Page 1

‫االحد ‪ 14‬ربيع الثاين ‪ 1434‬هـ ‪ 24 -‬فرباير ‪2013‬م ‪ -‬العدد ‪12334‬‬

‫البداير تالل املغامرة املمتعة‬ ‫الرحلة �إىل تالل البداير يف ال�شارقة جتربة حافلة باملغامرات بني لوحات فنية مر�سومة‬ ‫طبيعي ًا‪ ،‬ورمال ذهبية‪ ،‬وعراقيب عديدة‪ ،‬بينما �سيارات الدفع الرباعي تعتلي بركابها‬ ‫الكثبان الرملية التي جت�سدها ت�ضاري�س املنطقة حيث التعرجات الكثرية‪ ،‬ويتناف�سون يف‬ ‫ال�صعود �إىل �أعلى عرقوب‪ ،‬متجولني بني مرتفعات ومنخف�ضات الرمال الذهبية اخلالية من‬ ‫الأ�شجار والأحجار ‪ .‬هذا املنظر يف الت�صعيد تعودت على ر�ؤيته يف مواقع الإنرتنت وعلى‬ ‫الهواتف الذكية ‪ .‬لكن هذه املرة كنت يف موقع احلدث و�شاركت الآخرين مغامرة �صعود‬ ‫تالل البداير‪ ،‬وال�شعور باملنخف�ضات واملرتفعات يف متعة ال تو�صف ‪.‬‬

‫ال��رح�ل��ة نظمتها هيئة البيئة واملحميات‬ ‫الطبيعية يف ال���ش��ارق��ة ب�ه��دف رف��ع الوعي‬ ‫البيئي ملرتادي املناطق الربية‪ ،‬مب�شاركة نادي‬ ‫الإمارات للمغامرات فريق مالك الدفع الرباعي‪،‬‬ ‫وم�شاركة �إحدى و�أربعني �سيارة ‪.‬‬ ‫انطلقت الرحلة يف �أح�ضان الطبيعة م��روراً‬ ‫مبنطفة الفاية‪ ،‬وتوقفت يف منطقة البداير‪،‬‬ ‫التي �شهدت جتمع مئات ال�سيارات ذات الدفع‬ ‫الرباعي‪ ،‬والعديد من الدراجات النارية حاملة‬ ‫�أط �ف �االً و�شباب ًا‪ ،‬يخو�ضون مناف�سات رائعة‬ ‫لل�صعود لأعلى عرقوب يف املنطقة ‪.‬‬ ‫خ�ص�صت ه��ذه املنطقة ال�سياحية اجلذابة‬ ‫ل�ه��واة رك��وب العراقيب وامل �غ��ام��رات‪ ،‬و�سط‬ ‫دعوات م�ستمرة �إىل �ضرورة مراعاة �شروط الأمن‬

‫وال�سالمة‪ ،‬وهناك من كان يجيد ممار�سة هذه‬ ‫الهواية متمكن ًا من فنون القيادة على الرمال‪،‬‬ ‫ومناف�س ًا الآخرين على ال�صعود‪ ،‬خملف ًا وراءه‬ ‫حبات الرمال املتطايرة‪ ،‬و�آخر مل يكن م�ستعداً‬ ‫ب�شكل جيد‪ ،‬بالتايل “غرزت” �سيارته يف و�سط‬ ‫ال��رم��ال الذهبية‪ ،‬منتظراً “فزعة” �أ�صحاب‬ ‫اخلربة‪ ،‬والبع�ض جتذبه التالل الرملية فاختار‬ ‫البداير مكان ًا يق�صده واقف ًا على كثيب من‬ ‫الرمل لي�ستمتع مب�شاهدة مناظر التحديات‬ ‫واملناف�سة بني هواة املغامرات ‪.‬‬ ‫وعلى ال�ع��رق��وب‪ ،‬وزع امل�شاركون من�شورات‬ ‫توعوية و�إر�شادية‪ ،‬ودارت ح��وارات خمتلفة‬ ‫تو�ضح �أهمية املحافظة على البيئة الربية‬ ‫ملرتادي تلك املناطق ‪.‬‬

