Page 1


‫خيـــمـة سليـمــــــــان‬ ‫‪SULEIMAN'S TENT‬‬


‫المـــقـــدمــــــة‬

‫‪INTRODUCTION‬‬

‫‪If you had to leave—right this moment—and run‬‬ ‫?‪across the border, what would you bring with you‬‬ ‫‪Osama Esid 2‬‬

‫كيف يأخذك المصور أسامة السعيد الى السورين الذين يحاولون الهرب من سوريا‬ ‫الى مخيمات كهذا المخيم الذي زاره‪.‬‬ ‫مخيم الالجئين السوريين دون أن تراوح‬ ‫«الفنون الشعبية متاحة وهي لنا كلنا»‬ ‫مكانك‬ ‫قال أسامة‪« .‬طبيعة هذا الحدث الشعبية‬ ‫تتحدث عن الجانب البشري لهذا المشروع‪،‬‬ ‫اذا اضطررت الى الرحيل‪ ،‬في هذه اللحظة‪،‬‬ ‫فعال بمثابة جسر من شأنه أن ينشر‬ ‫وهو‬ ‫معك؟‬ ‫والهروب من بلد الى آخر‪ ،‬ماذا تأخذ‬ ‫ُ‬ ‫يعلم أسامة السعيد ان األشياء الثقيلة هي اإلبتسامة على وجوه كال الطرفين‬ ‫وعبر المحيط‪».‬‬ ‫التي تبقى‪ ،‬في معظم األحيان‪.‬‬ ‫أسامة على عالقة وطيدة بالتصوير فهو‬ ‫«لقد ولدت في سوريا‪ ،‬وعشت فيها‬ ‫بنتقد من يلتقط صور للسوريين في ظل‬ ‫لسبعة عشر عاماً ‪ ،‬وبالرغم من ذلك‪ ،‬فقد‬ ‫صراع ما‪ .‬ويعلق بأن وسائل‬ ‫تفاجأت عندما استقبلت بحرارة وفرح» قال معركة أو‬ ‫ٍ‬ ‫اإلعالم غالباً ما َتب ّسط المشكلة في سوريا‬ ‫أسامة عن الالجئين السوريين الذين زارهم‬ ‫وتلغي اإلنسانية من الالجئين السوريبن‪.‬‬ ‫خالل رحلته الى مخيم الجيئين في تركيا‪.‬‬ ‫«لعرضهم ضمن مشروع فني‪ ،‬بهدف اضفاء‬ ‫عندما زار السعيد مخيم الالجئين من قبل‬ ‫الكرامة على تجربتهم‪ ،‬تقبلوا ذلك برحابة‬ ‫المنظمة العالمية التي تهتم بتسويق‬ ‫التواصل ما بين العرب واألميركيين «ميزنا»‪ ،‬صدر‪ ،‬وأظن أن هذا ما جعلني مختلف عن‬ ‫سائر الصحافيين» قال أسامة وهو يذكر‬ ‫ُأستقبل من قبل شخص يدعى «السيد‬ ‫سليمان» والذي بدوره وافق على أن يأخذ كمية الفرح والعطاء الذي وجدها خالل‬ ‫زيارته‪ .‬كان القرار بعدم أخذ معدات باهظة‬ ‫السعيد صور داخل خيمته‪ .‬كونه مصور‬ ‫الثمن واستخدام التقنية الرقمية بالتصوير‪،‬‬ ‫عالمي وفنان معروف‪ ،‬قرر أسامة أن‬ ‫قرار واعي‪ ،‬خالل رحلته الى تركيا‪ .‬بالمقابل‪،‬‬ ‫يحول التشابه الفوتوغرافي لخيمة السيد‬ ‫ٌ‬ ‫ّ‬ ‫وصل أسامة الى تركيا ومعه كاميرا‬ ‫سولومن الى خلفية عمالقة‪.‬‬ ‫فورية مصنوعة من خشب يفوق عمرها‬ ‫«يستطيع الناس أن يروا أنفسهم داخل‬ ‫المئة عام‪ ،‬قد سبق وأصلحها في مصر‬ ‫الخيمة‪ ،‬ويستطيع السيد سليمان أن‬ ‫يستقبلهم» قال أسامة‪ ،‬الذي بدوره سيأخذ منذ أعوام‪ ،‬باإلضافة الى بضعة كاميرات‬ ‫بوالرويد‪ .‬بينما جمع صور الالجئين‪،‬‬ ‫صور الذين يريدون المشاركة الى خيمة‬ ‫السيد سليمان لكي يريهم لمضيفه السابق التي ستعرض‪ ،‬اعطى الكثير من صور‬ ‫التجارب لألوالد‪.‬‬ ‫وغيره من أشخاص قابلهم خالل زيارته‬ ‫األطفال سيبقون أطفال‬ ‫الى سوريا‪.‬‬ ‫قال اسامة أن األطفال السوريين كانوا‬ ‫مشروع الحياة الصامتة في سوريا‪:‬‬ ‫«الوصول الى المخيم كان شديد الصعوبة» أكثر من سعداء لفرصة التقاط صورهم‬ ‫(يوم الصورة في المدرسة لم يحدث منذ‬ ‫قال أسامة‪ ،‬الذي وبعد وصوله الى تركيا‪،‬‬ ‫قدومهم الى المخيم)‪ ،‬ثم انتشرت الكلمة‬ ‫عمل مع السلطات التركية وأمن حدود‬ ‫بوجود مصور في المخيم‪ .‬منذ ذلك الوقت‬ ‫المخيم لمدة ثالثة اسابيع‪ .‬وأضاف أن‬ ‫كان يلحق أسامة عدد من األطفال السعداء‬ ‫الالجئين ال يتعرفون على العديد من‬ ‫الوجوه الجديدة‪ ،‬كما وأنه هناك العديد من والمتحمسين وهم في أحسن حلة‪.‬‬ ‫أسامة السعيد ‪3‬‬


