Page 1

‫أقسام الكنيسة المختلفة‬

‫االسم ‪ :‬عبد الرحمن حاتم طيب‬ ‫الرقم الجامعي ‪0000101 :‬‬ ‫رمز المادة ‪AR320 :‬‬


‫( أشكال الكنيسة وأقسامها )‬ ‫أوال‪ -:‬أشكال الكنيسة‪:-‬‬ ‫الشكل األول ‪:‬هو شكل صليب مثل جسد السيد المسيح المصلوب و نحن أعضاء في جسد المسيح‬ ‫يجب أن نتألم و نفرح معا ( مثال شكل الصليب كنيسة مارجرجس هليوبوليس‬ ‫صورة صليب بجوارها صورة أفقية لمار جرجس هليوبوليس‪.‬‬‫تعليق ‪ :‬دى ما الكنيسة على شكل صليب ‪ ,‬زى الصليب اللي المسيح أتصلب عليه‪.‬‬ ‫الشكل الثاني‪:‬شكل الدائرة وذلك الن الدائرة ليس لها بداية و ال نهاية كذلك رب المجد يسوع ليس له‬ ‫بداية و ال نهاية ( مثال لشكل الدائرة كنيسة جورجيوس و األنبا انطونيوس)‬ ‫صورة دائرة و يظهر بجوارها صورة أفقية لكنيسة جورجيوس و األنبا أنطونيوس تظهر أنها‬‫مبنية على شكل دائرة‪.‬‬ ‫تعليق ‪ :‬زى ما الدايرة ما لهاش بداية وال نهاية برده رب المجد يسوع ليس له بداية و ال نهاية‪.‬‬ ‫الشكل الثالث‪ :‬شكل السفينة و ذلك ألنها كانت وسيلة الخالص لنوح و عائلته كما أن الكنيسة هي‬ ‫الوسيلة الوحيدة لخالصنا نحن المؤمنين من بحر هذا العالم ( مثال لشكل السفينة الكنيسة المعلقة‬ ‫بمصر القديمة)‬ ‫تعليق ‪ :‬زى ما كان الفلك وسيلة لخالص نوح و أسرته ‪ ,‬برده الكنيسة هي الوسيلة الوحيدة‬ ‫لخالصنا ‪.‬‬ ‫ثانيا‪ -:‬أقسام الكنيسة قديما وحديثا ‪:-‬‬ ‫تعليق ‪ :‬الكنيسة زمان كانت مقسمة إلي خورس للشمامسة و خورس للمؤمنين و خورس‬ ‫للموعوظين‪.‬‬ ‫كانت الكنيسة مقسمة قديما ألي ثالثة أقسام‪:‬‬ ‫الخورس األول و هو المكان الذي يقف فيه الشمامسة للصالة و عادة ما يكون أعلى درجة من‬ ‫خورس المؤمنين‪.‬‬ ‫خورس المؤمنين ‪ :‬وفيه يقف المؤمنين ( أو الذين نالوا سر المعمودية ) للصالة‪.‬‬ ‫أما الخورس األخير فهو خورس الموعوظين ويقف فيه األشخاص الذين يريدون أن ينالوا نعمة‬ ‫المعمودية و يحضر هوالء األشخاص حتى نهاية قداس الموعوظين أي انهم يغادرون الكنيسة قبل‬ ‫قانون اإليمان ( بعد العظة ‪).‬‬ ‫و قبل كل هذه الخوارس يوجد قدس األقداس الذي هو المذبح ( الهيكل ) و كل ما يحيط وهو‬ ‫المكان الذي يقدم فيه الكاهن الذبيحة و هو أعلى درجة من خورس الشمامسة‪.‬‬ ‫أما الكنيسة اآلن فهي مقسمة إلى قسمين‪:‬‬ ‫الهيكل ثم صحن الكنيسة بدون تقسيم كما حدث قديما الن كل أوالد الكنيسة من المؤمنين‪.‬‬ ‫ملحوظة‪:-‬‬ ‫كانت الكنيسة تغلق أبوابها قديما بعد نهاية قداس الموعوظين أما اآلن فلم يعد لهذا الطقس وجود‪.‬‬

