Page 1


‫محمد صالح فخر ملصر والعرب‪...‬‬ ‫وهلذا السبب اخترت تجربة «النجوم»‪...‬‬ ‫واملشاركة أساسيا سبب رئيسي وراء تلك‬ ‫الخطوة‬ ‫لتالقي األهداف بيينا‪.‬‬ ‫> كيف ترى تجربة محمد صالح في ليفربول؟‬ ‫ رائعه ً‬‫جدا‪ ،‬وأتمني أن يحقق صالح لقب الدوري اإلنجليزي‬ ‫فهو فخر ملصر والعرب‪.‬‬

‫> ولكنك حققت كل أحالمك في كرة القدم؟‬ ‫ نعم هذا حقيقي ولكنني ال أشبع من ذلك‪ ،‬ألنني أؤمن بتقديم‬‫كل ما لدي من جهد وأن أكون في خدمة النادي الذي ألعب له‬ ‫ومنتخب بالدي‪.‬‬ ‫> وهل تلقيت عروضا بخالف فريق النجوم؟‬ ‫‪ -‬نعم من داخل وخارج مصر ولكنني تمسكت بنادي النجوم‬

‫‪63‬‬

‫> وه ��ل منتخب م�ص��ر ق ��ادر ع�ل��ى ال�ت��أه��ل م��ن جديد‬ ‫ملونديال العالم ‪2022‬؟‬ ‫ نعم لدينا جيل جيد ويقوده جهاز فني بقيادة أجييري على‬‫أعلى مستوى‪.‬‬ ‫> وكيف ترى بطولة األمم األفريقية التي ستقام بمصر‬ ‫في يونيو (حزيران) املقبل؟‬ ‫ً‬ ‫ نتمنى أوال أن تخرج بأفضل تنظيم لتناسب اسم مصر‬‫ً‬ ‫وثانيا حلم مشروع أن ننافس على اللقب بما لدينا‬ ‫بالدي‪،‬‬ ‫من إمكانيات فنية بجانب أنها تقام وسط دعم جماهيري‬ ‫كبير‪.‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫> ويبقى ال �س��ؤال األه ��م‪ :‬متى يعتزل «ال �س��د» عصام‬ ‫الحضري؟‬ ‫ ببساطة ح�ين أج��د نفسي غير ق ��ادر على ال�ع�ط��اء وقدمي‬‫وجسدي غير قادرين على تنفيذ ما يطلبه عقلي‪ ،‬وفي تلك‬ ‫اللحظة سوف أعلن ذلك بنفسي‪.‬‬ ‫> وهل ال تتأثر بكل من يطالبك بذلك؟‬ ‫ الفيصل بيني وبني الجميع هو امللعب فقط‪.‬‬‫> وك�ي��ف يستطيع ال�ح�ض��ري ال�ح�ف��اظ ع�ل��ى مستواه‬ ‫ولياقته بهذا الشكل؟‬ ‫ أعيش حياة املحترف بكل ما تحمله الكلمة من معنى وتركيزي‬‫فقط في التدريبات وامللعب وال أقوم بأي شيء آخر سوى النوم‬ ‫والتدريبات فقط‪.‬‬ ‫> ه��ل انضمامك للنجوم لتشارك أساسيًا بحثًا عن‬ ‫مكان في قائمة مصر بأمم أفريقيا؟‬ ‫ أي العب في مصر يتمني تمثيل منتخب بالده في أهم بطولة‬‫قارية تقام على أرضه‪.‬‬ ‫> ولكنك أعلنت اعتزالك اللعب الدولي؟‬

‫حياة احملترفني سبب استمراري في‬ ‫املالعب‪ ...‬وال أقوم بأي شيء خارج بيتي‬ ‫سوى التدريبات‬

‫ ولكنني على أتم االستعداد للتراجع عنه إذا استدعاني الجهاز‬‫الفني بقيادة خافيير أجييري‪ ،‬فمن املستحيل أن أرفض نداء‬ ‫بالدي مصر‪.‬‬ ‫> هل تراجعك عن االعتزال بسبب إقامة بطولة أفريقيا‬ ‫في مصر؟‬ ‫ ربما يكون ه��ذا سبب‪ ،‬ولكنني م��ا زل��ت ق � ً‬‫�ادرا على العطاء‬ ‫وأبحث عن إنجاز جديد‪.‬‬

‫‪62‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫عصام الحضري‬

‫> هل رحلت بسبب خالفات مع مجلس اإلدارة؟‬ ‫ً‬ ‫حاليا‬ ‫ ال أود ال�ح��دي��ث ع��ن ذل��ك ف��األم��ر ان�ت�ه��ى ن�ه��ائ� ً�ي��ا وأن ��ا‬‫في فريق النجوم وأسعى للمساهمة معه في تحقيق أهدافه‬ ‫بالدوري املصري‪.‬‬ ‫> وك �ي��ف ك��ان��ت أي��ام��ك األول � ��ى م��ع ف��ري �ق��ك ال�ج��دي��د‬ ‫النجوم؟‬ ‫ً‬ ‫ أنا العب محترف وأحاول أن أكون الئقا ألي مباراة وأساعد‬‫نفسي بالتركيز داخل امللعب‪ ،‬ولكن األج��واء داخل النجوم‬ ‫احترافية بشكل كبير ويتركون األمور للمدير الفني أحمد‬ ‫سامي إلدارة جميع األمور داخل امللعب‪.‬‬ ‫> ولكن البعض يرى أن تلك الخطوة ال تناسب تاريخ‬ ‫واسم عصام الحضري‪ ...‬ما تعقيبك على ذلك؟‬ ‫ ربما يرى البعض ذلك‪ ،‬لكني أحسب خطواتي ً‬‫جيدا وأضع‬ ‫الكثير م��ن ال�ن�ق��اط ح��ول أي ت�ج��رب��ة ق�ب��ل ال�ت�ع��اق��د واالن�ت�ق��ال‬ ‫الرسمي‪ ،‬من بينها وأهمها فرصتي في املشاركه أساسيا‬ ‫فرغبتي هو البقاء في امللعب الذي أعشقه وألجله بقيت حتى‬ ‫هذه السن‪.‬‬

‫‪61‬‬

‫أنا «تحت أمر» خافيير أجييري‪...‬‬ ‫وأتمني النجاح التنظيمي وحصد اللقب‬ ‫القاري‪ ...‬ولدينا منتخب قوي وقادرون‬ ‫على العودة للمونديال في ‪2022‬‬ ‫ً‬ ‫> ولكن نادي النجوم صاعد حديثا للدوري املصري‬ ‫املمتاز!!‬ ‫ األه��داف تالقت بيننا وأن��ا أبحث ع��ن املشاركة أساسيا‬‫وفريق لديه طموحات حتى لو كان من بينها البقاء باألضواء‪،‬‬ ‫وي�ج��ب أن ال ننسي أن ان�ت�ق��ال��ي ك��ان ف��ي ف�ت��رة االن�ت�ق��االت‬ ‫الشتوية والتي تكون األمور محسومة في أغلب الفرق خاصة‬ ‫في مركز حراسة املرمى‪.‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫الحارس املصري األسطوري يخرج عن صمته ويؤكد لـ‬ ‫عن االعتزال الدولي للمشاركة مع «الفراعنة» في أمم أفريقيا‬

‫‪ :‬مستعد للتراجع‬

‫عصام الحضري‪ :‬سوف أعتزل حني يتوقف‬ ‫جسدي عن تنفيذ مطالب عقلي‬ ‫القاهرة‪ :‬عبد الحكيم محمد‬ ‫ي�ظ��ل ع�ص��ام ال�ح�ض��ري ح ��ارس م��رم��ي املنتخب امل �ص��ري ح��ال��ة خ��اص��ة في‬ ‫وتحد مبهر‬ ‫الرياضة العربية واألفريقية والعاملية‪ ،‬ملا يمثله من قيمة كبيرة‬ ‫ٍ‬ ‫للتاريخ واألرقام القياسية‪ ،‬ومع وصوله للعام الـــ‪ 46‬فاجأ السد العالي الجميع‬ ‫ً‬ ‫لناد جديد وه��و «النجوم إف س��ي» – أح��د الفرق الصاعدة حديثا‬ ‫بتوقيعه ٍ‬ ‫ً‬ ‫قادما من اإلسماعيلي في محطة جديدة ضمن مشوار‬ ‫للدوري املصري ‪-‬‬ ‫حافل طويل‪.‬‬ ‫الحضري الذي لم يتوقف عن األحالم والطموحات واألماني ومطاردة التاريخ‬ ‫واألرقام القياسية ومداعبة األرقام واللعب مع ما هو غير مألوف‪ ،‬ال يزال‬ ‫ي��رى أن��ه ق��ادر على ال�ع�ط��اء‪ ،‬ب��ل وف�ج��ر مفاجأة م��ن العيار الثقيل في‬ ‫حواره مع «املجلة» بتراجعه عن االعتزال الدولي الذي سبق وأعلنه بعد‬ ‫مشاركته مع أحفاد الفراعنة في مونديال العالم التي أقيمت بروسيا‬ ‫الصيف املاضي وخرج منها منتخب مصر من الدور األول دون فوز‬ ‫وبـــ‪ 3‬خسائر أمام أوروغواي وروسيا واململكة العربية السعودية على‬ ‫التوالي‪.‬‬ ‫الحضري تحدث عن أحالمه وطموحاته‪ ...‬وإلى نص الحوار‪:‬‬ ‫ً‬ ‫> ما معني تعاقدك مع فريق النجوم الصاعد حديثا للدوري‬ ‫املصري؟‬ ‫ تحد جديد في مشواري الكروي الذي لم يتوقف حتى اآلن وأحتاج‬‫�اد لديه رغبة في‬ ‫إلى تجربة بتلك النوعية وبنفس طموحاتي مع ن� ٍ‬ ‫البقاء باألضواء‪.‬‬ ‫ً‬ ‫قادرا على العطاء؟‬ ‫> وهل ما زلت‬ ‫ منذ فترة طويلة وصلت لـ‪ 10‬سنوات أسمع تلك الكلمه وردي‬‫يكون في امللعب ً‬ ‫دوم��ا ومع كل محطة يكون نفس الكالم وأنا‬ ‫ً‬ ‫حاليا مصاب بشد خفيف في العضلة األمامية‪ ،‬وأسعى للعودة‬ ‫للمالعب من جديد في أقرب وقت ممكن‪.‬‬ ‫> وملاذا رحلت عن اإلسماعيلي؟‬ ‫ ال أود الحديث عن هذا األمر ولكن ما أستطيع أن أقوله هو أنني‬‫أحترم جماهيرهم ألقصى مدى قد يتوقعه أح��د‪ ،‬وفي املرتني‬ ‫اللتني لعبت هناك كان بسبب االسم الكبير والجماهير العظيمة‪،‬‬ ‫هذه هي وجهة نظري التي لن تتغير رغم بعض الخالفات‪.‬‬

‫‪60‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫ّ ُ ّ‬ ‫املياه املعدنية املعلبة امل َعدة للشرب‬ ‫مفيدة ألمراض السمنة واملعدة والكلى‬ ‫والجهاز البولي‬ ‫> هل هناك مشاريع مستقبلية كبرى وإجراءات لتنمية قطاع املياه‬ ‫املعدنية عموما ليكون أكثر تطورا وازدهارا؟‬ ‫ نستعد اآلن لتنفيذ مشاريع ضخمة مثل مشروع قربص الكبرى الذي‬‫أع��ددن��ا األراض ��ي ال�لازم��ة إلقامته وسيكون ف��ي شكل محطة استشفائية‬ ‫ضخمة للعالج باملياه الطبيعية الساخنة وبمواصفات عالية‪ ،‬أيضا هناك‬ ‫مشروع املحطة االستشفائية باملياه الساخنة بالخبايات في جنوب البالد‬ ‫(م��دي�ن��ة ال�ح��ام��ة‪ ،‬محافظة ق��اب��س) وتبلغ قيمته نحو ‪ 1200‬مليون دينار‬ ‫وسيمكن من تشغيل مئات العمال واألطباء املختصني‪.‬‬

‫ هناك في تونس اليوم ‪ 26‬وحدة لتعليب املياه املعدنية املعدة للشرب تنتج ‪6‬‬‫مليار لتر في السنة‪ ،‬وتحتل تونس املرتبة ‪ 12‬عامليا من حيث حجم استهالك‬ ‫ّ‬ ‫ونصدر كميات‬ ‫املياه املعدنية املعلبة‪ ،‬وهناك طلب خارجي لهذا النوع من املياه‬ ‫هامة منها إلى عدد من الدول العربية واألفريقية مثل ليبيا وقطر والجزائر‬ ‫وسلطنة عمان وغيرها‪ ،‬ولهذه املياه فوائد عالجية تتصل بأمراض السمنة‬ ‫واملعدة والكلى والجهاز البولي وغيرها‪.‬‬

‫‪59‬‬

‫> ما أهم الصعوبات التي يعانيها قطاع املياه املعدنية في تونس؟‬ ‫ نعتقد أن إنجاز املحطات االستشفائية الراقية التي تزيد في إثراء املنتج‬‫السياحي املتوفر في تونس ال بد أن ترافقه سياسة ترويجية ُت َ‬ ‫ضبط‬ ‫بالتعاون مع الدبلوماسية االقتصادية ووزارة السياحة للدعاية لهذه‬ ‫املحطات االستشفائية بالخارج وإبراز مزايا العالج بمياه البحر واملياه‬ ‫املعدنية الساخنة‪ ،‬وال بد أيضا من االهتمام باملشاكل العقارية التي‬ ‫تعترض إقامة املحطات االستشفائية باملياه الساخنة‪ ،‬وتذليل الصعوبات‬ ‫املالية التي تعترض إقامة املشاريع االستثمارية الضخمة‪ ،‬ويجب أيضا‬ ‫االهتمام أكثر بالسياحة املحلية وتشجيع املواطنني التونسيني على ارتياد‬ ‫املحطات االستشفائية بجميع أنواعها وإبراز املزايا العالجية التي توفرها‬ ‫هذه املحطات‪ ،‬باإلضافة إلى الدعاية بالخارج‪ .‬فتونس بحكم مناخها‬ ‫املتوسطي تتوفر بها أش�ع��ة الشمس على م��دى ‪ 300‬ي��وم ف��ي السنة‬ ‫على األقل‪ ،‬وفيها جميع أنواع التضاريس (الجبال‪ ،‬الهضاب‪ ،‬الصحراء‪،‬‬ ‫السهول) والجبل يالصق البحر في عدة مناطق‪ ،‬وهي خصائص متميزة‬ ‫ون��ادرة باإلضافة إل��ى وج��وده��ا وس��ط البحر األبيض املتوسط وقرب‬ ‫أوروبا‪ ،‬وهي خصائص هامة ال بد من استغاللها لخدمة صورة تونس‬ ‫في الخارج وتنمية اقتصاد البلد‪.‬‬

‫العدد ‪ 1737‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 01‬‬


‫> هل تبذلون ما يكفي من الجهد للتعريف بهذا املنتج السياحي‬ ‫املتميز في الخارج لجلب املزيد من املستفيدين والسياح؟‬ ‫ يتولى ديوان املياه املعدنية في إطار املجهود املبذول لتنمية القطاع املشاركة‬‫في املعارض والصالونات الدولية املختصة في السياحة والعالج الطبيعي في‬ ‫مختلف أنحاء العالم للدعاية للسياحة العالجية في تونس وما يتوفر هنا من‬ ‫محطات استشفائية مختصة للعالج باملياه املعدنية ومياه البحر والتعريف‬ ‫باإلمكانيات املوضوعة على ذمة املستفيد‪ ،‬وسنكون بعد أيام في مدينة جدة‬ ‫السعودية ضمن وفد يضم وزير التجارة وعددا من أهل االختصاص للتعريف‬ ‫بهذا املنتج السياحي وعرض فرص االستثمار في هذا املجال على عدد من‬ ‫رجال األعمال واملستثمرين السعوديني‪.‬‬ ‫كما نستخدم ف��ي ال��دع��اي��ة أح��دث التقنيات ونحضر ك��ل املناسبات الدولية‬ ‫الخاصة بهذا النوع من االستشفاء في أي بلد‪ ،‬وقد كنا منذ أي��ام في جولة‬ ‫أوروبية شملت مدن باريس وبروكسل وليون وفيانا‪ ،‬وهذا الحضور الدائم هو‬ ‫منهج عمل بالنسبة إلينا للترويج لهذا املنتج السياحي الهام الذي يستقطب‬ ‫ّ‬ ‫سنويا أع��دادا كبيرة من السياح الذين يفضلون تونس واالستشفاء فيها‬ ‫ّ‬ ‫والتنعم بطقسها وجمالها وثراء منتجها السياحي وتنوعه‪.‬‬ ‫وبداية من سنة ‪ 2020‬سنفتتح املحطة االستشفائية بني مطير (محافظة‬ ‫جندوبة) في موقع جميل في أعالي الجبال ويطل على مياه سد بني مطير‪،‬‬ ‫وستكون هذه املحطة مشروعا ضخما وستتخصص في معالجة أمراض كثيرة‬ ‫تتصل باملفاصل والعظام‪ ،‬باإلضافة إلى احتضان الرياضيني الذين يرتادون‬ ‫ّ‬ ‫املركب الرياضي بعني دراهم مع النوادي الرياضية التي تنظم معسكرات تدريب‬ ‫هناك‪ ،‬علما بأن درجة حرارة املياه في كل املحطات االستشفائية التي تعالج‬ ‫باملياه الساخنة تتجاوز ‪ 54‬درجة وتصل إلى ‪ 74‬درجة في محطة بني مطير‪.‬‬

‫تونس بحكم مناخها املتوسطي تتوفر‬ ‫بها أشعة الشمس على مدى ‪ 300‬يوم‬ ‫في السنة على األقل‪ ،‬وفيها جميع أنواع‬ ‫التضاريس‬

‫> أال تحتاج بعض الحمامات املعدنية واملحطات االستشفائية إلى‬ ‫تأهيل وعناية أكبر لتكون في مستوى تطلعات املستفيد؟‬ ‫ نحن هنا ال نتحدث عن املحطات التقليدية والصغرى وهي كثيرة‪ ،‬ولكن‬‫نتحدث عن املحطات االستشفائية الكبرى ّ‬ ‫واملهيأة والتي تتوفر بها املواصفات‬ ‫الضرورية املطلوبة وتحتضن السياح ومجهزة بأحدث التقنيات واملعدات وتقدم‬ ‫خدمات راقية‪ ،‬وهناك محطات استشفائية تحتاج فعال إلى تأهيل وتحسني‬ ‫مثل محطة جبل الوسط‪ ،‬وهذا سيحصل قريبا لتكون محطة مواكبة للتطورات‬ ‫ومالئمة لحاجيات السياح وامل��رض��ى الوافدين من داخ��ل البالد وخارجها‪،‬‬ ‫ويهمنا أن نؤهل ه��ذه املحطة االستشفائية لتصبح عصرية وف��ي مستوى‬ ‫رغبات الوافدين من منطقة الخليج العربي خاصة ألن املنطقة جبلية وجميلة‪،‬‬ ‫وينقصها فقط تحسني ظ��روف اإلق��ام��ة ومالءمتها م��ع م��ا يطلبه الحريف‬ ‫الخليجي الذي يفضل السكن املنفرد مع عائلته وال يميل إلى الفنادق والشقق‪.‬‬ ‫ونطمح أن تكون كل املحطات االستشفائية الراقية مؤهلة بالكامل‪.‬‬ ‫> م��اذا ع��ن اإلم�ك��ان�ي��ات التقنية وامل �ع� ّ�دات وأي�ض��ا ع��ن اإلمكانيات‬ ‫البشرية واألطباء العاملني في هذه املحطات االستشفائية؟‬ ‫ كل املحطات مجهزة كأحسن ما يكون‪ ،‬واألطباء العاملون فيها متخرجون‬‫من جامعات الصحة ومختصون في هذه النوعية من العالج‪ ،‬وتشتغل املحطات‬ ‫التي بها إقامات فندقية بمتخرجني من املدارس السياحية العليا لضمان جودة‬ ‫الخدمات‪ ،‬وتخضع كل املحطات االستشفائية إل��ى مراقبة صحية لضمان‬ ‫ظروف السالمة للمستفيدين واحترام املواصفات املطلوبة‪.‬‬ ‫> هل هناك حوافز وتشجيعات من الدولة للمستثمرين إلقامة مثل‬ ‫هذه املشاريع؟‬ ‫ لنا في تونس قانون خاص باالستثمار يشجع على إقامة مختلف أنواع‬‫املشاريع‪ ،‬وبخصوص االستثمار في مجال العالج باملياه املعدنية تقدم الدولة‬ ‫دع�م��ا يصل إل��ى ‪ 30‬مليون دي�ن��ار (ن�ح��و ‪ 12‬مليون دوالر) وت��وف��ر امل��راف��ق‬ ‫األساسية (األراض��ي‪ ،‬الطرقات‪ ،‬شبكات املياه والكهرباء والهاتف والصرف‬ ‫ال�ص�ح��ي وغ�ي��ره��ا) ب��اإلض��اف��ة إل��ى اإلع �ف��اء م��ن ال�ض��ري�ب��ة ودف ��ع املساهمات‬ ‫الخاصة بالضمان االجتماعي للعمال ملدة ثالث سنوات تقريبا‪ ،‬وإعفاء املعدات‬ ‫املستوردة من الخارج من األداء الجمركي‪ ،‬ولكن في املقابل يشترط القانون‬ ‫أن تكون للمستثمر القدرة على جلب أعداد كبيرة من السياح القادمني للعالج‬ ‫واالستشفاء في تونس‪ ،‬وه��ذا يهم املحطات االستشفائية باملياه الساخنة‬ ‫ومحطات االستشفاء بمياه البحر‪.‬‬ ‫> وماذا عن قطاع املياه املعدنية املعلبة واملعدة للشرب؟‬

‫‪58‬‬

‫العدد ‪ 1737‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 01‬‬


‫ونحن اآلن بصدد تحسني تكوين املختصني والحث على احترام املواصفات‬ ‫العاملية وتحسني جودة الخدمات‪.‬‬ ‫> هل من توضيح عن محطات العالج بمياه البحر وفوائدها؟‬ ‫ تنتشر مراكز االستشفاء بمياه البحر (وعددها ‪ 60‬مركزا) في مدن الشريط‬‫الساحلي ونأمل أن يرتفع هذا الرقم إلى ‪ 90‬مركزا سنة ‪ .2025‬وتقدم هذه‬ ‫املراكز االستشفائية خدمات ّ‬ ‫جيدة‪ ،‬وتساعد على معالجة بعض أم��راض‬ ‫العصر مثل الضغط النفسي والسمنة وآالم الظهر واملفاصل والعظام وأمراض‬ ‫الجلد وغيرها‪ ،‬ومع تقدم التجربة صار لهذه املحطات إشعاع عاملي بعد أن‬ ‫تأكد الكثير من جدوى العالج بمياه البحر ونجاعته‪ ،‬وهناك اآلن مئات اآلالف‬ ‫يأتون من روسيا وفرنسا وسويسرا وأملانيا وبريطانيا وعدد من البلدان‬ ‫العربية وغيرها‪ ،‬ويلقى هؤالء رعاية خاصة من أطباء مختصني ذوي خبرة‬ ‫باإلضافة إل��ى أن ه��ذه امل��راك��ز مجهزة بأحدث اآلالت وامل�ع� ّ�دات التقنية التي‬ ‫تساعد على العالج وتضمن راحة واستفادة املريض‪.‬‬ ‫ويتم جلب املياه الخاصة بالعالج من البحر عبر قنوات ّ‬ ‫مهيأة خصيصا‬ ‫للغرض‪ ،‬وتصل املياه إلى األحواض في أفضل الظروف الصحية التي تضمن‬ ‫سالمة املستفيد‪ ،‬علما بأن املستفيدون ليسوا كلهم مرضى وهناك من يبحث‬ ‫عن الراحة أو تخفيف الوزن أو غير ذلك‪ ،‬ويجد املستفيد عادة ما يحتاجه مثل‬ ‫قاعة الرياضة أو قاعة التجميل بالنسبة إلى النساء إضافة إلى االستشفاء‬ ‫بمياه البحر في أح��واض خاصة‪ ،‬وت��دوم فترة إقامة املستفيد عادة بني ‪15‬‬ ‫إلى ‪ 20‬يوما‪.‬‬

‫‪57‬‬

‫نعمل على توفير أفضل الظروف لجلب‬ ‫ّ‬ ‫السياح الخليجيني لالستشفاء والعالج‬ ‫في تونس‬ ‫> وماذا عن العالج باملياه املعدنية الساخنة؟‬ ‫ يبلغ عدد املحطات االستشفائية الكبرى حاليا ‪ 7‬محطات وتوجد منابع‬‫أو عيون املياه الطبيعية الساخنة في الجنوب التونسي وخاصة في مدينة‬ ‫الحامة (محافظة قابس) وأيضا مدينة قربص (محافظة نابل) الواقعة شمال‬ ‫شرقي تونس واملعروفة بمنابعها الكثيرة‪ ،‬وهذه العيون مستغلة من طرف‬ ‫الخواص بعد أن تخلت الدولة منذ سنة ‪ 1994‬عن استغالل الحمامات املعدنية‬ ‫أو املحطات االستشفائية لفائدة القطاع ال�خ��اص بعد أن ك��ان دي��وان املياه‬ ‫املعدنية يشرف على محطات جبل الوسط (محافظة زغوان) شمال شرقي‬ ‫تونس وحمام بورقيبة (محافظة جندوبة) شمال غربي تونس وعدد آخر‬ ‫من املحطات املماثلة‪.‬‬

‫العدد ‪ 1737‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 01‬‬


‫قال إن تونس تحتل املرتبة الثانية عامليًا في مجال العالج بمياه البحر‬

‫‪« :‬لدينا حمامات معدنية راقية‬ ‫الوسالتي لـ‬ ‫ملعالجة الضغط النفسي وآالم الظهر واملفاصل والعظام»‬ ‫تونس‪ :‬بوبكر بن عمر‬ ‫ق��ال رزي��ق ال��وس�لات��ي امل��دي��ر ال�ع��ام ل��دي��وان امل�ي��اه املعدنية ف��ي ت��ون��س ونائب‬ ‫رئيس الجامعة العاملية للمياه املعدنية واملناخ‪ ،‬إن بالده تتوفر على ‪ 60‬محطة‬ ‫لالستشفاء بمياه البحر و‪ 60‬محطة أخ��رى لالستشفاء باملياه املعدنية‬ ‫الساخنة والنابعة من باطن األرض‪ ،‬وإن تونس تحتل املرتبة الثانية عامليا في‬ ‫مجال العالج بمياه البحر وتستقطب أعدادا كبيرة من السياح الذين يزورون‬ ‫تونس لالستشفاء في حماماتها املعدنية ومحطاتها االستشفائية‪.‬‬ ‫وقال رزيق الوسالتي في حوار خاص لـ«املجلة» إن مياه البحر واملياه املعدنية‬ ‫الساخنة مفيدة ملعالجة أم��راض كثيرة منها الضغط النفسي وآالم الظهر‬ ‫واملفاصل والعظام‪ ،‬وإن نجاعة ه��ذه املياه م��ؤك��دة‪ ،‬وأض��اف أن تشجيعات‬ ‫كثيرة تقدمها بالده للمستثمرين التونسيني واألجانب الراغبني في إقامة‬ ‫مشاريع في هذا املجال‪.‬‬ ‫وفيما يلي النص الكامل لهذا الحوار‪:‬‬ ‫> ما مدى أهمية قطاع املياه املعدنية في تونس وأي دور ملؤسستكم‬ ‫(ديوان املياه املعدنية)؟‬ ‫ ديوان املياه املعدنية مؤسسة عمومية أوكلت لها الدولة مهمة تنمية قطاع املياه‬‫املعدنية (االستشفاء بمياه البحر واالستشفاء باملياه املعدنية الساخنة وقطاع‬ ‫املياه املعلبة املعدة للشرب) من حيث مراقبة الجودة واإلحاطة باملستثمرين‪،‬‬

‫وي��أت��ي االستشفاء باملياه ف��ي إط��ار الطب ال��وق��ائ��ي ال��ذي ّ‬ ‫يحسن امل��ؤش��رات‬ ‫ّ‬ ‫الصحية‪ ،‬كما يقلص من زيارة األطباء واستهالك األدوية‪.‬‬ ‫ولتونس شهرة عاملية في هذا املجال وتشغل منصب نائب رئيس املنظمة‬ ‫العاملية لالستشفاء باملياه وعلم املناخ‪ ،‬ففي تونس هناك اليوم ‪ 60‬محطة‬ ‫لالستشفاء بمياه البحر‪ ،‬وتحتل تونس املرتبة الثانية عامليا في هذا امليدان‬ ‫وهي أول بلد يحصل على شهادة املطابقة للمواصفات العاملية في املجال‪،‬‬

‫‪56‬‬

‫العدد ‪ 1737‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 01‬‬

‫رزيق الوسالتي‬


‫بو‬

‫ر‬

‫تر‬

‫يه‬

‫اخملرجة واملمثلة السينمائية أنطالقة عاملية بـ «سكر بنات» وترشح لألوسكار في «كفر ناعوم»‬

‫نادين لبكي‪ ...‬من لبنان إلى «كان»‬

‫‪ - 1‬امليالد والدراسة‬ ‫ مولد نادين لبكي كان يوم االثنني في ‪ 18‬فبراير‬‫(شباط) ‪ 1974‬في مدينة بعبدات‪ ،‬لبنان‪.‬‬ ‫ درس ��ت اإلع�ل��ام ب�ج��ام�ع��ة ال �ق��دي��س ي��وس��ف في‬‫بيروت‪ ،‬وحصل مشروع التخرج الخاص بها على جائزة‬ ‫في باريس عام ‪.1998‬‬ ‫‪ - 2‬لسان رباعي اللغات‬ ‫ في لسان نادين‪ ،‬إلى جانب العربية‪ ،‬تتحاور بثالث‬‫لغات أخرى هي‪ :‬الفرنسية واإلنجليزية واإليطالية‪.‬‬ ‫ ف ��ي ع� ��ام ‪ 2007‬ت ��زوج ��ت امل��وس �ي �ق��ار وامل � ��وزع‬‫املوسيقي خالد مزنر‪ ،‬وفي عام ‪ 2009‬أنجبت طفلها‬ ‫األول‪ :‬وليد‪.‬‬ ‫‪ - 3‬في البدء‪ ...‬أغنية الصورة‬ ‫ ب��دأت نادين حياتها املهنية ب��إخ��راج فيديوهات‬‫لألغاني قبل توجهها نحو اإلخراج السينمائي والتمثيل‬ ‫وكتابة السيناريو‪.‬‬ ‫ شكل ظهورها مع سيمون أسمر في برنامجه‬‫التلفزيوني الشهير الخاص باملواهب (استوديو الفن)‬ ‫فرصة تقديم عملها‪ ،‬في مسابقة اإلخراج‪ ،‬فيديو كليب‬ ‫ملطربة اسمها (كارال) تحت اسم «حبيبي يا»‬ ‫‪ - 4‬مع باسكال ومع نانسي‬ ‫ أن�ج��زت ن��ادي��ن مجموعة م��ن األغ��ان��ي امل�ص��ورة‪،‬‬‫لبسكال مشعالني مثل «طير الغرام» عام ‪.2000‬‬ ‫ ولكن‪ ...‬حني قدمت أول��ى أغاني نانسي عجرم‪:‬‬‫«أخاصمك آه» ع��ام ‪ 2002‬ص��ادف كليب ه��ذه األغنية‬ ‫ً‬ ‫نجاحا غير مألوف في القنوات العربية‪ ،‬وتلته كليبات‬ ‫ألغنيات أخ��رى مع نانسي مثل‪« :‬ي��ا س�لام»‪ ،‬و«ي��اي»‪،‬‬ ‫و«آه ّ‬ ‫ونص»‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫‪ -‬كما صورت كليبات أخرى ملطربات مثل «اطلع‬

‫ف �ي��ي» ل� �ك ��ارول س �م��اح��ة‪ ،‬و«ب �ع �ي �ن��ك» ل �ن ��وال ال��زغ �ب��ي‪،‬‬ ‫و«اعتزلت الغرام» ملاجدة الرومي‪.‬‬

