__MAIN_TEXT__
feature-image

Page 1


‫شعبيه امللك وأبنائه‬ ‫> على عكس ما رددته بعض التقارير اإلخبارية من أن شعبية‬ ‫امللك حسني متدنية عند األردنيني من أصل فلسطيني الذين‬ ‫يشكلون أغلبية في املجتمع األردني‪ ،‬فإن هناك إجماعا بأن‬ ‫اختيار امللك لألمير عبد الله وليا للعهد (زوجته فلسطينية)‬ ‫يعطي الفلسطينيني شيئا من الطمأنينة‪.‬‬ ‫يقول محمد عبد الله املالح (أردن��ي من أصل فلسطيني)‬ ‫ربما أثر موضوع قضيتنا في الخمسينات على مشاعرنا‪،‬‬ ‫ولكننا لم نكن نشعر بأي تفرقه‪ ،‬فقد منحنا األردن الجنسية‬ ‫وكافة الحقوق‪ ،‬وكانت نصف املناصب املهمة في الدولة من‬ ‫نصيبنا‪ ،‬ولم نلمس أي تفرقة في التعامل باستثناء املرحلة‬ ‫التي اشتبك فيها الجيش م��ع املنظمات الفلسطينية وما‬ ‫بعدها والذي أدى إلى فك االرتباط‪.‬‬ ‫وك��ل م��ا خسرناه بعد ذل��ك ه��و املناصب ال��وزاري��ة التي ال‬ ‫تهم األردنيني من أصل فلسطيني‪ ،‬لكن األمر الذي زاد من‬ ‫قناعتنا بصواب سياسة امللك حسني مؤخرا هو ما نسمعه‬ ‫ع��ن م�م��ارس��ات السلطة الفلسطينية وال ش��ك أن امللك هو‬ ‫املرجع وامللجأ الوحيد لنا وخاصة حيال بعض الدعوات‬ ‫اإلقليمية التي تصدر أحيانا من بعض اإلقليميني والتي‬ ‫هاجمها امللك حسني وأوقفها واعتبر من ينادي بها عدوا‬ ‫شخصيا له‪.‬‬

‫‪77‬‬

‫وخالل فترة حكمه الطويلة حرص امللك حسني على إرضاء‬ ‫كافة شرائح املجتمع األردني الذي يتشكل من بدو وأردنيني‬ ‫وشركس وشيشان وفلسطينيني وسوريني وغيرهم من‬ ‫أبناء الدول العربية الذين أقاموا في األردن منذ تأسيس الدولة‬ ‫في بداية القرن الحالي وتمتعوا جميعا باملساواة في املعاملة‬ ‫والتمثيل في املجالس البلدية والنيابية بحسب حجمهم‪.‬‬ ‫وت��وج��د مقاعد ف��ي مجلس ال �ن��واب للشركس والشيشان‬ ‫واملسيحيني‪ .‬أما األردنيون من أصل فلسطيني فيفوز عدد‬ ‫كبير منهم في العادة تبعا لحجم عددهم وخاصة في املناطق‬ ‫التي تضم مخيمات الالجئني‪.‬‬ ‫انتقلت شعبية امللك حسني تلقائيا ألبنائه الذين مارسوا‬ ‫أسلوبه في الحياة والتعامل مع الناس كل بطريقته الخاصة‪،‬‬ ‫فاألميران عبد الله وفيصل حازا على إعجاب القوات املسلحة‬ ‫في قدرتهما على العمل العسكري وتواضعهما في التعامل‬ ‫مع الضباط والجنود‪ .‬وحاز األمير علي على تعاطف قطاع‬ ‫كبير م��ن األردن �ي�ين م��ن أص��ل فلسطيني ك��ون��ه اب��ن امللكة‬ ‫علياء وكذلك شقيقته هيا التي برعت في مجال الرياضة‪.‬‬ ‫لكن األردنيني ال يعرفون الكثير عن األمراء حمزة وهاشم‬ ‫نجلي امللك من امللكة نور‪ ،‬كونهما لم يباشرا العمل والتعامل‬ ‫مع املواطنني لصغر سنهما‪.‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫امللك حسني أنه ال يتأثر بآراء اآلخرين‪ ،‬صحيح أنه يستمع جيدا‬ ‫للجميع لكنه يتخذ قراره بعد قناعة تامة‪ ،‬وقضية إسناد والية‬ ‫العهد بتأثير من أمه في ذلك الوقت لم يكن بمعزل عن قناعاته‬ ‫الخاصة ألن األمير حسن كفؤا لهذا املنصب والظروف السياسية‬ ‫املحيطة تستدعي تعيني ولي عهد‪ ،‬خاصة أن امللك كان عرضه‬ ‫لالغتيال وملحاوالت االنقالبات العديدة التي تعرض لها‪.‬‬ ‫كما أن اختياره ألح��د أبنائه ف��ي ه��ذه املرحلة ليس ناجما عن‬ ‫تأثير زوجته امللكة نور التي الزمته طوال فترة املرض القاسية‬ ‫أو تصرفات زوجة أخيه‪ ،‬بقدر ما هي ناجمة عن تفكيره وتأمله‬ ‫خالل هذه الفترة في مستقبل األردن وكيفيه تأمني االستقرار له‬ ‫ودوام بقاء األسرة الحاكمة متماسكة وفاعلة‪.‬‬ ‫في عام ‪ 1978‬بعد موت امللكة علياء طوقان (فلسطينية) في‬ ‫حادثة تحطم طائرة مروحية‪ ،‬وجه امللك رسالة علنيه ألخيه حسن‬ ‫حول قضية الوراثة بطلب تعيني أحد أنجاله وليا للعهد بعد وصوله‬ ‫إلى الحكم‪ .‬وقبل خمس سنوات نشر الحسني رسالة أخرى اقترح‬ ‫فيها عقد اجتماع في املستقبل ملجلس ملكي يتولى فحص أبناء‬ ‫العائلة املرشحني لتسلم امللك‪ ،‬حيث يقوم املجلس بتعيني األكثر‬ ‫قدرة منهم‪ ،‬وقد نشرت هذه الرسالة بعد مرض امللك األول‪.‬‬ ‫لكن القضية لم تحسم‪ .‬وحسب ما تناقلته وسائل اإلعالم الغربية‬ ‫(إذ إن اإلعالم األردني ال يخوض في مثل هذه األمور)‪ ،‬فإن امللكة‬ ‫ن��ور كانت تأمل ف��ي أن يتولى ابنها األك�ب��ر حمزة والي��ة العهد‪،‬‬ ‫بينما تأمل األميرة ثروت زوجة الحسن بأن تنتقل والية العهد‬ ‫إلى نجلها راشد‪ ،‬وحمزة وراشد في عمر واحد تقريبا‪ ،‬إذ كالهما‬ ‫على أبواب التاسعة عشرة وربما كان هذا إذا صح سبب التوتر‬ ‫في العائلة‪ .‬وك��ان امللك حسني وجه رسالة إلى ابنه حمزة العام‬ ‫املاضي عندما بلغ الثامنة عشرة قال فيها إنه ينظر بفخر إلى‬ ‫ول��ده ويتذكر أن��ه تسلم العرش في مثل سنه وه��ي إش��ارات لها‬ ‫معنى يقوم بها امللك عادة تلميحا ال تصريحا وتمهيدا التخاذ‬ ‫اإلجراء الذي يراه مناسبا‪.‬‬ ‫ويقول سفير إحدى الدول الكبرى في عمان إن امللك حسن كان‬ ‫حريصا باستمرار على اصطحاب نجله حمزة في االجتماعات‬ ‫املهمة التي كانت تعقد في عمان‪.‬‬ ‫ويستطرد املحلل قائال‪ :‬ال شك في أن أبناء وبنات امللك يتمتعون‬ ‫بصفاته من التواضع والبساطة والحلم والتعامل األمثل مع الناس‬ ‫واالستقامة والجد في العمل‪ ،‬من االبن األكبر عبد الله إلى االبن‬ ‫األصغر هاشم‪.‬‬ ‫ولكن ملاذا كان هذا القرار املفاجئ من امللك؟‬ ‫الديوان امللكي أصدر بيانا غاضبا ينفي األنباء التي ترددت عن‬ ‫نصيحة أميركية للملك بإجراء تغييرات في نظام الحكم‪ ،‬ووزارة‬ ‫الخارجية األميركية نفت ذلك بشدة أيضا باعتبار هذه األمور‬

‫القرار قديم واملسؤولون في الحكومات‬ ‫األردنية شكوا من ازدواجية املرجعية‬ ‫‪76‬‬

‫شأنا داخليا أردنيا‪.‬‬ ‫أما املقربون من امللك فيؤكدون أنه ال يتأثر في العادة بأي مؤثرات‬ ‫أو ضغوطات خارجية أو محلية وأنه يعرف كيف يتخذ قراراته‬ ‫وينفذها على نار هادئة وفي الوقت املناسب‪.‬‬ ‫فلم تكن أراء األمير حسن السياسية مختلفة عن رأي امللك حتى‬ ‫يطالب البعض بتغييره‪ ،‬سواء بالنسبة إلى القضايا العربية أم‬ ‫للعالقة األردنية‪ -‬الفلسطينية‪ ،‬أو األردنية‪ -‬اإلسرائيلية‪ ،‬وإن كانت‬ ‫هناك بعض العبارات التي يتعجل األمير حسن في إطالقها أحيانا‬ ‫مثل تعليقه على عرقلة إسرائيل ملفاوضات السالم بالقول إنه‬ ‫عقائديا ال يؤمن بإمكانية إح�لال السالم مع إسرائيل‪ ،‬أو رده‬ ‫بعنف على تصريحات للعماد مصطفى طالس مما زاد من توتر‬ ‫العالقة بني األردن وسوريا خالل غياب امللك‪.‬‬ ‫لكن ذلك يبقى اختالفا محدودا دافعه االستعجال في معالجة‬ ‫األمور بحدة بعكس سياسة امللك حسني‪.‬‬ ‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫ولي العهد الجديد األمير عبد الله وإلى اليمني امللك حسني بعد عودته مؤخرًا إلى عمان‬

‫طائعا كما ذكر امللك حسني لحظة عودته‪ .‬إذ يقال بأن األمير‬ ‫محمد توسط لديه إلخالء سبيل رجل أعمال بالكفالة لحني‬ ‫تقديمه للمحاكمة فرفض األم�ي��ر حسن على ال��رغ��م م��ن أن‬ ‫التهمة لم تثبت على الرجل الذي كان من املساهمني النشطني‬ ‫في املجاالت االقتصادية والسياسية في األردن‪.‬‬ ‫ويؤكد أحد املقربني من العائلة املالكة أن األمير حسن تعامل‬ ‫بفوقية مع أبناء امللك خالل غيابه وخاصة األم��راء عبد الله‬ ‫وفيصل واألمير غازي بن محمد‪.‬‬ ‫أحد املحللني السياسيني األردنيني الذين سألتهم «املجلة» والذي‬ ‫رفض ذكر اسمه كما رفض غيره من املسؤولني الحديث عن‬ ‫هذه املسألة‪ ،‬قال‪« :‬إن القرار ليس جديدا‪ ،‬فقبل أكثر من عامني‬ ‫تحدث امللك عن ضرورة إنشاء مؤسسة للعرش أو مجلس عائلة‬ ‫يناط به تحديد ولي العهد»‪.‬‬ ‫ومنذ سنوات ورؤساء الوزارات في األردن يشتكون من تعدد‬ ‫املرجعية‪ ،‬فهم ي�ن�ف��ذون م��ا يطلب إليهم م��ن امل�ل��ك وي�ف��اج��أون‬ ‫باعتراض األمير حسن على بعض تصرفاتهم‪ .‬وكان أوضحهم‬ ‫في اإلع�لان عن ضيقه بهذا األمر رئيس ال��وزراء األسبق عبد‬ ‫الكريم الكباريتي ال��ذي شكا للملك صراحة ع��دم قدرته على‬ ‫مواصلة العمل في ظل تدخل شقيقه وولي عهده األمير حسن‪.‬‬ ‫ول��م ينتصر امل�ل��ك للكباريتي ف��ي ذل��ك ال��وق��ت ل�ك��ن اس�ت�م��رار‬ ‫الشكوى من بعده لم تتوقف‪.‬‬ ‫ويضيف املحلل السياسي األردني قائال‪« :‬إن قرار تعيني األمير‬ ‫حسن وليا للعهد متخطيا بذلك شقيقه األكبر األمير محمد‪،‬‬

‫‪75‬‬

‫األمير حسن تعامل بفوقية مع األسرة‬ ‫املالكة وأبناء الحسني‬ ‫كان بتأثير امللكة الوالدة زين الشرف التي كان امللك حسني يكن‬ ‫لها احتراما كبيرا‪ ،‬كما أن امللك حسني كان مقتنعا في بداية‬ ‫الستينات بضرورة تعيني شقيقه األصغر األثير لديه األمير‬ ‫حسن وليا للعهد خشية من تعرضه شخصيا أو تعرض األردن‬ ‫لهزة ناجمة عن التوترات الصعبة في املنطقة إذ كانت املنطقة‬ ‫تغلي ب��ري��اح التغيير وال��دع��وات الناصرية والقومية والبعثية‬ ‫والشيوعية‪ .‬وكان امللك يؤثر في تلك الحقبة إبعاد أوالده‬ ‫(ك��ان عمر األم�ي��ر عبد الله ‪ 3‬س�ن��وات) ع��ن امللك وهمومه في‬ ‫منطقة ال�ص��راع املتأججة والتي ال يعرف أح��د م��دى ما تصل‬ ‫إليه‪ ،‬وفي هذه الفترة أصدر كتابه «مهنتي كملك» التي وصف‬ ‫فيها مهنة امللك بأنها أصعب وأقسى مهنة‪.‬‬

‫هل كان لنساء القصر دور في هذه القضية؟‬ ‫املحلل السياسي األردني يستبعد ذلك‪ ،‬ويقول بأن املعروف عن‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫بعد تعيني عبد الله وليًا للعهد‬

‫األردن‪ :‬هل انتهى الجدل حول الخالفة؟‬ ‫عمان‪« :‬املجلة«‬

‫العدد‪990 :‬‬ ‫‪ 1999 -01-31‬يناير (كانون الثاني)‬

‫ملاذا قرر امللك حسني فجاة وبعد ‪ 34‬عاما أن أخاه األمير‬ ‫حسن ال يصلح لوالية العهد مع أنه اختاره وهو الشقيق‬ ‫األصغر وفضله على ولده البكر؟‬ ‫وهل فعل األمير حسن خالل غياب امللك في مستشفى‬ ‫مايوكلينك شيئا استجوب غضب امللك حسني؟‬ ‫وملاذا تقبل األردنيون نبأ إعفاء األمير حسن من والية العهد‬ ‫ب�لام�ب��االة‪ ..‬وانشغلوا منذ ع��ودة امللك بإطالق الشائعات‬ ‫حول تصرفات األمير؟ وهل كان لنساء العائلة أو للدول‬ ‫الكبرى‪ ،‬كما قيل‪ ،‬دور في إعفاء األمير حسن من منصبه؟‬ ‫كل هذه األسئلة وغيرها شغلت بال املواطنني األردنيني منذ‬ ‫أن عاد امللك من الواليات املتحدة األميركية بعد رحلة العالج‬ ‫الثانية ال�ت��ي اس�ت�م��رت ستة أش�ه��ر‪ ،‬وص��رح منذ وصوله‬ ‫تصريحات فاجأت الجميع‪ ،‬وتناقضت مع التصريحات‬ ‫التي استمر امللك ي��ردده��ا ط��وال س�ن��وات‪ ،‬والتي تؤكد أن‬ ‫والية العهد بالنسبة إلى األمير حسن محسومة‪ ،‬وأن هناك‬ ‫ضرورة لتفعيل مؤسسة العرش واختيار ولي للعهد بعد‬ ‫األمير حسن‪ ،‬الذي كان يصفه باستمرار بأنه أخوه و قرة‬ ‫عينه وولي عهده‪.‬‬ ‫بعد يومني من وصوله إلى عمان‪ ،‬أرسل امللك حسني كال من‬ ‫املشير عبد الحافظ الكعابنة قائد الجيش‪ ،‬والفريق سميح‬ ‫البطيخي مدير املخابرات العامة‪ ،‬إلبالغ األمير حسن رغبته‬ ‫في إعفائه من والية العهد‪.‬‬ ‫األمير حسن توجه فورا إلى «قصر السالم»‪ ،‬حيث يقيم‬ ‫امل�ل��ك‪ ،‬وأب��دى تفهمه وتقبله ألي إج��راء‪ ،‬مبديًا استعداده‬

‫الحاجز الثقافي والنفسي بني األمير‬ ‫حسن والعامة أحد أسباب القرار‬ ‫‪74‬‬

‫لتقديم استقالته‪ ،‬مستأذنا امللك بالسفر إلى الخارج بغية‬ ‫الراحة واالستجمام‪.‬‬ ‫وبغض النظر ع��ن الشائعات الكثيرة التي انطلقت حول‬ ‫تصرفات األم�ي��ر حسن‪ ،‬مثل استيالئه على كميات من‬ ‫الذهب‪ ،‬وهي شائعات ال تستند إلى دليل‪ ،‬وتندرج في إطار‬ ‫أسلوب النفاق عندما يسقط رمز من الرموز فتنهال عليه‬ ‫السكاكني لذبحه بال رحمة‪ ،‬فإن الحقيقة التي ال جدال فيها‬ ‫هي أن األمير حسن وخالل الفترة الطويلة التي شعل فيها‬ ‫منصب ولي العهد‪ ،‬وأحيانا منصب نائب امللك‪ ،‬لم يعزز‬ ‫ح�ض��وره ف��ي األوس ��اط الشعبية كملك مرتقب وال حتى‬ ‫في أوس��اط الجيش وظل مشغوال بالقضايا االقتصادية‬ ‫والفكرية واألك��ادي�م�ي��ة ب��ل إن��ه اخ�ت��ار نخبة م��ن املفكرين‬ ‫واملختصني ف��ي امليادين االقتصادية والعلمية والفكرية‬ ‫وحرص على أن يكونوا حوله من دون اآلخرين‪.‬‬ ‫ومعظم ه��ؤالء اح�ت�ل��وا امل��راك��ز الرئيسية ف��ي ال��دول��ة منذ‬ ‫ذهاب امللك للعالج قبل ستة أشهر‪ ،‬بدءا من رئيس الديوان‬ ‫امللكي إلى رئيس الوزراء ومعظم الوزراء وانتهاء بمديري‬ ‫املؤسسات وحتى الشركات املساهمة‪.‬‬ ‫وال ينكر أح��د ف��ي األردن أن األم �ي��ر ح�س��ن ب��ذل ج�ه��ودا‬ ‫مضنية في عمله‪ ،‬بل إن��ه تسبب في إره��اق من يعملون‬ ‫معه‪ ،‬فهو ال يكل وال يمل‪ ،‬والذين يعملون معه ممنوعون من‬ ‫التدخني ومن االستمتاع بالراحة‪ ،‬وهو يتحدث غالبا بلغة‬ ‫علمية أكاديمية يصعب على اآلخرين فهمها‪ ،‬حتى إن امللك‬ ‫حسني قال ذات مرة مازحا في إجابة عن سؤال صحافي‪:‬‬ ‫إن هذا السؤال أشبه بالحديث عن العوملة التي يتحدث عنها‬ ‫األمير حسن والتي ال أفهم أنا شخصيا تفاصيلها‪.‬‬ ‫كان هناك باستمرار حاجز كبير بني األمير وعامة الشعب‪،‬‬ ‫فحديثه موجه للنخبة‪ ،‬وهو جاد في تعامله مع اآلخرين‪،‬‬ ‫تنقصه املرونة ويخشاه الجميع ويتحاشون االقتراب منه‪،‬‬ ‫وال يأملون في عطائه أو حتى مجرد تسامحه وتعاطفه‬ ‫معهم‪.‬‬ ‫ويبدو أن األمير حسن تعامل مع أف��راد األس��رة املالكة‬ ‫ف��ي غياب امللك بمثل م��ا ك��ان يتعامل ب��ه م��ع الشعب بال‬ ‫مجامالت وال تسامح‪ ،‬مما أث��ار غضب شقيقه األكبر‬ ‫األمير محمد الذي سبق أن قبل بالتنازل له عن والية العهد‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫مبارااة بني ياس في دوري‬ ‫الخليج العربي‬

‫ ل��دي رغ�ب��ة ش��دي��دة ف��ي ال�ب�ق��اء ه�ن��ا‪ ،‬وأن أك ��ون ج ��زءا من الحقيقة أن اإلنجليزي هو األقوى واألفضل‪ ،‬خاصة أن الليغا‬‫م�ش��روع بني ي��اس ل�ك��رة ال �ق��دم‪ ..‬خ��اص��ة أن ال �ن��ادي أصبح فقدت جزءا كبيرا من متعتها برحيل رونالدو إلى يوفنتوس في‬ ‫بالفعل كعائلته‪ ،‬وأرغ��ب في البقاء لسنوات طويلة مع هذا ظل الصراع املمتع الذي كان بينه وبني ليونيل ميسي‪.‬‬ ‫الفريق الطموح ال��ذي يتماشى مع تطلعاته باملنافسة على‬ ‫البطوالت وتقديم مستويات رياضية مميزة‪.‬‬ ‫* ولكن ال يزال ميسي موجودًا في برشلونة؟‬ ‫ نعم‪ ،‬ولكن هناك ص��راع��ًا رائ�ع��ًا ب�ين الثنائي‪ ،‬تسبب في‬‫أن يتحول م �ب��اراة ال��ري��ال وبرشلونة إل��ى أن ت�ك��ون ديربي‬ ‫* وعلى مستوى كرة القدم؟‬ ‫ نحن اآلن في صراع خاص على صدارة الدوري اإلماراتي األرض‪ ..‬هكذا كانوا يسمونه‪ ..‬ال أعتقد اآلن بنفس الدرجة‬‫من األهمية‪ ..‬لقد كان ميسي ونيمار ورون��ال��دو وانييستا‬ ‫ونتمنى أن نحسم اللقب‪.‬‬ ‫وغيرهم‪ ..‬لم يبق سوى ميسي‪ ..‬الكل رحل وتغيرت األمور‬ ‫وبات الدوري اإلنجليزي هو األقوى واألكثر إثارة ومتعة‪.‬‬ ‫* وما طموحاتك بشكل عام مع بني ياس؟‬ ‫ لدينا م�ش��روع كبير اتفقنا عليه وه��و ب�ن��اء ف��ري��ق قوي‬‫ل �س �ن��وات ط��وي�ل��ة وه ��و م��ا ن�ع�م��ل ع�ل�ي��ه ل�ي�ك��ون راف � �دًا مهما * وكيف ترى تراجع نتائج ليفربول املوسم الحالي؟‬ ‫ أعتقد أن هناك شيئًا ما داخل الفريق يجب أن يتم إصالحه‪..‬‬‫للمنتخبات اإلماراتية بجانب املنافسة على البطوالت‪.‬‬ ‫نفس العناصر واملدرب الذين حققوا لقب دوري أبطال أوروبا‬ ‫وكأس العالم لألندية والدوري اإلنجليزي‪ ..‬ربما هناك حالة‬ ‫* وكيف ترى الدوري اإلماراتي؟‬ ‫ قوي جدًا ويضم العبني مميزين وأجهزة فنية على أعلى تشبع أو شيء آخر‪ ..‬ال أعرف ولكني أرى أن العبا مثل محمد‬‫م�س�ت��وى ب�ج��ان��ب االن�ض�ب��اط ال�ش��دي��د ف��ي امل�س��اب�ق��ات وك��ل صالح لديه رغبة في الرحيل‪.‬‬ ‫األم��ور‪ ،‬ولكن فيروس كورونا أثر كثيرًا على بعض أنماط‬ ‫* وماذا تتوقع أن تكون وجهته؟‬ ‫كرة القدم‪.‬‬ ‫ ص�ل�اح ي�ح�ت��اج إل ��ى ت�ج��رب��ة أخ ��رى واألن �س��ب ل��ه ال ��دوري‬‫اإلسباني‪ ،‬وف��ي رأي��ي الشخصي ري��ال مدريد األفضل إذا‬ ‫* ولكن كورونا في كل الدوريات؟‬ ‫ نعم هذا حقيقي‪ ..‬فهل كان أحد يتخيل أن نرى استادات ما أراد الرحيل‪.‬‬‫فارغة يلعب بها نجوم كبار مثل ميسي ورونالدو وغيرهما‪..‬‬ ‫نتمنى أن يزول هذا الوباء عن العالم وتعود الحياة لطبيعتها‪ * .‬ملاذا؟‬ ‫* وما هي الدوريات األقرب ملتابعتها لديك؟‬ ‫ ري ��ال يفتقد ال�ن�ج��م ح��ال�ي��ًا ع�ك��س ب��رش�ل��ون��ة ال ��ذي يضم‬‫‪ -‬أحب البريميرليغ والدوري اإلسباني واإليطالي واألملاني‪ ،‬ولكن األرجنتيني ميسي‪.‬‬

‫‪73‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫تجديد عقد الروماني دانييل إيسيال املدير الفني للفريق األول‬ ‫لكرة القدم ملدة عامني‪ ،‬وقالت في بيان رسمي‪« :‬تعلن شركة‬ ‫نادي بني ياس لكرة القدم عن تجديد عقد مدرب الفريق األول‬ ‫لكرة القدم الروماني دانييل إيسيال حتى عام ‪ 2023‬ليبقى‬ ‫على رأس القيادة الفنية للسماوي ملدة عامني إضافيني»‪.‬‬ ‫وأض� ��اف‪« :‬ت��أت��ي ث�ق��ة ال �ن��ادي وم�ج�ل��س اإلدارة ف��ي امل ��درب‬ ‫ال��روم��ان��ي بعد امل�س�ت��وى الكبير ال ��ذي ق��دم��ه خ�لال املوسم‬ ‫املنصرم رفقة جهازه الفني‪ ،‬ال سيما مع تأكيد اللجنة الفنية‬ ‫أيضا على اإلضافة الفنية التي قدمها امل��درب طيلة موسم‬ ‫‪.»2021 -2020‬‬ ‫ومن تلك النقطة بدأ حوار دانييل إيسيال مع «املجلة»‪:‬‬ ‫* كيف ت��رى تجديد ت�ع��اق��دك مل��دة موسمني م��ع بني ياس‬

‫اإلماراتي؟‬ ‫ في الحقيقة أنا سعيد للغاية هنا‪ ،‬وأشعر براحة شديدة‬‫وكأنني في بلدي‪ ،‬هم جزء من عائلتي فعليًا‪ ..‬أجد كل تعاون‬ ‫من اإلدارة وشركة الكرة والجماهير‪ ،‬ل��ذا فلم أت��ردد لحظة‬ ‫واحدة في البقاء‪.‬‬ ‫* وما أهدافك مع بني ياس اإلماراتي؟‬

‫الروماني دانييل إيسيال‬ ‫خالل تعاقده مع بني ياس‬

‫هل كان أحد يتخيل أن نرى‬ ‫استادات فارغة يلعب بها نجوم كبار‬ ‫مثل ميسي ورونالدو وغيرهما‪..‬‬ ‫نتمنى أن يزول هذا الوباء عن‬ ‫العالم وتعود الحياة لطبيعتها‬ ‫الروماني دانييل إيسيال‬

‫‪72‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫الروماني دانييل إيسيال‬

‫الباقية‪ ،‬فالجميع يرغب في حصد النقاط للحصول على‬ ‫مركز في بطولة الدوري سواء على مستوى فرق املقدمة أو‬ ‫حتى الفرق املتأخرة‪.‬‬ ‫وأضاف أن السمعة الجيدة والنتائج التي حققها مواطنوها‬ ‫من رومانيا هي السبب الرئيسي وراء إلهامه بالتعاقد مع‬ ‫ن��ادي بني ي��اس لتدريب الفريق األول وق�ي��ادت��ه ف��ي دوري‬ ‫الخليج العربي ألجل تحقيق طموحات إدارة النادي‪ ،‬مشيدًا‬ ‫بتجربة مواطنه امل��درب كوزمني في الكرة اإلم��ارات�ي��ة‪ ،‬التي‬ ‫وصفها بالناجحة‪ ،‬وأوض��ح أن إدارة بني ياس طلبت منه‬ ‫بناء فريق وصقل الالعبني الشباب القادمني من األكاديمية‬ ‫وقطاع الناشئني ليكونوا نواة للمنتخبات الوطنية وتحقيق‬ ‫الفوز في املباريات‪ ..‬الفريق يمتلك العبني جيدين يتمتعون‬ ‫ً‬ ‫بإرادة قوية لتمثيل املنتخب اإلماراتي مستقبال‪.‬‬ ‫وأوض��ح‪« :‬ال أح��ب تقديم الوعود لكني أع��د الجمهور بأني‬ ‫س ��أق ��دم ك ��ل م ��ا أس �ت �ط �ي��ع‪ ،‬وس��أع �م��ل ع �ل��ى ال �ف ��وز ف ��ي كل‬ ‫املباريات‪ ،‬وفي كرة القدم ال يوجد شيء مستحيل‪ ،‬وإن كنت‬ ‫تؤمن بحلمك فكل هدف يمكن تحقيقه وفي الوقت نفسه ال‬ ‫يوجد شيء سهل‪ ،‬لذلك علينا أن نتفاءل ونؤمن بتطلعاتنا‬ ‫وسنعمل على تحقيق ذلك‪ ،‬ولقد شاهدت املباريات السابقة‬ ‫للفرق‪ ،‬ووجدت أن كل فريق بإمكانه الفوزعلى اآلخر»‪.‬‬ ‫وش ��دد امل��دي��ر ال�ف�ن��ي ال��روم��ان��ي ل�ف��ري��ق ب�ن��ي ي��اس ع�ل��ى أن��ه‬ ‫يحب وحريص على متابعة الكرة العاملية ولكنه يميل للكرة‬ ‫اإلنجليزية بشكل خاص‪ .‬ويتابع الدوري األسباني واإليطالي‬ ‫واألملاني‪ ،‬وقال إن الدوري اإلنجليزي يتميز بالقوة والسرعة‬ ‫واملهارة‪ ،‬وأن الليغا فقدت جزءا كبيرا من متعتها بعد رحيل‬ ‫البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس اإليطالي‪ ،‬فقد‬ ‫ك��ان وج ��وده بجانب األرجنتيني ليونيل ميسي ل��ه متعة‬ ‫خاصة في ديربي الريال وبرشلونة‪.‬‬

‫‪71‬‬

‫نحن اآلن في صراع خاص على‬ ‫صدارة الدوري اإلماراتي ونتمنى‬ ‫أن نحسم اللقب‬ ‫وأضاف أنه مندهش من تراجع مستوى ليفربول هذا املوسم‬ ‫في الدوري اإلنجليزي‪ ،‬وأن تكون نتائجه بهذا الشكل‪ ،‬خاصة‬ ‫بعد أن حقق اللقب املوسم املاضي بعد غياب لفترة طويلة‪،‬‬ ‫وأوضح‪« :‬أعتقد أن هناك شيئا ما خطأ داخل الفريق‪ ..‬في‬ ‫رأيي أن األمور ال تحتاج إلى تعقيب‪ ..‬املصري محمد صالح‬ ‫يرغب في الرحيل وقد حدد وجهته‪ ،‬فلم يعد كما كان نوعًا‬ ‫ما رغم أنه ي��ؤدي بمنتهى القوة‪ ،‬ولكنه يحتاج إلى تجربة‬ ‫أخ��رى ربما يراها في الليغا األسبانية واألفضل له حاليًا‬ ‫ريال مدريد ألنه يفتقد وجود النجم عكس برشلونة التي‬ ‫تمتلك ميسي‪.‬‬ ‫ويعد الروماني دانييل إيسيال واحدًا من أفضل وأهم املدربني‬ ‫حاليًا ف��ي منطقة الخليج ال�ع��رب��ي بفضل النتائج الجيدة‬ ‫والرائعة التي يحققها مع الفريق‪ ،‬وسبق للمدرب إيسيال‪،‬‬ ‫الحصول على بطولتي الكأس والسوبر مع استرا الروماني‪،‬‬ ‫وعمل م��درب��ًا مساعدًا باملنتخب ال��روم��ان��ي األول‪ ،‬ومدربًا‬ ‫ملنتخب تحت ‪ 21‬ع��ام��ًا‪ ،‬وق��اد فريق ال�ح��زم ال�س�ع��ودي من‬ ‫‪ 2018‬وحتى يناير (كانون الثاني) ‪.2020‬‬ ‫وأعلنت إدارة ن��ادي بني ياس مع بداية شهر م��ارس (آذار)‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫الروماني دانييل إيسيال قال لـ‬

‫‪ :‬محمد صالح يحتاج إلى تجربة جديدة‬

‫مدرب «بني ياس»‪ :‬دوري الخليج العربي قوي‬ ‫ومتطور وأشعر بالراحة في دبي‬ ‫القاهرة‪ :‬عبد الحكيم محمد‬ ‫أبدى الروماني دانييل إيسيال املدير الفني للفريق األول لكرة القدم بنادي بني‬ ‫ي��اس اإلم��ارات��ي سعادته بالوجود والتدريب في دوري الخليج العربي خالل‬ ‫تلك الفترة التي يعتبرها إضافة مهمة لتاريخه املهني والتدريبي‪ ،‬وقال دانييل‬ ‫إيسيال في تصريحات خاصة لـ «املجلة» إن دوري الخليج العربي (ال��دوري‬ ‫اإلماراتي) قوي للغاية في ظل وجود العبني مميزين‪ ،‬ولكن غياب الجماهير‬ ‫بسبب اإلج� ��راءات االح�ت��رازي��ة ملواجهة ك��ورون��ا أث��ر بعض ال�ش��يء علي القوة‬ ‫والتنافسية‪.‬‬ ‫وأضاف أن فيروس كورونا وما تبعه من إجراءات احترازية تسبب في التأثير‬ ‫علي الحياة في كل دول العالم وبالتالي ينطبق نفس الشيء علي كرة القدم ورأينا‬ ‫دوري مثل البريميرليغ وال��دوري اإلسباني واإليطالي واألملاني‪ ،‬دون حضور‬ ‫جماهير‪ ،‬وأوضح‪« :‬هل كان يتخيل أحد أن يخلو استاد من الجماهير يلعب به‬ ‫أفضل وأهم نجوم العالم؟ إنه فيروس كورونا اللعني؟»‪.‬‬ ‫وشدد الروماني دانييل إيسيال على أن األمور جيدة جدًا هنا في دولة اإلمارات‬ ‫العربية املتحدة‪ ،‬خاصة مع التعامل الصحي الرائع ملواجهة هذا الفيروس‪ ،‬ولذلك‬ ‫تسير املسابقات بشكل جيد حتى اآلن ‪ ،‬وقال إنه جدد تعاقده مع فريقه ملدة‬ ‫موسمني في ظل النتائج الجيدة والرائعة وحالة االستقرار الكبير التي يعيشها‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬ل��دي رغبة شديدة في البقاء هنا وأن أك��ون ج��زءا من مشروع النادي‬ ‫ال��ري��اض��ي‪ ،‬خ��اص��ة أن ال�س�م��اوي أص�ب��ح بالفعل كعائلته منذ أول ي��وم ل��ه في‬ ‫املنصب‪ ،‬وأرغب في البقاء لسنوات طويلة مع هذا الفريق الطموح الذي يتماشى‬ ‫مع تطلعاته باملنافسة على البطوالت وتقديم مستويات رياضية مميزة»‪.‬‬ ‫وأض��اف أن فريقه ينافس على لقب البطولة بقوة هذا املوسم‪ ،‬في ظل توفير‬ ‫كافة اإلمكانيات من قبل إدارة النادي واللجنة الفنية‪ ،‬ويتمنى أن يستمر كذلك‬ ‫حتى نهاية املوسم‪ ،‬خاصة أن بني ياس يحتل حاليًا املركز األول وبفارق نقطة‬ ‫واحدة عن الجزيرة‪.‬‬ ‫وشدد على أنه ال يحب لغة النجم األوحد ويرى أن النجم يجب أن يكون الفريق‬ ‫ومصلحته الفنية في جميع املسابقات‪ ،‬وقال‪« :‬فريقنا جماعي‪ ،‬وال يوجد نجم‬ ‫محدد‪ ،‬وكل من في النادي نجوم من أصغر عامل‪ ،‬وحتى إدارة الفريق‪ ،‬والجميع‬ ‫هنا يد واحدة»‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬العبونا يتمتعون بالروح القتالية وعدم االستسالم والرغبة الشديدة‬ ‫دائمًا في عدم فقدان النقاط بمسابقة دوري الخليج العربي وتحقيق الفوز‪ ،‬تلك‬ ‫الروح موجودة كذلك في التدريبات اليومية وليس فقط على مستوى املباريات‬ ‫الرسمية‪ ،‬وه��ذا ما يعطي األفضلية للسماوي دائمًا‪ ..‬ال توجد مباراة سهلة‬ ‫في البطولة املحلية فيما تبقى من املوسم‪ ،‬سواء على بني ياس أو حتى الفرق‬

‫‪70‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫بو‬

‫ر‬

‫تر‬

‫يه‬

‫مهاب محمد حسني مميش‪...‬‬ ‫خبرة دولية تدير املشاريع املائية املصرية‬ ‫ال�ف��ري��ق م�ه��اب محمد حسني مميش‪،‬‬ ‫رئيس هيئة قناة السويس ورئيس الهيئة‬ ‫العامة لتنمية املنطقة االق�ت�ص��ادي��ة لقناة‬ ‫ال� �س ��وي ��س األس � �ب� ��ق وم �س �ت �ش��ار رئ �ي��س‬ ‫الجمهورية ملشروعات محور قناة السويس‬ ‫واملوانئ البحرية الحالي‪.‬‬

‫دراسته‬ ‫ ول ��د ف��ي م��دي �ن��ة اإلس �ك �ن��دري��ة ف��ي ‪6‬‬‫أغسطس (آب) ‪ ،1948‬متزوج وله ابنتان‬ ‫ حصل على درجة البكالوريوس في‬‫ال �ع �ل��وم ال�ع�س�ك��ري��ة وب �ك��ال��وري��وس ال�ع�ل��وم‬ ‫البحرية من الكلية البحرية املصرية‪ ،‬وكان‬ ‫م��ن األوائ � ��ل ف��ي ال�ك�ل�ي��ة‪ ،‬وال �ت �ح��ق ب�س�لاح‬ ‫الغواصات وتخرج منها عام ‪1971‬‬ ‫ ح��اص��ل على درج��ة املاجستير في‬‫العلوم البحرية‬ ‫ حاصل على زمالة أكاديمية ناصر‬‫العسكرية العليا‬ ‫ ح �ص��ل ع �ل��ى ت ��دري� �ب ��ات ع �س �ك��ري��ة‬‫إضافية في دول عدة خارج مصر‬

‫الدورات والبعثات‬ ‫ بعثة اململكة املتحدة ‪1980‬‬‫‪ -‬بعثة ت��دري��ب دورة ال��والي��ات املتحدة‬

‫املنطقة االقتصادية لقناة السويس بجانب‬ ‫األميركية ‪1983‬‬ ‫ بعثة جمهورية الصني الشعبية ‪ 1992‬منصبه كرئيس لهيئة قناة السويس في‬‫ بعثة الواليات املتحدة األميركية ‪ 30 1992‬أبريل (نيسان) ‪.2017‬‬‫ عينه الرئيس عبد الفتاح السيسي‬‫و‪ 1995‬و‪1998‬‬ ‫م �س �ت �ش��ارًا ل ��ه مل� �ش ��روع ��ات م� �ح ��ور ق �ن��اة‬ ‫ بعثة اليونان ‪1999‬‬‫السويس واملوانئ البحرية في ‪ 17‬أغسطس‬ ‫ بعثة فرنسا ‪2002‬‬‫‪ -‬بعثة الواليات املتحدة األميركية ‪.2019 2004‬‬

‫في الطريق إلى منصب املستشار‬

‫األوسمة وامليداليات‬

‫ت � � ��درج ف� ��ي ع � ��دة م� �ن ��اص ��ب ع �ل �ي��ا ف��ي‬ ‫البحرية منذ بدايته كمالزم إلى قائد سالح‬ ‫الغواصات ثم قيادة قاعدتني ورئيس شعبة‬ ‫التدريب ورئيس شعبة العمليات ورئيس‬ ‫األركان البحرية حتى وصل ملنصب قائد‬ ‫ال�ق��وات البحرية في ‪ 27‬سبتمبر (أيلول)‬ ‫‪ 2007‬وحتى ‪ 12‬أغسطس (آب) ‪،2012‬‬ ‫وك ��ان أول ق��ائ��د ي�ت��ول��ى ه��ذا امل�ن�ص��ب من‬ ‫سالح الغواصات‪.‬‬ ‫ كان عضوًا في املجلس األعلى للقوات‬‫املسلحة‪.‬‬ ‫ ُع� نّ�ّي� رئ �ي �س��ًا ل�ه�ي�ئ��ة ق �ن��اة ال�س��وي��س‬‫بدرجة وزير في ‪ 12‬أغسطس ‪.2012‬‬ ‫ ك��ان ق��ائ��دا لهيئة القناة ف��ي عمليات‬‫حفر وت�ك��ري��ك «ق �ن��اة ال�س��وي��س ال�ج��دي��دة»‬ ‫ح �ت��ى اف �ت �ت��اح �ه��ا ل �ل �م�لاح��ة ال ��دول� �ي ��ة ف��ي‬ ‫أغسطس ‪.2015‬‬ ‫‪ -‬تم تعيينه رئيسًا للهيئة العامة لتنمية‬

‫ م �ي��دال �ي��ة ال �خ��دم��ة ال �ط��وي �ل��ة وال� �ق ��دوة‬‫الحسنة‪.‬‬ ‫ ميدالية القوات البحرية املصرية‪.‬‬‫ نوط تحرير سيناء‪.‬‬‫ نوط الواجب العسكري‪.‬‬‫ م �ي��دال �ي��ة ال �ي��وب �ي��ل ال �ف �ض��ي ل�ت�ح��ري��ر‬‫سيناء‪.‬‬ ‫ ميدالية ‪ 6‬أكتوبر ‪.1973‬‬‫ ميدالية اليوبيل الفضي لنصر أكتوبر‪.‬‬‫ ميدالية اليوبيل الفضي لثورة يوليو‪.‬‬‫ ميدالية اليوبيل الذهبي لثورة يوليو‪.‬‬‫ ميدالية ‪ 25‬يناير‪.‬‬‫‪ -‬وسام الجمهورية من الطبقة األولى‪.‬‬

