Page 1

‫مجلة شهرية مطبوعة في ألمانيا‬

‫العدد السابع ‪ -‬السنة األولى‬

‫نيسان ‪ -‬أبريل‬

‫مجان ًا‬ ‫العنصرية‬

‫وتأثيرها على االندماج‬

‫قصة الغالف‬

‫الطفلة السورية ديالرا‬

‫الالجئ وصعوبة إيجاد‬

‫تتحدث بخمس لغات‬

‫السكن في ألمانيا‬

‫وتقدم برنامج ًا إذاعي ًا في ألمانيا‬

‫في السامية‬

‫ومعاداتها‬

‫التأمين الخاص‬

‫بالمنزل ومستلزماته‬

‫اللغة العربية‬

‫‪Zimanê kurdî‬‬

‫‪Deutsche Sprache‬‬


‫االفتتاحية‬ ‫ّ‬

‫اقرأ‬ ‫في‬ ‫هذا العدد‬

‫اإلرهاب ال دين له‬

‫مدير المجلة‬

‫طالبات سوريات تحدين‬ ‫الصعوبات وتفوقن‬ ‫بدراستهن في المهجر‬

‫‪14‬‬

‫‪16‬‬

‫سوريون‬ ‫يستخدمون لهجات جديدة‪..‬‬ ‫هل هو اندماج؟‬

‫‪20‬‬

‫كيف تستوعب الفيدرالية‬ ‫التنوع العرقي واإلثني‬

‫‪32‬‬

‫آرتا‬ ‫أول نادي خاص بالرياضة النسائية‬ ‫على مستوى سوريا‬

‫‪22‬‬

‫نصائح‬ ‫ب الشباب‬ ‫للتخلص من َح ْ‬ ‫بطرق صحية‬

‫العدد السابع‬ ‫نيسان ‪ -‬أبريل‬

‫‪18‬‬

‫أهمية اإلنترنت في حياة‬ ‫الالجئين في ألمانيا‬

‫علي عيسو‬ ‫فتاح عيسى ‪ /‬رئيس التحرير‬ ‫اإلرهــاب ال ديــن لــه‪ ،‬ســواء أكان تحــت غطــاء عنصــري أو‬ ‫قومــي‪ ،‬دينــي أوطائفــي‪ ،‬إســامي أو مســيحي أو يهــودي‪،‬‬ ‫فالعمليــة اإلرهابيــة التــي نفذهــا اســترالي بحق المســلمين‬ ‫فــي نيوزلنــدا منتصــف شــهر آذار الماضــي‪ ،‬والتــي راح‬ ‫ضحيتهــا نحــو خمســون ضحيــة أثنــاء ممارســتهم‬ ‫لطقوســهم الدينيــة‪ ،‬أثبتــت أنــه يمكــن إيجــاد الفكــر‬ ‫المتطــرف أينمــا ذهبنــا‪ ،‬وبيــن كافــة األديــان والقوميــات‪،‬‬ ‫وفــي جميــع القــارات بــدون اســتثناء‪.‬‬ ‫هــذا الفكــر المتطــرف رأينــاه يمــارس فــي ســوريا والعــراق‬ ‫ضــد اإليزيدييــن وعلــى أيــدي جماعــات متطرفــة لبســت‬ ‫قنــاع اإلســام وقامــت بقتــل المدنييــن وتهجيرهــم‬ ‫وتدميــر معابدهــم وســبي نســائهم‪ ،‬ورأينــاه فــي دول‬ ‫أوروبيــة وآســيوية اســتهدفت المســيحين فــي كنائســهم‬ ‫وخــال احتفاالتهــم‪ ،‬وهــا هــو يســتهدف المســلمين‬ ‫اآلمنيــن فــي نيوزيلنــدا رغــم أنهــم أقليــة ال تتعــدى‬ ‫نســبتهم واحــد بالمئــة مــن ســكان هــذه الدولــة الصغيــرة‬ ‫الهادئــة‪ ،‬والتــي كانــت بعيــدة كل البعــد عــن الصراعــات‬ ‫المندلعــة فــي العالــم‪،‬‬ ‫رغــم أن ارتــكاب المجــزرة فــي المســاجد هــي أكبــر دليــل‬ ‫علــى الفكــر التطرفــي لــدى هــذا المجــرم‪ ،‬إال أن األفــكار‬ ‫التــي وردت فــي البيــان الــذي نشــره كان أكثــر تطرفــً‪ ،‬فقــد‬ ‫وصــف المهاجريــن بالغــزاة‪ ،‬وتحــدث عــن ترحيــل الالجئيــن‬ ‫غيــر األوروبيــن‪ ،‬وانتقــد ارتفــاع معــدالت الخصوبــة لــدى‬ ‫الالجئيــن‪ ،‬وأوضــح أن ســبب تنفيــذه للمجــزرة هــو االنتقــام‬ ‫مــن مــا وصفهــم بـــ "الغــزاة"‪ ،‬ولخفــض معــدالت الهجــرة‬ ‫إلــى األراضــي األوروبيــة عــن طريــق تخويفهــم‪ ،‬إضافــة إلــى‬ ‫االنتقــام ألرواح األوربييــن الذيــن فقــدوا حياتهــم بســبب‬ ‫الهجمــات اإلرهابية‪،‬علــى حــد تعبيــره فــي البيــان‪.‬‬ ‫ردود الفعــل مــن الحكومــة النيوزلنديــة ومؤسســاتها‬ ‫وشــعبها عبــر التضامــن مــع المســلمين بشــكل عــام‬ ‫وضحايــا الهجــوم اإلرهابــي بشــكل خــاص‪ ،‬أثبتــت أن‬ ‫التســامح والحــوار يمكــن أن يقــف فــي وجــه التطــرف‪،‬‬ ‫فدعــوة الصحــف النيوزيلنديــة إلــى حــداد وطنــي ونعــوة‬ ‫جميــع الضحايــا بأســمائهم‪ ،‬وبــث اآلذان علــى التلفــاز‬ ‫واإلذاعــة الوطنيــة‪ ،‬وارتــداء الحجــاب مــن قبــل رئيســة‬ ‫الــوزراء‪ ،‬والحراســة المشــددة علــى المســاجد‪ ،‬أظهــرت‬ ‫مــدى التعاطــف مــع الالجئيــن المســلمين الذيــن قصــدوا‬ ‫نيوزيلنــدا مــن عــدة دول وبلــدان فــي مختلــف بقــاع العالم‪،‬‬ ‫بحثــً عــن لقمــة العيــش وأمــ ً‬ ‫ا فــي حيــاة أفضــل‪.‬‬ ‫ال شــك أن القضــاء علــى التطــرف‪ ،‬مهمــا كانــت منابتــه‪،‬‬ ‫بحاجــة إلــى القيــام بتوعيــة ثقافيــة ودينيــة شــاملة عبــر‬ ‫حــوار حقيقــي بيــن األديــان والمذاهــب والثقافــات‪ ،‬للقضــاء‬ ‫علــى بــذور الكراهيــة أينمــا وجــدت‪.‬‬

‫رئيس التحرير‬ ‫فتاح عيسى‬ ‫إشراف وتدقيق‬ ‫ميديا محمود‬ ‫رئيسة تحرير القسم األلماني‬ ‫رودي علي‬ ‫رئيس تحرير القسم الكردي‬ ‫محمود حسن برازي‬ ‫هيئة التحرير‬ ‫فوردرير‬ ‫مانويل‬ ‫َ‬ ‫رانية يوسف‬

‫مسؤول التسويق‬ ‫عبدو عيسو‬ ‫مسؤولة العالقات العامة‬ ‫نورى دلوفاني‬ ‫اإلخراج الفني‬ ‫معصوم محمود‬ ‫التصميم والجرافيك‬ ‫ياسر الساير‬

‫اآلراء الواردة في «زهرة الزيتون»‬ ‫تعبر عن وجهة نظر الكاتب أو الباحث‪،‬‬ ‫وال تعبر بالضرورة عن رأي المجلة‪.‬‬ ‫الموقع الرسمي‪www.ofmagazin.com :‬‬ ‫بريد المراسالت‪Info@ofmagazin.com :‬‬ ‫بريد اإلعالنات‪ads@ofmagazin.com :‬‬ ‫رقم الهاتف‪:‬‬ ‫‪0049 1573 2123203‬‬ ‫‪0049 2273 9383977‬‬


‫يتبرغ‬

‫‪Olive‬‬ ‫‪Flower‬‬

‫التأمين الخاص‬ ‫بالمنزل ومستلزماته‬ ‫هل أنت متأكد من جودة التأمين على منزلك؟‬ ‫إذا أردت شراء بيت أحالمك أو استئجار شقة‪ ،‬ال تدع الحوادث غير المتوقعة مثل الحريق أو السطو تتسبب في خسارة‬ ‫مقتنياتك الثمينة‪.‬‬ ‫يعد المنزل من الممتلكات األساسية في حياة كل شخص‪ ،‬والتأمين على الممتلكات هو تأمين ضد األخطار التي‬ ‫ّ‬ ‫يمكن أن تتعرض لها‪ ،‬مثل "الحريق أو السرقة" أو ضد بعض األضرار التي قد يتسبب بها الطقس‪.‬‬ ‫وهذا التأمين يشمل أيضًا إضافة للتأمين ضد الحريق‪ ،‬التأمين ضد الغرق "الفيضان" وكذلك ضد الزالزل واألضرار الناتجة‬ ‫عن االنفجارات‪ ،‬ويتطلب التأمين ضد أخطار مسماةٍ ‪ ،‬مثل الحريق أو السرقة‪ ،‬رصد قائمة المفقودات وسبب الضرر؛‬ ‫لكي تقوم شركة التأمين بدفع التعويض‪.‬‬ ‫يشمل هذا التأمين تعويض جميع األضرار التي يمكن أن تحدث في المنزل والمقتنيات الموجودة داخله سواء أكانت‬ ‫نقود أو ذهب أو حاجيات باهظة‪ ،‬وهو يغطي تقريبًا كل شيء قد يكون داخل المنزل أو في المرآب أو الحديقة‪ ،‬مثل‬ ‫األجهزة الكهربائية‪ ،‬ومعدات العمل‪ ،‬المالبس‪ ،‬واألثاث‪..‬إلخ‪.‬‬

‫التغطيات الرئيسية تشمل‬ ‫ الحرائق والصواعق واالنفجارات والزالزل‪.‬‬‫ العواصف والفيضانات‪.‬‬‫ طفــح أو انفجــار خزانــات أو أجهــزة أو أنابيــب‬‫الميــاه‪.‬‬ ‫ االرتطــام أو االصطــدام الناتــج عــن المركبــات‬‫أو الطائــرات‪.‬‬ ‫ أعمال الشغب واإلضرابات العمالية‪.‬‬‫تتعــدد الحــاالت واألمثلــة لشــرح هــذا التأميــن‪،‬‬ ‫ولتبســيطه سنســرد العديــد مــن األمثلــة التــي‬ ‫تــم تســجيلها فــي مكاتــب التأميــن أو التــي‬ ‫يمكــن أن تحــدث مــع أي شــخص‪.‬‬ ‫مثال عن تسرب الماء داخل المنزل‪:‬‬ ‫حــدوث تســرب للميــاه بســبب تلــف الصنبــور‬ ‫أو نســيان إغالقــه‪ ،‬يــؤدي إلــى حــدوث رطوبــة‬ ‫وأضــرار بالغــة‪ ،‬وذلــك يــؤدي لتكاليــف باهظــة‬ ‫يتوجــب دفعهــا فــي حــال لــم يكــن لديكــم‬ ‫هــذا التأميــن‪ ،‬كذلــك فــإن تســرب ميــاه‬ ‫األمطــار إلــى داخــل الغــرف نتيجــة العواصــف‬ ‫أو نســيان إغــاق النافــذة مثــ ً‬ ‫ا‪ ،‬يــؤدي إلــى‬ ‫تلــف األرضيــة‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫العدد السابع‬

‫مثال عن السرقة‪:‬‬ ‫فــي حــال تعــرض البيــت للســرقة‪ ،‬ســوف‬ ‫تقــوم شــركة التأميــن بتعويــض جميــع‬ ‫األضــرار الناتجــة عنهــا‪ ،‬ويفضــل هنــا دائمــً‬ ‫االحتفــاظ بفواتيــر األجهــزة الكهربائيــة‪ ،‬وفــي‬ ‫حــال عــدم وجودهــا ســتقوم شــركة التأميــن‬ ‫بالتقييــم‪ ،‬أمــا بالنســبة لقيمــة المســروقات‬ ‫الماليــة أو المجوهــرات‪ ،‬فيتوجــب إبــراز‬ ‫الوثائــق والفواتيــر التــي تثبــت الملكيــة‪.‬‬ ‫ولكــن يجــدر الذكــر هنــا أن العقــود الجيــدة‬ ‫حــد معيــن دون الســؤال عــن‬ ‫تدفــع إلــى‬ ‫ٍّ‬ ‫الفواتيــر‪.‬‬ ‫وهــذا التأميــن يشــمل أيضــً حــاالت الســرقة‬ ‫للحاجيــات الموجــودة فــي الحديقــة أو‬ ‫ّ‬ ‫والنشــافة‪ .‬أمــا‬ ‫فــي القبــو مثــل الغســالة‬ ‫ســرقة الدراجــة أو عربــة األطفــال مــن أمــام‬ ‫المنــزل ســيتم التعويــض عنهــا بشــرط‬ ‫ـأن الدراجــة أو عربــة‬ ‫إبــراز الفاتــورة‪ ،‬أي إثبــات بـ ّ‬ ‫األطفــال تخصكــم‪.‬‬ ‫مثال عن حاالت التخريب‪:‬‬ ‫عنــد تعــرض المنــزل إلــى أعمــال تخريبيــة‬ ‫ـواء أكانــت فــي الحديقــة أو داخــل المنــزل‬ ‫سـ ً‬ ‫نتيجــة الســطو مــن قبــل أشــخاص غيــر‬ ‫معروفيــن‪ ،‬فالتأميــن ســيتولى دفــع كافــة‬ ‫المصاريــف الخاصــة بإعــادة التأهيــل‪.‬‬ ‫المهــم هنــا أن تعلمــوا بــأن لكــم الحــق‬ ‫بتبديــل أقفــال األبــواب الخارجيــة وســتتحمل‬ ‫شــركة التأميــن كافــة المصاريــف‪.‬‬

‫مثال عن سرقة أشياء من السيارة‪:‬‬ ‫عنــد تعــرض الســيارة لعمــل تخريبــي بغــرض‬ ‫ســرقة أشــياء موجــودة داخــل الســيارة‬ ‫فــإن التأميــن ســيقوم بدفــع قيمــة األشــياء‬ ‫ا لمســر و قة ‪.‬‬ ‫مثــال عــن أضــرار ناجمــة بســبب التمــاس‬ ‫الكهربائــي‪:‬‬ ‫حــدوث تمــاس كهربائــي نتيجــة اســتخدام‬ ‫جهــاز كهربائــي فــي المنــزل يــؤدي إلــى إحــداث‬ ‫حريــق فــي جــزء مــن المنــزل‪ ،‬ولكــن أثنــاء تدخــل‬ ‫اإلطفــاء يــؤدي ذلــك إلــى تعــرض األثــاث وغيــر‬ ‫ذلــك للميــاه وربمــا تلفهــا‪ ،‬ووجــود التأميــن‬ ‫الخــاص بالمنــزل ومســتلزماته ســيغطي كافــة‬ ‫الكــوارث الماليــة الممكــن حدوثهــا‪.‬‬ ‫التنسوا!‬ ‫ فــي حــاالت الضــرر‪ ،‬يجــب إبــاغ شــركة التأميــن‬‫علــى الفــور‪ ،‬وإذا كان الضــرر بســبب جريمــة‪،‬‬ ‫يجــب إبــاغ الشــرطة‪ .‬كمــا يجــب تزويــد شــركة‬ ‫التأميــن بقائمــة تشــمل جميــع األشــياء التــي‬ ‫تعرضــت للضــرر‪ ،‬ومــن المهــم عــدم إصــاح‬ ‫أو إزالــة الضــرر قبــل أن تقــوم شــركة التأميــن‬ ‫بدفــع الثمــن‪.‬‬ ‫التنســوا كذلــك إلتقــاط العديــد مــن‬ ‫الصــور وتوثيــق الحــادث‪.‬‬

‫مالحظات مهمة‬ ‫ يجــب االنتبــاه جيــدًا عنــد اختياركــم لنــوع‬‫العقــد المبــرم مــع شــركة التأميــن‪ ،‬فــإذا لــم‬ ‫يشــمل العقــد حالــة اإلهمــال المتقصــد‬ ‫(‪ ،)Grobfahrlässigkeit‬فســوف تواجهــون الكثيــر‬ ‫مــن المشــاكل‪ ،‬فمثــ ً‬ ‫ا إذا كان ســبب الضــرر‬ ‫هــو اإلهمــال الشــخصي‪ ،‬وعلــى ســبيل المثــال‬ ‫خروجكــم مــن المنــزل وترككــم لبــاب البيــت‬ ‫أو النافــذة مفتوحــة‪ ،‬ودخــل أحدهــم وســرق‬ ‫البيــت‪ ،‬فســوف تكونــون مســؤولين عــن ذلــك‪،‬‬ ‫ولــن تتلقــوا أي مبلــغ مــن شــركة التأميــن فــي‬ ‫حــال كان التأميــن غيــر مشــمول بالتنــازل عــن‬ ‫حــق المســاءلة فــي حــال اإلهمــال المتقصــد‪.‬‬ ‫ يشــمل كذلــك هــذا التأميــن تغطيــة المنــزل‬‫فــي حــاالت الطــوارئ‪ ،‬أي إذا اضطررتــم لالنتقــال‬ ‫مــن المنــزل مؤقتــً بســبب خســارة أنتــم‬ ‫فــإن شــركة التأميــن ملزمــة‬ ‫مؤمنــون ضدهــا‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫بتعويضكــم عــن أي مصاريــف إضافيــة يمكــن‬ ‫أن تتكبدوهــا أثنــاء اســتخدامكم للســكن‬ ‫البديــل‪.‬‬ ‫ومــا يجــدر ذكــره كذلــك أن هــذا التأميــن ملــزم‬ ‫كذلــك بدفــع كافــة مصاريــف الرعايــة لألطفــال أو‬ ‫الشــيوخ المقيميــن فــي المنــزل المؤمــن عليــه‬ ‫عنــد تعــرض المنــزل لألخطــار المذكــورة آنفــً‪.‬‬

‫تحديــد تكاليــف هــذا التأميــن يتعلــق‬ ‫بعــدة عوامــل وهــي كالتالــي‪:‬‬ ‫ طبيعــة بنــاء المســكن وعــدد الطوابــق فــي‬‫البنــاء وعــدد المســاكن ضمــن البنــاء‪.‬‬ ‫مساحة المسكن أو المنزل‪.‬‬‫ عنــوان المنــزل بالتحديــد‪ ،‬حيــث يلعــب ذلــك‬‫دورًا مهمــً فــي معرفــة مــا إذا كان المنــزل قريبــً‬ ‫مــن النهــر أو المناطــق المهــددة بالكــوارث‬ ‫الطبيعيــة كالــزالزل أو المناطــق التــي تتعــرض‬ ‫بشــكل كبيــر للســرقات والنهــب الممنهــج‪.‬‬ ‫التأميــن الجيــد ملــزم بــأن يكــون التعويــض‬ ‫شــام ً‬ ‫ســواء أكانــت‬ ‫ال لــكل محتويــات المنــزل‬ ‫ً‬ ‫مقتنياتــك الثمينــة أو أجهزتــك اإللكترونيــة‬ ‫أو مفروشــاتك‪ ،‬وتأميــن الســكن يوفــر لــك‬ ‫التغطيــة التأمينيــة لمحتويــات منزلــك‬ ‫ومقتنياتــك الشــخصية مقابــل رســم قليــل‬ ‫جــدًا قــد يصــل إلــى أقــل مــن يــورو واحــد يوميــً‪.‬‬ ‫ و ّفــروا الحمايــة لمحتويــات منزلكــم‬‫ومقتنياتكــم الشــخصية مــن خــال هــذا‬ ‫التأميــن حيــث أن تكلفتــه الشــهرية قليلــة جــدًا‬ ‫إذا مــا قار ّنــاه بأهميتــه فــي تحمــل كافــة األعبــاء‬ ‫االقتصاديــة التــي يمكــن أن تقــع علــى عاتقكــم‪.‬‬

‫روهيف حسو‬ ‫زهرة الزيتون‬ ‫مستشار األمور‬ ‫المالية والتأمينات‬

‫قراء مجلة زهرة الزيتون‬ ‫لإلجابة على أسئلة ّ‬ ‫بإمكانكم التواصل عبر الهاتف‪015161477238 :‬‬

‫أبريل ‪2019 ،‬‬

‫‪5‬‬


‫يتبرغ‬

‫‪Olive‬‬ ‫‪Flower‬‬

‫تأمين السكن عن طريق كفيل ألماني‬

‫‪‎‬الالجئ‬

‫كتب موقع "السورية نت" عن هذا‬ ‫الموضوع الذي جرت أحداثه مع أحد‬ ‫الالجئين السوريين‪ ،‬باسل‪ ،‬والذي‬ ‫طلب عدم ذكر كنيته‪ ،‬كان يعمل‬ ‫كمدرس للغة العربية في مدينة‬ ‫دير الزور شرق سوريا‪ ،‬عانى ألعوام‬ ‫من مشكلة إيجاد مكان للسكن‪،‬‬ ‫وكان يشعر باستياء كبير‪ ،‬وفي هذا‬ ‫الصدد يوضح‪" :‬يقولون لك عليك‬ ‫االندماج‪ ،‬لكن كيف؟ لم أتمكن من‬ ‫الدراسة‪ ،‬لم أتمكن من النوم قبل‬ ‫الساعة الثالثة صباحًا بشكل يومي‪،‬‬ ‫في المخيم هناك أشخاص يشربون‪،‬‬ ‫يتشاجرون‪ ،‬أشخاص مصابون‬ ‫بصدمة جراء القصف الذي يطال‬

‫وصعوبة ايجاد السكن‬

‫في ألمانيا‬

‫كاوا عيسو ‪ /‬زهرة الزيتون‬

‫يواجه المهاجر أو الالجئ في ألمانيا‪ ،‬والقادم من دول شهدت‬ ‫والزالت تشهد حروبًا‪ ،‬العديد من العوائق في حياته‪ ،‬منها صعوبة‬ ‫تعلم اللغة وصعوبة التأقلم مع المجتمع الذي يختلف تمامًا عن‬ ‫مجتمعه الذي نشأ فيه‪ ،‬ومن أهم الصعوبات التي تواجه الالجئين‬ ‫والمهاجرين هو إيجاد المسكن المناسب‪.‬‬ ‫أزمة السكن أو صعوبة إيجاد مسكن هو الهاجس الجاثم على‬ ‫صدور الكثير من الالجئين وذلك بسبب صعوبة الحياة في البيوت‬ ‫المشتركة أو المخيمات المليئة بالالجئين من بلدان وجنسيات‬ ‫مختلفة‪ ،‬حيث يتسبب اختالف العادات والتقاليد بين هؤالء الالجئين‬ ‫في بعض األحيان بحدوث الكثير من المشاكل‪.‬‬ ‫تفاقم أزمة السكن‬ ‫في ألمانيا‬ ‫تفاقمت أزمة السكن في ألمانيا بشكل كبير بعد عام ‪ 2014‬بسبب‬ ‫دخول أكثر من مليون الجئ‪ ،‬غالبيتهم من السوريين الهاربين من‬ ‫طاحونة الحرب المستمرة إلى يومنا هذا‪ ،‬وذلك بحسب "مكتب‬ ‫اإلحصاءات االتحادي"‪ ،‬إضافة إلى عدم قيام الحكومة األلمانية‬ ‫باالستعدادات الكاملة الستقبال هذا العدد الكبير من الالجئين‪.‬‬ ‫ومع دخول هذه األعداد الكبيرة إلى ألمانيا‪ ،‬بذلت الحكومة جهدًا‬ ‫كبيرًا لتقديم المعونات اإلنسانية‪ ،‬وبناء المخيمات‪ ،‬وتأمين كل ما‬ ‫يحتاجه الالجئ القادم من رحلة طويلة عبر من خاللها الحدود‬ ‫والبحار‪ ،‬ولكن وبعد مضي نحو خمس أعوام تقريبًا على دخول‬ ‫ذلك العدد الكبير من الالجئين‪ ،‬الزالت مشكلة إيجاد السكن هي‬ ‫المشكلة األهم والشغل الشاغل لكل الجئ‪ ،‬األمر الذي يتسبب‬ ‫بصعوبة اندماجه ودخوله للحياة العملية‪.‬‬ ‫أزمة السكن‬ ‫والسمسرة‬ ‫يعيش إدريس محمد القادم من سوريا والذي يبلغ من العمر ‪35‬‬ ‫عامًا في ألمانيا منذ أربع سنوات‪ ،‬وحول أزمة السكن يقول لمجلة‬ ‫زهرة الزيتون‪" :‬توجد في ألمانيا أزمة سكن كبيرة جدًا وخصوصًا في‬ ‫العاصمة األلمانية برلين بسبب كثافة السكان التي يبلغ عدد سكانها‬ ‫ُ‬ ‫حصلت على بيت مساحته ‪ 50‬متر‬ ‫ما يقارب ‪ 3.6‬مليون نسمة‪ ،‬لقد‬

‫‪6‬‬

‫العدد السابع‬

‫مربع بعد أكثر من عام من االنتظار وبعد أن دفعت ‪3000‬‬ ‫يورو للسمسار"‪.‬‬ ‫ويضيف محمد "دفعت كل هذا المبلغ حتى أستطيع أن‬ ‫أعيش حياة كريمة كغيري‪ ،‬وأن أعمل وأتعلم ألستطيع‬ ‫االندماج في المجتمع األلماني بشكل كامل"‪.‬‬ ‫هل يؤثر السكن على االندماج‬ ‫في ألمانيا‬ ‫أحمد عثمان ‪٢٥‬عامًا‪ ،‬هو أيضًا الجئ من سوريا‪ ،‬يعيش‬ ‫في مدينة كولن (مليون نسمة) منذ ثالث سنوات‪،‬‬ ‫ويدرس حاليًا في الجامعة‪ ،‬ويقول لـ زهرة الزيتون‪:‬‬ ‫"للسكن دور كبير في عملية االندماج‪ ،‬عشت أكثر من‬ ‫سنة ونصف أنا وإخوتي وأمي في غرفة واحدة‪ ،‬وكانت‬ ‫غرفتنا مشتركة مع عدد من الغرف األخرى"‪.‬‬ ‫ويوضح عثمان التأثير السلبي لسكنه مع عائلته في‬ ‫غرفة واحدة قائ ً‬ ‫ال‪" :‬لم يكن بمقدوري أن أدرس‪ ،‬ألن‬ ‫الغرفة كانت صغيرة وكنت مرهقًا نفسيًا‪ ،‬ولكن بعد‬ ‫جهد كبير استطعت أن أستأجر بيت لنا وبعدها وضعت‬ ‫كل تركيزي في الدراسة واللغة إلى أن حصلت على‬ ‫مقعد في الجامعة"‪.‬‬