How Photographer Osama Esid Takes You to a Syrian Refugee Camp Without Leaving Your Seat If you had to leave—right this moment— and run across the border, what would you bring with you? Osama Esid knows that often the heavy things are what people leave behind. “I was born in Syria, and I’ve lived here for 17 years; still, I was so surprised to see their acceptance, hospitality and their joy,” Osama said about the Syrian refugees he recently visited in a Turkish refugee camp. When Esid visited the camps on behalf of Mizna, an international organization devoted to promoting Arab-American culture, he was greeted by a man who lived there known as Mr. Suleiman—who agreed to let Osama photograph the inside of his tent. A world-renowned photographer and visual artist, Osama decided to transfer the photographic likeness of Mr Suleiman’s tent to a very large backdrop. “People can see themselves in the tent, and Mr. Suleiman can have them over,” said Osama, who will then bring the photos of those who wish to participate back to Mr. Suleiman’s tent to share with his former host and others he met while in Syria. Project Still/Life/Syria “Getting into the camp was extremely difficult,” said Osama, who after arriving in Turkey had to spend three weeks working with Turkish officials and border security surrounding the camp. He said 5 ‫أسامة السعيد‬

refugees do not experience many new faces, and many people are still fleeing Syria to get into places like the camp he visited. “Public art, is open and it is for all of us,” Osama said. “The public nature of this event speaks to the humanitarian nature of this project, and it is really a bridge to bring smiles to both sides of this issue and across the ocean.” Osama has an intimate relationship to photography and is critical of those who would point cameras at Syrian people in places of conflict. He remarked that mainstream media too often flattens the conflict, and dehumanizes Syrian refugees. “To have them displayed in an artistic project, to bring dignity to their experience, they were really acceptant to this and I think I had an experience unlike any journalist,” he said as he remembered very receptive and joyful response they had to his time there. It was a very conscious decision not to utilize expensive equipment and digital production in his process while in Turkey. Instead, Osama arrived with a 100-yearold instant camera made of wood he modified in Egypt years back, along with a few Polaroid cameras. As he gathered photographs of the people in the camp, which will be on display along with the backdrop, he gave many of the test shots to the children he met. Kids are Kids Osama said the Syrian children were overjoyed with the opportunity to be photographed (school picture day had not happened since they were in the camp),