‫في ثاني عمل درامي لها (هال لوين؟) الذي تناول بحس‬ ‫ً‬ ‫موضوعا أبطاله مجموعة من النساء املسيحيات‬ ‫فكاهي‬ ‫واملسلمات متعايشات سلميا في قرية لبنانية واحدة‬ ‫يتجاور فيها املسجد مع الكنيسة‪.‬‬ ‫ ت ��م ع� ��رض ال �ف �ي �ل��م ألول م� ��رة ب �م �ه��رج��ان ك��ان‬‫السينمائي ف��ي فئة «‪( »Un Certain Regard‬نظرة‬ ‫خاصة) عام ‪.2011‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ودوليا فسجل‬ ‫محليا‬ ‫نجاحا‬ ‫ وقد حقق الفيلم‬‫رق� ً�م��ا قياسيا ب�ين األف�ل�ام اللبنانية‪ ،‬إذ ش��اه��ده خالل‬ ‫األيام األربعة األولى لعرضه أكثر من ‪ 21‬ألف مشاهد‪.‬‬

‫‪ - 6‬تتويجات عاملية‬

‫‪ - 9‬جوائز «سكر بنات»‬

‫ وف� ��ي ع� ��ام ‪ 2007‬ح� �ض ��رت م �ه��رج��ان «ك� ��ان»‬‫السينمائي الدولي بفرنسا مع فيلم «سكر بنات» الذي‬ ‫هو أول فيلم طويل في مسيرتها وكان لها فيه دوران‪:‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تجاريا وفنيا‬ ‫نجاحا‬ ‫البطولة واإلخراج‪ .‬والقى فيلمها‬ ‫ً‬ ‫كبيرا في جميع أنحاء العالم‪ ،‬وحصد جوائز في عدة‬ ‫مهرجانات عاملية‬ ‫ ووضع هذا الفيلم في قائمة أفضل ‪ 10‬مخرجني‬‫في مهرجان «صندانس» السينمائي‪.‬‬ ‫ وعام ‪ 2008‬منحتها وزارة الثقافة الفرنسية شارة‬‫(فارس)‪ :‬وسام الفنون واآلداب‪.‬‬

‫ ون ��ال «س �ك��ر ب �ن��ات» ج��ائ��زة اخ �ت �ي��ار ال�ج�م�ه��ور‬‫بمهرجان «ت��ورون�ت��و» السينمائي ال��دول��ي‪ ،‬ث��م حصد‬ ‫الكثير م��ن ال�ج��وائ��ز ف��ي م�ه��رج��ان��ات‪« :‬ك ��ان»‪ ،‬و«س��ان‬ ‫سيباستيان الدولي»‪ ،‬ومهرجان استكهولم السينمائي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ وقد تم أيضا ترشيح الفيلم لجائزة أفضل فيلم‬‫أجنبي باختيار النقاد في لوس أنجليس‪.‬‬ ‫ اخ �ت �ي��رت امل �خ��رج��ة ن��ادي��ن ل�ب�ك��ي ك�ع�ض��و لجنة‬‫تحكيم قسم ن�ظ��رة خ��اص��ة (‪)Un Certain Regard‬‬ ‫بمهرجان كان السينمائي لعام ‪.2015‬‬ ‫ وضع فيلم نادين الثالث «كفر ناعوم» في دائرة‬‫ال�ض��وء العاملي ف��ي مهرجان «ك ��ان»‪ ،‬وان�ت��زع��ت نادين‬ ‫جائزتها‪ ،‬لتتلقى التهاني شعبيا ورسميا من لبنان‪.‬‬ ‫ وج ��اءت تهنئة س�ع��د ال �ح��ري��ري رئ�ي��س ال ��وزراء‬‫اللبناني إلى طاقم الفيلم عبر تغريدة له على «تويتر»‬ ‫قال فيها‪« :‬مبروك للمخرجة نادين لبكي وكل طاقم فيلم‬ ‫(كفر ناعوم) الفوز بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان‬ ‫كان السينمائي‪ ...‬كل لبنان يفتخر بنجاحك يا نادين»‪.‬‬ ‫‪.‬‬

‫‪ - 5‬سكر بنات‪ :‬شريط الحظ‬ ‫ ثم انطلقت نادين في تأكيد شخصيتها الجمالية‬‫ف��ي ع��ال��م ال �ص��ورة م��ن ب��واب��ة أك �ب��ر‪ :‬ال�س�ي�ن�م��ا تمثيال‬ ‫وإخراجا‪.‬‬ ‫ عام ‪ 2006‬شاركت كممثلة ألول مرة من خالل‬‫فيلم «البوسطة»‬

‫‪ - 7‬التمثيل في غير أفالمها‬ ‫ ع��ام ‪ 2010‬لعبت لبكي دور ال�ب�ط��ول��ة ف��ي فيلم‬‫(رصاصة طايشة) من إخراج جورج هاشم‪.‬‬ ‫ ول�ع�ب��ت دورا ث��ان��وي��ا ف��ي ال�ف�ي�ل��م امل�غ��رب��ي «روك‬‫ذا ك��اس�ب��اه» (‪ )Rock the Casbah‬م��ن إخ ��راج ليلي‬ ‫مراكشي‪.‬‬ ‫‪ - 8‬فيلم «هال لوين»‬ ‫‪ -‬وفي نفس العام أخرجت لبكي ولعبت دور البطولة‬

‫‪54‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬

‫نص‪ :‬منصف املزغني‬ ‫رسم‪ :‬علي املندالوي‬


‫فهمي الذي كان يقول عنهما إنهما مثقفان ومتعلمان‬ ‫«كويس أوي» ولهما رؤية فنية جيدة‪.‬‬ ‫وكشف نادر عماد حمدي عن زياره الشيخ الشعراوي‬ ‫ً‬ ‫موضحا‪ :‬لقد زاره الشيخ الشعراوي في فترة تعبه‬ ‫لوالده‪،‬‬ ‫واكتئابه عام ‪ 80‬بعد علمه بأنه مريض‪ ،‬وكانت سعادة‬ ‫أبي ال توصف بهذه الزيارة‪ ،‬فقد خفف عنه أملا كثيرا‪،‬‬ ‫بعض الناس كانوا يتحدثون عن جلوس أمي معه بعد‬ ‫طالقهما‪ ،‬فسألت والدتي الشيخ‪ ،‬أليس حراما أن أجلس‬ ‫معه ف��ي بيت واح��د ون�ح��ن مطلقان ف�ق��ال لها أن�ت��م في‬ ‫مرض‪ ،‬ومزح معه وقال‪« :‬هو عنده صحة لسه‪ ...‬وانتي‬

‫الفنانة شادية تزوجت أبي ملدة ثالث‬ ‫سنوات‪ ...‬وكانت تحبني فهي نجمة‬ ‫طيبة ومثالية ولكن فارق السن بينهما‬ ‫كان أحد أسباب انفصاهلما‬ ‫بتعملي هذا لله وال تريدين منه شيئا والدين يسر وليس‬ ‫عسرا»‪ ،‬لذلك فقد أجاز لها أن تجلس بجانبه وهو مريض‬ ‫ألنها كانت تحبه‪.‬‬ ‫واخ�ت�ت��م ن��ادر تصريحاته ل�ـ «امل�ج�ل��ة» متحدثا ع��ن آخر‬ ‫سنوات حياة الراحل عماد حمدي‪ ،‬وآخر أعماله الفنية‬ ‫قائال‪ :‬من ‪ 77‬حتى مماته ‪ 84‬مر عماد حمدي بظروف‬ ‫صعبة واك�ت�ئ��اب بسبب م��وت أخيه وت��وأم��ه‪ ،‬حيث مات‬ ‫عام ‪ 79‬وحزن أبي وانهار بعد ذلك حيث إنه جلس في‬ ‫ً‬ ‫كثيرا‬ ‫البيت ملدة ثالث سنوات حتى عام ‪ 82‬ولم يخرج‬ ‫وخصوصا بعد مرضه في عينيه حيث كان ال يرى جيداً‬ ‫ً‬ ‫ولم يكن أحد يسأل عليه إال مديحة يسري وهند رستم‬ ‫وكانتا تزورانه في البيت وكذلك بعد موت أمي التي كانت‬ ‫تجلس معه في البيت في مرضه وال تتركه‪.‬‬ ‫وأضاف‪ :‬كانت آخر أعماله «سواق األوتوبيس» للمخرج‬ ‫عاطف الطيب وكان في ذلك الوقت مريضا وال��دور كان‬ ‫ً‬ ‫قادرا على التمثيل‪ ،‬حتى إن‬ ‫لشخص «تعبان»‪ ،‬ولم يكن‬ ‫الطيب وهو زميل دراسة أيام معهد السينما ويسبقني‬ ‫بدفعة‪ ،‬كان يحاول عدم إرهاقه في التصوير‪ ،‬لدرجه أنه‬ ‫ك��ان يصور أغلب مشاهده وه��و جالس على الكنبة أو‬ ‫السرير ولم يتحرك في الفيلم كثيرًا‪.‬‬

‫‪53‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫شادية وعماد حمدي‬

‫زواجه من شادية‬

‫ويضيف‪ :‬الراحل فريد شوقي بدأ املشوار الفني مع والدي‬ ‫ف��ي وق��ت واح��د‪ ،‬واشتركا ف��ي أول فيلم إن�ت��اج مشترك‬ ‫مصري إيطالي فيلم اسمه «الصقر» عام ‪ ،49‬وتم إنتاج‬ ‫نسختني من الفيلم نسخة مصري وشاركت في بطولته‬ ‫سامية جمال‪ ،‬ونسخة إيطالي بفنانني إيطاليني‪.‬‬ ‫وكان أبي يشجع الفنانني واملخرجني على العمل ويعطيهم‬ ‫الفرصة حيث إنه أعطى لعاطف سالم الفرصة لإلخراج‪،‬‬ ‫وك��ان��ت أح �س��ن أف �ل�ام ع �م��اد ح �م��دي م��ع ع��اط��ف س��ال��م‬ ‫ً‬ ‫مغرورا أو يعطي لنفسه حجما كبيرا‪،‬‬ ‫وبركات‪ ،‬ولم يكن‬ ‫ومن الفنانني الذين كان معجبا بهم نور الشريف وحسني‬

‫كما تطرقت «املجلة» في الحديث عن قصة زواج عماد‬ ‫حمدي وعن شادية‪ ،‬فقال نجل «فارس السينما»‪ :‬الفنانة‬ ‫شادية تزوجت أبي ملدة ثالث سنوات‪ ،‬كنت ً‬ ‫دائما معهم‬ ‫وكانت تحبني فهي نجمة طيبة ومثالية وكنت ألتقي بها‬ ‫ً‬ ‫أفالما‬ ‫وبأبي ويأخذني معه االستوديو عندما كان يعمل‬ ‫وقد تزوجها وعمره ‪ 45‬سنة وشادية عمرها ‪ 24‬سنة‬ ‫فكان ف��ارق السن بينهما كبيرا وك��ان ذلك أحد أسباب‬ ‫انفصالهما‪ .‬تزوجها ث�لاث س�ن��وات م��ن ع��ام ‪ 53‬حتى‬ ‫‪ 56‬وبعدها تفرغ لي ولم يتزوج في تلك الفترة رغم أن‬ ‫معظم الفنانات كانوا يحبونه ويريدون ال��زواج منه ألنه‬ ‫كان «حنني» ومعظم هذا الجيل كان ال يحب إقامة عالقات‬ ‫كثيرة أو نزوات‪ ،‬فمن كان يحب واحدة يلتزم معها وال‬ ‫يخونها‪ ،‬ث��م بعد ذل��ك ت��زوج ع��ام ‪ 62‬م��ن ن��ادي��ة الجندي‬ ‫ً‬ ‫وكانت ممثلة شابة يكبرها بنحو ‪ً 30‬‬ ‫وغالبا تزوجته‬ ‫عاما‬ ‫من أجل الشهرة‪.‬‬

‫عماد حمدي مر بظروف صعبة ولم‬ ‫يكن أحد يسأل عليه إال مديحة‬ ‫يسري وهند رستم وكانتا تزورانه في‬ ‫البيت‪ ...‬وهذه هي أسباب زواجه من‬ ‫نادية الجندي‬ ‫‪52‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬

‫نادر عماد حمدي‬


‫يفعل ذلك مع أغلب املمثلني في بدايتهم‪ ،‬منهم السندريال سعاد‬ ‫حسني‪ ،‬وكان مصحح لغة عربية بارعا‪ ،‬وهو الذي قدم أبي في‬ ‫جمعية أنصار التمثيل‪.‬‬

‫عماد حمدي األب‬ ‫ويكشف االبن‪ :‬من شاهد فيلم «أم العروسة» يستطيع أن يرى‬ ‫«محمد عماد الدين حمدي» األب‪ ،‬فهذا اسم وال��دي الحقيقي‪،‬‬ ‫فقد كان أبي بالفعل مثلما كان في الفيلم األب الحنون املكافح‬ ‫وكذلك الفنانة تحية كاريوكا فقد نجحت في هذا الفيلم بسبب‬ ‫تلقائيتها وشخصيتها الحقيقية في الحياة‪ ،‬وكاريوكا هي التي‬ ‫رشحت أبي لعاطف سالم لتجسيد دور األب في الفيلم‪ ،‬فكان‬ ‫في ذلك الوقت يمثل أدوار الحبيب في السينما فأقنعته بأنه بدأ‬ ‫يكبر ويجب أن يغير أدواره‪.‬‬ ‫وتابع‪ :‬عوامل كثيرة ساعدته في الدخول إلى عالم التمثيل‪ ،‬عمله‬ ‫مديرا للحسابات في العصر الذهبي الستوديو مصر بحثا عن‬ ‫فرصه للتمثيل مع محمد رجائي وموسى حقي‪ ،‬كما تواجد‬ ‫أيضا في ذلك الوقت كمال الشيخ وصالح أبو سيف وبركات‬ ‫وأحمد سالم وكانت أسماء تخض ونجوما كبارا ساعدت في‬ ‫تكوين شخصيته الفنية‪ .‬كان وال��دي يعتقد أنه بمجرد عمله‬ ‫في استوديو مصر سيحقق حلمه بالتمثيل لكن األمر تأخر‬

‫‪51‬‬

‫تحية كاريوكا هي التي رشحت أبي‬ ‫للمخرج عاطف سالم لتجسيد عماد‬ ‫حمدي دور األب في فيلم أم العروسة‬ ‫ثم انتقل إلى العمل كمدير إنتاج‪ ،‬وبدأت تنتابه حالة من اليأس‬ ‫وبجانب عمله في استوديو مصر فكر في اإلق��دام علة خطوة‬ ‫بعرض من محمد كامل مرسي صديق دراسته الذي كان يأتي‬ ‫باألفالم األجنبية ويعمل لها دوب�لاج عربي فعمل وال��دي معه‬ ‫بالدوبالج لهذه األفالم األجنبية كفيلم «لص بغداد»‪ .‬إلى أن قاموا‬ ‫بترقيته مدير توزيع أف�لام استوديو مصر‪ ،‬ف��زاد مرتبه مرة‬ ‫أخرى لـ‪ 25‬جنيها‪ .‬وبدات فرصته تتبخر إلى أن التقى باملخرج‬ ‫كامل التلمساني الذي كان يبحث عن شاب لفيلم جديد اسمه‬ ‫ً‬ ‫«ال�س��وق ال�س��وداء» بنفس مواصفات وال��دي وك��ان موظفا في‬ ‫االستوديو الذي سيقوم بإنتاج الفيلم فكانت مشكلة بالنسبة‬ ‫له‪ ،‬مما جعله يترك عمله للتفرغ للتمثيل وأول أجر تقاضاه كان‬ ‫‪ 250‬جنيها وهو مبلغ كبير‪.‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫‪ :‬والدي أصيب باالكتئاب‬ ‫نجل «فارس السينما» قال لـ‬ ‫ولم يغادر بيته ملدة ثالث سنوات بسبب وفاة أخيه وتوأمه‬

‫نادر عماد حمدي‪ :‬فيلم «أم العروسة» قدم‬ ‫والدي على حقيقته‪ ...‬األب الحنون‬ ‫القاهرة‪ :‬سها الشرقاوي‬ ‫قدم عماد حمدي كل حاالت الرومانسية بتفاصيلها ومشاكلها‪ ،‬التي تذرف بالعبرات‬ ‫من العيون‪ ،‬لكن مع امتداد خط العمر تتوالى املشاهد األخ�ي��رة‪ ...‬في النهاية ارتدت‬ ‫الشهرة والنجومية معطف الشيخوخة‪ ،‬واختنقت ح��االت الرغد والرفاهية‪ ،‬وزادت‬ ‫القسوة ليعمل باليومية‪ ،‬وتتضاعف اآلالم واألمراض والوحدة‪ ،‬تتسلل العتمة وتختفي‬ ‫األضواء ليفقد القدرة على الرؤية‪ ،‬وتنسج النهايات الحزينة مشاهد العزلة األخيرة‪،‬‬ ‫ويمتد خط آخر يصل ما بني الواقع والخيال لتنتهي رحلة عاشق السينما املهزوم على‬ ‫الشاشة‪ ،‬املنتصر دوما في قلوب محبيه‪.‬‬ ‫التقينا نجله «نادر» لكي يحكي لنا عن مشوار عماد حمدي‪ ،‬قال في البداية‪ :‬بدأ حياته‬ ‫العملية «باشكاتب» في مستشفى أبو الريش‪ ،‬خريج مدرسة التجارة العليا وكان‬ ‫يتقاضى ‪ 6‬جنيهات وهو مبلغ كبير في ذلك الوقت‪ ،‬وبحكم صداقته بزميل الدراسة‬ ‫محمد رجائي عرض عليه العمل في استوديو مصر الذي رفع أجره إلى ‪ 12‬جنيها‬ ‫أي ضعف ما كان يتقاضاه في املستشفى وكان أبي يريد أن يمثل فوافق أن يعمل‬ ‫في استوديو مصر حتى يكون قريبا من تحقيق حلمه‪ ،‬منذ صغره لديه ميول فنية‬ ‫فعمل في اإلعالنات الخاصة بوزارة الصحة وكان يخرج طاقته الفنية من خالل هذا‬ ‫العمل‪ ،‬فقد كان والدي يفكر في التمثيل منذ أن كان في املدرسة التوفيقية الثانوية‬ ‫ومن الصدف كان معه «عبد الوارث عسر»‪ ،‬فكان يمثل في مسرح املدرسة معه وكان‬ ‫أستاذه في اللغة اإلنجليزية األستاذ بديع خيري وقد كان لعبد الوارث عسر دور كبير‬ ‫في عشق أبي للتمثيل‪ ،‬فهو الذي علمه أدوات املهنة من حيث النطق واإللقاء وقد كان‬

‫عماد حمدي بدأ حياته العملية «باشكاتب» في مستشفى‬ ‫أبو الريش‪ ...‬وعمل في دوبالج فيلم «لص بغداد»‬ ‫‪50‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫فأنا ما زالت أحلم بالكثير من األعمال السينمائية والتلفزيونية ‪ -‬النجمة الكبيرة فاتن حمامة‪ ،‬في تمكنها وعبقريتها وقدرتها‬ ‫وأكمل مسيرة النجوم الكبار‪ ،‬فأنا أعتبر نفسى محظوظة حيث على اإلقناع والتألق واإلمساك بالشخصية‪.‬‬ ‫حققت الكثير من النجاحات‪ ،‬فأحالمي كبيرة جدا في الفن وكل‬ ‫> لكل فنان شخص يثق فيه وي�ع��رض عليه األعمال‬ ‫يوم أتعلم الجديد من زمالئي وأساتذتي‪.‬‬ ‫الجديدة املعروضة عليه من هو هذا الشخص في حياة‬ ‫حورية فرغلي؟‬ ‫> من الفنانة التي تعتبرينها املنافسة األولى لك؟‬ ‫ ال ت��وج��د فنانة تنافسني فكل فنانة مختلفة ع��ن األخ��رى ‪ -‬أنا أستشير نفسي في أعمالي الفنية‪ ،‬وعندما أتردد في بعض‬‫والجمهور هو من يقول هذه نجمة نحب أعمالها وهذه ليست األعمال أستشير أصدقائي املقربني الذين أثق في رأيهم وأنهم‬ ‫نجمة ال نحب أعمالها وأنا أدين للجمهور بالفضل في كل ما يوجهون لي النصيحة الصادقة‪.‬‬ ‫حققته بعد الله سبحانه وتعالى فقد آمن بموهبتي وأعطاني‬ ‫> ما أعمالك املقبلة؟‬ ‫الثقة أن أكمل املشوار‪.‬‬ ‫ هناك أكثر من عمل بينها عمل تلفزيوني للمنتج الكبير صادق‬‫الصباح وسيتم تصويره بعد االنتهاء من مسلسل «ياسمينا»‪.‬‬ ‫> من الفنانة التي تعتبرينها مثلك األعلى؟‬

‫‪49‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫> تم تكريمك كأفضل ممثلة عن فيلم «طلق صناعي»‬ ‫من مهرجان املركز الكاثوليكي املصري للسينما ما الذي‬ ‫يمثله لك هذا التكريم؟‬ ‫ تلقيت خبر حصولي على جائزة أفضل ممثلة عن فيلم «طلق‬‫صناعي» ف��ي ال ��دورة السابعة والستني م��ن املهرجان بسعادة‬ ‫كبيرة وهو التكريم الثاني لي بعد فيلم «ديكور» وسعدت به ً‬ ‫جدا‬ ‫خاصة أنه من مكان مهم وعزيز على قلبي مثل املركز الكاثوليكي‬ ‫وشعرت بأن هناك تقديرا ملا بذلته من مجهود أثناء التصوير‪،‬‬ ‫والذي تم في أجواء صعبة ً‬ ‫جدا والحمد لله نال إعجاب الجميع‪.‬‬ ‫> هل تشعرك الجوائز أنك تسيرين في الطريق الصحيح؟‬ ‫ الجوائز تسعد أي فنان وتشعره أنه يقدم أعماال يقدرها الجميع‬‫ولها أهمية كما أن الجوائز تسجل في تاريخ الفنان وتظل ذكرى‬ ‫ع��زي��زة عليه حتى آخ��ر عمل ي�ق��وم ب��ه كما أن�ه��ا ذك��رى ألوالده‬ ‫وعائلته وال يوجد فنان ال يسعى للحصول على أكبر قدر من‬ ‫الجوائز وأن��ا لم أص��دق حصولي على جائزة أفضل ممثلة من‬ ‫مهرجان كبير مثل «املركز الكاثوليكي للسينما»‪.‬‬ ‫> ه��ل انتهى خ�لاف��ك م��ع النجم مصطفى شعبان على وحذفه الكثير من املشاهد الخاصة بك؟‬ ‫خلفية املشاركة معه في مسلسل «دكتور أمراض نسا» ‪ -‬مسلسل «دكتور أمراض نسا»‪ ،‬كان تجربة غير مكتملة وندمت‬ ‫على املشاركة فيها‪ ،‬حيث تم حذف الكثير من املشاهد الخاصة‬ ‫بي في العمل وظهرت كضيفة شرف رغم أن مساحة الدور كبيرة‬ ‫ولكن خالفنا انتهى لألبد‪.‬‬

‫أعود للسينما بـ«استدعاء ولي أمر‬ ‫عمرو»‪ ...‬وابتعادي عن الشاشة الكبيرة‬ ‫فترة جاء بسبب تركيزي في التلفزيون‬

‫> هل تكررين العمل معه مرة أخرى؟‬ ‫ من املمكن أن يحدث هذا ولكن سيكون لي شروط كثيرة‪.‬‬‫> هل تشعرين أنك محظوظة في الفن وحققت ما تحلمني‬ ‫به؟‬ ‫‪ -‬الحمد لله على كل ما حققته خالل رحلتي الفنية القصيرة‪،‬‬

‫‪48‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫ أنا ال أسعى إلى منافسة أحد‪ ،‬أنا أحاول تقديم عمل كوميدي‬‫مختلف في إطار اجتماعي فأنا لست كوميديانة ولكنني أحاول‬ ‫أن أقدم عمال مختلفا ينال إعجاب الجمهور وهذه ليست املرة‬ ‫األولى التي أقدم فيها أعماال كوميدية حيث سبق لي أن قدمت‬ ‫فيلم «نظرية عمتي» مع النجم حسن حسني والنجم حسن‬ ‫الرداد وحقق نجاحا كبيرا في دور العرض ولم أكمل مشوار‬ ‫الكوميديا حيث أخذني التلفزيون من السينما والحمد لله أن‬ ‫جمهور السينما يحبني ويقبل على أعمالي‪.‬‬ ‫> هل تشعرين بالندم على ابتعادك عن السينما خالل‬ ‫الفترة املاضية؟‬ ‫ أنا لم أبتعد عن السينما فترة طويلة‪ ،‬فترة الغياب جاءت بسبب‬‫تركيزي في التلفزيون‪ ،‬حيث عرضت علي أعمال جيدة وكنت‬ ‫أتمنى تقديمها ومنها مسلسل «ساحرة الجنوب» الذي حقق‬ ‫نجاحا كبيرا ضاعف من وجودي على الساحة الفنية والحمد‬ ‫لله عدت مرة أخرى إلى السينما التي أعتبرها عشقي األول‪.‬‬ ‫> هل استفدت من تركيزك في التلفزيون خالل الفترة‬ ‫املاضية؟‬ ‫ نعم استفدت أنني قدمت أعماال متميزة وحققت نجاحا كبيرا‬‫وصعدت من خاللها للبطولة املطلقة وهذه إضافة كبيرة لي‪ ،‬وال‬ ‫أنكر فضل التلفزيون علي كما أن جميع الفنانات خالل الفترة‬ ‫املاضية كان تركيزهم األول في األعمال التلفزيونية فجميع‬ ‫فنانات جيلي حرصن على التركيز على الشاشة الصغيرة وأنا‬ ‫واحدة منهن والحمد لله أنني قدمت أعماال أضافت إلى رصيدي‬ ‫الفني ولم تأخذ منه‪.‬‬

‫‪47‬‬

‫لم أتوقع حصولي على جائزة أفضل‬ ‫ممثلة‪ ...‬والجمهور صاحب الفضل في‬ ‫نجاحي‬ ‫> ت ��دخ� �ل�ي�ن س � �ب� ��اق رم � �ض� ��ان ه� � ��ذا ال � �ع� ��ام ب�م�س�ل�س��ل‬ ‫«ياسمينا»‪ ،‬ما الذي جذبك لهذا العمل من بني األعمال‬ ‫الكثيرة التي عرضت عليك؟‬ ‫ م��ن امل�ق��رر خ��وض مسلسل «ياسمينا» ف��ي سباق درام��ا‬‫رمضان املقبل‪ ،‬وهو من تأليف الكاتب الكبير محمد الغيطي‬ ‫وتدور أحداثه حول حياة الغجر من خالل قصة فتاة غجرية‬ ‫تتحدث بطريقة ومصطلحات مختلفة وجديدة على الدراما‬ ‫التلفزيونية ويناقش العمل حياة الغجر املنتشرين في مصر‬ ‫والقادمني من البالد العربية ويناقش املشاكل التي تواجههم‬ ‫وتمسكهم بالعادات والتقاليد الخاصة بهم وإصرارهم على‬ ‫الحفاظ عليها ويعد ه��ذا العمل أول عمل ي��دور ع��ن الغجر‬ ‫بشكل كامل ومكثف وهم جزء من نسيج املجتمع املصري‬ ‫واملسلسل ت��دور أحداثه في ‪ 30‬حلقة‪ ،‬ويشاركني البطولة‬ ‫سامح الصريطي وكوكبة من النجوم ومن إخراج عبد العزيز‬ ‫حشاد‪.‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫قالت في حوار لـ‬

‫‪ :‬أحالمي الفنية كبيرة‪ ...‬وال توجد من تنافسني‪ ...‬ومثلي األعلى فاتن حمامة‬

‫حورية فرغلي‪ :‬أجسد حياة الغجر‬ ‫بـ«ياسمينا» في رمضان املقبل‬

‫القاهرة‪ :‬عصام الدين راضي‬ ‫بعد فترة ابتعاد ليست قصيرة عن شاشة السينما والتلفزيون‪ ،‬تعود النجمة‬ ‫حورية فرغلي إلى البالتوهات مرة أخرى بعمل سينمائي وآخر تلفزيوني‪،‬‬ ‫األول يحمل اسم «استدعاء ولي أمر عمرو» من نوعية األعمال الكوميدية‬ ‫التي تخوضها للمرة الثانية بعد فيلم نظرية عمتي‪ ،‬الذي حقق نجاحا كبيرا‬ ‫وقت عرضه قبل سنوات‪ ،‬والعمل الثاني «ياسمينا» الذي تعود من خالله‬ ‫الستوديوهات التلفزيون وتخوض من خالله السباق الرمضاني املقبل‪.‬‬ ‫حورية واجهت كثيرا من املصاعب خالل الفترة املاضية‪ ،‬وتسعى جاهدة‬ ‫لتعويض فترة الغياب واستعادة مكانتها وتألقها على الشاشة الصغيرة‬ ‫والكببرة‪.‬‬ ‫في السطور التالية نتعرف منها على أعمالها املقبلة وسر االبتعاد خالل‬ ‫الفترة املاضية واملنافسة في شهر رمضان املقبل وغيرها من الحكايات‬ ‫واألسرار وسر خالفها مع النجم مصطفى شعبان‪ ،‬وكيف تأزمت األمور‬ ‫بينهما‪.‬‬ ‫وإلى نص الحوار‪:‬‬ ‫> في البداية ما الجديد في فيلم «استدعاء ولي أمر عمرو» الذي‬ ‫تعودين به إلى شاشة السينما؟‬ ‫ الفيلم يضم مجموعة كبيرة من الفنانني الذين أحب العمل معهم وأشعر‬‫بالسعادة بجوارهم وهم محمد عز ومحمد لطفي وكلوديا والنجم صبري‬ ‫فواز وآخرون‪ .‬ودوري في الفيلم مختلف عن األعمال التي قدمتها ويميل‬ ‫إلى الكوميديا وأنا لست كوميديانة وأتمنى أن ينجح كما نجح فيلمي السابق‬ ‫«نظرية عمتي»‪ ،‬حيث تدور قصة الفيلم حول شاب وفتاة يرتبطان بقصة‬ ‫حب وتحدث بينهما بعض املشاكل واألزم��ات وتنتهى العالقة معه‪ ،‬ومع‬ ‫الوقت تشعر أنها تسرعت في قرارها وتسعى إلى استعادة العالقة معه‬ ‫بكل الطرق في إطار كوميدي وحبيبها يرفض كل املحاوالت وتطارده في‬ ‫كل مكان حتى تعود العالقة بينهما كما كانت‪.‬‬ ‫> الفيلم يدور في إطار كوميدي‪ ...‬هل تشعرين أنك ق��ادرة على‬ ‫تحمل مسؤولية عمل كوميدي ومنافسة نجوم الكوميديا؟‬

‫‪46‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫مجلة العرب الدولية‬ ‫العدد ‪ 1737‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 01‬‬

‫‪Issue 1738 -08 -March 2019‬‬

‫نادين لبكي‪...‬‬ ‫من لبنان إلى‬ ‫«كان»‬

‫‪2‬‬


‫وال��ري��اض��ي‪ ،‬وأي�ض��ا الفصحى والعامية واالف�ت�ك��اس��ات اإلبداعية‬ ‫والكتابة املقالية وحتى الصور الطبيعية والشخصية‪ ،‬والتعليقات‬ ‫الطريفة عليها‪ ،‬ف��إذا ما جمع الكاتب «الفيسبوكي» أيا كان عمله‬ ‫األصلي كل ذلك ثم أص��دره في كتاب‪ ،‬فإننا سنحقق عندئذ عدة‬ ‫فوائد‪ ،‬ربما تفوق التصور‪.‬‬ ‫وع��ددت ال��دراس��ة الفوائد بقولها‪« :‬سيكون ه��ذا املجال جديدا من‬ ‫مجاالت اإلبداع التي تكشف عن مبدعني جدد‪ ،‬ربما يخجلون من‬ ‫أن يقولوا إننا نريد جمع بوستات فيسبوكية في كتاب باعتبار‬ ‫األم��ر مجرد (فيس) لكن من ق��ال إن (الفيس) ال يمكن أن يكون‬ ‫(شغال) وإنتاجا وإبداعا‪ ،‬وسيكون ذلك أيضا دافعا للشباب ممن‬ ‫قد يتحمسون للفكرة‪ ،‬ألن يمارسوا بشكل مسبق – قبل الكتابة‬ ‫على فيسبوك – نوعا من الرقابة الذاتية على ما يكتبون‪ ،‬ال أن يكبتوا‬ ‫حرياتهم أو يخفوا آراءه��م بالطبع بل بأن يحرصوا شيئا فشيئا‬ ‫على تلمس املوضوعية واإلملام قدر اإلمكان بحقيقة وأبعاد املوضوع‬ ‫الذي يكتبون فيه مع محاولة ضبط اللغة املكتوبة نوعا ما‪ ،‬سواء‬ ‫كانت عامية أم فصحى‪ ،‬ألنهم عندئذ سيضعون في اعتبارهم أنهم‬ ‫يكتبون ما سيضمه غدا كتاب ال مجرد بضع كلمات على (الفيس)‬ ‫باإلضافة إلى اكتشاف مبدعني جدد والتدريب على ضبط الكتابة‬ ‫عموما‪ ،‬كتابات جديدة عبر وسيط تؤرخ لفترات تاريخية بعينها‪،‬‬ ‫ومواقف الشباب والرأي العام إزاء أحداثها؛ تاريخ ألحداث ومواقف‬ ‫ثم عصور‪ ،‬عمل سيضبط نفسه شيئا فشيئا (شغل) مصدره‬ ‫األساسي (الفيس)»‪.‬‬