‫هل أزمة السكن موجودة في المدن الكبيرة فقط‬

‫من خالل التقصي والبحث‬ ‫عن جذور المشكلة تبين أن‬ ‫المشكلة عامة وليست في‬ ‫المدن الكبيرة فقط‪ ،‬الالجئ‬ ‫أحمد خلف والذي يسكن‬ ‫في مدينة لودينغهاوزن‬ ‫‪ ٢٣ Lüdinghausen‬ألف نسمة‪،‬‬ ‫ال يستطيع تأمين بيت له‬ ‫وألسرته المؤلفة من ست‬ ‫أشخاص رغم بحثه منذ‬ ‫مدة طويلة ولكن دون‬ ‫جدوى‪ ،‬ويقول خلف لـ زهرة‬ ‫الزيتون‪" :‬أعتقد أن السبب هو‬ ‫أنني ال أعمل وأتلقى اإلعانة‬

‫من الجوب سنتر ‪Jobcenter‬‬ ‫‪ ،‬ألنه في المدن الصغيرة‬ ‫توجد بيوت كثيرة ولكن‬ ‫أصحاب البيوت يفضلون من‬ ‫لديهم عقود عمل ألنهم‬ ‫ال يحبذون تأجير بيوتهم‬ ‫لمن ال يعمل"‪ ،‬ويوضح‬ ‫خلف أن عدد أفراد عائلته‬ ‫الكبيرة نوعًا ما قد يكون‬ ‫سببًا أيضًا في عدم إيجاد‬ ‫سكن يأويهم بعيدًا عن‬ ‫حياة المخيمات والسكن‬ ‫المشترك‪.‬‬

‫مناطقهم في سوريا"‪.‬‬ ‫في نيسان‪ /‬أبريل ‪ 2016‬حصل باسل‬ ‫على رقم سمسار من صديق له‪،‬‬ ‫وتحدث معه من خالل تطبيق‬ ‫الواتس آب‪ ،‬وقال السمسار له أن‬ ‫بإمكانه العثور على شقة مقابل‬ ‫مبلغ ‪ 3000‬يورو‪ ،‬لكن باسل لم يقبل‬ ‫بالعرض‪ ،‬وتمكن بعد ذلك من إيجاد‬ ‫شقة بعد تطوع صديق ألماني‬ ‫أن يكون كفي ً‬ ‫ال له‪ ،‬حيث أنه يصبح‬ ‫مسؤو ً‬ ‫ال عن األجرة قانونيًا في حال‬ ‫لم يتمكن هو من الدفع ‪.‬‬ ‫أصدقاء‬ ‫ولكن ال يملك كل الالجئين‬ ‫ً‬ ‫ألمان ليقدموا الدعم الالزم لهم‪،‬‬ ‫كحال جنيد‪ ،‬الالجئ السوري القادم‬ ‫من مدينة حلب‪ ،‬والذي يبحث عن‬ ‫"استديو" أو شقة صغيرة منذ ‪18‬‬ ‫شهرًا‪ ،‬وتحدث خالل هذه الفترة مع‬ ‫ستة سماسرة‪ ،‬عرضوا عليه شققًا‬ ‫مقابل مبالغ تتراوح ما بين ‪ 3000‬إلى‬ ‫‪ 5000‬يورو ‪.‬‬

‫التدخل الحكومي والحل‬ ‫يرى الكثير من الباحثين في‬ ‫هذا الشأن أن تدخل الحكومة‬ ‫مهم جدًا للحد من ظاهرة‬ ‫السمسرة التي تعادل ظاهرة‬ ‫الرشاوي في البلدان العربية‪،‬‬ ‫ألنها موضوع اجتماعي‬ ‫مهم‪ ،‬وكما يرى المراقبون أن‬ ‫حل أزمة السكن في ألمانيا‬ ‫يكمن في بناء وحدات سكنية‬ ‫ومجمعات‪ ،‬المستشارة األلمانية‬ ‫السيدة أنجيال ميركل قالت‬ ‫لوسائل اعالمية تعقيبًا على‬ ‫موضوع أزمة السكن‪" :‬سوف‬ ‫يكون هناك تحرك حكومي‬ ‫لزيادة المساكن"‪ ،‬وأكدت عزم‬

‫الحكومة بذل جهد أكبر في‬ ‫هذا االتجاه وقالت‪" :‬هذه واحدة‬ ‫من أهم القضايا االجتماعية‬ ‫التي تواجهها الحكومة"‪،‬‬ ‫وتهدف الحكومة األلمانية‬ ‫إلى بناء نحو أكثر من مليون‬ ‫شقة جديدة خالل السنوات‬ ‫القادمة‪ ،‬هذه كانت نماذج‬ ‫لبعض القصص من بين آالف‬ ‫القصص ألشخاص يحلمون‬ ‫العيش بهناء ونعيم تاركين‬ ‫خلفهم جراح وآالم الحروب في‬ ‫بلدانهم‪ ،‬جاؤوا إلى بلد يتساوى‬ ‫فيه الغني مع الفقير‪ ،‬ويحكمه‬ ‫القانون الذي يعتبر فوق الجميع‪.‬‬ ‫أبريل ‪2019 ،‬‬

‫‪7‬‬


‫يتبرغ‬

‫‪Olive‬‬ ‫‪Flower‬‬

‫العنصرية‬

‫وتأثيرها على االندماج‬

‫تعــد مظاهــر التمييــز العنصــري والتعصــب مــن المشــاكل الشــائعة فــي الكثيــر مــن المجتمعــات‪ ،‬وخاصــة فــي أوروبــا وعلــى وجــه التحديــد في‬ ‫ألمانيــا‪ ،‬حيــث أخــذ موضــوع العنصريــة حيــز ًا مــن محطــات النقــاش والجــدل تبعـ ًا لتفاقــم "فيــروس" العنصريــة بأشــكاله القديمــة وأشــكال‬ ‫أخــرى جديــدة؛ تُفــكك وتلــوث العالقــات اإلنســانية وتؤثــر بدورهــا علــى المســتوى المجتمعــي‪ ،‬فهــل تســتطيع المبــادرات الشــبابية‬ ‫والحــراك المجتمعــي المســاهمة فــي الحــد مــن هــذه الظاهــرة؟!‬ ‫العنصريــة هــي مذهــب قائــم علــى التفرقــة بيــن البشــر حســب أصولهــم الجنســية ولونهــم‪ ،‬ويســتخدم هــذا المصطلــح لإلشــارة إلــى‬ ‫الممارســات التــي يتــم مــن خاللهــا معاملــة مجموعــة معينــة مــن البشــر بشــكل مختلــف‪ ،‬ويتــم تبريــر هــذا التمييــز بالمعاملــة باللجــوء إلــى‬ ‫التعميمــات علــى الصــور النمطيــة‪ ،‬وبذلــك ال بــد مــن التعمــق بالتوضيــح الشــعوري لمصطلــح العنصريــة بأنــه شــعور تمييــزي وسياســتها‬ ‫تقــوم علــى اإلقصــاء والتهميــش علــى أســاس اللــون أو العــرق أو االنتمــاء القومــي أو الدينــي‪.‬‬ ‫أفين محمود ‪ /‬زهرة الزيتون‬

‫بتعميــق التطــرق للعنصريــة ال بــد مــن ذكــر‬ ‫ســلبياتها علــى األفــراد الذيــن يتعرضــون لهــا‪،‬‬ ‫فهــي تولــد الحقــد والكراهيــة فــي المجتمــع‬ ‫بشــكل عــام‪ ،‬وعلــى وجــه الخصــوص بيــن‬ ‫الشــخص الــذي يمــارس العنصريــة والــذي‬ ‫تمــارس عليــه‪ ،‬وبالتالــي لهــا تأثيــرات ســلبية‪،‬‬ ‫حيــث تجعــل الشــخص الــذي يتعــرض للعنصرية‬ ‫وحيــد ًا وتشــعره بأنــه منبــوذ مــن اآلخريــن‪،‬‬ ‫وإضافــة إلــى ذلــك‪ ،‬للعنصريــة تأثيــرات ســلبية‬ ‫مجتمعيــة حيــث تنعكــس بصــورة واضحــة علــى‬ ‫المجتمــع إذ تجعلــه مفــكك ًا وغيــر مترابطــاً‪،‬‬ ‫وتولــد النزاعــات بيــن أفــراده وتزعــزع قاعــدة‬ ‫الترابــط المجتمعــي‪.‬‬ ‫مــن المالحــظ أن التمييــز العنصــري يكــون إمــا‬ ‫مباشــر ًا أو غيــر مباشــر‪.‬‬ ‫التمييــز العنصــري المباشــر‪ :‬يتمثــل هــذا النــوع‬ ‫فــي التعامــل مــع األشــخاص بدونيــة بســبب‬ ‫العــرق أو اللــون‪.‬‬ ‫التمييــز العنصــري غيــر المباشــر‪ :‬يكــون مــن‬ ‫خــال فــرض قوانيــن وشــروط تكــون لصالــح‬ ‫فئــة معينــة علــى حســاب فئــة أخــرى (أي‬ ‫تفضيــل فئــة علــى أخــرى)‪.‬‬ ‫فــي الوقــت الحالــي المجتمعــات تُصبــح‬ ‫أكثــر تلونــ ًا وتباينــاً‪ ،‬وخصوصــ ًا المجتمعــات‬

‫‪8‬‬

‫العدد السابع‬

‫المســتهدفة بالهجــرة‪ ،‬وخاصــة فــي ألمانيــا‪،‬‬ ‫حيــث تُعــد مــن أولــى الــدول المســتقطبة‬ ‫للمهاجريــن‪ ،‬ولكــن لُو ِحــظ فــي اآلونــة األخيــرة‬ ‫الكثيــر مــن التجــارب واألفعــال العنصريــة‬ ‫التــي تعتــرض محــاوالت وإمكانيــات االندمــاج‬ ‫والتجانــس فــي المجتمــع الجديــد‪.‬‬ ‫بتســليط الضــوء علــى موضــوع العنصريــة‬ ‫فــي ألمانيــا‪ ،‬يتــم اســتخدام الكثيــر مــن‬ ‫المصطلحــات الدالــة علــى انتمــاءات األشــخاص‬ ‫أو أعراقهــم أو أوضاعهــم االجتماعيــة‪،‬‬ ‫وذلــك ضمــن التحــدث عــن ضــرورة التنــوع‬ ‫الثقافــي وإجــراءات االندمــاج ضمــن المجتمــع‬ ‫األلمانــي‪ ،‬وتحمــل الكثيــر مــن المصطلحــات‬ ‫بالطبــع مدلــوالت ســلبية‪ ،‬وهنــاك جهــات‬ ‫وتكتــات (حــزب اليميــن المتطــرف) تدعــم‬ ‫هــذه األفعــال والســلوكيات‪ ،‬والتــي بدورهــا‬ ‫تثبــت الفكــر العنصــري الــذي يحملــه المتطــرف‬ ‫ضــد األشــخاص المختلفيــن عنــه‪ ،‬وهنــاك‬ ‫الكثيــر مــن المصطلحــات وكذلــك األفعــال‬ ‫التــي تســتخدم فــي الشــارع وتشــير بصيغــة‬ ‫أو بأخــرى إلــى العنصريــة‪ ،‬ولكــن مــا ال يمكــن‬ ‫تفهمــه أن هنــاك بعــض األشــخاص الذيــن‬ ‫يخضعــون لتجــارب العنصريــة ويتقبلــون مــا‬ ‫يُمــا َرس ضدهــم مــن ســلوكيات‪.‬‬

‫فهل هذا عدم وعي؟ أم أنهم فع ًال‬ ‫يجدون في اآلخرين الحق في ممارسة‬ ‫هذه األفعال ضدهم؟‬ ‫ال يُمكــن تجاهــل ذكــر حــاالت وتجــارب‬ ‫العنصريــة التــي يتعــرض لهــا األشــخاص‪،‬‬ ‫وعلــى وجــه الخصــوص المهاجريــن‪ ،‬والتــي‬ ‫تؤثــر علــى محــاوالت االندمــاج وتُهــدد شــعور‬ ‫االنتمــاء المجتمعــي والتــي هــي باألســاس‬ ‫تواجــه الكثيــر مــن التحديــات‪ ،‬وبالتأكيــد يوجــد‬ ‫بالمقابــل العديــد مــن المؤسســات األلمانيــة‬ ‫والجمعيــات والمبــادرات المناهضــة للتمييــز‬ ‫والعنصريــة والتــي تقــوم بدورهــا بحمــات‬ ‫وورشــات عمــل للتعريــف بهــذه األمــور‬ ‫وكيفيــة التعامــل معهــا وتجنبهــا‪.‬‬ ‫كمــا أن اإلعــام لــه دور كبيــر فــي التأثيــر‬ ‫علــى المجتمــع‪ ،‬ويُكــرس األفعــال العنصريــة‬ ‫ويُحــرض علــى التمييــز فــي بعــض األحيــان‪،‬‬ ‫لذلــك يجــب ال ِحــرص دائم ـ ًا أن يكــون لإلعــام‬ ‫دور ُه اإليجابــي فــي نبــذ مفاهيــم وســلوكيات‬ ‫التمييــز والعنصريــة‪.‬‬

‫وفــي صــدد تنــاول موضــوع العنصريــة وتجاربهــا المعاشــة والتطــرق لمفهومهــا‪ ،‬أجــرت مجلــة زهــرة الزيتــون مقابلــة حواريــة مــع كوليــا كــوخ (‪)Kolja Koch‬‬ ‫وسيســيل آرنــدت (‪ )Cecil Arndt‬مــن مشــروع (‪ )Projekt.Kollektiv‬لــدى مركــز المعلومــات والتدويــن للعمــل ضــد العنصريــة فــي مقاطعــة شــمال الرايــن‬ ‫(‪ )IDA-NRW‬حــول العنصريــة مــن وجهــات نظرهــم كإدارييــن لهــذا المشــروع‪ ،‬وكانــت إجابتهــم كالتالــي‪:‬‬

‫يُعتبر موضوع العنصرية محط نقاش‬ ‫وجدل في ألمانيا‪ ،‬كيف تُعرفون أنتم‬ ‫مفهومالعنصرية؟‬

‫العنصريــة ليســت اإلجــراء الوحيــد المعتــرف بــه من‬ ‫النازييــن أو مطالــب سياســية مــن حــزب اليميــن‬ ‫الشــعبوي‪ ،‬إنمــا العنصريــة هــي فــي مجتمعاتنــا‪،‬‬ ‫مؤسســاتنا وفينــا نحــن كأفــراد وبالتأكيــد أيضــ ًا‬ ‫فــي إدراكنــا‪ ،‬تصوراتنــا‪ ،‬تجاربنــا وخبراتنــا الحياتيــة‪،‬‬ ‫العنصريــة تعمــل علــى امتيــاز واحــد وهــو "نحــن"‬ ‫مقابــل "اآلخــر"‪ ،‬اجتماعيــاً‪ ،‬سياســياً‪ ،‬واقتصاديــاً‪،‬‬ ‫وبذلــك إضفــاء الشــرعية علــى هــذه المعادلــة غيــر‬ ‫المتســاوية‪ ،‬والتأكيــد عليهــا علــى أنهــا واقعيــة‪.‬‬

‫على اعتبار أنكم مركز لتدوين حاالت‬ ‫العنصرية‪ ،‬ما هي تجارب العنصرية األكثر‬ ‫انتشار ًا والموثقة لديكم؟‬ ‫للعنصريــة أشــكال ومظاهــر مختلفــة‪ ،‬ونحــن‬ ‫بدورنــا نحــاول توثيقهــا وعــدم التغاضــي عنهــا‪،‬‬ ‫ومــن أشــكالها عندمــا يســألني أحدهــم عــن‬ ‫أصلــي بســبب لــون بشــرتي أو حجابــي‪ ،‬أو عندمــا‬ ‫يكــون الســبب فــي عــدم دعوتــي إلجــراء أي‬ ‫مقابلــة بســبب اســمي‪ ،‬أو عندمــا ال أحصــل علــى‬ ‫وظيفــة ألننــي أتحــدث األلمانيــة بلكنــة مختلفــة‪،‬‬ ‫والعنصريــة تعنــي أيضــ ًا عندمــا يُ ْســ َأل عــن‬ ‫بطاقــة إثبــات الشــخصية بشــكل دوري مــن قبــل‬ ‫الشــرطة فــي األماكــن العامــة ألننــي ذو لــون‬ ‫بشــرة مختلفــة‪ ،‬وكذلــك يُعطــى طابــع العنصريــة‬ ‫عندمــا اُعتبــر كشــخص الجــئ‪ ،‬ظاهــرة اجتماعيــة أو‬ ‫اعتبــر خطــر ًا أو يــدرك اآلخرين أن الالجئين بشــكل‬ ‫عــام أشــخاص محتاجيــن للمســاعدة‪ ،‬إضافــة إلــى‬ ‫ذلــك تكــون العنصريــة عندمــا يتــم اإلصــرار مــن‬ ‫قبــل أشــخاص بيــض ألمــان علــى حقهــم فــي‬ ‫االســتمرار باســتخدام المصطلحــات المنبثقــة مــن‬ ‫الحقبــة االســتعمارية‪.‬‬ ‫وأبــرز موقــف يمكــن أن يكــون قمــة فــي‬ ‫العنصريــة هــو أن نقــف جانب ـ ًا وننظــر إلــى هــؤالء‬ ‫األشــخاص الذيــن يغرقــون فــي البحــر المتوســط‬ ‫دون الســعي إلنقاذهــم أو توفيــر الحمايــة لهــم‬ ‫فــي أوروبــا‪.‬‬

‫هل برأيكم للعنصرية أثار سلبية على‬ ‫األشخاص المعرضين لها في ألمانيا؟‬ ‫بالطبــع لهــا تأثيــر علــى األفــراد‪ ،‬ففــي حيــن يتمتــع‬ ‫األلمــان البيــض بالعديــد مــن االمتيــازات فــي‬ ‫الحيــاة اليوميــة وغالبـ ًا مــا يكــون هــذا غيــر مــدرك‪،‬‬ ‫فــإن غيــر البيــض فــي ألمانيــا يخضعــون للعديــد‬ ‫مــن التجــارب الســلبية مــع العنصريــة‪ ،‬ويتخــذ‬ ‫اإلقصــاء والتمييــز العنصريــان أشــكا ًال مختلفــة‪،‬‬ ‫ويظهــران علــى مســتويات مختلفــة‪ ،‬ويمكــن‬ ‫التعبيــر عــن ذلــك مــن خــال إهانــة عنصريــة‬ ‫أو حتــى مهاجمــة جســدية كتعبيــر عــن موقــف‬ ‫عنصــري‪ ،‬وفــي كثيــر مــن األحيــان يتعيــن التعامــل‬ ‫مــع العنصريــة اليوميــة التــي يصعــب التعــرف‬ ‫عليهــا وإثباتهــا‪ ،‬وباختصــار هــذه العواقــب الســلبية‬ ‫مــن شــأنها إعاقــة عمليــة االندمــاج والتجانــس‬ ‫والرضــا المجتمعــي‪.‬‬ ‫ختامــ ًا وعلــى الرغــم مــن المحــاوالت الكثيــرة‬ ‫للتخلــص مــن التجــارب العنصريــة والحــد منهــا ال‬ ‫تــزال العنصريــة موجــودة حتــى يومنــا هــذا ولــم‬ ‫تختفــي‪.‬‬ ‫أبريل ‪2019 ،‬‬

‫‪9‬‬


‫امدنالا‬

‫‪Olive‬‬ ‫‪Flower‬‬

‫‪‎‬برنامج إذاعي باللغة األلمانية‬

‫‪‎‬طفلة سورية ت‬ ‫بلغ من العمر ع‬ ‫شر‬ ‫سن‬ ‫وا‬ ‫ت‪،‬‬ ‫ت‬ ‫قيم في‬ ‫ألمانيا منذ ثال‬ ‫ث سنوات‪ ،‬تحب‬ ‫ال‬ ‫تم‬ ‫ثي‬ ‫ل‬ ‫وال‬ ‫بال‬ ‫يه وتعلم‬ ‫اللغات‪ ،‬وتقدم‬ ‫برنامج أسبوعي‬ ‫مو‬ ‫جه‬ ‫لأل‬ ‫طف‬ ‫األلمانية في‬ ‫ال باللغة‬ ‫اإلذاعة األلمانية‬ ‫‪e‬‬ ‫‪ell‬‬ ‫‪W‬‬ ‫‪te‬‬ ‫‪üs‬‬ ‫‪W‬‬ ‫‪o‬‬ ‫‪di‬‬ ‫المحمد التي‬ ‫‪ ،Ra‬إنها ديالرا‬ ‫تتحدث خمس ل‬ ‫غا‬ ‫ت‬ ‫ه‬ ‫ي‪:‬‬ ‫ال‬ ‫كر‬ ‫دية‪ ،‬لغتها‬ ‫األم‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫اللغات العربية‬ ‫وا‬ ‫لت‬ ‫رك‬ ‫ية‬ ‫وا‬ ‫ألل‬ ‫مانية‬ ‫واإلنكليزية‪.‬‬

‫الطفلة السورية ديالرا تتحدث بخمس لغات‬ ‫وتقدم برنامجاً إذاعياً في ألمانيا‬ ‫‪‎‬مجلــة "زهــرة الزيتــون"‬ ‫التقــت الطفلــة ديــارا‬ ‫وأجــرت معهــا حــوار ًا‬ ‫عــن رحلتهــا مــن‬ ‫ســوريا إلــى ألمانيــا‪ ،‬وموهبتهــا فــي‬ ‫التمثيــل وتقديــم البرامــج اإلذاعيــة‬ ‫ومشــاريعها المســتقبلية‪.‬‬ ‫‪‎‬البدايــة كانــت حــول رحلتهــا إلــى ألمانيــا‬ ‫والصعوبــات التــي واجهتهــا أثنــاء‬ ‫الرحلــة‪ ،‬حيــث تقــول ديــارا‪" :‬كل مــا‬ ‫أتذكــره هــو أنــه بعــد مكوثنــا فــي تركيــا‬ ‫ضاقــت بنــا ســبل العيــش‪ ،‬فقــررت‬ ‫والدتــي الســفر إلــى ألمانيــا‪ .‬وأذكــر‬ ‫أننــا فــي منتصــف الليــل ركبنــا القــارب‬ ‫المطاطــي وكان معنــا الكثيــر مــن‬

‫م‬

‫‪10‬‬

‫العدد السابع‬

‫النــاس الذيــن كانــوا يتحدثــون بلغــات‬ ‫ال أفهمهــا‪ ،‬وحيــن أصبحنــا فــي وســط‬ ‫البحــر‪ ،‬هبــت ريــاح هائجــة وبــدأ القــارب‬ ‫يفقــد توازنــه‪ ،‬وأصــوات البــكاء كانــت‬ ‫عاليــة بيــن النســاء واألطفــال‪ ،‬كانــوا‬ ‫يبكــون والرجــال يصيحــون "اهلل"‪ ،‬أمــي‬ ‫أيض ـ ًا كانــت تبكــي‪ ،‬واذكــر أننــي قلــت‬ ‫لهــا ال تخافــي مامــا كونــي قويــة مــن‬ ‫أجلــي‪ ،‬لــم أتــرك يــد أمــي طــوال األربــع‬ ‫ســاعات‪ ،‬كنــت أقــول لنفســي أنــا‬ ‫أتقــن الســباحة جيــد ًا وإذا غــرق القــارب‬ ‫ســأنقذ أمــي‪ ،‬وبعــد أربــع ســاعات‬ ‫وصلنــا بســام إلــى اليونــان وأكملنــا‬ ‫طريقنــا إلــى ألمانيــا"‪.‬‬

‫‪‎‬ما أجمل ألمانيا بدون‬ ‫الحرب‬

‫وفيمــا يتعلــق بذكرياتهــا عــن الحــرب‬ ‫فــي ســوريا‪ ،‬تقــول ديــارا‪" :‬أنــا لــم‬ ‫أعــش ظــروف الحــرب القاســية ألن‬ ‫عائلتــي غــادرت ســوريا خوفــ ًا علــى‬ ‫ســامتي‪ ،‬ونحــن ككل الســوريين‬ ‫كنــا نعتقــد بــأن الحــرب لــن تــدوم‬ ‫طوي ـاً‪ ،‬وبأننــا ســنعود لوطننــا قريب ـاً‪،‬‬ ‫لكــن بقينــا عــدة ســنوات فــي تركيــا‬ ‫حيــث كانــت الحيــاة صعبــة‪ ،‬وحيــن‬ ‫بــدأ الســوريون باللجــوء إلــى الــدول‬ ‫األوروبيــة قــررت والدتــي الســفر أيضـاً"‪.‬‬ ‫‪‎‬وتضيــف ديــارا‪" :‬الحــرب تعنــي المــوت‪،‬‬ ‫مــوت األبريــاء‪ ،‬أنــا ال أفهــم كيــف‬ ‫يســتطيع إنســان قتــل إنســان آخــر‪،‬‬ ‫هــذه األرض تســعنا جميعــاً‪ ،‬فلمــاذا‬ ‫ال نعيــش بســام ومحبــة معــاً‪ ،‬أنــا‬ ‫قــرأت فــي اإلنترنــت عــن الحــرب فــي‬ ‫ألمانيــا‪ ،‬حيــث مــات فيهــا الكثيــر مــن‬ ‫النــاس‪ ،‬مــاذا اســتفاد مجرمــو الحــرب؟‪،‬‬