‫‪٦٨‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬

‫»املجلة«‬ ‫ّ‬ ‫املندالوي‬ ‫رسم‪ :‬علي‬


‫كواليس «دفعة بيروت»‬

‫ّ‬ ‫«كورونا» شل حركتنا وأخرج بعض‬ ‫أعمالنا من السباق الرمضاني‬

‫األعمال بـ «العربية»‬

‫يعتبر الناقد الفني جمال ّ‬ ‫فياض أننا نستطيع استخدام‬ ‫الدراما في تحقيق أهداف عربية مهمة تجمع الشعوب‬ ‫ّ ً‬ ‫مثمنا دور التعاون‬ ‫عليها من خالل التعاون املشترك‪.‬‬ ‫ال � �س� ��وري‪ -‬ال �ل �ب �ن��ان��ي ال � ��ذي ي� �ق � ّ�دم إن��ت��اج��ات ع�ظ�ي�م��ة‪،‬‬ ‫بتقنياتها عالية املستوى‪ ،‬وأسلوب جميل‪ ،‬وتكاد كل‬ ‫ّ‬ ‫حلقة درامية منها تتحول إلى فيلم سينمائي‪ ،‬فهناك التي تؤدي إلى إنتاج ضخم‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫إبهار في الدراما وفق قوله‪ ،‬وهذا التطور التقني رافقه ويتساءل فياض في حديث مع «املجلة»‪ ،‬من أين أتت‬ ‫ّ‬ ‫تطور بأسماء منتجني أسخياء‪ ،‬واملنافسة بينهم هي ال ��درام ��ا ب �ه��ذه ال �ق��درة اإلن�ت��اج�ي��ة ال�ض�خ�م��ة؟ وي�ج�ي��ب‪:‬‬ ‫«الفضل للمنصات الرقمية التي تشتري هذه األعمال‬ ‫بمبالغ ضخمة تدفع املنتج إلى السخاء في تنفيذ أعماله‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وتتطور»‪.‬‬ ‫تتقدم‬ ‫وهو ما يجعل الدراما‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫الحديث عن الدراما الخليجية‪ ،‬أكد فياض على ضرورة‬ ‫وفي ُ‬ ‫ّ‬ ‫ك��ف املشاهد الخليجي عن احتكار درام��ا ب�لاده‪ ،‬لتمتد‬ ‫ً‬ ‫معتبرا أن الحل‬ ‫وتتسع إلى العالم العربي ألنها تستحق‪،‬‬ ‫بوصول الدراما الخليجية إلى املشاهد اللبناني والسوري‬ ‫واملصري هو توسيع اإلنتاج املشترك‪ ،‬على غرار التجربة‬ ‫ً‬ ‫وتحديدا‬ ‫اللبنانية‪-‬السورية‪ ،‬لكي تنتشر الدراما الخليجية‬ ‫ً‬ ‫عربيا‪ ،‬كما انتشرت األغنية‪ ،‬وهو ما سيساعد‬ ‫السعودية‬ ‫على إطالق تسمية «عربية» على األعمال‪.‬‬ ‫لاً‬ ‫ّ‬ ‫وشدد ّ‬ ‫ّ‬ ‫«لدي ميول‬ ‫فياض أن سالحنا هو الفن‪ ،‬قائ‬ ‫عروبية وأشجع دائمًا على ه��ذا االخ�ت�لاط‪ ،‬فاألعمال‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫املشتركة تبني ما هدمته السياسة»‪ .‬وتمنى أن تترجم‬ ‫ّ‬ ‫األعمال العربية عبر املنصات‪ ،‬لكي يتسنى لألجنبي أو‬ ‫حتى العربي الذي ال يتقن اللغة‪ ،‬أن يشاهد دراما بالده‪.‬‬ ‫م��ؤك� ً�دا ض ��رورة ال�ت�ص� ّ�دي للمنافس الخطير للدراما‬ ‫العربية‪ ،‬وه��ي ال��درام��ا التركية التي تغزو شاشاتنا‪،‬‬ ‫فعندما ننتج دراما مهمة برأيه‪ ،‬إما نكتفي بأعمالنا‪،‬‬ ‫أو نفرض أعمالنا على التركي ليأخذها ويدبلجها إلى‬ ‫هدى حسني وهيا‬ ‫التركية‪.‬‬ ‫عبد السالم‬

‫‪67‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫ّ‬ ‫اّ‬ ‫سيمثل‪ ،‬هل تخبرنا ما دوره في العمل؟‬ ‫ سيغني ناصيف زيتون تتر مسلسل «للموت» الذي‬‫يحمل عنوان «أوقات» التي كتب كلماتها مازن ضاهر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫صباغ‪ ،‬وهي أغنية‬ ‫ووزعها عمر‬ ‫ولحنها أحمد بركات‬ ‫�اض أل�ي��م إل��ى حاضر‬ ‫درام �ي��ة تتحدث ع��ن واق��ع م��ن م� ٍ‬ ‫االن�ت�ق��ام‪ .‬أم��ا ظ�ه��ور ناصيف ف��ي اإلع�ل�ان الترويجي‬ ‫للمسلسل فهو ضمن الخطة التسويقية للعمل‪ ،‬وأتمنى‬ ‫أن يجمعنا عمل درامي في املستقبل‪.‬‬

‫قبل اسمها ما جنسيتها‪ ،‬على سبيل املثال‪.‬‬ ‫ً‬ ‫حاليا على إنتاج عدة أعمال ثقيلة‬ ‫وأعمل في السعودية‬ ‫وعميقة مناسبة للذوق العربي بصفة عامة وللسوق‬ ‫الخليجي السعودي بصفة خاصة‪ ،‬تحت إدارة فريق‬ ‫تقني أميركي‪ .‬كما أنتج في الكويت وفي مصر‪ ،‬وقد‬ ‫ملست في مسلسل «دفعة بيروت» أن اإلنتاج املشترك‬ ‫يعيد ل�ل��درام��ا ال�ع��رب�ي��ة رون�ق�ه��ا وح �ض��وره��ا‪ ،‬فالعمل‬ ‫ج ��ريء وي �ن��اق��ش أف� �ك � ً‬ ‫�ارا ج��دل�ي��ة وه ��و م��ن ك�ت��اب��ة هبة‬ ‫مشاري حمادة وإخراج علي العلي‪ ،‬وبطولة كوكبة من‬ ‫النجوم الخليجيني وال�ع��رب‪ .‬وأح��د أب��رز أسباب القوة * الناقد الفني دكتور جمال ّ‬ ‫فياض‪ :‬أدعو لوصف‬ ‫ف��ي ه ��ذه ال ��درام ��ا أن �ه��ا ت�ج�م��ع ب�ين ع�ن��اص��ر س�ع��ودي��ة‪،‬‬ ‫بحرينية‪ ،‬تونسية‪ ،‬فلسطينية‪ ،‬لبنانية‪ ،‬عراقية‪ ،‬كويتية‬ ‫وجنسيات عربية أخرى‪ ،‬إضافة إلى الحبكة الدرامية‬ ‫ّ‬ ‫خضم‬ ‫القائمة على االحتكاك بني الطالب والطالبات‪ ،‬في‬ ‫ً‬ ‫جميعا ف��ي البيئة الحاضنة لهم وهي‬ ‫ان��دم��اج ه��ؤالء‬ ‫الجغرافيا اللبنانية‪ .‬كما ينتقد العمل مفاهيم كانت وما‬ ‫زال��ت حاضرة في مجتمعاتنا كالعنصرية والطبقية‬ ‫والتمييز العرقي املسكوت عنه في أعمالنا العربية‪.‬‬

‫كواليس «دفعة بيروت»‬

‫* شغل ظهور النجم ناصيف زيتون في اإلعالن‬ ‫الترويجي ملسلسل «للموت» جمهوره ومحبيه‪،‬‬ ‫وبدأت التكهنات حول طبيعة دوره في املسلسل‪،‬‬ ‫إن ك ��ان سيقتصر ع�ل��ى غ �ن��اء أغ�ن�ي��ة ال �ت �ت��ر‪ ،‬أم‬

‫ّ‬ ‫هدى حسني وهيا عبد السالم قدمتا‬ ‫تحفة فنية في «الناجية الوحيدة»‬

‫الناقد الفني الدكتور‬ ‫جمال فياض‬

‫‪66‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫حجرنا نجوم مسلسل «للموت»‬ ‫‪ً 25‬‬ ‫يوما داخل فندق‬ ‫لفحوص الـ‪ ،PCR‬ومنعنا املمثلني من زيارة أهاليهم لكي‬ ‫نكون في أم��ان‪ ،‬وال نخاطر بحياتنا وحياة عائالتنا‪.‬‬ ‫كما أننا ّ‬ ‫مقيدون بسبب الصعوبات األمنية واملشاكل‬ ‫ّ‬ ‫اللوجيستية وأزمة املصارف‪ ،‬ولكننا والحمد لله ندبر‬ ‫أمورنا حتى اآلن‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫هدى‬ ‫يتجدد تعاونكم للمرة الثالثة مع النجمة‬ ‫*‬ ‫ّ‬ ‫حسني في «الناجية الوحيدة»‪ ،‬الذي تدير دفة‬ ‫اإلخراج فيه املمثلة واملخرجة هيا عبد السالم‪.‬‬ ‫كيف تصف العمل وما الذي ينتظرنا فيه؟‬ ‫ العمل جريء بقصته ويشهد انعطافة كبيرة‪ ،‬وتبهرنا‬‫نجمة الخليج هدى حسني بأدائها فيه‪ ،‬كعادتها‪ ،‬وتديره‬ ‫هيا عبد السالم بإبداع‪ ،‬وقد ّ‬ ‫قدمتا مع جميع العاملني‬ ‫في املسلسل‪ ،‬تحفة فنية مبهرة‪.‬‬ ‫مسلسل «الناجية ال��وح�ي��دة» اجتماعي درام��ي كتبته‬ ‫منى النوفلي وص� ّ�ور ف��ي ال�ك��وي��ت‪ .‬ي��روي قصة ام��رأة‬ ‫ّ‬ ‫ويتسبب الحريق بوفاة‬ ‫تنجو من حادث حريق ملنزلها‪،‬‬ ‫ً‬ ‫عائلتها كاملة‪ ،‬ما يجعل حياتها تنقلب رأسا على عقب‪،‬‬ ‫لتنطلق أحداث املسلسل بعدها‪ ،‬وتكشف كيف تعيش‬ ‫ّ‬ ‫يتطرق‬ ‫ه��ذه الناجية في ص��راع مع من حولها‪ ،‬حيث‬ ‫العمل إل��ى ع��دد من القضايا االجتماعية في الخليج‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫مشوقة‪.‬‬ ‫ضمن ثالثني حلقة‬

‫جمال سنان‬

‫مسلسل «قارئة الفنجان» عبر منصة «شاهد»‪ ،‬وهو‬ ‫من األعمال التشويقية املبنية على الرعب غير الدموي‪،‬‬ ‫واألكشن واملغامرات‪ .‬ويضم ً‬ ‫عددا من النجوم العرب من‬ ‫لبنان‪ ،‬ومصر وسوريا‪ ،‬والعراق‪ ،‬وستكون له بصمته‬ ‫ّ‬ ‫ف��ي ال��درام��ا العربية املشتركة‪ .‬ل�لأس��ف‪ ،‬ت��أخ��ر تنفيذ‬ ‫أزمة كورونا واإلغالق العام‬ ‫بعض هذه األعمال بسبب ّ‬ ‫للبالد‪ ،‬فنحن نعمل بحذر ودقة في ظل أوضاع حياتية‬ ‫غير سليمة‪ ،‬فعواقب الفيروس وخيمة على االقتصاد‬ ‫والفن والعلوم والثقافة والبيئة وأسلوب الحياة‪ ،‬وال شك‬ ‫ً‬ ‫أن الكون سيكون مختلفا بشكل واضح ما قبل وبعد‬ ‫كورونا‪.‬‬ ‫* ما هي صعوبات اإلنتاج الدرامي اليوم في ظل‬ ‫االقتصادية والصحية؟‬ ‫األزمتني‬ ‫ّ‬ ‫ اإلغالق التام للبلد شل حركتنا وألزمنا تقليص عدد‬‫لاً‬ ‫العاملني‪ّ ،‬‬ ‫ّ‬ ‫التجول‪ .‬لم يكن سه‬ ‫وقيدنا في ظل منع‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫التصوير في لبنان بسبب اإلجراءات التي تتبدل يوما‬ ‫بعد اآلخر‪ ،‬وإهمال الدولة قطاع صناعة الدراما‪ ،‬وهو ما‬ ‫دفعنا إلى حجر جميع نجوم مسلسل «للموت» وفريق‬ ‫ّ‬ ‫وصناعه مدة ‪ً 25‬‬ ‫يوما‪ ،‬داخ��ل فندق في منطقة‬ ‫عمله‬ ‫إه��دن‪ ،‬حيث ص� ّ�ورن��ا العمل داخله وف��ي بعض املواقع‬ ‫امل�ج��اورة ل��ه‪ ،‬كما رافقنا فريق طبي وخضعنا م� ً‬ ‫�رارا‬

‫‪65‬‬

‫* ما ّ‬ ‫سر عنوان مسلسل «للموت»‪ ،‬وكيف تصف‬ ‫العمل؟‬ ‫ّ‬ ‫ يطغى على العمل التشويق واإلثارة وتتخلله مفاجأة‬‫كبيرة‪ ،‬فيه الكثير م��ن الحب واالن�ت�ق��ام‪ ،‬وه��و م��ن أهم‬ ‫وأضخم األعمال الدرامية‪ ،‬ال ّ‬ ‫أحبذ الحديث عن العمل قبل‬ ‫عرضه وسماع رأي الجمهور به‪ ،‬ولكن «للموت» الذي‬ ‫كتبته نادين جابر ويخرجه فيليب أسمر‪ ،‬سيشكل‬ ‫ن�ق�ل��ة ن��وع�ي��ة ك�ب�ي��رة ج � ً�دا ل�ن��ا ك�ش��رك��ة «إي �غ��ل فيلمز»‬ ‫‪ Eagle Films‬ولنجومه ماغي بوغصن‪ ،‬وباسم مغنية‪،‬‬ ‫ودانييال رحمة‪ ،‬وخالد القيش‪ ،‬ومحمد األحمد‪ ،‬وغيرهم‬ ‫من املمثلني والعاملني‪ ،‬فمنذ قراءتي النص للمرة األولى‪،‬‬ ‫ً‬ ‫لاً‬ ‫مدهشا‪ ،‬ولكنني ً‬ ‫يوما بعد‬ ‫أيقنت أنه سيكون مسلس‬ ‫يوم‪ ،‬وكل ما شاهدت لقطات جديدة منه‪ ،‬أتأكد من أنه‬ ‫لاً‬ ‫ّ‬ ‫سيشكل نتيجة مبهرة‪ .‬أنا منبهر بالنتيجة فع ‪...‬‬ ‫ّ‬ ‫يهمك أن تجمع املمثلني العرب في‬ ‫* إلى أي مدى‬ ‫أعمال مشتركة من إنتاجك؟‬ ‫ كل بلد عامر باملواهب والقدرات‪ ،‬مما يستوجب الدعوة‬‫والسعي إلى إنتاج أعمال فنية بني الدول‪ ،‬فالدول العربية‬ ‫بلد واح��د يجمع بينها اللغة وال�ت��اري��خ وال�ث�ق��اف��ة‪ .‬وما‬ ‫ّ‬ ‫هويتنا‪ ،‬أن نحمل هوية‬ ‫نحاول فعله اليوم‪ ،‬هو توحيد‬ ‫واح��دة‪ ،‬وهي الهوية العربية‪ ،‬ال أن نسمي جنسياتنا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫تماما كما يفعلون في أميركا‪ ،‬فاملمثلة نيكول كيدمان‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫األسترالية األصل‪ ،‬تمثل في أعمال أميركية وال يذكر‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫قال‪ :‬أعمل على إنتاج أعمال سعودية بتقنيات أميركية‬

‫املنتج جمال سنان لـ‬ ‫مع ناصيف زيتون دراميًا‬ ‫بيروت‪ :‬سارة عبدو‬ ‫ّ‬ ‫يؤمن املنتج اللبناني جمال سنان بأن اإلنتاج املشترك‬ ‫ّ‬ ‫وحضورها املكثف‪ ،‬ويؤكد‬ ‫يعيد للدراما العربية رونقها‬ ‫ّ‬ ‫أن األعمال العربية املشتركة توطد أواص��ر الوحدة بني‬ ‫البالد العربية‪ ،‬وتوسع دائ��رة انتشار ال��درام��ا‪ .‬تخوض‬ ‫شركته «إيغل فيلمز» لإلنتاج الفني‪ ،‬السباق الرمضاني‬ ‫ال�ح��ال��ي ب�ث�لاث��ة أع �م��ال‪ ،‬وي�ح� ّ�دث�ن��ا ف��ي ح ��وار خ��اص عن‬ ‫ص �ع��وب��ات اإلن� �ت���اج ال� ��درام� ��ي ال� �ي ��وم ف ��ي ظ ��ل األزم��ت�ي�ن‬ ‫االق�ت�ص��ادي��ة وال�ص�ح�ي��ة ف��ي ل�ب�ن��ان وامل�ن�ط�ق��ة‪ ،‬ويكشف‬ ‫تفاصيل مشاركة النجم ناصيف زيتون في املسلسل‬ ‫املنتظر «للموت»‪.‬‬

‫‪ :‬أتمنى التعاون‬

‫الفضيل‪ ،‬وهو‬ ‫عرضه األول عبر شاشتها خالل الشهر‬ ‫ُ‬ ‫من أهم األعمال العربية الخليجية املشتركة التي أنتجت‬ ‫ً‬ ‫أخيرا‪.‬‬ ‫خ �ل��ون امل �ن��اف �س��ة ب �ع �م �ل�ين ج��دي��دي��ن ف �ق��ط‪،‬‬ ‫* ت��د ُ‬ ‫فيما تعرض باقي أعمالكم عبر املنصات خارج‬ ‫شهر رمضان‪ .‬ما سبب تراجع ع��دد املسلسالت‬ ‫الرمضانية؟ َ‬ ‫ عدا عن مسلسلي «للموت» و«الناجية الوحيدة»‪ ،‬ننتج‬‫ثالثة أعمال في لبنان‪ ،‬وهي املسلسل املشترك «أمنيزيا»‪،‬‬ ‫ً‬ ‫و«ال�ب��ري�ئ��ة»‪ ،‬و«ب��واب��ة ال�ج�ح�ي��م»‪ ،‬إض��اف��ة إل��ى عملني في‬ ‫السعودية‪ ،‬وعملني في الكويت‪ ،‬وعمل آخر في مصر‪ ،‬لكي‬ ‫ً‬ ‫أخيرا‬ ‫ُيعرضوا خ��ارج السباق الرمضاني‪ .‬وقد أطلقنا‬

‫* كيف هي تحضيرات الشركة للسباق الرمضاني؟‬ ‫ مستعدون للماراثون الدرامي وحماسنا عال ً‬‫جدا‪ .‬نعد‬ ‫ٍ‬ ‫املشاهدين بأعمال في غاية الروعة هذه السنة‪ ،‬ونأمل‬ ‫ّ‬ ‫تصدينا لوباء «كورونا»‬ ‫أن نكون عند حسن الظن‪ .‬فقد‬ ‫وص � ّ�ورن ��ا أع�م��ال�ن��ا ف��ي ظ��ل إج� � ��راءات ح�م��اي��ة ص��ارم��ة‪،‬‬ ‫ونشارك في السباق الرمضاني بثالثة مسلسالت وهي‬ ‫املسلسل اللبناني‪ -‬السوري املشترك «للموت»‪ ،‬واملسلسل‬ ‫الكويتي «الناجية الوحيدة»‪ ،‬واملسلسل العربي املشترك‬ ‫«دفعة بيروت» ال��ذي سبق أن عرضته منصة «شاهد»‬ ‫ح�ص� ً‬ ‫�ري��ا قبل أش�ه��ر‪ ،‬إذ ق � ّ�ررت ق�ن��اة «‪ »mbc‬أن يكون‬

‫الناقد الفني جمال ّفياض‪ :‬أدعو‬ ‫إلطالق تسمية «عربية» على األعمال‬ ‫‪64‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬

‫مع زوجته املمثلة‬ ‫ماغي بوغصن‬


‫‪2‬‬

‫مهاب محمد حسني مميش‪...‬‬ ‫خبرة دولية تدير املشاريع‬ ‫املائية املصرية‬


‫ّ‬ ‫عرفت سيدة العقربي في لندن في عز تألقها وذروة‬ ‫لكل الكفاءات النسائية في‬ ‫نجاحها‪ ،‬فاتحة ذراعيها ً‬ ‫تونس وأفريقيا والعالم‪ ،‬مادة يدها ملساعدة طبقات‬ ‫ّ‬ ‫الخاصة‪.‬‬ ‫املجتمع املنسية وذوي االحتياجات‬ ‫ّ‬ ‫تحدثني عن نفسها‪:‬‬ ‫وأحببتها صديقة وأختا وهي‬ ‫ّ‬ ‫�ط��ال �ب��ة ال�ت��ون�س�ي��ة ال �ش� ّ‬ ‫�اب��ة ال �ت��ي ت��وج�ه��ت ف��ي ب��داي��ة‬ ‫ال�‬ ‫الستينات م��ن ال�ق��رن امل��اض��ي إل��ى والي��ة كاليفورنيا‬ ‫ّ‬ ‫التونسي ّة الوحيدة‪ ،‬ونقلت خير‬ ‫األميركية حيث كانت‬ ‫مثال عن تونس التي لم يكن الطلبة األميركيون وقتها‬ ‫(حينما كانت ت��درس في أميركا أواخ��ر الستينات)‬ ‫‪61‬‬

‫يعرفون موقعها على الخريطة‪.‬‬ ‫وعشقتها امرأة في الخامسة والسبعني‪ -‬عمر األمم‬ ‫امل �ت �ح��دة ك �م��ا ت�ف�خ��ر وه ��ي ت � ��ردد‪ -‬وم ��ا زال� ��ت تعمل‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫متجددة متدفقة مواكبة لكل ما هو معاصر‬ ‫ب��روح‬ ‫تكنولوجيًا وعلميًا‪ ،‬وألحداث العالم من سياسة وثقافة‬ ‫ّ‬ ‫التغيرات‪ ،‬بذكاء حاد الفت‪.‬‬ ‫وكل‬ ‫ل�لأس��ف س �ي��دة ال �ع �ق��رب��ي ام � ��رأة ظ�ل�م�ت�ه��ا ال �خ�لاف��ات‬ ‫السياسية والحسابات الشخصية لتبعد عن تونس‬ ‫وتحرم من حضور مراسم دفن ابنها الوحيد الذي‬ ‫مات شابا وترك طفلتني‪.‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫سيدة العقربي‪ ...‬أسطورة صنعت نفسها‬ ‫فخرًا لتونس ولنساء العالم‬ ‫م��ن عشرين ع��ام��ا‪ ،‬ليست ام ��رأة ع��ادي��ة‪ .‬ه��ي حكاية‬ ‫استثنائية يحركها العطاء والعمل املتواصل املتقن‬ ‫مع متابعة أدق التفاصيل في كل مشروع تعمل عليه‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫هي امرأة شامخة ّ‬ ‫متوهجة‬ ‫قوية بعلمها وعملها‪ ،‬شعلة‬ ‫أنارت أعمالها وإنجازاتها في سبيل تحسني أوضاع‬ ‫املرأة التونسية والعربية واألفريقية‪ ..‬صوتها ّ‬ ‫دوى في‬ ‫األمم املتحدة لسنوات ليسمع العالم قضايا اإلنسانية‪.‬‬ ‫هي ام��رأة لم تكسرها أصعب ح��االت االنكسار‪ ،‬ولم‬ ‫تتوقف ع��ن ال�ع�ط��اء ف��ي األوق ��ات ال�ت��ي ك��ان��ت ه��ي في‬ ‫حاجة ملن يساندها ويدعمها على مختلف املستويات‬ ‫ماديا ومعنويا وإنسانيا‪.‬‬ ‫مستعدة دوما وقادرة على دعم كل نساء العالم من‬ ‫أي ركن توجد فيه‪.‬‬ ‫أع �ط��ت ح�ي��ات�ه��ا ل�ل�ن�ض��ال وال ��دف ��اع ع��ن ح �ق��وق امل ��رأة‬ ‫وخاصة األم‪ ،‬ولم يغب تأثير سيدة العقربي عن أي‬ ‫ركن في العالم‪.‬‬ ‫ه��ي فخر لكل ام��رأة تونسية‪ ،‬وأس�ط��ورة حية‪ ،‬وهي‬ ‫حكاية ال تتكرر‪ ،‬وقصة نجاح العبرة منها أن األصل‬ ‫والدين واللون ال تعوق النجاح إذا ما توفرت اإلرادة‬ ‫واملثابرة‪.‬‬ ‫وعند كتابة هذه األسطر تذكرت مقولتها التي ترددها‬ ‫بكثير من القناعة‪« :‬العالم بيتي‪ ..‬واإلنسانية عائلتي»‪،‬‬ ‫لكن الحنني لوطن‪ ،‬وأوجاع شوق ال يفارقان أنفاسها‪.‬‬ ‫ملهمتي ال �ت��ي وج ��دت ف�ي�ه��ا ك�ث�ي��را م�م��ا ينقصني‪،‬‬ ‫تتمتع بقوة الشخصية‪ ..‬الصراحة‪ ..‬املواجهة بالحق‬ ‫وال �خ �ط��اب امل �ب��اش��ر ال ��ذي ص�ن�ع��ت م�ن��ه دب�ل��وم��اس�ي��ة‬ ‫متفردة‪ ،‬ألنها ترى في الدبلوماسية التقليدية مداهنة‬ ‫قد تصل إلى النفاق الذي ال يحتمل‪.‬‬

‫لندن‪ :‬نادية التركي‬ ‫صدر كتاب يخلد مسيرة مناضلة تونسية وأم فقدت‬ ‫ابنها في مثل هذا اليوم الذي يوافق عيد الشهداء في‬ ‫تونس‪ ،‬هي سيدة العقربي‪.‬‬ ‫وه��ي مواطنة تنتمي لهذا ال�ع��ال��م‪ ،‬تونسية تقيم في‬ ‫باريس‪.‬‬ ‫ست سنوات مرت على رحيل ابنها الوحيد احمد‪..‬‬ ‫ولم يبق لها غير قلب ينبض باأللم ودموع ال تفارق‬ ‫عيونها املشتاقة إلى رؤية قبر العزيز‪.‬‬ ‫دموع امرأة حنون فقدت ابنها الوحيد بعيدا عنها في‬ ‫غربتها‪ ،‬ولم يسمح لها بالعودة للوطن ملواراته تحت‬ ‫تراب الوطن الذي عاشت له وسخرت له عمرا‪.‬‬ ‫تحارب الجهل والرجعية في سبيل مبادئ وأه��داف‬ ‫واض �ح��ة امل �ع��ال��م ل�ط��ري��ق رس�م�ت��ه وم �ش��ت ف�ي��ه ب�ق��وة‬ ‫محاربة و«مناضلة» كما كان يحب أن يسميها الرئيس‬ ‫التونسي الراحل زين العابدين بن علي‪.‬‬ ‫س� �ي ��دة ال �ع �ق��رب��ي ال� �ت ��ي ع��رف �ت �ه��ا ع ��ن ق� ��رب وألك �ث��ر‬

‫تحارب الجهل والرجعية في سبيل‬ ‫مبادئ وأهداف واضحة املعالم لطريق‬ ‫رسمته ومشت فيه بقوة‬ ‫‪60‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫سيقدم أعضاء فرقة «نون»‬ ‫مقطوعات موسيقية ّ‬ ‫حية‬ ‫تتفاعل مع الفيلم وموضوعه‬ ‫عبر نمطهم اللحني املتخصص‬ ‫بموسيقى الجاز فيوجن‬ ‫امل�ص�ن��ع‪ ،‬ح�ي��ث أن�ت��ج ال�ع�م��ال ال�س��اب�ق��ون سيمفونية‬ ‫اإليماءات واألصوات امليكانيكية التي تراكمت تدريجيًا‬ ‫في جميع أرجاء الفيلم‪ ،‬إلعادة استحضار مجريات‬ ‫عملهم خالل يوم من تواجدهم في املصنع‪ .‬ويتذكر‬ ‫العمال بفخر حياتهم املاضية في مصنع أورسوس‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫عندما كانوا يشكلون مجتمعًا واحدًا‪ ،‬شغوفني بدعم‬ ‫الزراعة عبر عملهم‪.‬‬ ‫وسيقدم أعضاء فرقة «ن��ون» مقطوعات موسيقية‬ ‫ح� ّ�ي��ة ت�ت�ف��اع��ل م��ع ال�ف�ي�ل��م وم��وض��وع��ه ع �ب��ر نمطهم‬ ‫اللحني املتخصص بموسيقى الجاز فيوجن‪ ،‬حيث‬ ‫تستكشف الفرقة املواضيع التقليدية القديمة والجديدة‬ ‫واألطر اللحنية وفق إيقاعات حديثة ومتقدمة مرتبطة‬ ‫ب�م�ج�م��وع��ة ك �ب �ي��رة م ��ن األص� � ��وات األث� �ي ��ري ��ة‪ ،‬وت�ن�ت��ج‬ ‫موسيقاها من التدفق املستمر الناشئ عن التبادل‬ ‫بني الثقافات املتنوعة والخلفيات املوسيقية للعازفني‬ ‫أنفسهم‪.‬‬ ‫«س�ي�م�ف��ون�ي��ة م�ص�ن��ع أورس � ��وس» (‪ ،)2018‬إخ ��راج حول مؤسسة الشارقة للفنون‬ ‫ّ‬ ‫ياشمينا فويتشيك‪ ،‬بمصاحبة أداء موسيقي حي تستقطب مؤسسة الشارقة للفنون طيفًا واسعًا‬ ‫لفرقة ال �ج��از التجريبية «ن���ون»‪ ،‬امل�ك��ون��ة م��ن ع��ازف من الفنون املعاصرة والبرامج الثقافية‪ ،‬لتفعيل‬ ‫الدرامز راتيش تشادها‪ ،‬وعازف العود محمد حسني‪ ،‬ال�ح��راك الفني ف��ي املجتمع املحلي ف��ي الشارقة‪،‬‬ ‫وعازف غيتار البيز ستيف بيدفورد‪.‬‬ ‫اإلم��ارات العربية املتحدة‪ ،‬واملنطقة‪ .‬وتسعى إلى‬ ‫وقد فاز الفيلم بجائزة أفضل وثائقي متوسط الطول تحفيز الطاقات اإلبداعية‪ ،‬وإنتاج الفنون البصرية‬ ‫ف��ي م�ه��رج��ان ه��وت دوك��س ال�ك�ن��دي ال��دول��ي لألفالم امل �غ��اي��رة وامل ��أخ ��وذة ب�ه��اج��س ال�ب�ح��ث والتجريب‬ ‫ال��وث��ائ �ق �ي��ة (‪ ،)2019‬وه���و ف�ي�ل��م ت �ج��ري �ب��ي ص��ام��ت وال�ت�ف��رد‪ ،‬وف�ت��ح أب ��واب ال �ح��وار م��ع ك��اف��ة ال�ه� ّ‬ ‫�وي��ات‬ ‫يستكشف قصة مصنع أورس ��وس ال��ذي ك��ان أحد الثقافية والحضارية‪ ،‬وبما يعكس ثراء البيئة املحلية‬ ‫أكبر منتجي اآلالت الزراعية في أوروب��ا‪ ،‬بمساحته وتعدديتها الثقافية‪ .‬وتضم مؤسسة الشارقة‬ ‫التي تزيد على ‪ 170‬هكتارًا‪ ،‬وع��دد عماله ال��ذي بلغ للفنون مجموعة من املبادرات والبرامج األساسية‬ ‫أك�ث��ر م��ن ‪ 20‬أل��ف ع��ام��ل‪ ،‬حيث اعتبر املصنع فخر مثل «بينالي الشارقة» و«لقاء م��ارس»‪ ،‬وبرنامج‬ ‫الصناعة البولندية على امتداد القرن العشرين تقريبًا‪« ،‬الفنان املقيم»‪ ،‬و«البرنامج التعليمي»‪ ،‬و«برنامج‬ ‫لكن انهيار النظام الشيوعي شكل بداية نهاية املصنع‪ ،‬اإلن � �ت� ��اج» وامل � �ع� ��ارض وال� �ب� �ح ��وث واإلص � � � ��دارات‪،‬‬ ‫وب��ات��ت مبانيه‪ ،‬اآلن‪ ،‬مهجورة وخ��اوي��ة‪ ،‬وح�ين أغلق باإلضافة إلى مجموعة من املقتنيات املتنامية‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫املصنع أب��واب��ه‪ ،‬أم�س��ت مصائر ع�ش��رات اآلالف من كما تركز البرامج العامة والتعليمية للمؤسسة‬ ‫املوظفني في مهب الريح‪.‬‬ ‫على ترسيخ ال� ّ�دور األساسي الذي تلعبه الفنون‬ ‫وت �ع��اون��ت م�خ��رج��ة ال�ف�ي�ل��م ياشمينا فويتشيك مع في حياة املجتمع‪ ،‬وذلك من خالل تعزيز التعليم‬ ‫املوظفني السابقني في أورس��وس مل��دة تسعة أشهر العام والنهج التفاعلي للفن‪.‬‬ ‫ب �ه��دف ت�ق��دي��م مل�ح��ة ع��ن ال�ح�ق�ب��ة ال �ت��ي أم�ض��وه��ا في‬ ‫‪59‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫فعالية نصف سنوية تقدم حوارية بني املوسيقى والسينما‬

‫«الشارقة للفنون» تنظم النسخة السادسة‬ ‫من «جدل صوتي»‬ ‫والسينما‪ ،‬حيث تدعو املؤسسة املوسيقيني املقيمني‬ ‫»الشارقة‪« :‬املجلة‬ ‫في اإلمارات واملنطقة إلعداد وأداء مقطوعات أصلية‬ ‫مباشرة أثناء عرض فيلم معني‪.‬‬ ‫تنظم مؤسسة ال�ش��ارق��ة للفنون ضمن برنامجها وت �س �ت �ض �ي��ف ال �ن �س �خ��ة ال� �س ��ادس ��ة ال �ت��ي ت �ق��ام ي��وم‬ ‫ً‬ ‫مساء‬ ‫املوسيقي النسخة السادسة من «جدل صوتي»‪ ،‬وهي الجمعة ‪ 9‬أبريل (نيسان) ‪ ،2021‬الساعة ‪8:30‬‬ ‫فعالية نصف سنوية تقدم ح��واري��ة ب�ين املوسيقى ف��ي سينما س��راب املدينة ف��ي ساحة امل��ري�ج��ة‪ ،‬فيلم‬ ‫‪58‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫واحدة من أربع قطع ملحمد حافظ‪ ،‬تصور منازل‪ ،‬أو شوارع‪ ،‬داخل حقائب مفتوحة ومهملة‬

‫ً‬ ‫«لم أنم لقرون» لخالد بركة‪ .‬ليست خطوطا سوداء مكثفة‪ ،‬ولكن طباعة رقمية للتأشيرات‬ ‫على جوازات السفر ألختام الخروج‪ ،‬وطلبات مرفوضة للهجرة إلى دول مختلفة‬

‫‪57‬‬

‫«خيمة»‪ ،‬ألسامة السيد‪ ،‬تصور املناظر الداخلية لخيام الالجئني‬ ‫في تركيا‪ ،‬مع السجاد‪ ،‬واملنسوجات املزخرفة‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫«نزوح» لعروبة الديب‪ ،‬من القماش والرمل واألدوات املكتبية‪ ،‬يصور عائالت تحمل ممتلكاتها عبر الصحراء‬

‫الواليات املتحدة تحتضن «الفن السوري بعد االنتفاضة»‬ ‫يسلط امل�ع��رض ال�ض��وء على ثقافة س��وري��ا الثرية‪ ،‬وكيف أث��رت على‬ ‫واشنطن‪« :‬املجلة«‬ ‫فنانيها‪ ،‬وهم يعكسون هجرات السوريني باملاليني‪ ،‬إما إلى أجزاء أخرى‬ ‫داخل بالدهم‪ ،‬وإما إلى دول أجنبية‪.‬‬ ‫افتتح‪ ،‬في الذكرى العاشرة لبداية انتفاضة سوريا (‪ ،)2011‬معرض ال توجد كل القطع في املعرض‪ ،‬فهناك قطع في اإلنترنت‪.‬‬ ‫في واشنطن عنوانه‪« :‬في هذه الليلة السوداء بال قمر‪ :‬الفن السوري ‪https://www.mei.edu/art-gallery‬‬ ‫بعد االنتفاضة»‪ .‬هذا هو أول معرض كبير في الواليات املتحدة حول‬ ‫املساهمات الفنية للسوريني التي تعكس ما شهده وطنهم‪.‬‬ ‫«كوم امللح» ألسماء عمادي‪ ،‬تصور‬ ‫حقيبة ظهر وردية لطفل‪ ،‬مع دب‪،‬‬ ‫بعض هذه األعمال الفنية كانت قد عرضت في أماكن أخرى‪ .‬لكن هذه‬ ‫ً‬ ‫موضوعان على كوم ملح يعادل وزن‬ ‫القطع‪ ،‬التي يرعاها معهد الشرق األوسط بواشنطن‪ ،‬تضم ‪ 14‬فنانا‪،‬‬ ‫الطفل‪ ،‬ويعكس تأثير الحرب على‬ ‫جميعهم يعيشون في املنافي‪ ،‬وأكثرهم في الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫النساء واألطفال‬ ‫سيستمر املعرض‪ ،‬الذي اقتبس عنوانه من قصيدة للشاعرة السورية‬ ‫ال��راح�ل��ة دع��د ح ��داد‪ ،‬ح�ت��ى منتصف ال�ص�ي��ف‪ .‬ل�ك��ن‪ ،‬بسبب ف�ي��روس‬ ‫«ك��وف �ي��د‪ ،»19-‬يسمح ل�ل��زي��ارات الشخصية فقط ع��ن ط��ري��ق مواعيد‬ ‫مسبقة‪.‬‬ ‫وقالت مصممة املعرض‪ ،‬ميمنة فرحات‪ ،‬خالل االفتتاح الذي بث مباشرة‬ ‫في اإلنترنت‪ ،‬إن االنتفاضة‪ ،‬والحرب األهلية املفجعة التي أعقبت ذلك‪،‬‬ ‫«شهدتا طفرة في اإلب ��داع‪ ...‬أعتقد أن الفنانني‪ ،‬بسبب وج��وده��م في‬ ‫املنافي‪ ،‬أعطوا أنفسهم حق أن يجربوا فنونهم»‪.‬‬ ‫وأضافت‪« :‬أردت أن ال يكون املعرض كله عن الصدمات واليأس والخراب‬ ‫(ولكن) للتأكيد على جمال اللوحات كعمل فني»‪.‬‬

‫‪56‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫حضور رسمي قوي في أشغال‬ ‫االفتتاح بإشراف الوزير األول‬ ‫عبد العزيز جراد‬

‫سينمائي يتكون من ثالث قاعات بمدينة وهران غربي البالد‪.‬‬ ‫والشروع في إنجاز مركب سينمائي يتكون من ثالث قاعات‬ ‫ّ‬ ‫تخصصات‬ ‫بأوالد فايت الجزائر العاصمة‪ .‬مع تطوير وتعزيز‬ ‫مدرسة التكوين املتخصص في االستثمار واملناجمنت الثقافي‬ ‫بالعاصمة‪ ،‬وإنشاء مدرسة للتكوين السينمائي بقسنطينة‪ ،‬مع‬ ‫إنشاء أكاديمية الفنون السينمائي بتيزي وزو‪ .‬وإنشاء منصة‬ ‫رقمية لتوزيع اإلنتاج السينمائي‪.‬‬ ‫كما أعلنت ع��ن إط�ل�اق املنصة الرقمية لوحتي املتخصصة‬ ‫لبيع وش ��راء ال�ل��وح��ات الفنية‪ ،‬واس�ت�غ�لال دراس ��ات املشاريع‬ ‫ّ‬ ‫النموذجية املجسدة لتكون ّ‬ ‫معممة‪ ،‬وإع ��داد دف��ات��ر ال��ش��روط‬ ‫الخاصة باالستثمار في قطاع الثقافة والفنون‪.‬‬ ‫الالفت أن املنتدى لم يقتصر على عارضني ملشاريع اقتصادية‬ ‫تقليدية‪ ،‬بل طرح العديد من الشباب املشارك أفكارا مبتكرة‬ ‫متعلقة بالذكاء االصطناعي مثل مشروع مؤسسة «الجزري‬ ‫ل�ل��روب��وت��ات» التعليمي امل �ت� ّ�وج باملرتبة األول ��ى لفئة األدب في‬ ‫مسابقة ت�ح��دي ثقافة «‪ ،»2021 UP‬ال��ذي ي�ه��دف إل��ى وضع‬ ‫التكنولوجيا والذكاء االصطناعي في خدمة الثقافة‪ ،‬وذلك بما‬ ‫يمنحه من منصات لترقية القراءة عند األطفال والشباب‪.‬‬ ‫وأوضح املهندس حسام الدين بولكور في حديثه لوكالة األنباء‬ ‫الجزائرية‪ ،‬أن «املشروع موجه للتالميذ في املرحلة اإلعدادية‬ ‫(‪ 10 -5‬سنوات)‪ .‬ويتم التحكم فيه وبرمجته باستخدام أجهزة‬ ‫ذك�ي��ة‪ ،‬وم � ّ‬ ‫�زود بتطبيقات مختلفة‪ ،‬يسعى لتبسيط املفاهيم‬ ‫ومبادئ البرمجة‪ ،‬ال سيما مع االنتشار الواسع للتكنولوجيا‬ ‫ُ‬ ‫الرقمية‪ ،‬إذ تعد هذه التكنولوجيا أداة مهمة في حياة التالميذ‪،‬‬ ‫ووسيلة لإلبداع واالكتشاف»‪.‬‬ ‫وق��ال املتحدث إنه «من الضروري استخدام وسائل تعليمية‬

‫‪55‬‬

‫بلقاسم حجاج‪ :‬الصناعة السينمائية‬ ‫والتلفزيونية هي قاطرة اإلنعاش‬ ‫الثقافي في الجزائر‬ ‫حديثة كنشاط إضافي إلى جانب التعليم الذي يزاوله التالميذ‪،‬‬ ‫تستجيب الحتياجات هذا الجيل‪ ،‬لتحفيزه على التعليم عن‬ ‫طريق اللعب والترفيه‪ ،‬لتكوين م�ه��ارات التالميذ»‪ ،‬م�ب��رزا أن‬ ‫«املشروع روبوت ُيعد الحل األمثل الذي يربط بني التعليم واللعب‪،‬‬ ‫ويحفز القراءة والتعليم‪ ،‬ويجعل العلوم محبوبة عند األطفال‪.‬‬ ‫كما ينمي الثقافة التكنولوجية ومبادئ البرمجة اعتمادا على‬ ‫برامج تعليم الحروف والكلمات‪ ،‬والرسم والتصميم‪ ،‬والروبوت‪،‬‬ ‫والزخرفة‪ ،‬وكذا التعرف على معالم الدول»‪.‬‬ ‫وشارك في املعرض املنظم بهذه املناسبة العديد من املؤسسات‬ ‫الثقافية التابعة ل��وزارة الثقافة والفنون التي تهدف للتعريف‬ ‫بمهامها ونشاطاتها على غرار املكتبة الوطنية التي حضرت‬ ‫بفهارس مخطوطاتها وقد عرضت خالل يوم االفتتاح «أربع‬ ‫مخطوطات نادرة» أبرزها «املستملح من كتاب التكملة» ملحمد‬ ‫بن أحمد بن عثمان بن قايماز الذهبي‪ ،‬وهي مخطوطة «نادرة‬ ‫ج��دا ونفيسة وأص�ل�ي��ة ت�ع��ود ل�ل�ق��رن ال� �ـ‪ 14‬امل� �ي�ل�ادي»‪ ،‬تقول‬ ‫مسؤولة الجناح‪.‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫ّ‬ ‫وفي املقابل تطرق كتاب وباحثون في ندوة فكرية باملناسبة‬ ‫إلى أزمة ومعضلة التسويق للمنتج الثقافي بالجزائر‪ ،‬معتبرين‬ ‫أن «الوضع في الجزائر ما زال في إطار املنظور اإلنتاجي البيعي‬ ‫ال��ذي يعتمد تقليديا على اإلنتاج والبيع والتوزيع ثم اإلعالن‬ ‫عنه»‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وشدد الجامعي باملعهد الوطني للمانجمنت فيصل زمور على‬ ‫ضرورة بعث «صناعة ثقافية بدل مجرد إنتاج ثقافي من خالل‬ ‫االبتعاد عن ثقافة اإلعانات التي تقدمها الدولة وفتح الباب أمام‬ ‫األفراد والخواص‪ ،‬مع مرافقتهم»‪ ،‬مبرزا «أهمية استراتيجيات‬ ‫التسويق الثقافي ف��ي التعريف وال�ت��روي��ج لألعمال الثقافية‪،‬‬ ‫وك��ذا كسب ال�ع��وائ��د املالية م��ن خاللها‪ ،‬ال سيما بتسويقها‬

‫بولكور‪ :‬املشروع موجه للتالميذ‬ ‫في املرحلة اإلعدادية (‪10 -5‬‬ ‫سنوات)‪ .‬ويتم التحكم فيه وبرمجته‬ ‫باستخدام أجهزة ذكية‪ّ ،‬‬ ‫ومزود‬ ‫بتطبيقات مختلفة‬

