس‪.‬‬ ‫توقف السباق بشكل مفاجئ عندما حاول‬ ‫فريق ألينجي اإلبحار خلف قارب فريق‬ ‫اإلكستريم‪ ،‬إذ أخطأ الفريق في تقدير‬ ‫المسافة المفترض المحافظة عليها بينهم‬ ‫وبين القارب المنافس‪ ،‬مما أدى إلى وقوع‬ ‫حادث تصادم قوي ُس ِمع ارتطام القوارب فيه‬ ‫من على بعد ‪ 500‬متر‪ ،‬وقد سقط عضو من كال‬ ‫الفريقين على المياه‪ ،‬كما تضرر البدن األيسر‬ ‫لقارب ألينجي‪ ،‬وقد كان الضرر كبيرا لدرجة أن‬ ‫القارب استعان بالقارب المطاطي للطيران‬ ‫العماني إلعانته على البقاء عائما‪.‬‬ ‫‪11‬‬


‫إكستريم ‪٤٠‬‬ ‫في مياه اسطنبول‬

‫ويســــتمر‬

‫الصـــــــراع‬

‫‪10‬‬

‫فورة موجة‬


‫لوحة النتائج‬ ‫الموقع‬

‫اسم الفريق‬

‫نقاط الفريق‬

‫‪1‬‬

‫لونا روسا‬

‫‪227‬‬

‫‪2‬‬

‫نيوزلندا اإلمارات‬

‫‪222‬‬

‫‪3‬‬

‫جروب إيدموند دي روتستشلد‬

‫‪214‬‬

‫‪4‬‬

‫ريد بول‬

‫‪200‬‬

‫‪5‬‬

‫إلينجي‬

‫‪198‬‬

‫‪6‬‬

‫آرتميس ريسينج‬

‫‪174‬‬

‫‪7‬‬

‫الموج‪ ،‬مسقط‬

‫‪150‬‬

‫‪8‬‬

‫تيم إكستريم‬

‫‪141‬‬

‫‪9‬‬

‫الطيران العماني‬

‫‪137‬‬

‫‪10‬‬

‫نايس فور يو‬

‫‪122‬‬

‫‪11‬‬

‫جاك بيندار‬

‫‪64‬‬

‫‪09‬‬


‫الريــــاح تثـــور‬ ‫بســـرعة ‪25‬‬ ‫عــقــدة‬ ‫قم‬ ‫بمسح هذا الرمز‬ ‫بواسطة قارئ‬ ‫رموز ‪ QR‬عل‬ ‫ى‬ ‫ها‬ ‫تف‬ ‫ك‬ ‫ال‬ ‫ذكي‪ ،‬لترى‬ ‫على الفور مق‬ ‫طع فيديو حادث‬ ‫انقالب قارب ا‬ ‫لم‬ ‫وج‪،‬‬ ‫م‬ ‫سقط‪.‬‬

‫‪08‬‬

‫فورة موجة‬


‫«من الجميل أن تحظى بلقاء هؤالء األطفال‬ ‫وتعرفهم بعمان‪ ،‬إذ سيعود جميعهم‬ ‫لمدارسهم باحثين عن موقع السلطنة‬ ‫على الخريطة‪ ،‬وأجده ضروريا بالنسبة لي‬ ‫كعماني أن أعرف الناس حول العالم عن‬ ‫وطني وما نقوم به في عمان لإلبحار‪».‬‬

‫‪07‬‬


‫حـــــوادث‬ ‫اإلكستريم ‪40‬‬

‫بالـصـــين‬

‫جولة جديدة‪ ،‬تحد جديد‬ ‫نظمت الجولة الثانية من سلسلة سباقات اإلكستريم بكينجداو بالصين التي‬ ‫تعد موقعا جديدا لسباقات اإلكستريم التي شهدت تحطيم رقم قياسي جديد‬ ‫في حوادث انقالبات القوارب وصل ألربعة حوادث‪ ،‬كما شهدت حضورا تشجيعيا‬ ‫جميال من طالب المدارس المحلية‪.‬‬ ‫لقد وضعت المدينة الصينية كينجداو‪ ،‬المعروفة‬ ‫عادة برياحها الخفيفة‪ ،‬فرق اإلكستريم ‪ 40‬اإلحدى‬ ‫عشر في ظروف يشوبها التوتر بسبب ظروفها‬ ‫الجوية التي كانت األصعب في الجوالت لحد اآلن‪،‬‬ ‫إذ بلغت سرعة الرياح ‪ 25‬عقدة أتاحت للمتابعين‬ ‫الصينيين مشاهدة أربعة حوادث انقالب من بينها‬ ‫حادث انقالب قارب عمان لإلبحار الموج مسقط‬ ‫الذي انكسرت ساريته إثر تلك الحادثة‪.‬‬ ‫وفي وقت الحق أيضا‪ ،‬اصطدم قارب الطيران‬ ‫العماني بنظيره قارب الموج‪ ،‬مسقط‪ ،‬األمر الذي‬ ‫أخرجهم لبرهة من دائرة المنافسة في السباق‪،‬‬ ‫ولكن بعد معاينة وعمل جبار من فريق الدعم‬ ‫الفني لعمان لإلبحار‪ ،‬عاد الفريق للمنافسة في‬ ‫السباق الثالث من جديد‪.‬‬