‫هــم أيضــ ًا ماتــوا فــي النهايــة"‪ ،‬هكــذا‬ ‫وصفــت ديــارا كلمــة الحــرب‪ ،‬وأضافــت‪:‬‬ ‫"انظــروا إلــى ألمانيــا اليــوم‪ ،‬مــا أجملهــا‬ ‫بــدون الحــرب"‪.‬‬ ‫‪‎‬وعــن ســبب اختيارهــم أللمانيــا‪ ،‬كبلــد‬ ‫للجــوء‪ ،‬تقــول الطفلــة الســورية‪" :‬أنــا‬ ‫كنــت فــي الســابعة مــن عمــري عندمــا‬ ‫جئنــا إلــى هنــا‪ ،‬لــم يكــن القــرار قــراري‪،‬‬ ‫ولكننــي كنــت أفضــل ألمانيــا ألن‬ ‫خالــي األصغــر واســمه أحمــد جــاء قبلنــا‬ ‫بثــاث ســنوات‪ ،‬وأثنــاء اتصاالتــه بنــا‬ ‫كان يخبرنــي عــن ســعادة األطفــال‬ ‫هنــا‪ ،‬وبأننــي إذا وصلــت ســتكون‬ ‫لــدي غرفتــي الخاصــة وســيكون‬ ‫بإمكانــي الحصــول علــى بيــت باربــي‬ ‫الــذي كنــت أحلــم بــه‪ ،‬وأذكــر أيضــ ًا‬ ‫حيــن كانــت والدتــي تحدثنــي عــن‬ ‫ألمانيــا كانــت تقــول لــي‪( :‬فــي ألمانيــا‬ ‫حقــوق اإلنســان وكرامتــه محفوظــة‪،‬‬ ‫وحتــى حقــوق الحيوانــات مصانــة‪ ،‬وال‬ ‫أحــد يســتطيع إيــذاء مخلــوق أبــداً‪،‬‬ ‫والقانــون فــوق الجميــع والتعليــم‬ ‫مجانــي للجميــع)"‪.‬‬

‫وحول البرنامج اإلذاعي‬ ‫المباشر والذي تقدمه في‬ ‫اإلذاعة األلمانية ويحمل‬ ‫عنوان (مع ديالرا)‪ ،‬تقول‬ ‫الطفلة السورية‪" :‬لدي برنامج‬ ‫أسبوعي كل يوم أربعاء‬ ‫في الراديو‪ ،‬وهو برنامج‬ ‫على الهواء باللغة األلمانية‪،‬‬ ‫والبرنامج موجه لألطفال ما‬ ‫بين سن السابعة والرابعة‬ ‫عشر‪ ،‬والهدف منه توعية‬ ‫األطفال وتقديم الحلول‬ ‫للمشاكل التي يمكن أن‬ ‫يتعرضوا لها بشكل يومي"‪.‬‬ ‫‪‎‬ورد ًا على سؤال "زهرة‬

‫الزيتون" فيما إذا كانت‬ ‫تقوم بتحضير حلقات البرنامج‬ ‫بنفسها أم أن هناك من‬ ‫يساعدها‪ ،‬تقول ديالرا‪" :‬معي‬ ‫فريق عمل‪ ،‬بعضهم يقوم‬ ‫بتصوير الحلقة والمونتاج‪،‬‬ ‫وبعضهم يهتم بالصوت‬ ‫واختيار األغاني المناسبة‬ ‫لموضوع الحلقة‪ ،‬والبعض‬ ‫يساعدني في اختيار العناوين‬ ‫األساسية لكل فقرة‪ ،‬وأنا‬ ‫أقوم بشرحها للمستمعين‬ ‫بأسلوبي وطريقتي"‪.‬‬

‫موهبــة أخــرى لــدى ديــارا وهــي‬ ‫التمثيــل‪ ،‬وعــن هــذه الموهبــة‬ ‫والمشــاريع المســتقبلية للطفلــة‬ ‫الســورية‪ ،‬تقــول‪" :‬قمــت بالمشــاركة‬ ‫فــي دور البطولة في فيلم ســينمائي‬ ‫بعنــوان "اإللــه اآلخــر"‪ ،‬ونقــوم‬ ‫بالتحضيــر لفيلــم آخــر عــن العنصريــة‬ ‫فــي ألمانيــا‪ ،‬كنــت أود التحــدث عــن‬ ‫الفيلــم الــذي أشــارك فــي بطولتــه‬ ‫بشــكل أوســع‪ ،‬لكــن مــع األســف‬ ‫ال أســتطيع التحــدث أكثــر ممــا قلتــه‬ ‫كــي ال يفقــد العمــل عنصــر المفاجــأة‪،‬‬ ‫وكذلــك فإننــا اتفقنــا جميعــ ًا مــع‬ ‫القائميــن علــى العمــل علــى إبقــاء‬ ‫العمــل قيــد الكتمــان ريثمــا يتــم‬ ‫اإلعــان عنــه بشــكل رســمي‪،‬‬ ‫ألننــا سنشــارك بــه فــي مهرجانــات‬ ‫الســينما واألفــام العالميــة‪ ،‬ولكــن‬ ‫أســتطيع القــول بأنــه ســيتم إنتــاج‬ ‫فيلــم "اإللــه اآلخــر" بثــاث لغــات"‪.‬‬ ‫‪‎‬ورد ًا علــى ســؤال "زهــرة الزيتــون"‬ ‫عــن أهميــة اإلعــام والميديــا للطفلــة‬ ‫ديــارا‪ ،‬تقــول‪" :‬الميديــا هــو عالمــي‬ ‫المفضــل‪ ،‬ولكننــي أفضــل أن تكــون‬

‫برامــج الميديــا موجهــة بشــكل‬ ‫مــدروس ومفيــد‪ ،‬فمث ـ ًا فــي الفتــرة‬ ‫األخيــرة زاد عــدد اليوتيوبــر بشــكل‬ ‫كبيــر‪ ،‬وغالبيتهــم يقدمــون مــواد ال‬ ‫معنــى لهــا‪ ،‬وبــدون فائــدة‪ ،‬وهنــاك‬ ‫فئــة منهــم يســاهمون فــي تخريــب‬ ‫الجيــل الجديــد‪ ،‬أنــا أحــب دائمــ ًا أن‬ ‫أقــدم مــادة مدروســة ذات فائــدة‬ ‫لمــن هــم فــي عمــري‪ ،‬مثــل برنامجــي‬ ‫اإلذاعــي‪ ،‬والفيلميــن اللذيــن أشــارك‬ ‫بهمــا"‪.‬‬

‫‪‎‬فــي ختــام حوارهــا مــع مجلــة "زهــرة‬ ‫الزيتــون"‪ ،‬أرادت الطفلــة الســورية‬ ‫ديــارا المحمــد أن تقــدم نصيحــة‬ ‫لألطفــال الذيــن فــي عمرهــا‪ ،‬قائلــة‪:‬‬ ‫"أطلــب منهــم االســتماع لنصائــح‬ ‫آبائهــم وأمهاتهــم وأســاتذتهم‬ ‫فــي المدرســة‪ ،‬ألن هــؤالء بــدون‬ ‫أي شــك يقدمــون لنــا األفضــل‪،‬‬ ‫ويســاعدوننا فــي بنــاء مســتقبل‬ ‫أفضــل لنــا‪ ،‬وهــم يملكــون الخبــرة‬ ‫التــي نفتقدهــا فــي الحيــاة"‪.‬‬

‫ميديا محمود ‪ /‬زهرة الزيتون‬

‫أبريل ‪2019 ،‬‬

‫‪11‬‬


‫عمتجم‬

‫‪Olive‬‬ ‫‪Flower‬‬

‫في السامية‬

‫ومعاداتها‬

‫إبراهيم سمو‬ ‫زهرة الزيتون‬

‫أبرز نتائج وتبعات‬ ‫تنامي العداء للسامية‬

‫الســامية‪ :‬مصطلــح يصنــف مــن الناحيــة النظريــة أي مجموعــة إثنيــة أو ثقافيــة أو عرقيــة تتحــدث باللغــات الســامية‪ ،‬وتنســب تلــك‬ ‫الشــعوب كســالة بشــرية إلــى ســام بــن نــوح‪.‬‬ ‫الالســامية أو معــاداة اليهــود‪ :‬تعنــي‬ ‫مــن الناحيــة االصطالحيــة كراهيــة اليهــود‬ ‫ومالحقتهــم أو إلحــاق األذى الجســدي أو‬ ‫المعنــوي أو االقتصــادي بهــم؛ إن كان‬ ‫بصــورة فرديــة أو جماعيــة‪ ،‬علــى يــد حكومات‬ ‫أو فئــات مــن شــعوب أوروبيــة‪ ،‬وذلــك‬ ‫بســبب انتمــاء اليهــود للشــعب الســامي‬ ‫المختلــف عــن الشــعوب األوروبيــة‪.‬‬ ‫فعبــارات "معــاداة الســامية"‪" ،‬الالســامية"‪،‬‬ ‫"ضــد الســامية"‪" ،‬مناهضــة الســامية"‪،‬‬ ‫تتعــدد لكنهــا تصــب كلهــا فــي داللــة واحــدة‬ ‫لتعبــر عــن عــداء اليهــود كمجموعــة عرقيــة‬ ‫ودينيــة واثنيــة‪ ،‬وقــد اســتعمل البحاثــة‬ ‫األلمانــي "فيلهــم مــار" المصطلــح ألول مــرة‬ ‫للتعبيــر عــن موجــة العــداء المتصاعــدة‬ ‫حيــال اليهــود فــي أوروبــا الوســطى أواســط‬ ‫القــرن التاســع عشــر‪.‬‬ ‫وقــد عــدت معــاداة اليهــود شــك ًال مــن‬ ‫أشــكال العنصريــة‪ ،‬وتجلــت بطــرق عــدة‪،‬‬ ‫تراوحــت بيــن اإلفصــاح عــن الكراهيــة أو‬

‫ممارســة التمييــز ضــد أفــراد أو جماعــات‬ ‫يهوديــة إلــى اقتــراف مذابــح منظمــة‬ ‫مــن قبــل الرعــاع أو الشــرطة المحليــة‬ ‫أو الهجمــات العســكرية المنظمــة إزاء‬ ‫المجتمعــات اليهوديــة‪.‬‬ ‫وعلــى الرغــم مــن أن المصطلــح لــم يظهــر إال‬ ‫فــي القــرن التاســع عشــر‪ ،‬إال أ ّن المراقبيــن‬ ‫يشــيرون إلــى حــوادث اســتهدفت اليهــود‬ ‫قبــل ظهــور المصطلــح‪ ،‬والتــي يمكــن أن‬ ‫يســري عليهــا‪ ،‬ومــن أمثلــة‬ ‫ذلــك "مجــازر راينالنــد" التــي‬ ‫ســبقت الحملــة الصليبيــة‬ ‫األولــى عــام ‪ ،1096‬ومرســوم‬ ‫الطــرد مــن انكلتــرا عــام ‪،1290‬‬ ‫ومذابــح اليهــود اإلســبان‬ ‫عــام ‪ ،1391‬ومالحقــات‬ ‫محاكــم التفتيــش اإلســبانية‬ ‫لهــم وطردهــم مــن إســبانيا‬ ‫ســنة ‪ ،1492‬ثــم مجــازر‬ ‫القوقــاز فــي أوكرانيــا مــن‬

‫عــام ‪ 1648‬إلــى عــام ‪ ،1657‬ومذابــح اليهــود‬ ‫العديــدة فــي اإلمبراطوريــة الروســية بيــن‬ ‫عامــي‪ 1821‬و‪ ،1906‬وقضيــة دريفــوس فــي‬ ‫فرنســا ‪ ،1906-1894‬والمحرقــة التــي مارســتها‬ ‫ألمانيــا النازيــة خــال الحــرب العالميــة الثانيــة‪،‬‬ ‫والسياســات الســوفيتية المعاديــة لليهــود‪،‬‬ ‫وتــورط بعــض العــرب والمســلمين فــي‬ ‫تهجيــر اليهــود مــن الــدول العربيــة‪.‬‬

‫عوامل ساهمت في مناهضة السامية‬ ‫يرجــع مراقبــون تنامــي العــداء لليهــود أو‬ ‫"الســامية" إلــى عوامــل عديــدة منهــا‪:‬‬ ‫‪ -1‬العامــل االقتصــادي‪ :‬فقــد تفــوق اليهــود‬ ‫فــي الســوق االقتصاديــة وامتلكــوا رؤوس‬ ‫األمــوال‪ ،‬وكونــوا طبقــة غنيــة برجوازيــة‬ ‫وأصبحــوا يتحكمــون فــي العجلــة االقتصاديــة‬ ‫فــي أوروبــا بفعــل تملكهــم لبنــوك‬ ‫ومصانــع وشــركات أهلتهــم للســيطرة علــى‬ ‫اقتصــادات عــدة دول‪.‬‬ ‫‪ -2‬العامــل الدينــي‪ :‬اتهمــت الكنائــس فــي‬ ‫أوروبــا اليهــود بصلــب المســيح‪ ،‬لهــذا رأى‬ ‫‪12‬‬

‫العدد السابع‬

‫األوروبيــون أنــه يتوجــب معاقبــة اليهــود‬ ‫لهــذه الفعلــة‪.‬‬ ‫‪ -3‬العامــل القومــي‪ :‬طفــوح حــركات‬ ‫وأحــزاب تنــادي بتعميــق االنتمــاء القومــي‪،‬‬ ‫واتهــام اليهــود بأنهــم غربــاء عــن‬ ‫المجتمعــات األوروبيــة‪ ،‬واإلشــارة إلــى أن‬ ‫اليهــود يفضلــون االنعــزال واالنطــواء‬ ‫ويبتعــدون عــن المشــاركة فــي حيــاة‬ ‫ا لمجتمــع ‪.‬‬ ‫‪ -4‬العامــل السياســي‪ :‬ظهــور وتطــور‬ ‫الحركــة البرلمانيــة التــي أدت إلــى طــرح‬

‫األحــزاب ألفــكار معاديــة لليهــود وذلــك‬ ‫بهــدف جــذب مصوتيــن لدعــم هــذه‬ ‫األحــزاب‪.‬‬ ‫‪ -5‬العامــل االجتماعــي‪ :‬اعتبــر اليهــودي‬ ‫غريبـ ًا عــن البيئــة التــي يعيــش فيهــا بســبب‬ ‫ديانتــه وعاداتــه وتقاليــده‪ ،‬وشــاع عنــه أنــه‬ ‫ال يحبــذ االندمــاج فــي المجتمــع األوروبــي‬ ‫المســيحي‪.‬‬

‫تشريع معاداة‬ ‫السامية‬ ‫مــن أبــرز القوانيــن التــي شــرعت العــداء لليهــود "قانــون‬ ‫نورنبــرغ للســاالت"‪ ،‬الــذي صــدر بتاريــخ ‪ 15‬أيلــول‪/‬‬ ‫ســبتمبر عــام ‪ ،1935‬وشــكل عالمــة فارقــة بــارزة فــي‬ ‫السياســة التشــريعية األلمانيــة المناهضــة لليهــود فــي‬ ‫ألمانيــا وأوروبــا‪ ،‬وانقســم هــذا القانــون إلــى‪:‬‬ ‫أ ـ قانــون حمايــة الــدم والشــرف األلمانييــن‪ :‬الــذي‬ ‫منــع الــزواج بيــن اليهــود واأللمــان غيــر اليهــود‪ ،‬وجــرّم‬ ‫العالقــات الجنســية بيــن هاتيــن الفئتيــن‪ ،‬ونــص علــى‬ ‫حظــر اســتخدام النســاء اليهوديــات األلمانيــات دون ســن‬ ‫الـــ‪ 45‬حتــى كخادمــات وتحــت طائلــة المســؤولية الجزائيــة‪.‬‬ ‫ب ـ قانــون مواطنــة الرايــخ‪ :‬وكان هدفــه تحديــد مــن‬ ‫ينطبــق عليــه قانــون حمايــة الــدم والشــرف األلمانييــن‪،‬‬ ‫حيــث نــص علــى أن "األفــراد الذيــن يعــودون إلــى دم أو‬ ‫نســب ألمانــي فقــط يمكــن أن يكونــوا مواطنيــن فــي‬ ‫ألمانيــا"‪ ،‬وذلــك يعنــي أن اليهــود حرمــوا مــن المواطنــة‬ ‫األلمانيــة الكاملــة‪ ،‬وتــم تعريفهــم علــى أنهــم "عــرق"‬ ‫مــن الجنســية األلمانيــة وذلــك لتخفيــض مرتبتهــم إلــى‬ ‫"خاضعيــن للدولــة"‪ ،‬وتــم تعريــف اليهــودي فــي هــذا‬ ‫القانــون علــى أنــه "أي شــخص لديــه ثالثــة أو أكثــر مــن‬ ‫األجــداد الذيــن ولــدوا يهــو ًدا‪ ،‬بمــا فــي ذلــك مــن اعتنقــوا‬ ‫المســيحية وأبناءهــم وأحفادهــم"‪.‬‬

‫‪ -1‬المحرقة أو الهولوكوست‪:‬‬ ‫تطلــق علــى اإلبــادة الجماعيــة التــي تعــرض لهــا اليهــود‬ ‫علــى أيــدي النازييــن خــال الحــرب العالميــة الثانيــة‪،‬‬ ‫وأحيانًــا يُســتخدم مصطلــح اإلبــادة "جينوســايد" أو‬ ‫المذابــح الجماعيــة فــي وصــف هــذه الحادثــة‪ ،‬ولكــن‬ ‫المصطلــح األكثــر شــيوع ًا هــو الـــ "هولوكوســت"‪ ،‬وهــي‬ ‫كلمــة يونانيــة ال تعنــي مجــرد "التدميــر حر ًقــا"‪ ،‬كمــا تشــير‬ ‫الموســوعة البريطانيــة‪ ،‬لكنهــا كانــت فــي األصــل مصطلحـ ًا‬ ‫ديني ـ ًا يهودي ـ ًا يشــير إلــى "القربــان الــذي يُضحــى بــه للــرب‬ ‫ويُحــرق حرقــ ًا كامــ ًا غيــر منقــوص علــى المذبــح"‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ ليلــة البلــور أو"كريســتال ناخــت"‪ :‬حيــث خــرج النازيــون‬ ‫فــي ألمانيــا والنمســا بتحريــض ومــؤازرة مــن قــوات‬ ‫الجيــش والشــرطة األلمانيــة للقيــام بأعمــال التخريــب‬ ‫والحــرق ضــد المصالــح والمنشــآت والمشــافي والمــدارس‬ ‫والممتلــكات والمنــازل التــي يمتلكهــا اليهــود فــي ألمانيــا‪،‬‬ ‫وســميت بهــذا االســم لكثــرة الهــدم وتكســير الزجــاج كــرد‬ ‫فعــل علــى إقــدام صبــي يهــودي علــى قتــل دبلوماســي‬ ‫ألمانــي فــي باريــس‪.‬‬ ‫‪ .3‬الهجــرة اليهوديــة‪ :‬كانــت الهجــرة اليهوديــة الــرد‬ ‫الفعــل الفــوري لمناهضــة الســامية‪ ،‬وأخــذت هــذه الهجــرة‬ ‫مظهريــن همــا‪:‬‬ ‫أ ـ إلــى روســيا وشــرق أوروبــا‪ :‬وكانــت أكثــر البــاد التــي‬ ‫هاجــر إليهــا اليهــود هــي روســيا وبولنــدا والنمســا‬ ‫وهنغاريــا ورومانيــا‪.‬‬ ‫ب ـ إلــى فلســطين‪ :‬تســمى هــذه الهجــرة بالهجــرة األولــى‪،‬‬ ‫فقــد هاجــر عــدد قليــل مــن اليهــود إلــى فلســطين‪،‬‬ ‫واعتقــدوا أن حــل القضيــة اليهوديــة يجــب أن يتــم‬ ‫عــن طريــق الهجــرة إلــى فلســطين‪ ،‬وتــم تنظيــم هــذه‬ ‫الهجــرة علــى يــد شــباب أغلبهــم مــن روســيا‪ ،‬وكان عــدد‬ ‫المهاجريــن ال يتجــاوز عشــرين ألــف مهاجــر‪ ،‬وامتــدت‬ ‫الهجــرة األولــى مــن ســنة ‪ 1881‬حتــى ‪.1903‬‬ ‫ج ‪-‬إلــى اتجاهــات مختلفــة وخاصــة الواليــات المتحــدة‪ :‬بعــد‬ ‫تعاظــم الالســامية فــي عهــد اســكندر الثالــث وفــي عهــد‬ ‫نيقــوال الثانــي‪ ،‬هاجــر حوالــي مليونيــن مــن اليهــود الــروس‪،‬‬ ‫إلــى بــاد مــا وراء البحــار‪ ،‬مثــل األرجنتيــن والبرازيــل‬ ‫والواليــات المتحــدة األمريكيــة‪.‬‬

‫الالسامية في‬ ‫العصر الحاضر‬ ‫أـ في ألمانيا وأوروبا‪ :‬التفتت ألمانيا‬ ‫إلى ما اقترفته بصورة رسمية في‬ ‫العهد النازي بحق اليهود‪ ،‬فراجعت‬ ‫حساباتها‪ ،‬واعتبرت أن الكرامة‬ ‫اإلنسانية وحرية العقيدة والضمير‬ ‫والمساواة في المواطنة حقوق غير قابلة‬ ‫للنزع‪ ،‬وأسست دستورها على مبادئ‬ ‫إنسانية سامية‪ ،‬وحصنت تلك الحقوق‬ ‫بضمانات دستورية وقانونية‪ ،‬وساد هذا‬ ‫االتجاه الدول األوروبية قاطبة‪ ،‬بل أن ألمانيا‬ ‫شيدت في برلين من باب التعبير عن‬ ‫األسف والتضامن في ‪ 15‬كانون األول‪/‬‬ ‫ديسمبر عام ‪ 2004‬نصب ًا تذكاري ًا للضحايا اليهود‬ ‫في أوروبا‪ ،‬كما ال تتوانى عن دعم دولة‬ ‫إسرائيل كتكفير عن األعمال النازية‪.‬‬ ‫ب‪ .‬في الواليات المتحدة‪ :‬الدعم األمريكي‬ ‫لليهود بلغ حدوده القصوى من جميع‬ ‫النواحي؛ العسكرية والسياسية واالجتماعية‬ ‫والفكرية واالستراتيجية‪ ،‬واألمثلة ال يمكن‬ ‫حصرها‪ ،‬ولعل توقيع الرئيس األمريكي‬ ‫دونالد ترامب مؤخر ًا على مشروع قانون‬ ‫يشرعن إمكانية تدخل القوات األمريكية‬ ‫خارج حدودها في مكافحة محاربة السامية‬ ‫خير مثال على الدعم الال محدود إلسرائيل‪.‬‬

‫أبريل ‪2019 ،‬‬

‫‪13‬‬


‫ريراقت‬

‫‪Olive‬‬ ‫‪Flower‬‬

‫طالبات سوريات‬

‫تحدين الصعوبات‬ ‫وتفوقن‬ ‫بدراستهن‬ ‫في المهجر‬

‫إيالف داوودي ‪ /‬زهرة الزيتون‬

‫‪‎‬لم تكـــن الهجرة من البلـــد األم والبعد عن المجتمع الذي عشـــ ّن فيـــه منذ صغره ّن‬ ‫عائقـــ ًا أمـــام أهدافهـــنّ‪ ،‬طالبـــات ســـوريات درســـن وجاهـــدن وثابـــرن‪ ،‬واجهـــن‬ ‫الصعوبـــات‪ ،‬تفوقن وحصلن علـــى مراتب عليا في مجال دراســـتهن فـــي الجامعات‬ ‫والمعاهـــد‪ ،‬وأصبحـــن مثال للمـــرأة القويـــة التي ال تعرف االستســـام‪.‬‬ ‫نجبير مصطفى‪ ،‬طالبة من مدينة الحسكة‬ ‫شمال سوريا‪ ،‬قبل أن تهاجر إلى إقليم‬ ‫كردستان عام ‪ 2013‬كانت تعيش في‬ ‫دمشق وتدرس في جامعتها‪ ،‬وبسبب‬ ‫الحرب وعدم استقرار الوضع األمني تركت‬ ‫الدراسة في الجامعة لمدة عام ثم اضطرت‬ ‫مع عائلتها إلى مغادرة سوريا والهجرة إلى‬ ‫إقليم كردستان العراق وذلك بعد فتح‬ ‫المنافذ الحدودية بين سوريا واإلقليم‪،‬‬ ‫وقرروا اإلقامة في مخيم كوركوسك في‬ ‫أربيل عاصمة إقليم كردستان‪.‬‬ ‫‪‎‬اإلرادة‪ ،‬الجهد والصبر‪ ،‬أوصلوها إلى هدفها‬ ‫لتكون من األوائل في دراستها‪ ،‬وهي‬ ‫تنظر إلى الهجرة نظرة إيجابية وتقول‬ ‫لمجلة زهرة الزيتون‪" :‬إنها تطوير للذات"‪،‬‬ ‫فبعد استقرارهم حاولت نجبير إتمام‬ ‫دراستها الجامعية لكن بسبب عدم وجود‬ ‫اتفاق سياسي آنذاك بين سوريا وإقليم‬ ‫كردستان‪ ،‬لم يتم قبولها في جامعات‬ ‫اإلقليم‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫العدد السابع‬

‫آراز مروان‪ ،‬امرأة من مدينة عفرين‬ ‫السورية تبلغ ‪ 24‬عاماً‪ ،‬هي أم لطفلة‬ ‫وبالرغم من مسؤولياتها تجاهها أثبتت‬ ‫نفسها ولم تستسلم‪ ،‬فكل مراحل‬ ‫دراستها الجامعية عبرتها وهي من األوائل‪ ،‬ولدت‬ ‫وعاشت في حلب ثم هاجرت إلى إقليم كردستان‬ ‫عام ‪ ،2013‬ونتيجة عدم قبولها في الجامعة بسبب‬ ‫نقص األوراق والثبوتيات‪ ،‬اضطرت للعمل لمدة‬ ‫سنتين ونصف ثم بدأت بعدها الدراسة الجامعية‪.‬‬ ‫‪‎‬تصف آراز مسيرتها الدراسية بـ‪" :‬رحلة متعبة للتغلب‬ ‫على الظروف"‪ ،‬وتقول‪" :‬إن من أهم شروط النجاح‬ ‫التصميم واإلرادة القوية‪ ،‬فالتصميم يصنع المعجزات"‪،‬‬

