Page 1

‫أميركا وإرهاب‬ ‫الداخل‪ ...‬مخاطر‬ ‫استخدام السالح‬

‫‪ :‬لم أكن أعرف‬ ‫نجوى فؤاد لـ‬ ‫من هو كسينجر حني طلبني للزواج‪...‬‬ ‫ولو عاد الزمان لتزوجته‬

‫مجلة العرب الدولية‬

‫‪2‬‬

‫مجلة العرب الدولية‬ ‫تأسست في لندن عام ‪ 1980‬شهرية سياسية‬ ‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫‪Issue 1760 Friday 09 August 2019‬‬

‫الدور اإليراني في أميركا الالتينية‪...‬‬ ‫األهداف والتداعيات‬ ‫‪www.majalla.com‬‬

‫جيف بيزوس‪ :‬رئيس‬ ‫«أمازون» يخطط‬ ‫للسكنى في القمر‪،‬‬ ‫وثروته تثير‬ ‫ترامب ساكن‬ ‫البيت األبيض‬


Issue 1760 Friday 09 August 2019

2019/ 08 / 09 )‫ أغسطس (آب‬1760 ‫العدد‬

‫رئيس التحرير‬ ‫غسان شربل‬

Ghassan Charbel

Editor-in-Chief ‫التحرير‬ ‫سكرتري‬ Acting CEO of NASHR Co.

ĴĽŬĚŠĴĽŤŚťšũŤēźIJżřŭĝŤēĺżĐĴŤē +y:a`3x3Na-Mk1fM

Omar A. Alshaikh ‫الدسوقي‬ ‫مصطفى‬ ‫ﻣﺴﺆول ﻣﻜﺘﺐ اﳋﻠﻴﺞ‬ ĴĽŬĚŠĴĽŤŚťšũŤēźIJżřŭĝŤēĺżĐĴŤē ^¤7yG*Ò*^d< ‫للمشاركة‬ +y:a`3x3Na-Mk1fM

‫أطماع تركيا في غاز شرق‬ ‫املتوسط تشعل اإلقليم‬

‫إلرسال مقاالت أو آراء يرجى املراسلة على البريد اإللكتروني‬ ‫اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‬ CEO of ‫ﺳﻜﺮﺗﲑ‬ NASHReditorial@majalla.com Co. ‫ كلمة‬800 ‫على‬ĴĽŬĚŠĴĽŤŚťšũŤēźIJżřŭĝŤēĺżĐĴŤē ‫أال تزيد‬Acting ‫املقاالت يجب‬ ‫جميع‬ :‫ملحوظة‬

Omar Alshaikh +y:a`3x3Na-Mk1fM ¥E¢6A.^G*£ }H

‫اشتراكات‬ ǀżȤƾƪƵƴŽ

Acting CEO of NASHR Co.:‫ يرجى االتصال بـ‬،‫لالشتراك في الطبعة الرقمية‬ www.issuu.com/majalla :‫لالشتراك في االلكترونية‬ subscriptions@majalla.com

ΔϤϠϛϰϠϋΪϳΰΗϻ΃ΐΠϳΕϻΎϘϤϟ΍ϊϴϤΟΔχϮΤϠϣHGLWRULDO#PDMDOODFRPϲϧϭήΘϜϟϹ΍ΪϳήΒϟ΍ϰϠϋΔϠγ΍ήϤϟ΍ϰΟήϳ˯΍έ΁ϭ΃ΕϻΎϘϣϝΎγέϹ Omar A. Alshaikh

‫ وال يجوز بأي حال من األحوال إعادة طباعة املجلة أو أي جزء منها أو تخزينها في أي نظام‬.‫شركة محدودة‬ȝƾżȚǍƄŵȚ )‫ التي تصدر عن الشركة السعودية لألبحاث والتسويق (اململكة املتحدة‬2009 ‫حقوق النشر محفوظة ملجلة املجلة‬ ZZZLVVXXFRPPDMDOODΔϴϧϭήΘϜϟϻ΍ϲϓϙ΍ήΘηϼϟVXEVFULSWLRQV#PDMDOODFRP˰ΑϝΎμΗϻ΍ϰΟήϳˬΔϴϤϗήϟ΍ΔόΒτϟ΍ϲϓϙ΍ήΘηϼϟ ‫ لتلقي‬.‫ وتصدر املجلة أسبوعية‬.)‫استرجاعي أو نقلها بأي صورة أو أي وسيلة إلكترونية أو آلية أو تصويرها أو تسجيلها أو ما شابه دون الحصول على تصريح مسبق من الشركة السعودية لألبحاث والتسويق (شركة محدودة‬ ϡΎψϧϱ΃ϲϓΎϬϨϳΰΨΗϭ΃ΎϬϨϣ˯ΰΟϱ΃ϭ΃ΔϠΠϤϟ΍ΔϋΎΒσΓΩΎϋ·ϝ΍ϮΣϷ΍ϦϣϝΎΣϱ΄ΑίϮΠϳϻϭΓΩϭΪΤϣΔϛήη ΓΪΤΘϤϟ΍ΔϜϠϤϤϟ΍ ϖϳϮδΘϟ΍ϭΙΎΤΑϸϟΔϳΩϮόδϟ΍Δϛήθϟ΍ϦϋέΪμΗϲΘϟ΍ΔϠΠϤϟ΍ΔϠΠϤϟΔχϮϔΤϣήθϨϟ΍ϕϮϘΣ www.majalla.com ‫ يرجى زيارة‬،‫استفسارات االشتراك الرقمي‬

30 32

ϲϘϠΘϟ˱ΎϳήϬηΔϠΠϤϟ΍έΪμΗϭ ΓΩϭΪΤϣΔϛήη ϖϳϮδΘϟ΍ϭΙΎΤΑϸϟΔϳΩϮόδϟ΍Δϛήθϟ΍ϦϣϖΒδϣ΢ϳήμΗϰϠϋϝϮμΤϟ΍ϥϭΩϪΑΎηΎϣϭ΃ΎϬϠϴΠδΗϭ΃ΎϫήϳϮμΗϭ΃Δϴϟ΁ϭ΃ΔϴϧϭήΘϜϟ·ΔϠϴγϭϱ΃ϭ΃ΓέϮλϱ΄ΑΎϬϠϘϧϭ΃ϲϋΎΟήΘγ΍ ZZZPDMDOODFRPΓέΎϳίϰΟήϳˬϲϤϗήϟ΍ϙ΍ήΘηϻ΍Ε΍έΎδϔΘγ΍

LVVXH$XJXVW

Ώ΁βτδϏ΃ΩΪόϟ΍

A Weekly Political News Magazine ++6DXGL5HVHDUFKDQG0DUNHWLQJ 8. /WG ϰμμΨΘϟ΍ϊσΎϘΗΔϜϣϖϳήσΕ΍ήϤΗΆϤϟ΍ϲΣνΎϳήϟ΍ΎϬϟκΧήϣ $UDE3UHVV+RXVH+LJK+ROERUQ www.majalla.com/eng ϥΪϨϟϒΗΎϫνΎϳήϟ΍ $0RQWKO\3ROLWLFDO1HZV0DJD]LQH /RQGRQ:&9$3 7HO)D[ HH Saudi ZZZPDMDOODFRPHQJ Research and Marketing (UK) Ltd

10th Floor Building 7 Chiswick Business Park 566 Chiswick High Road London W4 5YG KT#DONKDOHHMLDKFRPϲϧϭήΘϜϟ·ΪϳήΑˬZZZDONKDOHHMLDKFRPϲϧϭήΘϜϟ·ϊϗϮϣ Tel : +44 207 831 8181 - Fax: +44 207 831 2310 ϝϭΪϟ΍ϒϠΘΨϣϦϣϭˬϥΪϨϟˬβϳέΎΑˬϲΑΩˬΔϜϠϤϤϟ΍ϞΧ΍ΩϦϣ

‫وكيل التوزيع‬

ϲϧϼϋϹ΍ϞϴϛϮϟ΍

ϲϧΎΠϣϒΗΎϫˬZZZDUDEPHGLDFRFRPϲϧϭήΘϜϟ·ϊϗϮϣˬLQIR#DUDEPHGLDFRFRPϲϧϭήΘϜϟ·ΪϳήΑ

‫وكيل اإلشتراكات‬

ˬβϛΎϓϒΗΎϫˬνΎϳήϟ΍ΏιΕ΍ήϤΗΆϤϟ΍ϲΣΔϳΩϮόδϟ΍ΔϴΑήόϟ΍ΔϜϠϤϤϟ΍ϲϓϊϳίϮΘϟ΍Ϟϴϛϭ - ‫وكيل التوزيع في اململكة العربية السعودية حي املؤتمرات‬ ZZZVDXGLGLVWULEXWLRQFRPϲϧϭήΘϜϟ·ϊϗϮϣ +966 11 4419933 :‫ هاتف‬،11585 ‫ الرياض‬- 62116 ‫ب‬.‫ص‬ - ‫ طريق مكة‬- ‫ حي املؤتمرات‬- ‫مرخص لها الرياض‬ info@arabmediaco.com :‫بريد إلكتروني‬ + 966 11 2121774 :‫فاكس‬ ‫تقاطع التخصصى‬ www.arabmediaco.com :‫موقع إلكتروني‬ www.saudidistribution.com ZZZKDODSULQWFRFRPϲϧϭήΘϜϟ·ϊϗϮϣˬβϛΎϓˬϒΗΎϫˬνΎϳήϟ΍Ώι :‫موقع إلكتروني‬ +44 207 831 8181 :‫ لندن‬- 4419933 ‫ هاتف‬:‫الرياض‬ 2440076-800 :‫هاتف مجاني‬

‫�شركات ن�شر‬

AN AMERICAN EDUCATION A BRITISH SETTING A GLOBAL FUTURE

ΕΎϛ΍ήΘηϹ΍Ϟϴϛϭ ‫الوكيل اإلعالني‬ ،www.alkhaleejiah.com ϊϳίϮΘϟ΍Ϟϴϛϭ :‫موقع إلكتروني‬ hq@alkhaleejiah.com :‫بريد إلكتروني‬ + 9714 3 914440 :‫ دبي‬،920 000 417 : ‫من داخل اململكة‬ +44 207 404 6950 :‫ لندن‬+00764 537 331 :‫باريس‬ ΔϋΎΒτϟ΍ΰϛήϣ +966 11 441 1444 : ‫ومن مختلف الدول‬

A Since the 1970’s Richmond has been educating leading Middle Eastern families. Richmond’s unique style of personalised higher education ensures that students leave us with a dually accredited degree, that is recognised in the UK, the USA and worldwide.

‫شركات نشر‬ ΔϋϮϤΠϤϟ΍ΕΎϛήη www.arabmediaco.com

áeÉ©dG äÉbÓ©dGh ¿ÓYEÓd á«é«∏ÿG

www.sspc.com.sa Saudi Specialized Publishing Company

www.srpc.com 6DXGL6SHFLDOL]HG3XEOLVKLQJ&RPSDQ\

‫الشركة السعودية للنشر املتخصص‬

‫أضف بعض الحيوية والحماس‬+44 20‫األوروبيني‬ ‫داعش‬t‫مقاتلي‬ ‫رصد‬ ‫موسم األجزاء الثانية يتصدر‬ 8133 2877 enroll@richmond.ac.uk www.richmond.ac.uk/al-majalla ‫ إلى تمارينك الرياضية‬Visit ‫األفيشات! العائدين واحملتجزين في سوريا والعراق‬ UPEBZUPEPXOMPBEPVSDBUBMPHBOEWJFXCPPL

ΔχϮϔΤϣΕΎϋϮΒτϤϟ΍ϩάϬϟϊϳίϮΘϟ΍ϕϮϘΣ

©ϡϼϋϹ΍ΕΎϣΪΨϟϥϮϴΒϳήΗªΔϛήθϟ

ϲϧΎΠϤϟ΍ϒΗΎϬϟ΍ϰϠϋϝΎμΗϹ΍ϰΟήϳˬΕΎϣϮϠόϤϟ΍ϦϣΪϳΰϤϟ΍ϰϠϋϝϮμΤϠϟ www.majalla.com/eng

©ΔϠΠϤϟ΍ªΔμΧήϣΔϴΑήόϟ΍ΔϐϠϟΎΑΕΎϋϮΒτϤϟ΍ϩάϬϟήθϨϟ΍ϕϮϘΣ 8002440014 ‫ يرجى اإلتصال على الهاتف املجاني‬،‫للحصول على املزيد من املعلومات‬

54

»‫حقوق التوزيع لهذه املطبوعات محفوظة لشركة «تريبيون لخدمات اإلعالم‬ »‫حقوق النشر لهذه املطبوعات باللغة العربية مرخصة «املجلة‬

2019/ 08 / 09 )‫ أغسطس (آب‬1760 ‫العدد‬

3

48

26

Richmond_advert_Dec2011.indd 1

14/12/2011 13:53:42

2019/ 08 / 09 )‫ أغسطس (آب‬1760 ‫العدد‬

2


‫عامل يعلق خيوطًا مصبوغة‬ ‫لتجف في مصنع للنسيج على‬ ‫مشارف أغارتاال‪ ،‬يوم ‪ 24‬يوليو‬ ‫‪( 2019‬غيتي)‬

‫‪4‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫‪5‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫أعضاء من حرس الشرف العسكري‬ ‫يستعدون قبل حفل استقبال ولي عهد‬ ‫أبوظبي األمير محمد بن زايد‪ ،‬خارج قاعة‬ ‫الشعب الكبرى في بكني‪ ،‬يوم ‪ 22‬يوليو‬ ‫‪( 2019‬غيتي)‬

‫‪6‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫‪7‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫واشنطن‪ :‬الحدود بني البرازيل واألرجنتني وباراغواي مالذ آمن لـ«حزب الله»‬

‫الدور اإليراني في أميركا الالتينية‪...‬‬ ‫األهداف والتداعيات‬ ‫د‪ .‬صدفة محمد محمود‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تناميا ملحوظا‬ ‫شهد الدور اإليراني في أميركا الالتينية‬ ‫زخما شديداً‬ ‫ً‬ ‫خالل السنوات املاضية‪ ،‬واكتسب هذا الدور‬ ‫ف��ي ظ��ل حكم الرئيس محمود أح�م��دي نجاد (‪- 2005‬‬ ‫‪ ،)2013‬ال��ذي عمل على توطيد عالقات ب�لاده بأميركا‬ ‫نجحت إي��ران‬ ‫الالتينية وخاصة مع فنزويال‪ .‬وبالفعل‬ ‫ً‬ ‫في تعزيز حضورها في القارة الالتينية‪ ،‬فوفقا للمدعي‬ ‫األرجنتيني الراحل «ألبرتو نيسمان»‪ ،‬فإن إليران وجودا‬ ‫في اثنتي عشرة دولة في املنطقة‪ ،‬بما في ذلك األرجنتني‬ ‫والبرازيل وشيلي وكولومبيا وغيانا وباراغواي وترينيداد‬ ‫وتوباغو وسورينام وأوروغواي‪ .‬واهتمام إيران بتعزيز‬ ‫حضورها في أميركا الالتينية‪ ،‬من خالل «حزب الله»‪،‬‬ ‫ذراعها العسكرية‪ ،‬والذي برز بشكل واضح خالل الفترة‬ ‫األخيرة‪ ،‬يطرح الكثير من التساؤالت حول أسباب االهتمام‬ ‫اإلي��ران��ي بأميركا الالتينية‪ ،‬وطبيعة األدوات والوسائل‬ ‫التي اعتمدت طهران عليها لتعزيز نفوذها هناك‪ ،‬وكذلك‬ ‫مواقف األطراف اإلقليمية والدولية من هذا الدور‪ ،‬عالوة‬ ‫على تداعيات تنامي الدور اإليراني في أميركا الالتينية‬ ‫وتأثيراته املختلفة‪.‬‬

‫ً‬ ‫أوال‪ :‬أسباب االهتمام اإليراني بأميركا‬ ‫الالتينية‬ ‫ال ُيقارن النفوذ اإليراني في أميركا الالتينية بسياساتها‬ ‫التدخلية في منطقة الشرق األوس��ط‪ ،‬حيث تلعب طهران‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫رئيسيا في سوريا ولبنان واليمن وال �ع��راق‪ ،‬ورغم‬ ‫دورا‬ ‫ذلك فقد أصبحت أميركا الالتينية واحدة من أبرز الدوائر‬ ‫الحيوية للسياسة الخارجية اإليرانية‪ ،‬وهو األمر الذي له‬ ‫أسباب عدة‪ ،‬من أهمها‪:‬‬

‫ُ‬ ‫‪ - 1‬تنامي املشاعر املعادية للواليات املتحدة‪ :‬تعد فنزويال‬ ‫الحليف الرئيسي إليران في أميركا الالتينية‪ ،‬وقد وصف‬ ‫الرئيس الفنزويلي الراحل «هوغو شافيز» (‪)2013 - 1999‬‬ ‫الثورتني اإلسالمية والبوليفارية بأنهما «ثورتان شقيقتان»‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وبشكل عام‪ ،‬تمثل أميركا الالتينية «تربة خصبة» إليران‬ ‫لنشر آيديولوجيتها‪ ،‬في ظل نجاحها في إقامة عالقات‬ ‫وثيقة وودية مع ما يسمى «الحكومات اليسارية» في بوليفيا‬ ‫واإلك��وادور ونيكاراغوا‪ ،‬إضافة إلى فنزويال وكوبا‪ ،‬وهي‬ ‫الحكومات التي تتبنى أجندة معادية لإلمبريالية األميركية‪،‬‬ ‫وتسعى إلى تقليص النفوذ األميركي في القارة الالتينية‪.‬‬ ‫وفي ظل ما تتمتع به تلك الحكومات من نزعة استقاللية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫بعيدا‬ ‫فإنها تعمل على تنويع حلفائها وشركائها الدوليني‪،‬‬ ‫عن الهيمنة األميركية على شؤون املنطقة‪.‬‬ ‫‪ - 2‬ال�ق��رب ال�ج�غ��راف��ي م��ن ال��والي��ات امل�ت�ح��دة‪ :‬جعل القرب‬ ‫الجغرافي من الواليات املتحدة‪ ،‬أميركا الالتينية‪ ،‬بوابة مهمة‪،‬‬ ‫للوصول إلى األراضي األميركية أو الستهداف مصالحها‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫جيدا‬ ‫في القارة الالتينية؛ فاالستراتيجية اإليرانية ت��درك‬ ‫أنه من املستحيل إرسال مقاتلني‪ ،‬لكن من السهل إرسال‬ ‫ج��واس�ي��س وإره��اب �ي�ين إل��ى ال��والي��ات امل �ت �ح��دة‪ ،‬وذل ��ك عبر‬ ‫أراضي دول أميركا الالتينية‪ .‬ويوفر املوقع االستراتيجي‬ ‫الحيوي ألميركا الالتينية فرصة جيدة إليران لزيادة قدرات‬ ‫الردع في مواجهة الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫‪ - 3‬ع��دم االس �ت �ق��رار ال�س�ي��اس��ي واألم �ن��ي‪ :‬ينشط «ح��زب‬ ‫الله» في أميركا الالتينية منذ ثمانينيات القرن العشرين‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مستفيدا في ذل��ك من وج��ود بعض الحكومات الفاسدة‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫والحدود التي يسهل اختراقها‪ .‬واكتسبت أميركا الالتينية‪،‬‬ ‫على نحو متزايد‪ ،‬اهتمام إيران‪ ،‬لالستفادة من املؤسسات‬ ‫الحكومية الهشة املوجودة في بعض دول املنطقة‪ ،‬وغياب‬ ‫ً‬ ‫وتحديدا املثلث‬ ‫األجهزة األمنية في بعض املناطق الحدودية‬ ‫الحدودي بني باراغواي والبرازيل واألرجنتني‪ ،‬في تأسيس‬ ‫شبكة عاملية واسعة من تهريب املخدرات وغسل األموال‪.‬‬

‫‪08‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫ً‬ ‫ثانيا‪ :‬أهداف إيران من تعزيز العالقات مع‬ ‫أميركا الالتينية‬ ‫تتنوع األهداف التي تسعى إيران إلى تحقيقها من تعزيز‬ ‫عالقاتها مع دول أميركا الالتينية‪ ،‬وذلك كما يلي‪:‬‬ ‫‪ - 1‬تخفيف الضغوط الدولية‪ :‬تعمل إي��ران على استثمار‬ ‫عالقاتها املتنامية مع بعض دول أميركا الالتينية‪ ،‬من أجل‬ ‫تحقيق أه��داف سياستها الخارجية‪ ،‬ومنها‪ :‬البحث عن‬ ‫حلفاء جدد للتخفيف من حدة العزلة الدبلوماسية املفروضة‬ ‫عليها‪ ،‬وحشد الدعم ملواقفها في املنظمات الدولية‪ .‬إضافة‬ ‫إلى ذلك‪ ،‬يوفر حضور إيران املتزايد في أميركا الالتينية‬ ‫مكاسب اقتصادية لها‪ ،‬ومنها‪ :‬التحايل على العقوبات‬ ‫املالية؛ وتخفيف الضغوط االقتصادية املفروضة عليها‪.‬‬ ‫وفي هذا اإلطار‪ ،‬سعت إيران إلى استخدام القطاع املصرفي‬ ‫في أميركا الالتينية‪ ،‬وخاصة البنوك الفنزويلية‪ ،‬للتحايل‬ ‫على العقوبات األميركية عليها‪ ،‬وكذلك فتح أسواق جديدة‬ ‫للنفط اإليراني املهرب خارج إطار العقوبات الدولية عليها‪.‬‬ ‫وفي الوقت الذي تسعى فيه الواليات املتحدة إلى عزل طهران‬ ‫اقتصاديا‪ ،‬فإن األخيرة تعمل جاهدة على تعزيز شراكاتها‬ ‫االقتصادية بدول املنطقة‪ ،‬التي تضم احتياطيات ضخمة‬ ‫من الثروات واملوارد الطبيعية‪ ،‬بما في ذلك البترول والغاز‬ ‫الطبيعي والخامات والنحاس والرصاص‪ ،‬وحقق التوسع‬ ‫في العالقات التجارية اإليرانية مع دول أميركا الالتينية‬

‫‪09‬‬

‫النفوذ اإليراني في أميركا الالتينية ال‬ ‫ُيقارن بسياساتها التدخلية في منطقة الشرق‬ ‫دورا ً‬ ‫األوسط‪ ،‬حيث تلعب طهران ً‬ ‫رئيسيا في‬ ‫سوريا ولبنان واليمن والعراق‬ ‫عائدات إضافية للحكومة اإليرانية‪ .‬وف��ي املقابل‪ ،‬منحت‬ ‫إي��ران‪ ،‬بسخاء‪ ،‬مليارات ال ��دوالرات م��ن امل�س��اع��دات املالية‬ ‫لبعض الحكومات االشتراكية‪ ،‬ومولت بناء املستشفيات‬ ‫ومحطات الطاقة‪ ،‬مما يعكس عمق املصالح املتبادلة بني‬ ‫الطرفني‪.‬‬ ‫‪ - 2‬ت��أم�ين ال�ت�م��وي��ل ال�ل�ازم ألنشطتها اإلره��اب �ي��ة‪ :‬ح��ددت‬ ‫ال��والي��ات املتحدة املثلث ال�ح��دودي باعتباره نقطة ساخنة‬ ‫لغاسلي األم��وال‪ ،‬وهو مجال آخر يستخدمه «ح��زب الله»‬ ‫ُ‬ ‫وعمالء إيران لجمع األموال‪ .‬وتشير بعض التقديرات إلى‬ ‫ً‬ ‫أن «حزب الله» يربح نحو عشرين مليون دوالر سنويا من‬ ‫املثلث الحدودي وحده‪ ،‬وإن كانت تقديرات أخرى تشير إلى‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫أن الرقم أعلى من ذلك بكثير‪ .‬ويرتبط «حزب الله» بصالت‬ ‫قوية مع بعض عصابات الجريمة املنظمة املتواجدة في املثلث‬ ‫الحدودي‪ ،‬وقد سبق أن حددت وزارة الخزانة األميركية تسع‬ ‫شخصيات إجرامية تنشط في املنطقة باعتبارهم مسؤولني‬ ‫عن تزويد «ح��زب الله» بالدعم املالي واللوجيستي‪ ،‬وفي‬ ‫مقدمتهم‪« :‬أسعد أحمد بركات»‪ ،‬الذي تم اختياره من قبل‬ ‫قيادة «حزب الله» إلدارة أنشطته غير املشروعة في املثلث‬ ‫الحدودي‪ ،‬حيث يعمل مع الكثير من إخوته في جمع األموال‬ ‫للحزب عن طريق االتجار في املخدرات والعمالت املزيفة‬ ‫واألسلحة واملتفجرات‪.‬‬ ‫‪ - 3‬توفير امل�لاذ اآلم��ن للخاليا اإلرهابية‪ :‬نظرت الواليات‬ ‫امل�ت�ح��دة‪ ،‬ت��اري�خ� ً�ي��ا‪ ،‬إل��ى ال �ح��دود ب�ين ال�ب��رازي��ل واألرجنتني‬ ‫ً‬ ‫وباراغواي‪ ،‬باعتبارها مالذا آمنا لـ «حزب الله»‪ ،‬وقد فتحت‬ ‫فنزويال أبوابها أمام إيران والحزب‪ ،‬حتى أصبحت قاعدة‬ ‫عملياتها األمامية في نصف الكرة الغربي‪ً ،‬كما تدير إيران‬ ‫الكثير من أنشطتها العلنية والسرية انطالقا من فنزويال‪،‬‬ ‫وهو ما يجعل الحفاظ على هذه العالقة أمرا بالغ األهمية‬ ‫بالنسبة للمصالح اإليرانية‪ .‬وفي هذا اإلطار‪ ،‬كشفت بعض‬ ‫التقارير االستخباراتية األميركية عن وجود معسكر تدريب‬ ‫إلره��اب��ي «ح��زب ال�ل��ه» ف��ي ج��زي��رة مارغريتا قبالة ساحل‬ ‫الكاريبي في فنزويال‪ ،‬فضال عن إصدار بعض املسؤولني‬ ‫الفنزويليني ومن بينهم «طارق العيسمي» وزير الصناعة‬ ‫الفنزويلي‪ ،‬جوازات سفر ألعضاء من «حزب الله»‪ ،‬يمكن‬ ‫استخدامها للدخول إلى الواليات املتحدة‪ .‬هذا إلى جانب‬ ‫االستفادة من عالقات التحالف مع جماعات الجريمة املنظمة‬ ‫في تسهيل ارتكاب جرائم إرهابية‪ ،‬وتشير بعض التقارير‬

‫كشفت بعض التقارير االستخباراتية‬ ‫األميركية عن وجود معسكر تدريب‬ ‫إلرهابي «حزب الله» في جزيرة مارغريتا‬ ‫قبالة ساحل الكاريبي في فنزويال‪ ،‬فضال‬ ‫عن إصدار بعض املسؤولني الفنزويليني‬ ‫ومن بينهم «طارق العيسمي» وزير‬ ‫الصناعة الفنزويلي‪ ،‬جوازات سفر ألعضاء‬ ‫من «حزب الله»‪ ،‬يمكن استخدامها للدخول‬ ‫إلى الواليات املتحدة‪.‬‬

