Page 1


‫أيمن الرمادي‬

‫حسن شحاته‬

‫السعودي ولكن يبقى طموح كل األندية للذهاب ً‬ ‫بعيدا في البطولة‬ ‫ً‬ ‫وحلما يسعى إليه زعيم الثغر دون شك‪.‬‬ ‫العربية مشروعا‬ ‫وأكد أن البطولة تصل إلى مراحل القوة وكل جولة يخرج فرق‬ ‫منها أصحاب التاريخ العميق مثل األهلي والزمالك والترجي‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫صعبا وكان سببا في توديع‬ ‫مشوارا‬ ‫مضيفا أن فريقه خاض‬ ‫الترجي التونسي ثم الزمالك وهو ما يضعهم تحت األنظار في‬ ‫حني يواجه الهالل السعودي‪.‬‬ ‫وع��ل��ى ج��ان��ب آخ���ر‪ ،‬ش��ه��دت م��ب��اري��ات دور ال���ـ‪ 16‬تسجيل ‪29‬‬ ‫ً‬ ‫هدفا بمعدل ضعيف ال يتجاوز ‪ 1.8‬هدف في املباراة الواحدة‪،‬‬ ‫حيث انتهت ثالث مباريات دون أهداف (مباراة الذهاب ما بني‬ ‫الوداد البيضاوي املغربي والنجم الساحلي التونسي‪ ،‬ومباراتا‬ ‫اإلسماعيلي املصري والرجاء املغربي)‪ ،‬بينما تأهل فريقان‬

‫‪65‬‬

‫إلى ربع النهائي دون أن يحققا ً‬ ‫ً‬ ‫واحدا (الوصل اإلماراتي‬ ‫فوزا‬ ‫واالت��ح��اد ال��س��ك��ن��دري)‪ ،‬وحقق فريقان فقط العالمة الكاملة‬ ‫��اب��ا وإي ً‬ ‫(ال��ه�لال ال��س��ع��ودي ب��ف��وزه على النفط ال��ع��راق��ي ذه ً‬ ‫��اب��ا‪،‬‬ ‫ومولودية الجزائر بفوزه على النصر السعودي في الرياض‬ ‫والجزائر)‪.‬‬ ‫وانحاز دور الـ‪ 16‬لعرب أفريقيا بتأهل خمسة فرق من القارة‬ ‫السمراء (االتحاد السكندري واملريخ ومولودية الجزائر والنجم‬ ‫الساحلي والرجاء البيضاوي) مقابل ثالثة فرق فقط تمثل عرب‬ ‫آسيا (الهالل واألهلي من السعودية‪ ،‬والوصل من اإلمارات)‪.‬‬ ‫وتتميز بطولة «كأس زايد لألندية األبطال» باإلثارة‪ ،‬نظرًا لوجود‬ ‫منافسات قوية بني الفرق املشاركة فيها والتي تتمتع بمهارات‬ ‫عالية تؤهلها الحتالل مكانة كبيرة بني الفرق الكبيرة ً‬ ‫دوليا‪.‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫االتحاد السكندري قاهر الترجي حامل اللقب والزمالك وممثل مصر الوحيد يلتقي اهلالل السعودي‬

‫بطولة كأس زايد لألندية‪ ...‬تدخل مراحل الحسم‬

‫عبد الحكيم أبو علم‬ ‫ربما لم يكن يتوقع لها أحد هذا النجاح الباهر مع النسخة األولى‪،‬‬ ‫ولكن جذبت بطولة كأس زايد لألندية أبطال العرب كل األنظار‬ ‫منذ بدايتها مع ارتفاع وتيرة األح��داث وااللتفاف الجماهيري‬ ‫حولها‪ ،‬وفرضت البطولة التي تقام برعاية املستشار تركي آل‬ ‫ً‬ ‫وتخليدا لذكري حكيم‬ ‫الشيخ رئيس االتحاد العربي لكرة القدم‬ ‫العرب الشيخ زايد آل نهيان‪ ،‬نفسها على محور األحداث بقوة‬ ‫في وطننا العربي بعد أن نجحت في جمع مختلف الطوائف من‬ ‫جميع األقطار نحو مظلة راية واحدة‪.‬‬ ‫ورغم خروج قطبي الكرة املصرية من منافسات البطولة من دور‬ ‫الـ‪ .16‬إال أن فعالياتها ما زالت محط أنظار ومتابعي شباب الوطن‬ ‫العربي مع انطالق فعاليات ذه��اب دور ربع النهائي بمواجهة‬ ‫الرجاء البيضاوي املغربي والنجم الساحلي التونسي ثم مباراة‬ ‫مولودية الجزائر واملريخ السوداني‪.‬‬ ‫وودع األهلي املصري بطولة كأس زايد أمام الوصل اإلماراتي‬ ‫ب�ي�ن�م��ا خ ��رج غ��ري �م��ه ال�ت�ق�ل�ي��دي م��ن ذات ال � ��دور أم� ��ام م��واط�ن��ه‬ ‫االتحاد السكندري «زعيم الثغر» في ذات الدور بركالت الجزاء‬ ‫الترجيحية‪ ،‬وم��ن امل �ق��رر أن تستكمل م��واج�ه��ات ذه ��اب دور‬ ‫ربع النهائي باملباراتني األخيرتني حيث يلتقي يوم ‪ 16‬فبراير‬ ‫(شباط) كل من الوصل اإلم��ارات��ي وأهلي ج��دة السعودي في‬ ‫دبي‪ ،‬واألخرى الهالل السعودي مع ممثل مصر الوحيد االتحاد‬ ‫السكندري‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مواجهات إي��اب دور ال�ـ�ـ‪ 8‬يحل فيها ال�ه�لال السعودي ضيفا‬ ‫باإلسكندرية على االتحاد السكندري يوم ‪ 25‬فبراير ويستدرج‬ ‫أهلي جدة السعودي‪ ،‬شقيقه الوصل اإلماراتي في ذات اليوم‬ ‫بملعب مدينة امللك عبد الله الرياضية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وال يستطيع أحد التكهن بنتائج تلك املواجهات طبقا آلراء جميع‬ ‫الخبراء الرياضيني العرب بالنظر إلى قوة تلك املنافسات‪ ،‬حيث‬ ‫قال حسن شحاتة املدير الفني للمنتخب املصري السابق إن تلك‬ ‫املباريات صعبة للغاية وال مجال فيها للتنبؤ‪ ،‬خاصة أن جميع‬

‫اهلالل السعودي صاحب الفرص األقوى‪...‬‬ ‫وحسن شحاتة يؤكد‪ :‬صعب التكهن باملتأهلني‬ ‫و«سيد البلد» فريق قوي يمثل ‪ 5‬ماليني نسمة‬

‫الفرق في مستويات متقاربة ومن يرى أن االتحاد السكندري‬ ‫هو أقل الفرق مخطئ للغاية‪.‬‬ ‫وأض��اف أن تلك البطوالت تحظى بأهمية خاصة لدى االتحاد‬ ‫ص��اح��ب الشعبية ال�ج��ارف��ة ف��ي مدينة اإلس�ك�ن��دري��ة الساحلية‬ ‫لدرجة أنه يلقب هناك بسيد البلد في العاصمة الثانية ملصر‬ ‫والتي يقطنها نحو ‪ 5‬ماليني نسمة‪ ،‬وفيها يقولون‪ :‬إنه ال يوجد‬ ‫إسكندراني ال يشجع االتحاد‪.‬‬ ‫بينما يرى أيمن الرمادي املدير الفني لعجمان أن تلك املباريات‬ ‫ال تخضع ألي مقاييس س��وى أرضية امليدان فقط‪ ،‬وق��ال‪ :‬إن‬ ‫جميع الفرق أصحاب فرص متساوية مع العلم أن هناك بعض‬ ‫األفضلية للفرق التي تلعب مواجهات اإلياب على أرضها ووسط‬ ‫جماهيرها‪.‬‬ ‫وأضاف خالل تصريحات لـ «املجلة» أنه يرى أن الهالل السعودي‬ ‫يعتبر أقوى املرشحني للقب في ظل تواجد فريق قوي به جميع‬ ‫العناصر القادرة على الوصول إلى إبعد نقطة ويملكون خبرات‬ ‫عميقة‪ ،‬فيما أكد وليد صالح الدين مدير الكرة بنادي االتحاد‬ ‫السكندري أنه يدرك حجم صعوبة مواجهة فريق بحجم الهالل‬

‫‪64‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫بو‬

‫ر‬

‫تر‬

‫يه‬

‫ميالد أول وزيرة داخلية عربية بعد تسعة أشهر من مخاض املشاورات في حكومة لبنان‬

‫ّ‬ ‫ريا الحسن‪ ...‬الوزيرة ذات الحقيبتني!‬ ‫(‪ )1‬الحالة املدنية‪:‬‬ ‫ االس��م واللقب األصلي للسيدة ّ‬‫ري��ا الحسن‬ ‫وزي ��رة الداخلية وال �ش��ؤون املحلية ف��ي لبنان في‬ ‫حكومة سعد الحريري هو‪ّ :‬‬ ‫ريا محمد علي الحفار‪.‬‬ ‫ وهي من مواليد يناير (كانون الثاني) من عام‬‫‪ 1967‬بطرابلس ‪ -‬لبنان‪.‬‬ ‫ وأما اللقب الجديد (الحسن) فقد اكتسبته‬‫مباشرة بعد اقترانها بزوجها الطبيب الدكتور‬ ‫جناح الحسن‪.‬‬ ‫ ّ‬‫وري��ا الحسن ه��ي ّأم لثالث بنات ه� ّ�ن‪ :‬دان��ا‬ ‫(‪ - )1993‬راما (‪ - )1995‬وزين (‪.)2004‬‬

‫(‪ )2‬التحصيل العلمي‪:‬‬ ‫ في سن العشرين (عام ‪ )1987‬حصلت ّ‬‫ريا‬ ‫على شهادة جامعية في إدارة األعمال من الجامعة‬ ‫األميركية في بيروت‪.‬‬ ‫ ثم حصلت عام ‪ 1990‬على ماجستير في‬‫إدارة األعمال من جامعة جورج واشنطن األميركية‪.‬‬

‫(‪ّ )3‬‬ ‫ريا… الطائفة… الحزب‪:‬‬

‫الحزب املنخرط فيما ب��ات معروفا في السياسة‬ ‫اللبنانية بـ «تحالف ‪ 14‬آذار»‪.‬‬

‫‪ 13‬يونيو (حزيران) ‪ 2011‬عينت ّ‬ ‫ريا الحسن وزيرة‬ ‫للمال في حكومة الرئيس سعد الدين الحريري بعهد‬ ‫ال��رئ�ي��س ميشال سليمان‪ .‬وك��ان تعليق اللبنانيني‬ ‫وقتها هو‪ :‬جيوب اللبنانيني صارت في قبضة سيدة‪.‬‬

‫ ف��ي ب��داي��ة خطتها ال��وظ�ي�ف�ي��ة م��ع الحكومة‬‫عملت ّ‬ ‫ريا حسن مسؤولة عن برنامج األمم املتحدة‬ ‫اإلنمائي مع رئاسة الحكومة اللبنانية‪.‬‬ ‫ ثم التحقت بالعمل في وزارة املالية عام ‪.1992‬‬‫ ثم عملت من ‪ 1995‬إلى ‪ 1999‬مساعدة لوزير‬‫املال ومنسقة تنفيذ الشؤون املالية في وزارة املال‬ ‫اللبنانية‪.‬‬ ‫ وبني عامي ‪ 1999‬و‪ 2000‬صارت مساعدة‬‫مدير العالقات العامة بقسم الخدمات املصرفية‬ ‫للشركات في بنك بيبلوس‪.‬‬ ‫ عملت ف��ي ال�ف�ت��رة م��ن ع��ام ‪ 2000‬إل��ى ع��ام‬‫‪ 2003‬كمستشارة لوزير االقتصاد والتجارة‪.‬‬ ‫ وم ��ن ع ��ام ‪ 2005‬إل ��ى ع ��ام ‪ 2009‬ص��ارت‬‫في مكتب رئيس ال��وزراء ف��ؤاد السنيورة‪ .‬وكانت‬ ‫مسؤولة عن مجموعة من املشاريع املطروحة في‬ ‫رئاسة مجلس الوزراء‪ .‬وأسهمت في تطوير برنامج‬ ‫الحكومة االق�ت�ص��ادي واالجتماعي ف��ي مؤتمري‬ ‫ب��اري��س ‪ 2‬و‪ 3‬وامل �خ �ص��ص ل�ل�م�س��اع��دات ال��دول�ي��ة‬ ‫للبنان‪.‬‬

‫(‪ )6‬الوزيرة ذات الحقيبتني‪:‬‬

‫(‪ )4‬خط الصعود إلى الوزارة‪:‬‬

‫ّ‬ ‫‪ -‬تنتمي ّري��ا حسن إل��ى الطائفة السن ّية في (‪ )5‬الوصول إلى الوزارة‪:‬‬

‫لبنان‪.‬‬ ‫ وانتمت حزبيا إلى «تيار املستقبل»‪ ،‬ونشطت‬‫حتى ال�ف��وز بلقب‪ :‬عضو املكتب السياسي لهذا‬

‫ ها هي ّ‬‫ري��ا الحسن تدخل وزارة الداخلية‪،‬‬ ‫وبهذا املنصب في الوزارة السيادية‪ .‬تصير اسما‬ ‫تاريخيا محفورا ف��ي ال��ذاك��رة اللبنانية والعربية‬ ‫باعتبارها أول وزيرة داخلية عربية بصفة رسمية‪،‬‬ ‫وهي تحمل حقيبتني مختلفتني تماما‪:‬‬ ‫ حقيبة وزارية ثقيلة بملفات الحدود واألمن والوطن‪.‬‬‫ وأخ��رى حقيبة خاصة بريا الحسن‪ ،‬فيها‬‫مواد التجميل للوجه الحسن‪.‬‬

‫(‪ )7‬وزيرة الداخلية في كل بيت‪:‬‬ ‫ ع�ل��ى سبيل امل ��زاح وال �ج��د م�ع��ا‪ ،‬ف��إن بعض‬‫األزواج العرب‪ ،‬وفي باقي العالم‪ ،‬ينعتون زوجاتهم‬ ‫املتلصصات املتخصصات ف��ي امل��راق �ب��ة‪ ،‬فترى‬ ‫الرجل يتحدث عن زوجته املدنية‪ ،‬فهو ال يسميها‬ ‫باسمها أو كنيتها‪ ...‬فهو إذا تحدث عن زوجته‬ ‫ذكرها بهذه الصفة‪ :‬وزيرة الداخلية‪ ..‬في البيت‪.‬‬

‫نص‪ :‬منصف املزغني‬ ‫‪ -‬م��ن ‪ 9‬نوفمبر (تشرين الثاني) ‪ 2009‬حتى‬

‫‪62‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬

‫رسم‪ :‬علي املندالوي‬


‫عزت العاليلي‬

‫بمسلسل للمؤلف محمود أبو زيد ويعتبر التعاون الثالث لهما‪ ،‬ولم‬ ‫يستقر حتى اآلن على اسم العمل‪ ،‬والعمل يشرف على إخراجه محمد‬ ‫بكير‪.‬‬ ‫ومن ضمن الفنانني الشباب الذي حجز مكانه على الخريطة الدرامية‬ ‫املصرية السوري باسل خياط‪ ،‬الذي تعاقد على تقديم عمل درامي‬ ‫ليخوض من خالله منافسات رمضان‪ ،‬ويتكتم باسل على تفاصيل‬ ‫العمل‪ ،‬وق��د نافس العام املاضي بمسلسل «الرحلة» وحقق نجاحا‬ ‫الفتا‪.‬‬ ‫كما تدخل حلبة املنافسة الفنانات الشابات‪ ،‬حيث تشارك هذا العام‪:‬‬ ‫نيللي كريم بمسلسل لم يستقر على اسمه حتى اآلن‪ ،‬تأليف عمرو‬ ‫ال��دال��ي‪ ،‬وأحمد وائ��ل‪ ،‬وإخ��راج أحمد مدحت‪ ،‬وج��اري اآلن االستقرار‬ ‫على باقي فريق العمل‪ ،‬ولكن أكدت نيللي أن املسلسل بعيد عن النكد‬ ‫تماما‪ ،‬وبه الكثير من الكوميديا واملغامرات‪.‬‬ ‫وتعود هذا العام الفنانة غادة عادل لألعمال الدرامية‪ ،‬بعد فترة غياب‬ ‫بمسلسل «مالئكة إبليس» من تأليف محمد أمني راض��ي وإخ��راج‬ ‫أحمد خالد موسى‪ ،‬وتشارك في البطولة إيمان العاصي وسلوى‬ ‫خطاب‪ ،‬وتدور أحداثه في حارة شعبية ويعبر عن الطبقة االجتماعية‬ ‫الكادحة‪.‬‬ ‫وانضمت الفنانة مي عز الدين‪ ،‬بعد فترة انقطاع‪ ،‬للسباق الرمضاني‪،‬‬ ‫حيث تحضر لعمل بعنوان «البرنسيسة بيسة»‪ ،‬وهو من سيناريو‬ ‫وح��وار مصطفى عمر وف��اروق هاشم‪ ،‬ويقوم بإخراجه أك��رم فريد‪،‬‬ ‫وجاري استكمال باقي فريق العمل‪.‬‬ ‫أما الفنانة دينا سمير غانم التي تغيبت العام املاضي عن السباق‪،‬‬ ‫فتنافس هذا العام بمسلسل غنائي كوميدي من تأليف أيمن وتار‬ ‫وإخراج خالد الحلفاوي‪ .‬تدور أحداثه في إطار كوميدي‪ ،‬حيث يعتمد‬ ‫العمل على ‪ 3‬قصص تحت اسم واحد‪ ،‬وحتى اآلن لم يستقر صناعه‬ ‫على اس��م نهائي للعمل‪ ،‬ويشاركها البطولها محمد س�لام ومحمد‬ ‫ثروت وشيماء سيف وغيرهم من الفنانني‪ ،‬كما ستخوض شقيقتها‬ ‫إيمي البطولة املطلقة ألول مرة في هذا املاراثون‪ ،‬وجاري اختيار كافة‬ ‫تفاصل العمل‪.‬‬ ‫وللعام الثاني على ال�ت��وال��ي تقدم الفنانة دينا الشربيني بطوالتها‬

‫‪61‬‬

‫من الظواهر اإليجابية ظهور عدد من‬ ‫الفنانني كأبطال للمرة األولى ومنحهم‬ ‫فرصة إلثبات قدراتهم التمثيلية‬ ‫التلفزيونية‪ ،‬حيث تعاقدت مع شبكه «إم بي سي» لتقديم عمل حصري‬ ‫على قنواتها‪ ،‬وجاري اآلن التحضير للعمل‪ ،‬العمل يشرف على إخراجه‬ ‫املخرجة كاملة أبو ذكري‪ ،‬ومن تأليف السيناريست مريم نعوم‪.‬‬ ‫ومن الظواهر اإليجابية ظهور عدد من الفنانني كأبطال للمرة األولى‬ ‫ومنحهم فرصة إلثبات قدرتهم التمثيلية‪ ،‬على سبيل املثال تعاقدت‬ ‫الفنانة ياسمني صبري على أولى بطوالتها الدرامية بعنوان «حكايتي»‪،‬‬ ‫وبدأت صبري في التحضير للعمل بعقد جلسات مع املؤلف محمد‬ ‫عبد املعطي واملخرج أحمد سمير فرج‪.‬‬ ‫وللكوميديا نصيب األسد في مسلسالت عام ‪ ،2019‬حيث يشارك‬ ‫للعام الثالث على التوالي الفنان أكرم حسني في املاراثون ويشارك‬ ‫في هذا املوسم بمسلسل عنوانه «اسمه إيه»‪ ،‬من تأليف أيمن وتار‪،‬‬ ‫وإخراج خالد حلفاوي‪.‬‬ ‫أما الفنان علي ربيع فقد استقر على تقديم مسلسل بعنوان «فكرة‬ ‫بمليون جنيه»‪ ،‬ويشاركه البطولة صهر الصايغ وكريم عفيفي‪ .‬العمل‬ ‫من تأليف إبراهيم محسن وإخراج وائل إحسان‪.‬‬ ‫كما ينافس الفنانان هشام ماجد وشيكو‪ ،‬خالل هذا السباق عبر‬ ‫مسلسل كوميدي يحمل اسم اللعبة من تأليف محمد صالح خطاب‬ ‫وأحمد سعد‪،‬‬ ‫وينضم لألعمال الكوميدية الفنان بيومي فؤاد الذي استقر على‬ ‫سيناريو بعنوان «خطوة عزيزة»‪ ،‬ويعتبر العمل بطولة مطلقة‬ ‫له‪ .‬يشرف على اإلخراج عادل أديب‪ ،‬والعمل تأليف شادي أبو‬ ‫شادي‪.‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫معاناة املرأة بصفة عامة والصعيدية بصفة خاصة‪ ،‬واختالف األفكار‬ ‫والعادات والتقاليد وغيرها من القضايا االجتماعية التي تخص املرأة‪.‬‬ ‫أما مسلسل «بركة» للفنان عمرو سعد‪ ،‬ال��ذي توقف تصويره قبل‬ ‫ب��دء ال�ع��رض الرمضاني امل��اض��ي ل�ظ��روف إن�ت��اج��ه‪ ،‬ع��ادت م��ن جديد‬ ‫ً‬ ‫تمهيدا لعرضه‬ ‫أخ�ب��اره ومتوقع استكماله خ�لال الشهور ال�ق��ادم��ة‬ ‫ضمن امل��اراث��ون الرمضاني القادم‪« .‬بركة» ت��دور أحداثه حول بركة‬ ‫وهو شخص يأتي من الصعيد مع والدته ويعيشان في القاهرة ومع‬ ‫مرور الوقت يبدأ في جمع املال ومن هنا يتورط في مشاكل كبيرة‬ ‫بسبب عدد من أصحاب النفوذ‪ ،‬املسلسل إخراج محمود كريم وتأليف‬ ‫محمد الشواف ويشارك في البطولة كمال أبو رية وهالة صدقي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أم��ا األع�م��ال ال��درام�ي��ة املفترض التجهيز لها ً‬ ‫تمهيدا للعرض‬ ‫حاليا‬ ‫الرمضاني‪ ،‬فيأتي على رأس القائمة الزعيم عادل أمام‪ ،‬للعام الثامن‬ ‫على التوالي‪ ،‬ويقدم مسلسل بعنوان «فالنتينو» من تأليف الشاعر‬ ‫أيمن بهجت قمر‪ ،‬ومن إخراج رامي إمام‪ ،‬ويدور في اإلطار الكوميدي‬ ‫وجاري اآلن اختيار باقي فريق العمل‪.‬‬ ‫وكما تشارك هذا العام في املاراثون الفنانة ميرفت أمني بمسلسل‬ ‫«قيد عائلي» وهو من تأليف محمد رجاء وميشيل نبيل وإخراج تامر‬ ‫حمزة ويشاركها البطولة ‪ 25‬نجما تقريبا من كبار الفنانني منهم عزت‬ ‫العاليلي وصالح عبد الله وبوسي ومحمد رياض وسيمون ومجموعة‬ ‫كبيرة من الفنانني الشباب‪ ،‬وت��دور أح��داث العمل حول سيدة أعمال‬ ‫كبيرة تتعرض لكثير من املواقف الصعبة والضغوط النفسية بسبب‬ ‫عائلتها وتتوالى األحداث في الدخول في صراعات مع العائلة‪.‬‬ ‫وتحتل األجواء الصعيدية حيزا كبيرا في هذا السباق‪ ،‬فيعود الفنان‬ ‫أحمد السقا لألدوار الصعيدية مرة أخرى من خالل أحداث مسلسل‬ ‫«ول��د الغالبة»‪ ،‬وم��ن تأليف أيمن سالمة ويسلط العمل الضوء على‬ ‫إحدى القضايا االجتماعية‪ .‬العمل من إخراج محمد ساماي ويشارك‬ ‫في البطولة صفاء الطوخي ومي عمر وكمال أبو رية‪.‬‬ ‫وينضم للون الصعيدي الفنان ماجد املصري الذي يخوض تجربته‬ ‫األولى الصعيدية من خالل مسلسل «بحر» حيث يجسد شخصية‬ ‫رجل صعيدي يسمي «بحر»‪ ،‬العمل من تأليف أحمد عبالفتاح ومن‬ ‫إخراج أحمد صالح واملسلسل يتألف من ‪ 60‬حلقة‪.‬‬ ‫وكذلك يطل علينا هذا العام بعد غياب عامني عن األعمال الدرامية الفنان‬ ‫الشاب محمد عادل إمام‪ ،‬حيث يعود بمسلسل بعنوان «هوجان» من‬ ‫تأليف محمد صالح العزب وإخراج شيرين عادل‪ ،‬وتدور أحداثه حول‬ ‫شاب أطلق عليه أصدقاؤه اسم هوجان بسبب حبه الشديد للمصارع‬ ‫الشهير هولك هوجان ويشاركه البطولة كريم محمود عبد العزيز‪.‬‬ ‫وي��دخ��ل امل�ن��اف�س��ة أي�ض��ا ه��ذا ال �ع��ام ال�ف�ن��ان ي��اس��ر ج�ل�ال‪ ،‬بمسلسل‬ ‫«ملس أكتاف»‪ ،‬حيث يواصل تقديمه البطولة املطلقة للعام الثالث على‬ ‫التوالي‪ ،‬ويتناول العمل حياة اعتزال مصارع اللعبة‪ .‬العمل من تأليف‬ ‫هاني سرحان وإخراج حسني املنياوي ويشارك في البطولة املصارع‬ ‫املصري كرم جابر وأمينة خليل‪.‬‬

‫وأيضا يجدد الفنان مصطفى شعبان لقاءه مع جمهوره هذا العام بعد‬ ‫تألقه العام املاضي بمسلسل «أيوب»‪ ،‬لذلك قرر شعبان استغالل هذا‬ ‫النجاح باالستعانة بنفس املؤلف محمد سيد بشير‪.‬‬ ‫في العمل الذي سيقدمه هذا العام بعنوان «بيت راضي»‪ ،‬ويظهر في‬ ‫األحداث بشخصية تاجر كبير يعمل في السوق‪ .‬املسلسل من إخراج‬ ‫أحمد صالح‪ .‬وجاري اآلن االستقرار على باقي فريق العمل‪ ،‬تمهيدا‬ ‫لبدء التصوير‪.‬‬ ‫ومن املتوقع أن يعود هذا العام لألعمال الدرامية الفنان حمادة هالل‬

‫الخريطة الدرامية إلى مشاركة‬ ‫تشير ً‬ ‫‪ 35‬عمال دراميًا تقريبًا‪ ،‬بعضها يتم‬ ‫تجهيزه لبدء التصوير‪ ،‬وبعضها مؤجل‬ ‫وجاهز للعرض التلفزيوني‬

‫سوسن بدر‬

‫‪60‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬

‫محمد فؤاد‬


‫ويشاركها في البطولة حسني فهمي ونضال الشافعي وصالح عبد‬ ‫الله ومن إخراج حسني صالح والعمل من تأليف فوزية حسني‪ ،‬وتدور‬ ‫أحداثه حول شخصية «عالية» التي تسخر كل اهتماماتها في مساعدة‬ ‫حاالت املرضى األكثر تعرضا لالنتحار‪ ،‬حيث تدور األح��داث حول‬ ‫قضايا االنتحار‪.‬‬ ‫ومن املسلسالت التي كان املفترض أن تعرض على القنوات الفضائية‬ ‫لكن أجلت لهذا العام «‪ ،»2019‬مسلسل «السر» الذي تقوم ببطولته وفاء‬ ‫عامر وحسني فهمي وريم البارودي ونضال الشافعي‪ ،‬ويصنف العمل‬ ‫من ضمن األعمال الطويلة حيث يبلغ عدد حلقاته ‪ 60‬حلقة‪ ،‬وتدور‬ ‫أحداثه في إطار تشويقي اجتماعي ويرصد العالقات اإلنسانية بني‬ ‫األشخاص في املجتمع املصري‪ ،‬املسلسل من تأليف حسام مصطفى‪،‬‬ ‫وإخراج محمد حمدي‪.‬‬

‫‪59‬‬

‫وم��ن بني األع�م��ال املؤجلة أيضا مسلسل «الضاهر» للفنان محمد‬ ‫فؤاد‪ ،‬الذي يعود به بعد فترة غياب عن األعمال الدرامية‪ ،‬وقد توقف‬ ‫عرضه نظرا ملروره بسلسلة من املشكالت والخالفات بني صناع العمل‬ ‫خاصة مؤلفه تامر عبد املنعم‪ ،‬مما أدى إلى توقفه‪ ،‬ولكن أعلن مؤخرا‬ ‫بطل العمل عن حل هذه املشكالت ومتوقع عرضه هذا العام‪ ،‬وتدور‬ ‫أحداثه حول ضابط يعيش في منطقة الضاهر‪ ،‬ويساعد كل من حوله‪،‬‬ ‫وتتوالى األحداث‪ ،‬والعمل من إخراج ياسر زايد‪.‬‬ ‫أما الفنانة روبي التي انتهت من تصوير مسلسل «أهو ده اللي صار»‬ ‫العام املاضي‪ ،‬وكان املفترض عرضه املاراثون الرمضاني املاضي لكن‬ ‫تم تأجيله فجأة دون سابق إنذار‪ .‬العمل من تأليف عبد الرحيم كمال‬ ‫ومن إخراج حاتم علي ويشارك في البطولة محمد فراج وأحمد داود‬ ‫وسوسن بدر وأروى ج��ودة‪ ،‬وت��دور أحداثه بني ‪ 1918‬و‪ 2018‬حول‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫األعمال ترفع شعار الكوميديا والصعيدي‬

‫خريطة املاراثون الرمضاني لعام ‪2019‬‬

‫القاهرة‪ :‬سها الشرقاويش‬ ‫مع بداية عام ‪2019‬؛ بدأ عدد كبير من نجوم الدراما املصرية االستعداد‬ ‫للتجهيز للماراثون الدرامي خالل شهر رمضان القادم‪ ،‬حيث لم يتبق‬ ‫على الشهر الكريم إال ‪ 4‬أشهر تقريبًا‪.‬‬ ‫وتشهد الدراما التلفزيونية باملوسم املقبل غياب عدد كبير من كبار‬ ‫النجوم‪ ،‬منهم يحيى الفخراني ويسرا وليلي علوي ومحمد رمضان‬ ‫وغ��ادة عبد ال��رازق‪ ،‬في املقابل يوجد ع��دد آخ��ر من نجوم ونجمات‬ ‫السينما منهم أحمد السقا ومصطفى شعبان وأمير كرارة ومي عز‬ ‫الدين وغ��ادة ع��ادل ودينا الشربيني وعلي ربيع ومحمد ع��ادل إمام‬ ‫وغيرهم‪.‬‬ ‫كما يقدم عدد من الفنانني في هذا املاراثون أولى بطوالتهم املطلقة‬

‫منهم ياسمني صبري وريهام حجاج وبيومي فؤاد‪ ،‬كذلك من املالحظ‬ ‫أن الطابع الكوميدي والصعيدي يسيطر هذا العام على بعض األعمال‬ ‫املشاركة‪.‬‬ ‫وحتى اآلن تشير الخريطة الدرامية إل��ى مشاركة ‪ 35‬عمال دراميا‬ ‫تقريبا‪ ،‬يتم تجهيز البعض منها لبدء التصوير‪ ،‬وعدد آخر مؤجل‬ ‫وجاهز للعرض التلفزيوني‪ .‬ونرصد عبر السطور التالية األعمال‬ ‫املؤجلة وبعض األعمال التي يتم التجهيز لها‪.‬‬ ‫والبداية مع األعمال املؤجلة التي تتضمن تقريبا ‪ 5‬أعمال فنية‪ ،‬منها‬ ‫مسلسل «خط ساخن» ال��ذي تم تأجيل عرضه قبل شهر رمضان‬ ‫املاضي لفشل صناعه في تسويقه‪ ،‬الذي شارك في بطولته السورية‬ ‫سالف فواخرجي التي تعود به بعد فترة غياب دامت ‪ 8‬سنوات منذ‬ ‫تقديمها مسلسل «كليوباترا« عام ‪.2010‬‬

‫‪58‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫مجلة العرب الدولية‬ ‫العدد ‪ 1734‬شباط (فرباير) ‪2019/ 02 / 08‬‬

‫‪Issue 1734 Friday 08 February 2019‬‬

‫‪2‬‬

‫ّ‬ ‫ريا الحسن‪ ...‬الوزيرة ذات الحقيبتني!‬


‫ندوة للحزب الناصري‬ ‫بمدينة االسكندرية‬

‫ً‬ ‫اإلعدام ً‬ ‫رميا بالرصاص مثال‪ ،‬بني عقوبة أصحاب الرقم الزوجي‪...6 – 4 – 2 :‬‬ ‫هي السحل‪ ،‬ثم كانت قمة التكريم بدعوته لحضور السحل!!‬

‫الحقيقة تحت الطاولة‬ ‫وم��ن العوامل امل��ؤث��رة بشكل ملموس في ارت�ف��اع نغمة البحث عن «ناصر‬ ‫جديد» كخيار مستقبلي غياب الحقائق‪ ،‬وقد روى إعالمي مصري معروف‬ ‫كيف عاتبه قيادي فلسطيني كبير بعد حوار تلفزيوني معه ألنه سأله على‬ ‫الهواء عن االتفاق الذي وقعه عبد الناصر لتوطني الفلسطينيني في العريش‪،‬‬ ‫ً‬ ‫قائال‪« :‬أصدقاؤنا الناصريون يغضبون ً‬ ‫جدا من ذكر هذه املعلومة»!‪.‬‬ ‫وأردف‬ ‫والقصة ببساطة أن الشيوعيني واإلخوان في قطاع غزة تحالفوا ضد ناصر‬ ‫في ‪ً 1954‬‬ ‫وتاليا تمكنوا من سرقة اتفاق سري وقعه ضباط يوليو لتوطني‬ ‫الفلسطينيني في العريش وقاموا بطباعته وتوزيعه في قطاع غزة لتحدث‬ ‫فضيحة سياسية كبيرة يراد لها وألمثالها أن تظل «تحت الطاولة»‪ ،‬وعندما‬ ‫تغيب الحقائق والوثائق يتعلق الناس باألوهام‪ ،‬وبخاصة في األزمات‪.‬‬ ‫وفي برقية أوردها محمد علي صالح في كتابه جاء أن ضباط يوليو‪ً :‬‬ ‫«ثانيا‪:‬‬ ‫يقفون وقفة كاملة مع ال��والي��ات املتحدة‪ ،‬ويعارضون الشيوعية معارضة‬ ‫ً‬ ‫كاملة‪ ...‬ثالثا‪ :‬مشكلتهم األول��ى هي إقناع الشعب املصري بالصداقة مع‬ ‫أميركا‪ ،‬وبأخطار الشيوعية‪ً ...‬‬ ‫رابعا‪ :‬مقابل ذلك مستعدون لتقديم التزامات‬ ‫سرية»‪ ،‬و«تقديم التزامات علنية في الوقت الحاضر سيدمر فرص تحقيق‬ ‫األهداف»!‬ ‫واألمثلة كثيرة ج� ً�دا على املسافة بني الحقيقة والصورة‪ ،‬وبخاصة في ظل‬ ‫غياب واضح للقوانني املنظمة لتداول الوثائق الرسمية والسيطرة الكاسحة‬ ‫للمثقفني ذوي امل�ي��ول اليسارية ف��ي اإلع�ل�ام والسياسة‪ ،‬م��ا يجعل املواقف‬ ‫املسبقة واالنحيازات السياسية أكثر ً‬ ‫تأثيرا من الحقائق والوقائع‪.‬‬