‫مشيرة إلى أن طموحها الدراسي هو الحصول على‬ ‫شهادة الماجستير‪.‬‬ ‫‪‎‬وتضيف آراز عن الصعوبات والتحديات التي واجهتها‬ ‫في سوريا كبلد األم وفي إقليم كردستان كبلد‬ ‫المهجر‪ ،‬قائلةً‪" :‬الصعوبات في سوريا عديدة حيث‬ ‫يجب عليك أن تعتمد على نفسك خالل المراحل‬ ‫الدراسية‪ ،‬أما في إقليم كردستان هناك صعوبة في‬ ‫التأقلم مع المجتمع وطريقة التدريس‪ ،‬إضافة لصعوبة‬ ‫نسيان الحرب وذكرياتنا في سوريا‪ ،‬فالهجرة تؤدي‬ ‫إلى تغيير كامل لحياة اإلنسان"‪.‬‬ ‫‪‎‬يذكر أنه وبحسب إحصائيات اتحاد الطلبة والشباب‬ ‫الديموقراطي الكوردستاني – روج آفا فرع إقليم‬

‫كردستان‪ ،‬فإن حوالي ‪ 35‬طالب وطالبة من خريجي‬ ‫عام ‪ 2018‬في جامعات ومعاهد إقليم كردستان‬ ‫كانوا من األوائل‪ ،‬كما أن رئيس اتحاد الطلبة فرع‬ ‫إقليم كردستان أحمد محمد أوضح لمجلة "زهرة‬ ‫الزيتون" أن نسبة الخريجات من األوائل كانت‬ ‫حوالي ‪ 65‬بالمائة‪ ،‬كما أن حوالي ‪ 73‬طالب وطالبة‬ ‫مستمرون بدراستهم في جامعات ومعاهد اإلقليم‬ ‫وهم يعتبرون من األوائل وتم تكريمهم مؤخر ًا من‬ ‫قبل اتحاد الطلبة‪.‬‬

‫تقول نجبير‪" :‬في عام ‪ 2013‬تقدمت‬ ‫للجامعة في أربيل وأخبروني بأنني ال‬ ‫أستطيع الدراسة‪ ،‬وفي عام ‪ 2014‬تقدمت‬ ‫ت‬ ‫مرة أخرى وتم رفضي ثانية‪ ،‬حينها قل ُ‬ ‫لنفسي سأتقدم كل عام حتى أحقق حلمي‬ ‫بالحصول على الشهادة الجامعية‪ ،‬فتقدمت‬ ‫مرة أخرى عام ‪ 2015‬بعد أن أكملت كل‬ ‫اإلجراءات التسجيلية للجامعة‪ ،‬وذهبت إلى‬ ‫كلية اإلدارة واالقتصاد‪ ،‬في البداية أخبروني‬ ‫أنه لم يبق شواغر في المقاعد الدراسية‪،‬‬ ‫وكان ذلك بمثابة صدمة لي وبكيت حينها‬ ‫ألني لم أكن أتوقع أن يخبروني بذلك‪ ،‬لكن‬ ‫بعدها ال أعلم كيف تم قبولي"‪.‬‬ ‫‪‎‬تصف نجبير تلك المراحل بـ "الصعبة"‪ ،‬وخالل‬ ‫المقابلة أخبرتنا عن المأساة والصعوبات‬ ‫التي واجهتها خالل تلك المراحل وقالت‪:‬‬ ‫"واجهت صعوبات كثيرة لكن أصعبها‬ ‫كانت اللغة‪ ،‬رغم أن المدينة كانت كردية‬ ‫وأنا أيض ًا كردية لكن اللهجة كانت مختلفة‪،‬‬ ‫فحاولت التعلم واالندماج وسكنت في‬ ‫أقسام داخلية خاصة للطالبات وتأقلمت‬ ‫بسرعة"‪.‬‬

‫أبريل ‪2019 ،‬‬

‫‪15‬‬


‫ريراقت‬

‫سوريون‬

‫‪Olive‬‬ ‫‪Flower‬‬

‫يستخدمون لهجات جديدة‪..‬‬

‫هل هو اندماج؟‬ ‫بين جملتين طويلتين‪ ،‬بضعة كلمات‪ ،‬تضيع معها األصول "اللهجوية" لـ "آالء ‪ 28‬عاماً" أهي من مدينة حلب‪ ،‬أم من إحدى‬ ‫أرياف طرطوس؟‬ ‫لم يعد ذلك معروف ًا تماماً‪ ،‬لكن جيرانها في ذات البناء حيث هي مستأجرة‪ ،‬عرفوا بعد زيارات كثيرة ونتاج " ِعشر ِة" خمس‬ ‫سنوات نزوح‪ ،‬أنها بالفعل من ريف حلب‪" ،‬في السابق كان هنالك حساسيات من الغريب القادم إلى المنطقة‪ ،‬لذلك قرر‬ ‫بعضهم تعديل لهجته‪ ،‬ليشعر باألمان أكثر"‪ ،‬يقول أبو وليد لـ مجلة زهرة الزيتون‪ ،‬وهو من مدينة الالذقية التي تستقبل ربما‬ ‫ما يزيد عن نصف سكانها الوافدين من المحافظات السورية األخرى‪.‬‬ ‫ويضيف أبو وليد "البعض اآلخر‪ ،‬قرر حتى نقل نفوسه إلى الالذقية‪ ،‬حيث أسس عمله من جديد‪ ،‬وبدأ أوالده بارتياد المدارس‪،‬‬ ‫وتعرّف على جيران جدد"‪.‬‬

‫حسام الزير‬ ‫زهرة الزيتون‬

‫اللهجة على الحواجز‬

‫حتــى وقــت قريــب‪ ،‬كانــت الحواجــز الرئيســية فــي‬ ‫ســوريا‪ ،‬وتحديــد ًا فــي مــد ٍن كالالذقيــة وطرطــوس‬ ‫ودمشــق وفــي األريــاف‪ ،‬تدقــق فــي أســماء الوافدين‬ ‫المقيميــن فيهــا عنــد مرورهــم منهــا‪ ،‬وهــو مــا ســبب‬ ‫لكثيــر مــن النازحيــن قلقــ ًا لكونهــم "قــد يكونــون‬ ‫مشــتبهين بهــم فــي نظــر األمــن"‪ ،‬باعتبارهــم مث ـ ًا‬ ‫مــن أحــد المــدن الخارجــة عــن ســلطة النظام الســوري‪.‬‬ ‫"إال أن بعــض الحواجــز األمنيــة بــدأت باالعتيــاد علــى‬ ‫وجــوه وأســماء الوافديــن المقيميــن‪ ،‬حيــث أن الكثيــر‬ ‫منهــم بــدأ باعتمــاد لهجــة المنطقــة التــي يقيــم فيهــا‪،‬‬ ‫وهــو مــا ســمح بغــض نظــر الحواجــز األمنيــة عنهــم‬ ‫نوعـ ًا مــا"‪ ،‬هكــذا يصــف عبــداهلل‪ ،‬وهــو أحــد الناشــطين‬ ‫علــى السوشــيال ميديــا المتابــع لقضايــا الســوريين‬ ‫فــي منطقــة الســاحل الســوري‪.‬‬ ‫يقــول أبــو محمــد‪ 43 ،‬عام ـاً‪ ،‬وهــو مــن ريــف دمشــق‬ ‫ومقيــم فــي طرطــوس‪" :‬ال يجب أن نكون مشــتبهين‬ ‫بهــم فــي بلدنــا فقــط ألننــا مــن منطقــة مــا‪ ،‬لــم تكــن‬ ‫مواليــة للنظــام"‪ ،‬ويعتــرض أبــو عامــر‪ 39 ،‬عام ـاً‪ ،‬وهــو‬ ‫مــن مدينــة حمــاه بقولــه‪" :‬حتــى فــي المناطــق التــي‬ ‫ســيطرت عليهــا المعارضــة ثمــة حواجــز للتأكــد مــن‬ ‫هويــة األشــخاص‪ ،‬هــو إجــراء تقليــدي‪ ،‬للمحافظــة علــى‬ ‫األمــن‪ ،‬ال عالقــة للنظــام بــه"‪.‬‬ ‫‪16‬‬

‫العدد السابع‬

‫االندماج في لبنان‬ ‫لكــن بعيــد ًا عــن ســوريا‪ ،‬تتســع فكــرة تغييــر‬ ‫اللهجــة أو تعديلهــا‪ ،‬ففــي لبنــان‪ ،‬بــدأ ســوريون‬ ‫كثــر باســتخدام اللهجــة اللبنانيــة وحتــى لهجــات‬ ‫بعــض المــدن والبلــدات التــي يقيمــون فيهــا‪.‬‬ ‫تقــول ســام‪ ،‬وهــي طالبــة جامعيــة ســورية‬ ‫مقيمــة فــي بيــروت‪" :‬بعــض اللبنانييــن ال‬ ‫يستســيغون اللهجــة الســورية‪ ،‬وهــو مــا‬ ‫جعــل الكثيــر منــا يســتخدم اللهجــة اللبنانيــة "‪.‬‬ ‫تضيــف ســام‪" :‬حتــى والدتــي وهــي بعمــر الـــ‪ 45‬عــام‪،‬‬ ‫باتــت تســتخدم الكثيــر مــن الكلمــات اللبنانيــة‪ ،‬صحيــح‬ ‫أنهــا ال تســتخدم كل الكلمــات اللبنانيــة‪ ،‬لكــن بعضهــا‬ ‫يفــي بالغــرض‪ ،‬فبعــض أهالــي مناطق لبنانية شــمالية‬ ‫وجبليــة يتحدثــون تقريب ـ ًا باللكنــة التــي تســتخدمها"‪.‬‬ ‫علــى الجانــب اآلخــر‪ ،‬إيــاد ‪ 27‬عام ـاً‪ ،‬المعــروف أيض ـ ًا بـــ‬ ‫"إيلــي" يقــول‪" :‬حتــى فــي لبنــان اللهجــات تختلــف‬ ‫وأســلوب الحديــث يختلــف‪ ،‬ففــي مناطــق مــن بيــروت‪،‬‬ ‫يكثــر اســتخدام المصطلحــات الفرنســية واإلنكليزيــة‬ ‫إلــى جانــب اللهجــة اللبنانيــة‪ ،‬عليــك أن تتقــن هــذا‬ ‫األســلوب بالحديــث إذا كنــت تريــد العمــل فــي‬ ‫مطعــم كمــا أفعــل"‪.‬‬

‫هل هو اندماج"؟‬

‫تجيب عبير‪ 30 ،‬عاماً‪" :‬بالطبع هو كذلك‪ ،‬المجتمع‬ ‫الجديد الذي نقيم فيه يتطلّب منا أن نستخدم‬ ‫لهجته‪ ،‬ففي هذه الحالة نصبح أقرب لهذا المجتمع"‪،‬‬ ‫لكن حاتم‪ ،‬وهو زوج عبير يقول‪" :‬ثمة حل وسط أنا‬ ‫استخدمه‪ ،‬وهو خليط بين لهجتي الدمشقية واللهجة‬ ‫اللبنانية‪ ،‬هي كلهجة بيضاء حيادية‪ ،‬ليست شامية‬ ‫ثقيلة‪ ،‬وال لبنانية خالصة‪ ،‬وأرى أنها تلقى قبول‬ ‫المجتمع الذي نعيش فيه"‪.‬‬

‫اللهجة السورية في األردن‬

‫خارج الحدود أيضاً‪ ،‬وباتجاه الجنوب‪ ،‬األردن‪ ،‬حيث لجأ‬ ‫ما يزيد عن ‪ 600‬ألف سوري (بحسب إحصائيات‬ ‫حكومية أردنية) ثمة عشرات اآلالف من السوريين‬ ‫المندمجين "باللهجة"‪.‬‬ ‫محمد‪ 45 ،‬عاماً‪ ،‬مواطن أردني يقول‪" :‬سابق ًا كنا نزور‬ ‫دمشق صيف ًا وكان أهالي دمشق يعتقدون أننا من‬ ‫محافظة درعا‪ ،‬فاللهجة متقاربة إلى حد كبير‪ ،‬وتحديد ًا‬ ‫لهجة أهالي الشمال‪ ،‬كمحافظة إربد"‪.‬‬ ‫يضيف محمد‪" :‬هنالك روابط عائلية كثيرة بين‬ ‫المناطق الجنوبية السورية والشمالية األردنية‪،‬‬ ‫وليس هنالك عائق من ناحية اللهجة"‪.‬‬

‫في األردن تبدو المشكلة أقل من الداخل السوري‬ ‫أو من لبنان‪ ،‬ففي العاصمة ع ّمان‪ ،‬وباقي المدن‬ ‫األردنية‪ ،‬يتقّبل السكان المحليون اللهجات السورية‬ ‫برحابة صدر‪ ،‬لكن ذلك لم يمنع الكثير من السوريين‬ ‫وتحديد ًا فئة الشباب من استخدام اللهجة األردنية‪،‬‬ ‫كما يقول جمال‪ 28 ،‬عاماً‪ ،‬المقيم في ع ّمان قادم ًا‬ ‫من دمشق‪" :‬االحتكاك مع األردنيين والعمل معهم‬ ‫يدفعك بكل بساطة الستخدام لهجتهم‪ ،‬لكن هذا ال‬ ‫يمنع استخدامي لمصطلحات شامية‪ ،‬وهو ما يجعل‬ ‫اللهجة في بعض األحيان خليط غريب‪ ،‬ومضحك حتى‬ ‫بالنسبة لي"‪.‬‬ ‫لهجة اضطرارية‪ ،‬هي اسم اللهجة الجديدة التي يتكلم‬ ‫بها البعض‪ ،‬طالما أنه هارب من الحرب‪ ،‬هو لم يختر‬ ‫المدينة أو البلد الذي لجأ إليه‪ ،‬لكن البعض اختار‬ ‫مصطلح "اندماج" لتبرير استخدامه هذه اللهجة أو‬ ‫تلك‪.‬‬ ‫ويبقى السؤال‪ :‬هل يصل االندماج إلى "نسيان‬ ‫الهوية"؟‬

‫أبريل ‪2019 ،‬‬

‫‪17‬‬


‫ريراقت‬

‫‪Olive‬‬ ‫‪Flower‬‬

‫أهمية‬

‫اإلنترنت‬

‫في حياة الالجئين‬ ‫في ألمانيا‬

‫لشبكة اإلنترنت دور هام في حياتنا في مختلف المجاالت‪ ،‬فمعظم قطاعات العمل‬ ‫وخاصة اإلعالمية تعتمد بشكل كبير على المواقع في الترويج لمنتجاتها‪ ،‬كما أن‬ ‫معظم الناس في مختلف دول العالم تعتمد عليها كوسيلة أساسية للتواصل‪ ،‬ولهذه‬ ‫الشبكة دور هام أيضًا في تواصل الالجئين في عدة دول أوروبية‪ ،‬من بينها ألمانيا‪ ،‬مع‬ ‫ذويهم وأصدقاءهم‪.‬‬ ‫في العام الماضي أفاد موقع الفيسبوك أن عدد المستخدمين النشطين يقدر‬ ‫بنحو ‪ 2.2‬مليار مستخدم شهريًا و‪ 1.4‬مليار مستخدم نشط يوميًا‪ ،‬وأضاف الموقع‬ ‫أنه في المتوسط يتم إنشاء ‪ 5‬حسابات فيسبوك في كل ثانية وما يقارب من ‪٪ 30‬‬ ‫من مستخدمي الموقع تتراوح أعمارهم بين ‪ 25‬و‪ 34‬سنة‪ ،‬كما بلغ عدد مشاهدة‬ ‫الفيديوهات حوالي ‪ 8‬مليارات مشاهدة يوميًا على الفيسبوك‪.‬‬

‫ألينا كنجو ‪ /‬زهرة الزيتون‬

‫أهمية االنترنت ومدى تأثيره‬ ‫يرى مراقبون أن ميزات‬ ‫الشبكة العنكبوتية‬ ‫كثيرة‪ ،‬وباتت اليوم من‬ ‫االحتياجات اليومية التي ال‬ ‫يمكن االستغناء عنها‪ ،‬إال‬ ‫أن األمر ال يقف عند هذا‬ ‫الحد‪ ،‬بل إن لإلنترنت أثار‬ ‫سلبية أيضًا‪ ،‬وللتعرف أكثر‬ ‫على هذا الموضوع قامت‬ ‫مجلة "زهرة الزيتون"‬ ‫بجمع بعض اآلراء في‬ ‫ألمانيا حيال استخدام‬ ‫الالجئين لإلنترنت‪.‬‬

‫يقول سيف الدين هدبة‪،‬‬ ‫وهو فلسطيني سوري‬ ‫حاصل على شهادة‬ ‫دبلوم العلوم الصحية‬ ‫في سوريا ويقيم في‬ ‫‪18‬‬

‫العدد السابع‬

‫ألمانيا منذ ثالثة أعوام‬ ‫لمجلة "زهرة الزيتون"‪،‬‬ ‫إنه يستخدم الفيسبوك‬ ‫بشكل كبير‪ ،‬ويستفيد‬ ‫منه كثيرًا على حد وصفه‪،‬‬ ‫موضحًا أنه كالنافذة التي‬ ‫جعلت من مواهبه في‬ ‫كتابة الشعر والخواطر‬ ‫منبرًا لتعرف اآلخرين‬ ‫عليها‪ .‬ويضيف هدبة‪:‬‬ ‫"وهي وسيلة تبقيني‬ ‫على تواصل مع أهلي‬ ‫المقيمين خارج ألمانيا"‪.‬‬ ‫األمر يختلف بالنسبة‬

‫والصفحات التي تنشر‬ ‫معلومات مفيدة‬ ‫بخصوص الدراسة في‬ ‫ألمانيا‪.‬‬ ‫دربو هي طالبة جامعية‬ ‫في جامعة كولن وتقيم‬ ‫في ألمانيا منذ أربعة‬ ‫أعوام‪ ،‬تقضي ساعتين‬ ‫أو ثالثة في اليوم الواحد‬ ‫على تطبيق "الواتس‬ ‫آب" ألجل التواصل مع‬ ‫أصدقائها‪ ،‬وتقول لمجلة‬ ‫"زهرة الزيتون"‪" :‬بحكم‬ ‫أنني أعمل في مجال‬ ‫علي أن‬ ‫الترجمة يتوجب‬ ‫ّ‬ ‫أكون متصلة باإلنترنت‬ ‫معظم األوقات"‪.‬‬

‫العيش دون اإلنترنت‬

‫اللقاء بأشخاص انقطعت‬ ‫أخبارهم عنها بسبب الحرب‪.‬‬

‫بسبب مشاغل الحياة‪.‬‬

‫تأثير وسائل التواصل‬ ‫االجتماعي على الحياة‬ ‫اليومية‬

‫ترى جين بكر خريجة قسم‬ ‫األدب اإلنكليزي في سوريا‬ ‫وتقيم في ألمانيا منذ‬ ‫ثالثة أعوام أنها ال تستطيع‬ ‫العيش دون اإلنترنت‪،‬‬ ‫معللة األمر بقولها‪" :‬حياتي‬ ‫االجتماعية في الغربة غير‬ ‫قوية‪ ،‬فالناس هنا دائمًا‬ ‫لديهم ما يشغلهم‪ ،‬وال‬ ‫نستطيع أن نجد بعضنا‬ ‫متى أردنا مثلما يحصل على‬ ‫وسائل التواصل"‪ ،‬مضيفة‬ ‫أنها من خالل هذه الشبكة‬ ‫تستطيع التواصل مع‬ ‫عائلتها بدون أي تكاليف‬ ‫مادية كبيرة ‪.‬‬ ‫وتستخدم جين اإلنترنت‬ ‫بكثرة وتقضي وقتًا طوي ً‬ ‫ال‬ ‫وخاصة على "الواتس‬ ‫آب واليوتيوب"‪ ،‬وتقول إن‬ ‫الفيسبوك منحها فرصة‬

‫بالعودة إلى رأي صباح دربو‬ ‫التي ترى أن هذه الوسائل‬ ‫تأخذ الكثير من الوقت‬ ‫ولذلك قررت في وقت‬ ‫سابق االبتعاد عن بعض‬ ‫هذه التطبيقات‪ ،‬حيث تقول‪:‬‬ ‫"نعم أستطيع التخلي عن‬ ‫هذه التطبيقات وأبقي‬ ‫هاتفي بعيدًا عني ألنشغل‬ ‫بأمور أخرى"‪.‬‬

‫ويرى خزام األسعد وهو‬ ‫سوري يقيم في ألمانيا منذ‬ ‫ستة أعوام ويدرس‬ ‫(‪ ،)SozialeArbeit‬أن‬ ‫الفيسبوك هي طريقة‬ ‫تبقيه على تواصل مع األحبة‬ ‫وتعوضه عن اللقاء بهم‬

‫بالنسبة لـجوان بكلرو‪،‬‬ ‫المقيم في ألمانيا منذ‬ ‫خمسة أعوام‪ ،‬فإنه‬ ‫يستطيع البقاء بدون‬ ‫اإلنترنت ليوم كامل‪ ،‬إال‬ ‫أنه يضيف قائ ً‬ ‫ال‪" :‬بالطبع‬ ‫ال أستطيع االستغناء عنه‬ ‫بشكل دائم‪ ،‬ألنها الوسيلة‬ ‫األسهل واألسرع ألبقى‬ ‫على اطالع على أخبار بلدي‬ ‫والعالم‪ ،‬إضافة الستخدامه‬ ‫بغرض الترفيه وأحيانًا‬ ‫مشاهدة ألعاب الفيديو"‪.‬‬ ‫ورغم أن جوان بكلرو كان‬ ‫في الماضي يستخدم‬ ‫اإلنترنت بشكل كبير‪ ،‬ولكنه‬ ‫بسبب الدراسة والعمل أصبح‬ ‫يستخدمه في اليوم ساعة‬ ‫واحدة تقريبًا‪ ،‬ويرى جوان أن‬ ‫الغاية من هذا االستخدام‬ ‫هو التواصل مع األصدقاء‬

‫واألهل لالطمئنان عليهم‬ ‫في ظل الحرب والمسافات‬ ‫البعيدة‪.‬‬

‫أما عبد العزيز شيخ نجيب‬ ‫المقيم في ألمانيا منذ‬ ‫ثالثة أعوام فلديه رأي آخر‪،‬‬ ‫حيث يقول إنه فقط أثناء‬ ‫النوم يستطيع التخلي عن‬ ‫اإلنترنت‪ ،‬ويقول "أنا استخدم‬ ‫اإلنترنت في معظم أوقات‬ ‫يومي‪ ،‬فمث ً‬ ‫ال كثيرًا ما أتحدث‬ ‫مع أهلي مكالمات هاتفية‬ ‫أو فيديو لالطمئنان عليهم‬ ‫ومعرفة أخبارهم"‪.‬‬ ‫ختامًا فإن دراسة واستطالع‬ ‫للرأي العام‪ ،‬تم إجراءها‬ ‫في العام الماضي بألمانيا‪،‬‬ ‫بتكليف من القناتين األولى‬ ‫‪ ARD‬والثانية ‪ ZDF‬بالتلفزيون‬ ‫األلماني‪ ،‬أظهرت أن نحو ‪54‬‬ ‫مليون من األشخاص فوق‬ ‫سن ‪ 14‬عامًا أي ما يعادل ‪77‬‬ ‫في المائة من عدد السكان‬ ‫يتصفحون اإلنترنت يوميًا‪.‬‬ ‫الدراسة تؤكد أهمية‬ ‫اإلنترنت في حياة األفراد‪،‬‬ ‫حيث أصبحت وسائل‬ ‫التواصل االجتماعية هي‬ ‫البديلة‪ ،‬ليست فقط عن‬ ‫العالقات االجتماعية‪ ،‬بل‬ ‫حتى عن الوسائل اإلعالمية‬ ‫المتعددة الورقية منها‬ ‫والمرئية‪.‬‬

‫لـصباح دربو‪ ،‬فهي ال‬ ‫تحبذ الفيسبوك كثيرًا‪،‬‬ ‫ولكنها تستخدمه فقط‬ ‫ألجل تصفح المجموعات‬ ‫أبريل ‪2019 ،‬‬

‫‪19‬‬


‫تاساردو يأر‬

‫‪Olive‬‬ ‫‪Flower‬‬

‫كيف تستوعب‬

‫الفيدرالية التنوع العرقي واإلثني‬

‫الهنــــد‬

‫ً‬ ‫نموذجـــــــــا‬

‫‪20‬‬

‫العدد السابع‬

‫‪‎‬أصبحت الصراعات اإلثنية إحدى الموضوعات‬ ‫الرئيسية في الحياة السياسية في العديد من‬ ‫البلدان بجميع أنحاء العالم‪ ،‬ليس فقط في‬ ‫البلدان األقل‬ ‫تقدم ًا مثل‬ ‫العراق‪ ،‬سوريا‬ ‫والسودان‪،‬‬ ‫إنما في الدول‬ ‫المتقدمة مثل‬ ‫إسبانيا وبريطانيا‬ ‫أيضاً‪.‬‬