‫إلى أن محاولة اغتيال السفير السعودي في واشنطن في‬ ‫أكتوبر (تشرين األول) ‪ .2011‬تم تنفيذها بمساعدة عصابة‬ ‫االتجار باملخدرات املكسيكية «زيتاس»‪ .‬عالوة على وجود‬ ‫تقارير تفيد بأن أعضاء من عصابة «سينالوا» املكسكية قد‬ ‫تلقوا تدريبات على تصنيع األسلحة واملتفجرات في إيران‪.‬‬ ‫‪ - 4‬موازنة النفوذ األميركي في منطقة «الشرق األوسط»‪:‬‬ ‫توفر أميركا الالتينية فرصة ذهبية إليران من أجل موازنة‬ ‫الحضور والنفوذ األميركيني في منطقة الشرق األوسط‪،‬‬ ‫وال ��ذي ي�ه��دد امل�ص��ال��ح اإلي��ران�ي��ة ه�ن��اك‪ ،‬ل��ذا فتعمل طهران‬ ‫على تعزيز حضورها في املقابل في الحديقة الخلفية‬ ‫للواليات املتحدة‪ .‬وفي هذا اإلطار‪ ،‬صرح الرئيس اإليراني‬ ‫السابق «أحمدي نجاد»‪« :‬متى حاولت الدول الغربية عزل‬ ‫إيران‪ ،‬ذهبنا إلى الفناء الخلفي للواليات املتحدة»‪ .‬لذا فقد‬ ‫سعى النظام اإليراني إلى إظهار قدرته على موازنة النفوذ‬ ‫األميركي عن طريق إيجاد موطئ قدم له بالقرب من حدود‬ ‫الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫‪ - 5‬دع��م الطموحات ال�ن��ووي��ة‪ :‬يمكن أن ُيسهم التحالف‬ ‫القائم بني إي��ران وبعض األنظمة االشتراكية في أميركا‬ ‫ال�لات�ي�ن�ي��ة ف��ي تسهيل م �ح��اوالت إي� ��ران ال �ح �ص��ول على‬ ‫امل�ع��ادن الضرورية لتطوير قدراتها النووية‪ ،‬خاصة مع‬ ‫امتالك فنزويال‪ ،‬على سبيل املثال‪ ،‬ثاني أكبر احتياطي‬ ‫عاملي من اليورانيوم‪ .‬وفي هذا السياق‪ ،‬منحت فنزويال‬ ‫بعض الشركات العسكرية اإليرانية مساحات كبيرة من‬ ‫األراضي املعزولة لتطوير تكنولوجيا الصواريخ‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلى وجود شكوك أميركية في استغالل إيران االتفاق الذي‬ ‫عقدته مع فنزويال في أبريل (نيسان) املاضي إلطالق‬ ‫رحالت طيران مباشرة بني البلدين‪ ،‬عبر شركة «ماهان‬ ‫إير»‪ ،‬في نقل األسلحة والعسكريني من فنزويال إلى حلفاء‬ ‫إيران في سوريا ولبنان واليمن‪ .‬خاصة أن «ماهان إير»‪،‬‬ ‫وه��ي ش��رك��ة ط �ي��ران إي��ران �ي��ة خ��اص��ة‪ ،‬س�ب��ق أن فرضت‬ ‫الواليات املتحدة عقوبات عليها عام ‪ ،2011‬على خلفية‬

‫‪10‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫طارق العيسمي‬

‫أسعد أحمد بركات‬

‫تقديمها الدعم املالي للحرس الثوري اإليراني‪.‬‬

‫ثالثًا‪ :‬أدوات الدور اإليراني في أميركا‬ ‫الالتينية‬ ‫س�ع� ً�ي��ا لتنفيذ أه� ��داف سياستها ال�خ��ارج�ي��ة ف��ي أميركا‬ ‫الالتينية‪ ،‬اعتمدت إيران على حزمة من األدوات والوسائل‬ ‫من أبرزها‪:‬‬ ‫‪ - 1‬األدوات السياسية والدبلوماسية‪ :‬تتمتع إيران بصفة‬ ‫املراقب في التحالف البوليفاري من أج��ل شعوب أميركا‬ ‫الالتينية «أل�ب��ا»‪ ،‬وه��ي منظمة حكومية دول�ي��ة تعمل على‬ ‫ت �ع��زي��ز ال�ت �ك��ام��ل االج �ت �م��اع��ي وال �س �ي��اس��ي واالق �ت �ص��ادي‬ ‫لبلدان أميركا الالتينية ومنطقة البحر الكاريبي‪ ،‬وهو ما‬ ‫يسمح لطهران بالتأثير على أجندة التحالف وإن لم يحق‬ ‫لها التصويت داخل اجتماعاته‪ .‬فضال عن افتتاحها ست‬ ‫سفارات جديدة في أميركا الالتينية‪ ،‬وذل��ك في‪ :‬بوليفيا‪،‬‬ ‫ش�ي�ل��ي‪ ،‬ك��ول��وم�ب�ي��ا‪ ،‬اإلك� � ��وادور‪ ،‬ن �ي �ك��اراغ��وا‪ ،‬وأوروغ � ��واي‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى السفارات الخمس التي تمتلكها إيران بالفعل‪.‬‬ ‫كما واظب كبار املسؤولني اإليرانيني على زيارة دول أميركا‬ ‫الالتينية‪ ،‬فعلى سبيل املثال‪ :‬قام «محمود أحمدي نجاد»‬ ‫بست رح�لات إل��ى املنطقة خ�لال الفترة (‪)2012 - 2005‬‬ ‫لتعزيز العالقات مع دول أميركا الالتينية‪ ،‬كما قام وزير‬ ‫الخارجية اإليراني «محمد جواد ظريف» بجولة أخيرة في‬ ‫بعض دول أميركا الالتينية‪ ،‬بدأها من فنزويال في العشرين‬ ‫ً‬ ‫من شهر يوليو (ت�م��وز) ال�ج��اري‪ ،‬وتشمل أيضا كال من‬ ‫بوليفيا ونيكاراغوا‪.‬‬ ‫‪ - 2‬األدوات ال �ع �س �ك��ري��ة‪ :‬ك�ش�ف��ت ال �ك �ث �ي��ر م ��ن ال �ت �ق��اري��ر‬ ‫املخابراتية عن قيام «حزب الله» والحرس الثوري اإليراني‬ ‫بتدريب املخابرات السرية الفنزويلية‪ ،‬كما تنشط الكثير‬ ‫من شبكات االستخبارات اإليرانية في بعض بلدان أميركا‬

‫‪11‬‬

‫النفوذ اإليراني في أميركا الالتينية ال‬ ‫ُيقارن بسياساتها التدخلية في منطقة الشرق‬ ‫دورا ً‬ ‫األوسط‪ ،‬حيث تلعب طهران ً‬ ‫رئيسيا في‬ ‫سوريا ولبنان واليمن والعراق‬ ‫الالتينية تحت غطاء ثقافي وإنساني وديني وما إلى ذلك‪.‬‬ ‫وس��اع��دت خاليا «ح��زب ال�ل��ه» ف��ي تصميم وب�ن��اء مدرسة‬ ‫(ألبا)‪ ،‬وهو معسكر تدريب عسكري في بوليفيا‪ ،‬ويتمثل‬ ‫ً‬ ‫آيديولوجيا‬ ‫الغرض الرئيسي من املدرسة في تلقني الجنود‬ ‫وتقوية الروابط بني القوات املسلحة وثوار أميركا الالتينية‪،‬‬ ‫كما دعمت إيران النظام الحاكم في فنزويال بزعامة الرئيس‬ ‫االش �ت��راك��ي «ن �ي �ك��والس م� � ��ادورو»‪ ،‬ف��ي م��واج �ه��ة ضغوط‬ ‫املعارضة والواليات املتحدة لإلطاحة به‪ ،‬حيث تعهد حسن‬ ‫نصر الله األم�ين العام لـ «حزب الله» بإرسال مستشارين‬ ‫عسكريني وأمنيني للحفاظ على نظام مادورو‪.‬‬ ‫‪ - 3‬األدوات الثقافية واإلعالمية‪ :‬أطلقت إيران قناة تلفزيونية‬ ‫ُ‬ ‫إسبانية «‪ ،»HispanTV‬تبث عبر األقمار الصناعية إلى دول‬ ‫أميركا الالتينية‪ ،‬وتحتوي على برامج ثقافية وسياسية‬ ‫ودينية متنوعة وتستهدف مختلف شرائح السكان في‬ ‫هذه البلدان‪ .‬ومن أجل توسيع نفوذها في أميركا الالتينية‪،‬‬ ‫أنشأت إي��ران شبكة من املراكز اإلسالمية والثقافية التي‬ ‫تستهدف املهاجرين الشيعة الذين يعيشون في أميركا‬ ‫الالتينية‪ ،‬ويديرها رجال دين مرتبطون مباشرة بطهران‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫أو ينتمون إلى «حزب الله»‪ .‬وتتلقى الكثير من هذه املساجد‬ ‫دعما ً‬ ‫واملراكز الثقافية ً‬ ‫ماليا مباشرا من النظام اإليراني‪،‬‬ ‫ويتم إرس��ال رج��ال ال��دي��ن م��ن ط�ه��ران أو لبنان إل��ى هناك‬ ‫لتعليم املسلمني وتحويل غير املسلمني إلى اإلسالم الشيعي‬ ‫وتجنيدهم لخدمة أهداف سياسية إيرانية‪ ،‬على أمل جعلهم‬ ‫ي�ق��دم��ون بعد ذل��ك ال��دع��م امل ��ادي وال �خ��دم��ات ل �ـ «ح��زب الله»‬ ‫وعمالئه في املنطقة‪ .‬كما أن املالحق الثقافية في السفارات‬ ‫اإليرانية نشطة للغاية‪ ،‬حيث تنظم فعاليات ومؤتمرات للدفاع‬ ‫عن األجندة اإليرانية‪ ،‬كما تعمل على إقامة تحالفات مع‬ ‫املنظمات الدينية والسياسية املحلية‪ .‬وساعدت إيران‪« ،‬حزب‬ ‫الله»‪ ،‬على إبراز نفسه كقوة مهيمنة بني املجتمعات الشيعية‬ ‫املسلمة في جميع أنحاء املنطقة‪ ،‬وسيطرت على مساجدها‬ ‫ومدارسها ومؤسساتها الثقافية‪ ،‬وزاد عدد املراكز الثقافية‬ ‫ً‬ ‫مركزا عام‬ ‫اإليرانية في جميع أنحاء أميركا الالتينية من ‪32‬‬ ‫‪ .2012‬إلى أكثر من ‪ 100‬مركز في الوقت الراهن‪.‬‬ ‫‪ - 4‬الجالية العربية‪ :‬استفاد «حزب الله» من وجود جالية‬ ‫عربية كبيرة ف��ي أميركا الالتينية يبلغ قوامها نحو ‪25‬‬ ‫مليون نسمة‪ُ ،‬‬ ‫ويشكل اللبنانيون النسبة الساحقة من‬ ‫العرب املتواجدين في أميركا الالتينية‪ ،‬وذلك بسبب موجات‬

‫الهجرة خالل فترة الحكم العثماني في أواخر القرن التاسع‬ ‫عشر ومطلع القرن العشرين‪ .‬وتتركز أنشطة ه��ؤالء في‬ ‫جمع التبرعات من جانب املتعاطفني ألجندة الحزب وأفكاره‬ ‫في دول أميركا الالتينية‪ ،‬وساهم التماسك الشديد للجالية‬ ‫اللبنانية املوجودة في املثلث الحدودي‪ ،‬في عرقلة محاوالت‬ ‫أج �ه��زة إن �ف��اذ ال �ق��ان��ون اخ�ت��راق�ه��ا أو ال��وص��ول إل��ى ق��اع��دة‬ ‫عمليات «حزب الله»‪ .‬إضافة إلى ذلك‪ ،‬عكف «حزب الله» على‬ ‫إنشاء مراكز للتجسس وجمع املعلومات االستخباراتية‬ ‫في املنطقة من خالل استخدام السفارات واملراكز الثقافية‬ ‫وحتى املساجد الشيعية كمصدر لتجنيد املغتربني في‬ ‫أميركا الالتينية‪ ،‬وذلك من أجل إيجاد ظهير شعبي مساند‬ ‫للمواقف اإليرانية بني مواطني دول املنطقة‪.‬‬

‫ُ‬ ‫ً‬ ‫االستراتيجية اإليرانية تدرك جيدا‬ ‫أنه من املستحيل إرسال مقاتلني‪ ،‬لكن من‬ ‫السهل إرسال جواسيس وإرهابيني إلى‬ ‫الواليات املتحدة‪ ،‬وذلك عبر أراضي دول‬ ‫أميركا الالتينية‬ ‫‪12‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫نيكوال مادورو يجتمع‬ ‫مع حسن روحاني_‬

‫وصف الرئيس‬ ‫الفنزويلي الراحل «هوغو‬ ‫شافيز» (‪)2013 - 1999‬‬ ‫الثورتني اإلسالمية‬ ‫والبوليفارية بأنهما‬ ‫«ثورتان شقيقتان»‬

‫ً‬ ‫رابعا‪ :‬مواقف األطراف اإلقليمية والدولية‬ ‫تتباين مواقف األط��راف اإلقليمية والدولية من الحضور‬ ‫اإليراني في أميركا الالتينية‪ ،‬كما يتضح فيما يلي‪:‬‬ ‫‪ - 1‬مواقف األطراف اإلقليمية‪ :‬تنقسم دول أميركا الالتينية‬ ‫فيما بينها فيما يتعلق ب��امل��وق��ف م��ن ال ��دور اإلي��ران��ي في‬ ‫ً‬ ‫ترحيبا واس� ً�ع��ا من قبل‬ ‫املنطقة‪ ،‬فبينما يلقى ه��ذا ال��دور‬ ‫ال�ح�ك��وم��ات ال�ي�س��اري��ة ف��ي أم�ي��رك��ا ال�لات�ي�ن�ي��ة‪ ،‬ن�ج��د أن ثمة‬ ‫ً‬ ‫معارضة ورف��ض��ا ل�ه��ذا ال ��دور م��ن قبل بعض الحكومات‬ ‫اليمينية‪ .‬وإذا ك��ان دور إي ��ران م�ص��در ت��رح�ي��ب م��ن قبل‬ ‫حكومات فنزويال وكوبا واإلكوادور وبوليفيا ونيكاراغوا‪،‬‬ ‫فإنما يرجع ذلك إلى عالقات التعاون والتنسيق املشترك‬ ‫بني هذه الدول وإيران في ظل وجود رؤية مشتركة بشأن‬ ‫امل�ه��دد األول ألمنها ال�ق��وم��ي‪ ،‬وه��ي ال��والي��ات امل�ت�ح��دة‪ ،‬كما‬ ‫تتعاون تلك الدول ً‬ ‫معا من أجل الحفاظ على النظم الحاكمة‬ ‫فيها في مواجهة اإلمبريالية العاملية من وجهة نظر قادتها‪،‬‬ ‫إلى جانب السعي املشترك من جانبها إلى تقليص الهيمنة‬ ‫األميركية على املنطقة‪.‬‬ ‫أما بالنسبة للحكومات اليمينية في أميركا الالتينية‪ ،‬فيتخذ‬ ‫بعضها موقفًا معارضًا لنفوذ إيران املتعاظم في املنطقة‬ ‫خاصة أنها ترتبط بعالقات وثيقة م��ع ال��والي��ات املتحدة‪،‬‬ ‫وتعمل على تنسيق جهودها مع واشنطن من أجل الحد‬ ‫من النفوذ اإليراني‪ ،‬وكذلك مواجهة الدعم اإليراني للرئيس‬ ‫م��ادورو‪ .‬وفي هذا السياق‪ ،‬جاءت تصريحات األمني العام‬ ‫ملنظمة ال ��دول األميركية «ل��وي��س أمل��اغ��رو»‪ ،‬ال�ت��ي أك��د فيها‬ ‫على أن «إرهابيي إي��ران و«ح��زب الله» يعملون في أميركا‬ ‫الجنوبية‪ ،‬ويشرفون على شبكات الجريمة املنظمة عبر‬ ‫الوطنية»‪ .‬ومن أجل مواجهة دور إيران التخريبي في أميركا‬ ‫الالتينية‪ ،‬أعلنت األرج�ن�ت�ين ف��ي ال�ث��ام��ن عشر م��ن يوليو‬ ‫الجاري‪« ،‬حزب الله» بوصفه «منظمة إرهابية»‪ ،‬في خطوة‬ ‫ه��ي األول��ى م��ن نوعها ف��ي أميركا الالتينية‪ ،‬كما رفضت‬ ‫شركة النفط الحكومية البرازيلية «بتروبراس»‪ ،‬منذ أيام‬ ‫قليلة‪ ،‬ت��زوي��د سفينتني إيرانيتني بالوقود قبالة سواحل‬

‫‪13‬‬

‫أصبحت أميركا الالتينية واحدة‬ ‫من أبرز الدوائر الحيوية للسياسة‬ ‫الخارجية اإليرانية‬ ‫ً‬ ‫تحسبا لفرض الواليات املتحدة عقوبات عليها‪.‬‬ ‫البرازيل‪،‬‬ ‫ومثل هذه التحركات‪ ،‬وإن كانت غير كافية‪ ،‬فإنها تعكس‬ ‫رغ�ب��ة بعض دول أم�ي��رك��ا الالتينية ف��ي منع ت�م��دد النفوذ‬ ‫اإليراني في املنطقة‪.‬‬ ‫‪ - 2‬م��واق��ف األط ��راف ال��دول�ي��ة‪ :‬مثلما تتباين م��واق��ف دول‬ ‫أميركا الالتينية بشأن الدور اإليراني في املنطقة‪ ،‬فإن القوى‬ ‫الدولية هي األخرى تتبنى مواقف مختلفة من دور إيران‪،‬‬ ‫فبينما تعارض الواليات املتحدة بشدة النفوذ اإليراني في‬ ‫أميركا الالتينية‪ ،‬تعمل روسيا والصني على التنسيق مع‬ ‫إيران لتحقيق مصالحها املشتركة داخل القارة الالتينية‪.‬‬ ‫وفي هذا اإلطار‪ ،‬تسعى الواليات املتحدة جاهدة إلى تقليص‬ ‫ً‬ ‫تهديدا‬ ‫الوجود اإليراني في املنطقة‪ ،‬وتنظر إليه باعتباره‬ ‫ألمنها القومي وأمن الدول املوجودة في نصف الكرة الغربي‪،‬‬ ‫لذا فلم يكن مستغربا تصريحات كبار املسؤولني في اإلدارة‬ ‫األميركية امل�ن��ددة بالوجود اإلي��ران��ي‪ ،‬فعلى سبيل املثال‪:‬‬ ‫وصف مستشار األمن القومي األميركي «جون بولتون»‬ ‫ً‬ ‫تهديدا مباشرا ألمن دول‬ ‫إيران و«حزب الله»‪ ،‬بأنهما يمثالن‬ ‫نصف الكرة الغربي‪ ،‬وقال وزير الخارجية األميركي «مايك‬ ‫بومبيو»‪ :‬أن «حزب الله لديه خاليا نشطة‪ ،‬اإليرانيون يؤثرون‬ ‫على شعب فنزويال وجميع أنحاء أميركا الجنوبية»‪ ،‬كما‬ ‫حذر نائب الرئيس األميركي «مايك بينس» في مايو (أيار)‬ ‫املاضي من أن «النظام اإليراني عمل مع ديكتاتورية فنزويال‬ ‫الفاسدة إلق��ام��ة م�لاذ آم��ن لعمالئه اإلره��اب�ي�ين ف��ي نصف‬ ‫الكرة الغربي»‪ .‬ودفعت تلك املخاوف وزارة العدل األميركية‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫إل��ى إع�ل�ان «ح��زب ال�ل��ه» باعتباره واح � ً�دا م��ن أك�ب��ر خمس‬ ‫منظمات إجرامية عبر وطنية في أميركا الالتينية‪ ،‬وذلك‬ ‫في ‪ 15‬أكتوبر ‪ ،2018‬كما عكفت واشنطن على التعاون مع‬ ‫دول أميركا الالتينية لتشكيل تحالف ضد اإلرهاب‪ ،‬وذلك‬ ‫من خالل االتفاق على سبل مواجهة التنظيمات اإلرهابية‬ ‫وتقييد مصادر تمويلها‪.‬‬ ‫وعلى الجانب اآلخر‪ ،‬ثمة توافق في الرؤى واألهداف املشتركة‬ ‫بني إيران وكل من روسيا والصني؛ فالبلدان الثالثة تتفق‬ ‫على ض��رورة الحفاظ على بقاء نظام الرئيس الفنزويلي‬ ‫«ن �ي �ك��والس م � ��ادورو»‪ ،‬ك�م��ا ت��رف��ض ال �ت��دخ�لات األميركية‬ ‫السافرة في الشؤون الداخلية الفنزويلية‪ ،‬وتندد بالتلويح خامسًا‪ :‬تداعيات الدور اإليراني‬ ‫األميركي بالخيار العسكري لحل األزمة‪ ،‬وتعتبر أن الحفاظ‬ ‫كان للدور اإليراني في أميركا الالتينية تداعيات مهمة‬ ‫ترتبط من ناحية أولى بإيران نفسها‪ ،‬وتتعلق من ناحية‬ ‫ثانية بالواليات املتحدة‪ ،‬وترتبط من ناحية ثالثة بدول‬ ‫القارة الالتينية‪ ،‬كما يتضح فيما يلي‪:‬‬ ‫‪ - 1‬التداعيات على إيران‪ :‬حقق حضور إيران في أميركا‬ ‫الالتينية لها الكثير من املكاسب‪ ،‬كما سبقت اإلش��ارة‪،‬‬ ‫وساهم في إطالة عمر النظام الحاكم في إي��ران‪ ،‬وهذه‬ ‫امل �ك��اس��ب ت�ن��وع��ت م��ا ب�ين م�ك��اس��ب س�ي��اس�ي��ة واملتمثلة‬ ‫بشكل أس��اس��ي ف��ي ح�ص��د ال��دع��م ال�س�ي��اس��ي ملواقفها‬ ‫ال��دول�ي��ة م��ن قبل بعض ح�ك��وم��ات دول ال �ق��ارة الالتينية‬ ‫وخاصة ما يتعلق بأحقية إي��ران في تطوير برنامجها‬ ‫النووي‪ ،‬واملكاسب االقتصادية والتي من بينها االلتفاف‬ ‫ع �ل��ى ال �ع �ق��وب��ات األم �ي��رك �ي��ة‪ ،‬وت��وف �ي��ر م� �ص ��ادر ت�م��وي��ل‬ ‫بديلة ألنشتطها في منطقة الشرق األوس��ط‪ ،‬واملكاسب‬ ‫االستراتيجية والتي تتجلى بشكل واضح في توفير املالذ‬

‫على نظام مادورو يصب في مصلحتها‪ ،‬لذا فقد عارضت‬ ‫جميعها تنصيب «خوان غوايدو» زعيم املعارضة الفنزويلية‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫رئيسا مؤقتا للبالد‪ ،‬وهي تعول على بقاء مادورو‬ ‫نفسه‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫باعتباره حليفا مهما لها ف��ي أميركا الالتينية‪ .‬وتعمل‬ ‫ال�ب�ل��دان الثالثة على ترسيخ نفوذها ف��ي ال�ق��ارة الالتينية‬ ‫لتحقيق مصالحها االقتصادية واالستراتيجية وترى أن‬ ‫وجود كل منها مكمل لآلخر وليس متعارضا معه‪ ،‬في ظل‬ ‫تبنيها جميعها توجهات معادية للواليات املتحدة‪ ،‬خاصة‬ ‫مع الضغوط والعقوبات التي تفرضها واشنطن عليها‪.‬‬

‫استفاد «حزب الله» من وجود جالية‬ ‫عربية كبيرة في أميركا الالتينية يبلغ‬ ‫قوامها نحو ‪ 25‬مليون نسمة‪ُ ،‬ويشكل‬ ‫اللبنانيون النسبة الساحقة من العرب‬ ‫املوجودين في أميركا الالتينية‬

‫‪14‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫أحيت األرجنتني الذكرى‬ ‫‪ 25‬لتفجير مركز‬ ‫الجمعية اليهودية‬

‫شعار حزب الله‬

‫اآلمن لخالياها اإلرهابية ووجود مصادر متنوعة لتطوير‬ ‫برنامجها النووي‪ ،‬هذا باإلضافة إلى إتاحة الفرصة لها‬ ‫لتهديد الواليات املتحدة‪ ،‬ولو بشكل غير مباشر‪ ،‬من خالل‬ ‫التواجد في حديقتها الخلفية‪ ،‬على نحو يمكن أن ُيسهم في‬ ‫تخفيف ضغوط واشنطن عليها في الشرق األوسط خاصة‬ ‫مع التوترات املتصاعدة بني البلدين خالل الفترة األخيرة‪.‬‬ ‫‪ - 2‬التداعيات على الواليات املتحدة‪ :‬لم تتمكن إيران حتى‬ ‫اآلن م��ن تهديد األم��ن ال�ق��وم��ي أو امل�ص��ال��ح األم�ي��رك�ي��ة في‬ ‫أميركا الالتينية‪ ،‬بشكل مباشر‪ ،‬غير أن تصاعد اللهجة‬ ‫الرافضة للحضور اإليراني في نصف الكرة الغربي من قبل‬ ‫املسؤولني األميركيني إنما يعكس حالة القلق التي تنتاب‬ ‫اإلدارة األميركية من دور إيران في القارة الالتينية‪ .‬خاصة‬ ‫مع وجود سوابق تاريخية تكشف عن محاوالت «حزب الله»‬ ‫تهديد األمن القومي األميركي عبر أميركا الالتينية‪ ،‬ففي‬ ‫عام ‪ .2007‬حاول أحد أعضاء «حزب الله» املتمركزين في‬ ‫غيانا تنفيذ هجوم إرهابي في مطار كينيدي‪ .‬وفي عام‬ ‫‪ ،2011‬حاولت إيران اغتيال السفير السعودي في واشنطن‪.‬‬ ‫إضافة إلى املخاوف من تسلل إرهابيني تابعني لـ «حزب الله»‬ ‫ضمن موجات الهجرة املتجهة للواليات املتحدة من حدودها‬ ‫الجنوبية‪ ،‬وتخشى الواليات املتحدة في الوقت الراهن من‬ ‫هجوما عليها عبر أميركا الالتينية‪ً ،‬‬ ‫ً‬ ‫ردا على‬ ‫شن إي��ران‬ ‫تهديدات أميركية حقيقية أو متصورة للنظام اإليراني‪.‬‬ ‫‪ - 3‬التداعيات على أميركا الالتينية‪ :‬ساهم الحضور اإليراني‬ ‫في القارة الالتينية في تقديم الدعم لبعض النظم الحاكمة‬ ‫وف��ي مقدمتها ال�ن�ظ��ام االش �ت��راك��ي ال�ح��اك��م ف��ي فنزويال‪،‬‬ ‫وساهم في استمرار وبقاء هذا النظام‪ ،‬وذلك بالتعاون مع‬ ‫روسيا والصني‪ .‬وفي املقابل‪ ،‬كان الدور اإليراني في بعض‬

‫‪15‬‬

‫لم يكن تخطيط «حزب الله» لتنفيذ‬ ‫هجمات إرهابية في أميركا الالتينية ليحدث‬ ‫من دون مساعدة بعض املسؤولني في دول‬ ‫أميركا الالتينية وخاصة فنزويال‬ ‫ً‬ ‫مهددا ألمنها واستقرارها‪ ،‬واملثال‬ ‫دول أميركا الالتينية‬ ‫األبرز على ذلك‪ ،‬تحميل األرجنتني «حزب الله» املسؤولية‬ ‫ع��ن تفجير «جمعية ال�ص��داق��ة اليهودية – األرجنتينية»‬ ‫في بوينس آيرس‪ ،‬في ‪ 18‬يوليو ‪ .1994‬والذي أسفر عن‬ ‫ً‬ ‫شخصا‪ ،‬وج��رح أكثر من ‪ 300‬آخرين‪ ،‬وكذلك‬ ‫مقتل ‪85‬‬ ‫املسؤولية ع��ن تفجير ال�س�ف��ارة اإلسرائيلية ف��ي بوينس‬ ‫آي ��رس‪ ،‬وذل��ك ف��ي ‪ 17‬م��ارس (آذار) ‪ ،1992‬وال ��ذي أسفر‬ ‫ً‬ ‫شخصا وإص��اب��ة ‪ 242‬آخ��ري��ن‪ ،‬إل��ى جانب‬ ‫عن مقتل ‪29‬‬ ‫الكشف عن تورط بعض األشخاص التابعني لـ «حزب الله»‬ ‫في التخطيط لتنفيذ هجمات إرهابية في عدة دول التينية‪،‬‬ ‫منها‪ :‬بيرو‪ ،‬أوروغواي‪ ،‬وبوليفيا‪ ،‬ولم يكن تخطيط «حزب‬ ‫الله» لتنفيذ هجمات إرهابية في أميركا الالتينية ليحدث‬ ‫من دون مساعدة بعض املسؤولني في دول أميركا الالتينية‬ ‫وخاصة فنزويال‪ ،‬مقاتلي «حزب الله» في التسلل إلى دول‬ ‫القارة على مدار السنوات املاضية‪.‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫أميركا من دون أوهام‬

‫مجلة العرب الدولية‬

‫والعالم أيضا‪.‬‬ ‫الرئيس األميركي السابق أوب��ام��ا أعطى إي��ران‬ ‫من خالل تحريرها من العقوبات االقتصادية‬ ‫املفروضة عليها إمكانيات أكبر الستمرارها في‬ ‫نهجها التوسعي وتمكني وجودها في ‪ 4‬عواصم‬ ‫عربية على األقل واالستمرار في دعم املنظمات‬ ‫اإلرهابية التابعة لها‪.‬‬