‫‪06‬‬

‫فورة موجة‬

‫إلى جانب المفاجآت غير المرغوبة كانت هنالك‬ ‫مفاجآت مبهجة إذ استضاف فريق قارب الطيران‬ ‫العماني مجموعة من طالب المدارس الصينية‬ ‫االبتدائية الذين قدموا للفريق هدايا صينية‬ ‫تقليدية جالبة للحظ‪ ،‬والتي اصطحبها أعضاء‬ ‫الفريق معهم على متن القارب‪ .‬وفي هذا الصدد‬ ‫علق ناصر المعشري عضو فريق قارب الطيران‬ ‫العماني قائال‪« :‬من الجميل أن تحظى بلقاء‬ ‫هؤالء األطفال وتعريفهم بعمان‪ ،‬إذ سيعود‬ ‫جميعهم لمدارسهم باحثين عن موقع السلطنة‬ ‫على الخريطة‪ ،‬وأجده ضروريا بالنسبة لي كعماني‬ ‫أن أعرف الناس حول العالم عن وطني وما نقوم‬ ‫به بعمان لإلبحار‪».‬‬


‫أعلى ثالث مراكز‬

‫التصنيف‬

‫هوبي ‪16‬‬

‫ليزر‬

‫األول‬

‫أكرم الهاشمي‪ ،‬وهاشم الراشدي ‪ -‬عمان‬

‫أحمد المعشري – عمان‬

‫الثاني‬

‫عبداللطيف الوهيبي‪ ،‬وسليمان الوهيبي‪ -‬عمان‬

‫ناصر المعشري – عمان‬

‫الثالث‬

‫محمد العلوي وحمزة الجابري – عمان‬

‫توم ويتنجهام – بريطانيا‬

‫أعلى ثالث مراكز‬

‫التصنيف‬

‫ليزر راديال‬

‫آر إس كيوبا‬

‫األول‬

‫أحمد الوهيبي – عمان‬

‫محمد المعشري – عمان‬

‫الثاني‬

‫عبدالعزيز المعشري – عمان‬

‫يعرب الجابري – عمان‬

‫الثالث‬

‫أسعد الهوتي – عمان‬

‫عماد القاسمي ‪ -‬عمان‬

‫‪05‬‬


‫أسبوع المصنعة‬ ‫لإلبـــــحـــــــــــــار‬ ‫سعيا منها لتميز فعاليتها عن باقي‬ ‫العديد من فعاليات الزوارق الشراعية‬ ‫التي تنظم كل سنة حول العالم‪ ،‬شرعت‬ ‫عمان لإلبحار في تنظيم حصص تدريبية‬ ‫للمتنافسين قبل الخوض في السباق‪.‬‬ ‫لقد كانت فرصة االحتكاك والتعلم‬ ‫من بحارة ذوي خبرة عالية‪ ،‬والتي‬ ‫تشملها رسوم الدخول‪ ،‬مفيدة للبحارة‬ ‫الطموحين ومدربيهم‪ ،‬األمر الذي وسع‬ ‫مداركهم في هذه الرياضة‪ .‬ويعد هذا‬ ‫التوجه المبتكر لتدريب الفرق المشاركة‬ ‫متأص ً‬ ‫ال لدى عمان لإلبحار‪ .‬وكان أسبوع‬ ‫المصنعة لإلبحار برعاية شركة تاليس‬ ‫التي تبدي دعما متواصال من أجل إعداد‬ ‫جيل جديد من البحارة الشباب‪ ،‬وتلتزم‬ ‫الشركة التزاما بعيدا األمد لدعم التنمية‬ ‫بعمان وشعبها وتولي اهتمام خاصا‬ ‫بالتدريب والتعليم العالي المستوى‪.‬‬ ‫ولقد قاد الحصص التدريبية فريق‬ ‫يضم نخبة من البحارة الدوليين الذين‬ ‫خاضوا أكثر المنافسات ضراوة في هذه‬ ‫الرياضة‪ ،‬كما تواجد أيضا بعض أعضاء‬ ‫فريق اإلكستريم ‪ 40‬مثل ديفيد كار‪،‬‬ ‫ونيك هاتن‪ ،‬وتروفار ميرسكي‪ ،‬والبحار‬ ‫والمدرب العالمي هيو ستايلز‪ ،‬ودارن‬ ‫بندوك الفائز بميدالية بأولمبياد سيدني‪.‬‬ ‫ستشهد الفعالية في عام ‪ 2012‬إضافة‬ ‫التنافس في فئة إف ‪ 18‬وركوب األمواج‬ ‫الشراعي‪ ،‬وستعمل عمان لإلبحار على‬ ‫تنمية أكثر الفئات شعبية في المنطقة‬ ‫لتطوير الفعالية بشكل أكبر‪.‬‬ ‫‪04‬‬

