Issuu on Google+

‫ملحق خا�ص ي�صدر عن الـ‬

‫االثنني ‪ 15‬ذي القعدة ‪ 1433‬هـ ‪ 1 -‬اكتوبر ‪2012‬م ‪ -‬العدد ‪12188‬‬

‫اللجنة الدولية امل�شرتكة‬

‫حت�سني م�ستمر ملعايري الرعاية ال�صحية‬ ‫�شهدت اللجنة الدولية امل�شرتكة منو ًا واعد ًا‬ ‫يف معايري اخلدمات الطبية يف منطقة‬ ‫ال�شرق الأو�سط خالل العقد املا�ضي‪ ،‬ال�سيما‬ ‫يف دولة الإمارات‪ .‬وقد منحت اللجنة‬ ‫الدولية امل�شرتكة اعتمادها �إىل �أكرث من‬ ‫‪ 160‬م�ؤ�س�سة يف هذه املنطقة من العامل‪،‬‬ ‫وب�إجمايل ‪ 510‬م�ؤ�س�سة خارج الواليات‬ ‫املتحدة‪.‬‬ ‫تعترب اللجنة الدولية امل�شرتكة اجلهة‬ ‫الرائدة يف جمال اعتماد م�ؤ�س�سات الرعاية‬ ‫ال�صحية يف العامل‪ ،‬وت�سعى ب�شكل حثيث‬ ‫�إىل االرتقاء مبعايري الرعاية ال�صحية املقدمة‬ ‫على م�ستوى العامل وتقدمي الدعم التقني‬ ‫والتعليم وتقييم مدى التزام امل�ؤ�س�سات‬ ‫ال�صحية باملعايري وتطوير النظم و�صوالً �إىل‬ ‫�أعلى م�ستويات اجلودة يف رعاية املر�ضى‪.‬‬ ‫ويف �سي���اق حديث���ه ع���ن اللجنة‪ ،‬ق���ال املدي���ر العام‬ ‫ملكت���ب اللجنة الدولية امل�شرتك���ة‪ -‬ال�شرق الأو�سط يف‬ ‫دب���ي‪ ،‬الدكتور �أ�ش���رف �إ�سماعي���ل «�أ�صبحت معايري‬ ‫اعتم���اد اللجنة الدولية امل�شرتكة مثاالً يُحتذى به يف‬ ‫ال�ش���رق الأو�سط وكافة �أنحاء الع���امل»‪ ،‬وتقوم اللجنة‬ ‫الدولية امل�شرتكة باعتمادها امل�ست�شفيات‪ ،‬وخدمات‬ ‫الإ�سع���اف‪ ،‬وخدم���ات الرعاي���ة ال�صحي���ة املتنقل���ة‪،‬‬ ‫ومقدمي الرعاية ال�صحية الأولية واملختربات الطبية‪.‬‬

‫و�أ�ض���اف‪« :‬قام���ت اللجن���ة الدولية امل�شرتك���ة م�ؤخراً‬ ‫باعتم���اد اخلدم���ات الطبي���ة املتنقل���ة يف قط���ر ويف‬ ‫�شرك���ة �أبوظب���ي للخدم���ات ال�صحي���ة‪ ،‬لت�صب���ح �أول‬ ‫�شبك���ة للرعاي���ة ال�صحية املتنقل���ة يف العامل حت�صل‬ ‫عل���ى �شهادة اعتماد من اللجنة الدولية امل�شرتكة‪� .‬أما‬ ‫يف اململك���ة العربية ال�سعودي���ة‪ ،‬فقد منحت اللجنة‬ ‫الدولي���ة امل�شرتك���ة اعتماده���ا ل�س���ت م�ست�شفي���ات‪،‬‬ ‫وقام���ت وزارة ال�صح���ة يف اململك���ة بتوجيه مذكرة‬ ‫�إىل م�ست�شفياتها طلب���ت فيها من امل�ؤ�س�سات الطبية‬ ‫�إىل التقدم لني���ل �شهادة اعتماد م���ن اللجنة الدولية‬ ‫امل�شرتك���ة‪ .‬وهن���اك دول عدي���دة يف �شم���ال �أفريقيا‬ ‫ت�سعى م�ؤ�س�ساتها الطبية حالي ًا للح�صول على اعتماد‬ ‫اللجنة الدولي���ة امل�شرتكة خلدم���ات الرعاية ال�صحية‬ ‫املقدمة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح الدكتور �إ�سماعيل‪�« ،‬إن معايري االعتماد لدينا‬ ‫هي املعايري العاملية الأوىل والوحيدة التي تنطبق على‬ ‫م�ؤ�س�س���ات الرعاية ال�صحية يف جمي���ع �أنحاء العامل‬ ‫ويف الوقت ذاته قادرة عل���ى التناغم مع اخل�صو�صية‬ ‫الثقافية ملختلف ال���دول‪ .‬وقد ح�صلت اللجنة الدولية‬ ‫امل�شرتك���ة نف�سه���ا على اعتمادها م���ن قبل اجلمعية‬ ‫الدولية جلودة الرعاية ال�صحية (‪ .)ISQua‬وميثل‬ ‫ه���ذا االعتماد �ضمان���ة ب����أن معايري اللجن���ة الدولية‬ ‫امل�شرتك���ة‪ ،‬والتدريب اخلا�ص بلج���ان �ضمان اجلودة‬ ‫وعمليات االعتماد تتوافق مع �أعلى املبادئ الدولية‪.‬‬ ‫تقوم اللجنة الدولية امل�شرتكة بتقييم �أداء م�ؤ�س�سات‬ ‫الرعاية ال�صحي���ة �ضمن ‪ 20‬فئة من فئ���ات العيادات‬

‫الدكتور ‪ /‬ا�شرف ا�سماعيل‬

‫والقطاعات الإدارية ومدى تطبيقها للمعايري والتزامها‬ ‫يف دع���م �سالم���ة املر�ضى‪ .‬كم���ا تق���وم بالتدقيق يف‬ ‫امل�سائل الهام���ة مبا يف ذلك اال�ستخدام الآمن للأدوية‬ ‫والوقاية م���ن الع���دوى ومكافحتها‪ .‬وتق���دم اللجنة‬ ‫الدولي���ة امل�شرتك���ة خدم���ات ا�ست�شاري���ة م���ن �ش�أنها‬ ‫م�ساع���دة امل�ؤ�س�س���ات عل���ى اال�ستع���داد للتواف���ق مع‬ ‫معاي�ي�ر االعتم���اد العاملية ال�صارم���ة اخلا�صة باللجنة‬ ‫الدولية امل�شرتكة واالمتثال التام لها‪.‬‬ ‫و�أو�ض���ح الدكت���ور �أ�ش���رف ا�سماعي���ل‪� :‬إن امل�ؤ�س�سات‬ ‫الطبية التي متتلك خطط ًا تو�سعية وم�شاريع تطوير‬ ‫ت�ستفيد من اخل�ب�رات التي تقدمه���ا اللجنة الدولية‬ ‫امل�شرتك���ة �أثناء عملية التقيي���م واالعتماد‪ .‬ويحر�ص‬ ‫خرباء ت�صميم اخلدم���ات ال�صحية الآمنة على تقدمي‬ ‫امل�ش���ورة والتعاون مع فرق التخطي���ط‪ ،‬واملهند�سني‪،‬‬ ‫واملعماريني من �أجل �أن تتوافق اخلدمات مع مبادئ‬ ‫اخلدم���ات ال�صحي���ة الآمن���ة‪ ،‬و�أعلى معاي�ي�ر املعرفة‬ ‫وال�صناع���ة املبني���ة على متطلب���ات اللجن���ة الدولية‬ ‫امل�شرتك���ة يف البن���اء والت�صميم‪ .‬ويو�ض���ح �إ�سماعيل‬ ‫قائ�ل� ًا‪ ،‬يعمد خ�ب�راء الت�صمي���م ال�صحي الآم���ن لدينا‬ ‫�إىل م�ساع���دة امل�ست�شفي���ات عل���ى خلق بيئ���ات �آمنة‬ ‫للمر�ض���ى‪ ،‬واملوظفني والزوار لينعم���وا بخدمات ذات‬ ‫جودة عالي���ة؛ عملنا يرتك���ز على تطوي���ر م�ؤ�س�سات‬ ‫�صحي���ة من حلظة التخطي���ط الأوىل‪ ..‬و�صوالً �إىل يوم‬ ‫ق�ص �شريط االفتتاح»‪.‬‬ ‫حتر�ص اللجنة الدولي���ة امل�شرتكة على ا�ستثمار املزيد‬ ‫من الوقت واملوارد يف منطق���ة ال�شرق الأو�سط بهدف‬