‫بناء الجسور‬ ‫تشكيل شبكة تواصل من مختلف أنحاء‬ ‫ حتى مع وجود‬،‫بسهل‬ ‫أمر ليس‬ ٌ ‫العالم‬ ٍ .‫جميع أدوات التكنولوجيا المتاحة اليوم‬ ‫ «بطاقة معايدة بسيطة‬:‫ثم قال السعيد‬ .»‫ اكثر من المال‬،‫تسبب فرق شاسع هناك‬ ‫«واحدة من األشياء القليلة التي وصلت‬ ‫ فهنا ال مكان‬،‫الى المخيم هي اإلنسانية‬ ‫ بينما‬،‫ قال السعيد‬.»‫للحقد والكراهية‬ ‫يحرك يديه وكتفيه ليظهر ثقل األشياء التي‬ .‫يجب أن تبقى ورائنا‬

and word spread quickly of a cameraman in camp. Osama soon had an unintended entourage of playful children following him, dressed in their best clothes. “Humans are similar in every way, we are different in our songs and culture, but in our heart and especially when in conflict we are the same,” he said. “The people in Syria really feel that no one is talking about [Assad and the plight of the refugees].” Osama went to say he hopes people will relate more to people who have been displaced.

،‫«البشر متشابيهن بأكثر من طريقة‬ ‫ لكن‬،‫فنحن مختلفين بأغانينا وثقافتنا‬ ‫ نحن‬...‫ وخصوصاً في ظل الصراع‬،‫قلوبنا‬ ‫ «الناس في‬.‫متشابهين» قال أسامة‬ ‫سوريا يشعرون أن ال أحد يتكلم عنهم‬ .)‫(عن األسد وعن مأزق الالجئين‬ ‫يكمل أسامة بقوله أنه يتمنى من الناس‬ .‫بأن يشعروا بالالجئين اكثر‬

Bridge Building Forming a connection across the world is tough to do, even with all the technological aids to communication that we have. Esid said that, “A postcard would make a huge difference over there, more than money.” “One of the very few things that made it into the camp was this good humanity, none of the anger or the aggression was welcome.” said Esid, as he used his hands and shoulders to gesture the heavy nature of what should be left behind.

Osama Esid 4


-1- ‫بدون عنوان‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ Untitled -1From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print Polaroid Type 55 7 ‫أسامة السعيد‬

‫قال أسامة عن الالجئين السوريين الذين زارهم خالل رحلته‬ .‫الى مخيم الجيئين في تركيا‬

“I was born in Syria, and I’ve lived here for 17 years; still, I was so surprised to see their acceptance, hospitality and their joy,” Osama said about the Syrian refugees he recently visited in a Turkish refugee camp. Osama Esid 6


-3- ‫بدون عنوان‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ Untitled -3From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print/Hand Colored Polaroid Bleached Negatives 9 ‫أسامة السعيد‬

-2- ‫بدون عنوان‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ Untitled -2From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print 35 millimeter format Osama Esid 8


-4- ‫بدون عنوان‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ Untitled -4From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print 35 millimeter format 11 ‫أسامة السعيد‬

‫حمزة‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ Hamza From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print Polaroid Type 55 Osama Esid 1٠


-5- ‫بدون عنوان‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ Untitled -5From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print 35 millimeter format 13 ‫أسامة السعيد‬

‫سنبلة قمح‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ Wheat Stem From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print Polaroid Type 59 Osama Esid 12


‫قال أسامة‬

‫فاطمة‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬

“Getting into the camp was extremely difficult,” said Osama

15 ‫أسامة السعيد‬

Fatima From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print/Hand Colored Polaroid Type 55 Osama Esid 14