‫‪2‬‬


‫كنيسة القيامة‬

‫كنيسة القيامة أو كنيسة القبر المقدس هي كنيسة داخل أسوار البلدة القديمة في القدس‪ .‬بنيت‬ ‫الكنيسة فوق الجلجلة أو الجلجثة وهي مكان الصخرة التي يعتقد ان المسيح صلب عليها‪ ]1[.‬وتعتر‬ ‫أقدس الكنائس المسيحية واألكثر أهمية في العالم المسيحي وتحتوي الكنيسة على المكان الذي دفن‬ ‫فيه المسيح واسمه القبر المقدس‪ .‬سميت كنيسة القيامة بهذا االسم نسبة إلى قيامة المسيح من بين‬ ‫األموات في اليوم الثالث من األحداث التي شبهه للبعض موتة على الصليب‪ ،‬بحسب العقيدة‬ ‫المسيحية‪ .‬تتقاسم الكنيسة األرثوذكسية الشرقية والكاثوليكية األرثوذكسية المشرقية‬ ‫‪‬‬

‫تاريخ الكنيسة من النظرة المسيحية‬

‫خارطة كنيسة القيامة‪.‬‬

‫يق ّدم لنا اإلنجيليون المعلومات التّالية عن موضع الجلجلة‪ .‬كان مكانا قريبا جدا من مدخل المدينة ويقع على طريق‬ ‫يرتادها الناس بكثرة غير بعيد عن حديقة كان فيها قبر جديد‪.‬‬ ‫ويقول الكتاب المقدس أيضا ّ‬ ‫أن المكان كان يدعى الجمجمة (باآلرامية جلجثة)‪ ،‬واالسم يق ّدم لنا أحد تفسيرين‪،‬‬ ‫األول أن الموقع كان مكان إعدام للمجرمين وسمي بالجمجمة بسبب جماجم القتلى‪ ،‬والثاني بكل بساطة ّ‬ ‫ألن التلّ‬ ‫يشبه شكل الجمجمة أو الرأس البشري‪.‬‬ ‫‪1‬‬


‫المسيحية المبكرة‬ ‫كان موقع صلب يسوع ودفنه مكرّمين دون انقطاع منذ أوائل الزمان من قبل الجماعة المسيحية المقيمة في‬ ‫القدس‪ .‬وكان اليهود من جهتهم يهتمون جدا بقبور الشخصيات الهامة‪.‬‬ ‫بين عامي ‪ 11‬و ‪ 11‬بني السور الثالث الذي شمل ضمن حدود المدينة أيضا موضع الجلجلة‪ .‬بعد القضاء على‬ ‫الثورة اليهودية عام ‪ 131‬م‪ ،‬عانت القدس من تغيير جذري‪ ،‬فقد طُرد اليهود والسامريون والمسيحيون ومنعوا من‬ ‫العودة‪ .‬وعقد أدريانوس العزم على مسح كلّ ذكر للديانة اليهودية التي كانت تثير الشغب والثورات‪ ،‬فدمر كلّ‬ ‫أماكن العبادة‪ ،‬لكن الخبرة الدينية المرتبطة بتلك األماكن كانت متأصلة وجذرية ولم يكن من السهل محوها‪.‬‬ ‫كان موت يسوع موضوعا للتأ ّمالت منذ أ ّول األزمان‪ ،‬وسرعان مابرزت الكتابات التي حاولت إظهار كيف أن‬ ‫هذا الموت حقّق الفداء للعالم‪ ،‬أجمع من هذه الكتابات «مغارة الكنوز» و«صراع آدم» و«إنجيل برتلماوس»‬ ‫وغيرها‪ .‬وجُعلت الجلجلة في مركز هذه القصص ووضعوا هناك آدم أيضا وحياة التوبة التي عاشها بعد إخراجه‬ ‫من الجنة ومن ث ّم موته‪.‬‬ ‫تحت الجلجلة إلى الجانب الشرقي منها نجد مغارة يعتقد الكتّاب أنّها موضع قبر آدم‪ ،‬وأشير إليها أيضا على أنّها‬ ‫موضع الجحيم الذي نزل إليه يسوع بعد موته ليحرر األنفس‪ .‬هذه األفكار التي حامت حول موضع الجلجلة تعود‬ ‫لليهود الذين أصبحوا مسيحيين‪ ،‬ومن ث ّم قام أدريانوس ببناء قبة على ستّة أعمدة فوق الجلجلة وكرسها لڤينوس‬ ‫عشتار (وهي اآللهة التي نزلت إلى الجحيم للبحث عن اإلله تموز لتحرره) في محاولة منه للقضاء على فكرة‬ ‫نزول المسيح إلى الجحيم في هذا الموضع بالذات‪.‬‬ ‫كانت المغارة موضع زيارة منذ القرن الخامس كما يشهد على ذلك الحاج روفينو الذي توفي عام ‪ .114‬وبنى‬ ‫أدريانوس فوق القبر هيكال آخرا للآلهة الوثنية‪.‬‬ ‫ولم يتب ّ‬ ‫ق في القدس سوى جماعة مسيحيّة من أصل وثني نعرف منها اسم مطرانها مرقص‪ ،‬رغم أنّها كانت تكرم‬ ‫أماكن مقدسة كثيرة لكن هذه الجماعة لم تفكر في تبديل موضع قبر المسيح وذلك ألنها كانت تكرم تلك التي‬ ‫غطتها في ذلك الحين هياكل أدريانوس وبقيت تلك الذكرى إلى وقت قسطنطين‪.‬‬