‫فوائد يمكن أن نجنيها‬ ‫اعتبرت الدراسة أن «فيسبوك» عالم كبير تعيش معه وفيه‪ ،‬وكثيرا‬ ‫ما نتأثر به ونؤثر فيه ومادته األساسية هي الكتابة‪ ،‬فكيف نتركه‬ ‫ونتركها دون بحث ووضع عالمات استرشادية هادية؟ الكتابة –‬ ‫أي��ا ما يكن الوسيط – ليست شيئا تافها حتى نتركها ملصيرها‬ ‫متوقعني أن «ترقي نفسها بنفسها»‪ .‬الكتابة أيا من يكن الكاتب‪،‬‬ ‫ليست فعال عابرا حتى نتركها تمضي هكذا لتختفي بعد ساعات‬ ‫أو أي��ام من الصفحة الرئيسية دون االستفادة منها‪ ،‬رغم أنها قد‬ ‫يكون في بحرها الآللئ والدرر‪ ،‬دون أن يعلم صاحبها‪ ،‬فقط ألنها‬ ‫لم تحصد أرق��ام إع�ج��اب‪ ،‬وربما يقول البعض إن ه��ذه أح�لام وإن‬ ‫الشباب لن يفعلوا شيئا من هذا «أن��ت»‪ ،‬ال «أن��ا»‪ ،‬ربما تكون فاقدا‬ ‫الثقة فيهم كمشاريع كتاب‪ ،‬فيبادر الكتاب واألدب��اء والصحافيون‬ ‫بإصدار من مجمل كتاباتهم الفيسبوكية كتبا ليقدموا لنا وللشباب‬ ‫نماذج كتابة‪ ،‬أال يدرون أي فوائد يمكن أن نجنيها إن فعلوا‪ ،‬سوف‬ ‫يعود الشباب إلى القراءة الورقية فنحن نعرف جميعا إقبال الشباب‬ ‫على «فيسبوك» وأسلوب تناوله للقضايا واملوضوعات وعندما يجد‬ ‫هؤالء كاتبا يجمع لهم كتاباته الفيسبوكية‪ ،‬أو األحرى «شغل الفيس»‬

‫الدراسة تعتبر «فيسبوك» عاملًا‬ ‫كبيرًا نعيش معه وفيه‪ ،‬ونتأثر به‬ ‫ونؤثر فيه‬

‫الخاص به بما فيه من جد وهزل وإبداع ورأي صورة وتعليقا‪ ،‬ليقدم‬ ‫لهم في كتاب فإنهم سيقبلون عليه‪ ،‬ألنه يخاطبهم بما يناسبهم‪ ،‬بل‬ ‫إن ذلك سيغير أسلوبهم ولغتهم فيما يكتبون ألنهم سيجدون وقتها‬ ‫مادة جاذبة ولكن بأسلوب مختلف راق فتتغير بالتدريج كتاباتهم‪.‬‬ ‫ويختم كاتب الدراسة إنه بصفته صحافيا ال يملك في هذا اإلطار‬ ‫إال أن ي�ق��دم على خ��وض التجربة عبر ه��ذه امل�ح��اول��ة املتواضعة‪،‬‬ ‫كبداية من خالل تقديم شكل قد يكون جديدا عبر جمع عدد من‬ ‫منشوراته على «فيسبوك»‪ ،‬على مدى نحو ‪ 4‬سنوات‪ ،‬علما بأنه‬ ‫استبعد املقاالت الصحافية أو مقاالت كتاب آخرين‪ ،‬فهذه الدراسة‬ ‫أو ما يدعو إليه من كتب في ذات اإلطار‪ ،‬ليس كتاب مقاالت‪ ،‬وإال فما‬ ‫الجديد‪ ،‬ليس هذا هو الهدف أو ما يسعى إليه‪ ،‬قائال‪« :‬ما أستهدفه‬ ‫هنا هو أن أقدم نموذج لـ«شغل الفيس» الخاص بي أي الكتابة التي‬ ‫ال هي متقعرة كالزمخشري وال سطحية مثل زاب ثروت (مطرب)‪،‬‬ ‫وال تشغلني في الحقيقة آراء النقاد‪ ،‬وإن كان أملي أن تروق لهم‬ ‫الفكرة لكن همي األول هو القارئ العادي‪ ،‬ال أدري كيف يمكن أن‬ ‫راض بحكم القارئ الذي‬ ‫يرى التجربة أو يقيمها وفي النهاية أن‬ ‫ٍ‬ ‫أتمنى أن ال يحرمني من إبداء رأيه»‪.‬‬

‫‪42‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫جوانا شيلدز الرئيسة‬ ‫التنفيذية ملنظمة تيك‬ ‫سيتي االستثمارية وخبيرة‬ ‫التكنولوجيا األميركية‬ ‫البريطانية‬

‫اإلعالمية املختلفة من قنوات تلفزيونية وصحف ومواقع إخبارية‬ ‫إلكترونية‪ ،‬هضمها هو ولم تهضمه هي حتى اآلن‪ ،‬فأصبحت تنقل‬ ‫عنه وتناقش الكثير من القضايا التي يثيرها مستخدموه‪ ،‬مهما كان‬ ‫بعض هذه القضايا سطحيا أو تافها أو فرديا‪ ،‬أو يقوم على أحداث تم‬ ‫اجتزاؤها أو غير صحيحة من األساس وهنا منبع املشكلة‪.‬‬ ‫وبحسب الدراسة فإن اإلعالم يقوم في قواعده الراسخة على تقديم‬ ‫املعلومة الدقيقة والتحليل املوضوعي الرصني لها من كل الزوايا‪ ،‬أو‬ ‫هكذا ينبغي‪ ،‬أما «فيسبوك» وغيره من مواقع التواصل االجتماعي‬ ‫فقد جاءت ممارسات مستخدميه لترفع شعارا يمكن تسميته بأنه‬ ‫«اإلع�ل�ام للجميع» فما نقرأه أو نشاهده على «فيسبوك» ال يخرج‬ ‫غالبا عن أن يكون في ثوب معلومة أو رأي أو صورة أو مقطع فيديو‬ ‫أو كتابة إبداعية‪ ،‬وهذا هو اإلعالم‪ ،‬أي إن ما يمارسه مستخدموه هو‬ ‫في حقيقته نوع من أنواع اإلعالم‪ ،‬لكنه إعالم بال قواعد أو ضوابط‪،‬‬ ‫فهل يمكننا أن نضبط األمر؟ وملاذا ال نحاول؟‬ ‫إن دقة املعلومة إذن واملوضوعية في بحث أي قضية عبر تناول كل‬ ‫جوانبها‪ ،‬هما أهم ما يفتقر إليه اإلعالم الجديد عبر «فيسبوك»‪ ،‬لكن‬ ‫ليست تلك هي املشكلة وحدها فهناك جانب آخر يتلقى في كل ثانية‬ ‫ضربات مؤملة عبر «فيسبوك» ذلك الجانب هو‪ :‬األسلوب واللغة!‬ ‫وكشفت الدراسة عن أن «فيسبوك» اآلن هو وسيلة – أو قناة اتصال‬ ‫شديدة األهمية‪ ،‬لها أسلوبها وخصوصيتها‪ ،‬وفرضت نفسها ولم‬

‫‪41‬‬

‫يعد من املمكن لعاقل أن يتجاهلها‪« ،‬فيسبوك» غيرنا وغير عادات‬ ‫يومنا‪ ،‬أفادنا وضرنا لكنه مهم وباق شئنا أم أبينا‪ ،‬بل أصبح يعد‬ ‫من وسائل التعبير لكنه «تعبير» من جانب الكل وموجه إلى الكل‪،‬‬ ‫دون حسيب أو رقيب‪ ،‬وطرحت الدراسة عدة أسئلة أهمها كيف نغير‬ ‫ولو قليال من طبيعة الكتابة على «فيسبوك» والذي يعد رغم السنني‬ ‫وسيلة «جديدة» – نوعا ما – من وسائل التعبير‪.‬‬

‫أشكال الكتابة اإلبداعية‬ ‫ذك��رت ال��دراس��ة أن ال�ش�ع��راء اع �ت��ادوا على أن يجمعوا قصائدهم‬ ‫ف��ي دواوي ��ن ش�ع��ري��ة‪ ،‬واألدب ��اء يضمون قصصهم ف��ي مجموعة‬ ‫قصصية‪ ،‬كما يؤلف الصحافيون خاصة العرب من مقاالتهم في‬ ‫صحفهم كتبا تحليلية‪ ،‬واآلن بعد «فيسبوك» الذي يهتم به هؤالء‬ ‫– وطرح محمد شعير كاتب الدراسة سؤاال هاما قائال فيه ملاذا ال‬ ‫يقوم كل منا بما فينا القراء بجمع ما نكتب على هذا املنبر الجديد‬ ‫وإصداره في كتاب؟ ليجيب عليه‪ :‬هذا النوع من الكتب الذي أدعو إليه‬ ‫هو بالتحديد ما ينطبق عليه اسم «شغل فيس» فاملادة األساسية‬ ‫هنا هي كتابة على «فيسبوك» لكنها أيضا يمكن أن تكون شغال‪،‬‬ ‫أي شكال من أشكال الكتابة اإلبداعية بصورة أو بأخرى حيث نقدم‬ ‫«نماذج كتابة» تجمع بني الشخصي والعام‪ ،‬السياسي والثقافي‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫دراسة عربية لتحويل تعليقات «فيسبوك» إلى كتب الكتشاف املبدعني‬

‫«شغل فيس»‬

‫للشباب على القيام بذلك للكشف عن املبدعني وتغيير أسلوب الكتابة‬ ‫القاهرة‪ :‬خالد أبو الروس‬ ‫والحفظ على األسلوب اللغوي للحد من انتشار العشوائية مع وضع‬ ‫قواعد للمادة التي تنشر على «فيسبوك» العتباره وسيلة من وسائل‬ ‫صدرت دراسة جديدة بعنوان «شغل فيس» للكاتب والصحافي محمد اإلعالم‪ ،‬مثله مثل الصحف واملواقع اإلخبارية واإلذاعة والتلفزيون‪.‬‬ ‫شعير‪ ،‬عن دار «النخبة» تدعو الكتاب والصحافيني واألدب��اء العرب وقال الباحث محمد شعير لـ«املجلة» إن «فيسبوك» هو إحدى وسائل‬ ‫إلى نشر تعليقاتهم على موقع التواصل االجتماعي في كتب تحفيزا التأثير وإن هناك كثيرا من أولئك «العميقني» كانوا يتعالون في البداية‬ ‫على «فيسبوك» وك��ان يحلو لهم السخرية منه‪ ،‬باستخدام العبارة‬ ‫الشائعة في وصفه «كتاب مزيف» وهو االسم الذي يشير إلى هدف‬ ‫املوقع‪ ،‬بأن يقدم كل عضو فيه «كتابه» الذي يعكس صورة وجهه أو‬ ‫باألحرى شخصيته‪ ،‬وكان هؤالء يرفضون «فيسبوك» في املاضي‪،‬‬ ‫لكنهم أصبحوا في الوقت الحاضر مستخدمني نشطني له‪ ،‬يكتبون‬ ‫عليه يوميا أكثر من مرة‪ ،‬وهكذا الحياة دوما‪ ،‬نرفض الجديد في البداية‬ ‫غالبا‪ ،‬ثم نعود لننخرط فيه‪ ،‬لكن السؤال ال��ذي ينبغي التفكير فيه‬ ‫دائما هو‪ :‬كيف ننخرط في أي جديد دون أن «يخرطنا» هو؟ وكيف‬ ‫نهضمه دون أن ندعه يهضمنا ؟ تلك األسئلة الواجبة‪ ،‬بال رفض حاد‬ ‫أو انغماس كامل‪ ،‬وال يقتصر الصراع مع الجديد على «فيسبوك»‬ ‫فعند بداية ظهور التليفون املحمول رفضه البعض لكن سرعان ما‬ ‫اشترى أصحاب هذا الرأي املحمول‪ ،‬وعندما ولد التلفزيون قيل إن‬ ‫الراديو سيموت لكن لم يحدث‪ ،‬وعندما ظهر اإلنترنت قيل إن الكتاب‬ ‫الورقي سيزول لكن لم يحدث‪ ،‬كذلك عندما برزت املواقع اإلخبارية‬ ‫اإللكترونية يقال اآلن إن الصحافة الورقية ستختفي لكن هذا أيضا‬ ‫لن يحدث ألن قطار التطور في الواقع ال ينتظر أحدا‪.‬‬ ‫محمد شعير‬

‫ثورة املعلومات واالتصاالت‬ ‫أكد شعير خالل دراسته على أن ثورة املعلومات واالتصاالت التي‬ ‫كان القرن العشرون هو عصرها الذهبي‪ ،‬ليس من سماتها ‪ -‬كما‬ ‫رأينا في ال��واق��ع – أن ت��ؤدي ظهور وسيلة اتصال جديدة إل��ى قتل‬ ‫أخرى أو إزاحتها كليا‪ ،‬لكن ما يحدث عند بداية ظهور هذه الوسيلة‬ ‫الجديدة األكثر تطورا وجذبا هو حلة من االض�ط��راب في الوسيلة‬ ‫األق��دم‪ ،‬ويستمر ذل��ك لفترة قد تطول أو تقصر‪ ،‬حتى تتمكن من‬ ‫تطوير نفسها‪ ،‬بالبحث عن مساحة تنفرد بها‪ ،‬تقدم من خاللها‬ ‫خصوصيتها التي تميزها‪ ،‬هذا األمر يجعلنا نطرح سؤاال وهو ما‬ ‫عالقة «فيسبوك» بكل ذلك؟ واإلجابة أن الواقع بعد رفض كثيرين‬ ‫في البداية التعامل مع «فيسبوك» من األساس‪ ،‬أصبحت املشكلة اآلن‬ ‫اإلقبال عليه بشكل كبير‪ ،‬حتى أصبح يهدد – ويتفوق على – املنابر‬

‫الكاتب يدعو األدباء والصحافيني‬ ‫العرب إلى إصدار كتب عن مجمل‬ ‫كتاباتهم الفيسبوكية ليقدموا للشباب‬ ‫نماذج للكتابة‬ ‫‪40‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫مشهد من عرض ملسرحية‬ ‫«بجماليون» رائعة من‬ ‫روائع توفيق الحكيم‪،‬‬ ‫ملجموعة من الشباب‬ ‫بالقاهرة عن أسطورة‬ ‫النحات اإلغريقي الشهير‪،‬‬ ‫من خالل معالجة جديدة‬ ‫ملسرحية الحكيم وقراءة‬ ‫فلسفية للصراع بني‬ ‫الحياة والفن‪.‬‬

‫اإلغريق يختلف عن عصر الذرة!»‪.‬‬ ‫وبعد قدر من الجدية والحديث األدبي العلمي ينتقل الحكيم ببراعة إلى الواقع‬ ‫وشقة سميرة وحمدي وحوارهما مع الست عطيات حول مشكلة «النشع»‬ ‫وبقعة السقف حيث تشك عطيات في نواياهما حينما رفضا دخول عامل‬ ‫الدهان ليصلح لهما ما أفسدته نتيجة غسيل شقتها‪ ،‬ويبدو حمدي قد تغيرت‬ ‫شخصيته ويجادل الست عطيات كما يجادل طارق شقيقته نادية محدثا‬ ‫إياها عن هاملت واإلغريق محاوال إقناعها بأن العالقة بني الجيران ينبغي أن‬ ‫تتجاوز هذه التفاهات والسطحية وأنهما سامحاها‪ ،‬ترفض عطيات االتكال‬ ‫على حسن النية وتأخذ توقيع حمدي على تنازل عن أي إصالح لشقته‪.‬‬ ‫تعاود نادية العزف على البيانو‪ ...‬نغمة حزينة ينتقدها طارق ألنها تطالبه‬ ‫بالقيام بدور هاملت فيما يجادلها رافضا أن يقوم بالتحقيق في جريمة قتل‬ ‫أمه لوالده ويحاول إقناعها بأن اكتشاف الحقيقة سيؤدي للفضيحة ويضر‬ ‫بسمعتها كفتاة في مجتمع شرقي يربط أخالق البنت بوالدتها‪ ،‬قائال‪« :‬هاملت‬ ‫من أجل العدالة احتمل املوت‪ ...‬ونحن لن نحتمل الفضيحة»‪.‬‬ ‫في هذا العمل تتجلى براعة وفكر وفلسفة توفيق الحكيم‪ ،‬إذ يأتي الحوار بني‬ ‫طارق وشقيقته نادية معبرا عن مجريات عصرنا الحالي وكأن نص الحكيم‬ ‫ينطق بلسان حالنا اآلن‪ ،‬يقول طارق‪« :‬أزمتي في الخوف من الوقوف‪ ...‬أزمتي‬ ‫هي أزمة عصري‪ ...‬إذا وقفنا نموت‪ ..‬عصرنا ص��اروخ انطلق‪ ...‬إذا أبطأت‬ ‫حركته احترق»‪.‬‬ ‫هنا تكشف نادية لشقيقها أن قرارها بترك املنزل هو الحل‪ ،‬يساندها طارق‬ ‫طاملا أن هذا القرار سيدفعها لألمام وترك أمهما تعيش الحياة الجديدة التي‬ ‫رغبت فيها‪ .‬وبعد هذا املشهد يدق باب حمدي وسميرة ويأتي البواب حامال‬ ‫بطاقة من شلة القهوة يبلغوه فيها بفوز صديقه بعشرة الطاولة‪ ،‬يثور حمدي‬ ‫ويستنكر ه��ذه التفاهة التي غمر نفسه بها‪ ،‬وي�س��دل الستار‪ .‬يبدأ فصل‬ ‫جديد من فصول املسرحية ويفجع حمدي وسميرة باختفاء بقعة الحائط‪،‬‬ ‫وفي سياق كوميدي ممزوج بالتشويق تحاول سميرة وحمدي إقناع الست‬ ‫عطيات بغسل شقتها ليرتاح ضميرهما املعذب‪ ،‬وتقسم لهما عطيات أنها‬ ‫تقوم بغسلها لكن مع مراعاة الجيرة والحرص في «دلق املاء» ثم يتطور األمر‬ ‫ويحاول حمدي وسميرة التسلل لشقة الست عطيات عبر املواسير لغسلها‬ ‫باملياه عسى أن يعود لهما طارق ونادية عبر بقعة الحائط‪ ،‬ويفشالن بعد‬ ‫مواقف طريفة من ترك املياة وغسل الشقة بالصابون بل وطلب مساعدتها في‬ ‫غسل الشقة باعتباره شرفا لهما‪ ،‬وهنا يرفع الستار وتعود املسرحية بمشهد‬

‫‪39‬‬

‫في مقابل أدب الديستوبيا الذي يهيئ القراء‬ ‫لنهاية العالم ويرسخ لديهم سوداوية تجاه‬ ‫املستقبل‪ ،‬يقدم توفيق الحكيم للقارئ‬ ‫جرعة أمل وتفاؤل ورسالة للعمل واالجتهاد‬ ‫في نفس الحجرة يدل على مرور الزمن ولكن مع وجود مكتبة وميكروسكوب‬ ‫وحمدي منهمك في البحث والقراءة وتأليف الكتب تاركا حياة اللهو وكذلك‬ ‫سميرة‪ .‬وهنا بالطبع يجيب الحكيم على تساؤل القارئ أو املشاهد‪ :‬من هما‬ ‫طارق ونادية؟ وما الذي شاهده حمدي وسميرة؟‬ ‫تسأل سميرة حمدي هذا السؤال ويطلب منها أن ال تلتفت للماضي وأن‬ ‫املوضوع أغلق‪ ،‬املهم ما أصبحا عليه اآلن‪ ،‬وحياتهما املثمرة‪ ،‬فربما كان‬ ‫ذلك كله من وحي خيالهما‪ ،‬ينشغل حمدي في كتاب من شأنه أن يحل‬ ‫معضلة الجوع في العالم ويؤكد لسميرة أن قصص ويلز وج��ول فيرن‬ ‫الخيالية ك��ان م��ن شأنها أن ترفع سقف الخيال وبالفعل بعدها صعد‬ ‫اإلنسان للقمر واملريخ‪ ،‬يسدل الستار وحمدي يعاود الكتابة فيما تعزف‬ ‫سميرة على البيانو‪.‬‬ ‫في مقابل أدب الديستوبيا ال��ذي يهيئ ال�ق��راء لنهاية العالم ويرسخ لديهم‬ ‫س��وداوي��ة تجاه املستقبل‪ ،‬يقدم توفيق الحكيم للقارئ جرعة أم��ل وتفاؤل‬ ‫ورسالة للعمل واالجتهاد ريثما يحل السالم واألمان في العالم‪ .‬وذيلت طبعة‬ ‫دار «الشروق» بمقال للحكيم يتحدث فيه عن األسلوب الفني الذي انتهجه حيث‬ ‫تعمد الكتابة عن الالمعقول للمقاربة بني الواقع والخيال كنوع مغاير ملسرح‬ ‫«العبث»‪ ،‬مؤكدا أن التجديد في الفن يعني الحرية‪ ،‬مشيرا إلى أن إشكالية اللغة‬ ‫واجهته أيضا حيث تطلب النص اللجوء إلى العامية التي حاول أن يجعلها‬ ‫ترتقي للفصحى مطلقا عليها «اللغة الثالثة» ولم يفت الحكيم أن يكشف سر‬ ‫إلهامه بهذا العمل «نبعت من تأملي لنشع ماء فوق الحائط!»‪.‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫صدرت منذ ‪ 56‬عامًا‬

‫«سميرة وحمدي»‪ ...‬نص حداثي لراهب الفكر توفيق الحكيم‬ ‫القاهرة‪ :‬داليا عاصم‬ ‫حفر راهب الفكر العربي توفيق الحكيم لنفسه مكانة خاصة في تاريخ األدب‪،‬‬ ‫كونه صاحب مشروع أدبي متفرد وقدم نصوصا للمسرح العربي ال تزال‬ ‫حاضرة رغم مرور ‪ 31‬عاما على رحيله‪.‬‬ ‫ترك الحكيم أكثر من ‪ 50‬نصا مسرحيا تتنوع أساليب كتابتها بالفصحى أو‬ ‫العامية وأدواتها الفنية ومن بني هذه األعمال التي أعادت دار «الشروق» املصرية‬ ‫طبعها ف��ي نسخ أنيقة ومنمقة ت�ث��ري املكتبة العربية‪ ،‬مسرحية «سميرة‬ ‫وحمدي» التي نشرها الحكيم ألول مرة عام ‪ 1963‬ولكن تحت عنوان «الطعام‬

‫صدرت ألول مرة عام ‪ ،1963‬تحت عنوان‬ ‫«الطعام لكل فم»‪ ،‬ثم صدرت منها طبعة‬ ‫أخرى عام ‪ 1972‬بعنوان «سميرة وحمدي»‬

‫لكل فم»‪ ،‬ثم صدرت منها طبعة أخرى عام ‪ 1972‬بعنوان «سميرة وحمدي»‪،‬‬ ‫وم��ؤخ��را ص��درت طبعتها الجديدة بنفس االس��م ال��ذي يحمل اسمي بطلي‬ ‫املسرحية‪.‬‬ ‫في «سميرة وحمدي» استطاع صاحب «األيدي الناعمة» أن يقدم نصا بسيطا‬ ‫تحتشد فيه الجماليات األدبية والفنية‪ ،‬فهو يمزج الدراما الواقعية بالفانتازيا‬ ‫ليخرج نصا حداثيا بامتياز يصلح حينما نقرأه في عصرنا هذا وكأنه كتب‬ ‫بلغة اليوم ويتحدث عن الحاضر ويستشرف املستقبل‪.‬‬ ‫تبدأ أحداث املسرحية بجدال زوجي بني سميرة وحمدي أبناء الطبقة املتوسطة‬ ‫يعكس حياة الالمباالة والفراغ وامللل التي يكمن فيها روتني قاتل‪ ،‬واختار‬ ‫الحكيم وظيفة حمدي كرمز لالرتكان على املاضي والتقوقع فيه فهو يعمل‬ ‫كموظف بقلم املحفوظات في األرشيف بينما سميرة ربه منزل عادية تدور‬ ‫حياتها في مدار حياة زوجها الذي تدور حياته في إطار املنزل والعمل واملقهى‪.‬‬ ‫ثم يبدأ تطور األحداث بمشكلة تسرب مياه من شقة «الست عطيات» الجارة‬ ‫التي تقطن فوقهم وتحدث «نشعًا» أو بقعة في جدران شقتهم‪ ،‬ثم تتصاعد‬ ‫األحداث مع سماع صوت بيانو يتصاعد من أناس يتراءون لهم في تلك البقعة‬ ‫وكأنهم يشاهدون عبر بلورة سحرية حياة أسرة «طارق ونادية»‪ .‬يبدأ حمدي‬ ‫وسميرة في متابعة ما يحدث عبر تلك البقعة بشغف ينتشلهما من الروتني‬ ‫ويتعرفون من خالل الحديث الدائر أن طارق عالم مصري يعمل على مشروع‬ ‫بحثي سيغير العالم ومقدراته وسيكون أقوى من اختراع القنبلة الذرية‪ ،‬فهذا‬ ‫املشروع «الطعام لكل فم» سيحمي العالم من الجوع ويقضي عليه تماما‪.‬‬ ‫يشرح الحكيم الفكرة على لسان طارق وأن املشروع متعثر؛ ألنه يحتاج إجماع‬ ‫العالم كله وتكاتف الدول جميعا وهذا غير ميسر؛ ألن بعضهم له مصلحة‬ ‫في أن الجوع سالح في السيطرة االقتصادية وسبب في اشتعال الحروب‬ ‫والدمار‪ ،‬ولن يتم ذلك إال باستيقاظ الضمير اإلنساني‪ .‬هنا تظهر الحبكة‬ ‫الثانية والصراع الدرامي بني شقيقته نادية ووالدتهما حيث تتهمها أنها قتلت‬ ‫أباها لتتزوج من حبيبها الطبيب ابن عمها‪ ،‬وتكشف لطارق أنها فضلت أن‬ ‫ال تخبره إال عقب عودته من أملانيا ويترك الحكيم القارئ أو املشاهد للعرض‬ ‫املسرحي الحيرة قليال حيال موقف طارق من والدته ورد فعله عبر حوار بني‬ ‫سميرة وحمدي حول توقعاتهما‪.‬‬ ‫ويأتي الحكيم ببراعة طارحا إشكالية تبدد القيم مع التحوالت التكنولوجية‬ ‫وال�ت�ق��دم العلمي وتغيرها م��ع م��رور ال��زم��ن‪ ،‬فيحاول ط��ارق التغاضي بكل‬ ‫سهولة عن األمر باعتبار أن وفاة األب أصبحت من املاضي و«ينبغي أن ال‬ ‫ننشغل بما فات ومضى ونفكر في املستقبل»‪ .‬مقدما تصورا لتراجع القيم‬ ‫في ظل صعود للبرغماتية وسطوة التكنولوجيا على البشر وتجريدهم من‬ ‫مشاعرهم وآدميتهم‪.‬‬ ‫وب�ح��وار ذك��ي ال يكتبه س��وى كاتب مخضرم ملم ب��األدب العاملي‪ ،‬يقارن‬ ‫أوض��اع املجتمع امل�ص��ري وط��رق التفكير ال�س��ائ��دة ف��ي تلك الحقبة بطرق‬ ‫تفكير أبطال مسرحيات شكسبير واألساطير اإلغريقية يستشهد طارق‬ ‫هنا بقصة إلكترا وأخيها أورست اللذين صمتا في املأساة اإلغريقية على‬ ‫قتل والدهما‪ ،‬ويستنكر إضاعة هاملت حياته في االنتقام بدال من التفكير‬ ‫باملستقبل فضاعت حياته هباء‪ ،‬قائال‪« :‬أظنك يا نادية توافقينني أن عصر‬

‫‪38‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫وأضاف خضري‪« :‬مراعاة شروط السالمة في املدارس فكرة مستحيلة وغير‬ ‫قابلة للتنفيذ لـ‪ 10‬أو ‪ 15‬سنة مقبلة وذلك بسبب امليزانية املحدودة»‪.‬‬ ‫وال تختلف ظروف امل��دارس في طهران عن بقية املدن‪ .‬وقال رئيس مجلس‬ ‫بلدية طهران محسن هاشمي بشأن مشاكل مدينة طهران ومنها املدارس‬ ‫املتهالكة‪« :‬لقد تم التعرف على ‪ 700‬مدرسة في طهران حيث قد تتعرض‬ ‫للتدمير الكامل بسبب إعصار واحد»‪.‬‬

‫نقاش وجدل ال ينتهيان‬ ‫وقال وزير التعليم اإليراني محمد بطحائي‪ ،‬في يناير (كانون الثاني)‪ ،‬إن لجنة‬ ‫التعليم في البرملان والحكومة عقدا اجتماعا اتفقا فيه على تخصيص ميزانية‬ ‫لتحصني املدارس وفق املعايير العاملية وتجديد نظام التكييف فيها‪ ،‬مضيفا‬ ‫أن «هذا النقاش والجدل سينتهيان خالل العامني املقبلني»‪.‬‬ ‫وأضاف خالل لقاء مع وكالة «إيلنا» لألنباء بأن سحب املصابيح الزيتية من‬ ‫املدارس سيستغرق ما يتراوح بني ‪ 7‬و‪ 8‬أعوام‪ ،‬وذلك بسبب نقص امليزانية‪.‬‬ ‫ولقد تحدث وزير التعليم اإليراني حول الظروف املتدهورة للمدارس وكأنها‬ ‫«نقاش وفتنة» وليس واقعا يستوجب إيجاد حلول له‪.‬‬ ‫عندما يتحدث أعلى مسؤول في وزارة التعليم عن توفير شروط السالمة‬ ‫في املدارس بأنه «فتنة» فمن الواضح أنه ال يمكن تصور آفاق مشرقة لحل‬ ‫هذه املعضلة‪.‬‬ ‫يتمثل أحد الحلول التي تعتمدها السلطات اإليرانية في مثل هذه الحاالت في‬ ‫تشكيل اللجان حيث تم تشكيل لجنة للكشف عن أسباب الحريق في مدرسة‬ ‫أسوة في زاهدان مؤخرا‪.‬‬ ‫تقوم ه��ذه اللجان ع��ادة بمتابعة الحادث وأسبابه ولكنها تسقط في دائ��رة‬

‫‪43‬‬

‫نشطاء‪ :‬وزارة التعليم ال تملك أحيانا‬ ‫امليزانية الالزمة لدفع رواتب املعلمني‪ ،‬ناهيك‬ ‫باتخاذ إجراءات لتضمني قواعد السالمة‬ ‫النسيان من دون أن تقدم إيضاحات كافية حول الحادث‪.‬‬ ‫وق���ال رئ��ي��س منظمة ت��ج��دي��د بنية امل����دارس وت��ط��وي��ره��ا ف��ي إي����ران م��ه��ر الله‬ ‫رخشاني‪« :‬تنتشر املدافيء النفطية في ‪ 83‬ألف صف دراس��ي في املدارس‬ ‫الحكومية اإلي��ران��ي��ة ونشعر بالقلق م��ن ع��دم توفير ش��روط السالمة فيها‬ ‫ولكننا ن��واج��ه مشكلة ف��ي سحبها م��ن امل���دارس ألننا ف��ي ال��درج��ة األول���ى ال‬ ‫نمتلك امليزانية الكافية واملشكلة الثانية هي عدم توفر الغاز في بعض مناطق‬ ‫ال��ب�لاد‪ .‬ينتشر استخدام امل��داف��يء النفطية في املناطق التي ال تتوافر فيها‬ ‫خدمة توصيل الغاز»‪.‬‬ ‫وتابع بالقول‪« :‬نحن بحاجة إلى ألف و‪ 200‬مليار تومان للقيام بوضع املكيفات‬ ‫واملدافئ املتطابقة مع املعايير في املدارس»‪.‬‬ ‫بغض النظر عن عدم توفير معايير السالمة في أغلب املدارس اإليرانية يجب‬ ‫القول إن هناك تالميذ كثيرون يذهبون للمدارس الواقعة على جانب الطرق‬ ‫الرئيسية والسكك الحديدية ويواجهون يوميا تهديدا خطيرا يتمثل في عبور‬ ‫الشاحنات والسيارات بشكل سريع بالقرب منهم‪.‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫يدرس أكثر من مليون ونصف املليون تلميذ في مدارس تفتقر لقواعد السالمة‬