-7- ‫بدون عنوان‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ Untitled -7From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print/Hand Colored Polaroid Type 55 17 ‫أسامة السعيد‬

-6- ‫بدون عنوان‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ Untitled -6From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print Osama Esid 16


-8- ‫بدون عنوان‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ Untitled -8From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print 35 millimeter format 19 ‫أسامة السعيد‬

‫الحاج محمود‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ Hajj Mahmoud From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print/Hand Colored Polaroid Type 55 Osama Esid 18


-1٠- ‫بدون عنوان‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ Untitled -10From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print/Hand Colored Polaroid Type 55 21 ‫أسامة السعيد‬

-9- ‫بدون عنوان‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ Untitled -9From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print 35 millimeter format Osama Esid 2٠


-11- ‫بدون عنوان‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ Untitled -11From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print 35 millimeter format 23 ‫أسامة السعيد‬

‫طالب الصف السادس‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ Sixth Grade Students From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print/Hand Colored Polaroid Bleached Negatives Osama Esid 22


‫طالبات الصف الخامس‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ Fifth Grade Students From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print/Hand Colored Polaroid Bleached Negatives 25 ‫أسامة السعيد‬

‫زهرة‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ Zahra From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print 35 millimeter format Osama Esid 24


-12- ‫بدون عنوان‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ Untitled -12From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print 35 millimeter format 27 ‫أسامة السعيد‬

‫أحمد‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ Ahmad From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print Polaroid Type 59 Osama Esid 26


‫قال أسامة‬

-13- ‫بدون عنوان‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬

“Public art, is open and it is for all of us,” Osama said.

29 ‫أسامة السعيد‬

Untitled -13From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print 35 millimeter format Osama Esid 28


-14- ‫بدون عنوان‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ Untitled -14From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print 35 millimeter format 31 ‫أسامة السعيد‬

‫الفرسان الثالث‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ Three Musketeers From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print/Hand Colored Osama Esid 3٠


-16- ‫بدون عنوان‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ Untitled -16From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print 35 millimeter format 33 ‫أسامة السعيد‬

-15- ‫بدون عنوان‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ Untitled -15From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print 35 millimeter format Osama Esid 32


-17- ‫بدون عنوان‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ Untitled -17From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print 35 millimeter format 35 ‫أسامة السعيد‬

‫حديقتي‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬ My Garden From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print/Hand Colored Polaroid Type 59 Osama Esid 34


‫سنابل القمح‬ ‫ أدنا تركيا‬،‫من مجموعة خيمة سليمان‬ 15/2٠14 “24 x 2٠ ‫طباعة على ورق‬

“To have them displayed in an artistic project, to bring dignity to their experience, they were really acceptant to this and I think I had an experience unlike any journalist” 37 ‫أسامة السعيد‬

Wheat Stems From Suleiman’s Tent Series, Adana Turkey 2014/15 20x24” Pigment Print/Hand Colored Polaroid Type 59 Osama Esid 36


‫نبـــذة عـن الفنـــــان‬ ABOUT THE ARTIST

Born in Damascus in 1970, Osama Esid studied at the Technical Institute of Damascus while working in his father’s tailor’s shop. In 1994 he left Syria to travel to Paris, moving to the U.S. two years later. and studied Ophthalmic Technician at Florida State College moved to Minnesota He has lived and worked in Minneapolis, Minnesota, since 1996. September 2001 was a turning point in Esid’s life. After the events of September 11, changing perceptions toward the Arab community pushed Esid to want to define who he was and where he was from, and to question the notion of Orientalism. To that end he traveled to Cairo, Egypt, where he established his studio and remained for three years. From 2003 until 2005 he developed the majority of his series in Cairo and also worked in Lehnert & Landrock workshop, restoring 1914 glass plates and also as a stage designer. In 2007 Esid returned to the U.S., traveling intermittently to Spain until 2012 for his exhibit entitled “A Play on Representation: the Egyptian Experiment,” curated by Masasam and produced by Casa Árabe. During this time, his photographs were exhibited elsewhere in Europe, in the United States, and in Africa. Esid has received several awards for his work, including the Minnesota State Fair Fine Arts Award in 2008, and, during the same year, he was awarded a McKnight Foundation fellowship, with the resulting work displayed in 2010 at Franklin Art Works in Minneapolis. Esid has had many solo exhibitions in various galleries in Spain and France and has also presented his 39 ‫أسامة السعيد‬