‫العصر البيزنطي‬ ‫خالل عقد المجمع المسكوني األول (نيقيا ‪ )321‬دعا أسقف القدس مكاريوس اإلمبراطور قسطنطين إلى تدمير‬ ‫الهيكل الوثني في المدينة المقدسة للبحث عن قبر المسيح‪ .‬وهكذا فإن الهيكل الذي كان يهدف إلى القضاء على‬ ‫موقع القبر أ ّدى في حقيقة األمر إلى الحفاظ عليه‪ ،‬ولم يبن قسطنطين شيئا فوق الجلجلة‪ .‬في القرن الثامن فقط ت ّم‬ ‫بناء كنيسة سميت كنيسة الجلجلة‪ ،‬أ ّما القبر المقدس فنظف من األتربة وبنى قسطنطين فوقه بازيليك القيامة وقد‬ ‫باشرت األعمال أمه القديسة هيالنة‪.‬‬ ‫أضر الغزو الفارسي عام ‪ 411‬كثيرا باألماكن المقدسة التي أعاد موديستو الناسك والذي صار فيما بعد بطريركا‬ ‫للقدس إصالحها وترميمها‪ .‬يذكر الحاج أركولفو الذي زار القدس عام ‪ ،474‬أي بعد دخول العرب إلى المدينة‪،‬‬ ‫كيف أن الحجر الذي س ّد به باب القبر قد تحطم أجزاء كثيرة إثر الغزو الفارسي‪ .‬وقد بنيت فوق الجلجة كنيسة‬ ‫وكرست المغارة تحت الجلجلة آلدم وراح يصور لنا بتعابيره الرائعة كيف م ّدد إبراهيم ابنه اسحق على خشبة‬ ‫ليذبحه تقدمة للرب‪.‬‬