‫الردة عن املراجعة‬ ‫م��ن ال��دالالت السلبية ج� ً�دا لهذا اإلل�ح��اح على إع��ادة إن�ت��اج «ناصر‬

‫‪55‬‬

‫ً‬ ‫وبدال من إنصاف ضحايا الديكتاتور أصبح‬ ‫كثير من مروجي فكرة إعادة إنتاج التجربة‬ ‫الناصرية يمتدحون الديكتاتورية نفسها‬ ‫ويدبجون قصائد اهلجاء في الديمقراطية‬ ‫جديد» أنه كشف عن ردة تاريخية في الخطاب الناصري وبخاصة‬ ‫تجاه قضايا الحريات‪ ،‬فخالل ما يقرب من عشرين ً‬ ‫عاما مضت‬ ‫كانت هناك مواقف معلنة كثيرة تعترف بغياب الديمقراطية في‬ ‫تجربة عبد الناصر وتعتذر عن انتهاكات حقوق اإلنسان في محاولة‬ ‫لبناء «ناصرية جديدة»‪ ،‬فإذا بالقسم األكبر من الخطاب الناصري‬ ‫يعود إلى الحديث عن التجربة بلغة جديدة ال تكاد تذكر املثالب‪ ،‬بل‬ ‫ي��رى البعض أن ما ح��دث خ�لال ع��ام من حكم اإلخ��وان يمنح عبد‬ ‫الناصر صك براءة من كل ما كان الناصريون قد امتلكوا شجاعة‬ ‫االعتراف به!!‬ ‫ً‬ ‫وب��دال من إنصاف ضحايا الديكتاتور أصبح كثير من مروجي‬ ‫فكرة إعادة إنتاج التجربة الناصرية يمتدحون الديكتاتورية نفسها‬ ‫ويدبجون قصائد الهجاء في الديمقراطية التي تتحمل القسم األكبر‬ ‫من املسؤولية عن خيبات املستبدين!‬ ‫ ‬ ‫* مؤلف وباحث ًمصري‪ ،‬كاتب مقال رأي في كثير من الصحف العربية‪ .‬صدر‬ ‫له أكثر من ‪ 30‬مؤلفا في القاهرة وبيروت ودبي ومسقط‪ ،‬بينها روايتان وعدة‬ ‫دوواين ومسرحية‪ .‬حاز على عدة جوائز في الشعر واملسرح والرواية داخل‬ ‫مصر وخارجها‪.‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫القمح واللحوم وكانت األرجنتني من أكثر دول العالم إنتاجا لهما‪ .‬وبالتالي‬ ‫عاد السفير – بعد أن أصبح وزيرا – ليتفاوض معه الحكومة األرجنتينية‬ ‫على إمداد مصر باحتياجاتها من السلعتني‪.‬‬ ‫واملفارقة التي يصدم بها جميل مطر قارئه هي التالي‪ :‬الدبلوماسي الشاب‬ ‫ب�م�ج��رد ع�م�ل��ه ف��ي ال �س �ف��ارة رك��ز ع�ل��ى ال�ج��ان��ب االق �ت �ص��ادي وك ��ان ال�ح��دث‬ ‫االقتصادي األب��رز الذي توقف عنده في مطلع العام ‪ 1965‬ما سمي وقتها‬ ‫«صفقة القرن» وعقدت بني األرجنتني والصني عام ‪ 1964‬وبمقتضاها تشتري‬ ‫الصني كل فائض القمح األرجنتيني لسنوات قادمة‪ .‬وكانت التقارير بشأن‬ ‫هذا املوضوع املهم تنقل للقاهرة باستمرار‪ .‬وذات يوم من ربيع ‪ 1965‬وصلت‬ ‫السفارة برقية تفيد بأن الوزير – الذي كان قبل قليل سفيرا في األرجنتني‬ ‫يصل بوينس أيرس في التوقيت الفالني على رأس وفد اقتصادي لعقد اتفاق‬ ‫الستيراد قمح من األرجنتني‪ ،‬واتصلت إدارة الشرق األوس��ط بالخارجية‬ ‫األرجنتينية تطلب تحديد موعد عاجل ملديرها مع «املختص» في السفارة عن‬ ‫الشؤون االقتصادية وكان هدف الدبلوماسي األرجنتيني معرفة معلومات عن‬ ‫طبيعة املوضوعات االقتصادية التي يريد الوفد املصري مناقشتها ولم يكن‬ ‫عند جميل مطر رد يشفي غليله فقال بوضوح‪« :‬نرجو أن ال يكون ضمن‬

‫املوضوعات املطلوب مناقشتها موضوع القمح»‪.‬‬ ‫وكان الوزير – السفير السابق – الذي يرأس الوفد مصرا على فتح موضوع‬ ‫القمح مرات في املفاوضات حتى ضاق املفاوضون األرجنتينيون وعرضوا‬ ‫على الوفد التوسط ل��دى أي ط��رف ثالث في أميركا الالتينية يكون لديه أو‬ ‫تقديم تسهيالت ائتمانية ملساعدة مصر‪ .‬وفي اليوم الذي قرر فيه السفير‬ ‫تقديم نفسه للمجتمع الدبلوماسي بحفل عشاء على شرف الوفد االقتصادي‬ ‫املصري حدثت الكارثة!‬ ‫وفوجئ جميل مطر بأنه مطلوب في الخارجية األرجنتينية على الفور ليتلقى‬ ‫بنفسه رسالة «بالغة األهمية»‪ ،‬وكانت الرسالة أن رئيس الوفد املصري طلب‬ ‫ً‬ ‫سرا االجتماع ببعض ضباط الجيش املحالني لالستيداع وأبلغ عددا منهم‬ ‫رغبة حكومة الرئيس عبد الناصر أن يتدخلوا ب��أي شكل يرونه مناسباً‬ ‫لدى «الحكومة املنتخبة» لتسهيل إجراءات صفقة القمح‪ ،‬كما أن جهات أمنية‬ ‫سجلت هذه اللقاءات ولقاء آخر جرى مع ضابط أو أكثر داخل معسكر متاخم‬ ‫للعاصمة وأن الضيف املصري ربما ملح إلى استخدام العنف من جانب العسكر‬ ‫إذا استدعى األمر وبخاصة أن األزمة االقتصادية كانت في أوجها وأن الرأي‬ ‫العام سيكون مؤيدا للتدخل العسكري في الحكم!‬ ‫ً‬ ‫«رسميا»‪ ....‬واشترك الجميع في إسدال الستار!‬ ‫وصدر قرار بطرد الوفد‬

‫هناك حقائق رئيسية غائبة‪ ،‬أوهلا ًأن‬ ‫حقيقة عبد الناصر تختلف اختالفا‬ ‫ً‬ ‫كبيرا عن صورته‪ ،‬وأن السياق‬ ‫التاريخي لتجربة الرجل‪ً ،‬‬ ‫داخليا‬ ‫وإقليميا ً‬ ‫ً‬ ‫ودوليا‪ ،‬ال يمكن استنساخها‬

‫في املستنقع اليمني‬ ‫ً‬ ‫وفي ملف عالقات ناصر الخارجية أيضا تحتل شهادة لم يكتب لها كثير‬ ‫من الذيوع أهمية كبيرة في إلقاء الضوء على الجانب املظلم ألسطورة الدور‬ ‫املصري في مساندة ثورة اليمن‪ ،‬فالعميد مهندس ألفي أنور عطا الله في‬ ‫كتابه‪« :‬حكايات لذيذة كانت محظورة النشر‪ :‬عبد الناصر ‪ – 62‬حرب اليمن‬ ‫وانهيار االقتصاد» يكشف – كشاهد ‪ -‬حقيقة إلقاء الغطاء الذهبي للجنيه‬ ‫املصري على بعض القبائل من الطائرات لشراء حيادها في الحرب‪ ،‬ويحكي‬ ‫ً‬ ‫أيضا كيف كرمه أحد قادة الثورة اليمنية بدعوته لحضور «محكمة ثورة»‪.‬‬ ‫ويحكي العميد ألفي كيف تم تداول القضية في دقائق معدودة ًليصدر الحكم‬ ‫بطريقة هي األولى من نوعها‪ ،‬إذ تم الحكم على املتهمني وفقا لرقم وقوف‬ ‫كل منهم في الصف‪ ،‬فكانت عقوبة أصحاب الرقم الفردي‪ ...5 – 3 – 1 :‬هي‬

‫‪54‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬

‫احتفال بمئوية ناصر في‬ ‫بيروت قبل عام‬


‫جمال عبد الناصر في ميدان‬ ‫املنشية باالسكندرية‬

‫حليف طبيعي للدول الغربية الحرة‪ .‬وبالطبع فإننا من الناحية الفعلية نقع‬ ‫في أفريقيا كما أن النيل شريان الحياة ملصر يستمد مياهه من قلب القارة‬ ‫في إثيوبيا والسودان‪ .‬إال أن ثقافتنا إنما تقوم على الحضارتني اإلغريقية‪-‬‬ ‫الرومانية‪ ،‬واليهودية‪ -‬املسيحية‪ -‬اإلسالمية اللتني منحتانا مصلحة حقيقية‬ ‫في قضية الحرية والديمقراطية‪ ،‬فباعتبارنا أمة تؤمن بصورة راسخة بالله‬ ‫وامللكية الخاصة فإننا نعارض العقائد الشيوعية القائمة على اإللحاد واملادية‬ ‫الجماعية»‪!.‬‬ ‫ً‬ ‫ومن الكتابات املهمة الصادرة حديثا التي أرى أنها ضرورية في الجمع بني‬ ‫التقييم األخالقي والوطني لعبد الناصر‪ ،‬وكذلك أخذ التحول في شخصه في‬ ‫ً‬ ‫االعتبار كتاب مهم صدر حديثا للباحث السوداني محمد علي صالح هو‪:‬‬ ‫«شخصية عبد الناصر في الوثائق األميركية‪ :‬ماذا كان سيكتب في مذكراته‬ ‫عن عالقته مع أميركا»‪ .‬وهو في مفتتح الكتاب يقول عن عبد الناصر‪« :‬هتفت‬ ‫ً‬ ‫ديكتاتورا»‪ .‬وهو‬ ‫له ألنه كان (محرر العرب) وفي أميركا انتقدته ألنه كان‬ ‫بهذا وضع يده – إلى حد كبير – على ما افتتحت به هذا املقال‪ :‬أن االستبداد‬ ‫ال يمكن التسامح معه مقابل ما نعتبره وطنية‪.‬‬ ‫وف��ي كتابه املمتع «أول حكاية‪ :‬حكايتي م��ع الدبلوماسية» يحكي الكاتب‬ ‫املعروف (الدبلوماسي السابق) جميل مطر قصة محاولة انقالب عسكري‬ ‫فاشل ق��ام بها نظام عبد الناصر ف��ي األرجنتني ف��ي الستينات ف��ي الوقت‬ ‫ً‬ ‫شخصيا وخطاب إعالمه ال يكاد ينشغل إال بمواجهة‬ ‫الذي كان خطابه هو‬ ‫«اإلمبريالية األميركية» ف��إذا به يتورط في محاولة لقلب نظام حكم رئيس‬ ‫منتخب!‬ ‫وأحداث السيرة تبدأ عام ‪ 1964‬بداية ساخنة من العاصمة األرجنتينية بوينس‬ ‫أيرس أهم محطة في رحلة جميل مطر الدبلوماسية وفي املحطة األولى نجد‬ ‫ً‬ ‫مطر منقوال من شيلي قبل أن يكمل مدته فيها بسبب رغبة رجال عبد الحكيم‬

‫‪53‬‬

‫من املالمح املهمة للمرحلة األولى من تجربة‬ ‫عبد الناصر أنها تنسف املقولة األكثر‬ ‫ً‬ ‫ارتباطا باهلالة التي أحاطت به وهي هالة‬ ‫مواجهته للغرب‪ ،‬وبخاصة أميركا‬ ‫عامر في نقله من هناك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وبعد أسابيع كان السفير الذي استقبل مطر في األرجنتني يقيم حفال للتوديع‬ ‫لالنتقال لسفارة األخرى‪ .‬وبدأ الفصل األكثر إثارة‪ ،‬فبعد رحيل السفير أصبح‬ ‫هناك ثالثة دبلوماسيني وموظف إداري عليهم القيام بعبء العمل دون سفير‬ ‫وكان نصيب مطر من املسؤولية ملفات كثيرة بينها امللف االقتصادي الذي‬ ‫وضعه مرة أخرى في وضع تصادمي مع السفير الذي رحل ألنه سرعان ما‬ ‫عاد مرة أخرى يحمل لقب «معالي الوزير» ورسالة من عبد الناصر للرئيس‬ ‫األرجنتيني أرتورو إيليا وتكليف بمهمة «إنقاذ مصر من الجوع»!‬ ‫وخلفية األزم��ة التي جاء الوزير ملعالجتها تتمثل في أن الرئيس األميركي‬ ‫كيندي ك��ان يحاول إقامة عالقات جيدة مع مصر وك��ان القمح من أه��م ما‬ ‫يقدمه ملصر ضمن برنامج املعونة وباغتياله تولى الرئاسة نائبه ليندون‬ ‫جونسون وقرر تغيير السياسة األميركية إزاء مصر فقرر في وقت مبكر‬ ‫من ع��ام ‪ 1965‬وق��ف شحنات القمح ملصر وتزامن ه��ذا مع أزم��ة كبيرة في‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫قراءة جديدة‪ :‬جمال عبد الناصر‪ ...‬مؤسس سياسة اإلقصاء‬

‫معايير «التكريم» و«التجريم»‬ ‫بني ما هو أخالقي وما هو وطني‬

‫ممدوح الشيخ *‬ ‫ً‬ ‫قبل أعوام كنت ضيفا في أحد برامج التلفزيون املصري الرمضانية في حوار‬ ‫عن العالقة بني الدراما والتاريخ‪ ،‬وكان أحد املسلسالت التلفزيونية األكثر‬ ‫مشاهدة آنذاك مسلسل «أدهم الشرقاوي» وهو وطني مصري كانت حياته‬ ‫موضوع فيلم سينمائي شهير‪ .‬وقد لفت نظري تكرار ذكر عدد من الضيوف‬ ‫أن الحقائق التاريخية تؤكد أن أدهم الشرقاوي كان ًلصا‪ .‬وتوقفت أمام هذه‬ ‫املالحظة وسألت عن مغزى أن يحتفي الضمير الجمعي بـ«لص» وفاجأني‬ ‫مثقف ناصري معروف بأن أدهم الشرقاوي ليس اللص الوحيد الذي أصبح‬ ‫ً‬ ‫رمزا ً‬ ‫وطنيا‪ ،‬ومنذ ذلك الحني تشغلني قضية معايير «التكريم» و«التجريم»‬ ‫بني ما هو أخالقي وما هو وطني‪.‬‬ ‫من النماذج املهمة التي صادفتني في رحلة البحث في هذه القضية قصة‬ ‫زعيم وطني روماني شهير‪ .‬ففي أثناء التوسع العثماني في شرق أوروب��ا‬ ‫عرفت رومانيا واح ً��دا من أشهر أبطالها الوطنيني هو األمير فالد تيبيس‪،‬‬ ‫ومما ال يحتاج إلى بيان درجة األهمية التي كانت تمثلها «مقاومة العثمانيني»‬ ‫في وجدان شعوب شرق أوروب��ا في هذه املرحلة‪ ،‬حيث كان «خطر التوسع‬ ‫العثماني» بالضبط في مكانة املشروع الصهيوني بالنسبة إلى مسلم أو عربي‬ ‫معاصر‪ .‬كان هذا األمير «فالد تيبيس» أحد أشهر رموز هذه املقاومة‪ .‬لكن‬ ‫فالد تيبيس في الوقت نفسه كان مستبدا ال يتورع عن خطيئة بحق شعبه‪.‬‬

‫ناصر األول‪ ...‬ناصر الثاني‬ ‫بعد سقوط نظام محمد مرسي احتفل الخطاب العام في مصر (السياسي‬ ‫واإلعالمي والتحليلي) بسيل من األدبيات املكتوبة واملسموعة واملرئية تؤكد‬ ‫بيقني يبعث على الرعب أن الحل في استنساخ تجربة جمال عبد الناصر؛‬ ‫كمخرج من األزمة السياسية في مصر آنذاك‪.‬‬ ‫لكن ما استوقفني هو أن هناك حقائق رئيسية غائبة‪ ،‬أولها أن حقيقة عبد‬ ‫ً‬ ‫اختالفا ً‬ ‫كبيرا عن صورته‪ ،‬وأن السياق التاريخي لتجربة‬ ‫الناصر تختلف‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الرجل ً‬ ‫وإقليميا ودوليا ال يمكن استنساخها‪.‬‬ ‫داخليا‬ ‫وب��ع��ض املتخصصني ع��ن��دم��ا ت��ع��ام��ل��وا م��ع شخصيات ت��اري��خ��ي��ة م��ؤث��رة –‬ ‫ً‬ ‫سياسيا أو ً‬ ‫اجتماعيا – رأوا أن املوضوعية تقتضي تقسيم سيرتهم‬ ‫ثقافيا أو‬ ‫إلى مراحل‪ ،‬وثمة نماذج أخرى كثيرة‪ .‬وفيما يخص عبد الناصر فإن مسيرته‬ ‫في الحقيقة يمكن تقسيمها إلى مرحلتني أساسيتني‪« :‬ناصر األول» وتمتد‬ ‫حتى ‪ ،1956‬و«ناصر الثاني» وتمتد حتى النكسة التي هي – عند أي باحث‬

‫منصف – نهاية عبد الناصر الحقيقية‪.‬‬ ‫ومن املالمح ًاملهمة للمرحلة األولى من تجربة عبد الناصر أنها تنسف املقولة‬ ‫األكثر ارتباطا بالهالة التي أحاطت به وهي هالة مواجهته للغرب – وبخاصة‬ ‫أميركا – وهو ما يتم استحضاره في بعض وسائل اإلعالم وتكريسه بإلحاح‬ ‫شديد‪ً ،‬‬ ‫وطبعا دون أدنى تدقيق!‬ ‫ً‬ ‫فمثال‪ ،‬مما أورده جيفري أرونسون في كتابه القيم‪« :‬أميركا تخرج من الظل»‬ ‫ً‬ ‫أن السفير املصري في أميركا قال ما يلي واصفا العالقات املصرية األميركية‬ ‫بعد يوليو (تموز) ‪« :1952‬من األكيد أن مصر بحكم آيديولوجيتها إنما هي‬

‫‪52‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬

‫املالكم االسطوري محمد‬ ‫علي يقبل تمثال عبد‬ ‫الناصر‬


‫كتاب ‪ :‬طلعت باشا‪ ...‬مؤسس تركيا الحديثة‬ ‫ومخطط اإلبادة الجماعية‬ ‫تأليف‪ :‬هانس لوكاس كيزر‬ ‫مراجعة‪ :‬جون واتربوري‬ ‫ب ��دأ م�ح�م��د ط�ل�ع��ت ع ��ام ‪ 1910‬ال�ت�خ�ط�ي��ط إلب� ��ادة األرم� ��ن ف��ي اإلم �ب��راط��وري��ة‬ ‫العثمانية‪ ،‬وكان حينها زعيم حركة الشباب التركي ورئيس الوزراء املستقبلي‬ ‫ُ‬ ‫ظهره كيزر في كتابه‬ ‫لإلمبراطورية‪ .‬وباشر عام ‪ 1915‬بتنفيذ مخططه‪ .‬وي ِ‬ ‫بارع وآيديولوجي متعصب‪ .‬تشابك نثر كيزر في‬ ‫ساحر وتكتيكي‬ ‫كوحش‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ ً‬ ‫بعض املقاطع‪ ،‬وقد يكون سرده مربكا‪ ،‬لكن الحكاية التي سردها تجذب القارئ‪،‬‬ ‫والبحوث التي أجراها جيدة وعميقة‪ .‬قايض طلعت تحالفًا في زمن الحرب مع‬ ‫أملانيا مقابل صمت األخيرة عن مقتل ما يقدر بنحو ‪ 800‬ألف أرمني‪ .‬وتسببت‬ ‫أفعاله بخجل مدينة فايمار في أملانيا‪ ،‬والتي سخر سكانها من إمكانية أن‬ ‫تتحول اإلمبراطورية العثمانية إلى اتجاه أكثر ليبرالية‪ .‬وبعد فراره إلى املنفى‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫تأثير‬ ‫مسلح أرمني طلعت عام ‪ .1921‬وحتى في موته كان له‬ ‫في برلني اغتال‬ ‫كبير‪ .‬ويناقش كيزر في كتابه بأن حركة طلعت كانت بمثابة «نموذج» للحزب‬ ‫النازي‪ .‬كما يؤكد فكرة أن بروز كمال أتاتورك في عشرينيات القرن العشرين‬ ‫ً‬ ‫كان بمثابة استمرارية لحزب الشباب التركي بدال من أن يكون سببا في تفككه‪.‬‬ ‫ويقول إن الرئيس التركي رجب طيب إردوغ��ان يستند إلى املواضيع القومية‬ ‫العثمانية التي أشاعها طلعت‪.‬‬

‫كتاب‪ :‬السلطة السرية‪ ...‬كيف يشكل املنتدى االقتصادي‬ ‫العاملي أجندة السوق‬ ‫تأليف‪ :‬كريستينا غارسنت وإيدريان سوربوم‬ ‫مراجعة‪ :‬ريتشارد كوبر‬ ‫ن�ظ��م امل�ن�ت��دى االق �ت �ص��ادي ال�ع��امل��ي ع�ل��ى م��دى أك�ث��ر م��ن نصف‬ ‫قرن تجمعًا سنويًا للسياسيني واملديرين التنفيذيني والخبراء‬ ‫وصانعي السياسات في داف��وس بسويسرا‪ .‬وال يملك املنتدى‬ ‫ً‬ ‫رئيسيا‬ ‫االقتصادي العاملي أي سلطة رسمية لكنه أصبح منتدى‬ ‫يناقش فيه النخب أف�ك��ار السياسة واألول��وي��ات‪ .‬ويستكشف‬ ‫غارسنت وس��ورب��وم في ه��ذه ال��دراس��ة التثقيفية أعمال املنتدى‬ ‫االقتصادي العاملي في الداخل واستراتيجياته للتواصل‪ .‬وعبروا‬ ‫ع��ن انزعاجهم بسبب افتقار املنتدى للمساءلة الديمقراطية‪،‬‬ ‫ولكن من الصعب وجود املؤسسات الديمقراطية مثل البرملانات‬ ‫الهيئات الدولية‪ .‬وعلى الرغم من جاذبية فكرة وجود‬ ‫املنتخبة في اّ‬ ‫ً‬ ‫فعليا تأسيسه ف��ي الوقت‬ ‫ب��رمل��ان دول ��ي‪ ،‬إل أن��ه م��ن املستبعد‬ ‫الراهن‪ ،‬وال يمكن بالتحديد تأسيس برملان يستطيع أعضاؤه‬ ‫ً‬ ‫مناقشة القضايا املعقدة بلغة مشتركة ب��دال من مجرد إلقاء‬ ‫الخطب املوجهة للناخبني املحليني‪ .‬وفي النهاية‪ ،‬يستنتج الكاتبان‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫مفيد ً‬ ‫منحازا‬ ‫نوعا ما حتى ولو كان‬ ‫أن املنتدى االقتصادي العاملي‬ ‫نحو تصورات النخبة‪.‬‬

‫‪51‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫ً‬ ‫من أهم الكتب الصادرة حديثا‪:‬‬

‫«طلعت باشا‪ ...‬مؤسس تركيا الحديثة‬ ‫ومخطط اإلبادة الجماعية»‪...‬‬ ‫و«السلطة السرية‪ ...‬كيف يشكل املنتدى‬ ‫االقتصادي العاملي أجندة السوق»‬ ‫لندن‪« :‬املجلة»‬

‫اختارت «املجلة» كتابني من أهم الكتب الصادرة حديثا‪ ،‬التي عرضت بالنقد والتحليل في مجلة «فورن‬ ‫أفيرز» في عدد فبراير (شباط) الحالي‪ ،‬وهما كتاب «طلعت باشا‪ :‬مؤسس تركيا الحديثة ومخطط اإلبادة‬ ‫الجماعية»‪ ،‬من تأليف هانس لوكاس كيزر‪ ،‬ومراجعة جون واتربوري‪ .‬وكتاب «السلطة السرية‪ :‬كيف يشكل‬ ‫املنتدى االقتصادي العاملي أجندة السوق»‪ ،‬من تأليف كريستينا غارسنت‪ ،‬وإيدريان سوربوم‪ ،‬ومراجعة‬ ‫ريتشارد كوبر‪ .‬وفيما يلي مراجعة مختصرة عن الكتابني املختارين وهما جديران بالقراءة‪.‬‬

‫‪50‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫السماع الصوفي من الفنون اإلنشادية‬ ‫املعروفة في العالم العربي‪ ،‬وهو‬ ‫مصطلح عربي استعمله الصوفيون‬ ‫للداللة على اإلنشاد الديني‬

‫الروحية للمجتمع العربي واإلسالمي»‪.‬‬ ‫وك��ش��ف أن «ال��س��م��اع ال��ص��وف��ي ب��ال��ج��زائ��ر ع���رف خ�لال‬ ‫السنوات األخيرة انتشارا واسعا‪ ،‬وتحرر من احتكار‬ ‫وقبضة بعض النوادي وال��زواي��ا‪ ،‬فالجمهور لم يقتصر‬ ‫على الشيوخ وبعض املريدين بل امتد ليشمل كل فئات‬ ‫املجتمع من طلبة وباحثني وأساتذة جامعات‪ ،‬فضال عن‬ ‫الجمهور العادي املتذوق للفن»‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫الصوفية تتمركز‬ ‫ويوجد في الجزائر كثير من الطرق‬ ‫فيما يعرف بـ «الزوايا»‪ ،‬والتي يتجاوز عددها في الجزائر‬ ‫ً‬ ‫‪ 8900‬زاوية‪ ،‬تتبع نحو ‪ 35‬طريقة صوفية‪ ،‬وأحيانا يدفن‬ ‫‪49‬‬

‫فيها الشيوخ القائمون على رع��اي��ة ه��ذه ال��زواي��ا‪ ،‬وبعد‬ ‫مرور فترة يعتبر سكان املنطقة هذه الزوايا أضرحة تتم‬ ‫زيارتها من حني إلى آخر تبركًا بأصحابها‪.‬‬ ‫وتعتبر مدينة بجاية من أكبر املدن الحاضنة للتصوف‬ ‫ف��ي ال��ج��زائ��ر‪ ،‬وي��رج��ع ه��ذا لحلول ك��ب��ار املتصوفة بها‪،‬‬ ‫فالشيخ األكبر محيي الدين بن عربي رحل من األندلس‬ ‫في بجاية فترة قبل أن ينتقل إلى دمشق‬ ‫إلى الجزائر وأقام ّ‬ ‫ليتوفى بها‪ .‬كما حل اإلمام الصوفي الشهير ابن سبعني‬ ‫في بجاية مدة واستقر بها بعد أن طرد من سبتة‪ ،‬لينتهي‬ ‫ً‬ ‫مستقرا بمكة إلى وفاته‪.‬‬ ‫به الحال‬ ‫ومنذ عهد الرئيس بوتفليقة الذي بدأ في ‪ 1999‬فطنت‬ ‫حكومته إل���ى ض����رورة اس��ت��ي��ع��اب ال��ص��وف��ي��ة وإعطائها‬ ‫م��س��اح��ات أك��ب��ر ل��ل��ظ��ه��ور وت���أدي���ة دوره����ا ف��ي املجتمع‪.‬‬ ‫فساعدت الحكومة مشايخ الطرق الصوفية في ترميم‬ ‫الزوايا املنتشرة في البالد لدعمها مرة أخرى بعد سنوات‬ ‫من التهميش لصالح السلفيني‪.‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫الحاضرات إل��ى مشاركة الثنائي «التونسي الجزائري»‬ ‫بزغاريد أضافت لآلالت املوسيقية (الدف والبندير) التي‬ ‫وظفتها فرقة إشراق بونة حالوة صوتية منقطعة النظير‪.‬‬ ‫ف��رق��ة «إس�ك�ت��ا» ال�ق��ادم��ة م��ن أق�ص��ى ال�ج�ن��وب ال�ج��زائ��ري‬ ‫تمنراست أطربت الحاضرين بباقة من األغاني الصوفية‬ ‫امل�س�ت��وح��اة م��ن ال �ت��راث األم��ازي �غ��ي ال �ص �ح��راوي تجلت‬ ‫ج�م��ال�ي��ات�ه��ا ال�ف�ن�ي��ة م��ن خ�ل�ال ت �ن��وع اآلالت امل��وس�ي�ق�ي��ة‬ ‫املستعملة التي تجمع بني ما هو تقليدي وما هو عصري‪.‬‬ ‫الطبعة السابعة إلى جانب السماع‪ ،‬شملت عدة جلسات‬ ‫ف �ك��ري��ة ن�ش�ط�ه��ا األدي � ��ب ن�ب�ي��ل غ �ن��دوس��ي‪ ،‬ع�ل��اوة على‬ ‫مداخالت لألستاذ ياسني بن عبيد من جامعة سطيف‬ ‫حول «دور االستشراف في معالجة التصوف اإلسالمي‬ ‫وإسهامات عبد الواحد يحيى في التعريف بالتصوف‬ ‫اإلسالمي لغير املسلمني»‪ ،‬والدكتور سفيان زدادقة حول‬ ‫«السماع في عالم التصوف‪ :‬السماع واملوسيقى‪ ...‬قراءة‬ ‫في املصطلح والتشغيل لدى املتصوفة»‪.‬‬ ‫كما تزين بهو دار الثقافة بمعرض للفنون اإلسالمية‬ ‫ض �م��ن ج �ن��اح�ين‪ :‬األول ي �ض��م ‪ 38‬ل��وح��ة ف�ن�ي��ة ل�ل�ف�ن��ان‬ ‫التشكيلي محمد أكرور‪ ،‬خريج مدرسة الفنون الجميلة‬ ‫لسيدي بلعباس‪ّ ،‬‬ ‫مكنوناتها على كثير من‬ ‫تعبر ف��ي‬ ‫ّ‬ ‫لاّ‬ ‫الخواطر ال رمزية‪ ،‬شبه التجريدية‪ ،‬وظف فيها مبدعها‬ ‫ً‬ ‫شيئا من الكتابة زادتها رونقا وبهاء‪.‬‬ ‫أما الجناح الثاني الخاص بالحرف العربي‪ ،‬للمبدع الفنان‪،‬‬ ‫عبد الوهاب خنينف‪ ،‬من سطيف‪ ،‬فيتضمن ‪ 40‬لوحة فنية‬ ‫ملختلف أنواع الخطوط على غرار الكالسيكي‪ ،‬والكوفي‪،‬‬ ‫وال�ث�ل��ث‪ ،‬وال��دي��وان��ي‪ ،‬وامل �غ��ارب��ي‪ ،‬وذل��ك بتوظيف الحرف‬ ‫كوسيلة تشكيلية‪.‬‬

‫كما ّ‬ ‫تزينت أجنحة املعرض بأربعة مصاحف مزخرفة‬ ‫يدويًا‪ ،‬بخطوط عربية متنوعة‪ ،‬يتكون املصحف األول من‬ ‫‪ 604‬صفحات‪ ،‬استغرق إنجازه ‪ 8‬سنوات‪ ،‬ومصحف ثان‬ ‫من ‪ 80‬صفحة استغرق إنجازه ‪ 5‬سنوات وبه زخرفة عند‬ ‫كل ‪ 15‬حزبا أما املصحف الثالث فهو مكتوب بخط النسخ‬ ‫التركي واستغرقت مدة إنجازه ‪ 6‬سنوات‪.‬‬ ‫وأوض��ح محافظ املهرجان إدري��س بوديبة لـ «املجلة» أن‬ ‫«ه��ذه الفعالية الثقافية والفنية تعد ج�س��را ممتدا بني‬ ‫الجمهور والفرق املحلية والدولية‪ ،‬التي تقدم تنويعاتها‬ ‫في السماع الصوفي املعبر عن التعدد الفني داخل الوحدة‬ ‫‪48‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫وخ�ل�ال األرب �ع��ة أي� ��ام‪ ،‬ت� ��داول ع�ل��ى ُرك ��ح ال �ع��روض ع��دة‬ ‫ف��رق إنشادية امتزجت أصواتها العذبة بجمال وعمق‬ ‫قصيدها‪ ،‬حيث كانت البداية مع املنشد السنغالي عمر‬ ‫النيان الذي أدخل الجمهور في حالة من الدفء الروحاني‬ ‫أنساه البرد القارس السائد خارج القاعة حيث اكتست‬ ‫الثلوج شوارع املدينة وأزقتها‪ ،‬من خالل أدائه البتهاالت‬ ‫رائعة بصوت عربي مميز على غرار«أهال يا شهر املولد»‪،‬‬ ‫و«ي��ا رس��ول الله للعاملني»‪ ،‬و«طبيبي»‪ ،‬و«كيليني» التي‬ ‫تعني باللغة العربية «ابتعدي عني»‪ ،‬ليختمها برائعة «طلع‬ ‫البدر علينا»‪.‬‬ ‫فرقة أشواق القادمة من بشار في الصحراء الجزائرية‪،‬‬ ‫بقيادة منشدها محمد شعيب‪ ،‬أمتعت الحاضرين بباقة‬ ‫متنوعة من األناشيد الصوفية املمزوجة بطباع صحراوية‬ ‫ونايلية على غ��رار «ال�ص�لاة على رس��ول ال�ل��ه»‪ ،‬و«أوالد‬ ‫لجواد»‪ ،‬و«مليمة»‪ ،‬و«الصالة على محمد شفيع األمة»‪.‬‬ ‫املايسترو السوري أحمد سليمان املدغمش أمتع الحضور‬ ‫بفواصل وباقة من املدائح‪ ،‬رفقة بلبل مدينة قسنطينة‬ ‫الجزائرية عبد الجليل آخروف‪ ،‬الذي شدا «سبحان من‬ ‫‪47‬‬

‫قدمت عدة فرق إنشادية على مدى‬ ‫أربعة أيام أجمل القصائد وامتزجت‬ ‫أصواتها العذبة بجمال وعمق املعاني‬ ‫ص��ور ح�س�ن��ك»‪ ،‬ف��ي م��دح ال��رس��ول‪ ،‬و«ال�ل�ه��م ص��ل على‬ ‫املصطفى حبيبنا محمد عليه السالم»‪.‬‬ ‫املنشد التونسي يوسف الصفراوي صنع بمعية الفرقة‬ ‫الجزائرية إشراق بونة‪ ،‬ليلة استثنائية‪ ،‬بأدائهما املشترك‬ ‫لكثير م��ن األن��اش �ي��د ال�ص��وف�ي��ة املستلهمة م��ن ال �ت��راث‬ ‫املغاربي خالل ثاني سهرات املهرجان‪ ،‬على غرار «طلع‬ ‫البدر علينا»‪ ،‬و«يا عاشقني رسول الله»‪.‬‬ ‫وتواصل تناغم األلحان التونسية مع األنغام املوسيقية‬ ‫الجزائرية في طابع صوفي مميز‪ ،‬دفع بكثير من النساء‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫من الفنون اإلنشادية املعروفة في شمال أفريقيا‬