‫وعن فن الت�صعيد‪ ،‬يقول عبدالله عي�سى‪ ،‬من‬ ‫فريق ن��ادي الإم ��ارات للمغامرات‪ :‬الت�صعيد‬ ‫فن وه��واي��ة‪ ،‬وه��و مبثابة التحدي للو�صول‬ ‫�إىل �أع �ل��ى ع��رق��وب‪ ،‬وال���س��رع��ة يف ال��و��ص��ول‪،‬‬ ‫والتفنن يف ال�صعود والنزول با�ستعرا�ض قوة‬ ‫ال�سيارة ومهارة قائدها ‪ .‬وي�شري �إىل �أن بع�ض‬ ‫“ال�صعدات” تتطلب مهارات عديدة وتهيئة‬ ‫ال�سيارة لذلك عن طريق �إنقا�ص ال�ه��واء من‬ ‫الإط� ��ارات وغ�يره��ا م��ن التقنيات‪ ،‬م ��ؤك��داً �أن‬ ‫�شروط الأمان وال�سالمة البد �أن يلتزم بها هاوي‬ ‫الت�صعيد من خ�لال رب��ط ح��زام الأم��ان وعدم‬ ‫التهور يف القيادة ‪.‬‬ ‫وذك��ر �سامل النقبي‪ ،‬من ه��واة الت�صعيد‪� ،‬أن‬ ‫مناف�سات �صعود تالل البداير م�ستمرة على‬ ‫مدار الأ�سبوع‪ ،‬وتزداد يف فرتات الإج��ازات من‬ ‫خالل ال�صعود �إىل قمة العرقوب با�ستعرا�ضات‬ ‫ممتعة‪�� ،‬س��واء بطريقة عر�ضية و�أف�ق�ي��ة �أو‬ ‫“الريو�س” ‪.‬‬ ‫و�أ�شارت هنا �سيف ال�سويدي‪ ،‬رئي�سة هيئة‬ ‫البيئة واملحميات الطبيعية بال�شارقة‪� ،‬إىل �أن‬ ‫منطقة البداير خم�ص�صة ملمار�سة هواية ركوب‬ ‫الدراجات والدفع الرباعي‪ ،‬وذلك لتميز املنطقة‬ ‫بالكثبان الرملية الناعمة وخلوها تقريب ًا من‬ ‫احلياة النباتية ‪ .‬وت�ؤكد �أن هناك عقوبات‬ ‫فر�ضت على ك��ل م��ن مي��ار���س ه��ذه الهواية‬ ‫خارج املناطق ال�صحراوية التي حددها املجل�س‬ ‫التنفيذي واملجال�س البلدية يف الإمارة‪ ،‬وذلك‬ ‫حفاظ ًا على البيئة ال�صحراوية امل�ستدامة يف‬ ‫ال�شارقة ‪ .‬وتو�ضح �أن الت�صعيد الع�شوائي يتلف‬ ‫الغطاء النباتي والأ�شجار ال�صحراوية‪ ،‬ووي�ؤدي‬ ‫�إىل جتريف الرتبة و�إتالف الغطاء النباتي وقطع‬ ‫الأ�شجار املعمرة وغري املعمرة ذات الأهمية ‪.‬‬ ‫وتلفت �إىل دور الهيئة يف توعية م��رت��ادي‬ ‫امل�ن��اط��ق ال�بري��ة م��ن خ�لال ال�برام��ج املخت�صة‬ ‫ب�إظهار �أهمية احلفاظ على بيئات املناطق‬ ‫الربية‪ ،‬وتنظيم �آلية ممار�سة الت�صعيد التي‬ ‫تعترب هواية وريا�ضة ت�شكل م�صدراً للمتعة‬ ‫لكثري من ال�شباب ‪.‬‬