‫‪1‬‬


‫القرون الوسط‬ ‫الصليبيون يدخلون القدس يوم ‪ 11‬يوليو سنة ‪1411‬‬ ‫‪ .1‬كنيسة القيامة‬ ‫‪ .2‬قبة الصخرة‬ ‫‪ .3‬األسوار‬ ‫لم يمس الفتح العربي عام ‪ 436‬القبر المقدس بسوء وتمتع المسيحيون بالحرية الدينية التي كانت تتخللها بعض‬ ‫أعمال العنف‪ .‬أما عام ‪ 1441‬م فقد أمر السلطان الحاكم بأمر هللا بتدمير كنيسة القيامة‪ .‬عام ‪ 1416‬نال‬ ‫اإلمبراطور البيزنطي اإلذن بإجراء بعض التصليحات‪.‬‬ ‫في ‪ 11‬تموز (يوليو) ‪ 1411‬دخل الصليبيون مدينة القدس وقرروا إعادة بناء الكنائس القديمة المتهدمة بل وإنشاء‬ ‫مبنى ضخم يحوي داخله جميع األبنية األساسية وهي موضع موت (الجلجة) وقيامة (القبر) يسوع المسيح‪.‬‬

‫العصر العثماني حتى اليوم‬ ‫عام ‪ 1646‬م شبّ حريق ود ّمر القبة تماما فأصلحها الروم بإذن من الحاكم التركي فبنيت بشكلها الذي نراه اليوم‪.‬‬ ‫هدد زلزال عام ‪ 1117‬قبة الكنيسة األرثوذكسية الكاثوليكون بالدمار ولما لم يستطع الحاكم اإلنجليزي الحصول‬ ‫على موافقة الطوائف الثالث التي ترعى الكنيسة قام بإجراء بعض أعمال التقوية والدعم التي لم ترتكز على‬ ‫أساس جيد‪.‬‬ ‫في كانون أول (ديسمبر) عام ‪ 1111‬اتفق رؤساء الطوائف الثالث على القيام بأعمال الترميم في القبة التي فوق‬ ‫القبر المقدس‪ .‬أع ّد التصاميم الفنان األمريكي آرا نورمارت‪ ،‬وقد تولّت «البعثة البابوية في سبيل فلسطين»‬ ‫اإلشراف على األعمال حيث حازت على ثقة الطوائف الثالث بفضل عدم محاباتها للجميع‪.‬‬ ‫الرسم يمثل الشمس التي تسطع في منتصف القبة من الفتحة التي في القمة ونبع عنها إثنا عشر شعاعا‪ ،‬والداللة‬ ‫واضحة إلى يسوع القائم كبزوغ فجر يوم جديد وإلى اإلثني عشر رسوال‪ :‬إشعاع اإليمان في األرض‪ .‬وقد تم‬ ‫تدشين القبة في احتفال مهيب في الثاني من شهر كانون الثاني (يناير) عام ‪.1117‬‬

‫‪ ‬محتويات البازليك‬ ‫الواجهة‬

‫واجهة كنيسة القيامة‪.‬‬

‫عند الباحة في مواجهة الكنيسة‪ ،‬نجد إلى اليمين دير مار إبراهيم للروم األرثوذكس وقد سمي بهذا االسم تيمنا‬ ‫بالتقليد المسيحي الذي يقول بأن أبانا إبراهيم جاء إلى هذه الصخرة يق ّدم ابنه ذبيحة‪ .‬نجد في الكنيسة مذبحا وشجرة‬ ‫زيتون علق الجدي بفروعها‪ .‬يمكن زيارة البئر العظيمة تحت الدير والتي تبدو كنيسة تحت األرض‪ .‬وهناك إلى‬

‫‪5‬‬


‫اليمين كنيسة مار يعقوب لألرمن والقديس ميخائيل لألقباط‪ .‬إلى اليسار هناك ثالث كنائس مكرسة للقديس يعقوب‬ ‫والقديس يوحنا والشهداء األربعين‪.‬‬