‫عبر التكنولوجيات الجديدة لإلعالم واالتصال وفي مقدمتها‬ ‫وسائل التواصل االجتماعي»‪.‬‬ ‫وم��ن جهته‪ ،‬ق��ال األستاذ بجامعة الجزائر‪ ،‬عاشور فني‪ ،‬إن‬ ‫«الوضع في الجزائر ما زال في إطار املنظور اإلنتاجي البيعي‬ ‫الذي يقدم فيه املنتج كما يريده املنتج والذي يعتمد تقليديا على‬ ‫اإلنتاج والبيع والتوزيع ثم اإلعالن عنه عبر اإلشهار كوسيلة‬ ‫لجذب الزبائن‪ ،‬في حني لم ينتقل بعد للتسويق ال��ذي يعتمد‬ ‫على احتياجات الزبائن والذي تعطى فيه أيضا كل األهمية ملا‬ ‫يريدوه هؤالء»‪.‬‬ ‫واعتبر أنه «من أجل االنتقال إلى منظومة حقيقية للتسويق‬ ‫الثقافي يجب تطبيق ع��دة خطوات تتمثل في دراس��ة السوق‬ ‫وخصوصا دراسة الجمهور‪ ،‬وكذا تجزئة السوق باالنتقال من‬ ‫اعتبار السوق الجزائرية سوقا واحدة إلى عدة أسواق‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلى وضع مخطط أو سياسات تسويقية ثم التنفيذ واملراقبة»‪.‬‬ ‫املنتدى اختتمت أشغاله باإلعالن عن مجموعة توصيات بهدف‬ ‫بعث الصناعة السينمائية‪ ،‬ومرافقة املشاريع الثقافية التي‬ ‫يتقدم بها مستثمرون خ��واص ف��ي القطاع الثقافي والفني‪،‬‬ ‫فعليا في التخطيط ّ‬ ‫وكشفت الوزيرة بن دودة عن «الشروع ّ‬ ‫آللية‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ومتعددة القطاعات بمرافقة وإشراف‬ ‫املستوى‬ ‫تنفيذية رفيعة ّ‬ ‫ال��وزارة األول��ى‪ ،‬تكلف بتنفيذ ومتابعة االستراتيجية الوطنية‬ ‫القتصاديات الثقافة وال�ف�ن��ون»‪ .‬كما أعلنت «ع��ن فتح مكتب‬ ‫لالستثمار الثقافي في وزارة الثقافة والفنون‪ ،‬يكلف بمرافقة‬ ‫وتوجيه أصحاب املشاريع واملستثمرين الخواص‪ ،‬واستحداث‬ ‫دور للمقاوالتية الثقافية في جميع املحافطات»‪.‬‬ ‫وفي املقابل أعلنت عن إطالق مجموعة مشاريع أبرزها‪ ،‬مشروع‬ ‫موقع التصوير السينمائي الذي يتربع على مساحة ‪ 7‬هكتارات‬ ‫في محافظة تيميمون جنوبي البالد‪ .‬مع اقتراب افتتاح ملركب‬

‫‪54‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬

‫مخطوطات نادرة تعرض‬ ‫في املنتدى‬


‫املنتدى شهد تنظيم‬ ‫ورشات عن املقاوالت‬ ‫الثقافية والفنية‬

‫التربوي للثقافة‪ ،‬وتحقيق التكامل بني املرفق العمومي التربوي‬ ‫واملرفق العمومي الثقافي‪ ،‬ومواصلة العمل على تحسني وضعية‬ ‫الفنان‪ ،‬وتوفير الحماية االجتماعية له‪ ،‬وترقية السياحة الثقافية‬ ‫بما يدعم السياحة الداخلية يسهم في جذب السياح األجانب»‪.‬‬ ‫وفي هذا الخصوص أكد على «ضرورة االستثمار في العالقة‬ ‫الوثيقة بني الثقافة وتطوير السياحة‪ ،‬من خالل إعطاء محتوى‬ ‫ثقافي يثمن التراث واملواقع األثرية واملتاحف واملدن العتيقة»‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬دعا رئيس املجلس الوطني االقتصادي واالجتماعي‬ ‫البيئي‪ ،‬رضا تير‪ ،‬الفاعلني الثقافيني واالقتصاديني إلى «إعداد‬ ‫م�ش��روع اق�ت�ص��ادي للثقافة ال�ج��زائ��ري��ة ف��ي ّ‬ ‫تنوعها وثرائها‪،‬‬ ‫ب��اس�ت�ع�م��ال آل �ي��ات ت��رق�ي��ة ع�ل��ى غ ��رار ال��دب�ل��وم��اس�ي��ة الثقافية‬ ‫والسياحة الثقافية واملشاركة في التظاهرات الدولية»‪ .‬وأكد‬ ‫ت�ي��ر ع�ل��ى ض ��رورة ت��رق�ي��ة اإلن �ت��اج ال�ث�ق��اف��ي ال �ج��زائ��ري بهدف‬ ‫االنتقال من صفة «املستهلك للمنتجات الثقافية االجنبية»‪،‬‬ ‫إل��ى «امل�ص��در»‪ ،‬داعيا إل��ى تطوير «الترجمة والدبلجة» لجعل‬ ‫املنتج الثقافي الجزائري «أكثر يسرا للمستعمل األجنبي»‪،‬‬ ‫وكذا من أجل «استغالل التنوع الثقافي الجزائري»‪ .‬وتابع قوله‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫«إن التحدي الحالي يكمن في االنتقال من تسيير إداري إلى‬ ‫تسيير اقتصادي للهياكل الثقافية وشؤون املثقفني والفنانني»‪.‬‬ ‫وخ�لال أي��ام املنتدى الثالث‪ ،‬طرح الفاعلون في مجال الثقافة‬ ‫عدة عقبات وعراقيل قانونية وإدارية يواجهها حاملوا املشاريع‬ ‫الثقافية‪ ،‬وأكدوا أنه ال إقالع لقطاع الثقافة دون رفع هذه العراقيل‪.‬‬ ‫وح �س��ب م �ح�م��د ع� �ي ��اري رئ �ي��س م��ؤس �س��ة م�ت�خ�ص�ص��ة في‬ ‫التوزيع السينمائي‪ ،‬فإن «اإلكراهات الجبائية املتنوعة واملعقدة‬ ‫تثقل كاهل املتعاملني ف��ي ه��ذا امل �ج��ال»‪ ،‬ودع��ا إل��ى «ض��رورة‬ ‫إقرار تحفيزات جبائية لحمالي املشاريع في مجال الصناعة‬ ‫السينمائية»‪ ،‬كما كشف لـ«املجلة» عن وجود «مشاكل كبيرة‬ ‫في تمويل املشاريع السينمائية»‪ ،‬واقترح في السياق «ضرورة‬ ‫إيجاد وإق��رار إع�ف��اءات ضريبية على امل��دى املتوسط بشكل‬ ‫يجعل من املشاريع الثقافية مشاريع مدرة للربح»‪.‬‬

‫‪53‬‬

‫املنتدى عبارة عن مجموعة‬ ‫فعاليات اقتصادية ثقافية‪ ،‬تهدف‬ ‫إلى تكريس املقاربة االقتصادية‬ ‫للثقافة‪ ،‬ويضم ملتقيات علمية‪،‬‬ ‫وورشات‪ ،‬ومعرضا‬ ‫وم��ن جانبه‪ ،‬اق�ت��رح امل�خ��رج واملنتج بلقاسم حجاج تنصيب‬ ‫«لجنة وزارية مشتركة تتكفل باملشاريع املتعلقة باالستثمار‬ ‫في القطاع الثقافي»‪ .‬وأك��د أن «ه��ذه اللجنة التي تضم العديد‬ ‫م��ن ال� ��وزارات ستساهم ف��ي ح��ل ك��ل اإلش�ك��ال�ي��ات ال�ت��ي تعوق‬ ‫نجاح املشاريع الثقافية»‪ ،‬مضيفا أن «الصناعة السينمائية‬ ‫والتلفزيونية تبقى قاطرة اإلنعاش الثقافي في الجزائر»‪ .‬وبعد‬ ‫أن أشار إلى «نقص هياكل اإلنتاج وبعد اإلنتاج السينمائي مثل‬ ‫استوديوهات التمثيل»‪ ،‬اعتبر حجاج أن «اإلبداع الفني يصطدم‬ ‫بآليات العرقلة»‪ .‬ودعا إلى «تحسني التكوين الذي يحظى بأهمية‬ ‫كبيرة من أجل اإلنعاش الثقافي والسينمائي»‪.‬‬ ‫واعتبر مدير ديوان تسيير واستغالل املمتلكات الثقافية عبد‬ ‫ال �ق��ادر دح ��دوح أن «ال�ج��زائ��ر يمكن لها م��ن خ�لال إمكاناتها‬ ‫السياحية وثروتها الثقافية والدينية أن تصبح وجهة ثقافية‬ ‫بامتياز»‪ ،‬مقترحا «خطة عمل لجعل ال�ت��راث الثقافي م��وردا‬ ‫اقتصاديا»‪.‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫يعتبر األول من نوعه وبمشاركة عدة فاعلني‬

‫منتدى جزائري‪ ...‬لتكون الثقافة‬ ‫مصدر ثروة اقتصادية‬ ‫الجزائر‪ :‬ياسني بودهان‬ ‫في نشاط ثقافي هو األول من نوعه بالجزائر‪ ،‬أشرف الوزير‬ ‫األول الجزائري (رئيس الحكومة) عبد العزيز ج� ّ�راد‪ ،‬األحد‬ ‫امل��اض��ي‪ ،‬على افتتاح فعاليات أول منتدى اقتصادي ثقافي‬ ‫ب��ال�ب�لاد‪ ،‬تحت رع��اي��ة وتنظيم وزارة الثقافة‪ ،‬باملركز الدولي‬ ‫للمؤتمرات عبد اللطيف برحال بالعاصمة الجزائر‪ ،‬تحت شعار‪:‬‬ ‫«الثقافة استثمار مجتمعي واقتصادي»‪ ،‬وهو الحدث الثقافي‬ ‫ال��ذي جمع ملدة ثالثة أي��ام بني مسؤولي قطاع الثقافة ورجال‬ ‫األعمال‪ ،‬واملستثمرين الشباب‪ ،‬رفقة الفنانني واملبدعني‪ ،‬لبحث‬ ‫سبل مساهمة األنشطة الثقافية في دعم اقتصاد البالد‪.‬‬ ‫املنتدى عبارة عن مجموعة فعاليات اقتصادية ثقافية‪ ،‬تهدف‬ ‫إل��ى تكريس امل�ق��ارب��ة االق�ت�ص��ادي��ة للثقافة‪ ،‬وي�ض��م ملتقيات‬ ‫علمية‪ ،‬وورشات‪ ،‬ومعرضا‪ ،‬شارك فيه مجموعة من الخبراء‬ ‫حاملي امل�ش��اري��ع‪ ،‬أص�ح��اب رأس امل��ال وأرب ��اب العمل‪ .‬لبحث‬ ‫آليات تنشيط املقاربة االقتصادية للشأن الثقافي‪ ،‬ويفتحون‬ ‫الثقافة أمام املهتمني واملستثمرين والشباب الراغب في إنشاء‬ ‫مؤسسات ناشئة في املجال‪ .‬وتقول ديباجة املنتدى إن «هذا‬ ‫الحدث االستثنائي يقدم حلوال‪ ،‬لتكون الثقافة مصدر ثروة‬ ‫اقتصادية‪ ،‬بجمع الفاعلني في الصناعة الثقافية‪ ،‬واملضي بها‬ ‫نحو صناعات ثقافية مبدعة»‪.‬‬ ‫وكانت وزيرة الثقافة والفنون مليكة بن دودة‪ ،‬أعلنت سابقا‪،‬‬ ‫عن «إعداد استراتيجية وطنية موجهة إلنشاء اقتصاد حقيقي‬ ‫ف��ي قطاع الثقافة‪ ،‬م��ن أج��ل استغالل مجموع ط��اق��ات القطاع‬ ‫التي تسمح له بإنتاج موارد لفائدة الدولة‪ ،‬حتى ال يكون قطاعا‬ ‫مستهلكا للميزانية فقط»‪ .‬كما أك��دت على «أهمية استغالل‬ ‫جميع القدرات التي يزخر بها البلد في القطاع الثقافي‪ ،‬من أجل‬ ‫استحداث اقتصاد حقيقي لهذا القطاع‪ ،‬مما يسمح له بإنتاج‬ ‫موارد جديدة لصالح الدولة‪ ،‬وحتى ال يكون مجرد مستهلك‬ ‫للميزانية»‪.‬‬ ‫وحسب بن دودة‪ ،‬فإن «األمر يتعلق باستغالل مجموع موارد‬ ‫القطاع التي يمكن تثمينها اقتصاديا‪ ،‬عبر اقتصاد ثقافي‬ ‫حقيقي يضم صناعة الكتاب والسينما وصناعة املعارض‬

‫الفنية املحلية والسياحة الثقافية»‪ ،‬مذكرة بأهمية االقتصاد‬ ‫الثقافي ف��ي ب�ل��دان أخ��رى‪ ،‬حيث تمثل ‪ 4‬ف��ي امل��ائ��ة م��ن الناتج‬ ‫الداخلي الخام في أميركا الالتينية‪ ،‬و‪ 3‬في املائة في أوروب��ا‬ ‫وآسيا‪ ،‬فيما ال تتجاوز هذه النسبة ‪ 1,1‬في املائة في أفريقيا‪.‬‬ ‫وخ�لال كلمته االفتتاحية للمنتدى‪ ،‬ش��دد ال��وزي��ر األول عبد‬ ‫العزيز جراد على «ضرورة تضافر الجهود من أجل االنتقال‬ ‫من قطاع ثقافة مستهلك يشكل عبئا على ميزانية الدولة إلى‬ ‫قطاع اقتصادي منتج للثروة وموفر ملناصب الشغل‪ ،‬ومساهم‬ ‫في تمكني الجزائر من استعادة مكانتها في منظومة السياحة‬ ‫العالـمية»‪ .‬وأعلن «استعداد الدولة لدعم االستثمار ال سيما‬ ‫االستثمار الخاص‪ ،‬للتوجه نحو إنشاء مساحات ثقافية كبرى‪،‬‬ ‫وملاذا ال مدن إنتاج سينمائي»‪.‬‬ ‫وم��ن أج��ل تحقيق ال�ه��دف السابق‪ ،‬دع��ا املعنيون إل��ى «القيام‬ ‫بمبادرات عملية لتفعيل اقتصاد الثقافة من خالل تعزيز الدور‬

‫‪52‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬

‫بن دودة تعهدت بإعداد‬ ‫استراتيجية إلنشاء اقتصاد‬ ‫حقيقي في قطاع الثقافة‬


‫لتفاهم كبير بني الشعوب»‪.‬‬ ‫مما سيؤسس‬ ‫ًٍ‬ ‫وس�ي��ؤدي الكنيس أي��ض��ا دور امل��رك��ز الثقافي واملعلوماتي‬ ‫لتثقيف العامة حول الجالية اليهودية الصغيرة في البحرين‪.‬‬ ‫وف��ي ه��ذا ال�س�ي��اق‪ ،‬ك�ش��ف ن��ون��و أن ال�ج��ال�ي��ة تخطط لتعيني‬ ‫بدوام كامل للتفاعل مع الزوار‪ .‬ومع بدء الكنيس‬ ‫شخص يعمل‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫بحاخام‬ ‫الجالية‬ ‫تستعني‬ ‫قد‬ ‫العام‪،‬‬ ‫هذا‬ ‫�ر‬ ‫�‬ ‫خ‬ ‫أوا‬ ‫في‬ ‫بنشاطه‬ ‫ٍ‬ ‫كامل‪.‬‬ ‫بدوام‬ ‫يعمل‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫واحتضنت البحرين فيما مضى نحو ألفي عائلة يهودية‬ ‫ودول أخ ��رى‪ .‬وأع�ل�ن��ت اململكة أخ�ي� ً�را‬ ‫م�ه��اج��رة م��ن ال �ع��راق‬ ‫ٍ‬ ‫دبلوماسية كاملة مع إسرائيل ُ‬ ‫وسمي خالد‬ ‫تأسيس عالقات‬ ‫ً‬ ‫سفيرا للمملكة فيها‪ .‬وكان الجالهمة قد‬ ‫يوسف الجالهمة‬ ‫كمدير للعمليات في وزارة الخارجية البحرينية وشغل‬ ‫عمل‬ ‫ٍ‬ ‫منصب نائب سفير ال��دول��ة في ال��والي��ات املتحدة األميركية‬ ‫بني عامي ‪ 2009‬و‪( 2013‬عندما كانت ه��دى نونو سفيرة‬ ‫اململكة هناك)‪.‬‬ ‫ومن جهتها‪ ،‬قالت عضوة مجلس الشورى نانسي خضوري‪:‬‬ ‫«ال يمكننا أن نصف األهمية التاريخية التي يتمتع بها الكنيس‬

‫الذي أصبح محطا لألنظار منذ بدء عملية التطبيع بن الدول‬ ‫العربية وإسرائيل»‪.‬‬ ‫لاً‬ ‫وكشف نونو في حديثه مع «املجلة» أن الكنيس بدأ فع‬ ‫ً‬ ‫مشيرا إل��ى انتقال‬ ‫ب�ج��ذب األن�ظ��ار على مستوى ال�ع��ال��م‪،‬‬ ‫�اص ك�ث��ر م��ن ال�ج��ال�ي��ة ال �ي �ه��ودي��ة واس �ت �ق��راره��م في‬ ‫أش �خ� ٍ‬ ‫سكان سابقني في‬ ‫دول أخ��رى‪ .‬وأض��اف‪« :‬أعلم أن أوالد‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫البحرين يرغبون بالعودة إلى هنا لزيارة املكان الذي عاش‬ ‫فيه آب��اؤه��م وأج��داده��م‪ .‬وستشهد األش�ه��ر املقبلة تدفق‬ ‫مجموعات يهودية سياحية من إسرائيل وجميع أنحاء‬ ‫العالم‪ .‬ولقد بدأت الفنادق البحرينية بالفعل بتحضير لوائح‬ ‫طعام الكوشير وأعتقد أن الكنيس ومقبرتنا‪ ،‬وهما األقدم‬ ‫ً‬ ‫جزءا من نسيج الحياة‬ ‫في منطقة الخليج العربي‪ ،‬سيكونان‬ ‫اليهودية في البحرين»‪.‬‬

‫أشخاص كثر من جاليتنا انتقلوا‬ ‫دول أخرى‪ .‬أعلم أن أوالد‬ ‫واستقروا في ٍ‬ ‫سكان سابقني في البحرين يرغبون في‬ ‫ٍ‬ ‫العودة إلى هنا لزيارة املكان الذي عاش‬ ‫فيه آباؤهم وأجدادهم‬

‫إبراهيم داود نونو‪،‬‬ ‫رئيس الجالية اليهودية‬ ‫في البحرين (غيتي)‬

‫عضو مجلس الشورى‬ ‫البحريني نانسي خضوري‬

‫‪50‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫هدى نونو‪ ،‬أول سفيرة‬ ‫عربية يهودية إلى الواليات‬ ‫املتحدة (‪)2013-2008‬‬

‫الخليج العربي وإسرائيل‪ -‬إن اليهود البحرينيني كانوا وال‬ ‫ً‬ ‫ي��زال��ون ج � ً‬ ‫أدوارا‬ ‫�زءا م��ن املشهد ال�ع��ام ف��ي اململكة وي ��ؤدون‬ ‫اقتصادية وسياسية ودبلوماسية على ال��رغ��م م��ن عددهم‬ ‫القليل‪.‬‬ ‫حديث له مع «املجلة»‪ ،‬قال نونو‪« :‬كان والدي أول بحريني‬ ‫وفي‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫سياسيا كعضو في املجلس البلدي عام‬ ‫منصبا‬ ‫يهودي يتبوأ‬ ‫‪ .1934‬وعمل ملك البحرين صاحب السمو حمد بن عيسى‬ ‫آل خليفة دائ� ً�م��ا على تنفيذ رؤيته الهادفة إل��ى تحقيق نمو‬ ‫عضو يهودي في مجلس‬ ‫شامل‪ ،‬وعينني عام ‪ 2001‬كأول‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫الشورى البحريني»‪.‬‬ ‫الحني‪ ،‬استمر تمثيل الجالية اليهودية في‬ ‫وأضاف‪« :‬منذ ذلك‬ ‫ً‬ ‫العملية السياسية‪ .‬والحقا‪ ،‬تبعتني قريبتي هدى لتصبح أول‬ ‫سفيرة عربية يهودية إلى الواليات املتحدة‪ ،‬بينما أصبحت‬ ‫ً‬ ‫عضوا في مجلس الشورى وال زالت كذلك»‪.‬‬ ‫نانسي خضوري‬

‫إبراهيم نونو‪ :‬سبقت الرؤية الشاملة‬ ‫والواعية التي اعتمدها قادة البحرين‬ ‫التطور الحالي املتمثل باتفاقات أبراهام‪،‬‬ ‫وشكلت ً‬ ‫روحا للتناغم الديني الذي‬ ‫تمارسه اململكة‬ ‫صداقة مستقبلية‬

‫دور شامل‬ ‫يرى نونو في دمج اليهود في العملية السياسية في البالد‬ ‫�ال من األهمية للجالية‪ .‬ويقول‪« :‬سبقت‬ ‫�در ع� ٍ‬ ‫مسألة على ق� ٍ‬ ‫الرؤية الشاملة والواعية التي اعتمدها قادة البحرين التطور‬ ‫الحالي املتمثل باتفاقات أبراهام‪ ،‬وشكلت ً‬ ‫روحا للتناغم الديني‬ ‫الذي تمارسه اململكة‪ .‬فعلى سبيل املثال‪ ،‬أرادت الجالية اليهودية‬ ‫مرحلة ما تحويل كنيس غير مستخدم لالستفادة منه‬ ‫في‬ ‫ٍ‬ ‫أمور أخرى أو ملنحه للجمعيات الخيرية‪ .‬ولكن الحكومة‬ ‫في‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫كنيسا‪ ،‬حتى إن ولي‬ ‫ل��م تسمح بذلك وأص��رت على إبقائه‬ ‫العهد البحريني ورئيس ال��وزراء الشيخ سلمان بن حمد آل‬ ‫كنيس جديد في املوقع نفسه أو‬ ‫خليفة عرض التكفل ببناء‬ ‫ٍ‬ ‫منح الجالية قطعة أرض إلعادة بناء الكنيس القديم‪ .‬وكان هذا‬ ‫دائم من امللك حمد بن عيسى آل خليفة»‪.‬‬ ‫دعم ٍ‬ ‫السلوك موضع ٍ‬

‫‪49‬‬

‫ً‬ ‫من املتوقع أن يلعب كنيس «الوصايا العشر» ً‬ ‫بارزا في‬ ‫دورا‬ ‫تجديد هوية الجالية في املستقبل‪ .‬واعتبرت هدى نونو أن‬ ‫انفتاح قيادة البحرين على اتفاقات أبراهام يمثل هدية لألجيال‬ ‫القادمة‪.‬‬ ‫وتشير األخيرة في مقابلة لها مع «املجلة» إل��ى أن «الجالية‬ ‫اليهودية في اململكة مجموعة صغيرة ً‬ ‫جدا وأن أصغر عضوين‬ ‫فيها يبلغان من العمر ثماني وعشر سنوات‪ ،‬وتليهما مجموعة‬ ‫ٌ‬ ‫من األشخاص في العقد الثالث من العمر‪ .‬ويسود اليوم مناخ‬ ‫من الصداقة بني العرب واإلسرائيليني‪ ،‬ونريد ألوالدنا الذين‬ ‫يعيشون في الخارج أن يعودوا إلى البحرين وأن يبنوا حياتهم‬ ‫من جديد في هذه اململكة املحبة‪ .‬وتمهد هذه الصداقة الطريق‬ ‫أمام تفاهم أجيال املستقبل وتتيح تعرف أوالدنا اليهود على‬ ‫الدين اإلسالمي وتعرف أوالد العرب على التقاليد اليهودية‪،‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫اً ً‬ ‫أقدم معبد في املنطقة يحمل أمل جديدا ليهود البحرين‬

‫فصح مهيب بكنيس «الوصايا العشر» في املنامة‬ ‫املنامة‪ :‬ميرا رافي‬ ‫أح�ي��ت الجالية ال�ي�ه��ودي��ة ف��ي البحرين عيد ف�ص� ٍ�ح مهيبًا مليئًا‬ ‫بالبهجة‪ ،‬األسبوع قبل املاضي‪ ،‬حني اجتمع أعضاؤها الذين ال‬ ‫ً‬ ‫شخصا للصالة في الكنيس الواقع في قلب‬ ‫يتعدى عددهم ‪35‬‬ ‫س��وق املنامة العتيق‪ .‬وك��ان الكنيس املسمى «الوصايا العشر»‬ ‫ً‬ ‫أخيرا ورشة ترميم راعت التفاصيل املعمارية األصلية‬ ‫قد شهد‬ ‫بعناية تامة‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫�ق واح��د يضم‬ ‫ويتألف البناء املستطيل األب�ي��ض ال�ل��ون م��ن ط��اب� ٍ‬ ‫أق� ً‬ ‫�واس��ا خشبية ومشربية تقليدية مواجهة لباحته الخارجية‪،‬‬ ‫بينما يغطي سقفه سعف النخيل الذي شاع في األبنية البحرينية‬ ‫�وع من‬ ‫ف��ي ال�ق��رن العشرين‪ .‬وس��اه��م ه��ذا الكنيس ف��ي إض�ف��اء ن� ٍ‬ ‫التجديد على حياة يهود البحرين‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫رمز لبداية جديدة‬ ‫ُيعد هذا الكنيس األقدم في الخليج العربي ويمثل مع املقبرة اليهودية‬ ‫ف��ي اململكة اس�ت�م��راري��ة الجالية اليهودية األصلية ال��وح�ي��دة في‬ ‫املنطقة‪ .‬لقد بنى الكنيس رجل األعمال والتاجر اإليراني اليهودي‬ ‫شيمون كوهني في ثالثينات القرن املاضي وموله تاجر املجوهرات‬ ‫األميركي املعروف باسم روزينثال والذي قصد البحرين لشراء‬ ‫آللئهاً الشهيرة‪ .‬وشكل ه��ذا الكنيس م��رك� ً�زا لألعمال اليهودية‬ ‫وسوقا مزدهرة لألقمشة واللؤلؤ وتبادل األموال‪ .‬وحافظت هذه‬ ‫املنطقة املعروفة باسم جادة صعصعة حتى اليوم على مكانتها‬

‫أشخاص كثر من جاليتنا انتقلوا‬ ‫دول أخرى‪ .‬أعلم أن أوالد‬ ‫واستقروا في ٍ‬ ‫سكان سابقني في البحرين يرغبون في‬ ‫العودة إلى هنا لزيارة املكان الذي عاش‬ ‫فيه آباؤهم وأجدادهم‬ ‫‪48‬‬

‫كجزء من سوق األقمشة على الرغم من تراجع أهميتها‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫ويروي تاريخ هذا الكنيس مراحل الصعود والتراجع التي شهدها‬ ‫وجود الجالية اليهودية في النسيج الديني املسيطر على املجتمع‬ ‫ً‬ ‫رمز للصداقة الجديدة التي تجمع‬ ‫البحريني‪ ،‬وتحول أخيرا إلى ٍ‬ ‫ب�ين اململكة وإس��رائ�ي��ل‪ .‬وت�ع��رض املبنى للنهب ع��ام ‪ 1947‬على‬ ‫يد غوغائيني كانوا يعترضون على قرار األمم املتحدة القاضي‬ ‫ِ‬ ‫بتقسيم فلسطني وتأسيس دولة عربية وأخرى يهودية مستقلتني‪.‬‬ ‫وبعدها‪ ،‬تم تجديد الكنيس مرتني‪ ،‬األولى في ‪ 1997‬والثانية في‬ ‫ً‬ ‫أخيرا ليعيد إحياء مكانة الكنيس‬ ‫‪ ،2006‬ثم حصل التجديد الثالث‬ ‫في قلب الجالية‪.‬‬

‫لحظة عاطفية‬ ‫في يونيو (حزيران) ‪ ،2019‬وعلى هامش ورشة السالم االقتصادي‬ ‫التي رعتها اإلدارة األميركية في املنامة‪ ،‬ساعدت السفيرة هدى‬ ‫نونو‪ ،‬أول سفيرة عربية يهودية إل��ى ال��والي��ات املتحدة (‪-2008‬‬ ‫‪ )2013‬في ترتيب تجمع للصالة في الكنيس ترأسه الحاخام‬ ‫مارفن هيير من مركز «سيمون ويزينثال»‪ ،‬وحضره مؤمنون‬ ‫أبرزهم مستشار الرئيس األميركي السابق دونالد ترامب للسالم‬ ‫ف��ي ال�ش��رق األوس ��ط‪ ،‬جيسون غ��ري�ن�ب�لات‪ ،‬ون��اش��ط ال �ح��وار بني‬ ‫األديان الحاخام مارك شناير‪ ،‬واملتخصص في دراسات الشرق‬ ‫األوسط ديفيد ماكوفسكي‪ ،‬ومدير مكتب «نيويورك تايمز» في‬ ‫القدس ديفيد هالبفينغر‪ ،‬ومجموعة من رجال األعمال واملراسلني‬ ‫اإلسرائيليني املشاركني في املؤتمر‪.‬‬ ‫وقالت السفيرة نونو‪ ،‬في مقابلة أجرتها مع «املجلة»‪« :‬لقد كانت‬ ‫ً‬ ‫جميعا ول��م يتوقع كثيرون منا أن‬ ‫لحظة عاطفية بالنسبة لنا‬ ‫يعيشوها في حياتهم‪ .‬هذه السنة‪ ،‬وبفضل تطبيع العالقات مع‬ ‫إسرائيل عبر اتفاقات أبراهام‪ ،‬تغيرت الطريقة التي نقول بها‪-‬‬ ‫العام املقبل في القدس‪ -‬ألن توقيع هذه االتفاقات كان ً‬ ‫حلما تحول‬ ‫إلى حقيقة وسيسمح للكثيرين منا بإمضاء الفصح املقبل في‬ ‫القدس»‪.‬‬

‫الدمج بهدف التطور‬ ‫يقول إبراهيم داود نونو‪ ،‬الزعيم غير الرسمي للجالية اليهودية‪،‬‬ ‫اليهودية في الخليج والتي تشكلت في‬ ‫ورئيس هيئة الجاليات‬ ‫ُ‬ ‫أعقاب اتفاقات أبراهام‪ -‬التي طبعت بموجبها العالقات بني دول‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫سوريا التي ال يعرفونها‬

‫بقلم‪ :‬عالية منصور *‬

‫حتى لو سقط األسد‬ ‫اليوم‪ ،‬فلن تنتصر الثورة‪،‬‬ ‫ما دامت كل فئة ترى أن‬ ‫من حقها فرض رؤيتها‬ ‫ونمطها على الجميع‪،‬‬ ‫متناسني‪ -‬عن عمد‪ -‬أن‬ ‫التنوع واالختالف واحترام‬ ‫الرأي اآلخر هو ما يميز‬ ‫من يطالب بالحرية‬ ‫عمن يرضى بالنظم‬ ‫التوتاليتارية‪.‬‬

‫ظهرت الدكتورة بسمة قضماني عضو اللجنة الدستورية عن وفد املعارضة السورية‪ ،‬مرتدية الحجاب في مدينة مارع شمال حلب‪،‬‬ ‫أثناء إدارتها ندوة حوارية حول «مشروع املجتمع املحلي في العملية السياسية والدستورية»‪ ،‬مما أثار الكثير من التساؤالت عمن‬ ‫أرغم قضماني على ارتداء الحجاب‪ ،‬وهل كان هذا شرطا لتتمكن من دخول منطقة مارع «املحررة»‪.‬‬ ‫ولكن ما لبثت قضماني بعد يومني أن أصدرت توضيحا حيال األمر‪ ،‬مؤكدة أن أحدا لم يرغمها على األمر‪ ،‬بل هي قررت وضع‬ ‫الحجاب أثناء الندوة بمحض إرادتها قائلة «إن قراري أن ألبس حجابا لتكون رسالتي إلى النساء املوجودات‪ ،‬وحتى الرجال‪ ،‬أنني‬ ‫أنتمي إلى هذا املجتمع وأنا واحدة منكم»‪ .‬وأضافت قضماني في نهاية توضيحها‪« :‬شعرت أن الظروف وحدها شاءت أن أعيش أنا‬ ‫في الخارج وال ألبس حجابا‪ ،‬لكن لو كنت أعيش في هذه املنطقة لكنت ارتديت الحجاب مثلهن لكن في النهاية تطلعاتنا ومطالبنا‬ ‫واحدة‪ ،‬شعرت أن رسالتي هذه قد تصل بشكل أفضل إذا تبنيت أنا هذا الرمز كرسالة لهن‪ ،‬كان هذا قراري الحر دون مشاورة‬ ‫أو إيحاء من أحد»‪.‬‬ ‫كامرأة سورية كانت صدمتي من التوضيح وليس من انتشار صورة قضماني بالحجاب‪ ،‬شعرت أن هناك من يراني في حقيقة‬ ‫نفسه وكأنني دخيلة على املجتمع السوري‪ ،‬ألنني ال أمثل الصورة النمطية التي وضعها هو في مخيلته‪ ،‬لست أنا فحسب‪ ،‬بل ماليني‬ ‫من النساء السوريات اللواتي ال يرتدين الحجاب‪ ،‬خرج من يقول لنا إننا لكي نكون جزءا من املجتمع علينا أن نكون بصورة موحدة‪،‬‬ ‫وكأن املجتمع السوري هو ما يتخيله هؤالء وليس ما هو موجود في سوريا حقيقة‪ ،‬فكيف يمكن ملن يناضل أو يمثل املناضلني‬ ‫من أجل الحرية والديمقراطية واحترام اآلخر أن يعتبر أن لباس املرأة هو من يحدد إن كانت جزءا من سوريا أم ال؟ وأن «اإلشارب»‬ ‫الذي وضعته قضماني على رأسها هو جسر التواصل الوحيد مع املجتمع السوري‪ ،‬وعنوان االنتماء له؟ ومن أخبر قضماني‬ ‫أنها وحدها‪ ،‬وألن ظروفها شاءت أن تعيش في الخارج فهي ال تضع الحجاب؟ هل رأت قضماني جامعات سوريا وشوارع سوريا‬ ‫التي تمتلئ بنساء محجبات وبأخريات من دون حجاب‪ ،‬وهل زارت قرى سوريا املختلفة وتعرفت على ألوان ثياب النساء التقليدية‬ ‫وتباين األزياء في املناطق السورية‪ ،‬واختالف حتى شكل ودور غطاء الرأس الذي يحرص بعض الرجال في القرى السورية على‬ ‫ارتدائه‪ ،‬كجزء من تقاليد راسخة وال عالقة له بمفاهيم التدين أو سواه‪.‬‬ ‫ثم لنفرض‪ ،‬أليس من األهداف التي تنادي بها املعارضة احترام االختالفات بني الناس؟ بني يمني ويسار وإسالمي وعلماني‪ ،‬وبني‬ ‫من تضع الحجاب ومن ال تضعه؟‬ ‫يحق لقضماني وغيرها ارتداء الحجاب أو خلعه‪ ،‬ويحق لها أن تلبس ما تشاء‪ ،‬هذا أمر محض شخصي ال يحق ألحد أن يتدخل‬ ‫فيه أو يفرضه على املرأة‪ ،‬وإال فكيف للسوريني أن يطالبوا بالحريات العامة والسياسية إن لم يحترموا الحرية الخاصة للفرد‪ ،‬والتي‬ ‫تأتي مقدمة على الحريات العامة؟ ولكن ما ال يحق لها أو لغيرها هو أن تعتبر أن ارتداءها للحجاب في مارع هو رمز انتمائها لهذا‬ ‫املجتمع وكأن ذلك يجعل املرأة السورية التي ال ترتدي الحجاب غريبة عن املجتمع السوري‪.‬‬ ‫ربما يكون تبرير قضماني وتبريرات أخرى نسمعها من آخرين تحمل نفسا استشراقيا يشبه إلى حد ما السائح األوروبي الذي‬ ‫يزور مناطقنا في بعض األحيان ويسعد بلباس شيء من أزيائنا التقليدية‪ ،‬ليشعرنا باأللفة وبأنه يحترم تقاليدنا‪ ،‬هكذا فعلت‬ ‫قضماني الزائرة ملنطقة مارع‪ ،‬لم تجد طرحا تقدمه لنساء تلك املنطقة سوى غطاء تلبسه لتقول لهن إنها منهن حسب قولها‪ ،‬وهنا‬ ‫نقطة االستغراب والدهشة التي أعقبت التبرير‪.‬‬ ‫سوريا املتنوعة منذ األزل‪ ،‬وسوريا التي تدخل أي بيت فيها‪ ،‬فتجد خليطا من اآليديولوجيات والقناعات في العائلة الواحدة‪ ،‬وتجد‬ ‫ضمن نساء العائلة الواحدة من تلبس الحجاب ومن ال تلبسه‪ ،‬سوريا التي عبر عنها املتظاهرون السوريون من أبناء داريا بلوحة‬ ‫بديعة تألفت من سبعة ألوان فقط‪ ،‬سوريا قوس قزح هي التي تشبهنا‪ ،‬أما سوريا املنمطة املوحدة التي تفترض مسبقا أن شرط‬ ‫االنتماء لها هو الدخول في نسق فكري أو سياسي أو ديني واحد فهي ال تشبهنا أبدا‪.‬‬ ‫لقد عانينا في سوريا من محاولة قولبتنا جميعا في قالب واحد‪ ،‬حاول حافظ األسد أن يصنعه مستلهما تجربة كوريا الشمالية‬ ‫في عهد كيم إيل سونغ‪ ،‬بعد أن زارها وعاد ليفرض على طالب املدارس الثانوية اللباس العسكري املوحد‪ ،‬وليفرض على طالب‬ ‫الجامعات اللباس األزرق القبيح املوحد الذي يشبه أزياء الطبقة العاملة في كوريا الشمالية‪ ،‬هذه املحاولة البائسة لنظام حافظ األسد‬ ‫وامتداده القبيح نظام بشار‪ ،‬سقطت في مارس (آذار) من عام ‪ ،2011‬ومن املستهجن أن البعض عاد ليمارس التنميط من موقع‬ ‫مختلف ومن مقاربة مختلفة هذه املرة‪.‬‬ ‫في الواقع‪ ،‬فإن موضوع تبرير قضماني ليس إال مثاال على العقلية التي تعاطت وتتعاطى بها املعارضة مع السوريني‪ ،‬فاألمر ليس‬ ‫موضوع الحجاب فقط وال موضوع املرأة‪ ،‬األمر أن كل شيء بات قابال للمقايضة والتبرير‪ ،‬وأن كل شيء قابل للتنميط‪ ،‬وبدل الخطاب‬ ‫الجامع الذي يوحد السوريني حول أهداف تضمن حقوق الجميع من دون استثناء‪ ،‬بتنا أمام تبريرات تقسم املجتمع شكليا‪ .‬والخطأ‬ ‫ليس جديدا‪ ،‬فمنذ بداية تشكيل أجسام املعارضة ارتأى البعض أنه ال مانع من التنازل مرحليا عن بعض الحريات الخاصة لتطمني‬ ‫فئة أخرى من املعارضة‪ ،‬وإن كان الهدف يومها حسب كالمهم خلق أرضية مشتركة‪ ،‬إال أن النتيجة بعد عشر سنوات باتت في‬ ‫كثير من املفاصل كارثية‪ ،‬حتى بات البعض يشعر أن ثمن حرية سوريا هو تخليه عن حريته الشخصية‪.‬‬ ‫املقولة األقرب إلى قلبي هي للفيلسوف الفرنسي فرنسوا ماري آرووي��ه‪ ،‬املعروف بـ«فولتير»‪« :‬قد أختلف معك في الرأي ولكني‬ ‫مستعد أن أدفع حياتي ثمنا لحقك في التعبير عن رأيك»‪ ،‬وحتى لو سقط األسد اليوم‪ ،‬فلن تنتصر الثورة‪ ،‬ما دامت كل فئة ترى أن‬ ‫من حقها فرض رؤيتها ونمطها على الجميع‪ ،‬متناسني عن عمد أن التنوع واالختالف واحترام الرأي اآلخر هو ما يميز من يطالب‬ ‫بالحرية عمن يرضى بالنظم التوتاليتارية‪.‬‬ ‫* كاتبة سياسية مهتمة بالشأن السوري‬

‫‪46‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫«إل جي» تعلن انسحابها‬ ‫من سوق اهلواتف الذكية‬ ‫أعلنت شركة «إل جي إلكترونيكس» أنها‬ ‫ستنسحب م��ن س��وق الهواتف الجوالة‬ ‫بعد سنوات من الخسائر وسط منافسة‬ ‫متزايدة مع املنافسني األكبر‪.‬‬ ‫وقالت شركة التكنولوجيا الكورية الجنوبية في‬ ‫تقرير إن قسم االتصاالت املتنقلة في الشركة لن‬ ‫ينتج ويبيع الهواتف بعد اآلن‪ ،‬مشيرة إلى الركود‬ ‫الطويل واملنافسة الشرسة في هذه الصناعة‪ ،‬وفقًا‬ ‫لوكالة أنباء «يونهاب» الكورية الجنوبية‪.‬‬ ‫وسجلت صناعة الهاتف الجوال لشركة «إل‬ ‫جي إلكترونيكس» عجزًا منذ الربع الثاني من‬ ‫عام ‪ ،2015‬وبلغت خسائر التشغيل املتراكمة‬ ‫‪ 5‬ت��ري�ل�ي��ون��ات وون (‪ 4.4‬م�ل�ي��ار دوالر) في‬ ‫العام املاضي‪ ،‬حسب ما ذكرته وكالة األنباء‬ ‫األملانية‪.‬‬

‫سوريا تخفض حصص البنزين بمقدار النصف‬ ‫وسط أزمة محروقات‬

‫أعلنت محافظة دمشق خفض كميات البنزين للسيارات بنسبة ‪ 50‬في املائة لتصبح ‪20‬‬ ‫لترا كل ‪ 7‬أيام‪ ،‬بعد إجراءات مماثلة في عدد من املحافظات السورية‪.‬‬ ‫وأعلنت محافظة دمشق أن لجنة املحروقات فيها قررت خفض كميات تعبئة مادة البنزين‬ ‫للسيارات السياحية الخاصة والعامة «نظرا النخفاض عدد طلبات املحروقات الواردة إلى املحافظة»‪.‬‬ ‫وأصبحت الحصص املسموح للسيارات الخاصة بتعبئتها هي ‪ 20‬لترا كل ‪ 7‬أيام‪ ،‬انخفاضا من‬ ‫‪ 40‬لترا‪ ،‬بينما تم خفض يسمح للسيارات العامة بالتعبئة كل ‪ 4‬أيام‪.‬‬ ‫ونقل املكتب اإلعالمي للمحافظة عن نائب رئيس املكتب التنفيذي فيها أحمد نابلسي أنه سيتم‬ ‫إيقاف تزويد «امليكروباصات» بكميات املازوت املخصصة لها كل يوم جمعة حتى إشعار آخر‪،‬‬ ‫واالكتفاء بعمل باصات الشركة العامة للنقل الداخلي وشركات النقل الداخلي الخاصة‪ ،‬مبررًا ذلك‬ ‫بأنه «للحرص على استمرار تأمني خدمة النقل للمواطنني»‪.‬‬

‫‪45‬‬

‫كيم كارداشيان‬ ‫تدخل نادي املليارديرات‬ ‫ارت �ف�ع��ت ث ��روة رائ� ��دة األع �م��ال ونجمة‬ ‫ت � �ل � �ف� ��زي� ��ون ال� � ��واق� � ��ع األم � �ي� ��رك � �ي� ��ة ك �ي��م‬ ‫كارداشيان إلى أكثر من مليار دوالر‪،‬‬ ‫بحسب ما أعلنت مجلة «فوربس» األميركية‬ ‫املتخصصة‪.‬‬ ‫وأف��ادت املجلة بأن اكتساب النجمة البالغة‬ ‫‪ 40‬ع ��ام ��ًا ص �ف��ة امل� �ل� �ي ��اردي ��رة ي� �ع ��ود ج��زئ�ي��ًا‬ ‫إل ��ى ش��رك�ت�ي�ه��ا «ك� ��اي ك ��اي دب �ل �ي��و ب�ي��وت��ي»‬ ‫ملستحضرات التجميل و«سكيمز» للمالبس‬ ‫الداخلية النسائية‪ ،‬إضافة إلى عقودها في‬ ‫مجال تلفزيون الواقع ومع عالمات تجارية‬ ‫تكرس صورتها لتسويقها‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت ش �ه��رة ك �ي��م ك ��ارداش� �ي ��ان م �ح��دودة‬ ‫ل��دى ان�ط�لاق ب��رن��ام��ج «كيبينغ آب وي��ذ ذي‬ ‫كارداشيانز» في أكتوبر ‪ ،2007‬لكنها أصبحت‬ ‫نجمة عاملية بفضل برنامج تلفزيون الواقع‬ ‫ه��ذا ال��ذي بنت عليه إمبراطورية بمساعدة‬ ‫والدتها‪. .‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫املحتجون في إيران يواجهون أوضاعًا اقتصادية صعبة‬