‫«دودج دارت ‪»2013‬‬

‫مستقبل سيارات السيدان‬ ‫جاءت “دودج دارت ‪ ”2013‬لتجمع بني �سرعة �سيارات الألفا روميو وقوة �سيارات الكرايزلر‪،‬‬ ‫فهي مزودة مبحرك قوي واقت�صادي يف ا�ستهالك الوقود‪� ،‬إ�ضافة �إىل متتعها بت�صميم‬ ‫ر�شيق وجذاب ي�أ�سر القلوب ‪.‬‬ ‫تتميز ال�سيارة بتقنياتها املبتكرة وا�ستيفائها ملعايري ال�سالمة و�أدائها الذكي‪ ،‬ومت‬ ‫هند�ستها وفق ًا مل�ستويات عالية من احلرفية واملهارة وديناميكيات القيادة املتطورة‬ ‫‪ .‬وتر�سي “دودج دارت ‪ ”2013‬معايري جديدة ل�سيارات ال�سيدان برحابتها و�أناقتها‪،‬‬ ‫وت�صميمها الذي يذكرنا ب�سيارة “ميت�سوبي�شي �إكليب�س” ‪.‬‬

‫ي��ق��ول “ريد بيغالند” ال��رئ��ي�����س وامل��دي��ر‬ ‫ال��ت��ن��ف��ي��ذي ل��ع�لام��ة “دودج”‪�“ :‬ستكون‬ ‫“دودج دارت” مفاج�أة مفرحة للعمالء الذين‬ ‫يبحثون عن �سيارة رائعة وب�سعر معقول‪،‬‬ ‫حيث �إن ال�سيارة متوفرة باثني ع�شر لون ًا‬ ‫خارجي ًا و‪ 14‬لون ًا للمق�صورة‪� ،‬إ�ضافة �إىل ‪3‬‬ ‫خيارات متعلقة بناقل احلركة‪ ،‬ومزايا الأمان‬ ‫املبتكرة” ‪ .‬وتتوفر ال�سيارة بخم�سة مناذج‬ ‫هي‪ SE :‬و‪ SXT‬و‪ Rallye‬و‪Limited‬‬ ‫و‪ ،R/T‬وكلها م�صنع يف داخ��ل الواليات‬ ‫املتحدة ‪.‬‬ ‫ت�أتي ال�سيارة بت�صميم خارجي فاخر �أنيق‬ ‫ومتميز‪ ،‬حيث متتلك مظهر ال�سيارات‬

‫ال��ري��ا���ض��ي��ة ال��ر���ش��ي��ق��ة وه��ي��ك��ل م�صقول‬ ‫مبنحنيات ديناميكية ان�سيابية‪ ،‬لتمنح‬ ‫ال�سائق متعة عند قيادتها ‪.‬‬ ‫يقول “جو ديهرن” رئي�س ق�سم الت�صميم‬ ‫يف “دودج”‪“ :‬كان ت�صميم �سيارة “دارت”‬ ‫حلم ًا بالن�سبة لنا‪ ،‬وقد مكنتنا هند�سية‬ ‫“�ألفا روميو” من ت�صميم هيكل خارجي‬ ‫متني‪ ،‬و�أ�ضفنا �إليه تقنية امل�صابيح اخللفية‬ ‫التي تتمتع بها �سيارة “ت�شارجر” لإ�ضفاء‬ ‫املزيد من الفخامة على ال�سيارة لتبدو ك�أنها‬ ‫هجينة” ‪.‬‬ ‫وتعتمد ال�سيارة يف ت�صنيعها على الهند�سة‬ ‫امل��ع��م��اري��ة العري�ضة الأم��ري��ك��ي��ة املدجمة‬