‫صورة في مذبح كنيسة اإلفرنج‪.‬‬

‫الواجهة‪ .‬يسيطر عليها برج األجراس الصليبي وقد تهدم الجزء العلوي منه في القرن السادس عشر واستبدل في‬ ‫القرن التالي بغطاء من القرميد (الطوب)‪ .‬واستبدلت األجراس الصليبية التي فككها صالح الدين وذوبها بأجراس‬ ‫أخرى في القرن الماضي‪ .‬تقدم لنا الواجهة التي بناها الصليبيون مدخلين س ّد أحدهما في أيام صالح الدين‪ .‬كانت‬ ‫البازيليك حتى بداية القرن الماضي تفتح أبوابها في األعياد االحتفالية فقط‪ ،‬أما اليوم فهي مفتوحة كل يوم‪.‬‬ ‫تتواجد كنيسة اإلفرنج ‪ -‬الدرج الذي إلى اليمين قبل الدخول إلى الكنيسة يؤدي بنا إلى معبد «سيدة األوجاع»‬ ‫ويقال له أيضا كنيسة اإلفرنج وهي للآباء الفرنسيسكان الذين يحتفلون فيها بالقداس اإللهي كل يوم‪ .‬تحت هذه‬ ‫الكنيسة تقوم كنيسة أخرى مكرسة للقديسة مريم المصرية‪.‬‬

‫‪ ‬الجلجلة‬

‫مذبح الجلجلة‪.‬‬

‫عند دخولنا بازيليك القيامة نجد إلى اليمين سلما يحملنا إلى كنيسة الجلجلة على ارتفاع خمسة أمتار عن أرض‬ ‫الكنيسة‪ .‬وتنقسم إلى كنيستين صغيرتين‪ .‬األولى وتدعى كنيسة الصلب‪ ،‬نجد فيها المرحلتين العاشرة (تعرية يسوع‬ ‫من ثيابه) والحادية عشرة (صلب يسوع)‪.‬‬

‫‪6‬‬


‫تمثال العذراء ام االوجاع‪.‬‬

‫فوق الهيكل الذي في صدر الكنيسة نجد فسيفساء تمثل مشهد الصلب‪ .‬إلى اليمين نافذة كانت المدخل المباشر إلى‬ ‫الجلجة أيام الصليبيين‪ .‬حول هذه النافذة نجد فسيفساء تمثل ذبيحة اسحق‪ .‬يفصل هذه الكنيسة عن كنيسة الجلجلة‬ ‫هيكل صغير للعذراء أم األوجاع وعمودان ضخمان‪ .‬في واجهة الكنيسة هيكل وفوقه صورة ليسوع المصلوب‬ ‫وعلى جانبيه القديس يوحنا والعذراء أ ّمه‪ .‬وتحت الهيكل نجد قرصا مفتوحا يشير إلى الموقع حيث وضع صليب‬ ‫يسوع‪ .‬وتسمح لنا الفتحة بإدخال اليد ولمس الصخرة مباشرة‪ .‬يذكر هذا الموقع المرحلة الثانية عشرة من درب‬ ‫الصليب‪.‬‬

‫‪ ‬حجر الطيب‬ ‫حجر الطيب ننزل من كنيسة الجلجلة عن طريق الدرج المقابل‪ .‬وعندما نبلغ أرض الكنيسة نلتفت إلى اليسار‬ ‫فيواجهنا حجر من الجير األحمر مزين بالشمعدانات والمصابيح‪ .‬هذا الحجر مقام لذكرى ما ورد في إنجيل يوحنا‬ ‫بعد موت المسيح‪.‬‬ ‫نتابع سيرنا نحو الفسيفساء الضخم الذي على الواجهة حيث نجد بالقرب منه سلّما صغيرا يؤدي إلى دير األرمن‬ ‫حيث هناك قبّة صغيرة تغطي حجرا مستديرا هو حجر الثالث مريمات الذي أقيم لذكرى المريمات اللواتي‬ ‫ّ‬ ‫وهن اللواتي تبعن يسوع من‬ ‫ساعدن يسوع المحتضر‪ .‬متى ‪ ٥٥ ،٧٢‬وكان هناك كثير من النساء ينظرن عن بعد‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫منهن مريم المجدلية ومريم أ ّم يعقوب ويوسف‪ ،‬وأ ّم ابني زبدى‪.‬‬ ‫الجليل ليخدمنه‪،‬‬ ‫نسير إلى اليمين ونمرّ بين عمودين ضخمين فنبلغ إلى قبة القبر المقدس وتُدعى (‪ .)ANASTASI‬بناؤها‬ ‫األساسي يعود إلى حقبة قسطنطين وتعرضت على مر األجيال للعديد من أعمال الترميم‪ .‬انتهى العمل في ترميم‬ ‫القبة فوق القبر عام ‪.1117‬‬