‫بقلم‪ :‬إيلي فواز‬

‫التصعيد األميركي لن‬ ‫يتوقف عن محاصرة إيران‬ ‫حتى تستسلم وتفاوض‬ ‫ضمن شروط ترامب أو‬ ‫تنتحر من خالل مهاجمة‬ ‫املصالح األميركية في‬ ‫العالم أو تواجه حركة‬ ‫عصيان وتمرد داخلي‬ ‫نظرا لتردي األوضاع‬ ‫االقتصادية‬

‫من يعتقد أن الواليات املتحدة األميركية تتصرف‬ ‫ف��ي ال�ع��ال��م ع�ل��ى ش�ك��ل ش��رك��ة خ�ي��ري��ة أو تعمل‬ ‫اقتصاديا وسياسيا وعسكريا بما ال يتناسب‬ ‫ومصالحها أوال وآخرا فهو بالحد األدنى ساذج‪.‬‬ ‫وأميركا ف��ي ه��ذا امل�ج��ال ليست استثناء‪ .‬فكل‬ ‫دول العالم تعمل تبعًا لهذه القاعدة‪ .‬الصني التي‬ ‫ت�ب��رع��ت ب� �ـ‪ 20‬م�ل�ي��ار دوالر إض��اف�ي��ة لصندوق‬ ‫ط��ري��ق الحرير مثال ت��ري��د تمكني وج��وده��ا في‬ ‫أوراسيا وفرض نفوذها ملا لتلك االستراتيجية م� ��ن ال � ��واض � ��ح أن ال ��رئ� �ي ��س األم � �ي� ��رك� ��ي ي�ح��ب‬ ‫م��ن نتائج حاسمة ف��ي م�ج��ري��ات ص��راع�ه��ا مع امل �ف��اوض��ات وي�س�ع��ى إل��ى إب ��رام ال�ص�ف�ق��ات مع‬ ‫خصومه وأصدقائه على حد س��واء‪ .‬وإن كان‬ ‫الواليات املتحدة األميركية لصدارة العالم‪.‬‬ ‫صحيحا أنه ال يسعى أبدًا للتصادم العسكري‬ ‫هذا ال ينفي واقعا أن األداء السياسي األميركي له مع إيران أو تغيير نظامها بل سوقها إلى طاولة‬ ‫تداعيات كبرى وتأثيرات على العالم بما أن هذه ال �ت �ف��اوض‪ ،‬ف �ه��ذا ال ي�ع�ن��ي أن امل �ف��اوض��ات (إن‬ ‫الدولة هو ق��وة عظمى أو قل األعظم بني القوى حصلت) ستكون ّ‬ ‫هدية مجانية إليران كما يحلو‬ ‫نظرا إلمكاناته العسكرية واملالية والتكنولوجية للبعض أن يظن‪ ،‬أو ستكون بداية تحالف بني‬ ‫واالقتصادية املتفوقة على ما عداها من باقي البلدين أو ستدفع ‪ -‬أي املفاوضات ‪ -‬إن جرت‪،‬‬ ‫الدول‪.‬‬ ‫إدارة البيت األبيض إلى الرضوخ باستراتيجية‬ ‫إي��ران التوسعية والعدائية تجاه منطقة الشرق‬ ‫ل��ذا ال يجب أن يتوهم أح��د أن ال��والي��ات املتحدة األوسط‪.‬‬ ‫تتدخل في أي بقعة من األرض من دون أن يكون‬ ‫فكما أن الرئيس ترامب واض��ح في سعيه إلى‬ ‫لها مصلحة مباشرة في هذا التدخل‪.‬‬ ‫سعي ال��والي��ات املتحدة لتحقيق مصالحها ال امل �ف��اوض��ات‪ ،‬ف�ه��و أي �ض��ا واض ��ح ف��ي مطالبته‬ ‫ينفي وج��ود حلفاء لها يتقاطعون غالبا حول إع ��ادة صياغة ات�ف��اق ج��دي��د يحفظ ليس فقط‬ ‫أم��ن أم�ي��رك��ا ال�ق��وم��ي ب��ل أي�ض��ا أم��ن حلفائها‪.‬‬ ‫مصالح مشتركة سياسية أو اقتصادية‪.‬‬ ‫فهناك شروط واضحة لتلك اإلدارة أعلن عنها‬ ‫مناسبة هذه املقدمة تعود إلى بعض اآلراء التي بومبيو وزي��ر الخارجية األميركي تتعلق أوال‬ ‫رأت في إصرار الرئيس ترامب الجلوس إلى طاولة بمنع النظام اإليراني باالستحواذ على القنبلة‬ ‫املفاوضات مع النظام اإلي��ران��ي نكسة للحلفاء النووية‪ ،‬وثانيا التوقف عن العمليات اإلرهابية‬ ‫ال �ش��رق أوس�ط�ي�ين‪ .‬وب ��دأ ه��ذا ال�ب�ع��ض يتوجس التي ترعاها من خالل املجموعات اإلرهابية التي‬ ‫ّ‬ ‫تمولها وتحركها وترتبط بها ومعها عقائديا‬ ‫من نوايا الرئيس األميركي ترامب خاصة بعد‬ ‫تراجعه عن ض��رب إي��ران إث��ر إسقاطها طائرة ومذهبيا في أكثر من قارة‪.‬‬ ‫اس �ت �ط�لاع أم �ي��رك �ي��ة ق��ال��ت إي � ��ران إن �ه��ا خ��رق��ت‬ ‫أجواءها‪ .‬وتطايرت نظريات املؤامرة من كل حدب ومن هذا املنطلق ستتابع اإلدارة األميركية فرض‬ ‫وصوب متناسني أن الرئيس ترامب وفى بوعد عقوبات قاسية على إي��ران‪ ،‬أخرها ك��ان وضع‬ ‫انتخابي يقضي بانسحابه م��ن ات�ف��اق وصفه وزير الخارجية محمد جواد ظريف على الئحة‬ ‫باألسوأ في تاريخ بالده وهو على هذا األساس العقوبات‪ .‬هذا التصعيد األميركي لن يتوقف عن‬ ‫أوقف نهج سلفه أوباما في السياسة الخارجية محاصرة إيران حتى تستسلم وتفاوض ضمن‬ ‫وه��و ال��ذي عمل على تعويم ن�ظ��ام إي��ران ورف��ع ش ��روط ت��رام��ب أو تنتحر م��ن خ�ل�ال مهاجمة‬ ‫العقوبات عنه تدريجيا وإع��ادت��ه إل��ى الحظيرة املصالح األميركية ف��ي العالم أو ت��واج��ه حركة‬ ‫األممية على حساب الحلفاء من دون أن يطلب عصيان وت�م��رد داخ�ل��ي نظرا ل�ت��ردي األوض��اع‬ ‫منه أي تنازالت على صعيد سياساته العدائية االقتصادية‪.‬‬ ‫وأع�م��ال��ه اإلره��اب�ي��ة ف��ي منطقة ال�ش��رق األوس��ط الكرة في ملعب املاللي‪...‬‬ ‫‪16‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫‪www.majalla.com‬‬


‫يعتبر امتالك السالح في الواليات املتحدة من بني الحقوق التي أقرها الدستور األميركي‬

‫أميركا وإرهاب الداخل‪...‬‬ ‫مخاطر استخدام السالح‬ ‫أحمد طاهر*‬

‫أوال‪ :‬جرائم السالح الناري في الواليات‬ ‫املتحدة‪ ...‬إحصاء ات وأرقام‬

‫ف��ي تصعيد ه��و األول م��ن ن��وع��ه‪ ،‬ج��اء ح��ادث��ا إط�ل�اق النار‬ ‫الدمويان اللذان هزا الواليات املتحدة خالل ‪ 24‬ساعة‪ ،‬وأوديا‬ ‫بأرواح نحو ‪ 30‬شخصا‪ ،‬حيث شهد‪ ،‬صباح السبت املوافق‬ ‫الرابع من أغسطس (آب) ‪ 2019‬قيام املواطن األميركي باتريك‬ ‫كروزياس‪ 21( ،‬عاما) بقتل ‪ 20‬شخصا وإصابة ‪ 26‬آخرين‬ ‫على األق��ل‪ ،‬داخل متجر «وومل��ارت» بمدينة إل باسو بوالية‬ ‫تكساس‪ ،‬عند حدود املكسيك‪ ،‬وعثرت الشرطة على أدلة على‬ ‫أن دوافع عنصرية وراء املجزرة‪ .‬وبعد ‪ 13‬ساعة فقط‪ ،‬في‬ ‫ساعات مبكرة من اليوم التالي‪ ،‬أطلق رجل آخر الرصاص‬ ‫عشوائيا على مواطنني قرب حانة وسط مدينة دايتون بوالية‬ ‫أوهايو‪ ،‬مما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص وإصابة ‪ 26‬على‬ ‫األقل‪ ،‬وتمكنت الشرطة من تصفية مطلق النار بعد دقيقة من‬ ‫بدء الهجوم‪ .‬وقد أثار هذان الحادثان الجدل من جديد بشأن‬ ‫تراخيص حيازة السالح الناري لدى املواطنني في الواليات‬ ‫املتحدة األميركية كونها الدولة الوحيدة في العالم التي تسمح‬ ‫ملواطنيها بحمل السالح‪.‬‬ ‫في ضوء ذلك يلقي التقرير املزيد من الضوء على ما تواجهه‬ ‫الواليات املتحدة من مخاطر إرهاب داخلي تفاقمت دوافعه‬ ‫وتسارعت وتيرته وت��زاي��دت تداعياته وآث��اره خ�لال الفترة‬ ‫السابقة بشكل الفت لالنتباه‪ ،‬وذلك من خالل عدة محاور‬ ‫على النحو اآلتي‪:‬‬

‫وفقا آلخر التقديرات املنشورة‪ ،‬شهدت الواليات املتحدة منذ‬ ‫ً‬ ‫شخصا‬ ‫بداية عام ‪ ،2019‬مصرع ‪ 8.782‬وإصابة ‪17.453‬‬ ‫نتيجة جرائم وحوادث باألسلحة النارية‪ ،‬حيث أفادت بوابة‬ ‫«غ��ون» لتقارير العنف التي تجمع وتلخص املعلومات من‬ ‫وكاالت إنفاذ القانون والسلطات ووسائل اإلعالم‪ ،‬أن هناك‬ ‫‪ 2.207‬م��ن األط �ف��ال وامل��راه �ق�ي�ن و‪ 183‬م��ن ض �ب��اط إن�ف��اذ‬ ‫القانون بني القتلى والجرحى‪ ،‬جراء الجرائم وحوادث القتل‬ ‫ً‬ ‫باستخدام السالح‪ ،‬فضال عن ‪ 1.203‬مجرمني أو مشتبهني‬ ‫بارتكابهم جرائم‪ .‬وأن مجموع الضحايا الذين تم تسجيلهم‬ ‫من خالل حوادث تنطوي على استخدام األسلحة هو ‪33.194‬‬ ‫ً‬ ‫شخصا و‪ 890‬حالة قتل تنطوي على استخدام األسلحة‬ ‫ألغ��راض الدفاع‪ ،‬أخ��ذا في الحسبان أن هذا الرقم ال يشمل‬ ‫جرائم االنتحار‪ .‬ومن إجمالي عدد الحوادث‪ ،‬توجد ‪ 255‬حالة‬ ‫بإطالق نار جماعي‪.‬‬ ‫يذكر أن هذه اإلحصاءات عن هذه النوعية من الجرائم لم تكن‬ ‫املرة األولى‪ ،‬بل حظيت باهتمام كثير من املؤسسات والهيئات‬ ‫التي وجدت في هذه الجرائم أمرا الفتا لالنتباه بل يحمل إنذارا‬ ‫شديد الخطوة على األمن الداخلي األميركي‪ ،‬فقد سبق أن‬ ‫رصد موقع هيئة اإلذاعة البريطانية «بي بي سي» عددا من‬ ‫الحقائق واألرق��ام حول امتالك األسلحة بالواليات املتحدة‬ ‫األميركية‪ ،‬ومنها أن��ه ت��م ارت�ك��اب ‪ 14.249‬جريمة قتل في‬

‫‪18‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫الواليات املتحدة خالل عام ‪ 2014‬من بينها ‪ 9.675‬بواسطة‬ ‫األسلحة النارية أي ‪ 68‬في املائة من ه��ذه الجرائم‪ .‬وكذلك‬ ‫سجل وق��وع ‪ 5.9‬مليون جريمة عنف في ال��والي��ات املتحدة‬ ‫خالل ‪ 2014‬منها نحو ‪ 600‬ألف جريمة‪ ،‬كان الجناة يحملون‬ ‫أسلحة بشكل ظاهر عند ارتكابها‪ ،‬أي نحو ‪ 10‬في املائة من‬ ‫نسبة الجرائم‪ .‬ومن بني األرقام املرعبة أن ‪ 56‬في املائة من‬ ‫جرائم االعتداء و‪ 30‬في املائة من السرقات و‪ 39‬في املائة من‬ ‫جرائم االغتصاب و‪ 65‬في املائة من جرائم القتل التي تم إبالغ‬ ‫الشرطة عنها عام ‪ 2014‬ارتكبها أشخاص معروفون لدى‬ ‫السلطات القضائية األميركية‪ ،‬وأن ‪ 31‬في املائة من األسر‬ ‫األميركية كان لديها سالح في املنزل عام ‪ 2014‬وهي أدنى‬ ‫نسبة منذ ‪ 40‬عاما‪ .‬وفي السياق ذاته‪ ،‬يذكر أن عام ‪2011‬‬ ‫سجل سقوط ‪ 33‬ألف شخص ضحية جرائم بواسطة السالح‬ ‫ال�ن��اري أي بمعدل ‪ 268‬شخص في اليوم ال��واح��د‪ .‬وكشف‬ ‫امل��وق��ع كذلك أن ال��والي��ات املتحدة أنتجت ‪ 5.5‬مليون قطعة‬ ‫سالح فردي وبيع ‪ 95‬في املائة منها في السوق األميركية‪،‬‬ ‫مشيرا إلى أن ‪ 20‬في املائة من مالكي السالح في الواليات‬ ‫املتحدة يملكون ‪ 65‬في املائة من األسلحة الفردية لدى األفراد‬ ‫في الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫وي�ك�ش��ف ال �ج��دول ال �ت��ال��ي ع��ن أب ��رز ال �ج��رائ��م ال �ت��ي ارت�ك�ب��ت‬ ‫باستخدام السالح الناري منذ منتصف الثمانينات من القرن‬ ‫املاضي وحتى عام ‪:2018‬‬

‫‪19‬‬

‫شهدت الواليات املتحدة منذ بداية‬ ‫عام ‪ ،2019‬مصرع ‪ 8.782‬وإصابة‬ ‫‪ً 17.453‬‬ ‫شخصا نتيجة جرائم وحوادث‬ ‫باألسلحة النارية‬ ‫العام الحادث‬ ‫‪ - 1984‬قتل رجل بالرصاص ‪ 21‬شخصا وأصاب ‪ 19‬آخرين‬ ‫في مطعم ملاكدونالدز في إحدى ضواحي سان دييغو بوالية‬ ‫كاليفورنيا قبل أن يقتله قناص من الشرطة‪.‬‬ ‫‪ - 1991‬تم قتل ‪ 23‬شخصا أثناء جلوسهم على مقهى في‬ ‫مدينة كيلني بوالية تكساس‪ ،‬عندما اقتحم مواطن املقهى‬ ‫بسيارته وأطلق النار على املوجودين قبل أن ينتحر‪.‬‬ ‫ اقتحم رج��ل بشاحنته الصغيرة البوابة الزجاجية ألحد‬‫مطاعم لوبيز وأطلق النار بعد ذلك ليقتل ‪ 23‬شخصا في‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫تلك املدينة الواقعة بوسط تكساس‪.‬‬ ‫‪ - 1999‬تم قتل ‪ 13‬شخصا بعدما أطلق أميركيان الرصاص‬ ‫ع�ل��ى زم�لائ�ه�م��ا وأح ��د املعلمني ف��ي م��درس��ة «ك��ول��وم�ب��اي��ن»‬ ‫الثانوية في ليتلتون بوالية كولورادو‪.‬‬ ‫ فتح م��راه�ق��ان ال�ن��ار ف��ي م��درس��ة كولومباين الثانوية في‬‫جيفرسون كاونتي بوالية ك��ول��ورادو مما أسفر عن مقتل‬ ‫‪ 12‬طالبا فضال عن مدرس واحد وجرح ‪ 20‬آخرين قبل أن‬ ‫ينتحرا‪.‬‬ ‫‪ - 2002‬قتل رجالن بأسلوب القنص ‪ 10‬أشخاص مما أثار‬ ‫الرعب في واشنطن العاصمة لثالثة أسابيع‪ .‬وأعدم أحدهما‬ ‫وصدر على اآلخر حكم بالسجن مدى الحياة‪.‬‬ ‫‪ - 2007‬تم قتل ‪ 32‬شخصا حينما أطلق طالب النار على‬ ‫في جامعة فرجينيا للتقنية قبل أن ينتحر‪.‬‬ ‫الطالب ُ‬ ‫‪ - 2009‬قتل ‪ 13‬شخصا حينما أطلق شخص النار على‬ ‫مجموعة من األشخاص في مركز للمهاجرين في نيويورك‬ ‫قبل أن ينتحر‪.‬‬ ‫ فتح اختصاصي نفسي بالجيش يحمل رتبة ميجور النار‬‫في قاعدة ف��ورت هود العسكرية بوالية تكساس فقتل ‪13‬‬ ‫شخصا‪ُ .‬‬ ‫وحكم عليه باإلعدام‪.‬‬ ‫‪ - 2012‬أط �ل��ق م��واط��ن أم�ي��رك��ي ال��رص��اص ع�ل��ى ‪ 20‬طفال‬ ‫تتراوح أعمارهم بني ست وسبع سنوات‪ ،‬وفي الحادث قتل‬ ‫ستة أشخاص بالغني قبل أن ينتحر في ساندي هوك بوالية‬ ‫كونيتيكت‪.‬‬ ‫ قتل مسلح ملثم ‪ 12‬شخصا وأصاب ‪ 70‬آخرين عندما فتح‬‫النار داخل دار عرض سينمائي في أورورا بوالية كولورادو‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وحكم على الرجل بالسجن مدى الحياة‪.‬‬ ‫ قتل شخص من أنصار نظرية تفوق العرق األبيض ستة‬‫مصلني في معبد للسيخ في أوك كريك بوالية ويسكونسن‬ ‫ثم انتحر‪.‬‬ ‫ قتل رجل أمه بالرصاص ثم قتل ‪ 20‬طفال وستة بالغني‬‫قبل انتحاره في مدرسة ساندي هوك االبتدائية في نيوتاون‬ ‫بوالية كونيتيكت‪.‬‬ ‫‪ - 2013‬قتل جندي ب�ق��وات االحتياط ف��ي س�لاح البحرية‬ ‫يعمل متعاقدا حكوميا ‪ 12‬شخصا في حوض سفن تابع‬ ‫للبحرية في واشنطن‪ .‬وقتلت الشرطة املهاجم‪.‬‬ ‫‪ - 2015‬قتل مسلح من أنصار نظرية تفوق العرق األبيض‬ ‫تسعة م��ن ال�س��ود م��ن رواد كنيسة تاريخية للسود في‬ ‫تشارلستون بوالية س��اوث كارولينا‪ .‬وص��در عليه حكم‬ ‫باإلعدام‪.‬‬ ‫ رج��ل وزوج�ت��ه يقتالن ‪ 14‬شخصا ف��ي حفل ف��ي سان‬‫بيرناردينو بجنوب كاليفورنيا قبل مقتلهما في تبادل‬ ‫إلطالق النار مع الشرطة‪.‬‬ ‫‪ - 2016‬قتل مسلح ب��ال��رص��اص ‪ 49‬شخصا ف��ي ملهى‬ ‫بالس الليلي للمثليني قبل أن تقتله الشرطة بالرصاص في‬ ‫والية أورالندو‪.‬‬ ‫‪ - 2017‬أطلق مسلح النار على مهرجان ملوسيقى الريف من‬ ‫جناح بالطابق الثاني والثالثني بفندق ليقتل ‪ 58‬شخصا‬

‫الواليات املتحدة هي الدولة الوحيدة‬ ‫في العالم التي تسمح ملواطنيها بحمل‬ ‫السالح‪ ،‬إال أن تزايد أعمال العنف‬ ‫يجعل من األهمية بمكان وضع حد‬ ‫للعنف ومراجعة التشريعات الخاصة‬ ‫بحيازة األسلحة‬ ‫‪20‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫ويصيب ‪ 564‬آخرين قبل أن ينتحر‪ ،‬وذل��ك في والي��ة الس ثانيًا‪ :‬الدستور األميركي ومشروعية استخدام‬ ‫فيغاس‪.‬‬ ‫السالح‬

‫ قتل رجل تم تسريحه من القوات الجوية األميركية لضربه‬‫زوجته وطفله بالرصاص ‪ 26‬شخصا في كنيسة بريف‬ ‫تكساس حيث كانت أسرته تصلي قبل أن ينتحر‪.‬‬ ‫‪ - 2018‬أطلق طالب سابق في مدرسة مارجوري ستونمان‬ ‫دوغالس الثانوية في باركالند بوالية فلوريدا النار من بندقية‬ ‫ليقتل ‪ 17‬طالبا ومعلما‪ .‬واعتقلت الشرطة املسلح‪.‬‬ ‫ فتح مسلح النار داخل معبد «تري أوف اليف» اليهودي قرب‬‫بيتسبرغ بوالية بنسلفانيا من بندقية نصف آلية وثالثة‬ ‫مسدسات‪ ،‬وهو يصيح «امل��وت لكل اليهود» مما أسفر عن‬ ‫مقتل ‪ 11‬شخصا‪ .‬ونفى املشتبه التهم املوجهة إليه ويواجه‬ ‫عقوبة اإلعدام‪.‬‬ ‫ قتل عضو سابق بسالح البحرية ‪ 12‬شخصا في حانة‬‫بضاحية ثاوزند أوكس بمدينة لوس أنجليس ثم انتحر‪.‬‬

‫‪21‬‬

‫يعتبر امتالك السالح في الواليات املتحدة من بني الحقوق‬ ‫التي أقرها الدستور األميركي‪ ،‬حيث تعد هي الدولة الوحيدة‬ ‫ف��ي العالم ال�ت��ي تسمح ملواطنيها بحمل ال�س�لاح حتى في‬ ‫الشوارع‪ ،‬إذ نص الدستور بشكل واضح وصريح على أحقية‬ ‫املواطنني في امتالك األسلحة‪ ،‬حيث جاء في نص التعديل‬ ‫الثاني للدستور وال�ص��ادر ع��ام ‪ ،1971‬على أن��ه‪« :‬حيث إن‬ ‫وجود ميليشيا حسنة التنظيم ضروري ألمن أي والية حرة‪،‬‬ ‫فال يجوز التعرض لحق الناس في اقتناء أسلحة وحملها»‪،‬‬ ‫وهو ما أكدت عليه املحكمة العليا األميركية حينما أصدرت‬ ‫عامي ‪ 2008‬و‪ 2010‬قرارا تاريخيا جاء فيه أن التعديل الثاني‬ ‫للدستور يحمي حق الفرد في امتالك سالح ناري من دون‬ ‫أن يكون عسكريا أو مرتبطا بالجيش‪.‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫وقد أعطى القانون هذا الحق لألشخاص الذين تزيد أعمارهم‬ ‫عن ‪ 18‬سنة‪ ،‬ولكن ما يلفت االنتباه هنا أن القانون الفيدرالي‬ ‫إذ جرم حيازة املسدسات أو ذخيرتها لألشخاص األقل عمرا‬ ‫من ‪ 18‬سنة‪ ،‬إال أنه لم ينص على وجود حد أدنى لسن حيازة‬ ‫ً‬ ‫قانونيا لكل من يتجاوز عمره ‪18‬‬ ‫البنادق أو ذخائرها‪ ،‬ويمكن‬ ‫سنة شراء األسلحة الطويلة– مثل البنادق– من تجار األسلحة‬ ‫النارية املرخصني‪ .‬ويذكر أن بعض الواليات كانت قد حرصت‬ ‫على تجنب بعض هذه القوانني‪ ،‬ومنها على سبيل املثال‪ ،‬في‬ ‫والي��ة فيرمونت يمكن بيع مسدس أو بندقية ألي شخص‬ ‫يتجاوز عمره ‪ 16‬سنة‪ ،‬وفي واليات مني وأالسكا ومينيسوتا‬ ‫ونيويورك يمكن بيع بندقية لشخص يتجاوز عمره ‪ 16‬سنة‪.‬‬ ‫ويستثنى من كل ما سبق املشتغلون في أنشطة محددة من‬ ‫بينها تربية املواشي والزراعة والتدريب على الرماية والصيد‪،‬‬ ‫حيث ال يشترط السن في مثل هذه الحاالت‪.‬‬

‫يمكن للمواطن األميركي شراء السالح‬ ‫بكل أريحية وسهولة من متاجر التجزئة‬ ‫أو من مواقع البيع على اإلنترنت‬

‫وعليه‪ ،‬وفقا لهذا الحق‪ ،‬يمكن للمواطن األميركي شراء السالح‬ ‫بكل أريحية وسهولة من متاجر التجزئة أو من مواقع البيع‬ ‫على اإلنترنت‪ ،‬إذ تشترط القوانني أن يضع حامل املسدس‬ ‫سالحه على خ��اص��ره بشكل ظاهر للعيان‪ ،‬أو على ال��رف‬ ‫األمامي للسيارة تحت الزجاج‪ .‬ومن شروط وضع السالح في‬ ‫ً‬ ‫املنزل‪ ،‬أن يتم إفراغه من الطلقات أوال‪ ،‬وأن يخفى في خزانة‬ ‫حديدية بعيدا عن متناول األطفال‪.‬‬

‫ثالثًا‪ :‬حرية استخدام السالح‪ ...‬جدل سياسي‬ ‫بني الجمهوريني والديمقراطيني‬ ‫مع كل عملية إطالق نار يتصاعد الجدل وتتزايد املطالبات‬ ‫ب �ض��رورة ف ��رض ق �ي��ود ع�ل��ى ح �ي��ازة ال �س�لاح ف��ي ال��والي��ات‬ ‫املتحدة األميركية‪ ،‬خاصة في ظل صمت القانون على ذلك‪،‬‬ ‫إذ ال يفرض– كما سبقت اإلش��ارة‪ -‬أي قيود على حيازة‬ ‫األسلحة التي تعد واحدة من أكثر القضايا إثارة للخالف‬ ‫بني الحزبني الرئيسيني؛ الجمهوريني والديمقراطيني‪ ،‬حيث‬ ‫ُ‬ ‫عادة ما تستخدم هذه القضية في املزايدات االنتخابية‪ ،‬إذ‬ ‫تعتبر مسألة حرية امتالك املواطنني لألسلحة واحدة من‬ ‫أكثر القضايا التي يختلف حولها التفسير بشأن امل��ادة‬ ‫الخاصة بحرية امتالك السالح‪ .‬ففي الوقت الذي يرى فيه‬ ‫الديمقراطيون قصر الحق في حمل السالح على الواليات‬ ‫املكونة لالتحاد األميركي وأن اآلباء املؤسسني أرادوا هذا‬ ‫الحق ألميركا الفيدرالية وهذا ما يعرف بالتفسير الجماعي‬

‫‪22‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫رئيسة مجلس النواب‬ ‫الديمقراطية نانسي‬ ‫بيلوسي‬