‫السماع الصوفي يضيء ليالي سطيف الجزائرية‬

‫الجزائر‪ :‬ياسني بودهان‬ ‫«ختامها مسك»‪ ..‬هكذا كانت الحفلة الختامية للمهرجان‬ ‫الدولي للسماع الصوفي الجمعة املاضي بمحافظة سطيف‬ ‫الجزائرية‪ ،‬حيث سما األداء العربي املشترك للمنشدين‬ ‫ال� �س ��وري أح �م��د س�ل�ي�م��ان م��دغ �م��ش‪ ،‬وامل �غ��رب��ي محمد‬ ‫ال��زم��ران��ي‪ ،‬والتونسي ي��وس��ف ال �ص �ف��راوي‪ ،‬وال�ج��زائ��ري‬ ‫عبد الجليل آخ��روف ب��أرواح الحاضرين في دار الثقافة‬ ‫هواري بومدين في سماء اإلنشاد الروحي على وقع لوحة‬ ‫إنشادية رائعة عنوانها «طلع البدر علينا»‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫فخالل أربعة أيام تمثل عمر املهرجان في طبعته السابعة‪،‬‬ ‫ع��اش سكان محافظة سطيف التي تبعد ع��ن عاصمة‬ ‫البالد بنحو ‪ 400‬كلم شرقا‪ ،‬لحظات أن��س وعشق في‬ ‫حضرة املحبوب‪ ،‬على وقع أجمل القصائد وأحلى الكالم‬ ‫ف��ي وص ��ف ال��رس��ول ص�ل��ى ال �ل��ه ع�ل�ي��ه وس �ل��م‪ ،‬والتغني‬ ‫بصفاته الحميدة‪ ،‬بمشاركة ‪ 12‬فرقة للسماع الصوفي‬ ‫من داخل وخارج الجزائر‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وي�ع� ُ�د السماع الصوفي من الفنون اإلنشادية املعروفة‬ ‫ف��ي ال �ع��ال��م ال �ع��رب��ي خ��اص��ة ف��ي ش �م��ال أف��ري �ق �ي��ا‪ ،‬وه��و‬ ‫مصطلح عربي استعمله الصوفيون للداللة على اإلنشاد‬ ‫الديني الذي يكون ضمن مجالسهم العلمية أو التعبدية‪،‬‬ ‫وب��األخ��ص املولوية وأت�ب��اع الطريقة الجشتية في الهند‪،‬‬ ‫ويتضمن السماع عادة الدعاء واإلنشاد الديني‪ ،‬وترديد‬ ‫األذكار واسم الله‪ ،‬وااللتفاف حول النفس عند املولوية‪.‬‬ ‫ينسب وض��ع أوائ��ل األل�ح��ان املوسيقية للسماع حسب‬ ‫بعض املصادر إلى السلطان ولد‪ ،‬بهاء الدين محمد‪ ،‬االبن‬ ‫األكبر لجالل الدين ال��روم��ي‪ ،‬وت��دور موضوعات الغناء‬ ‫الصوفي ح��ول حب الله ورس��ول��ه‪ ،‬وق��د ك��ان السماع في‬

‫ً‬ ‫مصحوبا بعزف الناي وإيقاع الطبول والدفوف‬ ‫البداية‬ ‫ف�ق��ط‪ ،‬ث��م ت�ط��ور ذل��ك ف��ي ال �ق��رن ال�ت��اس��ع ع�ش��ر امل�ي�لادي‬ ‫لتنضم آالت جديدة كالقانون والطنبورة والكمان وغيرها‬ ‫من اآلالت‪ ،‬كما بدأ موسيقيو املولوية في تدوين موسيقى‬ ‫السماع بغرض الحفاظ على تراثها‪.‬‬ ‫وأشعار السماع‪ ،‬كما يرى الصوفية‪ ،‬هي «أشعار تحمل‬ ‫�رار معانيها إال من‬ ‫معاني رمزية ال يعرف‬ ‫كنهها وأس� ّ‬ ‫ّ‬ ‫�ى ال�ت�ج��رد م��ن ك��ل م��ا ه��و جسدي‬ ‫وص�ل��ت ب��ه النشوة إل� ّ‬ ‫وتحللت روح ��ه م��ن ك��ل م��ا ه��و م ��ادي‪ ،‬وك�ل�م��ات تحمل‬ ‫عبارات العشق والغزل والحب بكل مقاييسه وشدة الهيام‬ ‫ولوعة الفراق والحنني والشوق إلى رؤية الذات اإللهية»‪.‬‬

‫‪46‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫مجلة العرب الدولية‬

‫‪www.majalla.com‬‬


‫‪44‬‬

‫الوصاية اإليرانية الجديدة على لبنان‬ ‫ّ‬ ‫وبعد انتظار دام تسعة أشهر تألفت الحكومة‪ .‬وه��ي فترة مقبولة مقارنة مع‬ ‫انتظار اللبنانيني سنتني ّ‬ ‫ونيف على انتخاب رئيس للبالد‪ ،‬أو انتظار أكثر تسع‬ ‫سنوات من أجل إقرار قانون انتخاب يتيح للشعب التصويت ملجلس نواب جديد‪.‬‬ ‫كل تأخير كانت له أسبابه‪ ،‬منها مصالح آنية ملختلف القوى السياسية‪ ،‬ولكن‬ ‫السبب األساسي يتلخص بمعاندة البعض مشيئة وإمالءات «حزب الله» في كل‬ ‫االستحقاقات املذكورة‪.‬‬

‫بقلم‪ :‬إيلي فواز‬

‫في موضوع رئاسة الجمهورية قال الحزب بصراحة‪ ،‬عون أو ال أحد‪ .‬عاند البعض‬ ‫لفترة طويلة نسبيا‪ ،‬قدم جعجع ترشيحه ثم فاجأ الجميع بتبني ترشيح ميشال‬ ‫عون لرئاسة الجمهورية على خلفية توقيع اتفاق مصالحة بني الطرفني اللذين‬ ‫ّ‬ ‫فرقتهما حرب ضروس أواخر ثمانينات القرن املاضي‪ ،‬نتج عنها إنهاك وإضعاف‬ ‫املسيحيني سياسيا وديموغرافيا واقتصاديا وطبعا أخالقيا‪ .‬لم ينفع طبعا‬ ‫تصوير انتخاب العماد عون انتصارا لجعجع خاصة بعد رفض التيار االلتزام‬ ‫بالبنود التي نصت عليها االتفاقية ومنها مثال تقاسم املقاعد الوزارية مناصفة‬ ‫بني الفريقني‪ ،‬أمر بطبيعة الحال لم يوافق عليه «حزب الله»‪ ،‬شريك عون األساسي‬ ‫في إيصاله إلى بعبدا مقر الرئاسة‪.‬‬ ‫ثم كانت صوالت وجوالت فيما خص قانون االنتخاب النيابي‪ .‬هنا أيضا طرح‬ ‫«حزب الله» قانونا غريبا‪ ،‬هو خليط هجني بني النظام النسبي واألكثري‪ ،‬كان يعرف‬ ‫حكما أنه سيؤدي إلى إضعاف خصومه نوعا ما‪ ،‬من دون املساس بحصرية‬ ‫تمثيله وحليفه نبيه بري للطائفة الشيعية‪ .‬اعتراض البعض لم يثن عزيمة الحزب‬ ‫في فرض قانونه‪ .‬وهكذا صار‪ .‬أربع سنوات من تمديد ملجلس يفتقر الشرعية‬ ‫ّ‬ ‫يسهل سيطرة الحزب وحلفائه على معقل الديمقراطية اللبنانية‪.‬‬ ‫انتهت بقانون‬ ‫ّ‬ ‫من بعد االنتخابات النيابية‪ ،‬كلف الرئيس سعد الحريري بتأليف الحكومة‪ .‬هنا‬ ‫أيضا كان لـ «حزب الله» شروطه التي نجح في فرضها على الجميع‪.‬‬

‫أربع سنوات من‬ ‫تمديد جمللس يفتقر‬ ‫الشرعية انتهت بقانون‬ ‫ّ‬ ‫يسهل سيطرة الحزب‬ ‫وحلفائه على معقل‬ ‫الديمقراطية اللبنانية‪.‬‬

‫ق��ال أوال ال�ح��زب ال لرغبة سمير جعجع ف��ي الحصول على خمسة وزراء في‬ ‫الحكومة الجديدة‪ .‬وهكذا ص��ار‪ .‬ثم أعلن الحزب رفضه حصول جعجع على‬ ‫حقيبة مصنفة حسب املعجم السياسي اللبناني «بالسيادية»‪ ،‬أي الدفاع أو املال‬ ‫أو الداخلية‪ .‬وهكذا صار‪ .‬ما إن حصل الحزب على إذعان جعجع لشروطه انتقل‬ ‫إلى امللف الدرزي‪ ..‬فرفض الحزب انفراد وليد جنبالط بتسمية ثالثة وزراء دروز‪.‬‬ ‫وبعد أخذ ورد قبل جنبالط بما يريده الحزب‪ ،‬وحصل غريم جنبالط التقليدي‬ ‫النائب طالل أرسالن على حق تسمية وزير درزي من أصل الثالثة‪.‬‬ ‫من بعد حصوله على كل التنازالت السابقة‪ ،‬سارع الحزب بتجميع ستة نواب‬ ‫سنة من مختلف املناطق اللبنانية أطلق عليهم تسمية اللقاء التشاوري ودعم‬ ‫مطالبتهم ب��وزارة ملا له من حجم تمثيلي عند الطائفة السنية على حد تعبير‬ ‫ال�ح��زب نفسه‪ .‬ع��ارض البعض ألس�ب��اب منطقية منها أن بعض ه��ؤالء النواب‬ ‫موجودون في كتل نيابية أخرى كحال النائب قاسم هاشم مثال الذي ينتمي‬ ‫لكتلة الرئيس ّ‬ ‫بري النيابية‪ .‬ولكن عبثا‪ .‬أصر الحزب‪ ،‬فتأخرت والدة الحكومة‬ ‫ُ‬ ‫حتى لبيت مطالب الحزب‪.‬‬ ‫‪44‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫متسول سريالنكي‬ ‫يجلس بجوار لوحة‬ ‫إعالنات ملدينة ميناء‬ ‫كولومبو تبشر بفرص‬ ‫عمل و تقول" في غضون‬ ‫سنوات قليلة ‪ ،‬سيكون‬ ‫ً‬ ‫موقعا‬ ‫بورت سيتي‬ ‫لناطحات السحاب‬ ‫الزجاجية الشاهقة ‪،‬‬ ‫واملنطقة املالية املزدحمة‬ ‫‪ ،‬واملستشفيات ‪،‬‬ ‫والفنادق" (غيتي)‬

‫ما يساوي نحو ‪ 87‬في املائة من اإلجمالي‪ .‬وتجدر اإلشارة إلى أن‬ ‫الصني تعد أكبر مالك للسندات الحكومية األميركية‪ ،‬إذ إنها تمتلك‬ ‫نحو ‪ 29.6‬في املائة من إجمالي قيمة تلك السندات‪.‬‬ ‫وتعتبر أستراليا ثاني دولة مستقبلة لالستثمارات الصينية‪ ،‬ال‬ ‫سيما االستثمارات املباشرة منها‪ ،‬فهي تستحوذ على ‪ 8.6‬في‬ ‫املائة من االستثمارات الصينية حول العالم‪ ،‬بقيمة تبلغ ‪ 94.3‬مليار‬ ‫دوالر‪ .‬فيما تأتي بريطانيا في املرتبة الثالثة‪ ،‬بقيمة ‪ 72.9‬مليار‬ ‫دوالر‪ ،‬وبنسبة ‪ 6.7‬في املائة من االستثمارات الصينية املباشرة‬ ‫ح��ول العالم‪ .‬فيما تحتل سويسرا املرتبة الرابعة‪ ،‬باستثمارات‬ ‫تبلغ ‪ 60.9‬مليار دوالر‪ ،‬وبنسبة ‪ 5.6‬في املائة من االستثمارات‬ ‫الصينية الخارجية‪ ،‬ثم تأتي البرازيل في املرتبة الخامسة بإجمالي الجديد‪ ،‬لتخليصه من مرضه الحالي‪.‬‬ ‫‪ 56.6‬مليار دوالر‪ ،‬وبنسبة ‪ 5.2‬في املائة من استثمارات الصني ويضيف‪ُ ،‬يمكن وصف «مبادرة الحزام والطريق» بأنها تمثل‬ ‫املباشرة حول العالم‪.‬‬ ‫هذا العالج الذي أرادت الحكومة الصينية أن تعطيه القتصادها‬ ‫لتخليصه من تلك املتالزمة‪ ،‬وال يمكن ‪ -‬في هذا الصدد ‪ -‬إغفال‬ ‫أن هذه املبادرة التي تم إطالقها في عام ‪ .2013‬لم تستطع حتى‬ ‫متالزمة الصني‬ ‫اآلن إثبات كفاءتها في عالج امل��رض‪ ،‬بل إن املبادرة ذاتها بدت‬ ‫وم ��ن ج��ان�ب��ه‪ ،‬ي ��رى ع�ل��ي ص�ل�اح‪ ،‬ال�ب��اح��ث ف��ي م��رك��ز «املستقبل عليها أعراض الضعف خالل السنوات األخيرة‪ ،‬وتقوم الحكومة‬ ‫لألبحاث والدراسات املتقدمة» بأبوظبي‪ ،‬في دراسة تحمل عنوان الصينية اآلن بمراجعتها بشكل شامل‪ .‬إلى جانب ذلك‪ ،‬فقد تبنت‬ ‫«متالزمة الصني» أن نموذج التنمية ال��ذي تتبناه الصني واملبني الصني خالل الفترة املاضية إجراءات جديدة إلنعاش اقتصادها‪،‬‬ ‫ْ‬ ‫على «التوجه نحو التصدير»‪ ،‬واملعزز بـ«ثورة اإلنتاج الرخيص»؛ لم حيث قام َبنكها املركزي بتخفيض نسبة االحتياطي اإللزامي لدى‬ ‫ًّ‬ ‫ً‬ ‫مثاليا للحالة الصينية بعد اآلن‪ ،‬أو على األقل لم يعد البنوك بمقدار نقطة مئوية واح��دة‪ ،‬وعمل على تسهيل شروط‬ ‫نموذجا‬ ‫يعد‬ ‫ً‬ ‫كافيا بمفرده‪ .‬وتشير البيانات إلى أن االقتصاد الصيني يعاني اإلقراض متوسط األجل للشركات الصغيرة‪ .‬بجانب ذلك‪ ،‬أقرت‬ ‫ًّ‬ ‫ض ّية يمكن تسميتها بـ«متالزمة الصني»‪ ،‬بعد أن الحكومة إج��راءات من بينها تعزيز اإلنفاق على البنية التحتية‪،‬‬ ‫حاليا حالة َم َر ِ‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫استنفد معظم إمكانات وفرص النمو والتوسع املتاحة أمامه محليا وتخفيض م�ع��دالت ال�ض��رائ��ب‪ .‬لكن ال ي�ب��دو أن ه��ذه اإلج ��راءات‬ ‫ًّ‬ ‫وعامليا بموجب النموذج التنموي املتبع‪ ،‬ليصبح في حاجة ماسة ستكون كافية بمفردها‪ ،‬وهذا ما أكده بنك «جي بي مورغان»‬ ‫إلى عالج أكثر فاعلية عبر تبني نموذج تنموي جديد ذي طابع الذي يرى أن «هذه اإلجراءات قد ال تكون كافية لتحفيز االقتصاد‬ ‫ً‬ ‫تناسبا مع احتياجات اقتصادها الصيني املتباطئ»‪.‬‬ ‫استراتيجي بعيد املدى‪ ،‬وأكثر‬

‫سريالنكا اضطرت لتحويل ميناء‬ ‫هامبانتوتا إلى ملكية صينية بعد عجزها‬ ‫عن السداد‪.‬‬

‫‪43‬‬

‫العدد ‪ 1733‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 01‬‬


‫ً‬ ‫ُ‬ ‫‪ .2009‬متفوقا على االقتصاد األملاني‪ ،‬وساعده ذلك على تحقيق‬ ‫تطلق عليه اسم «العوملة الصينية»‪.‬‬ ‫وك� ��ان ال �ع��ام��ل األك �ث ��ر أه �م �ي��ة ال� ��ذي س��اع��د ال �ص�ي�ن ع �ل��ى ت�ك��وي��ن فوائض تجارية كبيرة على مدار العقد‪.‬‬ ‫احتياطياتها ال�ن�ق��دي��ة ال�ض�خ�م��ة ع�ب��ر ال �س �ن��وات‪ ،‬ه��و أن�ه��ا تحقق‬ ‫ً‬ ‫القومي‬ ‫وبشكل شبه دائم فائضا في املوارد املحلية‪ ،‬وظل «االدخار‬ ‫استثمار الفوائض‬ ‫اإلجمالي» في الصني أعلى من «االستثمار القومي اإلجمالي» بها‬ ‫في أغلب السنوات منذ عام ‪ 1980‬حتى اآلن‪ .‬بل إنه ظل أعلى منه تأخذ الفوائض املالية الصينية الكثير من الصور‪ ،‬ويتركز الجزء‬ ‫وبشكل‬ ‫دائم بها بداية من عام ‪ 1994‬حتى اآلن‪ .‬ولذلك فقد حققت األكبر منها في صورة أصول مملوكة لصناديق الثروة السيادية‬ ‫ً‬ ‫املائة‬ ‫في‬ ‫‪3.4‬‬ ‫نحو‬ ‫متوسطه‬ ‫بلغ‬ ‫املحلية»‪،‬‬ ‫«املوارد‬ ‫في‬ ‫ا‬ ‫فائض‬ ‫الصني‬ ‫الصينية‪ ،‬حيث تمتلك الصني أربعة صناديق سيادية تبلغ القيمة‬ ‫ًّ‬ ‫‪.2018‬‬ ‫‬‫‪1994‬‬ ‫الفترة‬ ‫خالل‬ ‫اإلجمالي‬ ‫املحلي‬ ‫الناتج‬ ‫من‬ ‫ا‬ ‫سنوي‬ ‫اإلجمالية ألصولها نحو ‪ 1.68‬تريليون دوالر‪ ،‬بما يساوي نحو‬ ‫ب��اإلض��اف��ة إل��ى فائضها ف��ي الحساب ال �ج��اري‪ ،‬وك��ذل��ك إي��رادات�ه��ا ‪ 21.1‬في املائة من إجمالي أصول صناديق الثروة السيادية حول‬ ‫امل �ت��زاي��دة م��ن ال�ق�ط��اع ال�س�ي��اح��ي‪ ،‬وت��دف �ق��ات االس�ت�ث�م��ار األجنبي العالم‪ ،‬وفق بيانات معهد صناديق الثروة السيادية لشهر يونيو‬ ‫املباشرة إليها‪ ،‬وظل توجه االقتصاد الصيني إلى املزيد من االنفتاح ‪.2018‬‬ ‫ً‬ ‫على العالم الخارجي‪ ،‬مدفوعا بفائض اإلنتاج املحلي الكبير الذي أم��ا عن الجزء املتبقي‪ ،‬فهو إم��ا أن��ه استثمارات وأص��ول مملوكة‬ ‫طلب محلي ٍ‬ ‫كاف الستيعابه‪ ،‬هذا بجانب قيام لشركات صينية أخرى‪ ،‬حكومية أو شبه حكومية أو خاصة‪ ،‬وإما‬ ‫ال يستطيع توفير ٍ‬ ‫َّ‬ ‫ً‬ ‫املزيد‬ ‫اجتذاب‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ‫األجنبي‪،‬‬ ‫االستثمار‬ ‫الصني بتيسير قواعد‬ ‫أنه أصول سائلة لدى البنك املركزي الصيني‪ ،‬سواء كانت مدخرة‬ ‫الخارج‪.‬‬ ‫من‬ ‫االستثمارية‬ ‫من التدفقات‬ ‫لديه بشكل مباشر أو كاحتياطيات في القطاع املصرفي الصيني‬ ‫خالل‬ ‫استثنائية‬ ‫تصديرية‬ ‫بقدرات‬ ‫الصيني‬ ‫االقتصاد‬ ‫وقد تمتع‬ ‫بشكل عام‪.‬‬ ‫العقد املاضي‪ ،‬فأصبح أكبر اقتصاد ُم ّ‬ ‫عام‬ ‫من‬ ‫بداية‬ ‫العالم‬ ‫في‬ ‫ر‬ ‫صد‬ ‫أما عن قنوات إنفاق الفوائض املالية التي تمتلكها الصني‪ ،‬فإن أغلبها‬ ‫يأخذ صورة استثمارات موزعة على ‪ 111‬دول��ة‪ ،‬ما قد يجعلها‬ ‫ً‬ ‫انتشارا حول العالم‪ .‬وتأتي الواليات‬ ‫االستثمارات الدولية األكثر‬ ‫املتحدة في مقدمة الدول املستقبلة لالستثمارات الصينية‪ ،‬إذ إنها‬ ‫تحتضن ما يناهز ‪ 1.36‬تريليون دوالر منها‪ ،‬بما يمثل ‪ 42.7‬في‬ ‫املائة من إجمالي االستثمارات الصينية في الخارج‪ .‬ويذهب نحو‬ ‫‪ 177.2‬مليار دوالر‪ ،‬بما يساوي ‪ 13‬في املائة من استثمارات الصني‬ ‫في الواليات املتحدة إلى مجاالت االستثمار املباشرة‪ ،‬فيما تبلغ‬ ‫قيمة استثماراتها غير املباشرة هناك نحو ‪ 1.18‬تريليون دوالر‪ ،‬أو‬

‫الواردات من السلع الرأسمالية في‬ ‫كمبوديا أدت لزيادة العجز التجاري‪.‬‬

‫‪42‬‬

‫العدد ‪ 1733‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 01‬‬


‫األرب��اح قبل الفوائد والضريبة واإله�لاك والدين – مقياس شائع‬ ‫لقدرة الشركة على س��داد ديونها – ك��ان ل��دى أكبر ‪ 10‬مقاولني‬ ‫صينيني متوسط مضاعف يبلغ ‪ 9.2‬مرة‪ ،‬مما يدل على مستوى‬ ‫م��ف��رط م��ن امل��دي��ون��ي��ة‪ ،‬بينما ك���ان ل���دى ن��ظ��رائ��ه��م غ��ي��ر الصينيني‬ ‫متوسط مضاعف يبلغ ‪ 2.4‬مرة‪.‬‬ ‫ولكن هذه اﻷمور بدأت في التغير وبطرق ربما تؤثر على استثمارات‬ ‫«الحزام والطريق»‪ ،‬ففي مايو (أيار) املاضي أمرت بكني شركات‬ ‫لجنة اإلش��راف على إدارة اﻷصول اململوكة للدولة بخفض نسب‬ ‫الديون إلى اﻷصول الخاصة بها بحلول عام ‪ .2020‬ليقول املحللون‬ ‫ً‬ ‫تركيزا أكبر على جودة املشروعات‬ ‫إن هذا من املرجح أن يستلزم‬ ‫االستثمارية في الخارج‪.‬‬

‫نائب الرئيس األميركي‪ :‬الدول ينبغي أن ال‬ ‫تقبل بدين يقوض سيادتها‪ ...‬والصني تؤكد‪:‬‬ ‫لن تسقط أي من الدول النامية في فخ الديون‬ ‫جملرد التعاون معنا‪.‬‬

‫حيث قفز حجم التجارة ‪ 16‬في املائة إلى ما يقرب من ‪ 100‬مليار‬ ‫أفريقيا‪ ...‬على الخط‬ ‫دوالر‪ ،‬خ�لال الستة أشهر األول���ى‪ ،‬في حني ارتفعت استثمارات‬ ‫زعيما الصني ف��ي أفريقيا بأكثر م��ن ‪ 100‬م��رة منذ ع��ام ‪ 2000‬وحتى‬ ‫ً‬ ‫وبجولة من املباحثات املثمرة في العاصمة بكني‪ ،‬خطا ‪53‬‬ ‫أف��ري��ق ً��ي��ا ب��ال��ق��ارة ال��س��م��راء أول���ى خطواتها ف��ي «ط��ري��ق ال��ح��ري��ر»‪ ،‬نهاية عام ‪.2017‬‬ ‫وحظيت القارة األفريقية ب��ـ‪ 60‬مليار دوالر‪ ،‬تتوزع على قروض‬ ‫ً‬ ‫مليارا كمساعدة مجانية وقروض قدرات مالية‬ ‫بقيمة ‪ 20‬مليارا‪ ،‬إلى جانب ‪15‬‬ ‫بال فوائد‪ ،‬كما سيتم تخصيص صندوقني للتنمية وتمويل واردات‬ ‫السلع األفريقية بذات القيمة‪ .‬وتمتد حزمة التشجيعات الصينية تعد الفوائض املالية الصينية املصدر الرئيسي لتمويل إطالق‬ ‫إلى الشركات التي ستحثها بكني على استثمار ‪ 10‬مليارات دوالر مبادرة «الحزام والطريق»‪ ،‬وتعتبر الصني اآلن هي أكبر دولة‬ ‫مالكة الحتياطيات النقد األجنبي في العالم‪ ،‬بحجم احتياطيات‬ ‫على األقل في القارة السمراء خالل األعوام الـ‪ 3‬املقبلة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وسجلت التجارة الصينية مع أفريقيا ً‬ ‫سريعا منذ عام ‪ 2000‬تبلغ ‪ 3.18‬تريليون دوالر‪ ،‬بنسبة ‪ 27‬في املائة من االحتياطيات‬ ‫نموا‬ ‫وحتى عام ‪ .2017‬حيث ارتفع إجمالي حجم التجارة بني البلدين العاملية البالغة ‪ 11.59‬تريليون دوالر‪ ،‬متغلبة بذلك على جميع‬ ‫نحو ‪ 17‬مرة‪ ،‬لتصبح الصني بذلك أكبر شريك تجاري ألفريقيا دول العالم من دون استثناء‪ ،‬وتعد االحتياطيات النقدية الوفيرة‬ ‫وس��ي��ل��ة تستخدمها ال��ح��ك��وم��ة الصينية ف��ي ت��م��وي��ل توسعها‬ ‫لـ‪ 9‬سنوات متتالية‪.‬‬ ‫وفي عام ‪ ،2017‬ارتفعت تجارة الصني مع أفريقيا بنسبة ‪ 14‬في االستثماري ح��ول العالم‪ ،‬وتطبيق خططها املتعلقة بمبادرة‬ ‫املائة على أساس سنوي‪ ،‬لتصل إلى ‪ 170‬مليار دوالر أميركي‪« ،‬الحزام والطريق»‪ ،‬وهو ما يجعل تلك االحتياطيات بمثابة اآللية‬ ‫واستمرت وتيرة النمو السريع حتى النصف األول من عام ‪ ،2018‬الفعالة في يد الصني لترسيخ نموذجها الجديد من العوملة الذي‬

‫‪41‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫وق��ال أليكس هوملز‪ ،‬الخبير االقتصادي املتخصص في شؤون‬ ‫آسيا لدى مؤسسة «كابيتال إيكونوميكس»‪ ،‬إن باكستان على‬ ‫وشك الدخول في أزمة ميزان مدفوعات نتجت إلى حد كبير عن‬ ‫زيادة الواردات من السلع الرأسمالية املرتبطة بسلسلة من مشاريع‬ ‫البنية التحتية الصينية الضخمة‪.‬‬ ‫وفي بداية يونيو (حزيران) املاضي‪ ،‬كان متبقيا لدى البنك املركزي‬ ‫الباكستاني ‪ 10‬مليارات دوالر فقط من العمالت األجنبية‪ ،‬أي أقل‬ ‫بكثير من ‪ 12.7‬مليار دوالر ال�لازم تسديدها إلى الخارج خالل‬ ‫العام املقبل‪ ،‬ولكن رغم الوضع املالي الهش لـ«إسالم آب��اد» تدير‬ ‫«ب�ك�ين» أكبر برنامج لها ف��ي ال�ب�لاد وت�م��ول وتشيد بنية تحتية‬ ‫بقيمة ‪ 62‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأظ�ه��رت أي��ض��ا كمبوديا‪ ،‬املستفيد الكبير م��ن ق��روض م�ب��ادرة‬ ‫«الحزام والطريق»‪ ،‬عالمات التوتر‪ ،‬فقد أدى ارتفاع ال��واردات من‬ ‫السلع الرأسمالية ملشاريع البناء إلى زيادة العجز التجاري إلى ‪10‬‬ ‫في املائة من إجمالي الناتج املحلي‪ ،‬وحال تدهور تدفقات االستثمار‬ ‫األجنبي ستعاني البالد لتمويل التزاماتها الخارجية‪.‬‬

‫سريالنكا تبيع امليناء‬ ‫واجهت عدة دول أخرى مشاكل مماثلة‪ ،‬فقد اضطرت سريالنكا‬ ‫إلى تحويل ميناء هامبانتوتا االستراتيجي إلى ملكية صينية‪ ،‬بعد‬

‫كريستني الغارد‪ :‬املشروعات الدولية قد‬ ‫تنطوي على مشاكل في الدين للدول املشاركة‪.‬‬

‫أن باتت غير قادرة على مواكبة تسديد ديونها للدائنني الصينيني‪.‬‬ ‫وخفضت «م��ودي��ز» تصنيفها االئتماني للجبل األس��ود بعد أن‬ ‫اقترضت من الصني لتمويل املرحلة األولى من طريق سريع تصل‬ ‫ُ‬ ‫تكلفته إل��ى ‪ 809‬ماليني ي��ورو‪ ،‬وه��و مبلغ يعادل خمس إجمالي‬ ‫ً‬ ‫تقريبا‪.‬‬ ‫الناتج املحلي للبالد‬ ‫ووقعت «الوس» على خط سكة حديد ممول من الصني بتكلفة‬ ‫ً‬ ‫تقريبا من إجمالي‬ ‫‪ 6‬مليارات دوالر‪ ،‬وهو ما يعادل ‪ 40‬في املائة‬ ‫الناتج املحلي للبالد في عام ‪ ،2015‬مما استلزم استيراد اآلالت‬ ‫التي ساهمت في عجز تجاري متفاقم‪.‬‬ ‫وتختلف صعوبات الحزام والطريق في ماليزيا‪ ،‬حيث ال تواجه‬ ‫«كواالملبور» مشاكل ميزان املدفوعات‪ ،‬ولكن رئيس الوزراء املاليزي‬ ‫الجديد مهاتير محمد علق نحو ‪ 23‬مليار دوالر في مشاريع البنية‬ ‫التحتية املدعومة من الصني‪ ،‬بينما تقوم حكومته بمراجعة العقود‬ ‫غير املتكافئة‪.‬‬ ‫وتوصلت مجموعة «آر دبليو آر» االستشارية‪ ،‬عبر دراسة أجرتها‪،‬‬ ‫إلى أن الخالفات القائمة حول الديون واملعارضة العامة للمشاريع‬ ‫واالعتراضات على سياسات العمالة الصينية وتأخيرات األداء‬ ‫واملخاوف بشأن األمن القومي‪ ،‬قد زادت من نسبة مشاريع «الحزام‬ ‫والطريق» املتعثرة إلى نحو ‪ 270‬مشروعا من بني إجمالي ‪1814‬‬ ‫ً‬ ‫مشروعا تم تنفيذها منذ عام ‪ ،2013‬كما أن هذه املشاريع تمثل‬ ‫نحو ‪ 32‬في املائة من القيمة اإلجمالية للمشاريع‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وتتواجد مشاكل الديون أيضا على مستوى الشركات‪ ،‬ويرجع‬ ‫ذلك إلى أن الشركات الصينية الكبيرة اململوكة للدولة التي تبني‬ ‫وتدير وتستثمر في كثير من مشاريع «الحزام والطريق» عالية‬ ‫االستدانة إلى حد كبير في املتوسط‪.‬‬ ‫وأظهرت دراسة أجرتها «فايننشيال تايمز» أن أكبر ‪ 10‬مقاولني‬ ‫صينيني ف��ي التشييد وال�ه�ن��دس��ة يعملون خ��ارج ال�ص�ين أعلى‬ ‫استدانة بنحو ‪ 4‬مرات من أكبر ‪ 10‬شركات غير صينية‪.‬‬ ‫وأشارت البيانات إلى أنه فيما يخص إجمالي الدين إلى مقياس‬

‫‪40‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫لحماية الصني والحكومات الشريكة من الدخول في اتفاقات تسبب‬ ‫صعوبات مالية مستقبال‪.‬‬ ‫وفي قمة منتدي التعاون االقتصادي آلسيا واملحيط الهادي (أبك)‪،‬‬ ‫أع��رب نائب الرئيس األميركي‪ ،‬مايك بنس عن قلقه من مبادرة‬ ‫الحزام والطريق الصينية‪ ،‬قائال إن الدول ينبغي أن ال تقبل بدين‬ ‫يقوض سيادتها‪.‬‬

‫رد صيني‬ ‫لكن وزارة الخارجية الصينية أك��دت أن أي��ا من ال��دول النامية لن‬ ‫تسقط في فخ الديون ملجرد التعاون مع الصني‪ .‬وقال املتحدث باسم‬ ‫وزارة الخارجية الصينية‪ ،‬ه��وا تشون يينغ‪« :‬بالعكس‪ ،‬التعاون‬ ‫مع الصني يرفع ق��درات ومستويات التنمية املستقلة لتلك الدول‬ ‫ويحسن معيشة املواطنني»‪.‬‬ ‫وترتبط سلسلة الخالفات التي اندلعت في دول مثل باكستان‬ ‫وسريالنكا والوس وماليزيا والجبل األسود وغيرها باستدامة‬ ‫ال��دي��ون‪ ،‬إم��ا ب�س�ب��ب ع��دم ق ��درة ال� ��دول ع�ل��ى ال�ت�ع��ام��ل م��ع ال��دي��ون‬ ‫املتضخمة للصني‪ ،‬أو بسبب الثمن غير املبرر لبعض مشاريع‬ ‫البنية التحتية املمولة من قبل بكني‪ .‬ويقول أندرو دافنبورت‪ ،‬املدير‬ ‫التنفيذي للعمليات لدى مجموعة «آر دبليو آر» االستشارية‪ ،‬إن‬ ‫عدم الربط بني الجدارة االئتمانية ملشروع أو بلد ما وحجم القروض‬ ‫التي تقدمها الصني أدى إلى تأخيرات في املشاريع واضطرابات‬

‫‪39‬‬

‫الرئيس الصيني‪ :‬مبادرة الحزام والطريق‬ ‫تعزز تنمية الدول املشاركة بها‪.‬‬ ‫السياسة وادع��اءات متعلقة بارتكاب مخالفات في إج��راءات منح‬ ‫العقود‪.‬‬ ‫وأظهرت دراسة أجرتها صحيفة «فايننشيال تايمز» البريطانية‬ ‫املشروع تشتمل‬ ‫أن الدول الـ‪ 78‬التي اختارتها الصني للمشاركة في‬ ‫ً‬ ‫على كثير من االقتصادات األكثر خطورة في العالم‪ ،‬وفقا لتصنيف‬ ‫منظمة ال�ت�ع��اون االق�ت�ص��ادي والتنمية للمخاطر على املستوى‬ ‫القطري‪.‬‬ ‫وب�ح�س��ب ال ��دراس ��ة‪ ،‬تشكل ال ��دول امل��وج��ودة ع�ل��ى ط��ول «ال �ح��زام‬ ‫والطريق» متوسط ‪ 5.2‬في مقياس املخاطر الصادر عن منظمة‬ ‫التعاون االقتصادي والتنمية‪ ،‬والذي يمثل الرقم ‪ 7‬أعلى مستوى‬ ‫من املخاطر عليه‪ ،‬وه��و ما يعد أس��وأ بكثير من املتوسط البالغ‬ ‫‪ 3.5‬لألسواق الناشئة‪ ،‬ويتفق ذلك مع نتائج توصلت إليها وكالة‬ ‫التصنيف االئتماني «موديز»‪ ،‬حيث قالت إن متوسط التصنيف‬ ‫االئتماني للدول ال�ـ‪ 78‬هو «بي إيه ‪ ،»2‬وهو مستوى دون الدرجة‬ ‫االستثمارية‪.‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫بعد ‪ 6‬سنوات على إعالن «مشروع القرن»‪ ...‬انضمام ‪ 106‬دول و‪ 29‬منظمة دولية‬