‫اجل���دي���دة ب��ال��ك��ام��ل (‪ ،)CUSW‬وه��ي‬ ‫هند�سة معمارية متطورة للغاية‪ ،‬حيث‬ ‫يتكون ما ن�سبته ‪ 68‬يف املئة من اجل�سم‬ ‫من الفوالذ �شديد القوة‪ ،‬وهي ن�سبة رائدة‬ ‫ب�صناعة ال�سيارات‪ ،‬ونتج عن ذلك ت�صنيع‬ ‫هيكل قوي ومتني للغاية‪� ،‬إىل جانب نظام‬ ‫توجيه �سريع اال�ستجابة ون��ظ��ام تعليق‬ ‫م�ستقل رباعي الدفع‪ ،‬حيث ت�ضافرت هذه‬ ‫اخل�صائ�ص من �أجل حتقيق متعة قيادة ال‬ ‫مثيل لها لل�سائق ‪.‬‬ ‫زودت ���س��ي��ارة “دودج دارت” مب�صابيح‬ ‫�أمامية وك�شافات لل�ضباب وم�صدات حادة‬ ‫ال�شكل‪� ،‬إ�ضافة �إىل م�صابيح خلفية ذات‬ ‫العر�ض الكامل على منط م�صابيح “م�ضمار‬ ‫ال�سباق” وب�أ�ضواء بتقنية “‪. ”LED‬‬ ‫ركز م�صممو “دودج” على خلق مزيج من‬ ‫احلداثة احلرفية الدقيقة والتقنية العاملية‬ ‫يف ت�صميم املق�صورة الداخلية ل�سيارة‬ ‫“دارت ‪ ،”2013‬ابتدا ًء من الفر�ش الفاخر‬ ‫وال��رح��اب��ة �إىل و���س��ائ��ل ال��راح��ة وال�ترف��ي��ه ‪.‬‬ ‫وي�ستطيع العميل االختيار من بني ‪ 14‬لون ًا‬ ‫للفر�ش املك�سو باجللد ‪.‬‬ ‫ب��ال��ن�����س��ب��ة ل��ل��ن��اح��ي��ة امل��ي��ك��ان��ي��ك��ي��ة‪،‬‬ ‫ي�ستطيع العميل االختيار م��ن ب�ين ثالثة‬ ‫حمركات تعمل بالبنزين‪ ،‬الأول من نوع‬ ‫‪ Tigershark‬ي�شمل ‪� 16‬صمام ًا وب�سعة‬ ‫‪ 2. 0‬لرت وتبلغ قوته ‪ 160‬ح�صان ًا‪ ،‬والثاين‬ ‫من ن��وع ‪ MultiAir Turbo‬ي�شمل‬ ‫‪� 16‬صمام ًا وب�سعة ‪ 1. 4‬ل�تر وب��ق��وة ‪160‬‬ ‫ح�صان ًا‪� ،‬أم��ا امل��ح��رك الثالث فهو م��ن نوع‬ ‫‪ Tigershark 2 MultiAir‬ب�سعة‬ ‫‪ 2. 4‬لرت وبقوة ت�صل �إىل ‪ 184‬ح�صان ًا‪ ،‬كما‬ ‫ميكن االختيار من بني ‪ 3‬نواقل للحركة‬ ‫كل منها يت�ألف من ‪� 6‬سرعات‪.‬‬


‫االحد ‪ 14‬ربيع الثاين ‪ 1434‬هـ ‪ 24 -‬فرباير ‪2013‬م ‪ -‬العدد ‪12334‬‬

‫«الفطيم للسيارات»‬ ‫تطلق برنامج «تويوتا» لل�سالمة على الطرق الوعرة‬

‫ويت�ألف برنامج نهاية الأ�سبوع‪ ،‬الذي بد�أ يف‬ ‫�شهر مار�س ‪ 2012‬ويعقد كل ي��وم جمعة‬ ‫و�سبت‪ ،‬من جل�ستني �صباحية وم�سائية‬ ‫ب��واق��ع ‪��� 5‬س��اع��ات ‪ .‬ويح�صل امل�����ش��ارك��ون‬ ‫بالربنامج على �شرح موجز ودرو�س تطبيقية‪،‬‬ ‫وتعريف باال�ستخدام الأم��ث��ل لنظام ناقل‬ ‫احلركة والدفع الرباعي‪ ،‬والو�ضعيات املو�صى‬

‫ﺗﻄﺒﻖ اﻟﺸﺮوط واﺣﻜﺎم‬

‫�أطلقت الفطيم لل�سيارات برنامج تويوتا‬ ‫لل�سالمة على الطرق الوعرة‪ ،‬املبادرة‬ ‫الأوىل من نوعها بالإمارات التي تهدف‬ ‫�إىل رفع درجة الوعي بالقيادة الآمنة على‬ ‫الطرق الوعرة والت�ضاري�س ال�صحراوية ‪.‬‬ ‫وت�أتي هذه املبادرة بالتوازي مع التزام‬ ‫ال�شركة جتاه القيادة امل�س�ؤولة ‪.‬‬