‫مسؤول في حزب كردي إيراني لـ«اجمللة»‪ :‬ندعم مطالب‬ ‫احملتجني الذين يواجهون ما يشبه اجملاعة‬ ‫هناك من ال تدخل اللحوم إلى بيوتهم‪ ،‬لعدم قدرتهم‬ ‫القامشلي‪ :‬جوان سوز‬ ‫على شرائها‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ويضاف للسبب االقتصادي‪ ،‬األسباب السياسية‪،‬‬ ‫�زب ك � ��ردي إي ��ران ��ي م �ع��ارض‬ ‫أك ��د م �س ��ؤول ف ��ي ح� � ٍ‬ ‫للحكومة أن س��وء األوض��اع االقتصادية ك��ان أحد وإذا نظرنا لرقعة املظاهرات نجد أن كثافة املشاركني‬ ‫أب� ��رز األس� �ب ��اب ال �ت��ي أدت الن � ��دالع االح �ت �ج��اج��ات فيها ت��زي��د ف��ي امل�ن��اط��ق غير ال�ف��ارس�ي��ة‪ ،‬كاألقاليم‬ ‫في إي��ران‪ ،‬وأن «السياسات األح��ادي��ة للجمهورية ال�ك��ردي��ة والعربية وأي�ض��ًا امل��دن ال�ت��ي يشكل فيها‬ ‫ُ‬ ‫تغضب جميع البلوش أغلبية السكان‪ .‬هذه الشعوب جميعًا مع‬ ‫اإلس�لام� ّ�ي��ة داخ��ل ال�ب�لاد وخارجها‬ ‫امل ��واط� �ن�ي�ن‪ ،‬وه� ��ي س �ي��اس��ة ع �ف��ى ع�ل�ي�ه��ا ال ��زم ��ن»‪ ،‬آخرين‪ ،‬ال يتمتعون بأي حقوق أو اعتراف حكومي‬ ‫بها‪ ،‬ولذلك تكون في ّ‬ ‫احتجاجات تشهدها‬ ‫مقدمة أي‬ ‫على ح� ّ�د تعبيره‪ ،‬وذل��ك ف��ي م�ع��رض تعليقه على‬ ‫ٍ‬ ‫أحد من‬ ‫احتجاجات شعبية اندلعت األسبوع املاضي في البالد‪ .‬ولكن الحكومة ال تستجيب ملطالب ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫املتظاهرين‪ ،‬وتقتلهم أيضًا‪.‬‬ ‫إيران على خلفية اعتراض املشاركني فيها على‬ ‫> م��ا دور األح ��زاب السياسية ف��ي هذه‬ ‫سوء األحوال االقتصادية‪.‬‬ ‫املظاهرات؟‬ ‫وق � � ��ال ش ��اه ��و ح �س �ي �ن��ي‪ ،‬م� �س ��ؤول‬ ‫ إن أكثر ما يغضب اإليرانيني في‬‫ال �ع�لاق��ات ال�خ��ارج�ي��ة ف��ي ال�ح��زب‬ ‫ُ‬ ‫الوقت الحالي‪ ،‬أنهم محرومون‬ ‫ال ��دي� �م� �ق ��راط ��ي ال ��ك ��ردس� �ت ��ان ��ي‪-‬‬ ‫م� ��ن اح �ت �ي ��اج ��ات �ه ��م ال �ي ��وم �ي ��ة‪،‬‬ ‫اإلي��ران��ي وممثله في العاصمة‬ ‫ل��ذل��ك ن �ح��ن ف ��ي ح��زب �ن��ا‪ ،‬ن��دع��م‬ ‫الفرنسية ب��اري��س‪ ،‬إن «حزبنا‬ ‫ّ‬ ‫بشكل‬ ‫امل �ظ��اه��رات ال �ت��ي ت�خ��رج‬ ‫ي � � ��دع � � ��م م � � �ط� � ��ال� � ��ب ال� � �ش� � �ع � ��وب‬ ‫ٍ‬ ‫متقطع خاصة وأننا في الحزب‬ ‫اإلي� � ��ران � � �ي� � ��ة»‪ ،‬م� �ض� �ي� �ف ��ًا‪« :‬ن �ح��ن‬ ‫الديمقراطي الكردستاني نعمل‬ ‫ن �ع �ت �ق��د أن ال �س �ي��اس��ة األح ��ادي ��ة‬ ‫منذ نحو ‪ 4‬عقود على إبالغ الشعب‬ ‫ل� �ط� �ه ��ران ف� ��ي امل �ن �ط �ق��ة إل � ��ى ج��ان��ب‬ ‫اإلي ��ران ��ي وال �ش �ع��وب غ�ي��ر ال�ف��ارس�ي��ة‬ ‫ال �ف �س��اد االق� �ت� �ص ��ادي داخ � ��ل ال �ب�ل�اد‪،‬‬ ‫يؤثران على عموم السكان ويغضبهم شاهو حسيني‪ ،‬مسؤول العالقات بمن فيهم األكراد‪ ،‬بأن النظام الحاكم‬ ‫ّ‬ ‫الخارجية في الحزب الديمقراطي‬ ‫ُ‬ ‫يسلب حقوقهم‪ .‬ولهذا معظم األحزاب‬ ‫ُ‬ ‫خاصة ال��ذي��ن ال يتمتعون بحقوقهم‬ ‫ُ‬ ‫اإليراني‪،‬‬ ‫ردستاني‪-‬‬ ‫الك‬ ‫ال ��ك ��ردي ��ة ت ��ؤي ��د م �ط��ال��ب امل�ح�ت�ج�ين‬ ‫السياسية واالقتصادية واالجتماعية‬ ‫ُ‬ ‫وهناك ‪ 4‬أحزاب رئيسية كردستانية‬ ‫والثقافية»‪ ،‬في إشارة منه إلى مختلف‬ ‫األقليات التي تعيش في إي��ران‪ ،‬كالعرب واألك��راد يجمعها مركز تنسيق مشترك ملساندة املتظاهرين‪.‬‬ ‫> هل ّتمت لقاءات بينكم وب�ين مسؤولني غربيني‬ ‫والبلوش واألذريني وغيرهم‪.‬‬ ‫كما ات�ه��م‪ ،‬م�س��ؤول ال�ع�لاق��ات ف��ي ال�ح��زب ال�ك��ردي‪ ،‬لدعم حركة االحتجاجات؟‬ ‫ُ‬ ‫ال �ح �ك��وم��ة اإلي ��ران� �ي ��ة‪ ،‬ب�ت�ع��ام�ل�ه��ا «ال ��وح �ش ��ي» مع ‪ -‬أج ��رى ال �ح��زب ال��دي �م �ق��راط��ي ال��ك��ردس �ت��ان��ي ع� ّ�دة‬ ‫ال �ش �ع��وب غ �ي��ر ال �ف��ارس �ي��ة‪ ،‬م� �ش ��ددًا ع �ل��ى أن ع��دد ل�ق��اءات دبلوماسية م��ع مسؤولني غربيني بهدف‬ ‫الضحايا من قتلى وجرحى املظاهرات في املناطق دع��م املتظاهرين دبلوماسيًا وإعالميًا‪ ،‬لكن يبدو‬ ‫غير الفارسية أكثر مقارنة باملناطق التي يشكل أن ال مصالح اقتصادية للغرب في تأييد مطالب‬ ‫دعم شعبي أوروبي‪،‬‬ ‫فيها الفرس األغلبية‪ ،‬معتبرًا أن «قمع االحتجاجات املحتجني‪ ،‬ولذلك نسعى لكسب ٍ‬ ‫احتجاجات في‬ ‫بشكل مستمر‪،‬‬ ‫من جانب السلطات األمنية‪ ،‬ال يعني أنها لن تندلع ولهذا السبب ننظم‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫مدن أوروبية لتعريف الناس بقضيتنا‪.‬‬ ‫مجددًا»‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫وفيما يلي‪ ،‬نص املقابلة التي ُأجرتها «املجلة» مع > ما األهداف التي يسعى حزبكم إلى تحقيقها؟‬ ‫ُ‬ ‫ يطالب الحزب الديمقراطي الكردستاني بالحقوق‬‫املسؤول الكردي اإليراني‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫احتجاجات في ال��ك��ردي��ة ف��ي إي ��ران ض�م��ن ت�ح��ال�ف�ين ع�ل��ى مستوى‬ ‫> شهدت إي��ران في األي��ام املاضية‬ ‫ٍ‬ ‫مختلف مدن البالد‪ ،‬ما األسباب التي أدت إلى اندالع ال �ب�لاد‪ ،‬ل�ت��أم�ين ح�ق��وق ك��ل ش�ع��وب إي ��ران‪ ،‬وإن�ش��اء‬ ‫ديمقراطية ب��وج��ود ممثلني ع��ن األك��راد‬ ‫تلك املظاهرات؟‬ ‫ف�ي��درال�ي��ة ّ‬ ‫ّ‬ ‫اليسارية‬ ‫ س ��وء األوض � ��اع االق �ت �ص��ادي��ة م��ن أب ��رز األس �ب��اب وال�ع��رب والبلوش وكذلك عن املنظمات‬‫ال �ت��ي أدت الن� ��دالع ت�ل��ك امل �ظ��اه��رات‪ ،‬ح�ي��ث يطالب اإلي��ران�ي��ة‪ .‬إن حزبنا يتفق م��ع ع�م��وم األح ��زاب في‬ ‫ُ‬ ‫املشاركون فيها بتحسني ظروفهم املعيشية‪ ،‬إذ ال إيران حول تقرير مصير الشعب الكردي وتأسيس‬ ‫�س دي�م�ق��راط�ي��ة وك��ذل��ك اع�ت��راف‬ ‫يستطيع كثير منهم تأمني قوت يومهم وهم لألسف ف�ي��درال�ي��ة ع�ل��ى أس � ٍ‬ ‫يواجهون ما يشبه املجاعة‪ ،‬وال يمكنني أن أخفي أن السلطة بحقوق اإلنسان واملواطنة‪.‬‬

‫‪44‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬

‫«املركزي» اللبناني‬ ‫يقبل بتدقيق حساباته‬ ‫أكد املجلس املركزي في مصرف لبنان املركزي‬ ‫ال �ت��زام��ه ب�ع�م�ل�ي��ة ال �ت��دق �ي��ق ال �ج �ن��ائ��ي‪ ،‬وال �ق �ي��ام‬ ‫بمجموعة خطوات ب��دءًا من يوم الجمعة املقبل‬ ‫حتى نهاية الشهر تتعلق بتأمني املستندات واملعلومات‬ ‫املطلوبة لشركة التدقيق الجنائي «ألفاريز ومارسال» ال‬ ‫سيما بعد إقرار قانون رفع السرية املصرفية‪.‬‬ ‫وت��م االت�ف��اق على أن ي� ّ‬ ‫�زود امل��رك��زي مفوض الحكومة‬ ‫بقائمة ّ‬ ‫محدثة للمعلومات في مدة أقصاها نهار الجمعة‬ ‫ُ‬ ‫تحضيرها وقتًا‬ ‫املقبل‪ ،‬ويحدد املستندات التي يتطلب‬ ‫أط��ول م��ن نهاية شهر أب��ري��ل (ن�ي�س��ان) ال �ج��اري‪ .‬كما‬ ‫ت��م االت�ف��اق على أن يباشر امل�ص��رف امل��رك��زي تجميع‬ ‫املستندات تحضيرًا لتسليمها إلى الشركة عند إعادة‬ ‫تفعيل العقد معها‪.‬‬


‫«فيسبوك»‪ :‬جهات خبيثة حذفت بيانات‬ ‫‪ 530‬مليون مستخدم قبل سبتمبر ‪2019‬‬ ‫أعلنت شركة «فيسبوك» أن تسريب البيانات‬ ‫ُ‬ ‫ال� ّ�ذي كشف النقاب عنه ف��ي اآلون��ة األخيرة‬ ‫وأثر على نحو ‪ 530‬مليون مستخدم يرجع‬ ‫إلى إساء ة استخدام إحدى خواصها في عام ‪،2019‬‬ ‫وأن الشركة استطاعت سد هذه الثغرة عقب اكتشاف‬ ‫املشكلة في ذلك الوقت‪.‬‬ ‫وذك��ر موقع «بزنس إنسايدر» األسبوع املاضي‬ ‫أن أرقام الهواتف وغيرها من البيانات املوجودة‬ ‫على ملفات املستخدمني كانت متاحة على قاعدة‬ ‫ب �ي��ان��ات ع ��ام ��ة‪ ،‬وق ��ال ��ت «ف �ي �س �ب��وك» إن «ج �ه��ات‬ ‫سبتمبر‬ ‫خ�ب�ي�ث��ة» ح�ص�ل��ت ع �ل��ى ال �ب �ي��ان��ات ق �ب��ل‬ ‫ً‬ ‫(أيلول) ‪ 2019‬من خالل «حذف» ملفات‪ ،‬مستغلة‬ ‫ثغرة في خاصية مزامنة قوائم االتصال بشبكة‬ ‫التواصل االجتماعي‪.‬‬ ‫وت��اب �ع��ت «ف �ي �س �ب��وك» ع �ب��ر م �ن �ش��ور ع �ل��ى م��دون��ة‪:‬‬ ‫«ونتيجة للتحرك الذي قمنا به‪ ،‬فنحن على ثقة بأن‬ ‫ّ‬ ‫تلك املشكلة التي مكنتهم من حذف هذه البيانات‬ ‫في ‪ 2019‬لم تعد قائمة»‪.‬‬

‫«كلوب هاوس» ّيطلق خاصية‬ ‫دفع األموال لصناع احملتوى‬

‫العجز التجاري األميركي يسجل مستوى‬ ‫تاريخيًا في فبراير‬ ‫سجل العجز التجاري األميركي اتساعًا في فبراير‬ ‫(ش�ب��اط) ليبلغ مستوى قياسيًا‪ ،‬إذ تعافى النشاط‬ ‫االق �ت �ص��ادي ب��وت�ي��رة أس ��رع م��ن امل�ن��اف�س�ين العامليني‬ ‫للبالد‪ ،‬وقد يظل مرتفعًا هذا العام‪ ،‬فيما من املتوقع أن يحفز‬ ‫إنفاقا ماليا ضخما أسرع نمو في نحو أربعة عقود‪.‬‬ ‫وقالت وزارة التجارة األميركية إن العجز التجاري زاد ‪ 4.8‬في‬ ‫املائة إلى ذروة عند ‪ 71.1‬مليار دوالر في فبراير‪.‬‬ ‫ورغ��م ذلك قال جيمي ديمون‪ ،‬الرئيس التنفيذي لـ «جيه بي‬ ‫مورغان آند تشيس»‪ ،‬إن الواليات املتحدة قد تكون بصدد‬ ‫ازده��ار اقتصادي حتى نهاية ‪ 2023‬في حالة تطعيم املزيد‬ ‫من البالغني واستمرار اإلنفاق االتحادي‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وكتب دي�م��ون‪ ،‬في رسالة سنوية للمساهمني نشرت على‬ ‫موقع البنك‪« :‬يمكن أن يستمر االزدهار بسهولة إلى ‪،2023‬‬ ‫ألن اإلنفاق سيستمر لفترة طويلة في ‪.»2023‬‬ ‫وقال ديمون إن الوضع املالي للمستهلك األميركي في املتوسط‬ ‫«في حالة ممتازة» وإن تقييمات سوق األسهم املرتفعة لها‬ ‫ما يبررها‪ ،‬ولكن أسعار سندات وأذون الخزانة األميركية‬ ‫ليست كذلك‪.‬‬ ‫‪43‬‬

‫ذك ��ر ت�ط�ب�ي��ق «ك �ل��وب ه� ��اوس» ال �ص��وت��ي أن��ه‬ ‫سيطلق خاصية دفع أموال لصناع املحتوى‬ ‫على منصته دون أن يحصل هو على أي أموال‬ ‫نظير ذلك‪.‬‬ ‫وقال التطبيق إن جميع املستخدمني سيتمكنون‬ ‫اعتبارا من االثنني من إرسال أموال عبر التطبيق‪.‬‬ ‫وستتاح خاصية تلقي املدفوعات في بادئ األمر‬ ‫ملجموعة اختبار صغيرة على أن تتاح بعد ذلك‬ ‫آلخرين‪.‬‬ ‫وي �م �ك��ن أن ي��رس��ل امل �س �ت �خ��دم��ون أم� � ��واال ل�ص�ن��اع‬ ‫امل �ح �ت��وى ع�ل��ى «ك �ل��وب ه� ��اوس» م�م��ن ل��دي�ه��م ه��ذه‬ ‫ال�خ��اص�ي��ة مفعلة م��ن خ�ل�ال ال��دخ��ول ع�ل��ى ملفهم‬ ‫الشخصي ثم اختيار «أرسل أمواال»‪.‬‬ ‫وق��ال��ت شبكة ال�ت��واص��ل االج�ت�م��اع��ي الصوتية إن‬ ‫شريكتها «س�ت��راي��ب» لخدمات ال��دف��ع اإللكتروني‬ ‫ستحصل رس��وم��ا بسيطة مقابل معالجة بطاقة‬ ‫االئتمان أو الخصم التي سيطلب التطبيق إضافتها‬ ‫عند محاولة الدفع األولى‪.‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫مذكرة تفاهم في «نيوم»‬ ‫لتطوير أكبر مزرعة أسماك‬ ‫بالشرق األوسط وشمال أفريقيا‬

‫ّ‬ ‫وقعت شركة نيوم وشركة أسماك‬ ‫ت � �ب ��وك ف� ��ي ال� �س� �ع ��ودي ��ة م ��ذك ��رة‬ ‫تفاهم‪ ،‬بهدف التوسع في إنتاج‬ ‫االس� � �ت � ��زراع امل ��ائ ��ي امل �ح �ل��ي‪ ،‬وت�ط�ب�ي��ق‬ ‫الجيل ال�ج��دي��د م��ن تقنيات االس �ت��زراع‬ ‫املائي داخ��ل منطقة نيوم شمال غربي‬ ‫السعودية‪.‬‬ ‫وتضمنت املذكرة التي رعاها املهندس‬ ‫عبد الرحمن الفضلي وزير البيئة واملياه‬ ‫وال ��زراع ��ة‪ ،‬ال�ع�م��ل ع�ل��ى ت�ط��وي��ر م��زرع��ة‬ ‫ل�لأس �م��اك ل�ت�ع��زي��ز ص�ن��اع��ة االس �ت��زراع‬ ‫امل��ائ��ي ف��ي امل�ن�ط�ق��ة‪ ،‬س ��واء ف��ي األنظمة‬ ‫املغلقة الحديثة ذات التقنية العالية أو‬ ‫األق �ف��اص العائمة امل �ط��ورة‪ ،‬وتضمنت‬ ‫امل � ��ذك � ��رة إرس� � � ��اء ب� �ن ��ى ت �ح �ت �ي��ة م�ت�ي�ن��ة‬ ‫ل�ه��ذا ال�ق�ط��اع ف��ي ال�س�ع��ودي��ة‪ ،‬وتحقيق‬ ‫أهداف رؤية ‪ 2030‬في تنويع االقتصاد‬ ‫ومصادر الدخل‪.‬‬ ‫وم��ن امل�ت��وق��ع أن ت�ع�م��ل امل�ف��رخ��ة ب�ق��درة‬ ‫إنتاجية تصل إل��ى ‪ 70‬مليون زري�ع��ة‪،‬‬ ‫وهو ما يجعلها األكبر في منطقة الشرق‬ ‫األوسط وشمال أفريقيا بحيث ستركز‬ ‫على تحسني إنتاجية أن ��واع األس�م��اك‬ ‫املحلية في البحر األحمر‪ ،‬للمساهمة في‬ ‫تحقيق هدف السعودية في إنتاج ‪600‬‬ ‫ألف طن من املنتجات السمكية بحلول‬ ‫ع��ام ‪ ،2030‬ووض ��ع اململكة ف��ي طليعة‬ ‫الدول في االستزراع املائي املستدام‪.‬‬

‫اإلمارات تعلن استثمار ‪3‬‬ ‫مليارات دوالر في العراق‬ ‫أعلنت دولة اإلمارات العربية املتحدة استثمارها ‪3‬‬ ‫مليارات دوالر في ال�ع��راق‪ ،‬في مبادرة تهدف إلى‬ ‫«تعزيز العالقات االقتصادية واالستثمارية وخلق‬ ‫فرص جديدة للتعاون والشراكة‪ ،‬ودفع عجلة النمو االقتصادي‬ ‫واالجتماعي والتنموي لدعم الشعب العراقي»‪ ،‬بحسب وكالة‬ ‫األنباء اإلماراتية‪.‬‬ ‫جاء ذلك بعد لقاء الشيخ محمد بن زايد آل نهيان‪ ،‬ولي عهد‬ ‫أبوظبي نائب القائد األعلى للقوات املسلحة‪ ،‬مع رئيس الوزراء‬ ‫العراقي مصطفى الكاظمي في جلسة مباحثات رسمية في‬ ‫أبوظبي‪.‬‬ ‫وق��ال��ت اإلم ��ارات إن «ه��ذه ال�خ�ط��وة ت��أت��ي ف��ي إط��ار العالقات‬ ‫األخوية التاريخية التي تجمع البلدين وشعبيهما والحرص‬ ‫على تعزيزها وتطوير آفاقها بما يخدم مصالحهما املتبادلة‪،‬‬ ‫في الوقت الذي اتفق فيه الجانبان على أهمية تطوير وتعزيز‬ ‫ال�ت�ع��اون ف��ي امل�ج��االت االق�ت�ص��ادي��ة‪ ،‬وتنمية ال�ت�ج��ارة وزي��ادة‬ ‫التبادل ال�ت�ج��اري‪ ،‬وتشجيع حركة االستثمار ب�ين البلدين‪،‬‬ ‫ودعوة رجال األعمال من البلدين لتبادل الزيارات‪ ،‬وتأسيس‬ ‫مجلس األعمال العراقي اإلماراتي‪ ،‬وتسهيل جميع اإلجراءات‬ ‫التي تخدم مصلحة البلدين»‪.‬‬

‫السعودية الثانية عامليًا في «ثقة املستهلك»‬ ‫أعلنت اململكة العربية السعودية تحقيقها املرتبة الثانية عامليًا في مؤشر ثقة املستهلك‬ ‫عن شهر مارس (آذار) املنصرم والذي يقيس الوضع الحالي واملستقبلي لـ‪ 23‬سوقا‬ ‫عاملية‪.‬‬ ‫وحصدت السعودية في مؤشر إبسوس‪ -‬لثقة املستهلك ‪ 61.4‬نقطة بزيادة ‪ 15.7‬نقطة عن‬ ‫املتوسط العاملي البالغ ‪ 45.7‬نقطة‪ ،‬لتتقدم على أسواق السويد‪ ،‬والهند‪ ،‬وأستراليا‪ ،‬والواليات‬ ‫املتحدة األميركية‪ ،‬وأملانيا‪ ،‬وبريطانيا‪ ،‬وكندا‪ ،‬وبلجيكا‪ ،‬وفرنسا‪ ،‬وغيرها من الدول‪.‬‬ ‫وتعكس نتيجة املؤشر الثقة العالية للمستهلك السعودي في االقتصاد الوطني‪ ،‬والتفاؤل‬ ‫والنظرة املستقبلية اإليجابية‪ ،‬وثقة املستهلك في عمليات الشراء ونوايا اإلنفاق واالستثمار‪.‬‬

‫محطة اإلمارات للطاقة النووية تبدأ إنتاج الكهرباء‬ ‫أعلنت اإلمارات بدء محطة «براكة» للطاقة النووية السلمية في الدولة إنتاج الكهرباء‪ ،‬بعد نحو‬ ‫ثمانية أشهر على انطالق العمل في أول مفاعل في العالم العربي‪.‬‬ ‫وكتب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على‬ ‫«تويتر»‪« :‬محطة تاريخية دخلتها دولة اإلم��ارات اليوم»‪ ،‬مضيفا‪« :‬أول ميغاواط من أول محطة نووية‬ ‫عربية يدخل شبكتنا الكهربائية»‪.‬‬ ‫وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي‪« :‬اليوم تبدأ أولى محطات براكة للطاقة النووية‬ ‫السلمية التشغيل التجاري»‪ ،‬مضيفا أنه «إنجاز عربي تاريخي»‪.‬‬

‫‪42‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫رئيس نقابة املقاولني‬ ‫والبناء‪ ،‬املهندس‬ ‫مارون الحلو‬

‫ال�ع��ودة مل��زاول��ة ال�ن�ش��اط)‪ ،‬م��ع م��ا يترتب عليه لجهة خفض ال��روات��ب‬ ‫أو صرف املوظفني وزي��ادة ّ‬ ‫معدالت البطالة في البالد والتدهور في‬ ‫ً‬ ‫القدرة الشرائية عامة وحث شرائح من القوى العاملة على الهجرة‪،‬‬ ‫من جهة‪ ،‬وتدهورأرقام األعمال والهبوط الدراماتيكي في املتوجبات‬ ‫التي ّ‬ ‫تسددها تلك املؤسسات التجارية لخزينة الدولة‪ ،‬من جهة أخرى‪.‬‬

‫التنير‪ :‬الحكومة تمكننا من مزاولة‬ ‫أعمالنا املهددة‬

‫انهيار النظام االجتماعي‬ ‫بدوره حذر نائب رئيس املجلس االقتصادي واالجتماعي واألمني العام‬ ‫لالتحاد العمالي العام سعد الدين حميدي صقر‪ ،‬من انهيار النظام‬ ‫االجتماعي في لبنان‪ ،‬ومن تداعيات هذا االنهيار في حال حصوله ال‬ ‫سمح الله على السلم األهلي‪.‬‬ ‫إن االنهيار الذي ضرب االقتصاد اللبناني والقطاع املالي‪ ،‬وانعكاس‬

‫نائب رئيس جمعية تجار‬ ‫بيروت‪ ،‬جهاد التنير‬

‫‪41‬‬

‫ذل��ك على قيمة النقد الوطني حيث وص��ل سعر ال��دوالر الفعلي إلى‬ ‫ً‬ ‫مستوى ‪ 15‬ألف ليرة‪ ،‬هذه املؤشرات مجتمعة تسببت أوال في خروج‬ ‫ع�ش��رات آالف ال�ن��اس م��ن أعمالهم‪ ،‬وثانيًا تسببت ف��ي خ�س��ارة ‪70‬‬ ‫إلى ‪ 80‬في املائة من القوة الشرائية ألجور من بقي في العمل‪ ،‬وهذه‬ ‫األسباب وتلهي أه��ل السياسة باملحاصصة واملكاسب الشخصية‬ ‫هي التي دفعت الهيئات االقتصادية واالتحاد العمالي العام إلى إطالق‬ ‫هذه الصرخة‪.‬‬ ‫لقد خسر املضمونون تعويضات نهاية خدمتهم التي لم تعد تكفي‬ ‫لتأمني معيشة املضمون إال ألشهر قليلة‪ ،‬أضف إلى هذا كله الخطر‬ ‫املحدق باستمرارية مؤسسة الصندوق الوطني للضمان االجتماعي‬ ‫في تقديم الخدمات الصحية للمضمونني‪ ،‬بسبب استمرار تخلف‬ ‫الدولة عن سداد الديون املتوجبة عليها إلى الضمان‪.‬‬ ‫والوضع االجتماعي لعمال لبنان وألكثرية اللبنانني ليس على ما يرام‬ ‫وخطر ثورة الجياع تكبر وتتدحرج ككرة الثلج‪ ،‬فهل يستدرك أهل‬ ‫السلطة الخطر القادم قبل وقوع املحظور‪ .‬الرهان يبقى على الحكومة‬ ‫الجديدة التي نتمنى أن تتشكل سريعًا‪ ،‬وأن تذهب فورًا باتجاه معالجة‬ ‫امللفات املتفجرة‪ ،‬وفي مقدمتها امللف اإلجتماعي‪.‬‬ ‫إن العالم لم يشهد إال ن��ادرًا ربما طبقة سياسية تغلب مصالحها‬ ‫الشخصية‪ ،‬والضيقة على حساب مصلحة شعب بكامله‪ .‬والوضع‬ ‫الذي وصلنا إليه اليوم إن على املستوى الصحي أو على املستوى املالي‬ ‫والنقدي أو على املستوى املعيشي هو وضع كارثي حتى العظم ينذر‬ ‫بنهاية وطن وبموت شعب‪.‬‬ ‫غريب أمر هذه الطبقة السياسية التي تعيق انتظام العمل السياسي‬ ‫(تشكيل الحكومة)‪ ،‬من أجل وزير بالزائد أو وزير بالناقص‪ ،‬وهي‬ ‫مدركة تمامًا ملخاطر هذا األمر على كل املستويات‪.‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫شراكات مؤقتة تحافظ على استمرارية الشركات وتزيد من إنتاجيتها‬ ‫وقدرتها االبتكارية وتحميها‪.‬‬ ‫وأكبر دليل على قدرة القطاع الخاص على استبدال القطاع العام هو‬ ‫قيام الشركات الخاصة باستيراد لقاحات كورونا وتوزيعها على‬ ‫العاملني فيها قبل أن تستطيع الدولة الوصول إلى األعداد الالزمة من‬ ‫مقدمي الطلب والذي يؤدي يوميًا إلى زيادة وفيات كان يمكن لألسف‬ ‫تفاديها‪ .‬في النهاية‪ ،‬نود التشديد على ضرورة اجتماع القطاع الخاص‬ ‫على رؤية واحدة والتوحد نحو تطبيقها دون االعتماد أو انتظار الدولة‬ ‫والقيام بمراجعة جدية للمستقبل الذي يريده‪.‬‬ ‫نحن كقطاع خاص علينا مسؤولية اجتماعية اقتصادية والوقت قد‬ ‫ً‬ ‫حان لنعمل معًا على وضع مصلحة الوطن أوال‪ ،‬فلبنان لنا ونحن من‬ ‫عليه أن يعمل ويحميه‪..‬‬

‫وتضع خطة إنقاذية تتضمن سلسلة إجراءات وإصالحات اقتصادية‬ ‫ومالية ونقدية تلبي مطالب الدول املانحة في املجتمع الدولي ومطالب‬ ‫صندوق النقد الدولي‪.‬‬ ‫ إقرار قوانني مكافحة الهدر والفساد املستشريني من خالل وضع‬‫ضوابط للعمل اإلداري وض��رورة حصر مشتريات الدولة بمجلس‬ ‫املناقصات وضرورة إجرائها وفقًا للقوانني املرعية اإلجراء‪.‬‬ ‫ امل�ب��اش��رة ب��إج��راءات ص��ارم��ة لضبط املعابر الشرعية ب�ه��دف قمع‬‫التهريب‪ ،‬وعليه تعزيز إيرادات خزينة الدولة وتمكني الهيكل االقتصادي‬ ‫من تخطي هذه األزمة الوجودية والنهوض ّ‬ ‫مجددًا‪.‬‬ ‫ إن القطاعات االنتاجية كافة تريد أن تتاح لها الفرصة ملزاولة النشاط‬‫بشكل مستمر في ظل الظروف الصعبة التي تعاني منها‪ ،‬وتجنب‬ ‫سياسة اإلقفال والفتح املتتالية لألسواق(‪ .. )Stop & Go‬فاإلقفال‬ ‫سهل وسريع‪ ،‬إنما العودة ملزاولة النشاط شاقة وبطيئة (إذا أمكنت‬

‫رئيسة املجلس اللبناني‬ ‫للسيدات القائدات‬ ‫مديحة رسالن‬

‫التضامن بني القطاعات اإلنتاجية‬ ‫من ناحيته أشار نائب رئيس جمعية تجار بيروت‪ ،‬جهاد التنير‪ ،‬إلى أن‬ ‫الصرخة التي أطلقت كان هدفها تنبيه املسؤولني إلى خطورة األوضاع‬ ‫نظرًا لالنهيار شبه الكامل للوضع االق�ت�ص��ادي والنقدي وأن أب��رز‬ ‫مطالبات الجهات املشاركة ارتكزت على أربعة عناوين أساسية هي‪:‬‬ ‫ تأكيد التضامن ب�ين جميع القطاعات اإلنتاجية م��ن أرب ��اب عمل‬‫وموظفني وعمال في خضم األزمات املتتالية التي يواجهها االقتصاد‬ ‫الوطني تحت وط��أة املشاكل املالية التي يعاني منها القطاع الخاص‬ ‫والقطاعات اإلنتاجية بشكل عام‪.‬‬ ‫ اإلس��راع بتأليف «حكومة ّ‬‫مهمة»‪ ،‬من اختصاصيني تتسلم زمام‬ ‫ّ‬ ‫وتنكب على معالجة األوضاع الكارثية التى وصلت إليها البالد‪،‬‬ ‫األمور‬

‫أرسالن‪ :‬لبنان ورقة إقليمية بسبب‬ ‫ممارسات السياسيني‬

‫نائب رئيس املجلس‬ ‫االقتصادي واالجتماعي‬ ‫واألمني العام لالتحاد‬ ‫العمالي العام سعد الدين‬ ‫حميدي صقر‬

‫‪40‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫البلد ينهار‬

‫على الذات للحفاظ على ما تبقى ‪.‬‬ ‫أما على الصعيد العام‪ ،‬فلن تنتظم األمور إال بمعالجة جذرية تطال‬ ‫األسس كالعمل على حياد من محاور الصراع في املنطقة وإمكانية‬ ‫عقد مؤتمر دولي لتثبيت الكيان اللبناني وإصالح مؤسسات الدولة ‪.‬‬ ‫أما الخطوات من الطبقة الحاكمة فال مجال لذكرها اليوم‪ ،‬كون تلك‬ ‫الطبقة سقطت فعليا‪« ،‬ولم يعد لديها أي رصيد لدى الشعب وأن إرادة‬ ‫املواطنني ستنتصر حتما» بالتغيير الشامل لكل الذين أوصلوا لبنان‬ ‫إلى هذا الوضع‪.‬‬ ‫يبقى أننا بأمس الحاجة إلى دعم من الدول الصديقة واملجتمع الدولي‬ ‫الذي هو أيضا مسؤول عما حل بالبلد بسبب اإلمعان بحل األزمات‬ ‫اإلقليمية املتتالية على حساب لبنان ‪.‬‬ ‫بدورها أش��ارت رئيسة املجلس اللبناني للسيدات القائدات‪ ،‬مديحة‬ ‫رسالن‪ ،‬في حديثها لـ«املجلة» إلى أن األزمة السياسية واالجتماعية‬ ‫والصحية أوصلت القطاع الخاص إلى إطالق صرخات متتالية منذ‬ ‫ع��ام ‪ ،2015‬بهدف ح� ّ�ث السياسيني على تغيير نهج العمل ووضع‬ ‫االقتصاد في أولى سلم أولوياتهم‪ .‬وقالت‪:‬‬ ‫الصرخة التي أطلقت هي ض��رورة وواج��ب ووص��ف لواقع‬ ‫أعتقد أن‬ ‫ّ‬ ‫الحال الذي يتطلب تشكيل حكومة فورًا ولكنها بحاجة أيضا إلى عمل‬ ‫جماعي يصب في إيجاد حلول عملية أله��داف ذكية قصيرة املدى‬ ‫تسمح للمؤسسات باالستمرار‪ ...‬نحن نعتبر أن املشكلة الرئيسية‬ ‫ه��ي أن السياسيني لألسف ل��م يتركوا هامشًا لتأمني الحد األدن��ى‬ ‫من االستقرار وهو الشرط األول لتشغيل العجلة االقتصادية‪ .‬نحن‬ ‫عالقون في هذا الوضع بسبب ممارساتهم التي جعلت من لبنان ورقة‬ ‫تفاوض إقليمية‪ ،‬وهذا أمر معروف للجميع‪ .‬لو اتفق هؤالء السياسيون‬ ‫على تأمني هذا الهامش لكانت لنا حكومة تبدأ باإلصالحات الضرورية‬ ‫وتتفاوض مع صندوق النقد الدولي من ناحية إع��ادة جدولة الدين‬ ‫ومعالجة أزمة اليوروبوند وتثبيت العملة وإعادة إعمار بيروت لكي‬ ‫يستطيع القطاع ال�خ��اص أن يتنفس‪ .‬فكيف نعتمد على مسؤولي‬

‫‪39‬‬

‫الحلو‪ :‬الصراعات اإلقليمية والدولية‬ ‫تعرقل كل الحلول‬ ‫القطاع العام الذين لم يخططوا بعد للمستقبل ما بعد كورونا كسائر‬ ‫البلدان إلطالق عجلتهم االقتصادية؟‬ ‫والعمل على حلول سريعة قبل الصيف لكي ال نفوت موسما سياحيا‬ ‫بالحد األدنى يكون مصدر أوكسجني يعطي نفسا للقطاع الخاص؟‬ ‫ت�ع��ان��ي ال�ق�ط��اع��ات امل�ن�ت�ج��ة م��ن ش��رك��ات وع �م��ال م��ن ال��وض��ع امل��ري��ر‬ ‫فأصبحت استمرارية شركاتنا واملحافظة على وظائف عمالنا هي‬ ‫همنا اليومي وهو ٍّ‬ ‫تحد كبير‪.‬‬ ‫في ظل الجمود الحالي‪ ،‬نعتقد أن القطاع الخاص يستطيع أن يتحرك‬ ‫عبر إيجاد حلول آنية للتصدير واملحافظة على املؤسسات العريقة‬ ‫والحيلولة دون إفالسها الواحدة تلو األخرى باإلضافة إلى حماية اليد‬ ‫العاملة الكفوءة والطاقات اإلنتاجية التي فقدت األمل وهاجرت في أول‬ ‫فرصة سنحت لها‪ .‬نحن نشهد هجرة لألدمغة والكفاءات لم نعهدها‬ ‫منذ أكثر من أربعني سنة‪ ،‬هم خسارة للقطاع الخاص وللبلد ألنهم‬ ‫األمل في مستقبل أفضل‪.‬‬ ‫تتضمن الخطوات األخرى التي يمكن للقطاع الخاص اتباعها التشبيك‬ ‫مع املجتمع االغترابي ال��ذي يشكل رئة االقتصاد اللبناني‪ .‬في هذا‬ ‫الصدد‪ ،‬أدع��و إل��ى تأسيس صندوق يموله رج��ال وسيدات األعمال‬ ‫املغتربون واملقتدرون القاطنون في لبنان لدعم القطاع الخاص املحلي‬ ‫س��واء من خ�لال تحسني وص��ول املنتجات والخدمات اللبنانية إلى‬ ‫أس��واق جديدة‪ ،‬وتخفيض التكلفة‪ ،‬وحتى إط�لاق برامج تمويلية أو‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫مطالبات بضرورة تشكيل حكومة إنقاذ بأسرع وقت‬

‫خطر ثورة الجياع في لبنان‬ ‫بيروت‪ :‬عمر الناطور‬ ‫رغ��م الصرخة التي أطلقتها الهيئات االقتصادية واالت�ح��اد العمالي‬ ‫العام والشعار املوحد الذي رفع من أجل «تشكيل حكومة إنقاذ وطني‬ ‫اقتصادي واجتماعي وسياسي على قاعدة برنامج واضح وشفاف‬ ‫وبآلية تنفيذية م�ح� ّ�ددة وج ��داول زمنية معروفة‪ ،‬ألن ال�ب�لاد تعيش‬ ‫مأساة لم تشهدها في تاريخها‪ ،‬إذ بات الوطن كسفينة في عرض‬ ‫البحر تتقاذفها األمواج العاتية وتتسلل املياه إلى متنها وتفتقد إلى‬ ‫مالح ماهر ينقذها من الغرق»‪،‬‬ ‫مطلقو ال�ص��رخ��ة «رف �ض��وا أن ت�ت�ح��ول ق��وى اإلن �ت��اج ف��ي ل�ب�ن��ان إل��ى‬ ‫جمعية لدفن امل��وت��ى‪ ،‬ألن قاموسهم وتاريخهم ال يعرف إال العمل‬ ‫واإلنتاج واإلبداع والنضال لوقف هذا الخراب والحفاظ على ما تبقى‬ ‫من إمكانات وقدرات‪ ،‬البلد بأمس الحاجة إليها لالنطالق من جديد»‪.‬‬ ‫مع ذلك فالطبقة السياسية وكعادتها تجاهلت هذه الصرخة مثلما‬ ‫تجاهلت الرسائل الدبلوماسية التي وجهت من قبل سفراء اململكة‬ ‫العربية السعودية وفرنسا وبريطانيا واألمم املتحدة وأخطرها البيان‬ ‫الصادر عن وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان الذي طالب‬ ‫بإنهاء التعطيل ّ‬ ‫املتعمد للخروج من األزمة فورًا‪« ،‬وال سيما من جانب‬ ‫بعض الفاعلني في النظام السياسي اللبناني‪ ،‬من خالل مطالب متهورة‬ ‫ُ ّ ً‬ ‫حمال «القوى السياسية اللبنانية ككل‪ ،‬املسؤولية‬ ‫وقديمة العهد»‪ ،‬م‬ ‫الكاملة عن هذا املأزق»‪.‬‬ ‫وأشار لودريان إلى «التفكير الذي بدأ بمبادرة منه األسبوع املاضي‬ ‫مع نظرائه األوروبيني‪ ،‬بهدف تحديد االتحاد األوروبي السبل للضغط‬ ‫على املتسببني في هذا التعطيل املستمر منذ ‪ 7‬أشهر»‪ .‬ورأى أن الحل‬

‫حميدي صقر‪ :‬خطر ثورة الجياع‬ ‫يكبر ككرة الثلج‬

‫إلخ��راج لبنان من األزم��ة هو «بتأليف حكومة كفوءة‪ ،‬جاهزة للعمل‬ ‫بجدية للصالح ال�ع��ام‪ ،‬لتنفيذ إص�لاح��ات معروفة من الجميع‪ .‬هذه‬ ‫مسؤولية كل القوى السياسية اللبنانية التي التزمت بها أمام رئيس‬ ‫الجمهورية الفرنسية»‪.‬‬ ‫لكن هذه الطبقة استمرت بالعمل عن سابق تصور وتصميم بنحر‬ ‫البالد والعباد من أجل تحقيق مصالحها الخاصة تحت شعارات زائفة‬ ‫وبالية اعتادت على رفعها للتهرب من مسؤولية التعطيل والتخريب‬ ‫التي يدفع الوطن واملواطن ثمنها‪.‬‬ ‫«املجلة» استمزجت آراء قيادات مهنية وعمالية وسيدات أعمال حول‬ ‫هذه الصرخة وأسبابها ومسبباتها وتجاهل القوى السياسية لهذه‬ ‫الصرخة‪ ،‬وخرجت باالنطباعات التالية‪:‬‬