‫تلك الصراعات يمكن أن تؤدي إلى‬ ‫حروب أهلية دموية قد تدوم ألعوام‪،‬‬ ‫كما في الحالتين السورية والعراقية‪،‬‬ ‫إضافة إلى ذلك‪ ،‬قد تؤدي إلى تقسيم‬ ‫البالد‪ ،‬كما في الحالة اليوغسالفية‬ ‫التي شهدت حرب ًا أهلية ولم تؤد بأي‬ ‫شكل من األشكال إلى تكوين هوية‬ ‫يوغسالفية مشتركة بين مختلف‬ ‫األعراق واإلثنيات‪.‬‬ ‫‪‎‬المحرك األساسي التخاذ عدد‬ ‫معين من العوامل المشتركة مثل‪:‬‬ ‫العرق‪ ،‬الدين‪ ،‬اللغة أو اللون بين‬ ‫مجموعة من األشخاص ذات طبيعة‬ ‫متنوعة‪ ،‬يتعلق بأسباب سياسية‪،‬‬ ‫اجتماعية‪ ،‬تاريخية ودينية متعددة‬ ‫ومتشابكة‪.‬‬ ‫‪‎‬الصراعات اإلثنية‪ ،‬في معظم‬ ‫الحاالت‪ ،‬تقسم المجتمع إلى "نحن‬ ‫ضد اآلخرين"‪ ،‬وعادة تكون لهذه‬ ‫االنقسامات خلفيات تاريخية‪ ،‬وكل‬ ‫طرف مقتنع ولديه اعتقاد عميق بأن‬ ‫قضيته هي األحق‪ ،‬ويتهم اآلخرين‬ ‫بجميع األضرار والخسائر التي تعرض‬ ‫لها أثناء المواجهة الطويلة األمد‪.‬‬ ‫‪‎‬انطالق ًا من هنا‪ ،‬تأتي أهمية‬ ‫االتفاق على دساتير مستقرة لضمان‬ ‫استقرار المجتمع ومنع الصراعات بين‬ ‫مختلف المكونات‪ ،‬وإضافة إلى عملية‬ ‫وضع الدساتير التي يجب أن تهدف‬ ‫إلى وضع حلول دائمة للخالفات‬ ‫الحالية والمستقبلية المتوقعة بين‬ ‫المكونات المجتمعية المختلفة‪ ،‬فإن‬ ‫العملية نفسها لها أهمية قصوى‬ ‫لضمان منح كافة المجموعات‬ ‫اإلثنية والعرقية واالجتماعية الفرصة‬ ‫لتشعر بأنها ممثلة بشكل كامل‬ ‫وحقيقي‪ ،‬وأن اقتراحاتها واهتماماتها‬ ‫وتخوفاتها حاسمة ومتضمنة في‬ ‫عملية وضع الدستور‪ ،‬بحيث تؤدي‬ ‫العملية إلى وضع هيكل جديد‬ ‫للدولة يمثل التسوية النهائية لجميع‬ ‫مكونات المجتمع‪.‬‬ ‫‪‎‬القيم والمصالح المشتركة هي‬ ‫المحركات التي تدفع المقيمين في‬ ‫منطقة محددة نحو بناء مجتمع‬ ‫مشترك‪ ،‬ولكن من دون اإلرادة‬ ‫المشتركة للعيش مع ًا ال يمكن‬ ‫تحقيق مجتمع واحد‪ ،‬وهذه اإلرادة‬ ‫المشتركة للعيش مع ًا ال تعني‬ ‫بالضرورة أن الناس يجب أن يذوبوا‬ ‫في وعاء واحد‪ ،‬ولكن بد ًال من ذلك‬ ‫تعني التعايش في سالم واحترام‬ ‫حق "اآلخرين" في االختالف بحيث‬ ‫يكون الهدف النهائي لكافة األطراف‬ ‫تحقيق فائدة مضافة من االنتماء‬ ‫لدولة متعددة الهويات‪.‬‬ ‫‪‎‬ومن هنا فإن روح الفدرالية‬ ‫تنطلق من االفتراض أن المجموعات‬ ‫العرقية المختلفة ستكون مستعدة‬ ‫لفقد بعض مكتسباتها في سبيل‬

‫تحقيق فائدة مشتركة أكبر لكافة‬ ‫المجموعات التي تعيش في منطقة‬ ‫معينة‪ ،‬األمر الذي يخفف من حدة‬ ‫التوتر بينها‪ ،‬ويقوي الهوية المشتركة‬ ‫في ظل تمتع المكونات المحلية‬ ‫بالحكم الذاتي المحلي بطريقة تضمن‬ ‫استقرار ووجود هويتهم‪ ،‬دون الخوف‬ ‫من تجاهلها أو إهمالها أو قمعها من‬ ‫قبل مجموعات عرقية أخرى وخاصة‬ ‫من قبل األغلبية‪.‬‬ ‫‪‎‬على الصعيد العملي‪ ،‬فإن ما يزيد‬ ‫عن ‪ 40‬بالمائة من سكان العالم‬ ‫يعيشون في ظل أنظمة فيدرالية‪،‬‬ ‫وتعتبر أقدم الدول التي اعتمدت‬ ‫هذا النظام الدستوري في العالم‬ ‫هي الواليات المتحدة األمريكية عام‬ ‫"‪ ،"1789‬سويسرا "‪ ،"1848‬كندا‬ ‫"‪ "1867‬وأستراليا "‪ ،"1901‬ولكن‬ ‫مفهوم الفيدرالية غير جديد كما‬ ‫يعتقد‪ ،‬ففي اليونان القديمة مث ًال‬ ‫واإلمبراطوريتين الرومانية والعثمانية‬ ‫كانت هناك أشكال مختلفة من‬ ‫األنظمة الالمركزية الشبيهة بشكل‬ ‫أو بآخر بالفيدرالية الحالية‪.‬‬ ‫‪‎‬في الحقيقة‪ ،‬وبالنظر إلى اختالف‬ ‫األسباب المؤدية إلى اختيار الدول‬ ‫للنظام الفيدرالي‪ ،‬فإن الفيدرالية‬ ‫نفسها ال تحمل المعنى ذاته‪ ،‬ففي‬ ‫الواليات المتحدة‪ ،‬واالتحاد الروسي‪،‬‬ ‫والبرازيل على سبيل المثال‪ ،‬كان‬ ‫للمساحة الشاسعة في هذه الدول‬ ‫دور ًا كبير ًا في توجهها للنظام‬ ‫الالمركزي‪ ،‬ولكن أيض ًا كان للصراعات‬ ‫والحروب األهلية العرقية دور ًا‬ ‫هام ًا في تشجيع اختيارها الدستور‬ ‫االتحادي عوض ًا عن اعتماد النظام‬ ‫المركزي‪.‬‬ ‫‪‎‬تعتبر الهند‪ ،‬الدولة التي لديها‬ ‫ثاني أعلى عدد سكان في العالم‬ ‫"نحو ‪ 1.3‬مليار نسمة"‪ ،‬متنوعة‬ ‫جد ًا ويشكل سكانها المئات من‬ ‫المجموعات العرقية المختلفة مع‬ ‫ما يزيد عن ‪ 15‬لغة رسمية للبالد‪،‬‬ ‫و‪ 1652‬لهجة محلية مختلفة‪ ،‬وكذلك‬ ‫متعددي الديانات من "الهندوس‬ ‫والسيخ والمسلمين"‪ ،‬ومتعددي‬ ‫الثقافات واألعراق‪ ،‬وهو مجتمع في‬ ‫معظمه قروي‪ ،‬ومع ما يزيد عن ‪550‬‬ ‫حزب ًا سياسي ًا في البالد‪ ،‬فإن إدارة‬ ‫هذا التنوع يتم عبر الدستور الهندي‬ ‫الذي يوفر إجراءات تسمح لمختلف‬ ‫المجتمعات المحلية الفرعية بالتفاعل‬ ‫فيما بينها ومع الحكومة المركزية‪.‬‬ ‫‪‎‬وعلى سبيل المثال‪ ،‬تم حل‬ ‫موضوع التنوع اللغوي من خالل ما‬ ‫يسمى "معادلة اللغات الثالث"‪،‬‬ ‫ففي حين أن اللغة الهندية هي‬ ‫اللغة الرسمية في كامل البالد‪،‬‬ ‫فإنه يتم استخدام اللغة اإلنكليزية‬ ‫كلغة إضافية في السجالت واألمور‬

‫الرسمية‪ ،‬بينما تستخدم الواليات‬ ‫لغتها اإلقليمية‪ ،‬ويتم إلزام المدارس‬ ‫في جميع أنحاء المقاطعة بتدريس‬ ‫اللغات الثالث‪ :‬اللغة اإلقليمية‪،‬‬ ‫اإلنكليزية‪ ،‬والهندية‪.‬‬ ‫‪‎‬ويشجع الدستور أيض ًا على تدخل‬ ‫الدولة في حل القضايا المتعلقة بعدم‬ ‫المساواة‪ ،‬والتنوع في المستويات‬ ‫السياسية واالجتماعية من خالل‬ ‫دعم البرامج الخاصة التي تمأل فجوات‬ ‫محددة أو احتياجات معينة للجماعات‬ ‫العرقية واإلثنية المختلفة‪.‬‬ ‫‪‎‬وبهدف حماية االختالفات بين‬ ‫المجموعات العرقية المختلفة‪،‬‬ ‫وتقليل خطر إهمال أولويات‬ ‫المجموعات المحلية فإن الدستور‬ ‫الهندي يركز على الحد من السلطة‬ ‫االتحادية المركزية‪ ،‬وإعطاء المزيد من‬ ‫السلطات للواليات المختلفة‪.‬‬ ‫‪‎‬وبشكل عام‪ ،‬فإنه من الصعب‬ ‫تسمية نظام معين ليكون "األفضل"‬ ‫إلدارة الدول المختلفة‪ ،‬ولكن ومع‬ ‫ذلك فإنه من غير الصعب مالحظة‬ ‫نجاح وقدرة األنظمة الالمركزية على‬ ‫توفير حلول طويلة األمد والعمل‬ ‫على تشكيل هوية جمعية لمواطنيها‬ ‫بشكل أكبر من األنظمة المركزية‪،‬‬ ‫وخاصة إذا كانت مجتمعات هذه‬ ‫الدولة مكونة من مجموعات عرقية‬ ‫أو إثنية مختلفة‪.‬‬ ‫‪‎‬إن تحويل بعض صالحيات السلطة‬ ‫إلى السلطات اإلقليمية‪ ،‬وضمان‬ ‫الحق الجماعي للمجموعات المختلفة‬ ‫في إدارة شؤونهم االقتصادية‬ ‫والسياسية ومنحهم مساحة‬ ‫للتعبير الحر عن ثقافتهم ولغاتهم‬ ‫وأديانهم وطريقة عيشهم على‬ ‫مستوى المقاطعات‪ ،‬يعطي فرصة‬ ‫حقيقية لتلك الجماعات المحلية‬ ‫لتطوير هوية وطنية مشتركة مع‬ ‫المجموعات العرقية األخرى في جميع‬ ‫أنحاء الدولة‪ ،‬باإلضافة إلى انتمائهم‬ ‫للجماعات العرقية الخاصة بهم‪.‬‬

‫‪‎‬وبالنظر إلى النموذج الهندي‪،‬‬ ‫فإنه مع األخذ في االعتبار المستوى‬ ‫العالي من التعقيد في هذه الحالة‪،‬‬ ‫فإن نجاح الهند في الحفاظ على‬ ‫ديمقراطيتها واستقرارها خالل‬ ‫العقود الماضية هو أحد أفضل‬ ‫الدالئل على نجاح النظام الفيدارلي‪،‬‬ ‫حيث تحافظ أيض ًا من خالل دستورها‬ ‫الفيدرالي‪ ،‬على علمانية الدولة‪ ،‬األمر‬ ‫الذي يمنح جميع المجموعات العرقية‬ ‫حقوقًا متساوية دون تمييز بسبب‬ ‫اللغة أو الدين أو العرق أو الجنس‪.‬‬ ‫‪‎‬ومع أن هذا التعقيد والتنوع قد‬ ‫يدفع بالمجموعات العرقية المختلفة‬ ‫إلى أن يكون لها اهتمامات مختلفة‬ ‫ومتعارضة أحياناً‪ ،‬فقد نجح النظام‬ ‫الهندي في الحفاظ على السالم‬ ‫في البالد‪ ،‬وخفف من حدة التوترات‬ ‫العرقية والصراعات‪ ،‬مؤثر ًا بشكل‬ ‫إيجابي على التنمية االقتصادية في‬ ‫البالد‪ ،‬من خالل منع التمييز ضد‬ ‫الطبقة الدنيا‪ ،‬وتعزيز دور الطبقة‬ ‫المتوسطة‪ ،‬وزيادة مشاركة المرأة‬ ‫من خالل آليات دستورية محددة‪.‬‬ ‫‪‎‬قد يكون التعميم محفوف ًا‬ ‫بالمخاطر‪ ،‬لكن الفدرالية تثبت نجاحها‬ ‫في الهند وفي العديد من الدول‬ ‫األخرى‪ ،‬وتستحق أن ينظر إليها كحل‬ ‫محتمل إلدارة الدول غير المتجانسة‬ ‫عرقي ًا وإثنيا‪.‬‬

‫العنوان األصلي للبحث‪:‬‬ ‫‪Federalism Mechanisms‬‬ ‫‪for Ethnic Conflict’s‬‬ ‫‪Management‬‬ ‫‪How Federalism‬‬ ‫‪Accommodates Indian‬‬ ‫‪Ethnic Diversity‬‬

‫‪‎‬آالن حصاف ‪ /‬زهرة الزيتون‬ ‫أبريل ‪2019 ،‬‬

‫‪21‬‬


‫بطلاو ةحصلا‬

‫‪Olive‬‬ ‫‪Flower‬‬

‫نصائح للتخلص‬ ‫ب الشباب‬ ‫من َح ْ‬ ‫بطرق صحية‬

‫بعض النصائح الهامة والمفيدة لتنقية‬ ‫المناطق المصابة من مجلة "زهرة الزيتون"‬

‫ يجب غسل المناطق المصابة يوميًا بالماء والغسوالت الخالية من المواد‬‫الدهنية‪ ،‬للتخلص من المواد الدهنية والجلد الميت وبقايا مستحضرات‬ ‫التجميل‪.‬‬ ‫بعض المنتجات التي تتواجد بالصيدليات‪:‬‬

‫ب الشباب (‪:)Acne vulgaris‬‬ ‫َح ْ‬ ‫مرض جلدي ناتج عن تغييرات‬ ‫في إفرازات الغدد الدهنية‬ ‫وتحديدًا في سن البلوغ‪.‬‬

‫ تقشير البشرة إضافة لحمامات بخار مرة إلى مرتين باألسبوع‪ ،‬حيث يساعد‬‫تقشير المناطق المصابة على إزالة خاليا الجلد الميت واألوساخ عن البشرة وفتح‬ ‫المسامات المسدودة وسيالن الدهون بسهولة والتخلص من تصبغات البشرة‪.‬‬ ‫هناك منتجات للتقشير تتواجد في الصيدليات ولكن نستطيع أيضًا استعمال‬ ‫مواد تتواجد في المنزل تساعد على التقشير‪ ،‬حيث مكوناتها‪:‬‬ ‫ ملعقة زيت زيتون‪.‬‬‫ملعقة صغيرة عسل‪.‬‬‫ملعقة سكر‪.‬‬‫تمزج هذه المواد بشكل جيد وتوضع على بشرة نظيفة‪ ،‬وتدلك بنعومة على‬ ‫شكل مساج خفيف للبشرة لمدة دقيقتين‪ ،‬ثم يغسل بماء فاتر جيدًا‪.‬‬

‫جيندا جمعة ‪ /‬زهرة الزيتون‬ ‫مساعدة صيدالنية في مدينة بون‬

‫وذلك يحدث عن طريق‪:‬‬

‫أعراضه‪:‬‬

‫∞ ∞وجه دهني‬ ‫∞ ∞جلد المع‬ ‫∞ ∞مسامات واسعة‬ ‫∞ ∞وجود حبوب‪ ،‬بثور‪ ،‬نقط سوداء‪ ،‬ندبات‬ ‫على المناطق المصابة‬

‫ب الشباب؟‬ ‫كيف يظهر َح ْ‬

‫خالل سن البلوغ‪ ،‬تتحكم الهرمونات‬ ‫الجنسية التي تعرف باالندورجينات على‬ ‫الغدد الدهنية وتسبب اإلفراز المفرط‬ ‫للزيوت من الغدد‪ ،‬وهناك عوامل أخرى‬ ‫تلعب دورًا في ذلك‪ ،‬مثل الغذاء الغير‬ ‫مالئم والحاالت النفسية والمزاجية‬ ‫السيئة‪ ،‬هذه االفرازات باالضافة إلى وجود‬ ‫طبقة طبيعية من الخاليا الميتة تسد‬ ‫المسامات‪ ،‬حيث تتجمع اإلفرازات الدهنية‬ ‫تحت المسام المسدودة‪ ،‬مما يوفر بيئة‬ ‫جيدة لتكاثر البكتيريا وبالتالي يحدث‬ ‫تهييج والتهابات الجلد‪.‬‬ ‫وهي تحدث تحديدًا على الوجه‪ ،‬الكتف‪،‬‬ ‫الظهر والصدر‪ ،‬وذلك لكثرة الغدد‬ ‫الدهنية في تلك المناطق‪.‬‬

‫ب الشباب؟‬ ‫كيف نعالج َح ْ‬

‫الهدف من المعالجة هو‪:‬‬ ‫∞ ∞ التحكم بإفرازات الغدد الدهنية‬ ‫والتقليل من إفرازها‪.‬‬ ‫∞ ∞التخلص من الجلد الميت الذي يسد‬ ‫المسامات‪.‬‬ ‫∞ ∞منع البكتيريا من التكاثر وقتلها‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫العدد السابع‬

‫المعالجة الموضعية من خالل العديد من المواد الكيميائية التي تتواجد في مراهم وجل وكريمات‬ ‫تقلل من األعراض الجانبية وتساعد على جفاف الجلد عن طريق الحد من إفراز الغدد الدهنية‪،‬‬ ‫وتقشير البشرة للتخلص من الجلد الميت وتنعيم المسامات‪ ،‬وتساعد على الحد من تكاثر‬ ‫الجراثيم عن طريق التخلص منها‪ ،‬ومن هذه المواد‪:‬‬ ‫‪ -2‬تبدأ فترة العالج بمرة واحدة يوميًا وذلك‬ ‫(‪ )Benzoylperoxid‬بنزويل بيروكسيد‬ ‫كاختبار الجل على البشرة ثم مرتين يوميًا‪.‬‬ ‫‪ -3‬بعد ‪ ٤‬إلى ‪ ١٠‬أسابيع يالحظ على البشرة‬ ‫لمعالجة حب الشباب الخفيف والمتوسط‪ ،‬نظرًا‬ ‫التغيير والتحسن‪.‬‬ ‫لفعاليته في الحد من تهييج البشرة والتقليل‬ ‫‪ -4‬يجب أال تزيد فترة العالج عن ‪ ١٢‬أسبوع‪.‬‬ ‫من األعراض الجانبية كالحب والنقط السوداء‪،‬‬ ‫‪ -5‬أثناء المعالجة يجب تجنب أشعة الشمس‬ ‫ويعتبر الخيار األول الذي يلتجئ إليه المصاب‬ ‫ب الشباب ألنها‬ ‫بحب الشباب‪ ،‬ويعمل بنزويل بيروكسيد على‬ ‫وعدم استعمال مواد ضد َح ْ‬ ‫تزيد األعراض الجانبية كاالحمرار والحرقة‪.‬‬ ‫التقشير الحاد للجلد‪ ،‬ويذيب بذلك النقط‬ ‫‪ -6‬تجنب وصول المواد لمنطقة العين والفم‬ ‫السوداء ويتخلص من الجلد الميت‪ ،‬وهو مضاد‬ ‫وفتحات األنف‪ ،‬وإذا حدث ذلك يجب غسل‬ ‫لاللتهابات أيضًا‪.‬‬ ‫المنطقة بالماء جيدًا‪،‬‬ ‫ال يحتاج إلى وصفة طبية حتى نسبة ‪٪١٠‬‏‬ ‫‪ -7‬كما أن بنزويل بيروكسيد يحتوي على‬ ‫بعض التنبيهات أثناء استعمال بنزويل بيروكسيد‪:‬‬ ‫مواد تسبب تغير األلوان‪ ،‬لذا يجب ابعاده عن‬ ‫‪ -1‬في الفترة األولى من العالج يسبب حرقة‬ ‫المالبس والشعر‪.‬‬ ‫بسيطة واحمرار ولكنه يختفي بعد أسبوع‪،‬‬ ‫‪ -8‬ال يستعمل من قبل ‪:‬‬ ‫وهو ليس مضر للصحة‪ ،‬ولكن عندما تزيد‬ ‫∞ ∞األشخاص الذين لديهم حساسية مفرطة‬ ‫الحرقة واالحمرار بشكل شديد يجب إيقاف‬ ‫∞ ∞األطفال تحت سن الـ ‪ ١٢‬عامًا‬ ‫استعماله‪.‬‬ ‫∞ ∞الحوامل والمرضعات‬

‫المعالجة المركبة‪:‬‬

‫هناك أيضًا مواد تساعد على تنقية البشرة‬ ‫والتقليل من األعراض الجانبية وتعتبر من‬ ‫العالجات‪ ،‬ومنها‪:‬‬ ‫(‪ )Ammoinumbituminosulfonat‬أمونيوم بيتومنو‬ ‫سولفونات ‪ )Zinkoxid( +‬زنك أوكسيد‬ ‫ توجد هذه المواد على شكل مركب في مراهم‪،‬‬‫وتساعد على تقليل األعراض الجانبية وتنعيم‬ ‫البشرة واإلسراع في معالجة الجروح التي تترك‬ ‫الحقًا ندبات على البشرة وتسبب جفاف الجلد عن‬ ‫طريق الحد من المواد الدهنية‪.‬‬ ‫ ال يحتاج إلى وصفة طبية‪.‬‬‫ومساء)‪.‬‬ ‫ يستعمل مرتين (صباحًا‬‫ً‬ ‫ ال ينصح باستعماله على الجروح المفتوحة‬‫واألكزيما‪.‬‬ ‫ يترك المرهم بقع على األقمشة لذلك يجب‬‫تجنب احتكاكه مع األلبسة‪.‬‬

‫ تجنب منطقة العين والفم وفتحات األنف‪.‬‬‫ ال يستعمل من قبل‪:‬‬‫* األشخاص الذين لديهم حساسية مفرطة‬ ‫* األطفال تحت سن الـ ‪ ١٢‬عامًا‬ ‫* الحوامل والمرضعات‬ ‫وهناك العديد من طرق المعالجة األخرى والتي‬ ‫تحتاج استشارة الطبيب ووصفة طبية‪ ،‬وبوجه‬ ‫أخص في حاالت ومراحل َحب الشباب الصعبة‬ ‫والتي تحتاج بعضها لمعالجة داخلية‪ ،‬ومن‬ ‫هذه المواد‪:‬‬ ‫* حمض الساليساليك‬ ‫* حمض األزيليك‬ ‫* الهرمونات‬ ‫* سبيرونوالكتون‬ ‫* الريتينويدات‬ ‫* سبيرونوالكتون‬

‫بعض منتجات‬ ‫التقشير‬ ‫الموجودة في‬ ‫الصيدليات‬ ‫األلمانية‬

‫ استعمال ماسكات الوجه المالئمة التي تهدئ من تهيج الجلد‪.‬‬‫ استعمال التونيك‪ ،‬حيث يحتوي التونيك على نسبة جيدة من‬‫الكحول وهذا يساعد على تعقيم البشرة‪.‬‬ ‫وهنا بعض المنتجات‪:‬‬

‫كيفية عمل حمام بخار للوجه في المنزل‬ ‫غسل الوجه جيدًا‪ ،‬ثم تقشير البشرة بالطرق المذكورة سابقًا باستعمال‬ ‫كريمات تقشير أو مواد طبيعية من المنزل‪ ،‬وذلك لتفتيح المسامات قبل‬ ‫حمام البخار‪ ،‬ثم يتم تجهيز حمام البخار وذلك عن طريق غلي ليتر إلى ليترين‬ ‫من الماء‪ ،‬ووضعها في وعاء مسطح‪ ،‬ثم وضعها على طاولة‪ ،‬وإضافة األعشاب‬ ‫الطازجة المطهرة للوجه إليها‪ ،‬وهذا األمر اختياري‪ ،‬فإذا كانت البشرة جافة‬ ‫أو حساسة يضاف البابونج‪ ،‬وإذا كانت البشرة دهنية تضاف أوراق النعناع أو‬ ‫شرحات من الليمون‪ ،‬أما إذا كانت البشرة عادية يضاف زيت جوز الهند‪ ،‬ثم‬ ‫يوضع منشفة على الرأس‪ ،‬ويجب ترك مسافة عشرين سنتيمترًا بين الماء‬ ‫المغلي والوجه حتى ال يحترق‪ ،‬لمدة عشر دقائق‪.‬‬

‫هناك مواد تساعد على التقليل من تصبغات البشرة واآلثار بعد‬ ‫ب مثل زيت منتجات الزيتون وماء الورد‬ ‫الح ْ‬ ‫زوال َ‬ ‫وتتواجد أيضًا منتجات في الصيدليات منها‪:‬‬

‫بعض المواد الغذائية تساعد على زيادة األعراض الجانبية مثل‬ ‫الشوكوالتة‪ ،‬المشروبات الغازية‪ ،‬األطعمة الحارة والمملحة‪،‬‬ ‫الوجبات السريعة‪ ،‬الدهون المصنعة‪ ،‬السكريات‪ ،‬الفول‬ ‫السوداني‪ ،‬البندق والبيض‪ ،‬ويجب التقليل من استهالكها‪.‬‬