‫للحق‪ ،‬ويطالبون ب�ض��رورة إع��ادة النظر ف��ي «ال�ح��ق املطلق‬ ‫للفرد» بسبب املستجدات التي طرأت على املجتمع األميركي‬ ‫واستخدام هذا الحق في الحوادث املتكررة‪ ،‬وهو ما عبرت عنه‬ ‫رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي‪ ،‬إذ قالت‬ ‫في بيان لها عقب الحادثني األخيرين‪« :‬ال يمكننا السماح بأن‬ ‫تعاني عائلة أخ��رى أو مجتمع آخر من األل��م واملعاناة جراء‬ ‫العنف باستخدام السالح‪ ،‬وعلينا تحمل املسؤولية أمام الناس‬ ‫الذين نخدمهم»‪.‬‬ ‫بينما يرى الجمهوريون أن امتالك السالح من الحقوق التي‬ ‫نص عليها الدستور‪ ،‬ويعتبرون أن السالح هوية أميركية‬ ‫يدعمها ال��دس�ت��ور‪ ،‬وي�ع��رف��ون بأصحاب التفسير ال�ف��ردي‪،‬‬ ‫ويرفضون أي قوانني يمكن أن تحجم امتالك السالح‪ ،‬حيث‬ ‫يصوتون ض��د أي ق��ان��ون يتقدم ب��ه الديمقراطيون لفرض‬ ‫قيود على امتالك السالح‪ ،‬وهو ما عبر عنه الرئيس األميركي‬ ‫دونالد ترامب في رفضه املستمر ألية قوانني أو تشريعات‬ ‫تقييد الحق في استخدام السالح‪ ،‬حيث أعلن عقب الحادث‬ ‫األخير أن «مشكلة املرض العقلي هي السبب وراء الهجومني‬ ‫األخيرين‪ ،‬وأن املسلحني كانا مريضني عقليا بشدة‪ ،‬وهو‬ ‫ما يعني أن رؤية الرئيس األميركي للحادث لم تكن نتيجة‬ ‫وجود السالح في أيدي املواطنني بصفة عامة‪ ،‬وإنما بسبب‬ ‫وج��وده في أي��دي مرضى عقليني‪ ،‬مكررا ما سبق أن أعلنه‬ ‫عقب وقوع حوادث مشابهة عام ‪ ،2018‬إذ جاءت في مقابلة له‬ ‫مع صحافي التلفزيون البريطاني بيرس مورغان‪ ،‬في نهاية‬ ‫فبراير (شباط) ‪ 2018‬مبررا ما ارتكب بالتفسير ذاته‪ ،‬وذلك‬ ‫بقوله‪« :‬أنا مؤيد كبير للتعديل الثاني (التعديل الدستوري‬

‫‪23‬‬

‫رئيسة مجلس النواب الديمقراطية‬ ‫نانسي بيلوسي‪« :‬ال يمكننا السماح بأن‬ ‫تعاني عائلة أخرى أو مجتمع آخر من‬ ‫األلم جراء العنف باستخدام السالح‪،‬‬ ‫وعلينا تحمل املسؤولية أمام الناس‬ ‫الذين نخدمهم»‪.‬‬ ‫ال��ذي تم ع��ام ‪ )1971‬وأعتقد أن ذل��ك يخدم املصالح األمنية‬ ‫لكثيرين‪ ،‬فعندما كان السالح فقط بيد األشرار تم شن الكثير‬ ‫من الهجمات‪ ...‬وأن فرض حظر على حيازة األسلحة لن يمنع‬ ‫املجرمني الذين يعانون من اضطرابات عقلية من ارتكاب‬ ‫جرائمهم»‪ .‬متفقا في تفسيره ذلك مع موقف رابطة األسلحة‬ ‫الوطنية «إن آر إيه»‪ -‬ومقرها شمال والية فرجينيا– والتي تعد‬ ‫من أقوى مجموعات الضغط األميركية التي تدافع عن حق‬ ‫امتالك السالح‪ ،‬بل نجحت خالل سنوات طويلة في منع تقييد‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫تجارة األسلحة‪ ،‬ويذكر أن هذه الرابطة كانت قد تأسست من‬ ‫قبل صحافي وجنرال في عام ‪ 1871‬وأن أعضاءها يبلغون ‪5‬‬ ‫ماليني أميركي‪ ،‬تقول إن مهمتها األساسية تتمثل في نشر‬ ‫الطرق املثلى للتعامل مع األسلحة النارية وتعريف األميركيني‬ ‫ب��أي تشريع أو ق��ان��ون خ��اص ص��در أو سيصدر بها‪ ،‬لكن‬ ‫املهمة الحقيقية للجمعية كما يرى الكثيرون هي العمل كلوبي‬ ‫للسالح‪ ،‬وتقدر ميزانيتها السنوية بـ‪ 200‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫صحيح أنه بعد ذلك اعتبر الجريمتني جريمة ضد اإلنسانية‬ ‫وذل��ك بقوله‪« :‬عمليات القتل الهمجية ه��ذه‪ ،‬هي هجوم على‬ ‫األمة وجريمة ضد اإلنسانية جمعاء»‪ ،‬مطالبا باتخاذ بعض‬ ‫اإلجراءات ملواجهة مثل هذه الحوادث‪ ،‬ومنها‪:‬‬ ‫> مواجهة العنصرية والتفوق األبيض وذلك بقوله‪« :‬إن منفذ‬ ‫الهجوم تتملكه كراهية عنصرية‪ .‬وبصوت واحد على أمتنا‬ ‫أن تدين العنصرية والتعصب ونزعة تفوق العرق األبيض‪...‬‬ ‫ال مكان للكراهية في أميركا»‪.‬‬ ‫> إع��داد تشريع «يضمن أن يواجه مرتكبو جرائم كراهية‬ ‫وقتل جماعي‪ ،‬عقوبة اإلع��دام وتنفيذ هذه العقوبة بسرعة‬ ‫وبحسم ومن دون سنوات من التأخير غير الضروري»‪.‬‬ ‫> ض��م��ان ع���دم ح��ص��ول م��ن ي��ش��ك��ل��ون خ��ط ً��را ك��ب��ي ً��را على‬ ‫السالمة العامة‪ ،‬على أسلحة‪ ...‬وفي حال حصولهم عليها‪،‬‬ ‫ً‬ ‫يكون ممكنا انتزاعها منهم من خالل اإلج��راءات املعتمدة‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وذلك من خالل قوانني تعرف باسم «أوامر الحماية القصوى‬

‫من األخطار»‪.‬‬ ‫> املطالبة بضبط الهجرة‪ ،‬من خالل إشارته الواضحة إلى‬ ‫ضرورة «ربط قانون (السالح) بإصالح الهجرة الذي نحن في‬ ‫حاجة ماسة إليه‪ .‬يجب أن نخرج بشيء جيد‪ ،‬وربما عظيم‪،‬‬ ‫من هذين الحدثني املأساويني»‪.‬‬ ‫وغني عن القول إن هذه اإلج��راءات كافة تعالج بعض دوافع‬ ‫ارتكاب مثل هذه الجرائم وتجرم مرتكبيها بأقصى العقوبة‬ ‫والتي تصل إلى اإلعدام‪ ،‬إال أنها لم تتجه صوب قضية منح‬ ‫امل��واط��ن ال��ح��ق ف��ي ام��ت�لاك ال��س�لاح‪ ،‬وه��ي القضية املحورية‬ ‫والرئيسية في هذا الخصوص‪ ،‬إذ ربما تكون هي العامل األول‬ ‫في ارتكاب مثل هذه الجرائم‪ .‬ويذكر في هذا الخصوص أنه‬ ‫حينما أصدر الكونغرس األميركي في عهد الرئيس األسبق‬ ‫بيل كلينتون‪ ،‬عام ‪ 1994‬قانونا بحظر التصنيع واالستخدام‬ ‫املدني لألسلحة النارية نصف اآللية واألسلحة الهجومية‬ ‫مل��دة ‪ 10‬س��ن��وات‪ ،‬أي حتى سبتمبر (أي��ل��ول) ‪ .2004‬حيث‬ ‫انتهى الحظر وفشلت محاوالت تجديده‪ ،‬كشفت البيانات‬ ‫واإلح��ص��اءات ع��ن ت��راج��ع م��ع��دالت مثل ه��ذه ال��ج��رائ��م خالل‬ ‫هذه الفترة مقارنة بالفترات التي أعقبتها‪ ،‬وهو ما يؤكد على‬ ‫أهمية أن ُيعيد الجمهوريون النظر في موقفهم تجاه قضية‬ ‫حظر السالح الناري بني املواطنني‪ ،‬وعليهم أن يمتنعوا عن‬ ‫رفضهم لكل مشروع قانون يتقدم به الديمقراطيون بهدف‬ ‫تقييد السماح بحمل األسلحة كما حدث مؤخرا حينما تقدم‬

‫‪24‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫الديمقراطيون عام ‪ 2017‬بمشروع قانون بحظر حمل السالح‬ ‫بعد مجزرة الس فيغاس التي وقعت في أكتوبر (تشرين‬ ‫األول) من العام ذاته‪ ،‬وحينها اعتبر الرئيس دونالد ترامب‬ ‫ً‬ ‫مناسبا اآلن لوضع ضوابط خاصة بحيازة‬ ‫أن «الوقت ليس‬ ‫ال��س�لاح» وه��و امل��وق��ف ذات���ه ال���ذي ت��ك��رر م��ع حادثتي إط�لاق‬ ‫النار‪ ،‬من خالل طرحه لحلول ومعالجات تبتعد عن جوهر‬ ‫القضية ذاتها‪.‬‬ ‫نهاية القول إنه إذا كانت الواليات املتحدة هي الدولة الوحيدة‬ ‫في العالم كما سبقت اإلشارة التي تسمح ملواطنيها بحمل‬ ‫ال��س�لاح ان��ط�لاق��ا م��ن م��ب��دأ اح���ت���رام ال��ح��ري��ة ال��ف��ردي��ة‪ ،‬إال أن‬ ‫تزايد أعمال العنف التي خلفتها ال��ح��وادث الفردية إلطالق‬ ‫النار‪ ،‬تجعل من األهمية بمكان تعالي األصوات لوضع حد‬ ‫للعنف وم��راج��ع��ة التشريعات ال��خ��اص��ة ب��ح��ي��ازة األسلحة‪،‬‬ ‫مستفيدة في ذلك من التجربة النيوزيالندية بعد الجريمة‬ ‫العنصرية التي ارتكبت بحق املسلمني أثناء صالة الجمعة‬ ‫في مسجدين في مارس (آذار) ‪ .2019‬إذ على أثرها اتخذت‬ ‫الحكومة النيوزيالندية قرار في أبريل (نيسان) ‪ 2019‬بحظر‬ ‫السالح لدى املواطنني مع إلزامها بدفع تعويضات ألصحاب‬ ‫هذه األسلحة بما يبلغ نحو (‪ 135.97‬مليون دوالر أميركي)‬ ‫وذل��ك خالل ستة أشهر‪ .‬وال شك أن هذه التجربة يمكن أن‬ ‫تمثل خطوة أولى نحو تعزيز األمن واالستقرار داخل شوارع‬

‫‪25‬‬

‫يرى الجمهوريون أن امتالك السالح‬ ‫من الحقوق التي نص عليها الدستور‪،‬‬ ‫ويعتبرون أن السالح هوية أميركية‬ ‫يدعمها الدستور‬ ‫الواليات املتحدة‪ ،‬بعيدا عن دور لوبيات صناع األسلحة التي‬ ‫تتمكن من إفشال جهود أي رئيس يحاول اتخاذ أي إجراءات‬ ‫لوضع أطر محددة لبيع السالح كما حاول الرئيس السابق‬ ‫باراك أوباما عدة مرات‪ ،‬إال أن جميع مساعيه باءت بالفشل‬ ‫بسبب اعتراض هذه اللوبيات التي تتمتع بقوة كبيرة قد تمكن‬ ‫من قطع الطريق على مختلف مشاريع القوانني التي تدعو‬ ‫إلى تشديد الرقابة على األسلحة النارية حماية للمواطنني‬ ‫األميركيني في ظل تصاعد الخطاب العنصري الذي يغذي‬ ‫دوافع العنف والقتل داخل املجتمع األميركي‪.‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫دراسة للمركز األوروبي لدراسات مكافحة اإلرهاب واالستخبارات‬

‫رصد مقاتلي داعش األوروبيني العائدين‬ ‫واحملتجزين في سوريا والعراق‬

‫بون‪« :‬املجلة»‬ ‫تعتقل قوات سوريا الديمقراطية في سجونها نحو (‪ )1000‬أجنبي من‬ ‫مقاتلي داعش بينما تحتجز في مخيمات تديرها في شمال شرقي‬ ‫ً‬ ‫سوريا نحو (‪ )13‬ألفا من أف��راد عائالت مقاتلي التنظيم األجانب‬ ‫ً‬ ‫ُ ّ‬ ‫من نساء وأطفال‪ .‬ويشكل هؤالء مع آالف من أفراد عائالتهم عبئا‬ ‫على اإلدارة الذاتية الكردية في شمال سوريا وشمالها الشرقي‪ .‬كما‬ ‫ّ‬ ‫يشكل هؤالء الجهاديون ُوعائالتهم أحد أبرز التحديات التي تواجهها‬ ‫الحكومات األوروبية منذ أعلن القضاء على «الخالفة» التي كان التنظيم‬ ‫«الجهادي» أقامها في سوريا والعراق‪.‬‬ ‫وترفض الدول األوروبية استعادة مواطنيها الذين توجهوا إلى سوريا‪،‬‬ ‫للقتال ف��ي ص�ف��وف تنظيم داع��ش ملحاكمتهم‪ ،‬وذل��ك بسبب غياب‬ ‫التحقيق امليداني وغياب وثائق مؤكدة‪ .‬وألن قوات سوريا الديمقراطية‬ ‫التي تحتجزهم ليست حكومة‪.‬‬ ‫وناقش مؤتمر ينظمه مركز «روجافا» للدراسات االستراتيجية في‬ ‫سوريا خالل شهر سبتمبر (أيلول) ‪ 2019‬ورقة عمل بعنوان «املنتدى‬ ‫الدولي حول داعش» في مدينة عامودا‪ ،‬أبرز تحديات مرحلة ما بعد‬ ‫إع�لان القضاء على «خ�لاف��ة» تنظيم داع��ش‪ ،‬بعد تجريده م��ن آخر‬ ‫مناطق سيطرته شرقي البالد‪ ،‬ويجمع املؤتمر نحو (‪ )200‬مشارك‪،‬‬ ‫بينهم خ �ب��راء وب��اح�ث��ون يقيمون ف��ي ال��والي��ات امل�ت�ح��دة وم�ح��ام��ون‬ ‫فرنسيون باإلضافة إلى مسؤولني من اإلدارة الذاتية الكردية‪.‬‬

‫عدد مقاتلي داعش األوروبيني وذويهم املحتجزين في‬ ‫سوريا والعراق‬ ‫‪ 1‬ـ فرنسا‬ ‫أعلن جان إيف لودريان‪ ،‬وزير الخارجية الفرنسي‪ ،‬أن نحو (‪)450‬‬ ‫فرنسيا م��ن تنظيم داع��ش محتجزون ل��دى األك ��راد أو يقبعون في‬ ‫مخيمات لالجئني شمال شرقي سوريا‪ .‬وتحتجز السلطات العراقية‬ ‫ً‬ ‫(‪ )25‬امرأة وطفال من جنسيات فرنسية‪ ،‬وفقا لـ«اإلندبندنت» العربية‪،‬‬ ‫في ‪ 30‬مايو (أيار) ‪ .2019‬وهناك أكثر من (‪ )100‬مقاتل فرنسي في‬ ‫منطقة إدلب‪.‬‬

‫وقد ناقشت نيكول بيلوبيه‪ ،‬وزيرة العدل الفرنسية‪ ،‬مع بلدان أوروبية‬ ‫«ف��رض�ي��ة» تشكيل محكمة دول �ي��ة ف��ي ال �ع��راق ملحاكمة اإلره��اب�ي�ين‬ ‫األجانب في تنظيم داع��ش‪ .‬وش��ددت وزي��رة العدل على قول إن هذه‬ ‫املحكمة ليست س��وى «فرضية ع�م��ل»‪ .‬وأض��اف��ت أن ه��ذه «املحكمة‬ ‫ُ‬ ‫الدولية» ستنشأ «في املكان املعني‪ ،‬ليس في سوريا على األرجح‪ ،‬ربما‬ ‫في العراق»‪ ،‬مشيرة إلى أنه يمكنها العمل بمشاركة «قضاة أوروبيني‬ ‫وفرنسيني وع��راق�ي�ين» وفقا لـ«سبوتنيك» ف��ي ‪ 7‬يونيو (ح��زي��ران)‬ ‫‪.2019‬‬

‫‪ 2‬ـ أملانيا‬ ‫ذكرت مصادر وزارة الخارجية األملانية يوم الحادي عشر من يوليو‬ ‫(تموز) ‪ 2019‬أنها «تدرس» حكم محكمة برلني اإلدارية بإعادة ثالثة‬ ‫أطفال من أسر قاتلت في صفوف داعش مع أمهاتهم متواجدين حاليا‬ ‫في املخيمات الكردية داخل حدود سوريا مع العراق‪.‬‬ ‫وم��ن جانبها‪ ،‬أوضحت كلوديا دانتشكي‪ ،‬مديرة االستشارات في‬ ‫مركز «حياة دويتشالند»‪ ،‬وهو مركز رعاية العائالت أنه «اآلن لدينا‬ ‫حكم من محكمة أملانية مفاده أن جمهورية أملانيا االتحادية ليست‬ ‫ملزمة باسترداد األط�ف��ال فحسب بل أمهاتهم أي�ض��ا»‪ .‬ورغ��م قرار‬ ‫إعادتهم تخشى السلطات األملانية من أن ُيشكل العائدون خطرا على‬ ‫أمن البالد‪ .‬وذكرت القناة األملانية األولى ‪ ARD‬أن السلطات الكردية‬ ‫استبعدت «عمليات العودة املعزولة» لألطفال دون أمهاتهم‪.‬‬ ‫وسجلت السلطات األملانية (‪ )118‬عضوا‪ ،‬أملانيا أو له صلة بأملانيا في‬ ‫تنظيم داعش‪ ،‬معتقلني في الخارج‪ )77( .‬منهم يقبعون في سجون‬ ‫ُ‬ ‫بسوريا‪ ،‬و(‪ )8‬في ال�ع��راق‪ ،‬وآخ��رون بتركيا‪ .‬فيما فقدت آث��ار نحو‬ ‫(‪ )160‬منهم في الخارج وال يعرف مصيرهم‪ ،‬وذلك نقال عن موقع‬ ‫«‪ »DW‬في ‪ 25‬يونيو ‪.2019‬‬ ‫وأكد وزير الخارجية األملاني‪ ،‬هايكو ماس‪ ،‬في ‪ 8‬يونيو ‪ 2019‬وفقا‬ ‫لـ«‪ »DW‬أنه على أي حال فإن املهمة حتمية حاليا للحيلولة دون بناء‬ ‫داعش لهياكل جديدة في الخفاء يكون من خاللها قادرا على النشاط‬ ‫مجددا‪« ...‬نريد ويتعني علينا منع ذلك»‪.‬‬ ‫ودعا وكيل وزارة الداخلية األملاني‪ ،‬شتيفان ماير‪ ،‬إلى دراسة تأسيس‬ ‫محكمة خاصة ملحاكمة مقاتلي تنظيم داع��ش من حاملي جنسية‬ ‫أملانيا وفقا لـ«روسيا اليوم» في ‪ 25‬مايو ‪.2019‬‬

‫‪26‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫‪ 3‬ـ بلجيكا‬ ‫ومن بني البلجيكيني املرتبطني بتنظيم داعش الذين ال يزالون في العراق‬ ‫وسوريا‪ 55 ،‬في السجن أو في مخيمات تقع تحت سيطرة القوات‬ ‫ً‬ ‫الكوردية‪ ،‬بينهم ‪ 17‬امرأة و‪ 28‬طفال‪ ،‬ويقول خبراء إن عدد األطفال‬ ‫في هذه املخيمات تضاعف خالل ستة أشهر‪ .‬العائدون ‪ 123‬شخصا‪.‬‬

‫‪ 4‬ـ بريطانيا‬

‫ما ينبغي أن تقوم به دول أوروبا‬ ‫هو استعادة مقاتليها‪ ،‬ضمن‬ ‫االلتزامات األخالقية والدولية أمام‬ ‫رعاياها‪ ،‬ومن حقها أن تخضعهم‬ ‫لألحكام القضائية والقوانني‬

‫ي�ق�ب��ع م��ا ي� �ق ��ارب‪ 27‬م��واط �ن��ا ب��ري�ط��ان�ي��ا ف��ي س �ج��ون ق� ��وات س��وري��ا‬ ‫الديمقراطية والعراق‪ ،‬التقارير أكدت وجود ‪ 18‬بريطانيا في سجون‬ ‫ال �ع��راق وف�ق��ًا ل �ـ«اإلن��دب �ن��دن��ت» ال�ع��رب�ي��ة ف��ي ‪ 30‬م��اي��و ‪ .2019‬ترفض‬ ‫استقبال تسعة من مواطنيها محتجزين في سوريا‪ .‬قالت صحيفة‬ ‫«تليغراف» أن اململكة املتحدة ترفض استقبال ما ال يقل عن تسعة‬ ‫بريطانيني محتجزين في سوريا كانوا على صلة بـ«تنظيم الدولة» من‬ ‫بينهم امرأتان لم يتم التعرف عليهما بصحبة أطفالهما وعنصران فرنسا‪ )398( :‬فرنسيًا بينهم (‪ )68‬طفال و(‪ )43‬امرأة وفقا للمركز‬ ‫اثنان مما كان يعرف بـ«البيتلز»‪ ،‬التي ذاع سيطها خالل سطوة تنظيم الدولي لدراسات التطرف‪.‬‬ ‫أملانيا‪ )303( :‬داعشيني أملانيني‪ ،‬بينهم (‪ )13‬طفال و(‪ )35‬امرأة‪.‬‬ ‫الدولة على مدى سنوات في سوريا والعراق‪.‬‬ ‫بريطانيا‪ )425( :‬مواطنًا بينهم (‪ )4‬أطفال وامرأتان‪.‬‬ ‫بلجيكا‪ ،)123( :‬منهم (‪ )18‬طفال و(‪ )26‬امرأة‪.‬‬ ‫‪ 4‬ـ هولندا‬ ‫هولندا‪ )60( :‬مقاتال‪ ،‬بينهم (‪ )10‬أطفال و(‪ )17‬امرأة‬ ‫هولنديا إلى سوريا وصرحت «ناتاشا بيرتو» ممثلة املفوضية األوروبية وفقا لـ«سبوتنيك»‬ ‫ً‬ ‫ترجح وكالة االستخبارات الهولندية مغادرة ‪315‬‬ ‫أو العراق بغرض االنضمام للمتشددين وتقول إن نحو ثلثي هذا العدد في ‪ 22‬فبراير (شباط) ‪ 2019‬بأن أجهزة حماية القانون التابعة لدول‬ ‫من الرجال والثلث من النساء‪ ،‬وإن ‪ 55‬منهم عادوا إلى هولندا بينما االتحاد األوروبي تعتبر ملزمة بشكل مباشر بإقرار إمكانية عودة‬ ‫لقي ‪ 85‬حتفهم في مناطق الصراع وظل ‪ 135‬في سوريا والعراق‪ ،‬مواطنيها الذين شاركوا في العمليات العسكرية في سوريا بصفتهم‬ ‫عناصر مسلحة في صفوف تنظيم «داعش»‪.‬‬ ‫بينما ينتشر ‪ 40‬آخرون في دول أخرى‪.‬‬ ‫ً‬ ‫طفال‪ ،‬ممن لهم حق الحصول وفيما يتعلق بإمكانية عودة املقاتلني األجانب وأفراد عائالتهم ممن‬ ‫وتقول «رويترز» إن هناك نحو ‪175‬‬ ‫يحملون جنسية االتحاد األوروبي فإن هذا القرار يعتبر أوال وقبل كل‬ ‫على الجنسية الهولندية‪ ،‬موجودون في سوريا ً‬ ‫حاليا‪.‬‬ ‫شيء من االختصاص الوطني لكل دولة بمفردها من الدول األعضاء‪.‬‬ ‫عدد مقاتلي داعش األوروبيني وذويهم العائدين من سوريا والعراق ويؤكد املوقف الرسمي البلجيكي أن السلطات تريد تسهيل عودة‬

‫‪27‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫األطفال الذين تقل أعمارهم عن عشر سنوات شرط إثبات أن أحد‬ ‫األبوين بلجيكي‪ .‬وطالب «كني غينس» وزير العدل البلجيكي بـ«حل‬ ‫أوروبي»‪ً ،‬‬ ‫داعيا إلى «التفكير بهدوء والنظر فيما ينطوي على مخاطر‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أمنية أقل»‪ .‬وقال‪« :‬لدينا حاليا في شمال سوريا خصوصا أمهات‬ ‫ً‬ ‫وأط���ف���ال‪ ،‬ل��ك��ن أي��ض��ا ب��ع��ض امل��ق��ات��ل�ين امل��ع��روف�ين»‪ .‬ووف��ق��ا مل��ص��ادر‬ ‫صحافية‪ ،‬يتعرض العائدون لالعتقال والتحقيق وأولئك املشتبه‬ ‫في تورطهم في عمليات تجنيد وغسيل مخ يتم إرسالهم لوحدات‬ ‫متخصصة حيث يفصلون عن باقي السجناء وفقا لـ«‪ »BBC‬في‬ ‫‪ 18‬فبراير ‪.2019‬‬

‫الخالصة‬ ‫بات متوقعا‪ ،‬أن يتم التعامل مع هؤالء املعتقلني من عناصر داعش‪ ،‬عبر‬ ‫محاكمة ومن املرجح أن تصدر عقوبات إعدام إلى العناصر املتورطة‬ ‫بعمليات إرهابية وقتل‪ ،‬أمام محاكم قوات سوريا الديمقراطية وأمام‬ ‫املحاكم العراقية‪.‬‬ ‫إن مساعي دول أوروبا بإنشاء محمية دولية خارج األراضي األوروبية‪،‬‬ ‫يعكس‪ ،‬مدى إصرار دول أوروبا على رفض استقبال مقاتليها‪.‬‬ ‫م��وق��ف امل��ف��وض��ي��ة األوروب���ي���ة ك���ان واض��ح��ا‪ ،‬وه���و أن ع���ودة املقاتلني‬

‫ترفض الدول األوروبية استعادة‬ ‫مواطنيها الذين توجهوا إلى سوريا‪،‬‬ ‫بسبب غياب التحقيق امليداني‬ ‫وغياب وثائق مؤكدة‪ .‬وألن قوات‬ ‫سوريا الديمقراطية التي تحتجزهم‬ ‫ليست حكومة‬

‫األجانب إلى أوروبا أصبح ملزما‪ ،‬لكن يبقى القرار والتنفيذ متروكا‬ ‫إلى الدول األوروبية‪ ،‬واألخيرة تتحجج‪ :‬بأنها تحتاج إلى وقت لجمع‬ ‫األدلة والشواهد والبيانات والفحوصات الجنائية ومعالجة كل ملف‬ ‫على حدة‪.‬‬ ‫ما تقوم به دول أوروبا في الوقت الحاضر هو استعادة بعض األطفال‬ ‫دون سن العاشرة‪ ،‬لكن يبدو أن قوات سوريا الديمقراطية هي األخرى‬ ‫أدرك���ت السياسة واإلج����راءات األوروب��ي��ة االنتقائية ف��ي ع��ودة أطفال‬ ‫عناصر داع��ش‪ ،‬وفرضت شروطها خالل شهر يوليو ‪ .2019‬أنه ال‬ ‫يمكن ع��ودة األطفال دون أمهاتهم‪ ،‬محاولة إلجبار األوروب��ي�ين على‬ ‫استعادة نساء داعش‪.‬‬ ‫التقديرات تقول إن دول أوروبا تستبعد أن تقع تحت ضغوطات قوات‬ ‫س��وري��ا الديمقراطية وأن موقفها تجاه املقاتلني األج��ان��ب س��وف ال‬ ‫يتغير‪ ،‬وهذا ما بات مرجحا‪.‬‬ ‫إن موقف دول أوروب���ا يمكن اعتباره موقفا سياسيا‪ ،‬أكثر من أن‬ ‫يكون ألسباب فنية‪ .‬ما تخشاه دول أوروبا‪ ،‬رغم إمكانياتها وقدراتها‬ ‫االستخبارية‪ ،‬أن عودة مقاتلي داعش‪ ،‬يمكن أن يكون مصدرا جديدا‬ ‫لنشر اآلي��دي��ول��وج��ي��ا امل��ت��ط��رف��ة وال��ع��ن��ف‪ ،‬ح��ت��ى ب��ع��د ق��ض��اء األح��ك��ام‬ ‫القضائية ولسنوات طويلة‪.‬‬ ‫أوروب����ا ت��رف��ض اس��ت��ق��ب��ال األط��ف��ال م��ا ف���وق ال��ع��اش��رة أي��ض��ا‪ ،‬كونهم‬ ‫خضعوا إلى التدريب وإلى غسيل الدماغ تحت مايسمى «دولة الخالفة»‬ ‫في املوصل والرقة‪.‬‬ ‫ليس مستبعدا أن ت��ج��ري ال��ح��ك��وم��ات األوروب���ي���ة ات��ف��اق��ا م��ع النظام‬ ‫السوري ـ‬ ‫ومن أجل اعتماد محاكمات لعناصر داعش من األوروبيني‪ .‬وبعيدا عن‬ ‫املواقف السياسية‪ ،‬تمتلك دمشق معلومات واسعة حول التنظيمات‬ ‫اإلرهابية‪ ،‬ولديها بنك معلومات حول التنظيمات املتطرفة وقياداتها‬ ‫وع��ن��اص��ره��ا‪ ،‬فالتنسيق م��ع دم��ش��ق ف��ي م��ج��ال م��ك��اف��ح��ة اإلره���اب‬ ‫والحصول على البيانات واملعلومات‪ ،‬ربما يكون مطلوبا‪ ،‬بعيدا عن‬ ‫املوقف السياسي ضد النظام السوري‪.‬‬ ‫م��ا ينبغي أن ت��ق��وم ب��ه دول أوروب����ا ه��و اس��ت��ع��ادة مقاتليها‪ ،‬ضمن‬ ‫االلتزامات األخالقية والدولية أمام رعاياها‪ ،‬ومن حقها أن تخضعهم‬ ‫لألحكام القضائية والقوانني‪ ،‬ألن ترك هؤالء األطفال‪ ،‬قاصرين‪ ،‬إناثا‬ ‫وذكورا في مناطق النزاع خاصة في سوريا والعراق‪ ،‬يعني إمكانية‬ ‫تدويرهم ضمن التنظيمات املتطرفة‪ ،‬ون��زوح األطفال نحو التطرف‬ ‫واإلرهاب في بيئة صعبة‪.‬‬