‫تحديات مبادرة «الحزام والطريق»‪...‬‬ ‫ومخاطر عدوى الديون الصينية في الخارج‬

‫القاهرة‪ :‬حسني البطراوي‬ ‫ً‬ ‫طموحا‬ ‫تعد مبادرة «الحزام والطريق» واحدة من أكثر برامج التنمية‬ ‫في العالم‪ ،‬فقد أطلق عليها الرئيس الصيني لقب «مشروع القرن»‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ذهبيا للعوملة‪ ،‬ومع ذلك هناك مخاوف من‬ ‫عصرا‬ ‫وأنها ستطلق‬ ‫أن تصبح هذه املبادرة قناة يتم من خاللها نقل بعض من مشاكل‬ ‫دي��ون الصني إل��ى ال �خ��ارج‪ .‬ف��امل�ب��ادرة التي تضم ‪ 106‬دول‪ ،‬و‪29‬‬

‫منظمة دولية‪ ،‬تشمل ً‬ ‫عددا من االقتصادات األكثر تأثيرًا في العالم‪.‬‬ ‫فيما ي��رى بعض ال�خ�ب��راء أن امل �ب��ادرة ه��ي أح��د ال�ح�ل��ول للمرض‬ ‫الصيني‪ ،‬فنموذج التنمية املطبق في الصني والقائم على التصدير‬ ‫ًّ‬ ‫ً‬ ‫مثاليا للحالة الصينية اآلن‪.‬‬ ‫نموذجا‬ ‫واإلنتاج الرخيص لم يعد‬ ‫كان الرئيس الصيني تشي جينبينغ قد بعث الروح من جديد في‬ ‫«طريق الحرير» التاريخي‪ ،‬الذي ربط الصني بالعالم قبل ألفي عام‪،‬‬ ‫م��ن خ�لال م�ب��ادرة «ال�ح��زام والطريق ع��ام ‪ ،»2013‬ال��ذي يتضمن‬ ‫«ال�ح��زام االق�ت�ص��ادي لطريق ال�ح��ري��ر»‪ ،‬املتمثل ف��ي شبكة الطرق‬ ‫البرية وخطوط السكك الحديدية‪ .‬و«طريق الحرير البحري»‪ ،‬املتمثل‬ ‫في شبكة خطوط املالحة البحرية‪ .‬و«خطوط أنابيب النفط والغاز‬ ‫الطبيعي»‪ ،‬التي تعزز فرص حصول الصني على احتياجاتها من‬ ‫الطاقة‪ً ،‬‬ ‫بعيدا عن مخاوف انقطاع اإلمدادات‪ .‬ومسار «طريق الحرير‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫الرقمي»‪ ،‬الذي تتضمنه املبادرة لربط الصني إلكترونيا بالعالم‪،‬‬ ‫كآلية ملواكبة التطور التكنولوجي الحادث على املستوى الدولي‪.‬‬

‫مخاوف مشروعة‬ ‫أب��دت مديرة صندوق النقد ال��دول��ي‪ ،‬كريستني الغ��ارد‪ ،‬مخاوفها‬ ‫من تزايد محتمل لديون الدول املشاركة في املشروعات املشتركة‪.‬‬ ‫وقالت الغارد إن أحد التحديات املطروحة هو ضمان وصول الحزام‬ ‫والطريق فقط أينما اقتضت الحاجة‪ ،‬والثاني هو التركيز على‬ ‫سياسات مالية سليمة‪ ،‬ولكنها أضافت‪ :‬من حسن الحظ نعلم أن‬ ‫القيادة الصينية تعي تلك املخاطر املحتملة وكذلك االستراتيجيات‬ ‫املثبتة التي يمكن أن تساعد في معالجة التحديات‪.‬‬ ‫وأضافت أن املبادرة يمكن أن توفر تمويال للبنية التحتية في دول‬ ‫شريكة هي في أمس الحاجة إليه‪ ،‬لكن ال ينبغي أن تعتبر تلك الدول‬ ‫األمر وكأنه «غداء مجاني»‪ .‬وقد تؤدي مشروعات الحزام والطريق‬ ‫إلى زي��ادة تنطوي على مشاكل في الدين‪ ،‬مما قد يقيد مجاالت‬ ‫اإلنفاق األخرى مع زيادة التزامات خدمة الدين‪ ،‬األمر الذي قد يخلق‬ ‫تحديات في ميزان املدفوعات‪ .‬وقالت في البلدان التي يرتفع فيها‬ ‫مستوى الدين العام تعد اإلدارة الحذرة لشروط التمويل أمرا مهما‬

‫‪38‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫هيثم بن طارق السعيد‪،‬‬ ‫وزير التراث والثقافة‬ ‫ورئيس اللجنة الرئيسية‬ ‫لرؤية عمان ‪( 2040‬إلى‬ ‫اليسار)‪.‬‬

‫تحديد أفكار وأعمدة معينة للرؤية بما يقدم إطار عمل للمشروع»‪.‬‬ ‫وفي تصريح لـ «املجلة» أكد سعادة السيد طالل سليمان الربحي‬ ‫نائب األمني العام للمجلس األعلى للتخطيط على ضرورة إشراك‬ ‫جميع قطاعات املجتمع وخاصة الشباب الذي يشكل ‪ 46.5‬في‬ ‫مساع إلرشاد ووضع سياسة‬ ‫املائة من عدد السكان‪ ،‬وذلك في‬ ‫ٍ‬ ‫أق���رب إل��ى اح��ت��ي��اج��ات املجتمع ولتحقيق األه����داف املنصوص‬ ‫عليها في رؤي��ة ‪ .2040‬وق��ال‪« :‬وضعت رؤي��ة ‪ 2040‬بمشاركة‬ ‫شعبية واسعة‪ .‬وكان هناك تركيز كبير على الشباب‪ ،‬ليس في‬ ‫مشاركتهم ف��ي صياغة ال��رؤي��ة فحسب‪ ،‬ب��ل وك��ذل��ك ف��ي العمل‬ ‫الجماعي وفريق العمل الذي شكلناه‪ ،‬وتأكدنا من وجود تمثيل‬ ‫قوي للشباب»‪.‬‬ ‫وفي أثناء النقاش حول دور املجتمع والشباب في تنفيذ الرؤية‪،‬‬ ‫أكد بن طارق على ضرورة إشراك الطالب في الخارج في وضع‬ ‫السياسات وتعزيز قدرة الحكومة على تنفيذها‪ ،‬إذ قال‪« :‬أحيي كل‬ ‫ً‬ ‫أفكارا ويريدون من يستمع إليهم‪ .‬أدعوهم‬ ‫شاب وشابة يملكون‬ ‫ً‬ ‫جميعا لتقديم تلك األفكار ألننا عندما نناقش رؤية مستقبلية‬ ‫يتعلق ذل��ك بمستقبل أبنائهم‪ .‬ونحن ال نفرق ب�ين شبابنا في‬ ‫الداخل والخارج»‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬أدعو الشباب إلى األخذ بزمام املبادرة واالستفادة من‬ ‫الفرص وقبول القطاع الخاص وعدم انتظار الوظيفة الحكومية»‪.‬‬ ‫وع��ن تطلعه إل��ى املستقبل بعد ‪ 20‬ع ً��ام��ا‪ ،‬ص��رح ط�لال سليمان‬

‫‪37‬‬

‫طالل بن سليمان الرحبي‪ ،‬نائب األمني العام‬ ‫للمجلس األعلى للتخطيط‪« :‬وضعت رؤية‬ ‫‪ 2040‬بمشاركة شعبية واسعة‪ .‬وكان هناك‬ ‫تركيز كبير على الشباب‪ ،‬ليس في مشاركتهم‬ ‫في صياغة الرؤية فحسب‪ ،‬بل وكذلك في‬ ‫العمل الجماعي وفريق العمل الذي شكلناه»‪.‬‬ ‫الرحبي لـ«املجلة» بأنه يرى عمان في ‪ 2040‬تنعم بالرخاء وفي‬ ‫الوقت ذاته «تحتفظ بقيمها الوطنية فخرًا للعمانيني»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مجتمعا ً‬ ‫قائما على املعرفة‪ .‬نرى عمانيني يملكون‬ ‫وأضاف‪« :‬نرى‬ ‫امل���ه���ارات وامل��ع��رف��ة امل��ن��اس��ب��ة للمنافسة ع��ل��ى امل��س��ت��وي�ين املحلي‬ ‫والدولي»‪.‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫التنويع االقتصادي واالستدامة املالية – اقتصاد متنوع ومستدام‬ ‫وتنافسي يعتمد على املعرفة واالبتكار ويعمل وفق أطر متكاملة‪،‬‬ ‫ويستوعب الثورات الصناعية‪ ،‬ويحقق االستدامة املالية‪.‬‬ ‫س��وق العمل والتشغيل – س��وق عمل دينامي ج��اذب للكفاءات‬ ‫ومواكب للتغيرات الديموغرافية واالقتصادية واملعرفية والتقنية‪.‬‬ ‫َ‬ ‫القطاع الخاص واالستثمار والتعاون الدولي – قطاع خاص ممكن‪،‬‬ ‫يقود اقتصادا تنافسيا ومندمجا مع االقتصاد العاملي‪.‬‬ ‫تنمية مستدامة في املحافظات واملدن ‪ -‬تنمية جغرافية مستدامة‬ ‫المركزيا‪ ،‬وتطور ً‬ ‫ً‬ ‫تتبع ً‬ ‫عددا من املراكز الحضرية الرئيسية‪،‬‬ ‫نهجا‬ ‫واستخدام أمثل ومستدام لألراضي‪.‬‬ ‫املوارد الطبيعية واالستدامة البيئية – استخدام متوازن للموارد‬ ‫الطبيعية واستدامتها ً‬ ‫دعما ألمن الطاقة واالقتصاد الوطني‪.‬‬ ‫منظومة التشريع والقضاء والرقابة – منظومة تشريعية تشاركية‪،‬‬ ‫ونظام قضائي مستقل ومتخصص وناجز‪ ،‬ورقابة َ‬ ‫فعالة ونزيهة‪.‬‬ ‫الشراكة وتكامل األدوار ‪ -‬شراكة متوازنة ودور تنظيمي فاعل‬ ‫للحكومة‪.‬‬ ‫حوكمة الجهاز الحكومي واملوارد واملشروعات – جهاز حكومي‬ ‫ومبتكر وص��ان��ع للمستقبل‪ ،‬ق��ائ��م على م�ب��ادئ الحوكمة‬ ‫م��رن‬ ‫ِ‬ ‫الرشيدة‪.‬‬ ‫يعلم القادة أن التحول االقتصادي ليس عملية بسيطة ويتطلب‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫نهجا شامال يتضمن اتخاذ مجموعة متنوعة من اإلجراءات‪ .‬وعلى‬ ‫هامش املؤتمر الوطني‪ ،‬صرح الشيخ عبد الله بن سالم الساملي‪،‬‬ ‫رئيس لجنة االقتصاد والتنمية في رؤية عمان ‪ 2040‬والرئيس‬ ‫التنفيذي لهيئة سوق املال‪ ،‬لـ«املجلة»‪« :‬هدفنا أن تنضم عمان إلى‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مصاف الدول املتقدمة في ‪ .2040‬وهو ليس هدفا سهال ولكننا‬ ‫واثقون من أننا نستطيع تحقيقه‪ .‬نحتاج إلى كثير من اإلصالحات‬ ‫في القوانني واالستثمار ونظام التعليم واملعاشات وغيرها‪ ،‬ويجب‬ ‫أن نبدأ في العمل عليها‪ .‬أمامنا عشرون ً‬ ‫عاما ونثق أننا سننجح»‪.‬‬ ‫كذلك ص��رح وزي��ر اإلع�ل�ام الدكتور عبد املنعم الحسني أن��ه في‬ ‫إط��ار رؤي��ة ‪ ،2040‬توجد أيضا مشروعات مشتركة م��ع وزارة‬ ‫ً‬ ‫موضحا‪« :‬توجد مشروعات ملناقشة كيف سيبدو اإلعالم في املستقبل القريب‪ ،‬ليس في عمان‬ ‫اإلعالم حول مستقبل اإلعالم‪ .‬وقال‬ ‫ً‬ ‫مشتركة بني وزارة اإلعالم ولجنة رؤية ‪ 2040‬حول خطط مستقبل فحسب‪ ،‬بل على مستوى دولي أيضا‪ ،‬وما هو دورنا في عمان‪،‬‬ ‫اإلعالم‪ .‬وفي نهاية هذا األسبوع سوف نعقد ندوة تفصيلية عن وكيف يمكن أن نظهر في هذا اإلطار العاملي»‪.‬‬ ‫اإلعالم في املستقبل‪ .‬ومنذ عدة أيام بدأنا مجلس الحوار اإلعالمي‬

‫مشاركة الجمهور‬

‫الشيخ عبد الله بن سالم الساملي‪ ،‬رئيس‬ ‫لجنة االقتصاد والتنمية في رؤية عمان‬ ‫‪« :2040‬هدفنا أن تنضم عمان إلى مصاف‬ ‫ًالدول ًاملتقدمة في ‪ .2040‬وهو ليس‬ ‫هدفا سهال ولكننا واثقون من أننا نستطيع‬ ‫تحقيقه‪ .‬ونحتاج إلى كثير من اإلصالحات»‪.‬‬

‫يكمن في صميم رؤية ‪ 2040‬سياسات تعمل على تحقيق نمو‬ ‫اق�ت�ص��ادي أق��وى إل��ى جانب تحسني امل�ش��ارك��ة ف��ي ف��وائ��د زي��ادة‬ ‫الرخاء بني فئات املجتمع‪ .‬وتتجاوز هذه الفوائد الدخل لتتضمن‬ ‫نتائج شاملة ذات أبعاد مختلفة مهمة من أجل رفاه املجتمع‪ ،‬وليس‬ ‫أقلها فرص العمل والرعاية الصحية‪ .‬ويتطلب تحويل األه��داف‬ ‫متعددة األبعاد إلى نتائج ملموسة تكاتف الجهود التي تشمل‬ ‫مجاالت السياسات وتحتاج إلى قدرة على تنسيق األعمال عبر‬ ‫الحدود اإلدارية واملستويات الحكومية‪ .‬ومن أجل ضمان استيعاب‬ ‫تفضيالت ومخاوف جميع األطراف املعنية وانعكاسها على عملية‬ ‫صنع القرار‪ ،‬يتم عقد ورش عمل في جميع املحافظات‪ ،‬إذ يتم‬ ‫تحديد القضايا الرئيسية واستخدامها لتشكيل أه��داف الرؤية‬ ‫طويلة األجل‪.‬‬ ‫وفي كلمته في أثناء املؤتمر‪ ،‬قال هيثم بن طارق السعيد‪« :‬نحرص‬ ‫على ضمان مشاركة جميع قطاعات املجتمع والشركاء في وضع‬ ‫أولوياتهم وتطلعاتهم»‪.‬‬ ‫وأض��اف‪« :‬وبناء عليه شرعت اللجان املختصة وفرق العمل في‬

‫‪36‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫طالل بن سليمان الرحبي‪،‬‬ ‫نائب األمني العام للمجلس‬ ‫ً‬ ‫األعلى للتخطيط‪ ،‬متحدثا‬ ‫في أثناء املؤتمر الوطني‬ ‫لرؤية عمان ‪.2040‬‬

‫املائة بحلول عام ‪ ،2040‬وزيادة االستثمارات األجنبية إلى ‪ 10‬في‬ ‫املائة من الناتج املحلي اإلجمالي‪ .‬وتعد مثل هذه الخطط الشاملة‬ ‫ذات أهمية كبرى ليس من أج��ل النمو االقتصادي فحسب‪ ،‬بل‬ ‫ً‬ ‫لتحقيق طموحات ماليني من الشباب في املنطقة أيضا‪.‬‬ ‫وفي كلمته في املؤتمر‪ ،‬قال هيثم بن طارق السعيد‪« :‬تم تحديد‬ ‫التوجهات االستراتيجية وفق أهداف أولية تضمنت التعليم والبحث‬ ‫العلمي وتمكني القدرات الوطنية‪ ،‬وعمادها الرعاية الصحية الرائدة‪،‬‬ ‫وإدارة اقتصادية تدعم التنوع االقتصادي وتطور سوق العمل‬ ‫والتشغيل‪ ،‬وتتيح للقطاع الخاص أخذ زمام املبادرة لقيادة اقتصاد‬ ‫وطني‪ ...‬واملحافظة على استدامة البيئة وتنمية جغرافية شاملة‬ ‫قائمة على مبدأ الالمركزية»‪.‬‬ ‫وض �ع��ت ع �م��ان ث�لاث��ة م �ح��اور رئ�ي�س�ي��ة ل �ل��رؤي��ة وه ��ي‪ :‬اإلن �س��ان‬ ‫واملجتمع‪ ،‬االقتصاد والتنمية‪ ،‬الحوكمة واألداء املؤسسي‪.‬‬ ‫وتحت ه��ذه األع�م��دة الثالثة‪ ،‬ح��ددت السلطنة قائمة باألولويات‬ ‫الوطنية وهي‪:‬‬ ‫التعليم والتعلم والبحث العلمي والقدرات الوطنية – تعليم شامل‪،‬‬ ‫وتعلم مستدام وبحث علمي يؤدي إلى مجتمع معرفي وقدرات‬ ‫وطنية تنافسية‪.‬‬

‫‪35‬‬

‫تركز استراتيجية التنويع في عمان على‬ ‫تحويل اقتصاد الدولة إلى خمسة قطاعات‬ ‫محورية‪ :‬السياحة‪ ،‬واللوجيستيات‪ ،‬والتصنيع‪،‬‬ ‫وصيد األسماك‪ ،‬والتعدين‪.‬‬ ‫الصحة – نظام صحي رائد بمعايير عاملية‪.‬‬ ‫املواطنة والهوية والتراث الوطني والثقافة ‪ -‬مجتمع يفخر بهويته‬ ‫وثقافة تعزز املواطنة‪.‬‬ ‫الرفاه والحماية املجتمعية – حياة كريمة ومستدامة للجميع‪.‬‬ ‫القيادة واإلدارة االقتصادية – قيادة اقتصادية دينامية تمتلك‬ ‫قدرات وتعمل في إطار مؤسسي متكامل‪.‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫من املتوقع مساهمة القطاعات غير النفطية في الناتج اإلجمالي بـ‪% 93‬‬

‫رؤية عمان ‪2040‬‬

‫مسقط‪ :‬ياسمني الجريسي‬ ‫احتل التنوع االقتصادي قمة أولويات جميع دول مجلس التعاون‬ ‫الخليجي في العقود األخيرة‪ .‬وحتى قبل انخفاض أسعار النفط‬ ‫ف��ي منتصف ع��ام ‪ .2014‬أدرك ق��ادة ه��ذه ال��دول أن اقتصادهم‬ ‫يعتمد أك�ث��ر مما ينبغي على صناعة النفط وال �غ��از‪ .‬وم��ع ذل��ك‪،‬‬ ‫على الرغم من أن حصة القطاعات غير النفطية في الناتج املحلي‬ ‫اإلجمالي شهدت زيادة ثابتة في كل من هذه الدول‪ ،‬فإن صادراتها‬ ‫وعائداتها الحكومية ظلت معتمدة على النفط والغاز‪ .‬وبالتالي نتج‬ ‫عن انخفاض أسعار النفط أزمة اقتصادية أضافت إلى الضرورة‬ ‫امللحة للتغيير‪.‬‬ ‫عقدت عمان‪ ،‬التي يوجد بها أقل ناتج محلي إجمالي للفرد في دول‬ ‫مجلس التعاون الخليجي‪ ،‬مؤتمرها الوطني لرؤية ‪ 2040‬في ‪27‬‬ ‫و‪ 28‬يناير (كانون الثاني) ‪ ،‬حيث وضعت خريطة طريق تسعى‬ ‫إلى إعادة التوازن القتصاد الدولة ً‬ ‫بعيدا عن النفط والغاز الطبيعي‬

‫تهدف رؤية ‪ 2040‬إلى زيادة نسبة‬ ‫عمالة املواطنني العمانيني في القطاع‬ ‫الخاص إلى ‪ % 42‬بحلول عام ‪،2040‬‬ ‫وزيادة االستثمارات األجنبية إلى ‪% 10‬‬ ‫من الناتج احمللي اإلجمالي‪.‬‬

‫اللذين كانا املحرك األساسي لنموها االقتصادي‪.‬‬ ‫تحت رعاية هيثم بن طارق السعيد‪ ،‬وزير التراث والثقافة ورئيس‬ ‫اللجنة الرئيسية لرؤية عمان ‪ُ .2040‬عقد املؤتمر الوطني الذي‬ ‫استمر على م��دار يومني ف��ي مركز مؤتمرات وم�ع��ارض عمان‪،‬‬ ‫ً‬ ‫تتويجا لسبعة آالف حدث و‪ 15‬ألف دراسة وألفني ومائتي‬ ‫وجاء‬ ‫م �ش��ارك‪ ،‬استضاف املؤتمر أك�ث��ر م��ن ث�لاث��ة آالف م �ش��ارك‪ ،‬من‬ ‫بينهم صناع قرار وخبراء في كل من القطاعني العام والخاص من‬ ‫داخل السلطنة وخارجها وممثلني ملنظمات مجتمعية ورواد أعمال‬ ‫شباب وشخصيات عامة وجمهور من الشعب‪.‬‬ ‫يعد املؤتمر إح��دى الفعاليات ال�ب��ارزة في تطوير الرؤية وتقديم‬ ‫منصة لتشجيع املشاركة املجتمعية الواسعة ومناقشة ومراجعة‬ ‫التفاصيل األولية وأفضل املمارسات املتعلقة بالتنمية املستدامة‬ ‫والتعاون الدولي إلعداد الوثيقة النهائية للرؤية التي تتم صياغتها‬ ‫بناء على أوام��ر م��ن السلطان ق��اب��وس ب��ن سعيد‪ .‬وعلى هامش‬ ‫امل��ؤت �م��ر‪ ،‬ص��رح ط�ل�ال ب��ن س�ل�ي�م��ان ال��رح�ب��ي ن��ائ��ب األم�ي�ن ال�ع��ام‬ ‫للمجلس األعلى للتخطيط إل��ى «املجلة» ب��أن رؤي��ة ‪ 2040‬سوف‬ ‫تكون «الوثيقة اإلرشادية لتطوير جميع خطط التنفيذ الوطنية‬ ‫مثل الخطة الخمسية املقبلة التي س��وف تتم فيما ب�ين عامي‬ ‫‪ 2021‬و‪.»2025‬‬

‫أعمدة الرؤية‬ ‫تهدف السلطنة إلى مضاعفة الناتج املحلي اإلجمالي للفرد الواحد‬ ‫لكي يصل إلى معدل نمو يبلغ ‪ 6‬في املائة‪ .‬ومن املتوقع أن تساهم‬ ‫القطاعات غير النفطية بنسبة ‪ 93‬في املائة من الناتج املحلي‬ ‫اإلجمالي‪ ،‬من خالل تركيز استراتيجية التنويع على تحويل‬ ‫اقتصاد الدولة إل��ى خمسة قطاعات محورية وه��ي‪ :‬السياحة‪،‬‬ ‫واللوجيستيات‪ ،‬والتصنيع‪ ،‬وصيد األس�م��اك‪ ،‬والتعدين‪ ،‬كما‬ ‫ً‬ ‫حددتها خطة التنمية الخمسية التاسعة‪ .‬وتهدف أيضا إلى زيادة‬ ‫نسبة عمالة املواطنني العمانيني في القطاع الخاص إلى ‪ 42‬في‬

‫‪34‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫وسالمتها لزيادة مساهمتها في االقتصاد الوطني وذلك عبر‬ ‫توفير الحماية الالزمة لتعامالت التجارة اإللكترونية من الغش‬ ‫والخداع والتضليل واالحتيال‪.‬‬ ‫القول إن تأسيس هذا املجلس والقيام بدوره املنوط به‬ ‫وغني عن ً‬ ‫من شأنه وفقا لتوقعات مختلف الخبراء أن يسهم في تحقيق‬ ‫طفرة كبيرة في حجم التجارة اإللكترونية‪ ،‬إذ أش��ارت بعض‬ ‫الدراسات املتخصصة‪ ،‬إلى أنه من املتوقع أن يسجل النمو في‬ ‫قطاع التجارة اإللكترونية ما بني ‪ 12‬في املائة إلى ‪ 14‬في املائة‬ ‫سنويا حتى ‪ ،2022‬بما يتوقع معه أن يصل حجم ت��داوالت‬ ‫التجارة اإللكترونية إلى أكثر من ‪ 33‬مليارا عام ‪ .2020‬ويرجع‬ ‫ذلك إلى طبيعة تشكيل هذا املجلس الذي يضم ممثلني للقطاع‬ ‫الخاص إلى جانب ممثلي الحكومة‪ .‬ومن املعلوم أن معظم أنشطة‬ ‫االتصاالت وتقنية املعلومات تدار وتنفذ من قبل القطاع الخاص‪،‬‬ ‫وبالتالي فإن مشاركة ممثلني له في هذا املجلس أمر في غاية‬ ‫اإليجابية‪.‬‬ ‫نهاية القول إن قطاع التجارة اإللكترونية من القطاعات الناشئة‬ ‫حديثا والواعدة في الوقت ذاته في اململكة العربية السعودية‪ ،‬إذ‬ ‫يمر هذا القطاع بطفرة نمو كبيرة تجعله واحدا من القطاعات‬ ‫الداعمة لالقتصاد الوطني من خالل جذبه ملزيد من االستثمارات‬ ‫بما يسهم ب��دوره في دعم الناتج املحلي اإلجمالي‪ ،‬فضال عن‬ ‫دوره في إيجاد مزيد من فرص العمل أمام الشباب من خالل‬ ‫ال�ت��وس��ع ف��ي ري ��ادة األع �م��ال واالب �ت �ك��ار‪ ،‬ح�ي��ث تسهم ال�ت�ج��ارة‬ ‫اإللكترونية في إيجاد فرص جديدة للتوظيف؛ سواء بما تتيحه‬ ‫من إقامة مشاريع تجارية صغيرة ومتوسطة لألفراد وربطها‬ ‫باألسواق العاملية بأقل التكاليف االستثمارية وذلك بإيجادها‬ ‫وسيلة ت��واص��ل مباشرة ب�ين املستهلك وامل�ن�ت��ج‪ ،‬أو م��ن خالل‬ ‫توفيرها لفرص وظيفية في كثير من امل�ج��االت املختلفة ذات‬ ‫الصلة بتطبيقات التجارة اإللكترونية؛ مثل املتخصصني في‬

‫‪33‬‬

‫يجب العمل على النظر في تكلفة‬ ‫نفقات الشحن حتى يتاح للجميع قضاء‬ ‫متطلباتهم من خالل مواقع التجارة‬ ‫اإللكترونية‪.‬‬ ‫إنشاء املواقع التجارية اإللكترونية‪ ،‬والعاملني واإلداريني والفنيني‬ ‫في املتاجر اإللكترونية‪.‬‬ ‫ول �ك��ن رغ ��م ذل� ��ك‪ ،‬ي �ظ��ل ن �ج��اح ه ��ذا ال �ق �ط��اع ف��ي ال �ق �ي��ام ب ��دوره‬ ‫املستهدف وفقا لرؤية اململكة ‪ 2030‬مرهونا بوعي املستهلكني‪،‬‬ ‫وثقتهم بالتجارة اإللكترونية‪ ،‬ومنظومة الخدمات اللوجيستية‬ ‫واملدفوعات‪ ،‬والبنية التحتية لالتصاالت من خالل التوسع في‬ ‫أعداد أجهزة نقاط البيع لدى مختلف منافذ الدفع‪ ،‬صحيح أنها‬ ‫شهدت نموا كبيرا سجل ما يقرب من ‪ 62‬في املائة خالل عام‬ ‫‪ 2018‬مقارنة بما كان عليه الوضع في عام ‪ ،2017‬إال أنه ال تزال‬ ‫ثمة حاجة إلى التوسع في أعداد هذه األجهزة‪ .‬كما يتطلب التوسع‬ ‫في دور هذا القطاع األخذ في الحسبان العمل على تنظيم كثير‬ ‫من الفاعليات لتوعية املواطنني بأهمية هذا القطاع بمواقع التجارة‬ ‫اإللكترونية العاملية املختلفة وكيفية استخدامها‪ ،‬مع مراعاة اللغة‬ ‫حتى ال تكون ثمة عوائق بني مستخدمي هذه املواقع‪ .‬كما يجب‬ ‫العمل على النظر في تكلفة نفقات الشحن حتى يتاح للجميع‬ ‫قضاء متطلباتهم من خالل مواقع التجارة اإللكترونية‪.‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫ تشكيل لجنة فنية دائمة للتجارة اإللكترونية‪ ،‬تهدف إلى نشر‬‫تقنيات التجارة اإللكترونية في اململكة‪ ،‬وذل��ك من خالل خطة‬ ‫اشتملت على ثالثة عشر م�ح� ً‬ ‫�ورا‪ ،‬من أهمها‪ :‬إيجاد التنظيم‬ ‫القانوني الالزم العتماد التعامالت اإللكترونية والعقود املبرمة‬ ‫من خاللها وضمان الوفاء بالتزاماتها وحفظ حقوق املتعاملني‬ ‫واعتماد التوقيعات اإللكترونية‪ ،‬وتطوير نظم املدفوعات الالزمة‬ ‫لتحصيل امل��دف��وع��ات ب��أم��ان م��ن خ�لال ال��وس��ائ��ل اإللكترونية‪،‬‬ ‫والبنية التحتية لالتصاالت‪ ،‬وأمن املعلومات وتوفير البيئة اآلمنة‬ ‫التي تضمن أم��ن وسرية التعامالت‪ ،‬وإث�ب��ات هوية املتعاملني‬ ‫وتكامل وسالمة الرسائل املتبادلة فيما بينهم‪ ،‬إضافة إلى تقديم‬ ‫الخدمات الحكومية إلكترونيا (الحكومة اإللكترونية)‪ ،‬وتدريب‬ ‫وتأهيل الكفاءات البشرية الوطنية ملواجهة الطلب املتوقع مع تزايد‬ ‫استخدام تقنيات التجارة اإللكترونية في اململكة‪.‬‬ ‫ إن�ش��اء وح��دة متخصصة للتجارة اإللكترونية‪ ،‬تهدف إلى‬‫متابعة تطورات التجارة اإللكترونية واألنشطة ذات الصلة على‬ ‫امل�س�ت��وى املحلي واإلقليمي وال��دول��ي‪ ،‬وب�ن��اء ق��اع��دة معلومات‬ ‫متخصصة في هذا املجال‪ ،‬وإعداد البحوث والدراسات التحليلية‬ ‫واإلحصائية املتعلقة بالتجارة اإللكترونية‪.‬‬ ‫‪ -3‬بلغ حجم تعامالت التجارة اإللكترونية في السوق السعودية‬ ‫نحو ‪ 8‬مليارات دوالر عام ‪ .2017‬مسجلة إحدى كبريات أسواق‬ ‫التجارة اإللكترونية في منطقة الشرق األوسط وشمال أفريقيا‪،‬‬ ‫وشكلت الخدمات اإللكترونية نحو ثلثي إجمالي إنفاق التجارة‬ ‫اإللكترونية‪ ،‬حيث استحوذت الخدمات املرتبطة بالسفر على‬ ‫الحصة األكبر من فئة الخدمات‪ ،‬وبلغ متوسط إنفاق ً املتسوق‬ ‫الفرد إلكترونيا خالل ذات العام ‪ 4‬آالف ريال‪ ،‬وذلك وفقا لتقرير‬ ‫هيئة االتصاالت وتقنية املعلومات‪ ،‬وقد ساعد على ذلك توافر‬ ‫البيئة اإللكترونية‪ ،‬خ��اص��ة خ��دم��ات اإلن�ت��رن��ت العالي السرعة‬ ‫وانتشار الكومبيوترات اللوحية‪ ،‬والهواتف الذكية‪.‬‬ ‫‪ -4‬تنظيم املعارض الدولية للتجارة اإللكترونية‪ ،‬إذ شهد العامان‬ ‫املاضيان (‪ )2018 - 2017‬تنظيم معرضني للتجارة اإللكترونية‬ ‫باململكة‪ ،‬حيث تمثل هذه املعارض حلقة وصل بني الجمهور‬ ‫والجهات املقدمة لخدمات التسوق عبر شبكة اإلنترنت‪ ،‬ونشر‬ ‫ثقافة االستثمار في قطاع التجارة اإللكترونية‪ ،‬واستعراض‬ ‫التجارب الناجحة إلت��اح��ة الفرصة ل��رواد األع�م��ال السعوديني‬ ‫امل�ق��دم�ين ع�ل��ى م�ش��اري��ع تطبيقات إل�ك�ت��رون�ي��ة أو م��واق��ع ش��راء‬ ‫شبكية لعرض عالماتهم التجارية وتقديم خدماتهم ومنتجاتهم‬ ‫للشرائح املستهدفة‪.‬‬ ‫‪ -5‬إنشاء الجامعة السعودية اإللكترونية كمبادرة من اململكة من‬

‫من املتوقع أن يسجل النمو في قطاع‬ ‫التجارة اإللكترونية ما بني ‪ 12‬إلى‬ ‫‪ % 14‬في املائة سنويا حتى ‪2022‬‬

‫أجل توجيه املزيد من االهتمام بمستقبل التجارة اإللكترونية‪.‬‬ ‫وقامت الجامعة بإنشاء كثير من البرامج الهامة من أجل دعم‬ ‫وتحفيز مستقبل هذا املجال‪ ،‬وتقوم الجامعة بتعزيز التعليم‬ ‫اإللكتروني وتعمل على توفير السبل األساسية الالزمة لتطبيقه‬ ‫في اململكة‪ .‬ويعتبر قسم التجارة اإللكترونية هو أحد أقسام‬ ‫الجامعة الذي يستهدف تخريج طالب لديهم القدرة على التحليل‬ ‫املنطقي والسليم من أجل حل املشكالت والقضايا التي تتعلق‬ ‫بالتسويق والتجارة اإللكترونية‪ ،‬وتزويدهم باملعلومات الالزمة‬ ‫عن كيفية دعم العمليات اإللكترونية وتطوير مهارات املوظفني‬ ‫اإللكترونية‪ ،‬وكذلك عن كيفية إدارة التجارة اإللكترونية‪.‬‬