‫بها لل�سائق‪ ،‬وق��وان�ين ال�سالمة‪ ،‬وتقنيات‬ ‫ال��ت�����س��ارع‪ ،‬وا���س��ت��خ��دام امل��ك��اب��ح وعمليات‬ ‫االل��ت��ف��اف على ال��رم��ال‪� ،‬إىل ج��ان��ب قواعد‬ ‫ال�����س�لام��ة ع��ل��ى امل��ن��ح��درات‪ ،‬ودل��ي��ل خا�ص‬ ‫بكيفية التعامل مع املخاطر �أثناء القيادة ‪.‬‬ ‫وتتيح ه��ذه التجربة للم�شاركني مقارنة‬ ‫�أداء مركباتهم على الطرق املعبدة والوعرة‪،‬‬ ‫والتعرف عن قرب �إىل مركز ثقل ال�سيارة ‪.‬‬ ‫وتتناول اجلل�سات التدريبية �أي� ًضا �أ�سا�سيات‬ ‫تخلي�ص ال�����س��ي��ارة ع��ل��ى ال��ط��رق ال��وع��رة‪،‬‬ ‫وا�ستخدام معدات الإنقاذ املختلفة‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل التعريف بال�سلوكيات التي يتوجب‬ ‫اتباعها يف ال�صحراء‪ ،‬وكذلك بالأخالقيات‬ ‫البيئية ‪.‬‬ ‫وق��ال �سيمون فريث‪ ،‬مدير �إداري‪ ،‬الفطيم‬ ‫لل�سيارات‪“ :‬نهدف �إىل تثقيف عمالئنا‬

‫ب�ش�أن القيادة الآمنة‪ ،‬وب�أف�ضل الطرق لقيادة‬ ‫ال�سيارات الريا�ضية متعددة اال�ستخدامات‪،‬‬ ‫على �أك�ثر الت�ضاري�س �صعوبة يف الإم��ارات‬ ‫‪ .‬ون���درك طبيعة العالقة احلميمة التي‬ ‫تربط �شعب الإم���ارات مع �أر�ضهم‪� ،‬إال �أننا‬ ‫كذلك نعلم �أن لي�س لدى اجلميع املعرفة‬ ‫وامل���ه���ارات ال��ك��اف��ي��ة‪ ،‬ال��ت��ي متكنهم من‬ ‫ا�ستك�شاف الت�ضاري�س الوعرة دون التعر�ض‬ ‫للمخاطر ‪ .‬ونهدف �إىل جمع �أف�ضل الن�صائح‬ ‫والتطبيقات اخلا�صة بالقيادة يف ال�صحراء‪،‬‬ ‫�ضمن �أجواء �أكرث احرتافية ومرحة يف ذات‬ ‫الوقت” ‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪“ :‬ي�ستهدف هذا الربنامج املجاين‬ ‫جميع مالكي ال�سيارات الريا�ضية متعددة‬ ‫اال�ستخدامات” ‪.‬‬

‫داﺋﻤﺎ ﺳﺎﻟﻚ ﻣﻊ ﻗﺮوض‬ ‫اﻟﻄﺮﻳﻖ‬ ‫ً‬ ‫اﻟﺴﻴﺎرات ﻣﻦ اﻟﺒﻨﻚ اﻟﺘﺠﺎري اﻟﺪوﻟﻲ‪.‬‬ ‫ﺗﻘﺪﻣﻮا ﺑﻄﻠﺒﻜﻢ واﺣﺼﻠﻮا ﻋﻠﻰ‬ ‫أﻓﻀﻞ اﻟﻤﺰاﻳﺎ‪.‬‬ ‫• أﺳﻌﺎر ﻓﺎﺋﺪة ﻣﻨﺎﻓﺴﺔ‬ ‫• ﺑﺪون ﺗﺤﻮﻳﻞ اﻟﺮاﺗﺐ‬ ‫• ﻋﺮوض أﺳﻌﺎر ﺗﻔﻀﻴﻠﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺗﺄﻣﻴﻦ اﻟﺴﻴﺎرات‬ ‫• ﺑﻄﺎﻗﺔ اﺋﺘﻤﺎن ﻣﺪى اﻟﺤﻴﺎة ﻣﺠﺎﻧًﺎ‬