‫ضرورة تشكيل حكومة إنقاذ‬ ‫رئيس نقابة املقاولني والبناء‪ ،‬املهندس مارون الحلو‪ ،‬اعتبر أن «صرخة‬ ‫قوى اإلنتاج املمثلة في الهيئات االقتصادية واالتحاد العمالي العام‬ ‫وال�ت��ي تضم أص�ح��اب العمل والعاملني لديها على مختلف الفئات‪،‬‬ ‫فهي ضرورية محقة وتندرج ضمن خطوات متعددة لجميع الغيارى‬ ‫واملخلصني املؤتمنني على الكيان والوجود وكرامة العيش»‪.‬‬ ‫إن امل��أس��اة امل�س�ت�م��رة أدت إل��ى ان�ك�ش��اف ال�ش�ع��ب ال�ل�ب�ن��ان��ي غ��ذائ�ي��ا‪،‬‬ ‫وص�ح�ي��ا‪ ،‬وح�ي��ات�ي��ا؛ فهي ك��ارث��ة حقيقية ت� ّ�وج��ت بالهجرة الكثيفة‬ ‫وباإلحباط وزعزعت قوى اإلنتاج الذين عرفوا باإلرادة الصلبة والعزم‬ ‫والثقة ببلدهم‪ ،‬فباتوا إما عاطلني عن العمل وإما رازحني تحت وطأة‬ ‫مشاكلهم املستعصية‪ .‬من هنا أوجه ً‬ ‫نداء «ملحا» إلى تأليف حكومة‬ ‫إنقاذ تتمتع بالخبرة والشفافية وال�ج��رأة واملصداقية تدعمها كل‬ ‫الفئات اللبنانية وتكون على مستوى األزم��ة فتلقى دع��م املجتمع‬ ‫الدولي ومساعدته للخروج من هذا النفق املظلم ‪.‬‬ ‫لكن لألسف الشديد ال يبدو ذلك ممكنا‪ ،‬بسبب التجاذبات السياسية‬ ‫الداخلية والصراعات اإلقليمية والدولية التي تمنع حدوث ذلك منذ‬ ‫ستة أشهر ‪.‬‬ ‫يبقى على قوى اإلنتاج أن «تجد حلوال مؤقتة لوقف االنهيار‪ ،‬ومنها‬ ‫دعم األسر األكتر فقرا»‪ ،‬وتحسني أوضاع العاملني لديها واالتكال‬

‫‪38‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫السعودية يجب أن تقفز إلى‬ ‫مرحلة تؤهلها أن تلبس‬ ‫وتأكل مما تصنع وتزرع‬

‫امل�ب��ادرة واإلص ��رار على تنفيذها‪ ،‬تمنح أفقًا أكبر لنمو االقتصاد‪،‬‬ ‫أرقام منشودة‬ ‫ً‬ ‫وينبغي أن تتخذ مسارًا منفصال عن أسعار النفط‪ ،‬سواء ارتفعت أم‬ ‫يتلخص مخطط برنامج «صنع في السعودية» فيما يلي‪:‬‬ ‫انخفضت‪ .‬وليس من الوارد تخفيف زخم املبادرة في حال تحسنت‬ ‫• رف��ع مساهمة القطاع الخاص في الناتج اإلجمالي املحلي إل��ى ‪ 65‬أسواق النفط‪.‬‬ ‫في املائة‬ ‫املائة‬ ‫في‬ ‫‪50‬‬ ‫إلى‬ ‫حاليًا‬ ‫املائة‬ ‫في‬ ‫‪16‬‬ ‫من‬ ‫النفطية‬ ‫غير‬ ‫الصادرات‬ ‫• نمو‬ ‫اإلنتاج الجماهيري والحمائية‬ ‫عام ‪2030‬‬ ‫• خلق ‪ 1.3‬مليون فرصة عمل للمواطنني واملواطنات‬ ‫ال ت�ق��وم العقيدة االق�ت�ص��ادي��ة السعودية على م�ب��دأ الحمائية‪ ،‬فكل‬ ‫• إطالق طاقات االبتكار والجرأة على التوسع خارج الحدود‬ ‫السلع مرحب بها في األسواق املحلية طاملا أنها مطابقة للمواصفات‬ ‫• جذب مليارات من االستثمارات األجنبية للتصنيع الداخلي والتصدير واملقاييس السعودية‪ .‬ليس هناك قيود على دخ��ول رؤوس األم��وال‬ ‫لطاملا تحدثت السعودية عن التخلي التدريجي عن قطاع النفط بوصفه وخروجها‪ .‬وال تتضمن قائمة امل��واد املمنوعة من التصدير سوى‬ ‫الريع والرافد األساسي للميزانية‪ ،‬وتقليص هيمنته على مجمل الحياة بعض السلع االستراتيجية أو تلك املتعلقة ب��األم��ن ال��زراع��ي؛ نظرًا‬ ‫االقتصادية في البالد‪ .‬في الثمانينات والتسعينات‪ ،‬كانت الصادرات الرتباطها باألمن املائي والغذائي‪.‬‬ ‫غير النفطية ت��زن أق��ل م��ن ‪ 8‬ف��ي امل��ائ��ة‪ .‬إن ال�خ�ط��وات السريعة التي إن مبادرة «صنع في السعودية» هي حافز لإلنتاج الجماهيري للسلع‬ ‫تتخذها اململكة عبر تعديل التشريعات القضائية وتسريع إجراءات التي يمكنها أن تجد موطئ ق��دم بفضل الرصيد املعنوي وامل��ادي‬ ‫التقاضي‪ ،‬إلى جانب إعفاء القطاع الصناعي من الكثير من الرسوم للمنتج السعودي على أن تكون قادرة على منافسة حرة في سوق‬ ‫الحكومية وتثبيت أسعار الطاقة في مدخالت الصناعة‪ ،‬كلها تساهم مشرع األبواب ملا يرد من الخارج‪.‬‬ ‫في تعزيز تنافسية املنتج السعودي بعالمته التجارية املوثوقة‪.‬‬ ‫ويوضح الخبير األحمد أن السعودية سائرة بتسارع نحو مفهوم‬ ‫اإلنتاج الجماهيري للسلع والخدمات‪ ،‬موضحًا أن «تعزيز الجانب‬ ‫التقني واملساحات الواسعة للمصانع‪ ،‬تؤدي إلى خفض جوهري في‬ ‫تكبير حجم االقتصاد‬ ‫التكاليف الثابتة (ماء وكهرباء وأجور) عبر توزيعها على أكبر قدر‬ ‫ليس بالضرورة أن زيادة حجم الصادرات لن يقابله ارتفاع في حجم من املنتجات‪ ،‬يرفع مستوى التنافسية مع دول مثل الصني وتركيا‬ ‫ال��واردات‪ .‬فكلما كبر االقتصاد ونمت أرقام الناتج اإلجمالي املحلي‪ ،‬والهند‪ ،‬التي تتبع األسلوب نفسه»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫زاد االستهالك‪.‬‬ ‫واختتم قائال‪« :‬إن التزايد التراكمي للصادرات غير النفطية عبر‬ ‫في السنوات ‪ ،2014-2011‬ارتفعت أسعار النفط بشكل هائل ونمت السنني‪ ،‬فرصة لتنويع االقتصاد‪ ،‬وما مبادرة (صنع في السعودية)‬ ‫الصادرات والناتج اإلجمالي املحلي‪ ،‬وواكبهما في النمو الواردات أيضًا‪ .‬إلى واحدة من سلسلة خطوات للتحول إلى مجتمع صناعي معرفي‬ ‫وهذا أمر طبيعي‪ .‬إن تفعيل مبادرة «صنع في السعودية»‪ ،‬سيزيد سياحي زراع ��ي‪ ،‬يصدر القيمة املضافة ويستهلك امل��زي��د ويوفر‬ ‫الصادرات السعودية؛ بعيدًا عن النفط الخام املصدر دون قيمة مضافة‪ ،‬خيارات أكثر من البضائع؛ بعيدًا عن الحمائية‪ ،‬التي ليس لها مكان‬ ‫إنما كسلعة استراتيجية‪.‬‬ ‫ف��ي اقتصاد مفتوح‪ ،‬ي��ؤم��ن ب��امل�ب��ادرة ال�ف��ردي��ة والجماعية وحرية‬ ‫لن تدير السعودية ظهرها للنفط بسهولة‪ ،‬وهي املورد املوثوق لتلك االستهالك»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ابتداء من نهاية‬ ‫السلعة منذ نحو ‪ 100‬عام‪ .‬وستكون الخزينة السعودية في وضع يترك الحكم النهائي لألرقام ومؤشرات األداء وحدها‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أفضل كلما تحسنت أسعار النفط‪.‬‬ ‫العام الجاري‪ ،‬وصوال إلى عام ‪.2030‬‬

‫‪37‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫رفع معايير جودة املنتج الوطني‪ ،‬يقويه داخليًا‪ ،‬ليفضله املستهلك‬ ‫املحلي‪ ،‬سيما أن القيمة األفضل والجودة األعلى والسعر التنافسي‪،‬‬ ‫هي معايير املستهلكني حول العالم»‪.‬‬ ‫ويضيف‪« :‬الفرصة متاحة أكثر من أي وقت مضى ملعادلة سعودية‬ ‫جديدة‪ :‬االكتفاء الذاتي والعمل على رفع الصادرات (غير النفطية)‪.‬‬ ‫ليس من الضروري التحول إلى دولة صناعية‪ ...‬األولوية السعودية‬ ‫اآلن هي تنويع االقتصاد عبر تعزيز القطاعات غير النفطية مثل‬ ‫السياحة والتقنية والزراعة والصناعة»‪.‬‬ ‫قد ال يكون وص��ف «دول��ة صناعية» هو ما تسعى إليه اململكة‪ .‬إن‬ ‫الخليط االقتصادي املتنوع وتنمية القطاعات ذات املساهمة األقل في‬ ‫الناتج اإلجمالي‪ ،‬هو األه��م في املرحلة الحالية‪ .‬إن رقمنة الصناعة‬ ‫واإلنتاج بكلفة تنافسية‪ ،‬وبخاصة مع توفر املوارد األولية‪ ،‬سيعطي‬ ‫ميزة نسبية للمنتج السعودي لتنافسية أعلى‪.‬‬ ‫ويوضح املوسى‪« :‬إن مجاالت التجميع والسلع نصف املصنعة‪ ،‬التي‬ ‫يستوردها املصنعون ليزيدوا قيمتها املضافة‪ ،‬ويعيدوا تصديرها‬ ‫أو طرحها في األسواق املحلية‪ ،‬تشكل جزءًا من مبادرة (صنع في‬ ‫السعودية) ألنها تعزز املدخالت املحلية‪ ،‬ولو مبدئيًا‪ ،‬وتراكم الخبرات‬ ‫الصناعية وتوطنها»‪.‬‬

‫األحمد‪ :‬التزايد التراكمي للصادرات‬ ‫غير النفطية‪ ،‬فرصة لتنويع االقتصاد‪،‬‬ ‫ومبادرة «صنع في السعودية» واحدة‬ ‫من سلسلة خطوات للتحول إلى مجتمع‬ ‫صناعي معرفي سياحي زراعي‬

‫تجدر اإلش��ارة إلى أن الشركات السعودية‪ ،‬تمتلك مصانع وم��زارع‬ ‫خارج الحدود‪ .‬فشركات األلبان السعودية‪ ،‬على سبيل املثال‪ ،‬تستثمر‬ ‫في زراعة الشعير في أوكرانيا إلطعام عشرات آالف رؤوس األبقار‬ ‫في مزارع أنشئت وسط الصحراء‪ .‬وهناك شركات تستثمر في زراعة‬ ‫النب في البرازيل‪ .‬إن التوسع في االستثمارات الخارجية لصالح توفير‬ ‫مدخالت صناعية‪ ،‬يصعب توفيرها في اململكة‪ ،‬يصب في تعزيز‬ ‫موقع الصناعة السعودية‪.‬‬

‫قطاعات مستهدفة وبنك للتصدير‬ ‫تضم املبادرة ‪ 4‬قطاعات مستهدفة بمبادرة صنع في السعودية‪ ،‬هي‪:‬‬ ‫• الصناعة‬ ‫• الطاقة‬ ‫• الثروة املعدنية‬ ‫• الخدمات اللوجستية‬ ‫يندرج تحت كل عنوان آالف الصناعات وفرص االستثمار‪ ،‬لكن من‬ ‫سيمول جانب التصدير؟‬ ‫ق�ب��ل أي ��ام ق�لائ��ل‪ ،‬أط�ل��ق م��ا يسمى «ب�ن��ك االس �ت �ي��راد وال�ت�ص��دي��ر»‪،‬‬ ‫ال��ذي سيكون قاطرة سحب للمنتج والعالمة السعودية التجارية‬ ‫إلى الخارج‪ .‬إنه الذراع التمويلية للمبادرة‪ .‬لكنه ليس وحده‪ ،‬فهناك‬ ‫ص�ن��ادي��ق ح�ك��وم�ي��ة وه�ي�ئ��ة ل�ل�م��دن ال�ص�ن��اع�ي��ة (م� ��دن)‪ ،‬إل��ى جانب‬ ‫استثمارات رأس املال السعودي في القطاع الصناعي‪ .‬حتى القطاع‬ ‫ال��زراع��ي ه��و ج��زء م��ن امل �ب��ادرة م��ن خ�لال التصنيع وخ�ل��ق القيمة‬ ‫املضافة‪ .‬كل ما يصنع محليًا؛ باستثناء السلع شديدة الحيوية‪،‬‬ ‫التي يرى إبقاؤها في البالد ألغراض االكتفاء الذاتي أو ندرة املوارد‪.‬‬ ‫يقول الخبير االقتصادي واملحاسبي‪ ،‬عبد الرحمن األح�م��د‪ ،‬في‬ ‫حديث إلى «املجلة»‪« :‬إن اململكة صارت أكثر خبرة في إيجاد حلول‬ ‫للمشكالت واألدوات التنفيذية الالزمة ملعالجتها‪ ،‬والحديث هنا يدور‬ ‫عن الصناعات غير النفطية ذات القيمة املضافة األعلى‪ .‬إن توفير‬ ‫املزيد من قنوات التمويل والدعم التقني والتشريعي‪ ،‬كلها تشي‬ ‫ً‬ ‫برغبة جدية ومتابعة حقيقية لتعزيز القطاع الصناعي‪ ،‬وصوال إلى‬ ‫ازدهار الصناعة ككل»‪.‬‬

‫‪36‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬

‫مبادرة «صنع في‬ ‫السعودية» هي حافز‬ ‫لإلنتاج الجماهيري‬ ‫للسلع التي يمكنها أن‬ ‫تجد موطئ قدم بفضل‬ ‫الرصيد املعنوي واملادي‬ ‫للمنتج السعودي‬


‫املستهلكون العرب في‬ ‫دول الخليج واألردن‬ ‫وسوريا ومصر واليمن‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ووالء‬ ‫هم األكثر التصاقًا‬ ‫للمنتج السعودي‬

‫• ‪ 7400‬سلعة مختلفة‬ ‫• تصل إلى ‪ 178‬دولة‬ ‫• ‪ 1.1‬تريليون ريال (‪ 290‬مليار دوالر) حجم استثمارات املصانع‬ ‫في السعودية‬

‫ما الجديد إذن؟‬

‫مناعة االقتصاد السعودي وازدهار القطاع‬ ‫الصناعي‪ ،‬يزيدان كلما زاد استهالك‬ ‫السلعة احمللية؛ كأولوية قبل التصدير‬

‫ي�ص��ف وزي ��ر ال�ص�ن��اع��ة وال �ث��روة امل�ع��دن�ي��ة ال�س�ع��ودي امل �ب��ادرة بأنها‬ ‫«حزمة كبيرة من املزايا والفرص للشركات األعضاء‪ ،‬وذلك بهدف‬ ‫توسيع نطاق عملها والترويج ملنتجاتها محليًا وعامليًا‪ ،‬حيث يمكنهم‬ ‫استخدام شعار البرنامج (صناعة سعودية) على منتجاتهم التي‬ ‫تستوفي معايير البرنامج لضمان التزامنا بالجودة املتعارف عليها»‪.‬‬ ‫ب�ك�لام آخ ��ر؛ امل �ب��ادرة ائ �ت�لاف ص�ن��اع�ي�ين يجمع ت�ح��ت مظلته آالف‬ ‫املصنعني السعوديني‪ ،‬ودعمهم ليكونوا قادرين على توحيد التزامهم‬ ‫بالجودة‪ ،‬إلى جانب حمل هوية واضحة‪ ،‬ذات ثقل معنوي‪ ،‬وفائدة‬ ‫وظيفية للمنتجات‪ ،‬وسمعة رائجة‪ .‬إن رفع املعايير وتوحيد الهوية‬ ‫وتحسني القيمة وخفض التكاليف‪ ،‬يدفع الطلب على املنتجات ويوسع‬ ‫األسواق‪.‬‬ ‫بداية توسيع األسواق للمنتج السعودي‪ ،‬تسير في خطني متوازيني‪:‬‬ ‫• دعم املحتوى املحلي واستهالكه داخليًا واالستحواذ على حصص‬ ‫أكبر في السوق السعودية نفسها‪.‬‬ ‫• توسيع أسواق الصادرات الخارجية والترحيب بأشكال جديدة من‬ ‫الصناعة وتمويلها وتسويقها‪.‬‬

‫حول الصادرات والواردات السعودية عام ‪ ،2019‬نجد ما يلي‪:‬‬ ‫• مجمل الصادرات بلغ نحو ‪ 262‬مليار دوالر (معظمها من النفط‬ ‫ومشتقاته) في مقابل ‪ 153‬مليار دوالر للواردات‪.‬‬ ‫• امليزان التجاري راجح لصالح الصادرات بفارق كبير يصل إلى أكثر‬ ‫من ‪ 100‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫• الواردات املصنعة بشكل كامل قيمتها اإلجمالية ‪ 114‬مليار دوالر‪،‬‬ ‫تشكل املنتجات الغذائية املصنعة واملعادن والشحوم املعدنية والسلع‬ ‫املعمرة‪ ،‬حصة وازنة منها‪.‬‬ ‫• إن استهداف السوق املحلية باالكتفاء الذاتي‪ ،‬هو أحد أهم أهداف‬ ‫املبادرة الصناعية الوطنية‪.‬‬ ‫• إن أكثر من ‪ 100‬مليار دوالر من السلع املستوردة‪ ،‬تمثل فرصة‬ ‫لقطاع صناعي محلي ليستحوذ على جزء منها‪.‬‬ ‫• إن مناعة االقتصاد السعودي وازده��ار القطاع الصناعي‪ ،‬يزيدان‬ ‫كلما زاد استهالك السلعة املحلية؛ كأولوية قبل التصدير‪.‬‬

‫ً‬ ‫االكتفاء الذاتي أوال‬

‫التحول إلى دولة صناعية‬

‫عند النظر إلى آخر إحصائية سنوية من إعداد الهيئة العامة لإلحصاء‪ ،‬يقول الخبير االقتصادي خالد املوسى‪ ،‬في حديث إلى «املجلة»‪« :‬إن‬

‫‪35‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫اململكة نحو االكتفاء الذاتي وتعزيز احملتوى احمللي والصادرات غير النفطية‬

‫مبادرة «صنع في السعودية»‪:‬‬ ‫تجاهل للنفط أم تنويع لالقتصاد؟‬

‫جدة‪ :‬معتصم الفلو‬

‫صناعية ع��ري�ق��ة‪ ،‬ت�ع��رف خبايا وخ�ف��اي��ا ال�ق�ط��اع الصناعي وسبل‬ ‫تنميته‪ .‬ليس بإمكان القطاع الخاص لوحده‪ ،‬القيام بنهضة صناعية‪،‬‬ ‫لذلك ف��إن الدعم والرعاية وال�ق��روض املدعومة حكوميًا‪ ،‬هي العامل‬ ‫املحفز إلطالق آفاق الصناعة املحلية‪.‬‬ ‫فهل قررت السعودية إدارة ظهرها تدريجيًا لدخل النفط؟ وما هو‬ ‫امل��أم��ول م��ن امل �ب��ادرة؟ وه��ل الصناعة السعودية غير م��وج��ودة؟ أم‬ ‫إن األم��ر يتعلق بتعزيز وضع القوة السعودية الناعمة في صناعة‬ ‫املنتجات والعالمات التجارية املحلية وتسويقها وثبيت سمعة املنتج‬ ‫السعودي؟‬ ‫دعونا نستكشف آف��اق م�ب��ادرة «صنع في السعودية»‪ ،‬ومطبخها‬ ‫الداخلي‪ ،‬وما يدور في العقل السعودي االقتصادي مع تشريح مبسط‬ ‫لواقع األرقام الحالية‪.‬‬

‫يروي بندر الخريف‪ ،‬وزير الصناعة والثروة املعدنية السعودي‪ ،‬أن‬ ‫ً‬ ‫ولي العهد السعودي األمير محمد بن سلمان‪ ،‬وجه له س��ؤاال ذات‬ ‫ً‬ ‫مرة‪ ،‬قائال‪« :‬أين صنع شماغك (العمامة السعودية)؟ (معظم األشمغة‬ ‫مستوردة من سويسرا وإنجلترا والصني؛ رغم أنها جزء أصيل من‬ ‫الزي الوطني السعودي)‪.‬‬ ‫فهم الوزير اإلشارة‪ ،‬بأن السعودية يجب أن تقفز إلى مرحلة تؤهلها‬ ‫أن تلبس وتأكل مما تصنع وتزرع‪ ،‬بل وأبعد من ذلك‪ ،‬باالنتقال إلى‬ ‫التصدير‪.‬‬ ‫النوايا الطيبة ال غبار عليها‪ ،‬لكنها تحتاج إلى عمل جاد عبر دعم‬ ‫الصناعة السعودية وتوحيد صورة املنتج السعودي بهوية جامعة‬ ‫تحت شعار «صناعة سعودية»‪ ،‬تلبي أفضل معايير الصناعة‪ ،‬واألهم حال الصناعة السعودية‬ ‫من ذلك االكتفاء ثم املنافسة في األسواق العاملية‪ .‬كل ذلك يأتي مع‬ ‫مبادرة «صنع في السعودية»‪.‬‬ ‫املنتج ال�س�ع��ودي أو ع�ب��ارة «ص�ن��ع ف��ي ال�س�ع��ودي��ة» ليسا جديدين‬ ‫ً‬ ‫اختير الوزير الخريف قبل أقل من عامني‪ ،‬وهو ينتمي إلى عائلة على املستهلك العربي‪ ،‬وبخاصة ال��دول املحيطة باململكة‪ ،‬وص��وال‬ ‫إلى قارات العالم الخمس‪ .‬ولعل املستهلكني العرب في دول الخليج‬ ‫ً‬ ‫ووالء للمنتج‬ ‫واألردن وسوريا ومصر واليمن‪ ،‬هم األكثر التصاقًا‬ ‫السعودي‪ .‬إن ختم «مطابق للمواصفات القياسية السعودية» أكثر‬ ‫�اف لطمأنة املستهلك ب��أن ما اشتراه بماله‪ ،‬سيوفر له قيمة‬ ‫من ك� ٍ‬ ‫وجودة‪ ،‬تضاهي املنتج األوروبي أو اآلسيوي الصاعد بقوة أو حتى‬ ‫األميركي‪.‬‬ ‫وال يقتصر األم��ر على املنتجات االستهالكية‪ ،‬الغذائية واملنزلية‪،‬‬ ‫وتسالي األطفال‪ ،‬بل إن األمر يتجاوز ذلك إلى صناعات طبية وتقنية‬ ‫وأنظمة دقيقة‪ ،‬إلى جانب الصناعات املعدنية ومواد البناء التي لها‬ ‫وكالء حول العالم‪ .‬لقد اتسعت قائمة «صنع في السعودية» لتشمل‬ ‫ً‬ ‫شركات اتصاالت (االتصاالت السعودية مثال) أو توليد الكهرباء‬ ‫وتحلية املياه باستخدام خالئط الطاقة املتجددة وغيرها (أكوا باور)‪،‬‬ ‫ً‬ ‫تمارس أعماال خ��ارج الحدود‪ ،‬ولها حصص في أس��واق مجموعة‬ ‫متنامية من الدول حول العالم‪.‬‬ ‫أما أرقام القطاع الصناعي السعودي حاليًا‪ ،‬فهي على الشكل التالي‪:‬‬ ‫• ‪ 26‬نشاطًا صناعيًا‬

‫هل قررت السعودية إدارة ظهرها‬ ‫تدريجيًا لدخل النفط؟ أم إن األمر‬ ‫يتعلق بتعزيز وضع القوة السعودية‬ ‫الناعمة في صناعة املنتجات والعالمات‬ ‫التجارية احمللية وتسويقها وتثبيت‬ ‫سمعة املنتج السعودي؟‬

‫‪34‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫تعزيزات عسكرية‬ ‫تركية شمالي سوريا‬ ‫(غيتي)‬

‫سوريني تقاضيهم أنقرة ّ‬ ‫وبينت أن السلطات التركية‪ ،‬في‬ ‫معظم ال �ح��االت‪ ،‬ل��م ت�ب��رز إث�ب��ات��ات ب��أن املحتجزين ك��ان��وا‬ ‫محاربني نشطني مع السلطات بقيادة كردية أو أنهم ارتكبوا‬ ‫أي جرائم‪ .‬ونقلت عن أفراد أسر املحتجزين وأقربائهم أن‬ ‫املحتجزين كانوا يشغلون مناصب إداري��ة أو منخفضة‬ ‫امل �س �ت��وى ف��ي م��ؤس �س��ات اإلدارة ال��ذات �ي��ة ل�ش�م��ال س��وري��ا‬ ‫وشرقها في املناطق التي تخضع لسيطرة ق��وات سوريا‬ ‫الديمقراطية‪.‬‬ ‫وكشفت املنظمة الدولية أنها رأت في «لوائح االتهام (الشكلية)‬ ‫التي راجعتها هيومان رايتس أن السلطات التركية تذكر‬ ‫تفاصيل عن وقوع الجرائم التي تقاضي السوريني حولها‬ ‫في محافظة شانلي أورف��ة‪ ،‬لكن التقارير التفصيلية‪ ،‬بما‬ ‫في ذلك بعض وثائق نقل املحتجزين‪ ،‬تكشف عكس ذلك‪،‬‬ ‫حيث تبينّ السجالت وتصريحات بعض املحتجزين أمام‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫اعتقلوا داخل األراضي السورية ومن ّ‬ ‫ثم‬ ‫املدعي العام‪ ،‬أنهم‬ ‫ُ‬ ‫نقلوا إلى تركيا‪ ،‬ما يعني أن الجرائم املحتملة كان ينبغي‬ ‫بالضرورة وقوعها في سوريا»‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وقالت املنظمة إن «لوائح االتهام تزعم ّأن جميع الذين اعتقلوا‬ ‫كانوا محاربني مع وح��دات حماية الشعب‪ ،‬لكن في معظم‬ ‫ّ‬ ‫الحاالت‪ ،‬لم تبينّ‬ ‫الوثائق وامللفات إثباتات لدعم هذه املزاعم‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫إثباتات‪ ،‬كانت كناية عن‬ ‫في بعض الحاالت التي قدمت فيها‬ ‫ّ‬ ‫اكتشاف فيديوهات مؤيدة للجماعة املسلحة على هاتف‬ ‫َ‬ ‫حالت نْي فقط‪ُ ،‬وجدت ّ‬ ‫بزات الجماعة‬ ‫أحد املحتجزين‪ ،‬وفي‬ ‫كإثبات»‪.‬‬

‫اللجنة الكردية لحقوق اإلنسان تتابع‬ ‫ملفات ‪ 71‬سوريًا تقاضيهم احملاكم‬ ‫التركية من بينهم ‪ 8‬عسكريني‬

‫صور تظهر ّوجود كدمات‪،‬‬ ‫بعدما حصلت على‬ ‫ٍ‬ ‫والتعذيب ّ‬ ‫وشفاه مشققة‪ ،‬وغيرها من العالمات ال��دال��ة على العنف‬ ‫والضرب‪ .‬ونقلت عن شقيق أحد املحتجزين قوله ّ‬ ‫إن شقيقه‬ ‫أخبره عبر الهاتف أن��ه ّ‬ ‫تعرض للضرب ل��دى اعتقاله على‬ ‫َيد عناصر «الجيش الوطني السوري»‪ ،‬والحقًا من القوى‬ ‫األمنية التركية‪.‬‬ ‫وقالت ّ‬ ‫عائالت لـ «املجلة» من الذين تقاضي السلطات‬ ‫عدة‬ ‫ٍ‬ ‫التركية أبناءهم إن «عناصر من الفصائل املوالية لتركيا‬ ‫�ت قصير م��ن اح�ت�ج��از أبنائنا‪،‬‬ ‫ت��واص�ل��وا معنا بعد وق� ٍ‬ ‫وطلبوا فدية مالية مقابل إطالق سراحهم‪ ،‬ولكننا لم نكن‬ ‫نملك آالف ال��دوالرات لدفعها لهم‪ ،‬وعندها نقلوا أوالدنا‬ ‫إلى تركيا»‪.‬‬ ‫وقت سابق أن‬ ‫وكانت منظمة هيومان رايتس قد ذكرت في‬ ‫ٍ‬ ‫عائلة واحدة فقط كانت قد استطاعت التفاوض مع الفصائل‬ ‫املوالية ألنقرة‪ ،‬حيث أطلقت س��راح ابنهم مقابل ّ‪ 10‬آالف‬ ‫دوالر أميركي قاموا بدفعها لقادة الفصيل املسلح‪ ،‬وهو‬ ‫ٍ‬ ‫سوء معاملة وتعذيب‬ ‫ما أدى إلى اإلف��راج عنه وع��دم نقله إلى تركيا كما حصل‬ ‫كما ذكرت املنظمة أن املحتجزين تعرضوا لسوء املعاملة مع آخرين‪.‬‬

‫‪33‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫ويمكنها فقط إص��دار تقارير‪ ،‬أم��ا على املستوى املحلي‪،‬‬ ‫فنتواصل م��ع اإلدارة ال��ذات�ي��ة وق ��وات س��وري��ا الديمقراطية‬ ‫ملعرفة م��ن ه��و م��دن��ي وم��ن ه��و ع�س�ك��ري‪ ،‬وكلتا الجهتني‬ ‫مهتمتان بهذا امللف»‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫�ام م�ح��ل�ي��ة إن‬ ‫ل‬ ‫�‬ ‫ع‬ ‫إ‬ ‫�ل‬ ‫�‬ ‫ئ‬ ‫�ا‬ ‫�‬ ‫س‬ ‫�و‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫�ي‬ ‫�‬ ‫ن‬ ‫�ا‬ ‫�‬ ‫ب‬ ‫�و‬ ‫�‬ ‫ك‬ ‫وق��ال��ت ع��ائ�ل��ة جيجك‬ ‫ٍ‬ ‫محاكمة ابنتهم أمر «غير قانونية» ال سيما وأنها «اختطفت»‬ ‫داخل األراضي السورية وأنها كانت تقوم بمساعدة السكان‬ ‫امل�ح�ل�ي�ين وأب �ن��اء امل�ن�ط�ق��ة خ�ل�ال آخ ��ر ت��وغ��ل ت��رك��ي ضمن‬ ‫األراضي السورية‪.‬‬ ‫واعتبرت وحيدة ّتمو‪ ،‬والدة كوباني‪ ،‬أن التهم املوجهة البنتها‬ ‫«ملفقة»‪ ،‬مطالبة املنظمات والجهات الدولية املعنية بالتدخل‬ ‫ومساعدتها إلطالق سراحها بعدما أصدرت محكمة تركية‬ ‫نهاية الشهر املاضي‪ ،‬حكمًا بالسجن املؤبد م��دى الحياة‬ ‫بحقها‪.‬‬ ‫وكشفت اللجنة الكردية لحقوق اإلنسان (راصد) أنها سوف‬ ‫منظمات أخرى إلى «املحكمة األوروبية‬ ‫تلجأ بالتعاون مع‬ ‫ٍ‬ ‫لحقوق اإلنسان» في مدينة ستراسبورغ الفرنسية بشأن‬ ‫قضية جيجك كوباني وبقية السوريني ال��ذي��ن تقاضيهم‬ ‫تركيا‪ ،‬حيث تعتبرهم اللجنة جميعًا بمثابة «أسرى» ومن‬ ‫بينهم ‪ 10‬أشخاص ينحدرون من مدينة عفرين السورية‬ ‫سجون تركية بمقاطعة هاتاي‪.‬‬ ‫وهم يقبعون حاليًا في‬ ‫ٍ‬ ‫وقال عضو مجلس إدارة اللجنة إن «كل محاوالتنا إلخالء‬ ‫سبيل هؤالء املواطنني السوريني قد باءت بالفشل‪ ،‬ولذلك‬ ‫سوف نتجه إلى املحكمة األوروبية لحقوق اإلنسان وأيضًا‬ ‫الصليب األحمر الدولي‪ ،‬وسنواصل أيضًا مقابالتنا مع لجنة‬ ‫التحقيق الدولية املستقلة الخاصة بسوريا في محاولة ملزيد‬ ‫من الضغط على تركيا إلطالق سراحهم»‪.‬‬ ‫وم��ن ج�ه�ت��ه‪ ،‬ق��ال ب�س��ام األح �م��د‪ ،‬امل��دي��ر التنفيذي ملنظمة‬

‫‪32‬‬

‫«س��وري��ون م��ن أج��ل الحقيقة وال�ع��دال��ة» إن «تقرير منظمة‬ ‫هيومان رايتس ووتش الصادر بشأن املواطنني السوريني‬ ‫الذين تقاضيهم تركيا هام للغاية‪ّ ،‬فهي اعتبرت أن أنقرة‬ ‫بشكل‬ ‫سلطة احتالل وأن ميليشياتها املسلحة احتجزت‬ ‫ٍ‬ ‫تعسفي وك�ي��دي ع�ش��رات ال�س��وري�ين‪ ،‬وه��و أم��ر أملحت إليه‬ ‫أيضًا لجنة التحقيق الدولية الخاصة بسوريا حني دعت‬ ‫ّ‬ ‫تحمل مسؤولياتها فيما يتعلق بنقل سوريني‬ ‫أنقرة إل��ى‬ ‫بشكل غير قانوني إلى أراضيها»‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫وأض��اف لـ «املجلة» أن «محاكماتهم في تركيا ّتمت أيضًا‬ ‫بشكل تعسفي وكيدي‪ ،‬وهم يواجهون أحكامًا قاسية تتراوح‬ ‫ٍ‬ ‫لسنوات طويلة»‪ ،‬موضحًا أنه «في األصل‬ ‫بني املؤبد والسجن‬ ‫ٍ‬ ‫بشكل عشوائي على يد فصائل‬ ‫احتجز أولئك السوريون‬ ‫ّ ٍ‬ ‫ِّ‬ ‫مسلحة موالية ألنقرة وقد سلمتهم للسلطات التركية على‬ ‫أساس أنهم عسكريون احتجزوا خالل عملياتهم العسكرية‪،‬‬ ‫لكن في الواقع غالبيتهم مدنيون»‪.‬‬ ‫واعتبر األحمد أن ه��ذه املحاكمات «ليس لديها أي أساس‬ ‫قانوني»‪ ،‬مشددًا على أنه «يجب على املجتمع الدولي التدخل‬ ‫التخاذ موقف واضح من ّاالحتالل التركي لألراضي السورية‬ ‫وانتهاكات جيشها ومسلحيها بحق سكان هذه املناطق»‪.‬‬ ‫وق��ال‪« :‬يجب أن يقدم االتحاد األوروب��ي وال��والي��ات املتحدة‬ ‫ّ‬ ‫وحاد‬ ‫وأيضًا جامعة الدول العربية على اتخاذ موقف قوي‬ ‫االحتالل التركي لسوريا والعمل على محاسبة جيشها‬ ‫من ّ‬ ‫ومسلحيها على االنتهاكات التي يقومون بها على غرار‬ ‫محاسبة بعض املحاكم األوروبية ملسؤولني أمنيني سوريني‬ ‫من النظام السوري كانوا قد تورطوا في تعذيب املعتقلني‬ ‫قبل سنوات»‪.‬‬ ‫وكانت منظمة هيومان رايتس ووتش قد أعلنت في تقرير‬ ‫قبل أكثر من شهر أنها راجعت وثائق بخصوص مواطنني‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬

‫قصر العدل بإسطنبول‬ ‫(غيتي)‬


‫والدة دوزكني ّ‬ ‫تمو‬

‫ّ‬ ‫السورية وعلى يد جماعات مسلحة سورية‪ ،‬وهو ما يسقط‬ ‫حق أنقرة في محاكمتهم»‪.‬‬ ‫�ام م��ن ال�ث�لاث��ة املختصني بقضايا اإلره��اب‬ ‫ويخضع م�ح� ٍ‬ ‫ملحاكمات بعد دفاعهم عن سوريني في املحاكم التركية‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫ُ‬ ‫وكشف لـ «املجلة» أن أنقرة ّ‬ ‫وجهت له تهم الدفاع عن «إرهابيني»‬ ‫لكون تركيا تعتبر معظم الذين تقاضيهم عناصر من «قوات‬ ‫سوريا الديمقراطية» رغم أن غالبيتهم مدنيون ولم يشاركوا‬ ‫شهادات من عائالتهم‪.‬‬ ‫في العمليات العسكرية‪ ،‬بحسب‬ ‫ٍ‬

‫األسيرة كوباني‬ ‫ومن بني قضايا معظم السوريني الذين تقاضيهم أنقرة‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫سلطت وسائل اإلعالم املحلية والعاملية الضوء على املواطنة‬ ‫ُ‬ ‫السورية الكردية دوزكني ّتمو‪ ،‬والتي تعرف باسم جيجك‬ ‫كوباني‪ ،‬وذل��ك لوقوعها في األس��ر لدى مقاتلي ما ُيعرف‬ ‫ّ‬ ‫بـ «الجيش الوطني السوري» في غضون آخر توغ ٍل تركي‬ ‫داخل األراضي السورية في أكتوبر ‪.2019‬‬ ‫وكان السبب األبرز للتركيز على قضية جيجك كوباني هو‬ ‫بث املقاتلني املدعومني من تركيا‪ ،‬ملقطع فيديو هددوا فيه‬ ‫املواطنة السورية بالنحر بالسكاكني‪ ،‬بينما كانت مصابة‬ ‫نشرهم لصورة «سيلفي»‬ ‫أيام من‬ ‫في قدميها‪ ،‬وذلك بعد ٍ‬ ‫ّ‬ ‫معها أيضًا وهي محاطة بعشرات املسلحني‪.‬‬ ‫وقال جوان يوسف إن «أنقرة تخالف القانون الدولي وتحاكم‬ ‫ً‬ ‫جيجك ك��وب��ان��ي ب�م��وج��ب ق��وان�ي�ن�ه��ا‪ ،‬وه��ي أص�ل�ا أس�ي��رة‪،‬‬ ‫وبالتالي ال يمكن محاكمتها لدى سلطات االحتالل‪ ،‬وكان‬ ‫بلد ثالث إن ل��م تكن أن�ق��رة تخالف‬ ‫ممكنًا محاكمتها ف��ي ٍ‬ ‫القوانني الدولية املعتادة بشأن أسرى الحرب»‪.‬‬ ‫وأضاف أن «تركيا ال تلتزم بالقانون الدولي حيال ملفات‬ ‫ك��ل امل��واط�ن�ين ال�س��وري�ين ال��ذي��ن تقاضيهم وليس فقط في‬

‫‪31‬‬

‫والدة األسيرة دوزكني‪ :‬التهم املوجهة‬ ‫البنتي «ملفقة»‪ ،‬واطالب املنظمات‬ ‫والجهات الدولية املعنية بالتدخل‬ ‫إلطالق سراحها‬ ‫ملف جيجك كوباني»‪ ،‬مشددًا على أن «أنقرة ال تسمح لهم‬ ‫بالتواصل مع عائالتهم رغم أنه من بني كل املحتجزين هناك‬ ‫فقط ‪ 8‬عسكريني ومن تبقى مدنيون»‪.‬‬ ‫املؤسف أن كل املنظمات املعنية بحقوق اإلنسان‬ ‫وتابع‪« :‬من‬ ‫ّ‬ ‫ل��م ت�ت�م�ك��ن م��ن ح ��ل م�ش�ك�ل��ة ه� ��ؤالء ال �س��وري�ين أو إط�ل�اق‬ ‫سراحهم رغم كل جهودنا الفردية واملشتركة‪ .‬باعتقادي‬ ‫أن املنظمات‪ ،‬خاصة تلك التي توجد في تركيا‪ ،‬ال تستطيع‬ ‫ُ‬ ‫أن تشكل ضغطًا على سلطاتها‪ ،‬وعلى سبيل املثال هناك‬ ‫منظمة كانت ستصدر تقريرها بخصوص هذه القضية من‬ ‫مكتبها في تركيا‪ ،‬لكنها الحقًا تراجعت وأصدرت تقريرها‬ ‫من مكتبها في بيروت»‪.‬‬ ‫وكشف أن «لجنة التحقيق الدولية الخاصة بسوريا قدمت‬ ‫تقريرها بخصوص القضية الشائكة إلى السلطات التركية‪،‬‬ ‫لكن أنقرة نفت وجودهم على أراضيها‪ ،‬ومن ثم اتهمت أولئك‬ ‫السوريني الحقًا باإلرهاب ولم تسمح للجنة بإرسال محامني‬ ‫للدفاع عنهم رغم أن بعضهم ال يجدون من يدافع عنهم»‪.‬‬ ‫كما أوض��ح أن «آل �ي��ة عمل املنظمات ال��دول�ي��ة معقدة ج �دًا‪،‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫بموجب اتفاقية جنيف الرابعة سواء ّتمت من خالل اعتقاالت‬ ‫فردية أو جماعية‪ ،‬كما ال ُيسمح لها بموجب االتفاقية ذاتها‬ ‫محاكمة السوريني على أراضيها بعد نقلهم‪ّ ،‬ناهيك عن أن‬ ‫معظمهم أسرى وقعوا في يد ميليشيات مسلحة مدعومة‬ ‫من أنقرة وداخل األراضي السورية»‪.‬‬

‫أنقرة تخالف قوانينها أيضًا إلى جانب‬ ‫القانون الدولي‬

‫أو الجيش هي من ألقت القبض عليهم شريطة أن يكون‬ ‫م�ك��ان احتجازهم أو وقوعهم بيد األم��ن داخ��ل األراض��ي‬ ‫التركية وليس خارجها‪.‬‬ ‫وأضافوا لـ «املجلة» شريطة عدم ذكر أسمائهم أن «املحاكم‬ ‫التركية ال تخالف القانون الدولي وحده في محاكمة مواطنني‬ ‫املحلي‪ ،‬خاصة وأن كل أولئك‬ ‫سوريني‪ ،‬وإنما أيضًا القانون ُ‬ ‫حتجزوا داخل األراضي‬ ‫ا‬ ‫السوريني الذين تقاضيهم أنقرة‬ ‫ِ‬

‫لحظة أسر دوزكني‬ ‫ّ‬ ‫تمو من قبل الفصائل‬ ‫املوالية لتركيا (مواقع‬ ‫التواصل االجتماعي)‬

‫وم��ع أن ال �ق��ان��ون ال�ت��رك��ي امل�ح�ل��ي بحسب م�ح��ام�ين أت��راك‬ ‫تواصلت معهم «املجلة»‪ ،‬يمنع محاكمة أجانب ال يحملون‬ ‫الجنسية التركية في محاكمها‪ ،‬إال أن أنقرة تقاضي عشرات‬ ‫السوريني منذ نحو عامني‪.‬‬ ‫وقال ثالثة محامني أت��راك مختصني بقضايا اإلره��اب إن‬ ‫القانون التركي يشير بوضوح إلى أنه ال يمكن محاكمة‬ ‫حالة واحدة وهي أن تكون الشرطة التركية‬ ‫األجانب إال في‬ ‫ٍ‬

‫حقوقي سوري‪:‬عدد السوريني الذين‬ ‫تقاضيهم أنقرة في الوقت الراهن ال يقل‬ ‫عن ‪ 140‬شخصًا ينحدرون من أرياف‬ ‫مدينتي تل أبيض ورأس العني السوريتني‬