‫زيادة الوعي فيما يخت�ص برامج االعتماد‪ ،‬واخلدمات‬ ‫اال�ست�شارية والعرو����ض التعليمية املتفردة‪ .‬ومتتلك‬ ‫اللجن���ة موقع ًا الكرتوني ًا عل���ى �شبكة االنرتنت باللغة‬ ‫العربية‪)www.jointcommissioninternational.org( ،‬‬ ‫وتق���دم �سنوي ًا فعاليات بارزة مث���ل ال�صحة العربية‪،‬‬ ‫وت�ست�ضيف �أو ت�شارك يف م���ا يزيد عن الـ ‪ 50‬م�ؤمتراً‬ ‫كل عام‪.‬‬ ‫يعترب التطبيق العملي م���ن الفعاليات املهمة للغاية‬ ‫بالن�سب���ة للم�ؤ�س�س���ات املهتمة ب�شه���ادات االعتماد‪،‬‬ ‫وهي ُتعق���د يف العديد من امل���دن يف خمتلف �أنحاء‬ ‫العامل‪ .‬ويتي���ح الربنامج ال���ذي ي�ستم���ر خم�سة �أيام‬ ‫فر�ص ا�ستثنائية للم�ؤ�س�سات غري املعتمدة �أن حتظى‬ ‫باملعرف���ة العملي���ة ال�ضرورية ع���ن معاي�ي�ر و�أ�ساليب‬ ‫اللجان �ضمن اللجنة الدولية امل�شرتكة‪ .‬و�ست�ست�ضيف‬ ‫دبي التطبيق العملي الدويل القادم اخلا�ص بتح�سني‬ ‫االعتماد واجلودة من ‪ 11‬ولغاية ‪ 15‬نوفمرب‪.‬‬ ‫ويتوق���ع �إ�سماعي���ل �أن ت�شهد �أعم���ال اللجنة الدولية‬ ‫امل�شرتكة يف منطقة ال�ش���رق الأو�سط منواً بن�سبة ‪20‬‬ ‫يف املئة على مدى ال�سنوات اخلم�س املقبلة‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫«يتم توفري املزيد من فئات االعتماد‪ ،‬وت�شكل املعايري‬ ‫اجلدي���دة لعام ‪ 2014‬حتدي��� ًا حقيقي ًا �أم���ام الهيئات‬ ‫الطبي���ة املعتمدة‪� .‬إننا يف اللجن���ة الدولية امل�شرتكة‬ ‫نحر�ص كل احلر����ص على االرتقاء بج���ودة وم�ستوى‬ ‫املعايري‪ ،‬ون�ستمر ب�إحاط���ة هيئاتنا املعتمدة بالدعم‬ ‫الالزم من �أج���ل االرتقاء ب�سالمة املر�ض���ى وتوفري �أرقى‬ ‫م�ستويات الرعاية ال�صحية ب�شكل م�ستمر»‪.‬‬


‫االثنني ‪ 15‬ذي القعدة ‪ 1433‬هـ ‪ 1 -‬اكتوبر ‪2012‬م ‪ -‬العدد ‪12188‬‬

‫ملحق خا�ص ي�صدر عن الـ‬

‫( مدينة ال�شيخ خليفة الطبية ) ‪ ...‬من مراكز التميز الطبي‬ ‫‪            ‬وهي وحدة فريدة من نوعها يف الدولة‬ ‫·‪         ‬ق�سم طوارئ الأطفال‬ ‫�أول ق�سم لطوارئ الأطفال يف الإمارة‬

‫التح�سينات‬

‫·‪         ‬وحدة الرنني املغناطي�سي اجلديدة‬ ‫خ�ل�ال الربع الرابع م���ن العام احلايل �ستن�شئ مدين���ة ال�شيخ خليفة‬ ‫الطبي���ة �أحدث جهاز للت�صوير بالرن�ي�ن املغناطي�سي مما يوفر راحة‬ ‫تام���ة للمري����ض دون الإخ�ل�ال بالنتائ���ج الطبية‪� .‬ستغط���ي التقنية‬ ‫اجلديدة كافة املتطلبات ال�سريرية للمري�ض من قمة ر�أ�سه لأخم�ص‬ ‫قدميه‪.‬‬ ‫·‪         ‬ق�سم الطوارئ اجلديد‬ ‫يحتوي على ‪ 56‬غرفة ومزود ال�ستيعاب ‪ 83.000‬زيارة �سنوياً‬

‫با�شتمالها على عدة «مراكز للتميز»‪،‬‬ ‫ف�إن مدينة ال�شيخ خليفة الطبية‬ ‫ب�إدارة كليفالند كلينيك تقدم‬ ‫خدماتها باعتبارها امل�ؤ�س�سة الرائدة‬ ‫�ضمن �أنظمة �شركة �أبوظبي للخدمات‬ ‫ال�صحية ‪� -‬صحة‪ ،‬وتلتزم باملمار�سات‬ ‫الطبية احلديثة وفق �أعلى املعايري‬ ‫العاملية لأف�ضل املن�ش�آت ال�صحية يف‬ ‫العامل‪.‬‬

‫االعتمادات الدولية‬

‫·‪         ‬اللجنة الدولية امل�شرتكة (‪)JCI‬‬ ‫�أعلى معايري اجلودة العاملية يف جمال الرعاية ال�صحية‬ ‫·‪         ‬مركز من املرحلة املتطورة لعالج �آالم ال�صدر‬ ‫ً‬ ‫مدينة ال�شيخ خليفة الطبية هي املركز املعتمد رقم ‪ 13‬عامليا والأول‬ ‫خارج الواليات املتحدة الأمريكية‬ ‫·‪         ‬الكلية الأمريكية لأخ�صائيي علم الأمرا�ض‬ ‫خمت�ب�ر مدين���ة ال�شيخ خليفة الطبي���ة هو الأول يف �إم���ارة �أبوظبي‬ ‫تعتمده الكلية الأمريكية لأخ�صائيي علم الأمرا�ض‬