‫‪7‬‬


‫‪‬‬

‫فسيفساء نزول المسيح‪.‬‬

‫صور مخلفة من الكنيسة‬

‫كنيسة القديسة هيالنة االرمنية‪.‬‬

‫حجر الطيب‪.‬‬

‫قبة‪.‬‬

‫‪ ‬قبر المسيح‬

‫صورة لقبر المسيح‪.‬‬

‫يقوم القبر في منتصف البناء تزينه الشمعدانات الضخمة‪ .‬دمرت القبة بسبب حريق شب عام ‪ 1646‬وأعاد الروم‬ ‫بناءه عام ‪ .1614‬هذا هو موقع المرحلة الرابعة عشرة من مراحل درب الصليب حيث وضع يسوع في القبر‪.‬‬ ‫ينقسم البناء من الداخل إلى غرفتين‪ ،‬الغرفة الخارجية عبارة عن دهليز إلعداد الميت ويقال لها كنيسة المالك‪ .‬أما‬ ‫المدخل الصغير المغطّى بالرخام فهو الباب الحقيقي للقبر األصلي والذي ت ّم إغالقه بحجر إثر موت المسيح كما‬ ‫يقول اإلنجيل‪.‬‬ ‫‪8‬‬


‫تتواجد عدد من المعابد منها ‪:‬‬

‫خورس الروم األرثوذكس‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫خورس الروم األرثوذكس‪ :‬ويقع مقابل القبر المقدس ويحتل الجزء المركزي من البازيليك كلها‪ .‬وكان‬ ‫في الماضي خورس اآلباء القانونيين أيّام الصليبيين‪ .‬وعثر تحته على المارتيريون الذي‬

‫‪‬‬

‫كنيسة األقباط‪ :‬تقع خلف القبر المقدس في مؤخرته حيث حفر فيه هيكل‪ .‬كانت أيّام الصليبيين هيكال‬ ‫للرعية أ ّما اليوم فيحتفل فيه األقباط بليت‬

‫‪‬‬

‫كنيسة السريان األرثوذكس‪ :‬في آخر الرواق مقابل هيكل األقباط هنالك ممر ضيق بين العمودين يؤدي‬ ‫بنا إلى قبر محفور في الصخر يعود إلى أيّام المسيح‪ .‬يدل هذا األمر على أن المنطقة‪ ،‬التي ضمها السور‬ ‫الذي بني عام ‪ ٣٢-٣٤‬فأصبحت جزءا من المدينة‪ ،‬كانت في حقيقة األمر مقبرة‪ .‬وكونها مقبرة لهو دليل‬ ‫قاطع على أنّها كانت أيام يسوع خارج سور المدينة بحسب رواية األناجيل‪ .‬ويسمى هذا القبر «قبر‬ ‫يوسف الرامي»‪.‬‬

‫قبر المسيح من الداخل‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫كنيسة القربان األقدس‪ :‬إلى يمين الناظر إلى القبر المقدس‪ ،‬خلف العمدان نجد باحة هي موقع كنيسة‬ ‫ودير اآلباء الفرنسيسكان‪ .‬الهيكل الذي في ظهر العمود مقابل كرسي االعتراف يحيي ذكرى ظهور‬ ‫القائم للمجدلية‪ .‬أما في الواجهة فنجد بابا برونزيا يؤدي إلى كنيسة القربان األقدس والتي تحيي ذكرى‬ ‫ظهور يسوع الفصحي للعذراء مريم‪ .‬هذا الظهور ال نجد له ذكرا في النصوص اإلنجيلية بل في‬ ‫األناجيل المنحولة منها كتاب «قيامة المسيح» (من وضع برنابا الرسول) وغيره‪ .‬في الجهة اليمنى نجد‬ ‫عمودا في الحائط يعتقد أنه جزء من العمود الذي جلد عليه يسوع‪.‬‬