‫أبريل ‪2019 ،‬‬

‫‪23‬‬


‫دالاو رعشلا‬

‫‪Olive‬‬ ‫‪Flower‬‬

‫الزيتون‬

‫ثقب‬ ‫في‬ ‫الذاكرة‬

‫وأشيا ٌء أخرى‬ ‫الرا أيوب ‪ /‬زهرة الزيتون‬

‫بطل ًة عابرة في عالقة ختمتها أنت‬ ‫استغرب جان من اُسلوب نقاشها‬ ‫بابن خالها‪ ،‬أما ژيان تبقى الغراب ُة‬ ‫ت‬ ‫َ‬ ‫تبدأُ أحداث هذ ِه القصة في بي ٍ‬ ‫وثقافتها فاقتر َح عليها أن يبقيا على بدستور العقل الذي ربما سيأخذك‬ ‫في ذهنها وقلبها الذي لم يعش‬ ‫قروي‪ ،‬يسك ُن البر ُد ُك َّل زاوي ٍة من ُه‪،‬‬ ‫‪.‬إلى حلمك بعيد ًا عن مشاعر القلب‬ ‫‪.‬تواصل ‪ ،‬وكان كذلك‬ ‫ف المراهقة بعد وكأن ُه موعودٌ بقصة‬ ‫ويحت ُّل المطرُ جمي َع أركانه وهو يزر ُ‬ ‫مضت األيام والليالي وجان يتحد ُ‬ ‫اذهب يا جان ودع دستور حياتك‬ ‫ث‬ ‫ب آتية دونما موعد‬ ‫من سطحه المتشقق‪ ،‬يزي ُن الجميع‬ ‫‪.‬ح ٍّ‬ ‫‪".‬المهنية يحك ُم علينا بالنهاية‬ ‫ف ممتلئة بتراثهم تمضي األيام‪ ،‬تكبرُ شجر ُة الزيتون يوم ًا ‪.‬إليها دو َن توقف‬ ‫أطراف الغرف برفو ٍ‬ ‫ُ‬ ‫ولكن نح ُن لسنا أول عاشقين"‬ ‫وتعيش عائلة ژيان بساطة بري ُد ژيان كان يحم ُل لها ُك َّل صباح‬ ‫الوطني وإلى جانب تلك الرفوف صور بعد يوم‪،‬‬ ‫تنتهي بهم قصة حبهم بالفراق‪ ،‬أغلب‬ ‫كالم ًا جمي ًال من ُه وتُنهي ليلها بصوت ِه‬ ‫ب الخارج ُّي الخشبي يبقى ‪.‬حياتهم التي تعودوا عليها‬ ‫قديمة‪ ،‬البا ُ‬ ‫المتردد بعض الشيء‪ ،‬التردد الذي لم العالقات تنتهي هكذا"‪ ،‬يقولها جان‬ ‫مفتوح ًا لي َل نهار‪ ،‬وهو يستقب ُل الحز َن أما ژيان فهي تكبرُ كالزيتو ِن تمام ًا‬ ‫أمام أعين ژيان‬ ‫وها هي اآلن تبل ُغ الواحدة والعشرين ‪.‬يفصح جان عن سببه‬ ‫‪.‬والفر َح من أهالي تلك القرية‬ ‫وهو يتوارى خج ًال َ‬ ‫وعاشا فيما بعد عالقة حب استمرت ‪.‬الحزينة الصامتة‬ ‫وما يميّزُ بيوتهم هو رائحة الريحان إلى ربيعاً‪ ،‬طالبةٌ في كلية الحقوق في‬ ‫فتقاطعه بقولها ‪":‬أنتَ ُمخطئ يا‬ ‫عشرة أشهر‪ ،‬ولكي تتفادى ژيان‬ ‫السن ِة الثانية‪ ،‬مرحة دوم ًا تحظى‬ ‫جانب رائحة شجرة الزيتون لتختلطا‬ ‫ف الفراق‬ ‫حبيبي‪ ،‬قصص الحب ال تعر ُ‬ ‫ت والتقاليد التي تحك ُم‬ ‫ب والحياة للقرية‬ ‫‪.‬سوي ًا وتطلقا الح َّ‬ ‫‪.‬بمحبة الجميع‪ ،‬ومبالية بعضَ الشيء قيود العادا ِ‬ ‫على الطرفين التكتم على الحب وكي نح ُن من نلجأُ إليه‪ ،‬فقلب العاشق‬ ‫شجر ُة الزيتون في وسط ذلك المنزل ذاتَ يوم تُخبرها صديقتها عن حف ِل‬ ‫كانَت متك ًأ لك ِّل من يبح ُ‬ ‫‪".‬الحقيقي ال يطرقه الغياب والخيانة‬ ‫ال يبقيا مغلوبين على أمرهما في‬ ‫ب يُدعى "جان"‪ ،‬لديوانه‪:‬‬ ‫ث عن نا ٍج‬ ‫توقيع كات ٍ‬ ‫لم يدم الوداع كثيراً‪ ،‬جان يتسرب إلى‬ ‫يحم ُل ثق َل همومه فيضعها على ذاك "شجرة الزيتون"‪ ،‬انبهرت ژيان بالخبر كل مرة يلتقيان فيها دون معرفة‬ ‫أ ّي درب يبعده عن مالمح ژيان التي‬ ‫ب منه أن تتطور عالقتهما‬ ‫ثم يمضي بعد أن وأخذت تتوس ُل إلى صديقتها أن‬ ‫أحد‪ ،‬تطل ُ‬ ‫الجذع وهو يعانقها َ‬ ‫إلى الزواج الذي هو لبنة أساسية في ‪.‬أصبحت كوردة تقترب منها السكين‬ ‫‪.‬يذهبا سوي ًا‬ ‫‪.‬يشع َر باألمان‬ ‫ژيان ال تعرف الكاتب ولكن العنوان مجتمعهم الشرقي‪ ،‬بحكم أ َّن الزواج سار جان بسرعة دون التفات تارك ًا‬ ‫‪.‬نعم إنها عفرين‪ ،‬عفرين الجميلة‬ ‫ُ‬ ‫‪.‬سيقودها إلى حي ُ‬ ‫ث يقودها الزيتون سيوفر لهما الثباتَ واالستقرار‪ ،‬ولكن ژيان تغرق في األسئلة‪ ،‬هو هناك‬ ‫تعيش هذ ِه العائلة بساط َة الحياة‬ ‫يع ُّد حقيبة سفره ويُغني لوالدته‬ ‫ربما ژيان كانت عكس التيار "تيار‬ ‫بوجود األب الحنون واألم الطيبة مع ح َّل المساء‪ ،‬ليلةٌ من ليالي كانون‬ ‫قلب جان المتردد"‪ ،‬فهو كا َن يحاو ُل أغاني الحنين‪ ،‬يطل ُق ضحكة المنتصر‬ ‫رغم‬ ‫ولديهما "جوان وژيان"‪ ،‬وكأ َّن هذين ‪ 2014‬يبدو‬ ‫الطقس ربيعي ًا َ‬ ‫ُ‬ ‫ترك‬ ‫البرودة‪ ،‬تسيرُ في شارع بيتها‬ ‫األبوين اختصرا الجما َل والحياة في‬ ‫ض إلى المجد‪ ،‬بعد أن َ‬ ‫إقناعها أ َّن الحب أكثر نجاح ًا من عالق ٍة وكأن ُه ما ٍ‬ ‫‪.‬ژيان وحيد ًة كما كانت‬ ‫ف روتين الحياة‬ ‫الطيني وتسم ُع أصوات الموسيقى‬ ‫‪.‬ولديهما‬ ‫تدخلهم تحتَ سق ِ‬ ‫ب‬ ‫‪.‬الزوجية‬ ‫الفولكلورية آتي ًة من طرف القرية‪،‬‬ ‫ژيان التي تبل ُغ من العمر السادسة‬ ‫بع َد رحي ِل جان بأشهر‪ ،‬تتمك ُن الحر ُ‬ ‫من مدينة ژيان‪ ،‬يحتلها مستوط ٌن لم‬ ‫ب وشابات ومن كالمهم هذا تبين أ َّن ژيان‬ ‫ص على أنغامها شبا ٌ‬ ‫ب الحياة‪ ،‬يرق ُ‬ ‫عشر عاماً‪ ،‬جميلة‪ ،‬مرحة‪ ،‬تُح ُّ‬ ‫كانت األكثر ُحب ًا ل ُه والتي بقيت مصرة ‪.‬يُدرك بعد معنى الزيتون‬ ‫يتشاركون الدبكة العفرينية‪ُ ،‬ك ُّل‬ ‫‪.‬أميرة كما تناديها والدتها‬ ‫هناك حد ٌ‬ ‫ژيان ما زالت أميرة جميلة رغم الحرب‪،‬‬ ‫ث على جان ليذكر لها سبب تردده‪،‬‬ ‫كان لـ ژيان لغز ٌ يربطها بتلك الشجرة‪ ،‬شيء جمي ٌل اليوم‪ ،‬ربما َ‬ ‫ثغرها باس ٌم رغم القذائف والخناجر‬ ‫فاعترف ذاتَ يوم أن ُه موعودٌ بسف ٍر‬ ‫ب ژيان‪ ،‬قلبها‬ ‫كا َن الزيتون يعني لها السالم وكانت جميل سيبدأ في قل ِ‬ ‫‪.‬ورحي ِل جان‬ ‫خار َج البالد‪ ،‬كان يقولها ويُظهر لها‬ ‫‪.‬الذي لم يعشق غير الزيتون بعد‬ ‫تسقي الشجر َة ُك َّل صباح‪ ،‬تُعانقها‬ ‫تجلس ُك َّل صباح إلى جانب شجرتها‪،‬‬ ‫الشفقة بأ َّن الحرب أحيان ًا تحك ُم علينا‬ ‫يبدأُ الحفل وينتهي وژيان سارحة‬ ‫بلهفة عاشق‪ ،‬تمضي إلى المدرسة‬ ‫ُ‬ ‫وتُح ّد ُ‬ ‫بقيت تؤمن أ َّن الزيتون فقط هو‬ ‫‪.‬أشيا ًء ال نحبها‬ ‫ث الجمي َع عن شجرتها الجميلة في تفاصيل الكاتب الذي ما أن‬ ‫أنهى كلمت ُه األخيرة حتى بادرت ُه ژيان حدي ٌ‬ ‫ث عقيم يردده ُك ُّل عاشق حي َن ‪.‬الحب‪ ،‬السالم‪ ،‬الحنان‪ ،‬هو العطاء‬ ‫تجلس إلى‬ ‫كروحها‪ ،‬وحين عودتها ُ‬ ‫الزيتون يعني لها الحياة بأكملها‪،‬‬ ‫‪.‬وصول ِه للمحطة األخيرة من الحكاية‬ ‫بالسالم وحدثت ُه كثير ًا عن ُحبها‬ ‫جانبها لتروي لها أسرار صديقاتها‪،‬‬ ‫فإحداه َّن ُ‬ ‫للزيتون وكم يعني لها عنوان كتابه وأنا ؟" تسأل ُه ژيان بصوتها المرتجف" ‪.‬وژيان هي روح عفرين الجميلة‬ ‫تعيش المراهقة وهي‬ ‫ت‬ ‫"هل ينتهي دوري هنا ؟ إذ ًا كن ُ‬ ‫‪.‬والكثير عن الحياة والحب‬ ‫ب للمرة الثانية‪ ،‬والثانية مغرومةٌ‬ ‫تح ُّ‬ ‫‪24‬‬

‫العدد السابع‬

‫الفصول‬ ‫الخمس‬

‫رانيا يوسف ‪ /‬زهرة الزيتون‬

‫لم يتبقَ بين دفتي ذاكرتي ‪..‬‬ ‫سوى حوار قديم ‪..‬‬ ‫انتهجناه بمحض صدفة غير شرعية ‪..‬‬ ‫في مكان شائك تمام ًا ‪..‬‬ ‫تالقت حروفنا ‪..‬‬ ‫و أضرمت حريق ًا في التجاويف المهجورة‬ ‫‪..‬‬ ‫معلقة بذاك الحوار ‪..‬‬ ‫منذ عا ٍم و نيف ‪..‬‬ ‫فهو الشاهد الوحيد على لقائنا ‪..‬‬ ‫لم نمتلك صورة مشتركة ‪..‬‬

‫لم ننشد أغنيتنا الخاصة في معابر‬ ‫الياسمين ‪..‬‬ ‫كما كل من التقى حق ًا ‪..‬‬ ‫حتى أسماؤنا كانت مبهمة ‪..‬‬ ‫تماشي ًا مع حقل األلغام الذي مررنا به ‪..‬‬ ‫لم أكن ألتقي إال بحوار شاحب ‪..‬‬ ‫كلما نفضت المخاوف عن ذاكرتي ‪..‬‬ ‫ترى هل كنا حق ًا ‪ ....‬هل حدث حق ًا أن‬ ‫التقينا ‪.....‬‬

‫وحدي في فصلي الخامس منثور في أل ِق خطاها‬ ‫لي خمس فصو ٍل مدللة‬ ‫وهنا زهو الحروف‬ ‫عيون تناجي اإلله‬ ‫وقف لعينيها‬ ‫بالصالة القائمة مأمةٌ‬ ‫مصلوبة كاليسوع‬ ‫بالبسملة‬ ‫ الفصل الرابع‪-‬‬‫فيا مارد النور في عينيها للضفائر المحنية كظالل‬ ‫عصاك‬ ‫ألقي‬ ‫البرتقال‬ ‫َ‬ ‫ق‬ ‫االحترا‬ ‫شط‬ ‫ويا‬ ‫ك المنقوش ِة‬ ‫ألظافر‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫كُن برد ًا‬ ‫كمرايا العمر‬ ‫وموائد للمطر‬ ‫حكايا تتسكع في حنايا‬ ‫فالحمد لك إلهي‬ ‫ك‬ ‫كفي ِ‬ ‫يكافيك الحمدلة‬ ‫ال‬ ‫تطرق أبواب الليل‬ ‫َ‬ ‫ الفصل األول‪-‬‬‫تنفض عن قناديل الزيت‬ ‫دخان الصمت‬ ‫الغبار‬ ‫تسلقه‬ ‫قد‬ ‫ك‬ ‫ك‬ ‫راحتي‬ ‫ففي‬ ‫في عيني ِ‬ ‫ِ‬ ‫الضجر‬ ‫أنا الدومري فقط‬ ‫فش ّدي الرحال بمواكبي وكل الرجال احتراق‬ ‫واتكئي على ضفافي‬ ‫ الفصل الخامس‪-‬‬‫وارحل يا هتاف الصمت‬ ‫اظل الملم‬ ‫فاليوم لي‬ ‫من خيوط الفجر ‪ ...‬وجهك‬ ‫في شفتيها رنين قواقع يا أول خي ٍط أبيض‬ ‫ولي في ناهديها‬ ‫في الصباح‬ ‫ما ل َّذ من ثمر‬ ‫يا اشتياقي‬ ‫فغطني يا لي ُل طوي ًال‬ ‫وأمنياتي‬ ‫فثغري اليوم انتصر‬ ‫وأغنياتي في م ِّد المطر‬ ‫ الفصل الثاني‪-‬‬‫فيا عطر شفاهي‬ ‫يظللننا الليل وال نستفيق في ليل القميص‬ ‫قد تساقط في رحاها‬ ‫خبئ دخانك‬ ‫الغمام‬ ‫حتى يفيض الصباح‬ ‫قصيدة‬ ‫وأرشف‬ ‫والقبالت‬ ‫ما تيسر من مقهى صباها‬ ‫ونفنفات شهقاتنا تحت فاآلذان فج ٌر‬ ‫وسائد الليل‬ ‫فح َّي على الفالح‬ ‫قصيدة‬ ‫‪ ...‬ح َّي على الفالح‬ ‫فهنا همسنا المثابر‬ ‫وهنا فواصل الحياء‬ ‫المهاجر‬ ‫وهنا تمدد الشفاه على‬ ‫الشفاه‬ ‫‪ ..‬الشهيدة‬ ‫ الفصل الثالث‪-‬‬‫أضاجع صمتي‬ ‫آزاد علي ‪ -‬عفرين‬ ‫والقلب قد أرهقه الرجاء‬ ‫زهرة الزيتون‬ ‫فهناك كل عطري‬ ‫أبريل ‪2019 ،‬‬

‫‪25‬‬


‫ةياكحو ةروص‬

‫‪Olive‬‬ ‫‪Flower‬‬

‫دور اإلعالم في‬ ‫الحوار السوري‬ ‫ورشة إعالمية حول‬ ‫‪26‬‬

‫العدد السابع‬

‫بهــدف مناقشــة أهمية دور اإلعالم بشــكل‬ ‫عــام‪ ،‬وأهميتــه فــي الحــوار الســوري بشــكل‬ ‫خــاص‪ ،‬تجمــع مجموعــة مــن اإلعالمييــن‬ ‫الســوريين فــي العاصمــة األلمانيــة برليــن‬ ‫فــي شــهر آذار الماضــي‪ ،‬وتباحثــوا فــي شــتى‬ ‫المواضيــع اإلعالميــة ضمــن ورشــة عمــل‬ ‫اســتمرت لمــدة يوميــن متتالييــن‪.‬‬ ‫المشــاركون فــي الورشــة اإلعالميــة‬ ‫كانــوا صحفييــن ونشــطاء وممثليــن عــن‬ ‫وســائل إعالميــة مختلفــة‪ ،‬ومنهــا مجلــة‬ ‫"زهــرة الزيتــون"‪ ،‬وتمحــور اللقــاء حــول‬ ‫دور اإلعــام وأهميتــه فــي التأثيــر علــى‬ ‫الــرأي العــام‪ ،‬ودوره فــي الحــوار المحلــي‬ ‫والوطنــي‪ ،‬وتبــادل المجتمعــون آرائهــم عــن‬ ‫دور اإلعــام المحلــي فــي تقريــب وجهــات‬ ‫نظــر األطــراف المتصارعــة‪ ،‬ودور شــبكات‬ ‫التواصــل االجتماعــي علــى المســتويين‬ ‫الكــردي والســوري‪.‬‬

‫ومــن النقــاط المهمــة التــي تناقــش فيهــا‬ ‫المجتمعــون كان موضــوع "خطــاب الكراهيــة"‪،‬‬ ‫حيــث تطرقــوا إلــى مســبباته وكيفيــة معالجتــه‪،‬‬ ‫إضافــة للتباحــث حــول أهميــة دور الصحفييــن‬ ‫المغتربيــن والمؤسســات اإلعالميــة فــي التأثيــر‬ ‫علــى الــرأي العــام‪.‬‬ ‫الورشــة اإلعالميــة كانــت بدعــوة مــن منظمــة‬ ‫"إيمباكــت" ‪ ،Impact‬وهــي منظمــة مجتمــع مدني‬ ‫مركزهــا فــي ألمانيا‪ ،‬وتنشــط في الشــرق األوســط‬ ‫وأوروبــا‪ ،‬حيــث تقــوم بتنظيــم لقــاءات بيــن خبــراء‬ ‫وفاعليــن مدنييــن مــن مختلــف المكونــات فــي‬ ‫الشــأن العــام لتبــادل اآلراء حــول أهــم التحديــات‬ ‫التــي تواجــه مناطــق شــمالي وشــرقي ســوريا‪،‬‬ ‫مــن النواحــي االجتماعيــة والتنمويــة والسياســية‬ ‫واإلعالميــة‪ ،‬كمــا تســعى إلــى بنــاء تصــور عــام‬ ‫لــدى فئــات مختلفــة مــن الفاعليــن المدنييــن حول‬ ‫أهــم القضايــا التــي تهــم المنطقــة‪ ،‬وإيجــاد حلــول‬ ‫مبتكــرة وعمليــة لالســتجابة لهــا‪.‬‬ ‫أبريل ‪2019 ،‬‬

‫‪27‬‬


‫لامجو ةضوم‬

‫‪Olive‬‬ ‫‪Flower‬‬

‫ألوان التصاميم‬

‫في ربيع وصيف ‪2019‬‬

‫األحمر الكرزي‬ ‫األحمر الناري لون ال يموت‪ ،‬إنه‬ ‫قوي‪ ،‬مشوق‪ ،‬وكالسيكي‪ ،‬ويعتبر‬ ‫كل من غوتشي وسيمون روتشا‬ ‫أكثر المصممين الذين يعتمدون‬ ‫هذا اللون‪.‬‬

‫البرتقالي العميق‬

‫الحياة المرجانية‬

‫أفستا عيسو ‪ /‬زهرة الزيتون‬

‫شهد ربيع وصيف ‪ 2019‬تطور ًا كبير ًا في‬ ‫ألوان التصاميم‪ ،‬حيث اختار معظم المصممين‬ ‫ألوان كثيرة ومختلفة عن السنوات الماضية‪،‬‬ ‫ومن الواضح أن معظم المصممين استمدوا‬ ‫هذه األلوان من ألوان قوس قزح‪.‬‬ ‫ربيع صيف ‪ 2019‬كان عودة للحياة بجميع‬ ‫ألوانها‪ ،‬فقد قدم المصممون في هذه السنة‬ ‫التناقضات بأسلوبها العصري المبتكر‪ ،‬وأكتر‬ ‫ما لفت االنتباه في هذا الربيع هو ارتداء‬ ‫إكسسوارات الشعر المختلفة والمكياج‬ ‫المبتكر بالريش‪.‬‬ ‫وبدأت تظهر األلوان المتناقضة التي انتقلت‬ ‫من األلوان األحادية إلى التدريجات الملونة‬ ‫عند أغلب المصممين‪ ،‬كما يبدو أن صناعة‬ ‫األزياء في اتجاهه نحو الجرأة والسطوع هذه‬ ‫السنة‪ ،‬لذا كان من المنطقي أن يتحدى‬ ‫المصممون أنفسهم باستخراج أفضل ما‬ ‫عندهم‪.‬‬ ‫وهنا أبرز األلوان التي اختارها أشهر المصممين‬ ‫هذا العام‪:‬‬ ‫‪28‬‬

‫العدد السابع‬

‫البنفسجي الفاتح جدا‬

‫هو لون براق المع‬ ‫ويمكن أن يذكرك‬ ‫بمرجانيات أعماق البحار‪،‬‬ ‫ومن المصممين الذين‬ ‫اعتمدوا على هذا اللون‪:‬‬ ‫مارك جاكوبس‪ ،‬ألكسندر‬ ‫ماكوين‪ ،‬كريستيان‬ ‫سيريانو‪ ،‬وأديم‪.‬‬

‫كان للون الليلك نصيب ًا كبير ًا خالل فصلي‬ ‫ربيع وصيف عام ‪ ،2018‬ويبدو أن اللون عاد‬ ‫في جولة أخرى‪ ،‬حيث يتميز هذا اللون بجودة‬ ‫أثيرية رائعة‪ ،‬وأهم المصممين الذين اعتمدوا‬ ‫على هذا اللون هم بادغلي ميشكا‪ ،‬كيت‬ ‫سبيد‪ ،‬وإميليا ويكستيد‪.‬‬

‫به لون الكركم‪ ،‬وكأنه نسخة‬ ‫لون برتقالي يشحترق‪ ،‬وهو من األلوان التي يجب‬ ‫لم‬ ‫من البرتقال ا لحاجة إلى التغيير‪ ،‬واللون يظهر‬ ‫ا‬ ‫ارتداؤها عندعات فندي‪ ،‬هيرميس‪ ،‬فالنتينو‪،‬‬ ‫ضمن مجمو‬ ‫وغيرهم من المصممين‪.‬‬

‫ماري كولد‪:‬‬ ‫لون أصفر قاتم قريب من‬ ‫لون صفار البيض‪ ،‬حيث‬ ‫كان استخدام اللون‬ ‫األصفر في جميع التكرارات‬ ‫اللونية ضخم ًا هذا الموسم‪،‬‬ ‫ولكن هذه الدرجة من‬ ‫الصفار العميق من بين‬ ‫األفضل منها‪ .‬المصممون‬ ‫الذين اعتمدوا هذا اللون‪:‬‬ ‫مونسي‪ ،‬ماكس مارا‪،‬‬ ‫اسكادا‪ ،‬وكارولينا هيريرا‪.‬‬

‫ا‬

‫الباليه الوردي‬

‫لون شباشب الباليه‪ ،‬فقد ترك‬ ‫أما اللون الوردي الناعم مثاعلم‪ ،‬ومن أهم المصممين الذين‬ ‫مدارج الربيع في ضباب ن ديون لي‪ ،‬توم فورد‪ ،‬ديان فون‬ ‫يعتمدون على هذا اللون‪ :‬ك جاكوبز‪ ،‬وهم يضعون يدهم‬ ‫جيفنشي‪ ،‬ومار‬ ‫فور‬ ‫ستذانبرالغ‪،‬لون في أغلب المواسم‪.‬‬ ‫على ه‬

‫ألصفر الشاحب‬

‫ربما يكون اللو‬ ‫ن‬ ‫ا‬ ‫أل‬ ‫ص‬ ‫فر‬ ‫ال‬ ‫ق‬ ‫ات‬ ‫م‪ ،‬ج‬ ‫لك‬ ‫تم ن لون األصفر الفاتح وهو لون أدير بالذكر كأكثر‬ ‫در‬ ‫جا‬ ‫ت‬ ‫ا‬ ‫أل‬ ‫ص‬ ‫فر‬ ‫أ‬ ‫ا‬ ‫ش‬ ‫ناقة‪،‬‬ ‫عتماده ضمن مج‬ ‫عة الشمس الم‬ ‫موعات شانيل‪ ،‬مياو‪ ،‬وتيبي‪ .‬بيضة الساطعة‬ ‫هذه هي أشهر األلوان التي تم استخدامها في تصاميم‬ ‫ربيع وصيف هذا العام‪ ،‬وبانتظار ألوان السنة القادمة‬ ‫ومفاجآتها ‪.‬‬ ‫أبريل ‪2019 ،‬‬

‫‪29‬‬


‫تاعونم‬

‫‪Olive‬‬ ‫‪Flower‬‬

‫كلب بوليسي يحبط عملية تهريب ‪745‬‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫ألف يورو في مطار "دوسلدورف"‬ ‫يبدو أن األعمال البطولية‬ ‫لقوات األمن في ألمانيا لم‬ ‫تعد تقتصر على البشر فقط‪،‬‬ ‫وبشكل خاص أفراد الشرطة‬ ‫أو القوات الخاصة‪ ،‬ففي هذه‬ ‫المرة جاء الدور على كلب‬ ‫بوليسي من فصيلة "الراعي‬ ‫األلماني" األصيل‪ ،‬ليحبط عملية‬ ‫تهريب أموال طائلة عبر مطار‬ ‫"دوسلدورف"‪.‬‬ ‫الكلب البوليسي المدرب الذي‬ ‫يحمل اسم "لوك"‪ ،‬استطاع‬ ‫إحباط عملية تهريب ‪ 745‬ألف‬ ‫يورو‪ ،‬بطريقة خفية من قبل‬ ‫مجموعة استطاعت أن تموه‬ ‫العملية على أفراد شرطة‬ ‫مراقبة البضائع‪ ،‬ولكن "لوك"‬ ‫صنع الحدث وتمكن من‬ ‫كشف مخططهم‪.‬‬

‫"لوك" الذي انضم للعمل‬ ‫في المطار قبل شهرين‪،‬‬ ‫أبهر مدربيه‪ ،‬إذ استطاع خالل‬ ‫فترة وجيزة من تحقيق نتائج‬ ‫مبهرة‪ ،‬والكشف عن ذكاء‬ ‫كبير‪ ،‬وخاصة في التعامل مع‬ ‫الحاالت الصعبة مثل اكتشاف‬ ‫كميات من المخدرات‪ ،‬ورصد‬ ‫التصرفات غير الطبيعية‬ ‫لألشخاص عند قيامهم بأمر‬ ‫مريب للشك‪.‬‬ ‫ولكي نضع القارئ في‬ ‫الصورة‪ ،‬فالمطارات األلمانية‬ ‫تسمح للمسافرين بحمل ‪10‬‬ ‫آالف يورو كحد أقصى‪ ،‬مع‬ ‫ضرورة إبالغ الجمارك في حال‬ ‫تخطوا ذلك المبلغ‪ ،‬إال أن‬ ‫البعض يحاول تهريب األموال‬ ‫عبر إتباع مجموعة من الحيل‪،‬‬