‫برامج خا�صة‬

‫·‪         ‬مركز عالج البدانة وامل�شاكل الأي�ضية – �أبوظبي‬ ‫هو برنامج متعدد التخ�ص�صات لعالج الوزن الزائد بحيث يركز على‬ ‫تثقي���ف املر�ضى وعام���ة النا�س حول ال�سمن���ة وخماطرها وخيارات‬ ‫العالج الطبية واجلراحية‪.‬‬ ‫·‪         ‬خدمات الرعاية القلبية للرا�شدين والأطفال‬ ‫متتل���ك مدين���ة ال�شيخ خليف���ة الطبي���ة املركز الوحي���د لطب قلب‬ ‫الأطفال وجراحة قلب الأطفال يف الدولة‪.‬‬ ‫‪ ‬يوف���ر معهد القلب والأوعي���ة الدموية رعاية �شامل���ة جراحية وغري‬ ‫جراحي���ة لكل من الرا�شدين والأطفال بحي���ث ت�شمل جراحة القلب‬

‫وعالج م�شاكل القلب‬ ‫‪ ‬نحن املركز الوحيد الذي يقدم خدمات الت�أهيل القلبي بعد الرعاية‬ ‫القلبية يف الدولة‬ ‫·‪         ‬عيادة الإقالع عن التدخني‬ ‫تفخر مدين���ة ال�شيخ خليفة الطبية بامتالكه���ا عيادة تعترب �ضمن‬ ‫قل���ة قليل���ة ح�صل���ت على ترخي����ص من هيئ���ة ال�صح���ة – �أبوظبي‬ ‫ملمار�سة هذا الربنامج‬ ‫‪ ‬بلغت ن�سبة النجاح يف الإقالع عن التدخني واحد �إىل �أربعة‪ ،‬بينما‬ ‫قلل الباقون من عدد ال�سجائر التي ��دخنونها‬ ‫·‪         ‬وحدة الرعاية التنف�سية طويلة الأمد‬

‫·‪         ‬غرف العمليات اجلديدة‬ ‫�أن�شئ���ت �أربع غرف عملي���ات جديدة مما زاد م���ن ال�سعة اجلراحية‬ ‫ملدينة ال�شيخ خليفة الطبي���ة �إىل ‪ 11‬غرف عمليات حديثة وواحدة‬ ‫خم�ص�صة للإجراءات اجلراحية التنظريية‪.‬‬ ‫‪ ‬ا�شتملت �أعم���ال التجديد يف الق�سم اجلراحي على حتديث مناطق‬ ‫انتظ���ار املري�ض قبل الإجراء اجلراح���ي وحتديث مناطق الإفاقة بعد‬ ‫اجلراحة‪.‬‬ ‫·‪         ‬مواقف املركبات‬ ‫تخ�صي�ص م�ساحات �إ�ضافية ملواقف املر�ضى والزوار‬


‫االثنني ‪ 15‬ذي القعدة ‪ 1433‬هـ ‪ 1 -‬اكتوبر ‪2012‬م ‪ -‬العدد ‪12188‬‬

‫ملحق خا�ص ي�صدر عن الـ‬

‫اعتماد م�ست�شفيات جمموعة الإمارات للرعاية ال�صحية (�أي �أت�ش �أل)‬

‫من قبل هيئة رائدة يف جمال الرعاية الطبية‬

‫بحلول حزيران ‪ /‬يونيو من هذا‬ ‫العام قد منح ر�سميا جائزة اللجنة‬ ‫الدولية امل�شرتكة (‪ )JCI‬التي تعترب‬ ‫معيار ًا رائد ًا لقيا�س اجلودة يف‬ ‫توفري خدمات الرعاية ال�صحية‪ .‬كل‬ ‫من م�ست�شفى ويلكري و م�ست�شفى‬ ‫املدينة‪ .‬حيث �إن م�ؤ�شر الكفاءة‬ ‫ومقيا�س اجلودة للجنة الدولة‬ ‫امل�شرتكة ‪ ،‬يت�ضمن اعتماد �أكرث‬ ‫من ‪ 350‬م�ؤ�س�سة رعاية �صحية‬ ‫عامة وخا�صة‪ .‬يبد�أ من الرتكيز‬ ‫على النظافة اجلراحية و�إجراءات‬ ‫التخدير ونوعية املوظفني والأطباء‬ ‫واملمر�ضني‪.‬‬

‫نحن م�سرورون جد ًا لتلقي‬ ‫هذا االعتماد ‪ ،‬و�سوف‬ ‫ن�ستمر يف ال�سعي لتوفري‬ ‫�أف�ضل اخلدمات املمكنة‬ ‫للمر�ضى‬ ‫‪�...‬ساكي فان ديرفايفر ‪/‬‬ ‫مدير م�ست�شفى ويلكري‪....‬‬

‫كم���ا �أ�ض���اف الدكت���ور ط���ارق فتح���ي‪،‬‬ ‫مديرم�ست�شفى املدينة‪� .‬إن تلقي هذه ال�شهادة‬ ‫املرموق���ة يتيح لنا العمل بج���د �أكرث عرب �أرجاء‬ ‫امل�ست�شفى‪ ،‬كما �أننا معتمدون �أي�ضا على نحو‬ ‫مماثل من اجلهات الر�سمية الأخرى التي تهتم‬ ‫مبكاف�أة االمتياز يف جمال الرعاية ال�صحية»‪.‬‬ ‫لقد ب���د�أ التح�ض�ي�ر له���ذة املنا�سب���ة منذ قبل‬ ‫م���ا يق���ارب عام من موع���د االعتم���اد حيث زار‬ ‫امل�ست�شفى من اللجنة الدولية امل�شرتكة وفد من‬ ‫االخت�صا�صيني و املراقبني للبدء مبعايري و�شروط‬ ‫االعتم���اد‪ ،‬وحت�ضريال�سيا�س���ات والإج���راءات‬ ‫املطلوب���ة م���ع اللج���ان اخلا�ص���ة الت���ي يج���ري‬ ‫ت�شكيله���ا تبع��� ًا ل�سيا�س���ة و�إج���راءات اللجنة‬ ‫املطلوبه حيث مت انعقاد دورات تدريبية عدة‬ ‫لطاق���م امل�ست�شفى ومت ترقية املع���دات الطبية‬

‫الطبي يف م�ست�شف���ى املدينة �إن جائزة �إعتماد‬ ‫اللجن���ة الدولي���ة امل�شرتك���ة ‪ JCI‬توف���ر التزام‬ ‫وا�ض���ح للمجتم���ع ب����أن امل�ست�شف���ى ج���ادة يف‬ ‫حت�سني جودة رعاي���ة املر�ضى من خالل �ضمان‬ ‫بيئة �آمنة واحلد من املخاطر و رعاية املر�ضى»‪.‬‬ ‫تدي���ر جمموع���ة ( �أي �أت����ش �أل ) م�ست�شف���ى‬ ‫ويلك�ي�ر وم�ست�شفى املدين���ة‪ .‬وتدير املجموعة‬ ‫�أي�ضا خم�س���ة من العي���ادات اخلا�صة املتميزة‬ ‫و املعروفة يف دب���ي مثل (مركز ويلكري للرعاية‬ ‫اليومية ‪ ،‬عيادة الإمارات الت�شخي�صية ‪ ،‬عيادة‬ ‫ويلكري مردف وعيادة ويلكري الق�صي�ص‪ ،‬وكذلك‬ ‫افتتح حديثا عيادة ويلكري ابن بطوطة)‪.‬‬ ‫كجزء م���ن املجموع���ة الدولي���ة الت���ي �أن�شئت‬ ‫(�أي �أت����ش �أل ) هي ال���ذراع الإقليمي يف ال�شرق‬ ‫الأو�س���ط ل�شرك���ة مي���دي كلينك الت���ي متتلك‬