‫املدارس غير اآلمنة في إيران‪...‬‬ ‫ظاهرة يتم تجاهلها‬

‫فيروزه رمضان زاده‬ ‫أثار وقوع الحوادث األليمة والصادمة ومنها الحرائق في املدارس‪ ،‬خاصة في‬ ‫املناطق الحدودية وحوادث السير املتكررة للحافالت التي تقل التالمذة جدال‬ ‫إعالميا في إيران منذ سنوات كثيرة‪.‬‬ ‫وقد شب حريق في الصف األول االبتدائي في مدرسة غير حكومية للبنات‬ ‫في مدينة زاهدان بعد مرور شهرين من انطالق العام الدراسي الحالي‪ ،‬وذلك‬ ‫بسبب مصباح زيت يفتقر ملعايير السالمة‪ .‬التهم الحريق ‪ 4‬تلميذات‪ .‬القائمة‬ ‫تطول وتطول كل عام‪.‬‬ ‫وأدى سقوط الجدار املتهالك لفناء مدرسة للبنات في قرية في مدينة سنندج‬ ‫إلى وفاة تلميذة في الصف األول االبتدائي وذلك بعد مرور ‪ 17‬يوما من بداية‬ ‫العام الدراسي الحالي‪.‬‬ ‫ولقي ‪ 4‬تالميذ مصرعهم في ‪ 2011‬بسبب ماس كهربائي في جهاز التكييف‬ ‫في مدرسة للموهوبني‪.‬‬ ‫وشب حريق في مدفأة نفطية في أحد الصفوف في مدرسة بقرية شني آباد‬ ‫في مدينة بيرانشهر في إقليم أذربيجان الغربية الحدودي في ‪ 5‬ديسمبر‬ ‫(كانون األول) ‪ .2012‬ولم يتمكن ‪ 28‬تلميذة من أصل ‪ 37‬تلميذة من النجاة‬ ‫من ألسنة الحريق بسبب تعطل ب��اب الصف وأص�بن بدرجات متفاوتة من‬ ‫الحروق ولقيت تلميذتان مصرعهما بسبب إصاباتهن البالغة‪ .‬وتفتقر هذه‬ ‫املدرسة ألبسط قواعد السالمة واألمان‪.‬‬ ‫وأف���ادت وسائل إع�لام محلية في العام نفسه ب��أن هناك إص��اب��ات ووفيات‬ ‫بسبب االختناق بالغاز في إحدى املدارس في مدينة خوي بمحافظة أذربيجان‬ ‫الغربية‪.‬‬ ‫وأصيب ‪ 12‬تلميذا في مدرسة ابتدائية لألوالد بجروح بسبب سقوط مفاجيء‬ ‫لجدار فناء املدرسة في ‪ 16‬فبراير (شباط) ‪ 2015‬وتم نقلهم للمستشفى‪.‬‬ ‫ولقي طفل بالغ من العمر ‪ 5‬سنوات مصرعه إثر سقوط الجدار املتهالك ملدرسة‬ ‫في قرية بيجار في مدينة شابهار يوم ‪ 6‬سبتمبر (أيلول) ‪ .2016‬والالفت أن‬ ‫هذا الطفل لم يكن من تالمذة تلك املدرسة‪.‬‬ ‫وبقي ‪ 6‬تالميذ في مدرسة شهداء االبتدائية في قرية سادات آباد في مدينة‬ ‫سميرم في محافظة أصفهان تحت الركام بسبب سقوط الجدار مما أدى إلى‬ ‫إصابتهم بجروح في ‪ 31‬ديسمبر (كانون األول) ‪.2016‬‬ ‫وأدى سقوط خزان إسمنتي للمياه في ‪ 31‬أكتوبر (تشرين األول) ‪ 2017‬إلى‬ ‫إصابة ‪ 4‬تالميذ في مدرسة ابتدائية في قرية برمك في محافظة بوشهر‬ ‫حيث تم نقلهم إلى املستشفى‪.‬‬ ‫وفيما يلي إحصائيات عن الوفيات في املخيمات الطالبية‪:‬‬ ‫‪ 1‬سبتمبر ‪ :2017‬أدى حادث السير لحافلة مدرسية ملحافظة هرمزغان في‬ ‫طريق داراب في محافظة فارس إلى وفاة ‪ 9‬وإصابة ‪ 34‬تلميذا‪ .‬أدى الحادث‬

‫إلى إصابة ‪ 3‬تالميذ بالشلل‪.‬‬ ‫‪ 13‬ديسمبر (كانون األول) ‪ :2017‬أدى حادث السير لحافلة تقل تالميذ راغبني‬ ‫في زيارة املناطق التي شهدت اشتباكات خالل الحرب العراقية اإليرانية في‬ ‫الثمانينات إلى مقتل ‪ ،4‬منهم ‪ 3‬تالميذ ومعلم واحد‪ .‬وقع الحادث في الطريق‬ ‫بني األهواز والخفاجية‪ .‬وانطلقت الحافلة من مدرسة في محافظة البرز‪.‬‬ ‫‪ 10‬أكتوبر ‪ :2018‬أدى ح��ادث السير لحافلة تقل تالميذ راغبني في زيارة‬ ‫املناطق التي شهدت اشتباكات خالل الحرب العراقية اإليرانية في الثمانينات‬ ‫إلى مصرع تلميذين اثنني‪ .‬وانطلقت الحافلة من إقليم أذربيجان الشرقية‪.‬‬ ‫يوجد في إيران ‪ 700‬صف دراسي مصنوع من الطوب والصخر إضافة‬ ‫إلى ‪ 120‬ألف صف يفتقر إلى مكيف في الشتاء والصيف‪ .‬هذا ويدرس‬ ‫أكثر من مليون ونصف املليون تلميذ في مدارس تفتقر لقواعد السالمة‬ ‫ف��ي إي���ران‪ .‬كما يمكن إض��اف��ة م���دارس الصفيح إل��ى ه��ذه القائمة والتي‬ ‫تنتشر ف��ي محافظات ك��رم��ان وسيستان وبلوشستان وبعض أج��زاء‬ ‫إقليم األه���واز وامل���دارس الطينية ف��ي محافظة ل��ورس��ت��ان‪ .‬ه��ذا ف��ي الوقت‬ ‫الذي توظف السلطات إمكانياتها ومواردها البشرية لبناء عشرات اآلالف‬ ‫من املدارس لتعليم القرآن والحوزات الدينية حيث توظف اآلالف من طلبة‬ ‫الحوزات الدينية في هذه املدارس‪.‬‬ ‫ويدلي عادة املسؤولون والوزارات املعنية بتصريحات نارية بعد وقوع حوادث‬ ‫على غ��رار سقوط ال��ج��دار أو نشوب الحريق ف��ي امل��داف��ئ أو ح���وادث السير‬ ‫للباصات التي تقل التالميذ ويعزون السبب إلى امليزانية املحدودة املخصصة‬ ‫لوزارة التعليم ويكتفون بنشر رسالة تضامن‪ .‬وفي النهاية يتم نسيان األمر‬ ‫وتتكرر هذه األحداث املفجعة بأبشع أشكالها في املدارس اإليرانية من دون‬ ‫أن يتخذ املسؤولون إج��راءات عاجلة وفاعلة ملعالجة األم��ر والحد من وقوع‬ ‫مثل هذه الحوادث املؤملة‪.‬‬ ‫من دون شك‪ ،‬لم يكذب املسؤولون عندما قالوا إن امليزانية املخصصة لوزارة‬ ‫التعليم ال تكفي ملعالجة كل املشاكل والنواقص‪ .‬يكرر املهتمون والنشطاء في‬ ‫قطاع التعليم منذ سنوات بأن وزارة التعليم ال تملك أحيانا امليزانية الالزمة‬ ‫لدفع رواتب املعلمني‪ ،‬ناهيك باتخاذ إجراءات لتضمني قواعد سالمة املدارس‪.‬‬ ‫وقال رسول خضري النائب في البرملان في ديسمبر (كانون األول) إنه يتم‬ ‫إنفاق ‪ 98.5‬في املائة من ميزانية وزارة التعليم على دفع الرواتب واألج��ور‪،‬‬ ‫فيما يتم إنفاق ‪ 1.5‬في املائة منها فقط على املشاريع العمرانية وإعادة إعمار‬ ‫املدارس‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬كنا نتصور أنه بعد الحريق الذي تعرضت له مدرسة البنات في‬ ‫قرية شني آباد ستسمع السلطات صوت جرس اإلنذار حول سلسلة الحرائق‬ ‫التي تعرضت لها امل��دارس غير أن الحريق الذي تعرضت له إحدى املدارس‬ ‫في زاهدان بأن االلتزام بمعايير السالمة للمدارس ال توضع بعد على رأس‬ ‫أولويات السلطات»‪.‬‬

‫‪36‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫زير الطاقة السعودي‬ ‫خالد الفالح‬

‫العاملية‪ ،‬وبالتالي سيادة حالة من العشوائية والتخبط بها‪ ،‬مما يؤثر بدوره‬ ‫ً‬ ‫سلبا على العالقة بني العرض والطلب‪ ،‬ومن ثم مستويات األسعار‪ ،‬التي تصبح‬ ‫غير مستقرة بما يحرم املنتجني من القدرة على االستثمار في تطوير الطاقات‬ ‫اإلنتاجية‪ ،‬األمر الذي يفضي إلى انهيار قطاع النفط والطاقة العاملي على املدى‬ ‫البعيد‪ُ ،‬ويدخل األسواق في حالة مزمنة من االختناق وعدم القدرة على تأمني‬ ‫احتياجات االقتصاد العاملي من الطاقة‪ ،‬ووقتها سيتحمل االقتصاد العاملي‬ ‫تكلفة مرتفعة بسبب تضخم فاتورة الطاقة وتذبذبها الشديد في آن ً‬ ‫معا‪ ،‬األمر‬ ‫الذي سيكون حاسما في تقليص فرص نموه واستقراره‪.‬‬

‫ُّ‬ ‫تصور أسواق النفط من دون أوبك سيؤدي إلى‬ ‫انهيار تلك األسواق‪ ...‬ووزير الطاقة السعودي‬ ‫ينفي وجود أي خطة إللغاء املنظمة‬

‫التكلفة مرتفعة‬

‫ً‬ ‫سيكيورتيز» أن انخفاض البترول سيضغط على الدوالر أيضا‪.‬‬ ‫وأش��ار إلى أن إقصاء «أوب��ك» سيعيق ق��درة القطاع بأكمله على االستجابة‬ ‫للخسائر غير املتوقعة في املعروض‪ ،‬مشيرا إلى أن ارتفاع إنتاج البترول‬ ‫الصخري سمح لترامب بإعادة فرض العقوبات على إيران دون التسبب في‬ ‫ارتفاع األسعار‪ ،‬ولكن هذا لن يدوم لألبد‪ ،‬فخالل ‪ 5‬سنوات سنحتاج شبكة‬ ‫أمان جديدة‪ ،‬وإذا لم تقدمها «أوبك» فمن سيفعل؟‬ ‫ونحن ليس لدينا خبرة عن سوق بترول «حر»‪ ،‬وقبل «أوبك»‪ ،‬أدارت «األخوات‬ ‫السبع»‪ -‬وهم مجموعة من شركات البترول‪ -‬املعروض‪ ،‬وقبلهم هيئة السكك‬ ‫الحديدية ف��ي تكساس‪ ،‬ويجب أن ننظر إل��ى العقود األول��ى م��ن القطاع في‬ ‫ستينات وسبعينات القرن الثامن عشر لنرى التأثير الحقيقي للسوق الحرة‬ ‫بالكامل‪ ،‬وشهدت ه��ذه الفترة أعلى تقلبات ألسعار البترول في التاريخ –‬ ‫باستثناء فترة سبعينات القرن املاضي أثناء حظر البترول العربي والثورة‬ ‫اإلي��ران�ي��ة‪ ،‬وبالطبع س��وف يسعد امل�ت��داول��ون املحبون للتقلبات‪ ،‬ولكن ليس‬ ‫املنتجون واملستهلكون‪.‬‬ ‫ونشرت شركة «وود ماكينزي» الستشارات البترول في مارس املاضي‬ ‫ً‬ ‫تقييما لسعر التعادل املطلوب للتمكن م��ن االستثمار ف��ي مشروعات‬ ‫جديدة‪ .‬وسوف تتمكن أفضل الشركات من توليد أموال حتى مع تراجع‬ ‫ً‬ ‫دوالرا للبرميل‪ ،‬ولكن ال يوجد ما يكفي منها لتعويض‬ ‫البترول إلى ‪20‬‬ ‫التراجع في حقول البترول‪ ،‬ومع تداول خام «برنت» بالقرب من ‪ 50‬دوالراً‬ ‫للبرميل‪ ،‬أصبح خليج املكسيك وأجزاء واسعة من البترول الصخري غير‬ ‫مجدية اقتصاديًا‪.‬‬

‫فيما قال جوليان لي‪ ،‬وهو باحث في استراتيجيات البترول لدى وكالة أنباء‬ ‫ً‬ ‫رسميا سن قوانني مكافحة‬ ‫«بلومبرغ» إن وزارة العدل األميركية‪ ،‬ت��درس‬ ‫احتكار تستهدف الحد من سيطرة منظمة «أوبك» على أسواق البترول‪ ،‬ما‬ ‫يزيد من احتماالت وص��ول تشريع مناهض للمنظمة على مكتب الرئيس‬ ‫دونالد ترامب للتوقيع‪ ،‬وبقدر ما يبدو ذلك ً‬ ‫مغريا‪ ،‬فإن تكلفة إنهاء سيطرة‬ ‫املنظمة على األسعار ستفوق أي مكاسب سريعة‪.‬‬ ‫ويعد املنطق وراء قانون مناهض ألوب��ك واض� ً�ح��ا‪ ،‬فتكاليف البترول الخام‬ ‫تشكل ‪ 60‬في املائة من أسعار الجازولني والديزل عند وصولها للمستهلك‬ ‫النهائي في أميركا أي أكثر بكثير من أوروبا‪ ،‬حيث تشكل الضرائب معظم‬ ‫أسعار التجزئة‪ ،‬وبالتالي فإن خفض أسعار البترول من خالل الحد من قدرة‬ ‫«أوبك» على رفعها سوف يترجم ً‬ ‫سريعا إلى جازولني أرخص‪ ،‬وهو أمر مرحب‬ ‫به بني الناخبني األميركان وله فوائد سياسية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫تعقيدا من ذل��ك‪ ،‬فارتفاع إنتاج البترول األميركي يعني‬ ‫ولكن الوضع أكثر‬ ‫أنه سوف يساهم بقدر أكبر في االقتصاد مما كان عليه الوضع منذ عدة‬ ‫ً‬ ‫وضوحا بكثير‬ ‫سنوات‪ ،‬وبالتالي‪ ،‬ف��إن فوائد انخفاض سعر البترول أق��ل‬ ‫عندما كانت أسعار البترول عند ‪ 100‬دوالر للبرميل‪ ،‬وكان إنتاج البترول‬ ‫األميركي نصف م��ا ه��و عليه ال�ي��وم‪ ،‬وعلى األرج��ح س�ي��ؤدي ال��رك��ود الحاد‬ ‫في أسعار ًالبترول إلى ازدي��اد سوء «اآلف��اق االقتصادية األميركية الصعبة‬ ‫بالفعل»‪ ،‬وفقا لالستراتيجيني في «مورغان ستانلي»‪ ،‬وترى شركة «تي دي‬

‫‪35‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫ولم تقتصر العوائد اإليجابية لهذا الدور على حماية مصالح الدول األعضاء‬ ‫باملنظمة؛ بل إنها أف��ادت جميع منتجي النفط حول العالم‪ ،‬كما أنها امتدت‬ ‫ً‬ ‫لتشمل مستهلكي النفط أيضا‪ ،‬واستفاد االقتصاد العاملي من دور املنظمة‬ ‫كذلك‪ ،‬عبر نجاحها ‪ -‬في كثير من األحيان ‪ -‬في منع حدوث ارتفاعات ضارة‬ ‫في أسعار النفط‪ ،‬بما جنبه (أي االقتصاد العاملي) الكثير من الصعوبات‪.‬‬ ‫لكن رغ��م ذل��ك‪ ،‬لم تسلم «أوب��ك» منذ نشأتها من االن�ت�ق��ادات‪ ،‬وبخاصة من‬ ‫جانب مستهلكي النفط‪ ،‬وعلى رأسهم الواليات املتحدة األميركية‪ ،‬وهو ما‬ ‫يثير تساؤالت عدة حول أهمية دور املنظمة‪ ،‬وبشأن ما يمكن أن تؤول إليه‬ ‫الحال في أسواق النفط في حال اختفاء تلك املنظمة‪ ،‬أو في حال عدم قيامها‬ ‫ً‬ ‫أصال‪ .‬وتمثل اإلجابة على هذه التساؤالت لب اهتمام هذا التحليل‪.‬‬

‫قانون غير محتمل‬ ‫وأشارت الدراسة إلى أن «أوبك» واجهت انتقادات كثيرة من اإلدارة األميركية‬ ‫خ�لال الفترة امل��اض�ي��ة‪ ،‬وإل��ى ج��ان��ب ذل��ك ش�ه��دت األي��ام املاضية ق�ي��ام ثالثة‬ ‫أعضاء في الكونغرس األميركي بتقديم مقترح مشروع قانون يحمل اسم‬ ‫ً‬ ‫اختصارا‬ ‫«‪ ،»No Oil Producing and Exporting Cartels Act‬ويشار إليه‬ ‫بـ(‪ ،)NOPEC‬وهو يسمح لإلدارة األميركية بمقاضاة أعضاء «أوبك» في حال‬ ‫قيامهم بما سماه املقترح «انتهاكات احتكارية»‪.‬‬ ‫ومن غير املؤكد إق��راره من جانب ترامب؛ وال يعد أم� ً�را ًّ‬ ‫حتميا‪ ،‬بل إنه يظل‬ ‫ً‬ ‫مستبعدا إلى حد بعيد‪ ،‬ال سيما أن هناك الكثير من القيود واملحاذير‬ ‫أمر‬ ‫التي تحد من ق��درة ورغبة الواليات املتحدة ذاتها على فعل ذل��ك‪ ،‬إذ إن ذلك‬ ‫ُ‬ ‫سيلحق بها الكثير من األضرار‪ ،‬بداية من تضرر صناعة النفط األميركية‬ ‫واالقتصاد األميركي بشكل عام‪.‬‬ ‫وقالت الدراسة إن املكانة التي تحتلها «أوبك»‪ ،‬وكذلك دورها اإليجابي تجاه‬ ‫أسواق النفط؛ يزيدان من صعوبة عملية إقرار مشروع القانون املذكور داخل‬ ‫ً‬ ‫الكونغرس األميركي‪ ،‬بل ويجعالنه ً‬ ‫مستبعدا بشكل تام‪ .‬فاملنظمة تقوم‬ ‫أمرا‬ ‫على تنسيق وتوحيد السياسات النفطية بني أعضائها‪ ،‬بما يضمن استقرار‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫األس��واق؛ ُوي��ؤم��ن عرضا فعاال للنفط يكون ذا ج��دوى اقتصادية بالنسبة‬ ‫سواء‪ُ ،‬وي َم ِكن ‪ -‬في الوقت ذاته ‪ -‬صناعة النفط‬ ‫حد ٍ‬ ‫للمنتجني واملستهلكني على ٍ‬ ‫من تحقيق عوائد تكفي لالستثمار في تطوير طاقاتها اإلنتاجية‪ ،‬كضامن‬ ‫الستقرار األسواق على املدى البعيد‪.‬‬

‫تلك األزمة ظلت املنظمة على مقربة من األسواق‪َّ ،‬‬ ‫وعدلت سياستها اإلنتاجية‬ ‫بشكل فعال تماشيا مع حركة األسعار‪ ،‬بما ضبط األسواق ودفع األسعار‬ ‫ًّ‬ ‫تدريجيا‪.‬‬ ‫نحو االستقرار‬ ‫كما تبنت «أوب ��ك» النهج ذات��ه ف��ي مواجهة األزم��ة النفطية التي اندلعت في‬ ‫منتصف عام ‪ .2014‬بسبب التخمة التي حدثت في جانب املعروض النفطي‬ ‫العاملي‪ ،‬وأفضت إلى تراجع أسعار النفط إلى مستوى ‪ً 26‬‬ ‫دوالرا للبرميل مطلع‬ ‫عام ‪ .2015‬وتجسد دور املنظمة في مواجهة تلك األزمة في صورة االتفاق‬ ‫االستثنائي الذي عقدته مع منتجي النفط التقليدي اآلخرين‪ ،‬وعلى رأسهم‬ ‫روسيا‪ ،‬والذي قضى بتخفيض اإلنتاج اليومي بمقدار ‪ 1.8‬مليون برميل‪ ،‬أو‬ ‫بنسبة ‪ 2‬في املائة من اإلنتاج العاملي‪ ،‬وقد ساعد ذلك االتفاق على تخليص‬ ‫ًّ‬ ‫تدريجيا من تخمة املعروض‪.‬‬ ‫األسواق‬

‫سياسية فردية‪ ...‬واحتكارات‬ ‫ومن هذا املنطلق يمكن ُّ‬ ‫تصور الوضع الذي قد تؤول إليه أوضاع أسواق النفط‬ ‫ُّ‬ ‫من دون وجود أوبك‪ ،‬ولعل تصور أسواق النفط من دون أوبك سيؤول إلى‬ ‫الكثير من التداعيات غير املحمودة‪ ،‬كانهيار تلك األسواق‪ ،‬ودخولها في حالة‬ ‫من العشوائية الضارة للجميع‪ ،‬بما في ذلك املنتجون واملستهلكون‪ .‬فعدم‬ ‫ّ‬ ‫وجود أوبك يعني أن كل دولة منتجة للنفط ستتبنى سياسة إنتاجية فردية‬ ‫مبنية على مصالحها الضيقة‪ ،‬من دون مراعاة مصالح اآلخرين‪.‬‬ ‫ويمكن تصور وضع سوق النفط في حينه كسوق يحكمها مبدأ الربحية‬ ‫وق��واع��د ال�ق��وة ف�ق��ط‪ ،‬وق��د يستغل بعض املنتجني تلك الوضعية باتباعهم‬ ‫سياسات إن�ت��اج تضر بمنتجني آخ��ري��ن‪ ،‬حتى يتم إخ��راج�ه��م م��ن السوق‪،‬‬ ‫لتتحول السوق بالفعل إلى «سوق احتكار تام»‪ ،‬يتحكم فيها منتج واحد أو‬ ‫عدد محدود من املنتجني‪ ،‬بحيث يحددون كميات اإلنتاج واألسعار‪ ،‬لتحقيق‬ ‫ً‬ ‫أعلى ربحية‪ ،‬ومن دون النظر إلى تأثير ذلك على املستهلكني أيضا‪ .‬كما يسهل‬ ‫في مثل هذه الظروف كذلك قيام املحتكرين بالتالعب في األسعار من أجل قطع‬ ‫الطريق أمام أي محاوالت من قبل منتجني آخرين لدخول السوق‪ .‬ولو افترضنا‬ ‫أن ذلك كان بإمكانه الحدوث خالل السنوات القليلة املاضية‪ ،‬فما كان بإمكان‬ ‫منتجي النفط الصخري ‪ -‬بما في ذلك الواليات املتحدة ذاتها ‪ -‬دخول السوق‪.‬‬ ‫كما أن غياب أوبك كان سيعني غياب الرؤية واسعة النطاق ألس��واق النفط‬

‫أسواق غير منضبطة‬ ‫تعددت األمثلة الدالة على الدور َّ‬ ‫الفعال الذي مارسته أوبك في مواجهة األزمات‬ ‫التي مرت بها أسواق النفط العاملية على مدار العقود التي انقضت منذ نشأتها‬ ‫حتى اآلن‪ .‬وقد انطبق ذلك على األزمتني اللتني مرت بهما األسواق في األلفية‬ ‫الثالثة‪ .‬ففي مواجهة األزمة النفطية التي اندلعت‪ ،‬بسبب تفاقم األزمة املالية‬ ‫العاملية في عام ‪ ،2008‬والتي انطوت على ارتفاع استثنائي في أسعار النفط‪،‬‬ ‫دوالرا للبرميل في منتصف ذلك العام‪ ،‬ومن ثم انهيارها ً‬ ‫ببلوغها ‪ً 147‬‬ ‫سريعا‬ ‫ً‬ ‫إلى مستويات تصل إلى ‪ 32‬دوالرا للبرميل في مطلع عام ‪ .2009‬وفي مواجهة‬

‫«أوبك»‪ :‬ال نتالعب بأسعار النفط‪...‬‬ ‫ونرحب بمشاركة ترامب في حوار لتحقيق‬ ‫التوازن في السوق‬ ‫‪34‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬

‫وزير الطاقة األمريكي‬


‫الرئيس األميركي‬ ‫دونالد ترامب‬

‫مؤتمر قطاع الطاقة في القاهرة‪ ،‬إن «عملنا ليس التالعب في األسعار‪ ،‬وبالتالي‬ ‫فمن اإلجحاف اتهامنا بذلك»‪.‬‬ ‫من ناحية أخرى‪ ،‬قال محمد باركيندو إنه يرحب بمشاركة ترامب في حوار‬ ‫بشأن تحقيق التوازن بني العرض والطلب في سوق النفط‪ .‬وأضاف أن الواليات‬ ‫املتحدة‪ ،‬باعتبارها أكبر منتج للنفط في العالم‪ ،‬لها مصلحة استراتيجية‬ ‫في املسألة‪.‬‬

‫ارتفاع إنتاج البترول الصخري سمح‬ ‫لترامب بإعادة فرض العقوبات على إيران‬ ‫دون التسبب في ارتفاع األسعار‬

‫ال نية إللغاء املنظمة‬ ‫فيما قال وزير الطاقة السعودي‪ ،‬خالد الفالح‪ ،‬إن «أوبك» وشركاءها «يأخذون‬ ‫األمور ببساطة» وذلك ردا على تغريدة من الرئيس األميركي دونالد ترامب‬ ‫طلب فيها من منتجي النفط تخفيف جهود تعزيز أسعار الخام‪.‬‬ ‫وقال الفالح رفعنا اإلنتاج بشكل كبير العام املاضي قبيل انخفاض محتمل في‬ ‫اإلمدادات لم يتحقق‪ ،‬والنتيجة أن املخزونات تضخمت سريعا‪ ،‬ولذا صححنا‬ ‫املسار على نحو تدريجي ومدروس لنصل باملخزونات إلى مستوى معقول‪،‬‬ ‫مشيرا إلى أن اإلنتاج األميركي يواصل النمو‪.‬‬ ‫ومن املقرر أن تجتمع مجموعة أوبك‪ ،‬أبريل (نيسان) املقبل للبت في سياسة‬ ‫اإلنتاج‪ .‬وكان املنتجون قد اتفقوا في ديسمبر (كانون األول) على خفض‬ ‫اإلم��دادات ‪ 1.2‬مليون برميل يوميا بدءا من األول من يناير (كانون الثاني)‬ ‫وملدة ستة أشهر‪.‬‬ ‫وقال الفالح إن التحليالت الحالية تشير إلى أن أوبك وحلفاءها قد يحتاجون‬ ‫إلى تمديد اتفاقهم لكبح اإلنتاج إلى نهاية ‪ ،2019‬وقال‪« :‬كل التوقعات التي‬ ‫اطلعنا عليها تخبرنا أننا سنحتاج إلى مواصلة كبح اإلنتاج في النصف الثاني‬ ‫من العام الحالي لكن ال أحد يعرف أبدا»‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬تلك التوقعات تقوم على افتراضات معينة بشأن استمرار اإلمدادات‬

‫‪33‬‬

‫من دول مثل ليبيا وفنزويال وإيران‪ ،‬وهناك قدر كبير من الضبابية واالفتقار‬ ‫إلى الشفافية بشأن البراميل القادمة من تلك الدول»‪.‬‬ ‫ونفى وزي��ر الطاقة السعودي وج��ود أي خطة إللغاء منظمة ال��دول املصدرة‬ ‫للبترول «أوبك»‪ ،‬التي تأسست عام ‪ 1960‬وتضم ‪ 13‬دولة منتجة للنفط بينها‬ ‫دول عربية وأجنبية‪.‬‬

‫دور «أوبك»‬ ‫تشير دراسة ملركز املستقبل لألبحاث والدراسات املتقدمة‪ ،‬أعدها الباحث علي‬ ‫صالح‪ ،‬حملت عنوان «ماذا لو اختفت أوبك من أسواق النفط العاملية؟» إلى أنه‬ ‫منذ تأسست منظمة الدول املصدرة للنفط «أوبك» في سبتمبر (أيلول) عام‬ ‫‪ .1960‬تقوم املنظمة بضبط حركة أسواق النفط العاملية‪ ،‬من خالل سياسة‬ ‫نفطية موحدة للدول األعضاء‪ ،‬تقوم على مبدأ أساسي وهو «موازنة العالقة‬ ‫بني العرض والطلب في أسواق النفط»‪ .‬وقد ساعدت املنظمة على منع األسواق‬ ‫من الدخول في الكثير من األزمات‪ ،‬باإلضافة إلى دورها في إخراج األسواق‬ ‫من أزمات أخرى وقعت بالفعل‪.‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫الرئيس األميركي قلق بشأن أسعار النفط حتى ال تلتهم حصيلة التخفيضات الضريبية‬

‫ماذا وراء تهديدات ترامب لـ«أوبك»؟‬ ‫القاهرة‪ :‬حسني البطراوي‬ ‫ضغوطات متتالية يمارسها ترامب على منظمة «أوب��ك» لتخفيض أسعار‬ ‫البترول‪ ،‬من خالل التصريحات اإلعالمية والتدوينات على موقع «تويتر»‪،‬‬ ‫ويدعم ترامب في هذا الضغط املتواصل على «أوب��ك»‪ ،‬أعضاء ديمقراطيون‬ ‫بمجلس الشيوخ األميركي‪ ،‬والذين يطالبون الرئيس األميركي مرارا بالضغط‬ ‫على املنظمة التخاذ خطوات لخفض أسعار النفط‪ ،‬خوفا من أن يلتهم ارتفاع‬ ‫تكلفة الوقود حصيلة التخفيضات الضريبية لألميركيني‪.‬‬ ‫وأقرت اللجنة القضائية في مجلس النواب األميركي باإلجماع‪ ،‬في السابع من‬ ‫فبراير (شباط) املاضي‪ ،‬مشروع قانون معروف باسم قانون منع التكتالت‬ ‫االحتكارية إلنتاج وتصدير النفط‪ ،‬أو «ن��وب��ك» (‪ .)Nopec‬ويلقى مشروع‬ ‫القانون دعما من الحزبني الجمهوري والديمقراطي‪.‬‬ ‫ومن شأن التشريع تعديل قانون مكافحة االحتكار األميركي ليلغي الحصانة‬ ‫السيادية التي حمت طويال أعضاء منظمة البلدان املصدرة للبترول «أوبك»‬ ‫من الدعاوى القضائية في الواليات املتحدة‪ .‬ويسمح التشريع ل��وزارة العدل‬ ‫األميركية بمقاضاة املنظمة أو أي من أعضائها بدعوى التواطؤ‪.‬‬ ‫وقدم السيناتور تشاك غراسلي‪ ،‬وهو داعم جمهوري الستخدام اإليثانول‬ ‫املستخرج من الذرة كوقود للسيارات‪ ،‬والسيناتورة آمي كلوبوتشار‪ ،‬وهي‬ ‫نائبة ديمقراطية‪ ،‬مشروع قانون مماثل‪.‬‬ ‫وظهرت نسخ من مشروع القانون في الكونغرس على مدار العشرين عاما‬ ‫املاضية‪ .‬وجرت املوافقة على مشروع قانون في ‪ 2008‬في رئاسة جورج دبليو‬ ‫بوش‪ ،‬ولوح باراك أوباما‪ ،‬باستخدام حق االعتراض «الفيتو» ضد أي مشروع‬ ‫قانون يحمل هذا املضمون‪.‬‬ ‫و«أوبك» هي منظمة عاملية تضم ‪ 15‬دولة منتجة للنفط يقع مقرها في فيينا‪،‬‬ ‫ويعمل أعضاؤها على زيادة العائدات من بيع النفط في السوق العاملية عبر‬ ‫تبني استراتيجية موحدة‪ ،‬ويسيطر أعضاؤها على ‪ 40‬في املائة من اإلنتاج‬ ‫العاملي و‪ 70‬في املائة من االحتياطي العاملي للذهب األسود‪.‬‬ ‫وقال وزير الطاقة األميركي‪ ،‬ريك بيري‪ ،‬إن الواليات املتحدة بحاجة إلى توخي‬ ‫الحذر بشأن تشريع لم يتم إقراره بعد‪ ،‬سيسمح لوزارة العدل بمقاضاة أوبك‬ ‫وغيرها من منتجي النفط بسبب تخفيضات في إنتاج الخام‪ ،‬مشيرا إلى أن‬ ‫هذا اإلج��راء قد يؤدي إلى ارتفاع األسعار في األجل الطويل‪ .‬محذرا من أن‬ ‫مشروع القانون ربما يتسبب في تقليص إدارة اإلمدادات من جانب منتجي‬