‫‪28‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫أنقرة تواصل التصعيد بإرسال سفن التنقيب إلى املياه القبرصية‬

‫أطماع تركيا في غاز شرق املتوسط‬ ‫تشعل اإلقليم‬ ‫القاهرة‪ :‬خالد مخلوف‬

‫في تطوير حقول الغاز قبالة سواحلهم بما في ذلك استخدام‬ ‫القوة العسكرية في حال تطلب األمر ذلك‪.‬‬ ‫وج ��اءت اإلج � ��راءات ال�ت��رك�ي��ة ب��إرس��ال سفينة ح�ف��ر إل��ى امل�ي��اه‬ ‫القبرصية للتنقيب ع��ن ال�غ��از ك��رد على التحالف ب�ين مصر‬ ‫وق �ب��رص وال �ي��ون��ان وم �ع �ه��م إس��رائ �ي��ل ل��وض��ع م�ج�م��وع��ة من‬ ‫التفاهمات بخصوص حقول الغاز في شرق املتوسط‪ ،‬وبدعم‬ ‫عدد من دول االتحاد األوروبي خاصة مع ما تمثله قضية الغاز‬ ‫من أهمية اقتصادية كبرى في اإلقليم‪ ،‬وهو املوضوع الشائك‬ ‫الثاني بني االتحاد األوروبي وتركيا بعد قضية حصول تركيا‬ ‫على الشحنة األولى من صواريخ «إس ‪ »400‬الروسية املتطورة‬ ‫والتي ال تحظى بقبول حلف الناتو الذي تشترك فيه تركيا‪.‬‬

‫أثارت تحركات السفن التركية إلى املياه القبرصية الستكشاف‬ ‫الغاز املزيد من التوترات في منطقة شرق البحر املتوسط التي‬ ‫ال تحتمل املزيد من التصعيد في ظل ما يعيشه اإلقليم من‬ ‫مشكالت تعد أن�ق��رة ع��ام�لا رئيسيا ف��ي ع��دد منها‪ ،‬وي��واج��ه‬ ‫اإلصرار التركي بالتواجد في املياة القبرصية باستنكار كبير‬ ‫م��ن ال ��دول امل�ت�ض��ررة م��ن ه��ذا ال�ت��دخ��ل وف��ي ص��دارت�ه��ا مصر‬ ‫وقبرص واليونان‪ ،‬وكذلك من االتحاد األوروبي الذي استنكر‬ ‫رسميا في أكثر من مناسبة التصرفات التركية‪ ،‬حيث يعتبر‬ ‫مواصلة تركيا التنقيب عن الغاز في املنطقة االقتصادية لقبرص‬ ‫انتهاكا تركيا للقانون الدولي‪ ،‬ونشاطا غير شرعي ألنقرة في‬ ‫مناطق ال تتبع لها‪ ،‬ودعا وزراء خارجية االتحاد األوروبي تركيا‬ ‫أكثر من مرة للتخلي عن نشاطها في هذا الجانب‪ ،‬وأعلن رئيس‬ ‫املفوضية األوروبية أن االتحاد األوروبي بصدد اتخاذ إجراءات‬ ‫ضد تركيا بسبب نشاطها في منطقة قبرص االقتصادية‪ ،‬فيما‬ ‫بتحد‪ ،‬من خالل‬ ‫واجه الرئيس التركي إردوغان هذه التحذيرات‬ ‫ٍ‬ ‫تصريحه باستعداد تركيا للدفاع عن حقوق القبارصة األتراك‬

‫اعتراض أوروبي علي ممارسات تركيا‬ ‫ظ�ه��ر االع �ت ��راض األوروب � ��ي ب�ش�ك��ل أك �ب��ر م��ن األم �ي��رك��ي على‬ ‫املمارسات التركية املستفزة بسبب الجوار األوروبي وتشابك‬ ‫املصالح االقتصادية الخاصة بثروات الغاز‪ ،‬مما دفع االتحاد‬ ‫األوروب ��ي م��ن خ�لال ممثلته العليا فيديريكا موغيريني إلى‬ ‫تحذير أنقرة ودعوتها لضبط النفس واحترام حقوق السيادة‬ ‫لقبرص على منطقتها االقتصادية‪ ،‬وعدم التصرف بشكل غير‬ ‫قانوني‪ ،‬معلنة التضامن الكامل لالتحاد األوروبي مع قبرص‬ ‫في قضيته‪ ،‬فيما ألقت أنقرة باللوم على الحكومة القبرصية‬ ‫الجنوبية‪ ،‬واتهمتها بتعريض منطقة شرق املتوسط للتوتر‬ ‫بتجاهلها حقوق القبارصة األتراك‪.‬‬

‫استنكارات اجملتمع الدولي ال تمنع‬ ‫تركيا من مواصلة تجاوزاتها داخل املياه‬ ‫القبرصية‬

‫تركيا خلقت أزمة كبيرة بتدخلها في املياه القبرصية‬ ‫الدكتور عبد املنعم سعيد الكاتب واملحلل السياسي املصري‬ ‫ورئيس مجلس إدارة مؤسسة األه��رام األسبق ق��ال‪« :‬يوجد‬

‫‪30‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫ضابط شرطة تركي‬ ‫يقوم بدورية في رصيف‬ ‫امليناء ‪ ،‬املرسوب‬ ‫بواسطة سفينة الحفر‬ ‫"يافوز" املقرر إرسالها‬ ‫إلى البحر املتوسط ‪ ،‬في‬ ‫ميناء ديلوفاسي ‪ ،‬خارج‬ ‫اسطنبول ‪ ،‬الخميس ‪،‬‬ ‫‪ 20‬يونيو ‪ .2019 ،‬يقول‬ ‫املسؤولون األتراك إن‬ ‫السفينة يافوز ستنقل‬ ‫إلى منطقة قبالة قبرص‬ ‫للحفر للغاز‪.‬‬

‫ح��ال�ي��ا ح��رك��ة ك�ب�ي��رة ف��ي ش��رق ال�ب�ح��ر امل�ت��وس��ط فيما يتعلق‬ ‫بموضوع الغاز خاصة بني قبرص ومصر أقلقت تركيا التي‬ ‫تعاني م��ن مشكلتني ف��ي ه��ذا اإلط��ار أواله�م��ا سيطرتها على‬ ‫جمهورية قبرص التركية التي ال يعترف بها أحد سوى تركيا‬ ‫فقط‪ ،‬لكنها موجودة في شمال قبرص‪ ،‬ودخلت تركيا كمتحدث‬ ‫باسمها وذلك للتوغل في املياة اإلقليمية القبرصية‪ ،‬وهو ما خلق‬ ‫أزمة كبيرة دخل فيها حلف الناتو واالتحاد األوروبي وال تزال‬ ‫جارية‪ ،‬واألخطر أن تركيا بدأت تختار بعض األماكن والبدء في‬ ‫عمليات االستكشاف والحفر‪ ،‬وهذا يمكن أن يحول موضوع‬ ‫ال�غ��از إل��ى ص��راع ب��دال م��ن أن يكون م��وض��وع ت�ع��اون‪ ،‬ولكن ال‬ ‫ت��زال الفرصة قائمة لعدم الدخول في إشكالية كبيرة بسبب‬ ‫هذا املوضوع‪ ،‬وبالتأكيد تركيا تمثل عنصر قلق‪ ،‬واضطراب‬ ‫في هذه املنطقة‪.‬‬ ‫وال شك أن امل�ص��ادر الطبيعية في الشرق األوس��ط مثل الغاز‬ ‫والنفط واملياه من بني املوارد املتنازع عليها بسبب ما تمثله من‬ ‫أهمية استراتيجية خاصة حقول الغاز التي في الغالب ال تتبع‬ ‫تشابة جيولوجي‬ ‫تقسيمة جغرافية محددة‪ ،‬حيث إنها تمثل عنصرا ممتدا في‬ ‫وأض � ��اف ال��دك �ت��ور س �ع �ي��د‪« :‬ش� ��رق ال �ب �ح��ر امل �ت��وس��ط يتشابه أماكن متعددة ومتجاورة لكن لحسن الحظ ينظم قانون البحار‬ ‫جيولوجيا مع خليج املكسيك املعروف باحتوائه على كميات وضع املياة اإلقليمية بالنسبة للدول املتجاورة وحدد ‪ 12‬ميال‬ ‫هائلة من البترول‪ ،‬ويعتبر املخزن الرئيسي للبترول األميركي‪ ،‬بحريا كحد لذلك‪ ،‬ثم أضاف منطقة تسمى الجرف القاري التي‬ ‫وشرق البحر املتوسط يقارب هذا النموذج حيث يحتوي أيضا تحدد بداية هذه األميال اعتبارا من اليابسة املمتدة تحت املاء‪،‬‬ ‫على كميات هائلة من الغاز‪ ،‬وهو ما يمثل ثروة لدول املنطقة‪ ،‬وبعد ذلك تحديد املنطقة االقتصادية الخالصة للدولة‪ ،‬وممكن أن‬

‫االتحاد األوروبي يعتبر مواصلة‬ ‫تركيا التنقيب على الغاز في‬ ‫املنطقة االقتصادية لقبرص انتهاكا‬ ‫للقانون الدولي‬

‫‪31‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫تبلغ هذه املنطقة نحو ‪ 300‬كم إذا كانت الدولة لها امتداد صريح الغاز من إسرائيل»‪.‬‬ ‫نحو املحيط وال يقابلها دولة على الجانب اآلخر املقابل لها‪ ،‬وفي‬ ‫هذه الحالة تسمى الدول املتشاطئة‪ ،‬ويصبح هناك تقسيم من ترسيم الحدود البحرية يقضي على املشكالت بني الدول‬ ‫خط املنتصف‪ ،‬وقامت مصر بهذا األم��ر مرتني بعد تخطيط‬ ‫تخطيط‬ ‫الحدود البحرية مع السعودية‪ ،‬وكذلك مع قبرص‪ ،‬ومع‬ ‫الدكتور إبراهيم مصطفى‪ ،‬استشاري أول االستثمار واالقتصاد‬ ‫الطبيعية‬ ‫الحدود البحرية أصبح من املمكن البحث عن الثروات‬ ‫ب��إح��دى ال�ش��رك��ات ال��دول�ي��ة ق��ال‪« :‬ف��ي ح��ال ت��م ترسيم ال�ح��دود‬ ‫قامت‬ ‫قبرص‬ ‫في املنطقة االقتصادية الخاصة بك‪ ،‬وما حدث أن‬ ‫البحرية بني مجموعة من ال��دول املتجاورة ستعرف كل دولة‬ ‫في‬ ‫متعددة‬ ‫مفاوضات‬ ‫بترسيم الحدود مع إسرائيل‪ ،‬وب��دأت‬ ‫مجالها البحري بدقة‪ ،‬وبالتالي فمن حق الدولة االستكشاف‬ ‫وإسرائيل‪،‬‬ ‫لبنان‬ ‫مثل‬ ‫املتالصقة‬ ‫الدول التي تشترك في املناطق‬ ‫داخل حدودها‪ ،‬وإذا تخطت تركيا حدود مصر أو أي من الدول‬ ‫وإسرائيل»‪.‬‬ ‫وفلسطني‬ ‫مصر‬ ‫بني‬ ‫وأعتقد سيتم هذا مستقبال‬ ‫املجاورة‪ ،‬على أثر تنقيبها في البحر املتوسط ففي هذه الحالة‬ ‫يتم التوجه إلى املؤسسات واملحاكم الدولية»‪.‬‬ ‫القانون الدولي ينظم العالقات بني األطراف املتنازعة وتابع‪« :‬لذلك رسمت مصر حدودها البحرية مع قبرص لكي‬ ‫تضمن حقها في التنقيب مستقبال في منطقة البحر املتوسط‬ ‫وت��اب��ع‪« :‬أم��ا بالنسبة ملصر فبعد ترسيم ال�ح��دود أصبح لها خاصة في حقل (ظهر)‪ ،‬وهناك حقول أخرى يمكن استكشافها‬ ‫منطقة اقتصادية خاصة بها‪ ،‬وال يوجد شك في تالحمها مع بسبب اح�ت�ي��اط��ات ال �غ��از‪ ،‬ل��ذل��ك ع ��ادت ال�ش��رك��ات ال��دول�ي��ة مثل‬ ‫مناطق أخ��رى م�ج��اورة بسبب ال��وض��ع الجغرافي ل�ل��دول‪ ،‬وتم (بريتش بيتروليوم) و(ش��ل) إل��ى املنطقة‪ ،‬وأعتقد مصر لن‬ ‫اكتشاف حقل ظهر‪ ،‬وإسرائيل لها حقل تمر وحقل ليفياثان‪ ،‬تتهاون في حقوقها املشروعة في غاز البحر املتوسط»‪.‬‬ ‫وقبرص أيضا اكتشفت حقال كبيرا اسمه أفروديت‪ ،‬ومصر‬ ‫اكتشفت عددا من الحقول بينها حقول كبرى»‪.‬‬ ‫جدوى اقتصادية كبيرة‬ ‫وأض� ��اف‪« :‬ات �ب��اع ال �ق��ان��ون ال��دول��ي ف��ي ه��ذا األم ��ر يفيد جميع‬ ‫األطراف‪ ،‬فعندما حدث خالف بني لبنان وإسرائيل حول املناطق وعن مدى الجدوى االقتصادية لغاز شرق املتوسط بالنسبة‬ ‫املتالحمة بينهما وترسيمها وفق قانون البحار تدخلت الواليات ل��دول اإلقليم وال��ذي دف��ع تركيا إل��ى محاولة التواجد بقوة في‬ ‫املتحدة من خالل جمع الطرفني في مفاوضات غير مباشرة‪ ،‬املنطقة‪ ،‬قال‪« :‬املنطقة غنية بالغاز‪ ،‬ويوجد بها احتياطات كبيرة‪،‬‬ ‫وتشير األن�ب��اء لتوصلهما إل��ى ح��ل بخصوص تحديد الخط وحقل «ظهر» املصري هو ما أظهر أهمية املنطقة ككل حيث‬ ‫الفاصل بينهما»‪ ،‬مشيرا إلى «منتدى دول شرق املتوسط وما يحتوي على احتياطات كبيرة من الغاز‪ ،‬وسابقا خرجت شركة‬ ‫يمثله من أهمية لجميع األط��راف حيث يحوي كال من مصر (شل) من املنطقة بعد إجرائها الكثير من الدراسات ولم تفلح في‬ ‫وفلسطني واألردن وإسرائيل وقبرص واليونان وإيطاليا‪ ،‬وهو البداية في العثور على الغاز‪ ،‬وبعد ذلك ظهرت احتياطات كبيرة‬ ‫يربط بني الدول املنتجة للغاز وكذلك الدول املتوقع أنها ستصبح‬ ‫منتجة له في املستقبل‪ ،‬وهذا املنتدى يؤشر إلى مصر كمركز‬ ‫إقليمي للطاقة ألنها بالفعل أكبر سوق في املنطقة بعدد سكان‬ ‫يفوق ‪ 100‬مليون نسمة‪ ،‬ولديها ميزة وجود مصنعني كبيرين‬ ‫في دمياط وإدكو لتسييل الغاز‪ ،‬ولديها أيضا قاعدة صناعية‬ ‫كبيرة كثيفة االستخدام للطاقة‪ ،‬ولديها مصانع حديد وصلب‬ ‫وإسمنت وأسمدة‪ ،‬واستهالك كبير جدا للغاز من خالل املنازل‬ ‫واملصانع‪ ،‬وبالتالي فمصر دولة منتجة ومستهلكة للغاز‪ ،‬والدول‬ ‫من حولها تريد االستفادة من املصانع املوجودة فيها لتسييل‬ ‫الغاز في مصر بدال من أن تقيم مصانع جديدة بتكلفة كبيرة‪،‬‬ ‫حيث يتم إرس��ال الغاز إل��ى مصر لتسييله وإع��ادة تصديره‬ ‫من خالل أنابيب‪ ،‬خاصة مع وجود شركة أنابيب شرق البحر‬ ‫املتوسط‪ ،‬ويجري التخطيط إلنشاء أنبوب بحري من قبرص‬ ‫إل��ى مصر تقيمه شركة شل التي تملك ق��درا من األسهم في‬ ‫مصنع إدكو للتسييل‪ ،‬وهناك صفقات كبيرة متبادلة لشراء‬

‫مصر وفرت ‪ 3‬مليارات دوالر بسبب‬ ‫اعتمادها على حقل «ظهر»‬

‫الدكتور عبد املنعم سعيد‬

‫مصر محطة مهمة للغاز في املنطقة‬ ‫وح��ول مدى استفادة مصر من حقول الغاز وهل االستفادة‬ ‫فقط م��ن االكتشافات أم م��ن مصانع إس��ال��ة ال�غ��از ف��ي دمياط‬ ‫وإدك ��و‪ ،‬ق��ال دك�ت��ور مصطفى‪« :‬حقل ظهر فقط يوفر ملصر‬ ‫سنويا نحو ‪ 3‬مليارات دوالر كانت تستورد مصر بها غازا‬ ‫من الخارج لالستهالك املحلي‪ ،‬وهذا بالطبع يضاف إلى الناتج‬ ‫امل�ح�ل��ي امل �ص��ري وي�ق�ل��ل م��ن ع�ج��ز امل��وازن��ة‪ ،‬وي�ق�ل��ل م��ن إه��دار‬ ‫العمالت األجنبية في االستيراد‪ ،‬كذلك أصبحت مصر تغطي‬ ‫احتياجاتها الداخلية من الغاز‪ ،‬وستصبح مصر محطة ليس‬ ‫فقط الستكشاف ال�غ��از ول�ك��ن الس�ت�ي��راده حتى يتم تسييله‬ ‫وإعادة تصديره والحصول على مقابل ذلك‪ ،‬وكذلك أتفقت مصر‬ ‫مع قبرص على مد أنابيب بني الدولتني حيث ستضخ قبرص‬ ‫الغاز إلى مصانع التسييل في مصر بإدكو ودمياط‪ ،‬وإعادة‬ ‫تصديره مرة أخرى»‪.‬‬

‫مصر ستصبح مسوقًا كبيرًا للغاز في املنطقة‬

‫د‪ .‬إبراهيم مصطفي إستشاري‬ ‫أول اإلستثمار واإلقتصاد‬

‫‪32‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫مما شجع الشركات الكبرى في العودة مرة أخرى‪ ،‬وتتفاوض‬ ‫هذه الشركات مع الحكومة املصرية بخصوص محاوالت البحث‬ ‫واالستكشاف عن املزيد من الحقول في املنطقة الغنية بالغاز»‪.‬‬

‫وتهدف مصر لتسويق غاز شرق البحر املتوسط إلى أوروبا من‬ ‫خالل عملية تسييل الغاز في مصنعي دمياط وإدكو وإعادة‬ ‫تصديره‪ ،‬حيث يجاور حقل الغاز الطبيعي الضخم الذي يحمل‬ ‫اسم «ظهر» في مصر حقل آخر يسمى «كاليبسو» في قبرص‪،‬‬ ‫وفي وقت سابق لم تتمكن شركة إيني اإليطالية صاحبة امتياز‬ ‫استخراج الغاز في قبرص من الوصول إلى املياه القبرصية بعد‬ ‫محاصرتها من قبل البحرية التركية مما دفعها إلى االنسحاب‬ ‫من املنطقة‪ ،‬كما وقعت إسرائيل اتفاقًا لتصدير الغاز ألوروبا‬ ‫ع��ن طريق الجانب امل�ص��ري‪ ،‬وأدخ�ل��ت حقول ال�غ��از املكتشفة‬ ‫قبرص في دائ��رة الضوء خاصة لالتحاد األوروب��ي والواليات‬ ‫املتحدة األميركية‪ ،‬وفي املقابل دخلت تركيا على الخط بذريعة‬

‫‪33‬‬

‫محلل سياسي‪ :‬تركيا تمثل عنصر‬ ‫قلق واضطراب في املنطقة‬ ‫دع��م ح�ق��وق القبارصة األت ��راك‪ ،‬وتعتمد تركيا على أسطول‬ ‫عسكري بحري كبير وفي املقابل تفتقر قبرص إلى مثل هذه‬ ‫القوة البحرية‪.‬‬

‫تدخل تركي في قبرص‬ ‫ويعود التدخل التركي في قبرص لعام ‪ 1974‬بعد اجتياح تركيا‬ ‫شمال الجزيرة وذل��ك بعد ان�ق�لاب م��دع��وم م��ن ال�ي��ون��ان‪ ،‬ومنذ‬ ‫ذل��ك التاريخ قسمت الدولة إل��ى قبرص املعترف بها من األمم‬ ‫املتحدة واملجتمع الدولي‪ ،‬وقبرص التركية في الجزء الشمالي‬ ‫املعترف بها من قبل تركيا فقط‪ ،‬وبعد اكتشاف احتياطات الغاز‬ ‫الكبيرة في املنطقة أخ��ذت تركيا بالتوغل في املنطقة بذريعة‬ ‫حماية قبرص الشمالية‪ ،‬ورغ��م أن القوانني البحرية املعتمدة‬ ‫من األمم املتحدة تحدد مسافة املياه أمام شواطئ الدول بنحو‬ ‫‪ 320‬كيلومتر‪ ،‬إال أن تركيا ترفض هذا األمر بدعوى أن املنطقة‬ ‫معقدة جغرافيا‪ ،‬وهناك تداخل كبير بني املناطق مما يصعب‬ ‫وجود حلول توافقية‪.‬‬ ‫وتريد تركيا بال شك الحصول على حصة من الغاز املوجود‬ ‫ف��ي ش��رق املتوسط رغ��م أن القانون ال��دول��ي يمنعها م��ن ذل��ك‪،‬‬ ‫وتمضي تركيا قدما في هذا االتجاه رغم التحذيرات املتكررة‬ ‫من املجتمع الدولي‪ ،‬والبيانات املتكررة من االتحاد األوروبي الذي‬ ‫يعترف بحق قبرص في السيادة على مياهها االقتصادية التي‬ ‫حددها قانون البحار الدولي‪ ،‬وسبق له تحذير تركيا أكثر من‬ ‫مرة بالتوقف عن التجاوزات في حق قبرص‪ ،‬وهو األمر الذي‬ ‫قوبل بالرفض من أنقرة التي تمضي قدما في إرسال سفنها‬ ‫االستكشافية إلى املنطقة‪.‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫قالت‪ :‬رقصت امام نيكسون وكارتر وفي أفراح أبناء جمال عبد الناصر وأنور السادات وزعماء عرب‬

‫‪ :‬لم أكن أعرف من هو كسينجر‬ ‫نجوى فؤاد لـ‬ ‫حني طلبني للزواج‪ ...‬ولو عاد الزمان لتزوجته‬

‫> كل ما أتمناه من الله أن أحج ولدي رغبة قوية في أن أحقق هذه األمنية ولكن ال أستطيع السفر‬ ‫بمفردي‪،‬خاصة في ظل ارتفاع تكلفة زيارة بيت الله الحرام‬ ‫حوار‪ :‬صفاء عزب‬

‫والحجر»‪ ،‬و«كشف املستور»‪ ،‬و«هستيريا»‪ ،‬و«خلطة فوزية»‬ ‫الذي حصلت عنه على ثالث جوائز‪.‬‬ ‫ولدت الفنانة نجوى فؤاد ألب مصري وأم فلسطينية وذلك‬ ‫عام ‪ 1943‬وارتبط اسمها بحفالت استعراضية حضرها‬ ‫ك�ب��ار الشخصيات السياسية ف��ي مصر وال�ع��ال��م وص��وال‬ ‫ملستوى رئ��اس��ة الجمهورية وشاهدها الرئيس األميركي‬ ‫نيكسون ووزير خارجيته هنري كسينجر الذي أعجب بها‬ ‫لدرجة أنه طلبها للزواج‪.‬‬ ‫وفي حوارها الخاص ملجلة «املجلة» فتحت نجوى فؤاد قلبها‬ ‫وخزينة ذكرياتها وكشفت عن أسرار وحكايات من الزمن‬ ‫املاضي‪.‬‬

‫قالت الفنانة نجوى فؤاد إنها لم تكن تعرف من هو هنري‬ ‫كسينجر حينما طلبها للزواج وإنها لم تكن لتمانع قبول‬ ‫طلبه لوال كونها متزوجة آنذاك‪ ،‬وأضافت في حوار خاص‬ ‫ل �ـ«امل �ج �ل��ة» أن �ه��ا ت�ع�ت�ب��ر ع �ص��ر ال��رئ �ي��س ال� �س ��ادات أف�ض��ل‬ ‫العصور ال�ت��ي عاشتها‪ ،‬وأش ��ارت إل��ى أن�ه��ا متفائلة بعهد‬ ‫الرئيس السيسي‪ .‬وأعربت الفنانة االستعراضية الكبيرة‬ ‫عن استيائها ورفضها الشديد لبدل الرقص العارية التي‬ ‫ترتديها ال��راق�ص��ات الحاليات خاصة األجنبيات‪ ،‬مطالبة‬ ‫برقابة على مثل هذه األنشطة لضمان عدم خدش الحياء‪.‬‬ ‫وكشفت «فؤاد» عن أمنيتها الوحيدة التي تتمنى تحقيقها‬ ‫بعد هذا العمر وهي أن تستطيع أداء فريضة الحج وأن تتاح‬ ‫لها ال�ظ��روف امل��ادي��ة التي تساعدها على ذل��ك‪ ،‬مشيرة إلى‬ ‫تفكيرها الجدي في االعتزال النهائي وارتداء الحجاب بعد‬ ‫أداء الفريضة‪.‬‬ ‫تعد الفنانة نجوى فؤاد من أشهر الراقصات املصريات التي‬ ‫جابت شهرتها مختلف دول العالم ووصل صيتها ألميركا‬ ‫وأوروبا‪ ،‬وقد بدأت حياتها كومبارس مع عبد الحليم حافظ‬ ‫ثم انطلقت في أول بطولة سينمائية لها مع رش��دي أباظة‬ ‫في فيلم «مالك وشيطان»‪ .‬تعلمت نجوى فؤاد أو «عواطف‬ ‫محمد عجمي» على أيدي رواد الفن واملوسيقى في مصر‬ ‫وعلى رأسهم املوسيقار أحمد ف��ؤاد حسن رئيس الفرقة‬ ‫املاسية وال��ذي ك��ان أول أزواج�ه��ا‪ .‬وقدمت ‪ 160‬عمال فنيا‬ ‫أنتجت منهم ستة أعمال‪ ،‬من أهمها «حد السيف»‪ ،‬و«البيضة‬