‫لتتما�شى مع معايري اللجن���ه الدولية و املعايري‬ ‫العاملية‪.‬‬ ‫مراجعي‬ ‫كم���ا �أ�صب���ح الآن ب�إم���كان املر�ض���ى و‬ ‫َ‬ ‫م�ست�شف���ى ويلك�ي�ر وم�ست�شف���ى املدين���ة �أن‬ ‫يكون���وا مطمئن�ي�ن م���ن �أن امل�ست�شفى ميتثل‬ ‫لأعل���ى املعايري الدولي���ة يف كل املجاالت الطبية‬ ‫�إبت���دا ًء من و�ص���ول وا�ستمرار الرعاي���ة الطبية‬ ‫وحقوق املر�ضى واملراجعني و�سالمتهم وحلول‬ ‫تعاط���ي الأدوي���ة وا�ستخداماته���ا‪ ،‬وتطوي���ر و‬ ‫حت�س�ي�ن الأداء و الوقاية واحلد م���ن الإلتهابات‬ ‫اجلراحي���ة‪ .‬و�إدارة و�سالم���ة مرافق امل�ست�شفى‪،‬‬ ‫وت�أهيل وتعليم املوظفني‪.‬‬ ‫كم���ا ي�ضي���ف الدكت���ور لي���ون دو بري���ز‪ ،‬املدير‬

‫�أي�ضا �أكرب جمموعة م���ن امل�ست�شفيات اخلا�صة‬ ‫يف �سوي�س���را ‪ ،‬هري�سالن���دن ج���ي‪ ،‬التي تتكون‬ ‫م���ن ‪ 14‬م�ست�شف���ى ‪ ،‬ف�ض�ل�ا ع���ن ‪ 53‬م�ست�شفى‬ ‫خا�ص���ا يف جنوب �أفريقي���ا املعروفة بــ (ميدي‬ ‫كلينك جن���وب �أفريقيا)‪ ،‬التي يبلغ جمموعها‬ ‫‪ 74‬تتكون م���ن امل�ست�شفي���ات والعيادات على‬ ‫امل�ستوى الدويل‪.‬‬ ‫من منطلق خرباتها ال�سابقة و تاريخها العريق‬ ‫يف جنوب افريقيا و�سوي�س���را وال�شرق الأو�سط‪،‬‬ ‫متكنة جمموعة (�أي �أت�ش �أل) من الو�صول �إىل‬ ‫ثروة من اخلربات امل�شرتكة وتقا�سم املعرفة مع‬ ‫اخلرباء الطبيني امل�ؤهلني دولي ًا و عاملي ًا‪..‬‬


‫االثنني ‪ 15‬ذي القعدة ‪ 1433‬هـ ‪ 1 -‬اكتوبر ‪2012‬م ‪ -‬العدد ‪12188‬‬

‫ملحق خا�ص ي�صدر عن الـ‬

‫الفح�ص ال�صحي ال�سوي�رسي متوفر الآن ‪ ...‬يف م�ست�شفى ر�أ�س اخليمة‬

‫«احلفاظ على �صحتك يبد�أ من خاللك‪.‬‬ ‫�إن اعتمادك للعادات ال�صحية اجليدة‬ ‫يف وقت مبكر من حياتك‪ ،‬يعني‬ ‫متكنك من التمتع بحياة �أطول‬ ‫و�أكرث �صحة و�سعادة‪ ،‬و ذلك عن طريق‬ ‫احل�صول على فح�ص �صحي عايل اجلودة‬ ‫وخم�ص�ص لك يف الوقت املنا�سب‪،‬حيث‬ ‫ميكنك العمل مع فريق الرعاية‬ ‫ال�صحية املخت�ص‪ ،‬ملنع الآثار املرتتبة‬ ‫على �أي من امل�شاكل ال�صحية التي قد‬ ‫تواجهها خالل مراحل خمتلفة من‬ ‫احلياة “‬ ‫د‪.‬ج‪ .‬م‪ .‬جاور (�سوي�سرا)‬ ‫الرئي�س التنفيذي‬ ‫مل�ست�شفى ر�أ�س اخليمة‬

‫يف ع���امل اليوم ال�سريع اخلطى‪،‬مل يعد للنا�س الوقت الكايف ملمار�سة‬ ‫الريا�ض���ة‪ ،‬و�أ�صب���ح �أ�سلوب حياته���م مرهقا للغاي���ة و مل تعد تعترب‬ ‫التغذي���ة ال�سليمة ك�أحدى فيها‪ .‬لذل���ك وجدت الفحو�صات الطبية‬ ‫املنتظمة و التي هي مبثابة �أمر حيوي‪.‬‬ ‫فه���ي ال�سبي���ل الوحي���د ل�ضم���ان بق���اء ال�شخ�ص يف �صح���ة جيدة‬ ‫م���ن خالل ايجاد والوقاي���ة من الأمرا�ض الرئي�سي���ة و هي ال تزال يف‬ ‫مراحلها الأوىل‪.‬‬ ‫م�ست�شف���ى ر�أ�س اخليمة‪ ،‬الذي فتح �أبواب���ه يف عام ‪ ،2007‬هو �أول‬ ‫م�ست�شفى من القطاع اخلا�ص يف �إمارة ر�أ�س اخليمة‪.‬‬ ‫ي�ض���م امل�ست�شف���ى ‪� 65‬سري���را‪� ،‬صمم���ت خ�صي�صا لتنا�س���ب الرعاية‬ ‫ال�صحية املمتازة وكرم ال�ضيافة‪.‬‬ ‫�إن م�ست�شف���ى ر�أ����س اخليمة‪ ،‬املع���روف بطريقة تعامل���ه احل�سا�سة‬

‫�سوي�سرا‪.‬‬ ‫�سينيه���وف ال�صحي���ة ال�سوي�سري���ة تتبع قواع���د �صارمة يف جمال‬ ‫الرعاي���ة ال�صحي���ة وح�صلت على �أعل���ى مرتبة من منظم���ة ال�صحة‬ ‫العاملية من �أجل احلفاظ على �أعلى املعايري يف جمال الرعاية ال�صحية‪.‬‬ ‫متا�شي��� ًا م���ع تقاليده���ا املتمثل���ة يف التوف�ي�ر الدائم لأج���ود �أنواع‬ ‫الرعاية ال�صحية ذات امل�ستوى العاملي‪� ،‬أدخلت �سينيهوف ال�صحية‬ ‫ال�سوي�سري���ة نظامها للفح����ص الطبي يف م�ست�شف���ى ر�أ�س اخليمة‪.‬‬ ‫تر�س���ي الفحو�ص���ات الطبي���ة ال�سوي�سرية معايري جدي���دة يف قطاع‬ ‫الرعاي���ة ال�صحية‪ ،‬وذلك للج���ودة والدقة العالية الت���ي تتمتع بها‪،‬‬ ‫�ساعية بذلك للحد من الإ�صاب���ة بالأمرا�ض والوقاية منها‪ ،‬وهي الآن‬ ‫متوافرة يف م�ست�شفى ر�أ�س اخليمة‪� .‬صحتكم هي �أولويتنا‪ ،‬وهذه‬ ‫هي الفل�سفة الكامنة وراء برنامج الفح�صو�صات الطبية ال�سوي�سرية‬

