Page 1

‫تدريب العبي االرتكاز في االندية المتقدمة والمنتخبات الوطنية‬ ‫تدريب (جوهر تكتيك العبي االرتكاز)‬ ‫موفق المولى‬

‫االرتكاز العبي تدريب عدم في الفريق من وكثير المدربين من الكثير يقع‬ ‫على تأسيس المثلث في ساحة فريقهم وساحة فريق الخصم وتضل‬ ‫أدوارهم مرتبطة باللعب في ساحتهم بنسب دفاعية عالية بينما الواجب‬ ‫الحقيقي لهذين الالعبين يتمحور في الهجوم حول نقطتين رئيسيتين وهما‬ ‫تأسيس المثلث مع الرباعي الدفاعي خالل البناء من الخلف على طرفي‬ ‫الساحة وتأسيس المثلث في ساحة الفريق الخصم مع الثالثي المهاجم‬ ‫األمامي عند تحول الكرة لساحة الخصم تحت شرطين مهمين وهما‬


‫أوال‪ -‬إذا كان الفريق يلعب باللتشكيل‪ 1-3-2-4‬وبظهيرين(‪2‬و‪ )3‬مهاجمين‬ ‫فإن دور العبي االرتكاز(‪6‬و‪)8‬يكون بنسبة(‪)%09‬مرتبط بتأسيس المثلث في‬ ‫ساحتهم دون االنتقال المبالغ فيه لساحة الخصم وتترك مهمة تأسيس‬ ‫المثلث على طرفي ساحة الخصم للظهيرين(‪2‬و‪)3‬والعبي الوسط‬ ‫المهاجمين الثالثة(‪7‬و‪0‬و‪ )11‬سواء من جهة اليمين أو جهة اليسار مع بعض‬ ‫التعديل التكتيكي البسيط‪.‬‬

‫تأسيس المثلث في ساحة الخصم من قبل‪6‬و‪7‬و‪ 0‬ومن جهة اليسار من‬ ‫قبل‪8‬و‪0‬و‪11‬‬ ‫الحظ في حال اللعب بظهيرين مهاجمين في الشكل أدناه كيف يشكل‬ ‫مدافع اليمين والعب الوسط اليمين‪ 7‬والمهاجم المركزي ‪ 19‬المثلث في‬ ‫منطقة جناح اليمين بينما يتحرك العب الوسط المهاج‪ 0‬بعيدا عن منطقة‬ ‫الكرة باتجاه المنطقة العمياء وبنفس الوقت ينفذ العب الوسط الجناح‪11‬‬ ‫االختراق القطري باتجاه عمق منطقة الجزاء بينما ال يظهر أي أثر لالعبي‬ ‫االرتكاز في الشكل باعتبارهما استقرا في مكانهما لتغطية الفراغ الذي تركه‬ ‫تحرك الظهيرين لألمام لمواجهة أي هجوم مرتد وسريع محتمل من الفريق‬ ‫الخصم في حال استعاد حيازة الكرة(راجع مفاتيح التكتيك داخل الشكل‬ ‫فالشكل أدناه يقرب المدرب من تأسيس( أربع تمارين تطويرية لهذ الحالة)‬


‫ثانيا‪-‬أما إذا لعب الفريق بدفاع رباعي ثابت وتحديد حركة الظهيرين‪2‬و‪ 3‬في‬ ‫ساحتهم فقط فإن مساهمة العبي االرتكاز في تشكيل المثلث في ساحة‬ ‫الخصم تصبح أهم عوامل نجاح الفعاليات الهجومية بشرط واحد مهم جدا‬ ‫وهو كما في الشكل أدنا وفي حالة تأسيس المثلث من قبل العب االرتكاز‪6‬‬ ‫مع العب الوسط الجناح‪7‬والعب الهجوم المركزي‪ 0‬فإن دور العب االرتكاز‪8‬‬ ‫يتحول لمدافع مركزي أمام خط الدفاع وال يفكر مطلقا بمشاركة الهجوم‬ ‫بساحة الخصم وعلية أن يلعب دور رأس الحربة الدفاعية في تأخير هجوم‬ ‫الخصم المرتد الحظ في الشكل انسحاب العب االرتكاز‪ 8‬لعمق وسط‬ ‫الساحة أمام الجدار الدفاعي الرباعي وكذلك الحال عندما يؤسس العب‬ ‫االرتكاز‪ 8‬المثلث من الجهة األخرى ليقوم‪6‬هذه المرة بدور العب التغطية‬ ‫الدفاعية‪.‬‬


‫الحظ في الشكل أعاله كيف يعمل المثلث في جهة اليمين على تنفيذ‬ ‫فعالية لعب التداخل لوصول الالعب‪ 6‬مع الكرة لمنطقة الجناح للقيام‬ ‫بعكس الكرة بينما يستغل الالعبان‪0‬و‪11‬هذه المناورة التكتيكية بتنفيذ‬ ‫ركض التقاطع لمهاجمة الكرة العكسية فحركة هذان الالعبان من دون كرة‬ ‫يسهل العمل مع الكرة ألنه يقلل من الضغط من قبل الخصم حول منطقة‬ ‫الكرة‪.‬‬ ‫فالحديث عن هذه الوضعية التدريبية بسيط ولكن الهم السؤال التالي؟‬ ‫أنت كمدرب محترف هل دربت هذه الوضعية وهل حولت الكالم إلى فعل‬ ‫واداء خالل اعدادك لفريقك أم أن التدريب يكون وقت المحاضرة التي‬ ‫تسبق المباراة فقط؟‬ ‫من الممكن وببساطة تأسيس وحدات تدريبية لتطوير هذا العمل المهم‬


‫وهنالك‪ 8‬تمارين تسمى) جوهر تكتيك العبي االرتكاز( في ساحتنا وفي‬ ‫ساحة الخصم؟ فهل دربت العبيك أم ال؟ كيف تدرب هذا المفهوم في‬ ‫ساحتك؟ كيف تدرب هذا المفهوم في ساحة الخصم؟ فالمدرب الذي‬ ‫يدرب العبيه على هذا النوع من التمارين يكون قد درب التكتيك المناسب‬ ‫للتشكيل الذي يلعب به وعلى العكس المدرب الذي ال يدرب بهذه الطريقة‬ ‫فدائما يخطأ باختيار التكتيك الذي يناسب التشكيل فتكثر المشاكل وتتكرر‬ ‫الهزائم‪......‬شكرا‬

تدريب لاعبي الارتكاز في الاندية المتقدمة والمنتخبات الوطنية  
Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you