‫النفط في األس��واق العاملية‪ ،‬وه��و ما قد ي��ؤدي إل��ى تخمة في النفط وتراجع‬ ‫األسعار‪ .‬وبالتالي قد يكون له تأثير غير مقصود يدفع في نهاية املطاف الكثير‬ ‫من املنتجني إلى خارج السوق‪ ،‬مما قد يدفع األسعار لالرتفاع‪.‬‬ ‫وقال مسؤول كبير باإلدارة األميركية حني ُسئل عما إذا كان ترامب سيدعم‬ ‫مشروع قانون «نوبك»‪ :‬ال ندعم السلوك املشوه للسوق بما في ذلك التكتالت‬ ‫االحتكارية‪.‬‬ ‫لكن أشار إلى أندرو كريتشلو‪ ،‬الخبير بأسواق الطاقة‪ ،‬في َّتقرير في صجيفة‬ ‫«التليغراف» البريطانية إلى أن ترامب بال أنياب حني يتعلق األم��ر بأسواق‬ ‫النفط‪ .‬رغم الصخب ال��ذي أحدثه م� ً‬ ‫�رارا على «تويتر» بشأن تالعب منظمة‬ ‫الدول املصدرة للنفط في السوق‪.‬‬ ‫قلق ترامب‬ ‫ينتاب الرئيس األميركي‪ ،‬دونالد ترامب‪ ،‬القلق دوما بشأن احتمال حدوث‬ ‫قفزات في أسعار النفط‪ .‬وعلى م��دار السنة املاضية واص��ل تغريداته على‬ ‫«تويتر» منتقدا استراتيجية «أوبك» في أسواق النفط‪ ،‬مطالبا بخفض أسعار‬ ‫الخام‪ ،‬الذي يعتبره مرتفعا‪ ،‬كما اتهم «أوبك» بممارسة االحتكار في سوق‬ ‫النفط‪.‬‬ ‫أبدى الرئيس األميركي قلقه بشأن أسعار النفط‪ ،‬ودعا منظمة البلدان املصدرة‬ ‫للبترول «أوبك» إلى عدم السعي لرفع األسعار في األسواق‪ .‬وقال في تغريدة‬ ‫«أسعار النفط ترتفع أكثر مما ينبغي‪ .‬أعضاء أوبك‪ ،‬رجاء استرخوا وخذوا‬ ‫األمور ببساطة‪ .‬العالم ال يستطيع تحمل طفرة سعرية ‪ -‬الوضع هش!»‪ .‬وأشار‬ ‫ترامب إلى أن الواليات املتحدة أصبحت أكبر منتج للطاقة عامليا ومستعدة‬ ‫لتصدير النفط والفحم والغاز الطبيعي‪.‬‬ ‫وأح��دث��ت ه��ذه التغريدات ارت�ب��اك��ا ب��أس��واق النفط‪ ،‬حيث تضاربت توقعات‬ ‫املتعاملني في السوق حول السياسات املحتملة ملنتجي النفط‪ ،‬ما أدى في‬ ‫نهاية املطاف إلى حدوث تذبذبات كبيرة في األسعار‪.‬‬ ‫ويقول املحللون إن الواليات املتحدة‪ ،‬أكبر مستهلك للنفط في العالم‪ ،‬ترغب‬ ‫في درء موجة صعود األسعار في اآلونة األخيرة‪ ،‬الحاصلة من جراء قيام‬ ‫منتجني بخفض إنتاجهم في إطار «أوبك»‪.‬‬ ‫وقال سبنسر ديل‪ ،‬كبير الخبراء االقتصاديني في مجموعة «‪ »BP‬النفطية‬ ‫العمالقة‪ ،‬إن ح��ال��ة م��ن ع��دم اليقني تهيمن على وض��ع م�ع��روض النفط في‬ ‫األسواق‪ ،‬بعد انقطاع في اإلمدادات من إيران وفنزويال‪.‬‬

‫ال نتالعب بأسعار النفط‬

‫وزير الطاقة األميركي يحذر من مشروع‬ ‫قانون «نوبك»‬

‫وم��ن جانبه‪ ،‬نفى األم�ين العام ملنظمة «أوب��ك»‪ ،‬محمد باركيندو‪ ،‬أن تكون‬ ‫املنظمة تتالعب ب��أس�ع��ار ال�ن�ف��ط‪ ،‬وي��أت��ي ذل��ك ف��ي وق��ت ت�ق��ود فيه املنظمة‬ ‫تخفيضات اإلنتاج لتحقيق توازن بني العرض والطلب في األسواق‪.‬‬ ‫وردا على سؤال بشأن إقرار لجنة بمجلس النواب األميركي مشروع قانون‬ ‫يستهدف تخفيضات معروض نفط «أوبك»‪ ،‬قال‪« :‬باركيندو» على هامش‬

‫‪32‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫> م ��ن ب�ي�ن امل � ��واد امل�س�ت �ح��دث��ة ال �ت��ي ت �م��ت إض��اف �ت �ه��ا إل ��ى م�ق�ت��رح‬ ‫التعديالت‪ ،‬تعيني نائب أو أكثر لرئيس الجمهورية‪ ...‬كيف ترى‬ ‫هذا األمر؟‬ ‫ تعيني نائب لرئيس الجمهورية‪ ،‬أمر هام ألنه يضمن استمرارية سير املرافق‬‫وأيضا لتوزيع األعباء واملهام‪ ،‬خاصة في حالة وجود أي مانع مؤقت‪ ،‬حيث‬ ‫ك��ان دستور ‪ .1971‬يسمح لرئيس الجمهورية ب��أن يختار نائبا ل��ه‪ ،‬إال أن‬ ‫الرئيس األسبق محمد حسني مبارك‪ ،‬لم يعني نائبا له إال في األيام األخيرة‬ ‫عقب قيام ثورة ‪ 25‬يناير‪.‬‬

‫أستاذ القانون الدستوري‪ :‬أؤيد عودة مجلس‬ ‫الشيوخ‪ ...‬ويجب أن يكون له دور تشريعي‪...‬‬ ‫وتعيني نائب لرئيس الجمهورية بمصر أمر‬ ‫هام‪ ...‬وهناك نصوص ثابتة في الدستور‬ ‫املصري ال تقبل التعديل‬

‫> وهل هناك نصوص أو مواد بالدستور املصري يحظر تعديلها؟‬ ‫ هناك نصوص ثابته في الدستور ال تقبل التعديل كالنصوص املرتبطة‬‫باللغة واملكان واملوقع الجغرافي‪ ،‬وأحب أن أوضح أن الدستور أيضا في املادة‬ ‫‪ 226‬من الدستور املصري نص صراحة على أنه ال يجوز تعديل النصوص‬ ‫املتعلقة بإعادة‬ ‫انتخاب رئيس الجمهورية‪ ،‬أو بمبادئ الحرية‪ ،‬أو املساواة‪ ،‬ما بل إنني أتمنى أكثر من ذلك فأنا أتمنى أن يكون له صالحيات تشريعية‪ ،‬وأن‬ ‫ً‬ ‫لم يكن التعديل متعلقا باملزيد من الضمانات فاملادة ‪ 226‬حظرت إعادة الوالية ال ينحصر الدور الذي يقوم به على الدراسة وإبداء الرأي فقط‪.‬‬ ‫ولكن لم تحظر مدة الوالية‪.‬‬ ‫> هل ترى أن يكون التصويت على التعديالت املقترحة مادة بمادة‬ ‫> هل تؤيد فكرة الحظر املطلق لتعديل الدساتير؟‬ ‫أفضل أم تكون املوافقة أو الرفض مقتصرين عليها جملة واحدة؟‬ ‫ فكرة الحظر املطلق لتعديل الدساتير أمر مرفوض حتى ال تتم مصادرة ‪ -‬أعتقد أن ه��ذا االس�ت�ف�ت��اء ال��دس�ت��وري‪ ،‬ال��ذي ي�ع��رض على الشعب‪،‬‬‫حقوق األجيال القادمة فجميع ًدساتير العالم صناعة بشرية قد يداخلها ستكون اإلجابة عليه بنعم أم ال‪ ،‬شريطة أن تكون نعم واح��دة أو ال‬ ‫النقصان حينا‪ ،‬أو عدم املالءمة حينا آخر‪ ،‬وجميعها قابل للتعديل‪ ،‬والتعديالت واحدة‪ ،‬وأرى أنه ال يجوز القياس على حكم املادة ‪ 157‬من الدستور‪،‬‬ ‫في الدستور املصري في املادة ‪ 226‬حظرت إعادة الوالية وليس مدة الوالية‪ .‬التي نصت على أنه لرئيس الجمهورية أن يدعو الناخبني لالستفتاء‬ ‫في املسائل التي تتصل بمصالح البالد العليا‪ ،‬وذلك فيما ال يخالف‬ ‫> وهل هناك دول تحظر تعديل دستورها في بعض مواده؟‬ ‫أحكام الدستور‪ ،‬وإذا اشتملت الدعوة لالستفتاء على أكثر من مسألة‪،‬‬ ‫ هناك دول كثيرة مثل أستراليا التي تحظر تعديل تمثيل الواليات وفرنسا وجب التصويت على كل واحدة منها‪ ،‬ثم إن العرف الدستوري العاملي‪،‬‬‫والعرف الدستوري املصري جريا ً‬ ‫التي تحظر تعديل الشكل الجمهوري‪.‬‬ ‫دوما على أن يكون االستفتاء على‬ ‫املواد الدستورية جملة واحدة‪ ،‬وهذا الدستور نفسه الصادر في ‪.2014‬‬ ‫ً‬ ‫> من التعديالت املقترحة عودة مجلس الشورى‪ ،‬ووفقا للتعديالت تم االستفتاء عليه حزمة واحدة‪ ،‬وبالتالي فصحيح األمر أن االستفتاء‬ ‫جاء تحت اسم «مجلس الشيوخ» هل تؤيد عودته مرة أخرى؟‬ ‫سيتم حزمة واح��دة‪ ،‬وأن الهيئة الوطنية لالنتخابات ستتولى إدارة‬ ‫‪ -‬التجربة التي عشناها أثبتت أننا في حاجة ماسة إلى عودة مجلس الشورى‪ ،‬عملية االستفتاء‪.‬‬

‫‪31‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫عضو لجنة وضع الدستور املصري قال في حوار لـ‬ ‫عدلت دساتيرها بما يخالف نصوص الدستور‬

‫‪ :‬دول أوروبية كبرى‬

‫صالح فوزي‪ :‬دساتير العالم صناعة بشرية‪ ...‬والحظر املطلق‬ ‫لتعديل الدساتير يعد مصادرة لحقوق األجيال القادمة‬

‫القاهرة‪ :‬أحمد سالم‬ ‫أكد الدكتور صالح فوزي أستاذ القانون الدستوري وعضو لجنة العشرة‬ ‫لوضع الدستور املصري وعضو اللجنة العليا لإلصالح التشريعي بمصر أن‬ ‫دساتير العالم صناعة بشرية‪ ،‬رافضا فكرة الحظر املطلق لتعديل الدساتير‪،‬‬ ‫مشيرا إلى أنه أمر مرفوض‪ ،‬حتى ال تتم مصادرة حقوق األجيال القادمة‪،‬‬ ‫وموضحا أن جميع دساتير العالم صناعة بشرية قد يداخلها النقصان حينا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أو عدم املالءمة حينا آخر‪.‬‬ ‫وأض��اف أستاذ القانون الدستوري وعضو لجنة العشرة لوضع الدستور‬ ‫املصري خالل حواره لـ«املجلة» أن هناك دوال كبرى في العالم قامت بتعديل‬ ‫دساتيرها‪ ،‬مؤكدا أن الدستور الفرنسي ُعدل ‪ 24‬مرة بينما الدستور األميركي‬ ‫ُعدل أكثر من ‪ 26‬مرة‪ ،‬مضيفا أن التصويت على التعديالت املقترحة يجب أن‬ ‫يكون جملة واحدة بـ«نعم» أو «ال»‪.‬‬ ‫وإلى نص الحوار‪:‬‬ ‫> في البداية‪ ...‬ومن خبرتك في مجال العمل العام الدولي والعربي‬ ‫في «فقه الدساتير» ما هي أدبيات تعديل الدستور في دول العالم؟‬ ‫ دعني أوضح لك في بادئ األمر أنه في أي دستور ألي دولة من دول العالم‬‫هناك نصوص دستورية حددت الجهات املنوط بها تعديل الدستور واملوافقة‬ ‫عليه وتمريره فجميع دساتير العالم صناعة بشرية قد يداخلها النقصان‬ ‫ً‬ ‫حينا‪ ،‬أو عدم املالءمة حينا آخر‪ ،‬وجميعها قابل للتعديل‪ ،‬والتعديالت في‬ ‫الدستور املصري نصت عليها املادة ‪.226‬‬

‫فرنسا قامت بتعديل دستورها ‪24‬‬ ‫مرة‪ ...‬والواليات املتحدة األميركية‬ ‫قامت بتعديل الدستور أكثر من ‪26‬‬ ‫مرة دون الرجوع للشعب‬

‫> وهل هناك نماذج لدول أروبية وكبرى عدلت دساتيرها؟‬ ‫ نعم هناك كثير من دول العالم قامت بتعديل دساتيرها‪ ،‬أبرزها فرنسا والتي‬‫عدلت دستورها العريق بعد عام و‪ 8‬أشهر من إقراره‪ ،‬وجرى تعديله ‪ 24‬مرة‪،‬‬ ‫كما عدل باملخالفة لنص املادة ‪ 89‬من الدستور الفرنسي عام ‪ .1962‬كما أن‬ ‫الدستور األميركي تم تعديله أكثر من ‪ 26‬مرة عن طريق الكونغرس دون‬ ‫الرجوع للشعب األميركي لالستفتاء‪ ،‬لكن بموافقة ثلثي الهيئات التشريعية‪،‬‬ ‫كما أن الدستور املصري الصادر عام ‪ 1971‬تم تعديله ‪ 4‬مرات‪.‬‬ ‫> م��ن ل��ه ال�ح��ق ف��ي تقديم مقترح بتعديل ال��دس�ت��ور ف��ي أي دول��ة‬ ‫بالعالم؟‬ ‫ الدستور املصري وغالبية دساتير العالم حصرت طلب الحق في التقدم بطلب‬‫تعديل الدستور على رئيس الجمهورية أو خمس أعضاء مجلس النواب‪ ،‬حيث‬ ‫يحق للنواب اقتراح تعديالت على الدستور ألن هذا حقا دستوريا ال يمكن‬ ‫حظره عليهم‪ ،‬ومن يدعي ذلك فهو يعارض الدستور الذي وافق عليه‪ ،‬وهناك‬ ‫دول أخرى كفرنسا والتي يتضمن تعديل دستورها طريقتني وهي دعوة‬ ‫الرئيس الفرنسي املواطنني لالستفتاء أو طرح التعديالت مباشرة على البرملان‪.‬‬ ‫> ه��ل يمكن للقوى الشعبية أن تتقدم بمطلب إلج ��راء تعديالت‬ ‫دستورية في أي من دول العالم؟‬ ‫ املناشدات الشعبية طاملا أنها غير رسمية‪ ،‬فهي إشارة أولى إلجراء تعديالت‬‫دستورية‪ ،‬وسأضرب لك مثال في التاريخ حدث بالفعل‪ ،‬ففى أعقاب هزيمة‬ ‫مصر في شهر يونيو (حزيران) عام ‪ ،1967‬تنحى الرئيس املصري الراحل‬ ‫جمال عبد الناصر عن الحكم‪ ،‬عقب الهزيمة ولكن املناشدات الشعبية التي‬ ‫خرج لها املصريون أعادته‪ ،‬مره أخرى إلى سدة الحكم فمن حق الشعب أن‬ ‫يعبر عن إرادته‪ ،‬وال يجوز مصادرة حقه في التعبير عن رأيه‪ ،‬وعادة ما تتحول‬ ‫املناشدات لواقع رسمي من خالل االقتراع‪.‬‬ ‫> ما الذي يجعل تعديل الدستور املصري الذي وضع في عام ‪2014‬‬ ‫أمرا ضروريا؟‬ ‫ الدستور ُوضع في ظروف غير طبيعية بحكم املرحلة االنتقالية التي كانت‬‫تمر بها الدولة في هذا الوقت‪ ،‬فانعكس هذا بطبيعة الحال على املشاركني في‬ ‫وضع الدستور‪ ،‬ألن املطالب كانت تكبر وتتزاحم املواد‪ ،‬وهو ما نتج عنه في‬ ‫النهاية أن هناك مواد كان يجب أن ال تكون في الدستور‪ ،‬وحدث إفراط في‬ ‫بعضها‪ ،‬وهو ما ظهر في إضافة لجنة الخمسني مواد جديدة على النسخة‬ ‫التي أعدتها لجنة الخبراء‪.‬‬

‫‪30‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫مجلة العرب الدولية‬

‫‪www.majalla.com‬‬


‫محاربو الفساد الجدد‬

‫بقلم‪ :‬إيلي فواز‬

‫ال يمانع «حزب الله» في‬ ‫إضعاف تيار املستقبل‪،‬‬ ‫من خالل اإليحاء بأنه‬ ‫هو املسؤول عن الوضع‬ ‫االقتصادي الصعب الذي‬ ‫ّيمر به لبنان‪ ...‬فمن يغرق‬ ‫ويمتهن الفساد ويحمي‬ ‫الفاسدين ال يمكنه أبدًا‬ ‫محاربته‬

‫محاربة الفساد‪ ،‬شعار أطلقه «حزب الله» ‪ -‬من بني كثرة من السياسيني اللبنانيني ‪ -‬منذ مدة وجيزة على لسان‬ ‫ّ‬ ‫أمينه العام‪ ،‬كما شكل له هيئة ملتابعة هذا امللف‪ .‬أول ما افتتح به الحزب ملف مكافحة الفساد كان عن فترة تولي‬ ‫الرئيس السنيورة رئاسة الحكومة‪ ،‬حيث كان هناك لغط حول صرف حكومته مبلغ ‪ 11‬مليار دوالر‪ .‬تساءل كثر‬ ‫عن السبب الذي يدفع الحزب إلى إعالن محاربة الفساد خاصة أنه ابتدأ بالتحديد مع الرئيس السنيورة‪.‬‬ ‫حجة الحزب أنه يملك ملفات‪ ،‬خاصة أن وزارة املالية أنجزت إعادة تكوين الحسابات املالية وأن توقيت فتح هذا‬ ‫امللف يتعلق بموضوع مرور الزمن الذي يمنع املحاسبة‪.‬‬ ‫البعض يظن أن ص��ورة الحزب ب��دأت باالهتزاز من فنزويال تحديدا‪ ،‬مع الشائعات عن ضلوعه بتهريب املال‬ ‫واملخدرات‪ .‬ولكن راح عن بال الحزب أن الصورة التي أراد دائما أن يطل بها على اللبنانيني إنما تزعزعت منذ‬ ‫سنني‪ ،‬وتحديدا يوم اغتيال الرئيس رفيق الحريري‪ ،‬وما تاله من أحداث‪ ،‬خاصة في ‪ 7‬أيار املجيد الذي استباح‬ ‫فيه حرمات الناس في بيروت والجبل الدرزي واستعرض قوته على أبناء بلده مدعيا الدفاع عن سالحه بالسالح‪،‬‬ ‫مع العلم أنه ال يوجد أحد في لبنان قادر أو حتى راغب في نزع سالح «حزب الله» بالقوة‪.‬‬ ‫هذه الصورة التي يريدها «حزب الله» نفسه‪ ،‬صورة الحزب النظيف والشريف واملهاب لم تعد موجودة على األقل‬ ‫عند الناس التي تعارض «حزب الله»‪ ،‬وهم عدد كبير ال يستهان به ولكن لألسف ال صوت يمثلهم‪ ،‬خاصة بعض‬ ‫االتفاقات والصفقات والتسويات السياسية التي قام بها الساسة اللبنانيون تحت حجة الحفاظ على االستقرار‪،‬‬ ‫وكأن أي أحد من تلك األطراف التي كانت تمثل فيما مضى فريق ‪ 14‬آذار املناهض لـ«حزب الله»‪ ،‬يستطيع أن يهز‬ ‫استقرار شارع واحد في بيروت‪.‬‬ ‫على كل األحوال‪ ،‬بدأ «حزب الله» حملة محاربة الفساد عبر اتهام الرئيس السنيورة مع العلم أنه لم يسمه شخصيا‬ ‫بالتالعب بمالية الدولة عندما كان رئيسا للحكومة وبالتحديد بقضية الحسابات املالية إلنفاق الـ‪ 11‬مليار دوالر‬ ‫ّ‬ ‫أميركي بني عامي ‪ 2006‬و‪ .2009‬كان رد الرئيس السنيورة صارما‪ ،‬حيث فند بشكل دقيق صرف األموال التي‬ ‫يتهمه بها محاربو الفساد الجدد‪.‬‬ ‫ليس هناك عيب في أن يسأل ٌ‬ ‫نائب مسؤوال سابقا عن طريقة إدارته لألموال أثناء قيامه بواجباته‪ ،‬ألن أحد أدوار‬ ‫البرملان يقوم على مراقبة أعمال الحكومة‪ ،‬املشكلة تكمن أوال في أن هذا السؤال الذي أتى بعد أكثر من عشرة أعوام‬ ‫على هذه الحسابات التي يشك في أمرها هذا النائب ما يعني أنه فشل طوال فترة نيابته بالقيام بواجباته التي‬ ‫انتخب من أجلها‪ ،‬وثانيا أن هذا النائب ممثل حزب ال يقيم للدولة اللبنانية وزنا أصال وبالتالي ال يقيم لألصول‬ ‫املالية أي اعتبارات‪ ،‬وهو متهم أصال بالضلوع بعمليات تبييض أم��وال ويعترف أنه يتقاضى أم��واال من إيران‬ ‫لتمويله من دون أن يدفع ضريبة للدولة عن تلك األموال‪.‬‬ ‫آخر من يحق له الكالم عن الفساد هو «حزب الله» ومسؤولوه‪ .‬من الواضح أن تلك الحملة لها أبعاد ال تتعلق‬ ‫بمحاربة الفساد‪.‬‬ ‫فلو كان «حزب الله» جادا في محاربة الفساد‪ ،‬لكان سمح لتلك الدولة وممثليها بالدخول للمناطق الخاضعة‬ ‫لسيطرته من أج��ل الجباية‪ ،‬أو من أج��ل إخطار أح��د القاطنني بدعوى قضائية أو جلب مطلوب واح��د من دون‬ ‫الرجوع إلى الحاج وفيق صفا مسؤول وحدة االرتباط والتنسيق في «حزب الله» كلما أرادت الدولة الدخول إلى‬ ‫املناطق ّ‬ ‫املحرمة عليها‪.‬‬ ‫كان الحزب بالفعل جادا في مسعاه في محاربة الفساد‪ ،‬لكان طالب الدولة بالتخلص من الفائض التوظيفي‬ ‫لو ّ‬ ‫الذي يقدر بنحو ‪ 60‬الفا‪ ،‬أو طالب بإقفال صندوق الجنوب‪ ،‬ولكن املسألتني ترتبطان مباشرة بحليفه في الثنائية‬ ‫الشيعية‪ .‬ولو كان الحزب جادا في محاربة الفساد لكان اطلع على املعلومات التي أوردتها النائبة بوال يعقوبيان‬ ‫في إحدى إطالالتها املتلفزة حيث اتهمت وزير خارجية لبنان جبران باسيل حليفه اآلخر بالحصول على ‪ 8‬في‬ ‫املائة عمولة من بواخر الكهرباء التي تغطي عجز معامل كهرباء لبنان عن تأمينها إلى اللبنانيني ‪ 24‬ساعة يوميا‪.‬‬ ‫ولكن الحزب مهتم فقط بمالحقة تيار املستقبل ورموزه‪.‬‬ ‫فماذا وراء موضوع محاربة الفساد من قبل «حزب الله»؟‬ ‫هناك عدة اعتبارات‪ ،‬أهمها ربما مواجهة تلك االتهامات التي تالحقه والتي تتهمه بالقيام بأعمال غير قانونية‬ ‫مثل تبييض العمالت وتهريب األسلحة وتسهيل االتجار بالبشر‪ ،‬وآخرها أتى من رئيس املخابرات السابق في‬ ‫فنزويال هوغو كارفاخال‪.‬‬ ‫من هنا يريد الحزب التغطية داخليا على تلك االتهامات‪ ،‬من خالل إظهار صورة له على نقيضها‪ .‬فيزرع الشك‬ ‫في عقول البعض؛ إذ كيف يمكن لحزب «مقاوم ح� ّ�رر لبنان» ويريد محاربة الفساد أن يضطلع بأعمال غير‬ ‫قانونية وغير أخالقية في الخارج‪.‬‬ ‫ثم طبعا ال يمانع «ح��زب الله» بإضعاف تيار املستقبل أكثر‪ ،‬من خ�لال اإليحاء بأنه هو املسؤول عن الوضع‬ ‫االقتصادي الصعب الذي ّيمر به لبنان‪.‬‬ ‫فمن يغرق ويمتهن الفساد ويحمي الفاسدين ال يمكنه أبدًا محاربته‪.‬‬

‫‪28‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫السياق والتبعات‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫خارجا عن السياق‪.‬‬ ‫من الواضح أن القرار ليس مفاجئا‪ ،‬ومن املؤكد أنه ليس‬ ‫يناقش الرأي العام البريطاني هذه القضية بعد ضجة تسببت بها مسيرات‬ ‫شعبية تابعة لـ«حزب الله» في يوم القدس‪ً .‬‬ ‫وبعيدا عن بريطانيا‪ ،‬يشهد السياق‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫ال��ذي اتخذ فيه ه��ذا اإلج���راء تحوال دول ً��ي��ا في السياسة تجاه إي��ران وزي��ادة‬ ‫املساعي إلى احتواء دورها في املنطقة‪.‬‬ ‫إن انسحاب إدارة ترمب من االتفاق النووي اإليراني‪ ،‬وحزم العقوبات األميركية‬ ‫املفروضة على إيران وعمالئها اإلقليميني‪ ،‬ومبادرات دول الخليج العسكرية‬ ‫ً‬ ‫وأخيرا وليس‬ ‫والدبلوماسية ملواجهة عمالء إيران في الخليج وبقية املنطقة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫آخرا‪ ،‬اتجاه بريطانيا إلى حظر «حزب الله»‪ ،‬جميعها إشارات على تزايد القلق‬ ‫الدولي تجاه سلوكيات إيران‪.‬‬ ‫من جهة إي���ران‪ ،‬ربما ال يكون ال��ق��رار في حد ذات��ه ً‬ ‫مهما للغاية‪ ،‬إذ ال يزال‬ ‫النظام يتمتع بعالقات مقبولة مع أوروب���ا‪ ،‬ولكن بالنظر إل��ى اإلط��ار األكبر‪،‬‬ ‫يجب أن تقلق إي���ران ويجب أن يتخذ «ح��زب ال��ل��ه» ه��ذا األم��ر بجدية بالغة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وانتباها لعملياتها اإلقليمية‬ ‫ابتعادا عن إيران‬ ‫يبدو أن املجتمع الدولي يزداد‬ ‫املزعزعة لالستقرار‪.‬‬ ‫ربما ال تكون هناك خطة عسكرية أميركية ملالحقة إي��ران‪ ،‬غير أن اإلدارة‬ ‫عازمة على االستمرار في سياسة العقوبات حتى تنفد أموال إيران‪ .‬أما عن‬ ‫«حزب الله»‪ ،‬فاملشكلة مزدوجة‪ .‬إلى جانب كثير من املؤشرات التي تدل على‬ ‫معاناتهم من أزمة مالية بسبب العقوبات‪ ،‬سوف يكون على «حزب الله» في‬ ‫نهاية األمر مواجهة إسرائيل في لبنان‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر أن إس��رائ��ي��ل شنت ض��رب��ات ض��د امل��ن��ش��آت العسكرية ل��ـ«ح��زب الله»‬ ‫في سوريا‪ ،‬حيث عمل «ح��زب الله» والحرس الثوري اإليراني على تحويل‬ ‫الصواريخ إلى أسلحة دقيقة‪ .‬ومن أجل حماية هذه املنشآت واستمرار عملية‬ ‫تحويل هذه األسلحة قررت إيران نقلها إلى لبنان‪ ،‬حيث ستصبح الضربات‬ ‫ً‬ ‫تعقيدا‪ .‬ولكن كما أن��ه م��ش��روع ذو أهمية بالغة لـ«حزب‬ ‫اإلسرائيلية أكثر‬ ‫الله» وإي��ران‪ ،‬فهو مصدر قلق بالغ إلسرائيل التي تهدد «حزب الله» ولبنان‬ ‫باستمرار بمخاطره وتداعياته‪.‬‬ ‫في عام ‪ .2006‬آخر حرب بني إسرائيل و«حزب الله»‪ ،‬أيد املجتمع الدولي لبنان‪،‬‬ ‫وساند الكثير من الدول والشعوب العربية املقاومة وانتقدوا إسرائيل بسبب‬ ‫ضربها للمدنيني‪ .‬لم يكن إليران حينئذ دور كبير في املنطقة‪ ،‬وكانت أموال‬

‫‪27‬‬

‫سوف يضغط إعالن «حزب الله» منظمة‬ ‫إرهابية في أوروبا على الحزب ً‬ ‫ماليا‬ ‫َُ‬ ‫ويق ِيد أنشطة املتعاطفني معه‪ ،‬ليس ًفي‬ ‫بريطانيا فحسب‪ ،‬بل وأوروبا كلها أيضا‬ ‫إعادة اإلعمار تتدفق من جميع األطراف خاصة بلدان الخليج‪.‬‬ ‫ولكن في هذه املرة‪ ،‬لن يتمكن «حزب الله» من التمتع بالدعم ذاته‪ .‬تؤدي‬ ‫دورا ً‬ ‫إي��ران ً‬ ‫كبيرا في املنطقة‪ ،‬وأصبح «ح��زب الله» ذراع��ه��ا اليمنى في‬ ‫عملياتها اإلقليمية والدولية‪ .‬وجاء قرار بريطانيا في هذا السياق‪ ،‬وهو‬ ‫يلقي الضوء على التغيرات التي طرأت على املجتمع الدولي في كل من‬ ‫املواقف والخطوات العملية التي يتم اتخاذها فيما يتعلق بأنشطة «حزب‬ ‫الله» وإيران‪ .‬لقد نفد الصبر‪ ،‬ومن املرجح أن يزداد «حزب الله» عزلة في‬ ‫الشهور واألعوام املقبلة‪.‬‬ ‫وبالنظر إلى ما يتمتع به «حزب الله» من سيطرة أكبر على الحكومة اللبنانية‬ ‫ً‬ ‫وق��راره��ا األم��ن��ي وال��ع��س��ك��ري‪ ،‬يجب أن ينظر اللبنانيون أي��ض��ا إل��ى إج��راء‬ ‫بريطانيا في سياقه األكبر‪ .‬بعد بيان الحكومة البريطانية‪ ،‬خرجت تصريحات‬ ‫القادة اللبنانيني – مثل رئيس ال��وزراء ووزي��ر الخارجية – دون التطرق إلى‬ ‫املشكلة الحقيقية‪ .‬إن تجاهل تبعات الخطوة وسياقها لن يجر لبنان إال ملزيد‬ ‫من الصراع واألزمات‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ال يمكن النظر إلى قرار الحظر باعتباره إجراء فرديا منفصال عن السياق‬ ‫الذي يدل على تحول دولي ضد إيران وعمالئها في املنطقة‪ .‬وإذا أصر «حزب‬ ‫الله» وإيران على تحدي هذا الواقع ولم يمانعا في زيادة عزلتهما والعقوبات‬ ‫املفروضة عليهما‪ ،‬يحتاج الشعب ًاللبناني وقادته إل��ى التحرك ليوضحوا‬ ‫للمجتمع الدولي أن هناك بالفعل فرقا بني «حزب الله» ولبنان‪ ،‬قبل أن يتأخر‬ ‫الوقت ً‬ ‫كثيرا على هذه التفرقة‪.‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫هل ستحذو الدول األوروبية حذو حكومة ماي‬