‫الحقوقي جوان يوسف‪،‬‬ ‫عضو مجلس إدارة اللجنة‬ ‫الكردية لحقوق اإلنسان‬

‫‪30‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫عناصر من الفصائل‬ ‫السورية املوالية لتركيا‬ ‫(أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫«احتالل» في تلك املناطق‪.‬‬ ‫وقال مايكل َب ْيج‪ ،‬نائب مدير قسم الشرق األوسط وشمال‬ ‫�ادة صحافية‪:‬‬ ‫أفريقيا ل��دى هيومان رايتس ووت��ش في إف� ٍ‬ ‫ُ«يفترض بالسلطات التركية باعتبارها سلطة احتالل أن‬ ‫تحترم حقوق الشعب بموجب قانون االحتالل في شمال‬ ‫شرقي سوريا‪ ،‬بما في ذلك حظر االحتجاز التعسفي ونقل‬ ‫الناس إلى أراضيها‪ .‬عوضًا عن ذلك‪ ،‬تنتهك تركيا التزاماتها‬ ‫م��ن خ�ل�ال اع �ت �ق��ال ه ��ؤالء ال��رج��ال و(ال �ن �س��اء) ال�س��وري�ين‬ ‫واقتيادهم إلى تركيا ملواجهة تهم مشكوك فيها وفي غاية‬ ‫الغموض متعلقة بنشاطهم املزعوم في سوريا»‪.‬‬ ‫تقرير خاص بشأن املحاكمات التركية‬ ‫وأكدت املنظمة في‬ ‫ٍ‬ ‫مل��واط�ن�ين س��وري�ين أن�ه��ا تمكنت م��ن م��راج�ع��ة نحو ‪4.700‬‬ ‫�ق تتعلق بملف القضية‬ ‫صفحة حصلت عليها م��ن وث��ائ� ٍ‬ ‫ّ‬ ‫امل�ت�ع��ل�ق��ة ب��اع�ت�ق��ال ‪ 63‬م��واط �ن��ا س��وري��ًا (داخ� ��ل األراض ��ي‬ ‫ال� �س ��وري ��ة)‪ .‬وش �م �ل��ت ال ��وث ��ائ ��ق س �ج�ل�ات ن �ق��ل ال �س��وري�ين‬ ‫واستجوابهم‪ ،‬ولوائح االتهام‪ ،‬ومحاضر الشرطة والتقارير‬ ‫الطبية امل��أخ��وذة من محامني وم��ن اللجنة الكردية لحقوق‬ ‫اإلنسان (راصد)‪.‬‬ ‫كما كشفت هيومان رايتس ووتش أنها قابلت ستة أقرباء‬ ‫مباشرين لثمانية من املحتجزين كانت وثائق خمسة منهم‬ ‫َ‬ ‫محاميينْ ملحتجزين‪،‬‬ ‫ضمن ملفات القضية‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫ولم تستبعد أن يكون عدد السوريني الذين تحاكمهم أنقرة‬ ‫ف��ي ال��وق��ت الحالي ال يقل ع��ن ‪ 200‬م��واط��ن‪ ،‬إذ ال تكشف‬

‫‪29‬‬

‫«هيومان رايتس ووتش»‪ :‬يجب أن‬ ‫تلتزم تركيا باتفاقية جنيف الرابعة‬ ‫السلطات التركية عن أعدادهم رسميًا‪.‬‬ ‫وقال جوان يوسف في هذا الصدد إن «املدنيني البالغ عددهم‬ ‫‪ 63‬مواطنًا سوريًا صدرت أحكام من محاكم تركية بحقهم‬ ‫وتراوحت بني السجن املؤبد مدى الحياة والسجن ملدة ‪10‬‬ ‫سنوات‪ ،‬وق��د ّ‬ ‫وثائق تخصهم إل��ى منظمتي العفو‬ ‫سربنا‬ ‫ٍ‬ ‫الدولية‪ ،‬وهيومان رايتس ووت��ش‪ ،‬ولجنة التحقيق الدولية‬ ‫الخاصة بسوريا بالتعاون مع منظمة (سوريني من أجل‬ ‫الحقيقة والعدالة)‪ ،‬وهي منظمة حقوقية سورية»‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬لقد وضعنا كل تلك امللفات في يد هذه املنظمات‪،‬‬ ‫وقد أصدرت العفو الدولية‪ ،‬وهيومان رايتس ووتش‪ ،‬تقارير‬ ‫ب�خ�ص��وص�ه��م‪ ،‬وس ��وف ت �ص��در لجنة التحقيق املستقلة‬ ‫الخاصة بسوريا تقريرًا آخر حول محاكمة هؤالء السوريني‬ ‫بعد نحو أس�ب��وع�ين‪ ،‬ون�ح��ن نسعى إل��ى كشف انتهاكات‬ ‫تركيا الفاضحة للقانون الدولي من جهتني»‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬من جهة‪ ،‬ال يمكن ألنقرة نقل السوريني إلى أراضيها‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫أحكام بالسجن املؤبد مدى الحياة أصدرتها محاكم ّ‬ ‫تركية بحق سوريني‬

‫أنقرة تنتهك قوانينها وتحاكم األسرى!‬ ‫القامشلي‪ :‬جوان سوز‬ ‫استنكرت منظمات ومؤسسات حقوقية سورية ودولية‬ ‫وأيضًا أفراد يعملون في مجال الدفاع عن حقوق اإلنسان‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫تركية‬ ‫أحكامًا بالسجن املؤبد مدى الحياة أصدرتها ُ محاكم‬ ‫حتجزوا لدى‬ ‫بحق مواطنني سوريني وقعوا ّفي األسر أو ا ِ‬ ‫مقاتلي املعارضة السورية املسلحة فيما ُيعرف بـ «الجيش‬ ‫الوطني السوري» الذي يقاتل منذ سنوات ضد قوات سوريا‬ ‫بدعم عسكري ولوجستي من تركيا‪.‬‬ ‫الديمقراطية (قسد)‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫���د ب����دأت أول����ى ه���ذه امل��ح��اك��م��ات ب��ع��د أن ق��ام��ت فصائل‬ ‫وق ّ‬ ‫مسلحة في الجيش الوطني السوري بنقل مواطنني سوريني‬ ‫احتجزوا‬ ‫لديهم أو‬ ‫عسكريني ومدنيني وقعوا في األس��ر‬ ‫ِ‬ ‫ّ‬ ‫داخل األراضي السورية‪ ،‬إلى تركيا‪ ،‬حيث ُسلموا للسلطات‬ ‫ّ‬ ‫متفرقة في البالد‪،‬‬ ‫سجون‬ ‫األمنية التي نقلتهم بدورها إلى‬ ‫ٍ‬ ‫منها ف��ي مقاطعة شانلي أورف���ا الواقعة على ال��ح��دود مع‬ ‫سوريا‪ ،‬وم��ن ثم باشرت بمحاكمتهم وأص��درت عشرات‬ ‫األحكام بحقهم تراوحت بني املؤبد مدى الحياة والسجن‬ ‫لسنوات طويلة‪.‬‬ ‫ٍ‬

‫كم هو عدد هؤالء السوريني الذين‬ ‫تحاكمهم تركيا؟‬

‫في أكتوبر (تشرين األول) من عام ‪.2019‬‬ ‫وقال الحقوقي جوان يوسف‪ ،‬عضو مجلس إدارة اللجنة‬ ‫ُ‬ ‫الكردية لحقوق اإلنسان التي تعرف اختصارًا بـ «راصد»‬ ‫إن «غالبية أولئك املواطنني السوريني الذين تقاضيهم أنقرة‬ ‫ّ‬ ‫عدد من األكراد‪،‬‬ ‫اليوم ينتمون‬ ‫للمكون العربي إلى جانب ٍ‬ ‫وكلهم ينحدرون من أرياف مدينتي تل أبيض ورأس العني»‪.‬‬ ‫وأضاف لـ «املجلة» أن «اللجنة الكردية لحقوق اإلنسان تتابع‬ ‫ملفات ‪ 71‬س��وري��ًا تقاضيهم املحاكم التركية وبينهم ‪8‬‬ ‫عسكريني‪ ،‬ولذلك ّ‬ ‫قسمنا ملفاتهم إلى جزأين‪ ،‬األول مدني‪،‬‬ ‫محام‬ ‫والثاني عسكري‪ ،‬ولدينا تواصل مع عائالتهم وحاول‬ ‫ٍ‬ ‫من اللجنة مقابلتهم بعدما سافر إلى أورفا قبل أيام‪ ،‬لكنه لم‬ ‫يتمكن من ذلك لكون القانون التركي يمنع املحامني األجانب‬ ‫من مقابلة املسجونني»‪.‬‬ ‫احتجزوا ووق��ع��وا في األس��ر حني شنت‬ ‫وتابع أن «هً��ؤالء‬ ‫ِ‬ ‫تركيا عملية عسكرية داخل األراضي السورية في شمال‬ ‫شرقي البالد في أكتوبر من ع��ام ‪ ،2019‬لكن الجماعات‬ ‫ّ‬ ‫املسلحة السورية املوالية ألنقرة‪ ،‬نقلتهم الحقًا إلى تركيا‬ ‫التي تقاضيهم اليوم‪ ،‬وهذا األمر غير قانوني على اإلطالق‪،‬‬ ‫إذ تمنع اتفاقية جنيف الرابعة بكل وضوح سلطة االحتالل‬ ‫من نقل مواطنني إلى أراضيها ملحاسبتهم في محاكمها‪،‬‬ ‫دولة ثالثة ملحاكمتهم‪،‬‬ ‫ويمكن في أقصى تقدير نقلهم إلى‬ ‫ٍ‬ ‫وبالتالي تخالف أنقرة القانون الدولي حيال ما تفعل مع‬ ‫هؤالء السوريني»‪.‬‬

‫رغ��م أن منظمة هيومان رايتس ووت��ش الحقوقية الدولية‬

‫ذكرت في تقرير ّ‬ ‫موسع مطلع شهر فبراير (شباط) املاضي‪ ،‬تركيا لم تلتزم باتفاقية جنيف الرابعة‬ ‫ٍ‬

‫أن ‪ 63‬سوريًا على األقل تقاضيهم تركيا بعد نقلهم إلى‬ ‫أراضيها بطريقة «غير شرعية» على ّ‬ ‫حد وصفها‪ ،‬إال أن‬ ‫ٍ‬ ‫مصدرًا حقوقيًا سوريًا أكد لـ «املجلة» أن عدد السوريني‬ ‫تقاضيهم أنقرة في الوقت الراهن ال يقل عن ‪140‬‬ ‫الذين‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫املكون العربي وينحدرون من أري��اف‬ ‫شخصًا جلهم من‬ ‫مدينتي تل أبيض ورأس العني ّ السوريتني اللتني سيطرت‬ ‫أنقرة واملعارضة السورية املسلحة املدعومة منها عليهما‬

‫اتهمت منظمة هيومن رايتس ووت��ش بمنتهى الصراحة‪،‬‬ ‫بانتهاك اتفاقية جنيف الرابعة في فبراير املاضي‪،‬‬ ‫أنقرة‪ّ ،‬‬ ‫حينما علقت املؤسسة الدولية على نقل ‪ 63‬سوريًا إلى‬ ‫األراضي التركية‪ ،‬حيث بدأت أنقرة محاكمتهم‪ .‬كما اعتبرت‬ ‫املنظمة حينها الوجود العسكري التركي في سوريا بمثابة‬ ‫«اح��ت�لال» وطلبت م��ن أن��ق��رة االل��ت��زام بواجباتها كسلطة‬

‫‪28‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫ليالي األنس في فيينا‬

‫بقلم‪ :‬إيلي فواز *‬

‫يظن املتابع الجتماعات‬ ‫فيينا بني أميركا وإيران أنه‬ ‫أمام سيناريو أزمة صواريخ‬ ‫كوبا‪ ،‬حيث تواجه خوروشوف‬ ‫وكينيدي‪ ،‬وحبس العالم‬ ‫أنفاسه خوفا من اندالع حرب‬ ‫نووية تطيح بالجميع‪ .‬طبعا‬ ‫املقارنة ال تجوز فاغتيال‬ ‫الرجل األول في إيران قاسم‬ ‫سليماني مر مرور الكرام ولم‬ ‫يقم نظام املاللي بأي ردة فعل‬ ‫أو انتقام غير التهديد الفارغ‬

‫تمض أشهر قليلة على انتخاب بايدن حتى سارعت إدارته باالنكباب على امللف اإليراني بقيادة روبرت‬ ‫لم‬ ‫ِ‬ ‫مالي املحب لنظام امل�لال��ي‪ ،‬حتى يكاد يكون بأهمية امللفات االقتصادية أو ملف الصني أو ملف كورونا‬ ‫امللحني والضاغطني على أميركا ومستقبلها‪ .‬ال سبب طبعا يدعو إل��ى تلك السرعة من جانب الواليات‬ ‫املتحدة األميركية في إعادة إحياء االتفاق النووي‪ ،‬سوى إعادة وضع استراتيجية أوباما على سكة التنفيذ‬ ‫واالنتقام من سياسات ترامب‪ ،‬خصوصا في هذا امللف‪ .‬ما هي تلك الخطة التي يسعى مالي إلى إعادة‬ ‫إنعاشها؟ ببساطة إعطاء إيران دورًا مهمًا في الشرق األوسط وتعويم نظام املاللي وهذا ال يتم إال من خالل‬ ‫إعادة العمل باالتفاق النووي اإليراني ورفع العقوبات الخانقة على اقتصاد طهران وطبعا إسكات وإضعاف‬ ‫وتهديد الحلفاء من خليجيني وإسرائيليني‪ .‬لذلك تسعى تلك اإلدارة إلى إفشال اتفاقات إبراهام أو تفريغها‬ ‫من مضمونها‪ ،‬ألنها تذهب بعكس استراتيجية أوباما وفريقه الحاكم‪.‬‬ ‫أما السؤال عن سبب تبني أوباما تلك االستراتيجية‪ ،‬فالجواب يعود أساسا إلى خطأ كبير ارتكبه الرئيس‬ ‫بوش في أعقاب هجمات ‪ 11‬سبتمبر (أيلول) والتي ارتكزت على مفهوم مبهم هو «محاربة اإلرهاب»‪ .‬طبعا‬ ‫محاربة اإلره��اب عنت محاربة األنظمة العربية التي حملها بوش مسؤولية االع�ت��داء‪ .‬وهكذا في أول أيام‬ ‫اجتياح العراق‪ّ ،‬‬ ‫نسق األميركي واإليراني سويا من أجل إسقاط صدام حسني‪ .‬أوباما استغل تلك النقطة‬ ‫وبنى عليها‪ ،‬فانطلق من حيث توقف الرئيس بوش أي تحميل تلك االنظمة العربية الحليفة مسؤولية هجمات‬ ‫‪ 11‬سبتمبر عبر نشر التعصب األعمى فحمل أميركا جزءا من املسؤولية بسبب تحالفاتها وسياساتها‬ ‫ّ‬ ‫ويفعل موضوع التقارب مع إيران‪ ،‬ومن ثم ليوقع اتفاقا نوويا ال ّ‬ ‫يؤمن مبتغاه؛‬ ‫في الشرق االوسط‪ ،‬ليطرح‬ ‫أي منع إيران من امتالك سالح نووي‪ ...‬يذكر أحد املشاركني في اجتماع كامب ديفيد الذي دعا إليه أوباما‬ ‫القادة العرب عام ‪ -2015‬والذي امتنع امللك سلمان عن حضوره‪ -‬سؤاله الحاضرين‪ :‬ملاذا ال تملكون تنظيما‬ ‫شبيها بالحرس الثوري اإليراني‪.‬‬ ‫كثفت إيران مع انتخاب بايدن من هجماتها على القوات واملصالح األميركية في العراق‪ ،‬وعلى اململكة العربية‬ ‫السعودية‪ ،‬وعلى سفينة إسرائيلية‪ ،‬ألنها كانت على علم بأن بايدن لن يقدم على أي ردة فعل ذات أهمية قد‬ ‫تهدد استراتيجيته في االنفتاح على نظام املاللي بل إن هذه األعمال اإلرهابية ستدعم توجهه بحجة نزع‬ ‫فتيل التوتر في املنطقة‪ .‬بالتزامن مع الهجمات املدعومة إيرانيا على أهداف محددة في املنطقة بدأت إيران في‬ ‫رفع سقف مطالبها غير آبهة بإحراج حلفائها في البيت األبيض بقيادة روبرت مالي‪ ،‬ما دفعه إلى مواقف‬ ‫باهته ومضحكة في آن ال تعكس قطعا ميزان القوى بني البلدين‪ .‬بالنسبة إليران هذا االبتزاز ممكن طاملا أن‬ ‫نية املفاوض األميركي أصبحت معروفة‪ .‬الخضوع‪.‬‬ ‫استراتيجية الواليات املتحدة إذن تقوم على إعادة تعويم نظام املاللي‪ ،‬ولهذا يجب إضعاف الحلفاء‪ .‬وهكذا‬ ‫صار‪ ،‬إذ شرعت إدارة بايدن بنشر تفاصيل تقرير استخباراتي عن عملية قتل الصحافي السعودي إلحراج‬ ‫ولي العهد محمد بن سلمان‪ ،‬وهكذا أيضا لم يبادر بايدن باالتصال برئيس وزراء إسرائيل إال متأخرا‬ ‫للتدليل على الشعور العدائي من قبل الرئيس األميركي تجاه نتيناهو‪ ،‬خاصة وأن االختالف سيكبر حول‬ ‫امللف اإليراني‪.‬‬ ‫وبعد كل هذا الهرج من قبل املسؤولني اإليرانيني وامل��رج من قبل روب��رت مالي‪ ،‬ها هم الطرفان األميركي‬ ‫واإليراني يجتمعان في فيينا‪ .‬ولكن كل فريق‪ -‬تقول التقارير الصحافية‪ -‬في فندق ال يتواصالن بشكل‬ ‫مباشر‪ ،‬بل من خالل الوسيط األوروبي‪.‬‬ ‫نحن طبعا أمام مهزلة تذكرنا بفشل أغلب األفالم التي تنتج ثنائية أو ثالثية إذا ما استثنينا فيلم «العراب‬ ‫فرنسيس فورد كوبوال»‪ .‬ولكن هذا بحث في مكان آخر‪.‬‬ ‫ويظن املتابع الجتماعات فيينا ب�ين أميركا وإي ��ران أن��ه أم��ام سيناريو أزم��ة ص��واري��خ ك��وب��ا‪ ،‬حيث تواجه‬ ‫خوروشوف وكينيدي‪ ،‬وحبس العالم أنفاسه خوفا من اندالع حرب نووية تطيح بالجميع‪ .‬طبعا املقارنة ال‬ ‫تجوز فاغتيال الرجل األول في إيران قاسم سليماني مر مرور الكرام ولم يقم نظام املاللي بأي ردة فعل أو‬ ‫انتقام غير التهديد الفارغ‪.‬‬ ‫ليس املطلوب من البيت األبيض خوض حرب مع إيران أبدا‪ ،‬كما ليس املطلوب منها الدفاع عن حقوق اإلنسان‬ ‫فيها مع العلم أنها بدأت تشير بشكل واضح إلى ض��رورة تبني حلفائها كي يبقوا حلفاء شرعة حقوق‬ ‫اإلنسان من دون أن ينطبق هذا األمر على نظام املاللي‪ ،‬إنما املطلوب الوقوف بحزم تجاه السياسة التوسعية‬ ‫التي تسعى إليها إيران من خالل نشر ميليشياتها في املنطقة والسعي إلى تغيير ديموغرافي خطير لن‬ ‫يقف الطرف اآلخر متفرجا عليه بالطبع‪ .‬ثم املطلوب االستمرار بفرض عقوبات عليها لتلك األسباب وأيضا‬ ‫بسبب مشروعها النووي معطوفا على مشروع الصواريخ الباليستية‪.‬‬ ‫هذا لن يحصل بوجود بايدن في البيت األبيض‪ ،‬وستبقى فيينا مرتعا لليالي األنس بني أميركا ونظام املاللي‪.‬‬ ‫الحل الوحيد املتبقي هو ثورة في إيران‪.‬‬ ‫* كاتب ومحلل سياسي وباحث أكاديمي لبناني‪ ،‬مستشار في وسائل اإلعالم واالتصال‬

‫‪26‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫أنصار حزب فوكس‬ ‫اليميني املتطرف‬ ‫يلوحون باألعالم‬ ‫اإلسبانية خالل مسيرة‬ ‫انتخابية في بورغوس‪،‬‬ ‫شمال إسبانيا في‬ ‫‪ 14‬أبريل ‪ ،2019‬قبل‬ ‫االنتخابات العامة في‬ ‫‪ 28‬أبريل (غيتي)‬

‫ـ فبركة األخ�ب��ار‪ ،‬عبر اإلنترنت ووسائل التواصل االجتماعي‪ :‬تستغل‬ ‫التيارات الشعبوية‪ ،‬اإلنترنت ووسائل التواصل االجتماعي بفبركة األخبار‪،‬‬ ‫وتضخيمها خ��اص��ة عندما يتعلق األم��ر ب�ت��ورط األج��ان��ب ف��ي عمليات‬ ‫جنائية أو إرهابية‪.‬‬ ‫ـ نظرية املؤامرة وجائحة كورونا‪ :‬روجت هذه الجماعات لنظرية املؤامرة‪،‬‬ ‫بأن «جائحة كورونا» هي «مؤامرة» من قبل الحكومات من أجل الضغط‬ ‫على حرياتهم الشخصية ومنع تحركاتهم‪.‬‬ ‫ـ توحيد الجهود‪ :‬تعمل األحزاب السياسية خاصة‪ ،‬عبر أوروبا‪ ،‬إلى عقد‬ ‫املنتديات واالجتماعات‪ ،‬من أجل دعم بعضها اآلخر‪ ،‬وطنيا وداخل البرملان‬ ‫األوروبي‪ ،‬وما شهدته انتخابات البرملان األوروبي عام ‪ ،2019‬عكس ذلك‪،‬‬ ‫بصعود األحزاب اليمينية‪.‬‬ ‫ـ إض�ع��اف األح ��زاب التقليدية‪ :‬تسعى األح ��زاب اليمينية امل�ت�ط��رف��ة‪ ،‬إلى‬ ‫إضعاف األحزاب التقليدية‪ ،‬من خالل زج عناصر شابة داخل هذه األحزاب‬ ‫التقليدية‪ ،‬تمثل قاعدة لألحزاب التقليدية‪ ،‬خاصة األحزاب االشتراكية أو‬ ‫املحافظة‪ ،‬الوسط‪ ،‬تقوم بالتصويت ضد قيادات تلك األح��زاب وترشيح‬ ‫عناصر شابة جديدة‪.‬‬ ‫ـ تفكيك االتحاد األوروبي من الداخل‪ :‬رفض التكتالت األوروبية السياسية‪،‬‬ ‫وانتقاد ما يقوم به االتحاد من سياسات داخلية وخارجية‪.‬‬ ‫ـ استغالل الثغرات في برامج الحكومات‪ :‬إن التيارات الشعبوية في الغالب‬ ‫ال يوجد لديها برامج سياسية واضحة‪ ،‬بل هي تقوم على استغالل نقاط‬ ‫الضعف والثغرات داخل برامج الحكومات‪.‬‬

‫مستقبل اليمني املتطرف في أوروبا‬ ‫تنام إلى اليمني املتطرف والتيارات الشعبوية داخل أوروبا‪ ،‬ومهما‬ ‫هناك ٍ‬ ‫كانت هذه التيارات غرب أو شرق أوروبا‪ ،‬فهي تعتبر أملانيا «حجر الزاوية»‬ ‫في تحركاتها وأنشطتها‪ ،‬حيث تعود بالشعوب األوروبية‪ ،‬إلى فكرة ما‬ ‫قبل الحرب العاملية الثانية‪ ،‬ووه��ج «النازية» والتعصب القومي ومعاداة‬ ‫السامية واألجانب‪.‬‬

‫‪25‬‬

‫اعترفت أجهزة االستخبارات‬ ‫األوروبية‪ ،‬بأن خطر اليمني املتطرف‪،‬‬ ‫أصبح موازيًا بل أكثر من تهديد‬ ‫الجماعات «اإلسالموية املتطرفة»‬ ‫إن حجم توسع اليمني املتطرف داخل أوروبا اآلن‪ ،‬هو خارج عن سيطرة‬ ‫الحكومات األوروبية‪ ،‬تماما‪ ،‬فاليمني املتطرف في أوروبا «جبل من الجليد»‪.‬‬ ‫اليمني املتطرف في توسع على مستوى «شعبوي» ومستوى سياسي‪،‬‬ ‫وهو خارج قدرات أجهزة االستخبارات األوروبية‪ ،‬وحكوماتها‪.‬‬ ‫وتتجه الحكومات األوروبية‪ ،‬في الغالب نحو اليمني‪ ،‬حتى أحزاب الوسط‬ ‫املحافظة اتجهت نحو اليمني‪ ،‬وستتجه أكثر نحو أقصى اليمني‪ ،‬خالل‬ ‫السنوات األرب��ع القادمة‪ .‬فمنذ عام ‪ 2015‬وموجة الهجرة واللجوء التي‬ ‫ض��رب��ت أوروب� ��ا‪ ،‬وال�ي�م�ين امل�ت�ط��رف ف��ي ت�ص��اع��د‪ ،‬ع�ل��ى م�س�ت��وى الطبقة‬ ‫السياسية وعلى مستوى الشارع‪.‬‬

‫املعالجات‬ ‫ـ شهدت األح��زاب التقليدية‪ ،‬تغييرا في وسائل وأساليب عملها‪ ،‬وتعمل‬ ‫على إصالحات داخلية أكثر تخص الشباب إلى جانب شرائح املجتمع‬ ‫األخ ��رى‪ ،‬ب��ال�ت��وازي م��ع اع�ت�م��اد س�ي��اس��ات خ��ارج�ي��ة قائمة على تحقيق‬ ‫املكاسب االقتصادية‪ .‬وم��ن أج��ل س��د الطريق أم��ام ال�ت�ي��ارات الشعبوية‪،‬‬ ‫تكون هناك برامج تعنى بالهجرة‪ ،‬مع تسليط الضوء على الجانب اإليجابي‬ ‫للمهاجرين‪ ،‬باعتبارهم أحد عوامل التنمية والبناء في املجتمعات‪.‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫ّ‬ ‫«سلوفاكيتنا» سلوفاكيا‪ ،‬وحزب «ديمقراطيو‬ ‫املوحدون» بلغاريا‪ ،‬وحزب‬ ‫السويد» السويد‪.‬‬ ‫ويمكن أن يتم تعزيز مواقع اليمينيني املتطرفني في السلطةـ ليس فقط‬ ‫ً‬ ‫عبر زيادة أعدادهم في البرملانات‪ ،‬بل أيضا في الحكومةـ حيث سيقوم‬ ‫املتطرفون باستغالل الزخم السياسي الحالي املعادي للمهاجرين منعاً‬ ‫ملزيد من اإلصابات في ظل توقع وجود موجة ثانية من فيروس كورونا‪،‬‬ ‫لكسب وتجنيد مزيد من املؤيدين وبشكل أكثر سهولة من ذي قبل‪ ،‬ألن‬ ‫األزمة أثبتت أن حركات الهجرة والعوملة والرأسمالية‪ -‬التي كانت تدعو‬ ‫ملناهضتها‪ -‬كانت سببًا رئيسيًا في انتشار الفيروس‪ .‬وباستغالل األزمة‪،‬‬ ‫ربما ينجح اليمينيون في التقليل من نفوذ األحزاب السياسية التقليدية‬ ‫أكثر من الوقت الحالي‪.‬‬

‫النتائج‬ ‫ـ توزيع األدوار داخل األحزاب اليمينية‪ :‬تعمل األحزاب اليمينة املتطرفة‪،‬‬ ‫على توزيع العمل‪ ،‬بني الحصول على الغطاء السياسي «الشرعي» الذي‬

‫شهدت األحزاب التقليدية‪ ،‬تغييرًا‬ ‫في وسائل وأساليب عملها‪ ،‬وتعمل على‬ ‫إصالحات داخلية أكثر تخص الشباب‬ ‫إلى جانب شرائح اجملتمع األخرى‬

‫يمكن تلك األحزاب من العمل وفق الدستور والقوانني‪ ،‬وبني كتل‪ /‬أجنحة‪،‬‬ ‫مجموعات وتيارات يمينية شعبوية متطرف‪ ،‬تعمل خارج عن القانون‪،‬‬ ‫وبشكل سري لتحقيق أهدافها‪ .‬حيث يذكر أن األحزاب اليمينية جميعها‬ ‫تسعى إلى النأي بنفسها عن العنصرية والتطرف‪.‬‬ ‫ـ تهديد األمن القومي‪ :‬اعترفت أجهزة االستخبارات األوروبية‪ ،‬بأن خطر‬ ‫اليمني املتطرف‪ ،‬أصبح موازيا بل أكثر من تهديد الجماعات «اإلسالموية‬ ‫املتطرفة»‪ ،‬كونه يتغلغل في املجتمعات واملؤسسات الحكومية‪ ،‬ويحصل‬ ‫على «الشرعية»‪ ،‬أي الغطاء السياسي‪.‬‬ ‫ـ التمترس القومي‪ :‬إن جميع األحزاب اليمينية‪ ،‬تتمترس تحت «القومية»‬ ‫والدولة القومية‪ ،‬التي ترفض قبول الهجرة‪ ،‬من خارج أوروبا‪ ،‬وال تؤمن‬ ‫بالتعددية والتسامح وال باالندماج‪.‬‬ ‫ـ شعار «وطنيون‪ -‬أوروب��ي��ون»‪ :‬ه��ذا الشعار تشترك فيه أغلب األح��زاب‬ ‫والتيارات الشعبوية‪ ،‬التي تطالب بإلغاء االتحاد األوروب��ي والعودة إلى‬ ‫الدولة «الوطنية»‪ ،‬ورفض األجانب‪.‬‬ ‫ـ «التعصب القومي‪ -‬ال��ن��ازي��ة»‪ :‬ترفع التيارات الشعبوية‪ ،‬ربما أكثر من‬ ‫األحزاب السياسية‪ ،‬شعارات قومية ترجع إلى «النازية» والتعصب العرقي‪.‬‬ ‫ـ تحشيد املظاهرات‪ :‬تستغل األحزاب اليمينية والتيارات الشعبوية‪ ،‬تورط‬ ‫بعض األجانب في حوادث جنائية أو عمليات إرهابية‪ ،‬تدعو فيها إلى‬ ‫التجمع ورفع الشعارات ضد األجانب والهجرة واللجوء‪ ،‬وخاللها تحصل‬ ‫التيارات على فرص أوسع للتعاطف والتجنيد‪.‬‬ ‫ـ األسرة‪ :‬بعد أن كانت التيارات الشعبوية تركز على العناصر املهمشة‪،‬‬ ‫تبني في السنوات األخ��ي��رة‪ ،‬أنها ب��دأت تستهدف العائالت التي تعيش‬ ‫ظروفا طبيعية‪ ،‬ومنها من تشغل مناصب حكومية جيدة‪.‬‬ ‫ـ استهداف مؤسسات األم��ن وال��دف��اع‪ ،‬واملؤسسات الحكومية‪ :‬كشفت‬ ‫التحقيقات في أغلب الدول األوروبية‪ ،‬أن التيارات الشعبوية‪ ،‬جميعها تدفع‬ ‫عناصر إلى االلتحاق بمؤسسات األمن والدفاع‪ ،‬من أجل الحصول على‬ ‫التدريب والخبرات والذخيرة‪ ،‬كذلك التغلغل داخل املؤسسات الحكومية‪،‬‬ ‫وتمنح ال��ت��ي��ارات الشعبوية فرصة االط�ل�اع على املعلومات‪ ،‬والبيانات‬ ‫لألشخاص واملعلومات املستهدفة‪.‬‬

‫‪24‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬

‫منظمات مناهضة‬ ‫للفاشية ترفع الفتة كتب‬ ‫عليها «روما حرة‪ ،‬ال‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جديدا»‬ ‫قديما أو‬ ‫فاشية‪،‬‬ ‫لالحتجاج على مظاهرة‬ ‫للحركة السياسية‬ ‫اإليطالية اليمينية‬ ‫املتطرفة «كازا باوند» في‬ ‫‪ 21‬مايو ‪ 2016‬في روما‬ ‫(غيتي)‬


‫رئيسة حزب الجبهة‬ ‫الوطنية الفرنسية‬ ‫املتطرفة (‪ )FN‬مارين‬ ‫لوبان تلوح للحشد بعد‬ ‫خطابها‪ ،‬خالل احتفاالت‬ ‫الحزب السنوية لجوان‬ ‫دارك‪ ،‬في ‪ 1‬مايو ‪2013‬‬ ‫في ساحة األوبرا في‬ ‫باريس (غيتي)‬

‫على حزب الجمهورية إلى األمام الوسطي الذي يقوده الرئيس إيمانويل‬ ‫ماكرون والذي حصل على ‪ 22.41‬في املائة في االنتخابات‪ .‬ووفقا لدراسة‬ ‫بعنوان «اليمني املتطرف‪ :‬توظيف جائحة كورونا» لنشرة أعدها املركز‬ ‫األوروبي لدراسات مكافحة اإلرهاب بعنوان «صعود اليمني املتطرف في‬ ‫البرملان األوروبي»‪.‬‬ ‫يذكر أن البرملان األوروبي يتكون من ‪ 751‬عضوا‪ُ ،‬ينتخبون مباشرة من‬ ‫قبل ناخبي االتحاد األوروب��ي كل خمس سنوات‪ ،‬وتنتخب جميع الدول‬ ‫األعضاء في االتحاد أعضاء هذا البرملان‪ ،‬الذي يمثل مع مجلس االتحاد‬ ‫األوروبي‪ ،‬املكون من وزراء حكومات الدول األعضاء‪ ،‬السلطة التشريعية‬ ‫لالتحاد‪.‬‬

‫تراجع األحزاب التقليدية‬ ‫ك��ان التراجع ال�لاف��ت وال�ق��وي ل�لأح��زاب التقليدية الكبرى (يمني ويسار‬ ‫ال��وس��ط)‪ ،‬وال �ت��ي هيمنت ع�ل��ى ال�ب��رمل��ان األورب� ��ي ل�ع�ق��ود‪ ،‬وذل ��ك لحساب‬ ‫تيارات وقوى سياسية أخرى على رأسها أحزاب اليمني والشعبويني من‬ ‫ناحية‪ ،‬والقوى الليبرالية والخضر من ناحية أخرى‪ .‬ورغم أن املحافظني‬ ‫واالشتراكيني ال يزالون يشكلون أكبر كتلتني في البرملان األوروبي‪ ،‬إال أن‬ ‫انتخابات ‪ 2019‬أف��رزت‪ ،‬كما يرى مراقبون ومحللون‪ ،‬خارطة سياسية‬ ‫جديدة للمرة األول��ى منذ أربعني عاما‪ ،‬إذ يبدو أن أح��زاب يسار الوسط‬ ‫ويمني الوسط التقليدية التي تصدرت املشهد السياسي داخ��ل االتحاد‬ ‫األوروب��ي لعقود طويلة‪ ،‬فقدت أغلبيتها ألول مرة في البرملان األوروب��ي‪،‬‬ ‫وصارت بحاجة للتحالف مع قوى سياسية صاعدة كالليبراليني والخضر‪.‬‬

‫براغ»ـ احتضان اجتماعات لليمني املتطرف«‬

‫أظهرت نتائج انتخابات البرملان األوروبي‬ ‫في مايو ‪ً 2019‬‬ ‫تراجعا ألحزاب الوسط‬ ‫ويمني الوسط مقابل صعود األحزاب‬ ‫اليمينية املتطرفة واألحزاب البيئية‬ ‫على التعاون في أوروبا خارج أطر االتحاد األوروبي‪ ،‬في هذا املؤتمر الذي‬ ‫يرفع شعار «من أجل أوروبا لألمم صاحبة السيادة»‪.‬‬ ‫زيادة نصيب الهجمات‬ ‫ساهمت شعارات اليمني املتطرف في أوروبا في ً‬ ‫اإلرهابية اإلجمالية في السنوات الخمس املاضية وفقا ألرقام اليوروبول‪،‬‬ ‫على الرغم من مشكالت اإلبالغ وفقا لدراسة باللغة اإلنجليزية بعنوان‪:‬‬ ‫«اليمني املتطرف ف��ي أوروب��ا م��ن الهامش إل��ى ال �ص��دارة»‪ ،‬نشرها موقع‬ ‫«‪ »orfonline‬في األول من يوليو (تموز) ‪ .2020‬وفي أعقاب ذلك فرضت‬ ‫وزارة الداخلية األملانية حظرًا على جماعة «نوردادلر» اليمينية املتطرفة‬ ‫املعادية للسامية‪ .‬وذكرت الحكومة البلجيكية أن حوالي ‪ 20‬من مواطنيها‬ ‫ش��ارك��وا في معسكرات تدريب شبه عسكرية في أوروب��ا الشرقية في‬ ‫السنوات األخ�ي��رة‪ .‬وم��ع استمرار التطرف امل�ت�ب��ادل‪ ،‬وهجمات الفاعلني‬ ‫املنفردين باالعتماد على مزيج م��ن اآلي��دي��ول��وج�ي��ات اليمينية املتطرفة‬ ‫املشوهة‪ ،‬واستمرار تنامي أفكار اليمني املتطرف‪ ،‬لن تختفي املشكلة‪.‬‬

‫احتضنت العاصمة التشيكية براغ يوم ‪ 17‬ديسمبر (كانون األول) ‪ 2017‬أبرز األحزاب اليمينية في أوروبا‬

‫اجتماعا مثيرا للجدل لقادة أحزاب يمينية متطرفة في أوروبا بينهم زعيمة‬ ‫اليمني املتطرف الفرنسي مارين لوبان‪ ،‬والنائب اليميني الهولندي خيرت‬ ‫فيلدرز‪ .‬وع��ززت السلطات اإلج��راءات األمنية بعد اإلع�لان عن مظاهرات‬ ‫ملجموعات يسارية‪.‬‬ ‫وتؤكد األح��زاب املتحالفة في «أوروب��ا األم��م والحريات» وه��ي املجموعة‬ ‫السياسية التي تأسست قبل سنتني داخل البرملان األوروبي‪ ،‬أنها تركز‬

‫‪23‬‬

‫حزب «البديل من أجل أملانيا»‪ ،‬وحزب «الجبهة الوطنية» فرنسا‪ ،‬وحركة‬ ‫«خ�م��س ن�ج��وم» إيطاليا‪ ،‬وح��زب «ال��راب�ط��ة» اإلي�ط��ال��ى‪ ،‬وح��زب «الشعب»‬ ‫ال��دن�م��ارك��ي‪ ،‬وح��زب «االس�ت�ق�لال» البريطاني‪ ،‬وح��زب «ال�ح��ري��ة» هولندا‪،‬‬ ‫وح��زب «الحركة م��ن أج��ل مجر أف�ض��ل» امل�ج��ر‪ ،‬وح��زب «الفجر الذهبي»‬ ‫ال �ي��ون��ان‪ ،‬وح ��زب «امل�ص�ل�ح��ة الفلمنكية» بلجيكا‪ ،‬وائ �ت�لاف «ال��وط�ن�ي��ون‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫تنامي اليمني املتطرف في «القارة العجوز»‪ ...‬خطر يوازي الحركات اإلسالمية املتطرفة‬

‫خارطة سياسية جديدة لالتحاد األوروبي‬

‫بون‪ :‬جاسم محمد‬ ‫شكل اليمني املتطرف شبكة من الجماعات املنظمة على مستوى األفراد‬ ‫والجماعات‪ ،‬عبر أوروبا‪ ،‬تعمل بشكل منظم‪ ،‬من خالل عقد االجتماعات‬ ‫واملنتديات واملعسكرات املفتوحة‪ ،‬من أجل الترويج ألفكارها املتطرفة والتي‬ ‫تقوم باألصل على تنامي «العنصرية‪ ،‬النازية» ورفض االندماج والتعايش‬ ‫السلمي مع األجانب داخل املجتمعات األوروبية‪ .‬لقد بات اليمني املتطرف‪،‬‬ ‫بالفعل‪ ،‬تحديا أمام الحكومات األوروبية‪ ،‬دفع أغلبها‪ ،‬االتجاه نحو اليمني‬ ‫من أجل الحصول على السلطة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اليمني امل��ت��ط��رف أق��ص��ى ال��ي��م�ين‪ ،‬ه��و مصطلح (م��ظ��ل��ة) يشمل ك�لا من‬ ‫أحزاب اليمني الشعبوية واليمني املتطرف‪ .‬وتميل أحزاب اليمني الراديكالي‬ ‫الشعبوي (‪ )PRR‬مثل حزب التجمع الوطني في فرنسا‪ ،‬وحزب البديل من‬ ‫أجل أملانيا (‪ ،)AfD‬وحزب الحرية النمساوي (‪ ، )FPÖ‬والرابطة (‪)Lega‬‬ ‫في إيطاليا‪ ،‬إلى السعي بأن تكون االنتخابات عبر الوسائل الديمقراطية‪،‬‬ ‫ومع ذلك غالبا ما يعارضون املكون الليبرالي للديمقراطية‪ .‬تميل أحزاب‬ ‫اليمني املتطرف (‪ )ERW‬إلى رفض الديمقراطية الليبرالية ً‬ ‫كليا والبحث‬ ‫ً‬ ‫عن وسائل أكثر «تطرفا» وبديلة لالستيالء على السلطة‪.‬‬ ‫يشمل اليمني املتطرف الحديث أحزابا مثل «‪ »Golden Dawn‬اليونان‪-‬‬ ‫«‪ »Jobbik‬امل��ج��ر‪ »NPD« -‬أمل��ان��ي��ا‪ -‬إل��ى ج��ان��ب «‪ »Kotleba‬سلوفاكيا‪.‬‬ ‫وظهرت في أوروبا أحزاب يمني الوسط مثل حزب الشعب من أجل الحرية‬ ‫والديمقراطية (‪ )VVD‬في هولندا‪ ،‬برئاسة رئيس ال��وزراء م��ارك روته‪،‬‬ ‫والحكومة االئتالفية األخيرة لحزب الشعب النمساوي (‪ )ÖVP‬مع حزب‬

‫من أجل سد الطريق أمام التيارات‬ ‫الشعبوية‪ ،‬تكون هناك برامج تعنى‬ ‫باهلجرة‪ ،‬مع تسليط الضوء على الجانب‬ ‫اإليجابي للمهاجرين‪ ،‬باعتبارهم أحد عوامل‬ ‫التنمية والبناء في اجملتمعات‬

‫الحرية النمساوي(‪. )FPÖ‬‬ ‫ويسلط حزب التحالف الفلمنكي الجديد (‪ )N-VA‬في بلجيكا (فالندرز)‬ ‫الضوء على كيفية تحول بعض مواقف يمني الوسط إلى اليمني على الطيف‬ ‫السياسي‪ ،‬ال سيما فيما يتعلق بالقضايا االجتماعية والثقافية الرئيسية‪،‬‬ ‫مثل الهجرة واالندماج‪ .‬كما تم تبني استراتيجية انتخابية مماثلة من قبل‬ ‫أحزاب يمني الوسط (التيار الرئيسي) خالل األزمة االقتصادية ‪-2008‬‬ ‫‪ 2013‬في أوروب���ا‪ .‬وم��ع ذل��ك‪ ،‬من خ�لال التحول إل��ى اليمني فيما يتعلق‬ ‫بالهجرة‪ ،‬ربما تكون أحزاب يمني الوسط قد فتحت «صندوق باندورا»‪،‬‬ ‫وجلبت آيديولوجية اليمني املتطرف إلى التيار السياسي السائد‪ .‬يمكن أن‬ ‫تفيد هذه االستراتيجية يمني الوسط على املدى القصير‪ ،‬لكنها ستساعد‬ ‫اليمني املتطرف على املدى الطويل على األرجح‪.‬‬

‫تباين في الشعبية مع جائحة كورونا‬ ‫كانت لليمني املتطرف حظوظ سياسية متباينة خالل عام ‪ ،2020‬حيث‬ ‫ً‬ ‫شهد أولئك امل��وج��ودون في الحكومة انخفاضا ح ً��ادا في ال��دع��م‪ ،‬بينما‬ ‫استفاد آخرون من ردود فعل الحكومة غير الشعبية على «‪،»19-Covid‬‬ ‫وقضايا أخرى‪ .‬في إيطاليا‪ ،‬بلغ معدل اإلخوان اإليطاليني الفاشيني ‪ 12‬في‬ ‫املائة في استطالعات الرأي‪ ،‬أي ضعف التصويت الذي حصلوا عليه في‬ ‫االنتخابات العامة لعام ‪ .2018‬يسجل حزب القانون والعدالة الحاكم في‬ ‫بولندا اآلن نسبة ‪ 18.4‬في املائة‪ ،‬مقارنة بنسبة ‪ 32‬في املائة التي حققها‬ ‫في االنتخابات العامة لعام ‪. 2019‬‬ ‫وق��د شهدت حركة الخمس نجوم‪ ،‬األكثر شعبية من اليمني املتطرف‬ ‫التقليدي‪ ،‬تراجع التأييد من ‪ 28‬في املائة في ‪ 2018‬إلى ‪ 12‬في املائة فقط‬ ‫اآلن‪ ،‬وفقا لدراسة عن اليمني املتطرف في أوروب��ا في اللغة اإلنجليزية‪،‬‬ ‫بعنوان «دولة الكراهية»‪ ،‬صدرت في ‪ 16‬يناير (كانون الثاني) ‪.2021‬‬