‫كإخفائها في أماكن يصعب‬ ‫توقعها‪ ،‬األمر الذي يجعل‬ ‫الكالب البوليسية مثالية‬ ‫لالستخدام في القبض على‬ ‫من ينتهك القانون‪ ،‬وقد تكرر‬

‫هذا في أكثر من مناسبة‪،‬‬ ‫ومنهم من نجح في المرور‬ ‫وتهريب األموال دون صعوبة‬ ‫بسبب الحيل العديدة التي‬ ‫يقومون بها‪.‬‬

‫زوجان ألمانيان‬ ‫يسافران إلى ‪ 7‬دول مختلفة مجانًا!‬ ‫ابتكــر زوجــان ألمانيــان طريقــة مميــزة واســتثنائية‬ ‫للســفر ورؤيــة العديــد مــن بلــدان العالــم‪ ،‬دون أن‬ ‫يضطــرا إلــى حمــل فلــس واحــد مــن النقــود‪ ،‬وهــو‬ ‫تحــدي قــرر الثنائــي القيــام بــه بــأي طريقــة لخــوض‬ ‫مغامــرات تبقــى راســخة فــي األذهــان بالنســبة‬ ‫لهمــا‪.‬‬ ‫"أوفــي نيغــال وميــكا نيغــال"‪ ،‬باشــرا رحلتهمــا‬ ‫الطويلــة‪ ،‬منــذ ‪ 9‬أشــهر‪ ،‬حيــث زارا ‪ 7‬بلــدان حتــى اآلن‬ ‫قبــل أن يصــا إلــى تركيــا‪ ،‬وذلــك بعدمــا قــررا خــوض‬ ‫هــذه المغامــرة الفريــدة مــن نوعهــا بعــد أن ســئما‬ ‫مــن حيــاة المدينــة‪ ،‬ليتــركا عملهمــا ويســافرا بعيــدًا‬ ‫عــن مدينــة برليــن المزدحمــة والمكتظــة بالســكان‪.‬‬ ‫ُؤمــن الثنائــي نفقــات ســفرهما عبــر العمــل فــي‬ ‫وي ّ‬ ‫مجــاالت مختلفــة مقابــل الحصــول علــى الغــذاء‬ ‫ومــكان لإلقامــة فــي البلــدان التــي يصــان إليهــا‪،‬‬ ‫بهــدف الشــعور بالمتعــة والقيــام بشــيء مختلــف‪،‬‬ ‫وهــو مــا نجحــا فيــه فع ـ ً‬ ‫ا‪.‬‬ ‫وقبــل وصولهمــا إلــى تركيــا ســافرا عبــر بولنــدا‪،‬‬ ‫وجمهوريــة التشــيك‪ ،‬والنمســا‪ ،‬والمجــر‪ ،‬إضافــة‬ ‫إلــى بلغاريــا‪ ،‬ورومانيــا‪ ،‬وأوضحــت الزوجــة‪ ،‬أنهــا زارت‬ ‫برفقــة شــريك حياتهــا قبــل عــدة أســابيع مــدن‬ ‫إســطنبول‪ ،‬أنطاليــا‪ ،‬وإزميــر‪ ،‬والتحــدي الــذي قامــا‬ ‫ا‪ ،‬ويفكــران مســتقب ً‬ ‫بــه قــد نجــح فع ـ ً‬ ‫ال بزيــارة أكبــر‬ ‫عــدد مــن البلــدان بنفــس الطريقــة‪.‬‬ ‫‪30‬‬

‫العدد السابع‬

‫حل كلمات العدد السابق‬

‫أبريل ‪2019 ،‬‬

‫‪31‬‬


‫ةضاير‬

‫‪Olive‬‬ ‫‪Flower‬‬

‫آرتـــــــــــــــــــــــــا‪...‬‬ ‫أول نادي خاص بالرياضة النسائية على مستوى سوريا‬

‫الكابتن عيسى شيخو ‪ /‬زهرة الزيتون‬

‫يعتبر نادي "آرتا" في مدينة عامودا‬ ‫في شمال شرق سوريا‪ ،‬أول نادي‬ ‫متخصص بالرياضة النسائية على‬ ‫مستوى البلد‪ ،‬حيث تأسس النادي في‬ ‫الثالث عشر من شهر تموز‪ /‬يوليو عام‬ ‫‪ ،2013‬وضم النادي لعبتي كرة الطائرة‬ ‫وكرة القدم‪ ،‬وذلك بمبادرة كل من‬ ‫الكابتن عيسى شيخو والكابتن جوان‬ ‫حسو‪ ،‬وبتعاون ودعم من مؤسسة‬ ‫آرتا لإلعالم والتنمية‪.‬‬

‫تأسيس النادي والمراحل التي مرت بها الرياضة‬ ‫النسائية في المنطقة‬ ‫جاء تأسيس نادي آرتا في‬ ‫المنطقة كمحاولة لتنشيط‬ ‫الرياضة النسائية في ظل‬ ‫عدم وجود رياضة نسائية‬ ‫حقيقية في محافظة‬ ‫الحسكة وافتقاد المنطقة‬ ‫إلى مؤسسات تهتم بهذه‬ ‫الرياضة التي تتيح الفرصة أمام‬ ‫الفتيات لممارسة هواياته ّن‬ ‫الرياضية من جهة‪ ،‬وقلة‬ ‫األماكن الترفيهية التي يمكن‬ ‫أن ترتدنها بسبب الظروف‬ ‫‪32‬‬

‫العدد السابع‬

‫التي تمر بها البالد من جهة‬ ‫أخرى‪.‬‬ ‫في المرحلة األولى تم‬ ‫تدريب ما يزيد عن خمسين‬ ‫فتاة من مختلف الفئات‬ ‫(طفالت‪ -‬ناشئات‪-‬‬ ‫جامعيات‪ -‬سيدات)‪ ،‬وكان‬ ‫الهدف من المرحلة األولى‬ ‫التعريف بكيفية اللعب‬ ‫وتعليم المشا ِركات المهارات‬ ‫األساسية في اللعبتين‪،‬‬ ‫وبعد فترة من الزمن‪،‬‬

‫انتسبت أعداد كبيرة أخرى‬ ‫من الفتيات إلى النادي‪،‬‬ ‫حيث بدأت المرحلة الثانية‬ ‫وهي تقسيم المشاركات‬ ‫إلى فئات عمرية‪ ،‬وتحديد‬ ‫التدريبات المناسبة لكل فئة‬ ‫من هذه الفئات‪ ،‬أما المرحلة‬ ‫الثالثة وهي األهم فتضمنت‬ ‫لعب مباريات ود َّية بين فريق‬ ‫النادي وفرق المدارس وذلك‬ ‫لعدم وجود أندية أخرى في‬ ‫تلك الفترة‪.‬‬ ‫وبفضل التأثير اإليجابي‬

‫لنادي آرتا للرياضة النسائية‬ ‫على المستوى الرياضي‬ ‫واالجتماعي في سوريا‬ ‫بشكل عام وفي الحسكة‬ ‫بشكل خاص‪ ،‬تأسست فرق‬ ‫جديدة أخرى في كل من‬ ‫الرميالن‪ ،‬عامودا‪ ،‬قامشلو‪،‬‬ ‫وسري كانيه (راس العين)‬ ‫وذلك لتنشيط الحركة‬ ‫الرياضية النسائية‪.‬‬ ‫وبعدها بدأت مرحلة لعب‬ ‫المباريات الودية بين نادي‬ ‫آرتا واألندية المشكلة‬

‫حديث ًا في المنطقة‪ ،‬وكانت‬ ‫الغاية األساسية من هذه‬ ‫النشاطات هي إيصال رسالة‬ ‫نادي آرتا بنشر روح المحبة‬ ‫والتسامح بين أطياف‬ ‫المجتمع‪ ،‬وزيادة فرص ظهور‬ ‫الفتاة في مجال هواياتها‬ ‫التي كانت غير موجودة‬ ‫أساس ًا في المنطقة‪ ،‬ومن‬ ‫هذا المنطلق عمل النادي‬ ‫بجد على تخريج العديد من‬ ‫الالعبات للفرق األخرى وخاصة‬ ‫لفرق مدينة عامودا‪.‬‬

‫تأثير النادي في المحيط‬ ‫االجتماعي والرياضي‬

‫برامج التدريب‬ ‫في النادي‬

‫دور األهالي‬ ‫في مسيرة نادي آرتا‬

‫كان تأثير نادي آرتا للرياضة‬ ‫النسائية كبير ًا في محيطه‪،‬‬ ‫وتعتبر المشاركة ببطولة‬ ‫كبيرة على مستوى سوريا‬ ‫بالنسبة للفتيات أمر ًا قد‬ ‫ال يتكرر‪ ،‬حيث شاركت‬ ‫مجموعة من العبات نادي‬ ‫آرتا الناشئات مع بطالت‬ ‫المحافظات السورية لكرة‬ ‫الطائرة وت ّوج ّن حينها بلقب‬ ‫ممتاز من الممكن أن ال يتكرر‬ ‫كل مئة عام‪.‬‬

‫العبات النادي يتد َّربن ثالث‬ ‫مرات أسبوعي ًا في فرق كرة‬ ‫القدم وكرة الطائرة على مدار‬ ‫العام دون توقف‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫لعب المباريات الودية مع‬ ‫الفرق األخرى‪ ،‬والمشاركة في‬ ‫العديد من المناسبات‪ ،‬والقيام‬ ‫بمبادرات كثيرة في عدة‬ ‫مجاالت منها على سبيل المثال‬ ‫ال الحصر‪ ،‬المشاركة في زراعة‬ ‫األشجار في مدينة عامودا‪ .‬كما‬ ‫تتميز العبات النادي بالتفوق‬ ‫الدراسي أيضاً‪ ،‬فهناك الكثير‬ ‫من الفتيات في النادي يدرس ّن‬ ‫في كليات الطب والصيدلة‬ ‫والهندسة‪.‬‬

‫لعب األهالي في مدينة عامودا‬ ‫دور ًا كبير ًا في تطوير مستوى‬ ‫النادي واستمراره من خالل‬ ‫الدعم المباشر لبناتهن الالعبات‬ ‫والحضور معهن إلى مالعب‬ ‫التدريب والمباريات‪ ،‬األمر الذي‬ ‫شجع مسؤولي النادي على‬ ‫استمراره والعمل على تطويره‬ ‫يوم ًا بعد يوم‪ ،‬كما أن لمؤسسة‬ ‫آرتا لإلعالم والتنمية دور ٌ كبير‬ ‫في دعم النادي على المستوى‬ ‫المادي والمعنوي‪ ،‬هذا الدعم‬ ‫جعل من نادي آرتا نادي ًا متميز ًا‬ ‫على كافة األصعدة‪.‬‬

‫تأهيل الكوادر‬ ‫عمل نادي آرتا منذ بداية تأسيسه على‬ ‫تدريب وتأهيل فريق من المدربات‬ ‫واإلداريات للعمل مع فرق النادي‬ ‫المختلفة‪ ،‬ورغم وجود صعوبات في‬ ‫البداية بسبب عدم توفر العنصر النسائي‬ ‫القادر على القيام بهذا العمل‪ ،‬لكن‬ ‫الوقت وخوض العديد من التجارب‬ ‫والدورات كان كفي ًال بتأهيل مدربات‬ ‫لكرة القدم وكرة الطائرة‪.‬‬ ‫الكابتن ليلى شيخو مدربة فريق كرة‬ ‫الطائرة في نادي آرتا تقول لـ مجلة "زهرة‬ ‫الزيتون"‪" :‬فكرة النادي فكرة مميزة جداً‪،‬‬ ‫كون النادي خاص بالفتيات‪ ،‬لم نتوقع‬ ‫هذا اإلقبال على النادي في البداية‪ ،‬لكن‬

‫الصعوبات والتحديات التي واجهت النادي‬ ‫تأثير النادي ظهر جلي ًا وخاصة بعد تأسيس‬ ‫عدد كبير من األندية في المنطقة أسوة‬ ‫بنادينا‪ ،‬وبالتالي أدى لممارسة العشرات‬ ‫من الفتيات للرياضة التي ك ّن محرومات‬ ‫منها سابقاً‪ ،‬وستكون اإلثارة والمتعة‬ ‫أكبر بعد فترة من الزمن"‪.‬‬ ‫وتختتم الكابتن ليلى‪" :‬إن الرياضة‬ ‫النسائية بشكل عام‪ ،‬ورياضة كرة‬ ‫القدم بشكل خاص والتي تعتبر من‬ ‫األلعاب الجديدة في منطقتنا بالنسبة‬ ‫للفتيات‪ ،‬القت إقبا ًال منقطع النظير‪ ،‬كما‬ ‫أن مستوى الفتيات في ممارسة هذه‬ ‫الرياضة يتحسن من عام آلخر"‪.‬‬

‫مثل أي عمل أو أي فكرة جديدة‪ ،‬واجه‬ ‫النادي صعوبات في بداية تأسيسه على‬ ‫الصعيد االجتماعي‪ ،‬وخاصة محاولة إقناع‬ ‫األهالي بأن تمارس الفتاة الرياضة بشكل‬ ‫عام ورياضة كرة القدم بشكل خاص‪،‬‬ ‫ولكن مع األيام استطاع النادي كسر‬ ‫هذا الحاجز وهذه النمطية‪ ،‬وكانت تجربته‬ ‫الناجحة مشجعة لباقي األندية لتأسيس‬ ‫قسم الرياضة النسائية‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من ظروف الحرب التي‬ ‫تشهدها المنطقة‪ ،‬والظروف المعيشية‬ ‫الصعبة التي يواجهها األهالي في سوريا‬ ‫منذ سنوات عدة‪ ،‬يسعى المواطنون‬ ‫لمواصلة حياتهم متح ّدين الظروف‬

‫والعوائق والصعوبات‪ ،‬ونادي آرتا للرياضة‬ ‫النسائية هو نموذج من عدة نماذج‬ ‫تحاول زرع بسمة األمل في المجتمع‬ ‫وإيصال رسالة بأن القادم أفضل وأجمل‪.‬‬

‫أبريل ‪2019 ،‬‬

‫‪33‬‬


‫لفطلا ملاع‬

‫‪Olive‬‬ ‫‪Flower‬‬

‫قصة‬ ‫العصافير الثالثة‬

‫نسرين غزال ‪ /‬زهرة الزيتون‬

‫‪34‬‬

‫العدد السابع‬

‫كان ياما كان يف قديم الزمان وسالف‬ ‫العصر واألوان لحتى كان‪...‬‬ ‫كان هناك ثالثة عصافري جميلة تطري‬ ‫وتنام‪ ،‬تزقزق يف الصباح الباكر وتمأل‬ ‫الدنيا بأنغامها‪ ،‬تنقر زجاج النوافذ فتوقظ‬ ‫النيام‪ ،‬وتنطلق بني الحقول لتجمع‬ ‫القشّ‪ ،‬قشة من هنا وقشة من هناك‬ ‫لتبني أعشاشها الصغرية‪ ،‬وبعدها تنزل‬ ‫بحذر لتنبش بمناقريها الصغرية تراب‬ ‫الحديقة وتستخرج الديدان من باطن‬ ‫األرض وتأكلها بهناء‪.‬‬ ‫مر ًة‪ ،‬حني جاء الشتاء‪ ،‬خرجت العصافري‬ ‫الثالثة كعادتها‪ ،‬ترقص وسط السماء‪،‬‬ ‫وتزقزق وتالحق بعضها بسرور‪ ،‬مرتعش ًة‬ ‫تنفض ريشها املُبتل‪ ،‬قررت العصافري أن‬ ‫تتناول وجباتها باكراً وتعود ألعشاشها‬ ‫الدافئة تحسب ًا من املطر الغزير والرياح‬ ‫القوية‪ ،‬فأشار أصغر العصافري لرفيقيه أن‬ ‫ينزال إىل الحديقة‪ ،‬ويف هذه األثناء اندفع‬ ‫بسرعة وارتطم بشجريات الورد الشائكة‬ ‫وانكسر جناحه الضعيف وأخذ يصيح "آخ‬ ‫آخ"‪ ،‬فأسرع العصفوران الكبريان باتجاهه‬ ‫وحاوال سحبه بلطف وعيونهما تدمع‬ ‫خوف ًا وحزن ًا عليه‪.‬‬ ‫وألنه لم يستطع الطريان‪ ،‬قرر العصفوران‬ ‫أن يبقى أحدهما ليحرس الصغري‬ ‫ويذهب اآلخر ليجمع بعض القش‬ ‫والحبال‪ ،‬وبعد أن طار العصفور الكبري‬

‫ملهمته مستعج ً‬ ‫ال الحظ العصفور األوسط‬ ‫حركة بني األعشاب يف الجهة املقابلة‪،‬‬ ‫وإذا بثعبان صغري يقرتب ليأكل العصفور‬ ‫املصاب‪ ،‬فطار العصفور األوسط وبدأ ينقر‬ ‫رأس الثعبان وجسمه‪ ،‬ويرفرف حوله‬ ‫ويلهيه حتى أنهكه التعب‪ ،‬حينها كان‬ ‫العصفور الكبري قد عاد بالقش والحبال‬ ‫الصغرية ومعه عصفور آخر للمساعدة‪،‬‬ ‫فأخذوا ينقرون رأس الثعبان حتى‬ ‫ابتعد هارب ًا إىل جحره‪ ،‬ثم تعاون الثالثة‬ ‫لتضميد جناح الصغري وتساعدوا يف حمله‬ ‫والطريان به إىل العش لينام العصفور‬ ‫الصغري بسالم‪.‬‬ ‫كان أصدقاؤه يحضرون له الطعام واملاء‬ ‫حتى بدأ يتعافى رويداً رويداً‪ ،‬وبعد‬ ‫عشرة أيام استطاع أن يحرك جناحه‬ ‫من جديد ولكن أصدقاءه نصحوه بأال‬ ‫يستعجل بالطريان حتى يتعافى تمام ًا‪،‬‬ ‫فرح العصفور الصغري بمحبتهم الكبرية‬ ‫له وشكر أصدقائه العصافري على ما فعلوه‬ ‫ألجله‪ ،‬ووعدهم أال يتسرع مر ًة أخرى‬ ‫وأن ينتبه جيداً حني يطري وأن يساعد‬ ‫العصافري األخرى كما فعل رفاقه معه‪،‬‬ ‫وهكذا عادت العصافري الثالثة تطري‬ ‫وترقص وتمأل الدنيا تغريداً صيف ًا وشتاء‪.‬‬ ‫فماذا تعلمنا من العصافري يا صغار؟‬

‫أبريل ‪2019 ،‬‬

‫‪35‬‬


Zimanê Kurdî

Şînyadên heyama jibîrkirinê

DOMANA PEYVEKî PARÇERKIRî YE

Mesûd Xelef Olive Flower

HEWILDANA XWE KUŞTINA BER ŞÎNYADÊN KOÇA DÛMAHIYA VÊ HELBESTÊ VE, BER BI XATIRXWESTINA RAVÊN REVA HIŞMENDIYA PÊKENÎNA QEDERÊN DEREWÎN.

Dê van rûndikan dûbare bike, bêbext heyama jibîrkirinê, Lewma… Di goran de emê gelek bigirîn, Dema em şiyarbin, dilsozbin, serxweşbin, nivistîbin, emê bigirîn. Ji şînên wan çîrokan xwe daqutin, daweşênin û bihûnin… hêviyekî, Bi tenê, hêviyekî. Ma ewqasî ebrûyên te metirsîdarin ku jiyê min lê bidawî bibe, Ma ewqas jîndariya bilndiya olana çiyayên te, vê evîniyê ziwa dikin, Wextê sefere, gerdena van çavan azake, Ev cîhan serabekî vala ye ji xewinên mirî re. Cengên gulkuj, hemî pilatînk li sêdara tavê dan. Dema zarok jî, ber bi hezkirinê ve direvîn, 37

Li dengvedana bêdenigiya semaya reşpêçana dayikên xwe rast dihatin keko, Çi hechecîk jî, nema seredana vî welatî dikin, Bêhina şikestin û tovê têkçûnan di aşên cotiyaran de ber ba dibin, Ji sibêdehiyên bajarê me jî, nobedariya serhildana pistepista pencereyên dilşikestî dikin. Bo çi nema ji şûnwarên me, dengê, seyê apê Hecî dihê, Ne jî, bêhina nîvişkê kevine meşka diya Abas dihê Ne jî dengê şerê kevçkên heft rojgarên xerîb dihê, Kanî Kelha Êrdê, ku reştoza kevirên wê çîrokên xiyaneta verêşin. Li beyarên xwazgîniya vî dilî, dîsan kalikên min, pal dane, Serê dûmahîk peyva rûreşiyê serjêdikin… Em ne xerîbê wê kelhê ne keko

Rêber Hebûn Olive Flower

Em nifişekin ji axê, Dîrokekin ji berfê, Çiyane ji tirafa vê şoreşê, Ji keziyên Edolan, Hevîrê ne tirşbûna salên temenê me diqurifîn, Dihingufîn, ciwantirîn mirin di qedexetirîn jiyan de. Dema ku maç dihêne daxdan, Û sernişîv dibin xweziyên me, Ne niviştên bawermendan, Têra şewata perên rojên me dikin, Ne jî, berzebûna hizirên bawî, dipişkivin. Bêhûdeye qedera serjêkirina rundikên berfînî, Û ji nişika ve, Stêrikek di malzaroka heyvê de bêjî dibe, Tarîtî dibe cîhaneke runîdar ji rengên çavên heram, Li ber deriyên vî bajarî, Maçên daxdayî, Xwelîne, tozin, rejîne,

Duhî, lêvên cîranê me, bi lêvên şehîdekî re pazar dikirin… girnijînek ji lêvên şehîd kirîn.. serê çiya çemiya, şaxên beybûnan çê bûn, nema jin dûcanî bûn, di nîva rêkê de jê dizîn, ji wê rojê ve, cîranê me lêvjêkirî vegera nav zarokên xwe. Ezê şûnwarên êşên te vemalim, Tu jî, hişiyra be, li kêlên şehîdên di serê min de, ne terpilê, Hişiyar be, tu sorxwîna xewnên wan şiyar nekî Abasê bira, Bila darbestên cangoriya wan, Ji darên maziya, berûya û bîhan, reşgirêdana semiyanên xwe, Bi awaz û zemawendan, veguhezin destanbêjiya romanên têkcûnê.

min di te de xweşiya hêvî nas kir dema ku stonên ronahiyê saz kir ser pirê hêsrên min de Dema ez kor mijol dibim di tariya dorbûna te min pirsî qîrînên xwe çima ti pêş xewnên min bê deng dimînî Çima ti ber awirên xema melolî Di şevan de awirên te rastî ya xewnên min şîrove kirin .. di nav de çivîkên bi çûk firandin Bi derbekê sihwana şevê hejand min ji êşa efsanî revand Dinalin ropelê min di bin pênosê Bi axdarî diçirvirin wisa ez diçim di newala bîr kirinê tola xwe ji bêdengiya zordar hîltnim Dema ez bi hêrsa hêsrên xwe sêwirê te ava dikim Xwe radestî sînga te dikim Dorî gengeşiyên penaberî yê Raman dibim bi te li xwe digerim û rastî xwe têm demekê li xwe dipirsim tu li ku mayî . çendî bi windabûna te xemgînim Bersiv dide ..bi riya hêsreke niyaz cihê xwe fereh dike ser riwê min Bersiv winda ne di devê pirsan de Eger min xwe dît carekê di te de ew radestî min bike Ji ber ku ewa ezim Û yê beranberî te niha Domana peyveke parçekirî ye..

April 2019

36


KO S T E K

Zimanê Kurdî

DİLNAS BERAZÎ Olive Flower

kostek ew tayê zirav e ku bi lingê zarok ve girêdidin û hinek şîranî dikin dawa wî zarokî/ê daku du zarokên bezok ji dûr ve werin wî tayî biqetîn in û wî tûrê şekir an şêranîyê ji xwe re bibin. Mebest ji vê şademanîyê tenê ew e; ku ev zarokê kosteka wî/ê hatî qetandin, îdî dikare bi tena xwe li ser lingên xwe bimeşe. Heya roja me ye îro, li gelek gund û bajarên welatê me ev kevneşopî didûme. Eger zarokek an mirovek di meşa xwe de bi likuma an lingê xwe bi berhev bigerin , an ne bezok be, jê dihate pirsîn: ma kosteka te neqetandin e?

39

Vêca di jîyana her mirovekî/ê de, gava pêşîn tê wateya kostek qetandinê. Her çende ku gevên pêşîn bi zor û zehmet in, mirov têde dilikumê, lê ew gav dibe bingeha meşeke dirêj. Wekî ku çawa gotin bi tîpekê dest pê dike, meş jî bi gavekê dest pê dike. Meşa herî pîroz di jîyana mirovan de, ew meşa ku şopa xwe diyar e, her weha gotina herî bi wate jî, ew e ; ya ku hatî nivsîn û tomarkirine. Di jîyana me mirovan de, her yekî/ê ji me temenekî xweyî belî heye. Weteya jîyana me di nava vî temenî de, bi berhem û hinirên me ve girêdayî ye. Hêz û şîyana me ji gava pêşîn dema ku me kostek qetandî û heya gava dawî yê di jîyana me de, her wekî xizîneyeke veşartî ye, dema ku aşkere dibe û tê ditin bi wate û pîroz dibe. Wê demê ne şaş e ku em bibêjin her mirovek xizîneyek veşartî ye. Bêtara herî mezin di vê dinyayê de ew e; ku em mirov van hinir û şîyan ên xwe bi xwe re bikujin û ti kes sûdê jê wernegrê. Kuştina hiş û raman ên mirovan ji kuştina mirovan mezintire. Jibo ku em ji vî temenê xwe sûdê werbigrin, pêdivîya me mirovan bi wêrekîyeke mezin heye. Wêrekîyeke wekî ya roja pêşîn dema ku me geva pêşîn rana û em ketin, em likumîn , em westîyan , lê hêrsa ma daneket, me rê girt û em meşîyan. Erê, wêrekîyeke ku em li xwe mukur bên û fikir û raman ên xwe mîna navê xwe bê tirs bibêjin. Em mirov di jîyana xwe de, bi demê re di nava mertonekî mezin de ne, her sistî û qelsîyek ji me, tê wateya ku em e li paş bimînin û bi sernakevin...

April 2019

38


Küche

Sahlab Rezept Zutaten:

1 L Milch 70 gr Speisestärke 100 gr Zucker 4-3 Kügelchen Mesteke zermahlen 1 El Blütenwasser oder Rosenwasser Zimt, Pistazien und Kokosnuss zum Bestreuen.