‫• الك�شف عن الأمرا�ض يف وقت مبكر‪ ،‬حتى يف حالة عدم وجود‬ ‫�أعرا�ض مميزة‪.‬‬ ‫• حتديد عوامل اخلطر الفردية‪.‬‬ ‫• تقدمي ا�ست�شارات لتح�سني الأمناط احلياتية والغذائية‪.‬‬ ‫تعد الكثري من الأمرا�ض قاتلة ب�صمت‪ ،‬حيث ال يظهر لها �أي َع َر�ض و‬ ‫تكون �أعرا�ضها غام�ضة فقط‪ .‬هناك العديد من الأمرا�ض التي تعرف‬ ‫با�سم (القات���ل ال�صامت) لأنها ت�ستهل���كك تدريجيا دون �أن ت�سبب‬ ‫�أي �أعرا����ض خطرية يف املراح���ل املبكرة من الإ�صاب���ة بها‪� .‬إن اجراء‬ ‫الفحو�ص الطبي���ة املنتظمة والت�شخي�ص املبكر لأية �أعرا�ض مبهمة‬ ‫و غام�ضة ينقذ حياتك‪.‬‬ ‫ب�شكل عام ت�ستغرق الفحو�صات ال�صحية ن�صف يوم الجرائها‪ ،‬ويف‬ ‫نف����س اليوم يتلقى املري�ض تقري���راً كام ًال عن حالته ال�صحية‪ ،‬حيث‬

‫م���ع املري�ض‪ ،‬واملعرتف به كوجه���ة للرعاية ال�صحي���ة للمر�ضى على‬ ‫امل�ست���وى العاملي‪،‬يفتخ���ر بجمع���ه ل���كل من ف���ن املراف���ق الطبية‪،‬‬ ‫والتكنولوجيا املتطورة واملعرفة الطبية‪.‬‬ ‫حي���ث �أن لدي���ه فريقا متخ�ص�ص ًا م���ن الأطباء ذوي اخل�ب�رة العالية‪،‬‬ ‫واملمر�ض���ات‪ ،‬ومقدم���ي الرعاي���ة ال�صحية الذي���ن مت اختيارهم من‬ ‫خمتلف �أنحاء العامل‪.‬‬ ‫وميتاز�أي�ضامبيزةفريدةك�أولم�ست�شفىيفاملنطقةي�شتملعلى�سبل‬ ‫طبية يف مقره‪ ،‬والتي تقدم جمموعة قائمة ذات داللة على ال�شمولية‬ ‫والتمي���زيف جم���ال العالجات الطبي���ة واجلمالية للرج���ال والن�ساء‪.‬‬ ‫و ال عج���ب بع���د ذل���ك �أن���ه يف غ�ض���ون ع���ام واح���د م���ن �إنطالق���ة‬ ‫م�ست�شف���ى ر�أ����س اخليم���ة‪� ،‬أن يح�ص���ل عل���ى اثن�ي�ن م���ن‬ ‫اه���م االعتم���ادات الدولي���ة و ه���ي اعتم���اد اللجن���ة الدولي���ة‬ ‫امل�شرتك���ة واالعتم���اد ال�سوي�س���ري للم�ست�شفي���ات الرائ���دة‪.‬‬ ‫ب�شكل ملح���وظ‪ ،‬يدارم�ست�شفى ر�أ�س اخليمة من قبل “�سينيهوف‬ ‫ال�صحي���ة ال�سوي�سري���ة” وجمموع���ة الرعاي���ة ال�صحي���ة الرائدة من‬

‫يف م�ست�شف���ى ر�أ�س اخليمة‪ .‬لق���د مت جتهيز جمموعات �شاملة من‬ ‫الفحو�ص���ات املخربية و�إج���راءات الت�صوي���ر بالأ�شع���ة والفحو�صات‬ ‫الطبي���ة وامل�صمم���ة وفق املعاي�ي�ر ال�سوي�سري���ة لت�شخي�ص حالتكم‬ ‫ال�صحية بدقة عالية‪.‬‬ ‫هذه الفحو�صات لن تعزز فقط �إح�سا�س ال�شخ�ص بال�صحة‪ ،‬بل تزيد‬ ‫من حيويته‪ ،‬وحت�سن من م�ستوي���ات الطاقة والوقاية من الأمرا�ض‬ ‫والعدوى لديه‪ ،‬مما ي�ساعد على حتقيق ال�صحة والعافية الأمثل‪.‬‬ ‫برنامج الفح����ص الطبي ال�سوي�سري �صمم م���ن قبل الدكتور ج‪ .‬م‪.‬‬ ‫ج���اور‪ ،‬وهو طبي���ب جراح وزمي���ل اجلميعة الطبي���ة ال�سوي�سرية‪،‬‬ ‫والرئي����س التنفي���ذي مل�ست�شف���ى ر�أ����س اخليمة‪ .‬حي���ث �أنه ي�شرف‬ ‫�شخ�صي ًا على �أن تتم جميع الفحو�صات واالختبارات ال�سريرية وفق ًا‬ ‫للمعايري ال�سوي�سرية‪ ،‬وب�أف�ضل املمار�سات الطبية‪ ،‬وذلك باال�ستفادة‬ ‫من �أف�ضل الإمكانيات الطبية املتوافرة م�ست�شفى ر�أ�س اخليمة‪.‬‬ ‫والهدف من هذه الفحو�صات هو يف الأ�سا�س‪:‬‬ ‫• احلد من خطر ن�شوء اال�ضطرابات ال�صحية يف اجل�سم‪.‬‬

‫يحتوي على جمي���ع تقارير الفحو�صات الطبية والنتائج املختربية‪،‬‬ ‫جل�سة خا�صة‬ ‫ويتم تقدمي ن�صائ���ح طبية له‪ .‬جترى الفحو�صات يف‬ ‫ٍ‬ ‫مع الطبيب‪ ،‬الذي �سيو�ضح كل النتائج بالتف�صيل‪ ،‬وي�شرح للمري�ض‬ ‫التدابري الوقائي���ة التي ينبغى اتباعها‪ ،‬ويعلم���ه – يف حال تطلب‬ ‫الأم���ر – باحلاج���ة لإجراء مزي���د من الفحو�ص���ات الإ�ضافي���ة �أو رمبا‬ ‫احلاجة لتقدمي العالج‪.‬‬ ‫والفحو�ص���ات ال�سوي�سري���ة الطبي���ة املتوف���رة يف م�ست�شف���ى ر�أ�س‬ ‫اخليمة هي‪:‬‬ ‫• برنامج الفح�ص الطبي التنفيذي‪.‬‬ ‫• برنامج الفح�ص ال�شامل للرجال‪.‬‬ ‫• برنامج الفح�ص ال�شامل الن�ساء‪.‬‬ ‫• برنامج فح�ص القلب‪.‬‬ ‫• برنامج الفح�ص امللكي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كل فح����ص ي�شمل ت�شخي�ص���ا �سريريا معمق���ا‪ ،‬ويتحق من تواريخ‬ ‫ونتائ���ج الإختبارات ال�صحي���ة الوقائية ال�سابق���ة (مثل التطعيمات‬