‫صعود اليمني املتطرف في البرملان األوروبي‬ ‫لكن رغم ذلك أظهرت نتائج انتخابات البرملان األوروبي في مايو (أيار)‬ ‫ً‬ ‫تراجعا ألحزاب الوسط ويمني الوسط مقابل صعود األحزاب‬ ‫عام ‪2019‬‬ ‫اليمينية املتطرفة واألح����زاب البيئية؛ ففي أملانيا حصل ح��زب البديل‬ ‫من أجل أملانيا اليميني املتطرف على ‪ 10.5‬في املائة من األص��وات في‬ ‫االنتخابات األوروبية‪ ،‬وحصل الحزب الديمقراطي الحر على ‪ 5.5‬في املائة‪.‬‬ ‫بزعامة مارين‬ ‫أما في فرنسا فقد حصل حزب التجمع الوطني الفرنسي‬ ‫ً‬ ‫لوبان‪ ،‬وهو حزب يميني متطرف‪ ،‬على ‪ 23.31‬في املائة متفوقا بذلك‬

‫‪22‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫ختام التدريب املشترك بني مصر والسودان «نسور النيل‪ »2-‬بقاعدة مروي في السودان (وكالة األنباء السودانية)‬

‫ميزان القوى العسكري بني مصر وإثيوبيا والسودان‬ ‫الترتيب العاملي‬ ‫يحتل الجيش املصري املرتبة ‪ 12‬عامليا في‬ ‫تصنيف أقوى جيوش العالم لعام ‪ 2020‬من‬ ‫بني جيوش ‪ 137‬دولة‬ ‫فيما يحتل الجيش اإلثيوبي املرتبة ‪ 47‬عامليا‬ ‫ويحتل الجيش السوداني املرتبة ‪ 69‬عامليا‬

‫القوى البشرية‬ ‫ع��دد س�ك��ان مصر يبلغ ‪ 100‬مليون نسمة‬ ‫بينهم ‪ 43‬مليون نسمة قوة بشرية متاحة‬ ‫فيما يبلغ عدد سكان إثيوبيا ‪ 108‬ماليني‬ ‫ن�س�م��ة بينهم ق��راب��ة ‪ 41‬م�ل�ي��ون ن�س�م��ة ق��وة‬ ‫بشرية متاحة‬ ‫ك�م��ا يبلغ ع��دد س�ك��ان ال �س��ودان ‪ 42‬مليون‬ ‫نسمة‬

‫عدد القوات‬ ‫يصل عدد أفراد الجيش املصري إلى ‪ 920‬ألف‬ ‫جندي بينهم ‪ 440‬ألف جندي فاعل و‪ 480‬ألف‬ ‫جندي في قوات االحتياط‬ ‫فيما يصل إجمالي عدد أفراد الجيش اإلثيوبي‬ ‫‪ 140‬ألف جندي‬

‫كما يصل عدد القوات السودانية ‪ 189‬ألف جندي وأك�ث��ر م��ن ‪ 2189‬م��دف��ع ميداني إض��اف��ة إلى‬ ‫بينهم ‪ 105‬آالف جندي في قوات االحتياط‬ ‫‪ 1100‬راجمة صواريخ‪.‬‬ ‫فيما يمتلك الجيش اإلثيوبي ‪ 800‬دبابة و‪800‬‬ ‫مدرعة و‪ 85‬مدفع ذاتي الحركة‪.‬‬ ‫القوات الجوية‬ ‫ويمتلك الجيش السوداني ‪ 410‬دب��اب��ات و‪403‬‬ ‫يمتلك الجيش املصري ‪ 1092‬طائرة حربية م��رك�ب��ات قتالية م��درع��ة و‪ 20‬منصة ص��واري��خ‬ ‫متنوعة‪ ،‬بينها ‪ 221‬مقاتلة و‪ 341‬طائرة و‪ 750‬مدفعا يجر يدويا و‪ 15‬مدفعا ذاتي الحركة‬ ‫ه�ج��وم�ي��ة و‪ 59‬ط��ائ��رة ش �ح��ن ع�س�ك��ري‪،‬‬ ‫إض ��اف ��ة إل� ��ى ‪ 388‬ط ��ائ ��رة ت ��دري ��ب و‪ 293‬القوات البحرية‬ ‫طائرة مروحية عسكرية منها ‪ 46‬مروحية‬ ‫تمتلك مصر أسطوال بحريا قويا يضم قرابة‬ ‫هجومية‪.‬‬ ‫وتمتلك إثيوبيا ‪ 82‬طائرة حربية فقط‪ ،‬منها ‪ 320‬قطعة بحرية‪ ،‬منها حاملتا طائرات و‪7‬‬ ‫‪ 26‬مقاتلة و‪ 16‬طائرة هجومية و‪ 9‬طائرات طرادات و‪ 4‬غواصات‪ ،‬إضافة إلى ‪ 50‬سفينة‬ ‫شحن عسكري و‪ 33‬مروحية عسكرية منها دورية و‪ 9‬فرقاطات‪.‬‬ ‫‪ 8‬مروحيات هجومية فقط‪.‬‬ ‫ف �ي �م��ا ال ت �م �ل��ك أي م ��ن ال��دول �ت�ي�ن (ال� �س ��ودان‬ ‫ك�م��ا يمتلك ال�ج�ي��ش ال �س��ودان��ي ‪ 191‬ط��ائ��رة وإثيوبيا) قوات بحرية‪.‬‬ ‫حربية‪ ،‬بينها ‪ 46‬مقاتلة و‪ 81‬طائرة هجومية‬ ‫تدريب‪،‬‬ ‫و‪ 23‬طائرة شحن عسكري و‪ 11‬طائرة‬ ‫ميزانية الدفاع‬ ‫ويصل عدد املروحيات إلى ‪ 73‬مروحية‪ ،‬بينها‬ ‫‪ 43‬مروحية هجومية‪.‬‬ ‫تصل ميزانية دف��اع الجيش املصري حوالي‬ ‫‪ 4.4‬مليار دوالر سنويا‪.‬‬ ‫وتصل ميزانية دف��اع الجيش اإلثيوبي نحو‬ ‫املدرعات واملدفعية‬ ‫‪ 340‬مليون دوالر سنويا‪.‬‬ ‫يمتلك الجيش املصري أكثر من ‪ 2160‬دبابة كما تصل ميزانية دفاع الجيش السوداني ‪2.4‬‬ ‫و‪ 5735‬م��درع��ة و‪ 1000‬مدفع ذات��ي الحركة مليار دوالر سنويا‪.‬‬

‫‪21‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫املشكلة مسألة حياة أو موت‪ ،‬وفي حال إصرار الجانب اإلثيوبي على خنق السودان خالل تنفيذ التدريب الجوي املصري السوداني (نسور النيل‪،)2-‬‬ ‫مصر عندها سنقوم بضربة تعجزه تماما‪ ،‬وليس بالضرورة أن كل ما يتم أن مصر والسودان في خندق واحد هي تصريحات تعبر عن الحقيقة ألننا‬ ‫تداوله من تصريحات في وسائل اإلعالم يكون له عالقة بالحقيقة‪ ،‬لذلك فإن بالفعل في خندق واحد»‪.‬‬ ‫املهم هو اإلجراءات على األرض‪ ،‬ومصر سوف تتخذ اإلجراءات التي تمكنها‬ ‫من الدفاع عن حقوقها في مياه النيل‪ ،‬والحفاظ في نفس الوقت على مصالح اللعب على مسألة الوقت‬ ‫إثيوبيا‪ ،‬ويجب على القيادة اإلثيوبية التريث والتفكير‪ ،‬وعدم إطالق تصريحات‬ ‫غير مسؤولة‪ ،‬والتي كان آخرها التصريحات غير الواقعية التي أطلقها رئيس وفيما يشير مساعد وزير الخارجية األسبق الدكتور عبد الله األشعل إلى‬ ‫الوزراء آبي أحمد عن قدرة الجيش اإلثيوبي‪ ،‬وعليه أن يعي ترتيب قواته على أن «إثيوبيا تلعب على مسألة الوقت وتحاول وضع مصر والسودان تحت‬ ‫املستوى األفريقي‪ ،‬كما أن تصريحات الرئيس املصري ليست موجهة ضد وطأة األمر الواقع‪ ،‬وأعلنت عن تصميمها تنفيذ امللء الثاني لخزان السد في‬ ‫إثيوبيا وحدها‪ ،‬ولكنها بمثابة تحذير للذين يساعدون أديس أبابا من الخارج يونيو (حزيران) القادم في إصرار على إبادة مصر والسودان‪ ،‬كما أن مصر‬ ‫وفي الخفاء‪ ،‬ويجب على الجانب اإلثيوبي وقف التصعيد‪ ،‬ألنه في حال تم س��وف تخسر حوالي ‪ 18.5‬مليار متر مكعب من املياه إذا تم امل��لء الثاني‪،‬‬ ‫تنفيذ ضربة عسكرية في مواجهة سد النهضة بعد إتمام عملية امللء فهذا ومعنى ذلك أننا لن نستطيع تعويض هذه الكمية من املياه من أي مصدر آخر‪،‬‬ ‫سيكون وباال عليهم أيضا بسبب كمية املياه التي سيحتجزها السد‪ ،‬وعلى كما أن فشل محادثات كينشاسا التي تمت برعاية االتحاد األفريقي كانت‬ ‫من يحذر مصر والسودان‪ ،‬أن يقوم بحساباته وتوقع أسوأ االحتماالت»‪.‬‬ ‫مضيعة للوقت وإثيوبيا تحاول كسب الوقت‪ ،‬وليس من ال��وارد قيام مصر‬ ‫النيل‪،»2-‬‬ ‫تنفيذ املناورات الجوية املصرية السودانية «نسور النيل‪ ،»1-‬و«نسور‬ ‫بأي عمل عسكري ضد إثيوبيا أو تنفيذ ضربة عسكرية ضد سد النهضة‪،‬‬ ‫والخبير‬ ‫ليست دالل��ة على قيامنا بعملية عسكرية‪ ،‬وذل��ك حسب املفكر‬ ‫وكان يجب على مصر وقف هذه املفاوضات العبثية منذ فترة طويلة من أجل‬ ‫سمير‬ ‫اللواء‬ ‫االستراتيجي مدير الشؤون املعنوية السابق للقوات املسلحة‬ ‫الحفاظ على مصالحها في مياه النيل ووضع القضية على الطريق الصحيح‬ ‫استباق‬ ‫نريد‬ ‫ف��رج‪ ،‬لكن إثيوبيا تعلم قدرتنا في الوصول إليها‪ ،‬ولكننا ال‬ ‫عن طريق تدويلها‪ ،‬ولكن الكارثة قادمة مع إصرار إثيوبيا على إتمام عملية‬ ‫في‬ ‫قالها‬ ‫التي‬ ‫األحداث‪ .‬وقال لـ«املجلة»‪« :‬تصريحات رئيس األركان املصري‬ ‫امللء في يونيو املقبل»‪.‬‬

‫خبير استراتيجي مصري‪ :‬القرارات‬ ‫املصيرية في حياة الشعوب تقررها‬ ‫الشعوب وفقا للمحددات التي‬ ‫تحددها هي وهذا ما تعلمناه من‬ ‫الخيارات العسكرية‬

‫صورة نشرتها الخارجية‬ ‫املصرية للوفد املصري‬ ‫خالل مشاركته في‬ ‫املفاوضات (مواقع التواصل‬ ‫االجتماعي)‬

‫اللواء سمير فرج‬

‫‪20‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫تدريبات عسكرية مصرية‬ ‫سودانية مشتركة في‬ ‫السودان‬

‫كي تنزلق لهذا األمر أم ال؟ تقديري أن القيادة املصرية واعية تماما‪ ،‬واملطبخ‬ ‫السياسي منتبه إلى ما يدبر ويحاك لنا»‪.‬‬ ‫ه��ذه ال��رؤي��ة تأتي في وق��ت تزايد فيه الحديث عن وج��ود عيوب فنية عديدة‬ ‫وخطيرة في سد النهضة قد تمنع إثيوبيا من االستمرار في هذا املشروع‬ ‫وإتمام عمليات امللء‪ ،‬وهذا ما يفسر تعنت اإلدارة اإلثيوبية ورفضها التوصل‬ ‫إلى حلول مرضية وعادلة تحقق املنفعة لجميع األط��راف‪ ،‬وتتعنت وبشكل‬ ‫فج لتدفع مصر والسودان لإلقدام على الخيار العسكري وضرب السد‪ ،‬كي‬ ‫تكون هناك مبررات منطقية أمام شعبها‪ ،‬والتنصل من الفشل الذي منيت به‬ ‫في هذا املشروع الذي حشدت له طاقات اإلثيوبيني سواء كانوا في الداخل‪ ،‬أم‬ ‫في الخارح‪ ،‬وأن ما يشير إلى فشل املشروع هو وجود عيوب فنية في بناء‬ ‫السد منعت الشركة اإليطالية املنفذه من تركيب التوربينات في جسم السد‪ ،‬واشتراك قوات من الصاعقة في التدريبات له دالله كبيرة بخصوص أزمة سد‬ ‫إضافة إلى انتحار املهندس املسؤول عن بناء السد منذ أكثر من عام بسبب النهضة‪ ،‬كما أن السودان هي العمق االستراتيجي ملصر‪ ،‬وال بد أن نحميها‬ ‫هذه األخطاء‪.‬‬ ‫ونمنع استهدافها وال ننتظر حتى يأتي الخصم إلينا‪ ،‬وبذلك نؤمن أنفسنا‬ ‫ونحمي أمننا القومي‪ ،‬وفي نفس الوقت نحن نعمل على تجنب الحرب بأكبر‬ ‫التهديد بالردع‬ ‫قدر ممكن‪ ،‬ألن الحرب تعني التكلفة الباهظة والخراب‪ ،‬ونحن نسعى للتنمية‬ ‫املستدامة وليس الحرب»‪.‬‬ ‫في ظل التعنت اإلثيوبي املتواصل ورفض الوصول إلى صيغ تفاهمات قانونية وفي وجهة مغايرة لهذه الرؤية‪ ،‬قال مساعد وزير الخارجية األسبق الدكتور‬ ‫عادلة تحفظ حقوق كافة األطراف‪ ،‬وال بد من إظهار قوتنا وأننا قادرون على عبد الله األشعل‪ ،‬لـ«املجلة»‪« :‬الكارثة قادمة إال إذا تم استخدام القوة العسكرية‬ ‫إلحاق الهزيمة بالطرف اآلخر والتغلب عليه‪ ،‬على الرغم من أننا نسعى للسلم إلتمام هدم سد النهضة‪ ،‬وذلك إذا توافرت اإلرادة السياسية لعمل ذلك‪ ،‬وليس‬ ‫دائما‪ ،‬وهذا ما يسمى «التهديد بالردع»‪ ،‬وذلك وفق تصريحات أستاذ إدارة مهما إصدار تصريحات‪ ،‬ولكن ما يهمني هو القدرة على التنفيذ والرئيس‬ ‫األزم��ات بأكاديمية ناصر العسكرية العليا‪ ،‬اللواء أرك��ان حرب جمال الدين السيسي س��وف يحظى بشعبية تاريخية ف��ي مصر إذا ت��م تنفيذ ضربة‬ ‫أحمد حواش‪ ،‬مضيفا‪« :‬عندما أصدر تصريحات حاسمة‪ ،‬وأستعرض قواتي عسكرية على سد النهضة»‪.‬‬ ‫فذلك بمثابة توجيه رسالة إلى الطرف اآلخر بأن هناك (خطا أحمر) ال يمكن ومن جهته‪ ،‬قال اللواء جمال الدين أحمد حواش‪« :‬عندما يأتينا التهديد من‬ ‫تجاوزه‪ ،‬وتصريحات رئيس األركان املصري أننا والسودان في خندق واحد‪ ،‬الجانب اإلثيوبي‪ ،‬فال بد أن ندافع عن مصالحنا وتأمني مصادر املياه‪ ،‬ألن‬

‫إجراء تدريب جوي مصري سوداني بمشاركة‬ ‫قوات من الصاعقة يطرح تساؤالت حول‬ ‫جدية استخدام الخيار العسكري‬

‫‪19‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫ّ‬ ‫تعنت إثيوبيا‪ ...‬هل يدفع مصر‬ ‫نحو الخيار العسكري؟‬

‫مصر والسودان في خندق واحد‪ ..‬والكارثة قادمة‬

‫القاهرة‪ :‬محمد خليل‬

‫الرئيس املصري كانت حاسمة‪ ،‬من خالل تأكيداته على أنه ال يظن أحد أنه‬ ‫بعيد عن قدرة مصر‪.‬‬ ‫إضافة إلى تصريحات رئيس األركان املصري الفريق محمد فريد حجازي‬ ‫خالل تنفيذ التدريب الجوي الذي تم تحت عنوان «نسور النيل‪ »2-‬قال فيها من‬ ‫داخل األراضي السودانية‪« :‬الجيش املصري يقف إلى جانب الجيش السوداني‬ ‫مدافعا عنه ف��ي خ�ن��دق واح��د تطلعا ملستقبل آم��ن وواع ��د»‪ ،‬وه��و م��ا يفتح‬ ‫الباب حول التساؤالت عن مدى احتمالية وضع القيادة السياسية في مصر‬ ‫والسودان لخيار الحرب وتنفيذ ضربة عسكرية في مواجهة سد النهضة‬ ‫اإلثيوبية‪ ،‬خاصة بعد تغير لغة الخطاب التي انتهجتها القيادة اإلثيوبية والتي‬ ‫كانت تسعى دائما للتسويف‪ ،‬واملماطلة‪ ،‬ولكنها اآلن بدأت تنتهج نهجا آخر‬ ‫وهو التأكيد (خارجيا) على حرص إثيوبيا على مصالح مصر والسودان‪،‬‬ ‫وفي نفس الوقت تنتهج لغة خطاب (داخلية) تروج لقوة إثيوبيا العسكرية‬ ‫في مواجهة مصر وال�س��ودان‪ ،‬وهو ما وصفه بعض االستراتيجيني بأنها‬ ‫تصريحات غير واقعية‪ ،‬ال تعكس قدرة الجيش اإلثيوبي وترتيبة العسكري‬ ‫العاملي‪ ،‬إضافة إلى تأكيدات رئيسة إثيوبيا على إص��رار بالدها على ملء‬ ‫خزان السد خالل يونيو (حزيران) القادم‪ ،‬وتأكيدات وزير خارجيتها للمبعوث‬ ‫األميركي للسودان على أن ملء املرحلة الثانية هو جزء أصيل من بناء السد‪،‬‬ ‫وهو ما يضع «العربة أمام الحصان» في مواجهة القاهرة والخرطوم واللتني‬ ‫بدأتا في تغيير لهجة الخطاب الدبلوماسي واإلعالمي لهما إلى لغة التحذير‪.‬‬

‫أج��واء متوترة وترقب كبير لسير األح��داث فيما يخص أزم��ة سد النهضة‬ ‫اإلثيوبي وذل��ك بعد التصريحات التي أطلقها الرئيس املصري عبد الفتاح‬ ‫السيسي حول السد والتي حذر خاللها من أن مياه مصر وحصتها من نهر‬ ‫النيل خط أحمر‪ ،‬وأن أي مساس بها سوف يؤثر على استقرار املنطقة كلها‪،‬‬ ‫كما يأتي الترقب أيضا بعد فشل جولة املباحثات حول األزمة في العاصمة‬ ‫الكينية كينشاسا‪ ،‬والتي أعلن عن فشلها كسابق عهد املفاوضات الجارية‬ ‫بني البلدان الثالثة (مصر والسودان وإثيوبيا) منذ عشر سنوات‪ ،‬وذلك بعد‬ ‫إصدار وزارة الخارجية املصرية بيانا رسميا على لسان املتحدث باسمها‬ ‫السفير أحمد حافظ‪ ،‬أك��د فيه أن املفاوضات لم تحقق أي تقدم ول��م تفض‬ ‫إلى اتفاق حول إعادة املفاوضات بعد رفض الجانب اإلثيوبي املقترح الذي‬ ‫تقدمت به ال�س��ودان وأي��دت��ه مصر بتشكيل رباعية دولية تقودها الكونغو‬ ‫الديمقراطية رئيسة االتحاد األفريقي للتوسط بني الدول الثالث‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫رفضها املقترحات والبدائل األخرى التي طرحتها مصر وأيدتها السودان من‬ ‫أجل تطوير عملية التفاوض لتمكني الدول واألطراف املشاركة في املفاوضات‬ ‫كمراقبني من االنخراط بنشاط في املباحثات وتسييرها وطرح حلول للقضايا‬ ‫الفنية والقانونية الخالفية‪ ،‬وما يزيد من مساحات الترقب إعالن املتحدث‬ ‫الرسمي للجيش امل�ص��ري إج��راء ت��دري��ب ج��وي مشترك مصري سوداني‬ ‫كال‬ ‫في قاعدة م��روى الجوية السودانية بمشاركة ق��وات من الصاعقة في‬ ‫قرارات مصيرية تحددها الشعوب‬ ‫البلدين‪ ،‬وهو ما يطرح التساؤالت حول جدية كل من مصر والسودان في‬ ‫استخدام الخيار العسكري لحل أزمة سد النهضة‪ ،‬خاصة وأن تصريحات «ال �ق��رارات املصيرية ف��ي حياة الشعوب تقررها الشعوب وفقا للمحددات‬ ‫التي تحددها هي وليست املحددات التي قد يدفعها إليها اآلخرون‪ ،‬وهذا ما‬ ‫تعلمناه من الخيارات العسكرية»‪ ،‬طبقا للخبير االستراتيجي‪ ،‬اللواء ناجي‬ ‫عبد العزيز شهود‪ ،‬الذي أكد لـ«املجلة» أنه «لو دفعت أديس أبابا مصر دفعا‬ ‫لضرب السد فهل هذا قرار مصر؟ أم قرارها هي‪ ،‬وتم دفعنا نحن لتنفيذه؟‬ ‫ولذلك لن تدفعنا أي دولة إلى اتخاذ قرار ال نريده‪ ،‬فقد تعلمنا من دروس‬ ‫املاضي أن القرارات املصيرية املصرية تأخذها اإلدارة املصرية بما يتوافق‬ ‫مع مصلحة اإلنسان املصري اليوم وغدا‪ ،‬وبعد مائة عام‪ ،‬ولن تدفعنا أي دولة‬ ‫إلى اتخاذ قرار ما ال نريد اتخاذه‪ ،‬ولكن في نفس الوقت كل الخيارات متاحة‪،‬‬ ‫وكل هذه الخيارات ليس فيها العمل العسكري‪ ،‬ألننا لسنا في حالة عداء مع‬ ‫إثيوبيا‪ ،‬وإثيوبيا مدفوعة من دول أخرى تريد ضرب األهداف االقتصادية‬ ‫املصرية باستخدام إثيوبيا‪ ،‬وتنتظر وقوعنا في الخطأ‪ ،‬فهل سيتم دفع مصر‬

‫دبلوماسي مصري‪ :‬إثيوبيا تلعب على‬ ‫مسألة الوقت وتحاول وضع مصر‬ ‫والسودان تحت وطأة األمر الواقع‬

‫‪18‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫صورة تجمع الرؤساء‬ ‫الحاضرين منتدى الحزام‬ ‫والطريق في الصني ‪27‬‬ ‫أبريل ‪( 2019‬غيتي)‬

‫السعودية تعمل على تحقيق‬ ‫االستقرار في املنطقة وآخر‬ ‫مبادراتها إنهاء األزمة‬ ‫اليمنية والتوصل لحل‬ ‫سياسي شامل‬

‫دفعها إلى إيالء مزيد من االهتمام بها‪.‬‬ ‫العامل الثاني‪ :‬يتعلق بطبيعة الدور األميركي في تلك املنطقة‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫إذ مثل الوجود األميركي القوي وخاصة في شقه العسكري‬ ‫ض�م��ان��ة ل�لأم��ن واالس �ت �ق��رار ف��ي املنطقة وت��أم�ين م �م��رات نقل‬ ‫الطاقة بما يضمن حماية إمداداتها من املنطقة‪ ،‬وهي الحماية‬ ‫التي شهدت تراجعا نسبيا مع إع��ادة تموضع أهمية املنطقة‬ ‫في االستراتيجية األميركية بما أدى إل��ى تصاعد التهديدات‬ ‫األمنية التي تنعكس سلبا على املصالح الصينية املباشرة وغير‬ ‫املباشرة‪ ،‬وهو ما يفرض عليها تحمل جزء من عبء املسؤولية‬ ‫عن الحماية‪ ،‬ويفسر ذلك إقدام الصني على إبرام اتفاقية التعاون‬ ‫االستراتيجي ملدة ‪ 25‬عاما مع إيران‪ ،‬وهي تلك االتفاقية التي‬ ‫تضع العديد من عالمات االستفهام حول سياسة بكني حيال‬ ‫قضايا املنطقة بصفة عامة وأم��ن الخليج في ظل التهديدات‬ ‫اإلي��ران�ي��ة املتصاعدة بسبب برنامجها ال�ن��ووي والصاروخي‬ ‫على وجه الخصوص‪.‬‬ ‫وبناء عليه‪ ،‬تأتي املبادرة الصينية لألمن واالستقرار والتي لم‬

‫‪17‬‬

‫التوافق بني الرؤيتني السعودية‬ ‫والصينية حيال األمن واالستقرار‬ ‫في املنطقة‪ ،‬توضحه القراءة الدقيقة‬ ‫ملرتكزات املبادرة الصينية‬ ‫يكن مضمونها جديدا فيما تتبناه الصني في سياستها تجاه‬ ‫دول املنطقة‪ ،‬ليؤكد على مدى االهتمام الذي توليه الصني للمنطقة‬ ‫وأمنها واستقرارها‪ ،‬بل مما يزيد هذا التأكيد ما أقدمت عليه‬ ‫الصني مؤخرا بإطالق مبادرة أمنية جديدة حملت عنوان «مبادرة‬ ‫التعاون بني الصني وجامعة الدول العربية بشأن أمن البيانات»‪،‬‬ ‫ه��دف��ت منها بكني إل��ى التأكيد على امل�س�ت��وى ال�ع��ال��ي للتعاون‬ ‫االستراتيجي الصيني العربي‪ ،‬إذ تصبح ال��دول العربية بذلك‬ ‫أول منطقة في العالم تتصدر مبادرات أمن البيانات باالشتراك‬ ‫مع الصني منذ أن أطلقت الصني في سبتمبر ‪ 2020‬مبادرتها‬ ‫العاملية ألمن البيانات‪.‬‬ ‫نهاية القول إن تعاظم الدور الصيني في شؤون املنطقة وقضاياها‬ ‫رغم ما قد يحققه من مردودات إيجابية على التقارب بني الطرفني‬ ‫وخاصة في املجال التنموي‪ ،‬إال أنه يحمل بدوره بعض التحديات‬ ‫ال��واج��ب على ب�ل��دان املنطقة االن�ت�ب��اه إليها حتى ال تتكرر ذات‬ ‫األخطاء التي وقعت فيها هذه البلدان حينما فتحت أبوابها على‬ ‫مصراعيها أمام الوجود األميركي الذى ظل يوظف قضايا املنطقة‬ ‫بما يحقق مصالحها على حساب مصالح شعوبها‪ ،‬فهل يمكن‬ ‫أن يتكرر ذلك مع الصني ولكن بأدوات مختلفة وبرؤى متباينة‬ ‫أم ستتخذ دول املنطقة الفاعلة وفي مقدمتها مصر والسعودية‬ ‫زم��ام امل�ب��ادرة بإنقاذ شعوب املنطقة من مستقبل مظلم يهدد‬ ‫أمنها ويدخلها في أت��ون صراعات جديدة ظاهرها اقتصادي‬ ‫وباطنها أمني وسياسي؟ هذا هو التحدى األوجب بالبحث عن‬ ‫آليات ملواجهته‪.‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫واالستقرار في املنطقة‪.‬‬

‫لضمان األمن واالستقرار في املنطقة‪ ،‬وهما‪:‬‬ ‫األولى‪ :‬تتعلق بمبادرة السالم العربية التي أطلقتها اململكة العربية‬ ‫السعودية عام ‪ 2003‬والتي أكدت أن حل الدولتني هو الحل األمثل‬ ‫لترسيخ السالم في املنطقة‪ ،‬وه��و ما يتطابق مع ما تضمنته‬ ‫املبادرة الصينية في محورها الثاني‪.‬‬ ‫الثانية‪ :‬تتعلق باملبادرة األخيرة التي طرحتها اململكة‪ -‬مع ضرورة‬ ‫التأكيد على أن ثمة م�ب��ادرات سابقة طرحتها اململكة في هذا‬ ‫الخصوص‪ -‬والتي هدفت إلى إنهاء األزمة اليمنية والتوصل لحل‬ ‫سياسي شامل‪ ،‬وذلك من خالل االتفاق على وقف إطالق نار‬ ‫شامل تحت مراقبة األم��م املتحدة‪ ،‬وإي��داع الضرائب واإلي��رادات‬ ‫ال�ج�م��رك�ي��ة ل�س�ف��ن امل�ش�ت�ق��ات النفطية م��ن م�ي�ن��اء ال �ح��دي��دة في‬ ‫الحساب املشترك بالبنك املركزي اليمني بالحديدة وفق اتفاق‬ ‫استكهولم بشأن الحديدة‪ ،‬وفتح مطار صنعاء الدولي لعدد من‬ ‫الرحالت املباشرة اإلقليمية والدولية‪ ،‬وبدء املشاورات بني األطراف‬ ‫اليمنية للتوصل إلى حل سياسي لألزمة اليمنية برعاية األمم‬ ‫املتحدة بناء على مرجعيات ق��رار مجلس األم��ن الدولي ‪،2216‬‬ ‫واملبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية‪ ،‬ومخرجات الحوار الوطني‬ ‫اليمني الشامل‪ ،‬ويذكر أن هذه املبادرة كانت محل ترحيب وتأييد‬ ‫من جانب الصني كما جاء على لسان وزير الخارجية الصينى‬ ‫بقوله‪« :‬إنها تعكس جدية الرياض لحل هذه األزم��ة»‪ .‬مع األخذ‬ ‫في الحسبان أن األمر لم يقتصر على هاتني املبادرتني فحسب‪،‬‬ ‫بل تعدان املبادرتني األكثر أهمية ومحورية في ضمان األمن‬

‫تعاظم الدور الصيني‬ ‫في ض��وء كل ما سبق‪ ،‬نخلص إل��ى القول إن ال��رؤي��ة الصينية‬ ‫الهادفة إلى ضمان األمن واالستقرار في املنطقة تأتي من منطلق‬ ‫حماية املصالح الصينية التي أضحت محل تهديد ف��ي ضوء‬ ‫تصاعد املخاطر والتحديات التي تتزايد وتيرتها في املنطقة‪ ،‬إذ‬ ‫إنه في مرحلة سابقة كان البعض يرى أن عدم إقدام الصني على‬ ‫طرح مبادرات بشأن األمن في املنطقة إنما يرجع إلى عاملني‪:‬‬ ‫األول‪ :‬تراتبية أهمية املنطقة ف��ي االستراتيجية الصينية في‬ ‫الفترات السابقة‪ ،‬فلم تكن املنطقة تأتي في مرتبة متقدمة من‬ ‫أولويات االستراتيجية الصينية التي كانت تبحث عن بناء الدولة‬ ‫داخليا وفي محيطها اإلقليمي املباشر‪ ،‬إال أنه في مرحلة الحقة‬ ‫تمددت مصالح الدولة الصينية وارتبطت في إطار رؤيتها الحزام‬ ‫والطريق منذ انطالقها عام ‪ 2013‬بمنطقة الشرق األوسط بما‬

‫تعاظم الدور الصيني في شؤون‬ ‫املنطقة وقضاياها يحمل بعض‬ ‫التحديات الواجب على بلدان‬ ‫املنطقة االنتباه إليها‬ ‫‪16‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬

‫ولي العهد السعودي األمير‬ ‫محمد بن سلمان يحضر‬ ‫ً‬ ‫اجتماعا مع الرئيس الصيني‬ ‫شي جني بينغ في قاعة‬ ‫الشعب الكبرى في بكني يوم‬ ‫‪ 22‬فبراير ‪( 2019‬غيتي)‬

‫عالمات االستفهام حول‬ ‫سياسة بكني حيال قضايا‬ ‫املنطقة بصفة عامة وأمن‬ ‫الخليج في ظل التهديدات‬ ‫اإليرانية املتصاعدة‬


‫العلمان الوطنيان‬ ‫للمملكة العربية‬ ‫السعودية والصني‪ ،‬في‬ ‫ميدان تيانانمني في بكني‬ ‫خالل زيارة ولي العهد‬ ‫السعودي األمير محمد‬ ‫بن سلمان إلى الصني‬ ‫في الفترة من ‪ 21‬إلى ‪22‬‬ ‫فبراير (غيتي)‬

‫كون وجود أسلحة دمار شامل في املنطقة من شأنه أن يعيق‬ ‫األمن واالستقرار‪.‬‬

‫الرابع‪ :‬األمن الجماعي والهموم املشروعة‬ ‫لكافة األطراف‬

‫تدرك بكني أن تحقيق األمن واالستقرار‬ ‫الدائمني في الشرق األوسط يحتاج‬ ‫التنمية والتعاون والترابط‬

‫تلك هي الرؤية التي تطرحها الصني لتعزيز األمن واالستقرار‬ ‫في املنطقة‪ ،‬عبر دفع دول املنطقة إلى إجراء حوار وتشاور من‬ ‫خالل مبادرة صينية الستضافة حوار متعدد األطراف بشأن‬ ‫أمن منطقة الخليج والبحث عن آلية بناء الثقة في املنطقة‪ ،‬بدءا من‬ ‫مواضيع ضمان أمن املنشآت النفطية واملمرات املالحية‪ ،‬وصوال ال�ص��راع��ات‪ .‬وف��ي ه��ذا الخصوص‪ ،‬أب��دت الصني حرصها على‬ ‫إلى إقامة منظومة أمنية مشتركة وشاملة وتعاونية ومستدامة م��واص�ل��ة إق��ام��ة امل�ن�ت��دى ال�ص�ي�ن��ي ال�ع��رب��ي ل�لإص�لاح والتنمية‬ ‫ومنتدى أمن الشرق األوس��ط‪ ،‬وتعزيز تبادل الخبرات مع دول‬ ‫في الشرق األوسط بخطوات تدريجية‪.‬‬ ‫املنطقة حول الحكم واإلدارة‪.‬‬

‫الخامس‪ :‬تسريع وتيرة التنمية والتعاون‬

‫السعودية سبقت املبادرة الصينية‬

‫ت��درك بكني أن تحقيق األم��ن واالس�ت�ق��رار ال��دائ�م�ين ف��ي الشرق‬ ‫األوسط يحتاج التنمية والتعاون والترابط‪ ،‬وهو ما يتطلب العمل تكشف تلك املحاور التي تضمنتها املبادرة الصينية عن تطابقها‬ ‫مع الرؤية السعودية لتحقيق األمن واالستقرار في املنطقة‪ ،‬بل‬ ‫على‪:‬‬ ‫ تضافر الجهود ملواجهة الجائحة‪ ،‬وسرعة تحقيق التعافي ما يلفت االنتباه أن الرؤية السعودية كانت قد تضمنت كثيرا من‬‫املبادرات التي سبقت املبادرة الصينية بمحاورها الخمسة‪ ،‬تدل‬ ‫اقتصاديا واجتماعيا‪.‬‬ ‫‪ -‬معاونة دول املنطقة في عبور مرحلة إع��ادة اإلعمار ما بعد على ذلك مبادرتان رئيسيتان تقدمت بهما اململكة ضمن رؤيتها‬

‫‪15‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫الرؤيتان السعودية والصينية لألمن اإلقليمي‪...‬‬ ‫مرتكزات ثابتة وتحركات متباينة‬ ‫دول الشرق األوسط شركاء للتعاون والتنمية والسالم‪ .‬ويجب‬ ‫باكو‪ :‬أحمد طاهر‬ ‫دع��م ج�ه��ود دول ال �ش��رق األوس ��ط الس�ت�ك�ش��اف ط��رق تنموية‬ ‫بإرادتها املستقلة‪ ،‬ودعم االعتماد على دول املنطقة وشعوبها‬ ‫لم تكن مصادفة أن تتالقى الرؤيتان السعودية والصينية في إليجاد حلول سياسية مللفات سوريا واليمن وليبيا وغيرها من‬ ‫ض��رورة ضمان األم��ن واالستقرار في منطقة الشرق األوسط امللفات الساخنة‪ .‬ويجب تعزيز الحوار والتواصل بني الحضارات‬ ‫بما تحظى به من أهمية جيواستراتيجية في خرائط التحركات وتحقيق التعايش السلمي بني كافة الشعوب في تلك املنطقة‪.‬‬ ‫الدولية واإلقليمية‪ ،‬بل إن ما يلفت االنتباه هو تزامن طرح البلدين‬ ‫ملبادرتني لألمن اإلقليمي‪ ،‬وهو ما يدل على مدى وعيهما بحجم الثاني‪ :‬االلتزام باإلنصاف والعدالة‬ ‫القضايا الساخنة واملعقدة في تلك املنطقة‪ ،‬بما يؤثر بدوره على‬ ‫األم��ن واالستقرار العامليني‪ ،‬األم��ر ال��ذى يوجب ليس فقط على أدرك الجانب الصيني أن القضية املركزية في املنطقة رغم تعددية‬ ‫األط��راف اإلقليمية الفاعلة بل على املجتمع الدولي القيام بدور قضاياها ه��ي القضية الفلسطينية التي يستوجب حلها في‬ ‫إيجابي في تدعيم األمن واالستقرار في الشرق األوسط‪ ،‬وهو ما إطار منطق «حل الدولتني»‪ ،‬تحقيقا للعدالة واإلنصاف‪ .‬وفي هذا‬ ‫أكدته الصني في كثير من املرات من خالل حرصها على ضمان القبيل ترى الصني ضرورة دعم جهود الوساطة الحثيثة للمجتمع‬ ‫األم��ن بما يحافظ على مصالحها الحيوية في إط��ار مبادرتها الدولي بغية تحقيق هذا الهدف‪ ،‬بل ترى أن األمر قد يحتاج إلى‬ ‫املعروفة بالحزام والطريق والتي تمثل منطقة الشرق األوسط عقد مؤتمر دول��ي ذي مصداقية ف��ي ح��ال تهيئة ال�ظ��روف‪ ،‬بل‬ ‫مرتكزا رئيسيا في نجاحها‪.‬‬ ‫يمكن أن تلعب الصني دورا داعما في ه��ذه القضية س��واء من‬ ‫السعودية‬ ‫الرؤيتني‬ ‫في‬ ‫التطابق‬ ‫أو‬ ‫التوافق‬ ‫ومن هذا املنطلق‪ ،‬يأتي‬ ‫خالل تعزيز حضورها في مجلس األمن أثناء رئاسته للمجلس‬ ‫توضحه‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ‫املنطقة‪،‬‬ ‫في‬ ‫واالستقرار‬ ‫والصينية حيال األمن‬ ‫في مايو (أيار) القادم (‪ ،)2021‬أو من خالل إمكانية استضافة‬ ‫�ر‬ ‫�‬ ‫ي‬ ‫وز‬ ‫أطلقها‬ ‫التي‬ ‫الصينية‬ ‫�ادرة‬ ‫�‬ ‫ب‬ ‫�‬ ‫مل‬ ‫ا‬ ‫ملرتكزات‬ ‫ال�ق��راءة الدقيقة‬ ‫شخصيات محبة للسالم من الجانبني الفلسطيني واإلسرائيلي‬ ‫الشرق‬ ‫دول‬ ‫من‬ ‫لعدد‬ ‫زيارته‬ ‫خالل‬ ‫يي‪،‬‬ ‫وانغ‬ ‫الصيني‪،‬‬ ‫الخارجية‬ ‫إلج��راء ال�ح��وار في الصني‪ ،‬بل قد تدفع ال�ظ��روف‪ -‬وفقا للرؤية‬ ‫أن‬ ‫الحسبان‬ ‫في‬ ‫األخذ‬ ‫مع‬ ‫‪،2021‬‬ ‫(آذار)‬ ‫مارس‬ ‫أواخر‬ ‫األوسط‪،‬‬ ‫الصينية‪ -‬بعقد مفاوضات مباشرة بني الجانبني الفلسطيني‬ ‫ُ‬ ‫بعض‬ ‫رحت‬ ‫ط‬ ‫بل‬ ‫نوعه‪،‬‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ ‫املبادرة‬ ‫هذه‬ ‫تضمنته‬ ‫ما‬ ‫واإلسرائيلي في الصني‪.‬‬ ‫بنودها من ِقبل الصني للمرة األول��ى في ‪ 27‬سبتمبر (أيلول)‬ ‫‪ ،2019‬عندما ش��ارك وزي��ر الخارجية وان��غ في الجمعية العامة‬ ‫لألمم املتحدة‪ ،‬وتكررت بعض بنودها األخ��رى في خطابه في الثالث‪ :‬منع انتشار األسلحة النووية‬ ‫مجلس األمن في ‪ 20‬سبتمبر ‪ .2020‬وقد شملت املبادرة خمسة لم يكن من املنطقي أن ال تتناول املبادرة الصينية ملف إيران‬ ‫محاور رئيسية على النحو اآلتي‪:‬‬ ‫ال�ن��ووي‪ ،‬إدراك��ا لخطورته على أم��ن املنطقة واستقرارها‪ ،‬وهو‬ ‫ما دفعها إلى دعوة األط��راف كافة إلى اتخاذ خطوات ملموسة‬ ‫فيما بينهم بهدف تقريب املسافة‪ ،‬عبر البحث في وضع جدول‬ ‫زمني وخارطة طريق لعودة الواليات املتحدة وإيران إلى الوفاء‬ ‫بالتزامات االتفاق الشامل بشأن ملف إيران النووي‪ .‬ومما يلفت‬ ‫االنتباه فيما طرحته بكني في هذا امللف مطالبتها املجتمع الدولى‬ ‫بضرورة دعم جهود دول املنطقة في إنشاء منطقة خالية من‬ ‫األسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل في الشرق األوسط‪ ،‬وهو‬ ‫ما ينسحب على امللف النووي اإلي��ران��ي وم��ن قبله اإلسرائيلي‬

‫األول‪ :‬الدعوة إلى االحترام املتبادل‬ ‫إذ يرى الجانب الصيني أنه في ضوء ما تتمتع به منطقة الشرق‬ ‫األوس ��ط م��ن خصوصية نابعة م��ن ت��اري��خ ال�ح�ض��ارة ال�ف��ري��دة‪،‬‬ ‫يجب احترام هذه الخصائص واألنماط املميزة ل��دول وشعوب‬ ‫املنطقة‪ ،‬وه��و م��ا يستوجب تغيير العقلية القديمة التي تنظر‬ ‫إلى املنطقة نظرة املنافسة الجيوسياسية فقط‪ ،‬بل يجب اعتبار‬

‫‪14‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫تونس‬ ‫الرئيس التونسي يلمح‬ ‫لرفضه محاولة البرلمان تشكيل محكمة دستورية‬ ‫قال الرئيس التونسي‪ ،‬قيس سعيد‪ ،‬الثالثاء إن البرلمان‬ ‫تجاوز المهلة الزمنية لتشكيل المحكمة الدستورية‪ ،‬وإنه‬ ‫غير مستعد لخرق الدستور مثله‪ ،‬في أوضح إشارة على‬ ‫أنه قد يرفض الموافقة على المحكمة في حال تشكيلها‬ ‫في خطوة يتوقع أن‬ ‫تزيد من تعقيد األزمة السياسية‪.‬‬ ‫وفي خطاب‬ ‫بمدينة المنستير بمناسبه‬ ‫ذكرى وفاة الحبيب بورقيبة‪،‬‬ ‫أول رئيس لتونس‪ ،‬قال‬ ‫سعيد‪” :‬القوانين أصبحت توضع‬ ‫على المقاس‪ ،‬كاللباس وكالحذاء‬ ‫ولن أقبل بوضع قوانين‬ ‫على مقاس الحكام‪ .‬لن أقبل‬ ‫بمحكمة لتصفية الحسابات‪.‬‬ ‫بعد أكثر من ‪ 5‬سنوات وبعد سبات عميق وبعد‬ ‫نفاق وبعد شقاق‪ ،‬تذكروا المحكمة الدستورية اآلن“‪.‬‬