‫تداعيات حظر بريطانيا «حزب الله»‬ ‫واشنطن‪ :‬حنني غدار*‬

‫والشركات ضمن القائمة وألقت السلطات القبض على البعض بسبب تنفيذ‬ ‫ً‬ ‫وتحديدا في ليتوانيا‬ ‫نشاط تجاري غير مشروع في أوروبا باسم «حزب الله»‪،‬‬ ‫وفرنسا وأملانيا‪.‬‬ ‫وفي يناير (كانون الثاني) اتخذت سلطات إنفاذ القانون والسلطات القضائية‬ ‫في كل من فرنسا وأميركا وأملانيا وبلجيكا وإيطاليا وهولندا وإسبانيا‪،‬‬ ‫بمساندة يوروبول‪ ،‬إجراء ضد منظمة إجرامية لبنانية بارزة متهمة بالتورط‬ ‫في تمويل اإلرهاب عبر جناح «حزب الله» العسكري‪ .‬وكانت املنظمة مسؤولة‬ ‫عن غسل أرباح مبيعات الكوكايني في جميع أنحاء أوروبا‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من أن ً‬ ‫كثيرا من هذه العمليات غير عسكرية بطبيعتها‪ ،‬فإن‬ ‫البلدان األوروب�ي��ة ال ت��زال تفضل غض الطرف عن أنشطة «ح��زب الله» في‬ ‫جمع التبرعات في أوروبا‪ ،‬مفضلني نسبها إلى الجناح العسكري للحزب‪.‬‬ ‫سوف يضغط إعالن «حزب الله» منظمة إرهابية في أوروبا على الحزب‬ ‫ولكن َ‬ ‫ً‬ ‫ماليا ُويق ِيد أنشطة املتعاطفني معه‪ ،‬ليس في بريطانيا فحسب‪ ،‬بل وأوروبا‬ ‫ً‬ ‫كلها أيضا‪.‬‬

‫تستعد بريطانيا إل��ى ف��رض حظر على «ح��زب الله» وجماعات أخ��رى مثل‬ ‫أنصار اإلسالم وجماعة نصرة اإلسالم واملسلمني‪ ،‬بحسب ما أعلنته وزارة‬ ‫الداخلية البريطانية في بيان صدر في مطلع األسبوع املاضي‪.‬‬ ‫ويذكر أن بريطانيا قررت في السابق‪ ،‬مثل دول أوروبية أخرى‪ ،‬التمييز بني‬ ‫الجناحني العسكري والسياسي للمنظمة الشيعية اللبنانية‪ .‬ولكن إذا تم‬ ‫إقرار اإلعالن في البرملان‪ ،‬يعني ذلك‪ ،‬بناء على ما أعلنته وزارة الداخلية‪ ،‬أن‬ ‫االنضمام إلى أي من املنظمات الثالث – أو الدعوة إلى دعمها – يعد جريمة‬ ‫جنائية عقوبتها السجن ملدة ‪ 10‬أعوام‪.‬‬ ‫وذكر وزير الداخلية البريطاني ساجد جاويد في جزء من البيان أن‪« :‬حزب‬ ‫الله مستمر في مساعيه لزعزعة استقرار الوضع الهش في الشرق األوسط‪،‬‬ ‫ولن نقدر بعد ذلك على التفرقة بني جناحه العسكري املفروض عليه حظر‬ ‫بالفعل والحزب السياسي»‪ .‬وأض��اف جاويد‪« :‬ولهذا السبب‪ ،‬اتخذت ق� ً‬ ‫�رارا‬ ‫بحظر التنظيم بأكمله»‪.‬‬ ‫إجراء رمزي أم عملي؟‬ ‫ً‬ ‫وفقا لبحث منشور ً‬ ‫أخيرا في بيكوم (املركز البريطاني اإلسرائيلي لالتصاالت‬ ‫أوروبا تحت األضواء‬ ‫واألبحاث)‪ ،‬يحمل القرار البريطاني أهمية عملية‪ .‬على سبيل املثال‪ ،‬في ظل‬ ‫أع��ادت ه��ذه الخطوة إث��ارة النقاش ح��ول التفرقة ب�ين جناحي «ح��زب الله» القانون البريطاني الحالي‪ُ ،‬يعد االنتماء إلى الجناح العسكري في «حزب الله» أو‬ ‫العسكري والسياسي‪ ،‬بينما تتصاعد لهجة الخطاب األميركي ضد إيران‪ ،‬تمويله أو تشجيع أي من مكوناته جريمة جنائية‪ .‬بيد أنه تحت ستار «الجناح‬ ‫وال تزال الخالفات مع أوروب��ا حول كيفية مواجهة إي��ران قائمة‪ .‬وبعد قرار السياسي» يستطيع «حزب الله» جمع األموال لعملياته في بريطانيا‪ ،‬باإلضافة‬ ‫بريطانيا‪ ،‬تتطلع األنظار إلى أوروبا والسؤال املطروح هو هل ستحذو الدول َإلى إمكانية تقويض مساعي مكافحة اإلرهاب املحلية‪ .‬ويؤكد التقرير‪« :‬سوف‬ ‫األوروبية حذوها‪.‬‬ ‫ُيق ِيد الحظر الكامل قدرة املنظمة على جمع األموال بدرجة كبيرة‪ ،‬ويمنعها من‬ ‫تورط عمالء «حزب الله» في عمليات إرهابية وإجرامية في جميع أنحاء أوروبا استخدام املصارف البريطانية في نقل األموال حول العالم»‪.‬‬ ‫على مدار أع��وام كثيرة‪ :‬في عام ‪ ،2012‬شن «حزب الله» عملية ضد حافلة بناء على ذلك‪ ،‬سوف تمتلك جهات إنفاذ القانون البريطانية سلطات أوسع‬ ‫سياحية في بورغاس مما أسفر عن مقتل خمسة إسرائيليني وسائقهم لتجميد أرصدة «حزب الله» في بريطانيا‪ ،‬بما فيها تلك التي تختفي تحت‬ ‫البلغاري‪.‬‬ ‫ستار الجمعيات الخيرية‪ .‬باإلضافة إلى ذلك‪ ،‬فإن أي تعبير عن دعم «حزب‬ ‫ً‬ ‫جنائيا‪.‬‬ ‫ولكن ركزت أغلب عمليات «حزب الله» في أوروبا على غسل األموال وتهريب الله» سوف ُيعد ُج ًرما‬ ‫امل �خ��درات وغ�ي��ره��ا م��ن األن�ش�ط��ة اإلج��رام �ي��ة‪ .‬وت��م إع�ل�ان ع��دد م��ن األف ��راد وبحسب تقرير «بيكوم»‪ ،‬سوف ُينهي ذلك الثغرة التي تسمح ألنصار‬ ‫«ح��زب الله» بالسير في ش��وارع لندن حاملني أع�لام «ح��زب الله» في‬ ‫يوم القدس‪ .‬وبالنظر إلى أن الجناحني السياسي والعسكري للحزب‬ ‫يستخدمان العلم ذاته‪ ،‬فإن التفسير الحالي للتشريع البريطاني يؤدي‬ ‫إلى وضع ال ترغب بموجبه الشرطة البريطانية وهيئة االدعاء امللكية‬ ‫اعتبار استخدام أعالم «حزب الله» جريمة بموجب املادة ‪ 13‬من قانون‬ ‫اإلرهاب لعام ‪.2000‬‬ ‫ولكن يمكن أن يلتقي املسؤولون البريطانيون مع نظرائهم اللبنانيني‪ ،‬ولن‬ ‫يؤثر الحظر على قدرة بريطانيا على إرس��ال األم��وال إلى القوات املسلحة‬ ‫اللبنانية‪ .‬فالواليات املتحدة‪ ،‬التي ُتعد «حزب الله» بأكمله منظمة إرهابية‪،‬‬ ‫قدمت ‪ 1.7‬مليار دوالر أميركي إلى الجيش اللبناني منذ عام ‪.2006‬‬

‫ال يمكن النظر إلى قرار الحظر باعتباره إجر ًاء‬ ‫ً‬ ‫فرديًا منفصال عن السياق الذي يدل على‬ ‫تحول دولي ضد إيران وعمالئها في املنطقة‬

‫‪26‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫أوليفر بوافر درافور‬

‫متعلم باللغة الفرنسية‪.‬‬ ‫«ب�ي�ن أن �ق��اض االس �ت �ع �م��ار‪ ،‬وج��دن��ا ه ��ذه األداة ال��رائ �ع��ة‪ ،‬اللغة‬ ‫ال�ف��رن�س�ي��ة»‪ ،‬جملة ّ‬ ‫ردده ��ا ال�ش��اع��ر ليوبولد س�ي��دار سنغور‪،‬‬ ‫الرئيس السابق للسنغال‪.‬‬ ‫صيغة تعكس فلسفة اآلباء املؤسسني للفرنكفونية في شكل‬ ‫م� ّ‬ ‫�ؤس�س��ة‪ ،‬أي سنغور ون �ظ��راءه‪ :‬التونسي الحبيب بورقيبة‪،‬‬ ‫والنيجيري هاماني ديوري‪ ،‬وكذلك األمير نورودوم سيهانوك‬ ‫م��ن كمبوديا‪ ،‬بمعنى االس�ت�ف��ادة القصوى م��ن الفرنسية في‬ ‫خدمة التضامن والتنمية وال�ت�ق��ارب ب�ين الشعوب‪ ،‬م��ن خالل‬ ‫الحوار الدائم بني الحضارات‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫سياسية؟‬ ‫> هل يمكن اعتبار الفرنكفونية مسألة‬ ‫ّ‬ ‫ قبل أن تصبح مسألة سياسية‪ ،‬تشكل الفرنكفونية في بعض‬‫البلدان‪ ،‬في اآلن ذاته موضوعا جيوسياسيا ومصدر إشعاع‪،‬‬ ‫وفي مناطق معينة‪ ،‬القوة الدبلوماسية وكذلك االقتصادية‪ .‬إنها‬ ‫ّ‬ ‫أساسية على مستوى التدريب واإلعالم والتأثير‪.‬‬ ‫مسألة‬ ‫الفرنكفونية ع�ب��ارة ع��ن م��رك��ز ج��اذب�ي��ة حيث تنشط األب�ع��اد‬ ‫ّ‬ ‫السياسية واالق�ت�ص��ادي��ة والثقافية‪ ،‬وت��وف��ر فرصة لالرتباط‬ ‫بأوروبا‪ ،‬في صيغة مؤثرة وغير قابلة للفصل‪ ،‬وكذلك لالرتباط‬ ‫بأفريقيا ال�ت��ي تستعد ل�ه��ذا االرت �ب��اط‪ ،‬ال ��ذي سيكون وثيقا‪،‬‬ ‫ومتجذرا أكثر بمرور الزمن‪.‬‬

‫‪25‬‬

‫شخص يتحدثون الفرنسية‬ ‫نحو ‪ 300‬مليون ً‬ ‫في العالم اليوم‪ .‬ووفقا للمنظمة الدولية‬ ‫للفرنكفونية‪ ،‬يمكن أن يصل هذا الرقم إلى‬ ‫‪ 770‬مليونًا بحلول عام ‪.2050‬‬ ‫> هل كان تراجع الفرنكفونية خطأ ارتكبته فرنسا حني‬ ‫أدارت ظهرها ملستعمراتها السابقة؟‬ ‫ كانت فرنسا‪ ،‬بعد استقالل املستعمرات السابقة‪ ،‬بحاجة إلى‬‫إعادة التفكير في ذاتها وتمكني الدول املستقلة حديثا من مهلة‬ ‫لبناء ذاتها هي األخرى‪ ،‬دون إنكار هذه العالقة أو هذا التبادل‬ ‫مع فرنسا‪ .‬لهذه األسباب جاءت الفرنكفونية في وقت الحق‪،‬‬ ‫في السبعينات‪ ،‬وهي بناء لم تفكر فيه فرنسا بمفردها‪ .‬في‬ ‫الواقع‪ ،‬كانت البلدان التي تشترك في هذه اللغة هي التي أظهرت‬ ‫الحاجة إلى التنظيم‪.‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫أوليفر بوافر درافور أكد في حواره أن االستفادة القصوى من اللغة الفرنسية‬ ‫يأتي في خدمة التضامن والتنمية والتقارب بني الشعوب‬

‫‪ :‬الفرنكفونية‬ ‫سفير فرنسا في تونس لـ‬ ‫مركز جاذبية لتنشيط األبعاد السياسية‬ ‫واالقتصادية والثقافية‬

‫تونس‪ :‬شكري بن نصير‬ ‫قال سفير فرنسا في تونس أوليفر بوافر دراف��ور في حواره‬ ‫م��ع «امل �ج �ل��ة» أن الفرنكفونية ق�ب��ل تصبح م�س��أل��ة سياسية‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫تشكل في بعض البلدان‪ ،‬في اآلن ذاته موضوعا جيوسياسيا‬ ‫ومصدر إشعاع‪ ،‬وفي مناطق معينة‪ ،‬القوة الدبلوماسية وكذلك‬ ‫ّ‬ ‫أساسية على مستوى التدريب واإلعالم‬ ‫االقتصادية‪ .‬إنها مسألة‬ ‫والتأثير‪ .‬وأكد السفير الفرنسي في تونس على أن االستفادة‬ ‫القصوى من اللغة الفرنسية يأتي في خدمة التضامن والتنمية‬ ‫والتقارب بني الشعوب‪.‬‬

‫الفرنكفونية تعني االستفادة القصوى‬ ‫من الفرنسية في خدمة التضامن‬ ‫والتنمية والتقارب بني الشعوب‪ ،‬من خالل‬ ‫الحوار الدائم بني الحضارات‬

‫يذكر أن السفير الفرنسي‪ ،‬حصل على إج��ازة في الفلسفة‪،‬‬ ‫وشغل دارفور منصب املستشار األدبي في مختلف دور النشر‬ ‫ً‬ ‫الفرنسية وكان في نفس الوقت ذاته ممثال ومخرجًا وصحفيًا‬ ‫ومؤسسًا لألسبوعية اإلقتصادية والثقافية «‪ ،»TEL‬كما شغل‬ ‫بوافر دارفور مناصب عديدة في الشبكة الفرنسية بالخارج‪.‬‬ ‫باإلسكندرية (‪-1988‬‬ ‫ك��ان م��دي��را للمركز الثقافي الفرنسي‬ ‫ّ ّ‬ ‫ثم تولى اإلشراف‬ ‫‪ ،)1990‬وأعاد فتح املعهد الفرنسي في براغ‬ ‫على املعهد الفرنسي باململكة املتحدة وشغل منصب مستشار‬ ‫ثقافي لدى سفارة فرنسا بلندن من‪ 1994‬الى‪ .1999‬كما شغل‬ ‫عدة مناصب في الشان الثقافي قبل ان ينضم عام ‪ ،2007‬الى‬ ‫وزارة الخارجية الفرنسية كوزير مفوض‪ .‬وشغل منصب سفير‬ ‫فرنسا في تونس منذ عام ‪.2016‬‬ ‫وفيما يلي نص الحوار‪..‬‬ ‫> ما قدرات الفرنكفونية في العالم اليوم؟‬ ‫اليوم ‪ 300‬مليون شخص يتحدثون الفرنسية في‬ ‫ يوجد ً‬‫العالم‪ .‬ووفقا للمنظمة الدولية للفرنكفونية‪ ،‬يمكن أن يصل‬ ‫ّ‬ ‫الفضاء‬ ‫هذا الرقم إلى ‪ 770‬مليونًا بحلول عام ‪ .2050‬يشكلون‬ ‫ّ‬ ‫الجيوسياسي الرابع على األرض‪ .‬لكن اللغة الفرنسية تحتل‬ ‫املرتبة الخامسة م��ن حيث ع��دد املتحدثني‪ ،‬بأكثر م��ن ‪300‬‬ ‫مليون شخص‪ .‬الفرنسية هي اللغة الثانية التي يتم تعلمها‬ ‫كلغة أجنبية بعد اللغة اإلنجليزية‪ ،‬وهي لغة األعمال الثالثة في‬ ‫العالم‪ ،‬واللغة الرابعة في عالم اإلنترنت‪ ،‬وهناك ‪ 125‬مليون‬

‫‪24‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫رؤية استراتيجية‪ ،‬وعندما نعرف مسبقا ما ينتظرنا فإننا نعمل على اجتنابه‬ ‫والوقاية منه لوضع اآلليات والبرامج والخطط الوقائية التي تأخذ بعني االعتبار‬ ‫املدى القريب واملتوسط والبعيد لحماية الحقوق‪.‬‬ ‫> يقال إن وزارتكم مهتمة كثيرًا بملف املرأة والحال أن اسمها وزارة‬ ‫شؤون املرأة واألسرة والطفولة وكبار السن‪ ،‬ما تعليقك؟‬ ‫ هذا غير صحيح ففي مجال الطفولة وضعنا استراتيجية متعددة القطاعات‬‫للطفولة املبكرة انطلقنا فيها سنة ‪ .2017‬كما وقعت تونس على االتفاقية‬ ‫الدولية ملناهضة كل أشكال االعتداءات الجنسية على األطفال‪ ،‬وسنة ‪2020‬‬ ‫ستكون السنة األممية للطفولة دون عنف جسدي وقد شرعنا بالتعاون مع‬ ‫وزارة العدل في مراجعة مجلة حقوق الطفل ونعمل اآلن على هيكلة قطاع‬ ‫الطفولة‪ ،‬وفي هذا اإلطار ارتفع عدد األطفال أبناء العائالت الفقيرة املتمتعني‬ ‫بمجانية التعلم في ري��اض األطفال من ‪ 2600‬طفل سنة ‪ 2016‬إلى ‪9300‬‬ ‫طفل اليوم‪ ،‬وهكذا فإن مجال الطفولة يحظى باهتمام الوزارة ولكن ال بد من‬ ‫مضاعفة امليزانية املوجهة للطفولة وانتداب املختصني في مجال رعاية الطفولة‬ ‫واإلح��اط��ة بها‪ ،‬كما أن قانون ري��اض ومحاضن األط�ف��ال ما زال معروضا‬ ‫للمناقشة واملصادقة عليه في مجلس نواب الشعب‪.‬‬ ‫أما بخصوص كبار السن فإننا مهتمون بهذه الفئة ونحرص على رعايتها‬ ‫ولنا مؤسسات خاصة الحتضانها وبها كل ما يحتاجه املسن من أسباب‬ ‫الراحة والرعاية الصحية والنفسية‪ ،‬ونعمل على استغالل كفاءة بعض كبار‬ ‫السن واالستفادة من خبرتهم سواء داخل البالد أو خارجها‪.‬‬ ‫> ستكون تونس هذه السنة (‪ )2019‬عاصمة دولية لتكافؤ الفرص‪،‬‬ ‫كيف جاء هذا االختيار؟‬ ‫ سنة ‪ 2018‬كانت تونس عاصمة املرأة العربية وهذه السنة (‪ )2019‬ستكون‬‫ُ‬ ‫بالدنا عاصمة دولية لتكافؤ الفرص وليس سهال أو اعتباطا أن تختار تونس‬ ‫لهذين الحدثني الهامني بل جاء وفق مقاييس وشروط وبرامج عمل وإنجازات‪،‬‬ ‫وه��و اع�ت��راف لتونس وبعملها ال�ج��دي‪ ،‬وق��د احتضنت العاصمة السويدية‬

‫‪23‬‬

‫هدفي أن يصدر قانون عطلة األمومة‬ ‫ومجلة كبار السن وقانون محاضن ورياض‬ ‫األطفال ألن فيه عقوبات جزائية وغرامات‬ ‫مالية ملرتكبي االنتهاكات واخملالفني للشروط‬ ‫الضرورية الحتضان األطفال‬ ‫استكهولم النسخة األولى من مظاهرة «عاصمة دولية لتكافؤ الفرص» وفي‬ ‫أب��ري��ل (نيسان) ال�ق��ادم تتسلم تونس املشعل لتنظيم واحتضان النسخة‬ ‫الثانية وهذا مفخرة للمجتمع التونسي ككل وليس للمرأة التونسية وحدها‪.‬‬ ‫> م��اذا ف��ي آف��اق ن�ش��اط وزارت �ك��م وم��ا ال��ذي تطمحني إلن�ج��ازه في‬ ‫الفترة القادمة؟‬ ‫ أهم هدف أن يصدر قانون عطلة األمومة ومجلة كبار السن وقانون محاضن‬‫ورياض األطفال ألن فيه عقوبات جزائية وغرامات مالية ملرتكبي االنتهاكات‬ ‫واملخالفني للشروط الضرورية الحتضان األطفال‪ ،‬وهناك أيضا مشاريع‬ ‫لفائدة الطفولة الفاقدة للسند أريد أن تتحقق قريبا وحلمي أن تدخل تغييرات‬ ‫عميقة وجذرية على عمل مراكز رعاية الطفولة الفاقدة للسند‪ .‬كما أرجو أن‬ ‫تستقر تونس ويجمع الوئام مكونات الساحة السياسية وتعود القيم واملبادئ‬ ‫التي تربينا عليها ويعم االحترام ويعي الجميع أن تونس كبيرة وبها حكماء‬ ‫ودليل ذلك أنها نالت جائزة نوبل للسالم‪.‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫أم��ا بالنسبة للنساء الريفيات فقد وضعنا خطة تضمن حقوق العامالت‬ ‫بالوسط الريفي ومنها حقها في التغطية االجتماعية والوقاية من االنقطاع‬ ‫ّ‬ ‫املدرسي وتمنع استغالل الفتيات واالتجار بهن والتوسط لهن للعثور على‬ ‫شغل كمعينات منزليات‪ ،‬والنصوص القانونية الردعية واضحة وصريحة‬ ‫في هذا الباب ويبقى فقط جانب التطبيق‪.‬‬ ‫> أيضا هناك ظاهرة الطالق وهي ظاهرة منتشرة بكثرة واألرقام‬ ‫تؤكد ذلك وتعيق استقرار األسرة واملجتمع‪ .‬هل فكرتم في حلول‬ ‫للتقليص من هذه الظاهرة؟‬ ‫ لنا خطة لحماية األس��رة‪ ،‬انطلقنا في إع��داده��ا من دراس��ة ميدانية ّبينت‬‫أن كثيرين يتزوجون ملجرد ال��زواج ُدون وعي بالحقوق والواجبات‪ ،‬فقمنا‬ ‫باالتصال بالشباب غير املتزوج أو املقدم على ال��زواج نّ‬ ‫لنبي لهم أن ال��زواج‬ ‫مسؤولية وأن األسرة مؤسسة تتطلب شروطا أساسية لنجاحها‪ ،‬كما الحظنا‬ ‫أن هناك عزوفا عن ال��زواج من الطرفني (الشبان والشابات) وبالتدقيق في‬ ‫األسباب تبني أن العادات والتقاليد هي السبب‪ ،‬إذ إن هناك مغاالة وشططا‬ ‫في الطلبات والشروط املادية من جانب عائلة الزوجة تجعل تكاليف الزواج‬ ‫مرتفعة جدا وتمنع بالتالي من الزواج‪.‬‬ ‫وضمن برنامج اإلعداد للحياة الزوجية الذي وضعناه حاولنا أن نبني للشباب‬ ‫أن العبرة ليست في املظاهر والبذخ بشكل يفرض التداين واللجوء إلى القروض‬ ‫بل في التفكير في األلفة بني الزوجني والحرص على تحقيق زواج ناجح وأسرة‬ ‫مستقرة قائمة على االحترام واملودة والرحمة‪.‬‬ ‫كما وضعنا أيضا برنامج «التربية الوالدية» ويهم حسن التعامل مع األبناء‬ ‫وتفهم رغباتهم وكيفية تعليمهم القيم واملبادئ والسلوكيات السوية واحترام‬ ‫اآلخرين‪ ،‬أما بالنسبة إلى الطالق فإننا في تونس ال نرى من األرقام إال عدد‬ ‫حاالت الزواج والطالق بينما في بلدان أخرى ال يعرفون مثل هذه األرقام وال‬ ‫يهتمون بها‪ ،‬وفي تونس ال نهتم بعدد حاالت الصلح التي تنتهي بها الخالفات‬ ‫الزوجية وهي حاالت كثيرة‪ ،‬حيث يراعي الجانبان وضعية األبناء ومستقبلهم‬ ‫ويحرص القضاء على مصالحة الزوجني وتوعيتهم بمخاطر الطالق وعواقبه‬ ‫وتأثيره على األسرة واألبناء‪.‬‬ ‫> كذلك ونحن ف��ي سنة انتخابية الحظنا أن كثيرا م��ن األح��زاب‬ ‫تحاول استمالة النساء لكسب أصواتهن في االنتخابات وحصل‬ ‫هذا في انتخابات ‪ 2014‬وكانت أصواتهن ّ‬ ‫مرجحة‪ ،‬أال يسيء هذا‬ ‫لصورة املرأة؟‬ ‫ أنا دائما أحرص في عمل الوزارة على مبدأ الحياد واالبتعاد عن التجاذبات‬‫ُ ََ‬ ‫السياسية‪ ،‬وال أقبل أن أكون ورقة انتخابية تستغل لفائدة أي طرف سياسي‬ ‫ألني أؤمن أنني إنسان لي أفكاري وتصوراتي وشخصيتي وأرفض استغالل‬ ‫النساء في االنتخابات لتحصيل األصوات‪ ،‬وأوصي النساء بذلك فهن أحرار‬ ‫في اختيارهن دون ضغط من أي كان‪ ،‬ويجب اختيار املرأة لكفاءتها وجدارتها‬ ‫ُ‬ ‫باملوقع أو املسؤولية التي تسند إليها ونرفض أن نكون مجرد ديكور للزينة‪،‬‬

‫وال أقبل أن يتم استغالل أي امرأة بأي شكل من األشكال وأدعو النساء إلى‬ ‫املشاركة في االنتخابات سواء كمترشحات أو كناخبات‪ ،‬وعليهن ممارسة‬ ‫ّ‬ ‫حقهن وواجبهن االنتخابي بكل حرية ومسؤولية‪ ،‬مع العلم أن مجلة مناهضة‬ ‫العنف املسلط على امل��رأة تتضمن ب�ن��دا يتحدث ع��ن العنف السياسي‪ ،‬إذ‬ ‫الحظنا ممارسات سلبية في التعامل مع امل��رأة في فترات االنتخابات وال‬ ‫تعطى لها نفس الحظوظ وتتم استمالتها والضغط عليها أحيانا للتصويت‬ ‫لهذا الطرف أو ذاك‪.‬‬ ‫> ما موقفك من مشروع قانون املساواة في امليراث بني الرجل واملرأة‬ ‫املعروض على البرملان ويمثل منذ فترة موضوع جدل واسع في‬ ‫املجتمع وفي الساحة السياسية؟‬ ‫ موقفي ينسجم مع موقف الحكومة التي عقدت مجلسا وزاريا ملناقشة هذا‬‫املوضوع واتفق الجميع على تقديم مشروع القانون إلى مجلس نواب الشعب‬ ‫ليبت فيه ويبدي فيه الرأي الذي يراه مناسبا‪ ،‬وهو اآلن موضوع نقاش وجدل‬ ‫ب�ين ال�ن��واب والكتل البرملانية وه��ذا أم��ر إيجابي ألننا نناقش ك��ل املواضيع‬ ‫وامللفات مهما كانت‪ ،‬وهي عالمة صحية‪ .‬وأنا أعتبر أن املساواة واحدة وال‬ ‫تتجزأ ونسعى في تونس إلى الحد من الفوارق بني الجنسني‪ ،‬وملجلس النواب‬ ‫الرأي الفصل في موضوع املساواة في امليراث بكل حرية ودون ضغوط‪.‬‬ ‫> امل��رأة التونسية ّ‬ ‫معرضة أيضا الستقطاب الجماعات املتشددة‬ ‫واإلره��اب �ي��ة‪ ،‬ورأي �ن��ا منذ ف�ت��رة أن ام ��رأة ف�ج��رت نفسها ف��ي ش��ارع‬ ‫بورقيبة في قلب العاصمة تونس‪ ،‬هل أنتم واعون بهذا األمر؟‬ ‫ لنا قانون ملناهضة اإلرهاب يشمل كل الفئات العمرية وقد بدأنا بالطفولة‬‫حيث قمنا بتركيز راديو الواب في كل الجهات بعد أن نظمنا دورات تدريبية‬ ‫للعاملني فيها‪ ،‬وركزنا أيضا النوادي اإلعالمية الخاصة بالطفولة لحماية‬ ‫األطفال من االستقطاب من الجماعات املتطرفة‪ ،‬وهناك برنامج مشترك مع‬ ‫وزارة التربية والشؤون الدينية والثقافة للتنسيق واالشتغال على هذا األمر‪.‬‬ ‫أم��ا بالنسبة إل��ى امل��رأة فقد أع��ددن��ا برنامج «رائ ��دة» ملساعدة الفتيات على‬ ‫االندماج في سوق الشغل وهناك أكثر من ‪ 3000‬مشروع اقتصادي ونأمل‬ ‫أن نبلغ ‪ 8000‬مشروع موجه إلى النساء صاحبات املؤسسات سنة ‪2020‬‬ ‫وهذا للوقاية من التطرف وحتى ال نترك هؤالء الفتيات عرضة الستقطاب‬ ‫الجماعات املتشددة عبر تركيز اهتمامهن على مشاريعهن والنجاح في‬ ‫حياتهن املهنية واالجتماعية‪ ،‬وقد كانت البداية بثالثة مشاريع‪ ،‬األول اسمه‬ ‫«لكل قرية مشروع» ويهدف إلى تأطير الحرفيات ومساعدتهن على ترويج‬ ‫منتوجهن ويهم منطقة املالسني القريبة من العاصمة‪ ،‬وهناك مشروعان‬ ‫مماثالن بمنطقة جزة بمحافظة الكاف شمال غربي تونس وسيدي بومخلوف‬ ‫بمحافظة مدنني جنوب البالد‪.‬‬ ‫وللتذكير فإن الحرب على اإلرهاب في تونس حرب شاملة تقوم بها وتشارك‬ ‫فيها كل األطراف (وزارة الداخلية‪ ،‬وزارة الدفاع‪ ،‬واملواطنون أيضا) والهدف‬ ‫ض�م��ان اس�ت�ق��رار ت��ون��س ودح ��ر اإلره ��اب وأس�ب��اب��ه ونعتبر أن أم��ن تونس‬ ‫مسؤولية جماعية‪.‬‬ ‫> رأينا منذ أسابيع قليلة تجمع عدد من النساء أمام مجلس نواب‬ ‫الشعب يطالنب بإقرار تعدد الزوجات‪ .‬ما رأيك؟‬ ‫ أنا أيضا تابعت هذا التحرك وتأكدت أنه مسرحية القصد منها لفت االنتباه‬‫ال غير‪ ،‬وقد ركزت في متابعتي على رصد ردود فعل الرجال والحظت أنهم‬ ‫كانوا ضد تعدد الزوجات وغير متحمسني للموضوع‪ ،‬واستمعت إلى مواقف‬ ‫كثيرة في وسائل اإلعالم ترفض هذا املبدأ‪ ،‬وهذا يشير إلى خصوصية الرجل‬ ‫التونسي املتميزة عن سواها‪.‬‬

‫أحرص في عمل الوزارة على مبدأ الحياد‬ ‫السياسية‪َ َ ،‬وال‬ ‫واالبتعاد عن التجاذبات‬ ‫ُ‬ ‫أقبل أن أكون ورقة انتخابية تستغل‬ ‫لفائدة أي طرف سياسي‬

‫> هل يجوز القول إن حقوق املرأة التونسية ومكاسبها مهددة وهل‬ ‫يراودك هذا الشعور أحيانا؟‬ ‫‪ -‬قبل هذا ال بد من العمل على استباق األح��داث والتهيؤ لألسوأ واعتماد‬