‫‪9‬‬


‫‪ ‬أقسام أخرى‬

‫سجن المسيح‪.‬‬

‫سجن المسيح‪ :‬نتابع زيارتنا للبازيليك وندخل في الرواق الذي إلى يسار الخارج من كنيسة القربان‬ ‫األقدس خلف هيكل المجدلية‪ .‬في نهاية الرواق نجد مغارة اعتاد تقليد من القرن السابع تسميتها باسم‬ ‫حبس المسيح حيث يقول التقليد أنهم سجنوا يسوع هناك ريثما أحضروا الصلبان المعدة للصلب‪.‬‬ ‫بعد هذه المغارة نجد إلى اليسار ثالثة هياكل‪ .‬األول يدعى كنيسة لونجينوس‪ .‬ولونجينوس هذا هو االسم التقليدي‬ ‫للجندي الذي أراد التحقق من موت يسوع فطعنه بحربة في جنبه فخرج لوقته دم وماء (يو ‪ )٤٣ ،٩١‬الهيكل‬ ‫الثاني سمي كنيسة إقتسام الثياب‪ ،‬وهي مقامة لذكرى ما ورد في إنجيل يوحنا حيث يقول‪« :‬وأ ّما الجنود فبعدما‬ ‫صلبوا يسوع أخذوا ثيابه وجعلوها أربع حصص‪ ،‬لكل جندي حصة‪ .‬وأخذوا القميص أيضا وكان غير مخيط‪،‬‬ ‫منسوجا كله من أعاله إلى أسفله‪ .‬فقال بعضهم لبعض‪« :‬ال نشقه‪ ،‬بل نقترع عليه‪ ،‬فنرى لمن يكون» (يوحنا ‪،٧٤‬‬ ‫‪)٩١‬‬ ‫كنيسة القديسة هيالنة‪ :‬ننزل الدرج إلى يسارنا فنبلغ كنيسة القديسة هيالنة التي تحتوي عناصر هندسية‬ ‫بيزنطية‪ .‬حيث كرس الهيكل الرئيسي للقديسة هيالنة أم االمبراطور قسطنطين وكرس الهيكل الذي إلى‬ ‫اليمين للقديس ديزما وهو اسم لص اليمين الذي صلب مع المسيح (لو ‪.)٣٤ ،٧٤‬‬ ‫وإلى اليمين نجد سلما آخر يؤدي بنا إلى مغارة «العثور على الصلبان»‪ .‬كان هذا المكان بئرا مهجورة من العصر‬ ‫الروماني وتقول رواية أوسيبيوس أن هيالنة أمرت بالتنقيب في المكان بحثا عن صليب يسوع فوجدت في هذه‬ ‫البئر الصلبان الثالثة ومن بينها صليب يسوع‪.‬‬

‫رهبان فرنسيسكان خالل احتفال ديني‪.‬‬

‫«كنيسة اإلهانات»‪ :‬نعود إلى الدهليز الذي كنا فيه فنبلغ «كنيسة اإلهانات» وهي المكان الذي يشير فيه‬ ‫التقليد إلى اإلهانات التي وجهت ليسوع المصلوب‪.‬‬ ‫على جانبي الممر الذي يخرج بنا من الحجرة قبران فارغان هما قبرا چوفريدو وبلدوين األول وهما أول ملوك‬ ‫مملكة القدس الالتينية الصليبية‪.‬‬