‫ال�سابق���ة‪ ،‬فح�ص عنق الرح���م‪ ،‬ت�صوير الث���دي بالأ�شع���ة ال�سينية‪،‬‬ ‫م�ستوي���ات الكول�س�ت�رول‪ ،‬وق���راءات �ضغط ال���دم)‪ ،‬التاري���خ املر�ضي‬ ‫العائل���ي ال�شام���ل‪ ،‬وال���ذي �س���وف يعطي فك���رة وا�ضحة ح���ول �أي‬ ‫�أمرا����ض �شائع���ة يف عائلتك���م‪ ،‬وتاريخكم املر�ض���ي ال�سابق (الطبي‬ ‫واجلراح���ي) وي�شم���ل ا�ستعرا����ض جمي���ع الأدوية الت���ي ت�أخذونها‬ ‫والعمليات اجلراحي���ة ال�سابقة‪ .‬بالإ�ضافة �إىل معلومات حول مكان‬ ‫عملك���م وطريقتكم يف ا�ستثمار �أوق���ات الفراغ وظروف املعي�شة يف‬ ‫املن���زل‪ ،‬وعاداتك���م ال�شخ�صي���ة كالتدخني ومنط احلي���اة‪ .‬وي�شمل‬ ‫�أي�ض ًا معلومات حول وظائف اجل�سم الطبيعية مثل الأكل‪ ،‬والنوم‪،‬‬ ‫والتبول‪ ،‬وظيفة االمعاء‪ ،‬والر�ؤية‪ ،‬وال�سمع‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫برنام���ج الفح����ص الطبي التنفي���ذي يوفر تقييما مف�ص�ل�ا لو�ضعكم‬ ‫ال�صح���ي‪ ،‬وذلك مب�ساع���دة الفحو�ص���ات املخربية وا�سع���ة النطاق‪،‬‬ ‫وفح�ص ال�صدر بالأ�شعة ال�سينية‪ ،‬والفح�ص باملوجات فوق ال�صوتية‬ ‫للبط���ن التي يقوم بها �أخ�صائ���ي �أ�شعة ذو خربة وا�سع���ة‪ ،‬ف�ض ًال عن‬ ‫�إجراء تخطيط للقلب واختبار �إجهاد القلب لتقييم حالة القلب‪ .‬يتم‬ ‫�إج���راء الفح�ص ال�سريري ال�شامل من قب���ل الطبيب‪ ،‬وتقيّم التغذية‬ ‫وتقدّم امل�شورة من قبل اخت�صا�صي التغذية‪.‬‬ ‫برناجما الفح����ص ال�شامل للرجال وللن�ساء هم���ا �أكرث �شموال يف كل‬ ‫جانب من اجلوانب‪ ،‬وي�شمالن تخطيط �صدى القلب‪ ،‬وفح�ص كامل‬ ‫الأ�سنان‪ ،‬وللن�ساء ا�ست�شارة الطبيب الن�سائي‪.‬‬ ‫برنامج فح�ص القلب م�صمم خ�صي�ص ًا لفح�ص كل اجلوانب املتعلقة‬ ‫ب�صحة القلب‪ .‬وي�شم���ل الربنامج الفحو�صات املخربية الالزمة‪ ،‬ف�ض ًال‬ ‫عن تخطيط القلب‪ ،‬واختبار �إجه���اد القلب‪ ،‬وفح�ص ال�صدر بالأ�شعة‬ ‫ال�سيني���ة‪ ،‬والفح����ص باملوج���ات ف���وق ال�صوتي���ة للبط���ن‪ ،‬وقيا�س‬ ‫التنف����س‪ ،‬وا�ست�شارة �أخ�صائي �أمرا�ض القلب‪ ،‬وكذلك ي�شمل تقدمي‬ ‫امل�شورة الغذائية من قبل �أخ�صائي التغذية‪.‬‬ ‫يف كل الربامج‪ ،‬تتم مراجع���ة جميع النتائج‪ ،‬وي�شرحها الأخ�صائي‬ ‫بالتف�صي���ل للمري����ض م���ن �أج���ل �ضم���ان اال�ستف���ادة الق�ص���وى من‬ ‫الفحو�صات‪.‬‬ ‫برنام���ج الفح����ص امللك���ي ي�شم���ل جل�س���ات عالجي���ة يف “املنتجع‬ ‫ال�صح���ي يف م�ست�شفى ر�أ�س اخليمة” الذي افتتح م�ؤخراً‪ ،‬يف حني‬ ‫تت���م مراجع���ة كل م���ا �أجريتموه م���ن فحو�صات‪ .‬يعت�ب�ر املنتجع‬ ‫ال�صحي يف م�ست�شفى ر�أ�س اخليمة الوحيد يف املنطقة‪ ،‬ويوفر لكم‬ ‫ميزة وا�ضحة �أكرث من غريها من املنتجعات‪.‬‬ ‫جميع العالجات الطبي���ة التي لدينا مبنية على �أ�س�س و�أدلة مثبتة‬ ‫علمي��� ًا‪ ،‬وي�ش���رف عليه���ا متخ�ص�ص���ون م���ن ذوي امله���ارات العالية‬ ‫واخلربات الوا�سعة‪.‬‬ ‫بغ����ض النظر عن ن���وع برنامج الفحو�ص���ات املخت���ار‪ ،‬جميع نتائج‬ ‫االختبارات‪ ،‬والفحو�صات ال�سريرية والتقارير الطبية جتمع يف ملف‬ ‫�صحي واحد‪ ،‬والذي مت ت�صميمه كجزء ال يتجز�أ من برنامج الفح�ص‬ ‫الطب���ي ال�سوي�س���ري يف م�ست�شفى ر�أ�س اخليم���ة‪ .‬حيث �أنها تتيح‬ ‫لك���م معرفة وفه���م حالتكم ال�صحي���ة‪ ،‬والعمل عل���ى احلفاظ عليها‬ ‫وحت�سينه���ا مع م���رور الوقت م���ع التقارير الطبية ونتائ���ج االختبار‬ ‫القادمة‪ ،‬ون�صائح الطبيب‪ .‬ويعد هذا امللف م�صدراً قيم ًا للمعلومات‬ ‫حول �صحتكم ال�شخ�صية لكم وللأطباء‪ ،‬كلما ا�ستدعت احلاجة‪.‬‬ ‫بف�ض���ل ر�ؤية م�ست�شفى ر�أ�س اخليمة وت�صميمه وتفانيه يف تقدمي‬ ‫الرعاية ال�صحية املتميزة‪ ،‬والفحو�صات الدقيقة ال�شاملة‪ ،‬عالوة على‬ ‫اعتماده عل���ى املعايري ال�صحية ال�سوي�سري���ة‪� ،‬أ�صبح كل هذا متاح ًا‬ ‫الآن على عتبة داركم يف دولة الإمارات العربية املتحدة‪.‬‬


‫االثنني ‪ 15‬ذي القعدة ‪ 1433‬هـ ‪ 1 -‬اكتوبر ‪2012‬م ‪ -‬العدد ‪12188‬‬

‫ملحق خا�ص ي�صدر عن الـ‬

‫جمموعة م�ست�شفيات النور يف �أبوظبي‬

‫حت�صل على ثالث �شهادات اعتماد من الهيئة الدولية امل�شرتكة‬ ‫العتماد امل�ؤ�س�سات ال�صحية‬