‫‪22‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫ّ‬ ‫> رغم جملة املكاسب والحقوق التي تتمتع بها املرأة في تونس‪،‬‬ ‫ي�ب��دو أن ه�ن��اك ف�ج��وة ك�ب�ي��رة ب�ين ال�ن�ص��وص ال�ق��ان��ون�ي��ة وال��واق��ع‬ ‫الفعلي‪ ،‬فهناك ظواهر سلبية وانتهاكات كثيرة لحقوق املرأة (عنف‪،‬‬ ‫اغتصاب‪ّ ،‬‬ ‫تحرش‪ )...‬ما رأيك؟‬ ‫ هذا صحيح‪ ،‬فلنا قوانني وتشريعات متقدمة‪ ،‬وهي ضرورية لوضع الضوابط‬‫والوقاية من الظواهر السلبية واالنحرافات وحماية املرأة منها‪ ،‬لكن ال بد من‬ ‫االشتغال على اآلليات التنفيذية لهذه القوانني وتوفيرها‪ ،‬فمثال عندما صدر‬ ‫قانون مناهضة العنف ضد امل��رأة سنة ‪ 2015‬وضعنا اآلل�ي��ات لتنفيذ هذا‬ ‫ّ‬ ‫القانون فوفرنا مراكز إليواء النساء املعنفات‪ ،‬وأمضينا ‪ 5‬اتفاقيات مشتركة‬ ‫مع وزارات الصحة والعدل والشؤون االجتماعية والداخلية‪ ،‬وكل هذا ّلتساهم‬ ‫كل وزارة من جانبها في حسن تطبيق قانون مناهضة العنف املسلط على‬ ‫خلية م� ّ‬ ‫امل��رأة‪ .‬ولنا اليوم ‪ّ 126‬‬ ‫�وزع��ة على كامل جهات الجمهورية مهمتها‬ ‫استقبال النساء املعنفات والتبليغ عن حاالت العنف وتأهيل الضحايا نفسيا‬ ‫واجتماعيا‪ ،‬وكذلك تأهيل الزوج املعتدي نفسيا ونحرص على حماية األسرة‪،‬‬ ‫وننتظر صدور قانون جديد يهم عطلة األمومة وعطلة ّ‬ ‫األبوة‪ ،‬وهذا لتمكني‬ ‫األب واألم من البقاء مع األبناء عند االقتضاء أو بقاء أحدهما ليخرج اآلخر‬ ‫للعمل‪ ،‬وأيضا تمكني االبن من العيش في أسرة متوازنة‪ ،‬ونحن ضد تغليب‬ ‫الرجل على املرأة واملرأة على الرجل ونحرص على التوازن بني الطرفني وضمان‬ ‫االحترام املتبادل بينهما‪.‬‬

‫لنا قوانني وتشريعات متقدمة‪ ،‬وهي‬ ‫ضرورية لوضع الضوابط والوقاية من‬ ‫الظواهر السلبية واالنحرافات وحماية‬ ‫املرأة منها‪ ،‬لكن ال بد من االشتغال على‬ ‫اآلليات التنفيذية هلذه القوانني وتوفيرها‬

‫لتغيير هذا الواقع؟‬ ‫ بالنسبة إلى التحرش واالغتصاب قمنا بحمالت توعوية وتحسيسية كثيرة‬‫للوقاية من مختلف أشكال العنف‪ ،‬وسنواصل هذا الجهد دون انقطاع لتغيير‬ ‫العقليات‪ ،‬واالغتصاب موجود في مجتمعنا وهو مرفوض وال تسامح مع‬ ‫املعتدي‪ .‬وقد صدرت أحكام قضائية مشددة على بعض الحاالت‪ ،‬أما بالنسبة‬ ‫للمعينات املنزليات فإننا نستعد إلطالق برنامج متكامل يبدأ من الحماية من‬ ‫> ليس هناك العنف فقط‪ ،‬هناك ظ��واه��ر سلبية أخ��رى تعاني االنقطاع عن الدراسة في املراحل الدراسية األولى وهو أبرز أسباب الخروج‬ ‫منها امل ��رأة (االن�ق�ط��اع املبكر ع��ن ال��دراس��ة‪ ،‬ال�ت�ح��رش الجنسي املبكر للعمل‪ ،‬أيضا نقوم بالتحسيس الدائم ونتدخل عند التفطن لحاالت‬ ‫واالغتصاب‪ ،‬املعينات املنزليات‪ ،‬النساء الريفيات‪ )...‬ماذا فعلتم استغالل الفتيات‪.‬‬

‫‪21‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫نزيهة العبيدي قالت في اليوم العاملي للمرأة‪ :‬نسعى للحد من الفوارق بني الجنسني‪...‬‬ ‫وجمللس النواب الرأي الفصل في قضية املساواة في امليراث‬

‫‪ :‬ال أقبل‬ ‫وزيرة املرأة في تونس لـ‬ ‫استغالل النساء في االنتخابات لتحصيل األصوات‬ ‫تونس‪ :‬بوبكر بن عمر‬ ‫قالت نزيهة العبيدي وزيرة شؤون املرأة واألسرة في تونس إن هناك سعيا‬ ‫مستمرا في بالدها للحد من الفوارق بني الجنسني‪ ،‬وحرصا على االحترام‬ ‫املتبادل والتوازن بني الطرفني‪ ،‬وقالت إنها ضد تغليب الرجل على املرأة واملرأة‬ ‫على الرجل‪.‬‬ ‫وقالت نزيهة العبيدي في حوار خاص لـ«املجلة» بمناسبة ّاليوم العاملي للمرأة‬ ‫(‪ 8‬مارس‪ /‬آذار) إن لتونس قوانني وتشريعات متقدمة تنظم العالقات داخل‬ ‫األسرة واملجتمع وتمنع الظواهر السلبية واالنتهاكات التي ّ‬ ‫تمس حقوق املرأة‪،‬‬ ‫وأضافت أنها تعمل على تحييد عمل الوزارة عن التجاذبات السياسية وترفض‬ ‫استغالل النساء في االنتخابات لتحصيل األصوات‪.‬‬ ‫وأك��دت نزيهة العبيدي أن مساعدة الفتيات على االندماج في سوق الشغل‬ ‫ّ‬ ‫وبعث املشاريع يمثل أفضل الحلول لحمايتهن م��ن استقطاب الجماعات‬ ‫ّ‬ ‫املتشددة‪.‬‬ ‫وفيما يلي النص الكامل لهذا الحوار‪:‬‬

‫املرأة التونسية‪ ،‬في وضع ّ‬ ‫متميز من الناحية‬ ‫التشريعية والقانونية واآلليات املعتمدة‪،‬‬ ‫مقارنة بنساء كثير من البلدان في العالم‬

‫> والعالم يحتفل باليوم العاملي للمرأة كيف يبدو لك وضع املرأة‬ ‫التونسية؟‬ ‫ أقول بكل موضوعية إن املرأة التونسية‪ ،‬مقارنة بنساء كثير من البلدان في‬‫العالم‪ ،‬في وضع ّ‬ ‫متميز من الناحية التشريعية والقانونية واآلليات املعتمدة‪،‬‬ ‫ومن حيث مكانتها في املجتمع وقيمتها كإنسان كامل الحقوق من جهة‪،‬‬ ‫وكذلك دورها في الديناميكية املجتمعية‪ ،‬وال ننسى أن جعل التعليم مجانيا‬ ‫وإجباريا مباشرة إثر استقالل البالد سنة ‪ 1956‬كان وراء هذه املكانة التي‬ ‫ّ‬ ‫تحتلها املرأة اليوم‪ ،‬إضافة إلى دور الرجل‪ .‬وأساسا دور األب التونسي الذي‬ ‫يحرص على تعليم أبنائه وبناته ومنحهم ثقته‪ ،‬واليوم تلقى املرأة كل االحترام‬ ‫ّ‬ ‫والدعم والتشجيع من الرجل في اإلدارة واملجتمع‪ ،‬وكل هذا يؤكد أن عقلية‬ ‫الرجل التونسي ّ متقدمة وتؤمن ب��أن امل��رأة كيان كامل الحقوق وتستحق‬ ‫وخال من‬ ‫املكانة التي تحتلها اليوم‪ ،‬غير أن هذا ال يعني أن الوضع مثالي‬ ‫ٍ‬ ‫الهنات والسلبيات‪ ،‬فهناك من يميل إلى تغيير نمط املجتمع‪ ،‬ولكن اإلنسان‬ ‫ِ‬ ‫التونسي عموما يرفض ذلك ويحرص على تعليم بناته ونجاحهن ّ‬ ‫وتفوقهن‪.‬‬ ‫> امل��رأة التونسية لها ع�ي��دان ف��ي السنة‪ :‬ال�ي��وم العاملي للمرأة (‪8‬‬ ‫مارس) والعيد الوطني للمرأة (‪ 13‬أغسطس‪ /‬آب)‪ ،‬وهذا يعني أنها‬ ‫محظوظة‪ ،‬أليس كذلك؟‬ ‫ٌ‬ ‫ هذا حق إنساني‪ 8 ،‬مارس هو عيد عاملي يعود إلى سنة ‪ 1919‬حيث خرجت‬‫املرأة في أميركا للمطالبة بحقوقها وهو اليوم عيد يحتفل به املجتمع الدولي‬ ‫ويمثل محطة للوقوف على مشاكل املرأة في العالم‪ ،‬بينما ‪ 13‬أغسطس هو‬ ‫ذكرى عيد املرأة في تونس ويعود إلى سنة ‪ 1957‬تاريخ إصدار مجلة األحوال‬ ‫الشخصية‪ ،‬وهي مجلة لحقوق املرأة تهدف إلى تنظيم العالقات داخل األسرة‬ ‫أي بني اآلباء واألبناء‪ ،‬وبني الزوج والزوجة وتنظم الزواج والطالق‪ ،‬وهكذا فإن‬ ‫هذه املجلة تهم كل ّ‬ ‫مكونات املجتمع التونسي‪ ،‬وتساوي بني امل��رأة والرجل‬ ‫في الحقوق‪.‬‬

‫‪20‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫مشاهد ترصد حراك الجمعة‬ ‫الذي شارك فيه مئات اآلالف‬ ‫من الجزائرين من مختلف املدن‬ ‫الكبرى ملطالبة الرئيس املنتهية‬ ‫واليته عبد العزيز بوتفليقة‬ ‫بعدم الترشح لوالية رئاسية‬ ‫خامسة (املجلة)‬

‫م �ت��روك للشعب ال �ج��زائ��ري ص��اح��ب ال�س�ي��ادة للتعبير ع��ن نفسه‪،‬‬ ‫واختيار قادته‪ ،‬وتحديد مستقبله»‪.‬‬ ‫الواليات املتحدة واالتحاد األوروبي خرجا أيضا عن صمتهما حيال‬ ‫االحتجاجات التي تشهدها الجزائر‪ ،‬حيث عبر كل منهما عن دعمه‬ ‫حق التظاهر السلمي للجزائريني‪ .‬ففي واشنطن‪ ،‬وفي أول موقف‬ ‫من نوعه‪ ،‬دعت الخارجية األميركية أمس السلطات الجزائرية إلى‬ ‫احترام حق التظاهر‪ .‬وقال املتحدث باسم ال��وزارة روب��رت باالدينو‬ ‫للصحافيني‪« :‬نحن نراقب هذه املظاهرات في الجزائر وسنواصل فعل‬ ‫ذلك«‪ ،‬مضيفا أن بالده «تدعم الشعب الجزائري وحقه في التظاهر‬ ‫السلمي»‪ ،‬من جهتها طالبت املفوضية األوروبية السلطات الجزائرية‬ ‫باحترام حرية التعبير وحق التجمع السلمي‪ .‬وقالت املتحدثة باسم‬ ‫املفوضية مايا كوسيانيتش‪« :‬بالنسبة للمظاهرات‪ ،‬فإن الدستور‬ ‫الجزائري ينص على الحق في حرية التعبير وحق التجمع‪ ،‬ونأمل‬ ‫احترام حق املمارسة السلمية لهذه الحقوق وضمانها في إطار دولة‬ ‫الحق والقانون»‪ .‬وتابعت‪« :‬بشكل عام فإننا نؤكد أهمية الشراكة بني‬ ‫الجزائر واالتحاد األوروبي‪ ،‬ونجدد التزامنا بتمتني هذه العالقات بغية‬ ‫خلق فضاء مشترك من السلم واألمن واالستقرار»‪.‬‬ ‫املواقف الدولية لم يرحب بها الجزائريون‪ ،‬واعتبروا قضيتهم شأنا‬ ‫داخليا‪ ،‬وفي السياق كتب اإلعالمي واملحلل السياسي عثمان لحياني‬ ‫عبر صفحته ف��ي موقع ال�ت��واص��ل االجتماعي معلقا على مواقف‬ ‫مختلف ال��دول‪« :‬منذ اللحظة األول��ى ق��ررت (مجموعة ‪ )22‬الشاهدة‬ ‫وال�ش�ه�ي��دة‪ ،‬اس�ت�ق�لال ال �ق��رار ال �ث��وري ال��وط�ن��ي‪ ،‬وح ��راك ‪ 22‬فبراير‬ ‫ملتزم باستقاللية القرار الوطني ورفض أي تدخل أجنبي في شأن‬ ‫داخلي‪ ،‬الجزائر ليست في أزمة بقدر ما هي في لحظة تدافع اإلرادات‪،‬‬

‫‪19‬‬

‫بعد إيداع طلب الترشح شهدت مختلف املدن‬ ‫الكبرى مظاهرات حاشدة من مختلف الفئات‬ ‫وخاصة طلبة الجامعات مطالبني اجمللس‬ ‫الدستوري بإسقاط ملف ترشح بوتفليقة‬ ‫الجزائريون يملكون الروح والقدرة على الحوار وحل الداخل باألطر‬ ‫الدستورية»‪.‬‬ ‫ومع األخ��ذ بعني االعتبار التأثيرات والتداخل في العالقات الدولية‪،‬‬ ‫ف��إن لحياني ي��ؤك��د أن «ال �ح��راك ال��وط�ن��ي غ�ي��ر معني ب�م��واق��ف دول‬ ‫وعواصم ال تعبر سياساتها الداخلية وفي أماكن متعددة من العالم‬ ‫ع��ن انسجام م��ع م��زاع��م وم��واق��ف تخص ال�ش��أن ال�ج��زائ��ري وح��راك‬ ‫الجزائر‪ ،‬الجزائريون معنيون فقط باملواقف التضامنية التي تصدر‬ ‫عن شعوب حرة ومتعاطفة في سياق ال��روح الكونية واإلنسانية»‪،‬‬ ‫ويرى أن «جزءا من املسؤولية األخالقية والوطنية للحراك ومكوناته‪،‬‬ ‫والشرفاء في املؤسسات يكمن في استبعاد االبتزاز األجنبي للدولة‬ ‫الجزائرية والوطنية والتي هي ‪ -‬رغ��م كل اإلخفاقات ‪ -‬نتاج تراكم‬ ‫مجهود أجيال وكوادر جزائرية«‪.‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫الشعب‪ ،‬بغض النظر ع��ن م��واق��ع وم��واق��ف ك��ل م�ك��ون م��ن مكونات‬ ‫الساحة‪ ،‬وبعيدا عن خطابات التخوين واإلنكار»‪.‬‬ ‫واقعيا ودستوريا برأيه «ستتشكل جبهة سياسية شعبية جديدة‬ ‫إضافة لجبهة العهدة الخامسة وجبهة الحراك الشعبي‪ ،‬وستتحمل‬ ‫هذه الجبهات الثالث مسؤولية كبيرة أمام الشعب وأمام الوطن وأمام‬ ‫العالم في ضمان حلول وانفراج للوضع القائم في الجزائر وانتقال‬ ‫آمن للسلطة يحفظ استقرار الوطن ويعزز مكاسب الديمقراطية في‬ ‫ظل السيادة الكاملة للشعب واختياره وإرادت��ه الحرة‪ ،‬وفي ضمان‬ ‫استمرارية الحياة الدستورية بعيدا عن الحاالت االستثنائية التي لن‬ ‫تستفيد منها سوى املصالح الخارجية باالبتزاز واملساومة وكذا‬ ‫األقليات اآليديولوجية بالتموقع وفرض رؤيتها في مشروع املجتمع‬ ‫في مقابل خسارة للتيار الثوابتي الوطني منه واإلسالمي في مرحلة‬ ‫جزائر ما بعد بوتفليقة«‪.‬‬ ‫الدكتور عامر مصباح أستاذ العلوم السياسية بجامعة الجزائر‬ ‫يبرز لـ«املجلة» أن «أجندة ندوة تأسيس الجمهورية الثانية تتلخص‬ ‫في استثمار الزخم السياسي للحراك الشعبي من أجل إرساء آليات‬ ‫مؤسساتية وسياسية لالنتقال السلمي للسلطة ضمن فترات محددة‬ ‫في املستقبل«‪ ،‬وال يتم ذلك إال بشرطني في تقديره‪« :‬األول املحافظة‬ ‫على سلمية الحراك الشعبي وتجنب االنزالق األمني بسبب حاالت‬ ‫التهور واإلحباط أو بسبب قلب الطاولة من قبل الطرف الضعيف‪،‬‬ ‫والشرط الثاني استبعاد كل مالمح الحل الراديكالي وتوابعه مثل‬ ‫ال��وع��د باملالحقات القضائية‪ ،‬والتهديد بالتصعيد‪ ،‬واالستقطاب‬ ‫السياسي واألمني»‪ .‬وفي تقديره «العملية ليست سهلة وال سريعة‪،‬‬ ‫وإنما تحتاج إلى زمن طويل نسبيا فيما بعد تسليم الرئيس بوتفليقة‬

‫السلطة إلى حكومة جديدة«‪.‬‬ ‫وبعد صمت وترقب دام أليام بدأت مواقف الدول الخارجية تجاه ما‬ ‫يحدث بالجزائر في البروز‪ ،‬وزير الدولة للشؤون الخارجية الفرنسية‪،‬‬ ‫جان بابتيست لويموين‪ ،‬علق في مقابلة مع إذاع��ة فرنسا الدولية‪:‬‬ ‫«نحن منتبهون للغاية مل��ا يجري منذ أسبوعني‪ ،‬ألن الجزائر بلد‬ ‫ص��دي��ق‪ ،‬وش��ري��ك مهم‪ ،‬لدينا ع�لاق��ات قوية م�ع��ه»‪ ،‬وأض��اف‪« :‬األم��ر‬

‫‪18‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫بن فليس‪ :‬القوى غير الدستورية ماضية‬ ‫في تسويق مشروعها الضار بالوطن‬ ‫واجملازف بمستقبل شعب وأمة‪.‬‬

‫بن فليس‬

‫عملية مكشوفة هدفها إخضاعه ألمر واقع جديد من خالل تسويق‬ ‫مغشوش للعهدة الخامسة«‪ .‬وفي بيانه اعتبر أن فكرة ندوة الوفاق‬ ‫الوطني هي «محاولة يائسة أخرى هدفها إنقاذ منظومة سياسية‬ ‫بلغت مداها وضاقت بها السبل«‪.‬‬ ‫بن فليس اقترح في حديثه لـ«املجلة» خطة للخروج من األزمة الحالية‬ ‫تتضمن فصلني‪ ،‬األول متعلق ب��إج��راءات التهدئة والثقة ذات طابع‬ ‫ف��وري‪ ،‬والثاني متعلق بتدابير سياسية ومؤسساتية‪ ،‬ويتضمن‬ ‫اإلجراء األول التخلي عن الترشيح للعهدة الخامسة وتحييد القوى‬

‫‪17‬‬

‫غير الدستورية املسؤولة عن هذا الترشيح‪ ،‬مع تأجيل االنتخابات‬ ‫الرئاسية ملدة ستة أشهر‪.‬‬ ‫أم��ا بخصوص ال��ت��داب��ي��ر السياسية وامل��ؤس��س��ات��ي��ة ال��ت��ي اقترحتها‬ ‫فتتمثل في تشكيل حكومة كفاءات مستقلة توكل لها مهمة تنظيم‬ ‫االنتخابات الرئاسية إضافة إلى تصريف الشؤون العادية للدولة‪،‬‬ ‫مع تجميد مهام اللجنة املستقلة لالنتخابات‪ ،‬وتعيني تركيبة جديدة‬ ‫للمجلس الدستوري بناء على ق��رار من الحكومة‪ ،‬وتحييد اإلدارة‬ ‫بالنسبة لتنظيم االنتخابات الرئاسية بواسطة تعيني مندوبني خاصني‬ ‫للحكومة مكلفني باالنتخابات‪ ،‬مع إج��راء االنتخابات الرئاسية في‬ ‫ظرف ستة أشهر وفتح مرحلة انتقالية وانتخاب مجلس يكلف بإنجاز‬ ‫دستور جديد للجمهورية‪.‬‬ ‫وفي تحليله ملآالت الحراك الشعبي وفرص نجاحه في إحداث التغيير‪،‬‬ ‫يؤكد الكاتب كمال عماري لـ«املجلة» أنه «باملوازاة مع تطورات املشهد‬ ‫الشعبي وف��رص نجاحه أو ان��ح��س��اره‪ ،‬يجب التفكير جماعيا في‬ ‫السيناريوهات املحتملة بمنطق املصلحة الوطنية وتحقيق تطلعات‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫مجموعة من قادة أحزاب املعارضة والشخصيات الوطنية والنشطاء‬ ‫السياسيني‪ ،‬إلى تفعيل املادة ‪ 102‬من الدستور التي تنص على شغور‬ ‫منصب رئيس الجمهورية‪ ،‬وتأجيل االنتخابات الرئاسية‪.‬‬ ‫وجاء في بيان توج االجتماع التشاوري الثالث الذي عقد بمقر «جبهة‬ ‫العدالة والتنمية»‪ ،‬الذي يرأسه عبد الله جاب الله‪ ،‬إلى تأكيد املجتمعني‬ ‫ع�ل��ى «رف ��ض ال �ع �ه��دة ال�خ��ام�س��ة وال�ت�ح��ذي��ر م�م��ا ي�م�ك��ن أن تتسبب‬ ‫فيه من مخاطر وتحميل سلطات البالد املسؤولية أم��ام التاريخ»‪.‬‬ ‫وأك ��دت امل�ع��ارض��ة «رف�ض�ه��ا للرئاسة املنسوبة للمترشح الرئيس‬ ‫شكال ومضمونا لكونها مجرد مناورات إلجهاض الحراك الشعبي‬ ‫وااللتفاف على أهدافه وتضحياته ومحاولة تمديد عمر هذا النظام«‪.‬‬ ‫كما دعت إلى «التخندق مع الحراك الشعبي ومد جسور التواصل‬ ‫بينه وبني الطبقة السياسية من أجل ترجمة انشغاالت الشارع في‬

‫مشاريعها السياسية بما يحقق السيادة الشعبية الحقيقية واحترام‬ ‫الصالح العام على أساس مرجعية بيان أول نوفمبر (تشرين الثاني)»‪،‬‬ ‫ب��اإلض��اف��ة إل��ى «دع��وت�ه��ا ملختلف ف�ئ��ات الشعب إل��ى املحافظة على‬ ‫وحدتها وعلى سلمية حراكها واستمراره»‪.‬‬ ‫وف��ي أول تعليق ل��ه هاجم رئيس ح��زب «ط�لائ��ع ال�ح��ري��ات» ورئيس‬ ‫الحكومة األسبق علي بن فليس‪ ،‬املتمسكني بفرض العهدة الخامسة‬ ‫على الشعب الجزائري التي وصفها بـ»الخرافية«‪ ،‬فيما اعتبر رسالة‬ ‫بوتفليقة التي وعد فيها بتنظيم انتخابات مسبقة وعقد ندوة وطنية‬ ‫جامعة عقب فوزه في الرئاسيات بـ»االستفزاز املشني«‪.‬‬ ‫وق��ال بن فليس في بيان له تحوز «املجلة» نسخة منه‪« :‬من الجلي‬ ‫والبديهي أن رسالة املنتفع من ترشيح خرافي لعهدة رئاسية خرافية‬ ‫بنفس املقدار ليست رسالته‪ .‬فإذا دلت هذه الرسالة على شيء‪ ،‬فإنها‬ ‫تدل على أن القوى غير الدستورية ماضية في تسويق مشروعها‬ ‫الضار بالوطن واملجازف بمستقبل شعب وأمة»‪ُ .‬ليضيف في تعليقه‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جديدا غير‬ ‫تحديا‬ ‫على رسالة بوتفليقة‪« :‬تمثل شكال ومضمونا‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫معقول وغير مقبول كما أنها تشكل استفزازا إضافيا مشينا وغير‬ ‫محسوب ال�ع��واق��ب»‪ .‬واعتبر رئيس الحكومة األس�ب��ق‪ ،‬أن «الشعب‬ ‫الجزائري كان في انتظار رد واضح وصريح ومن دون مخاتلة أو‬ ‫مراوغة على مطالبه املشروعة‪ .‬فلم يتلق سوى أجوبة جوفاء في قالب‬ ‫تكرار وعود بالية قطعت على مدى العشرين سنة املاضية دون أن‬ ‫تترك أدنى أثر في املشهد السياسي واملؤسساتي للبلد«‪ .‬وأكد أن‬ ‫«الشعب الجزائري طالب بأن يوضع حد فوري للهروب إلى األمام‬ ‫املتمثل في التمادي في تقديم ترشح خرافي لعهدة رئاسية خرافية‬ ‫كسابقتها»‪ ،‬باإلضافة إلى تعبيره عن «عدم ثقته في وعود عقدت‬ ‫أمامه في املاضي وهي الوعود الذي ال يرى فيها اليوم سوى مجرد‬

‫تعهد بوتفليقة للجزائريني بـ «تنظيم‬ ‫انتخابات رئاسية مبكرة طبقا لألجندة التي‬ ‫تعتمدها الندوة الوطنية وأن ال يكون‬ ‫مترشحًا فيها»‬ ‫‪16‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫وفعالة ليصبح كل فرد فاعال أساسيا ومستفيدا ذا أولوية في الحياة‬ ‫العامة‪ ،‬على جميع املستويات‪ ،‬وفي كل فضاءات التنمية االقتصادية‬ ‫واالجتماعية‪.‬‬ ‫ومراجعة قانون االنتخابات‪ ،‬مع التركيز على إنشاء آلية مستقلة‬ ‫تتولى دون سواها تنظيم االنتخابات‪ ،‬وهو املطلب الذي طاملا رفعته‬ ‫املعارضة منذ سنوات لكن تجاهلته السلطة‪.‬‬ ‫أحزاب السلطة سارعت إلى مباركة ما أعلن عنه بوتفليقة في رسالة‬ ‫ترشحه‪ ،‬وفي بيان له أعرب «التجمع الوطني الديمقراطي»‪ ،‬الذي يرأسه‬ ‫ال��وزي��ر األول أحمد أويحيى عن «ارتياحه ملا تضمنته رسالة عبد‬ ‫العزيز بوتفليقة بمناسبة إيداع ملف ترشحه لالنتخابات الرئاسية‬ ‫املقبلة»‪ .‬واعتبر حزب أويحيى‪ ،‬في بيان تحوز «املجلة» نسخة عنه‪،‬‬ ‫أن «فحوى هذه الرسالة هو تأكيد على إصغاء املجاهد عبد العزيز‬ ‫بوتفليقة‪ ،‬بكل إخ�لاص‪ ،‬ألص��وات املواطنني ّ‬ ‫املعبرة عن مطالبهم»‪.‬‬ ‫ويعتقد الحزب أن «تعهدات عبد العزيز بوتفليقة التي تضمنتها‬ ‫رس��ال��ة ترشحه‪ ،‬تحمل ف��ي طياتها أج��وب��ة شافية ملطالب مواطنني‬ ‫منادين بالتغيير»‪ً ،‬‬ ‫معبرا عن أمله أن «تساهم هذه الرسالة في بسط‬ ‫السكينة من أجل تمكني بالدنا من املضي في هدوء واستقرار نحو‬ ‫املوعد االنتخابي ليوم ‪ 18‬أبريل (نيسان) املقبل‪ ،‬الذي يعتبر محطة‬ ‫تعبيد املسلك نحو اإلصالحات والتغيير‪ ،‬مع الحفاظ على استقرار‬ ‫البالد ووجودها«‪.‬‬ ‫ورغم أن السلطة تعتقد أنها ومن خالل رسالة بوتفليقة ستحتوي‬ ‫الوضع‪ ،‬إال أن املعارضني لفكرة الوالية الخامسة اعتبروها استفزازا‬

‫‪15‬‬

‫حاول بوتفليقة احتواء حالة االحتقان‬ ‫والغضب ضد ترشحه بتقديم تعهدات‬ ‫يراها مناصروه غير مسبوقة وتستجيب‬ ‫لتطلعات الجزائريني في التغيير‬ ‫وإدارة للظهر ملئات اآلالف الذين خرجوا للشوارع مطالبني بوتفليقة‬ ‫بالعدول عن فكرته‪ ،‬وبعد إيداع طلب الترشح شهدت مختلف املدن‬ ‫الكبرى مظاهرات حاشدة من مختلف الفئات وخاصة طلبة الجامعات‬ ‫مطالبني املجلس الدستوري بإسقاط ملف الترشح‪.‬‬ ‫وفي انتظار ما سيعلنه املجلس الدستوري بعد عشرة أي��ام‪ ،‬تتجه‬ ‫األنظار إلى املسيرات املرتقبة يوم الجمعة القادم‪ ،‬حيث دعا معارضو‬ ‫بوتفليقة إلى استمرار الضغط على السلطة بالدعوة إلى مليونيات‬ ‫ف��ي مختلف امل��دن ال�ك�ب��رى وخ��اص��ة العاصمة للتعبير ع��ن موقف‬ ‫الجزائريني الرافض لفكرة الوالية الخامسة‪.‬‬ ‫وخ�لال اجتماعها بعد يوم من إي��داع بوتفليقة مللف ترشحه‪ ،‬دعت‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫نحو ‪ 5.8‬مليون توكيل إلعادة ترشيح الرئيس الجزائري املنتهية واليته تقطع الشك باليقني‬

‫بوتفليقة يعد بتغيير النظام‪...‬‬ ‫ومعارضوه متمسكون برحيله‬ ‫الجزائر‪ :‬ياسني بودهان‬ ‫لم يكن األحد املاضي الثالث مارس (آذار) يوما عاديا للجزائريني‪،‬‬ ‫ك��ان��ت س��اع��ات��ه ودق��ائ�ق��ه األث�ق��ل عليهم منذ س �ن��وات‪ ،‬فكل األع�ن��اق‬ ‫مشرئبة ملقر املجلس الدستوري في انتظار الخبر اليقني‪ ،‬بعد حراك‬ ‫الجمعة الذي شارك فيه مئات اآلالف منهم في مختلف املدن الكبرى‬ ‫ملطالبة الرئيس املنتهية واليته عبد العزيز بوتفليقة بعدم الترشح‬ ‫لوالية رئاسية خامسة‪.‬‬ ‫ورغم أن األمل كان كبيرا في أن يستجيب الرئيس ملطالب مواطنيه‪،‬‬ ‫فإن الذي حدث مساء األحد كان عكس ذلك تماما‪ ،‬فقبل ساعات من‬ ‫انتهاء املهلة القانونية إليداع ملفات الترشح ظهرت ثماني شاحنات‬ ‫أم��ام مقر املجلس الدستوري تقل نحو ‪ 5.8‬مليون توكيل (توقيع(‬ ‫برفقة وزير النقل األسبق ومدير حملة املترشح عبد العزيز بوتفليقة‬ ‫وفي محفظته رسالة الترشح التي قطعت الشك باليقني‪.‬‬ ‫وفي رسالته حاول الرئيس املترشح احتواء حالة االحتقان والغضب‬ ‫ضد ترشحه بتقديم تعهدات يراها مناصروه غير مسبوقة وتستجيب‬ ‫لتطلعات الجزائريني في التغيير‪ ،‬في حني اعتبرها معارضوه غير‬ ‫مقبولة ومجرد محاولة لذر للرماد في العيون‪.‬‬ ‫في رسالته تعهد بوتفليقة للجزائريني بتلبية مطلبهم األساسي وهو‬ ‫تغيير النظام‪ ،‬وفي سبيل ذلك طرح خريطة طريق تضم ستة نقاط‬ ‫أساسية تجسد االلتزامات التي تعهد بها‪ ،‬أولها الدعوة إلى تنظيم ندوة‬ ‫وطنية شاملة جامعة ومستقلة ملناقشة وإعداد واعتماد إصالحات‬ ‫سياسية ومؤسساتية واقتصادية واجتماعية من شأنها إرس��اء‬ ‫أسس النظام الجديد اإلصالحي ّ‬ ‫للدولة الوطنية الجزائرية‪ ،‬املنسجم‬ ‫كل االنسجام مع تطلعات الجزائريني‪ ،‬وتعهد أن تكون هذه الندوة بعد‬ ‫انتخابات الرئاسة مباشرة‪.‬‬ ‫بوتفليقة تعهد للجزائريني أيضا بـ»تنظيم انتخابات رئاسية مبكرة‬ ‫طبقا لألجندة التي تعتمدها الندوة الوطنية وال يكون مترشحا فيها«‪،‬‬ ‫ومن شأن هذه االنتخابات يقول بوتفليقة أن «تضمن استخالفي في‬