Zubereitung:

Wir nehmen erstmal einen viertel Liter oder weniger kalte Milch, lösen damit Speisestärke auf und rühren es glatt. Die restliche Milch mit Zucker und Mesteke zum Kochen bringen. Sobald die Milch gekocht hat, die eingeführte Speisestärke direkt in die gekochte Milch geben, dann noch eine Minuten bei schwacher Hitze köcheln lassen. Den heißen Sahlab sofort in Hitze beständige Gläser füllen und mit Zimt, Pistazien und Kokosnuss bestreuen. Hinweis: Wer den Sahlab noch flüssiger mag, muss dementsprechend weniger Speisestärke nehmen. Wer sich für Blütenwasser oder Rosenwasser entscheidet, muss es zum Schluss mit der Speisestärke gemeinsam zu der Milch geben.

Layla Habach Olive Flower

12

April 2019

13


Rechte

Mein Haus

in Afrin wird von Fremden bewohnt

Ali Isso / Olive Flower

Im März letzten Jahres befand sich Afrin im Nordwesten Syriens unter Besatzung türkischen Armeen. Der Krieg hat der kurdischen Gemeinschaft die Lebensgrundlage entzogen. Seit diesem Tage an vermissten wir Freude und Glück in Afrin mit seinen 366 Dörfern. Seitdem haben Menschenrechtsorganisationen wiederholte Verstöße gegen das kurdische Volk durch die Besatzer beobachtet: Im Juni 2018 bestätigte Human Rights Watch, dass von der Türkei unterstützte bewaffnete Gruppen das Eigentum der kurdischen Zivilisten im Norden Afrins übernommen, geplündert und zerstört haben und ihre Familien sich in bewohnten Häusern niedergelassen hatten. Alles natürlich ohne Entschädigung. Mein Haus in Afrin ist nicht das einzige, das von Fremden bewohnt wird, die ich nicht kenne. Es gibt Tausende von Häusern, die die Türkei den Familien der extremistischen Fraktionen, der Freien Armee, gegeben hat, und Afrin trägt zunehmend die Züge eines islamischen Emirats, in dem die Jesiden gezwungen werden, den Islam anzunehmen. Meine Verwandten und Freunde, die immer noch in Afrin leben, erzählen mir von den Gräueltaten, die diese 10

extremistischen Gruppen gegen Zivilisten begangen haben, und versichern mir, dass Afrin, das ich 2013 verlassen habe, heute unter der Besetzung der türkischen Armee nicht mehr so ist wie Afrin damals. Mir wurde erzählt von einem Mädchen, das die sich nicht traut, ihr Haus zu verlassen, weil den Frauen dort Entführungen, sexuelle Belästigung oder sogar Vergewaltigung droht. Die meisten meiner Angehörigen hoffen, dass Afrin frei wird von der Herrschaft dieser extremistischen Außenseiter, hoffen, dass Frauen ohne Angst vor Extremisten zu ihren Jobs und ihrem Leben zurückkehren können und religiöse Minderheiten in der Region ihre religiösen Rituale praktizieren können, ohne Angst zu haben, getötet oder verhaftet zu werden. Dass die internationale Gemeinschaft über diese Verstöße schweigt und nicht die Absicht hat, die Türkei zu drängen, ihre Besetzung von Afrin zu beenden, ist eine Schande. April 2019

11


Integration Rückkehr nach Syrien und die Ausreise in die autonome Region Kurdistan.

Übersetzung: Mauwal Bashar Olive Flower

Das Studium und die Auswahl des Faches Chemie.

Der Weg einer

Gelungenen Integration einer syrischen Akademikerin Die syrische Akademikerin hat ihre Fähigkeiten unter Beweis gestellt, sich trotz aller Schwierigkeiten mit der neuen Sprache und Gesetzen zu integrieren. Sie hat es in kürzester Zeit geschafft, an deutschen Universitäten Forschen und Unterrichten zu können. Dr. Nayla Nebo wurde mit dem Prädikat „Exzellent“ (94%) in analytischer Chemie an der Universität Aleppo in Syrien promoviert. Ursprünglich kommt sie aus Kobane, wo sie bis zu ihrem fünften Lebensjahr lebte. Sie ist dann mit ihrer Familie nach Aleppo gezogen, wo sie ihr Abitur abschloss und anschließend angewandte Chemie an der Universität studierte.

8

Auf die Frage, warum sie das Fach Chemie ausgewählt habe, sagt Dr. Nebo dem Kulturmagazin „Olive Flower“: „Eigentlich mochte ich das Fach Chemie in der Schule nicht gern, aber meine Abiturnote hat die Auswahl beschränkt, so dass ich nur die Möglichkeit hatte zwischen Literatur und Chemie zu wählen. Ich habe mich für letzteres entschieden, weil ich mich für Literatur nicht besonders interessierte. Während meines Studiums wuchs die Begeisterung für dieses

Fach, besonders am praktischen Teil hatte ich Spaß und somit beschloss ich, mein Studium zu vertiefen.“ Dr. Nayla Nebo schloss ihr Studium an der Universität Aleppo im Jahr 2002 ab. Ihren Diplomabschluss in analytischer Chemie machte sie im Jahr 2003. Anschließend setzte ihr Studium fort und erlangte den Magisterabschluss im Jahr 2007. Drei Jahre später, im Jahr 2010 promovierte sie in analytischer Chemie.

Ihre Arbeit in Saudi-Arabien. Während ihres Studiums und ihrer Promotion an der Universität Aleppo unterrichtete Dr. Nebo im praktischen Teil der analytischen Chemie an der Fakultät Pharmazie. Im Jahr 2011 zog sie nach Saudi-Arabien, um dort an der Nura-Bent-Abdelrahman Universität für Mädchen zu unterrichten. Dies sei eine neue Herausforderung gewesen, weil sie zum ersten Mal weit entfernt von ihrer Familie leben musste und außerdem der Unterricht

an der Schule auf Englisch erfolgte. Die syrische Akademikerin beschreibt diese Zeit und sagt: „Die Zeit war nicht einfach, weil ich in Syrien fast nur auf Arabisch studiert und unterrichtet habe, aber ich habe viele neue Erfahrungen gesammelt, z.B. konnte ich meine Sprachkenntnisse in Englisch verbessern. Außerdem habe ich dort eine neue Kultur kennengelernt.“

Frau Nebo kehrte nach Syrien zurück, um einen Arbeitsvertrag mit der privaten Internationaluniversität in Damaskus zu unterschreiben. Dort unterrichtete sie das Fach Allgemeinchemie in den Fakultäten der Zahnmedizin und den Ingenieurwissenschaften bis 2013. Dr. Nebo sagt, sie mochte diesen Zeitraum in ihrem Leben sehr, weil die Beziehung zwischen ihr und ihren Studenten sehr gut gewesen sei. Aufgrund der schlechten Sicherheitslage in Syrien musste sie aber mit ihrer Familie nach Erbil in der autonomen Region in Kurdistan ausreisen.

Über das Leben in der autonomen Region Kurdistan sagt die kurdische syrische Akademikerin: „In Erbil war es nicht einfach, eine Arbeit an den Universitäten zu finden, weil die Universitäten genug Doktoren hatten. Aber ich habe immerhin eineinhalb Jahre an der Ishik Universität gearbeitet. Dort habe ich Biochemie in der Fakultät für Zahnmedizin unterrichtet. Bei dieser Arbeit hatte ich weniger Perspektive. Ich hatte ein Gefühl, als ob ich nur die Informationen an die Studenten weiterleite, mehr nicht.“

Die Ausreise nach Deutschland und die Schwierigkeiten. Anfang 2016 reiste Dr. Nebo nach Deutschland. Sie hat dann wieder von neuem begonnen, eine Sprache zu lernen, Arbeit zu finden und sich zu integrieren. Kurz nach der Einreise in Deutschland hat sie angefangen, die Universitäten in Deutschland anzuschreiben. „Im April 2018 durfte ich an der Universität Hamburg als Postdoktorandin und Forscherin in den Umweltwissenschaften tätig werden. Wir beschäftigen uns mit dem Thema Glyphosat und wir forschen nach möglichen Giftstoffen, die die Umwelt schädigen könnten“, so Frau Nebo. Über die Schwierigkeiten, die sie in Deutschland erleben musste, sagt sie: „Am Anfang war es schwierig, neue Gesetze zu verstehen. Die Bürokratie stellt sich manchmal quer vor dem Ehrgeiz. Es ist schade, erst nach einem Jahr ein 3-wöchiges Praktikum zu finden“. Sie sagt aber auch: „Ich freue mich, an der Universität in Dortmund einige Magister-Studenten

betreut zu haben. Meine Arbeit an der Universität Hamburg hat mir die Gelegenheit gegeben, die akademische Arbeit in Deutschland zu verstehen. Ich habe tolle Erfahrung gesammelt.“ Über ihren Erfolg trotz aller Schwierigkeiten sagt sie, mit Geduld, Ehrgeiz und Streben könne man seine Ziele erreichen. Dr. Nebo erinnert sich an ihr Studium an der Universität Aleppo und sagt: „In meiner Fakultät waren wir nur vier Mädchen. Mit der Zeit interessieren sich immer mehr Frauen für die wissenschaftlichen Fächer.“ Frau Nebo vergisst nicht zu erwähnen, dass ihre Familie und Freunde an ihrem Erfolg einen großen Anteil haben. Am Ende sagte sie dem Kulturmagazin „Olive Flower“: „Ich danke den kurdischen Medien, die sich für meinen Erfolg und meine Arbeit interessieren. Ich habe das Gefühl, belohnt zu werden. Dies gibt mir und den anderen Kraft und Mut, weiter zu machen‘‘.

April 2019

9


Kunst Azad Kour / Olive Flower Musiker, Schauspieler und Tänzer

Wenn Musik und Tanz

Unser Programm wurde fertig und wir haben es zum ersten Mal vor 50 Freunden präsentiert. Sie waren alle begeistert, denn keiner hatte das so erwartet. Es ist ein kurzweiliges und abwechslungsreiches Programm mit fast a usschließlich deutschen Texten und zugleich eine kulturelle Attacke gegen den Rechtspopulismus und gegen das Fremdeln gegenüber den Menschen, die hier gelandet und gestrandet sind. Es ist vielleicht das Beste, was es zurzeit auf der Bühne zum Thema Flucht, Heimat und Fremdheit zu sehen und zu hören gibt. Die Texte, die Botschaft, die Musik und der Tanz sind authentisch, professionell, berührend und heiter. Die Erlebnisse, die wir als

junge Flüchtlinge hatten und im Programm verarbeiten, berühren ein innerstes Empfinden der Zuschauer und schaffen Verständnis mit nachhaltiger Wirkung. Wir haben mittlerweile auf mehr als 70 Bühnen in ganz Deutschland gespielt. Ich habe auch durch meine Band viele wichtige Leute getroffen wie den Bürgermeister von Bremen, Carsten Sieling, oder den Bundespräsidenten Frank-Walter Steinmeier. In Berlin haben wir für den berühmten deutschen Musiker Herbert Grönemeyer gespielt. Hat unsere Musik zur Integration beigetragen? Ich glaube ja. Viele Zuschauer verließen vielleicht ein bisschen

aufgerüttelt die Vorstellung und manche, die Vorbehalte hatten, mögen ins Nachdenken gekommen sein. Wir haben auch in sehr vielen Schulen gespielt, vor jungem und erwachsenem Publikum. Die Musik erzählt von uns ganz persönlich und trägt sicher dazu bei, das Zusammenleben von neuen und alten „Bürgern“ erstrebenswert erscheinen zu lassen. Das zeigt auch, dass die „Zollhausboys“ gern gesehene Gäste bei Rathausveranstaltungen und anderen öffentlichen Events sind. Nach dem großen Erfolg machen wir zurzeit ein zweites Programm, weil die Geschichten der „Zollhausboys“ noch nicht zu Ende erzählt sind.

Als ich nach Deutschland kam, habe ich versucht Menschen kennenzulernen und Freunde zu finden. Das kann man nur, wenn man auf Menschen zugeht. Und das fällt mir leicht. Ich weiß auch, dass die Sprache eine ganz große Rolle spielt und deshalb habe ich sofort angefangen Deutsch zu lernen. Von den vielen Menschen, die ich am Anfang getroffen habe und die mir geholfen haben, sind einige meiner Lebensmentoren geworden. Das hat mir Kraft gegeben, immer weiter zu machen. Ich habe letztes Jahr das Stipendium „grips gewinnt“ bekommen, das mich auf diesem Weg unterstützt.

in Politik und soziale Mobilität integriert werden

Mein Name ist Azad Kour und ich bin 19 Jahre alt. Ich komme aus Syrien, wo ich in der Stadt Kobani geboren und aufgewachsen bin. Ende 2015 kam ich als unbegleiteter minderjähriger Flüchtling nach Bremen, Deutschland. Am Anfang hatte ich wie alle anderen Flüchtlinge sehr viele Schwierigkeiten, aber nach meiner Ankunft in Bremen habe ich mich nach zwei Monaten in einer Theatergruppe angemeldet und mitgemacht. Und mit der hatte ich nach ein paar Tagen meinen ersten Bühnenauftritt. Das hat mich sehr motiviert und ich habe mich bei

6

weiteren Theater- und Tanzgruppen angemeldet und mitgemacht. Hauptberuflich bin ich aber Schüler und besuche ein Gymnasium, um das Abitur zumachen. Ich habe in mehreren Unterkünften gewohnt und wohne jetzt in einer eigenen Wohnung. Eines Tages kam ein in Bremen bekannter Musiker und Kabarettist zu unserer Unterkunft und wollte mit uns Musik machen. Wir (vier syrische Jungs) sind auf sein Angebot eingegangen und haben zusammen einen Song geschrieben, mit dem wir mehrere

Auftritte in Bremen hatten. Irgendwann hatten wir die Idee, zusammen ein zweistündiges Abendprogramm zu machen. Wir legten feste Probetage ein und haben zusammen Texte geschrieben und musikalisch entwickelt. Ich selbst konnte gar keine Musik machen. Ich habe aber trotzdem meine Rolle als Tänzer und Schauspieler in der Gruppe gefunden. Wir haben uns „Zollhausboys“ genannt, weil die Unterkunft, in der wir gewohnt und uns getroffen haben, „Zollhaus“ hieß.

Die Träume sind groß und wir arbeiten daran.

April 2019

7


Gesellschaft

Die seltsame Liebe der Deutschen zum Auto Wenige Nationen hegen einen ähnlichen Kult um ihren fahrbaren Untersatz. Die Deutschen hingegen scheinen eine Religion der vier Räder zu pflegen.

(zumeist eher zaghaften) Versuche der Politik gewehrt, die massiven infrastrukturellen Privilegien des Autofahrens zugunsten anderer Mobilitätskonzepte einzuschränken. Mit dem Verweis auf vermeintlich bedrohte Arbeitsplätze enden zumeist auch noch die kleinteiligsten Diskussionen und wer laut darüber nachdenkt, der Gigantomanie aktueller Automodelle mit höheren Umweltauflagen oder sogar zusätzlichen Steuern zu begegnen, erntet das Wehgeschrei einer Branche, die nicht nur seit Jahren mit absurden Vorstandsgehältern und aggressiver

Lobbyarbeit von sich reden macht, sondern auch gerade einen riesigen Betrugsskandal scheinbar unbeschadet hinter sich gebracht hat. Zudem lässt sich gerade bei der aktuellen Besetzung des Verkehrsministeriums eine gewisse Willfährigkeit beobachten. Dieselsteuer? Nicht zu machen. Dieselfahrverbote? Keine Chance. Und wenn der Verkehrsminister Andreas Scheuer (CSU) ein mögliches Tempolimit auf Autobahnen als wider den gesunden Menschenverstand abtut, dann zeigt sich daran besonders eindringlich, wie sehr das Thema Auto und Automobilität in

Deutschland rational imprägniert ist – man kommt mit Argumenten kaum noch an den Kern des Themas heran. Und wer auf CO2-Emissionen verweist, hört zumeist, dass heutige Modelle ja viel effizienter und schadstoffärmer fahren als noch vor einigen Jahren. Das mag durchaus zutreffen, der Effekt wird durch die höhere Anzahl an Autos aber direkt wieder aufgefressen. Seit 2010 steigen die Emissionen im Straßenverkehr jährlich an und in Bezug auf den Straßengüterverkehr gibt sogar das Umweltbundesamt zu: „Die absoluten Kohlendioxid-Emissionen des Straßengüterverkehrs erhöhten sich zwischen 1995 und 2017 trotz technischer Verbesserungen von 34,2 auf 41,0 Millionen Tonnen, also um 20 %.“ Wer hier noch von aktivem Klimaschutz sprechen will, muss sich die

Manuel Förderer Olive Flower Nationen werden gerne auf mal mehr, mal weniger liebevoll-reduktionistische Art und Weise mit einzelnen Dingen oder Verhaltensweisen in Verbindung gebracht: Frankreich mit Baguette, Italien mit Spaghetti, die USA mit Hamburgern. Zu den erwähnten Kulinaria gesellen sich gerne noch Kleidungsstücke (der Sari für Indien) oder Getränke (Wodka für Russland). Und auch wenn es den Durchschnittsdeutschen (zurecht) ärgern mag, dass er im Blick von außen gerne auf Lederhosen und Bierkrug zurechtgestutzt wird, so huscht doch ein zumeist anerkennendes Lächeln über sein Gesicht, wenn er auf das zweite Ding angesprochen wird, das scheinbar untrennbar mit Deutschland verbunden ist: das Auto. Zwar mag der Klischee-Bayer als dominanter Kulturexportschlager sich einer Mischung aus veralteten Vorstellungen und findigen Tourismus-Experten (Stichwort Oktoberfest) verdanken: Dass der Name Deutschland weniger mit seinen Flüssen, Bergen oder mit Goethe verbunden ist, sondern sich im assoziativen Horizont vor allem die Autobahn, Daimler-Benz und BMW tummeln, darauf scheint die Mehrheit der Zeitgenossen durchaus stolz zu sein. Es mag damit zu tun haben, dass die Erfindung des Verbrennungsmotors, mit dem der Siegeszug des Automobils seinen Anfang nahm, in Deutschland stattgefunden hat; sowohl Carl Benz als auch Rudolf Diesel oder Gottlieb Daimler waren Deutsche, die gerne als Gewährsmänner für technische Raffinesse und Erfindergeist der ganzen Nation herangezogen werden. Kuriose Fußnote zu dieser Geschichte: Obwohl die Entwicklung des Motors in die zutiefst männerdominanten Jahre des Wilhelminismus fallen, die wohl erste Spritztour mit dem damals noch fürchterlich knatternden Ungeheuer von Auto wurde von einer Frau unternommen, 4

nämlich von Bertha Benz. Zudem ist es ein Auto, das die Ikonographie des Wirtschaftswunders nach dem Zweiten Weltkrieg maßgeblich geprägt hat: Der VW Käfer, in dessen charmantharmloser Buckeligkeit sich sozialer Aufstieg und ökonomische Konsolidierung symbolisch verdichteten. Dass der Wagen aus den Werken der NSPlanstadt Wolfsburg stammte, interessierte damals niemanden. Und heute? Als Objekt kultureller Identifikation hat das Auto nichts von seiner Bedeutung eingebüßt. Es steht auch weiterhin für Freiheit und Unabhängigkeit, dafür, dass man es im Leben zu etwas gebracht hat und sei es auch nur der Besitz eines tonnenschweren SUVs, neben dem der VW Käfer wie eine rollende Streichholzschachtel daherkommt. Insgesamt 47 Millionen Autos waren zu Beginn des Jahres 2019 in Deutschland zugelassen. Als der Autor dieses Artikels 1986 das Licht der Welt erblickte, waren es noch knapp 26 Millionen. Die Anzahl hat sich also innerhalb eines noch recht jungen Lebens fast verdoppelt. Das Ergebnis dieses verkehrspolitischen Irrsinns lässt sich vor allem in den Städten beobachten, die in den vergangenen Jahrzehnten konsequent zu überdimensionierten Parkplätzen ausgebaut wurden. Riesige Flächen

wurden und werden versiegelt, um Stellflächen für Autos zu schaffen, die im Durchschnitt nur etwa eine Stunde pro Tag bewegt werden. Stadtplanung ist zunehmend darauf reduziert worden, Raum für den motorisierten Individualverkehr zu schaffen und zu garantieren. Diese Entwicklung scheint nun an ihre Grenzen zu stoßen, vollgeparkte Geh- und Fahrradwege, die mitunter grotesk schlechte Luft in deutschen Städten sowie zur Hauptverkehrszeit völlig überlastete Straßen sprechen eine deutliche Sprache. Und wer das Pech hat und öfters auf deutschen Autobahnen unterwegs ist (mit rund 13.000 Kilometern das viertlängste Netz der Welt), der weiß: Der Stau ist ein Meister aus Deutschland. Trotzdem hat sich die Automobilindustrie bis dato äußerst erfolgreich gegen alle

Welt in Pippi-Langstrumpf-Manier schönlügen. Das Auto ist ein Konglomerat verschiedener Interessen und Vorstellungen. Auf der einen Seite befinden sich die handfesten ökonomischen Wünsche einer Industrie, die 2017 einen Inlandsumsatz von gut 152 Milliarden Euro verbuchen konnte. Auf der anderen Seite spiegeln sich im deutschen Auto kulturelle Selbstzuschreibungen wie Fleiß, Genauigkeit, Haltbarkeit oder Zuverlässigkeit, ein ganzes Sammelsurium

an Qualitäten, mit denen sich Deutschland gerne schmückt. Was man als ein Stück charmanter Sprödigkeit abtun könnte, ist dem dringend benötigten Umbau des Verkehrssektors in Richtung nachhaltiger Mobilität allerdings permanent im Weg. Das Auto ist nicht bloß ein Verkehrsmittel, sondern massiert und dominiert als symbolisches Objekt unsere Art, über Mobilität nachzudenken und zeigt sich zunehmend als intellektueller Hemmschuh. Der deutsche Kult ums Auto, der aus einem fahrbaren Untersatz den Fetisch einer benzinhaltigen Ersatzreligion gemacht hat, hat in eine Sackgasse geführt. Es gilt, neue Götter im Verkehrspantheon ausfindig zu machen. Wie wäre es mit einer weiteren deutschen Erfindung – dem Fahrrad?

April 2019

5


Ein Paradies ohne Zäune Deutschland kündigte Mitte März auf der Ministerkonferenz der Geberkonferenz der Europäischen Union und der Vereinten Nationen in Brüssel einen Beitrag von 1,44 Milliarden Euro für syrische Flüchtlinge an. "Wir wollen 1,44 Milliarden Euro bereitstellen und sind damit der zweitgrößte Geldgeber", sagte Bundesentwicklungsminister Gerd Müller. Die Bundesrepublik ist nicht nur der zweitgrößte Geldgeber in Brüssel, sondern auch der weltweit erste Geldgeber für Flüchtlinge, weil es mehr als eine Million Flüchtlinge aufgenommen hat, die aus ihren Ländern geflüchtet sind und Tausende von Kilometern zurückgelegt haben, um nach Deutschland zu gelangen, das Land, welches als „Paradies ohne Zäune“ angesehen wurde.

Frohe Ostern

Es beweist Tag für Tag, dass es am nächsten am Leid der unterdrückten Völker ist. Es ist sogar das erste Ziel für Zivilisten, die aus ihren Ländern geflüchtet sind und Tausende von Kilometern zurückgelegt haben, um Deutschland zu erreichen. Das Paradoxe ist, dass die Flüchtlinge viele Länder durchqueren und nicht dort bleiben, obwohl diese ihre Sprache, ihre Bräuche und

7

April / 2019

Roudy Ali Chefredakteurin des deutschen Teils

ihre Kultur teilen. Aber sie wollen dort nicht bleiben, da sie keine Chancen und keine Teilhabe in dem Land bekommen würden. Sie haben es vorgezogen, immer weiter zu gehen und die Schwierigkeiten und Gefahren auf sich zu nehmen, um ihren Weg nach Deutschland fortzusetzen. Ich glaube nicht, dass es Flüchtlinge gibt, die es bereut haben, diese lange Distanz überwunden zu haben, da Deutschland ihnen heute nicht nur hilft sich im Land zu integrieren, sie schützt und ihnen ein anständiges Leben bietet, sondern diese Hilfe Deutschlands wendet sich über die Grenzen der Bundesrepublik hinaus auch an die gefolterten Zivilisten in Syrien selbst und auch an die Vertriebenen in den Nachbarländern Syriens Leider hat das syrische Regime seine Krise mit den Menschen in die Welt gebracht. Dabei wurden nicht nur unschuldige Menschen in Syrien getötet, sondern auch Binnenvertriebene warten in Syrien auf Hilfe aus dem Ausland und Flüchtlinge durchqueren viele Länder, um die Sicherheit zu erreichen, die in Syrien immer in Gefahr war. Erkennt das syrische Regime die Großzügigkeit und Menschlichkeit Deutschlands?

Monatsmagazin auf Deutsch, Arabisch und Kurdisch

Direktor des Magazins Ali Isso Chefredakteur des arabischen Teils Fattah Issa Korrekteurin und Supervisorin Midya Mahmoud Impressum des arabischen Teils Rania Yousef Chefredakteurin des deutschen Teils Roudy Ali Redakteur Manuel Förderer Chefredakteur des kurdischen Teils Mahmoud Hasan Berazi Marketingoffizier Abdo Isso PR-Beauftragter Nure Dlovani Technischer Direktor Masoum Mahmoud Design und Grafik Yasser Alsayer

Die in „Olive Flower“ ausgedrückten Meinungen, drücken die Ansichten der Autoren und der Forscher aus und spiegeln nicht notwendigerweise die Meinungen des Magazins wider.

E-Mail-Adresse info@ofmagazin.com ads@ofmagazin.com Telefonnummer 0049 163 3358202 0049 2273 9383977


Kostenlos

April / 2019

Die seltsame

Liebe der

Deutschen zum

Auto

Wenn Musik und Tanz in

Politik und soziale Mobilität integriert werden SAHLAB REZEPT Deutsche Sprache

MEIN HAUS

in Afrin wird von Fremden bewohnt!

Zimanê kurdî

Der Weg einer Gelungenen Integration einer syrischen Akademikerin

‫اللغة العربية‬

Profile for Yasser Alsayer

مجلة زهرة الزيتون العدد السابع  

مجلة زهرة الزيتون العدد السابع  

Advertisement