‫خالل ال�سنوات الثالث املا�ضية ح�صلت‬ ‫جمموعة م�ست�شفيات النور يف امارة‬ ‫�أبوظبي على ثالث �شهادات اعتماد دويل‬ ‫من الهيئة الدولية امل�شرتكة العتماد‬ ‫امل�ؤ�س�سات ال�صحية ‪ ،‬فقد ح�صل كل‬ ‫من م�ست�شفى النور فرع �شارع خليفة‬ ‫وم�ست�شفى النور فرع �شارع املطار و‬ ‫م�ست�شفى النور يف مدينة العني على‬ ‫�شهادة االعتماد الدولية ‪.‬‬ ‫و تع���د هذه ال�شهادات العاملي���ة والتي حافظت عليها‬ ‫املجموعة املعيار الذهبي يف قط���اع الرعاية ال�صحية‬ ‫العامل���ي ‪ ،‬ومتنح هذه ال�شهادة الدولية من قبل جلنة‬ ‫دولية من الهيئة الدولية امل�شرتكة العتماد امل�ؤ�س�سات‬ ‫ال�صحي���ة التي تق���وم بالتحق���ق من طبيعي���ة والية‬ ‫تقدمي اخلدم���ة يف �أي م�ست�شفى قب���ل ح�صوله على‬ ‫هذه ال�شهادة ‪،‬‬ ‫واك���د الدكت���ور قا�س���م الع���وم الرئي����س التنفي���ذي‬ ‫ملجموع���ة م�ست�شفي���ات الن���ور ان حر����ص ادارة‬ ‫امل�ست�شف���ى عل���ى احل�صول على مثل ه���ذه ال�شهادات‬ ‫الدولي���ة يات���ي يف اط���ار االهتمام ال���ذي توليه هيئة‬ ‫ال�صح���ة يف ابوظب���ي لالرتق���اء مب�ست���وى اخلدم���ات‬ ‫ال�صحي���ة املقدمة من خ�ل�ال امل�ست�شفيات احلكومية‬ ‫واخلا�ص���ة واو�ض���ح ان جمموع���ة م�ست�شفي���ات النور‬ ‫ح�صل���ت اي�ض���ا عل���ى جائ���زة خليف���ة للتمي���ز الفئة‬

‫الذهبي���ة وااليزو اىل جانب احتالل املجموعة مكانة‬ ‫متقدمة بني املن�ش���ات ال�صحية احلكومية واخلا�صة‬ ‫يف الدرا�س���ات واال�ستبيان���ات الت���ي اجرته���ا هيئ���ة‬ ‫ال�صحة يف ابوظبي ح���ول طبيعة ونوعية اخلدمات‬ ‫ال�صحية املقدمة ومدى ر�ضى املر�ضى واملراجعني على‬ ‫اخلدمات املقدمة ‪.‬‬ ‫واكد الدكتور العوم ان ح�ص���ول املجموعة على هذه‬ ‫ال�شه���ادات يزيد من امل�س�ؤولي���ات امللقاة على من�شات‬ ‫املجموع���ة وعل���ى ال���كادر الطب���ي وجمي���ع العاملني‬ ‫للحف���اظ على امل�ستوى ال���ذي مت الو�ص���ول اليه وبذل‬

‫مزيد م���ن اجلهد لتطوير وحت�سني م�ستوى اخلدمات‬ ‫املقدمة خالل املرحلة املقبلة‬ ‫وا�ضاف الدكتور قا�سم العوم عملنا على مدى ال�سنني‬ ‫املا�ضية على ت�أ�سي�س جمموعة طبية ملتزمة بتوفري‬ ‫�أرق���ى م�ستوى م���ن اخلدم���ات املتط���ورة ‪ ،‬مدركني‬ ‫حج���م امل�س�ؤولي���ة امللقاة عل���ى عاتقنا جت���اه املر�ضى‬ ‫وزمالئن���ا العاملني يف القطاع الطبي ب�شكل عام ‪ ،‬كما‬ ‫حر�ص���ت ادارة املجموعة ومن منطل���ق م�س�ؤولياتها‬ ‫جت���اه املجتمع عل���ى التو�س���ع يف املن�ش���ات ال�صحية‬ ‫التابع���ة ملجموع���ة م�ست�شفي���ات الن���ور يف ابوظبي‬

‫الدكتور ‪ /‬قا�سم العوم‬

‫ف���رع �شارع خليفة وفرع طري���ق املطار ومدينة العني‬ ‫ومدينة امل�صفح ومدين���ة زايد واملرفا ‪,‬واليحر لتلبية‬ ‫متطلبات املر�ضى والعمل اىل جانب املن�شات ال�صحية‬ ‫احلكومية على االرتق���اء مب�ستوى اخلدمات ال�صحية‬ ‫املقدمة للمر�ضى املواطنني واملقيمني م�ؤكدا ان ادارة‬ ‫املجموع���ة والعاملني يف م�ست�شفياتها بذلت ق�صارى‬ ‫جهدها حت���ى ح�صلت م�ست�شفيات الن���ور على هذه‬ ‫ال�شه���ادة الدولية مو�ضح���ا ان جمموعة م�ست�شفيات‬ ‫النور تغط���ي خمتلف التخ�ص�ص���ات الطبية مبا فيها‬ ‫التخ�ص�ص���ات الدقيق���ة وجت���رى م���ن خالله���ا كربى‬ ‫العملي���ات اجلراحية مبا فيها عمليات القلب املفتوح‬

‫والق�سط���رة القلبي���ة و جراح���ات االطف���ال و جراحات‬ ‫العيون وع�ل�اج العقم من خالل تقنية اطفال االنابيب‬ ‫وع�ل�اج ال�سمن���ة الزائدة اىل جانب جراح���ات املناظري‬ ‫وجراحات االوعية الدموية ‪.‬‬ ‫وقال���ت �آن جاكوب�س���ون‪ ،‬مدي���رة الهيئ���ة الدولي���ة‬ ‫امل�شرتك���ة يف �شيكاغ���و ان اعتم���اد م�ست�شفي���ات‬ ‫املجموعة و�إدخال جمموعة وا�سعة من التح�سينات‬ ‫لأداء م�ؤ�س�سات الرعاية ال�صحية اليومي يف جمموعة‬ ‫م�ست�شفي���ات الن���ور اثمر عن ه���ذه النتيجة امل�شرفة‬ ‫وه���ي احل�صول عل���ى �شه���ادة االعتماد م���ا ينعك�س‬ ‫بدوره ب�شكل �إيجابي على نتائج رعاية املر�ضى ‪.‬‬


‫االثنني ‪ 15‬ذي القعدة ‪ 1433‬هـ ‪ 1 -‬اكتوبر ‪2012‬م ‪ -‬العدد ‪12188‬‬

‫ملحق خا�ص ي�صدر عن الـ‬

‫حازت على �أول “اعتماد ل�شبكة مراكز �صحية “ متكاملة يف العامل‬

‫“اخلدمات العالجية اخلارجية” يف �أبوظبي‬ ‫حت�صل على �شهادة االعتماد الدويل من “اللجنة الدولية امل�شرتكة”‬