‫> هل أنت مصرية فلسطينية فعال؟‬ ‫ وال ��دي ك��ان يعمل ف��ي ي��اف��ا بفلسطني وت ��زوج م��ن سيدة‬‫فلسطينية هي أم��ي‪ ،‬ثم انتقل للعمل في اإلسكندرية في‬ ‫منطقة ‪ 6‬جمرك وأصيبت والدتي بالسرطان ولم يكن مرضا‬ ‫معروفا بالشكل الحالي فاعتقد أهلها أنها مرضت إلهمال‬ ‫والدي لها فطلبوا أن يأخذوها ملعالجتها لكنها ماتت وعمري‬ ‫‪ 7‬ش �ه��ور وع�ل�م��ت فيما ب�ع��د أن �ه��ا م��رض��ت بسبب الحمل‬ ‫واإلنجاب الذي حذرها األطباء منه‪.‬‬ ‫> وأين عائلتك اآلن؟ وهل هناك تواصل معهم؟‬ ‫ كان لي شقيقان من والدي ولكنهما توفيا فيما بعد‪ ،‬وكان‬‫ل��ي إخ��وة م��ن أم��ي لكني ال أع��رف عنهم شيئا‪ ،‬وانقطعت‬ ‫أخبارهم عني تماما‪ .‬وليس لي أقارب ألن والدي من بحري‬ ‫ف��ي اإلسكندرية‪ ،‬ومل��ا توفيت أم��ي ت��زوج بعدها م��ن سيدة‬

‫‪34‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫نجوى فؤاد (املجلة)‬

‫تركية لكنها لم تنجب وهي التي ربتني وكانت ذات قلب كبير‬ ‫فنصحت والدي بالزواج من غيرها لينجب الولد مقابل أن‬ ‫يتركها تربيني‪ ،‬وبالفعل تولت تربيتي وعوضتني حرماني‬ ‫املبكر من أمي‪.‬‬ ‫> كيف كانت بدايتك في طريق الفن؟‬ ‫ عندما وصلت لعمر ‪ 12‬سنة‪ ،‬بدأ الفن يستهويني وعندما‬‫بلغت ‪ 14‬سنة قلت ألمي (زوجة أبي) أريد السفر القاهرة‪،‬‬ ‫ألن والدي بدأ ينشغل عني بولديه اللذين أنجبهما من زوجته‬ ‫الثالثة وفرح بهما‪ ،‬وأخذ ينسى أن ينفق علي‪ ،‬ونزلت القاهرة‬ ‫وبحثت عن عمل وكان حظي أن عملت «تليفونيست» عند‬ ‫شخص يدعى عرابي وك��ان يعمل وكيال للفنانني‪ ،‬وكنت‬ ‫بالكاد أستطيع القراءة والكتابة‪ .‬كانت له عالقة بالفنانني‬ ‫بحكم عمله ومكتبه كان ممتلئا بصورهم وسألته وعرفت‬ ‫أنه يعمل معهم‪ ،‬وهو الذي أدخلني الوسط الفني بعدما الحظ‬ ‫حبي وموهبتي الفنية وجسمي الرشيق‪.‬‬ ‫> ل�ك��ن أل��م ي�ك��ن ال�ع�م��ل ك��راق�ص��ة ف��ي ذل��ك ال��زم��ن من‬ ‫األمور الصعبة والشائكة؟‬ ‫ ب��ال �ف �ع��ل ت �ع��رض��ت مل �ش��اك��ل ك �ث �ي��رة وأرس � � ��ل ل ��ي أه �ل��ي‬‫باإلسكندرية تهديدات بالقتل‪ ،‬لذلك تزوجت من املوسيقار‬ ‫الكبير أحمد ف��ؤاد حسن ليحميني وتزوجني بمستخرج‬ ‫رسمي نظرا ألنني لم أكن وقتها قد أتممت ‪ 18‬عاما‪ ،‬وكان‬ ‫من الصعب أن أرقص في أفراح ساهرة أو خالفه أو أدخل‬ ‫نايت كلوب ألنني كنت مراهقة لم أبلغ بعد السن القانونية‬ ‫وال زلت قاصرا فكان ال��زواج هو الحل‪ .‬وملا تقدم لي أحمد‬

‫‪35‬‬

‫توفيت أمي الفلسطينية وعمري عامان‪،‬‬ ‫وعملت «تليفونيست» وعمري ‪ 14‬سنة‬ ‫لإلنفاق على نفسي بعد أن انشغل والدي‬ ‫عني بأوالده من زوجته الثالثة‬ ‫ف��ؤاد حسن قالت ل��ي أم��ي «بالتبني» ال تتزوجيه ألن��ك لن‬ ‫تستطيعي الحياة معه بسبب فارق السن لكني صممت على‬ ‫راق‬ ‫الزواج‪ ،‬واحتضنني منذ تلك اللحظة ورفعني ملستوى ٍ‬ ‫ج��دا‪ .‬كما أنه هو ال��ذي منحني اسمه فتحولت من عواطف‬ ‫محمد عجمي إلى نجوى فؤاد‪.‬‬ ‫> كيف جاء العمل بالتمثيل إلى جانب الرقص؟‬ ‫ ك��ان زواج��ي م��ن أحمد ف��ؤاد حسن نقلة كبيرة ج��دا في‬‫حياتي وظ�ه��رت ف��ي ح�ف�لات أض ��واء امل��دي�ن��ة منذ بداياتها‬ ‫واحتفظت باسمي الذي منحني إياه‪ ،‬وانطلقت مسيرتي نحو‬ ‫الفن والنجومية بعدما حفرت في الصخر ألني أنتمي لجيل‬ ‫لم يكن يعمل من أجل املال ولكن من أجل اإلبداع في مجال‬ ‫أحبه وأعشقه وكنت أرى كل شيء جميال وأحب كل العناصر‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫املرتبطة باملهنة من رسامني وصحافيني ومصورين وحتى‬ ‫بائع الكشري الذي كنا نأكل عنده‪ ،‬كل شيء كان جميال‪.‬‬ ‫> من ساعدك بعد ذلك على التألق في السينما؟‬ ‫ موهبتي كانت عوني بجانب العالقات العامة بالصحافة‬‫واإلعالم وكان إعالما قويا ومحترما أيام سلوى حجازي‬ ‫وليلى رستم وغيرهما وكان ذلك في عهد الدكتور عبد القادر‬ ‫حاتم وزير اإلعالم املصري وقد ساهم ذلك اإلعالم في صقل‬ ‫شخصيتي وتنميتها‪ .‬كما كان لي أصدقاء من كبار املثقفني‬ ‫تعلمت منهم الكثير‪.‬‬

‫عز الدين ذو الفقار وكانت لديه قدرة عجيبة على اكتشاف‬ ‫موهبة الفنان الجديد من «تون» الصوت‪ .‬أذكر أنه أحضر لي‬ ‫الفنان الكبير عبد الرحيم الزرقاني وأساتذة معهد التمثيل‬ ‫لتعليمي‪ ،‬وبمساعدة أحمد فؤاد حسن نجحوا في صناعة‬ ‫كيان فني اسمه «نجوى ف��ؤاد»‪ ،‬كما ساعدني عبد الحليم‬ ‫حافظ كثيرا بتمسكه أن أك��ون معه في كل حفالته‪ ،‬وقال‬ ‫إني «موهبة ف��ذة»‪ .‬وكانت هناك مناسبات كثيرة تجمعنا‬

‫كفنانني في شم النسيم واألعياد وكنا نجتمع كأسرة واحدة‬ ‫وأحيانا في هذه التجمعات كان عبد الحليم حافظ يجلس‬ ‫على األرض ويمسك بالدف وأنا أرقص وسط تشجيع وغناء‬ ‫باقي الزمالء‪ .‬وهي فترة جميلة عشناها في زمن كان يسوده‬ ‫الحب واملودة‪ ،‬وال زلت أذكر تجمعنا كل يوم خميس للعشاء‬ ‫في بيت الفنان فريد شوقي حتى يظهر ضوء نهار اليوم‬ ‫التالي‪ ،‬وكان يصر على حضور كل من يدعوه ومن ال يلبي‬ ‫دعوته ك��ان يضعه في قائمة حظر وال يسلم عليه لفترة!‬ ‫ولو ابتعدنا عن بعضنا لفترة كانوا يفاجئونني بالزيارة‬ ‫ومن دون أي تليفونات ويدخلون البيت وهم يبحثون عني‬ ‫ويطمئنون علي‪ .‬ولم يكن باب البيت يغلق بسبب زي��ارات‬ ‫األصدقاء وسؤالهم عني‪ .‬لألسف ال توجد هذه ال��روح من‬ ‫�ارت‬ ‫الجيل الجديد وال يسألون عن أح��د من القدامى وص�‬ ‫> على ذكر املوبايالت ما عالقتك بالسوشيال ميديا؟‬ ‫واملوبايالت‪.‬‬ ‫العالقات «تيك أواي» وسط صداع التليفونات‬ ‫ عالقتي بوسائل التواصل واملوبايالت محدودة جدا وال‬‫أستخدمها إال ل�ل�ض��رورة وف��ي املناسبات‪ ،‬وال�ت��واص��ل مع‬ ‫األصدقاء وأقصى استخدام لي أن أضع صورة أو مشهد‬ ‫من أعمالي أو أرسل رسالة تهنئة أو عزاء وخالفه‪ .‬فأنا ال‬ ‫أحب هذه الوسائل ألن ليس لها مصداقية‪.‬‬

‫نجوى ترقص في حضور‬ ‫السادات ونيكسون‬ ‫وكسنجر‬

‫أنا الراقصة الوحيدة التي غنى هلا عبد‬ ‫الحليم حافظ‪ ،‬ومن أجله قبلت العمل‬ ‫كومبارس في شارع الحب‪ ،‬وبعدها مباشرة‬ ‫كنت بطلة أمام رشدي أباظة‬

‫> أنت الراقصة الوحيدة التي غني لها عبد الحليم‬ ‫حافظ‪ ،‬فكيف كانت عالقتك به‪ ،‬وما قصة الصورة‬ ‫التي جمعتكما وهو يمسك بالدف وأنت ترقصني؟‬ ‫ بالفعل أنا الوحيدة التي رقصت أمام عبد الحليم حافظ‬‫وذلك على أغنية «قولوا له الحقيقة» في فيلم «شارع الحب»‪.‬‬ ‫ل�ق��د واف �ق��ت ع�ل��ى ظ �ه��وري ك��وم �ب��ارس ع�ن��دم��ا علمت أنني‬ ‫سأرقص أمام عبد الحليم وقلت لهم‪« :‬أنا مش عايزة فلوس»‬ ‫وأذك��ر أنني حصلت على خمسة جنيهات وقتها‪ .‬وكانت‬ ‫هذه الرقصة «وش السعد» ألنني انطلقت بعدها لبطولة فيلم‬ ‫«مالك وشيطان» مع رشدي أباظة وابنة مريم فخر الدين‪.‬‬ ‫وتبنوني في هذا الفيلم وصنعوا مني ممثلة وكان املخرج هو‬

‫> ف��ي رأي� ��ك م��ا ال� ��ذي ج�ع�ل��ك ت�ت�م�ي��زي��ن ب�ي�ن كوكبة‬ ‫الراقصات الالمعات في ذلك العصر؟‬ ‫ الكاريزما التي أمتلكها وظهوري على املسرح كان جذابا‬‫والفتا للعيون كما كنت أب��دع في تصميم حركات خاصة‬ ‫بي وحققت حلمي في تكوين فرقة استعراضية وقدمت‬ ‫استعراضات غير مألوفة ورقصت على خيول حقيقية على‬ ‫املسرح وكنت أبهر الجمهور بظهور حصان حقيقي على‬ ‫املسرح‪.‬‬

‫بسبب الرقص تعرضت ملشاكل كثيرة‬ ‫وأرسل لي أهلي تهديدات بالقتل‪،‬‬ ‫لذلك تزوجت من املوسيقار الكبير‬ ‫أحمد فؤاد حسن ليحميني‬

‫> ألم تعاني من غيرة ومنافسة ساخنة من زميالت‬ ‫املهنة؟‬ ‫ لو لم تكن هناك غيرة ما كان هناك نجاح في العمل‪ ،‬لكن‬‫بشرط أن ال تكون غيرة مدمرة‪ .‬فاملنافسة مهمة لتحريك‬ ‫دوافع العمل واإلبداع والتطوير‪ ،‬وجيلنا لم يعرف هذه الغيرة‬ ‫املدمرة‪.‬‬

‫كسنجر‬

‫‪36‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫‪37‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫مع زوجها مساعد وزير الداخلية‬

‫> وم����اذا ع��ن ش��ائ��ع��ة ال��غ��ي��رة ال��ش��دي��دة ب��ي��ن��ك وب�ين‬ ‫الراقصة سهير زكي؟‬ ‫ كما قلت هي مجرد شائعة وليست حقيقة! لقد دفعتني‬‫ه��ذه الشائعة ألن أق��دم عمال خ��اص��ا يجمعني م��ع سهير‬ ‫زكي لتأكيد عدم صحتها‪ .‬خالل عملي قمت بإنتاج أعمال‬ ‫فنية كثيرة منها «حد السيف» مع محمود مرسي‪ ،‬ومن بني‬ ‫ما أنتجت ما يسمى بـ «مكتبة نجوى ف��ؤاد» وكانت عبارة‬ ‫عن سلسلة حلقات تضم تابلوهات استعراضية لي‪ .‬وملا‬ ‫وصلتني هذه الشائعة أصررت على أن أشرك سهير زكي‬ ‫معي في إحدى حلقات هذه املجموعة وكلفت فريق العمل‬ ‫أن يصمم لها نفس مالبسي وحتى الكاميرا كانت توزع‬ ‫اللقطات بيننا في نفس الشوت وقدمنا عرضا استعراضيا‬ ‫ثنائيا «كسر الدنيا»‪.‬‬

‫كلها ف��ي ال�ن��ور وأم��ام الجميع‪ ،‬فلم أدخ��ل قسم شرطة وال‬ ‫«خناقة» مع زميل أو زميلة ولم أؤذ أحدا بل أنا التي تعرضت‬ ‫لألذى‪ .‬ولم أسلك مسلكا يثير نفور الناس مني‪ ،‬بل دخلت‬ ‫بيوتهم لثقتهم ب��ي‪ ،‬وك��ل املجتمعات كانت تتمنى أن ألبي‬ ‫دعوتهم وأسهر معهم‪ .‬وكان من حسن حظي أني رقصت‬ ‫في أفراح كبار السياسيني والشخصيات املصرية والعربية‬ ‫منها أف��راح أبناء الرئيس جمال عبد الناصر‪ ،‬وأف��راح أبناء‬ ‫الرئيس السادات‪ ،‬وكذلك شاركت مع نجوم كبار في إحياء‬ ‫أفراح زعماء عرب‪ .‬وأذكر أن رؤساء أميركا نيكسون وكارتر‬

‫مع رشدي اباظة‬

‫أمام كارتر‬

‫نجوى فؤاد مع الزميلة‬ ‫صفاء عزب (املجلة)‬

‫> إلى أي مدى ساهم عملك كراقصة استعراضية في‬ ‫االقتراب من عالم الصفوة والنخبة؟‬ ‫ طبعا وصلت لهذا املستوى ألن السيرة الذاتية الخاصة بي‬‫وحياتي الشخصية كانت منفتحة على الناس وتصرفاتي‬

‫ورؤس��اء من أوروب��ا أيضا كانوا يأتون رغبة في مشاهدة‬ ‫«مسز فؤاد» ويحرصون على حضور استعراضاتي‪.‬‬

‫أنا أرملة مساعد وزير الداخلية‪ ،‬وال‬ ‫أفكر في الزواج بعده وكل ما يشغلني‬ ‫هو االهتمام بالصحة والحرص أن أكون‬ ‫مستورة في بيتي‬

‫> هل حقا طلبك وزير الخارجية األميركي األسبق‬ ‫هنري كسينجر للزواج؟ وملاذا رفضت؟!‬ ‫ والله العظيم لم أكن أعلم أي شيء عن هذا املوضوع ولم أكن‬‫أفهم ما الذي يحدث وقتها‪ .‬لقد فوجئت بشخص من وزارة‬ ‫الخارجية من مرافقي الوفد األميركي بالحفل يطلب التحدث‬ ‫إلي وملا قابلته أبلغني أن وزير الخارجية األميركي هنري‬ ‫كسينجر كان يشاهدني في الحفل ويريد التحدث معي‪ ،‬ولم‬ ‫أكن أعرف من هو حتى أخبرني موظف الخارجية وأخذني‬ ‫من يدي حتى وصلت لكسينجر وعرفني به وسلمت عليه أنني قلت له بلغة غير متمكنة «‪»welcome to my country‬‬ ‫وكان معي زوجي آنذاك رجل السياحة الكبير سامي الزغبي‪ .‬و«باي باي وخالص»‪.‬‬ ‫لم أكن أستطيع التحدث بكلمة واحدة إنجليزية وكل ما أذكره‬ ‫> هل طلب الزواج منك؟‬ ‫ نعم‪ ،‬وكان يريد التحدث معي في هذا األمر‪ ،‬وفوجئ بي‬‫أسلم عليه أن��ا وزوج��ي واع�ت��ذرت ألنني كنت متزوجة من‬ ‫اللبناني سامي الزغبي‪.‬‬ ‫> هل التقيتم بعد ذلك؟‬ ‫ نعم لقد فوجئت به بعد ما يقرب من عام من تلك الواقعة‬‫في إحدى األماكن التي كنت أعمل فيها وشاهدت معه سيدة‬ ‫طويلة وتشبهني من بعيد وتبدو ملن يراها كأنها نجوى‬ ‫فؤاد!‬

‫فريد شوقي كان يدعونا للعشاء في‬ ‫بيته كل يوم خميس ومن ال يلبي‬ ‫دعوته كان يضعه في قائمة حظر‬ ‫وال يسلم عليه لفترة!‬

‫> كأنه اختار شبيهة لك؟!‬ ‫ نعم! يبدو ذلك‪.‬‬‫ً‬ ‫متيما بك لهذه الدرجة؟‬ ‫> هل كان‬ ‫‪ -‬ليس ذنبي أن شخصا أعجب بي فأنا أقدم استعراضاتي‬

‫نجوى فؤاد‬

‫‪38‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫‪39‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫علنا أمام جميع الناس ولم تكن لي عالقات بأحد ولم يكن > ملاذا تتزوج الراقصات كثيرا؟‬ ‫لدي فضائح والحمد لله‪.‬‬ ‫ أنا لم أتزوج كثيرا!!‬‫ً‬ ‫عنك؟‬ ‫جزء ا‬ ‫> هل علمت بكتابه الذي خصص فيه‬ ‫ِ‬ ‫ ل��ن تصدقيني إذا أخبرتك أنني ل��م أك��ن أدري شيئا عن‬‫هذا املوضوع حتى فوجئت بكتاب أحضره اإلعالمي عمرو‬ ‫الليثي في برنامجه «واحد من الناس» وهو يحكي أن مؤلفه‬ ‫ً‬ ‫جزءا كامال من الكتاب عني‪.‬‬ ‫هنري كسينجر وأنه خصص‬ ‫ولوال عمرو الليثي ما كنت عرفت شيئا!‬ ‫> كيف كان شعورك عندما علمت بذلك؟‬ ‫ طبعا كنت سعيدة جدا‪ ،‬كامرأة وكمصرية استطاعت إثبات‬‫وجودها في الحياة‪ .‬كما عرفت أنه كان يحرص كلما جاء‬ ‫ملصر أن يبحث عن املكان الذي أعمل به ويأتي إليه‪ .‬وال زلت‬ ‫أسمع من بعض األصدقاء أنه يسأل عني‪.‬‬

‫مع فريد شوقي‬

‫> يقولون إنك تزوجت ‪ 12‬مرة؟!‬ ‫ متى وكيف! وأين أجد الوقت لكل هذا العدد من الزيجات!!‬‫فقد كنت في حالة سفر دائم بسبب العمل‪ .‬أنا لم أتزوج إال‬ ‫ستة رجال فقط منهم مرة عرفي‪ .‬كان آخرها زواجي من‬ ‫ال�ل��واء محمد السباعي وك��ان زواج��ا شرعيا‪ ،‬وك��ذل��ك كان‬ ‫زواج��ي من أحمد فؤاد حسن‪ ،‬والزغبي‪ .‬وبالنسبة للفنان‬ ‫أحمد رمزي فأنا لم أتزوجه وكل ما حدث أنه تم عقد القران‬ ‫ولم نتزوج ألني سافرت بعدها مباشرة ألميركا لحضور‬

‫أنا وسهير زكي صداقة ال‬ ‫غيرة‬

‫ندمت على عالقتي‬ ‫بعماد عبد الحليم‬

‫افتتاح مطار تي دبليو ومل��ا ع��دت للقاهرة فوجئت به عاد‬ ‫لزوجته فقلت له «خالص» ولم نخسر شيئا وقلت له «ارجع‬ ‫بقى لباكينام» ألن��ه ك��ان يحب ابنته باكينام ج��دا وصرنا‬ ‫أصدقاء وزمالء كما كنا‪.‬‬ ‫> كيف تمر مثل هذه األمور ببساطة دون تأثر؟‬ ‫ هذا هو التصرف الطبيعي فال يمكن أن أستمر معه غصبا‬‫عنه وإال يكون األمر غباء مني كما أنني لم أكن متفرغة له‪.‬‬

‫حياتي الشخصية كانت منفتحة على‬ ‫الناس وتصرفاتي كلها في النور وأمام‬ ‫الجميع‪ ،‬ولم أتزوج إال ‪ 6‬مرات فقط منها‬ ‫مرة واحدة عرفي‬ ‫> ما الذي يجذبك للتفكير في الزواج من رجل معني؟‬ ‫ منذ توفي زوجي األخير اللواء محمد السباعي لم أفكر في‬‫الزواج أبدا‪ ،‬فأنا أرملة منذ ‪ 16‬عاما‪ ،‬وفي هذا الزمن لم يعد‬ ‫العثور على زوج مسألة سهلة فالحياة غالية واملسؤوليات‬ ‫كثيرة وامل ��ادة م �ح��دودة‪ ،‬بينما ال��رج��ل ف��ي العصر الحالي‬ ‫عاطفي فقط وال يريد أن يتحمل مسؤولية‪ .‬كما أنني في هذه‬ ‫السن ال أفكر في الزواج وإنما تشغلني أمور أخرى مثل حب‬ ‫ربنا والتوجه لعمل الخير‪ ،‬واالهتمام بالصحة والحرص على‬ ‫أن أكون مستورة في بيتي‪ ،‬وهذه األمور هي شغلي الشاغل‪.‬‬

‫> هل كان من املمكن أن توافقي على الزواج من وزير‬ ‫الخارجية األميركي األسبق هنري كسينجر لو لم‬ ‫تكن هناك موانع؟‬ ‫ طبعا ل��و ل��م أك��ن متزوجة كنت تزوجته بالتأكيد‪ ،‬لكني‬‫ال أظ��ن أن��ه كمسؤول كبير وقتها أن يقدم على مثل هذه‬ ‫الخطوة‪ .‬ولو كان طلب مني الزواج املدني كنت رفضت بسبب‬ ‫اختالف الدين‪.‬‬

‫> هل شاهدت فيلم «الراقصة والسياسي»؟ وما رأيك‬ ‫فيه؟‬ ‫ طبعا شاهدت الفيلم وكان رائعا ونبيلة عبيد هي أحسن‬‫ممثلة قدمت دور راقصة‪ ،‬صحيح لدينا الفنانة نيللي التي‬ ‫قدمت استعراضات رائعة في الدراما وليس لها مثيل‪ ،‬لكن‬ ‫نبيلة عبيد أحسن ممثلة ترقص ألنها تحب الرقص وقالت‬ ‫ل��ي ل��و سمحت ال�ظ��روف بالرقص لرقصت لكنها تزوجت‬ ‫عاطف سالم وهي صغيرة‪.‬‬

‫أمتلك كاريزما على املسرح منحتني‬ ‫التميز‪ ،‬وال توجد غيرة بيني وبني‬ ‫سهير زكي‬

‫> ه��ل تعتقدين ب��وج��ود تشابه ب�ين أح ��داث الفيلم‬ ‫وحياتك؟‬

‫أنا صاحبة كاريزما‬

‫‪40‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫‪41‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫ ال! فأنا كنت دائما بعيدة عن السياسة ول��م يكن لي أي‬‫خالف مع سياسيني ولم ولن أحب هذا األم��ر ال حاليا وال‬ ‫مستقبال‪ -‬إن ك��ان عندي عمر‪ -‬والسياسي الوحيد ال��ذي‬ ‫اقتربت منه كان مساعد وزير الداخلية اللواء محمد السباعي‬ ‫عندما تزوجته وهو آخر أزواجي وكان عمه األديب يوسف‬ ‫السباعي وق��د أصيب بمرض وأج��رى جراحة قلب كبيرة‬ ‫توفي بعدها‪.‬‬

‫أقرب لقلبك؟‬ ‫ طبعا عصر السادات كان األقرب العصور لقلبي ألنه كان‬‫حافال بالوهج الفني‪ ،‬وأود التأكيد على أننا حاليا نعيش‬ ‫أيضا حالة وهج فني‪ ،‬لكن ال يوجد تمويل ألن البلد في حالة‬ ‫بناء وإعادة إحياء من جديد وكل ما أشكو منه شيء واحد‬ ‫هو أننا ال نعمل كثيرا بينما الحياة صارت غالية وباهظة‬ ‫التكاليف والنقابة مواردها ضعيفة وليس لديها تمويل كاف‬ ‫وهذا له تأثير سلبي علينا‪.‬‬

‫> مل��اذا ه��ذا الحرص على البعد عن السياسة؟ هل‬ ‫> كيف كانت مشاعرك خالل فترة الثورة املصرية وما‬ ‫تعرضت ملواقف سيئة بسببها؟‬ ‫ ألنني ليس لي في السياسة‪ ،‬أنا صحيح أفهم فيها «كويس أعقبها من أحداث وحالة عدم االستقرار؟‬‫ق��وي» لكني ال أح��ب ال�ك�لام فيها‪ ،‬وح ��دودي عند حضور‬ ‫حفالت املشاهير فقط‪ .‬وقد يحدث أن أستمع لحديث جيد‬ ‫للدكتور مصطفى الفقي أو حديث سياسي لشخصية مهمة‬ ‫في شيء يهمني ويهم بالدي‪ .‬لكن بشكل عام ال أفضل أبدأ‬ ‫اقتراب الفنان من دائ��رة السياسة‪ ،‬ألن الفنان إذا تفلسف‬ ‫وصار له دور في السياسة فال بد أن يعتزل الفن ويتفرغ‬ ‫للسياسة حتى يستطيع أن يقدم واج�ب��ات��ه لوطنه بشكل‬ ‫صحيح‪ .‬وعندما ينطق بكلمة فإنه يكون مسؤوال عنها‪ ،‬لكن‬ ‫الفن والسياسة ال يجتمعان ً‬ ‫معا‪.‬‬ ‫> برأيك أي العصور السياسية التي عاصرتها كانت‬

‫نبيلة عبيد‬

‫نجوى فؤاد وفريد‬ ‫األطرش وصالح ذوالفقار‬

‫نجوى ورمزي وزواج على‬ ‫الورق فقط‬

‫ أنا رأيت يوميات الثورة كلها تحت بيتي وقربي من مبنى‬‫اإلذاعة والتلفزيون املصري جعلني أرى األحداث على الطبيعة‬ ‫لدرجة أنني أصبت بحاالت اختناق عدة مرات بسبب انتشار‬ ‫الدخان األسود وكانت الحرائق وطلقات الرصاص تتم أمام‬ ‫شرفة منزلي وكنت أشعر بالخوف على البلد ألني أول مرة‬ ‫كنت أرى مثل هذه األحداث بمصر‪ ،‬والحمد لله أننا نعيش‬ ‫اآلن في حالة أمن وأمان في ظل الرئيس السيسي‪.‬‬