‫مجلس التجارة اإللكترونية ‪ ...2018‬خطوة مهمة‬ ‫لتعزيز التجارة اإللكترونية‬ ‫وفي ضوء هذه التطورات التي شهدها قطاع التجارة اإللكترونية‬ ‫في اململكة‪ ،‬ب��ادرت اململكة باتخاذ خطوات ج��ادة لتنظيم هذا‬ ‫القطاع وتعظيم العوائد املتحققة منه‪ ،‬وهو ما تجلى مؤخرا في‬ ‫إنشاء مجلس التجارة اإللكترونية في يوليو (ت�م��وز) ‪.2018‬‬ ‫وال� ��ذي ي�ع��د خ �ط��وة رائ� ��دة مل��واك�ب��ة االه �ت �م��ام ال�ع��امل��ي ب��ال�ت�ج��ارة‬ ‫اإللكترونية‪ ،‬وتوحيدا لجهود جميع الجهات الحكومية نحو‬ ‫إيجاد بيئة محفزة للتجارة اإللكترونية في اململكة لإلسهام في‬ ‫تعزيز االقتصاد الوطني‪.‬‬ ‫ويضم املجلس ممثلني من ‪ 16‬جهة حكومية وهي‪ :‬وزارة التجارة‬ ‫واالس�ت�ث�م��ار‪ ،‬ووزارة االت �ص��االت وتقنية امل�ع�ل��وم��ات‪ ،‬ووزارة‬ ‫النقل‪ ،‬ووزارة املالية‪ ،‬ووزارة الشؤون البلدية والقروية‪ ،‬والهيئة‬ ‫العامة لالستثمار‪ ،‬والهيئة الوطنية لألمن السيبراني‪ ،‬والهيئة‬ ‫العامة للمنشآت الصغيرة واملتوسطة‪ ،‬ومؤسسة النقد العربي‬ ‫ال�س�ع��ودي‪ ،‬وال�ج�م��ارك السعودية‪ ،‬والبريد ال�س�ع��ودي‪ ،‬ووح��دة‬ ‫تنمية املحتوى املحلي والقطاع الخاص‪ ،‬ووحدة التحول الرقمي‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى ثالثة ممثلني من القطاع الخاص‪ ،‬وذلك ملدة ثالث‬ ‫سنوات‪.‬‬ ‫وقد تحددت مهام املجلس فيما يأتي‪:‬‬ ‫ اقتراح السياسات والتشريعات املتعلقة بالتجارة اإللكترونية‪.‬‬‫ اإلشراف على برنامج تحفيز التجارة اإللكترونية‪.‬‬‫ ضمان التنفيذ الفاعل مل�ش��روع��ات برنامج تحفيز التجارة‬‫اإللكترونية وتوصياته‪.‬‬ ‫ومن شأن هذه املهام اإلسهام في تطوير قطاع التجارة اإللكترونية‬ ‫ورفع مستوى تنسيق الجهود املتعلقة به بني جميع الجهات ذات‬ ‫العالقة‪ ،‬كما م��ن شأنه كذلك مواكبة ت�ط��ورات س��وق التجارة‬ ‫اإللكترونية من خالل اقتراح السياسات والتشريعات الخاصة‬ ‫بتحسني البنية التحتية بالتنسيق مع الجهات الحكومية‪ ،‬مع‬ ‫اإلش ��راف ع�ل��ى م �ب��ادرة ب��رن��ام��ج تحفيز ال�ت�ج��ارة اإللكترونية‬ ‫والتحقق من تنفيذ جميع املبادرات لدى الجهات الحكومية ذات‬ ‫العالقة‪ .‬فضال عن ذل��ك يقوم املجلس ب��اإلش��راف على تنفيذ‬ ‫استراتيجية التجارة اإللكترونية الهادفة إلى أنشطة التجارة‬ ‫اإللكترونية وتطويرها وذلك من خالل تنفيذ مبادرات في عدد‬ ‫من املحاور الرئيسية من ضمنها الخدمات اللوجستية وحلول‬ ‫ال��دف��ع اإلل�ك�ت��رون��ي واألن�ظ�م��ة وال�ت�ش��ري�ع��ات‪ ،‬إض��اف��ة إل��ى دوره‬ ‫في العمل على تعزيز الثقة في تعامالت التجارة اإللكترونية‬

‫‪32‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫ماجد القصبي وزير‬ ‫التجارة واالستثمار‬ ‫السعودي‬

‫إلكترونية كاملة؛ كالشركات التي نجحت في خلق اقتصاد‬ ‫ً‬ ‫إلكترونيا وإم��ا تجارة إلكترونية جزئية أي تجمع بني‬ ‫قوي‬ ‫الوجود على أرض الواقع والوجود االفتراضي‪.‬‬ ‫وفي ضوء هذا التغير في طبيعة بيئة األعمال التجارية والتي‬ ‫أصبحت أك�ث��ر س��رع��ة وس�ه��ول��ة؛ إذ أصبحنا إزاء مستهلك‬ ‫عاملي‪ ،‬بمعنى أن أي شخص لديه حاسب آلي متصل باإلنترنت‬ ‫يمكنه إج��راء عملية ش��راء وبيع بسهولة وي�س��ر‪ ،‬بما يعني‬ ‫تعددية االختيارات وتنوعها في املنتجات أمام املستهلكني‪،‬‬ ‫فضال عن سرعة الحصول عليها بسعر أقل وجودة أفضل‪.‬‬ ‫وم��ن ثم ب��رزت أهمية وض��ع نظام للتجارة اإللكترونية التي‬ ‫شهدت تطورا ملحوظا في اململكة‪ ،‬سجلته كثير من املؤشرات‪،‬‬ ‫أبرزها ما يأتي‪:‬‬ ‫‪ -1‬زيادة عدد مستخدمي اإلنترنت في اململكة من ‪ 19.6‬مليونا‬ ‫إلى ‪ 30.2‬مليون شخص ما بني العامني ‪ 2014‬و‪ ،2018‬وذلك‬ ‫في ظل زيادة نسبة انتشار خدمات اإلنترنت بمعدالت عالية‬ ‫خالل السنوات املاضية‪.‬‬ ‫‪ -2‬اتخاذ وزارة التجارة واالستثمار كثيرا من الخطوات الداعمة‬ ‫للتجارة اإللكترونية‪ ،‬أبزرها ما يأتي‪:‬‬ ‫ إطالق تطبيق تحت اسم «معروف» للمتاجر اإللكترونية على‬‫األجهزة الذكية كواحدة من امل�ب��ادرات ال��وزاري��ة املهمة ضمن‬ ‫خطط برنامج التحول الوطني ‪ ،2020‬والذي يهدف إلى تعريف‬ ‫أكثر من ‪ 5‬آالف متجر إلكتروني سعودي بطريقة ذكية تساعد‬ ‫على دعم املتاجر وتسويقها بشكل مجاني‪ ،‬كما يتيح التطبيق‬

‫‪31‬‬

‫أضخم برامج الرؤية يدشن‬ ‫لدخول السعودية الجيل الصناعي‬ ‫الرابع الذي يتضمن التطبيقات‬ ‫الروبوتية املتقدمة‪.‬‬ ‫للمشترين إمكانية تقييم ه��ذه امل�ت��اج��ر املسجلة والتعليق‬ ‫عليها مع إمكانية االط�لاع على جميع املنصات اإللكترونية‬ ‫التي يستخدمها املتجر‪ ،‬واإلس�ه��ام أيضا بتسويق املتاجر‬ ‫اإللكترونية بشكل أكبر وأسهل‪ ،‬والوصول إلى شريحة أكبر‬ ‫مع إبراز املتاجر املميزة منها‪.‬‬ ‫ إص ��دار كتيب ب�ع�ن��وان «ال �ت �ج��ارة اإلل�ك�ت��رون�ي��ة ف��ي اململكة‪:‬‬‫انطالقة نحو املستقبل»‪ ،‬حيث ه��دف ه��ذا الكتيب إل��ى نشر‬ ‫الوعي بأهمية التجارة اإللكترونية وإب��راز الخطوات التي تم‬ ‫اتخاذها في اململكة لالستفادة من الفرص التي تتيحها التجارة‬ ‫اإللكترونية بتقنياتها املختلفة‪ ،‬واستعرض الكتيب األهمية‬ ‫املتزايدة للتجارة اإللكترونية وتأثيراتها الحالية واملستقبلية‬ ‫والقطاعات املستفيدة منها وأهم املزايا والفوائد التي توفرها‪.‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫أحد األهداف االستراتيجية لبرنامج التحول الوطني للمملكة‬

‫التجارة اإللكترونية السعودية‪...‬‬ ‫قطاع واعد في «رؤية ‪»2030‬‬

‫باكو (أذربيجان)‪ :‬أحمد طاهر‬ ‫ال تزال رؤية ‪ 2030‬التي أطلقها ولي العهد السعودي األمير محمد‬ ‫بن سلمان في ‪ 25‬أبريل (نيسان) عام ‪ 2016‬مليئة بالبرامج‬ ‫والسياسات الهادفة إل��ى جعل اململكة العربية السعودية في‬ ‫مصاف الدول املتقدمة‪ ،‬وكان آخر هذه البرامج التي تم إطالقها‬ ‫في أواخر يناير (كانون الثاني) ‪ 2019‬برنامج «تطوير الصناعات‬ ‫الوطنية والخدمات اللوجستية» وال��ذي يعد واح��دا من أضخم‬ ‫برامج الرؤية إن لم يكن أضخمها على اإلطالق‪ ،‬حيث شمل هذا‬ ‫البرنامج أربعة قطاعات رئيسية في االقتصاد السعودي‪ ،‬هي‪:‬‬ ‫التعدين‪ ،‬والصناعة‪ ،‬والطاقة‪ ،‬والخدمات اللوجستية‪ .‬وهدف هذا‬ ‫البرنامج إل��ى االرت�ق��اء بمستوى األداء التنافسي لجذب مئات‬ ‫املليارات من االستثمارات الوطنية واألجنبية في هذه القطاعات‬ ‫والربط بينها بشكل متكامل ملنحها قدرا كبيرا من التنافسية‪،‬‬ ‫وقدرة أكبر على النمو واالستدامة‪ ،‬إذ يدشن هذا البرنامج دخول‬ ‫اململكة الجيل الصناعي الرابع الذي يتضمن التطبيقات الروبوتية‬ ‫املتقدمة التي توفر مزايا تنافسية من خ�لال زي��ادة اإلنتاجية‬ ‫وتخفيض التكاليف واإلسهام في جاذبية االستثمارات الدولية‪.‬‬ ‫وفي هذا الخصوص تم توقيع ‪ 66‬اتفاقية بنحو ‪ 204‬مليارات‬ ‫ريال (‪ 4 .54‬مليار دوالر)‪.‬‬ ‫وف ��ي ال�ق�ل��ب م��ن ال �ب��رن��ام��ج ي �ب��رز ال �ح��دي��ث ع��ن ق �ط��اع ال�ت�ج��ارة‬ ‫اإللكترونية الذي سيصبح خالل السنوات القادمة األساس في‬ ‫االقتصاد العاملي‪ ،‬إذ يفرض علينا املستقبل أن نصل إليه ونبدع‬ ‫فيه ونرسمه‪ ،‬كما يعد ه��ذا القطاع ف��ي ال��وق��ت ذات��ه واح � ً�دا من‬ ‫املرتكزات املهمة في مجال الخدمات اللوجستية التي تعد بدورها‬ ‫أح��د األه ��داف االستراتيجية لبرنامج التحول الوطني ‪.2020‬‬ ‫وأحد القطاعات الداعمة لتحقيق رؤية اململكة ‪ 2030‬واملحفزة‬

‫للمستثمرين ورج ��ال األع �م��ال وأص �ح��اب امل�ن�ش��آت الصغيرة‬ ‫وامل �ت��وس �ط��ة‪ ،‬إذ إن��ه ف��ي ظ��ل ت�غ�ي��ر ب�ي�ئ��ة األع �م��ال االق�ت�ص��ادي��ة‬ ‫وارتباطها بالبنية التحتية الرقمية‪ ،‬بما يمكن معه القول إننا‬ ‫إزاء تحول مهم نحو االقتصاد اإللكتروني وما يتطلبه ذلك من‬ ‫استغالل املنصات اإللكترونية ومواقع التواصل؛ حيث أضحت‬ ‫أصغر املؤسسات كبيرة على الفضاء اإللكتروني؛ وهو ما يعني‬ ‫ً‬ ‫مفهوما واسعا إما تجارة‬ ‫تغير مفهوم التجارة التقليدية وأصبح‬

‫‪30‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫وزراء «حزب الله»‬

‫السورية عليه من جرحى وعائالت قتلى ال يمكن لحزب الله‬ ‫أن يتخلى عن هذا الدور‪ ،‬والخدمات الصحية تحتاج إلى ميزانية‬ ‫يستطيع أن يحصل عليها حزب الله من وزارة الصحة»‪.‬‬ ‫وأض��اف‪« :‬أيضا هناك ق��رار لحزب الله ب��أن يكون مؤثرًا في‬ ‫الحكومة اللبنانية وال �ق��رار االق�ت�ص��ادي‪ ،‬ل��ذل��ك فقد ق��رر هذه‬ ‫املرة أن يدخل الحكومة عبر وزارة خدماتية يقدم من خاللها‬ ‫خدمات صحية ألن�ص��اره‪ ،‬خصوصا ّأن تجربة االنتخابات‬ ‫البلدية األخيرة أثبتت لحزب الله أن الناس بحاجة إلى خدمات‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫وأن التجييش املذهبي والعقائدي لم يعد يكفي لضمان والئهم‬ ‫للحزب»‪.‬‬ ‫وختم نادر‪« :‬هناك تساؤل حول ما قاله مساعد وزير الخزانة‬ ‫األميركية ملكافحة اإلرهاب الذي أبدى تخوفا من إدخال األدوية‬ ‫ً‬ ‫واملعدات اإليرانية إلى لبنان‪ ،‬ولكن يبقى هذا التحذير تساؤال‪ ،‬إذ‬ ‫ال يمكننا التأكد مما يخطط له حزب الله لهذه الوزارة»‬ ‫وتعتبر وزارة الصحة من أهم الوزارات الخدماتية التي تتصل‬ ‫مباشرة باملواطنني‪ ،‬حتى ّ‬ ‫إن أموال ال��وزارة التي تحصل على‬ ‫راب��ع أعلى تمويل في الحكومة اللبنانية تذهب مباشرة إلى‬

‫‪29‬‬

‫ُّ‬ ‫لوزارة‬ ‫الله»‬ ‫«حزب‬ ‫م‬ ‫تسل‬ ‫سعد الحريري‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫مرتبطة بمساعدات وهبات دولية قد يشكل‬ ‫ً‬ ‫سببا لوقف هذه املساعدات‪.‬‬ ‫الشعب اللبناني‪ ،‬وفي املقابل تعتمد ميزانية الوزارة بجزء كبير‬ ‫على هبات ومنح وم�س��اع��دات يقدمها املجتمع ال��دول��ي؛ فهل‬ ‫سيخسر لبنان ه��ذه املساعدات مع تولي «ح��زب الله» وزارة‬ ‫الصحة على هذه املساعدات‪ ،‬ال سيما ّأن «حزب الله» مصنف‬ ‫كتنظيم إرهابي من قبل االتحاد األوروبي والواليات املتحدة؟‬ ‫وبالتالي تصبح حياة املواطن اللبناني وصحته رهينة سياسة‬ ‫«حزب الله» املرتهنة بالكامل للنظام اإليراني؟‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫الخزانة األميركية تحذر لبنان من تولي «حزب الله» وزارة الصحة‪ ...‬ونصر الله‪ :‬الوزير ليس حزبيًا‬

‫صحة اللبنانيني بيد إيران!‬ ‫بيروت‪ :‬فايزة دياب‬ ‫بعد ّ تسعة أشهر من التجاذبات وامل�ش��اورات وخلق «العقد»‬ ‫وحلها ولدت الحكومة اللبنانية األولى بعد االنتخابات النيابية‬ ‫‪ .2018‬حكومة ينتظر منها اللبنانيون‬ ‫التي جرت في مايو (أيار)‬ ‫ّ‬ ‫الكثير من العمل واإلنجازات وحل املشاكل االقتصادية واليومية‬ ‫التي تراكمت عبر السنوات‪.‬‬ ‫وما إن أعلنت مراسم التشكيل من قصر بعبدا حتى انهالت‬ ‫التبريكات الدولية واإلقليمية املهنئة على تشكيل الحكومة‬ ‫ال �ج��دي��دة‪ ،‬إض��اف��ة إل��ى ال��وع��ود بالعمل م�ع�ه��ا‪ .‬ول �ك� ّ�ن تركيبة‬ ‫الحكومة الجديدة وإسناد حقيبة الصحة لـ «حزب الله» خرق‬ ‫ال�ج� ّ�و اإليجابي ال��ذي س��اد بعد التشكيل‪ ،‬فأتى التحذير من‬ ‫الواليات املتحدة بعد ساعات على التشكيل‪.‬‬ ‫فقد ح��ذر مساعد وزي��ر ال�خ��زان��ة األم�ي��رك�ي��ة ل�ش��ؤون تمويل‬ ‫اإلره��اب‪ ،‬مارشال بيلينغسليا‪ ،‬بعد يوم من تشكيل حكومة‬ ‫لبنانية جديدة‪« ،‬حزب الله» من «استغالل توليه وزارة الصحة‬ ‫لتحويل األموال إلى املؤسسات اإلرهابية التابعة له»‪.‬‬ ‫وأض��اف‪« :‬إذا رأينا ح��زب الله يستغل أم��وال ال ��وزارة‪ ،‬عندها‬ ‫سنكون أمام مشكلة كبيرة» ورفض بيلينغسليا توضيح ما‬ ‫ستفعله وزارة الخزانة األميركية في هذه الحالة‪ ،‬وذلك بحسب‬ ‫ما نقلت عنه صحيفة «ديلي ستار» الناطقة باإلنجليزية‪.‬‬ ‫وإضافة إلى التحذيرات األميركية‪ ،‬كذلك كانت هناك تحذيرات‬ ‫من الداخل اللبناني جاءت على لسان رئيس الحكومة اللبنانية‬ ‫سعد الحريري ال��ذي ق��ال ف��ي أح��د تصريحاته اإلعالمية ّ‬ ‫إن‬ ‫«تسلم حزب الله لوزارة مرتبطة بمساعدات وهبات دولية قد‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫سببا لوقف هذه املساعدات»‪.‬‬ ‫يشكل‬ ‫ولكن في املقابل‪ ،‬فإن األمني العام لـ «حزب الله» اللبناني‪ ،‬حسن‬ ‫نصر الله‪ ،‬طمأن الداخل والخارج‪ ،‬بأن الحزب لن يستخدم أموال‬ ‫وزارة الصحة ملصلحته الخاصة‪ ،‬وأن وزي��ر الصحة الجديد‬ ‫مقرب من «حزب الله» لكي يتسنى له حرية الحركة والسفر‪.‬‬ ‫وذك��ر أن أم��وال ال��وزارة هي أم��وال ال��دول��ة وأم��وال الشعب «وال‬

‫‪28‬‬

‫يجوز شرعًا التصرف في أموال الدولة خارج إطار ما يسمح‬ ‫به القانون»‪.‬‬ ‫إذن على ال��رغ��م م��ن التطمينات ال�ت��ي أطلقها نصر ال�ل��ه بهذا‬ ‫الخصوص‪ ،‬رأى املحلل السياسي مدير معهد الشرق األوسط‬ ‫ل�ل�ش��ؤون االس�ت��رات�ي�ج�ي��ة‪ ،‬ال��دك �ت��ور س��ام��ي ن ��ادر‪ ،‬ف��ي حديث‬ ‫ّ‬ ‫ل�ـ «امل�ج�ل��ة» أن��ه «علينا االن�ت�ظ��ار ل�ن��رى كيف ستتعامل وزارة‬ ‫الخزانة األميركية مع الوزير الجديد‪ ،‬وهل ستخفف محاولة‬ ‫تطمني ح��زب ال�ل��ه ب��أن وزي ��ر ال�ص�ح��ة ل�ي��س ح��زب�ي��ا‪ ،‬م��ن ح� ّ�دة‬ ‫التحذيرات األميركية؟ ولكن إذا عدنا ب��ال��وراء واطلعنا على‬ ‫سلسلة العقوبات األميركية التي فرضت على حزب الله‪ ،‬سنرى‬ ‫ّأن ه�ن��اك ع�ق��وب��ات ف��رض��ت فقط على مقربني م��ن ح��زب الله‬ ‫وليس فقط على حزبيني‪ ،‬فال يمكننا االطمئنان على ّأن السهام‬ ‫األميركية لن تطال وزارة الصحة ال سيما ّأن التصعيد األميركي‬ ‫مستمر على إيران»‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬ففي خطاب الرئيس األميركي دونالد ترمب أمام حالة‬ ‫االتحاد السنوي‪ ،‬خفض ترمب ّ‬ ‫حدة التوتر مع بعض الجبهات‬ ‫وأعلن مثال عن قمة مع زعيم كوريا الشمالية‪ ،‬ولكن التصعيد‬ ‫بقي مستمرا مع النظام اإليراني ال��ذي وصفه بالديكتاتورية‬ ‫ال �ف��اس��دة‪ ،‬وه ��ذا التصعيد ي��ؤك��د أن ال��والي��ات امل�ت�ح��دة تعتزم‬ ‫محاربة إيران وتتجه إلى اتخاذ مزيد من التدابير والعقوبات‬ ‫على إيران ومن يدور بفلكها مثل حزب الله»‪.‬‬ ‫وأض��اف‪« :‬بالطبع لبنان ستكون له حصة من هذه العقوبات‬ ‫خصوصا أن املشهد العام بعد انتهاء االنتخابات النيابية يؤكد‬ ‫زيادة نفوذ حزب الله في البالد وهذا يرفع من نسبة مخاطر‬ ‫الضغوط األميركية على الدولة واملؤسسات اللبنانية»‪.‬‬ ‫وعن إصرار «حزب الله» منذ بداية التأليف على الحصول على‬ ‫حقيبة الصحة على الرغم من التحذيرات واملخاطر‪ ،‬قال نادر‪:‬‬ ‫«سبب ه��ذا اإلص��رار ّأن ف��ات��ورة ح��زب الله الصحية أصبحت‬ ‫كبيرة ج��دا بعد دخ��ول��ه ال�ح��رب ال�س��وري��ة‪ ،‬خصوصا ّأن امل��ال‬ ‫السياسي ال��ذي يحصل عليه ح��زب الله من إي��ران يتراجع‪...‬‬ ‫وحزب الله منذ نشأته ّ‬ ‫يقدم خدمات اجتماعية وصحية ألتباعه‪،‬‬ ‫وم��ع ازدي� ��اد ال�ض�غ��وط وامل �س��ؤول �ي��ات ال�ت��ي فرضتها ال�ح��رب‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫وناقش أراوجو أن إنكار ما بعد الحداثة للفكر املستقل والوكالة‬ ‫البشرية – أي أن أفكارنا مبنية على التركيبات االجتماعية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وفقا ملا صورها فتغنشتاين ‪ -‬جعلت البرازيل سلبية على‬ ‫املسرح العاملي‪.‬‬ ‫وك�ش��ف أراوج ��و ف��ي خطابه االف�ت�ت��اح��ي ك��وزي��ر للخارجية ‪-‬‬ ‫املنصب ال��ذي تسلمه في الثاني من يناير ‪ -‬عن خطة إلع��ادة‬ ‫توجيه سياسة البرازيل الخارجية وإصالح صفوف إيتاماراتي‪.‬‬ ‫وقد تكون املرة األولى التي يسمع فيها الدبلوماسيون الذين تم‬ ‫اختيارهم بهذه الفكرة‪ .‬وأثنى أراوجو على البلدان التي أراد أن‬ ‫يرى البرازيل تتنافس معها‪ ،‬وهي‪ :‬الواليات املتحدة‪ ،‬وإسرائيل‪،‬‬ ‫وإيطاليا‪ ،‬واملجر‪ .‬وأدان أراوجو دور البرازيل العاملي في العقود‬ ‫ً‬ ‫املاضية قائال إنها لعبت دور خ��ادم كوني للعوملة‪ ،‬وأعلن أنه‬ ‫من اآلن فصاعدا‪ ،‬ينبغي على البرازيليني أن يقرأوا «أق��ل عن‬ ‫الشؤون الخارجية وأكثر لكالريس ليسبكتور»‪ ،‬في إشارة إلى‬ ‫أحد أشهر الكتاب البرازيليني‪ .‬وعلى الرغم من أن ليسبكتور كان‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يهوديا انتقد ديكتاتورية الجيش اليميني في البرازيل‪،‬‬ ‫مهاجرا‬ ‫إال أن أراوج��و كان يقترح على البرازيليني االهتمام بأبطالهم‬ ‫ً‬ ‫القوميني بدال من خبراء السياسة الخارجية‪ .‬وعبر كذلك عن‬ ‫رأيه في القضايا االجتماعية واستنكر اإلجهاض‪ .‬ثم وبخ وزارة‬ ‫ً‬ ‫الخارجية بسبب غطرستها‪ ،‬معلنا أنها أصبحت منفصلة عن‬ ‫األمة التي كان من املفترض أن تمثل مصالحها‪ ،‬وقال‪« :‬ال يمكن‬ ‫إليتاماراتي أن تظن أنها أفضل من البرازيل»‪.‬‬

‫اإلمكانيات الوزارية‬ ‫ً‬ ‫بالنسبة لبولسونارو‪ ،‬يمتاز أراوجو بأنه يبدو مؤمنا بمشروع‬ ‫ال��رئ�ي��س ال�ج��دي��د ال�خ��اص بتحالف ال�ب��رازي��ل م��ع إدارة ت��رام��ب‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تطورا وتطرفا من قناعات‬ ‫وتمتاز قناعات أراوجو بأنها أكثر‬ ‫بولسونارو‪ :‬فيبدو الرئيس أكثر مرونة من الناحية اآليديولوجية‬ ‫من وزي��ر خارجيته ويحتاج للحفاظ على والء الشخصيات‬ ‫العسكرية في حكومته‪ ،‬والذين يشككون بالتحالف الوثيق مع‬ ‫الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫إال أن التزامات أراوج��و اآليديولوجية تجعل من تراجعه أمام‬

‫يشير خطاب أراوجو املتطرف اليميني‬ ‫إلى أنه قد يكون األكثر عقالنية في‬ ‫معسكر بولسونارو‪ .‬وتلمح طريقة تفكيره‬ ‫إلى إمكانية إنهاء مشاركة البرازيل في‬ ‫األمم املتحدة والسعي إلى تحالف غير‬ ‫مسبوق مع الواليات املتحدة وإسرائيل‬

‫ً‬ ‫مقاومة الجنراالت أو من بيروقراطية إيتاماراتي ً‬ ‫مستبعدا‪.‬‬ ‫أمرا‬ ‫وم��ن املحتمل أن تكون مثل ه��ذه املقاومة‪ :‬خطاب أراوج��و في‬ ‫الثاني من يناير ال��ذي استبعد الكثيرين في وزارة الخارجية‬ ‫اليسارية التي تفتخر بالتزامها القوي بتعددية األطراف وحقوق‬ ‫اإلنسان وال تثق يالواليات املتحدة‪ .‬باإلضافة إلى ذلك‪ ،‬عادة ما‬ ‫يتم اختيار وزير الخارجية في البرازيل من بني الشخصيات‬ ‫ال�ت��ي تشغل أع�ل��ى امل�ن��اص��ب ف��ي ال� ��وزارة‪ .‬ورب �م��ا ي�ك��ون فريق‬ ‫ب��ول�س��ون��ارو ق��ر اخ�ت��ار أراوج ��و ألن�ه��م ببساطة ك��ان��وا سعداء‬ ‫لعثورهم على بيروقراطي إيتاماراتي تتفق وجهات نظره على‬ ‫ً‬ ‫جزئيا مع رؤيتهم‪.‬‬ ‫األقل‬ ‫ومن دون وجود نفوذ في الخدمة الخارجية سيحتاج أراوجو‬ ‫إلى دعم بولسونارو لتفعيل برنامجه‪ .‬وسيعتمد الكثيرون‬ ‫على قدرته على إقامة عالقة شخصية مع بولسونارو وأبنائه‬ ‫�ارز في السياسة‬ ‫دور ب� ٍ‬ ‫الذين يبدو أنهم ع��ازم��ون على لعب ٍ‬ ‫الخارجية‪ .‬وقد سافر نجل بولسونارو إدواردو‪ ،‬عضو مجلس‬ ‫النواب البرازيلي‪ ،‬إل��ى واشنطن في ديسمبر (كانون األول)‬ ‫حيث التقى مع عضو مجلس الشيوخ الجمهوري تيد كروز‬ ‫وماركو روبيو وكذلك دونالد ترامب‪ .‬وسيحتاج أراوجو االبن‬ ‫ً‬ ‫أيضا إلى أن يثني على فيليب مارتينز‪ً 30 ،‬‬ ‫عاما‪ ،‬وهو مساعد‬ ‫ب��ول�س��ون��ارو األك��ادي�م��ي ال�خ��اص ال��ذي أم��ن ألراوج ��و منصبه‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا كممثل ارتباط بني الرئيس ووزارة‬ ‫والذي تمت تسميته‬ ‫الخارجية‪.‬‬ ‫وي �ن �ش��ط م��ارت �ي �ن��ز ت�ل�م�ي��ذ ك��ارف��ال �ي��و‪ ،‬ع �ل��ى م��واق��ع ال �ت��واص��ل‬ ‫االج�ت�م��اع��ي وي�ع�ت�م��د األس �ل��وب ال�س��اخ��ر للتعبير ع��ن قومية‬ ‫أراوج��و‪ .‬في أكتوبر (تشرين األول)‪ ،‬على سبيل املثال‪ ،‬نشر‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫قميصا عليه رسمة تشير إلى الحروب‬ ‫مرتديا‬ ‫صورة لنفسه‬ ‫الصليبية واستخدمت هذه الرسمة لتمثيل اليمينية الشعبوية‬ ‫خالل االنتخابات الرئاسية في ‪ .2016‬كما أقام مارتينز عالقات‬ ‫مع اليمني األميركي والتقى في نوفمبر مع ستيف بانون‪ ،‬كبير‬ ‫استراتيجيي البيت األبيض السابق‪.‬‬ ‫وقت مبكر في ‪ 4‬يناير خالل اجتماع‬ ‫وتم اختبار أراوجو في ٍ‬ ‫مجموعة ليما – التي تضم ‪ً 11‬‬ ‫بلدا من أميركا الالتينية باإلضافة‬ ‫إلى كندا – والذين يعارضون الحكم االستبدادي املتزايد للرئيس‬ ‫نيكوالس م��ادورو في فنزويال‪ .‬وصل أراوج��و إلى االجتماع‬ ‫مصمما على الحصول على إجماع قوي على فرض عقوبات‬ ‫ملموسة ضد مادورو‪ ،‬ولكنه لم يستطع سوى الحصول على‬ ‫بيان مشترك انتقد فيه أعضاء املجموعة مادورو وعبروا عن‬ ‫دعمهم لهيئة التشريع الفنزويلية‪ .‬واألسوأ من ذلك أن املكسيك‪،‬‬ ‫التي يحكمها اآلن الرئيس اليساري أن��دري��س مانويل لوبيز‬ ‫أوبرادور‪ ،‬رفضت التوقيع على البيان‪.‬‬ ‫يختلف أراوجو عن حلفاء بولسونارو بسبب نظرته الشاملة‬ ‫واملثيرة واملتطرفة لتاريخ العالم وإحساسه بمكانة البرازيل في‬ ‫هذا التاريخ‪ .‬ويبقى أن نرى ما إذا كان سيترك بصمته كرجل‬ ‫دول��ة منشق يغير بشكل عميق مسار السياسة الخارجية‬ ‫البرازيلية أو ما إذا كانت أفكاره ستكون حاشية أمام املواقف‬ ‫ً‬ ‫ودائما ما يذكر‬ ‫األكثر واقعية لبقية أعضاء فريق بولسونارو‪.‬‬ ‫أراوج ��و ‪ -‬وه��و م��ن مشجعي ك��رة ال�ق��دم األميركية ‪ -‬السالم‬ ‫املالئكي في كتاباته‪ .‬وإذا أراد بالفعل تغيير مكانة البرازيل‬ ‫في العالم فسيحتاج إلى هذه الصالة‪.‬‬

‫‪26‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫أراوجو خالل اجتماع‬ ‫ملجموعة ليما في بيرو‪،‬‬ ‫يناير ‪.2019‬‬

‫ً‬ ‫كثيرا على مواقع التواصل االجتماعي في الفترة‬ ‫نسبه متابعيه‬ ‫ال�ت��ي سبقت انتخابات ع��ام ‪ .2018‬وتسببت شعبيته بتأمني‬ ‫منصب له في فريق بولسونارو االنتقالي‪ .‬ولفتت مقالة أراوجو‬ ‫ٍ‬ ‫بعنوان «ترامب والغرب» انتباهه ونشرها على وسائل التواصل‬ ‫االجتماعي ونقل اسم أراوجو إلى اإلدارة القادمة‪ .‬وفي غضون‬ ‫ذل��ك‪ ،‬واص��ل أراوج ��و نشر م�ق��االت ض��د «امل��ارك�س�ي��ة الثقافية»‬ ‫والصواب السياسي على مدونته الشخصية‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وص��ف أراوج��و م��ن خ�لال منشوراته التي نشرها ف��ي مدونته‬ ‫مع األقسام املؤيدة لترامب من اليمني األميركي‪ .‬وأشاد باملوقع‬ ‫اإللكتروني املحافظ «العظمة األميركية» (‪،)American Greatness‬‬ ‫ً‬ ‫مستشهدا بمقال بقلم كاتب برازيلي مجهول انتقد التقارير‬ ‫السلبية عن بولسونارو املنشورة باللغة اإلنجليزية وداف��ع عن‬ ‫تركيز املرشح في ذلك الوقت على األمن العام‪ .‬وبعد تعيينه وزيرا‬ ‫ً‬ ‫للخارجية‪ ،‬كتب مقاال ملوقع «املعيار الجديد» (‪،)New Criterion‬‬ ‫والذي يعد محرره روجر كيمبال أحد أبرز مؤيدي ترامب‪.‬‬ ‫دافع أراوجو في هذا املقال عن عودة ظهور املسيحية كقوة في‬ ‫ّ‬ ‫السياسة البرازيلية‪ ،‬مناقشا أن اإليمان العام كان القوة الرئيسية‬ ‫وراء «إعادة اإلحياء السياسي والروحي» للبرازيل‪ ،‬وهو مصطلح‬

‫‪25‬‬

‫من املهم مراقبة أراوجو بسبب‬ ‫رغبته في أن يصبح الصوت‬ ‫الفكري للقومية اليمينية‪ .‬ولديه‬ ‫اليوم اإلمكانية إليصال أفكاره‬ ‫وسيحاول االستفادة منها‪.‬‬ ‫يتعلق بكل من تحقيقات الفساد وانتخاب بولسونارو‪ .‬وفي ‪7‬‬ ‫يناير (كانون الثاني)‪ ،‬نشر مقال رأي غريب في موقع «بلومبرغ»‬ ‫هاجم فيه أعمال الفيلسوف النمساوي لودفيغ فتغنشتاين في‬ ‫القرن العشرين‪ ،‬وال��ذي يكمن «تفكيكه للموضوع اإلنساني»‪،‬‬ ‫كما ادع��ى‪ ،‬في أصل «اآليديولوجيا الشمولية العاملية الحالية»‪.‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫وزير خارجية البرازيل يريد إنقاذ الغرب مما بعد الحداثة‬