‫فورة موجة‬


03


‫أسبوع المصنعة‬ ‫لــإلبـحـــــــــــــــار‬ ‫أضحى الموقع بمدينة المصنعة الرياضية التي كانت‬ ‫قد احتضنت األلعاب األسيوية الشاطئية الثانية‪ ،‬يدار‬ ‫بشكل كامل من قبل عمان لإلبحار‪ ،‬لذا فقد أصبح‬ ‫المكان الذي استضافت فيه السلطنة أول سباق‬ ‫زوارق شراعية سنوي من طراز عالمي‪ ،‬أال وهو أسبوع‬ ‫المصنعة لإلبحار‪.‬‬

‫‪02‬‬

‫فورة موجة‬


‫مرحبــــًا‬ ‫لقد شهدت الفترة الماضية لحظات مشرقة‬ ‫في مسيرة نمو عمان لإلبحار‪ ،‬نسلط الضوء‬ ‫على بعض منها في هذا العدد من «فورة‬ ‫موجة»‪ ،‬وبشكل خاص على أحدث قواعدنا‬ ‫التشغيلية بالمصنعة‪ ،‬وإنجازات الفرق العمانية‬ ‫التي تمثل السلطنة حاليا في سلسلة سباقات‬ ‫اإلكستريم العالمية‪.‬‬ ‫لقد كانت مدينة المصنعة الرياضية بمثابة خلية‬ ‫تعج باألنشطة المتنوعة على مر الثالثة أشهر‬ ‫الماضية‪ ،‬إذ استضفنا أول سباق زوارق سنوي‬ ‫من طراز عالمي ضمن فعاليات أسبوع المصنعة‬ ‫لإلبحار‪ ،‬مما أكد على حقيقة كون السلطنة‬ ‫مكانا مثاليا لسباقات الزوارق العالمية‪ .‬كما لم‬ ‫يقتصر النجاح في هذا الجانب التنظيمي فقط‪،‬‬ ‫إذ شهد السباق مشاركة نسائية واسعة زادت‬ ‫من حدة المنافسة‪ ،‬وأماطت اللثام عن مواهب‬ ‫نسائية واعدة لالنخراط في رياضة اإلبحار‪،‬‬ ‫ونذكر هنا على سبيل المثال ال الحصر‪ ،‬شيماء‬ ‫الخروصي التي فازت بجائزة أفضل بحارة‪.‬‬ ‫يعمل بمدرسة المصنعة لإلبحار تسعة مدربين‪،‬‬ ‫كما يحتضن المرسى ستة موظفين آخرين‬ ‫تم تعيينهم من المجتمع المحلي المحيط‬ ‫بالمدرسة‪ ،‬ونتطلع في عمان لإلبحار لتطوير‬ ‫مهارات اإلبحار لدى الشباب العماني وترسيخ‬ ‫قواعد صناعة بحرية تدوم لألجيال القادمة‪ ،‬كما‬ ‫أننا سنستمر في تواصلنا وتعاوننا مع المجتمع‬ ‫المحلي لخلق المزيد من فرص العمل‪.‬‬ ‫يواصل قاربا عمان لإلبحار باإلكستريم ‪،40‬‬ ‫الطيران العماني‪ ،‬والموج‪ ،‬مسقط‪ ،‬حملتهما‬ ‫التنافسية في سلسلة سباقات اإلكستريم‬ ‫لتعزيز الحضور العماني في المنصات العالمية‪،‬‬