‫‪www.cbiuae.com‬‬

‫)‪Call us on 800 CBI (224‬‬


‫االحد ‪ 14‬ربيع الثاين ‪ 1434‬هـ ‪ 24 -‬فرباير ‪2013‬م ‪ -‬العدد ‪12334‬‬

‫الحبتـــور للسيـــارات‬ ‫تعر�ض جمموعة الدفع الرباعي املميزة لكافة املغامرات‬ ‫ك��ل حلظة وراء عجلة القيادة ذات متعة‬ ‫خا�صة‪.‬‬ ‫ميت�سوبي�شي �أوتالندر‬ ‫الفئة التي حتدد مفهوم الكرو�س �أوفر‬ ‫متو�سطة احلجم‬ ‫ميت�سوبي�شي �أوت�لان��در جتمع �إ�ضاف ًة �إىل‬ ‫الت�صميم امل��ث�ير‪ ،‬ال��ت��أل��ق على كافة �أن��واع‬ ‫ال��ط��رق‪ .‬وك��ذل��ك تتميز مب�ساحة مريحة‬ ‫للركاب اخلم�سة داخل مق�صورة ال�سيارة‪.‬‬ ‫هذه ال�سيارة الأنيقة تتمتع مبزايا �سيارات‬ ‫ال�سيدان الريا�ضية و�سيارات الدفع الرباعي‪.‬‬

‫ق��دم��ت احل��ب��ت��ور ل��ل�����س��ي��ارات ل��ه��واة ���س��ي��ارات ال��دف��ع‬ ‫ال���رب���اع���ي يف الإم��������ارات ع��ل��ى م����دى �أك��ث�ر م���ن ث�لاث��ة‬ ‫ع���ق���ود ����س���ي���ارات مم���ي���زة ذات دف�����ع رب����اع����ي م��ن‬ ‫ت�شكيلة‪ ‬ميت�سوبي�شي‪ .‬جمموعة‪ ‬الدفع‪ ‬الرباعي توفر‬ ‫ت�صميم رائع‪� ،‬أداء قيادة على الطرق الوعرة وراحة فائقة‪.‬‬ ‫مع �سجل غري م�سبوق من النجاح يف ريا�ضة التحمل‬ ‫ميت�سوبي�شي باجريو‪ ‬‬ ‫بنيت �صلبة لكافة الت�ضاري�س التي ميكن‬ ‫تخيلها‬ ‫اجليل الرابع من ميت�سوبي�شي باجريو متوفر‬ ‫يف دول���ة الإم�����ارات م��ع ت�صميمه اجلديد‬ ‫املذهل والقوي واملتطور‪ .‬التحول اجلديد‬ ‫والأنيق لباجريو اجلديدة ي�شمل الت�صميم‬ ‫اخلارجي واملق�صورة الداخلية �أي�ضا‪ .‬ف�إنه من‬ ‫الأهمية مبكان مالحظة �أن باجريو اجلديدة‬ ‫حتتفظ برتاثها الوعر و�أنظمة الدفع الرباعي‬

‫لل�سيارات مثل بطولة العامل للراليات ورايل باري�س داكار‬ ‫ال�شهري ال��ذي يعرب البالد‪ ،‬لي�س من الغريب �أن تكون‬ ‫�سيارات ميت�سوبي�شي الأك�ثر �شهر ًة بتكنولوجيتها‬ ‫الذكية وج��ودة �صنعها املمتازة‪� .‬إن �سيارات الدفع‬ ‫الرباعي من ميت�سوبي�شي هي اخليار الوحيد للذين‬ ‫درب خمتلف‪.‬‬ ‫يرغبون يف اتخاذ ٍ‬