‫عمرو الليثي هو الذي أخبرني بما كتبه‬ ‫عني وزير خارجية أميركا في كتابه‬ ‫الشهير‬

‫> ما أكثر شيء تشعرين بافتقاده من الزمن املاضي؟‬ ‫ أفتقد الناس الحلوة وأذك��ر مثال الكاتب سمير سرحان يقول لي‪« :‬عشان تعرفي فالن وفالن بيقولوا إيه ودورهم‬‫رحمه الله كان من أعز أصدقائي ومن الناس الذين ثقفوني‪ ،‬إي��ه في الثقافة وأه��م أعمالهم وإن�ج��ازات�ه��م»‪ ،‬فأنا ال أنسى‬ ‫فكان يأتي ل��ي بكتب لسارتر أو هيمنغواي ويطلب مني أفضاله علي‪.‬‬ ‫قراءة عشر صفحات يحددها لي وملا أسأله عن السبب كان‬ ‫> ه��ل ح�ق��ا ه �ن��اك رق��ص م�ح�ت��رم ك�م��ا ق�ل��ت م��ن قبل‬ ‫ورقص غير محترم؟‬ ‫ طبعا! ك��ان هناك رق��ص محترم‪ ،‬أم��ا اليوم فالرقص كله‬‫إثارة‪ ،‬مجرد امرأة عارية تتلوى أمام الناس‪ ،‬بينما في املاضي‬ ‫ك��ان ال��رق��ص فنا وك��ان��ت ه�ن��اك االس�ت�ع��راض��ات الجماعية‬ ‫الجميلة التي كانت أقرب للوحة فنية متكاملة‪.‬‬ ‫> ما رأيك في الراقصات األجنبيات حاليا؟‬ ‫ هن موجودات في مصر من أيام إسماعيل ياسني وأنور‬‫وج��دي‪ ،‬لكنهن كن يخدمن على الفنانني املصريني فكان‬ ‫املنتجون املصريون يضعونهن في خلفية الصورة للتخديم‬ ‫على األب�ط��ال فنجدهن خلف ليلى م��راد مثال ف��ي األف�لام‪.‬‬ ‫واألجنبيات يرقصن بمهارة فائقة ولكن بال روح فال نشعر‬ ‫فيهن بالروح الشرقية‪ .‬ويعيبهن العري الزائد‪ ،‬لذا أطالبهن أن‬ ‫ال يتعرين بهذا الشكل الصعب وأتمنى أن تكون هناك رقابة‬ ‫على زي الراقصات ألن هناك راقصات ال أتحمل مشاهدتهن‬ ‫بهذا العري الصادم‪.‬‬

‫أفهم في السياسة «كويس قوي» لكن‬ ‫ليس لي في السياسة وال أحب الكالم‬ ‫فيها‪ ،‬وحدودي عند حضور حفالت‬ ‫املشاهير فقط‪.‬‬

‫> هل تشعرين بالندم في بعض األوقات؟‬ ‫‪ -‬الحمد ل�ل��ه‪ ،‬حياتي كلها مفتوحة للناس ول��م أؤذ أح��دا‪،‬‬

‫‪42‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫‪43‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫ربما ندمي الوحيد أنني لم أنجب وقمت بإجهاض نفسي‬ ‫وخسرت أكثر من جنني وحرمت من األمومة‪ ،‬ولكن عندما‬ ‫أعيد التفكير في هذا األمر أتراجع عن مشاعر الندم ألني‬ ‫أقول لنفسي الحمد لله أنني لم أنجب وإال فمن كان سيربيهم‬ ‫معي وأنا مشغولة في عملي طول الوقت؟! وذلك على الرغم‬ ‫من أنني ربيت بنتا يتيمة وعلمتها حتى تخرجت في كلية‬ ‫الحقوق وه��ي محجبة ومتزوجة ولديها ثالثة أبناء منهم‬ ‫بنت مقبلة على الزواج وأعتز بها جدا وإن كنت حزينة ألنها‬ ‫قاسية علي بعض الشيء وال تزورني كثيرا ولكني أعذرها‪.‬‬ ‫> ارتبط اسمك بقصة شروع في الزواج من املطرب‬ ‫ع�م��اد ع�ب��د ال�ح�ل�ي��م‪ ،‬أل��م ت�ش�ع��ري ب��ال�ن��دم ع�ل��ى ه��ذه‬ ‫التجربة؟‬ ‫ بالفعل أعتبر هذه التجربة هي الخطأ الوحيد الذي ارتكبته‬‫في حياتي‪ .‬لقد كنت بالفعل مقدمة على ال��زواج من عماد‬ ‫عبد الحليم ولكن بعض سلوكيات في حياته لم تعجبني‪،‬‬ ‫كما أنني كنت أكبر منه بنحو ثماني سنوات‪ .‬وأعترف أنني‬ ‫استشعرت الندم طويال على هذه التجربة‪ ،‬وعاقبت نفسي‬ ‫عليها‪.‬‬ ‫> كيف جاء قرار اعتزالك للرقص؟ وهل هي خطوة‬ ‫لالعتزال النهائي للفن؟‬

‫ أن��ا شبه معتزلة لكني ل��م أع�ت��زل ألن��ي ال زل��ت أضعف لو‬‫ع��رض ع�ل��ي دور ج�ي��د‪ ،‬لكني ب�ع�ي��دة ع��ن ال��رق��ص وال�ع��ري‬ ‫واألحضان والقبالت ولي أدواري وخطي الذي أستطيع أن‬ ‫أم�ش��ي ف�ي��ه‪ .‬إن أه��م م��ا يسعدني حاليا ه��و ح�ف��اوة الناس‬ ‫بي في الشوارع وهي عندي بالدنيا كلها ألني «سبت قبل‬ ‫م��ا ي�ق��ول��وا ل��ي س�ي�ب��ي»‪ .‬ك��ان��ت لحظة ال �ق��رار صعبة ولكني‬ ‫جلست على سجادة الصالة وقلت أعوذ بالله من الشيطان‬ ‫الرجيم الوسواس الخناس وقلت لهم «هاتوا عربيات ونزلوا‬ ‫كل الهدوم»‪ ،‬وتخلصت من جميع بدل الرقص منذ ‪1997‬‬ ‫وارت�ح��ت كثيرا ج��دا بعد ه��ذا ال�ق��رار‪ .‬ووال�ل��ه عندما أستمع‬ ‫ملوسيقى اآلن يصعب علي أن أتمايل وزهدت في كل شيء‬ ‫وانتهى أمره بالنسبة لي‪ .‬وكفاني ‪ 44‬سنة ولم أعد بحاجة‬

‫شارع الحب‬

‫من فيلم اسماعيل‬ ‫ياسني في الطيران‬

‫الستمراري في الرقص بدال من أن يغضبوا في وجهي وأجد‬ ‫أحدهم يقول لي‪« :‬كفاية بقى يا ست»‪ ،‬ولو كنت سمعت شيئا‬ ‫من هذا القبيل كنت أصبت بسكتة على املسرح‪.‬‬

‫نبيلة عبيد أحسن ممثلة رقصت في‬ ‫األفالم‪ ،‬وال عالقة لي بـ«الراقصة‬ ‫والسياسي»‬

‫> هل لذلك عالقة بصورتك بالحجاب؟ وهل تفكرين‬ ‫في ارتدائه؟‬ ‫ صورتي بالحجاب كانت في شهر رمضان قبل املاضي‬‫والتقطتها لي صديقتي بعد صالة املغرب وسعدت برد فعل‬ ‫الجمهور لها‪ ،‬والله كل ما أتمناه من الله أن أحج ولدي رغبة‬ ‫قوية في أن أحقق هذه األمنية‪.‬‬ ‫ال أستطيع السفر بمفردي وم��ن ث��م فاملسألة مكلفة جدا‬ ‫> ما الذي يمنعك من الحج؟‬ ‫بالنسبة لي خاصة في ظل ارتفاع تكلفة الحج‪ ،‬وطبعا ال‬ ‫ ال توجد م��وان��ع‪ ،‬ولكن ال ب��د م��ن تدبير األم��ور كما أنني بد لي من حج مريح أك��ون فيه معززة مكرمة‪ ،‬وأتمنى أن‬‫يمد الله في عمري ألقوم بالحج السنة القادمة حتى تكون‬ ‫الظروف متاحة‪.‬‬ ‫> مما تخافني اآلن؟‬ ‫ قد يظن البعض أنني أخشى املوت ولكني أخشى املرض‬‫ألنني وحيدة وليس لي أوالد وال أق��ارب‪ .‬فأنا أستغرب‬ ‫م��ن ال�ن��اس ال��ذي��ن يصابون بالصدمة عند س�م��اع خبر‬ ‫م��وت لألهل أو األص��دق��اء‪ ،‬فهم ال يجب أن يصدموا أو‬ ‫يندهشوا ألنها سنة الحياة وال بد أن يأتي املوت حتما‬ ‫في يوم ما وال يجب أن ننسى هذا اليوم ولو تعاملنا مع‬ ‫األم��ر بهذا املنطق فلن نخشى امل��وت أب �دًا لكن نخشى‬ ‫املرض ونخشى أن يتفرج علينا الناس أو أن نذل وال نجد‬ ‫املال الالزم للعالج‪ ،‬لذلك فإنني أطلب دائما الستر حتى ال‬ ‫أتعرض ألي «بهدلة»‪.‬‬

‫الفن والسياسة ال يجتمعان وإذا‬ ‫تفلسف الفنان وصار له دور في‬ ‫السياسة فال بد أن يعتزل الفن ويتفرغ‬ ‫للسياسة‪ ،‬وعندما ينطق بكلمة فإنه‬ ‫يكون مسؤوال عنها‬

‫> حفلت حياتك بالكثير من األحداث واملواقف فهل‬ ‫تنوين كتابة مذكراتك؟‬ ‫ لم ولن أكتب مذكراتي‪ ،‬ودائما أذكر فقط مواقف في حياتي‬‫وما ذكرته هو الواقع الذي أستطيع أن أقوله‪ ،‬فأمي توفيت‬ ‫مبكرا وال أع ��رف الكثير ع��ن خلفيات تلك ال�ف�ت��رة ولست‬ ‫من هواة تقديم سيرتهم الشخصية على شاشات ألني ال‬ ‫أستطيع تأكيد مصداقيتها ألن هناك تفاصيل صغيرة أنا‬ ‫نفسي ال أعرفها‪.‬‬

‫سهير ونجوى‬

‫‪44‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫‪45‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫مجلة العرب الدولية‬

‫‪2‬‬

‫جيف بيزوس‪ :‬رئيس‬ ‫«أمازون» يخطط‬ ‫للسكنى في القمر‪،‬‬ ‫وثروته تثير‬ ‫ترامب ساكن‬ ‫البيت األبيض‬


‫سباق دور العرض في موسم عيد األضحى بالدول العربية‬

‫موسم األجزاء الثانية يتصدر األفيشات!‬

‫القاهرة‪ :‬عصام الدين راضي‬ ‫تشهد دور العرض السينمائي في الدول العربية منافسة ساخنة‬ ‫ب�ين ع��دد م��ن ن�ج��وم السينما خ�لال س�ب��اق م��وس��م أف�ل�ام عيد‬ ‫األضحى ‪ 2019‬الذي يطل علينا بعد أيام‬ ‫ح�ي��ث اش �ت��دت امل�ن��اف�س��ة ب�ين ال �ش��رك��ات امل�ن�ت�ج��ة ع�ل��ى تكثيف‬ ‫حمالتها الدعائية من خالل أفيشات الشوارع ووسائل التواصل‬ ‫االجتماعي للفوز بأكبر نصيب من الجمهور‪.‬‬ ‫املنافسة لم تقتصر على النجوم‬ ‫ف� �ق ��ط ب � ��ل ب �ي��ن ال� �ش ��رك ��ات‬ ‫املنتجة حيث سعت كل‬ ‫ش ��رك ��ة م �ن �ت �ج��ة ل �ل �ف��وز‬ ‫ب��أك �ب��ر ع� ��دد م ��ن دور‬ ‫ال � � � � �ع� � � � ��رض ل� � �ع � ��رض‬ ‫فيلمها س ��واء داخ��ل‬ ‫م � � �ص� � ��ر أو خ � � � ��ارج‬ ‫م � �ص � ��ر ف � � ��ي ال � �ب �ل��اد‬ ‫ال �ع��رب �ي��ة ال �ت��ي ينتظر‬ ‫ج �م �ه��وره��ا م �ش��اه��دة‬ ‫األفالم املصرية‪.‬‬ ‫كل املؤشرات تؤكد أن‬ ‫م��وس��م ع�ي��د األض�ح��ى‬ ‫‪ 2019‬سيكون ساخنا‬ ‫ل� �ل� �غ ��اي ��ة وال� � � �ص � � ��راع ب�ين‬ ‫ال�ن�ج��وم ع�ل��ى أش ��ده حيث‬ ‫يسعى ع��دد م��ن النجوم‬ ‫لتأكيد تفوقهم‬ ‫ب � �ع� ��د ن� �ج ��اح‬ ‫أف�ل�ام� �ه ��م‬

‫األخيرة‪ ،‬كما يسعى عدد من النجوم املتنافسني على استعادة‬ ‫مكانتهم بعد تراجع ايردات أفالمهم األخيرة وتراجعها للخلف‬ ‫كما يسعى ع��دد من النجوم املتنافسني على ضمان النجاح‬ ‫�ان م��ن أعمالهم السابقة وال�ت��ي حققت نجاحا‬ ‫بتقديم ج��زء ث� ٍ‬ ‫كبيرا‪ ،‬منهم كريم عبد العزيز‪ ،‬حيث سيقدم الجزء الثاني من‬ ‫فيلم «الفيل األزرق»‪ ،‬وأحمد عز بفيلم «أوالد رزق ‪ ،»2‬وفيلم‬ ‫«الكنز ‪ »2‬للنجم محمد رمضان‪.‬‬ ‫كما أن املنافسة هذا املوسم ال تقتصر على نوعية واحدة من‬ ‫األفالم فهناك الكوميديا والدراما واملغامرات واألكشن‬

‫«الفيل األزرق ‪»2‬‬ ‫أول األفالم التي استقبلتها دور العرض كانت من نصيب النجم‬ ‫كريم عبد العزيز بالجزء الثاني من فيلم «الفيل األزرق ‪ »2‬والذي‬ ‫يمني نفسه أن يكرر نجاح الجزء األول من الفيلم الذي عرض‬ ‫قبل أربعة أعوام وحقق نجاحا كبيرا على املستوى الجماهيري‬ ‫والنقدي حيث طرحت الشركة املنتجة الفيلم في دور العرض‬ ‫قبل بداية موسم عيد األضحى بـ‪ 20‬يوما وتم اإلعالن عن عرض‬ ‫الفيلم ‪ 25‬يوليو (تموز) املاضي وحقق الفيلم في األسبوع األول‬ ‫والثاني من عرضه إيرادات تجاوزت ‪ 20‬مليونا مما يؤهله ألن‬ ‫يظل في املقدمة‪ ،‬خاصة مع إعجاب الجمهور به وتواصل إشادة‬ ‫النقاد بمستوى اإلخ��راج والتصوير واملوسيقى وأداء النجوم‬ ‫املشاركة في الفيلم‪.‬‬ ‫آخ��ر أف�لام النجم كريم عبد العزيز ك��ان فيلم «ن��ادي الرجال‬ ‫السري»‪ ،‬الذي عرض العام املاضي‪ ،‬وحقق نجاحا جماهيريا‬ ‫كبيرا‪ ،‬خاصة أنه كان من نوعية األفالم الكوميدية التي يحب‬ ‫أن يشاهدها الجمهور للنجم كريم عبد العزيز‪.‬‬ ‫فيلم «الفيل األزرق ‪ »2‬مأخوذ عن رواي��ة أدبية للكاتب أحمد‬ ‫مراد‪ ،‬وحققت مبيعات كبيرة وتجاوز عدد طبعاتها ‪ 10‬طبعات‬ ‫وحصلت على عدد من الجوائز املحلية والدولية‪ ،‬الفيلم بطولة‬ ‫النجمة نيللي كريم التي تعود إلى الشاشة الكبيرة بعد غياب‬ ‫س�ن��وات وتحلم أن تستعيد مكانتها م��رة أخ��رى على شاشة‬ ‫السينما‪ ،‬والنجم إي��اد نصار‪ ،‬والنجمة هند صبري‪ ،‬وإخ��راج‬ ‫مروان حامد مخرج الجزء األول‪.‬‬

‫‪48‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫الفيل األزرق‬

‫وت ��دور أح ��داث ال�ج��زء ال�ث��ان��ي م��ن فيلم «ال�ف�ي��ل األزرق ‪ »2‬بعد‬ ‫م ��رور خ�م��س س �ن��وات م��ن ان�ت�ه��اء أح ��داث ال �ج��زء األول‪ ،‬حيث‬ ‫يتزوج الدكتور «يحيى» الذي يقوم بدوره كريم عبد العزيز من‬ ‫«لبنى» التي تمثل دوره��ا نيللي كريم ويتم استدعاؤه لقسم‬ ‫الحاالت الخطرة «‪ 8‬غرب حريم» وبعد فترة يستعني الدكتور‬ ‫يحيى بحبوب الفيل األزرق حتى يتمكن من استعادة تركيزه‬ ‫والسيطرة على األمور والتمكن من حل األلغاز التي تواجهه‪.‬‬

‫«والد رزق ‪»2‬‬ ‫النجم أحمد عز يعود إلى شاشة السينما في سباق أفالم‬ ‫عيد األضحى بالجزء الثاني من فيلم «أوالد رزق» الذي عرض‬ ‫الجزء األول منه عام ‪ 2015‬وحقق نجاحا كبيرا‪.‬‬ ‫الجزء الثاني يتم عرضه تحت عنوان «عودة أسود األرض»‬ ‫من إنتاج وإخراج طارق العريان‪.‬‬ ‫ال �ن �ج��م أح �م��د ع��ز ي��دخ��ل س �ب��اق ع �ي��د األض �ح��ى ب ��اإلي ��ردات‬ ‫التاريخية التي حققها فيلمه األخ�ي��ر «امل�م��ر» حيث تجاوز‬ ‫‪ 70‬مليونا وضعته على قمة اإليرادات على شاشة السينما‪،‬‬ ‫ويحلم أن يظل محافظا على الصدارة بفيلمه الجديد‪ ،‬كما‬ ‫ي�ش��ارك��ه ال�ب�ط��ول��ة ن�ف��س ن�ج��وم ال �ج��زء األول‪ ،‬وع�ل��ى رأس�ه��م‬ ‫النجم عمرو يوسف ال��ذي يعتبر أح��د نجوم ال��درام��ا خالل‬ ‫السنوات األخيرة‪ ،‬والنجم أحمد الفيشاوي الذي حقق جدال‬ ‫كبيرا بفيلمه األخير «الشيخ جاكسون» وعرض في افتتاح‬

‫‪49‬‬

‫من الصعب التوقع بمن يحسم السباق‬ ‫في موسم عيد األضحى بني النجوم‬ ‫املشاركة‪ ...‬ومزاج الجمهور يتغير بني‬ ‫لحظة وأخرى‬ ‫مهرجان الجونة العام املاضي‪.‬‬ ‫«خيال مآتة»‬ ‫أحدث أفالم نجم الكوميديا أحمد حلمي بعد غياب ‪ 3‬سنوات‬ ‫عن شاشة السينما‪ ،‬حيث قدم آخر أفالمه عام ‪« 2016‬لف‬ ‫ودوران» ولم يحقق النجاح املنتظر‪ ،‬ويحلم حلمي بأن يستعيد‬ ‫مكانته على شاشة السينما والتي ظل محافظا عليها أكثر‬ ‫من ‪ 10‬سنوات متتالية حيث كانت األكثر تحقيقا لإليرادات‬ ‫في دور العرض‪.‬‬ ‫الشركة املنتجة للفيلم سعت هي األخرى لتحقيق النصيب‬ ‫األكبر من اإلي��رادات‪ ،‬حيث استحوذت على النصيب األكبر‬ ‫من دور العرض داخل مصر وخارجها لعرض الفيلم وقدمت‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫جميع اإلمكانيات اإلنتاجية التي تمكنها من تحقيق النصيب‬ ‫األكبر من اإليرادات‪ ،‬حيث استعانت بالنجمة منة شلبي التي‬ ‫شاركت أحمد حلمي في أكثر من عمل فني‪ ،‬حققت نجاحا‬ ‫كبيرا‪ ،‬هما «كده رضا»‪ ،‬و«آسف على اإلزعاج»‪ ،‬كما أن أعمال‬ ‫منة شلبي تحظى بنجاح كبير س��واء على شاشة السينما‬ ‫أو التلفزيون‪ ،‬حيث حقق عملها التلفزيوني األخير «واح��ة‬ ‫ال �غ��روب» نجاحا جماهيريا كبيرا‪ ،‬كما استعانت الشركة‬ ‫املنتجة بالنجم بيومي فؤاد‪ ،‬صاحب النجاح الكبير في أعماله‬ ‫خالل الفترة املاضية سواء على شاشة السينما أو التلفزيون‪.‬‬ ‫ت��دور أح��داث فيلم «خيال مآتة» حول حياة مهندس ديكور‬ ‫يشك في كل ما حوله‪ .‬ويشارك في بطولة الفيلم كل من منة‬ ‫شلبي وخالد الصاوي ولطفي لبيب والفيلم من تأليف عبد‬ ‫الرحيم ك�م��ال وإخ ��راج خ��ال��د م��رع��ي ال��ذي ق��دم أع�م��ال أحمد‬ ‫حلمي األخيرة‪.‬‬ ‫«الكنز ‪»2‬‬ ‫أحدث أعمال النجم محمد رمضان الذي يعد األكثر تقديما‬ ‫لألعمال السينمائية خالل الفترة األخيرة‪ ،‬ويسعى من خالله‬ ‫الستعادة توازنه الفني والجماهيري وتصدره لتحقيق أعلى‬ ‫اإليرادات بعد تراجع إيرادات فيلمه األخير «الديزل»‪.‬‬

‫ال �ج��زء األول م��ن ف�ي�ل��م «ال �ك �ن��ز» ح �ق��ق ن �ج��اح��ا ج�م��اه�ي��ري��ا‬ ‫متواضعا ونجاحا نقديا كبيرا‪ ،‬مما دفع الشركة املنتجة إلى‬ ‫تكثيف الدعاية الخاصة بالجزء الثاني خالل موسم أفالم عيد‬ ‫األضحى ‪ 2019‬وتتواصل أحداث الجزء الثاني حول حكايات‬ ‫حتشسبوت في العصر الفرعوني وعلي الزيبق خالل العصر‬ ‫العثماني وبشر الكتاتني رئيس القلم السياسي الذي يواجه‬ ‫تحديات جديدة في العمل والحب‪.‬‬ ‫يشارك في بطولة الفيلم النجوم محمد سعد الذي كان أحد‬ ‫نجوم الشباك قبل سنوات ولكن أعماله األخ�ي��رة لم تحقق‬ ‫أي نجاح يذكر‪ ،‬حتى إن فيلمه األخير اضطرت بعض دور‬ ‫العرض لرفعه من العرض لعدم وجود جمهور ولم تتجاوز‬ ‫إي��رادات��ه ‪ 3‬ماليني جنيه ط��وال فترة عرضه‪ ،‬وهند صبري‪،‬‬

‫أفيش فيلم كينج سايز‬

‫والد رزق‬

‫وتأليف عبد الرحيم كمال‪.‬‬

‫محمد هنيدي‬

‫‪50‬‬

‫أحدث أفالم املطرب تامر حسني الذي يسعى ملواصلة زحفه‬ ‫نحو قمة اإلي ��رادات حيث كانت آخ��ر أف�لام��ه «ال�ب��دل��ة» م��ع أك��رم‬ ‫حسني‪ ،‬وحقق نجاحا كبيرا وتصدر الفيلم سباق املنافسة‬ ‫خالل فترة عرضه‪ ،‬ويحلم تامر أن يواصل نجاحه السينمائي‬ ‫بفيلمه الجديد للمخرج سعيد املاروق الذي قدم له أكثر من أغنية‬ ‫فيديو كليب‪ .‬يشاركه البطولة زينة وخالد الصاوي وعائشة‬ ‫بن أحمد‪.‬‬

‫«كينج سايز»‬

‫صراع بني أحمد عز وكريم عبد‬ ‫العزيز ومحمد رمضان على الصدارة‪...‬‬ ‫ومنافسة ساخنة بني أحمد حلمي‬ ‫ومحمد هنيدي وتامر حسني على‬ ‫الكوميديا‬ ‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫وأمينة خليل‪ ،‬وروبي‪ ،‬وأحمد رزق‪ ،‬ومن إخراج شريف عرفة‪« ،‬كل سنة وأنت طيب»‬

‫تامر حسني‬

‫احدث أفالم النجم محمد هنيدي‪ ،‬الذي ابتعد عن السينما لعدة‬ ‫سنوات منذ آخر أفالمه «عنتر ابن ابن ابن ش��داد» حيث يعود‬ ‫هنيدي للسينما ممنيًا نفسه باستعادة توازنه الفني الذي فقده‬ ‫خالل الفترة املاضية وودع قائمة نجوم الكوميديا األكثر تحقيقيا‬ ‫ل�لإي��رادات ويلعب هنيدي في الفيلم شخصية «عقلة اإلصبع»‬ ‫ويستخدم فيه تقنيات جديدة تقدم في السينما ألول مرة‪ .‬تشارك «الطيب والشرس واللعوب»‬ ‫في بطولة الفيلم الذي يدور في إطار فانتازي النجمة درة‪.‬‬ ‫م��ن ب�ين األف�ل�ام ال�ت��ي تنافس ف��ي س�ب��اق عيد األض�ح��ى‪،‬‬ ‫بطولة مي كساب ومحمد س�لام وأحمد فتحي وط��ارق‬ ‫اإلبياري‪ ،‬تأليف رأفت رضا ومن إخ��راج رامي رزق الله‬ ‫السرجاني‪.‬‬ ‫الناقدة السينمائية ماجدة خير الله قالت إنه من الصعب التوقع‬ ‫ب�م��ن ي�ح�س��م ال�س�ب��اق ف��ي م��وس��م ع�ي��د األض �ح��ى ب�ين ال�ن�ج��وم‬ ‫املشاركة‪ ،‬فمزاج الجمهور يتغير بني لحظة وأخرى‬ ‫وأضافت أنه في املاضي كان مزاج الجمهور نحو أفالم الكوميديا‬ ‫وحاليا نشاهد الشباب يقبل على مشاهدة أفالم األكشن‪ ،‬وهو‬ ‫�ان م��ن أف�لام عرضت‬ ‫م��ا دف��ع بعض ال�ش��رك��ات لتقديم ج��زء ث� ٍ‬ ‫األع ��وام امل��اض�ي��ة وحققت نجاحا كبيرا وه��ذا يعد اللعب في‬ ‫املضمون من جانب الشركات‪.‬‬ ‫وأشارت خير الله أن الفيلم صاحب الوجود الكبير على وسائل‬ ‫التواصل االجتماعي سيكون له نصيب من النجاح حيث تلعب‬ ‫وسائل التواصل االجتماعي الدور األكبر في توجيه الجمهور‪.‬‬ ‫وتابعت‪ :‬النجم أحمد حلمي سيكون له نصيب كبير من النجاح‪،‬‬ ‫حيث إن أعماله تحظى بنجاح جماهيري ولم يقدم أي أعمال‬ ‫من ‪ 3‬أعوام كما أن األعمال الكوميدية التي سيتم عرضها في‬ ‫دول الخليج ستضاعف من إيرادات النجوم داخل شباك التذاكر‬ ‫وستتفوق على أفالم األكشن‪.‬‬

‫‪51‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫بو‬

‫ر‬

‫تر‬

‫يه‬

‫جيف بيزوس‪ :‬رئيس «أمازون» يخطط للسكنى‬ ‫في القمر‪ ،‬وثروته تثير ترامب ساكن البيت األبيض‬ ‫‪ - 1‬اسم قصير ونهر طويل‬ ‫ االس ��م ال�ك��ام��ل ل�لأم�ي��رك��ي (ج�ي��ف ب �ي��زوس) هو‬‫جيفري بريسنت بيزوس (‪)Jeffrey Preston Bezos‬‬ ‫ ولد يوم االثنني ‪ 12‬يناير (كانون الثاني) ‪1964‬‬‫في الباكركي (نيومكسيكو)‪.‬‬ ‫ ت �خ��رج ج �ي��ف م ��ن ج��ام �ع��ة ب��ري �ن �س �ت��ون ب��والي��ة‬‫نيوجيرسي األميركية‬ ‫ً‬ ‫محلال ً‬ ‫ماليا لشركة ‪.D.E Shaw‬‬ ‫ عمل‬‫‪ - 2‬كلمة السر في الغابة والنهر‬ ‫ في سن الثالثني قرر جيف بيزوس عام ‪1994‬‬‫تأسيس شركة (أمازون دوت كوم)‪.‬‬ ‫ واألم��ازون غابة الغابات في العالم بما فيها من‬‫ال�ح�ي��وان��ات اآلل�ي�ف��ة وال��وح�ش�ي��ة وال �ك��واس��ر وال��زواح��ف‬ ‫والطيور والحشرات‪.‬‬ ‫ وفيها نهر األمازون األطول في العالم وتسبح فيه‬‫مليارات األسماك ومن كل نوع وفصيلة‪ ،‬فضال عن أنواع‬ ‫األعشاب على الضفاف‪.‬‬ ‫‪ - 3‬في البدء كان الكتاب‬ ‫ ولعل الرغبة في الشمول وتنوع االختيارات هو‬‫سر تسمية (أمازون دوت كوم) من قبل جيف‪ ،‬ليقول‬ ‫للنهر والغابة‪:‬‬ ‫ (أن��ا أيضا أم��ازون من نوع آخ��ر‪ ،‬ولكن ليس من‬‫ماء‪ ،‬بل من مال)‪.‬‬ ‫ كان البدء مع تجارة الكتب‪ ،‬واملوسوعات‪ ،‬وفي‬‫التخصصات املتنوعة‪ ،‬وال�ع��اب��رة ل�ل�ق��ارات‪ ،‬ترسل إلى‬ ‫كل أنحاء العالم‪ ،‬وبأغلبية لغات العالم‪ ،‬وعلى اإلنترنت‪.‬‬ ‫‪ -‬بعد تحقيق نجاح كبير‪ ،‬تتوسع تجارة (أمازون‬