‫ظروف هادئة وفي جو من الحرية والشفافية«‪ .‬موضحا أن الندوة‬ ‫الوطنية هي التي ستحدد تاريخ االنتخابات الرئاسية املسبقة‪.‬‬ ‫كما تعهد بإعداد دستور جديد يزكيه الشعب الجزائري عن طريق‬ ‫االستفتاء‪ ،‬يكرس ميالد جمهورية جديدة والنظام الجزائري الجديد‪.‬‬ ‫م��ع وض��ع سياسات عمومية عاجلة كفيلة ب��إع��ادة التوزيع العادل‬ ‫للثروات الوطنية‪ ،‬وبالقضاء على كافة أوج��ه التهميش واإلق�ص��اء‬ ‫االجتماعيني‪ ،‬ومنها ظ��اه��رة ال�ح��رق��ة‪ ،‬ب��اإلض��اف��ة إل��ى تعبئة وطنية‬ ‫فعلية ضد جميع أشكال الرشوة والفساد‪ .‬واتخاذ إج��راءات فورية‬

‫‪14‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬

‫عبد العزيز بوتفليقة‬


‫إعادة بناء الدولة الليبية أمر ممكن‬ ‫إذا تحقق توافق دولي وإقليمي واسع‬ ‫املدى‪ ...‬وتوافق األطراف الليبية‬ ‫الوطنية أيضًا‪.‬‬

‫البيانات الصادرة للعمل ككتلة واح��دة من أجل تحقيق‬ ‫هذه املصلحة»‪.‬‬ ‫وفي السياق ذاته‪ ،‬من األهمية بمكان اإلشارة إلى ضرورة‬ ‫أن تركز مرجعيات الحل كذلك على كيفية العمل على‬ ‫تحسني األوضاع املعيشية واالقتصادية للشعب الليبي‪،‬‬ ‫إذ ت�ع�ت�ب��ر إع� ��ادة ب �ن��اء االق �ت �ص��اد ال�ل�ي�ب��ي خ �ط��وة مهمة‬ ‫ف��ي إن �ج��اح ج�ه��ود اآلل �ي��ة ال��دول�ي��ة واإلق�ل�ي�م�ي��ة الس�ت�ع��ادة‬ ‫‪13‬‬

‫االستقرار واألم��ن‪ .‬صحيح أن االستثمارات تحتاج إلى‬ ‫استقرار سياسي وأمني‪ ،‬إال أنه من الصحيح أيضا أن‬ ‫أحد مرتكزات األمن واالستقرار هو تلبية االحتياجات‬ ‫املعيشية للمواطنني الليبيني وهو ما لن يتحقق إال في‬ ‫ظل إعادة بناء املؤسسات االقتصادية الليبية خاصة في‬ ‫تلك املناطق التي يسيطر عليها الجيش الليبي بعيدا عن‬ ‫ساحات املعارك‪.‬‬ ‫نهاية القول إن إعادة بناء الدولة الليبية التي تفككت منذ‬ ‫أزم��ة أح��داث ‪ 2011‬بأبعادها املختلفة‪ ،‬يظل أم��را ممكنا‬ ‫إذا تحقق ش��رط��ان‪ :‬األول‪ ،‬توافق دول��ي وإقليمي واسع‬ ‫املدى بني األطراف املنغمسة أو املتدخلة في األزمة الليبية‬ ‫على املرجعيات التي تحكم عمل الثالثية العربية التي‬ ‫من املطلوب توسيعها لتصبح آلية سباعية كما سبقت‬ ‫اإلش��ارة‪ .‬والثاني‪ ،‬توافق األط��راف الليبية الوطنية أيضا‬ ‫على تلك املرجعيات‪.‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫كما أنه من املهم كذلك أن يكون هناك تنسيق مشترك‬ ‫بني ه��ذه اآللية السباعية املقترح إع��ادة أحيائها واآللية‬ ‫الحوارية الرباعية بشأن األزمة الليبية والتي تضم كال‬ ‫من (جامعة ال��دول العربية واالتحاد األوروب��ي واالتحاد‬ ‫األفريقي واألم��م املتحدة)‪ ،‬شريطة أن تكون هناك آلية‬ ‫رئيسية تدير األزم��ة وت�ش��ارك معها األط��راف األخ��رى‪،‬‬ ‫وذلك نظرا ألن تزامن تعددية تلك اآلليات لحل أي أزمة ال‬ ‫يؤدي في كثير من الحاالت إلى حلحلتها‪ ،‬وإنما قد يؤدي‬ ‫إل��ى تفاقمها وتعقد أبعادها‪ ،‬ويرجع ذل��ك إل��ى عاملني؛‬ ‫األول‪ :‬أن ت��زام��ن ه��ذه ال�ت�ع��ددي��ة ق��د ي ��ؤدي إل��ى ت�ك��راري��ة‬ ‫ال�ج�ه��ود امل�ب��ذول��ة وت�ع��ددي��ة ال ��رؤى امل�ط��روح��ة م��ن جانب‬ ‫أعضاء كل آلية‪ ،‬قد يصل إلى حد التعارض في بعض‬ ‫هذه الرؤى وهو ما قد يعرقل أي حلول يمكن أن تكون‬ ‫قابلة للتطبيق‪ .‬أما العامل الثاني‪ ،‬فقد تسمح تعددية تلك‬ ‫اآلليات لألطراف سواء كانت أطرافا إرهابية أو مستفيدة‬ ‫من استمرار األوض��اع وتدهورها‪ ،‬للتحرك بني أعضاء‬ ‫هذه اآلليات لتعظيم استفادتها أو تحقيق أهدافها على‬ ‫حساب املواطن الليبي ومستقبل الدولة الليبية‪ ،‬من خالل‬ ‫لعب دور املماطلة أو إفشال أي مجهودات يمكن أن تتحقق‬ ‫على أرض الواقع من جانب هذه اآلليات السلمية‪.‬‬ ‫ف��ي ض��وء م��ا سبق‪ ،‬تتطلب األزم��ة الليبية التي تتفاقم‬ ‫أبعادها وتتسع دائ��رة تأثيراتها في ظل تباين مواقف‬ ‫األطراف الفاعلة واملؤثرة فيها‪ ،‬أن تكون هناك آلية رئيسية‬ ‫تكون قادرة على التعامل مع كافة أطراف األزمة‪ ،‬ومناقشة‬ ‫كافة محاورها وأبعادها‪ُ .‬‬ ‫ويقترح أن تكون اآللية الرئيسية‬ ‫هي اآللية السباعية وتتكامل معها جهود مختلف األطراف‬

‫اإلقليمية والدولية‪ ،‬وذلك نظرا لكون أطراف اآللية السباعية‬ ‫هم األكثر معاناة من األزمة وتفاقماتها‪ ،‬وكذلك هم األكثر‬ ‫استفادة من حلها واستقرار أوضاعها‪ ،‬وهم أيضا األكثر‬ ‫ق��درة على التفاهم م��ع مختلف األط ��راف الليبية‪ ،‬وه��ذا‬ ‫ما أكد عليه وزير الخارجية املصري بقوله‪« :‬نحن على‬ ‫تواصل مستمر ثنائيا أو جماعيا مع املبعوث األممي‬ ‫واألط��راف الدولية الفاعلة إلرس��اء املبادئ املتضمنة في‬ ‫‪12‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫بعض األطراف الليبية أو لديها تعاون مع أطراف أخرى‬ ‫معنية بامللف الليبي من غير دول الجوار‪ ،‬ويقصد بهذه‬ ‫الثالثية كل من «السودان ‪ -‬تشاد – النيجر»‪ ،‬صحيح أن‬ ‫أدوارها ليست على النحو الكبير الواضح نظرا لظروف‬ ‫ك��ل منها‪ ،‬إال أن��ه م��ن الصعوبة بمكان إغ�ف��ال جوارها‬ ‫وتأثيره على امللف الليبي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫صحيحا ما‬ ‫ومن هذا املنطلق‪ ،‬يمكن القول إنه إذا كان‬ ‫ذكره وزير الخارجية املصري‪ ،‬سامح شكري‪ ،‬بأن هذه‬ ‫اآللية الثالثية هي األق��در على حل األزم��ة الليبية إال أنه‬ ‫من الصحيح كذلك أن هذا الحل لن يكون قابال للتطبيق‬ ‫بسهولة حتى في حال قبول األط��راف الليبية كافة به‪،‬‬ ‫وذلك في ظل غياب أدوار الفاعلني اآلخرين في األزمة‪،‬‬ ‫وهو ما يتطلب إعادة إحياء مجموعة دول الجوار الليبي‬ ‫التي تم تشكيلها ع��ام ‪ 2014‬أثناء القمة األفريقية في‬ ‫غينيا االستوائية‪ ،‬وضمت كل دول الجوار الليبي (مصر‬ ‫والجزائر وتونس والسودان وتشاد والنيجر)‪ .‬على أن‬ ‫يضاف إلى هذه اآللية املبعوث األممي‪ ،‬لنكون بذلك إزاء‬ ‫آلية سباعية لتصبح بمثابة األداة الرئيسية في التوصل‬ ‫إلى تفاهمات مع األطراف الليبية على أرضية مشتركة‬ ‫تهدف إلى تحقيق األم��ن واالستقرار في ليبيا‪ ،‬ووفقا‬ ‫للمرجعيات السابق اإلشارة إليها‪ ،‬والواردة في اإلعالنات‬ ‫الصادرة عن اجتماعات اآللية الثالثية‪ ،‬وهو ما تتفهمه‬ ‫مصر جيدا كما أشار إلى ذلك وزير الخارجية املصري‬ ‫بقوله‪« :‬نتواصل مع كافة األط��راف الفاعلة ونعول على‬ ‫إط��ار دول الجوار املباشر وال�ج��وار األوس��ع ال��ذي يضم‬ ‫كافة دول الجوار»‪.‬‬ ‫‪11‬‬

‫سامح شكري‪ :‬اإلطار الثالثي للجوار املباشر‬ ‫للدولة الليبية هو األكثر قدرة على التعامل‬ ‫مع تفاصيل األزمة وتطوراتها‪ ،‬دون إغفال‬ ‫دور كل من السودان وتشاد والنيجر فضال‬ ‫عن الالعبني الدوليني واإلقليميني‪.‬‬ ‫إذن من املهم التحرك في هذا املسار األوسع الذي يضم‬ ‫الجوار املباشر كافة‪ ،‬إذ إنه من دون هذا املسار ستظل‬ ‫األزم ��ة الليبية ت ��راوح مكانها وت ��دور ف��ي دائ ��رة مفرغة‬ ‫تسمح للتنظيمات اإلرهابية التي ض��اق عليها الخناق‬ ‫في العراق وسوريا لالنتقال إلى ليبيا بتمدداتها‪ ،‬بما‬ ‫يعني توسيع الدائرة بشكل أكبر لتمتد مخاطرها ليس‬ ‫فقط إلى الجوار املباشر وإنما إلى الجميع‪ ،‬وخاصة إلى‬ ‫الجنوب األوروب��ي على الشاطئ اآلخر للبحر املتوسط‪،‬‬ ‫وه��و م��ا دف��ع القمة العربية األوروب �ي��ة األول ��ى املنعقدة‬ ‫في القاهرة في فبراير ‪ 2019‬إلى مطالبة كافة الليبيني‬ ‫باالنخراط في الجهود التي تقودها األمم املتحدة لتنفيذ‬ ‫االتفاق السياسي الليبي لعام ‪ ،2015‬خوفا من اتساع‬ ‫دائرة اإلرهاب وتأثيراتها على األطراف كافة‪.‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫الليبية هو األكثر قدرة على التعامل مع تفاصيل األزمة‬ ‫ثانيا‪« :‬اآللية الثالثية العربية األقدر على حل‬ ‫وتطوراتها‪ ،‬دون أن يعني ذلك أن الحل سيكون من جانب‬ ‫أزمة ليبيا»‪ ...‬هل تكفي؟‬ ‫هذه األطراف فحسب‪ ،‬إذ إنه ال يمكن إغفال دور كل من‬ ‫هذا العنوان هو قول وزير الخارجية املصري في نهاية الالعبني الدوليني واإلقليميني فضال عن دور الجوار غير‬ ‫االج�ت�م��اع األخ �ي��ر للثالثية ال�ع��رب�ي��ة ف��ي م ��ارس ‪ .2019‬املباشر‪ ،‬بل إضافة إلى ثالثية جوارية مباشرة أخرى لم‬ ‫إدراك ��ا منه ب��أن اإلط��ار الثالثي للجوار املباشر للدولة تشارك في اآللية العربية في حني أن لها دورا في دعم‬

‫رئيس تشاد إدريس ديبي‬

‫‪10‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫ً‬ ‫مرورا بإعالنات صادرة عن‬ ‫‪ 6‬يونيو (حزيران) ‪،2017‬‬ ‫االجتماعات الدورية بني وزراء الخارجية الثالثة‪ ،‬ومنها‬ ‫إعالن القاهرة الصادر في ‪ 15‬نوفمبر (تشرين الثاني)‬ ‫‪ 2017‬وإع�لان تونس الصادر في ‪ 17‬ديسمبر (كانون‬ ‫األول) ‪ ،2017‬ووصوال إلى إعالن القاهرة األخير الصادر‬ ‫في ‪ 6‬مارس ‪ .2019‬وتمثلت هذه املرجعيات فيما يأتي‪:‬‬ ‫ مواصلة الجهود لتحقيق مصالحة في ليبيا دون إقصاء‬‫ألحد‪ ،‬وذلك برعاية األمم املتحدة ودول الجوار الثالث‪.‬‬ ‫ التمسك ب��االت��ف��اق ال��س��ي��اس��ي امل��وق��ع ف��ي الصخيرات‬‫باململكة املغربية عام ‪ .2015‬باعتباره إطارا مرجعيا‪ ،‬مع‬ ‫مناقشة أي تعديالت مقترحة على هذا االتفاق شريطة‬ ‫تحقيق التوافقية بني األطراف الليبية‪.‬‬ ‫ رفض أي حل عسكري لألزمة‪ ،‬وأي تدخل خارجي في‬‫الشؤون الداخلية الليبية‪ ،‬باعتبار أن التسوية لن تكون إال‬ ‫بني الليبيني أنفسهم التزاما بمبدأ «امللكية الليبية للعملية‬ ‫السياسية»‪.‬‬ ‫ العمل على دعم مؤسسات الدولة الليبية ووحدة ليبيا‬‫‪9‬‬

‫قبل انعقاد «القمة العربية» املقررة نهاية‬ ‫الشهر الجاري واستكماال ملبادرة الرئيس قائد‬ ‫السبسي‪ ...‬جولة جديدة لوزراء خارجية تونس‬ ‫والجزائر ومصر لبحث مستجدات األوضاع‬ ‫الليبية وآفاق الحل السياسي لتسوية األزمة‪.‬‬ ‫والجيش الليبي وحفظ األمن‪ ،‬وذلك منعا لتردي األوضاع‬ ‫ملا لها من انعكاسات على أمن واستقرار ليبيا واملنطقة‬ ‫برمتها حيث تصب في مصلحة الجماعات اإلرهابية‪،‬‬ ‫وتمنح لها مجاال لتوسيع أنشطتها اإلجرامية‪.‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫مرجعيات حاكمة وتحديات قائمة‬

‫ليبيا والثالثية العربية‪...‬‬ ‫مستهدفات الحل ومعوقاته‬ ‫القاهرة‪ :‬أحمد طاهر*‬ ‫طرابلس – تونس‪« :‬املجلة»‬ ‫على مقربة م��ن اج�ت�م��اع��ات القمة العربية ف��ي دورت�ه��ا‬ ‫العادية الثالثني واملقرر عقدها في العاصمة التونسية‬ ‫ف��ي نهاية م��ارس (آذار) ال�ج��اري (‪ ،)2019‬واستكماال‬ ‫للمبادرة الثالثية العربية لحل األزمة الليبية والتي أطلقها‬ ‫الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي‪ ،‬والهادفة إلى‬ ‫إدارة امللف الليبي ف��ي إط��ار ثالثية ج��واري��ة تعاني من‬ ‫انعكاسات استمرار تفاقم األوضاع على أمنها القومي‪،‬‬ ‫ُعقدت في السادس من م��ارس الجاري بالقاهرة جولة‬ ‫ج��دي��دة ل ��وزراء خارجية اآلل�ي��ة الثالثية العربية (مصر‬ ‫وتونس والجزائر)‪ ،‬حيث اجتمع الوزير املصري سامح‬ ‫شكري مع كل من‪ :‬خميس الجهيناوي وزي��ر خارجية‬ ‫ت��ون��س‪ ،‬وعبد ال�ق��ادر مساهل وزي��ر خارجية الجزائر‪،‬‬ ‫لبحث مستجدات األوضاع الليبية وآفاق الحل السياسي‬ ‫لتسوية األزمة‪.‬‬ ‫وإذا ك��ان توقيت عقد االج�ت�م��اع يسبق القمة العربية‬ ‫املرتقبة‪ ،‬فيصبح ثمة تساؤل مهم يتعلق بما خرج به‬ ‫اللقاء من رؤى يمكن وضعها أمام هذه القمة؟ ويرتبط‬ ‫به تساؤل آخر حول قدرة هذه اآللية الثالثية على إيجاد‬ ‫حلول لألزمة الليبية بأبعادها املتشابكة؟ بمعنى أكثر‬ ‫ً‬ ‫تحديدا هل يمكن أن تنجح هذه اآللية في احتواء األزمة‬ ‫وتفاقماتها أم ثمة مسارات أخ��رى متزامنة أو متوازية‬

‫أو مكملة ي�م�ك��ن س�ل��وك�ه��ا لحلحلة ه��ذه األزم� ��ة؟ وف��ي‬ ‫خضم اإلجابة على هذه التساؤالت‪ ،‬ينقسم التقرير إلى‬ ‫محورين‪:‬‬ ‫أوال‪ :‬اآللية الثالثية الوزارية وحل األزمة‬ ‫الليبية‪ ...‬قراء ة في إعالناتها‬ ‫ان�ط�ل�ق��ت اآلل �ي��ة ال ��وزاري ��ة ال �ث�لاث �ي��ة ل �ح��ل األزم � ��ة الليبية‬ ‫ب��اج�ت�م��اع�ه��ا األول ل � ��وزراء خ��ارج �ي��ة ال� ��دول ال �ث�لاث في‬ ‫ال�ع��اص�م��ة التونسية ف��ي ف�ب��راي��ر (ش �ب��اط) ‪ .2017‬ذل��ك‬ ‫االجتماع ال��ذي مثل األرضية الرئيسية ل��رؤى األط��راف‬ ‫الثالثة حيال األزمة وتطوراتها‪ ،‬إذ وضع اإلعالن الصادر‬ ‫عن هذا اللقاء واملعنون بـ «إعالن تونس» في ‪ 20‬فبراير‬ ‫‪ 2017‬مجموعة م��ن املرجعيات الحاكمة ملوقف ال��دول‬ ‫الثالث في كيفية إدارة امللف الليبي‪ ،‬وهي ذات املرجعيات‬ ‫التي ظلت حاكمة لكافة اإلعالنات الصادرة فيما بعد في‬ ‫ختام تلك اللقاءات‪ً ،‬‬ ‫بدءا من إعالن الجزائر الصادر في‬ ‫‪8‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫‪7‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫قارب لخفر السواحل في الواليات املتحدة يخترق الجليد ويقطع‬ ‫طريقه إلى الشمال على نهر هدسون بني مدينتي كينغستون‬ ‫وألباني‪ ،‬يوم ‪ 1‬فبراير ‪ 2019‬في نيويورك (غيتي)‬

‫‪6‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫‪5‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫تظهر صورة تم التقاطها يوم ‪ 3‬فبراير ‪ ،2019‬طيور الزرزور خالل الرقص التقليدي قبل‬ ‫الهبوط للنوم في وادي األردن في الضفة الغربية على طول الحدود مع األردن (غيتي)‬

‫‪4‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬


‫رئيس التحرير‬ ‫غسان شربل‬

Ghassan Charbel

Editor-in-Chief ‫التحرير‬ ‫سكرتري‬ Acting CEO of NASHR Co.

ĴĽŬĚŠĴĽŤŚťšũŤēźIJżřŭĝŤēĺżĐĴŤē +y:a`3x3Na-Mk1fM

Omar A. Alshaikh ‫الدسوقي‬ ‫مصطفى‬ ‫ﻣﺴﺆول ﻣﻜﺘﺐ اﳋﻠﻴﺞ‬ ĴĽŬĚŠĴĽŤŚťšũŤēźIJżřŭĝŤēĺżĐĴŤē ^¤7yG*Ò*^d< ‫للمشاركة‬ +y:a`3x3Na-Mk1fM

‫إلرسال مقاالت أو آراء يرجى املراسلة على البريد اإللكتروني‬ ‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬ CEO of ‫ﺳﻜﺮﺗﲑ‬ NASHReditorial@majalla.com Co. ‫ كلمة‬800 ‫على‬ĴĽŬĚŠĴĽŤŚťšũŤēźIJżřŭĝŤēĺżĐĴŤē ‫أال تزيد‬Acting ‫املقاالت يجب‬ ‫جميع‬ :‫ملحوظة‬

¥E¢6^G*£}H

Omar A. Alshaikh +y:a`3x3Na-Mk1fM

‫اشتراكات‬

ǀżȤƾƪƵƴŽ Acting CEO of NASHR Co.:‫ يرجى االتصال بـ‬،‫لالشتراك في الطبعة الرقمية‬ www.issuu.com/majalla :‫لالشتراك في االلكترونية‬ subscriptions@majalla.com

ΔϤϠϛϰϠϋΪϳΰΗϻ΃ΐΠϳΕϻΎϘϤϟ΍ϊϴϤΟΔχϮΤϠϣHGLWRULDO#PDMDOODFRPϲϧϭήΘϜϟϹ΍ΪϳήΒϟ΍ϰϠϋΔϠγ΍ήϤϟ΍ϰΟήϳ˯΍έ΁ϭ΃ΕϻΎϘϣϝΎγέϹ Omar A. Alshaikh

‫ وال يجوز بأي حال من األحوال إعادة طباعة املجلة أو أي جزء منها أو تخزينها في أي نظام‬.‫شركة محدودة‬ȝƾżȚǍƄŵȚ )‫ التي تصدر عن الشركة السعودية لألبحاث والتسويق (اململكة املتحدة‬2009 ‫حقوق النشر محفوظة ملجلة املجلة‬ ZZZLVVXXFRPPDMDOODΔϴϧϭήΘϜϟϻ΍ϲϓϙ΍ήΘηϼϟVXEVFULSWLRQV#PDMDOODFRP˰ΑϝΎμΗϻ΍ϰΟήϳˬΔϴϤϗήϟ΍ΔόΒτϟ΍ϲϓϙ΍ήΘηϼϟ ‫ لتلقي‬.‫ وتصدر املجلة أسبوعية‬.)‫استرجاعي أو نقلها بأي صورة أو أي وسيلة إلكترونية أو آلية أو تصويرها أو تسجيلها أو ما شابه دون الحصول على تصريح مسبق من الشركة السعودية لألبحاث والتسويق (شركة محدودة‬ ϡΎψϧϱ΃ϲϓΎϬϨϳΰΨΗϭ΃ΎϬϨϣ˯ΰΟϱ΃ϭ΃ΔϠΠϤϟ΍ΔϋΎΒσΓΩΎϋ·ϝ΍ϮΣϷ΍ϦϣϝΎΣϱ΄ΑίϮΠϳϻϭΓΩϭΪΤϣΔϛήη ΓΪΤΘϤϟ΍ΔϜϠϤϤϟ΍ ϖϳϮδΘϟ΍ϭΙΎΤΑϸϟΔϳΩϮόδϟ΍Δϛήθϟ΍ϦϋέΪμΗϲΘϟ΍ΔϠΠϤϟ΍ΔϠΠϤϟΔχϮϔΤϣήθϨϟ΍ϕϮϘΣ www.majalla.com ‫ يرجى زيارة‬،‫استفسارات االشتراك الرقمي‬ ϲϘϠΘϟ˱ΎϳήϬηΔϠΠϤϟ΍έΪμΗϭ ΓΩϭΪΤϣΔϛήη ϖϳϮδΘϟ΍ϭΙΎΤΑϸϟΔϳΩϮόδϟ΍Δϛήθϟ΍ϦϣϖΒδϣ΢ϳήμΗϰϠϋϝϮμΤϟ΍ϥϭΩϪΑΎηΎϣϭ΃ΎϬϠϴΠδΗϭ΃ΎϫήϳϮμΗϭ΃Δϴϟ΁ϭ΃ΔϴϧϭήΘϜϟ·ΔϠϴγϭϱ΃ϭ΃ΓέϮλϱ΄ΑΎϬϠϘϧϭ΃ϲϋΎΟήΘγ΍ ZZZPDMDOODFRPΓέΎϳίϰΟήϳˬϲϤϗήϟ΍ϙ΍ήΘηϻ΍Ε΍έΎδϔΘγ΍

LVVXH$XJXVW

Ώ΁βτδϏ΃ΩΪόϟ΍

A Weekly Political News Magazine ++6DXGL5HVHDUFKDQG0DUNHWLQJ 8. /WG ϰμμΨΘϟ΍ϊσΎϘΗΔϜϣϖϳήσΕ΍ήϤΗΆϤϟ΍ϲΣνΎϳήϟ΍ΎϬϟκΧήϣ $UDE3UHVV+RXVH+LJK+ROERUQ www.majalla.com/eng ϥΪϨϟϒΗΎϫνΎϳήϟ΍ $0RQWKO\3ROLWLFDO1HZV0DJD]LQH /RQGRQ:&9$3 7HO)D[ HH Saudi ZZZPDMDOODFRPHQJ Research and Marketing (UK) Ltd

10th Floor Building 7 Chiswick Business Park 566 Chiswick High Road London W4 5YG KT#DONKDOHHMLDKFRPϲϧϭήΘϜϟ·ΪϳήΑˬZZZDONKDOHHMLDKFRPϲϧϭήΘϜϟ·ϊϗϮϣ Tel : +44 207 831 8181 - Fax: +44 207 831 2310 ϝϭΪϟ΍ϒϠΘΨϣϦϣϭˬϥΪϨϟˬβϳέΎΑˬϲΑΩˬΔϜϠϤϤϟ΍ϞΧ΍ΩϦϣ

‫وكيل التوزيع‬

ϲϧϼϋϹ΍ϞϴϛϮϟ΍

ϲϧΎΠϣϒΗΎϫˬZZZDUDEPHGLDFRFRPϲϧϭήΘϜϟ·ϊϗϮϣˬLQIR#DUDEPHGLDFRFRPϲϧϭήΘϜϟ·ΪϳήΑ

ΕΎϛ΍ήΘηϹ΍Ϟϴϛϭ ‫الوكيل اإلعالني‬

‫وكيل اإلشتراكات‬

ˬβϛΎϓϒΗΎϫˬνΎϳήϟ΍ΏιΕ΍ήϤΗΆϤϟ΍ϲΣΔϳΩϮόδϟ΍ΔϴΑήόϟ΍ΔϜϠϤϤϟ΍ϲϓϊϳίϮΘϟ΍Ϟϴϛϭ - ‫وكيل التوزيع في اململكة العربية السعودية حي املؤتمرات‬ ZZZVDXGLGLVWULEXWLRQFRPϲϧϭήΘϜϟ·ϊϗϮϣ +966 11 4419933 :‫ هاتف‬،11585 ‫ الرياض‬- 62116 ‫ب‬.‫ص‬ - ‫ طريق مكة‬- ‫ حي املؤتمرات‬- ‫مرخص لها الرياض‬ info@arabmediaco.com :‫بريد إلكتروني‬ + 966 11 2121774 :‫فاكس‬ ‫تقاطع التخصصى‬ www.arabmediaco.com :‫موقع إلكتروني‬ www.saudidistribution.com ZZZKDODSULQWFRFRPϲϧϭήΘϜϟ·ϊϗϮϣˬβϛΎϓˬϒΗΎϫˬνΎϳήϟ΍Ώι :‫موقع إلكتروني‬ +44 207 831 8181 :‫ لندن‬- 4419933 ‫ هاتف‬:‫الرياض‬ 2440076-800 :‫هاتف مجاني‬

‫�شركات ن�شر‬

،www.alkhaleejiah.com ϊϳίϮΘϟ΍Ϟϴϛϭ :‫موقع إلكتروني‬ hq@alkhaleejiah.com :‫بريد إلكتروني‬ + 9714 3 914440 :‫ دبي‬،920 000 417 : ‫من داخل اململكة‬ +44 207 404 6950 :‫ لندن‬+00764 537 331 :‫باريس‬ ΔϋΎΒτϟ΍ΰϛήϣ +966 11 441 1444 : ‫ومن مختلف الدول‬

‫شركات نشر‬ ΔϋϮϤΠϤϟ΍ΕΎϛήη www.arabmediaco.com

áeÉ©dG äÉbÓ©dGh ¿ÓYEÓd á«é«∏ÿG

www.sspc.com.sa Saudi Specialized Publishing Company

www.srpc.com 6DXGL6SHFLDOL]HG3XEOLVKLQJ&RPSDQ\

‫الشركة السعودية للنشر املتخصص‬

ΔχϮϔΤϣΕΎϋϮΒτϤϟ΍ϩάϬϟϊϳίϮΘϟ΍ϕϮϘΣ

©ϡϼϋϹ΍ΕΎϣΪΨϟϥϮϴΒϳήΗªΔϛήθϟ

ϲϧΎΠϤϟ΍ϒΗΎϬϟ΍ϰϠϋϝΎμΗϹ΍ϰΟήϳˬΕΎϣϮϠόϤϟ΍ϦϣΪϳΰϤϟ΍ϰϠϋϝϮμΤϠϟ www.majalla.com/eng

©ΔϠΠϤϟ΍ªΔμΧήϣΔϴΑήόϟ΍ΔϐϠϟΎΑΕΎϋϮΒτϤϟ΍ϩάϬϟήθϨϟ΍ϕϮϘΣ 8002440014 ‫ يرجى اإلتصال على الهاتف املجاني‬،‫للحصول على املزيد من املعلومات‬

»‫حقوق التوزيع لهذه املطبوعات محفوظة لشركة «تريبيون لخدمات اإلعالم‬ »‫حقوق النشر لهذه املطبوعات باللغة العربية مرخصة «املجلة‬

2019/ 03 / 08 )‫ آذار (مارس‬1738 ‫العدد‬

3

Richmond_adve


‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬

‫‪Issue 1738 Friday 08 March 2019‬‬

‫ماذا وراء تهديدات‬ ‫ترامب لـ«أوبك»؟‬ ‫‪32 32‬‬

‫«سميرة وحمدي»‪ ...‬نص حداثي املدارس غير اآلمنة في إيران‪...‬‬ ‫لراهب الفكر توفيق الحكيم‬ ‫ظاهرة يتم تجاهلها‬ ‫‪36‬‬

‫‪38‬‬ ‫‪2‬‬

‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬

‫تداعيات حظر بريطانيا‬ ‫«حزب الله»‬ ‫‪32‬‬

‫‪26‬‬


‫بوتفليقة يعد بتغيير‬ ‫النظام‪ ...‬ومعارضوه‬ ‫متمسكون برحيله‬

‫‪:‬‬ ‫وزيرة املرأة في تونس لـ‬ ‫ال أقبل استغالل النساء في االنتخابات‬ ‫لتحصيل األصوات‬

‫العدد ‪ 1737‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 01‬‬

‫‪Issue 1738 -08 -March 2019‬‬

‫نادين لبكي‪...‬‬ ‫من لبنان إلى‬ ‫«كان»‬

‫مجلة العرب الدولية‬ ‫تأسست في لندن عام ‪ 1980‬شهرية سياسية‬ ‫العدد ‪ 1738‬آذار (مارس) ‪2019/ 03 / 08‬‬

‫مجلة العرب الدولية‬

‫‪2‬‬

‫‪Issue 1738 Friday 08 March 2019‬‬

‫ليبيا والثالثية العربية‪ ...‬مستهدفات الحل ومعوقاته‬ ‫‪www.majalla.com‬‬

ليبيا والثلاثية العربية... مستهدفات الحل ومعوقاته  

ليبيا والثلاثية العربية... مستهدفات الحل ومعوقاته  

Profile for majalla