‫‪00‬‬


‫أفضل شكل سور في الحماية‬ ‫سور الصين العظيم هو سور يمتد على الحدود الشمالية والشمالية الغربية للصين (جمهورية الصين‬ ‫الشعبية)‪ ،‬من تشنهوانغتاو على خليج بحر بوهاي (البحر األصفر) في الشرق إلى منطقة غاوتاي في مقاطعة‬ ‫غانسو في الغرب‪ .‬تم بناء سور آخر إلى الجنوب‪ ،‬وامتد من منطقة بكين إلى هاندن‪.‬‬ ‫تم بناء السور من الطين والحجارة‪ ،‬غطي جانبه الشرقي بالطوب‪ .‬يبلغ عرضه ‪ 6.4‬متر إلى ‪ 1.9‬مترا في‬ ‫قاعدته (بمعدل ‪ 4‬أمتار)‪ ،‬يصبح ضيقا في أعاله (‪ 7.3‬م)‪ .‬يتراوح طوله بين ‪ 7‬و‪ 8‬أمتار‪ .‬وضعت أبراج‬ ‫للحراسة يبلغ طولها اإلجمالي ‪ 91‬مترا كل ‪ 122‬متر تقريبا‪ .‬تعتبر الجهة الشرقية من السور والتي تمتد على‬ ‫بضعة مئات من الكيلومترات أحسن األجزاء المحفوظة‪ ،‬بينما لم تتبقى من األجزاء األخرى غير آثار بسيطة‪.‬‬ ‫أن سور الصين هو المعلم الوحيد الذي بناه اإلنسان ويمكن معاينته من الفضاء‪ ،‬كما أن رجل الفضاء الصيني‬ ‫"يانغ لى وى" أكد هذه المقولة‪ . ،‬رغم كل الجهود التي بذلها الحكام الصينيون إلنهاء بناءه‪ ،‬لم يقم السور‬ ‫بمهمته المطلوبة في الدفاع عن البالد ضد هجمات الشعوب البدوية (البرابرة)‪ .‬وحدها الغزوات التي قام بها‬ ‫أباطرة ملوك "تشنغ"‪ ،‬والذين كانوا ينحدرون بدورهم من أحد هذه الشعوب‪ ،‬سمحت للبالد بالتخلص من هذه‬ ‫التهديدات‪.‬‬ ‫تم بناء أولى األجزاء من السور أثناء عهد حكام "تركيو صبحيو‪-‬تشانغو" كان البناء الجديد يسمح لهم‬ ‫بحماية مملكتهم من هجمات الشعوب الشمالية(التركية‪ :‬من ترك ومنغول وتونغوز=منشوريين)‪ ،‬وباألخص‬ ‫"شييونغنو=هيونغ‪-‬نو= الهون"‪ ،‬إحدى القبائل من شعب الهون التركي (راجع‪ :‬أتيال)‪ .‬قام أحد حكام أسرة‬ ‫"تشين"‪ ،‬وهو "شي هوانغدي" ببناء أغلب أجزاء السور‪ ،‬كان هو أيضا يخشى الحمالت التي كانت تشن من‬ ‫قبل قبائل بدوية من السهوب الشمالية‪.‬‬ ‫بعد توحيد الصين من قبل "تشين شي هوانغ" (‪ 119‬ق‪.‬م) تسارعت وتيرة بناء السور‪ ،‬انتهت األعمال سنة‬ ‫‪ 126‬ق‪.‬م‪ ،‬بعد أن شارك فيها أكثر من ‪ 722,222‬شخص ‪.‬واصلت أسرات "هان" (‪ 124‬ق‪.‬م) ثم "سوي"‬ ‫(‪ 498-981‬م) أعمال البناء‪ .‬ساهمت أسرة "منغ ‪" (1368-1644‬م) في مد السور وتدعيمه‪ ،‬كما تم‬ ‫استبدال األجزاء التي بنيت بالطين‪ ،‬ببناءات من الطوب‪ .‬بلغ البناء طوله النهائي (‪ 4,322‬كلم) وامتد بموازاة‬ ‫األنهر المجاورة وتشكلت انحناءاته مع تضاريس الجبال والتالل التي يجتازها ‪.‬‬ ‫اقتباس التصميم الهندسي واألبعاد العسكرية ورسم السور إلظهار بعض التوضيحات المضاف إليه‬

‫‪00‬‬


CROS VALT

02


‫رسم القبب وحملها على المضلعات‬

‫‪01‬‬


‫أنواع األرشات المدببة‬

‫‪01‬‬

الواجب 2 (1.2.3.4.5  

الواجب 2 (1.2.3.4.5