work at several international art fairs, such as Art Dubai, Art Hong Kong, Art Shanghai, and Paris Photo. In 2010, Tropen Museum in Amsterdam acquired a selection of his works for their permanent collection. The most recent exhibit of his work, “Arab Express,” took place at the Mori Art Museum in Tokyo, Japan, for four months in 2012. Esid holds regular workshops in the Middle East, mostly Dubai, Kuwait, and Bahrain, teaching alternative printing processes—such as Van Dyke brown, cyanotype, paper negative, and wet plate collodion—for photographers and artists. “As a child I was frightened by the images from my family photo album. I was unable to understand the images of people with piercing eyes and images of blurred children. Most frightening of all was the thought those people lived in a world that had lost its colors. In 1977, a new form of photograph appeared, square and colorful, to the family photo album. For my father, it was the instant gratification of the Polaroid camera that made him so happy. For me, the Polaroid camera brought the answer of knowing where the colors came from. But it also raised another question: “How did the colors get inside?” This became my interest in technical photography. Still feeling that colored pictures embodied happiness, I began to hand color my black and white images. I guess it was my way of giving happiness to those people who lived in that world that lost its colors.”[2]

.‫والذي استمر لمدة أربعة أشهر‬ ‫ ينظم السعيد ورش عمل دورية في دول‬،‫واليوم‬ ،‫ ومعظمها في دبي والكويت‬،‫الشرق األوسط‬ :‫يدرس عمليات الطباعة البديلة مثل‬ ّ ‫ حيث‬،‫والبحرين‬ ‫ وعملية‬،‫ النيجاتيف‬،‫ الطباعة الزرقاء‬،‫فان دايك براون‬ .‫«الكولوديون الرطب» للمصورين والفنانين‬ ......................... .................................................. ‫طفال كانت تخيفني الصور في ألبوم‬ ‫«عندما كنت‬ ً ‫ فلم أكن أتمكن فهم صور الناس مع‬،‫الصور العائلي‬ .‫ أو تقبل صور األطفال غير الواضحة‬،‫ثقب في العيون‬ ‫ولعل األكثر رعبا بالنسبة لي كانت فكرة أن هؤالء‬ .‫الناس يعيشون في عالم فقد ألوانه‬ ‫ وهو مفهوم‬،‫ ظهر مفهوم جديد للصور‬،1977 ‫عام‬ ‫ والتي انضمت إلى ألبوم‬،‫الصور المربعة والملونة‬ ‫ فقد كان للذة‬،‫ بالنسبة إلى والدي‬.‫الصور العائلي‬ ‫الفورية التي تمنحها كاميرا بوالرويد تأثير سحري في‬ ‫ فقد أجابت كاميرا بوالرويد‬،‫ أما النسبة إلي‬.‫إسعاده‬ ‫عن الكثير من التساؤالت التي طرحتها لمعرفة من‬ ‫سؤاال فضولياً آخر‬ ً‫ ولكنها أثار أيضا‬.‫أين جاءت األلوان‬ ً ‫وهو «كيف تدخل األلوان إلى الداخل؟» وأصبح هذا‬ .‫جل اهتمامي في التصوير التقني‬ ّ ‫األمر‬ ،‫ال زلت أشعر أن الصور الملونة تجسد السعادة‬ ‫وبدأت إضافة األلوان إلى صوراألبيض واألسود‬ ‫ولعلها طريقتي الخاصة في إضفاء‬...‫التي التقطتها‬ ‫السعادة في نفوس هؤالء الناس الذين يعيشون‬ « .‫في هذا العالم الذي فقد ألوانه‬