‫قضية إرنستو أراوجو الغريبة‬

‫بقلم‪ :‬نيك بيرنز‬ ‫أعلن الرئيس البرازيلي املنتخب جايير بولسونارو في نوفمبر‬ ‫(تشرين الثاني) ‪ 2018‬أنه سيعني إرنستو أراوجو في منصب‬ ‫جدل واسع‪ ،‬إذ كان‬ ‫وزير الخارجية‪ .‬وتسبب هذا ً التعيني بإثارة ً ٍ‬ ‫مهنيا غير متميز في‬ ‫أراوجو البالغ من عمره ‪ 51‬عاما دبلوماسيا‬ ‫فترة‬ ‫معظم‬ ‫خالل‬ ‫وذلك‬ ‫وزارة الخارجية البرازيلية (إيتاماراتي)‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫متوسطا‬ ‫يعتبر‬ ‫الذي‬ ‫سفير‬ ‫مؤخرا منصب‬ ‫حياته املهنية‪ .‬وشغل‬ ‫اّ‬ ‫في السلك‪ .‬ووصفه زمالؤه بأنه ذو كفاءة وشخص مطلع‪ ،‬إل أنه‬ ‫بلد ذي‬ ‫كان املرشح األصغر للحصول على الوظيفة العليا في ٍ‬ ‫سلك دبلوماسي هرمي بامتياز‪.‬‬ ‫سنوات في واشنطن‬ ‫أمضى‬ ‫أن‬ ‫فبعد‬ ‫ولم تكن هذه الظروف عادية‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫يروج لسياسات الرؤساء املتعاقبني من حزب العمال اليساري‬ ‫ً‬ ‫البرازيلي‪ ،‬ص��دم أراوج��و زم�لاءه ع��ام ‪ 2017‬عندما نشر مقاال‬ ‫شديد التحفظ بعنوان «ترامب والغرب» في مجلة «إيتاماراتي»‬ ‫الرسمية‪ .‬وأدان أراوجو في املقال األمم املتحدة وغيرها من القوى‬ ‫التي تسمى القوى العاملية ملحاولتهم حل محل القومية الحقيقية‬ ‫ً‬ ‫التي تنشأ في نظره من «اآللهة واألج��داد» بدال من النداءات إلى‬ ‫يوما موحداً‬ ‫اتباع «القيم» الوهمية‪ .‬وكتب أراوجو أن الغرب لم يكن ً‬ ‫بسبب التحالفات وااللتزامات مثل حقوق اإلنسان بل وتوحد ألنه‬ ‫«مجتمع األمم» الذي يلتزم بـ «ندوب املاضي»‪ ،‬من نصر اليونانيني‬ ‫على الفرس في سالميس إلى هبوط الحلفاء في شاطئ أوماها‪.‬‬ ‫ول��م يتوقف وزي��ر الخارجية البرازيلي عند ذل��ك‪ .‬ب��ل أش��ار إلى‬ ‫مفكرين رجعيني‪ ،‬بمن فيهم أوسفالد شبنغلر ويوليوس إيفوال‪،‬‬ ‫وادع��ى أن «التقليد الليبرالي والثوري ككل» منذ عصر التنوير‬ ‫كان ً‬ ‫قائما على «رفض املاضي»؛ «رفض األبطال ورفض العبادة‬ ‫الدينية ورفض األسرة»‪ ،‬وبلغ ذروته في «الرجل املعاصر ما بعد‬ ‫الحداثة وال��ذي ليس لديه روح»‪ .‬وأدت ه��ذه األخ�ط��اء الفلسفية‪،‬‬ ‫بحسب أراوج��و‪ ،‬إلى افتقار الحضارة الغربية الشديد إلى الثقة‬ ‫بالنفس‪ .‬وق��ال إن ال�غ��رب ال�ي��وم غير مستعد للدفاع ع��ن نفسه‬ ‫ضد التهديد الداخلي املتمثل في «آيديولوجيا ما بعد الحداثة‬ ‫الليبرالية» والتهديد اّالخارجي من الحضارات املتنافسة في آسيا‬ ‫والعالم اإلسالمي‪ .‬إل أن الرئيس األميركي دونالد ترامب رفض‬

‫‪24‬‬

‫النزعة القدرية من خالل الترويج لقومية تستند إلى «روابط الثقافة‬ ‫واإليمان والتقاليد»‪ .‬وبحسب عظة أراوجو البليغة فترامب عبارة‬ ‫عن «السالم املالئكي للحضارة الغربية»‪ ،‬ومن الضروري أن تتحد‬ ‫البرازيل معه‪.‬‬ ‫ويشير خطاب أراوجو املتطرف اليميني إلى أنه قد يكون األكثر‬ ‫عقالنية ف��ي معسكر بولسونارو‪ .‬وتلمح طريقة تفكيره على‬ ‫مستوى النزعات النظرية التي تدفع حركة بولسونارو وأعمال‬ ‫أراوج��و املحتملة كوزير للخارجية‪ ،‬إلى إمكانية إنهاء مشاركة‬ ‫ال�ب��رازي��ل ال��وط�ي��دة ف��ي األم��م امل�ت�ح��دة وال�س�ع��ي إل��ى تحالف غير‬ ‫مسبوق مع الواليات املتحدة وإسرائيل‪ .‬ومن املهم مراقبة أراوجو‬ ‫بسبب رغبته في أن يصبح الصوت الفكري للقومية اليمينية‪.‬‬ ‫ولديه اليوم اإلمكانية إليصال أفكاره وسيحاول االستفادة منها‪.‬‬

‫مثقف بني الشعبويني‬ ‫ً‬ ‫مزيجا من اإلداريني والشخصيات اآليديولوجية‬ ‫اختار بولسونارو‬ ‫أصحاب الكفاءة العالية أثناء تشكيل حكومته‪ ،‬ويبدو أن قناعاتهم‬ ‫ّأهلتهم ليشغلوا مناصبهم الجديدة أكثر من مهاراتهم‪ .‬واملثال‬ ‫األول على ذلك هو وزير العدل البرازيلي الجديد القاضي سيرجيو‬ ‫مورو؛ فقد اكتسب سمعة طيبة عند قيادته التحقيقات في أكبر‬ ‫قضايا الفساد السياسي ف��ي ال�ب��رازي��ل وت�ع��رف باسم «عملية‬ ‫غسيل ال�س�ي��ارات» وال�ت��ي ت��م م��ن خاللها ع��زل رئيسة البرازيل‬ ‫السابقة ديلما روسيف‪ .‬أما أراوجو فإنه ينتمي إلى الفئة األخيرة‪.‬‬ ‫ويشير شبابه النسبي ووضعه املبتدئ في إيتاماراتي إلى أنه‬ ‫لوال سمعته كمفكر يميني متطرف لم يكن من املمكن اختياره‬ ‫لهذا املنصب‪.‬‬ ‫ويعود ترشيح أراوجو بعض الشيء لتأثير شخصية أخرى تعيد‬ ‫في الوقت الراهن تشكيل التيار املحافظ البرازيلي‪ :‬وهو املثقف‬ ‫اليميني أوالفو دي كارفاليو‪ .‬كان ُينظر إلى كارفاليو الذي يعيش‬ ‫في الواليات املتحدة منذ فترة طويلة بطريقة مهمشة‪ .‬وقد برز‬ ‫ف��ي ال�س�ن��وات األخ�ي��رة م��ن خ�لال مقاطع الفيديو التي ينشرها‬ ‫على موقع «يوتيوب» ويثني فيها على بولسونارو ويدين هوس‬ ‫اليمني البرازيلي التقليدي باقتصاديات العمل الحر دون تدخل‬ ‫ً‬ ‫نجاحا ً‬ ‫كبيرا وزادت‬ ‫الدولة‪ .‬وأكسبته مقاطع الفيديو التي ينشرها‬ ‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫وأضاف الجابر‪ ،‬خالل بيان له‪ ،‬أنه باإلضافة إلى كونها الزيارة األولى‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫واسعا من شعوب العالم من‬ ‫إلى الجزيرة العربية‪ ،‬فإنها تحتضن طيفا‬ ‫شتى أرجاء املعمورة‪ً ،‬‬ ‫نظرا لوجود جنسيات وأعراق مختلفة تعيش‬ ‫وتعمل في اإلم��ارات التي تؤمن بثقافة االح�ت��واء‪ ،‬ليؤكد هذا الحدث‬ ‫الرسالة اإلنسانية التي تحملها الدولة وتسعى لنشرها وتعزيزها في‬ ‫منطقتنا والعالم أجمع‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫األخوة اإلنسانية الذي انعقد‪ ،‬ليس لقاء طارئا‪ ،‬وال‬ ‫وأشار إلى أن لقاء‬ ‫مناسبة منفصلة عن الواقع اليومي لحياتنا‪ ،‬بل هو تأكيد وتكريس‬ ‫ً‬ ‫ملا هو حاصل فعال‪ ،‬إذ بقيت اإلم��ارات منذ تأسيسها أمينة لإلرث‬ ‫ال�ح�ض��اري ملنطقتنا‪ ،‬اإلرث ال��ذي ي��ؤم��ن ب��أن قيم التعدد والشراكة‬ ‫القيم التي تبني املجتمعات وتعزز نموها‪ ،‬وتضمن لها‬ ‫والتعاون ً هي ً‬ ‫مستقبال مشرقا‪ ،‬فلطاملا كانت قيادة اإلمارات حريصة على وسطية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫حقيقيا‪ ،‬يعكس‬ ‫تجسيدا‬ ‫الطرح واعتدال النهج‪ ،‬لتجسد معاني اإلسالم‬ ‫سماحة الدين الحنيف‪ ،‬الذي كرس مفاهيم العدل واملساواة دون تفريق‬ ‫وال تمييز‪ ،‬فاإلسالم دين املعاملة الحسنة مع الناس كافة‪.‬‬ ‫وتابع خالل بيانه‪« :‬اللقاء الذي جمع بني قطبني من الديانتني اإلسالمية‬ ‫ً‬ ‫تتويجا لحالة متميزة من‬ ‫واملسيحية على أرض اإلمارات‪ ،‬إنما يأتي‬ ‫االنسجام االجتماعي والتعايش السلمي وحوار الثقافات والحضارات‬ ‫التي تشهدها اإلمارات في كل يوم من أيامها‪ ،‬وتؤكد عليها قيادتها‬ ‫الساعية إلى نشر األمل والتسامح والخير بني شعوب األرض‪ ،‬دون‬ ‫تمييز على أساس عرقي أو ديني أو مذهبي»‪.‬‬

‫‪23‬‬

‫الوثيقة التي تم توقيعها بحضور‬ ‫الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم‪،‬‬ ‫والشيخ محمد بن زايد آل نهيان‪ ،‬احتلت‬ ‫العناوين الرئيسية ألهم وسائل اإلعالم‬ ‫العاملية والعربية‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي‪ ،‬خالل‬ ‫تغريدة له على صفحته الرسمية بموقع التواصل االجتماعي «تويتر»‪:‬‬ ‫«اح�ت�ض�ن��ت دول ��ة اإلم� � ��ارات‪ ،‬ال �ي��وم‪ ،‬رم��زي��ن ع��امل�ي�ين ألك �ب��ر دي��ان�ت�ين‬ ‫سماويتني‪ ،‬البابا فرنسيس‪ ،‬واإلمام األكبر أحمد الطيب‪ ،‬لقاء تاريخي‬ ‫تفخر بالدنا باستضافته‪ ،‬وأطلقنا جائزة األخوة اإلنسانية بمناسبة‬ ‫ه��ذه ال��زي��ارة لترسيخ ح��وار حقيقي بني األدي��ان‪ ،‬وتشرفت الجائزة‬ ‫بتكريم الرمزين في أول دورة لها»‪.‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫اهتمام دولي بوثيقة «األخوة اإلنسانية» لتحقيق التقارب بني الشعوب وتعزيز السالم‬

‫شيخ األزهر وبابا الفاتيكان‪ ...‬لقاء‬ ‫تاريخي وقمة عاملية على أرض احملبة‬ ‫القاهرة‪ :‬أحمد سالم‬

‫توزيع الثورات‪.‬‬ ‫ردود الفعل الدولية نقلتها صحف عاملية كثيرة‪ ،‬حيث أبرزت وسائل‬ ‫اإلعالم الدولية بنود االتفاقية ووصفتها بالوثيقة األكثر شجاعة التي‬ ‫يتطلبها االنفتاح والحوار‪ ،‬حينما يكون حول قضايا تخرج من ّ‬ ‫الحيز‬ ‫الخاص إلى ما يهم األسرة البشرية‪.‬‬ ‫ولعل أبرز وأهم بنود االتفاقية‪ ،‬هو الذي يتعهد فيه الفاتيكان واألزهر‬ ‫بالعمل ً‬ ‫جنبا إلى جنب ملحاربة التطرف‪ ،‬ألن من يتابع مجريات الحوار‬ ‫اإلسالمي املسيحي‪ ،‬في أماكنه وموضوعاته‪ ،‬طيلة العقود املاضية‪،‬‬ ‫يدرك أن هذه املسألة كانت تحتاج إلى مقاربة أخرى‪ ،‬تتميز بالجرأة‬ ‫في تخطي الحواجز والتخلي عن أحكام مسبقة ناتجة عن تعالقات‬ ‫املصالح وضيق األفق‪.‬‬ ‫«األخوة اإلنسانية» جاءت بعد نجاح اإلمام الطيب والبابا فرنسيس في‬ ‫نسج عالقة أخوية عميقة بينهما‪ ،‬قائمة على التالقي الفكري واإليمان‬ ‫العميق بالقيم اإلنسانية املستمدة من تعاليم األديان‪ ،‬والسعي بدأب من‬ ‫أجل تشييد جسور الحوار والتعايش بني البشر على اختالف أديانهم‬ ‫وثقافاتهم‪ ،‬إضافة إلى تمتع كليهما بمسحة شخصية تميل للزهد‬ ‫والبساطة والتعاطف العميق مع الفقراء واملحرومني‪.‬‬ ‫يقول الدكتور محمد عبد العاطي‪ ،‬رئيس قسم الدراسات اإلسالمية‬ ‫بجامعة األزهر‪ ،‬إن لقاء شيخ األزهر وبابا الفاتيكان له داللة عميقة‬ ‫ويكتسي أهمية كبيرة ورسالة احترام لعقائد اآلخرين‪ ،‬مشيرا إلى أن‬ ‫القمة التاريخية تأكيد على سماحة الدين اإلسالمي‪.‬‬ ‫وأك��د عبد العاطي أن هذا اللقاء جاء تأكيدا على التواصل والحوار‪،‬‬ ‫موضحا أنه ليس هناك عداء أو تعنت بني اإلسالم واألديان األخرى‪.‬‬ ‫وي��ؤك��د الدكتور عبد الله النجار‪ ،‬عضو مجمع البحوث اإلسالمية‬ ‫وأستاذ الشريعة بجامعة االزهر الشريف‪ ،‬أن القمة التاريخية املنعقدة‬ ‫بدولة اإلم��ارات تحمل داللة قوية على الترابط بني األدي��ان‪ ،‬مضيفا‬ ‫أنها أيضا ذات معنى شديد حول تقبل األزه��ر لآلخر دون تنافر‪،‬‬ ‫فالجميع معا في سبيل خدمة اإلنسانية‪.‬‬ ‫وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر‪ ،‬وزير الدولة اإلماراتي ورئيس‬ ‫املجلس الوطني لإلعالم‪ ،‬إن الزيارة التاريخية املشتركة لكل من البابا‬ ‫والدكتور أحمد الطيب شيخ‬ ‫فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية‪ً ،‬‬ ‫األزهر الشريف‪ ،‬لدولة اإلمارات تحمل آفاقا جديدة للمنطقة والعالم‪،‬‬ ‫وتشكل محطة تاريخية جديدة لنشر مبادئ األخوة اإلنسانية من‬ ‫ً‬ ‫نموذجا في العيش املشترك بني‬ ‫أرض التسامح واالعتدال‪ ،‬التي تقدم‬ ‫الحضارات والديانات املختلفة والتي يعيش على أرضها ‪ 200‬جنسية‬ ‫من مختلف األعراق البشرية بكل محبة وسالم‪.‬‬

‫شهد العالم في الرابع من فبراير (شباط) الجاري‪ ،‬يوما غير عادي‬ ‫لن ينساه التاريخ وسيحفظه العالم في ذاكرته‪ ،‬حيث اللقاء التاريخي‬ ‫بني فضيلة اإلمام األكبر شيخ األزهر وقداسة البابا فرنسيس‪ ،‬بابا‬ ‫الكنيسة الكاثوليكية‪ ،‬وتوقيع وثيقة األخوة اإلنسانية في العاصمة‬ ‫اإلماراتية أبوظبي‪.‬‬ ‫الوثيقة التي تم توقيعها بحضور الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم‬ ‫نائب رئيس دولة اإلمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي‪ ،‬والشيخ‬ ‫محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد األعلى للقوات‬ ‫املسلحة اإلماراتية‪ ،‬احتلت العناوين الرئيسية ألهم وسائل اإلعالم‬ ‫العاملية والعربية‪ ،‬والتي أثنت على جهود دولة اإلمارات العربية املتحدة‬ ‫لتحقيق التقارب بني الشعوب وتعزيز السالم العاملي وترسيخ ثقافة‬ ‫التسامح‪.‬‬ ‫توقيع وثيقة األخوة اإلنسانية جاء مهما على املستوى الدولي لـ«لم‬ ‫الشمل» بني اإلنسانية ملواجهة اإلرهاب ونشر ثقافة السالم واحترام‬ ‫الغير بدال من العنف‪ ،‬ودعوة قادة العالم لوضع نهاية فورية للحروب‬ ‫والصراعات ووق��ف استخدام األدي��ان واملذاهب في تأجيج الكراهية‬ ‫والعنف والكف عن استخدام اسم الله لتبرير أعمال القتل والتشريد‬ ‫والتأكيد على أن األديان اإللهية بريئة من الحركات والجماعات املسلحة‬ ‫املتهمة ب��اإلره��اب‪ ،‬وحماية أرواح ال��ن��اس وعقائدهم ودور عبادتهم‬ ‫م��ن ج��رائ��م اإلره��اب��ي�ين‪ ،‬وح��ث املفكرين والفنانني واإلع�لام��ي�ين على‬ ‫إعادة اكتشاف قيم اإلس�لام‪ ،‬والتحذير من بوادر حرب عاملية ثالثة‬ ‫بسبب التطرف ال��دي��ن��ي‪ ،‬واملطالبة بوضع ح��د للظلم واف��ت��ق��اد عدالة‬

‫أبرز وأهم بنود االتفاقية‪ ،‬هو الذي‬ ‫يتعهد فيه الفاتيكان واألزهر بالعمل‬ ‫ً‬ ‫جنبا إلى جنب حملاربة التطرف‪.‬‬ ‫‪22‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫ً‬ ‫الستعراض «وحدات إعادة االنتشار السريع» املطورة حديثا‪،‬‬ ‫وما يزيد على ‪ 12‬ألفًا من قوات النخبة ومدرعات ومروحيات‬ ‫مقاتلة وطائرات درون‪ .‬وقد أجريت التدريبات على مدار يومني‬ ‫ف��ي محافظة أص�ف�ه��ان ال��وس�ط��ى‪ .‬وص ��رح ال�ج�ن��رال كيومرث‬ ‫ح�ي��دري ق��ائ��د ال �ق��وات ال�ب��ري��ة ف��ي الجيش النظامي للتلفزيون‬ ‫ً‬ ‫الحكومي قائال‪« :‬نستعرض في هذه امل�ن��اورات أهم تطورين‪:‬‬ ‫كتيبة االن �ت �ش��ار ال�س��ري��ع ل�ل�ق��وات ال�خ��اص��ة وك�ت�ي�ب��ة م��درع��ات‬ ‫هجومية سريعة ال�ت�ن�ق��ل»‪ .‬وأض ��اف أن أي «م�ع�ت��دي��ن» سوف‬ ‫يواجهون «ضربة سريعة وساحقة»‪.‬‬

‫نفاد الصبر الفرنسي‬ ‫بالتزامن مع اإلعالن األميركي عن فرض عقوبات جديدة‪ ،‬أعلن‬

‫‪21‬‬

‫وزير خارجية فرنسا جان إيف لودريان‪ ،‬يوم الجمعة املاضي‪،‬‬ ‫أن ب�لاده مستعدة لفرض مزيد من العقوبات على إي��ران إذا‬ ‫لم يحدث أي تقدم في املحادثات ح��ول برنامجها للصواريخ‬ ‫الباليستية‪ .‬وقال لودريان للصحافيني‪« :‬نحن مستعدون إذا‬ ‫ل��م تثمر امل�ح��ادث��ات ع��ن نتائج‪ ،‬لفرض عقوبات ص��ارم��ة وهم‬ ‫يعرفون ذلك»‪.‬‬ ‫وردت وزارة الخارجية اإليرانية بتحذير من طرفها‪ ،‬إذ قال‬ ‫امل �ت �ح��دث ب��اس��م ال �خ��ارج �ي��ة ب �ه��رام ق��اس �م��ي‪« :‬إن ق ��درة إي ��ران‬ ‫الصاروخية غير مطروحة للتفاوض‪ ...‬وأي عقوبات جديدة‬ ‫تفرضها دول أوروب �ي��ة س��وف ت��ؤدي إل��ى إع��ادة تقييم إي��ران‬ ‫لتعامالتها م��ع تلك ال ��دول»‪ .‬ولكن ب��دت نبرة وزي��ر الخارجية‬ ‫ظ��ري��ف أك�ث��ر ت�ص��ال� ً�ح��ا ح�ي��ث أض ��اف بلهجة غ��ام�ض��ة أن��ه «ال‬ ‫يستطيع أن يؤكد ما إذا كانت هناك مفاوضات سرية تجري‬ ‫مع فرنسا بشأن البرنامج الصاروخي»‪.‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫فرنسا تحذر طهران بفرض عقوبات إذا لم تتنازل بشأن برنامجها الصاروخي‬

‫تقارب أميركي ـ أوروبي الحتواء إيران‬ ‫العقوبات األميركية تستهدف ميليشيات إيرانية‬

‫واشنطن‪ :‬جوزيف براودي‬

‫ف��ي ال��وق��ت ذات ��ه‪ ،‬ع��ززت واشنطن م��ن إج��راءات�ه��ا االقتصادية‬ ‫الصارمة الحتواء املطامع اإليرانية‪ .‬ففي الرابع والعشرين من‬ ‫يناير (كانون الثاني) املاضي‪ ،‬أعلنت وزارة الخزانة األميركية‬ ‫فرض عقوبات جديدة على اثنتني من امليليشيات العميلة إليران‬ ‫في سوريا‪ ،‬وهما‪« :‬لواء فاطميون»‪ ،‬املكون من مواطنني أفغان‪،‬‬ ‫و«ل��واء زينبيون»‪ ،‬املكون من مواطنني باكستانيني‪ ،‬وكالهما‬ ‫يخضعان لقيادة وتوجيهات فيلق القدس‪.‬‬ ‫وبينما سعى الكونغرس إلى إقناع كل من إدارتي ترمب وأوباما‬ ‫إلدراج شبكة امليليشيات اإليرانية في سوريا ضمن العقوبات‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مواجها في ذلك درجات مختلفة من املقاومة‪ ،‬فإن هذا اإلجراء‬ ‫أول ما تصدره اإلدارة طواعية في هذا الصدد‪.‬‬ ‫هو ً‬ ‫وتعليقا ع�ل��ى ال �ق��رار‪ ،‬ق��ال وزي ��ر ال �خ��زان��ة األم �ي��رك��ي ستيفن‬ ‫منوشني‪« :‬يستغل النظام اإليراني املجتمعات الالجئة في إيران‬ ‫ويحرمهم من الوصول إل��ى الخدمات األساسية مثل التعليم‬ ‫ويستخدمهم كدروع بشرية في الصراع السوري‪ ...‬واستهداف‬ ‫وزارة ال�خ��زان��ة للميليشيات التي تدعمها إي��ران وغيرها من‬ ‫العمالء األجانب جزء من حملتنا املستمرة للضغط من أجل‬ ‫إيقاف الشبكات غير الشرعية التي يستخدمها النظام لتصدير‬ ‫اإلرهاب واالضطرابات في جميع أنحاء العالم»‪.‬‬

‫تصاعدت حدة التوترات بني إي��ران وخصومها الغربيني على‬ ‫مدار األسبوع املاضي‪ ،‬وسط تهديد إيراني بالحرب من جهة‪،‬‬ ‫وت�ن��ام��ي التنسيق ب�ين ال �ق��وى ال�غ��رب�ي��ة ض��د ط �ه��ران م��ن جهة‬ ‫أخ ��رى‪ .‬وأع ��رب االت �ح��اد األوروب� ��ي ع��ن ان��زع��اج��ه م��ن تجسس‬ ‫إيران السيبراني‪ ،‬وصنفت الواليات املتحدة ميليشيات عميلة‬ ‫إليران بوصفها كيانات إرهابية‪ .‬ومن جانبها حذرت الحكومة‬ ‫الفرنسية بفرض عقوبات من االتحاد األوروبي في ظل غياب‬ ‫تنازالت إيرانية تتعلق ببرنامجها الصاروخي‪.‬‬ ‫االتحاد األوروبي يحذر من تصاعد التهديد السيبراني اإليراني‬ ‫ف ��ي ي� ��وم االث� �ن�ي�ن امل ��اض ��ي‪ ،‬ن �ش��رت وك ��ال ��ة أم� ��ن ال�ش�ب�ك��ات‬ ‫ً‬ ‫تقريرا حذرت فيه من‬ ‫واملعلومات التابعة لالتحاد األوروبي‬ ‫أن إيران قد تتوسع في أنشطتها للتجسس السيبراني في‬ ‫ظل تدهور عالقاتها مع القوى الغربية‪« :‬من املرجح أن تدفع‬ ‫ً‬ ‫العقوبات املفروضة حديثا على إيران إلى تكثيف عمليات‬ ‫ً‬ ‫سعيا إل��ى تحقيق‬ ‫التهديد السيبراني التي ترعاها الدولة‬ ‫أهدافها الجغرافية السياسية واالستراتيجية على املستوى‬ ‫اإلقليمي»‪.‬‬ ‫يأتي التقرير عقب قرار االتحاد األوروبي بفرض أول مجموعة‬ ‫عقوبات له على إيران منذ إبرام االتفاق النووي في عام ‪،2015‬‬ ‫وذل��ك في رد فعل على تجارب الصواريخ الباليستية وجولة تدريبات الجيش اإليراني تهدد «بضربة سريعة‬ ‫ج��دي��دة م��ن مخططات االغ �ت �ي��االت ع�ل��ى األراض� ��ي األوروب �ي��ة‪.‬‬ ‫ووصف النظام التقرير على الفور بأنه «جزء من حرب نفسية وساحقة»‬ ‫تشنها الواليات املتحدة وحلفاؤها ضد إيران»‪.‬‬ ‫من جهتها نظمت إيران مناورات عسكرية يوم الجمعة املاضي‪،‬‬

‫‪20‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫ً‬ ‫داخل ‪ 385‬سجنا في تركيا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ووفقا لبيانات منظمة التنمية االقتصادية والتعاون (‪ ،)OECD‬لعام ‪،2018‬‬ ‫تحتل تركيا املركز الثاني ً‬ ‫عامليا من حيث ع��دد السجناء‪ ،‬مقارنة بتعداد‬ ‫السكان‪ ،‬بينما جاءت الواليات املتحدة في املركز األول‪.‬‬ ‫استمرار املناضلة والنائبة عن حزب الشعوب الديمقراطية في البرملان التركي‬ ‫ليلى كوفن في إضرابها عن الطعام احتجاجا على العزلة املفروضة على‬ ‫الزعيم الكردي عبد الله أوجالن‪ ،‬فيما يضرب نحو ‪ 250‬سجينا في أنحاء‬ ‫تركيا عن الطعام دعما لكوفن التي بدأت إضرابا عن الطعام في سجنها إلى‬ ‫أن تم اإلفراج عنها لكنها أعلنت استمرارها باإلضراب رغم حالتها الصحية‬ ‫الحرجة‪.‬‬ ‫توقيف ع�ش��رات آالف األش �خ��اص ف��ي ح�م�لات القمع ال�ت��ي أعقبت محاولة‬ ‫االنقالب‪ ،‬فيما تمت إقالة أو تعليق عمل أكثر من ‪ 140‬ألفا‪.‬‬ ‫تشاؤم اقتصادي يخيم على املشهد وتحذيرات مراقبني من أن البالد ستشهد‬ ‫موجة كبيرة من فصل العاملني واملوظفني بعد االنتخابات البلدية خوفا من‬ ‫تراجع شعبية حزب العدالة والتنمية بصورة أكبر مما هي عليه اآلن قبيل‬ ‫االنتخابات‪.‬‬ ‫اعتقال ثلث الصحافيني وغلق العشرات من وسائل اإلعالم‪ ،‬ووفق املنظمات‬ ‫الحقوقية فإن تركيا أخطر مكان للعمل الصحافي‪ ،‬واحتلت تركيا املرتبة‬ ‫‪ 157‬من بني ‪ 180‬في «مؤشر حرية الصحافة الدولي» الذي تصدره منظمة‬ ‫مراسلون بال حدود ً‬ ‫سنويا‪ ،‬حيث أغلقت أنقرة ‪ 116‬مؤسسة إعالمية بموجب‬ ‫ال�ق��رارات ال�ص��ادرة في إط��ار حالة ال�ط��وارئ املعلنة عقب املحاولة االنقالبية‬ ‫الفاشلة في عام ‪.2016‬‬ ‫ووفقا ملنظمة الشفافية الدولية‪ ،‬ومقرها برلني‪ ،‬والتي تضع تركيا في مقدمة‬ ‫ال��دول األكثر استبدادا‪ ،‬ما يجعل تركيا النموذج األس��وأ في العالم‪ ،‬املنظمة‬ ‫الدولية التي تعمل في مجال مكافحة الفساد منذ أكثر من ‪ً 25‬‬ ‫عاما فضحت‬

‫‪19‬‬

‫طلبات اللجوء من املواطنني األتراك‬ ‫في الدول األوروبية ارتفعت بشكل‬ ‫ملحوظ‪ ،‬خالل العامني املاضيني‪.‬‬ ‫تغول نظام رجب إردوغان على السلطة‪ ،‬وشخصت أزمة الحالة التركية بأنها‬ ‫أزمة تنازل عن الديمقراطية‪ ،‬مؤكدة أن احتكار النظام لكل السلطات وإعدامه‬ ‫للحريات يكرس للفساد‪.‬‬ ‫جملة انتهاكات ذك��رت املنظمة أن نظام إردوغ��ان يمارسها بحق القضاء‪،‬‬ ‫وقانون املناقصات العام‪ ،‬ومشروعات الشراكة بني القطاع العام والخاص‬ ‫وعمليات الخصخصة‪ ،‬ما يصعد بأنقرة إلى حافة الهوية‪.‬‬ ‫«الشفافية الدولية»‪ ...‬كشفت العالقة القوية بني انتهاكات الديمقراطية ومستوى‬ ‫الفقر‪ ،‬واالرتباط الطردي بني التراجع في مدركات الفساد والديمقراطية‪ ،‬ما‬ ‫ً‬ ‫تراجعا في مؤشر الديمقراطية في الفترة من ‪2012‬‬ ‫جعل الدول التي تشهد‬ ‫إلى ً‪ ،2018‬هي األقل محاربة للفساد‪.‬‬ ‫ووفقا للمؤشر‪ ،‬فإن التحليل املقارن للبيانات املتعلقة بالديمقراطية في العالم‬ ‫يكشف وجود عالقة بني الفساد ومستوى الديمقراطية‪.‬‬ ‫طلبات اللجوء من املواطنني األتراك في الدول األوروبية ارتفعت بشكل ملحوظ‪،‬‬ ‫خالل العامني املاضيني وترتبط معظم هذه بدعوى التعرض لالضطهاد‪ ،‬التي‬ ‫تطال معارضني وناشطني وصحافيني‪.‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫ميرال أكشنار‬

‫لخلق شعور على الساحة الدولية بأن األمور طبيعية في تركيا‪ .‬أما داخليا‪ ،‬فإن‬ ‫تلك االنتخابات تستخدم كمصدر للشرعية‪ ،‬االنتخابات ضرورة إلردوغان‪.‬‬ ‫جواد غوك مستشار مركز الدراسات االستراتيجية من إسطنبول وخالل‬ ‫حوار أجرته معه «املجلة» حول األجواء التي تسبق االنتخابات البلدية التركية‬ ‫بأسابيع‪ ،‬ليقول‪« :‬هناك املشاكل التي ترافق عادة الحمالت االنتخابية والعملية‬ ‫بشكل عام والتي تعودنا عليها مثل التزوير خاصة في املناطق البعيدة أو كما‬ ‫وصلتنا األخبار أن هناك مثال في شقة واحدة تسجيل ‪ 50‬ناخبا تم تسجيل‬ ‫أسمائهم في سجالت الناخبني لدى اللجنة العليا لالنتخابات أو مثال هناك‬ ‫ناخبون تجاوزت أعمارهم ‪ 140‬عاما‪ ...‬إلخ‪ .‬هناك شكوى من قبل أحزاب‬ ‫املعارضة على لجنة االنتخابات العليا والتي بصراحة تعودنا عليها لكن‬ ‫بشكل عام يمكننا أن نقول املرشحون ليسوا في مستوى واحد عبر وسائل‬ ‫اإلعالم»‪ ،‬موضحا «هناك مرشحون مثال من حزب الشعوب الديمقراطية لم‬ ‫ولن يدعوهم إلى الحوارات واملداخالت في اإلعالم وهذا ليس فقط املرشحني‬ ‫بل حتى املؤيدون للحزب وحتى باقي األحزاب املعارضة‪ ،‬إردوغان يقود حملة‬ ‫االنتخابات وهو بنفس الوقت رئيس الجمهورية ويقود ويروج لبرنامج حزبه‬ ‫العدالة والتنمية وهذا ال يعتبر حيادا»‪.‬‬ ‫ويضيف غوك‪« :‬بالنتيجة الناخب التركي يشكو من غالء األسعار وارتفاع‬ ‫التضخم‪ ،‬إضافة التوتر السياسي‪ ،‬أي انتقاد يوجه إلى حزب العدالة والتنمية‬ ‫الحاكم في البالد يعد خيانة للوطن‪ ،‬أي انتقاد لسياسته تجاه األكراد تجاه‬ ‫أي قضية داخلية يعتبر خيانة للوطن هذه مشكلة واقعة وموجودة بالنسبة‬ ‫إلى وسائل اإلعالم نعم هناك من كان ينتمي إلى جماعة فتح الله غولن‪ ،‬هؤالء‬ ‫أغلقوا قنواتهم ولكن بشكل عام وسائل اإلعالم املعارضة حتى املحايدون ال‬ ‫يستطيعون االستمرار بهذا الشكل‪ ،‬بصراحة صوت املعارضة ال يصل إلى‬ ‫مسامح الشعب التركي والناخبني بشكل عام‪ ...‬مثال صالح الدين ديمرتاس‬ ‫رئيس حزب الشعوب الديمقراطية اآلن في السجن فكيف يستطيع أن يؤدي‬ ‫وظيفته في الحزب»‪.‬‬ ‫ويتابع‪« :‬املشكلة موجودة فيما يخص حرية الصحافة من بني ‪ 160‬بلدا نحن‬ ‫في املرتبة ‪ 150‬وهي مشكلة كبيرة جدا ولهذا السبب الناخب بالتأكيد ال‬ ‫يسمع صوت املعارضة حتى يعرف ماذا يحدث‪ ،‬واملشكلة أن وسائل اإلعالم‬ ‫ليست ح�ي��ادي��ة»‪ ،‬كاشفا «ال�ص��راع على امل��دن الكبرى بالنسبة إلسطنبول‬