‫ﻣﻴﺎﻧﻤﺎﺭ‬

‫مقتل ‪ 5‬أشخاص في إطالق نار على المحتجين في ميانمار‬ ‫ذكرت وسائل إعالم أن قوات ميانمار أطلقت النار على محتجين مناهضين لالنقالب العسكري‪ ،‬األربعاء‪ ،‬مما أودى‬ ‫بحياة ‪ 5‬أشخاص على األقل‪ ،‬وأدى إلى إصابة آخرين‪ ،‬مع استمرار تحدي النشطاء لحملة قمع دامية وقطع خدمات اإلنترنت‪.‬‬ ‫وسقط أكثر من‪ 580‬قتيالً في االضطرابات التي تشهدها ميانمار منذ األول من فبراير‬ ‫)شباط( عندما أنهى االنقالب نظاماً ديمقراطياً يقوده مدنيون لم يدم إال لفترة قصيرة‪ ،‬حسب إحصاء عدد من النشطاء‪.‬‬

‫إيران‬ ‫استهداف سفينة إيرانية في البحر األحمر‬

‫مصر‬ ‫رئيس هيئة قناة السويس‪:‬‬ ‫نبحث توسعة الجزء الجنوبي من القناة‬

‫فة‪.‬‬

‫تعرضت‬ ‫سفينة إيرانية تابعة للحرس الثوري اإليراني‪،‬‬ ‫تحمل اسم ”ساويز“ الستهداف بلغم الصق‬ ‫في البحر األحمر‪ ،‬قبالة ساحل إريتريا شرقي أفريقيا‪.‬‬ ‫وقال المتحدث‬ ‫باسم وزارة الخارجية سعيد خطيب زاده‪” :‬االنفجار‬ ‫وقع صباح الثالثاء بالقرب من ساحل جيبوتي‬ ‫وتسبب في أضرار طفيفة لكن لم تحدث إصابات“‪.‬‬ ‫وتابع‪” :‬هي‬ ‫سفينة مدنية كانت متمركزة هناك لتأمين المنطقة‬ ‫من القراصنة“ ‪ ،‬وأضاف‪” :‬األمر قيد التحقيق“‪.‬‬

‫كشف رئيس هيئة قناة السويس‬ ‫المصرية أسامة ربيع‬ ‫عن وجود دراسة لتوسعة الجزء الجنوبي‬ ‫منها‪ ،‬حيث علقت سفينة إيفرغيفن‬ ‫لستة‬ ‫أيام‪ ،‬كما أكد أن الهيئة تبحث‬ ‫شراء رافعات يمكنها تفريغ شحنات‬ ‫على ارتفاعات تصل إلى ‪ 25‬متراً‪.‬‬ ‫وقالت الهيئة إنها ستواصل السماح‬ ‫بمرور سفن بحجم السفينة إيفرغيفن‬ ‫وإنها تعزز قدرتها على التعامل‬ ‫مع المشكالت في المستقبل‪ .‬وقال ربيع‪” :‬سنحاول جلب قاطرتين تكون قوة الشد لهما فوق ‪.“200‬‬

‫‪13‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ‬ ‫الحكومة السودانية تلغي ”قانون مقاطعة إسرائيل“‬ ‫أجاز مجلس الوزراء السوداني مشروع‬ ‫قانون ألغى بموجبه ”قانون مقاطعة‬ ‫إسرائيل“ الصادر سنة ‪ ،1958‬وثالثة‬ ‫قوانين أخرى‪ ،‬هي قانون حق الحصول‬ ‫على الموارد الوراثية‪ ،‬واتفاقية ميناماتا‬ ‫المتعلقة باستخدامات معدن الزئبق‪.‬‬ ‫وقال مجلس‬ ‫الوزراء إنه في الوقت نفسه يجدد‬ ‫تأكيد موقف السودان الثابت تجاه‬ ‫فلسطين المستند إلى ”حل الدولتين“‪.‬‬ ‫ورحب وزير المخابرات اإلسرائيلي‬ ‫إيلي كوهين‪ ،‬بالقرار‪ ،‬وقال في بيان‪” :‬هذه خطوة مهمة وضرورية نحو التوقيع على اتفاق سالم بين البلدين“‪.‬‬ ‫ويمنع ”قانون مقاطعة إسرائيل لسنة ‪ 1958‬األشخاص السودانيين من عقد اتفاقات مع اإلسرائيليين‬ ‫أو المقيمين في إسرائيل‪ ،‬على مستوى األفراد أو الهيئات‪ ،‬ويجرم العامل مع الشركات والمنشآت الوطنية‬ ‫واألجنبية التي لها مصالح أو فروع أو توكيالت عامة فيها‪ ،‬ويمنع أي شكل من أشكال االتجار والبضائع اإلسرائيلية‪.‬‬ ‫ولوقت قريب كانت جوازات السفر السودانية تحمل وسما يتيح السفر إلى كل بلدان العالم ما عدا إسرائيل“ ‪.‬‬

‫تركيا‬ ‫السجن مدى الحياة لـ‪ 22‬عسكرياً سابقا‬ ‫ً في تركيا ومصادرة ممتلكات ‪ 773‬شخصاً‬ ‫أصدرت‬ ‫محكمة في أنقرة أحكاماً بالسجن مدى الحياة على ‪ 22‬عسكرياً سابقاً لدورهم في محاولة االنقالب عام ‪.2016‬‬ ‫ويندرج العسكريون السابقون هؤالء‬ ‫ضمن مجموعة من‪ 497‬مشتبهاً فيهم خدم أغلبهم في الحرس الرئاسي‪ ،‬يحاكمون على صلة بمحاولة االنقالب‪.‬‬ ‫كما أعلنت تركيا مصادرة ممتلكات ‪ 377‬شخصاً بتهمة االنتماء لعدد من ”التنظيمات اإلرهابية“‪.‬‬ ‫ووفقاً لقرار صادر عن وزارة الخزانة والمالية التركية‪ ،‬كان من بين مَن تمت مصادرة‬ ‫ممتلكاتهم داخل البالد‪ 205 ،‬أشخاص من أعضاء منظمة الداعية فتح الله غولن‪ ،‬التي تصنفها أنقرة ”إرهابية“‪.‬‬ ‫كما تمت مصادرة ممتلكات ‪ 77‬شخصاً من أعضاء حزب العمال الكردستاني‬ ‫المصنف على أنه ”إرهابي“ أيضاً من جانب أنقرة‪ ،‬وشمل القرار مصادرة ممتلكات ‪ 9‬أشخاص من المنتمين‬ ‫إلى جبهة ”حزب التحرر الشعبي الثوري“‪ ،‬وممتلكات ‪ 86‬شخصاً من المنتمين لتنظيم داعش اإلرهابي‪.‬‬

‫ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ‬

‫إثيوبيا‬ ‫عشرات القتلى باشتباكات مسلحة‬ ‫في منطقة متنازع عليها بين إقليمين إثيوبيين‬

‫كورونا يحصد‬ ‫أرواح ‪ 2,86‬مليون ضحية حول العالم‬

‫تسبب فيروس‬ ‫كورونا‬ ‫في وفاة ‪ 2,862,002‬شخص حول العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة‬ ‫العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر )كانون األول( ‪.2019‬‬ ‫وتأكدت إصابة أكثر‬ ‫من ‪131,711,580‬‬ ‫شخصا بالفيروس منذ ظهوره‪ ،‬وتعافت الغالبية العظمى من المصابين‬ ‫رغم أن البعض استمر في الشعور باألعراض بعد أسابيع أو حتى أشهر‪.‬‬ ‫وباالستناد إلى التقارير األخيرة‪ ،‬فإن الدول التي سجلت أعلى عدد وفيات هي‪ :‬البرازيل )‪ ،(1319‬ثم الهند )‪ ،(446‬وأوكرانيا )‪.(430‬‬ ‫والواليات المتحدة هي أكثر الدول تضرراً من حيث الوفيات )‪ ،(555,615‬واإلصابات )‪ ،(30,785,412‬وفق أرقام ”جامعة جونز هوبكنز“ ‪.‬‬ ‫ورغم ذلك‪ ،‬فإن عدد‬ ‫اإلصابات المعلن قد ال يعكس إال جزءاً بسيطاً من اإلجمالي الفعلي‪ ،‬مع بقاء نسبة كبيرة من الحاالت األقل خطورة أو التي ال تظهر عليها أعراض‪ ،‬غير مكتشف‬

‫سقط‬ ‫عشرات القتلى شمال شرقي إثيوبيا في اشتباكات مسلّحة اندلعت الجمعة الماضي في منطقة متنازع عليها‪.‬‬ ‫وقال أحمد كالويتي المتحدّث باسم إقليم عفر إنّ وحدات أمنية تابعة إلقليم صومالي شنّت الجمعة‬ ‫هجوماً على منطقة هاروكا‪ ،‬حيث ”أطلقت النار عشوائياً على السكّان وقتلت ما ال يقلّ عن ‪ 30‬من البدو‬ ‫الرحّل من العفر“ وأصابت ‪ 50‬آخرين بجروح‪ .‬وأضاف أنّه ”على األثر صدّ السكان المحليون المهاجمين“‪.‬‬ ‫وأوضح المتحدّث‬ ‫أن وحدات عسكرية تابعة إلقليم صومالي عادت في اليوم التالي مسلّحة بقاذفات صواريخ ومدافع رشّاشة‬ ‫مثبتة على مركبات و”قتلت عدداً غير معروف من المدنيين‪ ،‬بمن فيهم نساء وأطفال كانوا غارقين من النوم”‪.‬‬ ‫وذكر حلو لوكالة الصحافة الفرنسية أنّ ”التصعيد األخير بدأ الجمعة‬ ‫عندما هاجم شرطيون تابعون إلقليم عفر أفراداً من البدو الرحّل من إقليم صومالي ألسباب مجهولة”‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫اتهم طهران‬

‫‪ :‬مصر لن تهرول نحو تركيا‬ ‫العرابي لـ‬ ‫وتنتظراألفعال على األرض‬ ‫فاوتشي يستبعد موجة‬ ‫رابعة من كورونا‬ ‫استبعد كبير املستشارين الطبيني في‬ ‫البيت األبيض‪ ،‬أنتوني فاوتشي‪ ،‬حدوث‬ ‫موجة جديدة لكوفيد‪ 19-‬في الواليات‬ ‫املتحدة مع التقدم الحاصل في جهود التطعيم‪.‬‬ ‫وق��ال ف��ي مقابلة على ق�ن��اة «‪ »NBC‬األميركية‪:‬‬ ‫«مع مواصلة التطعيم بكفاءة وفعالية‪ ،‬ال أعتقد‬ ‫ح ��دوث م��وج��ة راب �ع��ة»‪ ،‬مبينًا أن ذل��ك ال يعني‬ ‫تسجيل زيادة في عدد الحاالت‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك بعد أن ك��ان فاوتشي قد توقع‪ ،‬مطلع‬ ‫الشهر امل��اض��ي‪ ،‬ب��دء ظهور نتائج إيجابية في‬ ‫أم�ي��رك��ا ب�ش��أن م�ك��اف�ح��ة ك��ورون��ا ب�ح�ل��ول أب��ري��ل‬ ‫(ن �ي �س��ان) ال �ق ��ادم‪ .‬وف ��ي ل �ق��اء ت�ل�ف��زي��ون��ي‪ ،‬ح��ول‬ ‫ال� �س�ل�االت امل �ت �ح��ورة‪ ،‬ق ��ال ف��اوت �ش��ي‪ ،‬إن ه�ن��اك‬ ‫ت �ح��ورات مقلقة ج��دي��دة ق��د ت�ط��رأ على فيروس‬ ‫ك ��ورون ��ا‪ ،‬م �ب��دي��ا ت �خ��وف��ه م ��ن ع ��دم ال�ت�م�ك��ن من‬ ‫استقصاء هذا التحور‪.‬‬

‫الحكم بالسجن املؤبد على‬ ‫محمود عزت القائم بعمل‬ ‫مرشد اإلخوان في مصر‬ ‫قضت محكمة ال��دائ��رة الثانية إره��اب‪،‬‬ ‫في مصر‪ ،‬بالسجن املؤبد على محمود‬ ‫ع ��زت ال �ق��ائ��م ب��أع �م��ال م��رش��د اإلخ � ��وان‪،‬‬ ‫ف��ي القضية املعروفة إعالميًا ب�ـ�ـ«أح��داث مكتب‬ ‫اإلرش��اد»‪ .‬ووجهت النيابة لعزت االش�ت��راك مع‬ ‫ب��اق��ي املتهمني م��ن ق�ي��ادات تنظيم اإلخ ��وان في‬ ‫ارتكاب جرائم قتل والشروع فيه تنفيذا لغرض‬ ‫إرهابي وحيازة وإح��راز أسلحة نارية وذخيرة‬ ‫غير مرخصة بواسطة الغير‪ ،‬واالن�ض�م��ام إلى‬ ‫ع �ص��اب��ة م�س�ل�ح��ة ت �ه ��دف إل� ��ى ت ��روي ��ع اآلم �ن�ي�ن‬ ‫والتحريض على البلطجة‪.‬‬

‫القاهرة ‪ :‬خالد مخلوف‬ ‫أكد السفير محمد العرابي وزير الخارجية املصري األسبق‬ ‫أن تعامل مصر مع إثيوبيا خالل السنوات املاضية أثبت بعد‬ ‫أديس أبابا عن الفكر السياسي الحقيقي‪ ،‬وأن أي تغير في‬ ‫العالقات مع تركيا لن يحقق أي فائدة كيبرة ملصر‪.‬‬ ‫وع��ن ال��وض��ع ال�ح��ال��ي ال�ل�ي�ب��ي‪ ،‬أوض ��ح أن ح��ال��ة «ال�لاس�ل��م‪،‬‬ ‫وال�لاح��رب» ه��ي أف�ض��ل امل��وج��ود حاليًا‪ ،‬وع�ل��ى ال ��دول ذات‬ ‫املصالح على األراض��ي الليبية أن تبدأ وتشارك في إعادة‬ ‫اإلعمار‪.‬‬ ‫وإليكم نص الحوار‪:‬‬ ‫* كيف تقيمون سلوك إثيوبيا في التعامل مع مصر‬ ‫في مفاوضات سد النهضة؟‬ ‫ ت�ع��ام��ل م�ص��ر م��ع إث�ي��وب�ي��ا خ�ل�ال ال �س �ن��وات العشر‬‫املاضية أثبت ابتعاد أدي��س أبابا عن الفكر السياسي‬ ‫الحقيقي‪ ،‬واالل �ت��زام بميثاق االت�ح��اد األفريقي واألم��م‬ ‫امل �ت �ح��دة وال �ق��ان��ون ال ��دول ��ي‪ ،‬ح�ي��ث أث �ب��ت ه ��ذا ال�ت�ع��ام��ل‬ ‫مواجهة مصر لطرازغريب بعيدا عن الحداثة والواقع‬ ‫الذي تفرضه األحداث على العالم كله بأن يكون هناك‬ ‫نظام دولي تحترم فيه الدول بعضها البعض‪ ،‬وال يوجد‬ ‫مانع في نفس الوقت أن يكون املوضوع قائما على فكرة‬ ‫تحقيق املكسب للجميع‪.‬‬ ‫* هل يتوقف حجم الضرر على سير املفاوضات؟‬ ‫ مهما كان الضرر طفيفا أو كبيرا على مصر والسودان‪،‬‬‫فلن تسمح مصر به‪ ،‬وهذا مبدأ بالنسبة ملصر يجب شطبه‬ ‫من األدبيات الدولية نهائيا‪ ،‬وهذا سيحتاج وقتا‪ ،‬وسيتطلب‬ ‫أن يعود النظام اإلثيوبي إلى رشده‪ ،‬وعن كيفية هذه العودة‬ ‫فهذا موضوع كبير ويحتاج إلى جهود سياسية واقتصادية‬ ‫وربما عسكرية وعوامل أخ��رى‪ ،‬ولكن محصلته ضرورة‬ ‫إعادة النظام اإلثيوبي إلى رشده‪.‬‬ ‫* كيف تقيمون الوضع على األرض في ليبيا حاليا‬ ‫بعد فترة من الهدوء النسبي؟‬ ‫ بالنسبة لليبيا يبدو أن القناعة بالحالة الراهنة هي األفضل‪،‬‬‫وهي حالة «الالسلم والالحرب»‪ ،‬وهو أن يكون هناك قدر من‬ ‫االستقرار الداخلي الذي يسمح بإعادة البناء والتعمير‪ ،‬ولكن‬ ‫العناصر املوجودة إلحداث تأثير سلبي ستظل موجودة‪،‬‬ ‫ورغم عدم مثالية هذه الحالة إال أن الحياة يجب أن تسير‬ ‫وإعادة التعمير يجب أن تبدأ‪ ،‬والدول ذات املصالح موجودة‬ ‫على األرض وتشارك في التعمير وبعض ال��دول سيكون‬

‫‪11‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬

‫السفير محمد العرابي‬

‫لها بعض النفوذ العسكري‪ ،‬مثل تركيا التي لن تترك ليبيا‬ ‫بنسبة مائة في املائة‪ ،‬ويبدو أن هذه الحالة الراهنة هي أفضل‬ ‫املتاح حاليا‪ ،‬وعلينا أن نستمر ونتعايش معها في الوقت‬ ‫الراهن بصرف النظر عن أي شيء‪.‬‬ ‫* ال �ت �ق��ارب امل �ص��ري ال��روس��ي أخ��ذ ح�ي��زا ك�ب�ي��ر من‬ ‫الجدل اإلعالمي فهل هذا التقارب يصب في صالح‬ ‫مصر سياسيا واستراتيجيا؟‬ ‫ مصر تستطيع مواصلة استراتيجيتها دون أي تقدم‬‫في العالقات مع تركيا‪ ،‬وال أرى أن ه��ذه العالقة ستحقق‬ ‫ملصر فائدة استراتيجية كبيرة‪ ،‬فكم االستفادة التركية من‬ ‫التقارب مع مصر أكبر بالنسبة ألنقرة‪ ،‬وأعتقد أن السلوك‬ ‫املصري في التعامل مع تركيا مناسب جدا في هذه املرحلة‪.‬‬ ‫مصر تسير بمبدأ االنتظار لرؤية األفعال على األرض من‬ ‫الجانب التركي‪ ،‬ولن تهرول وراءهم فرحا‪ .‬موضوع القنوات‬ ‫لن يؤثر على رؤية مصر وسياستها تجاه الجانب التركي‪،‬‬ ‫وال أعقتد أن تركيا ستقوم بتسليم العناصر املصرية‬ ‫املعارضة املوجودة لديها‪.‬‬ ‫* ه��ل يفيد ه��ذا التقارب ف��ي قضية ترسيم الحدود‬ ‫البحرية وغاز شرق املتوسط؟‬ ‫ مصر تبني سياستها في هذا اإلطار وفق رؤية منتدى‬‫غاز شرق املتوسط‪ ،‬ومصالح مصر االقتصادية مع قبرص‬ ‫واليونان أكثر منها مع تركيا التي لن تعطي مصر أي ميزة‬ ‫في ه��ذا امل��وض��وع‪ .‬مشكلتنا في ع��دم تأثير أي من ال��دول‬ ‫سلبيا على مصالح مصر االقتصادية في هذا املوضوع‪،‬‬ ‫وترسيم الحدود مع تركيا ليس له أي تأثير اقتصادي على‬ ‫مصر‪.‬‬


‫محمد بن سلمان يطلق الرؤية التصميمية لبرنامج تطوير العال‬ ‫أطلق األمير محمد بن سلمان بن عبد‬ ‫ال �ع��زي��ز ول ��ي ال �ع �ه��د ال �س �ع��ودي رئ�ي��س‬ ‫م�ج�ل��س إدارة ال�ه�ي�ئ��ة امل�ل�ك�ي��ة ملحافظة‬ ‫ال� ُ�ع�لا‪ ،‬ال��رؤي��ة التصميمية ملخطط «رح�ل��ة عبر‬ ‫ال��زم��ن»‪ ،‬بهدف إح�ي��اء وتأهيل املنطقة األثرية‬ ‫الرئيسية في ُ‬ ‫العال بشكل مسؤول ومستدام‪،‬‬ ‫في بيئة ثقافية وطبيعية فريدة من نوعها شمال‬ ‫غربي اململكة‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وي�ع��د امل�ش��روع محطة رئيسية ضمن برنامج‬ ‫ُ‬ ‫رائدة‬ ‫تطوير العال وتحويلها إلى وجهة عاملية ً‬ ‫للفنون وال �ت��راث وال�ث�ق��اف��ة وال�ط�ب�ي�ع��ة‪ ،‬تحقيقا‬ ‫ملستهدفات رؤية اململكة ‪.2030‬‬ ‫ّ‬ ‫ويعد مخطط «رحلة عبر الزمن» ُجزءًا من برنامج‬ ‫ُ‬ ‫تطويري شامل للعال تشرف عليه الهيئة امللكية‬ ‫ملحافظة ُ‬ ‫العال‪ ،‬وتهدف استراتيجية التطوير عند‬ ‫اكتمالها في عام ‪ 2035‬إلى توفير ‪ 38‬ألف فرصة‬ ‫إلى املساهمة بمبلغ ‪120‬‬ ‫عمل جديدة‪ ،‬باإلضافة ّ‬ ‫مليار ريال في الناتج املحلي اإلجمالي للمملكة‪.‬‬

‫اكتشاف «أكبر مدينة فرعونية على اإلطالق» في مصر‬ ‫اك�ت�ش�ف��ت ب�ع�ث��ة م�ص��ري��ة ل�ع�ل�م��اء اآلث ��ار‬ ‫ف��ي األق�ص��ر ج�ن��وب ال�ب�لاد مدينة أثرية‬ ‫مفقودة تحت الرمل ُوصفت بأنها «أكبر‬ ‫مدينة على اإلطالق في مصر»‪ ،‬ويعود تاريخها‬ ‫إلى عهد امللك الفرعوني أمنحتب الثالث قبل ثالثة‬ ‫آالف عام‪ ،‬بحسب عالم املصريات زاهي حواس‪.‬‬ ‫وق��ال بيان البعثة األثرية املصرية املسؤولة عن‬ ‫الكشف‪« :‬اكتشفت البعثة املصرية برئاسة زاهي‬ ‫ح ��واس امل��دي�ن��ة امل�ف�ق��ودة ت�ح��ت ال��رم��ال (ص�ع��ود‬ ‫آت��ون) وي�ع��ود تاريخها إل��ى عهد امللك أمنحتب‬ ‫الثالث‪ ،‬واستمر استخدام املدينة من قبل امللك توت‬ ‫عنخ آمون»‪ ،‬أي قبل ثالثة آالف سنة‪.‬‬ ‫ونقل البيان ع��ن ح��واس أن البعثة «ع�ث��رت على‬ ‫أكبر مدينة على اإلطالق في مصر والتي أسسها‬ ‫أحد أعظم حكام مصر وهو امللك أمنحتب الثالث‬ ‫امللك التاسع من األسرة الثامنة عشرة‪ ،‬الذي حكم‬ ‫مصر من عام ‪ 1391‬حتى ‪ 1353‬قبل امليالد»‪.‬‬ ‫وأضاف حواس أن «هذه املدينة هي أكبر مستوطنة‬ ‫إدارية وصناعية في عصر اإلمبراطورية املصرية‬ ‫على الضفة الغربية لألقصر»‪.‬‬ ‫وب� ��دأت ال�ب�ع�ث��ة بالتنقيب ف��ي سبتمبر (أي �ل��ول)‬ ‫‪ 2020‬بحثا عن معبد توت عنخ آمون الجنائزي‪،‬‬ ‫في منطقة بني معبد رمسيس الثالث في مدينة‬ ‫هابو ومعبد أمنحتب الثالث في ممنون بمحافظة‬ ‫األقصر‪.‬‬

‫وق � ��ال ال� �ب� �ي ��ان‪« :‬وف � ��ي غ� �ض ��ون أس ��اب� �ي ��ع‪ ،‬ب ��دأت‬ ‫ت �ش �ك �ي�ل�ات م� ��ن ال � �ط� ��وب ب��ال �ظ �ه��ور ف� ��ي ج�م�ي��ع‬ ‫االتجاهات‪ ،‬وكانت دهشة البعثة الكبيرة‪ ،‬حينما‬ ‫اكتشفت أن املوقع هو مدينة كبيرة في حالة جيدة‬ ‫من الحفظ‪ ،‬بجدران شبه مكتملة‪ ،‬وغرف مليئة‬

‫‪10‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬

‫بأدوات الحياة اليومية»‪.‬‬ ‫كما نقل البيان عن أستاذة علم املصريات بجامعة‬ ‫جونز هوبكنز األميركية بيتسي بريان‪ ،‬وصفها‬ ‫لالكتشاف بأنه «ثاني اكتشاف أث��ري مهم بعد‬ ‫اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون»‪.‬‬


‫‪9‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫دبي‪ ...‬إطالالت ساحرة‬ ‫إطاللة على أبراج منطقة املارينا‪ ،‬من برج «ذا فيو» في «نخلة جميرا» في دبي‪،‬‬ ‫اإلمارات العربية املتحدة‪ 6 ،‬أبريل ‪( 2021‬أ‪.‬ب)‬ ‫‪8‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫‪7‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫نور داود‪ ...‬بطلة الـ«دريفت» الفلسطينية‬ ‫بطلة الـ«دريفت» الفلسطينية نور داود في جلسة تصوير لها في دبي‪،‬‬ ‫اإلمارات العربية املتحدة‪ 2 ،‬أبريل ‪( 2021‬رويترز)‬ ‫‪6‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫من األرشيف‬

‫العدد‪ 1999 -06-05 1007 :‬حزيران (يونيو)‬

‫‪5‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬


‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬

‫‪Issue 1847 April -09- ٢٠٢1‬‬

‫خارطة سياسية جديدة لالتحاد األوروبي ‪22‬‬

‫فصح مهيب بكنيس «الوصايا العشر» في املنامة ‪18‬‬

‫خطر ثورة الجياع في لبنان ‪38‬‬

‫مدرب «بني ياس»‪ :‬دوري الخليج العربي قوي‬

‫ومتطور وأشعر بالراحة في دبي ‪70‬‬ ‫‪4‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬

‫املنتج جمال سنان‪ :‬أتمنى التعاون‬ ‫مع ناصيف زيتون دراميًا ‪64‬‬


‫كلمة املحرر‬ ‫تالقت الرؤيتان السعودية والصينية على ضرورة ضمان األمن واالستقرار بمنطقة الشرق‬ ‫األوسط‪ .‬وما يلفت االنتباه هو تزامن طرح الرياض وبكني مبادرتني لألمن اإلقليمي‪ ،‬وهو ما‬ ‫يدل على مدى وعيهما بحجم القضايا الساخنة واملعقدة في املنطقة‪ ،‬بما يؤثر بدوره على‬ ‫األمن واالستقرار العامليني‪ ،‬األمر الذى يوجب على األطراف اإلقليمية الفاعلة‪ ،‬بل وعلى املجتمع‬ ‫الدولي كله‪ ،‬القيام بدور إيجابي في دعم األمن واالستقرار في الشرق األوسط‪ ،‬وهو ما أكدته‬ ‫الصني في كثير من املرات من خالل حرصها على ضمان األمن‪ ،‬بما يحافظ على مصالحها‬ ‫الحيوية‪ ،‬في إطار مبادرتها املعروفة بـ«الحزام والطريق» والتي تمثل منطقة الشرق األوسط‬ ‫مرتكزًا رئيسيًا في نجاحها‪.‬‬

‫رئيس التحرير‬ ‫غسان شربل‬ ‫‪ĴĽŬĚŠĴĽŤŚťšũŤēźIJżřŭĝŤēĺżĐĴŤē‬‬ ‫‪+y:a`3x3Na-Mk1fM‬‬ ‫‪Acting CEO of NASHR Co.‬‬

‫‪Omar A. Alshaikh‬‬ ‫ﻣﺴﺆول ﻣﻜﺘﺐ اﳋﻠﻴﺞ‬

‫<‪^¤7yG*Ò*^d‬‬ ‫‪Ghassan‬‬ ‫‪Charbel‬‬ ‫‪ĴĽŬĚŠĴĽŤŚťšũŤēźIJżřŭĝŤēĺżĐĴŤē‬‬ ‫‪+y:a`3x3Na-Mk1fM‬‬ ‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬ ‫‪ĴĽŬĚŠĴĽŤŚťšũŤēźIJżřŭĝŤēĺżĐĴŤē‬‬ ‫‪Acting CEO‬‬ ‫ﺳﻜﺮﺗﲑ ‪of‬‬ ‫‪NASHR Co.‬‬ ‫‪Omar A. Alshaikh‬‬ ‫‪+y:a`3x3Na-Mk1fM‬‬

‫‪¥E¢6^G*£}H‬‬ ‫‪Editor-in-Chief‬‬ ‫احملرر‬ ‫‪ǀżȤƾƪƵƴŽ‬‬ ‫‪Acting CEO‬‬ ‫‪of NASHR Co.‬‬

‫‪ΔϤϠϛϰϠϋΪϳΰΗϻ΃ΐΠϳΕϻΎϘϤϟ΍ϊϴϤΟΔχϮΤϠϣHGLWRULDO#PDMDOODFRPϲϧϭήΘϜϟϹ΍ΪϳήΒϟ΍ϰϠϋΔϠγ΍ήϤϟ΍ϰΟήϳ˯΍έ΁ϭ΃ΕϻΎϘϣϝΎγέϹ‬‬ ‫‪Omar A. Alshaikh‬‬

‫‪ȝƾżȚǍƄŵȚ‬‬

‫‪ZZZLVVXXFRPPDMDOODΔϴϧϭήΘϜϟϻ΍ϲϓϙ΍ήΘηϼϟVXEVFULSWLRQV#PDMDOODFRP˰ΑϝΎμΗϻ΍ϰΟήϳˬΔϴϤϗήϟ΍ΔόΒτϟ΍ϲϓϙ΍ήΘηϼϟ‬‬ ‫‪ϡΎψϧϱ΃ϲϓΎϬϨϳΰΨΗϭ΃ΎϬϨϣ˯ΰΟϱ΃ϭ΃ΔϠΠϤϟ΍ΔϋΎΒσΓΩΎϋ·ϝ΍ϮΣϷ΍ϦϣϝΎΣϱ΄ΑίϮΠϳϻϭΓΩϭΪΤϣΔϛήη ΓΪΤΘϤϟ΍ΔϜϠϤϤϟ΍ ϖϳϮδΘϟ΍ϭΙΎΤΑϸϟΔϳΩϮόδϟ΍Δϛήθϟ΍ϦϋέΪμΗϲΘϟ΍ΔϠΠϤϟ΍ΔϠΠϤϟΔχϮϔΤϣήθϨϟ΍ϕϮϘΣ‬‬ ‫‪ϲϘϠΘϟ˱ΎϳήϬηΔϠΠϤϟ΍έΪμΗϭ ΓΩϭΪΤϣΔϛήη ϖϳϮδΘϟ΍ϭΙΎΤΑϸϟΔϳΩϮόδϟ΍Δϛήθϟ΍ϦϣϖΒδϣ΢ϳήμΗϰϠϋϝϮμΤϟ΍ϥϭΩϪΑΎηΎϣϭ΃ΎϬϠϴΠδΗϭ΃ΎϫήϳϮμΗϭ΃Δϴϟ΁ϭ΃ΔϴϧϭήΘϜϟ·ΔϠϴγϭϱ΃ϭ΃ΓέϮλϱ΄ΑΎϬϠϘϧϭ΃ϲϋΎΟήΘγ΍‬‬ ‫‪ZZZPDMDOODFRPΓέΎϳίϰΟήϳˬϲϤϗήϟ΍ϙ΍ήΘηϻ΍Ε΍έΎδϔΘγ΍‬‬

‫‪Ώ΁βτδϏ΃ΩΪόϟ΍‬‬

‫مصطفى الدسوقي‬

‫‪ϰμμΨΘϟ΍ϊσΎϘΗΔϜϣϖϳήσΕ΍ήϤΗΆϤϟ΍ϲΣνΎϳήϟ΍ΎϬϟκΧήϣ‬‬ ‫‪ϥΪϨϟϒΗΎϫνΎϳήϟ΍‬‬

‫‪$0RQWKO\3ROLWLFDO1HZV0DJD]LQH‬‬

‫‪ZZZPDMDOODFRPHQJ‬‬

‫‪ϲϧϼϋϹ΍ϞϴϛϮϟ΍‬‬ ‫‪ΕΎϛ΍ήΘηϹ΍Ϟϴϛϭ‬‬ ‫‪ϊϳίϮΘϟ΍Ϟϴϛϭ‬‬ ‫‪ΔϋΎΒτϟ΍ΰϛήϣ‬‬

‫للمشاركة‬

‫‪LVVXH$XJXVW‬‬

‫‪++6DXGL5HVHDUFKDQG0DUNHWLQJ 8. /WG‬‬ ‫‪$UDE3UHVV+RXVH+LJK+ROERUQ‬‬ ‫‪/RQGRQ:&9$3‬‬ ‫[‪7HO)D‬‬

‫‪KT#DONKDOHHMLDKFRPϲϧϭήΘϜϟ·ΪϳήΑˬZZZDONKDOHHMLDKFRPϲϧϭήΘϜϟ·ϊϗϮϣ‬‬ ‫‪ϝϭΪϟ΍ϒϠΘΨϣϦϣϭˬϥΪϨϟˬβϳέΎΑˬϲΑΩˬΔϜϠϤϤϟ΍ϞΧ΍ΩϦϣ‬‬

‫إلرسال مقاالت أو آراء يرجى املراسلة على البريد اإللكتروني‬ ‫‪ϲϧΎΠϣϒΗΎϫˬZZZDUDEPHGLDFRFRPϲϧϭήΘϜϟ·ϊϗϮϣˬLQIR#DUDEPHGLDFRFRPϲϧϭήΘϜϟ·ΪϳήΑ‬كلمة‬ ‫‪ editorial@majalla.com‬ملحوظة‪ :‬جميع املقاالت يجب أال تزيد على ‪800‬‬

‫‪ˬβϛΎϓϒΗΎϫˬνΎϳήϟ΍ΏιΕ΍ήϤΗΆϤϟ΍ϲΣΔϳΩϮόδϟ΍ΔϴΑήόϟ΍ΔϜϠϤϤϟ΍ϲϓϊϳίϮΘϟ΍Ϟϴϛϭ‬‬ ‫‪ZZZVDXGLGLVWULEXWLRQFRPϲϧϭήΘϜϟ·ϊϗϮϣ‬‬

‫اشتراكات‬

‫االتصال بـ‪subscriptions@majalla. :‬‬ ‫لالشتراك في الطبعة الرقمية‪ ،‬يرجى‬ ‫�شركات ن�شر‬ ‫‪www.issuu.com/majalla‬‬ ‫‪ com‬لالشتراك في االلكترونية‪:‬‬ ‫‪ΔϋϮϤΠϤϟ΍ΕΎϛήη‬‬

‫‪ZZZKDODSULQWFRFRPϲϧϭήΘϜϟ·ϊϗϮϣˬβϛΎϓˬϒΗΎϫˬνΎϳήϟ΍Ώι‬‬

‫‪áeÉ©dG äÉbÓ©dGh ¿ÓYEÓd á«é«∏ÿG‬‬

‫‪www.srpc.com‬‬

‫‪www.sspc.com.sa‬‬

‫‪www.arabmediaco.com‬‬

‫حقوق النشر محفوظة ملجلة املجلة ‪ 2009‬التي تصدر عن الشركة‬ ‫السعودية لألبحاث والتسويق (اململكة املتحدة) شركة محدودة‪.‬‬ ‫‪©ϡϼϋϹ΍ΕΎϣΪΨϟϥϮϴΒϳήΗªΔϛήθϟ‬‬ ‫املجلة أو أي جزء‬ ‫وال يجوز بأي حال من األحوال إعادة طباعة‬ ‫‪ϲϧΎΠϤϟ΍ϒΗΎϬϟ΍ϰϠϋϝΎμΗϹ΍ϰΟήϳˬΕΎϣϮϠόϤϟ΍ϦϣΪϳΰϤϟ΍ϰϠϋϝϮμΤϠϟ‬‬ ‫‪©ΔϠΠϤϟ΍ªΔμΧήϣΔϴΑήόϟ΍ΔϐϠϟΎΑΕΎϋϮΒτϤϟ΍ϩάϬϟήθϨϟ΍ϕϮϘΣ‬‬ ‫منها أو تخزينها في أي نظام استرجاعي أو نقلها بأي صورة أو‬ ‫أي وسيلة إلكترونية أو آلية أو تصويرها أو تسجيلها أو ما شابه‬ ‫دون الحصول على تصريح مسبق من الشركة السعودية لألبحاث‬ ‫والتسويق (شركة محدودة)‪ .‬وتصدر املجلة أسبوعية‪ .‬لتلقي‬ ‫استفسارات االشتراك الرقمي‪ ،‬يرجى زيارة ‪www.majalla.com‬‬ ‫\‪6DXGL6SHFLDOL]HG3XEOLVKLQJ&RPSDQ‬‬

‫‪ΔχϮϔΤϣΕΎϋϮΒτϤϟ΍ϩάϬϟϊϳίϮΘϟ΍ϕϮϘΣ‬‬

‫مرخص لها الرياض ‪ -‬حي املؤتمرات ‪ -‬طريق مكة ‪-‬‬ ‫تقاطع التخصصى‬ ‫الرياض‪ :‬هاتف ‪ - 4419933‬لندن‪+44 207 831 8181 :‬‬

‫ومن هذا املنطلق‪ ،‬يأتي التوافق بني الرؤيتني السعودية والصينية‪ ،‬حيال األمن واالستقرار في‬ ‫املنطقة‪ ،‬وهو ما توضحه القراءة الدقيقة ملرتكزات املبادرة الصينية التي أطلقها وزير الخارجية‬ ‫الصيني‪ ،‬وانغ يي‪ ،‬خالل زيارته لعدد من دول الشرق األوسط‪ ،‬أواخر مارس (آذار) املاضي‪.‬‬ ‫في قصة غالف هذا العدد للزميل أحمد طاهر‪ ،‬من العاصمة األذربيجانية «باكو»‪ ،‬تعرض‬ ‫«املجلة»‪ ،‬لتعاظم الدور الصيني في املنطقة وقضاياها‪ ،‬وما قد يحققه ذلك من مردودات إيجابية‬ ‫على التقارب بني الرياض وبكني‪ ،‬بشأن األمن اإلقليمي والتنمية في املنطقة‪.‬‬ ‫ومن العاصمة البحرينية املنامة رصدت مراسلتنا ميرا رافي‪ ،‬أجواء إحياء الجالية اليهودية‬ ‫االحتفال بعيد الفصح داخل كنيس «الوصايا العشر»‪ ،‬والذي كان مهيبًا ومليئًا بالبهجة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫شخصا للصالة في الكنيس‬ ‫حيث اجتمع أعضاء الجالية اليهودية الذين ال يتجاوز عددهم ‪35‬‬ ‫الواقع في قلب سوق املنامة العتيقة بمملكة البحرين‪ .‬وكان كنيس «الوصايا العشر» قد شهد‬ ‫ً‬ ‫أخيرا ورشة ترميم اعتنت بالتفاصيل املعمارية األصلية عناية تامة‪.‬‬ ‫إضافة إلى ما سبق‪ ،‬تقدم «املجلة» مجموعة من املقاالت وامللفات والتحقيقات والتقارير‬ ‫السياسية واالقتصادية‪ ،‬كما تعرض معالجات متميزة ألبرز وأهم األحداث والقضايا الثقافية‬ ‫والفنية واالجتماعية والصحية‪.‬‬ ‫في هذا العدد‪ ،‬ندعوك عزيزي القارئ ملتابعة هذه املوضوعات وغيرها الكثير على موقعنا‬ ‫«‪ ،»majalla.com‬كما نرحب دائمًا بآرائك وتعليقاتك‪ ،‬أو االتصال بنا إذا رغبت في التواصل‬ ‫معنا‪.‬‬

‫الوكيل اإلعالني‬ ‫موقع إلكتروني‪،www.alkhaleejiah.com :‬‬ ‫بريد إلكتروني‪hq@alkhaleejiah.com :‬‬ ‫من داخل اململكة ‪ ،920 000 417 :‬دبي‪+ 9714 3 914440 :‬‬ ‫باريس‪ +00764 537 331 :‬لندن‪+44 207 404 6950 :‬‬ ‫ومن مختلف الدول ‪+966 11 441 1444 :‬‬

‫‪A Weekly Political News Magazine‬‬ ‫‪www.majalla.com/eng‬‬ ‫‪HH Saudi Research and Marketing (UK) Ltd‬‬ ‫‪10th Floor Building 7 Chiswick Business Park 566 Chiswick High Road London W4 5YG‬‬ ‫‪Tel : +44 207 831 8181 - Fax: +44 207 831 2310‬‬

‫وكيل اإلشتراكات‬

‫حقوق التوزيع لهذه املطبوعات محفوظة لشركة «تريبيون لخدمات اإلعالم»‬ ‫حقوق النشر لهذه املطبوعات باللغة العربية مرخصة «املجلة»‬

‫شركات نشر‬

‫بريد إلكتروني‪info@arabmediaco.com :‬‬ ‫موقع إلكتروني‪www.arabmediaco.com :‬‬ ‫هاتف مجاني‪2440076-800 :‬‬

‫وكيل التوزيع‬ ‫وكيل التوزيع في اململكة العربية السعودية حي املؤتمرات ‪-‬‬ ‫ص‪.‬ب ‪ - 62116‬الرياض ‪ ،11585‬هاتف‪+966 11 4419933 :‬‬ ‫فاكس‪+ 966 11 2121774 :‬‬ ‫موقع إلكتروني‪www.saudidistribution.com :‬‬

‫‪Saudi Specialized Publishing Company‬‬

‫الشركة السعودية للنشر املتخصص‬

‫للحصول على املزيد من املعلومات‪ ،‬يرجى اإلتصال على الهاتف املجاني ‪8002440014‬‬

‫‪3‬‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬

‫‪www.majalla.com/eng‬‬


‫مجلة العرب الدولية‬

‫‪www.majalla.com‬‬


‫‪2‬‬

‫ّ‬ ‫تعنت إثيوبيا‪ ...‬هل‬ ‫يدفع بمصر نحو‬ ‫الخيار العسكري؟‬

‫أنقرة تنتهك‬ ‫قوانينها وتحاكم‬ ‫األسرى!‬

‫ﻣﺠﻠﺔ اﻟﻌﺮب اﻟﺪوﻟﻴﺔ‬

‫مهاب محمد حسني مميش‪...‬‬ ‫خبرة دولية تدير املشاريع‬ ‫املائية املصرية‬

‫ﺗﺄﺳﺴﺖ ﰲ ﻟﻨﺪن ﻋﺎم ‪ 1980‬إﺳﺒﻮﻋﻴﺔ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ‬

‫العدد ‪ 1847‬إبريل (نيسان) ‪2021/ 04 / 09‬‬

‫‪Issue 1847 April -09- ٢٠٢1‬‬

‫الرياض وبكني‪...‬‬ ‫توافق الرؤى واملرتكزات‬ ‫‪www.majalla.com‬‬

الرؤيتان السعودية والصينية للأمن الإقليمي... مرتكزات ثابتة وتحركات متباينة  

الرؤيتان السعودية والصينية للأمن الإقليمي... مرتكزات ثابتة وتحركات متباينة  

Profile for majalla

Recommendations could not be loaded

Recommendations could not be loaded

Recommendations could not be loaded

Recommendations could not be loaded