‫وتعريف العالم بالسلطنة ودمغ بصمتهما‬ ‫الخاصة في رياضة اإلبحار‪.‬‬ ‫لقد زارت فرقنا كينجداو بالصين‪ ،‬وإسطنبول‬ ‫بتركيا‪ ،‬وأجد أنه من الضرورة بمكان هنا أن أشيد‬ ‫بالدعم الكريم الذي تلقيناه من سفرائنا هناك‪،‬‬ ‫وإننا نشعر بالفخر بأنهم شاهدوا عيانا المنصات‬ ‫التي ننطلق منها للترويج السياحي للسلطنة‪،‬‬ ‫وتعزيز التزامنا المتواصل لتنمية مهارات شبابنا‬ ‫العماني‪ ،‬فقد زار سعادة عبداهلل السعدي‬ ‫سفير السلطنة بالصين فرق اإلكستريم ‪40‬‬ ‫لدعمهم تشجيعهم‪ ،‬كما حظيت شخصيا‬ ‫بشرف الترحيب بصاحب السمو الشيخ محمد‬ ‫آل خليفة من مملكة البحرين معنا‪ ،‬فشكرا‬ ‫جزيال لكما على دعمكما المستمر لمشروعنا‪.‬‬ ‫وبالعودة لمياهنا‪ ،‬فقد واصل برنامج «تجربة‬ ‫اإلبحار» نموه المتسارع‪ ،‬إذ يعد جزء أساسيا‬ ‫من خطتنا لتعليم ‪ 30,000‬عمانيا اإلبحار بحلول‬ ‫عام ‪ ،2015‬وإننا بتعليم مهارات اإلبحار لعدد‬ ‫‪ 4000‬طالب وطالبة حتى اآلن في هذا الربع‬ ‫من السنة‪ ،‬نكون قد قطعنا شوطا مهما في‬ ‫مسارنا لتحقيق ما نصبوا إليه‪ ،‬وقد صمم برنامج‬ ‫«تجربة اإلبحار» لمنح الشباب العماني الفرصة‬ ‫لركوب البحر وتعلم مهارات أساسية تفيدهم‬ ‫في حياتهم بشكل عام‪ ،‬منها المتعلقة بالعمل‬ ‫الجماعي‪ ،‬والقيادة‪ ،‬والتواصل‪ ،‬كل ذلك من‬ ‫خالل رياضة اإلبحار‪.‬‬ ‫إن عمان لإلبحار تستشرف المستقبل بخطى‬ ‫واثقة ومدروسة‪ ،‬وأشعر بالغبطة لما حققناه‬ ‫ونحققه من إنجازات ماثلة للعيان على‬ ‫مستوى مشاركاتنا الدولية‪ ،‬وكذلك برامجنا‬ ‫المجتمعية المحلية‪ ،‬مما يضمن لنا استمرارية‬

‫هذا العطاء والعمل الدؤوب الذي سيقود حتما‬ ‫إلنجازات أعظم وأكبر‪ ،‬وفي الوقت الذي نواصل‬ ‫فيه عملنا‪ ،‬إلحياء شغف العمانيين بالبحر من‬ ‫خالل ممارسة رياضة اإلبحار‪ ،‬فإننا نواصل سعينا‬ ‫للقيام بكل ما يلزم لتحقيق هدفنا بمشاركة‬ ‫بحارة عمانيين في األلعاب األولمبية ‪.2020‬‬

‫ديفيد جراهام‬ ‫الرئيس التنفيذي‬

‫‪01‬‬


‫‪ 02‬‬

‫أسبوع المصنعة لإلبحار‬

‫‪ 06‬‬

‫سباق اإلكستريم ‪ 40‬بالصين‬

‫‪ 10‬‬

‫سباق اإلكستريم ‪ 40‬بإسطنبول‬

‫‪ 14‬‬

‫مرسى المصنعة‬

‫‪ 18‬‬

‫مدرسة المصنعة لإلبحار‬

‫‪ 20‬‬

‫منتجع الميلينيوم – المصنعة‬

‫‪ 22‬‬

‫بي إيه إي سيستيمز والنهضة «تجربة اإلبحار»‬

‫‪ 24‬‬

‫عمان لإلبحار تفرد أشرعتها بالجبل األخضر‬

‫الصور بواسطة‪:‬‬ ‫مارك ليود‪ ،‬برونو بوفيري‪ ،‬محمد آل عيسى‪ ،‬ريتشرد النجدون‪ ،‬بول ويتث‪.‬‬

‫بدعم من‬



Making Waves - 2nd Quarter 2011 فورة موجة - الربع الثاني ٢٠١١