‫ولد أسامة السعيد في مدينة دمشق في سوريا‬ ‫ ودرس التصوير الفوتوغرافي في معهد‬،197٠ ‫عام‬ ‫دمشق التقني بينما كان يعمل في محل والده‬ ‫ سافر إلى باريس وبعدها بعامين‬،1994 ‫ عام‬.‫للخياطة‬ ‫انتقل إلى الواليات المتحدة األمريكية واستقر عام‬ ‫ في والية مينيسوتا األمريكية حيث اختار‬1996 .‫تخصص فني طب العيون في كلية والية فلوريدا‬ ‫ نقطة تحول في‬2٠٠1 ‫ سبتمبر‬11 ‫شكّ لت أحداث‬ ‫ حيث اعترته رغبة عارمة في التعريف‬،‫حياة السيد‬ ‫عن نفسه وأصله والتمعن في مفهوم االستشراق‬ .‫في زمن تغييرت فيه النظرة تجاه المجتمع العربي‬ ،‫ إلى القاهرة‬2٠٠3 ‫ توجه عام‬،‫ولتحقيق هذه الغاية‬ ‫حيث أسس اإلستوديو الخاص وبقي ثالث سنوات‬ ،‫هناك التقط خاللها معظم صوره الفوتوغرافية‬ ‫ لوحة زجاجية في معرض‬1914 ‫كما شارك في ترميم‬ .‫ وعمل كمصمم مسارح‬،‫«لينرت والندروك» الشهير‬ ،‫ عاد السيد إلى الواليات المتحدة األمريكية‬2٠٠7 ‫عام‬ ‫ولكنّ ه بقي يسافر بشكل متقطع إلى اسبانيا حتى‬ ‫ وذلك لالنتهاء من التحضير لمعرضه‬2٠12 ‫عام‬ ‫ من‬،»‫ التجربة المصرية‬:‫بعنوان «مسرحية للمثيل‬ ‫ المؤلف من‬،»‫تنسيق الثنائي اإلسباني «ماساسام‬ ‫ساندرا موناك المقيمة في مدريد ومونيكا سانتوس‬ ‫ كما ُعرضت‬.‫ ومن إنتاج البيت العربي‬،‫المقيمة بباريس‬ ‫ وفي‬،‫أعمال هذا المعرض في أماكن أخرى في أوروبا‬ .‫ وأفريقيا‬،‫الواليات المتحدة األمريكية‬ ،‫المتميز‬ ‫حصل السعيد على العديد من الجوائز لعمله‬ ّ ‫بما في ذلك جائزة والية مينيسوتا للفنون الجميلة‬ ‫ حصل على الزمالة‬،‫ وخالل العام نفسه‬،2٠٠8 ‫عام‬ ‫ هناك‬.‫ في مينيسوتا‬،‫الفنية من مؤسسة ماكنايت‬ ّ 2٠1٠ ‫أبدع في إنتاج عمله الفني الذي ُعرض عام‬ .‫في معرض فرنكلن لألعمال الفنية في مينيابوليس‬ ‫كما أقام السيد العديد من المعارض الشخصية في‬ ،‫صاالت عرض عالمية مختلفة في إسبانيا وفرنسا‬ ‫وشارك في العديد من المعارض الفنية الجماعية‬ ‫ آرت‬،‫ آرت هونج كونج‬،‫ آرت دبي‬:‫ مثل‬،‫العالمية‬ ‫ حصل متحف‬،2٠1٠ ‫ عام‬.‫ وصور باريس‬،‫شنغهاي‬ ‫تروبين في أمستردام على مجموعة مختارة من‬ .‫أعمال السيد لعرضها ضمن مجموعة الصورالدائمة‬ ‫نظم معرضه األخير بعنوان «العرب‬ ّ 2٠12 ‫عام‬ ‫اكسبريس» في متحف موري للفنون في طوكيو‬ Osama Esid 38


Profile for Hafez Gallery

Osama Esid : Suleiman's Tent  

Osama Esid : Suleiman's Tent