‫دوت كوم) لتشمل كل البضائع واألدوات في مختلف‬ ‫امليادين‪.‬‬

‫ وهذا األخير ثري‪ ،‬ولكن اسمه‪ ،‬مصرفيا‪ ،‬ليس‬‫واردا ضمن قائمة العشرة األوائل األكثر ثراء في العالم‪.‬‬

‫‪ - 4‬سنوات النجاح األولى‬ ‫ كانت خمس سنوات من السهر والعمل والتواصل‬‫مع الراغبني في االستثمار كافية‪ ،‬ليصير جيف بيزوس‬ ‫عام ‪( 1999‬شخصية العام) التي تختارها مجلة (التايم‬ ‫‪ )TIME‬األسبوعية ذات التأثير في الرأي العام األميركي‬ ‫والعاملي‪.‬‬ ‫ واحتلت صورته غالفها الخارجي أكثر من مرة‪.‬‬‫ وهذا‪ ،‬قبل أن يصبح جيف‪ ،‬فيما بعد‪ ،‬إمبراطور‬‫هذه املجلة‪.‬‬

‫‪ - 7‬طموحات قمرية‬ ‫ وج �ي��ف ب �ي ��زوس ص ��ار ي�ح�ت��ل ال �ب��ر ف ��ي داخ ��ل‬‫األم��ازون‪ ،‬وداخ��ل القارات الخمس‪ ،‬حيث املليارات من‬ ‫البشر‪.‬‬ ‫ حيث تسبح وتطير السلع والصناعات ليسبح‬‫جيف في املزيد من الدوالرات…‬ ‫ ولعل ترامب يقول في سره ؛ وم��اذا تبقى للولد‬‫جيف؟ وماذا ترك لنا؟‬ ‫ ويجيء الجواب من جيف‪ ،‬بأنه قد يترك البراري‬‫والبحار‪ ،‬إلى القمر‪ ،‬فجيف يخطط لالستثمار في القمر‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫وتنظيم الرحالت‪ ،‬والسكن هناك‪ ،‬وربما فكر (جيف)‬ ‫ّ‬ ‫وقدر حتى في تسوية ما‪ ،‬أو أي حل إلنهاء غضب (العم‬ ‫دونالد) ترامب‪.‬‬ ‫ ورب�م��ا ب��اع جيف إل��ى دون��ال��د (بسعر مناسب)‬‫قصرًا أحلى من (البيت األبيض) على سطح القمر‪.‬‬

‫‪ - 5‬رقمان الختصار بيزوس‬ ‫ يمكن تلخيص (ج�ي��ف ب�ي��زوس) وه��و ف��ي سن‬‫الخامسة والخمسني بأنه نجم نقدي‪ ،‬بل قمر في سماء‬ ‫البنوك‪.‬‬ ‫ يتصدر اليوم قائمة العشرة األكثر ثراء في العالم‪،‬‬‫فهو يعوم في بحيرة مالية مقدرة بمبلغ ‪ 112‬مليارا من‬ ‫الدوالرات في اآلونة األخيرة‪.‬‬ ‫ وه��و ال��رج��ل رق��م ‪ 1‬ع�ل��ى وج��ه ال �ث��رى م��ن حيث‬‫الثروة‪.‬‬ ‫ وي��أت��ي ب�ع��ده ف��ي الترتيب (ب�ي��ل غيتس وب�ف��ارق‬‫كبير نسبيًا)‬ ‫‪ - 6‬ترامب خارج نادي بيزوس‬ ‫ بعد هذه األرق��ام الفلكية‪ ،‬يمكن للمرء‪ ،‬وللمرأة‪،‬‬‫ولعموم الناس أن يتفهموا ردود فعل غاضبة على الفتى‬ ‫من ساكن البيت األبيض دونالد ترامب‪.‬‬

‫‪53‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫‪ - 8‬املاء واملال‬ ‫ في نهر األم��ازون‪ :‬م��اء ورم��ال‪ ،‬ولكن‪ ،‬مع جيف‬‫طارت (همزة) املاء وتحولت إلى (حرف الم)‪.‬‬ ‫ ويبدو أن برج جيف باملال‪ ،‬فحتى لقبه (بيزوس)‬‫ي��ذك��ر بالعملة النقدية اإلسبانية الشهيرة قبل وبعد‬ ‫(اليورو)‪.‬‬ ‫نص‪ :‬منصف املزغني‬ ‫رسم‪ :‬علي املندالوي‬


‫تعمل الكيتل بيل على مجموعات‬ ‫متعددة من العضالت في ٍآن ًمعا‪ ،‬لذا‬ ‫تستفيد ّ‬ ‫وتمرن أكثر من عضلة خالل‬ ‫كل تمرين‬

‫استعمال الكرة الحديدية (الكيتل بيل) ألول مرة‬

‫أضف بعض الحيوية والحماس إلى تمارينك الرياضية‬

‫الظهر على االستقامة ملواجهة ق��وة ال�ك��رة الحديدية التي تدفع‬ ‫حاملها إلى األم��ام‪ .‬ويساعد تمرين تأرجح الكرة على تحسني‬ ‫التوازن لديك‪.‬‬

‫ما فائدة الكيتل بيل لجسمك؟‬ ‫هارفارد‪( :‬الرسالة الصحية)‬ ‫توقف عن استعمال الدمبلز أثناء قيامك بالتمارين الرياضية وابدأ‬ ‫باستعمال الكرة الحديدية (الكيتل بيل)‪.‬‬ ‫يستخدم الرياضيون حول العالم األوزان الصغيرة ذات املقابض‬ ‫منذ عدة قرون وقد اكتسبت شعبية كبيرة في القرن التاسع عشر‪.‬‬ ‫وأصبحت اليوم الكيتل بيل أكثر أداة تستخدم في فصول التمرينات‬

‫وصاالت اللياقة البدنية كما تباع في املتاجر الكبيرة‪.‬‬

‫ما هو املميز فيها؟‬ ‫تقول نانسي كاباريلي‪ ،‬اختصاصية في العالج الطبيعي في مركز‬ ‫«بيث إسرائيل ديكونيس» الطبي التابع لجامعة هارفارد‪« :‬تعمل‬ ‫الكيتل بيل على مجموعات متعددة من العضالت في آن ً‬ ‫معا‪ ،‬لذا‬ ‫ٍ‬ ‫تستفيد ّ‬ ‫وتمرن أكثر من عضلة خالل كل تمرين»‪.‬‬

‫‪54‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫تقول كاباريلي إن الكرة الحديدية ثقيلة‪ ،‬إذ إن أقل كرة يصل وزنها مخاطر الكيتل بيل‬ ‫إلى نحو ‪ 4‬كيلوغرامات‪ ،‬ولكن األوزان املتاحة تصل إلى نحو ‪48‬‬ ‫كيلوغرام على مستوى املنافسة وفوائدها كثيرة‪ .‬يعمل حمل أوزان‬ ‫ثقيلة باستخدام املقبض على تمرين عضالت الذراع والساق والكتف‬ ‫والظهر واملعدة‪ .‬كما يساعد شد العضالت على تقويتها وشد العظام‬ ‫على تحفيز نمو خاليا عظام جديدة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ويساعد أيضا استعمال الكيتل بيل على تحسني وضعية الجسم‪.‬‬ ‫وزن ثقيل إلى األمام يجبر عضالت‬ ‫فتوضح كاباريلي أن حمل ٍ‬

‫‪55‬‬

‫رغم الفوائد الكثيرة التي يحصل عليها من يتدرب باستخدام الكيتل‬ ‫ً‬ ‫بيل‪ ،‬إال أن مخاطرها متعددة أيضا‪ .‬أول خطر تشكله الكرة الحديدية‬ ‫احتمال وقوعها على ق��دم امل�ت��درب‪ .‬ويمكن أن ي��ؤدي حمل أوزان‬ ‫كثيرة بطريقة خاطئة إلى الضغط على العضالت وإسقاط دموع‬ ‫الكفة املدورة‪.‬‬ ‫ويحذر بعض الخبراء من أنه إذا كنت تعاني من مرض هشاشة‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫العظام فقد ي��ؤدي رف��ع كيتل بيل ثقيلة إل��ى زي��ادة خطر إصابتك‬ ‫ً‬ ‫بالكسور‪ .‬وإذا كنت معرضا لخطر السقوط‪ ،‬كما هو الحال بالنسبة‬ ‫للكثير من كبار السن‪ ،‬فإن استخدام كيتل بيل يمكن أن يزيد من‬ ‫خطر السقوط‪.‬‬

‫هل عليك استخدامها؟‬

‫ً‬ ‫طبيعي‪ ،‬أو احضر صفوفا يستخدم فيها الكيتل بيل قبل تجربة‬ ‫التمارين بنفسك في املنزل‪.‬‬ ‫وتحذر كاباريلي من أنه «عليك أن تعرف كيفية استعمال الكيتل‬ ‫بيل والتمارين املناسبة التي عليك ممارستها باستخدامها‪ ،‬وإال‬ ‫ف�س��وف ت��زي��د م��ن خ�ط��ر إص��اب�ت��ك ح�ت��ى ول��و ك�ن��ت تستعمل ك��رة‬ ‫خفيفة»‪ .‬ويساعد استخدام الكيتل بيل ذي املقبض ال��واس��ع بما‬ ‫يكفي ليستطيع املتدرب حملها بكلتا يديه‪.‬‬ ‫أما النصيحة األخرى فهي ارتداء قفازات رفع األثقال ألنه يمكن أن‬ ‫تنزلق الكرة الحديدية من يدك أثناء التدريب‪.‬‬ ‫وقد ترغب في التوقف عن استعمال الكيتل بيل إذا اخترت واحدة‬ ‫وشعرت أنه ال يمكنك التحكم فيها أو أنك تفقد توازنك‪ ،‬أو إذا كنت‬ ‫تعاني من ألم في كتفك أو أسفل ظهرك أو ساقك‪.‬‬

‫ً‬ ‫تقول كاباريلي إنه يجب أن يكون استخدام كيتل بيل آمنا لكبار‬ ‫السن األصحاء إذا اتبعوا بعض الشروط‪:‬‬ ‫ً‬ ‫• إحصل على موافقة طبيبك أوال‬ ‫• استخدم الوزن املناسب أثناء التمرين‬ ‫تقول كاباريلي إن ذل��ك يعتمد على الشخص‪ .‬إذ يستخدم عادة‬ ‫الشخص الذي يبلغ طوله مترا ونصف املتر ووزنه نحو ‪ 41‬كيلوغرام‬ ‫شخص يبلغ طوله مترا وثمانني‬ ‫كرة حديدية صغيرة باملقارنة مع‬ ‫ٍ‬ ‫سم ووزنه نحو ‪ 91‬كيلوغرام‪.‬‬ ‫حركة الشهر‪ :‬أرجحة الكيتل بيل‬ ‫• تعلم الطريقة املناسبة الستعمال الكيتل بيل من مدرب أو معالج‬ ‫الحركة‪ :‬أمسك الكيتل بيل بكلتا يديك ومد ذراعيك إلى األمام لتصبح‬ ‫ً‬ ‫أثن ركبتيك قليال واتجه إلى األمام واجعل ضغط‬ ‫الكرة بني ساقيك‪ِ .‬‬ ‫وزنك باتجاه كعبي قدميك وأرجح الكيتل بيل للخلف بني ساقيك‪.‬‬ ‫ثم قف وأنت تؤرجح الكيتل بيل إلى األمام باتجاه صدرك‪ .‬وكرر‬ ‫الحركة ‪ 10‬مرات‪.‬‬

‫جزء أساسي من اليقظة أن تكون‬ ‫ً‬ ‫ملما وتركز باهتمام على ما تفعله‬ ‫أثناء قيامك بعملك‬

‫تمارين املبتدئني‬ ‫إذا أص�ب��ح ل��دي��ك ف�ك��رة ع��ن كيفية اس�ت�خ��دام الكيتل ب�ي��ل‪ ،‬فسيتم‬ ‫إرشادك من خالل تمارين بسيطة ولكن صعبة‪ ،‬مثل‪:‬‬ ‫وامش‬ ‫باستقامة‬ ‫تمرين مشية املزارع‪ .‬احمل كيتل بيل بكل يد وقف‬ ‫ِ‬

‫‪56‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫مسافة ‪ 6‬أمتار أو (عبر صالة الرياضة) أربع مرات‪.‬‬ ‫تمرين حمل حقيبة ال�س�ف��ر‪ .‬اح�م��ل كيتل بيل بيد واح ��دة وكأنك‬ ‫وامش مسافة ‪ 6‬أمتار أو (عبر صالة الرياضة)‬ ‫تحمل حقيبة سفر‬ ‫ِ‬ ‫أربع مرات‪ .‬ال ِتمل إلى الجانب‪ .‬وكرر التمرين أثناء حمل الكيتل بيل‬ ‫باليد األخرى‪.‬‬ ‫تمرين حمل الكأس‪ .‬تقول كاباريلي‪« :‬ارفع الكيتل بيل بكلتا يديك‬ ‫ً‬ ‫ذهابا‬ ‫�ش ‪ 6‬أم�ت��ار‬ ‫وثبتها أم��ام��ك وك��أن��ك تأخذ ِّ رشفة منها‪ .‬ث��م ام� ِ‬ ‫ً‬ ‫تمرن عضالت ذراع��ك وكتفيك والعضلة‬ ‫وإيابا عدة م��رات‪ .‬وبذلك‬

‫‪57‬‬

‫ذات الرأسني وعضالت الظهر العلوية»‪.‬‬ ‫أرج�ح��ة الكيتل ب�ي��ل‪ .‬أم�س��ك الكيتل بيل بيديك وأرج�ح�ه��ا لألمام‬ ‫والخلف بني ساقيك (انظر إلى «حركة الشهر»)‪.‬‬ ‫ستجد ص�ف��وف��ا يستخدم فيها الكيتل ب�ي��ل ف��ي صالة‬ ‫األلعاب الرياضية املحلية أو على مقاطع فيديو مخصصة‬ ‫ملزيد من املعلومات‪ ،‬راجع تمرين كيتل بيل في‬ ‫للبالغني‪.‬‬ ‫ٍ‬ ‫تقرير خاص بهارفارد حول الصحة البدنية وتدريب القوة‬ ‫لجميع األعمار‪.‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫أليو سيسية يتحدث لـ‬

‫من قلب القاهرة‪:‬‬

‫السنغال كانت األحق باللقب األفريقي‬ ‫وهدفنا التأهل ملونديال العالم ‪2022‬‬ ‫القاهرة‪ :‬عبد الحكيم محمد‬ ‫أكد أليو سيسية املدير الفني للمنتخب السنغالي أن طموحاته‬ ‫في الفترة املقبلة سوف تزيد وهدفه التأهل ملونديال العالم ‪2022‬‬ ‫بجانب تحقيق نتائج جيدة ف��ي البطولة األك��ب��ر على مستوى‬ ‫العالم‪.‬‬ ‫وق��ال سيسيه في ح��وار لـ«املجلة» إن حصد املركز الثاني في‬ ‫بطولة أفريقيا األخيرة التي جرت بالقاهرة الشهر املاضي ليس‬ ‫ً‬ ‫سيئا ولكنه حزين بشكل شخصي لعدم حصد اللقب خاصة‬ ‫أنهم قدموا أفضل أداء وكانوا قريبني منه لوال سوء الحظ الذي‬ ‫سيطر على مواجهة نهائي كان ‪ 2019‬أمام املنتخب الجزائري‪.‬‬ ‫وأضاف أن تجديد االتحاد السنغالي الثقه فيه ليستمر في قيادة‬ ‫أس��ود التيرانجا حتى مونديال ‪ 2022‬شرف كبير بالنسبة له‬ ‫وكالم رئيس الدولة رائع جدا ويمنحك حافزا جديدا نحو التقدم‬ ‫لألمام‪.‬‬ ‫وأوضح أن بقاءه في منصبه رغم عدم حصد اللقب القاري يؤكد‬ ‫أن االتحاد السنغالي يدرك معنى االستقرار ويقدر املجهود الذي‬ ‫بذلناه قبل وأثناء بطولة األمم األفريقية‪.‬‬ ‫ولد أليو سيسيه في ‪ 24‬مارس (آذار) ‪ 1976‬وكانت بدايته كالعب‬ ‫محترف في مركز الوسط املدافع في ن��ادي ليل الفرنسي عام‬ ‫‪ .1994‬والذي انتقل منه إلى سيدان عام ‪ .1997‬ثم إلى باريس‬ ‫سان جيرمان (‪ )psg‬عام ‪ ،1998‬وفي عام ‪ 2001‬تمت إعارته‬

‫ساديو ماني األقرب للقب أحسن العب في‬ ‫القارة السمراء‪ ...‬ومحرز لم يقدم األفضل‬ ‫‪58‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫ملونبلييه ثم انتقل لبيرمنغهام اإلنجليزي ومنه إلى بورتسموث‬ ‫عام ‪ ،2004‬وأخيرا عاد إلى سيدان عام ‪ .2006‬قبل انتقاله في‬ ‫‪ 2008‬إلى نيم الذي أنهى به مسيرته عام ‪.2009‬‬ ‫خاض الفتى املوهوب مع منتخب أسود التيرانجا ‪ 35‬مباراة دولية‬ ‫بني عامي ‪ 1999‬و‪ 2005‬قاد خاللها السنغال للتأهل لكأس العالم‬ ‫ألول مرة في تاريخها الكروي‪ ،‬كانت البداية القارية لسيسية في‬ ‫بطولة أمم أفريقيا عام ‪ 2000‬وخرجوا في دور ال ــ‪ 8‬ليخوضوا‬ ‫غمار تصفيات ك��أس العالم ‪ 2002‬والتي حقق فيها السنغال‬ ‫مفاجآت بالتأهل لدور الــ‪ 8‬ولكنهم ودعوا املونديال العاملي أمام‬ ‫تركيا‪ ،‬وفي نفس العام قاد منتخب بالده إلى نهائي بطولة أمم‬ ‫أفريقيا في مالي وخسروا اللقب أمام الكاميرون التي كانت تضم‬ ‫أفضل نجوم القارة السمراء‪.‬‬ ‫إليو سيسيه فتح قلبة لـ«املجلة» وتحدث من القاهرة‪:‬‬ ‫> كيف ترى خسارة اللقب القاري أمام الجزائر؟‬ ‫ كنا نستحق الفوز بالبطولة‪ ،‬لقد حققنا نتائج جيدة وكنا نسير‬‫بشكل مميز وتخطينا كل املنافسني حتى وصلنا للنهائي‪ ،‬لعبنا‬ ‫أمام الجزائر بشكل جيد ورائع وكنا نستحق الفوز لكن الحظ‬ ‫مل��ا يحالفنا‪ ،‬جئنا إل��ى مصر ب��ه��دف تحقيق اللقب لكن الحظ‬ ‫وقف أمامنا‪ ،‬استقبلنا هدفا مبكرا وأهدرنا الكثير من الفرص‬ ‫واستحوذنا على اللعب في الشوط الثاني لكن فشلنا في تسجيل‬ ‫التعادل وأهنئ الجزائر على التتويج‪.‬‬ ‫> انت ترى أنكم كنتم األفضل في النهائي!!‬ ‫ نعم‪ ،‬والجميع شاهد على ذلك‪ ...‬أحترم املنتخب الجزائري ً‬‫كثيرا‬ ‫ومدربه ونجومه ولكنهم لم يستحقوا الفوز في املباراة النهائية‪،‬‬ ‫لقد فعلنا كل شيء في كرة القدم‪ ،‬سيطرنا على املباراة ولكن‬ ‫األمور لم تسر بالشكل الصحيح‪ ،‬سنحت لنا فرص كثيرة وتألق‬ ‫العبونا ولكنها كرة القدم وفي النهاية نبارك دون شك للمنافس‬

‫‪59‬‬

‫مصر نجحت بامتياز في تنظيم كان‬ ‫‪ ...2019‬وخروج الفراعنة من‬ ‫البطولة صدمة‬ ‫ألنها ليست حربا‪ ...‬نلعب ملتعة الجماهير‪ ...‬ويفوز من يستحق‬ ‫وأحيانا الكرة تكون ظاملة‪.‬‬ ‫> املنتخب السنغالي حصل على دعم جماهيري وحب‬ ‫من الجماهير املصرية بسبب تلك الروح‪ ...‬ما تعليقك؟‬ ‫ً‬ ‫سعيدا بتلك األج��واء في مصر‪...‬‬ ‫ ال أخفي عليك‪ ...‬لقد كنت‬‫الشعب املصري جميل ورائع ومن وقت طويل أعرف حبهم للكرة‪،‬‬ ‫نعم كنا نقابلهم ً‬ ‫كثيرا خالل البطولة وهم دعمونا والبعض كان‬ ‫يريد لنا الفوز ولم أغضب من مؤازرة األغلبية ملنتخب الجزائر‬ ‫ألنه في النهاية فريق عربي مثلهم‪.‬‬ ‫> رب�م��ا ح��ب الجماهير امل�ص��ري��ة للمنتخب السنغالي‬ ‫بسبب ساديو ماني!!‬ ‫ نعم هذا حقيقي‪ ،‬الجماهير املصرية تعلقت بساديو ماني ألنه‬‫زميل ورف��ي��ق محمد ص�لاح ف��ي ليفربول‪ ،‬بجانب أن��ه شخص‬ ‫لطيف ومتواضع‪ ،‬ولكن ليس هذا هو األمر كله‪ ،‬الشعب املصري‬ ‫يحب ك��رة ال��ق��دم‪ ...‬هم يحبون املنتخب السنغالي منذ أن كنت‬ ‫ً‬ ‫العبا‪ ...‬حتي حني نواجه الفراعنة تجدهم يستمتعون بالكرة‪...‬‬ ‫يحبون ب�لاده��م ولكنهم يعشقون تلك اللعبة‪ ،‬ان��ظ��ر لهم إنهم‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬


‫ً‬ ‫يحبون ساديو ماني برغم أنه منافس لصالح على لقب هداف ‪ -‬أعتقد أن محمد صالح ابتعد قليال ولكنه سيكون ضمن الثالثي‬ ‫املرشح واألقرب هو ساديو ماني أو رياض محرز‪.‬‬ ‫الدوري اإلنجليزي‪.‬‬ ‫> وما رأيك في محمد صالح؟‬ ‫ أعتقد أنه تأثر باإلجهاد الشديد من موسم طويل مع ليفربول > ولكنك تميل إلى ماني؟‬‫في الدوري اإلنجليزي ثم دوري أبطال أوروبا التي حصد لقبها ‪ -‬نعم هو يستحق‪ ،‬لقد فاز بدوري أبطال أوروبا مع ليفربول وكان‬ ‫ً‬ ‫مؤثرا بجانب املنافسة على لقب الدوري اإلنجليزي حتى املباراة‬ ‫واستمر في اللعب حتى األول من يونيو (حزيران) ولم يحصلوا‬ ‫على الراحة املناسبة بجانب تأثره بالضغوط الجماهيرية الكبيرة األخيرة وتوج باملناصفة بلقب هداف البريميرليغ ثم قاد منتخب‬ ‫بالده حتى نهائي أمم أفريقيا‪.‬‬ ‫التي طالبت باللقب وحملته املسؤولية‪.‬‬ ‫> لنعود إلى بطولة أفريقيا‪ ...‬من كنت ترشحه للمنافسة‬ ‫> ول �ك��ن م��ان��ي ك ��ان ي �ش��ارك م�ع��ه وك��ذل��ك ري ��اض م�ح��رز‬ ‫وقدموا أداء جيدا!!‬ ‫ ولكن رياض محرز لم يظهر بمستواه الحقيقي الذي نعرفه‪ ،‬كما‬‫تأثر ماني أيضا ولكن ذكاء األخير لم يجعل أحدا يشعر بذلك‪.‬‬

‫على اللقب القاري ولكنه خرج؟‬ ‫ املنتخب املصري واملغربي‪ ...‬كنت أرى أنهما سوف يذهبان‬‫ً‬ ‫ً‬ ‫مبكرا‪.‬‬ ‫بعيدا في البطولة ولكنهما خرجا‬ ‫> وكيف ترى صدمة خروج املنتخب املصري؟‬ ‫ أع�ت�ق��د أن��ه ت��أث��ر ب��ال�ض�غ��وط ال�ج�م��اه�ي��ري��ة‪ ،‬ف�ه�ن��اك الع �ب��ون ال‬‫يتحملون حضور هذا العدد‪ ،‬خاصة أن الجميع يطالبهم باللقب‬ ‫القاري الذي يقام على أرضهم‪ ،‬ولكن هذا ال يقلل من اسم وتاريخ‬ ‫الفراعنة‪.‬‬

‫صالح تأثر باإلجهاد والضغط الجماهيري‪...‬‬ ‫واملصريون دعمونا في أمم أفريقيا‬ ‫> وما رأيك في املستوى العام للبطولة؟‬ ‫ كان ً‬‫جيدا في املجمل ولكنه لم يكن على املستوى املأمول لدى‬ ‫الجماهير ولكن هناك مباريات رائعة‪.‬‬ ‫>هل أثرت زيادة عدد املنتخبات على املستوى العام؟‬ ‫ في الدور التمهيدي فقط‪ ،‬ثم ارتفع املستوى الفني بعد ذلك ولكن‬‫ربما تأثرت البطولة بإجهاد الالعبني من املشاركة في موسم‬ ‫طويل مع أنديتهم؟‬

‫> وما رأيك في مستوى ماني ومحرز وحكيم زياش؟‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كبيرا في البطولة رغ��م اإلجهاد الذي‬ ‫جهدا‬ ‫ أعتقد أنهم بذلوا‬‫سيطر عليهم بسبب املوسم الطويل مع أنديتهم في الدوريات‬ ‫األوروبية‪ ،‬ولكن الجماهير انتظرت منهم أكثر من ذلك‪.‬‬

‫> وكيف ترى التنظيم املصري للبطولة؟‬ ‫ مصر نجحت بتقدير امتياز في التنظيم الحقيقة‪ ،‬لقد قدموا كل‬‫شيء وسخروا كل إمكانيات الدولة لهذا الحدث القاري‪ ،‬في القرعة‬ ‫ثم االفتتاح وحتى الختام‪ ...‬حتى حني خرج منتخب الفراعنة‪ ،‬ظل‬ ‫االهتمام والتنظيم على أفضل ما يكون‪.‬‬

‫> ومن ترشحه ليفوز بجائزة أفضل العب في أفريقيا‬ ‫العام الحالي؟‬

‫االستقبال الرسمي بعد فقدان اللقب‬ ‫يمنحنا حافزًا جديدًا إلنجازات أخرى‬

‫> م��ا تعقيبك على االستقبال الرسمي ال��ذي حظي به‬ ‫منتخب السنغال لدى عودته لبالده؟‬ ‫ً‬ ‫استقباال ً‬ ‫ً‬ ‫ورائعا‪ ،‬خاصة من أعلى الجهات في بالدي‪،‬‬ ‫جيدا‬ ‫ كان‬‫استقبال يمنحنا حافزا جديدا لتقديم األفضل في الفترة املقبلة‬ ‫وهدفي التأهل ملونديال العالم ‪ 2022‬وتحقيق إنجاز في تلك‬ ‫البطولة‪.‬‬

‫‪60‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

‫‪61‬‬

‫العدد ‪ 1760‬أغسطس (آب) ‪2019/ 08 / 09‬‬

الدور الإيراني في أميركا اللاتينية... الأهداف والتداعيات  

الدور الإيراني في أميركا اللاتينية... الأهداف والتداعيات  

Profile for majalla