‫فإن حزب العدالة والتنمية وبمرشحه بن علي يلدريم كان ناجحا في أمور‬ ‫املواصالت والطرق وغيره لكن بالنسبة إلى إزمير هناك مرشح قوي لحزب‬ ‫الشعب الجمهوري ويرجح فوزه بمرشحه الجديد»‪ ،‬مستدركا‪« :‬لكن ستكون‬ ‫هناك منافسة كبيرة في مدينة أنقرة بوجود مرشح حزب الشعب الجمهوري‬ ‫منصور ياالش املقبول لدى جميع األطراف وسوف تكون املنافسة والرقابة‬ ‫أكبر في مدينة القرار العاصمة‪ ،‬وبالنتيجة كل من فاز باملدن الثالث الكبرى‬ ‫هم من سيحكمون تركيا فعليا»‪.‬‬ ‫وي��رى أن «ح��زب العدالة والتنمية س��وف يخسر في مدينتي أنقرة وإزمير‬ ‫بالنسبة إلى إسطنبول لحد اآلن غير محسوم بالنسبة مليزان القوة على أرض‬ ‫الواقع‪ ،‬فتحالف املعارضة لديه أمل أن تكون املدن الثالث الكبرى من نصيبه»‪.‬‬ ‫وعن توقعاته ملرحلة ما بعد االنتخابات يقول‪« :‬بأي شكل من األشكال بعد‬ ‫االنتخابات املحلية س��وف نشهد انهيارا اقتصاديا أك�ب��ر‪ ،‬تضخما أكبر‪،‬‬ ‫واألزمة االقتصادية ستتفاقم وبشكل أو بآخر‪ ،‬على الحكومة التركية املداراة‬ ‫مع األزمة االقتصادية‪ ،‬الكل يعلم أن غالء األسعار سيستمر بل سيكون أكبر‬ ‫بعد االنتخابات وتتراكم املشكالت»‪ ،‬مضيفا‪« :‬بالنسبة للسياسة الخارجية‬ ‫يمكن أن نشهد انفتاحا مرة أخرى مع سوريا‪ ،‬تواصال بني تركيا وبني األكراد‬ ‫هناك أمل في أن تكون املصالحة في شمالي سوريا بني النظام واألكراد سوف‬ ‫تكون مؤثرة جدا في العالقات التركية السورية ‪ -‬التركية الكردية‪ ،‬أنا متفائل‬ ‫خالل األشهر القليلة املقبلة أن تتنازل الحكومة التركية عن مبادئها املتطرفة‬ ‫ثم يبدأون في مفاوضات السالم التي انهارت في ‪.»2015‬‬

‫حاليا في تركيا‬ ‫ما زال رئيس حزب الشعوب الديمقراطية صالح الدين ديمرتاش بالسجن منذ‬ ‫نوفمبر (تشرين الثاني) عام ‪ 2016‬مع ‪ 10‬نواب آخرين من الحزب وعشرات‬ ‫رؤساء البلديات وآالف الكوادر في الحزب معتقلون في السجون التركية رغم‬ ‫حصانتهم البرملانية‪ ،‬وتالحق السلطات الكثيرين من أعضاء الحزب الكردي‬ ‫ُ‬ ‫بتهم مختلفة ألي أفعال ال ترضيها‪ ،‬بداية من مجرد كتابة تغريدة تحمل‬ ‫ً‬ ‫انتقادا على «تويتر» أو املشاركة في أي فاعلية احتجاجية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ووفقا لبيانات وزارة العدل التركية بلغ عدد املعتقلني والسجناء ‪ 259‬ألفا‬

‫‪18‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫عليها‪ ،‬إن الحزب حصل على نحو ‪ 12‬في املائة من األصوات في إسطنبول‬ ‫التي هجر إليها كثير من األك��راد بحثا عن العمل أو ف��رارا من الصراع وإن‬ ‫‪ 150‬ألف صوت يتحكم فيها الحزب في أنقرة قد تكون حاسمة بالنسبة‬ ‫للمعارضة»‪.‬‬ ‫وح��ول إمكانية تغيير الخريطة السياسية في البالد وف��ق توقعات النتائج‬ ‫لالنتخابات املحلية املقبلة يرى أن «هذه االنتخابات سوف تؤثر على الخريطة‬ ‫السياسية التركية وحتى على السياسة التركية لكن في امل��دن الكبرى في‬ ‫إسطنبول وأنقرة وإزمير إذا خسرتها أحزاب السلطة سوف تفقدها قوتها‪،‬‬ ‫أتصور في املدن الكبرى حزب إردوغ��ان لن يفز بها‪ ،‬هذا ما نتوقعه؛ أن ال‬ ‫يفوز بها‪ ،‬وهذا سوف يؤثر على السياسة التركية وعلى حكومة إردوغان‬ ‫وسياسات إردوغ��ان ضد األك��راد سوف تؤثر بالتأكيد‪ ،‬قيادات الحزب في‬ ‫كله‬ ‫املعتقالت ورؤس��اء البلديات معتقلون إضافة إلى أعضاء الحزب‪ ،‬هذا‬ ‫سوف يكون له تأثير على توجه أصوات الناخبني‪ ،‬نحن مقتنعون أن الكرد‬ ‫لن يعطوا أصواتهم لحزب إردوغان»‪.‬‬ ‫ويعتقد مراقبون أن حصة ح��زب الشعوب الديمقراطي املؤيد ل�لأك��راد في‬ ‫االنتخابات املحلية ستكون مشابهة لتلك التي حصل عليها في انتخابات‬ ‫ً‬ ‫تراجعا عن‬ ‫الرئاسة والبرملان التي جرت في يونيو العام املاضي‪ ،‬هذا يعني‬ ‫االنتخابات العامة السابقة التي جرت في يونيو ‪ ،2015‬لكن يعني ً‬ ‫تقدما عن‬ ‫االنتخابات املحلية السابقة التي جرت في مارس ‪ .2014‬أي إن حزب الشعوب‬ ‫الديمقراطي من املرجح أن يفوز بمزيد من البلديات مقارنة بعام ‪.2014‬‬ ‫وتظهر استطالعات أن حزب الشعوب الديمقراطي قد يفوز في أماكن أكثر‪،‬‬ ‫ال سيما إذا اختار شخصيات تحظى باحترام الجماعات الكردية املختلفة‪،‬‬ ‫خاصة في األماكن الهامة مثل ديار بكر (آمد)‪.‬‬ ‫فاز حزب الشعوب الديمقراطي في ‪ 102‬بلدية في االنتخابات املحلية األخيرة‬ ‫في عام ‪ .2014‬وفي أعقاب العمليات العسكرية في املدن الجنوبية الشرقية‬ ‫في عام ‪ .2015‬قامت حكومة حزب العدالة والتنمية بفصل رؤساء البلديات‬ ‫املنتخبني من ‪ 95‬من هذه املقاطعات وعينوا رؤساء بلديات آخرين‪.‬‬

‫ترتبط معظم طلبات اللجوء‬ ‫التركي في أوروبا بدعاوى التعرض‬ ‫لالضطهاد‪ ،‬التي تطال معارضني‬ ‫وناشطني وصحافيني‪.‬‬

‫نوع من التفاؤل‬ ‫إذن بات هناك معنى مختلف للتأسيس النتخابات حرة ونزيهة في تركيا عبر‬ ‫ُ َ‬ ‫إرادة إردوغان وسياسته وإداراته‪ .‬كما أن االنتخابات نفسها باتت تستغل‬

‫‪17‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫مشروعية طرحه‪ ،‬ونتائج االنتخابات قد أظهرت أن الشعوب الديمقراطي قادر‬ ‫على الفوز بالكثير من البلديات في مختلف املدن والنواحي خالل انتخابات‬ ‫اإلدارة املحلية‪ ،‬وبهذا يكون ً‬ ‫قادرا على هزيمة السلطة الحاكمة»‪.‬‬ ‫وأج��ري استفتاء دستوري في تركيا في ‪ 16‬أبريل (نيسان) ‪ .2017‬ولقد‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مقترحا على دستور تركيا‪ ،‬من‬ ‫صوت الناخبون على مجموعة من ‪ 18‬تعديال‬ ‫شأنها تغيير النظام السياسي في البالد من نظام برملاني إلى نظام رئاسي‪،‬‬ ‫واقترحت التعديالت من قبل حزب العدالة والتنمية الحاكم وزعيمه‪ ،‬رجب‬ ‫طيب إردوغ��ان‪ ،‬وحزب الحركة القومية وشملت التعديالت األخذ بالرئاسة‬ ‫التنفيذية التي تحل محل نظام الحكم البرملاني القائم‪ ،‬وإلغاء منصب رئيس‬ ‫ال��وزراء‪ ،‬ورف��ع عدد املقاعد في البرملان من ‪ 550‬إلى ‪ 600‬مقعد وتغييرات‬ ‫في املجلس األعلى للقضاة واملدعني العامني‪ ،‬وتحويل النظام الحكومي من‬ ‫برملاني كما هو الشأن حاليا إل��ى رئاسي تنفيذي‪ ،‬واعتبر ف��وز إردوغ��ان‬ ‫بأغلبية بسيطة في االستفتاء على تغيير الدستور والتحول إلى نظام رئاسي‬ ‫تنفيذي فقد اعترض الناخبون في ‪ 17‬مدينة من بني أكبر ‪ 30‬مدينة في‬ ‫البالد على التعديالت‪.‬‬ ‫ويضيف تاتجشير‪« :‬هناك ‪ 103‬بلديات لحزب الشعوب الديمقراطي منهم‬ ‫‪ 95‬بلدية تم تبديلها من قبل الحكومة في سلوك غير ديمقراطي‪ ،‬واليوم نحن‬ ‫مستعدون لخوض املعركة االنتخابية والفوز بالبلديات التي كنا حصلنا‬ ‫عليها في االنتخابات السابقة ونتوقع أن نفوز بـ‪ 130‬بلدية‪ ،‬خاصة بعد إقالة‬ ‫رؤساء البلدية من حزب الشعوب الديمقراطية من دون وجه حق نحن في‬ ‫انتخابات البلدية القادمة سنفوز أيضا»‪..‬‬ ‫وحول سؤاله ما معنى املشاركة إن كان إردوغان هدد مقدما بإقالة مرشحيكم‬

‫التحليل املقارن للبيانات املتعلقة‬ ‫بالديمقراطية في العالم يكشف وجود‬ ‫عالقة بني الفساد ومستوى الديمقراطية‪.‬‬

‫في حال فوزهم وأنه يحتفظ بالحق في إزاحتهم؟ يجيب قائال‪« :‬إقالة رؤساء‬ ‫البلدية ليس مسألة قانونية إنما مسألة سياسية‪ ،‬لن نقبل ذلك مجددا سيدافع‬ ‫عنهم ناخبوهم فقد تم اختيارهم عن طريق صناديق االقتراع في املستقبل‬ ‫عندما يعود ويعيد الكرة إردوغان‪ ،‬سوف يكون لدينا موقف ولن نصمت هذه‬ ‫املرة رغم أننا لسنا على قناعة بأن يقوم إردوغان بذلك مجددا‪ ،‬بكل األحوال‬ ‫سنترك التكهنات جانبا وسنمضي بحملتنا االنتخابية رغ��م الصعوبات‬ ‫ففي النهاية نحن أمام استحقاق أكبر من اختيار مسؤولي البلديات وأعمق»‪.‬‬ ‫وح��ول خيار املقاطعة يكشف ق��ائ�لا‪« :‬ك��ان يطرح ه��ذا الخيار ولكن حزب‬ ‫الشعوب الديمقراطية لن يقصي نفسه من املشاركة بالعملية الديمقراطية‬ ‫رغم كل ما يشوبها من نواقص تصل لحد التزوير ولكن يبقى أن لناخبي‬ ‫الشعوب الديمقراطية حقهم الدستوري في اختيار ممثليهم بمفاصل اإلدارة‬ ‫في الدولة ولن نحرم قاعدتنا الجماهيرية من ممارسة هذا الحق في النهاية‬ ‫وندرك أن مقاطعتنا هو ما يتمناه خصومنا والحزب الحالكم الذي فعل الكثير‬ ‫إلبعادنا عن العملية السياسية وعن الخيار الديمقراطي ناضلنا الجتياز‬ ‫العتبة االنتخابية ودخلنا البرملان ونحن مستمرون بالنضال الديمقراطي»‪.‬‬ ‫وعن برنامجهم االنتخابي يكشف‪« :‬برنامجنا يختصر تصورنا عن إدارة‬ ‫حضرية بمجالس محلية‪ ،‬ومنظمات أهلية‪ ،‬ورؤساء مناطق‪ ،‬ونقابات عمالية‪،‬‬ ‫ومشاركة امل��رأة‪ ،‬والشباب‪ ،‬وذوي االحتياجات الخاصة‪ ...‬بمعنى آخر‪ ،‬كل‬ ‫املهمشني بحيث يكون لهم ص��وت وح��ق في تحديد (السياسة)‪ .‬نريد من‬ ‫الناس الواقفني في قاعدة الهرم أن ينضموا لعملية صنع القرار‪ ،‬سيواصل‬ ‫الحزب تطبيق استراتيجية انتخابية تستند على احتياجات ومتطلبات الشعب‬ ‫ليقدم ديمقراطية مباشرة»‪.‬‬ ‫وحول إعالن حزب الشعوب الديمقراطي عن أنه لن يدفع بمرشحني ملناصب‬ ‫رؤساء البلديات في سبع مدن رئيسية هي إسطنبول‪ ،‬وأنقرة‪ ،‬ومدينة إزمير‬ ‫في غرب البالد‪ ،‬ومدينتا غازي عنتاب وشانلي أورفة في الجنوب الشرقي‪،‬‬ ‫ومدينتا أض�ن��ة وم��رس�ين ف��ي ال�ج�ن��وب‪ ،‬يجيب‪« :‬ن�ع��م ق��رر ال�ح��زب أن يدفع‬ ‫بمرشحني في بلديات مناطق داخل تلك املدن‪ ،‬ويأمل الحزب بهذا اإلجراء في‬ ‫أن يمنح مرشحي أحزاب املعارضة الرئيسية أصواتا كافية للفوز بمجموعة‬ ‫من كبرى املدن التركية»‪ ،‬موضحا أنه «في املدن الكبرى مثل إسطنبول وأنقرة‬ ‫وإزمير لدينا ‪ 12‬في املائة نسبة أصوات الشعوب الديمقراطية فيها‪ ،‬هي بمثابة‬ ‫إعطاء الفرصة لألحزاب األخرى ولقطع الطريق على العدالة والتنمية وحزب‬ ‫الحركة القومية إلح��راز الفوز في املدن الكبرى التي يطمحون بل يراهنون‬

‫‪16‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬

‫زعيمة حزب الخير‬ ‫ميرال أكشنار‬


‫تجمع النصار حزب‬ ‫الشعوب الديمقراطية‬

‫أنه «كان األحرى بتحالف األمة ضم الشعوب الديمقراطية وتوحيد شعاراتهم‬ ‫ضد النظام الرئاسي»‪ ،‬محذرا من أن «التعتيم اإلعالمي املمنهج سوف يكون‬ ‫له أثر بالتأكيد ويخل بقواعد التنافس بني قوتني غير متكافئتني في الترويج‬ ‫اإلعالمي لبرامجهما االنتخابية وهنا الفارق بني الحزب الحاكم وحليفه وبني‬ ‫القوى املعارضة وعلى رأسها حزب الشعوب الديمقراطي املستثني من جميع‬ ‫اللقاءات والحوارات االنتخابية وتختصر حملته االنتخابية على النشاطات‬ ‫والفعاليات امليدانية التي عادة ال تنقلها أي وسيلة إعالمية في الداخل التركي‬ ‫ويقتصر اإلعالم الداخلي على مواقع التواصل االجتماعي»‪.‬‬ ‫حملة دعائية من خارج الحدود‬ ‫وختم املحلل السياسي التركي حواره مؤكدا على أن «الخطر باجتياح شرق‬ ‫الفرات من قبل القوات التركية ما زال قائما‪ ،‬وهذه املغامرات أحيانا يحاول‬ ‫اعتمادها على مبدأ سياسة األمر الواقع‪ ،‬يدخل ويجتاج ويحتل ويتم الحديث‬ ‫عن عبور القوات التركية وخرقها السياسة كأمر اعتيادي ليصبح في النهاية‬ ‫أمرا واقعا‪ ،‬وهكذا ّ‬ ‫تعود‪ ،‬وكل هذا الحشد اآلن والدعاية ومسألة األمن القومي‬ ‫تتعلق بهذه االنتخابات املحلية والتي يعتبرها انتخابات مصيرية آخر خطوة‬ ‫تشريعية ممكنة لتثبيت هذا النظام الرئاسي وإعالن سيطرته داخليا وإعالنه‬ ‫للخارج بأنه الحاكم املطلق والفعلي»‪.‬‬

‫مقارعة القضبان‬ ‫ال تنتخبوا ب��أي ح��ال م��ن األح ��وال ُع� َ�م��دا م��ن ح��زب ال�ش�ع��وب الديمقراطي‪،‬‬ ‫فسأطيح بهم على الفور؟ ألم يقل إنه بغض النظر عن املسؤولني املحليني‬ ‫املنتخبني‪ ،‬فإن اإلدارة ستحدد ميزانيات البلديات من اآلن فصاعدا؟ يتهكم‬ ‫مراقبون‪...‬‬ ‫والذين يعتبرون أن الفكرة وراء القرار الرئاسي رقم ‪ 17‬الذي نشر في شهر‬ ‫أغسطس (آب) املاضي‪ ،‬والذي ربط جميع ميزانيات البلديات واملحليات بخطة‬ ‫امل��وازن��ة العامة التي ينفذها بيرات البيراق‪ ،‬صهر إردوغ ��ان‪ ،‬وزي��ر الخزانة‬ ‫واملالية‪ ،‬هي تحقيق ملركزية الوسائل املالية التي تحتاجها الحكومات املحلية‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫بات هناك معنى مختلف للتأسيس‬ ‫النتخابات حرة ونزيهة في تركيا عبر‬ ‫إرادة إردوغان وسياسته وإدارته‬ ‫باختصار‪ ،‬ف��إن البلديات سيكون عليها م��ن اآلن فصاعدا أن تطلب إذن��ا‬ ‫لإلنفاق مقدما‪ ،‬ما يعني أن حزب الشعوب الديمقراطية يفرض بالفعل مركزية‬ ‫ميزانيات البلديات بصورة غير مباشرة منذ عام ‪ 2002‬عبر تقليص الحصة‬ ‫املحولة من امليزانية العامة إلى البلديات وإدارات املناطق إلى عشرة في املائة‬ ‫من ‪ 15‬في املائة‪ .‬بمعنى آخر‪ ،‬فإن البلديات كانت مجبرة على االعتماد على‬ ‫الحكومة املركزية بالفعل واآلن جاء هذا األمر التنفيذي بمثابة ضربة أخيرة‪،‬‬ ‫تجعل خيار خ��وض االنتخابات رف��ع عتب في ظل التهديدات باإلقالة‪ .‬هذا‬ ‫ما ي��راه مراقبون‪ ،‬إال أن حزب الشعوب الديمقراطية رأى أن خيار مقاطعة‬ ‫االنتخابات البلدية رغم كل التحديات التي تفرضها العملية السياسية‪ ،‬فإن‬ ‫املشاركة هي الخيار االستراتيجي للحزب في املضي بالديمقراطية‪.‬‬ ‫إذن يستعد حزب الشعوب لحملة انتخابية صعبة أخرى في جنوب شرقي‬ ‫تركيا الذي تسكنه أغلبية كردية‪ ،‬فإن الحكومة أشارت بالفعل إلى أنها قد تقيل‬ ‫مجددا مسؤولني من الحزب إذا فازوا في انتخابات البلديات‪ ،‬النائب عن حزب‬ ‫الشعوب الديمقراطية إمام تاتجشير‪ ،‬ومن ديار بكر أو كما يطلق عليها األكراد‬ ‫(آمد) في حوار مع «املجلة»‪ ،‬يقول‪« :‬نحن كحزب نرفض ً‬ ‫تماما هذه التهديدات‬ ‫التي وجهها إردوغ��ان لحزبنا ال��ذي حصل في االنتخابات األخيرة على ‪6‬‬ ‫ماليني صوت الحزب دخل البرملان وتمكن من حصد ‪ً 67‬‬ ‫مقعدا فيه‪ ،‬وبهذا‬ ‫تمكن من منع تحالف حزب العدالة والتنمية ‪ AKP‬وحزب الحركة القومية من‬ ‫تغيير الدستور وفق ما يشتهي بالنسبة التي كان يطمح إليها ما انقصت‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫جواد غوك‬

‫محمد ابو سبحه‬

‫مع ارتفاع أسعار البصل والباذنجان وما شابه‪ ،‬هناك مصيبة اقتصادية‬ ‫بالنسبة للمواطنني لكنهم يحاولون أن ينسوا املواطن هذا الغالء الكبير‬ ‫الخانق بالخطر القابع خلف الحدود والذي يريد أن ينال من تركيا قيادة‬ ‫وشعبا‪ ،‬صناعة العدو الوهمي الذي يجعل الشعب دائم التوجس وراغبا‬ ‫دائما في اإلبقاء على الحال كما هو‪ ،‬خوفا من الدمار الذي ينتظرهم في‬

‫ُ َ‬ ‫االنتخابات نفسها باتت تستغل لخلق‬ ‫شعور على الساحة الدولية بأن األمور‬ ‫طبيعية في تركيا‬

‫بركات كار‬

‫حال حدوث أي تغيير»‪ ،‬معتبرا أن «األزمة االقتصادية ال شك في النهاية‬ ‫سيكون لها دور وستؤثر بالتأكيد على املشهد االنتخابي وسوف نشهد‬ ‫تراجعا بالفعل في نسبة األصوات لحزب العدالة والتنمية رغم تحالفه مع‬ ‫حزب الحركة القومية»‪.‬‬

‫املعارضة متشتتة‬ ‫يشير كار إلى أن «املعارضة فشلت في أن تتحالف ضمن ائتالف واحد فقد‬ ‫تم تشكيل تحالف ّ‬ ‫األمة بني حزب الشعب الجمهوري وحزب الخير‪ ،‬وبقي‬ ‫حزب الشعوب الديمقراطية وحيدا وكان قد طرح شعارا على غرار االستفتاء‬ ‫الذي جرى في ‪ 2017‬على أن يكون هناك تحالف مواطنني أي ليس أحزابا أو‬ ‫تنظيمات سياسية إنما تحالف املواطنني تحالفا جماهيريا شعاره (ال لهذه‬ ‫الحكومة) ولكن األحزاب األخرى املعارضة ذهبت باتجاه آخر واآلن نحن أمام‬ ‫تحالفني هو تحالف الجمهور وتحالف األمة‪ ،‬وسوف يتنافسان على املدن‬ ‫الكبرى فيما يركز حزب الشعوب الديمقراطية على شرق تركيا»‪ ،‬مشددا على‬

‫‪14‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬

‫اإلمام‬


‫تجمع النصار حزب‬ ‫الشعوب الديمقراطية‬

‫باالنتخابات الرئاسية محرم إينجه‪ ،‬األمر‬ ‫عندما كان يتهكم على منافسه‬ ‫ً‬ ‫الذي اعتبر خروجا عن املألوف‪ ،‬تم الحقا إعفاء تميل من منصبه العسكري‬ ‫وإسناد مهام إدارية ملا قالت عنه تسريبات إنه بسبب عدم رضوخه ألوامر‬ ‫إردوغان فيما يتعلق بالتخطيط للهجوم على شرق الفرات شمال سوريا»‪.‬‬ ‫وختم حواره قائال‪« :‬كل من قد يسعى إلثارة صراع داخلي في العدالة والتنمية‬ ‫أو ال يرضى عنه الحزب سيكون مصيره النزول من القطار في أول محطة مهما‬ ‫كان تاريخه مع الحزب ووالؤه له‪ ،‬وال أدل على ذلك من إجبار إردوغان ً‬ ‫عددا‬ ‫من رؤساء البلديات خالل عامي ‪ 2017‬و‪ 2018‬على االستقالة من مناصبهم‬ ‫التي وصلوا إليها باالنتخاب بما يخالف القانون‪ ،‬كذلك كان إعالن الرئيس‬ ‫السابق عبد الله غول ورغم تاريخه مع الحزب وإردوغان ترشحه لالنتخابات‬ ‫الرئاسية بمثابة (االنتحار السياسي) للرجل ال��ذي اضطر أم��ام التهديدات‬ ‫العلنية من إردوغ��ان وق��ادة الحزب والتهديدات السرية من أجهزة املخابرات‬ ‫للتراجع واالختفاء عن الساحة‪ ،‬لذلك فإن أي صراع ينشب داخل الحزب يتم‬ ‫ً‬ ‫سريعا ولو بالقوة»‪.‬‬ ‫احتواؤه‬ ‫إال أن املحلل التركي بركات كار يختلف مع رأي أبو سبحة ويرى أن العدالة‬ ‫والتنمية مقبل على أنشطار داخلي أو كما وصفه باالنفجار الداخلي‪.‬‬

‫انفجار داخلي في الحزب الحاكم‬ ‫يقول بركات كار لـ«املجلة» من العاصمة التركية أنقرة‪« :‬اآلن يمكننا أن‬ ‫نقول‪ :‬إن األزمة في البالد تتجه لداخل حزب العدالة والتنمية لتتفاقم بعد‬ ‫االنتخابات البلدية خاصة بعد إق�ص��اء ال�ق�ي��ادات املؤسسة للحزب التي‬ ‫ساهمت بشكل كبير في وصول العدالة والتنمية إلى ما وصل إليه‪ ،‬وبعد‬ ‫إصرار الرئيس رجب طيب إردوغان على اعتماد النظام الرئاسي وحصر‬ ‫كافة الصالحيات التنفيذية بيده‪ ،‬وما يقال عن أن هناك تحضيرات لعدد‬ ‫ما يقارب ‪ 56‬نائبا عن حزب العدالة والتنمية في البرملان التركي لتشكيل‬ ‫حزب جديد أي والدة حزب جديد من رحم العدالة والتنمية وهذا الحديث‬

‫‪13‬‬

‫«الشفافية الدولية»‪ ...‬كشفت العالقة‬ ‫القوية بني انتهاكات الديمقراطية ومستوى‬ ‫الفقر‪ ،‬واالرتباط الطردي بني التراجع في‬ ‫مدركات الفساد والديمقراطية‬ ‫الذي يتم تداوله‪ ،‬سيكون في أبريل (نيسان) حيث سنشهد تشكيل حزب‬ ‫جديد على نفس الطريقة م��وازي��ا لحزب العدالة والتنمية والتي تعارض‬ ‫سياسات إردوغان املحتكرة لسلطات الحزب والدولة فاألمر يتعلق بخالفات‬ ‫سياسية وفكرية وآيديولوجية وقومية‪ ،‬الخالف على الليبرالية املحافظة‪،‬‬ ‫داخليا محافظة وخارجيا ليبرالية‪ ،‬هناك اعتقاد أن إردوغان انحرف عن‬ ‫مبادئ الحزب والتي أسس عليها العدالة والتنمية»‪.‬‬ ‫وي��ؤك��د ك��ار على أن «االن�ت�خ��اب��ات البلدية ليست بانتخابات اعتيادية‪،‬‬ ‫كاالنتخابات السابقة‪ ،‬هذه االنتخابات لها طابع آخر طابع أساسي في‬ ‫أحقية امل��واط��ن للمطالبة بتحسني االق�ت�ص��اد‪ ،‬وط��اب��ع سياسي سيكون‬ ‫الحلقة األخيرة في تثبيت النظام الرئاسي الجديد‪ ،‬الحلقة األخيرة التي‬ ‫يريد العدالة والتنمية استغاللها‪ ،‬لذا كان عاديا بالنسبة له أن يتحالف مع‬ ‫حزب الحركة القومية‪ ،‬تحت اسم تحالف (الجمهور) وال يتواني في اإلشارة‬ ‫إلى أنه في حال لم يفز في هذه االنتخابات فستواجه البالد خطر االقتتال‬ ‫الداخلي والحرب األهلية ومن املمكن أن تنهار الجمهورية التركية‪ ،‬هذه هي‬ ‫اإلشارات التي يطلقها للناخبني»‪ ،‬مضيفا‪« :‬من هذا املنطلق يحاولون إلهاء‬ ‫املواطنني باالستقطابات السياسية عن مطالبهم اليومية املعيشية‪ ،‬فاليوم‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫الجمهوري والخير»‪.‬‬ ‫ويتابع قائال‪« :‬أكثر ما يخشى الحزب الحاكم خسارته هو البلديات الثالث‬ ‫الكبري‪ ،‬لذلك ن��رى أن��ه رش��ح رئيس البرملان بن علي يلدريم لرئاسة بلدية‬ ‫إسطنبول ووزير البيئة السابق محمد أوزهاسكي لرئاسة بلدية العاصمة‪،‬‬ ‫أن �ق��رة‪ ،‬ووزي ��ر االق�ت�ص��اد ال�س��اب��ق‪ ،‬ن�ه��اد زي�ب�ك�ج��ي‪ ،‬ل��رئ��اس��ة ب�ل��دي��ة إزم�ي��ر‪،‬‬ ‫وسيشهد فيهم صراعا مع غريمه حزب الشعب الجمهوري الذي أعلن عن‬ ‫مرشحني ملنافسة العدالة والتنمية في هذه البلديات الثالث ستكون أشدها في‬ ‫إزمير‪ ،‬وسيدعمه في البلديات الثالث حليفه حزب الخير‪ ،‬إضافة إلى دعمه‬ ‫مرشحي الشعب الجمهوري في أنطاليا وأضنة جنوب تركيا‪ ،‬باملقابل سيدعم‬ ‫حزب الشعب الجمهوري مرشحي «الخير» في كل من طرابزون وباليكسير‬ ‫وسامصون وأوردو ومانيسا ودنيزلي شمال تركيا»‪.‬‬ ‫ويعتقد أبو سبحة أن «الفوز ببلديات املناطق ذات الغالبية الكردية ستكون‬ ‫أشبه باملستحيل على الحزب الحاكم إذا ما أجريت انتخابات عادلة‪ ،‬فيما‬ ‫تغلغل حزب الحركة القومي في السلطة حتى وإن كان محدودا‪ ،‬اعتمادا على‬

‫تراجع شعبية الحزب الحاكم‪ ،‬قد ينتج عنه تغيير بالخريطة السياسية نتيجة‬ ‫تحالف العثمانية الجديدة مع القومية‪ ،‬لكن آثار ذلك ومدى ظهوره ً‬ ‫عمليا ليس‬ ‫ً‬ ‫واضحا حتى اآلن»‪.‬‬ ‫كما يرى أنه «من الصعب أن يكون للجيش دور في االنتخابات اآلن‪ ،‬فالعدالة‬ ‫والتنمية نجح على مدار سنوات حكمه في إقصاء الجيش عن الحكم‪ ،‬ويكفي‬ ‫اعتراف السلطة الحاكمة بأنها فصلت أكثر من ‪ 15‬ألف عسكري برتب مختلفة‬ ‫منذ محاولة االنقالب األخيرة قبل عامني‪ ،‬للتأكد من أن هناك عملية إحالل‬ ‫كاملة تمت في الجيش بما يضمن الوالء إلردوغان ومواقفه السياسية‪ ،‬ومن‬ ‫املواقف التي تدل على ذلك أنه بعد التصفيق الحار من قبل قائد الجيش التركي‬ ‫الثاني امليداني إسماعيل متني تميل إلردوغان في إحدى الجوالت االنتخابية‬ ‫زعيم حزب الشعب‬ ‫الجمهوري‬

‫نظام إردوغان يمارس جملة انتهاكات‬ ‫بحق القضاء‪ ،‬وقانون املناقصات العام‪،‬‬ ‫ومشروعات الشراكة بني القطاع العام‬ ‫والخاص وعمليات الخصخصة‪ ،‬ما يصعد‬ ‫بأنقرة إلى حافة اهلاوية‬ ‫‪12‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬

‫نواب عن حزب الشعوب‬ ‫الديمقراطية يرفعون صور‬ ‫النائبة ليلى كوفن املضربة‬ ‫عن الطعام‬


‫تحالف حزب العدالة‬ ‫والتنمية والحركة القومية‬

‫والتنمية لبلدية إسطنبول‪ ،‬وقد جهر إردوغان بأهمية إسطنبول قائال‪« :‬إذا‬ ‫خسرنا إسطنبول‪ ،‬خسرنا تركيا» وهي في نفس الوقت تشير إلى القلق‬ ‫الكبير من الخسارة التي يرتفع سهمها في بورصة االنتخابات مع ازياد‬ ‫التضخم االقتصادي‪.‬‬

‫املشهد االنتخابي‬ ‫يتساءل الصحافي املتخصص بالشأن التركي محمد أبو سبحة‪« :‬هل تتخيل‬ ‫أن وزي��را يمكنه قبول تولي منصب رئيس بلدية؟ نعم ممكن ل��دى العدالة‬ ‫والتنمية» ويقول في حوار مع «املجلة»‪« :‬بعد أن كشف الرئيس التركي رجب‬ ‫طيب إردوغ��ان عن قائمة مرشحي حزبه الحاكم للمنافسة في انتخابات‬ ‫املحليات لرئاسة البلديات التركية‪ ،‬ضمت القائمة ‪ 5‬وزراء سابقني! فضال‬ ‫عن موظفني سابقني بمجلس الوزراء ومحافظني‪ ،‬وما يثير االستغراب هو‬ ‫أن رئيس ال��وزراء السابق ورئيس البرملان الحالي بن علي يلدريم مرشح‬ ‫لرئاسة بلدية إسطنبول»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مؤخرا‬ ‫ويلفت أب��و سبحة إل��ى أن «لعبة تبديل املناصب التي ب��ات يلعبها‬ ‫ح��زب العدالة والتنمية الحاكم ف��ي تركيا منذ ‪ 16‬ع� ً�ام��ا وك��ان��ت السر وراء‬ ‫فوزه باالنتخابات البرملانية والرئاسية األخيرة رغم تصاعد اتهامه من قبل‬ ‫املعارضة باالنحراف االستبدادي وفساد نظامه»‪ ،‬موضحا أن «الحكومة‬ ‫الجديدة املشلكة في تركيا قبل أشهر شهدت أول فصول هذه اللعبة بانتقال‬ ‫رئيس أرك��ان الجيش التركي السابق خلوصي أك��ار ملنصب وزي��ر الدفاع‪،‬‬ ‫وكذلك انتقال وزير الطاقة واملوارد الطبيعية براءات ألبيرق وهو صهر إردوغان‬ ‫من منصبه السابق إلى منصب وزير الخزانة في الحكومة الجديدة‪ ،‬فال أحد‬ ‫من السياسيني داخ��ل ح��زب العدالة والتنمية يرفض أو يتكبر على املهمة‬ ‫التي توكل إليه»‪.‬‬ ‫ويشير إلى أن «االنتخابات البلدية التركية ‪ 2019‬ينظر إليها الحزب الحاكم في‬