‫اذ �أن تكنولوجيا ل��دى ميت�سوبي�شي قد‬ ‫خا�ضت اختبار الزمن‪� .‬إن هذا النموذج هو‬ ‫اجليل ال��راب��ع من ال��ط��راز ال��ذي �أطلق للمرة‬ ‫الأوىل يف عام ‪.1982‬‬ ‫بعد �إعادة‪ ‬جتديده‪،‬‬ ‫يعترب‪ ‬اجليل‪ ‬اجلديد‪ ‬من‪ ‬باجريو‪ ‬الريا�ضية‬ ‫«�سيارة ال��دف��ع الرباعي املتكاملة بح�سب‬ ‫املعايري العاملية» وهو �أكرث مي ًال �إىل املغامرة‬ ‫من �أي وقت م�ضى‪ ،‬ويف‪ ‬الوقت نف�سه يعد‬ ‫ب�سهولة القيادة والراحة‪.‬‬

‫ميت�سوبي�شي باجريو �سبورت‬ ‫مغامرة ت�أخذك اىل �أعلى م�ستوى من‬ ‫البهجة‬ ‫ميت�سوبي�شي باجريو �سبورت تقدم قيادة‬ ‫ممتعة على الطرقات الوعرة‪ .‬م�ستوحاة من‬ ‫تاريخ ميت�سوبي�شي الطويل من النجاح يف‬ ‫ال�سباقات الأك�ثر ق�سوة على الطرق الوعرة‬ ‫على ه��ذا ال��ع��امل‪ ،‬باجريو �سبورت ت�شتمل‬ ‫على جمموعة وا�سعة م��ن تكنولوجيات‬ ‫الأداء والرقابة وال�سالمة ‪ -‬املتوازنة مع قدرة‬ ‫حتميل وا�سعة وم�صممة من الداخل جلعل‬

‫كما ت�شمل‪� ،‬أداء ريا�ضي‪ ،‬مق�صورة داخلية‬ ‫م��ري��ح��ة‪ ،‬رك���وب ه���ادئ‪� ،‬سهولة ال��دخ��ول‬ ‫واخلروج‪ ،‬وارتفاع اخللو�ص الأر�ضي للإ�ستمتاع‬ ‫ب�أف�ضل املغامرات على الطرق الوعرة‪� ،‬إ�ضاف ًة‬ ‫�إىل الرت�س التفا�ضلي الو�سطي والدفع الرباعي‬ ‫الدائم واملق�صورة الوا�سعة والطويلة وارتفاع‬ ‫نقطة النظر‪.‬‬ ‫ميت�سوبي�شي �أي �أ�س �أك�س‪ ‬‬ ‫الفئة التي حتدد مفهوم الكرو�س �أوفر‬ ‫ال�صغرية‪ ‬‬ ‫م�صممة لتنا�سب حياة الفرد‪ ،‬ميت�سوبي�شي‬

‫�أي �أ���س �أك�س لديها منط جديد ون�شيط‪،‬‬ ‫هند�سة واقعية‪ ،‬وو�سائل راحة لتلبية �أكرث‬ ‫الأمن��اط حيوي ًة‪ .‬كل هذه املعامل املتقدمة‬ ‫جمتمعة يف حجم منا�سب مت��ام � ًا‪ ،‬انها‬ ‫مثالية للذهاب �إىل �أي م��ك��ان‪ .‬مدعومة‬ ‫بوا�سطة‪ ‬حمرك بنزين حيوي �سعة ‪2.0‬‬ ‫لرت‪ ‬قليل ا�ستهالك الوقود‪ ‬وي�ستخدم‪ ‬كتلة‬ ‫من الأملنيوم خفيف ال��وزن للح�صول على‬ ‫�أداء �أف�����ض��ل‪ ،‬ف��ه��و ينتج ‪ 110 ‬كيلو وات‬ ‫(‪150‬ح�صان) لل�سيطرة على �شوارع املدينة‬ ‫والطرق ال�سريعة املفتوحة على حد �سواء‪.‬‬


SUVs  

Special report on the SUVs in the UAE