‫حازت «اخلدمات العالجية اخلارجية»‬ ‫(‪� ،)AHS‬إحدى امل�ؤ�س�سات التابعة‬ ‫ل�شركة �أبوظبي للخدمات ال�صحية‬ ‫(�صحة) على �شهادة االعتماد الدويل‬ ‫ل�شبكة مراكزها وعياداتها من اللجنة‬ ‫الدولية امل�شرتكة (‪ ،)JCI‬يف �شهر‬ ‫يونيو ‪ 2012‬لت�صبح �أول م�ؤ�س�سة متتلك‬ ‫�شبكة كاملة من املرافق حتوز على هذا‬ ‫االعتماد‪ ،‬الأمر الذي يُعد �إجناز ًا هام ًا‪ ،‬هو‬ ‫الأول من نوعه على م�ستوى العامل‪� ،‬إذ مل‬ ‫مينح �سابق ًا �سوى ملرافق فردية يف قطاع‬ ‫الرعاية ال�صحية‪.‬‬ ‫ومتكنت “اخلدمات العالجية‬ ‫اخلارجية” من حتقيق هذا الإجناز بعد‬ ‫جناحها يف حتقيق التوافق التام مع‬ ‫معايري اللجنة الدولية امل�شرتكة (ن�سخة‬ ‫�أبريل ‪ )2010‬يف كافة مرافق �شبكتها‬ ‫التي ت�شمل ‪ 20‬مركز ًا للرعاية ال�صحية‪،‬‬ ‫وخم�سة مراكز فح�ص و�صحة وقائية‪،‬‬ ‫وثالثة حلول عالجية متنقلة‪.‬‬

‫مت ه���ذا االعتم���اد بعد قيام اخلدم���ات الطبية بتدري���ب املوظفني‪،‬‬ ‫ومراجعة ال�سيا�س���ات والإجراءات‪ ،‬مبا يف ذلك تطوير فرق رئي�سية‬ ‫يف الأق�س���ام التابعة ل�شبكتها ومق���ر اخلدمات العالجية اخلارجية‪،‬‬ ‫و�إث���ر عملية تقيي���م للمرافق التابع���ة لها عرب م�سح مي���داين �أجراه‬ ‫ا�ست�شاريو اللجنة الدولية امل�شرتكة يف الواليات املتحدة الأمريكية‪.‬‬ ‫وبادرت اخلدمات العالجية (�صحة) �إىل تطبيق �أعلى معايري اجلودة‬ ‫يف خدمات الرعاية ال�صحية يف �أبوظبي عرب تطبيق ا�سرتاتيجيات‬ ‫فعالة به���دف تعزيز عم���ل �شبكة املراك���ز التابعة له���ا‪ ،‬وافتتحت‬ ‫عيادات جدي���دة وح�سنت املرافق واخلدم���ات املقدمة يف املن�ش�آت‬ ‫التابعة له���ا كل �ضم���ن اخت�صا�صاته���ا‪ ،‬و�أ�س�ست خمت�ب�راً مركزي ًا‪،‬‬ ‫و�أدخل���ت نظام ًا موحداً لأر�شف���ة بيانات الأ�شعة والر�س���وم البيانية‬ ‫للمر�ض���ى يف خمتلف العي���ادات‪ ،‬وتق���وم الإدارة بتطوير اخلدمات‬ ‫التي تقدمها وتعمل على زيادة الطاقة اال�ستيعابية لعياداتها‪.‬‬ ‫ويف حني كان ن�شاط اخلدم���ات العالجية اخلارجية يتمثل ب�شكل‬ ‫�أ�سا�س���ي يف �إدارة وتطوير العيادات الواقعة يف املناطق البعيدة عن‬ ‫مدينة �أبوظبي‪ ،‬فقد �أثبتت الي���وم ب�شكل جلي قدرتها على تقدمي‬ ‫�أف�ض���ل املمار�س���ات واخلدمات ع�ب�ر املرافق التابعة له���ا التي ت�شمل‬

‫طب الأ�س���رة واخلدم���ات التخ�ص�صي���ة‪ ،‬ورعاية الأموم���ة والطفولة‪،‬‬ ‫واخلدم���ات الإ�سعافي���ة‪ ،‬وعي���ادة الأ�سن���ان التخ�ص�صي���ة وخدمات‬ ‫ال�صحة املهنية‪ ،‬وبرامج امل�سح ال�صحي‪ ،‬والتحاليل املخربية ال�شاملة‪،‬‬ ‫واخلدمات ال�صيدالنية‪ ،‬وطب العيون‪ ،‬وطب الأطفال‪ ،‬وعالج الأمرا�ض‬ ‫اجللدية والليزر‪.‬‬ ‫وعل���ق را�شد �سي���ف القبي�سي‪ ،‬املدير التنفي���ذي للخدمات العالجية‬ ‫اخلارجي���ة عل���ى ح�صول (�صحة) عل���ى االعتماد قائ�ل� ًا‪“ :‬ميثل هذا‬ ‫الإجن���از نقطة حتول جذرية وبداية مرحلة من �أهم مراحل التطوير‬ ‫يف عم���ل اخلدم���ات العالجي���ة اخلارجي���ة من���ذ ت�أ�سي�سه���ا حتت‬ ‫مظل���ة �شركة �أبوظب���ي للخدمات ال�صحية “�صح���ة” قبل نحو �أربع‬ ‫�سنوات”‪ .‬ويعك�س الر�ؤية احلكيمة للقيادة الر�شيدة لدولة الإمارات‬ ‫و�إم���ارة �أبوظبي ب�ش����أن توفري خدمات رعاية �صحي���ة عاملية وفائقة‬ ‫اجلودة للمواطنني واملقيمني يف الإمارة‪ ،‬الأمر الذي �ساهم يف تعزيز‬ ‫م�ست���وى اخلدمة املقدمة والنهو����ض بواقع هذا القطاع احليوي يف‬ ‫الإمارة‪.‬‬ ‫ولأ�سب���اب تتعل���ق بنجاحه���ا يف تطوي���ر وحتويل خريط���ة الرعاية‬ ‫ال�صحي���ة يف املناطق احل�ضري���ة �ضمن الإم���ارة‪� ،‬أنيطت باخلدمات‬ ‫العالجي���ة اخلارجية الإ�شراف على جميع عي���ادات الرعاية ال�صحية‬ ‫داخل مدينة �أبوظبي‪.‬‬ ‫�إن اخلدم���ات العالجي���ة اخلارجية ه���ي �إحدى امل�ؤ�س�س���ات التابعة‬ ‫ل�شرك���ة �أبوظب���ي للخدم���ات ال�صحي���ة “�صح���ة”‪ ،‬وق���د ت�أ�س�س���ت‬ ‫اخلدم���ات العالجية اخلارجية بهدف ت�سهي���ل وتقدمي مزيج فريد‬ ‫من خدمات الت�شخي�ص والعالج التي تقدمها امل�ست�شفيات والرعاية‬ ‫اخلا�صة الت���ي توفرها العيادات ال�صغرية‪ .‬وت�شم���ل خدماتها حالي ًا‬ ‫‪ 32‬مرك���زاً وعيادة للخدمات العالجية اخلارجية‪ ،‬و‪ 9‬مراكز للفح�ص‬ ‫وال�صح���ة الوقائية‪ ،‬وخدم���ات ال�صحة املدر�سي���ة يف ‪ 267‬مدر�سة‪،‬‬ ‫وثالثة حلول عالجية متنقلة‪.‬‬ ‫وتتب���ع اخلدمات العالجي���ة اخلارجي���ة �شركة �أبوظب���ي للخدمات‬ ‫ال�صحي���ة (�صح���ة)‪ .‬وتق���دم مفهوم��� ًا فري���داً يجمع ب�ي�ن خدمات‬ ‫الت�شخي�ص والرعاية ال�صحية يف امل�ست�شفيات والرعاية املتخ�ص�صة‬ ‫يف املراك���ز ال�صحية‪ .‬ومتثل ح ًال مثالي ًا للمر�ضى الذين يبحثون عن‬ ‫رعاية طبية عالية اجلودة �ضمن بيئة مي�سرة دون احلاجة �إىل زيارة‬ ‫امل�ست�شفيات‪.‬‬



Joint Commission International