‫‪11‬‬

‫منظمة الشفافية الدولية تضع تركيا في‬ ‫مقدمة الدول األكثر استبدادًا‪ ،‬ما يجعل‬ ‫تركيا النموذج األسوأ في العالم‬ ‫تركيا على أنها معركة تحديد مصير مع املعارضة‪ ،‬فأغلب استطالعات الرأي‬ ‫تشير إلى تراجع شعبية حزب العدالة والتنمية في الشارع التركي مترافقا‬ ‫مع التراجع في ملفي االقتصاد والحريات‪ ،‬وأبرز املؤشرات على ذلك أنه رغم‬ ‫التحالف مع حزب الحركة القومية إال أن االئتالف الذي يقوده حزب إردوغان‬ ‫حقق في االنتخابات البرملانية األخيرة ‪ 53‬في املائة فقط‪ ،‬بعد أن كان معتادا‬ ‫ً‬ ‫منفردا طوال األعوام املاضية»‪.‬‬ ‫على أن يحصل على األغلبية‬ ‫ويتابع‪« :‬يظهر اهتمام ح��زب العدالة والتنمية بتمرير االنتخابات القادمة‬ ‫لصالحه في حرصه على اختيار املرشحني لرئاسة البلديات‪ ،‬خاصة البلديات‬ ‫الثالث الكبرى (إسطنبول‪ ،‬أنقرة‪ ،‬إزمير) لذلك وقع االختيار منذ وقت مبكر‬ ‫على رئيس البرملان بن علي يلدريم للمنافسة على رئاسة بلدية إسطنبول‪،‬‬ ‫وال��ذي ل��م يمنعه اع�ت��راض املعارضة على جمعه ب�ين منصبني‪ ،‬حيث أعلن‬ ‫أن��ه سيتنازل ع��ن رئ��اس��ة ال�ب��رمل��ان م��ن أج��ل ال�ت��رش��ح باالنتخابات البلدية!‬ ‫كذلك تضمنت قائمة مرشحي ال�ع��دال��ة والتنمية ‪ 5‬وزراء سابقني إضافة‬ ‫ملوظفني سابقني بمجلس الوزراء ومحافظني‪ .‬ومن جانبه أعلن حزب الحركة‬ ‫القومية أن��ه ل��ن يدفع بمرشحني ف��ي البلديات الكبرى‪ ،‬وسيدعم مرشحي‬ ‫العدالة والتنمية للفوز بهم في مواجهة املعارضة التي يمثلها حزبا الشعب‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫الجمهوري مع حزب الخير (املنشق عن الحركة القومية) بقيادة ميرال أكشنار‬ ‫الذي أطلقوا عليه اسم «األمة» حزب الشعوب الديمقراطي ولم يتم ضم حزب‬ ‫الشعوب الديمقراطي لالئتالف نظرا لعدم رغبة القوميني األت��راك املمثلني‬ ‫بحزب الخير‪.‬‬

‫العام ‪ 2020‬وهي الهيئة نفسها التي أشرفت على االنتخابات الرئاسية في‬ ‫صيف ‪.2018‬‬ ‫وبحسب املعارضة فإن القوائم التي أعلنت من قبل اللجنة العليا لالنتخابات‬ ‫يجري تضخيمها حيث تم إدراج نحو ألف ناخب على أنهم مقيمون في ذات‬ ‫الشقة السكنية كما تضم إحدى القوائم ناخبا من املفترض أنه يدلي بصوته‬ ‫للمرة األولى في حني يبلغ من العمر ‪ 165‬عاما‪.‬‬ ‫وأكد برملانيون لـ«املجلة» أنهم قدموا االعتراضات على سجالت الناخبني والتي‬ ‫منها تسجيل ناخبني في مناطق لم يعودوا يسكنون فيها‪.‬‬ ‫ويزعم حزبا الشعب الجمهوري والشعوب الديمقراطي أن املخالفات تتركز في‬ ‫مناطق خسر فيها حزب العدالة التنمية من قبل بهامش بسيط‪ ،‬فيما هناك‬ ‫زيادة غير عادية في عدد الناخبني في بعض املحافظات مقارنة باالنتخابات‬ ‫الرئاسية والبرملانية التي أجريت في يونيو‪ ،‬مثل ارتفاع عدد الناخبني بنسبة‬ ‫‪ 7.95‬في املائة في دائرة واحدة في محافظة جانقري باألناضول‪.‬‬ ‫وفي االنتخابات البلدية التي أجريت عام ‪ 2014‬حصل حزب العدالة والتنمية‬ ‫على ‪ 43‬في املائة من األص��وات متقدما بفارق كبير على أق��رب منافس له‬ ‫وه��و ح��زب الشعب الجمهوري العلماني ال��ذي حصل على أق��ل م��ن ‪ 25‬في‬ ‫املائة من األصوات‪.‬‬

‫أرقام انتخابية‬

‫وأعلنت اللجنة العليا لالنتخابات في تركيا‪ ،‬أن عدد الناخبني الذين يحق لهم‬ ‫ً‬ ‫املشاركة في االنتخابات املحلية مارس املقبل بلغ ‪ 57‬مليونا و‪ 78‬ألفا و‪461‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ناخبا‪ً ،‬فيما يبلغ عدد الصناديق االنتخابية في عموم البالد ‪ 194‬ألفا و‪715‬‬ ‫ً‬ ‫صندوقا انتخابيا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ووف��ق��ا للجنة االنتخابات ف��إن األح��زاب التي ستخوض االنتخابات املحلية‬ ‫هي‪ :‬حزب العدالة والتنمية (الحاكم) ‪ -‬حزب الحركة القومية ‪ -‬حزب الشعب‬ ‫الجمهوري ‪ -‬ح��زب الخير ‪ -‬ح��زب الشعوب الديمقراطية ‪ -‬ح��زب ال��وط��ن ‪-‬‬ ‫حزب تركيا املستقلة ‪ -‬حزب االتحاد الكبير ‪ -‬الحزب الديمقراطي ‪ -‬الحزب‬ ‫الديمقراطي اليساري ‪ -‬حزب الدعوة الحرة ‪ -‬حزب السعادة ‪ -‬حزب تركيا‬ ‫الشيوعية‪.‬‬ ‫كما أعلن املجلس األعلى لالنتخابات التركية أن املعتقلني داخ��ل السجون‬ ‫سيتاح لهم التصويت في انتخابات املحليات التركية ‪ 2019‬بالسجون املوجودة‬ ‫في محيط الدوائر االنتخابية املقيدين بها فقط‪.‬‬ ‫إال أن محللني سياسيني يرون أن ذلك القرار يعني أن نحو ‪ً 55‬ألفا و‪ً 574‬‬ ‫ناخبا‬ ‫داخل السجون التركية لن يتمكنوا من التصويت في انتخابات املحليات املقبلة‬ ‫املقررة في ‪ 31‬مارس ‪.2019‬‬ ‫وأما بالنسبة ألعداد لسوريني املجنسني فبحسب األرقام الرسمية الصادرة‬ ‫عن وزارة الداخلية التركية فإنه يحق لـ‪ 53‬ألف سوري حصلوا على الجنسية‬ ‫التصويت في االنتخابات املحلية من إجمالي عدد السوريني الذين حصلوا‬ ‫على الجنسية التركية هو ‪ 79‬ألفا و‪ 820‬شخصا‪.‬‬ ‫وبلغ ع��دد السوريني ف��ي تركيا ‪ 3‬ماليني و‪ 632‬ألفا و‪ 622‬يحملون صفة‬ ‫الحماية الدولية‪ ،‬ومسألة تصويتهم باالنتخابات باتت موضع نقاش متكرر‪،‬‬ ‫مع كل استحقاق‪.‬‬ ‫ويعيش نحو ‪ 2.8‬مليون الجئ سوري في ‪ 12‬محافظة تركية‪ ،‬هي‪« :‬بورصة‪،‬‬ ‫وغازي عنتاب‪ ،‬وهاتاي‪ ،‬وإسطنبول‪ ،‬وإزمير‪ ،‬وكهرمان م��اراس‪ ،‬وكيليس‪،‬‬ ‫وقونية‪ ،‬وماردين‪ ،‬ومرسني‪ ،‬وسانليورفا»‪.‬‬ ‫وتظهر ه��ذه اإلح�ص��اءات وج��ود التجمع األكبر من الالجئني السوريني في‬ ‫محافظة إسطنبول‪ ،‬وهؤالء يمثلون ‪ 3.6‬في املائة من إجمالي سكان املحافظة‬ ‫عام ‪ 2017‬ويتجاوز عددهم نصف مليون الجئ‪.‬‬ ‫وق��ام املجلس األعلى لالنتخابات حتى اآلن بإلغاء تسجيل ‪ 56495‬ناخبا‬ ‫بسبب اإلدخ��ال الوهمي‪ ،‬مقارنة بـ‪ 736‬ناخبا في انتخابات يونيو‪ ،‬حسبما‬ ‫أفادت وكالة أنباء األناضول الرسمية‪.‬‬ ‫وشككت أحزاب املعارضة في صحة قوائم الناخبني في االنتخابات البلدية‪،‬‬ ‫واألهداف وراء التمديد للمجلس االنتخابي أو الهيئة العليا لالنتخابات حتى وتضم إسطنبول‪ ،‬التي يبلغ عدد سكانها ‪ 15‬مليون نسمة‪ ،‬ما يقرب من‬ ‫سدس عدد الناخبني‪ ،‬وبالتالي فهي تمثل أهم هدف لجميع األحزاب السياسية‪،‬‬ ‫ألن «من يفوز في إسطنبول يفوز في الواقع بتركيا»‪ ،‬بحسب مراقبني‪.‬‬ ‫وكان إردوغان قد برز في الساحة السياسية التركية وهو في منصب رئيس‬ ‫بلدية إسطنبول‪ ،‬ومعروف عنه أنه يولي أهمية خاصة النتخابات البلديات‬ ‫ويعتبرها أساسية في موقف الناخبني من الحكومة‪ ،‬وأن انتصارات إردوغان‬ ‫االنتخابية املتكررة بنيت على أساس الرخاء االقتصادي املتصاعد ورغم أنه‬ ‫ليس مرشحا في االنتخابات البلدية فإن نتيجتها تعد استفتاء على حكمه‪.‬‬ ‫وإذا فازت املعارضة في إسطنبول‪ ،‬وهي أكبر مدن تركيا التي تولى رجب‬ ‫طيب إردوغ��ان رئاسة بلديتها بني عامي ‪ 1994‬و‪ ،1998‬فستكون ضربة‬ ‫رمزية قوية للرئيس‪ ،‬وحزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه‪ ،‬بحسب‬ ‫مراقبني وهذا ما يبدو أنه كان السبب ليكون بن علي يلدريم مرشح العدالة‬

‫أزمة الحالة التركية هي أزمة تنازل‬ ‫عن الديمقراطية‪ ،‬واحتكار النظام لكل‬ ‫السلطات وإعدامه للحريات يكرس للفساد‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬

‫النائبة ليلى كوفن‬ ‫املضربة عن الطعام‬


‫نواب عن حزب الشعوب‬ ‫الديمقراطية يرفعون‬ ‫صور النائبة ليلى كوفن‬ ‫املضربة عن الطعام‬

‫غصن الزيتون أو حتى من أعجب بتعليق يعارض أو ينتقد العملية‪ ،‬كما تم‬ ‫التضيق على الحركة الطالبية وتم اعتقال طالب كانوا ينوون القيام بمظاهرات‬ ‫احتجاجية على السياسة الخارجية التركية والتدخالت في ش��ؤون ال��دول‬ ‫األخرى قمعت هي األخرى»‪.‬‬ ‫وتلفت‪« :‬فبعد مباشرة القوات التركية لعمليتها العسكرية غصن الزيتون في‬ ‫عفرين‪ ،‬أضافت ً‬ ‫أسبابا أخرى جديدة العتقاالتها املتصاعدة بحق معارضيها‪،‬‬ ‫َ‬ ‫وكثفت اعتقاالتها بحق من يرفع صوته بمعارضة هذا الغزو‪ ،‬وسعى الرئيس‬ ‫التركي رجب طيب إردوغ��ان إلى تجريد َمن ع��ارض عمليته العسكرية من‬ ‫صفته كتركي‪ ،‬كما اتهم معارضي الحرب بالخيانة»‪.‬‬ ‫وكان االدعاء العام التركي أعلن احتجاز ‪ 11‬عضوا بارزا في «الجمعية التركية‬ ‫الطبية» بمن فيهم رئيسها‪ ،‬بعد أن انتقدت التوغل التركي في منطقة عفرين‬ ‫السورية‪ ،‬وقالت‪« :‬ال للحرب» ودعت إلحالل السالم على الفور‪ ،‬واتهم الرئيس‬ ‫رجب طيب إردوغان الجمعية بالخيانة‪ ،‬وتعهد إردوغان أيضا بنزع وصف‬ ‫«تركية» من اس��م نقابة األط�ب��اء املؤلفة من ‪ 83‬أل��ف عضو بعد أن عارضت‬ ‫النقابة علنا الحملة العسكرية‪.‬‬ ‫ومع إعالن الحرب على عفرين ضمن عملية غصن الزيتون اعتقلت السلطات‬ ‫التركية مئات األشخاص بسبب تدوينات على مواقع التواصل االجتماعي‬ ‫واحتجاجات تنتقد العملية‪.‬‬ ‫كما ت��م احتجاز تسعة ط�لاب جامعيني ره��ن املحاكمة بتهمة نشر دعاية‬ ‫«إرهابية»‪ ،‬بعدما كانوا نظموا احتجاجا ضد العملية العسكرية التركية في‬ ‫شمال سوريا‪ ،‬وق��ال إردوغ��ان بهذا الخصوص آن��ذاك‪« :‬سنعثر على هؤالء‬ ‫الطالب اإلرهابيني من خالل اللقطات وسنقوم بما هو ضروري‪ .‬لن نمنح هؤالء‬ ‫الشبان اإلرهابيني والشيوعيني حق الدراسة في هذه الجامعات»‪ ،‬ليرد عليه‬ ‫كليشدار أوغلو زعيم حزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب املعارضة مشبها‬ ‫إردوغان بالديكتاتور‪« :‬من أنت حتى تمنعهم من الدراسة؟ هل الجامعات من‬ ‫أمالك والدك؟»‪.‬‬ ‫وتختم غمزة حديثها مع «املجلة» قائلة‪« :‬بعد ع��ام من كل ما ج��رى ها هو‬ ‫إردوغان يستمر بقرع قبول الحرب التي يرتفع صداها مع اقتراب أي معركة‬ ‫اقتراعية يخوضها في تركيا‪ ،‬فإن وصفت االنتخابات املحلية في تركيا مارس‬

‫‪9‬‬

‫الداخلية التركية‪ :‬يحق لـ‪ 53‬ألف سوري حصلوا‬ ‫على الجنسية التصويت في االنتخابات احمللية‪...‬‬ ‫من إجمالي عدد السوريني الذين حصلوا على‬ ‫الجنسية التركية وهو ‪ 79‬ألفا و‪ 820‬شخصًا‪.‬‬ ‫(آذار) ‪ 2014‬بأنها استفتاء على حكومة رئيس الوزراء رجب طيب إردوغان‪،‬‬ ‫فإن انتخابات ‪ 2019‬ستكون بمثابة تثبيت لحكم إردوغان بكل صالحياته بعد‬ ‫التعديالت الدستورية‪ ،‬فهي أول انتخابات بعد التحول من النظام البرملاني إلى‬ ‫محتلة وأنا احتلت الغربة‬ ‫الرئاسي»‪ ،‬مستدركة‪« :‬لكن بعد عام أصبحت عفرين ّ‬ ‫حياتي‪ ،‬أشعر أن حريتنا نحن االثنني ستكون معا‪ ،‬عل العملية الديمقراطية‬ ‫تجد حال لكن كيف وال تزال مناقشة أمر عفرين محظورة في تركيا‪ ،‬حيث‬ ‫ال يسمح سوى باإلشادة بالغزو فقط‪ ،‬وما أكثر التابوهات اليوم في تركيا»‪.‬‬ ‫إذن في ظل قمع حريات ال��رأي وف��ي ظل أزم��ة اقتصادية متفاقمة تشهدها‬ ‫تركيا‪ ،‬مع فقدان العملة املحلية لنحو ‪ 40‬في املائة في األشهر األخيرة‪ ،‬ها هي‬ ‫تركيا تستعد إلجراء انتخابات بلدية في ‪ 31‬مارس ‪ .2019‬املنافسة ستكون‬ ‫على ‪ 81‬محافظة‪ ،‬وأيضا ستكون شديدة بالعاصمة أنقرة‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫إسطنبول أكبر مراكز تركيا الحضرية‪ ،‬التي بدأت فيها قصة صعود الرئيس‬ ‫رجب طيب إردوغان عام ‪ 1994‬بانتخابه عمدة للمدينة‪ ،‬فيما أزمير تضاف‬ ‫إلى إسطنبول وأنقرة في األهمية‪.‬‬ ‫وأعلن ح��زب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا أن��ه سيخوضها بالتحالف‬ ‫مع ح��زب الحركة القومية ضمن تحالف الجمهور ال��ذي خ��اض به الحزبان‬ ‫االنتخابات البرملانية والرئاسية التركية املاضية في ‪ 24‬يونيو (ح��زي��ران)‬ ‫‪ ،2018‬فيما ستخوض املعارضة االنتخابات مشتتة؛ إذ تحالف حزب الشعب‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫تركيا تستعد النتخابات بلدية ‪ 31‬مارس املقبل على قرع طبول الحرب‬

‫األطماع التركية في سوريا‬ ‫أربيل‪ :‬روشن قاسم‬ ‫«ليس غريبا في تركيا أن تخسر معركة الحقيقة‪ ،‬وأن تدفع ثمن مقارعتك‬ ‫الكذب الحاصل‪ ،‬فما زالت األغلبية الساحقة في تركيا تفتخر بالعملية‪ ،‬بل‬ ‫يستغفلون الواقع ويديرون ظهرهم لكل اإلجرام الحاصل واألعمال املشينة‪،‬‬ ‫تمجيدا لغصن الزيتون الذي تم قتل زيتونه‪ ،‬ال أحد يدرك الحقيقة أو أنهم‬ ‫ال يريدون إدراكها‪ ،‬تصبح املهمة أكثر صعوبة عندما تجد املاليني ترضى‬ ‫بوهم السلطان حقيقة ومسلمة‪ ،‬الحرب تعد في تركيا مبعث كبرياء للناس‬ ‫م��ن مختلف األط�ي��اف‪ ،‬مالحم النصر لتركيا تكتب على أرض س��وري��ا!‪...‬‬ ‫وعلى حساب ال��دم السوري‪ ،‬وق��رع طبول الحرب‪ ،‬بداية من دون نهاية لكل‬ ‫حملة انتخابية في البالد»‪...‬‬ ‫الكالم لغمزة كافار صحافية تركية من أزمير غطت الكثير من األحداث في‬ ‫سوريا‪ ،‬وبعد عملية غصن الزيتون واحتالل الجيش التركي ملدينة عفرين‬ ‫السورية ذات الغالبية الكردية لوحقت من قبل سلطات بالدها لتغطية الحرب‬ ‫في عفرين‪ ،‬لتتمكن من اللجوء مؤخرا إلى إحدى الدول األوروبية‪.‬‬ ‫تقول غمزة كافار لـ«املجلة»‪« :‬مع الربيع العربي‪ّ ،‬‬ ‫حول كثير من الصحافيني في‬ ‫العالم وجهتهم إلى الشرق األوسط‪ ،‬لم يكن ممكنا التنبؤ بمسار التطورات في‬ ‫الشرق األوسط‪ ،‬أنا صحافية تركية من مدينة أزمير في الجزء األوروبي من‬ ‫تركيا‪ ،‬كان يغريني معرفة ما يجري على الجانب اآلخر من الحدود‪ ،‬أقصد‬ ‫سوريا كانت األح��داث تردنا بشكل متسارع‪ ،‬حيث يتزايد أط��راف الصراع‬ ‫يوميا في ذلك البلد الذي كنا نسمع في صغرنا بصابونه الحلبي ومطبخه‬ ‫الشرقي املتنوع‪ ،‬ومنتوجاته القطنية وزيت زيتونه‪ ،‬واألهم أن تركيا دخلت‬ ‫ال�ص��راع م��ن أوس��ع أب��واب��ه‪ ،‬تركيا تلونت ب�س��وري��ا‪ ...‬التصريحات وامل��واق��ف‬ ‫والتهديدات والخطوط الحمراء واملنشقون واملخيمات واإلرهابيون‪ ،‬كل شيء‬ ‫كان يعبر من تركيا»‪.‬‬ ‫وتضيف كافار‪« :‬كنت أرغب في الوصول إلى ميدان األحداث‪ ،‬وعملت مراسلة‬ ‫ً‬ ‫مختلفا ً‬ ‫تماما عما نظرت‬ ‫لتلفزيون تركي معارض‪ ،‬وما رأيته في امليدان كان‬ ‫إليه من الخارج‪ ،‬األخبار التي نتلقاها عندما نعايشها تختلف عن األخبار‬ ‫التي تصلنا من الخارج»‪...‬‬ ‫مستدركة‪« :‬لكنني كنت أشعر بالغضب مما يفعله جيش بالدي من قصف‬ ‫ط��ائ��رات ب�لادي ومدرعاتها للمدن اآلم�ن��ة‪ ،‬وك��ان علي أن أنقل ه��ذا الشيء‪،‬‬ ‫هناك مدنيون أطفال ونساء وشيوخ شباب وشابات يقتلن كل يوم بقصف‬ ‫طائرات بالدي‪ ،‬لهي قمة الخزي والعار أن أسكت عما كان يجري‪ ،‬عن النزوح‪،‬‬ ‫عن الجرائم‪ ،‬عن االنتهاكات‪ ،‬عن السرقات‪ ،‬عن النهب‪ ،‬عن اقتالع أشجار‬ ‫الزيتون»‪...‬‬ ‫وتتابع‪« :‬لم يكن للتيه مجال‪ ،‬فأنا أمارس مهنتي‪ ،‬لم يراودني شعور إال بالفخر‬ ‫بمن كانوا يقاومون من أهالي عفرين‪ ،‬ترن في أذني موسيقاهم ودبكاتهم وهم‬ ‫يديرون الحلقات الحماسية لدعم مقاتليهم الذين كانوا يدافعون عن أرضهم‪،‬‬

‫بل حتى عن الذين التجأوا إليهم من النازحني السوريني في املناطق األخرى‬ ‫التي كانت تشهد االقتتال الداخلي‪ ،‬كنت أتساءل ماذا يرون من عفرين اآلمنة‬ ‫التي كنت أخال في كثير من األحيان أنها أزمير‪ ،‬كانت تشبه أزمير بجمالها‪،‬‬ ‫ما كان يجعلني يوميا بعد يوم أمقت هذه الحرب التي تشنها بالدي على‬ ‫هذه املدينة»‪...‬‬ ‫وتشير قائلة‪« :‬كان ممنوعا انتقاد الحرب الجائرة بأي شكل من األشكال‪،‬‬ ‫التقارير التي كانت تبثها وتنشرها وسائل اإلعالم في الداخل كانت تمجد‬ ‫العملية‪ ،‬إذا نظرنا إلى األخبار الحالية من بداية العملية إلى نهايتها‪ ،‬ال يمكننا‬ ‫العثور على أي أخبار تنتقد العملية ومن ينتقدها كان يوصف بالخائن‪ ،‬فقد‬ ‫ً‬ ‫شخصا‪ ،‬الجمعية الطبية التركية التي أعلنت إبان الحرب على‬ ‫تم اعتقال ‪11‬‬ ‫عفرين أن الحرب كانت سيئة وأن هناك مشكلة تؤثر بشكل مباشر على‬ ‫الصحة العامة‪ ،‬م��اذا فعلت وسائل اإلع�لام؟ ال ش��يء‪ ،‬كما تم اعتقال املئات‬ ‫بسبب منشورات على وسائل التواصل االجتماعي التي انتقدت أو عارضت‬

‫‪8‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬

‫غمزة كافار‬


‫‪7‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫فتاة صغيرة تنظر إلى أخيها الذي يقف خلفها في‬ ‫ّ‬ ‫عبارة كاديكوي على مضيق البوسفور في اسطنبول‬ ‫في ‪ 29‬يناير ‪( 2019‬غيتي)‬

‫‪6‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫رجل هندي يغذي طيورا مهاجرة في نهر نارماندا في‬ ‫الصباح املبكر في جبلبور في والية ماديا براديش‬ ‫الهندية في ‪ 29‬يناير ‪( .2019‬غيتي)‬

‫‪5‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫‪4‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬


‫رئيس التحرير‬ ‫غسان شربل‬

Ghassan Charbel

Editor-in-Chief ‫التحرير‬ ‫سكرتري‬ Acting CEO of NASHR Co.

ĴĽŬĚŠĴĽŤŚťšũŤēźIJżřŭĝŤēĺżĐĴŤē +y:a`3x3Na-Mk1fM

Omar A. Alshaikh ‫الدسوقي‬ ‫مصطفى‬ ‫ﻣﺴﺆول ﻣﻜﺘﺐ اﳋﻠﻴﺞ‬ ĴĽŬĚŠĴĽŤŚťšũŤēźIJżřŭĝŤēĺżĐĴŤē ^¤7yG*Ò*^d< ‫للمشاركة‬ +y:a`3x3Na-Mk1fM

‫إلرسال مقاالت أو آراء يرجى املراسلة على البريد اإللكتروني‬ ‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬ CEO of ‫ﺳﻜﺮﺗﲑ‬ NASHReditorial@majalla.com Co. ‫ كلمة‬800 ‫على‬ĴĽŬĚŠĴĽŤŚťšũŤēźIJżřŭĝŤēĺżĐĴŤē ‫أال تزيد‬Acting ‫املقاالت يجب‬ ‫جميع‬ :‫ملحوظة‬

¥E¢6^G*£}H

Omar A. Alshaikh +y:a`3x3Na-Mk1fM

‫اشتراكات‬

ǀżȤƾƪƵƴŽ Acting CEO of NASHR Co.:‫ يرجى االتصال بـ‬،‫لالشتراك في الطبعة الرقمية‬ www.issuu.com/majalla :‫لالشتراك في االلكترونية‬ subscriptions@majalla.com

ΔϤϠϛϰϠϋΪϳΰΗϻ΃ΐΠϳΕϻΎϘϤϟ΍ϊϴϤΟΔχϮΤϠϣHGLWRULDO#PDMDOODFRPϲϧϭήΘϜϟϹ΍ΪϳήΒϟ΍ϰϠϋΔϠγ΍ήϤϟ΍ϰΟήϳ˯΍έ΁ϭ΃ΕϻΎϘϣϝΎγέϹ Omar A. Alshaikh

‫ وال يجوز بأي حال من األحوال إعادة طباعة املجلة أو أي جزء منها أو تخزينها في أي نظام‬.‫شركة محدودة‬ȝƾżȚǍƄŵȚ )‫ التي تصدر عن الشركة السعودية لألبحاث والتسويق (اململكة املتحدة‬2009 ‫حقوق النشر محفوظة ملجلة املجلة‬ ZZZLVVXXFRPPDMDOODΔϴϧϭήΘϜϟϻ΍ϲϓϙ΍ήΘηϼϟVXEVFULSWLRQV#PDMDOODFRP˰ΑϝΎμΗϻ΍ϰΟήϳˬΔϴϤϗήϟ΍ΔόΒτϟ΍ϲϓϙ΍ήΘηϼϟ ‫ لتلقي‬.‫ وتصدر املجلة أسبوعية‬.)‫استرجاعي أو نقلها بأي صورة أو أي وسيلة إلكترونية أو آلية أو تصويرها أو تسجيلها أو ما شابه دون الحصول على تصريح مسبق من الشركة السعودية لألبحاث والتسويق (شركة محدودة‬ ϡΎψϧϱ΃ϲϓΎϬϨϳΰΨΗϭ΃ΎϬϨϣ˯ΰΟϱ΃ϭ΃ΔϠΠϤϟ΍ΔϋΎΒσΓΩΎϋ·ϝ΍ϮΣϷ΍ϦϣϝΎΣϱ΄ΑίϮΠϳϻϭΓΩϭΪΤϣΔϛήη ΓΪΤΘϤϟ΍ΔϜϠϤϤϟ΍ ϖϳϮδΘϟ΍ϭΙΎΤΑϸϟΔϳΩϮόδϟ΍Δϛήθϟ΍ϦϋέΪμΗϲΘϟ΍ΔϠΠϤϟ΍ΔϠΠϤϟΔχϮϔΤϣήθϨϟ΍ϕϮϘΣ www.majalla.com ‫ يرجى زيارة‬،‫استفسارات االشتراك الرقمي‬ ϲϘϠΘϟ˱ΎϳήϬηΔϠΠϤϟ΍έΪμΗϭ ΓΩϭΪΤϣΔϛήη ϖϳϮδΘϟ΍ϭΙΎΤΑϸϟΔϳΩϮόδϟ΍Δϛήθϟ΍ϦϣϖΒδϣ΢ϳήμΗϰϠϋϝϮμΤϟ΍ϥϭΩϪΑΎηΎϣϭ΃ΎϬϠϴΠδΗϭ΃ΎϫήϳϮμΗϭ΃Δϴϟ΁ϭ΃ΔϴϧϭήΘϜϟ·ΔϠϴγϭϱ΃ϭ΃ΓέϮλϱ΄ΑΎϬϠϘϧϭ΃ϲϋΎΟήΘγ΍ ZZZPDMDOODFRPΓέΎϳίϰΟήϳˬϲϤϗήϟ΍ϙ΍ήΘηϻ΍Ε΍έΎδϔΘγ΍

LVVXH$XJXVW

Ώ΁βτδϏ΃ΩΪόϟ΍

A Weekly Political News Magazine ++6DXGL5HVHDUFKDQG0DUNHWLQJ 8. /WG ϰμμΨΘϟ΍ϊσΎϘΗΔϜϣϖϳήσΕ΍ήϤΗΆϤϟ΍ϲΣνΎϳήϟ΍ΎϬϟκΧήϣ $UDE3UHVV+RXVH+LJK+ROERUQ www.majalla.com/eng ϥΪϨϟϒΗΎϫνΎϳήϟ΍ $0RQWKO\3ROLWLFDO1HZV0DJD]LQH /RQGRQ:&9$3 7HO)D[ HH Saudi ZZZPDMDOODFRPHQJ Research and Marketing (UK) Ltd

10th Floor Building 7 Chiswick Business Park 566 Chiswick High Road London W4 5YG KT#DONKDOHHMLDKFRPϲϧϭήΘϜϟ·ΪϳήΑˬZZZDONKDOHHMLDKFRPϲϧϭήΘϜϟ·ϊϗϮϣ Tel : +44 207 831 8181 - Fax: +44 207 831 2310 ϝϭΪϟ΍ϒϠΘΨϣϦϣϭˬϥΪϨϟˬβϳέΎΑˬϲΑΩˬΔϜϠϤϤϟ΍ϞΧ΍ΩϦϣ

‫وكيل التوزيع‬

ϲϧϼϋϹ΍ϞϴϛϮϟ΍

ϲϧΎΠϣϒΗΎϫˬZZZDUDEPHGLDFRFRPϲϧϭήΘϜϟ·ϊϗϮϣˬLQIR#DUDEPHGLDFRFRPϲϧϭήΘϜϟ·ΪϳήΑ

ΕΎϛ΍ήΘηϹ΍Ϟϴϛϭ ‫الوكيل اإلعالني‬

‫وكيل اإلشتراكات‬

ˬβϛΎϓϒΗΎϫˬνΎϳήϟ΍ΏιΕ΍ήϤΗΆϤϟ΍ϲΣΔϳΩϮόδϟ΍ΔϴΑήόϟ΍ΔϜϠϤϤϟ΍ϲϓϊϳίϮΘϟ΍Ϟϴϛϭ - ‫وكيل التوزيع في اململكة العربية السعودية حي املؤتمرات‬ ZZZVDXGLGLVWULEXWLRQFRPϲϧϭήΘϜϟ·ϊϗϮϣ +966 11 4419933 :‫ هاتف‬،11585 ‫ الرياض‬- 62116 ‫ب‬.‫ص‬ - ‫ طريق مكة‬- ‫ حي املؤتمرات‬- ‫مرخص لها الرياض‬ info@arabmediaco.com :‫بريد إلكتروني‬ + 966 11 2121774 :‫فاكس‬ ‫تقاطع التخصصى‬ www.arabmediaco.com :‫موقع إلكتروني‬ www.saudidistribution.com ZZZKDODSULQWFRFRPϲϧϭήΘϜϟ·ϊϗϮϣˬβϛΎϓˬϒΗΎϫˬνΎϳήϟ΍Ώι :‫موقع إلكتروني‬ +44 207 831 8181 :‫ لندن‬- 4419933 ‫ هاتف‬:‫الرياض‬ 2440076-800 :‫هاتف مجاني‬

‫�شركات ن�شر‬

،www.alkhaleejiah.com ϊϳίϮΘϟ΍Ϟϴϛϭ :‫موقع إلكتروني‬ hq@alkhaleejiah.com :‫بريد إلكتروني‬ + 9714 3 914440 :‫ دبي‬،920 000 417 : ‫من داخل اململكة‬ +44 207 404 6950 :‫ لندن‬+00764 537 331 :‫باريس‬ ΔϋΎΒτϟ΍ΰϛήϣ +966 11 441 1444 : ‫ومن مختلف الدول‬

‫شركات نشر‬ ΔϋϮϤΠϤϟ΍ΕΎϛήη www.arabmediaco.com

áeÉ©dG äÉbÓ©dGh ¿ÓYEÓd á«é«∏ÿG

www.sspc.com.sa Saudi Specialized Publishing Company

www.srpc.com 6DXGL6SHFLDOL]HG3XEOLVKLQJ&RPSDQ\

‫الشركة السعودية للنشر املتخصص‬

ΔχϮϔΤϣΕΎϋϮΒτϤϟ΍ϩάϬϟϊϳίϮΘϟ΍ϕϮϘΣ

©ϡϼϋϹ΍ΕΎϣΪΨϟϥϮϴΒϳήΗªΔϛήθϟ

ϲϧΎΠϤϟ΍ϒΗΎϬϟ΍ϰϠϋϝΎμΗϹ΍ϰΟήϳˬΕΎϣϮϠόϤϟ΍ϦϣΪϳΰϤϟ΍ϰϠϋϝϮμΤϠϟ www.majalla.com/eng

©ΔϠΠϤϟ΍ªΔμΧήϣΔϴΑήόϟ΍ΔϐϠϟΎΑΕΎϋϮΒτϤϟ΍ϩάϬϟήθϨϟ΍ϕϮϘΣ 8002440014 ‫ يرجى اإلتصال على الهاتف املجاني‬،‫للحصول على املزيد من املعلومات‬

»‫حقوق التوزيع لهذه املطبوعات محفوظة لشركة «تريبيون لخدمات اإلعالم‬ »‫حقوق النشر لهذه املطبوعات باللغة العربية مرخصة «املجلة‬

2019/ 02 / 08 )‫ شباط (فبراير‬1734 ‫العدد‬

3

Richmond_adve


‫العدد ‪ 1734‬شباط (فرباير) ‪2019/ 02 / 08‬‬

‫‪Issue 1734 Friday 08 February 2019‬‬

‫تقارب أميركي ـ‬ ‫أوروبي الحتواء إيران‬ ‫‪20 32‬‬

‫قضية إرنستو أراوجو الغريبة‬

‫رؤية عمان ‪2040‬‬

‫‪24‬‬

‫‪32‬‬ ‫‪2‬‬

‫العدد ‪ 1734‬شباط (فبراير) ‪2019/ 02 / 08‬‬

‫‪36‬‬


‫شيخ األزهر وبابا الفاتيكان‪...‬‬ ‫لقاء تاريخي وقمة عاملية‬ ‫على أرض احملبة‬

‫تحديات مبادرة «الحزام‬ ‫والطريق»‪ ...‬ومخاطر عدوى‬ ‫الديون الصينية في الخارج‬

‫مجلة العرب الدولية‬ ‫العدد ‪ 1734‬شباط (فرباير) ‪2019/ 02 / 08‬‬

‫‪Issue 1734 Friday 08 February 2019‬‬

‫‪2‬‬

‫مجلة العرب الدولية‬ ‫تأسست في لندن عام ‪ 1980‬شهرية سياسية‬ ‫العدد ‪ 1734‬شباط (فرباير) ‪2019/ 02 / 08‬‬

‫ّريا الحسن‪ ...‬الوزيرة ذات الحقيبتني!‬

‫‪Issue 1734 Friday 08 February 2019‬‬

‫األطماع التركية في سوريا‬ ‫‪www.majalla.com‬‬

الأطماع التركية في سوريا  

الأطماع التركية في سوريا  

Profile for majalla